اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 101
قديم(ـة) 11-01-2012, 01:40 AM
صورة أنفاسي عطر الرمزية
أنفاسي عطر أنفاسي عطر غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: كثر ما قلتلك أكرهك كثر ما أنا أهواك /بقلمي


كسر خاطري الياس الله يصبره عقبال تركي ينقهر اذا ملكت ريمان على غيره هههههههههههههههههههه

خليفه متى بيتحرك على الاقل يلمح لجمانه يحسسها بشي

يسلمووووووووووووو على البارت الحلو


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 102
قديم(ـة) 11-01-2012, 03:04 AM
صورة برٍرٍنّسيْيْسَـہ الرمزية
برٍرٍنّسيْيْسَـہ برٍرٍنّسيْيْسَـہ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: كثر ما قلتلك أكرهك كثر ما أنا أهواك /بقلمي


-

لآ قهر تركي ما يستآهل حرآم يَ رب يتزوج ريمآن
صرآحهه كآسر خآطري هو مآله ذنب :(
و يسلمو يَ سوكره على آلبآرت الجمميل




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 103
قديم(ـة) 11-01-2012, 06:03 AM
صورة سّرآبْ الرمزية
سّرآبْ سّرآبْ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: كثر ما قلتلك أكرهك كثر ما أنا أهواك /بقلمي


انا من متابعينك
حبييت اسلووبك فالروايه مره مشووق
ومنوعه مو دوله وحده مو نفس الرواياات الباقيه عيال عم يحبو بعض ومدري ايش
ممكن بس انه ماضبطتي اللهجه الكويتيه زين
و امممم يااليت تحطي توقعات عشان تحمس اكثر للروايه

مسكييين تركي الحين بيصير له نفس صاحبه

عوووافي وربي يعطيك العافيه ~



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 104
قديم(ـة) 11-01-2012, 07:48 AM
صورة maimonah الرمزية
maimonah maimonah غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: كثر ما قلتلك أكرهك كثر ما أنا أهواك /بقلمي


اقتباس:
كسر خاطري الياس الله يصبره عقبال تركي ينقهر اذا ملكت ريمان على غيره هههههههههههههههههههه

خليفه متى بيتحرك على الاقل يلمح لجمانه يحسسها بشي

يسلمووووووووووووو على البارت الحلو
ههههههههههه آنتي من جد كارهة تركي
لا تستعجلي على خليفة جاي وقتوا
و منوره قلبوو



اقتباس:
-

لآ قهر تركي ما يستآهل حرآم يَ رب يتزوج ريمآن
صرآحهه كآسر خآطري هو مآله ذنب :(
و يسلمو يَ سوكره على آلبآرت الجمميل
يب يب ماله ذنب زيّ ما وضحت
و منوّره قلبو عيونك الجميلة



اقتباس:
انا من متابعينك
حبييت اسلووبك فالروايه مره مشووق
ومنوعه مو دوله وحده مو نفس الرواياات الباقيه عيال عم يحبو بعض ومدري ايش
ممكن بس انه ماضبطتي اللهجه الكويتيه زين
و امممم يااليت تحطي توقعات عشان تحمس اكثر للروايه

مسكييين تركي الحين بيصير له نفس صاحبه

عوووافي وربي يعطيك العافيه ~

يب يب كنت حاسه اني مو ضابطتها
عوآفي قلبو مبسسوطة أنّ الرواية عجبتك
و آن شآء الله بآخد برآيك في بآرت اليوم
و منوّرة ~




* آنتظروني اليوم آللّيل



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 105
قديم(ـة) 11-01-2012, 06:28 PM
خانتني حروفي خانتني حروفي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: كثر ما قلتلك أكرهك كثر ما أنا أهواك /بقلمي


اللللللله تجننن الروائه أنا قائله من أول هذى البنت مبددعه

إها أسسمعععيي تككفين سوي كذا حماس وجرائه بين تركي ورييم. تكفين خلينا نتحمسس كذا ولا تزوجينهم على طوول ولا تتقهري قلب تروكي تكفين كافي صديقه بس إلي محزني فارس لو عرف ان خاله مدري عمه يحب البنت إلي حبها ؤش بيسووي أكيد بتجيه نوبة قلب < اشبي اخرفف

ييلا عاإدد ككملي وفرحيني بأربعه بارتات ورا بعض تكفين

سؤال اش معنئ’’ (ترمس)



آخر من قام بالتعديل خانتني حروفي; بتاريخ 11-01-2012 الساعة 06:45 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 106
قديم(ـة) 11-01-2012, 08:08 PM
صورة maimonah الرمزية
maimonah maimonah غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: كثر ما قلتلك أكرهك كثر ما أنا أهواك /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها بنت فيني مشاهدة المشاركة
اللللللله تجننن الروائه أنا قائله من أول هذى البنت مبددعه

إها أسسمعععيي تككفين سوي كذا حماس وجرائه بين تركي ورييم. تكفين خلينا نتحمسس كذا ولا تزوجينهم على طوول ولا تتقهري قلب تروكي تكفين كافي صديقه بس إلي محزني فارس لو عرف ان خاله مدري عمه يحب البنت إلي حبها ؤش بيسووي أكيد بتجيه نوبة قلب < اشبي اخرفف

ييلا عاإدد ككملي وفرحيني بأربعه بارتات ورا بعض تكفين

سؤال اش معنئ’’ (ترمس)


آهلين قلبي منورة و عيونك اللي تدنن
آممم بالنسبة للمواقف سبق و قلت الرواية مكتمله عندي
أمّا بالنسبة لزواجهم و فارس و خليفه لسّى مطوّله سالفتهم
يعني لاحقين على زواجهم و كيدا

* ترمس = تكلّم

* و لعيونك اليوم بأنزّل أربععة بارتات



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 107
قديم(ـة) 11-01-2012, 08:08 PM
صورة maimonah الرمزية
maimonah maimonah غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي البآرت التاسع عشر


آلبآرت التآسع عشر '$



**********************************************

.. (( ريـــــمــــآأن )) ..


طلعنا درج الطيارة .. مثل ما قال جدي بنسافر كلنا مع بعض لتركيا عقب .. كل واحد بيروح لبلده ..

لفيت أناظر اللي يمشي وراي .. و جات عيني بعين هيثم ابتسمت و لفيت أكلم جمّون ..

ريمان : يالله حركي مبطئك ..

سمعت هيثم يهمس لي ..

هيثم : ليش ما تبيني وراج ..! لا تخافين ما بسوي لج شي ..

ناظرته و أنا أضحك من كلامه .. لو علي بقول له أجلس معي طول حياتي ..

ريمان : ههههههههههههههه جد ما بتسوي لي شي بس أنا أخاف ..

هيثم : هههههههههههههه دوم الضحكة يا دبه .. يالله طوفي ..

ريمان : أنا دبه .. والله اني أنحف منك ..

هيثم : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه بس .. ودي أعرف وين اختفى كل ذاك الحيا اللي جان فيج ..

عرفت على طول قصده .. قبل يوم كنت ما أدري ان هو ولد خالي .. ما كنت أحتك به كثير و كنت دوم هادية

و أنّي منحرجه وجع خلاني أعطيه ظهري و أمشي من الفشله ..

هيثم : ههههههههههههههههههههههههه أونك متلومة هااااه ههههههه ..

طنشته و مشيت .. قالت لنا المضيفة وين نجلس .. ناظرت شفت جمّون وسط خالي خليفة و أبوي ..

و خالي ابو جاسم جنب جدي خليل و خالي ابو فارس .. و عمي ابو محمد جنب جدي محمد ..

ناظرت جهتي شفت عمي خالد جنبي تونست بس لما جيت بجلس شفت هيثم جلس من جهتي الثانية و ناظرني

و هو مبتسم من الأذن للأذن .. طنشته أني زعلانه و جلست و ناظرت عمي .. كان مبين عليه نعسان ..

لأنه كان يتمغط و يتثاوب و لا عنده أحد .. بس أبي أطنش هيثم رحت سولفت ..

ريمان : عمي تتوقع متى بنوصل لتركيا ..

خالد : اممممممممممم ممكن عقب ساعات ..

ريمان : احـــلــــف بس تــصــدق توي أدري ..

خالد : ههههههههههههههههههههههههه شسوي لك .. حتى بعدنا ما طرنا و استقرينا في الهواء و تسألين ..

ريمان أسكتي ترى أبي أنام .. روحي سولفي مع ولد خالك / زين ..

و غطى وجهه بالمجلة .. شلت المجلة من وجهه .. و أنا معصبة ..

ريمان : آووفففففففف زين سوري ع الإزعاج بس حبيت أقول لك قبل لا تنام أحتري الطيارة تقلع عقب خيس نوم ..

خالد : هههههههههههههههههههههههه ريم حيــاتي زعلانه ..

ريمان : أقول فارق منيب رايقه لك ..

هيثم : هههههههههههههههههههههههههههه جيه تسبينه و هو عمج و أكبر منج بخمس سنوات ..

خالد : علمها تكفى الأصول .. ما غير تغسل شراعي اذا عصبت ..

شهقت شوف الكذب عند خالد .. أصلا أول مرة أعصب عليه هالحين ..

ريمان : يا الكذاب .. زين خلود بيجي يوم أذكرك بكلامك هذا ..

و انحنيت أكلم جدي و خالد و هيثم جلسوا يضحكون ..

ريمان : جـــــــــدي جـــــــــدي مــــحـــمـــد ..

جدي محمد : أيـــــه نعم .. كافي صراخ شلت الطيارة بصوتك ..

خالد : ههههههههااي طلبت العون طلع فرعون ..

انحنيت أكثر و أنا أكلم أبوي ..

ريمان : يبه تكفى بجي جنب جمّون ..

جمانه : أيــــه تكفى قول للمضيفة .. أبيها عندي ..

سكتنا صوت مساعد الطيار و هو ينبهنا نربط الأحزمة و نلتزم في أماكننا .. زميت شفتي أنا و جمّون في ملل هالحين

بنجلس بعاد عن بعض لساعــات .. بدت الطيارة تقلع و بديت دقات قلبي تسرع .. أخس لحظاتي يوم تقلع الطيارة ..

فيلم رعب يا عالم .. غمضت عيوني بقوة و أنا أشد على مقعدي .. جيت بمسك يد عمي بس كان حاطها على وجهه ..

يا بروده .. مرت ثواني و ازداد توتري .. بدون ما أحس شديت على شخص .. شديت بأقوى ما عندي ..

هو ما أتألم و لا سوى شي غير انه حط يده التانيه على يدي !! آآآآآآآآآآه أخيــرا استقرينا ..

ناظرت يدي و اللي فوقها يد هيثم .. سحبتها بسرعة و حضنتها في حجري .. رفعت عيني لهيثم شفته

يبتسم و يناظرني بنظرة .. خلتني أناظره بتكبر عشان أخفي توتري ..

ريمان : السموحه على الإزعاج .. مستر هيثم ..

هيثم : أفـــااا عليج حنا في الخدمة ..

لفيت عنه ما أدري وش فيني عليه بس لازم عشان أخفي توتري .. بس للحظة تذكرت شي ..

لفيت عليه بسرعة .. و أنا أفتح حزام الأمان ..

ريمان : أيـــه صدق هيثم ما قلت لي من اللي تبي تتزوجها ..

هيثم : ههههههههههههههههههه هالحين اللقافة هي اللي تخليج ترمسين ..

ريمان : هــــيــــثـــوم يـالله عاد ..

هيثم : ههههههه و استويت هيثوم بععد .. يا ذي المصلحة ..

ريمان : كل تبن أجل ..

و لفيت و أعطيته نص ظهري .. ناظرت خالد كان نايم و مرتاح في نومته .. حشا ما كأنه ذاق النوم من شهر ..

ناظرت المجلة اللي بيده و سحبتها و هو و لا حس .. أخذتها و جلست أقلب الصفحات و أشغل نفسي ..

ناظرت بطرف عيني هيثم .. شفته مسترخي و مغمض عينيه .. شكله بينام هو الثاني .. ناظرته ..

هالحين أقدر أجلس أناظره بدون ما يحس .. ناظرت أصابعه العريضة .. و اللي مسند بها جبهته ..

ناظرت شعره الأسود و المايل للبندقي .. لما تكون قريب يمديك تلحظ هذا الشي ..

.. " خلاص أكلتيـــه " ..

ناظرت عمي متفاجئه و منحرجه بعد من كلمته .. ضربته بالمجلة بخفيف ..

ريمان : وجع خالد انت ما تستحي روعتني ثم أنا ما كنت أقزه لاااا .. كنت أطلع الفروق بينه و بين خالي

و بعدين انت ما كنت نايم ..

خالد : هههههههههههههههه خلاص أكلتيني حشا بالعة راديو / ثم أنا كنت نايم و كنـــت يا ريم شيء من الماضي ..

ريمان : مسرع نمت و صحيت ..

خالد : والله رحمتك ما عندك شغلة .. قلت أسولف معك ..

ريمان : و أنا ما ابي أسولف معك .. جاني النوم الحين ..

و غطيت وجهي بالمجلة .. سمعته يضحك بس ما اهمتيت .. و الله كان وجهي شاب حريقه مالت عليه ..

ما حسيت بنفسي الا و أنا سانده رأسي على كتف خالد و نــــايـمـــه ..



************************************************** *********



.. (( تركـــي )) ..


كنت أروح و أجي في غرفتي .. بموت من التوتر هالحين ما بقي لها غير كذه ساعة و تكون في السعودية ..

يا عـــــــــــاالــــــم افهموني بمـــــــــــوت من الإرتباك .. ودي أتصل بإلياس .. بس لاااا .. ما أدري بس خفت أثقل عليه ..

يكفي اللي جاه .. اوووووووووووووفففففففف مـــتـــوتــــر يـــــااااااااا عــاااااااااااااااااالــــم مــتــوتــر ..

.. : الحمد لله و الشكر ..

ناظرت وضحى .. يا ربي توي انتبه اني أصارخ بصوت عالي .. رحت لها و دفيتها للباب ..

تركي : أطلعي ..

و دفيتها بره الغرفة .. و جيت بصك الباب بس هي مسكته ..

وضحى : قبل قولي .. شفيك متوتر .. عشان الريم .. ؟؟!

تركي : قـلـــت لــــك أطلعي ..

و قفلت بوجهها و رحت لسريري .. كان مرتب بس من توتري رحت حطيت حري فيه / سحبت اللحاف و رميته فوق

الدولاب مسكت المخده و رميتها فوق المكتبة .. نزعت الشرشف من عليه و فتحت الدولاب و رميته داخله ..

رفعت مرتبة السرير و رميتها عند الباب .. رحت لمكتبتي .. مسكت اللاب توب و دفيته تحت السرير ..

مسكت السديهات كلها و رميتها على طول الغرفة .. مسكت الأقلام و رميتها فوق السديهات ..

مسكت المسجل الصغير و رميته عند اللاب توب .. مسكت الديسكات و رميتها فوق السديهات ..

و مسكت الكتب و المجلات الشبابية اللي في رفوف المكتبة و رميتها فوق الديسكات و السديهات ..

فتحت كل دروج المكتبة و رميتها فوق مرتبة السرير بعد ما فرغت كل اللي فيها فوق الكتب و الأشياء الباقية

رحت للدولاب .. فتحته بغيت أرمي الملابس بس في أشياء خاصة .. ما ابي الشغالة ترفعها بيديها !

ناظرت الغرفة .. و أنا أفرك يديني في بعض .. بعدني متوتر .. يا ربي !! .. رحت للدريشة .. فتحتها على آخرها ..

عقب طلعت فوق المكتبة .. و مسكت الستاير و نزلتها و رميتها على الأرض .. مسكت الشيفون بس قبل لا أرميه ..

.. . : أوووووب أوب أووب أوب شصاير في الغرفة .. لا يكون جاها إعصار تسونامي و أنا ما أدري ..

تفاجأت يوم شفت إلياس بشحمه و لحمه في غرفتي ..

تركي : إلــــيـــــــاس ..

إلياس : لاااا الجدار .. تعال بس و قول لي شسويت في الغرفة لا يكون عندك حاله نفسية و أنا ما أدري ..

نزلت له بسرعة و أنا أرمي الشيفون فوق الستاير .. بس و لما وصلت عنده تعثرت بالأغرض و طحت ..

إلياس : ههههههههههههههه قسم بالله تستاهل .. تحمل هبالك .. هذا كله عشان بنية الله لا يبلانا ..

قمت و سلمت عليه .. عقب بعدت و قلت له و أنا أفرك يديني ..

تركي : ههههههههههههه لا تتطنز و الله حدي متوتر ..

إلياس : هههههههه هذا و هي ما وطت السعودية .. لا انت حاله صعبه بصراحه ..

تركي : هههههههههههههه الا أقول شجابك .. صدمتني ..

إلياس : استغربت انك ما جيت لي و لا اتصلت عليّ .. و عشان كذه جيت .. و قابلت خالتي تحت .. قلت لها وين

ولدك العبيط .. و قالت لي انك في غرفتك و تصارخ .. مسكينة تراها خايفة عليك رح بس وريها ان ما بك حاله نفسية ..

(( كان يقصد أمي بكلمته خالتي )) .. سحبته بره الغرفة .. عشان نروح مقهى أحسن ..

تركي : أقول عن الفلسفة .. خلنا نروح مقهى أحسن لنا .. بس قبل لا نروح بسوي شي ..

رضـــــــــــيــــــــــة رضـــــــــيــة رضية و صمخ ..

إلياس : ههههههههههههه شوي اشوي عليها .. و علي أذني طبلته خربت ..

تركي : ههههههههههه هي أصلا يبي لها مكبرات عشان تسمع ..

وقفت في أول الدرج و صارخت ..

تركي : رضــــــــــــــــــــيـــــــــة ردي و عـــــمـــــى ..

جات لي بكل برود تناظرني ..

رضية : هااااه بابا .. في سي ..

تركي : بابا في عينك يا الخبلة كم مره قلتلك لا تقولين بابا .. تعالي بس أطلعي ..

إلياس : ههههههههههههههههههههههههههه قسم بالله ان عينك قوية ..

طلعت رضية و وقفت في نص الدرج ..

رضية : هااااه ستبا بابا ..

قربت لها و رفعت أصبعي في وجهها بتهديد ..

تركي : قلت لك لا تقولين بابا لا أكسر رأسك هالحين .. (( و أشرت لغرفتي .. )) و شفتي غرفتي ..

قسم بالله إن رجعت البيت و ما لقيتها مرتبة .. قسم بالله لا أمسح وجهك بالبلاط .. فـــــاهــــمـــــه ولاّ لااااااااااا ..

مشيت من عندي و من عند إلياس ..

رضية : يووووه طيب كلاص .. لازم يعني تألي سوتك ..

ناظرتها بحاجب مرفوع بس هي قد اختفت عن عيوني .. نزل لي إلياس ..

إلياس : هههههههههههههههههه قول لي لازم تألي سوتك هههههههههه ..

تركي : يــــا رايــــــق انثبر ..

إلياس : هههههههههههههههههههههههههههههه كلاص بابا طيب ههههههههه ..

سحبته و هو يضحك .. جد انه رجه .. قابلت أمي و سلمت عليها و قلت لها ان بروح مع إلياس ..

سلمت علي و قالت لي انتبه على نفسك و على إلياس .. أمي تعتبر إلياس مثلي .. لأنه تربى معي من زمن ..

المهم .. وصلنا المقهى .. و نزلنا و جلسنا في طاولتنا المفضلة ..

تركي : و الحين شتبي ..

إلياس : شأبي .. ؟؟! أبي قربك حبيبي ههههههههههههههههه تركي لا تناظرني كذه شفيك ما تحب المزح ..

طنشته و أشرت للنادل ..

تركي : جيب لو سمحت ثنين كابتشينو و بالكريملا ..

نزلت جوالي .. و جلست أقلب به .. رفعت عيني لـ إلياس .. شفته يناظر برا المقهى و ساكت و مبين من عيونه انه

مهوب في عالمي و مهوب جنبي أبدأً .. من ذاك اليوم ما شفته .. ودي أعرف شسوى ..

و شصار في سالفة بنت خالته .و كيف احواله الحين / انتبهت يوم همس لي ..

إلياس : أول مـــره تـشـوفـنـي تـروك .. ؟!!

ابتسمت و نزلت عيني لجواله و أنا أقول له ..

تركي : الله لا يحرمني منك قول آآآمين ..

ابتسم و شال عينه و تنهد تنهيدة حسيت ان قلبه طلع معها ..

إلياس : تركي .. اذا فقدتني في يوم .. تكفى اذكرني بالخير ..

ناظرته بحيرة و هو ابتسم و رجع يشيل عينه ..

تركي : شفيك إلياس فيك شي .. تعبــان ..؟

ناظرني ثواني بابتسامه استغربتها قبل يهمس ..

إلياس : لا الحمد لله أنا بخير و صحة .. بس الواحد ما يدري متى يجيه يومه مهوب لازم الواحد يكون

مريض عشان يجيه الموت .. عموما .. أذكرنـي بالخيــر و لا تذكرني في أسوأ لحظاتي ..

تركي : إلياس .. اذا كنت بتتكلم كذآ انثبر لو تسمح ..

إلياس : ما قلت غير الحق ..

تركي : زيــن أنا أرضى بالباطل أحسن لي ..

إلياس : هههههههه عموما أبيك تقولّي .. شالحالة اللي عندك تراها ما جات بعد ..

تنفسّت ب ضيق و أنا أهمس ..

تركي : إلياس .. ما أدري .. أحس اني منيب مرتاح ما أدري ليش ..

جلس يناظرني و هو ساكت .. و أنا جلست أطق الجوال بالطاولة ..

إلياس : اشلون يعني ..

تركي : ما أدري .. ريمان ما راح تسكت و ترضى ببساطة .. ما أدري والله قــلـقــان حـيـل ..

إلياس : تركي لا تشيل هم و لا أمل بعد .. خلي القدر هو اللي يمشي .. لا تكون متفائل بزيادة .. عشان لا تنصدم ..

و لا متشائم بعد عشان ما ينردّ عليك ..

و شال عينه على كوبه و جلس يلعب به ..

تركي : إلياس .. أنا .. ما أدري وش أقول لك .. لكن تكفى .. طلبتك .. يا ابو فزعة لا تتغير علي ..

ناظرني و ابتسم ..

إلياس : أفـــااا عليك .. والله لو وش ما صار ما أتغيّر عليك .. انت صديقي يا تركي أخوي ! أفـــااا انت تقول هالكلام ..

ما هقيتها منك يا ابو هوشه ..

تركي : لا تسيء ظني .. بس ما أدري حسيتك .. صرت بارد .. تغيرت يا إلياس تغيرت حـيـل ..

ابتسم و شد على يدي ..

إلياس : ما فيني الاّ العافيه .. بس كنت أفكّر/ . . . . تدري أمس قابلتها بالصدفة ..

تركي : جد متى ..

إلياس : والله / أبوي شدد علي و هاوشني لأني ما جيت الملكة .. و أخذني أمس معه مع الأهل بعد .. و بس ..

تركي : ههههههههههه و بس .. احلف .. أبي أدري شصار تقول لي بس ..

إلياس : ههههههههههههههههههههههه لا ولا شي .. كنت خارج أجيب جوالي من السيارة نسيته ..

و هي كانت في الحوش تصدق تمنيت اني ما جيتهم ..

و لمعت عينه .. و شد على يدي أكثر ..

إلياس : تخيل شكانت تسوي .. أبيك تخمّن .. خمّن ممكن تعرف ..

نزلت عيني .. ما أدري جاه على بالي سبب خفت أقوله و يطلع صح .. و خفت أقوله و يطلع غلط ..

في كلتا الحالتين ما كنت أبي أقول شي .. بس بالأخير همست ..

تركي : مــا أدري قول انت ..

شد على يدي و شال عينه على كوبه ..

إلياس : كانت تكلم الحبيب .. تكلمه والضحكة شــــــــــاقــــــــه حلقها .. وتقوله حبيبي سلطان انت كل حياتي ..

و أنا رجعت على ورى لأن ما ودي أسمع أكثر بس بالغلط صدمت بشيء و انتبهت و لفت هي تناظرني

عقب ابتسمت في وجهي ..

تركي : ابــتــســمــت .. ؟!! ..

ناظرني بابتسامة و قوة بعد ..

إلياس : ايه ابتسمت / و قالت هلاااا والله إلياس شخبارك .. !!

فتحت عيوني على آخرها .. جد يستهبل ولاّ وشو .. كمل كلامه و هو يتنهد ..

إلياس : مشيت .. خفت أقول لها أخباري بلياك شينه بس تدري .. عقبها دخلت المجلس و جلست تسولف ..

تركي : ما سألتك ليش طنشت و مشيت ..

إلياس : الا ههههههههه بس ياسر رد عني .. تخيل قال أكيد سمعك و انت تكلمين رجلك و استحى هههههههههههه

هي وقتها انحرجت لو تشوف وجهها يا تركي ..

ابتسمت و هو رد على ورى و هو يشرب من كوبه ..

إلياس : بـس تدري / مالي حق أتكلم عنها هالحين .. خلاص الله يوفقها ..

تركي : آآآمين ........... إلياس ..

إلياس : آمر ..

تركي : تكفى يوم توصل ريم السعودية تعال لي .. أخاف أقلب الغرفة مرة ثانية ..

إلياس : هههههههههههه و لا يهمك .. بس تدري اكتشفت انك استفدت من النادي اللي نروحه ..

قصده اني طلعت عضلاتي في الغرفة .. و بعد في تمارين رجولي .. لأنه دخل علي و أنا فوق المكتبة ..

تركي : ههههههههه تطنز تطنـز يا عمري .. وش وراك ..

ضحك و قام و أنا معه .. رحت و دفعت الحساب و مشينا على السيارة ..

إلياس : الا شرأيك نرد على البـ ..

سكت لأن جوالي رن / نزلته من جيب البنطلون .. و ناظرت الرقم .. ما عرفته .. رجعت ودخلته ..

إلياس : وشـــوله رجعته رد ..

تركي : ما أعرف صاحب الرقم .. و منيب رايق أرد و بـ ..

و رجع يرن تأففت و نزلته عشان أرد .. أشر لي إلياس بمعنى .. " حط الإسبكر " .. و حطيته ..

تركي : ايه هلا ..

.. : هلا والله فيك ..

عقدت حواجبي .. و ناظرت إلياس .. آخر شي كنت أبيه هو بنية تتصل ..

تركي : ايه نعم بغيتي مين اختي ..

.. : أخــتــي .. !! وش هالكلمة ما عندك ذوق انت ..

إلياس : ههههـههههههههههه ..

ناظرت إلياس اللي بعد عني و جلس يضحك .. همست له ..

تركي : أصرف لك تقول لي شسوي .. مب تضحك ..

إلياس : ههههههههههههههه شتسوي ! قول لها هلا بقلبي عشان تصير ذوق هههههههههه ..

هزيت رأسي بيأس .. هذا اذا ضحك ما يسكت ..

تركي : هااااه شتبيني أقول عشان أصير ذوق ..

.. : امممممم قول هلا بـ الغلا .. هلا بأحلى بنية في الكون .. أو قول هلا بنونه .. دلع اسمي ..

رفعت عيني لـ إلياس اللي جلس فوق كبوت السيارة وصار يضحك من قلبه ..

إلياس : هههههههه قول لها هلا يا نونه قول لا تصيح علينا ..

تركي : اوكي نونه هلا فيك هلا .. بس عادي أناديك نانه بعد ..

انحنى إلياس يوم سمعني أتطنز عليها و جلس يضحك بهستيرية .. و أنا ابتسمت و حاولت أكتم ضحكتي ..

.. : اممممممممم اوكي حبيبي بالعكس نانه أحلى .. لأنها منك انت ..

وقتها ما قدرت أمسك ضحكتي .. هذه الخبلة ما فهمت انها طنازة ..

إلياس : ههههههههههههههه الله يخلف عليها ..

.. : شفيك تضحك .. ما قلت شي يضحك ..

تركي : لا عمري .. مهوب عليك أضحك ..

.. : هااااهـ أجـــل على مين غيري ..

تركي : لا بس كنت أضحك من الفرحة .. لأن محد قالي حبيبي قبلك .. !!

وقتها غطى إلياس وجهه و انسدح فوق الكبوت و جلس يضحك ..

.. : ههههههههه و لا يهمك من اليوم و رايح بتسمعها ..

تركي : تسلمو عمري .. من لي غيرك ..

.. : امممممم طيب ما قلت لي شسمك .. ؟؟!

تركي : أهــااا ذكرتيني ..

.. : هو في حد ينسى يعرف بنفسه ..

تركي : ايه اللي يسمع صوتك ينسى نفسه مو عاد اسمه ..

ناظرت إلياس يوم صفر و ضحك .. ابتسمت ..

.. : ههههههه تسلمو حبيبي .. بس شو اسمك ..

تركي : أمـــوت عـ اللبناني أنا .. اسمي لؤي يا روح لؤي ..

.. : ههههههه جد اسمك لؤي .. اسمك جنان .. أكيد انت مثله ..

تركي : ههههههههههههههه أكيد ما يحتاج و أحلى من اسمي بعد ههههههههه بس ما قلتي .. انت شسمك ..

.. : هههههههههههههه تسلمو عمري .. اسمي نهى يا ألب نهى ..

تركي : أهــااا عاششت الاسامي ..

نهى : تسلمو عمري .. تـركـ آآآآآآآآآآآآآمممم لؤي أخوي يناديني ممكن أقفل ..

ناظرت إلياس بسرعة .. و هو بعد ناظرني بحيرة .. كانت بتقول تركي و لا يتهيأ لي ..

تركي : أكيــد يا عمري ممكن بس ما قلتي لي .. شكنت بتقولين سمعت حرف التاء ..

نهى : أيــه عمري هذا أخوي تامر بالغلط قلت اسمه ..

تركي : أهــااا .. زين حياتي تبين تقفلين ما عندي مانع .. بس قوليلي متى بتتصلين ..

نهى : امممممم ما أدري ما أوعدك بوقت .. لكن أوعدك أتصل قريب ..

تركي : اوكي عمري باي ..

نهى : بايو حبيبي ..

قفلت و جلست أناظر الرقم بحيرة .. و الله ما أكذب أذني .. . كانت بتقول تركي مو تامر ..

إلياس : تركي .. ما أدري .. بس ها البنت وراها سالفة .. و ثم أنا سمعت تركي مو تامر ..

تركي : ايه و أنا بعد .. ما عليك بنية ما تضرني .. خلنا بس نرد البيت طولت ..

إلياس : اوكي يالله ..

ركبنا سيارته و وصلني البيت ودعته و قبل لا أقفل الباب انحنيت و ناظرته ..

تركي : لا تنسى يوم توصل ريم تعال تـــــكــــفى ..

ضحك و أشر بيديه لعيونه ..

إلياس : ههههههههههههههههههههههه و لا يهمك يا ألبي يا ذوق انت يا لؤي ..

ضحكت و ودعته بيدي و مشيت على داخل .. لقيت أمي مخلصة من تجهيز سفرة العشاء ..

جلست و أكلت كم لقمة .. عقب قمت و رحت على غرفتي .. لقيتها مرتبة ..

جد اني قليل أصل .. تلاقيها تعبت و استوت من ترتيبها .. لا لازم أجيب لها هدية ..

رميت بروحي على السرير و ورحت بسابع نومه ..



************************************************** **


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 108
قديم(ـة) 11-01-2012, 08:09 PM
صورة maimonah الرمزية
maimonah maimonah غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي آلبآرت العشرين


آلبآرت العشرين '$




************************************************** **


فتحت عيوني بثقل .. و جات على هيثم .. تروعت و قمت بسرعة و مسكت في كتف خالد ..

ريمان : عمي مين ذا ..

ناظرني باستغراب و تلفت حوله بحيرة و رد يناظرني ..

خالد : مين ..

شوي استوعبت إننا بالطيارة يوم شفت المضيفة .. مسحت وجهي و تركت عمي .. ناظرته و ابتسمت ببلاهة ..

ريمان : هااااه .. لا و لا شي .. بروح دورات المياه بغسل وجهي ..

قمت و رحت على دورات المياه .. " الله يكرمكم " .. و تركت خالد يناظرني على باله انهبلت ..

غسلت وجهي و ضبطت كحلي و رديت على مكاني .. مريت من عند خالد و جلست .. ناظرت هيثم كان يناظر من

الدريشة و مسرح على آخر شي .. اووووف خسارة يا ليتني عند الدريشة .. رجعت ناظرت عمي ..

ريمان : خلودي كم بقي و نوصل تركيا ..

خالد : خلاص ما بقي غير ساعة .. او ساعة الا ربع و نوصل ..

ريمان : عقبها بنرتاح .. و اليوم الثاني نسافر للسعودية صح .. ؟!

خالد : نـو وي .. الشياب قرروا نركب على طول الطيارة اللي بتوصلنا للسعودية .. أحسن بعد ..

ريمان : صدق .. ونـــــــــــــــاســــــــه ..

خالد : اصصصصصصصصصصصص الطيارة كلها سمعتك ..

ريمان : هههههههههههههه خلهم .. وش فيها لو سمعوا صوتي العذب ..

خالد : ههههههههههههههههههههههه يا شين الثقة ..

ريمان : نــــــعــــــــم ما سمعت شقلت ..

خالد : الله ينعم عليك .. ما قلت شي ..

ريمان : ايييييييه على بالي بعد ..

خالد : ههههههههههههههههه آنتي تبين تتهاوشين أدري / ترى ولد خالك جنبك تهاوشي معه و لاّ شكله تركي

وحشك و وحشتك مهاوشاته ..

أنا وقتها ناظرته بسرعة و هو ناظرني بنظرة .. ما أدري اشلون أوصفها بس ما كانت طنازة و لا دقة ..

ما أدري بس حسيته ندمان على اللي سواه .. حسيته يقول لي " ليتني ما طاوعتك " ..

نزلت عيني و جلست أفكر بردة فعل تركي .. ترى وش بيسوي .. ؟!

شلت عيني لخالد .. اللي كان يقرأ المجلة و مدنق رأسه لها و هي في حجره ..

جلست أتأمله ما غلطوا يوم قالوا ان تركي نسخة عمه خالد .. نفضت هالأفكار عن رأسي ..

ما بقي غير أفكر بذاك الواطي .. تصدقون من زمان ما قلت واطي ^ ^ ..

هيثم : شوه فيج تتبسمين .. شوه الشي الحلو اللي تذكرتيه .. ؟!

لفيت على هيثم كان متساند على الدريشة و يناظرني .. ابتسمت ..

ريمان : لا و لا شي بس تذكرت هلي .. اشتقت لهم ..

ابتسم أكثر و شال عينه على بره الدريشة ..

هيثم : ماشي حد ما يشتاق لهله و هو في الغربة ..

رد و ناظرني و عدل جلسته ..

هيثم : بتيين الامارات صح ..

ريمان : شي أكيد .. مستحيل ما أجي ..

هيثم : الله يحيج أحتريج ان شاء الله ..

ريمان : تدري انت تشبه خالي خليفة أكثر من فارس ..

هيثم : صج بس أنا أحلى عنه و لاّ شوه رايج ..

ريمان : ههههههههههههههه ما أدرري ..

هيثم : ههههههههههههههه انزين يا حلوة ما تدرين براحتج لا ترمسين بس أنا أدرري اني أحلى عنه و بوايد ..

ريمان : ههههههههههههههه يا شين الثقة لا تكون واثق و بزيادة ..

هيثم : أفـــااا يا ذا العلم جيه تعرفين تحطمين بس ..

ريمان : ههههههههههه ليش وشو تتوقع مني أمدحك ..

هيثم : لا لا تمدحيني .. أصلا أنا مزيون دون مديحج ..

ريمان : أيـــه أدرري أدررررررررري ..

هيثم : ههههههههههههههه ..

ريمان : آييه أضحك ..

هيثم بابتسآمه : هيه فديت ضحكتي صصح ..

آنحرجت و آرتحت لمّآ قطع كلامنا صوت الطيار و هو ينبه .. اننا وصلنا لتركيا .. ربطنا أحزمتنا و تمسكت في خالد

هالمرة ما أبي فشلة ثانية .. المهم هبطنا بسلام و مرت ساعتين عقب توادعنا عشان كل واحد بيروح على طيارة ثانييه

ودعت أخوالي وجدي خليل بس قبل لا أمشي تذكرت شي .. رجعت و لفيت أمشي بسرعة لهيثم ..

و كانوا عماني و جمّون و جدي محمد خلاااص راحوا عني .. بس اللي ببالي بسويه مسكت هيثم من ذراعه ..

ريمان : هيثم لحظة ..

وقف و ناظرني .. ما انتبهت اني للحين ماسكه ذراعه و هو ما علق بس ابتسم و جلس يناظرني ..

ريمان : ما قلت لي من اللي بتتزوجها .. تكفى قول ..

واجهني .. ما كان بذاك القرب لكن صعب يوم يكون وجهك في وجهه ..

هيثم : ليش تسألين .. تغارين علي ريم ..

أحرجني مرة بس تعمدت ما أبين شي ..

ريمان : نووب / بس تعرف اللقافة ..

هيثم : كل شي بوقته حلو يا ريم لا تستعيلين ..

و ناظرني بنظرة .. تمنيت ان الأرض تنشق و تبلعني / مشيت من عنده بسرعه ..

بس هو مسكني من ذراعي و همس ..

هيثم : أحـــبــــج ..!!

و مشي عني بسرعة .. ما استوعبت شقال كل اللي أعرفه ان قلبي صار طبول ترطن ..

ما حسيت الا بيد جمّون تسحبني و هي تضحك ..

جمانه : تعالي بس .. مسوين أفلام هندية و أنا ما أدري ..

للحين منيب مستوعبة .. جلسنا في أماكننا و هذه المرة كانت جمّون جنبي .. أقلعنا بالطيارة ..

حطيت رأسي على كتفها و استرخيت و أنا أحااول أستوعب ..


************************************************** ***


.. (( السعـ السـ 4:20 الفجر ـاعة ـودية )) ..



.. "" الــســلامـ عــلـيــكــمـ و رحــمـــة الــلــهـ "" ..

.."" الــســلامـ عــلـيــكــمـ و رحــمـــة الــلــهـ "" ..


سلمت من صلاة الفجر .. و دنقت رأسي و أنا أفرك يديني في بعض .. إلهي ما بقي لها شي ..

أكيد حطت عـ السعودية خلاص .. مسحت وجهي و أنا أستغفر ربي ..

ابو ماجد : يـالله يا وليدي قم نرد البيت ..

قمت أنا و أبوي و مشينا على البيت .. جلست ساكت و أناظر في السماء و في كل شي حولي ..

أجمل شعور يوم تمشي في الفجر .. و بعد ما تصلي ..

ابو ماجد : وليدي تعال نمشي شويّ ما نبي نرد هالحين ..

استغربت أول مرة يطلب مني أبوي أمشي معه .. أو بالأحرى أول مرة يمشي هو في الفجر ..

تركي : زين يبه ما عندي مانع ..

كنت متعود أمشي .. عادتي بعد صلاة الفجر أرد على البيت و ألبس بدلة رياضية و جزمة سبورت ..

و أدور في الحارة هروله .. عدينا بيتنا و كل هذا و حنا ساكتين .. بس شوي قطع أبوي صمتنا ..

ابو ماجد : انت تعرف يا وليدي ان بنت عمك اللي هي خطيبتك بترد اليوم ..

عقّدت حواجبي باستغراب / وشو له أبوي يجيب ها السيرة ..

تركي : ايييييييه يبه ..

ابو ماجد : بس عمك كلمني أمس و هم في تركيا .. و قال لي ان البنت مهيب موافقة ..

ناظرت أبوي بسرعة كأني سمعت انها مهيب موافقة و لا يتهيأ لي ..

تركي : وشــــو ..

ابو ماجد : يعني يا وليدي بندر غصب أخته لأنه خايف نرده في خطبته من أختك .. لكن عمك خالد لما راح قالت

له انها مهيب موافقة .. فهمت هالحين .. يـعنـي هي الحين بنت عم وبس و بـ ..

و ما سمعت باقي الكلام .. كانت عيني على الأرض و ما كنت أشوف و لا شي ..

كل الدنيا في عيني سوداء و ما بها أي ألوان ..

كنت حاس .. حاس يا عالم ان السالفة ما راح تعدي و هالحين بان الخافي المستور ..

كنت أدري ان بندر غصبها و أدري و متأكد انها ما تبيني لكن وش يفهم هذا العاق اللي ينبض باسمها ..

ابو ماجد : يالله يا وليدي ..

دخلنا البيت راح أبوي على غرفته و أنا رحت على غرفتي .. بدلت جلبابي و لبست بدلتي الرياضية ..

مسكت الجزمة و جلست أربط حبالها عند درج الباب الخارجي للفلة عقب مشيت و أنا أركض هروله ..

ما أدري ليش منيب راضي أستوعب أحس السالفة كذب .. أثريها ريم مثل ما راحت لندن و هي بنت عم و بس

بترد من هناك و هي بنت عم و للأبد .. حسيت بغصّه و أنا أردد للأبد ..

مستحيل ما عمري تخيلت هالشي .. جاه على بالي أكثر من وجه تخيلته يصير زوجها في المستقبل ..

غمضت عيوني بقوة يوم بديت أتخيل اللي عمري ما تخيلته ..

.. : تــــــــركــــــــي ..!!

ناظرت الشارع شفت إلياس توه داخل بسيارته من اللفّه ابتسمت ببرود و أشرت له يجيني و كملت ركض ..

كان لابس مثلي بدلة رياضية .. وقف سيارته و نزل و جاني و بدي يركض معي ..

و حنا نركض ضربني على رأسي و هو يضحك ..

إلياس : هههههههههههههههههههه أثريك منت هين .. المفروض تنام عشان تستعد للمدام اليوم ..

ابتسمت بمرارة آآآآه بس أنا و إلياس ما لنا حظ في هالدنيا ..

تركي : ما عادت مدام يا إلياس ..

إلياس : هــــااااه .. ؟!!

ناظرته و ابتسمت و قلت له و أنا أحرك يدي بلا مبالاة و لاّ أنا من داخلي نار مسعرة ..

تركي : يعني طال عمرك ما صارت حرم السيد تركي لا .. قالت لأبوها انها مهيب موافقة و مثل ما كانت بنت عم بس

بـ ترجع بنت عم .. " و سكت و أنا أبلع غصتي عقب همست " و للأبــد .. !! للأبد يا إلياس ..

و ناظرته و أنا ابتسم بغباء ..

تركي : ترى عادي ما يهمني .. كنت حاس أصلا ..

وقف هو و أنا معه .. جلس يناظرني بصدمة و ذهول .. ابتسمت و أشرت له قدام وجهه ..

تركي : شفيك .. ترى عادي لا تشيل هم حتى لو تزوجت ما يهمني ..

مسك ذراعي لمّا جيت بأكمّل هروله .. و شدّ عليه و هو يهمس بعصبيّه ..

إلياس : بتقول لي انها ما تهمك .. تكذب عليّ و لاّ على نفسك هااااه يا تركي تكلم .. على مين تلعب ..

جلست أناظره بألم عقب مسحت وجهي و أنا أطالع الجهه الثانيه .. رديت عليه بصوت متهدج ..

تركي : شسوي يا ابو فزعة شسوي .. ما باليد حيلة خلني متفرج و بس ..

ترك ذرآعي و هو يرفع يدينه و يخللّ أصابعه في شعره بعصبيّه .. أدريبه محترق يعرف اشكثر أعشق الريم ..

تركي : أنا و انت ما لنا حظ يا ابو فزعة بس تدري انت مالك ذنب .. لكن أنا أتحمل الحين جزى سواتي فيها ..

يوم عن يوم أندم يا إلياس .. هذا اللي ينبض تجيني أوقات أحسه يحترق يكويني من الندم و بـ ..

خلاص يا إلياس خلني ساكت لا تزيد المواجع ..

مسحت عيوني بـ قسوه عن تطيح دمعآتي و ذا أخر شيء أبيه .. نالظرني إلياس بصدمه ..

إلياس : تصيح .. انت يا تركي تصيح ..

ابتسمت بسخرية و أنا أبعد نظراتي عنه ..

تركي : ما صححت (( تنهدت )) عموما يا ابو فزعة أنا برد البيت هالحين .. لا تنسى موعدنا بكره في المقهى ..

ربّت على كتفي ..

إلياس : ايه أدرري و لا يهمك بكون موجود قبلك ..

ودعته و مشيت داخل على البيت .. فصخت الجزمة و طلعت الدرج و دخلت الحمام ..

أخذت لي شاور عقب طلعت و رميت بروحي على السرير .. جلست أتذكر ذاك اليوم ..

و تخيلت كثيرين ممكن يتقدمون لريمان من معارفنا / شديت على وجهي بالمخدة ..

أبي أبعد التخيلات اللي جات ببالي بس للأسف عيت تروح .. رن جوالي ناظرت الرقم و لقيت اسم

.. (( مطيحة الميانه من بدري .. !! )) ..

قفلته كله و أنا أتأفف و رميته تحت السرير .. منيب رايق لها ..

(( تعرفونها اللي اتصلت عليه لما كان مع إلياس )) ..

انقلبت على ظهري و غطيت كل جسمي و ردت لي التخيلات .. بموت لو تزوجت غيري والله بموت ..

جلست على حالتي لين رحت في النوم و مدري اشلون ..



*********************************************


آسسسف .. غلطتي فيك كانت كبيرة … .. الله يجازي إبليس لعب لعبة صغيرة

قلب عقلي و كأنه جاب غيره … .. آسفـ .. أنا أخطيت و غلطتي غلطة مريرة

تراني انسان .. و بالأصح يأنبه ضميره


************************************************** ***********



.. (( ريـ السـ 8 الصباح ـاعة ـمـان )) ..



شد أبوي على كتفي يوم وصلنا عند باب فلتنا .. كانت دموعي تسري .. تسري بصمت ..

ما كانت أي دموع .. كانت دموع الفرح .. دموع الحنين .. الحنين و الشوق للأهل .. للوطن ..

كافي اني قلبتها مناحة يوم حطّت رجلي على أرض السعودية أجمل بقاع العالم ..

و ما راح يحس بها الإحساس الا اللي ولد فيها الّا يعيش بها و يتربى و يكبر من ثمرها و من ماءها و من هواها ..

عقب يتغرّب عنهآ .... مسحت عيني و مشيت على داخل أنا و أبوي .. لما وصلنا الصالة تركني أبوي .. ناظرته ..

ابو متعب : روحي لوحدك يا بنيتي أكيد أمك في غرفتها ..

ابتسمت له .. فصخت عبايتي و شيلتي و علقتها عقب مشيت على خفيف .. طلعت الدرج و أنا أحاول أمسك روحي

لا أصيح .. حتى الدرج .. اللي دوم أنزله و أطلعه بسرعة .. هالحين قعدت أمشي ببطء و أعد درجاته .. !

و صلت لغرفة أمي وقفت و دموعي تسري يوم سمعتها تقرأ القرآن بصوتها العذب ..

طقيت الباب و أنا أمنع شهقاتي لا تطلع .. جاني صوتها أخيرا و ما استحملت و دخلت ..

لما شافتني قفلت قرآنها و قامت لي ..

ريمان : يــــــــــــمـــــــــــه ..

و ارتميت على حضنها .. أصيح و أضمها بأقوى ما عندي كنت أصيح و أنتحب و هي بعد معي ..

ام متعب : الله لا يييب الفـ ـرقا يا بنيتي الله لا ييـيـ ـبها ..

جلست أصيح و بس .. ممكن مرت علي دقائق و أنا في حضنها .. عقب بعدت عنها و جلست أناظرها

و هي حوطت وجهي ..

ام متعب : و الله من زمان عن ها الويه اللي يرد الروح .. شحالج يا بنيتي ..

ضميتها و أنا أقول لها بصوت رايح من الصياح ..

ريمان : وجهك اللي يرد الروح يا يمه وجهك .. أنا بألف خير دامني في حضنك بألف خير .. و انت يمه شخبارك ..

و شخبار بندر .. و الله من زمان عنه الدب .. و متعب و أسوله و برهومي .. كلكم فقدتكم ..

ام متعب : كلهم بخير و يسألون عنج .. حبيبتي رمسني أبوج عن سالفة خطبتج ..

ناظرتها و هي مسكت يدي و شدت عليها ..

ام متعب : آسفين حبيبتي ترى ما جنا ندري انه غصبج .. أبوج قال له سير شورها و هو ممكن خايف ينرد من عمه ..

عسب جيه سوى اللي سواه .. سامحيه حياتي و لا تتمين زعلانه منه ..

ضميتها و أنا أشد عليها أطمنها .. أدريبها أمي ما تحب تشوف بيننا زعل ..

ريمان : لا تحاتين يمه .. أنا مسامحته و هو يبقى بالأخير أخوي اللي ما أقدر أستغني عنه ..

و بعدت عنها ..

ريمان : بس يمه و ينه فيه الحين .. ؟!!

ام متعب : أظنه في غرفته سيري بنيتي رمسيه و اذا ما لقيتيه .. تلقينه يفطر في الصالة عسب يسير عمله ..

سيري حبيبتي و ارتاحي انت هم .. أكيد انج تعبانه ..

ريمان : لا يمه بجلس معك .. عقب أرتاح ..

ام متعب : لا سيري ارتاحي جدامنا الوقت كله أهم شي ترتاحين .. قولي تم يا ريم واسمعي رمستي ..

ما حبيت أردها .. فسلمت على رأسها و مشيت و أنا أهمس لها ..

ريمان : زين يمه و لا يهمك ..

طلعت من غرفتها رحت عند باب غرفة بندر .. ترددت كثير قبل لا أطق الباب بس بالأخير دقيته .. ما سمعت رد ..

قلت أكيد انه يفطر .. مشيت نازلة الدرج و أنا في نصه ناظرت و شفته يفطر و يناظر التلفزيون .. جلست أناظره ..

و الله أكون كذابة ان قلت أن ما اشتقت له .. ما حسيت بدموعي اللي تسيل .. ابتسمت لما شفته يكح يوم شرب الشاي

و هو توه صابه و حـار .. عادته عجــول .. شفته يناظر ساعته و هو محتار عقب ناظر باب الفلة و ناظر ساعة الجدار ..

أكيد مستغرب اني ما جيت للحين .. نزلت الدرج و لما وصلت آخره .. رفع رأسه هو بابتسامة ..

بندر : يمّه بـ ..

و سكت و راحت كل ملامحه .. أنا جلست أناظره عقب مشيت له ..

ريمان : ما ودك تتحمد لي بالسلامة و لاّ زعلان .. ؟!!

قام بسرعة و حضني من قلبه عقب ناظرني بحيرة ..

بندر : متى وصلتي .. ما شفتك يوم دخلتي ..

ريمان : طيب قول الحمد لله على السلامة .. بتبدأ تحقيق على طول ..

ابتسم و حضني عقب سمعته يتكلم بأسف ..

بندر : الريم أنا آسف ..

ريمان : ما له داعي الإعتذار يا أخوي ..

بعدني عنه و مسك كتفي و قال لي بتهديد ..

بندر : المرة الجايه ما في سفر و لا شي .. رجلي برجلك فاهمــه ..

ريمان : ههههههههههههههه ايييييييه فاهمه من عيوني ذي قبل ذي ..

شفت أمي نازلة الدرج ابتسمت و رحت لها و مسكت يدها و جلسنا جنب بندر نفطر .. عقب دخل أبوي ..

و ابتسم يوم شافنا و جاه جلس و جلسنا نسولف و نضحك .. شوي أمي صاحت علينا ..

ريمان : شفيك يمه تصيحين ..

ام متعب : لا بس مستانسة و الله وايد متولهه عليج يا بنيتي من زمان ما يلسنا جيه ..

بندر : عــاد ناقصنا هالحين متعب ..

ابتسم أبوي و ناظر الباب و هو يقول بابتسامة ..

ابو متعب : بيجي بيـجي لا تحاتون ..

شوي دخل علينا متعب .. من دون زوجته و ولده ..

متعب : هلااااااااااااااااااا و غلاااااااااااااااااا و تريليون حلااااااااااااااا لأحلى ريم بالدنيا ..

قمت و حضنته و هو حضني و عقب ناظرني و صار يتطنز ..

متعب : الله و أكبر وش ذي الخدود .. حشا فراولة مب خدود هههههههههههههه ..

حسيت ان خدودي حمرت زيادة .. ما يستحي على وجهه أحرجني من البداية ..

بندر : قول ما شاء الله أخاف تنطفي هالحين و تصير سوداء الا فحم ..

متعب : ههههههههههههه ما شاء الله لا اله الا الله .. لا بس جد ريم احلويتي و أحلى من أسوله بعد ..
و قرص خدي و هو يضحك .. رحت أنا ضربته بمزح ..

ريمان : أنا راح أعلمها يا اللي ما تستحي ..

متعب : ههههههههههههههههههههههههه لا تكفين بتخربين بيتي ..

ضحكنا كلنا و هو حوط كتفي وردينا و جلسنا .. كنت طول الوقت ماسكه دموعي .. بصراحة وناسه ..

حسيت اننا ردينا ثمان سنين لورى قبل لا يتزوج متعب .. كنا دوم نجلس مع بعض عقب كل واحد يروح

على شغله و لا جامعته و لا مدرسته .. خلاص الله لا يجيب الفرقا ان شاء الله هذه آخر مرة ..

أسافر و أبعد فيها عن وطني و هلي ..



*******************************************


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 109
قديم(ـة) 11-01-2012, 08:10 PM
صورة maimonah الرمزية
maimonah maimonah غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي آلبآرت الوآحد و العشرين


آلبآرت آلوآحد و العشريين '$



*******************************************


.. . (( تـ السـ 7:30 الليل ـاعة ـركي )) .. .


إلياس : يا شيخ رد على جوالك تراه أزعجني ..

تركي : خله يرن .. ما لي خلق أرد ثم أنا أدري من اللي يتصل ..

عقّد غلياس حواجبه و رفع جوالي و انصدم و مده لي بسرعه ..

إلياس : أبوك يا الدلخ و الله ليوهقك / رد ..

تركي : اووووووف يبيني أحضر العزيمة على شرف الأخت ريمان و اللي معها .. و الله ما أحضر رايق أنا ..

إلياس : و الله أنا غاسل يدي منك .. الله يعينك على التهزيئه اللي بتجيك ...... تركي اسمع كلامي و رد ..

تأففت و أخذته منه و رديت ..

تركي : هلا ..

ابو ماجد : هلا بعينك .. وينك انت .. ما تستحي على وجهك كلهم هنا و انت تتمشى من مول لمول ..

فشلتني عند أعمامك الله يفشلك .. قم يالله و تعال .. لا قسم بالله مـ ..

تركي : زيـــن زين بجي الحين بس لا تحلف ..

ابو ماجد : يالله في دقاييق ..

قفل في وجهي و أنا جلست أناظر الجوال .. بديت أتوتر .. هالحين حأروح و أشوفها .. ما أقدر أستحمل ..

رميت الجوال فوق الطاولة و غطيت وجهي ..

إلياس : لا تقول لي مرتبك .. ترى والله ما تسوى .. كل هذا عشان بنية ..

تنهدت و ناظرته .. عقب قمت واقف و هو وقف معي ..

تركي : مهيب أي بنية يا إلياس مهيب أي بنية ..

إلياس : الله هداك تركي .. المهم .. لا أوصيك أضبط أعصابك لا شفتها زين ..

فتحت باب سيارتي ..

تركي : زيـــن .. يالله إلياس في آمان الله ..

قفّل باب سيّارتي و آنحنى و هو يرجع يحنّ ..

إلياس : في حفظ الله لا تسرع زين ..

ابتسمت و أنا أدير مفتاح السيارة ..

تركي : زين يبه ..

إلياس : هههههههههههههههههههه يالله سلام ..

ودعته بيدي و مشيت بسيارتي و طول الطريق و أنا أضرب بـ أصابعي على الطاره بـ ارتباك ..

يا ربي الله يلعن اليوم اللي حبيتها فيه .. ابتسمت يوم تذكرت قبل كم سنه يوم سألني إلياس ..


[ إلياس : انت وشاللي خلاك تحبها الا تهيم بها .. ]


ابتسمت يوم تذكرت جوابي على سؤاله .. أتذكر اني غنيت له أغنية يسألوني ليش أحبك ؟!!

انحنيت و فتحت درج السيارة و لخبطت في الأشرطة لين لقيته و شغلته ..

و جلست أردد مع الأغنية .. و أصابعي تدق عـ الطاره ..



يسألوني ليش أحبك حب ما حبه بشر

و ليش انت في حياتي الشمس و انت القمر

و ليش صوتك لا وصل صحراي يملاها الزهر

علميهم يا الحبيبة .. آآآآه و يا أغلى حبيبة

يسألوني ليتهم مثلي يعيشون الهوى

الأصابع في اليدين الواحدة ما هي سوى

عندهم حبك طبيعي و عندي فوق المستوى

فهميهم يا الحبيبة .. آآآآه يا أغلى حبيبة

يسألوني و انت أكبر من سوالفهم جميع

و انت أكمل ما خلق ربي بها الكون الوسيع

ودي أتلاشى .. بدون عيونك الخجلى أضيع

أعذريهم يا الحبيبة .. آآآآه يا أغلى حبيبة

علميني ليش أحبك حب ما حبه بشر

و ليش انت في حياتي شمسها و انت القمر

و ليش صوتك لا وصل صحراي يملاها الزهر

اعذريني يا الحبيبة .. آآآآه و الله حبيبة



تركي : آآآآآآآه و الله جد حبيبة ..

وقفت سيارتي عند فلة جدي و نزلت .. أول ما وصلت للباب الداخلي رجعت و ركبت السيارة ..

بس ما حركتها .. جلست فيها و بس و جلست أضرب الطارة بتوتر ..



********************************



من سمعت انه تركي بيجي .. بديت أرتجف .. يا ربي كنت طول السنتين اللي فاتت أوهم نفسي بأوهام ..

و بأنه خلاص ما عاد يهمني لكن الحين و أنا أفرك يديني في بعض أشوف العكس ..

كنت مرتجفة و كل شوي أرفع عيني لباب المجلس أشوفه وصل ولاّ لا ..

راكان : لا تخافين ما راح يأكلك اذا جاه هههههههههههههه ..

ناظرت راكان و أنا منيب مستوعبة مين يقصد .. ناظرت الباقيين اللي يضحكون ..

ريمان : منهو ..

ام متعب : ههههههههههه حرام عليك يا راكان .. شوه سويت ببنيتي ..

جدي محمد : ههههههههه يقصد تركي يا الريم ..

انصدمت و انحرجت بنفس الوقت .. رميت المخدة اللي في حجري على راكان ..

ريمان : هيهيهي ما تضحك ..

راكان : هههههههههههههههههههههههههههههه مشكورة يجي منك أكثر ..

بندر : أنا ودي أعرف انت وش حارقك ما تنشب الا بريم ..

راكان : أحبها شسوي هههههههههههههههههههه ..

انحرجت منه رغم ان الكل جلس يضحك بس راح فكري عند هيثم .. للحين منيب مستوعبة كلمته ..

مالت علي كله مني و من لقافتي ولاّ ما قال شي .. ناظرت نايف و نواف يوم تذكرت انهم خطبوا ..

ريمان : ايه صدق انتم مسرع خطبتم ولاّ غرتم من سلمان و بندر ..

سلمان : أساليهم مسرع راحوا و خطبوا ما يستحون على وجيههم توهم متخرجين ..

نايف : انت وشو اللّي حارقك / كيفنا خطبنا و وافقوا و بعد الملكة بعد كمن شهر ..

خالد : ههههههههههههههه خلاص أكلته حشا بالع راديو انت ..

نواف : هههههههههههههه هييييييي حدك عاد كلش و لا نايف ..

نايف : ربي يخلي لي أخوي ..

ابتسمت و ناظرت أسوله اللي دخلت و هي تمشي ولدها برهومي و ماسكة كرشها ..

و برهومي أول ما انتبه لي ركض على حضني ..

إبراهيم : عمة ليم جات ..

حضنته و سلمت عليه .. عقب قمت و أنا أسلم على أسوله ..

أسيل : ما شاء الله احلويتوا يا ريم انت و جمّون ..

جمانه : هههههه تسلمين والله ..

وضحى : الا صدق صادقة أسيل .. احلويتوا حيل ..

ريمان : هههههههههه يالله عاد لا تحرجوني ..

ايييييييه تذكرت شي .. تصدقون أول ما جيت بيت جدي و وصلت وضحى و خالتي .. كنت ماسكة دموعي ..

و لما شفت كل هلي جلست أصيح حتى لما سلمت على وضحى ضميتها و صحت ..

و أذكر بعد انها قالت لي سامحيني .. و أنا بعد تعذرت منها أنا و جمّون صح ان أمها يالله سلمت علي ..

بس أمها ما تهمني كثر ما تهمني بنت عمي ..

.. " الـسـلام عـلـيـكـم " ..

.. " و عليكم السلام " ..

رفعت رأسي بسرعة لما سمعت صوته .. الصوت اللي ما أظن اني أقدر أنساه .. طاحت عيني بعينه ..

جلست معلقتها و قلبي أحسه طبول داخلي .. شوي هو شال عينه و سلم على أعمامي و جدي ..

وصل لخالد و ابتسم و هو يحضنه ..

تركي : أخيرا ما بغيت ترد لنا ..

خالد : ههههههههههههه زين تحمد لي بالسلامة عقب تتطنز مثل ما تبي ..

تركي : ههههههه الحمد لله على السلامة .. الا اشلون أمريكا اشلون كانت دراستك ..

خالد : تممممآم الله لا يردّنا ي شيخ ..

تركي : ههههههههه أفــآ .. وشوووله / اشلون يجيك قلب تبعد عنهآ ..

نايف : هههههههههههه ما تقول عنهم و بسس تركي ..

تركي : ههههههههه نآيف خلّيك في نفسك ... اشلونك جمانه حمد لله على سلامتك ..

جمانه : الحمد لله بخير الله يسلمك ..

تركي : هااااه اشلوون النتايج ..

جمانه : الحمد لله زينه و انت شخبارك ..

تركي : ماشي الحال ..

بلعت ريقي .. هالحين أكيد بيسألني .. مالت عليه / على باله بزرآن هنآ .. فاهمين انّه يتكلّم عن بنات أمريكا ..

تركي : اشلونك ريمان .. الحمد لله على السلامة ..

ناظرته كان يناظرني بعمق ..

ريمان : ا .. الحمد لله بخير .. الله يسلمك و انت وش أحوالك ..

تركي : تسرّك أحوالي ..

و ناظرني بنظرة و مشي و جلس جنب نايف و بندر و رد الكل يسولف و عادي لكن أنا ظليت أناظره ..

و ابتسم اذا ضحكوا يا ربي تغير تركي حـيـل .. لاااا و يقول لي تسرني أحواله مالت عليك ..

و على اللي يسأل عن أحوالك رن جوال عمي خالد ناظرته .. شفته ينزل جواله و يبتسم من قلب ..

خالد : هلاااا هلا بالزين هلا هههههههههههههه لا صدق مــــشـــتــاقـلـك الدنيا ما تسوى من دونك هههههههههه

لا جد خلوف ههههههههه أدري أول مرة تسمع ها الكلام بس طبيعي يا حبي لأنك هالحين بعيد عني و قبل

كنت دوم جنبي ههههههههه تبيني أهديلك أغنيه ههههههههههه بس للأسف ما في أغنية تليق بمقامك ..
هههههههههههههه كل تبن عاد أعطيتك وجه ....

ابتسمت و أنا أفكّر لهم تقريبا أكثر من 6 سنين يدرسون سوى .. أكيد الحين فاقدين بعضهم ..

خالد : لا أكيد بنجي و لو تأخروا في الحجز بجي أنا لوحدي و لو على الإبل ههههههههههههههههه

الحب لاااا تطمن هي بخير و ما تشكي من باس هههههههههههههههههههههههههههه لا لاااا تخاف من

الفضيحة ما راح يفهموني هههههههههههه مين ريم ايه جنبي لحظة .. اوكي يالله خذ الريم ..

لف علي عمي و مد لي جواله .. ابتسمت و أخذته و هو ناظر جدي و أعمامي و أبوي ..

خالد : خليفة يسلم عليكم ..

جدي محمد : الله يسلمه ان شاء الله قل له ان الأسبوع الجاي بنكون عندهم ..

ابتسمت و حطيت الجوال على أذني ..

ريمان : هلا ..

خليفة : هلاااااااااااا بها الصوت هلاااا .. شحالج يا الغالية عساج طيبة ..

ريمان : هلا بك أكثر خالي أنا الحمد لله بخير و انت اشلونك ..

قمت و رحت طلعت بره المجلس عشان أسمعه زين و رحت على المطبخ ..

خليفة : أنا بخير و ما أشكي من باس بس خويلد هبّل فيني هالمينون .. إلاّ شحال الأهل ..

ريمان : كلهم بخير و يسلمون عليك .. الا اشلون اخوالي و جدي ..

خليفة : كلهم بخير و يسلمون عليج هم .. الا اشلون الرياض حلوه ولاّ لندن أحلى ..

ريمان : لااااااااااااااااااااااااا طبعا الرياض أحلى و أحلى بدون شك ..

خليفة : هههههههههههه عفية عليج هاي البنية و لا بلاش ....... هيييييييي شتبي انت ..

سكت كان يكلم شخص جنبه عقب كلمني ..

خليفة : ريم هيثم يبيج .. خذيه هبّل فيني ..

كنت برفض .. كنت جد منحرجه منه بس خالي خلاااص عطاه الجوال ..

هيثم : ريمان ..

يا ربي قلبي وقف .. شسوي الحين أقفل ولاّ لا ..

هيثم : ألــوووووو ريم وينج ..

ريمان : معك ..

هيثم : آآآآه شحالج ريمــانـي .. و الله فقدتج ..

ريمان : تسلم .. أنا بخير و انت اشلونك ..

هيثم : بخير دامني أسمع ها الصوت ..

عضيت شفتي يا ويلي بيقتلني من الحيا ذا ..

ريمان : هيثم .. لازم اقفل عشان الأهل ينادوني ..

هيثم : ههههههههههههههههههههه ..

غمضت عيوني يوم ضحك يا ويلي قلبي بتجيه سكته .. ! انتبهت لما تكلم ..

هيثم : انزين يا الغالية في حفظ الله ..

ريمان : في آمان الله ..

قفلت و جلست اناظر الجوال .. يا حبي له .. [ أول مـرهـ تـشـوفـيـن جـوال .. ؟! ] ..

فزيت من مكاني لما سمعت صوت تركي .. لفيت على ورى .. شفته واقف عند الباب و يناظرني و كعادته ..

حطيت الجوال و ظلّيت ساكتة و هو ناظرني عقب تقدم مني .. بديت ارتجف من داخلي بس بينت العكس ..

جاه لي لين صار قدامي بس مو مرة .. شوي ابتسم ..

تركي : احـلـوّيـتـي حيل ..

حسيت ان خدودي شبت ضوء .. ناظرته باستحقار و جيت بـ أمر بس هو ما رضي يبعد ..

تركي : تتوقعين لو رحت لندن أبحلو أنا بعد ..

قهرني يوم قال ها الكلام ..

ريمان : لاااا انت شين لو رحت القمر بعد ..

تركي : ههههههههههههههههههه مشكورة .. شهادتك فخر لو كنت أشين شين ..

طنشته و جيت بمشي و هو بعّد لي بس لما عديته مسك كتفي ..

ريمان : خـــيــر ..

لفّ و صار قدامي .. حط عينه بعيني عقب قال بهدوء ..

تركي : ليش رفضتيني ليش يا ريمان ..

يا ربي لو بيدي كان حطيت بأذني قطن عشان ما أسمع اسمي و هو ينطقه ..

ريمان : ما تدري ليش رفضتك ..

تركي : تـخـافـيـن مـنـي ..

و شد بيده على كتفي و أنا بعدت عنه بسرعة .. و الله كنت من داخلي أرجف ..

ريمان : لا تلمسني فاهم ..

صار يناظر يده عقب ناظرني و قرّب لي بس أنا على طول و ركض طلعت من المطبخ للمجلس ..

و جلست بين أمي و جمّون و أنا أرجف ..

بس يووووه الله يأخذك يا تركي نسيت جوال عمي أظنّه فوق طاولة المطبخ ..




********************************************


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 110
قديم(ـة) 11-01-2012, 08:10 PM
صورة maimonah الرمزية
maimonah maimonah غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي آلبآرت الثآني و العشرين


آلبآرت الثآني و العشرين ..


********************************************



ناظرت الدرب اللي راحت منه .. عقب ناظرت يدي و بأقوى ما عندي ضربتها في طاولة المطبخ الرخامية ..

تركي : آآآآآآآآه الله يلعنك تركككي !


[ عسى عامك كله سعادة وحب وتفرح بـ الهناء كله .. وكل الدنيا تضحك لك وتسعد يا نظر العين ]


لفيت على الجهة الثانية يوم سمعت الأغنية و شفت جوال خالد اللي كان مع ريم ..

رحت له رفعته بيدي الثانية لأني حاس ان الأولى انكسرت .. ناظرت الإسم شفت .. " خليفة " ..

جلست أناظره لين وقف عن الرن عقب دخلت على خانة الصور .. شسوي لقافه .. لفتت نظري على طول صورة باسم

[ هيثم و ريم ] فتحتها .. كانت ريمان واقفة و لابسة عباة التخرج و ماسكة شهادتها و مبتسمة للكاميرا ..

وشفت اللي جنبها .. كان بعد لابس عباية التخرج و واقف جنبها .. و قريب شوي .. تأمّلته .. أجل هو هيثم ...

بس الكلب مملوح .. ي الله يا مثبّت العقول اشتعلت الغيرة ..!

قلبت الصورة اللي بعدها شفتها واقفة مع ثلاث .. آي عرفته ذا خليفه اللّي لافّ كتفهآ شفته لما جاه هنا في الرياض ..

و الثاني هيثم و اللي جنبه يشبهه بعد .. تأففت و رحت للمجلس رحت لخالد ..

تركي : جوالك ..

خالد : وش وصله لك ..

تركي : هو جاني يركض .. تصدّق ..

ضحك خالد و سحبه مني و هو يجلسني جنبه ..

خالد : هههههههههههههه عن الطنازة ما تترك عادتك انت ..

تركي : شسوي أسألتك حـيـل سخيفة .. خالد في ناس مصورهم انت .. ممكن تقول لي عنهم ..

خالد : أهــااا يعني فتشته .. ما جبته لله ..

تركي : هههههههههههههههههههههه لا والله بس شفت صورتين ..

فتح ملف الصور و قرب مني ..

خالد : زين تركي شوف هذا الله يسلمك صديقي خليفة اللي هو خال ريمان و هذولا أولاد أخوالها هيثم و فارس ..

كانوا بعد يدرسون معها ..

أحلى معها .. هذا اللي ناقص اووووف أنا وش لي بها خلها براحتها ..

خالد : و بس و هذا جدها خليل ..

تركي : أهــااا .. ما أحب الإماراتيين ..

خالد : لاااااااااااااا و ليش ..

تركي : بس كذا جاني مزاج و صرت ما أحبهم ..

خالد : هههههههههههه أشك بعقلك بس عاد كلش و لا الإماراتيين .. و ترى أمي إماراتييه ..

تركي : اووووووهوو .. اوكي بس جدتي اللي أحبها ..

خالد : هههههههههههههههههههههههههههه براحتك لو بعد خاطرك تتوطى ببطنهم و أنا وش علي ..

تركي : زين بس ممكن أشوف الفيديو ..

خالد بابتسامه : ايه أكيد خذ شوف براحتك ..

عطاني الجوال .. فتحت ملف الفيديو و كل اللي شفتها عادية مع أخوياه اللي بأمريكا بس فتحت واحد عقب حطّيت

السمّاعات في أّذني كانت فيه ريمان .. كانوا جالسين في المطار ..

و هي متساندة على خليفة و جمانه جالسة جنب أبوها و جدي .. كانت ريم تسولف مع خالها و أولاد أخوالها ..

شوي جاه خالد لها ..

ريمان : و الله جد رايق شيل الكاميرا عني خلود ..

خالد : أصغر عيالك تقولين خلود ..

ريمان : زين شل الكاميرا بالأول ..

شالها و حطها على هيثم اللّي كان يسولف .. ابتسم لخالد و شل عينه على ريم ..

هيثم : ريم بلاه عمج ..

ريمان : رايق ..

شوي طشه خالد بـ مويه ..

هيثم : ههههههههههه خـــالـــد فارج .. سير لحبيبك خلوف طشه شرات ما تبا ..

خالد : فديته خلوف والله ما أطشه ..

خليفة : هذا العشم والله .. هب سواد ويهك هيثم .. جيه تحرّش على عمك ..

ريمان : قلتلك خالي دوم يحشون عليك من وراك و انت ما صدقتني ..

فارس : لا صج .. ما تعرفين غير للجذب ..

ريمان : ههههههههههههههه و تنكر بعد .. صدق بايعين ضميركم ..

ابتسمت يوم شفت ضحكتها ..

هيثم : أنا ما راح أقول غير دوم ها الضحكة يا الجذابة ..

نفخت ريمان روحها ..

ريمان : احــم احم تسلم أدرري اني جذابة و ألفت النظر هههههههههههههه ..

خالد : هههههههههه ي زينك ساكته ريم ..

ضحكوا كلهم و أنا ابتسمت و رفعت عيني لها و تعرفين تقلبين الحكي ..

مديت الجوال لخالد و حطيت يدي تحت ذقني و جلست أناظرها و هي تضحك و تبتسم و لاّ تلاعب برهومي ..

تنهّدت والله يا عالم بــمـــوت لــو مــا تــزوجــتـهــا ..


*******************************


وضحى : و الحين ريم شتبين تسوين بالشهادة .. بتشتغلين .. ؟!!

ريمان : ههههههههه لا وضحى .. أمّا أشتغل ..

جمانه : هذا اذا ما حطيناها في شنطة مع عباة التخرج و رميناهم تحت السرير ..

وضحى : ههههههههههههه زين وشو له بالعكس المفروض تستفيدون منها ..

ريمان : ههههههههههه لا الله يهديك منا بوجه شغل خلنا كذا أحسن ثم خلاص ملينا من الدراسة ..

وضحى : أهــااا ..

ريمان : و انت بتشتغلين .. ؟

وضحى : نو وي .. مثلكم ما صدقت أخلص الجامعة ..

ريمان : ايييييييه الحين روحي استعدي للملكة ..

و غمزت لها ههههههههه حليلها أستحت و رمتني بالمخدة ..

وضحى : ما تستحين انثبري ..

جمانه : هههههههههههههه أموت على اللي يستحون ..

ريمان : ههههههههههه ..

وضحى : عموما ودي أروح الفيصلية عشان أدور على فستان .. تجون معي ..

جمانه : أكيد و لا يهمك ..

ريمان : اوكي بس متى ..

وضحى : بعد بكره العصر ان شاء الله / جدي بـيرسل سواقهم و بـ نروح ..

ريمان : و بكذه بعد أسبوعين بتكون ملكتك و ملكة سلمان و بعدها بأسبوعين ملكة نايف و نواف ..

جمانه : و راكان بعد ..

وضحى / ريمان : صـــدق ..

ريمان : متى خطب ..

جمانه : خطبنا له بنت خالتي هو قال لنا أبيها ..

وضحى : أجل عقبالكم .. ما بقي عندنا غيركم و عمي خالد و .. و مين بعد أهــا مستر تركي ..

ما أدري متى ناوي يخطب ..

سكت و ناظرت جمّون .. يا رب يخطب و يفكني ممكن تعقله .. جلسنا نسولف عقب تعشينا كلنا

و على الساعة 2:20 الليل كنت ألبس عبايتي .. لأن أبوي و بندر و أمي يحتروني في السيارة سلمت على جمّون

و وضحى و الباقيين و على يد جدي و جدتي عقب طلعت بس لما وصلت للحوش ..

جاني حنين ألف و أشوف جهة الورد اللي دوم كنت أعتني به ...

رحت و شفته مثل ما كان الا أحلوّ .. انحنيت و مسحت على أوراق الورود و لما جيت بلف ..

انصدمت بجسم تركي .. رجعت على ورى يا ربي هذا وين ما رحت يجيني ..

تركي : أدري مب عاجبنك ..

سكت ما أبي أرد عليه و يسوي لي مثل المرة الأولى .. لفيت الشيلة حول شعري و مشيت ..

مد يده قدامي ..

تركي : لحظة وين راح لسانك .. لا يكون نسيتيه في لندن يحصل ترى ..

ها المرة و الله ما أعديها .. بعدت يده و أنا أقول له بقهر و حقد ..

ريمان : ما تتوقع اشكثر كنت مرتاحة في لندن ..

ابتسم و قرب مني ما تحركت كل اللي سويته اني تكتفت كأني أتحداه وشو بـــيسوي يعني ..

ابتسم أكثر و انحنى و خلّى وجهه مقابل وجهي ..

تركي : شكلك ما تبتي ..

ناظرته بحقد لا والله يهددني ..

ريمان : تهدد يعني ..

تركي : سميها مثل ما تحبّين ما يهمني هههههههههههه لا تعصبين .. وجهك الحلو ذا يلوّع الكبد يوم يعصب ..

و ضرب خدي بخفيف .. بعدت يده و مشيت و لما جيت بطلع على السيارة سحبني ..

ريمان : خير شتبي تراك مللتني و كرهتني في حياتي ..

طنش كل كلامي و ترك يدي و أشر لوجهي ..

تركي : تغشي .. خير ان شاء الله تتحسبين انك في لندن ..

تكتفت و ناظرته بعناد ..

ريمان : والله شي ما يخصك سيد تركي اذا كنت ولي أمري تفلسف و اذا أبوي سامح لي .. انت وشو له تتدخل ..

ثم حبيت أقول لك من زين الأخلاق اللي عندك ..

و مشيت و هو جلس يناظرني مصدوم .. ركبت السيارة و مشينا على بيتنا صح نسيت أقلّكم حنّآ ما تغطّينآ يوم وصلنا

و آحترنآ شبنسوي و لمّآ شافنا خالد ضحك و قال ...

خالد : هههههههههه ما تبون تتغشون براحتكم ..

ابو متعب : لا اتغشوا ..

جمانه : آيي عمّي نسينا ..

جدي محمد : خلاص خلوهم براحتهم ..

و عادي هالحين نلف الشيلة و بس و صلنا بيتنا و دخلت على غرفتي بدلت ملابسي و لبست البجامة ..


************************************


ناظرتها لين ركبت السيارة و أنا مصدوم .. من جدها هذه ما بتتغشى ..

[ شفيك تركي واقف هنا .. ترى أبوك يسأل عنك ]

لفيت على سلمان و ابتسمت ..

تركي : رايح ..

سلمان : اي كلنا خلاص احس ان جفوني ثقلت ..

تركي : هههههههههههههه أجل تصبح على خير ..

سلمان : و انت من أهله .. يالله سلام الأهل يحتروني في السيارة (( و لف ينادي )) جمّون يالله ..

جمانه : جايه ..

مشيت من قدامي جمانه و مثل ريمان لا تغشت و لا شي .. مشيت و ركبت السيارة جلست واقف أناظرهم مصدوم ..

خير ان شاء الله آخر زمن والله لا زم أكلّم بندر و سلمان ...

و لاّ وشو له أتعب نفسي و أنزل من قدري .. خلها براحتها .. والله من يوم و رايح هي بطريق و أنا بطريق .......



******************************


ريمان : شرأيك بذا وضحى ..

وضحى : اممممممممم أحلى من الأحمر صح ..

جمانه : ايه لو تلبسين اللحمي يصير أحلى ..

وضحى : اممممممممم اوكي دام هذا رأيكم .. خلني آخذه خلاص ..

ناظرت في فستان وضحى .. لحمي مايل لـ الليلكي بدون أكمام و ربع الظهر مكشوف و ماسك لين آخرخصرها

عقب يجي مع طويييل مع الجابونه و له ذيل ... كان يهبّل حححيل ..

ريمان : خلاص وضحى حبيبتي .. ما بقي هالحين الا الإكسسوارات ..

وضحى : زيــن انتم وش أخترتم ..

جمانه : خلاص أنا الليموني .. و ريم الأسود ..

كان فستان جمّون كات و خصره نازل و يوصل للركبة .. و أنا بلا أكمام .. " يعني حبال على شكل × من ورى ظهري ..

و قصير للركبة بعد و مزركش و نازل خصره و ضيق من فوق لتحت .. " كان حيل حيل يجنن ..

وضحى : الأسود بيطلع حلو عليك ريم .. لأنك بيضاء ..

ريمان : ايه على قولك .. بس طبعا انت بتغطينا لأنك العروس ..

جمانه : طيب عطوني وجه أنا أمدحوني ..

وضحى : هههههههههههههههههههههه لا عاد و انت بعد أحلانا ..

جمانه : ايه راضوني بكم كلمة ..

ريمان : ههههههههه زين صبايا .. تعالوا نحاسب عشان نروح نشتري الإكسسوارات ..

وضحى : يالله ..

مشينا و حاسبنا و طلعنا من المحل .. و رحنا ندور في باقي الفيصلية ..

اشترينا الكعوب و الإكسسوارات الناعمه عاد أنا ما احب االكبيره و بعد جمّون و وضحى مثلي ..

و الله متحمسة لأن هيثم و فارس و خالي خليفة و الباقيين بيجون عشان ملكة بندر .. متحمسة مرة أشوفهم ..

بالذات لهيثم و حنا رايحين لمطعم عشان نرتاح .. سمعنا شخص ينادينا / لفينا على ورى و شفت تركي جايينا ..

يا ربي هذا ورانا ورانـا .. جاه لنا .. ناظرني أنا و جمّون و زم شفته ..

تركي : أنا ما قلت لكم تغشوا ..

جمانه سكتت و أنا ناظرته بعناد .. وضحى كانت الوحيدة اللي متغشية فينا ..

تركي : تغشوا يالله و لاّ أكلم جدار أنا ..

وضحى : خلاص تـ ..

أشر بيده على وجهها و هو يناظرني بعناد ..

تركي : و لا كلمة وضحى أنا أكلمهم هم .. جمّون و ريم .. بسرعة بالطيب تغشوا ..

ريمان : هالحين انت شدخلك .. أبوي ما قال شي و لا جـدي ..

تنهد و هو يناظر في الجهه الثانيه .. عقب ناظرنا ..

تركي : أنا ودي أعرف وين راح عقل عمي و جدي .. تكفون عشان خاطري .. ما أحب أشوف أحد يقزكم توهم ربعي

أشروا عليكم .. ما صدقت انهم طلعوا عشان أجيكم ..

و ناظرنا بحنية أول مرة اشوفها ..

تركي : يالله عاد عشان خاطري تغشوا ..

جمانه : و ايش دخلنا في ربعك حنآ ..

ريمان : ايه صدق ..

تركي : مو بسس ربعي .. كلّ الناسسس .. لييش ما تستوعبون أنّي ما أبي أيّ أحد يقزّكم ..

سكت أنا و جمّون و ناظرنا بعض و هو قرب مننا و حط يديه على أكتافنا و ناظر وضحى ..

تركي : اذا ما تعرفون تتغشون على قولة بندر .. شوفوا وضحى هي بتعلمكم .. اوكي .. روحوا هالحين المطاعم ..

و اجلسوا و استانسوا عقب أطلعوا و انتم متغشين ..

و ناظرني و هو مبتسم غير ابتساماته المعتادة .. اللي بها خبث و لاّ عناد و همس ..

تركي : زيـــــن ..

ما أدري ليش وقتها ابتسمت و مشيت أنا و جمّون و وضحى و أنا أهمس ..

ريمان : زيـــن ..

رحنا و دخلنا مطعم و أخذنا طاولة منزوية .. تعشينا عقب قمنا عشان نرجع بيوتنا / اتصلنا على السواق و ضبطت لنا

وضحى الغشوة و طلعنا ..

ريمان : يووووه الدنيا رماديه هههههههههههه ..

جمانه : الا سوداء هههههههههههههههههههههه ..

وضحى : هههههههههههههههههههه أقول ي الله بس ..

رجعنا على البيت .. دخلت و تعشيت مع أمي و سولفت لها وشو اشتريت ..

ريمان : ان شاء الله بكره بوريك الفستان ..

ابو متعب : المهم انكم تجهزون كل شي قبل الملكة و اذا نقص شيء قولي لي ..

ريمان : زين يبه ..

بندر : ايه صح .. اليوم تغشيت بس ليش ..

ريمان بطنازه : تركي الله يطول بعمره ما قصر يوم شافنا في المول ..

بندر : ههههههههههههههههه أصلا انت ما يبي لك غير تركي ..

ريمان : عادي لو سلمان أو أي أحد ثاني بيقول لي غطي شي طبيعي لأني بنت عمهم ..

ابو متعب : ايه صادقة مو لازم تركي و بس ..

ريمان : يالله تصبحون على خير ..

الكل : و انتي من أهله ..

رحت و غسلت يدي و رقيت الدرج .. دخلت غرفتي و لبست البجامة .. تسدحت فوق السرير ..

سحبت اللحاف و تغطيت .. جلست أفكر بكلام بندر ..

[ أصلا انت ما يبي لك غير تركي ] قالها و هو يناظرني بنظرة .. كأنه يقول : حرام رفضتيه ..

شلت ها الأفكار من رأسي و غمضت عيوني و رحت في سابع نومه ..



******************************


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

كثر ما قلتلك أكرهك كثر ما أنا أهواك / بقلمي ، كاملة

الوسوم
أهواك , أكرهك , قلتلك
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : أبي أنام بحضنك و أصحيك بنص الليل و أقول ما كفاني حضنك ضمني لك حيل / كاملة ازهار الليل روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6680 الأمس 05:45 AM
وكان أسمها صبح / بقلمي , كاملة مغرومه بلا حد روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 23 23-03-2014 06:42 PM
نهاية اللعبة / بقلمي ، كاملة أنـسـاك7aMoOoDyعـجـزت روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 67 26-06-2013 06:38 PM
عشان الحب أذل نفسي / بقلمي ، كاملة ملاك الأحساس روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 1185 08-03-2013 06:00 PM
عطيتني وجهك وأنا جيت كلي محروم والمحروم ماينعطى وجه / بقلمي , كاملة آتعبني جفاكـ روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 1102 01-12-2012 08:07 PM

الساعة الآن +3: 10:06 AM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم