اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها

الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 15-03-2012, 05:15 AM
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي كلا على حزنه سرى /الكاتبة : عشان الحب , كاملة


كلاً على حزنه سرى
أعزائي القراء حبيت أترك قصتي الأولى بين أيديكم وأتمنى تنال على أعجابكم أحداث قصتي فيها من الواقع وفيها أحداث من وحي مخيلتي وأتمنى أشوف تعليقكم عليها سواء كان اعجاب او نقد وهذا شيء يشرفني ويسعدني
أترككم مع الأحداث وللأمانة اذا حبيتم تنقلون قصتي للمنتديات ثانية ياليت تكتبون اسمي تحتها
كلاً على حزنه سرى
للكاتبة : عشان الحب

منال : يمه ماودي اسافر هالسنة نتيجتي كانت زفت وانسدت نفسي عن كل شيء
ريم وهي تصبغ اضافرها باللون الاحمر الصارخ : والله ماعندك ريحة السالفه بالعكس مفروض تونسين نفسك وبعدين شيء راح وقضى كل الي تسوينه ما منه فايدة ابد
ام فيصل وهي ترتب طاولة العشاء : اختك كلامها صحيح وبعدين خلي هالقلق وارميه ورا ظهرك وشدي حيلك سنة التخرج
ريم بهباااال : امووووووووووت ع الام الكول الي ماتهمها الدراسه
ام فيصل خزت ريم ورجعت تكمل شغلها
منال وهي تلف خصلة من شعرها الناعم حولين اصبعها وبدت تقتنع : تدرين يا ريم اول مره بحياتك تقولين شيء فيه خير
ريم وهي تهف على اضافرها : منيب راده عليك
بس تدرون ابد ابد السفرة مو رايقه لي نهائياً يعني ابوي وعمي متخاصمين لهم سنين والسبب الله وأعلم محد داري فيه مدري وش بتكون هالسفرة احسها بتكون متكهربة
منال : ريم تصدميني ساعات يعني صحيح انك عليك لحسة مخ والعقل بجهة وانتي بجهه لكن اليوم اشوف الدررر تطلع منك
عارفة يمه خبري بهم يوم عمري 5 سنوات وفايز اكبر مني بــ6 سنين
ونورة بــ3 سنين
ام فيصل : الله يعين إن شاء الله المياه ترجع لمجاريها ( وهي تناظر منال بخبث )
بس اللي ماتدرون عنه ان منال مقرية فاتحتها على ولد عمها فايز
ريم ومنال فتحوا عيونهم من الصدمة
منال بقهر وبحياء غطى ملامح وجهها : والله لو وشو ما سافرت بعيد عنكم
ام فيصل وهي تضحك : هذا كلام اول والحين كل شيء تغير بعد ما صار الي صار والكلام اكيد انتسى
ماوعوا الا ريم بعلو صوتها : هههههههههههههههههههههههههههه
ياحلوك يامنال بتعرسين وبــ تفارقينا شكله خق الرجال على عربجتك الي مهجدة فيها عيال الجيراااان
منال بنرفزة وتحذفها بــ ملعقة وملامحها حمراء : ورا ماتنثبرين انتي ووجهك ليش مايعرسون عليك ويفكونا من وجهك يالبثرة
ريم بخبث ياعيني على يستحون هههههههههههههههههههههههههههههههههه
ام فيصل بعصبية : ريم وبعدين معك ماصدقتي لقيتي موضوع تهذرين فيه قومي شيلي اغراضك صدع راسي من ريحة المناكير ولا والله مافي روحة لبيت صديقتك
ريم وهي تلم اغراضها وتحطهم بشنطة الخاصة لأغراض اظافرها المهوووسة فيهم : لالالا كل شيء ولا روحة بيت منى عاد حفلة ميلاد وماتتتعوض

*************
منال بطلة قصتنا اكبر اخوانها جميلة بكل ماتحمله لكلمة من معنى جمالها يجمع بين النعومة والحدة فيها
رجة شوية ثالث سنة جامعة


كانت ساندة راسها بشباك الطيارة وتفكر بالكلام الي انقال عنها وعن فايز خايفة ومرعوبة ومش متصورة انها تسافر وتبعد عن اهلها والدمام وتبعد عن صديقاتها وذكرياتها وتسافر للجدة تنهدت بضيق وهي تطلب من ربها ان كل شيء انتسى ع مرور الأيام
التفتت على ريم الي أشغلتها من أول ما طلعوا الطيارة ساعه بالمجلات الي موجودة او ارشادات السلامة او حزام الأمان الي تفكه وترجع تربطه او بالشاشة الي قدامها وهذي حالتهم كل ما سافروا وبقهر قالتها ومهيب حاسة بنفسها ::
ريم وعمى اذيتيني ما تبطلين حركات المبزرة كل ما سافرنا اركدي شوي
تفشلت ريم خصوصاً انه السيد الي جنبهم كان في شابين كتموا ضحكتهم والي زاد الطين بله ان الفشيلة بانت بوجهها بعذر انها لألحين ماغطت وجهها
ندمت منال لما طاحت عينها بعين الشباب على الي سوته خصوصاً لما شافت نظرات أبوها صحيح ان ابوهم مدلعهم ويحبهم لكن عند الغلط مايمسك نفسه نزلت راسها بندم والتفتت لشباك مره ثانيه تحاول تطلع نفسها من مودها ومزاجها المتوتر
وريم تسبها ومقهورة منها وهي مو حولها ابد



بمطار الملك عبد العزيز ال سعود بــــ جدة

كان بإستقابلهم بكل هيبة وشموووخ وفيه جاذبية تغصب الواحد يناظر فيه بدون ملل صحيح ماكان بذيك الوسامة لكن جاذبيته رهيبة حيييل

ضيق فتحة عيونه وهو مشببه على وااحد كأنه يدور أحد توجه له وهو مبتسم زادته جاذبية وبصوت رخيم ::
عمي سعود يالله إنك تحييه ( وباس راسه بكل أدب )
ابو فيصل بإعجاب وذهول : فايز لا ما أصدق ماشاء الله تبارك الله ماعرفتك كبرت وصرت رجال تدري لو ماجيتني ماعرفتك
فايز بإبتسامة : الله يحييك نورت جدة بك ياعمي ( وهو يأخذ العربة منه )
الحمدلله ع السلامة ياعمه عسا ماتعبتو
ام فيصل : لا ماتعبنا يا فايز وشوفتك ترد الروح
فايز : الله يسلمك يا عمة اخبارك يافيصل الحمدلله ع سلامتك
فيصل بعد منال ثاني ثانوي
: بخير الله يبقيك انت اخبارك
فايز : الحمدلله تدري ياعمي فيصل نسخه منك


اما عند ريم ومنال
ريم وهي تلكز منال بكوعها : ماعندك ريحة السالفه هذا واحد ينرفض تدرين من ألحين اقولك لاتوافقين عليه انا بتزوجة وأنا مغمضه
اما منال كانت مصدومة ماتوقعته كذا ابداً تغير تغير حيل عن اول
فزت من سرحانها على لكزة ثانيه من كوع ريم : خير وش تبين يامال الي منيب قايلة
ابو فيصل : فايز يسأل عن احوالكم
رفعت نظرها وجات عينها بعينه ارتعشت وكسرت النظرة وهي ترد بصوت ما ينسمع : الله يسلمه
فايز ابتسم على جنب وهو يسولف مع عمه و ولد عمه

@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

كللللللللللللللللللوليش
ألف الحمد لله ع السلامة نورتو نورتو يا أم فيصل الله لا يجيب الفراق والخصام ثاني ويخلينا لبعض ( قالت هالكلام وهي ضامتها )
ريم وهي تساسر منال : وش السالفة ليكون في عرس وانا مدري
منال بضحكه على تعليق ريم : يعني إني بسوي جو وهي من جنبها
نورة بإبتسامة عذبة : حيا الله بنات عمي وراكم مستحيين افسخوا عبيكم
أم فايز : هلا بمنال والريم هلا بكن تفضلن يا بناتي
فسخوا البنات عبييهم ولأن منال هي الي متغطية أول مافسخت نقابها انهبلو على جمالها الجامع بين البراءة والحدة والنعومة
نورة بحب : ما أصدق هذي منال الي مهجدة عيال الحارة
منال استحت وضحكت بحياء
ريم بطفاقة : حتى امي تقوله ودي اني شفتها وهي عربجية حسافة ماوعيت الا وهي منثبرة فـ الببيت

و أم فايز إالي كانت متنحة بمنال وماشالت عينها من عليها
منال استحت لأانها ماتحب أحد يطالعها بــ هالطريقة تموووت من الخجل
قعدوا مع بعض وأخذوا أخبار بعض ومنال بداخلها متوترة حيل ومهيب مرتاحة
ودق عليهم ابو فيصل وطلب من البنات يجون يسلمون على عمهم بما إن فايز و فيصل راحوا يجيبون العشاء
راحوا منال وريم ونجلاء ونورة
وكل وحدة فيهم سلمت على عمها وألي كان مأخذ الجو ريم بسوالفها والي انبسط عمها عليها وعلى هبالها وكأنها تعرفه من سنين
وهو يلتفت على منال : أخبارك يابنتي وراك ماينسمع لك حس

منال بحياء : الحمدلله بخير وريم ماهي مقصرة مأكلة الجو انت اخبارك ياعمي
ابو فايز : انا بخير والحمدلله الا انتي أي سنة ألحين
منال وهي تتحسس من هالأسئلة : ثالث سنة جامعة ياعمي
ابو فايز بإبتسامة : ماشاءالله تبارك الله ها يبو فيصل لسى على وعدنا القديم
ابو فيصل : مهو وقته يبو فايز
منال شكرت الله بعد ما ابوها غير الموضوع

@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

ع الساعة 1 ونص بعد منتصف الليل
طلعت صالة جناح بنات عمها عشان ماتزعجهم وتزعج اختها لما تذكرت انها ما طمنت صديقتها انهم وصلوا الا بــ مسج
خذت جوالها وهي تعض شفتها لما شافت فيه 9 مكالمات من
( ايمان )
منال : أكيد انها تحاتيني ضغطت على زر الاتصال وجاها صوتها يصارخ
ايمان : وينك انتي وينك ها ولا خلاص شفتي الحبايب
( منال حكت السالفة كلها لتوأمها وصديقة دربها )
منال بقهر : على تبن هذا الي يقولك اسرارة
ايمان : قهرتيني خفت انك تلاقين بنات عمك خوات الحبيب وتنسين عشرة 10 سنين
منال بغرور : مهيب حركاتي ذي
ايمان : طيب قوليلي كيف شفتيه
منال : بليز الموضوع ينرفزني خليني انام بدون توتر تكفين
إيمان : اليوم بعديها عشانك جاية من سفر
منال كانت تدور بالصالة وتسولف ومأخذة راحتها لأن صالة جناحهم أمان ومستحيل أحد يدخل لكن الي ماتعرفة ان باب الجناح كان مردود ومو مسكر تمام

كان فايز جاي من عند أصحابة ورايح لجناحه ولازم يمر من جناح البنات لفته شيء خلاه يتنح وحدة معطيتة ظهرها وتضحك بــ هبال
وشعرها غزير وطويل وناعم وجسم مرسوم
انتبه على نفسه وتلفت حوله خوف ان احد شافة
كمل طريقه لــ غرفته وهو مصدوم من الي شافه من تكون هذي ريم وشفتها ومهيب طويلة وشعرها قصير ممكن تكون منال لا لا لا منال خبري بها ولد
نام على سريره وتفكيرة بالبنت وشعرها الطويل تنهد وهو يبتسم
فايز : يا ويل حالي هذا وأنا شفت قفاها انهبلت اجل لو شفتها من قدام وش يصير فيني
التفت على جنبة اليمين وأنا وش علي فيها حلوة مو حلوة هذا شيء يرجع لها انا غير غدير ما أخذ لو على جثتي


@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
بعد يومين ..
نورة وهي تأكل ليز وبحماس : يلا بنات نبغى نستغل كل دقيقة بالإجازة ما نبي نضيع دقيقة وحدة منها
ريم : ع قولتك بس مين الي بعطينا وجه الشيبان مالك امل فيهم وفيصل ما بعد يأخذ الرخصة
نورة : مين يعني اكيد فايز
منال بتعب وهي منسدحه على السرير رفعت راسها وهي رافعه حاجبهاا : من جدك انتي لو ايش ماسويتها
نورة بخبث : ليش عادي الا ولد عمكم
ريم حست ان اختها متوهقة : صادقة منال نستحي فايز ومستحيل نركب معه
منال تغير عليها جو جدة وارتفعت درجة حرارتها وفقدت الوعي
والبنات من كثر حماسهم ماخذوا بالهم منها
ريم : منال الا وش رايك تعزمين صديقتك هنادي منه نشوفها ومنه نشوف مبزرتها
نجلاء : ما شاء الله متزوجة هي
ريم : ايه يا عمري عليها عندها اثنين وهي لسى مابعد كملت الــ20
نورة : من جد الله يعينها
ريم : بس تعجبك عليها لحسة مخ مهيب صاحية ولا وش رايك يا منال
الكل استغربوا سكوتها وانصدموا لما شافوا حرارتها نار ومولعة وشفايفها بيض ووجهها احمرر
ريم بتوتر ونبرة صوتها تعلى : منال مسخنة يا نورة
نورة بحدة صووت : نجلاء بسرعة قومي جيبي كمادات بسرعة
ريم وبتصيح : لا يا نورة ماينفع منال اذا غيبت من سخونتها لازم نوديها الطوارئ
نورة وهي الثانية متوترة : خلاص انا بروح اكلم فايز وانتي لبسيها عباتها

كان يكلم غدير وهو مروق وميت عليها وعلى اسلوبها وبرائتها
غدير بحياء : كيفهن بيت عمك إن شاء الله مناح
فايز برواق : كلنا بخير انت ما عليك في أحد انت ماعليك الا فيني وبس
غدير : أنا كتير خايفة
فايز بخوف : من وشو حبيبي ليش تقولين كذا
غدير بحياء وخوف : انا بسمع كتير انكن بتأخزوا بنات عمكن وبيت عمك
فايز بخبث : كملي وبعدين
غدير : فايز ما تلعب بأعصابي
فايز : حبيتي دامك معي لا تخافين من شيء انا وعدتك انك تكونين لي وكلمتي ما تتثنى
غدير براحة : بجد حبيبي

جات نورة تصارخ ومتوترة : فايز منال هناك تعبانة ولازم نوديها الطوارئ
فايز : اوكي حبيبي اكلمك بعدين
( وشحنات التوتر الي في نورة انتقلت له ) وينها بنت عمك
نورة : هناك بالغرفة
وريم تصرخ بالغرفة : نورة تعالي ساعديني البسها
فايز راح مهرول جهة جناح خواته ودخل الغرفة وشافها وليته ماشافها
كانت مرمية ع السرير وكأنها ميته كان شكلها يكسر الخاطر ويعور القلب وهي مو حاسة بــ أحد
صد عنها وحملها بين يداته وكانت مثل الجمرة بحرارتها وخذا العباية الي جنبها ولفها فيها

@@@@@@@@@@@@@

من حسن حظهم ان كان الوقت فجر والطوارئ فاضية بسرعه لقوا لها سرير واخذت ابرة خافض للحرارة ومغذي وبدأت الحياة ترجع لملامح وجهها

برا الغرفة
كان مصدوم ومشتت البنت الي داخل خذت عقله وسيطرت على تفكيره حتى في خفت وزنها بين ايديه شدته شعرها الطويل
افتكر البنت الي شافها قبل يومين منال هي منال الي شفتها
جسمها المرسوم كل شيء فيها ترك بصمة في عقله الباطن
حس انه خاين وحقير كيف يخون غدير حتى لو كان خيانته لها بالتفكير مجرد ما يفكر بوحده غيرها هذه خيانه
غدير ماتستاهل كيف اخونها وانا تعلمت على يديها الحب شفت فيها الطهارة والبراءه غدير علمته انه الدنيا بخير ما كانت من البنات الي بالجامعة خالطهم حتى مكالماته لها ما كانت راضيه عن هالشيء لكنه ارغمها ورضت هي بشرط انها تكون مرة بالأسبوع الي ينتظرونها بفارغ الصبر والي كان عزاهم الوحيد ويصبرون فيه انفسهم هي المسجات
صحى من معمعة افكاره على صوت نورة
نورة براحة : ما عليش تعبناك معنا
فايز بلا مبالاه : كيفها ألحين
نورة : لا الحمدلله بخير تخيل يا فايز كانت درجة حرارتها 41 يعني لو تأخرنا عليها شوي كان راحت فيها
( وهي تمد له الروشته ) خذ اصرف لها الدواء
فايز وهو يناظر الروشته : خلاص انا بقرب لكم السيارة ولا اتصلت اطلعوا

داخل الغرفة
ريم : ها وش اخبارك ألحين
منال بتعب : الحمدلله
نورة بـــ إبتسامة : الحمد لله ع السلامة كيفك ألحين
منال : الحمد لله طيبة
نورة : فايز ينتظرنا برا
ريم : نسيت نقابك جبت شيلتك بس
منال بتعب وهي تلبس شيلتها: عادي بقط مو مشكلة
نورة : ها منال فيك تمشين ولا ادق على فايز يجي يشيلك
منال تنحت : حلوة ذي يشيلني أكيد فيني امشي
ريم بخبث :بلاك مادريتي وش صار
نورة بحزم : ريم
منال انقبض قلبها : وش فيه
نورة وهي تسندها : ولا شيء مافي شيء


بالسيارة
كان الهدوء مخيم ع أجواء السيارة الا من صوت تكييف السيارة والكل يفكر في أحداث هــ الليلة كانت ليلة متعبة عليهم جميعاً قطع عليهم صفو هدوءهم صوت أذان الفجر الي صدح بجميع ارجاء جدة
ماكانت تشوف شيء من التعب رمت نفسها ع سرير ودخلت بنوم عميق بسبب التعب والإجهاد

متشتت وتفكيره كله منحصر بشيء واحد منال منال وبس اياديه طول الوقت مفرودة والجواب ببساطة انه يحسها لألحين بيد ايدينه
سمع الإقامة وبدل تيشرته وجينزه الي حسهم لهم مكانه خاصة بحياته ولبس ثوبه وتصادف بــ فيصل وابوه وعمه وهم يحاسبونه ع السهر الي مامنه فايدة
ابتسم لهم بمجاملة و راسه بنفجر من الأفكار


فتحت عيونها وكانت الساعة قبالها شافتها 9 الدنيا قدامها غشاش ومو مستوعبة انها بجدة غمضت عيونها وفتحتهم اكثر من مرة لين يروح الغشاش وتلفتت حولها وبدت تستوعب لما شافت بنات عمها من حولها نايميين
بدأ قلبها يخفق بــ شدة وحست بــ حرارة وجهها لما تذكرت شيء
( بلاك مادريتي وش صار )
كلمة ريم اشغلت تفكيرها لكنها من تعبها امس نستها حمر وجهها اكثر لما مالقت تفسير لــ هــ الكلمة الا انه فايز شالهــ
ماقدرت تكمل الكلمة حتى بينها وبين نفسها استحت وانقهرت بنفس الوقت كيف هالشيء يصير
تذكرت انها ماصلت الفجر خذت روب الحمام تتحمم وطاحت عينها على نفسها بالمراية كانت لابسة بيجامة جبنيز برمودة
غمضت عيونها بقهر وتوجهت للحمام


الساعه 1 الظهر
كانوا يقضون امورهم بــ صوت واطي خوف انهم يزعجونها بعذر انها مريضة وتعبانة
حطت يدها على راس اختها تتحسس حرارتها
منال وهي تفتح عيونها : مادريت انك حنونة لــ هالدرجة
ريم شالت يدها بقهر : على تبن هذا جزاي
دخلت نورة : الحمد لله ع السلامة ما كنا نبي نقعدك عشان ترتاحين
نجلاء : كيفك الحين
منال بــ إبتسامة : لا الحمد لله بخير ما قصرتم تعبتكم معي
نورة بحب : افا عليك تعبك راحة
نجلاء : انا بروح بشوف وش الغداء
نورة وهي تسكر تلفونها : اوكي بنات هذا فايز يبيني بغرفته تأمرين ع شيء منال
منال : لا سلامتك حبيتي ما قصرتي
التفتت على ريم وبحدة : ريم وش قصدك أمس لما قلتي بلاك مادريتي وش صار وليش نورة سكتتك وش صار أمس
ريم بإرتباك : ولا شيء ما صار شيء
منال بعصبية : ريم تكلمي انا عارفة انه صار شيء بسرعة احكي قبل يجي احد وش صار
ريم : ولاشيء بس حنا كنا نسولف وفجأة لقيناك مغيبة ووجهك احمر ومسخنه حاولنا انا ونورة نلبسك العباية فايز لما شافنا مطولين وما قدرنا نلبسك اياها جاء و
منال بعصبية وماسكة نفسها لا أحد يسمع : و ايش يا ريم
ريم بخوف : ولاشي بس لف عليك العباية وشالك
منال بقهر وصوت عالي : أيـــــــــــــــش
ريم قلك ترقعها : بس من جد ولد عمي شهم تخيلي ما قز شيء فيك اول مادخل صد ^_^
منال بقهر وحياء بنفس الوقت : انتي تستهبلين هو شالنــ ( ماقدرت تكمل الكلمة ) ليش ما قعدتوا ابوي ولا فيصل ليش يا ريم يصير كذا لو اني مت اهون من هالشيء يصير
ريم : اسم الله عليك منال وش هالكلام والله انقهرت اكثر منك بس غصبن علينا انتي لو شفتي حالتك تعور تذبح كنتي مولعة درجة حرارتك 41 اول مرة ترتفع عليك كذا
( وبخبث ) بس والله موقف رومانسي يجي البطل يركض من الخوف يشوف حبيته تعبانة يشيلها بيدينه
منال تقاطعها : شــــــــــــب ياتبن لا تقولين هالكلمة
ريم سافهتها وتكمل : تخيلي يا منال كان يصرخ ع نورة يقولها افتحي الباب لأنه حاملك ما قدر يفتحه
يلا تصير بـ أحسن العائلات
!!!!!!

@@@@@@@@@@@@@@

الشيء الي صار اليوم الفجر لاتدري عنه منال ونبهي ريم ونجلاء ما يقولون لها
نورة : طيب بس ليش انت مهتم كذا
فايز بلا مبالاة : بس عشان لاتنحرج
وتراني بنام مانمت اليوم وداومت مواصل وحتى ع الغداء لاتقعدوني تغديت مع معاذ
نورة بخبث : لايكون خقيت وسهرك التفكير
فايز بحدة صوت وخز نورة بقوة : نووورة هالكلام ما أبغى أسمعه




@@@@@@@@@@@@@@@@@@


تنورة جينز فوق ركبتها بلوزة سوداء ساتان جبنيز كيلون اسود مخرم فاله شعرها الطويل وملفلة درجاته ومعطيته حيوية روج احمر مناكير بنفس اللون وراسمة عيونها بـــ eye liner وجزمة سوداء شامواة كعب عااالي

دخلت عليها بنت عمها وتنحت من جمالها وأناقتها وذوقها
نورة : ما شاء تبارك الله يا منال تهبلين
منال بحياء : لا تبالغين
نورة : حرام عليك وين المبالغة
منال : تسلمي حبيتي من ذوقك
نورة : مطولة صديقتك
منال بضحكة : مدري عنكم يـ أهل جدة انتي ادرى بزياراتكم نحنا حدنا 11 ومتأخرة بعد
نورة ضحكت : لا نحنا هالوقت توها تبدي زياراتنا
منال : اها انتم ليلكم طويل
نورة : اجل ليه سموها جدة غير
اممم صحيح منال بغيت كحلك التركواز وياليت ترسمين لي اياه
منال : ابشري

@@@@@@@@@@@@@@@@@@@


وااااو منولة طالعة تهبلين انا لازم اخطبك لــ أخوي
منال تمثل الحياء وترمش : لا لا لا هنادي تحرجيني كذا
الكل ضحك
هنادي : ريم اخبارك
ريم : اقوول لا تسوين فيها ذربة ويعني اني مرة عارفة الذوق ترا سجلك الأسود كله بنات عمي يدرون عنه
هنادي بقهر : على تبن يا وصخه عاد من زين اللسان
ريم تمثل الإستحقار : شفتم شفتم الاسلوب ايه طلعي ع حقيقتك
نورة : حرام عليك ريم وش فيك ع المرأة
منال : ما أنصحك تدخلين بينهم تراهم يعرفون لبعض
نورة " تقولين

قامت منال ونورة يجيبون الضيافة والعصير وهم معطين الباب ظهورهم كان فايز داخل بالأغراض كان بـــ يتنحنح لكنه جذبه


يتبع ..~
قريب رآح آنزلكم الجزء الجديد
بس آتمنى تشجعووني بردودكم

آختكم ~
عشآن الحب



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 15-03-2012, 05:15 AM
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد: كلآ على حزنه سرى الكاتبة عشان الحب


تمنيت آآلقى التفااعل المطلووب ..



وااااو منولة طالعة تهبلين انا لازم اخطبك لــ أخوي

منال تمثل الحياء وترمش : لا لا لا هنادي تحرجيني كذا

الكل ضحك

هنادي : ريم اخبارك

ريم : اقوول لا تسوين فيها ذربة ويعني اني مرة عارفة الذوق ترا سجلك الأسود كله بنات عمي يدرون عنه

هنادي بقهر : على تبن يا وصخه عاد من زين اللسان

ريم تمثل الإستحقار : شفتم شفتم الاسلوب ايه طلعي ع حقيقتك

نورة : حرام عليك ريم وش فيك ع المرأة

منال : ما أنصحك تدخلين بينهم تراهم يعرفون لبعض

نورة " تقولين


قامت منال ونورة يجيبون الضيافة والعصير وهم معطين الباب ظهورهم كان فايز داخل بالأغراض كان بـــ يتنحنح لكنه جذبه




الشعر الطويل الي صار يهوجس فيه والأناقة بكوم وجسمها المرسوم بكوم ثاني سحب نفسه بخفة خوف ان أحد ينتبه له
وهو مو قادر ينسى خفتها بين ايدينه ضم أيدينه لبعض لا شعورياً وهو يحاول ينسى



اقول ريم وين عيالي

ريم بــ لامبلاة : رحت ألعب هم بالحديقة لزقوا بالمراجيح حشا تقولين لزقات ظهر الحمد لله والشكر ما شافوا خير

هنادي بخوف : على تبن يا وصخه قومي جيبي عيالي لا يطلعون بالطريق ويصير لهم شيء

ريم بــ لعانة : مهوب صاير فيهم شيء قرود استغفر الله

نورة : لا تخافين عليهم الابواب مأمنة

منال بخوف : حتى ولو انا بروح اجيب هم نورة اخوك برا صح

نورة : ايه هو وفيصل طالعين










بــ الملحق


مساك الله بالخير يبه قالها ( وهو يبوس راسه )

ابو فايز : مساك الله بالنور والسرور مو من عوايدك جايني
وش عندك

فايز بــ إبتسامة : لا تظلمني يبه دومي فيك بار وشانك ع راسي من فوق

بو فايز : الله يخليك لي

فايز : يبه ابي اكلمك في موضوع ضروري

بو فايز : وانا بعد ابيك بكلمة بس قولي انت بالأول

فايز يتنحنح : يبه انت عارف ألحين انا متوضف بوظيفة الكل يتمناها وعندي خير ومو ناقصني شيء ( وبإبتسامة رااايقة ) ابي بنت الحلال الي أكمل معها حياتي

بو فايز بفرح : كفو ولدي وهذا الشيء الي كنت ابي أكلمك فيه وبنت عمك زينة البنات ومو ناقصها ويا بخت من تكون من نصيبه

فايز بتتنيح : يبه بس انا ما أبي بنت عمي

بو فايز طير عيونة وبعصبية : وشـــــــــــــــو لك الشرف ان خذيتها

فايز بــ إصرار : يبه الله يخليك ما ابي بنت عمي

بو فايز : وتعيدها بوجهي يا فايز أجل من هي الي تبيها

فايز بحدة : وحدة محترمة وبنت عالم وناس كانت تدرس معي بالأردن

بو فايز يقاطعه : نحنا سفرناك تدرس ولا تغازل وتكلم وتتعرف ع البنات

فايز : يبه انا ما غازلت انا بتزوج وانا منيب من الشباب الي يلعبون ع بنات خلق الله

بو فايز مطير عيونه : مفضل بنت عمك الي من لحمك ودمك

فايز يقاطعه : يبه لو سمحت لا تغلط وقلت لك البنت محترمة وبنت ناس وأتشرف لا خذيتها

بو فايز : من ماتكون الله يستر عليها ويسهل لها لكن ان خذيتها يا فايز لا انت ولدي ولا اعرفك وممنوع تدخل البيت دامني حي تفهم

فايز بقهر : يبه افهمني بنت عمي مو ناقصها شيء والله يرزقها بــ إلي أحسن مني لكني ما ابيها

بو فايز بقهر : فايز اطلع براااا لا تذبحني اطلع برااا

طلع فايز من القهر وشماغه بين ايدينه بــ يتقطع والأرض من تحته بتنصهر من قهره وعذابه





كان الملحق يطل ع الدريشة خذت عيال هنادي بتدخل فيهم لكنها شدها صراخ طالع من الملحق وسمعت اسمها غصب عنها ركزت ووقفت تسمع
الكلام الي انقال عنها أليم يقهر يعذب
كلمة الرفض قاسية انقهرت وكرهت هالفايز وودها تنتقم منه بأي شيء وودها تنتفه بأسنانها انا انرفض ومن واحد مثل فايز مايسوى ضفري
شافته وهو طالع من الملحق والقهر والعصبية باينين في تصرفاته
والأرض بكسرها من تحته
كسر نفسها وكسر شوقها وحماسها لشوفة صديقتها الي من ايام الثانوي ما شافتها
وكملت السهرة وهي تجامل وتضحك ومن داخلها نيران تكوي قلبها



@@@@@@@@@@@@@@@




ليه يبه أحد ضايقك بــ شيء أحد مزعلك قوليلي

منال وهي ماسكة بكوتها : لا يبه بس احس منيب مرتاحة منيب متعودة ع كذا يبه الله يخليك اذا انت مشتاق لعمي وتبي تجلس معه قص لنا تذكرة وبـ ننزل الشرقيه مع فيصل

بو فيصل بحكمة : لا يا منال جينا سوا ونرد سوا

منال : يبه الله يخليك

بو فيصل بحنان : منال لا تخوفيني أحد زعلك قوليلي

منال بعد ما يأست : لا يبه تطمن ما في شيء كل الموضوع الي قتلك عليه




دخلت الحمام وهي تبكي الدموع الي تمثلت بقوتها دقايق حستها دهور سكرت الباب بالمفتاح ودموعها تحرق خدودها بدون مبالغة شوي شوي بدأ يعلى صوت شهقاتها وهي تتمنى أعز الناس جنبها تسندها وتخفف عليها وتواسيها وتنسيها
ايمان وينك انا محتاجتك جنبي
صوت صياحها يعلي ومحد حاس فيها حست انها طولت بالحمام بدأت تمسح دموعها وتغسل الكحل السائل وتحاول ترتب نفسها لكن باين على ملامح وجهها التعب والبكى
فتحت الباب وطرف الباب صقع بــ رجلها غمضت عيونها من الألم ودنقت رأسها تشوف الجرح
رفعت راسها شوي شوي شافت رجوله ليما شافته كله
سكرت الباب بقوة لــ سببين
الأول من الألم
والثاني من الكره والبغض الي حاملته لــ هالإنسان

انقهر من تسكيرة الباب بوجهه : الحمد لله والشكر أحد يبكي بالحمام
تذكر يوم انها بين ايدينه خفق قلبه لا شعورياً وهو يضم يدينه لبعض وتنهيدة طلعت من أعماق قلبه



22 @@@@@@@@@@@@@@@

بعد كم يوم ..

تخيلي يا إيمان بمووت من القهر بمووت أنا انرفض انا الي الكل يتمنى نظرة مني قهرني يا إيمان كسر نفسي وحطمني

إيمان بمواساة : منال حبيتي والله ثم والله انه ما يستاهل دمعه من دموعك ولا يسوى ضفرك الصغير الله يخليك منال لاتبكين لاتقطعين قلبي

منال بقهر : أنا دارية انه ما يسوى وحقير

ايمان تكذب عن نفسها قبل لاتكذب ع صديقتها : بعدين ترا هو مارفضك الا عشان وحده يحبها مارفضك من غير سبب

منال بقهر : ايمان وش هلأعذار البايخة لاتجلطيني والي حارق دمي كل من جابت سيرته اغلي اموت قهر والكل يناظرني يحسبوني انا ميته عليه وابيه ومستحية

ايمان بحب ودعم : منال ما خبرتك ضعيفة وأي شيء يبكيك

منال بقوة وهي تمسح دموعها : والله لا اعرفه من هي منال وأخليه يعض اصابعه ندم ع هالكلمة الي قالها




@@@@@@@@@@@@@




خلاص حبيبي ابيك ألحين تطمنين وتروقين وتثقين فيني

غدير بفرح : بجد فايز

فايز : ايه ياروح فايز خلاص جهزي عمرك هاليومين عشان اكلم ابو كمال وأطلبه بملكة وروح قلبي وابي الموافقة منه

غدير بحياء : فايز بدي اسكر مرت ابي بدها اياني

فايز بلعانة : لااااا

غدير بتموت من الحياء : من شان الله

فايز بضحكة : خلاص حبيبي مع السلامة

استند ع سيارته وقفلها برموت كنترول والفرحة مو سايعته يحس ان الدنيا حلوة وجميلة فتح رسالة نصية
ووصاها انها تهتم بنفسها ختم مسجه انها تصبح ع خير

الفكرة الي فباله محتله تفكيره
ابوه أمره سهل راح يتمم كل شيء ويرجع ويبلغه انه تزوج وما بقى الا رضاه عشان يجيبها ابتسم ع فكرته الي طمنته وزينت الطريق قدامه

دخل البيت ولقى خواته بالصالة سهرانات

فايز : السلام عليكم

نجلاء وهي تعلي ع الفيلم : وعليكم السلام بليز فاايز وخر الفيلم حماسي

رفع فايز حاجب من اسلوبها وهو مايبي يخرب مزاجه

ناظرته نجلاء : اسفين يا كلمة وردي مكانك

فايز وهو يجلس : من تكلم اختك

نجلاء : اظاهر بنات عمي اتوقع منال

فايز بضيق : اووووف وين ابوي

نجلاء : نايم من وقت ليش تسأل

فايز : ولاشيء
وناظر نورة يعني قفلي ابيك بموضوع

نورة : اوكي حبيتي منال انتبهي لنفسك وسخونتك هذه الدايمة تخوف تصبحي ع خير حبيبتي

نجلاء : لا تقولين منال مسخنة

نورة : تخيلي وأمس كانت بالطوارئ

نجلاء : شكلها قلبة جو

نورة : إلا أكيد
وناظرت فايز تستناه يبدأ موضوعه

وهو من سمع كلمة مسخنة رجع هذاك اليوم بتفاصيله قدام عيونه ولا إرادي ضم كفوفه لبعض

نورة : فايز

فايز بإنتباه : هلا

نورة : بغيتني

فايز : إيه صحيح بنات أنا بكرة بروح أقدم ع إجازة

نورة : يا سلام نحنا لما قلنا لك قدم إجازة عشان تتفضى لنا عييت

فايز برفعة حاجب : ليش قالولك سواق ونا مدري

نورة : محشوم

فايز : خليني أكمل وبسافر إن شاء الله

نورة بحماس : نجلاء وبعدين وطي الصوت

فايز يكمل : بروح أشم شوية هواء وعندي كم شغله أبقضيها

نورة : وين بتسافر

فايز بكذب : بروح الإمارات و بشوف سطام له وحشه والله

نورة : وقلت لأبوي

فايز : لا بكرة إن شاء الله بقوله

نورة : ما أتوقع يرضى

فايز بعقدة حواجب : ليش؟؟

نورة : اليوم سمعته يقول لـ أمي إنك أنت وياه بتنزلون الشرقية

فايز وهو رافع حواجبه : والسبب؟

نورة وهي تناظر نجلاء الي مندمجة مع الفيلم ومبسوطة : عشان تخطبون منال

فايز وهو يقوم بعصبية : اووووه وبعدين في هذه بنت عمك ما خلصنا منها قلنا سافرت إنقلعت إلا شكلها جات وجابت مصايبها معها

نورة ونجلاء كانت ردة فعلهن الوحيدة الصدمة

فايز يتنفس بقوة وينتفض من العصبية : أبد ماجات خيرة إن ابوك وعمك يتصالحون

نورة وهي تبلع ريقها : فايز إنت ليش كذا تقول إنت ماتبغى منال بذات

فايز وهو حس إنه زودها : أنا ما أبيها ولا أبي غيرها

نورة : بس صدقني منال بنت عمي ما في منها وتجنن وتهبل حتى أسأل نجلاء

فايز يحاول يمسك أعصابه : خلي حلاها لها وأنا وش دخلني فيها
وقام من عندهم وتوجه لغرفته ومزاجه تعكر وهو يسب ويلعن ووده يشوف منال ويخنقها
وترك خواته في حالة صدمة شديدة





@@@@@@@@@@@@@





اليوم الثاني

وين رايح إن شاء الله سمعت إنك شاد العزم وبتسافر

فايز وهو يتغدى : ايه يبه بسافر بشم هواء من زمان ما سافرت

بو فايز : أجل جهز عمرك واقضي أشغالك أنا وياك بنشم هواء جميع

وقفت اللقمة بفم فايز وهو يدعي إن اليوم يمر ع خير : ليه يبه وين معزم ؟؟

بو فايز : بنروح أنا وياك الشرقية وعندي شغله ابيك معي فيها

فايز وفاهم مخططات أبوه : وش هي الشغلة

بو فايز : شغلة وبس لا رحنا هناك علمتك فيها

فايز : من الآخر يبه بنت أخوك منيب مأخذها ولو مابقى من الحريم إلا هي ما خذيتها

بو فايز : تراني ساكت عليك بكيفي ولا فعايلك ما تعجبني

ام فايز تحاول تهدي النقاش : بو فايز مالهم اسبوع من رجعوا ديارهم خل يأخذون راحتهم وتالي يصير خير

بو فايز : أم فايز ولدك شكله صرنا معاد نحنا ماليين عينه

فايز يحاول يمسك أعصابه : يبه محشوم وينقص لساني لا فكرت فيها

بو فايز : أجل سو إلي قاعد أقولك عليه

فايز : يبه أنا قد حجزت كلها 5 أيام منيب مطول وتالي بسوي الي تبيه

بو فايز بتفهم : خلص 5 ايام و6 يوم نحنا عند عمك

ابتسم فايز وهو فرحان من قلبه إنه بجتمع مع حبيبة قلبه قرر اليوم ينزل السوق مع خوي عمره معاذ يتقضى له أغراض السفر واليوم إلي بعده يتقضى لها ويشتري لها هدية تناسبها كــ عروس واليوم إلي بعده يوم الإقلاع واللقاء بــ غدير روحه وحياته وقلبه قالها بفرح : تأمر أمر يبه أبشر بإلي يسرك



@@@@@@@@@@@@@



بالشرقية

عندي فكرة منال

منال بلهفة : تكفين قولي لي عنها

إيمان : لا خطبك دقي عليه وإحرقي قلبه وقولي له ما ابيك و وفر عليك الإحراج

منال والفكرة جايزة لها : جبتيها يا إيمان بس المشكلة من وين أجيب رقمه

إيمان : سهلة دقي ع نورة وقولي لها أبوي يبي رقم فايز إرسلي لي إياه

منال : من جدك إيمان ابوي بدق ع عمي وبياخذه بعدين تخيلي سويت فكرتك يمكن تقوله عمي خذا رقمك دق عليك لالالا إيمان ماتنفع

إيمان : طيب شوفي جوال فيصل أكيد إنه عنده

منال بحماس وفرح: من جد إنتي مصيبة اليوم ما بنام إلا ورقمه عندي

إيمان بضحكة : ما تحسين إننا نجهز الدواء قبل الضربة خل يخطب وتالي يصير خير

منال بحزن : لا تحاتين راح يخطب إنتي لو شفتي إصرار عمي ونظرات مرت عمي وتلميحات نورة كان بصمتي بالعشرة إنه راح يخطب

إيمان : إلي فيه خير يا منال بكون ولا تحرقين أعصابك ع أشياء ما تستاهل

منال بصدق وحب : إن شاء الله إنها ماتستاهل
إيمان بجد حاسة إني أتعبك معي بمشاكلي سامحيني أنا من غيرك ضايعة

إيمان : شفتي كيف أنا مبتلية فيك ولا وش دخلني فيك ولد خالتي عندي وخالتي تبيني اليوم قبل بكرة وإنتي غثيتييني بمشاكلك

منال بقهر : مالت عليك الشرهة علي معطيتك أسراري

إيمان : أحسن تستاهلين عشان تبطلين تقولين كلام سخيف زي كذا .. منال حبيبتي صدقيني إني أنبسط لا سمعت أسرارك وشاركتك فيها إفهمي إنتي أختي وصدقيني لا دريت إنك تخبين عني شيء بزعل

منال : أفا عليك ماعندي غيرك





@@@@@@@@@@@@@@@




بجدة

بالسوق

فايز وهو محتار بين قميصين أسود وأبيض : معاذ أي واحد الأبيض ولا الأسود

معاذ : خذ الإثنين الأبيض مع جيكات أسود والأسود ألبسه لوحده تطلع شخصية بالأسود يقلع إبليسك

فايز بغرور : دوم أنا شخصية ووسيم ومبهذل قلوب البنات

معاذ : خل الغرور عنك وتراك تلعب بالنار

ومحد ما كلها إلا بنت بو كمال لأن كلام أبوك هو ألي بتم وبتأخذ بنت عمك فوق راسها وبتحرق قلب هالضعيفة

فايز : أبوي خله علي لا وريته العقد بتفهم

معاذ : شكلك ماتعرف أبوك لألحين وأنا فاهمة أكثر منك

فايز : يرحم أهلك خلني مبسوط ومنتظر سفري برواق ولاتغثني

معاذ : تكفى يا روميو زمانك أنا نصحتك وإنت بكيفك



@@@@@@@@@@@@




مسك إيديها وضمهم بين أياديه الكبار وهو يناظرها بلهفة وشوق وعيونه مانزلت عنها ماتوقع شعرها بالجمال هذا ولا جسمها لأنها دومها تغطيه بالملابس الفضفاضة همس ومو مصدق مبروك يا غدير مبروك علي إنتي

رفعت راسها والخجل مكتسيها ومبين ببرودة أطرافها ورجفتهم وعيونها تنطق فرح : ومبروك علي إنت ( وهي تشد على أياديه )
مو مسدئة إنك صرت إلي

فايز وعشقه لها زاد أضعاف : صدقي يا غدير أنا تحديت الكل عشانك إنتي حبيتي وعمري والدم الي يمشي بعروقي ( وبخبث ) غدير



رفعت راسها غدير ببراءة

فايز : وش هالجمال هذا كله لي انا

استحت غدير ودنقت راسها

شد على إيديها وباسهم وكملوا قعدتهم بكل راحة مادام كل إلي بينهم تحت شرع الله والحب والشوق باين بنظراتهم لبعض






ها نقول مبروك

فايز بهيام وبتنهيدة : قول مليون مبروك يا معاذ ليتك معي تشاركني فرحتي مهوب ناقصني إلا أنت ياخوي

معاذ : الله يسعدك تستاهل كل خير ولا يهمك لا رجعت بالسلامة لك عزيمة مع الشباب كأنها عرس بس إنت أبشر

فايز بفرح : تسلم يا أخوي ( بلعانة ) ممكن تطس لأني أنا إنسان مالي ساعة متزوج وإنت أزعجتني بإتصالك

معاذ : الشرهة إلي يفرح لك قوم فارق وسلم ع بو كمال وأهله

فايز : الله يسلمك يا بعدي



@@@@@@@@@@@@@@@@



أم فايز : بو فايز ولدك ما يرد علي أنا خايفة عليه وقلبي مو مطمن

بو فايز : هذا ولدك منيب مطمن له دق علينا وقال وصلت بالسلامة وقفل جواله كأنه قاعد يسوي شيء ما يرضي الله ولا خلقه




@@@@@@@@@@@@@




قعدت تسترجع سفرة جدة بجميع أحداثها إلي تسر وإلي توجع وكل شيء يوجع مربوط بإسم فايز وكله كوم ويوم السفر بالمطار كوم ثاني

**

كانت بالمطار تكلم إيمان بعيدة شوي عن اهلها وماحست بالوقت ماوعت الا ع صوته يقول كلام ماستوعبته من الصدمة : وينك يابنت عمي لاحقه ع صديقاتك خلينا نحنا نشبع منك كلها ساعات والله يعلم متى نشوفك

رمشت بعينها وإلتفتت له لقته مبتسم إبتسامة أربكتها

ووقت الإقلاع حست نظراته تربكها لو ماسمعت كلامه لأبوه وإنه مايبيها كانت قالت إنه عاشقها تجاهلت نظراته وما عطته أي اهتمام سلمت ع بنات عمها وعمها ومشت ورا أهلها



**

قامت من سريرها وتوجهت للمراية فكت شعرها وشافت وجهها أحمر مو فاهمته ولا هي فاهمة نفسها مشتتة نظراته ضيعتها لكن كل ما تذكر إنه قال ما يبيها تكرهه وتمقته وودها تحرقه



@@@@@@@@@@@@@@@@




صباح الخير بأحلى وأرق إنسانة عررفها قلبي

غدير بحب: حبيبي وحشتني كتيرررر

فايز : وش رايك أمرك اليوم ونتعشى بمطعم

غدير بخجل : يمكن أبي ما يرضى بتعرف البابا كيف

فايز يقاطعها : حبيبتي إنتي ألحين زوجتي منيب أي أحد لو أخذك ألحين وأسافر بك لـ جدة ما حد له عندي شيء

غدير بحياء : فايز كيف راح تصير حياتنا هلئ

فايز بثقة : مثل ما قلت لأهلك راح أتمم كل شيء هناك وأضبط الوضع وبعدين نسوي زواج بـ جدة بخلي الغربية كلها تتكلم عنه وأعيش أنا وياك بقفصنا ومحد يشاركنا حياتنا

غدير بحياء : حبيبي أنا لازم سكر كثير مشغولة

فايز بخبث وعارف إنها تصرفه : لا غدير أنا زوجك وفرحتك وضحكتك وحياك وأنفاسك أنا أولى بهم وأنا إلي أسمعهم

غدير كانت أنفاسها واضحة لمسامع فايز وفايز وجرائته كثيره حيل على حياء غدير وبرائتها

فايز : أوكي حبيتي أخليك على راحتك بس جهزي نفسك ع العشاء




@@@@@@@@@@@@@@@





بعد الغداء مجتمعين يشربون الشاي

أخوي الأسبوع الجاي يقول بمرنا هو وفايز عندهم شغل هنا

إنتفضت منال وحست رعشه تمشي بكل جسمها حتى ريقها نشف بــ حلقها معقول جايين يتممون خطبة 16 سنة راحت

حست بها ريم وصرفت الموضوع : منال بغيتك بموضوع ضروري

رمشت منال بتوتر : أوكي ألحين جاية




ضمتها ريم وهي تعبانه لحال أختها شدت منال ع بلوزة ريم وهي تشهق : ريم أنا خايفة بموت خوف ما أبيه ما أبيه يا ريم أكرهه إلحقيني شوري علي وش أسوي ودي أموت وأفتك

ريم وهي تبكي مضايقة ع حالها : منال لا تقولين كذا إسم الله عليك من التعب بس صدقيني مارح يصير إلا إلي تبغينه وإنتي عارفة أبوي ما يسوي شي بدون رضانا كل شيء يصير برضانا حتى لو على أسخف الأمور وفايز هذا الي منزل دموعك ما عرف قدرك ولا راح يبوس قاعٍ تمشين عليها



@@@@@@@@@@@@@@33






سلامة الأسفار با بو فهد نورت جدة

فايز وهو يسلم ع معاذ بحرارة : النور نورك حبيبي كيف الأحوال عندكم والشباب عساكم كلكم بخير

معاذ : ما علينا نزقح ما على لسانا إلا سيرتك وسيرة زواجك

فايز بضحكة جذابة : أثرني صرت حديث الساعة

معاذ يبادله الضحكة : تعال اليوم الإستراحة وإنت تشوف بعيونك




@@@@@@@@@@@@@@@@@@@





ضمته بحب وحنان : الحمد لله ع سلامتك حبيبي وينك ليش قافل جوالك

نورة : وحشتنا فقدناك والله

نجلاء : من جد البيت من غيرك مايسوى

فايز : وأنا بعد إشتقت لكم وهداياكم بالشنطة لا توصون كل شيء حلو تستاهلونه جبته لكم

نورة : أفا يعني نحنا ما نسأل عنك إلا عشان الهدايا

فايز بإبتسامة تخقق : والله داري بغلاتي عندكم

وإنت يا بو فايز ما في الحمدلله ع السلامة

بو فايز : وشلون ما أتحمد لك وإنت وحيدي وسندي بدنياي من شفتك قلبي تحمدلك قبل لساني

فايز باس رأس أبوه : عسا الله يخليك لنا يا يبه ولا يحرمنا منك

بو فايز : ها فيك حيل بكرة ننزل الشرقية

فايز بتنهيدة : يبه ما أقدر أخطب بنت عمي

بو فايز بغضب : ما كان هذا كلامك وش الي تغير

فايز وهو يطلع بوكه ويطلع منه نسخة من عقد الزواج : تفضل يبه

بو فايز وهو يضيق فتحة عيونه : وش ذا

فايز : هذا عقد زواجي من غدير أنا ما كنت بالإمارات أنا كنت بالأردن




كل الشكر
لاتحرموووني توقعااااااااااتكم



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 15-03-2012, 05:16 AM
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد: كلآ على حزنه سرى الكاتبة عشان الحب


الجزء الثالث...





فايز : هذا عقد زواجي من غدير أنا ما كنت بالإمارات أنا كنت بالأردن

إهـــــــــــــــــــــــئ



هذا الصوت الوحيد إلي صدر من خوات فايز وأمه



بو فايز تمالك أعصابه : إيه ما عليه نروح بكرة نخطب مهيب مشكلة



فايز التفت لأبوه بذعر وهذا إلي ما كان حاسب حسابه : يبه وشلون وأنا متزوج من 3 أيام ما يصير



بو فايز : علبالك بتكسر كلامي يا فايز بكرة نازلين الشرقية والله لا يعوقنا بشر ونخطب بنت عمك



فايز بقهر : يبه بنت أخوك منيب ما خذها وطلع من البيت وهو معصب بعد ما فجر القنبلة وغدير كلها أيام أخلص فيزتها وهي هنا بــ جدة







@@@@@@@@@@@@@



في بيت ايمان



سكيني جينز مع قميص فوشي رفعت شعرها ذيل حصان ومسكرة سوداء وروج فوشي

كانت ناعمة وجذابة وجسمها محلي الملابس إلي محتضنة جسمها



ما شاء الله ما شاء الله وش ذا الزين أخيراً شفناك



منال وهي تغلظ روجها : من يومي مزيونة فديتني



إيمان : أثر جدة حلتك ( وبغمزة ولعانة ) ولا شوفة الحبايب



خزت منال إيمان بقهر وضمتها إيمان بحب: أستهبل معك فديتك



منال : إبعدي عني وهذا وإنتي عارفة البير وغطاه



إيمان بسماجة : أي بير من وين جاية أخاف من الربع الخالي وقصو عليك قالولك جدة



منال : إيمان عن الظرافة



إيمان : وش تبين بعد مصخرت حالي عشان ترضين يلا عشاني ابتسمي



منال برقه مصطنعه : مطولة أنا عند المغاسل







@@@@@@@@@@@@@@@@











نورة بقهر ودموعها مبللة نقابها : لو صار شيء لأبوي مارح يصير لك طيب تفهم



فايز خز نورة بغضب



نورة بألم : لا تخزني كذا إذا تبي تذبحني بس ابوي مايجيه شيء



خرج الدكتور من العناية المركزة وملامح وجهه جامده



وفايز توجه له بلهفة : بشر يا دكتور



الدكتور : جلطة بس الحمد لله عدت ع خير



صعقت نورة من كلمة جلطة ونزلت دموعها أكثر من أول



فايز : طيب ألحين كيفه



الدكتور : طيب بس لازم تبعدونه عن الإنفعالات وخذو بخاطره لأن هالمرة عدت ع خير المرة الثانية مانضمن وش يصير معافا إن شاء الله



راح الدكتور وخلى فايز في حالة صدمة تايه مشتت وما حسب كل إلي سواه كذا راح تكون نتياجه

وبغضه لــ منال يزيد كل ثانية عن إلي قبلها









@@@@@@@@@@@@@@









بالشرقية



كانت بالمطبخ قاعدة ع الطاولة وتسولف مع صديقتها المشغولة بالقهوة



منال : تصدقين إيمان ودي أقص شعري أطرافه تعباانة



إيمان إلتفتت لمنال بحماس : إنتبهي تقصينه شعرك يجنن وما يستاهل ينلعب فيه وإن سلمتيه لهن دمرنه يا حبهن يلعبن بشعور خلق الله



منال : بس أطرافه وبزيد درجاته



إيمان : كذا كويس بس لا تعطينها جوها إستقعديلها



منال بضحكة : شكلك مقهورة منهن



إيمان : إسأليني عنهن آخر مرة قلت لها تعدل أطرافه خلته كاريه قهرتني تصدقين عندي أنا أقصه لنفسي ولا لأسلمهن إياه



لفت إيمان ولقت أخوها ماجد إلي يكبرها بــ سنتين واقف عند الباب ومسرح صرخت بدون إستيعاب وإلي مفروض ما تلفت منال لــ ماجد



رفعت نظرها منال وشافته وبغمضة عين كان برا وايمان مقفلة الباب



إيمان : سوري منال أكيد إنه مايدري إن أحد بالمطبخ



منال ولون وجهها ما يفرق عن القميص إلي لابسته من الحياء : لا عادي ماصارشيء ما يمديه شافني



إيمان بخاطرها وش إلي ما شافك فصلك تفصيل وإنتي منتي بدارية ومفهية









@@@@@@@@@@@@@@@@@







سلامتك يا خوي لا بأس عليك



بو فايز والأجهزة موصلة بصدرة وتعبان : الله يسلمك يا خوي ليه كلفت ع نفسك ما يحتاج



بو فيصل : أفا يبو فايز شكلك مادريت بــ غلاتك عندي



بو فايز : الله يعز مقدارك

بو فيصل



بو فيصل : يا لبيــه



بو فايز : تعال يا فايز



قام فايز ومرض أبوه كسره وهد حيله وبتعب جسدي من قل النوم ونفسي : سم يبه



بو فايز : طلبتك يا بو فيصل



بو فيصل : عطيتك وأنا أخوك ما يغلى عليك شيء



غمض فايز عيونه بقهر وألم وغدير تمر قدام عيونه ببرائتها وحلاوتها وخجلها ونعومة ملامحها وبياض قلبها سمع الكلمة إلي زلزلته وزادته هم وقهر وعذاب



بو فايز : بغيت منال حليلة لـ فايز وش قلت يا أخوي



رفع بو فيصل نظرة لــ فايز إلي ابتسم له ابتسامة باهتة ماتدل ع الفرح أو أي نوع من أنواعه



بو فيصل : مايغلى عليك شيء يا أخوي بس منال لها الحق بالقرار



بو فايز : حقها عروسة البنات وقولها يقولك عمك كل طلباته عنده أوامر والغالي يرخص لها



بو فيصل : الله يطول بعمرك إنت إرتاح وتالي يصير خير







@@@@@@@@@@@@@@@









مين تكلمين



إيمان رافعة حواجبها مستغربة سؤال ماجد : نـــــعم !!!!!



ماجد بجدية : من تكلمين



إيمان بقهر : خير وش عندك وش دخلــــك



ماجد برقة ونبرة تتغير : خويتك ذيك إلي شفتها بالمطبخ



إيمان : وش تبي إنت



ماجد : ردي علي أول



إيمان وتب تخلص منه : إيه هي



ماجد بــ إبتسامة : سلمي عليها



إيمان : أقول فارق بس فارق



ماجد : وش إسمها



إيمان بحدة : مــــــــاجد تراك مصختها



ماجد : أول قولي لي وبقوم



إيمان بقهر وشادة ع أسنانها : منال



ماجد وهو يقوم : يالبى قلبها صدق صعبة المنال



منال سمعت كلامه لأن إيمان شالت يدها من السماعة وقهرها وعصبها الكلام بس تجاهلته وكملت المكالمة وهي مهيب مرتاحة









@@@@@@@@@@@@@@@@@@@









أهلين حبيبي وحشتني كتير كتير



فايز وهو مخنوق وتعبان : وإنتي أكثر حبيتي وش أخبارك وأخبار عمي وام كمال



غدير : كلنا مناح حياتي إنت شو به صوتك عمي كيفه إنتا حكيت إلي إنه صحته كتير منيحة



فايز بغصة : لا أبوي الحمد لله بخير بس أنا شوي تعبان



غدير بخوف ودموعها وتساقطت على خدودها : حبيبي شو بك إحكيلي ( وشهقت بدموعها )



فايز بألم وهو يسمع صياحها : غدير لا تبكين ما أحب أسمعك تبكين وأنا مو حولك تتعبيني تراك



غدير وهي تشهق: حبيبي إحكيلي في شيء صاير معك



فايز مو قادر يتكلم وإذا تكلم وش بقول لها بقول إني تزوجتك وتحديت الكل ولا طلعت قد كلمتي إني عشمتك ولا سمعت لإحتمالاتك الي اعتبرتها كلام ماله أي معنى واليوم قاعد يصير وأشوفه : لا حبيتي بس نفسيتي تعبانة ومرهق ونومي قليل



غدير بــ إهتمام : حبيبي بدي اياك تهتم بصحتك انا مالي غيرك أنا بحبك ومابدي شيء بــ الدنيا هاي إلا انت عم تفهم علي



فايز مو قادر يتكلم ولا يتنفس كلامها له يحسسه إنه خاين وقليل خاتمة وما يستاهل اهتمامها : ولا يهمك حبيتي غدير أبوي يناديني شوي وأرجع أكلمك

سند راسه على جدار سيب المستشفى ووده يصيح من الهم مرض أبوه والألم إلي بسببه لغدير ومنال آآآآه منك يا منال كل إلي أنا فيه بسببك إنتي









@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@









منيب موافقة منيب موافقة



أبو فيصل وأم فيصل ناظروا منال مستغربين اصرارها الغريب



أم فيصل : طيب يا منال ليه من غير تفكير ومصرة على قرارك إنتي فكري واستخيري ربك وتالي يصير خير



ريم تعاون منال : يمه يعني ماتعرفين منال وأسبابها تكمل دراستها وماتبي تبعد عننا



لمعت الدموع بعيون منال خايفة من المستقبل



تقدم ابو فيصل لــ منال وربت ع أكتافها : منال ليش منتي موافقة اعطيني سبب مقنع ومالك الا الي يرضيك انتي عارفة اني ما اغصبكم ع شيء



منال ودموعها تسيل ع خدودها : بس يبه ابي اكمل دراستي وما ابي ابعد عنكم



ابو فيصل : بس هذا نصيبك يا يمه وما نقدر نقول شيء يعني لو جاك واحد من برا وهو نصيبك ما نقول لا



منال شهقت بدموعها لما حست ابوها موافق وجدي : يبـــــه ما ابغى



بو فيصل : خلاص خلاص الي تبينه بصير خلي أخوي يصير تمام بتصل عليه وبقوله ردك









@@@@@@@@@@@@@@@@@@44









خطب يا إيمان خطب



إيمان بحب : منال اهدي حبيتي خلينا نفكر تمام ونلاقي حل للموضوع



منال منهارة : وش نحل فيه الموضوع ما ينحل ما أبي أبوي وعمي يرجعون يفترقون بسببي



سكتت إيمان عاجزة مهيب عارفة ترد



منال : ايمان لا تسكتين ردي علي الله يخليك ردي







@@@@@@@@@@@@@@@@@









وش السواة حاس إني جبان وخاين إتصالاتها ما أرد عليها وكل ما اسمع صوتها وخوفها علي أحس أني دنيئ وما أستاهل



معاذ بــ مواساة : لا تقول كذا كل مشكلة ولها حل



فايز: أي حل ليتني سمعت كلامك ولا صرت بإلي أنا فيه الحين



معاذ : الندم ما ينفع ألحين وان اخوك وخل نشوف حل



فايز : تكفى يا معاذ شوف لي حل



معاذ : دق ع مرتك وصارحها



فايز بذعر وخوف: معاذ انت انهبلت لو ايش ماسويتها وكسرت فرحتها مالها اسبوع متزوجها أقولها بــ أخذ وحدة فوق راسك ( وبــ استهزاء) والي يضحك بالموضوع انها كانت تقولي ما أبي افرق بينك وبين ابوك وكانت تقول لا تعشمني وتذبحني انا اعرف عندكم ان البنت لــ ولد عمها وانا كنت اضحك عليها واقولها هذا كلام اول وغيرك انا ما اتزوج مسوي فيها رامبو زماني آآآآآآه يا معاذ كلامها يتردد بــبالي ومو قادر انساه







@@@@@@@@@@@@@@@@@@@











ها يبو فيصل اسبوع مر وما سمعنا ردكم وهذا ونحنا أهل ما يحتاج هالتفكير كله



بو فيصل ومنال قدامه منهارة : الخير فيك وفي فايز افا عليك فايز شيخ الرجال لكننا كنا ننتظر تقوم بالسلامة أول



بو فايز : أنا الحمد لله بخير وأنتظر رد عروستنا





فايز كان يناظر التلفزيون ومسوي مو مهتم لكن باله مع مكالمة ابوه وعمه



بو فيصل بــ ارتباك : الي ابيك تعرفه يا اخوي ان فايز ما عليه كلام لكن منال تبكي قدامي تقول ما تبي تقطع دراستها وتبي تكون قريبة مننا



بو فايز : اني ولد ابوي منال تبكي ما عاش من ينزل دموع شيختنا ولك مني منال الي تبيه يصير لكن ما يخسرها فايز وتروح مننا ان بغت تدرس تدرس لكن نملك عليهم بالاول وان بغت قربكم لك مني فايز كل شهر ينزلها عندكم وان بغت كل اسبوع



بو فيصل منحرج ومنقص وجهه من اصرار اخوه



وفايز مقهور من ابوه كيف يرخص فيه وهو عنده الي تملي عيونه و فرحان انها رفضته وبنفس الوقت مقهور كيف ينرفض وهو الكل يتمنى نظره منه



بو فايز : عطيني اياها اكلمها عطيني اياها



بو فيصل مد الجوال لمنال ومنال عارضت لكن بعد اصرار ابوها خذت التلفون وهي تمسح دموعها وسمعت الكلام الي دار بين عمها وبين فايز



فايز : من جدك يبه ما تبيني وتغصبها طايح من عينك انا



منال : الو



بو فايز : هلا بـ منال هلا بنور عيون عمها هلا ابوك قال انك تبين تكملين دراستك وماتبين تفارقين اهلك لك مني اخلي فايز كل ما بغيتي الشرقية يوديك لاهلك وان كان ع الدراسة مهيب مشكله نملك عليكم وكملي السنة الي باقية ولا خلصتي زوجناكم لكن انا ابيك من نصيبنا احد عنده منال ويضيعها وش قلتي



منال برجفة بصوتها : مو افقة ياعمي









@@@@@@@@@@@@@@@@







وربي منتي هينة وين الي تبكي وتبي حل لموضوعها عشان تتفركش الزواجة والحين انتي بنفسك تعطينه الموافقة



منال : وش تبيني اسوي عمي يترجاني ويسهل لي الامور عشان اتزوج الي ما يتسمى وبعدين ما ابي اكون سبب قطيعة عمي وابوي من جديد



ايمان : الله يوفقك ويكتب لك الي فيه الخير



منال بضحكة : تدرين ايمان وش الي عاجبني بالموضوع



ايمان : وشو



منال : انه درى اني ما ابيه



ايمان : يمه منك يا منال تخوفين



منال بثقة : الا كرامتي الي يلمسها احرقه بالنار









@@@@@@@@@@@@@@@









يبه ما يحتاج شوفة ما خذها ما خذها ولو علي من ألحين ما ابيها



بو فايز : والله لو انك بس تشوفها كان عرفت قدرها وان الي عندك ماتسوى ظفرها



فايز بقهر على غدير وغيرة : يبه كل شيء ولا غدير لا تغلط عليها انا سويت الي تبيه خلاص خليني براحتي



ام فايز بحزن ع الحال الي وصلو له ومن سواة فايز : خلاص يبو فايز خل الولد ع راحته



بو فايز: خلاص الي تبونه بصير وانتم يا بنات انتبهوا تدري بنت عمكم عن سواد وجه اخوكم



فايز بقهر : يبه خلاص سبيت فيني عشان بنت اخوك اذا نسيت تراني انا ولدك



بو فايز : ووحيدي وماعندي غيرك لكن انك تكسر كلامي هذا الي ماهقيته منك واذا علي حياتي ما ارخصها لك يا فايز لكني بغيت لك الزين والزين هي بنت اخوي

الا ما قلت لي وش بتسوي بـ بنت الناس



فايز : بخليها عذمتي غدير انا احبها وابيها ومستحيل افرط فيها ومثل ما قلت لك كلها شهر وهي هنا بإذن الله



بو فايز بهيبة وثقة : الي تبيه سوه لكن بنت اخوي ما تنضام تفهم











@@@@@@@@@@@@@@@@@



يوم الملكه ..

هذا وجهي اذا ما كنسل شروطك وألحين خذاك لــ جدة



منال وهي مبهورة بنفسها ومستحية : كلي تبن انتي ووجهك



ايمان : فيه بنت بــ ليلة ملكتها تقول كلي تبن اقووول خلك من الهبل والخبال وسوي بريك لا تهورين وتقولين له كل تبن



ريم : ما عندك ريحة السالفة هذا وانتي وياها عشرة عمر معقول ما قد قالت لك كلي تبن ترا هذه المدحة المشهورة فيها منال اتخيل بدل ماتقوله احبك يا فايز تقولـ



منال تقاطعهن : اقول انتي وياها عطيتكن وجه منيب رايقة



دخلو ام فايز ونجلاء ونورة وام فيصل من وراهم تسمي وتهلل على بنتها



ام فايز بفرح : كللللللللللللوليش الف الف الف مبروك لكم عسا الله يبلغني اشوف عيالكم يااارب



نورة : والله لو اني رجال خذيتك وش هالحلا اسم الله عليك



منال بحياء ووجهها احمرر: الله يبارك فيك وعقبالك انتي ونجلاء



ريم بثقالة دم طقت ظهر ايمان : وايمان ترا من اول تتنحنح تبي احد يحس فيها ويدعيلها بالعرس



ايمان انقهرت واستحت بنفس الوقت خصوصا انها اول مرة تشوف اهل منال خزت ريم بقهر بمعنى حسابك بعدين



منال ترقع الموضوع: هذي ايمان صديقتي واختي الي ماجابتها امي



تعرفوا بنات عم منال ع ايمان وانبسطوا على عفويتها وشخصيتها ودخلت قلبهم بسرعة والشعور كان نفسه عند ايمان









@@@@@@@@@@@@@@









جات اللحظة الحاسمة وقت زفة منال على فايز

كان فايز غير بالنسبة لها كان هيبة جسمه الرياضي معطيه قوام رهيب البشت الأسود عليه يطير العقل والغترة البيضاء معطية بشرته القمحية نور وبياض كان جذااااااب بكل ماتحمله الكلمة من معنى

اما منال ...................!












مشاعر ماجد اتجاهه منال ! هل هو اعجاب ام الحب


ايش رايكم تصرفه بخطوبة منال غصبن عن فايز !


توقعاتكم بعلاقه غدير وفايز وهل ممكن غدير تعرف بللي يصير من وراها !


تتوقعو ايش بيصير بالملكه هل بتم او منال بتخبي لنا مفاجأه !





توقعاتكم وتعليقاتكم تششرفني


# تعديل

ابو فايز
ايش رايكم تصرفه بخطوبة منال غصبن عن فايز !



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 15-03-2012, 05:35 AM
QaMaR GrAaAm QaMaR GrAaAm غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: كلآ على حزنه سرى الكاتبة عشان الحب


يسلموووووووووو
يشرفني ان اكون اول من يرد ع روايتك
برب بعد القرائه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 15-03-2012, 08:30 AM
(¯`·._.·(sara)·._.·´¯) (¯`·._.·(sara)·._.·´¯) غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: كلآ على حزنه سرى الكاتبة عشان الحب


ما شاء الله
الله يوفقك
بداية رائعة



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 15-03-2012, 09:00 AM
QaMaR GrAaAm QaMaR GrAaAm غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: كلآ على حزنه سرى الكاتبة عشان الحب


بدايه حلوه
واصلييي
اتوقع منال تنتقم لكرامتها
وبسسس
تقبلي مروري
ودي لك

:)


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 18-03-2012, 01:06 AM
همسات وردة همسات وردة غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: كلآ على حزنه سرى الكاتبة عشان الحب


السلام عليكم ورحمة الله


القوانين / الإطلاع هام و الإلتزام ضروري


ياليت تطلعي على هالموضوع اكيد بيفيدك


قضايا


بالتوفيق ان شاء الله



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 28-03-2012, 04:26 PM
عبث ~ عبث ~ غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: كلآ على حزنه سرى الكاتبة عشان الحب


بدايه حلوه ..

بالتوفيق ..

لي رجعه لمتابعة القصة ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 21-05-2012, 10:27 PM
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد: كلآ على حزنه سرى الكاتبة عشان الحب


هلا وغلا فيكم حبايبي
انا ناقله للرواية مو الكاتبه

نورتوا



|



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 21-05-2012, 10:33 PM
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد: كلآ على حزنه سرى الكاتبة عشان الحب


الجزء الرااابع ...





اما منال كانت بالنسبة لــ فايز شيء خرافي

كانت ولا كأنها عارضة ازياء بقوامها واناقتها اما ملامحها كانت حكاية ثانية رسمة عيونها دقة انفها المسلول خدودها حتى رسمة حواجبها انبهر فيها كانت جميلة



رفعت راسها بشموخ رغم الحياء الي فيها والي عجبها انها لمحت الاعجاب والانبهار في عيونه وهي اصلا واثقة من هالشيء



كان فايز يشوف جمال غدير الناعم قدام منال جمال جداً عادي

رغم انه كان مقهور منها لسببين

الاول انها السبب في كل الي قاعد يصير له

والثاني انه درا انها ماتبيه الا انه انبهر في جمالها وبان هالشيء بإرتباكه وتوتر حركاته وهالشيء خلى منال غصب تنكس راسها بحياء وخجل

طلب منهم يوقفوا جنب بعض لزوم التصوير وتلبيس الشبكة

كان فايز مع كل حركة يسويها وهو يلبس منال شبكتها يتذكر لحظاته مع غدير والفرق بين المرتين انه بالاولى كان مبسوط ودنيته مو واسعته واليوم تعيس تعبان ومو باينة الفرحة ابد بعيونه











^^^^^^^^^^^^^^^^^^



في جهه ثانيه ~



احكي لي بالتفصيل وما ارضى بـ اقل من التفاصيل



منال : لا تفاصيل ولا شي كنا ساكتين طول الوقت وبصراحة كنت حاسته معصب مني ومقهور ( قالتها بشماته )



ايمان : منال ما تحسين غلطتي بكلمتك وجبتي لنفسك مشاكل من بدري



منال بتشفي : احسن خليني احرق قلبه مثل ما حرق قلبي



ايمان بعقل : منال بلاش عناد وحكي مبزرة تراكم بتعيشون مع بعض العمر كله مو فترة والسلام انتي مستوعبة وش يعني طول العمر



منال : دارية اني بعيش معاه طول العمر لازم تذكريني بس الي سويته غصب عني هو يجرح على كيفه وانا اسكت لازم اخذ حقي منه واجرحه



ايمان بندم : انا مدري كيف طاوعتك على سويتيه مفروض تكونين عاقلة وكأنك ما سمعتي شيء وش مصلحتك يوم عرف



منال : ايمان من جدك تسألين وش مصلحتي مصلحتي اني ابي ارد اعتباري



ايمان : وبعدين



منال : ايمان الله يخليك يكفي ترا كبدي قالبة علي من مقابل وجهه وبعدين انتي مالك دخل انا الي خبصت بالموضوع



ايمان : المهم هذا ماجد قاعد يدق هو برا الحين لا وصلت البيت كملنا سوالفنا









شوي شوي ع باب السيارة كسر بيدك



ايمان برفعة حواجب : خير ابو الشباب سلامات ليش تدعي



ماجد بقهر والغصة خانقته : اليوم ملكة خويتك ونا مدري ليش ما علمتيني



ايمان مستغربة : خير ياعمي وش دخلك ليكون انت الي تبي تملك عليهم



ماجد يناظر ايمان بقهر وعيونه تقطر شرار : عن الاستهبال انا ما استهبل



ايمان بخوف : ماجد وش فيك امزح معك انت ليش مهتم بالموضوع



ماجد بغصة : كنت ناوي اكلمك تكلمينها اني ابيها وكلها سنتين اتخرج واتوظف وبخطبها ( وهو يضرب طارة السيارة بيداته الثنتين ) ليش ليش كل ما ابي شيء يصير عكسه ليتني ما شفتها



ايمان مصدومة وكلام اخوها ابد مادخل مزاجها ولا هي قادرة تستوعبه ماجد اخوها الداج الي استاذ بالهبال والخبال يطلع منه كل هالحكي معقولة ماجد يحب منال ولا السالفة كلها اعجاب وبنتهي ما قدرت تستوعب الموضوع وظلت طول الليل تفكر وتعذرت لمنال انها تعبانة والصباح رباح









@@@@@@@@@@@@@@@@@@



في الدمام .. في بيت ابو فيصل ~



وش رايك بــ بنت عمك



فايز ببرود: وش يهمك زواج وتزوجناها وظلمت بنت الناس معي الي اختارها قلبي أوا مرثانية تبيني بكرة اروح اترجاها تعجل بالزواج أصلا هي ما تبيني وخلت سنة تبي تتهيأ على مقابل وجهي بصراحة الله يعنها حيل راحم حالها .



نورة بتفهم : فايز حبيبي منال مو هذا قصدها مقصدها تبي تكمل السنة الي باقية لها وبعدين تتفرغ للزواج وحوسته ( وبتردد) محد غير منال مسكين أكيد بجي يوم وبتدري عن زواجك وبنحرق قلبها وبتدري انك مغصوب تأخذها عشان ترضي أبوي



بو فايز بغضب : والله لو دريت إنها درت ولا إنضامت لعادني أبوه ولا اعرفه وعقب عيني ماله شيء عندي



فايز بقهر وعصبية : أنا بــ حريقة إن شاء الله لكن منال ست الحسن والدلال ما ترضى عليها لكن ......

( سكت ومسك أعصابه وطلع من المجلس وقابل فيصل جايب العشاء



فيصل : وين يا فايز وصل عشاكم



فايز ومو عارف كيف يصرف عصبيته ومستغرب حالته وإن الوقت ما يسمح انه يطلع : لا ولا شيء يا فيصل بس معاذ خويي سوى حادث وبروح أشوفه



فيصل : عسى ما به شيء



فايز والأرض تذوب من تحته ووده يحرق كل شيء قدامه : لا تطمن بس بروح أطمن عليه وهو هنا قريب مهوب بعيد يلا مع السلامة



فيصل مستغرب : مع السلامة !!!!!!!!



ارسل فايز مسج لــ نورة انه طلع عشان حادث صار لــ معاذ









@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@





بعد ايام بجده ..



ما أنصحك يا خوي ان كانت هنا درت لكن لا صارت بــ بيت أهلها وش يدريها خلها بــ بلدها اصرف وكل ماتبي سافر لها وتعذر ان فيزتها ما خلصت صارت لك مشاكل بــ الشغل أي شيء تصرف ودبرها لكن ما انصحك تجيبها انت الي بتكره دنياك



فايز قاعد ع صخر البحر الأحمر ولمح بــ كلام معاذ العقل : يا اخي انا من غيرك اضيع والله اني ما اطلع من جزاك



معاذ : اقول قم فارق انت ووجهك بسوي فيها دراما ورومانسية اقول ( بخبث ) وفر رومانسيتك لــ حريمك يلعن ابليسك حرمتين بــ شهر واحد ناس يبون وحدة وانت ثنتين



فايز بقهر : ايه من فرحتي قاعد اطامر ومبسوط دنياي مو شايلتني من فرحتي



معاذ يحاول كتم ضحكته : حالك يا خوي يضحك اسمح لي



ناظر فايز وهو رافع حا جب : لا تصير بخاطرك طلعها



ما صدق خبر معاذ من سمع كلمة فايز ضحك بقوة لدرجة خلى فايز بعز ضيقته يبتسم بجاذبية مستغرب ضحك معاذ







@@@@@@@@@@@@@@@@@







طالع



ناظرها ماجد ببرود : تبين شيء



ايمان وواجعها قلبها ع حال ماجد : لا سلامتك بس ابيك تقطني بيت منـــ



ماجد يقاطعها وهو يفتح الباب : خلي ابوي يوصلك ( وردف الباب بقوة )



تأكدت ايمان الي يكنه ماجد لــ منال ما هو اعجاب الا عشق مجنون بغضت وكرهت نفسها وهي جاهلة السبب







@@@@@@@@@@@@







هيك حبيبي اسبوع ما بسمع صوتك بصير هيك



فايز وهو مبسوط عليها وعلى نعومة صوتها وحبه لها حب صافي عذب طاهر حب جمع قلبين انكتبوا لبعض وبنبرة رقيقة ما ينطقها الا لها : انشغلت حبيتي ولا انتي تدرين ما يهنالي بال الا لما اسمع حسك بس والله من سمعت حسك احس اني ملكت الكون بكبره

وبعدين اخبارك وانك بخير توصلني اول بــ اول وهذا اهم شيء عندي انك بخير



غدير بحياء: فايز



فايز : يالبيه يا عيون فايز



غدير : بحبك يا فايز وما بدي شيء الا اني اعيش معك



فايز انهبل عليها اول مرة تنطقها له من بعد ماتزوجوا انهبل على طريقتها وحياءها وبنفس الوقت نغزه قلبه لما جات فكرة في باله ان ممكن هالنعومة والبرائة تنخذش وتتعذب









@@@@@@@@@@@@@









وش فيك انتي منتي طبيعية اول من اقولك تعالي ما يردك شيء طيران وبــ بجامتك وألحين تقولين ان شعرك مزيت تعالي ياشيخة مشتاقة لك من ملكتي ما شفتك انا راضية تجين بــ عفنك وانتي عارفة ما عندي احد يوصلني ولا كان جيت



ايمان وهي سرحانة : تتعوض مرة ثانية منيب طايرة



منال مستغربة حال خويتها : لااااااا انتي اليوم منتي بــ طبيعية









@@@@@@@@@@@@@@@







ممد رجوله ع الطاولة وصوت التلفزيون العالي ازعجه مد يده لـ طاولة الي جنبه ياخذ الريموت ينقص ع الصوت الا لقى جوال نورة بين ايديه كان بــ رجعه الا طرت في باله فكرة ما دور بــ دليل الهاتف بذهانة توقع اتصالات بينهم وضغط ع المكالمات الصادرة وشاف اتصال بــ اسم ميمو وتوقع انها هي خذا نظرة ع باقي الأسماء وكان اقرب واحد له ميمو بدون

تردد ضغط الزر الأخضر وانتظر وثالث رنة وصله صوتها بــ بحته المميزة ما يدري ليه كل ما شاف شيء من منال يقارنة لا ارادياً بــ غدير وطبعاً كفة منال الي ترجح لكن حبه لــ غدير يخلي يتغاضى عن هالشيء وما يوليه ادنى اهتمام



منال بحماس : هلا قلبي



شالته هالكلمة من معممة افكارة وابتسم ع جنب وظل ساكت



حست منال بــ شيء غريب بالموضوع سمعت أنفاس ثقيلة ولا أرادياً وصلت ضربات قلبها للحد الأقصى



السكوت كان فترة من الزمن



فايز : كيفك يا بنت عمي



منال ماردت وهي تسب نفسها ع تسرعها وكيف تنطق هالكلمة من غير ما تسوي بريك



فهم فايز سكوتها انها ما تبغى ترد عليه رفع حاجب وبتحدي : أوكي متعززة علينا بـــ أخبارك طيب أخبار عمي وعمتي



انقهرت منال من ميانته كانت بتسب وتلعن خيره لكن استوعبت ان هالشيء غلط وحطت كلام ايمان بعقلها ما راح تستفيد شيء وبــ اختصار ردت : كلنا بخير



فايز : الحمد لله



سكتوا الاثنين فترة واستوعبت منال انها لازم تسأل عن احوال بيت عمها



منال : وانتم وش اخباركم



فايز رفع حاجب : بدري خليها بكرة



انحرق وجه منال وبهمس سامج



ابتسم فايز ورفع حواجبه: نعم



منال تحس نفسها بــ تنفجر من الاحراج كل سالفة تسويها العن من الثانية



فايز وابتساته تتوسع : وش قلتي قلتي سامج



منال انصفق وجهها معقول سمع وردت بــ هجوم : ايه سامج تتريق علي وش تبيني ارد عليك اصفق لك مًثلا



ضحك فايز وضحكته اربكتها



منال : سلامات قلت شيء يضحك انا



فايز باقي يضحك : تدرين كأني اكلم واحد من الشباب وش ها المصطلحات فيه وحدة تكلم زوجها ايام الخطوبة تقوله سامج اجل وين حبيبي و حياتي



منال بقهر: اقول شيء ما أحسه سوري ماتعودت اكذب



تذكر فايز يوم ان ابوه يغصبها عليها قالها وهو قاصدها : تكفين انا الي ميت عليك



ومنال تذكرت كلامه لــ ابوه يوم يقوله ما ابيها



فايز بقهر وعصبية ووده انها قدامها عشان يصفقها ويبرد حرته : سلمي ع عمي ( وقفل من غير ما يسمع ردها )



قفلت منال وهي مرفوع ضغطها كيف يقفل السماعة بوجهها : طيب يافايز تراك مابعد شفت شيء











@@@@@@@@@@@@@@@











انتي مجنونة مجنونة وش ها اللسان الي معك : صدقيني بتخربين حياتك قبل تبتدي



منال بعصبية : انتي ماسمعتيه وش قال



ايمان بقهر : انتي الي بديتي الرجال يمزح معك وانتي تجرحين خلك يا منال ع هالاسلوب لين يتزوج ذيك عليك وعظي اصابعك ندم



منال انجنت لما تخيلت ان تكون لها ضرة وردت تكابر : حريقه ما يهمني



ايمان : انتي قولي كذا وبعدين بنشوف كيف كلامك ينفعك ويوديك بــ دواهي











@@@@@@@@@@@@@







حبيبي اليوم كنت بالسوئ وشفت فساتين عرس كتير حلوة بس احترت شو أشتري



فايز بوجع : حبيتي الفيزا شكلها مطوله



غدير بحزن بس مابينت : حبيبي بتأخد وئت ما تأكل هم



فايز قلبه يحرقه يحس انه ولا شيء قدام غدير واحساسه بالخيانة والغدر شيء يذبحه يومياً وبالبطيئ وما يستاهل قلب غدير الأبيض الطاهر









@@@@@@@@@@@











ها منال وشلون النفسية



منال : تمام ماشي الحال



ريم : ما كلمك فايز بعد ذيك الهوشة



منال : لا أحسن تصدقين اني كنت ابي اقوله لا يدق بس جات ها الهوشة من صالحي ومعاد دق احسن فكه



ريم : من جدك منال كل هالكره له اسمحي لي كرهك له ماله أي معنى



منال بقهر: هذا وانتي تعرفين السالفه وقايلتها لك



ريم : هذاك قبل الزواج بس انتم الحين ازواج يعني أكيد تهمينه



منال تقاطعها بقهر : يقصدني ما يقصدني كفايه انه قال منال منيب ماخذها هو شكله لسى ما عرف من هي منال ولا عرف ذيك الساعة بفكر اتقبله بــ حياتي ولا لاء











@@@@@@@@@@@@@@



بـ الدمام **





سكيني جينزز توب اسود ساتان مشجر بالسماوي والذهبي فكرت وش تسوي بشعرها دايم تفله حبت تغير الستايل وتسوي جديد سوت شعرها ويفي ورفعته شنيون عطتها طلة اميرة وقذلتها القصيرة خلتها ع جنب ما تكلفت بــ عيونها مسكرت رموشها مع لاسينز بحري وروج احمر الي ما تقدر تستغني عنه ولبست دبلتها الي من يوم الملكة فسختها استحت تدخل عليه بــ توب ومستحيل تدخل عليه بــ الشكل هذا لبست عليه بلوزة سوداء شيفووون حددت خصرها أكثر وأكمامها واسعة





إنفتح الباب بــ دفاشة : منال فايز برا



تنحوا ريم ومنال في بعض ومنال خافت و بدت اطرافها ترجف وتبرد



ريم : منال يقلع ابليسك ع حلا



منال تبعد التوتر عنها : ريموه ضفي وجهك وروحي جيبي المدخنة



ريم بخبث : ورا ما تضفين وجهك قبلي عشان الفارس الهمام ينتظر سمو الأميرة



استحت منال وحمرت خدودها وبينت الرعشة بصوتها : ريم حرام عليك جلطتيني



دخلت ام فيصل بالمدخن : منال خذي تدخني وأستعجلي ترا فايز جاي من سفر ويبي يشوفك



خذت منال المدخن وبدت تدخن وهي خايفة من بعد آخر مكالمة لهم ما كلمها الا امس ارسل لها مسج انه عنده شغل بالشرقية وبمر يشوفها وغير كذا ما شافته من يوم ملكتها













كان مقرر يمر الشرقية عنده شغله بقضيها وبمر بنت عمه الي تسمى زوجته وبينطلق للأردن قاعد بالمجلس ينتظر سمو الأميرة تشرف انفتح الباب ورفع راسه ببرود ابرد من الثلج يحس انه فيه كومة قهر ووده يطلعها فيها لكن كل شيء تبخر كلمة مذهول من الي قاعد يشوفه قليلة بحقه هو عارف انها جميلة وميقن بالشيء هذا لكن الي يشوفه الحين كلمة جمال ماتوفيه حقه





تقدمت له بكأس العصير وكل جرائتها المتمثلة فيها تبخرت قام واقف رغم طولها الا انها بانت قدام طوله وعرضة متوسطة الطول خذا منها الصينيه وحطها بالطاولة الي جنبه لفت منال بتجلس الا حست يده ماسكتها من زنودها



رمشت بتتوتر



فايز : وين يابنت عمي



منال لفت له مستحية: بجلس



فايز بخبث : ايه عادي الكنبة توسعنا اثنينا



ناظرت منال الكنبة هي مزدوجة لكن مستحيل تجلس بقربه بعذر انه اخذ اكثر من نصها ناظرته : لو سمحت



ماسمعها فايز او نقدر نقول تجاهلها وسحبها تجلس جنبه : اخبارك يا بنت عمي



وكانت يده تنتفض من كثر مايدها ترتجف وهو محتضن ايدينها



ردت بهمس : طيبة طاب حالك



فايز : مادريت ان بنت عمي كذا حلوة



دنقت راسها اكثر مد يده تحت ذقنها ورفع راسها : لا تدنقين راسك خلني اشوفك واشبع منك



!!!!!!!!!!!!!!









@@@@@@@@@@@@







رمى الشماغ ع السيت الي جنبه وهو معصب ومقهور معقول اللي يصير معقول وغدير يافايز بــ هالسهولة خنتها ترى الجمال مهو بكل شيء ترا حب غدير حب سنوات وبنت عمك مالك شهرين من عرفتها كيف الجمال مهو كل شيء وانا من شفتتها نسيت نفسي ضرب طارة السيارة بيديه الثنتين بقوة : خاين خاين حقير نذل وش سويت أنا كيف سويت اللي سويته وغدير لــ متى قاعد اخونها واطعنها بغدري آآآآآآآآآآآآآآآآه يا غدير انا ما أستاهلك ماأستاهلك





** كان فايز ضايقه في دنيته حد الهلاك

مقهور من نفسه كيف بكل سهوله مالت بمشاعره لمنال ولجمالها ولجاذبية شخصيتهاا وهيبتهاا ..

وذي بعينه اكبر جريمة في حق غدير اللي بعيونه ملاك ..









من طلع من عندها وهي مصدومة ابد ماتوقعت اللقاء بكون كذا هادي وحميمي كانت شايلة هم هوشة او تجريح مو مصدقة هذا الي ناوية تعلن الحرب عليه وتوريه نجوم الظهر بكلمتين حلوين منه نساني كل شيء ( حمرت خدودها لما تذكرته وهو يقول لها أحبك طيب اذا يحبني على ما يقول أجل حبيبته الي بالاردن وش تصير أكيد يكذب على وحدة فينا واللي هي انا طيب والي صار اليوم تحسست خدها مستحية وتذكرت همسته بأنذها بكلمة أحبك ترن بأذونها









@@@@@@@@@@@@@









كان يناظرها بحب وقلبه يخفق بقوة وهو يتأمل عيونها الي تلمع بالسعادة يشوف حبها له بكل حركة وكل تصرف يصدر منها ايقن انه يعشقها لحد الجنون وايقن انه مايكن لــ منال الا اعجاب جمالها يسكره لحد الثمالة لدرجة من يشوفها ينسى نفسه لكن غدير دقة قلبه لما يشوفها توصف حبه لها واحساسه بالسعادة بقربها



غدير ودموعها تلمع : حبيبي وحشتني كتير مني مسدئة مفاجأة كتير حلوة



فايز بحب : صدقيني انا منيب داري وش مسوية فيني



غدير بحياء : سدئني يا فايز انت ما بتحبني كتر حبي الك



كلامها وجع قلبه وتذكر خيانته لها الي ماله أي ذنب فيها









@@@@@@@@@@@@@@@@









والله يا ماجد اني حتى لو قلت لك مارح يصير الي تبيه البنت متكلم عليها ولد عمها من هم صغار يعني حتى لو تقدمت مارح يصير نصيب بينكم وراح تصير حساسيات بيني وبينها فهمت علي



ماجد يمثل اللامبالاة ويشغل نفسه بــ اللاب التوب وعقله متمركز على كلام ايمان : خلاص يا إيمان انا نسيت الموضوع والله يسهل لها ويسعدها



ايمان : طيب ليه زعلان علي وما تكلمني



ماجد : ايمان انا ما فيني شيء بس مشغول عندي بحث ولازم اخلصة واسلمه بعد بكرة



ايمان بـ حماس : تبيني اخطب لك اختها ترا تشبهها وتجنن



ماجد : ليه هو بــ كيفي يوم قلبي حبها



طارت عيون ايمان لما فهمت ان ماجد يسلك لها



ماجد بعصبية : ايمان خلاص اطلعي وسكري الباب وراك ذبحتيني









@@@@@@@@@@@@@@@@@@









بحبه يا آلاء بحبه وقت ما احكي معه ويكلمني بنسى وجع ئلبي مافيا احكيله ان غيابه عني واني مابشوفه بتعبني هالشيء وبحرئ لي ئلبي بس ما بدي اضغط عليه

سافر اليوم وئت ما حضني وسلم علي ما كنت بدي اياه يتركني ما لحئت اشبع منه شهر العسل الي كل الصبايا بحلموا فيه انا ما بدي اياه انا الي بكفيني اني اضل معه هالشيء بغنيني عن مية شهر عسل



الاء بقهر وحماس على حال صديقتها وبنت خالتها : انتي السبب يا غدير بكل الي يصير معك



غدير وغصتها خانقتها : شو زنبي انا زنبي اني حبيته



آلآء : انتي عطيتيه المجال انه بيأخذ راحته معك شافك مو سأله وبتستئبليه ( تستقبليه ) وبتضحكي معه ومبسوطة بــ هاليومين الي بــ قضيهن معك لما بجي الاردن

المفروض تبينين اله انك مو راضية وهالشيء الي يصير غلط



غدير تشهق بدموعها : تعبت من هالعيشة مرت ابي بتئتلني بالطالعة والنازلة

شفته يا آلاء وحبيته حبه كان بالنسبة الي متل طوئ النجاة ( طوق ) بدي احكيله اني بحبه بس ما ئدرت المكان الي بكون موجود فيه هو واصحابه بختفي منه بحسه بطلع فيني بطريئة تربكني بتذوبني بس كنت بكزب ع حالي من شان ما أحلم ويصير كابوس يتعب لي حالي ويدمرني

لكن يوم تعرضولي الشبين ( الشابين ) وئت ما طلعت من الامتحان حماني يا آلاء ضربن من شاني حسيت بغيرته وحميته علي وما كزبني ئلبي حكالي انتبهي لـ حالك واي شيء بدك اياه احكيلي وما تستحي

كنت بكره off time و weekend لأني مارح أشوفه كان غير عن كل الشباب الي بالمحاضرات معنا كان ما بيتسلى حكالي اياها بالصريح أنا ما بتسلى ولاني من الشباب الي يصادق وحده وقت دراسته ووقت مابرجع بلاده ينسى كل شيء أنا يا غدير قصدي شريف وما أرضى عليك ان الطلاب يشوفونك معي ويحكون عليك لكن اوثقي اني مابفرط فيك وانك لك مكانة في قلبي حيل كبيرة كنت بنسى معاملة مرت ابي الي لاني بنتظر بكرة وبشوفه كان بلسم الي يا آلاء وكان الملاذ والحياة من العيشة الي عايشتها ولآخر يوم اله يوم التخرج كنت كتير تعبانة كنت بدي اياه يرسب كرهت حالي وكرهت انانيتي وظليت ادعيله ينجح ويتوفئ (يتوفق) اجاني وودعني وحكالي سدئيني مارضاها عليك بس انا ما اقدر ارجع من غير ما اعطيك شيء يوصلني بك انا تعلقت فيك يا غدير وبدي اعرف اخبارك عطاني رقمه ترددت كتير

لما شاف ترددي قالي اكيد بتفكرين انك بتطيحين من عيني انا واثق فيك يا غدير وعارفك اكثر من روحي ومستحيل أشك بــ هالشيء

تخليت عن مبادئي وصرنا نطمن ع بعض مسجات ونحكي تلفون مره بالأسبوع

حكالي عن بنت عمه خفت كتير لكنه خيب ظنوني وشكوكي وكتب كتابه علي



آلاء تقاطعها : مافكرتوا تسألوا ليش ماجاب ابوه معه حكالكم ظروف خلاص سدئتوا عمي كتير حئاني ( حقاني )ليش وافئ بــ هالسهولة



غدير : انا اصريت ومرت ابي بدها تفتك مني ساعدتني ع كتر ما بكرها لكني حبيتها لما حاولت مع ابي واقنعته

كتب لي الشئة الي بجنب شئتنا من شان ما احس بالوحدة بعمل لي أي شيء يسعدني ويريحني صوته بسمع فيها نبرة الحب نظرته تحييني وتذوبني بنفس الوئت بحبه يا آلاء وبموت فيه لكن ما بئدر احكي له انه بموتني الي يساويه معي في شيء مخبيه علي انا بعرفه اكتر من حالة في شيء وبخصوص زواجنا



آلاء : اهله بعرفوا انه مجوزك ولا لاء



غدير : خواته نجلاء ونورة حكوا معي وباركو لي وكمان امه لكن بيه ( بوه ) انا حاسه بشي وئلبي مابكزبني



آلاء تحاول تلطف الجو : حبيتي روئي تئبريني تعالي اواريك صور جوازك مع البطل تبعك



ضحكت غدير وهي تمسح دموعها وهي تشوف صور زواجها مع فايز

نظراتها كلها توجهت له مهما تناظره ما تمل وتشتاق له أكثر ونار هجره لها تكويها

ابتسمت على تعليق فايز يوم الحفلة

فايز : ماعليش ابغطيك مابي احد يشوفك غيري

حلوة وناعمة بـ فستانها الأوف وايت له ذيل طويل مع تاج ووجهها كان ملائكي طهارة قلبها عكست ع ملامح وجهها البريئة

قمة بالنعومة

تلمست فايز وهي تشوف هيبته بالبدلة السوداء وتمشيطة شعره ودقنه تنهدت بصوت مسموع وودها يكون جنبها وقربها

كانت حفلة بسيطة بالبيت اهلها وعماتها وخالتها ومعاذ صديق فايز انبسطوا فيها واحتفلوا ببعض







@@@@@@@@@@@@@@@@









أخبارك من جيت وانت مشين النفس



فايز :.......................



نورة : بعينا بالسوق يا شيخ



فايز بألم وبحنين لـــ غدير : نورة فارقي عن وجهي تراها لايعة معي ابوك قهرني استغل محبتي له واني ما اعصي له طلب واني ما امشي خطوة الا ورضاه بالدنيا و داس ع قلبي ( وبألم ) نورة غدير قطعه مني ليش محد فاهمني أنا ظالم وخاين انا جارحها ومعذبها وأنا حاس فيها وشايف الصبر بــ عيونها أي كلمة مني بسيطة ترضيها واصلا عمرها مازعلت مني ( وبقرف ) مهوب مثل بنت عمك شايفه حالها وقوية وما تنبلع آآآآآآه ليتني ما درست ولا سافرت



نورة : طيب أنا عندي لك خبر تخيل منال دقت علي وانت مسافر تطمن عليك !!



فايز بقهر وبقرف : لااااا اصلا انا بموت اذا ما سألت عني الله يلعنها ويأخذها كل الي أنا فيه بسببها لا تجيبين لي سيرتها ما ادانيها ولا اداني اسمع اسمها !





تعتقدوآ هل انتهى دور ماجد في القصه بأنتهاء قصة حبه من منال اللي من طرف واحد !


رآيكم بتصرفات فايز !



رؤيتكم بخصوص علاقة غدير وفايز !



منال وعدم تقبلها الشديد لفايز راح يكون في تغيير جذري لمشاعرها ام راح تظل تكن له الكره


توقعاتكم وتعليقاتكم

تسسسسسعدني بقدر ماتشرفني ...


الرد باقتباس
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم