اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 81
قديم(ـة) 14-07-2012, 08:41 PM
صورة دلعے نآدر الرمزية
دلعے نآدر دلعے نآدر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى:واذا صبري وصل حده تأكد منت بلاقيني


البارت التاسع :
في الشركة :
ناصر : منوور ياللي ما تنشاف ...
مارد ريان عليه ...
مازن : أصلًا من كم يؤوم باله مو معاه ...
ريان طالع له بنص عين ...
عبد الله يهبال : اشم ريحة حب !
مازن : هههههههههههههههههههههههههههههه
قوووووووية ...
ريان ناظرهم بنظرة خلتهم يسكتوا ...
رن التليفون ورد ناصر : ألو ... أن شاء الله خالي ... إيه هو معي الحين ... أوكي ... مع السلامة ...
وقفل ..
مازن : منو ؟
عبدالله : ابصم بالعشرة أنه خالي بو ريان !
ناصر : إيه ويبي ريان بمكتبه ضروري ...
ريان بعدم اهتمام : رايح له الحين ...
ناصر : ريحتك دخان !
ريان : ويعني ؟
ناصر : بخ عطر يأخي ما يصير كذا ... انكتمنا ...
ريان سفهه وطلع ...
ناصر : وآنتوا وش مستنين ؟
مازن : مستني الفطور ...
عبد الله : أنا جدي يبيني برؤوح له ...
ناصر : غريبة أصلًا مداوم !
عبد الله : ماغريب إلا الشيطان عن إذنكم ...
مازن : إذنك معك
(ولف لناصر) : أقوول ...
ناصر : قوول ..
مازن : قم نفطر في مكان ...
ناصر : طيب يالله أمش ..


اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي


في مكتب بو ريان :
:شوف وآنا أبوك ..
ريان يطالع بعدم اهتمام ..
بو ريان : أنا وأمك شفنا لك بنتين اسم الله عليهن ...
ريان : والمطلوب مني ؟
بو ريان : تختار بينهم ...!
ريان بدون نفس واصلا مو طايق نفسه : مين هالبنتين ؟
بو ريان : بنت عمتك فاطمة عهود ...
ريان : مستحيل !
بو ريان : استنى و شوف البنت الثانية ؟
ريان بملل : مين ؟
بو ريان : بشآير خالد الـ***
تفاجأ بالاسم ... ماتوقع أبدًا انهم يخطبوها ... ما يتخيلها زوجته ... بس لحظة لحظة ... آيش يدريه أنها هيا ؟ .. في مية وحدة اسمها بشآير ... أكيد وحدة من معارف أمه ... رجع لتكشيرة وجهه وقال : واذا أنا مابي ولا وحدة منهم !
بو ريان بعصبية : بتختار ولا كيف ؟
ريان خطر على باله أمل أنه تكون نفسها وقال : بس عندي شرط !
بو ريان : وشهو شرطك ؟
ريان : لو ماعجبتني أنا بختار البنت اللي أبيها !
بو ريان : طيب أخلص ...
ريان بتفكير : خلينا نشوف بنت خالد الـ***
بو ريان : خلاص أن شاء الله أكلم أمك اليووم ونحدد موعد ونكلم أبوها ونخطبها لك ..
ريان في نفسه : أبوها ؟ ... مازن قال أنه أبوها متوفي ! .. لا تكون مو هي بس !


اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي


الساعة 9 ونص :
فتحت عيونهآ ببطء .. حاسة بتعب فظيع .. طالعت حوليها .. مو مستوعبة المكان اللي هيا فيه .. سرير ناعم .. غرفة بأاردة .. استوعبت أنها بغرفتها .. (استغفر الله مافي غير أحمد جابني هنا)
قامت عشآن تأخذ شاور وحدها معصبة ومقورة منه ..
اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي
مر أسبووع على الأحداث هاذي .. وخلالها تم تحديد زواج صفاء و ناصر وبيكون بعد 4 أسابيع .. لأنه الأخ ناصر مستعجل مرة *َ_^
اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعيدد
أم ريان : نسرين أعطيني رقم أم بشآير صديقتك .. نسرين باستغراب : ليش ؟
أم نسرين : بتعرفي بعدين ...
نسرين بدلع : مااافي قوليلي شو في اؤول !
أم نسرين بنفاذ صبر : بخطب بنتها لريان ارتحتي ....
نسرين صرخخت : أماااااااانةة واااااااااااااااااااووو ..
أم نسرين : وجع لا تصرخي ..
نسرين نطت بفرحة : يعني بشآير بتصير مرت اخوووي العننن اؤووووم الفلللللة اللي زي كذا ...
أم نسرين : لسا ما صار ششي هاتي الرقم بس ..
نسرين : طيب ثواني واجيبه ...
أم نسرين : أخلصي ..
جالسين بالصالة كعادتهم ..
قاطع مللهم صوت التليفون .. بشآير تخرعت من الصوت وبعلت ريقها ..
أم بشآير : قوومي ردي ..
بشآير : طيب ..

بشآير : ألوو
أم ريان : السلام علييكم ورحمة الله وبركاته ..
بشآير عرفت صوتها : وعلييكم السلام آهليين خالتي ..
أم ريان : آهليين فيك كيفك يابنتي أخبارك ..
نسرين طبعًا واقفة جنب أمهاا تتلقف ..
بشآير : الحمد لله طيبة وآنتي كيفك وكيفها نسرين ؟
أم ريان : كويسين ماعلينا خلاف ... إلا وينها أمك ؟
بشآير باستغراب : موجودة ..
أم ريان : ناديها إذا ماهي مشغولة ..
بشآير : حاضر ثواني بس ..
راححت بشآير تنادي أمها : يمة أم نسرين صديقتي تبيك عالتليفون ..
أم بشآير استغرابها لا يقل عن استغراب بنتها : تبيني أنا ؟
بشآير : يمكن تبي تكون صداقات خخخخخخ
أم بشآير تقوم : مو وقت مزحك الثقيل ..
بشآير : طيب أسفين الحرمة تستناكي


اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي


بجهة ثانية :
قسم بالله لا اخليكي تندمين عالكلمة هاذي .. و بتشوفي .. مو ريان سعود آلـ*** اللي تهينه بزرة .. بتجيني تركعي يوم من الأيام .. وبتشوفي ..

اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي


أم ريان : ؤالله يا أم بشآير أنه ودي نزوركم وفي موضوع ودي أكلمك فيه ..
أم بشآير : خير أن شاء الله ..
أم ريان : لا أن شاء الله كل خيير ..
أم بشآير : أجل الله يحييكم في أي وقت البيت بيتكم ..
أم ريان : وش رأيك يوم الخميس الجاي ؟
أم بشآير : خلاص أن شاء الله نستناكم ..
أم ريان : فمان الله ..
أم بشآير : مع السلامة

اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي

يتبع..




آخر من قام بالتعديل دلعے نآدر; بتاريخ 14-07-2012 الساعة 10:17 PM.
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 82
قديم(ـة) 14-07-2012, 09:07 PM
صورة شتات * الرمزية
شتات * شتات * غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى:واذا صبري وصل حده تأكد منت بلاقيني


وااااااااااااااااااااااو دلوعه لبى انتي انتظر التكملهه


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 83
قديم(ـة) 14-07-2012, 09:09 PM
صورة دلعے نآدر الرمزية
دلعے نآدر دلعے نآدر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى:واذا صبري وصل حده تأكد منت بلاقيني


شذى : مازن أسمع
مازن يقلب في جواله : نعم
شذى : اليوم خالي اتصل ..
مازن طالع لها : بدري كان نسي أنه عنده أولاد أخت !
شذى بعتاب : أسمعني أول ..
مازن : تكلمي ...
شذى : هو بلندن الحين ..
مازن بصدمة : ليش ؟؟ وليش ما قالي ؟؟
شذى : معرفش روح أسأله ..
مازن : وش قال بعد ؟
شذى : مادري بس صوته ما يطمن .. روح كلمه وشوف وش فيه ...
مازن قام متوجه لغرفته : بكلمه اليوم أن شاء الله و بطمن لا تشغلي بالك ..

أما شذى قامت لغرفتها تكلم نسرين .. حاسة أنها مخنوقة .. وتبي تشكي وتتكلم مع أحد .. خائفة على خالها مررة .. هو اللي رباهم بعد وفاة أبوها وأمها في الحادث الفظيع اللي تعرضوا له .. كان لها بمثابة الأب والام والاخ .. الين ماكبر مازن وتولى مسؤولية أخته وماقصر عليها بشي .. صح تحب مازن و متعلقة فييه ..
.. بس لولا الله ثم خالها ما كانوا عايشين الين ذا الوقت ..

اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي


بنفس الوقت :
: غريبة ..
أم بشآير بهدوء : عادي وش فيها ..
بشآير : مادري بس قلبي مو مطمن ...
أم بشآير : هدي نفسك زيارة عادية ..
بشآير : الله يستر
أم بشآير : ليش تكبري الموضوع ؟ تراها زيارة وبس !
بشآير قامت : خلاص طيب .. أنا بروح لغرفتي تبين شي ؟
أم بشآير : لا .. تعشي ؤنامي لا تنامي الحين ..
بشآير : ما بنام ..
أم بشآير : زين روحي خلاص ..
بشآير كانت مقهورة من أمها .. لها يومين تتصرف ببرود غير عن العادة .. من يوم الحوار اللي دار بينهم وأمها متغيرة عليها .. بس ليش ماهي عارفة .. كل اللي تتمناه أنه أمها ترجع مثل ماكانت .. مو الإنسانة الباردة اللي عايشة معاها ...
تنهدت ومسحت أفكارها ..و ارتمت على سريرها وجلست تطالع في أرجاء غرفتها .. جدرانها الوردية اللي تدل عالانوثة .. و لون لحافها و مخدتها التفاحي الرايق .. صح أنه أمها على قد حالها .
.. بس ما قد قصرت عليها بشي .. ولا عمرها حسستها بالنقص .. دائمًا ملابسها شيك وكشخة .. صح مو من أغلى الماركات .. ولا عمرها طلبت شي وأمها قالت ماعندي فلوس .. دائمًا كانت تحسسها أنها مو غير عن أي بنت .. عوضتها عن حنان الأب اللي فقدته من صغرها ..
تنهدت بقووة و غمضت عيينها .. محاولة لطرد الأفكار عن رأسها ...

اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي


شذى تشهق : أحللللللللففففففففييي
نسرين بضحكة : ؤالله ..
شذى : واااااااي ماااني مصدقة .. بيش بتتزوج قبلناااا ..
نسرين : ههههههههه قولي ما شاء الله .. وبعدين لسا ما صار شي ..
شذى : ما شاء الله ما شاء الله اللهم لا حسسد .. إلا تعالي هنا .. اخوك الأطخم كيف وافق ؟؟
نسرين : أكييد جدي ولا بابا غصبوه ..
شذى : يعني هو مو موافق كيف كذا ؟
نسرين : ؤالله ماعرف بس أكيد هو كمان موافق ولا ما كان تزوج أو قبل بالفكرة .. >>طبعًا الأهل مو داريين سبب موافقة ريان ومحد داري غير الأعمام والجد وريان ..
شذى : الله يسعدهم ويتممممممم على خييير (وبخبث) وعقبالكك آنتي وبعض الناس ..
نسرين انصبغ وجهها باللون الأحمر : آيش قصدك ؟ شذى بخفة : أبد .. بس في ناس شافوك وعجبتيهم ما نقوول إلا الله يتمم على خير ..
نسرين خلاص وجهها رايح من الفشيلة لأنها تذكرت لمن شافها مازن وراح سأل شذى ؤقالت له أنها نسرين ؤمن ذاك اليوم وهوا يسأل عنها من باب الفضول و الاستفسار بس شذى فسرت على كيفها .. وولدت عند صديقتها شعور جديد نقدر نسميه إعجاب بس من طرف واحد !
شذى : ويينك ؟
نسرين بهمس : معاكي ..
شذى : أشك انك معي .. المهم قلتي لبشاير ؟
نسرين : مجنونة آنتي كيف أقولها بالله ؟
شذى بمكر : متى بتروحون لها ؟
نسرين : الخميس ..
شذى : إهاا
و قضوها سوالف و شذى نسيت خالها شوي ...

اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي


عند أحمد وليان :
أحمد : طيب والحل ؟
ليان :....
أحمد : ليان آنتي صايرة تزعلي على أشياء مالها داعي أبدًا !
ليان متكفتة ومقهورة و ساكتة
أحمد : شوفي لك أسبوع وآنتي ما تكلميني ممكن أفهم ليش ؟
ليان بدأت الدموع تتجمع بعيونها ..
أحمد : لا حول .. يعني الين متى ؟
ليان تتكلم ببطء : أنا تعبانة وبس ..
أحمد : تعبانة من آيش ؟
ليان نزلت دموعها : تعبانة نفسيًا .. خلاص ماني طايقة أحد !

اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي


أميرة : طبعًا آنتي لازم تحضري !
الهام : لازم لازم ؟
أميرة : إيواا لازم لازم زي ما أنا حضرت زواج أختك آنتي كمان أحضري زواج أخوي ..
الهام : خلاص أن شاء الله بكلم أمي و نشوف ..
أميرة : أوكي ..
(طبعًا الهام وأميرة صاروا صديقات واكثر بعد .. الهام من بداية السنة كان ودها تكون صداقة مع أميرة بس مالقت الفرصة .. وأميرة تونست معاها ولقيت شخص زييها وبعمرها ..و أهم شي أنها تفتك من عهود وأمها و تنشغل عنهم)
وبنفس البيت بس بمكان ثاني :
أم ناصر : أن شاء الله تكؤوني قمر قدام الكل (وتغمز لبنتها بخبث) و أهم شي تعجبي أم ريان ..
عهود : أنا تعبت صراحة كل ما أجي أتكلم معاها تصد و تسفهني كأني أكلت مال أبوها ..
أم ناصر : ماعلييه أهم شي ريان يكون من نصيبك .. ولا ودك أنه الفلوس اللي بيورثها ترؤوح لغيرك ؟!!
عهود ساكتة ..
أم ناصر بمكر و دهاء : آنتي أحق بالورث من غيرك ولا ما تشوفي كذا ؟
عهود : إلا أكيد
عهود : إلا أكيد
أم ناصر : شوفي شغلك و أعجبي أم ريان و ريان .. ترآ ذوقهم صعب !
عهود والدناءة باينة من عيونها :
أن شاء الله يمة ما أكون إلا لريان ..


اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي

جاء يوم الخميس
اليوم اللي بشآير خايفة منه .. وماتدري آيش السبب .. كل اللي سوته أنها هدت نفسها .. ريحت بالها بكم كلمة .. وحاولت تقنع نفسها أنها زيارة عادية ..





أم ريان :نسسرين يالله تأخرنا عالناس ..
نسرين تنزل من الدرج حبة حبة لأنها لأبسة كعب :
تيب مع مين بنرؤوح ..
أم ريان : ريان بيودينا ..
نسرين : غريبة
أم ريان : رايحين نخطب له ماهي غريبة ولا شي ..
نسرين : طيب يلأ ..
وتوجهوا لسيارة ريان اللي كان طبعًا حاط يده على قلبه .. خايف ما تكون بشآير اللي فباله .. بس حس أنها هيا لمن نسرين كانت متحمسة .. يعني أكييد هيا ..

اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي


في مكان ثاني :
أحمد يكلم ليان اللي جالسة ترتب أغراضها بالشنطة و أغراض أولادها: يعني مصرة ؟
ليان تقفل سحاب الشنطة : إيه يالله خلصت ..
أحمد يقوم و يشيل الشنطة : أمري لله ..
نادت ليان أولادها .. ونزلت بسرعة .. أحمد كان متضايق لأنها مصرة و مو عارف السبب ..
بس قرر يسايرها لأنه شايف تغيرها معاه ..
ومع الأولاد كمان ...

اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي

بو جواهر : كلمي جدك يبيك ..
جواهر أخذت الجوال من أبوها : السلام علييكم
الجد : وعلييكم السلام آهليين بحبيبة جدهاا ..
جواهر بدلع : آهليين فيك
الجد : كيفك ؟
جواهر : منيحة ..
الجد باستهبال : يؤبرني المنيح .. كيف المدرسة ..
جواهر : وع وع وع
الجد : آفااا
جواهر : ؤالله يا جدو لا تسألني طفشت منها ..
الجد : خلاص أجل أمرك بعد شوي نطلع سوا وش رأيك ؟
جواهر بفرحة : أوكي نص ساعة واكون جاهزة ..
الجد : يالله فمان الله ..
جواهر : بأي ..
وقامت طيراان لغرفتها ..


آنتهى البــآرت



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 84
قديم(ـة) 14-07-2012, 09:11 PM
صورة دلعے نآدر الرمزية
دلعے نآدر دلعے نآدر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى:واذا صبري وصل حده تأكد منت بلاقيني


السلام علييكم
طبعًا أعذروني لقصر البارت ..
لأني أكتب من جوال وارسله لصديقتي تنزله من اللاب ..
ؤانا كل يوم اضغط على نفسي عشآن أكتب مقطع ..
ووعد مني البارت الجاي يكون طوييل ومليء بالمفاجآت ..
ودي لكم : دلعي نادر



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 85
قديم(ـة) 14-07-2012, 11:41 PM
صورة شتات * الرمزية
شتات * شتات * غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى:واذا صبري وصل حده تأكد منت بلاقيني


معليش يا قلبي تعبتي نفسط يالغلا بنتظارركك


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 86
قديم(ـة) 17-07-2012, 02:20 PM
صورة شتات * الرمزية
شتات * شتات * غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى:واذا صبري وصل حده تأكد منت بلاقيني


بنتظارررررررررررررك


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 87
قديم(ـة) 17-07-2012, 09:49 PM
صورة احلى ابتسامة ابتسامة حبيب الرمزية
احلى ابتسامة ابتسامة حبيب احلى ابتسامة ابتسامة حبيب غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى:واذا صبري وصل حده تأكد منت بلاقيني


البارت روووووووووووووووووعة
بنتظارك


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 88
قديم(ـة) 18-07-2012, 08:04 PM
صورة شتات * الرمزية
شتات * شتات * غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى:واذا صبري وصل حده تأكد منت بلاقيني


______________


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 89
قديم(ـة) 20-07-2012, 02:46 AM
صورة دلعے نآدر الرمزية
دلعے نآدر دلعے نآدر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى:واذا صبري وصل حده تأكد منت بلاقيني


البآرت العآششر
شيكت على نفسها للمرة الألف في المرايا .. طالعت لبسها .. جدًا ناعم .. ماتحب التكلف .. 
تنورة سودة لتحت الركبة بشوية .. وقميص أبيض .. وعليه جاكيت نص أسود بكم حيران ..
وشعرها لمته ذيل حصان وواصل لنص ظهرها ..  وأظافيرها اللي يزينها المناكير الأحمر .. عاد هي تعشق شي اسمه مناكير .. لازم يكون بيدها ..  تنهدت و خرجت تشوف أمها إذا تحتاج شي ..




اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي



بالسيارة : 
ام ريان : وين بتروح بعد ما توصلنا ؟ 
ريان بهدوء :  بشوف مازن واطلع معاه .. 
أم ريان بتفكير : صارحني يا ريان انت تبي هالخطبة تتم ؟ 
ريان طالع لأمه ورجع طالع الطريق .. هو مايبيها تتم .. ما يبي يتزوج .. يكره الحريم .. كلهم خاينات .. بس ليش وافق كذا بسهولة .. يمكن لأنه هاذي اللي اسمها بشآير استفزته .. ما يحب أحد يستفزه .. غلطت علييه كمان .. قالت حقير .. (وشد عالدركسون لمن تذكر) ..
.. ماعاش اللي يغلط علييه .. بس ماينكر أنه في جانب منه أعجب فيها .. كلمة جمييلة قليلة بحقها .. أحلى من جنى بكثيير .. لا حووول آيش اللي جابها في باله الحين ..(ورجع تفكيره لبشاير) صح حلوة .. بس صغيرة .. ماتصلح له .. خطته الحين أنه يتزوجها .. ويتمم الصفقة .. ويرجع يطلقها .. ويمكن يذلها ويخليها تندم أنها غلطت بحقه .. وابتسم على نيته الشريرة ....
أم ريان بنفاذ صبر : رد علي تبي البنت ولا ما تبيها من الحين تكلم عشآن افتح الموضوع مع أهلها اليوم .. 
ريان : يعني تسألوني بعد ما أجبرتوني ؟ 
نسرين في رأسهاا ألف علامة استفهام .. 
نسرين بهدوء و خوف : مين جبرك ؟ 
ريان بعصبية و استهزاء : جدي الكريم هدد أبوي أنه يتبرأ منه إذا ما تزوجت وخليت الصفقة تتم .. (وبصراخ) حددوا مصيري عشآن صفقة ؟؟! .. ولا وبدوون علمي بعد .. 
نسرين انصدمت ..
معقولة جدها يسوي هالحركة السخيفة لمجرد أنه يبي ريان يكون مسؤول عن  الصفقة ؟ .. 
أم ريان بقهر : وانا اللي كنت فرحانة و مستانسة انك بتتزوج و راحت عقدتك من الحريم !
ريان بهدوء ظاهري عكس اللي جوته: مستحيل أثق فيهم مرة ثانية !
أم ريان بحزم : وانا أقولك إياها من الحين .. شوف أنا وأبوك كم سنة لنا ويا بعض ؟ .. ما عمره قال ذا الكلام .. انت من تجربة وحدة حكمت على الحريم كلهم .. جرب مرة ثانية و ما بتخسر شي
!
ريان طالع فييها : مجرب مجرب لأني مجبور .. 
نسرين خافت على صديقتها وش ممكن ريان يسوي لها .. تعرف عصبيته وحدة طباعه .. و بشآير وحدة عنيدة واللي برأسها تسويه .. بالرغم من هدوءها بس لمن تعصب ما تعرف أحد .. قلبها أبيض و تسامح بسهولة .. هاذي الصفات اللي استنتجتها من خلال السنة اللي مرت وهم مع بعض .. 
أم ريان بحدة : أنا بكلم البنت وأمها اليوم .. و إن شاء الله يتم الموضوع  على خيير وتوافق البنت ..
و انت استخير الله تراها بنت زينة ومافي مثلها .. 
ريان مارد .. 
وجلسوا هادئيين طول الطريق وكل واحد سرحان بأفكاره .. 
ونسرين تتمنى من قلبهاا أنه بشآير ترفض ..




اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي




الجد : وين تبي حبيبة جدها تروح ؟ 
جواهر بدلع رباني : معرفش أي مكان .. 
الجد : طيب خاطرك في آيش ؟ 
جواهر : أممممم أبي بأسكن روبنز من زمان عنه .. الجد بابتسامة حلوة : بس ؟ ماطلبتي شي من عيووني .. 
(الجد يحب كل حفيداته .. بس جواهر بشكل خاص .. يمكن لأنه دلعها رباني و فيها براءة وطيبة .. ويخاف علييها كثير و دائمًا يهاوش أمها إذا خاصمتها .. وينبه أبوها علييها ويقوله أنها حساسة .. وجواهر
متعلقة بجدهاا كثيير )





اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي





ماعادَ تسأل
عن ظرَوفي وَ تھتم 
                مَ عاد حآلي ؛$
            مَثل أوّل ﯾهمكك !


           
فتح بو عبدالله الباب و حده مستغرب : هلا و الله بأحمد تفضل وانا أبوك .. 
أحمد : يزيد فضلك يا عم .. 
دخلت ليان وراه تجر أولادها سلمت على أبوها و طلعت على طوول لغرفة صفاء وهي متأكدة أنه أمها هناك عشآن تنسق أمور الزواج اللي ما باقي له إلا شهر ... 
أول ما شاف أحمد ذا الموقف دخل الصالة و حط شنطتها بقهر .. 
بو عبدالله : عسى ما شر ؟ 
أحمد : مافي شي يا عمي طمن بالك .. بس ليان تقول أنها تعبانة
وتبي ترتاح شوي عندكم .. 
بو عبدالله بخوف : وش فيها ؟ 
أحمد : مافيها شي خطيير لا تخاف .. 
بو عبدالله : زين ادخل داخل تقهوى وانا أبوك .. 
أحمد بقهر من ليان ودلعها الزايد على قوله : تسلم والله بس بروح البيت أريح شوي و اطلع للشباب .. 
بو عبدالله : الله معك .. 
احمد لف وكانه تذكر شي : وينه عبدالله ماله حس ذي الايام ؟
بو عبدالله : و الله انت اللي ماتجي الشركة ذي الفترة !
احمد بإصطناع : ههههه والله كنت تعبان شوي .. عالعموم فمان الله
بو عبدالله : الله معك
(طبعًا أحمد كان مقهور لأنها ما ودعته عالأقل .. وفي السيارة كانت ساكتة و أكتافها تتهز بمعنى أنها تبكي .. تغير حالها 180 درجة ومو عارف آيش السبب
. قبل يومين تضاربت معاه و جلست تبكي بدون سبب .. وقالت أنها ما تطيقه .. استغرب منها .. جرحته بكلمتها .. بس تغاظا عنها لأنه عارف أنها مو على طبيعتها .. بس يبي يعرف آيش سبب التغيير المفاجئ هذا ..)


اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي



يتبع



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 90
قديم(ـة) 20-07-2012, 03:34 AM
صورة دلعے نآدر الرمزية
دلعے نآدر دلعے نآدر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى:واذا صبري وصل حده تأكد منت بلاقيني


مازن بعتاب : ولو يا خالي كان المفروض تقولي عالأقل انك مسافر .. أجل تغيب 3 أسابيع بدون ما نشوفك ولا نسمع صوتك و فجأة تطلع مسافر ؟!
سلمان (خالهم) : أعذرني يا مازن بس ماكنت أبي إخوفكم علي .. 
 مازن : حتى لو .. المهم انت وينك فيه ؟ 
سلمان : بلندن .. 
مازن : خلاص بأقرب وقت أنا عندك .. 
سلمان : مازن يا ويلك تجي !.. 
مازن رفع حواجبه وكانه خاله قدامه : ليش ؟؟ 
سلمان : وين بتودي أختك ؟
مازن بتفكير : بدبرها بس أهم شي أجيك .. 
سلمان : وتجيني ليش أنا طلبت انك تجي ؟ 
مازن يتنهد : متى ترجع ؟ 
سلمان بمزح : لهادرجة فقدتوني ؟ 
مازن يبادله المزحة : لا ما فقدتك بس شذى دايم تسأل رجتني .. 
سلمان بجدية : شذى أماانة برقبتك يا مازن !!
مازن بلع ريقه : ليش هالكلام الحين ؟ 
سلمان يتنهد بتعب : أنا ما أعرف متى الله يأخذ أمانته ... و شذى متعلقة فيني كثيير .. انتبه لهاا وحطهاا بعيوونك ..
تراها من ريحة الغالية (يقصد أم شذى لأنه شذى نسخة من أمها) .. 
مازن : ولو يا خالي شذى أختي لا توصيني على عيووني .. 
سلمان : انتبه على نفسك ويالله فمان الله .. 
مازن : الله معاك ..


اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي



بالمجلس .. 
بشآير تفرك أيدينها : مو كأنهم تأخروا ؟ 
أم بشآير بهدوء : لا ما تأخروا ولا شي .. 
قاطع حوارهم صوت الجرس .. 
أم بشآير : روحي افتحي .. 
قامت بشآير تفتح بابتسامة مصطنعة .. 
أم ريان : السلام علييكم .. 
بشآير : وعلييكم السلام والرحمة تفضلي خالتي .. 
خرجت أم بشآير من المجلس وهي ترحب وتهلي بأم ريان ..
نسرين تفصخ عبايتها وتهمس : بنت .. 
بشآير جات لها وبنفس همسها : هاه .. 
نسرين بابتسامة واسعة : وحشتيني .. 
و ضموا بعض بضحك .. 
أم ريان تضحك معاهم : مو شفتوا بعض أمس ؟ أجل ليش هذا كله .. 
بشآير و نسرين ضحكوا .. 
أم بشآير : تفضلي يا أم ريان .. 
دخلوا الحريم المجلس .. 
أما بشآير سحبت نسرين للصالة عشآن تشوف شكلها بالمرايا .. 
نسرين تعدل روجها :أجنن صح ؟ 
بشآير : عن الغرور تراه شين ..
نسرين : ماني مغرورة (وبدلع طبيعي) بس حلووة واجنن فديتني بس .. 
بشآير شدتها من بلوزتها : أمشي بس .. 
نسرين : دقيقة دقيقة .. 
بشآير : آيش في ؟ 
نسرين : آيش رأييك بلبسي ؟ 
طالعت بشآير بلوزة نسرين الفوشية اللي فتحة الصدر كبيرة فيها مررة بس نسرين لابسة من تحتها بدي أسود و بنطلون أسود ماسك وفاتحة شعرها الأسود الحرير يوصل لاكتافها وطالعة كيوووت مررة ..
بشآير : تهبليييين ما شاء الله (وتسحبها بمزح) أمشي خلصينا .. 
ودخلوا عند الحريم .. 
وبشاير ما سلمت من نظرات أم ريان اللي تتفحصها من رأسها لين رجولها ..



اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي



..
أم عبدالله بقلق : تعبانة من آيش ؟ 
ليان : خلاص يمة شوية تعب وبيرووح إن شاء الله .. 
أم عبدالله بعدم اقتناع : أنا آشوف لو تروحي دكتور .. شوفي كيف نحفتي ووجهك باين أصفر .. 
ليان حاسة بشوية دوخة : ماله داعي خلاص .. 
أم عبدالله وقفت على أساس تطلع من الغرفة : لا تسهروا و ناموا زين .. 
وطلعت .. 
صفاء لفت لاختها : آيش فيكي تعبانة ؟ 
ليان بتعب واضح : مادري وش فيني .. قرفانة من كل شي ..
صفاء : ليش طيب ؟ لا تكوني متسممة من شي أكلتيه ؟ 
ليان : مادري والله .. بس ماني طايقة أحد خصوصًا أحمد !
صفاء باستغراب : غريبة .. 
ليان بتغيير للموضوع : وش مسوية مع الأسواق ؟ 
صفاء : وربي جاييني بكى !
ليان : هههه ليش ؟ 
صفاء بحزن : تعبت وآنا أحووس في الأسواق .. رجليني انكسرت .. 
ليان تمسك أيدها : يلا كلها كم أسبوع وتعدي .. (وكملت بمزح)بعدين روحي فرفري في الأسواق زي ما تحبي مع نويصر ..
صفاء تضربها على أيدها خفيف : نويصر في عيينك (وبحالمية) اسمه ناصر فدييت الاسم و راعيه .. 
ليان : ذكرتيني بأيام خطوبتي أنا واحمد (وكانها أتقرفت من شي نطت جري عالحمام (الله يكرمكم) و استفرغت كل اللي فبطنها) ..
صفاء جرييت وراها : ليان فيكي شي ؟ 
طلعت ليان من الحمام ووجهها باين أنها تعباانة : مافيني شي .. 
صفاء : حالك مو عاجبني يا ليان ..
ليان بصوت مبحوح : إذا نمت بيصير كل شي تمام .. 
ساعدتها صفاء ووصلتها للسرير .. 
صفاء : آنتي نامي الحين و إن شاء الله ترتاحي .. 
ليان هزت رأسها وانسدحت .. وأول ما غمضت عينها نزلت دموعها (معقولة صرت أكرهه لدرجة لمن انطق اسمه يصير فيني كذا)



اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي



أم بشآير : إيه يا حليلهم البنات ذي الأيام .. 
أم ريان : ما شاء الله علييهم متوفر كل شي وتقولك مابتزوج .. 
نسرين بدلع : لاحقيين ان شاء الله
أم بشآير : ان شااء الله يمة نفرح ونشوفك انتي واللي جنبك عراايس .. (وحست أنه أم ريان تبي تقولها شي بس مو قادرة) ولفت للبنات : بشآير وريتي نسرين غرفتك ؟ 
بشآير : لا ما وريتها .. 
أم بشآير : طيب قومي وريها .. 
بشآير حدهاا مستغربة من التصريفة بس قومت نسرين وراحوا غرفتها ..
أم ريان حمدت ربها إنه أم بشآير فهمتها : و الله يا أم بشآير جايينك بموضوع واتمنى ما ترديني فييه .. 
أم بشآير : أمري ..



اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي



.
بمكاان بعيييد : 
فهد : آيش جدولك اليوم ؟ 
وليد : صديق أبوي تعبان وجاي يتعالج عندنا بلندن .. بروح أزوره .. 
فهد : اهاا يعني بقضي اليوم لحالي ؟ 
وليد : تعال معاي وش يجلسك لحالك .. 
فهد : لا ما بجي وش يجيبني ؟!!.. 
وليد : يااخي تعال معاي ونرجع نتعشى سوا بمطعم وش قلت ؟ 
فهد : خلاص طيب ..(وكانه تذكر شي) إلا وش فيه قريبك ؟ 
وليد يتنهد : اعتقد معاه سرطان في الدم .. 
فهد : الله يشفيه .. أهله معاه ؟
وليد : لا جا بدون ما يدرون عشآن كذا أبوي قالي أروح أزوره واشوف آيش يبي أو إذا محتاج شي .. 
فهد : الله يشفي مرضانا ومرضى المسلمين .. 
 نبذة عن ولييد : 
(شاب جا يدرس بلندن .. عمره 23 .. سعودي ..  حاله من حال فهد .. عانى من الغربة وبعده عن أهله و شوقه لهم ..  إلين ما اجتمع بفهد .. ونقلوا سكنهم وصاروا ساكنيين مع بعض .. وفهد ارتاح له مرة و وليد بادله الشعور الين ما صاروا أكثر من أصدقاء)




اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي



عبدالله يشيل فراس : آهليين بالاقزام حبايب خالووو .. 
فارس : أهلين خالو .. 
عبدالله دخل الصالة ونزل فراس الصغير وباس رأس أمه وأبووه .. 
أم عبدالله : تعشيت يا ولدي ؟ 
عبدالله : إيه تعشيت مع الشباب .. 
نطوا في حضنه الاقزام على قولته .. 
عبدالله : وين القزمة الكبييرة ؟ (يقصد ليان)
فارس : مأما فووق تعبانة .. 
عبدالله يسأل أمه : وش فيها ؟
ام عبدالله : مافييها شي تعبانة شوي وجات ترتاح .. عبدالله هز رأسه بمعنى طيب .. 
فراس : زبت لي حواوة ؟ (جبت لي حلاوة)>>أكره الأطفال لمن يتكلموا كذا '-_- 
عبدالله : لا و أنا آيش يدريني أنكم عندي .. 
فراس سوا نفسه زعلان .. 
عبدالله : آفااا الحلوو زعل ؟ قووم لعنبو الزعل أوديك السوبرماركت و اشتري اللي تبيه ..
بو عبدالله : محد دلع العيال ذولي غيرك ..
عبد الله : اذا ما دلعناا عيال لياانوه ندلع ممين


اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي



دخلت بشآير المجلس وجلست جنب أمها وعيونها على نسرين اللي تتجنب نظرات بشآير و خدودها حمرا ..
أم بشآير : آيش مسويين من مصيبة ؟
بشآير : هههههه ما سوينا شي ..
أم ريان بنبرة غريبة : متأكدين ؟
بشآير بلعت ريقها من نبرة أم ريان : إيه .. 
أم ريان بابتسامة : نسرين ريان اتصل ؟ 
بشآير ارتجفت من اسمه .. وأمها لاحظت هالشي ..
نسرين باستغراب : لا ماتصل ليش ؟ 
أم ريان بنفس الابتسامة : أجل مين بيودينا ؟ 
أم بشآير : بدري يا أم ريان .. 
أم ريان : أخاف ينسى بس .. 
أم بشآير : لا ما بينسى إن شاء الله .. وترا عشاكم الليلة عندنا !
أم ريان : لا ولا تكلفون على نفسكم أهم شي أننا تشاوفنا واستانسنا .. 
أم بشآير : لا مافيها كلفة ولا شي وتراني حالفة ..
(طبعًا أم ريان كانت تتوقع أنه بشآير وعيلتها من الأغنياء .. وانصدمت لمن دخلت بيتهم المتواضع .. بس قالت بنفسها أنه أهم شي الأخلاق .. و هي ارتاحت لأم بشآير كثيير .. واهم شي أنه بنتهم ما شاء الله أخلاق وتعلييم وكله ..والفلووس ماعمرها كانت سبب للسعادة .. واكبر دليل أنه باين على ملامح أم بشآير الفرحة والراحة ..)



اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي



بعد يوميين .. 
أم بشآير : بشآير تعاألي شوي أبيك فموضوع .. 
بشآير تغسل الصحون : ثوااني مأما .. 
أم بشآير بإلحاح : أقولك تعالي الحيين واتركي اللي فيدك .. 
بشآير مستغربة من إلحاح أمها : طييب جاية .. 
جات وجلست جنب أمهاا و الاستغراب باين علييها .. 
وبعد صمت دام 5 دقايق ..
أم بشآير بجدية ممزوجة بحنية : بشآير يمة .. أنا مو دايمة لك بهالدنيا ..(هنا بشآير بلعت ريقها وكانت بتقاطع أمها)
أم بشآير : لا تقاطعيني .. (وكملت) محد ضامن عمره بهالدنيا .. وآنا كبرت وآنتي كبرتي و صرتي بنت اسم الله علييك .. وبدون لف ولا دوراان .. في واحد ابن حلال تقدم لك .. وآنا بصراحة سألت عنه و لقيته مناسب جدًا لك .. 
بشآير ما تقدر توصف شعورها بهاللحظة .. صدمة .. قهر .. مستحيل أمها تغصبها على زواج .. هي لسا صغيرة .. مادخلت 18 .. حرام ظلم .. 
أم بشآير : وش فييك سكتي ؟
بشآير تحاول أنها تكابت دموعها : و .. وو .. ولد مم.. ولد مين ؟





آخر من قام بالتعديل دلعے نآدر; بتاريخ 20-07-2012 الساعة 03:43 AM.
الإشارات المرجعية

روايتي الاولى:واذا صبري وصل حده تأكد منت بلاقيني

الوسوم
لنصب , الآولى:وآذآ , بلآقينيَ , تأكد , يدهس , روآيتي , صبري , وسمر
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : أبي أنام بحضنك و أصحيك بنص الليل و أقول ما كفاني حضنك ضمني لك حيل / كاملة ازهار الليل روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6681 21-10-2014 05:27 PM
روايتي الأولى : أحبك لو تحب غيري .. و لو غيرك ترجاني / كاملة شايفة نفسي ويحقلي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 131 12-09-2014 05:34 AM
روايتي الأولي : احبك غصبن على الدنيا وبخليك تعشق حروفي تعبت منك أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 7 15-03-2013 02:06 AM
روايتي الأولى : وأثاري بقلبي الساهي حنين لك بعد باقي ! ● بَحة حزنْ « أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 14 01-12-2012 11:36 PM
روايتي ذكريات الماضي... خواطر - نثر - عذب الكلام 6 27-06-2007 07:45 PM

الساعة الآن +3: 04:03 AM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم