اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 131
قديم(ـة) 31-05-2012, 06:24 PM
عطني الأمان بحياتك عطني الأمان بحياتك غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: شياطين الحب / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها love mirou مشاهدة المشاركة
اهليين بالمكاتبة نورتي اختي
بلييز لا تتاخري و اللا مستنيين البارت على احر من الجمر

وسهلين غلاي منوره الصفحة بوجودك ان شاء الله ماراح أتأخر عليكم كوني بالقرب

اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها جروحي تنزف بسكات مشاهدة المشاركة
مرحبا
يسلموووووووو ع الروايه بصراحه ابداااااااع
الروايه الحلوووووووه كثيررررر وفيها غموض
بس اتوقع انو ريسان تقرب للجد احمد
واتقرب كمان لرقيه
وانو بلال مو اخو ريسان
وانو سبب جنون المار هو ياسر
وياحرام كسرت خاطري فرح حييييييل الله يحنن قلب مهند عليها

انتظربارتك الجديده ع احر من الجمر
يسلموووووو مره ثانيه
هلا وغلا جروحي تنزف بسكات منورة الصفحة غلاي
يسعدني تواجدك أيش التوقعات العسل ياعسل
كوني بالقرب



اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الشموخ!!؟؟ مشاهدة المشاركة
اهلين
بنتظارك
وسهلين غلاي كوني بالقرب



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 132
قديم(ـة) 31-05-2012, 06:25 PM
عطني الأمان بحياتك عطني الأمان بحياتك غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: شياطين الحب / بقلمي


منوررررين كلكم أنتظروني ساعه بالكثير والبارت
ينزل وأن شاء الله ينال أعجابكم وراح يكون طويل

ودي لكم : عطني الأمان بحياتك



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 133
قديم(ـة) 31-05-2012, 07:42 PM
عطني الأمان بحياتك عطني الأمان بحياتك غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: شياطين الحب / بقلمي


((الـــبــارت الـــســــابع والـــثــــامــــن))

{في حلقي الليله جفاف ..
شربت أيامي .. ومضت ..
واللي بقى جرحي الوفي .. }

~{شــــيـــآطـــيـــــن الـــــــــــﮀ ـب•• }~ بــقــلــمــي•.




((اوراق الزمن ))
ادفن يدي .. تحت الثرى ..
واسقيها من جفني ارق ..
يذبل مابين اصابعي ..
عشب و ورق ..
ادفن يدي .. فوق الثرى ..
يلفها برد وسموم ..
واحس بعروقي يبست ..
ما توصل عروقي الثرى ..
ولا تشرب عروقي النجوم
وينبت على جفني سهاد ..
يذبل ورا صدري الشجن ..
اشقق اوراق الزمن ..
وانام ..
في حلقي الليله جفاف ..
شربت أيامي .. ومضت ..
واللي بقى جرحي الوفي ..
في خاطري باب يرد ..
وسراج دوبه ينطفي ..
اغطي الظلمه بظلام ..
كل ما اشد اصابعي ..
على العيون المتعبه ..
جرحٍ ينام .. وجرحٍ شعر بي وانتبه ..
قام وتبعني لشرفة ظلمه بعيد ..
جاني يقاسمني السهاد .. جاني قصيد ..
ادفن يدي تحت الثرى .. فوق الثرى ..
واعيش انا بباقي يدي ..
نصفٍ يموت .. ونصفٍ درى انه يموت ..
يا سيدي .. ربي انا نقطه ف بحر ..
علمني كيف اهوى الحياه ..
علمني كيف اهوى القدر ..
علمني بإماني اكون ..
يارب .. اكثر من بشر
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
للأمير الرائع بدر بن عبد المحسن
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


في مكان ثاني وبتحديد نفس الزمن وهي واقفه في بلكونتها تناظر فلة عمها سلمان إلي مهجوره تكره

ها فله هذا المكان سبب تعاستها نزلت دموع من عيونهاااا تحرق خدها مرت بها ذكريتهااااااا و

كأنهااااا عاصفه عصفت بهاااااا شهقت وهي تتذكر طاحت على الارض وشدت على راسهاااا وكانهااااا بتمحي ماضيهاا

دخلت الخدامة بأكلهاااا بس أنصدمت وطاحت الصنيه من يدهااااا وهي تصرخ :ألماررر

تقدمت لها وهي تمسكهاااا وخايفة من منظرهاااا : ألمار

ما في فايدة ركضت لي تحت وهي تصرخ شافت جلال توه داخل الفله : بابا ألمار

أول ما قالت ألمار ركض وهو خايف " يا رب تحفظها لي "

دخل عليها وشافها منهارة تقدم منها مد يده : تعالي بابا

ناظرته ارتجفت ورجعت على وراء وهي خايفة منه شافته يتقدم لها هزة راسها بلا وهي تبكي بشكل يخوف

نزلت دموعه عليها: ودي اعرف وش فيك وليش الخوف بعيونك يا قلب أبوك

ناظرها بحنان ودموعه تنزل وكمل كلامه: قولي لي يا لغاليه تكلمي قولي بابا لا تخافين ناظرين شوفي عيوني يا نظرها

تقرب منها وضمها بقوه وهو خايف عليها كانت تضرب فيه وتحاول تبعد عنه مثل المجنونة لي حد

ما حس فيها ارتخت بيده رفعها عن صدره وناظر ملامحها مديده وهي ترجف ومسح بقايا دموعها

من خدها رفعها ومشى فيها لي سريرها ودموعه ما وقفت وهو يشوف بنته وحيدته ودلوعته تنهار

قدامه وتخاف منه و ما بيده يسوي لهااا شي


`•.¸¸.•´´¯`••._.•`•.¸¸.•´´¯`••._.•
(دارنا ماهي مثل كل الديار (سعودية وكلي فخر )
`•.¸¸.•´´¯`••._.• `•.¸¸.•´´¯`••._.• K.S.A



في الفلة المجاورة

ابعدت الستائر بهدوء وهي تناظر برا مدخل الفلل شافت

سيارة بشار وفقت و نزل منهاااا يركض و تركهاا مفتوحه استغربت بس شهقت وهي تشوف اعز

أنسان على قلبها

ينزل بهدوء ويدينه داخل جيوب بنطلونه همست :ياسر

ومن غير تردد ركضت لي براا وقفت وهي تناظره وصرخت :ياسر

لف صوبهاااا وبتسم ركضت له وهي تبكي ورتمت بحضنه رفعهاااا من الارض وصار يدور فيهاااا

وهي تصرخ بدلع وغنج : يسورررري وحشتني

ضحك وهو ينزلهاا وسحبهاااا لي صدره : أخبارها دلوعة أخوهاااا

شبكت يدهاا حوله وهي تصرخ بدلع : فرحانه مرررره

كل هذا تحت عيون شخص نسوى وجوده ميل فمه

بسخريه " هذا أم دمعه الله المستعان " وبكل جرائه تقدم

منهم وهو يمسح على شعره : ياسر

عقد حواجبه ولف على خالد و بتسم : نسيتك

رفعت راسهاااا وطاحت عيونها بعيون خالد انكمشت

وهي تتذكر لبسهااا بنطلون برمودة رمادي و بلوزه بيضاء نص كم ضيقه

ابتسم بخبث ولسه عيونه بعيون الزين : خذ راحتك

لف على ياسر وكمل كلامه : استئذان

ومشى بغرور وكبرياء

ضربته على صدره بقوه وقهر ناظرها :آآهـ

مد يده ومسح دموعها : وش فيك لا يكون توحشتي بعد ما سافرت

لفت ومشت عنه وهي تقول : ثاني مره قول لي ولد عمك يحترم نفسه

تقدم وصار جنبها : ليه

لفت عليه : أحنا بسعودية يا لحبيب مو بإسبانيا

ودخلت داخل وتركته وراهاااااا

لف راسه وطاحت عيونه على فلة عمه سلمان هز راسة

ولحق أخته وهو حاس بضيق

ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
رمى يد البلاي ستشين هو مصدوم مو عارف يتكلم صار يرمش وبهمس : خــ ـ ـالـ ـ ـ ـد

ضحك وهو يهز راسه وقرب منه : حمود والله كبرت وصرت رجال

ركض وضم أخوه وهو يصرخ : يمه يمه تعالي شوفي خالد جاا يمه

ابعده عنه وهو مبتسم : مو مصدق الحين انت حمود أبو عشر سنوات صرت بها الطوال

أحمد ضحك :ههههه احم احم لو سمحت عمري 15 وبعد كم شهر أدخل 16

لف يده على كتفه : بزر و بتظل طول عمرك بزر

أحمد بفرح وهو يضمه: بزر شباب شايب المهم رجعت

قاطعهم صوت حنون : خالد يمه

لف عليها و بتسم وهو يتقدم منها : عيون خالد يا لغالية

ضمته وهي تبكي وتبوس فيه : متى جيت يمه و ليش ما قلت لي

خالد باس راسها: أفااااا يعني ما عجبتك المفاجئة

وقف وهو يكمل كلامه : أوكي مع السلامة برجع إسبانيا

مسكته من يده وجلسته : ما صدقت جيت بترجع

ابتسم لهااا : أقول يمه

حنان : قول حبيبي

خالد عقد حواجبه : وين الوالد

حنان : عند جدك

خالد وقف : أنا بأروح عندهم ناظر أحمد وكمل كلامه : تعال حمود معي

ناظر أخوه وحك شعره : لا روح أنت

هز راسه ومشى : على راحتك

ـــــــــــــــــ

بفله المجاورة

هزة راسهااا وهي تضحك : بشار وش فيك

ناظرها وبتسم : مبسوط

قمر : دوم ان شاء الله بس ليش

وهو يمشي جهة المكتب : ياسر وخويلد رجعوااا

لفت وهي طالعه بالدرج شافت غرور نازله

غرور بتساؤل : ممم كأني سمعت صوت بشار يصارخ

قمر : أيوه مبسوط عشان خالد وياسر أولاد أخوالي رجعوا

غرور ميلت راسها بنعومة : ماما موجوده

قمر مرت من عندها وهي طالعه الدرج : لا أضنها في وحده من حفلاتهاااا

ولفت على أختها وكملت كلامهااا : غرور لسه ما فكرتي بموضوع بابا

ناظرتها غرور بنظره ولفت نزلت تحت

قمر لسه واقفه مكانها " الله يحنن قلبك "


`•.¸¸.•´´¯`••._.•`•.¸¸.•´´¯`••._.•
(دارنا ماهي مثل كل الديار (سعودية وكلي فخر )
`•.¸¸.•´´¯`••._.• `•.¸¸.•´´¯`••._.• K.S.A



تـــــــــــابــــــــــــع•.



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 134
قديم(ـة) 31-05-2012, 07:54 PM
عطني الأمان بحياتك عطني الأمان بحياتك غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: شياطين الحب / بقلمي



الساعة أربع العصر بفلة أبو مهند

ناظرت ملامحه وهو يتكلم مع أبوه كان جاد في كلامه وواثق من نفسه حركة راسها ولفت على رغد

وهمست بعفوية : هو كذا على طول جامد.

ناظرتها رغد وردت بنفس الهمس : لا مو على طول

رفعت عيونها وتأملت شكله و بألم :ودي لو مره وحده أشوف ملامحه وهو يضحك من قلب كيف بيكون

لفت على رغد وكملت كلامها : احلى صح.

رغد " ياليت ما حب غلا ياليت الظروف جمعت بينكم عن حب مو غصب كان ممكن تشوفي ضحكته

مرحه هدوئه عفويته بس أخوي تغير يا فرح من بعد الحادث ومن بعد الحقيرة إلي تركته و ما كانت

تحبه إلا عشان فلوسه وشكله لكن شخصه وداخله لا هي بس كانت تحب المظهر " ابتسمت : راح

يجي يوم وتشوفي ضحكته وبمرح و ثقالة راح تكرهي نفسك.

ابتسمت بألم : راضيه بس أشوفه طبيعي.

بس حست نفس الصاعقة نزلت عليها وهي تسمع أبوه يقول : مهند صار لكم سبع شهور متزوجين

لين الحين زوجتك ما حملت.!! أبتسم وهو يقول ويكمل كلامه : ودي في كتكوت يناديني جدوا.

ابتسم مهند بيبرود : الله ما كتب.

أبو مهند بحنان : يا لله يا رب يرزقكم بالذرية الصالحة عندي أحساس بأصير قريب جد.

نزلت راسها بحزن " لا تحلم يا عمي أنا مثل ما جيت من بيت جدي بنت وشكلي راح أرجع "...

أم مهند : ان شاء الله ..

رغد تغير السالفة تدري أن السوالف ذي حساسة بنسبه لي فرح هي ما تدري وش يحصل بين

أخوها وفرح موكل شي تقوله لهاا فرح بس شاكة بالموضوع : بابا

أبو مهند : نعم حبيبتي

رغد : متى راح نطلع المزرعة

أبو مهند : يمكن على نهاية ها لأسبوع

أم منهد : أيه ذكرتيني أقول أبو مهند

أبو مهند :هلا

أم مهند : ترى قلت لي أختي راح تجي

أبو مهند : على راحتك

صرخة بداخل رغد "لالالالالالالالا" ما قدرت تقولها عشان أمها ما تزعل هي مخططه على شي

اووفففف يا رب أنها ما تجي والله مالي خلقاها

فرح طاح قلبهااا " الحين كيف أفتك من غلا هي على طول هاجسه الوحيد بس أكيد ما راح تكون

قدامه وش فيك فرح لالا أوووووففف خلاص تعبت ما عاد فيني "

قاطع أفكرها صوت مهند وهو يوقف : عن أذنك يبه

أبو مهند وقف معه : روح يبه أرتاح حتى انا بأريح شوي

وقفت ومشت وراء مهند دخلوا جناحهم قالت من غير تردد: مهند

وقف وهو معطيهااا ظهره : نعم

فرح بعدت شعرها وراء أذنها من التوتر : بأروح بيت جدي

مهند من غير اهتمام : أوكي ودخل غرفته وسكر الباب

وهي لسه واقفه مكانها تنهدت بقهر " ليش بارد كذا قاسي ما يحس بس وش أسوي في هذا كل ما

شافك أو سمع حسك دق بقوه " دخلت غرفتها ودموعها تنزل

رمت حالها على سريرها بالعرض ودفنت وجها بمخدتها إلي تشكي لها حزنها

وشوي تذكرت كلام أبوه

ولهفته عشان يصير جد وقفت وراحت لين درج التسريحة طلعت منه شماغ لي معذبهااااا ضمته

لي صدره ورجعت انسدحت على السرير وهي تشمه

هذا شماغة أخذته من غير ما يحس صارت تضمه في الليل وهي تتخيل حبيبها جنبها تشم عطره فيه

تسولف له عن عذابه لها وصده همست ..

"في حزني أحبك .. ويأسي أحبك .."

ــــــــــــــــــــــــــــــــ
بنفس الوقت لكن بمكان ثاني

طلعت من المكتب وهي تفكر بكلامه ابتسمت وهي تشوف ريسان تقولها : روقي وينك فيه دورت

عليك ما لقيتك

رقيه : حبيبت قلبي كنت عند الاستاذ هاني شو فيك حبيبتي بدك شي

ريسان بدلع : طفشانة

مسكتها رقيه من يدها وطلعوا الحديقة وهي لابسه تنوره عشبي فوق الركبة وبلوزة سكري تنربط

على الرقبة بارزة صدرها و إكسسوار بني محروق نفس لون كعبهاا

جلسوا رقيه : ريسان

ريسان : هلا

رقيه : شو رائيك نحكي

ريسان : أوكي

رقيه :ريسان إنتي وين أمك وأبوكي

ريسان تنهدت : الله يرحمه

رقيه بحزن :آآآمين طيب وين كونتي عايشه

ريسان ودموعها بعيونها : عند بلال أخوي ودايم يضربني ما أدري ليش رفعت راسها لي السماء

وكملت كلامها : احس ما في قلبه رحمه ويحب يعذبني

رقيه مسحت على شعرها : طيب وخالتك

ريسان أبتسمت من بين دموعها وهي تتذكر حنيت خالتها : خالتي حنونه مره وتحبني بس بلال يكرها

ودايم يطردها ويذلها عشان تشوفني أحسها أمي

صح أنا مو بنتها بس أحبها واحب حنانها

رقيه : عندها اولاد

ريسان : عندها نور مره طيوبه وحنونه ومصعب سكتت وهي تتذكر مصعب نظراته حنانه وحبه

الواضح لها "يا تري وش صار أكيد دري بزواجي "

رقيه مدة يدها ومسكة وجه ريسان : خلاص يا ألبي (قلبي) لا تزل دموعك راح صير أمك

ريسان بحب : رقيه إنتي مرره حنونه بس ليش عايشه هنا فين أهلك ..ما عندك أولاد ..

رقيه :أنا من زمان عايشه هون با لسعوديه كنت أشتغل عند أم هاني الله يرحمها كتير حنونه وأنا

حبيتها من ألبي (قلبي) تزوجت كمان هون ما كان عندي حدى لكن

أم هاني وقفت معي و كأني بنتها ما أصرت و تزوجت

ابن خالي كان يشتغل هون بس ما طولنا با لزواج طلقني تنهدت بألم وكملت : ما كان بجيب أطفال

عندي عقم بس هو ما صبر وبده أولاد مشان هيك انفصلنا عن بعض أنا كملت حياتي هون وهو تزوج

ووصلتني أخبار صار عنده ولدين وصبيه

ريسان بمرح وهي ترفع شعرها عن جبينها بدلع : طيب ماما رقيه الحين صارت عندك بنت مثل القمر

وش رايك

ضمتها رقيه : ولك أحلى بنت بالدنيا

ضحكت ريسان :هههههههههههههههه مين قدي


صار له نص ساعه واقف قدام الشباك وهو يناظر جهتهم بالحديقة يشوف ملامح ريسان كيف كانت

تكشر و تدلع وتضحك سرح فيها من غير ما يحس

رن جواله وكأنه يرجعه للواقع عقد حواجبه رد

: نعم روني ..... لا تقلقي ....بعصبيه وصراخ .لا يهمني أمرك سامر من يهمني .....أسمعي روني

ولا تعصي أوامري ....حسنن ....أهتمي بسامر

وسكر من غير ما يسمعها

أخذته ذاكرته يوم صحى ولده من هذاك اليوم قرر

يجيب ولده ويخليه قدام عينه تذكر الدكتور

الدكتور : يؤسفني سيد هاني أن أخبرك بأن بنيك

فقد نظره

ناظر الدكتور بصدمه : هل تقصد بأن سامر صار اعمى

الدكتور هز راسه : نعم من خلال الفحص توضح لنا هذا الامر

هز راسة وافكاره مشتتة مو عارف يتصرف عقله وقف عن التفكير لي أول مره يحس نفسه عاجز

هو يحس نفسه مخنوق وكأن الغرفة فضت من الاوكسجين ومن غير ما يحس قال: هل يؤثر السفر

عليه
الدكتور ناظره باستغراب وهو يعدل نظراته الطبية : لا

وقف وطلع من الغرفة وسكر الباب وراه وهو يفكر بشي واحد يتردد بعقله

قطع سرحانه ولي المره الثانية جوالها رد : هلا منذر ....أوكي ...... بكره ......الله معاك

سكر ورجع على وراء وريح على الكرسي و رتسمت ابتسامة خبث على وجهه " والحين هذا أول

درس لك يا أحمد والثاني قريب "

وقف وطلع من المكتب وشاف ريسان تطلع الدرج تركض تحرك وراها بهدوء دخل الجناح وطاحت عيونه بعيونها

رفعت راسها وطاحت عيونها عليه تجمدت مكانها ارتجفت وهي تشوفه يقرب منها ورجعت بذاكرتهاا

لي يوم ما غصبها علية تحركت عيونها بالغرفة وبحركة سريعة مرة من جنبة بسرعة تبغا تطلع

ابتسم بسخرية وفهم تفكيرها ووقت ما مرة من عنده مسكها من يدهـ و شدهاا لي صدرة لي درجة

ضربت فية من قوة شدهـ عليها لف يدهـ على خصرها وناظرها بقوة عين وهمس بجمود : انتي

زوجتي ووقت ما أبغاك تكوني لي راح تكوني غصب عنك

مد يدة وهو يناظر ملامح وجها والخوف مصيطر عليها لي درجت حاس برجفتها وتنفسها السريع

وكأنها ركضت أميال ابعد شعرها عن وجها ورجعه لي وراء وتأملها بهدوء

حست فيه يلعب بأعصابها ودقات قلبها مثل الطبول

" بس يا قلبي لا تفضحني عند معذبي " وتصلبت وهي تحس بنعومة على شفايفها و حست بنفسها انقطع

رجعت لي وراء وهي تبعد شفايفها عن شفايفه ورجفتها زادت تجمعت دموعها بعيونها وهي تصرخ

داخلها" ابعد الله يخليك ابعد حرام عليك والله ما عاد فيني "

شاف دموعها وهي تنزل على خدودها كحبات المطر بنعومة مسح دموعها وهو عاقد حواجبه وملامحه قاسية

خافت من ملامح وجهه وأكثر شي من صوته الجامد :شكلك نسيئتي إني زوجك يا حلوة ناظرها

بنظره ارعبتها وكمل كلامة : ليش ها لدموع الحين ودي أعرف

همست بصعوبة وتردد : أنـ ـ ـ ـا أنـ ـ ـ ـا

همس بنفس مستوى صوتها وهو يمسح على خدها : انتي أيش


نزلت راسها تحس حالها ضعيفة " من متى عندك شخصية يا ريسان انتي اضعف مخلوق أي شي يرعبك
من فين راح تجيك القوة وتقولي له ما ابغاك إنتي مو قد هاني ماكنتي توقفي

بلال عند حده كنتي تنضربي لين تحسي روحك بتطلع وما تقدري تقولي شي والحين بتقولي لي هاني

ما ابغاك بس أنا ما أبغاهـ احسه يقرفني أكرهـ لمساته وهمساته وكل شي فية هذا مو أنسان هذا

شيطان ما رحمني من أول يوم لي هنا الحين بيرحمني آآآهـ بس "

حست فية يقربها منه تذكرت كلام رقية يوم ما كانت تعبانة يوم ما ذبحها وتركها ولا سئل عنها كيف

شكت لي رقية وبكت عندها بس رقية قالت لها هذا حقة واذا اعترضتي راح تنعلك الملائكة هزة

راسها ما عاد فيها تتحمل قربة

وهي تحس شفايفة على رقبتها يبوسها بكل حنان قوست ظهرها وجت بتسحب نفسها منه بس هو ما

عطاها فرصة لمها من خصرها وهمس بأنفاسه الحارة وهي تحسها بوجها وهو يقول : لا يا حلوة كذا

تزعليني منك وانا أذا زعلت ما ارحم ...


`•.¸¸.•´´¯`••._.•`•.¸¸.•´´¯`••._.•
(دارنا ماهي مثل كل الديار (سعودية وكلي فخر )
`•.¸¸.•´´¯`••._.• `•.¸¸.•´´¯`••._.• k.s.a



تــــــــــــــــابــــــــــــــــع•.



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 135
قديم(ـة) 31-05-2012, 08:06 PM
عطني الأمان بحياتك عطني الأمان بحياتك غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: شياطين الحب / بقلمي



واقف في البلكونة مستغرب من الصوت دخلت علية

وهي تقول بدلع : يسوري

لف وناظرها :هلا

قربت منه ووقفت جنبة وهي تميل راسها : وش رايك نطلع نتعشاء برا

دخل يدهـ بجيب بنطلونه : الزين

الزين :نعم

ياسر : من فين صوت الموسيقى الحزينة هذي

قربت من السور حق البلكونة و ارتكت عليه وهي تقول بحزن : هذا من بيت عمي جلال

عقد حواجبه وبلع ريقة : عمي يعزف أول مرهـ أسمع

لفت على أخوها وهي ترجع شعرها إلي يلعب فيه الهواء لي وراء : هذي ألمار

همس ببطء :ألـ ـ ــمـ ـ ـ ـار

ضمت يدها على صدرها وهي تعطيه ظهرها وتناظر فلة عمها جلال : آآهـ بس لو تشوف حالتها والله العظيم

راح يتقطع قلبك عليها

نزل راسة وهمس : ليش وش فيها

الزين حركة كتوفها وهي تقول : تخيل أنها بين يوم وليله صارت بكمى ما تتكلم سابت الدراسة

عندها بس المتوسط أنعزلة عن الناس صارت حالتها تخوف فجئة

تحس فيها تبكي بشكل جنوني وتتوحش أذا حد قرب منها ما ادري وش فيها عمي مسكين لو تشوفة

ترحم حاله

و بتسمت بسخرية وكملت كلامها :ولا جدي كبير العائلة يناديها المجنونة

قاطعها بجمود : الله المستعان

ودخل لي داخل اخذ جواله وأرسل رسالة لي خالد وطلع


ــــــــــــــــــــــــــــ





- وَ لِـ غيّابِك أثّرٌ مُؤلِم وَ أكـثّــر !!


ناظر خواتة وهو يهز راسة بقهر من غرور

همس لهم :تعالوا من هنا

قمر :بشار أحنا ليش في المستشفى

بشار بهم : تبغوا تشوفوا أبوكم ولا لا

فرح : أيه بس ليش هنا

قمر حطت يدها على فمها بصدمه : لا يكون أبوي فية شي

قاطعهم صوت واحد يقرب من بشار : هلا بشار

بشار : هلا فيك وائل كيف الوالد

نزل وائل راسه : نفس ما هو الله يستر أنت تدري أن حالته صعبه مرره المرض أنتشر بجسمه

بشار تجمعت دموعه بعيونه : يا رب رحمتك

وائل طاحت عيونه على قمر وهي تناظرهم بصدمه : بشار روح لي أبوك

فرح لين الحين مو قادرة تستوعب كانت في بيت جدها وبعدها دخل بشار وقالهم الوالد يبغا يشوفكم

رفضت غرور تروح معهم و بشار ما جادلاها تركها

مو قادرة تربط أفكارها " يا رب تستر أنا حاسة في شي راح يحصل"

بشار ناظرهم : تعالوا

دخلوا العناية المركزة وقلبهم تدق وخوفهم مسيطر عليهم

همست قمر وهي تناظر أبوها والاجهزة علية : بشار بابا وش فيه

بشار حاوطها من كتفها : قمر بعدين أقولك الحين تكفون اذا عندكم عتاب وكلام جارح ترى أبوي مو ناقص عشان كذا تركت غرور على راحتها

تقدمت فرح ودموعها تنزل الحين طوال السنوات إلي راحت ما شافوه والحين يشوفونه كذا مدة يدها ومسحت على راسة وبهمس : يبه .

فتح يوسف عيونه وطاحت على وحده قدامه بس كيف ما يعرفها وهي روحه : فرح بنتي

هزة راسها وهي تبكي وطاحت على صدرة : يبه حبيبي وش فيك ليش أنت هنا

مد يدهـ ببطء ومسح على شعرها بحنان : فرح يا روح أبوك لا تبكي وتقطعي قلبي عليك يكفي فراقكم

فرح وهي تشاهق وتدفن نفسها أكثر بصدره : يبه أتركني أبكي يبه أنا تعبانة والله تعبانة من حياتي

دمعت عيون يوسف وهمس بحنان : وش فيك يا عين

أبوك وش إلي متعبك جعل التعب فيني ولا فيك

فرح تتكلم من غير شعور وهي تشكي لي أبوها تعبها وعذابها : كل شي يبه أنا ما عاد فيني أتحمل

رفع عيونه وطاحت على قمر وهي تبكي بحضن أخوها ابتسم : و إنتي يا قمري ما تبغي تسلمي على

رفعت راسها وقت ما سمعت كلام أبوها ورحت له رمت نفسها بحضنه تشم ريحته إلي انحرمت منها

ضمهم وهمس لهم : سامحوني والله تركتكم غصب عني

رفعت فرح راسها : وش إلي خلاك تتركنا وأحنا في حاجه لك

يوسف ودموعه تنزل : آآآآهـ يا بنتي وش أقول لك

غمض عيونه وبداء يحكي لهم عن حياته هو من عائلة متوسطة حب أمهم ندى وتزوجها بعدم موافقة

أبوها عاشت معه على الحلوة والمرة بس خلاص ما عاد

فيها تتحمل العيشة معه هي من عائلة غنية ومستواهم

غير عن مستواه وكل مشاكلهم كانت عشان الفلوس

قالها تصبر عليه بس هي أصرت على الطلاق ورجعت بيت أبوها مثل ما خرجت منه لي وحدها رجعت

له بأربع عيال بس جدهم ما قصر عليهم

ناظر بناته وهو يدور على غرور بينهم بس عرف انها ماجت : كنت أجيب لكم ملابس وألعاب كانت ترميهم

في الزبالة وتقول لي محنا في حاجتك وأولادي ملابسهم ماركات حتى مصروفكم أرسله لها ترجعه لي

بكلامها إلي يسم البدن خل فلوسك لك تحتاجهم أولادي مو محتاجين وجدهم مو مقصر عليهم بشي

قمر وهي تأشر على نفسها و إخوانها وتقول: واحنا وش ذنبا ننحرم منك

يوسف يكمل كلامه : فكرت أدخل في التجارة يمكن لا صار معي فلوس ترجعون لي حطيئة كل
ما عندي

في مناقصة وكنت ادعي ربي أكسبها والحمد الله وصرت أدخل وانافس عشانكم أنتوا أخر مره زرتكم

فيها كانت عندي رحلة لي الكويت طبعا سافرت و استقريت هناك كنت أتصل عليكم ترد امكم وتقول مو

موجودين مره طالعين مره مسافرين مره معزومين

فكرت وقلت شكل أولادي ما عاد محتاجين لي دام جدهم يصرف عليهم بعدها ناظر أولاده وهو

يكمل :هلكني المرض ما عاد أتحمل ألتقيت بولدي بشار ناظره وبتسم له وكمل: في الكويت قبل سنة

وصار بينا مكالمات وكان من فترة لي فترة يزورني قلت له برجع الرياض

ابغا أشوفك بناتي وفعلن رجعت بس ما شفتكم ماكنت عندي الشجاعة كيف أقابلكم بعد السنين ذي كيف راح تتقبلوني

ناظر فرح وهمس لها : سامحيني ونابوك ما حضرت زواجك ولا شرفتك

فرح تقاطعه وهي تبوس يده : مسموح يا لغالي انا مو شايله عليك

لف وناظر قمر : و انتي قمري

قمر وهي تشهق : ما أقدر أشيل عليك كنت دايم معي صورتك ما تفارقني

ناظر بشار وقال بألم : غرور يا بشار قولها تسامحني وتغفر لي هي الوحيدة إلي كنت شايل هم

مقابلتها بس كسرتني داري إني قصرت عليها بس هذا ذنبي وأتحمله

ناظر بناته بتعب وهمس لهم : والله العظيم أحبكم راح أكون معاكم ادعو لي

قمر وهي تبوس جبينه : وحنا نحبك بابا وراح نجي نزورك

ابتسم وهو يحس روحه بتطلع منه ناظرهم وودعهم بعيونه وكل شي حصل بلحظه وقف قلبة بلحظه

حكى لهم عن تعبه وفراقهم بلحظه وخطفه الموت منهم بلحظه

رمشت فرح بخوف وهي تقول :يبه

ناظرتها قمر وناظرت جهاز تخطيط القلب وصرخت : يبه تكفى لا تروح ما صدقت أشوفك تكفى
يا لغالي

بشار ركض لي برا وهو يصرخ عليهم

دخلوا الدكاترة والممرضات وطلعوا فرح لكن قمر كانت تصرخ : تكفون هذا أبوي والله العظيم أول

مره أشوفه بعد ها لعمر تكفون خلوني معاهـ أبغا أحس بحنانه

مسكها بشار وطلعها وهي تضرب فيه : أبعد عني خلني معاهـ تكفى يا بشار لسه أبغا أكلمه محتاجه له

ليش يروح ويتركنا

بشار ودموعه تنزل : أذكري الله ياقمر

قمر وهي تشهق وطاحت على الارض وحست الدنيا خاليه من حولها همست بتعب : ادفع عمري كله

بس أعيش لحضه واحس بحنانه

جلس جنبها بشار : قمر يكفي الله يخليك

تقدمت منها فرح وجلست جنبها : مو بس انتي محتاجه له حتى حنا

رفعت قمر راسها وناظرت بشار : أنت عرفته تكلمت معاه ضحكت معاه وأكيد دامك تزوره حسيت

بحنانه

وناظرت فرح وكملت كلامها : أنا مو مثلك ما فيني صبر

أنا ضعيفة أبغاهـ يكون معاي يدعمني ويفرح لي فرحي

ويحزن لي حزني

قاطعهم خروج الدكتور ركض بشار له : تكفى دكتور طمني عن أبوي

نزل راسة وهمس : أسف الله يرحمه المرض أنشر فيه وحالته كانت حرجة

لف بشار على صرخت قمر وهي تنهار بحضن فرح إلي صرخت على الممرضات



`•.¸¸.•´´¯`••._.•`•.¸¸.•´´¯`••._.•
(دارنا ماهي مثل كل الديار (سعودية وكلي فخر )
`•.¸¸.•´´¯`••._.• `•.¸¸.•´´¯`••._.• K.S.A



تــــــــــــــــابــــــــــــــــع•.



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 136
قديم(ـة) 31-05-2012, 08:16 PM
عطني الأمان بحياتك عطني الأمان بحياتك غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: شياطين الحب / بقلمي



سكر جواله وناظر ولده

فايز :وش فيك يبه

أحمد ناظر ولده بلا اهتمام :أبو بشار عطاك عمره

جلال وقف : وينهم في

أحمد : يقول بشار بمستشفى الــــ

ناظرهم جلال : لازم نروح ونوقف مع بشار

وقف معه سعد : ايه يبه صادق جلال

أحمد بيبرود : روحوا انتوا

جلال بقهر ناظر فايز : وانت فايز

فايز : بجلس مع الوالد

خرج جلال من المجلس معصب وسعد وراهـ

سعد : جلال وش فيك

جلال : عجبك يعني برود أبوك وأخوك

سعد فتح باب السيارة : هذا هم كذا ليش تحرق أعصابك

جلال ركب وحرك السيارة : المفروض يوقفوا مع بشار

سعد ناظر قدام : الله يكون بعونه

جلال همس : آآآآآآمين


`•.¸¸.•´´¯`••._.•`•.¸¸.•´´¯`••._.•
(دارنا ماهي مثل كل الديار (سعودية وكلي فخر )
`•.¸¸.•´´¯`••._.• `•.¸¸.•´´¯`••._.• k.s.a



ناظرت أختها وهمست : ناهد وش فيك

ناهد وهي تلبس عباتها : بروح بيت خالتي

سمر :ليش

ناهد : خالتي اتصلت على امي تقول لها ابغا احد يساعدني انتي تدري بكره بنتها

هالة راح تجي من تبوك

وهي يقالها تنظف البيت

سمر ناظرت اختها : خلاص اجلسي انتي وأنا أروح

ناهد وهي خارجه وأختها وراها : لا أمي قالت لي انتي روحي

سمر : طيب ومنيرة ليش ما تساعد أمها

ناهد لفت على أختها : خالتك جعلها الجرب تقول أن البيت كبير ومنيرة ما تقدر تنظف لي وحدها

ميلت وقفتها وهي تتأأفف وكملت كلامها : تبغي البرنسيسة تتعب هي يوم أنها ساكنة عندنا كانت

ما تمد يدها على شي

سمر ضحكت :هههههههههه الله يعينك على خالتي

لفت ناهد وهي خارجه للحوش : شكلي راح أرتكب جريمة فيها

سمر بحزم : ناهد

لفت عليها : نعم

سمر : انتبهي من صلاح اوكي

ناهد : خليه يسوي شي لسه ما عرفني

وقفهم صوت : ناهد سمر

لفوا : نعم

تقدم نايف : على وين ناهد

كشرت : على بيت خالتي

نايف : ليش

ناهد : نايف مو وقتك أذا رجعت بحكي لك

نايف عصب : يعني راح تطلعي لي وحدك للشارع

ناهد : نايف هذا هو بيت خالتي قريب الباب في الباب

نايف تقدم وطلع : حتى ولو أمشي أنا راح أوصلك

طلعت مع أخوها ووصلها بيت خالتها دخلت وهي تقول : منيرة خالتي

طلعت لها منيرة : هلا ناهد جيتي

ناهد بسخريه : لا رحت

منيرة عضت على شفايفها : لا بس تأخرتي قلت يمكن ماراح تجي

تقدمت منها وهي تتجاوزها : لابس نايف أصر يوصلني

منيرة ابتسم : وش أخباره

ناهد بعبط : مين سمر

منيرة بقهر من ناهد : لا نايف

ناهد " هذا وهو أخو زوجك وميته علية ما ادري كيف تفكيرك والله لو أنا منك ما أفكر في أحد بعد

زوجي " :بخير والحين اخلصي علي في ايش أساعدك

منيرة :تعالي أول شي نرتب الغرف وبعدها المطبخ وبعدين الحوش

ناهد ناظرتها من فوق لي تحت " الاخت تتأمر مالت " :أوكي اسمعي أنا راح أنظف الغرف

وانتي المطبخ وبعدين الحوش ننظفه

منيرة هزة راسها وأخذت ولدها : أوكي خذي ولد أخوك معاك انا بدخل المطبخ

أخذت رامي وباسته وهي طالعه فوق لي ان البيت دورين فوق غرف وتحت صاله كبيره

ومجلس ومطبخ

شافت صلاح نازل طنشتة ومرة بس مو صلاح أذا ما تركها وقف في وجها وهو يقول : وش أخبارك بنت الخالة

ناهد بداخلها " تخلخلت عظامك يا شيخ فارق وأنت وخشتك " بدون نفس : بخير ممكن تبعد

صلاح بثقالة دم : وانا بخير

رفعت عيونها وكأنها تقولة وأنا وش دخلني فيك ناظرها بخبث وقرب منها حست فيه وداريه عن

حركاته النص كم إلي يسويها همست بعصبيه : صلاح ابعد ترى ولد أخوي في يدي

صلاح صار قريب منها : لا وش بتسوي

ضمت ولد أخوها لي صدرها وهي ترجع تنزل : الله يأخذك يا حقير يا واطي

صلاح بخبث ابتسم " مردي أشوفك مره ثانية والله لو ما كنت مستعجل كان ما خليت بحالك " نزل وهو يغني بصوت عالي عشان يقهر ناهد

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ناظرت أمها بصدمة بس قوت نفسها : يعني مات

هزة ندى راسها : ايه الله يرحمه خواتك كانوا عنده

غرور جلست على سريرها ونزلت راسها : الله يرحمه

سوا أنه ميت أو عايش بالنسبة لي واحد ما فرقت

ندى هزة راسها وهي طالعة : أختك قمر منهارة اذا تبغي تروحي عندها

غرور انسدحت وعطت أمها ظهرها : ماما بليز اطلعي وسكري الباب وراك واذا على قمر بكره أزورها

طلعت ندى وسكر الباب لفت غرور بسرعه ودموعها تنزل عدلت نفسها وجلست على سرير ضمة

مخدتها وشهقت " راح وتركني من غير ما أشوفه حرام عليه

ليش يقهرني بتصرفاته ليش يحب الفارق ها لمرة غصب عنه كنت بأ روح بس حبيت أحسسه بقهر غيابة

عنا " مسحت دموعها وهي تهمس : غرور هو ما يستأهل دموعك ما عمره سئل عنك في الاصل هو بالنسبة لك ميت من زمان

أقنعت نفسها بها كلام عشان ما تحزن على فراقة ويكون شي عاد بالنسبة لها

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الساعة :9:30 الصباح ناظرت طاولة الفطور ونفسها

مسدوده من أمس رفعت راسها على صوت رقيه :ريسان بنتي شو بك معم تأكلي (ريسان بنتي أيش فيك ما تأكلي )

غمضت عيونها وحست الدموع تحرقها من القهر همست : ما أبغا رقيه شيليه

رقيه قربت منها ومسحت على شعرها : ليش حبيبتي

ريسان وقفت : بس نفسي مسدودة واذا بغيت شي راح أقولك ماما

فرحت رقيه بكلمة ريسان من جد تحبها وتحسها بنتها

: خلاص يا قلبي روحي ارتاحي باين عليك التعب

ابتسمت لي رقيه ولفت مشت لين وصلت عند الدرج توها بتطلع لكن الباب أنفتح لفت وانصدمت

مكانها مو قادرة تستوعب :.......



الي هنا أقف بأنتظار ردودكم وتوقعاتكم الحلوة
ودي لكم : عطني الأمان بحياتك


أذا سآء فعل المرءَ ,, سآءت ظنونه
وصدقَ مايعتادُه من توهمَ ,,
وعادى مُحبيه بقول عداته
أصبح في ليلٍ من الشك مُظلم


( المتنبي )



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 137
قديم(ـة) 31-05-2012, 08:19 PM
شبابيه للابد شبابيه للابد غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: شياطين الحب / بقلمي


وواااااااااااااااي
البارت حمااااااااااس
توقع اللي دخل هاني ومعه ولده
وبنتظاااار التكمله
ودي لك



آخر من قام بالتعديل شبابيه للابد; بتاريخ 31-05-2012 الساعة 08:33 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 138
قديم(ـة) 31-05-2012, 09:32 PM
Anaat Al R7eel Anaat Al R7eel غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: شياطين الحب / بقلمي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

رووعه .. حبيت البارت .. وبدت الشخصيات تتضحلي وافهم قرابتهم من بعض ^^

ريسان الله يعينها بس بالاخير بتحب هاني واظن اللي بيوصلها لهالشيء سامر ولده ..

فرح حالتها صعبه مع مهند .. والله انه مب كفو يحب وحده رمته وبعده متعلق فيها .. وهي ما حلالها الا بعد ما صارت وحده غيرها عنده ><

يوسف الله يرحمه . حراام .. انحرم من عياله بسبب ندى .. وغرور مادري شو بيصير فيها اذا عرفت الحقيقة اللي خلته يبعد

المار ودي اعرف سالفتها .. واكييد ياسر له علاقة بالحالة اللي هي فيها ^^

ونترياج دبووه |~



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 139
قديم(ـة) 01-06-2012, 11:20 AM
الشموخ!!؟؟ الشموخ!!؟؟ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: شياطين الحب / بقلمي


البارت روعه
اكيد اللي دخل وشافته هاني ومعه ولده
المار مره حزنتني ابغا اعرف وش فيها وليش جدها يكرها
ولسه في حاجات مره غامضه
متى البارت الجاي
بنتظارك .................................................. .........


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 140
قديم(ـة) 03-06-2012, 02:48 PM
عطني الأمان بحياتك عطني الأمان بحياتك غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: شياطين الحب / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها شبابيه للابد مشاهدة المشاركة
وواااااااااااااااي
البارت حمااااااااااس
توقع اللي دخل هاني ومعه ولده
وبنتظاااار التكمله
ودي لك
فديت الحماااااااااس
يسلموووووو يالغلا على التوقع كوني بالقرب



الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

شياطين الحب / بقلمي ، كاملة

الوسوم
الحب , شياطين , \بقلمي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : أبي أنام بحضنك و أصحيك بنص الليل و أقول ما كفاني حضنك ضمني لك حيل / كاملة ازهار الليل روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6653 اليوم 07:14 AM
وكان أسمها صبح / بقلمي , كاملة مغرومه بلا حد روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 23 23-03-2014 06:42 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ على شاطئ النسيان روايات - طويلة 2025 07-12-2010 05:39 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ !! أنـثـى الـ خ ـيـآلـ !! روايات - طويلة 3973 07-10-2010 01:10 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ الزعيـ A.8K ـمه روايات - طويلة 2042 24-02-2010 04:37 AM

الساعة الآن +3: 04:25 PM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم