اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 19-04-2012, 12:14 AM
صورة Anaat Al R7eel الرمزية
Anaat Al R7eel Anaat Al R7eel غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
Uploadfef5c031fd روايتي الثانية : أنا أنثى لا يقف المستحيل أمامها / كاملة






السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شحالكم اعضاء منتدى غرام ؟؟ وبالاخص محبين الروايات .. ان شاء الله بخير

المهم حبيت ارجع لكم مع روايتي الثانية .. رواية مختلفة عن الاولى .. وكما عودتكم ستكون اللغة العربية الفصحى مسيطرة على السرد

بخلاف الحوارات ^^

فاهلا بكم معي




,,

الحياة متاهات .. لكل شخص متاهته الخاصة .. يعيشها بحلوها وبمرها .. بأرادته ورغما عنه ..

حين يعيش الابن قسوة الوالدين .. ويكمل حياته في الحرمان .. والشوق لاخا لطالما عاش معه فرحه وحزنه ..
فسيكون الابتعاد والعيش خلف الاستار هو الحل الامثل ..

حين يقسى الاب .. ويرى انه هو فقط من بيده السلطة .. فيقرر عن ابناءه مصيرهم ..
ويقسى عليهم .. ويحرمهم من ابسط حقوقهم ..
فهنا سيكون العيش في الاحلام هو الحل .. والابتعاد بالذات حلا آخر .. والرضوخ حلا ثالثا ~

حين تقسى علينا الحياة .. فتحيلنا الى اجساد ميتة .. او تنتظر الموت بلا موت ..
وتحرمنا من حبنا .. ومن مستقبلنا .. تحت مسمى الاخطاء الغير مقصودة ..
فحينها يكون الاستسلام هو الحل .. وترك الحبيب رغم الألم حلا آخر ~

حين نجبر على طريق المستقبل .. فنتخذه بقرار من هو اقوى منا .. فقط لاننا الحلقة الاضعف
فنعيش هاجس الخوف .. وترقب القادم المجهول بهلع ..
هنا فقط .. تحتوينا احلامنا الوردية .. بحياة نتمناها ان تكون رغم قساوة الوضع ~

وعندما تكون الفتاة ضعيفة .. تقودها الايادي القوية ..
فتصرخ معلنة عدم الرضوخ .. ومعلنة طريق النجاح رغم احتجاج الاهل ..
عندها .. سيكون للحياة طعم .. وللمستقبل اعين ترنو اليه بشغف ~

هذه هي حياة ابطال روايتي .. استشفيتها من واقع الحياة ..
مع بعض الاختلافات البسيطة .. التي لا بد منها .. لتكون السطور اروع .. والاحداث اكثر عمقا
والحياة حلوة رغم المآسي ~



لكل من يرغب في قراءة اجزاء روايتي دون البحث بين الصفحات
ما عليكم الا ان تضغطوا على الصورة لكل جزء تم طرحه الى الآن


.





















الجزء السابع عشر (17) ـــــــــهـ ـــنـــــــا
الجزء الثامن عشر (18) ـــــــــهـ ـــنـــــــا

الجزء التاسع عشر (19) ـــــــــهـ ـــنـــــــا
الجزء العـشــرون (20) ـــــــــهـ ـــنـــــــا
الجزء الحادي والعشرون(21)ـهـ ـــنـــــــا
الجزء الثاني والعشرون(22)ـهـ ـــنـــــــا

الجزء الثالث والعشرون(23)ـهـ ـــنـــــــا
الجزء الرابع والعشرون(24)ـهـ ـــنـــــــا1
الجزء الرابع والعشرون(24)ـهـ ـــنـــــــا2

الجزء الخامس والعشرون(25)ـهـ ـــنـــــــا
الجزء السادس والعشرون(26)ـهـ ـــنـــــــا
الجزء السابع والعشرون(27)ـهــــنـــــــا1
الجزء السابع و العشرون ـهــــنـــــــا2
الجزء الثامن والعشرون ـهــــنـــــــا
الجزء التاسع والعشرون(29)ـهــــنـــــــا
الجزء الـــثــــلاثــــووون (30)ـهــــنـــــــا
الجزء الحادي والثلاثون(31)ـهـ ـــنـــــــا1
الجزء الحادي والثلاثون(31)ـهـ ـــنـــــــا2
الجزء الثاني والثلاثون(32)ـهـ ـــنــــــــا
الجزء الثالث والثلاثون(33)ـهـ ـــنــــــــا

الجزء الرابع والثلاثون(34)ـهـ ـــنــــــــا
الجزء الخامس والثلاثون(35)ـهـ ـــنــــــــا
الجزء السادس والثلاثون(36)ـهـ ـــنــــــــا
الجزء السابع والثلاثون (37) ـهـ ـــنــــــــا
الجزء الثامن والثلاثون (38) ـهـ ـــنــــــــا
الجزء التاسع والثلاثون (39) ـهـ ـــنــــــــا
الجزء الاربعون والاخير (40) ـهـ ـــنـــــــا

///

لتحميل الرواية .. من مركز الخليج :

على word

أنا انثى لا يقف المستحيل امامها. doc ~

///

على pdf

أنا انثى لا يقف المستحيل امامها. pdf ~


///

على text

أنا انثى لا يقف المستحيل امامها. text ~

///

اتمنى بحق ان اكون وفقت في طرحها ..
وشكرا لكل من ساندني حتى النهاية
تحياتي |~




قراءة ممتعة




آخر من قام بالتعديل ليل الغرباء; بتاريخ 29-11-2012 الساعة 12:55 AM. السبب: اضافة الروابط
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 19-04-2012, 12:26 AM
صورة عطني الأمان بحياتك الرمزية
عطني الأمان بحياتك عطني الأمان بحياتك غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: أنا أنثى لا يقف المستحيل أمامي! ( روايتي الثانية ) ~


هلاوالله أنآت الرحيل
موفقه بطرحك يالغلا وحنا بأنتظارك



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 19-04-2012, 12:30 AM
صورة وردة الزيزفون الرمزية
وردة الزيزفون وردة الزيزفون غير متصل
مشـ© القصص والروايات©ـرفة
 
الافتراضي رد: أنا أنثى لا يقف المستحيل أمامي! ( روايتي الثانية ) ~


ياهلا فيك مرة ثانية بغرام .........ياليت ماتتأخري بطرح البارت الاول

القوانين / الإطلاع هام و الإلتزام ضروري

وهذا الموضوع حلوومفيد اتمنى تطلعي عليه
قضايا


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 19-04-2012, 12:49 AM
صورة Anaat Al R7eel الرمزية
Anaat Al R7eel Anaat Al R7eel غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: أنا أنثى لا يقف المستحيل أمامي! ( روايتي الثانية ) ~


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها عطني الأمان بحياتك مشاهدة المشاركة
هلاوالله أنآت الرحيل
موفقه بطرحك يالغلا وحنا بأنتظارك

هلا بج زوود فديتج

تسلمين غلاي .. واتمنى تنال ع اعجابكم ^^


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها وردة الزيزفون مشاهدة المشاركة
ياهلا فيك مرة ثانية بغرام .........ياليت ماتتأخري بطرح البارت الاول

القوانين / الإطلاع هام و الإلتزام ضروري

وهذا الموضوع حلوومفيد اتمنى تطلعي عليه
قضايا
هلا بج زوود فدبتج .. ما بتأخر .. بعد شوي بطرحه

متابعه كل شيء لا تحاتين




آخر من قام بالتعديل Anaat Al R7eel; بتاريخ 19-04-2012 الساعة 01:23 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 19-04-2012, 01:02 AM
صورة Anaat Al R7eel الرمزية
Anaat Al R7eel Anaat Al R7eel غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: أنا أنثى لا يقف المستحيل أمامي/ روايتي الثانية


اتمنى لكم قراءة ممتعة ^^


اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي





حين تسدل خيوط الماضي على حياتنا دون ارادتنا .. وتجتاحنا كالسيل الجارف .. وتخنقنا ولا نقوى على الصراخ .. وتقودنا اقدارنا الى المجهول .. نحاول ان نبني جسور قطعت .. وبيوت هدمت .. رغم اعماقنا الضائعة ..
فننهض رغم انكسار الجناح .. ونسير بخطى يبدو للغير ان رفيقها النجاح والثقة .. دون ان يدركوا ان ما في ارواحنا حطام سفينة .. ركبناها على أمل الوصول الى شاطيء احلامنا .. فصطدمت برياح الغدر .. وتهشمت .. وتكومت حتى بات من الصعب اعادة هيكلها ..

كانت قابعة في غرفتها بعد ان رفضت تناول العشاء ومن قبله الغداء .. لا تريد الحديث في شيء او مع اي شخص .. كانت تبحث عن الهدوء الذي يلملم افكارها المتناثرة ..
وفي صمت المكان فزعت على صوت اختها ريم .. وهي تقتحم الغرفة دون اي مقدمات .. لتقف الاخرى مشدوهة النظر اليها

انتي شو فيج .. يعني بذبحين عمرج ع شيء ما يستاهل .. وين هاجر القوية .. هاجر اللي ما تهتم لاي شيء ودايم على لسانها قدر ونصيب .. وينها ..

اقتربت منها اكثر وبدأ صوتها يخفض من نبرته الحادة ..

سمعيني اللي ما يباج بيعيه بالتراب .. ولا يهمج .. مليون واحد يتمنى ظفرج ..

فجأة سكتت وقد بانت على وجهها علامات لا تعرف مهيتها .. حين سالتها هاجر بكل هدوء : عن منو تتكلمين .. وشو مستوي عشان ادخلين بهالشكل علي وتقطعين حبل افكاري .. هااا

الوان واشكال ارتسمت على وجه ريم .. يبدو انها اخطأت بكل شيء .. فهاجر لا تعلم عن الامر الذي تكلمت فيه .. حاولت ان تراوغ واجابت سؤال هاجر بسؤال اخر : انتي ليش اليوم ما طلعتي من حجرتج ؟ ولا تغديتي ولا تعشيتي ؟

نطت من على السرير ووقفت امام اختها : ريمووه شو اللي خلاج اتين من بيتج فهالساعة .. وشو المستوي .. ومنو هذا اللي باعني .. وياليت تجاوبيني بدون ما تلفين وادورين

جلست على حافة السرير .. والافكار تتضارب في عقلها .. ارادت ان تختلق اي كذبة .. حتى لا تصدم هاجر بما عرفه الجميع بالامس .. ولكنها لم تجد سوى الحقيقة بعد الالحاح المتواصل من هاجر ..

نزلت دمعة وحيدة من عينها اليسرى وهي تستمع لكلمات ريم التي كانت بمثابة طعنات الخناجر في قلبها النقي .. لتتحطم بعدها احلام رسمتها .. وتتهشم على ارض صلدة لا تعرف الرحمة .. لينتهي مشوار ويبدأ مشوار آخر ..

نزلت بتحطم .. والانكسار يغزوها .. كانت خطواتها ثقيلة .. وعيونها تأبى أن تسكت الدمع .. وقف الجميع هناك ينظرون اليها بعد ان شدهم صراخ هاجر وهي تطردها من الغرفة .. رفعت رأسها وحملقت فالجميع ام هاجر وابيها واخيها عمار .. كانت علامات استفهام كثيرة تطوف فالمكان .. وتلاشت حين قالت : ما كانت تعرف شيء يا خالتي .. ما كانت تعرف اي شيء

تردد بكاءها بالمكان وتابعت : ما حبيت اكون انا اللي توصللها هالخبر .. ما حبيت وربي
رصت بكفها على فاها لتسيل دموعها بحرقة على خديها متسلله عبر اصابعها ..

يا ويل قلبي عليج يا بنتي ..
عمار : امي لا تسوين بعمرج جي .. وحمدوا ربكم انه صار بهالوقت .

فجأة تحول نظر الجميع لاعلى حيث تقف وقد ارتدت عباءتها المطرزة بالخيوط الذهبية وبيدها هاتفها من نوع بلاك بيري ومفتاح سيارتها .. لا ملاح حزن على وجهها او بالاحرى لا توجد اي ملامح .. نزلت بهدوء غريب .. تقدمت منها مريم : هاجر وين رايحه ؟

لم ترد على والدتها .. وتابعت المشي فاذا بيد والدها تمنعها من المواصلة : وين رايحه بهالساعة ؟ تعوذي من بليس وردي داخل .

التفت له وقالت : في حساب لازم يتصفى والليلة قبل باجر ..

سحبت ذراعها وجرت مسرعة .. وجرى خلفها عمار وحاول ان يوقفها لكنه لم يستطع ركبت سيارتها وانطلقت بها .. وعاد ادراجه الى المنزل مسرعا .. اسرع لجلب مفتاح سيارته .. وسط بكاء مريم وريم لم يستطع ابو عمار ان يفعل اي شيء .. وما كان بيده الا ان يدعى ربه ان لا يحدث مكروه لابنته ..

الجرس يرن .. لا يتوقف .. فزع الجميع .. نظر ابو احمد لساعته عبر موبايله الموضوع بجانبه : منو اللي ياينا بهالوقت
ام احمد وهي تزيح الغطاء عنها وتنهض لتلحق بزوجها : يا رب خير ..

سارة و روضه وعنود ايضا قامن على صوت الجرس الذي لا يهدى .. ووقفن على اخر الدرجات من اعلى .. بينما ناصر سبق والده الى الباب ليفتحه .. دخلت وهي تصرخ دون ان تلقي التحية : وينه .. وينه ولدكم الجبان .. وينه ؟
اقتربت منها خالتها ام احمد : هاجر حبيبتي اهدي

نظرت لابو احمد : وين ولدك يا عمي .. وين اخوك يا ناصر .. وينه ..

سكتت ومشت بخطوات جامدة نحوه حين تراء لها وهو ينزل وقف حين اصبحت قدماه على الارض .. ونظر اليها .. لم يتكلم .. ولم ينطق اي احد منهم .. كانت كالجريح رغم قوتها الخارجية
وقفت : جبان .. ما قدرت اتيني وتقولي .. رحت وانهيت كل شيء من وراي .. ليش ؟ وعشان شو ؟ عشان شو خليت قلبي يتعلق فيك سنتين
تتكلم وهي تضرب بقبضة يدها اليمنى على صدرها : حطيتك هني .. وانت بكل بساطة دسته .. ليش ؟ خبرني ليش ..
ههههه تظن اني بصيح .. ودموعي ما بتوقف .. هااااا .. تظن اني بنكسر واتحطم مثل الزجاج .. ما حزرت ..

احمد : هاا
هاجر : اسكت .. لا تتكلم .. لو انت ريال وكفو .. ما تسوي هالشيء بالدس .. مب انت اللي كنت تقولي خلينا نقول كل شيء نفكر فيه لبعض .. مب انت ؟ .. مب انت اللي خذتلي هذا

مدت يدها بهاتفها : عشان دايم نكون مع بعض .. لانك ما تلقى فرصة .. والبي بي بيخلينا دوم مع بعض .. هذا البي بي مالك

رمته بكل قوتها على الارض حتى تهشم : وهذا خاتمك
نزعته من اصبعها بقوة وقبل ان ترميه قالت : بشتريلج اغلى خاتم من باريس .. هذا خاتمك الباريسي

رمته الاخر ليتدحرج ويستسلم اسفل احدى الارائك الصوفية .. صمت استولى على المكان لم يتكلموا .. لان لا مبرر لديهم لما فعله احمد .. لا يوجد اي مبرر .. تركت المكان .. انسحبت وداست على قلبها كما داست على عيونها حتى لا يغالبها الدمع .. همسات في الاعلى بين روضة واختيها : ليش خلاها ؟ هو ما كان يحبها ويتمنى اليوم اللي تصير فيه حرمته ؟

سارة : بس يالعنود .. اذا عندج اسئلة سألي احمد ..

تبعها ناصر فناده والده : وين رايح ؟
ناصر : شو وين رايح .. البنت حالتها حالها .. مستحيل اخليها تسوق وهي بهالشكل ..
اقترب من سيارتها وفتح الباب .. كانت منكبه على المقود .. لم تكن تبكي . ولا تحاول اخفاء دموعها .. لم تكن تعي ما حدث ..

ناصر : هاجر نزلي .. خليني اوصلج بيتكم .. هاجر .. هاجر تسمعيني .. هاجر ردي علي .. ترا والله مالي ذنب بكل اللي صار واللي يالس يصير .. نزلي ..

لا اجابة منها .. ولا حتى حركة واحدة .. هل انتهى نبض قلبها كما انتهى البلاك بيري حين تحطم وتشظى ؟ ام ماذا بها ؟

,،

بداية قصيرة .. لتكون فاتحة تشويق لكم



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 19-04-2012, 01:33 AM
صورة جود الدنيا الرمزية
جود الدنيا جود الدنيا غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: أنا أنثى لا يقف المستحيل أمامي/ روايتي الثانية


بداية موفقة

بانتظار البارت القادم ويعطيك العافية


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 19-04-2012, 12:21 PM
صورة Anaat Al R7eel الرمزية
Anaat Al R7eel Anaat Al R7eel غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: أنا أنثى لا يقف المستحيل أمامي/ روايتي الثانية


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها جود الدنيا مشاهدة المشاركة
بداية موفقة

بانتظار البارت القادم ويعطيك العافية
تسلمين فديتج

ونورتي المكان ^^



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 19-04-2012, 07:05 PM
صورة Anaat Al R7eel الرمزية
Anaat Al R7eel Anaat Al R7eel غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: أنا أنثى لا يقف المستحيل أمامها / روايتي الثانية



اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي



,،

المكان يتلفحه الهدوء .. فُتحت البوابة الكبيرة لتدخل سيارته البسيطة والتي تبدو في غير مكانها .. اوقف السيارة وترجل .. تنفس بعمق وكأنه يستعد لخوض معركة ما .. مشى بهدوء كعادته و الحديقة منارة بالكامل كالعادة .. والصمت الحكم الوحيد عليها في هذه الساعة .. دخل وعيناه تجوبان البهو الكبير .. زفر زفرة ارتياح وتوجه الى المطبخ .. اخذ له علبة مشروب طاقة .. وبعدها جلس في الصالة الصغيرة .. كان يشرب وعقله في مكان آخر .. وقطع حبل افكاره دخول والدته ميره .. لا تزال صغيرة فالسن .. لم تصل الاربعين من عمرها . ومن يراها لا يظن بان لديها 5 ابناء اصغرهم في الرابعة عشر .. اقتربت منه واخذ ينظر اليها والى ثوبها المرصغ بالكثير من الكريستالات .. فابتسم واخفض نظرة .. وطأطأ رأسه .. كانت غاضبة

ميره : الين متى ؟؟ كم مرة نصحتك وقلت لك انت الوريث لبوك .. ومكانتك ما تسمحلك تروح واتيي مثل ما تريد .. لازم تعرف انك انت غير .. وانك مب مثل اي واحد من اللي يالس ترابعهم ..

وضع العلبة على الطاولة ووقف : امي تظنين اني راضي بهالشيء .. راضي بهالعيشه .. 24 ساعة البوديقاردات ورانا .. ما نقدر نتنفس .. وفوق هذا ما اقدر اروح اي مكان او اسافر .. لان جوازي دبلوماسي .. وكل اللي يشوفه يسويلي مليون حساب وانا ما اريد هالتفرقه .. ما اريد هالعيشه

ميره : احمد ربك .. غيرك ما محصل اللقمة .

فيصل : الحمد لله مليون .. بس والله ذي مب عيشه .. اريد اكون حر .. اسوي اللي اريده .. البس اللي اريده .. اطلع واروح وايي بدون ما اكون مراقب .

ميره : عشان تسوي مثل اللي سويته فالمسيرة

فيصل : قصدج مسيرة يوم الاتحاد .. هههههههههههههههههههههههههه وربي كان احلى يوم ههههههههههه

مشت ووقفت قبالته وامسكته من ذراعيه : فيصل .. ابوك تعب .. ما يقدر ع كل هالشركات وع كل هالشغل . وانت لازم توقف وياه

فيصل : البركة فسيف ..

ميره : سيف مب ولده .. سيف لو شو ما سوى بيبقى ريل اختك بس .

سقطت هذه الجمله في أذن رشا : مشكورة ماما .. يعني الحين سيف بس ريل بنتج

ميره : استغفر الله العظيم .. لا تسوين فيها حساسه .. ترا ما اقول الا الصدج .. وسيف مب مسؤول الا من نصيبج بعد عمر طويل لبو فيصل .. وكل هذا اللي انتوا فيه بيروح لفيصل .

فيصل : امييييييييي لا تيلسين تحسسيني بالذنب كل شوي ..

اقترب منها اكثر وهمس في اذنها : ارييييييييد اعيييييش حيااااااااااااتي .

ابتعد : See you tomorrow

وهو ذاهب اخذ يدندن :
tomorrow.. tomorrow.. I love u tomorrow....

,،

الحناء يعزف موسيقى جميلة على كفيها البيضاويان .. وشعرها الحريري بلونه العسلي يرسم لوحة رائعة على وسادتها الوردية .. كانت نائمة وتحلم احلام طفولية .. لاتعرف ما هو الحب وما هو ان تكون زوجة في هذا العمر الصغير .. فتحت عيناها بتعب بعد ان سحب الغطاء عن جسمها النحيل : اوووووف خليني ارقد ريووم ..

سحبت الغطاء على وجهها محاولة منها للعودة لنوم .

ريم : قومي يا كسووله .. الساعه بتصير 12 .. وورانا شغل اليوم .. والا نسيتي ان اليوم حفلة ملكتج .

قامت وجلست بكسل وهي تحك راسها وتنظر لريم بعيون نصف مفتوحة : ريمووه الحين انا ليش وافقت على ريال ما اعرفه زين ولا احبه ولا حتى اعرف كيف شكله بالضبط .. يعني كيف شخصيته

فتحت عيونها بوجه هاجر : الحين يايه تقولين هالكلام .. عقب ما صار ريلج .. انتي نسيتي انج الحين ع ذمته

مسحت بكفيها على وجهها .. ثم اخذت تنظر الى الحناء : ما نسيت .. بس مادري ليش احس بالفتور ومب مهتمه اصلا لاي شيء يصير ..

ريم : انزين قومي ياللا .. لازم نروح الصالون ونخلص قبل الساعة 6 ..

قامت وهي تتأفف .. وما ان وصلت باب الحمام ( اكرمكم الله ) حتى شهقت بقوة .. حتى صرخت ريم من قوة شهقتها

ريم : شفيج ؟

التفت وهي ترص على اسنانها : الشال مال الفستان ..

ريم : شو فيه

هاجر : البارحة كنت اقيس الفستان وما انتبهت لقلم الحبر ع الطاولة وووو

ريم : هيه .. كملي ..

هاجر : الشال توسخ بالحبر .. والله بدون ما اقصد صار هالشيء .. وبعدين عاادي البس الفستان بدونه صح

ريم : مينونه انتي .. الفستان عاري من فوق . وبيكونن في حريم كبار فالحفلة تبيهن ياكلن ويه امج .

هاجر : والحل ..

ريم : بعطيه عمار ياخذه لدوبي ( مغسلة الملابس ) ينظفونه قبل الحفلة .. الحين ياللا تجهزي .. انا بترياج تحت

بتملل : اوكي .

جلست مستسلمة لخبيرة المكياج .. وهي تلطخ وجهها بالكثير من مستحضرات التجميل .. بالطبع هي لا تسميه زينه بل تلطيخ .. منذ اسبوع اكملت عامها الثامن عشر .. ومنذ يومان تم توقيع عقد قرانها بأحمد .. شاب لا يزال يدرس .. ويكون ابن خالتها ولكن بطبيعتها لم تكن تحتك بعائلة خالتها كثيرا .. ولهذا لا تعرف عنه الشيء الكثير سوى ما كانت تحكيه والدتها عنه .. وكان اكثره مدح .. حببوها فيه وبحكم انها له منذ الصغر وافقت دون ان تقول لا .. حين القت بالموافقة على مسامع والدها لم تكن مدركة ما ينتظرها في المستقبل .. كان هناك اعجاب من جراء الكلام الذي يقال عنه وهذا ما ساعدها على الموافقة .. اليوم تشعر بالغرابة .. وترى بانها ليست هاجر .. ترى ان شيء ما يقودها دون مقاومة منها .. ومع كل هذا كانت تشعر بنغزات الفرح تغزوا قلبها وهي تستعد لهذه الليلة ..

انهت الخبيرة عملها .. وسالت ريم : كيف ؟

ريم : واو .. واو .. واو

هاجر : هههههههههههههه اختلفتيلي ام سلوم ( شخصية من شخصيات المسلسل الكرتوني الاماراتي فريج )

بخجل اكملت : يعني حلوة ؟

ريم : انتي بدون مكياج قمر . بالمكياج اكييد بتكونين ملكة جمال . ياللا ننزل تحت عشان التسريحة ..

هاجر : ريم .. انتي بعدج ما تعدلتي

ريم : ههههههههههه انا خلصت

نظرت هاجر لها باستغراب : شو خلصتي .. انتي مسويه شيء وايد بسيط كنتي تقدرين تسوينه فالبيت

ريم : خفت اسرق الاضواء منج

ضربتها هاجر بخفة على كتفها : مالت .. ومن قالج انج بتكونين احلى مني

ريم : يا عيني ع الواثقة .. نزلي نزلي .. خلينا نخلص .. هيه صح .. عمار اتصل والحمد لله قدروا ينظفون الشال

,،

Continue





الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 19-04-2012, 07:10 PM
صورة Anaat Al R7eel الرمزية
Anaat Al R7eel Anaat Al R7eel غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: أنا أنثى لا يقف المستحيل أمامها / روايتي الثانية


اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي

,،

في دبي وبالتحديد في شركة ابو فيصل سالم الـ.... كان هناك اجتماع مصغر بينه وبين سيف زوج ابنته وطلال الذي يكون الاخ الاصغر لسيف ..

ابو فيصل : سيف اقدر اعتمد عليك فهالشيء .. دايم ثقتي فيك ما تخيب

سيف : لا تحاتي يا بو فيصل ... ان شاء الله اللي تريده بيصير .. وطلال بيعرف يلعبها عليه صح

طلال : ان شاء الله .. لا تحاتون .. بطيحه يعني بطيحه

سيف : حاسب ع كلامك طلال

ابو فيصل : هههههههههههههه خله خله .. هذا اسلوب شباب هالايام .. بس ما اريده يعرف ان طلال ويانا .. لو عرف كل شيء بيدمر

سيف : لا تحاتي .. ان شاء الله خطتنا بتمشي ع خير ما يرام .. وطلال قدها وقدود ..

,،

جالس وبيده رواية لاغاثا كريستي .. ويرتدي جينز ازرق ممزق من عند الركب واعلى قليلا .. مع بلوزة عليها صورة المصارع جون سينا . . وعضلاته واضحة .. اقتربت منه وغطت على عينيه .. تضايق لان هذه الحركة لا يحبها .

فيصل : جوجو ..

لا اجابه وصلته .. تابع التخمين : رنيم .. اقول بلا مصاخة وشلي ايديج عن عيوني .. والا ترا ما بتشوفين خير ..

,،

لا تزال منكبة على مقود سيارتها وناصر يحاول معها فاذا بصوت عمار : ناصر

التفت له وابتسم : هلا عمار .. زين انك وصلت .. عشان توصلها للبيت ..

عمار وهو ينظر لاخته : شو صار ؟

ناصر : عطت احمد كم كلمة والحين هذا حالها ..

انحنى محاولا ان يبعدها عن المقود .. لحظات واذا بها تخبأ وجهها بصدره ليحتضنها ويساعدها للخروج من السيارة .. التفت لناصر : باجر بيي اخذ سيارتها ..

وتابع طريقه نحو سيارته وهي لا تزال تخبأ نفسها به .. كانت تبحث عن الامان .. او عن احساس ضاع منها .. ركبت السيارة وطأطأت رأسها .. وعمار لم ينطق بأي كلمة ..

,،

كانت غاية بالجمال .. مع فستانها المليء بالكريستال من اعلى الخصر .. والذي يطوق عنقها بخيط رفيع تتدلى من اخره كرستالتان بشكل دمعة .. لتعانقا ظهرها بلطف .. اما من الاسفل فكان الفستان واسعا اعطاها اناقة وجمالا خياليا مع تسريحتها المزينة بمشبك رائع .. كانت ملكة جمال كما قالت ريم .. وتفاجأ احمد حين راها .. فاقت وصف والدته ووصف اخواته .. فاقت توقعاته بكثير .. راها من قبل ولكن كانت نظره سريعة .. اما اليوم فهي تجلس امامه .. لتشبع عيناه من النظر الى ذاك الجمال وتلك العيون الواسعة السوداء .. وتلك الرموش الواضحة رغم وجود الرموش الاصطناعية .. خجلة هي .. لمساته تربكها وتوترها ..

,،

بعد ذاك الصمت قالت : ليش خلاني ؟













آخر من قام بالتعديل Anaat Al R7eel; بتاريخ 19-04-2012 الساعة 07:58 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 19-04-2012, 07:15 PM
صورة Anaat Al R7eel الرمزية
Anaat Al R7eel Anaat Al R7eel غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: أنا أنثى لا يقف المستحيل أمامها / روايتي الثانية


,،

احمد ترك هاجر ولا احد يعرف الاسباب .. انكسرت وباتت ذكريات الماضي تطاردها وهي في عز انكسارها

لماذا تخلى عنها دون اي مقدمات ؟ وهل ستعرف السبب ؟ ام سيظل مخبأ في صدر احمد للابد ؟

فيصل وكرهه المستمر لحياة الترف التي تحيط به .. الى اين سيصل بتصرفاته ؟ وهل ستسطيع ميره ان تغير ولدها للاحسن ؟

من هي الفتاة التي غطت عينا فيصل .؟ هل كانت اخته جوجو ( جواهر ) ام اخته رنيم ؟ ام هي فتاة بعيدة عن الاثنتين ؟

ابو فيصل وسيف وانظمام طلال لهما .. ما هي الخطة ؟ ومن هو المقصود ؟

,،

بانتظاركم



الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

روايتي الثانية : أنا أنثى لا يقف المستحيل أمامها / كاملة

الوسوم
أنثى،لا،يقف , المستحيل،أمامها , الثانية , روايتي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الثانية : أسى الهجران / كاملة #أنفاس-قطر# روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 5657 29-10-2014 10:24 PM
بنات الرياض / كاملة َفٍلسَِفٍة جَرٍحِ روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 23 19-10-2014 06:01 PM
روايتي الثانية : يا خاطفي وين ألقى عزتي في زمان المذلة ! / كاملة على شاطئ النسيان روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 5378 12-10-2014 09:43 PM
روايتي الثانية : ورود على اراضي الهيام " كاملة " ألــين ارشيف غرام 1 25-02-2012 12:04 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2018 20-05-2011 10:18 PM

الساعة الآن +3: 09:53 AM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم