اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 341
قديم(ـة) 18-09-2012, 03:38 PM
صورة موعد مؤجل الرمزية
موعد مؤجل موعد مؤجل غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: بنيت البيت طوبه طوبه لحد ما صرنا حموله / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها .غيمه عطر . مشاهدة المشاركة

.. بس سؤال هنا ... شدراك انها بتصحى !! يمكن ماااتصحى !!
هههه ..
مو تونا بالبداية وش يموتها ؟ باقي احداث انا ادري
شوفي تراي واثقة فيك لدرجة صحيتها .. تموتينها يا ويلك



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 342
قديم(ـة) 18-09-2012, 04:05 PM
صورة غيمةعطر الرمزية
غيمةعطر غيمةعطر غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: بنيت البيت طوبه طوبه لحد ما صرنا حموله / بقلمي


كرستووو .. وزيزفونه .. لي عوده لكم حبيباتي ..
شغب : احتمال اليوم الفجر او بكرا ينزل بارت لو كان قصصصير ..
موعد موجل : يسلم الواثق .. هاه يعني . صار فيه عندي اللحين ثلاث قروبات ..
انتي لزينه .. وكريستالتي لندى وتركي .. وزيزفونه معارض ..
ومو عللللي موعد ما راح تزلقيني بالكلام ..هههههه تصحى !! ما تصحى .. وبدري ومعرفش ايه ... لا لا ههههههه

و لي عوووده لباقي الردود ان شاء الله ..



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 343
قديم(ـة) 19-09-2012, 07:06 AM
الشقاويه 66 الشقاويه 66 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: بنيت البيت طوبه طوبه لحد ما صرنا حموله / بقلمي


تسلمين غيومه. ويعطيك العافيه ع هيك روايه إبداأا أ اع


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 344
قديم(ـة) 21-09-2012, 02:10 AM
صورة غيمةعطر الرمزية
غيمةعطر غيمةعطر غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
B11 رد: بنيت البيت طوبه طوبه لحد ما صرنا حموله / بقلمي


صبااح الخيير ..

كريستالتي ..
مجررد حظورك فخر لي ... وقيمه لا يستهان فيها بالروايه .. لا أعرف .. او بالاحرى اعجز عن تعبيري لك بما يجول بخاطري .. ولكني كل ثقه بمعرفتك له ..
لا عدمت هذا الحضور وهذا التواجد ..

زيزفونتي ..
نظره شخصيه ورأي يهمني كثيرا .. ثمره روايتي .. حبيبه قلبي زوزو .. ما راح اكثر من الاطراء فيك لكي لا اذمك .. ولكن ثقي باهميه وجودك .. وايضا اهتمامي اهميه رأيك فهو بالمراكز الاولى لدي ..

nabila assiri ...
يا هلا ويا غلا .. الله يعافيك ويبارك فيك .. ربي يوفقك ويعينك .. وهذا الحال عندي بعد .. ربك يسهلها ..

شغب ..
قررت تكون البارتات يوم واحد بالاسببوع وهو يوم السبت تزامن مع تنزيلي القادم ..

الشقاويه 66
يسلمك ربي ويخلييك .. ويعافيك وينصرك على من يعاديك .. وهالابداع ما خذيته الا منكم .. وما راح يزيد الا بدعمكم لي بعد توفيق الله ..

الاقلام اذواق ..
يا هلا ويا غلا .. مثل ما وضحت قبل .. يوم السبت ..


زيزفونه + كريستالتي ..
مترقبه جدا ردود افعالكم عالجااااي .. وموعد مؤجل بعد ما تهووون ..

البارت على وشك نهايته .. والطوبه العشرين قريبه جدا ..

فقط انتظروني .. واعذروني ..


.. غيمه عطر ..



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 345
قديم(ـة) 21-09-2012, 05:25 AM
صورة غيمةعطر الرمزية
غيمةعطر غيمةعطر غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
B6 رد: بنيت البيت طوبه طوبه لحد ما صرنا حموله / بقلمي


صباحكم خييير .. صباحكم رضا .. صباحكم جمعه تغسل جميع ذنوبكم ..

حبايبي عندي تعليق بسيط قبل البارت .. بخصوص البارتات اولا .. حددت البارت يكون يوم السبت من كل اسبوع .. وزمنه ان شاء الله اخبركم فيه قبل بيوم ..
وثانيأ اعرف عتبكم بسبب التأخير .. والاخرى بسبب بطئ الاحداث .. حبيت اركزكم واوضح بما يكفي لكم من معرفه.. وضحت بما يكفي وتحتاجون للبارتات القادمه .. لكي لا يطرا عليكم تساؤلات تنزع لكم متعه ما تقرؤونه بسبب جهلكم لحلقه من الحلقات .. منكم من عبر عنها بأناقه .. ومنكم من عبر بضجر وادرجتها لهم تحت ( العتب على قد المحبه ) ..
كل ما يسعني قوله .. لا خلا ولا عدم من قراء غيمه عطر ومن التحق بها ..
عذرا لكل مره وعدتكم بها بالتنزيل فتأخرت .. فبكل الاحوال حضرت ومازال بجعبتي المزيد ..




..الطوبه العشرون ..
.. قراءه ممتعه ..




الكوفي

بملل من هالفلبيني قالت : اففف الحين وراك ما تصرف الخمس ميه وتريحنا
الفلبيني بخناق : انا مافي صرف جيب فلوس
عبير وقفلت معها خلاص منه .. وهي عارفه انه فيه صرف بس ما يبغى يصرف و بينما هي في ذروه نقاشها معه وتترجاه يصرف مادرت الا بالرجل الطويل والعريض يلتصق فيها .. وقبضه يده على عضدها وبصوت واثق وجهوري شوي قال : هذا حسابك !!.. وهو يرمي الـ54 ..وجرها بعيد عن زحام الكاونتر وبصوت قوي (بحفيفه) وقريب لمسامعها قال : من دووون اي صوووت امشي معاي وألا وهو يرص بشي قاسي بجنبها قال : فضيته فييك !!!
عبير بجسم اتشنج كللله من الخوف !!.. وبقلب حست دقاته تثقل .. وصدمه من شي ما خطر ببالها انه يصير!! او ان احد يقدر ويتجرأ يمسكها بوسط هالعالم كلها .. ولا يخاف من رده فعلها !!.. وكأنه عارف بصفه فيها تمنعها من المقاومه ؟؟ وبدهشه بعد على مقدرته لفعل هاللشي وتجرأه .. السكون عم الفضاء اللي هي فيه .. والاصوات انقطعت حتى نفسها من الخوف من اللي ممكن يكون بخاصرتها ا واللي توقعته مليون بالميه يكون مسدس !! مشت مُسيره وليست مخيره برجفه حتى ما قدرت تلف تشوف مين الشخص .. من كثر مو شاد على عضدها بقبضه يده ويمشي فيها لقدام عنه بشوي لحتى ما تكشف ملامحه .. حست برجولها ما عادت تقدر تشيلها من شافته طلع من الكوفي وما بينه وبين باب المجمع شي !!.. كان بودها تصرخ تنبه احد بس مو قادره !!.. وكأنه يدري بضعهفها وبعدم مقدرتها على هالشي ... وألا ما كان تجرأ وسوا فعلته الا وعارف ايش ممكن يصير !!.. لحد ما وصلت لسياره خمنت انها تعرفها ..
فتح الباب الخلفي وركبها ويده ما زالت تطبق على عضدها ..ليركب وراها علطووول وسكر الباب ونزل شماغه شوي عن وجهه وبعجله وحواجب معقوده قال : بسرعه جميل عالمطار .. !!لما قال عالمطار اتسعت عيونها بصدمه ..وردتت بقلبها : يالله يا رب استرني وارحمني ..
انهارت وذبذبات صوته انتقلت لأذنها عبر نسمات الهوا الحاره شوي رغم المساء للتفتت بفزع علييييه وحست بحركه السياره معلنه انطلاقها وقالت بخوف وبكلام بالموت يطلع وبدون ادنى تركيز بالملامح : بـ ــبــعــ ــدددد عــ ــني وين بتـــ ـــوديني!! وارتفاعات وانخفاضات صدرها وضحت له بطريقه بينت له خوفها .. صوتها كان متقطع وخايف والظلام يروح ويجي وكأنه يختبر صبرها وخوفها..
لما تطمن ناصر من رحيله من المكان واتمام الجز الاول من الخطه .. نزل شماغه عن وجهه لتبين ملامحه وتتسع عيونها صددددمه من اللي تشوووفه .. ناصر ايه ناصر ولد عمها ... شلون يسوي كذا .. شلووون .. وليه؟؟ وشاللي ناوي عليه ومجبره يسوي اللي يسويه .. صدمتها اكبر من انها تتكلم .. انخرست من جد .. ابد ولا على بالها او بس مجرد تخيلت يكون يعرفها .. شاللي بيحده على هالفعله .. اتساع عيونها ودموعها اللي انهارت كانت كفيله لاستحثاثه عالكلام .. بس
بعد يده عن خاصرتها ليتبن البوك اللي كان ضاغط فيه عليها .. و وهمها فيه لتمشي معه بأنقياد .. تكلم بعجله وهو يحاول يرتب الكلمات والجمل ..
ناصر وهو يعدلها ليمسكها من اكتافها بمحاوله وضعها بالصوره قال : عبييير .. اسمعيني.. سوي اللي اقولك عليه ومضي هالليله على خيييير .. !!
واوعدددك اقولك كل شي .. بس خلينا نرسي بخيييير .. !!
رددت بقلبها بدووون استيعاااب .. اييي خييير اي خيير وهو ما خذني وخاطفني وما خاف لا على اهلي ولا على امي .. وقبل عمه من الفضيحه بين الناس واللي ممكن يقولونه ؟؟ دموعه اللي تحجرت بعيونها ونعستهم انسكبوا من الصدمه والخوووف .. والف سوال وسوال يدور ببالها .. كيف؟ ليش؟ ومن بأمره ؟.. ما عرفت تترجمهم !.. ولا ملامحها عبرتهم!! .. بس قلب ناصر عرفهم ..
قال وعيونه بعيونها : اسمعينني .. امك عارفه!! باللي يصير .. ولمصلحتك وافقت ولـ.........
نفضضضت يديه من على اكتافها لتتكوووور وتبعد عنه لترتكي بظهرها على الباب وراها ومقابله له وتقول بصوت اختنق : وعبببـــدالعزيــزززز!!
ناصر بتقدير لوضعها وليريحها قال : بيعرفووون .. وكمل بتأكييييد .. كلهم بيعرفوووون ...بس خلينا نرررسي ..!!
ما اقتنعت !!يبعدونها عن الكون كله ولا عن نصها الثاني .. يآخذون حياتها ما يهمها بس ما تعيش بدونه !!.. قلبها وعقلها رافض اللي يقوله وينطقه هالناصر!! وبكل جمووود تحسه تحركت وبدووون شعووور التفتت للباب بتفتحه .. ما همها السياره تمشي ولا لا .. وأالا وش اللي بيصير لها من ورا تهورها .. بس كان اسرع منها وهو يمسك يديها ويلفها .. ليضرب ظهرها بصدره .. بعد ما كانت مقابلته .. ويلم يديها لحضنها وهو مقيدها .. ليترتكز فكه عن اذنها وهمس بكلمات : اههههدي .. واوعدك اللي تبينه اسووويه ..اووعدك !!.. كان يحس بالحراره اللي تشع منها .. ومن خدها القريب من وجهه .. ليعتدل بجلسته ويمسك يدها بقوووووه من لاحظ الانوار سطعت اكثر لتعلن وصولهم للمطار .. وبتنبيه لها.. قال : اسمعيني .. كلها شغله يوم او يومين وراجعين .. هدي وحاسبي لتصرفاتك داخل.. ولا توهقينا تسمعين؟؟ .. وبعدها اوعدك .. عبدالعزيز وامك بيكونون عندك !!..
قالت بكلمها بدون فهم واستيعاااب يا الله ليه يآآخذني دامه بيرجعني لهم لييييه ؟؟

استقرت السياره .. لينزل جميل مسرررع .. وليغييب عنهم ..
وهو ما زال ممسك بيدها بقوووه .. ويتكلم ويطمنها وهي تسرررح لبعيييد بعييييد .. وين؟ وليه؟ وكييف ؟..وش بيسوي عبدالعزيز لا درى ؟؟.. وش بيكون موقفه؟؟ .. ابوها ؟؟.. امها شلون تأمنه عليها!! ..ليش طيب كذا ليش؟؟ .. شاللي يصيير ؟؟.. شاللي يرجونه من وراء هالشي؟؟ .. ولمصلحه مين ..ومن المستفيييد ؟؟.. مهامها اللي اجلتها .. اغراضها اللي تركتهاا .. غرفتها .. حياتها ,, قراراتها .. ليش يهمشونها ويقررون بدالها .. وين حقها بكل هالاشياء ..
انتبهت من بين كومه هالاسئله له وهو يشد يدها لتنزل معاه .. قادتها رجولها بدووون مقاومه .. وكانه بطل عقلها يستحيب اللي تبيه !!.. ويمشي ويسيرها على اللي ناصر يبيه .. تتحرك وتمشي معاه مرات وبجنبه مرااات ثانيه .. لتوقف معاه عند احد الكراسي وتسمعه يكلم اللي معاه ..
جميل بحرص وشرح قال : ايه من هنا لدبي بعد ثلث ساعه .. وبعدها لما توصلون شوف اي رحله قريبه واحجز عليها ..
ناصر بتوتر قال : اوووكي مافي مشكله .. ثبت الحجز وقص البوردنق تكفى ..
جميل وهو يستعد لينفذ قال : اوكي .. هات الجوازات واذا فيه لكم اغراض يالله ودها ..
ناصر وهو يستعد قال : ما معانا شي غير هذي اللي بيدي..وهو يفتحها ليطلع جوازه وجوازها ..واعطاه اياهم ..
راح جميل بعجله ليتمم الحجز وهو دخل فيها لداخل ليضمن اختفاءهم شوي عن الناس ..
لما راح وسحبها معاه همست بصوووت مخنوووق ومو مستوعبه وتحسها بموووج وبحلم بتصحى مننه قالت : لييييه ؟.. شاللي يييصير؟ .. وييين بنروووح ؟؟!!!
ناصر بضمير يأنبه وبقلب خايف عليها قال : لا تخافين حبيبتي لا تخاااافين.. وهو يضم اكتافها ليقربها له من دون ما يتضح هالشي للي حوالينهم ..أنتي معاي وبعيوني ..
ويحلم غيري يحل بقلبك ويكسر هالحب اللي فيني ..
كلامه يوصل لمسامعها متذبذب ومشوش .. كل اللي تتمناه بهاللحضه امها تجي تصحيها.. وتمسح على راسها وتسمي عليها وتقول حبيبتي كنتي تحلمين ..
او عبدالعزيز .. يمسح عليها ويصبحها بالخير من بعد كابوووس عاشته لثواني .. بس ما صار هاللي تمنه ماااصار .. وهي تشوف نفسها تنقاد لمصير ما تدري وين فيه .. لتعبر عبر البوابه للصاله الدوليه ...


في المجمع ..
وفي المحل اللي دارت فيه يجي خمس او ست دورات لتطيل بالوقت وتنتظر اشاره لتبدا بدورها ومرحلتها الثانيه بالتنفيييذ.. رنت الرساله لتعلن بدايه انطلاقها .. لتفتحها بعد ساعه الا عشر دقايق وتقراها ( تم ....)
سكرت الجوال وهي ترفع راسها تدور بنتها .. ولقتها عند احد الشالات ..
ام عزوز بثبات : جمووونه يالله تعالي تأخرنا على اختك برا .. فتح الباب ..
جمانه وهي تنزل اللي بيدها والتفتت : هاه طيب انتي لقيتي اللي تبينه ؟؟
امها بتمثيل احترافي قالت : لااا ما لقيته .. بس حق اللي انحجزنا هنا وقت الصلاه ..
جمانه وهي تضحك قالت : هههههههه يالله .. اللحين تلقين عبيروووه تتطحن من العصبيه ..
كأن بكلمتها هذي ونطق اسمها انغرس سهم بقلبها قالت بصوت حاولت تحكم جودته وثباته : يالله يالله .. خلينا نطلع ..


وطلعوا من المحل .. وتوجهن للكوفي .. ووقفت الام بالباب تتجرع الم الفراق .. وجمانه كملت لتتلفت يمين ويسااار تدور اختها ...والخوف بدا يتسلل لقلبها ..
مو موجوده .. والكوفي بدا تخف زحمته .. اغلب اللي فيه طلعوا ليكملون مشوارهم للتسوق .. مشت لداخل اكثر .. وهي تهمس : الله يستر وين راحت هذي ..
مشت ومشت .. ولفت يمين يسااار .. الا رض انشقت وبلعتها يعني !!.. وين راحت؟ .. كانت تكلم نفسها ..
التفتت لشنطتها لتدخل يدها تدور الجوال ... لقته من بين اغراضها بصعوبه وكأنه هو رافض انها تلقاه لتسير الامور على ماهي عليه .. ويتم ما خطت له امها وناصر عليه ..
طلعته واطراف اصابعها بدت تثلج من الخوف ..
ضغطت رقمها من الاتصال السريييع .. وسرعان ما رن ..



قمزت بخوووف من سمعت صوت الرنين .. وبكت وقالت بقلبها .. اكيد هم اكييد فقدوووني .. طلعته من الشنط وبسرعه سحبه ناصر .. انتظره يسكت حتى يقفله ..
حطت يدها علا افمها وه تهتز وتبكي من دون صوووت .. وغطاها حسته تبلل من كثر ما بكت !!.. ولا اهتمت بنظرات اللي حولها لها .. لا تسمع ولا تشوف ولا تحس فيهم .. قلبها فكرها عقلها عند اهلها ..حتى ناصر والكلام اللي يقوله ما كانت تستوعبه!! .. فتره شلل دخل فيها عقلها .. ومتوقف ومحصور بس عن عبدالعزيز وامها ..
حست بيده تمسك معصمها تقومها لتقودهها من جديد .. ولتنختم جوازاتهم .. ولتصعد السلالم .. وتغادر بغربه روووح قبل الوطن ..



جمانه وهي تبكي بجنوون وهي تمشي وتدووور بالمجمع .. مو مستوعبه .. مو بزر تضييع ولا مجنونه عشان ما تعرف تتصرف .. وهي تلوم نفسها شلون تركتها وراحت .. بس ترجع تبرر لنفسها وتقول .. وش يعرفني انهم بيسكرون علينا .. ومستبعده جدا اللي سمعته ..
وهي تتذكر كلام الفلبيني : انتا واهد مجنون .. هاذا يروح سوا سوا رجال ..!!!رجااال .. وششو رجاال ..
منو؟؟ وكيف؟؟ وليه تروح ؟؟.. مجبوره ولا برغبتها .. اما امها كانت تمثل وبجداره .. وتصييييح بمراره .. تصيح بعدها وحظها ..وتوهم بنتها اللي بكل براءه وبياض قلب ترد وتدعي برجوع اختها بالسلامه ..
جمانه وهي توقف وتوقف امها وبصياااح وخوووف : يمممممه .. خلينا نقووول لعبدالعزيز .. خليه يتصررف وهي تشهق .. يمه سمعتيه وش يقووول .. يقول .. يقول وهي مو قادره تنطقها .. راحت مع رجال !!.. شلووون راحت؟؟ ..أهي أهي خطفها ولا راحت برضاااها ..أهي أهيييييي أأأأه ه ه
امها ساااكته وما غيير تصيييح الم بعدها ..مسكتها وهي تضمها لصدرها بقووووه لتهديها وهي بين يديها ترتجف ..
سحبت جوالها .. وبكل ما تستطيعه من تحمل همست من رفع الخط .. وبدش وكأنها بترمي ثقل هالمهمه قالت : عبدالعزييييز .. أهي أهي .. اختك مو عارفين وينها .. عبيييير ضاااعت .. !!
توسسسسعت عيونه وزاد نبض .. وخدرت رجوووله من صوت امه وبكاها نطق بعدم تصديييق : شلووووون ؟؟؟ وينكم فييييه ..؟؟ شقاعده تقووولين يمممه !!!
امه وهي تطلع كل اللي بقلبها من الم وحسره .. وخوف على بنتها وخوف من اللي اقدمت عليه وسوته .. : تعال عبد العزيز .. اختك مو عارفين وينها .. اختك ضاااعت .. احنا بالمارينا ..
سكر الخط بصدمه من اللي يسمعه شهالكلام شاللي يصييير .. شلون تضيييع؟؟ .. شلوون .. ؟؟
ركب سيااارته ليوصل لهم بسرعه خياليه .. ليلقى امه واخته بالكراسي قبال المجمع وكل وحده وضعها اردى من الثانيه ..
واول ما وصل ..ووصلت له شهقاتهتم .. تكلم بعصبيه : شفيييييكم ؟؟ شاللي صاااير؟؟ .. ويينها عبيير .. ؟؟
جمانه من سمعت صوته ننطت عليه لتضمه وتصييييح وتنفجر زياااده وبشراهه ..
عبدالعزيز وهو يضمها بيد ويأشر لامه لتتكلم باليد الثانيه واللي لا زال مفتاح السياره بين اصابعها .. وهو يقوول : يممممه تكلمي .. وينها ..
امه وهي تقوم وتتكلم بصوت راح من القهر والندم قالت : ماااردي .. رحنا للمحل انا وجمانه وتركناها بالكوفي تشتري .. وسكر المحل للصلاه واحنا داااخل .. ولما طلعنا دورناها ما لقيناهااا ..
جمانه بقهر وهي تتذكر كلام العامل قالت : أههئئ اييي ولما سألنا بالكوفي قال العامل انه فيه واحد اخذهااا .. اهي اهي ..
اتسعت عيونه بصدددمه مو مصدق : شلوووون خطفها شلووون؟؟ .. مو معقوله هالكلام !!.. مو معقوله .. فيه احد بيسرق شاهر يا ضاهر !!.. بوسط الناااس .. بوسط الامه .. وبكوفي بعععد .. !!
امه والخوف على انه بنتها انها تتُهم بشي ثاني بدا يسيطر عليها قالت بأنهيااار وندم : مااادري ماااادري ..
عبدالعزيز وهو يشييل جمانه من صدره .. ويعطي امه المفتاااح قال : ركبوا السياره خلوني اشوووف .. بشوف داخل .؟؟؟
امه وهي تصييييح قالت : يمممه وين بتروووح طاحت رجلينا واحنا ندووور !!
عبد العزيز بقل صبر وهو يعطيهم المفتاااح قال : رووحي يمه .. جايكم جايكم !!


وراح عنهم وهو تمتم بصوت قصيير : الله يحفظها الله يحفظها ..


ما دخل للمجمع بسهوله ,, ورافقه واحد من الامن ..
ولما سأل الكوفي لقى نفس الاجابه .. جاء واحد واخذها .. واللي خلى الشك يلعب بعبدالعزيز وهو مو مصدق ولا مستوعب ان العامل قال انها راحت معه بدون مقاومه .. وان الرجل دفع الحساب .. وبعد حرمه كانت مراقبه الوضع أكددت هالشي ..

طلع من المجمع وعيووونه حممر .. مو مستوعب ولا مصددق هالمصيبه اللي طاحت عليهم ..
عبدالعزيز هو من رباها .. هو من اهتم فيها .. هو اللي بخصها اكثر من امه وابوه .. يعرفها وييعرف اللي فيها من دون ما تتكلم .. مو معقوله تسوي اللي سوته هذا .. وابليس بدا يلعب فيه ويزين له الشينه ..
ركب السياره وسط شهقااات جمانه .. وترقب امه .. رفع جواله اتصل برقمها لقاااه مقفووول .. والافكار بدت تلعب فيه .. والحيره والقهر يفتتونه .. والغبن والخذلان يسيطرون عليه .. وبأنزعاااج من شهقات جمانه البريئه صرررررخ بقووووه نقزت منها امه وجمانه ولأول مرد بحياته : انكتـــــــــــــمي !!!
صوته كان اقرب انه يزعزع السياره .. يحطم زجاجها .. قهر يزداد .. وثقه طاحت .. وعدم استيعاااب .. واعمال قبيحه تتوارد لذهنه زينه له الشيطان ..
مشى بسررررعه جنونيه للبيت .. ليتصل بأبوه اللي كان مع عمه بأحد مجاااالس الرجال .. كالعاده .. واللي قريبا بتضج بالمصيبه اللي حلت عليهم ..
رد ابووووه عليه .. وليبدا يتغييير وجهه وهو يسمع ولده .. ولينقلب وجهه للسواد .. وشد الاعصاب اللي ظهر عليهه .. وخلا الكل ينتبه له وبما فيه اخووووه .. ليفز .. مفزوووع من اللي سمعه .. ليهرول لبرا المجلس ويلحقه اخوووه بخوف بدا يشل اركانه ..
اخووووه وهو يوقفه بالرصيف بالشارع وهو يستعد لفتح سيااارته سحبه من كتفه ليعرف شفيييه ؟؟وشاللي صاااير ..؟؟
ابو ناااصر بخوووف تملكه : شفيييييك ؟؟
ابو عبدالعزيز بقهههر وعصبيه وبخوووف من الفضيحه ومن دون اي محاوله لوضع اي تبرير للي صار .. ولا حسن نيه قال : الكلبه ..ذلفت مع كلب مثلهاااا !!!
اخوه من مجرد سمعه للكلام اتسعت عيونه بهووول وذهووول .. من غير لا يعرف من البنت والكلبه كما اطلق عليها ابوها .. هذا شرررف سمممعه قال بصدمه اتضحت على ملامها : من هي ؟؟
ابوها بقههههرررررر الرجااال : عبيرووووووووه !!!



وبينما الليل حل بالهموم على قلوب خاب ظنها بأحبابها .. اشرقت الشمس على القلوب طال اشتياقها ..

طول الليل ما نامت زين .. قلق وتوتر طبيعي .. زهقت من التقلب بالفراش .. نزلت من سريرها المشترك مع جدتها لتنزل رجليها عالسيراميك البارد .. لتدخل للحمام اعزكم الله ..
وبعد مضي نص ساعه .. طلعت بمنشفتها والفوطه لافه فيها شعرها المبلول ..
جدتها وهي تلتفت جهتها قالت بأبتسمامه عقبتها بزقره : روووويم .. يا مال الصلاح .. كم مره نهيتك تطلعين لي من الحمام بهالشكل؟؟هههاه ؟؟ وهي تنتظر منها اجابه ..
ريم لما سمعت جدتها اسرررعت بخطوتها لتختفي من قددامها واسلوووبها المعتاد معها قالت : يالله يارب انك تصبحها بالخييييير .. قالتها بتضيع غضب الجده ..
الجده بتغاااضي تااام ابتسمت : يصبحك ربي بالنور ورضااااه ..
ريم وهي تلبس وتكلمها من وراء الجدار اللي بينهم وما يفصلهم عن بعض لا باب ولا غيره قالت : كيف اصبحتي يمه ..؟؟
جدتها بعشق لها ولأسلوبها اللي يعيد لجدتها ابوها قالت : بخير وصحه وعافيه ..
ريم وهي ترفع الفوطه من الارض وتعلقها .. وتطلع لجدتها والفوطه الصغيره لا زالت بشعرها قالت : يا عله دوووم يارب ..
جدتها وهي تناظر لقااعه وجهها وتهيض وتنهد قالت : آآآآه يارويم .. الله يوفقك ويسر لك ويسعدك ياأمي ..
ريم وهي تبتسم لهالدعوه اللي دعتها لها جدتها .. ومن كل قلبها طالعه قالت : امييين يمه .. ويخليك لنا ولهالبيت ..
جدتها بتوصاه لها قالت : هاه يا يمه .. الله الله بفيييصل .. حطيه بعويناتك جعلهم يسلمووون .. وهاالله الله بالثقل والركاااده .. والعقل والسنع ..
ريم بحياا وبحب لهالنصايح وحبت تعاندها قالت : يمه بسألك سوال وتجاوبيني عليه ؟؟
جدتها بأهتمام قالت : افااا .. اسألي يامي افا عليك ؟؟
ريم وهي تبتسم قالت : يمممممه .. من تحبين اكثر انا ولا فييييصل ؟؟
.........: تحبني انا اكييييد !!!
جمووود احتواها من الصوت اللي جاااء .. توقف عقلهها .!!. خدرت اطرافه ..ولما استوعب التفتت بعصبييييه وهي تهب فييييه : سخييييييييييييييففففف!!!
منصور وهو يفقع من الضحك على خرعتها .. وعلى جمدتها المفآجأه واللي وضحت .. علا بالها فيصل اللي دخل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههه
الجده حتى هي خافت قالت بتردها له :منيييصييير .. وينك فيه هايت من امممس ؟؟
منصووور بتكييف على امه لا جت تخانقه قالت : هههههههههه بدال ما تحطين حرتك فيني .. سنعي بنت ولدك !!.. اللي تقول لعمها سخيييف ..
ريم وهي تقوووم له واقفه وتبوووس خده قالت : آآآسفه عمووو !!
منصور انصدم ما توقع حركتها .. ولا وحده من بنات اخوانه سوتها من قبل وقال بيضيع الموقف : وععع علمتك ليووووه على مصاختهااا ..
جدته وبتنهد على اثنين من عيالها راحوا قالت : آآآآآه .. لا والله ما ينتسنع من وراء ابراهيم ومنصور .. عرفوا يربووون .. ولا يهووون ابو منصور .. >> تقصد فيصل لانه هو من ربى اخته
احمرت خدودها لما جابت جدتها طاريه عند منصور الصغيير ..
منصور بحزن لحزن امه رغم انه ما حضر اخوه منصور قال : الله يرحمهم جممميييع ..
وبمجرد ما انطرى ابوها .. لمعت عيونها بالدمووووع ..



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 346
قديم(ـة) 21-09-2012, 05:32 AM
صورة غيمةعطر الرمزية
غيمةعطر غيمةعطر غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
B6 رد: بنيت البيت طوبه طوبه لحد ما صرنا حموله / بقلمي




بالمستشفى ..الساعه 11 الصبح ..
كان جالس وبيده كوب نسكافيه يشرب منه .. ويطالع التلفزيون بملل ..
دخل تركي عليه وهو يبتسسسم ... تركي وهو يصافحه : صباااح الخييير ...
خالد وهو يرد له الابتسامه .. وبوجه تفتح واشرقت فيه الحياه من جديد رد عليه : صباااح النووور ..
تركي وهو يجلس عنده عالكرسي وما زالت الابتسامه او بالاصح انعكاس السعاده بوجهه يتكلم عنه .. قال : شلووونك .. وايش اخبااارك ؟؟
خالد وهو ينزل الكوب عالطاوله قال : بخير الحمد لله .. نحمده على كل حال .. انتم اللي شلونكم .. وشلون الحياه برا ؟؟
تركي بعفويه قال : بخيير الحمد لله .. حياتي مافي مثلها ربي لك الحمد .. والاهل بخييير .. وفيصل اليوم ان شاءالله بيدخل هالقفص ؟؟
زآلت ابتسامته تدريجيا خالد من وجهه .. وهذا اللي بغاه تركي!! .. لجل يفاتحه بالموضوووع اللي الكل ما قدر يفاتحه فيه من جديد اردف خالد : الله يهني الجميع ..
تركي وهو يمهد للكلام : ويهنيك ان شاء الله بقومه زوجتك بالسلامه ..
خالد بأمنيه صادقه .. من قلبه طلعت : أمييين .. الله يسمع منك..
تركي بجديه قال : اميين .. هاه ؟؟ قالها قاصد فيها يشاوره .. شرايك تطلع اليوم تحضر معانا الملكه ..
خالد من دون ادنى نفس قال : لاا تركي .. مو مستعد لا نفسيا ولا جسديا للمناسبات .. ولا لي خلق افررح .. وفيصل الله يهنيه ان شاء الله ..
تركي بمحاوله اقنااع : خالد والله بتغير جوو .. وبتشوف الناس .. وبتفرح فيصل اللي مأنبه ضميره يسوي ملكته واخوه مو معاه ..
خالد بمحاوله لسد الطرق لتركي قال : فيصل انا سامح له .. والله يتمم له على خير .. ما بيأثر قل حظوري ..
تركي بيحفزه قال : واللي يبشرك بزينه ؟؟ وشله ؟؟ ..و ما يستاهل تطيب خاطره وتطلع معااااه ..
فز قلبه من انطرى اسمها .. ودبت الحياه بأوصاله لمجرد سمع اسمها قال : لك اللي تبي ؟؟ بس طمني ..
تركي وهو يخبره ويبشره قال : البارح وبأوقات متفاااوته تزداد نبضاتها .. ويتذبذب ضغطها .. ويطرا تغيرات عليها ..
عفس ملامحه خالد وبخيبه قال : مهي بشاااره يا تركي .. !!
تركي وهو يبنبهه قال : اقوووولك بأوقااات متفاااوته ,,, وبتعجب منه انه ما فهمها قال : انا بعلمك شغلك يا خالد!! .. المفروض انت تحلل هالشي .. مو زياااد ..
خالد وهو يسرح بكلامه ..:............................
تركي وهو يحاول يفرحه قال : هذا معناها انه تحس فينا .. وتحس باللي حوالينه .. والغيبوبه اللي هي فيها مجرد عجز لمواجهه هالحياه ..
خالد بيأس : وشالجديد بهالكلام يا تركي ..!!
تركي باللي فهمه من زياد امس حاول يفهم خالد قال : خالد شفيييك .. معناه انها مستعده ترجع للحياه .. لما تلقى الدعم واللي يأقف جنبها .. خصوصا انه كدمات ورضوض جسمها تحسنت بشكل كبير .. الكسور بس هي اللي ضلت .. وتنفسها فقط لا غير .. ربي رحمها من اللي هي فيه .. لو كانت ماهي بغيبوبه .. كانوا اضطروا ينومونها لان الالم مستحيل راح تطيقه او تتحمله ..
خالد بأهتمام وأستفسار : ليه شفيه تنفسها ؟؟
تركي بتوضيح .. وحرص على انه خالد يعررف بكل اللي يخصها .. ليقوى هو نفسه .. وليساندها بعد قال : كسر بأحد ضلوعها مأثر على رئتها .. والوضع متحسن كثييير اللحين .. سكت شوووي وكمل بمحاوله اعطاااءه دفعه امل قال : خااالد .. انت لازم تكووون اقوى من كذا .. واعتبر اللي صار ماضي وادع الله ما يعيده ..
يا اخي زياااد متوقع التذبذبات اللي تصير عندها بين حين والثاني احلام تشوفها بمنامها .. انا شلووون بشرح لك؟؟ .. انت اللي المفروووض تشرح لي!! .. انا ما فهمت قصده حيل .. بس اللي فهمت ان البنت عااايشه .. بس عاجزه عن المواجهه ..
خالد حس ان كللام تركي فتححه كثيير حتى انه فكر فيه من الناحيه النفسيه ولقاه منطقي وممكن كثثير .. هو اللي هدمها .. وهو اللي لازم يعيد بناها .. : ......................
تركي بفرررحه لمجرد تفكييير خالد بالموضووووع نبهه وهو يقول : هاااه ؟؟ شقلت ؟؟
خالد وهو ينتبه قال : الله يقدم اللي فيه الخير ..
تركي وهو يعيد عليه قال: اها اوكييي .. يالله اجل بخبر شيخه عشان تجهز لك غترتك وثوبك واللي تحتاجه عشااان تحضر معانا .. وما راح اقووول لاحد ..
خالد وهو يناظر بتركي وبأمتنان له .. حسه بث فيه الحياااه من جديد قال بدون معارضه :خلاص .. ان شاء الله ..




دبي .. الساعه 2 الظهر ..
من وصلو ا الفندق دخلت لغرفه وسكرت على نفسها الباب .. ولا تكلمه .. وهو تركها على راحتها لتستوعب اللي صار .. وعارف انه مو سهل عليها هالشي ابد ...
اما جواله ما هداكان يرن كل خمس دقايق .. مره ابووووه . ومره امه .. ومره عمه .. وكذا رساله من مرت عمه .. واللي ما تجرأت حتى تكلمه ..
الوحيده اللي رد عليها برساله بعد هي .. امها يطمنها عليها .. ويقول لها تنساها هالفتره بس لحتى ما يضبط الوضع ..
اما ابوه وعمه كانت كل شكوكهم بالبدايه انها طالعه مع احد .. خصوصا لما عرفوا انها انساااقت بدون مقاومه .. ومن اللي سمعوه !!.. بس من لما عرفوا بسفره ناصر المفآجأه .. خمنوا انها معاه وانه هو من اخذها .. وتأكدوووا زياااده من عدم رده عليهم .. حزتها بس ناصر خلاهم يضربون اخماس بأسداس ويفهمهم انه مستحيل يتخلى عنها .. لو كانت الطريقه ما تعجبهم !!.. والمنصدم والمتهتك بينهم عبدالعزيز .. اللي حس حياته علقم مررررر .. مصدوووم وخيبه احتوته مو عارف شاللي يسويه .. وبباله يفكر بشي وحيييد : شلون قدر يآخذها بهالسهوله ؟؟.. وشاللي مخوله هالشي ..؟؟
ما انكر عبدالعزيز تصرفات ابوه وعمه .. بنفس الوقت محملهم المسووووليه الكامله بالغلط .. كونهم تأكد بنسبه 80% انها معاه .. بس ينتظرون العلم الاكيد منه .. والا من جد ببتصير كااارثه لو ما صار اللي توقعوه ..


المغرب ..
كانت تمشي بالمدخنه متوجهه فيها لغرفه جدتها .. ودخانها يتراقص بالجو فرحا .. ليغوص بين طيات ملا بسها .. وبجنبات شعرها ..
نززلت شيخه شعر ريييم بهدوء مره ثانيه على اكتافها لترتبه من بعد موجه هالدخان اللي غزته ..
ابتسمت لها ريم بعيونها اللي تلمع فرح .. وبخط الكحل الفرنسي المحدد لعينها من الاعلى وليحدد حاجبها استداره واجهها .. وبشفايف توتيه فاتحه تهمس بالشكر للأم اللي ربي عوضها لها ..
وبكل امتنان لفت بذراعيها حول خصر شيخه لتتمتم بأذنها : ياعلني ما اذوق حزنك يا شيخه دامني حيه .. وعيونها بدت تدمع ..
شيخه وهي تشد بضمتها وهي تحس وكأنها بتزوج وحده من بناتها .. او بالاحرى ثانيهم رفعتها من صدرها وهي تقول : بعد عمري يا ريم .. الله يوفقك ويهنيك ..
ولما تأملت وجهها الانثوي الطاغي قالت بتروقها : الله يهنيك يا فيصل بهالريم ..
ابتسمت بخجل لتنزل راسها .. وترجع ترفعه لها شيخه لتنظر له نظره اخيره .. كتأكيد على انتهاء تجهيزها ..
وهي تبعد شوي عنها وتتأملها من طرف فستانها السكري الملامس للارض لنهايه نحرها واللي مزينه عقد اللولو .. قرربت لها وهي تلم لها شعرها كله بتمويجاته الاماميه لتستقر فيه على كتفها العاري .. ولتفسح النور على كتفها الثاني بقصته المايله .. واتجهت للتسريحه لتمد يدها لاقراطها اللولو .. وتبدا بتلبسها اياهم .. ولترجع للكومدينه الجانبيه وتسحب منها علبه العطر . لترش عليها برذاذه من بعيد حرصا على فستانها السكر ي لا يتأثر ..
رغم نعومه وخلو فستانها السكري من الموديلات اللي ببعض الاحيان تشوه الجسد الا انها طغت لحد السماء بأنوثتها .. بطولها .. لشعرها اللي فضلت بتركه بأنسيابه مع تمويجات خفيف ببدايته وبأحد جانبيه ..
تقدمت لها شيخه من جديد .. لتقرا عليها وتستحيطها بكلمات الله التامات من شر ما خلق ..


طق طق طق ..ومن ركازه الدقه .. ارتجفت ريم .. وعرفت شيخه من اللي جاااي ..
لتتحرك يد الباب وتدخل ام فيصل بوقار .. وبعيون دموعها ما جفت من الصبح ..دخلت وهي تسمي وتقرا على مرت الغالي وتمسح عليها ..
شيخه وحبت تخفي هالتوتر اللي ظهر على كل منهم ابتسمت وهي تقوول : خالللتي الله يهداك لا تصيحينها تراها على طرريف وتخربين كل شي .. وبيشوفها فيصل بوجه معفوووس ويخترع ..
نزلت راسها ريم بخجل بينما كملت ام فيصل بمد يدها وهي تمسح على ظهرها ولتقربها لها اكثر قالت : وهو فيه مكياج اسم ربي عليها .. حاليها ربي بلياه ..
اهتفت بخجل كساها تماما : تسلميين .. وبجزمه رجع تعيييد : تسلمين يمه .. وهي ترفع عينها لتنظر لرده فعل خالتها ..ووقع هالكلمه عليها ..
ام فيصل وغلا زوجه فيصل يطغي على قلبها .. دمعت عيونها من جديد وهي تضمها بحب و تتكلم : يسلمك ربي يا بعد عين امك .. يا مرت الغااالي ..
ابتسمت اكثر شيخه وهي تهديهم وتعدل الوضع شوووي .. وتندمج معهك بسوالف لتزيل هالوتر .. ونادت البنات بعد .. وطبعا مو مقصرين ..



تركي تأخر ما رجع للبيت يجهز .. او بالاحرى اخرته شغله ..
ولما كان داخل غياب الشمس قابل ابوه اللي متكشخ متجهز وببيطلع لبيت اخته .. وليوقف معهم من وقت مقدم كما تحب اخته .. وامه جالسه تبخررره ..
امه وهي تمشيه للدرج قالت : رووووح يا يمه .. اصعد البس واجهههز .. وتعال مقدم وخزياه لا تتأخر ..
وهو فعلا من صعد لفوووق .. وفتح جناحه حتى اتفجرت ذرات الدخووون المحتبسه داخل .. لتتتحرر بأندفاع للخارج مصدمه فيه وبأنفه ..
استشق الرييييحه اللي عشقها من جديد وبععععمق ليعبي فيها رئته ..
لتطل عليه ند ى من غرفتهم لما حست بتأخره عند الباب ما دخل .. وكان عليهاروبها العنااابي واللي لافته حول خصرها بأحكااام .. واللي يوصل لحد ركبها .. كاشف عن بياض سييقانها المنتهيه بشبشب مخمل من نفس اللون ..وشعر ملفوف ومبلول بفوطه من نفس الالوان ..
لما لمحها تنهد ما كان ينقصه غير منظرها كذا قال بأبتسمامه اوجعتها هي : يخرررب بيتك عدوك يا بنت ..
ضحكت ندى بخجل اكثر وهي ترفع حواجبها لانها فهمت مقصده قالت : ههههههههه دير باللك ممنوع الاقتراااب .. مو من زين مواعيدك .. يوم تدعي على عدووي بخراب بيته ..!! ودخلت وتركته ..
تركي تنهد بعشششق ججنوني لها وقال بقل حيله : الشكوى لله .. بس والله ما اعديها وهو يقرب لها اككككثر ..
وهي تحط يديها براحتها على صدره وتقول بررجااا : ترككككييييي تكفى متأخره وماكله للحين ستين زفه وخنقه من امي ..
مد يده لفوطه اللي على راسها وهو يسحبها ليتناثر شعرها بريحته اللي اندمجنت مع الشامبو وبعثرته من جديد وهو يلمه بين يديه ويشممممه بقوووه قال : اوككي بعتقك بس خليني اشــ
قاطعته بخجججل اكثر وهي تقاطعه وتبعده وتحرر خصلاتها من يديه وتقول : تركــــــــــــــــــــــــــــــــــي .. وهي تبعد عنه لتقااابل التسريحه وتحاول تعبث باللي عليها عنه ..
وهو تنهد بقل حيله .. فعلا متأخر وألا والله ما تركها .. توجهه لفوطته وملابسه الداخليه اللي جهزتهم ندى له ليدخل للحمام ليتمم ويبدا يرتب شوي من عارضه بالمكينه ..
ومن اول ما دخل للحمام تنههههدت بخوووف وخجل للحين ملازمها وهي تتنفس الصعداء اخيييرا ..
كملت شغلها بسرررعه ونشفت شعرها وسرحته بسرعه .. وتوجهت لفستانها اللي تحته المدخنه تدخنه وسحبته لتلبسه وليتاغم لونه الخمري مع لون بشرتها .. وهي متردده تلبسه وتفكر بتركي .. وش بيخلها منه ..
وراحت لللتسريخه لتبدا تدقق ملامحها زياده بالمكياج .. رسمت عينها فرنسي .. وعبت شفايفها بروووج خمري ..وابرزت خدودها بشكل طبيعي .. وما امداها تنزل الفرشاه الا طلع لها مخلص من حمامه .. ناظرت فيه بالمرايه قدامها وابتسمت ليبان من ورا شفاها الخمريه صف اللولو الابيض وهي تقول : نعيما حيااااتي ..
تركي وهو يصد عنها بسرررررعه وهو يتعمد يربكها ويأخرها لتجلس عنده لو هالدقايق و يقووول : لا حووول ولا قوه الا بالله .. يالله انك تصبررني ..
ومن كلمته هذي عجزت لا تسكر العقد على رقبتها مثل العاده من التوتر والارتباااك ..
ولاحظ هالشي تركي وتقدم بتحجج منها وهو يبعد شعرها عن كتفها ليبان له بياض اكتافها مع طرف الفستان اللي بيأكل منها حته .. وهو يسكر العقد بسهوووله وينزل لكتفها بحركه سرييييعه .. بس كانت هيييي اسررررع لتلتفت له ناهيته : تركككي .. تكفى بطل حركاتك ..
تركي وهو يبعد عنها قال : شوووف وحر جوووف .. هذا اللي يقول ..
وكمل وهو يتوجه لثوبه ويبدا بلبسه ويسكر الازرار وهو يقووول: ترجعييين مقدمه تسمعييين ؟؟.. والله لو ما جيتي .. بجي انا انا أخذك !!..
ضحكت عليه .. وبأستغلال لنقطه ضعفه ضكت بنعومه : هههههههههههه ان شاء الله .. انت تآآآمر .. كم تركي عندي ؟؟..
تركي وهو يتنهد ويبدا بتسكير كبك اكمامه قال : آآآآه الله يصبره هالتركي ..



وبمكااان ثاني وبمجلس الرجال .. اكتض المجلس بالرجال .. وازدحم .. وتعالت السلامات والتبريكات المبدئيه للعريس واعمامه وخاله.. وازدحمت الروائح الرجاليه الفخمه .. مع العود الفريييد .. لتتناغم مع رائحه القهوه اللي بدت تطغى بحضرتها على كل الروائح ..
ليرتشف كل منهم فنجانه بفرح وانبساااط لا متناهي .. وفجأه
.........: السلاااام عليكم ورحمه الله ..
الكل التفت للباب مححل الصوووت .. لتتنصددم اعيونهم بفرحه بطول خالد المتعكز بعكازه .. ويد تركي المسانده له ..
فز العمام والابو والعرييس له وهم يسلمون ويتحمدون بالسلامه له .. وبرجعه وبقومته ..
الخال بتصدر للمجلس قال : الله يجعل افراحكم عامره ..
بو خالد بفرحه قال : بحظورك يا خالي ..
ودخل الممللك ليجلس بوسط المجلس اللي انتظم فيه الرجال من دون زحام يذكر بل بترتيب متناغم ..
لبدا بعقد القران اللذي شهد عليه ابو سعود وزياد صديق واخو دنيا فيصل .. ولم يبقى سوى توقيعها لتدخل حياته .. ولتسكن بين ضلوعه .. ولتمتلك ما بقي من قلبه ..
اخذ منصور الدفتر بفرحه عارمه .. ويتوجه فيه للحريم لتوقع ريم بمكانها وليتمم الله افراحهم ..


شيخه وهي جالسه بجنب ريم اللي توترت وبدت ترجف من الموقف وهي تشوووف العالم كلها مترقبه .. والبنات حواليها . ومنصووور اللي واقف بأبتسامه حسسته بالمسؤوليه تجاهها .. لتخط بالقلم منحنيات ليتم كل شي بخير وييسر .. حتى تسمع اصوات الزغاااريد من كذذا جهه وكذا صوت وبكذا حده ..
لتدمع اعينها من جديد لتلقي بوجهها بالملاذ اللي اعتاده عليه .. صدر شيخه .. ليأتي الكل لها مهنئ ومبارك لها ..
رفعتها شيخه وهدتها وباركت لها .. ليتلوها البنات وحده وراء الثانيه ومن قبلهم عمهم .. لتستتعد للخروج لجدتها والنساء ومن ثم لفيصل الفيصل بجلاله قدره ..
خرجت وسط دعواتهم لها بالسعاده .. وتسميات عليها بالرحمن الرحيم .. ليبارك الكل وينتهوووون .. لبيدا فقط وقت فيييصل ..




وعند باب المدخل شيخه ضبطتها للمره الاخييييره وسمت عليها لتدخلها ..
ريم وهي تتمسك فيها وبعبره : تكفيييين شيوخه دخلي معاي .. والله مقدر لحالي حسي فيني... ولا ومن معاه داخل بعد عمامي تكفييين شيخه ..
شيخه وهي تهديها : ريووومه بعد عيني .. هدي هذا زوجك وحلالك .. وداخله عليه ليبارك لك وتباركين انتي فيه ..
ريم بتوتر وبأطراااف جمدت قالت : عاااارفه عااارفه شيووووخ بس دخلي معااي كلهم اخوانك ويحلون لك .. ليش ما تدخلين ..
لتتفاجئ بمجيئ عمامها لها برا يسلمون ويباركون لها لسمعهم لحديثها مع شيخه .. وليتركونهم ويخففون احراجهم .. وحتى هالشي بدا على فيصل بعد!! ..
شيخه وهي ترد ببعض الاحيان بدالها ولا تكمل لها .. وبكلماتهم الهاتفه لها بتمنيهم بحياه سعيده لها .. وتبيريكات ..
شيخه من بعد ما انسحبوا عمامها .. قالت بحزززززم لتجزززم وترغم ريم بالدخول قالت : يالله عمامي وراحوا!! .. ما بقى غير حلالك وسندك ينتظرك ..
من لما نطقت لها شيخه بهالكلمتين حست انه ما عاد فيه فايده للمناقشه .. تمتمت بينها وبين نفسها بدعاء ييسر لها ويقويها لتسمي وتخطو برجلها اليمنى لباب المجلس وليبان طرف من خطوتها وفستانها لعيونه المتلهفه .. ليف ترحيبا بها ولهفه ..
ولـ............



ستوووووووب ..

حبااااايبي ادري بتذبحوني هههههههه بس الوعد ان شاء الله بالطوبه الحاديه والعشرين ...
اتمنى من كل قلبي توقعات ترد الروح .. والاهم انه ينال على اعجابكم ..
(تركي وندى .. عبير وناصر .. ليا وفيصل .. خالد وزينه )
لكل منهم يحتاج تعليق عليهم حب كان ام كره .. انتقاد ام تأيييد ..
بأنتظاركم دوما وابدا ..





.. غيمه عطر ..



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 347
قديم(ـة) 21-09-2012, 08:01 AM
صورة موعد مؤجل الرمزية
موعد مؤجل موعد مؤجل غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: بنيت البيت طوبه طوبه لحد ما صرنا حموله / بقلمي


يوم قال منيصير تحبني أنا ما هبل بريم لحالها هبلبي بعد

وناصر هذا بأي صفة يخطف عبير ويسافر معها ويا حبيبتي وهالمصخره
^^ ههههههههه حسيت إني امي

حسببي الله ليييش هنا ؟
.. لو وقفتي عند ندى و تركي ولا هالتعذيب

حبيبتي غيوم ..
احس لو تخلين الوصف كله فصحى ولا كله عامي احسن ..
شوي فصحى شوي عامي يشتت التركيز


لا تطولين علينا


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 348
قديم(ـة) 21-09-2012, 09:49 AM
صورة Anaat Al R7eel الرمزية
Anaat Al R7eel Anaat Al R7eel غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: بنيت البيت طوبه طوبه لحد ما صرنا حموله / بقلمي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هلا غيومه .. وربي ييسر عليج امورج وظروفج .. ما اقول الا الله يعينا ع هالظروف ..
مره من كم بارت شفت تأثرج بكتابات غيرج فيه .. واختلاف خط سير اسلوبج بشكل واضح .. وبعدين رجعنا لخط السير اللي تعودناه منج ..
اليوم صار نفس الشيء .. ما ادري هو تأثر او لا .. بس هالبارت فيه جمل فصيحة بين الجمل العامية اللي اعتدنا عليها فاسلوبج الحلو والسلس
هالشيء ما عطى البارت الطعم اللي كنا نحسه ولا اندمجنا فيه .. هذا بالنسبة لي ^^
ما حسيت فيه مثل البارتات اللي قبل .. حسيت الاسلوب والاحداث والمشاعر ما وصلتني .. لان فيه تكلف بسبب الخلط الواضح للفصحى بين الكلام ><
ويا ليت ما تزعلي من صراحتي .. بس هذا اللي حسيته ..

نروح للاحداث والشخصيات ^^
اللي صار مع عبير .. للحين مب قادرة افك طلاسمه .. حسيت انج تتعمدين تغيرين الاحداث بسبب ضعف للفكرة او بسبب انج نسيتي شيء وتذكرتيه مع ردود البنات .. ما ادري لوين بيرسى موضوع عبير وناصر .. شيء مب قادرة ابد اتوقعه .. اما بالنسبة لامها واللي سوته فاكيد ما حسبت اي حساب للي بيصير همهما بس بنتها واللي الكل قام يقول انها اكيد مب بنتها .. يعني صدج صدج شيء يلخبط ولا بنحصل فك هاللخبطة الا عندج يا غيومه خخخ

عبدالعزيز واللي استوى لاخته شيء ما يحتمل واكيد شكه انها تكون راحت مع ريال بريولها .. يعني صدج قوية .. وهي اخته القريبة منه والقريب منها .. وهي ما اقول الا الله يعينها ع اللي ياي .. اذا هو للحين يقولها حبيبتي فمعناته ماله اي حق يلمسها لانها ما تحله .. الا اذا صدق كلام البنات فالردود .. وهالشيء مستبعد عندي مادري ليش ^^

تركي وندى انا اظم صوتي لزيزو .. الصراحة مب قادرة ابلعهم خير شر .. احس مواقفهم مع بعض ما تدخل فراسي .. مياعة على ما اعرف شو .. يامال الحالة .. وياشين السرج ع البقر ههههههههههه .. والا ندى المطفوقه تنحب وسهلوسبها ترووك الدب صدج حاله .. خخخخ

زينه وخالد .. للحين حالتها غير واضحة .. ويمكن تفسيرهم صح بما انهم يعرفون شغلهم زين .. بس الخوف من بعد ما تصحى .. ومع هذا اظن انها بترجع لعقلها وبتعرف ان الغلط كان منها من الاساس لو ما اعنادها ومناقرتها له كان ما صار اللي صار .. وهي تعق اللوم عليه وهو مظلوم مثله مثلها .. اما خالد فحسيت ان شخصيته صارت واايد ضعيفه يمكن الذنب اللي يحس فيه هو السبب .. بس الصراحة اشتقت لشخصيته القديمة ^^

فيصل والريم .. الله يهنيهم .. ولو ان القفلة ما كانت واضحة ومب مشوقه ابدا يا غيومه .. ما حسيت في شيء خطير بيصير .. او شيء صار يشوقنا لاسبابه .. غير انه يشوفها وتشوفه .. ما ادري ليش حاسه ان شيء بيصير وبيرجع لها ذاكرتها المفقودة .. ويمكن تذكر ضرب عمها لها وتصدقين ناسيه وين بالضبط تلاشت ذاكرتها خخخخ
فيصل احس ان ريم ما تناسبه ابدا .. مجرد احساس .. هو غير ويستاهل بنت عندها شخصية ورزه مب مثل ريم المستحيه ودلوعة جدتها ><

شو بعد .. ما اظن فيه شيء .. الا ان محمد الله فكه من عبيرووه ههههههههههههه
تحياتي لج يا قلبي
واتمنى ما تزعلين من صراحتي وتعليقي
|~



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 349
قديم(ـة) 21-09-2012, 11:46 AM
صورة nabila assiri الرمزية
nabila assiri nabila assiri غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: بنيت البيت طوبه طوبه لحد ما صرنا حموله / بقلمي


يعطيك آلف عآفيه غيومه

بآرت نآيس لآ خلا و لآ عدم

زينه و خآلد '()
زينه هآنت كلهآ ايام و تصحى تمنيت يكون في موقف بينهآ و بين خآلد بس الطوبه الجآيه إن شآء الله ، مبسوطه ان خآلد بدأت تتحسن نفسيته و هو اللي رآح يسآعد زينه


فيصل و ريم ')
ممكن لمآ تتدخل عليه تتذكر شئ صآر لها وقت ذآكرتهآ المؤقته بس آتمنى مَ تتعكر عليهم أول ليله :(


ندى و تركي ^
حيآة هآدئة و حلوه الله يديمهآ عليهم *


نآصر و عبير
ف آنتظآر تكلمةة المغآمره و للحين آبى اعرف إيش تتطلع عبير لآهلها إذا هي مو بنتهم إيش بتكون و يَ ليت يتزوجهآ نآصر علشان مَ يكون في حجه عليهم


و ف انتظآرك البآرت الجآي ، حآبه اسألك يعني بكره بيكون في بآرت و لا الاسبوع الجآي يوم السبت
و يعطيكِ العآفيهه

ودي لك


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 350
قديم(ـة) 21-09-2012, 03:16 PM
صورة QamoOoOrH الرمزية
QamoOoOrH QamoOoOrH غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: بنيت البيت طوبه طوبه لحد ما صرنا حموله / بقلمي


سلام عليكم..
يسلم ايدييگ خيتوو يعطيكي العافيه ..


اكييييد وطبعاا عجززت الكلمات تطلع من فم فصيلوه

يا حياااتي مبهوور من اللي شاافه :-d

بنتظارك خيتوو بباقي الباارتات


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

بنيت البيت طوبه طوبه لحد ما صرنا حموله / بقلمي

الوسوم
ماصرنا , البيت , تنجب , حموله , غيمه , طوبه
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ !! أنـثـى الـ خ ـيـآلـ !! روايات - طويلة 3973 07-10-2010 01:10 PM
استراحة الأسبوع ( وقفات مع آل البيت ما لهم وما عليهم ) د . عباس رحيم مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 10 11-06-2009 02:12 AM
اجمل ابيات و شعر حامد زيد المش همس اعر منقولات أدبية 6 22-03-2009 06:20 PM
قمر خالد / كاملة samt_alskooon روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 149 04-11-2006 08:46 PM

الساعة الآن +3: 07:20 AM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم