اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 561
قديم(ـة) 11-11-2012, 11:44 PM
صورة غيمةعطر الرمزية
غيمةعطر غيمةعطر غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: بنيت البيت طوبه طوبه لحد ما صرنا حموله / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها رنيم .. مشاهدة المشاركة
« مفہيہ !!!


انشل تفگيرے مآدرے وش اقول
وش آلليے صآر غيمممممہ ! !

آلحين زينہ صححححت !
وعبير وين تروح يآويلہہہہ !
والمجہولين الثنين وش سآلفتہہہہہہم !
ورييم وش بيصر بہہ ! لآيصير لہ شششے عرسہہ قررررب !:(
وبعددين مع ترگے ؟ قطعت قلبے ندے يآحووول !:'(
ؤام خالللد تستآھل مآجآھہ النذلہہہ :@
وعبدالعزيز اتوقع يرد عليہ نآصر بس عبير تگون ضآيعہ مآ اتوقع يمگنہ نآصر قبل تطلع

صدمتينن بہالاحدآث مآتوقعت يصير ھالشے آبد
آبدعتے خيتے وربے طوبہہہ آصيلہ گ العآدھہ سلمتِ طربتے

وب انتظآر الطوبہہ القيہ :)
هلا هلا ..
هالاسئله المفرو ضانتي اللي تجاوبينها ..
يسلمك ربي خيتي ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 562
قديم(ـة) 12-11-2012, 12:05 AM
صورة غيمةعطر الرمزية
غيمةعطر غيمةعطر غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: بنيت البيت طوبه طوبه لحد ما صرنا حموله / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها مشاعل السعودية مشاهدة المشاركة
هاااااااااااااا هاااااااااااااااااااااا ارفع يديني .. ارفع هاااااااااااااااااااااااا <<<<< فيس التهديد


فكري .. وابشري ببارت لك لحالك !!وجيبي التوقع صححح ..

نرجع للبارت ..




ندى وتركي ..
حال كثير من البنات اللي يتزوجون صغار وامهاتهم ما يهتمون فيهم بعد الزواج لعدت اسباب ..
اما جهل الام .. واما انشغال الام .. واما ضعف الام بشخصيتها مثل ام محمد ..
تركي .. مثلة مثل كثير من الشباب حاب الاستقلاليه والراحة راسم شي بخياله ويتمنى تحقيقه ولو صبر قليل لبد له من لحضة انفجار ...

بالضبط .. زي ما قلتي .. !!

ريم وفيصل ..
اذكر مرة من المواقف اللي صارت بين ريم وفيصل في فترة فقدان الذاكرة الجزئي .. ان فيصل عطى لين كف ..فلما عرفت ريم قالت لو هي مكانه ترجع الكف .. فـ يالله ياريم رجع الكف اذا كنتي صادقه ..
ولو صدق سوتها ..<< فيس المئسي >> بتصير كارثه فيصل ما ينقدر عليه يا الفصعونه ..

يختي عللليك .. تبين تشعللينها بين عيالي .. كش منك ..


شيخة ..
اتوقع يتزوجها عزوز للحين عندي ذا الاحساس ..



ناصر وعبير ..
ايشلون اخوان .. لو ناصر ولد ام عزوز مايصير يتزوج جومانه لانهم ابوه وعمه قالو نزوجك جمانة ..فمعناته مو ولد ام عزوز ..
طيب لو ولد ام ناصر .. وعبير بنت ابو ناصر بس من حرمة ثانية .. ولان ابو ناصر عابد للقرش فاتوقع ان ام ناصر كشفته وهددته ان ماترك مرته ام عبير بتطلقه وتشوته لشارع وتاخذ كل فلوسه .. فهو خاف وطلاق ام عبير واخذها لاخوه وقال خلها بنتك فهذا ممكن ..
وكره ابو ناصر لبنته من كرهه لام عبير الاصلية ..

طيب على كذا .. اذا مثل ما قلتي .. وش اللي يحبر ام ناصر تساعده .. ما ابو عزوز قال : ليتني ما بدلت ؟؟!!!!

خالد وزينه .. رنيم .. << غيري اسم خالد وخليه نحول كخ كخ كخ كخ .. << دوعابه دوعابه ..
>>>كف على عينك
جعل ابو خالد يعرس على ام السعف واليف .. جعل رنا صدق شافت ابوها بسوق مع مرته الثانيه .. واذا مو معرس يعرس عليها ويحرق قلبها حراق ..
الحين ابو زينه وغولته .. ايش لون اخذوا البنت .. هذا صدعة ثانية غيوم ..


هذي انتي اللي جا وبيني عليه ..؟؟




.. هي وهو ..


اممممممم اما ..

انهم ابوخالد وزوجته الثانيه ..
والا ..
انهم ابو زينه وزوجته صباح ..



عبير وهروبها .. راح يزيد الوضع ازمه واتوقع تطيح بيدين عصابه ..
وطرااااااخ وطييييييخ .. وتشييييييييييييح >> وحشتنا هالكلامات معاد سمعناها ^_^

يالشرانيه نتي .. اجل تبين طاخ وطيييخ ههههههه ...


امممممممممممم ايش كمان ..

ايوة البارت الجاي اهداء لي وارسليه على الخاص قبل تنزلينه علشان يكون صدق اهدا لي ..


ابششششششششري .. بس قبل اكتبي توقع صحيييح .. ولك دبل بعد طوبتين لك لحالك ههههه ..
احوووووووووبك مررررررررررررره يا وحشه ..

وانا اموووت في يا وحشه .. اشتقنالك .. عسى ربي ما يطول غيبتك ..







على فكره .. تراها مشكله اذا كاتبه ومسكت البارت بتحقيق .. ممكن تجيب لك توقعات بعييده بتصيير ..
فا دائم اتحاشي التحليل ..



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 563
قديم(ـة) 12-11-2012, 12:16 AM
صورة غيمةعطر الرمزية
غيمةعطر غيمةعطر غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: بنيت البيت طوبه طوبه لحد ما صرنا حموله / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها al6af مشاهدة المشاركة
سلم عقلك سلم كلامك
يسلمك ربي ..
احببت هذا البارت وبشده
 انسانه كم انتظرت ان تعود الى الحياة 
" زينه "
اهلاً بعودتك .....كم اشتقت لك !!

بارت - طوبه شيقه ممتعه رائعه  

سأبد بـ عبير وناصر
وخلينا من الفصحى ؛) بتكلم بالعامي 
اذا كان ناصر اخو عزوز فهذا يعني عبير بنت عمه ويقدر ياخذها بس المشكله شنو انه امه رضعتها وام عبير رضعته وهنا تصير اخته بالرضاعه يعني الزواج حرام
ثانياً اذكر بإحدى البارتات ناصر يقول لابوه ابي عبير قاله لا انا بزوجك اختها جمانه وهو رفض ...شلووون!! وهذا هو اخوها لان توأم عزوز ....يعني هالعايله لعبت بالدنيا لاحول ولا قوة الا بالله ...كسروا خاطري عيالهم :((
انتم تلفون وتدورون حووول نقطه خطره ولا قادرين تمسكونها ..
ندى وتركي
اتوقع هالحمل بيثبت وسببه راح تنحل مشاكلهم ويتقربون لبعض احسن من قبل
مو شرط ابدا .. اذا استمروا بهالحال ..
ريم وزينه
ريم والله يبيلها كم طراق من فيصل عشان تهدا شوي والله ذبحتنا بصراخها
مااتوقع زينه اخت ريم 
بس كذا ;p
ههههههههههه من قلب ودك بطراق ههههه
شيخه 
كما هيا مافي شي جديد

رنا
ابي اعرف السر القديم

قريب ..
ياليت تكتبين عن العايله والجده والحريم والعيال مثل قبل هههههه فقدناهم والله
لا تعتقدين نسيتهم ابدا.. بس ابي اعطي كل شخصيها حقها ..
بالذات سوالف منصور وسعود
وابي اعرف وش صار عن محمد


واخيرا وافقت ليا وقريبا بتصير عروسه
وتبطل دلع هههه

خالد
اتوقع فرحته الحين تسوى الدنيا وما فيها
يالله واخيراً بيفرح ويستاانس
يارب مايفترقون 
قلبي يعورني عليهم

عل وعسى !!
ام خالد
شيطان على هيئه بشر
يبلها قرصه اذن 
ان شاء الله ابو خالد ياخذ عليها هالمجنونه

هههههههههه
عزوز
اكثر واحد كاسر خاطري
اهئ ..مادري شلون صابر ...يارب يكلم هالعله ناصر ويفهمه ويرجع ويجيب هالمسكينه عبير ..زين ماطار عقلها ...
بسألك ما شبهتي عزوز بشخصيته لاحد ثاني ؟؟
امممم في احد ماقلت عنه
حسيت نفسي عجوز هع

وبس
يعطيك العافيه يا الغاليه
؛)

يعااافيك ربي



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 564
قديم(ـة) 12-11-2012, 12:26 AM
صورة غيمةعطر الرمزية
غيمةعطر غيمةعطر غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: بنيت البيت طوبه طوبه لحد ما صرنا حموله / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها sadeeem مشاهدة المشاركة
مساء الخيير
بارت رووعه وخيال

الروعه حضورك سديم ..


يمممه غيووم لخبطتينا وحستينا يملى الصلاح

زينه وريم
والله وطلعن خوات بس كيف هــئ يعني زينه تصير بنت عم خالد الله كيذا ماراح يرضون انه يتزووج عليها هع اصلا من الاول مو راضي ياخذ وحده ثانيه شلون لو تصير بنت عمه
للحين ما تأكدنا .. وللحين ما عرفنا رده فعل زينه ...

وخالد والله عملتهه قوووويه خليه يوقفها عند حدها بما ان الممرضه ماشافت احد - على قولته - يدخل الغرفه اكيد ان السعلوه متفقه معها

خالد حارب من البدايه رغم كرهه .. بس الحين مو مستعد يخسر ..

عبير وناصر هالغبيه وين بتهج وهي ماتعرف ارضها من سماها بس بما انها خذت فلوس تقدر تدبر نفسها تدق على عزوز اما عن سالفه العايله وما العايله مادري عجست اتوقع

هذا اذا قدرت .. !! وتصرفت صح .. !!
احس انه له دخل

امممم ومن بعد ايه ندى والله رحمتها بس به خباله شوي تركي قهرني لو يخف عليها شوي

راح نشوف لوين بيوصل بهم الحال ..
بانتظارك غيووم

[/color]
نوررتيني حبوبه ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 565
قديم(ـة) 12-11-2012, 02:25 AM
صورة وردة الزيزفون الرمزية
وردة الزيزفون وردة الزيزفون غير متصل
مشـ© القصص والروايات©ـرفة
 
الافتراضي رد: بنيت البيت طوبه طوبه لحد ما صرنا حموله / بقلمي


صباح الخير .....تسلم ايدك غيوم على البارت الي فعلا حاس مخي وبقوة وتبغين الصراحة ماقدرت اتوصل لاي شي يكون مقنع لا من ناحية ناصر وعبير ولا من ناحية ريم والسالفة الي طلعتها لنا الحين والي ماجابت طاريها لابذاكرتها الاولى ولا الثانية ولا حتى لمحت ......وعبوقة ماشاء الله ماقصرت بتحليلها

ناصر وعبير

للحين ماعرفت كيف يكونون اخوان الا اذا كانت البنت لابو ناصر ويكونون اخوان بالرضاعة ......انتي ذكرتي او عمر عبير 24 سنة وعزوز وناصر المفروض بنفس عمر عبير لانه اذا ام عزوز ماتدري انو زوجها المصون باع ولده علشان فلوس ووسخ دنيا اجل ايش الي كان مفهمه لها لما كان يبغي يزوجها اي احد بطلب من اخوه ...واذا عبير بنت ابو ناصر كيف مايهتم لمين بيرميها وبيزوجها اياه .....ناسي انها بنته وعرضه ......وهو قال مرة لاخوه انت الي قبلت فتحمل نتيجة قرارك .....

وقالو انو عبير مو من لحمهم لو هي غريبة كيف بتصير اخت لناصر ....وليش ابو عزوز ليتني مابدلت ....مافي الا هالتحليل اجل ليش كانو يمنون ناصر بجمانة وليش تعامل ابو عزوز مع جمانة مختلف ...الا لانها بنته وعبير لا واذكر انه كان يمنع جلوس عبير وعزيز لوحدهم في مكان ومرة شافهم بغرفة عبير وعصب وقام يرمي حكي اذا عزيز الي تربى مع عبير ورضعت معاه ماكان يأمن على وجودها معاه اجل ليش سكتو عن ناصر الا لانو خايفين بكشف الحقيقة يخسرو اموالهم بس معقولة حبهم للمال وصلهم لدرجة انو حتى عرضهم والحلال والحرام مايغير مواقفهم ......

لو فرضنا انو عبير من زوجة ثانية لابو ناصر واعطاها اخوه طيب مو المفروض زوجته هذيك الفترة تكون حامل وين ولدها اذا ناصر بديل للطفل ........ومعقولة الامهات ماحسو بمشاعر غريبة من ناحية عيالهم اذا هم حقيقيين او لا لانو حب الام لولد تتحرك من تشم الريحة وخصوصا ام عزوز الي المفروض ريحة ولدها تختلف عن المبدل بس انا اشوفها مع عبير لدرجة انها ماطلعت من قوقعتها القديمة والخوف الا علشانها

المهم في جميع الاحوال دام عبير اكيد اخت ناصر سواء من الابو او من الرضاعة زواجهم باطل والمصيبة صارت والله يستر مايخلف وراها ولد الله العالم كيف بيكون وضعه

وفكرة هروب عبير مااعتقد تتم من خلال معرفتنا لشخصية عبير جبانة ومجرد تنهار او تنصدم تفقد حواسها فكيف بتهرب وهي ببلد غريب ولغته غريبة عنها لا الفلوس والا الجوال بيفيدوها بشي الجوال ممكن تكلم منه عزيز بس الفلوس واصلا مااعتقد عزيز بيدفعها للهرب وهي ماتقدر تدبر عمرها


ريم وزينة

الحين زينة بعمر ريم ولا اصغر يعني هي تذكرها في الطفولة وتذكر الملامح .......وفي الماضي لما صار الحادث على ريم وابوها وتنومت بالمستشفى نفس الفترة الي تنومت فيها زينة وماجاها اي احساس فيها ....وزينة ابد مامرت ببالها حتى خيالات مبمة بالعكس ريم بعد ضرب عمها لها قامت تتخيل اشياء اتذكر الزول الي تخيلته وهي عند المرايا والريحة اتذكر انها كانت تطري ريحة جدتها الي ابوها قال لها عنها ومنها عرفتها اول ماشافتها

وحتى بعد مارجعت ذاكرة ريم القديمة حتى مع جلساتها مع جدتها وسوالفها ماجابت طاري رنيم بس الموقف الي صار مع عمها ابو سعود تكرر بالاول شبهته بأبوها وتراجعت والمرة الثانية لا مو على طول ....

سفرة ابراهيم وهجته من البلد كان من الزعل ...وابو خالد كان زعلان من ابراهيم وسوى شي في القديم واعتقد قهر فيه الام ودامها قالتها وقت ضربه للريم يعني يكون هو الي ضر رنيم من قبل بس كيف رماها بالبر ولا كيف بالظبط مااعتقد انو سلمها لابو زينة مقابل مبلغ مالي والا كان مارماها بسهولة على خالد وكان بيبتز ابو خالد بالفلوس متى مابغى وعلى اساس انو ابو خالد تاب كان بيرجع البنت علشان يرجع اخوه

مااذكر قريت عن ام ريم ومتى ماتت او هي وينها فيه وهل ريم تتذكرها او لا جابت طاري ابوها وطباخها معاه اما اختها وامها ماكانت جايبة لهم طاري .......

المهم الحين صدمت العيلة واولهم ام خالد اذا عرفو انو رنيم اخت ريم وابو خالد اذا كان هو الي رماها بينجلط من الصدمة انو البنت الي مارحمها صارت لولده ولاهو ولا زوجته رحموها بالكبر وهو جنى عليها بالصغر

ننتظر ونشوف ياغيوم كيف تصير رنيم اخت ريم وكيف تأكدت منها اكيد بعلامة لانو الشبه لحاله مو دليل وشكل زينة صحت بسبب احساسها يريم بنشوف هل زينة تذكر ريم ولا لا


اما الكف من فيصل شكله بيخرب الدنيا وهم زواجهم قريب ويمكن الصدمة والكف بيخلي ريم تذكر الي بعد الحادث والله يستر


المجهولين

الحرمة والرجال الي تكلمو جابو طاري بنت هل هو ابو خالد وزوجته السرية والي كان يحبها من قبل وامه رافضتها وتزوج النسرة الي عنده الحين ارضاء لامه وعنده منها الحين بنت بس انتي ياغيوم حاطتهم كتمويه

ولا هو ذكرى لابو ناصر الي طلق ام عبير ورجعها بعد ماعرف انها حامل بس لو صحيح مستحيل بياخذها منها وبيحرق قلبها وهو يعشقها على قولته كان ترك البنت عندها وسكنها بعيد عن المكان الي فيه زوجته

مااستبعد عليك اي شي ياغيوم علشان بس تضيعينا ........... وشفت برد لك تقولي تصرفات عزوز تشبه لمين انا اشوفها قريبة من تصرفات فيصل وخصوصا حنانه على اخته وعلى الريم بعد لاتصدمينا الحين بشي يربط عزوز بعيلة فيصل كافي زينة

تركي وندى

انا اشوف تصرف تركي لابد منه مع ندى والكل يقول بزر وين بزر وهي على اساس انها كانت تدرس بالمراحل الجامعية واغلب البنات يتزوجون بسنها او اصغر يعني شيخة يوم تتزوج كانت اكبر من ندى بكثير
الا هي بقرة ماكانت فالحة الا بالعوابة والمسخرة ......ولازم لها شدة ولا مابتعقل والمصيبة للحين مو حاسة بالذنب ماغير تتأفأف وتتبكبك على شي ماله داعي شهالدلع الي يلوع الكبد .......بس ارجع اقول يستاهل تريك الي جاه من ندى ماحد قاله يخطبها وهو مايعرف شي عنها الجمال مو كل شي بالزواج ...بكرة هذي كيف بيتأمن لها تربي بزر


ليا وزياد

اعتقد كلام شيخة وتعامل فيصل وامه معاها حتى بعد الرفض ماتغيرت المعاملة شجعتها على الموافقة والله يستر اذا عرفت عن مرضها اتوقع تنهار وتعتقد زواج زياد لها شفقة

في انتظارك غيوم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 566
قديم(ـة) 12-11-2012, 05:35 AM
صورة وردة الزيزفون الرمزية
وردة الزيزفون وردة الزيزفون غير متصل
مشـ© القصص والروايات©ـرفة
 
الافتراضي رد: بنيت البيت طوبه طوبه لحد ما صرنا حموله / بقلمي


[size="5"]صبااحكم هناء .. ونعمه من ربي جايتنا من السماء ..
صباحكم ريحه مطر تنعش قلوبكم ..
ودي والله لو ما كان ردي لبعضكم كا تقاييم.. اعذروني .. تقلبات الجو عندنا غير طبيعيه ..
كتب رد وتوضيح لكم وطار بسبب الكهرباء اللي انفصلت من شده المطر .. اللهم أجعلها سُقيا رحمه ..
فا اعذروني .. التعب مآخذ حقه مني .. نصبح ما فينا شي .. ونمسي بشي ثاني .. الحمد لله على كل حال ..





الطوبه الثامنه والعشرون وباللحظات الاخيره استحقتها للمره الثانيه ( عبق اللرياحيين ) وبجداااره ..
فعلاً .. قد امسكتي بالخيوط بكل ذكاء .. هنياً لي بهكذا متابعه .. بغض النظر عن التوقعات ..
مجهود تُشكرين عليه ..



..الطوبه الثامنه والعشرووون ..

قراءه ممتعه ..


استغلت دخوله للحمام ..مشت بهدوؤ لجهته وبقلب يرجف خوف .. سمعت له .. وسمعت صوت الماء عرفت انه يتحمم ..
راحت تركض لبوكه واغراضه .. تدور جواله.. مالقته .. متوقعه انه بيخبيه عنها ..ماكان عندها وقت كافي لتدور عليه .. تخاف لا يطلع ويمسكها .. سحبت بوكه واحكمت طرحتها وعباتها .. وفتحت الباب وطلعت ..



الصداع براسها تحسه مثل المسامير اللي تدخل بكل جهه من راسها .. الم ارتداد تنفسها يضايقها .. تحس لما ما تساعدت نفسها بأرتداده ودعمه بتختنق .. حركتها سريعه جدا .. وبدت تتعب وتتأألم ..
زياد بهدوء : زينه .. زينه .. انتي سامعتني ؟؟..
فتحت عيونها بثقل .. تحس بألم بكل مكان . والصداع مو مخليها تركز باللي حولينها .. وتحاول بس تلحق تنفسها لا يضيع وتختنق ..
غسان بأبتسمامه من تجاوبها .. خذت منهم هالحاله الكثير من الوقت والاهتمام ..
قال بمساعده وهو ينحني لها شوي : خلي نفسك بيرتد لحالو .. ما تتعبي نفسك بالركض وراه ..
ارتد بسرعه كمحاوله لها .. بس ما تتجرا وتترك المتابعه .. الخوف يمنعها ..
زياد بأستفسار : الرئه وضعها اوكي .. خلنا نشيل الكمام .. عشان ترتاح من المتابعه هي وراء نفسها ..
كانت بترفع يدها لهم تعلمهم برفضها .. ما قدرت .. الخدر يملى جسمها بكل انش فيه .. غسان قرب لها .. مسك الخيط المطاط.. وبدا بفك عقدته ..
تسارع نفسها بمجرد محاوله منه ..
غمضت بألم .. ماهي حمل لاختباراتهم ولا حمل للتجارب جديده .. التعب ما زال مسيطر عليها ..انتبه لها غسان ..: ما تخافي ..
ما رفعه مره وحده عنها .. رفعه بالتدرييج .. لحد ما شاله .. وهي تتلقط الهواء الاكسجين ..
زياد بمحاوله مساعده : زينه .. حاولي تطولين الشهيق .. وازفري بطووول .. حتى ترتاااحين ..
حاولت بمحاوله للنجاه .. يقطعها النفس بالنص ..
غمضت عيونها بأسى ..وهي تسمع لكلامهم بالاستمرار والتشجيع .. لحد ما حست بطول الشهيق والزفير ..
حست باللي يطبطب على كتفها .. فتحت عينها مفزوووعه .. ما تتحمل قرب احد لها .. يطري عليها ما مضى .. فتحت عينها بصدمه لتلقاه واقف بجنبها ويتأملها ..
صدت عنه .. ما ينقص التعب الا حضورك يا خالد !!.. ما عاد لي حياه بقربك .. رفضتني بالبدايه .. عذبتني ورجع ضميرك يأنبك .. ليجي اللي يبن نواياك لي ؟؟..
حتى حست بالهدوؤ .. فتحت عينها لتشوف الضوء الخافت فجأه .. والخلوو ...


واقف مو مقتنع للي يقولونه ..
زياد بعصبيه من جد : خالد لا تحوس نفسك .. ما نفعك العناد اول ..!!
غسان يخانفه : لك شوف شو عملت لما شافتك !!.. يا اخي ما تطل عليها بصحوتها .. بس تنام فوت وئئعود عندا .. وبس تصحى بليز ما تجلس ..
خالد بضيق . وهو يمشي ويتركهم : يصيير خيير .. ما حارب امه وعنده نيه يتركها ..



صحت وبثقل رفعت راسها .. انا ويني وش اللي صار ..
استقعدت وهي تشوف نفسها لساتها بعباتها .. تلفتت شافت شنطتين يد على الكنب ومافيه احد موجود ..
تحسست وجهها وهي تتذكر الكف اللي كلته .. دمعت عينها ..
لتلفت وتشوف اللي دخلوا ..
شيخه وبيدها كوبين نسكافيه ووراها ليا اللي ابتسمت من شافتها ..
شيخه وهي تنزل الاكواب عالطاوله .. وليا نزلت كوبها على الطاوله اللي عند الباب ..
: هاه صحيتي .؟؟ خوفتينا يا شيخه ؟؟
ريم بهلوسه وتذكر : وينها .. وهي تنزل رجلينها من السرير .. وبتوقف ..
جت ووقفت قدامها ليا ما نعتها : من اللي وينها ؟؟.. ارجعي ارجعي مافيه قومه!!
ريم بقل صبر زفرت بضييق وبالها عند اللي صار قامت وهي تترنح وماسكه بالسرير قالت : ابي اشوفها .. وينها اقولكم ؟؟..
شيخه تهددها وبحده : اقول ترا فيصل جاي اللحين تونا شفناه .. ارجعي مكانك احسن لك ...وهي تأشر لها بيدها ..
ريم وهي تعدل طرحتها على راسها قالت : وخليه يجي .. بعدي عن وجهي انتي وياها .. بشوف اختي وينها ؟؟
ليا طارت عيونها شتخربط البنت قاللت ببراءه : يوووه شكل الكف رجع لها ذاكرتها القديمه ..
ريم وهي ترفع راسها وتطييير عيونها فيها قالت: نعم !!! اي ذاكره ؟؟
.....: ممكن تطلعون وتخلونا شوي !!
التفتو بالباب وشافوه داخل عليهم .. جن بينسحبن ليا وشيخه لتتكلم ريم بثقه وقوه : انا اللي بطلع . بعدي عني .. وهي تدف ليا .. وجت بتمر من عنده حتى يحط يدها على صدرها يمنعها قال بحده : ويين ؟؟
شيخه سحبت ليا وطلعت ..
ومن طلعن وسكرن الباب حتى تلتفت له ريم واول مره من دون خوف ولا حياء قالت : مو شغلك ..؟؟.. ولما تتعلم تحترمني اجاوبك ..
رفع حاجبهه وبتعجب قال : احترمك ؟؟!!
ريم وهي تتكتف قالت : ايه .. لما ما تمد يدك علي تعالي كلمني .. بنت ابراهيم ما تنضرب .. تسمع ..
هااااه .. لاح له اولى شخصيتها وطباعها .. هذي هي تكشف عن الاولى ..
تنهد وبطوول بال مسكها ومشاها لتجلس على السرير بأجبار قال : انتي شفتي كيف وضعك يوم اخذتي الكف .. ما كنتي تسمعين لنا .. تصارخين وصوتك عالي ..فضحتينا بالمستشفى .. وازعجتي المرضى ..
ماكنتي بوعيك .. والكف اللي جازعه منه هو اللي صحااك ..
ريم بتذكر دمعت عيونها وهي تقوول : اختي .. اختي شفتها بعد سنين وما تبيني اصرخ واجن .. اختي اللي قنعوني بموتها لقيتها!! ..
فيصل وهو عاقد حاجبه قال : شلووون ؟؟ شلون اختك وشاللي عرفك فيها ؟؟ مو انتي تقولين اختك صغيره .. ولا معك لها صور .. شلون تجزمين بأنها اختك ..
ريم بوجع قالت : ريحها .. شميت ريحه امي فيها .. وشامتها .. انا شفت شامتها بكتفها شفتها ..
فيصل بأستغراب .. قال بهدوء : ريووم حبيبتي هدي هدي .. وهو يوقف قبالها ويضم راسها لترتمي على صدره .. قالت بدموع وصيااح : خذاها ابوها خذاها .. وامي حفت رجلينها تدورها .. وعقب فتره جانا خبر حاددثه وعرفت امي مكانه بالمستشفى .. ويوم راحت له امي وسألته قال توفت بالحاادث .. وقتها امي ما تحملت ونهارت ..
ودايم تردد وتقول انا حاسه بوجودها .. هي عااايشه عاايشه .. ما وروني جثتها عشان اصدق موتها .. هي عااايشه ..
فيصل بباله وبتسأؤولات (وليه يبعدها .. وكم عمرها .. ليه اخذها .. وليه ريم عند امها .. ومن ابوها هذا .. من ؟؟ معقوله كذب بوفاتها .. ليضمنها عنده عمره كله ).. رفعها وهو يمسح دموعها ويهديها قال هدي هدي ..
ريم وهي تمسك بيده بترجي : قالت : تكفــــى .. تكفى فيصل ابي اشوفها .. ابي اشوفها ..
فيصل بتنهيده قال : بخليك تشوفينها اوعدك .. بس مو اللحين .. ما نعين عنها الزياره .. وحتى خالد ما يدخلونه .. وقبل هذا كله انتي تعبانه ريحي وبكرا الصبح قبل تطلعين تمرينها ..
مسحت دموعها وسط شهقاتها .. وهي تتنهد بأرتياح من وعده ..
ابتسم على وجهها المعتفس والاحمر .. وعلى طرقه مسحها لدموعها ..
فيصل بخرعه : بسم الله الرحمن الرحيم ..
ريم عقب ما استوووعبت نقزت لما شافته يتأمل وجهها وعلطووول وجهها حمر :اههيييي شسووويت .. وصرخت بشيييخه ..
قرب لها وهي يسد افمها .. تصوت بأطول حسها ولا كن حولينها بالغرف مرضى قال بأبتسامه من حركتها : اششششش فضحتينا .. لتطل شيخه من الباب هي وليا وبضحكه قالت : هاه خلصتوا .. برد النسكافيه ..
ليا : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
فيصل التفت لها وبحده قال : اششششششش قصري حسك ..
بعدت يديه عنها وحطت يديها على وججهها بحرج منه ..



الصبح ..
الجده بصدمه : لا آله الا الله .. صدق من قال انها دنيا صغيره ..
شيخه بتعب .. : وهذا هي مسنتره هناك وحالفه ميه يمين ما تطلع قبل تشوفها .. وعدك على خالد .. اخوي شكل عقله زر والله اعلم ..
ليا وهي تشرب من كوب الحليب قالت : ههههههههههههههههههه ولا لا .. بعلمك ترا فيييصل قعد مع ريم ..
ام فيصل وهي تضرب بنتها من راسها قالت : تفسدين على اخوك .. بدل ما تساعدينه ..
ليا برد له قالت : عشان يعرف يرد على الولد بالموافقه قبل يسمعها مني ..
الجد : ههههههههههههههه عيّد الولد بالمستشفى .. يجيني واوريه بس ..
الكل : ههههههههههههههههههههههههههه




ام تركي عند ندى : يمه لازم تشربين هالحليب ..
ندى بلوعه نفس : مابيه .. لا تعقدوني حليب ما اشربه .. عساني بس اطيح الا جايبين لي حليب ..
امها وبعصبيه شوي ونفاذ صبر : ندى طلعتي روحي.. من صبح الله وحنا رازين هالصينيه بوجهك.. كولي شوي .
ندى بطفش من الوضع اللي فيها .. تحركت منزعجه قالت : مااابي فكووني بس .. معدتي تقلب وتجيبون لي حليب وعسل .. مابي مابي .. قالتها بزعل ..
....: صبااح الخيير ..
امه وهي تتنهد قالت : هه جيت وجابك الله ,, تعالي متنا منها ما كلت .. وامس مامن عشى ..
ناظرت ندى فيه .. شفيه عاقد النونه .. لفت للجهه الثانيه بملل ...
تقدم وجلس جنبها بعد ما قامت امها وقال .. ما عليكم .. كل هالصينيه بتأكلها .. ام محمد : اجل الله يقويك .. بعد بقوم لامي اشوف عنها افطرت وكلت حبوبها ولا لا ..
وطلعت امها لتتبعها امه ..
التفتت وبصمت .. مد يده وقطع الخبزه .. وغمسها بالزبادي ومدها لها ..جت بتآخذها من يده بخوف .. بعد يده ليصر يأكلها لتآكل الصينيه كلها ..



دخلت ريم ومعها عمها منصور ..
واستلمتها الجده وش قال ووش قلتي ,,
شيخه ميته ضحك قالت : هههههههههههه الله يخلف عليه .. بالاول صياح والتالي خرعته ..
منصور بتريقه : لا لا لا .. كله كووووم .. وجه فيصل كوم .. ماسكها على خالد .. صحوه زينه بفضل الله وفضلها ..
ريم بهدوء وحزن ملامح بعد الابتسامه : رنيييم .. رنيم اسمها مو زينه..
الجده بتأكد : انتي متأكده يا بنيتي ولا يهيأ لك ..
ريم بعصبيه واندفاع : قالت .. لا تقولين تتخيلين ووشلون؟؟ .. وما يصيير ؟؟.. لو غير الزمن علي ملامحها .. بس ريحه امي فيها ما يقدر يغيرها ..
من قالت هالكلمه كلهم سكتوا .. ما عرفو شيقولون .. وام خالد طارت عيونها ..



سما ورنا ببيت الجده بغرفتهم .. رنا من صبح الله تقوم المسيكينه .. توها تصحي للدنيا ..
سما : ههههههههههههههههههه الله يقطع شرك .. ايييه والله هالدنيا دواره .. اجل ندووشه بتصيير ام ..
رنا بقهر قالت : اييه .. بس من جد متغيره .. يا سرحانه يا ضايق صدرها ..
سما بطبيعيه قالتت : اكيييد ياختي .. اجل محشوره بالسرير.. ومحرم تقوم منه وتبينها تستانس .. وسكتت وفجأه انفجرت ضحك مره ثانيه : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه .. لا يكون تتمنين مكانها .. عاد عشقك السرير والنووم ..
رنا وهي تضربها بالمخده قالت : وجع .. وربي مو مني .. من هالحبوب اللي الحمد لله ربي فكني منها ..
سما وهي تلتفت فجأه لها قالت : الا تعالي .. انتي شفييك خبصتينا .. من اللي شفتييه ذاك اليوم ؟؟
رنا قلب وجهها بسرعه وقامت مثل المقروووصه ..
سما وهي تلتفت وراها قالت : شفيها هذي .. الحمد لله والشكر .. لحقتها لقتها مآخذه الشرشف ونازله ورايحه لبيت ابو تركي ...




]دخلت رنا .. وبعدها بشوي دخلت سما .. صبحوا عليهم وسما سيدا راحت لندى ..
طقت الباب وهي تطل عليهم قالت : صباااااااح الخيير يا حلوين ..
من شافها ابتسم غصب عنه .. وهو مقابل ندى بالصينيه ويأكلها بالغصب .. : هلا هلا صبااااح النور ..
دخلت وهي تأشر بيدينها : اش اش اش اشهذا .. والله واعتزيتي يا ندى .. اللي تركي بجلاله قدرهه يأكلك ..
ندى بقلبها قالت : هه ليتك مكاني .. وهي تتحسس بطنها من تحت .. وابتسمت ..
تركي بيسكتها ويحرجها قالت : بكرا يجيك من يأكلك .. لا تستعجلييينن ..
كشرت سما بوجهه قالت : يعني اللحين ينقالك احرجتني .. قم بس قم ..
ندى وهي تسمع لجدالهم وضحك تركي اللي قلب ميه وثمانين درجه من شافها .. قهرها .. توه مثل الصنم بوجهها ..معبس واجاباته مختصره .. حست بمغغص .. غمضت عيونها تتحمله ..
سما وهي تآمر : اقووول هه علمتك .. تسميها سما يعني تسميها سما ..
تركي يعاندها قال : والله لا اسمايها ثرى ولا ارض ولا اسميها بأسمك ..قل أيه قال سما .. طيري اقوول ..
ما قدرت تتحمل اكثر ..وهي تشوف مزحه معها وضحكه .. وهي ما تعرف على وشو معاقبها .. وتحس المغص بيخرم بطنها : آآآآآآآآآآآآآآآآآآه ه ه ه .. وهي تنحني وترجف الصينيه بكتفها ..
سما رفعت الصينيه بخووف .. وتركي انخطف لونه بيحاول يرفعها من كتفها وهي تشد اكككثر ببألانحناء ..آآآآآه ه ه ’’ اممممممم .. اآآآآآآآآآه ه ه .. وبسرعه وجهها اصفر واسود من الألم ..
نزلت الصينيه عالطاوله وتركض لجدتها : يمه يمه .. تعالي شوفي ..
ام تركي قمزت .. وحتى ام محمد نفضت يدها وهي تقول يمه بنتي ..
جو يركضووون .. ما لقوها بسريرها ... وسمعوا صوتها بالحمام ..
تركي ما سكها وهي شاده على مسكه حواف المغسله .. واستفرغت كل اللي انغصبت عللليه ..
تركي بأتزان وشويه حنان قال : معليه لا تخااافييين .. غسلت وجهها لتجي امها تمسكها معااه.. وبس مسكت امها حتى طاحت بين يديها تصييييح على صدرها بقههر ..
امها وهي ترفعها غسلت وجهها وطلعتها برا ..
سما تأثرت .. وخافت عليهها .. وقالت بقلبها : قلت مو طبيعيه البنت ..
وصلتها امها لفراشها على دخله جدتها ام فيصل: لآ آله الا الله .. ميخالف ميخاالف يمه ..
ندى وصلت سريرها حتى تكورت على نفسها بألم من المغص .. وجدتها جلست بقربها عند راسها وتقرا عليها ..


شيخه برا وتسمع صياحها وقلبها موجعها .. حاسه بالذنب مهملتها .. ومهي عارفه من تقطع نفسها له .. لزينه .. ولا لريم .. ولا لخالد ورنا .. ولا لها ..
وبس طلع تركي .. دخلت لها تركض ..
اوجعها قلبها وهي تشوفها متكوره على نفسها وتصيييح .. وجدتها حاطه يدها على راسها وتقرا ..
جلست بجنبها ورفعتها وبسهوله لانت معها .. يلومونها بحبها لشيخه وهي ا كثر وحده عارفه لها .. انشغال امها بجدتها .. ومحمد اللي مو مقصر بعد ..وسيطره جدتها ابعدت عنها امها ..
رفعتها وهي تمسح دموعها وتضمها لصدرها .. اوجعها قلبها عليها وهي تشوفها تشد على جلابيتها وكأنها تشكي لها ..
دخل بسرعه وهو يشوف شيخه معطيه ظهرها الباب .. صد علطوول وهو يناولهم ادويتها ..
تركي بضييق وقهر : هذا دواها .. تآخذه اللحين.. رماه على سما اللي طارت عيونها وطلع ..







الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 567
قديم(ـة) 12-11-2012, 05:37 AM
صورة وردة الزيزفون الرمزية
وردة الزيزفون وردة الزيزفون غير متصل
مشـ© القصص والروايات©ـرفة
 
الافتراضي رد: بنيت البيت طوبه طوبه لحد ما صرنا حموله / بقلمي


بعصبيه وخناق .. واحساس خلو المسانده عندها تتكلم : ما تقول لي شنسوي اللحين ؟؟
بضيييق ونرفزه منها ومن تصديعها له كل ما دخل قال : وهو يبيها .. تدخلين وسطهم ليييه .. خليه يسوي اللي يبي ؟؟
ام خالد بقهر : انت شهالبروود اللي علييك .. من وشو انت مركب .. بنت لا ندري اصلها من فصلها .. ولا ندري من وين هي جايه .. يتزوجها عشان ابوها اجبره .. ؟؟
ابو خالد بنفااذ صبر منها قال : يامره تعوذي من ابليس راسي هالكبر من هالعمال وهالشغل .. البنت ماتت وحييت وانتي ما عندك غيرها ..
ام خاالد بطنازه قالت لترمي عليه القنبله : هههههه ولا وابشرررك .. رويييموه بنت ابراهيم طالعتن لنا بقوله .. اختي واعرفها ..
ابو خالد وهو يفززز ويوقف طوله قال : شلوووون ؟؟ ابراهيم له بنت غييير ريم ؟؟
ام خالد بقل اهتمام فيهم قالت : شدراني عن قلعتهم .. وهي تميل بأفمها .. انا همني ولدي .. يطلقها وما تقعد على ذمته .. وانت اللي بتحل هالسالفه تسسسمع .. والا والله العظيم لا اخلي عاليها واطيها ..
ناظر فيها ابو خالد نظره شينه .. لتلقط شرشفها وتطلع ..



لما وصل المستشفى .. شاف عمه عند الغرفه .. والدكتور معاه ..
الدكتور كأنهاء للكلام قال : هذي مهي الاول اللي يتعرض فيها لجلطه .. ومتعبته كثير ومأثره على شقه الايمن .. كل اللي يحتاجه منكم .. راحه واهتمام .. والله يشفيه ..
طارت عيونه وهو يسمع هالكلام .. التفت لعمه بعدم استيعاب هو ما حضر الا نهايه الكلام قال : وشفييه .. وشاللي قال الدكتور ؟؟
عمه بهده حييل جلس عالكرسي قال : ضربته جلطه .. جلطه شللت شقه الايمن ..
طارت عيونه بألم .. حيل صعبه عليه .. اللي سواه ابوه وعمه.. واخته .. وتعب ابوه حيل راح يهده ويلهيه .. فتح الباب ليدخل عليه بألم
وهو يشوف ميله وجهه الايمن الواضحه .. وارتجاف يده .. وانسيابيتهم جنبه بشكل اوجعه ..
تقدم له .. وباسه على راسه بضييق ووجه اسود : سلامتك يبه .. ما تشوووف شر ..
طارت عيونه وهو يشوف دمووع ابوه .. بملامح عمرها ما كانت ملامحه هوان وتعب .. ورحمه تملكته تجاهه وهو يناظر بنظرات ابوه المترجيه .. وعدم قدرته عالكلام ..
نزل له وهو يضمه بحرص قال : الف الحمد لله على سلامتك .. تهون يبه تهون ..ارتااح ارتااح ..
حتى يصد عنه للجهه الثانيه والعبره تخنقه .. ولا يوم بحياته تخيل هالمنظر اللي فيه ابوه .. ودائما ما كان يبرر له تصرفاته بضغط الشغل .. لتكشف له الايام اللي ما راح يتوقعه .. وهذي اولها عقب الجبروت الطيحه .. والله اعلم باللي جااي ..




قبل بساعات .. طلع من الحمام ينشف شعره والفوطه على خصره .. نزل الفوطه .. ليلتفت يمين يسار الا يدينك والخلاا .. ماهي موجوده .. وعلطوول التفت للباب وشافه مفتوووح وبسرعه وجهه نظره لأغراضه ليفقد محفظته .. رمى الفوطه بجنووون وهي يأخذ لبسه ويلبسه على عجل ويطلع يركض يدور ..


هي من طلعت .. ركضت للمصعد .. فتحته ونزلت لتحت بسرررعه وطلعت قبل لا يفقدها ويطلع وراها .. وبس توسطت الشارع بزحمته ,, بدا الخوف يرجف فيها .. وبدت دموعها تهل وتسكب بخرعه .. مما ادى للفت نظر اللي حولها ..
مسكتها عجوز رآئفه بحالها .. وجلست تتكلمها بالتركي وهي تصيييح وضامه نفسها منها بخووف ,, وتحاول تهديها وتمسكها وهي تبعد بخووف منهم ..
كانت ما سكتها بتفهم منها .. وعبير ما غير تتفلت منها بتهرب لأبعد مكان ..
حتى ما انتبهت لكلامها لها باللغه الانجليزيه ..
العجوووز بقوووه منها ضمتها لها بقوووه .. وهي تتمتم عليها بأدعيه وتمسح عليها .. وهي تنتفض بين يديها وتصييح بصووت مسموع .. وتحاول تدفعها عنها ..
لحد ما حست بكتفها بينخلع من محله من السحبه القويه لها ..
:آآآآآآآآآآآآآآآآآآه ه ه ه ه .. وانحنت لتضرب بصدره ..
بعيون تنقط شرار من عملتها : وين بتروحيييين يالغبيه ., وين ؟؟
العجوز وهي تخانقه باللي ما يفهمه ,, وتحاول تجرها منه .. بس ماهي قادره ببنيتها الضعيفه عند جسمه الجبر عندها .. صرخ عليها ومن خناقها وقال : هذه زوجتي !!..
ومشى بعبيير يسحبها وهو يسحب بوكه منها .. ما سككها من عضدها وكان بيكسره من شد قبضته ..
دخلو للفندق وسط اندهاش الريسبشن .. من شوي طلعت تركض .. وهاللحين معاه ووقابض عليها بيده ..
فتح الباب وهو يجرها لما تنحت شوي عند الباب .. ليرميها على السرير بقوووه وهو يصرخ عليها وبيفجر اذنها اللي كان قريب لها وعند وجهها : وين بتروووحين هااه ؟؟ وييين ؟؟ انتي ما تخاففيين .. لو ما سكك واحد من هالكلااب من وين بحصلك انا ؟؟؟ تصيييح وحاطه يديها على اذانها من صراخه .. ليكمل بصرخه ارعبتها ونقزتها : ما ترديييييييين ؟؟
حتى تررفسه عنها برجلها من رجله وتقوم بجنووون : بسسسسسسسس بسسسسس ..ا نت واحد اناني .. خذيتني من اهلي من دون شوري ولا علمي .. وتتهم امي تساعدك .. وما نعني عنهم .. ليييه ؟؟ شله هذا كله ؟؟ شمسوي انت ؟؟ انا انا وهي تضرب صدرها : وش مسويه لك .. وتهيت فيني من ديره لديه مثل المجرمين .. وتهزئني وانا ماكله تبن وساكته .. شله هذا كله .. شله .. ؟؟.. وهي تشهق وتصيييح ...
بقهر من حركتها وصوتها المرتفع .. دفها عالسرير لتطيح عليه بعصبيه وهو يمسك شعرها : صووووتك هذا لا تطوليييينه علي !.. ورجف رجلها وقال : ورجلك تمدينها مره ثانيه خطوه وحده برا هالباب يا ويلك سامعتني .. وهو يرميها بقوه ؟؟
عبيير بألم :آآآآآه ه ه .. اهئ اهئ اهئ .. الله يآخذك يا كلب .. الله يآخذك ..
طارت عيونه من قله ادبها .. ومن تصرفاتها اللي بدت تتمادى فيها .. مسك شعرها من جديد ليرفعها ويعطيها كف تصفر منه اذنها قال من بين سنانه : احترررمي نفسك احسن لك .. لا تجربين عصبيتي بتندميين .. تراني ماسك نفسي عنك من خذيتك ..
كانت بتقووم بترد عليهبتقول محد جابرك ,, ما جيتك ولا لحقت وراك .. .. بس ما قدرت .. مرتميه عالسرير وهو رافع رجله قريب لها ما تقددر تقول شي .. ما غير تصيييح .. وتدعي بقلبها ..



الجده وعيالها جالسين .. مسوي عشا ابو تركي ومصمم الا كل العيال يحضرونه ..
ابو تركي : هههههههههههههههه الله يقطع شرك يا ولد ..
سعوود وهو يرفع يديه قال : هه عاد علمتك يا يبه .. وهذا جدي يشهد .. كلها هالترم واخلص دراسه .. وتزوجووني ..
ابوه وهو يضحك قال : مو لازم تتوظف عششان ازوجك !!
سعود بأستهبال : الله واكبر يا يبه .. راتبك بيني وبينك .. النصيفه بالنصيفه .. ولا لا يا جده ..
الجده وهي تضحك : هههههههه وهو صادق ..
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
منصور وهو يكمل له قال : ايه وهو صادق .. وانا معك يا فصييييل .. راتبك انا اناصفك ياه .. شراايك ؟؟
الجده بخناااق : انت بالذااات لا ..
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
منصور ومسوي نفسه شرهان : وليه ليه .. ولا حلال لسعووود وانا حرام ..
الجده من جدها : انت مالك الا الوظيفه اللي تمسكك عن هياتته هالبران .. كأنك ضب .. يومين والثاني طالع .. كانها هي بيتك .. وحنى اللي تجي لنا كشته ..
سعود جنبه ميييت ضحك ويتلوى وهو ماسك بطنه : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه قوووويه يمه.. بالجبهه يا منصووور ..
منصور كأنه زعلان : الله يسامحكم عشاني يتييم .. تسون فيني هالسووواه ..
ابو تركي وهو يسكت بعد نوبات الضحك والدنيا مو سايعته عيال اخته كأنهم عياله .. واحفادها احفاده من جد قال : الله يووسع صدوركم من عيال ..
يالله .. جهز نفسك واببشر باللي يوظفك عنده وبالراتب اللي تبي ..
تركي وهو يقهره قال : لااااا وين يبه ,, بتجيبه عنده .. لا الله لا يقوله ..
فيصل ومحمد : هههههههههههههههههههههههههههه .. على استهتار تركي وسعه صدره الا انه حريص بشغله .,, يأخر الشي بس يجيبه كامل ..
منصور وهو ينفض يده قال : الله لا يحدني لكم اعوووذ بالله ..
كلهم اللي يضحك واللي يمزح واللي يشارك مشاركه خفيفه .. الا هو ساكت وسرحان ..
خالد وهو يشاركهم : سببتوا له ازمه نفسيه اتركوووه بس .. زواج وذل ووظيفه ..
منصووور وهو يوقف بجنبه ويجلس على ركبه بجنبه على الكنب لانه ما يقدر يتعشى معهم تحت قال : ايه تكفى فهمهم .. وش يفهمهم هذولا بالنفسيات والاحساس ..
امه : والله ياما ويما فركتهم بخشمك بنات الحمايل وانت اللي تطلع عذاريب ..
وهذا خالك ويفرك الوظيفه .. وانت الردي ..
الكل تعلى ضحكتهم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه


الحريم بالصاله الثانيه
ام تركي بفرحه : الله يديمها عليهم من ضحكه ..
ام محمد بشووق لهاللمه قالت : امين . ولا يفرق شملهم ..وقامت بتشوف بنتها ..
ام فيصل بتنهيده قالت : الله لا يفرق قلب واحد عن الثاني .. ولا يدخل بينهم عدو ..
ام سعود بتمني : أمين .. من زمان عن لمتهم ..



شيخه وهي تضحك .. وندى معها مبتسمه ..
ندى بسعه خاطر قالت: خليه يزعل .. هو معاقبني ولا ادري شالسالفه.. ما غير متنح كأنه صنم .. وبعدين ماني متحملته .. معدتي تقلب لا شفته ..
ليا وهي تضحك : هههههههه هذا وحامك .. طلع عليه .. واللي ببطنك بيطلع شبهه ابشرك ..

اما سما ورنا وريم بالجهه الثانيه بغرفه ندى على الكنب ..يرتبون اكسسوارات ريم بشنطتها اللي اهدتها اياها سماء ..
وما كانت منتبهه لهم سما ولا كان عفستهم ..
ندى بضيق قالت : ومحمد وينه .. تدرين من متى ما شفته ؟؟.. له حوالي الاربع ايام .. حتى حملي باركلي فيه بالتليفون ..
شيخه وهي تعطيها كوب الللبن قالت: برا .. اكيد اللحين اذا طلعوا البنات يتعشون يجي .. متأكده ..
ريم وهي تجي توقف عندهم قالت : هاه شتسووون ؟؟... وهي تبتسم لندى وتقول : هني يا روحي .. عشان البيبي..
ابتسمت لها ندى ..
سما وهي تجي قالت : روحي ما روحي وقلبي وحركات الدلع هذي حقتك وحقت حماتك وهي تضرب راس ليا اللي قدامها جالسه بطرف السرير وبدفاشه : ما تمشي .. ماهم مسمينها الا سمااء .. سامعيين يسمونها سماء ..
تلاشت ضحكتها ندى وهي تتذكر وجهه تركي وهو يناقش سما ومبسوط ..سمعتهم يتنحنحون بيدخلون ..
خذت البنات شيخه والاكل وطلعت ..
ليطل عليها بأبتسامته اللي ياما وياما مسحت الكثير اللي على قلبها .. ولتكشر من دخل وراه بأبتسامته عمدا .. بس لتذوقه اللي ذوقه اياها ..
محمد وهو ينحني بركبته عالسرير ويبوسها من راسها بشوووق .. وجهها حمممر .. وتركي يناظر فيها .. ما ينكر انه اشتاق لسواليفها ولأحراجه لها لما تكون بعز سالفه تضحك .. وألا لجتها اذا جاء من الدوام .. اشياء كثيره فقدها.. واولها ريحتها بغرفتهم اللي بدت تخف ,, وتملى غرفه غيرها .. جلس جنبها بهدوء ..
ندى وهي تجلس من بعد ما وقفت على ركبها بتوقف له بس مسكها من كتافها يمنعها : هاه شلونها حبيبة اخوها ..؟؟ عساك مرتاحه !!..
ندى بأبتسامه صفرا : اما مرتاحه فا محد قدي وههي تناظر بتركي وتحط يدها ورا ظهره وترمي راسها عليها ..يخليه ربي .. شوفته بس تريحني ..
عارف تركي انها تنغزه بالكلام حاوط جسمها الضعفان عن اول وبشوق لمها وقال : ايه والله .. بسس بعض الاحيان تكششششر غصب عنك .؟؟ وهو ينغزها ويناظر بمحمد ويحول السالفه عليه وهو مقصده ندى كمل وهو يقول / لا صار اللي قدامك ما يسمع الحكي ؟؟
ما خفت على محمد نغزاتهم لبعض قال : اهاااا بالجو غيييم اجل .. وهو يقوم ..
ندى وهي تعتدل قالت : لا يا روحي اجلس.. ما بعد شبعت منك ..
تركي بيختبرها قال / اجل انا اللي بقووم !! وقام ومتوقع مسكتها .. بس ما سوت له ادنى اهتمام .. وهالشي قهره .. طلع متحجج بشغله بغرفتهه ويرجع لهم ..
ابتسم محمد وهو يقول: افا شفيييكم ؟؟
ندى ضحك من جدها : ما فينا شي تطمن وجلست تسولف معه ..



بالصاله لما الكل تفرقوا ..اللي يتعشى واللي سرى لبيته ..
ريم عند جدتها : لاااا يمه .. بكرا برووح لها بشوووفها .. ما خلوني والله ..
جدتها تنغزها : لاااا عشااان يحلالك شوفه فصييّل هناااك .. معصي ..
ريم بتعجب شهقت : اهئئئئ .. لا والله .. طيب تعالي معاي ..
الجده وهي تحلف من جدهها وبوجه بان صدقه قالت : اقول والله والله ما تطلعين .. انتي ناسيه على فكره زواجك اللي عقب ثلاث ليال ..؟؟ امسكي ارضك اقول ,,
شيخه وهي تدخل قالت : ايه بس ليتها تسمع .. مواعيدك هذي المره الثانيه اللي اغيرهم بالصالون .. تروحيين بكرا ضروري .. ريم بزعل : حلفت امي ما اطلع ..
جدتها وهي تخرشها : قالت / اقصد للمستشفى مو لشغلك ..
شيخه ميته ضحك عليها : هههههههههههههههههههههههههههه


خالد عارف انه اهمل رنا وسالفتها بسبب صحوه زينه .. بس هالشي للحين بباله .. وينتظر الوقت المناسب لهالشي ..
ناداها وعرفت انها بيستجوبها وبطرقه النفسيه .. تججت بنها منحجزه وما تقدر تمر من عند العيال .. وعرف بأها مو صادقه ..
نزل جواله مسكره منها وتنهد قال : مصيري امسكك يا رنا ..
نزل الجوال جنبه بتعب .. بيغمض له ساعتين وويروح للمستشفى ..


ام عزوز بخووف وهي تكلم ام ناصر اللي تصير هي وياها بنات خاله : لا والله يا وخيتي .. لا يرد ولا يعطيني حتى مشغول مثل العاده ..
ام ناصر بخوف : يا ويلي عليك يا وليدي .. عسى ما صار فيهم شي .. وحنى حتى ما ندري وين ديارهم .. ؟؟
ام عزوز بقلب مقبوض : ما صاير الا كل الخيير,, بس خايفه على هالبنت لا تتعب ولا يعرف لها ..
ام ناصر بقلق يتزايد والهواجيس بدت تلعب فيها قالت : الله يجيب نهايه هالسالفه على خيير .. وبصوت اقصصر قالت .. يالله يالله اكلمك بعدين هذا هو دخل ابوه .. وسكرت ..


جمانه بدون استيعاب وحزن : يمممه .. طيب ابوي .. ابروح اشووفه ..؟؟
امها وهي تتذكر كلمه ابوها لما طاح ومن يومها ما ذاقت النوم .. صح لسانه ثقل وممكن مو كلهم سمعوها بس هي سمعتها ومتأكده لما قال ليتني ما بدلت ..
جمانه بضيقه وعيوون مدمعه وبقهر وغل على ابو ناصر قالت : شتبيييييييييين ؟؟ روحي لاخوك يوديك .. وش بيدي انا ..
قامت منخرعه منها .. وقلبها مو مرتاح .. ماهي واقفه السالفه عند كذا هي متأكده .. ومتأكده من قشاره خالها متعب خصوصا انها عاشت اول سنينها عنده بالبيت .. وياما وياما شافت اللي ما يرضي الله وسترت عليه ..


بعد الاوراق بملل من وجهه وهو يفكر بكلامها ونغزاتها .. ما تقدر ما تعطيه الحق انه يزعل منها .. مو غافل تجاوبها مع شيخه .. وهالششي يضايقه .. شيخه تمتلك جزء كبير بحياتها .. وعارف انها قبله بحياتها .. بس هاللحين هو يحتل الجزء الاكبر .. مو عارف يلقى طريقه يفهمها هالشي من دون ما تحس بتضايقه من شيخه بزياده .. عشان ما تقلب لعناد .. رجع راسه للكرسي وهو يفكر .. صدع راسه .. وهو يسحب الكرسي بثثقله لورا .. ويقوم ..
حس بسكون البيت .. الساعه اللحين 11 ونص .. وامه وعمته وخالته اكييد عند المسلسل اللي يتابعونه .. ولا فيه صوت للبنات ..
فا سيدا نزل من الدرج وتيامن لغرفتها .. فتح لباب بهدوء .. ليلقى الغرفه خاافته انوارها ,, ابوجوره بزاويتها مفتوحه بضعف وجنبها شيفون الستاير يحركه الهواء بخفه .. ينفخه ويرجع يسحبها .. والمكيف مطفي ..
دخل وهو يشوف لمبه الحمام اكرمكم الله مفتوحه وضوها مضوي بالغرفه شوي .. وانفاسها الهاديه تكاد تنسمع من هالهدووء المخيف ..
طل عليها ,, شافها ملقيه الباب ظهرها وفارشه شعرها الرطب عالمخده .. ونايمه بهدوؤ بروبها البيج ..
فتح اللحاف وهو متلذذ للنومه جنبها.. دخل بهدوووء .. ليريح جسمه بتعب جنبها .. ظهرها قريب لصدرها .. وريحه الشامبو وعطرها اللي يسكره تملا المخده واللحاف .. رفع اللحاف عليها خوف من البرد .. حتى يرخي راسه على شعرها ويغفى جنبها ..
ندى :
انتهى ..
.
.
.
.


.. أمطار تُسقــــــي مدينتي .. ورائحه المطر تفووح بالاجواء ..
ربنا لا تحرمنا خيرك وعطائكك...)..
ربي .. بعدد ما انزلته من حبات مطر .. اسقي قبور ناس وحشونا اصحابها ..



كل الشكر زيزفونتي
..
.. غيمه عطر ..[/center][/quote]



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 568
قديم(ـة) 12-11-2012, 07:40 AM
صورة صمت والم الرمزية
صمت والم صمت والم غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: بنيت البيت طوبه طوبه لحد ما صرنا حموله / بقلمي


صباااح
الفل بارت روعة بس قصيرياليت يكون اطول

اتوقع ان ناصرهوولدام عزوزوعبيربنت ام ناصر


وهم بدلوهم وهم صغاروكل وحدةارضعت الثاني


وصارو اخوان


تركي صراحةمصخهاخلاااص الزعل يلعب في نفسيتها


وياثرعلي البيبي



خالدزينةبتتقبلة مع الوقت


اماكناري الحب فديتهم ريم وفصول الله يسعدهم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 569
قديم(ـة) 12-11-2012, 03:54 PM
صورة copy twins الرمزية
copy twins copy twins غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: بنيت البيت طوبه طوبه لحد ما صرنا حموله / بقلمي


بارت رووووعه

تسلم ايدك غيمووومه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 570
قديم(ـة) 12-11-2012, 05:43 PM
صورة الملاك المبتسم الرمزية
الملاك المبتسم الملاك المبتسم غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: بنيت البيت طوبه طوبه لحد ما صرنا حموله / بقلمي


ووووواااو روايتگ رووووعه تسلم اناملگ غاليتے غيمه مطر والبارت گثير حلوووو
اتمني لگ التووووفيق ..


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

بنيت البيت طوبه طوبه لحد ما صرنا حموله / بقلمي

الوسوم
ماصرنا , البيت , تنجب , حموله , غيمه , طوبه
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ !! أنـثـى الـ خ ـيـآلـ !! روايات - طويلة 3973 07-10-2010 01:10 PM
استراحة الأسبوع ( وقفات مع آل البيت ما لهم وما عليهم ) د . عباس رحيم مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 10 11-06-2009 02:12 AM
اجمل ابيات و شعر حامد زيد المش همس اعر منقولات أدبية 6 22-03-2009 06:20 PM
قمر خالد / كاملة samt_alskooon روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 149 04-11-2006 08:46 PM

الساعة الآن +3: 04:24 AM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم