اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 411
قديم(ـة) 30-09-2012, 12:28 AM
صْرٍخِہَ’ إآلمُشِتآقہ ¸¸« صْرٍخِہَ’ إآلمُشِتآقہ ¸¸« غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : واكتشفت اني لقيطه


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها عازفه الشوق مشاهدة المشاركة
سلااااام
بصرااااحه روايتك خطيييييييييييييييييره
وذكرتني بروايه (توام ولكن اغراب بجامعه امريكيه )لكن في اختلاف شويااات
وانا احب الروايات الي من هالنووع وحبيت اقولك ان روايتك من الروايات الي شدتني اقراها
ومن الحين اعتبريني متابعه للروايه

والله انك منوووووره حبيبتي ..

فرحتيني كثييير بوجودك وبردك ومن الان انتي من متابعيني وان شاء الله تعجبك البارتات الجايه اكثر ..

تسسسسسسسسلمي يا الغلا ..

اختككـ..




اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها dolli00 مشاهدة المشاركة
بصراحه و بدون كذب كل البارتات او الاجزاء تجنن

ميرسسسسسسسسسسسسي يا عسل ..

انتظريني بكره العصر وراح يجيك بارت جديد وان شاء الله يعجبك ..

محبتككـ....



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 412
قديم(ـة) 30-09-2012, 04:26 PM
صْرٍخِہَ’ إآلمُشِتآقہ ¸¸« صْرٍخِہَ’ إآلمُشِتآقہ ¸¸« غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : واكتشفت اني لقيطه




|$[ البآرت السادس الجزء الثالث ]$|


اسندت روان ظهرها عالباب وقالت: اطلع احسن لك ........ اطلع يالجبان ........ انا حأنتظرك لين تطلع ..
كان شادي ووسيم متخبين تحت الطاوله ورافعين شوي من المفرش يطالعون فيها ..
وسيم بصوت واطي: مسكتنا .. انا خايف يا شادي ..
شادي بنفس الصوت: عمى في شكلها ما اتوقعت تلحقنا ..
وسيم وهو على وش البكاء: شادي انا خايف .. اكيد بتقول لراشد ..
شادي: اصص خفض صوتك .. احنا متخبين وماراح تلقانا ..
فبكى وسيم وقال: ياويلنا .. ياليتني سمعت كلام شهد ..
شادي: اسكت يالبزر .. لو كنت ادري انك بتبجي جان ما اخذتك معي ..
حط وسيم ايده على فمه بقوه عشان ما يبكي ..
روان: يعني ماراح تطلع .. اوكي انا انادي راشد اللحين وهو راح يطلعكم ..
فبكى وسيم بصمت وقال: راشد بيي .. الدب بيضربنا ويضرب شهد ..
حط شادي ايده على فم وسيم يسكته ويقول: بس اسكت .. احنا راح نحاول نهرب من دون لا تشوفنا ..
هز وسيم راسه وهي مازال خايف ..
شال شادي ايده وقال: لا تنطق بأي كلمه فاهم ..
هز راسه بايه ..
قدمت روان وقالت: ترى انا اسمع همساتك بس مدري مع مين تتكلم .. لا يكون معاك موبايل وانا مدري ..؟!
وقفت قدام الطاوله وقالت: اخرج من تحت الطاوله ..
خافوا بس مسكوا نفسهم وقعدوا هادين لعل وعسى تروح وتتركهم ..
روان: ياللا انا انتظرك تتطلع ..
طالع شادي في وسيم وقال في اذنه: خلنا نزحف لين نوصل طرف الطاوله الثاني ..
هز وسيم راسه وبدأوا يزحفون بهدوء لين وصلوا الطرف المقابل لروان ..
شادي: لمن تجلس عشان ترفع المفرش راح نسرع وندخل الباب حق المغاسل خلاص ..؟!
وسيم: طيب ..
روان: ليه ما تطلع ..؟! شكلك تبيني انا اطلعك صح ..؟! اوكي براحتك ..
جلست عشان تفتح المفرش .. فتحركوا وسيم وشادي وراحوا جري للمغاسل ومن شدة السرعه دقت رجلهم في الكرسي وقلبته ..
رفعت روان راسها ووقفت تطالع في باب المغاسل فقالت: والله كأني اطارد فار ..
راحت عند الباب ودخلت .. كان المكان عباره عن عشر مغاسل وست حمامات ..
طالعت في الحمامات وكانت كلها مقفله ..
روان: ماراح اتحرك من عند الباب لين تخرج .. ترى انا من صنف البشر يعني مسالمه ولا آكل ..
انتظرت فتره بس ما سمعت ولا صوت ولا حركه ولا حتى نفس ..
قربت من الحمامات وفتحت اول حمام ..
خرج شادي ووسيم من ورى الباب اللي كانت واقفه عنده وخرجوا جري ..
لفت بسرعه وسمعت قرقعت الكراسي من الجري ..
روان بقهر: عمى ..
خرجت بسرعه وشافت باب الغرفه توه ينقفل .. جريت وخرجت من الغرفه وانتبهت لأصوات من جهة غرفة الاواني الخاصه ..
فتحت الباب وقالت: انا قلت قبل جذي اني اطارد فيران مو آدمي .. بسرعه اخرج لأني فعلا عصبت ..
خاف وسيم وقال: والله ما نقدر نهرب هذي ينيه ..
شادي: بنحاول يا وسيم بس انت لا تخاف عشان لا اخاف زيك ..
وسيم: بس هي تقول انها عصبت وهذا يعني انها بتلقانا ..
شادي: ان شالله ما تلقانا بس انت خلك هادي ..
فتحت روان دولاب الخاص بالصواني وقالت: لقيتـ...... اثنيــــــــــــــــــــن ..؟؟؟!!!!
اول ما شافها وسيم بكى على طول .. وروان واقفه مصدومه .. ما توقعت انها بتلقى بزران واثنين كمان ..
شادي: مافي احد .. دوري في دولاب ثاني ..
طالعت روان فيه وقالت: لا يا شيخ .. تستهبل ..؟!
شادي: لا ..
وسيم وهو يبكي: لقتنا لقتنا .. ياويلنا منها ومن الدب ..
دخلت خدامه وقالت: ماما روان .. اشفي انتا هنا ..؟!
شهقت الخدامه اول ما شافت الاولاد وخرجت جري تعلم شهد ..
لفت روان على جهت الخدامه بس استغربت لمن ما شافتها .. وين هجت ..؟!
لفت عليهم وقالت: مين انتم ..؟! ومن فين ييتم ..؟!
وسيم وهو يبكي: آسف والله آخر مره .. احنا اخوان شهـ.....
مسك شادي فم وسيم وقال: احنا من عيال الييران .. ولد عمي تحدانا اننا ندخل هنا فسوينا التحدي ودخلنا وصدقيني هذي آخر مره يا رشيده ..
عقدت حواجبها وقالت: رشيده ..؟!!! يععع الله يقرفك .. شهالاسم ..؟! انا اسمي روان مو هالاسم اللي احس نفسي بستفرغ اذا سمعته .. وكمان ليه تسكت اخوك وما تخليه يكمل كلامه ..
شادي: انا الاخ الاكبر وانا المفروض اللي اتكلم ..
روان: عيل قوم انت وياه اوديكم عند راشد يتصرف وياكم ..
انفجعــــــــــــــــوا وقال شادي بسرعه: لا لا لا لا إلا راشد ..
وسيم وهو يبكي: امانه لا تقولين له ..
روان: لازم يا حبيبي عشان بعدين تتأدبون وتبطلون تدخلون البيت و ....... ايه صح ممكن اعرف ليش كنت تنبلون علي ..؟!
شادي: ما كنا ننبل .. كنا نمطط ..
روان: شذي التعابير ..؟! المهم ليش كنت ترموا علي اوراق واحجار ..؟!
شادي: ولد عمي تحدانا ..
روان: ياذا التحدي اللي بيقطعم .. امش انت وياه لراشد عشان تحرمون تنفذون تحدي في حياتكم ..
فبكى وسيم وقال شادي: لا خلاص آخر مره ..
روان: نو نو نو لازم تتأدبوا ..
دخلت شهد الغرفه بسرعه وانصدمت لمن شافتهم ..
اول ما شافها وسيم جاء جري لحضنها وهو يبكي ..
وسيم: انا آسف يا شهد ..
لفت روان على شهد وهي مستغربه وقالت: تعرفينهم ..؟!
نزلت شهد راسها وقالت: ايه ...... اخواني ..
انصدمت روان وقالت: شنو ..؟! اخوانج ..؟!
طالعت في وسيم اللي حاضن شهد ويبكي وبعدين طالعت في شادي اللي واقف ومنزل راسه بندم ..
طالعت في شهد اللي كانت ماسكه راس وسيم بيد واليد الثانيه متكيه على حافة الباب ومنزله راسها بإنكسار ..
روان: ما اصدق ..
رفعت شهد راسها والدموع في عيونها وقالت: روان بليييز لا يوصل هالكلام لراشد .. الله يخليج ياروان لا تقولين له شي .. قاسي .. انا اعرفه وراح يبهذلني ويبهذل اخواني .. انا ما عندي مشكله بس اخواني لا .. واللي يسلمج لا يعرف راشد بشي .. راشد اكيـ......
جلست شهد وغطت وجهها بإيدها وبدت تبكي .. طالع وسيم فيها وقالت: شهد خلاص لا تبجين ..
جاء شادي عندها وسلم على راسها وقال: شهد انا آسف .. والله هذي آخر مره ..
طالعت روان فيها .. صحيح انها عمرها ما كلمت شهد إلا كلام سطحي بس حزنت لحالها .. هي تشوف كيف معاملة راشد لها ..
جت عندها وجلست قدامها وقالت: خلاص يا شهد .. ماراح اقول لراشد اي شي .. بس انتي اهدأي وانا اوعدج ان راشد ما راح يدري ..
مسحت شهد دموعها بالصعوبه وقالت: مشكوره يا روان ..
قامت وقالت: امشوا ..
خرجت وخرج اخوانها وراها ..
وقفت روان وطالعت فيهم لين راحوا ..
روان: مسجينه .. لو ان راشد يحنن قلبه شوي .. بس هذا من سابع المستحيلات ..
قفلت باب الدولاب وخرجت من الغرفه وراحت للصاله ..
روان: ميـــــــــــــــري ميــــــــــــــــري ..
جت ميري وقالت: نأم ..
روان: رتبي الصاله من الحجران والورق فاهمه ..
ميري: حادر ماما ..
اخذت كتابها وطلعت غرفتها ..





⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄ ◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄ ⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊





في صباح الثلاثاء وفي بيت ابو فيصل .. كانت ام فيصل في غرفتها وتلم اغراضها في الشنطه .. وابو فيصل يتكشخ قدام المرايه ..
الام: والله قلبي قارصني وما ودي اخلي اولادي لوحدهم في البيت ..
الاب: الاولاد كبار يا احلام .. بطلي ذا الخوف اللي ماله داعي وخلصي بسرعه ..
الام: لو ان فيصل معاهم جان ارتحت .. بس من دون فيصل ماني مرتاحه ..
عدل الاب الغتره وهو يقول: اذا كنتي خايفه قد جذي فليش ما اخذتيهم معاج ..؟!
الام: ما راح افضالهم لأني بنشغل بأبوي وراح انساهم .. فيقعدون هنا احسن ..
الاب: عيل رتبي الجنطه واذا خلصتي انزلي .. انا انتظرج في الصاله ..
الام: طيب ..
نزل الاب في الصاله وشافهم كلهم موجودين .. فارس يطالع في مصارعه ومتحمس واسيل تطالع وهي طفشانه .. وريما ماسكه البلاك ومشغوله فيه ..
جلس الاب وقال: صاحين من بدري ما شاء الله عليكم ..
اسيل: ايه عشان نودعكم .. ابوي قول لفارس يقلب .. انا مابي مصارعه ..
فارس: يووه ساعه وحده ما راح تضرج ..
اسيل: اووووف ..
الاب: ولا يهمج تعالي ايلسي ينبي وسولفي معاي ..
قامت وطالعت في فارس وقالت بدلع: برووح عند بابي ..
حرك يده بلا مبالاه وهو يقول: روحي محد ماسكج ..
جلست اسيل جنب ابوها فقال: كيف كانت الاختبارات معاج ..؟!
طالعت اسيل في ابوها وقالت: يبه شذا السؤال القديم ..؟! خلاص انتهوا الناس وانت توك تسأل .. بطلوا ذي الاسئله بطلوها ..
الاب: ههههههههه طيب كيف الاجازه ..؟!
اسيل: يبه احنا تونا في بدايتها فشلون نياوب ..؟!
الاب: ههههه طيب وش تبيني اسألج ..؟!
اسيل: انا اللي بسأل ..
الاب: اوكي براحتج ..
اسيل: اممم متى بترجعون ..؟!
الاب: على حسب .. يمكن الاحد او الاثنين او الثلاثاء او الاربعاء ..
اسيل: او يمكن الخميس او الجمعه او السبت وتستمر الحياة على هذا النحو ..
الاب: هههههههههههههههههههه ..
اسيل: يبه انا اسألك متى بترجعون .. ما قلتلك عدد لي ايام الاسبوع ..
الاب: هههه طيب انا قلت مدري وقاعد احط توقعات ..
اسيل: ابوي .. تصدق ان اخوالي لي اربع سنوات ما شفتم وتقريبا نسيتهم ..
الاب: لأنهم بعيد عنا وصعب ييون .. وبما ان امج هي اصغر اخت فهي لازم تروح تزورهم مو هم ..
اسيل: ايه صح تذكرت سؤال كنت بسألك اياه بس نسيت ..
الاب: شنهو ..؟!
اسيل: السنه اللي فاتت قالتلي ريما انها تشبه خالتها فاطمه وفارس يشبه خاله .. طيب انا مين اشبه ..؟!
انصــــــــــــــــدم الاب من سؤالها وتلعثم لأنه مو عارف كيف يجاوبها ..
اسيل: حتى فيصل يشبهك .. لأن اللي نعرفه ان كل واحد يطلع يشبه واحد من عائلته .. انا طالعه اشبه مين ..؟!
الاب: آ اه انتي .. ا ما ما اتذكر ..
اسيل: ابوي شلون ما تتذكر ..؟!
الاب: ها .. لأنه .. اممم لأنه ..
اسيل: ابوي شفيك ..؟!
الاب: ما مافيني شي .. بس امج تأخرت وخايف ان الطياره تروح عنا .. الله يهديها .. صدق من قال ان الحريم بطيئات ويتأخرون كثير .. شرايج بهالقول ..؟!
طالعت اسيل في ابوها وقالت: ابوي ليه تضيع السالفه ..؟!
الاب: ها .. لا لا ما اضيع الموضوع .. انتي طلعتي .. ايه صح طلعتي تشبهين ابوي اللي مات ..
طالعت فيه وكلام ابوها مو داخل مخها .. ليش يرتبك ويتوتر .. اكيد فيه شي .. سكتت وما سألته لأنه اكيد بيضيع السالفه او يدور كذبه ..
كذبــــــه .. ما تدري ليش حست ان كلامه عباره عن كذبــــــه ..
نزلت الام من الدرج وهي شايله الشنطه وقالت: خلصت .. فارس تعال خذ الجنطه وحطها في السياره ..
قام فارس واخذ الشنطه من ايد امه وخرج برى يحطها في السياره ..
قام الاب وقال: ياللا احنا رايحين ..
قامت ريما وحضنت ابوها وقالت: ترجعون بالسلامه يا بابا ..
مسك الاب وجه بنته بين كفيه وقال: ريما حبيبتي انتبهي لنفسج وكلي عدل .. شوفي كيف ويهج صار اصفر وتحت عيونج سودا من اهمالج بنفسج .. خلاص حبيبتي ..
طالعت فيه وابتسمت بالصعوبه وهي تقول: ان شالله ..
الاب: واخيرا ابتسمت .. شكل الاختبارات كانت هم عليج صح ..؟!
هزت راسها بإيه ..
الاب: ياللا حبيبتي مع السلامه ..
ريما: باي ..
وراحت تودع امها .. جت اسيل عند ابوها وحضنته ..
الاب: انتبهي لنفسج يا حبيبتي ..
بعد فتره بعدت عنه وقالت: سلملي على يدي وخوالي ..
الاب: من عيوني حبيبتي ..
لفت على امها وقالت: يمه مع السلامه ..
طالعت الام فيها بإحتقار بس مسكت نفسها لمن تذكرت تهديد ابو فيصل ..
الام: مع السلامه وانتبهي لنفسج ..
طالعت اسيل فيها فأبتسمت بقوه وقالت: ان شالله ..
خرجوا واسيل تتابع امها بنضراتها .. صحيح انها ما حضنتها زي ريما بس استانست لأنها اول مره ما تخاصمها ..
" انتبهي لنفسج " .. انبسطت من هالكلمه اللي طلعت من ورى قلب امها ..
بعد فتره دخل فارس بعد ما ودع امه وابوه ..
فارس: يا بنات ..
اسيل: نعم ..
فارس: ما تحسون البيت فاضي ويخوف ..؟!
اسيل: في الليل من صج يخوف مو اللحين ..
جلس فارس وقال: امي تقول ان فيصل بيي الاسبوع الياي ..
اسيل: صراحتا افتقدته ..
فارس: حتى انا ..
لف على ريما وقال: وانتي ..؟!
طالعت ريما فيهم وقالت: ها .. ايه حتى انا ..
فارس: ريما شفيج ..؟!
ريما: مافي شي ..
فارس: تغيرتي كثير .. سواليف ما تسولفين .. طلعات ما تطلعين .. ميك اب ما تحطين .. ويهج صاير شاحب ليش ..؟!
ارتبكت ريما وقالت: آ آه عشان الاختبارات ..
طالع فارس فيها وقال: بس .. بس انا لاحضت هذا التغير من قبل الاختبارات ..
ريما بإرتباك: ا ا اه آ طبعا قبل الاختبارات لأني كنت خايفه منها ..
سكت فارس وهو يطالع فيها وقال: ريما اذا عندج مشكله قوليلي .. صدقيني راح اساعدج ..
قامت ريما وقالت بعصبيه: انت شفيك مصر ان فيه شي .. قلت لك عشان الاختبارات وخلاص .. ما تفهم ..؟!
اخذت جوالها وطلعت فوق ..
فارس: مو من عادتها تصارخ بذي الطريجه ..
طالعت اسيل في ريما وهي تطلع فقالت: فارس ..
فارس: نعم ..
اسيل بهدوء: بقولك شي ..
فارس: ايش ..؟!
اسيل بإبتسامه: نبي نتغدى برى ..
فغر فارس فيها بعدين ضحك وقال: الله يقطع ابليسج .. عبالي عندج شي مهم ..
اسيل: ليش في شي اهم من الغدا برى ..؟!
طالع فارس فيها وقال: بس انا مطفر ..
اسيل: ها ها ها ضحكتني .. علبالك اني ما شفت ابوي وهو يعطيك فلوس ..
فارس: ماشالله عليج ..
اسيل: اروح اجهز نفسي ..
فارس: بس الفلوس ما تكفي إلا لاحتياجات البيت وبس ..
اسيل: يلعن جذبك .. الفين تكفي لجيش كامل ..
فارس بدهشه: انتي كل شي تعرفينه ..؟!
اسيل: قول ما شالله ..
فارس: طيب قولي لريما .. اذا رفضت مافي طلعه اوكي .. واذا وافقت فبتكون هذي اول وآخر مره اطلعكم خلاص ..؟!
اسيل بحماس: آوككــــــــــــــــي ..
طلعت فوق وفتحت غرفة ريما وقالت: ريمـــــــــــا ..
لفت ريما عليها وقالت بعصبيه: غبيه .. استأذني قبل لا تدخلين ..
اسيل: آسفه .. بس فارس يقول اذا تبغين تتغدي برا فتجهزي ..
ريما: يصير خير واللحين اطلعي برا ..
قفلت اسيل الباب وقالت: فعلا صارت عصبيه بزياده ..
دخلت غرفتها وفتحت الدولاب تدور لها عن لبس .. وقفت شوي لمن شافت جاكيت طارق .. خرجته تطالع فيه ..
اسيل: هذا الشي لازم يرجع لصاحبه ..
جت بترجعه بس جاها فضول تفتش في الجيوب .. دخلت ايدها وطلعت مناديل وبينها ورقه ..
اسيل: وااااو لقيت شي ..
فتحت الورقه واستغربت وهي تطالع فيه ..
اسيل: شذا ..؟!
هزت كتفها ودخلت الورقه في جيبها .. رجعت ودخلت ايدها في الجيب الثاني من الجاكيت وطلعت عشره ..
اسيل: فلوس ..!! حلال علي ..
وحطته في جيبها .. فتشت الجاكيت مره ثانيه بس ما لقت شي .. رجعته في الدولاب ودورت لها عن لبس تلبسه ..
دق جوالها فردت وقالت: هلا مين ..؟!
سكت آرثر بعدين قال: واخيرا رديتي ..
انصدمت وقالت: آررثر ..؟؟؟!!
آرثر: الله يخليج يا اسيل لا تقفلين إلا لمن اخلص كلامي ..
اسيل: انا جم مره اقولك اللي بيننا انتهي ومافي بينا اي حجي ..
آرثر: اعرف انج شايله بخاطرج بس صدقيني اني غلطان واعترف اني غلطت ..
اسيل: خساره .. كنت اتوقعك تقول ان الكلام كان جذب .. يعني فعلا انت انسان واطي .. سوري انا ما اتعامل مع ناس نزلوا من قدر نفسهم ..
آرثر: تبيني اجذب عليج واقولج ان كلام سهى جذب ..؟! انتي قلتيلي انج ما تحبي الجذب وها انا قلت الصج ..
اسيل بانفعال: الصــــــــــــــــج ..؟! وينه هالصج ما ياء من البدايه ..؟! ياي اللحين وتقول انا اتكلم بصج .. هذا الصج انا ما ابيه خلاص عفته .. روح الله لا يردك ولا عاد تتصل ..
آرثر: اسيل صدقيني انـ....
طوط طوط طوط ..
قفل اسيل الجوال في وجهه ورمت نفسها عالسرير تبكي ..
اسيل: حرام عليك والله اني احبك فليش تسوي فيني جذي يا آرثر .. حرام عليك ..





⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄ ◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄ ⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊





عند دنو .. كانت في غرفتها وتفكر في كلام رهف .. قامت وخرجت من غرفتها وراحت لغرفة عادل ..
دقت الباب بس محد يرد فدقت مره ثانيه ..
دانا: عادل افتح .. ابكلمك ..
سكتت عشان تسمع رده بس محد يرد ..
دانا: عادل انا آسفه .. انا ما قصدت اني اعاند كلامك .. انا كان قصدي اساعد البيت .. عادل احنا ناس محتايين للفلوس وعشان جذي انا اشتغلت ..
انتضرت رده بس ما رد ..
دانا: آسفه لأني جذبت وقلت اني رايحه لرفيجتي رهف وانا اروح الشغل .. آسفه لأني ما علمتك بشغلي ولا قلت لك .. آسفه لأني ضيقت خلقك وزعلتك على حركتي الغبيه .. آسفه على كل شي يا عادل .. انا غلطانه .. والله انا غلطانه وابيك تسامحني .. عادل اذا انت ما سامحتني منو لي غيرك ..؟! انا كل يوم ابجي اكثر من اليوم اللي قبله .. انا ما استحمل اللي تسويه فيني يا عادل .. ندمانه والله اني ندمانه وماراح اعيدها ابدا .. عادل ياوبني وحاجني .. قول اي شي الله يخليك ..
انتضرته يرد بس ما سمعت غير صوت المكيف من غرفته ..
نزلت راسها وقالت بصوت باكي: عادل انا آسفه على اللي سويته قبل هذا .. صلحت نفسي زعلانه لأنك رفضت تعلمني مين اللي صدمك .. بس والله انه جان قصدي انك تروح وتعالج نفسك .. انا آسفه على كل شي ..
اسندت ظهرها عالباب تبكي بصمت وتنتظره يرد .. بس كالعاده مافي رد ..
مشيت وجلست عالكنبه بإنكسار ..
خرجت امها من المطبخ ولمن شافتها جت وجلست عندها وقالت: دانا ..
دانا: .........................
الام: دانا شفيج ..؟! حبيبتي قوليلي شنو اللي بينج وبين اخوج ..؟!
دانا: .........................
الام: الله يصلحج قوليلي عشان اقدر اساعدج .. ليش اخوج مو راضي يشوفج ..؟! دنو ياوبيني ..
لفت دانا وطالعت في امها .. وبعدها رمت نفسها في حضن امها وبكت ..
مسحت الام على ظهرها وشعرها وهي تقول: الله يصلحكم ان شالله ..

اما عن عادل فكان جالس في غرفته يفكر ..
ما يفكر بكلام دانا ابدا .. كان يفكر بصاحبه علي اللي دخل السجن بسبته ..
كان حاس بالذنب لأنه ما منع علي .. اصلا كيف يمنعه وهو مقعد ..
مقعد .. ياكثر ما تأذيه هذي الكلمه ..
لو ما كان مقعد كان قدر يمنع صاحبه ..
لو ما كان مقعد كان دانا ما اشتغلت ولا درست بدل عنه ..
لو ما كان مقعد كان كمل دراسته وصرف على بيته ..
لو ما كان مقعد كان استمر في حب البنت اللي حبها ..
لو ما كان مقعد كان الدنيا عنده سعيده مو تعيسه ..
لو ولو ولو .. اشياء كثيره راح تتغير لو .. لو ما كان .. مقعد ..
طالع في الارض وهو يفكر في كلام دانا واصحابه ..
كلهم يقولون عالج نفسك طبيعي .. نفسه يعرف ليش يرفض ..؟!
يمكن لأنه خايف يعلق نفسه بأمل وبعدين ينصدم بالواقع ..
ويمكن لأنه ما يبغى يزيد المصاريف عالبيت اكثر ..
هو فكر قبل كذا وقرر انه يعالج نفسه عشان امه وعشان اخته دانا بالذات ..
بس بعد ما عرف انها تشتغل انصدم .. انصدم ولعن نفسه لأنه كان بيسوي شي عشانها ..
هي بنظره ما تستحق بعد ما كذبت عليه وخدعته وعاندت كلامه ..
صحيح هي اخته بس ......
قطع حبل افكاره دق الام عالباب بقوه ..
الام بخوف: عادل .. عادل افتح الباب وتعال شوف اختك شفيها .. طاحت علي ولا ادري وش فيها ..
طالع عادل في الباب وبعدين جاء عنده وفتحه ..
الام: واخيرا فتحت .. تعال اختك طاحت وحرارتها نار وما ترد علي .. تعال شوف شفيها ..
عادل: .......................
الام: عادل انا احاجيك .. اقولك اختك تعبانه .. ذي اختك يا عادل ..
لف الكرسي لجهة سريره وقال: تستاهل ..
ودخل الغرفه .. طالعت الام فيه وهي مصدومه من رده ..
الام: حسبي الله عليك يا عادل .. حسبي الله على اللي تسويه بأختك ..
انصدم عادل ولف على امه يطالع فيها ..
عادل بصدمه: يمه ليه تتحسبين علي ..؟!
طنشته وراحت للتلفون ودقت على الجيران ..
وبعد فتره جوا وركبوا دانا السياره وراحوا للمستشفى وطبعا الام معاهم ..
اما عادل فما زال واقف في مكانه وهو مصدوم ..
هو ايش سوى عشان امه تتحسب عليه ..؟!
عادل: امي انتي ما تدري عن السالفه فليش سويتي جذي ..؟! والله دانا تستاهل والله انها تستاهل ..
سكت شوي وهو مصدوم من نفسه ..
عادل: ليش .. ليش صرت قاسي فجأه ..؟! انا مو من عادتي ازعل على دانا ابدا .. دانا اختي ودلوعتي فليش تغيرت ..؟!
طالع في الارض وقال: كل الناس يغلطون .. مافي انسان ما يغلط ..
عض على شفته وقال: بس غلطها كان كبير .. مو من عادتها تعصي كلامي .. والله ما اقدر اسامحها ..





⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄ ◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄ ⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 413
قديم(ـة) 30-09-2012, 04:29 PM
صْرٍخِہَ’ إآلمُشِتآقہ ¸¸« صْرٍخِہَ’ إآلمُشِتآقہ ¸¸« غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : واكتشفت اني لقيطه






يوم الاربعاء وفي العصر .. كان ريان جالس على حافة سريره ويلبس ساعته ..
اليوم راح يروح لبيت سامي عشان يشوفه .. صحيح ان ابو سامي شري بس شوفة صاحبه اهم ..
وقف بعد ما لبس الساعه وطالع في شكله كنظره اخيره ..
ابتسم برضى واخذ بوكه وحطه في جيب بنطلونه وخرج من الغرفه ..
نزل من الدرج فشاف اخته رشا تدقدق في الجوال واخوه رامي يطالع في سبيستون ..
ريان: ما شالله على اخواني هادين ..
طالعت رشا فيه وقالت: ريان بارك لي ..
ريان: للمره العاشره اقولج مبروك .. شكلج اول وحده تنهي اختباراتها ..
رشا: مبسوطه لآخر حد يا ريان .. افتكيت من هم الاختبارات والمذاكره والضغط والتعب وكل شي ..
ريان: هذا وانتي في المدرسه تقولين جذي .. عيل لو رحتي الجامعه شنو بتقولين ..؟!
رشا: هههههه لكل حادث حديث .. اممممم ريان ..
ريان: هلا ..
رشا: بتروح مجان صح ..؟!
ريان: ايوه .. ليش وش بغيتي ..؟!
رشا: تقدر توصلني مع طريجك لبيت رفيجتي روان ..
ريان: لا تكون اخت راشد اللي ما يتسمى ..؟!
رشا بحذر وخوف: ايه ..
ريان: لا سوري ..
رشا: هذا اللي كنت خايفه منه .. ريونتي بليز .. احنا رفيجات وش دخلنا في مشاكلكم ..
ريان: انا ماراح اوصل احد .. اذا يت رنا قوليلها توصلج ..
رشا: اوووف ريان ما يصير جذي ..
ريان: وليه رنا .. ابوي بيرجع اليوم قوليله يوصلج .. انا مستعيل وايد ..
رشا: ريان انا اختك ..
ريان: والله ..؟! معلومه يديده ..
رشا: لا تتطنز ..
ريان: طيب قوليلها هي تيي ..
رشا: آخر مره هي اللي يتني .. ما يصير تيني وما اييها ..
ريان: لا ما شالله اختي تعرف الاصول ..
رامي: حرام ريان وصلها ..
لف ريان على رامي وقال: انت خلك في السبيستون حقك .. شوف سابق ولاحق اليوم بتنكسر سياره واحد منهم .. تابعها لا تفوتك ..
رامي: انكسرت وخلصت من زماااااان ..
رشا: ما شالله عليك يا ريان .. من متى وانت تتابع افلام كرتون ..؟!
ريان: ما اتابع بس هذي قديمه واتذكر ان فيها سياره تنكسر ..
طالع في ساعته وقال: الله يهديج يا رشا اخرتيني ..
رشا: ريان ريان بليز وصلني انا جاهزه ..
ريان: ان شالله بس مو اليوم ..
رشا بحماس: متى ..؟!
ريان: لمن تحج البقره على قرونها ..
وخرج من البيت وركب سيارته ..
طلع جواله واتصل على سامي وكالعاده مغلق ..
فحرك السياره واتجه لبيت سامي ..
وبعد فتره وصل للقصر ووقف سيارته وطالع في القصر فتره طويله ..
وبعدها طلع جواله واتصل للمره الاخيره على سامي .. وكان مغلق ..
نزل من سيارته ودق باب ساحة القصر ..
خرج واحد وقال: نعم ..
ريان: ابي اقابل سامي ..
عقد الحارس حواجبه وقال: السيد سامي ..؟!
ريان: ايوه ..
الحارس: بس هو مسافر من مده ..
ريان بصدمه: شنو يعني مسافر ..؟!!
الحارس: زي ما سمعت ..
طالع ريان فيه وقال: انت متأكد ..؟!
الحارس: نعم ..
ريان: طيب ليش سافر ..؟!
الحارس: ما ادري ..
ريان: وين سافر ..؟!
الحارس: بريطانيا ..
سكت ريان وقال: سافر ..؟! مو معقول ابدا .. هو قال انه هذي الاجازه ما راح يسافر فيها .. وشلون يسافر ويترك اختباره ..
الحارس: لو سمحت ..
طالع فيه وقال: نعم ..
الحارس: السيد سامي ما سافر عشان يقضي اجازته برى ..
ريان بإستغراب: عيل ليش ..؟!
الحارس: ما ادري .. بس اللي اعرفه انه بيطول .. يعني بيقعد سنتين او ثلاث او خمس ..
انصــــــــــــــــــــــــــــــــدم ريان من كلامه وقال: شنـــــــــــــــو ..؟!!!!!! انت شقاعد تقول ..؟! اكيد تستهبل ..
الحارس: لا ..
طالع ريان فيه وهو مازال مصدوم وقال: مستحيل .. شلون يقعد هناك ثلاث سنوات .. طيب ودراسته ..؟! يعني خلاص بيدرس هناك ولا راح يرجع للجامعه ..؟! طيب ليش ..؟!
طالع في الارض ورمى حجره برجله وهو يقول: اكيد في سبب ..
سكت .. رفع راسه .. عقد حواجبه وهو يتذكر ..
ريان: مستحيل .. بس اكيد عشان سالفة بنت عمه .. من بعد ما ارسلت له وقلت دور في غرفة ابوك ما عاد كلمني .. معقوله ابوه شافه ..
طالع في الفراغ وهو يتذكر كلام سامي .. كان يرفض بشده انه يدخل غرفة ابوه .. كان يقول ان ابوه شخص مو سهل ..
ضرب ايده بالجدار وهو يقول: انا السبب .. كان يرفض وانا اصريت عليه وكأنه حاس باللي بيصير .. لو ما اصريت جان ما صار اللي صار .. انا السبب ..
لف على الحارس وقال: طيب ابي اشوف ابوه ..
الحارس: تقصد السيد سلطان الراهي ..؟!
ريان: ايوه ..
سكت الحارس فتره بعدين قال: طيب انتظر عشان اعطيه خبر ..
دخل الحارس وريان واقف ينتظره .. بعد عشر دقايق جاء الحارس ..
الحارس: ادخل ..
دخل ريان لساحة القصر الكبيره ومشي فيها لين وصل للباب وشافه مفتوح ..
دخل للقصر وشاف قدامه ابو سامي نازل من الدرج وهو لابس روب البيت ..
اول ما شافه ريان حس بالخوف .. شكل ابو سامي بصرامته ورزته ونضراته يجيب الخوف ..
نزل ابو سامي وجلس عالصوفا الكبيره واخذ له دخان وولعه وقال: اهلا بريان .. ايلس ..
استغرب ريان منه .. كيف عرف اسمه ..
ريان: انا مو ياي ايلس ..
نفث ابو سامي دخانه وقال: بس انا ما احب اكلم واحد واقف .. ايلس ..
ريان في نفسه: "خلاص ياريان لا تطولها وهي صغيره" ..
جلس وقال: ليه سامي مسافر ..؟!
ابتسم ابو سامي وقال: بيكمل دراسته برى .. هذا مستقبله وما اعتقد انك بتوقف في طريج مستقبل رفيجك صح ..؟!
ريان: كيف بيكمل دراسته برى وهو سافر في ايام الاختبارات .. مافي جامعه تستقبل طالب في وسط الامتحانات ..
ابو سامي: اكيد مافي جامعه بتستقبل طالب في وقت الامتحان .. بس سامي سافر بعد الامتحانات ..
ريان بإستغراب: كيف ..؟!
ابو سامي: اختبر هنا ..
ريان: ما اختبر لاننا ما شفناه ..
ابو سامي: اكيد ما بتشوفونه لأنه كان يختبر في غرفه خاصه بعيد عن بعض الاصدقاء اللي يسببون الازعاج ..
عرف ريان انه يقصدهم ..
ريان: بس اللي اعرفه ان سامي مايبي يدرس برى ..
اخذ نفس من دخانه الكبير ونفثه بعدين قال: مو هو اللي يقرر .. انا اللي اقرر ..
ريان: وهذا القرار ما ياء إلا اللحين .. وينك من بداية دخوله للجامعه ..؟!
ابو سامي: انت اصغر من انك تحاسبني .. اقرر في الوقت اللي ابيه ..
طالع ريان فيه وهو مازال محافظ على هدوئه وقال: بس قرارك كان فجأه ..
ابو سامي: انا حر ..
ريان: مستحيل تقرر من دون سبب ..
طالع ابو سامي فيه وهو ساكت ..
ريان: انا اعرف السبب .. وياي اقولك انه ماله ذنب .. انا اصريت عليه ..
ابتسم ابو سامي بسخريه وقال: اها .. انت اصريت عليه ..
ريان: ايوه انا اصريت عليه ..
ابو سامي: لهدرجه طلع ولدي غبي ويسمع كلام غيره بسرعه ..؟!
ريان: انا اصريت عليه .. هو ماكان موافق ابدا بس انا اصريت ..
ابو سامي: اوكي ولا تزعل .. انت اصريت عليه وهذا يعني ان اصحاب سامي اصدقاء سوء وانا خايف عليه منكم .. ها شرايك ..؟!
مسك ريان نفسه لا يعصب وبعدين قال: خايف على ولدك لا يصيع ها ..؟! عيل ليه سفرته برى ..؟! برى الصياعه تييه على طبق من ذهب .. ما تخاف عليه ..؟!
ضحك ابو سامي وبعدين قال: واذا صاع شفيها ..؟! فترة مراهقه وتعدي ..
عصب ريان بس مسك نفسه وقال بإستهزاء: ايه واضح انك خايف على ولدك .. ليه ما تخليه هنا .. يكمن أأمن له ..
ابو سامي: فيه فرق .. هناك محد راح يغيره على ابوه .. بس هنا اصحابه يسعون عشان يغيرونه ..
ريان: لو سمحت لا تغلط .. احنا ناس محترمين وما نصلح شي زي جذي ..
ابو سامي: هههههههه عيل منو اللي اصر على سامي انه يفتش غرفة ابوه ..؟!
طالع ريان فيه .. هذا الشخص محد يقدر يجادله ابدا ..
ريان: كانت غلطه مني .. شدراني انك ما تسمح له انه يفتش اغراضك ..؟!
ابو سامي بإبتسامه: بس انت قلت انه رفض وانت اصريت عليه .. ليش اللحين تقول انك ما تدري اني ما اسمح له يفتش غرفتي ..؟!
عض ريان على شفته .. فعلا ذا الشخص محد يقدر يمشي عليه الجذب ..
ريان: انا كنت اقصد اني ما توقعت انك حتسفره برى .. كنت اتوقع انك بتخاصمه وبس ..
ابو سامي: غريبه .. كل شوي تغير كلامك .. المهم انا ابو سامي ومو من حقك تدافع عن سامي .. محد ضربه على ايده وقاله فتش في اوراقي ..
ريان: اوراقك ..؟! انت غلطان لان سامي كان يبغى صور مو اوراق ..
عقد حواجبه بعدين قال: بس انا شفت معاه اوراق ..
ريان: يمكن يبغى يدور بينها عن صوره وهو صغير ..
ابو سامي: مو كأنك طولت ..
ريان: اوكي حأطلع بس حبيت اقول انك ظالم سامي .. مو بكيفه دخل .. انا خليته يدخل غصب عنه .. وحبيت اقول انك عمرك ما فكرت في مصلحة سامي .. مصلحته هي انه يروح المجان اللي يرتاحله مو مجان مجبور عليه .. مع السلامه ..
وخرج من القصر ..
طالع ابو سامي فيه وسحب نفس من دخانه وقال: من متى والصغار صاير لهم لسان يتفاصحوا ..
ركب ريان سيارته واتجه لبيته وهو يفكر بسامي .. معقوله خلاص ماراح يشوفه ابدا ..
فعلا صادق سامي لمن يقول عن ابوه شرير .. ابوه شرير في كل شي .. في تصرفاته وفي كلامه ..
اسرع بالسياره عشان يوصل البيت بسرعه ..





⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄ ◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄ ⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊





كان جالس في الصاله ويطالع في الارض بتفكير ..
يحبها وماراح يتركها حتى لو طلبت منه هذا ..
كان يفكر بطريقه يراضيها .. كثير قابل بنات وكثير زعلوا وراضاهم .. بس هذي بالذات مو داري كيف يراضيها ..
رفع راسه لمن شاف امه توها دخلت .. لف وجهه وطنشها .. من ذاك اليوم وهو ما يكلمها ..
طالعت الام فيه وجت عنده وجلست جنبه وحطت ايدها على كتفه وقالت: آرثر حبيبي خلاص .. اذا تبيني اللحين اخطبها لك انا موافقه ..
بعد ايدها وقال: توج توافقين .. صح النوم ..
الام: انا شدراني انه بيصير فيك جذي .. شوف كيف ويهك صار اصفر وتحت عيونك اسود .. كل هذا عشان اسيل ..
آرثر: قلتلج احبها بس انتي ما تفهمي ..
الام: سوري حبيبي كنت غلطانه .. مستعده اروح اخطبها لك اللحين ..
آرثر: تأخرتي ..
الام: ليش شصار فيها ..؟!
آرثر بحقد وقهر: اسألي بنت اخوج ..
الام: اليزا ..؟!
آرثر: وفيه غيرها ..
الام: ليش وش سوت ..؟!
آرثر بقهر: خربت العلاقه بيني وبين اسيل .. غبيه وجلبه ..
سكتت الام وقالت في نفسها: "الله يهديج يا اليزا" ..
الام: طيب عدل الوضع ..
آرثر: حاولت حاولت بس من دون فايده .. البنت كرهتني .. تعرفين شنو يعني كرهتني ..
الام: طيب مادام كرهتك في بدالها الف ..
عصب آرثر وقال: ابي اسيل وما ابي غيرها فاهمه ..؟! ابيها هي وبس ..
الام: اوكي اوكي خلاص اهدأ ..
قام آرثر وقال: لا تنتظريني على العشا ..
الام: وين رايح ..؟!
خرج وهو يقول: جهنم ..
فتنهدت الام وقالت: الولد بيضيع مني بسبب اسيل ..
فتحت شنطتها وطلعت جوالها واتصلت ..
الام: اهلين دكتوره شاديه كيفج ..؟!
د.شاديه: الحمدلله تمام إزيك ..؟!
الام: انا بخير .. اقول دكتوره انتي عندج طالبه اسمها اسيل صح ..؟!
د.شاديه: ايوه .. اسيل وحده من طلابي ..
الام: بغيت اسألج شسمها بالكامل ..؟!
د.شاديه: اللي بعرفه ان لقبها الرملي .. بس اسم ابوها ما بعرفش ..
الام: طيب ما عندج عنوان بيتها ولا رقم تلفونها ..
د.شاديه: لا .. بس انتي بتسألي ليه ..؟! في حاقه لا سمح الله ..
الام: لا مافي شي .. بس ابني يحبها وافكر اخطبها له ..
د.شاديه: بجد .. مبرووك ..
الام: الله يبارج فيج .. طيب ما تعرفين اي شي يوصلني لها ..؟!
د.شاديه: استني بسأل لك الدكتور تركي لأنه يعرفها اكتر مني ..
الام: طيب كلميه اللحين لأني مستعيله ..
د.شاديه: اوكي من عيوني ..
قفلت الام الجوال وطلعت فوق بتعب لأنها في الشهر السادس والحمل ثقيل عليها ..
دخلت غرفتها وبدلت ملابسها وبعد ما خلصت دق جوالها ..
رد وقالت: هلا شاديه ..
د.شاديه: اتصلت عليه وسألته ..
الام: ها .. وش قال ..؟!
د.شاديه: ابوها اسمه عبدالرحمن .. وما يعرف رقمها .. بس يعرف رقم اخوها فارس ..
الام: اخوها فارس ..؟!
د.شاديه: ايوه .. اصلو كان في اوراق اسئله بيعطيهم يوم الاربعا .. بس في طلاب كتير ما يقدرو يجوا .. فاخذ الدكتور تركي ارقامهم عشان يقدر يرسل لهم على الواتس آب .. وكان اخوها فارس واحد من دول الطلاب ..
سكتت الام فتره بعدين قالت: طيب ارسلي لي الرقم ..
د.شاديه: اول ما يرسل لي تركي الرقم راح ارسله ليك على طول .. اوكي ..
الام: اوكي .. مشكوره ..
د.شاديه: العفو .. مع السلامه ..
الام: مع السلامه ..
قفلت الام الجوال وهي تفكر .. هذا ولدها وراح تدور على راحته .. واذا كانت راحته مع هذي البنت راح تحاول تعدل العلاقه بينهم ..
اما عن اسيل فكانت جالسه في الصاله مع ريما وفارس ..
طالع فارس فيهم وقال: ما يصير جذي .. ريما بلييز ..
هزت ريما كتفها وهي تضغط بالجوال ..
لف على اسيل وقال: اسيل ..
اسيل: نو نو نو .. مافيني ..
فارس: هذا يزاتي اني مطلعكم تتغدوا برى ..
اسيل: محد ضربك على ايدك وقال طلعنا ..
فارس: بس انتم طلبتم مني ..
اسيل: كنت تقدر ترفض .. بس بكل سذاجه قلت اوكـــــــــــي ..
فارس: جزاء المعروف عشر كفوف ..
ريما: انا يوعانه ..
اسيل: وانا بعد ..
فارس: لو تموتون ماراح اييب عشا ..
ريما: بس انا قلت لك قبل شوي اني تعبت من طلعت اليوم وما اقدر اسوي عشا ..
اسيل: ايوه بعد الغدا مشيتنا لين تعبنا فأكيد ما فينا حيل نسوي عشا ..
فارس: توبه .. والله ما اطلعكم بعد جذي .. بس بليز سوا عشا .. ما يصير انام من دون عشا ..
هزت ريما كتفها للمره الثانيه وهي مشغوله بالجوال ..
طالع في اسيل فقالت: لا تطالع فيني جذي ..
عصب فارس وقال: يلعن اووم الحاجه اللي بتذلني .. ياليت امي ما اخذت الشغاله ..
ريما: فارس اقولك شي وما تزعل ..
فارس: قولي ..
ريما: تعرف الاندومي ..؟!
فارس: شفيه ..؟!
ريما: ما اعرف اسويه فكيف تبيني اسوي لك عشا ..؟!
انصدم فارس وقال: جذابه ..
ريما: اسأل اسيل ان كنت مو مصدقني ..
اسيل: من جد ما تعرف تسوي شي .. حتى غسيل مواعين صعب عليها ..
سكت فارس مصدوم بعدين لف على اسيل وقال: وانتي ..؟!
اسيل بإبتسامة انجاز: اعرف اسوي اندومي ..
فارس: وايش كمان ..؟!
اسيل بتفكير: اممم و اعرف اسوي ساندويتش بالجبنه وساندوتش بالمرتديلا واعرف اسوي بطاطس مقلي واعرف اسوي توست بالجبنه وتوست بالمرتديلا واعرف احط الحليب على الكورن فليكس واعرف اسخن الرز وبس ..
طالع فارس فيها وقال: متأكدين انكم بنات ..؟! يا جماعه ما يصير جذي انا يوعان ..
اسيل: تبيني اسويلك اندومي ..؟!
فارس: اللحين انتي وشكلج الاندومي يشبع واحد ميت يوع وقاعد يترجى اخواته ..
اسيل: اكيد لا ..
فارس: طيب اللحين وش اسوي ..؟!
اسيل بإبتسامه: يا انك تييب عشا او تعشينا برى ..
فارس بسرعه: مستحيل اعشيكم برى .. اييب عشا ابرك لي ..
اسيل: عيل لا تتاخر لأني يوعانه ..
فارس: يصير خير ..
لف عشان يطلع بس تذكر شي ..
لف عليهم وقال: صح نسيت .. السياره اليوم خلص بنزينها بعد ما وصلنا .. اللحين كيف بروح المطعم ..
اسيل: الله خلق لنا ريل عشان نمشي عليها ..
فارس: اوووف ..
لف وخرج من البيت .. السياره اللي خلص بنزينها هي سيارة ريما لأن الاب اخذ سيارته وراح فيها للمطار ..
طالعت اسيل في ريما وشافتها مشغوله بالجوال ..
اسيل في نفسها: "اووف ما تطفش من الموبايل" ..
دق جوال اسيل .. فطالعت فيه وشافته رقم غريب .. بس ما ردت لأنها عرفت ان هذا هو رقم آرثر اللي مسحته اول ..
دق الجوال اكثر من مره بس كانت تطنش وما ترد .. في النهايه سمعت دق رساله ..
اخذت جوالها وعرفت ان الرساله منه .. ترددت .. هل تفتحها ولا تمسحها زي دايم ..
قررت انها تفتحها .. ماراح تخسر شي لو قرتها ..
فتحتها وكان مكتوب فيها ::
(( اسيل انا ابي اقابلج .. في كلام ابي اقوله لج .. انا لازم افهمج .. صدقيني انا احبـــــــــج ومستحيل ابتعد عنج حتى لو طلبتي .. ايش الوقت المناسب اللي اقابلج فيه ..؟ ))
طالعت في الرساله بعدين عملت دلييت ومسحتها ..
حطت الجوال جنبها وهي تفكر ..
اسيل: جذب ورى جذب ورى جذب .. عباله اني بصدقه ..
طالعت ريما فيها وقالت: شقاعده تقولين ..؟!
اسيل بهدوء: ولا شي ..
هزت ريما كتفها ورجعت لجوالها ..
اسيل: ما تلاحظين ان فارس تأخر ..
ريما: اكيد بيتأخر مادامه بيروح للمطعم مشي .. وكمان توه طالع ..
هزت راسها وقامت وقالت: بأطلع في الحوش ..
خرجت الحوش ومشيت لين وصلت للمرجيحه الهزازه ..
جلست فيها وهي تفكر في آرثر وحياتها وكل شي حولها ..
دق جوالها .. طالعت في الشاشه وشافت ان لين هي اللي اتصلت ..
ردت وقالت: هلا لين كيفج ..؟!
لين: هلا والله .. الحمدلله تمام كيفج انتي ..
اسيل: تمام ..
لين: ههههههه لا تضحكين علي .. صوتج يقول انج مو بخير ..
اسيل: لا بس متضايقه شوي .. شبغيتي ..؟!
لين: هذي طرده غير مباشره ..
اسيل: لا مو قصدي بس بجد مالي خلق اكلم احد ..
لين: اوكي .. اسمعي احنا اتفقنا نروح باجر للنادي .. تقدري تيي معانا ..؟!
اسيل: بأكلم ابوي وباجر ارد لكم خبر ..
لين: اوكي .. باي ..
اسيل: باي ..
قفلت الجوال وهي تفكر .. بغت تتصل على ابوها بس بطلت .. يمكن نايم بعد تعب السفر ..
ففكرت انها ترسل له رساله .. فارسلت له رساله تستأذنه انها تروح مع صاحباتها للنادي ..
بعد ما ارسلت له رساله طالعت في رسايلها .. استغربت لمن شافت بين الرسايل رقم غريب ..
فتحت الرساله وكان مس كول .. فجت بتدق عشان تتأكد بس تذكرت شي ..
اسيل: لا يكون هذا الرقم هو الرقم اللي سألني فارس عنه ذاك اليوم ..؟! لمن يي فارس بتأكد منه ..
سمعت صوت جنبها .. لفت بحذر وبهدوء .. فلاحظت شي عالكرسي يتحرك .. دققت النظر فنطت من الخوف ..
اسيل: آآآآآآآ شذا ..؟!
فسمعت صوت واحد يضحك .. لفت على ناحية الضحكه فشافت انه آرثر .. انصدمت لمن شافته ..
ابتسم آرثر وقال: ماكنت اتوقع انج تخافين من عصفور ..
طالعت فيه اسيل وهي مازالت مصدومه .. شدراه هذا عن مجان بيتي ..؟!
تنهد وقال: سوري ما قصدي اني اخوفج ..
اسيل: ............................
آرثر: ارسلت لج رساله وقلت ابي اقابلج .. بس انتي مارديتي علي .. بس سمعت عندكم مثل يقول السكوت علامة الرضا وهذا معناته انه ما عندج مانع ..
اسيل بحده: كيف عرفت عن مجان بيتي ..؟!
طالع فيها فتره بعدين قال: سوري لأني ما نفذت وعدي .. اخذته من ندى ووعدتها اني ما اعدي عتبة البيت بس غصبا عني دخلت ..
اسيل بدهشه: ندى ..؟!!!!
آرثر: اسيل .. هذا الوضع اللي بيننا لازم ينتهي وبسرعه لأني مو قادر اتحمل ..
اسيل: اضن اني انهيت الموضوع يا استاذ آرثر .. جم مره اقولك انت بطريج وانا بطريج ..؟! انت روح دورلك على وحده ساذجه وانا راح ادور على واحد يقدر حبي له ومايدوسه ..
آرثر: كلامج مو عاجبني ..
اسيل بعصبيه: ومن تكون عشان تعطيني رايك بكلامي ..
ابتسم وقال بصوت واطي: انا حبيبج وروحج ..
انصدمت من كلامه وعصبت اكثر وقال: لاااا ياحبيبي .. الثقه ذي خلها على ينب ..
آرثر: انت قلتيها بلسانج .. حبيبي ..
اسيل بإنفعال: صج انك واحد غبي جدا .. انا ما قصدت اللي في بالك يا اهبل .. انت آخر واحد افكر فيك فاهــــــــــــــــم ..؟!
ابتسم وقال: يعني تكرهيني ..؟!
اسيل: من زمان توك تدري ..
قرب منها ومسك ايدها وقال: طيب ليش لابسه الساعه اللي اهديتها لج ..؟!
تفاجأت منه ومن سؤاله فقالت: وإذا لبستها وش فيها ..؟!
آرثر: فيها كثير ..
سحبت ايدها وقالت: لا غلطان لأني كرهتك .. انا لبستها عشان اتكشخ جدام الناس يا استاذ مو عشانك ..
آرثر بإبتسامه: يعني من جد تكرهيني ..؟!
عصبت وتنرفزت .. هذي اول مره يتكلم باسلوب ينرفز ..
اسيل بعصبيه: انت ما تفهم .. انا قلت اكرهك .. تعرف شنو يعني اكرهك .. اكرهــــــــــــــــك ..
آرثر: بس انا احبج .. ما يصير احبج وانتي تكرهيني .. يعني لمن بنتزوج راح نعيش حياة تعيسه ..
نتزوج .. كانت تتمني بس هو حطم هذي الامنيه ..
نزلت راسها ودمعت عيونها غصب عنها ..
اسيل بصوت خافت: اكرهك .. روح من هنا يا حمار مابي اشوفك .. روح عني ..
رفع راسها وايده ماسكه وجهها ومسح دموعها بإصبعه وقال: لا .. ما اتحمل اشوفج تبجي بسببي .. حياتي لا تبجين ..
نزلت دموعها اكثر .. بغت تتكلم بس هو سبقها ..
آرثر: لا تقولي شي .. انا بتكلم وانتي اسمعيني اوكي ..؟!
اسيل: ............................
آرثر: انا كنت اكلم بنات .. لا مو بس اكلم .. كنت اطلع معاهم وكنت اعزمهم لحفلاتي في قصري .. كنت مستمتع بحياتي .. لا مو مستمتع .. كنت امتع نفسي بنفسي .. وحيد .. امي دكتوره بالجامعه ومشغوله عني وابوي نادرا اشوفه بسبب تجارته اللي ما تخلص .. كانوا لاهين عني .. انا من صغري ربيت نفسي بنفسي .. صحيح انهم ما يقصرون عني بشي ابدا .. بس عيبهم انهم اذا شافوني على خطأ ما ينصحوني وحجتهم هي اني راح اعاند وماراح اسمع لهم .. طبيعي جدا اني انحرف بطريج خطأ .. كلمت وقابلت وعاشرت فوق ألف بنت من اشكال وجنسيات اخرى ..
نزلت دموعها وشهقت وهي تقول: خلاص لا تكمل ..
مسح دموعها مره ثانيه وقال: بأكمل وراح تسمعيلي .. انا صايع انا داشر انا منحرف انا حقير انا واطي انا وانا وانا .. اعترف وما انكر .. حياتي كانت كلها فساد في فساد .. بنات وحفلات وخمر وحشيش واغاني ورقص وكل شي .. صحيح كنت اصوم واصلي بس كنت متأكد انه ماراح يقبل اي شي مني وانا على هالحاله .. حاولت اغير من نفسي بس ما قدرت .. مافي شي يشجعني ومافي شي يدفعني للتغير .. استسلمت لحالتي وقلت ان هذا هو قدري وبس .. بعد فتره طويله .. فوق ست سنوات وانا على هالحاله .. شفتج .. شفتج وانقلب كل كياني .. ما ادري ايش صارلي .. اكتشفت اني حبيتج الحب اللي يسمونه الحب من اول نظره .. طنشت نفسي وقلت انساها .. حاولت بس ما قدرت .. فقلت لنفسي طيب خاوها وخلها وحده من خوياتك عشان ترتاح .. بس ما قدرت .. انت بنت بريئه ومحترمه ومو من هالنوع .. حسيت بشي يمنعني .. ما اقدر اضيعج زي ما ضيعت بنات غيرج .. حاولت وحاولت انساج بس كل ما حاولت حبيتج اكثر .. فقررت اني آخذج .. بس بالحلال ..
كمل وهو يمسح دموعها اللي ما توقف: عشانج انتي بس تغيرت .. قلت لازم اتزوجها واكيد مستحيل ترضى باللي اسويه .. اللحين لقيت لي دافع اني اتغير .. تركت البنات والخمر والحفلات المحرمه وكل شي عشانج .. قلت لازم اتغير عشان ترضى فيني .. اقسم بالله يا اسيل اني تركت كل شي كنت اسويه .. تركت كل شي وانا اقول في نفسي اني راح انسى وماراح اتذكر ذا الشي ابدا .. بس صدمتيني ذاك اليوم لمن سألتيني ان كنت اقابل بنات او اعمل الحرام .. انصدمت ذاك الوقت ولا اعرف كيف اياوب .. خفت اقولج وتتركيني وما ترجعي وكل شي بحياتي يموت .. فقلت لا .. لأني فعلا تناسيت الماضي وما راح ارجعه .. بس حبل الجذب قصير .. جت سهى وهي وحده من اللي كنت اعرفهم .. اسيل لازم تفهميني .. ها انا حكيت لج كل شي واكيد اللحين بتعذريني صح ..؟!
طالعت فيه وهي عاضه على شفتها عشان تمنع نفسها من البكاء .. بعدت ايده عنها وطلعت جري لغرفتها ..
دخلت غرفتها وقفلت الباب ورمت نفسها عالسرير تبكي ..
اما ريما فكانت مستغربه من دخول اسيل السريع وهي تبكي ..
فحطت جوالها عالكنبه وطلعت برى تشوف ايش السالفه ..
اول ما طلعت سمعت صوت سياره تشتغل .. وقفت عند باب الحوش وشافت السياره تمر قدامها بسرعه ..
بسبب ان الوقت ليل فما قدرت تعرف مين هو ..
استغربت ودخلت البيت ومسكت جوالها مره ثانيه وهي تفكر ..
ريما: مين اللي كان برى ..؟! يمكن وحده من صاحباتها .. طيب لو كان وحده من صاحباتها جان دخلت هنا ..
سكتت بعدين قالت: معقوله يكون آرثر ..؟!!
ضغطت جوالها بعصبيه وهي تقول في نفسها: "انسيه .. انسيه .. انسيه يا ريما خلاص .. انسيــــــــــــــــه" ..
قفلت الجوال بعد ما تذكرت الشي اللي كانت بتسويه ..
فتحت لاب توب فارس اللي كان في الصاله وفتحت النت ..
تعرفون ليش ..؟؟؟؟!!!
تدور عن احسن مستشفى لمكافحة المخدرات في قطر ..
راح تعالج نفسها بنفسها .. نجاحتها من ابوها ومن امها والنجاحه اللي بيعطيها اياها فيصل مع مكافأة الجامعه راح تكفي لأنها تسافر وتتعالج ..
بس المشكله انها ما قدرت تطلع عذر لسفرها برى ولفتره طويله ..
عصرت مخها لين تعبت بس مافي فايده ابدا ..
دخلت عالمواقع والمنتديات وبعد حول ساعتين من البحث لقيت لها مستشفى مناسب حسب المواصفات اللي بمخها ..
قفلت اللاب وسندت ظهرها على الكنبه وهي تفكر ..
شوي انتبهت للي حواليها .. مرت ساعتين وفارس ما رجع واسيل باقي ما نزلت ..
طلعت فوق وفتحت غرفة اسيل وشافتها تمشط شعرها ..
طالعت ريما فيها وقالت: فارس مارجع ..
انصدمت اسيل وقالت: كيــــــــــــــــف ..؟! ماني فاهمه .. مر اكثر من ساعتين ونص .. شلون مارجع ..؟!
هزت ريما كتفها ..
اخذت اسيل جوالها واتصلت عليه ..
دق ليــــــــــــــــن قفل ..
دقت مره ثانيه وكالعاده دق لين قفل ..
اسيل: مستحيل ..
فعلا حسوا بخوف شديد .. اخوهم تأخر كثير ..

.................................................. ......




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 414
قديم(ـة) 30-09-2012, 04:31 PM
صْرٍخِہَ’ إآلمُشِتآقہ ¸¸« صْرٍخِہَ’ إآلمُشِتآقہ ¸¸« غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : واكتشفت اني لقيطه


قبل ساعتين .. كان فارس توه خارج من مطعم الطازج وفي ايده كيس عشا ..
مشي وهو متجه للبيت .. مرت من جنبه سياره ووقفت ..
استغرب ولف عالسياره الهمر السودا وطالع فيها ..
فتحت شباك السياره وقالت: فارس ..
طالع فيها فارس ويحاول يتذكرها .. فعرف انها هي البنت اللي قابلها واسمها وصايف ..
فارس: وصايف ..؟!
وصايف: اركب .. ابي اكلمك ..
سكت فتره بعدين قال: شتبين ..؟!
وصايف: اركب وراح اقولك ..
فارس: سوري انا مستعيل ..
وصايف بصراخ: خمـــــــــس دقايـــــــــــق ماراح تأثــــــــــــــــر عليك ..
انفجع فارس منها .. البنت من جد تفجع ..
فارس: اوكي ..
فتح الباب وركب جنبها وحط الكيس في المقعده اللي وراه ..
حركت السياره وقالت: اسيل ..
طالع فيها بإستغراب وقال: شفيها ..؟!
وصايف: اختك ..؟!
فارس: ايه اختي ..
وصايف: جذاب ..
تفاجأ فارس وقال: شتقصدين ..؟!
وصايف: اسيل ماهي اختك ..
فارس: انا ادرى بأختي يا آنسه ..
اسرعت وصايف بالسياره وبعد فتره وقفت عند الرصيف وقالت: انا اعرف هي بنت مين واعرف ان مالها اخوان ابدا ..
فارس: غلطانه .. هذي اختي وما اسمح لج انج تشككين في هويتها ..
وصايف بعصبيه: شفيكم انتم .. انا متأكده فليش تجذبون علي .. وش بينقص منكم لو قلتوا الحقيقه ..
فارس: انتي اللي شفيج .. ترضيني ايي عندج واقولج ان اخوج مثلا ماهو اخوج ..؟! ترضين ولا لا ..؟!
دمعت عيون وصايف وقالت: لو اسيل ما ولدت جان بيكون عندي اخوان كثير .. بس اسيل يات ويابت امها معاها وحرموني من امي .. حرموني منها .. اكرههم ..
استغرب فارس منها وقعد يطالع فيها فتره .. معقوله تعرف اسيل من جد ..؟!
واضح من اصرارها وثقتها انها تعرف اسيل .. احتار فارس ..
هل يكون اناني ويقول لا اسيل اختي ويحرمها من اهلها الحقيقيين ..؟!
او يتصرف من راسه ويقول اسيل مو اخته وبعدين يفقدها للابد ..؟!
وصايف: بلييز قول الصج .. اسيل مو اختك صح ..؟! لا تجذب وياوب ..
سكت ومو داري كيف بيجاوب .. ما يبغى يخسر اسيل وفي نفس الوقت ما يبغى يبعدها عن اهلها ..
اهلها ..؟! سكت بعدين ابتسم بإستهزاء .. اذا كانوا من جد اهلها فليش يرمونها ..
ببساطه اهلها ما يبغونها .. اصلا هم بحقارتهم هذي ما يستحقون بنت زي اسيل ..
فارس: جم مره اقولج اسيل اختي ..
وصايف: لا تجذب يا فارس .. هذي مو اختك وانا متأكده ..
اخذت الضرف من الدرج وطلعت صوره وقالت: شوف ذي الصوره وقول شرأيك ..
اخذ فارس الصوره وطالع فيها فتره .. يحسها صورة حرمه عاديه .. فبدأ يدقق بالملامح وانصدم لمن بدأ التشابه بينها وبين اسيل ..
طالعت فيه وصايف وانتبهت لصدمته فقالت: شفت .. شفت قد ايش انا متأكده ..
تردد فارس بعدين قال: مين هذي ..؟!
وصايف: هذي سميه .. ام اسيل ..
فارس: شصلت قرابتج منها ..؟!
طالعت وصايف فيه فتره بعدين طالعت قدام وقالت: كانت من ييراننا ..
فارس: كانت ..؟! ليه وينها اللحين ..؟!
وصايف: مدري .. سافرت ولمن رجعت ما لقيتها .. الجلبه الحقيره ..
استغرب فارس .. هذي ليه تسبها ..
فارس: ليش تسبينها ..؟!
وصايف: لأنها تستحق .. وتستحق القتل كمان ..
انصدم .. شلون تستحق القتل .. ام اسيل تستحق القتل .. طيب ليه ..
فارس: آسف عالتدخل بس ابي اسألج ليش تكرهينها قد جذي ..؟!
وصايف بقهر: قتلت امي .. قتلت الانسانه الوحيده بحياتي .. تيتمت بسببها .. تبهذلت بسببها .. اكرهــــــــــــــــها ..
طالع فارس فيها بصدمه .. ام اسيل قاتله .. مستحيل ابدا .. هذا شي ما يصدق .. اكيد السالفه فيها لبس ..
اسندت وصايف ظهرها عالمقعده وهي مازالت تطالع قدام ..
وصايف: ام اسيل كانت متزوجه من واحد بطران مرره .. هي بعد كانت بطرانه وبقوه .. بس مدري ليش سكنت في فيلا عاديه ينب بيتنا .. كانت ساكنه لوحدها مع بنتها اللي كان عمرها اقل سنتين .. راحت امي ورحت معاها عشان نزور الجاره اليديده .. استقبلتنا بكل حب وطيبه .. قوية علاقتها مع امي مرره وصاروا زي الاخوات .. امي لقيت لها شغل في المدرسه وصارت مدرسة ..
طالعت في فارس وقالت: صار صعب انها تروح المدرسه وتتركني لوحدي .. فحطتني عند سميه لين ترجع .. في البدايه كانت سميه تعاملني بطيبه .. بعدين تغيرت وصارت تطنشني .. وبعدين تغيرت وصارت تخاصمني على كل شي .. وبعدها صارت تضربني ..
رجعت تطالع قدام وقالت: بنتها في البدايه كنت اشوفها وبعدين اختفت فجأه .. مرت ثلاث سنوات ومعاملتها لي تزيد قسوه .. المشكله اني ما ادري ليش .. هددتني اني ما اقول لأمي .. كنت طفله عمري ست سنوات فسمعت كلامها وما قلت لأمي .. صارت امي كل ما يت تاخذني لبيتها ابجي واصارخ واقول ما ابي .. وكل ما سألتني ليش اتذكر تهديد سميه واقول مافي شي .. بعد فتره امي بدت تشك لأني كنت دايم ابجي وهاديه وماني حيويه زي دايم وفي يوم من الايام وهي تروشني انتبهت لأثر ضربه في ظهري .. فأنجنت وسألتني من فين هذي .. وقتها قلت لها كل شي ..
سكتت فتره بعدين قالت: راحت لبيت سميه وهي معصبه .. مدري شصار بينهم بس رجعت وهي معصبه وخاصمتني لأني ما علمتها من البدايه .. مر حول شهرين وعلاقتهم مقطوعه تقريبا .. بعدها اتصلت سميه على امي وقالت لها تعالي ابغاكي .. فراحت امي ورحت انا معاها .. يلست في الصاله وامي وسميه يالسين في الميلس يتكلمون .. بعد شوي بدأ الكلام بينهم يشتد وبدأ صوتهم يعلى .. وبعدها طلعت امي وهي تخاصم وسميه وراها تخاصم وتسب كمان .. وقفوا قدامي وكانوا يتخاصمون في مواضيع كثيره .. وبعدها صارخت سميه بهستريا و .....
دمعت عيونها غصب عنها وقالت: اخذت كاسه ينبها وضرب امي .. لا ما ضربتها .. قتلتها .. طاحت امي جدامي وهي تصارع الموت .. ماتت جدامي وسميه تضحك وتقول تستاهل .. طالعت فيني وقالت انتي كمان لازم تموتين .. هربت وتركت امي وراي .. هربت وانا خايفه من هالمتوحشه .. جريت على بيت ام عبدالله ودقيت الجرس بس محد رد ..
سكتت فتره وقالت: خلت موت امي يكون كأنه حادث .. حطتها وسط الطريج ويت سياره و.....
غمضت عيونها بقوه وهي تتخيل الموقف ..
وصايف: وبعدها يت عندي وهددتني اني ما اعلم احد .. واختفت .. ومن بعدها راحت واختفت عني ولا عاد شفتها ابدا .. قبل لا تموت امي وصتني اني اروح اعيش عند عمي الوحيد .. دخلت بيتنا واتصلت عليه وحكيت له السالفه بإختصار وانا ابجي .. قال شدخلني فيج وقفل التلفون في ويهي .. يلست في البيت لوحدي والخوف والرعب كانوا يعيشون معايا .. كان فيه حارس خاص لأمي اسمه امجد وهو اللي امي استأجرته عشان يقعد عندي لمن تروح المدرسه من بعد مشكلة سميه .. ياء عندي واخذني غصب عني من هذا البيت اللي في كل زاويه فيه اتذكر امي وابجي .. اخذي وسافر فيني لمدينة بعيده عن قطر وعشت حياتي هناك .. وعشان هذا الماضي صارت حياتي كلها اسود x‏ اسود ..
طالع فارس فيها وهو مو مصدق ان اسيل الطيبه والحنونه والبريئه امها تكون قاتله وتكون سبب لتعاسة حياة انسانه .. ابدا مو مصدق .. مافي ام بالعالم تكون كذا ..
لفت وصايف عليه وقالت: فارس بليز قول الصج .. اسيل هذي مو اختك صح ..؟! ابي اعرف منها وين سميه ..
فارس: سوري بس اسيل اختي ..
وصايف: لا تجذب علي .. ا....
سكتت فجأه وقالت: فارس لحضه بقولك شي .. انت تقول ان اسيل اختي لأنها موجوده معاكم .. تذكرت شي .. امي كانت تخاصم سميه وقالت لها كيف ترمين بنتج .. هذا يعني ان سميه رمت بنتها .. اكيد ابوك رباها معاكم .. فارس اسأل ابوك .. لا لا تسأل ابوك .. اكيد انت عارف بس ما تبي تقولي عشان ما تخسر اختك صح ..؟!
فارس: للاسف اسيل اختي وانت غلطانه .. ومعي اوراق تثبت انها اختي وتؤامي كمان ..
وصايف بصراخ: مستحيــــــــــــــــل .. انت تجذب علي .. اسيل ماهي اختك فليش تجذب ..؟!
لف فارس على وصايف وطالع فيها فتره وقال: بسألج سؤال ..
وصايف: اسأل ..
فارس: انتي تقولين ان سميه رمت بنتها وان ابوي لقى البنت وانها اسيل صح ..؟!
وصايف: ايوه ..
فارس: انتي تبين تشوفين اسيل عشان تسألينها عن مجان سميه صح ..؟!
وصايف: ايوه ..
فارس: طيب نفرض ان هذي البنت هي اسيل من جد .. ابي اسألج هي كيف راح تعرف وين امها وهي تربت معانا ..؟!
طالعت وصايف فيه فتره وسكتت ..
فارس: اكيد تبين تعرفين عن مجان سميه عشان تنتقمين منها .. طيب اسيل ما تعرف وين مجان امها ..
سكتت وصايف وهي تطالع فيه فقال: انا اعرف ليش سكتي .. انتي تبين تنتقمين من سميه او من بنتها صح ..؟!
وصايف: ............................
فارس: اكيد ما راح تقولين صح لانج خايفه اني اقولج الجذب واقول ان اسيل اختي ..
طالعت وصايف فيه بعدين قالت: ايه .. ابي انتقم يا من سميه او من بنتها .. بغيت اقول هذا الشي من البدايه بس خفت انك تخاف على اسيل مني وتنكر انها بنت سميه .. بس اللحين انا متأكده وواثقه انها بنت سميه .. وراح اثبت انها بنت سميه حتى لو اضطريت اني آخذها للمستشفى يفحصونها ويثبتون من خلال التحاليل انها مالها تؤام ..
انصدم فارس وقال: نعــــــــــــم ..؟!
وصايف: ايه اسويها واثبت لأسيل وللعالم كلها انها بنت سميه مو اختك ولا من عائلتك اصلا .. اقدر اسوي هالشي فالافضل انك تقولها انت احسن عشان تتجنب المشاكل والفضايح ..
طالع فارس فيها وهو مازال تحت تأثير الصدمه .. من فين طلعت لهم هذي البنت اللي راح تخرب حياتهم وحياة اسيل ..
اللحين ايش بيقول .. في كل الحالتين راح تتأذى اسيل وتعرف حقيقتها وتنصدم ..
وصايف: انا انتضرك تتحجى ..
فارس بعصبيه: اسيل اختي فاهمه .. روحي دوري على بنت ثانيه تنتقمي منها مو اختي .. وإذا عالصوره فقد خلق من الشبه اربعين يا وصايف .. اختي ابعدي عنها وياويلج تقربي منها او تمسي شعره منها .. فاهمـــــــــــــه ..؟!
عصبت وصايف: جذاب جذاب .. اسيل هي سجى بنت سميه .. انت جذاب وايد .. اذا انت ما راح تتكلم .. انا بنفسي راح اثبت ذا الشي .. مستحيل اسكت وراح اطلع سميه وبنتها من تحت الارض فاهم .. اسيل حأثبت انها مو اختك ..
وشغلت السياره وحركتها بسرعه وبحركه مفاجئه وراحت عند المكان اللي كان فارس فيه ..
وقفت وقالت: تهديدك اللي قبل شوي ما يخوفني يا فارس .. انزل ..
طالع فارس فيها وقال: انتي مو متأكده .. لو كنتي متأكده ان اسيل هي بنت سميه جان انتقمتي من دون لا تسألين ان كانت هي اختي ولا لا .. وعشان تتأكدي قلتي انج راح تآخذيها المستشفى ..
اخذ اكياس العشا ونزل من السياره وقال بحده: للمره الاخيره اقول اسيل اختي وياويلج تآذيها ..
قفل باب السياره بقوه واتجه للبيت .. انفجع لمن شاف وصايف تحرك السياره بقوه وطلع صوت التفحيطه .. شكلها معصبه ..
راح للبيت وهو يفكر بكلام وصايف .. هذي البنت مجنونه وراح تسوي اللي في راسها ..
وقف قدام باب البيت وقال: لازم تعرف اسيل مين هي منا قبل لا تعرف من غيرنا ..
فتح الباب ودخل للحوش واتجه لباب البيت الداخلي .. فتحه وقفله وراه واستغرب من شكل ريما واسيل اللي يطالعون فيه بتفاجئ ..
ريما: فارس .. انت .. انت ييت ..؟!
نطت اسيل وحضنت فارس وهي تبكي وتقول: ليش .. ليش تأخرت جذي ..؟! والله خفنا عليك ..
بعدت عنه وقالت: هذي آخر مره .. والله بعدين انا بسوي الاكل وما راح تروح تييب من برى ..
ريما بخوف: وين كنت كل هذا الوقت يا فارس ..؟!
ابتسم وقال: هههه سوري قابلت رفيجي في الطريج واخذتنا السوالف ..
ريما بعصبيه: وليه ما ترد على موبايلج .. ما يصير تخلينا على اعصابنا وخايفين ..
فارس: ههههههههه آسف مادريت ان اخواتي يحبوني قد جذي هههه ..
اسيل: ها ها ها بايخه .. هات الاكل اصرفه ..
اخذت الكيس وراحت تجهزه في صحون عشان يتعشون ..





⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄ ◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄ ⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊





يوم الخميس والساعه تسعه الصباح .. كانت جالسه في الصاله وفي حضنها اللاب توب الاسود ..
فتحت على حسابها في الفيس بوك وطالعت فيه فتره بس طفشت وقفلته .. حاسه نفسها طفشانه وتبغى شي يشغلها ..
ففتحت على العاب وبدأت تلعب فيها .. كانت لعبة .. لعبة كوره .. اكيد بتكون لعبة كوره مادام انها بويه ..
حست بإستمتاع وهي تلعب .. فسرحت بخيالها .. آآآه لو تكون لاعبه في منتخب قطر وتتبارى ضد منتخبات عالميه وتفوز بالكأس ..
حط دقنها على ايدها وهي سرحانه تفكر في البطولات وتتخيل المعجبين والمعجبات وهم يشجعوا بأسمها ..
دخل محسن للصاله وابتسم وهو يشوف غيدا سرحانه ..
محسن في نفسه: "الاخت شكلها سرحانه في الاحلام الورديه .. لا الاحلام الورديه للبنات .. عيل هي سرحانه في الاحلام الزرقاء خخخخ" ..
قرب بهدوء منها لين صار وراها تماما ..
اخذ نفس بعدين صرخ بأعلى صوت عنده: غيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــداااا ااااااااااااا ..
نطت غيدا من مكانها من الفجعه وطاح اللاب من حضنها ولفت ورى فشافت محسن فاطس ضحك عليها ..
عصبت ولفت تطالع في اللاب بخوف .. وحصل اللي ماكانت تتمناه يصير .. شاشة اللاب انكسرت ..
عصبت وبقوه وقالت بقهر: محسنـــــــــــــــــــــــــــــوووه يالجلــــــــــــــــــــــــــــب ..
محسن: هههههههههههههههه شكلج يضحك وانتي هههههههههه وانتي تنطين مفجوعه ههههههههههههههههههه ..
طالعت فيه ودمها فاير منه .. عقدتها في الحياة هو محسن .. جت عنده وهي ناويه شر ..
اول ما شافها جايه قام بسرعه وحط رجله وراح لغرفة الطعام وهي تلحق وراه ..
دخل وراح ورى ابوه وقال: ابوي غيدا بتضربني ..
دخلت غيدا وشافت كل العائله جالسين على طاولة الفطور .. لفت تطالع في محسن اللي واقف ورى ابوه ..
غيدا: ضربني وبجى سبقني واشتكى .. ابوي شف لمحسن شسوى ..؟!
الاب: شسوى ولدي محسن ..؟!
طالعت في محسن اللي يبتسم بإستهزاء .. هو دلوع ابوه ومستحيل يخاصمه ..
غيدا: كنت جالسه ع اللاب فياء من وراي وفجعني وطاح اللاب وانكسرت الشاشه ..
الاب ببرود: بس ..؟؟!! عبالي صلح شي جايد ..
غيدا بصدمه: ابــــــــــــــــوي ..
محسن: هههههههآاي تستاهلي ..
الام: محسن .. احنا ارسلناك تناديها مو تكسر اللاب عليها بصراخك ..
وقف محسن ومثل البراءه وهو يقول: انا ييت عندها وقلت غيدا اختي ترا الاهل ينتظرونج عالفطور بس هي ماردت .. فرفعت صوتي شوي وقلت غيدا امشي للفطور بس ماردت .. فرفعت صوتي اكثر وانا احاول انها تسمعني بس كمان ماردت .. فاضطريت اني اصرخ بأعلى صوتي .. اعرف ان هذا الامر غلط بس انا آسف وماراح اكررها ..
طالعت غيدا فيه بصدمه ..
معاذ: هههههههههههههههههه ..
الاب: شايفه كيف ان الغلط منج .. تتوقعين انسان مؤدب زي هذا يسويها .. ومع هذا يتأسف .. صج انج ما تستحقين اخو مثل محسن ..
ابتسم محسن ابتسامه كبيره شقت حلقه وهو يشوف غيدا تطالع في ابوه بصدمه ..
جلس محسن عالطاوله وقال: حبيبتي غيدا ايلسي وكلي .. الاكل حيبرد ..
غيدا بقهر: كل تبن ..
محسن: اوووه .. قويه .. انا شسويت يا اختي الحبيبه ..؟!
الاب: غيدا شذا الحجي .. اخوج يناديج عالاكل وانتي تسبيه زي جذي ..
غيدا: ابوي هو متقصد ينرفزني ..
محسن بإستنكار: انا .. انا يا غيدا ..؟! لا ما توقعتج تسيئين الضن فيني ..
الام: ايلسي يا غيدا وكلي .. اذا قام محسن وضربج قدامنا فراح يضل في عيون ابوه انه بريء وماسوى شي .. ايلسي وطنشي البزران ..
محسن: افا يمه .. انا بزر ..؟!
لف على ابوه وقال: ابوي .. امي تقول انا وانت بزران ..
الاب: طنش طنش .. حريم متخلفات ..
محسن: وانت الصاج ..
الام بحده: محســــــــــــــــن ..
محسن: ها يمه ..
الام: احترم نفسك وتأدب ..
محسن: طيب انا ما قلت شي .. هذا ابوي ..
الام: وانت تأيده ها ..؟!
محسن: شسوي .. هذا ابوي واخاف يضربني اذا ما ايدته ..
الاب: افا يا محسن .. تتخلى عني عشان امك ..
معاذ: محسن .. لو ظليت ساكت مو كان احسن ..؟!
محسن: وانت الصاج ..
غيدا تغير الموضوع: ابوي .. عندك شغل هذه الاجازه ..؟!
الاب: ايه .. بروح اعقد صفقه مع شركه برى الدوحه ..
غيدا: اووووووف .. وهذي الصفقه ما تتأجل ..؟!
الاب: ابدا ..
غاده: ابوي ما يصير جذي .. نبي نتمشى هذي الاجازه ..
مازن: الاجازه على بعضها كلها جم يوم .. وين تتمشون ..؟!
غيدا: اي مجان المهم نفتك من هالبيت ..
لفت غاده وقالت: عادي معاذ يمشينا ..
معاذ: قدمت طلب اجازه بس ما اعطوني .. يعني مشغول وما اقدر امشيكم إلا في فترة العصريه ..
غيدا: لاااااا .. ملييييت من البيت وابي اطلع منه اووووووف شذي العائله الممله ..
محسن: عادي .. اذا ما تبين هالعائله روحي سوق الحراج ودوري على عائله تناسبج .. الاسعار هناك خياليه وبتلقين بسرعه ..
غيدا: صج صج صج انك سخيييييف ..
محسن: هذا من ذوقج ..
الام: انا عندي مجان تتمشوا فيه ونسيت اقولكم عنه ..
غيدا: بجــــــــــــــــد ..؟!
غاده: وين ..؟!
مازن: يمه لا يكون سخيف ..؟!
محسن: ههههآاي البزارين متحمسين ..
لفت غيدا على محسن واكتفت بنظرة استحقار له وبعدين لفت على امها عشان تسألها وين بس تفاجأت من ضحك محسن ..
محسن: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه والله وصارت تعرف تعطي نظرات هههههههه ..
طنشته وقالت: وين يمه ..؟!
الام: قبل امس اتصلت علي ام فيصل وقالت انها بتخرج مع اخو زوجها يقعدوا اربع ايام في مزرعه مفتوحه عالبحر وعزمتني معاها وانا وافقت .. شرايكم ..؟!
لف محسن يطالع في ردة فعل غيدا .. وضحك وهو يشوف نضرات غيدا لأمها ..
غيدا: يمه من صجك انا بروح مع المدعوه اسيل هذي .. اكيد تتغشمري صح ..؟!
غاده: لااااا ما نبغى .. ولدهم الكبير اكرهه .. قالي اول انج ولد وكرهته من بعدها ..
محسن: ابشري يا غاده .. انتي الولد السادس في العائله .. امي الله يهداها ما خلفت غير عيال .. مايد ومعاذ وبعدين المسماه بحمود وانا ومازن وانتي امممم وانتي مصلح ..
غاده: يعععع شذا .. الله يقرفك بهالاسم .. قول فهد احسن من مصلح ..
محسن: ههههههههه ومجهزه الاسم بعد ..
ضربت غيدا ايدها الطاوله وهي تقول: مستحيييل اروح مع اسيلووه .. مستواي مستحيل ينزل لمستواها .. اذا كنت صاجه يا يمه فأنا افضل جلسة البيت على الجلسه مع اسيل اربعــــــــــــــــه ايام ..
وكملت في نفسها: "واخوها هذاك اللي صفقني كف .. مستحيل انزل لمستواههم" ..
سكتت فتره بعدين قالت لنفسها: "اخوها .. ايه صح مو انا قلت اني برد الصاع صاعين .. شلون ارد له وانا ارفض اشوفه" ..
جلست وقالت: موافقه اروح ..
طالعوا فيها بصدمه من تغيرها المفاجئ ..
ابتسم الاب وقال: مو انا قلت ان الحريم متخلفات ..
محسن وهو فاغر في غيدا: وانت الصاج يا يبه ..
مازن: اختي غريبه وايد .. توقعت انج راح تعملي معركه بس سبحان مغير الاحوال ..
غاده: صج انج غريبه ..
اخذت التوست وقطعته نصين وهي تقول: شفيكم مستغربين .. محد يغير رايه .. ناس متخلفين ..
الام: حلو .. ريحتي حلجي من الصراخ عشان توافقين .. اول مره تصلحين شي حلو ..
حطت التوست في فمها وهي تقول لنفسها: "بس اسيل انا كارهه اشوفها .. ترفع ضغطي بكل شي .. حتى لمن ارفع ضغطها احس انها هي اللي رفعت ضغطي .. شلون بتحملها اربع ايام .. oh my God‏ ‏.. مستحيل اتحمل هالمليقه" ..
رمت النص الثاني في الصحن وقامت وهي تقول: مابي اروح .. روحوا لوحدكم وانا بقعد مع معاذ في البيت ..
وطلعت لغرفتها وهم فاغرين فيها ..
لف الاب على محسن وقال: اللحين يا محسن انا تأكدت ان الحريم متخلفات ..
محسن: وانت الصاج ..
لفت الام عليهم وقالت بعصبيه: وبعدين معكم انتم ..؟!
ابتسم محسن ابتسامة ترقيع وكمل الفطور ..





⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄ ◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄ ⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊





الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 415
قديم(ـة) 30-09-2012, 04:32 PM
صْرٍخِہَ’ إآلمُشِتآقہ ¸¸« صْرٍخِہَ’ إآلمُشِتآقہ ¸¸« غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : واكتشفت اني لقيطه





كانت دانا منسدحه عالسرير ترتاح بعد ما اعطوها مغذيات وابر عشان فقر الدم اللي عندها كان شديد جدا ..
كانت تسمع الاصوات حواليها يتكلمون بس ما فتحت عينها ولا هي قادره تفتحها .. حاسها بتخدر في كامل جسمها ..
الام: حسبي الله ونعم الوكيل ..
رهف: خلاص يا خالتي اهدأي .. ان شالله بالتقوم بالسلامه ..
الدكتور: اللحين هي تمام .. بس يبغالكم تنتبهوا على اكلها كثير .. الانيميا هذي يت من سوء التغذيه ..
الام: ايه والله من قبل الاختبارات وهي ما تاكل كويس .. ومعظم الاحيان تقول ما اشتهي ..
الدكتور: لا لا مرره مو زين لها .. لا تسمعون لها .. لازم تاكل وتتغذى غصب عنها .. اللحين نسبة الدم عندها هي ٥ على ١٢ .. نسبه واطيه وايد واحتمال تدوخ في اي وقت ..
رهف: طيب ايش الاكلات اللي تنصحنا نأكلها ..؟!
الدكتور: كل الاكل المفيد .. ولازم تبعد عن المشروبات الغازيه لأنها تسبب اكبر ضرر لها .. والمأكولات السريعه والشوكولاته وانواع الحلويات كلها لازم تبتعد عنها .. ولازم تفطر الصباح .. الفطور هو اهم وجبه لها .. والاكل يكون مفيد واعطوها فواكه بين اللحين والآخر .. وانا راح اكتب لها فيتامينات وحديد تاكلها اللحين وبعدين نبدأ نعطيها ابر على فترات عشان ترجع زي اول ..
رهف: مشكور دكتور ..
الدكتور: العفو .. اهم شي الفطور تاكله والغازيات تبعد عنها ..
رهف: ان شالله ..
الدكتور: ياللا اترككم مع المريضه ..
خرج وقفل الباب وراه ..
الام: كله من عادل الله لا يوفقـ....
مسكت دانا ايد امها وقالت بضعف: لا تدعي عليه .. انا الغلطانه يمه ..
الام: صحيتي يا حبيبتي ..
رهف: سلامات دنو ..
دانا بإبتسامه وبتعب: الله يسلمج ..
رفعت رهف جوال دانا وقالت: من الصبح في واحد يدق عليج بس ما رديت ..
دانا: منو ..؟!
رهف: ريان ..
عقدت دانا حواجبها تفكر في السبب اللي يخليه يدق ..
الام: خلاص حبيبتي رهف .. تعبناج وايد معانا وتقدري تروحي البيت ..
رهف: هذي رفيجتي واذا ما تعبت معاها اتعب مع منو .. ورجعه للبيت ماني راجعه ابدا ..
الام: بس انتي من صباح الله خير معانا والساعه اللحين صارت ست المغرب ..
رهف: بقعد لين تصير بخير .. عندكم مانع ..؟!
ابتسمت دانا وقالت الام: لا يا حبيبتي .. بس اهلج اكيد قلقانين عليج ..
رهف: اهلي يعرفون اني هنا ومعطيني الحريه اني اقعد ..
الام: طيب ما معاج نوم ..؟!
رهف: خالتي انتي ليه مصره اني اروح البيت ..؟!
دانا: هههههه ..
الام: لا مو قصدي ..
رهف: اذا عندج سالفه مع دانا وما تبيني اسمع فقولي لو سمحتي يا رهف اطلعي برى شوي لين اخلص ..
الام: لا ما عندي ولا شي ..
رهف: ههههههههههههه اعرف .. ياللا خالتي انا بنزل تحت اشتري شي اكله .. تبيني اييب لج شي ..؟!
الام: لا ياحبيبتي تسلمي ..
رهف: وانتي يا دانا ..؟!
دانا: ابي شي اشربه ..
رهف: مثل ايش ..؟!
دانا: اي شي حتى لو كان بايسن ..
رفعت رهف حواجبها وقالت: بايسن ..؟! ما قد يربتي الجزمه على ويهج ..؟!
كحت دانا شوي وقالت: ههه لا .. بس ترى البايسن ما يأثر لأنهم توهم نقلولي دم ومغذي ..
رهف: تعرفي الحاشي ..؟! والله حتى لو اكلتي الحاشي ماراح تشربي بعده بايسن .. بايعه عمرج انتي ..؟! الدكتور قال ممنوع الغازيات وما قال اشربيها بعد الاكل ..
ابتسمت دانا وسكتت .. تمووت في البايسن بس بتحاول تتركه ..
رهف: بييب لج حليب المراعي اوكي ..
فتحت دانا عيونها وجت بتصارخ على رهف بس حست بالتعب في جسمها فسكتت ..
خرجت رهف من الغرفه ومشيت في الممر وقابلت في وجهها عادل خارج من المصعد ..
تفاجأت اول ما شافته بعدين ابتسمت بسخريه وقالت: اختك من امس في المستشفى وتوك تزورها ..؟!
طالع فيها ولف الكرسي لجهة غرفة دانا وهو مطنشها ..
مشيت رهف ووقفت قدامه وقالت: الناس يغلطوا والكل يسامح .. بس انت ما تعرف شنو يعني تسامح .. اختك اللي وصلها لهالحاله هو انــــــت يا استاذ عادل ..
عادل: ابعدي بمر ..
رهف: اوكي حأبعد .. بس تدري ان نسبة الدم عندها هي خمسه على ١٢ .. تعرف انها لو نقصة نسبتين كانت حتكون على مشارف الموت .. لا تستغرب .. انت عبالج انك جذي بتأدبها .. لا يا حبيبي انت يالس تدمرها .. طيب وبعدين .. بعد ما تزعل منها وش حتسوي ..؟! مافي في بالك شي .. انتبه هي اختك الوحيده وممكن تضيع منك وانت مجبس راسك ومسوي فيها انك زعلان ..
بعدت عن طريقه وقالت: واذا ضاعت ما تنفع كلمة ياليت ..
مر عادل من جنبها وراح لغرفة دانا ..

في غرفة دانا .. كانت دانا تطالع في السقف بسرحان والام جنبها جالسه تقرأ قرآن ..
لفت دانا بهدوء على امها وقالت: امي ..
الام: هلا حبيبتي ..
دانا: وين عادل ..؟!
تضايقت الام وقالت: حسبي الله ونـ....
مسكت دانا ايد امها وقالت: يمه مو انا قلت لا تدعين عليه .. والله انا الغلطانه وانا اللي لازم تدعين علي ..
الام: مشكلتج يا دانا انج طيبه وايد .. انا عارفه انج غلطانه على قولتج .. بس انتي اشوفج تعتذرين وهو ولا همه .. ما توقعت عادل يتغير جذي ..
دانا: يمه اعذريه .. انا غلطي وايد كبير ويمكن يكون عنده مشكله كمان لأني اشوفه دايم سرحان ويكلم بالموبايل ..
هزت الام راسها بأسف وهي تطالع في دانا ..
دانا: يمه انا صرت بخير وكمان رهف عندي .. يعني مو لازم تيلسين عندي .. روحي البيت اكيد عادل اللحين يوعان وما اكل ..
الام: خليه يتصرف .. الثلاجه مليانه اكل ..
دانا: بس حرام ييلس في البيت وحده .. يمه الله يوفقج روحي عنده البيت ..
طالعت الام في بنتها فتره بعدين قالت: خلاص لمن تيي رهف بخليها توصلني البيت ..
ابتسمت دانا وبعدين غمضت عيونها ترتاح ..
كان عادل واقف قدام باب الغرفه وساكت يفكر بعد ما سمع كلامهم .. بعد شوي دق الباب ودخل ..
عادل: السلام عليكم ..
فتحت دانا عيونها وطالعت فيه .. فرحت لمن شافته جاي ..
الام: عادل .. كيف ييت ..؟!
قفل الباب وقال: بالتاكسي ..
طالع في دانا وقال: كيفج ..؟!
ابتسمت وقالت: الحمد لله تمام ..
قرب الكرسي شوي وقال: اسمعي ..
دانا: نعم ..
عادل: لا تحسبي اني ياي عشان اطمئن عليج .. انت غلطانه لو ضنيتي جذي ..
اختفت الابتسامه عن وجه دانا وقالت بحزن: عيل عشان شنو ..؟!
عادل: انا بتكلم وما ابي احد يقاطعني ..
دانا: طيب ..
عادل: انتي بنفسج اعترفتي وقلتي ان خطأج كان كبير .. انتي غلطتي ولازم تتعاقبي .. طلعه من البيت ماكو .. روحه للجامعه ماكو .. موبايلج تعطيني اياه وتلفون البيت ما تلمسينه .. زيارات للبيت من رفيجاتج او اصحابج في الجامعه ماكو .. اذا فيه زواج او عزيمه ما تروحين .. حتى لو تعبتي نييب لج الدكتور للبيت .. تطالعين في التلفزيون ممنوع .. صحيح انه مافي دش بس ولو ممنوع تطالعين .. دريشة غرفتج ما تفتحيها وطلعه للحوش ماكو .. وهذا الامر راح يستمر لين يي نصيبج وتتزوجي وبعدين عاد بكيفج .. فاهمه ..؟!
طالعوا الام ودانا في عادل بصدمه ..
الام بعصبيه: شذا الحجي يا عادل ..؟!
نزلت دانا راسها وقالت: لو سويت هذا الشي راح تسامحني ..؟!
عادل: افكر ..
فسكتت وهي تجاهد دمعتها لا تنزل .. صح هي غلطت بس مو لهدرجه يسوي فيها كذا ..
هزت راسها وهي تقول لنفسها انها غلطت ولازم تتعاقب .. الشي اللي سواه عادل صح في رايها ..
بصراحه هو مو صح بس تحاول تقنع نفسها انه صح .. هذي هي مشكلتها .. اذا غلط الناس تدور لهم اعذار ..
طالع عادل فيها وقال: ما سمعت ردج ..
الام: دانا ماراح تسوي اللي قلته فاهم ..؟!
عادل: اذا ما سوته فأنا راح اتبرى منها ولا عاد بتكون اختي ابدا ..
رفعت دانا راسها تطالع في عادل وقالت: موافقه بس الجامعه ابي اروح لها .. ابي أأمن لك مستقبلك يا عادل ..
عادل: لا ..
فسكتت بعدين جت بتتكلم بس عادل اشر بإيده انها تسكت فسكتت ..
عادل بإبتسامه: افرضي ان الحجي اللي قلته قبل شوي كان صج .. يعني افرضي اني فعلا منعتج من كل شي .. وش بتكون نضرتج لي ..؟!
طالعت فيه ونزلت دموعها وهي تقول: حماااار ..
الام بعصبيه: صج انك سخيف .. اختك تعبانه وانت تستخف دمك ..
جاء عادل عند دانا وسلم عليها وقال: سلامات وانا فعلا آسف على كل شي ..
جلست بالصعوبه وحضنت اخوها وبكت وهي تقول: لا انا آسفه يا عادل .. والله ما اسوي شي من دون ما اقولك و.......
وما كملت كلامها لأنها كانت تبكي .. فتحت رهف باب الغرفه وجت بتدخل بس تراجعت لمن شافتهم ..
قفلت الباب وقالت بإبتسامه: اخس يا رهف .. والله كلامج يأثر .. المهم اللحين ان كل شي صار تمام ..





⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄ ◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄ ⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊





في الخور وعند عائلة طارق .. كانت سهام توها صاحيه من النوم ونزلت للصاله تدور طارق بس مالقيته ..
دخلت المطبخ وقالت: قوه يمه .. صباح الخير ..
الام: اي صباح الخير وانتي توج صاحيه .. شوفي الساعه جم ..
طلعت سهام جوالها وقالت: عشره ونص .. طيب الوقت بدري ..
الام: بدري في عينج ..
سهام: يووه يمه انا شسويت لج تخاصميني من صباح الله خير ..؟!
الام: الناس تصحى من الساعه تسعه او ثمانيه وانتي توج تصحين ..
سهام: يا سلام .. اللحين تخاصميني انا وطارق النايم فوق ما تخاصميه ..
الام: مالج شغل في طارق .. لو ينام لين الليل ما تدخلي ..
سهام: اووووف والله لاصحيه من النوم ..
وطلعت فوق وفتحت غرفته بقوه ..
كانت الغرفه مظلمه والستاير مقفله وثللللللللج .. كانت باررده مره وشكلها يجيب النوم والاسترخاء ..
سهام: ما شالله نايم ومستريح وانا اتلقى التهزيء .. لو ما سهرت معاه امس جان صحيت بدري وما تهزأت ..
جت عنده وسحبت البطانيه بقوه وتقول: طــــــــــــــــارق قوووووم ..
فتحت الشباك وطفت المكيف ونطت فوق السرير وهزت كتفه بقوه ..
سهام: طارق طارق قوم قوووم طارق ياللا قووم قوم قوم .. طارق بسرعه اصحى وقووم قووم يا طارق قوم ياطارق ياللا قوم ..
انزعج طارق وبعدها وهو يقول بعصبيه: ها .. ها .. ها ابعدي يالجلبه ..
رجعت تهز ظهره بقوه وتقول: قوم قووم الساعه عشره ونص ياللا قوم وبلا كسل قووووووم ..
جلس بعصبيه واخذ مخدته ورماها في وجهها وهو يقول: ابعــــــــــــــــدي يالجلبه قبل لا اراويــــــــــــــــج شغلج ..
سهام: ههههههه والله لازعجك ..
اخذ بطانيته وانسدح وحط البطانيه فوق راسه وهو يقول: طلعي وطفي الليت ..
قامت وفتحت التلفزيون وحطته على قناة فاضيه ورفعت الصوت لآخره وبعدين قلبت فجأه على قناة اغاني ودبكه ..
فز طارق من مكانه من الصوت المزعج اللي طلع فجأه ..
لف على سهام وقال بعصبيه: انتي اش اللي مسلطج علي .. طلعــــــــــــــــي برى قبل لا تندمي وطفي التلفزيون ..
سهام: ههههه والله ما اطلع إلا لمن تصحصح وتنزل ههههههههه ..
طارق بعصبيه: انا ترا ما العب معاج .. طلعي برى يالثوره ..
سهام: هههه ماكو شي اسمه ثوره .. انثى الثور هي البقره ههههه متخلف ..
فعلا عصب وتنرفز .. قام من فوق السرير وهو ناوي شر .. راح يأدبها عشان تبطل هالحركات ..
سهام: هههه عصب عصب ..
ونزلت بسرعه وهي تضحك ..
طارق من اعلى الدرج: سهــــــــــــــــاموه تعالي هني بسرعه ..
سهام وهي تحت وتمد لسانها: اذا فيك خير الحقني ..
طارق: سهامووه انا مو رايق لج .. تعالي قبل لأرمي الجزمه بويهج ..
سهام: ههههه طيب وين الجزمه ما اشوفها ..؟! ههههههه ..
طارق بعصبيه: سهاموه بتيين ولا لا .. انا ماني فايق لبزارين الآحقهم ..
سهام: وليه انا غبيه عشان ايي لحتفي بريلي ..؟!
زفر بعصبيه وغمض عيونه يهدي من نفسه وبعدين فتحها وقال: صج انج بزره ..
طلع ودخل غرفته .. اخذ منشفته ودخل الحمام يتروش ..
سهام: هههههه احمد ربي انه ما حطني في باله .. المهم اني ازعجته ..
طلعت الام من المطبخ وقال: سهاموه شذا الصراخ اللي سمعته قبل شوي ..؟!
سهام بتنهيده: ياذي السهاموه .. ابي اسمع كلمة سهام يا جماعه .. ارحموني ولبوا رغبتي ..
الام: اتوقع اني سألتج فياوبي ..
سهام: هذا ولدج الله يهديه .. يخاصمني ويضربني وانا ما سويت شي ..
الام: جذابه .. مستحيل تكونين بريئه ..
سهام: من جد يا امي .. قال والله لا اضربج مثل ما ضربتيني في الحلم ..
عقدت الام حواجبها وقالت بصوت منخفض: شصار لعقل طارق ..؟!
بعدين رفعت صوتها وقالت: تستاهلين .. مين قالج تضربينه ..؟!
فتحت سهام عيونها بدهشه وقالت: امي من صجك تتحجين ..؟!
الام: ايه .. وياللا قولي لأخوج يي يتريق لأن الريوق جاهز ..
سهام بخوف: ها .. لا لا وقت ثاني .. اقصد انا بحط الريوق عالطاوله وانتي ناديه ..
الام: اقول نادي اخوج وبلا هذره زايده ..
ودخلت داخل .. تنهدت سهام وطالعت فوق ..
سهام: الله يستر .. ان شالله ما يكون معصب ..
طلع الدرج وكان باب غرفته مفتوحه شوي ..
دقت الباب بهدوء وقالت: طارق ممكن ادخل ..
طارق: شذا الادب اللي هل عليج فجأه ..؟!
فتحت الباب ودخلت وكان لابس بنطلون بس وينشف شعره بالمنشفه ..
سهام بإبتسامه: نعيما ..
اخذ طارق قميص رصاصي ووقف قدام المرايه وهو يقفل الازارير وقال: لو عدتيها قسم بالله راح تشوفين يوم اسود .. فاهمه ..؟!
سهام: من عيوني وهذي آخر مره ..
طارق: مثل البزارين .. قدامي تسوين انج البنت المؤدبه ولمن تبعدين تقعدين تهددين وتنرفزين .. شكنتي تبين ..؟!
سهام: امي تقول الريوق جاهز ..
لبس ساعته واتجه للباب وهو يقول: لا تنزلين قبل لا ترتبين غرفتي ..
لف عليها وقال بحده قبل لا ترد: مابي اعتراض ..
سهام: حـ حاضر ..
ابتسم وبعدين خرج من الغرفه ونزل تحت ..
راح لعند طاولة الاكل وشاف امه توها تجلس ..
سلم على راسها وقال: قوه امي ..
الام: الله يقويك ..
جلس وقال: اكيد انتي اللي سويتي الريوق ..
الام: طبعا .. مو اختك اللي صحيت متأخر اليوم ..
طالع طارق في امه بعدين ابتسم وقال: الساعه عشره اسمها متأخر ..؟!
الام: ايه ..
طارق بصوت منخفض: احمد ربي اني ما ادرس هنا ..
الام: شقلت ..؟!
طارق: لا لا انا اقول الله يهداها سهام المفروض تصحى بدري ..
الام: ايه فعلا .. الا هي وينها اللحين ..؟!
طارق: انتي اتريقي ولا تهتمي فيها ..
فبدأت الام تاكل وقالت: كيف الجامعات في الدوحه ..؟!
طارق: تمام ..
الام: والله ما ودي انك تدرس هناك بس وش اسوي .. الجامعات هنا مليانه وكمان يمدحون جامعات الدوحه مره ..
طارق: خلاص كلها سنه ونص وارجع هنا ..
دخلت سهام وشهقت وهي تشوفهم ياكلون ..
سهام: نذااااالــــــــه .. ليه ما تنتظروني ..؟!
طالع طارق فيها وقال: انا اللي قلت خلنا ناكل ونطنشج .. عندج مانع ..؟!
ابتسمت وقالت: لا اكيد ما عندي ..
جلست وبدأت تاكل ..
الام: طيب انت مرتاح هناك ..؟!
طارق: الحمد لله مرتاح وايد ..
سهام: طارق كيف جامعتكم هناك ..؟!
طارق: حلوه وكبيره و......
سهام: لااااااا انا اقصد الطلبه اللي فيها .. يعني جم عدد اصحابك ..؟! ومين الناس اللي تهاوشت معاهم ..؟! والكافتيريا زحمه ولا لا ..؟! ومين من الطلبه الله تكرههم ..؟! وجم عدد الدكاتره المليقين ..؟! و ابي اعرف جامعتكم هاديه ولا فيها مشاكل ومضاربات واكشن ..؟! ياوب ..
طارق: تصدقي اني بشر ..
سهام: اكيد بشر .. تستخف دمك ..
طارق: حلو انج تعرفين اني بشر ومو آله عشان ارد على هالكم الهائل من الاسئله .. اسألي سؤال سؤال عشان اقدر اياوب ..
سهام: اوووف طيب .. الجامعه اكشن ولا دراما ولا رومنسيه ..؟!
طارق: لا مرعب ..
سهام: ها ها بايخه ..
طارق: ما البايخ إلا انتي واسئلتج .. هذي جامعه مو فلم ..
سهام: انا اقصد هل جامعتكم فيها مضاربات ومقاتلات ولا هاديه وحزينه وكئيبه ولا فيها حركات ورومنسيه وحب ..
طارق: اتوقع ان فيها اشباح ودماء .. سهــــــــــــــــام اسألي عدل عشان اياوب عدل ..
سهام: اووووف طيب جامعتكم من اي نوع ..؟!
طارق: اتوقع انه من نوع الحرير او القطن .. ما اتذكر صراحتا ..
سهام: طــــــــــــــــارق انا سألت عدل فياوب عدل رجاءا ..
لف على امه وقال: امي .. شخبار عمتي ام لمياء ..؟!
فغمزت سهام وقالت: عمتى ولا لمياء ..؟!
طالع طارق فيها وقال: سهام ان ما سكتي وبطلتي هالحركات ما تلومين إلا نفسج ..
فسكتت سهام لأنه باين عليه عصب ..
الام: الحمد لله تمام واولاد عمتك كلهم بخير و ..... اووووه حلو اني تذكرت ..
طارق: شنو اللي تذكرتيه ..؟!
الام: من اسبوعين كنت انتضرك تيي عشان اقولك عليه .. هذي امانه وابيك تساعدني ..
استغرب طارق وقال: شقصدج ..؟!
الام: سهام وين الضرف اللي اعطيتج اياه قبل اسبوعين وقلت لج ارفعيه ..
سهام بإبتسامه: واااو .. قلتي سهام وما قلتي سهاموه ..
الام بعصبيه: سهــــــــــــــــاموه وويع وين الضرف ..؟!
سهام: اووف ما اكتملت فرحتي ..
بعدين سكتت وقالت: اي ضرف ..؟!
الام: سهاموه لا تهبلين فيني .. الضرف اللي اعطيتج وقلت ارفعيه لين يي طارق وبعدين اعطيني اياه .. وينه ..؟!
سهام بإستغراب: بس انا ما اتذكر انج اعطيتيني اي ضرف ..
فأندهشت الام وقالت: الضرف البني اللي فيه اوراق تخص عمك .. الضرف هذاك وايد مهم وقلتلج احفضيه ولا تضيعيه .. تذكري وين حطيتيه ..
سكتت سهام وهي عاقده حواجبها تفكر وامها تنتظرها تتذكر .. وطارق يطالع فيهم مستغرب ..
طارق في نفسه: "عن اي ضرف يتكلمون وليش هو مهم .. وكمان عمي مات من فتره طويله فكيف تكون الاوراق تخص عمي" ..
سهام: ايييه صح تذكرت .. الضرف اللي قلت بقرا اللي فيه بس خاصمتيني وقلتي لا تلمسينه ابدا ..
الام بإرتياح: ايه هو .. واخيرا .. طيب قومي ييبيه ..
سهام بإبتسامه: بس ما اذكر وين حطيته ..
الام: ايــــــــــــــــش ..؟!!
سهام: اعطيني فرصه افكر اليوم وادور عنه واكيد بلقاه ..
الام: الشرهه مو عليج .. الشرهه على اللي يعطيج شي تحفضينه عندج ..
طارق: امي ..
الام: نعم ..
طارق: الضرف هذاك شفيه ..؟!
الام: خل اولا الست سهاموه تلقاه وبعدين اوريك الاوراق والاثباتات واقولك ..
عقد حواجبه .. اوراق واثباتات .. شي غريب ..
الام: وانتي بسرعه كلي وروحي دوري عالضرف في كل مجان .. لج فرصه لين باجر وإذا مالقيتيه ياويلج مني ..
سهام: حاضر ..
الام: بسرعه ابلعي وخلصينا ..
قام طارق وقال: الحمد لله شبعت .. ياللا انا رايح ..
سهام: وين رايح ..؟!
طارق: يلعن ام اللقافه ..
سهام: لا بجد وين بتروح ..؟!
طارق: بروح غرفتي ..
سهام: بايخ .. عبالي بيروح مجان حماس ..
طارق: ههههههه ..
طلع فوق وراح لغرفته ..
اما سهام فأكلت بسرعه وبعدين بدأت تدور على الضرف ..





⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄ ◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄ ⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 416
قديم(ـة) 30-09-2012, 04:34 PM
صْرٍخِہَ’ إآلمُشِتآقہ ¸¸« صْرٍخِہَ’ إآلمُشِتآقہ ¸¸« غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : واكتشفت اني لقيطه






على اراضي امريكا الشماليه .. وفي كندا بالتحديد ..
كان فيصل يمشي مع رينا رايحين يلقوا نضره اخيره على البضاعه قبل لا يشحنونها بطائرة نقل البضائع اليوم ..
رينا: استاذ فيصل ..
فيصل: نعم ..
رينا: اشتقت لأهلك ..؟!
فيصل: اكيد ..
رينا: حتى انا لمن اصلح شغل في اي دوله غير دولتي اشتاق لأهلي ..
فسكت فيصل لأنه ما عنده رد لكلامها ..
رينا: هذي الشحنه اللي بنشحنها اليوم تعتبر قليله مقارنه باللي بنشحنها الشهر الجاي ..
فهز فيصل راسه وهو يفكر في الشحنه الجايه .. لأن الشحنه الجايه بتكون كبيره وبتكون هذي الشحنه هي نهاية شغلهم مع هذي الشركه ..
ابتسم وهو عارف ان الشحنه الجايه راح تودي شركة نوسترادا في ستين الف يوم اسود .. لأن رئيسه ناوي ينتقم من شي صار اول ..
فيصل: وصلنا ..
راحوا عند البضائع واعطوا لها نضره اخيره وتأكدوا ان كل شي تمام وانه محد راح يشك في امرها ..
رينا: كذا كل شي تمام ..
لفت على واحد من العمال وقالت بالانجليزي: هل تعرضت البضاعه للتفتيش ..؟!
العامل: كلا فهم لم يشكوا فيها ابدا ..
رينا: رائع ..
لفت على فيصل وانتبهت انه سرحان ..
رينا: فيصل ايش فيك ..؟!
اشر فيصل براسه على واحد من رجال الامن وقال: باين من نضرات هالعسكري انه شاك بشي ..
طالعت رينا بعدين قالت: لا تطالع فيه وخلك طبيعي عشان ما يشك ..
هز فيصل راسه وبعد شوي عشان يتصل ويطمن رئيسه ان البضاعه راح تقلع اللحين ..
اتصل عليه .. كان سعد في هالوقت جالس على الطاوله الكبيره ويتغدى ..
جا عنده واحد من الخدم واعطاه الجوال وهو يقول: تفضل يا سيدي ..
استغرب سعد .. مين الرايق اللي بيدق عليه في الظهر ..
اخذ الجوال ورد بصوته الجهوري: الو ..
فيصل: الو .. اهلا ..
الرئيس بإبتسامه: اهلين .. كيفك ..؟!
فيصل: تمام .. اسف لو ازعجتك ..
الرئيس: لا لا عادي ..
فيصل: بغيت اقول اننا شحنا البضاعه وصحيح هم فتشوها امس بس كان التفتيش سطحي جدا ..
الرئيس: يعني كل شي تمام ..؟!
فيصل: ايوه ..
الرئيس: حلو .. ومتى بتتحرك الطائره ..؟!
فيصل: بعد نص ساعه ..
الرئيس: وانت ..؟!
فيصل: طيارتي بعد ساعتين ..
الرئيس: اوكي تمام .. انا اللحين برسل ناس يكون في استقبالك في المطار وفي استقبال البضاعه ..
فيصل: اوكي ..
الرئيس: تبي شي ثاني ..
فيصل: لا ..
الرئيس: عيل مع السلامه ..
فيصل: مع السلامه ..
قفل فيصل جواله ..
رينا: فيصل ..
لف وقال: هلا ..
رينا: متى موعد طيارتك ..؟!
فيصل: بعد ساعتين تقريبا ..
رينا: طيب انا راجعه .. بترجع معاي ترتاح قبل موعد الطياره ولا بتقعد ..؟!
فيصل: لا بقعد لين تقلع الطياره ..
رينا: هههه تبغى تطمن ..
فيصل: ...........................
رينا: خلاص انا بنتظر معاك ..
فيصل: لا مو لازم .. روحي ارتاحي ..
رينا: بس انا مو تعبانه ..
فيصل: بكيفج ..؟!
رينا: شخبار رئيسك ..؟!
فيصل: تمام ..
رينا: جوزيف نفسه يقابله ..
فيصل: طيب ليه ما يي جوزيف عندنا في الخليج عشان يقابله ..؟!
رينا: يوووه مشوار ..
فيصل: شركتكم كسوله ..
رينا: هههه مو لهدرجه ..
فيصل: اصلا رئيسي يمكن يزوركم ..
رينا: متى ..؟!
فيصل بنفسه: "وانتم في السجن" ..
فيصل: ما ادري ..
رينا: واحنا بننتضره ..
فيصل: اكيد بتنتضرونه ..
فحس بإيد على كتفه ..
.........: لو سمحت ..
لف وشاف شرطي امن ..
فيصل: اهلا ..
العسكري: آسف للازعاج ولكننا نريد تفتيش البضاعه ..
اخفى فيصل ارتباكه وهو يقول: لكن البضاعه قد تفتشت ..
العسكري: اعلم ولكننا نريد تفتيشها مرة اخرى ..
فيصل: ولكن موعد اقلاع الطائره بعد اقل من نصف ساعه ..
العسكري: سنفتشها قبل اقلاعها ..
فيصل: وهل لديك امر تفتيش ..؟!
العسكري: اجل لدي .. ولدي لجنة مختصه كامله ستقوم بالتفتيش الدقيق ..
حس فيصل بالخوف وبقوه .. كل شي حينكشف .. كل شي حينكشف ..



انتهــــــــــــــــى الجــــــــــــــــزء الاخيــــــــــــــــر من البــــــــــــــــارت الســــــــــــــــادس ..
اشوفكم ان شالله في البارت السابع في جزئه الاول ..
+توقعاتكم عن وصايف .. هل راح تنفذ تهديدها ..؟!
+علاقة آرثر واسيل متى راح ينتهي هالأمر ..؟!
+ريما هل من جد راح تعالج نفسها ولا ما بتقدر ..؟!
+وايش هالشي المهم الموجود في الضرف حق ام طارق ..؟!
+وتوقعاتكم عن حالة سامي الآن وفي المستقبل ..؟!
+وغيدا هل راح تروح مع امها او بتقعد مع معاذ ..؟!
+وآخر شي توقعاتكم عن فيصل والبضاعه المشبوهه ..؟!
ابيكم تجاوبون بما ان الاحداث قربت تنتهي ..
امزح بس ابيكم تجاوبون عنها ..
وايش هو احلى مقطع اعجبكم بالبارت ..؟؟!!
صديقتكم واختكم :: صرخة المشتاقه :: ..

|$[ نهاية البآرت ]$|



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 417
قديم(ـة) 30-09-2012, 05:23 PM
&اميرة الظلام& &اميرة الظلام& غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : واكتشفت اني لقيطه


لي الشرف اني اول رد ع الباارت
+توقعاتكم عن وصايف .. هل راح تنفذ تهديدها ..؟! يب
+علاقة آرثر واسيل متى راح ينتهي هالأمر ..؟! بترجع علا قتهم
+ريما هل من جد راح تعالج نفسها ولا ما بتقدر ..؟! مابتقدر
+وايش هالشي المهم الموجود في الضرف حق ام طارق ..؟! اتوقع عن الموضوع اللي كان طارق يفكر فيه
+وتوقعاتكم عن حالة سامي الآن وفي المستقبل ..؟! ما اعرف بس اتوقع انه بيضيع ف الخارج وابوه بيرجعه
+وغيدا هل راح تروح مع امها او بتقعد مع معاذ ..؟! بتقعد
+وآخر شي توقعاتكم عن فيصل والبضاعه المشبوهه . فيصل يستاهل ويارب يزخونه

الباااااااااااااااارت طررررررررر ابداعع احلي مقطع مال وصايف وانه فارس يبغي يخبر اسيل قبل لاتقوللها وصايف
متي البارت الياي وبنتظاااارج الروااية حماسها يزيد
ودي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 418
قديم(ـة) 30-09-2012, 05:32 PM
صْرٍخِہَ’ إآلمُشِتآقہ ¸¸« صْرٍخِہَ’ إآلمُشِتآقہ ¸¸« غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : واكتشفت اني لقيطه


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها &اميرة الظلام& مشاهدة المشاركة
لي الشرف اني اول رد ع الباارت
+توقعاتكم عن وصايف .. هل راح تنفذ تهديدها ..؟! يب
+علاقة آرثر واسيل متى راح ينتهي هالأمر ..؟! بترجع علا قتهم
+ريما هل من جد راح تعالج نفسها ولا ما بتقدر ..؟! مابتقدر
+وايش هالشي المهم الموجود في الضرف حق ام طارق ..؟! اتوقع عن الموضوع اللي كان طارق يفكر فيه
+وتوقعاتكم عن حالة سامي الآن وفي المستقبل ..؟! ما اعرف بس اتوقع انه بيضيع ف الخارج وابوه بيرجعه
+وغيدا هل راح تروح مع امها او بتقعد مع معاذ ..؟! بتقعد
+وآخر شي توقعاتكم عن فيصل والبضاعه المشبوهه . فيصل يستاهل ويارب يزخونه

الباااااااااااااااارت طررررررررر ابداعع احلي مقطع مال وصايف وانه فارس يبغي يخبر اسيل قبل لاتقوللها وصايف
متي البارت الياي وبنتظاااارج الروااية حماسها يزيد
ودي

اهليييييييييييييييييين ..

اول مره ارد بسرعه على اول رد للبارت ..

3 من توقعاتك صح .. ممتاز ..

انتضري في البارتات الجايه وتعرفي ..

......

اختك ’’

صوصا .. << دلعي خخخ ..



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 419
قديم(ـة) 30-09-2012, 06:05 PM
shoshah mantosha shoshah mantosha غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : واكتشفت اني لقيطه


بارت روعة تسلم يدك
تقبلي مروري


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 420
قديم(ـة) 30-09-2012, 06:16 PM
صْرٍخِہَ’ إآلمُشِتآقہ ¸¸« صْرٍخِہَ’ إآلمُشِتآقہ ¸¸« غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : واكتشفت اني لقيطه


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها shoshah mantosha مشاهدة المشاركة
بارت روعة تسلم يدك
تقبلي مروري

العفــــــــــــــــــــو ..

تسلــــــم ايـــــدك انتــــي بعـــــد ..

اختــــــــــــــك:

صــــــوصــــاا ....’



الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

واكتشفت أني لقيطه/ بقلمي؛كاملة

الوسوم
ملخص الروايه ص 311 , اخر بارت ص519 & 520 , اسم لينوالحقيقي هو:p , تحميل الروايه ص528 , تحدى تلقون احلى منها , تضحك داناوهي ولدهههه , روااااايه روووووووعه , سامي& إياد&طارق=عشق , إياد&اسيل احلآشخصيات , قصة سامي تحزن :""(
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
علموني واكتشفت انهم لا يعلموني وحيده في الغربه مواضيع عامة - غرام 8 23-03-2014 06:46 PM
لقيطه أبوك الشيطان وامك الرذيله بقلمي وحدااااااااااني خواطر - نثر - عذب الكلام 8 02-03-2011 03:31 AM
علموني واكتشفت أنهم لم يعلموني نهر الجود مواضيع عامة - غرام 6 22-07-2010 10:29 PM
علموني واكتشفت انهم لا يعلموني سموذاتي ارشيف غرام 3 02-03-2010 11:25 PM
علموني واكتشفت انهم لا يعلموني ! ((sooso)) ارشيف غرام 2 02-03-2009 06:39 AM

الساعة الآن +3: 02:18 PM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم