اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 11-08-2012, 12:56 AM
renad musairy renad musairy غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي روايتي الأولى : مغتربة بين أهلي


السلام عليكم ...

هذا اول موضوع لي وهو رواية من تاليفي اتمنى تنال اعجابكم ...

... مغتربة بين اهلي ...

[ لندن- الساعة 4 الفجر ] 
كانت نايمة ف غرفتها بهدوء وفجأة شعرت بالحرارة تلحفها فتحت عينها وحست باختناق وبدأت تكحح وهي تشوف الغرفة يدخلها دخان ... جا ف بالها شي واحد ( حريق ) ... قامت تجري برا غرفتها وهي تشوف النيران تطلع من جهة المطبخ ويتسع الحريق ... صرخت من بين كحاتها : رامممي ... مااماااا ... النار كل مالها تزيد وجزء كبير من البيت احترق  ما حست الاا برجل الاطفاء يسحبها معه ويخرجها برا البيت ... 
كانت واقفة في الشارع وسط فوضى الاسعاف والدفاع المدني وصوت الموية اللي يرشونها على البيت ... بحثت بحثت بعيونها عن اخوها رامي .. امها .. ما لقتهم 
سالت احد رجال الدفاع المدني ودموعها تنزل على خدودها  : where's my mum .. rami my brother .. what happend to them 
( وين امي ... اخوي رامي وش صار لهم ) 
رد عليها الرجال بنظرة حزينة : im sorry but they burned at the fire ... im so sorry darling 
( انا اسف .. بس هم ماتو من الحريق .. انا جدا اسف عزيزتي ) 
الصدمة شلتها .. كل الي مر ف بالها اخر ذكرياتها معهم .. رامي اخوها الكبير الي كان عزوتها وكان لها بمثابة الاب بعد ما مات ابوها في حادث سيارة قبل 4 سنين .. كان جدا حنون معها و ما قصر ابدن ... 
امها الامريكية المسلمة اللي حست انها قد ما عملت ما تقدر توفيها حقها .. ماتت 
صرخت برعب من اللي صارلها : لااااااااااااا امممييي . لااااا يارببب رحمتك وسعت كل شيء .. وانهارت على الارض تبكي وهي تتخيل كيف انه ممكن تكمل حياتها من غير امها واخوها .. 

نعرفكم على الشخصيات : 

بطلة قصتنا :  نهى .. 19 سنة .. تشبه امها كثير جسمها رشيق وخطييرر شعرها بني يوصل لنص ظهرها ناعمم حرير  .. عيونها لونها رمادي فاتحح مثل امها وواسعة ورموشها كثيفة ... خشمها طالع مثل ابوها طويل وحواجبها نحيفة وكانها راسمتها .. شفايفها حادة وصغيرة لونها وردي .. بشرتها بيضااا وناعممةة 
ابوها احمد : سعودي من الرياض رجل اعمال وعنده شركات كثيرة بلندن ومعروف هناك ( لمن كان عمره 19 راح يدرس بلندن واتزوج من هناك اللي هي ام نهى { كرستين } وطبعن اتزوجها بشرط تعتنق الاسلام واسلمت وجابت منه رامي ونهى ) توفى قبل 4 سنوات بحادث سيارة لما كانت نهى عمرها 15 سنة تقريبن 
رامي : اخوها الكبير عمره 24 طويل وجسمه رياضي كان يشبه لابوه اكثر من امه .. عينه عسلية مثل ابوه لكن شعره بني وكثيف مثل امه ويوصل لاخر رقبته .. 

رغم انهم عايشين بلندن الا انهم عمرهم ما تجاوزوا حدودهم في الحرام ونهى لبسها كان دايم محتشم وما تلبس قصير لمن تخرج ... ونهى كانت حريصة على صلة الرحم وكانت بين كل فترة وفترة تتصل على عمانها وتكلمهم رغم انه عمرها ما شافتهم لكن كانت تسمع ابوها يكلمهم بالجوال .. 

.................................................. ............................. 

سارة صديقة نهى اللي تكون سعودية ومسلمة تسكن قريب من بيت نهى بنفس الشارع تقريبن طويلة ونحيفة شعرها اسود وبوي عينها عسلي وبشرتها حنطية على برونزي .. هي وحيدة امها وابوها مات من يوم عمرها 5 سنين
ام سارة : سارة حبيبتي سامعة ذا الصوت ..! 
سارة : ايهه يمه شكله في حادث ولا شي برا ..
ام سارة : الله يستر .. 
شوي ودق جرس بيتهم بالحاحح وسارة جات تجري : زينن زينن وجعع جاية .. 
فتحت الباب وشافت الرجال اللي يشتغل بالبقالة وشكله مرعوب وكانه صاير شي 
قال : miss sara .. ur friend .. her house have been burned .. her mpther and brother died .. 
( انسة سارة .. صديقتك .. بيتها احترق امها واخوها ماتوا .. ) 
سارة سكتت وهي تفكر وش يقول ذاا .. بعدين صرخت بصوتها : نهى .. 
وقالت للرجال : thank you  ( شكرا ) وصكت الباب وراحت تجري غرفتها غيرت لبسها لشي محتشم وطلعت تجري شافتها امها : سارة يمهه على وين بالفجر الحين 
سارة والعبرة خانقتها : يمه ذا بيت نهى الي احترق خليني اروح اشوفها طلبتك .. 
ام سارة : بجي معك اصبري .. 
لبست ام سارة بسرعة ونزلوا وشافو الزحمة والتجمهر اللي ساير حول البيت .. سارة سمعت صوت بكاء وسرعت خطواتها ودخلت وسط الناس وابعدتهم وجات عينها على نهى الي منهارة ع الارض وتبكي ومو حاسة باللي حولها .. جريت لها ونزلت لمستواها وحضنتها وهي تقول : لا حول ولا قوة الا بالله .. قدر الله وما شاء فعل .. صرخت نهى وزاد بكاها وهي تنطق باسم رفيقة عمرها : ساااااررةة ماتوا ياا سارةة. .. ااآه من بقالي انا بهالدنيا كلهم ماتوا .. 
مسحت سارة على شعرها وهي تهديها وتقول : وانا وين رحت والله لا احطك بعيوني يا نهى هذا قضاء ربي ما تعترضين عليه قولي لا اله الا الله .. 
نزلت دموع سارة على حال صحبتها اللي يقطع القلب .. قربت ام سارة منهم ووقفت نهى وحضنتها وهي تقول لرجل الشرطة : i'll take her with me .. she is my daughter friend .. 
( باخذها معي .. هي صديقة بنتي ) ... 
[ لندن - بيت سارة - 7 صباحا ] 
 فغرفة سارة على السرير .. كانت نهى لا زالت مستمرة في بكاها وسارة تهديها الين نامت نهى .. غطتها سارة وخرجت عند امها .. 
سارة : يمهه نهى حالها ما يسر العدو .. قطعت قلبي والله .. شنسوي 
ام سارة : ايه والله حبيبتي هي .. بنخليها عندنا والله ماخليهم ياخذونها يقطوها بدار الايتام .،
سارة : يمه هي قالتلي اول عندها اعمام بالرياض .. تهقين تروح لهم ؟ 
ام سارة : مادري يا بنيتي براحتها الله يحييها عندي باحطها بعيني واعاملها مثل بنتي 
دخلت سارة تنام عند نهى وهي تفكر كيف بيكون حال نهى لا صحت واش بيسير .. 
صحيت نهى على العصر وهي تطالع حولينها .. واتذكرت اللي صار .. نزلت دمعاتها بهم وضيق .. فجأه دخلت سارة وعلى وجهها ابتسامة تخفف عن نهى : صحيت الاميرة النائمة .. ههه قومي حبيبتي صلي ..
قامت نهى وهي تستغفر .. دخلت الحمام خذت شور وطلعت لقت سارة حاطتلها ملابس .. لبستها وصلت .. لمت شعرها ذيل حصان وجلست بهم على السرير وهي تفكر اش بيصير بحياتها اكثر من كذا ... 
جات سارة سحبتها من يدها وراحوا المطبخ .. سارة قعدت تحوس بالمطبخ الين ما سوتلهم اندومي وجلست عالطاولة .. 
سارة : نهى كلي من امس ما حطيتي بحلقك شي 
نهى ونفسها ضايقة : سارة واللي يعافيك مو مشتهية لا تحنين 
سارة : والله اليوم ما اكل لو ما تاكلين 
اتنهدت نهى وبدات تاكل بسرحان وسارة تفكر بحال صديقتها اللي يقطع القلب ... 
مر اسبوعين ونهى على حالها ما غير جالسة بغرفتها ومهمومة ودموعها تنزل .. فراق الاهل مو شي سهل ابد .. خصوصن لو كنت عارف انك ما راح نشوفهم مرة ثانية ...
دخلت سارة عند نهى ..
سارة : نهى حبيبتي والله حرام اللي تسوينه ف نفسك
نهى ساكتة ..
سارة : ادري انه صعب بس ترا ما يجوز هالحزن والبكا فوق ٣ ايام ..
نهى : سارة انتي ما تعرفين شعوري
سارة : تكفين .. عشاني اذا لي خاطر عندك خلينا نخرج اليوم غيري جو ..
نهى : سارة والله مالي خلق شي
سارة : نهى ترا انا ما حسيبك بحالتك ذي والله حراااممم انتي اكل بالقوة تاكلين ..،
اتنهدت نهى وسار سحبتها من يدها وراحو للصالة عند ام سارة 
سارة : يمه انا ونهى بنروح شوبينق اليوم 
نهى : بس ..   قاطعتها ام سارة : روحوا حبايبي الله يحفظكم .. سارة معك الكريدت كارد اشتروا اللي تبونه 
سارة لبست بلوزة رياضة لريال مدريد وعليها جنز سكيني اسود وجزمة كوتش ابيض واخذت شنطتها السبورت على الظهر وزبطت شعرها البوي 
اما نهى ف بحكم انه مالها خلق للخرجة لبست من عند سارة جنز سكيني ابيض وبلوزة حمرا عليها كتابات بيضا وسديري ابيض .. وضفرت شعرها على جنب ونزلت خصلتها وحطت قلوس خفيف احمر واخذت كوتش احمر من سارة بعد .. 
وفي السوق ... 
كانت سارة تسحب معها نهى من محل لمحل وهي تشتري ملابس لنهى بالهبل ... نهى تمشي معها بسرحان وهي مو مركزة مع سارة وش تشتري .. اخيرن قالت نهى : سارة بلييزز يلا نرجع البيت .. 
سارة : واااي شوفي الفستان هذا تعالي بيطلع يهبببل عليك 
نهى مو معاها ابد : امممم ..         مسكت سارة الفستان الي كان عبارة عن فستان لونه كحلي قصير لفوق الركبة بشوي وتحت الصدر في شريطة فيونكة على جنب كلها فصوص فضي .. 
اخذته سارة وهي تشوف مقاس نهى وجات بتروح الكاشير تحاسب طااااحححت بطولها على الارض وطاحت الاكياس منها .. نهى اللي صحت من سرحانها على صراخ سارة وشهقت وهي تشوف منظر سارة طايحة والاكياس حولينها متناثرة ... ضحكت من كل قلبهاا على شكل سارة الي كان تحفة .. 
سارة اتسعت ابتسامتها ونست الام الطيحة لمن شافت ضحكت نهى .. قامت وهي تلم الاشياء وتقول : تضحكيين غربل الله ابليسك .. وانا كنه صرصور طايحة بالارض .. شوفي شلون يضحك الولد علي .. ماللتتت حتى مالت .. 
ونهى ما زالت تضحك وهي تاخذ الاكياس مع سارة وقالت : والله حبيبتي قلتلك نرجع البيت وانتي الا تشترين الفستان .. 
شهقت سارة لمن اتذكرت الفستان وراحت تجري بتاخذه تحاسب فيه الا بصوت نهى تقول وتضحك  : شوي شوي لا تطيحين مرة ثانية فشلتينا ويا وجهك .. 
راحوا اشتروا ايسكريم واكلوه ورجعوا البيت ..
صلوا المغرب والعشاء اللي فاتهم وقعدوا يتفرجوا على التلفزيون 
 (،طبعن مافي مدرسة لانه اجازة صيفية ) .. الساعة 9 رجعت ام سارة من العمل بلبسها الرسمي وشافتهم مندمجين مع الفيلم وياكلون شيبس : good evening على الحلوات .. 
سارة ونهى : هااي .. ورجعوا يندمجوا مع الفلم .. راحت ام سارة غيرت ملابسها ورجعت مع البنات وهي تبتسم وتشوف نهى تحارب سارة على الشيبس وهم يضحكون .. وجلست تدعي بداخلها ان الله يحفظهم لها ويديم عليهم الفرحة .. 
سارة : ماميي وش رايك نطلب عشا من ماكدونالز 
ام سارة : ايهه خلينا نتعشى ويا بعض .. 
راحوا طلبوا العشا وجلسوا ياكلون مع بعض ونهى تحكي ام سارة الموقف لمن طاحت سارة بالسوق وهي تضحك وسارة مبوزة ليش انهم يضحكون عليها ... 
...................................
ومرت 3 ايام ونهى على حالها تروح وتجي مع سارة وتحاول تتناسى همها وفجأة جا ببالها عمها محمد .. فزت وراحت لسارة الي جالسة بالصالة وقالتلها : سارة .. ابي موبايلك .. باكلم عمي محمد مادري شلون نسيت اخبرهم .. 
سارة : ايهه صح يالخبلة .. وماذكرتيني نشتري موبايل لك .. خذي خذي كلميه 
اتصلت نهى على رقم عمها اللي حافظته باصابع مرتجفة وهي تستنى تسمع صوته الحنون بلهفة .. ورد عليها عمها محمد : آلوو ؟!! .. نهى : هالوو .. عمي محمد ؟!      
عمها عرفها من صوتها الناعم المرهف وقال : هلا والله ببنيتي نهى شلونك وينك من زمان ...
 نهى نزلت دمعتها وهي تقوله : ااه يا عمي لو تدري شاللي صار .. والله انا ماعاد اعرف شسوي بدونهم .. عمها محمد : افففاا شفيك يا نهي وش صار !! 
وبدات نهى تحكيه عن الحريق وعن اخوها وامها اللي ماتو وهو يهديها ويوعدها انه بيدبر اقرب موعد عشان يجيها .. قفلت منه وهي تتنهد بضيق وراحت مع سارة يتمشون .
.................................................. ....................



آخر من قام بالتعديل renad musairy; بتاريخ 11-08-2012 الساعة 01:45 AM.
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 11-08-2012, 01:11 AM
صورة الروج الاحمر الرمزية
الروج الاحمر الروج الاحمر غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى : مغتربة بين اهلي


بليززز كملي
..
الروايهه روعععععععه


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 11-08-2012, 01:23 AM
صورة همسات وردة الرمزية
همسات وردة همسات وردة غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى : مغتربة بين اهلي


السلام عليكم ورحمة الله

حياك الله بغرام .. حلو شعور الصداقه بين سارة ونهى بس فكرة انها
تخرج باول يوم لوفاة اهلها للشوبينق مو صحيحه ولا مقبوله ابدا ..
النفس وقتها عايفه كل شي فما بالك الخروج للسوق والتمشيه ..


القوانين / الإطلاع هام و الإلتزام ضروري


ياليت تطلعي على هالموضوع اكيد بيفيدك


قضايا


بالتوفيق ان شاء الله



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 11-08-2012, 01:26 AM
renad musairy renad musairy غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : مغتربة بين أهلي


سارة ونهى : هااي .. ورجعوا يندمجوا مع الفلم .. راحت ام سارة غيرت ملابسها ورجعت مع البنات وهي تبتسم وتشوف نهى تحارب سارة على الشيبس وهم يضحكون .. وجلست تدعي بداخلها ان الله يحفظهم لها ويديم عليهم الفرحة ..**
سارة : ماميي وش رايك نطلب عشا من ماكدونالز**
ام سارة : ايهه خلينا نتعشى ويا بعض ..**
راحوا طلبوا العشا وجلسوا ياكلون مع بعض ونهى تحكي ام سارة الموقف لمن طاحت سارة بالسوق وهي تضحك وسارة مبوزة ليش انهم يضحكون عليها ...**
...................................
ومرت 3 ايام ونهى على حالها تروح وتجي مع سارة وتحاول تتناسى همها وفجأة جا ببالها عمها محمد .. فزت وراحت لسارة الي جالسة بالصالة وقالتلها : سارة .. ابي موبايلك .. باكلم عمي محمد مادري شلون نسيت اخبرهم ..**
سارة : ايهه صح يالخبلة .. وماذكرتيني نشتري موبايل لك .. خذي خذي كلميه**
اتصلت نهى على رقم عمها اللي حافظته باصابع مرتجفة وهي تستنى تسمع صوته الحنون بلهفة .. ورد عليها عمها محمد : آلوو ؟!! .. نهى : هالوو .. عمي محمد ؟! ** ** **
عمها عرفها من صوتها الناعم المرهف وقال : هلا والله ببنيتي نهى شلونك وينك من زمان ...
**نهى نزلت دمعتها وهي تقوله : ااه يا عمي لو تدري شاللي صار .. والله انا ماعاد اعرف شسوي بدونهم .. عمها محمد : افففاا شفيك يا نهي وش صار !!**
وبدات نهى تحكيه عن الحريق وعن اخوها وامها اللي ماتو وهو يهديها ويوعدها انه بيدبر اقرب موعد عشان يجيها .. قفلت منه وهي تتنهد بضيق وراحت مع سارة يتمشون .
.................................................. ....................
[ عايلة ابو فيصل عم نهى ]
ابو فيصل : اسمه محمد رجل اعمال كبير ومعروف بالرياض عنده شركته الخاصة عمره 45 تقريبن وحنوون وطيب على بناته ..**
ام فيصل : اسمها هدى عمرها 43 سنة عينها عسلي وشعرها طويل وبشرتها بيضا**
فيصل : اكبر عياله وعمره 23 سنة ابوه معتمد عليه ف شغل الشركة جسمه خطيير ورياضي وعينه ناعسة عسلي **وانفه حد السيف شعره كثيف وغزير اسود ودايم يسويه ديك وبشرته حنطية على برونزي**
وسام وسامر : اولاده التوأم عمرهم 20 سنة.. شعرهم طويل الين الؤقبة وغزير ودايم يضفرونه من فوق كله .. عينهم عسلية وخشمهم طويل وبشرتهم حنطية ودمهم خفيف ...**
لورا : دلوعة ابوها عمرها 19 طويلة وجسمها رشيق وشعرها طويل اسود الين اكتافها وغزير .. عينها سودا مكحلة خلقة وواسعة ورموشها كثيفة .. شفايفها حادة وبشرتها برونزاج .. سامر ووسام يسمونها الرجة لانها فرفوشة ومرحة وتحب جمعات البنات والضحك ...
ريوف : اخر العنقود عمرها 17 قصيرة شوي وشعرها قصير صابغته بني غامق عينها سودا وواسعة وبشرتها بيضا مثل امها ... دايم منعزلة وعصبية ...**
.................................................. ....................
مر يومين وبالقوة عمها محمد لقي حجز على لندن ..**
اول ما وصل هناك اتصل على جوال سارة ..**
سارة : هالو ؟! .. العم محمد : هلا يا بنتي .. وين نهى**
سارة : دقيقة .. جات نهى : هلا عمو وصلت خلاص ؟**
عمها محمد : ايهه انا بجيك لا تجين انتي بس عطيني الوصف ..**
مرت نصف ساعة وجا عمها نزلت له بلهفة وشوق تبي تشوف عمها اللي ياما كلمته وحست بحنانه مع انه عمرها ما شافته .. اول ما نزلت وشافته واقف بهيبته ونظرته الحنونة راحت وارتمت بحظنه وهي تحس فيه حظن ابوها اللي فقدته من اربع سنين ..
كان الوقت عصر فاتفقوا مع سارة انه ياخذها تتغدا معاه ويتناقشوا على اشياء كثير ويردها لمن يخلصوا ...
راحوا مطعم chilis وكانت نهى مستحية نوعا ما من عمها محمد لانه اول مرة تشوفه وماهي متعودة عليه ..
العم محمد : نهى يا بنتي .. انا ادري انك اتعودتي عالعيشة بلندن هنا .. بس انا اقول لو تجين معي الرياض وتعيشين معنا احسن لك والله انتي مثل بنتنا وعلى راسنا
سكتت نهى وهي تفكر كيف تسيب سارة وتسيب لندن اللي انولدت فيها ..
عمها قال : انا ما راح اضغط عليك فكري الين بكرا الساعة 10 الليل رحلتنا ع الرياض ..
نهى بتفكير : امم انشالله عمي...
رجعت نهى البيت وهي تفكر تفاتح سارة بالموضوع وتستشيرها .. هي ودها تروح الرياض عشان تشوف اهلها ولكن قلبها متعلق بلندن وشوارعها ...**
كلمت سارة وهي قالتلها : شوفي نهى انا ماقدر اجاوبك هنا لان هذا حبيبتي يعتمد على حياتك . لو انتي مرتاحة معنا ترا والله انتي مثل اختي وودي لو تعيشين هنا .. بس برضو هذول اهلك وبالنهاية مردك لهم ..**
اتنهدت نهى وهي تفكر انها تروح الرياض لكنها مرة متعلقة بصديقتها سارة ويعز عليها فراقها ...**
عدى اليوم اللي كان اغلبه يسوده الهدوء من بعد خرجة نهى ونامت وهي تفكر انها تروح للرياض ...**
صحت اليوم الثاني وهي تحس انها نشيطة بزيادة وودها تخرج وتقضي اليوم مع سارة قد ما تقدر لانها بتفارقها بالليل ...**
اخذت شور سريع ولبست سكيني اسود وقميص ابيض عليه شعار polo على جنب ولمت شعرها الطويل على فوق ذيل حصان ولبست كعب ابيض**
جات سارة ولبست برمودا جنز وتيشيرت كحلي فيه رسومات بالابيض واخذت شنطتها السبورت وحطت جل بشعرها البوي وخرجوا يتغدوا برا ...**
رجعوا بعد المغرب على طول ونهى اول ما دخلت قالت : سارونة بايبي ترا انا بروح مع عمي ... الرياض اقصد**
سرحت سارة لدقيقة وقالت : الله يوفقك حبيبتي .. بس هااهه تقطعين اجي اقطع اذونك ..**
ضحكت نهى واتوجهت للغرفة وهي تلم ملابسها اللي اشترتها مع سارة بشنطة سفر ..**
اتصل عليها عمها وخبرتها بقرارها انها ترجع معه ...**
جات الساعة 9 وراحت ام سارة وسارة معها للمطار يودعونها ..**
وسمعوا النداء المتوجه للمملكة العربية السعودية - الرياض**
قامت نهى وشالت شنطتها ولفت على سارة وحضنتها حضن طويييييلل وهي دموعها تنزل وقالت : وقفتكم معي بالدنيا كلها .. سارة انتي شي جميل عمري ما شفت مثله بحياتي ... واوعدك ان طول الله بعمرنا لنا لقاء ثاني**
وحضنت ام سارة اللي كان لها مثل امها بالفترة الاخيرة وودعتهم وهي قلبها متعلق برفيقة عمرها اللي كانت معها في اشد لحضات حياتها ...**

[ الرياض - المطار ]**

وصلت الرياض وهي تحس برهبة وامان في نفس الوقت ... استأذنت من عمها عشان تروح دورة المياه وهو اتصل على اهله وخبر فيصل انه يجمعهم ويقولهم بالسالفة عشان يتجهزوا لاستقبالها ..**
طبعا نهى بحكم انها عايشة طول عمرها بلندن سارت تلبس عباية وتلف الطرحة على راسها لكن ما تغطي ..**

[ في نفس الوقت في بيت ابو فيصل ]**
رريوف : يا سلااامم ناقصين علة احنا بعد هاذي لورا ويالله متحملينا صاجتلنا روسنا**
لورا : يممممهه شوفي بنتك شتقول علي**
ام فيصل ساكتة وتفكر ...**
فيصل : بتحطونها فعيونكم ونعاملها مثل اختنا واكثر**
سامر : احللللى اجل ابوي بيجيب الامريكية**
وسام : اركد الله يفضحك بنت عمك هاذي وش الامريكية ..**
فيصل اكد لهم انه ابوه بيوصل بعد نصف ساعة وطلع يلبس عشان يجيب ابوه ونهى .**
.................................................. ...................
طول الوقت وعمها محمد يحكيها عن عياله وبناته وقالها ان ولده فيصل الكبير هو اللي بيجي
وصل فيصل المطار واول ما دخل لمح ابوه من بعيد وجمبه بنت لابسة عباية وشيلة ..**
تقدم وعلى وجهه ابتسامهه وسلم على راس ابوه ولمن لف على نهى تصنم [ ماشالله تبارك الله وش من جمال فيها ].**
تحمحم ومد يده : الحمدلله عالسلامة يا بنت العم ..**
نهى : الله يسلمك .. سكتت وهي اقول بداخلها ( يهببلل ماشاللهه يا حليله )**
في الطريق كانت نهى متوترة من عايلتها الجديدة اللي بتقابلها .. كانت تسمع عمها محمد وابو فيصل يتكلمون عن الشركة والشغل فيها ..**
وقفت السيارة قدام فلة كبيرة وفخمة .. اول ما دخلت نهى الحديقة ابتسمت وهي تشوف الممر على الارض من السيراميك اللي حيطه زهور وعشب من الجهتين**
وعاليمين في جلسات كراسي وعليها مظلة من فوق ويتوسطها طاولة زجاج مزخرفة ..**
وعاليسا ئافت السور اللي داخله مسبح كبيييير يحيطه زهور الجوري وبوسطه نافورة ..**
اتقدمت لباب الفيلا الداخلي مع عمها وفيصل ودخلت .. انبهرت من جمال البيت والتصميم اللي يدل على الاناقة وعلو ذوق اهله .. جات الخدامة خذت منها العباية وشنطة السفر .. اتوجهت للدرج وطلعت للدور الثاني وشافت**
سامر : جيب الريموت لا اقوم اوريك الحين**
وسام : اقول وخر موب فايقلك باشوف المباراة**
سامر : خل تجي الامريكية بس والله لا اشوه سمعتك عندها**
حا وسام بيرد بس شاف نهى وابوه المبتسم وجمبه فيصل وقام رمى الريموت على راس سامر وقال : فداك مابيه جا الزين كله ..**
نهى جلست تضحك عليهم واتقدملها وسام وفتح يده كانه بيحضنها بس نهى استحت ومدت له يدها عشان تصافحه .. وسام سكت وقال : زين كذا تطيحين وجهي قدام ابوي .. سامر جلس يضحك عليه : ككاااكك لقط لقط وجهك .. ابو فيصل بابتسامة على خبال عياله : اركد انت وياه
وعرفوها على نفسهم .. نزلت لورا تجري وحضنت نهى وهي تقول : يااااا هلااا والله باختي تو ما نور البيت ..
نهى استغربت بس حضنتها وهي تبتسم : مننور باهله حبيبتي ..
سامر : معليش يا حلوة ترا الخبلة ذي ما تركد يعني ممكن تنقزلك من اي مكان عادي
لورا : يببهه زين كذا يقول عني .. ابو فيصل : سامر خل اختك فحالها
جلسوا كلهم بالصالة الكبيرة وشوي دخلت ام فيصل وسلمت على نهى وجلست
ابو فيصل : الا وين ريوف ؟!
فيصل اللي كان عارف انه ريوف ما تبي نهى ورفضت تنزل قال يرقعها : تعبانة شوي يبه ما تقدر تنزل
ابو فيصل قام : اجل اروح اشوفها .. طبو عليه التوأم يجلسونه : لا يبه شدعوة مافيها الا العافية
لورا : يبه ترا نهى بتنام عندي مالي شغل .. ابتسمت نهى وهي تشوف كيف انه لورا حبوبة وبتكون لها الاخت الي عمرها ما حصلتها ..
كان الوقت صباح وقتها ف اخذت لورا نهى من يدها وطلعتها للغرفة عشان تلبس ..
طلعت نهى وخذت شور ولبست بجامة واتمددت على السرير ابو نفرين اللي بتنام فيه هي ولورا ومن كثر التعب نامت ...


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 11-08-2012, 01:33 AM
renad musairy renad musairy غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : مغتربة بين أهلي


حبيبتي همسات وردة اشكرك على نقدك وباعدلها ان شاء الله
تقبلي اعتذاري هذي روايتي الاولى وشي طبيعي يكون فيها اغلاط ..
شكرا ...


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 11-08-2012, 01:33 AM
صورة الروج الاحمر الرمزية
الروج الاحمر الروج الاحمر غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : مغتربة بين أهلي


روععععه .. يسلموو
انتظر البارت القادم
صحيح كلام همسات ورده ان فكرة الشوبينق غير مقبولةة


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 11-08-2012, 01:37 AM
صورة الروج الاحمر الرمزية
الروج الاحمر الروج الاحمر غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
11302798240 رد: روايتي الأولى : مغتربة بين أهلي


بالانتظار
ماشاءالله اسلوبك رائع ..


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 11-08-2012, 01:53 AM
renad musairy renad musairy غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : مغتربة بين أهلي


اسعدني رايك ( الروج الاحمر ) ومشكورة على مرورك
وعدلتها اذا لاحضتي ارجعي اقرأي الجزئية اللي فيها الشوبينق
شكرا ..


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 11-08-2012, 01:56 AM
صورة الروج الاحمر الرمزية
الروج الاحمر الروج الاحمر غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : مغتربة بين أهلي


سوري اختي ماانتبهت
متى بينزل البارت

واتمنى اقري روايتي مثل ماقرأت روايتك ..


شاركيني بردودك الجميله بروايتي التي تحمل الاكشن والمغامرات
روايتي الاولى : اذ كنت لك شي عادي فأنت لي شي كبير

واتمنى تنال اعجابك ، منوره ...


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 11-08-2012, 06:14 AM
renad musairy renad musairy غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : مغتربة بين أهلي


صحيت على العصر لقت لورا نايمة جمبها غسلت وصلت ولبست برمودا ابيض وتيشيرت اسود مكتوب عليه بالذهبي mango ولمت شعرها ولبست طوق ذهبي ونزلت الصالة لقت فيصل جالس يتفرج ..**
ما تدري ليش يوم تشوفه تحس بخوف وترتبك كثير .. التفتلها فيصل وابتسم : تعالي اقعدي**
جلست نهى وهي حاسة نفسها متوترة .. شوي ونزلت ريوف وشافتها جالسة بالصالة وقالت : وش ذا النحس مع صباح الله خير .. نهى انصدمت منها وحز بقلبها ليش هذي تقول عنها كذا**
فيصل انقهر من اخته وعطاها نظرة وقال : ريوف لمي لسانك شسوتلك هي .. وبعدين حنا عصر مو صباح يالفالحة**
اتاففت ريوف وقامت : هفففف لازم يتفلسف الاخ..**
نهى اتضايقت من الموقف وقامت الا شافت لورا جاية ناحيتها وهي تبتسم : مساء الخير .. اكلتي شي ؟**
ابتسمت نهى واتنهدت بارتياح وهي تشوف لورا جايتها وقالت : لا حبيبتي تعالي ناكل**
راحوا اكلوا وطلعوا غرفة لورا ..**
شوي دق جوال لورا وردت : اهللللنننن نجودووو وينك يالقاطعة وحشتيني ...**
نجود : وخري زين مو وقتك عطيني بنت عمممي فديتها**
لورا : اجل كل ذا عشان تكلمينها وانا لي فترة ما كلمتيني .. ايهه اوريك اوريك ماني معطيتك
نجود : اقول عطيني .. بجي عندك بالليل ترا**
عطت لورا نهى الجوال .. نهى : هالوو ؟! .. نجود : ياااا هلاااا بنهى والله كيفكك ؟**
ابتسمت نهى : يا هلا الحمدلله بخير وانتي شلونك ؟**
نجود : بخيير حبيبتي ترا اليوم بطب عليكم انتي ولورا**
نهى : هههههه حياك .. وقفلت منها وقامت هي ولورا يصلوا المغرب وجلسوا بالصالة ينتظروا نجود تجي ..**
...............................................:..
[ عايلة ابو ليد عم نهى ]**
ابو وليد : اسمه جلال عينه عسلي رجل اعمال يشتغل بنفس شركة اخوه عمره 42 طيب وحنوونن ..**
ام وليد : اسمها سمية شعرها بني طويل ناعم وعينها سوداا وواسعة .. تحب الجمعات وهي وام فيصل مثل الاخوات ..**
وليد : اكبر عياله عمره 22 سنة .. طويل وجسمه رياضي .. عينه سودااا وواسعة شعره اسود وغزير ويوصل لرقبته بشرته بررونزية شفايفه حادة وحنووون واحيانن عصبي ورومانسي ومرح ..
نجود : عمرها 18 اصغر من نهى وسارة بسنة .. شعرها بني يوصل لاكتافها وغزير وناعم ملامحها حادة وجميلة وعينها عسلي فاتح وخشمها طويل ولا ابتسمت بينت غمازاتها .. بشرتها بيضا وناعمة .. رجة ومرحة مثل لورا وحساسة احيانن
نواف : 16 سنة .. عينه عسلي مثل نجود .. شفايفة حادة وبشرته حنطية .. يخقون عنده البنات ويحب وحدة بعدين تعرفوها :p

.................................................
على الساعة 8 العشا وصلت نجود اللي كانت لابسة تنورة جنز لفوق الركبة وعليها قميص ابيض عليه رسومات دخلت ودقت الجرس .. سامر كان خارج لان وسام ستناه بالسيارة ..
انفتح الباب ونجود صرخت : انننننااااا جيييييت .. واتصنمت لمن شافت سامر اللي فتحلها الباب واقف ومتنح فيها .. فجاة ضحك وقال : ههههههههههه ايهه لاحظنا انك جيتي ..
نجود ساااحت من الموقف اللي انحطت فيه واعتذرت وهي تدخل ومشت بهدوء لين الصالة شافت لورا ونهى جالسين .. قالت نجود : ويعللللكك العمى ليه ما تقوليلي ان سامر بالبيت زيننن كذا حطيتيني بموقف مثل وجهك ..
ضحكو عليها وسلمت على نهى وحكتهم بالموقف .. وجلسوا ياكلو ويتفرجوا ...

سامر كان باله مع نجود اللي حبها وكان طول الطريق وهو مع وسام يفكر فيها ..
وسام : اقول يا اخونا في الله .. شعندك مسرح
سامر : شفتها يا وسام
وسام تحسس جبهة سامر وقال بضحكة : بسم الله شفيك بديت تهلوس ..
سامر : لا لا جد شفتها .. نجود اخت وليد .. تهبل يا وسام
وسام غمزله : احلى من الامريكية ؟!
سامر : قلنا اسمها نهى يخي ... بعدين اقص يدي لو ما اخذها ابوي لفيصل .. بس اصبر شوي

[ بيت ابو فيصل ]
نهى : ويهه خلص الببسي ..
لورا : روحي جيبي ما فحالي اقوم
قامت نهى وبايدها كاسات زجاج بتعبيها من الببسي
وهي بطريقها للمطبخ شافتها ريوف نازلة وجاية عندها وبحركة سريعة من يد ريزف طيحت الكاسات من يد نهى ..
وقالت ريوف : عمى انشالله ما تشوفين !! << على اساس مو هي اللي طيحتها !!
لورا ونجود من اول ما سمعوا صوت تكسير الكاسات جريوا لعندها .. لقيو نهى واقفة ومصدومة وريوف مرت من جنبها وعلى وجهها ابتسامة سخرية ...
لورا على طول عرفت ان ريوف هي اللي طيحت الكاسات وراحت لنهى اللي كانت واقفة وعينها مدمعة ..
لورا : نهى حبيبتي .. فيك شي .. معليه هي كذا ريوف مغرورة وعصبية ما عليك منها !!
حمحمت نهى وغصبت ابتسامة على وجهها وقالت : لا حبيبتي ما صار شي عادي ..
مشت وما حست بالزجاج اللي دخل رجلها .. صرخت بالم على دخلة فيصل وشافهم : شفيكم ؟!
ريوف اول ما شافته داخل ارتبكت وطلعت جري على غرفتها .. فيصل حس انه وراها شي
لف على نجود اللي نست نفسها وواقفة معه وقال بابتسامة : هلا والله نجودو عندنا ..
نجود جريت ع الصالة بدون لا ترد عليه و جلست تحاتي نهى اش صار فيها ..
فيصل لف على نهى وشافها تتأوه بالم .. ناظر رجلها وشهق لمن شاف الدم يتسلل من تحت رجلها ..
ساعدها هو ولورا عشان يوصلون لاقرب كرسي وجلست عليه ..
قال فيصل : لورا جيبي شنطة الاسعافات .. راحت لورا وعين نهى اتعلقت بعين فيصل اللي كان يتاملها وهو متاكد انه ريوف ورا السالفة .. كانت تشوف بعينه الحب والقلق عليها .. نزل عينه على رجلها وحمحم وقال : شلون انجرحتي ..
نهى ارتبكت : ااآه اممم انا طيحت الكاسة بالغلط .. اسفة
فيصل استغرب ليش ما قالت انها ريوف اللي طيحتها عليها .. جات لورا تجري ومعها الشنطة اخذها فيصل وجلس على ركبته قدام نهى ومسك رجلها .. اول ما بدأ يطهر الجرح نهى لا شعوريا سحبت رجلها وارتبكت .. بعدين ردتها وهي تتاوه .. خلص فيصل ولف رجلها بشاش وقامت وشكرته ..
اول ما دخلت الصالة هي ولورا طبت فيهم نجود : كللهه من ريوف التبن .. يا عسى سنونها اتكسر كلها ..
نهى ضحكت : حرام عليك جات على سنونها ... نجود : ايهه :) تستاهل هالمغرورة راسها يبيله كسر ..
نهى جلست ومسكت الفشار وقالت : خلاص شفيكم ما صار شي تعالوا نتفرج ..
عدى اليوم ونجود رجعت بيتها وهم متفقين انهم يروحون بكرا بيت جدتهم حمدة مثل كل خميس ...
رجعوا وسام وسامر البيت وجلسوا بالصالة .. شافوا لورا ونهى جالسين ..
وسام : يا حيا الله الحلوين
لورا سوت نفسها مستحية وقالت : الله يحييك ..
وسام : موب انتي يا ام السعف والليف ..
لورا رمت المخدة على وسام وقالت : ووجعع الحين انا ام السعف والليف .. من زينك عاد انت والضفاير اللي بشعرك ...
سامر مسكها مع شعرها : شفيهااا الضفاير احسن من كشتك اللي ماغير فاكتها كنها مكنسة ...
نهى جلست تضحك على وسام وسامر اللي تحس انهم هم حلاة البيت ...
دخلت ام فيصل : هيهه سامر شوي شوي على اختك فكها ...
سامر فكها ودفها وهو يضحك : والله لوما دخلت امي كان قطعت كشتك اخليك اليوم قرعة
جلسوا يتكلموا شوي ودخل ابو فيصل ومعه ولده فيصل : السلام عليكم ...
قاموا سلموا على ابوهم ولورا ونهى حضنوه وهو يضحك ويقول : هلا ببناتي هلا...
فيصل كان كل دقيقة يطالع بنهى ويسرح بعيونها الرمادية وهي انتبهت له واستحت واستأذنت انها تبي تنام ..
قامت معها لورا وطلعوا الغرفة ...
لورا : وااي متحمسة بكرا بنروح بيت جدة حمدة وانتي معي
نهى : ليش منو فيه هناك ..
لورا : حنا وبيت عمي جلال وبيت عمي صالح وعمي عبدالعزيز
نهى استغربت : ما عندنا عم اسمه صالح يالحولة
لورا : هذا حبيبتي يصير صديق ابوي وعمي جلال الروح بالروح ودوم انهم معنا ودايم نشوفهم
نهى : حححمماس توي ادري .. طب عنده بنات مثلنا ؟!
لورا : ايهه نوف وريهام والهنوف .. عاد ذي الهنوف توأم ريوف نفس الغرور ..
نهى : الله يعين ..


الإشارات المرجعية

روايتي الأولى : مغتربة بين أهلي

الوسوم
مغتربة , الاولى , اهلي , روايتي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الثانية : جلسات نسائية بقلوب الماسية Johnarr أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 232 12-07-2013 03:14 PM
روايتي الأولى : أبكسر لك من جروحي جرح وبخنق العبرات مغامرات مصورة أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 17 25-01-2013 04:33 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ ضمني بين الاهداب روايات - طويلة 1999 06-02-2012 04:14 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ !! أنـثـى الـ خ ـيـآلـ !! روايات - طويلة 3973 07-10-2010 01:10 PM
روايتي الأولى : لن أضحي بكبريائي من أجلك ! ضجيج السكون أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 177 14-05-2010 05:09 AM

الساعة الآن +3: 03:39 PM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم