اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 231
قديم(ـة) 07-09-2012, 06:38 PM
صورة شمــــوخ إمــــــرأة الرمزية
شمــــوخ إمــــــرأة شمــــوخ إمــــــرأة غير متصل
أنا الله خلق فيني {معزة نفس} ما تنعاب.. وغير «الله»..محدن على كيفه يمشيني
 
الافتراضي رد: ذكريات علي حافة النسيان(ملاك رعد) / بقلمي


رووووووووووووعة


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 232
قديم(ـة) 07-09-2012, 07:42 PM
صورة متكحله بدماء جروحها الرمزية
متكحله بدماء جروحها متكحله بدماء جروحها غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ذكريات علي حافة النسيان(ملاك رعد) / بقلمي



البارت الثامن والثلاثون:

"انا اُظهر ما لست انا عليه
لست كاذبه
بل انني متلثمه
بشماغ الحقيقه المتخفيه

يجردني الناس من اعمالي وانا المنسوب اليه
اعلم اني مخطأة
فحياتي تبدو كمعضله
احارب واحارب فأرجع الي نفسي باكية

قررت ان اكتب فرفضت حروفي وأبي قلمي الكتابه
جرحت نفسي الخطائه
قتلت نفسي العطائه
تركت شهواتي بدون رقابه

وها انا ذا انسي ما انا عليه
فأسقط تحت اقدام الخطئ واقبل قدميه
انسي ما كنت وما سأكون وما اصبحت عليه
انسي من انا يا انا اجيبيني فأنا المنسوب اليه
اعطيني حياتي هزوا فشجوني تحتريني
تزيد شهقاتي بزيادة الامي فتبكيني
اصرخ واصرخ يا من تسمع الصوت
ساعدني لا اقبل بأن تكون نهاية اخطائي الموت
قلبي يتمزق بأظافر احدهم فيصفعه المُمزق بالسوط
ابكي فأتألم وهذا جزاء العبد القنوط
ومن يقنط من رحمة الله
تفقد حياته روح الحياة
يا من تسمع بحة صوتي المقتوله بألامها
يا من ترا عينا بكت حتي ضاع نظرها
يا من تشعر بقلب يتألم حتي الموت
يا من تجهل من انا اسمع ما اكون عليه
اسمعني ارجوك ,قلبي المتألم يتكلم انصت اليه
انا
انا
انا المنسوب اليه
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
"اشعر بحماسكم يزيد في كل مره تزيد فيها خفقات قلوبكم المنتظره,نعم اشعر بكم ,فقلبي يدق بقوة ايضا ,اااااخ يكاد ان يصيبني الصداع القاتل من خفقانه المتزايد ,اشعر ان دقات قلبي القلق المتحمس قد دخلت في صراع مع انفاسي,وقلبي هو المنتصر ,او كما اعتقد قلبي هو المعتصر,الساحرة العجوز تبدو غريبه بعض الشئ اليوم,وكأنها تكتم سرا تريد البوح به ,ولكنها تريد ان تبقي الجو مشحون بالكترونات الاثاره المشوقه ,اكره الانتظار كما اعلم انكم تكرهونه مثلي ايضا ,يبدو مل شئ كريه اليوم ,يبدو القصر وكأنه قد حلق في فضاء من صمت الافكار ,لدرجه انك اذا حاولت ان تهمس ,يتردد الصوت عدة مرات متتاليه حتي يبدأ في الخفوت مره اخري ,اشعر ان قلمي يهتز من مجرد الشعور بما يحدث في القصر ,حتي صفحاتي التي اكتب عليها تزيد اطرافها حدة في كل مره اتعمق في سرد حكايتي ذات الرومانسيه المخيفه ,هذا اول يوم نستيقظ فيه دزن ازعاج من الساحرة العجوز ,كدت ان انتقل لعالم اخر من الخيال,الا انني شعرت ان الساحره العجوز قد القت علي وعلي قرائي تعويذه قويه اطاحت بكل تفكيري ,فأقتصر فقط علي قصرها السحري,البلوره العجيبه ,العصاة الطائرة ,واجواء الخوف الملعونه ,دخلت العجوز بدون سابق انذار بعد فتح الباب بهدوء,اتعلمون كيف تصرف السحره الطيبون حيال موقفها ,وماذا كان رد فعلهم تجاه فتحها للباب هكذا ,اصابهم حالة من الفزع فقفزوا علي سريرهم من الفجعه ,هههههههههههههههههههههه غريب اليس كذلك ؟المشكله ان فزعتهم من فتحها للباب بهدوء هو المضحك,فقد اعتادوا علي صوت ارتطام الباب بالحائط من شدة قوته ,هههههههههه وللاسف بعد ان اعتقدت ان قلوبهم اصبحت لا تخشي شيئا ,فاجئوني بالعكس,ههههههههههههه يالسخريه القدر,جلست العجوز علي سريري واعطتني ملفوفه بيدي وطلبت مني ان ابدأ في سرد القصه ,فأحداث اليوم سوف تكون مثيرة بعض الشئ,ففي كل مره تزداد احداث روايتنا تشويقا علي تشويقها فأشعر بالحماس الشديد للتكمله مثلكم ايضا.
وبعد ان التفت الجميع الي وهو جالسين علي اسرتهم في اصغاء,اشارت العجوز بيدها مره واحده فقط ,وبهذا اضاءت الغرفه بالشموع المخفيه التي اصبحت مثل النجوم المتوهجه في ظلام الليل الموحش,واذا قصدت العجوز بحركتها هذه ان تنشر الامان في قلوب من افزعهم دخولها بهدوء ,فقد اخطأت تماما ,فقد امتزج جو الغرفه المخيف مع عدم الممنطقيه الحقيقي,والخيال المفزع ,فزادت الليله رهبة وفزع علي فزعها ,وعندما فتحت فمي لأتكلم ,ضربت الصاعقه الارض بقوة ,لتعلن عن بدء الحكايه ,,,,,,,,,,,,,,,

متكحله بدماء جروحها :مرت الليله كما ادعي البعض بسلام
والخوف والطمع والحقد وعد يتوعد به من يخشي الكلام
فقلوبهم تفضحهم
والخوف يقتلهم
وانا احتقرهم
وكما تدين تدان
المشكله ان البعض يتناسي ما ليس منسيا
يأخذ البعض الحب شيئا احتياطيا
ومن ينسي لا يسمو
وجل من لا يسهو
نام الملاك الضائع والملك العزيز
بأحضان الدفئ المنتشر في جروحهم
وابطال قصتنا يناجي كل منهم ربهم
ويضرب البرق الارض بقوة
ومره اخري
تعلن الصاعقه بدأ الحكايه
لا تنسوا ان تغمضوا اعينكم لتغرقوا في بحر الروايه
احتموا فمن ستصيبه منكم رومانسيه الشظايا
لا يشتكي وليشعر بكبر الخطايا
ومن هنا يا اصدقائي السحرة
تبدأ الحكايه
هووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووس
’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’ ’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’
"كان المكان هادئا بدرجه غريبه ,اتعرفون يا اصدقائي عندما يكون احدكم نائم وهو يحتضن مخدته بعد نوم طويل مريح وحلم جميل يوقظه علي بسمه في احد ايام الشتاء الدافئه وتستيقظ من نومك علي رؤية شخص تعشق وجهه وهو يبتسم ,فيضمك الي احضانه بقوة ليزيد يومك جمالا علي جماله ,فتفتح شباك غرفتك وتتخلل اشعه الشمس الدافئه وتنشر نورها الرائع الممزوج بالوان قوس القزح بعد عاصفه مطريه زادت جمال الحدائق,فتستمع الي موسيقي كلاسيكيه في الصباح ممزوج بأصوات الطيور المغرده خارج غرفتك ,الا يبدوا حلما جميلا؟
كان ملاكنا الضائع مبتسم وهو يشعر انه نائم لاول مره في حياته ,لا توجد كوابيس,لا يوجد خوف,لا يوجد برد ,لا يوجد رعب ,لا شئ,فقط الحب ,نعم يا اصدقائي الحب ,الحب الذي يجعل كل شئ اسود لونه لون السعاده والمرح ,الحب هو الشئ الوحيد الذي يرسك بسمه علي القلب من داخلك قبل ان يرسمها علي وجهك ,فلأول مره يشعر فيها ملاكنا ,انه بالفعل حيا يرزق"

"فتحت عيونها ببطئ لتشعر بأنفاس احدهم تنشر الدفئ والاطمئنان في قلبها ,واخيرا فتحت عيونها ببطئ ,وجدت صدره العاري امامها وهو يضمها بقوة ,اغمضت عينيها وهي تكاد ان تفقد عقلها من السعاده ,ظل قلبها يدق بقوة من الخجل ,الفرحة ,العشق ,الوله ,والدفئ ,
ضمها الي صدره بقوة وهو نائم وهو يبتسم ويستنشق رائحتها التي لا تزال عالقه بملابسها ,قبلت ملاك صدره بحنان وهمست وهي تحدث نفسها "الله لا يحرمني منك ,لو صارلك شئ اموت ,يارب لو بيبعد عني بيوم اجعل موتي بهاليوم ,ما بدي اعيش يوم من بعده ,يارب احفظه واحميه"
نزلت دمعه متلئلئه من عيونها الزرقاء لتزيدهم بريق وروعه ,دمعه دافئه لمست صدره فأيقظته عندما خاطبت الدمعه قلبه ,اخبرته انها تبكي .ففتح عيونه وضمها لصدره وقبل رأسها بحنان وهو يتنفس رأئحه شعرها الذي يسحره كما يسحره جمال الطبيعه الخلابه ,بالنسبه له كانت ملاك هي رسمه من الخلاق مليئه بالالوان ,وجمالها يشبه جمال الطبيعه التي يعشقه كل الناس حتي الاشخاص التي تفتقر الرومانسيه والحنان ,رفعت ملاك رأسها اليه وناظرت عيونه وهي تبدو كالطفله بين احضانه ,فصدره العريض وجسده الرياضي يخفي تماما جسدها الصغير الانثوي ,مما يزيدها طفوله فيزيد جمالها ونعومتها التي تأسر قلب ملكنا الولهان ,ابتسمت ابتسامه من بين دموعها المتساقطه ,وناظرت عيونه ,فأقترب العاشق منها وقبل جبهتها وهو يحاوطها بيديه ويمسح بيديه الاخري دموعها "

ابتسم قائلا:ليش دموع ملاكي بتنزل؟
ملاك :ما فيني الا العافيه بوجودك ,لكن خايفه
رعد تعفس وجهه وقال بصوت خافت :ليش خايفه وانا معك .لا تخافي ابدا فاهمه
ملاك هزت راسها بالنفي بهدوء:هذا الي مخوفني
رعد ناظرها بأستغراب:اني معك ؟
ملاك قالت ببراءه :لا يا عمري ,انك تروح وتخليني ,ما بعرف يا رعد ,احس انك بتبعد عني ,احس ان سعادتي ما بتكمل ,خايفه والله ,ما عمر مر علي يوم وانا مرتاحه ,احس اليوم بيصير شي.
رعد قربها منه وضع خشمه علي خشمها :ملاكي والله ما بقدر اتركك والله احبك ,اذا ما تركتك وانتي سكرتيري بتركك وانتي حبيبتي
ملاك ضحكت بدلع :ههههههههههههه
رعد ابتسم:عساها دوم مو يوم يارب
ملاك سكت وقالت وكأنها تذكرت شي :رعد
رعد ابتسم بحب :يا عيونه
ملاك انحرجت وقالت بصوت يقرب الي الهمس:انت
انت يعني
انا ,ووهم ,وووووووووو
وقامت من حضنه وجلست تلعب بأصابعها بنعومها وكان واضح عليها توترها
قام رعد وخاف ليكون فيها شي
رعد بخوف:حبيبتي ايش فيك ؟؟خبريني .
ملاك :يعني ,ما بيصير,مممممممممم ,رعد انا عمر ما حد لمس شعره مني ,بعرف انك تزوجتني ,لكن ما راح تتزوجني غير اما اثبت شخصيه ملاك حمد الفجر ,ناظرته بطفوله :ما راح تتزوجني ؟
رعد ضمها لصدره بقوة :احب اخبرك ان شهادة ميلادك عند ابوي بالسعوديه ,اما عن الزواج فأول ما بنرد السعوديه بنتزوج .
ملاك قامت من علي السرير بفرح وقعدت تتنطط فوق السرير وشعرها يتطاير بكل مكان مثل قطرات المياه :صدق رعد بتصير لي وحدي
رعد وقف علي السرير وكاان باين انه عملاق بالنسبه له ومسكها من يدها وقربها منه وقال بهمس:اقول ملاك لا تجننيني ,بشتري لك ملابس بدل هالجلد الي بيخليني اجلدك بالعقال والله اذا ما خلعتيه .
ملاك ضحكت :ههههههههههههه انت تؤمر امر ,بسوي اي شي تبيه بس لا تروح وتخليني
رعد قربها منه اكثر وحاوط خصرها وشالها وهي انحرجت لكن ما قدرت تبعد يده كان اقوي منها :ملاكي
ملاك نزلت راسها وقالت بصوت خافت :مممممممممم
رعد بهمس بصوت يقارب صوتها :ارفعي راسك,ابي اناظر عيونك الي تذوبني
ملاك بخجل واضح :رعد اتركني
رعد :ما بي انا مرتاح كذا
ملاك ضحكت :هههههه والله تطنز علي اهو وهذا انا رفعتهم
ناظرت عيوونه وتاهت في جمالهم وهو كان بده يسوي الي يبيه وقال بهمس :عطشـــــــــــــــــــان
ملاك كانت بتتكلم لكن هو شفيفه منعتها ,ملاك حاوطت رقبته وذابت معاه في بحر شوقه ,وصارت هي كمان تروي ظمئ حبها الي قتل جوفها من العطش,وكل مره يضمها رعد له اكثر ,وملاك خدودها احمروا اكثر واكثر,وفجأة دق فيصل الباب ,ملاك حاولت تبعد عنه لكنه ما رضا
ملاك بخجل :رعد اتركني فيصل يدق الباب,
رعد وهو لسه ذايب :ما بي ابيك ,حدي عطشان مره هذا مو عدل ما في حدا يدوق العسل ويشبع ,
ملاك تبعد عنه بالطلوع الروح :بعـــــــد فشلتنا والله فشيله انا ايش بقوله دحين ,ليش نايم معي بالغرفه ,
رعد نام علي السرير وهو يحاول يهدي انفاس شوقه الي تحرق صدره :زوجك
ملاك انصدمت :هاااااااااااه.؟
رعد بعدها وخلع جاكته وصار كل صدره عاري ووضعه علي جسمها وقال:ما بي حدا يناظرك غيري حتي وان كان فيصل ,اول ما برد السعوديه بنتزوج وشعرك الي مثل الحرير هذا ما بي حدا يتوه في جماله غيري انا ,
ملاك استحت ونزلت راسها للارض اما شافت صدره عاري ولابس البنطلون الجينز بس وصاير يجنن ,فتح رعد الباب وشاف ملامح الصدمه علي وجه فيصل.

فيصل وهو فاتح تمه من الصدمه:انت انت انت ايش بتسوي بغرفتها ,رعد انت كيف تجلس بغرفتها ,لا وبدون ملابس بعد ,,,,,,قال بعصبيه ,,,,,,لا تعتقد اني بتركك تسوي الي بمزاجك هذي بحسبه اختي
رعد بكل برود :زوجتي
فيصل مو مستوعب :ش شنو؟؟؟؟؟؟؟؟؟
رعد :مثل ما سمعت زوجتي ,تزوجتها من قبل مت تجي ,واخرج العقد من جيبه ,وهذا العقد ,واما بنرد السعوديه ,بطلب شهادة ميلادها من ابوي ,واغير العقد بأسمها الحقيقي
فيصل :هااااااااااااااااه؟وابوك ايش دراه بشهادة ميلادها
رعد دخل وجلس علي السرير :هذي طال عمرك بنت عمي الضايعه ,والله احس اني بفيلم هندي ,اخاف انت بعد تصير اخوي من اب وام ثانين لا وابوي يصير ولد عمي بعد ههههههههههههههههههه والله شي غريب
فيصل يخبطه علي راسه بخفه /:رعد حبيبي استخفيت
يكلم ملاك :انتي ايش سويتي فيه
ملاك ببراءه :ولا شي هبلت فيه بس
فيصل ضحك غصب عنه :ههههههههههه والله لايقين علي بعض ,لكن انت كيف تتزوجها كذا ,خابر نفسك ولي امرها وما لها اهل ,والله اذا صابها شي بجيب رقبتك وما بيهمني صداقه ولا بطيخ
رعد :هههههههههههه هذي بعيوني ,
فيصل ابتسم :الله يحفظك يا ملاك يا صغر هالدنيا ,انا ما عمري اتخيلت انك تصيري قريبه شخص مثل هذا ,والله صدق الي يعيش ياما يشوف ,بكلم الاء دحين واخبرها اننا بنرد ,
ملاك:لا لا بليز خليني اسويهالها مفاجأه ,,,,,,,,,,,,
فيصل:هههههههههه عيوني ليك يا قمر
رعد قام مسكه من ملابسه :هاااي هااااااي اقول اخرج والا بتتغزل في مرتي جدامي بعد,مو ناقص غير انك تسويلها روميو وتغني تحت الشباك ,انقلع يلا ابي استفرد بمرتي
فيصل :هههههههههههه والله هي اختي قبل ما تكون مرتك ,وبعدين مو دحين اما تسوا الفرح وتردوا السعوديه ,لا تستعجل يا خوي ههههه ما بتطير ,نحنا بنرد السعوديه بعد شوي
ملاك صارت تتنطط من الوناسه وتصارخ ,
رعد :طب انا بخرج دحين اشتري لك ملابس,لا تخرجي من البيت ,اوك حبيبتي ؟
ملاك :حاضر
خرج رعد وفيصل من غرفه ملاك ,
وملاك تحس ان الدنيا مو سايعتها من الوناسه والفرح ,كانت جالسه تغني ,وبعد شوي باب الغرفه انفتح ,ملاك كانت جالسه علي سريرها وما ناظرت الباب وقالت بدلع :هلا حبيبي ,اشتقتلك
ما سمعت منه رد
ناظرت خلفها وانصدمت صدمه عمرها من الي شافته
’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’ ’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’ ’’’’’’’’
"شعرت بصمت السحره القاتل ,ولكن في نفس الوقت شعرت بصوت افكارهم المزعج الذي يطلب مني ان اكمل ,يريدون ان يعرفوا ماذا حدث للملاك الضائع ,ولكن حسب مخطوطه الحكايه ,يتوقف مشهد ملاك الشبه ااساسي هنا ,ولكن هناك احداث مثيره ايضا حدثت في مكان اخر وذلك تقريبا قبل ما حدث لملاك ,وبالطبع تعلمون ابن توقفنا ليله امس ,المجمع ,اشعر بالخوف من نظراتهم ,ااااااااااخ ونظرات تلك العجوز التي اشعر انها تخترق جلدي وتقطع شرايين دمائي فتنشر دمائي في كل مكان من شدة خوفي,اشعر انني سوف اتحول الي ساحره شريره بسبب تلك العجوز ههههههههههههه ,انا اعشق الشتاء مثل ملاك تمام ,في الحقيقه اعتبر انا وملاك واحد ,فانا لست شخصا اكتب روايه فقط’’,انا شخصا يعيش داخل روايه يحكيها ويحكي روايه يكتبها ,ولا يكتب روايه فقط ,واعتقد ان هذا الفرق الوحيد الذي سوف يجده القراء بين باقي الروايات وروايتي ,فهناك الكثير من الروايات الرائعه المكتوبه ,ليست المحكيه ,وبالتأكيد يوجد ,وانا بالتأكيد انسب نفسي الي جهة الرواة الكاتبين ,فلنعد لقصتنا ,
متكحله بدماء جروحها:لكل بداية نهايه
وكل حدث يقابله حدث تعيس في الروايه
كما تحفر اسامي العشاق في القلوب
تحدث الاحداث السيئه حتي تذوق
كل القلوب المعاناة
المشكله انهم لا يجدون سببا لها
يبجب ان يعلموا بعد كل ليل صباح
وبعد توبه عاصي السماح
وهذا هو المبدأ
وهنا سوف نبدأ
احداث اخري في قصتنا
نحكيها في كلمات همستنا
وتصرب الصاعقه
بكهربائها الحارقه
الارض الثائره
حتي الغليان
لا تستهين
فالعاصفه علي وشك البدأ
’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’ ’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’
لنعرف ماذا حدث في مجمع التسوق.

"بعد لحظات من وصول السيارتين الي المجمع ,نزلت الفتيات بكل انسيابيه بشموخهم المعتاد ,ونزلت ام فيصل وام رعد ,وبعد ذلك نزل ناصر ومازن "

"توجهوا الي الكافتيريا لأن الفتيات طلبن ان يتسوقن اولا ,اما الوالدتان ارادا ان يشربوا قهوة ،اما عن مازن فكل ما كان يفكر به هو ان يأخذ الاء بعيد عنهم بأي شكل,فهو يشعر انه قد اشتاق اليها والي ملمسها والي عفويتها ودلعها وطفولتها ,وبعد ان خرجن الفتايات حتي يبدأن في عمليه التسوق ,خرج مازن خلفهم ومشي بهدوء فلم يلاحظه احد ,توقفن البنات عند احد المحلات التي جعلت ابتسامه مازن تشق وجه هههههههههههه تخيلوا ما هو خذا المحل .

نوف :هههههههههه والله فشيله ,ادري ان الوالده اذا موجوده ما كانت خرجتنا الا ونحنا شارين هالمحل بطوله
سهر شهقت :والله مالبس غير ملابسي الطويله واذا ما عاجبه يطلقني
نوف:ههههههههههههه تبين تطلقين من قبل حتي ما تملكي عليه ههههههههههههههه والله انتو لايقين علي بعض مره
سهر بخجل:نوف اتركي اللقافه ومشينا

نوف تكلم الاء الي سرحت في بيبي دول لونه بنفسيجي شفاف من عند الصدر وبه فيونكه من عند الصدر بشريطه بنفسيجي ونازل واسع بلون بنفسيجي غامق واطرافه مزينه بشريطه بنفسجيه .

الاء خدودها احمرت من شكل البيبي دول,والمشكله انها جت تلتفت حوليها ما لقت نوف ولا سهر ,عيونها دمعت لانها ما تعرف المكان وخافت تتوه مره ثانيه او حدا يغازله وهي لحالها ,دورت علي جوالها لكنها تذكرت انها تركته مره ثانيه بالبيت اما عصبت من مازن وكانت بتبدل ملابسها,نزلت دموعها لانها ما تعرف المكان وفجأه تحس بشخص وراها ,التفتت له وعيونها مليانه دموع ,

"وارتمت بين يديه التي لا تجد امانها الا بينهما وصارت تبكي "

مازن بأستغراب يضمها :روحي ليش بتبكي صارلك شي؟
الاء من بين دموعها :اي تركوني ووراحوا وانا ما اعرف المكان هنا ,خفت اتوه مره ثانيه ويصير مثل ما صار المره الي فاتت ,حتي جوالي نسيته بالبيت
مازن رفع راسها وباس عيونها والناس تناظرهم:خلاص يا عمري لا تبكي ,خبرتك مليون مره لا تخافي وانا معك ,انا شلون تخافي تتوهي وانتي بين يديني يعني ؟
الاء ضمته اكثر :والله هذول هم السبب في توهاني
مازن ضحك وناظر المحل :هههههههههههههههههههه والله انتي السبب مو انا ,مظلوووووووووووووم,,,,,تصنع العصبيه ,,,,,انتي ايش بتسوي جدام نعومي
الاء ببراءه :ولا شي هم كانو يناظروا المحل وانا سرحت شوي وما سمعت ايش قالوا ,ناظرت حولي ما لقيتهم
مازن ابتسم بخبث وكمل في عصبيته :ومن المفروض ايش هالشي الي تسرح فيه بنت جدام محل قمصان نوم,
الاء بنفس براءتها وطفولتها الي مجننه مازن :ما في شي ,بس كنت اناظر شي عجبني لونه لكن شكله ,,,,,,,,,,,,,,,لكن بدور شي ثاني نفس اللون
مازن وصل للي يبيه :ايش هالشي
الاء ناظرته بخجل وما ردت عليها
مازن سوي نفسه معصب اكثر وهو كاتم ضحكته :خبرتك ايش هالشي جاوبيني .
الاء خافت من صوته وشاورت علي البيبي دول ووجها صار فعلا طماطم ,مازن ذاب من حياها وحب يخف شوي من عصبيته المصطنعه.ولكن كان بده يحرجها اكثر
مازن وهو يضحك:اااااااخ كنتي تخبريني من البدايه انك تبين تلبسهولي ,
الاء فتحت عيونها علي وسعهم وفتحت فمها وشهقت :هيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييه شنو؟البس ايش ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟هذا ؟؟؟؟؟؟؟انت تبيني البسلك هذا
اقول طلقني دحين افضل ما اتركلك البيت يوم عرسنا
مازن ماسك ضحكته بقووه وهو مو قادر من شكلها وسوي نفسه معصب بقوة مره ثانيه :انتي كلش تقولي طلقني طلقني ,اذا ما تبيني ولا تحبيني خبريني من البدايه ,بدي اخبرك شاغله ,طلاق ماني مطلق (وقرر يلعب بأعصابها )اما اذا ما تبيني فهذا سالفه ثانيه
الاء تضايقت :ايش بتسوي ساعتها بتتركني؟
مازن حب ينرفزها اكثر :بتزوج عليك ,ما عندي استعداد اضيع عمري مع واحدة ما تبيني ,الحلوات كثار ما بينقصني شي اذا ما حبتيني (ااااااااااخ والله صدق انه ولد عم رعد )
الاء نزلت راسها وهي تبكي وتركته ومشت وهي تجري مره ثانيه خبطت بشخص وكانت بتقع مسكها من يدها ,وناظر وجهها وحاول يمسح دموعها ,الاء حاولت تفك ايدها منه لكن ما تركها ,
الشاب:ليش هالدموع يا قمر والله ما باكلك لا تخافي
الاء قالت بصوت خافت :مازن
وغمضت عيونها وهو بيقرب يده يتحسس وجهها وهي تبكي وتنادي مازن ومو قادره تتكلم بالمره من الخوف
لكن مازن سحبها من يدها لصدره ,وضرب الشاب وهي بين ايديه ومتمسكه في ثوبه بقوة وتبكي , الشاب خاف لانه ما قدر يضرب مازن وجري,اما مازن فلا اريد ان اخبركم ماذا كان يشعر .

"احس بالذنب الشديد بعد ان تركته وهي تبكي ,اخذ يجري من خلفها وتوقف فجأه عندما توقفت هي ايضا ورأي شاب يأبي ان يترك يدها ,في بدايه الامر اراد ان يقتله ,فتوجه اليه
باقصي سرعه حتي لا يلمس وجهها بيده التي اقسم عندما رآه يرفع يديه ليلمس وجهها الناعم ,انه سوف يقطعها اذا لمستها ,سحبها من يده الي صدره فأصتطدمت به بقوة ,وكانت كما يعشقها مازن دائما وابدا ,طفله ,نعم طفله ,طفله بكل شئ بها ,طفله ببرائتها ,بنظراتها ,بقلبها الابيض الصافي الذي لا يحمل غير الرحمه والحب والنقاء,كل شئ بها ,فقط الاختلاف انها بجسد امرأه متفجره الانوثه ,شعر بالبراكين التي لسرعان ما انفجرت عندما عادت الي احضانه مره اخري ,ولكن هذه المره ,لم تكن براكين الشوق فقط ,بل كانت براكين الغيره القاتله التي تثير اعصاب مازن حتي الصميم ,
اخذ يوجه لكماته الي وجهه بقوة الي ان سقط الشاب مثل الورقه علي الارض ,لم يرد ان يبعد الاء عن حضنه ,اراد ان يخبئها بقلبه فقط ,وبعد ان ابتعد الشاب وعادت انظار كل من كان يناظرهم الي مكانها ,اخذها مازن بعصبيه الي احد المطاعم العائليه وادخلها في الغرفه وهي تبكي ,اخذ مازن يصرخ ويصرخ يحاول ان يطفئ النيران التي انفجرت من براكين الغضب داخل قلبه ,ولكن للاسف لم يجد اي جدوي من الصراخ والعصبيه ,فهذا لن يرجع الزمن الي الخلف ليمنعه من ان يلمس يديها ,هو وهو فقط له الحق في ان يلمسها ,ولكنه لام نفسه لانه هو الذي جعلها تبتعد عنه من البدايه ,انتظر من الاء ان تتحدث ببرائتها المعتاده ,انتظرها ان تفعل اي شئ ,ولكنها كانت جالسه فقط ورأسها الي الارض وتبكي بصمت ,كان جسدها يرتجف رجفه الشخص الخائف في اعماق الاجواء الباردة لاحد العواصف الثلجيه الشديده ,وتهبط دموعها مثل المطر المنهمر علي خدها الناعم الي ان اصبح خدها لونه احمر بشده ,لدرجه انها عندما تبكي ,يظهر خط ابيض من بين الدماء المنتشره تحت بشرتها الناعمه وكأن دموعها ملمسها ثقيل جدا,فقد كانت ثقييله بسبب الحزن الذي ملئها ,اقترب مازن منها عندما شعر تماما بأن شخص قد فتح صدره بسكين بارد صدئ,وادخل يده الي قلبه واخذ يمزقه بأظافره بقوه ويأبي ان يخرجه نن جسده حتي يزيد عذابه ,اطلق تنهيده تعبر عن كميه الالم التي يشعر بها ,امسك يديها وهي لا تزال منزله رأسها الي الارض وتبكي بصمت ,قبل يديها بشفتيه واقترب اكثر وهو يضع يدها مكان قلبه ,فشعرت ملاك بدقات قلبه تخترق نبض يدها ,وشعرت بتسارع نبضه ,وشعرت كن هو يـتألم ارادت ان ترتمي في حضنه الذي يشعرها بالامان ,لم تكن تبكي من اجل ما حدث ,بل كانت تبكي لانه اخبرها انه يمكن ان يتركها لا ويذهب الي فتاه اخري ايضا ,وكل مره تتذكر كلامه تزيد دموعها وتبكي بصمت قاتل ,بل انها كادت ان تموت من صمت بكاؤها ,همس في اذنها وهو يضغط علي يديها بحنان "

مازن بهمس وحزن:اسف ,ما كنت اقصد لؤلؤتي اسف

"اسبق ان شعر احدكم انه يمكن ان يوجد شخص بجانبكم يخبركم ما تتمنون ان تسمعوه وانتم مكسوروا القلب ,فقط بكلمه واحدة تتمني سماعها تقوم بتضميد جراحك العميقه حتي الصميم ,وكأن الاء كانت تنتظر تلك الكلمه ,لترتمي في احضانه مره اخري وتطوق عنقه بيديها الناعمتين ,وتحتضنه بقوه وتبكي وتبكي بصوت عال جدا ,فزاد قلب مازن الما علي المه"

الاء وهي تبكي :اذا رحت انا منو يبقالي ,اذا تركتني انا منو برتمي بحضنه ,اصلا انا شلون اعيش بدون حضنك ودفا انفاسك خبرني ,منو بيحبك مثلي ,انت شخص اناني انا ما احبك ما احبك ,اذا بتتركني وتروح لغيري ليش تزوجتني ,احبك والله احبك ,والله بموت اذا رحت وخلتني واالله ,الله ياخذني يوم تبعد عني ,ما اتخيل انام بحضن حدا غيرك ,مازن لا تروح وتخليني لحالي ,اذا تعرف اديش انا احبك ما بتتركني ابدا,اصلا انا شلون اعيش من غيرك ,بسوي كل شي تبيه والله ,لكن لا تروح انا احبك

مازن شالها وحضنها بقوه مثل الاطفال وصار يمسح علي ظهرها وشعرها :هووووووووووش انتي مجنونه والله مجنونه ,كل هالدموع عشان كنت اتغشمر عليك ,افاااااا اذا سويتها ايش بتسوي ,بتقطعي نفسك بكي

الاء صارت تبكي اكثر :اموت اموت والله لو تروح وتخليني ,كيف شخص يروح عن شخص بعد ما صارت انفاسه هواه الي يتنفسه ,بعد ما صار هو كل حياته ,انت ما تحبني ,انت اناني

مازن قعدها علي الطاوله ووقف مقابل لها ,صار يمسح دموعها بشفيفه وهو يضمها بحنانه :اسم الله عليكي من الموت ,اذا انتي تموتي انا من يكون لي من بعدك ,شلون اعيش بدونك يا عمري انتي ,والله يا الاء لو تدري اديش انا الي احبك ,اديش ما بدي ابعد عنك,بدي افتح قلبي واحبسك داخله وما حدا يشوفك غيري ,اغار عليكي من لمستي يا الاء والله ,اغار اذا حدا ناظر جمالك الي يذوبني ولا عيونك الي تجنني ,اغار من الهوا لانه يلمسك,ادري اني مجنون ,لكن احبك لدرجه اني احس قلبي مو قادر يتحمل ,كيف اتركك ,خبرتك انا شلون اترك روحي ما في حدا بيعيش بدون روح ,شلون اقدر اناظر حدا غيرك والعين ما تملاها الا شوفتك يالغاليه ,انا ما احبك ,انا اعشقك يا الاء والله اعشقك ,,,,,,,,,وقرب شفايفه من شفايفها وهي تضمه اكثر وباسها وكأنه يحسسها اديش هو يتألم من دموعها ,ضل يبوسها اكثر من مره وفي كل مره يقولها احبك ,ابيك ,اعشقك ,والاء متمسكه بيه اكثر ,وفجأة عض شفيفها الاء حست بخجل اكثر وبعدت شفيفه عن شفيفه وهي تمسح علي شفيفها بألم

الاء بدلع :خبرتك انك صرت مره شرس اليومين هذول ,اذا ادري ان العرس بيسوي فيك ما كنت وافقت علي تعجيل عرسنا
مازن قرب منها وقال بصوت خافت وهو يناظر عيونها :هههه لا تجيبي طاري الشراسه والا بوريكي اني اسد ممكن يكلك دحين ,ههههههه لا تستعجلي علي رزقك
الاء وجهها ولع من جرأته وشفيفها يوجعوها مره :بعد عني مازن عورتني
مازن قرب منها :والله ما اتركهم لين ما يروح الوجع
الاء تحاول تبعده وتقول :لا ل...........................
لا حياة لمن تنادي ,
’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’ ’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’ ’



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 233
قديم(ـة) 07-09-2012, 07:43 PM
صورة متكحله بدماء جروحها الرمزية
متكحله بدماء جروحها متكحله بدماء جروحها غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ذكريات علي حافة النسيان(ملاك رعد) / بقلمي



’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’ ’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’ ’
متكحله في مكان ثاني :وكما ذاب العاشق الولهان
بين شفاه الاميره
ووهبها مشاعر بلا عنوان
تخلوا من الاحزان المريره
فمشاعره الرقيقه التي اساسها عنفوان
اشتعال براكين صدره وتقطع قلبه من الغيره
اشعرها بالحب والحنان
كما اشعرته بعدم قدرتها علي العيش بدونه
تبدلا القبلات التي نشرت بقلبها الامان
ولكن نشرت بقلب اميرنا
سهام الشوق الحارقه الغزيره
يا ترا يا هل ترا
ماذا حدث مع ابطالنا
فلنذهب لنري
كيف كان مشوارهم بدون الاميره
’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’ ’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’
"بعد ان لاحظت الفتاتان ابتعاد الاء عنهما ,شعرا بالقلق ,فأخذوا يتصلون بها وهي لا تجيب ,واخيرا اتصلت نوف بناصر وسألته عن مازن واخبرها انه ليس موجود ايضا ,واستنتجت نوف ان الاء بالطبع مع مازن ,ابتسمت وتمنت من الله ان يديم عليهم سعادتهم ,واخذت تفكر بيوم زواجها من حبيبها فيصل,واخذت تشتري هي وسهر اشياء لألاء معهم حتي لا يشعر الاهل بشئ ,تقريبا قاموا بشراء كل السوق,من ملابس واحذيه وادوات منزليه وعطور ومكياجات واكثر ,وكانوا يختارون لألاء اشياء تليق بذوقها ورقتها ونعومتها ايضا ,وفجأة رأت سهر محل عطور رجاليه ,فقررت ان تدخل لتشتري لمازن عطر ,واخذت صورة ناصر تجول في خاطرها فسرحت وهي تبتسم ,وطلبت من نوف ان تأتي معها وتوجهت سهر الي محل العطور وهي تعتقد ان نوف تتبعها ,ولكن للأسف ,كان العكس صحيحا ,اتدرون يا اصدقائي الاعزاء مقوله تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن ,انطبقت هذه المقوله علي يوم ابطالنا هذا"

"واثناء شرود نووف وسرحانها الا وهي تفاجأ بشخص امامها وهو اخر شخص ارادت رؤيته "
’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’ ’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’ ’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’ ’’’’’’’’’’’’’’’’’
في مكان اخر
"كان الساحر المتحول ينظر اليها وهي نائمه بين احضانه وينظر الي شعرها الاحمر التي كلما نظر اليه ,كلما زادت رغبته في اطاله النظر اليها ,لديها ملامح تجذب كل من يراها ,قبل شفتيها برقه تذوب عده مرات متتاليه الي ان استقر وهو يكاد ان ينسي اسمه ,استيقظت الاميره ذات الشعر الاحمر علي ملمس شفتاه الناعم ,واخذت تمرر لسانها بخجل علي شفتاها ورفعت يديها وغطت وجهها ببراءه من الخجل ,اما عن الساحر المتحول ,فأخذ يقبل كل اصبع من اصابعها الرقيقه ,حتي كاد ان يلتهمهم "

كينان بحب:حبيبتي يلا فوقي بدنا نروح السوق ,بنشتري كل شي لبيتنا الجديد
سما بعدت يدها عن وجهها وقالت بدلع: ليش بنتركه,بنروح لبيت اصغر ياليت بس؟
كينان استغرب:ليش بيت اصغر ؟
سما:اتوه ,,,,اما خرجت امبارح وتركتني اخذت ساعه لين ما عرفت ارد الغرفه حتي ما رديت لحالي الخدامه صعب عليها حالي وساعدتني ,
كينان ضحك من قلبه :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ايش بتسوي اذا شفتي القصر ههههههههههههههههههههههههههههههه اكبر مرتين او ثلاث من هالبيت
سما شهقت:ههههههههههههههههههههههههههههههه والله انا عرفت قيمه غرفتي دحين ,وا حسافاتااااااااااه
كينان :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه يلا حبيبتي مشينا بس ورانا مشاوير اكتير
سما باسته ععلي خده :من عيوني يا روح سما انت
كينان يشدها لحضنه :سماي انا قلت مشينا مو دوخينا
سما استحت وحاولت تبعد عنه لين ما قامت ,اتيممت وصلت وكينان بعد ,اتحممت وخرجت هي وكينان وهي مبسوطه وتحس انها تعيش اسعد لحظات حياتها وان ربنا اخيرا عوضها عن كل شي فقدته ,لكن تحس بنغزه في قلبها ما تدري ليش ,لكنها قرت ايه الكرسي واستعيذت بالله من الشيطان ومسكت يد كينان الي ابتسم علي حركتها لين ما وصلوا الي المجمع ,وقف كينان سيارته ,ونزلوا من السياره ودخلوا المجمع ,وفجأة انصدم كينان من الي شافه ,وحس بذنب يقتل كل خليه بجسمه,ويذبح ضميره ,ويعذب قلبه الي حب سما ,مسك سما من يدها وصار يتوجه لمكان ,يدري ان الي يسويه ممكن يكسر سما ,لكن لازم يصارحها بكل شي جواه .

كينان :نوف
نوف التفتت بصدمه :كينان ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
كينان بحزن :اي يا نوف ,انا بدي اعتذر عن كل شي سويته وكنت بسويه فيك ,انا بدي اخبرك اني توبت وصرت شخص ثاني ,حتي اني حبيت وتزوجت وهاذي زوجتي سما ,سامحيني يا نوف ,يمكن اذا كان عندي اخت كنت دريت اديش العرض غالي ,لكن من اول يوم حسيت ان فيه شخص مسؤل مني والله ثو والله ما حاولت ائذي حدا ,اسف ياريت تسامحيني
نوف نااظرت سما وشافت اديش هي بريئه :مسامحتك ياخوي ,الله يسامح ويغفر ,,وانا مسامحتك انا بعد بتزوج الله وفقك بحياتك ,مبروك
وتركته ومشت
اما سما فكانت في موقف لا تحسد عليه
شعرت ان قلبها تمزق من مجرد التفكير ان كينان كان شخص,,,,,,,,,,,,,,,,,,,لم تسول لها نفسها التفكير فيه بشكل سئ لانها لم يكن الا الشخص الافضل بالعالم لها

كينان ناظرها وقرب منها ومسح عيونها من الدموع
وهي صارت بعد يده عنها وهي تشهق والناس تناظرهم
كينان :والله يا سما والهل كنت ,وصرت شخص ثاني من يوم ما شفتك وقابلتك ,والله احبك ,والله ما لي غيرك بالدنيا

سما تركته وجرت وصارت تبكي
وخرجت من المجمع وكانت بتصدمها سياره ,لكنها حست بيد احد يسحبها بقوة ,ردت تلصدره
لكنها في الحقيقه ردت الي شفتاه
قبلها كينان بكل اسف وهو يقول احبك والله احبك,كنت انا صرت بيكي انتي ,وكنت بكل شي سئ انتي ملاكي الحارس,احبك ,سما ابتعدت عنه بخجل وهو يهمس بأذنها والناس عيونها بتطلع من جرأة كينان

كينان:اقول مشينا علبيت .يا اما والله اتهور بالشارع
سما قالت بدلع عفوي من بين دموعها :صارلك يومين حابسي كوكي والله طفشت خلينا شوي وبنرد البيت بتخبرني كل شي
كينان:والله ثم والله بعد كوكي هاذي ما بنسوي شي غير بغرفه نومنا ,اذا بدك تعرفي كل شي بخبرك لكن تعالي معي تراني صابر عليك ,اذا ما جيتي بالزوق بشيلك وحطمك داخل السياره
سما احمر وجهها:كينااااااااااان
كينان شالها بسرعه ودخلها السياره وما ترك لها اي مجال للكلام ,لانه بيتهور بالشارع اذا سمع اسمه من صوتها الناعم مره اخري ,
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
"واثناء خروج نوف للبحث عن سهر مره اخري ,تفاجأ بأخر شخص توقعت رؤيته ,وهو سلمي ,ووهي تكاد ان تجزم ان هذا اليوم يزداد غرابه شيئا فشيئا ,ولكنها شعرت بالغضب الشديد منها ومما فعلت فتوجهت اليها وسحبتها من يدها"

سلمي بصدمه :نوف؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
نوف:اي نوف يا سلمي ,حسبي الله عليك ,كنتي بتضيعيني
سلمي نزلت راسها للارض وصارت تبكي وتشهق:اسفه ,,,اسفه يا نوف
انا توبت وربي توبت وتزوجت بعد ما اتعذبت واتهنت
اسفه علي كل شي
اديش اتمني ارجع بالوقت واغير كل شي وحش سويته بحياتي
لكن ما بقدر اسفه
نوف مو مستوعبه :شو؟؟؟؟؟؟؟سلمي تقول اسفه ؟؟؟؟؟؟؟
سلمي ناظرتها بعيون صادقه :وربي انا اتغيرت وصرت شخص ثاني
بحاول اعوض اي شي من الي ضيعته والي سويته بعمري ,.الله يخليك سامحيني
نوف قلبها حن :روحي الله يسامحك,لكن انا مابي اشوفك مره ثانيه ,وعسي ربنا يهديني ويهديكي ,وتركتها وراحت وهي تضرب كف علي كف من الاستغراب .
’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’ ’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’ ’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’ ’’’’’’’’’’’’’’’’’
متكحله بدماء جروحها:وبعد ان انتهت بعض الاحداث بسلام
بدأ العد التنازلي لهبوب عاصفه حدثيه اخري
انتظروووووووووووووني البارت الجاي بكره ان شاء الله
اتمني البارت يعجبكم ولا تحرموني من ردودكم
تفتكروا ايش بيصير لملاك ؟
وكيف بيكون رد فعل رعد ................انتظروني اذا تريدوا ان تعرفوا .
,
,
,
,
,
,



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 234
قديم(ـة) 07-09-2012, 09:04 PM
صورة أنا قمر موت قهر الرمزية
أنا قمر موت قهر أنا قمر موت قهر غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ذكريات علي حافة النسيان(ملاك رعد) / بقلمي


خـــــــــــــــــــــــــطيــــــــــــــــــــــ ـرة
سوري يااقلبي ادري مارديت على البارتين
الي قبل كنت مشغولة ودوبي قريتها مره
روعة
دمت ...
وابغى بارت حلو زيك


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 235
قديم(ـة) 07-09-2012, 09:45 PM
صورة عشقت الهبال والهبال عشقني الرمزية
عشقت الهبال والهبال عشقني عشقت الهبال والهبال عشقني غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ذكريات علي حافة النسيان(ملاك رعد) / بقلمي


وااااااااااااو نايس
بانتظار التكمله
وددي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 236
قديم(ـة) 07-09-2012, 09:53 PM
صورة اوتار الغموض الرمزية
اوتار الغموض اوتار الغموض غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: ذكريات علي حافة النسيان(ملاك رعد) / بقلمي


حمااااااس صار اكششن كمليي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 237
قديم(ـة) 07-09-2012, 10:43 PM
الندى الجريح الندى الجريح غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ذكريات علي حافة النسيان(ملاك رعد) / بقلمي


ابتدا الاكشن
بس ندى وش صار عليها


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 238
قديم(ـة) 07-09-2012, 10:51 PM
صورة بقايا السنين الرمزية
بقايا السنين بقايا السنين غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: ذكريات علي حافة النسيان(ملاك رعد) / بقلمي


بليييز بليييز كملي نبي باااااارتي والله روايتك حماااس


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 239
قديم(ـة) 08-09-2012, 12:26 PM
صورة ضـّآمي الرمزية
ضـّآمي ضـّآمي غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: ذكريات علي حافة النسيان(ملاك رعد) / بقلمي


انا سعود هههههههههه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 240
قديم(ـة) 08-09-2012, 01:47 PM
صورة شمــــوخ إمــــــرأة الرمزية
شمــــوخ إمــــــرأة شمــــوخ إمــــــرأة غير متصل
أنا الله خلق فيني {معزة نفس} ما تنعاب.. وغير «الله»..محدن على كيفه يمشيني
 
الافتراضي رد: ذكريات علي حافة النسيان(ملاك رعد) / بقلمي


مررررررررررره نايس
بانتظارك يا عسل


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

ذكريات على حافة النسيان(ملاك رعد) / بقلمي , كامله

الوسوم
النسيان , ذكريات.......على , حافه
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
إنجبرت فيك و ما توقعت أحبك و أموت فيك / بقلمي ، كاملة مفتون قلبي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6249 الأمس 05:39 AM
رواية صدق المشاعر / بقلمي , كامله أجمل الأحاسيس روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 113 16-06-2014 02:40 AM
لا تحسب إني لا أبتسمت بوجهك أغليك بعض الوجيه أهينها بإبتسامة / بقلمي × || NahoOosh 1994 || × أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 2367 26-09-2012 06:11 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2001 06-01-2011 10:35 PM
ألام بدون جروح و أشخاص بدون ذكريات \ بقلمي مجهولة . $ . الهوية أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 11 30-08-2010 02:34 PM

الساعة الآن +3: 05:09 AM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم