اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 30-08-2012, 05:45 PM
صورة متكحله بدماء جروحها الرمزية
متكحله بدماء جروحها متكحله بدماء جروحها غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
Upload1120a2f436 ذكريات على حافة النسيان(ملاك رعد) / بقلمي , كامله


رواية ذكريات علي حافه النسيان

هذه اول روايه لي واتمني ان تنال اعجابكم ,راح اتقبل النقد والردود مادام في حدود الادب لو عجبتكم راح اكلمها
, ولو ما عجبتكم ما راح اكملها , في كلتا الحالتين اتمني يتقولولي رايكم , لا احلل نقل روايتي اي كان الناقل بدون ذكر اسمي "متكحله بدماء جروحها"



ذكريات علي حافه النسيان

ذكريات نحملها بداخلنا وكان العالم يحتوينا "
الصمت مفتاحه اناملنا اكثر من الاحاديث التي تحرقنا
وكم تمنيت العيش في ماض حاضر خير من هذا الجحيم القاتل
اوليس كل الاحلام سواسيه بعضها يتحقق وبعضها تكون منسيه
ذكريات علي حافه النسيان تقتلنا بل تحرق اجوافنا من شده النار
تهدئ كهدوء العاصفه التي يتبعها اعصار
لا اقدر ان اتحمل فراقا يكون متبع بتيار من الذكريات اريد ان انسي ,ولكني ادركت اخيرا ان الذكريات كمثل خليه النحل المتتابعه تكون متصله كلها ببعضها اذا سقطت واحده تساعدها الاخري علي الصمود ,والملكه تتحكم في كل شئ وهذه انا ,ولكن برغم قوتي لا استطيع ان اطلب منهم التفرق ,اليس من الصعب الصمود وحيدا ,المقاتله وانت تعرف انك مقتول بالنهايه ,المحاربه في حرب غير عادله من البدايه,الخضوع لتفكير غير منصف ,الرضوخ لعقل غير مدرك والاصعب ,اتباع شهوات قلبا لا ينبض ولن ينبض الا لشهواته فقط ,فالاحساس اصبح منسيا او علي حافه النسيان ,فكلما ادركت كم انت حساس كلما اعتلتك الشهوه القاتله التي تتحكم فيها غرائزك ,فالكذب والخداع وقتل القلوب وكسرها اصبح عند بعض الناس غريزه"


الفصل الول:


الحياه،اعتقد ان هذه الكلمه اكبر مما استطيع ان افهم،وبرغم ذلك عرفت معناها حرفا حرفا.

عندما كنت صغيره،اقتصرت حياتي علي عده شخصيات كانت لها دور مهم في تغير نهايه البدايه الخاصه بمسرحيه حياتي،علي الرغم من ان شخصياتهم هي المسرحيه من حيث اهميتها،الا ان بسببهم حدث لي ما لا تحمد عقباه.

اكبر هذه الشخصيات كان ابي وامي واصغرهم كان انا،كل ما استطيع تذكره هو اننا كنا عائله سعيده،بل سعيده جدا،كانت حياتي كقصه خياليه،تحلم كل طفله صغيره ان تعيشها،تماما كتلك اللحظه السعيده المتجسده في افكارنا التي تجول في عقولنا الصغيره قبل النوم مباشرتا عنكا تحكي لنا قصه ما قبل النوم ،ونسبح بمخيلتنا في فضاء الافكار اللا متناهي.

كنت طفله صغيره لا يزيد عمرها عن ست سنوات لا تعرف في هذه الدنيا غير امها وابوها،برغم صغر سني وعدم ادراكي الجزئي لما حولي الا انني لم استطع صرف تفكيري عن شئ واحد وهو الشتاء والمطر،لكم عشقت المطر!!!ولكم عشقت الشتاء!!!

عندما كنت صغيره لم يبدو لي ان الشتاء مجرد برد قارص يخيفني حتي التجمد،ولم يكن المطر مجرد قطرات من الماء تتساقط من السماء بدون فائده حتي تبتل ملابسي واصاب بالزكام،عندما كنت اتذكر الشتاء كان كل ما يجول في خاطري هو الدفئ،نعم الدفئ،الدفئ الذي اشعر به عندما اكون جالستا مع امي وابي تحت ظل هذا القصير الواسع المخيف،ولكم عشقت كوب الشوكولاه الساخنه التي تعده لي امي حتي يعيد الحراره الي محاجر جوفي المرتجف من شده البروده،والغريب هو انني لا افتقد الطعم الذيذ فقط،بل انني حتي افتقد القشعريره التي كانت تجتاح جسدي الصغير لتشعره بالدفئ البارد،الحر القارص،والبروده الدافئه.

وابي،نعم ابي العزيز الذي كنت اشعر انه مصدر من مصادر الدفئ في قلبي،فقد حفر حبه بيديه داخل قلبي الصغير الذي لم يحتمل القليل من الالام ومات موت الاحياء الاموات،برغم ان كلامي يبدو مخيفا الا انها الحقيقه التي لا استطيع الهروب منها،فالموت هو الحقيقه الوحيده بين سراب الحياه،برغم قسوه تعابيري وكلماتي التي اسطرها،الا ان قلمي لا يستطيع ان يكذب،فقد اكتفي قلبي من الالام المبرحه التي نالها ولا يستطيع التحمل اكثر من ذلك،اعتدت ان ياخذني ابي بعد صلاه الفجر الي احد الشواطئ المشهوره بلندن،كانت متعه حياتي هي مشاهده المحيط والبحر تحت ظل المطر في ظلام الليل الذي قد يبدو للبعض مخيفا الا انه قد يكون احيانا انقي من نفوس بعض البشر،احببت انا استمع الي ابي وهو يقرا القراءن في خشوع،هذه الكلمات العذبه التي كانت تعيد الحياه الي عالمي وتعيد الطمأنينه الي قلبي الشبه متجمد،برغم الدفئ المنتشر حول اطراف جسدي الخارجيه الا انني من حين لاخر كنت اشعر بشظايا البرد تلسعني احيانا،عندما كان ينهمر المطر فوق رؤوسنا انا وابي كنت ابتسم وكانني في ذروه سعادتي ،وافرد ذراعاي محلقتا في فضاء افكاري كانني احاول احتضان قطرات المطر الساقطه ، وتذكرت فجاه حضن ابي،اااااه كم كنت اشعر بالدفئ والحنان المغمور بالطمانينه بين يديه!!!!!

ولكن هذه المره شعرت ببروده المطر وثلوجه قطراته.

احسست احساس الارض التي اقف عليها بل وانني شعرت بالاسي والشفقه من اجلها، اوكيف تحتمل هذه البروده القارصه؟

كيف لا تهتز او تتحرك الا بالبراكين والزلازل؟

اي من شده الحراره من شده الاهتزاز و الخفقان.

هيئ لي حينها ان الارض تذكرني بقلبي لا تستطيع هزه البروده ولكن الحراره تبعث فيه الحياه كانه يخفق لاول مره في كل مره اشعر بالدفئ في فصل الشتاء.






ياله من احساس عجيب!!!!!

في احد الايام وبينما كنت مع ابي،كانت الليله عاصفه،بل وكانت مخيفه،اسمع صوت الرعد المخيف الذي يدوي في اذني وكانني لا زلت اسمعه حتي الان،بعدما صليت الفجر مع ابي بعد ان تعلمت كيف اصلي وبرغم اني كنت اجد بعض الصعوبه في تحدث العربيه ونطق القرءان الا اني اصررت علي التمسك بهذي اللغه الشيقه،فبرغم صعوبتها الا انها لغه القرءان،ومع اني لا اعلم معاني الكثير من الكلمات الموجوده به الا انني اشعر براحه غريبه عندما يتلوه لي ابي قبل النوم،كنا في طريقنا الي الشاطئ ولكن سرعان ما انتشر صوت جوال ابي واخذ يثير شغب الضجه التي احتلت قلعه الصمت الموجوده بجو السياره بجانب صوت العاصفه التي لا تهدا،اخذ يرتفع صوته ليزيد الليله رعبا علي رعبها،وفجاه..........؟

لم اسمع شيئا،بل انني لم اري شيئا ايضا،ولكن كا ما اتذكره هو تغير شكل ابي المفاجئ وكانما صعقه برق العاصفه،او اصابه الرعد بصدمه دماغيه مرعبه،لم يتكلم ولم يصدر اي صوت،كان صامتا كصموت الليل الذي تكتسحه اصوات الحشرات بعد منتصف الليل.

ولكنه استدار فجاه واتجه عائدا الي البيت.

لم ادرك ماذا يحدث،ولكني شعرت بالرعب لدرجه انني فضلت السكوت والمشاهده عن التحدث،

" يالغبائي!!!!!كدت ان انسي ان اعرفكم علي نفسي،برغم وثوقي انكم مع الوقت ستعرفوني،ومع ذلك اسمي ملاك،حاليا عمري 21
سنه ادرس اداره اعمال في احد الجامعات الامريكيه التي ينتشر بها العرب الموجوده هنا وانا في السنه الثالثه
انا بريطانيه عربيه الاصل،سعوديه مسلمه كنت اعيش بلندن،ابي اسمه حمد...........الفهد،لا اتذكر عنه اكثر من ذلك غير انه قد عاش بلندن بسبب والدتي قد احبها وتزوجها بعد رفض جدي زواجهما،حيث انه لا يريد ان يتزوج اكبر اولاده بامراه مسيحيه وعلي الرغم من ان والدتي مسلمه الا انه كان يشكك في ذلك،وحسب العادات والتقاليد التي كانت تتحكم في القبائل البدويه الاصل انه يجب علي الكل اتباع كلمه الاكبر منه حيث انه هو كبير العائله،عندما افكر في ذلك شخصيا اري انها احد اجمل الاشياء التي يتسم بها العرب،حيث انهم يعرفون المعني الحقيقي للعائله،يساند البعض بعضه الاخر،يعرفون اصول الدين والدنيا،بل انهم حتي يقدرون صله الرحم بشكل يجعل كل من يسمع عنهم برغم عاداتهم التي يمكن ان تبدو غير متحضره للبعض الا انها تكسبهم هيبه واحترام ،ولكن جدي رفض زواج والداي بشده ،فطرد والدي من المنزل وبهاذا الشكل ابتعدت عنه العائله كلها وتجنبته لانه لم يتبع كلمه والده وعصي امره ،ولم يعد هناك اي اتصال بين جدي و والدي بعد ذلك اليوم ، الا ان والدي ظل يتتبع اخباره من اخوه عبد العزيز الذي يحبه بشده،وبرغم انه لم يرضخ لحكم والده الا انه يكن لكل الاحترام والحب،ولكن والدي من وجهه نظري يعتقد ان الزواج ليس من حق احد التدخل به"

تقدم والدي الي المنزل بعدما فتح الباب باقصي قوته،حتي انه كان يسير بخطوات سريعه وكانما يريد ان يسبق الزمن، وانا خطواتي كانت بمثابه حجم نمله صغيره تسرع بحثا عن اكلها ولكنها تزال صغيره،

وفجاه اخذ صوت والدي يرتفع اكثر فاكثر،وصرخ صرخه جعلت القشعريرع تسري في جسدي بشكل قد يلاحظه كل من ينظر الي ، بل انني شعرت بان بؤبؤي عيوني يرتعشان من الخوف،

في الحقيقه لم ادرك حينها ايا كان اكثر اخافتا بالنسبه لي ،تلك الصرخه المخيفه التي اصدرها والدي من اعماقه ام الخوف من المجهول الذي ينتظرني؟

7amad(my father):sara?sara?where are you?
ساره ساره انتي فين
ولكن ماما ما ردت :ذهب والدي الي غرفه نومه,ووجدها مع شخص اخر في فراشه,كان يعم المكان الصمت,بل وان والدي كاد ان يفقد اعصابه بل وانه فقدها بالفعلو فقد كانو نائمين ولا يشعرون بشئ, كل ما اتذكره حينها هو ابي , فبرغم التوتر الذي عم المكان,شعرت بالخوف من قسوه الصمت الموجود به , لم استطع ان اري ما بالغرفه لانني كنت فتاه صغيره وقصيره وكان جسد والدي الطويل يحجب الرؤيه , بالرغم من انني متاكده انه لم يتعمد فعل ذلك حينها لانني احسست كم هو مشتت , لكنني احسست ايذا انه لا يريدني ان اري هذا المشهد الذي سوف يبقي في ذاكرتي طوال ما حييت , ولكن حينها لم اعرف السبب وكما فعلت في السياره فضلت السكوت, ليس خوفا او قلقا , بل استعدادا لهبوب العاصفه التي سوف تدمر سقف الهدوء الذي يظلل حياه عائلتي بالكااااااااااااامل.
كنت علي مقربه من جسده, شعرت بالنار التي تحرق قلبه داخلي كاننا روح واحده, شيئا ما دفعني الي ان انظر الي وجهه , باحثتا عن اي شكل من اشكال الطمانينه التي اعتدت ان اراها في وجه ابي العزيز, ولكن ما رايته كان اقوي من ان اتحمل الصمت الذي شل حركتي , واحتل ردود افعالي, كان وجهه شاحب اللون , يتصبب عرقا , شعرت انه يتوهج , نعم يتوهج من الغيظ , لم ادع فرصه حتي لتفكيري , ونظرت من خلف والدي الي داخل الغرفه ,لاري ماذا اصاب ابي العزيز,وصعقت عن رؤيه والدتي في غرفه نومها مع شخص اخر,من هذا الشخص,ماذا يحدث , ماذا يفعل هذا الشخص في غرفه نوم امي, هل امي خائفه وجاء الي غرفتها حتي يشعرها بالطمانينه كما يفعل والدي معي, ولكن من هذا الشخص ؟ولماذا لم اره من قبل؟ ولكن سرعان ما تداركت نفسي وشعرت بسخف كلامي حتي علي فتاه صغيره هذا يبدو سخيفا قليلا, فاذا كانت امي خائفه لماذا لم تخبر ابي حتي يطمانها, يالسخافتي
اعتقد انه يجب علي هذه المره فقط ان اصمت
كل ما احسسته بعد ذلك هو ان ابي كان علي وشك الوقوع من فوق حافه الهاويه , وهذا اذا لم يقع بالفعل , تغيرت نظرات ابي , نعم تغيرت حتي ملامحه و اصبح شخصا اخر لم اعهده ولم اعرفه , كان سيقتلهم , ابي سوف يقتل امي لا محاله اشعر بذلك اراه في عينيه , هل سبق ان احسست ان الدنيا ترد لك الصاع صاعين من ضربه لم تقصدها؟ هل احسست انك تتالم لدرجه انك لا تشعر بالالم , بل انك لا تشعر باي شئ , مجرد جسد بلا روح ؟
اعتقد ان هذه كانت احد الصراعات التي تدور في خاطر ابي ذاك الوقت .
تقدم خطوه الي الامام بعد ان بدات حاله الشلل العصبي تذوب رويدا رويدا وفجااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااه
توقف
ولكن الذي اوقفه هذه المره ليس افكاره بل صوت جواله, هذا الجوال اللعين مره اخري, حينها احسست انني اريد ان اكسره الي ان يصير قطع فتات اصغر من حبات الخبز المبعثره عشوائيا,لم استطع ان اخفي ذعري من صوت هذا الجوال المزعج , فقد انتفض جسدي كله لمجرد سماع صوته يرن في اذناي مره اخري, ما نوع المصابئب التي تخطط اقتحام فجر ليلي هذه المره ؟ مهما كان سبب رنينه الا انني قد احسست ان النهايه قادمه وان هذه الليله لن تمر بسلام , بل انها ستكون ليله لا تنسي في حياه هذه العائله التي علي وشك الانهيار.
رد والدي علي جواله وقد كانت نبره الغضب لا تزال في صوته الرجولي الخشن, وسرعان ما اخذ والدي يتصبب عرقا مره اخري بل ان هذه المره كان العرق يبدو كقطرات المطر المتساقطه بغزاره علي جبينه , وفجاه سقط الجوال من يده , وكانه نزلت عليه الصاعقه فشلت حركته ولكنها فشلت في شل افكاره , اخذ يكرر مات , مات , والدي العزيز مات , ذهب وهو غير راض عني
كيف ؟ كيف يذهب ويتركني ؟
الم يفتقدني ؟ الم يفكر في ولده ؟ لماذا يا ابي لماذا ؟ ان لله وان اليه راجعون ؟
واخذ ابي يهذي كالمجنون ويتمتم بكلمات غير مفهومه .
بل والاغرب من ذلك انه نظر الي الامام فجاه , وكانه تذكر شيئا قد نسيه بسبب الامه المبرحه,
واخذ يصرخ في وجه امي والرجل ومن الواضح انهم لم يفهمو شيئا لانه كان يتحدث العربيه "والله الذي لا اله الا هو , سوف لن اخذله مره اخري, لن اخذله بعد موته طالما حييت , وسرعان ما انقلبت غرفه نوم والدي الي حلبه مصارعه , واخذ ابي يتصارع مثل الثور الهائج مع امي وهذا الرجل الغريب, لا استطيع ان اقول انني كنت خائفه ولن استطيع ان اقول انني حتي كنت مدركه لما يحدث حولي , حدث كل شئ بسرعه البرق , الا انه بدي كانه حلم , بل انه كابوس لا محاله , نعم كابوس فظيع اتمني ان توقظني امي منه ولكن هذه المره لم تكن لدي القدره علي الصراخ لطلب المساعده .
كم تمنيت حضن ابي في هذا الوقت ولكن ابي لم يكن موجودا هناك ذلك اليوم , ما رايته كان شخصا اخر, اعماه الغضب لدرجه انه نسي وجودي .
كان ياخذني ابي بين ذراعيه عندما كنت استيقظ باكيه من احد الكوابيس التي تحتل سماء احلامي الصغيره فتقتل الامان الذي كنت اشعر به بعد سماع صوت قبي وهو يحكي لي حكايه قبل النوم , او هذه القبله الدافئه التي كان يطبعها علي جبيني ويقول لي تصبحين علي خير اميرتي , نعم انا اميرته , كان غاضبا لدرجه انه نسي اميرته واخذ يحارب هذا الانسان الذي بدي له شخصيه غير بشريه , ليست حيوانا ولا بشر بل انه شخص يجب ان يمحوه من خيال ذكرياتنا حتي يختفي طيفه مع الوقت ,
عندما نظرت الي امي كانت نظره الخوف التي رسمت علي وجهها حينها لا تزال امامي , بل انني اري تلك النظره في كل مره اغمض فيها عيني لكي افكر بها , واتخيلها , ولكن شيئا ما بداخلي كان يخبرني انها استحقت ما فعله ابي
وسرعان ما عدت الي الواقع من مخيلتي بعدما رايت الدماء تنتشر امامي من شده التطاحن , وهنا ادركت انه قد ضاع اخر امل لي في ان يكون ما يحدث الان حلما , بل انه ابعد ما يكون عن الحلم , انه بالتاكيد كابوس حي , نهم حي وذات قلبا ايضا , قلب ينبض بالحقد والكراهيه والغيره المنتشره في ارجاء الغرفه , بل انني شعرت بحراره التطاحن تلسعني مثل لسعات السوط علي جسدي الصغير, اغمضت عيني وتراجعت بهدوء , جلست في احد اركان الغرفه , ضممت ارجلي الي صدري , ودعوت الله ان ينشر الطمانينه في قلبي الذي يرتجف من شده الخوف , وما افظعه الخوف من المجهول وهذا الشعور بالوحده القاتله والصمت المميت ,
لا تستطيع ان تتكلم , ليس لك حق ان تتنفس او ان تطالب بان تعامل برحمه , حقك الوحيد هو العيش بروح ميته وجسد مقتول .
ولكن فجاااااااااااااااااااااااااااااااااااه
خرج ابي مسرعا وتركني , بل انه ترك المنزل كله واخذ يركض بسرعه هائله وانا اركض وراءه
ابي ابي اين انت , الا تسمعني؟ لمائا لا تتوقف ؟ لماذا لا تاخذني معك ؟ اضاعت اهميتي مع ضياع امي .؟
ابي لا يحتمل قلبي الصغير فراقك
ابي اتوسل اليك توقف ارجوك
ولكن سرعان ما ادركت انني ابتعدت عن المنزل وانه لا حياه لمن انادي
فبرغم الصمت الذي حل المكان الا انني اكاد ان اجزم ان صوت غضب افكاره كان اشد من صوتي فلم يسمعه
فهذا الصوت الذي اعماه عن رؤيتي فانا لا استبعد ان يكون قد حجب اذنيه عن سمعي ايضا
واخذ صوت العاصفه يدوي من جديد
وهنا سمعت صوت الغضب مره اخري
ذكرني صوت الرعد الذي يضرب الارض بكل قوته بصوت غضب ابي الذي ضرب قلبي الصغير بكل قسوه وجرحه , كلا بل انه قتله
خفت كثيرا عندما ادركت انني ابتعدت عن المنزل بدون شعور
حاولت ان اتراجع خطوات الي الوراء لاحدد ماذا سافعل في اللحظات القادمه
الا انني شعرت ان احدا قد قرر ذلك نيابه عني
حيث انني شعرت بقبضه يد فوق وجهي وشئ علي فمي
حاولت ان اصرخ
ان انادي ولكن هيهات
الي من انادي واليوم هو يوم مماتي ؟
بعد لحظات من الوقت مرت بسرعه البرق
فقدت الاحساس بكل شئ حولي
وانا اردد كلمه واحده" ابي ابي"
حتي اخذ صوتي يختفي شيئا فشيئا الي ان فقدت الوعي
.
.
,
.
..
.
,
,
,
.
.
.
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 30-08-2012, 05:46 PM
صورة متكحله بدماء جروحها الرمزية
متكحله بدماء جروحها متكحله بدماء جروحها غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي ذكريات علي حافة النسيان(ملاك رعد)روماااااانسيه وجريئه



الفصل الثاني :
اين انا ؟ هل مت من الالم .؟
ام ان ساعقه قد ضربتني هي الاخري ؟
لا اعلم , ولكني اشعر بالدوار , عيناي تكاد ان تبدو متورمه من شده الالم الذي اشعر به
هذا اكثر مما استطيع ان اتحمل ولكن ماذا حدث ؟
كنت اجري خلف ابي ولكنه اختفي
هل انا احلم ,؟ ام انني اتخيل حدوث كل هذا كله
وما كل هذا الا كابوس مزعج
ولكن ان كان كابوسا لما كل هذا الالم
اريد ان استيقظ
امي ابي ارجوكم ايقظوني
لا اتحمل لا اتحمل
بعد برهه
اخذت افتح عيني بطئ, لا اعرف من متي وانا انا , ولا اعرف اين انا , ولكن كل ما اعرفه هو انني لن اخرج من هذا المكان لاعود الي حياتي القديمه ابدا , شعرت في ذلك الوقت ان السياره التي كنت بداخلها كانت تسير بعكس اتجاه حياتي , فكل خطوه كانت تتقدمها السياره الي الامام كانت بمثابه الف سنه من الوقت
لن استطيع العوده بالزمن للوراء؟ لن استطيع
سابقي عالقه في بوابه الزمن المقفوله ؟ بل ان حياتي الورديه سوف تصبح سوداء بعد هذا وانا لن استطيع فعل شئ
عندما حاولت النظر من حولي, رايت كائنا ولكني تمنيت حينها لو انني لم افتح عيني وظللت نائمه اتخيل انني احلم
كان وحشا علي هيئه رجلو مثل تلك الكائنات الاسطوريه التي كنت اراها في كتبي في العصور القديمه
كان اصلع ,اسمر البشره , عيناه ذات لونان , احادهما رصاصيه اللون والاخري سوداء كالليل
لديه تلك العلامه التي لن استطيع نسيانها طالما حييت
تلك العلامه علي وجهه , لم تكن بعلامه بل انها كانت جرح بطول وجهه : اسنانه صفراء اللون وغير متناسقه , وعندما نظرت الي يده , كان يرتدي خاتما من الذهب به الماسه تبرق بريق الشمس في وضوح النهار
كانت اظافره مدببه بشكل مخيف وكانه يكون احد اعضاء العصابات التي اراها في برامج الكرتون المضحك
ولكن هذا الشخص لم يكن به اي شيئا مضحكا علي الاطلاك
حتي ان هذه المزحه ثقيله جدا
واكاد ان اختنق ولن استطيع ان اضحك
هههههههههههه هذا كل ما كان يدور في خاطري حينها
لم اشعر بذاك الخوف الذي كان يمكن ان يقتلني , بل انني حاولت ان اخفي مشاعري , شعرت بالقليل من الخوف ولكن ليس منهم بل من المجهول الذي لا اعلم اين سيقودني
ولكني اثق ان الله لن ينساني
عندما توقفت السياره فجاه شعرت وكان روحي قد افترقت عن جسدي , حيث ان هؤلاء المتوحشين اوقفو تلك السياره الضيقه بشكل سينيمائي هههههههههههه يالسخفي لا يعرفون انني لا اخاف بسهوله بل واني اشعر بالرعب فقط هههههههه
اغمضت عيني بسرعه عندما شعرت انه في اي لحظه سوف توجه كل الانظار علي وانه يجب علي ان اتصرف
واخرج نفسي من هذا الموقف والا لن اخرج من هذا المكان حيه علي الاطلاق
فقررت ان اتعايش مع الموقف حتي النهايه المحتومه
فانني لن استسلم فبرغم ضعفي وخوفي الا انني لن استسلم بسهوله
اخذني ذلك الرجل المرعب بكل قسوه خارج السياره ورموني علي الارض وجرحت ساقي واخذت تنزف
عندما رفعت نظري وجدت سيده ثريه الشكل, بل انها بدت مثل صديقات امي التي ياتين الي البيت , نعم اشعر انني رايتها من قبل لا اعلم اين لكني اشعر بانها مالوفه ولكن مهلااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااا
تذكرت
نعم هي هي
رايتها
ولكن لحظه هذا الرجل
وهذه السيده
نعم الان تذكرت , الان بدات استعيد ذاكرتي والملم بقايا ما قد اهدرته منها
اعتقد انني لن اتذكر اين رايته ولكني بالفعل تذكرت , الرجل الذي كان مع والدتي في غرفه نومها وهذه السيده , لقد رايتهم اكثر من مره مع والدتي في النادي عندما كنت اذهب لالعب معهم
ولكن مهلا لحظه
ماذا يريدون منا , بل ما تريد هذه السيده مني لماذا احضرتني الي هنا, لماذا اشعر من نظراتها انها سوف تقتلني , وانني لن اري ابي وامي بعد اليوم
اخذت تنظر الي ثم قالت
the woman: hello again,i think we've met before
though it's not a very good way to say my greetings but hello there little girl
today you are going to have so much fun
angel(me):oh really,that's greet, how are you
the women:i'm fine, but today i'm planning to surprise your parents, did you say goodbye to them ?
me:goodbye, what for ?
the women: oh don't be on hurry, we have all day don't we sweety ?
you shall now see
booooooooooooooys
it's show time
start the game and clean up the miss far away from here okey
send her to candy land where she will have her real gift


"السيده:اهلا مره اخري,اعتقد اننا قد التقينا من قبل,برغم انها ليست طريقه جيده لالقاء التحيه ومع ذلك اهلا بكي يا صغيرتي,اليوم سوف تمرحيييين كثيرا .
انا بطفوله بريئه:حقا؟هذا رائع كيف حالك ؟
السيده بصوت مخيف وضحكه شريره:اوووووه,انا بخير ايتها الفتاه السخيف, ولكنني اليوم قررت ان العب لعبه مع القدر , هل ودعتي والديكي ايتها الصغيره ؟
انا:الوداع ؟ولماذا اودعهم؟
السيده:لا تستعجلي يا ملاكي الصغير سوف تعرفي كل شئ بوقته,لدينا اليوم باكمله لتكتشفي ,هل يجب ان نبدا الان ؟حسنا برغم انني اردت ان العب معكي قليلا بيدي الا انكي اخترتي الحل الاسرع
boyyyyyyyyyyyyyys ,حان وقت العرض ,ابداو اللعبه مع هذه الفتاه السخيفه مثل والدها اللعين ولا تنسو ان تنظفو مخلفاتكم ,فانتم تعلمون لا احب القذاره ,بعييييييييدا جدا ,ارسلوها الي ارض الحلوي لتتلقي هديتها الحقيقه
وضحكت ضحكه شريره بصوتها المخيف ثم خرجت بمشيتها التي لن انساها طالما حييت "




لم افهم كلامها في البدايه ولكن سرعان ما اكتشفت انني فعلا لن اري خيرا بعد هذه اللحظه ,
رايتهم يقتربون
واحد اثنان لا بل ثلاث اربع
عشر نعم انهم عشر اشخاص
اخذو يقتربون شيئا فشيئا حتي اظلمت الدنيا من حولي ولم اشعر باي شيئ بعد ذلك الا الالام المبحه التي شعر بها جسدي من شده الضرب
الا توجد رحمه ؟
الا يعرفون انه اذا صرخ اصعف شخصا بهم في وجهي يمكن ان يصيبني بسكته قلبيه تنهي حياتي قبل ان تبدا
انا مجرد فتاه في السادسه ماذا ساتحمل
لماذا لا استطيع ان استيقظ من هذا الكابوس المزعج الذي يقلق نومي
ولكن المشكله انني لست نائمه
لا استطيع ان اقول ان هذا الالم والدماء المتطايره مع خصلات شعري الرقيق هي دماء كاذبه
وان الالم مؤقت
ربما
ولكن قلبي المجروح سوف يظل يعوي وعاء الذئاب من شده الالم
اكاد اختنق من شده الالم
اين انت ابي ؟
الا تشعر بي ؟
الهذه الدرجه كرهتني ؟ سامحني علي ذنب لم ارتكبه ؟
اتمني ان تغفر لي ولكن ارجوك ساعدني
اين انت ؟ اين انت ؟
ابرحوني ضربا
ولكنهم لم يقتلوني
تركوني اتعذب و قتلوني قتلا بطيئا حتي اشعر بطعم القسوه التي يحملونها داخل قلوبهم
مرت لحظات بعد ان تركوني جثه هامده علي الارض
بالفعل كانو لحظات ولكني شعرت انهم سنوات حياتي الست متنكرين في شكل تلك اللحظات التي تعدها ساعات هؤلاء الوحش
وفجاه
اخترق صوت دقات قلبي المتالم الذي يعم المكان صوت هاتف يرن
ياللعنه
كم اكره هذا الاختراع الذي كلما دق
كلما ذكرته جاءت مصيبه فوق راسي
اعتقد هذه المره ان موتي قادم لا محاله اليس كذلك ؟
هذا كل ما شعرت به حينها , وكيف اشعر وانا فتاه صغيره كانت اكبر مشاكلها هي عندما ياخذ احد دبدوبها المفضل , , وفجاه صارت تواجه اعاصير الحياه وحيده بدون اهل او حتي احساس , فتاه ميته كليا , لم اشعر بالخوف التام حينها , لان قلبي كان ينبض , ومع كل دقه من دقاته ادعي فيها الله ان يخرجني من هذا المازق الذي لا تحمد عقباه , فالله هو عوني الوحيد وليس لي ملجا غيره
تذكرت حينها انني تعلمت ان اقرء سوره الفاتحه والفلق حتي اتعلم كيف اصلي
اخذت ارددها في سري حتي بعدما اغلق ذلك الشخص الكريه الهاتف
وجاءت اللحظه المنتظره
لحظه ما بعد انهاء المكالمه يا ويل حالي
ماذا ينتظرني من مصائب مره اخري
جاء الرجل نحوي
وحملني ورماني داخل السياره
عندما كنت انظ\ر الي الطريق اثناء سير السياره
لاحظ الرجل المشوه ذلك وسرعان ما ضربني ضربه قويه في السياره علي راسي الذي احسست بعدها بان عقلي قد تزحزح من مكانه واخذت اغمض عيناي حتي فقدت الوعي كليا

وبالرغم من انني اردت ان اعرف الي اين نتجه, وبرغم عدم معرفتي للطريق ايضا الا انني رفضت ان استسلم للامر الواقع
وفضلت المناضله حتي النهايه
مع ذلك
كنت شاكره فقد كان الالم يجتاح جسدي شيئا فشيئا , ويزداد اكثر فاكثر
وهذه الضربه قد قضت علي كل مناطق الاحساس في جسدي الصغير الا ان قلبي ظل يتالم بشكل موحش
اخذ يدق بقوه لدرجه انني شعرت انهم لاحظو ذلك
ولكني استسلمت اخيرا للنوم في تلك السياره السوداء
بعدها بفتره,اي عندما بدات في استرداد وعيي, شعرت بشئ ما , ماذا ما هذا
يا الهي اين انا .
كلا كلااااااااااااااا النجده ساعدوني
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 30-08-2012, 05:47 PM
صورة متكحله بدماء جروحها الرمزية
متكحله بدماء جروحها متكحله بدماء جروحها غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي ذكريات علي حافة النسيان(ملاك رعد)روماااااانسيه وجريئه



الفصل الثالث

كلااا, كلااا
ساعدوني ارجوكم لا اعرف السباحه!!!!!!!!!!!!!!!!!!
نعم رقد رموني في المياه البحر, لا اعرف لماذا ولا اعرف اين ولكني قد اكتفي باستنتاج ان هناك سر وراء كل هذه المعاناه التي لا اعرف لها سبب.
لا يمكن ان اقول اني خفت لانني ذعرت وكدت اموت من الخوف , في بعض الاحيان اعتقدت ان خوفي هو الذي سيقتلني وليس ضيق التنفس .
حاولت جاهدتا ان اتنفس ولكن سرعان ما امتلئ جوفي بالماء, واخذ الاكسجين الذي اتنفسه يقل شيئا فشيئا , برغم لون المياه الازرق الذي عم المكان, الا انه اخذ في الاسوداد شيئا فشيئا , حاولت الخروج من المياه ,
حاولت باقصي جهدي , احرك كل جسدي , ولكني فقدت ذرات الطاقه المتبقيه في هذا الجسد الهالك , واخيرا قررت الاستسلام للامر الواقع, قررت الاستسلام الي الموت الذي اخذ يلاحقني منذ رنين الهاتف ,
ايعقل ان يكون السبب هذا الهاتف الشرير الذي يلاحقني في كل مكان بذلك الصوت المزعج الذي يخيفني, ام انه القدر الذي لا استطيع الفرار منه بل اعتقد انني الذي الاحق قدري ؟
لا اعرف , ولكن ايعقل ان تنتهي القصه قبل ان تبدا
هل يمكن ان تكون هذه هي النهايه , لا اريد ان اذهب بدون وداع, ابي , امي , اين انتم , علي الرغم من انكم لا تسمعوني ولكن اينما كنتم افتقدكم , افتقدكم بكل ما تحمله الكلمه من معني . سامحني ابي علي ذنب لم ارتكبه , سامحيني امي لاني لم ادعك , لم افعل شيئا , ظللت اشاهد فقط
اسفه امي
اسفه ابي
"كنت اردد هذه الكلمات في نفسي, حتي احسست بيد احد تلتف حول جسدي الصغير, لتنتشله من المياه,سرعان ما بدا هذا كحلم ههههه لا انه بالتاكيد كابوس, فقد اعتدت رؤيه احلامي ورديه , لا اذكر وجود اي لون ازرق بها هههههه,ولكن كما ظننت حينها لم تكن هذه النهايه,كانت هذه فقط البدايه لمعاناه جديده, ولكني حاولت التماسك, حاولت التمسك باخر نفس للحياه يمكن ان الفظه , اعتقد ان حينها كنت اقوي اقوياء حكاياتي الخرافيه التي طالما كنت ارسمها بالوان افكاري,
لم اري شيئا بعد ذلك , لم اسمع شيئا , لكني استسلمت بكل ما بقي في جسدي من ضعف الي هذين اليدين اللذان التفا حول جسدي ,
اردت الشعور ببعض الراحه, بعد المسانده انني لست وحدي, انني يمكن ان انجووووووووووووووووووو"
اخذت افتح عيناي لحظه تلو الاخري, انظر من حولي يالهاذا االمكان الذي يذكرني بالافلام التي اشاهدها مع ابي , كان يبدو ان المكان فقير حتي التقشف.
اخذت افتح عيني الاثنين بهدوء وكانني كنت خائفه من فتحهما كليا, الا انني تشجعت وفتحتهما و تنقلب ببؤبؤي عيني في ارجاء الغرفه
كانت غرفه خشبيه صغيره لا تكاد تكفي شخصا واحدا,تملئها العناكب علي اطراف اركانها في السقف, وهناك شباك صغير يدخل منه ضوء الليل الذابح الممزوج بنور القمر ولكن زجاجه كان مخيفا ,
حيث انه كان مكسور من جه ومن جهه اخري مدبب,ولكن سرعان ما انتشرت فوضي ضوضائيه ناتجه من صوت مشاغبه بين صوت رجل وامراه عجوز, في البدايه لم اعرف اين انا , ولكن بعدما استيقظت ولاحظ الجميع ذلك , اخذو يتبادلون الانظار وحل الصمت بعد ذلك , واخترقه صوت العجوز البشوش الذي ملئ المكان دفئا وطمانينه فقدتها في الليالي الماضيه , لم اكن اعرفه بالاتاكيد ولكن سرعان ما ارتحت لروحه الطيبه التي عمت المكان بحنانها, اخبرني الجد وقال:
grandpa:thank god you are okey sweety,i'm grandpa "danniel"
me:what happened to me grandpa? what brought me here ?
the last thing i rememeber is that i was a sleep and then i couldn't breath after that.
grandpa:yes, you were drowning, i was catching fish by the sea,and then saw you there i couldn't leave you there cuz you seemed to be alone,so i brought you here and this is my small familly.


"الجد:احمد الله علي سلامتك يا بنيتي ,انا الجد"دانييل"يا عزيزتي .

انا:ماذا حدث؟ومن احضرني الي هنا ؟اخر شيئا اتذكره انني كنت نائما وفقدت القدره علي التنفس بعد ذلك , لكني لا استطيع ان اتذكر شيئا يبدو كل شيئ مشوش امامي لا اتذكر شيئا .

الجد:نعم لقد كنتي تغرقين وانا قد رايتكي عندما كنت اصطاد السمك في البحيره القريبه ورايتكي تغرقين فانقذتك واحضرتك الي هنا,



لحظه!لحظه!لحظه!
ماذا؟
اين انا ؟
ماذا فعلو بي؟ رموني في البحر؟كيف وصلت بهم القسوه الي ان يرموني في البحر , ماذا فعلت لهم حتي استحق كل هذا؟
ولكني اشعر اني نسيت شيئا ولكن لا ادري ما هو
نعم اني اشعر بفقدان شئ مهم من احداث البارحه
حاولت ان اتذكر حينها ولكني لم افلح
me:grandpa,when you brought me here, did you see any one?
grandpa:no sweety i didn't,that's why i brought you here, where is your familly, don't you have a familly?

"انا:جدي!! عندما احضرتني الي هنا هل رايت احدا؟

الجد:لا يا عزيزتي لقد كنتي وحيده ومن رماكي لم يكن موجودا فقد رايتي وانتي تلفظي انفاسك الاخيره لذلك احضرتكي الي هنا ,اين عائلتك يا صغيرتي ومن فعل بكي ذلك ؟



واخذت هذه الكلمه تتردد في مسمعي لبعض دقائق بدت لي كانها سنوات الضياع التي لا اعرف لمتي سوف اعيشها,عائلتي نعم عنده حق اين عائلتي؟هل يعقل انهم نسوني ام تناسوني, ام انني فقدتهم للابد
واصبحت مجرد ذكري علي حافه النسيان
me:familly?
familly? what familly ? i don't remember any thing ?

"انا:عائله ؟اي عائله ؟انا لا استطيع ان اتذكر اي شيئ بتاتاااااا غير انني كنت نائمه .


"وهكذا كانت بدايه معاناتي التي لم اعتقد انها ستنتهي ابدا,فقدت الذاكره بسبب هذا الشخص الملعون الذي ضربني علي راسي ,ذعرت حينها لدرجه انني اصابتني القشعريره من الخوف واعطاني الجد الملابس التي كنت ارتديها عندما غرقت بعد ان نشفت ولكن كان بها مفاجاه لم اتوقعها "
grandpa:but your accent seems british,how did you come here by yourself?
me:here?what do you mean by here?excuse me grandpa,where are we exactly ?
grandpa:L.A. los angelos
me:whatttttttttttttttttttttttttttttttttttttttttt?


"الجد:لكن لهجتك تبدو بريطانيه , ماذا تفعلي هنا وحدك؟

انا:هنا ؟ماذا تعني بهنا ؟جدي!!!!!!!! اين نحن ؟

الجد:ال ايه (لوس انجلوس )

انا بصرخه:ماذااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ا؟"""""


وصرخت بكل ما كانت تحمل نفسي من الام لدرجه انني شعرت بقلبي ينشق الي نصفين من شده الضجه
اين انا؟ لوس انجلوس,لوس انجلوس امريكا,اما انني فقدت عقلي او اما انني قد نقلت من لندن في انجلترا الي لوس انجلوس في امريكا وكدت ساموت,ماذا يحدث الي بحق السماء؟
يالهي ما هذا,ولكن لحظه,هذه هي الذكري التي فقدتها
نعم هي كدت ان انسي انني رايت احدا يحملني الي طائره , وانا كدت ان استفيق
ولكن مهلا
تذكرت شيئا
ولكن لحظه لاتاكد
grandpa:why are you screaming what's wrong?
me:wait a minute, when you saved me, where is my clothes ?
grandpa:there you go sweety <these are your clothes

"الجد:ماذا بكي يا صغيرتي ؟لماذا تصارخين ؟

انا:لحظه واحده ,لقد قلت انني كنت اغرق فاين ملابسي ؟

الجد:هاهي يا صغيرتي لا تصرخين "

وهااااااااااااااااااااااااااااا هو الشئ الذي كنت انتظره نعم الان تذكرت
العقد
عندما فتحت عيني في بدايه استرداد وعيي,كنت بين يدي الرجل المشوه, رئيت داخل بدلته شئ يبرق ولكني استغربت من انه لم يرتدي هذا الشئ برغم كل الاشياء البراقه التي يرتديها فيه يده , ولكنه ابقي هذه داخل سترته,لم تكن حتي مغله بل كانت متدليه خارج ورقه بلاستيكيه مرنه علي شكل مربع , بدت لي كانها احد غلافات الاسطوانات التي كان يحضرها ابي لي من الموسيقي الكلاسيكيه لم اهتم ولكني شعرت بالغيظ فاخذتها منه بدون ان يشعر ووضعتها في جيبي

ليس لارتديها , ولكن شئ ما دفعني الي ان اخذ هذه الشئ البراق , فسحبته بخفه بين اصابعي الصغيره التي لم يشعر بها هذا الرجل الضخم المشوه الوجه,وضعتها في جيبي وكان شيئا لم يكن , ومن حسن حظي ان هذا الرجل قد لاحظ استيقاظي وسرعان ما اعطاني كميه اخري من المخدر ولكن هذه المره كانت كفيله بتخديري في وقتها دون اي مقاومه من عقلي الذي لا تهدا ثوراته الدماغيه.
ايعقل انه لم يلاحظ ؟
لا اعرف ولكن شعورا ما ينتابني ان هذه لن تكون النهايه وانني بدات شيئا ستكون نهايته كنهايه بركان ثائر.
me:can i have that nickless give it back to me i need it < it's very important.
grandpa:okey wait

:انا:ايها الجد كان هناك عقد معي اريد استرجاعه,انه مهم جدا
الجد:حسنا انتظري يا بنيتي

واعطاني اياه بعد ان اخذه من الساحره الشريره التي رمقتني بنظرات لو كانت اسهم لاخترقت اشلائي اختراقا

اخذت تنظر الي العجوز الكريهه زوجته بنظرات لم افهمها ,ولكنها اخترقت عقلي المليئ بالافكار ولكن سرعان ما ابعدها عنه
بعد ان اخرجت العجوز العقد من جيبها واعطته لزجها وكانما يريد ان ياخذ روحها من جسدها بالاكراه
grandpa: here you go
me :thanks grandpa
تناولت العقد , ونظرت عليه كان شكله غريبا ,
لم ارد ان انظر اليه كثيرا لانني كلما نظرعت اليه شعرت بنظرات ذلك الرجل المشوه تخترق عيني الصغيرتين لتشعرهما بالخوف
ولكني لم ارد ان افقده
فلبسته علي رقبتي الصغيره ووجدت سلسله حول رقبتي ولكنها ليست نفسها ؟ ,يا تري لم هذه قررت ان ارتديهما معا ومنذ ذلك اليوم لم اخلعهما مطلقا ,ومن هنا
بدات المعركه مره اخري وهي لم تنتهي من البدايه
حاولت من بعدها ان اتذكر ماذا حدث لي خلاف ذلك اين امي ؟اين ابي؟ماذا هناك بحق السماء لم اتذكر شيئا,كل ما عرفته انني بريطانيه من لهجتي واسمي ملاك ,وهذا الذي كنت اتذكره فقط لا اكثر ولا اقل حاولت وحاولت بشده الا انني لم استطع ان اتذكر شيئا ,كانت كل ذكرياتي وافكارري كفلم خرافي يعرض امامي ولكني قد مللت من عذاب المجهول
.
.
.
.
.
.
.
.
.



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 30-08-2012, 05:48 PM
صورة متكحله بدماء جروحها الرمزية
متكحله بدماء جروحها متكحله بدماء جروحها غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي ذكريات علي حافة النسيان(ملاك رعد)روماااااانسيه وجريئه



الفصل الرابع

بعد ذالك اليوم الحافل تعرفت علي افراد هذه العائله الصغيره,اعتقد انه قد حان الوقت لكي تزيد شخصيات مسرحيتي, فقد ادركت ان هذه الحياه الورديه التي كنت ارسمها بالوان افكاري لم تكن موجوده الي في بيت ابي, بالرغم من انه يبدو مخيفا بعض الشئ, بل انه مخيفا حتي الارتجاف, الا انني لم اكن ضعيفه, اردت ان اثبت انني قويه لنفسي ولابي , فقدت ورثت شخصيته بالكامل, مما يكفي ان تظهر ملامحي العربيه في جسد بريطاني الملامح.
ولكن ما كان مخيفا هو انني قد اضطر الي ان امضي بقيه حياتي مع اليمامه,العقرب,,الثعبان,الثعلب,والطاووس
اعلم انني غريبه ولكن كان عالمي صغيرا حينها وقد هيئ لي ان كل من اتعامل معهم يشبه حيوانا في تصرفاته,ليس لان الفقر سرق منهم اشكال التحضر,بل لان عنفوان شخصيتهم وتناقضها وشرها اوحي لي بهذا.
اليمامه هي الجد الذي فتح لي بيته وكنت اشعر دائما وكان الله قد ارسله لي من السماء ليساعدني,العقرب وهي الجده التي كانت دائما تذكرني بان حياتي ستظل جحيم حتي تحت ظل اشجار الجنه التي كان يهيئها لي الجد , فبرغم الفقر الذي كان فيه الا انه منحني ما هو اكثر من المال,
الثعبان وهو الذي يلدغني دائما عند الاقتراب منه,ولا يمكن تجنبه دائما الا بالانصياع الي امره, وهذه هي حفيده الجد والجده "لارا"
الثعلب وهو دائما ماكر, يخدع الناس بنظراته وافعاله , بل انه احد امكر الحيوانات واكثرهم دهائا , وفي قصتي يكون هذا التعلب هو لارا ل "كلارا"
حيث انها احد امكر شخصيات قصتي واكثرهم دهائا
لارا في الخامسه,وكلارا في السادسه من العمر,اي انها في مثل عمري, يا ويلي
واخيرا وليس اخرا ..............
الطاووس,وهو من اكثر الحيوانات جمالا علي وجه الارض ولكنه في بعض الحالات يمكن ان يجعل من يقترب منه يندم علي فعلته ,وهذا هو "دايفيد"
يبدو وسيما , بل وسيما جدا تظهر عليه الملامح البريطانيه
يتميز بالشقار, وعيونه لونها ازرق كلون المحيط الهادئ وهو في الالتاسعه من العمر, لا تنخدعو به فهو سرعان ما سيتغير , لن يكون مختلفا عن اخوته وجدته كثيرا.
طلب مني الجد ان ابقي معه في المنزل حتي استرد طاقتي, بل وحتي يجدني والداي الذي عرفت انني لن ارجع لهم مره ثانيه ابدا
ولكن اخذت الجده تحاول طردي من المنزل وكان الجد يمنعها
كنت سعيده حقا , في بعض الاحيان كنت اجد نفسي بين عائله فبرغم العيوب التي تكتسحها , الا انني شعرت وكانهم يتمسكو ببعضهم حتي يعشو, علموني انه برغم صعوبه الفقر, الا ان الانسان يمكن ان يعيش حياه راضيه ايضا
فيمكن ان تشتري الطعام باموالك ولكن لا يمكن ان تشتري الشهيه التي تجعلك تاكله
يمكن ان تشتري الدواء الذي يشفيك ولكن لا يمكن ان تجبر الله ان يعطيك الصحه والعائله
يمكن ان تكون طائرا يعطي الحب للناس ولكن لا يمكن ان تشتري الحب لنفسك
تعلمت كل هذا في بيت الجد وبرغم ان نظرات الجده التي لازالت تحرقني كلما تذكرتها موجوده , الا انني حاولت التعايش مع الامر , هل تعتقدون ان حياتي سوف تستمر علي هذا النحو الشبه جيد ؟
هل يمكن ان تظل حياتي هادئه بدون اعاصير ؟
هذا هو السؤال الذي سالته لنفسي عندما شعرت بانقباض قلبي بشده ذات يوم وانا اذهب الي النوم , حاولت الا اعير ذلك الشعور المتبلد اي اهتمام وقرأت الايات التي حفظتها مع ابي وحاولت النوم,ولكني لم استطع
اليس من الصعب ان تعيش فتاه صغيره مثلي في مجتمع لا يحترم العادات والتقاليد و بدون اي ارشادات , الشئ الوحيد الذي لم انساه هو عقيدتي وتفكيري دائما في اهميه وعظمه ديننا السمح , وانني لا يجب ان ادع ايماني بالله يتزحزح مهما كان السبب , وانني اينما كنت سوف يرعاني الله فالله لا ينسي احد من عباده
كما انني اشعر ان شخصا اخبرني ان الله عز وجل يحب الاطفال كثيرا
ولك شعرت بالفرحه عندما علمت ان الله يمكن ان يحبني بقدر ما احبه او حتي اقل من ذلك,فقد انقذني الله عز وجل من الموت بل انه لازال ينقذني , حمدلله علي كل شئ
طوقت ذراعاي ببعضهما وضممتهما لصدري وكانني اطوق افكاري لاجعلها تتوقف حتي استطيع النوم,
في الصباح لم يكن المكان كما هو استيقظت ووجدت الجميع في حركه غير عاديه ولكن لحظه!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
لماذا تبكي لارا ؟
اين كلارا؟انها هناك تبكي ايضا ,مهملا ماذا يحدث؟
الجده تبكي بشده ودايفيد يختبا في احد اركان الغرفه
يالههي ماذا هناك ؟
مهلااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا؟
لماذا لم يوقظني هذا الصباح؟
لماذا لا اشعر بالدفئ بماذا حلت البروده فجاتا ؟
me:lara,clara,why are you crying ?
what's wrong ?did something happen ?
wait, where is grandpa?
lara and clara at the same time :why don't you just shut up
grandpa is dead,he went fishing and he had a car accident
he is deaaaaaaaaaaaaaaad
"انا :لارا ؟كلارا لماذا تبكون ؟ ماذا حدث ,ولماذا لم يوقذني جدي اليوم؟
لارا:لماذا لا تصمتين وتعودين من حيث اتيتي اهئ ايهئ لقد مات الجد ماااااااااااااااااااااات"


وقعت كلماتهم علي وقوع الصاعقه وكان شيئا قد اخترق اذناي واصابني بالصم ,مات الجد,ماتتتتتتتتتتت
نعم يا ملاك قد مات الجد
هل اعتقدتي ايها الفتاه الساذجه ان حياتك سوف تظل بهذا الهدوء دائما ؟
لا يمكن
لقد ولدتي لتتعذبي
اخذت ابكي طواااااااااااااال النهار والليل والجده تطلب مني ان اقوم باعمال المنزل
هي واحفادها حتي دايفيد الذي اعتقدت انه سيساعدني في الخروج من هذا المازق
وانه سوف يقف في وجه جدته من اجلي ,فقد كان يساعدني في بعض الاحيان
لم يكن يساعدني دائما ولكنه كان يعاملني بشكل جيد احيانا
لم يتكلم ولم يساعدني , اااااااااااه يا حياتي التي عذبتني
وقضت علي كل طاقتي من قبل حتي ان استجمعها
عندما كان الجد هنا
كنت انام علي سرير , واكل معهم , وعندما كانو يذهبون لشراء ثيابهم كان يعطيني مثلهم ,احبني مثلهم , اعتقد لانني كنت احبه ايضا كثيرا
واحب وجده وتواجدي معه ولكن بعد موته صرت ابكي حتي النوم , انام علي الارض , جعلوني اانام علي الارض , وقامو ببيع السرير الذي شراه لي الجد, كانو يريدون ان يخرجوني من المدرسه التي ادخلني الجد اياها ولكني اعترضت بشده ,
اخبرتهم انني سوف اقوم بكل ما يطلبونه مني ولكن لا يخرجوني من المدرسه , فانا لا انوي ان اظل عالقه في هذا الكوخ الخشبي طوال عمري .
"الا تعتقدون ان حياتي حتي اسوء من قصه سندريلا,نعم انها اسوء منها بكثير, لا اعتقد ان سندريلا كانت تتلقي كل هذا الضرب المبرح الذي كان يفقدني الوعي احيانا , ولكني لم استطع فعل اي شئ"
حل الشتاء وامتلئت لوس انجلوس بالبروده التي اخذت تنتشر في المكان شيئا فشيئا
وحينها تذكرت يوم ميلادي
كان اول يوم يسقط فيه الشتاء
حاولت ان اتذكر لكني فشلت وكل ما استطعت تذكره هو انني ولدت في اناء الليل , وقد كانت المطر ينهمر بشده , وبعد ذلك يتساقط الجليد
كم افتقدت الوقوف بين احضان المطر والسماااااااااء واترك كل همومي خلفي ياله من احساس لا مثيل له
مرت ايامي التعيسه وكانها سنوات طويله لا تحصي ولا تعد
كنت في كل ليله اتمني انني لم اولد من شده العذاب الذي كنت اتلقاه من الجده واحفادها
واحيانا اتسائل هل كان والداهم مثلهم ؟
هل ورثو هذه الصفات من ابائهم
عرفت من الجد انهم ماتو فقد عانو من السرطان لفتره , ثم قبض الله ارواحهم وكانو الاطفال صغار بل في بدايه ايامهم
واخذهم الجد ومن هنا تكونت هذه العائله الغريبه.
مرت الشهور والسنوات واخذ عمري يجري حتي صرت ما انا عليه الان
صرت في الثمانيه عشر من عمري في الصف الثالث الثانوي
اعلم انكم تريدون ان تعرفو ماذا حدث للرباعي الشرير برغم قشعريره جسدي من مجرد ذكر اسمائهم الا انني ساخبركم
" ,كنت في نفس الجامعه التي كان يذهب اليها الثلاثي الاخوي ولكن الوحيد الذي كان يتحدث معي منهم هو دايفيد , يكون جيدا عندما لا يفقد اعصابه, علي اي حال . لم يتغير الوضع كثيرا منذ ان كنت صغيره الا بشئ واحد
, عندما بلغت الخامسه عشر من عمري لم تقتصر اعمالي وواجباتي كما تسميها الجده علي اعمال المنزل بل انها جعلتني اعمل خارج المنزل لانها لا تقدر ان تدفع لي اموال دراستي بعد اليوم وانني لا استطيع ان ابقي في المنزل بدون مقابل, لكم كرهتها فقد كنت اعمل في البرد القارص , وبعض الاولاد كانو يسببون لي المشكل لانني فتاه , والمغازلات والمعاكسات , كم كرهت ذلك , لم يكن كل الناس سيئين
, لكن لوس انجلوس تتحلي بالمخاطر التي لا تحصي في الليل
لوس انجلوس وما ادراكم ما لوس انجلوس ههههههه
ولكن قد راودتني فكره قد افلحت وجنيت ثمارها بعد ذلك
وهي ان اتنكر في زي ولد , بدات في ذلك عندما كنت في السادسه عشر
والان انا متنكره في زي ولد , ولكن في المدرسه برغم انني اتنكر في هذا الزي الي انني اتلقي الكثير من التوبيخ بسبب هذا التنكر
,اعلم انكم تتسائلون عن شكلي وملابسي وانا مسلمه
ولكني عندما خرجت لاعمل في الشارع
عرفت اماكن مساجد الصلاه الموجوده هناك
وكنت اذهب هناك دائما للصلاه , لطالما شعرت بالراحه في كل مره اصلي واسجد الي الله طالبه مساعدته والله دائما بجانبي يساعدني
فبرغم قسوه الحياه الا انني كنت دائما احارب من اجل البقاء
هكذا تعلمت
وهكذا بقيت كما انا وقد اوشكت الاختبارات علي الانتهاء
وقد اتخذت قرارا لا رجوع فيه
وهو انني سوف اذهب لاعرف من انا ,يجب علي ان اتذكر لا اقدر علي العيش كشبح ,اعلم انكم تتسائلون كيف التحقت بالمدرسه وانا لا اعرف اسم والدي ,سجلني الجد علي اسماء ابنائهم وصرت احد احفادهم قبل ان يموت ,حاولت قطع هذه الصله التي لن تقطع الا انني اذا قطعتها سوف افقد الذكري الوحيده المعلومه داخلي ,فيما عادا ما لا اتذكره من الماضي , اتذكر كل شئ حدث من بعد فقدي لذاكرتي ,اي منذ انقاذ الجد لي .
انني ادرس اداره الاعمال في احد الجامعات التي ينتشر بهم العرب وقد ساعدني في ذلك صديقتي الوحيده الاء
برغم ان لغتي العربيه لم تكن جيده جدا , قد كانت جيده قلم اهملها وحاولت دائما ان اقرء كتب عربيه حتي استطيع ان اقرء القرءان بدون صعوبه
وكان يساعدني في ذلك بعض فتايات المسجد
كما انني قد تلقيت المساعده من صديقتي المقربه ايضا فهي انتقلت مع عائلتها الي هنا من السعوديه وقد تعرفت عليها عن طريق المسجد فقد كانت تاتي للصلاه عندما تكون قريبه من المسجد ولاحظت انني عربيه ومنذ ذلك ونحن اصدقاء, ,احبها كثيرا اسمها الاء في مثل عمري تقريبا ولكنها من عائله غنيه ولذلك لم تلتحق بمدرستنا لان مدرستنا كانت تخص الفقراء نوعا ما اكثر من الطبقه الراقيه,,علي الرغم من المساواه التي توجد في المجتمع الاوروبي الي ان هناك استثناء لكل قاعده.
اسفه كدت انسي يجب ان اذهب
the restaurant boss:angel, angel, god damn it,get in here and leave that damn aditude,table we've got a delivery.
angel:cominnnnnnnnnnng,sorry i'll go as fast as i can
boss:you better do that or this will be the last time for you here
angel:sorry boss, he was the one to start the fight not me
boss:you still here?
angel : no boss ,i'm on my way heheheheh
bye
"مدير المطعم : ملاك ملااااااااااااااااااااااااااك اين انت ايها اللعين تعايل الي هنا بسرعه ,اترك هذه التصرفات المهينه والتشاجر وتعالي الي هنا حتي تستلم طلبيه التوصيل

انا :قااااادم يا سيدي ,اسف اسفففففففف يا سيدي سوف اذهب باقصي سرعتي ولكن لا تغضب

مدير المطعم بحزم:من الافضل لك ان تقوم بذلك والا سوف يكون هذا اخر يوم لك بين طاقمي

انا:اسف يا سيدي ولكنه من بدا في التشاجر
مدير المطعم :هل لازلت هنا؟اسمع احد يتكلم ولكني لا اري احدا؟
انا:لا يا سيدي لست هنا ,انني في طريقي وعائد ايضا هههههههه
الي اللقاء
"
.
.
.
.
في مكان اخر في السعوديه
وخاصتا في احد المستشفيات الخصوصيه
....:ما بقدر يا اخوي ما بقدر لازم اشوفها قبل ما اموت , اخاف اموت وانا شيال ذنبها
ساعدني يا خوي
ما لي في هالدنيا غيرك
عبد العزيز:بسك يا خوي ما تقول هيك كلام , كل الي بتريده بيصير, بس لا تتعب حالك نحنا محتاجينك وانا راح اسافر وادور عليها بنفسي
بس لا تقلق ان شاء الله بنلاقيها والله بلف العالم وبجيبهالك
لا تقلق يا فهد
حمد:حاسس انها اتعذبت اكتير وانا بغبائي تركتها هناك وحيده بعد ما قتلت امها ما كنت بعرف شي لو مت يا عبدالعزيز بدي ياك تلاقيها وتحطا في عيونك ما بدي اياها تتعذب اكثر من هيك اوعدني يا خوي اوعدني
ويرتفع صوت جهاز نبض القلب"
عبدالعزيز:اوعدك يا اخوي اوعدك
حمد , حمد رد علي حمددددددددددددددددددددددد
"اخذ عبدالعزيز يبكي علي حال اخوه الي مات من غير شوفه بنته الي تركها في لندن , بتعرفون من هي ولا نستني الاحداث الجايه احسن ,تعالو نشوف "

خرج عبد العزيز من المستشفي وهو بيبكي علي حال اخوه وعزم في نفسه انه ما راح يترك بنت اخوه وحيده في هالعالم ابدا وراح يدورها ويلاقيها ويحافظ عليها , مثل ما وعد اخوه وهيدا كانت وصيه المرحوم اخوه قبل ما يموت.
راح علي الشركه وطلب من كامل السكرتير انه يتصل برعد حالا لان السالفه ضروري وما بتتحمل تاجيل
"وهنا تبتدي الحكايه, اعتقد انه حان الوقت اننا نضيف شويه شخصيات لقصتي عشان تزداد اثاره , بل بالتحديد هنا هي بدايه الاثاره بزاتها , تعالو نشوف ايش بيصير في مكان اخر في جزء من العالم بطلينا ما يعرفو ايش بيصيرلهم لكن الاقدار لا تطرق الابواب "
"عبدالعزيز من عيله الفهد,وهم ناس يتسمو بالثراء الفاحش,مجموعه شركات الفهد احد اكبر الشركات المعروفه عالميا وعنده ولد واحد اسمه رعد ,"
.
.
.
.
.
.
.
في مكان اخر في لوس انجلوس وتحديدا علي الطريق المروري
كان هناك سياره جالورادو لامبراجيني تتماشي مع التقدم الحديث
"تعالو نشوف ايش بيحصل "
رعد:هلا فيصل , يالخسيس من جد مفتقدك ,كيفك؟
"رعد ابن عبدالعزيز الفهد, شاب وسيم بشكل رهيب , البنات يتمنون ناظره منه , عيونه المكحله المرسومه رسم , وخشمه الي يشبه سله السيف وانسيابه , شعره ناعم ويصل قبل كتوفه بشوي , جسمه معضل , طويل وعريض, ولكن عيبه انه راعي بنات , ومشان هيك البنات ما بتعتقو وعمره 28 سنه "
فيصل:مشاغل والله انت بتعرف بدي اخلص المجيستير بالمحاماه الحين وراي كتير بدي ساعد ابوي في الشركه , سامحني يا خوي مقصر بعرف, انت كيفك , عساك الخير ان شاالله
"فيصل هو ابن احد اكبر رجال الاعمال الموجودين في الشرق الاوسط,والده صالح......وهو يكون صديق ابو رعد المقرب يعرفو بعض من سنين لكنه هاجر لامريكا لانه كان بيهتم في شركته في البدايه لانه كان بده يكبرها والحين هو صار ريال يتعمله الف حساب نرجع لفيصل,عمره 25 السنه حنون مره وطيوب عنده اخت واحده اسمها الاء يحبها مره,وسيم بشكل مو طبيعي طويل ورفيع شويتين شعره بني وعيونه عسليه ,لون بشرته سمرا وخشمه سله سيف عن جد جنان ,يشتغل في المحاماه وبيشتغل مع والده في الشركه وصديقه العزيز رعد"
رعد:انا تمام يا فيصووله ههههههه
فيصل:فيصوله في عينك انقلع ع وجهك , اصغر عيالك بتناديني بهالاسم يالخايس , بس تعالي اهنا بحس ان السالفه فيها شي , من متي وانت بتدلعني , ايش بتريد , فلوس ما معي البنوك قفله كلاتها عشان عارفين انك بتكلمني
رعد : ااااي يا بخيل , والله انك بخيل انا رعد عبدالعزيز الفهد
اخذ فلوس منك انت ,اذا بدك انا بقدر اشتريك , بس هو السالفه مو سالفه فلوس
السالفه سلفه ان انا في لوس انجلوس وكان ودي اشوفك
فيصل :قوووووووووول هيك
ما طلبت شي , لبيه بس مو الحين , يعني كمان نصف ساعه بقابلك بمطعم ............... بنتغدي مع بعض
رعد:انزين , راح انطلاك هناك لا تتاخر علي بشوفك بعدين باي
فيصل :باي
"وفجاه يحدث الغير متوقع "
وووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو
راح اقولكم في البارت الجاي
ههههههههههههه
بشوفكم بعدين
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 30-08-2012, 05:49 PM
صورة متكحله بدماء جروحها الرمزية
متكحله بدماء جروحها متكحله بدماء جروحها غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي ذكريات علي حافة النسيان(ملاك رعد)روماااااانسيه وجريئه



.
الفصل الخامس:

كنت اسير في الطريق علي الدراجه الناريه الخاصه بالمطعم ,كنت اقوم بتوصيل الطلبات ولكني اردت ان ادخل من طريق مختصر, وعندما خرجت منه لم الاحظ السياره التي كانت امامي , اصطدمت بي سياره بدي علي صاحبها الثراء الفاحش
كانت سياره لامبارجيني وكانت علي احدث طراز,

لم اشعر بالالم في البدايه ولكن يدي بدات تؤلمني بشده بعد ذلك خرج من السياره شخصاان شاب وفتاه
كان الشاب طويل القامه وعريض , علي الرغم من نطقه للانجليزيه الا انني رايت في ملامحه العروبه التي قد رايتها في وجهه ابي فقد بدي وسيما لدرجه انه بدي لي كلوحه فنيه ابدع الخالق في رسمها.

ولكنه اخذ يصرخ في وجهي
ra3d:are you out of your mind?are you blind or something ?
weren't you watching the road < you could've been dead
me:i'm sorry,i'm sorry i was in a hurry
awwwwwww my hands hurt me so much
ra3d:get up you idiot, you are a man so be one < stop nagging like girls
me : huh ? yeh sure i am a man

"رعد:هل فقدت عقلك ايها الغبي؟هل انت اعمي ام ماذا ؟|
الم تكن تشاهد الطريق؟كدت ان اقع في مشكله كبيره بسبب شخص لا قيمه له مثلك ,كدت ان تموت يا غبييييييييييييييي
(اوووووووتش رعد كتير معصب لا تلوموه مغرووووووور حيييل والي يقف قدامه وهو معصب يتشاهد احسنله ههههههههههههه بمزح معكن بس يا حرام ملاك الضعيفه الي ما لها حدا والله حرام يصيرلها هيك )
انا:انا اسف,اسف يا سيد ,لم اري السياره,اوووووووووووووووه يدي تؤلماني كثيرا .
رعد:انهض ايها الضعيف ,توقف عن التذمر مثل الفتيات ,انت رجل اعني (وضحك ضحكه سخريه هههه)اعني ولد فكن ما انت عليه ,
انا وبذعر من ان يفضح امري:هااااه؟
لا نعم اقصد نعم انا ولد اجل"


وهني بدات الفتاه في ان تتكلم بصوتها المزعج الذي بدي لي كاحد الشخصيات الكرتونيه الشريره .

ندي:رعد,اتركه هلا انت بتعرف اولاد الفقر هدول ما بيشوفو يجعلون العمي, ما بيستحقو ان الواحد يبصلون اصلا , شوف كيف عم يطالعنا , مو ناقص غير انه يطقنا , ايش بتريد من مجادله واحد فقير مثل هذا

"ماذا تقول هذه الحرباه البشريه , اتتحدث الي انا هكذا ولكن مهلا !انهم عرب مثل ابي, سوف ارد لها الصاع صاعين ولن اصمت "

انا :بالله!بتتحدثي عن هالفقير هيك , بتعتقدي ان هيك السالفه راح تنحل وتخلص, قلتلك ما شفتك ولا شفته واذا كنت شفت هالوجهه وسمعت هالكلام الي يسم البدن من ناس ما يعرفو الحشيمه ما كنت مشيت من هالطريق اصلا , يا ويل حالي بشوف حربايتين في نفس اليوم اكيد شفت قطوه سودا.

" ندي تصير حبيبه رعد ,ومعه في الكليه تقريبا نفس الغرور الا انها جمالها عادي شعرهل قصير لين كتوفها ,عيونها لونها بني غامق,وجسمها رفيع مره تكون بنت احد رجال الاعمال الي ما بيهمهم شي في حياتهم غير فلوسهم ,رعد بيعرفها من اربع سنوات من اول ما دخلو الكليه ,بتدرس ادب انجليزي,لكنها مره مغروره ومتعجرفه,ما تحب حدا في هالدنيا غير نفسها "

"حاولت ان انهض حتي لا ابدو ضعيفه , ولكن سرعان ما صمتو فجاه واخذو يتبادلون النظرات فيما بينهم وكانني صعقتهم بكهرباء"

انا:ايه مو هيك بيعلموكي في السعوديه ؟ العادات والتقاليد ,بعتقد ان كل شي راح ,نصيحه مني , هالمره بعديها , لكن المره الجايه ما راح اسكتلك لاني مو انا الي اسكت عن حقي حتي وان كنت فقيرا, بقلك شاغله يمكن انتي ما بتعرفيها معامله الناس ما بتبقي بطريقتهن بتبقي بطريقتك انتي وما بعتقد ان الوقاحه صفه بالناس كلها , فالمره الجايه لا تستهيني بحدا , انتي مو احسن مني فاهمه ؟

فهمتي فهمتي ما فهمتي بالطقاق , وانا ما بريد شي منكم , انا برحل وما بعتقد انه يشرفني شوف هالوجوه مره ثانيه

"اعرف انني كنت قاسيه , ولكن عزه نفسي لا تسمح لي ان اصمت عن ما يقال عني امامي, انا راضيه عن كل ما قلته فهذا قد ارضي غروري الذاتي بالكااااااااااااامل, ولكن اخترق صوت رعد المكان "

قال رعد في غرور :انت عربي؟
انا:عربي سعودي كمان بالله ما بتعرف ؟انا ما بعرف ويش السالفه بيناتنا حتي تسالني لكن ما راح اطلب تعويض عن الجرح ,ما طارت العروبه من دمي.

رعد وهو يضحك ضحكه ساخره :افااااااااا لا اطلب شي ما يصير تكون مرمي امام سيارتي وما بضيفيك بشي مو هيك من صفات العرب ؟

ندي:انت يا حثاله كيف تتحدث معي بهالطريقه انت ما بتعرف منو انا ولا بتحب اوريك كيف تكلم اسيادك؟

انا:انا بعرف احترم الي يستحق هالاحترام يا انسه ,وماراح رد عليكي اكتر من هيك لاني ما في فايده من هالجدال المعدوم نتايجه .

وانتي مو من اسيادي ولا اسمحلك تكلميني بهالطريقه فا هالمره اعرفي حدودك زين لاني ما بسمح لحدا يفتح خشمه بكلمه توجع راسي اعتقدت انك فهمتي كلامي بس واضح انك ما بتفهمي شنو معناته الزمي حدود كلااااااااااااااااااااااااامك .

كيف بتعلي صوتك ورجلك موجود مو فيه حشيمه , ما بتتحشمي ما فيكي ذره دماء واحده .

رعد: انت كيف بتكلمها هيك ومو معتبر لي وجود

انا: اسف استاذ لكن هي الي ماعتبرتلك وجود مو اانا
رعد : ااااااااااااااااااه يا حقير والله لاكسر دماغك
انا : المره الجايه ان شاء الله

"وانطلقت باسرع ما يمكن بهذه الدراجه التي سرعان ما غطي دخانها ارجاء المكان , ولكن لماذا اشعر ان قلبي يدق وكانه يدق لاول مره , اعتقد ان هذا الرجل الذي خرج الي من العدم حتي يعترض قدري اخذ عقلي بشكل غير متوقع , اااااااااه اتمني ان اراه مره قادمه ,,,,,,,,,,,,,,,,,,

"استيقظي من هذه الاحلام يا ملاك ,كيف ينظر اليكي رجل وهو يعتقد انكي ولد , وحتي اذا رءاكي ايعقل ان تاخذي جزءا صغيرا من تفكيره , كلاااااااااا
لا اعتقد ابدا فهناك فروق شاسعه بيننا ومسافات طويله علي ان اقطعها للوصول اليه ولا اعتقد ان حياتي تحتاج مشاقات اكثر مما هي فيه "
.
.

.
.
.
.

عند رعد

:اااااااااااه بس لو بقدر امسكه بين يديني لهشمت راسه نصفين , وانتي يا ندي عنك وعن هالسوالف الفاضيه , كيف تحاكيه هيك وانا قدامك مو مالي عينك انا.

الحين سمعتي كلام يسم البدن من هالمخلوق الي ما يسوي شنو في كلمه اسكتي مو فهمتيه

ندي وهي تصرخ من الحقد والغضب:لا تصارخ علي مشان غضبان علي هالمزعج , انا ما عملت شي هو الي كان بيسبني وانا شايفاك متكلمت بتريدني اسكت مع هالمنحرف الحقير الحثاله الي ما يعرف حتي يكلم اسياده.

رعد:قلتلك انطمي علي وجهك يا ندي قلتلك اسكتي ما بتعرفي؟
يلا الحين هالشي راح وما راح نشوفه مره ثانيه , ياربي ايش هالحظ يطلع كل هالكلام من هالكائن الصغير , ما بعتقد فيه شي من الرجوله بس كلامه يسم البدن سم
ادخلي السياره
نلحق عالمطعم فيصل بيجي يتغدي معنا , ما بيصير نتاخر

ندي:اي بس لا تصرخ علي
رعد :اركبي ندي مو فاضي للكلام الزايد
ندي:خلاص بركب بس لا تصرخ علي
(ندي بتعرف زين كيف رعد ما بيحب حدا يتغشمر عليه وهو معصب, فا فضلت السكوت )
,
,
,
,
وفي المطعم

كنت لا ازال علي اطراف الباب الاماميه للمطعم,وبرغم انه قد مضي بعض من الوقت الا ان طيفه لم يستطع الابتعاد عن انظار مخيلتي , برغم ان محاوالاتي لم يكن لها اي جدوي
كانت يداي تؤلمني بشده بسبب الحادثه وقد كانت مغطاه ببعض الدماء وهو حتي لم يهتم, ياله من مغرور متكبر.ولكنه عبث مع الفتاه الخاطئه , او بالاصح كما قال مع الفتي الخاطئ
دخلت المطعم

stila:what happened to you,are you okey?
me:yes stila i'm fine,it's just an accident,though it hurts a bit but i'm fine,i'll go wash it,and tell the boss i came back,and please tell him enough with the delivery stuff today ,as you see i'm done,alright
stila:okey as you like,girl!!!!i don't even know how do you take all that,if i were you i would've been dead,hehehehehe,but remember fighting ,fighting be strongggggggggg
i raised my fist:yeh fighting,that's all i've been doing my intire life,
then my hands started to hurt me awwwwwwwww

"ستيلا: يالهي ماذا حدث لكي ؟|هل انتي بخير؟

انا:نعم يا ستيلا لا تقلقي,انها مجرد حادثه صغيره ,برغم انها تؤلمني قليلا الا انني بخير ,سوف اذهب لاغسلها من الدم ,وانتي من فضلك اخبري المدير انني عدت ,واخبريه بانه يكفي ان اقوم بتوصيل الطلبات لليوم لاني بالكاد استطيع ان احرك يدي .

ستيلا:كما تريدين ,انا لا اعرف يا فتاه كيف تقومي بكل هذا العمل والاصعب من كل شئ الت\ظاهر بانكي ولد ,لا اعلم هل انتشر العمي في المنطقه لان وجهك وكل شئ فيك يوحي بالانوثه الصارخه حتي انكي لستي نحيفه ان\ظري الي جسدك .

انا وانا اصارخ واضع يدي علي فمها:هوووووووووووش ,الله ياخذك فضحتيني ,لا اريد ان يعرف احد يا ستيلا ارجوكي

ستيلا:لا تقلقي ,تذكري انني بجوارك ,fihgting

انا وانا ارفع قبضتي واخفضها وكانني احتفل :نعم fighting هذا كل ما كنت افعله طوال حياتي ,النجاه بحياتي هي موهبتي ههههههههههه ,اوووووووو ,يدي تؤلمني كثيراااا"

وذهبت ستيلا لتخبر المدير بعودتي,انها فتاه لطيفه ,ونحن اصدقاء لذلك فهي تعرف انني فتاه وفي بعض الاحيان تؤنبني علي اخفاء جمالي في هذه الملابس الرجاليه ,ولكن اكثر شئ كنت اكرهه بشده فيها هو هذه القبعه التي تخفي شعري ,فانا تركته لانني لم ارد ان اقصه مثل الرجال فقد كان يصل ركبتي
تماما مثل امي,ولكنه كان اسود اللون ,يذكرني دائما بظلام الايام التي مرت علي
ساذهب انا لاغسل يدي اما انتم فاذهبو لتفقد المدير لا بد انه غاضب
.
.
.
.
.
.

.
.
boss:what accident,i swir that guy is gonna kill me,is the motorcycle okey?
is there any thing broken with it?
stila:sir!!!!
what motorcycle,i'm telling you his hands are injured,i even saw blood on them ,poor thing:(
boss;ohhhhhhh my poor nerves ,forget about that girly guy,i'm asking about my baby motorcycle,is there any thing wrong with it?tell me>>>>>
stila:well i don't know i was worried,about her
oppps i mean him ,i was worried about him
i didn't ask
boss:get lost stila before u get fired nowwwwwwwwww

"المدير:حادثه ؟|اي حادثه ؟|ااااااااااااااه يالهي اقسم ان هذا الفتي سوف يقتلني عاجلا ام اجلا ااااااااااه ,لكن اخبريني هل عزيزتي بخير؟ هل يوجد اي شئ مكسور بها ؟|

ستيلا:ماذا بك يا سيدي ؟ عزيزتك ؟|اقول لقي التفي قد تعرض للاصابه وانت كل ما تفكر به هو الدراجه الناريه الخاصه بالمطعم,المسكين حتي انني رايت الدماء علي يديه ,

المدير :اااااااه يا عقلي سوف اجن ,دعيكي من هذا الفتي الذي يشبه الفتيات .اني اسالك عن عزيزتي الدراجه هل هي بخير؟|
هل يوجد اي شئ بها ؟|اخبريني ارجوكي

ستيلا :في الحقيقه انا لا اعرف فهي لم تخبرني وانا لم اسال,اااااااخ اووووووبس اعني هو نعم هو

المدير وبغضب :اغربي عن وجهي الان يا ستيلا والا سوف اطردك "

"بعدها اخذ المدير ينادي باسمي بصوته الغاضب الذي لطالما اعتدته وخرجت متالمه بسبب يدي"

وووووووووووووووووووووووووو
في هذه اللحظه دخل رعد وندي الي المطعم وحجزو طاوله لثلاث اشخاص ولكني لم الاحظ وجودهم وهم كذلك


boss:are you out of your mind kid,did you hurt my motorcycle?
is there any thing broken with ?
me:sir!nothing is wrong with it i'm the one who fell not it
don't worry
but i'm not okey see:(?
boss:i don't care about you ,goooooooood!!!!!!!!!1
for a guy sometimes you can be really girly
no get lost ,i need you to serve table six
me:but boss,my hands hurt me :( please let any one else do it for now
boss:do it or you will be fired , i have no time for your complaining.
me:ohhhhhhhhh damn boss you really can make a person sick
boss:what ?what did you say ?
me:huh!!!!
nothing


"المدير بغضب:هل جننت ايها الفتي الشقي ,هل اصاب عزيزتي الدراجه اي مكروه ؟| هل هناك اي شئ مكسور بها ؟|

انا :لا تقلق يا سيدي لا يوجد شئ مكسور بها ,انا الشخص الذي وقع وليس عزيزتك,(بن\ظره دلع عفويه لم تستطع التحكم بها جعلته يرتبك من اعينها )ولكني لست بخير ,شوف؟

المدير يحاول يخفي ارتباكه :انا لا اقلق عليك ,اااااااه يا الهي هذا الولد سوف يفقدني صوابي لا محاله ,بالنسبه الي ولد يمكنك ان تتقمص دور فتاه بطريقه غير عاديه .
الان اغرب عن وجهي ,واذهب الي الطاوله رقم 6 .

انا :لكن ايها المدير,يدي تؤلماني كثيرا ارجوك دع اي شخص اخر يقوم بهذا العلم ,والله تؤلمني

المدير:قم بما امرك به والا سوف يكون هذا اخر ايامك هنا وتوقف عن التذمر
انا وانا اتافف:اللعنه ايها المدير ,انت حقا يمكنك ان تزعج اي شخص بكلامك
المدير بغضب:هاااااه مااااااااذا ؟|ماذاااا قلت ؟|

انا بخوف:هااا لا يا سيدي ما قلت شي
الدير صارخ :اغرب عن وجهي الي عملك هياااااااااااااا"

"يجعلك العمي يا رجال,ساعات بحس اني بدي اطقك بالعقال الي ما بقدر حتي ارفعه عليك,"
boss:again with those words nooooooooow angel or you are really out this time
me:fine boss i'm going
"المدير:مره اخري تتمتم بهذه الكلمات اللعينه لغير مفهومه كررها مره ثانيه وسوف تكون فعلا هذه نهايتك
تاففت بملل وقلت :حسنا ايها المدير
وذهبت لاري الطاوله رقم 6
,
,
,
,
"ذهبت للصاله الرئيسيه الخاصه بالمطعم وبالتحديدا عند الطاوله رقم 6,في البدايه لم الاحظ الموجودين لانني كنت اشعر بالغضب الشديد والالم الذي لطالما تحملته ولا احد يبالي ,ولماذا يهتمون, كانو يقرئون قائمه الطعام ولم تكن وجوههم واضحه لهذه الدرجه فقلت "

me:excuse me what can i geeeeeeeeeee,


"انا :عن اذنكم ,ماذا استطيع ان احضضضضضضر؟؟؟؟؟؟؟؟؟"

عندما كنت علي وشك النطق ببقيه الكلام الي انهم قد رفعو رؤسهم من فوق القائمه واخذت نظراتهم الحارقه تحدق بي وكانهم كانو يتمنو رؤيتي حتي ينتقمو مني ,وخصوصا هذه الشاب التي كانت تسبق نظراته الحاده مشاعر الغضب الملتهبه

اما عند رعد
"كنت معصب حيل من هل الفتي الحقير,شلون احد يكلمني جذا؟وشلون اسكتله؟
كان بودي اطقه بس ما بعرف ليش حسيت شي منعني,ممكن لانه كاهو يتالم ,او شي مثل هيك ما بعرف بس بعد ما تناسيت الموضوع ودخلنا المطعم كنت بقرا المنيو وهالندي ما بتسكت دايما تفور اعصابي تقوليلي "يحليلك وانت معصب ,فديتك والله "
بتخليني اثور اكثر ,حتي ما بتحاول تهديني با شي

سمعت صوته واعتقدت بيتهيالي لكن رفعت راسي وانصدمت من الي كان قدامي.

كان هو فعلا , هالفتي الي ما بعرف سره
ولكنها فرصتي ما راح اضيعا من يدي هالمره



"يالله ويش هالمصيبه,من دون كل المطاعم ما لقي الي هون مشان يجي , والله ليلوع جبدي من عمايله, يا ويل حالك ياملاك , كنت حاسه ان هاليوم ما راح يمر علي خير"

حاولت ان اتصنع الرجوله المزيفه التي لطالما اخفيتها في صوتي وقلت
"السلام عليكم ,ويش بدكن اياه علغدي عندنا منيو خاص غير هالمنيو اذا بتريدون"

لا اعرف كيف اخرجت هذه الكلمات ولكني كنت ارتجف من الداخل بسبب نظراته , ياللهي ما هذه العيون الذي تسحر كل من يراها :(
لماذا جعلتني اراه؟
هل هناك سبب لكي تزيد عذابي يالهي ساعدني
كان علي وشك النطق الا وفوجئت بمجئ رجل اخر هيئ لي انني رايته من قبل ولكني لا اعرف اين ,
.
.
.
.
.
.
رعد :هلا فيصل , نورت المكان شلونك يالقاطع؟
فيصل:بخير,والله وحشتني حيل يا ولد العرب ههههه عسي ما استنيتو كتير
رعد:لا وانت الصادق اليوم كان توه بيحلو هلا انت بس انتظر هون وراح تشوف

"ويضحك ضحكه تذيب الحجر من مكانه ,فكيف لا تذيبني فظللت انظر اليه وكانني لا استطيع ان ابعد عيني عنه ,حاولت تشتيت تفكيري عنه ولكنه قام بهذه المهمه نيابه عني , يالهي ما هذا الحظ؟"

وهنا نطقت ما كنت اريدها ان لا تنطق


ندي:هاااااي يا ابن الفقر انت , انقلع من وجهنا الحين ما بتشوف كيف اسيادك بيتحدثو ما بيريدون هالاشكال قدامهم ما بدي اشعر بالقرف من ناحيه هالمطعم ممكن تنقلع الحين ؟

انا:مو قلتلك اني انتي مو من اسيادي يا انسه يا محترمه , ما كو ريال من دهر ريال لو ما عرفتك منو انا بس بقولك شي اختي,هالحرمه الي بترفع عينه في رجل وتناقره وتتكبر عليه مو من مستواي اني ارد عليها لاني ما بتعامل الا مع الي يستاهلو ,الادب هالكلمه الي ما بتعرفي لها معني زينه يا شيخه البنات
عن اذنكم

"جيت امشي من غير ما انتظر منهم اي رد , الا وايدها سبقتني ومسكت شعري ,لا يالله سحبت القبعه راح تجنني هالبنت والله لاوريها منو انا ملاك بنت ابوي ,ولكن لحظه شعرييييييييييييييييييييييييييييييييييي"


بعد ثوان من من سحبها لقبعتي الا وبشعري ينطلق من تحت القبعه الصغيره كشلال المياه الذي ينساب بنعومه فائقه ليصل الي اخر ظهري ,تناثرت خصلات من شعري علي وجهي بنعومه لتغزو عالمي الرجالي الذي اخفيته لبضع سنوات وتعلن وجود الانوثه الصارخه داخلي اعتقدت انها ستوجه لي الضربه القاديه بعد ذلك ولكنها ظلت واقفه مصدومه من شكلي,


عند رعد
"يالله ويش هالصداع من هدول الاتنين ما صدقت وقلت بخلص منه الا وطلع بيشتغل هون , يالحظي المنسدح,ودي انسي هاليوم , ودي هالفتي ينقلع من طريق افكاري الي ما بعرف حتي كيف دخله
تفجات من رده وكان عقله اكبر من شكله بكتير,كلامه عن جد خطير بيعرف هالولد يسكت الي ما ينسكت
وانصدمت اكثر اما قامت ندي وشدت الكاب الي فوق راسه
وهنا الصدمه الكبري ماهذا الجمال,حقيقي هذه ملاك مو بشر , الولد بنت , اي بنت , شعرها اسود طويل لحد اطراف ركبته , عيونها تاخذ العقل مرسومه رسم زي لون المحيط,شفيفه صغار زي العصافير مليانين ولنهم كرزي,وهالوجه الملائكي يالله ايش هالجمال ما بصدق ما بصدق

عند فيصل
"يالله ايش هذا,هذه بنت مو ولد ؟بس حتي اني بحس اني شوفته قبل جدا.
اييييييييييي تذكرت هذه ملاك صديقه اختي الاء, بس ايش بتعمل اهنا, وايش السالفه الي بين ندي وملاك,بس هذه اول مره اعرف انها بهلجمال ,فديته وفديت هالحلي كلاته يا ناس قمر ويلموها ع هالتنكر, بعتقد انها لو مو كانت مثل هيك او حتي اقل شوي كانت انخطفت من بين الناس هون "




عند ندي
اااااااااه يالقهر, طلعت بنت وبكل هالنعومه والانوثه , لا هي مو ببهالزين بس ليش رعد بيقزه بعيونه قز مو كانه اول مره يشوف بنت قدامه,اااااااااااه بدي اقتلها والله بس ما بعتقد انه بينفع الحين

"اخترق صوت رعد الصمت القاتل الذي اخذ يؤلمني شيئا فشيئا الا ان اخرج بصوته العذب المبحوح كلماته,ونظر الي وانا الملم شعري لاضعه تحت القبعه"

رعد:انتي بنت؟

انا:اي ,اانا بنت واسمي ملاك

رعد"يا حليله والله اسمها ملاك وهي ملاك,فديته والله":وليش هالتنكر يا ملاك ما كنتي تقولي انك بنت مو راح ناكلك

انا:ما بيخصك تعرف ليش انا بتنكر, لي اسبابي , وكنت زينه الزين مع هالوضع لحد ما حبيبتك ظهرت ,بس هالمره ما راح ارد عليها لاني لازلت متمسكه بكلامي الي قولته من شوي

"وهنا ينطق فيصل بكلماته نعم الان تذكرته , انه فيصل اخو الاء رفيقتي يا زينه وزين صوته "

فيصل :ملاك؟
انا:اي فيصل ,شلونك؟
فيصل :بخيير والحمدلله ,انتي شلونك عساكي الخير كله ,

"نظرت الي رعد وندي ثم رفعت يدي لاريه الجرح الذي بيدي وبدلع عفوي ممزوج بالم "

انا:شوف هلا كيف انا بخير,بسبب هادول الاتنين , وهالبنت الي لوعت جبدي من الصباح, بس لا تشغل بالك , كيف الاء, عن جد مفتقداهااااااااااا حيل بليز وصلها سلامييييييييييي

رعد:فيصل؟انت تعرف هالبنت ؟

فيصل:اي هاذي ملاك رفيجه اختي الاء من ثلاث سنوات تقريبا
رعد:وكيف اختك تعرف هالاشكال؟باعتقد انها ما تراف الا الي من مستواها
فيصل :رعد افاااااااا عليك اترك عنج هالكلام ما بدنا نبدا سالفه يديده و
"قاطعته وانا انظر الي رعد في عيونه بكل صرامه وكانني سالتهمه "
انا:هالمستوي الي بتتحدث عنه هو الي خلاكم تنزلو بمستواكم وتتحدثو معي ,مو كلنا اولاد حوا وادم , وما بدي اياك تكلم عني جذا مره ثانيه , صحيح اني سكتت وما رديت بس مو من ضعفي , بس زي ما بتعرف انا خبرتك من قبل , الواحد بيعامل الناس بمعاملته مو بمعاملتهم , المحترم محترم والماسخ ماسخ

"واخذت يداي تؤلمني مره اخري وهذه المره لم يرد رعد علي كلامي لانه راي نظره الالم علي وجههي,بل انني حتي اخرجت انين الم صغير من بين اسناني جعلت فيصل يشعر بالاسي تجاهي وقد رايت ذلك علي وجهه"

فيصل :بتالمك؟
انا :اااااااااااااااااااااااااااااااااااي حيل والله,بس الحمدلله علي كل شي , ما بقدر اقول شي صاحب المطعم بغي يقتلني ههههههه

فيصل : تعالي باخذك المستشفي يضمضونه اذا فضلت هيك بتوجعك اكثر

انا :لا ما بيصير المطعم كتير مزدحم اليوم وما بقدر اتركه , راح يفصلني هالمتعجرف

فيصل:ههههههههههههه يقطع بليسك يا ملاك والله ما كنت بعرف انك بتعرفي تتكلمي اللغه هالزود

انا:ههههههههه ما بحاول انساها مشان كذا بتظل في لساني عطول
فيصل:راح اخذك للمستشفي , لان شكل هالجرح عن جد يالم , ربع ساعه وبنرد وما راح نتاخر

وانا بكلم المدير بنفسي وما راح يرفض

رعد:يا زين ما عملت ارجوك خلصنا من هالصداع
انا :بسسس
فيصل :لا بس ولا ايشي الحين بروح اكلمه وربع ساعه وبنرد
رعد :بسرعه فيصل , بدي ياك ضروري
"رعد في نفسه (يالله !!!!!!ليش بحس بنار تكوي قلبي ,عشان عرفت انه راح ياخذها للمستشفي ,شلون احس هيك وانا اكرهها واكره لسانه الي يبيله قص اااااااخ بس ما بدي حدا يشوفها يالله بعترف انها ايه من الجمال لكن الجمال ما يكمل كذابه بتخدع الناس انها ولد والله وطحتي في يدي لو شفتك مره ثانيه ما راح يصيرلك خير صدقيني )"

"تجاهلني رعد وكانني كنت نمله تائهه في كومه قش من افكاره , ذهبت مع فيصل الي المستشفي وقال لي الطبيب انه يجب الا اعرضها للتلوث حتي يختفي الالم , اوصلني فيصل الي المطعم ولكم شعرت بطيبته وحنيته , يالالاء المحظوظه بهذا الاخ الطيب
اما رعد فقد بقي ذكري حيرتني في هذا اليوم تناول وجبته مع هذه الفتاه التي لطالما شعرت بالغيره من مجرد النظر اليها بالقرب منه
فبرغم قسوته الا ان له سحر وجاذبيه جباره لا يمكن ان تغفل عن احد
فقد جذبني مغناطيس جاذبيته"



عند رعد
يالله ايش هالبنت الي تحسها ريال من دهر ريال, عليها جمال ياخذ العقل يابخت من راح تكوني له يا ملاك
وبسرعه نفض هذه الافكار عنه واتجه الي المطار حتي يركب الطائره الخاصه به هو وندي حبيبته ليستعدو للقنبله التي سوف تغير مجري حياه رعد

ماذا تعتقدون الشئ الذي يريد ابو رعد ان يخبره لرعد؟
ومائا سيحدث لملاكنا العزيز من احداث ومصائب في الفصل القادم؟
كيف سيؤثر الخبر علي رعد ؟وكيف سيتقبله ويتعايش معه ؟
هل ستكون هذه اخر مره لبطلينا حتي يلتقو ببعض ام ان الاقدار سوف تقوم بتغير مسار اللعبه؟
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 30-08-2012, 06:13 PM
صورة متكحله بدماء جروحها الرمزية
متكحله بدماء جروحها متكحله بدماء جروحها غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ذكريات علي حافة النسيان(ملاك رعد) / بقلمي



الفصل السادس

وصلو عارض السعوديه بخير وتوجه كل منهم لبيته ندي عبيتها ,ورعد عبيته وهو ما زال يفكر في ايش ابوه يريده ,
كان كلامه مره يخوف ربنا يستر ايش بيريد مني
,بس انا كنت تقريبا خلاص قررت اني اكمل هالسنه مع ندي في امريكا
,ياتري ايش بتريد مني يابوي ?|
,وصل رعد البيت وكانت الساعه 4 العصر واول ما دخل استقبله اللجميع بشوق وحراره
ام رعد:حيا الله ولدي فديييييته ,اشتقتلك يا نضر عيني كيفك يمه؟
رعد:تمام الحمدالله ياالغاليه عساكي بخير
ام رعد:الخير بوجهك يا وجه الخير
وتنزل نوووف بسرعه من علي الدرج وهي تصارخخخخخخخخخخخخخخخخخ
نوف:رعدددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددد ددددد وصل حضره الامير المجبل ,حنيت علينا اخيرا بشوفه هالوجه
وتناظره والدموع في عيونها
رعد يقرب منها ويمسح علي راسها بيده وياخدها في حضنه وهي تبكي:اشتقتلك يا جيكره,واشتقت لخبلك عن جد توحشتك
نوف وهي تدفه علي صدره بيدها الصغيره :انا جيكره يالخبل ,وتشاور علي امها
نوف:ماما شوفي ابنك يلزمه نضاره عنده تسوس في عيونه ههههههههههههه
رعد يضحك :خبله والله اختي خبله
رعد وهو يناظر البيت :الا فين الوالد وفين ناصر وسعود؟
نوف :يوبا في الشركه من النهار يقول انه عن جد مشغول هالايام حتي ما بشوفه غير اخر الليل وانا توني بنام

وامه تناظره بحزن :اي يا ولدي والله ما بعرف ايش فيه بس شكل السالفه مو هينه بالمره
رعد وهو عاقد حواجبه:طب وينه ناصر وسعود؟
كانت امه بتتكلم الا بدخله ناصر وسعود من الباب وهم بيجرو ويطقو وينطو عظهره
ناصر وسعود في نفس واحد:اخوووووووووووووووي الحقير الي بدو يتفسح من دونا والله حقير هاذي ربايتي فيك مالت عليك
رعد يضحك عا اخوانه كتير اشتقالهم ويشدهم بكل خفه من قوه جسمه المعضل الطويل ويطيحهم بالارض ويطيح معهم هههههههه بعرف شكله يقول عندهم ست سنوات بس ايش بقول كل ما كبرو كل ما زود خبلهم

رعد:اشتقتلكنننننننننن عن جد والله بس ليش ما تتصلو فيني مو كان عندكم اخو بهالوسامه ,ما بتخافو علي من بنات اوروبا
ناصر :لا يا فالح ما بنخاف الا بنعرف انك كازانوفا درجه اولا ,بعرف انك بتلعب عالحبلين ويغمزله
رعد يطقه علي جبهته بيده ويقول والله ما جلبني ورا الا هالمخ الي ما بيفهم الا الي بده يفهمه
سعود:بالله ,بنعرف منو هو رعد عبدالعزيز......... الي مطيح نص بنات ديرته
رعد:ههههههههه عن جد بعرف بعرف مو هيك , بس بخاف يجلهن السكر من حالايا
ام رعد:يا ولدي عساك الخير ما راح ترتاح شوي توك جاي من السفر تعبان
نوف بدلع :لااااااااا يما اتركيه شوي يجلس معنا والله عن جد اشتقتله تو الناس بينام بعدين
رعد:نوف حبيبتي والله ما بقدر انهد حيلي في السفر ومو نمت كويس البارحه
, برتاح شوي وبنخرج انا ونتي ايش رايك ؟
نوف بفرحه وبسمه مرسومه علي شفيفها :عن جد ؟والله خلاص انت ايش بتسوي هون يلا اطلع اطلع ناااااااااااااااااااااااااااااام والا بنيمك بالعقال
رعد وناصر وسعود يضحكو :ههههههههههه والله ؟ شكلك ناويه علي هالليله يلا انا بطلع
وياخذ رعد شنطته يطلعها لانه ما يحب الخدامات يدخلن الاوضه
.
.
.>
بعرفكم علي عيله ابو رعد
ابو رعد اتعرفنا عليه
ام رعد "حنونه وطيبه فوق الوصف بتحب عيلها اكتر شي ولكنها وقت الجد بتقف في وجه اي حد وما تسكت ابدا عن حقها "
"

"ناصر:وعمره 26 سنه حبوب وطيب مره , بيشتغل محاسب في شركه ابوه وهو الي ماسك الحسابات ,ولكنه عيبه واحد بس انه يحب البنات كثر ما يحب عيونه ويمكن اكثر ,طويل جسمه رياضي مره , بشرته بيضا بياض العرب الاصيل ,مسوي سكسوكه طالعه عليه تجنن ,عيونه لونها اسود مثل سواد الليل ومرسومه رسم ذبااحه,وخشمه مثل اللوحه المرسومه مره وسيم لكن رعد اوسم اخواته لانه فيه جاذبيه وجمال يخبلو العقل"

"
"سعود:عصبي مره لكنه مرح ,شخصيه منتقضه ومتناقضه بمعني الكلمه ,بمعني اصح معقده للي ما يعرفو لكن القريبين منه يشوفونه احن انسان وديما يلجاو له,عمره 24 هو جراح , يتميز بقلب ما له مثيل في طيبته ويعشق عمله لانه يشوف شفا الناس بيشفي همه برغم انه هالعمل يحتاج قلب مره قوي الا انه برغم قوته حساس لابغد حد ,عيونه لونها ازرق وبشرته سمرا جماله عجيييييب , شعره دايما يسويه سبايكي ,وجسمه معضل ورياضي مره ,بمعني اصح خقاقققق ,لكن ارجع واذكركن ان رعد اوسمهم ههههههههه فديته والله

"
"نوف:حبوبه ونعومه ودلوعه البيت ,الكل يحبها لانها طيبه حيل, جسمها روعه ولا احلي لوحه فنيه مرسومه شعرها طويل لحد نصف ظهرها ولونه بني فاتح,عيونها عسليه فاتحه , عندها غمزتين ينورو وجهها وهي بتضحك عمرها 21 سنه وفي ثالث جامعه قسم تصميم ديكور وتحب صحابها مررررررررررررره خبله وطقاقه وتعشق المغامرات الا انها عندها كل شئ بحدود ورومانسيه بخييييييييييييييييييييييييييييييييال "
نرجع لقصتنا
.
.
.
.
دخل جناحه وكان عباره عن اربع اقسام
حمام(وانتم بكرامه):عباره عن حاكوزي كبير وشاور واسع مرايات مغطيه الحائط متشكله بستائر حمراء في بيج وشباك بجانب الجاكوزي يطل علي من\ظر القصر الخلاب من الخارج "
مطبخ:مطبخ امريكان ولكن يبدو كانه ملوكي
غرفه النوم :سرير كبير عليه ستائر باللون الاحمر الي يعشقه رعد,غرفه النوم واسعه وهناك تي في موجود في الحائط المقابل للسرير والشبابيك كلها من الزجاج (الزجاج بدل حوائط الغرفه )المطل علي الحديقه المليئه بالزرع والشلالات الموجوده في خبايا القصر المخصصه لها

صاله:تنقسم الي جزئين
مجلس للرجال(قعده عرب )
وانتريه ملوكي بكل معني الكلمه وسجاد من ارقي الانواع لدرجه انك تحس انك تغوص جواه

وهناك غرفه الاستجمام (هههههه كل هذا وما في استجمام هههههههه) هذه غرفه رعد الي يدخلها وهو معصب بها كل الكتب الي يحب يقراها,بها موسيقي ,والغريب ان الغرفه كلها عباره عن غرفه زجاجيه سريه داخل غرفته ,بتطل علي الجانب المخفي من القصر ,يتخللها ضوء القمر من كطل النواحي الزجاجيه,وبها حوض سمك كبيييييييير به اشكال مختلفه من الاسماك النادره الملونه (حركاااااااااااات بقي هههههههههه شكله الاخ رومانسي لا تنخدعو فييييييه تراه عن جد اما بيعصب بينسي اسمه اصلا وراح تعرفو مع الاحداث صحه كلامي)

خرج بعد ما اتروش من الحمام (وانتم بكرامه)
وهو لافف الفوطه حول خصره وانسدددح علي السرير وهو يفكر في ابوه وليش عنده هالاحساس انه حياته ما راح تظل كما هي,يحس انه هدوء ما قبل العاصفه وما خفي كان اعظم
نفض هاذي الافكار لانه بدو ينام بسلام
لبس بنطلون اسود وتيشيرت ابيض عليه كتابات بالاسود بدون اكمام وكان مبين عضلاته وشعره كان مبلل وكان عن جد خقاققققققققق بمعني الكلمه ههههههه صدقوني ما بدي اغازل بطل القصه لكن مو بايدي ما حد قالو يكون حلو كذا هههههههه
انسدح علي السرير وغمض عيونه وراح في النوم
.
.
.
.
.
.
.
.
.
في شركه ابو رعد
ام رعد :هلا يا ابو رعد ببشرك رعد ايجا من شوي وطلع يرتاح في غرفته
ابو رعد :بعرف انا بخلص شغلي وباجي بس خبريه ما يطلع لاني بده اياه في موضوع مهم
ام رعد:لسه مصر علي السالفه الي في دماغك يا عبدالعزيز؟
ابو رعد:وماراح اهدي ولا ارتاح غير ما انفذ الي ابيه لانه ما عندي حل ثاني
ام رعد:يصير خير يا عبدالعزيز ,لا تقلق بس هونها وتهون ان شاء الله
ابو رعد:ان شاء الله ,الله لا يحرمني منك
ويسكر ابو رعد وهو يخطط ايش راح يسوي وايش راح تكون رده فعل رعد بالي راح يقوله له .
.
.

.
.
.
..

.
.
نرجع لي انااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
كنت اكلم الاء في جوال وانا ابكي
ملاك:ايهئ ايهئ ,الاء الحقي علي يا الاء ايهئ ايهئ
الاء بفجعه:ملاك ايش فيك حبيبتي ايش حصل؟
ملاك:دايفيد جاه سكران وضربني واانا حاولت بس ما قدرت حاسه اني بموت يا الاء
الاء وتتجمع الدموع في عيونه علي حال صديقتها :حبيبتي بس هدي يا ملاك لا تسوي كذا في نفسك راح تتعبي ,انا قولتلك تعالي اقعدي معي وانتي ما رضيتي
ملاك :لا يا الاء انا ما اقدر اعيش عاله علي حدا ما اقدر اكون عبئ عليكي اذا بتحبيني ما تفتحي هالموضوع مره ثانيه
الاء وهي مضايقه حيل علي صديقه دربها :يا ملاك انا بخاف عليكي ليش عم تمنعيني اني اساعدك انا ممكن ااساعدك ليش ما بدك؟
ملاك :الاء please don't push it alright
i just can't take it any more i have to close
بدون ما انتظر رد قفلت الجوال ورميته علي الارض من القهر
كان بدي اتكلم لكن ما قدرت اخذت كراسه وقلم , وكتبت عنوان خاطره جديده في حياه كئيبه

"اليس من حق طير له جناحين ان يطير في السماء,اليس من حق سمكه ظمئانه الارتواء,اليس من حقي ان احلم وانا نائمه ,اليس من حقي ان ابكي او اشكي,لا اعرف ماذا فعلت خطئا لكني قد مت ذعرا ولكنها ثقيله بعض الشئ مزحه هذه الحياه ,بل انها ثقيله جدا,ارجوكم ان تخبرو الحياه ان تتوقف عن المزاح معي لاني قد فقدت روح الفكاهه ,برغم هذه البلاهه .الا انني اصر علي ان اتماسك واصير اقوي,انا التي لا تهزم انا التي لا تقهر ,جل من لا يسمو ,ولكن عز الله امرا عرف قدر نفسه,فبرغم جهلي اعلم من انا,وبرغم قهري اظل اقوي من الزمن ,اظل احارب واحرب حتي اقع وانهض من جديد,لن استسلم لن اتواضع , لا للالم والواصل القاطع,لا للحياه في ذل,اعلم انني لست مثاليه ولكني قد مررت بالكثير والكثير ولن استسلم هنا , ليس بعد ما وصلت اليه ,سنري الايام , سوف تشهد نجوم ليلي علي خلود افعالي,ساشهد انا يوم احتفالا بعدم استسلامي
طائر مجروح
"
اخذت افكر بين دموعي, ياله من شئ مخذل ومحزن كل هالؤلاء الدموع التي لا توافي ذره الم بداخلي , ولكن الغريب هو انني في كل دمعه اري ذرات من الامل التي تضئ امامي , برغم انني ابدو خياليه بعض الشئ
الا انني لا استطيع الاستسلام الان
لقد مررت بالكثير والكثير في حياتي والكثير من المعاناه ,لكني دائما اؤمن بربي حيث قال تعالي"ومن يتق الله يجعل له مخرجا صدق الله العظيم "
يالله اني احتاجك ارجوك ساعدني
وفجاه سمعت صوت صراخ في خارج الغرفه , لكني استغربت لانني كنت اعلم ان التؤمان الشريرتان ليستا هنا والساحره الشريره قد خرجت لشراء بعض الشياء للوصفات السحريه , ولكن مهلا اين مصاص الدماع ؟
الم يخرج مع اصدقائه بعد ان ضربني
واخذت تزداد الضجه شيئا فشيا واخذت دقات قلبي تتسارع حتي ادركت ان اين كان من في الخارج قد سمع دقات قلبي وعلم اني هنا لم تمر ثوانا معدوده , واذا باحد يضرب الباب بقوه فينكسر ويدخل والشرار مليئ في عينيه التي اعماهما الشر
يالهي انه .............................................؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟
.
.
.
.
.
.
.
.
من تتوقعون الذي اقتحم غرفه ملاك ؟
وما هو الخبر الذي يصر ابو رعد علي اخباره لرعد ؟
ماذا سيكون رد فعل ملاك هل ستستسلم لمصائب القدر ام انها ستحارب بكل قوتها ؟
هل ستظل حكاياتي علي مجراها ام انه كما قال رعد هدوء ما قبل العاصفه ؟
توقعاتكم
.
.
.
؟
؟
.
.



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 30-08-2012, 06:15 PM
صورة متكحله بدماء جروحها الرمزية
متكحله بدماء جروحها متكحله بدماء جروحها غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ذكريات علي حافة النسيان(ملاك رعد) / بقلمي



الفصل السابع:

يالهي ما هذا ؟
ماذا يفعل ديفيد هنا ,لا اعلم ولكني اشعر ان هذه الليله لن تمر علي خير ابداااااااااااااااااااا
سترك يارب

angel:david,what's wrong haven't you done enough already ?
please get out of my room now or i will scream.
david:heheheheh you don't really know how cute you are when you are angry right?
angel:david get out ,i'm serious get out now,i need to be alone.
david:and if i said no ,what will you do ?
can you force me ?

انا:دايفيد!!!!!ماذا تفعل هنا؟الم يكفيك ما فعتله بي اليوم؟ارجوك اخرج برا الغرفه والا سوف اصرخ."
دايفيد بضحكه شيطانيه:هههههههه ليس لديكي ادني فكره كم انتي جميله عندما تغضبين اليس كذلك؟|
انا:دايفيد اخرج برا الغرفه الان ,اني اتحدث بجديه اخرج الان ,احتاج الي ان اكون وحدي
دايفيد:واذا قلت لا ماذا ستفعلين ؟؟هل تستطيعين اجباري؟"|

واخذ يقترب مني وانا لا اعلم بنوايا السيئه التي يخبئها في خفايا قلبه ,ولكني بالتاكيد اشعر بها اكثر من اي شئ اخر

angel:david ?why are you here ?what do you want from me in the middle of the night ?
david:smart kid ,i want you angel i love you ,i've always loved you come here
angel:daviiiiiiiiid nooooo get ouuuuut
help pleaaaaase ,some body helppppppppppp
any body
daaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaad,heeeeeeeeeeeeeeeeee eeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeellllllllllllllll llp

"انا:دايفيد!!,,,لماذا انت هنا؟ماذا تريد مني في منتصف الليل؟؟؟؟
دايفيد:فتاه ذكيه ,انا اريدكي يا ملاكي اني احبك,ولطالما احببتك,تعالي الي هنا
انا:دايفيد لاااااااااااااااااااااااااااا ارجوك اخرج
ساعدونيييييييييييييييييييييييي النجده,فليساعدني احد ارجوكم لاااااااااااااااااااااااااا ابتعدددددددددد
ابــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــي ساعدنـــــــــــــــــــــــــــــــــــي
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
وفي مكان اخر في لوس انجلوس
الاء تستيقظ من النوم وهي تصرخ
الااء :ااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ه .,لا لا ابتعد
وتستيقظ الاء وكانها كانت مختباه في خلفيه فلم رعب
الاء :اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول الله يا الهي ما هذا الحلم ,لماذا قلبي ينبض وكان شيئا سيئا يحدث ااااااااه لا اشعر انني بخير,
خرجت الاء بخطوات ثقيله ونزلت الي المطبخ وكان الظلام مخيما علي المكان وبينما كانت تشرب الماء من الكوب الزجاجي الذي يبدو عملاق بالنسبه ليديها الصغيرتين ,شعرت باحد خلفها
تعمد فيصل ان يفاجاها
فيصل:بخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ خخخخخ
الاء من الفجعه وقع الكوب منها وتناثر علي الارض حتي صارت اجزاءه المتكسره اشبه بفتات الخبزالامع :وجعععععععععععععععععععععععععععععععععععع فيصل انت ما بتعرف تعمل اي صوت
وقامت تصيح
فيصل وهو تضايق كثير عشان اخته :الاء حبيبي ايش فيك تصيحي والله ما عملت شي ما كان قصدي انا كنت بس بمزح ليش الدموع
الاء وهي تترمي في حضن اخوها وتبكي:ايهئ ايهئ انا كتير متضايقه يا فيصل ,
فيصل بصدمه:الاء ايش فيك بس خبريني ,في شي زعلك ؟
الاء تناظره بدموع متالمه
وما فيه ثواني الا وباب القصر يطرق وكانت الساعه 1 بعد نص الليل وما توقعو حدا يجيهم بمثل هالوقت
ومن سوء الحظ ان هالليله كانت مرعبه بكل ما تحمله الكلمه من معني,الظلام كان حالك ,والغيوم كانت مليه السما,والمطر اخذ ينهمر بزود وما حدا توقع ان الدنيا ممكن تصير هيك في لحظه
.
..
..
.
.
.
.
.
"وبرغم الامطار الا انني اعتقدت ان كل هذه القطرات المتساقطه هي قطرات دموعي فبدي لي ان السماء تمطر لتخفي دموعي حتي لا تهتز كرامتي ولا يشعر بي احد ,لطالما حماني الله برغم كل هذه الاخبارات "

نرجع لي انا والي حصل فيا

david:please shut up,don't worry it's going to fun it won't hurt
angel :leave meeeeeeeeeeeeeeeee get outttt

"دايفيد:ارجوكي اسكتي ,لا تقلقي يا حبيبتي سوف نستمتع كثيرااااااااااا,لن تؤلمك الا قليلا فقد لا تخافي
انا وبصراخ اهز اعماقي:لاااااااااااااااااااااااااا دعنييييييييييييييييييييييييييي اخررررررررررررررج براااااااا الغرفه يا حقير"

واخذت اصرخ لدرجه انني شعرت ان احبالي الصوتيه تقطعت من شده الصرخه ,وجدت الزهريه التي كانت بجانب سريري التي كنت اضع فيها الزهور كل يوم في الصباح وضربته علي راسه وهو يقطع ملابسي وانا اصرخ واحاول ان ابعده وبمساعده من الله ضربته وخرجت
لم اكن فقط ارتجف,لم اكن فقط خائفه ,بل كدت اموت ذعرا ,شعرت بالوحده ,ولكن في هذه اللحظه بالذات علمت انني لن استطيع ان اعود الي هذا الخندق الملعون مره اخري وان صارت جثتي رمادا ,لن ارجع الي هنا
تركت الغرفه بل انني تركت البيت كله وخرجت
كان الجو موحشا بشكل لا يوصف
مظلما جداااا , وانا اتذكر طريقته وتهجمه علي حرمتي , لولا انني تعودت ان ادافع عن نفسي لكنت ضعت كما ضاعت كرامتي في زمان المذله,ولكن وعزته وجلاله لن استسلم وسالظل احارب كل من يحاول هدمي,لقد فات الاوان علي الاستسلام
لم اتنكر, لم يكن لدي شئ لم اعرف اين اذهب ,كان عيني وانفي وشفتاي لونهم احمر من البكاء الذي لم يتوقف ,ملابسي كانت مبتله بشكل لا يوصف ,شعرت بالبرد ,بالخوف ,وبالوحده القاتله التي اخذت تتغلغل في خبايا قلبي شيئا فشيئا ,كان قميصي شبه ممزق وانا ممسكه به بقوه خوفا من ان يظهر جسدي المرتجف,اناجي الله ان يساعدني ,واعين الوحوش البشريه تلاحقني ,وتراقبني وانا ارتجف وادعو الله ان يلهمني القوه حتي تمر هذه الليله بدون اصابات جسديه.
لم اكن لاتمني النجاه من الاصابات النفسيه لانني شعرت حينها ان حصون قلعتي الصغيره الامنه قد سقطت ولن استطيع بنائها بهذه السرعه ,حتي وان حاولت فقد استنفذت كل قوتي





اخذ واحد من الشباب المتشردين السكاري الموجوده في الشارع المظلم بلوس انجلوس يسير خلفي اخذت اجري واجري بكل قوتي لم انظر خلفي لم التفت لاري من حولي شعرت ان قدماي يقوداني الي مكان ولكني لم اعلم ما هو هذا المكان ولكني استسلمت لتصرفاتي عندما وجدت نفسي امام قصر الاء اخذت اجري واطرق الباب
.
.
.
.
.
.
.
.
عند الاء بداخل القصر:
الاء:فيصل ,شوف من الطارق , انا قلقانه
فيصل :لا تقلقي حبيبتي ربنا يستر ان شاء الله تعالي نشوف مين
الاء وفيصل يفتحو الباب ويندهشو من الصدمه
ملاك وهي قميصها مقطع ومو طالعه بتنكرها
الاء:يالله ملاك ايش فيكي ايش جايبك في هاذي الساعه ؟ملاك حبيبتي ايش عمل فيكي كذا
ما تكلمت بس جريت في حضن الاء بكل قوي لدرجه انها تراجعت خطوات للخلف
اخذت اصيح بكل الي في قلبي كنت اضمها حيل لصدري كاني اتمسك باخر ذره امان وامل في حياتي
انا:لا تتركيني الااااااااء ايهئ ايهئ بمووووووووت ايهئ ايهئ
فيصل وقلبه يتالم عحالها:ملاك ايش فيكي ؟من عمل فيكي كذا
انا :_______
الاء :ملاك حبيبتي تعالي تعالي بالداخل
وتناظر فيصل :فيصل هات كوب مايه ودخلو بالصاله
نوف :بسم الله عليك حبيبتي لا تخافي انا معك ايش فيك بس .؟بسم الله عليكي
انا: طقني يا الاء من اول النهار وهو يعذب فيني ما قدرت اعمل شي تعبت كلهم خرجوا وتركوني انام بالبيت وحدي معه لحالي وما هميت حدا فيهم ولا كاني موجوده دخل عليا الغرفه وسكر الباب وهو سكران واتهجم علي وحاااااااول (وانا بصصصصصصصصصصصارخ وابكي وشهقاتي توصل لين فيصل الي يجي بسرعه)
فيصل :ملاك اهدي بس لا تقلقي خبريني ايش فيك
الاء تقوله السالفه
فيصل وهو معصب :والله لاخرج اوريله كيف يتعدي علي حرمه بنات العرب
انا وانا مو قادره اتكلم من الدموع الي ذابحه عيوني :لا فيصل اترجاك انا اصلا ضربته بالفازا الي في غرفتي علي راسه ما بعتقد انه فاق اصلا هو ما كان بوعيه
فيصل هدي شوي وقال :لمسك
انا :لا ما قدر ما عطيته فرصه
فيصل :طيب
ويكلم الاء
فيصل:الاء دخليها الغرفه الحين ومافي رجعه لهالبيت الي ماله حاكم والله ثم والله لو فكر يمسك مره ثانيه ما راح يشوف مني الا الي ما بيرضيه طول حياته
"فيصل عن جد طيوب ويحبني مثل اخته لاني اعرفه من يوم ما عرفت الاء وهو دايما يعاملني كاني اخته تمام,ولانه يعتبرني اخته حكيتله حكايتي ومشان هيك هو دايما يساعدني اذا احتجتلو بعتقد هذه الرعايه الالهيه , الي ما لقيتو في اهلي بلقيه في الغريب والحمدلله
"
الاء وهي تناظرني بحزن:يلا حبيبتي تعالي بدلي وتروشي ويصير خير بكرا
انا:حاضر
وطلعنا انا وهي عالغرفه
اعطتني برمودا بينكي قصير وتيشيرت بدون اكمام عليه قطوه فوشيا وكان شكلي مره كيوت ما قدرت اسشور شعري نمت بيه وهو مبلول واتلحفت لاني كنت بحس بالبرد
حاولت انام لكني بديت اخرف وانا مو مركزه باي كلام اقوله
الاء سمعت صوتي الخافت وصحت لانها فكرتني صاحيه :ملاك عن جد بيكفي دحين ودي انام ليش كل هالكلام حبيبتي بدك شي؟
اانا:_________
الاء باستغراب:ملوكه حياتي ايش فيك ليش ما بتردي؟
انا:___
الاء تقوم من السرير وهي مفزوعه :ملاك ملاك ايش فيك ليش ما بتردي وانا بخرف
انا:اووبا اوووبا فينك ليش تركتني انا كتير متوحشتك اوبا تعال خذني
الاء وهي تهزني:ملاك ملااااااااااك
وتحط ايديها علي جبيني تتحسس حرارتي
الاء:يالله فيصصصصصصصصصصصصصل الحق عليييييييييييييييييييييي وتصيح وتصرخ
فيصل يدخل الغرفه وهو فيه النوم ويجري من صراخها
فيصل :الاء ايش فيك ليش كل هالصياح والصراخ
الاء وهي تجري علي فيصل
الاء:فيصل فيصل الحق علي ملاك كتير مصخنه وبتخرف وانا عن جد خايفه عليها ما بتتكلم وما بتقوم
فيصل بخرعه :يلا يا الاء لبسيها عبايه وبنخرج علي المستشفي
الاء وتجيب عبايه وشيله ليها وتلبس وتحاول تلبسني
الاء:فيصل ما بقدر تعرف تشيلها عشان البسها
فيصل شالني ولبست العبايه والشيله باهمال مثل ما عملو ونزلت وانا بين ايدين فيصل
وانا في المستشفي
الاء وهي تصيح :ساعدوناااااااااا
وتجي النرس ويا الدكتور ويدخلوني غرفه الطوارء
الاء وهي بحضن فيصل وتبكي:فيصل انا خايفه عليها حيل يا فيصل انا كتير قلتلها تيجي تقعد معي وهي ما رضت ليش يحصلها هيك استر ياربي انا كتير احبها لا تاخذها مني

فيصل وهي يحضن الاء عشان يهديها :لا تخافي يا حبيبتي ما راح يصير لها شي ان شاء الله ادعيلها وهي ان شاء الله بتكون زين
الاء :يارب تبقيها ليه يارب
يا بعد قلبي يا ملااااااااااك ليش يجرالك كل هذا
فيصل :الاء وحدي الله ما يصير هيك اهدي
الاء
:لا اله الا الله محمد رسول الله
ويخرج لهم الدكتور

doctor:don't worry she has a very bad cold followed by a flue she has to stay here for a couple of days until she gets better,don't worry she is now a sleep
you can see her tomorrow
ala2:can i see her?
doctor:no , she is really tired , i think she walked under the rain for a long time and she was wearing very light clothes that's why she was really hot,besides that there were hit marks all over her body , i hope you take care of her ,cuz next time i'll call the cops
faisal:don't worry we are her friends but i promise that we'll take care of her

"الدكتور:لا تقلقو لقد تعدت مرحله الخطر فقد كانت حرارتها عاليه جدا,فقد اصابها برد مصاحب بحمي,لذلك يجب ان تبقي هنا لعده ايام حتي تتحسن صحتها , لا تقلقو لقد حقنتها بحقنه خافضه للحراره ,وهي الان نائمه,لا حاجه للبقاء طوال الليل فهي لن تستيقظ الا في الصباح,لذلك من الافضل ان تذهبو وتعودو في الصباح .

الاء:هل من الممكن ان اراها؟|

الدكتور:لا فهي متعبه ومرهقه جدا ,اعتقد انها كانت مبلله لمده طويله كانها كانت تمشي تحت المطر لمده طويله,لذلك كانت حرارتها مرتفعه,كما انه كان هناك بعض اثار الضرب علي جسدها ,لذلك اطالبكم بان تعتنو بها والا سوف ابلغ الشرطه

فيصل بحزن:ليس نحن من فعل هذا بها يا دكتور فهي صديقتنا , ولكن نعدك بان نرعاها
فيصل وهو يكلم الاء:فلنذهب الي البيت ليس هناك فائده من جلوسنا هنا وسنعود في الصباح الباكر
الاء :ولكنـــــــــ
فيصل يقاطعها :اعدكي سناتي في الصباح لا تقلقي حبيبتي
فيصل يكلم الدكتور:شكرا لك يا دكتور لقد اتعبناك معنا
الدكتور:لا تشكرني فهذا واجبي
فيصل والاء:الي اللقاء
الدكتور:الي اللقاء

وخرجو من المستشفي وهم تركين وراهم قلب مجروح ومكسور وخايف
.
.
.
.
..
.
..

.
..



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 30-08-2012, 06:46 PM
صورة متكحله بدماء جروحها الرمزية
متكحله بدماء جروحها متكحله بدماء جروحها غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
Upload1120a2f436 رد: ذكريات علي حافة النسيان(ملاك رعد) / بقلمي


..
الفصل الثامن

في صباح اليوم الثاني
كانت الوان قو القزح الجميله تملئ المكان ,فبرغم نور الالم المظلم الذي خيم علي جو المكان ,الا ان شمس الامل كانت تشرق شيئا فشيئا علي ابطال رواياتي
لم اعتقد انني سوف اشعر بكل هذا الالم والصراع النفسي الداخلي الذي لطالما احسسته وانا في بيت الجده ,اخذت افتح عيناي ببطئ وكانني كنت خائفه من ان اري شبح ظله المخيف الذي اكتسح ليلي الهادئ
في البدايه لم اتذكر شيئا ولكن!!!!
لم تمر ثوان حتي تذكرت كل شئ واسترجعت الذكريات التائهه في عقلي واخذت تمر امامي وكانها مشاهد حصريه اشاهدها من فيلم مزعج مجبره علي مشاهدته الف مره في اليوم ومع ذلك مهما اعترضت ,لن استطيع ان اتوقف عن مشاهدته .
سمعت صوت الاء يخترق الصمت القاتل الذي صنعته مخيلتي واخضعتني اليه
الاء بخوف وقلق واضح:ملاك ملاك حبيبتي انتي بخير,فيكي شي
انا:________
لم استطع ان اتكلم حينها وكان العطش القاتل الجمني
حاولت ان اهمس
انا:ماي بدي اشرب ماي
الاء وتناولني الماي:اتفضلي حبيبتي حمدالله علي سلمتك
وخرجت الاء تنادي الدكتور وفيصل دخل معاه


doctor:you're up ! that's great<what to hell were you thinking by walking under the raid all that time ?
me :i have my reasons now can you please get me out of here ,i need to get out right now
doctor :hey hey slow down beautiful ,you are not completely recovered yet you're gonna have to stay for a couple of days
me and i was holding my temper:listen , i have things to take care of i really am not going to stay here weither you agree or not ,if you need me to do something i'll do it at home and my friend wil help me right ala2?|
ala2 :yeh sure ,but still u know u have to stay here until u r better
fisal :yes that's right don't be stuborn
me:i made my self clear doctor i'll take care of my self,and if i felt sick i'll come back again
doctor:you are one stuborn girl you know that ?
fine agreed
me :girl ?|what do you mean by girl ?|

"الدكتور:لقد استيق\ظتي هذا رائع ,الان اريد ان اعرف لماذا فتاه بكل هذا الجمال مثلك يحدث لها كل هذه المتاعب وتتعرض لكل هضا الضرب ,ماذا بحق السماء كنتي تفكرين بالمشي كل هذه الفتره تحت المطر ,كدتي تموتين من الحمي

انا:اولا انا لدي اسبابي ,ثانيا من فضلك اريد ان اخرج من هنا الان بليز اخرجني

الدكتور:اهدئي اهدئي ايتها الحسناء,لانك لم تتعافي بشكل كامل فهذا يعني انكي تحتاجي ان تبقي في المستشفي لبضعة ايام اخري

انا وانا كدت ان افقد اعصابي:اسمع يا دكتور ,انا لن ابقي هنا لحظه واحده ,مابالك بايام ويجب عليك ان تفهم انني لدي اشياء لاهتم بها لذلك يجب ان اخرج ,اذا تريدني ان اقوم بفعل اي شئ سوف اقوم به في البيت ,غير ذلك انا سوف اخرج شئت ام ابيت اتفهم ؟ وتوقف عن مغازلتي ارجوك والا سوف تري مني شئ لا يعجبك.

انا:اذا علي فعل شئ اخبرني وصديقتي سوف تساعدني ,اليس كذلك يا الاء؟|

الاء:نعم بدون شك,لكن انتي تعلمي انه يجب ان تبقي وترتاحي لبضعه ايام ايا كان ما عليك فعله فيمكن ان ينتظر صحتك اهم شئ

ويدخل فيصل ويقول:نعم الاء والدكتور عندهم حق يا ملاك لا تكوني عنيده هذا من اجل مصلحتك

انا وبحزم:لقد اوضحت وجهة نظري يا دكتور,سوف اخرج واذا تعبت سوف اعود ولن اتناقش مع احد في ذلك.

الدكتور :انتي فتاه عنيده هل تعلمي ذلك,حسنا سوف اصرح لك بالخروج ولكن عليكي ان تتوخي الحذر في المره القادمه فان مناعتك ضعيفه ويمكن ان تصابي بالبرد بسرعه

انا:حسنـــــــــــــــــ,ماذا تعني بفتاه ؟"|

ما في لحظات الا ولاحظت اني ما كنت لابسه الكاب الي يغطي شعري
اااااااخ يالقهر ايش بعمل دحين بحس ان الارض بدا تنشق وتبلعني وانا بتكلم وكتير معصبه وشويه بطقه هههههههه وعلي اساس انه ما يعرف اني مو بنت ههههههههه انجنيت انا اصلا ما كنت حاسه بشي

doctor:huh !
me:no no never mind just get me out of here please


الدكتور المسكين :هاه؟|"
انا :ههههههههه لا لا لا شئ فقط اخرجني من هنا بليز"


فيصل :يالله يا بنت كنتي راح تاكلينه ايش فيكي ,لو ما كنت بعرفك كنت بقول انك راح تطقينه باي شي قدامك شوي شوي تو الناس فايقه من تعب.

انا :فيصل عندي اشيا كتير بدي اخلصها وووووووووووو

وصرخت فجاه وكانني لا اشعر بوجود احد في الغرفه

انا:ووووووووووووو الشغل يالله المدير راح يقتلني ايش بعمل

he is going to kill me , i really need the money

"انا:ياللهي سوف يقتلني المدير المتعجرف,اني احتاج المال بشده "

فيصل :لا تقلقي انا راح اكلمه بنفسي,وهالكلب ما راح اعتقه والله لاوريه الويل وسواد الليل الي مثل عمايله

انا:فيصل لا ارجوك انا ما بدي مشاكل بيكفي دحين انا كنت بموت امبارح
واغرورقت عيوني بالدموع التي كانت تنبئ بهطول قطرات دموعي

الاء:حبيبتي خلاص خلاص ما بيصير الا الي يرضيك بسك بيكفي دموع قطعتي قلبي والله ما بتحمل شوفك هيك
انا :ما بايدي والله يا الاء كنت راح اضيع ,الحمدلله انك موجوده معاي ما بعرف بدونك ايش كنت عملت

الاء:لا تقولي هيك انتي اختي وانا ما راح اتركك لحالك

فيصل:انا بخرج اخلص باقي الاجراءات وبرجع البيت مشان ترتاحي اوكي
انا والاء:اوكي
.
.
.
.
.
.
بعد ما وصلنا البيت نزلت وانا خجلانه من نفسي لاني بعرف زين اني تقلت كتير علي رفيجه دربي الاء الي ما عمرها خلتني وانا محتاجتها
.
.
.
وقررت اني اخبر الاء بكل شي انا ناويه عليه
الاء:حبيبتي شفيك ليش سرحانه الي ماخذ عقلك يتهني به ؟
انا:الاء بدي قلك شاغله بس ما بعرف ايش راح يكون رد فعلك
الاء:خير ملاك قلقتيني ايش فيك
انا:انا انا انا انا قررت ارجع اسافر لندن ,لازم اعرف منو انا لازم يا الاء والا راح بجن ,
الاء بصدمه :ايشششششششششششششش كيف؟؟؟؟؟؟؟؟
انا:انا ما عندي فلوس لتذكره الطائره لكن انا راح اشتغل لحين ما اجمع مال كافي
الاء:بسك بيكفي لا تقولي هيك انا ما راح اتركك تذهبين هناك لحالك ,وما راح اخليكي تشتغلي بهالمكان مره ثانيه بيكفي الي صارلك
انا بحزن:الاء بس انا عن جد محتاجه الفلوس كيف بعيش بدون شغل انا مالي حدا
واخذت اصيح بقهر وخوف ووحده

الاء ضمتني بحنان :هوووووووش ماسمعك تقولي هالحكي مره ثانيه ونحنا وين روحنا
انا واضمها كاني خايفه انها تضيع مني:الله لا يخليني منك
.
..
.
.
.
.
.
عند ابو فيصل في الشركه
فيصل :ايشششششششش يوبااااااا انت ايش بتتقول ؟
ابو فيصل :اي يبني مثل ما سمعت الحين راح نهاجر للسعوديه ,الشركه عم تنهار هناك لانه فيه تلاعب في الحسابات ونحنا لازم ندير بالنا عاملاكنا وبعتقد انه طالت الغيبه ونحنا في هالغربه
فيصل :بس يوبا
ابو فيصل :الي قلته راح يصير وانا ابوك
فيصل بقهر:ما بعرف يابوي خلاص الي بتريده
وخرج من الشركه معصب وراح البيت يخبر اخته وهالملاك الي راح ينكسر بدون اي حدا في هالدنيا
,
,,
,
,,
,
,
,
,
وصل فيصل البيت وكان كتير متضايق ووجهه شاحب وكانو شايل هموم الدنيا عقلبه
فيصل والعبره خنقته :راح نرجع السعوديه د
الاء:ايششششششششششششش انت بتخرف ولا انجنيت انت ايش عم تحكي ؟\
فيصل :مثل ما سمعتىي وهالقرار غير قابل للنقاش في مشاكل بفرع السعوديه للشركه وابوي لازم يرجع ونحنا بنرجع معه
الاء تناظرني وكانها جاتها فكره وبصراخ: بس وملاك؟
فيصل:وايش دخل ملاك دحين
انا :انا قررت اني ارجع لندن لاني بحاول استرجع ذاكرتي
فيصل :ايش هالشغله ههههههههه انا بعتقد اني عايش مع شارلك هولمز ههههه ملاك العجيبه حق المغامرات الغريبه هههههههههه
انا : ههههههههه بتطنز عليا حضرتك ههههه ماشي يا فصوووووووول راح تعرف كل شي في وقته
بس فيه مشكله
فيصل والاء:ايش هي ؟
الاء :انا ما بعرف اذا كنت بقدر ادبر فلوس التذكره الحين ولا لا
فيصل وهو عصب :بالله بدك تسافري لحالك ؟ وبدك كمان تسافري وانتي ما معك فلوس ؟شيفاني مو رجال عشان اتركك تروحي وحدك تتبهدلي اكتر من هيك

انا:اانا اسفه فيصل مو كان قصدي بس

فيصل :ولا بس ولا شي تحضرو حالكن لحين ما والدي يقول بنسافر,
وانا بخبر والدي انك راح تسافري علندن لمده اسبوعين راح احجزلك في فندق وراح احجزلك تذكره عوده للسعوديه بعد هالوقت راح تاخدي عنوان القصر هناك ,وراح تكلمي الاء تخبريها بكل جديد وااذا صارلك شي بتخبريني صح؟

الاء وهي تقفز:ونااااااااااااااااااسه والله شي جديد راح نعيش مغامره جديده الولد النعوم والفتاه الخارقه ههههههههههههههه
انا :والله انتي خبله بس ترا في مشكله ثانيه
فيصل والاء بصوت واحد:ايشششششششششش ثاني ؟
:
انا:اوراق الجامعه تبعي كنت بدي احولها بس بما اننا بنسافر ممكن تنقلها
فيصل :ما طلبتي شي من عيوني

انا :يسلموووووووووووووووووووو
انا وعيوني فيها الدموع :انا اسفه بعرف اني كتير تعبتكن معي والله مو بيدي واخذت اصيح من قلب وصوت شهقاتي يعلي وانا مو حاسه بنفسي "والله بحس انك اخوي من امي وابوي والله انت والاء يمكن اهلي ما كانو راح يعملو الي بتعملو معي مشكور عن جد
"
فيصل وهو تضايق علي حالي :ليش بتقولي هيك لو ما بدك ازعل امسحي هالدموع وانا مثل اخوكي
الاء وهي تمسح دموعي وتضمني لصدرها :خلاص ملوكتي بيكفي دموع راح نعيش مغامره جديده
,
,,,
,

,
.
.
.
.
في مكان اخر في السعوديه
.......:يوبا ايش عم تقول ؟
بو رعد :يابني عمك حمد كان عنده بنت وتركها مع امها وهو ما يدري انه قتلها لانه كانت تخونه ورجع السعوديه لما عرف بموت جدك لكن الحين هو ما لقاها وقلب الدنيا عليها ووصاني اني القيها والا ما راح يرتاح في قبره

رعد:يابا طب كيف تخبي شي مثل هيك علينا انت مو شايف انكم ظلمتو هالبنت مرتين تركتوها كل هالسنين وما حدا بيعرف اصلا ايش صارلها او اذا كانت حيه او حتي ميته

ابو رعد :انا دورت وعرفت انها لسه حيه لكن وين ما بعرف
رعد:طب يابا انت ليش بتخبرني الحين بدك ادورلك عليها مثلا؟


بو رعد:اتكلم زين ويا ابوك انا بدي اخبرك اني راح اسافر لندن,
راح ادور عليها بنفسي في كل مكان وهذا مو الشي الوحيد ,السالفه كمان سالفه شغل لانه عندي صفقه لازم اخلصها بنفسي,الصفقه بها شويه مشاكل ولازم اسافر لجل اخلصها بنفسي لانها كتير مهمه ,وراح اطول في هالسفريه وانت راح تمسك الشغل كله هنا.

رعد:هاااااااااااااه, ايييييييييييييش ,كيييييييييييييييف يعني وانا اصلا ما بفهم شي في شغلك يا بوي ,بدك تجنني مو هيك؟

بو رعد :ولدددددددددد اتحشم لتشوف شي ما يسرك اتكلم زين

رعد بنفاذ صبر وبقله حيله :اسف يا بوي بس كيف الي بتريده هذا انا مستغرب

بو رعد :كامل السكرتير راح يفهمك كل شي قبل ما نسافر
رعد:يوبااااااااا بس
بو رعد :ولا بس ولا شي انا ما راح ارجع غير اما اعرف ايش حصل لبنت اخوي, وانت لازم تبطل هاللعب وتبقي رجال وتتحمل هالمسؤليه
رعد خرج وهو معصب:الي بتريده يا بووي
,
,
,
,
,
,
يا تري ايش راح يصير مع رعد ؟
كيف راح يتقبل حياته الجديده ؟وايش راح يحصل لابطالنا ؟
هل راح تظهر وجوه جديده في قصتنا؟ولا راح ت\ظل كما هي ؟
والاهم هل راح تلاقي ملاك ابوها ؟وهل راح تجمع الصدفه والقدر وعمها ابو رعد ؟
انتظروني في البارت القادم
..
.
.
.
....
.



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 30-08-2012, 07:04 PM
صورة متكحله بدماء جروحها الرمزية
متكحله بدماء جروحها متكحله بدماء جروحها غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ذكريات علي حافة النسيان(ملاك رعد) / بقلمي



الفصل التاسع

"اليس من الغريب اننا اقارب اغراب في بلاد الوله الاجنبيه ,اليس من المجنون ان تكون شيئا وتصبح شيئا وتتمني ان تكون شيئا لا علاقه له بك ,اليس من المستحيل ان تقتل قلبا ينبض بالحب ,اليس من الخارق ان تكون في مكانان مختلفان في نفس الوقت ,واليس من العجيب ان تحلق في السماء وجسدك علي الارض"



كل هذه الاحاسيس راودتني عندما وصلنا المطار,كنت علي وشك توديع صديقتي الحميمه التي كانت دائما لي الاخت والصديقه والام والعون الذي يحيط بي.

الاء وهي تبكي:راح اشتقلك اكتير بليز ملاك اوعديني انك راح تكلميني كل يوم.

انا:حبيبتي لا تبكي تراني حابسه دموعي بطلوع الروح ما بدي ابكي ,راح اشوفك مره ثانيه ان شاء الله.

الاء :اسبوعين فقط ولو ما لقيتي اهلك ولا تذكرتي شي بترجعي علي السعوديه معك العنوان مو هيك ؟

اناا:اي معي لا تخافي كل شي راح يصير بخير بس بتعرفي انا لازم احاول


فيصل :ملاك لا تغيبي عن الفندق لوقت متاخر واتصلي فينا اول ما توصلي بدنا نتطمن عليك.

انا:لا تحاتي مشكور فيصل ما قصرت بشي ,اسفه كتير علي كل هالتعب بوعدك برد كل هالمال بس استقر
كان فيصل بيتكلم بعصبيه بس سبقو ابو فيصل وقال:يابنتي لا تقولي هيك انتي مثل بنتنا ترجعي سالمه باذن الله لا تنسي تاكلي وديري بالك عحالك.

انا والدموع تجمعت في عيني من حنان ابو فيصل الي انحرمت منه :مشكور يا عمي
واخذت اصيح
ابو فيصل والاء تحضني:ليش هالدموع يابنتي
انا :ما في شي يا عمي بس انحرمت من هالحنان عن جد
ابو 0فيصل وحز في قلبه عحالها :لا تقلقي يا بنتي واذا احتجتي شي اتصلي فيني انا بعرف انك ماراح تعرفي المكان انا طلبت السكرتيره حقتي الي في لندن تنتظرك في المطار وهي راح تساعدك في كل شي
انا :مشكور عمي وبست راس ام فيصل احتراما ليها وشكرتهم من قلب ,,,,,,,,,,ااااااااااااااه ايش هالعائله بتعطي بلا مقابل الله يبارك فيهم يارب

كل واحد اتجه علي طيارته بعد وداع لا يخلو من الدموع
وكنت مرعوبه هذي اول مره اركب طياره وبحس روحي راح تطلع من الخوف ,قرات الي اعرفه من القرءان ايه الكرسي والمعوذتين وادعيه كتير لحين ما استقرت الطائره في الجو ما كان بدي انام مشان هيك
طلعت دفتري وقررت اكتب فيه
خاطره جديده

بعنوان :الحياه مغامره ان عشقتها عذبتك

"لا اعرف من اين ابدئ,ولكن صدي الاصوات المرعبه التي لا استطيع اخراجها من راسي,يدوي في كل مكان ,اكاد اسمعه داخل راسي وان توقف الصوت ,هذه هي المغامره التي اريدها ان تنتهي ,اعشق المغامرات ,بل انني قديت حياتي علي الترحال, لا اعتقد ان هذا الترحال كان سببا في انقسام شخصيتي , بل انا فتاه بعقل رجل وقلب امراه ,انها مغامره ان عشقتها عذبتك , الا تعلم مقدار المجازفه التي تجازفها , تماما مثل ان تخبر احدا بانك معجا به كمثل ان تغطس في مياه بارده حتي التجمد في البدايه كل المطلوب هو ان تغمض عينيك وتاخذ نفسا عميقااااااااااااااااااا وتغطس بكل قوه ,سرعان ما سيبدا جسدك في التاقلم مع البروده القاتله ,واما ان تنقذك حواسك او ان تغرقك افكارك التعيسه , كالتحليق في الفضاء الذي ليس له جاذبيه , اما ان يكون لك جاذبيتك الخاصه المتحكمه وهي شخصيتك , واما ان تستسلم لجاذبيه الكواكب التي تسيرك كما تريد ,في كلتا الحالتين تكون هذه مغامره وهذه مغامره اخري , اتمني ان اتذكر, اتمني ان احلم ,اتنازل عن كل مغامراتي, اتنازل عن معاني عباراتي , اتنازل عن اشواقي وابتساماتي فقط لاتذكر, اليس هذا ظلما .؟احتاج الي الدفئ"

في كل مره اشعر فيها بالخوف اتمسك في السلسه التي كانت من البدايه علي رقبتي لا اعرف لمن هذه السلسه ولكني اعتقد انها من ابي او من امي , فانا لا شعوريا اتمسك بها ولا اعلم ماذا افعل غير ذلك , الست مجنونه بعض الشئ,,انها علي شكل قلب صغير مرصع بالالماس وسلسله من الذهب الابيض ,كانت في غايه الجمال ,وكان يختبئ خلف هذا السلسال اللغز الذي اعلم انه لن ينتهي ابدا وهو سلسله الرجل المسخ الذي اخذتها منه خلستا ,ااااااااااااااه اخاف في كل مره اتذكره ,كل مره اري تلك السلسه اشعر فيها بالخوف ,تلتف حول رقبتي واشعر كانه يخنقني باظافره التي لا ترحم من قباحتها وحدتها ولكني نفضت هذي الافكار عني,حتي استطيع ان ارتاح قليلا قبل ان ابدئ مغامرتي واغمضت عيني وسبحت في فضاء احلامي اللااا متناهيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي
.
.
.
.
.
.
.
.
في مكان اخر في السعوديه
ابو رعد:دير بالك عاحوال الشركه واذا احتجت اي شي اسال كامل وهو راح يساعدك انا ما بدي اي شي خطا يحدث هالصفقه كتير مهمه وانا ما بينفع اني اتركها لغيري فاهم

رعد:فاهم يوبا لكن بترجاك اسال سعود او ناصر انا ما فيني من هيك شغله صدقني
ابو رعد :انا قلت الي عندي وانا ابوك والي ابيه بيصير انت بس تقول حاضر وتم
رعد بياس :خلاص يوبا الي يريحك
وانطلقت طياره ابو رعد وترك خلفه رعد الي يشع من العصبيه متجه علي لندن
,
,
,
,
,
,
في مكان اخر من مطار السعوديه
الاء:راح اشتقلها كتير
فيصل :ادعيلها بس تكون هالسفره شي مفيد وتتذكر شي

الاء :يارب
ابو فيصل :يالله يا اولادي بدنا نروح نرتاح شوي وبعدين بروح الشركه ويصير خير
فيصل والاء :حاضر يوبا
.
.
ويرن جوال فيصل
فيصل :هلا
رعد بضيق :هلا فيصل كيفك ؟
فيصل :تمام الحمدلله انت شلونك شخبارك ؟
رعد:انا تعبببببببببااااااااااااااان حيل يا فيصل ابوي بدو يهدم شبابي
فيصل :ليش بتقول هيك ؟شكل السالفه كبيره برتاح شوي من السفر ونتقابل بليل
رعد:سفر ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ انت ليش سافرت وليش ما قلتلي كنت انقذتني
فيصل يضحك بسخريه :ههههههههههه بدك تتفسح في بلدك يالله نسافر عندك ههههههههههه
رعد باستغراب:والله انا ما فاهم شي انت سافرت وين ؟
فيصل :انا في السعوديه رجعنا انا والعائله بنستقر هون راح انط في بطنك كل يوم ما راح اتركك لحد ما تموت ههههههههههههه
رعد وهو مو مصدق:من جدك انت عم تحكي يااااااااااااااااااي وناسه والله انت وينك الحين
فيصل :انا توني واصل البيت مع الاهل ,برتاح وانتظر مني اتصال بكره نتقابل في الاستراحه وهات مازن ولد عمك كتيرررررررررررررررررررر اشتقتله عن جد
رعد:وانا عن جد اشتقت لجمعتنا يصير خير راح اكلمه وبشوف ايش السالفه وياه هو كمان توني بتصل فيه بقالي يومين وهو ما بيرد ,
بدي اطلع الهم الي في قلبي
سكر فيصل مع رعد وراح لجناحه وارتاح
,
,
,
.
.
.
في مطار لندن نزلت الطيارتين

طيارتي القادمه من لوس انجلوس,والطياره القادمه من السعوديه
نزلت من الطياره ,ونزل هو من الطياره كان ماشي بهيبته المعتاده وحوله مساعديه والبادي جارد وانا كنت ما بعرف شي كنت بحاول التفت حولي مشان اشوف اي حدا كاتب اسمي
انا "وين هالسكرتيره الي راح تدوخني معها "
اااااااااه تعبت عن جد بدي ارتاح


عند ابو رعد "وين هالسياره بدي ادور علي هالبنت امتي بس تخلص هالصفقه "
بينما كنت امشي وانا غير واعيه لخطواتي الثقيله بسبب شنطه ملابسي حدث اخر شئ توقعته , تصادمت مع شخص كبير في السن كان يبدو وجهه مالوفا لي برغم ان معالم وجهه هذه لم اراها من قبل ولكني احسست انني اعرفه من قبل ,؟ اليس هذا غريبا بعض الشئ؟

كان واقفا بهيبته وثباته ولكن المشكله انني لم اتصادم به بل تصادمت حقائبنا فاختلطت حاولت ان انهض فاخذت حقيبته واخذ هو حقيبتي وبعد ان صرخ في وجههي حراسه الشخصيين تناسيت الموضوع تماما وكان شيئا لم يكن, كل ما اردت ان اركز عليه في هذا الوقت هو ان اجد والداي واسترجع ذاكرتي , والسبب في انني لا اتذكر شيئا من الماضي
,لم اشعر بخفه الحقيبه التي كانت بيدي من شرودي ,فلقد كان عقلي مشغولا جدا في ذلك الوقت ,اخذت التفت امامي وخلفي حتي وجدت اسمي مكتوب علي احد اللوحات وتحمله فتاه يبدو عليها انها اجنبيه
ذهبت اليها وقالت لي

maria:are you malak danniel robins >?
me:yes are you the secretary ?
maria:yes but my boss said you were a girl not a guy .
(ههههههههههه هذه السخيفه تعتقد انني ولد,فقد كنت ارتدي ,بنطلون جينز واسع وتيشيرت شبابي بكتابات بنفسيجي اعشق هاللون ,حذاء رياضي وجاكيت اسود ,وطبعا مغطيه كل شعري تحت القبعه السحريه )
me:heheheheh okey wait a munite
اضطررت ان اخلع القبعه لاريها شكلي لتعرف انني فتاه ولكنها لم تتكلم عندما راتني ,فقد اخذ كل من في المطار يناظرني وكانني كنت كائنا فضائيا لم يرو مثله من قبل ,فقد كان شعري ينساب مثل الحرير الي اخر ركبتاي ,وبانت ملامح وجهي الطفولي الناعم حتي عيناي الكاحلتين الطبيعيتين لم يخلو من النظرات)

maria:oh my god i'm sorry ,you are so beautiful why do you wear this thing, i thought you were a boy

me:heheheh i have my reasons ,now shale we go please i'm very tired

maria:okey miss let's go the limo is waiting out side
me:limo???????how about a taxi :D

maria:heheheh no miss don't worry it's the boss's limo

me :okey

ماريا:هل انت ملاك دانييل روبينز؟"
انا:نعم هذا انا هل انتي السكرتيره الخاصه بابو فيصل؟
ماريا:نعم اسمي ماريا ,ولكن المدير اخبرني انني سوف استقبل فتاه ليس فتي.
انا:هههههههه هل تعتقدي انني فتي انتظري
وخلعت قبعتي ثم اخبرتها :هههههههههه هذه قبعتي السحريه انني فتاه لست فتي
ماريا:ياللهي انكي في غايه الجمال يا سيدتي ,لماذا ترتدي هذا الشئ انه يخفي جمالك ,ههههه لكن برغم انني اعتقدتكي فتي الا انك فتي بغايه الجمال يا سيدتي هههههههههه
ملاك :حسنا ماريا سنكون اصدقاء اليس كذلك؟
ماريا:بالتاكيد يا سيدتي
ملاك:حسنا اذا كنا سنكون اصدقاء لا اريد ان تناديني بسيدتي ملاك اسمي ملاك
ماريا :حسنا يا ملاك اين نذهب الان
انا :الان اريد ان اذهب الي الفندق فاني متعبه جدا لم انم طوال الرحله
ماريا:حسنا فل نذهب ان الليموزين تنتظ\رنا في الخارج.
اانا:هاااااااه ليموزين ,لماذا فلستقل تاكسي افضل
ماريا تضحك من قلب :هههههههههه لا يا ملاك انها الليموزين الخاصه بالمدير سوف تاخذنا الي الفندق
انا :حسنا فلنذهب"

ركبنا الليموزين التي كانت تنتظرنا خارج المطار واخبرتها بانني اريد ان اعرف فارق الوقت بين هنا وبين لوس
انجلوس حتي اصلي الصلوات التي فاتتني ,ذهبنا الي الفندق كان المكان ضخما بشكل رهيب وجميلا بشكل يجعل العين تتفحص كل ركن فيه , ذهبنا الي غرفتي وهي اخبرتني انها سوف تاتي لي في الصباح واننا سوف نبدا في العمل من غد لاننا لدينا اسبوعين فقط
كان الجناااااااااااااااح ملكيييييييييييييييييييييييييييييييييا هاكذا


a picture



استحممت وكان الحمام هكذا


a picture


اخذت اتامل الجناح بتمعن وارتميت بجسمي علي السرير وروب الاستحمام ملتف حول جسدي "ااااااااااااااه يالله من احساس رائع اشعر بمداعبه الهواء لشعري الطويل الذي يعيد بشرتي الناعمه الي الحياه وكانني شمس مات ضوئها ,اخاف من كل شئ اخاف من الماضي واخاف من الحاضر اخاف من الوحده حاولت ان اتمسك في سلسله والدتي لكني وجدتها ولم تلامس اطراف اصابعي السلسله الملعونه "سلسله المسخ "
يالهي اين هي
اخذت اتنقل في انحاء الغرفه حتي وجدتها مقطوعه فاخذتها ووضعتها في حقيبتي التي لا اذهب لاي مكان بدونها فهي تحمل الشعر ومذكره خواطري فهذه حقيبه منفصله عن حقيبه ملابسي
وعندما فتحت حقيبتي صعقتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت
ما هذاااااااااااااااااااااااااااااااااااا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
انتهي البارت


توقعاتكم يا تري ماذا وجدت ملاك في الحقيبه ؟وماذا سيحدث لشخصيات قصتنا في الجزء القادم؟
كل ما استطيع ان اخبركم به هو انه هدوء ما قبل العاصفه ههههههههههههه اراكم في البارت القادم
الي اللقاء
.
.
.
.
.
.
.
.
.

.



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 30-08-2012, 07:05 PM
صورة متكحله بدماء جروحها الرمزية
متكحله بدماء جروحها متكحله بدماء جروحها غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ذكريات علي حافة النسيان(ملاك رعد) / بقلمي



البارت العاشر

انا"ياللهي اين حقيبتي وما هذه الاوراق تبدو كاوراق مهمه جدا ,كلها اوراق تخص صفقات وعقود وباين انها من جد صاحبها راح يقتلني لو مسست هالحقيبه ,بس انا رقمي واسمي مكتوبين علي حقيبتي اكيد راح يتصل فيني مو هيك ؟


لكن احسن اني بجرب اتصل فيه الاول ,بحتاج ملابسي ما عندي شي البسو .
رفعت الجوال الي فيصل عطاه لي
ودزيت الرقم الي مكتوب علي الحقيبه وانا بتكلم بصوت رجولي شوي بس مو نافع بس كالعاده يبان اني مراهق :hello
....:hello
me:i'm sorry for calling so late but i think our bags were mistakenly switched at the airport
kamil :is it you ?|
me:yes

"انا:اهلا
.....:اهلا
انا:انا اسف علي اتصالي في هذا الوقت المتاخر ,ولكني اعتقد ان حقائبنا قد بدلت بالخطئ في المطار.
كامل:هل هذا انت ؟|
اانا:نعم هذا انا".

انا :بعتقد ان صاحب هالحقيبه عربي لان الاسم مكتوب بالعربيه وبالانجريزيه
كامل :اي انت عربي ؟
انا :اي بريطاني سعودي
كامل :اسمع يا هذا ما تفتح هالحقيبه والا ما بيصير لك خير بنتقابل بكرا بكير وبتاخذ حقيبتك وانا باخذ حقيبه الاستاذ.

انا :لحظه انت مو الاستاذ صاحب الحقيبه ؟|
كامل :لا انا السكرتير تبعو ومن فضلك بدون اسئله كتير والا بتشوف شي ما بيسرك
انا بعصبيه :اسمع يا هذا ,انا ما اعرف انت منو .؟| او شلون تكلمني بهلطريقه وانا بعرف اني ما سويت شي ,والحقيبه فيها اوراق كتير مهمه وانا ما راح اسلمها لحدا غير الشخص الي شفتو البارحه صاحب الحقيبه ويا هيك ياما في حقيبه ,ودور من بيعطيهالك.

وسكرت السكه في وجهه وكنت كتير معصبه
طلبت من الروم سيرفيس تاخذ ملابسي للدراي كلين عشان اعرف البسهم
ونمت ولا حسيت بشي .
,
,
,
,
,
عند ابو رعد بالفندق
ابو رعد بصراخ :كييييييييييييييف يعني ضاعت الحقيبه انت مجنون ولا في شي بعقلك هالحقيبه فيها اهم الاوراق حق الصفقه وضياعها معناه ضياع الصفقه انت ما بتفهم ولا شنو ؟

كامل :اسمعني طال عمرك والله ما لنا ذنب الحقيبه اتبدلت بواحده ثانيه,
وبعتقد ان الي ماخذ الحقيبه هو الي خبطنا امبارح انا ما شفت وجهه لكن الحقيبه مكتوب عليها اسمو ورقم تليفونه راح اتصل فيه حالا

ابو رعد:وانت لساك ما اتصلت فيه انت راح تجنني يا كامل مو انت الي ما جنون انا الي راح اتجن
انت ليش ما دقيت عليه للحين ؟وبصراااااااااااخ :اييييييييييييييييش كنت مستني الصفقه بعد يومين لازم نتابع الورق الجديد حق الصفقه مشان نسلمه
كامل وهو بيسمك الهاتف:ا ا ا ا سف ط ا ا ل عمرك

ويرن الهاتف قبل ما يتصل كامل

كامل يرد ويكون الي متصل بالطبع انا,
عصب كتير اما سكرت الخط بوجهه لكن عن جد الاوراق كان مبين انها كتير مهمه ما بينفع اسلمها غير لصاحب الحقيبه لاني ما اثق في حدا,الدنيا علمتني هيك.

حكي كامل المكالمه لابو رعد وابو رعد سكت مع ان كامل توقعه يصارخ عليه يطقه ,لكن رده فعله ما كانت متوقعه بالمره.

ابو رعد بعد برهه من الصمت :اسمع انا ودي اقابل هالصبي بكير
كامل: تامر امر طال عمرك
ابو رعد بحده :اسمع يا كامل تدق عليه وتخبره وين نتقابل,خبره ان بدي اقابله في فندق.......في مطعم......
كامل :تم طال عمرك
.
.
.
.
.
.
عند ملاك ههههه انا

"اخذت اشعه الشمس تملئ المكان بلدفئ من خلف زجاج الشباك الذي يجعل المنظر الخلاب للمدينه اكثر جمالا ,استيقظت علي صوت دق الباب ففتحته واخذت ملابسي وفي لحظه صمت كنت علي وشك الخروج لكي ابدئ عمليه البحث ,الا انني تفاجات برنين هاتفي ,فزعت لدرجه انني قفزت من فوق الارض وكدت اطير,واخذ قلبي يدق بسرعه غريبه لا اعرف لها عد ,ولم اعرف لماذا انقبض قلبي عند دقته ,الغريب انني احسست انني مررت بهذا الاحساس من قبل )deja vu), ولكني سرعان ما تنبهت لرنين الهاتف المستمر الذي ايقظني من افكااري الغريبه الذي لا اجد لها تفسير

ورددت بخشونه صوتي المبحوح المعتاده ههههههه اتمني ان افلح هذه المره :هلا من معي ؟|
كامل :اانا كامل استاذ ملاك
انا:كامل منو حضرتك ؟
كامل :سكيرتير صاحب الحقيبه الي حضرتك دقيت عليه البارحه وكنت كتير معصب

انا وبنفاذ صبر:اي ايش بتريد انا قلتلك ما راح اسلم الحقيبه الا لصاحب الحقيبه الي شوفته امبارح في المطار.

كامل :طال عمره وافق يقابلك اليوم الساعه 12 بنتقابل في فندق
.......
انا:ايش هالحظ هذا نفس الفندق الي انا نازل فيه
كامل :راح يقابل في مطعم ....... الي بالفندق
انا :وانا في الانتظار سلام عليكم
كامل :سلام

انا في نفسي "ايش هالحظ راح اتعطل كتير,بس مو مشكله , الشغله مهمه وهذه امانه وما ينفع اخونها ,بس انا شفت كم شغله في الورق مو عجبوني ,شوي متخبين وكمان العقد كانه فيه شي من وراه متخبي , لازم اخبر صاحب الاوراق واريح ضميري"
مسكت جوالي ولبست السكسوكه الجديده لاني بدي اجدد من تنكري , والشعر المستعار , والشارب وشعر علي خدودي شوي

ولبست ثوب وشماغ بعد ما حاولت اخفي تقاسيم جسمي
وكان شكلي عن جد خقاق ههههههههههه بطيح الريايل قبل البنات


دقيت علي ماريا


me:hello maria this is angel
maria:hi miss angel are you ready to start ?|
me:no , in fact i was calling to tell you that i'm going to be a bit late because i have some stuff to take care of ,but i'll call you back as soon as i'm done
maria:okey as you like ,do you need any thing ?|
me :no mariah thanks ,see you late byye
mariah :bye


"انا:اهلا ماريا انا ملاك.
ماريا:اهلا انسه ملاك,هل انتي مستعده للبدء؟|
انا:لا في الحقيقه كنت اتصل بكي لاخبرك انني سوف اتاخر قليلا فهناك بعض الاشياء التي يجب ان افعلها مسبقا ,لكني ساتصل بكي عندما اتفرغ منها .
ماريا:حسنا كما تحبي ,هل تحتاجي الي شئ؟
انا:لا يا ماريا شكرا ,اتحدث اليكي لاحقا ,الي اللقاء
ماريا:الي اللقاء"



سكرت مع ماريا وقلت بنزل اتقهو في المطعم وبنتظر هالرجال علي الله ما يتاخر ,انا مشغووله حيييييل راح الف لندن بدي اتذكررررررررر اي شي ,بس اي شي عن اهلي او عن حالي اسمي ما بعرف حتي عمري اد ايش كل الي بعرفه اني اتولدت وكان اليوم بيشتي فيه مطر وبعده ثلج يااااااااه انا كتير تعبانه ,يالله ساعدني مالي غيرك
دخلت المطعم وطلبت فطور وكانت الساعه 11:15 بتوقيت لندن
كنت راح ادق علي الاء اطمنها علي لكن دزيت لها مسج اخبرها اني وصلت واني ما بقدر اكلمها دحين لاني مشغولها وباليل بكلمها وخبرها كل شي صار ,وقررت اني اراجع الورق حق الصفقه واشوف ايش بده يتنظم .
.
.
.
.
.
.
في مكان اخر في السعوديه
كان رعد ما في براسه اي شي غير انه يفتك من شاغله الشركه لانه ما بده هم ,هو من وجهه نظره ,بده يعيش حياته ما يفرق معه احد,برغم انه ما كان مقتنع بهالشي الا ان ندي كانت تلعب براسه وتخليه يصرف عليها وبس كانت حقيره وطماعه عن جد ,بس هو كان ما بيعطيها كل شي , هي بتعرف منو رعد عبدالعزيز الفهد,وبتعرف انه ما بينضحك عليه , وانه بيسمع كلامها لانه بده , مو لانها بتلعب بدماغه , هذه كانت شخصيه رعد , وبرغم انه كان يعاني من صراع داخلي بين دراسته وحياته وشركه ابوه الا انه قرر انه ما يخذل ابوه وانه راح يثبتله انه اد المسؤليه

وبين سرحانه بين افكاره
ندي بدلعها المصطنع :حبيبي اشفيك ؟ الي ماخذ عقلك يتهني به

رعد:لا ما في شي حياتي لكن بالي مشغول شوي بالشغل وابوي

ندي بعدم اهتمام :رعوووووووودي متي راح نسافر فرنسا بدي اشتري ملابس

رعد بنظره ما فهمتها :من عيوني ان شاء الله بس اخلص من الهم هذا وبنرتاح سوا

ندي وهي تقرب منه بكل وقاحه وتبوسه :فديتكككككككك انا

رعد "في نفسه :يالله ايش بتريد هالبنت بدها تقتلني بعدم اهتمامها "
رن جواله وسحب شفايفه من بين شفايفها بسرعه ,في نفسه جاتلي النجده :فيصل حيااااااااااااااااااااااااااك يا ابو الشباب

فيصل بغرور :ه ه ه ه ه ه بعرف اني شيخهم كمان بالله انت توك تعرف ؟

رعد:مالت عليك متي راح نتقابل ؟

فيصل :ااها ايش رايك لو نتقابل بالليل بخلص شغل وبدق عليك بنتظرك في الاستراحه لا تنسي مازن

رعد:لا تحاتي انا كلمته امس وهو راح يجي

فيصل :اوك بشوفك باليل

رعد وهو مو طايق نفسه من الي ما تستحي الي قاعده في حضنه وعصب:انتي ما تستحي بتغازليني وانا بكلم رفيجي انتي ايش ؟ما عندك حشيمه
انا بطلع وما بيكي تكلميني اليوم اتركيني لحالي ندي انتي كتير اتغيرتي

ندي :انا ما اتغيرت انت الي بتعصب علي من اي شي وتنزل دموعها "بتعرفو طبعا شلون هي دموع التماسيح "
رعد حز في خاطره وانها مالها ذنب في سالفه ابوه او الشركه وقرب منها وباس جبينها واخذها في حضنه :خلاص ندي بيكفي دموع دموعك غاليه اسف بس انا مضغوط في الشغل تراني حتي ما بداوم وكتير تعبان استحمليني شوي

ندي تمثل الزعل وتلعب في ازرار قميصه المبين صدره :مالي ذنب ليش تقسي علي ما عملت شي انا بس اشتقتلك

رعد وهو يحاول يصرف السالفه :خلاص حبيبتي اسف بصالحك بعشوه حلوه في احسن مطعم هون
ندي :ونااااااااااسه يالله
رعد في نفسه"عن جد هالبنت مجنونه شلون كانت بتبكي والحين راح تطير من الفرحه "بعتقد هاذي حبيبتي الي راح تموت في الفلوس دايما بعرفها :غالي والطلب رخيص حبيبتي مشينا

وخرجو واتجهو لاحد افخم المطاعم الموجوده بالسعوديه

"رعد بيعتقد انه يحب ندي برغم ان ندي طماعه وحقوده شوي,لا لا هم شوي كتيرررررررررررررررررررررررررررررررر هههههههههه بس السالفه تعود اكتر من انها سالفه حب ,هم كانو اصحاب في امريكا اتعرفو علي بعض,وهي متحرره فكريا وهذا عجب رعد كتير بس ما خفي كان اعظم,هو ما يقدر يفهم نفسه هو ليش بيحبها ,لكن هو مقتنع انه يحبها بكل عيوبها مجنون مو هيك ؟"
.
.
.
في مكان اخر في السعوديه وبالتحديد في بيت ابو رعد في غرفه نوف
نوف:ااااااااااه يا سلمي احس بملل رهيب ,,امتي بس تبدا الدراسه راح اطلع من هالبيت اااااااااه يالقهر
سلمي تبتسم بخبث :ههههههه طيب ايش رايك نطلع المجمع اليوم
؟
نوف:بس والدتي ما راح ترضي
سلمي:اساليها جربي تري نحنا ما بنتاخر وبتكون معنا اختي الكبيره
نوف بتفكير :اوك بحاول
سلمي سكرت مع نوف ودقت علي كينان :هلاااااااااا كينان عندي لك خبر يسوي كنوز
كينان باستغراب:ايش هو
؟
سلمي :حبيبه القلب راح تيجي معي الليله ايش رايك تكون انت السواق حقنا ؟
كينان بدهاء وخبث :يالله تسلملي هالراس يا استاااااااااذ
سلمي بمكر:مالي شغله راح انزل عند بيت صديقتي وانت اذهب فيها مكان ما تريد ما بيخصني
لكن انا بدي الي اتفقنا عليه
كينان:لكي كل ما تطلبين بس تكون بين يديني
وسكرت من كينان وهي في راسها الف فكره وفكره خبيثه
"سلمي بعمر نوف ومعها في نفس القسم تصميم
لكنها تكره نوف لانها اجمل منها بكثير واغني منها ,وراعيه شباب وكل بنات الجامعه يستحقرونها لكن نوف مشان قلبها طيب ما تركتها وحدها وحبت تكون صديقه لها مشان ما تحس بالوحده والمسكينه ما تعرف ايش بتخطط له هالسلمي"

كينان:شاب غني راعي بنات درجه اولي وسيم بدرجه كبيره واهم شي عنده انه يوقع كل بنت عينه تطيح عليها ما يشرب مخدرات برغم اصحابه الي ما بيتركوه لحاله ,لكنه في سوالف البنات ما بيعرف حتي دينه (الله يهديه )
بس يمكن هو كل الي بيعرفهم بنات ما لهم اخلاق مشان هيك ما بتفرق كثير معه ,اما كان مره مع ربعه وكانت سلمي بتسلم علي نوف في الجامعه ومن اول ما شفها الشيطان ما خلاه يهني في نومه حاول يغازلها في الجمعه الا انها عطته كف ,صداه مسموع لحين هالساعه ,وهو ما بدو يغفرلها وشكله ما بيعرف اد ايش الشيطان كريه ربنا يهديه"
.
.
...
..
.
..
نوف:يمه بليييييييييييز خليني اطلع والله ساعه زمن وبرجع ما راح اطول بيكفي يمه انا بقالي اسبوع ما خرجت

ام رعد:يمه يا حبيبتي تراني اخاف عليك وما ائامن تخرجي وحدك وحتي ما في حدا من اخوانك هنا

نوف بطفش وشوي وتبكي:يا يمه بليز اترجاكي والله ما بتاخر بخرج مع سلمي صديقتي وبرجع وبتكون معاها اختها الكبيره والله وبنروح وبنرجع بالسواق

ام رعد بعدم اطمئنان لكن حز في قلبها بنتها :خلاص بس لا تتاخري ساعه بترجعين فاهمه ؟

نوف بعدم تصديق:عن جد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ الله لا يخليني منك يا احلي ام في هالدنيا كلها
وباستها من راسها وطاااااااارت علي اوضتها مشان تكلم سلمي وتخبرها

نوف:هلا سلمي
سلمي :هلا نووووووووفي ايش قالت والدتك

نوف بفرح :قالت بنخرج بس ما راح نتاخر عن ساعه
سلمي وابتسامه الخبث مرسومه علي شفتيها :صدقيني نحنا ما بنحتاج اكثر من ساعه
نوف :اوك حبيبتي راح البس ودقي علي لما توصلين اوك
سكرت سلمي مع نوف وهي تقول في نفسها "هين يا نويفه اخيراااااااا راح انتقم منك اكرهك اكرررررررهككككككككككككككككك
"
بعد نص ساعه كانت نوف جاهزه

كانت لابسه فستان بينك ضيق من الصدر وفيه فيونكه من الجنب تحت الصدر وفيهع نفخ بسيطه يوصل لحد فوق الركبه بشوي ولبست صندل كريستال فضي يتلف علي الساق وحطت ميك اب خفيف بلشر بيني وكحل داخلي اسود وماسكرا زادت من كثافه رموشها وجلوس بينكي لاااااااااااااااااااااااامع ولبست طول علي شعره وحطت عطر من شانيل وكانت بتضع اللمسات الاخيره واخيرااااااااااااااااااااااااااا
خلصت ناظرت نفسها في المرايه ولبست عبايتها وشيلتها ورن جوالها معلن وصول الافعي الشريره
نزلت نوف بكل انوثتها وصوت الكعب يدوي في نحايا القصر كانه قرع طبول سلمت علي والدتها وطلعت سلمي ناظرتها بكره وقالت هانت الحين صرتي في يدي ما ارحمك
كينان في نفسه ااااااااااااااااااه يا نوووووووووف لو تعرفي شلون سويتي فيني لكن والله ما راح ارحمك الليله

نوف وصلت لباب السياره ودخلت :هلا سلمي شلونك ؟اشتقتلك كتير

سلمي والكره باين علي ملامحها بس مغطياه بالشيله التي تخفي المظهر ولكن لا تستطيع اخفاء النيه :وانا اشتقتلك كتير يا روحي راح تنبسطي كتير اليوم صدقيني

نوف بفرح :اتمني
وانطلق كينان مثل ما اتفق مع سلمي

نوف بشك:سلمي وينها اختك؟
سلمي اتلخبطت :عند رفيجتها وبنمر عليها مشان ناخذها معنا
نوف وهي قلبها صار يدق وحاسه ان في شئ مو طبيعي :اها طب الحين نحنا راح نروحلها
سلمي بفرح انها جت منها :اي انا راح اروحلها
سكتت نوف وهي خايفه وما تدري من ايش ,المسكينه ما بتعرف ايش مستخبيلها
وصل بيهم كينان علي بيت سلمي
ونوف شافتها بتنزل من السياره
نوف:"علي وين رايحه يا سلمي ؟

سلمي بخبث:رايحه انادي اختي
نوف :اتصلي فيها من جوالك
سلمي :لا راح اناديها احسن
نوف حست ان في شي وقررت تنزل توها بتفتح الباب :ايد مسكت ايدها
كينان :علي فين يا حلو تو الناس
نوف صرخت صرخه بكل ما فيها :كينان ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
.
.
.
.
.
.
.
في مكان اخر في السعوديه وخصوصا في شركه ابو فيصل

رعد:وينك يالخايس انا توي مكلم مازن وهو قال راح يجي وحده

فيصل :لا تظلمني انا توي مخلص شغل والله وكتير هلكان بس نص ساعه وراح اصير عندك

رعد:بكلم مازن اقوله يروح ولا ما يروح لحين ما توصل ؟

فيصل :لا تحاتي بكلم الاهل يجهزو الاستراحه وهو لو وصل الخدم بيدلونه لا تقلق

رعد :خلاص كلم الاهل وعلمهم اننا راح نجي مشان يضلو داخل

فيصل :لا توصي حريص هههههههههههههههههههه بشوفك بعدين

رعد :سلام

فيصل :سلام

وخرج فيصل وركب سيارته البي ام دابليو السودا واتجه علي البيت لكنننننننننننننننننننننننننننننننن وقف السياره فجااااااااااااااااااااااااااه وكان راح يصيرله حادث من الي شافه
.
.
.
.
.
.
.
وصل مازن قصر ابو فيصل

مازن في نفسه يالله ليش هالفيصل ما بيرد انا كيف بدخل وانا ما بعرف اذا هو هنا ولا لا ؟

وظل يدق عليه ااكتر من مره لكن ما فيه فايده قرر انه يدخل يسال عنه بالبيت لانه ممكن يكون وصل
ودخل باب القصر بسيارته الهامر السودا وانصدم من الي شافه
تعالو نتحدث عن عن مازن شوي "مازن ولد عم فيصل عمره 26 سنه يحب فيصل ورعد اكثر من روحه اصدقاء منذ الصغر طويل ومعضل جسمه عريض يشبه فيصل حيل لكن فيصل احلي تبان في ملامحه العروبه الاصيله شفايفه مرسومه مثل عيونه الخضرا يشتغل مع والده في مجموعه شركات ابوه ,ما يواطن الفتيات عصبي كتيرررررررررر , لكنه حنونه علي اخته وحياته معظمها جد لكن ما في حدا يعرف خبايا قلبه غير القريب منه فقطططططططط"
..
.
.
.
.
.
نروح لمكان تاني بالقصر
الاء بطفش :انا مخنوقه يمه بليز بدي اطلع بس شوي شوي صغيرين
ام فيصل : لا ما في طلعه بكره فيصل بياخدك اما الحين لا
الاء :يا يمه بترجاكي انا للحين ما طلعت ولا اعرف شي هون بليززززززززز
ام فيصل بحزم :الاء الوقت اتاخر وما بيصير تخرجي الحين
الاء وهي بتجن :يمه الساعه 7 وينه هالتاخير راح اتجن
ام فيصل : خلاص قلت اطلعي علي غرفتك
الاء والدموع في عيونه :طب بتمشي في القصر
ام فيصل :موافقه لكن ديري بالك علي حالك يابنتي
خرجت الاء وهي بتبكي لانها افتقدت ملاك ومو عارفه ايش حصلها

ما كانت شايفه هي ماشيه وين لكنها بالخطئ مشت علي الورد واترعبت اما حست بشي علي رجولها وجرت وهي بتبكي صدمت بشي ضخم كانت بتقع لكنه اتحرك بسرعه ومسكها الاء اعتقدت انه فيصل وتمسكت فيه بقوه, وظلت تبكي وتصيح وهو ذايب علي شكلها كانت لابسه قميص واسع يوصل لفوق ركبتها ويبان انه واسع عليها مره وكمامه واصله لاطراف اصابعها وكتوفها باينه والقميص واقع شوي مشان هيك باينين وشعرها الاسود وعيونها العسليييييييييييييييه وغمزتها وشفايفهااااااااااااا عذاااااااااااااااااب صغار شوي ومليانه لونهم كريزي يالله ايش هالجمال ما قدر يشيل عيونه عنها
الاء كانت كتير خايفه وما قدرت تعمل شي ارتمت باحضانه ,حست بامان اول مره تحسه كانت مخنوقه من فقدان صديقتها وطلعت كل شي بدموعها وشقتها تعلي وهو ما خلي خبر ضمها لحضنه بقوه كانه يقولها لا تخافي ما حدا راح ياذيكي انتي بين ايديني لا تخافي انتي ملكي استغرب من تفكيره لكنه فاق علي صوتها وهي تقول
"فيصل لا تخليني انا كتير خايفه في شي مشي علي رجولي النمله راح تاكلني "
مازن وهو يشد عليها ويضحك ويقولها "ههههههههههه لا صدقيني انا الي راح اكلك مو هي لا تخافي من شي انا معك ورفعت راسها وهي بين احضانه وشفايفها وعيونها حمرااااا وخدودهاااا صارو دم وهي تشوف وجهه الي ما شفاته من قبل وما قدرت تشيل عيونها عن جماله ,ظلت تناظره بخوف وحب وطمئنينه "
اما هو "كان ذاااااااايب علي شكلها الطفولي ,يحس انها مسؤله منه ,يحس انها محتاجه لانه يحسسها بالامان يحس انه ما يقدر يخليها تروح من بين ايدينه ,ما قدر يتمالك نفسه وكأن كل شي توقف فجاه وقرب خشمه من خشمها وهي تناظر عيونه الذباحه الي ما قدرت تفارقهم توهوها عن الواقع ,وقرب من وجهها ومسح دموعها بشفيفه ونزلت دموع تانيه وهي بتضغط علي قميصه كانها بتترجاه "لا تتركني ,لا تروح وتخليني"
وهو ما قدر يتكلم .,ما قدر يتحمل شكلها وهي مغمضه عيونها قرب من شفيفها واخذ يروووي عطش الشوق الذي ذبحه برؤيه هذا الملاك الذي اخذ قلبه قبل عقله ظلت القبله لمده خمس دقائق مليئه بالشغف وكل معاني الحب الحارقه
سحبت شفيفها الصغر بين شفيفه ونزلت دموعها لانها حست انه فعلا مو حلم هذا حقيقه وتركته وظلت تجري لحين ما وصلت غرفتها وسكرت عليها الباب وظل قلبها يدق طبوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ل
ما قدرت تتحمل ما قدرت

تعرفو بكملكم في البارت الجاي هههههههههههههههههه بشوفكم بعدين
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.



الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

ذكريات على حافة النسيان(ملاك رعد) / بقلمي , كامله

الوسوم
النسيان , ذكريات.......على , حافه
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
إنجبرت فيك و ما توقعت أحبك و أموت فيك / بقلمي ، كاملة مفتون قلبي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6233 10-08-2014 03:44 PM
رواية صدق المشاعر / بقلمي , كامله أجمل الأحاسيس روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 113 16-06-2014 02:40 AM
لا تحسب إني لا أبتسمت بوجهك أغليك بعض الوجيه أهينها بإبتسامة / بقلمي × || NahoOosh 1994 || × أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 2367 26-09-2012 06:11 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2001 06-01-2011 10:35 PM
ألام بدون جروح و أشخاص بدون ذكريات \ بقلمي مجهولة . $ . الهوية أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 11 30-08-2010 02:34 PM

الساعة الآن +3: 03:41 PM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم