اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 22-09-2012, 03:43 PM
ما عرفوك صح يا توأمي ما عرفوك صح يا توأمي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رواية سرقة ما وراء الجدار / بقلمي , كامله


رواية : سرقة ما وراء الجدار
[COLOR="rgb(153, 50, 204)"]للكاتبتين :[/COLOR] ToOoSHY and GwEeEn
في البداية أحب اني أنزل روايتي في هذا المنتدى واتمنى انها تعجبكم.......

البداية :
كان يا مكان في قدي الزمان ....
كان هنالك قرية جميله يملئها الأشجار و الأزهار ويغرد فيها الطيور ويسكنها أناس طيبون يحبون مساعده بعضهم البعض كان أحد سكانها أم وأب كانا يعيشان حياه رائعة جدا وفي أحد الأيام تلقت الام خبر حملها بطفل فرحت كثيرا لهذا الخبر المفرح واخبرت زوجها لكنه لم يفرح كفرحها بل عبس وجهه لكنه أخفها عندما رأى فرح زوجته وبدأ بالتجهيز لقدوم هذا الطفل
ومرت الأيام والشهور سريعا.....
ها هي الأم في غرفة الولادة وكانت تتألم كثيرا من اجل طفلها
وحان نزول الطفل من بطن امه..............
في مكان أخر ..
في قصر كبير جدا وجميل يملئه الخدم ويسكنه أشخاص أثرياء للغاية لكن في هذا القصر لا يسكنه الا ام وأب و عمهم الأكبر الخدم الكثر لكن الوضع تغير بعد مرور سنة كامله فقلد أتاهم طفل ليملئ حياتهم وكان أسمه دايكن
بعد مرور سنتين كاملتين
من الرغم صغر دايكن لكنه كان ذكي جدا دقيق الملاحظة
في احد الايام كانوا خارجين للتنزه فرحين جدا لكن هذه الفرحة لم تدم ابدا
اذ اصطدمت الام بسيارة كانت ماره ورؤا الأرض السوداء مليئة بالدماء.....
هنا تبدأ الاحداث...



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 22-09-2012, 04:14 PM
جدايل . جدايل . غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية : سرقة ما وراء الجدار


إنــزيـن خيتي وين التكـمله فقط هـذا ؟!!


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 22-09-2012, 04:31 PM
ما عرفوك صح يا توأمي ما عرفوك صح يا توأمي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي تكمله :رواية سرقة ما وراء الجدار / بقلمي


[color="rgb(0, 191, 255)"]البارت الأول (بداية الألآم)[/color]

ذهبوا بها الى أقرب مشفى كان دايكن يبكي على أمه أما والده أحضر أمهر الأطباء ليعالجوها وكان يجلس خارج الغرفة وكاب بقربه دايكن حتى اتى عمهم الأكبر وقالوا له القصة
قال :يجب علينا الدعاء لها
وبعد ساعات طويله جدا خرج الطبيب
وقال : ان حالتها خطره جدا فلقد نزفت كثيرا وتحتاج الى دماء أضافيه ويجب ان يكون الشخص بالغا ان فصلتها (o)
قال الأب برعب :تمزح ليس هنالك أحد منا يحمل هذه الفصيله الا دايكن
فنظروا الى ذلك الطفل
قال دايكن :لا عليك يا ابي
قال الطبيب :لكنك صغير جدا ودماء لن تكفي وربما تموت
قال : لا يهم ذلك المهم ان ارى أمي مره اخرى
أثر كلامه عليهم
قال الطبيب :ان كنت مصرا فلا باس دماء سوف تعطي أباك الوقت لإحضار متبرع
فرح دايكن كثيرا وذهب الى الغرفة وابدأ بالسحب منه لكنه لم يسحب كثيرا كي لا يتعب ثم خرج الطبيب
قال :لا جدوى يجب علي ان أسحب لترين
قال العم :ماذا مستحيل
قال دايكن : أسحبها
صرخ العم :لا هذا يكفي
قال دايكن والدموع في عينيه :عمي أرجوك انها أمي ان لم تعش فانا لا أريد ان أعيش أيضا
صدم الطبيب من كلامه ثم ابتسم له
وقال دون ان يلتفت الى العم : هل انت مستعد لكي أسحبها ؟؟؟
قال دايكن :نعــــــم
قال :لكن ان لم يحضر أباك سوف تموت امك
قال : انني أثق بوالدي سوف يحضر أحد بأقرب وقت ممكن
أعجب الطبيب بشجاعة دايكن واصراره لإنقاذ أمه
قال : حسنا هيا بنا سوف أقوم بالسحب منك في نفس غرفة والدتك
تمدد دايكن على السرير ورأى امه ثم سحب الطبيب منه ثم فقد دايكن وعيه لنقص الدماء في جسمه
وبعد عشر دقائق استيقظ ونظره على امه لكن..... كانوا يحاولون أنعاشها بالكهرباء
قال :ماذا حدث؟؟
قال أحد الأطباء :تأخر والدك كثيرا وسوف نفقد والدتك
ثم سمعوا صوتها
تقول :دايكن...أريد دايكن
أتى دايكن لها ولقد كانت متعبه كثيرا وامسك يدها ووضعا على خده الذي كان في هذه اللحظة طريقا لدموعه ابتسمت له
وقالت :عزيزي...عدني انك لن تبكي...مره اخرى....فانا ..أحبك...ولا أحب...رأيت دموعك
قال: حسنا
ومسح دموعه من على خده
واكملت أمه : صدقني ...ستجد يوما...من يستحقك ويحبك... ويعرف بك...فلا تبكي....وكن شجاعا...كما عرفتك...وتذكر انني في قلبك دائما...فأحبابك بالقرب من قلبك...دائما ..لا تنسى أفتح قلبك للعالم ......ولا تقفله أبدا.... وكن كما أنت ..لا تقلق....... وأغمضت عيناها وفي تلك اللحظة سمعوا صوت تييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييت
وصرخ دايكن : لااااااااااااااااااااااااااااااااااااا أمــــــــــــــــــــــــي لا تتركيني أرجـــــــــــــــوووكي
ويهزها لكن لا مجيب وفقد وعيه من اثر الصدمة
فقلد خسر لتوه أمه نبع حياته
ونشر خبر وفاه زوجة أكبر الأثرياء
عندما تلقى الأب الخبر لم يتكلم أبدا و بقي يبكي
ومرت مراسيم الدفن
في اليوم التالي أستيقظ دايكن وهو يشعر بثقل في عينيه بدأ نظره بالتجول في أنحاء الغرفة حتى وقع نظره على الطبيب نفسه
قال الطبيب :صباح الخير
قفز من السرير
وقال: أين امي؟؟؟
نظر الطبيب لدايكن بحزن
قال دايكن : لا تقلها ...ه.. هل...هل ماتت ..فعلا؟؟
قال الطبيب :نعم
لم يصدق دايكن هذا وان الذي راها لم يكن حلم أبدا
وهنا ستبدأ ألامه من دون امه كيف سوف يقضي بقيت عمره من دون والدته وهل سيأتي أحد يعترف به كما قالت أمه
يتبع.......




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 22-09-2012, 05:08 PM
ما عرفوك صح يا توأمي ما عرفوك صح يا توأمي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي تكمله :رواية سرقة ما وراء الجدار / بقلمي


البارت الثاني (الأمل)..

جلس على الأرض وهو غير مصدق
قال بحزن : هل دفنت؟؟؟
قال :نعم في الأمس
قال :حتى انني لم احضر مراسيم دفنها يالي من ولد سيء
قال : لا تقل هذا فقلد ساعدتها في الدماء وبفضلك استطاعت ان تقول أخر كلاماتها
وضع يده على وجهه ورفعه وقال: يجب عليك ان ترفع راسك كما قالت لك امك لا ان تيأس
قال دايكن : معك حق يجب علي ان أكون قويا لأساعد ابي.... ابي اين هو؟؟؟
قال :لا تقلق انه بخير انه امام قبر أمك
ذهب دايكن الى هناك لكن لم يجد احدا جلس امام قبر أمه
وقال :أعذريني يا امي لم احضر مراسيم الدفن لكننيب اعدك بأنني سأزورك كلما سنحت لي الفرص ابتسم بحزن وهو يتذكر أمه ثم وقف واستدار الى الخلف فرأى والده واقف وراه
قال والده :ودع امك يا دايكن
قال دايكن وهو يبتسم :لقد فعلت
أثرت هذه الأبتسامه على والده فجلس يبكي
وقال :أعذريني يا ماري لم احضر متبرعا لك لقد فشلت في كوني زوجا صالح
أتى له دايكن وربت على كتفه
وقال :أبي أرجوك لا تقل هذا لقد فعلت ما بوسعك .... هيا بنا لنعد الى البيت
وذهبوا الى منزلهم و كانت السماء تمطر
لنعد الى أشخاص قبل سنتين...
كانت تتألم لتنزل طفلها من بطنها....كان الأب يجلس في الخارج بعد ساعات من دخول الام خرج الطبيب ومعه طفل رائع جدا وقف الأب نظر الطبيب الى الأب
وقال بأستغراب :ماذا لون عينيك بني؟؟؟
قال نعم...لماذا؟؟؟
قال : وزوجتك لون عينيها أسود...اذا لم عيون طفلك؟؟؟ لان عيناها أرجواني
قال الأب :ماذا؟؟؟؟ ...لا أذكر ان هنالك أحد من عائلتي لون عيناه بهذا اللون
قال : لا عليك ربما احد أجدادك
قال :ربما
ذهب الطبيب وقال بصوت منخفض كي لا يسمعه الأب :............................
لكن الأب سمعه ولقد حزن كثيرا من كلماته ثم نظر الى طفله وقال :هل كلام الطبيب صحيح ..هل من المعقول ان زوجتي فعلتها؟؟؟؟
لالالالالا يمكن انا أعرف ليندا من المستحيل ان تفعلها
ودخل على زوجته وهو مبتسم يخفي سؤاله ورا ابتسامته
قالت :هل رايت ابنتنا انها رائعة
قال بأستغراب :هل هي فتاه؟؟؟
قالت :نعم
ثم اخذت طفلتها من بين يديه ....ثم نظر كانتر الى بديه وقال في نفسه لقدحملت بيدي لتوي الخطر............
وفي اليوم التالي رجع هو وزوجته وطفلته الى البيت
بعد سنتين...
ذهب رجل ضخم الجثة الى أحد الممرات الضيقة المظلمة ورأى مجموعة من الرجال ولما رؤاه
قالوا :مرحبا ...يا زعيم.....لم نرك منذ مده
قال :اعذروني على الغياب الطويل
قال أحد الرجال :لا تقلق فلقد سرقنا نصف بنوك المدينة ضحك
وقال :لقد رأيت الاخبار على التلفاز
قال احد أخر :لكن لماذا غبت يا زعيم؟؟؟
قال :لقد كنت مشغولا في بعض الامور
قال : اذا لنسرق بنكا اليوم بعد الظهيره
صدم الزعيم وقال :بعد الظهيرة ؟؟؟لا أستطيع
استغربوا من قلقه ثم اكمل حديثه
قال :انا مشغول ليس اليوم
وذهب ...
قال باترك لماكسموس :هيا بنا زذهبا الى مكان غريب
لنذهب الى أشخاص أخرين...
رجع باترك من عمله استقبلته طفلته البالغة سنتين حملها ورفعها الى الهواء و قال :اهلا بك يا هايدن
اتت زوجته ليندا
قال :هل جهزتي كل شيء لنزهه ؟؟؟
قالت :نعم لا تقلق
فتحوا الباب للخروج حتى خرج لهم رجلين متلثمين........
من هم هؤلاء الرجال وماذا يريدون من كانتر
وما هو سر عينا هايدن؟؟؟
وكيف سيستطيع دايكن العيش من دون امه ام انه سوف يقتل نفسه؟؟؟؟
يتبع............

واسفة على الأخطاء الاملائيه...



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 23-09-2012, 04:52 AM
صْرٍخِہَ’ إآلمُشِتآقہ ¸¸« صْرٍخِہَ’ إآلمُشِتآقہ ¸¸« غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سرقة ما وراء الجدار / بقلمي


مبين عالروايه انها بتكون حلوه ..

بس ياليت تكبري اعمار الاطفال شوي لاني مو قادره اتخيلهم وهم صغار جدا ..

هايدن اضنها مو بنته .. يمكن ..


لكـ ودي ..

صرخةة المشششتاقه ..’



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 23-09-2012, 07:26 PM
ما عرفوك صح يا توأمي ما عرفوك صح يا توأمي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سرقة ما وراء الجدار / بقلمي


هههههههههههههههههههههههههه شكرااااا على الرد......ان شاء الله هو اصلا الرواية لسه في البدايه =)


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 26-09-2012, 08:12 PM
ما عرفوك صح يا توأمي ما عرفوك صح يا توأمي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي تكمله : رواية سرقة ما وراء الجدار / بقلمي


البارت الثالث (الوحدة)..

فتحوا الباب للخروج حتى خرج لهم رجلين متلثمين وخطفا الفتاه وهربا فلحق بهم كانتر ركبا سيارتهما وبقي يتبعهم لكنه أخفق بالأحق بهم وبقيا هربان حتى وصلا الى ضفة نهر وسلكوا طريقا من قربه أما كانتر بقي يبحث عنهم لكن لم يجد شيئا ابدا وقف امام النهم ورأى صورته منعكسه على النهر
وقال : هاااااااااااااااايدن و بكى و بكى ثم رجع الى البيت وهو يحمل أقسى اللام ودخل بيته رأى زوجته ليندا تبكي عندما رأته رمت نفسها في احضانه وهو استقبلها وبقيت تبكي حتى خلب عليها النوم
اما الرجلين....
وضعا هايدن في الخلف وكانت السماء تمطر وسارا مسافه طويله حتى وصلا على منحدر مما أدى الى ارتكاز هايدن على الباب ففتح فوقعت على الأرض بقوه أخذت تبكي من الالم وكانت هنالك أمرأه تسكن في القصر الذي كان امام هايدن فرأتها خرجت ووقفت امامها سحرها لون عيني هايدن الغريب الذي لم ترى مثله من قبل حملتها
وقالت :أهدئي يا حلوتي اهدئي .. دخلت من الباب الخلفي للقصر لانه قريب من غرفتها
وفي نفس الوقت عند الباب الامامي وقف ملك القصر مع الخدم
كان مبتسما :الى اللقاء عزيزتي
قالت جين: الى اللقاء
قال الملك كروماندل :أراك لاحقا يا دايكن
قال دايكن بلا مبالاة : حسنا
ولوح لهم مودعا ورحلوا
تعريف الشخصيات الجديدة:
الملك كروماندل :العمر 40 عاما .. تزوج ماري منذ 5 سنوات وأنجبت له دايكن ... ولقد شعر بأن دايكن يريد اما جديدة فتزوج جين وهي لا تنجب الأطفال
جين :العمر 36 عاما .. سوف نتعرف عليها من الأحداث =)...
دخل الى القصر ثم قال :اين ديلوان ؟؟؟
قال أحد الخدم :سوف أستدعها لك ورحل
دخل كروماندل الغرفة الملكية كانت كبـيره جدا ومليئة بالأثاث الفاخر وفي وسطها السجاد الأحمر وكانت مطليه باللون البرتقالي وكان في نهايتها كرسيين أحدهم للملك والاخر لجين جلس على كرسيه وما هي الى دقائق كانت ديلوان أمامه وكانت تحمل بيديها هايدن
قالت :نعم سيدي
قال باستغراب :هل هي ابنتك؟؟؟
ضحكت باحترام وقالت :لا يا سيدي وقالت له القصة
قال :وماذا تريدين ان تفعلي بها؟؟؟
قالت: لا أدري ربما سأحتفظ بها بعد أن تسمح لي بذلك
قال :أحضريها الي
تقدمت اليها وأعطته الياها وحملها ورأى الخوف في عينيها فابتسم لها قائلا : لا تقل...... لم يكمل جملته لأنه صدم من شكلها ولم يستطع ان يكمل حديثه
فقال : حسنا يا ديلوان سأسمح لك بالاحتفاظ بها لكن سوف تعمل هذه الطفله كخادمه معك وتحت أشرافك ايضا وحالما يجدها عائلتها سوف فترحل عنا
فرحت ديلوان كثيرا قالت :انتظر يا سيدي اين السيده جين والسيد الصغير ؟؟
قال بحزن :اتبعيني الى غرفتي
ودخلا واقفل الباب كي لا يسمعهم أحد وجلسا
قال : اني تعرفين يا ديلوان انني أثق بك كثيرا
قالت :وهذا شرف لي
قال :لقد ذهبت جين ودايكن الى فرنسا لمده شهرين ونصف
قالت باستغراب: انها مده طويله
قال بغرور :هه شيئا طبيعي
قالت بخوف :لكن يا سيدي ...انني اشك في امرها
قال :بصراخ "اصمتي يا ديلوان انها سيدتك فاحترميها صمت ثم أكمل :أسف لقد انفعلت قليلا
قالت :يبدوا انك متعب من العمل عن أذنك
وخرجت من الغرفة وهي منزلة الرأس وذهبت الى المطبخ تذكرت هايدن التي تركتها في غرفتها فذهبت اليها وفتحت الباب فرأتها في زاويه الغرفة ضامه قدميها الى صدرها عندما راتها هايدن شعرت بالخوف وبدأت بالبكاء
قالت ديلوان :لا تبكي يا صغيرتي انا لم أوذيك ابدا
بدأت هايدن بالارتياح ثم قالت بصوت طفولي : اريد العودة الى البيت لا أريد البقاء هنا
قالت : سامحيني فانا لا اعرف عائلتك لكن اعدك عندما يأتي أحد منهم سوف تذهبيني معهم لكن الى ذلك الوقت اريد منك اريد منك ان تستمعي لي كي تبقى هنا
قالت : حسنا
قالت :سأعلمك الأساسيات هنا يجب عليكي ان تنادي الجميع بسيدي او سيدتي كبيرا وصغيرا يجب عليك ان لا تدخلي فيما لا يعني لك وتجنبي التحدث الى اصحاب القصر .....ان الشخص الذي رايته لتو انه الملك هنا لكنه رجل طيب ولديه زوجه وابن لكنهما ليسا هنا وابنه في عمرك تقريبا اسمه دايكن ......


كيف ستستطيع هايدن البقاء بعيد عن عائلتها؟؟
وهل ستستطيع العيش مع ديلوان؟؟؟
وماذا سيفعل أباها لم انه سينساها ولن يبحث عنها ؟؟؟




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 26-09-2012, 08:17 PM
ما عرفوك صح يا توأمي ما عرفوك صح يا توأمي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي تكمله : رواية سرقة ما وراء الجدار / بقلمي


البارت الرابع (البداية)...

قالت : حسنا
قالت ديلوان :ما أسمك؟؟؟
قالت :انا اسمي هايدن وعمري 4 سنوات
قالت :جيد أتبعيني لأعرفك بالبيت بأكمله
التعريف :
[color="rgb(160, 82, 45)"]ديلوان :العمر 30 عاما طيبه ولديها حنان الأم تماما لم تتزوج أبدا تعمل لدى الحاكم منذ ان كانت صغيره يثق الملك بها كثيرا

وعرفتها على انحاء المنزل وعملها
قالت :وسيكون لديك غرفه خاصة لكن ليس الأن لذا سوف تنامين في غرفتي =)
في صباح يوم جديد
استيقظت هايدن مبكرا لتقوم بالأعمال فقلد أعطتها ديلوان المهمات السهلة سقي الأشجار وإطعام العصافير وفي الليل رمت نفيها على السرير وغطت في نوم عميـــق
بعد ساعات دخلت عليها ديلوان ورأتها نائمة كأنها ملاك كان شعرها البني الفاتح حولها متناثر اقتربت منها ديلوان وقالت في أذنها :....................................
لنعود الى أشخاص أخرين......
بحث كانتر وليندا على هايدن كثيرا لكن لم يجدوا لها أثر ابدا وشعروا باليأس بعد أيام اشتد على ليندا المرض وكانت طريحة الفراش
قالت :كانتر اذهب الى القبو....ستجد مالا كثيرا ...انا أسفة فلقد أخفيته عنك ... اقسمه النصف بالعدل وخد أحد النصف واترك الأخر ومهما يحدث لا تأخذ من النصف الاخر ..
قال :أعدك
قالت: وشيء أخر انا أشعر بأن ابنتي على قيد الحياه فلا تيأس ابدا ... واستمر في البحث عنها ... ولا تستسلم ........ واعلم انني بجوار قلبك دائما ولن أتخلى عنك ابدا ... ولن ..اتركك ... لحظه واحده .............. وفارقت الحياه..... ="""( ...لم يصدق كانتر ما جرى هزها لكن لا جدوى من ذلك فلقد تركته ليبقى وحيدا في هذا العالم
قال: ضاعت صغيرتي مني والان خسرت زوجتي لاااااااااااااا
......... ثم تذكر شيء مهم فأكمل يجب على الكمال ما أعمل عليه وانتهى من مراسيم الدفن
ولقد حضر الكثير من الناس فقلد كانوا يحبون ليندا كثيرا
نذهب الى أخرون .........
دخل الزعيم العصابة على فريقه وقال :سوف نسرق اليوم حتى طلوع الفجر كي نعوض ما فاتنا من أيام
صرخوا :نــــــــــــــــــــــــــعم
وبدوءا بعمليات السطو على البنوك والمحلات
بعد شهرين ونصف .....
رجعت السيدة جين لكن لم يرجع معها دايكن
سألها كروماندل عنه
قالت :لقد سجلته في معهد جودو لمده 3 شهور وسوف يرجع حالما ينتهي من ذلك
قال :حسنا ........و لقد اتتنا خادمه صغيره جدا وأخبرها بالقصة بأكملها وعندما رات هايدن شعرت بالغيرة من جمالها لكنها لم تقل شيء
قالت :لا بأس ربما تملء علينا البيت
وذهبت الى الغرفة لترتاح فرأت صوره مقلوبه فوق الخزانة فأحضرتها ومسحت الغبار من فوقها ورات صوره فتاتان صغيرتان ولما رأتها صدمت قلبت الصورة من فورها ورأت مكتوب عليها ماري واسم أخر لكنه مطموس
قالت :ان عينيها تشبهان عيني تلك الصغيرة .... هل من المحتمل انها أحدى والورثة؟؟؟؟ لااا يمكن ان تحكم بدلا مني
... أتتني خطه
وفي صباح يوم جديد مشرق...
دخلت جين غرفه ديلوان ورأت هايدن نائمه شعرت الغيرة أمسكتها من شعرها الطويل ورمتها على الأرض استيقظت هايدن على المها ورأت جين امامها
قالت جين :سأريك فليس هنالك أجمل مني في هذا القصر وضربتها حتى نزف من هايدن الدماء ....
[/color]

لقد ظهرت حقيقة جين الأن
هل ستبقى تعذب بهايدن؟؟
ام انها مره فقط؟؟
وهل سيصمت الملك ؟؟
أم انه سيضربها مع جين؟؟
يتبع ..............
...

لو سمحتوا بدي شوف ردود واذا ما عجبتكم يا ريت بس اتقولولي وانا أسفة على الأخطاء الأملائية ... =)


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 27-09-2012, 09:22 AM
ما عرفوك صح يا توأمي ما عرفوك صح يا توأمي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي تكمله : رواية سرقة ما وراء الجدار / بقلمي


البارت الخامس (الرحلة)

بكت هايدن من الالم دخلت ديلوان والملك على الصراخ ولما رأوا الدماء تسيل من هايدن حملتها ديلوان لتعقم الجروح
قال الملك : لماذا فعلت هذا انها طفله؟؟؟
قالت: لن اجاوب عليك ومسحت على خده بهدوء
قال :كما تشائين عزيزتي.
ضحكت :هههههههههههههههههههههههههههه.
وفي الليل أحضرت المكواه وأحرقت أحد قدمي هايدن لم يعرفوا ماذا يفعلون لكن ديلوان ذهبت بها الى المشفى وعندما رجعا كان الجميع نائما......
ومر شهران على هذه الحال
وفي أحد الليالي الباردة خرجت هايدن ورأت باب غريب لكنها لم تلقي له بالا وذهبت الى الشرفة الكبيرة وكان الهواء يتطاير شعرها وكان القمر مكتملا
وفي نفس الوقت.............
دخل القصر رجل ضخم الجثه..... اتوقع انكم اعرفتوه....
من الباب الخلفي وذهب الى ذلك الباب الغريب وفتحه ورأى لوحة كبيــــــــره جدا كان مرسوما عليها صورة الملك فامالها قليلا حتى ظهرت خزنه وقال : كما توقعت
وأخرج المفتاح وفتح الباب وسرقة ثروه الملك بأكملها من الرغم ان الخزنه خلف الجدار وصعب الوصول اليها
ثم سمع صوت طفولي رائع يقول :
حلمت ان اطير الى السماء...
فاخذني يا ايها الطائر...
ولنحلق معا نحو الاحلام...
ولنحقق أحلامنا ...
يجب علينا الاستمرار...


صدم مكانه فلقد سحره الصوت وقال في نفسه :انها طفله موهوبه توقفت هايدن عن الغناء عندما سمعت صوتا غريبا قادم من الباب الغريب فذهبت لترى ما حدث ولما شعر الزعيم بان أحد يقترب فهرب لكنه راى شهرها البني فعلم انها من غنت الأغنية لتو وهي رأت معطفه الاسود ثم أطلق انذار السرقة واستيقظ الجميع وذهبوا الى تلك الغرفة
شعرت هايدن بالخوف ولما رأى الملك ان الخزنه سرقة ولا يوجد أحد الا هايدن
قال: هل انتي من فعل هذا؟؟؟
قالت وهي تبكي: أقسم لك يا سيدي انها ليست انا لقد كان هنا رجل ذو معطف أسود
قال بأبتسامه :حسنا انا أصدقك....ثم فكر قليلا ونظر الى جين التي بدا على وجهها الخوف
وقال :بما نك يا هايدن الوحيده التي راته انا ...أمرك بان تذهبي للبحث عنه وتحضري ثروتي منه
صدم الجميع وقالوا :مــــــــــــــاذا؟؟؟!!!
قال :القرار لك
فكرت في نفسها قائله :لو بقيت هنا ستستمر جين بتعذيبي
قالت :موافــــقة
قال: اتفقنا وسوف تبدأي بعد أسبوع من الأن
قالت :حسنا
وزادت جين في تعذيبها أكثر حزمت هايدن اغراضها القليلة
وبعد أسبوع كامل ودعت الجميع وخرجت من الباب الخلفي الخاص بالخدم
وفي نفس الوقت دخل دايكن القصر من الباب الأمامي ذهبت هايدن في طريق لا تعرفه لكنه رأت بيت صغير دخلته وتـأكدت انه فارغ وفي الليل مر دايكن من غرفه والديه
وسمعهم يقولا :لماذا تركتها تذهب؟؟
قال : لأنك تعذبيها الا يكفي ابك أحرقت احدى قدميها لم تجاوب وذهبت الى سريرها ونامت
اما دايكن لم يلقي للموضوع اهتماما وذهب الى غرفته ونام......
[c
olor="royalblue"]
[/color]


كيف ستستطيع هايدن التأقلم مع حياتها الجديدة؟؟؟
وهل ستحضر الثروة كما وعدت؟؟؟
يتبع.............



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 27-09-2012, 10:23 AM
ما عرفوك صح يا توأمي ما عرفوك صح يا توأمي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي تكمله : رواية سرقة ما وراء الجدار / بقلمي


[size="6"]البارت السادس (العمل الشاق).....[/size]

بدأت هايدن بابحث عنه في كل مكان وسألت عنه كل شخص وكلهم كانت اجابتهم واحده وهي لا نعرفه
بعد 4 أشهر ........

يآسة هايدن من أن تجده ثم مرت بالقرب من محطة حيث سمعت في المذياع بقول :لقد تمت سرقة احد البنوك أخر لليوم م القبل العصابة نفسها و كالعادة لم يرى احد وجههم لكن الجميع اجمع على انهم راؤا المعطف الأسود فقط ابتسمت هايدن الانها علمت بانه ما زال في المدينة
في اليوم التالي ......

استيقظت هايدن باكرا وخرجت لتكمل البحث بينما هي تتمشى رأت عامودا عليه أعلانا جديد ذهبت لتراه وكان صوره المعطف الشرير مطلوب للعداله والمكافأه لمن يجده حيا او ميتا 700.0000 دولارا صعقة ان المبلغ الهائل وعلمت ان رحلتها ستطووول كثيرا فقررت الذهاب الى ديلوان في منتصف الليل دقت هايدن الباب الخلفي فتحت لها ديلوان و قصت عليها القصة
قالت ديلوان: اذا يجب عليك ان تسجلي في مدرسه وايجاد عمل ابتسمت لها هايدن
وقالت: لا عليك سأجد حلا
وخرجت من القصر و في اليوم التالي سجلت في مدرسة وبحثت عن عمل لها لكن ما هو العمل الذي يمكنه ان يسمح لفتاه في السابعة من عمرها بالعمل ؟؟ ...لكنها وجدت من حسن حظها عمل شاغرا في احد المطاعم وقبلها المدير على ان توصل الطلبات فقط ومنذ ذلك الوقت لم تذهب الى ديلوان أبدا ومرت حياتها هكذا .......



وبعـــــد 9 سنوات..........

كانت هايدن تمشي في احد الشوارع وضامه شعرها الطويل تحت قبعة وبعض الخصل متدليه على وجهها وتلبس بنطالا طويلا وبلوزه ذات لون داكن وكانت متوجه الى مقر عملها
قالت: اليوم اجازه من المدرسة لذا سأعمل في المطعم طول اليوم ليزداد أجري قليلا
ووصلت امرها الرئيس بالتوصيل
قالت: هاااه لماذا لقد تطورت عن التوصيل ولم أعد اوصل الطلبات
قال الرئيس: أنا اسف ... لكنك اسرع شخص ولقد تأخر جوني كثيرا
قالت وهي تلبس الزلاجات : وذلك الجوني يغيب عن عمله وانا أتلقى العقاب بدلا منه
وقفت وحملت التوصيلات وقالت : انا ذااااهبة
وكان الهواء جميل جدا قالت :يجب علي ان أسرع كي لا أتاخر ورجعت الى بيتها في الليل
وفي اليوم التالي .....
دخلت المدرسة كالعادة مع صديقتها آني

التعريف ......
البطلة : هايدن .. العمر :14 عاما
سرقت منة والديها وهي صغيره وتمتلك شعر بني فاتح طويل وتحمل عينان تمتازان باللون الأرجواني الغريب والنادر أيضا


صديقتها المقربة : آني العمر : 14 عاما
تعرفت على هايدن من الصغر وهي تعلم بالقصة بأكملها وهي تعيش مع خالتها لأنها فقدت والديها في حادث منذ زمن

دخل المعلم عليهم في الفصل قال: صباح الخير يا طلابي .... رحبوا معي بطالبان جديدان وأرجوا منك ان تحسني استقبالهما لانهما مهمان جدا ..أدخلا
قال الشاب الاول : مرحبا انا أسمي دايكن عمري 15 عاما سررت بمعرفتكم

التعريف:...
البطل : دايكن العمر: 15 عاما
شعره أسود وعيناه خضراوان فقد والدته منذ الصغر بعد ان سمع وصيتها له بان لا يحزن وان يفتح قلبه للناس لكن للأسف لم يستطع ففقدان أمه أثر عليه فهو شخص غامض قليل الكلام لا يحمل مشاعر أبدا

ودخل الشاب الاخر : وقال صباااح الخير انا اسمي دانزر وعمري 15 عاما وغمز عينه للفتيات

التعريف :...
صاحب دايكن المقرب : دانزر العمر : 15 عاما
عكس دايكن في كل شيء فهو مرح و لعوب درجة اولا ويحب الثرثرة كثيرا


قال لهم المعلم : اجلسا في مقعديكما وقوموا بترتيب فصلكم بالقرعة فكان الترتيب كالتالي:
دايكن ...... جانيت
دانزر...... آني
هايدن ..... شاب غريب

هل علمت هايدن انه دايكن ابن الملك؟؟؟
ومن هي جانيت هذه؟؟؟
وهل أعجبهم الترتيب ام أنهم سيبدلون مقاعدهم؟؟


يتبع.............


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية سرقة ما وراء الجدار / بقلمي , كامله

الوسوم
الديار , رواية , سرقت , وراء
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
إنجبرت فيك و ما توقعت أحبك و أموت فيك / بقلمي ، كاملة مفتون قلبي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6228 20-07-2014 11:16 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2003 07-01-2012 08:52 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ على شاطئ النسيان روايات - طويلة 2004 09-10-2011 04:55 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ ضمني بين الاهداب روايات - طويلة 2005 23-06-2011 08:16 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2018 20-05-2011 10:18 PM

الساعة الآن +3: 11:57 AM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم