اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 81
قديم(ـة) 05-05-2013, 05:44 PM
صورة اعيش حياتي على كيفي الرمزية
اعيش حياتي على كيفي اعيش حياتي على كيفي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : ماني قايلة وش تغير بس تذكر كيف كنت


وينك تأخرتي حبيبتي ..
ننتظر البارتتت ...


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 82
قديم(ـة) 03-06-2013, 01:39 AM
صورة Darkness . . الرمزية
Darkness . . Darkness . . غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : ماني قايلة وش تغير بس تذكر كيف كنت


>21<

في كندا
الساعه 3 العصر
كنت نايمة في المستشفى و شذا مع تايلور و معاذ في الكوفي تحت
انفتح الباب فجأة عليا و احد مسكني من يدي و صار يسحبني بس انا حسيت انو لساني انربط مو قادرة اتكلم لاني عرفت مين ذا الشخص
سيف : عبدالمحسن اتركني ايش تبغى مني كافي اللي سويتو
عبدالمحسن : اسكتي و امشي معايا
سيف : عبدالمحسن لا تخليني اصرخ و اجمع عليك الخلق
عبدالمحسن : احنا مو في السعودية ما راح تفهمي ايش يقولو
سيف : طيب اتركني بمشي عدل
عبدالمحسن تركها و مسك يدها بس و مشيو الين ما خرجو برا ركبو السيارة
كانو كلهم ساكتين الين ما وصلو للبحر
نزل عبدالمحسن و اتكا على السيارة من قدام
لحقتو سيف و وقفت جنبو
بعد صمت كسرتو سيف
سيف : فهمني ليش جايبني هنا ؟
عبدالمحسن اتنهد : ترى ما بيني و بين قيد شي كل اللي صار صدفة
سيف : كيف صدفة و هي كانت عندك و انا اكلمك فون كيف صدفة و انا شفتك حاضنها كيف قلي ؟
عبدالمحسن : هي تجي عندنا الشقة كل يوم و نكون كلنا موجودين و عادي تجلس معانا ونمزح نستهبل و نلعب هي صديقتنا والحمدلله
سيف : طيب ليش كنت حاضنها ؟
عبدالمحسن سكت
سيف بصراخ : قلي ليش قلي ما فيه سبب مو صح
و بكيت
قام ضمها عبدالمحسن
سيف بعدتو : بعد عني بعدددد
و راحت تجري و تجري للشارع و هي ما تدري فين تروح
فجأة حست باحد يمسكها من وسطها و يجرها
و يضمها
عبدالمحسن : خلاص هدي و امشي نرجع
مشيت معاه و هي تبكي و تشهق و ركبو السيارة و رجعو للمستشفى
اول ما دخلو للغرفة اللي في المستشفى كان معاذ جالس و جنبو شذا
معاذ : سيف فين كنتي ؟
سيف : انا كنت برا
معاذ : و مين اذن لك تخرجي ؟
سيف : انت ما تتحكم فيني ولا انك ولي امري ما خلصت الشهرين لسى لا تشوف نفسك علي
معاذ : احترمي نفسك و انتي تتكلمي
سيف : ولو قلتلك اني م بحترم نفسي
حطت سيف يدها على وجهها من قوة الكف اللي جاها من معاذ
اما شذا شهقت شهقة مو طبيعية
سيف و عيونها مليانة دموع : كذا يا معاذ ! طيب
و خرجت تجري و في يدها جوالها بس
جريت جريت الين ما وصلت للمواقف دارت بعينها في المكان لقيت عبدالمحسن لسى موجود ما راح
راحت عندو و ركبت السيارا
سيف : محسن وديني أي مكان
عبدالمحسن : كيف يعني ايشبك ؟
سيف : اول شي وديني فندق ال....... اخد لي كم لبس و بعدين نتفاهم
عبدالمحسن : طيب
و حرك و اتوجه للفندق
\
\
\
\
\

في بيت خليل

خليل : دانة امس متعب كلمني
دانة : ايش يبغى ؟
خليل : هو زوجك لوآحد و يبغاك تروحي بيتو
دانة : نعم ! لا مو منججدو ! خليل تكفين لا تخليه ياخذني الله يخليك
خليل : انا اسف مالي سلطة عليك هو اخوك و الثاني يصير زوجك
دانة و هي تبكي : لا لا الله يخليكم لا امي تكفين قولي شي الله يخليك كلميه
ام متعب اتنهدت : الله يهديه عيشنا في عذاب
خليل : دانة متعب برا يستناك
دانة : بس ما جهزت شي
خليل : هو قال خليها تخرج باللي عليها الرجال جهزلها كل شي
دانة غطت وجهها بيدينها و هي تبكي دخل متعب
متعب : يلا ي دانة بسرعه الرجال يستنى
دانة و هي تبكي ضمت امها و باست يدها و راسها و ضمت اختها و سلمت على خدودها و باست بطنها بنعومة
خولة و هي تبكي : دانة انتبهي على نفسك تكفين
دانة : ان شاالله حبيبتي
ام متعب ببكا: لا اوصيك كلي زين و لا تلعبي كثير خليك عاقلة
دانة : ان شاءالله يمه
خرجت دانة و وراها متعب
ترى كيف بتكون حياتها !!

\
\
\
\
\

عند اغنار و وسيم في جناحهم
كانو جالسين على جنبة كبيرة مره قدامها تلفزيون بلازما كبيرة الكنبة شاموا زهري و فيها نقشات ناعمة و اطراف الكنبة فضي و التلفزيون شغال بس اصوت واطي
اغنار : وسيم انت اهلك مو في جدة ؟
وسيم : الا
اغنار : طيب ليه ما رحت لهم ؟
وسيم بتفكير : امممم بروح لهم دحين
اغنار : اوكي رح لهم و المرة الجاية اجي معاك عشان يعرفو انك اتزوجت
وسيم : لا تعالي معايا هالمره يلا تعالي اوديك الغرفة عشان تلبسي
شالها وسيم و جلسها على كرسيها و اتوجهو لغرفة النوم
لبست اغنار فستان ناعم الين فوق الركبة بشويا لونو خربزي ماسك عليا من عند الصدر و من تحت عادي و في عند الصدر اكسسوار اورانج فذهبي و لبست صندل عالي ذهبي و حطت روج اورانج و كحل ازرق و بلشر سوت شعرها ضفيرة فرنسية و نفس الضفيرة سوت بها كعكة طلع شكلها مره كيوت
اما وسيم لبس ثوب و شماغ و خرج

\
\
\
\
في مكان تاني
كانو جالسين في المستشفى
البنت ماسكة يد امها و تدعي
: قومي يمه يلا عاد ترى انا قاعده لوحدي لو رحتي بياخدني عمي فالح انا ما احبو الله يخليك قومي انا ابيك يمه قومي من لي غيرك الله يخليكك
و صارت تبكي بحرارة
و الام في غيبوبة مو دارية عن الدنيا
\
\
\
\
\
في مكان ثاني كمان
كانت نايمة على الارض و تحس ظهرها انكسر
قامت بتعب و اتوجهت للحمام غسلت وجهها و اخذت شور سريع لبست سكني احمر و تي شيرت بج عليه قلبين حمرا صغيرا في الطرف و خياطتو في الطرف بأحمر حطت قلوس احمر و اتعطرت
و هي خارجة من الحمام : مالت بس سرير قد ايش كبرو و ما يباني انام معاه يعني اتكسر لعيونو ههففف
: الحرمة الشاطرة ما تتأفف من زوجها
: ما اتأففت منك
: ي ليل الخرط هاتي بوسة و انتي ساكتة
قالت بدلع : م ابي
: قول تعالي هاتي لا اجي اخدها بنفسي
: لا لا خلاص جيت
جات عنو و باستو و راحت
\
\
\
\
\
في مكان تاني تماما
كانت جالسة في سريرها
من يوم ا اختلطو العيلتين صارت ضايعة ما تدري ايش سبب وجودها هنا طول الوقت و هي في الغرفة
اتنهدت بتعب
: ايشبو الحلو تعبان
ابتسمت بنعومة : هلا وسن
وسن : ايشبك عنون حبيبتي ايش مضايقك
عنان : ما ادري بس اشتقت لفيصل ححيل ابي ارجع بيتنا احس اني ضايعة هنا بدون اهل ولا شي ما اعرف ليش انا هنا ما ادري ايش المفروض اسوي اول كنت اونس ماما مريم دحين انتو حولها انا مالي داعي تكفين وسن خرجيني من هنا
وسن ابتسمت : طيب انا راح اشوف و ارجعلك
خرجت وسن اما عنان اتنهدت مرة تانية بتعب و انسدحت
\
\
وقفة .
طبعا نقلو هما خلاص لبيت نورة و صارو ساكنين مع بعض و صارت لعنان غرفة خاصة في العلية اخر دور فوق حلوة و مرتبة
\
\
\
في مكان تاني كمان بعيدن عن جدة شويا
ينبع
كانت جالسة في غرفتها
: قومي قامت عليك القيامة قومي نظفي
:بس عمتي الله يخليك دوبي نظفتو كلو
مسكت كاسة العصير و كبتها كلها على الارض : ما عاد هو نظيف قومي يلا نظظظفي
قامت ببكا و هي تمسح دموعها : حسبي الله عليك ي متعب يوم رميتني في هالمكان حسبي الله عليك
قامت تمسح الارضية بتعب و ارهاق ظهرها اتكسر من الصباح تشتغل دوبها جلست
دخل بهيبة و شموخ : دانة ما كأنك نظفتي الارض في الصباح تعب عليك
دانة : ما عليك عمتي كبت العصير بالغلط
: في الصباح قلتي انا متعودة على الشغل و شويا بس و بخلي الخدامة تكمل و دحين انكب العصير انا مو جايب الخدامة و دافع لها ع الفاضي
: انا سفرت الخدامة
هنا عرف انو امو كانت متقصدة : طيب انا بجيب غيرها ان شاءالله خلصي دانة و الحقيني
دانة : طيب
خلصت دانة تمسيح و قامت غسلت يدها و اتوجهت لغرفتها
دقت الباب بهدوء
: ادخلي
دخلت دانة
دانة : اممم كنت تباني ؟
: تعالي اجلسي جنبي
قربت بخوف و جلست جنبو بس بعيد شويا
: اقرب
قربت بهدوء
: كمان م حاكلك انا
ابتسمت بنعومة و قربت كمان الين ما صارت جنبو
ابتسم لها و قال : اسمعيني يا دانة انا ما تزوجت شغالة ما ابيك تشتغلي ابيك تكوني في بيتك مرتاحة و متطمنة تراني عارف انو امي تقصد تتعبك و عارف كمان انو الخدامة عند بيت الجيران و عارف انك لسى تخافي مني تراني ما اخوف ما راح اسويلكك شي لا تخافي راح اكون تمام معاك و اعاملك احسن معاملة لو تبي اكلم اخويا ياخذ امي عندو
دانة : لا لا لا لا راكان شفيك هاذي امك ما ينفع و كمان هي اكيد كارهتني لاني اخذت ولدها منها انا احبها خليها هي كبيرة في السن و تحتاج احد يونسها في بيت اخوك ما راح تنبسط هنا احسن و كمان عادي انظف متعودة انا ما يهم المهم انو امك تبقى جنبك و قريب منك
راكان باستغراب : بس دانة هي تأذيك و تضربك و تخليك تشتغلي و راضية ؟
دانة بابتسامة : ايوا راضية
راكان ضمها و باسها على راسها : يخليلي العاقلة ي رب
دانة : يلا حبيبي انا بروح اشوف اذا هي تحتاج شي
راكان : ايش ؟
دانة : بشوف اذا هي تحتاج شي
راكان : لا في كلمة قلتيها قبل
دانة باستغراب : ايش ؟
راكان : بعد يلا
دانة : حبيبي ؟
راكان : ي لبيييييهه ي زينها منكك
دانة ابتسمت بحيا و قامت : يلا انا بخرج
و خرجت بدون ما تسمع ردو
اما هو فطس ضحك
\
\
\
\
\
في كندا
راحت على الفندق لبست بنطلون جنز اصفر و تي شيرت نيلي عليه بنات و ظهرو شفاف و فلات نيلي و لمت شعرها كعكة و اخذت لبسين حطتهم في شنطة و خرجت
نزلت تحت و ركبت السيارة مع عبدالمحسن
سيف : يلا امشي
محسن : طيب ممكن تفهميني ؟
سيف : وديني أي مكان دحين
محسن مشي و شي الين ما وصلو لشقتهم و نزلو طلعو الشقة
جلسو جوا و كانت الشقة فاضية
محسن : يلا ممكن تفهميني ؟
سيف : محسن معاذ ضربني كف
محسن : طيب ليه جايتني ؟
سيف : يعني فين تبغاني اروح ؟
محسن : شوفي ي سيف راح اوديك مكان تقعدي فيه لمدة يومين ما يزيدو و بعدها روحي المكان اللي تبغيه
سيف : طيب ما عليك المم دحين وديني أي مكان
\
\
\
\
\
في بيت بدرية
كان فيصل في الغرفة جالس و يفكر في عنان
مو عارف كيف يلاقيها مستحيل هي اللي كتبت هذاك الكلام صرخ بقوا
بدرية جات تجري : فيصل حبيبي ايش فيك ؟
فيصل : يمه فين عنان قوليلي فينها
بدرية بعصبية : بس رجيتنا فيها الكلبة بنت الكلبة ترا انقلعت خلاص انا اللي طردتها من البيت ابوها راضي انت ايش دخلك انقلع يلا
فيصل مسك يد امو بقوة : فين عنان اتكلمي بالطيب
بدرية بعدتو : انا امك ي قليل التربية مالك شغل
و خرجت بسرعه
\
\
\
\
في بيت بندر
كانو كلهم جالسين في الصالة
نورة و مريم و ساهي و ساري و اغنار و وسن
ساهي : ماما نورة بسألك
نورة : آمر
ساهي : عنان من فين جبتوها ؟
نورة : هادي وحده اعرفها رسلتها لي خدامة
ساهي : طيب اللي تعرفيها دي امها ؟
نورة : لا حرمة ابوها
ساهي : طيب انا ابغاكم ترجعو عنان لأهلها لاني بخطبها على سنة الله و رسولو
مريم : و هاذي الساعه المباركة م بغيت من زمان اقولك
نورة : بس عنان خدامة ي مريم
مريم : لا مو خدامة ماشاءالله عليها جمال و ذوق و اخلاق لو تذوقي اكلها تاكلي اصابيعك وراه ماشاءالله عليها
نورة : والله شورك و هداية الله برجعها لأهلها في حدود هالاسبوع
مريم : و انا بشاور ابوك
ساهي ابتسم بحب : الله يخخليكم لي
و قام باس روسهم
ساهي : يلا انا طالع ابدل و اخرج
مريم : ليه ؟
ساهي : ما قلتلك لقيت شغل
مريم ابتسمت : الله يوفقك ي ولدي يلا روح
طع ساهي فوق و اتوجه لغرفة عنان دق الباب
عنان : ادخل
ساهي : عنان اتغطي شويا بكلمك في موضوع
عنان ابتسمت : طيب
اتغطت
ساهي : خلاص
عنان : ايوا ادخل
دخل ساهي قال بدون أي مقدمات : لو خبطتك بتوافقي ؟
عنان انصدمت : هاه
ساهي : جاوبيني بسرعه لو خطبتك بتوآفقي ؟
عنان : هاه ايوا قصدي هاه ؟
ساهي ابتسم : خلاص قلتي ايوا و ترا راح نرجعك عند اهلكك في حدود هالاسبوع عشان اخطبك
عنان خدودها حمرو : طيب انا باي
و راحت جري ع الحمام
اما ساهي فطس ضحك عليها اتوجه لغرفتو و هو يغني
لبست ثوب و غترة و تعطر و نزل للشركة اللي يشتغل فيها
\
\
\
\
\
في جدة
في قصر خليل
دخلت الحمام بتعب بطنها صارت مرة كبيرة
كحت المرة الاولى و الثانية الثالثة حست بشي ينزل منها طالعت في الارض كان فيها نقط د
خولة : ءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءء خخخخليلللللل
خليل جا يجري : ايشبك
خولة و هي تبكي : خليل الحقني ااههه الححححقني
خليل شالها و حط عليها العباية كدا و ركبها السيارة
و اتوجه للمستشفى
بعد طريق كان شبه طويل وصلو للطوارئ على طول
\
\
\
\
\
في مكان ثاني في جدة
كانت جالسة تقرأ كتاب و امها تتفرج جنبها تلفزيون
اندق الباب
: اسمهان قومي شوفي الباب
اسمهان : اوكي دقايق
اندق الباب تاني
: اسمهان قومي شوفي
اسمهان : طيب
قامت و فتحت الباب
اسمهان :

هنا اختم البارت 21
ان شاءالله يعجبكم
توقعاتكم الجميلة
دانة و راكان !!
سيف و قيد و عبدالمحسن و معاذ !!
عنان و ساهي !!
اغنار و وسيم !!
اسمهان !!
خولة و خليل !!
ايلان و سعود !!
اسسفه على التقصير جد يعني و ان شاءالله عجبكم البارت
انتظروني في البارت الجاي
. .


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 83
قديم(ـة) 03-06-2013, 01:40 AM
صورة Darkness . . الرمزية
Darkness . . Darkness . . غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : ماني قايلة وش تغير بس تذكر كيف كنت


>22<

في مكان ثاني في جدة
كانت جالسة تقرأ كتاب و امها تتفرج جنبها تلفزيون
اندق الباب
: اسمهان قومي شوفي الباب
اسمهان : اوكي دقايق
اندق الباب تاني
: اسمهان قومي شوفي
اسمهان : طيب
قامت و فتحت الباب
اسمهان : وسسسسسيممممم
و نطت في حححضنو بقوا و ضمتو
الام من يوم ما سمعت الاسم جات تجججري
الام و هي تضم وسيم : وسيم ي روح امكك اشتقتلككك
وسيم بعدها : فاطمة بعدي عني لو سمحتي
فاطمة اللي هي الام دمعت عيونها : ليه ي وسيم ليه
وسيم سفهها و دار على اسمهان
وسيم : كيفك حبيبتي و كيف دراستك ؟
اسمهان : الحمدلله
وسيم : المهم انا جيت اسلم عليكم و بعرفكم على زوجتي
الكل طالع باستغراب و ترقب و خوف
بعد وسيم و كانت اغنار وراه
الكل طالع فيها باستغراب
وسيم : ايشبكم تراها زوجتي ؟
اسمهان : ليه متزوجة معاقة !
وسيم : اسمهان عن الغلط اغنار مو معاقة هي تقدر تسوي اللي تبغاه ما فيها شي لو انها ما تقدر تمشي الحمدلله يدين و عنها و عقل و عيون و كل شي
اسمهان ابتسمت : طيب اسفه
راحت لاغنار و ضمتها : اسفه حبيبتي مو قصدي كيفك ؟
اغنار ابتسمت : الحمدلله
فاطمة : انتي ي قليلة الادب كيف تتجرأي تخلي ولدي يتزوجك و انتي معاقة
وسيم ضربها كف : لو سمحتي مالك شغل فيني اسمهان جهزي نفسك راح تسافري معانا الاسبوع الجاي
فاطمة طلعت على فوق تجري
اسمهان : بس وسيم انا بقعد مع امي
وسيم بعصبية : دي مو امنا هادي وحده دخلت بيننا مو امنا فاهمة مو امنننننا
اسمهان و هي تبكي طلعت على فوق
\
\
\
\
\
في كندا
كانت جالسة عند الشباك و هي تفكر
: هل تريدين ان تأكلي شيئا
اشرتلها بعدم الفهم
: اممم اكل ؟
: لا لا شكرا
: تايلور ماذا تفعلين
تايلور : مرحبا اد متى وصلتي
ادرينالين : وصلت قبل قليل و سوف اذهب لابدل ملابسي و انتي جهزي الطاولة فقد احضرت معي طعاما
تايلور : حسنا هيا يا سيف لنأكل
سيف : !!
تايلور : اممم اد هل تجيدين العربية ؟
ادرينالين : نعم لما \؟
تايلور : تحدثي معها
ادرينالين : هلا حبيبتي شو بدك ؟
سيف : و اخيرا احد يتكلم عربي
ادرينالين : هههه حبيبتي انتي تعي كلي معنا
سيف : حسنا
ادرينالين : يلا انا بدي روح غير تيابي
سيف ابتسمت : اوكي
راحت ادرينالين لغرفتها و سيف خرجت
\
\
\
وقفة "*
شخصية فرعية
ادرينالين
معاهم في الجامعة عمرها 22 امها سورية و ابوها فرنسي عاشت في فرنسا الخمسة السنين الاولى من عمرها بعدين امها و ابوها اتطلقو فراحت لسوريا و عاشت فيها الين ما صار عمرها 20 و بعدين جات على كندا تتكلم فرنسي و انقلش و عربي عيونها واسعه عسلية و رموشها كثيفة جسمها مربرب شعرها بوي مقصقص مره لونو بندقي في خصل شقرا كل ملابسها سبورتات تشتغل في كوفي طويلة شويا صاحبة تايلور من سنتين
\
\
\

في مكان تاني في كندا
كانت جالسة تبكي
: انت السبب ليش تضربها
معاذ : بس بس ي صداع خليني اعرف فين راحت
شذا : انت السبب اهههئ اهئ
معاذ خرج و قفل الباب
\
\
\
\
بعد شهرين من الاحداث
سيف اتزوجت معاذ
و انتهت الرواية
\
\

امزح امزح هههههههه
يلا نكمل
في جدة
في بيت بندر
في جناح اغنار و وسيم
الساعه 6 المغرب

كانت جالسه في سريرها و تقرأ رواية و وسيم جنبها يتفرج تي في
قفلت الرواية بهدوء و طالعت فيه
اغنار : وسيم انت تعرف كل شي عن اهلي بس انا م اعرف شي عن اهلك
وسيم : الافضل انك ما تعرفي
اغنار : ليش قولي
وسيم : مو لازم
اغنار : وسيم اتكلم
وسيم اتنهد : اسمهان اختي و هديك مو امي
اغنار : ها اجل ام اسمهان ؟
وسيم : لا هي زوجة ابوي بس هي الي ربت اسمهان
اغنار : و ابوك فينو ؟
وسيم : ابوية مات انقتل قتلوه ناس
اغنار : اها الله يرحمو حبيبي ادعيلي بالرحمة
وسيم : الله يرحمو
\
\
\
\
في المستشفى
كانت جالسة و حولها
خليل و امها و دانة و النونو في يدها
خليل : ايش بتسمي
خولة طالعت فيه بهدوء : بسميه ديان
خليل : طيب و الحلوة التانية ؟
خولة ابتسمت : وديان لعيونك
خليل ابتسم : تم يام ديان
و خرج
\
\
\
\
\
في كندا
صباح اليوم التاني
في الجامعه
كانو كلهم جالسين في الكافتيريا بس تايلور عندها محاضرة و باسل عندو كمان محاضرة
و قيد و محسن و سعود و محمد جالسين
فجأة دخل احد و قعد يطالع في المكان الين م انتبه لطاولتهم اتوجه لها
: عبدالمحسن
عبدالمحسن قام : هلا
بس اول ما شاف الشخص اتغيرت ملامحو : نعم ي استاذ معاذ !
معاذ : عبدالمحسن سيف فينها ؟
ملاحظة "
بكتب محسن من دحين لانو ما فيني اكتب عبدالمحسن احسو طويل المهم نرجع
\
محسن : ايش دراني عنك تضربها و تجي تسألني
معاذ بابتسامة على جنب : ايش دراك اني ضربتها بسرعه بالطيب خليها ترجع الفندق لو ما رجعت في حدود عصر اليوم اوريك انت واياها شي ما يسركم
محسن طنشو و مشي اما معاذ خرج ورآه و اتوجه لسيارتو و رجع للفندق
\
\
\
في مكان تاني في الجامعة
كان جالس معاهم بس في اللحظة اللي دخل فيها معاذ هو دق جوالو قام و خرج للحديقة
: بس يمه دانا التلك مش عاوز اتقوز
: انا خطبتها خلاص و كل حاقة تمت بمقرد م تيقي الاسبوع القاي بتملك عليها
محمد : انا لله و انا اليه لرآجعون خلاص بأى انا رايح مع السلامة
الام : مع السلامة
و قفلت
: شفيك متضايق و انا اخوك
محمد : هلا سعود بس الوالدة مصرة
سعود : طيب انت ارضى يمكن تكون خيرة لك و ايش دراك يمكن البنت تكون طيبة
محمد : ي سعود انتو مو فاهمني انا لو علي اوافق عادي بس مو على رؤى ما ينفع
سعود : ليه طيب !
محمد : ي سعود فاكر عزت اللي قلتلك عليه اول
سعود : ايوا
محمد : هو يحبها و انا داري من زمان و انا و هو اكثر من اخوان مو حلوة في حقي اروح اخطبها و انا عارف انو يحبها
سعود : اها طيب كلمو و قلو يروح يخطبها
محمد : ناوي اكلمو و المشكلة كمان رؤى مو من النوع اللي يعجبني
سعود رفع حاجب : ليه انت بتقعد تختار
محمد : لا ما فهمت قصدي اقصد انها متكبرة و شايفة نفسها و كل شي تبغاه و كدا و فوق دا ما تفلح في شي لا طبيخ ولا نفيخ
سعود : اها اها فهمت عليك طيب زي ما قلتلك اتصل على عزت و كلمو خلي يتصل عليها و يقولها لا توافقي على محمد ووافقي عليا
محمد : فكرة بس ايش الحجة ؟
سعود بتفكير : قولهم انك اتزوجت هنا
محمد : صح فكرة والله
سعود ابتسم : يلا ي اخوي نرجع للكافتيريا و انا عندي كلاس بعد عشرة دقايق
محمد ابتسم : مشينا
سعود : صح نسيت اقولك بكرة سفرتي على السعودية
محمد : مو منجدك ليه ما قلت ؟
سعود : مدري بس بنروح انا و ايلان اشتقنا للاهل
محمد : طيب احجزلي معاك و انا باخد اجازة من الجامعه و اكلم واحد يكتبلنا المحاضرات
سعود : تم ي ابوي اللي تبي يلا عن اذنك بروح للكلاس و بعد م اطلع ذكرني احجزلك
محمد : ان شاءالله
\
\
\
\
\
في بيت بدرية
البيت كان شبه مزدحم
عائلة بندر ال ...... كلهم كانو في البيت
طبعا نرجع بالاحداث شويا و اقولكم ايش اللي صار
بندر وافق على عنان بعد ما عرف انها بنت خالد اللي يشتغل عندو
ساهي و امو رجعو عنان بيتها
و عنان من يوم ما رجعت و هي ما تشوف فيصل نهائي
نرجع لوقتنا
\
\
\
بندر : نبا نخطب بنتك عنان على سنة الله و رسوله لولدي ساهي الزواج و الشبكة و الملكة كلو علينا من الى و مهرها 2 مليون و نص
خالد رغم انو ما حب طريقة كلام بندر حس كانو يتصدق عليه : الرأي الاول و الاخير للبنت و احنا نتشرف فيكم
بندر : طيب اسألها
راح خالد عند عنان
خالد : عنان انتي موافقة
عنان بتردد كبير : انا انا
خالد قرصها في فخذها : انطقي
عنان : انا م
قبل ما تكمل كلامها دخل خالد الصالون : البنت موافقة
ساهي الدنيا مو سايعتو من الفرحة
و بندر ابتسم برضا : خلاص الملكة الاسبوع الجاي و بعدو الشبكة و الزواج هما يحددو
خالد ابتسم : الله يتمم على خير
\
\
\
\

في كندا
في مستشفى ال............
قسم الطب النفسي
غرفة رقم 3002

كانت جالسة بتعب و تتأمل في المكان حاولت تنطق أي كلمة أي شي مو قادرة تحس انها بس تتأتأ
دخل عليها الغرفة وهو ماسك ثلاثة ظروف
: هلا ايلان كيفك اليوم ؟
هزت راسها يعني الحمدلله
: شوفي ايش جبت هدا لي و هذا لك
اشرت على الثالث باستفهام
: هذا لمحمد يبا يسافر معانا تعرفي محمد مو صح
هزت راسها يعني ايوا
دخل شخص عليهم
: هلا سعود من متى انت هنا ؟
سعود : هلا اياد دوبي جيت اقولك ينفع اخذ ايلان نتمشى انا و هي شويا
اياد : اكيد خذها
سعود ابتسم و طالع فيها : يلا البسي عشان نخرج
ايلا ابتسمت و قامت للدولاب و خرجت سكيني جنز ازرق غامق و و بدي اسود و قميص ابيض خفيف دخلت للحمام لبست ما قفلت الازارير حقت القميص تركتها مفتوحة و لبست فلات ابيض و لمت شعرها ذيل حصان اخذت شنطة سودا كبيرة و حطت فيها محفظتها و البيبي و دفتر صغير و كريم حطت قلوس فوشي و لبست نظارتها الشمسية
سعود : الله الله ايش هالحلاوة
ابتسمت ايلان بخجل
اياد ابتسم : يلا انا اترككم سعود انتبه لايلان
سعود ابتسم : ان شاءالله
خرجت ايلان و معاها سعود
قعدو يتمشو في الحديقة
سعود : ايلاني ايشرايك نروح نشتري اكل في مطعم مره خطير هنا في الشارع المقابل
ايلان ابتسمت و اشرت براسها يعني ايوا
سعود يلا امشي
مشيو مع بعض الين ما وصلو لبداية السكة
سعود : حبيبتي خليكي هنا انا اروح اشتري و اجيك
مشي سعود وصل لنص السكة جات سيارة مسرعه
ايلان من يوم ما شافتها خافت
ايلان : سسسسسسسسسسسسسسسععععععععععععوووووووووودددددددددددد
سعود التفت بخوف
و السيارة وقفت بسرعه بس ما صدمت سعود
سعود رجع لها يجري لقاها تبكي
ضمها بقوا
سعود : يا عيون سعود اشتقت لصوتك تكلمي الله يخليكك عيدي اللي قلتيه عيديه تكفين يلا تعالي نروح لاياد نبشرو
\
\
في المستشفى
اياد : شوفي ي ايلان انتي عقلك بدأ يتقبل بما انك نطقتي في عندك قدرة على الكلام يعني في امكانية تتكلمي عادي بس اهم شي انك تحاولي
ايلان ابتسمت و صارت تحاول تتكلم
ايلان : ءء ا ان انا بءءءقوءلكك شي
سعود الدنيا مو سايعتو من الفرحة
ايلان : ش شك شكرا
اياد ابتسم : يلا ان شاءالله تتحسني اكثر
سعود ضم ايلان بقوة و باسها على خدها و ايلان منحرجة
\
\
\
\
في مكان تاني
عمارة كبيرة مرة
سما بالله و طلع
دق جوالو و رد
: الو
: هلا
: لا تخاف ترا العمارة محصنة و أي اشارة راح نجيك
: طيب سلام
: سلام
و قفل
طلع فوق بهدوء دق الباب
انفتح الباب
: هلا والله باخوي ما بغيت جاي تعتذر
: سلمان انا جاي اعتذرلك انا اسف انا صرت فقير و حالتي بالبلى
سلمان ابتسم بشر : انا عارف اصلا ادخل ادخل
دخل سليمان
سلمان : شوف ي سليمان انا عارف انك مستحيل ترجع كذا ابغى اثبات
سليمان : اللي هوآ !
سلمان : جيب لي ضلال
سليمان فتح عيونو على وسعها : لا مستحيل دي زوجتي
سلمان : اجل راح اعتبرك كذاب
سليمان اتنهد بتعب : طيب اسمعني بجيبها لك و تقعد عندك يوم بس طيب دحين اتصل عليها
سلمان وهو يضحك بشر : لا لا نروح عندها
سليمان بتفكير : طيب
سلمان ابتسم بشر و نزل و سليمان وراه
اول ما خرجو ركبو في سيارة سليمان
و مشيو اول ما وصلو للبيت نزل و سلمان مشي ورا سليمان الين ما وصلو للشقة
سليمان بهدوء : سامحيني ي ضلال

\
\
\
\
هنا اختم البارت ال22
ادري اني قصرت معاكم مره مره مره كككثير و جد اسسفة
بس صارت مشاكل لي و انسسحب لابي و كدا
و انا اسسفة مرة تانية
و راح اعوضكم ان شاءالله
هادا البارت اللي قدرت اكتبو
ان شاءالله يكون طويل و يرضيكم
يعني انا جد اسفة و ندمانة ومقهورة كمان
اتمنى ما تكونو زعلتو مني
و ان شاءالله يعجبكم البارت
المهم دححين نبا توقعاتكم عشان اقدر اكتب البارت الجديد عادي أي توقع لو خربيطة أي شي يجي في بالكم لو مستحيل عععاددددي تكفين ساعدوني
ضلال و سلمان و سليمان !!
ايلان و سعود و اياد !!
تايلور و ادرينالين و سيف !!
سيف و معاذ و شذا و عبدالمحسن !!
خولة و خليل و اولادهم !!
ساهي و عنان و فيصل !!
اغنار و وسيم !!
و بس انتظروني في البارت الجاي
. .


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 84
قديم(ـة) 03-06-2013, 01:41 AM
صورة Darkness . . الرمزية
Darkness . . Darkness . . غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : ماني قايلة وش تغير بس تذكر كيف كنت


>23<

سليمان بهدوء : سامحيني ي ضلال
سلمان : اقول ابعد
و دفو و دخل البيت
اما سليمان سمع صرخة ضلال نزل راسو بألم و اتصل بسرعه على الشرطي رنة
ولا ثواني الا هدأت صرخات ضلال و الشرطة جو كلهم دخلو البيت
رماح : ارفع يدك بسرعه ي سلمان
سلمان بخوف بعد عن ضلال
رماح دخل الغرفة
ضلال كانت غايبة عن الوعي و طايحة على الارض ما عليها الا ملابس قليل
رماح استغفر ربو و دخل مسك سلمان و خرج
رماح : خذوه على القسم و بكرة راح يتحول للمحكمة
سليمان : طيب انا ايش وضعي
رماح : انت جزاك الله خير روح ودي حرمتك للمستشفى و غطيها لا تبرد
سليمان : راح ادخل السجن
رماح : لا ان شاءالله انت معفي عنك خلاص
سليمان ابتسم : يلا فمان الله
دخل االغرفة و شاف ضلال طايحة ضمها لصدرو و همس : اسف
شالها و لبسها العباية و على المستشفى
\
\
\
\
\
في كندا
كانت جالسة لحالها في الشقة
تايلور و ادرينالين للان ما رجعو
فجاة اندق الباب مرة مرتين
قامت سيف : مين ؟
: سيف افتحي الباب انا محسن
سيف فتحت الباب
محسن : سيف انا اسف
سيف : ليه ؟
محسن بعد من قدام الباب دخل معاذ و شال سيف
سيف : ءءءءءءءءءءءءءءءءء بعدد عني محسن الحححقني بعععععدددد ءءءءءءءء
معاذ سد فمها و دخلها السيارة و ربط حزامها و قفل الباب و راح لجهتو و ركبت و اتجه للفندق

\
\
\
\
\
\
في المملكة
تحديدا في ينبع
كانت جالسة قدام التي في و مندمجة
ما فيه احد في البيت الا هي راكان خرج للعمل و ام راكان عند الجيران
جات اغنية هي تعشقها
دخلت جو و صارت تغني مع الاغنية و تنطنط و تغني بصوت عالي
فجأة كل اللي حولها صار هدوء ما عاد فيه أي حس للاغاني ولا الموسيقى
:ي قليلة التربية انا اوريكي
و راحت بسرعه لغرفتها و خرجت خيزرانة طويلة و خرجت للصالة مرة تانية
: خالتي انا اسفه مو قصدي الله يخليك لا تضربيني
و بدون أي رحمة ضربتها على ظهرها المرة الاولى و التانية الثالثة حست دانة باحد يضمها بقوا و اخذ الضربة عنها
: امي اتركيها في حالها شسوت البنت
ام راكان : قليلة التربية مشغلة اغاني و اقولها ارخي الصوت تقول مالك شغل بيت زوجي مو بيتك و احنا مقعدينك صدقة ولو ابغى بكلمة اخرجك من البيت
راكان : انا لله و انا اليه لرآجعون خلاص ي امي اقعدي هنا و انا بتفاهم معاها
ام راكان : لا تضربها قدامي ليه تقول هالكلام
راكان : يا امي ما يحوج انا اتفاهم معاها
ام راكان بتمثيل و هي تبكي : ليه انا موضوعي اما يحوج الله يسامحك يا راكان
و جلست على الكنبة
راكان اتنهد بتعب هو عارف انو دانة ما سوت شي
دانة ببكا بعدت راكان و راحت عند الخيزرانة اللي في الارض و رفعتها و اعطتها راكان
دانة : اضربني
راكان : بس دانة ليه
دانة : راكان اضربني خلي الموضوع يخلص
راكان عيونو دمعت بس امو ما في اغلى منها رفع الخيزرانة و ضربها بقوا على بطنها
دانة دمعت عيونها من الالم
راكان ببكا : ارتحتي ي امي
و مسك دانة و دخلو الغرفة
دانة اول ما دخلت الغرفة جلست على الكنبة و هي ماسكة بطنها بألم
راكان كان جالس على السرير اول ما شافها قام جري عندها
راكان : دانة حبيبي ايشبك
دانة و هي بدأت تخفف بكاها : ولا شي حبيبي و قامت اتوجهت للحمام
راكان استغرب شويا و بعدين اتذكر الضربه راح لها بسرعه و فتح الباب
هي اول ما شافتو رخت بلوزتها
راكان راح عنده و رفع البلوزة
راكان : دانة ايش ذا
دانة و هي تبعدو و ترخي البلوزة : ولا شي ولا شي
راكان : كيف ولا شي
مسكها من يدها و خرجها من الحمام و راح سدحها على السرير و رفع بلوزتها
كان اثر الضربة محمر و فيه شويا دم طويل شويا
راكان بخوف : دانة انا اسف دقيقة
دانة قامت بتعب : لا عادي
راكان سدحها و بصراخ : لا مو عادي انتي كل شي عادي لدي الدرجة بايعة نفسك ترا انتي تهميني
انسدحت دانة بهدوء راح راكان جاب علبة الاسعافات و حطلها معقم و لصق
اول ما خلص
دانة رخت البلوزة
راكان بحب رفع البلوزة و باس مكان الجرح : انا اسف
دانة ابتسمت : لا عادي حبيبي
راكان : طيب يلآ انا بخرج مع اصحابي و برجعلك بعد المغرب لا تحتكي في امي تكفين
دانة ابتسمت : طيب
\
\
\
\
\
اليوم التاني
يوم سفرة ايلان و سعود و محمد ركبو الطيارة خلاص اول شي عند الشباك محمد و بعدو سعود و بعدو ايلان
جلسو عشرة دقايق في الطيارة
قبل ما تقلع الطيارة بشويا جا ولد باين انو خليجي من ملامحو و جلس في الكرسي اللي جنب ايلان يعني ايلان بعدين ممر صغير بعدين هوآ
اقلعت الطيارة سمت ايلان بالله في قلبها و محمد و سعود نفس الشي
بعد ما استقرت الطيارة في السما
: مرحبا
ايلان طالعت فيه و رجعت دارت وجهها
: ماذا بك ؟
ايلان اتنهدت و طنشتو
: حدثيني ي جميلة
ايلان : ي ليل النشبة
:اوهو خليجية حلو حلو كيفك ؟
ايلان هزت سعود
سعود : ايشبك حبيبتي ؟
ايلان : س عود شوف دا
( ملاحظة طبعا هي تتعتع في كلامها يعني تتأتأ يعني كلامها صعب عساكم فهمتو )
سعود : عسى ما شر ي ابو الشباب ؟
: ايش دخلك انت
سعود : اقول طير مناك ( و طالع في ايلان ) تعالي اجلسي مكاني
قامت ايلان و جلست مكان سعود يعني صارت هي في النص
بعد ساعتين من الاقلاع
نامو كلهم تقريبا
نامت ايلان و صار راسها يميل جهة محمد كل شويا يميل
محمد انحرج مرة مو عارف ايش يسوي
في النهاية عدل راسها على كتفو و نامو
\
\
\
\
\
في كندا
في الفندق
صرخ عليها : بكرة بنرجع للسعودية و بنتزوج هناكك فاهمه
سيف : معاذ الله يخليكك لا
معاذ بحزن : افهميني ي سيف الله يخليك دي وصية ابي انفذها
سيف بكيت : طيب اخرج خليني ارتب شنطتي و شذا خليها تجيني
معاذ : طيب
خرج و قال لشذا ترجع غرفتهم
\
\
\
\
\
في كندا برضوا بس في الجامعه
كانت جالسة هي و تيلور و ادرينالين و باسل و عبدالمحسن
ادرينالين : اعذروني لدي محاضرة الان
باسل : انا معك
ادرينالين : حسنا هيا
راحو باسل و ادرينالين
تايلور : سوف اذهب لشراء بعض القهوة ثم سأذهب للمحاضرة اعذروني
قيد : حسنا انتبهي لنفسك
تايلور : حسنا و انتي ايضا
راحت تايلور و بقي قيد و عبدالمحسن
عبدالمحسن : ما عندك محاضرة انتي ؟
قيد : لا محاضرتي الساعه 11 دوبها 10 و انت ؟
عبدالمحسن : انا و انتي في نفس المحاضرة ي ذكية
قيد : ايوا صح
بعد صمت قررت قيد تكسرو
قيد : محسن مين سيف
عبدالمحسن ملامحو اختبصت : ليش ؟
قيد : كدا قولي عنها
عبدالمحسن : سيف كانت زوجتي
قيد : يعني انت متزوج
عبدالمحسن : لا انا بس ملكت عليها و بعدين طلقتها و قلتلها بعد ما اخلص دراسة برجع اتزوجها
قيد : طيب ليش طلقتها ادا بترجع تتزوجها ؟
عبدالمحسن : امممم احس اني لسى احبها
قيد : طيب انت اساسا ليش طلقتها
عبدالمحسن : في واحد كان معانا في نفس القرية طلع عنها اشاعه انها اتحرشت فيه و كل القرية صدقو الاشاعه
قيد : وجع و ايش بيستفيد
عبدالمحسن : هو كان يحبها و انقهر لمن ملكت عليها انا و كان يبغاني اطلقها قام نشر هالاشاعة و لمن شاف انها مرة انتشرت خاف على عائلتو و سمعتو لو خطبها قام تركها و خطب صاحبتها
قيد : وجع ايش دا يقهر
عبدالمحسن : يب يب يلا انا بروح دحين
قيد : فين بتروح ؟
عبدالمحسن : ما اظن انو يخصك
وطنشها وراح
\
\
\
\
\
في مكان ثاني في جدة
: طلبتك بروح لأهلي الله يخخليك
: اصلا اهلك تبرو منك
: عبدالمجيد تكفى قولهم الحقيقة
عبدالمجيد : الحقيقة كاملة ؟
وجن : قصدي قولهم اني مو حامل قولهم انك تبليت علي حرام عليك شوهت سمعتي ترضى زوجتك تكون سمعتها مشوهه
عبدالمجيد : وجن خلاص اسسكتي
وجن : عبدالمججيد الله يخخليك
عبدالمجيد بتفكير : بس بشرط ؟
وجن : ايش ؟
عبدالمجيد : لو ابوكي قالك ترجعي البيت تقوليلو لا انا بعيش مع عبدالمجيد ما ابي اترك بيت زوجي
وجن اتنهدت : طيب طيب اهم شي وديني بيت اهلي
عبدالمجيد : خلاص اتجهزي اليوم العصر
\
\
\
\
\
في الطيارة
كانت نايمة و مو حاسة بشي
: محمد صحي ايلان عشان تلبس العباية يلا وصلنا انا بروح الحمام بسرعه
محمد : طيب
طالع في ايلان اللي نايمة في سابع نومة
ملامحها كانت هادية
محمد هزها : ايلان ايلان
ايلان : .. لا رد
\
\
\
\
\

ف بيت بندر
كانو جالسين كلهم في الحديقة مع بعض
اغنار و وسن و ساهي و ساري و مريم و نورة و بندر
الهدوء كان غالب على المكان مجرد صوت كاسات الشاهي
فجاة اندق الباب
بندر : ساريتا افتحي الباب
ساريتا : حاضر استاز
راحت ساريتا و فتحت الباب
ساريتا بصراخ : ءءءءءءءء انسسة ايلان حبيبتي اشتأتلك
ايلان : ساريتا وحشتيني
ساريتا صرخت : ايلان سمعتو لصوتك و اخخخيرا
فجاة كلهم نطو على ايلان يسلمو عليها و يسألو عن احوالها و الخ الخ
اندق الباب مرة تانية
قامت ساريتا تفتح
ساريتا : وجن !؟
وجن : ساريتا فين ماما و بابا فين بابا بكلمو بسرعه
جا بندر وقف شاف وجن و وراها عبد المجيد
بندر : نعم ؟
عبدالمجيد : عمي اسمعني
بندر : ما اتشرف اكون عمك ايش تبغى ؟
عبدالمجيد : ترا انا كذبت عليكم صح كانت وجن تكلمني بس كلمتني فترة مجرد نزوة مراهقة هي مو حامل مني ولا شي انا كذبت هالكذبة عشان اتزوجها لاني احبها و ادري انو لو طلبت يدها كذا ما راح توافق
بندر كان في حالة صدمة : وجن من جد هالكلام
وجن : ايوا يا بابا و الله
بندر نزل راسو : وجن ادخلي جوا عبدالمجيد ما عاد ابي اشوف وجهك فاهم لو شفتو تاني راح اسببلك مشاكل
عبدالمجيد طالع في وجن يستناها تتكلم بس لا حياة لمن تنادي وجن رخت راسها و دخلت
عبدالمجيد عصب و في نفسو ( والله لا اوريكي ي وجن )
دخل بندر وجلست وجن فهمهم القصة و اتعرفت على اخوانها
وجن : بابا رضيت عني ؟
بندر : ايوا ي بنتي خلاص يلا انا بخرج
قام بندر و اتوجه لباب البيت وهو برا فجاة سمعو صوت طلق ناري
الكل خاف و خرج بسرعه يشوفوا يش اللي صاير
ساهي : بابا
\
\
\
هنا اختم البارت
انا اسسفه والله اسسفه مرة قصرت معاكم
عموما دا البارت و راح اكمل بعد الاختبارات و احتمال انزل في حدود هالاسبوع
ان شاءالله يعجبكم
و انا اقولكم اتوقعو عشان تساعدوني اكتب أي شي يجي في بالكم قولو
عبدالمجيد و وجن !!
بندر !!
سيف و معاذ !!
قيد و محسن !!
عنان !!
و اغنار !!
محمد و ايلان !!
ابا توقعات حولهم ككلهم !!


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 85
قديم(ـة) 03-06-2013, 01:44 AM
صورة Darkness . . الرمزية
Darkness . . Darkness . . غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : ماني قايلة وش تغير بس تذكر كيف كنت


>24<
آقتربت خيوط النهاية

\
\
\

في المستشفى
اتوجهو بسرعه لغرفة العمليات الجميع كان في حالة انهيار
بعد 3 ساعات و نص تقريبا
: خرجنا الرصاصة الحمدلله و بدا يصحى من البنج نحمد ربي انها كانت في الكتف بس و كانت سطحية
: الحمدلله نقدر نشوفو ؟
: ايوا اتفضلو بس ترا راح يتنوم في المستشفى من 4 الى 5 ايام
: طيب مافي مشاكل
اول ما دخلو الغرفة راحو و كل جلس يتحمدلو بالسلامة
: بابا راح تتنوم في المستشفى من 4 الى 5 ايام
مريم : اجل شكلنا نأجل ملكة ساهي
بندر : لا لا ايش تأجلوها لا
و قعد يكح
مريم : بسم الله عليك و قامت اعطتو موية
ساهي : يبه كيف نسويها و انت تعبان كذا
بندر ما عليكم جات بسيطة
نورة بخوف : طيب تتوقعو من السبب ؟
بندر : ورا ايش ؟
نورة : الرصاصة
ساهي : ايوا صح
اغنار كانت سرحانة و تفكر في شي طول الوقت بس مو عارفة تقرر تسالو او لا كان كل شي يدور في بالها زي الدوامة تتذكر كلامو في الليالي الاولى في فيلتها في باريس ايش كان يقول قال انو انا بنت اللي قتل ابوه بس ممكن يكون هوا ولا لا !
\
\
\
\
\
في مكان تاني
في المطار تحديدا
كانو جالسين ينتظرو رحلتهم الين ما نادو عليها
و ركبو للطيار متجهين لجدة
\
\
\
\
\
في ينبع
كانت دانة جالسة في غرفتها و بتتقطع بطنها من الجوع
ما تبغى تخرج برا عشان ما تحتك بأم راكان
اتأخر الوقت و راكان للان ما رجع
صارت الساعه 12 في الليل
فجأة سمعت صوت الباب ينفتح
استنت فترة تستنى يدخلها ما جا قالت يمكن راح يسلم على امو
في النهاية خرجت فتحت النور و لكن الصدمة
دانة : يحيى !!!!!!!!!!!!!!
يحيى : دانةة !!!!!
دانة : ايش تسوي هنا اطلع برا
يحيى : ارتبك و خرج بسرعه من البيت
دخلت دانة على جوا و نسيت تقفل الباب دخلت غرفتهم و فصخت ملابسها عشان بتلبس بيجاما
بس دخل عليها راكان بسرعه
راكان : دانننةةة
دانة بإستغراب و احراج : هلا حبيبي
راكان بعصبية : مين دا اللي خرج من البيت و ليش الباب كان مفتوح
دانة ارتبكت : ايش دراني انا ما سمعت شي
راكان حس بإرتباكها : شوفي يا دانة و عزة جلال الله لو ادري انو لك علاقة راح تندمي
دانة ببكا شالت ملابسها و دخلت الحمام
اما راكان جلس على الكنبة و وجهو بين يدينو و اتنهد بقوا
طولت دانة في الحمام مرة
راكان دق عليها الباب اول مرة تاني مرة مافي امل
راكان : دانة افتححي الباب
دانة و هي تحت الدش : نعم ؟
راكان : فككي الباب بالطيب
دانة: راكان ما ابي
راكان بصراخ : فككككككي الباب
دانة ببكا قامت و فكت الباب و رجعت للبانيو الكبير حقهم
راكان طالع فيها و هي معبية البانيو موية و متكورة على نفسها فيه و تبكي و تبكي
فصخ ملابسو و دخل معاها
دانة دارت وجهها عنو
راكان : دانة انا اسف اني صرخت عليكي
دانة : لا عادي
راكان : كيف عادي انتي كل شي عادي
دانة : صدقني ما في شي خلاص
قامت من البانيو و لفت نفسها بالمنشفة و اخذت ملابسها و خرجت
لبست برى اول ما خلصت لقيت راكان دوبو مخلص و جاها
راكان : انا اسف
دانة : طيب حبيبي رضيت خلاص
ضمها راكان بقوا : اسف يا روح حبيبك اسف يا قلب حبيبك اسف ي عشق حبيبك انتي
دانة قعدت تبكككككي بحرارة
ضمها اقوى و قال : لا تخافي انا معاكي لا تبكي لا تبكي
دانة انرفع صوت بكاها و صارت تبكي زي الاطفال و هو ضامها لصدرو
\
\
\
\
\
في كندا
كانت الساعه 10 الصباح
قامت و لقيت اكثر من 20 اتصال على جوالها و كلها من باسل استغربت مرة
وقفت و اتوجهت للحمام دخلت تحت الدش غسلت شعرها الاشقر و فرشت اسنانها و غسلت وجهها مزبوط و لبست لها شورت جينز و و بلوزة واسعه بيضا كتوفها نازلة و كمها طويل و عليها رسمة فيونكة كبيرة من قدام لونها رمادي و منقطة بأبيض و كاويتش ( الجزمة اللي برباطات ) لونها اسود طويلة شويا يعني فوق الكعب و لونها اسود و حبالها ابيض و لمت شعرها ذيل حصان و اخذت شنطة كبيرة بيضا و خرجت من الشقة
خرجت جوالها و اتصلت على باسل
: مرحبا
باسل : مرحبا تايلور كيف حالك ؟
تايلور : انا بخير و انت ؟
باسل : بخير
تايلور : ولكن ما الامر
باسل : تايلور لقد حدث شيء سيء هنا في الجامعة اعلم ان اليوم اجازتك و لكن يجب ان تأتي
تايلور بإستغراب : حسنا انا قادمة
ركبت سيارتها و اتوجهت للجامعة بسرعه
دخلت على جوا وانصدمت
الممر لونو اسود الممر اللي كانت تقعد فيه مع سكوت لونو اسود فحم
جاها باسل من وراها : تايلور يجب ان تأتي معي
تايلور : ما الامر
باسل : لقد حدث حريق كبير في هذا الممر و لكن لم يتعده و هناك بعض حالات الوفاة و الشرطة تريدك لانها تظن انك ستتعرفي عليهم
تايلور : حسنا
مشيت معاه و هي بتدوخ من الخوف
وصلو لموقع الجثث
الشرطي : مرحبا
باسل : هذه التي اخبرتك عنها
الشرطي : حسنا تعالي معي
راحت معاه
الشرطي : هل تعرفينه
تايلور بعد ما اتمعنت في الشكل الصدمة كانت صرخت : سكووت
\
\
\
\
\
في الرياض
كان جالس في غرفة كبيرة يغلب عليها اللون الابيض
دخل عليه شخص
: فيصل الين متى ناوي تقعد في الرياض
فيصل : ما ادري ي جابر ما ادري
جابر : شوف انا بقولك نصيحة من اخ لأخوه احسلك ارجع لأهلك كيف مستحمل تقعد بدون ما تتطمن عليهم اخواتك و اخوانك ؟
فيصل اتنهد : فكرت في دا الموضوع قبلك و رحلتي بعد بكرا الصباح
جابر ابتسم : ي زينك ذكي
و نط عليه
و فيصل يضحك و يبعدو
\
\
\
\
\
بعد يومين
اهم الاحداث ..
فيصل رجع لجدة بس لسى ما رجع لأهلو
اليوم ملكة ساهي و عنان
ضلال طلعت حامل
اغنار حجزت على فرنسا مرة تانية هي و وسيم
سيف و معاذ رجعو لجدة و سيف رافضة تملك على معاذ
سكوت مات بسبب حريق و تايلور بس تبكي
قيد مالها اثر من فترة
سعود و ايلان و محمد راجعين ع كندا
باسل قويت علاقتو بتايلور
عنان و ايلان صارت علاقتهم مرة مرة قوية
\
\
\
\
\
في جناح اغنار و وسيم
كانت اغنار جالسة على السرير في الغرفة و وسيم ياخد شور
خرج وهو لاف المنشفة على وسطو
اغنار : وسيم بكلمك في موضوع
وسيم : ايش حبيبتي ؟
اغنار : اممم البس و بعدين اقولك
وسيم : طيب استنيني دقايق
راح خرجلو ملابس و لبس و جا عندها و جلس جنبها و حط يدو على يدها
وسيم : امري حبيبتي
اغنار اخدت نفس : شوف ي وسيم انا بسألك عن شي لا تزعل مني بس بتأكد لانو في شي يخليني اشك
وسيم : ايش حبيبتي اتكلمي لا تخوفيني
اغنار : وسيم انت ارسلت اللي اطلقو على بابا
وسيم بعصبية : اغنار مو منجدك كيف تتهميني ايش الدليل طيب ليش انا
اغنار مسكت يدو بقوا : لحظة اقولك
وسيم : قولي
اغنار : اول ما سكنت معايا انا سمعتك تتكلم بالجوال و تقول انو بابا هو اللي قتل ابوك و فوق كدا لمن خطفتني انت و اصحابك و احنا على البحر كنت صاحية انا و سمعت كل شي
وسيم انصدم : بس اغنار والله مو انا
اغنار : وسيم بس قولي انت ولا لا والله م حسويلك شي
وسيم اتنهد : شوفي ي اغنار صح انو ابوك قتل بابا و صح خطفتك و الكلام دا صح بس مو انا اطلقت عليه والله
اغنار بحزن : جد ؟
وسيم : ايوا ي قلبي والله
اغنار : طيب يلا حبيبي خرج ثوبك عشان تكويه الخدامة و شيلني للتسريحة خليني احط الميك اب
وسيم ابتسم : طيب ي قلبي
شالها و حطها على الكرسي و راح يخرج ثوب
\
\
\
\
\
في مكان ثاني في جدة
: خليل شوف ديان مع الخدامة جيبلي هوآ
خليل : حبيبي جيبيه انتي والله م فيني تعبان
خولة : طيب ي قلبي بس امسك وديان شويا و بروح انا اجيبو
خليل : هاتيها جميلتي
خولة ابتسمت و حطت وديان عند خليل و راحت تجيب ديان
\
\
\
\
\
في مكان تاني
كانت جالسة بفستانة الوردي الطويل و هي تفكر في اخوها الوحيد اللي حسسها بالامان الاخو اللي تحس جنبو انها قوية اللي كانت كل ما تبي تحس بسعادة تروح تكلمو اشتاقتلو فوق حدود التصور
تتذكر مواقفها معاه لمن كان يعقم لها جروحها و يحميها من ابوها و امها دمعت عينها و صارت تبكي و تبكي و تبكي بحرارة
دخلت عليها ايلان : عنون حبيبتي ما يصير تبكي بتخربي مكياجك كذا
عنان ضمت ايلان بقوا : اهه ي ايلان اهه انتي الوحيدة اللي تحسي فيني انتي بس
ايلان ابتسمت بحنان : عنان حبيبتي انا متأكدة انو راح يرجعلكم بأسرع وقت انتي اهم شي م تشيلي هم في قلبك
عنان بحزن : ايلان بقولك شي بس ما تزعلي مني انتي دحين اقرب وحدة ليا الوحيدة اللي اقدر اقولها كل شي
ايلان ابتسمت : يا قلبي قولي اللي تبيه
عنان : ترا انا ما كنت بوافق على اخوك
ايلان : يعني انغصبتي ؟
عنان : لا ابوي ما سمع اجابتي كاملة ي دوبك نطقت حرف الميم راح قال البنت موافقة
ايلان : بس عنان ساهي يحبك راح يزعل
عنان : ادري والله ادري ي ايلان بس مو بيدي انا احس اني احب احد و احسو شعور غريب
ايلان : تحبي ؟
عنان : ايوا احب اححبو هو اخوي بس م اقدر احب غيرو مو قادرة افسر شعوري
ايلان : عنان شفيك جنيتي فيصل اخوك بس
عنان : ادري والله ادري بس مو بيدي
و انهارت و هي تبكي بين يدين ايلان
\
\
\
في نفس المكان بس في جهة تانية
دق جوال بدرية ردت
بدرية : الو مين معايا ؟
: اسمعيني ي بدرية انا بكلمك بالطيب و ان شاءالله تفهمي معايا
بدرية : هيه مين انت و خير تكلمني بهالطريقة ؟
: بدرية انا سعد و ابي عيالي
بدرية بصدمة : سعد ؟ عيالك مين ؟
سعد : بدرية فيصل و نضال عيالي
بدرية : كيف عيالك مستحيل
سعد : بدرية جيبيهم بكرة على مستشفى ال............ و نسوي التحليل و نشوف
بدرية : بس فيصل مو موجود
سعد : فينه ؟
بدرية : فيصل مختفي من فترة
سعد بخوف : مختفي فين ؟
بدرية بدون اهتمام : ايش دراني عنه بحريقة
سعد : حسبي الله عليك ي بدرية لو صار في اولادي شي موتك على يدي بكرة يجوني المستشفى ولو ما جو حسابك معايا عسير
و قفل في وجهها بدون م يسمع ردها
\
\
\
\
\
*ملاحظة بس . . ترى في شخصيات فرعية كثير عندي زي سلمان خلاص ما عاد راح تسمعو خبرو نضال ما راح يجي ذكرها الا بين فترة و فترة تركي و مرتو و بنتو كمان بعض الشخصيات في الجامعة الكندية خليل و خولة و امهم و متعب كمان و يحيى يعني في شخصيات كثير مو مرة مهمة مجرد ملح للرواية او شي زي كذا يعني لو ما ذكرتهم يعني هم على حالهم و بس .
يلا نكمل
\
\
\
\
\
في مكان ثاني في عمارة كبيرة
مسكها من يدها
: شوفي ي سيف اخر مرة اتكلم اليوم راح نملك رضيتي ولا لا
سيف و هي تبكي : معاذ ارحمني م ابيك م ابيك
معاذ : انا م راح ارتاح الين انفذ وصية امي
سيف اتنهدت : طيب بوافق بس بشروط
معاذ : ايش ؟
سيف : اول شي ما تلمسني
قاطعها : نعم ؟
سيف : خليني اكمل ما تلمسني الا بعد م نتزوج بشهرين
معاذ وهو معصب : طيب و غيرو
سيف : ما تمد يدك عليا و ترفع صوتك عليا
معاذ : بس دي شروطك ؟
سيف : ايوا
معاذ : انا لي كمان شروط اذا تبيني اقبل بشروطك
سيف : ايش ؟
معاذ : الاول انو بعد الشهرين هاذي ما تاخذي أي موانع حمل
سيف : لا معاذ مو منجدك
معاذ : خليني اكمل لسانك م يطول عليا و ما ترفضيلي طلب
سيف اتنهدت : غيرو ؟
معاذ : لا
سيف : و شذا حتعيش معانا
معاذ اتنهد : طيب
سيف : يلا روح جيب الملاك
معاذ : طيب
و خرج من الشقة

\
\
\
\
\
في كندا
كانت في بيتها لابسة ملابس داخلية بس كلوت و سنتيانة بيضا و فيها دآنتيل بيج و شعرها من قدام طايح على وجهها و من ورا مظفر ظفيرة معدومة خشمها احمر من البكا و عيونها محمرة
فجأة دق الجرس
قامت فتحت الباب بصدمة : باسل ؟
باسل فتح الباب و دخل : قلت بما انو لك كم يوم مو مداومة كتبتلك المحاضرات حقتك و جبتلك التلخيصات و كذا و حبيت اتطمن عليكي و اعرف اخبارك و جبت كم حاجة لك لأني اتوقعت بيتك فاضي
فجأة انتبه للبسها
باسل : ءءء انا اسف انا راح استناك برا و انتي البسي
تايلور ما فهمت شي بس اتوجهت على الغرفة حقتها بسرعه و لبستلها تنورة بيضا لنص ركبتها و تيشيرت سادا عدلت شعرهاو حطت قلوس احمر و كحل و خرجت
تايلور : انا اسفة امم لم افهم شيئا مما قلته حين دخلت
باسل انحرج : لقد نسيت انك لا تتحدثين العربية عموما قلت لك انني كتبت لك كل المحاضرات و الملخصات و احضرت بعض الطعام و التسالي لأنك لم تخرجي منذ مدة و مأكد ان منزلك فارغ من الاطعمة
تايلور ابتسمت : اشكرك يا باسل سوف ارتب الاشياء في المطبخ ثم اعود
باسل : سوف أتي معك
تايلور : لا عليك انا سوف اقوم به
باسل : انا قادم
ابتسمت تايلور و قامت للمطبخ و باسل شال الاغراض و لحقها
\
\
\
\
\
في جدة عند البحر تحديدا
كان جالس و يفكر هو ما يدري ليش هرب من اهلو يمكن كان يبغى لحظة يختلي فيها مع نفسو اتنهد بتعب و اتوجه للسيارة عشان يرجع البيت
\
\
\
\
\
وقت الملكة
في بيت بندر الكبير
كانت جالسة بفستانها
جاتها ام ساهي و اعطتها الدفتر
ام ساهي : يلا وقعي يا بنتي
عنان و هي تفكر لو وقعت راح تصير زوجتو خلاص اتنهدت بتعب و سمت بالله ووقعت
بعد فترة مو طويلة جاتها ام ساهي و قالتلها : يلا زوجك بيشوفك
كانت تتمنى امها او فيصل يكونو معاها يجيبوليها الكتاب و يودوها عند زوجها كانت تتمنى فيصل يشاركها فرحتها في هالوقت بس مو كل شي نشتهي نلاقي دمعت عيونها مسحت الدمعة عشان م يخرب مكياجها و نزلت ورا ام ساهي
\
\
\
\
\
صباح اليوم الثاني
صحي على صوت دق جوالو رفع السماعه
: الو فيصل ؟
فيصل : ايوا نعم ايش تبغي ؟
: ابيك تجي معايا المستشفى
فيصل : دوبك افتكرتي انو لك ولد ؟
بدرية : مو كذا بس امس في ملكة عنان
قاطعها بعصبية : ملكة عنان ؟
بدرية بكل برود : ايوا زوجناها انا و ابوك
فيصل : كيف تزوجها بامر مين مالكم حق
بدرية : والله هو ابوها و هي وافقت
فيصل اتنهد : المهم ايش تبغي ؟
بدرية : تعال البيت اليوم بنروح انا و انت و نضال للمستشفى
فيصل : طيب ليش ؟
بدرية : كذا انت تعال و بعدين اقولك
\
\
\
\
\
في مكان ثاني في جدة
كانت جالسة على الكنبة و فجأة دخل سليمان البيت و قفل الباب
سليمان : كيفك اليوم ي قلبي ؟
ضلال : الحمدلله طيبة انا
سليمان : الحمدلله
ضلال : بس حبيبي مشتهية توت
سليمان : بس ي قلبي مو موسمو هذا
ضلال : شسوي مو قادرة اتحمل ابي توت مشتهيتو مرة مرة مرة
سليمان اتنهد : طيب حبيبتي كلو لعيونك يهون انا بروح ادورلك
ضلال بحب : احبك
سليمان : اعشقك انا
و خرج
\
\
\
\
\
في عمارة كبيرة في جدة
: موافقة ي بنتي ؟
اتنهدت بتعب : ايوا موافقة
الملاك : مبروك الله يخليكم لبعض
خرج الملاك من البيت و جا معاذ لسيف
معاذ : مبروك
سيف بزعل : يبارك فيك
معاذ : بحزن لهدرجة ما تبيني ؟
سيف آتنهدت : مو حكاية م ابيك بس م كنت ابي اتزوج
معاذ : اوعدك ما تندمي و بعيشك احلى حياة و اخليكي تحبيني
سيف : ي ريت
\
\
\
\
\
في كندا
في الجامعة
سمت بالله و دخلت بعد غيبة طويلة
اتوجهت للكافتيريا لقيت عبدالمحسن و باسل و تايلور و ادرينالين جالسين مع بعض
: مرحبا
محسن : هلا
تايلور : ماهذا يا محسن اتفقنا ان نتحدث بالانجليزية حتى استطيع فهمكم
باسل : اذا تعلمي العربية
ادرينالين : لا تخافي ي تايلور سأعلمك انا و اترجم لك
تايلور : ماذا قال محسن ؟
ادرينالين : قال مرحبا
تايلور : فقط هذا ؟
ادرينالين بابتسامة : نعم
\
\
\
\
\
في مستشفى ال..........
دخلت بدرية و معاها نضال و فيصل
فيصل : امي لو ما قلتليلي انا ليش هنا ترا بطلع و اسيبكم
بدرية : اصبر راح نفهم كل شي
ثواني و جا رجال عريض و طويل طالع في بدرية و فيني و في نضال
بدرية : سعد يلاب تسوي التحاليل خلصني قبل م يفقدنا خالد و يدورنا
سعد : طيب يلا تعالو معايا
راحو لقسم التحليل و سوو تحليل dna
الدكتور : التحاليل راح تطلع بعد يومين
سعد : طيب
فيصل : دحين ممكن تفهموني ليش هالتحليل و مين انت ؟
نضال : فيصل هما ما قتلوك خلاص كلو تحليل و الحمدلله
فيصل : بس بعرف ليش
بدرية اتنهدت : فيصل احتمال ما تكونو اولاد خالد احتمال تكونو اولاد سعد
فيصل بصدمة : كيف يعني ؟
بدرية ما عرفت ايش تقولهم انها سوت علاقة مع سعد بعد ما اتزوجت خالد باسبوع ايش تقولهم بالضبط ؟
سعد انتبه لإرتباك بدرية و ابتسم بسخرية
فيصل : طيب انت من فين عرفتنا و ليش ممكن نكون اولادك ؟
سعد : شوف يا فيصل انا بصارحك بالحقيقة انت و نضال و اتوقع انكم فاهمين و عارفين امك بعد ما اتزوجت خالد بأسبوع بالضبط سوت معايا علاقة و من اول مرة حملت مني و لمن عرفو انها حامل حسبو من خالد و خلاص انكتب كل شي انكم اولاد خالد بس بعدها بفترة جيت للمستشفى و قعدت اشوف ملفات المرضى اللي ولدو هنا و كانت من ضمنهم امك استغربت انو امك جابت توأم و بعد تسعة شهور من الوقت اللي سوت فيه علاقة معايا قررت اتأكد
نضال : بس كيف قدرت تشوف الملفات ؟
سعد : انا دكتور هنا
فيصل كان في قمة العصبية : امي صادق ذا ؟
بدرية بكل برود و عدم اهتمام : ايوا صادق عموما انا برجع البيت انتو لو طلعت التحاليل ارجعو يلا مع السلامة
و راحت بدون ما تسمع ردهم
\
\
\
\
\
في بيت ثاني قمة الضخامة في جدة
كان جالس في مكتبو و يفكر كيف يرجع وجن لو
جات في بالو فكرى ممكن تساعدو
خرج بسرعه من البيت و اتصل
عبدالمجيد :الو ............... ايوا .................. ابغاك تجيبلي هوا بسرعه دحين
.....................طيب طيب ................ سلام
\
\
\
هنا اختم البار تدا و ان شاءالله يعجبكم
طولتو على قد ما اقدر و ان شاءالله يرضيكم
خليتو طويل لانوا لبارت الجاي او اللي بعدو حيكون الاخير
احتاج توقعاتكم عشان اقدر اخلص الرواية
سيف و معاذ !!
قيد !!
فيصل و نضال و سعد !!
بدرية !!
ضلال و سليمان !!
اغنار و وسيم !!
عنان و ساهي !!
تايلور و باسل !!
محسن !!
. .


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 86
قديم(ـة) 03-06-2013, 01:45 AM
صورة Darkness . . الرمزية
Darkness . . Darkness . . غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : ماني قايلة وش تغير بس تذكر كيف كنت


هاذي البارتات كتبتها و لسى ما نزلتها و جد اسفة اني اتأخرت عليكم بس عشان الاختبارات و كذا انشغلت
عموما ابغى توقعاتكم و ان شاءالله تعجبكم
"$


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 87
قديم(ـة) 11-06-2013, 06:36 AM
صورة وحدتن ماهنا زيها ^_^ الرمزية
وحدتن ماهنا زيها ^_^ وحدتن ماهنا زيها ^_^ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : ماني قايلة وش تغير بس تذكر كيف كنت


مراااااحب للجميع ^<^ كيفكم بعد الاختبااراات أن شاء الله تماام
كيفك دنوو والله وحشتيني أنتي وروايتك القميله بائه <<< قلبت مصري هع
المهم نزلي بارت قميل مثلي احم
والله توقعات مافيني اتوقع المخ مقفل للاسف هع
لاجاء البارت يفتح ههههه
يلا سيوو


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 88
قديم(ـة) 11-06-2013, 06:41 AM
صورة وحدتن ماهنا زيها ^_^ الرمزية
وحدتن ماهنا زيها ^_^ وحدتن ماهنا زيها ^_^ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : ماني قايلة وش تغير بس تذكر كيف كنت


ايووة صح وين العرب ماعد اشوفهم يردوون
لاتنزلين بارت الا اذا ردواا <<< شوفي من يتكلم هذا اذا صبرت بدون بارت
يلا ي عرب وحدة ترد هع


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 89
قديم(ـة) 02-09-2013, 02:37 AM
صورة همسات وردة الرمزية
همسات وردة همسات وردة غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : ماني قايلة وش تغير بس تذكر كيف كنت


السلام عليكم

تفتح الروايه بطلب من الكاتبه

وقت ممتع للجميع ..



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 90
قديم(ـة) 02-09-2013, 03:14 AM
صورة Darkness . . الرمزية
Darkness . . Darkness . . غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : ماني قايلة وش تغير بس تذكر كيف كنت


>25<

في المستشفى
طلعت التحاليل
سعد : هاه ي دكتور بشر
الدكتور : الجينات الوراثية متطابقة و ذا يأكد انهم اولادك
فيصل بصدمة : بس كيف لا انا ابوي خالد انا اسمي فيصل خالد ال...........
نضال كانت مو مبدية أي ادنى اهتمام بالموضوع : خلصوني و قولوا يش حيصير عشان اعرف ايش اسوي
فيصل : نضال ايشبك مستوعبة انك حتعيشي مع شخص غريب ؟
نضال : ههف انا بستناك في السيارة
و راحت
سعد : فيصل ابي اتكلم معاك
فيصل طالع فيه : طيب
جلسو مع بعض
سعد : شوف يا فيصل ادري انك ممكن ما تتقبل الحقيقة ذي ابد بس انا ابوك انا من زمان كنت اتمنى يكون لي ولد انا ذريتي كلها بنات عندي خمسة بنات و زوجتي مرة طيبة و راح تحبهم و ما راح احرمك من شي ولا من شوفة امك و اخواتك تعال عيش عندي الله يرضى عليك
فيصل : اسمعني انا بفكر ي هالموضوع و اردلك خبر
سعد ابتسم انو بدأ يتقبل : طيب يلا نروح
\
\
\
\
\
بعد مرور اسبوعين
أهم الاحداث . .
ساهي كل يوم يكلم عنان و ساهي اتعلق فيها اكثر و اكثر
محمد و سعود رجعو على كندا
اغنار و وسيم رجعو ع فرنسا
عبدالمجيد ما زالت يخطط في شي يسويه
ضلال و سليمان على حالهم و ينتظرو طفلهم
نضال مو مهتمة لموضوع سعد ابدا ابدا و عاشت معاه و ما عاد سألت عن امها
فيصل يتجنب عنان و قرر يسكن عند سعد بس لسى ما سكن عندو يوم ينام عند خالد و يوم عندو
و خالد دري بالموضوع و ما ابدى أي ردة فعل
سيف و معاذ اتزوجو خلاص و عايشين مع بعض و سيف مو طايقة معاذ و معاذ يحاول يرضيها بأي طريقة
شذا عايشة معاهم عادي رغم انها صارت تحس انها ثقل عليهم
تركي و رفيف حياتهم عادية بس لا تخلو من المشاكل
\
\
\
\
\
في بيت معاذ
الساعه 12 في الليل
معاذ : سيف تعالي ننام يلا
سيف : م ابي انام
معاذ : سيف تعالي هيا لا تعاندي
سيف بعناد و صراخ : قلت لك ما ابي انام فكني خلاص
معاذ بعصبية : لا ترفعي صوتك عليا لا اادبك
سيف بصراخ : احترم نفسك
كانو يتكلمو بصراخ و ما حسو للطرف الثالث اللي يطالعلهم من غرفتو و عيونو مدمعة
شذا بهمس : الله يلين قلبك على معاذ ي سيف
و رجعت انسدحت في مكانها
سيف بصراخ : معاذ سيبني في حالي لا تتحكم فيني بسوي اللي ابيه
معاذ عصب مرة لدرجة رفع يدو و اعطاها كف
سيف حطت يدها على خدها و عيونها بدأت تدمع دخلت غرفتهم بسرعه و هي تبكي
\
\
ملاحظة . . ترى سيف قبل ما تتزوج معاذ كانت تتحجب بس لمن سافرو كشفت بس نسيت اوضحلكم
نكمل
\
\
\
معاذ اتنهد و راح لها ما كان يقصد بس هي عصبتو لأبعد الحدود دخل عندها و انسدح جنبها
معاذ : سيف
سيف : ....................
معاذ : سيف انا اسف والله
سيف : طيب خلاص نام هوه جيت انام
معاذ بإستهبال : طيب مين حيطفي التلفزيون ؟
سيف فهمت استهبالو غلط و حسبتو جاد قامت و قفلت التلفزيون : اوامر ثانية ؟
معاذ اتنهد : سيف انا اسف والله
بس هي طنشتو و نامت
\
\
\
\
\
في كندا
كانت جالسة على الطاولة حقت الشلة و فجأة جا سعود
طالعت فيه بصدمة
: سعود متى رجعت ؟
سعود بدون أي اهتمام : مالك شغل
قيد بقهر : طيب اسفين
باسل و تايلور : مرحبا
سعود : مرحبا
محمد : كيف حالكم
الكل : بخير .. تمام .. و غيرها بأصوات متفاوتة
شويا دخل عبدالمحسن
قيد راحت عندو تجري : محسن ايشبك اتأخرت ؟
محسن ابتسم : ولا شي
قيد و هي تمسك يدو : طيب حبيبي تعال معانا
محسن لمن سمع كلمة حبيبي انقهر لانو عرف انها بتقهر سعود
وقف : قيد الكلمة دي لا اسمعك تعيديها انا مو حبيبك ولا غيرها و لو سمحتي احترمي نفسك و اتركي يدي اوكي احنا شلتك بس رجال و المفروض تلتزمي حدودك معانا ولا ما نبغاك في شلتنا اد و تايلور الاجانب ما سوو زيك
الكل كان يطالع في قيد مترقب ردها تايلور مو فاهمه شي مسكت ملابس باسل بخجل و هي تهمسلو : ماذا يقول محسن ؟
باسل : شرحلها كل شي بصوت واطي
قيد اتنهدت : انا حابة اقولكم انو انا راح اسافر اكمل دراستي في الامارات عموما فرصة سعيدة و ما عاد حتشوفوني بما اني لهدرجة ماني مرغوبة بينكم
و راحت
الكل طالعو في بعض ما ابدو للموضوع أي اهتمام لانو اشاشا قيد زودتها اما تايلور ما لحقتها لانو هي اساسا مو فاهمه شي
\
\
\
\

في بيت سعد
اندق الجرس
سعد : نسرين سيرين قومو شوفو مين
اسوة : الله يا بابا قافية هههههه انا رايحة
سعد : طيب طالعي من العين السحرية اول
راحت اسوة طالعت من العين السحرية
اسوة بصراخ : فصصصولي حبيبي
فيصل ابتسم و فتح يدينو لأسوة و ضمتو بقوا : اشتقتلك
اسوة : و انا كمان تعال شوف بابا و الباقين جوا
جات لطيفة < زوجة سعد هي تتحجب قدامو : تو ما نور البيت اجلس حبيبي ارتاح و انا بجهز لك العشا
فيصل منحرج : تسلميلي بس فين نضال وسارة و اسيل ؟
لطيفة : نامو من اول الوقت اتأخر
فيصل : معليش جيتكم هالوقت بس طفشت في البيت
سعد : بيت اهلك ذا حياك
جا فيصل و جلس و جلست جنبو اسوة و بقي مكان فاضي وحيد جنبو
سيرين : انا ابا ادلس < اجلس
نسرين : لا لا مالي سعل < شغل
سيرين و هي شويا و تبكي : بابا سوفها < شوفها
نسرين : بابا انا ابي فيثل < فيصل
سعد : ههههه طب تعالو عندي
نسرين و سيرين : لا وع
فيصل : ههههههههههههه تعالو حبايب قلبي
و جلسهم على عبو
\
\
اعرفكم على عائلة سعد
هم كلهم شخصيات فرعية
الاب سعد عمرو 49 حنون لأبعد الحدود يعشق بناتو بشكل مو طبيعي
الام لطيفة عمرها 40 تعش بناتها و زوجها و حنونة بشدة مع الكل حتى مع نضال اللي تعاملها بجفا
سارة عمرها 20 تدرس في الجامعة < مالها دور ابد م يحتاج اوصفها
اسيل عمرها 22 مخطوبة و مملكة و برضوا تدرس ثاني جامعة تصميم ديكور < برضوا مالها دور م يحتاج وصف
اسوة عمرها 18 ثالث ثانوي مرة طيبة و طفولية و بريئة تعشق اهلها و اخواتها و مرة دافورة في المدرسة شعرها الين اخر ظهرها ناعم لونو اسود ملامحها ناعمة و لزوزة وجهها صغير و طولها عادي و نحيفة
نسرين و سيرين عمرهم 4 سنين شعرهم كيرلي قصير الين كتوفهم لونو بني عندهم غمازة في خدهم اليمين نسخ من بعض و عيونهم واسعه سودا و بشرتهم بيضا و خدودهم موردة
و بس
\
\
\
\
في بيت بدرية
كانت مسدوحة في غرفتها و تتكلم بالجوال
: ايوا حبيبي
: عنونتي اشتقتلك
عنان بحيا : طب حبيبي انا كمان
ساهي : ابي اجيك
عنان : هاه
ساهي : اللي سمعتيه ههههه يلا سالم ابي اتكشخ احبك
و قفل
اما عنان للان م استوعبت
قفلت منو و قامت لبست سكني جنز ابيض و تي شيرت رمادي عليه فيونكات فوشي تركت شعرها اللي طول و صار يتعدى اكتافها لبست نظارتها و حطت قلوس و كحل و اتعطرت وانتظرت جيت ساهي لها
\
\
\
\
\
اليوم التاني الساعة خمسة الفجر صحيت من النوم و جهزت شنطتها اخذت كل اغراضها و تركت الجوال اللي اشترالها هو معاذ و اخدت رسالة كتبت فيها
" انا اليوم راح اروح و اترككم لاني ثقلت عليكم مرة اوعدوني ماتدورو عليا و انا احبكم مرة و شكرا على كل شي سيف اوعديني وعد انك تنتبهي ع نفسك و ع معاذ ولا تخلي شي يأثر عليكي وقت ما تحتاجيني اتخيليني جنبك اهم شي لا تدورو عليا و عيشو حياتكم راح اترك لكم رقم هنا اتصلو عليها لمن تشوفو الرسالة
الرقم . . ****056984
مع السلامة "
و خرجت و اتوجهت لمكتب امينة و هي واثقة انو اللي سوتو صح
\
\
\
\
\
في ينبع
قامت تتأوه من الالم
راكان بخوف : دانتي حبيبي ايشبك
دانة بألم : ءءءهه راكان الحقني راكان بتفجر من الالم
راكان خلاص بيتفجر من الخوف قام بسرعه و جاب عبايتها لبسها هي و شالها بسرعه على المستشفى
\
\
\
\
\
في كندا
كانو جالسين مع بعض في الحديقة
: باسل اريد التحدث معك بموضوع مهم
باسل ابتسم : ما هو ؟
تايلور : باسل انا امم انا احبك
باسل انصدم : هل انت جادة يا تايلور ؟
تايلور بأحراج : نعم
باسل دار عليها و ضمها بقوآ : و انا احبك ايضا
تايلور : و لكن هل ستسمح لنا عائلتك بالزواج ؟
باسل انصدم لكن ابتسم : لا عليك كل شي ممكن
تايلور اكتفت بإبتسامة مستحية
باسل : حط يدو على كتفها و لكن ما ديانتك ؟
تايلور : انا مسيحية
باسل : يجب عليك ان تؤمني
تايلور بإستغراب : انا مؤمنة
باسل : اقصد ان تسلمي
تايلور : اسلم ؟
باسل : نعم ( و بإبتسامة بدأ يعلمها اصول الدين الاسلامي و هي بكل رحابة صدر اتقبلت كل كلامو )
\
\
\
في شقة الشباب في كندا
محسن : سعود انا ابا ارجع للسعودية
سعود : طيب براحتك بس ليش ؟
محسن : ما ادري المهم انا بقدم على اجازة و انت اكتب المحاضرات لي الله يخليك
سعود : طيب الله ييسر لك
محسن قام و اتوجه لمكتب الطيران يحجز اقرب طيارة للسعودية
اما سعود جلس يفكر في مستقبلو مسك جوالو و اتصل
بعد الرنة الثانية جالو صوت انثوي ناعم
: الو
سعود ابتسم : هلا والله اسيل كيفك ؟
اسيل بنعومة : هلا سعود انا بخير و انت ؟
سعود : بخير بعد ما سمعت صوتك
اسيل باستغراب : بس مو قلت انو م حتكلمني الين م ترجع
سعود برومانسية : طيب وش حيلة المشتاق ؟
اسيل انحرجت مرة و سكتت
اما سعود عرف انا منحرجة حب يزيد الطين بلة : شكلي بجي اخذك من عمي سعد بدون زواج م اقدر اتحمل
اسيل بحيا : سعععودد
سعود : ي قلبه و روحه و دنيته و عمره
اسيل بتموت من الحيا : مع السلامة
و قفلت
سعود : هههههههههههههههه لا لا م اقدر اتحمل بكلم محسن يحجزلي
و اتصل عليه و خلاه يحجزلو معاه
\
\
\
\
\
في بيت بدرية
الساعه 5 العصر
كانت مسدوحة على سريرها تفكر ما عاد تقدر تكلم فيصل زي اول اتنهدت بتعب بس هي اشتاقتلو مسكت جوالها و بدون تردد دقت عليه
فيصل طالع في الجوال و استغراب انو عنان دقت : هلا
عنان : فيصل ممكن اكلمك في موضوع
فيصل : م ينفع تأجلي لبكرة ؟
عنان : لا لا الله يخليك ابي اشوفك في هيفا مول
فيصل اتنهد : طيب الساعه 7 المغرب امر عليك
عنان ابتسمت : اوك يلا سلام
فيصل : سلام
\
\
\
\
\
في بيت تركي
في غرفة النوم تحديدا
كانت تتكلم بالجوال : هههههه ....... لا لا حبيبي ......... أي احبك ......... طيب ......... اباء مع ابوها عن سيرين و نسرين .............. اللي هما بنات سعد ..........هههههه .........وي تركي جا شويا اكلم برسلك مسج باي
تركي : رفييييييييييييييييففففف فينككك ؟
رفيف بعصبية : هنا هنا خير
تركي وهو يكتم عصبيتو : جبتلك كيكة باسكن مو مشتهيتها ؟
رفيف : هههف اليوم غيرت رأيي بس ما علينا حطها في الفريزر و انا بدخل اخد شور
تركي بعصبية : انا مو شغلي اخطها في الفريزر شغلك امسكي خليني اجيب اباء
رفيف بقهر : طيب
تركي ترك الاغراض و خرج من البيت
و اتوجه لبيت سعد يجيب اباء
رفيف طنشتو و راحت مسكت جوالها و اتصلت تاني
رفيف : هلا حبيبي ........ معليش بس تركي غثني ........... ايوا ايوا اشتقتلك ححيل .................ههههههه طيب حبيبي خليك ع الخط اروح اشيل كيكة الاسكريم و اكلمك .............و انا بعد اشتاقلك ............... ي عمري انا ............ احبك
طبعا هي كانت مميلة تشيل الكيس من الارض و هي تتكلم مع اندماجها ما حست بالباب ينفتح رفعت راسها و انصدمت بتركي و العصبية باينة من عينو
تركي : نسيت اخذ الجزر اوديه لأمي
سحب كيس الجزر و راح
رفيف قلبها يدق من الخوف : الو .................. ايوا ............... بعدين اكلمك ...................باي ................ احبك باي باي
قفلت منو وراحت غرفتها صارت تروح و ترجع في الغرفة و هي خايفة
رفيف : يا ويل حالك ي رفيف رحتي فيها بس خليني اخد شور ارتاح
دخلت الحمام اخدت شور و خرجت لبست و قعدت ع السرير تفكر
رفيف في مخها ( بسوي نفسي نايمة و الله يستر )
\
\
اما عند تركي ودا اباء في بيت امو و قال انو يبا يقعد مع رفيف لوحدهم اليوم و طبعا ما اعترضت و رجع للبيت
اول ما دخل وهو يتعوذ من الشيطان عشان م يسوي برفيف شي
دخل الغرفة لقيها نايمة او بالاصح مسوية نفسها نايمة
تركي : شوفي ي رفيف ابيك تعرفي اني م بطلقك بس وعد مني حتشوفي وجهي الثاني و اسلوبي الثاني لا تقولي اهلي و ما اهلي لانو م ابيك تنسي ايش ابوك قال اول ما اتزوجتك
( طبعا رفيف قبل ما تتزوج تركي كانت مرة مرة مدلعة و طول الوقت تتأمر و ما تسمع كلام احد و ترفع صوتها على اهلها و كذا فأبوها قال لتركي انا ما عاد لي دخل فيها ادبها بالاسلوب اللي تبغاه حتى لو جاتني م برد عليها )
رفيف : ................ لا رد
تركي : يلا بنام و لمن اصحى بلاقي الارض ممسوحة من الاسكريم اللي ساح ع الارض و البيت مرتب و الحمام مجهز لاني بقوم اخد شور و نظفي الغرفة التانية عبال ما يجي فيها السرير الجديد
رفيف بانفعال من غير ما تحس : أي سرير جديد
تركي ابتسم على جنب : حق زوجتي الجديدة
و دخل الحمام اخد شور و خرج و نام
وهي تفكر و كلمة " حق زوجتي الجديدة " تدور في بالها
\
\
\
\
\
الساعه 7 المغرب
مر عليها و اتوجه معاها على البحر
: بس مو قلنا هيفا مول
فيصل : هالمكان احسن انو نتكلم فيه
عنان : اوك احسن بكتير
فيصل : ايش بتقولي
عنان اتنهدت : فيصل انت دحين مو اخويا انا مفتقدتك تعودت على حضنك و كلامك و حنيتك معايا فيصل انت اللي مخليني اعيش في هالحياة م ابي تبعد عني انا من زمان حاسة بشي غريب اتجاهك بس كنت اطنشو لانك اخوي بس انت دحين مو اخوي و بقولك فيصل انا احبك
فيصل سكت فترة : عنان دي خيانة انتي متزوجة ساهي
عنان : لا قلتلو ابي ننفصل
فيصل : ما سأل ليش ؟
عنان : الا سأل قلتلو اني استخرت تاني و ما ارتحت ابد فقال كل شي قسمة و نصيب و راح ننفصل انا وهو في حدود هاليومين
فيصل : عنان انا ما ادري ايش اقولك بس لكل حادث حديث و الله ييسر
عنان اتنهدت : طيب نروح البيت ؟
فيصل : طيب
\
\
\
\
\
في بيت معاذ
كانو جالسين في الصالة يتفرجو تلفزيون
معاذ : فينها شذا م شفتها اليوم ؟
سيف : ايوا حتى انا مستغربة
معاذ : طيب شوفيها
سيف قامت و فتحت الباب لقيت السرير مرتب و الغرفة فاضية و لقيت رسالة على الطاولة اللي جنب الباب
قرأتها بهدووء
سيف : معاذ انا بروح اجيب شذا
معاذ : من فين ؟
سيف اعطتو الورقة و قامت لبست عبايتها
معاذ قرأها بسرعه و طالع في سيف و مسكها : سيف لا تروحي
سيف طالعت فيه بس ما ردت
معاذ : ترا القرار احسن لها لانو هي بدأت تكبر و انا مو محرم لها و ما تقدر تكشف عليا راح تتضايق و اكيد راحت مكان امن مستحيل تودي نفسها بيدينها لمكان خطر
سيف دمعت عيونها
معاذ ضمها لصدرو : لا تتركيني
سيف ضمتو بقوا و صارت تبكي
\
\
\
\
\
في مكان تاني
كانت حاطة رجل على رجل و تتفرج تي في
فجاة المذيعة قالت : و ننقل لكم الان خبر اكتشاف بعض الاثار في ممر بيوكنغهام في الجامعة الكندية بعد حصول الحريق الذي ظن رواد الجامعه انه بسبب سوء نوعية اسلاك الكهرباء و لكن بعد البحث تم الحصول على بعض المعلومات عن المتهم باشعال هذا الحريق و ازهاق كثير من الارواح جراءه

\
\
هنا اختم البارت ان شاءالله يعجبكم
توقعاتكم احتاجها
قيد انتهى دورها ولا لسى !!
عنان و فيصل و ساهي !!
اغنار و وسيم !!
سيف و معاذ !!
سعود و اسيل !!
تركي و رفيف و اباء !!
دانة و راكان !!
باسل و تايلور !!
ان شاءالله يعجبكم و اسفه اتأخرت عليكم
م اضمن البارت الاخير متى يمكن باقيلو خمسة بارتات
و انتظروني في البارت الجاي
. .


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

روايتي الثانية : ماني قايلة وش تغير بس تذكر كيف كنت ,كامله

الوسوم
ماني , الثانية , تذكر , تغير , بقلمي , روآيتي , قادمة
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : أبي أنام بحضنك و أصحيك بنص الليل و أقول ما كفاني حضنك ضمني لك حيل / كاملة ازهار الليل روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6653 22-07-2014 07:14 AM
روايتي الثانية : يا خاطفي وين ألقى عزتي في زمان المذلة ! / كاملة على شاطئ النسيان روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 5374 05-07-2014 10:04 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ وردة الزيزفون روايات - طويلة 18339 04-08-2013 11:40 AM
روايتي الثانية : صدمة شعوري بالبشر ماهي غريبة بس الغريبه ليش أنا ماتعلمت Cry,LIES أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 83 03-01-2013 01:19 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ الزعيـ A.8K ـمه روايات - طويلة 2127 08-11-2010 01:09 AM

الساعة الآن +3: 02:29 PM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم