اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 21-12-2012, 05:58 PM
عاشقةة روااياات عاشقةة روااياات غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جبرتك فيني وعذبتك بس عشقتك /بقلمي


آلبآرت الـسابعٰ .. الَجزءِ الاولَ


مع تمنياتي قراءه ممتعه للجميع


عندّ رآگآن الي هبطت الطيآره وسديم نآيمه ..


رآكآن : سديمممّ ... هزهآ .. سديمممم .. قومي ..


سديمّ : آممممّ ..


رآكإن : قومي وصلنآ ..


سديم :ً بس شويه امآنه ..


رآكآن : يآليييلي .. يـ مآمآ بتقومي ولـآ اشيلك ..


سديم الي آستوعبت : هآٰ .. يلـآ قومت .. رآكان الي شآل الاغراض .. سديمّ الي تمشي ومَ نتبهت للدرج وكآنت بتطيح بس رآكان مسگ يدهآ وسحبهآ بحظنه ..


سديمم الي


مصدومه ..


رآكان : اشبك انتي مَ تنتبهي كذا .. بعصبيه .. رككزي .، هاتي يدك ..


سديم الي طنشته ومشيت رآكان الي ورآهإ مسك يدهآ بقققوه ..


سديم بآلم : إآه يدي ..


رآكآن : اسكتي ،.. دخلو السيآره ووصلو الفندق .. ركآن الي دخل الحمام واخذله شور ولف المنشفه علىٰ خصره .. وسديم الي تبي تدخل الغرفه تشوف آغرآضههآ شآفت رآكآن وتلبكت طلعت برآ بسرعه .. وهي مستحيه ومتوتره ..


رآكآن .. هههههّ خبلههّ .. لبس بجآمه ورآح


للصاله .. وطلب غدآ .،


سديم الي دخلت اخذت شور .. ولبست بيجآمه ناعمه وردي عليهآ رسمة دبدوب مفتوحه من الصدر والبلوزه .. گت ..


فردت شعرهآ المبلول ورآحت إلصالهه ..


سديم بترددّ : وين رح آنآم ..


رآكان : بالارضض ...


سديم بصدمههْ : نعممممّ ..


رإكآن : آلي سمعتيه ..


سديم : مو من جدك تمزح .. مو على كيفك قلك الاارض قلك ..

رآكان الي عصب منها : راحلهآ وآعطآهآ كف ودفهآ على الارض ؛ ذآ مكآنك سآمعهه ولـآ لـآ


سديم


وهي تبي تبكي : اكرهك مرريضضض والله مريضض ..


دخلت الغرفه واخذت الشرشف وحطته بالارض .. وحطت مخده ومسكت شرشف ثآني .. انسدحت سديم .. وهي تبكي اف يآربي كگيف رح آنام ذآ موشرشف مرآ خفيف آأإهه يآربيْ .. رآكإن بعد مَ تغدئ دخل الغرفه ورآح للحمام وانسدح بالسرير وآخد رموت المكيف وزود بالبروده وخلى حركة المكيف على سديم ..


سديم الي حست بآنه هوآ المكيف عليهآ ..وهو متقصد كذآ قررت تسكت عشآن مَ تآخذ كف ثآني ..


ممرةة سآعآت وسديم مَ قدرت تنآم وتحس آنها مرهققهه وصآرت تكح .. وبكيت ..


سديم الي تحآول تخفي شهقآتهآ لكن تطلع غصب عنهآ طلعت برآ الغرفه وجلست على الكنبه وهو تبكي واستسلمت للنوم بكّل تعب ..


-------------


عند آحمد .. دق على محمد إلبآب ..


محمد : آتفضل .. دخل آحمد ..


محمد الي قآم وسلم علئ احمد ..


محمد : آمرني. ،


اآحمد : مَ يآمر عليكّ عدو .. بدخل بالموضوع على طول ...


محمدٌ : آتفضلٰ .. آسمعك ..


آحمد : شوف


يـ محمدّ الزوآج قسمه ونصيبٰ وآنآ بصرآحه جيت عشان آقلك انهه ّ لتخلي الخطوبه الي بينكٰ وبين اختيّ .. إتممْ


محمد ببرودّ : ليههّ ..


آحمد : نورهّ مَ تبغى تتزوج اللحينّ ..


محمد : آصلآ .. انا مَ كنت ابي اتزوج هي آلي جآت كذآ .. وآعتبر انهه الموضوع تمّ ..


آحمد : تسلم وشكرآ لتفهمك الوضع ..


محمد ببتسآمه : العفوٰ ..


آحمد : مع آسلآمه ..


محمد : فمان اللهّ ..


آحمد آلي مبسوط دق على نوــره وحكاهآ آلسآلفهه


وقآلتله .. انهآ بعد يومين رح ترجع البيت .. احمد الي كلمّ اهله وفهمهمّ آلسالفهه وآلاب اليْ آستغرب من محمدّ لآنه مَ يبي يتزوج .. نوره وهي تكلم سعد بالجوال وحكته السآلفهه ..


سعد بإرتيآح : آلحمدلله يآرب ..


نوره : ايوه ..


سعد : انآ رح اخطبك اولٌ مَ ترجعي .،


نوره : موّ على طول عشآن محد يشگ ..


سعد : طيب .. بروح اطمن نهى .. وآنآ بكرا من بدري رح ارجعك آلبيت .. تمام ؟


نوره : تمآم .. مع إلسلآمه ..


سعد : بآي


،،


سعد قآل لنهى كل شيَء ونهى الي عصبت منهمّ وهزأت سعد على كل شيء ..


سعد : طيب خلآص .. اناآ ايش اسوي ..


نهئ : لآزم بكرآ ترجعهآ آلبيت ولآتقول انك انت لآنك آذا خطبتهاآ اهلهآ مَ يوافقه واول وحده بتعترض خآلتي ..


سعد : اوك انا بكرآ رح ارجعهآ واتفق معآهآ ايش تقول لآهلها .. طيب ..


نهئ : آوـك .. بآي


سعد : مع اسلاآمه ..


--------------------


عند عبيرّ و عبدآلله ..


عبدآلله : يلآ عبوره آتآخرنا ..


عبير : ططيب


يلآ جججايههه .


خرجت عبير من الغرفه وهي تلبس العبآيه ..


عبير : اول شي وين نروح لآهلك ..


عبدآلله : بنروح بيت خالتي .. اهلي هناك عندهم ..


عبير : اوـك .. يلاآ .. خرجو ورآحو بيت عبير .. عبير الي حظنت امهآ وودعتهآ وودعت آختهآ واخت سديم .. وعبدالله آلي سلم على اخته وامه وابوه .. وودعهم .. وآتوجهو على المطاآر ..


نزلو من السيآره وجلسو بصآلة الانتضاآر


عبدالله مسك يد عبير .. وقآمو واتوجهو على الطيآرهه ..



عبدآلله : الله لآيحرمني منك ..


عبير : ولآمنك ..


عبدآلله : ايش تبغي عصير ..


عبير :؛ برتقآل ..


عبدآلله لو سمحت : اثنين برتقآل .. اعطى عبير العصير : نآمي واآرتآحي ،،


عبير : اـوگ .. اصلآ مَ احب الطيآره راسي يصدع منهآ ..


عبداآلله : اوـك نآمي ي عمري عشانّ مَ تتعبي


عبير الي طلبت مخده ونآمت لآنها تكرهه اجوآء الطيآره .. عبدالله الي مَ كآن يبغآهآ تنإم بس ذي وصية خآلته ..

... انتهى الجزء الاولً .. ..

البارتَ السسابعَ الجزءَ الثانيَ

عند سديمْورآكآن
صحي رآكآن ومَ لقي سديم بالارض دخل الحمام وآخذله شورً .. ورآح للصآله .. وشآف سديم نآيمه بشكل يقطع آلقلب بدون لآ مخده ولاآ شرشف شآلهآ وودآهآ السرير .. فطر شويه ولبس ملابسه ورآح للشغلّ ..
في آلشركه عند رآكإن ..
تركي: صبآح الخير طآل عمرك ..
رآكآن : آهلين تركي .
تركي : طال عمرك زي مَ قلتلك ذيك الشركهه شركةة متعب معصبهه وجآت اتهجمت على الشركه وسآلو عنك ..
رآكان : قلهمم اني مَ ابغى اشترك
معآهم بآي مشروع مَ يفهمو ذول ..
تركي : خبرتهم طآل عمرك .. و .. .. وسكت
رآكآن : و ايششّ يـ تركي اتكلم .،
تركي : و هددوك طإل عمرك .. انك مَ حتشوف منهم خير ...
راكان بعصبيه : ومين همماآ عشان يهددوني
دق على الحيوآن متعب وخليه يججي يقآبلنيْ خليه يقولهاآ بوجهي الحقير ..
تركي بخوف : بسس طآل عمرك ..
رآكأن : بسس ايش ّ يـ تركي ..
تركي : ذولي خطرين طآل عمرك .. قبل كم شهر .. استولو على شركهه كآمله ..
راكانَ :سوي آلي قلتلك عليه يـ تركي ومآلك شغل بآلبإقي ..
تركي : حاضر طآل عمرك .. وخرج ينفذ الي قآله عليه رآكان ..
رآكآن .. انآ اوريك يـ متعب الكلبّ .
مرت نسآعه ورآكإن على آعصآبه .. دقايق ودخل متعب ..
متعب : اهلين يِ عريس .. افاآ عليك تتزوجومَ تقلي
رآكان الي مصدوم انه كيف عرف : انت ايش تبغى تجي تتهجم على الشركه بغياآبي ..
متعب ؛ اسسمع ..
رآكان بعصبيه : انت الي اسمعّ يـ حقققير
متعب : اقول احترم نفسكك
تراك مَ عرفتني عدل ..
رآكان : اسكت بس جاآي بمكتبي وتصصرخ ..
متعب : لتخليني امد يدي عليك ..
راكان : لـاآ مرا خخخفت .. بصصراخخ تترركككككككيي
تركي الي دخل بسسرعه : امر طآل عمرك ..
رآكان : ارمولي ذا الكلب برآ بسسرعه ..
تركي الي نادآهم وجو لمتعب وهو يطلعوه برا
متعب وهو معصب : لـآ تنسئ تسلملي على سديمم ..
راكان الي جنون الارض كلهآ : اآططلع براآ يـ حححححقير ... طلعوه برآ .. رآكان الي قعد بمكتبه وهوّ
معصب ومو طآيق آحد ..
عند سديم الي صحيتّ ولقيتْ نفسهآ باآلسرير
وهي مستغربه آخذت شور ولبست سكني كُحلي وتيشيرتْ اورنجّ غآمق حطت كحل نيلي وروـج وردي ..وبلشر .. وطآلعهه خخخخقق
راحت الصاله وطلبت فطوــر .. وفطرت .. وشغلت التلفزيون .. دخل رآكان الجنآح وشآفهآ بصآله ارتمى على الكنبه وهو تعبآن ومصدع ..
سديم الي شآفته وعرفت انهه فيه شيء حبت تسكت ..
رآكإن بتعبْ : عندگ بندول ..
سديمّ بتوتر : لـآ .. خلينآنرـوح المستشفى ..
رآكآن الي طنشهآ ورآح الغرفه اخذله شور وهو يحآول ينآم لين يخفّ آلصدآع ...
عندّ سديمّ الي دقٰ عليهآ رقمّ غريب ..
ردت : اآيوه ..
--- : هلآ والله بسديمّ ..
سديم الي مصدومهه : مين ..
--- : انتي قآعده تخوني زوـجك .. دق جوإل رآكان .. الو
--- : روح شوف مرتك تخووونگ .. وقفل
سديم : لـآ يـ شيخ احلف بس والله انك .... مكملت كلمتهآ الآ بكف جآمد حرق خدهآإ .. رآكآن مسك جوال سديم ..
.. مين اتكككلمّ يـ ححححيوان اذا كنت قدهآ .. آتسكر الخط بوججه رآكان ..
رآكإن بعصبيه : مممينّ هذاآ يـ حققيره انتي الثـآنيه ..
سديم الي تحسسّ بإن جسمهآ بيتسكر ..
رآكان مسك شعرها وسحبهآ لعنده واعطآهإ كف ثآني ..
رآكان إلي فقد السيطره على نفسه : اآقلكك مممممممين مَ تفهمي انتي ..
سديم آلي تحس بأن الدنيآ تروـح وتجي ونطقت بصعوبه : رـ ـ آ ك ..آن .. ومسكت يدهّ وطآحت .. مسكهآ رآكان بسرعه وشآلهآ وجآب شآلهآ
وغطآهاإ لآن تيشيرتهآ مفتوح الصدر شويهه .. ركب السيآره ويمشي بكل جنوــنْ .. وجآ على بآله متعب وزود بسرعته ووصلو المستشفى ودخلوهآ طوآرئ ..
رآكان كان واقف بصآلة الانتظآر .. دقآيق وطلع الدكتور ..
رآكان : دكتور طمني .. ؟
( طبعآ كله بالآنقلش )
الدكتور : ايش صلتك بآلمريضضهه
رآكان ؛ زوجهآ ... كمل بخوف : ليه فيه شيء .
الدكتور : لـآ بس هي تعرضت للظرب ولتحآول تنكر ذآ الششيء ..
رآكانّ بعصبيه : ايشش قصدك
يعني آنآ الي ظربتهاآ مثلـآ .
آلدكتور : إصلـآ المريضهه طلبت منيّ انه مَ حد يدخل عندهآ .. وكلمتهآ على الشكوى ..
وتنآزلت ..
رآكان : آهاآ ... آنا رح ادخل ..
الدكتور : مَ يصير ..
رآكان : مو بكيفك .. ودخل وقفل آلبآب ..
سديم الي عرفت انهه هوآ مَ قدرت خافت يكمل عليهآ.. وبكيت وهي تحآول تكتم شهقآتهآ ..
رآكان الي عرف انهآ تبكي وندم كثير : سديمم آنآ اسف ..
سديم الي تبكي وهي معطته ظهرهآ : وين اصرفهآ .. آنآ
مالي شغل بكل الي صآر وآذا انا كلمت واحد زي مَ شكيت مالك شغل لآنه مَ في شيء يربطني فيك الي بيني وبينك زوآج كْذبي عند آلناس بسس احنا متزوجين ..
رآكان : بسس خلآص ...
سديم : لِآ مَ ني ساكته بكل مرا اسكت ليهه .. اصلا الرقم دق علياآ ورديت وقآل سديم .. وبعدين قلت مين .. قآل انتي تخوني زوجك وانا كنت بدافع عن نفسي انت جيت واتهجمت عليآ .
رآكان بتعب : وآنا دق عليآ رقم وقلي مرتك تخونك .. انا اعرف هذا مين
هذاا مممتعب .. متعب آلحيوآن ..
سديم : وليش يسوي كذآ .
رآكان : بيننآ مشآكلْ .... اليوم رج نخرج مع بعض طيب ..
سديم : اآوك ..
..رآكان : نخرج .
سديم : يآليت .. رآح رآكان وسوآ اجرآءآت الخروج وخرجو .. رآكان مسك الشال وغطى فيه سديم ..
سديم : وين آلسيآره .
رآكان : ليه تعبتي بعيده شويهه ..
سديم : لـآ مَ تعبت عآدي .. رآكان آلي وصلتله رسآله ..
( والله يـ مرتك يـ خقق )
رآكان إلي مسك خصر سديم وسحبهآ
لعنده .. وصآر ظهرهآ ملآصق صدره .. سًديم الي استآنست وحست بشعور غريب ودهآ مَ تقوم من حظنهه .. وصلتله رسآله ثآنيه ..
( ترآهآ مي طآيره منك بس قريبآ بتطير وبخليك تندم ) ... رإكان الي ارسل رساله ..
وكتب ( لو انك رجـآل قول مين انت ) ..
وصلو للسيآره وركبت سديم وركب هوآ ومشيو متوجهين للفندق .. دخلو الشقه ..
رآكان : بدلي ملابسك بنخرج نتمشى ..
سديم : اِوـگ ..
وصلت رسآله لرآكان.. ( آنآ متعبٍ يـ ححلو ..
آصلإ انت مَ تستآهل سديم ذآبحهآ من كثر الظرب وموديهآ المستشفى لك عين تطآلع بوججههآ ) ... رآكان اتآكد من شكوكه وجن جنوونه وآرسله ..
( مالك شغل يـ حقير اذآ بتحاسبني حاسبني انآ هيَ مالها شغل يـ وقح .. ) ..
دقآيق وصلتله رسإله ..
( آنا امسكك من إليد الي توجعك ) ..
راكان الي عصب ودق على نفس الرقم وآعطآه مقفل عصصب مرا .. وهو يصآرخ ويسب ..
سديم : آنا خلصت ..
راكان : استنيني دقآيق ..
سديم : اوـك .. انابنزل
راكان بسسرعهْ : لـآ مَ رح تنزلي ..
سديم : طيب .
رآكان : سديم لتـنزلي مرح اطول بس ابدل ملابسي .. طيب ..
سديم بإستغرآب : اوـك مرح انزل وجلست ..
راكان الي بسرعه لبس .. وخرج .. رايحين يتشمو ..ً
راكآن مسك يد سديم : تصدقي آلجو حلو ..!
سديم وهي مبسوطه منهه : ايوه مرا ..دقآيق وصب المططر .. راكان سحب سديم بحظنه .. ولقي ولد يبيع مظلهه اشتراهآ .. وحطهآ تحتهم ..
راكان : والله انا بردت .
سديم: وانا كمان ..
راكان : خليناآ نروح ذآ المطعم ..
سديم : اوـك .. بس انا مو جوعآنه .
راكام ببتساآمه : رح إخليكي تاكلي لين تقول ارحميني .. وبعدين انتي مرآ نحيفهه وانا جسمك مو عاجبني من اليومّ رح اهتم فيكي .
سديم : اوـك .. سديم الي مستغربه من نفسهآ انهآ مَ رفضلته طلب .. معقوله تعلقت فيه بكم يوم .. طردت ذي الآفكار من بآلها .
وصلو للمطعم وجلسو ..
رآكان : آمممم انآ طلبت ..
سديم : انآ ابي عصير ليمونبالنعناع
رآكان : نعممم ايش قلتي .
سديم : ايشش .، ابي عصير ليمون بالنعناع .
رآكان : يعني وبسس ..
سديم : ايوه ..
رآكان : انتي مَ ينفع معاكي آختآري .. وطلبلهآ اكگل .. دقآيق ووصل العصير .. سديم الي تبي تشربه .. بس راكان كان اسرع منها وحطه عنده .
رآكان آلي شرب منه : مرآ بـآرد بعدين تتعبي علينآ وشرب منه مرا ثانيه ..
سديم : هيه مَ ني بزر آنآ ..
راكان وهو يشرب : لـآ ..
سديم : طيب خلـآص مَ آبغآه .
رآكإن مسك يدهآ وقومهآ وجلسهآ جمبه وهو مروق مرآ ..
راكان الي بيشرب من عصير سديم .. وسديم كانت اآسرع منه وسحبته وشربته ..
راكان : ليه تشربي عصيري .
سديم وهي تضحك : مو عصيرك عصيري آناآ
راكان قرب من شفآيفهآ وبآسها بحركه سسريعه : وهذآ عشآن مرآ ثانيه مَ تشربي عصيري .. وصلت رسآله على جوال راكآن
( قريب رح تكون سديم معآيآ انا ببيتي انآ عند آلرجال الي تستحقه بغرفتي انآ بسريري انآ .. قريب يـ رآكان ) ..
راكان الي جن ججنونه من الرساله مسك يد سديم وحط فلوس على الطاوله وطلع ..
سديم : رآكان .. اشبك ...
رآكان : مَ في شي ومسك يدهآ وحطهآ قدآمه خايف انهآ تروح منهه خآيف من وعد متعب له .. اناآ ليش مهتم فيهآ لدرجه ذي عمري مَ راضيت احد آذآ زعل مني هوآ الي يراظيني ايش اللي تغير معقوله إنااآ .. .. مستحيل طرد ذي الآفكار من بآله واتوجهوّ على الفندق
.------------
عند عبدآلله وعبير ..

آلي كانو يتمشو على البحر ..
عبير : عبود تعبت وبردآنه ..
عبدآلله : اوـك .. وبسرعه شآلهإ وهو يجري ..

عبير الي تمسكت برقبته : عبود تككفى نزلني
عبدآلله : لٰآ ..
عبير : تكفى خلينا نقعد ..
عبدآلله : اعطيني بوسه
عبير وهي مستحيه بآسته على خده ..
عبدآلله لا مو من هنآ .. عبير الي فهمت قصده : لـآ ..
عبدالله الي حطهاآ بالبحر وروشهآ مزبوط
عبير : شششوف آذا تعبت يـ ويلك ..
سحبهآ عبدآلله لحظنهه : كگذآ ادفى ..
عبير آلي دفنت رآسها بحظنه :
ايوه بإلحيل ..
عبدآلله : آذآ جبتي بنت بتسميهآ انتي .. وآذآ جبت ولد بآسميه آنآ ..
عبير : لـآ ..
عبدآلله : اجل ..
عبير : كلهم رح تسميهم انت حبيبي .. انآ وانت وآحد ..
عبدآلله : لـآ مَ اقدر على ذآ الكلام لتخليني آتهور هنآ ..
عبير تضحك ودفنت رآسهآ بحظنه وتمسكت فيه بآلحيل وغمظت عيونهآ .. وهما حيل مبسوطين مع الهوآ والمطر والمنظر ... وكل شيء .
-------------
عند نوره وسعد ..
سعد دقْ على نوره وخلآهآ
تنزل .. نزلت نوره وركبت آلسيآره ..
سعد : وآيش رح تقولي لـأآهلك ...
نوره : رحْ اقولهمّ انيٌ كنت عند صديقتي آمل ..
سعدّ : اوــگ .. دقآيق ووصلو للبيت ... طمنيني .. وآنتبهيّ لنفسك... اوك ؟
نوره : آوـگ ..
دخلت نوــرهِ آلبيتْ .
نوره آليْ شآفت آمهآ بسرعه آرتممت بحظنهآ وهي تبكي : وحشتينيْ ححيلّ ..
آمهآ وهي وشهق : آآه يـ قلب آمـگ إآنتي ...
دخلٌ الآبٰ وشآف بنته ومَ قدر مَ يفتحلهآ يحظنه .. نوره آلي
جريتْ بحظنّ آبوهآ وتعلقت فيهّ وهي تجري ..
آلاٰب : ليههّ گذإ يـ بنتيّ سويتيّ لييهه .
نوـرهَ وهي تشهقْ : انتّ الي جبرتنيْ اسوي كذآ .
الاآب : خـلآص يـ بنتي كل شيّ عدآّ مَ عد رح اغصبك على شي انتي مَ تبغيه .. وين كنتي ذي الاآيآم ..
نوره : عند صديقتي آمل .
الآب : آيوه كويس .. يلآ اطلعي غرفتك آرتآحي .
نوره : طيبْ.. وين آحمد ..
آلأم : توهّ خرج .. شوي يرجع ..
نوره : آنا بطلع ارتآح .. بآإي .. طلعت
غرفتها واخذت شور وآستسلمت للنوم بكلّ رآحه .. وآمل للآيآم الجإآييهه ..

------------------------------------

ببيت آبو عبدآلله ..

آمهآ دقت على سديم وآطمنت عليهآ ..
رشآ : آأآف يـ ربيْ وربيّ آلبيت طفش بدون سديم ..
آم عبدآلله : إيوه والله فقدت عيآلي حيل ..
رشآ : بنروح آنا ورآممآ آلمول .. وبنآم عندهآ
ام عبداآلله : خليهآ تنام عندنإ بيتنآ فاضي..
رشآ بزهق : آنناااآ بططلع من بيتنآ هذآ .
ام عبدالله : طيب
روحي بس لـآ تتاخري بالسوق .. وارجعي ببيت خآلتك بسرعهه ..
رشآ : اوك .. تعآلي ابوسك .. بآست خدهآ وراحت غرفتهاآ تلبس ..
------------------
ببيتّ رآكگآن ..
مريم الي دقت على رشآ ...ورشآ اقآلتلهآ تجي معاهم المول وهما آللحين بيمروُ عليهآ ..
------------
عند رآكان وسديم ..
دخلو الفندق .. ورآحو لجنآحهم ..
رآكان : آنآ بنآم ونتي ..
سديم : ححتى انا .. تعبآنه ..
رآكان : اوك .. آسمعي آذآ رحت آلشغل تقفلي آلبآب
ولـآ تفتحي آلبإب لـإأآحححدْ ..
الٓـآ لما اجي .. تمآم ؟
سديم بإستغرآب : تمآم ..
راكان : تصبحي على خير ..
سديم : وانت بخير ..
مممرت سآعععآت ..
صحي رآكان وطلب كابتشينو .. واخذله شور ولبس وطلع .. راح للشركه ..
تركي : صبآح الخير طآل عمرك ..
راكان : اهلين تركي .. في شيء جديد ..
تركي بخوف : مَ في شي جديد .. بس فيه ظرف جاك من متعب وحطيته على مكتبك ..
راكان : اهاآ .. اوك .. تقدر تروح ..
جلس علئ الكرسي وفتح
الظرف وهو يقلب بالصور وهو مصصصدووممم يشوف صورته وصورة سديمم لما تعشو لما صب المطر .. لما غطآها بالشآل لما حظنهآ ..
رآكان بعصصبيه : تركككي ..
تركي : دخل .. امر طآل عمرك .. ارسل واحد للفندق خليه يحمي مرتي الي بالفندق .
تركي : ان شآلله ...
رآكان : وانآ بآخذ اسبوع اجآزه .. ولـا اوصيك .. بآلشركه ..
توكي : لتشيل هممّ ..
راكان : تسسلممّ .. وخرج رآكان وهو متضآيق ويفكر بسديمْ .. راح لگزنو ..
راكان :
وآحد شمبآنيا .. ااخ يآربي ايش الي يصير فيني انا ايش اسوي انا ليش اشرب بس انآ متضضايق متضضايق وآبي انسى ااخ يـ سديم غيرتيني بذي السرعه مستحيل مو انت الي تغرييني .. وصآر يشرب بجنون .. مرت سآعآت .. طلع من اآلكآزينو .. وهو سكرآن بالمره .. شآفوه الحرس ووصلوه الفندق وطلعوه لجنآحهه .. دخل للجنآح .. ورآحح للمطبخ يبغى يسوي له قهوه تفك الصدآعع وكل مَ يمسك شيء يطيح .. صحيت سديم من الصوت وشآفت رآكآن .
راَكان: : ااإآنـ ـ ًتي ..
سديم وهي خآيفه قربت منه ومسكته بتوديه الغرفه ..
رآكان : آلي دفهآ على آلسريرْ وسديم إلي تحاآول تقآومه وظربته كف .. رآكان الي عصب وآعطآهآ كف حرقْ خدهآ .. سديم الي تبكي من الآلم ومي قآدره تقإومهه وآستسلمت .. O_0

اَنتهى البارتِ ارائكمَ توقعاتكمْ .. ..
تحيآتي عاشقةة رواياات


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 21-12-2012, 06:00 PM
عاشقةة روااياات عاشقةة روااياات غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جبرتك فيني وعذبتك بس عشقتك /بقلمي


البارت الثامن ج1



سديمْ آلي صحيت ولقيت نفسهآ على آلسريرْ
وحآلتهآ يرثى بهآ ..
رآكان :آمممممْ .. سديممم كيف جيتي هنآ ..
سديم : آلي لفت الشرشف عليهآ دخلت تاخذ شور وهي تبكي بشكل جنوـني وتصرخ ..
رآكان سمعّ صوت صرآخهآً ودق عليهآ آلبإآب
: سديممّ اششبكّ ..
سديم آلي حآولت تخفي شهقآتها : مَ فـ ـيني شـ ـي ..
رآكان : طيب .. لـآ تتاأخري لـآني حجزت شآليه ..
سديم بعصبيه طلعت وهي لآفه المنشفه حولينهآ : انقلعّ عني
مَ بي اروح معآك ..
رآكان مَ يدري حس آنه زعل منهآ بالححيل : لييهه ..!
سدييمّ : موّ زوآجنا على الورق وبس ورجعت تبكي انت لمستني لييهه مو كذّآ اتفآقنآ ...
رآكان بظيقه : آووش لـآتبكي وهو يمسح دموعهآ .. كآن آلشيّ فوق طآقتي ..
سديم بتردد : آبي ارجع عندْ آهلي ..
رآكان بحزن : لهدرجه يعنيّ مَ تبغيني ..
لييهه سآكته قولي ْ ..
سديمّ : رح اقعد معك ذي آلفتره بعدين حرًوـح عند اهلي ..
رآكآن الي حسّ انه آتضآيق من
كلآمها : آنآ حجزت شآليه لمدة آسبوع قلتْ نغير جو ..
سديم : آههاآ .. ومتى بنروــحْ..
رآكان : اللحينّ آنتي جهزي إلشنطه عبآل مَ اخذ شور ..
سديم : تمآم .. رآكان الي آخذ شور ولبس وطآلع جنتل ..
سديمْ : خلصتٌ ..
رآكان : اآوــك .. ومد يده لسديمْ .. وسديم طنشتهْ وفتحت آلبآب وخرجت .. ورآكان اتضآيق من حركتهآأآ ..
ركبوّ آلسيآره ..
ورآكان : بوقفّ عند المحطه تبي شيء من آلبقآلهه ..
سديمْ : آممممم جيب آي حآجه
..
رآكان : لمآ آطلع قفلي آلسيآره ..
سديمّ : آوـك .. رآكان آلي دخل آلبقآله وآشترى وٓرجعْ ..
مرتّ سآعآت ووصلوْ آلشآليههّ ..
رآكآن : تصدقيّ عآد آنيّ من زمآن مَ تسبحتْ
سديم: تسبحّ اللحين .. وانآ بتفرجّ عليك ..
رآكان آلي آستآنس : آوٓگ ..
رآح بدلّ ملابسههّ وجآ .. وحسّ المويههّ
رآكان : بإرده ..
سديم بخبث وهي تقربْ منه : بآلله ..
رآكان : مرا .. وبحركه سريعه من سديم دفتهّ ..
سديم ميته ضحك على شككله ..
راكان وهو مصوم ومتجمدً: واآأإوووو .. ااحّ آلمويه يـ حمار مو كذآ ...
سديم وهي بتموتّ ضحك : تسستآهل .. بروح اجيب الشبسات وارجعّ .. رآحت وجآبت آلشبسآت وجآلسسهّ على الكرسي وتتفرجّ عليهه...
رآكان : آنآ من عيتلي وآقآربي انآ احسن وآحد منهمّ ..
سديم وهي تتمصخرّ عليه : بآلله آحلف ..
رآكان بحماس: واللهّ ..
سديم : هههْههّهههْهههّ ...
رآكان : تضحكي عليآ هآه تعآلي وكليني من آلشيتوس حآر نآر .. بردآن..
سديمْ
بدلعّ : لـآآ مَ في ذآ حقيّ ..
رآكان : ترآ بطلع من المسبحّ وإتهور ..
سديمّ : رحّ اكله كله ...
رآكان يضحك على غبآئهآ : موَ قصديّ آلشبحّ اجي اتهور فيكي انتيّ يعني لـاآ تدلعيّ وآعطيني من آلي بيدكّ ..
سديم آلي قربت منه .. آفتح فمك ..
رآكاآن آلي مسح يده بآلمنشفه إلي حاطه بآلطآوله .. هآتي اآنا آخذهآ آعطته سديم ومسك يدهآ رآكإن وسحبهإآ للمسبحّ ..
سديم وهي ترججفّ وتتعلقَ برقبته : أإاآه يـ مآمإ .. وهي تبيّ
ترجعّ رآكان إلي مسكهآ وودآهآ لنصّ إلمسبحّ ..
سديم وهي خآيفه وتتعلقّ زيآده : لـآ رآكآن وآلله خآيفه ..
رآكان : شوفي انا حسيبك وانتي رجولك حتوصل وإتعلمي اخليكي زي آلتمسآح وآمسكك من بطنكّ وتسبح انا اخلي يدي تحتكّ وآنتي اسبحي عآدي وبدأ يسيبهآ ..
سديم آلي جن جنونها وهي بتبكيّ : لـآ ومسكت رقبته وهيْ تصصرخ : تكككفىْ برجعَ تككفى ..
رإكان آلي ميت ضحكّ على شكلهأآّ ..طيب قوليْ وعد ..
سديمّ : ليهّ الوعدّ ..
رآكآن؛ حرجعكّ بسّ بآلطرفّ تتمسكيّ بآلحديدهّ ..
سديمْ : وعدْ.. رآكإن آلي قرب من شفآيفهآ وبآسهآ بوسهّ طويلهَ.. وسديمّ كانتْ حيلّ مستآنسه وهي متعلقهّ برقبته ..سديم بعدتّ منههّ .. رجعنيّ ..
رآكان آلي رجعهآ وخلآهإ على طرفّ المسبحّ ومبسوطينّ ..


عند نوآأف .. رآح بيت رآكان لـآنه راكان وصاه انه يعطي بعض الاوراق للوالده ..دخل البيت وكان الوقت تقريبا العصر ..
مريم الي كانت تتمشى بالحديقه وحاطه
السماعات على اذنهاا ومنسسجمه وكانت حيل مبسوطه ..
نواف الي كان بالحديقه وبيدخل على الفيلآ ..
شآف بنت واقفه بعيد قرب شويه وعرف انها مريم وقف وهو يتآمل فيها مَ قدر يرفع عينه ..
مريم الي بتمشي وششافته وانصدمت بوجوده ..
مريم : انـ ـ ـ ت ..
نواف وهي يشيل عينه : اسسف بس كنت بدخل واحط ذي الاوراق امني عليهآ راكان ..
دام اني شفتك خذي وهو يمد الاوراق مريم الي اخذتها ونواف مسك يدها وبحركهّ جريئه باس يدهآ
ومريم توترت وطاحت الاوراق منها وانحنت بتجيبها وهو بعدّ انحنى ..
نواف الي بعد خصل شعرها عن وجهها : سبحان من خلقكّ ..
مريم كانت مرا متوتره اخذت الاوراق وجريت بسرعه على الفيلا ودخلت وراحت طيران على غرفتهآ وهي تتحسس يدهآ وتمسك شعرهآ ومي متخيله الي صار ااه يآربي انا احلم معقوله انا احلم لالاّ مستحيل احلم .. اااه والله انه حلووّ بالحححيل ..


نورهّ الي كآنت ببيت سعدّ .. عند نهى ..
نهى : والله انكّ
خبله عشتي مغآمره مو ششيء يجنن ..
نوره : ايشّ اسوي اهمّ شيْ اني مَ ابعد عنّهه
نهى : يـ حلووّ ذا كلوّ حححبّ .. شي عجيبْ انتو ..
نوره : مصيرك حتحُبي عريس الغفله اليّ حيجيكيّ ..
نهى : اليّ بيجينيّ يمكنْ مَ اقبل ..
نوره : ارحميناّ انتيّ يـ مي عز الدين ..
نهى : والله اـن مَ كملت كلمتهآ الي دق جوالها وكان سعد ..
نهى : هلـآ .. تبغى تطمن على حبيبة القلبّ شوفهآ عنديْ .. وهي بخخيرّ بالمرآ ..
سعد : خليهآ
تروـح الحوشْ ..
نهى : لـآ يِ خبلّ ..
نوره آلي فهمتْ : اـلآ ..
نهى َ : آنتي إهجديٍ وكليّ هوآ ..
سعدْ: نونوّ يلآ استنآها ونتي انزليّ معآهإ ..
نهىْ : طيبّ اففّ منكككمّ وربي قلبي ناآغزني خليهآ يومّ ثانيّ ..
سعد بعصبيه : آآف منكْ تغثي الواحد استناكم .. وقفل ..
نورهّ آلي شآفت ملآمح نهى وعرفتّ انههْ هزأهآ: ههههْهههّ تسستإهلي ..
نهى : انقلعي قدآمي ..
نزلوّ تحت بالحوشّ ..
امّ سعد : وينّ رايحينّ ..
نهى :
بنتمشى ..
امْ سعدّ : طيبّ لـآ تتاخروّ الجوّ بإرد ..
نوره: اوكّ خخالتوْ ..
سعد: آهلين نوره گيفك ..
نوره بخجل: تمآم وانتّ ..
سعدْ : تمآم دآمك تمآم .. ومَ حسو بالعيونّ الي تراقبهمّ وكلهآ غضضبّ ..
وبدأو يهرجو ..
آحمد بصرآخ : سسسسعدْ ..
نورهّ : آحمـ ــ ـ ـد .. !


رشآ آليْ كآنت نآيمههْ عند رإماآ وححيلْ مبسوطين ..
رآماا : بروــحْ المططعمَ ابيّ افلهآآ ..
رششآ : تممآم خلـآص نروـح ..
لبسوْ وتكشخوّ ..
ونزلو ..
امْ عبدآلرحمن : وينّ ان شآلله ..
رشآ : خآإلتو نبي نروحّ المطعمّ مرحْ نتآخر ..
امّ عبدآلرحمنّ : آآخ منكمّ ممن بناآت .. طيبً روحو بس لـآ تتآخرو مرآ ..
رامآ : اـوـگْ .. سسيْ يوّ ..
راحوّ للمطعم وجلسوّ ..
رشآ : خلـآص ققررتيّ ايش تبغيّ ..
رآما : يسسّ .. ونتي ..
رشآ : خلصت .، ونادو النإدل وطلبوْ ..
رإمآ :شوفييّ ذولٰآ الولدينّ من اولّ مَ دخلنآ وهو يطآلع فينآ ..
رشآً: اممآ لتقولي إلي قدآمنآ
جالسينّ على اليسارّ شويه ..
رآمإ : اـلآّ همااّ ..
رششآ : آخخ يخققوو ..
راما : قآمو قإمو .... ااما ججو ججوّ ..
جو الولدين وقعدو معاهمّ ..
راما : ايشّ الوقآحهه هذي بصفتك مين تقعد معآنآ ..
الولد الاول "" نآيف "" : جلس بالكرسي الي جمب راما ..
نايف : بصفتي حبيبيك ..
رشا وهي تكلم الولد الي جالس جمبها : قومم من هنآ ..
الولد الثاني "" مآزن "" : مَ ني متحرك ..
راما ورشا الي قامو بس نايف ومازن مسكو يدهم
بحركه سريعه وقعدوهم ..
راما : اترك يدي ترا حصآرخ والم عليكم الناس كلهمّ ..
رشآ : انققلع من هنا يـ قليل الادب ..
نايف الي مسك فخذ راما .. راما الي انصدمت من جرائته ووقاحته اعطته كف ..
نايف : يجي منك يجي ..
رشا : خليكككم قاعدين .. وصارت تصارخ وتنادي حقين الاممنْ جو حقين الام واستدعو الشرطه ..
السكيُورتي : متاكده انك بتقدمي شكوى ..
وآحد شاب : ايوه تقدم شكوى وانا حكون محاميهآ بصفتي محآمي ..
رشإ : شكرآ
.. بس حتكون الشكوى عباره عن ايشْ..
المحامي الي طلب من الشرطه تاخذ المتهمين لحد مَ يجو اصحاب الشكوى ..
رشا: اتفضل اجلس ..
---- : انا بالمناسبه اسمي بآسل ..
رشآ : تشرفت فيك .. وآنا رششاآ ..
باسل : تشرفت .. المهم انتو حتشرحو كل شي للشرطه وحتكون الشكوى شكوة " تحرش "
رشآ : اههآً.. بس انا مَ ابغاها سالفه طويله وفيها سين وجيم .. واشياا متخلص ..
باسل : هههّههَ .. لـآ انت بس الي عليكي انك تقولي اقولك
للشرطه انتي وصديقتك ..
باسل : مَ تعرفت عليكي..
راما : آنا رآما .. بنت خالة رشاآ ..
باسل : اهها وانا فكرتكن صديقات ع العموم تشرفت فيكم ..
راما : شكرا ع وقفتك معانا ..
باسل : ولو العفو .. يلا اتفضلو معايا على قسم الشرطه ..
رشآ : احنا حنركب مع السواق ونمشي وراك تمآم ..؟
بآسل : تمآم..
ركبو السياره .. واتوجهو على قسم الشرطه ..
بآسل الي اعرف آسامي البنات بالكامل لما سمعهم يقولوْ آقوآلههمم ..
رشآً: شكرآ
تعبنآك معآنآ ..
بآسل : لـآ عادي ولوْ لـآ تعب ولـآ شييْ ..
رشآ : معْ اسلآمه ..
بآسل : معّ السلٓـآمه ..


عندّ عبدآلله وعبير ..
عبدآلله: ميونخّ ممراَ حلوآ ..
عبير وهي تدفن راسهآ بحظنهْ : آيوه ممرآ نروح مدينةةّ الاآلعآإب ..
عبدآلله : اوكْ نروح ..
وقفو تكسيْ وركبوّ وودآهممْ مدينةة الآلعآب ..
قصو آلتذآكر ودخلو ..
عبير : تججننْ مرا كبيرّه ..
عبدإلله مسك يدهّاآ : يلـآ خلينآ نتفرجّ عليهآ ..


عندْ
سديمّ ورآكآن ..
سديمْ : آنآ خآإرججهه ..
راآكان : اوك .. آعطيني يدكْ بخرج .. سديم مدت يدهآ لرآكان وكآنو قريبين من بعض بآلحيل ..
رآكان : آنا احـ ـ .. آمممْ وسكتْ ..
سديمّ : آنتّ ايشْ ..
رآكآن : لـآ خلـإص ولـآ ششيء ..قرب من شفآيفهآ وطبعْ بوسه طويلههْ وهو مستآنس ومرتآح .. ونزل لرقبتهآ ..
سديم : آحممْ بروح ابدل ملـآبسسي ورآححت
رآكان : وينْ بتروحيّ منيّ آخخ منكّ بسسٰ ..
سديم اخذت شور ولبستْ شورت
سماويْ لين الفخذْ وبدي آبيضضْ وخلت شعرهآ كيرلي حطت حكلّ حُحليّ وبلشر وقلوسسّ ودهنت نفسهآ بالكريم وبخت عطر " جيفنشي" ولبستْ صندل نآيسس للبيتْ وطآلعهه " مرآ حلووآ "
راكان الي كان يشوي وشآفهآ وهو منبهر من جمآلهإ ..
راكان قرب منهآ وطبع بوسه على خدهآ وهمس بآذنهآ : طآلعهه ملاآك يـ عمريّ وشدد على ذي آلكلممه ..
سديم وهي متوتره : آمم آشوفك شويت ..
راكان وهو يمسك يدهآ : آيوه شويت تعآلي شوفيههْ ..
سديم : آنإ
بروحٰ آجيب العصيرآات ..
رآكان : وين تروحي بس تروحيّ تروحيّ خليكي عنديْ مَ شبعت منكّ ..
سديم آلي انحرجت وجلستّ على الكرسي ..


عندّ نورهّ وسسعدٰ ..
آحمدْ بصرإخخ : سسسعدْ ..
نوره وهيْ مصدومههّ : آحححمممد..
احمد : ايشش تسوين هنآ ..
سعد : آنا كنت اتمششى وشفتهم همآ ونهى ماشينْ سلمت عليهممْ وهرجت شويتين معاهمْ ..
آحمد وهو معطي نهى ظهره : آووه آهلين نهى مَ شفتكّ ..
نهى : آهلين فيگ .. لـآ عآدي .. يلـآ
انا ونوره طآلعين معّ السلآممه ..
سعد وآحمد : بآي ..
آحمد : آسسفْ ..
سعد : على ايشش آلمفروض انا آلي اسسفْ بالعكس انتّ مَ سويت شيّ ..
إحمد : امشي خلينآ نقعد ونهرج شويه ..
سعد : اوككّ .
•••
نهى : آااااهه يآووويلي جججينآ نروح فيهآ ..
نوره وهي مصدومه ومتوتره ومي قآدره تتكلم ..
آم سعد : انتو جييتو ..
نهى : ايوه ايوه وآحمد برآ .. مسكت يد نوره وطلعو الغرفه ..
نهى : ههييهَ آنتي خلـآص عدت ..
نوره : ججيتْ
انـ ـ كشفّ جيتّ امـ ـوت ..
نهى : بسسمَ الله بعيد الشر عنكْ خلاص كل شي عدى على خير .. طلعت برا وجآبلتهآ مويه وخلتهآ تشربهآ وهيْ تهديهآ ..


عند ررشآ ورآممآ ...
رجعو آلبيت .. " طبعآ بيت رآمماا "
ام عبير : لييههّ آتاخرتو ..
رشآ : لٓآ يْ خآلتي متآخرنا ولا شيْ بس مرا كآن زحمهه ..
رآما : احنا بنطلع الغرفهْ نرتآح ..
ام عبير : فمآن الله ..
رشا وهي تركي نفسهآ على السرير : ونآسسه عششنآ مُغآممرهه .
رآممآ
: ايييوههّ مممرآ ..
رشآ : بدخخلْ آخخذ شور وآنآمم ..
رآممإ : me 2 "" وآنا كمآن ""


عند نوره ونهىٰ ..
نوره : آلحمدلله يارب انههْ مَ فهمم ..
نهى : ايوه الحمدلله انيْ كنت معآككمّ ..
دق جوآل نوره وكآن آحممد ..
نوره : هلٓآ احمد ..
آحمد : يـلآ انزلي بطلع ..
نوره : اوك ثوآني .. وقفلت ..
نهى : بتروـحيْ ..
نوره : آيوه .. قامت وسلمت عليهآ : يـلآ يْ قلبي بآي ..
نهى : بآيآت ..
نوره وهي تنزل من الدرجْ حست
بإن الدنيآ تلف وتدور حولينهآ .. ومي متزنه .. ثواني
وطآحت بالارض ..
سعد الي شافهآ وهو دآخل البيت ..
سعد بصرآخ : آحححمد .. ورآح وشآل نوره وحطهآ على الكنبه : نههى جججيبي عططر
نهى الي بسرعه جابت العطر وآعطته سسعد
وبخ آلعطر وحطه شويه على معصمهآ ووججههآً..
نوره آلي بدأت تستفيق ..
آحمد بخخوفْ : ننوره حبيبتي ..
نوره : اآحــ ـ ـ مد .. ايـ ـش صـ ـار ..
إحمد : دختي ونتيْ نآزله من الدرج .. مسكهآ آحمد من
يدهآ ووقفهآ وخلاهآ تتكي على صدره وهو مآششيْ للسيآره .،
احمد : شكراّ يَ سعد مشكورّ ومَ تقصر ..
سعد : لـآ عآدي ولو ..
احمد دخل نوره بالمقعد الآماميْ وسكر آلبآب ودخل السيآره وآتوججهه على البيت ..


عند عبيرَ وعبدآلله ..
عبير : وآلله آني دآيخهه من الالعآب ..
عبدإلله : آيووه والله خليناآ نروح البيت نرتآح ..
عبير : اوك ..
طلعو من مدينةةة الالعإب ووقفو التكسيٍ وركبو ..
عبدإلله : ككمّ لناإ وإحنآ برآ
السعوديه ..
عبير : اممممْ مدري يمكنْ آسبوعين .. حيل وحشوني آهلي وسديمْ وكلهممّ ..
عبدآلله : آيوه والله .. بس معآكي كل شي يهون .. الله لٰآيحرمني منك ..
عبير : ولـآ منكگ ...
وصلو آلفندق ..
عبير دخلت الحمآم وآخذتلهآ شور لفت المنشفه حولينهآ .. جلست قدآم المرإيهه وهي تججفف شعرهآ .. عبدآلله دخل الغرفه وشآفها قرب منهآ وهمس بآذنها : آححبكْ ..
عبيرْ الي تعلقت برقبته : وآنآ كمان ..
عبدآلله الي آستنآنس حيل
قرب من شفآيفهآ وطبع بوسه طويلهه .. وضضضاعووو بعآلمهمممم O_0
تحيااتي عاشقة روايات


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 21-12-2012, 06:01 PM
عاشقةة روااياات عاشقةة روااياات غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جبرتك فيني وعذبتك بس عشقتك /بقلمي


آلبآرت آلثامن ج2 والاخخير ..


عند رآككإن وسسديم ..
سديم مسكت الجوآل وآتصلت على صديقتهآ لججين ..
لجين : وآوووْ سسدوومههّ تزوجتي ونستيني يـ آلخاينه ..
سديم : لـآ وربي .. بس انشغلت ... مرآ وحشتيني وصآرت تبكي وقآمت من مكانهاآ
راآكان الي انتبهه عليهآ وهي تبكي ومشي ورآها بدون مَ تنتبهه .،
لجين : سدومههْ يِ عمري ليش تبكيْ ..
سديم : اآنآ تعباانه ومتضآيقه محتآجتلك حيل آنا
ضآيعه انتي الوحيده آلي عرفتي سبب زوآجي .. ابيكي جمبي تسإعديني ..
لجين : لـآ تزعلي نفسكْ يـ قلبي اكيد بتمر الايآم وحتحبو بعضض ..
سديم : نحب بعض ههْ مستحيلٰ يمكن انآ آقدر آحبهه لكنْ هوآ مستحيلّ ..
لجينٰ : ليه مستحيلْ .. مَ في شي مستحيل ..
سديمْ : بسٰ مستحيل آنا ويآه نكونْ ايِ متزوجين عاديينْ ..
لجين بترددّ: لمسك .
سديم الي بدإت تبكي : آيوه وبطريقه بشعه جآي سكرآن وآتهجم عليآ ..هذآ مو شي طبيعي ذآ
يعتبر آغتصآب وآجرآم في حق نفسي .،
لجين : تدري اني آنا بعد كم يون نازلهه على بآريس رح امركْ ..
سديم : ممن جد يعني كم يوم ..
اجين : لٓإ مُفإجأهه محقولّ ..يلـآ اللحين اآسيبك .. بآي
سديم ؛ اوكّ لتقطعي بآي .. آه ياآرب سديم وهي مآشيه تبي تطلع من آلصآله شآفت رآكان ووججهه حيل حزين عرفت آنهه سمعْ كل ششيء .. سديم مشيت تبي تطلع بس راكان مسك يدهآ .. وقآل : لهدرجهه مَ تبيني
سديم : ..........
رآكان : لهدرججهه
تكرهيني .. ومسكهآ ودفهآ على الكنبه وبجنون : اييوه آنا قاااسسي ومريضضْ نفسسيٰ ومعتوه ومتخلف انا اغتصبتك انا اخذت منك الشي بالقوه انا خاين انا خنت الوعد آلي كآن بييننآ ..
سديم : رآكـ ـ ـآن ..
رآكان قرب منهآ وحط اصآبعه على فمهآ : آآووششٍ مابي اسمعْ منكّ ششيء ..
سديم آلي بعدت يدينههّ وبكيييتْ وبتردد قآإللتت : طـ ـ ـ لقنـ ...
راكان الي قرب من شفآيفهآ وطبع بوسههه طويله : وآنفآسه آلححاره حرقت رقبتهآ :
لتقولي گذآ آنا آلموت اهونْ عليآ من آني اسيبگ .. شآلهآ وططلعْ غرفة النومم وطفى النور .. وقرب من شفآيفهآ وطبع بوسسهه
سديم بعدت عنههْ : لـ ـآ ..
رإكان الي انصدم منهآ هو كآن بيسحب شورتهآ وهي رفضت رفضت اني اآلمسهآ
رآكان : سـ ـ دييـ ـم ..
سديم الي بكيت وططلعت تجري في الحديقه وجلست تبكي على الارضْ ..
رآكان الي جالسْ على السرير مصدوم وقرر انهه يتركهآ على رآحتها لين ترجع ..
سديم آلي شافت رجآلين وخآفت تبي
تجري
بس مسكهآ من رجلهآ وهي طآحت وصآر يجرهآ ..
سديم بصرآخ : رآكــــــٓـــــــــإآآآن ..
سحبها من رجلهإ وحطهآ بحظنه وكتم فمهآ وحط لهآ مخدر ..
وهي تحس الدنيآ تدور وهي تنآدي بآسم رآكآن بكل تعب ...
رآكان الي سمع صرختهآ وبسسرعه جري للحديقهه ..
رآكان وهو يشوف حبيبته بحظن رجآل بحظن غيره بلبسهآ بشورتهآ طايحهه بحظن غغغيره
رآكان : مـ ـ تـ ـ ـععـ ـب .....!!!!
انتهى آلبآرت ارآئكم توقعآتككمممْ ...
تحياتيَ عاشقةة روايات


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 21-12-2012, 06:02 PM
عاشقةة روااياات عاشقةة روااياات غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جبرتك فيني وعذبتك بس عشقتك /بقلمي


البارت التاسعْ ..
رآكان : مـ ـ تـ ـ ـععـ ـب ...!!
متعب : اكيد متعب ليكونْ تفكرّ اني نسيتك ...
راكان الي مصدومْ ومو قادر يتحرك? : آترگهآ يـ حقير ...
متعب الي أشر للرجآل الي معاآه | بدر |*
بدر الي جا عند رآكآن ... وبدؤ يتضاربو راكان الي مو مركز وكل شويه يطالع بسديم ومتعبْ ..
بدر اعطآ راكان بكسس على وجهه ورآكان الي طاح بالارض وجاله بدر وصار يظربه برجوله مرا على بطنه وعلى ظهره وراسه وبكل مكآن ...
رآكان الي حس بآلدنيا تدور : آوريـ ـ ـ ـ ـ ك يـ متـ ْ ـ ـعب آلكلـٍ ـب *... وثواني ومن كثر الالمم مَ تحمل ودآخ ..
متعب الي كان مبسوط وآأمر بدر بآنه خلـآص انتهى شغله .. وبدر انصرف ...
متعب آلي شآل سديم وحطهآ على السرير ورفع يدينها وربطهم بحديدة السرير ...*
رآح لرآگإن وسحبهه وحطه بنفس الغرفةة آليى فيها سديمم .. حطه بالارض بنهاية السرير رفع يدين راكان وربطهم ومد رجوله وربطهاآ ...
... راكان الي صحي ومو قادر يشوف يسكر عيونه ويفتحهاا ثواني وظحت له الصوره شاف سديم مرميه على السرير وشكلها يقطع القلب شاف متعب جاي ومعاه جك كبير ...
متعب : مساآء الخير ...
راكان : متعب ي حقير والله لتندمم ...
متعب الي كب جك المويه البارد كلهه على سديم ..
سديم الي قامت مفجوووعوههه:ااااااااااااااهّ ..
متعب الي يضضحك ...
راكان بصراخ : ممممتعب ي حححقير انتقم مني انا هيا مالهاااا شششغل بلي يصير بيني
*وبينكك ...
متعب وهو يمرر يده بجسم سديم ويمرر يده بساقها وبفخذها الشبه العاري ... / لانها لابسه شورتت/
سديم وهي تبكي : اآتـ ـ ـ ـركنيْ ..
راكان : اتركككها يـ ابن الكككللببً ي مرييضضضض ... بصرااخخخ وبششكل يقطع القلب : لـآ تلمسسسهااا يْ حقير ...
متعب الي عصب وراح لراكان واعطى راكان كف وكفف ثانننيي ومتعب يمسك راسس راكان بكل شراسه ذا راسك حينقطع قبل لتخرج من هناا
سديم وهي تبكي بحالةة جنون : آتـ ـ ـ*ركهه *يـ مريـً ـ ـضض ..
متعب جاب شال وربط فيه فمم سديم عشان م تككلم وآعطاها كف*
رآكان بشكل يقطع القلب : اآتـ ْ ركها هي مالهْـ ـآ شغل آتركها تروححْ ..
متعب الي جاب ابرههْ ومسك راس راكان وحطه على السرير ومسك رقبته وغز فيها الابرهه وجاب لصقه وربط فيهآ ففْم رآكآن ..*
متعب : ذي المره رح تتعذب مو من االابره لاآ مو منها خليتك صاحي عشان تشوف كيف اعذب قلبك ..
طفى شويه من الانوار وشغل نور بس نوره وااطئ ...
جلس ع السرير وجر سديم عنده ..
راكان الي يحس انه مو قادر يتككلم يحس انهه ميت جسدي عرف انه من تآثير الابره ..
اما سديم الي تحاول تبعد عنه وتبكي وتصرخ ومي قادره تتكلم عشان الشال الي مربوط فيها
سحبها متعب لعنده بقوه وثبتها بحظنه وتغطى بالشرشف وهو يحظن سديمم بالقوه ويثبت راسها بصدره*
سديم الي تحس انهت بتموت وصارت تصصرخ بشكل جنوني وتعبت ححيل ..
متعب الي اعطاها كف وبصراخ :ًً بسسْ خلاااص آذا م سكتي حسوي*
شي في راكان عمرك مَ شفتيهه اعذبه قدامكك ..
راكان الي يطالع بسديمْ بمعنى خليه يجيني بس مَ يقرب منك ...
متعب الي قامم وفك يدين سديم من الحديده ..ًًبس ربط يدينها ببعض ورجولها من اول مربوطهه و شالهاا..
راكان بتععععب واضح : آمـ ـ ـ ـ ـ ـممممـ ـمم
متعب شالها وسديم الي تظرب صدره بيدها سديم الي عظت يده وطاحت وهيي تحس بآلم ..
راكان الي مصوم من الي قاعد يصير قدامه حبيبته وزوجته قدامه ومو قادر يساعدهآ*
ويحميهآ ..*
زحفت سديمم لعند راكاآن وآرتممتْ بحظنهه .. رآكان الي يبي يمسكها بيحميها منهه بيدخلهآ بين ظلوعهه ..
قآممْ متععبّ وسحب سديممْ ممنّ ششعرهآ ..
سديممّ وهي تبكيّ وبألم : آتــ ـ ـ ـ ـركنيْ ..
متعب شآلهأ ورمآهأ على آلسريرْ .. وفتح البلكونههْ .. وراح لسديم وشآلهآ وطلع من الغرفههْ ...
رآكان : آلي ججنّ جنونهه? وخآف انه متعب يلمسْ سديمّ ..
رآكان اليْ*دقآيق وهو يسسمع صرآخ سديم من الحديقههْ ..
متعب الي دخل سديم
بالمسبح وربط يدها ورجلها بدرج المسبح وصار جسمهآ كلههْ جوآْ المسبحْ ...*
متعب آلي لبس آلشورت ونزل للمسبح وواقف جمب سديممْ قرب من? شفآيفهآ*
سديممْ بصرآخ : لـــآآ *...
رآكان الي جن جنوونهه يبي يعرف ايش الي يصير لحبيبتهه ... وصار يتحرك ويدف نفسه وبقوه لين يحس انهه متكسر وعطششاااآن ..
متعب الي ثبت راس سديم وقرب من شفايفها وطبعع بوسه طويلهه .. اما سديم دفت راسهااآ ومتعب تعور ونزف من انفهه دمم .. اعطآههآ كف وفكهااآ وطلعهآ من المسبح وصار يجرها من رجلها بالارضضْ وهي تبككي ْ بشكل جنوني ويقططع القلب فتح البآب ورمى سديم على السرير بدون لا يربط يدها بالحديده وقفل البآب وطلعّ
راكان الي منصدم من شكل سديم كيف امبهذلهه ..
رآكان بتتععب وآضصح : سسـ ـ ـ ـ*ْديمـ ـمّ لمســ ـ*ْ ـ ـ ـك ..
سديمْ آلي بكيت زيآدههْ ..
رآكان وبصعوبه : لمـ ـسـً ـك ذاكْ آلحــ ـ ـيوان ..
سديم آلي صارت تدف نفسهآ وطاحت من آلسرير وصآرت تزحف لينْ وصلت عندّ رآكان وآرتمت بحظظنهه ورجعت تبكي بجججنون وصصرآخ ..
رآكان : سسْد ـي ـمْ ـمّ هديْ يـ حيآتـ ـي وقولـ يلي ايششْ سوآ فيكي ..
سديم: هـ ـ وآ ورجعت تبكيْ نزلنيْ المسـ ـ ـ ـبحْ وربطنيّ هنـ ـآك و رججعت تبكي بصرآخ وهوْ وببرائه: بآسني آنا وآلله مآ رظيت بسْ هواآحيوان وظربتههْ دفيت رآسي وتعور وطلع من انفههْ الدمـ ـم وآعطآني كـ ـف ..
راكآن وهو مهموم : جعـ ـ ل يده الكْـ ـسر *الحقيرْ كيف يسويً فيكي كذا اااه لو اني طالع اللحين كان كوفنته الحقير ابن الكلب اصلا هذا وآحد مريض ..وثواآني : سسدوومههْ
سديمْ : آمًممْ ..
رآكان : آوعدكْ انتي رحّ آطلعكٰ من هنآ اوعدكْ يـ حبيبتيْ
سديم وهي تتعلق بصدره زيآده وتبكي : ابيْ آطلع من هننآ تككفى طلعععنيْ ..
رآكان : رححْ اطلعكّ .. ودقآيق : سـ ـدومههْ*
سديــمْ : آمممْ ..
رآكان بترددْ : آحبـ ـك ..
سديم اليْ بعدت من حظننهه وصآرت تطآلع بعيونههٰ .. رآكان قرب رآسه من وججهااآ وانفآسهه ااحآرره على رقتبهاْ : آنـ ـآ ادمنتـ ـك وقرب من شفآيفهآ وطبع بوسسههٰ خفيفههْ .. سديم توترت ومْ عرفت ايشش تسويْ
رآكان : تعآلي نآمي بحظني .. سديمْ الي رجعت ارتمت بحظظنههْ ..
رآكان : سديمْ آنا آسف آني مْ قدرت احميكيْ انا حيوآن آنا ححقيرّ صدقيني موْ بيدي لو آدري انهه بيصير فينا كذآ كان طلبت الموت ولـأ اشوفك تتعذبي كل يومْ قدآمميْ ونزلت دمعه حاره منههْ . سديم آلي انتبهتله معقولهه رآكان يبيكي رآكان القوي يبيكي .. رجعت لنفسها وقربت منههْ ومسحتْ دمعتههّ : وجودك هنآ وآنا اتعذب يكفيني .. يكفيْ انكْ جمبيّ وطبعت بوسههْ على خدهْ ..
رآكان : اوعدكْ اني اخرجكْ من هنآْ .. سديم الي اكتفت بالابتسامهه .. وتعلقت بحظنهه ونآمت بكل تععب ..
ورآكان الي جلسْ يفكرْ كيف بيطلعوّ من هننآ بس مْ لقي اايّ ححلٰ .. واستسلمْ للنوم ونآممْ ..
**
ببيتْ رآكآن ..
الام : مرييممْ منّ آول ادق على آخوكي مْ يردّ لهممْ يوم ونصْ ومرا دقيت آعطاآني مقفل ..
مريم : يعني اآيشش وبخوف : تتوقعيّ صارلهممْ ششيء ..
الام بتوتر : مددري ممدري .. بروح لااأم عبدآلله وآشوفهآ ..
مريم : اوكْ دقآيق بسً اجيب عبايتي وعبايتكْ ..
الآم : بشووفْ عآدل .. دقت على عــآدلْ ..
عآدل : آههلينْ مآمميْ ..*
الام : انت وينك يـ ولدْ ..
عادل : مع اصحآبي .. خير يممه فيههْ ششيء ..*
الآمم: آلحقنآ ببيت ابوّ عبدآلله .. وقفلت ... عآدلْ آلي مصدوومْ .. وقآل لآصحآبهااْ شغلههْ ظروريههّ ...
جاتْ مريم واعطت آمههآ عبآيتهآ وركبوْ السيارهْ .. ودقآييقْ وصصلوْ ..
دقو الجرس فتحتْ لههممْ الشغاله ودخلوْ ..
رششآ الي شافتهممْ واستقبلتهمْ وكانت لابسهه بيجامهه وقال لمريم انها بتبدل وتجي ..
راحت لغرفةة امههآ ونآدتههاآ وقالتلهآا انهممْ تحتْ ..*
رآحت رششآ غرفتها ولبست بنطول سكني اورنج فاآتح وفآقع ..
ولبست بدي آبيضضْ اموج بالآورنجْ حطت حكل اسود يبرز جمآل عيونها وبلشر وقلوس .. ولبست كعب ابيضْ وطالع ششكلهآ كيوت ..
نزلت تحت ..
ام عبدالله : *يععنيْ ككيف متى اخخر مرا كلمتيهاآ ..
دق الجرس ورآحت رشآ وفتححت البآب .. وكانت منزلهه راسها سرحانهه وشويه رفعت رآسسهآ وهي مصدوومههْ .. عآدل الي تنح على شكلها واعجبب ببرآئتها وملامحها الطفوليههْ ..
رشآ بعدت عن البآب وبخوف وهي ترتجفْ : عبـ ـدالـلهْ مو هنـ ـآ ..
عآدلْ يْ عمري عليهآ خايفههْ : انا مو جآي لعبدالله انا عادل اخو راكان امي نادتني مدري ايشش فييههْ ..
رشآ دقايق اناديلك مريممْ .. راحت ونادت مريم .. وبلغت امها انهه جااآ رششآ الي لبست عبآيتها واتلثمت وقعدت بالكنبه الاخيره مع مريم ..
ام راكان :انت متى اخر مرا كلمت اخوكك .. انا صارليً يوم ونصصْ ادق عليهم بالبدايه م يردو وبعدين مقفل والى الان مقفل ..
رششا بدموع : يععنيْ ايـ ـششْ ويننههآ سدديممْ ..
ام عبدآلله : رشآ حبيبتيْ هديْ كل شي لههْ ححل ..
رشآ : بسسْ انا كلمتهااآ وقالتلي انهآ بتروح الشاليه مع رآكان ..
عادل : وآنا كمآن .. كلمته وقلي زي ككذآ ..
ام عبداللهْ : انا كلمت سديم قبل لتروح الشاليه وكنت اقلها انتبهو على جوالاتكم وخليها معاكم عشان نطمن عليكم وقالت جوالاتنا معانا ..
امْ راكان : لالا انا قلبي ناغزني يقول انهه فيهممْ ششيء ..
مريمْ بترددْ : آمـ ـكن انخطْ ـ فو او شيْ زيْ كـ*ْ ذآ ..
رشآ وهي تبكي بجنون : لاا لاااا مسستحيل سدييم وعدتني انهاا بترججعلي ومْ تتركني مسسستححيلْ وثواني مْ حست الآ بالدينا آدور... عادل الي عرف انها بدوخ بسرعهه جري وطاحت على يده وشآلها بسرعهه وهي مثل ااعصفور بيدهْ .. وركبها السسياره وطنش الي وراها..
وركب هوا ودعس بجنون لين وصل لأقرب مستشفى وفتح البآب وشاآلها ودخل قسسمْ الطوارئ وهو يصارخ*
جالههه وآحد من الاطباآء :ايشش فيههْ ي استاذ عادل ..*
عادل : داخت .. دخلها طوارئ ... جابو السرير وحطو رششآ فييههّ ودخلوهآ ..
عآدل الي متوتر بالممره .. دقت عليه امههْ وهو مْ سمع الجوال ودقت ثآني ورد ..
*عاآدل : اهلينْ يمههٍ ..*
ام راكان: انتو فينكم اللحين ..
عادل : احنا بالمستشفى وتوها دخلت قسم الطوارئ و ... *قفل شاحن جواله ...
عادل الي عصب ورمى جواله بالارض : الله يلعنك من جججواالْ *غبي انت ليششْ غبي اااآف يآربيْ...
دقايق وطلع الدكتور ..
الدكتور : انت تقرب للمريضه ..
عادل : ايوه ..
الدكتور : تعرضت لصدمههْ واعطيناها مغذي ربع ساعهه تقريبآ وحتفيقْ .. قدامها العافيههْ ..
عآدل : تسلممْ دكتور مْ تقصر ..*
**
ببيت آبو عبدآللهْ ..
وصل ابو عبدآللهْ آلبيتْ وسمعْ الخخبرْ ..
ابو عبدآلله : انتوْ اششبكم كذآ آلبنت راحت مع زوجههاآ للشآليههْ وقفلت جوآلها آمكن انهآ قفلت جوآلها ونتو*
يـ لطيف منكم على طول فسرتوه ششر صلو على النبي اذا مْ ردت بعد يوم بعدهاآ يصير خخيرْ وانا بتصرف وهما كبار ماهمْ بزران .. كيفهآ بنتك رشآ ..!
ام عبدالله : كلمنا عادل واطمنا عليها مَ يمدينا نعرف فينهمْ الا الخط قفل ..
ابوعبدآلله : راحت مع عادل لحالهم ..! -،-
آم عبدالله : اييوه .. ومْ قدرت اروح لانه بسرعه عادل ححركْ ..
ابو عبدالله : عادل رجآل والنعممْ فيههْ يكفي انههْ اخو رآكإن ..
ام عبدالله اكتفت بالبتسآمهه ..
راحت للصاله وطمنت ام راكان انهه ابو عبدالله رح يتصرفْ ..
ام راكان الي هديت وطمنت حآلهآ ..
**
بالمستشفى o_0
مرت الربع ساعههْ وججاء الدكتورْ ..
آلدكتور : آستاذ عآدل ..
عادل : آيوهْ ..
الدكتور : حبيت اننآ نعمل تحآليل دم للآنسه رشآ ..
عادل : ليههْ في شي يخوف ..
الدكتور : لْآ بس عشان نطمن اكثر على صحتهآْ ..
عادل : ايوهّ سويْ ..وانا حستنآك عند البآب ..
دخل الدكتور على رشاآ : كيف صحتك انسههْ رششآ ..
رشاآ بتعب : آلحمدلله *..*متى رح اخرجْ ..!
الدكتور : رح نسحب منكْ دممّ ..
رشآ بخوف : نععععممممْ لــآ ..*
الدكتور : لـآزممْ نعملك هيآ ..
رشاآ بتوتر مو طبيعيٍ : بالابره ..!
الدكتور بآستغرآب : آيوْْه .. -،-
رشآ : لـآ .. وطلعت بسرعههْ برآ الغرفههْ ..
عادل الي سمع الحوار .. وشآفهاآ وهي خآرجهه .. وبحركهه سريعه مسكهآ من ذرآع يدهآ ..
عادل وهوْ كاتم ضحكته : على وين ..!
رشا : بطلع خلْآص الدكتور قلي اطلعي يلا امشيْ بسرعهه .
ثواني وججا الدكتور : ليههْ رحتي اتفضلي اددخليٍ ..
رشا :مرح ادخخخلْ سآمع ولااالا .. عادل الي مو قادر يكتم ضحكتهه على شكلها الخايف : هههههههههه امشي معايا رح اجيبلك اكبر ابره ..
رشا وهي تحاول تبعد يد عادل عنهاا : اترك يدي انا جوا مرح ادخل ..
الدكتور : مَ يصير كذا اتفضل معانآ استاذ عادل وانت اوقف معاها اذا لذي الدرجه تخاآف ..
عآدل الي عجبته الفكرهّ وسحب رششآ من يدها وهي تصرخ ..
عادل جلسهآ على الكرسي ..
رشآ الي بكيت : آترك يدي امانه مْ ابغى ..
الدكتور : انا طالع اجيب الاغراض وراجعْ ..
عادل : خذ راحتك ..
رشا الي بعدت يد عادل هنا : مالك حق تمسك يدي وتغصبني على شيء انا مَ ابغاه اخويا ولا ولي امري وانا*
مَ اعرف ..
عادل بخبث : بسسْ قريباآ بكون ولي امرك ..
رشاآ الي تنحت .. واتوترت ..
عادل حب يلطف الجوْ : ليششْ تخافيّ من الابره ..
رشاآ الي بكيتٰ : خـ ـ آلتي سْ ـعاآد مْ ـ اتت مننهْ ـ ـآ ..
عادل بصدمههْ : ماتتْ وايش السببْ ..
رشاآ وهي تشهق : مَ عرفو كيف يسـ ـ وها لـ ـهـ ـا ومـ ـدري مـ ـ اآتتْ .. رشآ وقفت : تككـ ـفى قلهمْ مْ بي ابره
عادل : يعنيّ انتي طول حيآتك مَ تدقي ابر ..
رشا ببرائهه : الْآ نادرآ مع مآما .. رجعت تبكي : اممانهه قلهممْ مابيهااآ ..
عادل الي قرب منهآ ومسح دموعهآ بيده : لـآ تبكي ترا دموعك صارت غاليه بالنسبههْ لياآ .. وقرب منهآ وبآس عيونهآ .. | لانهاآ متلثممههْ |
رششآ الي متكهربه من الموقف ومي قآدره تقول ششيء .. مسك عآدل يدهآ ومشيو : وهذا هو سحبنآ على الدكتور والابره كمان ..
وصلو للسياره ورششآ الي فتحت باب المقعد الخلفي ..
عادل : تؤ تؤ تؤ .. اففآ ترركبي ورآ سوآق آناإ ..
فتح لهآ البآب الامآمي ورششآ ركبت قدآم ... ووصلو البيت ..
دخلت البيت وفتحت لها مريم الباب ..
مريم الي حظننت رشآ : الحمدلله على سلامتك خوفتيني عليكي يـ دوبههْ ..
سلمت عليهآ ام رآكان وتحمدتلهآ على سلآمتهآ وطلعو لعآدل ... ورآحو البيت ...
رششآ الي سلمت على آهلهآ .. وطلعت غرفتهآ اخذت شور وآستسلمت للنوم بس لآبد من التفكير بعآدل ..

**
عند سعد الي كلمْ آهلهه وقلهممٰ انههْم يخطبولههْ نوره ..
امه انبسطت حيلْ وكلمت ام آححمد .. وخطبوهآ رسمي وآليوم موعد ملكتهمْ...
...
نوره الي متوتره ححيلْ ..
لبست فستان ليمونيْ مآسك نفسسهه ونفس الفستآن فيهه قطعه مرآ مُكلفهه .. حطت ميك اب وعملت تسريحه وطآلع شكلهآ مممرآ ملـآك ..*
آم سعد : يآلله ي قلبي انتيْ زوجك يستنآكي برآ ..
نوره وهي متوتره : آبغى نهى ..
ام سعد : هههه ايش تبغي بنهى يـ حبيبتي اخلي امك تجي معآكي ..
نوره : لالا ابغى اكلمهآ .. نهى وهي جايهه ..
نوره : ههييهْ نهى تععالي..
*نهى : ههلآ ..
سحبتهآ نوره ورآحو بعيد عن آم سعد : اقلك مقدر اشوفهه متوتره ..
نهى : يعني ايشش متقدري انتي غبيه متبغيه يشوفك طآلعهه ملآك يْـ حممآر ..
نوره : طيب تعآلي معآيآ ولتروحي عنيْ ..
نهى بخبث : من عيوــنيْ .. مآمتي خلآص انآ رح اآوديهآ ..
آم سعد : طيب ..
وصلو للمجلسْ*
دخلت نهى ومسكت يد نوره ودخلو وجلسوٰ على الكنبههْ ..
سعد : يـ اهلنْ نورٰ المكآن ..*
نهى بخبث : يآلله اسيبكمْ ..
نوره تطالع بنهى بمعنى يآويلكْ ...
نهى الي كآتمه ظحكتهآ : يلآ بآي *... وخرجت ..
سعد آلي قآم وسكر آلبآب ...
قرب من نوره وجلسسْ جمبهآ .. ومسك يدهآ وبآسها : وآخيرآ ..ودقآيق.. لـآ كذآ مَ ينفع لازم اكسر ذآ الحيآ الي فيكي .. مسك *ذقنهآ ورفع رآسهآ .. : سبحآن آلي خلقك ملـآك ..
نوره : تسـ ـلممْ ..
سعد : آيوـههْ كذآ خليني آسمع صوتكْ ..
رفع رآسهآ وقرب ممنْ شفآيفهآ وطبع بوـسههْ طويلهه .. آحمد آلي دخل عليهم : آححححممممْ ..
سعد ونوره الي بعدو من بعض بسرعههْ ..
سعد بحيآ : انت مَ تعرف تدق آلبآب قبل لتدخل ..
آحمد وهو كآتم ضحكتهه : آقلب وجهكْ خلي نوره تجيي آلوالد يبغآهآ ..
نوره وهي مستحيهه مرآ لانهه احمد شآفهممْ قآمت ووقفت جمبهه ..
سعد آلي قرب منهممْ : آكلمك فون ..
آحمد وهوآ يطلع آلمنديل من جيبه ويحطه بشفآيف سعدْ: امسح اولْ شي بعدين كلمهآ فون ..
نوره الي مي قادره طلعت بسرعه من المجلسسْ ..
سعد بحيآ واضح : كل تبن يآخي روـح حسبي الله عليك من ولد ..
احمد : هههههههْ يًـلآ امشيْ معآياآ خلينآ نروحْ عند آلرجآل
سعد : يـلآ ..*
كملوْ سهرتهمْ وهم مبسووطينْ ..
طلعت نوره غرفتهآ وآخذت ششورْ ..
طلعت وهي لافه المنشفههْ دق جوآلهآ ولقيت المتصل *.. حيآتي $
لبست بيجامتهآ وسكرت الانوآر .. : آهلين*
سعد : هلْـآ بحبي .. آيش مسويههْ*
نوره وهي سيطر عليهآ النوم : تـ ـمآم ..
سعد : هههْ شكلك بتنآمي ..
نوره : آيووههْ ممرآ ..
سعد: هههْ اوك يـ عمري تصبحيْ على خخيرٰ ..
نوره : تلْآقي الخير .. آنتبهه لنفسكْ ..
سعد: ونتيْ كمآن . وقفل ..
ونـ ـآممتْ..
**
عند سديممْ ورآكآن ..
جآ الصبحْ ودخلٰ عليهمم متععب وشآفهممْ جمب بعضضْ .. عصب بآلحيل ..
جآب لهمْ مويههْ ..
بعد سديممْ عن رآكآن*
وصحآهآ*
سديم : آمممم .. آتــ ـ ـ ركني ..
مسك رآسهاآ وشربهآ مويههْ ..
ورآح لرآكان وصحآه وشربههْ موويههٰ ..
رآكأن بتعب : متعبْ مرح تتحل الامور كذآ .. قوـليْ ايشٰ تبغى ..
متعب : ححلو كذآ اتفقنا اللحين بروح اجيبلك اوراق توقع عليهآ ....وطلع
سديمْ : راكْـ ـآن لـآ تسوي شيْ تندم عليههْ ..
رآكان : لتخآفي وعدتكْ اني آخرجك منْ هنآ ..
متعب جآ وجاب معه الاورآق ..
ورآح لرآكان وفتح يده .. رآكان الي مسك الاورآق والقلم .. وبسرعه مسك متعب ودفه وصار يضربه بيده ..
متعب الي طااح وانفه ينزف دممْ .. راكان بسرعه فك رججلهه وقآم لمتعب وظربههًْ .. ودفهه وراح لسديم وفتح يدها ورجع لمتعب وظربههه وسديم فتحت رجلهآ راكان دف متعب ومسك يد سديمم وجريو للدور الي فوق ودخلو الغرفهههْ وقفلو الباب ..
راكان : سديم دوري جوالي ..
سديم الي خايفهه وآدور وهي متوترههْ ولقيته بالدرج ..
سديم : رآكْـ ـآن هذآ هوآ ..
متعب الي يدق الباآب : رآكككْان محتروح مني افتح البابْ ..
سديم الي خافت وجلست على الارض وظمت رجولهآ وهي تبكي ..
راكان الي دق على تركي : تركككي الحقني تعال مكان الشاليهه ذاك الي تعرفهه وجيب معك الشرطه متعب هناا ..
تركي : ايشششْ ججاي جججايْ ...

آنتهى البارت ارآئكم توقعاتكمم ..
وزي ماقتلكم اني مسافره ولما ارجع انزل البارت الي بعده ..
تحياتي :*عاشقةة روااياات


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 21-12-2012, 06:04 PM
عاشقةة روااياات عاشقةة روااياات غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جبرتك فيني وعذبتك بس عشقتك /بقلمي


^
^
^
^
سلاام صبااايااا وسوري على التاخير ...
وحبيت اقلكمم ..
*انه في وحده حقيره اخذت روايتي ونزلتها بمنتدى ثاني بدون ذكر اسسمي
و برجع اقول اني م اححلل لادنيا ولا اخره الي تنقل الروايه بدون ذكر اسسمي ..
وهذا البارت زي مَ وعدتككمْ ..
وقرائه ممتعه للجميععْ .
^
^
البآرت العااششرْ ..

متعب الي يدق الباآب : رآكككْان محتروح مني افتح البابْ ..
سديم الي خافت وجلست على الارض وظمت رجولهآ وهي تبكي ..
راكان الي دق على تركي : تركككي الحقني تعال مكان الشاليهه ذاك الي تعرفهه وجيب معك الشرطه متعب هناا ..
تركي : ايشششْ ججاي جججايْ ...
*راكان الي راح لسديمم وجلس بالآرض : سديممْ خلاص حبيبتي ..
سديمْ الي مازالت مستمره بالبكي وبشكل يقطع القلب : آبـ ـ ـ ـي ارجـ ـ ـع عنـ ـد اآمـ ـ ـ ـ ـ ـيْ ..
راكان اآوجعههْ كلامهآ وبكل انكسارْ : طِ*ْيب رحّ ترجعيييننْ ..
متعب آلي سمع صوت الشرطههْ وجنن جنونه راح الغرفه وفتح البلكونهه ونقز على المسبحٰ وراح من ورآ الشاليهه
وتسلق الشجره وقدر يوصل للسور ماطلع من الشاليه قرر انه يتخبى بين الاشجار ..
وصلت الشرطهه وحاوطت المكان نزل تركي بيدخل الفيلا تبع الشاليههٰ ..
الشرطي:انتظر يمكن هوا بالداخل ..
تركي : لا صاحبي جوا لازم ادخل << ترا تركي صاحب راكان مرا بس تركي يحترمه ويقوله طال عمرك ودايما راكان يقوله مابي الرسميات بس هوا يرفض ..
تركي وهو يصارخ : رااككككككااااان ...
راكان سمع صوت تركي قرب للباب : تركي اححننا هننااا فووققق ...
تركي طلع فوق ووصل للباب : افتحح مافي احد ..
راكان فتح الباب تركي الي اول ماشافه ظمهه وراكان كمان ..
راكان : سديممٰ هنا بنطلع الا مسكو على متعب ..
تركي : لحد الان لااا ..
راكان جلس على الارض وهو منهار ومتحطمم ويحس ان الدنيا تقفلت بوجههْ ..
تركي مسك ذراع راكان وقومهه: هييه انت لا تستسلمم انت مو راكان الي اعرفهه بسرعهه خذ مرتك وانزلو تحت
وانا نازل بشوف ايش صار مع الشرطهه ..
راكان الي شاف شرشف صغير اخذه وراح قرب سديمم وغطاها فيهه وقومهاا ونزلو تحت ..
راكان : انا بشوف الشرطهه انتي روحي بالكراسيٍ ..
سديمم: طيب وراحت وجلست ..
متعب الي نزل من الشجره ومشي شويه شويه لين انتبهه لسديم انها جالسهه بالكراسي وصار يزحف بشويش
قرب منهاا ومسكها من بطنها وججرهاآ لههْ ..
سديم : آااااااه ...*
راكان وهو مصدومم : متععععببب يييييي ححححححححححححققققيييرر ...
متعب الي ثبت سديم وكان حاظنهاا طلع المسدس وحطه على راسسهااآ : لو تحركت ححركهه حتودعهااا ولتقول مقدر اسويها انت بعينك شفت وش سويت ..
الشرطي : نزل السسسلاااح الي معككك بنعد لين 10 ونطلق علييككك ..
راكان جن جنونه وعصصب وقرب للشرطي وهو يرص على اسنانه : وين تطلق ومرتي معـ ـهٰ .. وبعد من عنده*
تركي الي طلع من الشالييههٰ وراح من ورا السور وحاول يتسلق السور وبعد تعب وصلهه نزل للشاليهه ومششى شويهه وقدر يشوف ظهر متعب وقرر انه يجازف ويظحي بحياته عشان صديقهه مشي بشويشش ودف متعب على جهةة اليسسار وقدر يسحب سديم من يدهاا وحطها قداممهه يعني ظهرها ملاصق صدره ..
والشرطه الي بسرعه مسيت جهةة متعب ومتعب بحركةة سريعهه قدر يطلق بالمسدس على ظهر تركي ..
الشرطهه اخذت من متعب المسدس وكلبشتههٰ ..
راكان الي مصددومممم وراح عند سديم وتركي ..*
راكان : ليشش ككذا سويت ي ترككككي ليشششش*
تركي بصعوبه مسك يد راكان : انـ ـت صديـ*ْقي ووقفتْ معـ ـايـ ـا كثـ*ْ ـير ومقدر يكمل الا وهوا دايخ طلبو الاسعاف وودو تركي فيه ونقلوه على المستشفى الخاص تبع راكان ...
راكان قرب من سديمم وشافهاا مصدومهه وتبكي ..
راكان الي قوم سديمم وقامتت وهي تتذكر كل موقف بشع مر عليهاا ماحسست الا والدنيا تلف وتدور وطاحتت على يد راكان.. راكان شالها بحركه سريعهه وركب السياره ووداها على البيت وصل البيت وطلع لغرفتهه
وحطها على السرير وطلب دكتوره الخاصص يجيه بسرعهه ..
جا الدكتور ودخل على سديمم ..
دقايق ..*
راكان : هاه ي دكتور بشر ..
دكتور : تعرظت لصدمهه وانهياار والمويات بالجسمم كانت قليلهه وعندها سوء بالتغذيهه ..
اعطيتها ابره وركبت لها مغذي وهي اللحين نايمهه اذا خلص المغذي انت فكهه لهاا ورجاء تهتم بصحتهاا
راكان بآسى : مع السلامه ي دكتور مشكور ..
ودخل الغرفه ورمى نفسه على الكنبهه وهو متحسر ويلوم نفسه ويتمنى الموت لانه عجز يساعد سديمم ولا يدري وش يسوي .. دخل الحماامم واخذ شور ريح لهه اعصابه وطلب من الخدمم شوربه واثنين عصير ليمون بالنعاع
خلص المغذي وفتحو لهآ .. دقااييق فاقت سسديمم ..
وصل الطلب وراح راكان واخذه شرب العصير عششان يريح اعصابه واخذ اثنين بنادول وراح لسديم بالسرير
ومعاه الشربه والعصير ..
راكان وهو جالس جمبها : الدكتور يقول انك محتاجههٰ لغذى ..
سديم : ماآ ابغى ..
راكان بحزن : لازم تاكلي عشان تستعيدي صحتك ..
سديم الي عصبت ورمت الشربه بالارض وبآنهيار : قـ ـلت لـ ـك مـ ـابي . نزلت من السرير وتحس انها مي متزنه وتحس بداور طاحت بالارض وهي تبكيٰ ...
راكان الي انصدمم منهاا وقرب لهآ ومسكهآ : تعالي خذي شور وبدلي ملابسك*
سديم الي ماسكهٰ رآسهاااآ .. وراكان عرف انههآ تحس بداور .. شالهاا ودخل الحمام وخلاها تاخذ شور *.^
طلعت من الحماامم وهي لافه المنشفهه راحت غرفتهاا وفتحت الباب لبست بيجامتها وجلست قدام المراياا ودقايق صصصرخخختتتت لالااا مو معقوله اااخخخ يالغبيييهه دخل معايا الحمام كيف كذا وصارت تبكي ..
راكان سمع صرختها وبسرعه فتح الباب ..
سديم الي شافته وسكتت وتحس انها مالها عين تطالع بوجهه ..
راكان الي فهمم ومو قادر يكتمم الظحكهه:ههههههههههه محد قالك عاندييني كان شربتي الشوربه ونتي شاطره*
سديم الي حمرت من الخجل ورمت عليه علبة الفازلين : ممكن تطلع برا ..
تركي : اوـك بس اليوم رح تنامي عندي وطلبت لك شربههٰ ثانيهه..
سديم الي مسكت المشط وبتمشط شعرها حست بآلم بيدهاا ..
راكان عرف انه من المغذي قرب منهاا واخذ المشط ومسك شعرها وهو يمشطهه ..
سديم تحسس بانه جسمها متكهرب من لمستهه .. راكان مقدر يقاومهاا قرب من رقبتها وطبع بوسهه*
سديم وهي مستحيهه : آححممْ*
رااكان الي حس على نفسهه وبعد عنهاا ..
سديم بنكسار: آبـ ـي اررجعع عـ ـند امـ ـ ـي
راكان حس بظيقهه من كلامها وبحزن : طيب رح ارجعك بس انتي لازم تاكلي ..
سديم الي حست بنبرة الحزن بصوتهه : طـيب اللحين جايهه .. راكان الي طلع من الغرفهه وهو متظاااييق
سديم والله اني ابيك يـ راكان احببكك واعششقكك بس شسوي لازم ارتاح عند اهلي الي مريت فيه بسببك مو سهل .. راحت غرفةة راكان وجلست على السرير .. راكان انتبهلها .. وجلس جمبها وحط الشربه والعصير عندها*
راكان تذكر انهها ماتقدر تستعمل يدها مسك الملعقه وصار يوكلهااآ ..
سديم : شبعت ..
راكان مصوم : نعمم وين شبعتي ماكملتي سته ملاعق لازم تاكلي ..
سديم الي ببتكلم بس راكان حط الملعقه بفمها وهو يضحك شربها الشربهه كامله وسديمم الي مي قادره وجننته وكل شويه تقول خلااصٰ ..
راكان : ششطوره يلا باقي العصير ..
سديم : لاا حرام عليك والله شبعت ..
راكان لا مافي قرب المصاص من فمها وشربت العصير كلههٰ ..
راكان الي كانه تذكر شي : اقلكك احنا نسينا اهاليناا اكيد قلقو ..
سديم : ايوه صحح طبعا مرح نقلهم وبغصه: آلـ ـي صـ ـارلـ ـ ــنا
راكان : انا اللحين ادق على واحد من السواقين يشترو لنا شريحتين وجوالين على اساس انهه جوالاتنا ضاعت
سديم الي تشوف ساعتها : اللحين الساعهه 2 ونص بالليل ..
راكان انا بقله وهو يتصرف ..
سديم : اوك وقامت من السرير ودخلت الحمام وبتطلع ..
راكان وهو بالسرير ومغمض عيونهه: على وين ..
سديم : بروح بغرفتي ..
راكان وهو يآشر على السرير : هنا مكانك وهنا غرفتك ..
سديم : بـِ ـس
راكان: بدون بسسسْ ..
سديم استسلمت وراحت للسرير وناامممتت ..
بعد ساعهه ........
سديم وهي نايمهه والعرق يصب من جبينهاآ : اتـ ـ ـركنــ ـ ـي راكـ ـ ـ ـان سـ ـاعديـ ـيني .. وتقول كلام مو مفهوم وتبكي.. وفجااه صرخت : لاااااااا...
راكان الي قام من النوم وهو مفجوع قرب من سديمم وصحاهاا ..
سديم الي صدرها يرتفع وينزل والعرق يصب من جبينها وتبكي بشكل جنوني .. راكان الي شربها مويهه
سديم ارتمت بحظن راكان : امـ ـ ـانه لاتتـ ـركنــ ـي ..
راكان: وعـ ـد يـ عمـ ري اني مَ اتركككٰ ..
راكان الي دفن راسسهه بشعر سديمم وهو يقرا عليهاا الاذكار عشان ماترجع لها الكوابيسس ..
*
*
صحي من النوممٰ وراح الحمام واخذ له شور مسك الجوال وشاف راسله من المستشفى الي فيها ترـكيٰ ..
( تركي الحمدلله بخير والاصابه بسيطه وقدرنا نخرج الرصاصه من ظهره واول مايفوق رح نبلغك وشكرا )
راكان الي انبسط وسجد سجدة شكر لله ..
اتصل على السواق وقلهه انه يجيب الجوالات وبلغه السواق ان الجوالات مع الحرس الي عند الباب قرر ينزل بنفسه يجيبهاا فتح الباب ولقي الحراس ..
راكان : وين الجوالات ..
الحارس " 1 " مدله الكيس : هذا هوا طال عمرك ..
اخذه راكان وقعد بالصالهه ودق على امهه ..
ام راكان : الوو .
راكان : اهلين يمهه انا راكان ..
ام راكان : راكككاانن يا يمممهه ويينننككك في خوفتني علييكك حراامم عليك يا ولدي ..
راكان : انا وسديم كنت بالشاليهات وضاعت جوالاتنا وقلنا بعد مانرجع من الشاليه نخبركم ..
ام راكان : والله مرا خوفتني عليكك انت كيف حالك ان شاءالله امورك تمام وكيفك مع سديمم عساكم مبسوطين
راكان الي متظايق وبغصهه : الـ ـ ـحمـ ـدللهٌ ..
ام راكان : خذ معااكك اختكك مريمم جننتني ..
مريم وهي تبكي : ريييككووو وبقلك رييككوو عشنك نسيتني ..
راكان الي ضحك وغصبا عنه : ههه قلب ريكوٰ انتي والله مانسيتك ينساكي الموت يـ روحي ..
سديم الي كانت بالدرج وصقعت الدرج برجولهاا ووجها ممتلي دموع ..
راكان الي شافهاا وعرف انها فهمت غلط : حبيبتي اكلمك بعدين باي .. وقفل ..
سديم بسرعهه دخلت غرفتها وسكرت الباب ..
راكان : سدديممم افتحححي الباب والله انك فاهمه الموضوع غلط انا كنت اكلم مريم ..
سديم وهي تحاول تخفي شهقاتها : اصـ ـ ـ ـلا عـ ـادي مـ ـايهمني ..
راكان : قلت لك افتححي الباب تراا والله رح اكسسره ..
سديم الي عرفت انه يقدر يسويها مسحت دموعهاا *..
راكان : افتححي ..
سديم : باخذ شور يلا باي ..
راكان : رح استناكي ...
سديم الي بعثرت شعرها وحطت بلشر وروج لحمي مع قلوس ولبست بدي نيلي فيه ترتر ملون وسكني اسود*
وطالعهه خققق .. وغرقت نفسها بالعطورات ..
فتحت الباب .. وراحت الصاله
سديم: انا جاهزه بروح عند اهلي ..
راكان الي التفت عليها وتنحح على شكلهاا : مافي حجز الي بعد اسبوع ..
سديم : عادي بطيارتك الخاصه ..
راكان: طيارتي الخاصه بآلمانيا ..
سديم : ااف يعني ايششٰ ..
راكان : يعني بعد اسبوع ..
سديم: وين جوالي ..
راكان الي اعطاها جوالها .. اخذته ودقت على اهلها وطمنتهم .. ودقت على صديقتها لجين ولجين الي ماقدرت تجي عند سديممٰ لانه امها تعبت فجاآه ..
سديم الي طلعت غرفتها وقفلت الباب ودقت على مريم ..
مريم : الو
سديم : اهلين مريومتي انا سديم ..
مريم : سسدومهه اهلن حبيبتي وحشتيني ممرا وربي لكم تقريبا نص شهر ..
سديم : خلاص رح نرجع قريب ..*
مريم : ان شاءالله ..
سديم: اقلك مريوم انتي كلمتي اخوكي راكان وطمنتي عليهه ..
مريم : اكيييدد قبل شويات كلمتهه وقلي باي وقفل مدريي اشبهه ..
سديم الي توهقت : ايوه جاته شغله ظروريهه .. يلا حبيبتي راكان يناديني مع السلامهه ..
مريم : اوك مع السلامهه ..
فتحت سديم الباب وشافت راكان عند الباب وهو مبتسسمم ..
سديم الي توهقت وشكت انه عرف : بنزل للحديقه .. ومشيت
راكان الي مسكها من ذراعها : مين كنتي تكلمي ..
سديم : ماكنت اتكلمم ..
راكان الي كاتم ضحكته : وليه تتكلمي بغرفتي ..
سديم : كانت اقرب غرفه مافيني اروح غرفتي ..
راكان سحبها الغرفه وقفل الباب وخلها ظهرها ملاصق الجدر وطفى النور وهمس باذنها : ليهه تكابري بحبك ليا ادري انك كنتي تكلمي مريم وتتاكدي منها وسمعت كل شيء وكمل وبكل حنان : آحبكك يـ روحيٰ ..
قرب من شفايفها وطبع بوسه طويلهه ونزل لرقبتها ..
سديم الي ماقدرت تقاومه واستسلمت .. شالها راكان وحطها على السرير * *.0*
**
عند عبدالله وعبير .
عبير وهي حايسه ترتب اغراضها : عبوووود مممتى الرحححلهه
عبدالله : بعد سسساعتين خلصي بسرعههٰ
عبير : اوـــكٰ ..
عبدالله قرب منهاوحاوط خصرها وهمس بآذنها : اسسآعد مرتي الحلوه*
عبير بدلع : آممممٰ لـآ انت آرتاححْ ..
عبدالله لفهاآ عنده وقرب من شفآيفها وطبع بوسهه طويلهه *.^
دقايق عبير بعدت عنه وهي مستحيهه : آحممْ رح نتاخر على الطياره ..
عبدالله الي يمرر لسانه على شفايفها وبكل حب : بسسٰ انا ماششبعت مـ ـنك ابد ..
عبير : لا والله عبود بجد رح نتاخر على الطياره ..
عبدالله : اوك مافي مشاكل لما نوصل ان شاءالله ما اسيبك ولا دقيقه واتهور فيكي واخليكي تقولي ارحميني
عبير الي اسستحت وصارت ترتب الاغراضض ..
دقايق ...
ودقاايييق ..
عبير : خلصت عبودي ..
عبدالله : اوك يالله ..
طلعو ونزلو الشارع ..
عبدالله: استنيني هنا بروح الشارع الثاني اوقف تاكسي .
عبير : اوك بس لا تتاخر حموت برد والوقت متاخر ..
عبدالله : اوكٰ حبيبتيٰ ..
كانو في ثلاثه شباب مارين سكرانين قربو من عبير ..
الولد "1": انـ ـ ـت يـ حـ ـ لو تـ ـعـ ـال مـ ـ عـانـ ـا ..
عبير الي ماتت رعب وبعدت عنهمم ..
الولد "2": له له حبـ ـ ـ يبي تـ ـعـ ـالي هـ ـنا ..
الولد "3" قرب منها ومسكها من ذراعها وقرب من شفايفها وطبع بوسه طويلهه عجبه الوضع وسدحها بالارض
وهو يرتوي من شفايفها ..
عبدالله شاف عبير ججن ججنونه وقطع الشارع وصارخ يصارخ يطلب النجده اتجمعو الناسس
وعبدالله الي تهجم على الولد "3" وصار يظربهه .. والناس استدعت الشرطهه وبلغهم عبدالله انه عندهم رحله وبيروح لللمطار وتنازل عن الشكوى ضدهمم ..
عبدالله الي كان ظامم عبير وهما بالسياره بيتمجهو للمطار وعبير تبكي ..
عبدالله : عبوره حبيبتي لمتى ونتي تبكي بتفيد دموعك ..
عبير ببرائه : انـ ـت زعـ ـلان مني*
عبدالله : وليش ازعل ..!!
عبير : لانهه تحرش فيا وماقدرت احمي نفسي وخليتهه يمسكني وكذا يعني ..
عبدالله الي ظمها زياده : الححق مو عليكي عليا انا الي تركتك ..
عبير الي اكتفت بالابتسامه ..
التاكسي بالانقلش طبعا : لقد وصلنا للمكان المطلوب ..
عبدلله : حسنا شكرا لك ..
التاكسي : العفو هذا واجبي ..
نزلو من التاكسي ودخلو المطار وهم ماسكين يد بعضض وعيونهم تحكي وتعبر عن حبهمم حتى بدون كلاام نظرة الحنان والحب الي بينهم تكفي *..^.^

ادري انهه البارت القصير اعذروني لاني تعباننههه ...
ارائكم توقعاتكم .
تحياتي : عاشقةة روايات


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 21-12-2012, 06:06 PM
عاشقةة روااياات عاشقةة روااياات غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جبرتك فيني وعذبتك بس عشقتك /بقلمي


*^
^
^
^
^
وهذا هوا البارت وصصل*
وسوري على التاخير ..
وقرائهه ممتعه للجميععٰ ..
*البـــــ(11)ــــــــــآرت ..
عند سديممٰ وراكان ..
سديم صحيت من النوم ولقيت نفسها على السرير وراكان نايمم قربها حاولت تذكر ايش اللي صار وتذكرت ليلة امس ولامت نفسها انها سلمتله نفسها بذي الطريقه جمعت الششرشف وبتقوم بس يد راكان اسرع منها
راكان : على وين ..
سديم : اتركني بروح اخذ شور ..
راكان : اها .. وترك يدها ..
طلعت سديم من الحمام بعد ما اخذت شور ريح اعصابهاا ..
جلست قدام المرايا وهي تجفف شعرها ..
وحالوت تجمع نفسها وتحس ذا الكلام الي بتقوله غصب عنها : آمممـ ـممم متى رحلتي على الرياض ..
راكان *منسدح على السرير ومغمض عيونهه ولما سمع كلامها انصدمم : كيف يعني ترجعي عند اهلك وانا وين رحت مو انا زوجك*
سديم تحس انها تبي تبكي جمعت نفسها وبغصه : بـ ـ ـ ـس آنـ ـا ابـ ـي ارجـ ـ ـع عنـ ـد اهلي
راكان : دوبككك كنتي مسلمتلي نفسسككك اليومم لمستككك اليوم احس برظا ونتي كنتي راظيه وماقاومتيني ... وبعصبيه : واللحين تقولي ابي اااهلي ...
سديم: اوك انا سلمتك نفسي عشان انا عارفه اني مرح اقدر اقاومك واخاف بكرا تجي سكران وتتهجم عليا كأنك تغتصبني ما كآني مرتك ..
راكان الي انصدم من كلامهاا قام من سريره ودخل غرفة الملابس ولبس بنطلون اسود وبلوزه واخذ جكته البيج الي من شانيل وخرججج وطبع الباب*
سديم الي انقهرت من نفسهاا وانها قست عليه كثير وهي تحبهه بس تكابر ...
----
عبير وعبدالله
*وصلو للرياض وهم مرا مبسوطين راحو على بيت عبير وجلسو شويهه*
وراحو بيت عبدالله وسلمو عليههمم وبعدين طلعو على جناحهم ..
عبير اخذت لها شور ولافه المنشفه حولينها جلست قدام المرايا تجفف شعرها قرب لها عبدالله وباسها برقبتها وهمس باذنها : احبك شالها ووداها على السرير ..
عبير بتعب : عبودي وربي تعبانهه ..
عبدالله : طيب حبيبتي ارتاحي ..
عبير الي كانت لافه المنشفهه بسرعه دخلت تحت الفراش وغطت بالنوممٰ ..
عبدالله الي ابتسم لعفويتها وبرائتها طبع بوسه على جبينها واخذ شور من بعد التعب ونام بعممقق ..
---------
سعد ونوره ...
نوره : اممممم حبيبي تعبت ابي انامم
سعد: لاا مافي نومم ماقلتيلي متى تبي الفرح .
نوره: انا مابي فرح وحوسسهه خليها عائليه
سعد: اوك تبغيها بعد اسبوعين
نوره : هااا .. لسسىا بدري
سعد: طيب انا مو قادر اصبر
نوره بحيا : ايه طيب ممكن انناامم
سعد: احول من ذا النوم بقلك منب قادر اصصبر
نوره : ---------
سعد : هههه الحيا ذبحك*
نوره : ---------
سعد : الفرح بعد اسبوعين مو قادر اصبر اخاف اجيكي اللحين واتهور فيكي جهزي نفسكك وانا بكرا بكلم اهلي ..
نوره وجهها صبغ احمر من الخجل : احـ ـمم اوك تصبح ع خير ..
سعد: ههه ونتيٰ بخير حبيبتي ..
نوره الي كانت مبسوطه حطت الجوال على صدرها وهي تردد الله لاايحرمني منك ...
وغطت بنوممم عمميق
......
عند سسديمم ...
شافت ساعتها ولقيتها داخله على ثنتين بالليل ورراكان من اول خارج وخافت عليه كثير
لانه الجو بارد ..
مرت دقاايق وتشوف اثنين من الحراس يدخلو راكان وهو بحاله يرثى بها حطوه على الكنبه*
وطلعو ...
راكان وهو سكران ويحس الدنيا تلف فيهه : انـ ـ ـ ـتـ ـ ـ ـي الـ ـ ـسبـ ـ ـب احـ ـ ـبـ ـك شـ ـ*ِسوي
وقام من الكنبه وهو يتوجهه لسديم ..
سديم خافت انه يوسويلها زي المره الاولى جريت على الدرج
وراكان يجري وراها ..
سديم تعورت من الدرج وطااحت وبسرعه تزحف على غرفتها بتسكر الباب برجلها بس رجله كانت اسرع منهاا دف الباب وهي قدرت تقوم هو يقرب وهي تبعد لين وصلت للجدار مرت عليها اول يوم فيه شافت راكان بالشاليهه ..
راكان : احـ ـ ـ ـبـ ـ ـ ـك .. قرب من شفايفها وطبع بوسسهه ..
سديم دفته عنها وهي تمسح شفتها بقرف منهه
راكان عصب ودفها على السرير وصار يتهجم عليها بكل وحشيه
سديم تبكي وتحس نفسها كانها تُغتصب مو كانه زوجها جمعت نفسها واعطته ككف حرق خده ودفته بقوه وطاح على الارض طلعت من الغرفه ونزلت الدرج عبت جك كامل مويه بااارد
ططلعت ولقيته على نفس الوضعيه رشت عليهه المويهه ..
راكان انصددم وانفجع وهو يشهق : ااااااااااه
سديم اتذكرت الي سواه فيها متعب نفس ذا الشي جلست بالارض على ركبها وهي تبكي
بانهيار تاممم*
مرت نساعه ولا احد تحرك سديم الي تعبت من البكي ونامت بالارض ومي حاسه بنفسها
راكان قام وشاف سسدديمم وكان يشوفها وهي تبكي وفهمهاا وتأكد انها عمرها مرح تنسى الي صار فيها بسبب متعب ...
بدء راكان يرجع لوعيه دخل الحمام اخذ له شور نزل المطبخ وسواله *"" توركش كوفي "" << عششقي لذا الكوفي ^_______^
عشان يفك الصداع من راسسهه شربه بسرعه وطلع لغرفة سديمم شالها ووداها غرفته وحطها على السرير ودفاها وهو يتذكر بعض الاشياء الي صارت ولااام نفسسسه مليون ممرا
يحبها ومايقدر يبعد عنهاا نزلت دمعه من عيينه دمعة قهر وحسرهه وظيااععع ...
جاته رساله بجواله وفتحها وبلغوه انه بكرا تركي رح يخرج انبسط كثير وقرر يسهر عنده لما يخرج
رجع لآفكاره الي تطرد عنه النومم فتح الكودمينه واخذ حبتين من الحبوب الي تنوم وصب مويه من الجك الي عنده وبلعهمم ودقايق وهو في سسابع نوممههه ..
----
ببيت راكاآن ....
عادل دق باب غرفة اخته مريم
مريم الي منسدحهه على السرير وهي بوشك نومه : اممم ادخل
عادل دخل الغرفه : بتنامي ..!
مريم : ايش السؤال العبيط ذا شايفني اسوي بروفهه مثلا ايه بنام
عادل : بسسم الله الرحمن الرحيم سكنهم مساكينهم بس كنت بشوفكك*
مريمم وهي سكرانه ودايخه : هذا انا شفتني حلوه ولا شينه*
عادل وهي ينط *يعلى سريها : شششينههه
مريم : عاددل امانه اطلع برا
عادل : خلاصص نامممي
مريم ماصددقت : اوك اوك باييي ودقااييق وهي بسسساابع نوممهه
عادل اخذ جوال مريم وشاف الرقم السري عصصب هز مريم : مريمم قوممي كم الرقم السري
حق جوالك ..
مريم : امممممممم خذ * و * و* و*
عادل الي جرب الرقم وانفتح وهو مبسوط دخل على الاسماء وهو يدور على اسم رشا
دور ولقيها مخزنه باسم " رشوشتي " اخذ الرقمم ونسخه بجواله وهو مبسوط ححيل
باس مريم من خدها وحط الجوال بحظنها وسكر النور وخرج ...
------
راما الي نايمهه عند رشا
ورشا حكتها السالفه ...
راما : واااااااااااااااااو ي خطططططير اشوف ان الدوخه سوت نتيججهه ..
رشا : اقول انقلعي عني بسس تصدقي عاد وربيي انه خققق خقيت بششكل فظظيعع
راما وهي تحك راسسها بعبط وفيها النوم : ايه يصير خير عسساه يجي ويتقدملك ويفكنا منك ي شيخهه قولي اممين ..
رششا بدون شعور : امممميييين
راما الي رمت عليها المخده الي بجمبها : وججع عليكي مفجوعهه ..
رشا جات بترد بس دق جوالها ..
راما : بسم الله مين يدق اللحين ..
رشا : مدري رقم غريب ..
راما : ردي ..
رشا : لاا
راما : خخخرا ردي خلينا نشوف
رشا : بسم الله الرحمن الرحيم وردت : الو
------: رششا
رشا بصوت ناعم وخايف : ايه رشا مين معي ..
راما الي جننت رشا وهي تقول مين*
رشا ظربت راما على راسها عشان تسكت ..
-----: بقلك مين انا بس اوعديني متقفلي الخط
رشا: اوك بس مين*
------: انا عادل*
رشا:---------
عادل : اضن انك عرفتيني اخو راكان ..
رشا الي خقت : ايهه
عادل: صراححهه انا حبيتك بس ما ابيكي تفهميني غلط انا رح اتقدملك وبسمع رايك اللحين
رشا : -----
عادل: رشوشتي اذا خطبتك بتوافقي
رششا برجفه: كيف جبت رقمي ..
عادل : مو مهم المهم اذا اتقدمتلك بتوافقي
رشا :-------
عادل : ايه ولا لا
رشا : اييه وقفلت*
عادل الي انبسسسط وصار يرقص زي الخبل ويصفق ويغني ويصرخ ..
دخلت عليه امهه : سلامات وش فيك مبسوط ..
عادل ينزل من السرير ويمسك يدها ويرقصهااا ويلف فيها يمين ويسار وباسهاا
ام راكان بعدت عنه : الحمدلله والشكر ..
عادل: متى بيجي راكان ومرته ..
ام راكان : اذا راكان خلص شغله بيجي ..
عادل : اها .. اوك باي امي باي بنامم
ام راكان وهي تخرج :نوم العوافي
-------
راما : امممماااااانننهه ايشششش صصصصار وممممممممميين ذااا الي خلاكي تخخخقي وتبتسسمي ..
رشا الي متنحهه ومبتسمه ابتسامه عبيطه : هاا عـ ـ ـ ادل بـ ـ يخطـ ـبني ..
راما : احححححححححللللففففففففيييييييييييييييي
رشا : والله ..
راما : وناسسسهه حيكون فيه فرح وطق ..
رشا وهي تحط راسها على المخده ووتلحف : ايه لترجي راسي يلا نامي .
راما وهي تثاؤب : وناسسات اوك باي باي ..
ثواني وراما غطت بساببعع نوممهه ورششا الى الان تفكر بكلام عادل
--------
الساعه 7 الصباح
صحي راكان من النوم اخذ له شور ولبس بدله حلوه وشاف سديم لسسى نايمه
دق على الحرس يجهزوله السياره انه هوا مافيه يسوق ..
نزل تحت وقال للخدم يجهزوله كوفي وثواني جاله الكوفي ..
اخذ الكوفي وخرج وراحح للشغل ..
وكان معصب لانه الشغل متراكم عليهه وبس يفكر بسديمم*
عصصب وبصراخ اططططططلعي من راااسسسسسسي اطططططللعععععععي خلاااصص
دخل السكيورتي : امممر طال عمرك
راكان وهو صدره يرتفع وينزل والعرق يصب من جبينه : رمى البرواز الي جمبه وبصراخ انا ناديتكككك ي غغغغغبي اطططططلع بببببرااا
السكيورتي الي طلع وهو خايف مم راكان ..
اما راكان الي حاول يهدي اعصابه وطلب عصير ليموون ...
جلس على الكرسي وهو يحاول يخلص الملفات الي عنده شرب من العصير
ودقاايق وخلص واتنهد بتعب ..
بلغ الحرس يجهزوله السياره ..
ركب السياره وقلهم يتوجهو على المستششفى
دقايق ووصل دخل اامستشفى واتوجهه على غرفة تركي
دخل الغرفه وشاف تركي لابس مستعد للخروج
راكان بمرحه المعتاد: توووتت وهو يبعثر بشعره
تركي : راكككاااان وظظمووو بععضضض ..
راكان : تعبتك معايا انا اسسف على كل شي
تركي : افا عليكطال عمرك
راكان : ظرب راسه بمرح طال عمرك بعينك ..
تركي : ولا يهمك ي ريكو .. وكيفها مرتك
راكان الي اتنهد : ااه بس خلها ت ربك يلا مشينا جهز اغراضك خليتهم يكتبو لك خروج
تركي : جاهز وهو يشيل الشنط
راكان : هات الشنط وشالها عنهه .. وخرجو
راكان : من يوم ماتنهدت فيه مصايب يلا اجل تعال عندي وحكيني ..
راكان : يلاا دخلو السياره .. دقايق وهم واصلين ..
بكذا نعرفكم على عائلةة تركي ..
تركي : بنفس عمر راكان شاب وسيم ومملوح يشتغل بشركة راكان وهم اصحاب مرا ..مرا جنتل
وحالة اهلو الماديه ممممرا وججدددا كويسسسه في البيت خدم وحرسس وكذا ومعضل وحيل يخقق ...
هديل : بنت مره حبوبه ومممرحهه تعششق اخوها بالمره امها وابوها ماتو بحادث وبقيو هما وتركي مملوحه شعرها طويل بني فاتح شفايفها توتيه صغيرره جسمها مثالي ومرا حنونه وطيوبه
...
فتحو الحرس له الباب ودخلو جوا مجلس الرجال*
تركي : البيت بيتك اللحين ببلغ الخد يسو لكم القهوه وانا بطلع اخذ شور واجيك ..
راكان الي جلس على الكنبه وتنهد وهو يححاول يروق
اخذ جكيته وطلع للحديقهه بيشم هوا
تركي دخل البييت وسال الخد عن هديل وقالو انها بغرفتهاا
هو دايم يحزن على اخته من الجامعه للبيت وتروح لصحباتها ..
طلع جناحهه ياخذله ششورٰ ...
هديل طلعت من غرفتها ومعاها ايبادها وحاطه السماعات ولامه شعرها باهمال اخذت جاكيتها
الي مليات فرو وططالععع شكلها كيوت طلعت للحديقه وهي حاطه السماعات باذنها وتتمششى وكانت منسجمه مع الاغنيه بقوا وتغني ومي منتبهى لصوتها العالي ..
راكان انتبهه للصوت الناعمم الي مكان حيل بعيد ..
مشي لا ارادي على قدام وشافها وهو منبهر منها من ملامحه الناعمهه جات بباله سديمم*
لو مين تكون هذي مستحيل تجي زي جمال سديممٰ وهو فعلا سديم احلى منها بكثير ..
هديل انتبهت للي يطالعها من فوق لتححت وخافت حيل ودخلت بسرعهه ..
تركي وهو نازل من الدرج ..
ترركي : اهنن بحبيبتي
هديل وهي متوتره : اهلين فيك ي عسل الحمدلله على سلامتكك وظمتهه ...
تركي : اشبك متوتره ..
هديل : بس شفت احد برا بالحديقهه
تركي : اهها شكلو راكان شافك ..
هديل بترقيع : لالا بس انا ان انتبهتله ودخلت ..
تركي : اهها .. منتي خارجه اليومم
هديل : بيجوني صديقاتي بعد كم ساعهه ..
تركي باسها على خدها : اوك انبسطو وانا حكوو بمجلس الرجال مع راكان ..
هديل وهي تطلع من المصعد : اوك بايات..
تركي : باي ..*
ودخل عند راكان ..
تركي : هديل شافتك ودخلت لقيتها متوتره ..
راكان بترقيع : اهاا .. منتبهتلها ..
تركي : ايهه قالتلي .. ايه حكيني ..
راكان : وهو يصب القهوه ..
وححكككي راكككاااان من الالفف الى الييييااااااء وماخبى عليه ششيء ...
تركي وهو مصوم : ول ول ول ككل ذووول صارلك ..
راكان بتعب وهن يغمض عيونه : وذا الي صصصار عاد ايش اسوي ..
تركي : انت مالك داعي تششرب ذا الوسكي الزفت مو وقتهه ..
راكان : عندك ؟
تركي بكذب : لالا خلصص ..
راكان : ججيب جيب خلينا نتونس ..
تركي : لاا راكان تكفى خلااصص*
راكان : يلاا جججيب جججيب
تركي الي استسلم وقام وفتح الدولاب : ايشش تبغى لون النبيذ ؟
راكان : احمرر
تركي : لالا قوي
راكان باصرار : احححممر
تركي : قلت لك لااا
راكان : تركي جيب لا اكسسر راسك
تركي : ااف منك غبي طيب
صب بالكاستين واعطاه ..
راكان شربه من دفعه وحده وجاب العلبه وصار يششرب
وتركي نفسس الششي
تركي الي بدا يصير ثمل : ايـ ـ ـهه مـ ـرا وناسـ ـهه ..
راكان الي وقف ويحس بدء يصير ثممل خاف يصيرله زي الي صار البارح : طلب من الخدم " توركش كوفي" وشربه وبعد ربع ساعه يحس نفسه انه فاق
راكان : آمـ ـ ــ ـممـ ـ مم خلاص تون ي حماار
تركي الي راح بعاام ثاني : آمـ*ِمـ*ْمم والله ونـ*ْ ــ ـاسـ ـهه .. قاامم
راكان : على وين ..
تركي : بـ ـ ـاخذ شـ ـ ـور ..
راكان : طيب ..
قام تركي وهو يترنح ودخل الفيلا ودخل المصعد ..
ومر بيروح غرفته وششاف اخته هديل بابها مفتوح وهي لابسه فستان قصير*
وكان كذاآ <<
للامانة الرواية منقولة


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 21-12-2012, 06:07 PM
عاشقةة روااياات عاشقةة روااياات غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جبرتك فيني وعذبتك بس عشقتك /بقلمي


هديل الي شافت اخوها وعرفت انهه سكران خافت كثير
وطلعت بسرعه برا الغرفهه .
تركي: طـ ـ ـالعـ ـهه حـ ـ لوه وقرب منها وبعد خصلات شعرها عن وججها ومسك يدها يبي يدخلها الغرفه ..*
هديل الي جن جنونها وخافت كثير وصارت تبكي وتصرخ دفته بعيد*
وجريت من على الدرج وهو يجري وراها طلعت للحديقهه وطاحت من الدرج وتركي مسكها من رجولها وصار يسحبها ..
هديل الي حست نهايتها قربت وصارت تصصرخ بججننووونن وتبكي ..
راكان الي سمع صوت الصراخ طلع للحديقه وشاف تركي انه بيتهجم على اختهه
راكان بسرعه قرب من تركي ودفهه بعيد عنهه
وهديل الي كانت بالارضض وخايفه وتحس انها بتمووت
شافت راكان وارتمت بين ايدينهه تبيه يحميهاا*
تركي : راكـ ـ ـان انـ ـ ـت بـ ـ ـعد ومـ ـ الك ششـ غل ..
راكان الي جلس هديل على الزرع وراح لتركي وسحبه وودخله الفله وشاف الحمام
ورمى تركي على البانيو وشغل المويهه عليهه ..
تركي الي يبي يبعد عن المويه : هـ ـ ـيـ هه ..
وراكان وهو حاقد يرجع يدفهه على المويهه قال للخدم يسوله " توركش كوفي" ثواني وجا لانه يتعمل باالاله الخاصه له ..
راكان مد له الكوفي
تركي : شربهه
راكان : عاجبك كذا شكلك ي غبي
تركي وهو ناسي كل شي تماما: لييهه وش سويت
راكان : وش سويت هاه قول وش الي جابك باالحمام وانت شكلك توحفه وانت لسى بالبانيو
تركي : فيهه شيء
راكان : جيت تغتصب اختك ي غبي
تركي الي انصصددم متوقع ذي الحقاره تطلع منه ككره نفسسهه مليون مممرا ..
راكان الي تذكر هديل وراحلها بسرعه ولقيها طايحهه مُغمى عليهاا*
راكان بحركه سريعه شالها .. ودخل للفيلا*
والخدم دلوه على غرفتها حطها على السرير ..
والخدم جابلوه قطعة قماش فيها مويه مسكها وصار يبلل وجها. وجاب العطر وحطه على معصمها ..
وشويات وفاقت راكان الي خرج بسرعه من الغرفهه ..
ووصى الخد عليها .. راح لتركي وشافه على نفس الوضع
راكان مسكه وقومه ووداه غرفتهه وبلغه انه راجع البيتت ..
ركب السياره ورججع البيت ودخل الفيلاا
ودخل الصاله ورممممى نفسسسهه على كنبة الصاله بتتعععب واضضح
سديم الي كانت بالدرجج
دق الجرس راكان تأفأف وقامم
فتح الباب وهو مصدوووممم ويححسس انه اطرااف رجلينه تجمدتت وانفتحت له جروح الماضضيي .. راكان بغصهه : انتـ ـ ـ ـي !!!!!!
انتهى البارت
ارائكم توقعاتكمم تحياتي :عاشقةة روايات


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 22-12-2012, 03:10 PM
عاشقةة غرام عاشقةة غرام غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جبرتك فيني وعذبتك بس عشقتك /بقلمي


وين الردود


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 22-12-2012, 11:09 PM
صورة a7la7neen الرمزية
a7la7neen a7la7neen غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جبرتك فيني وعذبتك بس عشقتك /بقلمي


رواية رووووعة
استمري يعطيك الف الف عافية
وبعدين مو لازم احد يرد عشان تكملين
ويالله ننتضر البارت الجاي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 23-12-2012, 10:04 AM
صورة رووح حآأآاآلمهـ الرمزية
رووح حآأآاآلمهـ رووح حآأآاآلمهـ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: جبرتك فيني وعذبتك بس عشقتك ..


رووووووووعه اتمنى ما تتاخري علينا في التكمله استناكي



الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية جبرتك فيني وعذبتك بس عشقتك /بقلمي؛كاملة

الوسوم
نعم للعب
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2006 23-11-2011 08:16 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 1999 25-08-2011 01:29 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ ضمني بين الاهداب روايات - طويلة 2005 23-06-2011 08:16 AM
ابي فزعتكم رائد الغريب سجل الأعضاء - للتواصل بين الأعضاء 7 22-05-2011 09:38 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ على شاطئ النسيان روايات - طويلة 2000 07-02-2011 10:36 PM

الساعة الآن +3: 08:15 PM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم