اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 24-12-2012, 03:44 PM
عاشقةة غرام عاشقةة غرام غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جبرتك فيني وعذبتك بس عشقتك /بقلمي


انا عاشقة روايات وعاشقةة غرام انا عندي حسابين شكرا
تحياتي عاشقة روايات


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 24-12-2012, 03:56 PM
عاشقةة روااياات عاشقةة روااياات غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جبرتك فيني وعذبتك بس عشقتك /بقلمي


^
^
^
^
^
وهذا البارت وصل توه ططازج << احلفيي هههه
المهمم
اسسفه ججدا على التاخخير ووعد مني لعوظكم بالبارتات الجايهه
من حماسس واكششن وحطول البارتات وزي ماقلتلكم
حدد لكم ايام البارتات في الاسبوع ان شاءالله*
البــــــــــــــــــــ(12)ـــــــــارت
سديم الي كانت بالدرجج
دق الجرس راكان تأفأف وقامم
فتح الباب وهو مصدوووممم ويححسس انه اطرااف رجلينه تجمدتت وانفتحت له جروح الماضضيي .. راكان بغصهه : انتـ ـ ـ ـي !!!!!!
-----: كويس انك لهلىء تزكرني .. طبعا هي سوريهه
راكان والدم توقف بعروقه : شـ ـتبـ*ِين ؟
نغم بوقاحه وهي تحاوط رقبته : اشتأتيلك حبيبي
راكان الي بعد يدها بقرف
وسديم مصدومهه ومي قادره تستوعب تتمنى الي يكون قدامها ححلمم
نغم انتبهت لسديم وبوقاحه راحت لعند سديم ومسكت يدها ونزلتها وهي تتأملها من فوق لتحت
نغم بغرور : مين هاي؟
راكان الي خايف ومو قادر يسوي شيء : زوجـ ـتي
نغم الي عصبت والشرار طلع من عيونها اعطت سديم كف وشدت شعرها ورمتها بالارضض وصارت تضربها برجلها
راكان الي عصب ومسك ذراع نغم وبحده : اططلععي برا بيتي ي حقيره
نغم : له له له على كذا مرح نتفق
سديم الي تبكي وتحس رجولها مو قادره تشيلها وتبكي بألمم من كف نغم وظربها لها ..
راكان : اخلصي شتبين
نغم : شوف حبيبي انا هلءْ حامل بابنك *لتأول انه الزمن مر عليه انا هلء بالشهر الخامس
يعني انت خنتها لزوجتك فا مافي داعي اشرح كتير
ابي غرفه ارتاح فيها
راكان الي انصددمم توقع اي شي الا ذا الشي وحاول يجمع نفسه وبحده : انتي بعتي نفسك بالفللوس ي حقيره واللحين جايه تقوليلي الي ببطنك ولدي انا كيف اعرف انك مانمتي مع احد غيري*
نغم وقفت وعصب : ليه شو شايفني ..وبضحكة استهزاء: في حاجه اسمها فحص الـdna
راكان الي قلب وجهه : نغغمم قولي لي كم تبين وتنزلي ذا الولد
سديم الي كانت تسمع وتحس الدنيا تلف فيها جمعت نفسها وبصعوبه قدرت تقوم دخلت غرفتهاا
وهي ...............
***
نغم الي جلست وهي تفكر : بس انا بدي الولد
راكان بحده وهو يمسكها من ذراعها: مرح تولدين ذي الولد طول ما انا حي فاهمه ي حقيره ولالا
وانا رح اكتب لك مبلغ كنتي تحلمين فيهه ويخليكي تتنظفي ويعدلك من شغل الوساخه الي انتي تسويه وتقدري تتخلصي من لقب العاهره
نغم الي عصبت من كلامه بس على طول فكرت بالمبلغ : اأول بلا كسرت حكي وأُول كم بدك تدفع مصاري ؟
راكان : رح اكتب لك شيك بمبلغ مليونين..
نغم الي جن جنونها من المبلغ وهي مطيره عيونه : مـ ـليونـ ـين
راكان بهم وحزن : ايهه
نغم : يلا هاتون
...
سديم الي جابت شنطتها وراحت لغرفة الملابس وتبي تدخلها مي قادره تتحرك تحس بألم فظيع
وصارت الدنيا تلف وتدور فيهاا ثواني وهي ماتشوف الا الظلام ودمعتها على خدها الناعمم..
****
راكان : شايفتني غبي اللحين رح اكتب لك مبلغغ بربع مليون واذا نزلتي الولد رح ادفعلك الباقي
نغم بخبث : وهيك اتفقنا
راكان: رح احجز لك على المستشفى تبعي ومن بكرا الساعه 9 الصباح تروحي المستشفى وجاب ورقه وقلم وكتب لها عنوان المستفشى
نغم الي تاخذ الورقه وبحركهه وقحهه تاخذ الورقه وتحطها بصدرها وهي تبي تغريه : والمصاري
راكان وهو قرفان منها ومن قلة ادبها : دقايق .. وراح غرفته وكتب لها الشيك بمبلغ ربع مليون
رجع .. ومد لها الشيك ..
نغم الي اخذته وحطته برضو بصدرها : قربت من راكان و قربت من شفايفه وطبعت بوسسه طويله
راكان الي كان يبي يستسلم لها وماقدر يصيطر على نفسهه وتعمق معها ثواني حس بنفسه ودفها
نغم : لو بتلف ادنيا كيلا مرح تلائي متلي وخرجت
راكان الي عصب من نفسه انا شسويت وراح للحمام وهو يمسح شفايفه بقرف
التفت للمكان ومالقي سديمم وصار يدورها
دخل الغرفه ومالقيها جا بيطلع بس انتبه ليدها بالارض وهي جوا غرفة الملابسس ..
جن جنونه وهو يشوفها بالارض ودمعتها ناشفه على خدها الناعمم ..
شالها وحطها على السرير وحط على وجها مويه وجاب العطر وحطه على معصمها ..
مرت دقايق وبدات تستفيق وتمغض عيونه واتفتحها
راكان ( ااااه يـ سديم والله اني ظلمتك معايا ااه بسس وربي انك ملاكك تبارك الرحمن مستاهلي كل هذا ونتي الف واحد يتمناكي راكان حس بكلامه ( احد يتمناكي ) حس بلسعة غيره .. انتي ليا وبسس انتي مرتي حبيبتي روحي وكل شي بالنسبه لياا وفاق من سرحانه على صوتها العفوي والناعم : راكان
راكان: عيونه وقلبه وروحه وعقله
سديم والدموع تجمعت بعيونه : طـ ـلقـ ــ ـ ـ ــ ـنــ ـي
راكان الي اوجعه كلامها وحس انه مثل السكين دخل قلبه .. كمل بكل حب وحنان : بـ ـ ـس انـ ــا احـ ـ*ْبـ ـك ..
سديم ( وانا اعشقك والله ) كملت بشهاق : بـ ـ ـ ـس انـ ـ ـا مـ ـا احـ ـبـ ـك
راكان وهو متضايق ويحس انه بيختنق: الا سديم تحبيني وانا احبك تكفين انسسي الماضي انسي الي صار موضوع نـغ...
سديم بهستيريا قامت من كانها وراحت بقرب التسريحه : اووصصص بسسس خلااصص مابي اسمع ششي مابي حكي
راكان الي انصدم منها ونزلت دمعه حاره من عينه وجلس بالارض بركبته : بسس انا احبك واعشقك واغار عليكي انا ادمنتك انا احبك انا اموت بالتراب الي تمشي عليه
سديم وهي ترمي الاشياء الي قدامها من التسريحه : بس خلاص مابي اسسمع اكاااذييبك بسسس خلاااصص وصارت ترمي الاشياء ببجنون وتكسرهمم ..
راكان قام ووقف قبالها وباين عليه الحزن بوجهه: سديم حبيبتي هدي مايصير كذا
سديم : لتقلي حبيبتك اما مو حبيبة احد ولا ابي اششوف نفسسي انا وحدده حححقيره انا غبيه اني وثقت فيك انا ما اقدر اشوف حالي ما اقدر ومسكت العطورات ورمتها على قزاز التسريحهه
شهقت من الخوف على الي سوتهه بقوه رجعت على ورى وطاحت بالارض وهي تشهق*
راكان حس انها بتنجن جلس قدامها وحس انه بيموت ومتوتر : سديم حبيبتي الله يخليك بس خلاص بس تكفين الله يسعدك لتسوي بنفسك كذا
سديم : ككيف تخوونني كككيف ومممتى وليششش اششياء كثيره ابي لها تفسير ومبرر
راكان ( اااخ ياربي ساعددنننني وش سويت ياربيي ) : رح افهمك بس انتي هدي
سديم الي تشاهق : عمري ماعشت معك ايام سعيده حاولت انسسسى الي صار بسسبب ..
وبغصه : متـ*ْعب
راكان اوجعهه قلبه وصار يبكي ( اييه حتى الرجال يبكوو عندهم قلب ومشاعر واحاسيس )
وصار يبكي مثل الطفل ..
سديم الي انصدمت مننهه وارتمممت بحظنه بقوه .. وهو رجع على ورا من قوة ظمها لهه
سديمم تشششاهق بشكل جنوني وتحس انها خلاص معاد لها القوه تسوي شي وتحس انه صوتهاا بدي يروح من شدة شهاقها دفنت راسهاا بصدره وهي تمسك تيشيرته بقوهه وتبي تدخل داخل ظلووعهه ..
راكان مامانع ابد وفتح لها حظنه واحتواها بحنانهه ... بعد صصمت طويل .. حس انه سديم ثقلت
خاف بقوه ورفعها ولقيها نامت ودموعها على وجهها والهم الي تحت عينهاااا ..
رفعها وحطها على السرير باس دموعها وغطاها زين ..
وطفى النور وشغل االابجوره شاف الحوسه والقزاز الي ملى الجناح
تنهد بألم وانسدح على السرير وخلى سديم تنام بحظنهه ..
شاف ملامح وجها الناعم الهاديه الحزينهه بياضها الصافي وتحسس بشرتها الناعمه
ملامحها العفويه شعرها الحرير الناعمم ودقق بجسمها النحيف المنحوت ..
تنهد بالم والله انك ملاك ي سديم ملااك تبارك الرحمن سبحان الي خلقك
دفت راسه بشعرها ليستنشق رائحتها الزكيهه ..
دقايق .. راكان حس انه مي راظيه تغفى عينه بعد سديم شويه وفتح الكومدينه وشاف كرتون الحبوب بلعهم .. رجع سديم لحظنه ودفن راسه بشعرها .. دقايق ونام ...
****
ببيت ابو عبدالله ..
ابو عبدالله دخل البيت : السلام عليكم
ام عبدالله: اهلين ابو عبدالله وعليكم السلامم .. اكب الغدا
ابو عبدالله : ايه والله خلي الخدم يحطونه ونتي تعالي ابي اكلمك ..
ام عبدالله بلغت الخدم ورجعت جلست قرب ابو عبدالله: عساه خير .؟
ابو عبدالله : ايه خير .. اليوم كلمني عادل اخو راكان تعرفينه
ام عبدالله : ايهه اعرفهه .. كمل
ابو عبدالله : جاني وطلب يد رشا على سنة الله ورسوله وقلي بعد مايرجعون سديم ورشا بتقدملها رسمي ..
ام عبدالله بابتسامه : والله عادل ولد والنعم فيه والف وحده تتمناه ..
ابو عبدالله سكت شويه وكمل : بس ي ام عبدالله وسكت ..
ام عبدالله وهي مستغربه : بس ايش كمل ..
ابو عبدالله : بس انا قبل اسبوع ولد صديقي طلب يد رشا ..
ام عبدالله : سسهله نخير رشا من تبي وتنحل السالفه
ابو عبدالله : كيف ي ام عبداالله وانا حتى ماقلت لعادل انها مخطوبه افرظي اذا رفظت عادل ايش بيكون العذر ..
ام عبدالله : مهب لازم تقول له السبب الزواج قسمة ونصيب ي ابو عبدالله انتبه لتجبر البنت على شي هي ماتبيه وبعدها بتندم طول عمرك ..
ابو عبدالله : مرح اغصب رشا على شي ماتبيه واذا رفظت ولد صديقي وش بقله .
ام عبدالله الي طفشت من كلامه : انت ليشش معطي الموضضوع اهميه الي بترفظه رشا بتقوله بنتي ماوافقت الزواج قسمه ونصيب وخلااصص ..
ابو عبدالله : ايه وبعد كم اسبوع تتزوج وايش بيقول الي رفظته انا بقلك ايش الي محيرني بالموضوع اخاف انها ترفض عادل وتصير مشاكل كبيره انه لمى ترفض عادل اكيد حقول لولد صديقي على موافقتها وبعدها تتزوج واخاف المشاكل بيننا وبين بيت ابو راكان تكبر ولا قدر الله تطلق سديمم ..
ام عبدالله وهي تحط يطها على صدرها: بسم الله على سديمم .. بس تصصدق *والله مدري وش نسوي ..
ابو عبدالله : والله مدري علمي علمك ..
ام عبدالله : احنا بنشوف رششا يمكن توافق على عادل وانا اظن انها بتوافق عليهه ..
ابو عبدالله : الله كريمم ..
دقايق نزلت رششا من الدرج وراحت لابوها وسلمت على راسهه ..
وسلمت على امها وجلسسست ..
ام عبدالله تعطي نظره لابو عبدالله عشان يكلم رشا بالموضوع ..
ابو عبدالله : احمممم .. رششا حبيبتي*
رشا : هلا يبه
ابو عبدالله : مشاءالله انتي ماعدتي صغيره وقمر مشاءالله والله قبل اسبوع خطبك اخو صديقي
اسمه وليد والله رجال والنعم فيه
رشا لما سمعت اسم وليد كانه انكب عليها مو بارد كانت تتوقعه عادل وعرفت انه مايبها ..
ابو عبدالله : معايا ي رشا
رشا صحيت من سرحانها: ايه يبه معك
ابو عبدالله : واليوم انا كنت بالشركه وخطبك عادل اخو راكان على سنة الله ورسولهه ويبي يتقدم لك رسمي بعد مايرجعو سديم وراكان ..
رشا الي انبسطت ونزلت راسها واستحت حيل : اوك رح افكر واردلك .. وطارت طيران على غرفتها وهي مبسوطه..
ابك عبدالله وابو عبداالله : هههههههههههه ي حليلها
ام عبدالله بابتسامه : ابششرك رح توافق على عادل من يوم ماجبت لها سيرة وليد كشرت وسرحت ويوم جبت لها سيرة عادل ابتسمت واستحت ..
ابو عبدالله: الله يكتب الي فيه الخير .
ام عبدالله : يلا امش نتغدى اكيد برد ..
ابو عبدالله : مشينا . وراحو لطاولة الطعام يتغدو .
اما رششا الي جالسه على سريها وتبتسم ابتسامات عبيطه وكانت تتخيل اشياء وهي تضحك بخخجججل ..
*****
ببيت تركي ..
رجع من الشغل دخل البيت ورمى نفسه على كنبة الصاله بتعب ..
شاف هديل جالسه بالكنبه ..
هديل انتبهتله تغير شكلها وشحب وبسرعه جريت على غرفتها
تركي : هدييييل انا اخوكككي .. وبصراخخخ هددديل اننااا اسسسف وربي ماكنت بعقلي وراح وجلس بالدرج وهو يبكككيي هدييييل وربي مالي غيييركك لتقسسسين علي عمرك ماكنتي كككذا انا اخوووككككييييي كنت غغغغغبببييي وغلططططااان اانننااا حقير والله حححقير .
هديل الي كان ظهرها على الباب وهو مقفول وهي تششاهق من البكي وتتمنى الزمن يرجع لورى وانه تركي مايسوي فيها كذا صعب تنسى الي سواه لهااا وربي صصصعب*
هديل وهي تشاهق ( سسامحني يـ تركككييي صصصعب اسسامحك والله صصعب احبك يـ احلى اخ بالدنييااا عمرك ماظريتني بششيء ليه تعودت تسسكر ليييييييييهه ) وطاحت بالارض وهي تشاهق دقايق ونامت ..
تركي جلس عند باب هديل وهو يبكي ماحس بنفسه من التعب الي وهو نايممٰ ..
***
ببيت راكان ..
عادل وهو جالس بكنبة الصاله وهو يغني ويضحك مع نفسه ويوزع ابتسامات عبيطه ..
مريم وهي نازله من الدرج شافت عادل وشاف ابتسامته العبيطه جلست على الكنبه :ههههههههههههه عدول يـ غبي
عادل سرحححان ..
مريم اخذت الكنبه ورمتها على اخوها ..
عادل وهو يحط يده على راسه وبدلع بنات : اخ عورتيني ي دوبهه
مريم الي فطست ضحك على كلام عادل : ههههههههههههههههههههههههههههههه بطني عادل ااه هههههههههههه يـ غبي .
عادل : ههههههههه كيف بسسس انفع بنوته ..
مريم : ههههههههههه لا تنفع مخنث ... انتبهت لكلمتها وسكتت شويه وحاولت ترقع : وش عندك توزع ابتسامات عبيطهه
عادل نط على كنبة اخته : تخيلي اليوم كلمت ابو عبدالله وخطبت رششا ..
مريم وهي مصدومهه: بدون متقول لامي
عادل: اصلا امي حتوتفق مايبي لها كلامم
مريم : وااوو وناسسسهه يـ حظك يـ رششروششتيٰ ..
عادل : ااه بسس متى يجو راكان وسديم واخطبها رسمي ..
مريم بدون مقدمات : تحبها !*
عادل انصدم من سؤالها : ايه اكيد احبها واحسها محترمه ..
مريم وهي تفكر : حبيتها يوم وديتها المستشفى
عادل ماقدر ينطر ذكاء مريم وببتسامه: *اييهه ..
مريم : الله يتمم بينكم .. اقدر اقول مبروك
عادل بعباطه : الله يبارك فيكي
مريم : هههه وقربت من خده وباسته .. انا طالعه غرفتي تبي حاجهه ..
عادل : سلامتك ..
دخلت ام راكان الصااله: غريبه رجعت من الشركه بدري ..
عادل : خلصت شغلي بدري .. اجلسي يـ الغاليه ابيكي بموضوع ..
ام راكان جلست : عسساه خير ..
عادل ببتسامه : اكيد خير عمرو جاب وجهي شر ... احم انا خطبت رشا على سنة الله ورسوله
ام راكان : كككييييف !!
عادل الي حكاها كل السالفه ..
ام راكان : المفروض تشاورني يـ عادل مو بكيفك ..
عادل وهو يقوم ويبوس راسها : هذا الي صار يـ الغاليهه .. وان شاءالله لما يرجع راكان ومرته بملك عليها رسسسميٰ ..
ام راكان : والله رشا بنت اصول ومحترمه ويكفي انها اخت سديممٓ تبارك الرحمن .. الله يتمم عليك يـ ولدي ..
عادل وهو يبوس راسها: امين يـ الغاليه .. انا طالع غرفتي برتاح توصيني بشيء !!
ام راكان : لا سلامتك ..
**
عند راكان وسديمم
صحي راكان من النومم ومالقى سديمم قـربهه ..
شاف الساعه لقيها العصر ( اااف راحت علي نومه مارحت الشركه يلا معليهه اكيد تركي راح )
دخل الحمام واخذ شور ولبس بنطلون جنز وتيشيرت من dior واخذ جيكيته الاسود الفروو الثقيل الي من شانيل وحطه بيده لانه الجو عندهمم ششتاء وججدددا بارد ..
راكان وهو ينادي : سسدددديييمم ..
الشغاله : *سديم من اول وهي برا اخرج ما ادري وين روح
راكان : كككيييففف مممتى خرجججت ..!
الشغاله : من اول وهي في روح وكنت ابي اجيب لها شال ( قصدها الطرحه ) بس هي قول مافي يحتاج ..
راكان والشرار يطلع من عيونه : يعني طلعت بششعرها ..!!
الشغاله *وهي خايفه: ايوه بس البس قفازات عشان البرد وكاب والجكت الطويل ..
راكان الي حس بلسعة غيره انه الاجانب ممكن يتغزلو فيهاا لانه كانها اجنبيه وجمالها يفتن ..
الشغااله : وانا عشان في خوف عليها خليت ماجد ( الحارس ) يروح معاه بدون انتباه ..
خرج راكان من البيت وهو يدق على ماجد يبي يعرف مكانهم بس جوال ماجد مقفل ...
راكان عصب وجن جنونه وكان خايف عليها بالحححيييل ...
...*
مرت سساعات ودخل الليل وراكان مالقي سديمم وقرر يروح يدور باخر مرا
راكان .. ااااه ووربي بررررردددد وري المنطقهه مليانه تلجج ..
مششي بذي المنطقه وهو حاس انه بيتجمد اخخيرا لمح وحده جالسه على التلج وهي تلعب فيه بكل برائهه وشعرها الحرير الي طاالع من ورى جونااان قرب منها من ورى وغمض عيونهاا
سدديم وهي خايفه تبي تبكي : ممميييين اتركككنني ...
راكان رفعها وهو مغمض عيونهاا...
سديم تتكلم انقلش : ممن انت لو سمحت اتركني...
راكان الي فاهم كلامها وكاتم ضحكته بيحطها بالارض بس هي من عجلتها وتمسكت بتيشيرته وطاحو وهو صار فوقها ..
سديم فتحت عيونها وشهققققق : هييييييييه اننننتتتت
راكان وهو عاجبه الوضع : لااا اخخوه ... مسك يدينها ورفعهم ...
سديم : راكان ابعد عني ..
راكان الي قرب من شفايفها وطبع بوسسه طويلهه وهو مستانس
سديم مي قادره تقاومه لانه هو فوقها ..
راكان ماقدر يقاومها نزل شالها ونزل لرقبتهاا
اما سديم الي متقرفه منه وماتبي تقربهه ومي قادره تتحرك لانه هو مثبتها ..
راكان ححسس بنفسسسه انه قد ايشش طول عليها وخاف انه يتهور بعد عنها بس ظل فوقها وهو يمرر لسانه على شفايفهه ..*
بعد عنهاا ... وسديم الي على طول قامت وصارت تمسح شفايفها ورقبتها بقرف وتحس بالجو بارد ولبست شالها وعدلت الجيكت تبعها ولبست كابهاا ...
راكان الي مصدوم من تصرفها وقف قبالها ومسك ذراعها : لهدرجججه متقرفه ممني ..
سديم وهي تحاول تبعد يدهاا عنها وهو يظغط عليها زود ...
سديم بألم وتحس يدها بتتكسر : ااااه راكان تعورني اترك يدي ...
راكان الي مسك ذراعها الاثنين وقربها منه زود وانفاسه الحاره تلفح وججهاا : تحبييني يـ سديممٰ ..
سديم الي ظلت تناظر عيونه وهي ساكتهه ...
راكان شد على ذراعها : قولي لااتسسكتي تحححبيني ولالا ..
سديم والدموع تجمعت بعيونهاا : لااا م اححبك *مَ احححب واححد له ماضضي قذر وحقير زييـ ـك
راككان مصدوومم من كلاامهاا *.. وكمل بظعف : بـ ـس انـ ـا احـ ـبك
سديم باألم وتحس ذراعها بينكسر : راكان اترك ذرااععي والله تعورني
راكان الي دف سديم وطاحت على التلجج ... واربعه شباب يرمو على سديم التلج بشكل سريع وقوي .
وسديم الي مي قادره تقوم وطاح كابها ..
وراكان بسسرعهه راح لسديم وخباها بحظنه وسديم متعلقه فييهه تحتمي منهمم ...
شالها راكان وراح بعيد وهو يجري ... حط سديم وبيرجع للشباب والشباب صارو يجروو
وشردو عن راكان ...
رجع لسديمم ولقي شعرها الحرير مبعثر حولينهاا خقق على شكلهاا وعلى ملامحها البريئهه*
( اااااااااه يـ سدديممم وربي انك ملااك سبحان من خلققككك وجسسمك اااخ يـ جسمك وهو يعض شفتهه )
سديم الي انتبهت على نظراته راكان لها وطالعت بنفسها وكانها مو لابسه ششيء ...
راكان الي شاف ملامحها البريئئهه وهي تطالع بنفسها بحيااا ...
قرب منها ومسك يدها ...
سديم الي معترظت ابدا ومسكت يده ...
راكان ببتسامه لبسها كابها : رح نتمشى ونتعششى بمطعم ونلعب ايش رايك ..
سديم بحمااسس : ايوه ايوه ...
صالو يتمشوو وهم يرمو على بعضض التلج ....
سديم بحماسس وهي تجري وراكان وراهاا وتصصرخخ
راكان الي تعب من الجري ومثل الطيحهه : اااه سسدديممم الحقيني رجججلي تعورني اااه ..
سديم الي انفجعت وقرب من راكان وجلست على ركبها وهي تبي تبكي : راكان اوديك المستشفى ايش الي يوجعكك ...
راكان بخبث : رجلي ...
سديم وهي تمسك رجله وتقله وين ... وراكان بحركه سريعهه شالها وصار يدور فيهاا ...
سديم وهي متعلقه برقبته : رييكككوو يـ دوووب نزلنننيييي ...
راكان مبسسوطط وبعد تقلي ريكو شكلها رظت علياا ... وقف وقرب من شفايفها وطبع بوسه خفيفه ونزلها ... سديم الي تبي تبعد عنه شويه مسكها من كتفها وخلى ظهرها ملاصق صدره ...
راكان شرايك نروح ذا الكازينو ..
سديم : اوككك ...
دخلو را الكازينو وكان صوت الموسيقى عاليه وبنات وشباب يرقصصوو ...
راكان وهو يقرب من اذنها ويتكلمم عشان تسمعه : ششرايك بالمككااان ...
سديم : حححللوو مرا .. وكملت بغصه : ذا المكان الي كل ماتجيني تسكر منهه ..
راكان : ايوه ... خلينا نطلع فوق المكان يكون هادي شويهه ...
وطلعو من المصعد وجاء القرسون ودق الكرسي على ورى ويوم وقفت سديم قدمه لها وخلاها تجلسس وسوى لراكان كذاا ...
راكان بالانقلش: المنيو لو سمحت ...
جاب المنيو واخذه راكان واخذت سديم المنيو الثاني ...
راكان وهو يفكر : اممممممم انا اخترت ...
سديم وهي تقلب بالصفحات : اممممم وانا كمان ...
راكان نادى القرسون وقله طلبه
وسديمم قاالتله طلببهه وقالت تبي شامبانيا ..
راكان الي طير عيونه وار يكلمها عربي عشان مايفهمو: ايش تبغي بالشامبانيا ...
سديم باصرار : بجججربه تككفى رح اشرب بسس شويه ...
راكان : سديم انسسسي حتسكري بعدين ....
سديم بهم : عادي خليني انسسى جروحك ليا لو يوومم واحد لو سسساعات قليله ...
راكان الي اوجعه كلامها وخلاها براحتهااا ... وصارو يتعشوو ... وسديمم وهي تشرب من الشامبانيا كان طعمه مر ومسكت الكاسه وشربتها على دفععهه وحده ...
راكان : سدددديمم شويه شششويهه ...
سديم : اوه سـ ـ ـيبني بـ راحتي ... ونادت القرسون وطلبت كاسسهه ثانيه وشربتها زي المره الاولى
راكان بعصصبيهه : سددديييممم يكككفي ..
سديم : هـ ـههـ ـهه احـ ـ ـلـ ـ ـف اقـ ـ ـول مـ ـالـ ـك شـ ـغـ ل فـ ـيـ ـني ..
وطلبت كاسسهه ثلاثه وشربتها زي كل مرا ...
راكان الي عصصب وطلب الفاتوره ...
وسديم بخبث : بـ ـ ـ ـروح الحـ ـمـ ـام ...
راكان : طيب لا تتاخري ...
سديم الي تتحرك يمين ويسار مي قادره توقف : طـ ـ ـ ـ ـ ـ ـيـ ـ ـ ـ ـ ـ ب ...
ونزلت تحت من المصعد واخذت شامبانيا وصارت تششرب بكثره .... واخيرا خلصت العلبه ...
القرسون ( بالانقلش ) : يا انسسه ادفعي الحساب ...
سديم وهي تتكلم عربي : اقـ ـول انـ ـ ـ ـ*ْقلـ ـ ع عـ ـني ماعنـ ـ ـدي شنطـ ـ تي فـ ـ ـوق عـ ـ ند*
راكـ ـ*ْان ...
القرسون وهو بوجهه علامة استفهام ( بالانقلش ) انسستي لا استطيع فهمك ...
***
راكان الي شاف ساعته وصار لها ربع ساعه ماجت شال شنطتهاا والجاكيت والكاب واغراضها وحطها بيده ... كلم وحده من الموظفات تشوف اذا كان فيهه احد بالحمام ولالا ...
الموظفه : للاسسف لايوجد اححد بالداخخخل ...
راكان وهو يكلم الي جمب باب الحمام يشتغل *( بالانقلش ) : هل رايت امراه وبدي يوصفله شكل سديمم ...
الموظف : امممممم ااه تذكرتها انها بالاسفل ياسيدي ...
راكان الي بسرعهه نزل وعيونه صارت تدورها لقيها جالسه بالكراسي والقرسون واقف فوقها ...
راكان ( بالانقلش ) : ماذا تريد منهاا ...!!
القرسون : انها اخذت شامبانيا ولم تعطينيي المبلغ المطلوب ...
راكان الي طلع الفلوس واعطاه ...
مسك ذراع سديمم ...
سديم : احـ ـ ح عـ ـ ـ ـورتـ ـ ـني ...
راكان وهو يسحبها ...
سديم وقفت : لحـ ـ ـظـ ـهه ... يدها الاولى مسك فيها ذراع راكان واليد الثانيه تنزل كعبها العالي ونزلتهم الاثنين ..
راكان بصصصددمهه : سسددديييممم وش قاعده تسسسووويي ...
سديم الي مسكت كعبهت بيدها الاثنين ومسكت ذراع راكان ...
وصلو للباب وراكان لبسها الجاكيت والشال والقفازات ... وكان كعبها بيدها مصره ماتلبسو ...
شالها راكان وهي تعلق برقبته ودفنت راسها بصدره ... وقف التاكسي وركب ورا معاها ...
وحط راسها على رجوله وهو يمسح بشعرهااا ...*
سديمم : اصـ ـ ـ ـلا انـ ـ ـا احـ ـبـ ـك .. وهي تدفن راسها بصصددره بقوه ...
راكان : ولييشش مخبيه بقلبك ...
سديم الي تتكلم ومي حاسه بنفسها بسسبب الشامبانيا ..وببرائه : بـ ـ س عشـ ـ ـان انـ ــ ـ ـ ا
برجــ ـ ـ ـع لاهـ ـ ـ لي ومـ ـابيك تتعلق فيييني ...
راكان وقلبه يعوره : ود ترجعي ...
التاكسي : وصلنا يـ سيدي ...راكان اعطاه الفلوس وشال سسدديمم ودخل الفيلااا ...
وصل للجناحح الي كان عباره عن كذا ...


تم تعديل الرابط من قبل المشرفه
< عشان تتخيلوه

حطها على السرير ونزل الجاكيتت والشال والكاب وكل شيء ...
ودخل غرفةة الملابسس وصار يختارلها بيجاممهه اخيرا اختارها
بيجامه بنك حريييرر مفتوح من الصدر وشويه من الظهر وحبال والي من تحت كانت برموده حرير وعليها ورود ...
دخل للجناح ولقيها على السرير وهي صاحيهه ونايمه ... قرب منها بس هي مانتبهلته اخر ششيء حس انها داخت ونامت قرب منها وشاالها ودخل واتوجهه للحمام عشان تاخذ شور يفك الصداع عنهاا *.^ .... لف المنشفه حولينها ولبسها البيجامه ... وجفف شعرها وسدحها على السرير وغطاها وسكر النور وخلى نور مكتبه مفتوحح .... رمممى نفسه على الكنبه وهو تعبان ويحس ظهره بينكسر من التعب ... دخل الحماامم واخذلهه ششور ولف المنشفه على خصره ومسك المنشفه الثانيه وهو يجفف صدره وشعره وجلس على الكنبهه وغمض عيونه يبي يسترخي مجرد دقائق ... ( ااااه يـ سسديمم احححبك وما اتخيل حياتي بدونك احس فراقنا موت انا ما احس بالراحه الا بقربك والله اني في قلبك انا مرتااححح ) قام من الكنبه ولبس الشورت واتوجهه للسرير وانسدح قرب من سديمم وهو يمسح شعرهاا .... ما قدر يتحمل وانفجر بكي مثل الطفل*
( اااه ياربي انا ابكي وش صصار لي اصصلا اناا من البدايه زواجي كان منها انتقام ليشش يـ قلبي حبيتها وهو يظرب صدره العاري بقوه ولوم ليشش هي مي بس انا احبها وهي تحبني ليشش ذي المسسافات ليشششٰ ... قرب منها وحظنها بقووه ودفن راسهه بصدرها وهو يبكي ...*
مرت ساعهه وهو مجاله نومم فتح الجوال لقي رساله من المستشفى*
( استاذ راكان مهمت نغم انحللت ) .. راكان الي تنهد براحهه وقدر انه يرتاح من مصيبة نغم ...
فتح الكومدينه واخذ حبهه ورجع لسديم ونااممم نوم عميق وهو مقرر انه يروح الشركه عشان ينهي شغله ويقدر يرجع للرياض ....
******
ببيت تركي ...*
رجع تركي البيت وهو تعبان رمى نفسه على صالةةة الصالهه ...
وسال الخدم عن هديل وقالوله فوق ... صصعد لغرفته بتعب وقبل لايدخل الغرفه سمع صوت احد يبيكي جوا غرفتهه دخل بشويش بحيث انه الي جوا مايسمع الصوت ...*
دخل وانصدم ممن هديل الي ظامهه صورته وهي تبكي بشكلها الناعم البريئ وشعرها الي متناثر على وججهها ...
تركي بألمم : هدييييل ...
هديل .الي تحس تجمد الدم بعروقها وحست بخوف ... وقامت بسرعه وهي تبي تخرج تركي مسكها من ذارعها : هدييل انا اخووكككي تكفين سامحييينننيي انا احححبك واللله مالي غيركك ...
هديل الي كانت تعبانه ومحتاجهه لتركي القديم الطيب العفوي المرح كانت محتاجته حححيل تركي الي فتحلها يده بمعنى احظنيني مشتاق لك حيل ... ارتمت بحظنننهه بقوه وهم جلسسو على الارضض كانت تششد على تيشيرته وهي تششاههق بصصصراااخخخ ويحس اننه صوتها بينقطعع وشهقاتهاا تععوووور قلببهه
تركي الي بكي واوجعهه قلبه بقووه على اخته ظمها لصدره زود وهو يمسح على ظهرها ليخخفف عنوها الامها واحزانهاا صار يمسح على شعرها ويقرا عليها الاذكار لين حس انها بدات تهدى ..
هديل وهي تبكي : احـ *ـ ـ بك تركـ ـي امـ ـ ـ انههٰ لعـ ـ*ْ اد تسسـ*ْوي فيني كـ ذا والله مـ الـ ـ ـ ي غــ يررك بالهدنـ ـ يا ...
تركي : وعد يـ رووحح تركككيييٰ اني ما ازعلكك ولا اضضايقككك ...
هديت هديل ... *دقايق حس تركي بآنه هديل ثقلت عرف انهاا نامت ...*
شالها ووداها غرفتهاا وحطها على السرير ولحفها وسكر النور وخرج ...
رجع لغرفتهه واخذ ششور يرييحح اعصصابه ورمى نفسسه على السرير بكل تععب ونااامم وهو مقرر يدق على راكان يجي الشركهه مشتاقله ححيل ... ثواني وماحس بنفسه الا وهو مستسلم للنوم بككككل تععب وارهاق ....
*****
نزلت نوره عند امها بالصالهه ...
نوره : سلامم
ام احمد : وعليكم السلام يـ هلا واللهٰ بالقاطعهه طول الوقت وانتي مع سسعد ...
نوره : ااه ششسوي يـ يمه .. المهم ترا سعد بكرا جايي ...
ام اححمد: انا قلت انتي مو نازله لله اكيد تبين شششيء اف منككك متقولي امي مشتاقه لي بجلس اسولف معاها ولت بس لسعد ...
دخل احمد البيت : السلام عليكم ... وشاف نوره : اكششششخ نوره من بعد الملكه اشوفها بالصاله لا وبعد جالسه عند امي ...
ام احمد وهي كاتمه الظحكه : لااا وتخخيل نازله عشان تقلي .. وهي تقلد صوتها : ترا سعد بكرت جاي ...
نوره بخجل : يييمهه خلااصصٰ ...
احمد جلس على الكنبه جمب نوره : والله وخبل فيكي هالسعد ...
نوره لاا الموضوع ان............ ماكملت كلاامها الا جوالها يدق ...
اح بحركه سريعهه سحب الجوال منها وشاف اامتصل .. " حبيبي يتصل بك "
احمد : اكشششخ مسميته حبيبي وحاطه صورته اذا دق حبيني زيه ياخي ...
رد عليه احمد وهو ساكت ...
سعد بحب وروقان : هلاا بروحي هلا بنبظييي تصدقي والله انك وحششتيني مممموووت بس غبتي عني دقايق قلتي بروح اكلم مامتي واججي ليشش تاخرتي ماقدرت اصبر ...
نوره الي تشوف ملامح احمد بتنفجر ظحك عرفت انه سعد جاب العييد
احمد الي ماقدر : هههههههههههههههههههههههههههههه اااااه بطططنننييي هههههههههههههههههه
سعد بصصددممهه : احححححححححمممددد ...
احمد : هههههههههه لا اخـ ـ وه ههههههههههههههههههههههههه والله وطلعت هيمان وذايب ههههههههههههههه*
سعد الي قلب اشارة مرور : اققووول اعطي الجوال نورهه ...
احمد : ههههههههههههههه لا مافي ...
نوره الي فهمت انه سعد قله اعطيني نوره بحركه سريعه سححبت الجوال ودعسست على فوق وتحمد يلحق وراها ...
دخلت الغرفه وقفلت الباب ...
سعد : هاا شردتي منه ..!
نوره وهي تلهث من التعب : ايـ ـ هه ...
سعد : كييفكك
نوره: بشرب مويه خليك على الخطط ... راحت وعبت الجك وشربت ..
سعد : ياخي ليتني بدال مويهه ...
نوره بعبط : ماتجي ..
سعد : هههههههه سلكي انتي ...
احمد وهو يصارخ عند الباب : تراك ذي المره فلتي لكن المره الجايهه بورييكككي
نوره وهي تضحك : هنههههه مع السلامه حمود مع السسلامهه ...
قفلت النور وراحت لسريرها وكملت سوالف مع سعد ....*
انتهى البارت ....
ارائئكممم توقعاتكم ..
وبرجع اقول اسفه على التاخخخير والموعد يا الاثنين يا الجمعه لاني حسافر يوم وارجع ....
دمتم سالممييين ...

تحياتي عاشقةة روايات


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 24-12-2012, 04:01 PM
عاشقةة روااياات عاشقةة روااياات غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جبرتك فيني وعذبتك بس عشقتك /بقلمي


^_
^_
^_
^_
^_
البــــــــــــ(13)ـــــــــــــــــــــــارت ....
الساعهه 7 الصباح وبالتحديد في باريسس ...
عند سديم وراكان ...
قام راكان من النومم وحس انه تعبان ووده ينام بس ما قدر عنده شغل ولزوم يخلصهه ....
قام بكل كسسل ودخل الحمام واخذ شور ولبس بذله وطالع جنتل بقوه ...
شاف سديم لسى نايمه توجهه لها وطبع بوسهه على جبينها ...
وكتب ورقه وحطها على المخده ...
( حبيبي مرح اتاأخر حخلص كم شغله وارجع ... حبيبك ريكو ) ابتسم من قلب واخذ ملفاته وخرج
واتوجهه على الشركه دخل المكتب ولقي تركي منسدح على الكنبهه وباين عليه نايم ...
راكان طلب اثنين قهوه وراح لتركي وحاب يفجعه وهو يحس انه بيموت ضحك ...
قرب من اذنه وصصرررخخ بققوووه بششككل قووي ويخوف ...
تركي الي صفر وججهه وطار بحظن راكان ...
راكان الي طاح على الكنبه وهو ميت ضضحك ودموعه تنزل من البكي وبطنه تعوره ...
وتركي الي بالارض بشكل عبيط ووججهه خخخايف وبقوه ....*
بعد دقايق من الضحك تركي استوعب وقامم وضرب راكان على راسسهه ...
وراكان يضضضحححككك ..
تركي عصب وجاب المخده وصار يظربهه ...
تركي وهو معصب : لو في مطرقه مترددت اني اككسسر راسسكك فييهاا ..
تركي جا بيتكلم بس انطق الباب ودخل السكيورتي الجديد : استاذ راكان في انسه حابه تشوفك ..
راكان وهو يعدل جلسته .. وبإستغرب: انسسهه خليها تتفظل ...
دخلت وجلست وعلى طول كشفت ..
راكان : نغغممممم ...
نغم بحقد : لا يكون تحسب اني نسيتك والربع مليون طلعو مزورين ..
راكان بغرور : عششان مو انتي الي تلعبي على راكان الــ ... مو وحده من امثالك حقيره ورخيصه تلعب عليا ....
نغغم بكره فظيع : انا بفرجيك شو هي نغم ..
راكان : تحبي تطلعي باحترامك ولا انادي البدي قارد يرموكي ..
تركي وهو يشرب من القهوه ويناظرها باستحقار: اقول اطلعيي يلاا بكرامتك خلاص عليتي الرجال مين انتي عشان تلعبي عليه يلا اشوف وريني مقفاك واعلمي ما بخيلك اركبيييه ....
نغم الي معصبه قامت وطلعتت وسكت الباب بقوه وراها ...
تركي وهو معصب : ااه يـ بنت الكككلب ...
راكان : اقول سيبك منها العاهره وحكيني تصالحتو انتو وهديل ...
تركي وهو يبتسمم <<< وحكاه السسسالفه كلهاا ...
راكان : اهاا حححلوو يعني نقدر نقول مبروك ...
تركي بعبط : الله يبارك فيك ...
راكان قام : اقول اطلع برا تراك تلهيني عن شغلي بعد كم يوم برجع لديرتي ونت بتنزل معي تراي ما اقدر اعيش بلاكك ..
تركي : من عيوني هي ابل هي ..
راكان : هههههههههه بالله اوصصص احسك كانك خكري هههههههههه لا وتقلد نغغغممم هههههههههههه تححفهه ...
تركي وهو يطلع : اقول ترا معاك ساعه خلص بسرعهه ...
راكان : اووككك ... وجلس على المكتتبب وبدأ يشششتغل ...
-----------------
سديم قامت من النوم ومالقيت راكان بقربهاا انتبهت للورقه قريتها وابتسمت لا شعوري ...
دخلت الحمام واخذت شور*
سديم : اااااف الخدم باجازه مظطره انزل يعني *... نزلت المطبخ وسوت لها كوفي بالاله ...
وفتحت التلااجه واخذت شبس وخرابيطط ... وجلست بالصاله وهي تقلب بالقنوات وتاكل ...
دقايق دق الباب قامت وكان الشبس بيدها فتحت الباب ...
شهقت وهي ترفععع راسسها وتششششوف رجال وححرمممهه طاح الشبس من يدهاااا وو ..
----------------
راكان : ااحح والله تعبت*
دخل تركي : خلصصت
راكان : اييهه بس بروح انهي الحسابات استناني .... بعد ربع ساعه ... خلص راكان
تركي : بدري
راكان : خلااص خلصصت واقدر ارجع للرياض بس بنفس الوقت خايف اذا رجعت سديم ترجع عند اهلها
تركي : الله المستعان اذا بترجع احجز لي معك مقعدين لي ولهديل
راكان : اوك .... يلاا اممشش .. طلعو من الشركه وهم يوزعو ابتسامات على الموظفين كوداع ...
تركي: شكلك يهبل وانت توزع الابتسامات ...
راكان : اقول اسكت بلا مخففهه ... برد ممموت ... وين تبينا نروح
تركي : تعال عندي بالبيت اطلب لك اححللى بوفيهه
راكان: لالاا تعال انت عندي ...
تركي : اف منك انا اجيب الخطهه وانت تقول عندي ... مو بكيفك عندددي
راكان وهو يمسك ذراع تركي ويسحبه :قلت لك عندي يعني عنددي عمره كلامي صار اثنين وبصراخ : ههااااه ؟
تركي وهو يمثل الخوف : لااا حبيبي تجججنن مممرا الله يحميك ... بس اصبر بوقف تاكسي ..
راكان: اف منك بنروح مشي ...
تركي وهو يششهق : بعييييد
راكان بروقان : اااف تركي لتغثني روح شوف ذا الكوفي طير جيب اثنين كابتشينو ...
تركي: وليشش انا اروح ليه مو انت
راكان : انت الاصغر ...
تركي : اقول اقلب وجهك انت روح
راكان : يييوووه انت ليش تعقد الامور ...
تركي : انا ماني رايح و ... ماكمل كلمتهه الا بظربه جاته على راسسهه
راكان : خلاااص اووصص سويتها سالفه .... وراح يشتري كوفيي ... بعد دقايق ججا وكملو مشيهم
-------------------
ببيت ابو عبدالله ...
ام عبدالله جالسه بالصالهه ....
نزلت رشا وهي تغني ...
ام عبدالله : اف انتي مرا رايقهه
رشا : يوه ماما ليشش كذا زعلانهه قربت منها وهي تبوس خدها من زعل القمر*
ام عبدالله : ابوكي سافر ...
رشا: لييهه
ام عبدالله : عنده ششغل
رشا : طيب يـ ماما عادي يعني هو مو اول مرا يسافر*
ام عبدالله : الله لايحرمني منه والله البيت بدونهه ماله طعمه
رشا وهي تغمز وتخز خصر امها : يااااعيني ما اقدر انا على الرومانسسسيهه اذوووووووووووب ادوووووووخخ ههههههههه
ام عبدالله : عععمممى بعيينك من بببنننتت ...
رشا: الا وين سافر
ام عبدالله : الاردن
رشا : اهاااا
ام عبدالله بجديه : ايشش قررتي ..
رشا بعبط : على ؟
ام عبدالله : وليد ولا عادل ..
رشا ببتسامه : عااددل*
ام عبدالله : ههههه اصلا انا كنت عارفهه انه هوا الي بتوافقي عليهه
رشا : ايش دراكي عالمت غيب
ام عبدالله : من يوم ما ابوكي قلك على الوليد زعلتي وسرحتي بعيد ويوم جاب سيرة عادل اتحولت ملامحك من الابتسامه والخجل ...
رششا : ههههههه اعوذ بالله منك وانت جالسه تقزيني بعيونك ....
ام عبدالله : اقول روحي عني ...
رشا : اااف ماباقي شيء على الجامعه
ام عبدالله : احسسسن*
رشا وهي تبوس خد امها : تششاو طالعه غرفتي بتصل على رمرومتي *...
رشا طلعت غرفتها ودقت على راما ...
راما: الوو
رشا : اهلين بالقاطعه
راما بصراخخخ : رشششششششششااااا
رشا : يـ ماما اشششبك
راما : تخخييلي رائد رائد تذكرتيهه
رشا وهي تحاول تذكر : ايييههه عرفتتتتهههه ذاك الي كان معانا بالشششكوى
راما : الييووممم خخطططببنننييي*
رششا : مممو ممممن جججددددكككك طحنا مممرا وحددده وانا خطبني عادل ....
رامما : ادددري يـ غبيه كنت نايمه عندك يوم دق عليكي
رشا : اوووه نسسيت
راما : تعالي عندي اليومم ...
رششا : خلااصص اوكك اجي من اللحين
راما : يلا اسستناكي واحسبي حسابك يمكن تنامي عندي ....
رشا : اوك باي ...
راما : باي ..
رشا راحت للدولاب وجابت شنطه وسط رمت بجامتين ووووووو...... ....
نزلت لامها وخبرتها ودقت على السواق وراحت ...
--------------
راحت رششا لعند راما ...
رششا : اف ملل حتى وانا هنا يعني مافي فرق عن هنا وهناكك
راما : ممن ججد ..
رشا: بدق على مريم نروح نتممشى ..
راما : هههههه طبعا اخت عريس الغفله...
رشا : راما اوصص .... ودقت على مريم
مريم : الو
رشا : اهلين مريوم كيفك
مريم : اهلا اهلا رش رش انا تمام انتي كيفك
رشا: بخير الحمددلله ... دقيت عليكي عشان تخرجي معانا انا وراما مرا طفش وقلنا نخرج نغير جو
مريم : احح السواق اليوم باجازه وشش ذا الححظ
رشا: يعني ككييف محتججيي معانا ...
مريم : اصبري دقيقه شوي ادق عليكي*
رشا : اوك لتطولي عشان اعرف ...
مريم : اوك .. وقفلت
---------------
مريم طارت طيران لعادل بغرفته
دقت الباب ...
عادل وهو على السرير : ادخل
مريم : انت نمت*
عادل : على وششك لاني طفشان واصحابي مدري وينهم مالي خلق اروحلهم
مريم تنط على السرير عند عادل : عدوووول حبيبي عممري بطلب منك طلب تكفى قول تمم
عادل : ااف قولي وشش هو ان شاءالله تم
مريم : رشا وراما بيخرجو وانا بطلع وماعندنا سواق اخذ اجازه تكككفى والله اني طفششانه وو ماكملت كلمتها الا وعادل رامي عليها المخده ...
عادل: بسس خلاااص قولي ان السالفه فيها رششا وانا بطير طيران
مريم : وججععع الله يعينها بسس اصلا احسكم لايقين على بعض كلكم مهبل ..
عادل: اقول اسكتي بعد لين (3) اذا مالبستي مششيت عنكك واخذت رشا وراما ومشيتهم وتركتك
مريم : هاهاها ماتقدر
عادل : واححححححححد
مريم وهي تجري وطاحت من السرير من كثر العجله ...
عادل : ههههههههههههههههههههههههههههه لتقولي لرشا انه انا بمشيكم ترا كوفنتك
مريم وهي تتالم : انقلع طيب... وخرجتت تلبسسس ...
------------
سديم الي فتحت الباب وشافت رجال وحرمه طاح الشبس من يدها وصارت تجري من الدرج والرجال يجري وراها مسكت الباب بيدها وشافت الجوال واخذته ودقت على راكان
-------
راكان شاف جواله يدق اخذه ولقي المتصل *"حياتي " اسستغرب بقوه انها داقه عليهه
------
سديم دقت عليه وعلى طول رد واتكلمت بكل خوف ورعب : راكـ*ْ ـان الحقـ ـ ني انـ ـا ...ممداها كملت كلمتها الا الرجال دف الباب وطاحت سديم وهي تصرخ ...
-----
راكان بخوف وصدمهه: سسسددددديييممممم .... وهو يسمع صراخهااا ...*
راكان برجفه : سسديممم ... ثواني وقفل الخططط ... جججن جنونه
تركي مصدوم: راكان اشششبك هدي
وراكان يييججججججري بقوه وكل مايوقف تاكسي معاه نااسسس ..
--------
قرب منها " باسسل " صاحب نغم ...
ومسك شعرهاا وظربهاا
نغم وهي تكلم باسل : ششوف شغلك معاها بس لا تتهور ممرا وبهمس لتحاول تلمسها ... وخرجت ...
باسل الي رممى سديم على السرير وهو يتاأمل انوثتهاا وججمالهااا وجسمهاا مقدر يقاومها رفع يدينها وقرب من شفايفها وهو يرتوي من رحقيهاا ..
سديم الي تبكي وتحاول تبعده عنها لكنها مي قادره وبقوه وكل متحاول تتحرك يثبتهاا وصل لرقبتهاا وتحس انها بتمووتت مو متخيله نفسها بذا المنظظظر اااااه يياااربيي وصارت تلهث باسم راكان ...
--------
راكان الي اخخخيراا لقي تاككسسي وهو يصرخ على التاككسسسي ويققلهه بسسسرعهه
تركي بعصبيه: خلااصص ياراكان مو كككذا والله التاكسي بعدين يحقد وانت تهرج معه بالعربي هو كيف بيفهم بالله خلاص اسكت ..
تركي وهو يكلم التاكسي : لو سمحت هل بامكانك الاسراع ...
التاكسي وهو يحاول يسرع : حااظظر ...
---------
سديم قدرت تسحب وحده من يدهاا جمعت قوتها واعطت باسل كف حرق خده ...
باسل الي تحولت عيونه لغظب وحقد وككررهه سحبها من ششعرهاا ... وهو يوديها على الحمام ويرميها على البانيو ويشغل المويه الححار على جسسمها سديم الي تحس نفسها بيختنق وكل ماتبي تتحرك مايمديها لان باسل يدفها ... باسسل الي حس بالمويه صار يطلع منها دخان وجسمها حمر شالها بكل قسوه وجسسمها ححار مرا رماها على السسرير ...
سديم تحس بان الموت قرب وروحها تبي تطلع ...
دخلت نغم الغرفه وشافت سديم غرقانه بالمويهه ابتسمت بنصر فتحت شنطتها وطلعت مقص وهي تقرب من سديمم ...
سديم خايفهه وتبككيي ومي قادره تتحرك وهي تلهث بأسم راكان
نغم جن جنونه والغيره لعبت فيها مسكت تيشيرتها وقصت بعض منهه من جهةة الصدر والبطن ومسكت بيجامتها من تحت وصارت تقطع جزئيه منهمم .. تبي راكان يشك في سديم بأي طريقه
سديم وهي تبكي وتغمض عيونها وتسكررها وتنادي راكان
نغم اعطتها كف ححرق خدهاا وصارت تظربها والدم ينزف من انفها وباسل جالس يتأمل جمال سديم وهو يفكر انه كيف يحب نغم وانا عارف انها تحب غيري وتستغل حبي لهاا ااه بس مقدر اسوي شيء يزعلها اعششقها بججنون ..
-------
راكان وتركي وهم يجرو شافو باب الشقه مفتوح طلعو فوق وهم يسمعون نداء سديم لراكان بكل تعب وانهيار دخل الغرفه وهو يشوف حبيبته تتعذب على يد وحدها يكرها توجهه لنغم واعطاها كف تفل عليها وصار يرفسها .. اما تركي تهجم على باسل لانه كان بيظرب راكان باسسل بحركه سريعه دف تركي على التسريحهه بكل قوه تركي اوجعهه ظهره بشكل فظيع وطاح بالارضض تقدم له باسل وظرب رججللهه بكرسي حديد بكل شراسهه وراح لراكان ومسكه من ذراعععهه وهو يعطيه بكسات لين طاح بالارضض ويرفس *ببطنه وراسسه والجروح تنزف دم ... باسل مسك يد نغمم وششردو ...
سديم بتعب واضح وهي تبكي : راكـ ـ ـ ان ..
راكان كان بالارض ويتالم
تركي رفع نظره لسديمم ماتوقعها باالجمال هذا صار يتأملهاا ... رجع لوعييهه وانصدم من نفسهه حاول يقرب من راكان لان ظهر ترركي يعوره بشكل مو طبيعي ...
راكان بالمم وهو يرمي الجوال وصار بعيد : دق عـ ـ لى الاسـ ـ عاف
تركي وهو متوهق انه الجوال بعيد عنهه مايقدر يتحرك وحسس بصداعع فظظييعع ثواني ماحس بنفسه الا وهو دايخخ ...
راكان مانتبه لتركي قرب من سديمم ونزلها بالارضض وصارت بحظنهه
سديم تبككيي وتحس انها بتممووتت وصارت تقول كلام مو مفهومم مسكت راسهاا بقوه وهو تحس انه بينفجججرر مر على بالها نغغمم ومتتعععب وكل الذكريات صارت تترجف بشكل يخخووف وعيونها تايهه مسكت راسهاا وهي تبي تبعد ذي الافكار بس تحس انه مافي فايده والخوف بدي يتملكها شافت راكان لقتهه دااخخ وشاف ترككيي ولقتهه داييخخخ وبدي الخوف يتملكها بشككل اككثرر حست بالدنيا تلف وتدور ويرجع ويمر عليها كل يوم عاشته قاسسي طاحت على رججل راكان وهي تحسس ان روحها طلعتت ....
-------------
مريم دقت على رششا
رشا: اهنن
مريم: اسسمعي انا دبرت لي سواق ورح اجي امركم وتركبو معاي اوك ؟*
رشا: وسواقنا
مريم: خلاص هالمره علي ..
رشا : اوك ... يعني نطلع ...
مريم: انا بالسياره اعطييكي دقه وتخرجي ...
رشا: اوك ... باي ...
------
عادل: ههههههههههه والله انك ممصصيبه يابنت*
مريم: احمم افا عليك بسس ...
عادل وهو يشغل اغاني ومستنانس ويغني معاه ...
مريم: كلمت راكان
عادل: اليوم لااا امس كلمته ونتي ؟
مريم: انا لا امس ولا اليومم بدق عليهه
عادل : اوكك
مريم: عبيط رخي الصوت ... ودقت على راكان ....: عادل راكان مايرد
عادل: غريبه دقي مرا ثانيهه
مريم دقت مرا ثانييهه : مااايرد
عادل: دقي على مرتهه
مريم دقت على سديم: مااترد
عادل: اافف اكيد لاهين عن الجوال هو كلمني وقلي انه قريب رح ينزل الرياض
مريم: وربي وحشنا له ششهوور بعييد عنناا ...
عادل: اقول ترانا وصلنا دقي عليهمم
مريم دقت على رشا ...
----
رشا بصراخ: راااممممااا يـ تبببنن تتآخخخرنا مممرييممم برا
راما وهي تبخ عططر: اوكك اف ثواني ... دقايق ونزلت ...*
راما : ايه طبعا انتي مزبطه عمرك قلوس وماسكرا وكحل نيلي وبلشر وعطر ابي العيال يطيحو علي ياخخخي...
رشا: خرا اخلصي عليا حتى انتي حاطه ميك اب ...
راما: امممششي بسس اممشششي ...
خرجو برا ورشا كانت متلهيه بالجوال ...
اما راماا انتبهت لعادل وااشر لهااا بمعنى اسكتي ...
دخلت رشا السياره وهي تصارخ: ترا اتاخرنا لاني كلو من الحمار الي ججمممبي اقلها خلصيناا تقول لاا اصبري انتي حطيتي ميك اب وانا ماححيطت والعيال بيطيحو عليكي وانا لااا ...
مريم وراما الي كاتمين ظحكتهم وانففججرو بهستريا
رشا الي تسستوعب وصصبغغغ وجججههاا ااحححممر : اححمم
عادل بلسعة غيره: اجل العيال يطيحو عليكي هاا
رشا وهي مرتبكه: لـ ـا
مريم وهي تظحك: كككيف الخطه بس
رشا بهمس مسموع: نذلهه
راما: تسستاهلي*
رشا ظربت راما على راسها
عادل : وين بتروحو
مريم: نبي مول
عادل: ماسألتك انا سألت رش رش
مريم: ووججع ماليت عليك بسس انت جمعت
عادل: نبعد الاحراجج بس انا اوجهه كلاامي لهاا
راما: وين تبي رش رش
عادل: لو سمحتي ذا دلعي لههاا
رشا الي تححسس بكهربه فظيعهه من الحيا ...
مريم: مالت عليك قلت لك نبي الموول
راما: ايه نبي المول واصلا رش رش تبييهه
رشا باندفاع: ككذاابهه
عادل وقف السياره : انززللوو
مريم : على ويين
عادل: انززللوو ....
نزلو البنات وراحو ورى عادل وشافو مدينةةة الملاهي
راما الي فطسسست ظظححككك: من جددك ههههههههههه ولا تستهبل
عادل : لا يـ المخبوله من ججدي
مريم بحمااسس: الله
رشا: ييب حلو المكان
عادل بهمس مايسمعه الا هي: اهمم شيء عاجبك ياروححي ... وثانكس لانك رديتي بسرعه ومتركتيني اسستنى كثير ...
رشا الي مشيت وججها ملون بالاحمر ...
دخلو الملاههي والكككل مبسسوط ...
عادل بمغامره: ايش رايكم نركب ذي
مريم: لااا ييـ ماما تخخوف
راما بحماس: بركككبب
رشا: انا لاا بقعد مع مريمم
راما: انتي لسسى خوافه ماكبرتي*
رشا: مالت عليكي مابي ...
عادل بحركه سريعه مسك يد رششاا ومشاها معاه
رشا الي بطنها يعورها من الخوف : عادل تككفى مابي العبها ...
عادل وهو يجلس ويجلسها قربه : بتركبيها معي لتخافي انا معك
رشا: ماابيي ...
عادل : وهو يسكر الحديده عليهمم : خلاص اتسكرت الحديده يعني مافي فايده ...
( اللعبه هي مقعد واحد ويركبو فيهه شخخصينن مو كل واحد له مقعد يكونو قريبين من بعض بالححيل ويسكرو الحديده كحزامم لهمم )*
رشا الي تححس بقرب عادل لها باالحيل وكانت خايفه موت بدت تشتغل اللعبه: عـ*ْادل
عادل مسك يدها لتخافي ... ورشا تمست بيده بخووف
تحياتي عاشقة روايات


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 24-12-2012, 04:03 PM
عاشقةة روااياات عاشقةة روااياات غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جبرتك فيني وعذبتك بس عشقتك /بقلمي


وعادل مسستانسس بدات اللعبه تطلع فوووقق وتنزل ووسريعه بالححيل وكان راسهم تحت ورجولهم فوق ... هنا رششا تصررخخ وتبكككي بششهااق ...
عادل خاف عليها بقوه وهي تقول بينفتح بينتفح ...
ظمهاا بقوه وهو يصارخ ويقول وقفوهاا ...
رشا تتمسك بقوه وهي تقول لاتتركني والله بططييحح ...
مشت اللعبه وكانت سريعه بس ماكانو مشقلبين وكانت سريعهه بالحححيل ممراا تممششي على قدام بقوه ومرا على وررى ...
رششا وهي تحس بددوخههه : عـ ـ ادل*
عادل بخوف : اششبك
رشا: راسـ ـ ي ... مامرت دقايق الا ورشا دداخخت ...
عادل ظمها بقوه لهه عشان ماتطيح وهو متوتر وبيموت توتر ... صصار ييصصرخ بقووه ويقول وقفوها ...
الولد الي وراهه بصراخ عشان يسمعه عادل: فييي ممشكله
عادل بصراخ: اختي دااخختتت
والولد قال للي وراه اني يصارخ ويوقف اللعب
والكل يصارخ ويقول وقفو اللعبه ...
وقفت اللعبه وعادل شال ررششا وكل الانظار عليهه ...
نزلت راما معاهم من اللعبه وهي تمشي يمين ويسار وتصقع بالناسس ..
جات مريم بخوف ومسكت راما وجلستها ...
وعادل جلس وحط رشا بحظنهه وقال لمريم تجيب مويهه ...
اخذ المويه ومسح على وججهاا واخذ عطر وحطه على معصمهاا ... دقايق وفاقت ...
عادل بخوف واضحح: رشـ ـا
رشا بتعب: امــ ـ مـ ـ مم
عادل ماصصددق وظظظمهاا بققووهه وهي كمان ما مانعت ابد وظظمتهه ...
مريم: عادل ابعد فظظحتونا اخاف يجون الصحفين مايصدقو انه عادل يسوي شيء غلط
رشا بعدت عنهه بحيـ ا: ابى اررججع البيت...
عادل: اوكك ...*
راحو للسياره ورشا انسدحت على رجل راما وهي تحس بصداع ...
عادل: بنروح البحر .!
مريم: تستهبل مافي بحر
عادل: اوه نسيت بس انا بوديكم للبحر ...
مريم: عااددل خخخير لتقول بنطلع جده ولا مكان ثاني ...
عادل : هوا ذا ... دقي على امي وبلغيها ... وخلي رشا تدق على امها وتقلها
راما : انا بدق رشا نايمه على رجلي
عادل : اما نامت ياعمري عليها انا الي غصبتهاا مالت علي ..
مريم: خخف علينا ياروميو انت ....
عادل: واططلقق من رووييمموو بعد
راما: هههههههههه
مريم: طيب نزلنا ينبعع اححلى نروح الشاليهه حقنا ...ببسس الططريق بييكككوون طططووويييييييل*
عادل: عادي كلها سبع ساعات ...
مريم بدق على امي ...
ام راكان: اهلين مرييم
مريم: اهلين ماما بس ولدك الخبل تمشينا معاه انا وراما ورششا واللحين بنزلنا ينبع ..
ام راكان : يينننببع مررا وححده ككييف ياخذكم امم عبدالله تدري ...
مريم: لاا اللحين اخلي راما تكلمها ...
ام راكان : طيب حبيبتي انتبهو لنفسكم وعادل لايسرع ترا الطريق بعيد ...
مريم: ان شاءالله ...
ام راكان: كم بتقعدو ليله
مريم: والله مدري .. يلا مع السلامهه ..
ام راكان: فمان الله ...
دقت راما على امها وحكت السالفه عصبت شوي بس تقبلت الوضع وقالت انبسطو وانها هي رح تدق على ام عبدالله وانتبهو لنفسكم ومن ذا الكلامم ...
عادل : يعننيي تممم ورح نفلها ...
مريم : وناسسسسسسسسسسسههه
راما بحماااسسس : بقققووووووه ... تسسسلمم عددول ...
عادل : الله يسلمك ... بس انا بسوي فلم لرششا طيب ؟
راما :حراممم
مريم: طيب قول
عادل <<<< قلهم على الخطهه ...
مريم: ههههههههه شششرير*
راما: هههه انا رحمت رشا من اللحين ...
عادل: ههههههههه عادي مزحهه مزححه اهم شي تركزو ...
راما: ولا يهمك ..
عادل: اهم شي ماتنامو هنا في محطه قريبهه فيها بقالهه اشتريلكم منهاا ...
مريم: ان شاءالله
راما: مدري بس احس رشا مرا مي مرتاححهه باالنومهه ...
عادل وقف على جممب ...
مريم: بسسم الله ايشش ذا بموت رعععب ...
عادل نزل وفتح الباب الي بجههةة رششا ... شالها وفتح الباب الي عند مريم وقلها ترجعع ورى ...
نزل المقعد على وررى لااخخر ششي وحطهاا ... ورششا مستانسه بالنوممهه ...
عادل بهمس: اووشش خلوها تنام ...
راما وهي تحط سماعات الايباد بأذنها : اوك ...
-----------
عند عبير وعبدالله ....
عبير: توها دقت علي ماما وقالت لي ان رشا وراما ومريم وعادل راحو ينبع عادل االخبل تهور فيهمم
عبدالله: اما عااد ههههههههههه مخبول ذا عادل شكلو هديه عشان رشا وافقت علييهه ...
عبير: هههههههه ششكلو ...
عبدالله وهو ياشر لها تقعد جمبه جلست جمبه: كيف مستانستي بالسسفره
عبير بحب : يكفي اني معك اونت مععي ...
عبدالله وهو يظمها: ييااععممري انا ...
عبير بحماسس: بنسوي اككششن ...
عبدالله : وشو ...؟
عبير وهي تفكر: امممممممممممم مدري اي ششيء ...
عبدالله: اممممم ججججاتني*
عبير : ايشش
عبدالله بحماس: كل واحد فينا يسوي كيكه ويزينهااا واذا خلصنا نششوف من اححلى
عبير : الللهه تجججنن اللعبه بسسس والخسران
عبدالله بخبث: نحكم عليهه
عبير: اوووككك مواافقققهه
عبدالله: وانا كمان ...
رحت عبير قدام التسريحهه ولمت شعرها باهمال وحطت قلوس وبخت عطر وطالعه ملاك قرب لها عبدالله وحاوطها من خصرهاا وبهمس: انت ملاك اعششقك ياروحي .
عبير بحيا: اححممم اللعبهه ...
عبدالله : هههههه فديت تصريفتك...
اتوجهو على المطبخ ...
عبدالله توهق وهو مو عارف وش يسوي ...
جاب قدر وحط فيهه بيضضض وبدي يشتغل ...
وجاب الدقيق وكانت بتاخذه عبير وهو سحبهه وانفقع الكيسس واانكب الدقيق عليهممم وعلى المطبخ وعلى ملابسهمم ووجهممم ...
عبدالله : انت السسسبب
عبير: انت الدلخ وراحت جابت دقيق ورجعت تكمل كيكتها وشكلها معفوس ...
اما عبدالله جاب خلطهم مه بعض وجاب قدر الكيكه ودخلها بالفرن ...
وسديم لسسى تخفقها ...
خلصت حقت عبدالله وعبير دخلت حقتهاا ...
طلعها من القدر وحطها بالصصححنن وبدي يزينها بالششوكلت
فتح التلاجهه وطلع عنب وفراوله وكيوي ومنقى وقطعمم باشكال تجججنن وبداأ يوزعم بطريقه تجنن حولين الكيكهه ...
وجاب الهيرشي وكتب بالانقلش بكل ابداع " عبيير "
اما عبير اخذت كيكتها وحطتها بالصصحن وبدات تزينهم بالفانيلاا وجابت تويكس وكت كات ومارس وقطعتهم بابداع وحطتهم على الكيكهه ...
عبدالله بتعب: خلصصت
عبير : وانا بعد ...
عبدالله: واحد '' اثنننين '' ثلااثثهه
عبير وهي تشوف كيكة عبدالله: والله ييجججي منككك
عبدالله: حقتك بايخه ...
عبير وهي تجيب الكاميرا وتصور كيكتها وكيكة عبدالله وصورت عبدالله وهو كله دقيق وظحكت عليه واخذ عبدالله الكاميرا وصولها التفتو للمطببخخ والكل على وجهه علامةةة تععجججب كككل الاغرااض برا والمطططببخخ حايسسس بشششكل ققووييي ....
ظححكككك عبدالله ببققوووه وصور المطبخخ ...
عبير : هههههههههه ذذككرى ...
قطعو الكيكه وحطوها بالصحن والباقي بالتلاججهه
عبدالله: يلا نتفرج على فييلمم ...
عبير : اوككك .. وراحو للصاله وحطو كيكاتهمم ...
عبير: باخذ شور واجي ...
عبدالله : وانا كمان بالحمام الثاني بس لا تتاخري*
عبير وهي تبوسه بالهوى: اوك
اخذت عبير شور ودقايق وخرجت لبسست سورت سماوي عليهه رسوماتت ولبست بدي ابيضض مفتوح الصدر والضهر شويهه جففت شعرها وغطست نفسها بالكريمات والعطورات شافت منشقت عبدالله على السرير عرفت انهه خلص شور وراح للصالهه ...
حطت قلوسس وطالع ششككلها خخيال وكييوت بالشورت والبدي لمت شعرها بطريقه عربيجه وطالعه خخققه ...
نزلت للصاله وعبدالله التفت عليها من ريحة عطرها القوي اشر لها تقعد بحظنهه سكرو النور*
وقعدت عبير بححظننهه ....
بدو يتفرجو على الفيلم وعبير متحمسسه وكان رومانسي مرا ...
عبدالله خخخقق على عبير وماقدر يقاومها قرب من شفايفها وطبع بوسسه طويله وهي استسلمت له وما مانعت ابد وصار هو فوقها وهي تحتهه شالهاا وطلعو على غرفتهمم وحطها على السريير وسحبو على ام الفييلم O_0
-------------------
عند سديم وراككاان ....
طلع الحارس تبع راكان لانه كان بيعطيه اوراق مهمه طلع وشاف باب الشقه مفتوح دخل شويه وشاف الصاله معفوسسه
صار ينادي على راكان وهو مستغرب تششجع وطلع فوق وششاف غرفة اانوم مفتوحهه تردد بقوه انه يدخلل وصار ينادري راكااان وماشاف اي نتيججهه دخل وهو يششههقق من حالهممم بسرعه دق على الاسسعاف وثواني جججااء واخذهمم ..*
الحارس " ماجد" قفل باب الشقه وراح مع الاسعاف المستشفى ...
دقايق وصلو للمسشفى ودخلوهم طوارئ ....
حطولهم مغغذذذيي ومهدي ...
طلع الدكتور وشاف ماجد : انت تقربلهمم*
ماجد انبسط انهه الدكتور عربي لانه مايعرف يهرج انقلش كثير : اييهه انا اشتغل عند الاستاذ راكان
الدكتور ببتسامه : بعد عربي طيب كويسس
ماجد: طمني
الدكتور: كلهمم متعرضضين للظرب وواحد منهم فيه رظه برجله لفينها له بشاش وظهره فيه بعض الرضوض قدرنا نتصرف فييها.. وعقمنا جرحوهمم وحطينالهم مغذي اما عن البنت الي كانت معاهم
ماجد: ايه مرت الاستاذ راكان
الدكتور كمل: تعرضت للصخونهه وبعض الجروحح حطينا بعد لها مغذيي ... ان شاءالله بعد ساعه او ساعتين بالككثير يقومو ... وكويسس انك لححققت عليهم تجيبهم لو تاخرت بسس شويه كان مدري وش ممكن يصير فيهم وبالنسبه لموضوع الظرب ان شاءالله اول مايصحى راكان رح ناخذ اقواله ونرفع قظيهه على الي اعتدى عليهممم
ماجد: مششكور دكتور ماتقصر الله يعطيك العافيهه ...
الدكتور: ولو العفو ذا واجبي ... - وراح -
--------------
يوممم زواج سعد & نوره

نوره كانت لابسسه فستاان سكري متداخل معاه الذهبي ماسك نفسسهه كان من ورى فيه ذيل طويل وغريب ومن قدام في كرستالات وورده ذهبي كبييرره وكان الفستان في قمة الجمال والروعه
حطت مكياج ناعمم وبسطيت والتسريحهه وكلها على بعضض كانت في قمةة الجمال والنعومه

جا وقت الزفه دخلت عليهم بموسسيقى نااعمممهه والكل يسمي بالرححمن جلست بالكوشى وكانت جمبها نهى ...
نهى: ابتسسمي الله يخسسك ترا اخوي ماياكل لحوم بششر
نوره وهي متوتره: اف نهى مو وقتك وربي خايفهه ....
دقايق دخل سعد وابو سعد وابو احمد *...
وانزفو على موسيقى كلاسيكيه هادييهه وصل لعندها باس جبينها وهمس باذنها: مبروك ياروحي
نوره: الله يبارك فيك ..
سلم عليها ابوها : مبروك ياحبيبتي
نوره: الله يبارك فيك ...
ابو احمد: لاا اوصيك عليها حطها بعيونك ...
سعد: اففا عليك انا حاطها بعيوني ..
دخل اححمد عليهم وسلم على سسعد : مبروك يـ الدوب
سعد: اف منك لزوم السسب الله يبارك فيك .....
نهى لبست عبايتهاا ومتلثمهه ومبسسوطه وكانو صحباتهاا حولهاا ...
انبسطو حيل ..
سعد: احححمد
احمد: هاا ياتبن خليني اشوف وحده ليا*
سعد: وججعع منك لتقز البنات ...
احمد: خير ايشش تبغى
سعد: بنروحح انا ونوره
احمد: وججع مطفوق اصصببر شوي
سعد: ماااااابييي
احمد: قلت لك اصصبر ...
سعد : انا اوريك ... وقف نوره وششاالها وسط اصراخ البنات واحمد مصددومم
نوره بتوتر: سسسعد نزلني ...
سعد يمشي زود ونوره تمسك رقبته عشان ماتطيح ...
وصلو للسياره وساعدها تدخل .. دق على اححمد واحمد كان جايله
احمد: ششسويت يـ حححممار
سعد: ااافف منكك بتقعد تحححقق
احمد يظربهه على كتفه : كنت حماسس يـ حيوان
سعد يبعد يدين احمد عنه : هيييه لتخرب كششختي ... يلاا ارككبب
دخلو احمد وسعد السياره
سعد: انت ليشش تمشي 40 عناااد يعنننيي*
احمد بخبث : على ايشش مستعجل ياااخخي
سسعد ووجهه محمر: احححمممد ييااخخرا*
احمد: هههههههههههههههه
اما نوره تدوروها متلاقوهاا ....
سعد: خلااصص وقف هذا هوا الفندق
احمد: اكشششخخخ عساك سويت الاجراءات
سعد: سويتها كلها ومعاي مفتاح الشقه بعد
احمد: ارحمم اخختتي ترا الخجل منبعها لتستعجل مو لازم يتم الشيء اليومم
سعد الي اسستححى ححيل: يامال العععممممى ان شاءالله انققلع حسبي الله عليك من ولد ...
نزل من السياره وفتح لنوره الباب وساعدها عشان فستانها
احمد وهو يكلم نوره: انتبهي على نفسك اعرف ان ذا مو رقيق*
نوره مصبوغ وججها اححمر : تيب
ركبو المصعد ودخلو الشقه وداها للغرفه وجلست على السرير ..
نتيجة بحث Google عن الصور حول http://dubai.regency.hyatt.ae/_popup...teKingRoom.jpg << عشان تتخيلوه ^___^
سعد: واخخيرا انا وانتي تحت سقف واحد
نوره منزله راسها بالارض ومتوتره
سعد رفع راسها : لتحرميني منكك انتي ملااكك ... قرب من شفايفها وطبع بوسسه ..*
دخل للحمام واخذ شور ..
نوره الي تنهدت براححهه وكانت متوتره ممررا ...
طلع من الحمام وهو لاف المنشفه على خخصره ...
اما نورره ولللععععت وتحس الجو حار وهي تشوف سعد طالع لها ككذا اااه ياماما والله يخخخقق بيجلطني ..
نوره: احـ ـ م باخذ شـ ور
سعد وهو يطلع بيجامه : اوــكٰ ...
دخلت للحمام واخذت ششور وطلعت لها قميص اسود مفتوح من الصدر والظهر ولين الركبه غرقت نفسها بالكريمات والعطورات ولبست الجاكيت الحرير الي يجي مع القميصص ...
طلعت لسسعد بالصالهه وهي تمسك راسها : سـ عد
سعد بخووف: نووره اششبببككك
نوره الي كانت تحس بالدنيا تروح وتجي قرب منها سعد وطاحت علييهه ...
سسعد شالها وهو خايف عليها حطها على السرير وجاب المويه ومسح وجهها وجاب ااعطر وحطه على معصمها ... مرت دقايق ونوره بدأت تفيق
نوره بتعـ ب: وش صـ ـار
سعد قرب لها وظمها : مصار ششيء ياروحي انتي ارتاحي ،، حطها على السرير وطفى النور*
قرب منها وحطها بححظنهه وهي من التتععب نامت
اما سعد كان يلعب بشعرها وهو يفكر كيف ليش طاحت ،، دقايق ودفن وجهه بشعرها وظمها له زوود ونااممم ....
--------------
صحي راكان : انـ ـ ا ويـ ـن ،، غممظ عينهه وهو يفتكر وش صار مرات على باله سديمم ..*
راكان بصراخ: سسدددييممم
دخل الدكتور: اهلين استاذ راكان هديلي حالك
راكان: ابي اششوف سسدددييممم ششيليو ذا التبن الي على يدي
الدكتور ماقدر يعارض وفتح له المغذي ومشاه شويه شويه ودخله على سديمم ... - خرج الدكتور-
قرب من سسدديم وظظمها بققوووه لههه ...
دقايق - وفاقت-
سديم بتعب: ابعد عني
راكان انصدم منها ...
سديم : ابي ارججع عند اهلي - وبكيت- مااببيييك اككررهكك ما احححببك ماعشت معك ايام سعيده ....
راكان بالم: بس انا احبببك ...
سديم وهو قلبها يوجعها لفت وجها عنه : روح شوف صديقك تركي بخير ولالا
راكان مسك كتفها: سديم انا اعششقك
سديم وهي تبكي : انا ما احححبك ...
طلع راكان من الغرفه وهو قلبه مجروح - راح عند تركي وسلم عليه وشكره وحكاه السالفه-
تركي: ااه والله البنت ماتنلام مو سهل الي صارلها بس انا عندي خطهه*
راكان بألم : ايششش
تركي: بتقول انك مالقيت حجز وروحو على ميونخخ " المانيا" وصلحو اوضاعكم هناك وحاول انك تلمسها وتجيبو بي بي ...
راكان: بالله تتوقع بتنججج ؟؟
تركي: انت قول بسم الله وحاول انك تكون طيب معاها وخلي السرير يجمعكم ...
راكان: انا بسويها والله المستعان ...
تركي: واخرجو وانبسطو لتقعدو بالفندق بالمرا ...
راكان: ان ششاءالله اللحين بدق على ماجد يحجز وانت بترجع للرياض
تركي: انا ايه بررجعع
راكان: طيب اللحيين حكلم ماجد يحجز لك على الرياض وانا على ميونخ ...
تركي: متى بنخرج ؟
راكان: شويات بنخرج بطلع اسوي الاجرائات ونهرج بالباقي بعدين*
تركي: اما نغم بنت الكلب ذي احسابها معي بعدين
راكان بألم: الله ياخذها انا اوريها ...
----------
بالسياره عند عادل ورشا وراما ومريم ...
مريم : اوه راما ورشا نايمين وانا بموت طفش
عادل: ايه والله الطريق بعيد انا بنزل بذي المحطه نريح وبلاا خطهه لرشا وبلا هم والله اني تعبان يدي ما احس فيها ونتي صحي البنات ...
مريم: اوك اصحيهم شويه : بس متى نوصل ..
عادل: بعد نساعهه بالكثير ...
مريم: اهااا ...
---------
انتهى البارت ارائكم توقعاتكم*
تحياتي عاشقةة روايات


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 24-12-2012, 04:04 PM
عاشقةة روااياات عاشقةة روااياات غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جبرتك فيني وعذبتك بس عشقتك /بقلمي


^
^
^
^
^
^
^
البـــــــــــ(14)ــــــــــارت ...
بالمستشفى ..*_^
راكان الي خلص الاجرائات مد يده لسديم بس سديم طنشته وتركي انتبه للحركه واشأر لراكان بمعنى هدي وهمس له : تراها لسى البدايه بتتعب كثير ..
راكان تنهد بآلم ومششي
سديم وهي تكلم تركي : اححمم تركي
تركي وهو منزل عيونه بالارض: هـ لاا
سديم: تسلم على الي سويته تعبناك بمشاكلنا كثير او بالاصح احنا تعبنا من مشاكل راكان وكانهم يعاقبونا احنا ...
تركي انربط لسانه مو عارف وش يقول وبترقيعه: الله يسلمك ولو راكان صديقي ...
سديم: ممن جدد مرا شكرا على المره الي انقذت فيها حياتي من .. -وبغصه- : متـ عب
تركي ( اااه والله انها مسكينه حتى اسمه تخاف تنطقه مسكين ياراكان بتتعب كككثير ) : العفو ماسويت الا واجبي ...
سديم لفت وججها ونزلت دمعه حاره من عينهاا كانت تمشي وهي مغمضه عيونها وواحد كان جاي مسرع وصدمها بقوه وطاحت على تركي ...
تركي الي انصدم ومسك سديم بسرعه قبل لتطيح وتقابلتك عيونهم ببعض بعد عيونه عنها : تعورتي ..
سديم: لاا بس ذا الاحوول ..
تركي : هههه ...
راكان الي كان يمشي وراهم وهو موجوع انه مايقدر يظحك او يتكلم مع حبيبته عشان شيء هو ماله شغل فيهه
راكان: سديمم
سديم بدون ماتلتفت له : نعم !!
راكان: بنركب تاكسي
سديم بعناد: انا ما ابغى*
راكان الي عصب : انا تععععبببت ابي اركب تاككسسي
سديم: اذا انت شايب وعاجز تمشي ذي مشكلتك ..
تركي الي حاب يلطف الجو: احـ م سديم حتى انا بركب التاكسي ووصلوني على بيتي وروحو الفندق
سديم: انا بمشي وانتو روحو ...
راكان عصب وبأمر : بتركبي معايا*
سديم بصراخ: مااابي اركككب مع واحد حقير ومجرم زيك ...
راكان عصب قرب منها ومسك يدها وووقف تاكسي وحذفها جوا ...
تركي : انا رايح بتاكسي ثاني ...
راكان: اوك بييننا اتصال ..- وراح تركي -
سديم بعصبيه : انت غغغغبببييي ولااا ممجججنون ولااا ثقيل دم
راكان: اسكتي ترا مو رايقلك تعبان
سديم: برجججععع للرياض بسلم على خالتي وبعدين بروح للشرقيه عند اهلي مابي اقعد عندك
راكان: اصلا مافي حجز مظطرين نقعد
سديم شهقت : كككذذااااب وربي دقيقه وحده مني قاعده معاك
التاكسي: لقد وصلنا للمكان المطلوب
راكان اعطاه الفلوس وشاف سديم تفتحت الباب وتجري برا ...
راكان صار يجري وراهاا وهي اتصددمت وطاحت : اااااه
راكان وهو يلهث من التعب: انـ ـتي مـ ـ جنـ ـونــ هه
سديم الي بالارض وتتألم: ايـ ـ هه مـ جنـ ونه - وبكيت- مـ ابي ارجـ ع لـ ذاك البـ يت مـ ااابـ ي
راكان اوجعهه قلبه وشاالها ...
سديم وهي تمسح ادموعها بشراسه : نننزززززلننننننننننييي
راكان وهو يمشي بسرعه وسديم كانت بطنها على كتف راكان ويدينها ورا بظهره وهو شايلها من رجولها ...وصارت تظرب ظهره ...*سديم : انت ياغبي ننزززززلللننننييي وربي مرييضضضضض ...
وصل للمصعد وحطهاا بالارض وهي كانت بتشرد بس هو ماسك يدها وانظار الناس عليهمم
حذفها بالمصعد ووصلو وسديم تبي تنزل من الدرجج وراكان مسكها من كتفها وكانت بتصارخ بس حط يده على فمها ووصل للباب الشقهه وفتحها ودخلو وسكر الباب بالمفتاح ...
سديم بصراخ وهي تظرب صدره: ااانننتتتت مرريييضضضضض
راكان بعصبيه: ايه ممرييضضض مرح نخرج من هنا الا لما نكون واضعين حد لعلاقتنا
سديم : شوف انت تبي الصراحه صح !
راكان بأمل : صح ..
سديم: انا ما احبك ولا رح احبك اصلا انا كانت بيني وبين ولد عمتي علاقة *طبعا عمتي وزوجها ماتو بحادث الله يرحمهم يارب كانت دايم تقول لي انتي لخالد وخالد لك المهم انه بقي هو .. تقاسمنا همومنا مع بعض وبكينا مع بعض وظمينا بعض وفرحنا برضو مع بعض انا اعشقه وهو يعشقني لتوقف نصيبنا وهو ودعني .. ووعدني انه بيرجع لي بس بيكمل دراسته برا وكنا دايم على اتصاال ...
راكان عصب وحس بغيره ودفها - وبعصبيه- : ككككذذاااااببببببهه
سديم: اانا ما اكككذذبب
راكان: الااا كككذذاااببهه وتحبييينننيي انننااا ومرح تحححبي غيري
سديم: انا اكرهك يا اناني*
راكان بظيقه: انا اناني
سديم: ايه اناني
راكان رمى نفسه على الكنبه بتعب ....
سديم: اذا ما فتحت الباب رح ارمي نفسي من الشباك واتوجهت للشباك تبي تفتحه
راكان انتبه لها : انتي ياغبيهه - وقام ومسكها عشان يبعدها
سديم وهي تمثل القرف بعدت عنه: ابعد عني مابيك تلممسسني ...
راكان تنهد ورجع مكانه : كل ماسكتي بيطول الوقت ...
سديم جلست - وكانت ساكتهه - مر لهم ساعتين ساكتين ....
سديم نامت من التعب بمكانها شالها ووداها على السرير ونام جمبها ...
/////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////
عند *عادل ومريم وراما ورشا ....
راما صحيت وهي تتمغط : امماا عااادد مااوصلنا
عادل ظحك من قلب : ههههههههههههههههه هنا في محطهه بننزل نرتاح فيهاا
مريم بصراخخ: اااااااه طفشششت
رشا قامت وهي تششههق : اااااه ...*
عادل : اشبك
رشا شهقت مرا ثااننييهه*
الكل: ههههههههههههههههههه
رشا بخوف : ويـ ـ ن رحـ نـ ا وانـ ا وش جـ ابني قـ دام
راما: انا قلت شكلك منتي مرتاحه بالنومه وعريس الغفله وقف السياره وشالك وحطك قدام وكان بسويلك خطه ملعونه بس صحيتي
رشا الي اسستحت : وبـ عد خـ طهه
عادل ببرائهه: والله بطلتها لتسمعي كلامها البايخه واسالي مريوم
مريوم: ايه والله قال بلا خطه بلاا همم ...
رشا وهي مستحيه: احـ ـم بـ ـرجع ورى
عادل: مافي بتقعدي قدام وبعدين تعودي
راما ومريم: مممن ججد
رشا مسكت البي بي وارسلت لمريم ( الوعد بعدين ياحماره )
مريم : ههههههههههه
عادل: سلامات
مريم : ولا ششيء
رشا وهي تكلم مريم : ( ياحماره وربي بروح الحمماممم ظروري )
مريم وراما : هههههههههههههههههههههههههه
عادل: انتو يامهبل وش فيكمم
مريم : انا اقلك والله رشا تكلمني بالبي بي وتقول*
رشا وهي منحرجه : مممممريييممم وربي برمي نفسي من الباب
عادل : ايشش في
مريم: ارمي نفسك
عادل الي سكر الباب من الزر الي عنده : بلاا جنان وقولي وش فيهه
مريم بنذاله : هههههه تقول انها مزنوقه وتبي ااحمام
رشااا الي ولععععتتتتتتتتتت من الاحححراج ( الله ياخذك يامريم الله ياخذك )
عادل: هههههههههههههههههههههههههه تخسي الزنقهه - وهو يزود بسرعتهه-
راما: زنقى زنقى بيت بيت دار دار وربي كانك القذافي هههههههههه
عادل ومريم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
عادل: مهبوله وووربييي ....
بعد دقايق ....
عادل وهو يفرك يده : اااااهه وصصلنا للمحططههه
مريم: تعبت !
عادل وهو يتثاوب ويحرك يده: بقوووه
مسكت يده مريم وبدات تعمله مساججج امكن ربع ساعهه
مريم: ما كأنك مصختها اقول متى يقول خلاص مشكوره
عادل:لاارد
رشا بخوف : هييه عادل
راما الي دققت فيه : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه نام يالدلوخ
مريم ورشا: اممماا عاااد
راما انتو طيرو اشترو وخلي رش رش تروح للحمام وانا بقعد بالسياره ..
مريم: اوك ... - ونزلو
رشا وهي بس طبعا متحجبه : الججو جونان
مريم: مممررا والوقت كذا متأخر ويججنن المهم اسمعي انا بروح اشتري وانتي طيري على الحمام
رشا: اييهه ... وراحت رشا للحمام وهي خارجهه
رشا شافت ثلاثه كلاب قدامها
رشا وهي مصودمه ومي قادره تتكلم: نعمم !
الكلب الاول قرب منها وصار يلهث بشكل مُقزز ويخوف
اما رشا تملكها الخوف وخصوصا انه المكان مافيييه احححد
رشا وهي تبكي: بعد عني
رشا بكيت: ااممانه بعععد عننيي ااه اشفيني انا كانه بيفهم ياويلي ايش اسسووي
مريم الي ققررت تروح لرشا وتشوفها انصدمت وهي تشوفها تبكي والكلاب محاوطينها*
راحت ركضض على السياره * وهي تصحي عادل
مريم وهي تبكي : عععاااادل
راما : اششبك وين رششا
مريم وهي تدفه : عااددددللل
عادل: هممممم
مريم وهي تشهق: ققوومم رشا*
عادل: اشبها ...
مريم: الكلاب حولينها
راما بصدمههه : ككككككككيييييف
عادل فز ورمى مريم على السياره وقلها قفلو الباب وصار يدورها وسمع صوت صراخ
رشا الي تجري بسرعه والكلاب يجرو وراها وهي تجري مانتبهت للحجره الي قدامها وطااححتت
رشا وهي تششهق : ابـ عد عـ ـ ـنـ ـ ـي
الكلاب قربو منها بالحححيل - ورشا تصارخ بجنون...*
عادل انجن وهو يشوف المنظر قدامه ويجري : رشششااا اجججري من ججهةة اليسسسااار
رشا الي ججريت بسرعههه وهي متجهه لعادل والكلاب وراها طاحت بقوه واتشقت عبايتها قدرت تزحف وتوصل لعادل وتتمسك فيه ...
عادل مسك رششا وشاالها وهو يجري والكلاب برضو وراه ...
رششا الي خافت واتمسكت برقبته....
عادل منتبهه للعبه الحديد *الدائريه الي قدامهه ودخلت رجله فيها وطاح بقوه وجات راسه على الحديده ....
رشا طاحت بعيد عنهه وشافت الكلاب قرب عادل خافت بقوه ومسكت الحجر وصارت ترميهم على الكلاب والكلاب يروحو شويه ويرجعو وصارت ترمي وهي تصصارخ وتبكككيي ...
شافو ظل رجال صفر للكلاب وراحو على طوول .... عادل جن جنونه يبي يعرف من ذا الرجال
رشا جت بتقوم بس رجلها المتها : ااه
عادل من بعيد وهو طايح : تعورك
رشا: لا ... وحاولت تقوم بس ماقدرت*
رشا وهي تبكي : عادل انا اسسفهه والله اسفهه انت تعبانن
عادل الي مسك راسه وشافه ينزف شوي دم : ماعليكي فيني اهم شي انتي وكان بيقوم بس راسه المه بقوه وقف وتمسك بالجدار وهو يحس بالدنيا تلف وتدور
رشا قامت وهي تصارخ من الالم وطاحت عند رجل عادل وهي خايفه عليه
مريم وراما طلعو من السياره وهم يدور عليهم*
مريم :رامممااا لقييتهممم وراحو ركظ لهم
راما تقرب من رشا وتقومها وهي خايفه ودمعتها على خدها : اششبك
رشا وهي تبكي : مريم امسكي عادل وودونا السياره
مريم الي شوي وتبكي مسكت بذراع عادل وصارت تمشيهه وصلو للسياره ودخلو
عادل بتعب : خـ ـ لاص انا كويـ ـ س
رشا: مريم روحي للبقااله وجيبي لصقة جروح وقطن ومعقم
مريم نزلت وهي تبكي ...
دخلت للسوبر ماركت وهي بتجيب الاغراض الي قالت عليهم سديم
////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////
عند سديم وراكان*
صحيت سديم من النوم ولقيت راكان بقربها حست بقرف وقامت بسرعه دخلت الحمام واخذت شور
لبست شورت للفخذ وكان لونه فوشي غامق وعليه بعض الكتابات بالابيض وبدي ابيض وفوشي مفتوح الصدر والضهر حطت قلوس ورسمت عيونها بالكحل الاسود وطالعه خيال مع لون بشرتها حطت بلشر ومانتبهت لراكان الي يناظرها باعججااااب ششدددييييييد
راكان ( تبارك الرحمن وش ذا الملاك والله قمممرر اخخخ ماتتقاوم ابد تجننن احبها ولله احبها )
راكان: ذا الزين كله لي
سديم: بسم الله الرحمن الرحيم
راكان بخشوع: الحمدلله رب العالمين الرحمن الرحيم مالك يوم الدين
سديم: هههههههههههههه
راكان ( لا ذي بتجنني اخخ ياربي عليها جسسم وجمال ششيء خيال ) : هههه دوم الضحكه
سديم: امين بس اكيد مو معاك
راكان تضايق من كلامها بس مابين : باخذ شور
سديم: روح احد ماسكك ...*
راكان دخل الحمام واخذ شور
سديم الي قلبت الدنيا تدور على المفتاح ماحصلته واستسلمت .... راحت لراكان وطقت الباب بقوه
راكان بخوف لف المنشفه على خصره وطلع وككللهه موييه : ايشش فيهه
سديم الي ولعت من الاحراج وهي تشوفه كذا ونزلت راسها : احـ ـ م لاا بس كنت ابيك
راكان بفرحه : تبيني !
سديم : ايه
راكان: اوك دقايق ...
خرجت سديم وجلست بالصاله تنتظره ...
لبس برمودا جنز بيج وتيشيرت اسود وكدش شعره على ورى وطالع جنتل بقوه ....
راح للصاله وجلس ...
سديم الي تنحت بملامح وجهه وكانت خااققه بقوه ...
راكان بغرور: مظيعه شيء بوجهي*
سديم كشرت : لا مالت المهم قولي انك محتعصب
راكان : اوك
سديم: احم انا عرفت من مصادري الخاصه انهه خالد رجع
راكان قام بعصبيه ومسك ذراعها : وييعععني
سديم دفته : انت طول عمرك شرير وغبي مالك حق تمد يدك علي واذا مارجعتني للرياض برفع عليك قظية خلع وانتهى النقاش ...
راكان : ماني مطلقك بخليك على ذمتي وشوفي كيف تتهني مع الي اسمه خالد الحقير زيك
سديم: لااا تتكلم علييهه
راكان والشرار والغيره بتطلع من عيونه : وادافعين بعععد وقددداامي ماتستحين انتي ولا ايشش
سديم: زي انت لما ماستحيت من نفسك يوم تخون مرتك بداية ايام زواجكك لتقول زواجنا كان بالغصب وعلى الورقه وبسس احنا عند الناس نعتبر متزوجين من جد ...
راكان : شوفي انا باخذ حقوقي منك بالطيب الغصب
سديم وهي تبي تبكي : *لااا مو بككيييفك مرح تاخخذ ششيء مني بالغغصصب واللحين اعطيني المفتاح ابي اخرج ابي اتنفسس ....
راكان وهو يتنهد: بتخرجي معاي
سديم : اااه ياربي والله مي حياه تعبت ياراكان والله تعبت -وصرخت بقوه- خلاااااااصصصصص والله خلااااصصصص*
راكان ( اااه بس يازين اسمي من لسانها والله احبك انتي الي حسي فيني )
راكان: سديم
سديم بحقد: اككررهككك عاارف يعني ايشششش اكرهكككك بقوووه وما اططيييقك ومابي قربك مابيك ياخي ماتحس انت
راكان : ايه وتبي المعلون خالد
سديم وهي تاعب بعصابه : انت قلت خالد مو انت !
راكان مصدوم : لهدرجه تكرهيني وتحبينه
سديم: احبه واعشقه واموت بالتراب الي يمشي عليه مجرد مايخلص من دراسته بيرجع قريب
راكان دخل الغرفه وصقع الباب ..*
سديم ( اححسسن لسى ماذقت ششيء من العذاب الي عذبتني هوا )
مسكت جوالها ودقت على صديقتها لجين*
سديم: الو
لجين وهي تبي تبكي : وحششتيني يازفت من زمان عنكككك طمنيني علييكي ماكلمتيني من بعد سالفة الحمار متعب ...
سديم: ههه شوي شوي انا الحمدلله بخير ونتي ؟
لجين: وانا بعد بخير واننخبطت بعد
سديم: ياروحي انتي الف الف مبروك ...
لجين: الله يبارك فيكي الا تعالي هنا حكييني كل شيء
سديم الي حكت كل شي للجين وظلت تهرج معاها ساعه ...
لجين : ياروحي انتي ذا كله صار معاكي المهم انك عرفتي تعصبي راكان
سديم : ايوه احسن ...
لجين : اييهه وجيبي العلوم
سديم: ياعمري والله اححبببككك بقوه متا رح اششوك وربي لازم اشوفك مشتاقتلك موووووووت يابعد روحي والله*
سديم الي انتبهت لراكان وتحس انه معصصب وبيموت بمكانه
سديم: اوك حياتي اكلمك بعدين
راكان بصراخ: لا بعدين ولا قبلين
سديم: معليش حياتي مظطره اقفل باي
راكان بصراخ وهو يسحبها من ذراعها : مممين كنتي تككلمممين
سديم بألم : ااه راكان اترك يدي والله عورتني
راكان والغيره عاميته : اقلك مين كنتي تكلمين
سديم: مالك ششغل
راكان وهو يحذفها على الكنبه: كيف مالي شغل*
سديم: كنت اكلم خالد عندك ششيء
راكان وهو يحاول يسحب منها الفون تبعها
سديم: يامريضضضض مرح تاخخذه مالك ششغل
راكان الي جلس على الكنبه ووقف سديم ومسك يدها بقوه وسحب جوالها*
اما سديم بسرعه سوت له ايقااف التشغيل ...
اخذه منها ورماها على الكنبه .... وفتح الفون - انصدم- كم الباس !
سديم وهي تقوم وتروح الغرفه: مالك شغل*
راكان راح وراها وقفل الباب قفلتين
سديم بلعت ريقها بخوف : لـ ـ ـ يـ ـش قـ ـفـ ـ لـ ـ ت البـ ـ ـ اب ....
راكان وهو يفصخ ازارير تيشيرته قرب منها - وبحده- باخذ حقوقي منك واللحين وو ..............
///////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////
عند عادل وراما ورشا ومريم

مريم وهي رايحه تجيب مويه صدمت في واحد نزلت تجيب الاغراض وهو بعد نزل يجيبها رفعت راسهه وماصددددقت عينها الي تشوووفه: نوااااف
مريم وهي تبكي : اممماانه تعال عادل بسياره وهو مجروح وشال معاها الاغراض وحاسب عليها وطلع - وهو مو فاهمم شيء ابد
مريم : شوف سوي له جرحه
نواف الي فتح الباب حق عادل وبدي يسويلي جرحهه وعقمه وصار تمام
عادل: شكرا نواف وبعدين كيف عرفت اني هنا
نواف: العفو ... مريم قالتلي مرا رحت بيتكم وجبت الاوراق وهي اخذتها مني عشان كذا عرفتني...
عادل: تسلم الله يخلك ... رششا انتي كويسسسهه
رشا بتعب : كويسسهه*
مريم: رجلها مجروحهه
نواف قام بسرعه: انا بسويها لها
رشا : لاا خلاص تعبناك معانا شكرا
نواف الي ماسمع كلامها وسال مريم وين مكان الجرح وسواه لها
رشا: من جدد ششكرا
نواف: هيا عادل اتركو الرسميات ترا مابيني وبين عادل ششيء
عادل: تجي معانا
نواف: *وين بتروحو
عادل: للشاليهات اصلا انت وش جابك يبنع
نواف: كان عندي شغل و اليوم خلصت وبعد ثلاثه ايام برجع للشرقيه قلت برتاح والجو حلو
عادل *: اجلا خلاص بتجي معانا*
نواف: خلاص انا جاي بسيارتي لسى باقي كم ساعه عبال مانوصل
عادل: انا مقدر اسوق خل سيارتك يرجعوها الشرقيه ششحن
نواف: اوك ... وكلم حقين الشحن واتفق معاهم
عادل: توها نورت السياره
نواف: ههه بوجودك
عادل: بناااات ... بننااااااتت
نواف: شكلهم نامو .. وبعدين لترجني تراي اسوق
عادل تهند : شكلهمم - اوك بنام
نواف: انت ليش صارلك كذا ومين البنات الي جايبهم معك
عادل : حكااه كل الساالفه ...
نواف : ياحبيبي ذا كككللوو بس نفسي اعرف مين الرجال الي يخلي الكلاب يجو لرشا ذا نوع من الكلاب المفترسه مافي كلب يتربى يسوي كذا
عادل : اددري عشان كذا انا خفت انه يأذيها
نواف : انت ارتاح وربك يحلها
عادل وهو يغمظ عيونه : وانت الصادق

///////////////////////////////////////////////////////////////////////////////
عند سسعد ونوره*
سعد: نوره عججلي والله بنتاخر
نوره وهي تتذكر انها مانسيت ششيء : طيب اخاف نسيت شيء
سعد حاوطها من خصرها وهمس باذنها وانفاسه الحاره الي تحرق رقبتها : واذا نسيتيه بشتريلك هناك زيه عششر .... - قرب من شفايفها وهو يرتوي رحقيها بششغف -
نوره حست بنفسها وبعدت : احـ م بنتاخر
سعد وهو يممرر لسانه على شفايفه: بسس انا ابيك
نوره: والله بنتاخر
سعد وهو يغمز لها : وعدك بعدين
نوره: هههه
سعد: فديت الضحكه
نوره انتبهت : سعد
سعد: هلاا
نوره:ههه امسح الروج
سعد: ههههه اوك ... وقرب منها وطبع بوسه على خدها
سعد: ها راح
نوره: ههه امسحه بالمنديل
سعد بيقرب يبوسها ونوره حطت المنديل على فمهه .......
سعد: ههههههه
نوره: ههههه احسن تستاهل... يلا تاخرنا
سعد وهو يحط الاغراض عند الباب عشان يشيلوها السياره : اوك امششي - اعطاها مفاتيح السياره- اسبقيني*
نوره: اوكك
وراحت السياره ودخلت اخذت شنطتها وطلعت قلوس وكشفت وفتحت المرايه وهي تحط القلوس
سعد وهو رايح للسياره شاف الشباب واقفيين يناظرون بسيارته مشي شويه وشافها كاشفه تحط روج ومي منتبهى للي يناظرونهاا
دخل سعد السياره وبعصبيه: اننتتي تسسستههبليييي
نوره: ايش*
سعد بعصبيه وغيره: اننقلععيي غطططييي منتي شايفه الششباب الي قدامكك - وحرك بسرعه جنونيه -
اما نوره كانت تبكي بصمت لانه اول مرا يصارخ عليها : سععد بشويش امشي والله بيصير حادث
سعد وقف بقوه
نوره ششهقت : ااااه ايشش اللي سويييتهه
سعد: *نوره انتي زعلانه مني
نوره بكل حب : عمري مازعلت منك ولا رح ازعل
سعد مسك يدها : تحبييني
نوره: انا حعشقك لأخر يوم بعمري انت روحي يعني بختصار انت شيء اذا فقدته انتهي*
سعد بحب وحنان :قولي امين*
نوره بعفويه ومرح : امميين
سعد: يخليكي ليا ومايبعدني عنك*
نوره ابتسمت بحب : نمشي
سعد: مايمدينا نسلمم على اهلنا نتصل عليهم بالمطار
نوره: الي تشوفه - ومشيو للمطار - ودقو على اهااليهم واعتذرو ..
//////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////
رشا صحيت وبهمس : وصلنا !
راما ومريم الي صحيو من قبل: ايوه وشويه نوصل للشاليهه
رشا: اها .. ومن ذا
مريم ( ذا الي اخذ قلبي وراح) : نواف صديق عادل الي سوى لك جرحك نسيتي
رشا: ايه تذكرته
نواف بهمس لعادل: غريبه مهب زي المخبولات الي ورى
عادل : اكيد طالعه علي
نواف: اقول اركد فديتك*
عادل: ههههههههه اكره ذي الكلمه ...
نواف: اقول اركد فديتك هههههههههه .. تدري اني نذل
عادل:ههههههه توك تدري
رشا : عادل مانمت
نواف: ذا الجني نام نساعه وصححي
رسا: اهااا
نواف:الحمدلله على السلامه وصلننناا
عادل : الكل ينزل ويخلي رشا بروح مشوار
رشا انصدمت: بس انا مالي خلق
عادل: بوديك مشوار ظروري*
مريم: خلاص رش رش شوفي ايشش يبغى
رشا بإصرار وهي تنزل من السياره: ماااابي - ودخلت -
راحت راما وراهااا ودخلو
مريم: خلاص عدول سيبها براحتها
عادل: خلاصصص انقلعو انا بروح
نواف: خلاص امشي مريم*
مريم ( ياروح مريم انت ) : اوك - ودخلو*

///////////////////////////////////////////
راكان وسديم
سديم وهي تبكي: يعني ايش تاخذ حقوقك*
راكان وهو يقرب لها اكثر : يعني ابيكي
سديم رجعت على ورى وتلصقت بالجدار : انا ما ابيكككك
راكان: وعشان انتي ماتبيني انا ابيكي*
حازطه بالجدار*
وسديم جلست بالارض وهي ظامه نفسها وتبكي : انت اكثر انسان مريض شفته بحياتي - وقفت *ودفتتههه *بقوه : اكككررهككككك يااااغغغغببببييي مو ككككلل ششششيء يججججي بالغصصصب مو كككككللل شششيء غبي والله غبي -*
راكان الي يسكر ازارير تيشيرته : طـ ـ يب انـ ـ ا احـ ـ ـ بك
سديم الي ماقدرت وتقدمت له وارتمت بحظنههه بققوووه وصارت تبكي : لـ ـيـ ش انـ ـت*
قـ ـ اسـ ـ ـ ــي
راكان وهو يظمها بقوه : اـنا قـاسـ ـ ي
سديم حركت راسها بعفويه*
راكان طبع بوسه على خدها ومسح دموعها : نتـ ـ مششى
سديم استانست مرا - وببتسامه - : ياليت
سديم بعدت عنه وراحت للمرايه تزبط شكلها
راكان : انا جاهز
سديم: وانا بعد
راكان: بتروحي في ذا اللبسسسس
سديم : ايه*
راكان بلسعة غيره: لااا
سديم : ليش يعني
راكان بحب مستحيل يخفيهه : اغـ ـ اااار
سديم : طيب*
استغرب راكان بقوه انها معارظت وسوت مناحه وقرر يستعمل معاها ذا الاسلوب لانها تحبه وهي بعد مستحيل تخفي ذا الشيء طيييب خاالد هي تحب خالد وماتحبني - تنهد بصصمت وهو ينتظرها .... دقايق جات سديمم
سديم: يلاا
راكان : يلااا - وخرجو
سديم : الجو جوناان مرا*
راكان : ممرا - مسك يدها راكان وهي كانت تبي تبعدها بس راكان شد عليها : خليكي كذا مرتاح مرا
سديم استسلمت لهه
راكان : وين تبينا نروح*
سديم :بدق على ماما وحشتني
راكان : امس مكلمتها
سديم وهي تظرب راسها : اااففففففف
راكان: اششبك
سديم: نسيت الجوال ....
راكان : سدومتي .. تعالي بوديك مكان ييججنن
//////////////////////////////////////////////////////////////////
بالشاليهه

نواف : *احـ م مريوم
مريم ( عيون وروح وعمر مريم ) : هـ لاا
نواف : انـ ـ ـا ..... ورفع راسه وتلاقت عيونهم ببعضض- دقايق -
مريم حست بنفسها ونزلت راسها : وشـ ـ و
نواف : احـ مم يعني هوا انا احححببكك وبجي اتقدملك يعني لاجيتك بتوافقي
مريم ( من جده ذا يتكلم والله ما اصصدددددققق اااه اذا انت تحبني فانا اعشقك مليون مرا ) - وراححححت. -*
نواف ( ليشش راحت فديتها والله اني اححبهاا بقوه القوات ههههه) - وجلس بالحديقه يستنى عادل الي مايدري وين راح ....
//////////////////////////////////////
عند راما ورشا

راما: ليشش مارحتي معاه والله كسرتي بخاطره
رشا بهدوء : مالي خلق ... اف واللحين باخذ شور وايش نلبس نفس الملابس مثلا*
راما: خلاص اوص*
رشا: اساسا السفره ذي بكبرها مالها داعي
راما: خلاص احمدي ربك ترا بنفلها .....
*رشا جلست على الكنبه بصصممت .....
///////////////////////
عند راكان وسديم ....
سديم : المكان ذا بيعد
راكان : يلا شوي ونوصل
وصلو للمكان كااان يجججنن بالححيل
سديم: واااو ريكو يهبل المكان
راكان: عجبك
سديم: اكيد
كان المكان تششوفي ككل باريسسس كمكان مرتففععع جججدددا
راكان وهو يدف سديم :: اطيحككك ها
سديم الي تمسكت فيه : لااا
راكان الي مودينا بالطرف وهو يخوفها : طططيب تحبييني ولالا
سديم : هيييه بيطططييح وهي تتمسك بذراعه
راكان: طيب تحححححبييني
سديم : ايه احبببك بس رجعني
راكان الي رجعها وماسك خصرها وظهرها ملاصق صدره: حريك مايجون الي بالعين الحمرا
سديم: هههههه ششوف شششوف اجل انتو بأيش تيجون
راكان: ههههههه احنا مانجي بششيء
سديم: الجو بارد مرا خلينا نبعد شويه حاسه من كثر الهوا رح نطيح
راكان: ههههههههههههههه اذا بنطير فهوا انتب لانك مثل الريشششه
سديم: هههههههه خخخف علينا يانبيل شعيل*
راكان: ههههههههههههههههههههه
سديم الي بعدت تبي تصلح شالها الي لافته على شعرها بسسس طار مع الهوا وهي عصبت لانه ذا الشال تححببهه : ياغغغغبييي ليششش ططرت ليشششش
راكان: ههههه كانه بيفهم عليكي
سديم التفتت له .....
وراكان انبهر فيها ومانزل عيونه من جمالها وشعرها الي يطير مع نسمات الهوا
سديم: مظيع شيء بوجههي
راكان: لاا
سديم: بنرجع برد
راكان: لا
سديم: اتجمدت بقوه
راكان مسك يدها وسحبها لعنده وظمهاا : ها كذا احسن
سديمم : احـ م ايهه
راكان: يعني عاجبك الوضع
سديم وهي مستانسه بقوه : لاا
راكان بحزن : اكيد بيعجبك .. وبغصه - مع خـ ـ الـ ـ د
سديم ( والله معااك انت مافي لا خالد ولا هم يحزنون ) : اكـ ـ يد
راكان سحبها من يدهاا ومشيو
سديم بألم : راكان اترك يدي والله توجعني
راكان: بنرجعع للبيت
سديم وهي تحس انه بيصب مطر : ترا بينزل مطر
راكان الي حس فيهه وهو نازل : خلييهه ينزل وين المشكله
سديم: ششوف ازداد بديت اتبلل جيب مظلهه
راكان: ماابيي
سديم: اصلا خلاص اتبللنا ياغبي
راكان التفت لسديم ومو قادر ينزل عيونه وهو يشوف غشمها الصغير الاحمر وشفايفها التوتيه الصغيره وشعرها المبلول وجسمها
*ماقدر يقاومهااا قرببهااا وشالهاا وهو يدور فيهااا
سديم وهي تتمسك برقبته : رييككووو انهبلتت الناس تطالعع فينا
راكان وهو يبوس خدها: خليهم ما اسوي ششيء ححراامم
سديم: طيب نزلني
راكان اعطيني بوسه*
سديم: لااا
راكان : اجل مرح انزلك
سديم اعطته بوسه : نزلني
راكان نزلها ورجعو الشقه ...
سديم : باخذ شور
راكان: انا الاول
سديم بعناد: انا الاوول
راكان بخبث: اجل مع بعضض
سديم: حلم بليس بالججنهه
راكان معطاها فرصه وسحبها ودخلو الحمماام *.^
دقاااييق
سديم طلعت وهي مولعه لبست البيجامهه وانسدحت على السرير بدون اي كلمه
راكان ظحك من قلب عليهاا وانسدح جمبها
راكان : سسددييمم
سديم: ------
راكان: سدومههه
سديم: --------------
راكان براحتك وانسدح على الجهه الثانيهه
وبعد نساعههه
راكان: سديم ردي*
سديم:--------
راكان شال الغططى عنها وانصدمممممم ويحس قلبه وقف *.......
/////////
انتهى البارت ارائكم توقعاتكم
تحياتي عاشقة روايات


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 24-12-2012, 04:06 PM
عاشقةة روااياات عاشقةة روااياات غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جبرتك فيني وعذبتك بس عشقتك /بقلمي


^
^
^
^
^
^
^
^
^
البـــــــــــ(15)ـــــــــــــــارت .....
راكان شال الغططى عنها وانصدمممممم ويحس قلبه وقف وهو يشوف مخدات ماهي سديمم
قام من النوم مفزوع وهو يدورها نزل تحت : سدددييممم
راكان نزل وشافها واول ماشفته سكرت الجوال
سديم وهي متوتره: بسـ ـم الله ايـ ـ ش صحـ ـاك
راكان والشرار بيطلع من عيونه: كيف اخذتتي الجووال
سديم : دورته ولقيتهه - وراحت للدرج تبي تطلعع
راكان عصب وراح لعندها ومسك ذراعها بقوه : كنـ ـتي تـ ـكـ لمي خخخالد صصح
سديم بخوف : راكــ ـ ان اتـ ـ ركـ ـ ني والله تـ ـ وجعني
راكان بصراخ: مميين كننتتتتييي تككككلمممممممييييين يااححححقيره
سديم بالم : اترك ييددي
راكان دفها ... وسديم ماقدرت تتمسك براكان و ......
///////////////////////////////////////////////////////////////////////
بالشاليهه
دخل عادل وهو بيموت تعب
نواف كان جالس ويوم شاف عادل داخل ومعاه اكياسسس ككثثيره قام وشال معاه الاكياس*
دخلو للفيلا ونواف حط الاغراض على الطاولهه*
نواف: وش جايب انت
عادل وهو يرمي نفسه على الكنبه : ملابس للبنات وعبايه لرشا
نواف : ياحليلك وانا اقول ذا وش فيه ليه تاخر ههههههه كان رحت معك
عادل: اقول انقلع ووديه لهمم بروح اخذ شور وارمي نفسي ترا غرفتنا انا وانت جمب غرفة البنات
نواف استنانس لانه بيشوف مريم : اوك انت ارتاح وانا بوديهاا
عادل: ان ماحططيت عيونك بالارضضض عن رششا كوفنتك
نواف: اووووووه اي رشا الي يرحملي والديك*
عادل: ههههههههههههههه اه يالسربوت اجل مين مريم ولا راما
نواف وهو يطلع من الدرج : هههههههه مالك ششغل
//////
طلع نواف لغرفة البنات ودق الباب*
مريم : مين
نواف ( ااه يالبى بسس ): انا نواف
مريم : هـ ـلـ ا
نواف : بعطيكم اغراض
مريم: حطها عند الباب
نواف بخبث: ماينففع وربي رجججلي ااااه
مريم خافت وفتحت الباب بتشوفه بس انصدمت لما ماشافت فييهه ششيء
نواف انخببل وتنح على شكلها كانت لابسه اسكني فوشي وتيشيرت ابيضض وكانت ملاااك*
مريم انتبهت على نفسها ودخلت بسسرعهه - وهي مساكه الباب
راما : ااحححح اششفيك مصصفره ومخظظره ومحمره اععتتتتتترررففففففييييييي
مريم وهي تمسك قلبها : ااااه ياقلبيي يجججنن ييجججنن
راما: مممممممميييين
مريم: من فييهه غيره يالدلخه بعدين بقلك
راما: طيب طيب ليه خارجه برا*
مريم: تعالي ناخذ الاغراض
راما وهي مو فاهمه شيء : اوك*
وطلعو واخذو الاغراضضض*
مريم: الله الله ملابسسس واشششياء
راما وهي تطلع الاغراض مسكت الكيس وفتحتهه وانصبغ وجههاا اششارة مرور*
مريم وهي تسحب الكيس منها : اشششببككك - وفتححتهه
راما ومريم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه اااه بطني هههههههههههه
رشا طلعت على صوت ظحكهم : اششفيكم انهبلتو
مريم وهي تمد لها الكيسسس - فتحته رشا وشافتهه
رشا ببرود: ويعني
راما: ايش اللي يعني منتي شايفهه انها ملابس داخليه اولا كيف اخذها وكيف يعرف مقاسنا
رشا: مين جابها
مريم وهي تتذكر : نواف حطها عند الباب بس اضن انهه عادل لانه قلك تعالي معي
رشا: ههههه كويس اني مارحت ولا كان هبل فيني - وجلست جمبهم ولفتها كيسس اخذته وفتحته ولقت وسطه عبايهه فتحتها
رشا: عبباااييهه !!!
مريم: اكيد لكي
راما: يـــب
رشا: اههااآ - وقاستها وطلعت مزبوطهه ووزعو الملابس والبيجامهه
مريم: باخخذ ششور
رشا: انا الاووول
راما: لا انتي ولا هي انا
مريمم: انا قلت قبلكككممم
راما: حتى لو قلتي الشاليهه حقنا مرح نعطيك محد قلك اعزمينا ههههههه
مريم وهي ترمي عليها المخده: ممماللت علليييككككييي ياحمماارره
راما بحركه سريعه اخذت اغراضها ودخلت الحمام وهم وراها وبسرعه سكرته بالمفتاح
مريم ورشا يصارخو وهم معصبين: افتحححيي ياكلبهه
مريم: يااثثووور وربي لا اعطيكي ككفف*
رشا: حيوانهه - وجلست على الكنبه وهي معصبهه
مريم ( حزنتها رشا باين عليها التعب ) قربت منها: رش رش حبيبتي في حمام تحت بالصالهه قرب المطبخ اتروشي فيهه
رشا: اخاف احد يجي
مريم: اصبري بدق على عادل واشوفه ويينهه
رشا: اوكك
مريم وهي تجيب جوالها وتدق على عادل ...
مريم: الو
عادل: اهلين مريوم
مريم : ايش تسوي*
عادل: توي طالع من الحمام وبلبس بيجامتي وانتي دقيتي
مريم : ونواف
عادل: بيتروش ليهه ايشس فييه في شيء بالملابسس
مريم: لالا كويسسهه تسلم
عادل متردد بس سالها : كلها كويسسسسهه كلها كلها يعني احمم
مريم فهمت عليهه انها الملابس الداخليهه استحت : ههههههههه ايوه
عادل: هههههههههههه ... ورشا كيف العبايه
مريم: خلاص تمام يلا ططير
عادل: اصصصبري من اول فاتحهه تحقيق وماقلتي لييهه
مريم: اف مجرد اسئله يلا باي - وقفلت
عادل ( شششوووف شششووف اوريكي
مريم: ابشركي مافي احد عندك
رشا وهي تبوس خد مريم : اوك حياتي تسلمي
مريم: الله يسلمك
اخذت اغراظها رشا ونزلت ....
مريم وهي تصارخ على راما: انتي يااملعوننههه بسسسرعه وربي حششرانه وابي اتروشش وججع بعينك
راما وهي معصبهه : ااافف خلااااصصصص شششووويييهه

(*طµظˆط± ط´ط§ظ„ظٹظ‡ط§طھ .. ذا شكل الشاليهه عشان تتخيلو )*

///////////////////////////////////////////////////////
عند سعد و نوره
سعد: نوره حياتي اربطي حزامكك
نوره: اوك ياعمري ...
وربطت حزامههاا والطيار بدات تعلق
سعد انتبه على نوره انها متوتره: حبيبي اشبك
نوره وهي خايفه: اكره الطياره لما تقلعع
سعد وهو يقربها منها وخلى راسها على كتفهه وماسك خصرها بيده: لتخافي دام انا معاكي
نوره غمظت عيونهه بقوه .....
بعد ربع ساعهه ...
سعد: نوره حياتي
نوره وهي تبعد: امممممم*
سعد: خلاص عدت
نوره: اوك .. اوووه نسسسيت وين حنسسافر
سعد: اسبانيا
نوره: مو من ججدددك
سعد: من جدي
نوره: عشقي لذي الدولهه
سعد:اعرف وعشان كذا وديتك
نوره: فديتك والله ... بروح للحماام
سعد: اوك
قامت نوره بتروح الحمام حست بالدنيا تدور ماقدرت تتمسك كانت تبي ترجع لسعد بس مي قادره
سعد التفت لنوره بيشوفها وصلت لانه كان بيعطها الشنطهه .. انصدم وهو يشوفها تتمايل حس انها بتطييحح قام بسرعهه ومسكهاا........... وانظار الكل علييهه
حطها على المقعدد وهو يصارخ يبي موييههه*
كان في واحد سعودي بالمقعد الي وراه اعطى سعد المويييهه
وسعد مسح وجههاا : ابي عططررر
السعودي " حاتم " صار يسال الناس عن عططر ولقيي واعطاه سعد ... حطه على معصمها وماجاب نتيجه خاف بقوه وحطها بحظنه وهو يدعي من قلبه ان ربي يقومهاا ...
حاتم: ان لله وانا اليه راجعون هدي حالك
سعد: ---------------
نوره الي بدات تفيق : امـ ـ ممـ ـ ممممـ ـ ممم
سعد وهو يظمها - وبكل حب وحنان مستحيل يخفيه : يـ ـ ا روحـ ـ ي
نوره بتعب : ايـ ـ ش صـ ـ ـ ار
سعد: ماصار ششيء انتي نامييي - وطلب مخده وحطها بمكان ممتاز
نوره: انسدحي انا حاجز لك درجه اولى كلو عشانك
نوره الي انسدحت لانها موت تعبانهه ظمت نفسها واستسلمت للنوم ....
سعد سكر الشباك وهو يدعيلها من قلب وخايف عليهاا من كثر الدوخات الي تجي وتروح .....
التفت على حاتم
سعد: من جدد شكرا لو انك منت موجود مكان ادري وس ممكن يصير
حاتم: الحمددلله وانت اخوي دمنا واحد وكويس اني كنت موجود انت غريبه ماتصرفت ماتعرف تتكلم انقلششش
سعد: الا الا اععررففف بسس مع العجججلههه والخوف
حاتم: ايه صادق الواحد مع الربشه يخاف .. ذي اختك
سعد وهو يناظر نوره بحب : لا مرتي
حاتم: توكم !
سعد: ايه قبل يومين تقريباا
حاتم : الله يهنيك الا وش اسمك
سعد: سسعد وانت !
حاتم: انا حاتمم تشرفنا
سعد مد يده يصافحه : الشرف لي ... وسعد اخذ رقم حاتم وقرروو يكونو اصحاب وهم مايدرو الصحبه ايش بتخبيلهمممم *!!!!!
///////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////
عند سديم وراكـااان ....
سديم ماقدرت تتمسك براكان وطاحت من الدرجج وهي تصصارخ وتبكككيي
راكان انصدم واتلخبط ومو عارف وش يسوي نزل بسرعه ولقيها تنزف من تحت انصصدمم ووقفت عروقهه
سديم وهي تبكي بشهاق : راكـ ـ ان اـ ـ نا حمـ ـ ـ وت*
راكان وهو يشيلها ويبكي بسرعه شغل السياره ودق على تركي*
راكان وهو يبكي : تركي الحقني انا رايح مستشفى الــــ .......................
تركي : ططييب طططيب
راكان حرك بسرعهه للمستششفى*
راكان : سسديممم
سديم: ------------
راكان وهو يبكي مثل الطفل : سسديمم انا السسسبب والله انا السسبب ردي علي تككفييين
سديم: --------------
راكان التفت عليها وشافها فاقده الوعييي وتنزف بقوه من تحتت
وصل للمسستششفى وصار يصارخ ( بالانقلش طبعا ) : ساعدوننيي
جابو له السرير وحطوها فيها وجا الدكتور وشاف الدم حولها عمليات بسسرعهه
راكان وهو بالارض والدم بيده وحوله : انا السسبب انا السسبب
دقايق وجا تركي
تركي شاف راكان وانصصددمم متوقع كذا قرب لعنده وبعصبيه : ايش سويت مرا ثانيييهه ياغغغغبي
راكان: ماسويت شيء والله ماسويت شيء
تركي : لحول ولا قوة الا بالله وهي وينهاا
راكان بغصه : بـ ـ العـ ـ مـ ـ ليـ ـ ات
تركي: لذي الدرجه اف منك حكيني
راكان : ------------------ وحكاه السالفهه ..
تركي : استغفرالله وليش تنزف من تححتت الله يسستر ايش سويت بالبنت صح انه ماكان قصدك بس بيكون انت السبب ومرا ثانيه اتحكم بنفسك مو تعصب ترميها من الدرج الله يستر ...
راكان: والله مو بيدي الغيره عمتني
تركي: قوم غير ملابسسك منت شايف الدم الي حولك كانك مغطسس بالدمم
راكان: لاااا ما اقدددر
تركي: اقول قومممم طيب روح بيتي اقرب منك
راكان: ما اببغغىىى
تركي: اقول قوووممممم - ومسك يد راكان وحط فيها مفاتيح البيت
راكان : شكرا
تركي: واخخذ ششور بعد
راكان: طيب - وقام وراح ...
//////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////
بالشاليهه ...
رشا طلعت من الحمام وهي لابسه الديشمبر حقها وقفت تبي تسمع في احد ولالاا مشيت للمطبخ وطلعت ثلاثه اكواب سوت كابتشينو وحطته بالطاوله تبي تجيب سكر وهي مروقه وتغني ....
/////////////
عادل نزل يبي يجيب مويهه شده الصوت قرب وشاف ظهرها عرف انها رششا بحركه سريعه سكر الانوار حقت المطبخ والظلمه عاممهن المكان
رشا وقلبها فز : ياويييليي ممممييين
عادل وهو يشد على صوته ويظخمه : انناااا
رشا وهي تبكي صارت تصارخ : مممممممريييييييممممممممممممممم ... راممممااااااااا
عادل: اسكتي انا اليوم بخلص عليكي
رشا وخي تقرى الاذكار: ياماما جني جني لتسمعينه لتسمعينهه
عادل ماقدر يكتم ظحكتههه : ههههههههههههههههههههههههههه ااه بططننيي ههههههههههههههه والله انك ههههههههههههه تحححفففهه*
عادل فتح النور وتنح على شكلها الجذاب بشعرها المبلول المتناثر بعيونها الواسعه الجاذببهه دقق بجسمها وكانت نظراته ححاره
رشا بعدت وراحت ورا وجابت علبة المناديل ورمتها عليهه : عمممىى بعينكككك ان شاءالله قول امين
عادل استوعب : هااا*
رشا تجري بسرعههه وتبي تطلع فوق : ترا مزحححككك باييخخ - وفجاه طرااااااخخخخخخخخخخخ
عادل : ههههههههههههههههههههههههه اااه بطني واتسدح على الارض ههههههههههههههههههههههههه روحي خلاص ههههههههههههههههه وربي شششكللك هههههههههههههه
رشا تمشي وهي متفشلهه لانه راسها صقع بالخشب الي قدامها - دخلت للغرفه وهي تمسك راسهاا
راما: بدري
رشا طنشتها ودخلت الغرفه وطلعت لها بيجامه ولبستهاا
راما دخلت عندها: اكلمك وش فيك
رشا : ورب الكعبه اني مرا تعبانههه - دقاااييققق وناااممتتت
راما: الحمدلله والشكر خبلهه - انسدحت جمبها وهي تفكر مامرت ثواني الاا ونامتتت ....
طلعت مريم من الحمام: ياحليلكم ههههههههههه .. وصارت تمشي تطور شنطتها لقيتها اخذتها وطلعت الكاميرا وصورتهم وهي تظحك على اشكالهممم نايمين بالطول والعرض هههههههههه*
لبست بيجامتهاا وراحت لسريرها وغطست بالنوممم بعد تعبب طوويل .....
//////////////////////////////////////////
نواف: وين المويه ياحمار
عادل: هااا
نواف: ياخرا ياتبن انت نازل تحت ليه مو عشان تجيب موييهه واللع عطشان
عادل وهو يحك راسه بعبط : نسسيييت
نواف: انقلع عني بسسس*
عادل ينط على السرير : اوك بناممم
نواف: نومةة الكهف*
عادل يرمي المخده : وجججع ان شاءالله ياكلب ابي اتزوج ابي اشوف عيالي
نواف: ههههههههههه وجع يالمطفوق خفف شششويههه
عادل: هههههههههههه انقلع جيب مويهه
نواف: اقول اركد فديتك
عادل عصصب : اننققلللعععععععععععع
نواف يخرج من الغرفه: ههههههههههههههههه ااحححسسسسننن ....
جاب موييهه وطلع للغرفهه وانسدح على السرير بكل تعب ونام ...
//////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////
عند راكان ...
وصل للبيت ودخل للغرفهه من كثر التعب ما انتبهه للغرفه دخل الحمام واخذله شور داافيي طلع وهو لاف المنشفه على خخصره ....
هديل نزلت للمطبخ وجابت شبس وحركات تبي تطلع لغرفتها تشوف فيلم دخلت الغرفهه وانصدمت بقوه ووقفــت .....
راكان : اااااااااااا
هديل بسرعه طلعت من الغرفه وهي تركض
راكان ( اااف من وين طلعت هذي وانتبه للغرفه وظرب راسهه وججععع على حووولي غبي انا بس فجعت البنت ) طلع من الغرفه يبي يروح غرفة راكان دخل وشاف هديل واقفهه
هديل عصبت: ايشش تبغى لاحقني من مكان لمكاااااان وججععع
راكان: اقول طسي ماني رايقلك اطلعي بلبسسس
هديل عصببت وطلعت : غغبيي
راكان: حلي يالبزر - ودخل غرفة الملابسس وهو يلبس ويفصخ مو قادر يلاقي شيء على قده - ومرت دقايق ولقي لبسس مطلعه جنتل كان عباره عن تيشيرت ابيض وعليه كتابات باللون الاخظر وفوقه سديري اسود وبنطلون بيج واسود وطالع خققق ..
راكان وهو نازل من الدرج : انا خررججتتتت
هديل: روحه بلا رده
راكان وقف : نعممم وش قلتتيي
هديل: الي سمعتهه
راكان كان بيطلع بس هي انحاشت ودخلت الغرفهه ...
*ضحك باستخفاف ونزل وهو يدور تاكسي *..... *دخل يده بجيبه يدور جواله بس مالقيه ظرب جبهته وعصصب ودخل للبيت طلع فوق ومر من غرفة هديل وانصصدممم وهو يسسمع كلااممهاا !!!!!
هديل: خلاص حبيبي وربي راح وانا بعد احبك واموت علييك
راكان ماقدر يمسك نفسسهه فتح الباب بقوه عليهاا ...
هديل انصددمتتت وظلت واقففهه
راكان قرب منها وسحب الجوال: مممييين انتتت ياححححققييررر تككككللممممم ياحيوان - ثواني واتقفل الخط
هديل بكيت : ايششش سويت ياغغغبييي
راكان عصصب ومسك ذراعها : انتي الي ايشش تسووييين مين ذا ياخخخيياااانهه ذا ججزانت تركي الي واثققق فيكي واخرتها تغدري فييهه*
هديل: مالللك شغغل
راكان والشرار بيطلع من عيونه اعطاها كفف جااامددد: انتي حححييووواانه وحححقيييره اااخخخ لو انك اختي كان لعنتك ودفنتك ونتي حيييهه*
هديل تبككي: انـ ـ ت غـ ـ بي ولـا مجـ ـ نـ ـ ون*
راكان اخذ الجوال وطلع ...
هديل ركظت وراه وهي متقطعه من البكي : راكككاااااااااان اممماانهه اسمعنننييي وصلت لعنده ومسكت ذراعهه : امماانه لتقول لتركي ششيء والله مو قصدي اغدر فييهه احببه مرا وما ابي اخسره تككفى
راكان حزن على حالها : طيب ليه سويتي كذا*
هديل: لااني ابي الحنان انا انحرمت من امي وابوي وانا توي صغيره*
راكان : طيب تركي مو مقصر معاكي*
هديل تبكي: ادري وربي ادري
راكان: خلاص انتي هدي واوعدك اني مابقوله بس اذا نسيتي ذا الولد الزفت الي تكلمينهه وبغيرر لك رقم شريحتك*
هديل : طيب
راكان تنهد: خلاص اطلعي ... طلعت هديل*
وهو وقف تاكسي اتوجهه على المستشفى ...
مامرت دقايق الا وهو واصل نزل بسسرعه وجري ...
راكان بقلق : هاا بششر
تركي: لسسسى ماخرجو*
راكان بخوق وقلق اكثر : كمم لهممم ...
تركي وهو يتنهد: ساعهه ونصص
راكان اتملكه الخوف وصار يدور ويردد - الله يسستر ....
بعد نسساعهه طلع الدكتور ....
راكان جمد بمكانهه
الدكتور: مين صاحب المريضهه - طبعا كله بالانقلششش
تركي لما ماشاف اي استجابه من راكان اشر على راكان: ذا يصير زوجها
قرب له الدكتور: والله ما ادري ايش اقلك
راكان عوره قلبه ويحس بمغص: لـ ـ ـ ـ ـ يـ ــ ـ ـهه هـ ـ ي كـ ـ ـ ويـ ـ ـسـ ـهه ...
الدكتور: هي كويسسهه بسس
راكان كانه ارتاح شويه : بـ*ِ س ايـ ـ شش
الدكتور: فقدت طفلك
راكان انصدم والدم وقف بعروقهه وهو يسمع صدى كلمةة
فقدت طفلك ....
فقدت طفلك ...
فقدت طفلك ...
تركي بصدمه: انت متآكد يادكتوور هي حامل
الدكتور: ايوه
تركي: انا اذكر انهه مصار بينهم شيء ...
الدكتور: هي عندها تاخر بالحمل ... وبدء يشرحله بطريقهه مفصلهه ...
راكان بغصهه: هـ ـ ي ويـ ـ نـ ـ هـ ا ...
الدكتور: رح ننقلها على الجناح الخاص ...
تركي : طيب ..
راكان جلس على الارض بصدمهه: كـ ـ ـ يـ ــ ـ ف يـ ـ ـ صـ ـ ـ ـ يـ ـ ـ ـ ـر كـ ـ ـ ـ ـذا ...
تركي اتنهد وجلس بقربه: خلاص راكان هدي حصل الشيء وانتهى
راكان قام وصار يصارخ وكأنه مجنون : انا السسسبب اننا الغغغغبي اظيعها من يدي ككككل مممرا احححاووول اككككسسبها اخخسررها مليووون مممممراا انا حححققييير هي متستاااهلنييييي انا مااعرف قددددرررههااا. - بصراخ اككككبر: مممااا اعععررففففففففف قددددرها والله مااعرف ...
تركي اتلخبط وهو يشوف راكان منهار طلب مساعده من الدكاتره شلوه بالقوه واعطوه مهدي ...
تركي وهو جالس بقرب راكان : اااه ياربي ليش يصيرلك كل هذا وربي انك متستاهل*
راكان كان نايمم ومو حاس بشيء من تاثير المهدي ...
تركي : والله مسكين ياراكان الله يكون بعونك سديم من جهه وانت من جهه ...*
قام تركي ورمى نفسسهه على الكنبهه بتعب ونامم ...
////////////////////////////////////////////////////////////
بالشاليهه
عادل: نواف قومم
نواف: ياتبن اووصص بنامم بس شويهه
عادل وهو يرمي عليه المخده: خلاص ياخي ماتشبع
نواف عصب: تحسبني مثلك محروم انقللع عنننييي خليني اكمل نومتي
عادل:وجع قلت انك بتونسني لو دريت انك حق نوم كان تركتك
نواف وهو حاظن بيده مخده ودافن وجهه بمخده: واللحين عرفت يالله توكل على الله
عادل: قاممم
نواف بصراخ: ططططططفففييييي النووور*
عادل رجع وطفى النور وانسدح بالسرير الي بجمبه: نواااف
نواف وهو شوي ويبكي : خلاصص ياخخخي حرام عليك
عادل: امششي بنصحي البنات
نواف: انقلع روح صحيهمم
عادل: ياغبي نسوي عليهم مقلب
نواف اتحمس وجلس: والله !!
عادل: هههههههههههههههههههه كذا تتحمس يانذل
نواف: يالله قول اي مقلب بنسوي*
عادل: مدري فكر معاي
نواف: امممممممممممممممم
عادل: جججبتها
نواف: وشو*
عادل: نشيل وحده وحده ونحطهم بالغرفه الي تحت ونقفل الباب ونسكر النور والمكيف من الطبلون
نواف: يامصصيييببهه بس اخاف يموتي رعب
عادل: ماعليك بس المهم اتفقنا*
نواف: اتفقنا*
عادل: قوممم
نواف : اااصصبر اصصبر جاتني خطه ثانيه يوم نحطهم بالغرفه نلبس عبي ونفجعهم على اساس اننا حريم مثلهمم محبوسني
عادل: مممتاااز*
نواف: وين العبي
عادل: دقايق بس ارسل السواق - ودق على السواق واتفقنا معاه ....
نواف: امشي نشيلهمم من اللحين
عادل: اوك ...
دخلو بشويش على جناح البنات دخلو الغرفه وكانت بارده حيل ...
نواف شال راما
وعادل شال مريمم ...
زنزلو بسرعه وحطوهمم ...
عادل: اوخخخصص وربي خفت يصحو
نواف: ماعليك مطفين النور مايحسو*
عادل: باقي وحده
نواف: قوم انت جيبها وانا باخذ العبي من السواق
عادل: اوك ..
طلع عادل وشاال رشا ...
نزل ممن الدرج وزلن رجله وجاء *بيطيح بسرعه جا نواف وقدر يمسكه
عادل اتوتر وبسرعه نزل وحط رشا...
نواف وهو يعطيه العبايه : خذ البس ياويلك تظحكك
عادل : اصبر بظحك من اللحين ودخل الغرفه وفقع ظحك وخرج ...
نواف: هههههههههههههههههههههههههههههه تححفه انت ...*
عادل: اعجبك
نواف بنذاله: اركد فديتك
عادل ظربه وبعصبيه: البسس الببسس ...
لبسو العبي ودخلو جوه ...
نواف : احس المزحه ثقيلهه
عادل: توك تحس يوم ظبطنا كل شيء ...
نواف: سكر الباب ...
عادل قام وسكره : اللحين ايش نسوي ...
نواف: بنصحيهم ...
عادل : اوك
قربو من البنات ويصارو يصارخوو ...
راما قامت وششهقت : ياااوووويييلللييي اننناا وووييين
مريم قامت وهي تفرك عينها : ايش في انتبهت وشهقت ممييين ذووول
مريم قربت من رشا وصحتها*
رشا: همممممم
مريم بخوف : قومي ياحماره ...
رشا: ايش فيهه*
راما ومريم بكيو*
رشا بخوف : ووويين احححنناا وممميين انتو*
عادل بهمس لنواف: وربي رحمتهم ...
نواف بنفس الهمس : اااه بطني اسكت خلينا نكمل الاكشن
رشا وهي تبكي : مممين انتوو ...
عادل ونواف قربو والبنات رجعو على ورى ...
مريم مسكت عصايهه وهي تترجف من البكي : ان مارجعتو عننا بذبحكم والله*
رشا وراما بدو يشاهقو من البكي*
نواف وعادل خافو : هههييه خلاص هدو ترا احنا عادل ونواف وقام عادل وشغل النور ...
البنات انصدمو*
رشا بعصبيه: مزححككمممم ذا الثثثقققيييل مانتقبلهه
مريم بصراخ: ححححييووواانننااات
راما عصبت : امشو بنات مزحهم الي زي وجههم عصبو بقوه وطلعو وصقعو الباب وراهم ...
عادل: امماا*
نواف: ااف معروف ذا الي بيصير*
عادل: نراظيهم
نواف: كيف
عادل: اممممم مدري انت فكر
نواف: اممممممممممممممم ااييه خلاص جبتهاا*
عادل: ايششش !!!

انتهى البارت ارائكم توقعاتكم*
تحياتي : عاشقةة روايات


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 24-12-2012, 04:07 PM
عاشقةة روااياات عاشقةة روااياات غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جبرتك فيني وعذبتك بس عشقتك /بقلمي


راح اكمل يوم الاربعاء
تحياتي عاشقة روايات


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 25-12-2012, 04:42 AM
صورة رووح حآأآاآلمهـ الرمزية
رووح حآأآاآلمهـ رووح حآأآاآلمهـ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جبرتك فيني وعذبتك بس عشقتك /بقلمي


...رؤيتك روووعه بس يا ليت لو تسوي شويه اكشن واممممم...حاولي انك تصنعي سر في الروايه عشان تزرعين فينا الحماسانتظرك


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 25-12-2012, 07:05 AM
Fooz.m Fooz.m غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جبرتك فيني وعذبتك بس عشقتك /بقلمي


مررررره عجيبه
استمري


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 25-12-2012, 09:46 AM
صورة ranoalasal الرمزية
ranoalasal ranoalasal غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جبرتك فيني وعذبتك بس عشقتك /بقلمي


الروايه جنااان

باانتظارك..^^


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية جبرتك فيني وعذبتك بس عشقتك /بقلمي؛كاملة

الوسوم
نعم للعب
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2006 23-11-2011 08:16 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 1999 25-08-2011 01:29 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ ضمني بين الاهداب روايات - طويلة 2005 23-06-2011 08:16 AM
ابي فزعتكم رائد الغريب سجل الأعضاء - للتواصل بين الأعضاء 7 22-05-2011 09:38 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ على شاطئ النسيان روايات - طويلة 2000 07-02-2011 10:36 PM

الساعة الآن +3: 12:51 PM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم