اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 27-07-2013, 02:13 AM
حنآان الشمري حنآان الشمري غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية دواء جروحي بين يديك/بقلمي


البارت 5
مر اسبوع ع ابطالنا ولا جديد ب الاحداث
ـــــــــــــــــــــــــــــ
بيت ابو جاسم
ام جاسم : حنان انا لازم اخبّر جاسم ب الموضوع
حنان بترجّي : يمه تكفين مو الحين
ام جاسم : لا ي بنتي الحين
حنان : طيب خليني انا اقول له
ام جاسم : لو تبين تقولين له كان قلتي من زمان انا اللي بقول له
حنان : خلاص اللي تشوفينه
دخل جاسم وابو جاسم عليهم ب المجلس : السلام عليكم
حنان وام جاسم : وعليكم السلام
ام جاسم : الله جابكم اقعد ي جاسم بكلمك ب موضوع
حنان عرفت امها وش تبي تقول : انا بروح غرفتي
استغرب جاسم منهم وجلس : امري يمه
ام جاسم طالعت محمد : انا ي وليدي ابي ازوجك واشوف عيالك وياليت م ترفض لي الطلب
جاسم : يمه انتي تدرين ان موضوع الزواج انا مسكره من زمان
ابو جاسم : احنا ندري بس نبي نفرح فيك ونشوف عيالك
جاسم ( اصلآ اذا تزوجت م بجيب عيال ) : يبه انا م ابي اظلم بنت الناس معي
ابو جاسم : وليش تظلمها
جاسم : يمه يبه تكفون افهموني
ام جاسم : ي وليدي فاهمينك احنا بس نبي نفرح فيك قبل لا ربك يآخذ امانته
جاسم : بسم الله عليك يمه لا تقولين كذا
ابو جاسم : وافق اجل
تنهد جاسم بضيق : موافق
ام جاسم ابتسمت بقوه : الحمدالله واخيراً ي وليدي
ابو جاسم : اجل يلا امش معي لبيت جدك
جاسم استغرب : ليش بيت جدي
ابو جاسم : علشان نخبره ب الموضوع ( م حب يقول له اخطب لك ساره خاف انه يرفض )
جاسم : يبه انت خبْره انا تعبان وابي انام
ابو جاسم : لا انت بتجي معي
جاسم تنهد : طيب
قاموا وطلعوا من البيت رآيحين بيت الجد
ـــــــــــــــــــــــــــــ
بيت الجد * مكتب الجد *
كان جالس الجد وطلال
دخل عليهم ابوجاسم وجاسم : السلام عليكم
الجد و طلال : وعليكم السلام
جلس جاسم وابو جاسم : ي طلال احنا بندخل ب الموضوع بدون مقدمات
جاسم عقد حواجبه
كمّل كلامه ابو جاسم : احنا طالبين يد بنتك ساره لجاسم
ـــــــــــــــــــــــــــــ
ساره كانت ماره من عند المكتب وسمعت كلامه ووقفت مصدومه
جاسم انصدم من كلام ابوه (ليش م قلت لي ليش ) تذكر قبل سنتين كان جالس مع امه : يمه انا قررت اتزوج
ام جاسم : والله هذي الساعه المباركه ومن اليوم بدور لك وحده واخطبها لك
جاسم بتردد : يمه انا ابي بنت خالتي
ام جاسم : والله وعرفت تختار نور بنت ولا فيه مثلها
جاسم بفرح : يمه تكفين اتصلي ع خالتي الحين وقولي لها
ام جاسم : ههههههه وش فيك مستعجل
جاسم : مستعجل حيل يمه يلا
انتبه جاسم ع صوت عمه
طلال : والله يشرفني جاسم يكون زوج بنتي وانا عني انا موافق بس اهم شي رآيي البنت
الجد : البنت توها صغيره وماتعرف مصلحتها واحنا م صدقنا جاسم يوافق ع الزواج
طلال : ان شاء الله توافق جاسم م فيه احسن منه
ساره راحت ركض لغرفتها وهي تصيح
ابو جاسم : يلا احنا بنمشي الحين ولا تنسى تخبّرنا بقرار البنت
طلال : ان شاء الله
طلعوا من البيت لبيتهم وجاسم كان لحد الحين مصدوم
ب السياره
جاسم : يبه ليه م خبّرتني انك بتخطب لي ساره
ابو جاسم : خفْت انك ترفض
جاسم : دام عارف اني راح ارفض ليش م قلت لي مو خايف الحين افشلك قدام جدي وعمي
ابوجاسم انصدم منه : انت م تسويها
جاسم ب انفعال : ليه م اسويها تدري إني رافض الزواج والحين رافضه اكثر يوم عرفت انك بتزوجني ساره بنت الاجنبيه
ابو جاسم : جاسم لا تنسى انها بنت عمك بعد
جاسم : انت اللي لا تنسى ان طول هذي السنين عايشه بين الشباب والله اعلم وش كانت تسوي معهم
ابو جاسم بصراخ : انت وش تقول هذي بنت عمّك تعرف وش بنت عمك يعني عرضها من عرضك
جاسم : وانا م ابيها
ابو جاسم بتهديد : ان م تزوجتها ي جاسم م تكون ولدي ولا اعرفك ( فتح الباب ونزل لان وصلوا بيتهم )
جاسم شحط ب السياره ومشى بسرعه وبعصبيه
ـــــــــــــــــــــــــــــ
ساره كانت تصيح من عرفت الخبر
طق الباب
ساره مسحت دموعها بسرعه : منو !
طلال : انا ي بنتي
ساره فتحت الباب لابوها وعطته ظهرها
طلال : ساره حبيبتي فيك شي
هزت رآسها وهي معطيته ظهرها
طلال مسك كتفها ولفّها له واستغرب من دموعها : ليش تبكين
ساره بكذب : اشتقت لصديقاتي
طلال م صدّق بس طنّش الموضوع : طيب اجلسي بكلمك ب موضوع
ساره بلعت ريقها وجلست
جلس جنبها ومسك يدها : ساره انتي الحين كبرتي وبسن الزواج
ساره بصوت مبحوح : طيب
طلال حب يختصر الموضوع : انتي انخطبتي لـ جاسم
ساره شهقت ونزلت دموعها
طلال بخوف : وش فيك !
ساره تبكي ولا ردّت
طلال : ساره قولي وش فيك خوفتيني !
ساره مسحت دموعها : بابا م فيني شي
طلال : طيب ليه كل هذي الدموع !
ساره : ولا شي خلاص وانا بفكر ب الموضوع وارد عليك
طلال هزّ رآسه لأن يدري م فيه امل تقول : طيب (وطلع )
ساره رمت نفسها ع السرير ( يا ربي م ابيه م ابيه آآهه ماما وينك )
دقّ جوّالها رفعت نفسها تشوف مين المتصل وشافت حنان
ساره بصوت مبحوح : الو
حنان بخوف : ساره وش فيك !
ساره بدت تبكي
حنان شكّت ب الموضوع : ع موضوع جاسم
ساره تبكّي
حنان : خلاص هدّي نفْسك انا الحين بجيك
سكّرت منها وهي تصيح
ـــــــــــــــــــــــــــــ
بيت ابو عبدالله
ريم كانت تكلم نوف
ريم : نوف تعالي عندنا
نوف : وش اسوي عندكم ! تطفشون
ريم : اقول تعالي عندي فكره جهنميه بس تعالي
نوف : قولي بعدين افكر اجي ولا لا
ريم تنرفزت منها : اقول تعالي لا اجيك واكفخك
نوف : وانتي بس تكفخين ماني جايه
ريم : نووووووووووووف
نوف : هههههههه خلاص بجيك بس اغير ملابسي واجي
ريم : انتظرك انا لا تطولين
نوف : اوكي
سكرت منها وراحت تغير ملابسها
ـــــــــــــــــــــــــــــ
عند البحر
جاسم اتصل ع مشاري وقال له يجيه
مشاري : وانت وش راح تسوي
جاسم بضيق : اهه مدري مدري
مشاري : لا تنسى اذا رفضتها ابوك بيزعل عليك
جاسم : وهذا اللي خايف منه
مشاري : طيب
جاسم : انا لاازم امشي معهم واشوف وش نهايتها
مشاري : طيب قول لأمّك تخطب لك وحده ثانيه
جاسم : ابوي رافض
مشاري : طيب انت ليش م تبي ساره
جاسم تنرفز من طاريها : لا تجيب لي طاريها
مشاري : ي رب صبرني ع ذا الإنسان
ـــــــــــــــــــــــــــــ
بيت الجد * غرفة ساره *
دخلت حنان عليها وشافتها ع السرير وضامّه رجولها لها وتصيح
حنان : ساره
ساره قامت لها وضمّتها
حنان ضمّتها : ساره حبيبتي اهدي خلاص اللي تبينه بيصير
ساره بعدت عنها بسرعه : وانا م ابيه
حنان : طيب ساره اهدي ابي اكلمك ب موضوع
ساره : وش قولي !
حنان : م راح اقول لك وانتي كذا روحي غسلي وجهك وتعالي
قامت ساره للحماام * تكرمون * وغسلت وجهها وطلعت لحنان
ساره : حنان مين نور!
حنان تلخبطت ماتدري وش تقول : اءءء اجلسي وانا اقول لك
جلست ساره : قولي لي
حنان : جاسم قبل سنتين خطب نور بنت خالتي وكانوا يعشقون بعض وبعد اسبوع تمتّ الملكه وجاسم كان طاير من الفرح وبعد اسبوعين جاسم يتصل عليها ماترد وراح لبيتهم وانا كنت معه ورحنا للبيت ب مَ كان فيه احد سألنا الحارس قال جت الاسعاف وراحوا معها رحنا للمستشفى وشفنا خالتي وبنتها الصغيرة... جاسم سألها عن نور قال لها ب الداخل انتظرنا لحد م طلع الدكتور وقال لنا
ساره ب اهتمام : وش قال !
حنان بلعت ريقها : قال حالة انتحار
ـــــــــــــــــــــــــــــ
بيت ابو عبدالله
عبدالله اتصل ع فهد
عبدالله : فهد وش عندك الحين !
فهد : م عندي شي
عبدالله : خلاص بمرّكْ انا ونطلع البحر وبكلّم تركّي وسلوم اوكّي
فهد : خلاص انتظرك
سكّر منه واتصل ع تركي وقال له وطلع لبيت عمته فايزه يآخذ فهد
ـــــــــــــــــــــــــــــ
عند ريم
دخلت نوف عندها : يلا هذا انا جيت وش عندك !
ريم : سلْمي ب الاول استغفر الله
نوف : بسرعه قولي انا وحدتن عندي اشغال
ريم : عاد وذي الاشغال !
نوف : هههههههههههه يلا قولي وش عندك ترى جيتك مسرعه ب السيّاره كنت بسوي حادث
ريم : لا والله والسواق وش كان يسوي جالس ورا
نوف : هههههههههههههههه ايه قولي
ريم : اسمعي وش رايك نطلع !
طالعتها نوف بنص عين : لا والله جايبتني من البيت علشان تقولين نطلع !
ريم : خليني اكمل كلامي
نوف بطفش : قولي
ريم : نطلع بثوب وشماغ
نوف شهقت : شلون انتي مجنونه !
ريم : لا شلون ولا شي ومحد راح يشكّ فينا
نوف تحمست : خلاص انا موافقه
ريم : ايوه كذا تعجبيني
نوف : بس من وين لنا ثوب وشماغ
ريم : م عليك انا مدبره كل شي
نوف : أجل يلا
ـــــــــــــــــــــــــــــ
عند البحر
جاسم : مشاري اسمع لقيتها
مشاري : وش هي !
جاسم : انا بكمل مع اهلي وبملّك ع ساره بس الزواج م راح يتم
مشاري : شلون وهي تكون زوجتك !
جاسم : انا فاهم تكون زوجتي بس م راح يتم الزواج
مشاري : ليه وش راح تسوي !
جاسم : بقول لأبوي انها مَ تناسبني واقول له يخطب لي وحده ثانيه بكذا ماراح اتزوجها وماراح ازعّل ابوي
مشاري : هي فكره حلوه بس ......
جاسم : بس وش !
مشاري : بس يمكن م تنجح وابوك بيغصبك عليها
جاسم : لا ان شاء الله بحاول اقنعه انها مَ تناسبني
مشاري : الله يكون بعونك
ـــــــــــــــــــــــــــــ
بجهه ثانيه
تركّي : عبود ذاك جاسم ومشاري صح
عبدالله وهو يتلفت : وين !
فهد : الا والله خلونا نروح عندهم
سليمان : يلا امشوا
راحو عندهم
تركي : شوف الخاينين جالسين هنا ولا يعزموننا
مشاري : هههههه جاسم اللي بيعزمنا بمناسبة خطوبته
تركي : امممما عاد جاسم خطبْ ومين تعيسة الحظ ذي
جاسم : هههههههه قصدك سعيدة الحظ ( وطالع عبدالله ) بنت عمي طلال
عبدالله بصدمه : سسساره !
جاسم بسخريه : وفيه غيرها
سليمان : الف مبروك والله تستاهل
فهد : ومن متى ليه مَ تقول
مشاري : اليوم خطبها والبنت اصلاً لحد الحين ماعطتهم رآيها
جاسم بثقه : حصلها علشان ترفض ذي
دقّه مشاري من كتفه : مقدر انا ع الواثقين
تركي : لا اليوم عازمنا عازمنا
عبدالله تركهم بسرعه وراح ماقدر يجلس معهم اكثر والصدمه كبيره عليه
سليمان : وش فيه ذا !
جاسم : مَ عليك منه يلا امشوا انا عازمكم
قاموا الشباب وراحوا للمطعم
ـــــــــــــــــــــــــــــ
بيت الجد * غرفة ساره *
ساره بصدمه : ليش سوت كذا !
حنان : محد يدري
ساره : طيب مو شاكّين بشي
حنان : الحارس قال قبلها بيوم دخلوا البيت خالد وعبدالله وماطلعوا الا متأخّر
ساره : مين خالد !
حنان : ولد عم نور
ساره : وليش عبدالله معه
حنان : هو كان قريب من عبدالله حيييييل بس بعد م ماتت نور بعدوا عن بعض
ساره : طيب وش كانوا يسوون !
حنان : قالوا انهم جـوّ هنا علشان خالد يبي اوراق من عمته
ساره بخوف : وجاسم وش سوا !
حنان : جاسم ب البدايه م صدّق الخبر وقال هي مستحيل تسوي كذا وتتركني وصار له شهر مَ يكل ولا ينام وحالته مره تعبت وودينه للمستشفى لأن صار فيه انهيار عصبي بس الحين تحسنت حالته بس رفض الزواج من بعدها
ساره : اذا رافض الزواج ليش تقدّم لي , علشان يخرّب حياتي !
حنان : هو اصلاً مَ يبي يتزوج لا انتي ولا غيرك بس امي وابوي هم اللي غصبوه واختاروا له انتي
ساره : طيب انا م ابيه
حنان : ساره اسمعي انا بقول لك شي وانتي بعدين قرري
ساره بخوف : وش قولي
ـــــــــــــــــــــــــــــ
عند نوف وريم
طلعوا مع السواق بالعبايات ونزلوا بحاره قريبه من بيتهم وفصخوا عباياتهم لأن كانوا لابسين تحتها الثياب واخذوا لهم تآكسي وطلعوا لمجمع
عبدالله كان يدور بسيارته ومدري وين يروح ( لا ي ربي ساره بتروح مني ولمين ! لجاسم انا متأكد ان جاسم اخذها علشان يقهرني بس والله يَ جاسم ماراح اخليك تتهنآ فيها ) وحرّك سيارته لبيت جده
ـــــــــــــــــــــــــــــ
• ب المجمع*
ريم ونوف كانوا يتمشون ب المجمع نوف كانت متلثمه وريم لافه الشماغ ع شعرها بس
ريم صدمتْ بواحد : وجع انت م تشوف
الشاب1 : لا ماشوف عطني عيونك
ريم : هاهاها سخيف
الشاب 2 : اقول انت لا تقعد تستخف فوق راسي ترى انت اللي صدمت فيه
ريم : وانت وش دخلك !
نوف همست لريم : ريم امشي
ريم عصبت وبصوت عالي : ماني متحرك من هنا
نوف بنفس الهمس : تكفين
الشاب1 : يلا ورينا وش بتسوي
ريم دفته من صدره بكل قوتها
نوف خافت ع ريم وصارت تتلفت يمين ويسار تدور احد تعرفه ولقت واحد واقف بعيد عنها وراحت تركض له
نوف مسكت يده : تكفى تعال معي
نواف وخويانه استغربوا من ذا الولد اللي بصوت بنت : نعم
نوف :نواف تكفى تعال معي
نواف عقد حواجبه : مين انت
نوف بدت تصيح : انا نوف
نواف انصدم منها وكان وده يضربها بس سمع صراخ من ورا وشاف ريم تتهاوش مع الشباب
نواف راح بسرعه لها ولحقوه خويانه
بدوا يفكون بين ريم والشباب وصارت هوشه كبيره لحد ما جوّ الامن وفكوهم من بعض
نواف يهمس لريم : ريم الحين اكيد يخذونا ويحققون معنا حاولي تختفين عن عيونهم وتروحين انتي ونوف للبيت يلا
ريم بعناد : ماني رايحه مكان
نواف ماسك اعصابه : روحي احسن لك والا ترى بفضحك عند عبدالله
ريم :خلاص اسكت
نواف تنرفز منها
ريم طلعّت جوالها وكلمت نوف : اسمعي ابيك تلفتين انتباههم عشان اهرب انا
نوف وهي تبكي : وش اسوي
ريم بعصبيه : موتي انتحري أي شي ( وسكرت منها وهي معصبه )
ـــــــــــــــــــــــــــــ
بيت الجد * غرفة ساره *
حنان : ساره انت تدرين ان جاسم لحد الحين م نسى نور
ساره : ايه
حنان : طيب وش رايك تنسينه نور ؟
ساره : وش قصدك ؟!
حنان : اسمعي انا اقول لك وافقي وحاولي تتقربين منه عشان ينساها ويمكن يحبك واذا انتي م حبيته قولي لأبوك انك م تقدرين تكملين معه وهو مَ يناسبك
ساره : مدري
حنان : انتي فكري يمكن ينساها ويحبك
ساره : واذا مَ نساها ؟
حنان : انتي تقدرين تخلينه ينساها
ساره : خايفه
حنان : لا تخافين انا معك
ـــــــــــــــــــــــــــــ
المجلس
كان عبدالله موجود بالبيت وينتظر ساره اللي ارسل لها الشغاله تناديها
ـــــــــــــــــــــــــــــ
المجمع
: اءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءء
لفوا الامن والشباب كلهم للصوت الصراخ
راح واحد من الامن للبزر : وش فيك تصرخ
البزر : ولا شي احب اصرخ
استغرب منه ورجع للشباب
واحد من الامن : يلا تعالوا معي لازم نحقق معكم
مشوا كلهم معه ونواف لفّ لريم بس ماكنت موجوده استغرب بس بعدين حمد ربه
نوف : تعال خذ هذي لك
البزر : مشكور واذا تبيني اصرخ مره ثانيه قول لي
نوف : لا خلاص مشكور يلا روح
راح البزر وتركهم
ريم : امشي بسرعه لحد ينتبه علي
نوف : تلثمي طيب
تلثمت ريم وطلعوا واخذوا لهم اول تآكسي شافوه
ـــــــــــــــــــــــــــــ
غرفة ساره
حنان : ساره فكري زين اذا رفضتي ترى مَ راح تستفدين شي
ساره : طيب عبدالله
حنان : انسي عبدالله مَ راح يسوي شي
طق الباب
ساره : ادخل
دخلت الشغاله : بابا عبدالله يبي انتا
ساره طالعت حنان وبعدها طالعت الشغاله : خلاص روححي
( لفت لحنان ) وش اسوي !
حنان : روحي له وشوفيه وش يبي يقول لك واكيد هو درى بخطبتك
ساره : وش أقول له ؟
حنان : ولا شي يلا روحي وانا بروح بيتنا تأخرّت
ساره : طيب ( راحت لبست عبايتها ونزلت لعبدالله ) حنان طلعت بعدها لبيتهم
ـــــــــــــــــــــــــــــ
عند الضابط
الضابط : وش سبب الهوشه
الشاب 1 : اسأل البزر ( يقصد ريم)
الضابط بصراخ : تكلم عدل انت مو في شارع ( هدى شوي ) مين تقصد !
الشاب1 صار يتلفت يدور ريم :اءءء وين راح
الضابط عقد حواجبه
والشباب صار يتلفتون يدورون ريم
اما نواف كان يطالع الضابط بكل ثقه ولا لف
الشاب1 : وين راح ( لف ع نواف )اكيد انت هربته
نواف بكل هدوء اعصاب : مين تقصد ؟
الضابط : انت تعرف وين راح ؟!
نواف : تقصد ذاك الصغير !
الضابط : ايه
نواف : لا مَ ادري
الضابط : طيب انت ليه تدخلت بينهم
نواف : كنت احاول اهدي الوضع بس الأخ زاد السالفه وصرت ادافع عن نفسي وعن البزر
الشاب1 بعصبيه : يعني راح وتخلونه يروح كذا وهو الغلطان ؟!
الضابط : احترم نفسك انت في مكان محترم والحين الكل يوقّع ع مخالفه وتعهد انكم مَ تعيدونها
وقّع الكل مآعدا الشاب الاول
الضابط رفع حاجبه : وقّع
الشاب1 : والبزر يروح كذا بدون لا تسووّن له شي !!
الضابط : هذا انت قلت بزر (بصراخ ) توقع ولا شلون ؟
وقّع الشاب بسرعه ورمى القلم ع الطاوله
الضابط : تقدرون تطلعون الحين
ـــــــــــــــــــــــــــــ
بيت الجد
نزلت ساره لعبدالله
ساره : سلام عليكم
عبدالله وقف بسرعه : وعليكم السلآم
ساره : آءءء آمر وش بغيت ؟
عبدالله : انا قبل شوي دريت بخطوبتك لجاسم
ساره بقوه : طيب !
عبدالله : وجاي اعرف قرارك
ساره : لحد الحين مَ قررت طلبت من بابا يعطيني وقت افكر
عبدالله : وانتي تبين توافقين ؟!
ساره بهدوء : ليش م اوافق ؟!
عبدالله تنرفز من هدوءها : لاني احبك
ساره نزلت رآسها م تدري وش تقول
قرّب منها عبدالله ورفع رآسها ب اطراف اصابعه : ساره صدقيني انا احبك وراح اعيشك بعيشه احلى من العيشه اللي بيعيشك فيها جاسم
ساره بعدت يده عن وجهها :عبدالله انا لحد الحين م قررت ( لفت بتطلع بس عبدالله مسكها من يدها ولفها له وحوّطها بيدينه وبآسها من شفايفها بقوه
ساره كانت مصدومه من حركته ومَ استوعبت دفته من صدره وعطته كف وطلعت تركض لغرفتها
عبدالله مسك خده ( هين ي جاسم اذا مَ كانت لي م راح تكون لك ) ضحك ب استهزاء وطلع من بيت جده
ـــــــــــــــــــــــــــــ
ريم ونوف راحوا لبيت ابو عبدالله نوف نزلت مع ريم غيّرت لبسها ولبست عبايه من ريم وطلعت بيتهم وكانت لحد الحين تبكي و ريم كانت لحد الحين معصبه ومتنرفزه من اللي صار
ـــــــــــــــــــــــــــــ
الشباب كل واحد راح بيته وتركي راح مع جاسم
ـــــــــــــــــــــــــــــ
بيت ابو جاسم
كان تركي وجاسم جالسين ب المجلس يسولفون
دق جوال تركي وقطع سوالفهم
تركي : هلا يبه
ابو تركي : وينك انت الحين ؟
تركي : ب بيت خالي
ابو تركي : وانت كل يوم ب بيت خوالك وعمامك مَ عمرك زرتهم
تركي عارف موال ابوه : امر يبه وش بغيت ؟
ابو تركي : ابيك تجي البيت بكلمك ب موضوع
تركي : طيب مسافة الطريق ( سكر من ابوه ولف لجاسم )
اءء انا الحين بروح ابوي يبيني
جاسم ابتسم له : اكيد خذْ راحتك
وقف تركي : يلا مع السلامه
جاسم : الله معك
( طلع تركي من المجلس وشافها وهي داخله بس هي مَ انتبهت عليه كانت تفك عبايتها والطرحتها ع كتفها
حنان رفعت رآسها وشافت تركي يطالع فيها حطّت الطرحة ع شعرها بسرعه وتغطت ومسكت عبايتها بيدينها بحيث مَ يبين لبسها ومرت من جنبه ودخلت داخل بسرعه وتركي مَ شال عينه عنها
تركي ركب السياره وهو يفكر فيها ( استغفر الله انا وش فيني اكلت البنت بعيوني آهه ي تركي لا تنسى انها بنت خالك ربي يكون بعوني ) وحرّك لبيتهم
ـــــــــــــــــــــــــــــ
بيت الجد
ساره رمت نفسها ع السرير وهي تصيح حست انها ضعيفه وماتدري وش تسوي واعصابها متوتره وانقهرت من جرائة عبدالله ومحتاره من جاسم وع خطوبتها وجلست تبكي لحد مَ خآنتها دموعها ونامت
ـــــــــــــــــــــــــــــ
عبدالله رجع البيت وكان يفكر ب ساره
اتصل عليه سليمان
عبدالله بدون نفس : هلا
سليمان : بلا هلا بلا بطيخ انت وين الحين
عبدالله مسك رآسه بيده : وش تبي سلوم ترى والله مالي خلق شي
سليمان : اقول انت ب البيت ابي اجيك
عبدالله : ايه ب البيت بس ترى ماله داعي تجي
سليمان : دقايق واكون عندك
سكّر عبدالله منه ورجّع ظهره ع الكنب وغمّض عيونه من التفكير
ـــــــــــــــــــــــــــــ
بيت ابو نواف
دخل نواف وراح غرفته وانسدح ع السرير ( ودي اعرف صار لهم شي ولا لا افف منهن اكيد هذي فكرت ريم اروح اسال رغد عنهن بس اكيد ماراح تعرف شي ي رب م يكون صار لهم شي ) قام واخذ له شور
ـــــــــــــــــــــــــــــ
بيت ابو عبدالله
دخل سليمان وشاف عبدالله ع حاله وكان نايم راح له وعدّله ع الكنب وطلع من المجلس يدوّر شغاله علشان تجيب لعبدالله شرشف تغطيه فيه
ريم كانت نازله من الدرج بسرعه وطالعه للحديقه وكانت لحد الحين معصبه وصدمت بكتف سليمان : وجع ثم وجع ثم وجع انت مَ تشوف
طالعها سليمان من فوق لتحت ولف وطنّشها
ريم وقفت قدامه : انا اكلمك
سليمان رفع حاجبه وهو يطالعها
ريم : نعم خير تطالعني كذا ؟
سليمان كتف يدينه : واللي زيك وشلون تبيني اطالعهم ؟!
ريم تنرفزت منه وعطته كف
سليمان انصدم من كفّها ومسك يدها ولفها ورا ظهرها وقال بإذنها و ضآغط ع اسنانه : جربي تعيدينها مو انا اللي تعطيني وحده ملعونه زيك كف ( تركها وطلع ونسى عبدالله )
ريم مَ توقعت انه يسوي لها كذا بس تحلفت فيه مليون مره انه تخليه يندم ع حركته وراحت غرفتها وهي معصبه
________ نهاية البارت_______



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 27-07-2013, 11:52 AM
حبي الدائم حبي الدائم غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية دواء جروحي بين يديك/بقلمي


مممره جججميله روايتك اسستممري


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 27-07-2013, 05:14 PM
حنآان الشمري حنآان الشمري غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية دواء جروحي بين يديك/بقلمي


مششكوره :)


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 27-07-2013, 07:22 PM
حنآان الشمري حنآان الشمري غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية دواء جروحي بين يديك/بقلمي


البارت 6
بيت أبو جآسم :
حنان استغربت من تركي ( وش فيه ذا يطالع فيني كذا ) حاولت مَ تفكر ب الموضوع كثير ودخلت للمجلس وشافت جاسم : جاسم
جاسم بفهاوه : هاه !
حنان جلست جنبه : هههههههه وش فيك مفهّي
جاسم : مدري بس م توقعتك تجين
حنان : المهم اني جيت
جاسم عقد حواجبه : ليه وين كنتي ؟
حنان : في بيت جدي
جاسم : مو من عادتك تروحين له
حنان : رحت لـ ساره
جاسم كشّر : نسيت انها موجوده
حنان : كيف تنساها وهي بعد كم يوم تصير زوجتك وام عي...
جاسم قاطعها : اسكتي لا تكملين
حنان : وليش مَ اكمل ساره م فيه احسن منها
جاسم : يكفي انها كانت تدرس برا مع الشباب
حنان : ويكفي انها بنت عمك
جاسم : لو تسكتين احسن م ابي اسمع زياده
حنان مسكت يد جاسم وبحنّيه : انا متاكده انك تسوي كذا علشان م تحبها وما تآخذ مكان نور
جاسم : مستحيل تآخذ مكان نور بنت الاجنبيه
وقّفت حنان بعصبيه : جاسم وبعدين معك ؟ ><
جاسم : خلاص اتركيني
طلعت حنان وهي معصبه منه ><
جاسم ( افففف المفروض مَ اسوي كذا يَ ربي صبّرني )
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
حنان
طلعت غرفتها ( اذا ساره م تبي جاسم وجاسم م يبيها وشلون بيعيشون مع بعض بـ اتصل عليها واشوفها وش سوت مع عبدالله ازين )اتصلت بس مَ فيه رد رجعت اتصلت المره الثانيه ونفس الشي م فيه رد خافت عليها واحتارت وش تسوي اخر شي قررت انها تصبر
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بيت سعاد
غرفة نوف
نوف كانت منسدحه ع السرير وتفكر ب اللي صار اليوم ( معقوله نواف بيقول لأخوي ولا ابوي ي رب م يقول لحد بس انا لاازم اتأكد كيف اففف منك ي ريم انا وشلون سمعت كلامك الحين صارت حياتي بين يدين نواف )
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ب المجلس
دخل تركي وشاف ابوه وامه جالسين: السلاام عليكم
: وعليكم السلام
ابو تركي : واخير شرفت ؟
تركي بهدوء وهو يجلس : آمر
ابو تركي : وين كنت ؟
تركي : قلت لك ب بيت خالي محمد
ابو تركي بعصبيه : وانت كل يوم بيت خوالك وعمامك م تشوفهم الا بالشهر مره وحده
تركي بهدوء لان عارف موال ابوه :طيب !
ابو تركي : اسمع اليوم عمك مسوي عشاء وابيك تجي سامع ؟
تركي : ان شاء الله .. تبي شي ثاني ؟
ابو تركي : لا روح عن وجههي ><"
تركي طلع كان رايح لغرفته بس وقف ع كلام ابوه
ابو تركي : هذا الولد م راح يعقل الا لمّا نزوجه
سعاد : بس م يفكر ب الزوج الحين
ابو تركي : هذي هي المشكله لازم تقنعينه انتي
تركي تنهد وطلع غرفته وفصّخ بلوزته وانسدح ع السرير ( ان شاء الله ابوي يشيل هذي الفكره من راسه معقوله اتزوج غير حنان ي ربي تركي انت وش تقول حنان اكيد بيجيها نصيبها وانت بتتزوج ) تنهد ب ضيقه ونام
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بعد المغرب بيت الجد
قامت ساره من النوم ودخلت للحمام اخذت لها شور
وطلعت تنشف شعرها بعد مَ لبست ملابسها
وشافت اثر بوسه عبدالله ( ي ربي وش ذء لو احد يشوفه وش بيقول عني ) راحت تدور لها لزق تقطيه فيه وحطته ع الاثر بحيث م يبين شي
وبعدها اخذت جوالها وشافت4 مكلمات من حنان واتصلت عليها
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بيت ابو جاسم
حنان كانت جالسه ب الحديقه وتشرب عصير
دقّ جوالها وشافت المتصل وردت بسرعه : ساره وينك من اليوم اتصل عليك ولا تردين خوفتيني عليك
ساره ابتسمت : حبيبتي كنت نايمه وماسمعت الجوال
حنان : طيب قولي لي عبدالله وش سوا لك لما جاك ><"
كان طالع وسمعها وش تقول : من تكلمين ؟؟!
حنان ارتبكت لما شافت جاسم قدامها : اءءء اكلم بنت عمي دانه
جاسم م صدقها وسحب الجوال منها :الو
ساره ارتبكت لما سمعت صوته :ن..عم
جاسم عقد حواجبه : ساره !
ساره حاولت تصير قويه : ايه
جاسم بحده : شفتي عبدالله اليوم :@
ساره انقهرت من سؤاله : مو شغلك
جاسم عصب : وش اللي مو شغلي وبعد كم يوم تصيرين زوجتي
ساره انقهرت اكثر منه : هذا اذا وفقت عليك
جاسم ضحك ب استهزاء : ههه مصدقه نفسك انتي ( رمى الجوال ع حنان وطلع )
حنان اخذت جوالها بس شافت ساره سكرت وراحت ورا جاسم ووقفت قدامه : انت ليش سويت كذا ممكن اعرف
جاسم ببرود : لا وقولي لها ترفض ازين لها
حنان تنرفزت منه : م راح اقول واذا م تزوجت ساره بتزوج غيرها ( ومشت وخلته )
كمّل جاسم لسيارته وشغّلها ومشى فيها وهو يفكر وش بيصير بعدين
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بيت سعاد
كانت الهنوف تجهز نفسها وبعد م خلصت طلعت تشوف امها كانت جالسه ب المجلس : يمه ابوي موجود ؟
سعاد : لا ابوك راح من زمان وقال تعالوا مع تركي
الهنوف : طيب وين تركي ؟!
سعاد : بغرفته روحي شوفيه
قامت الهنوف لغرفة تركي دقّت الباب بس محد رد فتحت الباب وكانت الغرفة بارده والنور طافي تأكدت انه نايم شغلت النور وراحت له : تركي تركي
تركي فتح عيونه وشافها ولف للجهه الثانيه
الهنوف : تركي يلا قوم
تركي بصوت كله نوم : وش تبين ؟
الهنوف : الحين الساعه 6 بنروح بيت عمي
تركي عدل جلسته ع السرير : اف طيب كلكم جاهزين
الهنوف : أيه انا وامي خلصنا وننتظرك
تركي : ونوف ؟
الهنوف : مَ راح تروح
تركي : وليش ان شاء الله روحي قولي لها تلبس ماني ناقص تهزيئه من ابوي
الهنوف : تقول تعبانه ومالها خلق
تركي : يعني وش بتجلس ب البيت لحالها! لا
الهنوف : انت قوم الحين وكلمّها انا مالي دخل ( وطلعت وتركته )
تأفف تركي وقام للحمام * وأنتم بالكرآمه * يآخذ له شور
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بيت ابو جاسم
فجر كانت تطقطق ب جوالها
وفجأه دقّ رقم غريب عليها
فجر : الوو !
صوت كلها خشونه : الو
فجر بغرور : منو معي ؟
: معك سالم
فجر : طيب وش تبي ؟
سالم : ابيك O_o
فجر بغرور: اففف اخلص عندك شي ثاني ؟
سالم : شوي شوي علينا ي مغرور
فجر : مو شغلك ( وسكرت بوجهه )
فجر ( استغفر الله ابي اعرف من وين يجيبون رقمي ) ؟! ><"
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بيت الجد
ساره انقهرت من جاسم حيييل ( ي ربي وشلون بـ أعيش مع ذا انا .. وليش اعيش معه انا برفض .. لالا بوافق علشان حنون واسوي مثل م قالت لي .. وعبدالله اخاف يسوي شي لجاسم .. اءء رآسي وش ذء ) تعبت من التفكير ونزلت تحت وشافت جدتها جالسه : السلام عليكم ( وباست راس جدتها وجلست جنبها )
الجده : هلا ي بنتي وش عندتس بالغرفة24 ساعه ليه ماتجين تجلسين مع جدتك
ساره ( لو تعرفين بحاللي ماقلتي كذا ) ابتسمت : حقك علي ي جده وهذا انا عندك
الجده شافت اللزقة اللي قريبه من شفايفها : ي بنت وش اللي ع وجهتس ؟
ساره ارتبكت م تدري وش تقول :اءء ..
دخل عليهم الجد وطلال : السلام عليكم
ساره ( الحمدالله انهم دخلوا ) :وعليكم السلام
طلال جلس جنب بنته : كيفك حبيبتي
ساره : الحمدالله بخير
طلال : ساره وش اللي ع وجهك ؟
ساره ( ي ربي وش اقول ) : انجرحت ب ورقت المجله
طلال عقد حواجبه بعدم تصديق : تعورك ؟!
ساره : لا عادي
الجد : ي بنتي فكرتي بموضوع ولد عمك ؟!
ساره : اءءء ابي وقت اكثر
الجد : ي بنتي وافقي هذا ولد عمك وماراح تلقين احسن منه واحنا ماصدقنا جاسم يفكر ب الزواج بعد نور واختارك انتي
ساره ( معقلوه هو اختارني انا طيب ليش ) : ان شاء الله
طلال : يبه خل البنت تفكر عدل اخوي مو مستعجل
ساره : عن اذنكم ( وقامت لغرفتها )
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بيت سعاد
تركي لبس ثوب والشماغ وتعطر وطلع وشاف الهنوف وامه لابسين وينتظرونه : وين نوف ؟!
سعاد : نوف تعبانه وماتبي تروح
تركي : يمه م يصير تجلس ب البيت لحالها ع الاقل تروح بيت جدي
سعاد : مدري عنها روح لها
راح تركي لغرفة نوف وطق الباب
فتحت له نوف بس لما شافته ارتبكت خافت ان نواف قال له
تركي : يلا البسي
نوف : تركي انا تعبانه ومابي اروح
تركي استند ع الجدار وكتّف يدينه: ليه وش فيك ؟!
نوف : تعبانه وبس
تركي قرّب منها وحط يده ع راسها : حراره ومافيه
نوف : يعني لاازم تكون فيني حراره !
تركي : اقول البسي لان بتروحين بيت جدي يلا
نوف : تكفى تركي م ابي
تركي : م راح اخليك تجلسين ب البيت لحالك تروحين بيت جدي ولا عمي اخلصي ؟
نوف : خلاص بروح بيت جدي
تركي : طيب بسرعه انتظرك ( طلع وتركها )
نوف ارتاحت انه م درآ بالموضوع وغيرت ملابسها بسرعه وطلعت مع تركي ونزّلها بيت الجد وهم راحوا لبيت عمهم
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بيت ابو جاسم
حنان كانت تفكر تتصل ع ساره ولا لا اخر شي قررت تتصل عليها وتعتذر منها : الو !
ساره : هلا !
حنان : ساره انا اسفه ع الل....
ساره قاطعتها : انتي مالك دخل
حنان : بس
ساره : لا بس ولا شي
حنان : طيب انتي فكرتي ب الموضوع
ساره : ايه
حنان : وش قرارك
ساره : انا قررت .... لحضه حنان الباب يدق بشوف مين وبعدين اتصل عليك اوكي
حنان : اوكي ( سكرت منها وهي خايفه من قرار ساره )
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بيت الجد * غرفة ساره *
ساره : منو !
نوف من ورآ الباب : انا نوف
فتحت ساره لها ب استغراب : نوف !
نوف ابتسمت لها : مو ناويه تسلمين
ساره ضحكت وسلمت عليها : حياك
نوف : لالا خلينا نجلس ب الحديقه ^^
ساره : اوكي ( وراحوا للحديقه وساره مستغربه من وجودها هنا )
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بيت ابو ماجد
سليمان من بعد م شاف ريم وهو متنرفز منها وقرر يتصل ع تركي ويطلعون لان تعب من التفكير وطفش من البيت
سليمان : الو !
تركي : هلا والله واخيرا دقّيت كان تأخرت اكثر هههههههه
سليمان بضيقه : اقول تركي انت وين ؟
تركي شكّ فيه : سليمان وش فيك ؟!
سليمان : م فيني شي بس ابي اشوفك
تركي خاف عليه : طيب خلاص انا بجيك وامرّك
سليمان : طيب انتظرك (وسكر منه ينتظره يجيه )
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بيت عم تركي
تركي قام وطلع للحديقه واتصل ع ابوه : يبه خويي تعبان وانا بروح له
ابو تركي : توك جاي وين بتروح اعتذر من خويك واجلس هنا وبعد العشاء روح وين ماتبي ><"
تركي : يبه لازم اروح يلا مع السلامه ^^"
ابو تركي : تر... ( م كمل كلامه لان تركي سكر الجوال )
اخو ابو تركي : وين تركي ؟!
ابو تركي ارتبك : خويه تعبان وراح له
اخوهه : م يشوف شر ان شاء الله
وكملو سوالفهم وابو تركي متفشل من ولده
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بيت الجد * الحديقه *
نوف : ادري انك مستغربه من جيتي بس انا جيت لان اهلي راحوا بيت عمي وانا مالي خلق وتركي رفض اكون ب البيت وجيت هنا
ساره ابتسمت لها : حياك ب أي وقت حبيبتي
نوف : الا ساره وش ذا اللي ع وجهك ؟!
ساره ارتبكت منها : اءء هذا انجرحت بورقة المجله
نوف : اقول ساره تضحكين علي وش ذء ( قامت من كرسيها وجت بتشيل اللزقه
ساره : نوف بعدي عني ( وقامت تركض )
نوف ركضت وراها : ساره وقفيييي
ساره لفّت لها : بس م تقربين مني ( لفت بسرعه تركض لان شافت نوف قربت منها حييل وصدمت بشي ضخم بالنسبه لـ ساره وطاحت ع الارض وهي تطالع فيه
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تركي وصل لبيت ابو ماجد واتصل ع سليمان
تركي : يلا اطلع انا عند الباب (وسكر بدون لا ينتظر رد )
جاء سليمان وركب السياره
سليمان : تركي لما اتصلت عليك سمعت صوت رجال وين كنت ؟!
تركي : ببيت عمي ( حرك ب السياره لكوفي قريب )
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
آلبآرت آلـ 12
تركي وسليمان وصلوا للكافيه
تركي : يلا تكلم وش فيك !
سليمان : مَ فيني شي
تركي : سليمان قول لا اجيب لك البويه تخليك تتكلم غصبن عنك
سليمان : مشكلتي هي البويه
تركي : ههههههههههههههههههههههههههه
سليمان : أي انت اضحك وش عليك
تركي : ههههههه ليه وش صار ؟!
سليمان : تهاوشت معها
تركي استغرب : طيب مو اول مره
سليمان : بس ذي المره غير
تركي : وش اللي غير ؟!!
سليمان : مدري
تركي : ترى ريم م تناسبك يك....
سليمان بطفش : خلاص اسكت
تركي : تصدق سلوم ابوي يفكر يخطب لي
سليمان تخيل شكل تركي : هههههههه تركي متزوج يسلاااام هههههههه
تركي فرح لأن سلوم طلع من ضيقته: ههههههههه وعندي بزر يقول لي بابا هههههههههههه وزوجتي تتصل علي بنص الليل تقول جيب بصل وحفايظ هههههههههههههههه
سليماان : ههههههههههههههههههههه ومين هاذي تعيست الحظ
تركي : البويه ريم ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
سليمان : هنيك بهها .... الا . جد مين
تركي : مدري بس ابوي يفكر كذا وانا مَ ودي
سليمان : قول له طيب
تركي : مدري والله اخاف يجبرني
سليمان : طيب تزوج حنان
تركي تلعثم مدري وش يقول : هاه اءءء لا وش حنان ؟!!
سليمان لآحظه : ليه وش فيها حنان بنت ولا احسن منها
تركي يغير السالفه : اقول شيل موضوع الزواج الحين
سليمان : طيب ي بابا تركي هههههههههههه
وكملوا ضحك وسوالف
ــــــــــــــــــ
بيت الجد
كان يطالع شكلها ب الشورت الواسع لحد الركبه وبلوزتها الضيقه نص كم وشعرها المنثور ع اكتآفها ومغطي ظهرها نزل لمستواها : تعورتي ؟!
ساره كانت مفهيه وتطالع بعيونه
وقف ومد يده لها بهدوء
ساره تذكرت كلام حنان انها لازم تقرب من جاسم وتخليه ينسى نور مسكت يده ووقفت قدامه ورفعت راسها تطالع بعيونه
جاسم بلع ريقه وهو يطالع يعونها( هذي وش فيها تطالعني كذا ) : اءء مضيعه شي بوجهي
ساره انقهرت منه بس ماحبت تبين ابتسمت له وبعدت عنه ونزلت رآسها
مرّ جاسم من جنبها وقال وهو معطيها ظهره : انتبي مره ثانيه ع طريقك ( ودخل البيت )
ساره انقهرت منه بس لاازم تكمل بهذا الطريق
نوف راحت لها : هههههههه واااااااو ساره اشكالكم تخقق
ساره حسّت ب الخجل : روحي بس
نوف : الا اقول ساره انتي وافقتي ع جاسم ؟!
ساره : مدري قلت أابوي يعطيني مهله افكر
نوف : بدون لا تفكرين وافقي
ساره : ههههه يصير خير
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
دخل جاسم مكتب جده
جاسم : السلام عليكم
الجد وطلال : وعليكم السلام
جاسم : امر جدي
الجد : م يآمر عليك عدو بس ابيك تخلص لي الملفات هذي وترسلها لي بكرا
جاسم : ان شاء الله اخلص منها واجيبها لك بنفسي ( اخذ الملفات منه ) تآمر ع شي ثاني
الجد : سلامتك
جاسم : الله يسلمك يلا تصبحون ع خير
الجد وطلال : وانت من اهله
طلع جاسم من مكتب جده
ـــــــــــــــ
ب الحديقه
نوف تذكرت : ايه صح ساره م قلتي لي وش ذا ؟!
ساره : ولا شي ولا تقربين مني
نوف قامت عليها ومسكت يدنيها وشالت اللزقه
ساره لفت وجهها بسرعه علشان ماتشوفها
مرّ جاسم وسمع كلام نوف وتذكر حنان لما كلمت ساره العصر ان عبدالله راح لها وكلمها : احم ساره
ساره فزّت بسرعه ع صوته : نعم
جاسم كان معطيهم ظهره : اءء تعالي بكلمك ب موضوع
راحت ساره له بخوف ووقفت قدامه وهي منزله راسها : نعم
جاسم بحده : ارفعي راسك
ساره بلعت ريقها
جاسم رفع راسها وشاف اثر بوسه عبدلله : من عبدالله صح
تجمعت الدموع بعيونها
جاسم بصراخ : تكلمييييي منه صح
ساره : وانت وش عليك ؟
جاسم بعصبيه : كنت ادري ( لف بيمشي بس ساره وقفت قدامه
ساره : تكفى لا تسوي له شي
جاسم يحاول يضبط اعصابه : بعدي
ساره : تكفى جاسم
جاسم دفّها من قدامه وراح
ساره بصراخ : اذا سويت له شي بقول انت اللي سويت فيني كذا
جاسم ضغط ع يده وهو يسمع كلامها وراح لسيارته
نوف شافت جاسم راح وراحت لساره :ساره وش في...
ساره تركتها وراحت تركض لغرفتها تصيح
نوف استغربت منها بس طنشت واتصلت ع تركي : الو تركي وينك مو كأنك تاخرت علي
تركي بعّد السماعه عنه ولف لسليمان : هذي تكفي وتوفي عن زوجتي ههههههههههههه
نوف : الوووووووووووووو
تركي : وجع اذني ابيها
نوف : اقول يلا تعال اخلص
تركي : طيب دقايق اكون عندك واذا تأخرتي دقيقه امشي واخليك
نوف : انت بس تعال
تركي : ههههههه طيب يلا ( وسكر منه ولف لسليمان ) سلوم اختي ببيت جدي بروح اوديها البيت
سليمان : طيب وانا وصلني لبيتي ابي انام
تركي : اجل بخليك هنا ! يلا قوم
قاموا وركبوا السياره
سليمان : تركي مرّ بيت جدي خذ اختك وبعدها نزلني بيتي علشان مو كل شوي تروح وترجع وبيت جدي اقرب
تركي : ايه والله وانت الصادق مَ فيني اروح وارجع كل شوي
ـــــــــــــ
بيت ابو عبدالله
طلع عبدالله للحديقه وشاف دانه جالسه تقرآ كتاب وراح لها وجلس ب الكرسي اللي قدامها : دانه !!
دانه وعيونها ع الكتاب : هممم
عبدالله سحب الكتاب ونزله ع الطوله : طالعيني
دانه تنرفزت منه : عبوووود
عبدالله : هههههههه عيونه
مها : وش تبي اخلص ؟
عبدالله : دانه تخيلي انت لو ت.... ( قاطعه جاسم اللي رفعه من بلوزته وعطه كف قوي : اذا قربت لساره مره ثانيه راح تشوف اكثر من كذا ( ولف وطلع من البيت وهو معصب )
عبدالله مَ كان مستوعب بس كان يدور في باله ان ساره قالت لجاسم ( ليش ي ساره ليش يعني حبي ماهمك ) قاطعت افكره دانه
دانه : عبود صار لك شي
عبدالله انتبه عليها : هاه لا
دانه انقهرت من جاسم : الحين هذا وش يبي
عبدالله بفهاوه : مدري ( قام وراح لغرفته وهو يفكر ب ساره وماهمه الكف اللي جاه من جاسم )
دانه ( وش اللي صاير بينهم ابي افهم ) خذت كتابها وراحت لغرفتها )
ـــــــــــــــــــــ
تركي اتصل ع نوف وقال لها تطلع
ركبت نوف السياره وهي مستغربه من وجود سليمان بس م اهتمت كثير
تركي وصّل سليمان بيتهم وبعدها راح لبيتهم
ـــــــــــــــــــــ
مرّ اليوم وكانت الاجوآء متكهربة عند البعض
ــــــــــــــــــــ
بيت الجد
قامت ساره من النوم واخذت لها شور وشافت ان الاثر مو باين حيل ونزلت وشافت جدها وابوها وجدتها ع الفطور وجلست معهم : صاح الخير
الكل : صباح النور
وبدت تفطر
الجد : هاه ي بنتي فكرتي ب الموضوع
ساره بتردد : اءء لحد الحين م اخذت قراري
الجد : ياليت ي بنتي توافقين لان جاسم رجال والنعم فيه واحنا م صدقنا انه وافق ع الزواج من بعد نور
ساره ماتدري وش تقول
طلال : ايه ي يبه بس حتى ولو البنت لاازم تفكر هذا زواج مو لعبه
قامت ساره : الحمدالله ( وطلعت من غرفة الطعام لغرفتها )
ـــــــــــ
بيت سعاد
قام تركي من النوم وتروش ونزل تحت شاف اهله ع الطاوله
تركي : صباح الخير ( وجلس يفطر )
ابو تركي : امس ليش طلعت من المجلس
تركي : قلت لك رحت لخويي كان تعبان
ابو تركي : ومين يكون خويك
تركي : سليمان ولد خالي
ابو تركي عصب : قول ولد خالك مو خويك
تركي بهدوء : كلها واحد
ابو تركي : لا مو واحد
تركي كان يطالع ب الصحون رفع راسه لابوه : اقدر اعرف ليش معصب
ابو تركي : لانك تركت عمامك ورحت عنده
تركي : اذا ع عمامي اروح لهم واعتذر بس انت هدِ اعصابك
ابو تركي : ليه م اجلت روحتك لخويك احسن من ترك عمامك
تركي بطفش : طيب يبه خلاص سكر الموضوع
ابو تركي : ايه طبعا م يهمونك عمامك دام خوالك موجودين
تنهد تركي : يبببهه
ابو تركي : هذا ي سعاد ولدك اللي عاجبك
سعاد : ولدي م فيه شي
ابو تركي : الا فيه يفرق بين عمامه وخواله
تركي : يبه امي مالها دخل وانا قلت لك اني بعتذر من عمي
ابو تركي : تركي ترى وضعك كذا موعاجبني
تركي : طيب وش المطلوب
ابو تركي : المطلوب انك تحترم عمامك شوي كل م صارت عزومه عندهم م تجي واذا جيت تحضر نصها وتهرب
تركي : اسف
ابو تركي بعصبيه : وانت م عندك غير اسف
تركي بهدوء : ليش وش تبيني اقول
ابو جاسم : خلاص روح عن وجههي
قام تركي وطلعوا بعده البنات
ابو تركي لف ع سعاد : تركي م راح يتغير غير ب الزواج
سعاد : بس الولد م يبي يتزوج
ابو تركي : مو ع كيفه وانا بزوجه بنت اخوي
سعاد : بس لا تجبر الولد
ابو تركي : اذا رفض بضطر اني اجبره
سعاد تنهدت وسكتت
ــــــــــــ
بيت الجد
راحت ساره لغرفتها وشافت مكالمه من حنان
اتصلت عليها
ساره : صباح الخير
حنان متنرفزه منها : أي صباح هاه اليوم اتصل عليك وماتردين وامس سحبتي علي
ساره : ههههههههه والله امس جتني نوف ونسيتك
حنان بزعل : طبعا ي حبيبتي تنسين
ساره : حنون حبيبتي اسفه واللي تبينه بيصير
حنان بتفكير : امممممم تعالي عندنا
ساره ارتبكت : اءء وجاسم
حنان : لا تخافين جاسم ب الشركه الحين
ساره ارتاحت : اوكي الحين اغير ملابس واجيك
حنان : طيب انتظرك
ساره سكرت منها ولبست بنطلون جنز برموده واسع ابيض ومن تحت ضيق وبلوزه نص كمم سوده وضيقه وربطت شعرها واحد ونزلت لابوها
ساره : بابا بروح بيت عمي محمد
طلال : اوكي حبيبتي انتبهي لنفسك
الجد بحده : ساره اذا جيتي ابي موافقتك
ساره بضيق : طيب ( وطلعت للسواق)
ـــــــــــــ
بيت ابو عبدالله
عبدالله كان يفكر ب ساره وشلون قالت لجاسم
م قدر يفكر اكثر وركب سيارته وراح لبيت جده
وشاف ساره بتركب مع السواق عرفها لانها كانت كاشفه وجهها
عبدالله مسك يدها ولفها له :ساره ليه سويتي كذا
ساره م فهمت وش يقول ولا استوعبت
عبدالله : ساره ليه قلتي لجاسم
ساره انتبهت كيف خده صاير احمر شوي :امس جاسم جاك
عبدالله بصراخ : مو حرام عليك ي ساره ليه قلتي له ولا لآيكون تحبينه تكلمممممي
ساره : لا م احبه والله م احبه وقلت له لا يروح لك
عبدالله ضحك بسخريه عليها : طبعا انا مالي فايده دام هو بيصير زوجك بعد كم يوم
ساره انقهرت منه وركبت السياره وقالت للسوق يتحرك
ـــــــــــــــــــــــ
بيت ابو جاسم
حنان نزلت للمجلس وشافت امها :يمه ساره بتجي
ام جاسم : حياها الله الا اقول ساره قالت لك عن رايهها ب جاسم ولا لا
حنان : لا لحد الحين وهي قالت لجدي يعطيها مهله تفكر
دق الجرس
حنان راحت لجهت الباب : هذي اكيد ساره ( وفتحت الباب وسلمت ع ساره )
ساره : حنون اشتقت لك تصدقين
حنان بثقه : ادري
ضربتها ساره ع كتقها بخفيف :انقلعي
حنان : هههههه تعالي ندخل المجلس
ساره : اوكي ( ودخلوا مجلس غير المجلس اللي فيه ام جاسم )
ـــــــــــــــــــــــــــــ
عبدالله رجع ركب سيارته وهو معصب منها
ومنقهر من جاسم ومتوعد فيه ان يرد له الكف
وحرك وراح يدور بسيارته بين الشوارع
ـــــــــــــــــــــــــــــ
العم عمر م قلت لكم انه بعد م رجعوا من المزرعه راح دبي علشان الشغل وبيرجع بكرا
ـــــــــــــــــــــــــــــ
بيت ابو جاسم
حنان بحماس : يلا قولي لي وش صار
ساره : وش صار ب ايش
حنان : عبدالله وش قال لك امس
ساره تذكر وش صار معها امس :اءءء جاء وكلمني وقال ارفضي جاسم وانا بعيشك عيشه احلى من العيشه اللي بتعيشينها مع جاسم
حنان : مالت عليه بس
ساره تنرفزت من حنان : حنان ابي اعرف عبدالله وش مسوي لك
حنان : هو م سوا لي شي بس انا متاكده هو له دخل بإنتحآر نور
ساره عقدت حواجبها : شدخل عبدالله
حنان : مدري خلاص انسي
ساره تاففت منها
حنان لفت لها وانتبهت للاثار اللي ع وجهها : ساره وش ذا
ساره ارتبكت : اءءء
حنان بخوف : من عبدالله
ساره بسرعه : لالالا
حنان ارتاحت : اجل
ساره نزلت راسها : من جاسم
حنان شهقت : شلووووون
ساره : امس شفته وصار اللي صار
حنان بفرح : صدق يعني علاقتكم تحسنت
ساره : شدخل
حنان : ههههههه الا ماقلتي لي انتي عطيتي جدي رايك
ساره : لا لحد الحين وقال اذا رجعتي ابي رايك
حنان : طيب وانتي وش رايك
ساره بخوف وتردد : انا موافقه
حنان بفرح : صدق وناسسه
ساره تغير الموضوع : حنان وش رايك نكلم البنات
حنان : اوكي
ساره : طيب انا راح اكلمهم
اخذت جوالها واتصلت ع دانه
ساره تسوي نفسها متضايقه : الو
دانه : هلا
ساره ع حالها : دانه تعالي بيت عمي محمد
دانه : ليش ساره وش فيك
ساره : تعالي وانتي تعرفين وجيبي خواتك معك
دانه : طيب طيب الحين اجي
ساره سكرت منها وهي تضحك
حنان : حرام عليك عاد دانه خوافه
ساره : ههههههههه خليني اتصل ع الهنوف
اتصلت عليها وسوت نفس المقلب
____________ نهآية البآرت_________




آخر من قام بالتعديل حنآان الشمري; بتاريخ 27-07-2013 الساعة 07:28 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 27-07-2013, 10:27 PM
حنآان الشمري حنآان الشمري غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية دواء جروحي بين يديك/بقلمي


البارت 7
بيت ابو عبدالله
دانه راحت لغرفة مها ودخلت بدون لا تطق الباب : مها بسرعه جهزي نفسك بنروح بيت عمي محمد
مها بخوف : ليه وش صاير ؟
داننه : مدري بس ساره فيها شي
مها خافت اكثر : وش فيها ؟
دانه : مدري مدري بروح اقول لريم( وطلعت لـ غرفة ريم ودخلت عليها : ريم قومي بنروح بيت عمي
ريم كانت نايمه : خير وليه ان شاء الله ؟
دانه : ساره فيها شي
عدلت جلستها ع السرير : وش فيها ؟!
دانه : مدري بس اتصلت علي وقالت تعالوا وكانت متضايقه
قاموا البنات وجهزوا نفسهم وطلعوا مع السواق
ـــــــــــــــــــ
بيت سعاد
راحت الهنوف لنوف بعد م اتصلت عليها ساره
الهنوف : نوف جهزي نفسك بنروح بيت عمي محمد
نوف : ليه وش صاير ؟!
الهنوف : مدري بس ساره اتصلت علي وقالت تعالوا
نوف : اوكي
تجهزوا وطلعوا لبيت ابو جاسم
ــــــــــــــــــــ
بيت ابو جاسم
حنان : ساره تعالي معي
ساره استغربت : وين !!
حنان : وين يعني لغرفتي يلا قومي
وقفت ساره : طيب ليش ؟!
حنان مسكت يدها وسحبتها معها :امشي مَ راح اكلك
وراحت لغرفة حنان
ـــــــــــــــــــــــ
غرفة فجر
فجر كانت تكلم رغد
فجر : اسمعي تعالي عندنا البنات كلهم بيجون
رغد : ليه وش عندهم ؟!
فجر : والله مدري
رغد : ساره موجوده ؟!
فجر : ايه من زمان وهي عندنا
رغد : قطيعه وش تسوي عندكم ؟
فجر : اكيد جايه علشان حنان
رغد : اوكي انا اغير ملابسي واجيك
ــــــــــــــــــ
غرفة حنان
ساره : حنان فهميني وش تبين ؟
حنان خذت كريم من ع الطاوله :تعالي بحط ذا لك علشان م يبان الاثر
ساره : طيب ( وقربت من حنان وصارت تحط لها الكريم )
حنان : خلصت
دخلوا عليهم البنات كلهم
ريم : هذي ساره مافيها شي
حنان : بسم الله عليها
دانه بخوف : ساره فيك شي ؟
الهنوف : خوفتينا عليك
ساره : هههههه م فيني شي
مها : انتي مو قلتي تعالوا ومدري وش ؟
ساره : ههههههه هذا مقلب
ريم عصبت : مقومتني من النوم ومقلب ( راحت لها بسرعه تبي تكفخها )
ركضت ساره وهي تضحك وراحت ورا الهنوف : ههههه انا مالي دخل هذي فكرة حنان
شهقت حنان : والله انها نصابه
ريم : تلعبون علي انتم
ساره راحت لها وضمتها : ههههه لا مانلعب عليك
ريم دفّتها : وخْري عني بس ابي انام ( رمت نفسها ع سرير حنان )
نوف : حتى انا فيني النوم
ساره : لا م فيه نوم لا انتي ولا هي
ريم : وليش ان شاء الله ؟!
ساره بدلع : عندي خبر لكم
دانه : لآيكون مقلب بعد
ساره : لالا مو مقلب ههههههه
الهنوف باهتمام : وش ؟
ساره نزلت راسها وهي تلعب ب اصابعها : انا وافقت ع جاسم
ريم شهقت وقامت ووقفت قدام ساره: صدق !!
ساره رفعت راسها : ايه صدق
ريم : اووووه مين قدك ي جاسم
نوف : والله انكم تناسبون بعض
حنان : بنات اجلسوا ليش وآقفين
مها : لالا خلينا ننزل تحت ب الحديقه اليوم الجو حلو
البنات : يلا
ــــــــــــــــــــ
غرفة فجر
كانت جالسه مع رغد
فجر : امس في شخص اتصل علي
رغد : ومين يكون ؟
فجر : مدري اللي اعرفه ان اسمه سالم
رغد : وش يبي منك ؟
فجر : ع قولته يبيني
رغد : من وين جاب رقمك ؟
فجر : مدري قلت له لا تتصل مره ثانيه
رغد : ليش م يتصل ترى كلها تكلمينه ع الجوال يعني مو صاير شي بينكم
فجر بغرور : وع انا اكلم واحد مثل هذا
رغد : عادي تطقطقي عليه
فجر : خليه يوّلي
دق جوال فجر ومسكته رغد : رقم غريب
فجر خذت الجوال من رغد : اشوف (وبعد م شافت الرقم ) وع هذا هو ( ورمت الجوال ع السرير )
رغد : ردي عليه
فجر : ماني رادّه تبين ردي انتي
رغد خذت الجوال : طيب ( وردت )
ــــــــــــــــــــــ
الحديقه
ريم بعصبيه : ساره تعالي هنا
ساره مسكت حنان : لا ماراح اجي
ريم : قلت تعالي
ساره : هههههههه خذي حنان بدالي
ريم : هذي يبي لها ارميها ب المسبح
نوف : ههههههه بس مين يطلعها تركي مو موجود
حنان : انقلعوا سخيفات
ساره : هههههههه يلا ريم خذي حنان
حنان بعصبيه : سسسسسساره
ساره : ههههههههههههههه
ــــــــــــــــــــــ
كان جاسم ومشاري دآخلين البيت
جاسم سمع صوتها ولفّ وشافها كيف تضحك مع البنات وتذكر نور ( معقوله بتآخذين مكان نور لالا انا وش اقول مستحيل ذي تآخذه)
مشاري استغرب من جاسم اللي وقف فجأه: يلا تحرك
جاسم : هاه ايه ( ومشى مع مشاري للمجلس )
ـــــــــــــــــــــــــ
عند البنات
ساره : ههههههههههههه
حنان : وجع انتي وهي
نوف : ههههههههههه تكسرين الخاطر
الهنوف : اقول امشوا خلونا ندخل دآخل
ريم : ايه والله هذي حنان من جينا وماشفنا شي منها
حنان حطت يدينها ع خصرها : وانتي جايه من بيت اهلك جوعانه
مها : امشوا انتم بس تتهاوشون
دخلوا ومرّوا من عند المجلس اللي فيه مشاري وجاسم
دانه : ساره انتي تحبين جاسم
ساره بدلع : وكيف م احبه وهو بيكون زوجي
ريم دفّتها : اقول امشي وبلا دلع
دخلوا المجلس وحنان راحت للمطبخ تقول للخدم يجبون القهوه والحلى
ـــــــــــــــــــــــ
مجلس الرجال
كانوا مصدومين من اللي سمعوه
مشاري : هي تحبك
جاسم ب فهاوه : هاه مدري
مشاري : هههههههه مين قدك
جاسم استوعب : اصلاً م همني حبها
مشاري : ايه صدقت
جاسم يغير الموضوع : تدري ان عبدالله راح لها
مشاري ب حماس : لييه وش قال لها ؟
جاسم : مدري بس اكيد قال لها لا توافقين ع جاسم ومن هذا الكلام
مشاري : وانت وش سويت ؟
جاسم : رحت له ووقفته عند حده
مشاري : طيب ليش سويت كذا وانت م همتك ساره
جاسم بحزن : يمكن لان مَ ودي تضيع مني مثل نور
مشاري : اللي كاتبه ربك بيصير
جاسم : اتصل ع الشباب يجون
مشاري : طيب
ــــــــــــــــــــــ
غرفه فجر
رغد بدلع : الو
سالم استغرب الصوت : هلا والله
رغد : هلا فيك سلووم
سالم : اءءء انتي مو اللي امس كلمتيني
رغد : ايه مو انا اللي كلّمتك امس فجوره وانا رغووده
سالم : هلا والله برغوده
رغد بمياعه : هلا فيك كيفك
سالم : بخير وانتي ؟
رغد : بخير دامك بخير
سالم : ي زينك بس
رغد بحيا متصنّع : لا تخجلني
سالم بخبث : فديت اللي يستحون انا
رغد : ههههه
سالم : اقدر اعرف المغروره ليه م تبي تكلمنا
رغد : هههه تقصد فجر
سالم ( واسمها فجر بعد عز الله فلحنا ) : ايه
رغد : مدري تبي تكلمها
سالم بخبث : ي ليت
رغد مدت الجوال لفجر بطفش : الو
سالم : فديتو انا
فجر بغرور : ي ربي وش تبي انت مني
سالم : قلت لك ابيك
فجر : وانا م ابيك ( وسكرت بوجهه)
ــــــــــــــــ
عند البنات
الهنوف :ريم انتي متى تعقلين
حنان : هههههههههه اذا تزوجت
نوف :هههههههههههه تخيلي شكل ريم متزوجه
ريم : انقلي انتي ويآها بطلع اشم هواء برا ازين لي من مقابلة وجيهكن ( وطلعت )
ساره : لآيكون زعلت ؟
نوف : ريم تزعل لا
وكملوا سوالف وضحك
ــــــــــــــــــــ
مجلس الرجال
جاسم : كلمتهم
مشاري : نواف طلع مع خوياه وماجد جواله مسكر محمد وفهد عندهم مبارآه مدري وين وفيصل يقول ماله خلق وتركي قلت له قال طيب وهو بيكلم سليمان
جاسم : حلو
مشاري : اتصل ع عبدالله
طالعه جاسم بنص عين ولف وجهه
مشاري : هههههههههههههه امزح معك ي اخي
جاسم : لا عاد تمزح
ـــــــــــــــــــــ
غرفة فجر
رغد : ليه سويتي كذا
فجر بغرور : وع انا اكلم هذا
رغد : وش فيه ويبيّن انه حبوب
فجر : خذيه لك
رغد مسكت جوال فجر وسجلت رقمه بجوالها : مالت عليك
فجر : وع انتي شلون تبيني اكلم واحد زي هذا
رغد : عادي وش فيها انتي مكبرة الامور
فجر : لا مكبرتها ولا شي
رغد : افف خلاص
ـــــــــــــــــــــ
ريم طلعت تتمشى ب الحديقه وشافت تركي وهو داخل وراحت من وراه : بووووه
تركي لف لها بسرعه وهو مخترع :وجع ثم وجع خير
ريم : هههههههههههه احسن
جاء سليمان من ورا ريم وضربها ع كتفها بخفيف
ريم لفت بسرعه له بس سليمان طنشها وراح جنب تركي
تركي : ههههههههههههههههههه احسسن
ريم : وجع خرعتني
طالعها سليمان من فوق لتحت ومسك تركي من يده ومشى فيه للداخل
تركي لف لريم وهو يضحك واشّر لها بيده مع السلامه
ريم انقهرت من حركة سليمان وهي متوعده فيه ( وراحت وجلست ع الطاوله وهي تفكر وش تسوي لسليمان )
ـــــــــــــــــ
مجلس الرجال
تركي وسليمان : السلام عليكم
مشاري وجاسم : وعليكم السلام
تركي وهو يجلس : وين الشباب
جاسم : كل واحد في شغله
سليمان : وعبدالله
جاسم بهدوء : مَ اتصلت عليه
تركي : لمتى يعني
جاسم : مدري
مشاري بحده : خلاص سكروا ع الموضوع
سليمان : كل مرّه نسكر ع الموضوع واحنا م عرفنا وش السبب
جاسم ببرود : م فيه سبب
تركي تنرفز من بروده : جاسم تكلم بوضوح
جاسم ناظره بنظرات ماعرف تفسيرها: وش اقول
سليمان : قول ليش م تحب عبدالله
جاسم : الحب من الله
تركي تنرفز : لحووووووول
مشاري : خلصنا
ـــــــــــــــ
عند البنات
نوف : مو كأن ريم تأخرت
مها : الا والله
ساره ب ابتسامه : قوموا نروح لها
حنان : يلا
وراحوا للحديقه
ريم كانت حاطه يدينها ع خدها وتطالع ب البنات وهم جآيين
نوف : وش فيه الحلو ؟
ريم : ي اخي انتم وش تبيون وين مَ اروح تلحقوني
ساره بدلع : نحبك ي اخي ههههههه
ريم : هاهاهاهها
حنان : هههههههه وش فيك !
ريم بقهر : شفت القرد سليمانوه
نوف : هههههههههههههههههههههههه وش صار ؟!
دانه : اكيد مثل كل مره تهاوشوا
ساره : ههههههههههه وش السبب
ريم : هو ثقيل دم وسخيف وع مالت عليه
نوف : ي جعله تتزوجين واحد مثل سليمان ههههههههههههه
ريم : وع اصلن مين قال بتزوج
ساره : انا بزوجك غصبن عنك
ريم : تزوجي انتي ب الاول بعدين زوجيني
ساره : هذا زواجي قرب من جسومي
الهنوف : الله ع الدلع
ساره بخجل : هههههههه
ريم : مالت بس
وكملوا ضحك ع ريم
ـــــــــــــــــ
عند الشباب بعد العشاء
تركي : جاسم اذا م عليك امر قول لخواتي يطلعون لان اتصل عليهم ومحد يرد
جاسم : ان شاء الله ( وطلع بس م شاف احد ب المجلس سأل الشغالة وقالت له ب الحديقه طلع وسمع ساره تغني ( يالبيه صوتها يخقق شلون مَ انتبهت لها اول مره ... يوه انا وش اقول ) وتننحنح : حنان
ساره سمعت صوته وارتبكت وكل البنات لآحظوا عليها
حنان قامت وراحت ل اخوها : اءء قولي لبنات خالتي يطلعون اخوهم ب السياره
حنان : وليش م يتصل عليهم
جاسم : م يردون يلا روحي قولي لهم ( وراح للمجلس )
حنان : طيب ( راحت للبنات ) تركي يقول اطلعوا
الهنوف : تركي هنا
حنان : مدري بس جاسم قال لي انه ب السياره
نوف : طيب ( قاموا وادخلوا دآخل وإلبسوا عباياتهم وحنان وصلتهم للباب وباين نص جسمها
تركي انتبه لها وعدّل جلسته ع الكرسي وهو يطالع فيها ( هذي اكيد حنان ي لبييه تخقق ... استغفر الله وش جالس تقول ي تركي ) انتبه ع صوت الهنوف : يلا تحرك
تركي بفهاوه : طيب
وحرك سيارته لبيتهم
ــــــــــــــــــــ
حنان راحت للبنات وشافت دانه ومها وريم لابسين عباياتهم : وانتم بتروحون بعد
دانه : ايه تأخرنا
ساره : وربي تو الناس
ريم : انا بروح انام
حنان : اوكي الله معكن
وطلعوا البنات مع السواق
ـــــــــــــــــــ
غرفة فجر
رغد : يلا فجوره حبيبتي انا بروح
فجر : اوكي بيننا اتصال
لبست عبايتها رغد : اكيد يلا باي ( وطلعت مع سواقها )
ـــــــــــــ
بعد نص ساعه
ب المجلس
ساره : حنون انا لازم اروح تأخرت
حنان : لا خليك دقايق واجي
ساره : وين رايحه ؟
جاسم كان جالس ب المجلس بعد م طلعوا الشباب ويطقطق ب جواله دخلت عليه حنان بحماس
حنان : جسوم حبيبي
جاسم عرف ان وراها سالفه : اول شي لا تقولين جسوم وقولي وش عندك
حنان مدت بوزها : يعني م تبيني ادلعك
جاسم ب ابتسامه : لا
حنان : المهم جاسم وش رايك نروح البحر
جاسم طالع الساعه اللي بيده :الحين الساعه 9
حنان : أيه وش فيها ( وبترجي )يلا جاسم
جاسم : اوكي بس نص ساعه
حنان راحت تركض : اوكي
جاسم ضحك ع اخته وطلع للسياره
ــــــــــــ
ساره كانت جالسه وتنتظر حنان بطفش
دخلت حنان بحماس : ساره قومي بنروح للبححر
ساره بعصبيه : لا ماني رايحه خليتيني انتظر هنا علشان تقولين لي نروح للبحر لا
حنان : يلا ساره انا ب الموت قنعت جاسم
ساره ارتبكت : وش دخل جاسم ؟
حنان ارتبكت : استأذنت منه يلا قومي
ساره : بس م نطول بليز
حنان : اوكي يلا
لبسوا عباياتهم وطلعوا وشافوا جاسم ب السياره
وكانت الصدمه بين الجهتين جاسم وساره
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
جاسم كان مصدوم مَ توقع ان ساره بتكون مع حنان
ساره انصدمت لما شافت جاسم ب السياره ولفّت لحنان بسرعه بس حنان مشت وركبت السياره ولا كأنها سوت شي
ركبت ساره وهي متنرفزه من حنان ورآآ جاسم
جاسم طالع فيها ب المرايه بعدين شال عيونه : تغطي
ساره رفعت راسها له ( وانت وش دخلك ) تغطت وهي معصبه منه هي نفذت طلبه لان م تبي تتهاوش معه وهي وعدت حنان ان تخليه ينسى نور
حنان : جاسم
جاسم منقهر منها : نعم
حنان : تدري ان ساره موافقه
جاسم م فهم قصدها ولف عليها عطها نظره بمعنى انا وش دخلني
حنان خافت : وش فيك ؟
جاسم بهدوء : ولا شي
حنان : طيب اقول لك ساره موافقه ع الخطوبه
جاسم لف بسرعه عليها وكأنه مو مصدق صدق انه هو سمع انها موافقه بس مَ صدق
ساره حسّت بخجل مو طبيعي ونزلت رآسها وهي تتوعد ب حنان
حنان : هــــي وش فيك انتبه للطريق
جاسم استوعب وحاول يضبط اعصابه
بعد 5 دقايق
جاسم بهدوء: تقدرون تنزلون
حنان ب استغراب : وانت م راح تنزل
جاسم : لا وانتم لا تطولون ربع ساعه بس
حنان بحماس : طيب
ونزلت هي وساره
ساره راحت لها بسرعه ومسكتها من يدها : ليش م قلتي لي
حنان بألم : آآآآآآآييي لان ادري انك م راح توافقين
ساره عصبت : دامك تدرين ليه سويتي كذا
حنان : سويت كذا علشان اللي نفكر فيه
ساره هدت شوي : اففف نرفزتيني><
حنان : ماله داعي تتنرفزين يلا تعالي نروح نتمشى
ساره هدت شوي : طيب
ــــــــــــــــــــــــ
بيت سعاد
تركي كان منسدح ع السرير ويحاول ينام ( معقوله اكون حبيتك ي حنان لالا ان شاء الله .. م ابي احب لان انا متاكد انها م راح تكوني لي لازم ابعد عنك بس شلون لازم اخلي قلبي ينساك آآآهه ي رب صبرني )
ــــــــــــــــــــــــــ
عند البحر
ساره شالت الطرحه من ع وجهها :اففف انتي كيف متعوده تتغطّين
حنان : هذا انتي قلتيها متعوده
مر شابّين وصار يقطّون عليهم كلام
حنان : ساره قومي نرجع للسياره
ساره وقّفت : يلا
وصاروآ يمشون وهم يلحقونهم
الشاب : ي حلو انت عطنا وجهه
حنان : ي جعله ب الماحي
ساره : هههههههه امين
الشاب : فديت اللي يضحك انا
حنان وساره صاروا يسرعون بمشيتهم
ـــــــــــــــ
جاسم كان جالس ع جواله بس انتبه ع حنان وساره والشابين اللي وراهم نزل من السياره بسرعه وراح لهم
الشاب مسك ساره من يدّها ولفّها له : وين بت... ( م كمل كلامه الا بكف ع وجهه من جاسم )
جاسم بصرخ : روحوا السياره بسرعه
ساره ضلّت مفهيه ع شكل جاسم وهو معصب سحبتها حنان معها وراحوا السياره
الشاب قام وكان ناوي ع هواشه بس لما شاف جسم جاسم هرب بسرعه هو وخويه
جاسم راح للسياره وركب وضرب الباب بقوه وراح ولفّ ع ساره : انتي شلون تسمحين له يقرب منك ولا تعودتي
ساره كانت مصدومه من كلامه
حنان استغربت من جاسم ليش يكلمها كذا
جاسم لفْ وصار يسوق وهو ضاغط ع الدركسون بسرعه وراح بيت الجد ونزّل ساره
حرّك بسرعه لبيتهم
حنان شافت ان جاسم يمشي بسرعه وخافت : شوي شوي لا تسرع
جاسم وهو يطالع الشارع : عاجبك اللي صار
حنان : طبعا لا بس لا تسرع
جاسم هدأ السرعه شوي : وانتي عاجبك اللي سويته
حنان بكل ثقه : ايه
جاسم : لا والله
حنان : ايه والله
جاسم بحده : لا عاد تعيدينها
حنان ب ابتسامه : ان شاء الله
ووصلوا البيت
ــــــــــــــــــــــــــ
بيت الجد
انسدحت ساره ع السرير بعد م غيرت ملابسها وهي تفكر ب اللي صار لها اليوم مع جاسم وخايفه من بكرا كيف تعطي رآيها للجد وابوها وهي متاكده ان حياتها راح تتغير
ــــــــــــــــــــــــــــ
اليوم الثاني
بيت ابو جاسم * غرفة الطعام *
دخل ابو جاسم : صباح الخير
ام جاسم وحنان : صباح النور
جلس ابو جاسم : وين جاسم ؟
ام جاسم : طلع من بدري للشركه يقول عنده شغل
ابو جاسم : كان فطر بالاول
ام جاسم : قال يفطر ب المكتب
بعد الفطور
ابو جاسم : انا الحين بطلع لأبوي عمر قبل شوي وصل
حنان بفرح : صدق
ابو جاسم : ايه واتوقع ابوي يسوي عشاء اليوم
حنان : وناسه
ابوجاسم : يلا الحين انا بطلع
ام جاسم : الله معك
طلع ابو جاسم لبيت ابوه
ـــــــــــــــــــ
بيت الجد
قامت ساره من النوم بعدهآ توضّت وصلّت ونزلت تحت تفطر ب المطبخ خلصت فطور ودخلت ع المجلس وشافت عمها عمر : عمي عمر
قام عمر لها وسلم عليها : شخبارك !
ساره ب ابتسامه : الحمدالله بخير( وكانوا عمامها كلهم موجودين سلمت عليهم وجلست جنب عمر )
عمر : اشتقتي لي صح
ساره : هههه وفيه احد م يشتاق لك
الجد : ي بنتي ساره اقدر آخذ الموافقه منك الحين
ساره ارتبكت من سؤاله
عمر تدخل : موافقه ع وش ؟
ابو جاسم : ولدي جاسم خطب ساره له
عمر بفرح : صدق والله اني فرحت له
ابو ماجد : وكيف تفرح والبنت لحد الحين م أخذنا موافقتها
عمر : ههههههه نسيت بس اكيد موافقه صح سارونه
ساره نزلت راسها حست بخجل منهم
عمر : اووووووه البنت تستحي
قامت ساره وطلعت برا المجلس وجهها احمر
طلال : هههه خجلتوا بنتي
الجد : قم ي طلال شف بنتك
قام طلال : طيب ( طلع من المجلس وشافها جالسه ب المجلس الثاني ) ساره
ساره لفت لأبوها : هلا
جلس ابوها جنبها : هاه ي بنتي ان شاء الله اخذتي القرار الصح
ساره متردده
ابوها كان يطالعها وينتظر منها رد
ساره بتردد ممزوج بخوف : م...موافقه
طلال باس رآسها : ان شاء الله تكوني اخذتي القرار الصح
ساره نزلت رآسها والدموع تجمعت بعيونها
طلال م انتبه لدموعها وقام وتركها لمجلس وقال بابتسامه : البنت موافقه
ابو عبدالله : مبروك ي ابو جاسم
عمر : وين جاسم
ابوجاسم : ب الشركه
عمر : خلاص انا بروح له واقول له ب الخبر اكيد بيفرح ( وطلع من بيت ابوه للشركه )
ـــــــــــــــــــــــــ
ساره راحت لغرفتها وجلست ع السرير وهي متاكده ان حياتها بتكون غير مع جاسم بس خايفه منه حييل مع انه م سوا لها شي وكون الخوف اكبر من ردت فعل عبدالله
ــــــــــــــــــــــــــ
بيت ابو عبدالله
عبدالله قام من النوم ونزل تحت وشاف امه وخواته يفطرون : صباح الخير
الكل : صباح النور
دانه : يمه عمي عمر اليوم جاء
ام عبدالله : ايه ي يمه
ريم : يمه تدرين ان ساره وافقت ع جاسم
عبدالله اول م سمع هذي الكلمه غصْ ب الأكل
ام عبدالله : بسم الله عليك
عبدالله : كح كح كح
ام عبدالله مدت له كاس المويه :اشرب ي يمه
عبدالله بعد م شرب قام :الحمدالله انا شبعت ( وطلع بسرعه قبل لا يسمع أي كلمه من امه او خواته وركب سيارته)
ريم بهمس لمها : انا متاكده عبدالله بينه وبين ساره شي
مها بنفس الهمس : اسكتي بس وش بيكون يعني
دانه : لا والله احلفوا
ريم : خير
دانه : اعترفوا وش تقولون يلا اشوف
ريم : كنت اقول ان عبد... ( جت مها وحطت يدها ع فهم ريم علشان م تكمل كلامها )
مها ترقع الموضوع : تقول ان عبدالله شكله تعبان
ام عبدالله : بسم الله ع وليدي م فيه غير العافيه ( وطلعت وتركتهم )
ريم : بعدي عني خير
مها : انتي مجنونه تبين تقولين كذا قدام امي
ريم باستغبآء : طيب عادي
دانه : وش فهموني السالفه
ريم : كنت اقول ان عبدالله وساره بينهم شي
دانه : وش بينهم
ريم : مدري بس متاكده ان فيه شي
مها : لا ماتوقع شفتوا امس ساره كيف كانت فرحانه وبآين انها تحب جاسم وش دخل عبدالله
ريم : انتي م تشوفين وجهه عبدالله كيف يصير لما نجيب له طاري ساره
دانه : لا ان شاء الله م في شي
ريم : قلت لكم عادي انا
وكملوا سوالفهم
ـــــــــــــــــــــ
ب الشركه
دخل عمر ع جاسم : السلام عليكم
جاسم م كان متوقع دخوله : هلا والله وعليكم السلام ( وقام له وسلم عليه : الحمدالله ع السلامه
عمر : الله يسلمك ( وجلسوا ) ايه وش جديدك
جاسم : م فيه جديد ع حطت يدك
عمر : جسوم لا تنصب علي
جاسم بفهاوه : وش !
عمر : وخطبتك ساره انا آخر من يعلم
جاسم تذكر : يوووه نسيت ههههههههههه
عمر : وتضحك بعد
جاسم : هههههه هذا انت دريت
عمر : هههههه المهم م علينا اعدّيها لك هذي المره
جاسم : الا اقول وش جابك مكتبي صدق مو من عادتك
عمر : طرده يعني
جاسم : ههههه لا مو قصدي بس اسأل
عمر : ههههه عندي خبر لك
جاسم : شوف اذا خايس لا تقول يكفي اللي فيني واذا حلو قول
عمر طالع بنص عين : وش فيك ي حسره مافيك غير العافيه المهم لا تخاف حلو
جاسم : يلا قول ترى تحمست
عمر : ساره وافقت
جاسم بلع ريقه توقع انها بتغيّر قرارها بس وقت تذكر لما قالت له حنان ان نور موافقه شلون طار من الفرحه بس الحين حس انه مخنوق ووده يبعد عن كل الناس ما ودّه يشوف احد
عمر صار ياشر بيده قدامه : هــــي ويين وصلت
جاسم انتبه لعمر : هاه لا مافيني شي ( قام وراح جلس ورا المكتب )
عمر شكْ ب الموضوع : وش فيك المفروض تفرح مو كذا
جاسم بكذب : ومين قال لك اني مو فرحان بالعكس بس عندي شغل واجد وشايل همّه
عمر : جاسم قول لي وش فيك
جاسم : قلت لك
عمر : طيب ع راحتك ( قام وطلع من المكتب وهو شاكْ بموضوع جاسم )
ــــــــــــــــ
بعد العصر الكل كان يتجهز للعشاء اللي بيسويه الجد لعمر
ــــــــــــــــــــــ
بيت ابو جاسم
خلصت حنان من تجهيز نفسها واتصلت ع ساره
حنان وهي ترش العطر ع لبسها :الووو
ساره بضيقه : هلا
حنان حست ان فيها شي : خير وش فيك
ساره : قلت لجدي اني موافقه
حنان : طيب هذا اللي كان بيصير
ساره بدت دموعها تنزل : بس انا خايفه
حنان بحنّيه : حبيبتي ساره مافيه شي يخوف
ساره : مدري
حنان : قومي الحين وغسلي وجهك وجهزي نفسك وانا شوي واكون عندك يلا حبيبتي
ساره : بس ...
حنان قاطعتها : لا بس ولا شي يلا قومي
ساره مسحت دموعها : اوكي
سكرت منها ونزلت تحت وشافت جاسم توه داخل وبآين عليه التعب
حنان : جسوم وين كنت
جاسم : وين يعني ب الشركه والحين بطلع انام حدي تعبان
حنان : وين تنام بنروح بيت جدي
جاسم : انا ماني رايح قولي لهم اني تعبان
حنان حطت يدينها ع خصرها : ووش متعبك
جاسم : اووووف حنون ترى مالي خلق لك وخري عن وجهي ( وطلع لغرفته )
حنان : وجع ذا وش فيه
كان ابو جاسم بيطلع وسمعها : مين تقصدين
لفت لابوها : يبه ... اقصد جاسم يقول تعبان وانه ماراح يروح بيت جدي
ابو جاسم : وش مايروح ي رب صبرني ع ذا الولد انا بطلع اشوفه ( وراح لغرفة جاسم )
حنان : وانا اروح عند امي ازين لي
ــــــــــــــــــــــــــ
غرفة جاسم انسدح السرير وهو نعسان بقوه وغمض عيونه
بس طق الباب ابوه
جاسم بعصبيه قام وفتح الباب :حنان ل... يبه
ابو جاسم : ايه وانت لحد الحين م تجهزت
جاسم بتعب : يبه وربي تعبان وابي انام
ابو جاسم : تنام اذا رجعنا وبعدين جدك يقول لازم تشوف ساره وتجلس معها وتحدد وقت الملكه
جاسم بتنرفز : م ابي اشوفها والملكه بعد اربع اشهر
ابوجاسم : مو ع كيفك يلا الحين غير ملابسك وتعال معنا
جاسم : بس ي يب....
قاطعه ابوجاسم : لا بس ولا شي الحين بطلع مع امك وخواتك وانت الحقنا
جاسم بطفش : طيب
ابو جاسم : لا تتاخر ( وطلع وتركه )
دخل جاسم للحمام يآخذ له شور
ــــــــــــــــــــــــ
خلصوا الكل من التجهزات وراحوا لبيت الجد
ــــــــــــــــــــــــــ
عبدالله كان موقف سيارته قدام البحر ويفكر ب ساره ( ياليت لو اقدر آخذك من جاسم بس وربي م راح اخليه يقرب منك وانا عبدالله مثل ماراحت منه نور بتروح منه ساره .... اه ياساره جاسم م يستاهلك ابد ليش وافقتي ليش ) سند راسه ع الدركسون يحاول يشيل الافكار من راسه بس مَ قدر
ـــــــــــــــــــــــــــ
مجلس الرجال
تركي : اقول عمي كم مزه شفتها هناك
عمر : هههههههه والله واجد بس ترى ولا وحده تناسبك
تركي : اجل يناسبون من ان شاء الله
عمر بثقه : وفيه غيري
سليمان : هههههههههههه اموت ع الثقه
فهد : لالا انا لازم اروح دبي
تركي : اصلآ م فيه احلى من حبيبتي
عمر : اووووووووه تركي يحب ههههههههههههه
محمد : منو تعيسة الحظ هذي
تركي : قصدك سعيدة الحظ تحمد ربها اني حبيتها
ماجد : ههههههه ومين هذي
تركي : حبيبتي
سليمان يسوي نفسه زعلان : اففففا تحب ي تروك ولا تقول لي
تركي : ايه عادي
عمر : ههههههههههههه تركي تكفى قول مين
تركي يطالع ب سليمان : ريم البويه ههههههههههههههههههه
الكل ماعدا سليمان :هههههههههههههههههههههههه
فهد : ههههههههه تخيّل تركي وريم والله مَ تعدّي اول ليله الا هم متطلقين
تركي : ههههههههههههههه ريم وتركي هههههههههه
سليمان تنرفز من تركي وحاول يغير الموضوع : وين جاسم وعبدالله ؟
عمر : مدري عنهم
دخل جاسم : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
جلس جاسم جنب مشاري : هــــي وش فيك
جاسم : ولا شي بس بعد شوي بشوف ساره
مشاري : ليه تشوفها
جاسم : ع قولة جدي لازم اجلس معها واكلمها قبل الزواج
مشاري : ايه صح لازم
جاسم : مشاري وش اللي لازم اسكت تكفى
وكملوا سوالفهم
ــــــــــــــــــــــــ
عند البنات
ساره بهمس لحنان : حنون احس اني خايفه
حنان بنفس الهمس : من وش مافيه شي تخافين منه
ساره : مدري ماودي اشوف جاسم
حنان : ليش م ودك بعدين انتي م راح تشوفينه الا ب الملكه
ساره : تتوقعين متى بتكون الملكه
حنان : مدري بس اكيد جاسم رآح يأخّرها
ساره : ياليت والله
دخلت الشغاله لهم وراحت لـ ساره: بابا طلال يبي انتي
ساره خافت : وش يبي ؟
الشغاله : انا مَ يعرف
ساره قامت وراحت لأبوها
ــــــــــ نهاية البارت ــــــــــــ



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 28-07-2013, 03:56 AM
حنآان الشمري حنآان الشمري غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية دواء جروحي بين يديك/بقلمي


البارت 8
مجلس الرجال
ابو جاسم يهمس لجاسم : يلا قوم ولا تفشلني
جاسم بنفس الهمس : يبه تكفى والله ماله داعي
ابو جاسم : له ونص يلا روح
تأفف جاسم وراح للمجلس اللي بيشوف فيه ساره وجلس ينتظرها بطفش
ـــــــــــــــــــــ
راحت ساره لأبوها وهي خايفه
ساره بخوف : هلا بابا
طلال : ساره جهزي نفسك جاسم بيشوفك
ساره تسارعت دقات قلبها : ل..ليش
طلال : لازم ي بنتي تجلسين معه وتتكلمون قبل لا يصير بينكم أي شي
ساره قالت بسرعه : مابي
طلال استغرب منها : ليش ي بنتي
ساره استوعبت اللي قالته : اءءءء خايفه
ابتسم طلال لبنته : لا تخافين جاسم ماراح يآكلك يلا تعالي معي
ساره بتردد : طيب
دخلت المجلس هي وابوها اللي فيه جاسم وكان جالس وبآين عليه الطفش
بس انتبه عليهم ووقف وشاف ساره وخق ع شكلها ب فستانها الاسود لنص الساق واكمامه طويله وماسك ع جسمها وفي فتحه من ورا طويله ومشجر ب الأسود وكانت رافعه شعرها كله وحاطه كحله فرنسيه وروج احمر وكان شكلها يخقق
طلع طلال وتركهم يآخذون راحتهم
ساره حست بخجل من نظراته ونزلت راسها
جاسم انتبه لحركتها واستوعب نفسه ( ي ربي انا وش فيني ) كتف يدينه قال بشده : تدرين ان زواجنا بيكون ع الورق بس
ساره انقهرت منه بس م قدرت تسوي شي غير اللي قالته لها حنان قربت منه ومسكت يدينه اللي كان مكتفهم ورفعت راسها له لان هو اطول منها وصارت تطالع بعيونه
جاسم ارتبك من قربها وكان مستغرب من جرآئتها
ساره بهمس :بس انا متاكده بعدين بتغير رآيك ( وبحركه سريعه باست خده وطلعت وتركته )
جاسم ( لو تعاملني كذا اكيد بغير رايي ... لا وش اغير رايي هي م تستاهل وانا لازم اكمل الخطه اللي في بالي ) وطلع لمجلس الرجال
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
عند البنات
رغد : امس كلمت سالم
فجر بقرف : وع انتي شلون تكلمين واحد زي ذا
رغد : عادي اطقطق عليه وبعدين هو مو ناقصه شي
فجر بغرور : طيب وش تكلمتوا فيه
رغد : اشياءات واجد واكثر شي سالني عنك
فجر ب استغراب : وليش يسال عني
رغد : مدري
ب جهه ثانيه
دخلت ساره وجلست جنب حنان
حنان : ليش تأخرتي
ساره بهدوءء : شفت جاسم
حنان : كيف
ساره : ابوي طلب مني اجلس معه
حنان بحماس : طيب وش صار
ساره بقهر : قال لي ان زواجنا بيكون ع الورق بس
حنان استغربت : ليش طيب
ساره : مدري ( بتنرفز ) شلون بعيش مع ذا
حنان تهديها : اكيد بتتعودين لا تخافين
ساره : اهه مدري
ـــــــــــــــــــــــــ
مجلس الرجال
كانوا الشباب يسولفون ودخل عبدالله وسلم عليهم وجلس جنب عمر
عمر : وينك م تجي تسلم ع عمك
عبدالله بهدوء : قبل شوي دريت من ابوي وجيت
تركي : اقول جسسوم كيف النظره الشرعيه ههههههههههههه
جاسم حب يقهر عبدالله : والله مكان ودي اجيكم
عمر : ههههههههه لو انا مكانك سويت الملكه بكرا والزواج اللي بعده
سليمان : هههههههههههه دام مستعجل كذا تزوج
عمر : لا خليت الزواج لك هههههههههههههه
تركي : لو ريم م تصير بنت اخوك زوجتها لك هههههههههههههههه
عبدالله طفش منهم وقام وطلع للحديقه ( انا لازم اسوي شي ) وجت فكره ع باله ورآح للمطبخ من الباب اللي ورا
ــــــــــــــــــــــ
عند البنات
رغد : يوه فجوره ذي بتتزوج اخوك
فجر بغرور : ايه شفتي كيف الله يعين جاسم عليها
رغد : جاسم كيف يرضا ع نفسه انه يتزوج وحده عاشت ب لندن 6 سنين
فجر : مدري عنه
دخلت الشغاله وراحت لساره
بيدا : بابا يبي انتي
ساره بستغراب : ابوي انا
بيدا : ايوه
ساره : اوكي ( قامت وراحت معها المطبخ وسساره كانت مستغربه )
ــــــــــــــــــــــــ
عند الشباب
فيصل : وين راح عبدالله
تركي : مدري عنه
عمر : ذا يختفي فجاءه ويطلع فجاءه
تركي : تصدق قلت نكته
سليمان بفهاوه : وين النكته
فهد : تركي تكفى اسكت
تركي : هههههههههههههه الا والله كانها نكته
عمر : تريكان اسكت
تركي : سلوم اضحك ترى قال نكته هههههههههههههههه
سليمان : صدق
عمر ضرب تركي ع كتفه : تسكت ولا شلون
تركي : ههههههههه طيب طيب هههههههههههههه
محمد : كم انت سامج ي تركي
تركي : عاد ذي تضحك صدق ههههههههههههههههههههههههههه
الكل ضحكوا ع ضحكة تركي
مشاري : جاسم م قلت لي وش صار معك انت وساره
جاسم ببرود : ولا شيف
مشاري : اجل
جاسم بطفش : تكفى اسكت مالي خلق اتكلم
مشاري : انت لو نايم ببيتكم ازين لك
جاسم : لو ع كيفي م جيت بس ابوي جبرني
مشاري : الله يعين
ــــــــــــــــــــ
دخلت ساره المطبخ واستغربت ان ابوها مو موجود : وي.... ( م كملت كلآمها لان عبدالله جاء من وراها وحط يده ع فمها واليد الثانيه ع خصرها ورفعها بحيث يكون ظهر ساره ع صدر عبدالله وطلع فيها للحديقه وبعدوا عن المطبخ ب مسافه مو بعيده
عبدالله قرب منها وبهمس : ساره
ساره صدرها بدا يرتفع وينزل لما سمعت صوته
عبدالله بنفس الهمس : ليش سويتي كذا ( وبعد يده عن فمها وحآوطها بيدينه )
ساره بخوف : عبدالله اتركني
لفّها عبدالله له وهو محآوطها بيدينه بس هاذي المره كانت وجه ساره وعبدالله مقابله بعض وكان يطالع بعيونها وما ودّه يتركها
ساره كانت تحاول تفك نفسها منه بس م كان فيه امل : عبدالله اتركني تكفى
عبدالله سندها ع الجدار وحط يدينه ع الجدار وهي صآرت بين يدينه : ليش وافقتي ع جاسم
ساره تنرفزت منه : وليش م اوافق
عبدالله بحب : لاني احبك
ــــــــــــــــــــــــــ
عند البنات
حنان : الهنوف ساره تاخرت صح
الهنوف : هي وين راحت
حنان : مدري بروح اشوفها ( قامت وراحت للمطبخ ) وين ساره
وحده من الشغالات : طلعت للحديقه
طلعت حنان من باب المطبخ اللي ورا وانصدمت لما شافت عبدالله قريب من ساره رجعت المطبخ بسرعه واول شي جاء ع بالها جاسم واتصلت عليه
حنان بسرعه : جاسم تعال ورا المطبخ بسرعه
جاسم ببرود : ليه
حنان : تعال وبس ( سكرت منه )
ــــــــــــــــــــــــــ
ساره بلعت ريقها ونزلت راسها
عبدالله رفع راسها باطراف اصابعه وقرب منها بيبوس شفايفها
ساره دفته بسرعه بس عبدالله تمسك فيها وتعثر وطاح وطاحت فوقه
ساره بعدت عنه بسرعه بس عبدالله استغل الفرصه وصار فوقها ومسك يدنها وقرب بيبوس شفايفها
بس صوت جاسم خرب كل شي : عبـــــــــدالله
عبدالله بعّـد عن ساره وهو مستغرب جاسم كيف وصل هنا
ساره عدلت جلستها وهي تشوف جاسم متجه لعبدالله وتطلع من عيونه النار قامت بسرعه ووقفت قدامه : جاسم لا
جاسم غمض عيونه وضغط ع يدينه : ساره بعدي
ساره لفت لعبدالله : خلاص رووووح
عبدالله سمع كلام ساره علشان م تصير هوشه وراح
جاسم عطا ساره كف وطاحت ع الارض ومشى وتركها
ساره عدلت جلسها وضمت رجولها لصدرها ونزلت راسها ودموعها تنزل
طلعت حنان من المطبخ وراحت لساره بسرعه : ساره
ساره رفعت راسها وبين شهقاتها : م ابيه م ابيه
ضمتها حنان : خلاص حبيبتي اهدي
ساره كانت تبكي بصوتها
ــــــــــــــــــــــ
عبدالله رجع للمجلس ولا كأنه سوا شي
نواف : عبود وين رحت
عبدالله ببرود : طلعت للحديقه واتصل علي منصور وخذتنا السوالف
تركي : ووين جاسم
عبدالله هز كتوفه بمعنى مدري
ـــــــــــــــــــــ
جاسم طلع من بيت جده وركب بسيارته وصار يدور فيها ( ي ربي ليش سويت كذا لما شفته قريب منها وهي م همتني اصلآ .... وشلون م تهمني وهي بتكون زوجتي ... ياليت اعرف وش اللي في بالك ي عبدالله ) كمّل الطريق بسيارته وهو يفكر وش بيصير بعدين
ـــــــــــــــــــــــــ
حنان اخذت ساره لغرفتها لان تعبت من الصياح ونزلت للبنات
الهنوف : وين ساره
حنان : بغرفتها
نوف : ليه وش فيها
حنان : تعبانه
مها : ليش
حنان : مدري
ريم : اقول انا جوعانه
دانه : وانتي م تشبعين
ريم : لا حنان روحي شوفي العشاء جاء
حنان : وليه م تروحين انتي والا فوق راسك ريشه
ريم : بروح بس اسكتي صدعتي راسي ( وطلعت للمطبخ )
ـــــــــــــــــــــــــــ
مجلس الرجال
عمر قام بيصب قهوه بس كانت مخلصه : شباب القهوه خلصت
سليمان : عطني الدله بروح اجيب من المطبخ وحده جديده
عمر مد له الدله بهدوء
اخذها سليمان وراح للمطبخ
وشاف ريم بس طنّشها : اسمعي بيدا سوي قهوه جديدة
ريم لفّت له بسرعه : هـــي انت وشلون تدخل هنا
سليمان يتلفت يمين ويسار : تكلميني
ريم تنرفزت منه : لا اكلم ضلّك
سليمان ببرود : اها سلمي عليه
ريم عصبت : انت هــي اطلع برا
سليمان : وليه
ريم : لاني موجوده
سليمان انتبه هنا لمّا قالت موجوده : اهاا موجوده وليه انتي تعدين نفسك وحده من البنات
ريم انقهرت منه بس ماحبت تبين : ليه شايف عندي شنب
سليمان : اسالي نفسك ( وطلع وتركها )
ريم بقهر : ي جعلك ي سليمانوه تطيح وع لسانك وينقطع مالت عليك ( لفت بتطلع بس انتبهت ع الدله وجتها فكر ) سوت اللي في بالها وطلت للبنات
ــــــــــــــــــــــ
ساره كانت تبكي وحسّت نفسها انها مظلومه ( ي ربي ليش حبيتني ي عبدالله انا م استاهل حبك ياليت لو اقدر اترك جاسم واكون معك بس خلاص نصيبي بيتعلق فيه الله يصبرني عليك ي جاسم )
ـــــــــــــــــــــ
راح سليمان واخذ الدله ورجع للشباب
صب سليمان للشباب كلهم
تركي تفّل القهوه من فمه : وووووووووووع
والشباب كلهم تفوها من فمهم : ااااااع
عمر : وش ذا
سليمان استغرب : وش فيكم
نواف : سليمانوه وش مسوي انت
سليمان : م سويت شي
تركي : فيه احد يحط سكر ب القهوه
سليمان بفهاوه : وش سكره
محمد : مين مسوي القهوه
سليمان : الشغاله
فهد : مو معقوله تحط سكر ب القهوه
عبدالله : سلوم لآيكون انت مسوي كذا
سليمان : لا والله مو انا
مشاري : بالله مين كان ب المطبخ غيرك
سليمان بفهاوه : محد
عمر : اجل
سليمان تذكر ريم : الا الا الا
تركي : وش
سليمان : ريم كانت ب المطبخ
تركي : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
الشباب عرفوا ان ريم هي اللي مسويه كذا : ههههههههههههههههه
عمر : سليمان لآيكون تهاوشت معها
سليمان هز راسه ب ايه
فهد : واحنا طحنا فيها
سليمان : ي جعلها اللي ماني قايل
عبدالله بمزح : هي هي ترى اختي
تركي : الا قول اخوك هههههههههههههههههههه
وكملوا ضحك وسوالف
ــــــــــــــــــــــــــ
عند الحريم
سعاد : يمه وين عمر م شفته
الجدة : ليه م سلم عليك
سعاد : لا ماشفته
فايزه : ولا انا م شفته
ام ماجد : اتصلوا عليه يجي
سعاد : هذا اللي بيصير ( قامت سعاد للبنات ) بنات مين تقوم تنادي لي عمر
دانه : ليش
سعاد : ابي اسلم عليه
حنان بإبتسامه : خلاص انا بقوم
سعاد : ربي يسعدك
ابتسمت حنان وطلعت للمجلس الفاضي اللي قبل مجلس الرجال ودقّت الباب
ـــــــــــــــــــ
عند الشباب
محمد : الباب دق صح
مشاري : الا دق
تركي قام : انا بروح يمكن حبيبتي
عمر : تعال وين انا بقوم
تركي : ارتاح بس انت
راح تركي وفتح الباب بسرعه وشاف حنان بوجهه واول شي م استوعب وبعدها ابتسم وهو يطالع فيها
حنان ارتبكت ولفّت بتطلع بس وقّفها صوت تركي
تركي بهمس : هـي حنون وقفي
حنان وقّفت وهي معطيته ظهر
تركي ابتسم : شسمه ليش جايه هنا علشان محد يشك اني شفتك
حنان ماقدرت تتكلم حسّت لسانها انربط
تركي : يلا قولي قبل لا يجي احد
حنان خافت : قول لعمي عمر يجي لان عمتي تبيه ( وطلعت بسرعه )
تركي : هههههههه متى تكونين بين يديني بس ( راح للشباب )
ـــــــــــــــــــــ
حنان طلعت من المجلس ودقات قلبها كانت سريعه ( ي ربي وين م اروح تطلع بوجهي ي تركي ) ودخلت المجلس بس بعد م هدّت نفسها وراحت لعمتها
حنان : اءء قلت له الحين يجي
سعاد بابتسامه : مشكوره حبيبتي
حنان بادلتها الابتسامه : م سويت شي ( وراحت جلست مع البنات وهي تفكر ب الموقف اللي صار )
ـــــــــــــــــــــ
عند الشباب
عمر : مين عند الباب
تركي : هدي وحده تبي انتا
سليمان : هههههههههههه وش تبي فيه
تركي يكمل : يقول ماما سعاد تبي تشوف انتا
عمر : تريكان تكلم عدل
تركي : هههههههههههههه شدخلني اناا هي تتكلم كذا
فهد : مين تقصد
تركي وهو يجلس : الشغاله جت وقالت ان امي تبي تشوفك وتسلم عليك وكذا
عمر : اها تجون معي
مشاري : لالا روح مالنا خلق
فهد : تكلم عن نفسك انا ابي اروح
عمر : هههههههههه اقعد بس م فيه عيب
محمد : اذا هو عيب ليه تسال
عمر : كيفي ( وراح لمجلس الحريم )
ــــــــــــــــــــــ
مجلس الحريم
كانوا يسولفون بس لما دخل عمر سكتوا وقاموا يسلمون عليه وجلس معهم شوي وبعدها طلع مجلس الرجال
وبعد العشاء كل شخص راح بيتهم
ـــــــــــــــــــــــ
اليوم الثاني * بيت الجد *
قامت ساره من النوم واخذت لها شور ونزلت تحت وطلبت من الشغاله تسوي لها كوفي وجلست ب الحديقه دق جوالها
ساره بدون لا تشوف المتصل : الو
حنان : هلا والله
ساره عرفتها : ههلا فيك
حنان : كيفك اليوم
ساره تنهدت : ماشي الحال وانتي
حنان : ماعليك مني اسمعي بجيك بعد شوي جهزي نفسك وبنطلع
ساره باستغراب : وين
حنان : بنروح للمستشفى
ساره زاد استغرابها : ليش
حنان : وش فيك بتسوين تحليل للزواج
ساره حست روحها بتطلع ( لا مابي مابي اتزوج ) : اوكي انتظرك ( ي رب م يكون فيه أي تطابق ) وقامت لغرفتها تغير ملابسها
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بيت الجد * المجلس *
ابو جاسم : هذا جاسم بيتزوج ي عمر
عمر فهم قصده : ربي يوفقه
ابو ماجد : محمد يقصد انت منت ناوي ع الزواج
عمر ببرود : لا
ابوعبدالله : ومتى ان شاء الله تفكر ب الزواج
ابو ماجد : عمرك صار ثلآثين وانت لحد الحين م تزوجت
عمر : انا شايل هذي الفكره من راسي
الجد : وانت ي طلال م تفكر ب الزواج مثل اخوك
طلال : لا والله م افكر من بعد ام ساره
ابو جاسم : ام ساره صار له سنين من توفت واذا ع ساره هذي هي بتتزوج
ابو ماجد يكمل ع كلام محمد :وانت من حقك تتزوج وتشوف حياتك
الجد : كلام إخوانك صح ي طلال
طلال بتفكير : مدري والله
عمر حس ان السالفه بتنقلب عليه وفكر انه يطلع : عن اذنكم ( وطلع لسيارته واتصل ع جاسم )
عمر : الو
جاسم : هلا
عمر: اخبارك
تنهد جاسم : تمام
عمر شك فيه : انت وين
جاسم : ب البيت
عمر : خلاص دقايق واكون عندك
جاسم : اوكي
عمر : يلا مع السلامه ( سكر منه واتجه لبيت ابو جاسم )
ــــــــــــــــــــــ
بيت ابو ماجد
ماجد : سليمان مو ناوي تشتغل معنا ب الشركه
سليمان : تدري م احب قومة الصباح ومالي خلق للشغل اصلآ
نواف : مو لاازم تقوم من الصباح تعال ب أي وقت
ماجد : ايه تعال ع الساعه 9
سليمان : تتوقع ابوي يوافق
ماجد : اذا ع ابوي انا بكلمه
نواف : وابوي اصلآ يبيك تشتغل معنا
سليمان بتفكير : مدري افكر
ماجد : لا تفكر ولا شي قول تم
سليمان : ههههه خلاص تم
ماجد : خلاص بكرا نشوفك ب الشركه ( لف ع نواف ) بطلع تجي معي
نواف : ايه ( قاموا وطلعوا للشركه )
سليمان ( والله فكره حلوه احسن من الجلسه ب البيت لا شغل ولامشغله )
ـــــــــــــــــــــــــ
بيت الجد
ساره كانت تنتظر حنان ب الحديقه وحسّت انها طولت واتصلت عليها
ساره : حنون وينك تأخرتي
حنان : هذي انا عند الباب يلا اطلعي
ساره : اوكي ( سكرت منها وطلعت وشافت السياره وركبت مع حنان وسلمت عليها )
حنان : كيفك
ساره بخوف : خايفه
حنان مسكت يدها : لا تخافين م فيه شي يخوف
ساره : ي رب م يكون فيه أي تطابق
حنان م قدرت تقول أي شي
وبعد كم دقيقه وصلوا المستشفى
ــــــــــــــــــــــــــــــ
بيت ابو جاسم
دخل عمر المجلس وسلم ع جاسم وبعد م جلسوا
عمر : جاسم فيك شي
جاسم بهدوء : لا
عمر : طيب المفروض بدل هدوئك هذا تكون فرحاًن
جاسم : وليش افرح
عمر : لان امس كانت خطوبتك
جاسم : اهاا طيب
عمر تنرفز منه : وش اللي طيب ( هدّ نفسه شوي ) ابوك جبرك ع ساره
جاسم : هذا م يهم لان بعد كم يوم بتصير زوجتي
عمر بصرآخ : الا يهم اذا م نسيت نور لحد الحين لا تظلم ساره معك
جاسم ببرود : طيب
عمر عصب منه وتركه وطلع
جاسم ( سآمحني ي عمي )
ـــــــــــــــــــــ
حنان وساره بعد م سوت التحاليل وقالوا لهم اسبوع وتطلع النتيجه
ركبوا السياره
ساره وهي تطالع الدريشه : خايفه
حنان : لا تخافين
ساره : ان شاء الله م تتطابق
حنان : ساره لا تحسسيني اني جبرتك ع شي اذا م تبين جاسم خلاص مو شرط تتزوجينه
ساره بدت دموعها تنزل : بس خايفه ي حنان
ضمتها حنان : لا تخافين كل شي بيعدي ع خير وانا معك م راح اخليك
وبعد كم دقيقه وصلوا البيت ونزلت ساره وحنان رجعت بيتهم
ــــــــــــــــــــــــــــــ
المغرب الساعه 6:00
بيت ابو عبدالله
ريم راحت للمجلس وشافت عبدالله جالس ويتفرج ب التلفزيون وجلست جنبه
ريم بطفش : طفشان
عبدالله م رد عليها لان م يحبها تتلكم ع انها ولد
ريم : عبود اكلمك
عبدالله : تكلمي عدل ب الاول
ريم : طيب انا طفشانه
عبدالله : طيب وش اسوي لك انا
ريم : انت اخوي
عبدالله : طيب وش المطلوب
ريم : خلنا نطلع
عبدالله : وين يعني
ريم بتفكير : وش رايك نروح لساحة التفحيط
عبدالله طالعها بنص عين : لا والله
ريم بترجي : تكفى عبوووود
عبدالله : وش تبين يقولون عني جايب اخته لساحة التفحيط
ريم : وليش اخته ليش مو اخوه
عبدالله م فهم قصدها : شلون يعني
ريم : يعني البس ثوب وشماغ واروح معك
عبدالله : ريم اطلعي برا
ريم : مابي ( ب اصرار ) يلا عبود محد راح يعرف اني بنت تكفى
عبدالله : قلت لا
ريم : اعطيك اللي تبي
عبدالله بتفكير : امممم طيب
ريم بفرح : صدق
عبدالله : ايه بس عطيني جوالك
ريم رمت له الجوال وراحت تغير ملابسها
ـــــــــــــــــــــــــ
بيت سعاد
سعاد : يمه نوف اتصلي لي ع خالتك ام ماجد
نوف : ليش
سعاد : وليش يعني يلا اتصلي
نوف : ههههه طيب ( واخذت التلفون واتصلت ع بيت خالها )
ـــــــــــــــــــــــــــ
بيت ابو ماجد
كان نواف متجهز وبيطلع مع خويه بس كان مار وسمع تلفون البيت ورد : الو
نوف اول م سمعت صوت رجال ارتبكت
نواف استغرب : الووو
نوف بصوت ب الكاد ينسمع : ال...الو
نواف استغرب من صوت البنت : نعم
نوف : خالتي موجوده
نواف م سمعها لان صوتها كان واطي: شنو
نوف رفعت صوتها شوي : خالتي موجوده
نواف : مين يبيها وبعدين منو انتي
نوف طفشت منه : مالك شغل وعطني خالتي
نواف شك انها ريم : لا م راح اعطيك
نوف تنرفزت منه : ي ربي اخلص امي تبي تكلمها
نواف يبي يسحب منها كلام : ومين امك
نوف : امي عمتك يلا
نواف : اهاا انتي بنت عمتي سعاد
نوف : ايه يلا وين خالتي
نواف : طيب وش فيك مستعجله
نوف حست انه سليمان : سليمانوه وين خالتي
نواف ( م اتوقع انها الهنوف ) :انا مو سليمان
نوف ارتبكت : اجل منو
نواف ب ابتسامه : انا نواف
نوف خافت انه يكلمها ع ذيك السالفه : طيب خالتي موجوده
نواف حس فيها : ايه دقيقه
نواف قال لامه وطلع لسيارته (ليش خافت لما قلت لها اني نواف .. اكيد خافت اني اسالها عن السالفه .. وانا ليش م سالتها وش اني غبي المفروض اسالها واهآوشها بعد لان اللي سوته غلط واذا م وقفتها عند حدها يمكن تعيدها هي وريم لان ريم م همها شي ويمكن تسحبها معها ) وبقى يفكر فيها لحد م وصل عند خويانه
ـــــــــــــــــــــــــ
بيت ابو عبدالله
دخلت ريم ع عبدالله وهي لابسه ثوب وشماغ
طالعها عبدالله : يلا امشي بس ترى نص ساعه ونرجع
ريم : طيب طيب اهم شي اطلع
طلعوا لمكان الشباب دايم تجي تفحط فيه السيارات وكان مزحوم شوي
ــــــــــــــــــــــــ
بيت الجد
الجد : ي طلال لو تتزوج ازين لك
طلال : قلت لك ي يبه افكر ب الموضوع وبعدين انا ماودي اتزوج او افكر ب الزواج الا لما يتم زواج ساره
الجد : اذا ع ساره لا تخاف عليها
طلال : والله اني خايف انها م توافق ع موضوع زواجي
الجد : لا بتوافق م عليك ولا تشيل هم
تنهد طلال وهو يفكر ب موضوع زواجه
ـــــــــــــــــــــ
ريم وعبدالله كانوا موقفين ع جنب ويطالعون اللي يفحطون ريم كانت تتحمس معهم وتصارخ بس عبدالله يسكتها مرت سياره من جنبها بسرعه وريم خافت وفتحت الباب وصارت تصرخ ع السياره ومع حماسها طاحت اللثمه
عبدالله سحبها من يدها : هي انتي فضحتينا ادخلي
دخلت وسكرت الباب : وجع جعل ربي ياخذه
عبدالله : يوجعك اشوف تلثمي
تلثمت وهي معصبه من الشاب
حرك عبدالله سيارته وبيرجع البيت بس انتبه ع السيارتين اللي يلحقونهم ( اكيد عرفوا انها بنت ) : ريم خذي جوالي واتصلي ع تركي
ريم ب استغرب : ليه
عبدالله : اتصلي وبس
خذت الجوال واتصلت بس تركي م كان يرد : م يرد
عبدالله كان يحاول يضيع السيارتين : اتصلي ع سليمان
ريم : ماني متصله تبي اتصل عليه انت
عبدالله بصراخ : اتصلي وانتي ساكته
ريم خافت منه واتصلت ع سليمان
ريم : الو
عبدالله : اساليه هو وين
سليمان استغرب من الصوت : نعم
ريم : وين انت
سلمان عرف انها ريم : وش تبين انتي
ريم : سليمانوه اخلص وين انت
سليمان : ولا بعد تنافخ خير ان شاء الله
ريم تنرفزت : سليمانوه وين انت عبدالله يسال
سليمان : طيب ليش م يكلمني
عبدالله سحب الجوال من ريم :سليمان انت وين
سليمان استغرب : وش فيك
عبدالله : بعدين اقول لك انت الحين وين
سليمان : ب الكفي اللي ع .......
عبدالله : طيب ( سكر منه ولف وراح للكفي )
ريم : ابي افهم وش جالس تسوي
عبدالله : اذا وصلنا الحين للكافي انزلي وشوفي سليمان وين وروحي له
ريم بقرف : وع مابي
عبدالله عصب : ريييييييم
ريم بخوف : طيب خلاص
وصل للكافي ونزلت ريم ومشى عبدالله بسرعه
ــــــــــــــــــــــــــــــ
بيت سعاد
الهنوف : نوف وين امي
نوف : والله مدي ليه
الهنوف : عمي عمر ارسل لي صورته وهو في دبي وكنت ابي اوريها
تركي : هاتي اشوف
مدت له الجوال : خذ
تركي اخذ الجوال وشاف الصوره
نوف اتصلت عليها دانه وقامت طلعت برا المجلس ووصلت الدرج وبصوت عالي : هنوووووف دندوووون تبيك تعالي
قامت الهنوف وطلعت ونست جوالها عند تركي
تركي جته رنه ع جوال الهنوف من الواتس اب وكانت من حنان فتحها وكان برودكاست وجات ع باله فكره واخذ رقم حنان وسجله بجواله ونزل الجوال ع الطاوله وطلع لغرفته بسرعه
ــــــــــــــــــــــــــ
دخلت ريم للكافي وشافت سلمان يطقطق ب جواله وجلست ب الكرسي اللي قدامه وبعصبيه
سليمان نزل الجوال واستغرب من اللي جلس قدامه : نعم اخوي
ريم بعصبيه : نعامه ترفسك
سليمان عرف انها ريم : ههههههههه انتي وش مسويه بنفسك
ريم : اسكت بس
سليمان : هههههه طيب
ريم كتفت يدينها وهي متنرفزه من سليمان ومعصبه من عبدالله
سليمان تقريبا عرف ليش عبدالله نزل ريم عنده
ـــــــــــــــــــــــــــ
عبدالله ضيع السياريتن اللي كانت تلحقه بعد تعب ورجع للكافي يآخذ ريم
ــــــــــــــــــــــــــ
بيت سعاد
تركي كان يطالع رقمها ومتردد يتصل عليها ولا لا وبعد تفكير قرر يتصل
حنان بنعومه : الو
تركي ( احلى الو ي لبى الصوت بس) : اححم
حنان خافت لان كان الصوت رجال : نعم
تركي : اءء انا تركي
حنان تحاول م تبين خوفها : طيب وش اسوي لك
تركي : هاه أي صح وش راح تسوين لي
حنان عرفته : انت ولد خالتي تركي
تركي : ايوه عليك نور
حنان بخوف : لآيكون خالتي صار فيها شي ولا البنات
تركي بسرعه : لالا بسم الله عليهم محد فيه شي
حنان : اجل
تركي : ولا شي بس حبيت اتصل واسمع صوتك
حنان حست بخجل بس م حبت تبين : تركي تبي شي ثاني
تركي : اءء بكلمك ع الواتس (وسكر منها )
حنان استغرب منه وش يبي منها
ــــــــــــــــــــــــــ
الكافي
ريم كانت تطالع الباب اللي داخل واللي طالع منه ودخل شاب طويل وعريض وريم م شالت عيونها عنه
سليمان استغرب ريم مين تطالع لف وشاف الشاب ورجع يطالع ريم : هييي
ريم م ردت عليه ولا تبي ترد
سليمان تنرفز منها ووقف وقال بحده : قومي
ريم طالعت فيه ولفت وجهها
سليمان راح لها وسحبها من يدها وقرب منها : اذا نطقتي بكلمه م تلومين إلآ نفسك
ريم حاولت تمسك اعصابها بس علشان محد يعرف انها بنت
سحبها سليمان للسياره ورماها ب الكرسي وسكر الباب وراح للجهه الثانيه وركب
ريم بصراخ : ابي اعرف ليش سويت كذا هاه
سليمان حرك السياره وقال ببرود عكس النار اللي داخله : كذا
ريم عصبت : اكررررررهككك ( لفت وكتفت يدينها )
سليمان انصدم وكانت الكلمه تتردد في باله
وصلوا بيت ابو عبدالله وريم نزلت بسرعه وسكرت الباب بقوه سليمان حرك سيارته لمكان مجهول
ــــــــــــــــــــــــــــ
دخل عبدالله للكافي وماشاف احد اتصل ع سليمان بس م يرد اتصل ع ريم
عبدالله : ريم وينكم
ريم متنرفزه لحد الحين من سليمان بس تحاول م تبين لعبدالله وقالت بهدوء مصطنع : سليمان وصلني للبيت
عبدالله : طيب ليش اتصل عليه م يرد
ريم ( جعله مايرد ) : مدري عنه
عبدالله استغرب : طيب ( سكر منها ورجع للبيت )
ــــــــــــــــــــــــــــ
بيت سعاد
تركي : حنان
حنان شافت رسالته بس م ردت
تركي ( وش فيها ذي خلني ادخل ب الموضوع ازين ) : ادري انك مستغربه انا ليش اتصلت عليك
حنان : طيب ليش متصل
تركي : حبيت اسمع صوتك
حنان حاولت تكون قويه ولا تضعف قدامه : وليش
تركي ابتسم : لاني معجب فيك
حنان : لو كلامك صح تعالي بيتنا واخطبني من ابوي ولا انت بس كلام
تركي مسك ضحكته : اذا خطبتك بتوافقين
حنان : من هنا الين تخطبني يصير خير
تركي : هههههههه تدرين كل م اشوفك وش يصير فيني
حنان ابتسمت : وش
تركي : قلبي يرقص من الفرح هههههههه
حنان حست بخجل : ترررررركي
تركي : عيونه
حنان : اءء انا الحين بطلع انام
تركي : اوكي انتبهي ع نفسك
حنان : طيب تصبح ع خير
تركي : وانتي من اهل الخير
سكر جواله وهو طاير من الفرح وحط راسه ع المخده وهو يتمنى يحلم فيها
ــــــــــــــــــــــــــــ
حنان كانت فرحانه انها كلمته بس فكرت وحست ان اللي سوته غلط وقررت اذا اتصل عليها او اذا كلمها بتوقفه عند حده
ـــــــــــــــــــــــــــ نهاية البارت ـــــــــــــــــــــــــــــ



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 28-07-2013, 09:49 AM
صورة ضيان الشمري الرمزية
ضيان الشمري ضيان الشمري غير متصل
غمازاتُ الخد : هاويہ الفتنہ تماما كغمازتيُ العميقہ
 
الافتراضي رد: رواية دواء جروحي بين يديك/بقلمي


حنااااان اكرررررررررررررررررررهاااااا حححححححييييييييييييييل حححييييييييييل
تسووويي نفسسهاا بريئهه جبرت سارهه بعددين تقول لاتحسسيني بـ الذنب
ليهه موو مثلكك هيي هاااهه ههههههههههههههه

سارررهه امممممممم مدررريي
جاسمم بعدد مدرريي

تركي يتزوج حنان
وريم وسليمان
و نوف نواف
^ خلصت الروايهه

خيتوووو نصييحهه خليتسسس وااقعيهه
معقووولهه فييهه اب يزوج ولد ولده غصب
و يجبر ولدده اللي كبير يتزوج مره ثانيهه
وشسسسسمهه لااحظت احياناً تجيبين كلمات شمريه
ههههههههههه تراا موو اتوووقع البعضض ماايفهمم

روايتسسسسس خقق خقق خقق خقق خقق خقق
يعطيكك الف الف الف الف الف الف الف الف الف الف الف الف الف عااافييييييهه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 28-07-2013, 09:50 AM
صورة ضيان الشمري الرمزية
ضيان الشمري ضيان الشمري غير متصل
غمازاتُ الخد : هاويہ الفتنہ تماما كغمازتيُ العميقہ
 
الافتراضي رد: رواية دواء جروحي بين يديك/بقلمي


حنااااان اكرررررررررررررررررررهاااااا حححححححييييييييييييييل حححييييييييييل
تسووويي نفسسهاا بريئهه جبرت سارهه بعددين تقول لاتحسسيني بـ الذنب
ليهه موو مثلكك هيي هاااهه ههههههههههههههه

سارررهه امممممممم مدررريي
جاسمم بعدد مدرريي

تركي يتزوج حنان
وريم وسليمان
و نوف نواف
^ خلصت الروايهه

خيتوووو نصييحهه خليتسسس وااقعيهه
معقووولهه فييهه اب يزوج ولد ولده غصب
و يجبر ولدده اللي كبير يتزوج مره ثانيهه
وشسسسسمهه لااحظت احياناً تجيبين كلمات شمريه
ههههههههههه تراا اتوووقع البعضض ماايفهمم

روايتسسسسس خقق خقق خقق خقق خقق خقق
يعطيكك الف الف الف الف الف الف الف الف الف الف الف الف الف عااافييييييهه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 28-07-2013, 08:08 PM
حنآان الشمري حنآان الشمري غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية دواء جروحي بين يديك/بقلمي


ههههههه
انتي قريتيها من قبل !!
عادي عادي
تصير كثثير ي بععدي




آخر من قام بالتعديل حنآان الشمري; بتاريخ 28-07-2013 الساعة 08:50 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 28-07-2013, 11:35 PM
صورة غريم الروح الرمزية
غريم الروح غريم الروح غير متصل
ۆ جوډڳڳ :بَ / دااخليُ - سبہُ '$ (غرورييَ !
 
الافتراضي رد: رواية دواء جروحي بين يديك/بقلمي


جدااااااااااا رااااائعه

واعجبتني واعتبريني

من قرااااائك

يعطيك العافيه



الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية دواء جروحي بين يديك/بقلمي؛كاملة

الوسوم
يديك , جروحي , جوال , رواية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى :هويت روحك Broken. angel أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 234 25-08-2013 01:41 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ على شاطئ النسيان روايات - طويلة 2004 09-10-2011 04:55 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 1999 25-08-2011 01:29 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2048 11-03-2011 01:54 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ على شاطئ النسيان روايات - طويلة 2000 07-02-2011 10:36 PM

الساعة الآن +3: 04:11 AM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم