اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 201
قديم(ـة) 24-08-2007, 08:18 AM
صورة البيدو الرمزية
البيدو البيدو غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : سعوديات في بريطانيا ...روايه رومنسيه لاتفوتكم


الجوري: هلا بنوره حياك
نوره بنت فقر مو متعوده على السفر هذي اول سفره لها جلست هاديه ومستغربه طوال الوقت : الله يحيكم ..ادخوا ياولاد
نواره : وناسه اولاد ..دحوم ملوك تعالوا معي
البندري : خليكم على راحنكم
الجوري: لاتعالي مانتي بغريبه .. نوره بتنامين هاللحين والا
نوره: لا بننام تعبنا من السفر وين ..؟
الجوري : معي بالغرفه ..
وطلعتها لغرفتهم وين مافرشت لهم وخلت زوجة عمها معها بالسرير
الجوري: وانتي بتنامي معي بالسرير
نوره ناظرت الغرفه : معك
الجوري: والله هذا اللي صار استحمليني
نوره: لا عادي ... بس اخاف اضايقك
الجوري مستغربه بره بيتها كانها ديك منتوف ريشه : لا علشان عمي استحمل
البندري : انا بخليهم يطلعوا الشنط
بعد ماراحت البندري
نوره: كويس انها راحت ابغاك بسالفه
البندري مستغربه : خير
تغير وجه نوره الوان واشكال ماعرفت وش تقول كان ودها تنشق الارض وتبلعها : والله مادري كيف اقولك ..- بلعت ريقها – عمك البخيل ماعطانا ولا ريال وقال خذوا من الجوري
الجوري كان عندها علم ..وارحمة زوجة عمها المتفشله : عادي فلوسي فلوس عيال عمي ومن لي عزوه غيرهم بالدنيا حلالكم ..
نوره ابتسم: ايوه ..الله يريحك ..
الجوري: بس ها مو تاخذون راحتكم
نوره: لا .. واذا على السوق انا اخذت من ابوي لاتشيلي همي ..
الجوري ماتمنت تعيش عيشة زوجة عمها مع اللي يتزوجها بخيل وعصبي وكبير ..
******************************
طلال جالس مع بدر كالعاده ضايقه فيه الوسيعه
بدر: ياخي انت ترفع الضغط ..ماصار حب
طلال: انا مقهور ان الجوال طاح بكاس السم الهاري ..وضاع رقمها
بدر: لاحول تراك اذيتنا فيها .....روح لها تراه على بعد كم لفه
طلال يصارخ: بدر مالي خلق مزح البايخ
بدر: مامزح من جدي اتكلم ..
طلال: اووووه
ووقف بيطلع
بدر : تعال وين رايح ..
طلال: جهنم الحمره انت وش دخلك
بدر وكاسر خاطره حال صديقه ماياكل ولا ينام كويس حياته متلخبطه : اذا على الرقم اخلي دانوه تجيبه ليه متضايق
طلال معصب : ياعمي ماتفهم انت ..فيه صوتها وصورنا مع بعض فيه احلى ذكرياتنا
بدر : والله دامه مهم عند لهذي الدرجه ليه ترميه داخل كاس الخمر
طلال: مادري يعني لو كنت صاحي رميته .. آه
طلع من الفيلا يدور بسيارته يحس الدنيا مالها طعم بدونها .. " عشقتك والعشق اكبر مصيبه "
*****************

نواره: انا اسمي شيرخان
عبدالملك: يالله قديمه شيرخان وموكلي هاللحين ابطال الديجتل الجسوسات ..
نواره: عي ياولد لاتطول لسانك انا كبر امك
عبدالرحمن الكبير: هههه كذابه امي تجيب كبرك
نواره: ههههههه الله يجبر بخاطرك
الجوري: اقول بلا حصة حضانه ويله دحوم ملوك ادخلوا ناموا
عبدالملك : خاله جوري مالنا خلق
الجوري: لا ادخلوا علشان بكره نوديكم معنا للملاهي والسوق
عبدالرحمن : انا مو بزر ملاهي ابغى اروح لثلج
نواره: ابشر ماطلبت
عبدالرحمن: اتفقنا نوار
الجوري : من نوار
نواره : انا بدل نواره نوار علشان لزوم التعربج
الجوري: اقول ياعيال عمي لاتخربكم اطلعوا معي لامكم احسن
عبد الملك : وشفيك خاله هذا صديقنا الجديد
نواره: احم احم
الجوري تضربها على راسها: كفوك هههههههه
*********************
باخر الليل
ناظرت ذوق لسماء مافيها قمر .. تنهدت ونزلت دموعها عكس مافكرت انها لاخر مره تنزل
(( لي قلت انا بنساك تفضحني دموعي ...
حتى القمر لي غاب ضليت انا بروحي ..
البارحه قلبي زادت مواويله ....
والعين والعبرات تسرح تناديك ))
حاولت تدق على لوجين ماردت عليها وخايفه تدق على باقي البنات يكونوا نايمين وراجعين من السوق تعبانين ...
*******************************
بنفس هذا الوقت ..دق جوال الجوري سمعته بصوت واضح لان الغرفه اللي نامت فيها ضيقه ولانها مانامت عدل مو متعده حد يكون معها بالسرير
الجوري بصوت كله نوم : الو
بدر وعجبه الصوت : مساء الخير
الجوري بصوت هادي وقريب للهمس: مساء النور
سكتت نامت
بدر: الو
الجوري وهي لحد هاللحين مغمضه عيونها : ايوه البندري معك
بدر خشن صوته علشان تنتبه: بس انا مو البندري ..
الجوري فتحت عينها وعقدت حواجبها : ها ...
بدر: مساء الخير ياقلبي الجوري
الجوري عرفت انه الزفت داق عليها صحصحت : ايوه من معي ..؟
بدر: ولو ماعرفتيني ماهقيتها منك ابدا ..انا بدور ي
الجوري خافت ان حد يحس فيها بالغرفه طلعت منها: بدور ايوه دقيقه ..
بدر : انا وببساطه بدر مو بدور

الجوري خافت وحست بمغص ببطنها سكرت الباب بهدوء ونزلت بسرعه لتحت ركض : بدر خير ماتعرف كم الساعه ..؟
بدر : ايوه بدر كيفك ياروحي ..
كانت بتطيح من الدرج شهقت : آه
بدر : سلامتك من الاآه
الجوري وقربت تبكي وماسكه رجلها وجالسه على الدرج : انت وبعدين معك ماتفهم ..؟
بدر: ها وش قلنا ..
الجوري : آف نعم وشتبغى
بدر: طفشان وحبيت اسولف ..
الجوري : ووالله لو تتصور كيف اكرهك مثل كرهي لليهود
بدر:على قلبي مثل العسل ..
الجوري تعبانه وعيونها مغرقه : يالله فيني النوم ..
بدر : لا يابابا مو علي اجلسي اهذري لحد مايجيلي النوم
الجوري وكارهه نفسها : ماعندي شي اقوله
بدر: وزوجة عمك اللي جائت هذي مو شي
الجوري وشوي تنجن : انت من وين تعرف كل هذا ..؟
بدر : هههههه قلتلك انا بدر
الجوري : الا خسوف البدر .. وبعدين يا زفت بدر وش النهايه معك تبغاني اصير لك شهرزاد كل ليله يعني واقولك قصص قبل النوم ..
بدر : لا طبعا انا لازم استقل الوضع
الجوري خافت : كيف يعني
بدر: والله انتي وذكائك توقعي كيف
الجوري بترجي : لا تكفى مو .."سكتت دموعها نزلت "
بدر: لا لاتستعجلين انا جالس افكر كل ماصرتي مطيعه كل ماصار لموضوع اسرع واحسن
سكت يسمع صوت شقاتها بالبكي حس باحساس غريب ورق صوته: ليه كل هالبكي
الجوري بضعف : بدر انا ا- راح صوتها – احم احم .. انا اسفه
بدر حس بتعاطف معها بس داس على قلبه : هههههه باي بنك اصرفها
الجوري بين شهقاتها : تكفى بدر ...الا ....هالشي ....والله الموت ارحم
بدر كل ماقالت اسمه بهالضعف قلبه يدق دقه غريبه :انا جاني النوم اثاري سوالفك ممله تجيب النوم
الجوري : .......
بدر....... سكت يسمع بكيها عصب : ابغى اعرف ليه تشاهقين
الجوري : انا اسفه ..ماكان قصدي احرجك ومافكرت
قطع صوتها صوت بزر : خاله جوري ليه تبكين
الجوري : احم احم ...- بحنان – هلا ليه قمت
عبدالملك: مين اللي بكاك على السماعه ..؟
بدر : من هذا ولد عمك
الجوري : لوجين بعدين اكلمك
بدر : اوكيه.. لحضه ابغى اسمع وش تقولي له

الجوري : اووه وبعدين ناويه علي انتي ... ملوك حبيبي اجلس هنا واذا خلصت من خاله لوجين جيتلك

بدر: اقولك ابغى اسمع وش تقولين

الجوري بهمس : ملوك كبير ويفهم


بدر: اوكيه بعديها هذي المره بعدين نتفاهم .. اذا نام دقي

سكرت ولتفت لعبدالملك : ليه مانمت ياكسلان

عبد الملك : شفتك تطلعي بعدين سمعتك تقولي آه خفت عليك ولما طولتي مارجعتي طلعت اشوفك .. وشفيك ..؟؟

الجوري: طحت من الدرج حتى شوف رجلي حمراء ..يله حبيبي نطلع ننام ..

طلعوا يناموا بس وش هالنوم اللي يجيها ضلت تناظر السقف لحد ماطلع النور وهي على حالها ..صلت و صحت زوجة عمها للفطور و نامت
****************************


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 202
قديم(ـة) 24-08-2007, 08:26 AM
صورة البيدو الرمزية
البيدو البيدو غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : سعوديات في بريطانيا ...روايه رومنسيه لاتفوتكم


الفصل الخامس والعشرون

لوجين صحت من النوم 11 مكالمه لم يرد عليها "ذوق "
ورسالتين من ذوق بعد (( رددددددددددددددددددي ضروري ))
(( محتاجه اتكلم معك ررررررررررررررردي ))
على طول قبل لاتغسل وجهه او تسووي شي دقت على ذوق ..
ذوق اللي مانامت من امس .. على طول ردت بصوت كسلان : الو
لوجين بخوف : ذوق وشفيك صارلك شي
ذوق بضيقه : وافقت .. قلت لبابا اني موافقه
لوجين مبسوطه : والله الفففففففففف مبروك ..ههههههههههه ..على البركه
ذوق: الله يبارك فيك
لوجين عرفت وش فيها : وليه كذا بضيقه ..؟
ذوق : لا عادي تدرين احس اني عادي .. تصوري اليوم بتملك وعندي عادي
لوجين: كيف عادي
ذوق نزلت دموعها اللي من امس ماتوقفوا الا من ساعتين : احس اني تسرعت واني مهما حاولت مستحيل انسى فيصل
لوجين: لا انتبهي هذا الاسم فيصل انسيه انتي هااللحين بعد كم ساعه بتصيري بذمة واحد ثاني يعني هذا فيصل خلاص بح
ذوق بترجي : لجو ضروري اليوم تجي
لوجين : اكيد وشرايك والله مافوتها ..الا .. هو متى
ذوق: بعد صلاة المغرب او العشاء ..
لوجين بحماس: هههه ماني مصدقه انتي بتصيري مدام ..زوجه
ذوق تتنهد : يارب يارب تصير مصيبه وتعطل هالزواج
لوجين: بلا كلام فاضي و انا عندك من العصر اكيد
ذوق: وشرايك هاللحين
لوجين : لا وش هاللحين
ذوق: الا تعالي هاللحين هاللحين ..
لوجين: لا فشله ماقدر
ذوق: لما ادخل يشوفني ابغاك تكوني فيه
لوجين: ليه هو ماشافك
ذوق: لا حنا يالسعوديه اكيد ماشافني
لوجين تحمست : اسمعي بصلي الفجر استغفر ربي اخرت الصلاه وبجيك
ذوق: اوكيه انا محتاجتك معي تكفين لاتخليني ..
لوجين: ابشري يازوجة الدكتور عادل
ذوق: وع اسكتي من اسمع اسمه اتنرفز واحس اني بستفرغ كل اللي اكلتها
لوجين : ها ذوق وش قلنا
ذوق : اوكيه .. اخليك تصلي باي
لوجين : باي
سكرت لوجين وهي تفكر ..( معقوله تتزوج ذوق غير فيصل .. سبحان الله الللي يشوفهم من شهور يقول هذولا مستحيل يفترقوا .. يعني معقوله انا اتزوج غير مسفر الا معقوله اتزوج مسفر .. – رفعت صورته اللي حاطتها على الطاوله مكان صورة احمد – بتنساني انت اذا انا نسيتك شكلنا مو لبعض انت لالريم وانا لعلي ..آه يامسفر تمنيتك وانت ابعد من النجوم ..- تحسست عينه اللي بالصوره
عشقتك عشقت الحب من اسمك
وشفت الكون بعيونك ....
وترى دم جرحي دمك
مالي روح من دونك .... )
*********************************
نوره تفطر مع ولدها عبدالرحمن ومعهم نواره اللي دايخه بس صاحيه كذا مالها خلق تتمدد ..
نوره: ياعبدالرحمن صل وافطر وارجع نام
عبدالرحمن: لاماما ابغى العب مع نوار
نواره تتثاوب : البلاي ستيشن بالشنطه اللي بالدولاب مالي خلق اطلعها
عبدالرحمن : بس انتي وعدتيني
نواره : متى ..متى وعدتك قلتلك بكره بالليل مو من صباح الله
نوره : خلاص يا دحوم قالت لك بالليل
نتالي داخله بسله من الخوص وبداخلها ورد كثير كانها من العصور الفتكوريه : صباح الخير
نواره و نوره مستغربين: صباح النور
عبدالرحمن مد بوزه زعلان مارد السلام
نتالي : آنسه نواره ..
نواره بطش : اممم
نتالي تحط السله على الطاوله : هيدي لالك
نواره : لاالي .. شو هيديه ..ومن مين
نتالي: مابعرف اجى شاب واعطاك هيدي السله وكان جوائتى هيدي الظرف
مدت ظرف متوسط الحجم
عبدالرحمن باهتمام نسى زعله : شنو داخله
نواره وهي تقرب السله لعندها: والله يالدحمي علمي علمك ..
نوره: الله الورد يجنن
ارفعت نواره السله بحماس ودورتها كانت الوان الورود بين الاحمر والفوشي والاصفر
قربت انفها الصغير البارز: الله ياحلو ريحتها
عبدالرحمن طلع كرت من الجنب : فيه ورقه ..؟
نواره : اشوف ..
فتحت الكرت
(( صباح الخير يالبسمه ...
صباح على احلى نسمه ...
بسمتك تحلي الورد ...
صباح الورد نونو
.............................. من طلال ))
نواره ارتبكت لان نوره كانت تناظرها وعبدالرحمن بعد ينتظروا يعرف مين ...
نواره : ههههههه الله يقطع سوالف طلول ولد خالتي اكيد وصل للبنان
نوره بشك: هذي من ولد خالتك
نواره: ايوه ولد خالتي طلال قال انه بيجي كم يوم لبيروت واكيد انه وصل يحب هذي الحركات
نوره : امممم انتم اذا وصل ولد خالتكم يرسل ورد وظروف
نواره مرتبكه : ايوه
نوره سكتت وهي موعاجبها .. عبدالرحمن تحمس يبغى يشوف الظرف : والظرف افتحيه
نواره: لا دحوم هذي خصوصيات
اخذت الورد والظرف وطلعت فوق ..دخلت الغرفه واخذت نفس : طلال ..؟؟ كيف عرف اني بلبنان واني جالسه هنا ..
فتحت الظرف بسرعه كان فيه سيدي عقدت حواجبها : سيدي ..ليه ليكون فيه اغاني
حطته بالجهاز بسرعه طلعت لها اغنيه بالبدايه "هلي لاتحرموني " ... وبعدها بالبوربوينت ..صور لطلال بالسعوديه وهو بالثوب وكاتب قصايد عليهم وبعدها صورهم بالتخرج وعليها شعر ... كلها اشعر ومجموعة صور ماقرتهم كانت مستعجله تشوف الباقي .. لما انتهى العرض ضلت لساعات تناظر الشاشه : وش يبغى طلال فيني .. انا مو غنيه مثل ذوق يلعب علي ولا بحلوه مثل لوجين يحبني اجل وشيبغى فيني .. انا لازم اوقفه عند حده ......واعرف منه سر هالهدايه اللي ورى بعض
*****************************************
بو طلال: يامسود الوجه تعال بسرعه
طلال بطفش : خير يبه وشفيه بعد
بوطلال: وش هالحكي اللي كاتبه بالمجله
طلال: اي حكي ..
بو طلال: من هذي البريطانيه اللي تحبها
طلال تذكر التصرريح الي قاله بالمجله علشان يوصل لنواره انه يحبها : يبه هذا كلام عادي ليه معصب
بوطلال: طول عمرك بتضل بزر ..ارجع بسرعه هاللحين
طلال: زين اذا خلصت شغلي
بو طلال: وش شغله يالفاشل الشرب والبنات هذا اللي شاطر فيه
طلال : لاحول خلاص انا جاي على اول طياره ..
بوطلال : اخلص ..
سكر السماعه بووجه ولده .. تنهد طلال بضيق اكثر ياكرهه لتسلط ابوه ... بس تخيله لشكل نواره وهي تشوف الورد والكست خلاه يبتسم
*******************************
بعد صلاة المغرب
رائد واقف بغرفة اخته ومعهم لوجين : هلا كيفك لوجين
لوجين : كويسه
رائد : كيف البنك ..؟
ذوق بخاطرها : يسال عن البنك جد رائد تافه يله ابغى افتك
لوجين : البنك كويس ..انت كيف لبنان
رائد : احلى سفره بحياتي بصراحه صاحبتك البندري هههه فضيعه
ذوق ولوجين ناظروا بعض وش دخل البندري
ذوق: ليه انت تعرف البندري
رائد: سالفه طويله اقولها لك بعدين هالحين انتي انزلي رجلك يبغى يشوفك
ذوق مسكت ايد لوجين كانها تقول مابغى ..
لوجين: يله حنا نازلين هاللحين
ذوق قلبها يدق بسرعه تحس بخوف : ضروري
رائد: هههه لاتخافي انا بجلس معك
ذوق (( ماهي هنا المشكله انت وبابا معي يالله وش هالاحراج .زغريبه وش فيني كذا يعني اول مره اشوف رجال ... يمكن لانه بيصير زوجي لازم اخاف ))
لوجين سحبت ذوق : يله ننزل
لوجين كانت بعبايتها لكن راميه الغطاء ..:وشفيك تحركي
رائد: يله انا انتظركم تحت
نزلت ذوق من الدرج وهي خايفه تحس انها مجنونه يوم انها وافقت على عادل او فكرت تتزوج واحد ثاني غير فيصل اللي متعوديه عليه وقفت بنص الدرج بترجع : لا مابغى
لوجين: وين ..لعب عيال هو يله الرجال وابوك واخوك تحت لاتفشلينهم
طلعت ام ذوق من المطبخ وهذي من المرات النادره اللي تدخل فيها للمطبخ : وشفيكم يله ذوق
ذوق: وين نادبه
ام ذوق: نادبه بالمطبخ تجهزلك العصير علشان تدخلي فيه ..
ذوق: لوجين تكفين ناديها
راحت لوجين تنادي نادبه وهي مستغربه
ام ذوق/: وش تبغى فيها
ذوق تنزل لاخر الدرج متوتره : ابغاها وبس
ام ذوق: هههه اعصابك يابنتي لاتخافي الولد معروف وماعليه قاصر
ذوق(( انا بشنو وانتي بشنو ياماما .. ))
طلعوا لوجين ونادبه الحبشيه من المطبخ
نادبه: ايوه ياذوق
ذوق بسرعه راحت لنادبه ومسكت يدينها : يالله خايفه يانادبه مابغى
ام ذوق انقهرت هي امها والا هذي الحبشيه نادبه ..اما لوجين فحست بتوتر صاحبتها
نادبه: لا تخافي من ايش خايفه اعتبريه طالب يدرس معك بالجامعه
لوجين: يله ياذوق ..الرجال ينتظر
ذوق حست ان كلام نادبه عدل بتتخيله طالب معها ..بس هو غير هو بيصير زوجها
ام ذوق بدون نفسه وهي تسحب يد بنتها: يله اخلصي وبلا مياعه
ذوق مشت مع امها ولوجين لحد باب المجلس وبيدها الصينيه وقفت مره ثانيه
لوجين: يله
ذوق ماسكه قلبها : ابغى اروح للحمام
ام ذوق: هههه بلا حركات بزارين ويله ادخلي لنتبهي لاينكت العصير
لوجين ابتسمت ذوق تشجعها : والله لايستجن عليك
ذوق: جد شكلي عدل
لوجين: ايوه تخبلين ...ادخلي ولاتخافي
خذت نفس عميق ودخلت
**********************************************
الجوري جالسه بغرفتها ترتب شنط زوجة عمهانورره ونوره مشغوله تروش عيالها بالحمام الداخلي ...
نوره تصارخ علشان صوت المويه عالي: الجوري عطي دحوم البدله الكحلي
الجوري (( والله ماتنعطى وجه نشوف اخرتها معها يمكن تصير حبوبه وتريحنا من المشاكل بالرياض )): تعال خذ البرتغالي احلى
عبدالرحمن : لفي بفصخ الروب
الجوري: احلف انقلع اي مكان بدل فيه
عبدالرحمن: انا اطلع وليه انتي ماتطططططططلعين
الجوري: اشوف طططططططال لسانك يادحيم
عبدالرحمن : انا دحوم مو دحيم
الجوري مستانسه عليه بدء صير رجال ويتنرفز بسرعه: لا انت دحيم .... يادحيم
عبدالرحمن رمى البدله البرتغاليه على الارض: ذوقك خايس مثلك ابغى الليي اختارته ماما لي
الجوري ماسكه ضحكتها : تقصد هذي
رمت البدله فوق الدولاب وناظرته وهي ترفع حواجبها : يله خذها
تنرفز مره وصار وجهه احمر:لييييييييييييييييه
الجوري: علشان تتادب وتحترم الكبير
نوره طلعت وهي تنشف عبدالملك : وشفيك دحوم
عبدالرحمن كان ماكها من اول بكى : ماما شوفي الجوري الدبه رمت بدلتي فو.....- سكت يشهق من البكي
دق جوال الجوري راحته وهي تضحك على بكي عبدالرحمن : هههه احسن تستاهل
شافت الرقم ارتبكت واختفت ابتسامتها ..
نوره : حرام عليك هذا بزر
الجوري ماكانت فاضيه لنوره ولسوالفها بالها كله مع اللي متصل وش بيسوي هذا ال********** بعد ماصفطته امس ومادقت عليه .. وخايفه ان نوره تحس بشي
نوره : ليه تناظرين التلفون كذا ردي
الجوري: ها لا مالي خلقها هاللحين
سكت لجوال ....
نوره: من هذي اماني
الجوري: ها –تبلع ريقها – لا بدور ...المهم لبسي عيالك لا يم
قاطعها صوت الجوال يدق مره ثانيه
نوره : عطيني ارد واصرفها
الجوري بانفعال:لا انا برد .............................الو
بدر: الو مساء الخير
الجوري: عن اذنك نوره
تلمح لبدر ان نوره هنا تبغاه يسكت
بدر: من نوره هذي عطيني اكلمها
طلعت بسرعه من الغرفه وشافت البندري تناظر التلفزيون مع نواره قالت بهممس بين اسنانها : دقايق بدق عليك
بدر: لا ياحياتي بتكلميني هاللحين لعبت هذي قديمه ..
نواره: من تكلمي هالحين يله بنتاخر
الجوري :اماني اكلم اماني ..
البندري تاشر لها سكري بنتاخر
بدر: من هذولا نواره والبندري
الجوري : انت .- ارتبكت – انتي من وين تعرفينهم ..؟
بدر: هههههه اي شي يخص قلبي لازم اسال عليه
الجوري تنزل الدرج وهي ساكته
بدر: الو وينك
الجوري:.................
بدر: ردي احسن لك
الجوري بهمس : دقيقه ابنزل تحت
بدر: ليه خايفه لهالدرجه
واخيرا وصلت لباب الحديقه واول ماسكرت الباب زمرت عليه : خيييير وشتبغى هاللحين
بدر: لا تكفين ارفعي صوتك اكثر
الجوري وودها تذبحه ماغيرت من لهجتها: انا مشغوله ماني بفاضيه لك واختر اوقات سنعه
بدر ببرود : لا لا كذا ازعل وزعلي انا شين ...
الجوري امسكت اعصابها : اوكيه اوكيه نعم وشتبي
بدر: ليه امس مادقيتي
الجوري: نسيت جلست اسولف مع عبدالملك لحد ماغلبني النوم
بدر ببرود اكثر : لا لا ماينفع كذا اقولك – بتهديد - دقي تدقي سمعتي
الجوري وضايقه فيها الدنيا من هذيي المصيبه : اوكيه في شي ثاني
بدر: حاليا لا س ماتدرين يمكن يستجد شي
الجوري: اذا ستجد حاكني انا مشغوله هاللحين
بدر: وش عندك
الجوري وصلت معها : لا انت واثق من نفسك بزياده عندي اللي عندي انت وش دخلك
بدر: ها ترى ازعل
الجوري : ازعل بالطقاق واللي تبيه سوه مالت عليك وعلى وجهك
سكرت بوجهه السماعه : تاكل تبن
********************
دخلت ذوق للغرفه بهدوء لابسه تنوره لفوق الركبه و جزمه بوت طويل وفاتحه شعرها كانت طالعه جنان اول مادخلت منزله راسها ماناظرت عريس اقفله تحس وجهها احمر وخدودها ناررررر ابوها ورائد موجودين زاد احراجها وداريه ان لوجين وامها عند الباب يطالعون
...وقف عادل عريس الغفله مبهور بجمالهاوقال بصوت رجولي خشن : يالله انك تحيهم
بو ذوق : وين السلام وانا ابوك
انحرجت اكثر ومارضى صوتها يطلع خافت العصير ينكب مشت لابوها تعطيه العصير ...جلس عادل
بو ذوق: لا وانا ابوك عطيه لعادل
ذوق رفعت راسها وشافت العريس على الطبيعه ابتسم لها وهو يعدل شماغه من ورى يتميلح عندها ((وسيم بس فيصل احلى )) ارتبكت لما تذكرت فيصل وكيف بتكون طايره من الفرحه لو انه هو طاح كاس العصير على الارض
ذوق شهقت هي وعادل اما بو ذوق فقال : حصل خير حصل خير
ذوق زاد احراجها اكثر وحطت الصينيه على الطاوله وطلعت بسرعه ..
اما رائد فمات من الضحك بمكانه :ههههههههههه
لوجين وامها سحبوها اول ماطلعت
ام ذوق : تعالي داخل
ذوق بانفعال : مابيه فشله
سمعوها اللي بالمجلس لف عادل على ابوها
بو ذوق: هههه البنت مستحيه
رائد: معها حق لو انا قلت كذا
عادل بابتسامه : ابغاها ومابذن ماي

لوجين بسرعه دخلت ذوق داخل لبيت
ذوق تبكي: لا مابغاه ..اصلا اتوقع انه هون
ام ذوق: الجوري روحي معها لفوق يمكن تهدى شوي وانا بشوف وش صار مع عادل وعبدالعزيز
طلعوا البنات لفوق
***********************************








قلب الدنيا
مشاهدة ملفه الشخصي
البحث عن المزيد من المشاركات المكتوبة بواسطة قلب الدنيا

07-10-2007, 09:35 PM رقم المشاركة : 60
قلب الدنيا
عضو مو سهل




تاريخ التسجيل : Nov 2006
رقم العضوية : 38895
الإقامة : القاهره
الهواية : قرات القصص واستخدام الكمبيوتر
المواضيع : 22
الردود : 293
مجموع المشاركات : 315
بمعدل : 1.14 مشاركة في اليوم
معدل التقييم : 10
Rep Power :
آخر تواجد : 08-23-2007 (01:29 AM)


معلومات إضافية
الجنس:
علم الدولة :
المزاج :





--------------------------------------------------------------------------------

--------------------------------------------------------------------------------

فيصل جالس يفكر بذوق وكيف ضيعها من ايده بكذبه وخرابيطه قرر يكلم طلال ويخليه يتوسط عند نواره لانه واضح ان طلال ونواره علاقتهم بتستمر لبعد بريطانيا
فيصل: الو هلا والله
طلال: هلا فيك ...... فصول كيف حالك ..؟
فيصل: يسرك حالي
طلال: وينك يا عم بريطانيا مخذتك منا
فيصل: والله انا عندكم
طلال : عندنا ..وين...؟؟؟
فيصل: بالرياض
طلال: لا لاتقول انا ببيروت ..
فيصل : افا ..
طلال: لا انا راجع بس على طيارة بكره انت متى راجع لبريطانيا
فيصل: الاسبوع الجاي ..
طلال: اجل قدامنا وقت نشوفك يالحبيب
فيصل: ان شاء الله .. ضروري اشوفك .. قبل لاسافر
طلال: اوكيه اوعدك
سكر طلال من فيصل ودخل بدر رايق ..: مسسسسسساء النور مساء الطيبه مسساء الذوق
طلال يناظره من فوق لتحت : وش عنده الشيخ كاشخ
بدر: احم احم بقابلها
طلال: مين الجوري
بدر: ايوه ام العيون الزرق
طلال: ونواره معها
بدر: اكيد ..وشرايك تروح معي
طلال: اكيد بس انا بطريق وانت بطريق ..
بدر: براحتك
طلال تكشخ وتنظف وتسنع وكانه معرس لانه بيشوفها
*******************
بعد دقايق هديت ذوق ودق رائد الباب
فتحته لوجين بنفاذ صبر قبل لاتغير ذوق رايها جد: ..وين الدفتر
رائد: تفضلي .. ذوذو يالعروس وقعي ..وانا انتظر بره
بعد ماطلع رائد ..ناظروا بعض بتردد
لوجين: خذي وقعي
ذوق واقفه تناظر
لوجين : وشفيك يله
قلب ذوق بيوقف : لا لوجين مابغى
لوجين : بلا حركات بايخه ووقعي يله ..رائد بره ينتظر
ذوق: لا والله مابغى
لوجين : ترى اوقع بدالك ..ذوذو يله
ذوق: بعد اللي صار مابغى
لوجين: لا بتوقعي وانتي تضحكي بعد خلاص يا ذوق انسي فيصل ووقعي والله ان عادل حلو وكشخه
مسكت ذوق القلم بايد مرتجفه غمضت عينها بقوه وقبل لاتوقع بصوت متقطع من الكي : بس..........م .......ال.........له
ووقعت وهي تبكي تبكي فيصل وكذبه عليها تبكي حبها اللي حست فيه بمعنى الغدر ...
((لاقلت انا بودعك
فز قلبي وجاب طاريك......
كنه مادرى عن غدرك
وقلة حيلتي وياك.......
انا اسفه يافيصل كنت العمر بهديك
لكن ابيع من باعني برخيص...))
سحبت لوجين الدفتر وهي تبتسم : الف الف مبروك
انهارت ذوق فوق السرير تبكي
لوجين فتحت الباب
رائد: ها وقعت
لوجين بابتسامه: ايوه مبروك
رائد يناظر اخته اللي على السرير بقلق : الله يبارك فيك ..بس ليه تبكي
لوجين : هههه سوالف بنات
رائد: والله انتم جنس غريب لافرحتوا بكيتوا ولا زعلتوا بكيتوا
لوجين : الرجال تحت ينتظر
****************************************
دق الجوال رساله وكانت النغمه ( لو يموت الشوق بقلوب البشر مايموت الشوق بقلبي من خوف عليك خذ مس ) رفعت الجوري الجوال تشوف الرساله من الزفت مثل ماهي مسجلته " اذا مادفعتك ثمن تسكيرت الوجه ماكون ولد بو بدر "
جلست على السرير تفكر ببدر وكيف تتخلص منه
نوره زوجة عمها تدخل الغرفه : يله حنا جاهزين ..
الجوري: اوكيه يله ..وين البنددري ونواره
نوره: نواره بالسياره مع البندري و العيال تحت
الجوري: يله ابدل وانزل
طلعت نوره : اوكيه
دق جوالها اتوقعت انه بدر ردت بدون نفس : خير
لوجين: ههههههه اعصابك
الجوري متفشله : لجو ..سوري فكرتك البندري
لوجين: وليه تردي على البندري كذا وش مسويه لك ..
الجوري: سلامتك بس الحماره غاثتني كل شوي تدق
لوجين: المهم – بحماس تصارخ – ذوق ملكة وقعت من شوي
الجوري بصراخ اعلى من لوجين : والله مبررررررررررررررررررررروك وناسه هههههه
لوجين: الله يبارك فيك
الجوري: عطيني اكلمها
لفت لوجين على ذوق اللي مقطعه نفسها بكي: انتي يالعروس جوجو تبغى تكلمك
سحبت ذوق الجوال بدون نفس زهي تمسح دموعها : آلو ..
الجوري: ههههههههههه على البركه ياحرم الدكتور عادل
ذوق: الله يبارك فيك
الجوري: وشفيك تقوليها كذا بدون نفس – تقلدها – الله يبارك فيك
ذوق حست انها بتنكد على الكل فرحتهم عدلت صوتها وقالت بحماس : لا بس مستحيه
الجوري: ههههههه مستحيه ..من متى ..؟
ذوق: انتبهي انا مدام ولو غلطتي علي عدول بيذبحك
لوجين داخله عرض : عدول ههههههههههه
الجوري:ههههههههههههههههه حركات عدول
ذوق تصرفها : وين نواره والبندري ..؟
الجوري: تحت دقيقه اناديهم ...
وطلعت وقفت باول الدرج تصارخ / بناااااااااااااااااااااااااااااااات
اللكل خاف وركضوا لعند الدرج : وشفيك
الجوري: ذوق ملكتها الييييييييييييوم
نواره والبندري صرخوا وركضوا يحاكونها ...
ونوره واقفه مع عيالها ماتدري وش السالفه ......
بعد التهاني والتبريكات ..
طلعوا البنات لسوق ..
نواره : انا بروح مع البزارين للملاهي ولمحلات البلاي ستيشن الكشخه
الجوري: حلو... وانا بروح مع نوره والبندري ل
قاطعتها البندري: لا مالي خلق ابغى اروح مع نواره
نوره : اوكيه انتبهوا للعيال
نواره : احمدي ربك ماخذينهم معنا تتشرطي ... روحي بس روحي مع الجوري
نوره : اذا مانتي قادره تستحملينهم عادي انا ا
قاطعتهم الجوري: فشلتونا تتهاوشون بالطريق يله انتم روحوا وحنا بنلحقكم بعد شوي ...
نوره سكتت ومو عاجبها بس علشانها جايه بدون عم الجوري ساكته ..
تفرقوا الاثنين

نواره : يله وين تبغوا تلعبوا
عبدالرحمن : انا ابغى مع البندري
عبدالملك : وانا بعد ابغى البندري
البندري: يابعد قلبي انتم
نواره : مالت عليكم وعلى اللي يرزكم .- بتهديد – اقول ملوك بتجي معي
عبدالملك:ضروري
نواره ماتت ضحك على اسلوبه وهو يقول ضروري و يضيق على عينه : ههههه ايوه ضروري وبشتري لك طياره
عبدالملك بثقل :مدامك مصره ماحب احرجك
نو اره: هههههه يجنن 5 سنوات ويتكلم كذا
البندري وهي تضم عبدالرحمن : عادي اصلا انا ودحوم بنشتري سياره صح
عبدالرحمن ندم انه قال البندري نواره احسن منها : انا مو بزر تضميني قدام الناس عيب
نواره: ههههه ومو قدام الناس عادي
&
طلال وبدر بنفس المكان اللي هم فيه
طلال: انت متاكد انهم هنا
بدر: ايوه متاكد دانا قالت لي
طلال بعصبيه : اجل وينهم ماشوف احد
بدر تنرفز : اعصابك هذا حنا ندورهم
طلال: ندورهم لحد مايرجعوا للبيت
بدر: كانه مو عاجبك انقلع
طلال: انا الغلطان اللي اجي معك
بدر ياشر : شوفهم شوف نواره والبندري والبزارين
طلال : وين
لف شاف نواره لابسه حجابها مثل ببريطانيا وبنطلون وسيع مع بلوزه طويله. .... ماتغيرت هذا لبسها من قبل شهور ببريطانيا ....واقفه وماسكه ايد ولد شعره اسود ناعم على وجهه ومتمسك فيها ...دق قلبه بسرعه وهو يناظرها

((انتي بكفى والدنيا كلها بكفى
متعليه في وسط القلب ولك شان
في غير وصلك مالي قلبي ترى شف
محتاج لك يانور عيني وشفقان
لاجابو اسمك صرت انا تقل مختف
مالي على نفسي الي اطروك سلطان
من غير حبك غضت عيوني الطرف
يالي جمالك صار لزين عنوان ))

بدر: هيه ياحلو وين رحت
طلال وهو يمشي لعندهم : بعدين يابدر بعدين
مشى طلال بخطوات واثثقه وهو يحس انه مع كل خطوه تزيد دقات قلبه ورجفت ايده ... وقف عندهم وناداها بشوق : نواره
على طول برمجت نواره الصوت من اخر مكلامه : طلال..؟؟؟؟
البندري حست ان بينهم شي من نظراتهم لبعض : يله ياشباب تعالوا معي نلعب
ملوك ودحوم ناظروا بطلال مستغربين : من انت
طلال وعينه مانزلت عن عينه ناسي اللي حوله : كيفك نواره
نواره بضيق : كويس انك جيت ابغى احاكيك بموضوع
البندري راحت من البزرين اللي يناظرونهم باستغراب
دحوم : البندري من هذا
ملوك يتذيكاء: يمكن زوجها
البندري ابتسمت لفكرت ان نواره تتزوج طلال: هههه لا مو زوجها اخوها
&
نوره وهي بالعبايه تناظر بانبهار : تدري يالجوري هذي اول مره اسافر فيها بره السعوديه
الجوري مستغربه : جد ماطلعتي من السعوديه
نوره : ههههه لاتستغربي مو بس السعوديه الا بره حدود الرياض
الجوري زادت استغراب : لا ماصدق في احد بالعالم مايسافر
نوره: ايوه انا ..
الجوري: كويس جائتك هالفرصه على طبق من فضه
نوره: ودي استغل كل دقيقه لي هنا
بدر داخل عرض : لو سمحتوا
لفوا الثنتين ..الجوري قلبها وقف من الخوف هذا ش يبي ليكون هذا رده على لاني سكرت السماعه بوجهه الله يستر لايطلع الصور هاللحين
نوره: نعم
بدر: انتم سعوديات
نوره بضيق : ايوه خير
بدر وعينه فيها تهديد للجوري : لا سلامتك بس مشبه عليكم
الجوري تبلع ريقها : مو حنا يله نوره نمشي
نوره مشت وتركوه ..ارتاحت الجوري ورجع الدم لعروقها بعد ماوقفه بدر
ارسل لها رساله " وش رايك هذذي المره تهديد وماسويتها لكن والله المره الجايه لاسويها
&
طلال :نونو كيفك كيف صحتك
نواره تهز رجلها : طلال انت وش تبغى بالضبط
طلال اللي ماتوقع هذي المعامله : ها
نواره : انا ماني بذوق علشان تضحك علي ولا املك ريالات تناشبني فيهم
طلال مو فاهم شي : شقصدك
نواره : هنا ازعاج تعال نجلس بهذي الحديقه
طلال وهو يمشي يناظر فيها اول مره يشوفها معصبه وجديه كذا شكلها من النوعيه اللي تستعبد الناس اذا درت ان حد يحبهم
لفت عليه فجاءه : هنا حلو
بعد ماجلسوا على كراسي الحديقه
طلال: وش قصدك من الكلام اللي قبل شوي ذوق ومش عارف ايش
نواره : اولا انا قالت لي ذوق عن اتفاقكم الحقير
طلال فهم سبب زعلها : آها السالفه كذا انا وفيصل كنا
قاطعته : لا لاتعور راسك وتبرر لي انتم حقيرين لعبتوا بمشاعر اعز الناس على قلبي انتم حرمتوا ذوق من ثقتها بالناس .. بس قول لصاحبك هي ملكت اليوم يعني نسته
طلال: انا ما طلع نفسي برياء ب
قاطعته بعصبيه مره ثانيه : خساره ياطلال طلعت كذاب وانا اللي كنت مبسوطه بطلعاتي معك وصدقتك جد انت واحد ماتستاهل
طلال (انا ماستاهل وكل هالحب اللي شايله لك بقلبي وصرتي تمشين بشرايني ): احترمي نفسك انا ساكت لك لاننا بمكان عام
نواره : انا محترمه نفسي غصب عنك – وقفت بتروح – ومايش..
مسك ايدها : وين ..؟
نواره: اتركني لو سمحت انت واحد كذاب ترسلي ورد وشوكلاته وكم صوره على بالك بحبك او بصدق كذبك ههههههههه مادريت والله لو انك اخر رجال مافكرت فيك
( لا يانواره انتي فاهمه غلط انا احبك جد وماضحك عليك انتي حياتي كلها وبالاخير تقولي مافكر فيك ) ماقدر يمسك نفسه وقف عطاها كف يصحيها : يالغبيه انا اح
سكت لانه حس باللي سواه من نظرات نواره المصدومه وفاتحه عينها على الاخير ..
نواره بين اسنانها : انت كيف تسمح لنفسك
طلال ولانت ملامحه اكثر وبان الحب بعينه بس غضب نواره ماخلاها تشوفه : اوه سوري ..نواره انفعلت ..
يمسك خدها بحنان: انا اسف
ابعدت ايده بسرعه : انت شلون تفكر ..... تراك معطي نفسك اكثر من حجمك اصحى ياطلال ماني وحده من خايساتك اللي تضحك عليك ومبهورين بوسامتك وباسم ابوك الدبلومسي ..- بتحدي – لا انا نواره وشكلك ماعرفتني لهاللحين
تقدمت كم خطوهبتتركه مسك ايدها ورجعها لعند وبهدوء : نونو اجلسي ابغاك ضروري
نواره تحاول تسحب ايدها :لا تناديني نونو ياشينها من فمك .. ومايشرفني اكون معك
طلال برجاء لاول مره بحياته يذل نفسه لمراء : تكفين دقايق بس
نواره وهي مقهوره : لا لاياطلال مابغى
طلال جلسها بقوه غصب عنها وجلس على الارض عند رجلها ومسند ايده على ركبتها علشان ماتقدر تقوم بيقولها عن مشاعره لها : ابغاك ضروري
نواره تحس بالمذله ودها تبكي ماتدري ليه... الي تدري عنه انها تكره طلال وتكره اليوم اللي شافته فيه كل شي فيه يقهرها ماتحب ان حد يلعب بمشاعرها وخصوصا بعد جرح حسام لها ....
نزلت راسها تناظر حظنها ومدت بوزها مثل البزر اللي مستعد يبكي ناظرها طلال بقلب يعشها ويتمنى الحياه توقف عند هاللحضه ...بس قلبه وحياته زعلانه قال بحنان : نونو
رفعت نواره راسها وناظرته بحقد اول مره تناظره في هالنظره : اكرهك
تشنج طلال بمكانه ماتوقع منها هالكلمه وبهالوقت بالذات وهو اللي كان بيصارحها ..معقوله ماتحس اني احبها معقوله ماحست من رجفت ايدي ولمعان عيني ان كل شي فيني يصرخ "ابيها واحبها " ...
نواره : ابعد عن وجهي قبل لاكرهك اكثر ..وياليت ماشوف رقعت وجهك بعد كذا ..
وقف طلال بهدوء وابعد عنها علشان تمر .. وقفت نواره بسرعه وراحت
طلال بهدوء: امنتك الله
احتقرته (مصر يحاول يلعب عليها ).: بليز طلال مابغى منك اي شي ولا ابغى اسمع عنك شي وانساني
راحت بسرعه لمكان البندري والبزارين
طلال وقف مكانه يشوفها تروح
(( جئت تودعني
تحسب اني قد الوداع ...
هو بقى فيني حيل حتى اجمعه
شبت في روحي جنون واندفاع ...
ومدت عروقي يدعها ..تمنعها
قالت : ارحل بلا سلام وبلا لقاء
سالتها : وقلبي بتاخذيه معك ..؟
تمقلت عيوني سراب ضلها ...))
طلع السلسله من جيبه كان محفور بالالماس اسمها واسمه .. برقت السلسله مع الانوار تنهد ودخلها وكمل طريقه لبيت


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 203
قديم(ـة) 24-08-2007, 08:33 AM
صورة البيدو الرمزية
البيدو البيدو غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : سعوديات في بريطانيا ...روايه رومنسيه لاتفوتكم


الفصل السادس والعشرون

طلع طلال السلسله من جيبه كان محفور بالالماس اسمها واسمه .. برقت السلسله مع الانوار تنهد ودخلها وكمل طريقه لبيت ..
بس تذكرت شي معم صرخ : نواره ..نواره
نواره لفت عليه ودها تذبحه : خير وش تبغى
طلال : نواره هذا اخر طلب اطلبه منك
نواره توها بتقول لا
طلال: تكفين علشان خاطر العشره والايام الحلوه . ..
نواره : مع انك ماتستاهل بس خير شتبغى
طلال سحب جوالها
نواره عصبت : وش تبغى

سجل رقمه الجديد باسم طلال ودق على نفسه علشان يسجل رقمها عنده ..مد لها الجوال: طلبتك ماتمسحينه هذا طلبتي
نواره: ايد مراح امسحه علشان مارد عليك اذا كنت سكران
طلال مافهم عليها : شقصدك
نواره : مادري اسالك نفسك وش تسوي اذا كنت سكران
طلال ماستوعب هي تدري انه يشرب : ليه مره دقيت عليك وانا
سكت لانه كره حياته ونزف قلبه وهو يشوف نظرة الاحتقار بوجهها ...
نواره: اتمنى انك تنسي شي اسمه نواره
لفت وراحت للبندري والعيال ..ناظرها وهي تمشي يبغى يحفر شكلها بقلبه قبل عينه ..
****************
يوم الاحد
رجع طلال لبلاد الخير السعوديه بعد ما أجل رحلته ليومين ماكان رايق يشوف احد بعد ماشاف نواره ...رجع وضايقه فيه الدنيا اكثر كان يفكر انه بيرجع من لبنان مبسوط وناسي كل همومه زادت همومه هم رد نواره له خلاه يكره نفسه وحياته ويتمنى ترجع ايام قبل ...
وهو بالسياره للبيت
صالح اخوه : هلا بالشيخ
طلال : هلا فيك
صالح : كيف لبنان
طلال: زفت
صالح: ههههه لبنان زفت وش عندك
طلال وماله خلق نفسه : وين ابوك بالبيت والا بالوزاره
صالح: بالوزاره ..رح نام لك شوي قبل لايرجع ويغسل شراعك على الكلام اللي بالمجله
طلال يتنهد : هذا ابوك مادري كيف يفكر
صالح: من تقصد بكلامك ..تقصد وحده بريطانيه
طلال سرح بعيد وهو يناظر السماء : لا من هنا
صالح مستغرب : من هنا ....؟ سعوديه
طلال: ايوه سعوديه ...بس اسمع لاتقول لابوك شي انا بتفاهم معه
صالح: والله اذا انت تحبها وكاتب عنها بالمجله ... ليه ماتخطبها..؟
طلال: لا مو هاللحين بدري
صالح رافع حواجبه: يعني فكرت بالزواج ...غريبه
طلال ابتسم وهو سرحان: لو تجلس معها دقيقه ودك تخطفها مو تتزوجها ودك ولادقيقه تفترق عنها
صالح مستغرب اخوه طلال حب بنيه لا وبيتزوجها من متى ...؟ وهو يلعب ببنات خلق الله ولا فكر مره انه يقول لاحد عنهم اما هذي فبيتزوجها اكيد حلوه ..
*************
ذوق تعودت على فكرة انها تكون لغير فيصل طول اليومين اللي راحوا وهي تحاول تبعد فيصل عن تفكيرها وتفكر بعادل اللي كلمها مرتين من بعد ماتملكوا ..
عادل:الو ... صباح الخير
ذوق بخجل ماتعرف وش بتسولف معه : صباح النور
عادل: ازعجتك كنتي نايمه
ذوق: لا عادي .. من زمان قايمه ..
عادل: امم
سكتوا وبعد دقيقه
عادل : ماقلتيلي متى ناويه تسوي الخطوبه
ذوق : الخطوبه مادري بس مابغاها بدري
عادل :ليه..؟
ذوق بكذب: ها .. علشان الفستان مابعد شريته
عادل : اها ..تحبي امرك اليوم نشتريه مع بعض
ذوق عندها اسباب ثانيه غير كذبة الفستان قالت بسرعه: لا
عادل :هههه ليه ...؟ شكلك مستحيه لاتستحين انا صرت زوجك
ذوق وجهها صار احمر من كلمة زوجك : يقولوا مو زين تشوف الفستان قبل اليوم الموعود
عادل : لايقصدوا فستان الزواج مو الخطوبه
ذوق بترجي لانه بدى يعند : عادل خلها مره ثاني
عادل : عيدي ..
ذوق : ها وش اعيد
عادل : عيدي اسمي ياحلوه من فمك
ذوق خدودها حمرة اكثر : يله باي
عادل: هههههه اموت على الحياء
ذوق وتتمنى الارض تنشق وتبلعها منحرجه مره شكل عادل كلامه كثير : .....
عادل : ماقدر على خجلك ... اخليك هاللحين وبدق عليك بالليل اعرف موعد الخطوبه
ذوق: اوكيه
عادل :يله حياتي انتبهي على نفسك مع السلامه
ذوق : مع السلامه
سكرت منه وهي مستحيه وقفت عند المرايه شافت خدودها حمررررررراء "شكلي بتعود على خدودي تصير حمراء .. عادل كلامه كثير وحبوب بس ليه ماحس باللي كنت احسه مع فيصل .. ليه ماني قادره اخذ راحتي معه مثل فيصل يمكن لان في حواجز بيننا ولاني ماجلست معه ولامره "
***************
نواره جالسه عند المسبح والاب توب على الطاوله تناظر صور طلال بقلب كارهه وبيد ترجف ......... تصرفاته امس نظراته طريقة مسكته لها كلهم غير .. طلال كان واحد ثاني واحد ماتعرفه وماودها تعرفه مشتاقه لطلال القديم ..طلال راعي الفزعات والمواقف الصعبه .. ماتنسى وقفته معها لما كانت محتاجه احد معها بمواجهة حسام دق الصدر وقال ولايهمك انا موجود .. لاتشيلي هم بخليه يندم ... وينه هذا طلال .. امس شافت واحد استغلالي بشع كريه ...يمكن لانها عرفت انه متفق مع فيصل صارت تشوفه على حقيقته .. تصرفاته امس والكف اللي عطاها اياه هذا اكبر دليل انه نذل وحقير وانه مشترك مع فيصل ..
مرت نسمة هواء طيرة شعرها وقشعرت جسمها قالت بصوت عالي : ادخل داخل احسن لي ........ لااخذ برد
سكرت الاب توب ودخلت شافت البندري جالسه تتابع فلم اكشن : غرييييييييييييبه بنو تشوف اكشن
البندري: تعالي قصته جننننننان ..... تقدري تقولي رومنسي على اكشن
نواره جلست : وش وراي اتابعه واتابع جد جده ..
********************
الجوري جائتها رساله من بدر (( حبيبتبي ماقدر احاكيك اليوم الا لساعه 9 عندي شغل ))
رمت جوالهاا على الطاوله : حبيبتي في عينه ... واثق من نفسه بزياده ..... انا اللي مره ميته عليه وانتظر اتصالك.... واللعنتين فيك عمرك مادقيت ........
لفت تناظر الغرفه اليوم بيرجعوا لسعوديه وترتاح منه " لا والله مراح ارتاح الا بيزيد همي الله يستر ليكون ينشرهم بالسعوديه اذا رجعنا.... الله يستر خل ادق على اماني ابشرها برجعتنا "
بعد دقتين ردت
دانا: هلا والله هلا بالزين كله
الجوري : هلا فيك وحشتيني كيفك
دانا: كويسه .. حرام عليك الجوري يومين ماسمع صوتك
الجوري: والله انشغلت مره اعذريني
دانا: معذوره يالغاليه وانا اقدر ازعل عليك ..
الجوري : تسلمي وهذا العشم فيك ولله .. المهم انا بعد بكره عازمتك على بيتي
دانا : بعد بكره ..كيف
الجوري: طيارتنا الليله
دانا: جد والله ..متى ..؟
الجوري: امممم على الساعه 10
دانا: الله يرجع بالسلامه حبيبتي
الجوري: الله يسلمك.. مو تنسي بعد بكره لانك مشتاقققققققه لك موت لسولفك عن بدر
دانا: اوكيه انا بستشير بدور وبرد عليك
الجوري: اوكيه ..يله اخليك هاللحين اجهز الشنط
دانا: اوكيه حياتي باي
********************************
حسناء اخت الريم داخله متحمسه : عنوده لايفوتك خبر بمليون ريال
الريم وهي ترتب اظافرها : خير
حسناء : عادل ولد خالتي هند
الريم خافت ان حبيبها صار له شي لفت باهتمام : عادل وشفيه
حسناء: قبل امس ملك
الريم وقفت من المصيبه : ها
حسناء : هههه يحليله ماتخيله معرس
الريم عصبت وانقهرت : كيف ملك وعلى مين ومتى وليه
حسناء مستغربه: ريومه وش فيك معصبه ..؟
الريم مسكت نفسها وضبطت اعصابها مو حلو شكلها قدام اختها الصغيره مخطوبه لمسفر ولد عمها وهي تحب او تفكر بعادل ولد خالتها : لا بس استغربت
حسناء : تقول امي خذ وحده من بنات صاحبت خالتي من الاكباريه امثال زوجها .. يقولوا مزيونه ومريشه
الريم انقهرت اكثر : خالتك هذي مافيها خير الا بصحباتها وبعددين انتي مصدقه انها حلوه تحصلي عندها كم قرش قالوا حلوه ..
حسناء: مادري يوم الخطوبه بيبين كل شي
الريم ماسكه دموعها: ومتى خطوبته
حسناء: مادري يقولوا العروس مابعد تقرر
العنود: ومن هاللحين ماخذين على كلام العروس
حسناء : متحمسه اشوفها
الريم ساكته مقهوره تنتظر يوم الخطوبه بفارغ الصبر تبغى تشوف هذي تستاهل تاخذ مكانها .... والا مثل مسفر مايستاهل ياخذ مكان عادل .. حلفت انها لاتتكشخ وتضحك وترقص
********************
البندري متمدده على الكنبه اليمين ونواره على اليسار يناظرون الفلم ...نواره متحمسه مع الاكشن والضرب اما لبندري فكانت عينها على التلفزيون بس عقلها وقلبها مع واحد ثاني ..مع رائد تفكر فيه خمس ايام من ترك البيت مشتاقه لسوالفه ولخرابيطه ..جد انها ماجلست معه الا يومين بس كانوا احلى يومين ..... ياحلوه وهو يضايقها وهو يتحرش فيها ويتدخل بحركاتها .... ابتسمت وهي تتذكر شكله وهو يشرب العصير دفعه وحده بعدها ..
صحتها المخده اللي على راسها من احلامها الورديه : وجع
نواره : هههههه وجع يوجع ابليس صار لي سنه وست اشهر اناديك وماتردي
البندري معصبه : نعم خير
نواره: احذفي الريموت دامك جالسه تفكري برودي
البندري ابتسمت لها الدرجه واضح انها تفكر فيه : لا ومن قال اني افكر برودي
نواره: ههههه اموت على الحياء – تقلده – افكر برودي
البندري : ههههههههه يجنن ماخذ عقلي
نواره :واضح لان الفلم نهايته يموت البطل وانتي حضرتك تبتسمي
البندري : وحشني اول مانرجع لسعوديه بروح لبيت ذوق ابارك لها وبشوفه
نواره: حركات البنت صايره تخطط
البندري : بذمتك مو معي حق
نواره: لا
البندري عدلت جلستها باهتمام : الا امس وش صار مع طلال
نواره: وعع لاتذكريني احسه ثقيل دم وماني طايقه وجهه وسيرته
البندري: ليه ..اللي يشوفكم بالامس يقول هذولا يحبوا بعض
نواره: ههههههه يحبوا بعض واللي يعافيك لاتلوعي كبدي هذا من يحبه ..
البندري : عادي احسه حبيب
نواره : المهم ماعليك منه ماقلتيلي مانتي ملاحضه شي
البندري : شي ... شي مثل شنو
نواره : الجوري ماتحسي انها متغيره
البندري بضيق : حتى انتي لاحضتي ..مو عاجبتني ابدا
نواره: من جينا للبنان وهي متغيره
البندري: مو بس من جينا للبنان حتى قبل في السعوديه ..وهي مو عاجبني حالها قلة زياراتها لنا وتلفوناتها ودايم سرحانه ومهمومه
نواره: انتي صديقتها واختها حاولي تعرفي منها وش فيها
البندري: حاولت وكل مره تصرفني او تضيعني لما صارت ماتحب نجلس لوحدنا
نواره بتفكير : البنت فيها بلاء ماهي بخاليه
البندري: الله يستر ليكون نوره زوجة عمها او عمها هم السبب
نواره: لا صديقيني لا انا احس ان هذ1 بدر اللي مضايقها هو السبب
البندري: لا ماتوقع لانه اخر مره ضايقها بالطياره وبعدها ماشتكت منه او جابت طاريه وكل ماسالتها قالت انها ارتاحت منه
نواره: الله يستر ويارب ترجع لطبيعتها وتنحل مشكلتها ...
*************
دانا تدق على بدر النايم
بدر رفع جواله يناظر بالموت فتح عيونه " دانا تتصل بك " رد معصب : خيييييييير وش تبين...؟؟
دانا بنعومتها المصطنعه : لحد هاللحين نايم
بدر مغمض عينه من النوم : وش دخلك
دانا : اجل على اخلاقك هذي ... مراح اقولك عن اللي عندي
بدر: وشعندك بعد
دانا: بدوررري صحصح يعني عن مين
بدر بنفس وضعه :عن الجوري
دانا بحقد وبغيره : وفي غيرها
بدر يتثاوب : خلصينا وش فيها
دانا: اليوم بترجع لرياض
بدر صحصح: ها اليوم
دانا باستهزاء : ايوه اليوم .. على طيارة الساعه 10
بدر: الساعه عشره متاكده دندون
دانا " عند المصالح دندون ":ايوه 10 وبسرعه دور لك حجز ..
بدر: افا عليك يله باي
دانا: باي ولاتنسى اللي وصيتك عليهم والا شوف من يجيب لك اخبارها
بدر: اوكيه باي
طلع بدر مسرع يدور حجز لطيارة 10لسعوديه وحصل بسهوله لان اسم ابوه اللي يتعامل معهم يكفي ...
وهو بطريق الرجعه دق على الجوري
الجوري على حالها ترتب اغراض السفر شافت الرقم ردت بتافف وهي حاقده عليه من حركته امس : خير
بدر : مرحبا
الجوري: نعم وشتبغى مو انت راسل انك مراح تكلمني الا الساعه 9 وشغير رايك
بدر : سلامتك بس ابغى اشوفك
الجوري خافت : تشوفني ليه
بدر: امممم كذا نفسي اشوفك
الجوري تحكي بين اسناناها : والمناسبه
بدر: كذا من غير مناسبه
الجوري سكتت مقهوره :................
بدر : اسمعي اشوفك بعد ساعه بالمطهم الصيني
الجوري: بس انا مو مستعده مالي خلق ..واليوم
سكتت ماتبغى تقوله انها بتسافر
بدر: عارف الليله طيارتك ..
الجوري معصبه : انا ابغى اعرف انت من وين تعرف ..؟
بدر: المهم لاتكثري كلام ياروحي وابغى اشوفك بعد ساعه
الجوري تنهدت: اوكيه ...
************
لوجين جالسه بالبنك مندمجه بالشغل تنتظر رجعت البندري معها بكره تساعدها الشغل ضاغط عليها وعلى اعصابها ....
رائد : هاااااي
لوجين وهي مندمجه بالشغل : هاي
رائد: متى بترجع نواره تساعدك ..؟
لوجين وهي بنفس الاندماج : نواره مراح ترجع والا نسيت انها هاللحين مقدمه على تدريس الروضه
رائد: ايوه صح تذكرت ............ الجوري هي اللي بتكون مكانها
لوجين رفعت راسها تناظره: اي الجوري ...... البندري اللي بتكمل بالبنك شكلك مثل اغلب الناس يخربطون بين البندري والجوري
رائد بابتسامه عريضه : البندري هي اللي بتكون مكان نواره
لوجين ارجعت للشغل : ايوه
رائد بخبث : ومتى بترجع من لبنان
لوجين : امممم طيارتهم اليوم الساعه عشره على ماعتقد
رائد زادت ابتسامته : اليوم ..
لوجين مستغربه : ايوه
رائد : كم الساعه هاللحين
لوجين: هاللحين – تاشر على الساعه المثبته بالجدار - الساعه 7
رائد: اها 7 قلتيلي متى طيارتهم
لوجين طفشت منه : رائد وشفيك ........... الساعه 10 ...
رائد : اوكيه مشكوره باي
راح رائد ضلت لوجين مندمجه بالشغل لحد مادق جوالها ردت وهي مندمجه مع الشغل : هلا ذوق
ذوق: وش عندك رسميه
لوجين فكت عقت حواجبها : ههههه سلا متك بس في شغل على راسي لان ماعندي مساعده
ذوق:الله يعينك و هانت كلها بكره وتلزق فيك بنو ..
لوجين تركت كل شي بايدها وتمددت على الكرسي بسترخاء: الله يرجعهم بالسلامه
ذوق: امين
لوجين: كيفك وكيف المعرس معك
ذوق : ماشين .. المهم اسمعي قالي متى تحبي خطوبتنا
لوجين: ايوه وش قلتي
ذوق: قلتله مابعد اشتري الفستان
لوجين: فستان مو انتي شاريه الفستان
ذوق: ايوه بس كنت حابه يرجعوا البنات ويرتاحوا كم يوم وعلى ماخلص انا من تصميم الكوشه
لوجين: ايوه صح انتي مصممة دلع بنات ااكيد بتكون الكوشه غير
ذوق: عندي كم فكره بوريها للبنات بكره وهم يختاروا
لوجين: بكره عندك صح
ذوق: ايوه ..اسمعي اخليك هاللحين بروح اجهز لبكره
لوجين: اوكيه باي
فكرت لوجين تطلع لسوق تجيب لذوق هديه بعد ماتخلص دوام.. بس رسالة علي اللي بجوالها وقفتها
((لجونه وحشتيني تركت تفكري 4 ايام وش قررتي ياحياتي))
****************************
نواره والبنري قرروا انهم مايتركوا الجوري اليوم الا عارفين سبب تغيرها دخلوا الغرفه من غير لايدقوا الباب ..قفزت ورمت الجوال من ايدها
نواره:ههههههه بسم الله عليك وش هالخرعه
الجوري وايدها على قلبها : ماتعرفوا تدقوا الباب
البندري: لا ماتعلمنا بالمدارس
الجوري تضحك بدون نفس:هههه بايخه
نواره بجديه جلست بجنب الجوري: جوجو بغيناك بموضوع
البندري جلست من الجهه الثانيه: ايوه موضوع ضروري ونبغى رد صريح
الجوري قرصها قلبها وتوترت : وش عندكم
نواره حطت ايدها على ركبت الجوري: مانتي ملاحضه انك هذي الايام متغيره دايم بغرفتك وماتجلسي معنا كثير
الجوري: لا عادي ..انتم متحسسين شوي
البندري: لا محنا متحسسين بذمتك الجوري متى ماجلسنا انا وانتي نسولف ونلعب اونو
الجوري من ورى قلبها : كبرنا على هذي الحركات
البندري وقفت معصبه: شفتي البنت فيها بلاء والا من متى تحكين بهالطريقه معي
الجوري وقفت ترتب الشط وتتهرب من عيونهم : انا كذا عجبكم اهلا وسهلا ماعجبكم بمانة الله
نواره : الجوري زوجة عمك لها دخل
الجوري معصبه وتصارخ : انتم وشفيك مصختوها .. كيفي مالي خلق احد حرام ..اطلعوا ابغى ابدل ملابسي بطلع
البندري مقهوره من تغير الجوري: وين بتطسي ومابقى الا ساعه على سفرك ..
الجوري: مالك دخل
البندري : انقلعي جعلك ماترجعين
الجوري تاشر على الباب : اطلعي بره
طلعت البندري وسكرت الباب بقوه
الجوري معصبه : ليه انتي جالسه الحقيها
نواره بهدوء ابتسمت : بروح معك
الجوري مرتبكه : لا مابغاكم ابغى اجلس لوحدي
نواره ماحبت تضايقها اكثر وقررت تستخدم معاها اسلوب الزعل : اوكيه براحتك
وطلعت بهدوء .. ركضت الجوري للباب تقفله ..وصارت تبكي تحس ان معهم حق : سامحوني يابنات سامحوني بس مابغى اشيلكم همي








قلب الدنيا
مشاهدة ملفه الشخصي
البحث عن المزيد من المشاركات المكتوبة بواسطة قلب الدنيا

07-10-2007, 09:36 PM رقم المشاركة : 62
قلب الدنيا
عضو مو سهل




تاريخ التسجيل : Nov 2006
رقم العضوية : 38895
الإقامة : القاهره
الهواية : قرات القصص واستخدام الكمبيوتر
المواضيع : 22
الردود : 293
مجموع المشاركات : 315
بمعدل : 1.14 مشاركة في اليوم
معدل التقييم : 10
Rep Power :
آخر تواجد : 08-23-2007 (01:29 AM)


معلومات إضافية
الجنس:
علم الدولة :
المزاج :





--------------------------------------------------------------------------------

تابع ...

************************
ذوق جالسه مع عادل بالمجلس مستحيه بس هو قدر يشيل خجلها ويخليها تسولف عادي
ذوق : مادري بعد اسبوع احسن
عادل: وليه التاخير ..؟
ذوق: قلتلك على مايخلص الفستان
عادل: ضروري خياط خذيلك جاهز
ذوق: لا مابغى .. انا لازم اطلع حلوه لان اكيد اهلك بيجوا
عادل : انت حلوه حتى بالجنز
ذوق وجهها صار احمر وسكتت
عادل : خالاتي حبوبين وبتحبي بناتهم اما عماتي ماوعدك
ذوق : ليه
عادل: مادري احسهم مو مره شايفين نفسهم اما بنات خلاتي حبوبين
ذوق: هم كم وحده
عادل وهو متحسس يقول الريم ومرتبك : الريم وحسناء بنات خالتي امل ... ونورهان وشموخ بنات خالتي جميله .. وبس
ذوق : امم نشوف اذا بحبهم والا لا
عادل : لاصدقيني بتحبيهم وخصوصا ان الريم مملكه يعني بتسولفون بنفس السوالف
ذوق : اها ومافيهم متزوجات
عادل: الا بنات خالي وهذولا بجده مانشوفهم كثير ..وانتي اهلك
ذوق ارفعت راسها تناظره : انا
عادل: ايوه انتي
*********************
دخلت الجوري للمطعم وهي خايفه تحس ان مصيبه وكارثه بتصير هذا بدر ما يامن مكره ... اكيد يبغى يصورها اوشي .. هي طول هذي الايام ماكانت تتحجب بس بهذا اليوم بالذات تحجبت
استقبلتها مراءه شكلها اسيوي وصيني بالتحديد لحد المكان اللي فيه بدر ..
كان تصميم المطعم خشبي بسيط والاضواء الصفراء الرومنسيه طاقيه عليه ..
بدر كان جالس متربع " مربع رجلينه" بما ان الطاوله منخفضه والجلسه على مخده فوق الارض مباشر كان واضح عليه السرحان وماحس بصوت الباب اللي نجر ..
الجوري وقفت بمكانها ودها تركض وماتجلس هنا : اذا كنت مطول فانا مثل مانت عارف وراي سفر
بدر لف وناظرها من فوق لتحت : ادخلي وجري الباب وراك
الجوري : سوري انا ماني متعوده على جلسات الارض تعال نغير المكان
قالت كذا لان التصميم مو عاجبها وكان المكان اللي جالسين فيه غرفه وهي هذا اللي ماتبغاه
بدر وقف وطاحت النظاره والجوال من حضنه للارض : ادخلي لاجرك بالغصب
الجوري بعناد : اقولك انا بريطانيه ماني متعوده على جلست الاراضي
بدر مشى لوراها وسكر الباب وقال بصوت هادي ورمنسي خل قلبها يدق بسرعه : الا اذا كنتي حابه تجلسي بحضني فهاذا شي ثاني
الجوري بسرعه : لا ..
بدر وهو يرجع لمكانه : اجل اجلسي
راحت بسرعه تجلس هذا يسويها
بدر: ههههههههه ايوه كذا
الجوري بدون نفس : وش بغيت
ادخلت وحده قصيره مرره وبيدها صينيه فيها ابريق شاي ومدت المنيو لبدر والجوري ... وحطت الصينيه على الطاوله وطلعت
بدر: ههههه ياحليلهم الصينين كانهم قنافذ
الجوري ماهي بطايقته وينكت بعد : انا متغديه مالي خلق
بدر: اوكيه براحتك بس انا جيعان
ورفع الابريق الضعير مره يصب لهم الشاي الاخضر اسكتت تراقبه يمكن يخفف من توترها وعصبيته وخوفها ..مد الفنجان لها
الجوري: مابغى اخلص علينا وش تبي
بدر : ماتوقع ان الكلام اللي بقوله انتي مستعجله عليه
الجوري : الا مستعجله ونص .. اخلص علي
بدر : اذا كنتي مصره بقوله هاللحين
الجوري : يله انتظر
وقف بدر اقفزت لوقفته ابتسم بمكر ووفقت لعند الباب نادى على وحده من القنافذ علي قولته وقالها كلام مو مفهم واشر بايده بعدها قفل الباب ورمى المفتاح تحته وابتسم لها ابتسامه شيطانيه
فجاءه حست ان قلبها غاص لبطنها وصارت تحس باندفاع قوي من دمها لراسها وتسمع دقات قلبها وتنفسها سريع عرفت ووش ناوي عليه وهو يمشي بهدوء لعندها وقفت بسرعه ..وقالت بصوت مرتفع فيه بكيه : وش ناوي عليه
بدر ابتسم بخبث اكثر وعينه كلها شرر : لو تصارخي من اليوم للفجر محد بيسمعك باختصار هذا المحل فيه عازل صوت
بشكل لا ارادي نزلت دموعها : لا بدر تكفى ليكون
بدر وهو يقرب منها وهي تتراجع بتلصق بالجدار .. تصارح وتبكي : لا لاتقرب
بدر ماهتم لدموع وترجيها مشى لعندها : انتي اللي جيتي برجلينك
صارت تركض لعند الباب مثل المجنونه وتضربه : افتحوا ياحيوانات
سحبها بقوه لصدره: لاتحاولي .. مافي مهرب
صارت تضربه تبغى تبعد عنها وعضته بايده: ياحيوانه ايدي
تركها يشوف ايده اللي طلع منها الدم وباقي اثاره بسنانها عصب: شكلي مزحت معك كثير
رمت نفسها عند رجله تبغى تبوسها : تكفى تكفى بدر وغلاتك امك اتركني خلاص انشر الصور مابغاهم عادي بس اتركني
رفسها برجله : والله ماعاش من يضحك علي وقدام ربعي
تتمسح برجله وهي تشهق بالبكي : تكفى .. الله يخليك ابوس ايدك ..
لكن ماسمع كان الشيطان يشجعه ومعه ماهتم لترجيها
*******************
نوره وهي تنزل شنطها عند الباب : يله ياعيال علشان مانتاخر على الطياره
عبدالرحمن وفيه النوم متعود ينام 9 بالضبط لكن هاللحين عشر يحس انه متبهذل : ماما ابغى انام
نوره: معليه حبيبي استحمل
نواره تنزل شنطها : وين البندري والجوري بنتاخر على الطياره
نوره: مادري عنهم
نواره رمت شنطتها عند شنط نوره: الغبيات بنتاخر علشانهم
نوره: نام حبيبي على الكنبه شكلنا بنتاخر
نواره: انتي نادي الجوري وانا البندري
&
البندري جالسه بغرفة رائد تاخذ لها كم صوره وكم غرض يذكرونها فيه البنت خلاص حبت .. وتشم ريحة عطوره
نواره تعبت وهي تدور عليها وعلى الجوري وبالاخير فتحت غرفة رائد : انتي هنا وانا ادورك
البندري وطئت صوتها: اسكتي باخذلي كم شي يمكن احتاج لهم بيوم
نواره: وش تحتاجينهم فيه تسحرينه
البندري: ماتدرين يمكن
نواره: هههههه الحمدلله والشكر اطلعي احسن لك ..يالحراميه
البندري: يجوز اذا كنت احبه
البندري طلعت بعد ماخذت اللي تبغاه ..
نوره: ماحصلتها بالبيت
نواره لفت على البندري: ليكون لحد هاللحين مارجعت
البندري: ايوه مارجعت صار لها ساعه بره
نواره تدق على الجوري : هذي اللي بتاخرنا
قرروا يسبقونها للمطار ويحاولون هناك
************
دقت ذوق على لوجين اول ماطلع عادل
لوجين : ها بشري متى
ذوق : اقتنع بعد اسبوع
لوجين بحنان : زوكيفخ معك
ذق: مادري احس انه مثل اخوي او زميلي عادي بعكس اللي كنت احسه مع فيصل
لوجين : ذوووووووووق ترى بذبحك
ذوق: هههههه خلاص
لوجين: هههههه يالله محتاره وش ارد على علي
ذوق تكره علي: قوليله مابغاك
لوجين: هذا ينخاف منه ماتامنين شره
ذوق: معك حق .دوري اي شي وقوليله
لوجين: المهم ماعليك منه يالعروس بتستقبلي معي البنات
ذوق: لا ماقدر عادل طفشني طول اليوم يكلمني وبعدها جاء وماخلاني انام ..ابغى انننننننننننننام نومة اهل الكهف
لوجين: امن
ذوق: وجع ان شاء الله
لوحين : ههههههه مو انتي الي تقولين
ذوق : تعبير مزاجي
لوجين : زواجي انتي من انخطبتي ومافيه على لسانك غير سيرت الزواج استحي يابنت
ذوق: وجع ان شاء الله اقولك مجازي مو زواجي
لوجينك هههههههههه
ذوق تفشت : انقلعي انام احسن لي
************
اركبت الجوري السياره مصدومه ماهي مستوعبه تبكي بكاءيقطع القلب بكى ضياع الشرف والعفه بكى القهر والظلم ...بعدما صارت اقل من البنات ....بدر كان يسوق وهو ساكت ماتوقع ان ردت فعلها كذا وهالبكى اللي يذوب الصخر حس بالندم البسيط وياليت ..ماقدر يستحمل اكثر بكيها يانبه ضميره وقف السياره فجاءه ولف عليها وقال بعصبيه : الجوري
زاد بكيها وصارت تشهق
بدر بحنان بكيها يقطع قلبه : انا كنت .. اقصد الشيطان و ...
الجوري وهي تشهق : الله يضيعك مثل ماضيعتني .الله يضيعك مثل ماضيعتني
حس انها تدعوا من قلب وبقلب محروق .. طلع كيس وحطها بحضنها : هذا كل صورك واغراضك والله ماعندي شي لك غيرهم
انهارت بكي : وش اسوي فيهم دام ضاع المهم .. –ناظرته بعين قويه – الله يفضح حد غالي عليك ... ويحرق قلبك على من تحب
بدر طلع دفتر الشيكات وكتب فيه مبلغ مو سهل : خذي باي مكان يسوى عمليه وترجعي بنت مث
احتقرته ولفت
فتح الدرج اللي قدام وطلع فلوس كثير رامهم بوجهها بشكل مهين : خذي وسكري فمك
فتحت الباب بسرعه بعد ماخذت الكيس وششنطتها
بدر صرخ: تعالي وين
الجوري والدنيا تدور فيها صرخت : انقلع
طلع بدر يلحقها ..صارت تركض ماتدري وين تروح : انقلللللللع ماحست الا بصرخة بدر : لااااااااا
لفت شافت سياره مسرعه صدمها
بدر صرخ: لاااااااااااااااااااااااا
ماوقف صاحب السياره تركها وراح مسرع ..ركض لها بدر : الجوري الجوري
الجوري كانت مثل العروس اللي ملت منها صاحبتها ورمتها على الارض او في كرتون مع اغراض ماتبيها.....
كانت متغطيه بالدم وحوليها شنطتها اللي متناثره منها اغراضها والكيس اللي فيه كل اشرطتها .. رفعها بدر بسرعه ودخلها لسياره وعلى اقرب مستشفى
***************
بالمطار
البندري ونوره ونواره خافوا وشفيها ماترد ومارجعت من ساعتين ..دقوا عليها كثير ...
لوجين دقت على نواره : انا بالمطار متى طيارتكم
نواره: ماتوقع اننا نجي على هذي الرحله
لوجين خافت : ليه ..؟
نواره : الزفته الجوري تهاوشنا معها وشكلها تبغى تسويها فينا
لوجين : يعني كيف..؟
نواره : مادر ي صار لها ساعه ونص طالعه من البيت ومارجعت وندق عليها ماترد ...
لوجين : ليكون صار لها شي
نواره: لا ماتوقع
البندري:يله نرجع للبيت الطياره بتقلع والمحروسه ماهي بفيه
نواره : هذا حنا بنرجع للبيت لان الحلوه ماترد ..
لوجين خافت : احس ان فيها شي والا هذي مو حركاتها
نواره حست بخوف : لا انشاء الله مافيها شي لاتخوفينا ..
سكرت من لوجين ورجعوا للبيت اللي كان قريب من المطار
نوره : ليكون فيها شي
البندري وقلبها يدق : الله يستر هذي مو حركاتها
****************
دخل بدر للمستشفى وهو شايلها استقبله واحد وقال ببرود: شوفي شو صار لى
بدر متخربط وخايف ويحس ان راسه بينفجر وقلبه بيوقف قال بسرعه ويده على رقبتها مكان النبض : فيها نبض ..فيها نبض
الرجال شافها من قريب كان الدم يغطيها من كل مكان وبدر ملابسه كلها دم : تعى معي بسرعه
ركض بدر ورى الرجال ومشاعر مختلفه يحس فيها
دخله غرفه كلها ابيض ببيض وقال بسرعه : على هايدي السرير " على هذا السرير"
حطها بدر بحذر على السرير وهو شوي يبكي ..: وش بيصير فيها بتعيش
الممرض وهو يركب عليها المغذي ويتحسس مكان النبض برقبتها :هي فيى نبز "هي فيها نبض "
بدر وهو يحط اذنه على قلبها : ايوه قلبها ينبض
دخل دكتور ومعه ممرضتين
الممرض: ازا بتريد اتفزل لبره
بدر معصب : ليه ..؟
الممرض: بدنا نشتغل
طلع بدر وهو حاط ايده على قلبه ..بعد دقيقتين طلعوا بسرعه وهما يجروها بسرير
: وين وين ماخذينها
الممرض: للانعاش
: ليه وشفيها ماتتنفس
الممرض ووجه فيه ضيق ..: مع الاسف .... تواف تنفسى وقلبا بطي ..هي بمرحله حرجه كتير
بدر من التوتر صار يصارخ : كيف يعني حرجه مابتعيش .. تكفى قولي
الممرض باسف هز راسه: مع الاسف مالك الا الدعاء
بدر حس بضيقه وبذنب كبير ..رمى نفسه على اقرب كرسي ماهو قادر يوقف .. الموقف اكبر منه ..هو صحيح يلعب على بنات ويشرب ويفحط بس انه يقتل لا هذي لا ..
بعد ماراح لللاستقبال وتفاهم معهم على الاجراءت وقالهم انه جابها بعد ماهرب صاحب السياره وطلع نفسه المنقذ ...رجع لعند غرفة الانعاش ينتظر
ياشين ساعات الانتظار وياثقلها مره يوقف ومره يجلس ...لما ضاقة فيه واعصابه تلفت يبغى يعرف وش يصير داخل صار لهم ساعتين داخل وش هذا لو عمليه اطلعوا ..
واخيرا طلع الدكتور وكان مو عربي وقال كلام ماقدر بدر يفهمه مو قادر يركز لف على الممرض يستنجده
الممرض: هي بمرحلة الخطر ال12 ساعه الجايه هن الفيصل
بدر بلهفه: طيب وش فيها .. وش صار لها بالضبط
الممرض : لحد هلا يلي وزح معنا بعد الاشعه كسور بالكتف والساق ونزيف و نحنا شاكين باشي
بدر: شاكين شاكين بشنهو
الممرض: مابادر احكي لحد ماتمرى 12 ساعه
بدر ماريحه كلام الممرض وماقدر يفهم عليه
الممرض: انت هلا روح للبيت وبدل تيابك وتعى
بدر ناظر نفسه كيف مغطى بالدم وهو بالاساس كان محتاج يتروش ويكلم احد من صديقاتها او زوجة عمها لانهم اكيد هاللحين بالمطار وينتظروها
ركب السياره رفع جواله ودق على نواره: الو
نواره بلهفه : الو الجوري وينك
بدر ماعرف وش يقول : لو سمحتي نواره تعالي لمستشفى ال..... ضروري الجوري هناك
نواره: مستشفى وش فيها ..؟
بدر: مافيها الا الخير بس انتي تعالي
******************
سكرت نواره وهي مش عارفه تتصرف
البندري : كاني سمعت مستشفى وش مستشفاه ..؟
نواره : مادري دق واحد من جوال الجوري يقول انها بالمستشفى تعالوا
نوره خافت : ليه وش فيها
نواره بعصبيه : وانا وش عرفني اناجالسه معكم –حطت الحجاب على شعرها - يله على المستشفى
راحوا نوره والبندري ونواره المستشفى وهم يبكون ولا البندري كانت مقطعه نفسها بكي
بدر اول ماشافهم اختفه علشان مايشوفونه ..وراح للبيت تروش وهو طول الوقت يفكر بالجوري
البندري وهي تبكي : وشفيها وش صاير
طلع لممرض: انتو مين ..؟
نوره زوجة عمها بلهفه : حنا اخواتها
البندري : هي وينها وش صار لها
الممرض حكالهم كل شي من اول مادخل بدر لحد حالتها الخطره هاللحين و قالهم ان ال 12 ساعه الجاين هم اللي يحددو مصيرها
البندري بعد ماعرفت ان صار لها حادث شهقت : حياتي الجوري اغمى عليها
نواره مسكتها مع الممرض ودخلوها لغرفه فاضيه
نواره قوتها واعصابها خانوها صارت تبكي : البندري ردي انا فيك والا في الجوري ..
الممرض: مبتخافي هيدي من خوفاء ع اختى
نواره تبكي : انا ماقدر اشوفهم كذا
طلعت من الغرفه
نوره تبكي: نواره وشفيها الجوري
نوره بعصبيه: يعني ماسمعتيه .. كسور خطيره ونزيف
نوره : انا لازم احكي مع عمها
نواره وكانها تذكرت : ضروري
عمها خاف مستحيل تكون طيحه بسيطه تخلي هم ياجلوا الرحله ويطلبوه وسافر على اقرب طياره ...
ونواره ونوره يبكون ......وجلسوا ينتظروا مرور اربع وعشرين ساعه وهم يصلوا ويدعوا ربهم انها تعيش
دقت لوجين بعد ماطفشت من الانتظار محد دق عليها
نواره وهي تبكي : الو
لوجين طاح قلبها : نواره وشفيك وشفيها الجوري
نواره: الحقي يالوجين الجوري بتروح
لوجين نزلت دموعها غصب : كيف وليه
نواره: مادري .. بس هي محتاجتنا
لوجين بدون تفكير : انا جايه للبنان هاللحين
(هذا فايدة العز انك باي وقت تقدر تسافر بطيارتك الخاصه )
رجع بدر للمستشفى بس وقف بعيد ينتظر النتيجه .. وشاف عمها معهم هو يعرفه من كثر ماسنتر عند بيتهم
بعد الترجمه
طلع : اين والدهاالدكتور
عمها بلهفه : انا انا بمقام والدها
الدكتور هز راسه باسف: تفضل معي
نواره مسكت قميص الدكتور وهي تبكي : دكتور حكي ماتت دكتور وش فيها
الدكتور ناظرها مو فاهم شي من اللي تقوله : ماذا
ابعدتها نوره : خلاص نواره عبدالعزيز بيجيب الخبر ..
نواره تصارخ : شوفي شكله مايطمن
نوره : تعوذي من الشيطان يانواره وخلي عمها يتفاهم مع الدكتور
راح عم الجوري مع الدكتور وهو طول الطريق يدعو ربه انها ماتموت والا يصير لها شي مهما كان بنت اخوه ويحبها يكفي معاملتها الحلوه لعياله ودخلتها عليه تبتسم ..وستحملته واستحملت زوجتها طول الشهرين ومشاكلهم ماتخلص " يارررب يارب مابغى فلوسها يارب مابغى منها شي يارب هذي يتيمه ومالها الا وجهك ..يارب سامحني كانت بذمتي ومانتبهت عليها يارب قومها لنا سالمه يارب " وهو يمشي يمسح دموع الرجال اللي نزلت غصبه عنه هو يتذكرها وهي صغيره تدخل مع ابوها بفستان العيد .. زاد بكي وهو يتذكر ظلمه لها ..
دخلت لوجين تركض : عمي ...
رفع راسه يتذكر هالشكل اللي مر عليه من قبل : نعم
بدر كان واقف عند الزاويه يشوفهم ويسمع صوتهم ..
لوجين والدموع مغطيه وجهها : عمي وشفيها
ماستحى من دموعه هز راسه باسف : ادعيلها ان الله يخفف عليها سكرات الموت
شهقت لوجين شهقه كانت بتموت فيها ولفتت نظر الكل لها ..
بدر رجله ماقدرت تشيله طاح بالارض وهو مو مصدق ودموعه نزلت ...
عمها مسك لوجين اللي طاحت وماسكه رقبتها وفاتحه فمها تبغى تتنفس جئتها النوبه ..: يابنتي
جئو اثنين بسرعه خذوها معهم ...
****************
لوجين
بعد ماحطولها تنفس وارجعت فيها الحياة صارت تبكي وتبغى تروح تشوف الجوري
الممرضه : لا مايصحش دنتي تعانه
لوجين : لا تكفين يمكن ماشوفها بعد كذا تكفيين
الممرضه كسر خاطرها شكل لوجين : اى بس انا حقى معاكي
لوجين : اوكيه
قامت بسرعه بس جسمها التعبان ماساعدها حست بدوخه وطاحت على السرير
الممرضه : مش التلك استريحي دلواتي وحتشوفيها
لوجين كانت تبغى تحكي بس لسانها ثقيل وجسمها مسترخي من المنوم اللي مع المغذي .. تبغى تفتح عينها جفونها ثقيله .. نامت ...
************
دخل عمها مع الدكتور وهو يحاول يتماسك :ماذا هناك يادكتور
جلس الدكتور على الطاوله وهو ماسك اوراق : هي ستعيش لانها ابتعدت عن مرحلة الخطر وجسمها استجاب لدواء
ابتسم عمها بين دموعه : الحمدلله الحمد لله
: لكن مع الاسف تحتاج الىالدكتور عمليه
عمها: ليه وش عمليته – حكي انجليزي – لماذا ..؟
الدكتور : من اثار الاصتدام كسرت يدها وكتفها ورجلها اليمنى و ستضطر الى استخدام عكاز لمدة سنه بالقليل
عمها: سنه
الدكتور: نعم و...و ...و ..و يجب التخلص من الرحم
عمها ماستوعب : ماذا
الدكتور بضيقه : نعم فوجود الرحم فيه خطر على حياتها
عمها جلس على الكرسي من المصيبه: يعني كيف بنت اخوي بدون رحم ..لاقول كلا م غير هذا يادكتور ..توها صغيره ..انت عارف يعني شنو بدون رحم
الدكتوور رفع كتوفه: لاافهم شي مماتقول
عمها : شكرا
طلع من الغرفه الدنيا سوداء بوجهه ..لحقه الدكتور : لحضه من فضلك
التف العم :نعم ماذا هناك
الدكتور: يجب ان تكون العمليه باسرع وقت ممكن ..فبالتاخير خطر على حياتها.. تفضل معي لتوقع
العم مايدري وش يسوي " تعيش بدون رحم احسن من تموت : : حسنا ساوقع
****************
بدر حالته حاله جالس يبكي وضايقه فيه الدنيا ..يحس انه مجرم وحقير ..حرام ماتستاهل البنت ناعمه ورقيقه ..
ارفعه الممرض اللي ستقبله من اول مادخل المستشفى : شوبك اعد هون
بدر ناظره نظرة انكسار نظره تهز جبال ..
الممرض: اوم واحمد رربك انا جائت لهون وان ماماتت
بدر مافهم شي يعني هي عايشه : ليه هي ماماتت
الممرض: لا بعيد الشر .. تعا معي واللك
بدر شال رجله وجرها جر مع الممرض : هي بتحتاج لعمليه ..
بدر: عملية شنو
الممرض بحزن: عمليه استاصال رحم
بدر ماستوعب الكلام صار يردد ورى كلام الممرض: استاصال رحم يعني كيف
التفكير وقف بمخ بدر تعطل عنده التركيز
الممرض : يعني مايبى عنا رحم
بدر استوعب "لوانها ماتت احسن يعني مراءه بدون رحم حس انه نذل وحقير وانه احقر انسان بالعالم تمنى انه يموت ويريح الناس منه .."
الممرض تعى معي عمى بدو يشوفك
بدر خاف : يشوفني ليه ..؟
الممرض: لاتخاف بدو يشكرك لانك انازت حياتى
بدر بلع ريقه وقرر يروح لعمها علشان يعرف اخبارها عن قرب ...
*******************
بعد ماوقف عندهم مع الممرض ..
الممرض: هيدي ياللي انقزاء
العم ابتسم شبح ابتسامه ومد ايده بحراره لبدر : مشكور مشكور ياولدي انت
بدر استحى من نفسه: شدعوه ياعمي ماسويت شي هذا واجبي
العم: سعودي ...
بدر: ايوه معك بدر البدر
العم: والله انك رجال من ظهر رجال
بدر : تسلم ..بس عذرا لتطلف ..وشصارمعها
العم تغيرت ملامح وجهه : لا سلامتك بس كسور بالايد والرجل وهاللحين بيسوا لها العمليه
عمها ماحكى لحد عن الرحم ولاشي مايبغى يفضح بنت اخوه يكفي اللي بتشوفه بالايام الجايه
بدر : الله يقومها لكم بالسلامه ...واذا ماعليك امر ممكن اجلس شوي اتطمن عليها
عمها عن حسنه نيه: ايوه ياولدي انت لك فضل كبير علي وعليها
بدر" والله مادريت ..اقسم بالله لودريت عن اللي انا مسويه مايخلصك مني الا رشاش "
*****************
البندري فتحت عيونها بكسل وهي تفكر اللي صار حلم مزعج .. بس ريحة المعقمات والاديوه اكدت لها انها بواقع واقع مر بعد ..رجعت تبكي مثل قبل وتصارخ: الجوري ..الجوري حبيبتي
ركضت لها الممرضه : شوبك
البندري تدفها وهي تنزل من السرير: الجوري بتروح مني ..الجو
مسكتها الممرضه ومعها ممرضه ثانيه رجعوها لسرير وعطوها ابره مهداءه ثانيه لانها بانهيار عصبي تام
نامت وهي تهذي باسم صديقة عمرها وحبيبتها واختها الجوري ..
******************
اطول 12 ساعه مرت بحياة كل الموجودين .... كانت ثقيله ومرت فيها احداث كثيره ..مر من هال12 ساعه 5 ساعات باقي 7 ساعات
......
بنفس هذي ال12 ساعه باكبر مستشفيات المانيا طلعت اول صرخه .. لطفل يحمل كل سمات البراءه بوجه شعره اشقر وعيونه عسليه ومعبى جسمه دم ...
صرخيتعلن وصوله لدنيا وبدايت شقاوته .. وسعادته
صرخ وكانه يقول انا هنا انا جئيت ووصلت

مسكه رجال اكثر من الطفل بياض واكثر شقوره ولحيته الشعره واصله لبدايه صدره ....
حط فمه على اذنه وقال بهدوء : الله اكبر الله اكبر .... اشهد ان لااله الا الله ...الخ الاذان ..
تطبيق لسنة الرسول فكل مولود يولد على الفطر ووالاسلام لكن والدى الطفل هم اللي يدلونه على الطريق الصحيح بعد الله سبحانه
راح نعرف وش قصة هالطفل بعدين
.........
وبنفس 12 ساعه
كان مسفر جالس في غرفته طفشاااان اهله مسافرين ياخذوا عمره وهو ماراح معهم ... واخته العنود نايمه عندهم لان عبدالله عنده دوام ليلي ومنومه معها عيال اخوهم ساره ونوف
دخلت ساره وهي تتارجح بمشيتها رفعها مسفر هلا هلا والله بالقمر والقهر
ساره صرخت تبغى تمشي ماتبغى حد يرفعها ..نزلها مسفر بعد مابوس فيها وهي تتمشى بالغربه يراقب حركاتها مبتسم وهو بعز تاملاته دق جواله : الو
رنا : هههههه وشلونها حياتك بدوني
مسفر: احس اني اتعذب واني بموت
رنا: هههههه عد النجوم واول ماتخلصهم اناراجعه
مسفر: اجل بتاخر بعدهم علشان اخليك على راحتك مع نهاااااار
رنا عصبت : وجع ان شاء الله انت ماتقول شي عدل
مسفر: ههههههههههه
رنا : انت مع ولد عمك ماتستحون
قربت ساره وهي ماسكه ورقه تمصها بفمها ورقه حمراءحفضها مسفر من كثر مايقراها ك وجع سوير وش تسوين
سحب الورقه منها بالقوه طاحت على الارض تبكي
رنا : وشفيك
مسفر معصب : اكلمك بعدين
سكر السماعه وهو يمسح لعاب ساره اللي الورقه بمبلاسه : هاللحين لك عين تبكين
طلع ساره بحفاظتها المنتفخه وهي تبكي : انقلعي
سكر الباب بقوه وضل يناظر الورقه ويقراء الكلام اللي مكتوب بجفنه وعينه قبل لايقراه
(احترت وش اجيب لك هديه لان باين عليك من النوع المثقف بعد ماجبتلي كتاب شعر لحامد زين )
مسفر للمره التللريون يبتسم على حامد زين بريطانيه وش عرفها بحامد زيد والا سعد علوش :هههههههههه
(صدق اني مافهمت منه كثير بس احس اذا قريت بعض الاشياء منه ودي ابكي ... مسفر انت كنت مثل اخو غالي اتمنى انك ماتشيل بخاطرك علي وتنسى السخافات اللي سويتها وتحللني يمكن بعدها ماتشوفني )
مسفر: بسم الله عليك ياجعله فيني ولا فيك
اختك وزميلتك : لوجين راشد الكاسر
L ……………….@hotmail.com
ملاحضه :يمكن هذا الاسم مايعنيلك كثير بس اسم ..مسفر عمر الضحام ... يعنيلي كثير

تنهد مسفر : اي مايعنيلي الا يعنيلي ويعني لي ...
من غير تفكير رفع مسفر الجوال ودور على رقمه وباعها ورسل لها رساله وكانه حاس فيها
****************
نواره ماعاد فيها احتمال ماهي قادره تتحمل اكثر ماسكه بايد لوجين وكل وحده تحاول تصبر الثانيه وهم يبكون .. لكن مع الاسف نواره ماشافت بلوجين السند اللي تبغاه والعون اللي محتاجه له وهي منهاره مثلها لفت على عم الجوري يمكن يكون سند شافته ياخذ السند من زوجته نوره ...
وقفت تمشي بقلق وماهي منتبه ببدر اللي جالس بجنب عمها بمسافه كانت تدعو ربها للجوري وتحس انها بتختنق من الجلسه .. محتاج لاحد مثل اللي كان عندها ببريطانيا يساعدها توقف قدام المصاعب مثل مقابلتها لحسام ...ايوه هذا اللي محتاجته اللي قبل لاتنزل دمعتها يمسحها اللي يدق الصدر قبل لايعرف الطلب .. بس اللي تدور عليهه مات بنظرها .. طنشة عقلها وفكرت بحاجتها .. رفعت الجوال ودورت رقم طلال ورسلة له رساله كلمه وحده بس تعبر عن اللي فيها
(( محتاجتلك ))
لما ارسلتها حست انها ارتاحت شوي بس لحد هاللحين دموعها تنزل هي مفروض تكون القويه مثل كل مره بالشله هي القويه بس هذي المره خانتها قدراتها وقوتها ... رجعت اجلست بجنب لوجين ..
لوجين كانت تبكي وتفكر باشياء كثيره وتحس بدقات قلبها سريعه مررررررره ماتدري ليه فجاءه صارت سريعه اسمعت صوت نغمة المسج مزعجه بالنسبه للبكي والانين اللي غطى المكان ..
رفعت جوالها بكسل بس وقفت لما قرت اسم المرسل " علشانك اعيش " مسفر مسفر مرسل لها هو لحد هاللحين ذاكرها افكار جديده صارت تدور براسها وقلبها يدق بسرعه وايدها ترتجف
(( مهما بعدتي عن العين
بانفاسي اشوفك ..
تخيلني انا وياك
وممسكن ايدك ...
تصبري ترى انا معك وبقرب خفوقك
ومهما صار لك
لاتتعبي نفسك ترى في ناس تحبك
وودها بكل رمشة عين تشوفك ))
بكت لوجين اكثر تحسه معها وواقفه حضنه وهو يمسح على شعرها يصبرها الرساله جئت بوقتها كانت محتاجه له ومشتاقتله ...
ارسلت له رساله كانت محتاجه تتواصل معاه باي شي تحس بروحه حولها








قلب الدنيا
مشاهدة ملفه الشخصي
البحث عن المزيد من المشاركات المكتوبة بواسطة قلب الدنيا

07-10-2007, 09:37 PM رقم المشاركة : 63
قلب الدنيا
عضو مو سهل




تاريخ التسجيل : Nov 2006
رقم العضوية : 38895
الإقامة : القاهره
الهواية : قرات القصص واستخدام الكمبيوتر
المواضيع : 22
الردود : 293
مجموع المشاركات : 315
بمعدل : 1.14 مشاركة في اليوم
معدل التقييم : 10
Rep Power :
آخر تواجد : 08-23-2007 (01:29 AM)


معلومات إضافية
الجنس:
علم الدولة :
المزاج :





--------------------------------------------------------------------------------

تابع

***************************
طلال كان جالس مع ربعه يلعبون ورق وبلوت وبلياردوا ..والسهره صباحي ...
وهو توه باول كاس وماشرب منه الادفعه وحده ... دق جواله برساله ناظرها بكسل وهو يحك خده اللي صار مسنن بالشعر عاف الدنيا وهمل نفسه بسببها
فتح عينه لاخر حد " ضحكة الدنيا " راسلته ..لا مستحيل رجع قراء الرساله (( محتاجتك )) فكر انه سكران بس لو كان سكران كان مادرى عن نفسه .. رفع جواله بعين خويه الجداوي اللي مابعد شرب تذكرونه كان مع بدر بالسياره لما شاف بدر الجوري اول مره ..: اقراء لي وش مكتوب
خويه مازن : اديني ( لغير الناطقين بالسعوديه ..اديني = اعطيني .... .هاته)
طلال: اقراء من راسله وش مكتوب
مازن : من طحكة الدنيا ومكتوب محتاجتلك
طلال وقف على طوله يعني جد نواره رسلتله.. ماكذب خبر ودق عليها
ردت نواره وهي كانت متاكده انه بيدق : طلال ...
بكت ..طلال فز قلبه حبيبته تبكي : نواره وشفيك
نواره: طلال الجوري بتروح مننا
طلال مافهم شي من اللي تقوله وطلع بره عن الازعاج : ماسمعت وش قلتي
نواره وهي تبكي :هي طلعت وحنا جلسنا ..قالوا لا.....بعد كذا..... دق علي وكان .. طلع كسور وعمليه
طلال مافهم ولاشي قال لها بحنان : حبه حبه وفهميني عدل
نواره ذابت من اسلوبه هذا الصوت والنبره اللي محتاجتهم : طلال محتاجتلك
طلال طار من الفرحه " يابعد قلبي انا اللي محتاجك مو انتي : اوكيه فهميني اول وشفيك
نواره : طلال تعال بيروت هاللحين
طلال : ها ....؟؟؟؟؟؟؟
نواره وهي تبكي قالت بدلع : مالي شغل تجي هاللحين هاللحين عندي
طلال عز الطلب هذا اللي يبغاه لا وهي من نفسها مناديته : والله اخترع طياره واجيك ...
نواره ماسمعته عدل : ها
طلال: اوكيه ..انا عندك
سكر وطيران على اقرب طياره لبيروت ومن حسن حظه انا في مكان فاضي لطياره اللي بعد ساعه ..وياثقل هالساعه على طلال
*****************
مسفر طفى النور وتمدد على السرير بينام الا دق جواله رساله تكيسل وقال بكره يشوفها ماخطر بباله انها من حبيبته وحياته .
**************
نواره جالسه مترفزه ليه تاخر وماجاء وهي محتاجته جد كانت معطيته اكثلر من حجمه
وقفت البندري عندهم راحولها نواره ولوجين بلهفه ضموا بعض كانهم خوات .."قلتلكم من البدايه هم خمسه جمعت بينهم احلى واعظم المشعر الانسانيه رغم اختلاف الدم ))
نواره : ليه قمتي
البندري : ابغى اشوفها ..
لوجين : مارضوا
وقف عمها بعد ماقالت له نوره عن معزة الجوري لهالبنت : تعال انا بخليك تشوفيها
راحت البندري مع بو عدالرحمن عم الجوري ووقفت عن القزاز تناظر حبيبتها واختها وصديقتها الجوري وتتذكر ايامهم الحلوه من الحضانه لمتوسط وبعدها الاربع سنوات بالجامعه وبعدها تحضيراتهم لمشغلها اللي جابهم لهنا ..
"""""تذكرت موقف صار لهم باول يوم داوموا فيها بمتوسط بعد ابتدائي والمبزه واللعب راحوا لمتوسط وهم يحسوا نفسهم كبار تذكرت لما اخوها محمد وداها اول يوم للمدرسه متاخره لان الجوري سبقتها دخلت وهي تناظر البنات انهم كبار وكشخه ولمحت الجوري جالسه عند الباب حزينه ومبوزها نادتها : جورررر
الجوري تغيرت تعابير وجهها وصارت تضحك .. ركضت لها البندري وهي لابسه عبايتها بوسط الساحه وجاءه طررررررررراخ طاحت على وجهها ..تذكرت ان كل البنات ضحكوا الا الجوري راحت لها بسرعه تساعدها والبندري وجهها احمر من الفشيله وصارت تبكي بكيت معاها الجوري .."""""
زادت بكي وحست انها ماتستحمل تشوف الجوري وهالاسلاك على وجهها .. رجعت للبنات
بعد ساعتين
واللكل على وضعه عيون حمره منفخه من البكي وريق ناشف ..
دخل طلال من المطار على المستشفلى على طول ...صار يدور بعيونه ي على نواره من بين الموجودين وطاحت عينه عليها مسنده راسها على ركبتها تبكي .. جن جنونه واضح انها منهاره ..
راح لها بسرعه وجلس عندها وقال بحنان : نواره
نواره رفعت راسها شافت المنقذ: انت وينك ..؟ تاخرت
طلال وهو يوقفها : انا جئيت
نواره ماقدرت تقاوم حظنه اللي تحسه ملجاءها الوحيد ..اغراها صدره العريض لجل ترمي عليه همومها .. رمت نفسها بحضنه وغرسة وجهها داخل صدره : طلال
طلال رجع على ورى شوي من قوة رمي نفسها عليه ..ضمه وحس ان وده تدخل بداخله يحبها وكل شي فيه يصرخ يبيها ومستنجده فيه ماحس باللي حوله كل تفكيره بالكتكوته اللي متعلقه فيه ...
مسح على ظهرها وعلى حجابها وهو يهمس باذنها : لاتخافي بتقوم لك بالسلامه ... خلاص لاتعذبي نفسك بتقوم بالسلامه
اللكل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
مع الوقت هدوء وصار كل تفكيرهم بالاثنين اللي حاضنين بعض ومو حاسين بالدنيا ...
ناظروا بو عبدالرحمن وزوجته نوره لوجين والبندري مستغرب ... اشرت له لوجين باصبها وهي كانها تدخل خاتمه .. يعني مخطوبه خطيبها
العم ارتاح ونواره مشت الموضوع لان مو وقت مواضيع اهم شي سلامة الجوري .. وبدر ماحس بطلال ولا دراء عنه كان سارح بعالم ثاني ...مانتبه الا وهو يشوفهم يجرون الجوري لغرفة العمليه الحمدلله يعني 9 ساعات مرت وحالتها مستقره وبيسوا لها العمليه
اللكل وقف بيلحقهم لاب غرفة العمليات
نواره وهي حاطه راسها على صدر طلال وتناظره من فوق لانه طويل : وين بيودونها ..؟
طلال: مادري بس انتي لاتخافي
بو عبدالرحمن سمعها: عمليه بساقها
البندري : انا بجلس هنا
الممرض : مابتخافوا ان شاء الله حتوم سالمى
وتوتر الجو واعصاب اللكل فلتانه قرب طلال من بدر وقاله بهمس : بدر
بدر توه ينتبه بطلال: طلال
طلال: اسكت لاتفضحنا اسمع انت ماترفني ولا اعرف فهمت بعدين نتفاهم ياوجه المصايب
ترك بدر ورجع لنواره ..
نواره تمسك ايده بقوه: وين رحت
طلال مبتسم : قريب
وبالفعل مثل ماقال الممرض بتقوم سالمه .. العمليه نجحت والكل تنهد الراحه وتنفسوا بعد شدت اعصاب 14 ساعه ... قرروا يروحوا للبيت بس طبعا البندري مارضيت الا بعد اللحاح عمها رجعت للبيت تنام صار لها يومين مانامت الا بالغيبوبه والمهدئات
نواره : اقولك طلال مابغى اتركها
طلال يتنهد : لاحول وبعيدين معك
نواره بدلع تحس انها مبسوطه اذا تدلعت وهو ينفذ : لا مابغى مابغى
طلال: نواره روحي ارتاحي لك ساعتين
نواره : لا ابنتظرها تصحى ... مالي دخل
طلال وميت فيها ومايقدر على دلعها : اوكيه انتي روحي ناميلك ساعه وانا بنتظر هنا واذا صحت والله وعد امرك وتجي
نواره ناظرته بشك : اكيد
طلال بابتسامه واثقه : اكيد
وصلها للبيت وراحت رميت نفسها على المخده ومافكرت بشي وطلال استسلم للامر الواقع وجلس بالمستشفى لشان ينفذ وعه " لجل عين تكرم مدينه "
بدر مارجع للبيت ينتظر اللكل يدخل علشان يشوفها ...
طلال: على وين
بدر: طلال ...؟
طلال: شصار ليكون على بالك صدقت انك انقذتها
بدر: طلال راسي يعورني ومالي خلق احكي هاللحين اقولك كل شي بعدين بس قبل بروح للدكتور
طلال : اذا صحت ددق علي انا بالفندق
بدر: ليه وش تبي فيها ..؟
طلال: ههههه لاتخاف انا عندي اللي تكفيني
بدر تركه وراح لدكتور يتطمن على حالتها
************************
بعدالعمليه الساعه 8 الصباح قرر بدر يدخل ويشوفها لان هالوقت اللكل مو موجود علشان وقت الزياره الثانيه ...
{ في هذي الاحداث بتكون الشخصيات تعبر عن مشاعرها **
..... بدر ...
كانت الجوري نايمه او مخدره اثر العمليه وهي بالاساس بشبه غيبوبه ...دخلت بهدوء وفسخت الجزمه عند الباب وطول الوقت عيني على اللي مغطيها البياض من كل جهه ومركبين عليها اجهزه كثيره ..مشيت على اطراف اصابعي مادري ليه سويت كذا يمكن خفت انها تكون صاحيه او ان حد يحس فيني
وقفت عند وجهها كانت تعبانه مره كانها كبرت 12 سنه لقدام وجهها اصفر بعكس البياض اللي كنت اشوفه دايم فيها . .. تردد قبل لالمس وجهها ... كانت عندي رغبه قويه المسها كنت ابغى اتاكد انها موجوده قدامي والا خيل لاني بيني وبينكم فقدت الامل اني اشوفها مره ثانيه وهذا الاحساس نزل دمعات استحي منها دايم بس لجلها مستعد انوح مثل الحريم .. بتقولوا حبيتها ...لا ..بكون كذاب.... انا يمكن تعودت عليها بالفتره الاخيره كل ماصحى اصبح عليها واذا امسيت عليها شهر وانا بقربها مثل ضلها .... اويمكن انها الوحيده اللي لمستها بدون ماهي تجيني او تسمح لي ..
طلعت ايدي من جكيتكي اللي طول اليومين كانوا داخله ينتظروا الفرج ...لمست خدها وحسيت بكهرباء تعتريني ايدي دائفيه و خدها البارد .. عرفت هاللحين كيف بتكون حياتها بارده مثل جسمها هاللحين مسكينه بتعاني كثير بسبب واحد حقود واناني مثلي حسيت بمشاعر غريبه وانا اتحسس كل وجهها بايدي .. انفها صغير بارز عيونها وساع وجفونها الوحيده الحاره اما خدودها الرقيقه ذوبتني .. شفايفها صغار كانهم فروله مع ان لونهم مختفي وصاير قريب للا بيض
لمحت حركة بسيطه باصابه يدها بسرعه توجهت يدي ليدها اكيد ايدها محتاجه للدفى مثل وجهها .. حركت اصابعها بضعف ومسكت ايدي وضغطت عليها بخفه جسمها ضعيف مااتقدر تشد اكثر شكيت بالبدايه هي عرفتني والا لا ...ماتوقع انها عرفتني والا كان هاللحين رمت ايدي بدل ماتحاول تحضنها بايدها
حركت شفايفها بهمس : البندري ... بدر.... بدر
انزلت دمعه منها على جنب وجهها ضاعت على طول داخل شعرها ...حسيت بقشعريره بجسمي كله وانا اسمع اسمي بشفايفها المرتجفه ..هزتني دمعتها
زادت ضغط على يدي باصابعها الطويله والضعيفه وعقدت حواجبها : بدر .. البندري .. بدر
بدر..آه ... حسيت انها تناديني موتشتكي لي عند صديقتها .. قربت وجهي عند وجهها وطبعت بوسه خفيه على جبهتها ... لاني بطلع قبل لايجي احد .. لكن مع الاسف ماقدرت اقاوم شفايفها المرتجفه .. وهي تهمس باسمي ..طبعت بوسه خفيفه عليهم وانا امنها الله ..
"امنتك الله ياحبيبتي امنتك الله "
لبست جزمتي وطلعت وانا حاس في شي يخصني عندها بالغرفه ... قلبي خذته معها .... بعد اللي صار لي هاللحين من شفتها تاكدت اني احبها وانها ملكت قلبي ....احس انها مراح تكون اخر مره اشوفها فيه وهذا اللي بعيش علشان احققه انها تكون لي ..
*****************








قلب الدنيا
مشاهدة ملفه الشخصي
البحث عن المزيد من المشاركات المكتوبة بواسطة قلب الدنيا

07-10-2007, 09:38 PM رقم المشاركة : 64
قلب الدنيا
عضو مو سهل




تاريخ التسجيل : Nov 2006
رقم العضوية : 38895
الإقامة : القاهره
الهواية : قرات القصص واستخدام الكمبيوتر
المواضيع : 22
الردود : 293
مجموع المشاركات : 315
بمعدل : 1.14 مشاركة في اليوم
معدل التقييم : 10
Rep Power :
آخر تواجد : 08-23-2007 (01:29 AM)


معلومات إضافية
الجنس:
علم الدولة :
المزاج :





--------------------------------------------------------------------------------

--------------------------------------------------------------------------------

الفصل السابع والعشرون

نواره صحت من النوم على صوت جوالها وكان طلال المتصل ...
تذكرت كل شي صار امس وندمت انها دقت عليه جد انها ارتاحت بقربه وبوقفته معها بس لحد هاللحين مقهوره منه ... " سكت الجوال عن الدق "
حست بضيق على حالة صديقتها اللي مايدرون وش مصيرها لهالحين ..
" رجع صوت الجوال يدق " نواره: الو
طلال: الو مساء الخير
نواره: مساء النور ...صحت الجوري
طلال: ايوه والبندري وعمها بو عبدالرحمن بالمستشفى
نواره: بالمستشفى ليه مانتظروني
طلال: ولا يهمك انا امرك هاللحين
نواره بسرعه : يله انتظرك
طلاب: اوكيه هاللحين عندك
سكرت نواره ورمت راسها على السرير تحس بتناقض بشخصيتها تكرهه وماتطيق سيرته ..بس اذااحتاجت احد تحتاجه هو وماتحب تطلب من احد غيره ..
قامت تروشت .. وهي بالحمام كان طلال يدق وهي ماتسمع دق بوري ماتسمع من صوت المويه اللي على راسها ...
طلال معصب " هذي سوتها فيني ليون هي بالمستشفى وانا مثل الثر انتظرها هنا .. خل انزل واشوف اخرتها معها ...
نزل ودق الباب .. فتحت له نوره زوجة عم الجوري
طلال: السلام عليكم
نوره تناظره من فوق لتحت : وعليكم السلام ..نعم
طلال منحرج: ممكن نواره
نوره: وليه مادقيت عليها ...
طلال انقهر من اسلوب نورهرد بدون نفس : دقيت ماترد
نوره : انت ولد خالتها ..؟
طلال: ها ..لا
نوره: خطيبها
طلال : لا
نوره: اجل باي صفه جاي تبغاها
طلال: بيننا الو وهي قالت لي تنتظرني .. علشان اوديها للمستشفى عند لجوري
نوره: اخر زمن عشنا وشفنا بقوة عين جاي تسال عنها
طلال: انت وش ليك روحي ناديها وانتي ساكته
نوره: ماعندنا بنات يطلعون مع غرب ..وعدين لاتخرب عليه هي على وجه زواج لو شافك خطيبها وش بيقول
طلال: خطيبها ...........؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
نوره : ايوه وشفيك كل البنات ينخطبون ويتزوجون – ببرود قالت - ونواره لولد عمها وان شاء الله بيكون خطيبها
طلا مو مستعوب من هذا ولد عمها مامره حكت عنه : هي وينها هاللحين
نوره : رجعت لسعوديه
سكرت الباب بوجهه ..
طلعت نواره من الحمام ولبست برمودا ومعه بلوزه طويله وحجاب واستغربت وشفيه تاخر ناظرت جوالها ..4 مكالمات لم يرد عليها من طلال ..دقت عليه بسرعه
طلال ناظر الرقم وماله خلق يرد عليها (( انا عنداللزوم وهو له الحب )) بس قلبه ماطاوعه مايرد عليها: خير
نواره: ههههه اعصابك ..سوري ماشفت مكالماتك الا قبل شوي .. تدري كنت اتروش ..انت وينك
طلال: انا عند البيت
نواره: يوووه ليه مادخلت ..
طلال : وحده فتحت لي واخلاقها شينه وبعدها سكرت الباب بوجهي
نواره عصبت: اكيد هذي نوير .. انا نازله هاللحين
نزلت نواره معصب: انتي يالزفته ياللي اسمك نوير ..نوير
طلعت نوره من المطبخ: ليه الصراخ
نواره: انتي من عطاك الحق تسكري بوجه طلال الباب
نوره : اسمعي دامي انا جالسه بهذا البيت مرا اسمح بحركات العشيقه فيه انا عندي اولاد وابغى اربيهم
طلال سمع الصراخ قرب من البوابه بيدخل بس وقفه صوت نواره : ومن قالك ان بيني وبين طلال حركات عشيقه .. انا اخر شي افكر فيه طلال هو مثل اخوي
وقف طلال مصدوم من الكلام اللي قالته "اخوي" هو يحبها ويتمنى رضاها ويركض وراها وبالاخير اخوها
نوره : اسمعي انا مايهمني كل هالحكي اذا امك ماشيه على حل شعرها وانتي مثلها انتبهي مو عندي ..
نواره جرحتها الكلمه وستفزتها من داخل وركضت لنوره تضربها طاحت نوره على الارض وصاروا يتضاربون ويتماشعون
طلال سمع صراخ نواره وهي تتالم من ضرب نوره داس على قلبه ومشى لسياره وهو يفتح الباب ماقدر يترك الدبه هذي تستفرد بنواره وتخيل شكلها النحيف وفوقها نوره ..سكر الباب بقوه وضرب الكفر برجله بقوه يلعن غباءه وقلبه اللي مايقوى على الغلط عليها ......
دخل البيت شافهم يتضاربون ونواره فوق نوره تعضها والثانيه تضربها بظهرها .. والحجابات طايره منالهواش والشعور مكشوشه
بسرعه رفع نواره من نوره ... نواره عصبت : اتركي عليها الحماره
نوره وقفت بجسمها الملايان وجهها الاحمر واثار العض ليه : الله ياخذك مانتي ببنت
نواره ترفس في طلال اللي ماسكها بقوه : ماني ببنت ها .. تعالي واوريك
نوره يالمها كل جسمها من ضرب نواره ..: هذي يد الله يكسرها لك
طلال عصب: وبعدين معك لاتدعين على البنت
نواره توها تنتبه مين ماسكها : طلال ...
طلال ابتسم على شكلها المعصب وخدوها احمراء من الضرب وشعرها المنكوش رغم نعومته الزايده .. تركها تنزل لانها بدات تهدى
نواره كانها طفل طالع من هوشه تاشر على نوره بعيون مغرقه : شوفها الحقيره ضربتني
نوره: مالحقيره الا انتي خذي عشيقك وانقلعوا
نوره ركضت لها مره ثانيه: لاتقولي عشيقك
ورجعوا يشدوا شعر بعض ويتكافخون
طلال ابعدهم عن بعض وابعد نواره لعند الباب بيطلعها لبره ...
نواره وهي تحاول تفلت منه: اتركني طلال والله لاطلع عبيدي كلهم عليك
نوره: اذا فيك خير قربي
نواره استفزتها الكلامه وصارت تضرب رجلها بالارض : اتركني عليها
طلعها طلال بره قبل لاتفلت من ايده وتذبح نوره
طلال: خلاص ماعليك منها
نواره تعض على شفايفها مقهوره : ودي اقتلها
طلال ابعدها عنه : ههههههههه
نواره : ليه تضحك ان شاء الله
طلال مبتسم: مانتي بهينه
نواره: اقهرتني تصور تقول انك عشيقي والله لاذبحها
وتحركتت بتدخل ..وقف طلال قدامها: وين
نواره: تكفى فيني حره عليها بطلعها
طلال مقهور : ومازعلتك الا لانها قالت عشيقك انا
نواره: اكيد .. الهبله ماتفهم شي تفكيرها بربري ..
طلال " اكيد ولد عمك عشيقك " : ليه
نواره خذت نفس ترتاح : ماتفهم انك مثل اخوي
طلال استفزته الكلمه : ومن قالك انك اخوي
نواره معصبه : مو اخوي اخوي مثل اخوي
طلال معصب : عندي خوات يكفون ماني محتاج لخوات زياده
نواره: مثل مثل ماتعرف يعني شنو مثل ..مثل اخوي
طلال: لاقولين اخوي لاكفخك
نواره لانت ملامحها وصارت ترتب شعرها وتصرقع يدينها : ياطلال جد احسك مثل اخوي ..اليوم جلست افكر.. ليه لما حسيت اني محتاجه احد يكون معي مافكرت الا بطلال وطول مانا اتروش افكر – ارفعت راسها فجاءه - وبالاخير اكتشفت اني احسك مثل اخوي احسك عزوه لي وسند ..انت اخوي اللي ماجابته امي ..
طلال تهدمت كل اماله بالاخير يصير اخوها قالها بدون نفس: يله اوصلك للمستشفى
نواره: اوه نسيت الجوري كله من نوره الزقه
طلال مشى لعند السياره: بتجين والا اروح
ركضت نواره وراه : هههه بديت تاخذ دور الاخ يعني
طلال عصب اكثر دخل السياره وسكر الباب بقوه
نواره: ههههه اموت على الحمشين
******************
دخلت العنود : يابو الشباب يله قوم
مسفر معصب : طلعي بره وسكري الباب
العنود: هذا جزاتي اني جايه لعند كم البيت ل واحد يطردني من جهه
مسفر : والله اذا ماطلعتي ياويلك .. وينه عبيد عنك
رنا سحبت الجوال من الطاوله : شوف كم الساعه ماعندك دوام
فتح الجوال في رساله وارده وببرود افتحتها وكانت من " كتكوتة قلبي " استغربت من هذي اللي كتكوت قلبه صار عندها فضول تقراءء الرساله عدل
(( كل الهموم وكل ماكنت اعانيه
تروح بلحضة ماتخيل عيونك ...

في غيبتك قلبي فقد من يسليه
من كثر حبك حلف مايخونك ...

في غيبتك فقد قلبي تحطيم امانيه
كرهت انا العالم وحبيت كونك ...

في داخلي احساس اجهل معانيه
بس الاكيد المشاعر يبونك ))

العنود ناظرت الرقم غريب وماتعرفه وكان رقم دولي .. استغربت من هذي ليون مسفر متزوج وحده بره .. صحته بسرعه
:مسفر مسفر
مسفر: وبعدين معك متهاوشه مع رجلك وجايه تحطينها فيني
العنود معصبه وايدها على خصرها : من هذي كتكوتت قلبك
مسفر عقد حواجبه : ها
العنود:من كتكوتت قلبك اللي مرسله رساله كلها شوق وحب
مسفر سحب الجوال من العنود : انتي من قالك تفتشي جوالي
العنود: الحمدلله اني فتشته انت متزوج اجنبيه
مسفر يناظر الرساله: خير وش تخربطين ..
العنود: الرقم دولي والرساله مو طبيعيه من هذي ..؟
العنود تحب صديقة عمرها الريم وماترضى انها تشوف اخوها يخونها
مسفر: والله كيفي ان شاء الله ترسلي الكوندليسه رايس من مثلث برمودا انت وش دخلك
العنود تغير وجهه: مسفر انت ماتحب الريم
مسفر : اما صباح الواحد يصبح فيه على سوال بايخ ..احبها والا ماحبها انتي وش دخلك
العنود تهدد: اسمع هذي ريم صديقتي وبنت عمي وحماتي ومارضى انها تنذل .. سمعت واذا ماتركت هذي كتكوتت قلبك لا يوصل الخبر لابوي
مسفر عصب: ابوي مريض لاتدخخلينه بهالمواضيع
العنود وقفت وقبل لاتطلع لفت معصبه / اذا كنت خايف على ابوي فاحترم نفسك واحترم بنت عمك وعمك ..
طلعت ..مسفر تنهد بضيق : وانا مو ذابحني الا هالابو ...
ناظر الرساله وقرائها وهو متضايق : يابعدك يالوجين ..ابعد من النجمه بالسماء
******************
ذوق درت من لوجين عن الجوري وطمنوها ان مافيها شي كلمت عادل تاجلها اسبوع بعد وعادل عصب بس سكت ...دق جوالها رقم غريب ترددت ترد والا لا بس ردت يمكن وحده من صاحباتها
ذوق: الو
فيصل بلهفه وصوت مبحوح : الو ذوق
ذوق : من معي
فيصل : مبروك
ذوق ميزت صوته اللي مانسته : فيصل
فيصل: يالبيه
ذوق تكابر : نعم خير انا وحده متزوجه وم
فيصل : هان عليك قلبك تتزوجين غيري
ذوق : انت اللي ماهنت عليك وانت تضحك علي خلاص وشتبغى مايكفي انك وهمتني بحبك جاي هلحين تكمل لا ياخ فيصل انا من زمان نسيتك ... وبديت حياتي مع اللي يحبني ويقدرني
فيصل عصب : كذابه مانسيتيني
ذوق : ههههه واثق من نفسك .. اسمع ياروميو التركي .. انا ماكلم عيال خريجين سجون يامنحط يا نذل
سكرت السماعه تبكي .. ماتدري كيف جئتها الشجاعه وقالت لحبيبها اللي كانت منتظره تسمع صوته بلهفه ..
************
البندري جالسه بالانتظار مع بو عبدالرحمن عم الجوري ..
البندري: متى بتصحى
بو عبدالرحمن: مادري ..
البندري بقلق : كانها طولت مفروض من ساه تصحى
بو عبدالرحمن : الدكتور مانع اي زيارات
البندري: ليهه العمليه مانجحت
بو عبدالرحمن : الا نجحت بس انتي عارفه هذا رحم ..
البندري : رحم يعني كيف
بو عبدالرحمن حس بزلت لسانه : لا اقصد ان
قاطعته البندري وموعها متجمعه: العمليه كانت برحمها ..ليه وشفيها وشصاير
بو عبدالرحمن حس مافي فايده مهما تكلم مراح يرقعها : احلفي انك ماتخبري احد ... حد زوجتي ماتدري
البندري خافت نزلت دموعها : والله ماقول لحد تكلم
بو عبدالرحمن بضيق : مع الاسف اللي حصل لها من الحادث نزيف حاد اضطروا يستاصلوا رحمها لانه فيه خطر على حياتها
البندري الصدمه شلتها ووقفت دموعها :لوجين بدون رحم
بو عبدالرحمن : الله يصبرها
حط ايده على ركبتها : ماوصيك عليها ..
البندري استوعبت شوي ..ركضت بسرعه لغرفه اللي نايمه فيها الجوري وهي تبكي وتصارخ : الجوري ..الجوري
الجوري هدوء: .............
البندري وقفت عند سريرها تضمها وهي مثل الجثه مو حاسه : ياحياتي ياليته فيني ولا فيك ياليته فيني ولا فيك
ابعدوها الممرضات عنها ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 204
قديم(ـة) 24-08-2007, 08:41 AM
صورة البيدو الرمزية
البيدو البيدو غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : سعوديات في بريطانيا ...روايه رومنسيه لاتفوتكم


نواره جالسه بالسياره مع طلال وهو متضايق
نواره : تصدق اننا طول ماحنا بلبنان طول الوقت بالسوق
طلال : ليه
نواره: نشتري للمشغل المشئوم وهذا صاحبته تكسرت ..
طلال/ وش سبب الحادث
نواره : مادري
فتحت شنطتها الكبيره شوي اللي دايم تحطها على جنب لزوم التعربج : تبغى شوكلاته
طلال : ها
نواره توريه شنطتها اللي معبيه شوكولاته : ههههههه شوكلاته لزوم السهر
طلال ابتسم : ما اقول لا
نواره تفتح له الشوكلاته .. طلال مد ايده بياخذها
نواره : لا انت سق وخل مهمت الاكل علي
لفت وتربعت تناظرهوهي مبتسمه ابتسامه عذبت طلال : افتح فمك وسق
طلال لف مستغرب : ها
نوره : افتح فمك
فتح فمه اكلته الشوكلاته .. : ايوه هم هم
طلال دق قلبه بسرعه يحس بمشاعر فياضه اتجاهه
نواره خدودها صارت حمراء نظراته حسستها انها فاصخه ملابسها : ليه تناظرني كذا ..
طلال ناظر قدام بسرعه وهو ساكت وكل شراين بقلبه ينبض بحبها ..
نواره استغريت" طلال هذي الايام متغير نظراته غريبه " : ها تبغى وحده ثانيه
طلال عجبه الوضع تدلله نواره وشيبغى بعد : ايوه
نواره تاكله وهي تضحك : هههه احس اني بفلم ابيض واسود ههههههه
طلال " ماتدرين وش تاثيرك عليك يانوا ره ": وانا رشدي اباضه وانتي سعاد حسني
نواره : وععععععع بطرش وش سعاد حسني انا شاديه صوتي حلو ..
طلال : غني نواره
نواره : افتح فمك وانت ساكت فاضيه انا اغني بهالجو
طلال: غني بسرعه مو انا اخوك حد يستحي من اخوه
نواره: ههههه على بالك مستحيه لا عادي بس احس ان مالي خلق
طلال فتح فمه ياخذ شوكلاته اللي يحس ان في هالشوكولاته سحر يخليه يموت على التراب اللي تمشي عليه
نواره: انت هيه خلاص بتخلص شوكلاتتي
طلال: اوكيه بشتريلك بس غني لي
نواره : هاللحين تشتريلي
طلال: وعد
نواره : لا امزح .. اسمع .. احم احم ..هههههه احس ان شكلي غلط اغني وبروح للمستشفى
طلال: لا عادي بس انتي غني
نواره تاخذ نفس : احم احم ......وشتحب تسمع
طلال: ابغى اسمع
قاطعته نواره : لا خلاص لقيتها
وغنت بصوتها الرومنسي الحلو
(( اتغير عليك ولا اسال واجيك
واقولك ماحب وانا بموت فيك
ترى طبع البنات تهوى الاهتمام
ويحيواالدلع و الغزل والغرام

على ذكرى الكلام
غروري اللي كان
ترى كل هذا ياروحي دلع بنات ))
وشرايك .؟

طلال ساكت يبغى يعرف هل تقصد بالاغنيه شي والا لا
نواره عصبت : مالت عليك وعلى اللي يغني لك
طلال: ههههه لا تعصبي يجنن صوتك
نواره: احم احم ادري ... اسمع كلمات الاغنيه حطهم ببالك زين علشان اذا قالت لك اللي تحبها بريطانيا كذا تعرف انها تكابر
طلال لف باهتمام: انتي قريتي المقاله
نواره: والله كلامك خطيرررررررررره مره .بس تعال من هذي البنت لاتقول يارا
طلال عصب " هذي من شنهو مخلوقه ماتحس ماتفهم " : لا
نواره: المهم ماعلينا منها وش تشتغل هاللحين يابن الدبلوماسي ههههه
طلال " ابذبحك يا نواره اخرتي .. هاللحين الكلام اللي بالمجله مو مهم .. اجل وشهو المهم تهزات علشانه وبالاخير مو مهم ": عادي اعمال حره
نواره : اعمال حره يعني مثلا
طلال: اي شي يخطر ببالك جوالات ..تصليح كمبيوترات
نواره بجماس: والله جد . كمبيوتر بنت اختي سناء خربان وابوها حالف مايصلحه لانها راسبه الانجليزي ..
طلال ابتسم على عفويتها : افا ترسب بالانجليزي وانتي خالتها
نواره وهي تاكل شوكولاته : واللي عافيك وشدخلني فيها ..انا مره درست ولد اختي سناء بعد ولاعت كبدي .. تخيل اشرح له من الفجر وبالاخير مو فاهم
طلال: هههه هههههه
نواره: تصدق طلال ياحلو ابتسامتك
طلال لف عليها مرتبك " هذي بتجنني "
نواره : ايوه من جدي اتكلم .. احسك اذا ابتسمت مثل مثل مثل
تدور تعبير ضاع منها ..طلال طار من الفرحه مايهه راي احد بهالكون غيرها
نواره: هههه ماعرف مثل شنهو بس المهم حلوه ...
طلال ينهد وقال وهو مرتبك : عيونك الحلوه (( ياقلبي وياحياتي وياعمري ))
نواره : والله اي حلوه واللي يعافيك صغار كانهم زيتونات
طلال : هههه لا والله عيونك تجنن
نواره ترمش بعيونها : ايه صدقتك ... كمل كمل وش تشتشتغل
طلال: خلاص بس هذا الشغل
نواره : ماعندك سالفه .. الله ماكثر من محلات الجوالات وا
طلال قاطعها : وامسك معرض السيارات حقنا العصر لساعه 7
نواره بحماس : عندكم معرض
طلال يموت عليها بسيطه وعفويه : ايوه
نواره تناظره من فوق لتحت : والله مانت بسهل ياولد حمدان
طلال: هههههههههه
نواره تقرص خده : عرفت هاللحين مثل ضحك مين ..مثل
طلال يلمس المكان الللي قرصته لاهذي مصختها بتجلطني هالحين
نواره : بلاكذب ماتعور القرصه
طلال معصب : لا تعور
نواره : يالخكري هذا اخف شي عندي
طلال ماسك ضحكته بس يمثل العصبيه لانها اذا طيحة الميانه اكثر بيقولها انه يحبها وهذا اللي مايبغاه لانها بترده على انه مثل اخوها : تبغين تجربين ..
نواره تقرب له خدها اليمين : يله اتحداك وماقول آه
طلال: اوكيه ولااسمع لك صوت
قرص خدها بخفيف مره
نواره : قلتلك خكري
قرصها بقوه مقهور منها
نواره صرخة :آآآآآآآآآآآآآآآه
طلال تركها : ههههههههه
نواره تلمس خدهاالي صار احمر : وجع مو كذا
طلال : ههههههههههه
نوراه مدت بوزها وتسندت على كرسيها بقوه : بعد تضحك
طلال: هههههههههه
نواره معصبه ويالمها خدها كانه قرصته قويه : ...............
طلال: انتي تحديتي
نواره: ..................
طلال شمتان فيها حس انه طلع شوي من قهره : ليه معصبه يعورك ..؟ هههههههه
نواره متكتفه وماده البوز :................
طلال حس انها زعلت جد : نونو زعلتي
نواره تكابر : لا عادي
طلال: اشوف خدك
كانت تناظر قدام ومايقدر يشوف الا خدها اليسار ..
نواره : مو لازم ...
طلال ماركز بالسواقه : يله نواره وريني خدك
نواره تحس ان خدها يقرصها وحار من الالم : ههههه مولازم عادي احمر شوي
طلال : اشوفه
نواره لفت خدها عنده وكان ازرق وحواليه احمر
طلال بخوف : يالله لهالدرجه
نواره ماشافته : عادي شوي ويخف
طلال معصب : شوفي كيف ازرق ..
نواره : لاتبالغ ..
طلال وقف عند اقرب سوبر ماركت ونزل من غير لايتكلم ..نواره ماتبغى تشوف خدها لانه يالمها وبتبكي وماتبغى تبكي قدامه .. او يحس انها بكت لانه ذكي ويعرف اذا بت والا لا .
رجع طلال ومعه قارورة مويه مثلجه : حطيه على خدك
نواره : لا مايحتاج
طلال معصب : حطيه ولاتعاندين
نواره بعصبيه اكثر منه "معورها ويعصب ": لا مو حاطته تسمع
لف طلال وجهها بقوه وحط قارورة المويه المثلجه على خدها وقال بهدوء : هاللحين بيخف .. ليه ماقلتيلي انه اللمك
نواره تحس انها اذا قالت يالمني عيب شي يخدش جاعتها وطلال يدري عن تفكيرها : هو يالم شوي
طلال ابتسم بحنان يحس بقوة تاثيرها عليه وهو بقربها وماسك وجهها : سوري نواره ماكنت اقصد
نواره : لا عادي والله عادي مايالم
طلال ((ياحلو التسامح وتلوموني ليه اعشقها )) : خف
نواره : اصلا هو مايالم ..
طلال فجاءه تركها ..خاف انه اذا جلس يناظرها اكثر بيتهور وبالذات ان عيونها تبرق ماسكه دمعتها لاتنزل : اوكيه يله تاخرنا
لف وضلوا ساكتين لحد ماوصلوا ...
***********
دق جرس البيت الكبيره فتحت ناتالي الباب ...
ناصر : آنسه لوجين فيه ..
نتالي : اي تفزل .. من بالا ((ايوه تفضل مين اقولها ))
ناصر : قوليلها ناصر
نتالي طلعت للوجين اللي نامت مع البندري بغرفة رائد لان البيت صار زحمه وه مش كبير مره
نتالي : انسه لوجين ..آنسه لوجين
لوجين فتحت عيونها بسرعه : الجوري وشفيها
نتالي: مابتخافي الجوري منيحى .. بس في شاب اسمر اسموا ناصر بدو اياكي
لوحين قلبها قبضها وخفت : ناصر ..؟ غريبه وش جيبه لبنان ..؟
نتالي : شو
لوجين: اوكيه انا نازله
تروشت لوجين ولبست وهي مرتكه حتى لبست الابلوزه مقلوبه ورجعت افصختها وعدلتها ونست تمشط شعرها نزلت بسرعه : خير ناصر وشفيك ..
ناصر وقف : مرحبا طال عمرك
لوجين : هلا .. وشعندك
ناصر : لا سلامتك بس جهزي شنطك المعزب يبغى يشوفك
لوجين خايفه مقبوض قلبها : ليه ..؟
ناصر : مافي شي طال عمرك بس مثل كل مره يبغاك توقعي على كم ورقه
لوجين تنهدت براحه : بس طيحت قلبي ..مو لازم ارجع لسعوديه كان جبتهم لهنا ..
ناصر : اسف عند اوامر انك ضروري ضروري تسافري معي لبريطانيا
لوجين : ضروري ليه وش صاير
ناصر : مافيه شي بس اجراءت بسيطه وضروري تكوني حاضره
لوجين ماهي مرتاحه : ناصر وراك شي تكلم
ناصر : لا مافيه شي بس هذي اوامر المعزب
لوجين (( ومن متى يبغى يشوفي او يسال علي هاللحين صار لي 3 سنوات ماشفته )): اوكيه ابدل واجي معك .. وانا ماعندي اغراض
لوجين متعوده على السفر السريع كانها رجل اعمال .. بدلت وراحت مع ناصر للمطار لانها تحس ان ورى ابوها مصيبه كالعاده شهقت وهي بالسياه للمطار (( ليكون درى عن مسفر وناوي يتخلص منه مثل احمد .. لا ياربي لا مسفر غير .. انا لازم اوقفه عند حده وماسكت له )) صارت ايدها ترجف
تابع

*******************
وبدر واقف من بعيد يناظرهم و استنتج ان البندري درت وش في لوجين ... هز راسه باسف ..ورجع لورى يطلع من المستشفى للمطار ... ماله جلسه هنا وش جلسه هنا يهدم حياتها اكثر خلاص بيخليها تعيش حياتها بعد ماحرمها نصها ..
الا بدخلت طلال للمستشفى مع نواره ...
نواره استغربت من وجوده : انت هيه وش جيبك هنا
بدر توه ينتبه فيهم : نواره ..؟
نواره: لا وعارف اسمي بعد اسمع الجوري اللي فيها مكفيها واذا مابعددت عنها والله طلال بيتصرف معك
طلال استغرب هذي شاده فيه الظهر بزياده" ليكون على بالها اني رامبو العملاق "
بدر ابتسم باستهزاء: خليه يريح عضلاته انا طالع ..
طلال يقدم نواره لانها تسوي فضايح باماكن عامه : ماعليك منه وتعالي
مشوا وطلع بدر
نواره معصبه : تخيل هذا يلحق بالجوري مثل ال****** حسبي الله عليها حرمها النوم ال**********
طلال وقف
لفت نواره مستغربه : وشفيك وقفت يله ..
طلال ابتسم بضيق : اخليك هاللحين برجع لسعوديه
نواره: ليه
طلال : طيارتي بعد ساعه ..
نواره: وش عندك بالسعوديه ..
طلال ابتسم اكثر : وش عندي عندي شغلي واهلي ..
نواره بوزت مره ثانيه مو عاجبها
طلال: يله تامرين على شي
نواره زادت تبوز : لا
طلال يحسها بزر : ليه كذا .. وش هالبوز
نواره بدلع : مالي شغل تجلس معي
طلال دقات قلبه تخونه يحبها ومايرضى زعلها حتى لو متحبه : والله ودي يانونو بس وراي شغل
نواره بيائس : اوكيه .. روح
طلال: ههههه بدون نفس
نواره : مادري ليه مستعجل على السعوديه لاحق على الحر
طلال : ههههههههه ياحلو الحر – لمس خدها بحنان – اسف مره ثانيه نواره .. تامرين على شي
نواره حست قلبها يدق بسرعه مشاعر غريبه اول مره تحس فيها وهي مع طلال غريبه ليه ماودها طلال يروح : لا مشكور ..مع السلامه
طلال: مع السلامه ولاتنسين ذا احتجتي لاي شي اخوك موجود
قلبه عوره وهو يقول " اخوك "
نواره بابتسمه عريضه: وهذي يبغالها سوال اكيد بد عليك .. مشكور ياطلال على كل شي
طلال غمز لها: العفو .باي
نواره بحزن ماتعرف سببه : باي
طلع طلال وراحت نواره للبندري المنهاره بكي ولبو عبدالرحمن : وشفيكم
البندري تضم نواره: الجوري
نواره خافت : وشفيها ..
بو عبدالرحمن: مافيها الا الخير الحمدلله مستقره حالتها بس البندري مكبره الموضوع
****************
مو انا قتلكم ببداية القصه انهم سعوديات في بريطانيا .. وهذا اول ورده رجعت لبريطانيا
ناظرت لوجين بريطانيا من قزاز السياره وهي مشتاقه لها ولريحتها ولكل شي فيها ..حست بقشعريره بجسمها بس مو من البرد ..من شوقها لايام الدراسه ولجمعت صديقاتها ولهواشها مع مسفر ..
انفتح الباب
ناصر: وصلنا طال عمرك
نزلت لوجين وقلبها يدق خايفه من مقابلة ابوها لها ...: انسه لوجين من هنا لوسمحتي
دخلت بيت ابوها اللي بمقاطعه بعيده عن مقاطعه اللي هي ساكنتها : من هنا طال عمرك
دخلت لغرفه كان ابوها واقف بشعره الاسود ووجه الابيض اللي مافيه الا شعر حواجبه وكان وسيم جدا اكيد دامه جاب ملكة الجمال الخرافي لوجين لازم يكون حلو ...
بو لوجين بصوت مهيب : كويس انك جئيتي
لوجين خانقتها العبره ماتدري ليه يمكن من الخوف او مشتاقه لبوها مع ان قلبها قاسي اتجاهه تكره وتكره كل شي يخصه : نعم
بولوجين: انا جايبك علشان تروحي معي للمحكمه وتوقعي على اوراق مهمه
لوجين خافت: محكمه ليه "ليكون بيزوجني غصب عني "
بولوجين مد لهاملف : هذا فيه اوراق مهمه فيه عنوانين محاميني ومحامينك بنفس الوقت وارقام اخواني واللي هم عمامك
لوجين : بس انا مايلزموني عمامي
بو لوجين : خليني اخلص كلامي ...
لوجين بلباقه : تفضل
بو لوجين : وفيه ورقه مع ناصر تاخذيها بعد اسبوعين ..
لوجين مو فاهمه شي : ليه مو هاللحين وليه هذي الاوراق والا رقام وشالسالفه
بو لوجين: بعدين تفهمين بعدين
لوجين : ليه مو هاللحين
بو لوجين يحسها مثل امها عنيده ونفس طريقة كلامها وق يتاملها
لوجين: اذا كنت بتعطيني الاوراق ليه مخلي بعضهم عند ناصر وليه نروح للمحكمه اوقع هنا احسن
بو لوجين : انتي شكلك مطوله بالسعوديه ..؟
لوجين خافت يقولها عن مسفر : ايوه علشان صاحباتي هنا انبسط اكثر
بو لوجين : انتي حابه بريطانيا والا السعوديه
لوجين : مافي وجه مقارنه ..هناك راحه نفسيه وجسديه هنا مو حلو
بولوجين هز راسه: اممم .. يله نروح للمحكمه علشان يمديك ترجي لسعوديه معي
لوجين فتحت فمها وعينه لاخر حد: معك
بو لوجين: ايوه ماتبغين
لوجين : لا مابغى ...
بولوجين هز راسه : امممم
لوججين مستغربه وش يخطط له وش عنده
**************
بعد ساعات طويللللله كانها دهر
الجوري قامت من الغيبوبه بهدوء من غير لاتتكلم او تنهار او تصارخ .. تحس انها بدون حياء او لحد هاللحين تحت تاثير البنج
دخلو عمها ونواره والبندري
البندري تبكي : اسفه حبيبتي ماكنت اقصد كنت سخيفه وحماره لما دعيت عليك ماترجعين والله مو قصدي
ابتسمت بشفايف مرتجفه: انتي مالك دخل ..مكتوب
نواره تبكي : خوفتينا عليك ...
البندري: الله يطول بعمرك
الجوري تحس انها مو قادره تبكي او تصارخ تبغى تسكت وبس تبغى تطلع من هالعالم لعالم ثاني بعد مافقدت اغلى شي عليها عذريتها .. وفقدت رحمها
عمها يمسك ايدها: الحمدلله على سلامتك يابنتي
الجوري توها تنتبه بعمها : الله يسلمك عمي
بعدين صارت تناظرهم وهما يبكون ويحكون وياشرون وماهي بحاسه بشي مو فاهمه شي ... تحس انها مبنجه بس اللي قدرت تنطق فيه ابغى اطلع من هنا
نواره : الساعه 7 الليل وين تطلعي خليه بكره ..
لجوري: ابغى اطلع هاللحين
البندري: اوكيه حياتي هاللحين ..عمي بو عبدالرحمن بتكلم الدكتور والا انا بكلمه
بو عبدالرحمن مايبغى بنت اخوه تزعل وحمد رببه انها مانهارت ولاشي : اوكيه انا بتفاهم معهم
طلع عمها يتفاهم مع الدكتور والبنات يمسكونها كانهم مو مصدقين انها عايشه ويبكون ويبوسون فيها ...
الدكتور رفض الخروج .. رفض نهائي ...
****************
ذوق بالسعوديه زعلانه بعد مادرت عن الجوري بس ابوها مصر انها ماتاجل بالرجال اكثر م كذا لانه بيمل ... وهو حنون وطيب مايستاهل
ذوق جالسه تكلم عادل تلفون
عادل : كاننا اجلناها كثير اهلي دوم يسالون
ذوق : معليه استحملني اسبوع بعد
عادل: مو تقولي صاحبتك صارت احسن
ذوق :ايوه بس مو معناته اسويها بسرعه
عادل بلهجة امر : لا حبيبتي انا اجلت كثير تجهزي هذا الاربعاء الخطوبه يعني بعد بكره الخطوبه
ذوق وتحس معه حق مصختها اسبوعين اجلتها : اوكيه
عادل : يابعد عمري والله
ذوق: عادل اكلمك بعدين
عادل: وين ..؟ بدري
ذوق : بروح استعد
عادل : اوكيه باي حياتي
ذوق سكرت وهي متنرفزه منه ومقهوره .. وكلمت لوجين على طول ... ولوجين كانت حاطته صامت لانها بالمحكمه ..ارسلت للوجين رساله (( لجو خطوبتي بعد بكره الزفت عادل كلم بابا وخلاه يضغط علي وماقدر اتكلم ..... و ماتوقع ان حد من البنات تقدر تحضر علشان الجوري .... تكفين تعالي محتاجتك ... واللي يعافيك تعالي لاتخليني باقوى لحضات حياتي ))
&
بخطوية ذوق ..داخل غرفة ذوق بالتحديد
نواره ماسكه كامير الفيديو تصور
ذوق : يالله خايفه
لوجين: ليه تخافين
نواره: ههههههههههه واخيرا شفت فيك يوم
ذوق: قسم بالله احس بمغص ببطني وقلبي بيوقف
لوجين : لاتخافي مافيه شي يخوف
نواره: ابتسمي
ذوق: وانتي الثانيه لاتصورين
نواره :ههههه احسن
لوجين : تتوقعوا زحمه تحت
نواره : اسمعوا انا بنزل اشوف وارجع اقولكم
نزلت نواره وكان بيت ذوق كانه بيت ثاني طاولات متوزعه بكل مكان وناس كثير موجودين ماكانها خطوبه .. ومن بره في الحوش كان البوفيه موجود وحواليه طاولات بعد وفيه ناس كثير ...وان تصميم بيتهم انه جدارهم قزاز يطل على بره يعني اللي بره يشوفوا اللي داخل علشان كذا وزعوا طاولات بره
نواره تناظر خايفه ((معك حق ياذوق تخافي الله يعينك كيف بتنزلي كذا ))
لفت على صوت من الطاوله اللي عندالدرجه: نواره نواره
نواره رفعت فستانها الطويل بغرور ولفت : نعم
شافت بنت عمها هنادي جالسه مع رنا اخت مسفر والعنود..والريم خطيبته نواره : هنوده
هنادي: ههههههه شخبارك
نواره سلمت على كل اللي بالطاوله : هنيد وش مجيبك هنا
هنادي : المعرس ولد خالت الريم
تاشر على الريم ..نواره تغير وجهها صدفه غريبه مسكينه يالوجين بتنصدمي
الريم بحقد: انتي من طرف العروسه
نواره باحتقار : ايوه ذوق صاحبتي
رنا بحماس: والله ذوق العروسه
لفت العنود: وانتي وش عرفك بذوق ..؟
رنا تناظر نواره: نواره مو هي اللي بزواج مروه لابسه سماوي وكانت جالسه مع بنت الكاسر
نواره ناظرت رنا بعين قويه: قصدك مع لوجين ايوه هي ..
هنادي: وناسه صدفه غريبه
حسناء اخت الريم جايه مع احلام اخت عادل : بنات بره الجو يجنن
الريم: تعالي اجلسي وانتي ساكته
نواره: يله عن اذنكم ..
راحت بسرعه لفوق تقول للوجين الخبر : بنااااااااااااااااات لايفوتكم
ذوق قفزت : وجع ان شاء اللله خوفتيني
نواره تناظر لوجين بخبث : ذوذو عادل طلع يقرب لمسفر
لوجين دق قلبها بسرعه : مسفر
نواره : تخيلوا لزفته خطيبة مسفر الريم تحت وتصير بنت خالت عادل ومسفر يصير ولد عمها يعني في قرابه
لوجين تضايقت: هي تحت
نواره ماعليك منها قرويه مثل كل مره انتي احلى
ذوق: لا وع ..وش هالنسب
لوجين: ذوق وبعدين معك هذا زوجك هاللحين وابو لعيالك
اندق الباب نواره: مين
لوجين جالسه متضايقه ومهمومه كيف بتتحمل تكون مع الريم بمكان واحد ((.. يعني مسفر هنا " دق قلبها بسرعه" مستحيل كيف .. اكيد بيكون هنا علشان عيونها ))
ام ذوق : ها صبايا تفضلوا معي عادل بيدخل
ذوق: لا يمه تكفين مو هاللحين
نواره ولوجين: ههههههه باي
ذوق : اسمعوا توقفون عند الدرج مثل ماتفقنا ..
وهم ينزلون ..
نواره: لوجين لاتلتفتي لليمين الريم جالسه ..
نزلت لوجين بفستانها الاحمر اللي نص ظهرها طالع لاخر فقره فيه واللي شرحته لبداية فخذها .. والناس تناظرها باحتقار على جرائتها ... وهم من داخلهم يحسدوها على جسمها الرشيق وعلى جمالها الخرافي كل العيون توجهت لها وبعضهم فكروها العروسه بس لان مافي زفه اعرفوا انها من الضيوف
....
على الطاولة اللي يمين الدرج
رنا: مشاء الله وش حلوهاااااااا ((وينك يامسفر تجي تشوف كان جد عشقتها ))
هنادي: آآآآآآه ياقلبي مالت علينا
الريم: قليلة ادب
العنود: الله لايخفس فينا وش لابسه هذي
رنا: بس تجنن
حسناء واحلان فاتحين فمهم مفهين يناظرون اللي تتمايل بمشيتها بكل غرور
رنا: كانها مطوله شعرها
هنادي : صح كان احمر هاللحين اسود طويل ياحلوهااااااااا
رنا: هههه ل شافوها رجال وش سوو شوفي الحريم كيف بياكلونها
هنادي: مسكينه بنت عمي اختفت قدامها
الريم مقهوره : انتم وبعدين معكم استحوا
العنود: هذا وانتم بنات
لوجين سحبت الميكرفون من الفنانه المعروفه اللي حاضره الملكه ودافيعن لها الشي الفلاني ...
لوجين بدلع تبغى تقهر الريم: حبايبي .. الزفه بتبداء البسوا عباياتكم
حسناء : رزه صوتها رزه
الريم: انتي الثانيه انتقلت لك العدوى
احلام: هههههههه نفسي اشوف شكل عادل
تطفت الانوار ..
الريم بقهر: عادل بيدخل من متى ..مو هو مايحب هذي الحركات
العنود: الفلوس تخبل ..شوفي الخطوبه كذا كيف الزواج
رنا: الا هذا بيتها وانتي الصادقه
هنادي: اموووووووت واشوف بيت لوجين اذا هذا بيت ذوق
سكتوا لان صوت المغنيه بداء

الحلا يحتويها والغلا يرتجيها
شيخه الحسن ذوق الله الله عليها

الانوار توجهت كلها لبداية الدرج ..والمصوره بدت تصوير نزل عادل بالبشت والشماغ من الدرج اليسار وذوق نازله من اليمين ووقفوا بالنص .. بعدها مك عادل ايد ذوق ونزلوا بهدوء
ذوق ساكته تدور صديقاتها ... وعيونها مغرقه ..كنت تتمنى ايد غير ايد عادل تمسكها تتمنى فيصل معها ..بس طردت هالفكره لما لف عليها عادل مبتسم بحنان: لا تخافين انا معك
الريم مقهور من داخل تحس انها تحترق ودها تذح ذوق اللي جمالها يلفت الانظار
بعد خلصت الزفع وشغلوا الانوار وقف العريس مع عروسته عند الكوشه
نواره : الف الصلاه والسلام عليك ياحبيب الله محمد
هنادي: ههههه خبله بنت عمي
رنا تناظر لوجين: وهذي ماتعرف تتغطى بدون عبايه ولاغطى
الريم: من غذارتها
اكل المعرس عروسته الكيكه وشربته العريس ولبسوا الدبل قدام الناس
لوجين ونواره : نبغى بوسه
ذوق خزتها ..ولف عادل على لبنات
لوجين تاشر لعادل على جبينها بوسها
..عادل ماكذب خبر باسها
البنات: ههههههههه
بعض الحريم يحتقرونهم والبعض يضحك عليهم اما ذووق تتوعدهم من داخلها
العنود: وقاحه
رنا: عادي باسها مثل ماباس مسفر الريم
الريم: مافي وجه مقارنه
تقصد ان مسفر بارد وسخيف اما عادل غير
ام عادل تقرب من طاولة البنات : ها وشرايكم بالعروس
رنا: حلوووووووووه
هنادي: مشاء الله عرفتو تختارون
ام عادل كل هذا علشان تقهر الريم وامها لانهم كانوا لبعض على كلام الخوات بس لان ولد عمها مسفر قال يبغاها : وانتي ريم وشرايك
الريم: حلوه
ام عادل: الله تجنن والله ان عادل يستاهل كل الخير ..يله عن اذنكم بروح اصور معاهم
الريم انقهرت بس سكتت تناظر البلابل اللي يسولفون ..وقفت بغرور
رنا: وين
العنود: حسناء ببارك لولد خالتي تجي
حسناء: لا فشله
راحت الريم وماهتمت
لوجين: شوفي القرويه رايحه تسم على عادل
نواره: على شنهو يحبها مسفر
لوجين بقهر: لانه حمار
نواره: ههههههههههههه
لوجين: كلي تبن ..
وقفت الريم عند عادل اللي عرفها من غير لاتتكلم او احد يقوله ارتبك ب بين العكس
الريم : مبروك
ذوق حست بتغير عادل من جائت هالبنت
عادل مرتبك: الله يبارك فيك ..الريم
ذوق حست بقهر لانها الريم اللي خت حبيب صديقتها: وانا مالي مبروك
الريم: ماعرفك علشان ابارك لك
تركتهم وراحت ... عادل تغير وجهه .. وذوق بيتن عليها العصبيه
عادل: ذوق حيتي ماعليك منها
ذوق: والله علشان خاطر بمشي السالفه
عادل: يابعد قلبي والله
وقف : يله عمتي حنا بنطلع مع بعض شوي
ام ذوق : الله معاكم
مش المعر مع عروسته لفوق .. علشان تبادل ذوق ويطلعوا مع بعض للمطعم مثل ماخططوا ...
الريم : بدري مجلسوا كثير
رنا تناظر الساعه: الساه 10 وين بدري ..
هنادي : رنوا قومي نرقص ..
رنا : اوكييييييييييه
لوجين ونواره كانوا مع ذوق فوق ..يساعدونها تبدل
ذوق: يالله يالوجين معك حق جنتل يجنن
نواره: ههههه حركات
لوجين: احم احم قلتلك ..
دق جوال ذوق ..
نواره : انتم بدلوا وانا برد
ذوق: اوكيه ...
طلعت نواره : الو
فيصل غريب عليه الصوت : الو ذوق
نواره: من معي
فيصل: انتي اللي مين مو هذا جوال ذوق
نواره عرفت انه فيصل من لهجته النجديه : لا غلطان ..
فيصل :بس انا متاكد
نواره: انت ماعندك خوات استح على وجهك حد يغازل الساعه 10
سكر فيصل بسرعه
نواره: احسن علشان تحل عنها
رجعت دخلت وكانت ذوق لابسه عبايتها
لوجين: مين
نواره: ها ..البندري والجوري يباركون
ذوق: غريبه هم باركولي الصباح
نواره: مسكيييييين قلبهم علينا
لوجين: يله انزلي واطلعي من الدرج اللي وراء انتي وعريسك الله يووفك
نواره: وخلي الجول معي مو لازم حد يزعجكم
ذوق وهي تطلع : ادعولي
&
رنا والريم واحلام كانوا يرقصون لما نزلوا نواره ولوجين ..وصارت معركه على المسرح تحدي بالرقص ..
بعد الاغنيه ماخلصت راحوا للبوفيه ...
رنا طوال الوقت تبغى تسولف مع لوجين علشان تسحب منها كلام وتقول لمسفر .. بس ماقدرت لان الريم طول الوقت معها وتخزها بتهديد ...
******************بالمطعم
عادل : حياتي وشرايك بالمطعم
ذوق: يجنن ..
عادل : والله انتي اللي تجننين ..
ذوق استحت : عادل
عادل: يالبيه
ذوق وتحس بمشاعر غريبه : اليوم احلى يوم بحياتي
عادل: هههههه ياحياتي انتي دوم ان شاء الله
**************
ام عادل مع ام مسفر : مشاء الله هذي اللي ترقص وش حلوها
ام مسفر: اي وحده
ام عادل : ام الاحمر وشرايك اخذها لولدي سعد
ام مسفر : ايه مشاء الله تهبل بس فاصخه
ام عادل: ههههه وشفيك ياخذها ويسترها البنت ماتتعوض
ام مسفر : وين امها
ام عادل: مادري خل اسال ام رائد – تنادي ام ذوق – ام رائد يام رائد
ام رائد عيونها مغرقه : يالبيه سمي
ام مسفر: مشاء الله بنتك طالعه قمر
ام رائد: تسلمين وعقبال رنا ..
ام مسفر: تسلمين ...الا كنا بنسالك عن البنت ام الاحمر وين امها
ام رائد بخبث: ليه وشلك فيها ..سامي ومتزوج ومسفر وخاطب
ام مسفر: هههه لسعد ولد منيره (ام عادل )
منيره: ايوه فتكيت من عادل وابغى افتك من الثاني
ام رائد: امها ميته ..
منيره:ياحياتي ... عادي تصلح لسعد
ام رائد : والله والنعم بس ترى البنت مو سهله
ام مسفر: ماعليك تقول ام عادل يسترها
ام رائد: لالالالا مافهمتو علي .. هذي بنت راشد الكاسر
افتحوا فمهم الثنتين : بنت الكاسر
ام رائد: ايوه .. اذا قبلوا توكلوا على الله وترى كانت مخطوبه من قبل بس مات خطيبها وهي بنت بنوت ...
ام مسفر: اكيد مخطوبه لولد وزير والا سفير
ام رائد: لا والله لواحد بسيط ابوه موظف بارامكو بالشرقيه وامه كويتيه والله يرحمه مات
ام مسفر وام عادل: الله يرحمه
ام عادل: هاللحين اكلم مين علشان خطبها
ام مسفر: لحي نفسك هذا الكاسر والبنت قمر
ام عادل: عادي اذا مو هي مالي الا رينوه بنتك
ام مسفر: لاعيوني رنا لنهار ولد عمها ...
&
طلعوا كل الضيوف تقريبا مابقى الا نواره ولوجين وام رائد طبعا ببيتها ...
بو رائد: احم احم
طلعوا البنات فوق لغرفة ذوق ينتظروها توصل لانهم بيناموا عندها
ام رائد: ادخل مافيه احد
رائد: خساره وين البنات
بو رائد: اعقل انت وجهك
رائد: يبه كان المعاريس تاخروا بره
ام رائد: انت اطلع نام ومالك دخل
رائد مقهور ان البندري ماجئت مهم بس قدر ظروفها ...
&
مسفر مع امه واخته رنا بالسياره وبس
مسفر: ها يام سامي مبسوطه
ام سامي : كم مره قتلك قول يمه
مسفر: ههههه يمه
رنا ماسكه لسانها بالقوه
ام مسفر : اقول رنا شفتي ام الاحمر الفاصخه
رنا تبيها من الله: ايوه لوجين الكاسر
مسفر لف بسرعه على رنا : لوجين الكاسر
ام مسفر: ايوه تخيل شفتها بزواج مروه ولا دريت انها بنت الكاسر مشاء الله تجنننن
رنا: ههه يمه اختربتي
ام مسفر : والله من جدي اتكلم صدق انها قليلة ادب متفصخه بس احلى بنت موجوده هي ..لا وام عادل ماكذبت خبر خطبتها لولدها سعد
لف مسفر معصب: سعد ..وين سعد وينها ..؟
ام مسفر: معها حق ام عادل يادوب تلحق اكيد المعاريس بالهبل عليها آآه لو عندي ولد كان خذتها له
رنا: يمه هههههه
مسفر: وانا مو لدك
ام مسفر: انت خاطب الريم هالعوبه
مسفر: هههههههه حلوه هذي لوجين يمه
ام مسفر: مشاء الله بياض وطول وشعر وملامح تجنن حتى لابسه احمر الله يحفضها حلوه
رنا: ههههههههههههه
مسفر: كلي تبن رنون
رنا: ههههههههههه
ام مسفر : حسر علي ام عادل ماخذه ذوق بنت الباقي ... وهاللحين بتاخذ لوجين بنت اكاسر ..وانا مالي الا ريموه بنت عمكم ..
مسفر عصب: اقطع ايدي اذا تزوجت هذا سعد
ام مسفر: ليه ..لاتخاف ياخذون عيال فقر كانت مخطوبه قبل لواحد ابوه يشتغل بارامكو وامه كويتيه
رنا: اسمه احمد يمه
ام مسفر: يقولون انها بنت بنوت ..بس ماتوقع
مسفر: ليه يمه حرام عليك تضلميها
ام مسفر: مو اشكك فيها استغفر الله حرام علي بس ماتوقع ان في رجال يصبرعلى راءه حلوه مثلها
رنا تسدحت من الضحك : هههههههههههههههه
مسفر مى المنديل ورى على وجه رنا : انطمي حسابك بعدين
رنا: ههههههههههه
مسفر: انا اعرف اسكتك يمه نهار يسلم عليك وعلى رنا
رنا سكتت متفشله
ام مسفر ومسفر : ههههههههههه
***************الفصل الثامن والعشرون

بعد اسبوع من الاحداث بالسعوديه
.........
الجوري متمدده بالمجلس ببيت عمها وهي ساكته وهاديه وماتحب تحكي كثير ..ضعفت كثير ولونها صار اصفر وجهها تشوه عن الجمال اللي قبل شفايفها متجمع فيهم الدم لحد مانتفخو .... خدها عليه خياطه وعينها الكبيره والوسيعه قبل صارت صغيره من الازرق اللي حولها ..تغيرت كثير وكانها خيال الجوري مو الجوري ...

بو عبدالرحمن مبتسم : السلام عللللليكم

الجوري بدون اي تعبيربوجهها وبصوت هامس وهي تبعد ايدها المجبسه للجهه الثانيه علشان يسلم عليها عمها : وعليكم السلام

بوعبدالرحمن باس خدها : ها حبيبة عمو كيفك

الجوري: كويسه

بوعبدالرحمن يجلس عند الجوري وبيده ملف : قولي وش جايب لك اليوم

الجوري بدون نفس : شنهو

بو عبد الرحمن : فيزاء ل4 عاملات اضافيات بالمشغل

الجوري صوتها ارتفع شوي : ومن قالك اني برجع للمشغل

بوعبدالرحمن : لا انتي مفروض اللي صار لك ماياثر عليك

الجوري تبكي: ياليتك ياعمو خليتني اموت والا اعيش ناقصه

بوعبدالرحمن يمسك ظهر بنت اخوه بحنان : وبعدين مو حنا اتفنا ان هذا الشي تنسيه يمكن الايام تداوي جروحك

الجوري: انا م

قاطعها صوت نوره زوجة عمها وكانت متعاطفه مع الجوري مره تحاول تتقرب منها : جوجو ولد عمك يبغى يقولك شي

الجوري مسحت دموعها ....قرب منها عبدالملك وهو مستحي

ابتسمت ابتسامه صفراء على شكله وهو ماسك القلم ويقرب بحذر : تعال لاتخاف

الجوري ارحمته لانه اخر مره سلم عليها صرخت بوجهه ..

قرب عبدالملك عند رجلها المجبسه ..ومسك القلم ..رفع راسه: ممكن اكتب لك شي

الجوري باهتمام تبغى تشوف وش بيخربط وهو خمس سنوات : تفضل

كتب عبدالملك بخط مرتجف " احبك "

ابتسمت الجوري من قلب فرحتها هالكلمه : ياحياتي ..

نوره: هههه ضل يحن لى راسي يومين لحد ماتعلم كيف يكتبها ..

الجوري: تعال اضمك بس انتبه مو باليد المجبره

ضمها عبدالملك مبسوط بعدين راح يكتب على كل جدار ( احبك)

صارخت عليه نورره: ملوك عيب

ضحك وركض بره وهو ناوي يكمل على باقي الجدارات ..نوره تلحقه بعصبيه : والله بضربك ترى ...

بو عبدالرحمن بعد ماطلعوا نوره وعبدالملك : الجوري وانا عمك انتي لازم ترجعي لشغلك

الجوري تبغى ترتاح من هالموضوع : نواره تكفي ...

بو عبدالرحمن: لا يابنتي الحلال بدون راعي مثل ال

قاطعته بعيون مدمعه : وغلاتي عندك تسكر الموضوع

بو عبدالرحمن تنهد وسكت...... الايام كفيله تنسيها مصيبتها: اوكيه

***********

ام البندري تروح وتجي عند غرفة البندري ودها تدخل تسولف معها بس تتردد كانت تسمع صوت بكي بنتها كل مارجعت من زيارتها للجوري ..

البندري صارت تروح طول هذا الاسبوع كل يوم للجوري من الساعه 3 الى الساعه 10 وتسليها

مريم: خالتي وشفيك واقفه هنا

ام البندري: ها ..لا مافيني شي ..بس اليوم مفروض تداوم البندري بالبنك وماصحت لهالحين

مريم: ايوه ذكريتني قالت لي امس اصحيها بدري

ام البندري بخوف : هذا البنك بعيد عن البيت ..؟

مريم: ايوه يعني

ام البندري: بعيييد وشلون ..؟ مولا

قاطعتها مريم: يمه لاتخافين معها لوجين ...

ام البندري: وانا هذااللي مخوفني ان معها هذي الفاصخه

مريم تحس مع خالتها حق لوجين جرياءه وفري بزياده بس ماحبت تكبر الموضوع : لا ياخاله البندري تربيتي وثقه

ام لبندري: والله داريه بس لاتلوميني

مريم : اروح اصحيها

ام البندري : لايمه خليني انا اصحيها

مريم خافت من ردة فعل البندري : لا خالتي انتي ارتاحي وانا اصحيها

دقت ام البندري الباب ودخلت من غير لاتلتفت لمريم : بنتي وبتمنعوني ...

وقفت عن البندري تتاملها بحنان .. ((آه يابنيتي الله يحفظك ويوفقك ويستر عليك ...الله يهديك ان شاء الله ..)) ام البندري قلبها يعورها وهي تشوف بنتها بعيده عنها وماتبغاها ..

جلست جنب البندري ورفعت الغطاء بشويش : يمه البندري .. البندري

البندري: مريوم دقيقه

ام البندري : يمه اناامك مو مريم قومي لدوام

البندري فتحت عيونها : انتي ..؟

ام البندري ابتسمت : يمه قومي لدوام

البندري: انتي من سمح لك تدخلي لغرفتي ..

ام البندري خنقتها العبره وهي تشوف الكره والاشمئزاز بعين بنتها : يمه انا

البندري ترفع عنها البطانيه وتجلس على ركبتها فوق السرير : اطلعي بره اقولك اطلعي بره

ام البندري وقفت ببط علشان ركبتها تالمها : يمه انا بس قلت بتتاخري على الدوام وم

قاطعتها البندري : انا قلتلك من قبل اذا بتعيشي معنا مالك دخل فيني والا ارجعي لسجنك مع ربعك المحششين

ام البندري جرحها الكلام كثير وطلعت بدون ماتتكلم ...

دخلت مريم على البندري بعد فتره
شافت البندري بسابع نومه ...صحتها

البندري : مالي خلق دوامات

مريم: انا ماصحيك علشان الدوام انا اصحيك علشان اعرف وش قلتي لامك

البندري : آآآف لحقت تشتكي ترى مالي خلق

مريم بعصبيه : انتي وبعدين معك هذي امك

البندري: لاتقولين امي انا امي ماتت من مات ابوي

مريم مدت ايدها وضربت البندري على وجهها كف محترم : انا كم مره قلتلك هي امك

البندري مسكت خدها مصدومه هذي اول مره تمد مريم ايدها عليها

البندري : تضربيني

مريم: واكسر راسك بعد انا ماتعب واربي وبالاخير اشوفك ناكره وعاقه بامك

البندري ودموعها تنزل : انتي مالك حق تضربيني انت مانتي بامي والا علشان كم حفاضه غيرتيها لي تفكري انه يحقلك تضربيني

وقفت البندري قدام مريم ومسكت ايدها بقوه : اذا فكرتي تمديها مره ثانيه بكسرها لك – تركت ايدها بقوه - ويله اطلعي عن غرفتي

مريم وقفت مصدومه هذي البندري والا وحش تحس انها جالسه مع وحده ثاني

البندري: لاتناظريني كذا ماني بهبله كل من هب ودب يضربني
دفت مريم لحد ماطلعتها من الغرفه وقفلت الباب ..
&
مريم وقفت تناظر الباب مصدومه ... بعدها نزلت معصبه لتحت ودموعها تنزل ماتدري ليه تبكي ليه مقهوره البنت اللي ربتها تصير كذا البنت اللي حضنتها بعز يتمها وواستها ومسحت دمعتها تسكر بوجهها الباب ...

ام البندري: مريم وشفيك ليه البكي وش قالت لك البندري

مريم جلست تبكي مصدومه : بنتي ياخالتي بنتي تهددني

ام البندري مافهمت شي من اللي تقوله مريم : بسم الله عليك يمه مريم وشفيك .. ميري ميري جيبي كاس مويه

مريم : ...من يوم ماطاحت الجوري واخلاقها زفت مادري هي اللي صار لها الحادث والا الجوري ليه ليه تغيرت كذا

&

البندري جلست على السرير تبكي مقهوره من جئت امها واخوها محمد وزوجته مريم دايم يعاتبونها حتى اختها تهاني والجوري زعلانين من تصرفاتها مع امها ... دقت على الجوري بس غيرت رايها سكرت لانها ماتبغى تضايقها مسكينه ماتستاهل اللي صار لها ...

ماهتمت هي وش قالت لمريم او وش سوت لها عادي كل شي عندها عادي ...
**************

لوجين بالبنك جالسه معصبه بس ماحبت تضغط على البندري

رائد: هلا ...

لوجين بنرفزه: هلا...

رائد : وشفيك معصبه ...؟

لوجين : تخيل كل هذا علي – اشرت على اوراق كثير - لا وماحطيت بفمي شي من الصباح

رائد : وينها البندري عنك... – بلهفه - متى بتداوم..؟

لوجين : مسكينه البندري مصيبتها اكبر من الجوري

رائد بخوف : ليه

لوجين : لان البندري ماتقدر تشوف الجوري تتعذب وهي ساكته ..البندري والجوري اكثر من الخوات

رائد: مو لهذي الدرجه

لوجين : انت ماشفت كيف كانت البندري تاخذ موقف الدفاع عن الجوري ولو نسمه تعدي عليها تعصب

رائد : اها

لوجين : الا انت بدل ماتوقف تسولف تعال ساعدني

رائد بسرعه راح : بااااااي

قامت لتحت الطاوله تطلع اوراق وهي متاففه

دخل مسفر البنك وهو معصب كل يوم والثاني الاخت الريم تبغاه يحول لحسابها فلو س كانها ماتدري عن الحال ..

وقف مسفر عندالطاوله وماشاف احد بس سمع صوت تحت دق الطاوله معصب : لوسمحتي

لوجين معصبه اكثر منه : دقيقه

مسفر ومقفلة معه : يله ورانا اشغال

وكل واحد مادرى عن الثاني من هو

لوجين : قلتلك دقيقه

مسفر: مافي غيرك هنا

ارفعت لوجين راسها وقفت معصبه : ان...
ذاب الكلام بلسانها وهي تشوف مسفر ...: مسفر

مسفر فتح عينه على اخرها :لوجين

وقفوا يناظروا بعض
لوجين قلبها يدق بسرعه ابتسمت ومدت ايدها : مرحبا كيفك

مسفر متوتر وقلبه فز من مكانه مد ايده : هلا
ماتركوا ايد بعض ..

مسفر: مادريت انك تشتغلي هنا

لوجين بنفس الابتسامه : من زمان وانا هنا ..

مسفر: مرتاحه

لوجين توترت سحبت ايدها قبل لاتتهور وتبوس ايده وتقوله مشتاقتلك : ايوه

مسفر ومارفع عينه عنها يبغى يشبع نظره فيها

لوجين قلبها زادت دقاته من نظراته التامليه لها : وش عندك عندنا ..؟ انت عميل

مسفر: لا – ارتبكت يدري انها بتزعل من اللي بيقوله – الريم عميله هنا

تغير ملامحها لضيق : اممم ..-عصبت وتغيرت نبرة صوتها - اي خدمه

مسفر يناظر الاوراق اللي بيده متردد : ابغى احول من حسابي لحساب الريم

لوجين صارت تهز رجلها وانقهرت جد: اوكيه – تناظر الشاشه – ممكن بطاقتها وكلمة السري وبطاقتك ورق

مسفر: هههههه حبه حبه ..

لوجين ناظرته معصبه" ويضحك بعد": تدري اني شفت هذي الريم ..ومو حلوه

مسفر عجبته نبرة الغيره اللي بصوتها : مو حلوه ليه

لوجين حست انها استعجلت بكلامها : لا اقصد مو .. مو يعني

مسفر بحنان : خلاص حلاص فهمت ... – بتردد – عندك شي بعد بكره المغرب

لوجين مستغربه : بعد بكره لا ليه ..؟

مسفر: ممكن اقابلك ضروري ..؟

لوجين صارت مفهيه : ليه ..؟

مسفر ابتسم : ابغاك بموضوع ..

لوجين زاد فضولها : موضوع عن شنهو

مسفر: بعد بكره اقولك

لوجين : وانا وش يصبرني لبعد بكره قول هاللحين ..انا خلصت شغلي تف

مسفر قاطعها: لا ماينفع هاللحين الريم تنتظرني بالسياره

لوجين انقهرت وخنقتها العبره معه بالسياره ويقوولها بوجهي بعد : اوكيه بعد بكره اشوفك – رفعت ايدها وقالت بصوت عالي - رائد راااااائد

لف رائد من بعيد واشر بايده لحضه

لوجين لفت على مسفر وقالت له برسميه : هاللحين رائد يخلص لك شغلك

مسفر : ليه موانتي

لوجين : انا بطيئه وحرام مدام الريم تنتظر كثير بالسياره ...

مسفر ك عادي تنتظر ..... انا ابغاك انتي اللي تخلصينه

لوجين رفعت حاجبها وعينها مغرقه: ماني بمجبوره ..

احاول اخفي احساسي
لكن بالعشق مفضوح .....
تشوف الفرحه في عيني
واحبك بالعقل والروح ....
00000000
احبك حب ماقدر اعاند فيه احساسي ......
لقيت الحب شي اكبر من اني اخذ انفاسي ....
000000000

مسفر ابتسم لها بحنان : ماعاش من يجبرك

لوجين غمضت عينها وفركت جبهتها بايدها وقالت بضعف : تكفى ابعد عن عيني

مسفر تفجرت كل مشاعر الحب اللي بداخله مانتي قادره تتحملين تشوفيني وش اقول انا ..آه ياحياتي ماتهوني علي : لوجين

قاطعهم رائد : نعم لوجين

لوجين لفت وجهها لجهه الثانيه علشان مايشوفون وجهها اثنينهم : شوف العميل وش يبغى وانا بروح للحمام وبجي

رائد: اوكيه نعم يالاخو ... وش بغيت

مسفر وعينه على لوجين : تحويل ..

لوجين لفت عليه من بعيد بوجهها دموع : تكفى مسفر ابعد .. خلني انساك
*************
نواره باول يوم دوام لها بالمدرسه الاهليه .. طول الوقت تعارف ومعلومات عن التدروس وطرقه وعن .... الخخ
طلعت من المدرسه راسها يعورها بعد ماعرفوها على فصلها اللي بتدرسه وتراعيه فالروضه ومن بكره بيبداء دوامها الجد حبت شغلها وارتاحت له ..
وهي بالسياره مرت على مطعم اخذت لها وجبه قبل لاترجع للبيت وتنام ...
دخلت للبيت هلكانه شافت كل اخواتها صفاء ومروه من الامارات عندها حتى امها كنت فيه
ركضت ضمت اختها : يالزفته متى جيتي من لامارات

مروه : هههههه من 6 ساعات

نواره: وحشتيني ...

مروه: كيفك وكيف الدوام اليوم

نواره: تمممممممممام

مروه ناظرت اختها بحنان : مرتاحه

نواره تدق اصبع وتغني موال عراقي : مرتاحه ومرتاحححه ومرتاحه

مروه: هههه خلاص اجل تطمنت ... – تناظر خد نواره - وش فيه خدك

نواره ارتبكت الزراق اللي بخدها صحيح انه خف بس لحد هاللحين الاثر موجود وواضح : بعوضه بلبنان

مروه تتفحصها : يالله مره زرقاء

صفاء: هذا خفت ماشفتيها قبل

نواره:شدعوه تبالغين ..
***************

البندري دخلت للبنك معصبه

البندري : وينها هذي لجو ن مع وجهها

سمعت صوت من وراها : ياهلا والله بالحلوين ..تو مانرت السعويه

دق قلبها بقوه .. مشتاقه لهالصوت وواحشها ... لفت ..

رائد مبتسم : يالله انك تحيهم

البندري كانت متغيره كثير اسبوعين غيروها صارت ضعيفه ووجها ابرزت عظام خدوده ...والهلات غطة عيونها :نعم خير

رائد خاف : وشفيك ليه ضعفانه وعيو

سكت ماكمل كلامه ..لانها ناظرته بعين قويه : مالي خلقك

رائد مبتسم : يله على الشغل ... يكفي ماخذه اجازه على قل سنع

البندري معصبه : وين لوجين ...؟

رائد: مادري طلعت فوق

البندري: غبيه قالت بتجلس هنا ..

رائد: شكل ظرف طارق جائها

البندري: هههه بايخه وين مكتبي..؟

رائد: ليكون على بالك بترتاحي هنا انا رايسك هنا

البندري: ياسعادة الرئيس يله وين مكتبي

رائد: انت ماسكه مكتبي ومكتبي من دخلتي مافيه مكاتب هنا انت شغلتك ت

البندري: خلاص خلاص عورت راسي صوت مزعج

رائد: هههههه

البندري :ليه تضحك

رائد: هههههههه

البندري عصبت: وش اللي يضحك ..؟

رائد بهمس : شكلك حلو وانتي معصبه

البندري وجهها صار احمر : احترم نفسك

رائد: اوكيه تفضلي هنا شغلك

ووراها الشغل وعطاها التعليمات وتركها تكمل ..وهو كل شوي يجي ويروح ...

البندري: آف وبعدين معك ماني قادره اشتغل

رائد: لازم اشيك على شغلك مو تغلطين

البندري : انت هيه انا دارسه ببريطانيا مو لعبه

رائد: صحيح بسالك بريطانيا حلوه

البندري : والله مادري اسال اختك

رائد ابتسم بخبث : بس مو اختي اللي بتروح فيها شهر العسل

البندري : كيف ..؟

ماستوعبت بالبدايه بس بعدين فهمت قصده وصار وجهها طماطم ..

رائد: ههههه ياحلو الحياء

البندري وهي تفصخ الجزمه : والله اذا ماحترمت نفسك بالجزمه

تركها وهو يضحك .. وهي بداخلها ودها تصارخ ضحك . .. تحس انه ملك قلبها جرياء وحبوب .. ماقدرت تمسك نفسها ضحكت : ههههه
من طاحت الجوري هذي اول مره تضحك مثل كذا ...

رائد : شفتك

البندري : ههههههه

رائد: آآآآآآآه يمه لحقي علي

البندري :واضح عليك مغازلجي

رائد: والله للمزاين بس

البندري: عطيتك وجه

رائد: احلى ووجه

البندري تركت اللي بيدها معصبه : شكلي بروح للاداره

رائد: لالالالا خلاص

************

الساعه 6 المغرب كل البنات ببيت الجوري مثل العاده ولا وحده منهم تدري عن الرحم غير البندري اللي تحاول تصبر الجوري دايم ..
الجوري تتغير بس يكونوا صاحباتها موجودين ينزاح كل همها .. وترجع تضحك

الجوري : لا والله مايحتاج بسكر المشغل

نواره بثقه : انقلعي انا لما اقول كلمه ماتصير ثنتين ...اطلع من المدرسه وانام لحد العصر بعدها افتح المشغل

الجوري: لا والله تعب عليك

البندري وهي لازقه بالجوري وكل شوي تمسح على شعرها ... وتبوس خدها : خلاص يالجوري هي اخرتها بتتعب وبتجي تقوول مابغى يعني ماتعرفي نواره

الجوري: اخاف اثقل عليك

نواره : ههههه وش عندها الحساسه

الجوري : لا جد

ذوق وقفت : بنات بكره عادل بيتعشى عندنا وش اسوي له ..محتاره

الجوري: حركات عادل

البندري تبوس الجوري : ولا الف عادل قدامك

الجوري عصبت : اقرفتيني طول الوقت تبوسين

نواره: شكلها انحرفت وصارت شاذه ..

البنات : ههههه

البندري : كلي تبن ..

الجوري :ذوق وش مخططاتك ..؟

نواره تضم ذوق بقوه : وناسه خذوني معكم

ذوق : ووجع بشويش ..شكلك انتي والبندري انقلبتوا جد شاذات

البنات: هههههههه

البندري: انتبهي عادل بيذبحك

نواره: هههههه حلاله اصلا مايقدر لانه حبيبي

ذوق: نعم خير ان شاء الله

البندري تغمز للجوري: صح حبيبنا كلنا

ذوق لفت على لوجين: لجو شوفيهم

لوجين ماردت لانها مو معهم طول الوقت سرحانه وماتدري وش يقولون
البندري: مو معنا ....... لوجين

لوجين:........

نواره: لجوننننه

البنات بوقت واحد: لوجيييييين

لوجين قفزت : ها

البنات: هههههههه

الجوري: وين ....وين رحتي ..؟

لوجين: ولا مكان معكم

نواره تناظرها بقووه: حطي عينك بعيني حطي عينك بعيني

لوجين بدون نفس : هههه لاجد مافيني شي

الجوري: خلاص خلوها براحتها

ذوق: مالت عليكم اقولكم بقابل عادل بكره محد معطيني وجه

نواره: وش نسويلك نقابله معك ....

البندري: جايه تقهرنا ..مع وجهها

ذوق: احم احم انا المخطوبه الوحيده منكمم يالعوانس

لوجين: مع وجهك كنا مخطوبين قبلك ...

نواره: كان فعل ماضي حنا بالمضارع

لوجين: ذوق اتحداك بشي

ذوق : شنهو

لوجين : بنوتات خلكم شاهدين ...

الجوري والبندري: على شنهو

نواره: اشهدوا وانتم ساكتين

لوجين بخبث : اممم بكره اذا شفناك ببيت الجوري لازم تكون فيه بصمه من عادل ...

نواره: ههههههه ياخبيثه

ذوق استحت : وجع ان شاء الله قليلة ادب

الجوري بغباء : مافهمت وش تقصدون

البندري: ههه غريبه مافهمتي .. تقصد انه يترك لها اثر
بوسه في مكان معين

الجوري حطت ايدها على فمها وتحس كبدها لايعه تذكرت بدر وقربه منها ..ماقدرت تستحمل استفرغت اللي كلته بحضن البندري اللي لازقه فيها
البنات شهقوا وراحوا لعندها

البندري ماهمها نفسها جلست تمسك بيد الجووري: جور وشفيك

الجوري لاعت كبدها اكثر وكملت تطريش

البندري تبكي : وشفيها

لوجين تركض بسرعه لنوره زوجة عمها : نوره نوره

دخلت نوره: السلام عليكم

نواره معصبه : وقت سلامك البنت بتموت

ارفعوها اربعتهم وساعدوها تروح للحمام لان رجلها مجبسه وايدها بعد ولازم تستخدم العكاز ...

البندري جالسه ماتحركت لان الجوري طرشت عليها وكانت تبكي ..

الجوري بعد ماغسلو وجهها تنفست وقالت وهي تبكي : لاتخافون

لوجين: حبيبتي وشفيك

ذوق: وش اللي ماكلته اليوم

نوره: وش ماكله يعني ...لازانيا عاديه

نواره: اكيد انها ثقلت عليك

الجوري تبتسم: طلعوني من هنا انخنقت ..

طلعوها من الحمام الجوري شافت البندري تبكي خايفه عليها : هههههه البندري وع وش هالقرف

البندري ابتسمت وتطمنت انها خفت: هاللحين توصخيني وتضحكين

الجوري: انا اللي طرشت بس ماتوصخت هههه

نواره: احسن تستاهلين بنو

ذوق : كله من تحدي لوجين

لوجين: لا حبيبتي انا لحد هاللحين عند موقفي

الجوري تذكرت التحدي اشرت لهم وهي ماسكه فمها
انها بتطرش مره ثانيه

بسرعه قربوا لها الزباله ...واستفرغت فيها ..
العيون تناظر حال صديقتهم حزينه ..مسكينه ماتستاهل ..

الجوري(( الله ياخذ حقي منك يابدر مثل ماحرمتني النوم الله ياخذ حقي منك ..))

رجع اللكل لبيته بعد ماتطمنوا عليها وهي طردتهم بطريق غير مباشر لان راسها يعورهالساعه 7 الصباح

ذوق مرتبشه بالمطبخ تجهز كل الاستعدادات لجيت عادل

رائد: اوه اوه ذوق بالمطبخ والساعه 7 صباحا

ذوق: هههه حبيبي على وصول

رائد:اي على وصول هو بيجي على العشاء وهاللجين سبببببببببببببببببببببببع الصباح ... ايوه من قده عادل دخلك المطبخ ..

ذوق: اعوذ بالله من الحسد

رائد: مالت عليك وش احسدك عليه على راعي الرنج

ذوق: ماسمح لك ..تغلط عليه

رائد: ماترضى عليه ..اوعدني يارب وحده ماترضى علي

جلس على الطاوله اللي بالمطبخ

ذوق: خير وين جالس ياله على البنك

رائد: لا مالي خلق ... ابهذر معك شوي من زمان ماجلسنا سوا

ذوق من كثر ماهي مبسوط صارت سخيفه وعلى اي شي تضحك : سوا والا موبايلي ههههه

رائد: احلفي قالك تستخفي دمك هاللحين

ذوق: هههههه أهبل والله اني اجنن

رائد: لا اختربتي - طلع جواله من جيبه – ابدق على عادل اساله وش خبل فيك

ذوق: ههههههه .... ههههههه

رائد عصب : ذوق استحي على وجهك وكلميني كويس

ذوق: ههههههههههه

رائد وقف معصب : وبعدين

ذوق وهي تحاول تمسك ضحكتها : تعال يالعاشق ههههههه

رائد : لا انتي سكرانه اروح للبنك احسن

ذوق سكتت من الضحك بس ابتسمت : خلاص والله خلاص بسكت ..تعال قول اسالتك عن البندري

رائد مستغرب: ها

ذوق : لاتخاف نواره قالت لي عن عمايلك مع البنيه.... وش تبغى فيها بالضبط تراها صاحبتي ومارضى عليها بس مافي مانع اذا بتحبها وتتزوجها

رائد : لا رحتي ببالك بعيد اي زواج انا مو حق زواج .. انا

قاطعته ذوق : ليه ناوي تلعب عليها حرام عليك ..مسكينه شافت اشياء بحياته لاتكمل انت عليها

رائد رجع جلس : قصدك صديقتها الجوري ازمه وتعدي واحسكم مكبيرين الموضوع

ذوق وهي تدخل اول حلى عملته بالثلاجه: لا مو عن الجوري ... انا اقصد البندري يتيمه ماعاشت مع ابوها ولا امها..... اخوها محمد اللي رباها

رائد : امها وابوها ميتين ؟؟

ذوق: لا بس ابوها مات اما امها – سكتت ماعرفت وش تقول حست انها مفروض ماتقوله بس هو اخوها ولازم تبعد رائد عنها –

رائد: وشفيها امها كملي حكي

ذوق : امممم ... مادري صح اقولك والا لا

رائد باهتمام : يله ذوق بذبحك ترى

بو رائد: افا يا رائد بتذبح حبيبتي ذوذو

ذوق: ههههه هلا بابا كيفك

رائد: يوه يبه سوالف سوالف مو ذبح جد

بو رائد: هلا حبيبتي وشلونتس

ذوق: اوه بابا قديمه هذي وشلونتس قول وشلونك

رائد: هههههه ولا بعد مليون سنه يغير حكي الوالد ..

بو رائد : ماعليكم من حكيي ........ وانت تعال ليه هاللحين مارحت الدوام

رائد وهو يطلع يتهرب من ابوه علشان مايكلمه عن الزواج مثل كل مره : هذا انا طالع ...

ذوق : بابا ماعليك منه قولي مستعد للجلسه مع عادل

بو رائد: هههههههههه انتي ماعندتس حياء

ذوق: اختصار لا ...لاني مو تبع جيلكم الحيوي ...

بورائد: والله وصرتي تدخلي للمطبخ ...؟

ذوق :اوفكورس ..انا هاللحين صرت زوجه لازم اهتم باكل زوجي وان شاء الله عيالي ابغى اكون مثل عمتي منيره مو مثل ماما

بو ذوق يتامل بنته: الله يكملتس بعقلتس ياذوقي

ذوق تقطع لابوها من الشيز كيك : افتح فمك وقول رايك

بو ذوق: لا حبيبتي معي السكر وتاخرت على الدوم ..

ذوق : يوه نسيت ... اوكيه الله معاك

بو ذوق: مع السلامه

ذوق: مع السلامه

طلع ابوها كملت تجهيز للاكل وهي مبسوطه ومندمجه ...

********************************
الجوري جالسه بسريرها متضايقه تذكرت ابوها وحست انها محتاجتله ونفسها ومنى عينها تشوفه ودها تضفض له تسولف له ياخذ حقه من بدر ويريحه من عمها وبييته وعمامها اللي جائو يركضوا علشان يمسكون فلوسها لانها تعبانه .. لفت وجهها وجسمها لجهة الجدار ومدت ايده تتحسسه وتكتب عليه بطرف اصبعها وهي تدندن بحزن

يابوي وينك عذبتني الليالي
ليتك تشوف الحال وشلون منصاب ...
ليتك تشوف الهم واوضاع حالي
ليتك تشوف الدمع وشلون سكاب .....
ليتك تشوف اللي بعدكم جرالي
حتى الفرح يبوي وياكم قد غاب....
يابوي شفت الويل وانا لحالي
تركتني للوقت ولضيم الاقراب ......
العيش دونك والزمن ماهنا لي
موحش بدونك يابعد كل الاحباب ...

نزلت دموعها حاره وحرقت خدها من حرارتهم ...
الجوري : وينك تمسح دموعي ..وينك

********************************************
لوجين و البندري جالسين بالبنك

البندري: آآآآف زهق

لوجين: اشتغلي وانتي ساكته

البندري: آآآآآآآآآآآف طفشت معها حق نواره تترك الشغل

رائد: صباااااااااااح الخير على الحلوين

لوجين: صباح النور

البندري: آآآف كملت ..انا بفطر واذا تنظف الجو ناديني

رائد قرر يستخدم اسلوب ثاني معها علشان تحترمه وتخاف منه بعدين ياخذ راحته ويضايقها
رائد يصطنع العصبيه : وين تفطرين ياآنسه البندري ..على بالك وكاله من غير بواب .. اجلسي ومسكي شغلك ..؟

البندري فتحت فمها مستغربه وشفيه عصب فجاءه جلست : ليه معصب

رائد: لانك ملزومه بعقد شغل.... مو كل مره تلعبون وحده تطلع فجاءه وتدفع الفلوس حقت العقد ..والثانيه مالها شغل بتفطر ..

لوجين ابتسمت على وجه البندري المتغير

البندري عصبت: والله جاي تحكي وانت متاخر عن الدوام

لوجين: ههههه

رائد مسك ضحكته على عصبيتها واضح انها انقهرت : انا مديركم هنا ماخذت دكتوراه علشان اخذ الاذن منك ياللي ماتملك الا بكاليورس

البندري وقفت معصبه : بكاليروس بره مو هنا يعني در

رائد بجديه: لوسمحتي اخفضي من صوتك واذا عندك اي احتجاج الحقيني للمكتب

لف وابتسم ..اما لوجين مستغربه رائد مايتعامل مع احد بهذي الطريقه ..البندري لحقته وهي تعدل حجابها ومعصبه ...
دخل بدر مكتبه مبتسم لكن لف عليها معصب : سكري الباب وراك

البندري خلت الباب مفتوح : انا كم مره سكت لك وماسمح لك تنزل من قدر شهادتي .......... والله كلها كم سنه دارسهم زياده عني وتحكي ..

رائد رفع تلفون المكتيب : يابو محمد جبلي قهوه ساده ..

البندري عصبت اكثر وضربت الطاوله بايدها : انا احاكيك هنا

رائد ناظرها ببرود : اول شي لاترفعي صوتك انتي ببنك مانتي بسوق الحراج ... وثانيا انا مديرك تحترميني ...وعلى اسلوبك هذا مخصوم عليك يومين ..

البندري انقهرت بس سكتت لانها جد نست نفسها : مره تاثرت ميزانيتي على هاليومين خلهم بجيبك

ولفت بتطلع ...رائد يتاملها وهي تمشي كانها ترقص على العبايه الضيقه وخصرها يتمايل

رائد: وبعدين عبايتك الضيقه هذي مو حق دوام حق سهره حنا ببنك محترم والبسي عبايه احسن من كذا

البندري وصلت معها وسودت الدنيا بوجها واحمر وجهها من القهر: وشقصدك ..؟ اني مو محترمه

جلس رائد باسترخاه : والله مادري ناظري عبايتك بالمرايه وتعرفين

البندري: اذا كنت تقصد اني رايحه فيها فعباية اختك مثل عبايتي

رائد: ذوق ماداوم ببنك كله رجال وعملائه رجاجيل

البندري ناظرته بحقد لكن مسكت نفسها : اوكيه يا ولد الباقي الايام بينا اكشخ هاللحين وراء المكتب بس الايام بينا

رائد مسك ضحتكه: يله تفضلي على شغلك

ورفع التلفون يكلم السكرتير وهي تناظره بحقدها بعد طلعت وسكرت الباب بقوه

رائد انفجر من الضحك : هههههههه

نزلت البندري معصبه وموصله حدها : هذا من اللي حطه مدير ...يتكلم عن العبايه هو وامي نفس الافكار يقو

لوجين تقاطعها : هههه وشفيك تتحلطمين

البندري: يعني اللي مديره رائد يكون صاحي

لوجين: انتي اللي مو محترمه المكان اللي تشتغلي فيه

البندري: انتي الثانيه ناقصتك انا

لوجين: هههههههههههه

البندري: اضحكي وش عليك ..والله والله لاخليه يركض وراي مثل ال****** والله لاخليه يموت فيني ومايقدر يعيش بدوني ..اجل يخصم علي يومين

لوجين: ههههههه

البندري: ايوه اضحكي يومين ماياثرو عندك بس انا ياثروا

لوجين: لا بنو هذا مو اسلوب تتعاملي فيه معه

البندرري: وش قصدك

لوجين: اذا كنتي بتتهاوشين كل يوم والثاني معه بيخصم عليك كل الراتب

البندري: يفكر بس ويشوف شسوي ..

لوجين ماتت من الضحك : ههههه

*********************
نواره جالسه بالفصل تنشد لبزارين علشان يحفظوا معها ..كانت مبسوطه بشغلها مررررره هذا جوها مع البزارين تطلعهم وتركض وراهم ... وكل شوي ماسكه ولد تلعب معه وتسولف ..

************************
بنفس هذا الوقت صرخ البزر يبغى حليب ..ركضت له امه الشقراء ترضعه .. وناظرهم الرجال اللي اذن باذن الطفل ..وهو حزين

بنعرف قصة الطفل هذا بعدين

***************************
بدر جالس مع طلال و فيصل

طلال: بدر والله انك خطير بالمرررره

فيصل: الا حقير حرام عليك

بدر : ههههه فصول من متى الرقه ..؟

طلال: بدر خله مسكين بحاله حبيبته انخطبت الاسبوع الي فات

فيصل: والله قهر .. انتم ماتعرفون وش احس ..؟

بدر: ياعمي الله ماكثر البنات ماعليك منها ..

طلال: ايوه يافيصل خلاص انساها

فيصل بضيق: شلون انساها وهي ببالي دايم

طلال يتنهد: صح صعبه

بدر: اقول يالعشيقه صيروا اذكياء مثلي وخذوا اللي تبغونه وارموها

طلال: لا ياعمي انت شيطان حرمتها من انوثتها

بدر : هههههههههه قصدك الرحم اصلا من يفكر يتزوج مستعمله

فيصل مقهور من بدر: والله انك نذل انا جالس مع الجوري حساسه وماتستاهل

طلال: حتى ذوق كانت حساسه

فيصل: عارف وعارف انها تحبني لهاللحين وماوافقت الا علشان تقهرني بس كيف ارجعها

بدر: مايبغالها ذكى دامها ماترد عليك ولاعطتك وجه مالك الا تخلي زوجها هو اللي يتركها

فيصل: كيف..؟

طلال: يعني يروح لرجال ويقوله انا حب زوجتك اتركها ..

بدر: لا طبعا ببساطه يعطيه الصور اللي جمعتهم مع بعض

طلال: لا حرام عليك قويه

فيصل اعجبته الفكره بكذا بيتركها زوجها وهو يروح يخطبها : والله انك ابليس يابدر جبتها

بدر: هههه اعجبك

طلال: من جدكم انت معه

فيصل: طلال من متى هالميثاليات

طلال: مو ميثاليات بس اذا فيصل قدم الصور لزوجها يمكن زوجها يوديهم لابوها او اخوها ويذبحونها

بدر : لا مو هالحين يوديهم يوديهم هدية اول ليلة زواجهم .. وبكذا بتكون زوجته ومعه ومراح يفضحها عند اهلها لانها اكيد بتترجاه ..مايفضحها

طلال: فكره غبيه

فيصل: وانا وش يخليني انتظر ليوم زواجهم ..

بدر: اذا استعجلت بتروح فيها ذوق ..

طلال وقف: انا مو معكم ابدا افكاركم غبيه ..وانت – اشر على بدر – ماكفاك وحده جاي تكمل على الثانيه والغبي الثاني اذا كنت تحبها كيف تاذيها كذا خلاص خلها تعيش حياتها

بدر: ماعليك من هذا الرومنسي واسمع كلامي

فيصل : لا تخاف انا اعرف كيف استقل هذي الصور ولمصلحتي ومن غير لاتتاذى

طلال طلع مقهور ودق على نواره علشان تنبه ذوق لكن كالعاده نواره ماردت عليه لانها منبهته ينساها اذا رجعت لسعوديه

**********************************
تجمعوا البنات ببيت الجوري مثل كل يوم الا ذوق كانت تستعد لحضور عادل

نواره: انا ابغى اعرف ليه يزورهم دام ان زواجها بعد شهر

البندري: شهر يعني ردد يالليل ماطولك

نواره: والله لو انا انخطب كان ماطلع معه ولا اشوفه الا يوم العرس

الجوري: وليه ان شاء الله

نواره: كذا علشان يموت قهر يبغى يشوفني ..ومايقدر

البنات: هههههه

لوجين: عادي بيمل وبيخطب غيرك

نواره: لا ياحبيبتي انربط بكلمه ..

لوجين: والله انتم عندكم خرابيط

البندري : الا انتي ماتدرين وش السالفه

نواره تغير الموضوع : جواره متى بيفكوا الجبس

الجوري: مادري على الاسبوع الجاي ايدي اما رجلي مطوله شوي

البندري: احس اني تعودت عليك مجبسه لاتفكيه

لوجين: تبغيها تضل كذا على طول ..

الجوري: هي تفرق انفتح والا مانفتح ..كله واحد ..

نواره: ليه التشاؤم

الجوري تتنهد : المهم نونو وش الموضوع الضروري اللي تبغي تحكي عنه

نواره: امممم ذكرتوني ... حنا بنطلع للبر يومين انا وخواتي ولوجين طبعا تجوا معنا

الجوري: لا انتي عارفه انا ماقدر

البندري: حتى انا ماقدر اولا علشان جوري وثانيا علشان الزفت رائد

لوجين تذكرت وصارت تضحك : هههههه

لف عليها: خير وش هالضحك

حكت لهم اللي صار والبندري تهددها تسكت

نواره: هههههه مو قلنالك خليه يحبك من البدايه مارضيتي

البندري: لا هاللحين صارت المساله شخصيه

الجوري: ههههههه وش ناويه عليه

البندري: ابلعب عليه وبتشوفون

لوجين: ترى ننتظر ...


*******************************
ذوق جالسه مع عادل وابوها واخوها وامها على العشاء ... وهي مستحيه عكس الصباح اللي مافيها حياء

رائد: عادل وشرايك بالفطاير ذوق عاملتهم

ناظرها عادل باستغرب لانها قالت له ماتدخل المطبخ كثير : جد ..وانا اقول فيهم طعم حلو

ذوق تناظر اخوها بحقد ومستحيه من عادل

رائد: هههه مانامت عدل من امس وهي من الساعه 7 بالمطبخ وكل اللي بالطاوله من تحت يدينها

ام رائد: تراها من النادر تدخل المطبخ بس شكلك خربتها ياعادل

ذوق ودها الارض تنشق وتبلعها من الاحراج

عادل : تسلم ايدينك حبيبتي

ذوق ماتت اكثر من الاحراج يتغزل فيها قدام ابوها واخوها وامها

بو رائد: تعال عندنا كل يوم اذا كنا بناكل تسذا

عادل: الا انا شكلي بقدم الزواج

ذوق : .....................وجهها احمرررررررررررر

رائد: ههههه خلاص اختي انحرجت شوفوا خدودها وردت ..

ذوق ( يعني هاللحين بتكحلها يا " رويد" الا عميتها .. يلعن بو الاحراج ))

ام رائد حست باحراج بنتها : الا ياعادل ووين بيصيرشهر العسل

عادل : حنا حجزنا بماليزيا بس ذوق مو عاجبها

بو ذوق: ايوه اهم شي راي دلوعتي ..

رائد: وليه مو عاجبتك ان شاء الله

ذوق اخيرا تكلمت بحياء وصوت واطي : كلها سعودين .. انا ابغى اسبانيا

ام ذوق : الصيفيه اللي فاتت كنا فيها ..

عادل: اجل اسبانيا اسبانيا

رائد يغمز لذوق " على طول وافق" ذوق طنشته وكملت كلامها معهم : عجبتني اسبانيا وحابه اسافر لها مره ثانيه

بو ذوق: الا قصدتس مع حبيب القلب احلى من الاهل

عادل ابتسم لها بخبث

ذوق ناظرت ابوها بعين قويه: اكيد

عادل ناظرها بحب : يابعدي ههههههههه

اللكل : هههههههههههههههه
انحرجت وناظرت اكلها شلون جئتها الجراءه ماتدري ...
بعد العشاء جلست مع زوجها بالمجلس ...وسوالف كثير ... عادل من الشخصيات اللي تقدر تجذب انتباه الناس بسوالفه المميزه والخفيفه ..

**************
اليوم الثاني
الساعه 11 الظهر ..
نواره ولوجين عندهم نشاط مو طبيعي متحمسين لطلعة البر ..اول شي لوجين هذي اول مره تشوف فيها الصحراء على قولتها ونواره مبسوطه لان لوجين معهم ...

نواره: يبه يله ..بنتاخر

لوجين: انا بروح مع صفاء بالسياره عمي مشعل مطول

بو نواره طالع بثوب البيت ويتثاوب : انتم كذا بدري ..وشعندكم

نواره تصارخ على ابوها ماله هيبه عندها لانها تشوفه وهو سكران : مو بدري الا انت اللي ماتطلع الا بالليل ...يله خلصنا انت وجهك

بونواره : ليكون جالسه تغلطين علي وانا مادري ..

نواره:لا امدحك

بو نواره وهو يشرب من البايسن اللي حاط بداخله خمر : زين ..وش كانت نكتتك ..؟

نواره : اي نكته هههههههههه

لوجين : هههههه انا اسفه مستحيل اامن نفسي مع عمي مشعل وهو يسوق

بو نواره : لاتخافي انا اللي بسوق مو عمك مشعل

لوجين ونواره : ههههههههههههههه

طلق ولد صفاء : خالتو ماما تقول يله بنتاخر ..

لوجين ونواره ركضوا لسيارة صفاء علشان مايركبون مع بو نواره

فهد زوج مروه : يله ياعمي تعال معنا

بو نواره : اذا وصلتوا مروني

فهد : مروه حبيبتي تفاهمي مع ابوك ...

مروه : محد يعرف له غير نوير ..نواره نواره تعالي

نواره وهي تنزل من سيارة صفاء : خير

فهد لف للجهه الثانيه لانه ملتزم ومايحب يختلط بالحريم حتى اخوات زوجته

صفاء : حنا بنحرك انتي اجلسي مع ابوي

نواره : لالحضه انتظروا ..يبه يله

قبل لايتكلم بونواره وقفوا ثلاث سيارات سود عند الباب ..اللكل سكت يناظرهم الا لوجين طلعت من سيارة زوج صفاء تتمخطر بعبايتها اللي طايره وراها ومبيناء سيقانها

نزل ناصر من السياره بهدوء وهو لابس نظارته : مرحبا طال عمرك

لوجين : اهلين ناصر

ناصر : تفضلي معي طال عمرك

لوجين: وين ..؟
&
على جنب
نواره: صفاء قولي لزوجك يتفاهم معه

صفاء: لانتدخل كيفهم
&
ناصر : ممكن تتفضلي معي ضروري

لوجين حست ان الموضوع ضروري لان ناصر جاي لها الظهر وعند بيت نواره من غيرلايحكي تلفون وجهه مايبشر بالخير : اوكيه انت اسبقني على البيت

ناصر : لا بتسافري معي لبريطانيا

تاكدت لوجين ان فيه شي اكيد مثل اخر مره ابوها يبغاها توقع على اوراق مهمه بمحكمة بريطانيا : ضروري

ناصر: ضروري

لوجين: اوكيه انا جايه – لفت على نواره وصفاء – المره الجايه ان شاء الله اطلع معكم عندي مشوار ضرووري وبرجع

نواره: لوجين وش فيه ..؟

لوجين: مادري ناصر يقول ضروري اسافر لبريطانيا بابا يبغاني

نواره: ليه ...؟؟؟

لوجين: مادري علمي علمك

نواره : اجي معك

لوجين : لا مايحتاج ..

نواره: اوكيه حنا بنسبقك واذا رجعتي حنا لبكره بالبر ..وطمنيني

لوجين: اوكيه باي

ضمتها نواره : باي

ماتدري ليه نواره ضمتها حافت اكثر صار قليها يدق بسرعه
اركبت مع ناصر مقهوره كل شوي ناط لها ومسافرين لبريطانيا .. بالايام الاخيره حتى انها تعودت ...

ناصر جلس قدام بجنب السايق وهي وراء : انسه لوجين ..في شي لازم تعرفيه

لوجين: شنهو

ناصر : انك ممكن تطولي هذي المره ببريطانيا

لوجين خافت : ناصر انت عندك شي تكلم

ناصر : كل شي بوقته حلو

سكتت لوجين لان ناصر مستحيل يحكي بدون تعليمات من ابوها ....

*********************

الجوري جالسه مع زوجة عمها نوره ..

نوره : انا اموت واعرف انتي ليه ماتحكين لهذي الدرجه ماثر عليك الحادث

الجوري ((آه لو تعرفي وش صار لي ورى هالحادث )): لا عادي

نوره تغير الموضوع لان الجوري شكلها تضايقة : طيب قولي لي هذا طلال اللي مع نواره وش يقرب لها ...

الجوري: طلال اي طلال

نوره: طلال الطويل الابيض

الجوري: اها قصدك طلال حمدان .. عادي مايقرب لها شي ليه تسالين

نوره: لا عادي مجرد سوال

الجوري: انتي من وين تعرفيه

نوره: مو من مكان بس شفته مره معها وفكرته خطيبها

الجوري: هههههه طلال خطيب نواره تمزحين ... هم مايركبوا مع بعض

دخلت البندري: هااااااي

الجوري ونوره : هاي

مريم زوجة محمد اخو البندري: السلام عليكم ..

الجوري ونوره : وعليكم السلام ..؟

مريم تحط الورد على رجل الجوري: الحمدلله على السلامه ولو انها متاخره

الجوري: مع انها ثلاث اسابيع بس سماح

نوره: حياك الله يا م مشاري ارتاحي

مريم: الله يحيك كيفك وكيف عبدالملك وعبدالرحمن

نوره: والله تمام .. وين ام البندري عنكم

البندري بكذب قالت بسرعه : ماتقدر تطلع تعبانه ..

نوره : ماتشوف شر ..مالكم حق ماشفناها ولامره

مريم: اوعدك تشوفيها المره الجايه اذا جيتم لبيتنا ..

نوره: ان شاء الله

البندري تضايقة بس سكتت ..الجوري فهمت عليها وعصبت ..: البندري تعالي ابغاك

البندري جلست بجنب صاحبتها : هلا والله سمي امري

الجوري معصبه وبصوت واطي لان مريم ونوره مندمجات بالسواليف : اكيد انتي استلعنتي عليها

البندري: كيفي مابغاها تفشلني

الجوري: والله انك حقيره .. اقسم بالله اذا ماجبتيها معك المره الجايه لاانا صاحبتك ولا اعرفك

البندري بقهر : اوكيه لاتعصبي ... واصلا مادريت ان مريم بتجي الا وهي معنا بالسياره

الجوري: غريبه ماقالت لك

البندري : سالفه طويله بعدين اوقلك اياها – لفت عليهم – يانوره وين ملوك ودحوم

نوره : فوق

****************

نزلت طيارتهم بريطانيا واول ماحطت رجلها على ارض بريطانيا وقف ناصر قدام وجهها : انسه لوجين

لوجين مستغربه : وش فيك ..؟

ناصر بتردد وخوف وهو يمسك ايدها استغربت حركته بس مامدها تفكر لانها قالها الخبر الصاعقه : المعزب عطاك عمره ... يطلبك الحل ..؟

لوجين مافهمت : كيف

ناصر : العم راشد عطاك عمره

وقفت لوجين مب مستوعبه :ابوي مات .... كيف ؟...وليه؟... ومتى ؟...وشلون؟
حست باحساس غريب ودموعها نزلت منها هي تكرهه ليه تحس بقهر وغصه

ناصر : انا اسف .. وعظم الله اجراك

اول مره لوجين تتدقق بهذي الكلمات عدل " عظم ..... الله.... جرك ..." يعني لها اجر باللي يصير حست بقوه مو طبيعيه حست انها مو لوحدها بالمصيبه اللي سمعتها .. الله معها .. تنفست ومسحت دموعها بشجاعه هو ماكان يعنيلها شي من البدايه وماكان يحبها ليه تهتم ...هي اقوى من خبر موت انسان كرها ورفضها بالحياه : اجرنا واجرك ..

ناصر بحزن :اااااا.. انا جايبك تستلمي الجثه ..

نزلت دموعها من جديد ..ضاع العزوه ضاع الغالي مهما سوا وكابرت كان عزوتها كان سندها بالحياه ..

ناصر: انا اقول ترتاحي هاللحين بعدين نت

قاطعته لوجين بقوه على الرغم من دموعها اللي ماتعر وش سببهم مافي مره بحياتها جمعها سقف واحد مع ابوها ليه تبكي اجل يمكن الفطره : يله نروح علشان اوقع لشحن الجثه لرياض

ناصر: لا طال عمرك وصيته يندفن هنا ..

لوجين بين دموعها : اوكيه ابحترم قراره ..

راحوا استلموا الجثه
دخلت بهدوء للمكان البارد اللي فيه الجثه كانت مغاسل مخصصه لاموات المسلمين بلندن .. تلفتت قبل لاتقرب من ابوها اللي مغطيه البياض من كل جهه .. اقشعر بدنها من ريحة السدر والمويه .. بلعت ريقها بصعوبه ووقفت قبال الجثه
ابواها كان متمدد باسترخاء على كم قطعة خشب وحوله البياض كان في وجهه علمات زرقاء ..
صحاها صوت رجال اسود وكان المغسل : قبلي جبهته

هزت راسها بالايجاب وقربت منه اكثر نزلت دموعه حار على وجه ابوها
مافي مره بحياتها لمسته او قبلته وهو عايش هاللحين تقدر تمسكه مثل ماتبغى ..

ضمته بقوه لصدرها وصارت تبكي تدور على الحنان اللي ضاع منها وهو عايش وهو فيه روح ويمشي فيه دم .. يمكن هاللحين تقدر منه الحنان ..
لوجين بصوت مررتجف : بابا رد علي ..بابا انا مسامحتك...... بابا ارجع.... بابا ابغاك ..... بابا تكفى رد علي ... بابا لمين بتضايق وبزعل منه ... بابا من بيدق يهزاني بعدك بابا تكفى ارجع ... بابا والله احبك بابا والله احبك بابا محللتك رد علي ..

رفعها ناصر وعينه مليانه دموع هزه الموقف لانه كان بئر اسرار ابوها ويعرف علاقتهم مع بعض

لوجين وهي تصارخ ...
يابوي ضاقت علي اليالي
يابوي من دون انا بعاني ....
يابوي ارجع لي ثواني
ابروي روحي بصدرك حتى لو كنت جاني...
يابوي احبك والله احبك
يابوي ارحمني ولا تتركني ..

امسكها ناصر وطلعها من المغاسل ...

يصلوا عليها باحد مساجد المسلمين بلندن ودفنوه بارض فاضيه بالطريقه الاسلاميه

كانت لوجين واقفه تناظر ابوها سبحان الله الانسان حقير من التراب وللتراب و من قوه لضعف سبحان الله .. كيف كان بقوه وجبروت وهاللحين مثل اللعبه بايد الناس وسنحط داخل حفره حقيره ياتضيق عليه وياتوسع عمله هو شفيعه وين الفلوس وين الجاه وين الاراضي والارصده بالبنوك وين الفللل والعقارات وين كل هذا وهو داخل هاللحفره
... بكت اول ماحطوا التراب عليه رمت نفسها على ترابه حاولت تمثل القوه والتماسك لكن مع الاسف هي اضعف من هذا كله ...
ارفعتها ايد علي

علي: تعوذي من الشيطان مايصير جذيه

لوجين ضمته وبكت بحضنه : علي راح ..

علي مسح على شعرها : الله يرحمه ولاتخافين انا وياج


لوجين كانت محتاجه لاحد : علي ابغى بابا ..علي راح العزوه

علي هز راسه: ان شاء الله بالجنه

لوجين توها تفكر بالجنه او النار .. ابوها راح يكون من اي صنف من الجنه والرغد السعيد والا النار والعيش التعيس ... ناضرت نفسها كيف متعريه ولو انها مكان ابوها هاللحين راح يشفع لها تعريها يشفع لها حضن علي اللي مو حلال عليها ... ابعدت عن علي وتذكرات كلمات ذوق والجوري ونواره والبندري لها عن ضروره الحجاب والابتعاد عن الرجال منهم عرفت النظافه والاخلاق

علي : حبيبتي تعالي معي للبيت

لوجين راحت معه وهي تفكر بكل حياتها ووضعها وقررت التوبه والرجوع لرب العباد وترجع لسعوديه تتعلم الدين اللي تجهل نصه او كله تقريبا ..

دخلت لشقتها مع علي ورمت نفسها على اقرب كنبه تبكي تبكي كل شي حياتها ابوها مسفر علاقاتها كل شي تبغى تطلع كل هذولا من حياتها بالبكي ..علشان تبداء حياه جديده نظيفه

علي وقف عندها ومد كاس العصير : اشربي وريحي اعصابج

ناظرت العصير : ابغى مويه

علي حط العصير على الطاوله مقهور ماشربت العصير اللي فيه نسبه من المخدرات ..جاب مويه وحط قيها نفس الصنف من المخدارت ..

لوجين مسكت الكاس بيد مرتجف حتى ان بعض المويه تدفق من الكاس قربته من شفايفها المرتجفه وشربته .... شربته كله بشرب وحده ..

علي ابتسم بخبث : هالحلين نامي وارتاحي ..

لوجين حست بطعم غريب بريقها بس قالت اكيد ان تراب دخل بفمها وهي بالمقبره .. ضمت رجلها لصدرها وصارت تبكي

*************************
ذوق تدخل بيت الجوري وماكان فيه احد بالمجلس اللي صار غرفة الجوري

ام ذوق: ماما حبيبتي مافيه احد يمكن طالعين

ذوق: لا ماما انا متاكده انهم هنا كلمتهم وقالوا حنا هنا

عبدالرحمن طالع من المطبخ مع مشاري ولد اخ البندري : خاله ذوق

ذوق ابتسم: هلا والله بالدحمي ومشور

مشاري انبسط : هلا فيك

ذوق: دحومي وين خاله الجوري وماما

عبدالرحمن : بره عند المسبح

ام ذوق: ايوه معهم حق الجو المغرب يجنن اليوم

ذوق: شكرا على الخدمات دحوم ...

مشاري: وانا

ذوق: وانت يا لشاطر

طلع بره وشافوا مريم مع نوره جالسين يسولفون على الطاولات والبندري والجوري جالسين عند المسبح لان البندري حاطه رجلها بالمويه ...

ذوق: هااااااااااي

اللكل لف على الصوت

الجوري: هلا والله

بعد السلام جلست ذوق مع البنات

البندري : هلا بالمدام

ذوق: هههه اذا كان مدح فمشكوره واذا كانت غيره فاحب اقولك اني قد الوعد

واشرت لهم على رقبتها
البندري: ههههههههههههههه

اما ...الجوري فحست بمغص وصداع فضيع حاول تمسك نفسها ماقدرت : بنو بطرش

ركضت البندري لكيس وعطته الجوري واستفرغت فيه

ذوق : وشفيك حبيبتي ..؟

الجوري: لا عادي تعودت

البندري: اقولها تروح للمستشى ماترضى

الجوري عصبت: مافيني شي المهم ذوق وش صار على جهازك

ذوق : كل شي كويس انا ولوجين دايم بالسوق ولاتنسي ان ماما تساعدين ومابقالي الا الاشياء الخفيفه

الجوري: الله يوفقك يارب

البندري: وعقبالنا

ذوق: هههههه والله وناسه .. بالحلال كل شي حلو

البندري: الا ذوق بسالك عادل رومنسي

ذوق: مررررررره رومنسي ماكانه دكتور

الجوري: اوه ياحرم الدكتور ..

البندري: يعني كاشخه علينا بالدكتور سبحان الله انت واخوك نفس الطبايع

الجوري تعرف بكل سوالف البندري مع رائد : ههههههه

ذوق : وليه ان شاء الله وشفينا انا واخوي

البندري: اخوك اللحجي كاشخ بشهادت الدكتوراه اللي معه

ذوق : يحقله مو كل من هب ودب معه شهادة اخوي

البندري: تكفين لاتلوعين كبدي مادري كيف اخذ الشهاده طول وقته يناظر بالحريم ويتغزل فيهم ..

ذوق والجوري: هههههههههه

هم عارفين ان البندري تكابر لان اخو ذوق عاجبها من زمان ...

البندري وقفت مبتسمه : عن اذنكم بروح خالتي ام رائد لازم اتلزق من هاللحين

الجوري وذوق : ههههههه

البندري من جدها بدت تنفذ الخطه ..راحت جلست عند ام رائد : هلا والله بخالتي كيفك

ام رائد: الحمد لله كويسه انتي كيفك

البندري: انا الحمدلله مرتاحه ولدك بسم الله عليه الله يحفضه مريحنا بالبنك

ام رائد: كويس ... والله انه شهم

البندري: الا ماقلتيلي ياخالتي ماودك تجينا للبيت مع ذوق والله بتنبسطي وتشوفي امي بعد

مريم تناظرها مستغربه من متى البندري تبغى احد يشوف امها

ام ذوق: ان شاء الله بجي

البندري: وعد

ام ذوق : وعد

مريم زعلانه من البندري والا كان سالتها ..
رجعت البندري للبنات وقالت لهم وش سوت

الجوري: غريبه وش عندك

البندري: بعدين بتعرفون المهم هاللحين ابغى منك خدمه ياذوق

ذوق: وش هي

البندري: اممم ابغاك تخلي رائد هو اللي يوصلنا للبيت

الجوري: ليه ..؟

البندري بغموض: كل شي بوقته حلو

ذوق والجوري ناظروا بعض مستغربين حركتها من بعد لبنان غامضه ...

انشاء الله بكرة اكمل

** **************


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 205
قديم(ـة) 24-08-2007, 04:37 PM
دلــــــــوعه دلــــــــوعه غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد : سعوديات في بريطانيا ...روايه رومنسيه لاتفوتكم


مشكووووووره

ياغلاهم

على الاجزاء

الحلوة

سلمت يدك ياقلبووووو

ولاننحرم من جديدك



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 206
قديم(ـة) 25-08-2007, 04:00 AM
صورة البيدو الرمزية
البيدو البيدو غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : سعوديات في بريطانيا ...روايه رومنسيه لاتفوتكم


بدر مع اخوه حسان ونواف يفحطون بالسيارات ..
بدر مع اخوه نواف بسياره و اخوهم حسان اللي من ابوهم بسياره ,.. ويتحدون بعض بالتفحيط وتجمهر شباب ووصراخ وصوت الاغاني من السيارتين لاخر حد

نواف : اللعن خير

بدر: اخوك **********

نواف : حشره بسيارتك

حسان طلع راسه من السياره ولف عليهم ... من غير لايناظر الطريق : اوووووووووووو يالبزارين

وقبل لايلف الجهه الثانيه صدم بالعامود اصتدام فضيع وقف شعر جسم الموجودين من فضاعته

بدر ونواف : حسااااااااااااااااان

وقفوا سيارتهم ونزلوا ركض لسيارت اخوهم .. يسحبونه قبل لاتنفجر السياره .. بس كان تحت الانقاض بالموت قدروا يطلعونه .. يجرونه بجزع وخوف وكل واحد دموعه مغطيه وجهه

نواف: حسان حسان

حسان ثوبه الابيض صار احمر تغطى كله بالدم ..

ارفعوا اخوهم ودخلوه السياره وطيران لاقرب مستشفى وكان بدر يبكي على انات اخوه وعلى زفراته

نواف يناظر ورى وهو يبكي : بدر يطلع من فمه دم

بدر زاد السرعه لحد ماوصل المستشفى وطلعوه ثنينهم لقسم الطوارى وبوجيهم هلع وجزع ..بدر يحس الدنيا سوده بوجهه اخوه بيروح منه ..

حطوه بالكرسي وجروه بسرعه لداخل الغرفه

الممرض: يحتاج دم يبغاله نقل دم

نواف: انا انا مثل فصيلة دمه

بدر بعد ماهدى شوي : اوكيه روح بسرعه

دخل نواف مع الممرض وبدر وقف بره يدعوا ربه ان حسان مايصير له شي تذكر كيف طلعوه من السياره حتى لو بيعيش اكيد بيعيش معاق .. خطر بباله او ماناظر ثوبه كيف متعبي دم ..تذكر الجوري لما شالها من الارض وهي معبيه دم
بدر يهز راسه كانه يبغى يطلعه من راسه لانها طول الاسبوعين اللي فاتوا كانت بكل كوابيسه ..واحلامه ..
طلعوا ناس يركضون من غرفة حسان ..بدر لحقهم : خير وشفيكم

الممرض فتح وحده من الغرف اللي كان فيها طاوله وراها دكتور يشرب كوفي : دكتور حاله ضروريه

قام الدكتور الملتحي بسرعه ورى الممرض وراهم بدر اللي مايدر شالسالفه ..
الدكتور: ايش فيه

الممرض :فقد دم كثير وشكله بيودع

الدكتور: مافيه متبرع

الممرض: نتيجه اخوه بتطلع هاللحين من المختبر

دخل الدكتور بسرعه للغرفه ووراه الممرض وبدر واقف مايدري وش السالفه ..؟

طلع نواف ووجه صار اصفر وماقدر يتوازن لان الدم اللي سحبوه كثير شد بدر ايد اخوه الصغير : وشقالوا

نواف: مادري بس سحبوا دم كثير

جلس بدر اخوه الصغير بحنان لان هذا اخوه وحبيبه وولده وصديقه وعنده اغلى شي بالدنيا : ارتاح هنا لحد مانعرف وش فيه حسان يقولول احتمال عيشته بسيط

طلع الدكتور ومعه الممرض ركضوا لهم بدر ونواف وقبل لايتكلم الدكتور جاء واحد عندهم واضح انه من المختبر : الدم ..

الدكتور: مايحتاج – لف عليهم بحزن- المريض عطاكم عمره... ادعوله بالرحمه

نواف رجله ماشالته طاح على اقرب كرسي ... بدر وقف مب مصدق يصارخ: شلون هو كان عايش انا شلته بيدي كان ينبض

الدكتور: مع الاسف فقد دم كثير ..

بدر: وليه ماخذتوا من نواف ليه تاخرتوا

تكلم دكتور المختبر اللي جاء يركض : لوسمحت ياخ وين نواف

بدر: هذا هو هذا اللي تبرع

دكتور المختبر :انت انت صغير .... ممكن تتفضلوا معنا شوي

بدر : ليه ..؟

دكتور المختبر : نواف ممكن تجي معنا شوي

نواف منهار علشان اخوه : حاضر

بدر: وش تبغى فيه حسان ومات

دكتور المختبر: مع الاسف بعد التحليل طلع بدمه الايدز

بدر ونواف: الايدز

نواف طاح وماحس بشي ...ركض له الدكتور مع الممرض اللي ماتحركوا متعاطفين مع المصايب اللي اصابت هالشبباب مات اخوهم وهاللحين واحد منهم معه الايدز ...

بدر: اكيد في غلط نواف صغير ..

دخلوا نواف غرفه صغيره مره وعملوا له تحليل بسيط وهو مغمى عليه علشان يتاكدون

بدر ضرب راسه بالجدار من الانهيار : الو ابراهيم الحق على نواف وحسان

****************************
الساعه 11 بالليل
صحت لوجين راسها ثقيل افتحت عينها هي بشقته ببريطانيا والظلام معبي المكان تذكرت موت ابوها وكل شي صار لها.. وعلي

سمعت صوت ازعاج بره وقفت تبغى تشوف وش هالازعاج عند باب شقتها .. جئتها دخوه القويه ارجعت جلست وضربت ايدها الابجوره اللي طاحت وانكسرت ..

اشتغل النور فجاءه .: علي

علي: مساء الخير

لوجين: وش هالازعاج ..؟

علي: انتشر الخبر واكيد هذولاء الصحافه العريبه

لوجين وتحس بالم فضيع بالراس : صحافه ليه ..؟

علي : ليه تسالين ليه لانك الوريث الوحيد لراشد الكاسر

لووجين وتذكرت ان علي مايهمه الا الفلوس واكيد هو هنا علشان فلوسها بس سوت نفسها عادي: راسي راسي يعورني احسه ثقيل

علي راح للمطبخ ورجع: خذي هذي الحبوب واشربي ماي وبيخف الالم ..

لوجين خذت الحبوب المخدره بحسن نيه ماتدري : مشكور

خذته وبعد فتره حست انها كويسه وفجاءه صارت تضحك : هههههههههه ههههههههههه

علي عرف ان مفعول الحبوب بدء : حياج الله معنا و هلا فيج بحضني

لوجين زاد ضحكها وقفت ترقص : ههههههه
تتمايل بخصرها : ماااااااااات هههههههههه

********************
رائد استغرب لما شاف ثنتين راكبين معه بالسياره وحده محتشمه عبايه راس والثانيه متلمثمه قدر يعرف الثانيه من عيونها

اللكل: السلام عليكم

رائد عينه على البندري: وعليكم السلام

ذوق: بندوره ابعدي زحمه

البندري جلست ورى رائد علشان تعذبه بعيونها

رائد: هلا خالتي شخبارك

مريم:الله يسلمك

ام رائد: ترى هذي مو ام البندري هذي زوجت اخوها

مريم: انا اللي مربيتها

رائد: الله يحيكم كلكم ..

ذوق: رائد حط لنا اغنيه حلوه

مريم: حط لها رومنسيه علشان تتذكر عادل خطيبها

البندري انفجرت ضحك اكيد ام ذوق قالت لهم عن خبال ذوق: هههههههههه

ذوق اقرصتها: وجع عجبتك هذي

رائد رفع عينه بناظر البندري اللي ميته ضحك اليوم ماشاف عيونها اشتاق لها : وانتي ياللي ميته ضحك ليه ماداومتي اليوم

مريم: ليكون انت مديرها اللي تسبك

رائد رفع حواجبه : تسبني

ام رائد: ايوه هو المدير

رائد: ايوه بس تراني ياخاله مدير طيب مررررررره ... اليوم لوجين والبندري ماداوموا وماحكيت شي ..

ذوق: لوجين ماداومت ليه

البندري: طالعه للبر مع نواره

ام ذوق: ماشاء الله البر بهالربيع ياحلو الجو ...

ذوق : ماما وشرايك نطلع للبر

مريم: ايه والله وحنا نطلع معكم

رائد ابتسم بخبث: ايوه ياخاله عز الطلب ..

البندري: لا مالنا خ

قاطعتها مريم بحده : مو على كيفك ..

البندري سكتت ونزلت راسها ناظرها رائد من النافذه استغرب زوجة اخوها تعذبها مسكينه انا لازم اعرف من ذوق وش قصتها ...

ام رائد: خلاص على بكره نروح

مريم متحمسه لان محمد مسافر ومافيه غير خالتها ام محمد والبندري : لا خلوها اليوم الفجر

ام رائد: خلاص انا اليوم احجز بخبام اخي وعلى الفجر نروح

ذوق متحمسه: الله الفجر وناسه

البندري: مريم تكفين الجوري ومان

قاطعتها مريم: لاتحاولين ..

ذوق: بنو بتجهزي اغراضك

البندري: اكيد اذا رجعت البيت ... دامهم مستعجلين ..

ذوق : وناسسسسسسسسه

ام رائد: هههه البندري وش عندك ماتبغي تطلعي الفجر

البندري : لا عادي ..

ذوق: رودي بتروح معنا

رائد: وش هذي رودي

ذوق والبندري: هههههه

رائد: استحي على وجهك ماني بزر عندك ..

ذوق :هههه مو انا والله مو انا اللي مطلعته

قرصتها البندري بقوه ذوق صرخت : آآآآآآآآآآآآآآه

رائد استنتج انها البندري اللي مطلعته : مراح اروح معكم

البندري برتياح : اوووف

ذوق: ليه بلا سخافه بقول لعادل يجي معنا وانت تصير معاه

رائد: والله حق غرمياتكم ...انا

ام ذوق: استحي على وجهك

مريم : وشفيكم عليها الحب مو عيب ..

البندري تغير الموضوع لان رائد ناظرها من المرايه مبتسم ولتقت عيونهم ..: خالتي بغيت منك سلف

لفوا عليها

مريم: الله يفشلك .. وش تتسلفين

ام ذوق : امري كم تبغين ..؟

البندري: ابغى اليومين اللي خصمهم مني رائد

ام رائد: خاصم عليها

رائد ناظرها بحقد : ماتشتغل عدل

ام ذوق: ولو هذي بنتنا ماتخصم عليها ..

رائد: لاتدخلين وسطات الشغل شغل

البندري: عادي خالتي بتسلفني اليومين صح

ام ذوق: ايوه ياوليدي الله يعافيك رجع لها فلوسها ولاتخصم عليها مره ثانيه هذي بغلات ذوق

ذوق: ههههههههه

رائد يناظرها بالمرايه وهي مبتسم : ارتحتي برجعلك الراتب واذا ماشتغلتي مره ثانيه عدل ياويلك ..
**************
صباح يوم جديد
يحمل معه امل للبعض وحزن للبعض .. الوقت ربيع بالمملكه العربيه السعوديه ..الاطفال يطلعون للمدارس والرجال والحريم لشغلهم وبعض البيوت افتحت ابوابها لاستقبال احفادهم او عيالهم ...
الدنيا متغيره في حدث تتكلم عنه الناس ..الجرايد كلها تنباع بسرعه .. جريده اليوم والوطن وعكاظ والحياه كلهم شاغلهم حدث مهم .. وفاة راشد الكاسر

"وفاة رجل الاعمال الشهير راشد الكاسر "

" وداعا ياهامور الاسهم "

" الملياردير راشد الكاسر تحت التراب "

" سوق الماليه السعوديه يودع بطلها راشد الكاسر رحمه الله "

" اين ستذهب اموال راشد الكاسر لابنته الوحيده "

" ابنة راشد الكاسر صعقت بوفاة والدها " وبجنبها صورت لوجين وهي تبكي على القبر

&

مسفر جالس مع اخوه سامي يفطرون علشان الدوام ...نزلت رنا بسرعه تركض من الدرج ..وبايدها الجريده

مسفر: يالهبله شوي شوي لاتطيحين

رنا وجهه متغير : مسفر تعال ابغاك شوي

مسفر وسامي خافوا

سامي : وشفيك

رنا: لا مافيني شي – تسحب مسفر – تعال ابغاك ضروري

راح معاه مسفر معصب : وجع لاتدفيني كذا اعرف امشي

تركت ايده ..ومشى وراها دخلوا المجلس وقفلت الباب
مسفر: وش عندك يالهبله على هالصباح

رنا تمد له الجريده :خذ اقراء

مسفر: منديتني علشان اقراء جريده جد انك سخيفه وماتنعطي وجه وم

قاطعته رنا: اقراء وبتعرف

مسفر يقراء بصوت عالي طفشان : وش فيه يعني .. " سوق الماليه السعوديه يودع بطلها المليونير راشد الكاسر رحمه الله "
رفع راسه : شنهو ي
سكت يقراء مره ثانيه : راشد الكاسر رحمه الله .. بو لوجين مات

رنا بحزن: ايوه

مسفر : كيف مات ..؟

رنا : مادري يقولون كان مريض بالسرطان واللي يقول اقتلوه ..بس المهم شوف هذا ..مسكينه تنرحم ..
" ابنة راشد الكاسر صعقت بوفاة والدها " وبجنبها صورت لوجين وهي تبكي على القبر ...

مسفر مب قادر يستوعب : هذا شعر لوجين .. لوجين هذي صح

رنا بضيق وعيونها مغرقه : ايوه هي – بكت –

مسفر ناظرها مستغرب : وشفيك ..؟

رنا: مسكينه ماتستاهل حبوبه ..شوف كيف طاحت على التراب اكيد بتنذل هاللحين ..تخيل يتكلمون عن الورث ولا راعوا مشاعرها الحمدلله انها ببريطانيا مو هنا كان نهشت الناس فيها

مسفر تضايق مره قبل يومين شافها وكانت حزين كيف هاللحين وضاع سندها ابوها : معك حق مسكينه ..

رنا : وشتنتظر روح لها

مسفر: ها .؟؟؟؟؟؟؟

رنا: ايوه روح لها اكيد هي محتاجتك

مسفر: الظاهر الافلام الهنديه والروايت اللي تقريها اثرت عليك

رنا : ليه لاتقول بتجلس هنا وتتركها لوحدها

مسفر: لا اكيد مراح اروح والريم انا خاطب و

رنا: لا يامسفر حرام عليك لاتكون انت والزمن عليها هذاك اليوم بالمطهم شفت شلون تحبك عيونها كانت عليك وودها تضمك ..حتى بالحفله لما شافت الريم كانت تناظرها بقهر وحقد ..

مسفر: والله

رنا: ايوه روح لها يامسفر

مسفر اقتنع لانه جد مفروض يكون معها: ادبر لي فلوس والحقها ..

رنا: اكثر من يومين لاتتاخر

******************

بدر واقف بالمستشفى على اعصابه ينتظر نتيجة تحاليل اخوه نواف .... طولوا وهم داخل ..هذا ثالث دكتور يروحو له يتاكدوا من صحت التحاليل وكل مره يقولهم نفس الكلام معه الايدز

بو بدرواعصابه فلتانه : ماهي بحاله هذي كل مره يتاخروا كذا يكفى راح واحد ماتحمل يروح الثاني

بدر: ان شاء الله يطلع كذب

بو بدر : ان شاء الله ان شاء الله ...

ركض اخو بدر ابراهيم لعندهم ووجهه مايبشر بخير وصوته منهار : مثل كل مره مثل كل مره

بو بدر يهز راسه: لاحول ولاقوة الا بالله.... لاحول ولاقوة الا بالله

ابراهيم شبه منهار : هذا نهاية اللعب باعراض الناس هذا نهايته

بدر ضغط على اسنانه بقهر ودموعه واقفه بعينه اخوه نواف اخوه من امه وابوه ورفيقه بالشرب والبنات ... تصير نهايته كذا راح حسان بالتفحيط وهاللحين نواف الايدز خلاص يكفي يادنيا لطختي فيني كثير .. حس انه من دعاء الجوري عليه لما قالت (( الله يحرق قلبك على كل غالي الله يحرق قلبك ..)) ضرب الجدار بكفه .. : لا يارب مو نواف مو نواف هذا صغير حرام ... مفروض انا انا اللي مفروض اموت مو هم

بو بدر منهار على الكرسي : يارب سامحه وخفف عليه

الدكتور : لو سمحت اخ ابراهيم ممكن اقابل والد نواف

لف بدر : انا ابوه ..اقصد هذا ابوه- اشر على ابوه -

كان بدر يقصد كلمة انا ابوه .. لانه جد كان مثل ابوه واخوه الكبير طول الوقت معه وكان نواف متخذ بدر قدوته ويقلده كثير ...

بو بدر : نعم يادكتور

الدكتور بحزن : ممن تتفضل معنا توقع على اوراق حجزه

ابراهيم يمسك بدر من قلاب ثوبه : انت اللي ضيعته انت اللي ضيعة نواف

بدر نزلت دموعه وتكلم من بين اسنانه وهو يصارخ : انا مالي دخل

ابراهيم لزق بدر بالجدار : والله ماسامحك يابدر

بدر ابعد اخوه : كل تبن انا مالي دخل

ابراهيم عطاه بوكس بوجهه: يالفاسق فسقت الولد معاك

بو بدر شاف عياله يتهاوشون كان يبغى يكلمهم بس خانه صوته وخانته قوته وطاح على الارض

ابراهيم وبدر ركضوا لابوهم : يبببببببه ...
الفصل التاسع والعشرون



البندري واقفه عند السياره بالبر معصبه مالها خلق تجي لان اليوم بتشيل الجوري الجبس وتبغى تكون معها ..

البندري وهي تفتح وجهها : آف حر

ذوق عند السياره : شدعوه ابتسمي

رائد وهو ينزل الاغراض : ايوه ابتسمي تطلع الصوره احلى

البندري لفت عليه معصبه : لا احلف .... انت لاتدخل فيني طول ماحنا بالبر

رائد غمز له وابتسامه جذابه: متاكده ..

البندري دق قلبها بسرعه .... تحس انه يفهمها بعيونها مو لازم تتكلم : هههههههههههه

رائد فاهمها وحاس بانها تبادله نفس المشاعر : ههههه ههههههه

ذوق مو فاهمه شي: الحمد لله والشكر انت معها ليه كل هالضحك

رائد مقهور من وجود : انا وزوجتي كيفنا انتي وش دخلك

ذوق بخث : زوجتك

البندري: هههههه خير يابو الشباب وين رايح على طول زوجتك اول شوف انا موافقه انا رافضه ..

رائد : انا متاكد انك موافقه .. مين يرد رائد عبدالعزيز الباقي

البندري: ترده البندري مشعل البرد

ام رائد تصارخ من بعيد : يارائد تعال شوف الماطور

رائد : ان شاء الله يمه ...- التفت على البندري- راجعلك ياحلوه

راح رائد عد معطاها ابتسامه عذبتها

ذوق: حركات يازوجة اخوي

البندري: احم احم طبعا انا ام عياله ان شاء الله .. –ناظرت رائد من بعيد يرفع العامود مع امه وهو يضحك .... ضربت خدودها -اخوك يجنن

ذوق بغرور: اكيد دامي اخته لازم يجنن


البندري: احلفي هو اللي مخرب عليه انك اخته

ذوق: لا لاتنسي انك جالسه مع حرم الدكتور عادل

البندري تغيرت ملامحها للجد : المهم ذوق... انا خايفه امي وتهاني بعد شوي بيوصلون

ذوق: اوكيه وين المشكله ..؟عادي ..

البندري: لا مافهمتي ... اذا عرف رائد عن امي بيغير رايه

ذوق شهقت: وانتي صادقه رائد عقله صغير ومايفكر الا بالشكليات مثل ماما

البندري خافت لانها بدت تحب رائد وتعجبها تصرفاته الجريائه : لازم اخليه يموت فيني وانتي تساعديني بعدين نصعقه بالخبر ...

ذوق: ههههه حركات يانصعقه ... اوكيه اتفقنا ....

رجع رائد وهو مبتسم يناظر البندري : هلا هلا هلا .. تاخرت عليكم

البندري: هههههههه

ذوق: وبعدين معك ليكون على بالك طول الوقت بتلزق فينا علشان زوجتك لا ياشاطر بعد شوي بتجي ام زوجتك واختها فاحترم نفسك ..

رائد: يازينك وانتي ساكته ...

البندري بدت تنفذ الخطه: هههههه

رائد يحط ايده على قلبه : يالبيه على هالضحكه

البندري :ههههه اخوك يستاهل الاوسكار على المغازل

رائد: هههههه دخيلك للحلوين بس

البندري: قلتلك بياع كلام كم و

قاطعتها ذوق وهي تناظر السياره البي ام دبليو اللي وقفت : بنو وصلوا اهلك

البندري تغير وجهها لضيق وهذا اللي حس فيه رائد ...مشت بهدوء لعند سيارة اهلها : هلا توتا كيفك ....

نزلت وحده" تهاني " ومعها بنت صغيره" نجلاء" : هلا بنو وحشتيني

البندري ترفع الضغيره " نجلاء" : وانتي اكثر ... هلا حيبة خالتو كيفك

نجلاء: كويثه وين بنلوح (( كويسه وين بنروح))

البندري: خلاص وصلتوا هذا البر حبيتي

نجلاء مو عاجبها : بث (بس )

البندري: ههههه ايوه بث

نزلت ام البندري بوقار : البندري يمه كيف حالك ..؟

البندري بدون نفس: كويسه ..

لفت تكمل حكيها مع بنت اختها : وين بابا ماجاء معكم ..

ذوق راحت لهم سرعه : هلا خالتي كيفك

ام البندري لان غطاها ثقيل ماتشوف عدل : من ذووق .......؟

ذوق: ايوه ذوق .. كيفك خاله ..؟

ام البندري: الحمدلله انتي كيفك ..؟

ذوق: تمام ... انا زعلانه منك ياخاله ..؟

ام البندري: ليه ...؟ الله لايجيب الزعل ان شاء الله ..

ذوق: انتي وتوتا ومريم يوم خطوبتي ماجيتوا

ام الندري ومريم ماحضروا لان البندري حلفت انهم مايرحون علشان ماحد يشوف امها وهم على يالهم علشان الجوري كانت بالمستشفى ...

ام البندري : كنت تعبانه .... بزواجك ان شاء الله بحضر

ذوق: ان شاء الله – تصارخ – يمه خالتي ام محمد جئت ..

جئو مريم وام رائد : لسلام عليكم

وبعد السلام

ام ذوق: حياك يام محمد ارتاحي داخل

ام البندري: تسلمين ..

ذوق تدف البندري : روحي ساعديها

البندري: مابغى مابغى

ذوق عصبت: بنو والله بكفخك انقلعي ساعديها

رائد: وراكم تتساسرون كانكم فيران

البندري : مافينا شي .يله ندخل ننام لنا شوي ..

ذوق : اي والله احس جسمي مكسر ..

رائد: وين بدري

طنشوه ودخلوا للخيام ..

رائد: مردوده يابنت مشعل مردوده ...

**********************
بدر جالس بجنب ابوه لما صحى وحواليه الاجهزه علشان ضغط دمه منخفض

بدر بصوت رايح ونفسيته شبه منهاره : يبه ماتشوف شر

بو بدر : وين نواف وين حسان ....؟

بدر ماقدر يستحمل اكثر طلع من الغرفه ضايقه فيه الدنيا ... ويمسح دموعه ...

ابراهيم : يبه ارتاح مو زين عليك الزعل

بو بدر : وين نواف ..وحسان ابغى اشوفهم هاللحين

ابراهيم : يبه وش هالحكي انت ارتاح ولاتفكر بشي
...................
الجوري طلعت من عند الدكتور اليوم شالوا الجبس من ايدها بقى رجلها .. مقهوره لان بنو بالبر مع ذوق وماصرت معها ..
فجاءه صدمت بشي خل توازن جسمها وطاح العكاز على الارض وانكشف وجهها .. اسندت جسمها على الجدار

بدر: اوه اس

ذاب الكلام بلسانه وهو يشوف شاغلة افكاره واقفه قدامه

رفعت الجوري راسها معصبه بس المصيبه شلتها .. ال********** قدامها مسبب عاهتها المجرم واقف قبالها .. : انت ...؟

بدر واثار الدموع على وجهه : الجوري –راح صوته – الجوري سامحيني

استغربت الجوري ليه على وجهه اثار بكي واضح انه كان يبكي ,,,, ويقول لها بعد كل اللي سواه سامحيني وش صاير بالناس على باله بتسامحه وتقوله عادي ضيعتني وماصار شي........ حست ان الدم كله تجمع براسها نفس ريحة العطر الكريهه اللي شمتها بهذاك اليوم المشئوم نفسها لما كانت تحت رحمته وتترجاه يتركها.. كان ودها تستفرغ عليه حست ان رجلها موشايلتها والجدار مو سند لها ..
صرخت بوجهه صاروا الناس يناظرونهم : انت حقير احقر انسان شفته بحياتي انت دمرتني وضيعتني ابغى اعرف ليه – زادت رجفتها ومعها دموعه – ليه كل هذا ليه .... انت قتلتني وانا عايشه ... ضيعتني وحرمتني من اغلى شي ...
الله يحرق قلبك مثل ماح....

بدر كلامها يقتله يعذبه اكثر ... حط ايده المرتجفه على فمها : لا تكفين لا ... اللي صار لي يكفيني عمر ..

الجوري ابعدت ايده بقوه عنها... وهي قرفانه منه ومقهوره كان كل شي فيها يرتجف ايدها رجلها شفايفها ....لفت بوجهها عنه ومن قوة لفتها اختل توازنها وطاحت على الارض صرخت : آآآه

نزل بدر يساعدها كان شكلها ينرحم: الجوري ..

شهقت بالبكي : ابعد ابعد عني .. انت ضيعتني ضيعتني

الناس تجمهروا يناظرون وكل يفسر على كيفه ..

بدر : اسمعيني انا مستعد اصلح كل شي انا اب

قاطعه رجال محترم "مطوع " و ابعده بهدوء : لوسمحت ابعد هاللحين الناس تناظر

بدر: هي تفكر اني ماتاذيت انا يو

المطوع: معليه خلها هاللحين بعدين تفاهم معها

وقف بدر وقلبه متفطر على الحاله اللي فيها الجوري بسببه .... هو سبب كل شي شين هو اللي ضيع اخوه نواف وموت حسان وقتل حلم بنت برياءه ... وهاللحين تسبب بانتكاس حالة ابوه حس انه شين ومنبوذ من الناس كلها ..

المطوع يغطي وجه الجوري ويوقفها : قومي يابنتي الله يستر عليك

الجوري كانت ترتجف وتبكي : الله يحرق قلبك مثل ماحرقت قلبي ..

المطوع : معليه يابنتي ادخلي هنا وانا بناديلك السستر ..

دخلها الرجال الطيب لغرفه لانها منهاره و مقهوره تبكي تذكرت كل شي كانه امس .. شوفتها له رجعتها للبنان والعذاب اللي عاشته هناك ...

بدر واقف وساند راسه للجدار عيونه بس هي اللي تتكلم الناس تمر وتناظره واضح ان احد عزيز عليه مات او مريض ... مايدرون انه مات اخوه ومرض الثاني وابوه بالمستشفى وحبيبته شبه ميته .. كل هذا بوقت واحد كويس ماينجن ...

(( انا اللي جبته لنفسي .. انا اللي مشيت وراء افكاري الشيطانيه.... انا اللي دمرت حياة نواف والجوري ...انا اللي قتلت حسان .. آآآه حاس بضيقه احس اني بموت ... ياحياتي يالجوري احبك والله احبك ))

# من قال لك اني بالبعد مرتاح
كذاب خذ مني العلوم الاكيده ...
مهموم وطول الوقت والحال ياصاح
كل يوم في ناقص ولا شي فيذا ....#




*********************************
فهد زوج مروه اخت نواره وهو جالس بالبر وبحضنه الاب توب .. وصلته بالايميل رساله ( راشد عبدالرحمن الكاسر في ذمة الله )

فهد رفع حواجبه الملياردير : مات الله يرحمه لاحول ولاقوة الا الله ..

مروه : وشفيك..؟

جئت نواره جلست معصبه وهي ماسكه الجوال: الغبيه ادق عليها ماترد ..

مروه: مين

نواره: لوجين

فهد: اكيد ماترد ..لان

سكت حس انه استخدم اسلوب غلط ...

مروه: لان شنهو ..؟

فهد مد الاب توب لنواره : اقري

نواره مستغره مو من عوايد فهد يطيح الميانه معها ناظرت الشاشه ((راشد عبدالرحمن الكاسر في ذمة الله )) افتحت عيونها لاخر حد : بو لوجين ...وشفيه – لفت عليهم مو مستعوبه – يعني كيف في ذمة الله مريض ..

مروه: في ذمة الله ...؟ الله يرحمه مسكينه لوجين

نواره وقفت : مات – حطت ايدها على فمها عدالشهقه اللي طلعت – كيف ومتى..؟

فهد وهو يدخل للمقاله بفضول : مادري الله يرحمه امس دفنوه بريطانيا

نواره نزلت دموعها: ياحياتي لجونه علشان كذا ماطلعت معنا للبر امس ناصر كان جاي يقولها عن موت ابوها يالتني رحت معها

ام نواره وصفاء : بسم الله وشفيك تبكين

مروه: بو لوجين مات ..

ام نواره: راشد الكاسر مات ....؟؟؟؟

فهد بعد ماخذ فكره بسيطه من اللي قراه : مكتوب انه كان يصارع السرطان لمدة شهرين وانه توفى بسبه

مروه : سبحان الله في يوم وليله مات ..فلوسه ماعطته العمر

نواره بين دموعها: انتم تتكلمون والمسكينه لجون ماعندها احد انا لازم اروح لها بريطانيا

صفاء: ضروري تروحين هي محتاجه لك هاللحين ..

نواره وقفت عند سيارة ابوها وهي منفعله وتبكي : يله يبه علشاان احجز لبريطانيا

*****************
بريطانيا – لندن

بالتحديد داخل فلة راشد بو لوجين

فتحت عيونها بكسل من آلم راسها الفضيع ناظرت الغرفه .... الغطاء ابيض و المخده بيضاء والجدار ابيض والانوار بيضاء والدولاب ابيض كل شي فيها ابيض ... الغرفه بيضاء × بيضاء .. سحبت المخده اللي بجنبها وضغطت فيها راسها من الالم دقات قلبها سريعه وراسها بينفجر ...
صرخت من شدة الالم : كرستينا ...كرستينا
"بعد الترجمه "
فتحت الباب كرستينا : نعم.. نعم سيدتي ماذا هناك { احس انه مسلسل مدبلج هههههه**
لوجين وهي تبكي من الالم : اريد حميده اندهي عليها ...
كريستنا طلعت تركض لان لوجين منفعله بزياده ..
لوجين ضاغطه على راسها:ياربي راسي يالله ..راسي
دخلت حميده المصريه وهي مدبرة المنزل : نعم يانسه لوجين ..؟
لوجين: ليه واقفه تحركي جيبي لي شي يخفف الم راسي ..
حميده: حازر
وبعد دقايق ارجعت بالبندول ... سحبته منها لوجين بسرعه وخذت حبيتين وشربت مويه .. لكن مع الاسف الالم ماختفى ..
لوجين من بين دموعها : خلاص بموت راسي يالمني رااااااسي ..
حميده: تحبي اندهلك ع دكتور
لوجين: لا نادي علي ابغى علي ... علي عنده الحبوب
حميده مستغربه: حبوب ايه
لوجين : مادري حبوب الراس عند علي بسرعه ناديه ... – حميده كانت واقفه تناظر لوجين .. – يالبقره ليه واقفه تناظريني تحركي نادي علي ..-سحبت جوالها من الطاوله – المشكله رقمه مو عندي هذا الحمار الثاني – شدت على راسها اكثر – دبريلي رقمه هاللحين
حمده: حازر حازر
طلعت بسرعه لان لوجين تصارخ بانفعال وشاده على راسها ..
لوجين وقفت بتروح للحمام حست ان الغرفه تدور طاحت مره ثانيه على السرير : بسررررررعه ناديلي ناصر علي اي احد ...
دخل علي وقف يناظرها كانها فراشه بعالم ابيض كانت طالعه جنان بالبيجاما البيضاء مع الغرفه البيضاء .. ركضت له بسرعه : وين الحبوب
علي : اي حبوب
لوجين: حبوب الراس عطني اياهم بسرعه احس راسي بينفجر
طلع على من جيبه الحبوب الصفراء الصغيره : خذي وادعي لي
خذتهم بسرعه وحطتهم بفمها وشربت المويه .. فجاءه ابتسمت وكان مافيها شي ..
علي: ها شلونج هاللحين
لوجين وقفت دموعها وقف كل شي فيها مخها وتفكيرها تخدرت: هههههههههههه راح كل الالم راح
علي: الحمدلله يعني ارتحتي
لوجين: ايوه .. عطني من هالحبوب كثير
علي: كان ودي بس هم غالين
لوجين: غالين يعني كيف غالين
علي: يعني سعرهم مو سهل
لوجين: هههههه ياعمي – رمت نفسها على السرير - انا هاللحين اشتريك واشتري اهلك تقولي غالين ..
علي: عيل خلاص من باجر بيبلج منهم
لوجين : اوكيه اطلع بره
علي: ليه بدري مابعد سولفنا
لوجين ارفعت نفسها مستغربه: ليكون على بالك بسولف معك تراك معطي نفسك اكثر من حجمك اطل بره
علي " تطرديني ها هين .. مردوده يابنت الكاسر بردج لي.. هاللحين انت مرتاحه على بالج خلاص والله لاخليج تبوسين ريولي .... اصلا اذا ثقلتي المعيار ماتدرين وش السالفه ولازم اتمتع بهالجمال "
** على فكره هذي قصه واقعيه قريتها باحد المنتديات ... انها ماتحس بشي اذا ادمنت وهو يستعغل هالشي **
لو جين صرخت: خير تناظر فيني كذا اطلع بره
علي: تحت امرج
طلع وهي صارت مرتاحه شغل موسيقى وصارت ترقص على انغام اغنيه "حبيبتي ترقص حافيه القدمين "...لكاظم الساهر
*****************
السعوديه – الرياض

مسفر واقف بالمطار يبغى يحجز لان المواقع مسكره للحجز بالنت ..

مسفر: يالله وش هالزحمه كل هذولا بيسافرون هذا وايام مدارس .. كيف لو انها اجازه

تركي: يمكن خيره .. انا ماني بمرتاح لسفرتك هذي ..

مسفر: لاحول قلتلك اجلس بالبيت لاتنفخ راسي بنصايحك

تركي عصب: ياخي انت خاطب لاتهدم حياتك بيدك ..انساها خلها تعيش حياتها وبكذا تريحها وانت ترتاح

مسفر: والله كلمه زياده ماتلوم الا نفسك

وقف مسفر عند الموظف : السلام عليكم

الموظف يتكلم بسرعه: وعليكم السلام .. اذا كنت بتحجز لبريطانيا او امريكا فالرحلات كلها ملغاه

مسفر: ملغاه يه..؟

الموظف من غير لايرفع راسه : انفجر بنفق قطار ببريطانيا ومانعين اي
رحلات سعوديه لهناك – رفع راسه- انت عارف حنا السعودين موقفنا حساسه بعد احداث الحادي عشر من سبتمبر

مسفر: نفق وش فجره وماتفجر الا اليوم ..طيب ضروري

الموظف عصب كانه متعود على هالاشكال : مافي رحلات يعني مافيه ..

مسفر رجع لتركي معصب ومتضايق

تركي: وشفيك غيرت رايك

مسفر مقهور: مسكينه لوجين اجل وش بيصير فيها هناك ..

تركي: مسفر وش قاعد تقول شصاير ..؟

مسفر بنظر مشتت ناظر صاحبه تركي : يقولوا تفجر قطار مادري نفق وطبعا مثل كل مره حنا المتهمن بالارهاب ومانعين اي رحلات لهنا ك – فجاءه شهق – ليكون لوجين بالنفق

تركي : لا ماتوقع

مسفر قلبه قابضه وايد ترتجف يحس ان فقلبه بيوقف من قوت الدقات : الا اكيد ... لانه القطار اللي كنا نروح فيه الجاممعه هو عند شقتها ..- جلس على الكرسي يخفف على رجله الثقل – هو بمانشستر – قال بكلمات ثقيله - ل و ج ي ن .. م ا ت ت

تركي: لا ياعمي وش هالحكي تفائل بالخير لاتسبق الاحداث .. بعدين انا قريت بالجريده من الصحافه السعوديه اللي هناك ان لوجين بلندن هاللحين ..

مسفر رفع راسه يبغى اي امل : متاكد

تركي خاف من صوت مسفر العالي: ايوه واذا مو مصدقني ادخل النت
مسفر تنهد براحه: انا لازم اكلمها ..

تركي :اوكيه اذا ركبنا لسياره كلمها
...............................
لوجين وهي ترقص دق جوالها طفت المسجل وراحت ترد اكيد نواره سمعت بالخبر وتبغى تطمن ..
2 يوم عزاء ترقص لهذي الدرجه مبسوطه انه مات .. ناظرت الشلشه " ضحكة الدنيا" يتصل بك
شهقت مستغربه : مسفر ..؟
ردت بدون ماتتكلم : ..........

مسفر بحذر تكلم ماوده يكون صديقه موجود بهذي المكالمه الخاصه .. قلبه خانه وصار يدق بسرعه : الو .. لوجين ردي علي انتي بخير

لوجين من سمعت صوته خنقتها العبره : مسفر

مسفر ابتسم من زمان ماسمع صوتها تناديها بهذي الطريقه الدلوعه : يالبيه

تركي طلع من السياره يضحك:ههههههههه

لوجين بكت وماقدرت تتكلم ..

مسفر بحنان : لا لاتبكين دموعك غاليه

زادت بكي ..

مسفر: لاتخافي ان شاء الله بالجنه ..وانا قربك حتى لو فرقتنا المسافات

لوجين : وينك ليه ماجيت محتاجتلك

مسفر ضرب السيت بيده مقهور :مو بيدي ... انا هالحين قداام اللمطار بس مانعين اي طيران لببريطانيا

لوجين عصبت وصارت : قول كذبه غير هذي خلك بجنب حبيبتك الريم ااصلا انا مو محتاجه لك عندي علي ..

سكرت السماعه.. مسفر ناظر السماعه واضح انها منهاره مسكينه لوجين تكسر الحاطر

لوجين انقهرت وعصبت ورمت الجوال على الارض لحد ماتكسر وصارخت تبكي : اكرهك اكرهكم كلكم ...

*************************

السعوديه – الرياض

البندري مع ذوق صحو من النوم بعد مارفعت عنهم البطانيات تهاني .. البر عندهم غير عن كل الناس بدل مايتبهدلوا ويناموا على الارض كان بكل خيمه سريرين وتسريحه "طلعت بر مرفهه" ..

البندري تتثاوب وهي على سريرها : فيني النووووووووم

ذوق وشوي تبكي من التعب : حتى انا

دخلت ام البندري: السلام عليكم

ذوق: وعليكم السلام

البندري لفت جسمها للجهه الثانيه : كملت ..؟

ذوق عصبت : بنيو استحي على وجهك ..؟


ام البندري مافقدت الامل وعندها عزيمه شديده لازم تحلي بنتها تحبها وتسامحها .. : لا يمه ذوق عادي هذي البندري الغاليه

البندري قامت : انا بروح اغسل وجهي واتروش احسن لي

ام البندري : يمه انتبخهي لاتروحي حمام الرجال من الجهه الثانيه روحي هذا الحمام

البندري: اي رجال الظاهر انك خرفتي مافيه غير رودي ..

ذوق عصبت جد: انتي وبعدين معك

ام البندري مسكينه تسمع الاهانات تبلعهم وتسكت ياما قاست بحياتها وعانت بس مافي كلام جرحها مثل كلام البندري الغاليه لها : الا فيه رجال بو ذوق و رائد عادل

شهقت ذوق: عادل هنا

ام البندري ابتسمت بحنان: ايوه من زمان ..؟

ذوق: والله مادق علي ..- قفزت من سريرها وسحبت الروب وركض لبره الخيام – انتي بعدين تروشي انا الاهم

البندري تلحقها: لا احلفي انا ..

ركضوا لحد ماصارت ذوق بالحمام وقفلت عليها ..

البندري: وجع انا قايمه قبلك

ذوق: ههههههه تستاهلي علشان تحترمي خالتي

البندري: كلي تبن ومالك دخل

ذوق من ورى بابا الحمام : انا اهم انا عندي من ينتظرني عدول اما انتي مين ياحسره

البندري: مالت عليك وعلى اللي ينتظرك مره توم كروز على غفله ...

ذوق تنرفزها اكثر : ههههههه عادل حمود ..

البندري رجعت للخيام معصبه .. واخذت شنطت ذوق اللي فيها الملابس مابعد تحطهم بالدولاب : انا اوريك والله لاخليك عريانه

ام البندري ومريم و ام رائد كانو جالسين على سرير ذوق
مريم: وش تسوين

البندري وهي تجر الشنطه: ههههههه بخليها بالروب علشان تتادب

ام البندري تحس البندري بزره : هههههه

ام ذوق: حرام عليك وبنيتي تجلس كذا

اليندري : علشان مره ثانيه مااتقهرني بخطيبها – تقلد برود ذوق – عادل حمود ..

ام البندري وام رائد ومريم : هههههههه

ام ذوق: ايوه حلات البر بهباله

طلعت البندري الشنطه وحطتها بسيارة رائد البعيده شوي .. ورجعت مبتسمه ...

ام ذوق: يالذكيه اذا طلعت بتاخذ ملابس وتخبيهم ..

البندري : ايوه صح وش اسوي

ام البندري: لاتخافين انا مخبيتلك ملابس تحت البطانبه وبجلس عليهم

البندري ماتوقعت ان امها خطيره وتعرف لهلحركات ناظرتها مستغربه : متى

ام البندري: هاللحين

دخلت تهاني مع نجلاء: انتم كلكم هنا وانا ادور عليكم

مريم: شنسوي جائت امي تصحي البنات وجلست هنا جيت بناديها جلست معها انا وام رائد

تهاني: يله على خيمة التلفزيون وخلوا البنات يبدلون براحتهم

اللكل: ههههههههه

تهاني: وشفيكم ..؟

ام ذوق: فاتك البندري مخبيه ملابس ذوق علشانها دخلت الحمام قبلها

تهاني: بنيو وش هالحركات

البندري: انا ماخبيتهم لانها دخلت مكاني لا ...لانها مخطوبه ومعوره راسي بخطيبها وتحسسني بالنقص اذا كلمته

اللكل: ههههههههه

ام ذوق: خلاص اخطبك لسيد سيد عادل

البندري : وين ياحسره هذا سيد سيده

ام ذوق: ولدي رائد وش زينه

البندري استحت : لا عاد انا مو اقول علشان تتعاطفين معي وتخطبيني

ام البندري تغير الموضوع قبل لايصير خطبه رسميه : ماكان ذوق طولت ..؟

ام رائد: هي تطول بالحمام ... الا يام محمد انا بخطب بنتك البندري لولدي رائد

البندري وجهها صار احمر .. ماتوقعت انها كذا جد

ام رائد: طبعا هذي مو خطه رسميه بس علشان تسالون عن الولد ويتقدم رسمي ومراح احصل لولدي مثل اخلاق بنتكم هو يبغاها رنه عارف اخلاقها عدل ومعاشرها بالبنك

مريم ابنتسمت: هذي الساعه المباركه

ام البندري وقفت بقوه : قبل لايصير اي شي رسمي وترتبطون فينا احب اقولك معلومه يمكن انتي ماتعرفيها ..انا امها ق

قاطعتهم ذوق: الله واكبر لهم هنا كيف ببدل انا

البندري تاشر لذوق : اسكتي امي بتتكلم

ذوق: ها ......؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

ام البندري تكمل كلامها وهي واقفه بشموخ وكان اصعب موقف مره عليها طول حياتها: انا امها ام البندري كنت بالسجن لاني قتلت ابوها

ام ذوق : بالسجن ....؟؟ كيف محد قالي - مصدومه وكان حد صب عليها مويه بارد –

ام البندري بحزن : ايوه كنت مسجونه لاني قتلت بو البندري ..

ام ذوق تدارك الموقف وتمثل انها عارفه : اصلا انا عارفه ورائد عارف

البندري لفت: عارفه .. ورائد عارف

ام ذوق: ايوه عارف وهذا اللي خلاه يتعلق فيك اكثر

لفت البندري على ذوق معصبه

ذوق: والله العظيم ماكنت عارفه انه عارف اقسم بالله

ام البندري ارتاحت وكان حمل ثقيل انزاح عن صدرها ابتسمت لام رائد وهي تحسها ام بمعنى الكلمه رغم الفروقات الاجتماعيه البسيطه بينهم واللي ماتاثر بشي بس سمعتهم يمكن تتاثر بعد مايتزوج رائد البندري ماهتموا وتقدموا لبنتها

ام رائد بادلتها نفس الا بتسامه وهي حاسه ان في شي غلط بس حرام مراح تلاقي احسن من البندري وهي تكلمت ولدها عارفته اذا تعلق في شي مايتركه ...

ام رائد : اجل نتوكل على الله بعد مانرجع تسالون عن رائد ونخلي –لفت على البندري - البندري عروستنا تفكر ..

البندري استحت وناظرت ذوق بارتباك ...مسكينه ذوق ماتدري شالسالفه: شالسالفه ..؟

ام ذو: ههههه خطبنا البندري لاخوك رائد

ذوق فتحت فمها: خطبتوها

ام رائد: ايوه اخوك من رجعنا من لبنان وهو معور راسي خطبيها خطبيها واحس ان الوقت المناسب جاء امها طلعت سنعه وتنحب ...- ناظرت ام البندري- والله انك يام محمد تنشرين بالملايين

ام محمد: تسلمين والله من طيب اصلك

ذوق ضمت البندري: يابعد حي يامرت اخوي

البندري وجهها صار احمر اكثر اول مره تستحي كذا طلعت من الخيمه بسرعه...كلهم ضحكوا عليها حتى امها حست براحه وانها ماراح ترمي بنتها عند احد شين بتحطهم عند ام رائد اللي بتكون احن عليها منها.. تنهدت كان ودها تكون علاقتها ببنتها احسن من كذا بهذي الحضات البنت تحتاج امها

البندري بعد ماطلعت دقت على الجوري بسرعه .. طبعا الجوري بالمستشفى وفيها انهيار عصبي وجوالها عند عمها بس مغلق .. خافت البندري : وشفيها مقفلته مو من عوايدها يمكن رجعت نامت بعد مافكت الجبس ..
ارسلت لها رساله (( جور حلم حياتي بيتحقق طلع رودي عاشقني ..... وانا مادري واليوم خطبتني خالتي من امي اذا صحيتي دقي علي ضرورررررري انا مبسووووووووووطه مره ..احس اني طايره .. تخيلي انخطبت بالبر وانا ماغسلت وجهي ههههه لازم اكتبها بالتاريخ هذي ..علشان يصدقوا المثل اللي يقول " الحلو حلو حتى لو قام من النوم والشين شين حتى لو تروش كل يوم هههههههههه))

طلعت ذوق من الخيمه معصبه: يازوجت اخوي المصون وين ملابسسسسسسسسسسي

البندري تذكرت: ههههههههه

اركضت لها ذوق اركضت البندري بسرعه للحمام تتروش

ذوق: والله لاخلي رائد يطلقك اذا ماعطييني ملابسي ههههه

البندري: هههههه خليني اولفق بعدين طلقيني ...

ذوق: بلا ثقالة دم وين ملابسي

طنشتها البندري وملت تروش وهي مبتسمه تحب رائد وهو يميل لها وهو طيب وحبوب وخطبها مع انه عارف ان امها كانت مسجونه هذا اللي قلبها يدق بسرعه وهي تتخيل نفسها زوجة رائد : ههههههههه

ذوق لحد هاللحين عند الباب: الحمدلله والشكر ليه الضحك ..؟

البندري زادت ضحك : هههههههههه ههههههههه ههههه هههه

راحت ذوق وهي تفكر مبسوطه صديقتها بتصير زوجة اخوها رائد اخوها حبوب ومتفتحت وان شاء الله بيعوض عليها .... ورائد يستاهل وحده مثل البندري هبله وربت بيت سنعه
دخلت الخيمه

تهاني: ها رضت تعطيك الملابس

ذوق: لا دخلت تتروش ههههههه

ام ذوق: ايوه لاتزعلونها هذي زوجة ولدي

ام البندري: ياذوق راحت عليك ..؟

ذوق : ههههههههه ماما وراضيه على احد وش يفكنا منه ..
وفتحت شنطة البندري خذت منها بنطلون برمودا وتيشرت فيه وجه بنت .. : لوسمحتوا لفوا وجهكم اببدل

ام ذوق: استحي على وجهك وبدلي بره

طلعت ذوق وهي لحد هاللحين مبسوطه بدلت ومشطت شعرها بس خلته مبلول كان شكلها جنان حيوي مع انها ماحطت شي بوجهها ... راحت لخيمه الرجال اللي فيها ابوها واخوها وخطيبها : السلام عليكم

اللكل: وعليكم السلام

عادل ناظرها باعجاب واضح ..: هلا حبيبتي

رائد: صحيح حنا فري واوكيه بس اعقل

بو رائد: هههههه خلهم على راحتهم

ذوق : ايوه بابا عندك اياه هذا وان جايبه له البشاره

رائد ساح اكثر "بالجلسه العربيه المرتقعه": اقول مالي خلقك ..

ذوق : تعال بسرعه بقولك شي خطير عن اللي بالي بالك

لف عليها رائد بسرعه: شنهو

ذوق: هههههههه مالك خلق

رائد سحبها من ايدها لبره الخيمه : بسرعه تكلمي ..

ذوق: آف قول عمتي واقولك

رائد: ذوقي حياتي يله علشان خاطر عدول ..

ذوق: هههه علشان عدول بس ..احم احم (( قالت له على اللي صار )) ..

رائد: خطبتها..؟؟؟؟؟؟؟ بسرعه كذا ...؟؟ وهي شقالت ...؟

ذوق ارفعت كتوفها: مدري ...طلعت من الخيمه بسرعه ودخلت تتروش شكلها متردده كثير

رائد : متردده ليه ..

ذوق: مادري ..اسالها ..؟

رائد: لا ذكيه كيف اسالها

ذوق: تصرف وبعدين استخدم اسلوب ارقى معها علشان توافق بسرعه ..

رائد: هههههههه

ذوق: وشفيك

رائد زاد ضحك : ههههههههههه

ذوق: الحمد لله والشكر انت معها مو طبيعين ..
دخلت الخيمه .. وجلست بجنب ابوها

عادل: شخبارك ذوق

ذوق تعودت على عادل : كويسه وانت كيفك

عادل: انا تمام ..تغديتي

ذوق : لا انتظر البندري تخلص تروش ونتغدى سوا

بو رائد : امك ارسلت لي رساله انها كلمت اهل البنت والباقي علينا مع اخوها

ذوق : ايوه ..كلمتهم وبيردون بعد كم يوم ..اذا رجعنا طبعا

بو رائد : الله يقدم اللي فيه لخير يله عن اذنكم

عادل: وين عمي بدري

بو ذوق: لا بروح لشركه انا بس جيت اغير جو شوي وباتسر انا عندكم ان شاء الله

ذوق : ان شاء الله

بو ذوق ناظر بنتك غيران من عادل قبل كانت ماترضى له يطلع ويخليها بس هاللحين عندها عادل يكفيها ..طلع وهو مبتسم لان بنته مرتاحه مع عادل الرجال السنع ...

عادل وقف لعندها: ليه جالسه بعيد

ذوق وجهها صار احمر : عادي

جلس جنها : كيفك اليوم

ذوق متوتره : هههههههه عادل كم مره سالتني هالسوال

عادل : ابغى اتطمن على حبيتي

ذوق ابتسمت حنون مره معها : حبيتك كويسه دامك معها
حست ان العبره خانقتها وهي تقول هالكلام ماتصورت انها بيوم بتحب غير فيصل الكذاب المنافق ..

ناظر عادل عيونها المغرقه: لا ليه ليه الدموع

نزلت دموعها ..... عادل مسحهم بحنان : ومايرضيني ان حبيبتي تبكي ..وشفيك وشفيك ياحياتي تبكين .؟ دموعك غاليه

ذوق: مادري احس ..- شهقت بكي – احس اني ماستاهلك ..

عادل: لا ياحياتي انا اللي ماستاهل هالجمال

ذوق قررت تقوله عن فيصل وكيف انها صدقته وانخدعت فيه بس رائد دخل فجاءه

رائد بانفعال : انت معها هيه وين جالسين

ابتسم عادل وبعد عن ذوق بهدوء: انت وشدخلك هاللحين

رائد: ماتوقعتك ياذوق كذا انتي والدكتور

ذوق وجهها صار احمر ومسحت دموعها علشان ماينتبه فيهم رائد

عادل: تراها زوجتي

رائد: داري و كلها 3 اسابيع وتصير مع ليه مستعجل

ذوق وقفت بتطلع ..عادل: وين

ذوق متفشله من رائد: بروح للحريم

طلعت بسرعه .. رمى عادل المخده على رائد: اختار الاوقات العدله مره ثانيه اذا جيت بتدخل

رائد:هههههههه والله المخطوبين بينهم حركات .. – ناظر السقف – يعني اذا خطبت البندري ب

قاطعه عادل: اقول انت وجهك لاتتخيل كثير

رائد: شكلي بقدم خطوبتي ههههههه

*******************نواره ارجعت للبيت مقهوره مافيه حجز ولوجين ماترد .. خافت ان لوجين فيها شي ..

صفاء: نواره تعوذي من الشيطان وبلا بكي ان شاء الله مافيها الا الخير

نواره: لا والله ماحسها بخير هي ماتعرف تتصرف بهذي المواقف ..

مروه : الله معاها يانواره ولاتخافي مهي بالقطار مكتوب انها بلندن بفيلا ابوها

نواره: اجل ليه ماترد علي اكيد فيها شي

صفاء : كلمي بيتهم او مدير اعمالها

نواره تذكرت : ناصر صح ناصر ..

دقت بسرعه على ناصر ..

ناصر: مرحبا نواره

نواره: ناصر وينها وين لوجين ... فيها شي ... صار لها شي... -تبكي -.. ليه ماترد علي ..وين جوالها ..زعلانه ..

ناصر : لحضه لحضه ..مافيها الا الخير وهي بالفيلا ترتاح هاللحين

نواره: عطني احكي معها ..؟

ناصر: مع الاسف انا بالمحكمه وهي بالفيلا اذا رجعت خليتك تحاكيها

نواره: اكيد تعطيني احكيها

ناصر : اكيد

سكرت نواره شبه مرتاحه ومراح ترتاح اكثر الا اذا كلمة لوجين ..

****************

طلعوا ذوق والبندري يتمشون بعد الغداء ..البندري ماطلعت بدون عبايه يمكن تشوف عادل او رائد ...

ذوق: البندري وش مشاعرك ..وان اللي تحبينه خطبك

البندري تتنهد مبتسمه : امممممم احلى حساس .
.اجمل احساس بالكون
انك تعشى بجنون
وادي حالي معاه – تاشر على خيام الرجال

ذوق: ههههههههه البنت صارت اليسا

فاجائهم صوت رائد : هي احلى من اليسا واشكالها

قفزو البنتين .. .

رائد: هههههه مساء الخير

البندري ماقدرت تكتم ضحكتها: ههههههههه

رائد: هلا بزوجتي المصون

ذوق: هههههههههه

البندري : اقول رائد نفسي اسوق سياره

رائد مبسوط : بس ماطلبتي يله

البندري افتحت الغطاء من شعرها وسحبت الشماغ من كتف رائد وحركت شعرها يمين ويسار بحيويه ورائد يناظرها فاتح فمه " ياحلوها وياحلو شعرها قمر مو بنيه " تذكر شكلها بلبنان وهي نايمه بالشورت ولما طلعت تهزاءه خذت قلبه بدون حساب ..
البندري مبسوطه وهي تشوف رائد مفهي ..حطت الشماغ عليها وتلثمت فيه بس خلت عيونها اللي تذبح
ذوق متسدحه ضحك على خبال البندري وعلى شكل رائد المفهي : ههههههههه

البندري: يله ..

رائد: ...؟؟؟؟؟؟؟

البندري: مطول الاخ يله

رائد انتبه على نفسه : هاتي شماغي لاتوصخينه

البندري عصبت وانقهرت : نعم ..

ذوق ماقدرت تستحمل اكثر ماتت ضحك وعيونها دمعت : هههههههههه بطني

رائد: شماغي

البندري: اسفه هذا صار من ممتلكاتي مو انت زوجي

رائد : يعني موافقه

البندري حست بحراره بجسمها واستحت ماردت .:....

ذوق: عن اذنكم حتى انا عندي زوج يسوقني

راحت ذوق وبقوا البندري ورائد ..

رائد مبسوط حبيبته وقدامه ومحد حوله بالبر : موافقه والا

البندري بصوت مستحي : بتخليني اسوق والا كيف

رائد رحمها شكلها ميته حياء : اكيد ..

ركبواالسياره هي وراء الدركسون وهو بالمقعد اللي بجنبها ..

رائد: سوقي بشويش

البندري: ههههه على بالك ماعرف اسوق نسيت اني عشت ببريطانيا 4 سنين ...ومفحطه بشوارعها

رائد: قصدك لندن اللي بنقضي شهر عسلنا فيه

البندري: والله اذا يتحكي طول الوقت كذا بنزل

رائد: هههه خلاص اجلسي مراح اتكلم وورينا سواقتك الفنانه ...

البندري زادت سرعه وهي مبسوطه ..

رائد: انتبهي بنغرز ترى ..

البندري: خايف

رائد: لا مو خايف ولو متناء عادي شهداء بالحب ياقلبي

البندري: ههههههه

طلعت جوالها : تكفى رودي صورني

رائد ابتسم بخبث: رودي .. ياحلوها من فمك ..

البندري توها تنتبه انها قالت رودي : ها اقصد ..

رائد: توقعت انك انتي اللي مطلعتها .... افتحي لثمتك مافي احد غريب

البندري تفتح لثمتها والعيد عنده شبع من وجهها بلبنان .. وصورها وهي ميته ضحك على جرائته وكلامه المعسول

********************

لوجين : ابغى اطلع

علي : لا مايصير الصحافه كلها بره

لوجين: واذا بره بطلع بنفجر وانا جالسه هنا

علي: خلاص هاللحين اسليج نتمشى او نرك

قاطعته لوجين بانفعال : مابغى ابغى اطلع ..

على : لا مايصير وانتي بهالحاله

لوجين : انا طالعه والي فيها فيها

علي مسكها بقوه : لا لاتخربين على نفسج اذا طلعتي مراح يرحمونج الصحفين

جلست لوجين مقهوره : نشوف اخرتها معهم ..
***************
السعوديه - الرياض
الجوري متمدده على السرير وماهي بحاسه بشي تعودوا عمها ونوره على هذا الوضع بس اللي مستغربينه وش اللي سبب لها انهيار عصبي كذا ....

بدر بعد مادفنوا اخوه حسان الفجر وتطمن على اخوه نواف وابوه اللي طلعوه وهو بالبيت يرتاح راح يتطمن على الجوري بس شاف عمها وزوجته عند الباب ..

بدر: السلام عليكم ..
بو عبدالرحمن : وعليكم السلام – رفع راسه وشاف بدر – هلا هلا والل اخ بدر كيف

بدر حس الخجل من نفسه هو مايستاهل كل هالترحيب : هلا فيك يابو عبدلرحمن كيفك

بو عبدالرحمن بضيق: الحمدلله كل شي من ربي نعمه

بدر انه مايدري وش السالفه : سلامات سلامات وشفيك هنا ..

بو عبدالرحمن: بنت اخوي انتكست حالتها مره ثانيه انهيار عصبي

بدر: لا لاحول ولاوة الا بالله من شنو

بوعبدالرحمن : والله مادري كانتمبسوطه انها بتشيل الجبس بس مع الاسف مادري وشصار لها ..

بدر بتانيب الضمير : الله يشفيها .. الا ياعمي بغيتك بموضوع

بو عبدالرحمن :انا خير وشفيك الجوري فيها شي

بدر: لا انا وش عرفني فيها بس بغيتك بموضوع حساس شوي

بو عبدالرحمن : تفضل

بدر: لا مايصلح هنا امرك بكره بعد صلاه المغرب

بوعبدالرحمن :ابشر ..وحياك الله

بدر: تسلم يله بالاذن ..

بدر مشى لغرفه اخوه نواف وهو مقرر يصلح اللي خربه كله .. لازم يصلح غلطته .. وبكره المغرب بتصحح هالغلطه صحيح ان الوقت مو مناسب بس لازم يتحرك قبل لاتزيد حالتها وتموت جد او تنجن ...

نوره : وش كان يبغى منك هالرجال

بو عبدالرحمن: ماعرفتيه هذا اللي لو الله ثم هو كان ماتت الجوري .. هذا بدر

نوره: ايوووووه تذكرته وش يبغى فيك ..

بو عبدالرحمن : والله مادري بس بيمرني بكره المغرب

*****************
اشرقت شمس يوم جديد ..
بريطانيا – لندن

لوجين مثل العاده جئتها النوبه العصبيه بس هذي المره زايده حتى انها قلبت الغرفه فوق تحت رمت الاغراض اللي على التسريحه بالارض وهي تصارخ : عللللللللللللللللللللللللللللللللي وين علي ابغى علي

حميده : دا مايردوش

لوجين والصداع يزيد : طلعيه من تحت الارض

دخل علي مع كرستينا : حياتي وش فيج ليه كل هالصراخ

لوجين ركضته ومسكت مقدمة بلوزته : وين الحبوب

علي ببلاهه : اي حبوب

لوجين شدت عليه اكثر : لاتستهبل حبوب الراس

علي حذفها بقوه على الارض : بس انا ماعندي حبوب راس

لوجين وهي تبكي : الحبوب ..تكفى علي راسي بينفجر ..

علي ببرود: اها قصدك المخدرات

لوجين : ها ..اي مخدرات

علي: هههههه اللي تستخدميها الحبوب حقة الراس على قولتج .. هذي مخدرات

لوجين مصدومه وقفت كيف مافكرت انه ممكن يستغل الوضع و يعطيها شي مثل كذا كيف تثق فيه وهو حاول من قبل ركضت له بسرعه تضربه بقوه : يالنذل يالحقر انا كيف صدقتك

علي مسكها من كتفها ورماها بقوه على الارض اقوى من المره اللي فاتت صرخت من قوة الالم : آه

علي : لا تفكرين تمدين ايدج مره ثانيه هذاك اول يامي

لوجين على الارض منهاره طاحت بيده سوء اللي يبغاه : نا كيف صدقت انا كيف وثقت فيك ..

نزل علي لعندها ومسكها بكل قوه عنده : قتلج بتترجيني ماصدقتيني ..خلي احمد ومسفر ينفعونج هاللحين

لوجين والم راسها يزيد كل دقيقه : طيب تكفى عطني حبوب .. راسي بينفجر ..

علي: من عيوني

وقف بيطلع ..لحقته بسرعه وهي تشهق بالبكي وتضغط على راسها : وين ...؟ راسي ..؟

علي رمى الحبوب على الارض : خذي

ركضت لوجين ونزلت عند الحبوب اللي بالارض .. المخدر مايعرف الكرامه اهم شي تتخلص من الم الراس خذت الحبتين وشربتهم بدون مويه دامها تعرف ان هو مخذرات ..

علي بعد ماضمن انها مو بعقلها : ها حبيبتي وين حابه نفطر اليوم ..

لوجين وهي تبكي : اطلع اطلع بره ياحقير...

طلع علي وهو مبتسم : مصيرج تتعودين

السعوديه – الرياض

الجوري فتحت عينها بثقل ..

نوره كانت المرافق لها بالغرفه : صباح الخير

الجوري : نوره ...؟ انا وين

نوره : لاتخافي نكسه بسيطه ..

الجوري تذكرت اللي صار : بدر ..

نوره استغربت ليه تقول بدر : بدر من بدر

الجوري تداركت الموقف: ها ولاشي وين البندري .. ؟

نوره: البندري بالبر مع ذوق والا نسيتي ..

الجوري : انا من متى هنا .. كم صار لي

نوره : بس من امس العصر

الجوري عقدت حواجبها وهي تتذكر بدر : امس العصر .. ابغى اطلع من هنا

نوره : انتي ارتاحي هاللحين وانا بخلي عمك ياخذلك اذن خروج

الجوري: نوره لو سمحتي عطيني جوالي بكلم نواره

نوره طلعت الجوال من شنطتها : كم رقمك السري

الجوري : 4816

نوره بعد ماشتغل الجوال دق برساله وكانت النغمه " ايش جابك من بلادك لي بلادي ..ايش لي خلاك تسكن في فؤادي "
نوره: جئتك رساله

البندري : بعدين هاللحين دقي على نواره ...

نوره: اوكيه

دقت على نواره .. ونواره ركضت لتلفون على بالها لوجين وشافتها الجوري : الو الجور

نوره : ردت خذي

مدت التلفون للجوري .. الجوري بصوت تعبان :آلو

نواره: هلا الجوري كيفك

الجوري: الحمدلله انتي كيفك

نواره: ماشيه

الجوري: نونو وشفيه صوتك وشفيك ..؟

نواره بكت : لوجين

الجوري خافت : لوجين شفيها

نواره: مادري ماترد علي وماترضى تكلمني ومافيه رحلات لبريطانيا علشان القطار

الجوري: قطار اي قطاره .. مو انتي معها بالبر

نواره : معقوله مادريتي بو لوجين عطاك عمره

الجوري شهقت: لا ..الله يرحمه ..متى وكيف ولوجين كيفها

نواره: قبل امس مات اليوم ثالث يوم وماترد

الجوري: هي ببريطانيا

نواره: ايوه وماترد علي والرحلات ممنوعه للاسبوع الجاي علشان النفق مادري القطار تفجروا

الجوري بكت : ياحياتي يالوجين ماتستاهل

نواره: هاللحين اكلمك بدل ماتطمنيني تزييدي علي

الجوري: حنا لازم نسافر لها

نواره: انتي لا انتي مو زين علشانك ..

الجوري : نواره تكفين طمنيني عنها اول باول

نواره: اوكيه .. اخليك هاللحين باي

الجوري: باي

نوره: من اللي مات

الجوري تحس بضيقه زياده : بو لوجين

نوره منفجعه : راشد الكاسر ..؟

الجوري : ايوه مسكينه لوجين اكيد هاللحين ضايعه مو عارفه تتصرف ..

فتحت الرساله يمكن تكون من لوجين .. شافتها من "توام روحي "
(( جور حلم حياتي بيتحقق طلع رودي عاشقني وانا مادري..هههه واليوم خطبتني خالتي من امي اذا صحيتي دقي علي ضرورررررري انا مبسووووووووووطه مره ..احس اني طايره .. تخيلي انخطبت بالبر وانا ماغسلت وجهي ههههه لازم اكتبها بالتاريخ هذي ..علشان يصدقوا المثل اللي يقول " الحلو حلو حتى لو قام من النوم والشين شين حتى لو تروش كل يوم "هههههههههه))
ابتسمت الجوري مع انها تبكي .. : ياقلبي يا بنو تستاهلين ..
اختلفوا صديقاتها وحده تحزنها وتصعقها بخبر موت ابوها وحده تفرحها بخطوبتها على اللي تميل له ..

نوره عندها فضول تعرف وش في الرساله بس سكتت ..

الجوري مسحت دموعها : انا لازم اكلم بنو تخيلي انخطبت

نورره ابتسمت : مشاء الله .. مبروك

الجوري تحس انها هي اللي نخطبت : الله يبارك في حياتك ..

دقت على البندري ردت البندري وصوتها كله نوم : آلو هلا

الجوري ماقدرت تمسك نفسها بكت

البندري خافت : الجور وشفيك

الجوري: على البركه حياتي تستاهلي كل خير

البندري: وجع خوفتيني .. الله يبارك فيك ياختي وياحبيبتي وعقبالك ..

الجوري بحزن وضيقه " اي عقبالي كانها ماتدري بالحال ": تسلمين ..اقول بنو مبسوطه مع زوج المستقبل بالبر

البندري : ههههههه اخر تمام وذوق الخايسه هي وعادل خطيرين

الجوري: الله يتمم عليكم .. بس بخرب فرحتكم

البندري خافت : خير وشفيه ..؟ فيك شي ..؟

الجوري ماهي عارفه كيف تقولها : لا بس لوجين .. مسكينه ابوها مات

البندري ماستوعبت : ها مات

الجوري بضيقه : ايوه واليوم 3 يوم

البندري بكت وهي عارفه لوجين واملها ان ابوها ياخذها بحضنه ولو مره بحياتها ضاع الامل مسكينه لوجين : الله يرحمه ياحياتي يالوجين ..

الجوري بكت معها : مادري وش مسويه هاللحين بالغربه لوحدها

البندري: حنا الغلطانين 3 ايام مانسال عليها

الجوري: صح مفروض سالنا

البندري : كلمتيها تعزين

الجوري : لا نواره تقول ماترد

البندري: بحاول يمكن ترد .. يله باي ..

الجوري:وشعندك بتسكري بدري

البندري: علشان اقولهم ونرجع للبيت ... باي ..

الجوري: باي

سكرت البندري ولفت على ذوق اللي غرقانه بالنوم بعد سهر امس : ذوق ذوق لحقي

قامت ذوق مفزوعه : بنو وشفيك ليه تبكين ..؟

البندري : بو لوجين مات

ذوق : مات ..

البندري : ايوه من 3 ايام مسكينه لوجين لوحدها ببريطانيا

ذوق بكت : متى مات وكيف

البندري: مادري بس لوجين محتاجتنا ..

ذوق : ياقلبي عليك يالوجين ..

طلعوا خبروا الكل بالخبر

ام رائد : الله يرحمه سمعت من بو رائد انه كبير بالاسهم

ام البندري: الله يرحمنا كلنا برحمته ...

البندري : انا برجع للبيت لازم اكلمها او نروح لعندها

ام البندري :وين تروحي بريطانيا

مريم تضيع الموضوع علشان ماتعرف ام البندري انها كانت تدرس ببريطانيا : يله خلونا نمشي بعدين نتفاهم ..

ام رائد: يله نكلم رجال ونمشي

رجعوا لبيوتهم بعد الخبر المحزن ... ورائد معصب هذا اللي بياخرهم عن الزواج ...

بالسياره
ام رائد : ذوق حبيبتي لاتبكين

ذوق : مسكينه لوجين انتي ماتعرفينها ماتت قبل لايحضنها

رائد: هذا الدنيا موت وحياه ... وماجاء موتها الا لما خطبت البندري

ذوق عصبت: حنا وين وانت وين

رائد: انتم صديقات غريبات تاخرون افراحكم علشان افراح بعض .. مامر علي حد مثلكم

ذوق : حنا اكثر من الخوات ...

ام رائد تهمس باذن ذوق : ذوق لاتقولي لرائد عن ام البندري

ذوق استغربت : ليه

ام رائد: مو لازم انا حبيت البنت واخوك حبها وانتي عرفه عقليته وعقلية ابوك

ذوق : اها اوكيه

رائد: وشعندكم تتساسرون ...

ام رائد: سق وانت ساكت

رائد: الا يمه حبوبه ام العروس

**********
بريطانيا – مانشستر

لوجين بعد ماهدت جلست بالصاله تاكل لها شي وهي تبكي تبكي على حالها بعد ماغدر فيها علي النذل وقررت انها تقاوم المخدرات .. وماتستخدمهم لانها بالبدايه لكن هيهات ...

ناصر: انسه لوجين نواره ع السماعه

لوجين بلهفه: نواره – سحبت السماعه – الو نونو

بكت بقوه وبكت معها نواره : كيفك لجونه حياتي

لوجين: حرام عليك 3 ايام من سفرتي ماسالتي عني

نواره: اقسم بالله سالت بس ناصر مايكون بجنبك المهم عظم الله اجرك حياتي كيف حالك هاللحين

لوجين تذكرت المخدرات :حالي هههه حالي محتاجلك ...نونو تكفين تعالي لندن محتاجتلك

نواره : كنت بجي بس مافيه طيارات لبريطانيا ممنوع علشان النفق ..

لوجين " يعني مسفر صادق .. حرام انا كذبته .." : نواره انا تعبانه

نواره: يابعد هلي سلامتك من التعب .. لاتخافي كلنا معك وحاسين فيك والله كل البنات معك ..

لوجين: انتم كيفم وكيف الجوري هاللحين

نواره: ياحياة قلبي انتي كلنا بخير المهم انتي

لوجين: انا انا خلاص

نواره: لاتخافي حبيبتي اول مايسمحون لنا بالسفر انا عندك

لوجين: لا لاتجي فيه خطر عليكم هم ثايرين على السعوديين .. انا اخلص كم اجرى مع ناصر وبرجع ..

نواره : اوكيه تعالي باسرع وقت ..

سكرت لوجين وهي مرتاحه شوي اشتاقت لصديقتها ولمواساتهم لها قررت تكلم مسفر وتعتذر منه لانها كذبته ...

********************
السعوديه - الرياض

بعد صلاة المغرب ..طلع بدر من المسجد ومشى بخطوات ثقيله لبيت ععم الجوري كان متردد اللي بيسويه صح او خطى وبالذات بالوقت هذا

بدر :السلام عليكم

بو عبالرحمن وكان عنده فضول يعرف سبب زياره بدر: وعليكم السلام حياك تفضل

بدر : الله يحيك ..

بعدمادخلوا للمجلس سكت بدر ماعرف وش يقول والا كيف يتكلم

بو عبدالرحمن : مشكوور مره ثانيه انت انقذت بنت اخوي

بدر زاد تانيب ضميره : العفو .. والله ماني عارف كيف اقولك وشلون

بو عبالرحمن استغرب من حيرة بدر: تفضل ياولدي بدر تكلم لاتستحي .. انت لك جميل ماننساه طول عمرنا

بدر بلع ريقه : اااا ..اانا .. انا ياعمي جاي اقولك ان قبل كم يوم مات اخوي بحادث واخوي الثاني مريض بال ... بالخبيث ..والوالد معه انخفاض بالضغط

بو عبالرحمن فكر انه يبغى يسلفه وتعاطف مع حالة بدر: الله يرحمه والانسان المومن يبتلى

بدر : انا ياعمي مو جاي اقولك علشان تتعاطف معي انا جاي وابغاك تقدر ظروفي لاني طالب ايد بنت اخوك الجوري

بو عبالرحمن انصدم : ها

بدر : انا عارف ان الوقت مو مناسب ولا المكان بس انا حاب اخطبها واتزوجها قبل لاياخذها احد غيري

بو عبالرحمن مصدوم بس ابتسم : حياك الله

بدر : لا تخاف انا عارف انها ماتجيب عيال لان الرحم استاصلوه انا عاررف كل هذا ومع كذا ابغاها ..

بو عبالرحمن ماستوعب : انت عارف كيف

بدر : من المستشفى بلبنان وبصراحه بنت اخوك جميله وشكلها محترمه ويكفي نسب انك عمها

بو عبالرحمن حس بحمل ثقيل انشال عن صدره كان خايف من اللحضه اللي يقول فيها لخطيب الجوري ب بدر طلع رجال وريحه : والله مادري وش اقولك بس ال

بدر : انا عارف ان من الاصول يجي معي الوالد او تجي معي الوالده بس انا قلتلك من قبل الظروف اخوي متوفي من يومين والوالد معه انخفاض بالضغط ويادوبه يتحرك والوالده الله يعلم بحالتها .. وانا اخترت هالوقت اخطب فيه الجوري لاني بعد اسبوع مسافر للندن علاج اخوي هناك وبسافر وابغى الجوري معي يمكن اطول بره

بو عبالرحمن مستغرب من تفكير بدر : اسبوع .. حتى لو وافقنا اسبوع مايمديها تتجهز او حتى ت

بدر : انا ابغاها مثل ماهي واذا على الجهاز تجهز بلندن ووعد مني بس نرجع لاعملها عرس محد عمل مثله قبل كذا بس ظروفي صعبه وماتسمحلي افرح هاللحين

بو عبالرحمن : لكن اسبوع قليل ..وبعدين بنت اخوي نفسيتها هاللحين تعبانه مره واذا كنت مصر تتزوجها احب اقولك عن حالتها .. تراها تقوم من النوم مفزوعه وتصارخ ودايم تبكي وتطرش ..

بدر حس بحقارته كيف وصلت البنت.. صمم اكثر على اللي يسويه: وانا لها ياعمي ابغاها

بو عبالرحمن ابتسم على اصرار بدر : هههه انا موافق والبنت موافقه وين نلقى احسن منك

بدر : بس انت ماسالت البنت

بو عبالرحمن : مالها كلمه بعد عمامها

بدر ابتسم " حتى و غصبوها لازم يعوضها " : الله يقدم اللي فيه الخير اجل على بكره التحاليل وبعده نملك لان طيارتي للندن بعد اسبوع العصر

بو عبالرحمن : انا سمعت ان لندن فيها اعمال ار

بدر ابتسم بثقه : لا لاتخاف حنا اهل لندن ونقدر نروح لها باي وقت وتاكد ياعمي انك حطيت بنت اخوك بايدي امينه

بو عبالرحمن : خلاص توكلنا على الله بعد بكره نملك اذا طلعت نتايج التحاليل

بدر : يله بالاذن

بو عبالرحمن : اذنك معاك

طلع بدر جلس بو عبالرحمن يفكر ان اللي بيسويه صح والا خطاء .." لا صح وين بتلاقي احد يرضى يتزوجها وهي بدون رحم " .. دخل للبيت شاف البندري والجوري ونوره يسولفون وطبعا البندري صارت احسن بعد طلعتها من المستشفى ..
بو عبالرحمن : السلام عليكم

اللكل : وعليكم السلام

نوره: من الرجال اللي كان عندك

بوعبدالرحمن يناظر الجوري وهو يجلس : هذا بدر اللي انقذ الجوري

الجوري صارت ترجف وخافت ....ناظرت عمها بسرعه تستفسر ... البندري عارفه كل شي من الجوري .. ناظرت الجوري بخوف ..

نوره: وش يبغى ....؟

بو عبالرحمن : جاي يخطب الجوري

الجوري فتحت عيونها على الاخير وناظرت البندري ... والبندري بادلتها نفس النظره :يخطبني

بو عبالرحمن ابتسم: ايوه رجال وماعليه كلام

البندري: كيف و

قاطعته نوره : هو يدري عن حالتها

البندري : هذا شكله مو زين و انت ياعمي وش قلتله

بو عبدالرحمن خاف ان بنت اخوه تنتكس حالتها لانها صارت ترتجف : قلتله نفكر و

الجوري قاطعته : انا موافقه

البندري تفاجات : موافقه

الجوري ناظرت للارض بعيون مغرقه (( لا زم تاخذ حقها منه لازم تدمره مثل مادمرها ))

بو عبالرحمن انبسط : هههه هذا العشم ببنت اخوي والله ماترد كلمت عمها

البندري: انت عطيته كلمه

بو عبالرحمن : ايوه وتراه يبغى يملك بعد بكره

نوره: بعد بكره ليه العجله

البندري: اصلا مايمديه في تحاليل

بو عبدالرحمن : يقول انه سوء تحاليله وبقى تحاليل الجوري وهو عنده واسطه بالمستشفى وبيطلعهم بسرعه

الجوري كانت ساكته تسمع من غير لاترد في نار داخلها اشتعلت لازم ترد له الصاع صاعين لازم . ..

كمل بو عبدالرحمن: وترى بعد الملكه يابنتي بياخذك على طول للندن علشان اخوه يتعالج وظروفه صعبه مايقدر يسوي عرس

البندري: وجهازها

نوره: ماتجهزت كيف بتروح

الجوري استغربت ليه مستعجل ليكون يبغى يكمل عليها بس هذي المره هي اللي بتنتقم ..وهي مستعجله اكثر منه

بو عبدالرحمن: ها يابنتي وش قلتي ....ابوه مريض واخوه متوفي والثاني فيه الخبيتث و بعد اسبوع طيارته علشان اخوه ويبغاك معه ..

الجوري بلعت ريقها ورفعت راسها : وانا موافقه

البندري انجنت : موافقه الجوري وشفيك انتي م

قاطعتها الجوري وهي تضغط على ايدها وبهمس ماسمعه الا البندري : قضى علي هو ولازم اقضي عليه وارجع كرامتي

البندري ماعرفت وش ترد لانها شافت القوه والاصرار بعيون صديقة عمرها .. بعد ماعاشت مع ذلها لحضه بلحضه : ...

نوره ضمت الجوري: الله يوفقك ويقدم اللي فيه الخير ..وعلى البركه ...

بو عبدالرحمن وهو يوقف : مبروك يابنتي .. وجهزي نفسك بكره علشان التحليل

الجوري: بس عندي شرط

بو عبدالرحمن عقد حواجبه : شرط .. وش شرطه

الجوري: مايشوفني ولا يكلمني الا يوم السفر

بو عبدالرحمن : بس سهله .. – وقف بيطلع – يله بالاذن

البندري: عمي وصلني انا ونوره لسووق علشان نشتري للجوري كم شغله مو عدله تروح كذا

الجوري: لا مايحتاج انا تسوقت بلبنان

نوره : لا ضروري ... في اشياء ماتسوقتيها

بو عبالرحمن : اوكيه انتظركم بره
طلع بو عبالرحمن وطلعت نوره تجيب عبايتها لفت البندري معصبه

البندري : انتي هبله كيف توافقي عليه

الجوري: انا لازم ارجع لنفسي كرامتي ابجلس معه كم شهر اكرهه بنفسه واوريه قدره وبعدها ارجع هنا لمشغلي ولبيت عمي اللي يحبني هو وزوجته انا شفت بعيونهم الحنان بعد اللي صارلي

البندري: احس انه شي مايدخل المخ

الجوري : لا يدخل .. وانتي سمعتي هو مستعجل وانا مستعجله اثر منه

البندري: الله يوفقك ويابختك بتشوفي لوجين المسكينه ..

الجوري: صح ذكرتيني عمي يقول لندن كيف ..و

نوره تقاطعهم : يله يالبندري ورانا سوق طول الاسبوع ماتوقع نقدر نرتاح

الجوري: مو لازم يبغاني كذا والا كيفه

البندري: يله باي الجوري وانا بكلم البنات يجهزون لك

الجوري: بكره تعالي ضروري وقت التحليل وعلشان بشيل الجبس من رجلي بعد

البندري: اكيد يله باس

الجوري : باي

بعد ماطلعوا ضلت الجوري تفكر اللي سوت صح والا خطاء : انا جالسه اضر نفسي قبل لاضره ... لا لا ..اصلا انا محد بيتزوجني وجالسه كذا على الاقل اشفي غليلي فيه وارد كرامتي ومطلقه احسن من مكسره عانس ... والله يابدر لا ارد لك الصاع صاعين ))
***********************




اليوم الثاني ..

السعوديه - الرياض

ذوق جالسه مع عادل

ذوق : معليه حبيبي ناجله شوي

عادل: مايصير كذا ياحياتي كل مره وحده من صديقاتك طالعه لها ظروف وحنا الضحايه

ذوق: لا والله مانبسط وانزف الا ولوجين معي ... انت ناسي كيف تعبت معي بالتجهيز وكانها تجهز نفسها اكون ناكره للجميل وراميه الصداقه بالزباله

عادل معصب : اوكيه هي صحيح تعبت بس حنا حجزنا الفندق والقصر والفرقه والسفر

ذوق: اسفه .. ياعادل بس جد ماقدر انبسط وهي زعلانه – غطت وجهها بايدها وبكت – انت ماتعرف هي شنهو بالنسبه لي

ابتسم عادل وجلس بجنبها : خلاص خلاص مايستاهل كل هالبكي

ذوق : انا مقهوره ماقدر اواسيها بهالظروف مقهوره انها بعيده تعيش الحزن لوحدها – ارفعت راسها – انت ماتعرف ياعادل لوجين اكثر من الاخت هي طول فرحتي ودمعتي كانت معي ... تدافع عني وتشور علي .. والله مانسى وقفاتها الكثيره معي هي اغلى البنت على قلبي

عادل ضمها وهو مبتسم كانها بزر بينقلونها من جنب صديقته بالصف : اوكيه خلاص خلاص ناجلها لشهر الجاي وامري لله

ذوق انبسطت وباست خده : يابعد قلبي والله ..

عادل : يله امسحي دموعك ومابغى اشوفهم مره ثانيه

ذوق تناظر عادل " والله انك تسوى مليون فيصل يابعد قلبي انت "

******************


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 207
قديم(ـة) 25-08-2007, 04:06 AM
صورة البيدو الرمزية
البيدو البيدو غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : سعوديات في بريطانيا ...روايه رومنسيه لاتفوتكم


الفصل الثلاثون

اليوم الثاني ..
السعوديه - الرياض
ذوق جالسه مع عادل
ذوق : معليه حبيبي ناجله شوي
عادل: مايصير كذا ياحياتي كل مره وحده من صديقاتك طالعه لها ظروف وحنا الضحايه
ذوق: لا والله مانبسط وانزف الا ولوجين معي ... انت ناسي كيف تعبت معي بالتجهيز وكانها تجهز نفسها اكون ناكره للجميل وراميه الصداقه بالزباله
عادل معصب : اوكيه هي صحيح تعبت بس حنا حجزنا الفندق والقصر والفرقه والسفر
ذوق: اسفه .. ياعادل بس جد ماقدر انبسط وهي زعلانه – غطت وجهها بايدها وبكت – انت ماتعرف هي شنهو بالنسبه لي
ابتسم عادل وجلس بجنبها : خلاص خلاص مايستاهل كل هالبكي
ذوق : انا مقهوره ماقدر اواسيها بهالظروف مقهوره انها بعيده تعيش الحزن لوحدها – ارفعت راسها – انت ماتعرف ياعادل لوجين اكثر من الاخت هي طول فرحتي ودمعتي كانت معي ... تدافع عني وتشور علي .. والله مانسى وقفاتها الكثيره معي هي اغلى البنات على قلبي
عادل ضمها وهو مبتسم كانها بزر بينقلونها من جنب صديقتها بالصف : اوكيه خلاص خلاص ناجلها لشهر الجاي وامري لله
ذوق انبسطت وباست خده : يابعد قلبي والله ..
عادل : يله امسحي دموعك ومابغى اشوفهم مره ثانيه
ذوق تناظر عادل " والله انك تسوى مليون فيصل يابعد قلبي انت "
******************
بريطانيا – لندن
بغرفة لوجين البيضاء
لوجين ترتجف وتبكي جسمها كله يطالب بالمخدر : علي بسرعه اعطيني الحبوب
علي ببرود : اسف خلصت
لوجين : كيف كيف خلصت ..؟
علي: ايه هذي الحبوب غاليه وانا ماعندي قيمتها ..
لوجين: غاليه تبغي فلوس .. - ركضت لدرج تسريحتها طلعت دولارات كثير ماعدتهم راسها يعورها - خذ خذ كل هذولا بس عطني حبوب
علي خذ الفلوس وعطاها الحبوب :ولو انهم مايجوا ثلث قيمتها لكن لعيونج ابتنازل ... تفضلي ياقلبي
لوجين خذتهم بسرعه واكلتهم .. وبعد مارتاحت لفت على علي بحقد ..: اطلع بره ببدل علشان نطلع نسهر
علي: نسهر الصباح هههه... زين اطلع واشوف اخرتها معاج
لوجين رمت نفسها على السرير تبكي بعد ماطلع علي ... دقت على مسفر .. مسفر رد على طول كان منتظر هالاتصال طول اليومين ..
مسفر بلهفه : الو لوجين ..
لوجين صوتها متغير فيه بحه : مسفر وينك ..؟
مسفر مشتاق لها ويتمنى يشوفها : معك صدقيني معك
لوجين بكت بصوت مسموع وقلبها يدق بسرعه ويرتجف : مسفر تعبانه تعبانه مررررره ومحتاجتلك ..
مسفر قلبه فز لحبيبته : والله حاولت اسافر واجيك بس ممنوع ..وانت
لوجين قاطعته : مسفر تكفى تعال ترى والله بنتهي اذا ماجيت بنتهي جد .. مسفر انا عندي حكي كثير محتاجه احكيه لك
مسفر:انا اوعدك باقرب فرصه بكون عندك ...
لوجين تمسح دموعها وقالت له بلهفه : مسفر انت عارف الوشم اللي بظهري باسم احمد انا خلاص شلته مابغاه .. حنا تهاوشنا عليه تذكر انا شلته ..
مسفر ابتسم بحزن : انا مافكر بالوشم ..انا افكر فيك وكيفها حالك ..؟
لوجين ناظرت علبة عطر مكسوره ومرميه على الارض ... (( كسرتها قبل شوي وهي بغير حالتها)) ارفعت بقايا قزازة العطر وجرحت صبعها لحد ماطلع الدم : حالي ...؟ حالي افكر بالانتحار .... اتمنى الموت .. – ضغطت على اصباعها بالقزاز بقوه
مسفر مايحب انها تدعي على نفسها وهذي ثاني مره يسمعها تدعي على نفسها : لايالوجين وش هالحكي خلي ايمانك بربك كبير وحتى لو ماكنت معك فالله معاك وانا ب
قاطعته لوجين مقهوره هو مايدري وش فيها او وش سوالها علي : مسفر انا ..ااا انا ...انا تعبانه واتعذب
مسفر ذاب قلبه معها و صار يدق بسرعه : بسم الله عليك من التعب .. (( يادنيتي انتي وهلي ))
لوجين تبكي بزياده : مابقالي حد بالدنيا غيرك انا ماعندي حد يحميني غيرك
مسفر سكت مصدوم ا لهذي الدرجه متحطمه ومتحطمه كثير ...
لوجين تبلع ريقها وتمسح دموعها: الو مسفر وينك
مسفر: معك . .. والله معك
سكرت لوجين بوجهه السماعه لان علي دخل للغرفه ..: شقاعده تسوين
لوجين خافت لانها متاكده اذا عرف انها تحكي مع مسفر بيمنع عنها المخدرات : ها ولاشي يله نازله هاللحين
علي يناظر الجوال: من تكلمين ..؟
لوجين تخبي ايدها: مالك دخل فيني ويله انزل وانا لاحقتك
مسفر رجع يدق (( انت انسان اكثر ... قلبي مو من قلبك اصغر)) ارتبكت وعطته مشغول ..
علي : شفيج ردي
لوجين : اطلع بره .. ببدل
علي ناظرها بتهديد : تركي عنج الجوال ويله نزلي انطرج تحت ..
نزل علي .... ارسلت لمسفر رساله (( اسفه سكرت بوجهك عن جد اسفه بس غصب عني اذا حاكيتك شرحت لك كل شي اوكيه اسفه مره ثانيه )) ... ناظرت صبعها اللي يطلع دم كتبت على الجدار " مسفر " بالدم ... و بسرعه غسلت ايدها بالحمام وبدلت ونزلت تحت لعلي ..
واول ماطلعوا من البيت كانت الصحافه الخليجيه بره مثل كل يوم قررت لوجين تحاكهم وترتاح ... وحددت معهم مكان بفندق من الفنادق المعروفه بلندن ..
*********************************
السعوديه – الرياض
داخل مستشفى الملك فيصل التخصصي ..
ذوق : جد عدول هذا مكتبك
عادل وهو يناظرها جالسه على كرسيه : ايوه
ذوق تلف بالكرسي : فكرته اكبر من كذا
عادل: ههههه اذا تحبي اكبره لك علشان المره الجايه اذا جيتي
ذوق : ههههه لا يكفيني هذا خلاص عجبني
عادل جلس على الطاوله قريب منها وجر الكرسي لعنده : وصاحب المكتب عساه عجبك
ذوق ابتسمت بخجل : اكيد
عادل مستمتع بخجلها : همم ماسمعت وش قلتي
ذوق : يوووه بتاخر على البنات
عادل رجع راسه لورى وهو يضحك: ههههههههه صرفيها
&
بجهه ثانيه بالمستشفى ...
مشى بو عبدالرحمن لعند نواره والجوري : يقول بدر خمس دقايق والنتايج طالعه
نواره: وهو وينه هذا البدر
نواره كانت معارضه الفكره كلها بس الجوري مصممه بشكل مو طبيعي وتصميمها جبر صديقاتها يطاوعونها ..
الجوري تحاول توقف : انا بروح اشيل الجبس من رجلي على ماتطلع النتيجه
بو عبدالرحمن : اوكيه انتم روحوا وانا بانتظر النتيجه ..
دخلت الجوري ومعها نواره عند الدكتور السعودي اللي ابتسم لما دخلوا لان اشكالهم ملفته للانتباه عباياتهم زينه وهم بنات حلواااات وكاشفات وجههم ...
الدكتور : ايوه الجوري كيف رجلك هاللحين
الجوري: احسن بكثير
الدكتور : كويس مستعده نشيل الجبس
نواره : انت تبغى تهذر وبس يله واللي يرحم والديك شيله وخلصنا ورانا سوق وبعده عقد زواج
الدكتور ابتسم لنواره : مشاء الله زواجك
نواره : انا ههههههه لا زواج المريضه
الجوري: آف اسكتي
الدكتور ناظر لجوري مبتسم ومستغرب : مبروك محظوظ اللي بياخذك
الجوري باستهزاء: الا امه داعيه عليه
نواره والدكتور: ههههههههه
لف الدكتور علشان يجهز الادوات لشيل الجبس ... واذنه معهم ...
الجوري تناظر رجلها : واخيرا بارتاح منه
نواره: بترتاحي منه بس ... بتبتلي بالاخ بدر
الجوري تتنهد : قصدك العله عريس الغفله بدر
نواره: انتمي والبندري افكارك مادري كيف .. يعني ليه تغامري وتتزوجيه و
الجوري تغير الموضوع : المهم كان اشتريتي لك بدله لحفلة وداعي
نواره سرحانه : مايحلى الحفل ولجونه مو هنا
الجوري بضيق: يارب تكون بخير
نواره : يارب
ذوق دخلت : هاااي
الجوري ونواره : هااااي
الدكتور ابتسم اكثر اول ماشافها داخله اكملت هذي بعد معهم شكلهم بنات فله ..
ذوق : ها طلعت نتايج التحليل
نواره: لا لان الاخ بدر ماشرف
ذوق تضم الجوري : الف الف مبروك انبسطت علشانك بتصيري معنا انا والبندري
نواره: هههه اما البندري واخوك لايقين على بعض ..
ذوق: هههههه وانتي صادقه
الجوري تناظر ذوق بخبث : كيف العروس مستعده وزواجك بعد اسبوع
ذوق بضيق : لا اجلته
نواره والجوري: اجلتيه ..ليه ..؟
ذوق: ايوه علشان لوجين والله مانزف الا وهي معي
نواره غرقت عيونها لانها مفتقده صاحبتها وحاسه انها مهمومه : معك حق تستاهل لجون
الجوري وحاسه بتانيب الضمير لانها ماحكت مع لوجين ولامره : ايه والله تستاهل
ذوق تبتسم بخبث للجوري : يعني انتي بتعرسين قبلي
الجوري: واللي يعافيك لاتقولي تعرسي لانها كم شهر وبفصل
ذوق: لا كلام ع الفاضي اساليني انا
نواره تناظر ذوق بتهديد: ترى اخرتي بدوس ببطنك .. انتي وعادل هذا ..
الجوري تناظر ذوق : كيفوا مسيو عادل
الدكتور ناظرهم باهتمام كل بنت احلى من الثانيه ومخطوبات
ذوق: بعد قلبي عدول هو اللي جابني ويحتريني بره ..
نواره : هو اللي جابك ليه ماخلتيني اسلم عليه بس شفته يوم الخطوبه
ذوق: والله انه متشوق يشوفك من كثر ماحكي عنك
الدكتور رفع حواجبه هذولا رايحات فيها تسولف مع خطيبها عن صديقتها ..
الجوري: وانا ...؟
ذوق: انتي ههههههههههههه
نواره : وجع ان شاء الله ليه كل هالضحك
الجوري غرقة عيونها : ليه تضحكي كذا
ذوق :ههه لاتفهموني غلط .. .. وانتي وشفيك صايره حساسه .... عدول حاقد عليك لانوا بسببك اجلنا الخطوبه
الجوري ارجعت لها ثقتها بنفسها : هههه ايوه قولي كذا
نواره بتشائم : انا ماني بعامله خطوبه ولا زواج ... بعمل مثل الجوري بسافر معه ليه هالفه كلها ..
ذوق كانها تذكرت وقالت بحزن : صحيح بنات قبل لانسى زواج مسفر بكره
نواره والجوري: بكره
ذوق: ايوه عادل يقول ان زواج بنت خالته الريم بكره والريم الزفته زوجة مسفر
نواره: الحمدلله ان لوجين موهنا بلندن
الجوري متعاطفه مره : مسكينه لوجين هي ناقصه
ذوق: خلاص لاتحكون قدامها شي
نواره: اكيييييييييد ..
الدكتور طردهم بره علشان يعالج الجوري براحته : ماتبون شاهي وقهوه قلبتوه كوفي شوب
البنات انتبهوا على انفسهم : ههههههههههههههههههههههههه
الدكتور : لوسحتوا يابنوتات تتفضلوا بره علشان اقدر اشيل الجبس
نواره وذوق طلعوا متاففات ...
الدكتور يكحل عيونه بالجوري لانها بعد كذا بيتحول علاجها لبريطانيا : لاتخافي بسرعه بيفك
الجوري بحزن تناظر الارض سرحانه "حالها كيف كان وكيف صار .." رفعت راسها فجاءه شافت الدكتور الشاب المزيون مندمج بشغله ..
الجوري : صحيح يادكتور صار لي ساعه معك وماعرفت اسمك
الدكتور : هههههههه الا قولي صار لي اسبوعين اجيلك وماعرفت اسمك
الجوري: سوري بس لاني مانتبهت – تناظر الافته اللي على الطاوله وقرت ببطى – ابراهيم حسام البدر ... البدر اممم العايله مو غريبه علي .. وين سامعتها
ابراهيم : حسان البدر الله يرحمه لاعب كرة السله اخوي
الجوري ارفعت اكتوفها : حسان البدر ماعرفه .. ايوه وحده من صحباتي زوجها من البدر تذكرت
ابراهيم ابتسم: لايكون زوجتي مزون
الجوري: لا اسمها اماني ومتزوجه واحد اسمه اسمه يالله نسيت – فتحت عينها ع الاخير – معقوله نسيت اصلا انا ماحكيت معها من الحادث معقوله انسى لاني ماحكيتها .. – انتبهت انها تفكر بصوت مرتفع – هههههههههه تصدق يادكتور ابراهيم انا ارتحتلك مره ..
ابراهيم مستغرب من هذي البنت فري : حياك الله
سالته فجاءه : دكتور ممكن اسالك سوال ..؟
الدكتور : تفضلي
الجوري تناظر الغرفه بعيونها : اممم انت متزوج ... ؟؟
الدكتور استغرب سوالها وابتسم : ايوه
الجوري بلعت ريقها وقالت بتردد : طيب بسالك سوال ثاني ... هو حساس شوي ..
الدكتور بكل رحابة صدر : تفضلي
الجوري تناظر الارض : اممم ..اممم اذا مثلا وحده تعرضت لاغتصاب وبس تشوف يعني تناظر مو قف ... اقصد حد يقرب .. – حطت ايدها على راسها – لا لا خلاص مافيه شي
الدكتور ترك اللي بيده وناظرها باهتمام: لاتستحي اسالي
الجوري: لا لا خلاص غيرت رايي
الدكتور ناظرها بشك : انا دكتورك لاتستحي ....
الجوري: لا خلاص ماني مستعده هاللحين اسال ممكن تعطيني رقمك علشان يمكن احتاج او تجيني الجراءه اسالك بيوم
ابراهيم تردد: عندك رقم المستشفى اساليهم وبي
قاطعته الجوري: لا خلاص خلاص مو لازم
ابراهيم استغرب حالها متردده ومتوتره سالها بشك : الجوري انتي اتعرضتي لاغتصاب
الجوري ارتبكت وحست بصداع فضيع وقلبها زادت دقاته ومر هذاك اليوم مثل اللحضه قدامها ناظرت الدكتور بعيون مغرقه وايدها ترتجف ..
ابراهيم تاكد انها تعرضت لاغتصاب ... فتح الثلاجه الصغيره وطلع مويه : تفضلي اشربي لك مويه
الجوري مو معه تناظر بعيد بعيد مره لنافذه ..... لبره المستشفى لهذاك اليوم : واحد حقير ونذل حرمني من اغلى شي عندي علشان يرضي غروره .. انسان مايعرف الانسانيه ولد مدلل مايقبل ان حد يرفضه او يهينه .. – لفت على ابراهيم بعيون تدمع الدم قبل الدمع - تصور لاني بس تفلت بوجهه قدام اصحابه صار يلحقني من مكان لمكان مثل ال****** اكرهه واكره شكله .. حرمني النوم من كثرت التفكير – ارتجفت اكثر – لما جاء هذاك اليوم جبرني مثل العاده اقابله رحت معه لمكان عام مادريت انه ناويها علي .. استفرد فيني بمطعم صيني بداخل بيروت – غطت وجهها وانهارت بكي –
ابراهيم تعاطف معها مره وماعرف وش يسوي بس اللي حسه ان هذا اللي تتكلم عنه حقير .. : متى صار كل هذا ..؟
الجوري: قبل شهرين تقريبا قبل الحادث بكم ساعه
ابراهيم : بنفس اليوم صار الحادث ..؟
الجوري: ايوه ركضت – ارتجف جسمها كله – اهرب منه من صوته وشكله ومانتبهت لسياره اللي قدامي هو كان واقف ينظرني احسه كان يضحك علي .. اكرهه اكرهه اكثر من اي شي بالدنيا ...
ابراهيم : خلاص لاتبكين هو هاللحين راح وماعاد
قاطعته الجوري بانفعال : ومن قالك انه راح هو موجود - مسحت دموعها بعناد – هو نفسه اللي بتزوجه بكره
ابواهيم استغرب : نفسه ...؟ كيف ...؟ قرر يصلح غلطته والا عمك اجبره ..؟
الجوري تبلع ريقها وتتكلم بكره وعناد : لا يادكتور ابراهيم محد جبرني انا اللي اخترته بنفسي ..علشان ارجع كرامتي واخذ حقي منه .. والله والله لانتقم منه ..اقسم بالله لو اخر نبض بحياتي لازم ارد حقي منه ..
ابراهيم حس بنفس الحقد اللي تحس فيه : وكيف بتنتقمي منه بزواجك الا هو المستفيد ...
الجوري مسحت اخر دموعها وابتسمت: مادري بس لازم اعيشه اللي انا عشته ..
ابراهيم حب يخفف عليها ابتسم : ان شاء الله بترتاحي بعد العذاب وكيف نتيجه التحاليل ..؟ ...
الجوري مدت بوزها : هذا حنا ننتظر .. بس حابه اسالك يادكتور ابراهيم بما انك رجال ومتزوج وش اكثر شي يقهرك بزوجتك ...
ابراهيم :اولا بلاها هذي دكتور ابراهيم لانك بعد ماقلتيلي وامنتيني على اسرارك ما يحتاج دكتور اعتبريني صديق .....
الجوري: اوكيه موافقه انك تكون صديق وعطني رقمك
ابراهيم عطاها الرقم وهو عنده فضول يعرف بتطورات اللي بتصير لها مع هذا اللي بتتزوجه : تفضلي
بعد ماتبادلوا الارقام
ابراهيم : وثانيا - تمدد وهو يمشي عند الطاوله- اكثر شي يقهرني بزوجتي علشان تسوينه لعريسك .. لما تقولي وين كنت ومع مين ..؟ ولما اممم امم اكلمها وماترد علي قالك زعلانه .. ولما تفتش جوالي يوووه اكره ماعندي تفتش جوالي
الجوري : صدقني بتفيدني كثير يادكتور ابراهيم
ابراهيم : وش حكينا يالجوري
الجوري: ههههههه تعودت ... يا .... يا ..... يا ابراهيم
ابراهيم : يمكن انتي بعد تفيديني وافضفض ل
قاطعهم دق الباب
ابراهيم : تفضل
نواره : كل هذا تفكوا جبيره
ابراهيم والجوري:ههههههههه
ابراهيم : حلوه جبيره هههههه
نواره : يله انتي تعالي ننتظرك ..؟
*************
ذوق و نواره
ذوق تناظر يمين ويسار : وين البندري ..؟
نواره : البندري مع نوره يشترون ملابس واغراض للجوري انتي عارفه اسبوع مايكفي للجهاز ..
ذوق : ايوه صح مافي وقت اجل اسمعي انا جسمي مثل جسم الجوري ابعطيها جزء من جهازي وانا قدامي شهر
نواره تغمز لذوق: اهم شي اللي بالي بالك ههههههه
ذوق: هههههههه اكيد ..
بو عبدالرحمن : ماخلصت
نواره: الا توني داخله وخلصت
بوعبدالرحمن مبتسم: ماسالتوني عن النتايج
نواره باستعجال : بشر سلبيه ...؟
بو عبدالرحمن : النتايج حلوه
ذوق: جد الحمدلله
نواره بخيبة امل كانت تتمنى انها سلبيه : وعريس الزين وينه ..
بو عبدالرحمن: مو هنا عند اخوه يزوره وبعد شوي بيجي يملك
نواره: مو انتم قلتوا بكره بيملك
بوعبدالرحمن: انا استعجلته
ذوق : ليه استعجلته ياعمي بيضن انها رخيصه
بو عبدالرحمن : لا والله مو انا اللي ارخص بنت اخوي بس مسكين الرجال ينتظر على احر من الجمر ودامها حلوه ليه التاجيل ..
نواره: يعني خلاص مافيه امل لتراجع
بو عبدالرحمن مستغرب من اول ماجئت ونواره وهي متاففه ومو عاجبها بدر : كانك معترضه
نواره تفشلت : لا عادي شدعوه ياعمي هذا اختيارك
الجوري طلعت بعكازها بدون جبس
نواره تصفر : واخيرا رجعت الغزال
الجوري طول الوقت متضايقه ومالها خلق تبتسم ..طنشت نواره : عمي وش صار ..؟
ذوق: الحمدلله على سلامتك كذا احلى بدون جبس
الجوري طنشة ذوق بعد : ها عمي وش صار
نواره : وجع لاتطنشين ردي علينا
الجوري: مالي خلقكم عمي وش صار ..؟
بو عبدالرحمن: كل شي حلو وطلب بدر الملكه اليوم
الجوري خافت: اليوم ليه ...؟
بو عبدالرحمن : ها هو مستعجل
ناظروه ذوق ونواره " ليه يكذب "
الجوري تنهدت : اذا رجعنا للبيت يصير خير ..
ذوق : اسمعوا انا بروح لسوق معهم ..
الجوري: اوكيه وخلوا البندري تجي معي للبيت دام الملكه اليوم ..
نواره: خلاص البندري بتجي معك ... انا بروح لسوق علشان يمدينا نجهزك باسبوع
الجوري بلا مبالاه: انتم مكبرين الوضوع على الفاضي يبغاني كذا والا براحته
مشى بدر بخطوات واثقه لعندهم ..
نواره عفست وجهها : آف جاء عريس الغفله ...
ذوق ناظرته مفهيه ماتوقعته مزيون كذا من سواليف البنات عنه توقعته مو بهالجمال الفضيع احلى من عادل وفيصل ... بكثير .. هذا ينفع ممثل بالسينما ...
الجوري خافت تلف وجهها لجهته حست ان حالتها بترجع .. قلبها صار يدق بسرعه فضيعه ..
بو عبدالرحمن : هلا والله بدر كيف اخوك هاللحين
بدر وعينه على الجوري اللي معطيته ظهرها : الحمدلله احسن .. هلا نواره كيفك
نواره عطته نظره احتقار مع انها ماتعرف وش صار بينهم بس هي ماتحبه كذا : كويسه دامك بعيد
بوعبدالرحمن استغرب اكثر من معاملة نواره لبدر : يله بدر نروح نجيب الشيخ وانت تجيب شهودك ونملك
ذوق واخيرا سكرت فمها ونطقت : انت بدر ..؟
بدر ناظرها مستغرب هذي اول مره يشوفها معهم : ايوه انا بدر
ذوق تناظر فيه وبالجوري وتبتسم : اقسم بالله لايقين على بعض
لفت عليها الجوري معصبه : ................
ذوق : خلاص سكت ..
الجوري غطت وجهها وكمل طريقها قدام من غير لاتلتفت .. او تتكلم
بدر ناظرها ساكت وين بتروح
نواره تذكرت: يوووووه اكيد بنو بره الفيصليه تنتظرنا نسيتها
بو عبدالرحمن : بدرانت جب شهودك وسبقني على البيت وانا بوصل البنات لسوق
بدر : الجوري بتروح السوق ..؟؟؟؟؟؟
نواره: احسد صحبتي على ذكاء رجلها وين تروح معنا وهي مفروض توقع جد ناس ماتفكر
تركتهم ولحقت الجوري ... ولحقوها الباقي وبدر مقهور ومعصب على نواره بس سكت ....
**********
ذوق جالسه بالسياره .. مصدومه من شكل بدر وسيم بشكل ملفت للا نتباه .. (( هذولا وش بيطلعون عيالهم اكيد ايات من الجمال اذا الام الجوري والاب بدر ...
عادل : حبيبتي وين سرحانه فيه
ذوق : لا ولاشي ..
عادل : امم علي ياقلبي
ذوق : عدول اذ تزوجنا ابغى شهر علي بلندن
عادل : ليه غيرانه من الجوري
ذوق : ههههه تقريبا .. لاجد عادل انا احب صديقاتي لدرجه لاتوصف وبالذ1ت لوجين لها فضل كبير علي
عادل : وصدقيني اذا تزوجنا ان شاء الله بتحبي بنات خالاتي مثل صديقاتك واكثر
ذوق تذكرت الريم : ماتوقع ابدا وبالذات هذي الريم وعععع
عادل عصب بس سكت : ليه
ذوق : مغروره وماتعرف تحكي مثل الناس حتى مجامله ماتجامل ماعندها لباقه ابدااا
عادل : بالعكس الريم اكثر البنات لباقه على قولتك ...اجتماعيه وحبوبه
ذوق ناظرته بشك : ودامها كذا ليه ماخطبتها
عادل ضحك بتوتر : هههه اخطبها واترك هالقمر
ذوق ابتسمت ابتسامه ترضي فيها غرورها بعد حكي عادل
***************مسفر رمى الجوال على الطاوله معصب ....ووقف يروح ويجي بالغرفه اعصابه ماتتحمل
فجاءه دق جواله نغمة مسج (( جئتك رساله ))..ركض للجوال فتحه كان من كتكوتت قلبي
(( اسفه سكرت بوجهك عن جد اسفه بس غصب عني اذا حاكيتك شرحت لك كل شي اوكيه اسفه مره ثانيه ))
مسفر تنهد : يابعد كلي انتي لاتتاسفين معذوره قبل الخطاء ...
توه بيرد لها الرساله برساله
اندق الباب .. دخلت رنابانفعال : كيف المعرس ...- ناظرت الجوال اللي بيده - اها طحت عليك ترسل للعروس
مسفر بضيق : رنون البسي عبايتك وتعالي ..
رنا : عبايتي ليه وش عندك .... – تصارخ – بتطلعني هههه
مسفر ابتسم على هبال اخته : ايوه البسي ودي اتمشى معك شوي ..
رنا : يعني اخر مشوار قبل الزواج لازم اكتبها بالتاريخ وانت توقعه ..ههههههه
مسفر : يله البسي قبل لاغير رايي
ركضت رنا بسرعه والبست عبايتها على روب البيت قبل لايغير مسفر رايه بجد... مسفر لبس ثوبه وحط شماغه على كتفه وجلس بالصاله يرسل مسج لحياته لوجين وهو ينتظر رنا
(( مسموحه ومو انتي اللي تتاسفين حتى لو كنتي غلطانه انتظر اتصالك ))
رنا : انا جاهزه يامعرسنا ..
&&&&&&&&&&&&
.... بالفيصليه .....
البنات يتسوقون ... متوزعين بمحلات علشان يلحقوا ...
• البندري تخصص بنطلونات وبلايز عمليه وملابس بحر ..
• تهاني تنانير وفساتين .......
• نوره" ام عبدالرحمن " عطورات ومكياج وكريمات .....
• مروه اخت نواره اكسوارت وشنط ....
• صفاء ملابس داخليه وقمصان نوم ....
وقفت سياره بوعبدالرحمن قبال الفيصليه .. نزلوا ثنتين ... الاولى ذوق بعياتها الضيقه تتمخطر...... والثانيه نواره بعبايتها الفراشه لزوم العرابجه { انا بصراحه احس عباية الفراشه حقت عربجيات وكان الوحده بتطير وهي لابستها ههه وجهتي نظري الخاصه مع احترامي للكل **
البندري كانت بره تنتظر وركبت السياره بعد ماطلعوا : ها كيف النتيجه
الجوري تبكي بصوت مخنوق ومنخفض ... صوت بدر ذكرها بايام كرهتها
بو عبدالرحمن مبسوط : الحمدلله حلوه وكل شي كويس
البندري كانت حاطه امل ان النتيجه تغير كل شي بس مع الاسف كل شي كويس ... قالت بخيبة امل : لا حلوه ..
بو عبدالرحمن : حتى انتي يالبندري مو عاجبك .... ليه وشفيكم على الرجال ..
البندري: لا عاجبني مالي حكي بعد حكيك ياعمي
بو عبدالرحمن يناظر بنت اخوه اللي صارت مثل بنته : الجوري وشفيك ساكته من اول مامشينا ..
الجوري بلعت ريقها ومسحت دموعها : لا عادي
البندري حاسه بالجوري تبكي من اول مادخلت علشان كذا ماكلمتها : عموا ... تقول نونو انه بيملك هاللحين
بو عبدالرحمن : ايوه سبقنا بدر للبيت
سكتوا لحد ماوصلوا للبيت ... طلعوا لبنات للمجلس ..
البندري تحاول تخفف على الجوري : افصخي عبايتك خليني اشوف ساقك من غير جبس
الجوري فصخت عبايتها ببرود وعيونها حمراء
البندري : الله سيقانك تجنن وحشتني
الجوري : استحي على وجهك وش لك بسيقاني ..
البندري: ههههههه يالغبيه تعيبر مجازي
الجوري: انا اشك فيك احيانا ...
البندري: هههههه حرام عليك
دق عمها باب المجلس اللي حطوا فيه غرفة الجوري وصارت غرفتها
البندري بضيق: اكيد هذا عمك – فتحت الباب – هلا عموا
بو عبدالرحمن الفرحه مو سايعته : هلا فيك وين العروس توقع
الجوري جالسه على الكنبه تفكر كيف تحطم بدر باي طريقه
عمها وقف قبالها مبتسم بحنان : ها ... يابنتي مستعده
الجوري بقوه مو طبيعيه مسكت الدفتر ووقعت وهي ساكته
البندري نزلت دموعها ..ناظرروها مستغربين
الجوري: ليه تبكين ..؟
البندري: مايستاهلك والله مايستاهلك
بوعبدالرحمن : ههههههه لاتخافي تراه رجال ...
البندري عوجت فمها لليسار وهي تبكي : هين
طلع بوعبدالرحمن لبدر ...
البندري تضم الجوري: الله يوفقك ياحياتي ويسعدك قولي امين
الجوري تبعدهابعيون مغرقه : خنقتيني شوي شوي
البندري تبوس صديقتها وهي ميته بكي : بشتاقلك يابعد كلي انتي
الجوري نزلت دموعها اللي مسكتهم : بنو خايفه ..
البندري وقفت بسرعه: اذا ماتبين ارجع عمك هاللحين وم
سحبتها الجوري وجلستها : اجلسي انا عند موقفي بس خايفه يالبندري خايفه بدر مو سهل والله انه **********
البندري: وانتي قده يابعد كلي ..
الجوري : صح انا لازم اوقفه عند حده حتى لو بموتي .. او قتله
البندري خافت وبكت اكثر : بسم الله عليك ان شاء الله هو
الجوري من الحقد اللي بقلبها.... عجبتها فكرت قتله مافي شي تخسره بس سكتت ...
********************
مسفر ورنا جالسين بستار بوكس ..
رنا : وناسه مسفر مطلعني قبل زواجك بيوم والله شي خطيررررر
مسفر بضيق : رنا انا مابغى اتزوج
رنا فتحت فمها:ها ماتبغى تتزوج ليه ..؟وكيف بره و ..؟
مسفر: لاتستهبلي انتي عارفه ان اللي بقلبي وعقلي لوجين ..
رنا : عارفه بس مو تخرب زواجك ..
مسفربضيق اكثر تنهد ..: احبها شاغله افكاري ... يا رنا انتي اختي اللي تفهمني وتحس فيني اكثر من اي احد ثاني انا ماعندي ربع كثير علشان افضفض لهم حتى عبدالله ولد عمي ماقدر احكي له لان الريم اخته وتركي اذا جبت طاري لوجين عصب وهددني مايحكي معي والعنود آآآه من اختك العنود كان الريم اختها مو انا متحيزه لها بزياده ..
رنا تعاطفت مع اخوها ودقت الصدر : فضفض ياخوي فضفض وماعليك من احد ..؟
مسفر : وبتسمعيني ..؟
رنا متحمسه : اكيد
دق جوال مسفر (( جئتك رساله ))
{ مسفر انا اقدر ادبر لك دخول لندن من غير اي مشاكل تقدر تجي ... لوسمحت رد على بمسج ... لاتنسى محتاجتلك ..** سكت يناظر الجوال بتفكير
رنا : هاااالللللللو نحن هنا
مسفر ناظرها وبعينه الحيره
رنا : وشفيك من مين المسج ..؟
مسفر : ها .. من تركي المهم رنوا ممكن اطلب منك طلب
رنا: تدلل بس لان عرسك باكر
مسفر عصب : لاتقولي معرس ولا عرس ترى اتطوى ببطنك
رنا : ههههه لا خلاص مراح افتح فمي تفضل قول طلبك
مسفر : ممكن تعطيني الريم ابغى احكي معها شوي
رنا وهي تشرب القهوه : ليه العجله بكره بتصير كلها لك
مسفر : رنا لاتتفلسفين ودقي عليها اكلمها مو لازم تعطيني رقمها ..
رنا تفتح جوالها السامسونج وضلت تناظر فيه ببرود يحرق الاعصاب ..
مسفر : رنا ابذبحك
رنا : ههههههه خلاص خلاص شوفه باسم المغروره انا بتمشى شوي على ماتخلص تلفونك
مسفر : اوكيه لاتروحي بعيد وخذي جوالي معك يمكن تحتاجيه ..
رنا : اوكيه ..
بعد ماراحت رنا جلس مسفر فتره يرتب الكلام اللي بيقوله بعقله ((الريم انا احسك ماتنفعي لي زوجه .. لالالالا وش هالاسلوب ماتنفعي زوجه ... الريم انا احب وحده ثنيه ومحد ملك قلبي غيرها وانت بالنسبه لي اخت وعزيزه .. لاااااا وش هالحكي .. بكلمها واللي فيها فيها ..
دق عليها بعد اربع رنات ردت الريم متنرفزه : الو خير عليك اوقات مثل وجهك
مسفر بس سمع صوتها تنرفز صوتها ينرفزه ...
الريم : جد وحده فاضيه انا وراي مكالمه مهما وبعدين معك ..
مسفر ماقدر يتكلم سكر السماعه خانته شجاعته اكيد هاللحين تستعد ومبسوطه

بو عبد الرحمن دحل على بدر وطلال وفيصل الشهود وهو مبتسم .... بدر لما شاف ابتسامته ارتاح وعرف انها وقعت وصارت حيلته اجمل احساس حس فيه بحياته هاللحين احساس ماينوصف مشاعر مختلطه لف على ربعه فيصل وطلال مبتسم وعيونه فيهمم لمعه غريبه ...
بو عبدالرحمن : مبروك ..
بدر وهو يبوس خشمه : الله يبارك فيك
فيصل يسلم على بدر : على البركه يابو حسام
بدر والدنيا مو سايعته : الله يبارك في حياتك وعقبالك
فيصل ابتسم على حماس صديقه
طلال يضرب بدر بقوه على كتفه : حركات يالعريس مبروك
بدر : الله يبارك فيك
بو عبدالرحمن: الله الله ببنت اخوي يا بدر ...
بدر: ابشر والله انها بمحجر العين ...
طلال: لا صار يعرف يقول كلام
اللكل: ههههههه
*********
رنا وهي تتمشى وتناظر المحلات شافت نواره واقفه ب ((aldo)) تختار جزم ... تحمست ودخلت بسرعه علشان تاخذ اخبار عن لوجين وتقول لاخوها اللي يكسر الخااطر : نواره نواره
نواره كانت مشغوله تدور مقاس لجزمتين لفت مستغربه من المتبرقعه هذي اللي تناديها لا ولابسه عبايه راس : نعم ..؟
رنا بحماس: ههه ماعرفتيني
نواره : رنون هلا كيفك ..
رنا: الحمدلله كويسه انتي اللي كيفك ..؟ وينك من ملكة ذوق ماعدنا سمعنا عنك شي ..؟
نواره : اسكتي يارنون صارت لي مصايب
رنا : ايوه قصدك وفاة بو لوجين
نواره: حتى انتي دريتي
رنا: اكيد مكتوبه بكل الجرايد والنت
نواره: ومسفر اقصد اخوك عرف
رنا بابتسامه تاكدت ان لوجين تبادل اخوها نفس المشاعر واكيد سالت عنه : ايوه وحزن عليها كثير
نواره: بس لا ماقصر ..
رنا: هههه وش قصدك
قاطعهم العامل اللي بالمحل : تفدل دا الماس كويس (( تفضلي هذا المقاس كويس ))
نواره : يوه يارنا ان ودي نجلس نهذر بس مثل مانتي شايفه صاحبتي الجوري .. عرفتيها الجوري ماغيرها اللي عيونها زرق بتتزوج بعد اسبوع وحنا مرتبشين معها مابعد جهزت ولا شي
رنا : الف الف مبروك .. والله يعينك اسبوع مايكفي
نواره: اسكتي صايرين مثل الجيش متوزعين كلنا مابين الفيصيه والمملكه وصحارى ..
رنا: هههههه تحبي اساعدك باختيار الجزم
نواره: لا مابغى اعطلك
رنا: لا عادي اصلا انا جايه مع مسفر نتمشى وتخيلي سفهني وجلس يهذر مع خطيبته
نواره: ليه هو مو زواجه بكره ..
رنا "ارتبكت كيف عرفت نواره ": الا بكره بس هو حاب يستغل كل لحظه عزوبيه بحياته
نواره بضيق الله يتمم عليه
رنا : تسلمين ..
نواره: البخيل اخوك ماعزمنا على عرسه وهو متفلسف وحنا ببريطانيا ابشروا ابعزمكم ولا زم تجوا
رنا: هههه
قاطعهم صوت الجوال .. رنا : اكيد ان هذا مسفر يبغاني ارجع ..
نواره: روحي الله معك وباركيله مكاني ..
رنا : يوصل يله اشوفك على خير
نواره : ان شاء الله باي ..
مشت رنا لبراء المحل وهب تمشي لعند اخوها انتبهت للمسج من كتكوتت قلبي .....
{ مسفر انا اقدر ادبر لك دخول لندن من غير اي مشاكل تقدر تجي ... لوسمحت رد على بمسج ... لاتنسى محتاجتلك ..**
وقفت تناظر المسج .. مصدومه اكيد ان هذي لوجين وكيف اخوها بيسافر ووالريم والزواج .. عرفت هاللحين ليه بيحكي مع الريم اكيد قاها لا وابوها وعمها راحت بسرعه لعند مسفر
مسفر: لا كان نمتي بعد
رنا حكت الجوال معصبه وساكته ....
مسفر: رنون وشفيك
رنا بعيون مغرقه : مسفر انت اناني ماتفكر الا بحالك وبس نسيت عمي وبنت عمي وابوي المريض
مسفر : وش جالسه تخربطين انتي
رنا : المسج من لوجين انت بتسافر للندن جد ..
مسفر استغرب وسكت ماعرف يرد .. بس حس انه مخنوق ومحتاج يفضفض لحد : اسمعي انا مو مستعد اقتل سعادتي علشان عمي وبنت عمي المغروره اللي كل همها شكلها ولبسها واللي اتفهم من البزارين.. انا ابغى لوجين لوجين تفهمني قبل احكي يارنا انا لما اناظر بعيوونها اشووف انعكاس للي بداخلي انا مو بس احبها اموت على لتراب اللي تمشي عليه
رنا : وابوي
مسفر: ابوي يزعل يومين بعدها بيرضى ولا تقولي مريض انت عارفه ان ابوك يتعير بمرضه علشان نصير حوله ..
رنا : ايوه بس الريم
مسفر: الريم بتحصل اللي احسن مني واللي بيحبها ويسعدها ..
رنا : يعني انت وش ناوي عليه ..؟
مسفر: مادري ماقررت ومو ناوي على شي .. واسمعي لاتحكين لحد يمكن يرجع عقلي واتزوج الريم ...
رنا جالسه مصدومه تنظر مسفر : الفلوس تغير
مسفر فتح عينه لاخر حد : لايارنا مو انا الي افكر بهالطريقه وانتي عارفه .. انا احبها هي حتى لو ماكانت تملك الا ملابسها والله يشهد علي ..
رنا تذكرت شكل لوجين على القبر : ايوه بس الريم ... الريم بنت عمي وماتمنى يصير لها هالشي
مسفر : لاتخافي انا بحل الموضوع يله هاللحين خلينا نرجع للبيت
رنا : لا خلنا جالسين هنا شوي مو طايقه جو البيت
مسفر مسك جواله وهو مرتاح بعد اللي قاله لاخته .. مسك الجوال ورسل مسج (( اوكيه كيف السفر ))
******************بريطانيا - مانشستر
لوجين ..
لابسه نظاره سوداء كبيره مره مغطيه نص وجهها مو بس عيونها .. وحاطه غطاء او ايشارب خفيف على شعرها ..
كانت جالسه بلوبي اكبر الفنادق بلندن ومعها ناصر على اليسار وعلي جالس بعيد ..والصحفين العرب " السعوديه ..البنانيه ..الكويتيه ..المصريه " قبالها
صحفي سعودي : بما ان المليونير راشد رحمه الله ماعنده وريثه غيرك وش نيتك تسوي بهذي الاموال وانتي صغيره بالسن ..؟
لوجين تحاول تركز معهم علشان مايوضح ادمانها : اولا انا مو الوريثه الوحيده لراشد الكاسر فيه اخوانه واللي هما عمامي ...
الصحفي المصري: يعني اللي نفهموا من كلامك دلواتي انك حتدي لعمامك نص الميراس
ناصر : لا تقول كلام على كيفك قالت بتعطي كل ذي حق حقه ..
الصحفي الكويتي : حنا سمعنا ان المرحوم راشد الكاسر صفى امواله كلها من بريطانيا لسعوديه ودول الخليج
لوجين ناظرت ناصر تتاكد من الخبر هي ماتكلمت معه في امور الورث ..
ناصر : اسف ماعندنا معلومات اكيده والخبر شبه كاذب
الصحفي الكويتي : بس حنا ماخذينه من مصادر موثوقه
لوجين حطت رجل على رجل : يا اخ ..عفوا وش اسمك
الصحفي انبسط يمكن ينول الرضى وتتوسط له عند مديره بجريدة الراي الكويتيه لان ابوها عنده علاقات معه واكيد لها كلمه عنده : معاج ضاري البراك
لوجين : ياخ ضاري المصدر اللي على قولتك متاكد منه ودامك متاكد اساله هو ليه تسالنا ...
الصحفي السعودي : العفو انسه لوجين بس في كلام كثير حول هالموضوع و
قاطعته لوجين وهي توقف وتنظف تنورتها السوداء القصيره : اسفه انتهى الوقت اتوقع اللي قلته كافي ..
وقفوا معها الصحفين و ناصر ...
ناصر : بالاذن الانسه راسها عورها ...
الصحفي الكويتي معصب : ماطلعنا باللي يفيد
لوجين لفت عليه معصبه : نعم مو عاجبك
الصحفي السعودي يهدي الوضع : مشكوره على لوقت الثمين
ومشوا كل الصحفين بعيد ...
لوجين : يالله راسي بينفجر ..
علي جاء مسرع : ها وش صار
لوجين :انت مالك دخل ..
تركتهم وراحت ..... وعلي وراها ....
لوجين بانفعال : علي ابعد عني هالساعه .... ماني بطايقتك ...
رجعت للبيت وحط راسها وراحت بسابع نومه .... ومانتبهت بالجوال اللي يدق رساله لان مسفر طول بالرد توقعته مو راضي نامت ودمعتها بخدها ..
***************
يوم جديد ....واول ايام الشتاء المطر عبى شوارع وارصفت وسقوف الرياض ...
نواره تناظر النافذه والمطر الكثير ....: يالله كيف بنروج لسوف هاللحين
صفاء : بعد وش نسوي علشان الجوري كلشي يهون
نواره: ليكون صاحيتك انتي وانا مادري
صفاء : والله انها تكسر الخاطر الله عوض عليها بعد الحادث ..
مروه : ايه والله انا تعاطفت معها مره
نواره قلبها يدق بسرعه مسكت قلبها : مادري ليه اليوم احس بيصير شي
صفاء: هههه احساسك العطلان مثل كل مره
نواره تناظر المطر اللي ينزل : احس اني مابغى اروح لسوف بيصير شي ...
مروه : وجع ان شاء الله لاتخرعيني ناقصتك انا يكفي فهد يوسوس علس بالمطر
نواره: هههههه تستاهلي ..
صفاء : يله تجهزوا علشان نودي البزرين عن خالتي ام محمد ومريم ونمشي لسوق ...
بس قالت صفاء السوق زادت دقات قلب نواره (( الله يستر وشفيه قلبي كذا اليوم ))
دخل بونواره سكران: وين وين الكراسه ...؟
نواره تدفه لحد غرفته وتقفل الباب ورمت المفتاح تحته
صفاء ومروه / حرام وش جالسه تسوين
نواره: هههه باح الخير من زمان اتعانل نعه كذا هذا ماينفع معه الا الحبس
مروه: والله انك قويه قبل نركض اذا شفناه كذا
نواره: ليه تركضون منه هو قيه حيل يسويلكم شي كفخوه ودخلوه بالغرفه واذا صحصح بيحصل المفتاح تحت الباب ..
صفاء تتامل نواره : واللع انك عن عشر رجال صدق من قالك نوار مو نواره
نواره: ههههه اقول جيبي جوال بنتك اصلحه لها دامي رايحه اشتري للجوري لاب توب
صفاء: اوكيه
***************
لوجين حت من النوم تروشت واخذت الجوعه اليوميه خلاص تعودت....
رفعت جوالها 6 مكالمات لم يرد عليها من ضحكة الدنيا ومكالمتين من نونو ..: مسفر يالله كيف مارديت عليه ...
وقرت الرساله اللي منه دقت عليه على طول ... رد مسفر بسرعه هو مانام الليل التفكير بيذبحه : الو لوجين
لوجين : هلا مسفر كيف ..؟
مسفر: كويس المهم انتي كيفك
لوجين مبسوطه لانه وافق : انا مرتاحه دامك بتجي ...
مسفر : ماقدرت اتركك لوحدك ..
لوجين غرقة عيونها ورح صوتها : ها العشم والله ... المهم انابخلي نصر يكلمك ويقولك كيف تجي ...
طلت تدور ناصر
مسفر: لوجين انتي متاكده انك تبغيني اجيلك
لوجين: انت تعالى وانا بقولك كل شي
شافت ناصر واقف يهزء واحد من اللي يشتغلوا بالبيت /ناااااصر ناااصر تعالى
ناصرمشى لعندها : نعم طال عمرك ...
لوجين: مسفر هذا ناصر بيفهم على كل شي بالنسبه لسفر ... باي انتبه على نفسك
مسفر والشوق ذابحه : ابشري يله باي وانتي اللي انتبهي على نفسك ....
***************
البندري نزلت من الدرج وهي تكلم ذوق : اوكيه انا بمرك ونروح سوا ....
ذوق: خلاص انا بتجهز على ماتوصلي
البندري: مو تاخذي راحتك يادوب نلحق على السوق ...
ذوق : ليه مانتي برايحه بيت الجوري اليوم
البندري : لا نوره رجلينها تالمها وبتجلس وانا ضرووري اروح مكانها امس ماشترت كثير عطورات ...
ذوق : اها كذا الدعوه خلاص انا انتظرك
البندري: اوكيه وبسرعه الجو مطر
ذوق: اوكيه باي ..
البندري: باي
مريم لحد هاللحين زعلانه من البندري بعد هذاك اليوم لكن قدام اللكل يمثلوا انهم اوكيه اما بالبيت فلا
مريم: وين على الله
البندري تناظر امها ومريم اللي يتقهوى : بروح لسوق مع ذوق
مريم: ومن مين اخذتي الاذن
البندري: مريم تكفين مو وقتك تاخرت على ذوق
ام البندري: يمه بتروحي لبيت ام رائد
البندري ومالها خلق امها بعد : ايوه
ام البندري توقف : اجل انتظريني بروح اجلس مع ام رائد شوي ..
البدري مستغربه امها وام رائد صايرين صحات مع اختلاف التفكير والسن والفوارق الاجتماعيه ..
مريم :والبزارين
ام البندري : خليهم عندك ..
مريم : خلاص يمه انتي روحي وانا بنتبه لهم ...
طلعت البندري بالسياره تنتظر امها تخلص وهي سرحانه بعلاقة امها مع ام رائد الطيب وكيف الناس تحب امها وترتاح لها ..اجل هي ليه ماتحب امها وتنقهر منها ... يمكن لانها شافتها تقتل ابوها قدام عينها ...
دخلت ام البندري: السلام عليكم بطيت عليك
البندري: لا عادي .. يله حرك
ام البندري: تراني حاكيت ام رائد وقتلها اني بروح عندها وقالت جيبي مريم والبزارين معك بس انا عييت علشان ماتزعلي ياحبيتي وماتقولي فشلتونا
البندري: يعني روحتك ماتفشل
ام البندري بلعتها وسكتت
حست البندري بتانيب ضمير بس كرامتها ماسمحت لها تعتذر او حتى تحكي مع امها ...
**********
ابراهيم جالس بحديقة البيت يسولف مع الجوري بالتلفون وتقوله عن مشاعرها وش ناويه عليه وتستشيره والاخ مبسوط بنوته حلوه ومعطته وجه وسد الفجوه الكبيره اللي بينه وبين زوجته مزون ... ويحس بتعاطف كبير للجوري
دخل بدر البيت يدندن ((انا ليك روحي فيك ولعينيك ..)): هاااي
وجلس قبال ابراهيم
ابراهيم : هاي .. اوكيه محمد احاكيك بعدين
الجوري: اسفه اكيد زوجتك ازعجتك يالله باي
ابراهيم: لا والله عادي بس اخوي الغثاء جالس قبالي
الجوري: باي انتظر تلفونك ..
ابراهيم : اوكيه باي
بدر: ايوه علينا محمد ها.. اقص ايدي اذا ماانت وحده
ابراهيم : وانت وش عليك ...؟
بدر يتمدد على الكرسي الخشبي : غريبه انت ماعندك هالحركات اعتر من هذي الليطيحتك
ابراهيم: وحده وخلاص
بدر لف عليها : ومزون
ابراهيم: هييييه انتى لاتروح ببالك بعيد هذي وحده عندها مشكله وانا اعدها بحلها
بدر : هههه مشكله بظهرها تبغاك تدلكه لها والا بخدها تبغا تبوسه
ابراهيم عصب ووقف : انت على بالك الناس كلها مثلك
بدر : على العموم انايوم الاربعاء او الخميس مسافر لنواف لندن ..
ابراهيم : ايوه مو لله للحريم
بدر يتنهد : واحلى حرمه شفتها بحياتي كلها
ابراهيم بجديه جلس: بدر انت ماتبت بعد اللي حصل لحسان الله يرحمه ونواف الله يشفيه ماتبت ..
بدر: لا هذي المره غير اضمنلك ان مافيها امراض
ابراهيم حر راسه ودخل للبيت معصب : لاحول ولاقوة لا بالله مافي فايده منك
بدريتثاوب : هذا وانت مخاوي ومتزوج تقول كذا ههههههههه
نام على الكرسي تعبان وهو مغمض عينه يتخيل الجوري معه ببيت اهله وعلى نفس هالكرسي بعد كم شهر ..
******************
الى هنا خلاص بكرة اكمل


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 208
قديم(ـة) 25-08-2007, 08:04 AM
صورة ...احلى بنوتة... الرمزية
...احلى بنوتة... ...احلى بنوتة... غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : سعوديات في بريطانيا ...روايه رومنسيه لاتفوتكم


بلييييييييييييييييييييز نبغى الباقي
بسررررررررررررررررررررررررررعه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 209
قديم(ـة) 25-08-2007, 08:19 AM
صورة البيدو الرمزية
البيدو البيدو غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : سعوديات في بريطانيا ...روايه رومنسيه لاتفوتكم


ابشري ما طلبتي شي
داحين انزل


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 210
قديم(ـة) 25-08-2007, 08:24 AM
صورة البيدو الرمزية
البيدو البيدو غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : سعوديات في بريطانيا ...روايه رومنسيه لاتفوتكم


البندري وامها دخلوا بيت ام رائد : السلام عليكم
ام رائد : وعليكم السلام ...حياكم الله اقلطوا
البندري : خالتي وين ذوق بنتاخر على نواره وصفاء ومروه
ام رائد : اطلعي لها فو تحتريتس ..هههه اقصد تنتظرك
البندري: والله ان حكيكم ياخذ العقل ليه ماتحكين دائيما
ام رائد: ابشري ماطلبتي بس ماتسمعتس ذوق
البندري: ههه هذا انا طالعه لها ..
طلعت البندري لذوق وتركت امها مع ام رائد الحنونه ..
دفت الباب على ذوق : افتحي انا بنو
ذوق: بنو حياتي انتي انتظريني بالصاله شوي بطلع هاللحين
جلست البندري بالصاله الفوقيه معصبه على ذوق المفهيه ..
طلع رائد من الغرفه وهو لابس بنطلون خصر واطي وصدره عاري وينشف شعره بالفوطه ويدندن (( همم هههممم هممم هههها هممم ممممم ))...
البندري اول ماشافته قلبها صار يدق بسرعه وجهها احمر من الاحراج .. وحست بحراره بجسمها ومغص فضيع ...
رائد بس شافها سكت عن الدندنه ووقف عن تنشيف شعره حط الفوطه على كتفه وبين شعره المنكوش شوي بعد ماعذبه بالتنشيف وقلبه دق لها بسرعه ابتسم ابتسمه عريضه ذبحت البندري :هلا هلا والله بشيخة البنات هلا ..
البنري بلعت ريقها وصار تناظر التلفزيون وهي ساكته قلبها يوقف من كثر مايدق تحببببببه قليله هالكلمه ...
رائد: هلا والله بعمري انتي وكل هلي وينك من زمان عنك
البندري وقفت انها معصبه وضاغطه على اسنانه علشان ماتضحك على الكلام اللي هي محتاجته : احترم نفسك ..
رائد : همم ماسمعت وش قلتي
مشتت بنزل : اقولك احترم نفسك ..
رائد: يالبيه هالصوت ذبحتنيني ياقلبي انتي .. حسبي على عيونك حرمتني النوم
لفت عليه البندري كلامه عسل شافت بعيونه اللي هي محتاجته الحب والحنان والشوق واللهفه
رائد: قسم بالله صرت شاعر بسبتك ...
البندري ابتسمت وبعده انفجرت بالضحك : هههههههه
رائد يمسك قلبه : آآآآآه ياليت مثلك بالبشر ملايييين ..
لكن حلاوة الشي ندرة وجوده .....
البندري تاكدت انها مو بس تحبه الا تعشقه وهو رمنسي مثل طلبها وحلمها ((( شكلي بوافق وانا مغمضه ... )) : ههههههههه
ذوق طلعت : خلصت ... – ناظرت رائد والبندري متفاجاءه – انتي هيه وش هالضحك وانت استح على وجهك واستر جسمك
رائد مفهي يناظر ذوق : بذمتك ذوق ماتطير العقل ..
ذوق : ههههههه
البندري نزلت تحت خلاص يكفيها احراج ...
رائد لف على ذوق معصب : كويس كذا راحت
ذوق : رح بس كمل لبسك واترك البنت بحالها لحد ماتملكون
رائد: متى بس متى ...؟
نزلت ذوق وهي ميته ضحك البندري بس شافت وجهها ضحكت معها
ام رائد: الحمدلله والشكر وراكم تحكون مثل الهبلان كل وحده نازله وكشرتها شاقه وجهها
البندري: ههههههه ... سلامتك خالتي يله ذوق مشينا
*************
الجوري جالسه بحديقة بيتهم تفكر اللي سوته صح والا خطاء .. هي بتقدر على بدر والا لا ... ناظرت وجهها بالمرايه الموجوده على الطاوله بعد البندري امس .. شافت بقايا لجرح اللي بوجهها من الحادث ماراح وشفايفها اللي تشققوا .. قررت تحكي مع لوجين تعزيهاء ...
لوجين: هلا والله هلا هلا بالعروس القاطعه
الجوري: هلا فيك واللع غصب عني
لوجين : ايوه بتعرسين ومايهمك احد
الجوري تتنهد : خليها على ربك ..
لوجين: وانتي صادقه خليها على ربك
الجوري: ولو اني متاخره بس عظم الله اجرك
لوجين بمرح عادي لانها عارفه ان لوجين اللي فيه مكفيها : اجرنا واجرك .. كيفك هاللحين احسن
الجوري: الحمدلله امس شلت الجبس اللي برجلي
لوجين : اوه نواره قالت لي الحمدلله على سلامتك وعقبال ماترمي العكاز
الجوري: اميييييين
لوجين : اسمعي اول ماتوصلي للندن تجي لعندي
الجوري: اكيد مايبغالها اثنين يحكون فيها ...
لوجين: يالله واخيرا حد بيجي لي يسليني ..
الجوري: ابشري بنجع ايام السجاير والخمر المخفف
لوجين: هههههه تذكري هم مرتين بس والله لايعودهم
الجوري: هههه راسي هذاك اليوم المني واحس رايحتي شهرين معفنه ...
لوجين: هههه والله مانساهم هاليومين
الجوري وهي تتذكر اشكالهم شبه سكارى : هههههههه وحشتيني ووحشتني سواليفك
لوجين خنقتها العبره: وانا اكثر وحشتوني ككم ..
وقضوها سواليف عن اخبر بعض بكوا وضحكوا بهذي المكالمه اللي استمرت ساعتين تقريبا ...
******************************
مسفر ...
جلس بالطياره وقلبه يدق بسرعه ترك عروسته بفستانها الابيض وترك ابوه اللي يمكن جد يموت بعد مايعرف عن سواد وجه ولده وترك عمه اللي بينكسر من داخل بعد مايرد ولد اخوه بنته ... كل هذا علشان انسانه محطمه ومالها حد بالدنيا غيره ...انسانه تعشق التراب اللي يمشي عليه وتبغاه بكل مافيها ..
اللكل يدور عن مسفر اللي يدق ليه والدنيا مقلوبه اخوه سامي صديقه تركي ابوه عيال عمه عمامه اللكل يدوره ماعدى رنا اللي تعرف مكانه ..
الريم مارحت للمشغل لانها تدري باللي بيصير وان مسفر سافر درت من رنا الصباح وماتت بكي وصرخت وقالت لاهلها ماتبغاه علشان مايطلع هو اللي عافها تكون هي عافته قبل خلف ابوها اذا ماراحت للمشغل مافيه روحه ابد وجد جلست وعندت وماراحت .. وضلت تبكي وتبكي بقهر ..
فجاءه جئت لرنا الشجاعه ووقفت وسط عماها وابوها واخوانها وكل اللي خايفين على مسفر ومستغربين من الريم ..
رنا : انا اعرف وينه
اللكل لف عليها باهتمام وبالذات ولد عمها نهار اللي يحبها ويبغاها : وين ... تعرفين
رنا : مسفر والريم مايصلخوا لبعض علشان كذا مسفر سافر لامريكا اليوم الصباح
اللكل شهق : والعرس
رنا نزلت راسها وناظرت الارض : عافه
بو عبدالله " عمهم بو الريم " : عاف بنتي ... آفا آفا والله ياخوي
بو مسفر يصرخ : رنا وش هالحكي
ام مسفر: رنا مو وقتك خرابيطك
رنا بكت : والله انه عاف الريم وهي عافته ..
بو مسفر رجله ماشالته سود ولده وجهه : الله يسود وجهك مثل ماسودت وجهي يامسفر
بو عبدالله معصب : والله ماعاش من يرد بنت ذياب عبدلله
عبدالله اللي صدمته شالته هو الثاني ويناظر العنود منفجع وهي بعد بنفس فجعته : سم يبه
بو عبدالله : هاللحين تعوف العنود
اللكل لف عليه الا بو مسفر نزل راسه كان متوقع هالرد من اخوه
عبدالله : يبه وش هالحكي
العنود بكت : عمي حنا مالنا دخل
بوعبدالله زمجر مو صرخ : والله اذا طلعت من هنا ولا طلقت العنود لانت ولدي ولا انا اعرف ليوم الدين
عبدالله وقف يناظر حبيبته وحلم حياته من الطفوله للمراهقه والشباب : بس ...
بو مسفر وقف : طلها ياعبدالله طلقها وسمع كلام ابوك لاتصير قليل اصل مثل ولد عمك مسفر ...
انهارت العنود: يبه عمي حنا وش ذنبنا حرام عليم
بو عبدالله: يام عبدالله اذا ماطلقها ولدك مانتي بام عبدالله من اليوم ورايح واذا ماعجبك بيت اهلك اجلسي فيه
نهار بانفعال: ياخوي طلقها اللي يعافون اختك مانبغاهم ...
رنا ناظرت نهار بعيون ذليله .. نهار داس على قلبه وقالها : القلب عافك يابنت العم
بو مسفر تحسب لى ولده بخاطره ..
عبدالله واقف مو عارف وش يقول او وش يسوي هو بين نارين نار ابوه وغضبه منه اللي بيبعه غضب رب العباد وطلاق امه من ابوه وبين نار قلبه وحبيبته العنود وكيف بيضلمها ويغضب ربه بظلمه لها ...
بو عبدالله فتح الباب بيطلع : يااعبدلله اذا خطت رجلي بيت عم وهي على ذمتك انا بري منك ليوم الحساب
عبدالله : انتي طالق يالعنود
العنود رجلها ماشالتها اصلا جسمها كله ماتحمل الصدمه وطاحت مغمى عليها ... ركضوا لها يساعدونها وطلع بو عبدالله ووراه عبدالله اللي دمعته متحجره بعينه ومنزل راسه وهو يشوف حبيبته وزوجته على الارض وما يقدر يقرب منها ..اما نهار اللي تحم من داخله بس رفع راسه ومثل القوه وهو بداخله منهار ..
مسفر فكك عايله كامله بتصرفه المجنون ....
وبو مسفر عارف ان هذا كله لانه غصب ولده على شي مايبغاه بس ماتمنى انه يسويها فيهم يوم عرسه ويسود وجهه ... ماقدر يغضب عليه او يدع عليه مايرجع من امريكا سالم مثل مايضن
***********************************الفصل الواحد والثلاثون
السعوديه –الرياض
نواره تتسوق مع ذوق والبندري ...
نواره طوال الوقت قلبها يدق بسرعه وخايفه وهذي اول مره تصير معها كذا
ذوق : بنو شوفي نونو المفهيه وين رايحه
البندري: هههه شكلها سرحانه ...
ذوق: اتركيها نشوف لحد وين بتوصل
نواره مكمله مشي لقدام وهي تفكر وش قصة قلبها اليوم (( ليكون لوجين فيها شي اكيد لوجين )) بسرعه طلعت جوالها ودقت على لوجين ...
لوجين توها مسكره من مسفر اللي خبرها عن طيارته وهي بالمطار تنتظره ... : الو هاااااي نونو
نواره: هاي لوجين ... لجون فيك شي ..؟ صاير مع شي ..؟
لوجين استغربت كيف عرفت نواره ان مسفر بيجي قالت بحماس : ايوه كيف عرفتي
نواره طاح قلبها : فيك شي وشو ياحياتي كنت عارفه .. قلبي مو مرتاح من الصباح
لوجين: مسفر بيجي لندن تصوري مسفر جاء لي .ز
نواره مفهيه : جاء لك متى ..؟
لوجين: هاللحين طيارته .. باقي ساعه على وصوله .. واي نواره انا متحمسه موووووووووووت ... قلبي يدق بسرعه مشتاقتله ماني عارفه وش بقوله ... او كيف ...؟ نونو احس ان قلبي بيوقف من الفرحه
نواره : لحضه كيف طيارته بعد ساعه واليوم زواجه
لوجين مصدومه : زواجه ...؟
نواره : زواجه على الريم بنت عمه
لوجين رجلها ماشالتها جلست على اقرب كرسي : بس هو قالي بيجيني ...
نواره ماعرفت وش تسوي اكيد هاللحين صاحبتها بتبكي وتتضايق : ماعليك لاتضايقي نفسك مايستاهلك ..
لوجين طاح الجوال من ايدها وغطت وجهها بيدها تبكي
نواره : لجون ... الو .... الو .... لوجين وينك
لوجين تبكي بقهر هي متحمسه وطايره من الفرحه وبالاخير يضحك عليها كيف وليه .... اليوم بيتزوج ويواعدها بالمطار ليه يكذب لييييييه ..
نواره : لجونه لجون حبيبتي ...
سكرت السماعه لانها ماسمعت رد من لوجين : كل مني كل مني انا غبيه غبيه خربت عليها ..
لفت تقول البنات مااشافت احد : وينهم هذولا ...
البندري وذوق يناظرونها من بترينت محل وهم ميتات ضحك على شكلها واضح انها مضيعه
البندري: هههههههههه المفهيه مانتبهت فينا
ذوق: حرام شوفيها معصبه ههههه
نواره تدق عليهم ومايردون ميتين ضحك : هههههههه
ذوق: اسفيهها نشوف وش بتسوي هههه
البندري : هههه وجهها احمر هههه
طنشت نواره ودخلت محل جوالات ... دخل وقلبها زادت دقاته ((لحد هاللحين يدق ليييييه ))
طلعت من الشنطه جوالها وجوال الجوري علشان تنزل اغاني فيهم ..
تركتهم وراحت لداخل محل الجولات ومثل العاده 3 او 4 شباب سعودين بمحل واحد والمحل وسييييع مره .... اسفهتهم وهم يناظرونها بياكلونها حلوه وكاشفه ومفهيه ... راحت للهندي الوحيد
(( اذا ماوريتكم يالسعوده يالبدو من تشوفوا بنت خقيتوا ))
طلال رفع راسه يشوف من هذي اللي صوت كعبها ملاء محله .... شاف قلبه وروحه هذي سعادة جروحه : نواره ...
نواره مشت من غير لاتناظر السعوده الكثير قالت للهندي وقلبها يدق بسرعه وخايفه تلف ماتدري ليه ...
نواره : نمستي (السلام )
الهندي فكرها هنديه مثله انسط : نمستي ( وعليكم السلام )
نواره : كيسا هي (كيف حالك )
الهندي : الله شكريا .. ( اشكر الله )
اللكل يناظرها مستغرب هنديه ...طلال ابتسم عليها لحد هاللحين هبله .. (( والله ماحد يبسطني ويرسم الابتسامه على وجهي غيرك لكنت ضايق ومهموم وجيت جنبك انسى همومي ...
نواره : ابكا نام كياهي (( ماسمك ))
الهندي : راهون
نواره رفعت اكسسوار جوال وهي تكابر قلبها ودقاته وماتلف ماتدري ليه خايفه من اللي وراها : راهون كتنا ..؟ (راهون بكم هذا )
راهون : دس ريال ( عشره ريال )
طلال يتامله سبحان اللي خلقها ملاك مو انسانه ...
نواره طلعت محفضتها وحطت العشره ريال .. وخلاص ماقدرت تقاول لفت بسرعه لورى ... وطاحت عينها بعين طلال ..دق قلبها بسرعه وارتكت وطاحت منها محفضتها ارفعتها بسرعه ...
طلال ابتسم ومشى من عند الكاشير لعندها وهو بداخله يصرخ (( ياناس هذي اللي ملكة قلبي ... هذي اللي عذبتني ..هذي اللي اموت على التراب اللي تمشي عليه وبالاخير تجرحني بكلمة اخوي هذي اللي تناظرني على اني اخوها ومادرت وش تاثيرها علي مادرت اني عاشقها ...))
نواره حست بصوت خطواته لها زادت دقات قلبها شافت جزمته السوداء اللي تلمع عندها رفعت راسها وهي لحد هاللحين منحنيه نزل طلال جسمه لعندها ورفع المحفضه ... وهي عدلت وقفتها مفهيه وتناظره نفس المشاعر اللي تحسهم مع حسام هاللحين تحس فيهم وهي تناظر طلال ...
طلال مد لها المحفضه وهو مبتسم : تفضلي وانتبهي مره ثانيه ..
نواره استوعبت وبتسمت بارتباك : ماتوقعت اشوفك هنا ..؟
طلال : هذا محلي اللي حكيتلك عنه ...
الشباب ناظروا بعض اكيد وحده من خويات طلال ..
مازن : ال********** مايطيح الا واقف
محمد: شكلها بنت بطراء
مازن: شرايك يعني هذا طلال حمدان ..
نواره تناظر المحل بلمحه سريعه كان كل همها ماتناظر عينه هي تحس بمشاعر ماهي قادره تحددها ...
طلال لما شاف نظرات الشباب ...: نونو وشرايك نطلع بره المحل ..
نواره تحاول تكون طبيعيه : اوكيه بس لحضه ابنزل كم اغنيه ..
طلال: خذي راحتك وكله مجاننا
نواره لفت عند الهندي وعطته الجوالين : لا وش مجانن جهازي مافيه شي ولا جهاز الجوري على كذا بتخسر
طلال (( يفداك المحل وصاحبه )) : لا والله ماتدفعين
نواره : شلك شقردي بزياده
طلال : شقردي ...؟
نواره: هههه شقردي يعني .. رجل مواقف وشهم
طلال: هههه عارف بس مستغرب اول مره تقوليها ..
نواره : واللي يجلس مع مريو اختي لازم يقول اشياء غريبه .. تصور راحت الكويت كم اسبوع رجعت مثلهم .. راحت الامارات كم شهر صارت بنتهم حتى تفكر تسحب على الجنسيه السعوديه ههههه
طلال يناظرها وهي تتكلم ومندمجه وهو مشتاق لسواليفها ولعفويتها .. : هههههههه وبعدين وش صار
نواره لفت عليه مستغربه: ماصار شي بس هذي كل الحكايه ..
طلال انحرج هو مايدري وش تقول كان يمتع عينه فيها : ههه فكرت باقي
الهندي راهون : كيا منتا ..... ((ماذا تريدين ))
نواره : لا بس هذا الحكايه يالمفهي
تحاول نواره تتكلم معه مثل قبل علشان توقف دقات قلبها ومشاعرها المختلطه له ...
راهون بعصبيه : كيا مطلب ... ((ماذا تريد بحزم))
طلال عصب عليه : لاتصارخ انت وجهك ... تعالي نونو انا احطلك من الجهاز اللي عندي وانت مع وجهك حسابي معك بعدين
نواره : هههههه مصدق نفسه هالهندي
طلال بغيره : اكيد دامك تهذرين معه بالهندي بيصدق نفسه ..
نواره : ههه عشقي الهبال على الهنود ...
طلال وهو يروح وراء الطاوله : من وين تعلمتي الهنديه
نواره : ههه من مربيتي ..كانت هندي الله يذكرها بالخير تجنن ...
طلال : يابنت الهنديه تعالي هنا
اشر لها تدخل وراى الطاوله وتجلس على الكرسي
اللي بالمحل ..؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ مساكين مفجوعين ....
جلست نواره على الكرسي ولف طلال الاب توب لجهتها وهو وقف بجنبها بس مثني جسمها لانه طويل مره .: ها وش الاغاني اللي ببالك
نواره قلبها صار يدق بسرعه وهي تشم ريحة عطره الرجوليه : امم مادري
طلال يحاول مايناظرها علشان مايتهور ويقول شي يندم عليه بعد كذا : اخاف انا اختار لك تعصبي
نواره تبلع ريقها ومرتبكه : لا عادي
طلال حس بارتباكها ارتبك اكثر : اويه ابسمعك اليسا ..
نواره لفت عليه : لا وع ماحبها
طلال لف لها : ليه
نواره بارتباك اكثر لفت تناظر الشاشه: خلاص براحتك
طلال يناظرها (( يلعن عيونك حرمتني النوم .))
نواره لما شافته ساكت ويناظرها اشرت على الشاشه انها ماهي منتبهه فيه : وشرايك ب حاتم العراقي
طلال لف وهو يضحك على نفسه : اي وتحد هذا
نواره: ايوه .. اغنيه المهاجر اموت فيها
طلال (( والله انا اللي اموت فيك )): اوكيه وبعد
نواره : مادري انت اختار لي
طلال: اوكيه ..ابختارلك ...امممم
نواره : شي حلو مو تفشلني يدق جووالي وكاني لحجيه
طلال: ههههه لحجي مره وحده حرام عليك انا ذوقي مره بيعجبك
نواره (( يهبل اذا ضحك يجنن )): اوكيه ابغى اغاني مثل ضحكتك الحلوه ..
طلال ناظرها بحب يموت فيها وتمدحه : عاجبتك ضحكتي
نواره مافهمت نظرته : يوووه هاللحين بيصدق نفسه خلاص اسحب كلمتي
طلال: عيونك الحلوه
نواره حست بحراره بجسمها وقلبها يدق بسرعه : والله انك خطير تنفع مغازلجي ..
طلال ابتسم : ليه ..؟
نواره : امم صوتك رومنسي
((لا نواره ناويه علي اليوم تتغزل فيني ماتدري اني اخق عندها )): وانتي صوتك حلو ... ولو انا مكانك كان مانزلت اغاني بجهازي كان سجلت صوتي وربته نغمه ..
نواره لا مو لهدرجه
طلال: ليه والله ان صوتك عذاب
نواره استحت وهذا من النادر انها تستحي اذا حد مدحها بصوتها .. ناظرت الارض : شكرا

على جنب
محمد: تتوقع وش يقولها ..؟
مازن : وانا كيف بعرف يافالح شوفه بياكلها بعيونه تقول ماشاف بنات ..
محمد: معه حق كيكه ..
مازن : الا صاروخ اموت واعرف كيف طاح عليها ..
محمد: اكيد من جيران او اصدقاء اهله البطاره
مازن: اوعدنا يارب
طلال : اوكيه وشرايك باغلى ناسي
نواره : ماعرفها
شغلها طلال .. (وياروحي كله صار من اغلى ناسي
وياعمري كله صار من اغلى ناسي
بوسه على راسي شلته على راسي
عقب عمر والله شلته على راسي )
نواره : ايوه خلاص خلاص تذكرتها ... بايخه
طلال كان يحب هذي الاغنيه ونفسه يسمعها على صوت نواره : ليه ...؟ احسها حلوه ..
نواره : ماعجبتني
طلال لما شاف ان اللي بالمحل يناظرونه : نواره و شرياك تكتبيلي الاغاني هنا – اشر على نوته صغيره – وانا انزلهم لك واجيب لك الجوال بعدها ...وهاللحين نطلع نتمشى شوي بالمجمع
نواره : اوكيه .. لا ماينفع خواتي صفاء ومروه بالمجمع واذا شافونا مع بعض بتصير علوم ..
طلال: تصدقي على باللي اهلك فري
نواره حز بخاطرها كلمة فري تذكرت كلام البنات لها بالدرسه انها فري لان امها سمعتها شينه ..وحاولت تكون عاديه : هما عادي بس مروه اختي شوي شويتين ثلاث شويات ملتزمه ...
طلال يضحك على اسلوبها البسيط : ههههه ثلاث شويات .. وشرايك بجلفريز ماحد حولك
نواره تفكر : اوكيه واذا شافت وش دخلها انا حره بنفسي ... – وقفت – يله مشينا ..
طلال: اكتبي لاغاني قبل
نواره : يوووه خطي شين مراح تفهمه
طلال: ههه اكتبي بفهمه ...
نواره مسكت القلم وكتبت وطلال يتاملها كانها طفله متحمسه بالتلوين ...
(( بالك مع مين – وعد
حبيب اسف ازعجتك – خالد عبدالرحمن
ودعت جرحك للابد – لخالد
عيني مغرومه – دارين ))
رفعت راسها :هذي الاغنيه احبها ...
طلال ابتسم :اي وحده ...؟
نواره قلبها يدق بسرعه غنت بصوتها الرومنسي : ....
عيني مغرومه ..يامنسيني همومي ...والاصه مفهومه اخرتا معك ...
ههههههه - ضحكت بخجل -
طلال يحسها تتكلم عنه قلبه ينبض بحبها ...
اللي بالمحل يناظرونها مبسوطين
محمد: كملي ..
نواره وطلال لفوا عليه كانو ناسين نفسهم ...
طلال: كمل شغلك وانت ساكت – لف على نواره – وانتي يله كملي ..
نواره ابتسمت ابتسامه عذاب : ليه معصب ياحلو ههههه ... اسمع هذولا للجوال الوردي حق الجوري اما انا ...-رفعت جوالها اللي ملبسته لبس ازرق هلالي لزوم التشجيع – اما انا يالطيب فهذي الورقه ..
طلال : اقول غريبه نواره تكتب اغاني رومنسيه
نواره طنشته وكتبت بالورقه
((اغاني شعبان عبدالكريم كلها
اغنيه يادار و اغيه ياسلامي عليكم يالسعوديه ...
وعيال حارتنا...
والباقي على ذوقك ياطلولي ومشكور ..))
طلال: خلاص
نواره: ايوه كذا خلاص مشينا
طلال عطى مازن الورقه والجوالين وفهمه كل شي وختم كلامه : بذبحك اذا ضاعة الاوراق ..
مازن بخبث :لاتخاف بالحفظ والصون...
**********************
مسفر بالطياره سند راسه لورى الكرسي يتنهد ويفكر .. مافي مجال لتراجع اكيد رنا قالت لهم ... ياترى وش راح يصير .. وش بيصير لهم ... ندم انه فكر بانانيه ومافكر فيهم ...بس مايستحمل يشوف وجه الريم المنرفز والمقزز كلها على بعضها تنرفز صوتها شكلها ... وتخيل شكل لوجين وهي تستقبله مبسوطه وطايره من الفرحه تضمه قدام اناس مايهمها احد اهم شي تعبر عن نفسها وعن اللي بقلبها ...
ابتسم اكثر وهو يتخيل عيونها الوساع تناظره وتغمز له مثل ماكانت تسوي بالمتحف ايام البحث لما كسرت قطعه من الاثار الرومانيه لفت عليه وغمزت له بخبث ..
ناظره اللي بخنبه بالطياره مستغرب على شنهو يبتسم ...وكانت الطياره اغلب المتواجدين فيهم شخصيات هامه ...
مسفر انحرج وبتسم لرجال : مشتاق لزوجتي ..
الرجال : بريطانيه ..
مسفر: لا سعوديه بس من زمان عنها ..
الرجال : ياحليك شكلك ببداية حياتك انا زوجتي تاركها بالسعوديه الى اشعار اخر ههههه
مسفر ضحك وهو يحس انه لو جد تزوج الريم كان تركها الى اشعار اخر بس الحمدلله اللي ريح بنت عمه وريح نفسه من العذاب: هههه
الرجال مد ايده : معك لؤي الصقاه
مسفر : لؤي الصقاه .. انت صاحب جريدة ال.....
لؤي ابتسم : ايوه انا وانت من ابنه ..؟
مسفر : انا مسفر عمر الضحام
لؤي عقد حواجبه : الضحام هذي عايله اول مره اسمع فيها
مسفر قدر موقف لؤي وابتسم : ايوه انا مو من عايله مشهوره
لؤي : غريبه اجل كيف صرت هنا ..
مسفر: الحظ ..
لؤي حرك راسه : اممم شكلك ولد ذكي ولماح ..
مسفر : تقدر تقول كذا
لؤي: هههههه اسمع هذا كرتي واذا حتجت لشي انا بالخدمه ...
مسفر : اوه شكرا وهذا كرتي يمكن تحتاجني
لؤي رفع حواجبه هذا واثق من نفسه : وش ممكن احتاجك فيه
مسفر: ماتدري خله عندك الايام تدور وماتدوم لحد
لؤي: ثقتك بنفسك حلوه واحسها بتوصلك لمكان مو سهل ...
مسفر: هههه يمكن ..
الكابتن : اعزائي المسافرين معكم الكابتن هزاع شحيمان العتيبي الرجاء التاكد من ربط الاحزمه للهبوط و ..الخ
مسفر اخذ نفس عميق وابتسم لان قلبه يدق بسرعه : وصلنا ..
لؤي: مبروك وصلنا .. شكلك مشتاق
مسفر: الله يعلم وشكر مشتاااااق ..
لؤي: الله يوفقك
********************
نواره تمشي مع طلال وبجنبه وهي حاسه بشي غريب ... مبسوطه مره ودها تطير بالسماء .. احساس حسته من قبل لما كانت مع حسام ... خافت انها تكون جد حبت طلال ..(حبيت طلال لااااااااا مستحيل وش حبيته لالا وش جالسه اخربط ))
طلال: نونو غريبه ساكته
نواره ناظرته : ها تكلمني
طلال : هههه ههههه
نواره ابتسمت تاكدت انها تحبه ضحكته تعجبها نظراته تربكها : مانتبهت
طلال بضيق يفكرها سرحانه بولد عمها : من اللي سرحانه فيه ..؟
نواره ارتبكت : ها مو احد .. ولا احد ..
قربت من طلال ومسكت ايده طلال ارتبك من حركتها وحس برعشه بكل جسمه .. اما نواره كانت متهوره بشكل مو طبيعي كعادتها وهاللحين تحب لازم تتهور اكثر الحب يجراء
نواره : من زمان ودي امشي مع واحد بالسوق وامسك ايده ومالقيت غير اخوي طلال
طلال بخيبت امل مو طبيعيه ..(( اخوك ..بعينك )) : خذي راحتك
نواره شدت ذراعه لذراعها : جلفريز بعيد واخاف خواتي يشوفونا انت ماتعرف مريو معقده وبتنجن
طلال : هي اذا شافتك كذا لازقه فيني اكيد بتنجن
نواره وقفت وقف معها طلال ,و رفعت راسه تناظره لانه طويل : قربي منك يضايقك
طلال قلبه وقف من نظراتها هذي جد بتجننه يموت فيها .. ارتفعت حراره جسمه وابتسم لها : يضايقني ... انتي وشقاعده تقولني انتي نونو اتضايق منك ...
نواره : اجل ليه تقول كذا
جئت بتسحب ايدها مسكها طلال اكثر
طلال بصوت هادي : والله ماعاش اللي يتضايق من .. نونو ..
نواره بطنها مغصها صوته يجنن وكلامه حلو خبلها هالرجال ... ابتسمت وكملت مشيها وهي ساكته وصوته لحد هاللحين باذنها
طلال : نواره احسك عروسه لعبه
نواره: هههه والله وش شايفني هبله
طلال: لا ماقصد احس انك طفله لعبه – رفع ايدها ييناظرها اللي ايده صارت عملاقه قدام ايدها – شوفي انتي كتكوته ..
نواره ناظرت ايدها ببراءه : بس انا ايدي طويله
طلال: هههه طويله وين طويله – مدد ايدها على ايده – هذي بيبي
نواره : احسك تتريق ..
طلال بحنان : لا يانونو انتي يا بيبي انتي ماتريق
نواره ارتبكت اكثر لفت للجهه الثانيه وهي ساكته طلال ماشي مبتسم بس خلاص هذا اللي يبغاه من الدنيا تضل ماسكه ايده طول العمر ... سكتوا يمشون واثنينهم يفكروا بعض وعلى بالهم ان الثاني يحب غيره
...نواره فجاءه شهقت : آآآآآآ
طلال بخوف : بسم الله وش بلاك ...؟
نواره تسحبه بسرعه : بسرعه بسرعه لايفوتك ..
طلال وقف عند محل يبيع عود وقيتار ...وادوات فنيه : وش فيك ..؟
نواره تركته ووقفت قبال البترينه : الله شوف بيانو و قيتار وعود و ..
قاطعها طلال : لاتقولي بتشتري لك واحد
نواره لفت عليه وهزت راسها : شور
طلال عارف انها هبله بس مو كذا : انت صاحيه ..؟
نواره: عادي وش فيك انا اعرف ادق عود ودربكه و قيثار واعزف بيانو
طلال مصدوم : من جدك
نواره : ههههه والله ابوي علمني ..
طلال : وابوك يدق عود
نواره : يوه كان يدق عود على ايام طلال مداح بس هاللحين بطل ..
طلال ابتسم وهو يتخيل شكلها بالعود وتغني : اقسم بالله انك داجه
نواره تسحبه لداخل المحل : يله لاتضيع وقتي ...؟
************************
تابع
السعوديه – الرياض
الجوري جالسه ومعها بالغرفه ام البندري وام ذوق ونوره ام عبدالرحمن و مريم زوجه محمد اخو نواره كل هذولا جالسين معها يسلونها مايدرون ان نفسها تجلس لوحدها
ام ذوق بعد ماطردت البزارين بره غمزت لهم وراحوا كلهم لعند سرير الجوري
الجوري: بسم الله وشفيك ..؟
ام البندري: ههههههه مافينا شي بس بغيناك بكلمة راس
البندري :كلمة راس وكلكم جايين ..
ام ذوق تحط ايدها على رجل الجوري: انتي هاللحين عروس وزواجك قريب الاربعاء لازم نعلمك وش تسوين
مريم : ايوه حنا مثل خالاتك
الجوري ضحك على اشكالهم المتحمسه مايدرون هي وش ناويه عليه : هههههه
نوره ضربتها : لاتضحكي اسمعيهم كويس والله بستفيدين
الجوري زادت ضحك : هههههه
ام البندري : هو ... وشفيك حد يدلدغك
الجوري : ههههه ...هههههه
مريم ترفع المنديل : انا اللي بذبحها هاللحين
نوره : هههه وشفيكم مستحيه علشان كذا تضحك ..
ام البندري: ماعلينا اسمعي .. من بداية الزواج لازم تكون لك شخصيه مو يقولك شي تقولي على طول ايوه .. اسمعيها من وحده دخلت السجن علشان واحد ماعرف يحترمها ...وهي ماعلمته يحترمها ...
اللكل ناظر ام البندري وهي تتكلم مقهوره ... الجوري تضحك : هههه ياحليلك ياخاله
ام البندري : لاتقاطعيني خليني اكمل ... الرجال يحب الأم . الأم فى حنانها, فى عطائها اللي ماله حدود,
يبغى أمً فى سعة صدرها معاه وفى تسامحها و عفوها اذا غلط
ابتسمت الجوري باستهزاء (( اللي يدري يدري واللي مايدري مايدري ...آه لو تدرين ياخاله لو تدرين ..))
ام فى سهرها بجنبه عند مرضه أو لما يرجع من عمله فى بشاشتها
و سعادتها في حضوره و قلقها و لهفتها لما يغيب
الرجال يبغى أمه اللي فقدها بعد زواجه و يظل يحن لها كل ما حس بحاجته لها
الجوري تضم ام البندري : هههه يابعد قلبي ياخالتو على النصايح .... اسمعي اذا احتاج ام بخليه يدق عليك ويقابلك .. هههههههه
ام البندري: ههههههه الله يقطع ابليسك
ام ذوق : جاء دوري ... اهتمي بنفسك وتسنعي له اظهري انوثتك خليه يشوفك احلى بنت بالكون .. كوني له البنت والمراءه والطفله ..
الجوري: يعني اكل مصاصه ههههه
ام ذوق عصبت : البندري ... اسكتي
الجوري حطت ايدها على فمها : خلاص ...
ام ذوق : ايوه كذا هههه .. الرجال يبغاك الحبيبة والعشيقة التى تتفنن فى سرقة قلبه وفى إثارة رجولته .....
الجوري وجهها صار احمر : ياخاله عيب
اللكل : ههههههه عادي تتعودي ...
الجوري: لا مابغى ...
ام ذوق تكمل مو مهتمه لخجل الجوري.. : الرجال يحب المرأة العوب تبهره بقوامها و عطرها و تبهره بأنوثتها و سحرها يبغى على فراشه أنثى تثيره و تمتعه بمنظرها و لين جسمها و كلماتها يبغاها تذوب بين يديه عشق و شوق و هيام
الجوري غطت وجهها بالبطانيه تضحك وودها تبكي ياليتها جد بتتزوج واحد سنع وبتعيش معه حياة سعيده : ههههههههههههه
نوره : وشفيك هههههههه
اللكل : هههههههههههههه
ام ذوق:لاتستحي ...
مريم : يحليلها ... حرام عليك يام رائد راحت البنت وطي من الحياء
الجوري رفعت الغطاء : خلاص مشكورين على النصايح ... بنام
اللكل : هههههههههه
نوره : لحضه وين باقي انا و مريم مابعد قلنا اللي عندنا ...
الجوري : اذا مثل سوالف خالتي ام رائد مابغى
نوره : هههههه لا والله غير ... الصديقة صيري له صديقه ... اللي يقول لها همومه و يستشيرها في أموره يبغى صديقه تحفظ سره و تستر عيبه مو زوجة تنشر سره و تفضح عيبه بين جاراتها و صديقاتها و اهلها يبغى عقلك و حكمتك و مشورتك مو لسانك و ثرثرتك فاللي مايهم
يبغى اذا تكلم تسمعه مو تتكلمي وتكثرى شكاوى من البيت والعيال
و يجلس بعدها معك ساكت أو يترك البيت و يقضي معظم الوقت مع اصدقائه بره البيت ربعه اللي يفهموه و يسمعوه ...
الجوري : يطلع بره البيت ويفكني من وجهه
نوره وقفت : انا غاسله ايدي منها ...
الجوري ترجعها: ههههه تعالي تعالي والله بسكت ...
مريم: جاء دوري ...
الجوري: وبعدها خلاص تخولني انام ..
ناظروها كلهم
الجوري: هههههههههه والله والله خلاص ...
مريم : الرجال يحب المراءه اللي تجهز له الاكل بيدها حتى لو كان عندك خادمة... يبغاك ترتبى اغراضه بنفسك يبغى يشوف لمساتك أنتي فى كل البيت ... يبغاك تعتنى بملابسه و مظهره و مظهرك و مظهر اولاده
الجوري تصرخ بداخلها وهي ودها تبكي ((اي اولاد انا مافيني اولاد كل كلمه والثانيه اولاد وعيال ))
مريم: وبس الله يوفقك ياقلبي ...
الجوري: خلصتوا – ابتسمت – خلاص ابغى انام
نوره : قوموا هذي ماعندها ماعند جدتي ..
الجوري:مشكورين تسلمون والله انكم مثل خالاتي – غرقة دموعها – امي اللي هي امي .. ماسوت مثلكم
ام البندري تضمها : ياقلبي انتي اعتبرينا امهاتك ..
الجوري كانت تبغى تبكي بحضن ام البندري بس مسكت نفسها ..
مريم : يله نطلع ونخليها ترتاح ..
طلعوا مجرد ما تسكر الباب ... مسكت الجوري الكراسه وصارت ترسم .
ترسم بالفحم وهي معصبه اييدها اللي تتحرك من غير لاتفكر صارت ترسم وترسم ... لحد ماتعبت ايدها وتركت الفحم رفعت الرسمه برضا ... كانت راسمه بدر جسمه صغير وراسه كبير وفيه انياب وعليها دم ... وبالارض مرميه عروسه مقطوع جسمها من النص وكانت تشبه ملامحها .....
نزلت دمعه وهي تتذكر احلامها الورديه ومع البندري وش لي كانوا بيسونه لو وحده منهم تتزوج .. ضيعها بدر بحقده وانانيته ..
********************
البندري: نواره الهبله وينها اختفت ..
ذوق : مادري عنها هذي صديقتك ليها طلعات مثل وجهها ..
البندري: بس عسل مو ...
ذوق : احلى من العسل بعد ..- تناظر جوالها – تخيلي ادق على عدولي مايرد ...
البندري : اكيد مربتش بالعرس
ذوق: تتخيلي مسفر متزوج هذي الشينه الريم .. حرام والله حرام هو احلى
البندري: والله لجون اللي ضايعه بهذا كله
ذوق بغرور : مصيرها تنسى مثل مانا نسيت ..
البندري : تكفين ههههه
ذوق: والله عادل نساني فيصل واهله ..
البندري : ذوق وشريك بهالبدله
ذوق: مالت عليك انا اهذر وانتي شرايك بهالبدله ..
البندري : بذمتك مو تنفع لرودي ,..
ذوق: هيه انتي صاحيه اثقلي جد بنات مخترعه .. انا عارفه ان اخوي يجنن ويخبل بس مو تخقين كذا ..
البندري: تكفين اباخذها وانتي اعطيه اياها هديه منك والله مفصله على رودي تفصيل ....
ذوق : لا بيعرف رودي على قولتك مو غبي .. انا من متى اهديه مع وجهه
البندري: جعلي ماطرد... مع وجهك انتي مو هو ..
ذوق: خلاص خلاص اقتنعت ..ابعطيه ..
البندري: حبيبتي والله ذوقه يارب يوفقك انتي وعدول ...
ذوق تتنهد : خليه يرد بالاول ...
البندري ركض على محل Giordano))..وخذت البدله لحبيبها.. : يارب تعجبه ...
ذوق: مادري وش عاجب فيه ..؟
البندري: آآآآآآه ذبحني ... ياذوق اذا شفته انبسط مررررره ... حركاته تعجبني
ذوق: لانك وقحه .. رائد من يوم يومه جرياء
البندري: آآآآآآآآآآآه يلبيه قلبي جرائته هي اللي سحرتني مو هذا وليد اللحجي
ذوق: يوووه لحد هاللحين متذكرته
البندري: وكيف انساه وهو سبب حرماني من حبيبتي جور ..
ذوق: ايوه ايااااام – سرحت بعيد – كنا سخيفات وعاطفيات ...
البندري: شوفي جزمه تناسب البدله ..
وبسرعه على محلات (puma ) اخذت جزمه سبور
ذوق : الله يعين اخوي على خبالك
البندري: ههههه مثل العسل ...نواره بعد ماشترت لها عود وناي ... جلست مع طلال بجلفريز .. يحكون عن زواج الجوري وبدر ... وطلال كان حريص مايقول لها او يلمح انه يعرف بدر .. لانها اذا عرفت بتقلب الدنيا عليه وبتعصب ومستحيل تحاكيه مره ثانيه ... خيانه بالنسبه لها بعد هذيك المره فيصل وذوق وبعد هذي المره الجوري وبدر لا وبدر على كبير ..
دق جوال طلال .. : هلا والله بركون هلا
راكان : هلا فيك حبيبي كيفك ..؟
طلال: اووووه على احلى مايكون
راكان: وينك انت ..؟
طلال: بالفيصليه ... مع نواره
راكان : نواره كيف..؟وين..؟
طلال: ههه هذي وحده اعرفها من بريطانيا
راكان: ياشيخ جديده يعني .. قولي كيف جلست مع حبيبت القلب ..
راكان ولد خالة طلال عايش بقدر ويصير صديق طلال الصدوق
طلال: انت وينك هاللحين
راكان : انا شاخط لعندكم الفيصليه والله مافوتها لازم اشوفها
طلال يناظر نواره اللي بالها معهم : ضروري
راكان : شرايك يعني ..
طلال : نونو ولد خالتي هنا بالمجمع ومتوهق مامعه احد ينتظر ربعه عادي يجي معنا
نواره: راكان صح حياه الله اذا لابس شماغ الليبتون اما غيره لا ..
راكان: صوتها يخبل
طلال: غيرت رايي لاتجي ..
راكان : هههههه لا خلاص مراح اتكلم ياحبيب نونو ..
طلال:ههههه تعال انت وجهك
سكر السماعه
نواره : هذا اللي عايش بقطر صح ...
طلال : ايوه كيف عرفتي ..
نواره : وشفيك نسيت انت قلتلي يوم كنا ببريطانيا ..
طلال ضيق عينه يناظرها معقوله ذاكره وش قتلها .. ماتوقعتها مهتمه ...
نواره : متحمسه ارجع للبيت وادق العود
طلال: ههههه انتي ساحبه جد ..
نواره : ليه .. اصلا حنا فري بزيادة يعني مو مره بس .. ابوووي عادي جدا جدا جدا ومايهمه شي اما امي ..- سكتت كان ودها تقوله اللي بقلبها وتفضفض عن حياتها وعقدتها من سمعة امها – امي عادي مثل كل الامهات .. اللي مخربه علي مروه هي وفهد زوجها ..
طلال: ليه ..؟
نواره : يووووه وش احكي وش اخلي .. بسم الله عليه محترم ورجال وماعيه كلام .. بس لو يترك عنه العصبيه والالتزام الزايد
طلال: بالعكس الالتزام حلو
نواره : عارفه واحسد مروه عليه ولو بتزوج بتزوج واحد مثله ..
طلال تضايق : شمعنا ..؟
نواره : كذا كيفي ابغى ملتزم ..
طلال اشر لواحد طويل واسمراني شوي وميل عقاله : هنا
راكان يمشي لعندهم متحمس وهو يشوف نواره ..نواره جمالها بسيط وعادي بس اللي يزيدها حلا روحها الحلوه تخليها ملكة جمال ... خاب ضن راكان تخيلها غير بس حلوه شكلها كتكوت ..
راكان : السلام عليكم ..
نواره والابتسامه معبيه الوجه : يالله ماتشبهله ابدا ..
طلال: وعليكم السلام .. ردي السلام قبل
نواره : هههههه نسيت ههههه وعليكم السلام
بعد ماجلسوا ..
نواره تناظر براكان وبطلال ..: ماكانكم تقربوا لبعض ابدا ..
راكان: من احلى انا صح ...
نواره ناظرت طلال بعناد: اكيد الفرق واضح
طلال: احلفي هذا احلى مع وجهه
راكان: اكيد قالت لك الفرق واضح .. والله اني حبيتك يانواره
نواره تفتح شنطتها وتناظر جوال ذوق اللي معها : حياك الله هههههه
طلال عصب على راكان: ركين دق على ربعك يمكن جئوا ...(( يعني انقلع ))
راكان: لا انا صرفتهم ابجلس معك ..
نواره: صحيح انك عذول بس حياك الله
طلال: هههههه
راكان: افا توني حبيتك ...
نواره : لا احس ان طليل زعل وانا مايرضيني زعله ...
راكان غز لطلال : حركات هههههه
طلال ابتسم بثقل : لا عادي مازعلت ...
نواره: عاد مو تصدق بزياده ...
راكان: ههههه سحبت عليك ....
نواره توقف : مشكور طلول على الجلسه الحلوه وفرصه سعيده راكان استاذن
طلال وقف وراها : ليه ..؟ وين ...؟
راكان ناظر ولد خالته مستغرب من متى لال يوقف لوحده او يهتم بروحتها ....
نواره: والله كان ودي اجلس بس خواتي ينتظروني بالسياره واكيد البندري وذوق معم ...
طلال بخيبة امل : كل من هذا
راكان: وانا وش دخلني
نواره: هههه ماله ذنبه والله يله باي ابمر هاللحين اخذ الجوالات اكيد خلصوا ...
طلال: اوكيه الله معاك ...
نواره وماودها تروح : فكر فيني قبل لاتنامم علشان تحلم فيني ...
راكان(( هو بيحلم من غير لايفكر ... هذا مجنونك يالهبله ..))
طلال: بس ابشري ماطلبتي
نواره: ههههه لاني اكيد بحلم فيك ...
طلال: ليه شمعنا ..؟
نواره لاني اذا حطيت راسي على المخده بفكر طلال هاللحين وش يسوي صاحي والا نايم ..
طلال يموت على عفويتها وبرائتها : ومن متى معك هالحاله ..
نواره: من اليوم حتى انت ياراكان بحلم اني معك بقطر .. نركب امواج
راكان: هههه حياك الله انتي تعالي قطر وركبك صقور مو امواج ...
نواره: اوعدك لي لفه ...يله باي .. انتبه على طلول ياراكان ..
طلعت وتركت طلال واقف يناظر زولها او ظلها
راكان: انت هييه وين رحت
طلال جلس وهو مبتسم : بربك ماتذبح ...
راكان : لا عاديه مره ..
طلال: وماذبحتني الا عفويتها وبساطتها ..
راكان: شكلها هبله ...
طلال : ابحلم فيك ... والله انا اللي احلم فيها واناا صاحي وانا نايم ...
راكان يقلد طريقة نواره العربجيه : انت على طلول ياراكان .. احسها تحبك
طلال : لا مافهمت تعتبرني مثل اخوها ...
راكان: يالعمي عيونها تنطق عشق لك ...
طلال : اقول يله قوم نحاسب ونمشي وراي شغل
راكان: هاللحين لما راحت صار عندك شغل انت وجهك ..
طلال وهو يمشي : والله كيفي صرت مشغول ...- وقف عند الكاشير – لو سمحت كم الحساب
راكان: انا بدفع
طلال: لا مشكور المره الجايه خل شهامتك بعدين
راكان: براحتك حبيت اساعد
الكاشير : حساب مدفوع
طلال: كيف ..؟
الكاشير : ايوه في مراءه لابسه ******ريه دفعت الحساب ..
طلال يناظر راكان ...
راكان: ههههه خطيره ام ال******ريه
طلال: هذي عليها طلعات ...
*******************
بريطانيا – مانشستر
لوجين دخلت مسفر غرفه كبيره مره مقسمه لاقسام كثيره فيها صالون ومكتب وقسم سرير نوم وتلفزيون كان الغرفه من النوع المرفه جدا بالنسبه لمسفر ماحلم بحياته يدخل غرفه مثل كذا ...
لوجين تحكي مع الشغاله وهي تفصخ الجاكيت وتحطه على الشنط .. : خلاص حطي الشنط واطلعي بره
الشغاله : مسيو علي بره بدو اياكي ...
مسفر مبهور بالغرفه ماسمع الشغاله ولوجين ..
لوجين ودها تذبح الشغاله على غبائها : خلاص انقلعي هاللحين وانا نازله ...
طلعت الشغاله .. لوجين: خلاص مسفر انت هلحين اتاح وناااام وبعدها نتكلم ....
مسفر لف عليها مو عارف شلون يتكلم يحس انه يستقلها : لوجين في شي ضروري تعرفينه ..
لوجين وهي تمشي لعند الدولاب : تكفى مسفر الحكي بعدين ...
طلعت بيجامه من الدولاب وحطتها على السرير ودخلت للحمام ومسفر يناظرها مستغرب .. شغلت المويه بالجاكوزي وهي طايره من الفرحه ...طلعت وشافته واقف بمكانه ..راحت لعنده وهي تضحك : ههههه ليه واقف كذا مستحي مني ..
مسفر ناظرها بخبث : انا مستحي
لوجين: هههه الجاكوزي جاهز ريح فيه شوي وهذا بيجامتك جاهزه واذا طلعت ناد علي ..رقم 7 ..
مسفر : رقم 7
لوجين ركضت وقفزت فوق السرير وهي تضحك : ايوه 7 – ارفعت التلفون – كذا 7 وانا ركض
لعندك ....
مسفر يتامل مرحها وكيف انها تستاهل من يبيع الريم علشانها ..
جيتي خفيفة الظل مثل الفراشه ...
كلك فرح مايلمس الارض مطاك ...
جيتي ورفرف خافقي انتعاشه ...
ياللي حضرتي مرحبا والف حياك ...
انتي لعمري ياحياتي ماعاشه ...
كل النهار انتي انا كيف بسناك ...
لا يا سبات العمر لا ياحشاشه ...
قلبن الا جاء الليل بالنبض ناداك ...
ماللفكر غيرك حديثه نقاشه ....
مع الخفوق وصاروا اثنين ملاك...
يسعون دايم شوفتك في بشاشه ...
لاخافك فكري ولا القلب يعصاك ..
لوجين مبتسمه : وشفيك تناظرني كذا شعري مكشوش ..
مسفر:ههههههههه لا تخبلين
لوجين استحت وقلبها يدق بسرعه :مسفر خلاص ..
مسفر:ههههه خلاص ..تدرين وش كنت افكر فيه
لوجين بحماس : وشو ...
مسفر: ليه متعبين اعماركم وحاطين نظام فنادق
لوجين تمددت على السرير وهي مبتسمه كانت تصرقع اصابعها وتمدد جسمها : طاااااال عمرك هذا راشد اللي هو بابا الله يرحمه يطلب حريمه بالارقام هههههه
مسفر مشى لعندها بضيق وهو يناظرها بحنان : لجونه وش مشاعرك لما عرفتي ان ابوك مات...
لوجين تغيرت ملامحها وعدلت جلستها قالت وهي تناظر الارض ..: ارتحت منه ..
مسفر لما شاف ضيقتها غير الموضوع: انا بتروش وبطلع انام داااااااايخ مره لي يومين مانمت ....
لوجين مشت لعند الباب: اوكيه خذ راحتك وهذا الكارد (المفتاح ) تبع الغرفه - حذفت له مثل الكارد - امسكه كويس لايطيح انت تلعب سله لاتفشلنا ...
مسفر مسكه كويس وهو يضحك :هههه اوكيه ...
بس سكرت لوجين الباب مسفر تنهد وصار يناظر العز اللي هو فيه ...[ وينكم يابنات تجوا تشوفوا اخوكم وين بينام … وينك يارنون تدفعي نص عمرك وتشوفي بيتها تعالي تعالي وشوفي ... ]
دخل تروش على السريع لانه كن بينام داخل الجاكوزي وانتبه بالخمر اللي معبي المكان [ اكيد هذي كانت غرفة بو لوجين ] مسكين مادرى ان كل حمام وغرفه فيه مثل هالقزايز كثير ....
لوجين نزلت لعلي ماحصلته : ناصر وين علي
ناصر :انا صرفته ..
لوجين: يكون احسن ...
ناصر: ترى قلتله انك بالهند كم يوم ..
لوجين فكرت ان عندها مخدرات تكفيها لاسبوع : ايوه كذا صح …
طلع مسفر بعد مالبس البيجامه المريحه .. وحط راسه على المخده وتغطى بينام تذكر لوجين دق رقم 7 على قولتها ..
لوجين ركضت للغرفه وفتحت الباب من غير لاتدقه : اوه سوري ههههه ..مالي خلق ادق الباب
مسفروهو شبه مغمض عينه : عادي ..
لوجين تطفي كل الانوار : احلام سعيده
طلعت وسكرت الباب وهي مبتسمه مو مصدقه ان مسفر هنا مسفر معها بنفس البلد والمكان والبيت … فتحت الباب بشويش تناظره وهو نايم ماوضح شكله عندها دخلت بشويش على اطراف اصابعها …
مسفر بصوت واطي : خليني انام
لوجين قفزت: هههه خفت انك مو متغطي كويس …
مسفر رمى البطانيه : ايوه بردان مو متغطي
لوجين حطت ايدها على فمها تضحك بخجل: هههههه احسن ابتركك كذا
مسفر: اوكيه تصبحين على خير
لوجين راحت لعنده مرتبكه غطته بسرعه وبعدت : ها هاللحين تدفيت ..
مسفر وهو يتثاوب : ايوه
لوجين: لا جد جد مسفر نام وانا بطلع …
مسفر يلف للجهه الثانيه علشان مايشوفها و يقاومها : اوكيه سي يو
لوجين كسر خاطره شكله دايخ جد ويبغى ينام : اوكيه باي
طلعت بعد ماسكرت الباب … ووقفت عند الباب تتنهد
وكل شوي تدخل تشوفه وهو نايم مايدري عن الدنيا نومه مريحه بمكان مريح .. تتامله بقلب العاشق وتطلع اربع او خمس مرات سوتها لحد مانامت ….
*********************************

**********************


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية سعوديات في بريطانيا / كاملة

الوسوم
اموت بخبال نوارة , احلى شي بدر و الجوري , تجننننننننننننننننننن , روايه سخييييييييييييييييفه حدها , هههه نوارة و طلال مب صاحين ويا خبالهم ههه , نوآرهـ & طلآل لوجين & مسفر البندري & رآئد آلجوري & بدر ذوق & فيصل , ^_^ , ؟؟؟ , قولوا والله
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
سعوديات بعروق إيطالية , باكر على الظالم تدور الدواير / كاملة احلى كيوت روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 724 04-11-2014 08:09 PM
روايتي الأولى : لحظات طيش تنادي للندم بشويش / كاملة حورية جده روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 609 22-03-2014 05:17 PM
رواية مرتاح و إلا يتصنع قلبك الراحة » ڠـڔپـﭓ آمــڔگ « أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 777 27-10-2010 10:03 AM
سعوديات في بريطانيا فصة روعة وجديدة لا تفوتكم اريج السوسن ارشيف غرام 5 10-07-2007 05:41 AM
سعوديات في بريطانيا مرسى الاشواق ارشيف غرام 30 07-05-2007 12:56 PM

الساعة الآن +3: 10:12 AM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم