منتديات غرام روايات غرام روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها رواية مبعثر فيك ِ مالا الحزن لا يشفى/بقلمي؛كاملة
EMAN.Y ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

*مُبعثر فيك مالا الحزن لايشفى*

بعد تردد طويل.. قررت ان اشارككم.. روايتي او بالأصح ابنتي..!
خفت من تجاهلها.. او عدم اعطاءها حقها.. ليس غرور ابدا ً..!!🤗❤️

لكن..
انا كتبت من نضوج.. عمرا ً.. وفكرا ً.. وباع طويل في القراءه والاطلاع والكتابة..!!

سأضع جميلتي بين ايديكم.. وبقدر استمتاعكم.. واعجابكم.. اعطوني حقي.. في التعليق.. والنقد.. وكل مايطرء.. وتريدون قوله..!!

اتمنى.. :
- الا تنقل الرواية.. لأي موقع... او تطبيق.. بدون اذني.. وذكر اسمي (ايمان يوسف)..!!
فعليا ً لا احلل اي احد ينسبها لنفسه..
او يهمش اسمي فيها..🤗🖤

-كل ماكتب بقلمي..
باستثناء الأبيات الشعريه.. الأبيات فقط.. هي اقتباسات.. ومن هنا اشكر كل شاعر وصاحب قلم خطها.. وابدع بها.. 🕊️🤍

-للمعلومه لمن لديهم فوبيا.. من الرويات الحديثه الغير مكتمله.. روايتي كامله واتممتها ولله الحمد.. ومكتوبه جميعها الكترونيا ً.. فإن شاء الله بقدر.. تفاعلكم.. سأكملها لكم.. وألتزم بالأيام اللتي سنحددها..!!! 🙏🔥

ونقول بسم الله..


هتآنّ ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

.
.

العوده المنتظره من بعد رواية اسامه و هاجر 😍✨
يالبى القرارات المفاجأه 👻

EMAN.Y ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

البارت الأول

سيف يتلفت حوله .. مزارع من كل جهه .. وخضره ونخيل .. وقال (ياخوفي مزرعتهم فيذا وهم ساكنين بديره ثانيه ..)

هادي .. يسوق السياره ومركز مع الشاشه والموقع المطلوب :
والله الرجال أكد انهم عايشين في مزرعتهم .. ولو ماهم هنا .. بنلقى احد يوصف لنا بيتهم وين ..

سيف بعصبيه .. يلبس كبكات مميزين .. بفصين ازرقين .. داكنين .. :
لنا ساعتين ونص على الطريق ..تعبت .. جيت من رحلتي .. مانمت .. ومسكنا هالدرب ..
هادي :
عساك ع القوه ياكحيلان.. ..

ضغط جبينه .. باصابيعه : تعبان هادي .. وماحد حولي ..فوق البلاوي .. تطلع لي هالسالفه .. عساف لاراحم حي ولاميت ..
هادي : الله يرحمه ويغفر له ..
سيف يعدل من هندامه .. وهو فاتح المرايا .. ويرتب العقال .. :
والله لو يرجع الزمن ان ماخليته بعد ولاسافر عنا .. يمكن كان مامات ..اشيل الذنب .. شجعته ودعمته ..
هادي : مقدر ومكتوب .. الوالد ذاك الوقت زعل .. منه .. و ..
تنهد :وطرده .. الله يسامح ابوي .. كفى ووفى ..
وتسند .. وراح بخياله لذاك الليوم .. وصوت ابوه الحاد :
هذا اخر الحتسي .. تبا تشتغل بره .. تاخذ بنت عمك وتروح .. احفظ لك ..
عساف بغضب : والله لو هي آخر بنت .. ماخذتها ..
ابوه: ايا ولد الكلاب .. تعصيني ..
عساف : ماعصيك يبه .. بس خير بتسافر تزوج .. حسستني اني بروح افسق .. ولاتبيني اعيد امجادك انت وامي ..

توسعت عيون سعود .. وعساف يكمل: عطوك اياها وهي بمتوسط .. عشان لاطلعت تدرس تكون محصن ..
وصرخ في وجه ابوه : اللي يبي يغلط بيغلط .. سواء عرسوه ..ولا راح عزابي ..
عاجله ابوه بكف .. : اقسم بعزة الله وجلاله ..اني متبري منك ياعساف لليوم الدين ..

سيف وهو يوقف بوجه ابوه ويحامي عن اخوه : ياسعك الحلم يايبه .. شاب وطايش .. امسحها بوجهي ..
ابوه يلوح بسبابته :التسلب تسلب لو طوق من ذهب وانت ياعساف تسلب .. وماعرفت اربيك .. اطلع من بيتي.. لابركة في يوم جيت فيه..

امهم تبكي .. وتتشبث في ذراع سعود : تكفى سعود تعوذ من الشيطان .. عساف طايش ومافيه الا لسان ..
ابعدها : اصلا ماخربه الا دلعك.. ولا انتي مصدقه انه بيسافر بيشتغل باامريكا ..
عساف بعصبيه: ايه بشتغل يبه .. هذا انت مخلي سيف يشتغل بره .. ليش انا لاا ..
سعود بحده : سيف .. ! . وانت تقارن نفسك بسيف .. ليت والله فيك ربع مراجله .. ان كان ماعلى الدنيا خلاف ..
عساف بعصبيه اكبر : نشوف يايبه .. انا ولا انت ..
سيف يبي يسكته وبحده: عساف خلاص انكتم .. اطلع اللحين بعدين نتفاهم ..
سعود : كلامي انا وانتهى .. الكلب ذا .. مابي اشوف وجهه في بيتي .. لاهو ولدي ولا انا ابوه ..
عساف .. بلسان طويل : ابرك الساعات يبه .. انا من سنين .. وماشوف الا سيف ابوي ..

فاق سيف من الذكرى .. على صوت هادي : وصلنا ..
دعك عيونه .. وطالع ساعته اثنعش ونص الظهر .. : اذا طلعوا هنا .. بنزل اتفاهم معهم .. وانت ياهادي دور لنا فندق نبيت فيه .. مافيني حيل ارجع ..
هادي : ابشر لاتشيل هم..

نزل سيف وتلفت حوله .. سور كبير ..وقديم ..ومساحة الأرض كبيره .. والبوابه مفتوحه .. شاف عامل باين هندي شايب .. نظيف .. ومع البدله لابس طاقيه .. سلم وقال : هذي مزرعة صبحا .. ام غازي ..

ايوب المُزارع العريق في هذه الارض .. وبالهجه سعوديه .. : حياك الله يالشيخ وصلت ..تبي شي .. بتشتري تمر ..
ابتسم سيف .. وهو يقرب ..ويصافحه: والله مانقول لا .. بس ابي اقابل ام غازي .. انا سيف سعود .
ايوب : وانا ايوب .. انا مدير في هذي مزرعه ..
سيف : ام غازي هنا ..
ايوب : ايوه هنا .. لكن اخبرهاا من ..؟!
سيف : قل لها سيف .. ويبيك في موضوع ..
ايوب بتردد .. غاب وترك سيف .. اللي اشر لهادي يروح يدور فندق .. وظل ينتظر شوي .. معطي البوابه ظهره ..
ويتأمل في الخضره .. اللي حوله .. ومخليه المنطقه ربيعيه .. رغم الصيف ..

جا ايوب وقال : حياك .. الشيخ ..

*دخلت عبر البوابه .. مزرعة كبيره .. مكتضه بالنخل والشجر والمحاصيل .. من طول النخيل .. واضح انها موروث قديم للعائله .. صوت المياه الجوفيه .. والدجاج .. والماشيه .. تأملت بدقه الممر ونظافته .. جوانبه مزروعه بشكل لطيف .. هناك شتلات وازهار مزروعه حتى في علب الحليب ..وتنكات الزيتون ..وحتى في وسط الاحذيه القديمه ..
واضح ان من يعيشون في هذا المكان .. يعشقون الزرع .. بشكل رهيب ..
اذهلني اعادة تدوير تلك العلب .. وكيف اصبحت بهذا الجمال .. من حشوها بالشتلات .. والازهار ..

انظاري .. ذهبت لقطط الهملايا .. هناك عدد منها .. بعضها كبير .. وبعضها صغير ..
والجميل اللمسه الانثويه .. على القطط .. فقد زينت اعناقها .. بشرائط حمراء .. تتدلى منها حلقه ذهبيه ..

المكان .. منعش وجميل .. وقديم .. قديم جداً وهذا ماجعل خلاي ترتعش ..
اصبحنا في وسط ساحة المنزل المكشوفه فتحت فمي بانبهار ودارت عيني ...فاتفاصيله.خرطت مشطي .. النوافذ .. الخشبيه المنحوته .. والاوراق الخضراء .. والورد الجهنمي يتسلقها .. الابواب منحوته .. بنقوش عربيه جميله .. والبسمله مكتوبه فوق تلك البوابه .. اقفاص الكناري معلقه بشكل جميل .. والساحه اصلا مملوءه بالاصائص ..
هناك ابسطه مفروشه .. عليها فلفل احمر مجفف .. وورق غار .. وشيء آخر اتوقع انه ورد طائفي .. اختلطت الروائح الجميله في راسي .. وكان سيدها الحبق والريحان ..

ماهذا الكم الهائل من الجمال ..
قطع تأملي صوت واثق : حياك الله .. ياولدي .. آمر يبه ..
اللتفت ..عجوز واقفه بثقه .. متحجبه بملافع .. ورابطه جبينها ..صحتها كويسه .. ووجهها سمح .. : مايامر عليك ظالم ياخاله .. جيت ابيك بموضوع يخص بنت ولدك .
وسكت شوي وكمل: مهره ..
عقدت حواجبها .. بتسائل ..
تدارك : انا سيف سعود .. اخو عساف .. زوج بنتكم ..
حركت حواجبها .. وبمد وباين ان عساف مسودها : تقوول اخو عساف ..
سيف : هالله .. الله ..
ام غازي :الله يرحمه . ويحله..حياك بالليوان ..
.............
في سياره ..راكبه ورى .. حلقها في غصه .. ودمعه بعينها متحجره ..
تكلمت : راجي طول على التكييف ..
السواق يطول : مافي اطول من هذا مدام ..
زفرت .. ورن جوالها .. افتحته ..
جاها صوت سندس اللي اكبر منها : بشري ..؟!
مهره بخفوت : تعرفين حظي .. وش ابشر ..
سندس شهقت : طيب هم كلموك وقالوا تمام .. وش صار ..
مهره وتطالع الملف اللي بيدها : مادري سندس ..احس الدنيا قافله ..
سندس : ياعمري .. فليها .. واكلم لك بعلي .. يشوف لك واسطه ..
مهره : لاتكفين .. مابي احد يلحقني بجماله ..
اختها : يابنتي .. ليه .. مير كود يلقى لك شي قريب عندي .. ونفلها سوا ..
مهره : عساس جديده بترضا ..اصلا انا متأكده ان هي دعت علي .. انهم مايقبلوني .. لانها تدري لانقبلت بسكن بعيد عنها ..
سندس : تهقين .. والله تسويها صبوحه ..
مهره تنهدت ..:مادري عجزت افهم هالآدميه ..
سندس : تحبنا يا اختي وتخاف علينا ..
مهره بضيق : ماانكرت .. بس تلعب بمستقبلنا .. كذا .. الله يهديها كلشي لاا .. هذا انا راحت علي الوظيفه بسبابها ..
سندس : مهره مو من جدك .. عساس بس بتدعي جديده بتتحرك الأقدار ..
مهره بسخريه :والله من شفتها .. فارشه السجاده وتقيم الليل .. وانا عارفه بروح وبيرجعوني ..
ضحكت سندس ..: مكشووف عنها الحجاب .. هذي صبحا الذيبه ..
مهره : اخليك .. وصلنا .. حبي لي آسر وغنا .. واحشيني ..
سندس : يووصل ياروحي ..
قفلت .. ونزلت .. المزرعه .. .
..............
سيف .. مرت نصف ساعه تقريبا ً على وجوده ..تقهوا مع الجده .. وتكلم معها في الموضوع اللي جاي عشانه .. ورحبت فيه .. وقالت : الامور هذي ناقشها مع مرت اخوك .. ونشوف وش تقول ..
طلعت الجده .. عنه وقالت له ياخذ راحته بالمكان .. لانها بتشيك على غداها ..وترجع ..
سيف اسند راسه على الجدار وراه بارهااق .. واضح حتى بجفونه ..
اول مادرا .. من احد المصادر .. انهم اكتشفوا ان عساف اللي توفى من سنه .. اصدر كرت عايله .. قبل سنتين من وفاته وانه تزوج بدون علمهم ..بحث عن زوجته .. مستعين بناس بالسعوديه .. لأن بلندن عشان شغله .. وبس لقوها وجابوا عنوانها نزل .. ومن وصل يادوب بدل ومسك الدرب مع هادي .. مدير اعمال ابوه ..
بما ان عساف كان متزوج ..فازوجته ..لها
حقوق عندهم ..وهو مبتعد عن العايله .. واهله ولاهي بشغله بره .. بس لابد الظروف تجيبه .. وينحط امام الامر الواقع ..

فتح عيونه على صوت الجده .. بس ماكانت في المجلس .. صوتها يجي من النافذه .. اللي تطل على الساحه بره :
والله من قعدتس .. على هالحوض .. اعرف .. انتس جيتي بخيبه ..
سيف ظل محتفظ بمكانه .. ويسمع ..
اما بره .. مهره جلست بعبايتها .. على كتوفها .. شعرها الحريري البني الفاتح ملفوف بكعكعه مرتخيه فوق ..
ومعطه الجده قفاها .. وبصوت مخنوق: جديده لاتتشمتين .. ورب الكعبه ماني ناقصه ..
الجده : انا اتشمت عليك يابنت غازي .. بيحاسبك رب العباد .. على سوء نيتك بي ..
مهره واللي دمعتها .. ماتنزل .. مهما زلزلتها الدنياا .. تتقطع بصمت في داخلها ..
بصوتها المخنوق .. واللي لفت انتباه سيف توسلت : امانه جديده .. لاتكلميني اللحين .. انتي ماتتشمتين وتحبين .. بس مابي اتكلم ..

الجده : كم بيعطونتس بالوظيفه هاا؟! .. اربع الاف .. اقعدي اشتغلي معي بارض ابوتس واعطيتس زودن عليها ألف ..

قامت مهره ..حست ضلوعها تتشابك في بعضها .. وتعصر قلبها ورئتها :
جديده .. الله بيحاسبك على ضيقي ..ادري انك دعيتي مانقبل بالوظيفه..
الجده بحنيه :
وانتي مصدقه ان دعوتي تستجاب ..
مهره رفعت عيونها .. وتنهدت بآاااااه .. سببت بلبله للكناري بقفاصها ..
كما ان تلك الآااااه ..اخترقت مسامع سيف .. وعقد حجاجه ..
ومهره بقهر : ماقوول الا ...
انـا اللـذي مـا يـشتكـي جـور الـتعب
زندي علـى الـصكات مفتول و نشيط
الجده : سلامتس ياعين صبحا .. جعل التعب لعدوينتس .. هم الخسرانين يمه .. بكره الله يعوضتس بوظيفه احسن منها ..
ابتسمت مهره بحزن .. فاهمه جدتها .. ماتبيها تبعد عنها .. قالت : وظيفه تناسب ميولك جديده .. اروح لها مشي من المزرعه ..
الجده : وش فيها مدرسةام المؤمنين خديجه .. صيري معلمه فيها .. قريبه ويوصلتس ايوب ..
مهره : .. تحسسيني حاصله وقلت لا .. المهم انا بروح ارقد .. شوي .. تعبت في الشمس ..
الجده : اصبري مهره .. هنا ضيف يبي يقابلتس ..
عقدت حواجبها : ضيف .. وبيقابلن انا .. اذا ناويه تزوجين انسي ..
الجده : لا ماهو خطاب .. الضيف.. هو سيف اخو عساف الله يرحمه ..

توسعت عيون مهره : ايشششششش ..؟!!!!!.

*****
مهره وهي تتحجب بعصبيه : لايكون قلتي له شي جديده..
الجده : ماقلت شي .. انتي اللي روحي وقولي اللي عندك ..
مهره..تحط الشيله على وجهها ..: ماراح اقول شي .. الرجل لازم يمشي ..
الجده باصرار : والله يابنت غازي .. ماحد ماكلها الا انتي .. لا الشرع ولا القانون يرضى ..
مهره بعصبيه : جديده ..؟!
الجده : روحي .. وتكلمي بالعقل يمه .. بخليك دقايق واجيك ..
وراحت الجده وهي تنادي الخادمه زوجة ايوب (عاااااايشه) ..

*توارت جدتي في المطبخ .. واتجهت نحو الليوان ..وصوت عساف يمر بخاطري (سيف .!!. سيف ذا ابوي ..)(سيف عضيدي ) .. (سيف الغايب الحاضر ) ..(سيف العدل لاظلم ابوي ).. (سيف العطا لاشحت الدنيا وقفلت ) ..

مر اسم سيف في بعض الجمل من عساف ..ووصاني لاضاقت الجئ لسيف .. والواقع اني ماكنت ابي اشوفه .. او اقابله .. ولا ابي ذكرى من عساف تمر او تفر .. عساف صفحه سوداء .. ابي اطويها .. ابي انساها .. ابي اعالج نفسي منها ..
ولما كان عساف يجيب سيرة سيف .. بالحجم ذا .. فكرت بدخل الليوان .. واشوف خمسيني شايب ..
لكن ..ما ان وقعت عيني على هذا الكيان الشامخ ..
حتى داهمتني الدهشه ..
سيف ماوصل الاربعين اصلا ً..في اواخر الثلاثين .. خطيت للداخل ..
وعيني على سيف .. والحق يقال .. هيبه .. وطول .. وعرض ..
مايشبه عساف ابد ..
تداركت مهره :السلام عليكم .. اخوي سيف ..

اعتدل .. لأن كانت عينه بالجوال ومانتبه لدخولها .. وهو يقول : وعليكم السلام والرحمه ..
وقعت عينه .. عليها وهي ملتفه بالسواد .. لكن ..!
وقوفها الواثق .. ماخفى على عينه .. : كيف حالك ياخيتي ..
تقدمت .. وصبت فنجال قهوه ومدته : بخير جعلك بخير ..سم.
سيف .. وعينه على اناملها النحيله .. كيف ترجف .. وبيدها الفنجال ..
(اذا فاخلف هذا الشموخ .. خوف ورهبه )
خذ الفنجال : سلمتي ..
راحت جلست بعيد ..
وبدون مايطالعها : عظم الله اجرك بعساف .. والله يعوضك خير ..
مهره : جزاك الله خير ..
وهبطت خفقات قلبها وهو يقول : وان كان عساف غلط بحقك باي شي .. امسحيها بوجهي ..
ارتجفت : ليه تقول كذا ..
سيف : اخوي .. وخابره .. طايش .. وصعب ..
قبضت على عباتها بقووه :
الله يشهد .. ماشفت من عساف الا كل خير ..
سيف رفع حواجبه وخفضهم .. ويطالع بنقطه وهميه وبسخريه .. مانتبهت لها: اتمنى والله ..

مهره بصوت واثق .. لكن شخص مثل سيف لقط ربكته :
اخوي سيف .. انا ماعرفكم .. وزواجي من عساف .. كان بينا وبينه .. يمكن هالشي زعلكم ..بس نصيب ..واخوك الله مامد في عمره ..اتمنى نطوي هالصفحه وكنها ماصارت ...يعني ماله داعي تعنيت .. و..
قاطعها وعاقد حجاجه:
وش منه خايفه ..؟!
ارتبكت وبعصبيه :
خايفه ..؟! . انا اخاف .. وش منه .. لاوالله .. بس مستغربه هالزياره وقد مرت سنه على موت اخوك ..الزواج صار تقليدي .. اخوك خطب .. وجدتي شافته مناسب وزوجتنا .. رحت معه امريكا .. وتوفى .. انقلوا جثمانه لكم .. وجيت انا بعدين .. بس ..

سيف رفع عيونه ناحية وجهها .. وحمدت ربها ان الشيله تغطي ملامحها وعيونها .. *فاتلك العينان الحادتان .. اخافتني ..!!!*

سيف استرخى على ظهر الكنب ..وبرود :
لك حقوق عندنا .. ابوي من عشر سنوات .. اشترا لكل واحد فينا ارض ..ارض عساف ترجع لك .. كاوريثته .. وبرضو في حساب بنكي .. باسم ابوي .. بس اللي فيه لعساف .. لما زعل ابوي منه احرمه من كل هالشغلات .. بس تبقى له .. ومن بعده هم لك ..

وقفت بعصبيه : مابي شي والله .. حلال عليكم ..اخذوها .. ومحللين .. انا تعبانه .. ياليت تعذرني .. بنام ..

سيف طلعت شياطينه .. ماكان ناقصه الا هالرد.. والظاهر مهره .. نهائي ماعندها فكره عن سيف .. واطباعه الحاده ..
صاح بحده : انا ماني جاي طااق الدرب ..ومخلي اشغالي والتزاماتي عشان القى هالرد ..
مهره توسعت عيونها : وانت بأي حق تعلي صوتك .. انتبه لاسلوبك ..
سيف نفخ ويحاول يتمالك اعصابه : انا اكلمك بهدوء .. وانتي خايفه .. ومتوتره .. وكنك مسويه جريمه ..
مهره وتبي تنهي الحوار : طيب انت قلت في لي ورث .. وانا مابيه .. عادي .. عطني ورقه .. واسوي لك تنازل ...

سيف اعصابه قامت تفور .. وطلع عرق بجبينه ينبض ..:
ماني بحاجة تنازلك .. ولااني بحاجة ماتبقى من اخوي .. ذا حقك .. انتي .. ابوي تعبان ومتأزم .. بعد موتت عساف .. والشي ذا بيريحه ..
دخلت الجده .. وشايله سلة فاكهه .. من محاصيل ..المزرعه : وياحيالله من جانا ..
توسعت عيون مهره .. والجده باين مطولتها ..
سيف : الله يحيك ويبقيك ياخاله ..
جلست وتحط السله قدامه :
اقعدي ياعين صبحا بلاتس واقفه ..
مهره بعصبيه : جديده قضت السالفه .. اخوي سيف جاي يقول لي عن ورث تركه عساف وانا مابيه ..
الجده : والله ان كان بوه ورث .. من معدوم الحال عساف .. انتي احق فيه .. بعد مامرمطتس بالغربه .بدل مايصرف عليتس خلاتس تصرفين على مناكروه.. الله يسامحوه ويبيحوه ..

عقد سيف حجاجه.. بصدمه .. ومهره بغضب :جديييده .. !!!
سيف بتسائل : وش قلتي ياخاله .. مرمطها ..تصرف عليه .. كيف .. ؟!
تنهدت الجده وبهدوء : والله عاد اهل مكه ادرى بشعابها وانا امك ..

مهره ..بعصبيه :كل شي كان بيني وبين عساف .. مايعنيك لانتي جدتي .. ولا يعنيك يا اخوه .. خلاص .. اذا فيه ورث .. نخلصه بالمحكمه .. واللحين انتهت المقابله .. احنا حريم لحالنا واصلا مايجوز .. قعدتك فيذا ..

الجده مبرده : تعقبين .. انا عن عشرة رجاجيل .. ياملعونة الوالديين ..
طلعت مهره من الليوان قبل تنفجر في وجه جدتها ..
سيف مسح على جبينه وضغط عيونه وتنهد لغرابة اللقاء .. والظروف الغامضه .. للزواج .. ولمهره ..
الجده : شكلك تعبان ياولدي ..
سيف يحاول يكون ودود لأبعد حد .. وخلاص الارهاق عثى فيه .. والنوم .. كمل فوق الست وعشرين ساعه مانام .. :
والله لي فوق الليوم ماذقت النوم .. ياخاله .. وجاي عشان حقوق بنتكم .. والقى هالرد ..
الجده : ياسعك الحلم .. تغدا وارتاح .. وعين من الله خير .. وارقد فيذا .. ولا جا بكره تيسر ..
سيف :معي واحد راح يدور فندق .. الظاهر بمشي .. ارتاح ونلتقي بكره .. شكله في اشياء يبي لها كلام مطول ..
الجده: عاد والله ماتروح الا متغدي ..
سيف بمحاوله عقيمه .. لان حاول قبل ماتجي مهره يعرف قصة اخوه ومهره .. لكن اصرت على قولها خذ العلم من صاحبة الشان : ياخاله اذا تعرفين شي .. قولي ..
تنهدت : قلت لك .. اذا رضت صاحبة الشان ابشر ..

*وفي الواقع .. اختنقت .. وابي هادي يرجع قبل ابتلي بمهره وجدتها .. لاني حليم ولا وسيع بال .. وباعصابي المتقطعه هذي .. ممكن اسوي جريمه .. *
بهدوء : ابي اطلع ادخن ..
صبحا : ياشقا قليب امكم .. انت تدخن مثل اخوك ..
وقف سيف بنفاذ صبر : الطريق سالك ..
الجده بصوت عالي : حطي على راسك يامهره ..
مهره : انا بالمطبخ .. ..
طلع ..تلفت ولقى مغسله قريبه .. راح شال شماغه على كتفه وفتح اكمامه ..فتح الماي .. وراح يغسل وجهه .. كذا مره .. وماكتفى بكذا .. مسح على راسه .. وضغط عليه بقووه وهو يحس من قو الصداع عروق راسه بتتفجر ..
كان عقاله بيده اليمين ويقفل الماي بيده اليسار ..
لما حس بشي يسحب عقاله .. وصوت اخترق مسامعه .. توسعت عيونه حتى آخرهم .. وهو ينزلهم لذاك الشيء الصغير وهو يقول باصرار : أقي .. أقي (حقي) ..

*سرت في جسدي قشعريره .. وانا ارى ذاك الصغير .. تذكرت .. بحثي عن اشياء تخص عساف .. لاحتفظ بها كاذكرى .. كيف اني حرصت على استلام اخر قميص كان يرتديه من المستشفى .. واخفيت خاتمه عن ابي لاحتفظ به لنفسي .. *
غرقت في عيون الورع .. وانا ارخي عقالي .. واتركه في يده .. وانحني له .. مع شهقة مهره .. اللي طاح من يدها اناء الليمون الاخضر .. وتدحرجت الليمونات في كل مكان .. وهي تصيح :
عااايشه .. تعالي شيلي آسر .. ابلشتنا سندس بولدها ..
*لم اعبئ في صراخها المؤكد لضنوني .. فاعينا هذا الطفل .. فوق الضنون .. وضعت كفي على خد الصغير وهمست : عساف ..؟! *

مهره وهي تقرب وتضحك بعصبيه اصلا تبكي ماتضحك : اي عساف الله يهديك ..
وصاحت :عاايشه تعالي خذي آسر ..
جات عايشه :عمه سندس في حايل ميتى جات ياعمه ..
صاحت بقوووه : عااايشه .. شيلي آسر ..
وفهمت عايشه انها تشير للولد ..
توجهت الخادمه بتاخذه.. بس سيف امسكه من بجامته جهة صدره وسحبه.. ووقف ورفعه .. فووووق ورفع راسه يطالعه ..: الدم يحن يابنت غازي ..يحن.. ذا ولد عساف ..

تهالكت مهره .. وبيأس تبكي :
ماهو ولد عساف .. ولد اختي سندس .. ماهو ولد عساف ..

سيف ويطالع بوجه الولد اللي مطيره بيده فوق .. وعيونه تلمع كنه لاقي كنز ثمين وببتسامه انتصار:
الورع ولدنا يامهره .. لو تحلفين على المصحف ماصدقك ..
جات الجده .. تلقط حبات الليمون .. :
ذي حقيقة .. ياعين صبحا .. ولدهم ولهم حق فيه ..
مهره بانهيار : جديده لاتقولين كذا .. اللحين يصدق ..
سيف نزل الولد بتجاه وجهه وضمه بقووه وهو يشم رقبته .. :
ماني بحاجة احد يوثق .. الورع تبعنا يامهره .. ماني غشيم بعيالنا ..

مهره جلست في نص الساحه وضمت رجولها واخفت وجهها فيهم ..في لحظة صمت رهيبه ..
وكأنها تبي تستوعب المصيبه .. اللي حلت على راسها .. مانتبهت لجدتها وعايشه اللي راحو .. وخلوها ..
وبقى سيف .. يداعب الولد .. وفرحان فيه .. اللتفت والقى نظره عليها .. والى الان بعبايتها .. والشيله ..
تنهد : عشان كذا تبيني امشي ..
ماردت ..
ناظرها .. كيف ضامه نفسها .. وتعزي روحها .. باهتزازه بسيطه .. وكنها تطبطب على نفسها ..
تكلم : مهره ..ليه كنتي تبين تخفين هالحقيقه .. ليه يا اخوك ..
مهره بخفوت باكي :
بتاخذون مني ولدي .. بتاخذونه وبظل لحالي ..
سيف وهو ينزل الولد على الأرض : من يقدر ياخذ ولدك منك .. ماحد ياخيتي .. بس من حقنا نعرف .. ولد عساف بيغير من نفسيات الكل ..

الصغير راح عندها يسحب شيلتها : ماااماا .. ماامااا ..
مهره تمسك كفه وهي تتأوه .. لان يمزع شعرها مع الشيله ..
ضحك .. وهو يطالع وجهها المكشوف له .. وهي تسحب يده وتبوسها : ياروح ماما ..
سيف ولمح جانب وجهها وغض البصر .. : وش اسم ورعنا اجل ..؟! ..
مهره تمسح دموعها .. وابتسمت وبشطانه : ولدكم .. وانتوا ادرى باسامي عيالكم ..
سيف ابتسم مع مزاج مهره اللي بدا يروق :
انتي قلتي آسر .. آسر ..
مهره : آسر ولد اختي .. ماهو ولدي ..
مع انه استبعد اسم ابوهم .. الا انه نادا : ياسعود ..
والورع كان يلقط حبات الليمون وماهو حوله ..
ناداه .: نواف ..يا وليد ..
والولد يضحك وهو يشيل الليمون ويدحرج من جديد ..
ومهره تطالع ولدها .. وقلبها يخفق مع نداءات سيف .. وتجهل اصحاب الاسماء ..
سكت شوي .. وعقد حجاجه ..ويفكر وبخفوت وتردد نادا: سيف ..؟!
اللتفت الورع .. ببتسامه وعيونه منكسره من الشمس ..
تهالك سيف وهو يجلس على العتب بحزن يعتصر قلبه ..
وطرى عليه صوت عساف وهو بثانوي .. يوم يقول ناداه واحد بوسعود .. وقلت له .. : انا بو سيف مو بوسعود ..
وصوت جمان اختهم: ابوك يالتسلب ..
ضحك : كلنا نسمي سعود مايصلح .. سيف بس مابي حظه زي سيف .. ولا ابيه قاسي مثله .. ابيه ياخذ .. مخه .. وحنانه اللي لاطلع غطى ..
جمان : مير لاطلع على ابوي يانعومه ..
عساف بلامبالاه :لاتكفين ..شخصية ابوي تقهر ..

افاق من الموقف على صوتها:سيف .. تعال حبيبي ..
ضغط على جبينه .. بقوه وهو يستغفر بداخله ..وهي تكمل : روح سلم على عمي ..
وكانت تأشر عليه ..
سيف الصغير : اطيه موونه ..
مهره: ايه حبيبي .. عطه ليمونه ..
سيف راح يركض بخطواته الصغيره .. وصل لعمه اللي خذه وجلسه بحضنه..
مهره ظلت جالسه تطالع الارض قدامها .. والمملؤه بورق الشجر .. والورد الجهنمي الجاف ..
خلفها سيف وسيف .. والقادم غامض .. !
ظلت شارده تسمع دعبات سيف لسيف .. بعدها قال:
تطمني يامهره .. ماحد ياخذ ولدك منك .. تعوذي من الشيطان وقومي ..
ويوم قال تعوذي من الشيطان ..
انتبهت ان وجهي امتلى دموع .. وعيوني صارت حارقه .. من ذاك الملح .. اللذي اتحاشاه في اشد المواقف صعوبه ..
كيف عرف اني ابكي .. !
تنهدت وهي تقوم وتمسح دموعها: بما ان كل شي صار على المكشوف .. تغدا .. وارتاح في الليوان راح احضر لك مكان تنام فيه ..
سيف : ماله داعي .. بروح الفندق .. و..
قاطعته :
عيب .اخوي سيف.انت من اهلي ذا اللحين .. ولازم علينا ضيافتك ..
قالت كذا واختفت في احد الغرف ..
..............
اخترق صوتها اللذي يعشقه صمت ذاك الحلم : احبك سيف ..
ضحك : كلام جرايد .. قولي وش تبين ..
ضحكت : ابيك انت .. احبك انت .. سيف ..امووووووووت فيك ...

تحول الحلم الجميل .. الى كلمة اخترقت جمجمته وعقله وقلبه : البقى في راسك ..

فتح عيونه دفعه وحده ..
كان عرقان .. استعدل وهو يمسح العرق من رقبته ..
شوي شوي واسوعب المكان اللي هو فيه .. ليوان ام غازي ..
فوق فراش على الأرض .. بعد الغدا اصروا عليه يبقى .. وهو كان مافيه حيل يروح اصلا ً وبذاك الوقت هادي مالقى فندق لسى ..

تلفت حوله .. ليل وهدوء .. والمجلس اظلم الا من نور اللي يجي من النوافذ المفتوحه .. وصوت مهره الهادي .. تلعب مع سيف في الساحه ..
شرد مع صوتها ..: سيف ارميها هنا .. يلاا يلا شوت ..
وصوت سيف متحمس : قووول ..
هي بخفوت : قصر صوتك .. تطلع لنا جده .. تطقنا ..
رن جواله .. كان صامت .. طالع الاسم ع الشاشه .. وبعدها رد : هلا نوف حياك ..
نوف : وينك سيف .. والله لو ميت .. كان رديت ..
رفع راسه بتنهيده : نايم .. جاي من لندن ترانزيت وملعون خيري ..
نوف بعصبيه : واكيد نايم عندها ..
سيف بنفاذ صبر : لا ماني عندها .. اقسم بالله لالي خلق لك ولا لها ..
نوف : وانا شسويت بعد ..سيف وربي هذا انا على كيفك .. وكل شي تبيه اسويه .. ايش هالاسلوب .. كيف طاوعك قلبك تجي من السفر وماتمرني..
وقف سيف وظل ساكت .. يسمع موشح نوف .. والحاحها واستجدائها لحبه .. اللي راح مع وحده ماتت من سنين ..
وجف قلبه من بعدها ..
كان واقف يلبس ثوبه .. ويسمع كلامها .. بعدم تركيز .. بعدها قال : خلصتي ..؟!
بصوت باكي : سيف ..!
سيف انهى الحوار : مع السلامه ..
وقفل ..وقفل الجوال بالمره .. ورماه على الطاوله :
والله ماناقصني الا نوف وازعاجها ..
توجه للباب .. وافتحه .. وتنحنح ..
مهره حطت شال على راسها..: حياك ..
طلع .. وسلم .. وسيف يطالعه (سيف عمره سنتين واربع شهور تقريبا ً)..
سيف يداعبه : ماعرفتني .. نسيتني .. شسمي انا ..
سيف بكياته يهز كتوفه : ادلي ..(مادري يعني) ..
ضحكت مهره: سيف امي .. هذا عمي .. شفيك ..
وقالت موجهه كلامها لسيف : عسى ارتحت في نومتك ..
سيف : اي والله .. نمت نومه .. والله ماهقيت اظل لعشر نايم ..
مهره: ارضنا حلوه .. وهاديه .. تحس انك منعزل عن العالم .. رح صل وانا بسخن لك العشاء ..
سيف : لا ماله داعي الكلافه .. والله ..
قامت : شدعوا .. تراه مستوي .. ..
توجه للحمام : وين الخاله ام غازي ..
مهره : جديده تصلي العشاء وتنام ..ع التحديث القديم ..
سيف : الله يعطيها الصحه والعافيه..

*بعد شوي صلى سيف وتعشى .. في الهواء الطلق بره ..
السكون في هذا المكان .. وهبات النسيم البارده .. مع الليل .. يشعل في قلبه الحنين .. ويطري عليه الماضي .. ونجود .. وهي تقوول بشقاوه : لاكبرنا .. نبي نعيش بره السعوديه ياخي صيفنا مايرحم ..
وهو يقول : لاتكررين كلمة لاكبرنا .. مو عاجبك هالشنب ..
ضحكت : يعني انا ثمانطعش وانت تسع طعش .. ايوه تونا ..
هو : نجود .. ترانا متزوجين .. استحي ولا تطرين العمر ..
نجود ترفع حاجب : يعني لو قلنا بنسافر عمي .. وابوي يخلونا ..
ضرب انفه على جنب : ودق على خشومهم مو بكيفهم ..
نجود بجديه : سيف هم استعجلوا وزوجونا صغار .. بس ترى مانقدر نسوي شي الا برضاهم ..

رجع من الذكرى .. على صوت الصينيه اللي حطتها مهره قدامه .. فيها ابريق شاي واستكنات .. ومجموعة حبق في زجاجه .. صبت له ومدتها :
شوف السكر تمام .. ولا ازيده ..
خذها .. وجربها : مضبوووط .. تسلم الأيادي ..
خذت استكانه : عافيه ..
وجلست على فرشه على الارض بعيد .. وجنبها سيف الصغير منسدح على بطنه ويتابع في الايباد ..
رفعت الشال عن وجهها .. لانها مو في مجال رؤيته .. وقالت : سيف .. قليبي ..
(وسيف العم .. رفع راسه ..لم يعتاد على وجود سمي في نطاق الندءات ..المشكله مو هنا .. نداءات مهره للسيف الصغير مربكه وتجيب العيد )

:يلا نووم .. ماما ..
سيف بعناد : اشوفه جيري ..
هي تسحبه من رجله : بكره .. شوفه ..
سيف يسحب عمره : ابي ..(مابي)..
مهره : اجل مانروح لدجاجه بكره .. ولا اخليك تشيل البيضه ..
سيف ترك الايباد واللتفت : اشيله عشره بيضه .. وياشر باصابعه .. (كدا)
مهره: ثلاث عشرات بعد .. بس نام اول ..
استسلم قدام اغرائتها واندس في حضنها .. وهو يتخبى بشالها ..

سيف هناك.. يراقب الموقف .. باستمتاع ..يتسائل كيف عساف وصل لمهره .. وعلى اي اساس تزوجها ..
ناس بسيطين ..البساطه اللي مامرت في حياته .. !
مهره .. احتشامها .. هدوءها .. تعبيراتها وضحكتها ..
البنت مختلفه عن عساف وفوضويته .. وانفتاحه وادماناته ..
مهره تربت على ظهر سيف وتدندن .. بخفوت ..
وكأن صوتها يجي لسيف من بعييييد .. !!
في بحتها عمق المحيط .. وصدى كهوف مظلمه ..
مهره تخبئ الكثير .. صوتها المجروح يذكرني .. بفقدي .. ووحدتي .. وعتمة سنيني ..
تخبطاتي بعد نجود .. وضياعي ..!
نجود اللي زوجونا واحنا مابلغنا العشرين .. وتوجو حب المراهقين حقنا .. في حفل حااافل .. جاه المؤيد والمعارض .. من زواجنا واحنا صغار..
لكن .. الله اختارها بدري .. تاركتني .. اعاف الحب .. وساعته ..
صارت الانثى في حياتي .. مجرد .. حاجة رجل .. وكلام عابر .. وليد لحظه .. ينتهي في ذات اللحظه ..
اتزوج .. زواجات شبيه بالمسيار .. واطلق .. مااتحمل .. وجود زوجه اشوفها يوميا ً.. او تجيب لي عيال .. او تحل محل نجود بأي شكل من الأشكال ..
حاولت .. بس مع الأسف .. نجود ماتت وحطت نقطه .. انهت فيها شي اسمه حب في حياتي .. !
اضن انا اللي كان يقصدني بوتمام في قوله :

نَقِّلْ فُؤادَكَ حَيثُ شِئتَ مِن الهَوى -- مالحُبُّ إلاّ للحَبيبِ الأوَّلِ
كَمْ مَنزِلٍ في الأرضِ يألفُهُ الفَتى -- وحَنينُهُ أبداً لأوَّلِ مَنزِلِ

صب له استكانة شاي .. وماكان وده تسكت مهره من دندنتها .. الا ان الصغير نام ..وسكتت وهي تداعب شعراته الناعمه اللي مغطيه جبينه ..
سيف : بس انتي والخاله عايشين هنا ..؟!
مهره : كانوا معي خواتي .. سندس وزينه .. بس تزوجوا .. وبقينا انا وجديده..

سألها : انتي اصغرهم ..
مهره : ايه ..
تردد بعدين سئل : اذا ابوك متوفي امك وين ..؟!
شردت : امي تخلت عن ابوي .. في اشد اوقات حاجته لها .. كنا ببيت كبير .. بوسط المدينه .. وكان عمري ثلاث سنين .. لما خسر ابوي في مشروع .. وكان راهن البيت .. سعى يطور من نفسه .. عشان يملي عينها ومطالبها ..بس خسر وخذو البيت .. جينا بالمزرعه اللي فيها جدتي .. تفكر امي تقبلت .. ابد .. تطلقت .. وخلتنا وراحت ..

انصدم .. وقال: طيب ماتجيكم .. ماتروحون لها ..
زفرت : امي تزوجت .. واحد بطران عبى عينها .. اما لقائتنا بامي نادره جدا ً.. لان اصلا جديده مو على صلاح معها ..وماتحبها.. وتبي الجد .. احنا مانحب نلتقي فيها ..

سيف باستنكار : امك ..؟!
مهره تطالع ولدها .. بعدها رجلها الممدوده .. واصابعها : مو كل ام ام .. وانا اختك ..
واكتفت بهالكلمه ..
سيف لاحظ استكانتها جنبها فاضيه .. شال الابريق .. وتوجه لها ومانتبهت الا وهو واقف قريب ..: هاتي بيالتك ..
ارتبكت مهره .. وهي تنزل راسها ..عشان مايبان .. ورفعت يدها بالاستكانه .. وعباها سيف ..
ورجع .. وقال : خلاص مهره بكره معي .. بنفاجئ الجميع .. باسيف الصغير ..
مهره بتردد ..: خايفه والله ..
سيف بوعد : ماحد ياخذه منك وعد .. وجدتك رضت تضلين يومين .. يشبعون من شوفه .. ويرجع معك ..
مهره بقلق : الله يكتب اللي فيه الخير .

وثنت رجلها وتوها بتقوم .. بسيف : الا شهقت اوووش ...
سيف : وش فيك ..
ضربت رجلها بيدها : نامت رجلي ..ياربي من ينام سيف في حضني .. يصير لي كذا ..

سيف ويستغفر .. في داخله .. ويتعوذ من ابلييس كيف يحلي اسمه على لسانها .. وكيف الجمل تجي مربكه .. !(من ينام سيف في حضني ) .. !!اففففف ..

تكلم : اشيله ..؟!
مهره .. ثنت رجلها من جديد .. ووقفت بسرعه : افاا عليك .. ماتقودني رجلي .. انا اقودها ..
وراحت متوجهه .. لاحد المداخل .. واختفت بسيف هناك ..!!!
............



EMAN.Y ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

لادري كيف ايدت جدتي الفكره .. وكيف وافقت ان اذهب مع سيف ..
في الواقع تمنيت ماتوافق .. واذا يبون يشوفون ولدي هم يجون ..
بس سيف أصر ..وهي مادري ساحرها سيف .. ابد معجبه فيه .. وتأيد كل شي يقوله ..

ترددت كثير.
وسيف طمني ان الأمور بتكون طيبه .. وهو بيرجعني بنفسه .. بعد يومين ..
حركنا بعد صلاة العصر ..
ومن طلعنا وانا ساكته ..
سيفي بإلحاح: ماما وين نلوح .. ماما وين نلوح .. ماما ..
بس كانت شارده في النافذه .. وتطري عليها صرخاتها يووم ولادة سيف ..
خوفها وهلعها ..
عساف وهو في قمة سكره ..وتقدم المرض عنده : مهره .. ولاا قوه في الأرض تقدر تاخذ منك سيف ..حتى انا الكلب عساف ماقدر اخذه ..

سيف يلح وبحده: مااامااا وين نلوح ..

تنبهت من شرودها في الوقت نفسه اللتفت سيف وهو يقول : بيت جدي يابابا ..
ومع اللتفاته تلاقت عيونهم سوا ..
انصدم سيف .. من عيون مهره .. اللي باينه من نقابها الوسيع ..
اللتفت بسرعه قدام ..
وهي ارتبكت .. وخفضت عيونها .. بعدين قالت : بنروح مكان حلوو .. فيه جدي وجده ..
سيف ومو فاهم .. متملل .. ويرقى على حضنها .. ويشد شيلتها : ماما .. الوح دجاجه ..
سحبت شيلتها : خلاص سيف بيطيح نقابي .. شجاك..
سيف انهار : ابي دجاجه .. ماما . .. ابي اشيل بيضه .. ابي حسوووون ... ابي حسوون (طيور الحسون اللي يموت فيها)
سيف الكبير بغى يموت من الضحك .. يوم انهارت هي : يالفلاح يالمصدي . اللحين بناخذك .. للمدينه .. والحداثه وانت تبي الدجاج ..
سيف بانهيار يبكي ..: ابي جديده .. والدجاجه ..
هي خلاص .. خايفه ... تعلي صوتها .. ويطلع شكلها مو حلوو .. هي خلقه ماطيق الطرق الطويله .. ومع حركات سيف ممكن تستفرغ .. بنرفزه : خلااص سيف .. لارميك من الشباك ..

اللتفت : تعال سيف عندي .. بوريك شي ..
هوو : مااابي .. ابي الدجاجه ..
سيف ابتسم : تعال واخذك للدجاج .. تعال اوريك بجوالي ..
وشغل له مقطع ..
سيف سكت شوي ومسح دموعه وهو يتقدم ناحية عمه .. ويقول : تتوت (كتكوت) ..
مد له سيف يدينه : ايه كتكوت تعال شوفه ..
وخذه بحضنه .. ويشغل له مقاطع ..

مهره عدلت نقابها ..: افففف .. اقسم بالله تشبك فيني .. مثل العنكبوت ..
ضحك سيف : اقوول لاتقولين عن السمي عنكبوت ..
مهره بنرفزه : والله العنكبوت يهوون ..معدتي صعدت لحلقي ..
الصغير مسك جوال عمه ..
اما عمه .. فظل في لحظة شرود .. عيون مهره .. طبعت في بصيرته .. اليست عينيها .. تلك اللتي يقال عنها (العيون الذباحه)..!
زفر بقوه وهو يمسح عيونه بكفه : استغفر الله العظيم واتوب اليه ..
***
موضي تقول لبناتها : اقسم بالله قال جاب مرت اخوه معه ..
جمان عمرها ثلاثين : طيب غريبه .. ليه ..
موضي .. وعيونها امتلت دموع : اهم شي جات .. ريحة الغالي .. مادري كيف اقنعها .. بس وربي ابي اشوفها ..ويقول لي سيف انهم عايله محترمه ..وحيل حبوبين ..
بلقيس بحماس (عمرها ظ¢ظ¢) : بروح اقوول لابوي .. وربي بينبسط ..
موضي : اصبري بلقيس .. لاتجيبين له سيره .. خلهم يوصلون ونشوف ..
بلقيس : ليه يمه..
جمان بتفكير: اقعدي بلقيس .. خلينا نشوف البنت الاول .. ابوي خلقه تعبان من بعد وفاة عساف .. خلينا نشوف ماهيتها.. اسلوبها .. لايكون نذله .. ولا مو مضبوطه .. عاد ابوي خلاص بيوقف قلبه ويموت ..

موضي توسعت عيونها : جمان ووجع لاتفاولين ..
جمان : وانا صادقه يمه ..ابوي يصدم .. يعني لسان وجبروت .. وقاسي ..وطارد عساف سنين .. يوم مات .. كابر وكبت وكبت .. لمن جاته هالجلطه .. برجله .. ماصدقنا مشى .. اللحين تطلع مرة عساف مش ولابد .. بينتهي ابوي .بيموت ... بيفجعنا ..

بلقيس : يا لله جمان .. وش فيك صايره بومه .. بسم الله عليه ..
جمان قامت : قووموا ضبطو الوضع .. خلونا نطلع بصورة حلوه قدام البنت .. ولاتسئلون اسئله مالها داعي .. حتى ظروف الزواج اتمنى انكم تأجلونها بعدين ..

موضي : ياااربي هالبنت .. مادري شايفتنا ماهنا سنع .. .
جمان تنادي : بيان .. ديم ..
موضي : اصعدوا بغرفة فارس يلعبون بلاستيشن ..وش تبين فيهم ..
جمان تنادي الخادمه .. تروح تجيبيهم : بمشطهم وارتبهم يمه .. اخليهم يستقبلون مرت خالهم .. بالعطاطيب..
بلقيس توسعت عيونها: اي عطاطيب .. ماشاء الله بناتك .. اربع وعشرين ساعه .. يصقلون ..
جمان : لازم اطمن بنفسي .. لاينزلون يمها ويفجعوني ..

موضي .. وبلقيس يطالعون .. وبلقيس : أوفر .. اوفر ياحرم شاهين ..
.....................
وصلنا في المسا .. عبرت السياره بوابه .. ووقفتنا قدام فيلا كبيره مره ..
سيف: وصلنا يا ام سيف ..
تشبثت بسيف اللي نايم بحضني .. وبارتباك ..انظر للمنزل الفخم .. والعتبات الرخاميه الامعه :
سيف خلك على وعدك ..
نزل وراح فتح لها الباب .. رفعت عيونها له برجا :
يومين ونرجع .. انا وولدي ..
سيف ويحاول مايركز بعيونها : ابشري .. عطيني السمي ..
حركت رجلي وتأوهت ..
سيف ينزل بجذعه وياخذ سيف من حضني .. وهو يقول :
الولد خفيف .. بس مليان طاقه سلبيه ..
مهره تتحلطم :
والله من ابوه عاد؟! .. ماهو غريبه .. عليه ..
سيف وسيف على كتفه نايم .. شافها متوهقه .. مد يده :اساعدك ..؟!
انفجعت ..
ايش هالفري..
لو جدتها هنا .. كان احكمت عليها وعلى سيف قصاص مع التعزير .. لمجرد الاقتراح..

مهره وهي تعين نفسها .. وتطلع :ماله داعي ..
رجع يده حطها على ظهر الصغير..
وكلم هادي :
هادي نزلوا اغراض ام سيف ..وخل رشيد يروح ياخذ نوف .. ويوديها الفيلا .. شوي واروح لها ..
هادي : ابشر طال عمرك ..
مهره مشت ورى سيف ..وتتلفت حولها للانارات الكلاسيكيه .. والاصايص .. المصبوبه من الجبس وبعضها مذهبه وفخمه ..
المكان جدا فخم وانيق ..
فتح سيف الباب .. وهي وراه .. بدهشه تطالع الفخامه .. والثريا الضخمه المتدليه من قبه بعيده ..
والمكان نقيض من بيت المزرعه وبساطته ..على الجانب اليمين جلسة كنب .. توجهنا لها .. والكل يوقف ..وسيف يقوول : وصلوا ضيوفك يا ام سيف ..

خفق قلبي .. وارتعدت اطرافي وثلجت .. مع عبارات الترحيب ..
كدت احتمي خلف سيف ..
لاأدري في الموقف والغربه ..
احسست ان سيف اقرب شخص لي الان ..
الله يسامحك ياعساف .. ماعرف اسماء اهلك .. ولا من اهلك .. ولا حتى وريتني لهم صور في جوال ..

جات الام .. وضمتني بترحاب : حيالله مرت الغالي .. تو مانور البيت .. هلا بك يمه .. هلا ..
باللعثمه: منور فيك ياخاله ..
مع الربكه والترحاب .. مانتبهوا لسيف المشيوول .. الايوم تحرك .. وقام يدفع في عمه ويمد ذرعانه لمهره : ماااااامااااا...

وساد الصمت فجأه .. وكلمته ترن في المكان .. وموضي والبنات يطالعون جهته بصدمه ..
وهوو يكرر : مااامااا ..

توسعت عيون موضي .. وامتلت دموع وهي تشهق وتسد فمها : لاااااتقووووول .. ذا ..
سيف ببتسامه: ولد عساااف يمه ..!


بنت آل تميم ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

بداية موفقة يا جميلة ....
حبيت طابع روايتك بسيط و خفيف و واقعي ....
شو اوقات الي راح ينزل فيها البارت الجاي...

رررمد ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها eman.y اقتباس :
*مُبعثر فيك مالا الحزن لايشفى*

بعد تردد طويل.. قررت ان اشارككم.. روايتي او بالأصح ابنتي..!
خفت من تجاهلها.. او عدم اعطاءها حقها.. ليس غرور ابدا ً..!!🤗❤

لكن..
انا كتبت من نضوج.. عمرا ً.. وفكرا ً.. وباع طويل في القراءه والاطلاع والكتابة..!!

سأضع جميلتي بين ايديكم.. وبقدر استمتاعكم.. واعجابكم.. اعطوني حقي.. في التعليق.. والنقد.. وكل مايطرء.. وتريدون قوله..!!

اتمنى.. :
- الا تنقل الرواية.. لأي موقع... او تطبيق.. بدون اذني.. وذكر اسمي (ايمان يوسف)..!!
فعليا ً لا احلل اي احد ينسبها لنفسه..
او يهمش اسمي فيها..🤗🖤

-كل ماكتب بقلمي..
باستثناء الأبيات الشعريه.. الأبيات فقط.. هي اقتباسات.. ومن هنا اشكر كل شاعر وصاحب قلم خطها.. وابدع بها.. 🕊🤍

-للمعلومه لمن لديهم فوبيا.. من الرويات الحديثه الغير مكتمله.. روايتي كامله واتممتها ولله الحمد.. ومكتوبه جميعها الكترونيا ً.. فإن شاء الله بقدر.. تفاعلكم.. سأكملها لكم.. وألتزم بالأيام اللتي سنحددها..!!! 🙏🔥

ونقول بسم الله..

حبيبتي انتي أولًا مبروك عليك المولودة وأتمنى ربي يوفقك

ويسعدك ، وأقولك قدام وان شاء الله ما تحصلين لا تجاهل

وبيتم الرد والانتقاد والاطراء بطريقة لائقة وباحترام

يالله انا يبدا اقرأ ولي رجعه مع تعليق

موفقة يا غاليتي

تحياتي

روفندآ ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

بداية جميلة سرد جميل حبيت قصتك مختلفة وحلوة وتجذب وسردك خفيف وحلو

بس كبري الخط ل5 او 6 مشان عيني انحولت وانا بقرأ

بانتظارك وعليمنا اوقات الفصول دمتي بخير


أدمنت حبكـــ s ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

ما شاء الله روايييتج. غررررام حبييييتها والله نببببا باااارت حلو وحماسي مبدددددعه ي ايمان

نبض افكاري ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بدايه سلسه وجميله اعجبتني استمري والله يوفقك

EMAN.Y ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها هتآنّ اقتباس :
.
.

العوده المنتظره من بعد رواية اسامه و هاجر 😍✨
يالبى القرارات المفاجأه 👻

يالبى والله متابعاتي القديمات.. اللي على العهد باقي..
اجمل من يفتتح الردود ياهتان 😍🤗❤️❤️❤️

أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع و منتديات غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1