منتديات غرام اسلاميات غرام حياة - صفات - أخلاق - أقوال - رسول الأمة (مَنْ قَرَأَ إِذَا زُلْزِلَتْ عُدِلَتْ لَهُ بِنِصْفِ القُرْآنِ...)
امانى يسرى محمد ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©

الحمد لله القائل: ﴿ يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ ﴾ [الحج: 1]... وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله، صلى الله عليه وعلى آله وصحبه ومن تبعه وسلم تسليمًا كثيرًا.


أيها الإخوة: سورة عظيمة والقران كلّه عظيم، تحتوى على مشاهد توقظ النفوس وتزيدها إيمانًا، تحتوي على تسع آياتٍ مكية في قول أغلب المفسرين، قال العلماء: وهذه السورة فضلها كثير، وتحتوي على عظيم..[1].



روى الترمذي عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مَنْ قَرَأَ إِذَا زُلْزِلَتْ عُدِلَتْ لَهُ بِنِصْفِ القُرْآنِ، وَمَنْ قَرَأَ قُلْ يَا أَيُّهَا الكَافِرُونَ عُدِلَتْ لَهُ بِرُبُعِ القُرْآنِ، وَمَنْ قَرَأَ قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ عُدِلَتْ لَهُ بِثُلُثِ القُرْآنِ»[2]. وروي عبد الله بن عمرو بن العاص قَالَ: لَمَّا نَزَلَتْ ﴿ إِذَا زُلْزِلَتِ الْأَرْضُ زِلْزَالَهَا ﴾ بَكَى أَبُو بَكْرٍ فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مَا يُبْكِيكَ يَا أَبَا بَكْرٍ لَوْلَا أَنَّكُمْ تُخْطِئُونَ وَتُذْنِبُونَ فَيُغْفَرُ لَكُمْ، لَخَلَقَ اللَّهُ أُمَّةً مِنْ بَعْدِكُمْ يُخْطِئُونَ وَيُذْنِبُونَ فَيَغْفِرُ لَهُمْ»[3].



• ﴿ إذَا زُلْزِلَتِ الْأَرْضُ زِلْزَالَهَا ﴾ [الزلزلة: 1] يخبر تعالى عما يكون يوم القيامة، وأن الأرض تتزلزل وترجف وترتج، حتى يسقط ما عليها من بناء وعلم.



فتندك جبالها، وتسوى تلالها، وتكون قاعًا صفصفًا لا عوج فيه ولا أمت[4].



• ﴿ وَأَخْرَجَتِ الأرْضُ أَثْقَالَهَا ﴾ [الزلزلة: 2] يقول: وأخرجت الأرض ما في بطنها من الموتى أحياء، والميت في بطن الأرض ثقل لها، وهو فوق ظهرها حيا ثقل عليها[5].



وهذه كقوله تعالى: ﴿ يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ ﴾ [الحج: 1]، وكقوله: ﴿ وَإِذَا الْأَرْضُ مُدَّتْ * وَأَلْقَتْ مَا فِيهَا وَتَخَلَّتْ ﴾ [الانشقاق: 3، 4][6].



روى مسلم عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "تَقِيءُ الْأَرْضُ أَفْلَاذَ كَبِدِهَا، أَمْثَالَ الْأُسْطُوَانِ مِنَ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ، فَيَجِيءُ الْقَاتِلُ فَيَقُولُ: فِي هَذَا قَتَلْتُ، وَيَجِيءُ الْقَاطِعُ فَيَقُولُ: فِي هَذَا قَطَعْتُ رَحِمِي، وَيَجِيءُ السَّارِقُ فَيَقُولُ: فِي هَذَا قُطِعَتْ يَدِي، ثُمَّ يَدَعُونَهُ فَلَا يَأْخُذُونَ مِنْهُ شَيْئًا"[7].



• ﴿ وَقَالَ الْإِنسَانُ مَا لَهَا ﴾ [الزلزلة: 3].. إذا رأى ما عراها من الأمر العظيم مستعظمًا لذلك: ﴿ مَا لَهَا ﴾؟ أي: أي شيء عرض لها؟.



• ﴿ يَوْمَئِذٍ تُحَدِّثُ أَخْبَارَهَا ﴾ [الزلزلة: 4] ، أي تخبر الأرض بما عمل عليها[8].

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَرَأَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ﴿ يَوْمَئِذٍ تُحَدِّثُ أَخْبَارَهَا ﴾ قَالَ: «أَتَدْرُونَ مَا أَخْبَارُهَا»؟ قَالُوا: اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَعْلَمُ، قَالَ: "فَإِنَّ أَخْبَارَهَا أَنْ تَشْهَدَ عَلَى كُلِّ عَبْدٍ أَوْ أَمَةٍ بِمَا عَمِلَ عَلَى ظَهْرِهَا أَنْ تَقُولَ: عَمِلَ كَذَا وَكَذَا يَوْمَ كَذَا وَكَذَ "، قَالَ: «فَهَذِهِ أَخْبَارُهَا»[9].



• ﴿ بِأَنَّ رَبَّكَ أَوْحَى لَهَا ﴾ [الزلزلة: 5] أي: أمرها بالكلام وأذن لها بأن تخبر بما عمل عليها[10].



• ﴿ يَوْمَئِذٍ يَصْدُرُ النَّاسُ أَشْتَاتًا لِّيُرَوْا أَعْمَالَهُمْ ﴾ [الزلزلة: 6].

قوله تعالى: ﴿ يَوْمَئِذٍ يَصْدُرُ النَّاسُ ﴾ يرجع الناس عن موقف الحساب بعد العرض، ﴿ أَشْتَاتًا ﴾ متفرقين فآخذ ذات اليمين إلى الجنة وآخذ ذات الشمال إلى النار، كقوله: ﴿ يَوْمَئِذٍ يَتَفَرَّقُونَ ﴾ [الروم: 14]، ﴿ يَوْمَئِذٍ يَصَّدَّعُونَ ﴾ [الروم: 43]، ﴿ لِيُرَوْا أَعْمَالَهُمْ ﴾ قال ابن عباس: ليروا جزاء أعمالهم، والمعنى: أنهم يرجعون عن الموقف فرقا لينزلوا منازلهم من الجنة والنار[11].



• ﴿ فَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ ﴾ [الزلزلة: 7] قَالَ مُحَمَّدُ بْنُ كَعْبٍ فِي هَذِهِ الْآيَةِ ﴿ فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ ﴾: مِنْ كَافِرٍ يَرَى ثَوَابَهُ فِي الدُّنْيَا فِي نَفْسِهِ وَمَالِهِ وَأَهْلِهِ وَوَلَدِهِ، حَتَّى يَخْرُجَ مِنَ الدُّنْيَا وَلَيْسَ لَهُ عِنْدَ اللَّهِ خَيْرٌ، ﴿ وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ ﴾ [الزلزلة: 8] مِنْ مُؤْمِنٍ يَرَى عُقُوبَتَهُ فِي الدُّنْيَا فِي نَفْسِهِ وَمَالِهِ وَأَهْلِهِ وَوَلَدِهِ، حَتَّى يَخْرُجَ مِنَ الدُّنْيَا وَلَيْسَ لَهُ عِنْدَ اللَّهِ شَرٌّ.



قَالَ مُقَاتِلٌ: نَزَلَتْ هَذِهِ الْآيَةُ فِي رَجُلَيْنِ، وَذَلِكَ أَنَّهُ لَمَّا نَزَلَ ﴿ وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ ﴾ [الإنسان: 8] كَانَ أَحَدُهُمَا يَأْتِيهِ السَّائِلُ فَيَسْتَقِلُّ أَنْ يُعْطِيَهُ التَّمْرَةَ وَالْكِسْرَةَ وَالْجَوْزَةَ وَنَحْوَهَا، يَقُولُ: مَا هَذَا بِشَيْءٍ إِنَّمَا نُؤْجَرُ عَلَى مَا نُعْطِي وَنَحْنُ نُحِبُّهُ، وَكَانَ الْآخَرُ يَتَهَاوَنُ بِالذَّنْبِ الْيَسِيرِ كَالْكِذْبَةِ وَالْغَيْبَةِ وَالنَّظْرَةِ وَأَشْبَاهِ ذَلِكَ، وَيَقُولُ: إِنَّمَا وَعَدَ اللَّهُ النَّارَ عَلَى الْكَبَائِرِ، وَلَيْسَ فِي هَذَا إِثْمٌ، فَأَنْزَلَ اللَّهُ تَعَالَى هَذِهِ الْآيَةَ يُرَغِّبُهُمْ فِي الْقَلِيلِ مِنَ الْخَيْرِ أَنْ يُعْطُوهُ، فإنه يوشك أَنْ يَكْثُرَ، وَيُحَذِّرُهُمُ الْيَسِيرَ مِنَ الذَّنْبِ، فَإِنَّهُ يُوشِكُ أَنْ يَكْثُرَ[12]، فَالْإِثْمُ الصَّغِيرُ فِي عَيْنِ صَاحِبِهِ أَعْظَمُ مِنَ الْجِبَالِ يوم القيامة، وجميع مَحَاسِنِهِ فِي عَيْنِهِ أَقَلُّ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ.



قَالَ ابْنُ مَسْعُودٍ: أَحْكَمُ آيَةٍ فِي الْقُرْآنِ ﴿ فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ * وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ ﴾ [الزلزلة: 7، 8][13].



وبعد هذا أيها الإخوة:
فيجب علينا جميعًا خاصةً في هذا الزمن الذي جُوهِرَت فيه عظائم الذنوب أن نحذر من الاغترار بأنفسنا والتساهل بها، فإننا والله مقبلون على أهوال الموت وما بعده والبرزخ وفتنته، والعرض والمحشر والصراط والحساب والجزاء والجنة والنار، والله المستعان وعليه التكلان، ولا حول ولا قوة إلا بالله.. أقول قولي هذا وأستغفر الله.



الخطبة الثانية

الحمد لله حمد الشاكرين، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه ومن تبعه إلى يوم الدين.



ثم أمّا بعد:

فاتقوا الله عباد الله.. ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنْظُرْ نَفْسٌ مَا قَدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ ﴾ [الحشر: 18].



أيها الأخ المبارك: اعلم أنّ مثقال الذرة من الخير في ميزانك يتنامى، فلا تحقرنّ من المعروف شيئًا ولو أن تطلق أخاك بوجه طلق، واعلم كذلك أن مثقال الذرة من الشر مرصود في حسابك، فاحذر من التساهل فيه واحتقاره، فإن الذنب ولو كان صغيرًا إذا احتُقِرَ من صاحبه، وتسوهل فيه يتعاظم ويكبر حتى يكون أمثال الجبال..



أيها الأخوة: ثمة أمرٌ عند بعض الأسر هداهم الله أخشى أن يصبح ظاهرة وهي تربية الكلاب من غير حاجة، والفتوى عند أهل العلم: أنّ يحرم على المسلم أن يقتني الكلب، إلا إذا كان محتاجًا إلى هذا الكلب في الصيد أو حراسة الماشية أو حراسة الزرع.



روى البخاري ومسلم، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مَنْ أَمْسَكَ كَلْبًا، فَإِنَّهُ يَنْقُصُ كُلَّ يَوْمٍ مِنْ عَمَلِهِ قِيرَاطٌ، إِلَّا كَلْبَ حَرْثٍ أَوْ مَاشِيَةٍ»[14].



وروى ابن ماجه، عَنْ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «إِنَّ الْمَلَائِكَةَ لَا تَدْخُلُ بَيْتًا فِيهِ كَلْبٌ، وَلَا صُورَةٌ» صححه اٍلألباني في صحيح ابن ماجه[15].



عباد الله: ﴿ إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا ﴾ [الأحزاب: 56].



[1] تفسير القرطبي (20/ 146)

[2] أخرجه الترمذي (2893)، وحسنه الألباني دون فضل (زلزلت)، انظر صحيح وضعيف سنن الترمذي(6/393).

[3] أخرجه ابن جرير الطبري في تفسيره (24/ 553)، والدولابي في الكنى(47) واللفظ له، وحسنه ابن حجر في المطالب العالية(15/443).

[4] تفسير السعدي = تيسير الكريم الرحمن (ص: 932)

[5] تفسير الطبري = جامع البيان ت شاكر (24/ 547)

[6] تفسير ابن كثير ط قرطبة (14/ 428)

[7] صحيح مسلم(1013).

[8] تفسير البغوي - طيبة (8/ 498)

[9] أخرجه الترمذي(2429)، والنسائي(11629)، ضعفه الألباني في ضعيف الجامع(6450).

[10] تفسير البغوي - طيبة (8/ 502)

[11] تفسير البغوي - طيبة (8/ 502)

[12] ذكره السيوطي في الدر المنثور: (8 / 594 – 595) معزوا لابن أبي حاتم عن سعيد بن جبير.

[13] تفسير البغوي - طيبة (8/ 503)

[14] متفق عليه؛ أخرجه البخاري(2322)، ومسلم(1575).

[15] أخرجه ابن ماجه(3650)، وصححه الألباني في صحيح الجامع(1963).


د.صغير بن محمد الصفير


شبكة الالوكة

دلوعة ابوها@17 °•○ساحرة العيون والقلب الحنون○•°
مشـ© حياة وصفات ©ـرفة

•°









اللهم اهدنا وجعلنا من الصالحين يااارب

يعطيك العافية يااارب
جعلها الله في ميزان حسناتك ياارب

ربي يبهج قلبك و يرزقكك بالفردوس الأعلى من الجنة يااارب






الحياة لن تصبح أسهل أنت يجب أن تصبح أقوى👌🏻👌🏻





( ملاك ) مشـ© الديكور ©ـرفة

جزاك الله كل خير
وبارك الله فيك


أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1