منتديات غرام روايات غرام روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها اللي يبينا عيت النفس تبيه واللي بغيناه عيا البخت لا يجيبه / كاملة
*عذبة الروح* ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذي القصه قريتها وأعجبتني
وقلت ماتغلى على أعضاء المنتدى الغالي
تفضلوا القصه وأتمنى أشوف ردودكم....
الفصل الاول...
كنت مو مصدقة إني داخلة مع بوابة الجامعة....عيوني تلفتت بفرح حولي....رغم أن أبوي قام يلعن ويسب طول الطريق للجامعة بسبة الزحمة....ومن كثر ماعصب وقفني برا... وتهاوش مع السكيروتي اللي قفل البوابة رقم 4...اصغر بوابات الجامعة....بس بالاخير...دخلوني..اول ما دخلت الجامعة....شفت انواع الزززحمة....فوقفت عند كرسي..وحطيت شنطتي عليه...فصخت عبايتي..الجديدة....اللي شريتها خصوصا للجامعة...كانت اطرافها مطرزة بلون احمر...واذكر ان ابوي عصب يوم شافني طالعة من غرفتي بها..بس اقنعته امي...وقالت انها بتروح الجامعة فيها ميب رايحة أي مكان ثاني...طالعت شكلي بالشبابيك المضللة للبوابة..وانعكست صورتي عليها...كنت كاشخة على الاخير...تنورة سوداء جديدة....وقميص ابيض...شاريته من دكني....ههه....ابوي بغا يذبحني يوم شاف سعره..بس بعدين رضا بالامر الواقع..وقال وهو يدفع الحساب...ناقصات عقل....مشطت شعري بيدي...شعري الاحمر مدرج لحد نص ظهري.... تراه احمر طبيعي...من الحنه والله...حطيت من عطري جيوفاني...وطلعت من البوابة....سألت وحدة واقفة بجنب الباب مع خويتها...عن مبنى اللغات والترجمة...فدلتني عليه...طلع مرة قريب من بوابة اربعة...كان قلبي متفرقع من الفرح...حلم حياتي اكون طالبة بجامعة الملك سعود..ولا....مو أي طالبة...طالبة لغات وترجمة...طالبة ترجمة انجليزي...كنت ابي فرنسي....بس رفض ابوي....وقالي مانت بنتي ولا اعرفك إذا دخلت فرنسي...فاضطريت اني اترك لغة الادب والشعر واروح للغة العلم والسياسة...
اول ما دخلت..ارتجفت بسبب المكيفات البااااااااردة اللي تضرب على الظهر....لقيت الساحة فاضية ما فيها احد...طالعت بساعتي...وعرفت اني جيت امبكر... فرحت اديور بالكلية حقتي....ما اعجبتني مرة...صراحة كانت حيل قديمة...ومو كشخة...بس شنسوي...لقيت سيب...دخلته وشفت طاولة كبيرة عليها اوراق خضرة....قعدت اطالع بالاوراق...عرفت انها الجداول فقعدت ادور على اسمي...يوم سمعت صرخة من وراي" ملكة؟....." التفتت اشوف من قال اسمي....لقيت صديقة عمري سارا...فرحت وضميتها بقوة من الفرح وقمنا نصارخ مبسوطين....مو مصدقين...قالت سارا وهي تصفر" وش هالحلا؟؟؟"..." ضحكت وانا ارد عليها" موب احلى منك..." قالت وهي تطالع بنفسها بالقزاز اللي انعكست عليه صورتنا" يا حلوك يا ملكة...ليتني اجي نصك..." ثمن اضافت وهي تمزح" بس انا شحليلي...الجمال مو مطلوب هاليومين.." ضحكت من قلب على رد سارا...يا حليلها والله....اني اموووت عليها...ًصديقة عمري من كنا صغار.... كل احداث حياتي المهمة...شاركتني فيها...الموهيم....اخذنا جداولنا واحنا قاعدين نسولف...ومن حلاة حظنا طلعنا بنفس.... الشعبة بالضبط....رحنا ندور على الشعبة حقتنا بالدور الثالث...عرفت ان سارا...سافرت بالعطلة ل جوهانسبرغ... وقالت وهي امعصبة" وانتي؟؟...وعدتيني تجين جوهانسبرغ ولا جيتي...ليييش؟؟"...رديت عليها ابحرارة وانا احاول ابرر " والله ما قدرت اغير جدول رحلتنا....ابوي كان مخطط على مونتريال...عشان آخذ لغة هناك..." ردت سارا موب مقتنعة" اقوووووووول سكتي....هالحين ابوك....قال كذا...ليش جوهانسبرغ...مافيها معاهد انتي ووجهك..." رديت عليها وانا عارفة ان سارا امعصبة" يا سوسو...يا حبيبتي...ابوي راسه يابس...ماقدرت اقنعه...ماقدرت..اسوي شي...والله..." طالعتني وسكتت....ودخلنا الclass اللي راح ندرس فيه...جلسنا ورا بالركن عند الشبابيك....وعدا اليوم بطوله...ودخلوا علينا الاستاذات من كل الجنسيات...مصرية...سورية..فلسطينية...سعودية..سودان ية...هندية وامريكية...ودعت سارا ابحرارة قبل لا اطلع....وطلعت اراكض لأن ابوي كان يصاااااارخ علي علشان اطلع ابسرعة...دخلت الجيب الاندكروزر... وقلت لبوي وانا اعتذر" السلام عليكم...آسفة...كنت بعيدة شوي..." ما قال ابوي شي....طلع وهو يسب ويلعن... .فحاولت اطلعه من الجو اللي هو فيها... وسولفتله مبسوطة عن استاذاتي...والجداول والزحمة وكل شييي...فبدا ينسى الزحمة اللي كنا فيها قبل شوي...وابوي من الناس اللي يعشق العلم...حتى انه سافر امريكا وتحمل الغربة...عشان ياخذلهم الشهادة اللي يتمنونها...يمكن عشان كذا كان شديد علينا بالدراسه...وكان حالف انه ما يزوجني ليما اخلص ادراستي واتوظف....
رجعنا البيت...فصخت ملابسي... واخذتلي شاور....ولبستلي بيجاما سماوي...ورفعت شعري فووق راسي ذيل حصان....... ورحت بست امي فوق راسها وقعدت اسولف لها عن الجامعة والبنات وكل شييي....طبعا امي حلم حياتها تشوفني بالجامعة عشان كذا كانت مبسووطة على الاخير...ودردشت مع اخواني شوي.. .. واخذت اساعد امي وهي تقشر البطاطا عشان تسويلنا محشي...يا حبيلك يمه والله...ربي اعطاها عيال يموتون عليها...حتى ابوي على انه شديد...إلا انه يحترم امي بشكل كبيييييير.... وما اذكر شفتهم يتهاوشون إلا فيما ندر...وصح ان امي ميب متعلمة...وماعندها غير الشهادة الابتدائية....لكن عمري ما سمعت ابوي يستهتر بافكارها...عشان كذا رغم شدة ابوي...وشخصيته المهيبة كانت اعشقه بجنون واتمنى اتزوج واحد مثله...بعد ما ساعدت امي بالغدا...وتغدينا احلى محشي في الدنيا......روحت لغرفتي.. ودخلت الحمام...فرشت اسناني....ومشطت شعري زيييين...وتمددت على سريري....والافكار تاخذني وتجيبني من فرحتي بالجامعه....بس بعدها...نمممممممت نوم عميق....
>>> يتبع

*عذبة الروح* ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©

كانت هاذي حياتي باختصار...مثل أي بنت سعودية...حياة عادية...هادية...يتخللها بعض المسموحااات والكثير من الممنوعااات...لكني كنت راضية وما اذكر شكيت بيوم لحد....او اعترضت علي شي....هاذي خلقتي...ارضى باي شي..وكانت امي دايم تقول ملكة طالعه لجدتها....راضيه باللي يجي...ودايم اتحمد ربها وتشكره.....ويمكن عشان كذا...كانت ناس كثير تحبني....وشكلي بعد حبوب...الناس تقول كذا موب انا..والله...كنت دايم مبتسمة...واحب الاطفال موووت...ولي عدد مهول من الصديقات..وش اقول ان عايلتي بعد...تتكون من امي وابوي...واخواني الاربعة....كلهم عيال...الاحب لقلبي...هو بندر الصغير...وبعده خالد ومحمد وسلمان...كل واحد من اخواني فيه مميزاته وعيوبه...لكنهم كانوا يحبوني بشكل كبير ويحترموني ويعزوني...وما اذكر انهم كسروا بخاطري ابد.....الموهييم.. خلوكم من الماضي البعيد وخلونا نروح للماضي القريب....عدت علي اول سنة بالجامعة...وخذيت معدل عالي...رفع راس اهلي فيني...وكانت حياتي بعدها حلوة...تتخلها الكثير من الضحكات والقليل القليل من الدموع والبكاء....لكن مافي شيء يتم على حاله بهالدنيا.. انقلبت حياتي فووووووق حدر....او راسا على عقب زي ما يقولون باللغة الفصحى....كنا طايرين من الفرح تو العطلة الصيفية بدت...وقررنا ننزل المدينة وبعدين جدة...وبعدها نروح بالعبارة لمصر....اذكر يوم كنا قاعدين نجهز الشنط....ونسوي الفطاير والقهوة والشاي....عشان الرحلة بررية....مثل ما الوالدة تححب.........لعدة اسباب..منها....ان امي تكره الطيارات...وإذا سافرنا برااا تقعد طول الوقت تقرا قرآن وتسبح...وإذا نامت تشوف كوابيس...فابوي وعدها ان رحلاتنا داخل المملكة...تكون برية.....طلعنا من الرياض...ومسكنا خط القصيم....و.كنا مشغلين المسجل حق السيارة باعلى صوووووت.....على اغنية يا طير لخالد عبدالرحمن...كانت اغنية ابوي المفضلة...وكان حالف إلا يفهم كل كلماتها....طبعا الاغنية اماراتية...وكلماتها شوي صعبة...وانا وابوي نحب الاماراتيين مووووت.. يمكن لأن عمي الكبير...عايش في الامارات من زمان...وتعودنا عليه.....وكنا نصفق انا واخواني الاربعة ونردد ورا ابوي... وامي كانت تقول بصوت عالي يطغى على صوت المسجل" الرجل واعياله استخفوا...نعنبوداركم بدل ما تسمعون لشي يطمئن القلوب...تسمعون لها ال.." كانت بتسب خالد عبدالرحمن ف فزعناله كلنا...هههه...كان شي غبي...بس عاد شنسوي...معجبين فيه الله لا يبلا المسلمين....اذكر اخواني قاموا يحبون راس امي...عشان ما تخلي ابوي يطفي المسجل...وبالاخير وافقت....انا كانت عندي عادة....احب اتامل الصحراء...واحب اقرا اسماء القرى والهجر اللي انمر فيها...بنبان...صلبوخ....اسماء عجيبة غريبة...وعلى كثر ما مرينا من هالخط إلا اني ما حفظتها...قربنا من القصيم وقمنا نناقز مبسوطين...اخيرا راح ننزل من السيارة ونرتاح ونريح...وابوي كان يحب ياخذ راحته بالسفر...عشان كذا بدل الرحلة ما تكون ساعة تصير ساعتين وهكذا.....وصلنا القصيم وريحنا فيها شوووي....وقفنا عبينا بنزين...وشرينالنا عشا من كودو...وواصلنا الرحلة.. بدوا خواني يتسدحون ينامون...واحد على رجلي اليمين والثاني على رجلي اليسار..تركتهم ونقزت ورا عشان ارتاح...ماكان فيه ورا إلا الشغالة حقتنا...صبرية....وكانت قاعدة تقرا قرآن.... كانت رحلة عادية...مثل أي رحلة..بس الخوف...ان الخط كان رايح جاي...وكانت امي تدعي ربي بخوووف...وهي تشوف الشاحنات الكبار...والتريلات....انا ماكنت خايفة ولا خواني الصغار...اللي كانوا قاعدون يتهاوشون.....لكن ابوي...ٌقفل المسجل... وحسيت انه متوتر...بزيادة...وقف على جنب...وكان الظلام يغطي المكان...صلينا...المغرب والعشا...جمع وقصر.....وقام يقرا اذكار وادعية...ونزلوا خواني يتمغطون برا ويركضون شوية...ثمن رجعنا للجيب...وراحوا كلهم في نوم عمييييييق..... وواصلنا الرحلة.... ما ادري شلون اتكلملكم او احكيلكم عن اللي صار... كانت امي تسولف مع ابوي...وابوي يمازحها ويقولها انه إذا نزل المدينة بيروح يخطب بنت عمه...وكانت معصصبة عليه حيييل وتقوله ترى مزحك بايخ... وبعدين سكتت وبلعت ريقها وسالته بخوف" ابو خالد؟؟؟.." طالعها ابوي قبل ما يرجع ويحط عينه على الطريق" نعم؟؟..." قالت بتردد وهي تحط ايدها على بطنها المنتفخة" يقولون المرة ما تدخل الجنة إلا إذا زوجها راضي عليها؟؟..." وسكتت وكملت وهي تمد له فنجال القهوة" وانت راضي علي يا ابو خالد؟..." ما مدى ابوي يرد عليها بنعم...إلا وانا احس بشي غريب...لحظات مرت علي بسرعة...صدمة قوية....صرخات عالية
اسمعها...احاسيس شتى تتصارع فيني...ما ادري ابكي...ولا افكر...كانت تفكيري..مشلوووول...لقيت نفسي خارج الجيب.....والجيب يحترق قدامي... وسمعت صوت امي وهي تصارخ واخواني.. وصبرية....صراخها وصال يرج في اذني.....صرخاتهم والنيران قاعدة تشتعل في اجسامهم...انقبض قلبي....مديت ايدي لهم ...ما قدرت اروحلهم....ما قدرت...كانت التريلا اللي صادمين فيها كبيرة...حييييييل....قعدت صارخ وانا احاول امشي لهم..الخفو شلني....شلني لاخير...حاولت احرك جسمي...لكن ما قدررررت....حاولت ..اتسحب على الارض لهم....مرت دقائق...كنها ساعات....وانا اسمع الاصوات تختفي من قدامي الصرخات...والنار بدت تخمد...والارواح...ارواحهم....ارواح ابوي وامي واخواني......اخواني الصغار وهم يموتون قدامي.. لالالالالالالالالالا......لالالالالالا لا تروحووووووون لا تخلوووووني ...لوحدي....انا احبكم والله...روحت اركض...والنار قاعدة تبلع كل شي قدامي.....يبا سامحنييي...يبا الله يخليك لا تتركني.......كانت طلباتي ي كثييرة.. يمه....يمه حبيبتي...لا تتركين ملكه للحياه الغدارة....انت سندي يمه...والله انا من بعدك ولا شي....خالد....يا خالد اطلع...انا افديك بروووحي...يا خالد....انت تستاهل تعيش اكثر...مني....انت تحب بنت جيرانا....اشواق....واهي قاعدة تنتظر تخرجك عشان تعرسون....محمد....محمد لا تروووووووووح دخيلك لا تموت.....ماكان قصدي اكون قاسية وياك يوم كنا بالرياض...يوم طلبتني الابتوب... والله لعطيك كل شي تبيه....بس لا تروووووووح....قاعد انتحب وانا مو قادرة اسوي شي...بندررر....بندررر....اطلع يا بندرر...اختك لوحدها....قعدت اصااااااااارخ.. صبرررررريه.....صبرررريه...اطلعي يا صبررريه..اهلك ينتظرونك لا تموتين......صبريه شيلي سلمان واطلعوا.....صوتي يقطع الليل ودمووووعي...كان جسمي كله الآلالام لكني ما كنت احس فيها....نار تضرب بصدري....وقلبي يعتصر بالم.....يا الله لها الدرجة الحياة غدارة....تونا كنا مبسوطين نسولف ونضحك....لييييييييييييييييه يا ربيييييييييي؟؟...ليييييييييييييه انا الحية وهم راحووو؟؟؟...هم احق مني بالحياة.....احلامهم اكبر مني....طلباتهم اكثر مني..هم اصغر مني.....ليييييييييييييييييييه.؟؟؟ وقعدت انتحب بصوت عالي....وانا لوحدي بالصحراء اطالع من حولي...الليل والظلام...عبايتي متقطعة....وماشية حافية....حاولت اوصل للجيب اللي انخمدت الاصوات اللي فيه....هالني اللي شفته...جثث منحرررقة....اصابع ابوي متمسكة بأمي... وجثث صغيرة متفحمه...سودا....آآآآآآآآآآآآآآآه.....لالالا....ال له يعافيكم لا....رحت اركض على الخط السريع...ادور مساعدة...يمكن يكونون لسه ما ماتوا....وادعي ربي من كل قلبي...انه ياخذني معهم لو هم راحوا....جت سيارة فيها اربع شباب....يوم شافوني...وقفوا بتردد...رحت لهم وانا اصيييح.....حاولي يفهمون شي ما قدروا...اشرتلهم على التريلا...فوقفوا على جنب ولحقوووني وانا ااشر لهم على السيارة...حاطه ايدي على حلقي....انتفض...انتفض بقوووة...كل مافيني يتألم...روحي ماتت....والله ماتت مع اهلي... قال واحد من الشباب بصوت عالي" لاحول ولا قوة إلا بالله...انا لله واليه راجعون..." صرخت من قلللبي....ابوووووووي...ابووووووي....يبه....انا دونك ولا شي والله....شفت الشباب يقولون كلام وانا مو فاهمة شي...شوي يوم وقفت سيارة ثانية كان فيها عايلة....وبدت السيارات تتجمع....وانا مخنووووووقة....قاعدة اشوفهم يضربون كف بكف...واللي رمى شماغه على الارض وهو يتحسب على سايق التريلا الهندي.. وجا الامن والشرطة.....وما قلت لهم شي....ما قدرت ارد على اسالتهم...وخفففت منهم ومن نظراتهم لي...صدق الدنيا مافيها امان.. حتى وانا محتاسه....وحزينة...في ناس تحاول تحرش فيك...طالعت عباتي المنحررقة...والمتقطعة....حاولت استر نفسي قد ما اقدر....كل اللي حولي رجال.....جاني رجال كبير بالسن...وجهه ابيض ومنور...وقالي يا بنتي...تعالي معي ناخذك لاهلك....رديت وانا ابعد عنه...ماعندي اهلي...هذيلا اهلي...واشرت وانا الدنيا تعصف فيني للاندكرورز اللي فححم...شفت بنت صغيرة تقرب منه وتلزق فيه...وتقوله" بابا..ليش البنت تبكي..؟؟؟"" بعد عني وتوقعته راح ...لكن بعد دقايق او ساعات او ثواني...والله ما ادري....رجع ومعه حرمته اللي اخذت تسحبني وانا اولول واصييييح.. اتركوووووني....خلووووني معاهم....امي حااامل....يمكن تحتاجني.. اخواااني يا ناس....اخواااني....خالد...لا تموت....لا تخليني اقابل الناس لوحدي....بندررر....آآآآآآآآآآآآه يبه......ركبت سيارتهم وقعدت اشاهق طول الطريق.. يمه....يممممممممه....يمه...لا....لا تروحين....مديت ايدي اناجيهم...وكانهم قدامي..قمت اهذي....ما ادري وش اخربط واقول...الحزن يعصرني بقووووة....ورافض يتركني...والله مخنوووقة.....والرجال مشغل القرآن....صوت الآيات...زادني بكا....وتحول هالبكا لنحيب عالي...والاطفال الصغار يطالعون فيني... والحرمة تحاول تهديني وتقرا علي بصوتها.. الحنون المنهار....وتضمني علشان اسكت....لكني ما كنت اقدر اسكت...حاولت افتح الباب عشان ارمي نفسي...وقعدت صارخ عليهم.....اتركوووووووووني.....ابي امووووووووت...ابي اموووت....يا ربييي خذني...خذني عند اهلي....سكروا الباب....وحاولت الحرمة.....تشربني موية...لكن رميت الموية عني..وقعدت اتنافض بقوة وانا حاطه ايدي على راسي.......وبدت الدنيا تدور فعيني..بقووووة....وشفت امي تبتسم لي وعيونها مدمعة.... فمدت ايدي لها......واختفى كل شي من قدامي...

*عذبة الروح* ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©

هذا جزء من القصه
وأتمنى أنها تعجبكم
وأنتظروا البفيه
محبنكم
الدانه2007

The princess tears ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

لاكملي بليييييييز الدنو
لا تقطعينها
مع تحياتي :
مملوحة قمر

The princess tears ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

وينك الدانة كمليها
مع تحياتي:
مملوحة قمر

*عذبة الروح* ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©

الفصل الثاني
حسيت بهزة قووووووية....بالجيب....وصرخات امي واخواني ارتفعععت.....وصوت ابوي...والجيب قاعد يتدحرج كذا مرة على الرمل.....عرفت ان صدمنا بتريلا... شلون..ما ادري...يمكن لحظة ابوي يوم شال عينه عن الطريق علشان يرد على امي...ما ادري من سوء حظي او من حسنه...ان تدحرج الجيب وتقلبه على الرمل....خلاني اطيح لخارج الجيب من خلال القزاز المتكسر...صرررررررخت صرخة قوووووية....وانا اشوف النيران تشتعل قدامي...على بعد مسافة قصيرة مني....ما ادري وين كان عقلي؟؟....ما كنت حاسة لا بالزمان ولا المكان....ماني قادرة استوعب وش اللي يصييير....بس لمن سمعت الصرررخات....اللي ترددت في الصحراء الواسعة المظلمة....استوعبت ان هذا صوت امي.....يممممممممممممه.....آآآآآآآآآآآآآآآآآه....م مديييييت ايدي....الجروح مالية جسمي....كانت النار كبيييييييييييييرة موصلة لفوووووووق...جيبنا صار كورة كبيرة من النار.... حطيت ايدي على أذاني بقووووووة احاول اني ما اسمع هالصرررررخات اللي قاعدة تقطع قلبييييي.. وتوقف الدم في جسمي...وحسيت بشعر راسي يوقف..يا ووووووووويلي.....يااااااااااربي لا تعذبهم....لا تعذبهم خلهم يموتون بسلااااااااااام....لحظاااااااااااات...وانطفت النار...هي لحظات؟.....لا اكثررر اكثر بكثييررر...موب لحظات يمكن ساعااااااات...حطيت ايدي على فمي بقووووة اكتم صيحاتي اللي تخترق صمت الصحراء الممتدة....ياويل قلبي....كلهم ماتوووا...امي ابوي....سلمان..محمد...خالد...بندر...ً صبرية ... سواق التريلا الهندي...جيبنا صار مجرد قطعة متفححمة سودا.. والتريلا على كبرها منكسه فوق رمال الصحراء ما يصدر منها أي صوووت..شفت اشلاء متناثرة وانا اقررررب من الجيب...صرررخت بجزع.... صرخة لحقتها صرررخة ثانية مني....سمعت صياح وبكاء.....وين؟؟..وين هالصوت؟؟؟ طالعت حولي....ووووين؟؟؟... وووووين؟؟؟ .. .... ورحت اركض مجنونة على الخط...




فتحت عيوني بتععععب.... احس جسمي متشنج.. عرفت ان اللي شفته حللم...او...يمكن كابوس؟؟..ما كنت مستوعبة انا وين بالضبط؟؟...غرفة صغيرة بيضاء قذرة....وحرمتين لابسين عبايات على الراس ويصيحون....حاولت اتكلم بس حسيت بحلقي جاااف...كنت بسأل عن اهلي...وليش انا هنا؟؟؟...مرت لحظات ثقيلة على قلبي وانا اقول للنيرس المصرية اللي دخلت" مااااء..." سمعتني على طول واسقتني ماء...بعد ما شربت كثير وكأن لي سنين ما شربت....سألت بصوت واطي..." وين...انا؟..." قالت وحده من الحريم اللي متغطيات...وهي تمسك يدي بحنااان" ملكه...عظم الله اجرك.." طالعتها...باستغراب...عظم الله اجري...وش قاعدة تقول هاذي؟؟؟...هزيت راسي مستغربة للنيرس اللي طالعت بقههر للحرمه وقالت بصوت مرتفع" الست...ملكه محتاجه للراحه..." وش قاعدين يخربطون هاذولي؟؟ ليش انا متمددة هنا؟؟؟.. وين امي؟؟...ابوي؟؟...مين هاذولييي؟؟ تصارعت الاسئلة براسي...وشفت الحريم يطلعوون وهم يشاهقوون... ..لكن انتهت الاسئلة يوم دخل الدكتور علي....تعلققت عيوني فيه وكأنه شيطاان...كنت مفزوعة...انا من خلقتي اكره الابر واخافها مووووت...وكان ماسك ابرة كبيرة .. .... مسك ذراعي وانا اطالعه بهلعع... قال الدكتور بلهجة عملية باردة" ازايك يا ست ملكة؟..."

فتحت فمي بتكلم ما قدرت... فكمل بلهجة عملية..." ملكه...انت انسانة مؤمنة بقزاء الله وئدره..." شلت ايدي من ايده وارتجففت...وش صاير؟....وش صاير؟؟...ليش الناس تصيييح.. مين ذوليك الحررريم....ليش الدنيا متشحه بالسوااد....والحزن مالي القلوووب....انا فيني شي..... عكست عيوني الاسئلة اللي تدور براسي...فكمل وهو يمسح على ذراعي بالمطهر.." الحادس اللي حصل...كان جامد...واهلك ...." وسكت لحظات ثمن كمل بتردد..." مائدرناش للاسف ننقز اهلك..." وكمل وعيوني توسعت على الاخير وشفتي السفلى ترتعش بجنون" من حسن حزك...ان الحادس ما اسر عليكي...لانك كنتي خارج السيارة..." حطيت ايدي على فمي....اكتم صيحتي المفزووووعه...ياووووويلي...موب كابوس....كان واااقع..الاصواااات.... المفزووووعه... هالصرررخات المتعذبه. ...وقعدت اصااارخ...بقوووة....فمسكوووني النيرسز بقوة.... علشان الدكتور يغرس الابرة فيني...لحظااات والكل راااح عني..مديت ايدي لوجه امي.....كانت تصييييييييييييح....وشفت ابوي جنبها.....واخواااني كلهم....يطالعوووني وعيونهم ملياااااانة دمووووووووووع.....آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآه....
رجعت فكري تايه شبه مفقود........متخدر قلبي وجسمي وبالي...
ساعة دخلت البيت بالناس محشود....والكل منهم يزعج الصوت عالي...
حتى الصغير اللي من ايام مولود....يبكي ودمعه فوق الاوجان سالي...
من هرجهم حبل الحزن صار معقود...في خافقي والموت وقته طرالي...
حاولت اجامل كل من كان موجود...لا شك حزني ترجم احوال حالي..
ياليتني في قبرهم اليوم ممدود....وهم على الخد الوسيعة بدالي...
لاشك حكم الرب ماعنه مردود..آمنت به ربي...عليه اتكالي....

ياااااااااااه...وانا اشوف الناس حولي لابسه الغامق...والرجال دمووعهم حمررة وهم يعزوووني...لها الدرجة اهلي غاليين عند الناس.... كان بيت عمي زززحمة خلال ايام العزا الثلاثة...وانا خلال ذيك الايام ما ذقت النوووم...ولا قربته... الحريم يجوون يواسيني .. ..وبعضهم يجوون عشان يتعشون بس....والبببعض...كانت الشفقة تملا عيونهم...والبعض كانت السخرية تحركهم...سبحان الله...في ناس عقلها ضعييفة لها الدرجة....يتشمتون حتى من المووت؟؟؟.. ...حتى الجوع ماكنت احس فيه....والغريبة...ايام العزا ما بكيت....كنت ساااكتة...كنت اطالع الناس حوولي...وفعيوني حززن ودموع مو راضية تنزززل...كنت لابسه جلابيه كحلي ولافة على راسي شيلة....والحززن زاد عمري كثييييييير....كنت اشوف الاطفال يبكووون...من بكا اهلهم.... صدق انا المعنية بالحزن...كنت مذهووولة...وعشان كذا ما بكيت؟؟...يمكن...انا ما ادري ليش؟...يمكن بكيت كثير خلال الايام اللي قبل...حتى حسيت ان دموووعي خللصت...يمكن...عيوووني المنتفخة...وجفوني المتجرحة...كانوا شاهدين على حزني...صوتي المبحوح ولمستي المهزوزة كانوا شاهدين علي بعد...اللي ذبحني...يوم شفت دموع رجال العايلة....يمكن انا من النوع اللي يتاثر بدمووع الرجال.... هالني الموقف...يوم شفت منصور يرمي شماغه على الارض بالحوش على التراب ويدعسسه بقوة وهو ينتفض....كان متماسك عشان الناس لكن انا اللي شفت دموووعه...حطيت ايدي على قلبي وشفتي تهتز...نزلت دمعه وحده حاااااارة على خدي..وشهقت ودخلت داخل....كنت اشوف مرت منصور موضي....قاعدة على الكنب وجنبها منيرة وثنتين من بناتها....كانوا يتهامسون....لمن وصللت وقف الهمس...انحرجت وعرفت اني مقصووودة بالحكي..ابتسمتلي منيرة واشرت لي عشان اجالسهم...فجلست يمهم...وصبتلي عزيزة قهوة ومدت لي الفنجال...شلته وقعدت اطالعه...القهووة....ريحة القهوة رميتها على الارض بسرررعة فانكسرررت...وقمت مذعوورة ورحت اركض لغرفة عزيزة اللي انوم فيها... وقبل ما اطلع.....سمعتهم يقولون" لا حول ولا قوة إلا بالله..."...

*عذبة الروح* ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©

هذا الجزء خاااااص لك يامملوحه قمر
الدانه 2007

The princess tears ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

تسلمين ياعمري وياليت ما أكون تأخرت بالرد عليش
وياليت تكملين
مع تحياتي :
مملوحة قمر

نبض القلوب نونو ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

يسلمو القصه روعه .....
كمليها ننتظرك على احر من الجمر بليز .......

The princess tears ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

على ال؟أقل قولي لنا القصة مكملة وإلا لاء
وإذا مكملة أين موقعها بالخارطة <<تخبات الأخت عربي فصحى على جغرافيا
مع تحياتي:
مملوحة قمر

أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1