اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 11-08-2007, 12:01 AM
ابوعبدالله الخطيمي ابوعبدالله الخطيمي غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي النقيب المقاتل عبدالله بن رواحة


يحتل الصحابة من الأنصار مكانة متميزة ومتفردة في تاريخ الإسلام، فقد صدقوا النبي حين كذبه أهل مكة، وبايعوه بينما تخلى عنه أهل مكة، وآووه ونصروه بينما آذاه ولاحقه أهل مكة، وفتحوا أبواب مدينتهم "يثرب" لاستقبال من قرر من المسلمين الهجرة إليهم، ثم فتحوا قلوبهم قبل مدينتهم لاستقبال النبي، ونظموا في استقباله هذه الأبيات التي ستظل باقية مدى الدهر.

طلع البدر علينا

من ثنيات الوداع

وجب الشكر علينا

ما دعا لله داع

أيها المبعوث فينا

جئت بالأمر المطاع

جئت شرفت المدينة

مرحبا يا خير داع.
إن وفد المدينة الأول الذي بايع النبي في العقبة، كان يضم اثني عشر نقيبا، وفي موسم الحج التالي كان وفد المدينة سبعين مؤمنا ومؤمنة وقيل: كانوا سبعين رجلا وامرأتين وهم الذين مهدوا الطريق لاستقبال النبي في المدينة وهم الذين حملوا معه ومع إخوانهم المهاجرين لواء الدعوة وخاضوا الحروب دفاعا عن الدين الجديد والأمة الوليدة.

وهم الذين امتدحهم الله عز وجل في كتابه الكريم بقوله: "إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَهَاجَرُواْ وَجَاهَدُواْ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَالَّذِينَ آوَواْ وَّنَصَرُواْ أُوْلَئِكَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ" (الأنفال: 72). وقوله عز وجل: "وَالَّذِينَ آمَنُواْ وَهَاجَرُواْ وَجَاهَدُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَالَّذِينَ آوَواْ وَّنَصَرُواْ أُولَئِكَ هُمُ الْمُؤْمِنُونَ حَقّاً لَّهُم مَّغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ". (الأنفال: 74).

"من هؤلاء جميعا تكون الصحابة، وهو اسم جمع جرى مجرى العلم ونسب إليه، فقيل صحابي وجمع على صحابة، وقيل الصاحب وجمع على الأصحاب، وهم السعداء الذين عاشوا في نور النبوة وسعدوا بالسراج المنير، والحق أنك عندما تقرأ السيرة وتقرأ الصحابة تشعر بالفعل أنهم نشأوا في نور غير عادي" (الدكتور حسين مؤنس: الصحابة من الأنصار، ص 22).

النقيب المقاتل

وكان هؤلاء الرجال ومثلهم النساء أيضا يولدون ولادة جديدة بمجرد أن ينفضوا عنهم أدران الشرك ويلجوا إلى جنة الإسلام، ومن هؤلاء عبد الله بن رواحة الأنصاري الشاعر النقيب المقاتل الذي منذ أن أسلم أحب الله ورسوله ولم يحب أن يفارق رسوله في أي وقت، وشارك في غزوات بدر وأحد والخندق وكان أحد ثلاثة أسند الرسول صلى الله عليه وسلم إليهم لواء جيش المسلمين في غزوة مؤتة وهم: زيد بن حارثة وجعفر بن أبي طالب وعبد الله بن رواحة، فقاتلوا قتال الأسود في مواجهة جيش رومي يفوقهم في العدد والعدة والعتاد أضعافا مضاعفة، واستشهدوا واحدا بعد الآخر حتى آل اللواء إلى خالد بن الوليد سيف الله المسلول. عبد الله بن رواحة هو: عبد الله بن رواحة بن امرئ القيس بن عمرو بن امرئ القيس الكبير بن مالك بن ثعلبة بن كعب بن الخزرج بن الحرث، وأمه هي كبشة بنت واقد بن عمرو بن الأطيانة بن عامر بن زيد مناة بن مالك الأغر، وفي هذا الجد يلتقي نسب أبيه مع نسب أمه.

كان عبد الله بن رواحة قبل الإسلام شاعرا أديبا وكاتبا مبدعا في أمة أمية، ومنذ أن أشرق قلبه بنور الإسلام طوع موهبته الشعرية لإعلاء راية التوحيد، ومدح الرسول صلى الله عليه وسلم وذم الكفر والتنديد بالكافرين، وكان كما يقول يحيى بن سعد أول خارج للغزو وآخر قافل أي عائد وكان شعاره في كل الغزوات التي شهدها: "يا نفس إن لم تقتلي تموتي"، وهذا هو يقين المؤمنين؛ أن الموت حق وأن لكل أجل كتابا، وهو شعار المؤمنين الساعين للنصر أو الشهادة.

كان صديقا لأبي الدرداء، وهو الذي قاد خطاه إلى طريق الإيمان ونور الإسلام وطمأنينة اليقين، وقد تلازم الاثنان في حب رسول الله صلى الله عليه وسلم، قالت أم الدرداء عن أبي الدرداء رضي الله عنهما: "لقد رأيتنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في بعض أسفاره في يوم شديد الحر وما فينا صائم إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم وعبد الله بن رواحة"، وقصة إسلام أبي الدرداء على يدي ابن رواحة تستحق أن تروى، فقد كان ابن رواحة يدعو صديقه ورفيق دربه إلى الإسلام، وكان لأبي الدرداء في بيته صنم يعبده، فحطم ابن رواحة الصنم، ودعاه إلى أن يدافع عن نفسه، فأدرك أبو الدرداء أنه يعبد ما لا ينفع ولا يضر ولا يغني عنه شيئا، واهتدى إلى الإسلام وعبادة الله الواحد القهار وظل يدين لصاحبه بهذا الفضل.

شاعر الرسول

وكان للنبي صلى الله عليه وسلم أكثر من شاعر: ولكن الصحابي الذي كان شاعر الإسلام ورسوله حقا في نظرنا هو عبد الله بن رواحة.... ومنذ أسلم عبد الله بن رواحة نذر حياته لدينه ونسي شاعريته مع أنها من أصفى الملكات الشعرية التي عرفناها، وكان يحب رسول الله حبا شاملا، ومدحه إياه لم يكن مدحا تقليديا، وإنما كان تعبيرا عن حب، واقرأ الأبيات التالية لتفهم عني ما أريد قوله:

إني تفرست فيك الخير أعرفه

والله يعلم أنْ ما خانني البصر

أنت النبي ومن يحرم شفاعته

يوم الحساب فقد أزرى به القدر

فثبت الله ما آتاك من حَسَن

تثبيت موسى ونصرا كالذي نصروا.
فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: "وأنت فثبتك الله يا ابن رواحة"، قال هشام بن عروة فثبته الله أحسن الثبات، ففتحت له أبواب الجنة فدخلها شهيدا (الدكتور حسين مؤنس الصحابة من الأنصار ص 113 114).

وكان ابن رواحة منذ لقي النبي صلى الله عليه وسلم في بيعة العقبة قد وضعه في سويداء قلبه، وما أن هاجر النبي إلى المدينة حتى كان في استقباله واعترض ناقته مع جمع من بني الحرث بن الخزرج حتى يقيم عندهم، وقالوا: يا رسول الله هلم إلينا إلى العدد والعدة والمنعة، فقال عليه الصلاة والسلام: "خلوا سبيلها فإنها مأمورة"، فمضت إلى حيث قدر لها الله عز وجل.

بالسيف والقلم

وشارك ابن رواحة بسيفه في غزوات بدر وأحد والخندق وخيبر وغيرها، وأبلى فيها كلها بلاء حسنا، وكان في صحبة النبي صلى الله عليه وسلم في عمرة القضاء، وبينما كان النبي يطوف بالبيت كان ابن رواحة يرتجل هذه الأبيات:

يا رب لولا أنت ما اهتدينا

ولا تصدقنا ولا صلينا

فأنزلنْ سكينة علينا

وثبت الأقدام إن لاقينا

إن الذين قد بغوا علينا

إذا أرادوا فتنة أبينا.
وحين نزل قول الله عز وجل: "وَالشُّعَرَاء يَتَّبِعُهُمُ الْغَاوُونَ، أَلَمْ تَرَ أَنَّهُمْ فِي كُلِّ وَادٍ يَهِيمُونَ، وَأَنَّهُمْ يَقُولُونَ مَا لَا يَفْعَلُونَ" (الشعراء: 224 226) قال ابن رواحة أنا منهم فنزل قوله تعالى: "إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَذَكَرُوا اللَّهَ كَثِيراً وَانتَصَرُوا مِن بَعْدِ مَا ظُلِمُوا وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنقَلَبٍ يَنقَلِبُونَ" (الشعراء: 227).

وعندما جهز النبي صلى الله عليه وسلم لسرية أو غزوة مؤتة في السنة الثامنة للهجرة، أمر ثلاثة على التوالي هم زيد بن حارثة فجعفر بن أبي طالب فعبد الله بن رواحة، ومؤتة هي بأدنى البلقاء، وهي دون دمشق، وبلغ جيش المسلمين ثلاثة آلاف رجل، وقال النبي صلى الله عليه وسلم: "أمير الناس زيد بن حارثة فإن قتل فجعفر بن أبي طالب، فإن قتل فعبد الله بن رواحة، فإن قتل فليرتض المسلمون بينهم رجلا فيجعلوه عليهم" (البخاري 4261).

أصحاب اللواء

وعقد لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم لواء أبيض، ودفعه إلى زيد بن حارثة، وأوصاهم رسول الله أن يأتوا مقتل الحارث بن عمير رسوله إلى ملك بصرى وقد قتل غدرا وأن يدعوا من هناك إلى الإسلام، فإن أجابوا وإلا استعانوا عليهم بالله وقاتلوهم، وخرج مشيعا لهم حتى بلغ ثنية الوداع، فوقف وودعهم، فلما ساروا من معسكرهم نادى المسلمون: دفع الله عنكم وردكم صالحين غانمين.

وفي وصف هذا المشهد المهيب يقول ابن إسحاق راويا عن عروة بن الزبير: تجهز الناس وتهيأوا للخروج فودع الناس أمراء رسول الله صلى الله عليه وسلم وسلموا عليهم، وعندما ودعوا عبد الله بن رواحة بكى فقال الناس: ما يبكيك يا ابن رواحة؟ فقال: أما والله ما بي حب الدنيا ولا صبابة إليها، ولكني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ: "وإن مِّنكُمْ إِلَّا وَارِدُهَا كَانَ عَلَى رَبِّكَ حَتْماً مَّقْضِيّا" (مريم: 71) فكيف لي بالصدر بعد الورود؟ (أي كيف أعود سالما بعد أن أتيحت لي فرصة الجهاد والاستشهاد في سبيل الله حتى لا يورد على النار؟) فقال الناس: فصحبكم الله وردكم إلينا صالحين ودفع عنكم، فقال ابن رواحة:

لكنني أسأل الرحمن مغفرة

وضربة ذات قرع يقذف الزبدا

أو طعنة بيدي حران مجهزة

بحربة تنفذ الأحشاء والكبدا

حتى يقولوا إذا مروا على جدثي

يا أرشد الله من غاز وقد رشدا

النصر أو الشهادة
حين وصل جيش المسلمين إلى مؤتة هالهم الفارق الضخم بين عددهم القليل وجيش الروم الذي يناهز مائتي ألف مقاتل، فقال بعضهم: فلنبعث إلى رسول الله نخبره بعدد عدونا، فإما أن يمدنا بالرجال وإما أن يأمرنا بالزحف فنطيع، ولكن ابن رواحة نهض إلى مكان مرتفع وخاطب إخوانه قائلا: "يا قوم ما نقاتلهم إلا بهذا الدين الذي أكرمنا الله به فانطلقوا فإنما هي إحدى الحسنيين: النصر أو الشهادة"، ولم يكن من القتال بد رغم اختلال ميزان القوى، وحمل زيد بن حارثة اللواء وقاتل قتال الأسود حتى قتل بحربة، فحمل اللواء جعفر بن أبي طالب وقد ترجل عن فرسه فقاتل ببسالة وقتل من الروم ما استطاع، حتى أثخنته الجراح، ثم ضربه رومي فشطره، ووجدت في صدره بعد انقشاع المعركة اثنتان وسبعون وقيل تسعون ضربة بسيف وطعنة برمح، واستلم اللواء عبد الله بن رواحة فقاتل ببسالة حتى قتل ونال الشهادة التي حلم بها وسعى إليها، وهو الذي كان دائما يردد:

يا نفس إلا تقتلي تموتي

هذا حمام الموت قد صليت

وما تمنيت فقد أعطيت

إن تفعلي فعلهما هديت.
وقد رثى كعب بن مالك شهداء مؤتة ومن بينهم عبد الله بن رواحة بقوله:

صلى الإله عليهمو من فتية

وسقى عظامهم الغمام المسيل.
رضي الله عنهم جميعا وصلى الله على النبي محمد وعلى آله الكرام.


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 11-08-2007, 01:04 PM
أثيــــــــر أثيــــــــر غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد : النقيب المقاتل عبدالله بن رواحة


جزاك الله خيراً وجعله بميزان حسناتك


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 11-08-2007, 05:54 PM
مجنونة مجنونة غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد : النقيب المقاتل عبدالله بن رواحة


جزاك الله خيرا

وجعله في ميزان حسناتك ان شاء الله


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 11-08-2007, 06:33 PM
الورده الجوريه الورده الجوريه غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد : النقيب المقاتل عبدالله بن رواحة


جزاك الله خيراً وجعله بميزان حسناتك

وتقبل مروري



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 11-08-2007, 08:13 PM
Mr khalid Mr khalid غير متصل
**خبير برامج الجوالات **
 
الافتراضي رد : النقيب المقاتل عبدالله بن رواحة


جزااااك الله الفردوس الاعلــــــــــــــــــــــــــــــــــــــى


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 11-08-2007, 10:48 PM
الزهرة البيضاء الزهرة البيضاء غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد : النقيب المقاتل عبدالله بن رواحة


جزاك الله كل خير اخى


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 11-08-2007, 11:28 PM
نونو العنونه نونو العنونه غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد : النقيب المقاتل عبدالله بن رواحة


النقيب المقاتل مشكور ويسلموو على المجهود


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 12-08-2007, 12:19 AM
حمرة آلورد حمرة آلورد متصل الآن
» مَِـز[ ξ ]ــلَِّـة آلنِسَـَـَـآإءْ ≈
 
الافتراضي رد : النقيب المقاتل عبدالله بن رواحة


ونـــعــم..

النــقــيـــب..

المــقــاتــل..

المــجاهـــــد..

الصـــابــــر..




أخوووي..

مـــشـــاركــــه متميـــــزه.. ورائـــعه..



يامــقـــلـــب القـــلـــوب... ثــبــت قــــلــــبــــي... علـــى ديـــنـــك..


حمرة الورد


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 12-08-2007, 03:05 PM
بحر الغضب بحر الغضب غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد : النقيب المقاتل عبدالله بن رواحة


جزاك الله كل خير

وجعله في ميزان حسناتك


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 14-08-2007, 01:02 AM
رفيع الشـــــــان رفيع الشـــــــان غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد : النقيب المقاتل عبدالله بن رواحة


السلام عليكم ورحمة الله


أقسمت يانفسي لتزلنه ...

لتزلنه أو لتكرهنه ...

قد أقبل الناس وشدو الرنه ...

مالي أراكِ لاتريدين الجنه ...


تكملة لأبيات الصاحبي الجليل

عبدالله بن رواحه في غزوة مؤته ...

طرح قيم لك الشكر ...,,


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم