اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 17-08-2007, 09:25 PM
صورة الووو__بتول__وورد الرمزية
الووو__بتول__وورد الووو__بتول__وورد غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
Post روايتي الأولى : و إنت يا الفجر البعيد نامت عيونك / كاملة


أسعد الله أوقاتكم بكل خير....

[هنا وحيث يكون الابداع محيطا يحتظن ولادة الحروووف..

هنا وفي وسط نزف أقلام اجتمعت للرقي بالكلمه ...

هنا وبين أيديكم أضع روايتي الأولى عفوا (طفلتي الأولى) وقد كتب لها الخروووج

لترى النور ...




[frame="3 50"]
[(وانت يالفجر البعيد نااااامت عيونك)][/frame]



لقد ساقتني يداي وليست أقدامي لمشاركتم الابداع والتميز راجيه من الله عزو وجل

أن أٌوفق في توصيل الرساله والمراد من سطوووري

قصتي تتحدث عن الحب ولاشيئ غيره ...تتحدث عن أرقى وأسمى شعور قد يجمع

بين قلبين أرادو فأراد لهم القدر...

قصتي تتحدث عن الحب ولكن .....

عندما يمتزج بالتضحيه والعطاء اللا محدووود

فهل يصمد هذا الحب أمام قسوة الظروف أم ترجح كفة التضحيه فيدفن هذا الحب

تحت رمال صحراء جاااااااااااافه ليندثر وينسى ...؟!

وان كان فللفجر معي حكايه سأرويها لكم وكلي أمل أن تجد سطوري المكانه

في قلوبكم ...

أحبتي أقف هنا لأفسح المجال لأبطالي....


ودعتكم الرحمن



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 17-08-2007, 10:03 PM
صورة الووو__بتول__وورد الرمزية
الووو__بتول__وورد الووو__بتول__وورد غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد : وانت يالفجر البعيد نااااااااااااامت عيونك (قصتي الأولى)


قصتي كما ذكرت تتحدث عن اسمى واطهر المشاعر التى عرفت في عالم البشريه
الحب الذي يحيي قلوبا قد ماتت ويميت قلوبا عاشت به ومن اجله ...




التضحيه






الألم





القسوه






سنعيش جميع هذه الأحاسيس فقط في
(وانت يالفجر البعيد نااااااااااااااامت عيونك)
/



[frame="9 50"]
(الجزء الأول)

(الفصل الأول)[/frame]





ابسالك من أولك حتى آخرك كم فصل يوجد بالسنه ؟خمسه ..اربعه.. ثلاثه..انااشوف ان الفصول أربعه قبل تجمع كل الفصول غيوم وامطار وزهوربردك وحرك مع اعتدالك فيها اتنفس واعيش والحين ممكن تقدر عن الفصول تجاوب ان جيت يوم اسألك ؟؟ بك ابتدي ولك انتهى ياغايتي ومهجتي من طيبك كل الشموع غارت وذابت في غضوووع غيرك انا مالي احد كل الشموع في دنيتي ذابت وغابت للأبد الاانت ياشمعة مناي من مثلك اللي نوره اشعل الفتيل غروره.....


تؤام روحي ..باركض معك ولااحس بعطش أواشعر بلحظة طفش
وماراح اموت من الظما مااحلى فصلك بالسنه هذي حقيقه قلتها ,نطقتها,هذي حروفي حب واخلاص ووفا ماخالطت حروفي الكذب ولاالخيانه والجفا ...اجمل وطن فيك التقيتك كل الدفا اللي ابيه تذكر يوم اسألك .....

كم فصول السنه؟؟ انت في قلبي الاول والباقي اربعه في السنه .... وانت يالفجر البعيد نااااااااامت عيونك .......................






(رهف):لاحووووووول مامليتي من هالشريط خلاص لاعت كبدي اعتقيه لوجه الله ثلاث سنوات معك وكل مره اجيك سمعتيه.

(مشاعل) :وهي قايمه وتعدل جلستها وتناظر برهف بكسل اففففففففففف وبعدين معك دايما تخربين جوي .

(رهف):تكفين ياام جو انتي والله مو ذنبي انك رومانسيه بزياده.

(مشاعل):وانا مو ذنبي انك دفشه بزياده ..

رهف وتسوي نفسها زعلت الشرهه مو عليك علي اللي تاركه اهلي وقاطه عندك وراحت للباب بتطلع ,

لحقتها مشاعل وقامت تقرصها بخصرها وتبوسهااااا وهي تتعذر من رفيقة عمرها ..

(رهف) :ووجع خلاص سعابيلك ملت خدودي يع

)مشاعل):هههههههههههههههههههههه هويحصللك مشاعل بنت ال.... تبوسك انتي وجهك

(رهف) :اقول لايكثر بس امحق رومانسيه ..

(مشاعل):اقول الله يعين من بياخذك

(رهف):امه داعيتله

(مشاعل):قصدك داعيه عليه وحطت رجلها ورهف وراهااااااااا تتوعد.

(مشاعل / سنه أولى جامعه / جاذبيتها محط اهتمام وحسد اللي حولها قلبها ابيض وحلوووووه تعشق الأشعاروالخواطر )


(رهف/سنه أولى جامعه/ دلوعة العايله ملامحها طفوليه محبوبه من الجميع متهوره شوي وتحب المغامرات)

أبو مشاعل وأبو رهف أخوان بالرضاعه



هذاهم وهاذي حياتهم رهف ومشاعل من الروضه وهم سوا مافترقوا طول مراحل الدراسه الثنتين يدرسون بجامعة الأمير محمد بن فهد ونفس التخصص ترجمه بس مشاعل كانت اشطر من رهف حبتين ...

دخلوا الثنتين المطبخ وكل وحده تضحك على منظر الثانيه بعد المعركه الخفيفه اللي حصلت بس ماكان فيه اصاباااااااات مشاعل وهي تطلع لها بيبسي من الثلاجه :الا اقول رهيف شصار على طلعتنا البر؟؟

(رهف):ابد كل شي جاهز وتماااااااام ابوك ماقلك متى المسيره ؟

(مشاعل):شدعوه مظاهرات هههههههه

(رهف):شكلها والله تدرين بالموت ابوي رضى بهالطلعه والله اني بموووووووت من الونااااااااسه.

(مشاعل):وانا بعد الله يجيب ذاك اليوم على خير بس ماقلتيلي متى المسيره على قولتك

(رهف) :الخميس ان شاءالله في الصباح

(مشاعل):حلو وش رايك تنامين عندي؟

(رهف):ودي بس تدرين عفسة اخواني عفسه وبساعد امي..

(مشاعل) :تكفين اللي بتشتغل الحين هذا وجهي ان ماصكيتيها نومه..

(رهف) : يالمفتريه حرام عليك من يوم يومي احب اساعد

(مشاعل)ههههههههههه يالله مره ثانيه

,دق جوال رهف وكان السواق برا يستناها لبست عباتها وجت بتطلع لفت على مشاعل وقالت يوووووووووووووه نسيت اقولك ترا العقربه سوير بتجي دريت من امي امس بالصدفه والله صادني اكتئاب

(مشاعل)هههههههه اكتئاب مره وحده بس معك حق ذي سوير من يطيقها الله يعينا بس انا ودي اعرف هي

ليه تكرهني !!


(رهف)لانك ياعزيزتي احلى واكشخ واصغر والغيره بتاكل قلبها منك,فهمتي؟؟

(مشاعل):الله يهديها بس ويكفيني شرها

(ساره تصير بنت خالة رهف اكبر منهم باربع سنوات )

عندها اخت اسمها مها بس سبحان من خلقهم مها كانت احسن من ساره خلقا واخلاقا امهم سلمى اخت فوزيه ....

ودعت رهف ساره وطلعت للسواق




















بعدها باسبوع (الخميس 9/صباحا)

في بيت بوراكان

(فوزيه)يالله يمه جاهزين يالله؟؟

(أم راكان طيبه على نياتها وتموووت على عيالها)

(عبيرنازله من الدرج):ايه يمه خلاص بس بخلي الشغاله تطلع هالاكياس والترامس..

(عبير/25سنه موظفه في بنك ومخطوبه لولد عمتها خالد)

(رهف)اقوول كلمتو بنات عمي عبدالله ؟

(عبير) خلود كلمتني تقول انهم بيجيبون مشاعل لان عمك وولده سبقونا على المخيم ,

(رهف)اها طيب احنا خالصين يمه وين خواني؟

على نزلة راكان :صباح الورد يااحلى وردات ,الكل صباح النور .

(راكان /30 سنه يشتغل مع أبوه وخفيف دم مسوي أكشن في البيت)

(رهف)ركوووون يالله خلصنا ..

( راكان)يالله عزيز وراي بطلع احمي السياره والحقوني ,

(فوزيه)وين ابوك ؟؟

(راكان)بارتباك :ها ابوي ...راح وقال الحقوني ..

(فوزيه غريبه ماقالي صحى بدري ولبس قال عنده مشوارالله يستر

(راكان):شدعوه يمه خير ,خير ان شاءالله وطلع

/
/
/




(في بيت بومتعب)

(مشاعل) :يالله خوخه وينك ابطيتي تراني جاهزه,

(خلود):طيب لاتاكليني بس تدرين اخذت وقت في تقويم العيال الحين نجي انا ومجيد..لبست مشاعل عباتها

وجلست تنتظر وصول خلود

(خلود 28/سنه متزوجه عبدالمجيد ولد عم أمها وكويتي الأصل عندهم التوم البتول ومحمد 9سنوات)






..........
(في بيت بوراكان)

(راكان)ياللللللللله ياناس تاخرنا

(عبدالعزيز)ترانا في نفس البيت ليه تصيح؟؟

(عبدالعزيز 23/ سنه يدرس في جامعة الملك عبدالعزيز بجده قسم هندسه وهاذي اخر سنه له ويتخرج)

(رهف)لوراكان ماصاح من يصيح؟

(راكان)لاانتي ووجهك بعدين لوماصحيت صدقيني جلسنا هناللعصر ذي تتزين وذيك تتميلح رايحين عرس ..,

(رهف) اشوف فيك يوم ياركوووون وتجي اللي توريك السنع صدق .

(راكان +عبدالعزيز)هههههههههههههههههههه

وطلعوا كلهم من الفيلا بيتوجهون للمخيم...








(في المخيم )وصلوا بومتعب وولده فيصل واستقبلهم شخص من زمان ماشافوه بس عرفوه سلمو عليه

(بومتعب رجل أعمال وله كلمته وهيبته بين ربعه وجماعته )

(فيصل/ 26سنه رومانسي وفنان موهوب بالرسم عنده مرسم يقضي فيه معظم وقته وحلمه يشارك بلوحاته خارج المملكه)


بحراره ورحب فيهم واحلوت الجلسه بوصول عايلة بوراكان ,الكل كان متفاجئ بس رهف كانت بتموت وتشوفه ,دخلت فوزيه مخيم الرجال سلمت على عبدالله وولده واخذت ولدها بالاحضان ودموعها على خدودها من الفرحه والصدمه

(فوزيه)يابعد هلي كلهم واحشنا والله شخبارك يمه وش حالك ,,؟؟ كذا تجي وماتقول شي وضربته بيدها

على راسه وتناست وجود الرجال ومي شايفه غير بندر ولدها الصغير,

(بندر27/ سنه درس مراحله الجامعيه بكندا وكان تواجده مع أهله قليل بحكم دراسته ملامحه جدا حااااده ووسامته تذبح) <<< عزوووبي

(راكان): كيف المفاجئه هههههههههههههههههه,,

العيال كانو عارفين وماعلموا احد لان ابوهم كان بيسويها مفاجئه ,,سلموا على اخوهم,,

(فوزيه)عرفت المشوار اللي قومك من صباح ربي

(بوراكان)هههههه ايه رحت اجيبه من المطار,,

( عبير) من تحت الغطا شخبارك ياخوي عساك طيب وسلمت عليه وعلى عمها وولده ,,

امارهف كانت تبكي من تحت غطاها من الفرحه لانها تموووووووت على اخوها ومن زمان ماكلمته ولاشافته ..ركضت عليه ورمت نفسها بحظنه وجلست تبكي ومي شايفه احد قدامها

(بندر)شدعوه رهوووووف حبيبتي خلاص ,

(رهف)واحشني ياخوي 4شهور يالظالم ماتتصل

(بندر)والله كنت مشغوووول لاكن هاذاني جيت وبعوضكم بشهر كامل اجازه ونحضر عرس هالدبه اللي وراك

وياشر على عبير اللي انحرجت وشردت قسم الحريم ,,
,
فيصل كان واقف ويراقب المنظر لفت انتباهه تعلق خوات بندر فيه وان دل على شي دل على حنيته عليهم

(نتبهت رهف لعمها الواقف وسلمت بكل احترام عليه )

خرشت قلبه بصوتها غصبا عليه ظلت عيونه عليها لين مااختفت من قدامه طبعا المقصود

(فيصل) جلسو الشياب سوا والشباب كان

جوهم ولااحلى خصوصا بوجود بندر.......


/
/
/
/



على الساعه 11 الظهر وصلوا خلود وزوجها ومعهم مشاعل,,,,

(في السياره)مشاعل اقول خلود شكلي زين ؟

(خلود)اسم لله عليك قمر 14,,

(مشاعل)ياعمري انت .

(خلود) اقول ترا مو رايحين عرس تراه خلا

(مشاعل) خلوووووووود بلا طنازه

(خلود)ادري فيك كشخه تهبلين والله

(مشاعل( وهي تحاول تخفي ارتباكها سوير هنا ,,

(خلود) لاتقولين وش جايبها..

(مشاعل) اففففف ياربي بتجلس الحين تقز فيني كالعاده وتتميلح مع وجهها

(خلود)ماعليك منها شعول حبيبتي واثق الخطا يمشي ملكا ,,ضحكت مشاعل على كلام اختها وضمتها الله ..لايحرمني منك قولي امين ,,ناظرتهاخلود بحزن ولايحرمني منك ...كانت خلود لمشاعل الام والاخت والصديقه مع ان مشاعل كانت نوعا ما قنوعه بقدرها بس خلود كانت تشوف الحزن بعيون مشاعل ومع
ذالك ماكان بيدها حيله وماكانت تقصر عليها بشي........

دخلو البنااااااااااااااات على الحريم وساره كانت في الاستقبااااااااااااااااااااال
/
/
/
/
/
/

[frame="9 50"]
(الجزء الاول)

(الفصل الثاني)[/frame]





دخلوا البنات قسم الحريم ,الكل كان موجود فوزيه وبناتها وسلمى وبناتها ,,

(خلود ومشاعل) :السلام عليكم..

الكل :وعليكم السلام سلموا البنات على خالتهم فوزيه وجلست خلود معهم اما
مشاعل راحت جهة البنات ,,

مها:ياهلا والله ان لك وحشه شعووووووول من زمان عنك شخبارك ؟؟

(مشاعل):تمام الله يسلمك وانت والله وحشتيني دايما ارسل سلامي مع رهيف ,,

(رهف): (كذااااااااابه,,

(مها)ماالكذاب غيرك ادري بشعوووووووله فديتها

(مشاعل)هههههههههه فشلوهاااااااا

(ساره داخله عرض كالعاده ) شخبارك مشاعل من غير نفس

(مشاعل)بخير وانت

(ساره بقرف ) الحمدالله احسن مني مافيه,,,

ماردت عليها مشاعل لانهاتعرف عفاشتها لفت على عبير اللي قالت يااااااااعيني على الجسم تصدقين هالبنطلون مطلع جسمك روووووووووعه ملكان,,

(مشاعل)لاياشيخه جسمي هذاهو ماتغير ولاماتشوفيني ؟؟

(رهف)) :ههههههههه عقلها هالايام مومعها لاتلومينها مع ولد الشاري ,,

رهف كانت تقصد خطيب عبير خالد ..


تدخلت سوير كالعاده وبغرور قالت غبيه اللي يطير عقلها عشان رجااااال
,,لفت رهف على عبير وبعينها الشر ودها تقطع لسان هالعقربه بس ردت بكل هدوء عنها مشاعل وقالت ببرود رجال عن رجال يفرق,,
سكتت ساره وماردت على مشاعل حاولت مشاعل تغير الجو اللي تكهرب قالت لعبير :هاعبوووووووور شخبارك التجهيزات خلصتي ؟

(عبير)بقى كم نزله لمحلات اللي خبرك واخلص ,,ضحكت مشاعل عليهاااااااا وفهمت عليها وطبعا رجلك قبلرجلي ياحلوووووه ,,


,(ساره)وهي تناظر مشاعل ايه ياعبير بس ذوق مشاعل صعب وماينلقى بسرعه,,
مشاعل تناظر رهف وكانها تقول اقوم اكفخها ذي ,, بس كالعاده ردت ببرود وقالت الغالي مايجي بالساهل ,,انقهرت ساره منها ومن ردها حبت تغايضها


(ساره)الله يخلي امي دوم تساعدني ومااتعب نفسي بالسوق,,مشاعل وخلاص هنا وماقدرت وعشان مايطيح قناعها حاولت تتماسك تجمعت الدموع بعيونها بس موساره اللي بتذلها على اخر الزمن ماتبي شفقة احد
وبالذات سوير ابتسمت ساره ابتسامه مصطنعه وقفت بتطلع لفت على ساره وبكل هدوء والله ياحبيبتي تعديت مرحلة الطفوله خلاص ومااحتاج احد يلبسني لان قراراتي بيدي انا وبس وطلعت ركض ,,,انقهرت ساره زود
من ردة فعلها هاذي متى بكسر خشمها ؟؟......كل مره تزيد غرور وكبرياء؟؟


طلعت رهف تدور على صديقتها مالقتها سالت الشغالات الواقفات مااخذت منهم شي مفيد راحت لاختها خلود

(رهف )وهي تلقط نفسها :خلود ماشفتي مشاعل وعلمتها السالفه ,,
ابتسمت خلود بوجه رهف ,رهف حبيبتي انا ابخص بشعوول اذاهدت من نفسها بترجع صدقيني.............................







في مكان شوي بعيد عن الخيام كان بندر جالس يتامل بهالصحرا يالله 7سنوات غربه 7سنوات تارك هالارض صدق الايام تمر بسرعه من يصدق توني كنت متخرج ورايح ادرس كانها امس اذكر ذاك اليوم بكل مشاهده
الحمدالله على كل شي الحمدالله,,قطع حبل افكاره صوت حاول يقرب من مصدره جلس يمشي لين وصل لتل صغير وشاف بنت جالسه عليه وتصيح ,,كانت تبكي بحرقه وتشهق بين دموعها صوتها على قد رقته كان مسموع بالنسبه للهدوء اللي حولها,,,,


(مشاعل):ياربي لمتى بظل اعاني والله تعبت ليه يمه تركتيني ليه رحتى وخليتيني
ليتك اخذتيني معك ولااعيش بهالدنيا اللي ماتسوى شي دونك .....

كان منفجع من شكلها كل هالحلاوه وهالبراءه وكل هاللآم داخل قلبها الصغير جلس يناظرها وكان في شي جاذبه لها البنت انتبهت مشاعل
لهالشاب الواقف ويبحلق فيها باين عليه مو صغير طول وعرض ووسامه استوعبت شوي المنظر ونطت من مكانها وصاحت بوجهه وشفيك تناظر وش جابك هنا روح يابن الحلال لااصيح والم عليك اهلي
,,انتبه بندر لصياحه كان احد عطاه كف وصحاة من النوم لف وجهه وعطاها قفاه


(بندر): السموحه بس شفتك بلحالك انت ضايعه ؟؟؟؟

(مشاعل ):لاموضايعه اهلي هناك واشرت على الخيام والحين بروحلهم وانت ارجع من وين ماجيت لاحد يشوفك وتصير سالفه....


(بندر): منصدم متاكده ذيك خيامكم !!

بس ماردت عليه لانها حطت رجلها ومالحق يشوف غير قفاها وشعرها المنثور على كتوفهااااا,,,
ضحك على كلامها اجل لودرت اني من اهل هالخيام بس من تكون ؟؟
مشى يكمل طريقه وفي باله يعرف من هالملاك الي شافها

..............




دخلت مشاعل الخيمه ترجف خايفه احد شافها تكلم هالرجال هي ماسوت شي هو الغلطان بس حتى انا المفروض ماطلعت بدون غطى الله ياخذ سوير من زعلى نسيت على بالي في بيتنا وضحكت تذكرت منظره
وهي تصارخ عليه وهو ساكت مبلم فيها كانه طفل وامه تهاوشه


(رهف)بسم الله عليك انت بخير؟؟

(مشاعل )اشفيك مافيني الاالعافيه بس تضايقت شوي وحبيت اشم هوا لحالي حرام

(رهف)متاكده..قصدي سوير.....انا.....

(مشاعل)لاتكملين انا نسيت السالفه اصلا بعدين عادي تعودنا وقفت على سوير يعني ,,ضمتها رهف وقالت طول عمرك بتظلين الاعقل

............................................





مرت عليهم ثلاث أيام عليهم بالمخيم حاولت مشاعل تتجنب سوير قدر المستطاع ومحد درى باللي حصل ظلت بين البنات وهذي كانت رغبة مشاعل لانها ماتبي مشاكل انبسطوا البنا ت بهالرحله كانو يقومون من الصباح والفطور كل يوم على وحده هذا غير سواقتهم السياره وشب النااااار يعني سو اللي ببالهم واللي يوسع صدورهم .....


(اخريوم لهم بالمخيم)




(ساره):ياويل حالي يامها شفته شفته يذبح كل ماله يزين,,

(مها) :لاحوول وبعدين معك انت مامليتي ماتستحين والله لوشافك اخوي سلمان كان عرف يتصرف معك انت صاحيه وش هالجرأه اللي فيك وقامت بتطلع ,,

مها كانت مستاءه من تصرفات اختها الهبله طالعه وبدون عباه وجالسه تتمشى عند سيارته وكانها ماتدري انه فيه


(ساره) قولي اللي تقولينه بلاك ماجربتي اللي احس فيه

(مها)تعتقدين بحركاتك ذي بتلفتين انتباهه اصحي ياساره اصحي ذا بندر بندر اللي عمر بنت ماهزته ولاناسيه اللي صار نتيجة ابداعاتك اخر مره وطلعت وتركت اختها ساره تموووت على بندر اللي مو معطيها وجه
ويعاملها مثل خواته قبل سنه ارسلت عليه وحده من خوياتها خويات الشر عشان تعرف اذا هو يعامل كل البنات مثلها ولا لا طبعا بندر جر البنت لين عرف سالفتها وعرف مرسلها وسوا النون ومايسطرون فييها
ساره الى اليوم موقادره تنسى كفه على خده يوم اتهمته قدام خواته انه جارى البنت صديقتها وذا ماحصل ومن وقتها مو قادره تنسى حبها له تحبه وش تسوي
............





كانت مشاعل تتمشى مع رهف ركبوا وحده من السيارات كانوا مشغلين محمد عبده وداااااااااااخلين جو.....

كل مانسنس من الغرب هبوب...حمل النسمه سلام...وان لمحت سهيل في عرض
الجنوب عانق رموز الغرام....لك حبيب مانسى كلمته دايم عسى..يطلب الله ويرتجيه
صبح يومه والمسى ....كل زينه شاهده وانتم بعيد ..منيتي ليتك معي..وان سهرت
الليل اهوجسبك واعيد هل لاجلك مدمعي..انت هاجس خاطري وانت فرحة ناظري
ياقريب ويابعيد فيك امسي وحاظري.....................


(رهف) بسم الله...

(بندر)شايفه جني ,,


مشاعل طارت عيونها لمصدر الصوت لالالامستحيل غطت بسرعه ودقت رهف
رهيف غطي خير انشاءالله

(رهف وماسكه ضحكتها ماودي مولازم شرايك بندر)

بندر ميت ضحك واللله لاانت ولاهي بس ماعرفتينا رهف من هالضيوف اللي معك
مشاعل من الصدمه ماتتكلم قلبت سايلنت هههههههه

( اعرفكم ببعض مشاعل بنت عمي عبدالله وذا بندر اخوي وولد عمك)

(مشاعل).................................وبعد فتره همست لرهف احلفي ذا بندر ؟

سمعها بندر ورد عليها والللله العظيم سعودي الجنسيه ومن العايله تبين الجواز؟

ضحكت مشاعل غصب عنها من كلامه حس انه احرج مشاعل

استاذن منهم بأدب ولف على اخته بلاش لعب في السياره

(رهف)حراااااااام عليك مابنسوي شي

(بندر)امزززززح حلالكم السياره وصاحبها ويناظر بمشاعل اللي كانت تبي تطلع من السياره باي طريقه لانه حشرها بكلامه...بعد ماراح وحست الجو امان فكت غطاها ولفت على رهف الحين ورا ماتقولين ان اخوك فيه؟؟



(رهف )والله نسيت اسفه بعدين انا مثلي مثلك تفاجئت بجيته ابوي كان مسويها مفاجأه لنا تدرين كم لنا ماشفناه ..

(مشاعل )ومابقى فيها عرق خلاص نشفت من الخوف خافت بندر يقول شي لرهف عن ذاك اليوم يوم شافها ..هيه انت وين رحتي ؟


(مشاعل)لا ولاشي شرايك نطلع لان الشمس خلاص بتغرب وعشان يمدينا نلم عفوشنا ولانسيتي ورانا طريق الصبح ,,


(رهف)على قولتك مشينا............................

بمكان ثاني قريب كان مصدوم وحاله مو احسن من حال مشاعل معقوله ذي مشاعل يالله اخبرها في المتوسط ....
بس ماشاءالله عليها احلوت يالله زين طلعنا معاااااارف والله اني مو بصاحي ليه جالس افكر بهالبنت شالسالفه؟؟؟؟.....................................

سبحان الله كيف الصدف تلعب دور كبير بحياتنا ...
/
/
/
على حدود الساعه 6 الفجر الكل كان صاحي ومستعد شالوالشباب الخيام وحطوهابالسيارات وتوادعوا الشياب والحريم والبناااااااااااااااات وكل ركب سيارته متجهين للخبر........................على الساعه 8وصلو وكل عايله توجهت لبيتها....



اخذتلها شور سريع يزيل تعب الطريق ولبست بيجامتها الفوشيه اللي تموت عليها عباره عن بنطلون برمود قطني وتوب مرسوم عليه صورة ميني طالعه فيها بيبي بس كيووووووت....انسدحت على فراشها ناثره شعرها الاسود اللي يوصل نص ظهرها وجالسه تسمع لفيروزودارت الايام اللي راحت في بالها وجلست تفكر في ....قطع تفكيرها وهدوئها جوالها ردت بفرحه ياهلا والله ,


(موضي)صباحج ورد ياورد

(مشاعل )ياحلوك وحلو لسانك وينك والله وحشتيني مووووووووووت ,,لحظه لحظه انتبهت مشاعل للرقم

وكان داخلي لالالالالالالالالالالالالا انت هنا

(موضي)فقعتي طبلتي ايه ايه هنا هههههههه

(مشاعل) :من متى الوصول حمدالله على السلامه نورت الرياض واللله

(موضي )باهلها فديتج

(مشاعل) لازم نشوفكم,,

(موضي)(اكيد حبيبتي ان شاءالله.

(مشاعل )جيتو كلكم

(موضي)انا وخواني

,(مشاعل) اوريها خلود ماقالتلي

(موضي)والله محد يدري انت اول وحده دريتي احنا مابنطول كلها كم يوم ونرد الكويت بنحظر عرس عبووور بعد الزن المتواصل وافق ابوي وجيت مع خواني .

(مشاعل )زين والله وناااااااااااسه بتفرح عبير لو درت ,,خلاص اسمعي لازم تجونا وانا بعلم الوالد

(موضي)خلاص حبيبتي اشوفج على خيروقفلت منها
..............................................



(موضي )تصير اخت عبدالمجيد زوج خلود تذكرونه ابوهم كويتي وامهم تصير عمة ام مشاعل عمرها25سنه قريبه من مشاعل وتحبها مثل اختها الصغيره عندها اخوان اثنين احمد 27 وفراس 22سنه...ومتزوجه جاسم اللي بتعرفونه بعدييين

بعدهالمكالمه مشاعل نامت من التعب وماقدرت تقاوم ماقامت الا على حدود الساعه 4 العصر قامت وغسلت وجهها توضت وصلت غيرت بيجامتها ولبست بنطلون جينز ضيق وتوب طويل اصفر مخطط بتركوازورفعت شعرها ذيل حصان ونزلت تحت....
/
/
/
(في بيت بوراكان)
البنات لسه نايمات ,نزل راكان الصاله ولقى امه جالسه حب على راسها وجلس يسولف معها,,,في غرفته توه طالع من الحمام بعد مااخذله شور جلس على حافة السرير وجلس يفرك شعره بالفوطه ينشفه...فجاءه وبدون مقدمات جت في باله ارتسمت صورت وجهها البرئ الناعم في مخيلته ..وبعدين هاذي مابتروح من بالي كيف بتروح واللي شفتها جن مو انس اااااااااااااااااااااه يابندر بنت ماشفتها الا مرتين سوت فيك كذا اكيد انا مكبر الموضوع,, فتره وبنساها...............

نزلت رهف يالله تشوف اللي قدامها (صباح الخير),,,


(راكان):قصدك مساالخير يالخبله شوفي كم الساعه ,,

رهف على بالها الناس ظهر ,,انفجعت يوم لقتها 5العصر يالله طولنا بالنومه اليوم موعد مع الخياطه عشان فستان عبير وركض على غرفة اختها تصحيها وبعد معاناه قامت عبير يادوب أكلو لبسواعباياتهم وضربو الباب ,,الاتفاقيه كانت انهم يمرون مشاعل وبالفعل هذا اللي حصل وصلهم السواق ورجع لام راكان لانها كانت تحتاجه ......................................

السااااااااعه 7/ في السوق


(رهف) اففففففففففففففففف والله تعبت خلاص عبير ,,,

(عبير)خلاص بس خليني ااكد على مقاسات الخصر ,,يالله مشينا يابناااااااااات

(رهف)بدق على تاج يجينا.دقت رهف عليه وراحوامشاعل وعبير محل قريب من مكان رهف....بعد خمس دقايق جتهم رهف مستائه)

(عبير)خير ليه مبرطمه؟؟؟

(رهف)السواق مع امي وماظنتي بيخلصون الحين تقول دقي على واحد من العيال يجي ياخذنا

(عبير)كلمي عزيز شوفي وينه

(رهف)عزيز في البر مع اخوياه ولاناسيه انه مارجع معنا,,,,

(عبير)صدق نسيت طب شوفي بندراكيد فاضي انا شفته صاحي يوم طلعنا

(رهف )بشوف دقت عليه مارد بعد خمس دقايق رجع دق عليها

(بندر)هلا رهف بغيتي شي

(رهف)بندر انت في البيت ,,

(بندر)ايه ليه ؟؟,,,

(رهف) يمديك تجينا احنا في السوق والسواق مع امي

(بندر) صاااااااااار انتو وينكم فيه وعطته رهف اسم المكان اللي هم فيه وبظرف ربع ساااااااااااعه كان عندهم..............



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 17-08-2007, 10:23 PM
صورة الووو__بتول__وورد الرمزية
الووو__بتول__وورد الووو__بتول__وورد غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد : وانت يالفجر البعيد نااااااااااااامت عيونك (قصتي الأولى)


[frame="2 50"](الجزءالأول)

(الفصل الثالث)[/frame]





(في السياره) قالت عبير: اف ياربي لوأدري ان العرس يبيله هالتعب ماوافقت ,, بندريناظرها بنص عين


(رهف) صدقتك مره ..


(بندر): خلاص عادي نكلم المعرس ونفركش كل شي..


ناظرته عبيروقالت عبير بفتووور عادي بتسوي ثقيله..مارد عليهابندر.....


.مشاعل الساكته طول الطريق كانت تكلم رهف بهمس انتبهلها وجلس يناظرها لدقيقه حست انها مراقبه حاولت


تتجنب نظراته قد ماتقدر بالذات وخواته فيه ,,وتقول بنفسها هذا كذا وخواته فيه اجل لو كنت بلحاااااالي يمممممه


الله يستر ومايقول لرهف شي وتفهم غلط لفت على رهف وطلبتها ينزلونها البيت حاولت رهف فيها تجلس معهم


بس مشاعل رفضت ,,, رهف وبصوت عالي عبير شوفي ذي , تبي تروح الحين..


(عبير)شعول اشدعوه تعشي معنا بعدين روحي امي بتزعل لوماجيتي لانها كلمتني قبل لانطلع وقالت عشاك

عندنا ,,,

(مشاعل) اكرمكم الله بس قاطعها بندر

(بندر) :اقول يابنت العم ذليتينا ,,,حست مشاعل باحراج فظيع ياويلي يكلمني ذا ؟؟


(رهف) بنت شفيك ؟؟

مشاعل تهمسلها الله ياخذك لقطها بندر وابتسم على عفويتها وافقت مشاعل تروح معهم


ونزلت تعشو مع بعض ,, بندرطبعا كان حاس بفرحه غريبه شعور بالراحه يجتاحه بقرب هالانسانه مايدري ليه


من الله,,, على الساعه 11 رجعت مشاعل البيت بعد ماكلمت سواقهم (يلمان) أول مادخلت غيرت ملابسها

وراحت في سابع نومه...............

(اليوم الثاني)

الساعه 2 الظهر:



قامت من نومها على صوت الجوال


(مشاعل)الوووووووووو


(موضي)هلا شعول اسفه شكلك نايمه


(مشااعل) لاياقلبي عادي شخبارك انت ؟؟


(موضي)ماشي الحال اسمعي جدتي ام ابوي تعبت فجأه بالكويت ودخلت العنايه عشان جذي مضطرين نرد


الكويت أحمد حجزلنا باجر الصبح بس ماطاوعني قلبي مااجوفتج في امكانيه أقابلج بأي مول


(مشاعل):خسااااااااااااره يالله مو مشكله نعوضها بس الله يقومها لكم بالسلامه ان شاءالله والله عبير بتزعل

لودرت ...


(موضي)وأنا بعد كان ودي اتعذريلي منها وباركيلها والله يوفقها يارب وهديتي لها بتوصلها ان شاءالله المهم متى


يمديني اشوفتج ؟؟


(مشاعل) وش رايك نتقابل باي كوفي شوب على الكورنيش؟؟


(موضي) خلاص برايتج..


(مشاعل)اوكي القاك في (بيتي فرانس) على الخمس يناسبك ؟


(موضي)ونعم الاختيار خلاص صار...


وقفلت مشاعل من موضي ونزلت تحت

......................
لقت اخوها جالس في الصاله ...



(فيصل):حيالله شعوله...


مشاعل):غريبه فيصل بشخصه الكريم جالس في البيت


(فيصل):ليه حرام يعني ولاحرام عمتي

...
(مشاعل):لاموحرام قل لنفسك بس اول مره تسويها من فتره وبهالوقت يعني


(فيصل):ياملحك عااااااااادي اليوم قمت متأخرشوي وكنت حاس بصدااااع فظيع ومالي خلق اطلع المرسم


فعطيت نفسي اجازه وبس ..


(مشاعل):سلامات اخذت مسكن ؟؟

(فيصل):ايه ,والحين خف الألم نوعا ما...


(مشاعل)طب تغديت؟,,,

(فيصل)صراحه لا مايسوى علي بلحالي,,

(مشاعل) اجل الحين اخليهم يحطون احلى أكل دقايق بس ودخلت المطبخ

,, بعدها بعشردقايق دخل بو متعب واجتمعوا كلهم على سفره وحده وذا مايسير الا ثلاث او اربع مرات بالشهر

بسبب عمل ابوها واخوها...

جلسوا سوالف من زمان ماجلست مع ابوها سألها عن احوالها والجامعه واذا ناقصها شي اولا ,,,,

قالتله على موضي واخذت الاذن منه عشان تقابلها ووافق لها وقال بيكلم بو عبدالمجيد يطمن على حال

العجوز...


بعد الغدا طلعت مشاعل تتجهز عشان تقابل موضي مثل ماوعدتها وعلى الساعه خمس كانت مشاعل بالمكان


المحدد تنتظر موضي وهي جالسه شافتها من بعيد ,, طبعا موضي كانت متحجبه بس ,,عرفتها مشاعل على

طول واشرتلها بيدها جاتها موضي وضمواااا بعض وبعد السلام جلسو يسولفون من زمااااااااان ماشافو بعض


,,اخر مره كانت قبل سنتين بعيد الفطر..وهم جالسين تفاجأت مشاعل بهالشاب مرتب ورزه (طويل اسمراني)

لابس نظاره طبيه زايده وسامته هيبه ,,قرب من طاولتهم ويتبسم في وجه مشاعل اللي استخفت من ذا رمت


طرحتها على وجهها بسرعه لانها كانت ماخذه راحتها بسبب فضاوة المكان زاد قربه لين صار لازق بموضي

,,(مشاعل) بصوت حااااااد انت ماتستحي !!,,

انتبهت موضي لاحمد ولفت على مشاعل

(موضي),,اشفيك يابنت الحلال ذا احمد اخوي ماعرفتيه ؟؟

أحمد لسه مصدوم ومبلم من حلاة الوجه اللي شافه,,

مشاعل ماتت من الاحراج واتمنت تطلع من هالمكان بأي طريقه خصوصا طريقته وهو يناظرها مو مساعده

,,,,,,,,,احراااااااااااااااااااااااااااااااااااج مشاعل وباليالله صوتها ينسمع انا ... انا اسفه ,,

(أحمد) انا اللي اعتذر السموحه نسيت اني برا الكويت ,,استأذن بكل أدب وترك البنات ياخذون راحتهم ,,

جلس مقابلهم بس كان معطي ظهره مشاعل عشان تاخذ راحتها

(مشاعل)الله يفشلك ورا ماقلتيلي ان اخوك هنا ؟؟


(موضي)انا اسفه بس والله نسيت..

(مشاعل)حصل خيروالله احراج وش بيقول عني لساني طويل ,,

(موضي( :أحمد اخر واحد ممكن يقول جذي لو قايلتلي فراس ولامجيد ممكن اقول ايه ,,فديته اخوي والله ذرب

(مشاعل)ياربي ليه دايم انحط بمواقف باااااايخه ,,

(موضي):ليه؟؟ من سبيتي بعد ؟؟

وحكتها مشاعل سالفتها مع ولد عمها

(موضي) وهي تضحك ,,بصراحه

لومكانج اموووووت مكاني هههههههههه ,, الاتعالي ماتوقعتك ماتعرفين احمد ,,

(مشاعل) انتي ناسيه اني غطيت عليهم من ثاني ثانوي بعدين شكله تغير احلو..

(موضي)بعلمه ترا,,

(مشاعل):أذبحك مكانك... وماترجعين لجاسم..

(موضي):هههههههههه والله وحشتيني وحشتني سواليفج ,,


(مشاعل)وانت بعد,,أخذتهم السوالف ومرت ساعتين ماحسو بالوقت الايوم دق أحمد على موضي يستعجلها,,,

(موضي)والله انك بتوحشيني كان ودي نجلس أكثر بس بنمر مجيد وخلود ويادوب يمدي ,,

طلعت من شنطتها الفخمه كيس فخم وحلوووو ,,

(مشاعل)وش ذا؟؟

(موضي)ذي هدية عبوووور باركيلها وسلمي عليها وعلى رهف وخالتي فوزيه وعلميهم باللي صار وانا ان

شاءالله اكلمهم

(مشاعل):ودموعها بعيونها فديتك ياذوووق كلفتي على عمرك والله بتوحشيني أمانه معك اول ماتوصلين

تطمنيني واتعذريلي من أحمد ,,


(موضي)لاحوول والله عادي شفيتج انتي ونادت أحمد,,,


(موضي)ياليت تكلمهابنفسك عشان تصدقني مشاعل مفتشله منك ,,


مشاعل بخاطرها تصفق موضي على جرأتها وبنفس الوقت منحرجه ماتدري شتقول ,,,انا ...اسفه مره ثانيه


ماكان قصدي,,


(أحمد):لاأنا زعلان,,فتحت مشاعل عيونها وناظرت موضي ضحك أحمد على حركتها وقال بصوت حاد

ماينزعل منك يابنت الاجواد انا اشهد ان عمي عرف يربي

وناظرها نظره عجزت تفسر معناها وتركهم وراح وقال لموضي تلحقه تفاجأت مشاعل من كلامه بس ارتاحت

نوعا ما ودعت موضي ورجعت بعدها البيت ....................

/
/
/
/
/
/
(في بيت بوراكان)


دق بندر على فيصل....

(بندر):وين الناااااااااس؟؟

(فيصل)موجودين بس تدري الطلبيه علي وااااجد .. احجز قبل الطلبيه... ههههههههه


(بندر):اقول لايكثربس وينك من يوم طلعة البر ماعد شفنااااااك ....

(فيصل)شعليه الاخ اجازه ,,

(بندر)بتحسدون على ذي بعد ؟؟


(فيصل) والله مشغول بكم لوحه عندي الاسبوع الجاي معرض ويادوووب أخلص

(بندر) :دولي ؟؟


(فيصل وبيأس) لا بس نقول ان شاء الله ,,

(بندر): اللله يقدم اللي فيه الخير لك ,,اقول تخاويني الاستراحه ؟؟

(فيصل) مع اني مزحوووووم بس جات في وقتها محتاج أغيرشوية جو خلاص تم ,,


بس تذكر فيصل انه مواعد مشاعل يطلع معها بقالها كم شغله وبتخلصها قبل عرس عبير..


(فيصل) :انا مواعد مشاعل انزلها السوق بس تدري بخلي السواق يوديها واجيك ,,

بندر اللي سرح بفكره يوم انذكر اسمها .....


(فيصل)هيه انت...اكلمك ..

(بندر)هاااا ... ايه اسمعك خلاص استنااااااك ,,,


راح فيصل لغرفة مشاعل دق الباااااب

(مشاعل) :ادخل ,,,


تفاجئ بجو الغرفه أنواااار صفر والشبابيك مفتوووحه بالذات ان الهو برا جنااااااااان وهدووووء وصوت محمد

عبده الصوت الوحيد السمووووع قفلت مشاعل الدفتر اللي كانت تكتب فيه......



(فيصل)ياعيني على هالاجواء الرومانسيه !!

,,ابتسمت مشاعل ,,

وكانها كانت تبكي عيونها حمر ماعلق فيصل

وقالها شعووول سو سوري مايمديني انزل معك اليوم وعدت بندر امره ونروح الاستراحه ودي أغير شوي عن

جو المرسم حاس اعصابي متوتره قبل العرض ,,

(مشاعل):وكالعاده جلست تخفف توتره بكلمتين وقالتله يرميها بطريقه بيت عمها طلع ونزلت دمعه خانتها ,,


من متى ياخوي شكيت من متى ولبست عشان ماتتأخر......................................
/
/
/
/
/
(بيت بوراكان)



(مشاعل):خلاص عبووووور بتروحين ,,



(رهف):والله زين بفتك شوي واتدلع براااااااااحتي,,

(مشاعل):وانتي الحين وش تسوين يالظالمه ؟؟,,,

(عبير):ههههههههه اقولك اجرااام بس محد مصدق !!


(مشاعل) تعالي عندي لك هديه ,,,

(عبير) من؟

(مشاعل):شوفي اول...

وطلعت من الكيس علبه فتحتها كان خاتم الماااااااااااس رااايق وناعم يلائم ذوق عبير


الهادي ,,

عبيرانهبلت يوم شافت الخاتم من مين هالهديه الغاليه ؟؟

(مشاعل اللي ماتفاجأت لانها تدري بذرابة موضي وذوقها الرفيع ذا من موضي

,,
(عبير):لاتقولين .... موضي هنا ؟؟

(مشاعل باستياء):لا ...كانت وعلمت البنات السالفه بمافيها موقفها مع أحمد واستلموها البنات تعليقات .................


رجعت مشاعل البيت بعد مااتفقو يروحون بكرا كلهم سوى يشيكون على البروفه الاخيره لفستان العروس


ويحجزون بمشغل..................
/
/
/
/
/


(اليوم السبت ) وبدا العد التنازلي ليوم الزواج اللي تحدد الخميس ........................




كان يوم شاق على البنات فرفره بهالاسواق لين خلصو كل اغراضهم طبعا تحت أشراف ام راكان وتدخل خلود


كل مافضت ...


(حجوزات الديجيه والمشغل والتصوير والمباشره ) كل شي كان من برا ومتعووووب عليه مع ان الزواج كان

في بيت بوراكان الكبير والفخم وذي كانت رغبه العرسان واهاليهم.............................




(الاحد الساعه 9الصبااااااااااااااااااح)





كانت مشاعل جالسه بالصاله تقرا مجله وتسمع لفيروز تحب تسمعها على الصباااااح قفلت المجله وفتحت دفترها

الغالي على قلبها جلست قرا فيه وفتحت اخر صفحه مسكت القلم وكتبت......


[frame="8 70"]
هاانذا أفتح أبوابي أمامك ..وأفتح عيني لتحتويك وأفتح ذراعي
لأضمك ..وأفتح قلبي لدخولك..هاأنذا أبحث في الوجوه
عن ملامحك ..وأبحث في الأصوات عن كلماتك ..وأبحث
في الأصوات عن كلماتك ..وأبحث في الكلمات عن كل
همساتك ...هاأنذا أسيروالدموع تأبى الانحدار..وأسير
والحزن يملأ الأحساس ...وأسير والهم يسكن الوجدان ...
وأسيروالموت يعانق الفؤاد..هاأنذا أضيع وماتبقى مني...
ذكرياااااااااااااااات تسامر النجمات ...أضيع وماتبقى رماااد
الأعصاب أضيع والباقي مني بقايا انسان ....وأضيع والباقي
مني ينااااااااااااااااااااااااااااااااااي ..تعال ....
هاأنذا أصبحت بعدك لاأبالي بالأشياء..لاأحمل سوى الآوجاع
ومع الوقت أضيء شمعه في سكون الظلام .. ومع الوقت...
أردد عبارات الصبر والسلوان ومع الوقت أدعو ربي أن
ينسيني الهوان [/frame]





صكت الدفتر وتنهدت من قلبهااا ااااااااااااااااه ... فقدتك يمه.. الله يرحمك ...


قطع جوها التلفون اللي كان يرن جنبها,,

(مشاعل) الووو ,,

(خلود):هلا مشاعل ,,

(مشاعل)وينك يالظالمه اسبوووووووووع ماطليتي علي ,,!!


(خلود) معليش بس تعرفين مجيد وشغله المعقد بس يالله هالاسبوع بقط عندكم شتبين بعد ,,,


(مشاعل) :من جد ونااااااااسه والله ,,

(خلود):انت لحالك بالبيت ؟؟,

(مشاعل): ايه كالعاده ليه ؟

(خلود): طيب ابرسلك العيال مع الشغاله وانا ومجيد بنروح المستشفى عندي موعد اخلصه واجيكم اوكي


(مشاعل)لايكون بس......

(خلود)لابس ولاأخوها يالله بااااااااااااي...

(مشاعل) باي استناااااااااك ..

بعد ساعه الاربع دق التلفون وردت مشاعل من اول رنه حشى توقعتها خلود لان محد بيدق بهالوقت ,,

(مشاعل):حشى ماصارت تراماني بالخدامه جالسه انتظر......




(الطرف الثاني) السلام عليكم,,

(مشاعل)............


(بندر):الووووووووو...

(مشاعل):وبصعوبه هلا .. السموحه اخوي من معي ,, ؟؟


بندر يضحك على اسلوبها ,,

مشاعل عصبت ليه يضحك ذا ووجهه

(بندر) لامسموحه كثير اللي يعصبون الصباح ,,


استغربت جرأته ماردت ,


(بندر):ممكن أكلم فيصل ؟


(مشاعل)والله موفيه طالع,,

(بندر):اها طيب ياليت لو رجع تقوليله بندر بن سعد يبك ضرووري انا ادق على جواله مايرد

(مشاعل وكانها بلعت نص الحروف ): ان ....شاءالله ...............


صكت السماعه ويدها ترجف وتحس بجفاف بحلقها قلبها يرقد بقوووووه


الله ياخذني والله اني خبله ذا ولد عمي سعد أكيد عرفني مافي غيري بنت بالبيت ,,


والله فشله يااااااربي مابينتهي مسلسل الفشلات والمواقف البايخه مع هالآدمي ,,قطع حبل أفكارها صوت البتول



تصيح ومعها الشغاله كانت متضايقه من شي حاولت مشاعل تهديها دخلتها غورفتها وحاولت تنيمها بفراشها




غطتها زين واخذت محمد وخلت الشغاله تسويله أكل وجلست تلعب معه ,,بس لفت على الشغاله وسألتها


way she was cry

(الخدامه وبتردد): :because….

( مشاعل وبصوت حاد خوف الخدامهway?.............tellme

(الخدامه): because ..hear mather cry….. Idont no way

استغربت مشاعل خلود ليه تصيح الله يستر بس,,وكملت لعبها مع محمد....
/
/
/
/
/
/

(في بيت بوراكان)


(أم راكان): عبير عبيييير يمه وينك تعالي

,,عبير وهي نازله الدرج وأثار النوم على وجههاايه يمه هذاني ليش تصيحين ,,

(أم راكان):هاذي اللي تقول بقوم أول وحده ولاعروس الحمدالله ,,

حمرت عبير وخضرت من كلام امها لان أخوها راكان كان واقف ويسمع هالحوار,,,

وطبعا خفة دمه ماخلته يعدي هالموقف ويتركها بحالهاااا وجلس يرمي كم كلمه خلتها تشرد وترجع غرفتها

,,بندر وهوطالع من غرفته خير شعندك واقف ؟,,,

(فوزيه)عنبو غيرك سلم ,, صبح ,, ولامانستاهل,,

(بندر)ونزل لها حشى والله يالغاليه صباااااااااااااااح الورد والعنبر والكادي ودهن العود,,,

(راكان) خلاص جبت كل اللي بالحديقه هههههههه,,,

(بندر):مايغلا على الغاليه والله,,

(راكان): ايه هين بياع حكي بس ,,

(فوزيه):راكااااان خل أخوك بحاله....


(بندر):هههه فشلوه لم وجهك بس ,,ودرعم للباب بيطلع

(راكان):اوريك يالمطوطل ورمى عليه علبة البيبسي الفاضيه اللي كان يشربها ,,,

(بندر) من عند الباب : أي يالدب جرحتني شغلك عندي بس خلني ارجع...


تركتهم فوزيه ودخلت المطبخ وهي تضحك على عيالها وهبالهم وتدعي الله لايغيرعليهم ويوفقهم

دنياواخره

.........
عبير كانت جالسه بغرفتها زهقانه فكرت تكلم مشاعل تشوف شعندها

..
(مشاعل): حيالله العروس ,,

(عبير)لاتقولين كذا والله استحي,,

(مشاعل):ههههههههه شدعوه ترا ماهي بسبه,,,!!


(عبير) ياكرهك ,افتك من راكانوووه وامي تجين انت شقصتكم اليوم؟؟؟؟

تذكرتوا اني عروس,,,

(مشاعل):اسفين ولاتزعلين خلاص أي أوامر ثانيه؟

(عبير):ايه لاهنت اذا انت فاضيه اليوم ودي تروحين معي اليوم بستلمه ماادري اخاف يكون ناقصه شي


,,(مشاعل): واللله عيال خلود عندي بس ولايهمك لو امداني جيت,,

(عبير بترجي): تكفين شعوله حاولي,,,,,,,

(مشاعل):كم تعطيني ؟؟؟

(رهف):بعطيك كف يالخايسه على وجهك,,

(مشاعل):بطللنا اجل دوري غيري ,

(عبير): مشاااااااااااااعل


(مشاعل):افففففف خلاص لاتصيحين ,,

(عبير):ههههه خلاص موعدنا 6

(مشاعل) :اوكي باااااااااااااااااااي ياقلبي ,,(

(عبير)باااااااايوحبيبتي...



وقفلت من عبير حست بعدها بضيقه ماعرفت وش سببها يمكن لأن عبير خلاص بتروح وتتزوج وماعدبتصير


جمعاتهم مثل قبل أو يمكن عشان أختها اللي كانت تبيكي وماتدري ايش سالفتها هي حاسه بتغيرها هالفتره بس

ماتدري شسالفه..طلعت غرفتها بعد ماشيكت على العيال وجلست تدرو عليه ياربي وين حطيته

هنا لالالالا وين ,,ايه تذكرت ونزلت تحت وفتحت الدرج اسفل التلفزيون

ولقته دفترها اللي تمووووت عليه وماتستغنى عنه ,,طاحت من الدفتر صوره جلست تتحسسها بيدها الصغيره

الصوره كانت قديمه شوي مر عليها دهر ومازالت موجوده عند مشاعل

الصوره كانت لأم مشاعل وهي حامل بخلود,,,

يالله كيف الزمن يعدي والأيام تعدي ..

ااااه يمه بجد واحشتني جلست تتحسس الصوره وكانها بهالطريقه جالسه تتحسس امها ..شعرها..ووجهها

ابتسامتها..كل شي فيها حطت الصوره على جنب وفتحت دفترها....



[frame="2 80"]
حين تغضب ولاتجد من يراضيك ..حين تحزن ولاتجد من يواسيك
حين تبكي ولاتجد من يسليك ....في ذاك فقط تكون تعيسا بل أشد
تعاسه من أي انسان ..حين تكون فرحا سعيدا وتسلب منك
سعادتك بسهوله في ثواني بسيطه..تشعربانك لم تكن سعيدا وان
سعادتك اختفت كما السرااااااااااب..فنحن البشر لانشعر بالسعاده
بقدرمانشعر بالحزن..فالسعاده تفارقنا دون أثر كبلبل صامت
رحل دون أن يملك قلوبنا ودون أن يزرع فيها الحنين لصوته ..
أما الحزن فيضل ببطء تاركا أكبر الآثار ...وأعمق الجروح كما
رياح الخريف الجافه حين تمر على الشجر[/frame]



قفلت الدفتر بعد ماوقعت على خاطرتها بدمعه نزلت من خدها على اخر الورقه ....


.حاولت تسترخي شوي وتنام لها ساعه........


فزت على صوت المنبه....يوووووووووه تأخرت على البنات ,,قامت من فراشهاودخلت الحمام غسلت وجهها


توضت وصلت العصر لبست ملابسها دق جوالها وهي تلبس


(مشاعل):هلا خوخه وينك خلصتي؟؟

(خلود):أي يالله ساعه وكون عندك بلم ملابسي بس..

,( مشاعل):اوكي انا بطلع مع بنات عمي سعد مابتأخر بشوف فستان عبير ونرجع

(خلود): طيب استناك على العشا لاتتأخرين....

مشاعل حاسه بصوت أختها موطبيعي وفيه بحه غريبه كانها كانت تبكي ,,

(مشاعل) خلود فيك شي صوتك موعاجبني,,

(خلود)بارتباك ها..لا..لا مافيني الا العافيه روحي مشوارك يالله لاتتأخرين ..

(مشاعل)اوكي اشوفك اليوم ان شاءالله باااااااااااي.........


وقفت بي ام سودا عند الباب ونزلت مشاعل منها دخلت الحديقه الخارجيه وعند الباب كشفت وجهها حطت يدها

على الباب الاذا اللي طالع بوجهها قد شافت هالوجه استوعبت ورمت الطرحه على وجهها ,,

بندر ومتفاجئ

(مشاعل):بسم اللله.....

(بندر): وهويضحك ليه شايفه جني !!!

عموما اسف ماقصدت اخرعك تفضلي البنات وامي داخل

حقرته وماردت عليه ومرت قدامه مثل البرق,,

في نفسها :ياربي وبعدين انا مااطلع الابوجه ذا دايم بس والله مزيون وتحمدت ربها ان الغطى على وجهها

وماشف بندر تعابيره لانه اكيد بيموت ضحك عليها


.......
أول مادخلت مشاعل الصاله قابلتها أم راكان هلا هلا ببنيتي شخبارك يمه وشلونكم ؟؟,,

(مشاعل):هلافيك عمتي ,,تدرين الجامعه مابقالها غير أيام وخلود مشغوله بعيالها حتى انا مااشوفها وابوي

مسافر وفيصل بالمرسم عنده عرض هالأسبوع ومخبووووص ..

(فوزيه):وانتي يمه من يراعيك ,, وانتبهت بعدين لكلمتها العفويه واللي ماكانت تقصد فيها شي اكتفت مشاعل


باابتسامه مصطنعه كجواب لعمتها وقامت نادتلها البنات ,,


بندر كان واقف ورا الباب ويسمع هالحوار اللي ضيق خاطره مايدري ليه حس انه يبي يسمع صوتها مره ثانيه


.......
نزلوا البنات لمشاعل,,

(عبير):ياهلا اسفرت وانورت توما نور بيتنا

(مشاعل):خلاص ترا استحي,,

(رهف):مولايق,,

(فوزيه):رهييييف اعقلي بلامصاخه كله ولاشعوووووله,,

(رهف):يمه كلتيني خلاص اسفين عمتي مشاعل سماح عشان ترضى علينا الحكومه,,

(مشاعل)بوسي ايدي أول ,,

(رهف): وييييييييع ليه زوجك على غفله,,!!

(مشاعل) +(عبير)هههههههههههه

(عبير): اقول يمه احنا بنروح تبين شي ,, ؟؟

(فوزيه):لايمه بس لاتتاخرون بس كلمي واحد من خوانك يوديكم لأني مرسله السواق بيت خالتك اذا بتنتظرون

روحوا معه واذا مستعجلين خلى راكان اوبندر يودونكم,,,

(عبير): يممممه مابيعطونا وجه ,,

(فوزيه ):اجل استنو تاج يجي......(تاج)السواق

.....
(رهف) : ياربيييييييييي ,,

(مشاعل) : يابنات انا واعده خلود مااتاخر عليها,,

(رهف) : بدق على راكان ............



(راكان): هلا رهووووووف ايش عندك اكيد مصلحه ,,,

(رهف): بل بل عليك طيب خليني اسلم ورد ,,

(راكان): اعرفك داقه وراك شي .....

(رهف)ههههه كاشفني ,,,

(راكان)اخلصي

what you want?
(رهف):تتميلح بهالانجليزي اللي تعرفه مابرد عليك لان ثقافتي فرنسيه,,

(راكان): ههههههههههههههههههه والله انك هبله ايش عندك ترا مو فاضي لك

(رهف): (فستان عبير بيطلع اليوم ونبي نروح نشوفه ممكن تودينا؟؟..

(راكان): والله كان بودي بس ابوك مشوي اجتمااااااع بعد ربع ساعه ولازم اكون فيه سووووووري كلمي بندر

ابو اجازه,,

(رهف):هههههههههههههه وشي ذي بو اجازه ,, !!

(راكان): ذا لقبه في البيت لين مايذلف يسافر,,

(رهف): الحمدالله يالله باااااااااااااي..




دقت رهف على بندر اللي كان قريب من البيت ووافق يوديهم مشاعل مادرت من بيوديهم وهو مادرى




....
(رهف): افففففففففففف مابغينا نشحت ,,الله يخلي تااج بس تاج فوق روسنا,,,


(مشاعل+عبير): هههههههههههههههههههه ,,


(مشاعل):وهي تناظر عبير الحين مافي لاتاج ولايلمان مافي غير خالد ,,

رااااااح وجه عبير الوان وكانت تحس بقلبها يدق بسرعه كل ماانذكر اسمه ماتدري خوف اوضيقه

..
في غضون نص ساعه جاهم بندر ومشاعل مايحتاج اشرحلكم وضعها كيف كان ,,


تذكرت كل مواقفها البايخه معه ويوم شافته في السياره وهي عند باب الفيلا ضحكت

(رهف):بسم الله مجنونه ,,!!

زاد ضحك مشاعل وماردت على رهف المستغربه,,,,

وقالت في نفسها والله احراج اقولهم مورايحه بس بيقولون ليه افففففففففففففففففففف يالله الله يعيني كلها كم ساعه

مشت ورا رهف وعبير سبقتهم ,,حست الدنيا فجأه تدور فيها مسكت على راسها بس كملت لين السياره ركبت

وصكت وراها الباب
....
(عبير) :سلام كيفك,,

(رهف): تصدق وحشتني من امس لليوم بندوووووور

(بندر): وكان متضايق كان لسه يفكر بكلام امه مع مشاعل

(بندر):وشي بندوووور ذي اصغر عيالك,,

(رهف):يمه طيب لاتنافخ,,أخلاق تجاريه ,,

بندروهويضحك من اسلوب اخته كيفي

,,مانتبه لوجودها اويمكن مو معاهم لان فكره بعيد شوي

(عبير): شعوووووووول خلود بتجيكم اليوم ,,

(مشاعل) : ايه عيالهاعندي بصوت واطي ,,انتبها بندرلصوتها وكانه كان مسرح ناظرها بالمرايا الأماميه

,,موقادره تاخذ راحتها بالكلام تلعب بيدها مثل الاطفال تحس انه يناظرها بس ماتبغى تطالع فيه

....
وصلوا للمكان اللي يبونه لف بندر على عبير وقالها انا هنا واشرلها على كوفي شوب وانتو اذا خلصتو دقي علي

اوكي..

في نص جولتهم بالمحلات تقريبا مابقالهم شي ويخلصون وعبير استلمت

فستانها,,

(رهف)مشاااااااااااااااااااااااااااااااااا عل بأعلى صوتها خلت كل اللي حولهم يطالعون مفجوعين.......






...........تحيااااااااااااااااتي.............



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 17-08-2007, 10:44 PM
صورة الووو__بتول__وورد الرمزية
الووو__بتول__وورد الووو__بتول__وورد غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد : وانت يالفجر البعيد نااااااااااااامت عيونك (قصتي الأولى)


[frame="5 50"](الجزء الثاني)

(الفصل الأول)[/frame]






[frame="9 80"]لبست الأجمل..ثوبا يظهرأكثرممايخفى..وكان بلون
السكر..وضعت على شفتي الأحمر..ولامست العين
بذاك الكحل الأسود..سحبت على أهدابي لونا
أزرق..وسكبت العطرعلى عنقي وحول
المعصم..ولففت الكف بأسوره تلمع..وزينت الأذن
بقراطين من ألماس الأجمل..وتلفحت بوشاح يزيد
الفتنه نارا..ونثرت على الشعركرستالا يبهر.....
أضأت شمعه كانت واحده وأنا الشمعه
الأخرى..وأدرت هدير الصوت فقال:أنت الأحلى
فعانقت مراتي لأنها بالحنان لاتبخل ورأيت وجهي وقد جعلته الدمعه
أجل......
تساءلت : لماذا يجتاحني الحزن ويدق أبوابي
الهلع..؟؟ فهل ضاق العالم بالألم...
حتى يسكنني من الرأس لأخمص القدم..؟؟
[/frame]



تركت القلم وحطته على الطاوله القريبه منها وجلست تتأمل دفترها ..تفرفي

صفحاته ..ذي سعاد وهاذي أمل ..وذي موضي..صاحبات الدراسه ...يالله

كيف الأيام تمر بسرعه وأحنا موحاسين قامت من الكنبه اللي كانت جالسه

عليها وتمططت بكسل...

/
/
/



دق جوالها وردت ,,

(مشاعل):هلا رهووووفه,,

(رهف):وينك الكوفيرات وصلو ..

(مشاعل وهي تتثاوب):يالله عطيني نص ساعه ..

(أمس مانامت بدري سهرانه مع عيال خلود)

(رهف بصيااااااح) لااااااااااتبطين ولابخليهم يعدلوني ويروحون هههه

وحده نذله...

(مشاعل): أحسلك ماتجربين تسوينها لاني بذبحك

(رهف):أهون عليك ليلة عرس أختي!!

(مشاعل بكسل: ايه ,, ويالله تراك

معطلتني..

(رهف)أفا وأنا بنت سعد شغلك عندي لاجيتي....

أخذتلها شور سريع ولبست فستان أخضرناعم مره لنص ركبها وبأكمام

فرنسيه طويله ولبست معه حزام ذهبي في الوسط على الموضه ماركة

شانيل زاد من حلاة الفستان وعطاه فخامه لبست معه صندل ذهبي,,نفشت

شعرها وماحطت مكياج لأنها بتسويه عند بنات عمها .......حطت فستانها

بالكيسه ودقت عليها رهف تستعجلها وهي نازله من الدرج مو منتبهه شبط

فستانها من تحت بحدايد الدرج حست ان في شي انقطع كملت طريقها

وطلعت عشان ماتتأخر زياده....
/
/
/
/
/

في مكان ثاني وبالكويت تحديدا........

كانت جالسه لحالها كالعاده في البيت ,, وجاسم لسه ماوصل أخذت جوالها

وحبت تبارك لعبير لأن اليوم عرسها دقت مره وثنتين وثلاث مااحد رد

,,اضطرت تدق على البيت ,,
(موضي)الوووووو

(بوراكان):نعم ,,عرفت موضي صوته

(موضي) مساك الله بالخير ياعم ,,

(بوراكان):حياك الله يابنيتي ,,مين معي ؟

(موضي):أفا ياعم ماعرفتني أنا موضي بنت حمد,,

(بوراكان):السموحه ..العتب على السمع هههه كبرنا وانا عمك

,,(موضي):لاياعم فيك الخير والبركه الله يخليك ان شاءالله ,,الاوين
عروسكم ؟

(بوراكان)هههه حالتها حاله ,, الحين هم مخبوصين شوي وعندهم ضيوف

والله ,,انتظري ،أديلك وحده من البنات.

.قاطعته موضي :لالاخلاص أكلم وقت ثاني سلم عليهم كلهم وانتبه لعمرك

يالغالي ..

توه داخل من برا وسمع اخر جمله وبطبعه الشكاك نط بوجهها وسحب

السماعه منها وهي واقفه مفجوعه من تصرفه

(جاسم):الوو الووو,,بس مااحد رد عليه لان الخط انقفل....

(جاسم وهو متنرفز على الآخر):من ذاالي تكلمينه يالحقيره...

موضي مازالت واقفه وتناظر لسه مي مستوعبه كلمته ,,ناظرته

باحتقارحاولت تمنع نزول دموعها على الأقل قدامه ...

مرت من قدامه بس مسكها من ايدها بقوه ورماها على الكنبه

(جاسم) : بعصبيه تخووووف


موضي لاتستفزيني أكثر بسكوتج جاوبيني من كنت تكلمين؟؟؟

(موضي وعلى وشك تنهار)خلاص كافي ..كافي حرام عليك تجريح انت

وشو ماتحس..

انا كنت أكلم عمي سعد بوراكان كنت أبغى أباركلهم عرس بنتهم اللي

حرمتني روحته ,,(طبعا تذكرون مقابلة موضي ومشاعل والعذر اللي

تعذرت فيه موضي كان وهمي جدتها ماكانت تعبانه بس تهاوشت مع رجلها

جاسم ورفض تحضر الزواج لأن راكان أخو عبير كان صديق ولد عمتها

اللي كان فيه موضوع خطبه بينهم وجاسم عرف من خواته وأكيد بيحظر

وبطبعه الغياااار رفض روحتهاوطبعا بطبعها الكتوم ماعلمت خوانها عشان

ماتبي تكبر المشكله لانهم بيقلبونها على راس جاسم تعبت ذيك الفتره

لاحظوا خوانها نفسية أختهم وقالوا لجاسم بياخذونها تغير جو معهم كم يوم

للشرقيه استغلت الفرصه وشرت الهديه لعبيرطبعا زوجها وافق تحت الحاح

خوانها اللي مايدرون عن شي وهو خاف ان موضي تعلمهم بكل اللي

يسويه فيها ويطينون عيشته فوافق تروح معهم)......

(موضي):انت على بالك اللي

تسويه مرجله ماظنتي انت لو أصلا رجااال ما.....قطع كلامها الكف اللي

جا على وجهها وطاحت على الأرض

تركته واقف ودخلت غرفتها ودموعها انهااااااارجاريه على خدها اللي تعود

عليهااااا...
/
/
/
/

(في بيت بو راكان)


الزحمه والخبصه ماليه البيت ,,, من جد أجوااااء عرس

,,(عبدالعزيز)رهييييف خلي وحده من الشغالات تطلع شماغي وثوبي

الغرفه ,,رهف اللي نازله من الدرج ومعصبه :حاضر عمي

(عبدالعزيز): يمه يمه أطلع غرفتي أحسن قبل لاتجيني عاهه...

(راكان وهوداخل الصاله): رهف بالله وين أمي بسرعه خالي سلطان يبي

يباركلها...(خالهم سلطان ذا يدرس في كندا بنشوف هل بيطلع في القصه

مره ثانيه ولا لا.....)

(رهف):لاحووووول ,,كل من ضيع أحد جاني مااااادري وينها

.......وطلعت الدرج شايله الفساتين بيدها لفت على راكان لقت بندرقبالها

وقالت بسرعه ياحبايبي وروني عرض أكتافكم ,, فيه ضيوف بيجون الحين

,,(بندر)خيييييير ترا الساعه لسه خمس, خالتي وبناتها مابيجون الحين

وخالد توه مكلمني وقال بيجون بعد العشا..

(رهف):أدري ,مشاعل اللي بتجي وبعدين الكوفيرات مجلستهم بالمجلس

الخارجي عشانكم أنتظر تخلصون وطلعت غرفتها....


فز قلبه يوم سمع اسمها حس بشعور حلو أحاسيس تداعب قلبه ,,تمنى يسمع

اسمها مره ثانيه..قطع جوه أبوه اللي دخل عليهم وأرسل كل لواحد لشغله..

(بوراكان):راكان رح تأكد من حجز العشا وأكد عليهم بالوقت

لايتأخرون..

(راكان بحماس):ابشر يبه على خشمي.......

(عبدالعزيز):وينه مااشوفه..؟؟

(راكان):وشو اللي ماتشوفه؟؟

(عبدالعزيز):خشمك ...ههههههههههههههههه

(راكان ويناظر في عزيز بنص عين):هئ هئ

ماتضحك ..

عطاهم ابوهم نظره يعني انقلعواااا....

(بوراكان بحزم): بندر وانا ابوك الظاهرمافي عاقل غيرك بهالبيت قم وأنا

أبوك خل السواق يفتح البايكات الخارجيه عشان خالد وعمامه لا جو يلاقون

مكان يوقفون سياراتهم وماتسير زحمة سير بالشارع..

(راكان):هههههههههه حلوه زحمة سير أقول ترا ابلشونا بهالعرس..

(بوراكان):انت للحين واقف ؟؟

حط راكان رجله قبل لاتجيه تهزيئه........
لف بوراكان على عزيز اللي يضحك على هبالة أخوه ,, وانت رح شف

أمك تبيك ....

(عبدالعزيز):امرك يبه......

(ظل الوضع على هالحال ,,وطبعا مايحتاج أشرحلكم حالة العروس اللي

كانت ميته محلها....
/
/
/
/


(نجد):لالا ماابي هاللون غامق بزياده ,,هبلت بالكوفيره من كثر مامسحت

بوجهها موعاجبها شي

(الجازي) بهدؤ: حبيبتي نجد مابقى شي ويجي خالد وانت للحين ماخلصتي
...
دخلت أمهم عليهم,,ها يابنات خالد كلمني يقول خلصتوا ؟؟

(الجازي):وتحاول تلهي أمها عن نجد ايه ..ايه يمه خلاص شوي

ونخلص...

طلعت أمهم تشوف وش ناقص...امانجد قامت على طول ومسحت وجهها ..

(الجازي)باستياء "وبعديييين؟؟

(نجد) بتوسل:جازي الله يخليك سويلي انت مابيها تسويلي الوانها مأساويه..

(الجازي):يالظالمه ,,بس انت مو متعوده عشان كذا مومتقبله شكلك...

جازي اللي كانت شااااااطره مره بالمكياج عدلت وجه أختها ولبسو وجلسوا

ينتظرون خالد...

كانت الجازي لابسه فستان أورانج عذااااب ومره ناااعم.. أما نجد كان

فستانها كان مزيج من الفيروزي والفستقي قصير بس كان طالع عليها


خيال..خصوصا ان الموديلات ل(ايلي صعب)

/
/
/
/

(في الكويت)

(أحمد): هلا موضي شخبارج؟؟ وينج يامعوده لج أسبوع ماطليتي علينا...

(موضي) وتحاول تبلع حسرتها :لا.. مافيني شي بس تدري مشغوله مع

جاسم هاليومين عشان عمله الجديد..

(أحمد): طيب أنا وفراس عازمينك على العشا ماابي أعذار مثل كل مره...

موضي ارتبكت لواعتذرت بتكون المره المليون وهي منحرجه من أخوهاا

اللي تحبه وتموووت بترابه,,,,

(موضي) : ان..شاءالله ..باشوف جاسم وارد عليك...
طبعا جاسم كان يرفض طلعتها مع خوانها بدونه وان عطاها وجه تعذر لهم

بانه مشغول ويبيها تجلس معه...وموضي ساكته ومتحمله خصوصا مالهم

سنه متزوجين ..كانت تتوقع انه يتغير...

بعد نص ساعه دقت واعتذرت من أخوها كالعاده ..
/
/
/
/
(في بيت بوراكان)

(مشاعل) من ورا باب الغرفه :بووووووووووو

كيفكم يالعرايس ؟؟؟

(عبير) اللي انفجعت ,, ووووجع الواحد يسلم قبل خرعتيني

يامفتريه,,,,بعدين مافي غيري عروس

(مشاعل) وهي ميته ضحك على شكل بنت عمها,,ابشري عمتي المره

الجااايه ...

(رهف) اللي طلعت من الحمام ,,بسم الله متى جيتي؟؟

(مشاعل) :توني ,, فاتك بعض الناس ههههههه

أقول بنااااات أمكم مسويه حالة استنفار تحت هههه..

(رهف)ههههههه الله يعدي هالليله على خير...

(عبير)من قلب اااااااااااااااامين......

دخلت مشاعل وفصخت عباتها وطلعت الفستان وفرشته على سرير

عبير,,,(مشاعل):وش رايكم؟؟

(رهف) وهي فاتحه فمها : وااااااااااااو,,,

جناااااان بتغطين علينا يالخايسه,,

(مشاعل): هههه ,,,, وطلعت اكسسواره الفخم...

(عبير) باعجاب :كفايه انه لزهير مراد..

الفستان كان أحمر ستان بحبال تبدى من تحت الصدر لفوق وتنربط على

الرقبه,,ضيق على الجسم مفتوح بفتحه وحده لين ركبها مذهب بشرايط

ناعمه .........

صرخت مشاعل فجأه..

(رهف) وهي مفجووووعه وش فيك بسم الله؟؟؟

(مشاعل) وشوي وتبكي شوووووفي وأشرت على أسفل الفستان ,, والله

اني كنت حاسه بس طنشت..

كان فيه شقه بسيطه بس كانت واضحه.....

(عبير) : مالك غير جودي خدامتنا لها في الخياطه..

دخلت فوزيه عليهم وقالت لرهف تروح للكوفيرات اللي دخلتهم فوزيه
الصاله وطلعوسوا ,,أما عبير كانت بتدخل تاخذ شور عشان تجهز...

(مشاعل) باستياء : وذا وش اسوي فيه ؟؟؟

(عبير) :وهي تاخذ ملابسها ,, روحي لجودي تحت وان شاء الله تصرفك .....
نزلت مشاعل بعد ماتأكدت ان البيت فاضي من العيال......

فستانها الأحمر بيدها وصلت لباب المطبخ دخلت مالقت أحد طلعت من بابه

الثاني اللي يودي للحديقه ومجالس الرجال الخارجيه ,, كانت تمشي

والهوى جناااااااااان وشعرها يتطاير على كتوفها ,, لقت زاوية ورد

مزروعه بطريقه ملفته للنظر فيها تناسق عجيب.....

جلست على ركبها قبال المنطقه المزروعه ,, وطلعت ااااه من قلبها كانت


محبوسه من زمان ,, تكلم الورد كانها طفله أم عشر سنوات ,,يمكن لأنها

تمنت بهالحظه ترجع لهاالعمروأمها تكون معها ويتغير قدرها .......

(مشاعل): يابختكن ..أحسدكن يالوردات أمكن معكن ترعاكن ,, نزلت على

خدها دمعه متمرده ..كانوا يظنونها نست بس لا هي مانست ,, كيف تنسى

وألمها كل يوم يزيد,, جرحها كل يوم ينزف ماله دوا ...باست ورده من

الوردات ومسحت وجهها بايدها الصغيره ولفتره نست الزواج وأهل الزواج

وكانت بعالمهااااااا الخاص... حاولت تتماسك لأن الليله ليلة عبووووووور

حبيبة قلبها ولفت وجهها وقامت بترجع......

مشاعل مفجوعه ,,حاولت تهرب ترجع مكان ماجات ,, واقف يناظرها

وكأنه مبنج ماتوقع أبد يشوفها معقوله سمع كلامها,,,

وصلت غرفة عبير دخلت بسرعه وصكت الباب وراها وتحمدت ربها ان

الغرفه فاضيه لالا..مستحيل سمعني بس مادري هو متى جا أصلا,, شاف

دموعي وضعفي ..أنا اللي طول عمري متماسكه,,ليش يااااااربي

,,مربخيالها كانه حلم وتذكرت انه شالها وهي مريضه,,كسرخاطرها بس

لا المفروض مايناظرني كذا انا مو من محارمه حمر وجهها يوم تذكرت

طريقته وهويناظرها حست برجفه تسري بكل جسمها شعور غريب ماقد

حست فيه الا مع هالآدمي..صرخت فجأه تذكرت انها نست الفستان ,, من

الفجعه تركته على الأرض رجعت وهي متردده بس لبست عبايتها

وطرحتها هالمره ,,طالعت يمين ... يسار... مالقت أحد ولالقت الفستان ,,

سمعت صوته ووقفت....


كان جالس على الكراسي الموجوده في الحديقه ..


(بندر): وهو يلعب بجواله ويأشر على الفستان اللي جنبه ,, تدورين على

ذا؟؟؟
(مشاعل):بارتبااااك ملحوظ ورجفه,, ايه لوسمحت شوي أباخذه ..

مد بندر ايده وشال الفستان اللي دخلت ريحة العوداللي فيه بخشمه وعيت

تطلع...
(بندر): ليه مشقوق من تحت ؟؟

(مشاعل): وش يبي ذا,,مسكت نفسها وردت بهدوء بس لسه مرتبكه,,لأن..

لأني طحت وماكنت منتبهه..

(بندر): انت دايما تطيحين ؟؟(كان يقصد طيحتها بالسوق)....

ردت بسرعه كان ردها جرئ بس طلع الكلام خلاص...

(مشاعل) : ايه بس هالمره شلت نفسي بنفسي..

(بندر) : بحاجب مرفوع ,, بس مو كل مره بتسلم الجره...

(مشاعل) وبغرووور زاد حلاتها بعينه: مو كل مره بتنكسر الجره,,( يعني

مو كل مره بتطيح وهو فيه)

بندر عجبه ردها وعرف انه ماراح يقدر يجاريها بالكلام.....

(بندر): طيب بتلبسينه كذا ؟؟؟

(مشاعل) : فتحت فمها متفاجئه........

كان يقصد الشق الموجود فيه ..

(مشاعل) : لابخلي الخدامه تخيطه لي....
(بندر) : عندي لك راي أفضل,, أباخذه لأقرب خياط وأجيبه لك ...

(مشاعل)......لا..لا.. مابكلف عليك نسويه هنا ,,

ووجهها رايح الواااااااااااااااان......بعدين أخاف

يتأخر......وانت ماودي اعطلك...

(بندر) : وعد مني الساعه 9/ يكون عندك وش تبين بعد ؟؟؟ وبعدين

الفستان غالي حرام يطيح بايد الخدامه...وبعدين تراني بندر بواجازه

ولاماقالولك.....؟

(مشاعل) : وتتمنى الأرض تنشق وتبلعها لأول مره تتمنى

هالأمنيه...عمرها ماتجرأت وكلمت واحد من عيال عمها كذا.... بس

الظروف أحيانا تحكم.....ضحكت على اسلوبه..

(مشاعل) :خلاص وش اقول بعد ؟؟ وقالت بعفويه بس لو ماجاني 9/

انتبهت لكلامها وسكتت باحراج واضح...

بندر عرف انها تكلمت بعفووويه تهبل عليهااااا,,

(بندر) : لوماجاك 9/ سوي فيني اللي تبينه حلالك..

مشاعل اللي ماهي شايفه قدامها من الأحراج ماردت........

(بندر) : عن أذنك,, ........ مشى من قدامها لين ماطلع من البوابه

الخارجيه وعينها عليه ,,يالله قد ايش وسيم وجنتل انتبهت لنفسها ودخلت مع

باب الصاله ولقت خلود وعيالها..........
/
/
/
/


(في الكويت)

جالسه على السريرفاتحه شعرها ومنثور على الفراش تناظربالشباك اللي

يطل على الشارع الرئيسي ,,الى متى بتظل متحمله هالوضع ,,كل شي

يخصها يتحكم فيه ,, ماتلبس الا على كيفه ماتكلم الاباذنه ,, ماتطلع مع

أهلها ولاتجي ولاترووح محبوسه معه بعذر انه يغير ويحبها ,, الى متى

بظل أضحك على نفسي ........

ضحكت بسخريه وتذكرت ذاك اليوم يوم ملكتها صح انها كانت جلفه معه

بس هو كان بيمووووت عليها كان بالحييييييل رومانسي سبحان اللي يغير

وما يتغير...........
/
/
/
/
/
(في بيت بوراكان)

الكوفيرات منقسمين على البنات من جهه وعبير من جهه ,, حتى فوزيه
خلوها تتعدل معهم ,,عبير كان مكياجها خليجي ثقيل يتدرج مابين الأسود
والعنابي غير من شكلها ,, رهف حطت شي بسيط يناسب فستانها الوردي

الناعم كان مكياجها وردي ممزوج باللولي ,, أما مشاعل اللي بينت

ملامحها بمكياجها السموك الأسود الممزوج بالذهبي بطريقه فنيه رائعه

وعينها اللي بينت مثل عيون البدويات بالكحل الأسود خصوصا ان لون

عيونها غريب شوي يجمع بين البني والعسلي,, شعرها كان مفتوح ملفوف

رولات كبار مع نفخه بسيطه من فوق زادت منظرها فخامه.........

بوسط هالزحمه انتبهت مشاعل للولد اللي يشد فستانها من تحت ....

(مشاعل): ها حمودي حبيبي اشتبي ؟؟

عطاها ورقه كان مكتوب فيها : مثل ماوعدتك الفستان وجاك على الوقت

..طالعت بالساعه في يدها وكانت ضبط 9/,,, كان كاتب ملاحظه اسفل

الورقه,,





[frame="7 60"]كثير عيون مرتني ولاغيرك ملا هالعين...

ولاأذكر أحد قبلك لفتني وهزوجداني........[/frame]



مشاعل خقت ياربي وش يبي ذا بيجنني الربكه باينه على وجهها حاولت

تكون طبيعيه قد ماتقدر شعور اجتاحها بذيك اللحظه أول مره تحسه....................
/
/
/
/
بندر في حديقة الفيلا ,,, والله موبصاحي انا كيف كتبت كذا ؟؟ عمري

ماشفت مثل براءة هالبنت بس نفسها الصغيره حزينه مكسوره .. الألم باين

بعيونهااااا ,,

اااااااه منك وش سويتي فيني...؟؟

كمل طريقه للمجلس وهو متأكد من شي واحد بس..
/
/
/
/
/
/
/
الساعه 10/ والضيوف وصلوا وبيت بوراكان منور والمعازيم مالين

الفيلا....


ماخلت مكان مادورت فيه راحت بعدها تدوربندر لان عزيز قاللها ان

شريط الزفه معه...,,, بدون أي تفكير درعمت للباب الخارجي ونادت على

بندر اللي ماجاها دقت على جواله مايرد,, وش السواه يعني ,,, نزلت على

الدرج وهي مستعجله وفجأه

صرخت متألمه ,, طاحت على وجهها المسكينه

بكت مرتبكه وحزينه على روحة أختها وكلها تجمعت,, فيصل اللي كان
يلاعب محمد ولد خلود كان مراقب الموقف من بدايته في البدايه ضحك

بس بعدين كسرت خاطره أرسلها منديل مع محمد اللي يوم شافته ابستمت

في وجهه مسحت وجهها بالمنديل وعدلت فستانها وقامت انصدمت في

الواقف قبالها صح المسافه بينهم كبيره بس كانت ملامحه واضحه

شكلها كان من جد يموت ضحك لفت بكل هدوء ورجعت لباب الصاله

الرئيسي الاوبندرقبالها ....

(بندر) : رهيييييييف وش جابك هنا ؟؟

(رهف) : هااااا... وشو ....ايه ..تذكرت الشريط شريط زفة عبيروينه..؟؟؟

طلعه بندر من جيبه وعطاه رهف المفجوعه ....
/
/
/


عند العروووووس....

(مشاعل) : عبووور حبيبتي الناس وصلو..

(عبير) : بربكه وعمتي شيخه؟؟؟

(مشاعل) وهي تضحك ,,ايه وتقلد على صوت عبير وعمتي شيخه

..وجلست جنب بنت عمها على السريرومسكت ايدها البارده..

(مشاعل) : عبير ياقلبي هدي شوي وان شاء الله تعدي هالليله على خير ,,

(عبير) : خايفه يامشاعل صحيح هو ولد عمتي بس ...أنا مأعرف عنه شي

مأدري شلون بتكون حياتي معاه؟؟؟ لاتلوميني

(مشاعل) : فيصل يمدح فيه مرررره يقول رجال من ظهر رجال ,, انتي

ماتشوفين اهتمامه وعنايته بأمه وخواته ,, ناسيه فزعته مع أخته الجازي ,,

اللي بداها على نفسه ترك وظيفته وجلس معها من مكان لمكان ومن دكتور

لدكتورعشان مرضها؟؟؟

لاتزعلين مني بس خوفك ماله داعي ابد ...وان شاء الله حياتك تكون سعيده

معه وبعدين من مايحب عبوووووور ,, ومسكتها مع خدودها الثنتين..

تكلمت عبير بعد فتره وناظرت في مشاعل بامتنان..

(عبير) : الله يريحك مثل ماريحتيني..

ضحكت لها مشاعل وقالت: ماسوينا غير الواجب يابنت العم...وبلاش دلع

أنا

بنزل أمك من اليوم تدق علي وضمت بنت عمها بقوووووه ..

(مشاعل) : الف مبوووووك يالغاليه..

وطلعت قبل لاتصيح عبير وتخرب المكياج المتعوب عليه..............

وقفت قدام مرايات المدخل الكبيره شافت نفسها مره أخيره وحست بالرضا

,, كانت قمه في الأناقه والفخامه......

سلمت على أم خالد وخواته اللي تحبهم وبالذات جازي يمكن لانها متعاطفه

معها ولان أخلاق هالبنت صافيه نقيه مثل قلبها الأبيض الصافي اللي

مايعرف الكره....

كانت ملفته للنظر,, ومحط اهتمام الحريم بالمجلس

شكلها ,, رزتها ,, ذرابتها ,, كل هالصفات مع برائة طفوليه رائعه كانت

مزيج رائع غريب متجمع بشخصيتها,,,,,

الكل كان موجود (سلمى وبناتها,,وشيخه وبناتها وخلود وعمااات زوجها

عبدالمجيد اللي أعجبو في مشاعل وحطوهااا بروووسهم,,, بالاضافه

لصديقات عبير ورهف ومشاعل ) سلمت على البنات وجلست سوالف معهم

هي ورهف...

ساره اللي كانت بتموت من مشاعل من اناقتها وخصوصا ان العين كانت

عليها تكرها من قلبها ,,كانت لابسه فستان عنابي ضيق ومفتوح من تحت

كانت تحاول تغايض مشاعل اللي كانت متجنبتها قد ماتقدر...

الحريم سوالف وضحك والبنات رقص وغنى وجوهم ولاأروع.....



هاذا اللي شايف نفسه .. ماشي ولامعبرني..يتمشى هنا وهناك.. ولاكانه
شايفني..والله لأوريكم فيه ..والله والله ماأخليه....

(رهف) :عاااااااااااااشوا ياأحمر,,

(مها+نجد) : تصفيق حاااار وانفعال مع الأغنيه

(مشاعل وجازي) كانو يرقصون وداخلين جوووو

وكل شوي تقوم وحده تنوب عن الثانيه..



/
/
/
جت اللحظه الحااااااااسمه


انطفت انواااار الصالات البيضا وعم الهدوء نوعا ما,, وقفت بأول الدرج

بفستانها الفرنسي السكري المذهب وطرحتها المنسابه من أسفل شعرها ,,

نزلت درجه درجه على الأنوار الصفر الخافته ..

كانت الزفه لعبدالله الرويشد ,, البنفسج...

تنزل بهدوء وتوزع ابتسامات خفيفه على الحاظرين..



[frame="9 70"]يابنفسج يامساء الياسمين..في محيا من بها الدنيا تزين ..
هالعروس اللي خذت كل الوصوف..
ريم دين وريم قد وريم عين...
الف صلى الله على الهادي الأمين......
مقبله وعيوننا برد وسلام..لازم نصلي على سيد الأنام..
على النبي التحيه والسلام...قولو معي يالحاظرين..فتنة ربي خلقهاللعيون..
من رذاذ الغيم وبرووق المزون ....قدرة الخالق بخلقه شئون....
فتنة سبحان ربي العالمين......[/frame]


وصلت للمكان المخصص تجلس فيه واقبلو عليها المعازيم يسلمون

ويباركون.....
/
/
/
/
/


بعد العشااااا...

(رهف) : شخباركم نجد من زمان عنكم والله ,,كيف الدراسه معك ؟؟

(نجد): والله وانتو أكثر,, ابد الدراسه على خبرك مافي أشطرمني ولانسيتي



(رهف) وهي تضحك : لاأفا عليك وأنا أشهد,,

(نجد كانت تدرس مع رهف ومشاعل درست معهم لين المتوسط وبعدها

تفرقو لانهم سكنو بحي جديد,
كانت نجد تنجح على الحفه والدراسه اخر همومها كانت مشاغبه بس خفة

دمها وشخصيتها الحلوه كانت تشفعلها مقالبها اللي كانت تسويها بأستاذاتها..

جلسو يتذكرون ذيك الأيام ويضحكون.....

في نفس المكان بس باخر المجلس ...

(مشاعل): شلونك جازي ؟؟

(جازي): الحمدالله عايشين لسه,,

اسم الله عليك شعول كل مالك تحلوووين...

مشاعل اللي انحرجت من كلام جازي ,, هاذي سوير وذي خلاقينها

,,هههههههههه

راح الوقت بالسوالف والضحك والكل مبسوط ومشاعل تحمد ربها لان

سوير ناسيتها شوي ,, الهانم مشغوووله بحبيب القلب....

(رهف): ووجع ان شاء الله ,, شوفي شوفي مسويه نفسها راعية البيت من

اليوم رايحه جايه مع أمي ,,

(مشاعل): الله يهداك خليها بحالها بلانكد شوفي شلون تناظرنا....

دق جوال رهف وكان المتصل راكان يستعجلها عشان خالد يبي يدخل...

(دخلو الرجال المجلس والبنات واقفين مع عبير عند الباب وبالموت دخلت

,, تحس بكل نبضه بقلبها بتطلع مع كل خطوه تخطيها اتجاهه...

تفاجأ فيها وتفاجئت فيه وقف الزمن للحظه بينهم ماكأن في غيرهم

بالمجلس...

كان يناظر بهالبنت اللي دخلت عليه ,,ابتسمت عبير بوجهه من شكله

المصدوم.....

(خالد): الف مبرووووك..

(عبير) بهمس : يبارك بعمرك..

خف توتر عبير وخالد نوعا ما,,قطعو الكيك وتصوروا كم صوره هي وياه

وهي وخوانها,,

استأذن خالد من عبير بأدب وقال لها بيعطيها وقت عبال ماتجهز وبعدين

دخلو البنات وباركولها وتصورو معاها.............

عدت الليله على الكل وحاولت (فوزيه) تتماسك لآخر لحظه وهي تودع

بنتهاااااا,,الكل بكى على عبير ودعوها ووصلوها لين باب الفيلا الخارجي

لين ركبت السياره مع خالد....

/
/
/
وصلو الفندق اللي حاجزين فيه طبعا ماكان في سفر ,,,حاولت شيخه في


ولدها بس رفض يتركهم لحالهم شهر واكتفى بحجز شاليه في درة

العروووس بجده وبياخذ اهله معه بعد ,, عبير ماعترضت ولا فتحت فمها

بكلمه ,, لانها تحب عمتها الطيبه وبناتها...

دخلت الجناااح الفخم كان رومانسي وراايق بطريقه مريحه للأعصاب

وعجيبه,,, تمشي بهدوء بفستانها الناعم ,, جلس خالد يتأملها كان متوقع

كل شي الا انها تكون بهالنعومه والحلا ,, انحرجت عبيرمن نظراته

الجامده,, قطع عليهم دق على الباب,,

كانت خدمة الغرف ,, أخذ الشنط خالد وصك الباب وراه ماصدقت عبير

على الله فتحت شنطتها وطلعت لها بيجاما ودخلت الحمام....

(خالد): وهويناظرها وهي تدخل الحمام,, واذا يعني حلوه , أنا باأعاملها بما

يرضي الله وبس ..

مي فاهمه نظراته وش تفسيرها ,,دعت في قلبها انها تسعد مع

هالانسان......
/
/
/
/
بعدها باسبوع ...

كانت شيخه وبناتها لسه في بيت بوراكان لين مايروحون جده مع خالد

وعروسته ,, كفايه انها بتكون معهم بجده حبت تخليهم براحتهم...

كانت سلمى زايره بيت أختها كان معها ساره أما مها فكانت تعبانه شوي

وجلست بالبيت......

اضافه لمشاعل اللي ماتركت رهف من يوم العرس كانت كل يوم تزورها

لان نفسيتها كانت مش ولابد..

الكل كان متأثر ماعدا وحده كانت جالسه وبكل غرور العالم ولافي قدها,,

(ساره) كانت جالسه ومي معبره أحد ,, بهالوقت دخل بندر اللي ماكان

يدري بوجودها بالصاله,,وبكل بجاحة العالم كانت بلبسها المكشوف وبدون

ماتحسب حساب أي أحد ممكن يدخل,,

(ساره) بفرح وجرأه ومياعه ماصخه : كيفك بندر؟؟ واحشنا,,

رد بندر بقرف ويحاول مايطالعها : بخير دامي بعيد

رهف كانت واقفه باخر الدرج وهي عارفه بنت خالها الشينه

وخابزتها,,شناويه عليه بس تهبى الا هي,,

(رهف): احم احم ... بندر هلا والله متى جيت؟؟

ولفت على ساره متفاجأه بتحرجها كانها ماشافتها يوووووه بندر ارجع

ارجع ساره هنا شكلك ماانتبهت لها ,,(حركات حريم ياكاااااااافي)

(بندر)وهو مرتبك ,, وكأن رهف أنقذت الموقف قبل لايذبح هالبنت....ايه

..ايه عن اذنكم وحط رجله.....

رهف وهي تناظر بساره باحتقار فظيع أحرج ساره اللي ماتنحرج بس ذي

رهف من يقدر عليها,,

(رهف): مره ثانيه ياحلوه خذي معك احتياط (طرحه ,,شرشف ,,أي هباب

يسترك,, ترى البيت مليان عيال,, هي قالت الكلمتين ذي وتركتها بدون

ماتسمع ردها ....

ساره المقهوره في نفسها والله لأوريك يالمغروره ان ماأدبتك ماأكون ساره

بنت محمد وراحت لأمها تستعجلها يرجعون البيت متعلله بصداع في

راسها............

/
/
/
/


جلس بوراكان كالعاده مع زوجته بالصاله كان يقرى بالجريده

ويشرب الشاي...

(بوراكان):خير يام راكان وشبلاك؟؟؟

(فوزيه) والحزن مبين بيعينها ,, والله ماادري شقولك؟؟

(بوراكان) :بقلق وش فيك عسى ماشر العيال فيهم شي؟؟

(فوزيه): اااااه من العيال في غير همهم..شف خالد ماشاء الله ولد أختك

تزوج وفرح أمه وأرضاها وأنا.. أنا لي سنه مع راكان الله يهداه مو

راضي يسمع,, ودي أفرح فيه,,فيهم كلهم بس ماودي أغصب عليه..

ضحك زوجها ,,(بوراكان): بس ذا اللي مضايقك ولاتشيلين هم

عروسة راكان عندي وبياخذها وهو مايشوف الدرب...

(فوزيه): ياسعد مافي شي يجي غصب بالذات الزواج وبعدين من العروس

اعرفها؟؟؟

(بوراكان): زينة البنات والله وبيجي الوقت المناسب وتعرفينها واذا على

راكان خليه علي ,, من متى عيالنا يطلعون عن شورنا...
/
/
/
/
/


لها فتره ماتكلمه بعد الكف اللي جاها وهو بيموت من القهر يبيها تعطيه

وجه ,, غريب أنسان غريب أويمكن مريض بس الأكيد موصاحي ...

من اليوم يمر قدامها يستفزها بأوامره وهي هدوء تاااااااام ,,خلاص ملت

من الكلام دامه مابيجيب فاديه في كل مره ترضخ ويصير اللي يبغاه هو,,

الى متى بتصبر ماتدري.....

دق التلفووون وردت موضي لانها كانت قريبه منه,,

(موضي) : الوووو

(المتصله): الوووو,, سحر موجوده؟؟

(موضي):بقرف لا غلطانه,,وقفلت السماعه وهي تناظره ,,لها كم يوم على

هالحال يدق التلفون والصوت نسائي ونفسه يتكرر كل مره ,, مرت من

جنبه بدون ماتتكلم ..

(جاسم): من على التلفون؟؟

(موضي): غلطانين ولازادت عليها كلمه

رن التلفون بعدها بدقايق كانت موضي بترد بس سبقها وقال بصوته الحاد

خليه,,,

(خالد) : نعم ؟؟

(المتصله) : اخيرا خلوووودي رديت..

(خالد) وبارتباك بان على ملامحه,, هلا.. هلا بوماجد

(المتصله): الحين انا بو ماجد ,,اها اجل النسره جنبك ؟؟

(خالد): وهو يبعد عن موضي الواقفه وتناظره ,,ايه .. بعدين اكلمك..

وصك التلفون وأخذ جواله من الطاوله ومفتاح سيارته وطلع من دون

مايعبرها....

/
/
/
/
(في بيت بوراكان)

الكل ناااايم

كانت رهف في غرفة عبيروتبكي والبنات حولها يهدونها,,,

(مشاعل): ترا لوماسكتي برجع بيتنا خلاص..

(نجد): رهوووف والله لاخلي أخوي يرجعها لكم.

(رهف):وبفجعه ,, فال الله ولافالك يالخايسه..

فتحت مشاعل درج الأشرطه وشغلت سيدي لعباس ابراهيم وجلسوا البنات

يسمعونه...

المحبه عندي غير ..عندي غير اللي في قلبك ..المحبه عندي خير ياللي

ماتدري بحبك ..المحبه احساس صادق عاشق اتهنى بعاشق..ياللي ليلك

غطى شمسك..وانت ماتحب الا نفسك...

صرت يامحبوبي تجرح ..صرت اتألم وتفرح..وصار يومك مثل

أمسك..وانت ماتحب الانفسك

وين ماتبغى تروح ..انا حبيت الجروح ..بس لاتنسى حبيبي عشقي باقي فيه

روح ..يمكن من الجرح ابرى..من جروحك وانت ادرى..هذا ماسواه

ياسك.. وانت ماتحب الانفسك.....


هدوء غريب اجتاح الغرفه حتى رهف هدت ,,لفت مشاعل على الجازي

اللي كانت سرحاااانه وبعالم اخر,,هالكلمات رجعت فيها سنه ورى..

تذكرت ذاك اليوم كانت فرحانه بنجاحها وتخرجها بامتياز بالرغم من

معرفتها بمرضها قبل التخرج بفتره قصيره بس كان فيها عزيمه واراده

غريبه,,وكانت بتبشره حبيبها وخطيبها وكل شي بالنسبه لها هواللي وقف

جنبها وساندها(نفسيا ومعنويا)...كان كل ذا وهم .. كذب...

كانت نازله من الدرج وتصلبت مكانها يوم سمعت أخوها خالد يصارخ

ومعصب بطريقه فظيعه ماقد شافت أخوها بذا الحال,,كان يتكلم على واحد

ويسب فيه ماعرفته الابعدين كان خطيبها وليد..

(خالد): النذل,,يمه يقول مايبي يربط مصيره بوحده مريضه,, كانت اخر

جمله تتذكرها لانها طاحت بعدها من قوة الصدمه ,, انهارت ماتوقعت

عشرة ثلاث سنوات كانت أحلى سنوات عمرها معه ماتوقعتها بتنتهي في

لحظه تتلاشى قدامها مثل الحلم ,,انهارت معها كل لحظة أمل ,, بعد ثلاث

أيام بس استوعبت اللي حصل ,, تحبه بس كرامتها ماسمحتلها كانت فوق

كل شي,, ارسلتله كلمات هالأغنيه مع دبلتها في ظرف مع أخته اللي ماعد


شافتها من ذاك الوقت,, كرهت كل شي ممكن يذكرها فيه ,, نزلت دمعه

على خدها ,,نستها الدموع فتره أو هي تعودت عليها عشان كذا تزورها من

فتره لفتره تذكرها بجرحها اللي مابرى تلهب نار بصدرها مااحد حاس

بحرارتها اللي لو فجرتها أكلت الأخضر واليابس من شدتها..

ابتسمت لها نجد بحنيه ,, خلاص انسي ..انسي

حبيت نجد تغير الجو اللي تكهرب جلست تعلق على ساره وحركاتها

بالعرس ,,ضحكو البنات عليها وانجروا في السواليف....

(نجد كمان كانت تكره ساره والسبب ,,ان فوزيه ام راكان كانت دايما من

ونجد صغيره تقول ذي عروسة بندر والمقوله صارت متداوله في العايله

ياترى بتتحقق فعلا ولا لا ؟؟؟...

ساره كانت تتعمد تفشلها قدام أي أحد وتتكلم عليها بشي ينقااال وشي ما

ينقال,, مريضه الله يكفينا الشر......
/
/
/
/
/
(في نفس المدينه في حي اخر)

(ساره): يامها قاهرتني انت لو شفتي كيف كلمتني والله ماتدافعين عنها ..

(مها) واخيرا ردت ببرود لأنها تعرف أختها: انت أكيد غلطت عليها

ولارهف ذربه ماتغلط على أحد ,, كملت طريقها بتطلع من الغرفه ولفت

على أختها: مااحنا ناقصين مشاكل ماصدقنا رجعت العلاقات مع بيت

خالتي ,, اعقلي الحب مو غصب ,,رهف الى الان مانست حتى لو نسو

اهلها وبندر ....وطلعت .....

ماردت على اختها ورمت نفسها على الفرااااش وهي تفكر كيف تكسب وده

وتخليه يحبها (البنت مصممه)



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 17-08-2007, 10:49 PM
صورة الووو__بتول__وورد الرمزية
الووو__بتول__وورد الووو__بتول__وورد غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد : وانت يالفجر البعيد نااااااااااااامت عيونك (قصتي الأولى)


[frame="7 50"](الجزء الثاني)

(الفصل الثاني)[/frame]




(اخر ليله لشيخه وبناتها في بيت أخوها بوراكان)

البنات يتجهزون كلهم بيطلعون يتعشون برا ,,

نجد جالسه بالصاله بعبايتها هي ومشاعل ينتظرون البقيه يخلصون

دق جوال نجد وهم جالسين,,,

(نجد): ياهلا بالعريس,, أخيرا تذكرتنا مابغيت..

(خالد): ههههههههه,,والله انكم واحشيني موت بالذات لسانك الطويل

من زمان عنه ..

(نجد): بنعديها هالمره عشان معرس بس لاتتعود .. كيف

العروس؟؟؟؟؟؟

مشاعل جالسه على أعصابها وتسمع,, من يوم زواج عبير ماكلمتها عشان

ماتزعجها بس قلبها عليها ودها تعرف أخبارها

أشرت لنجد تسأله عن عبير

(نجد): أقووول خلوووودي شخبار زوجتك؟؟؟

(خالد): ماعليها بخير هاذا هي جنبي وتسلم عليكم,,

يالله مابطول سلمي على

أمي وجازي ,,دقيت على جوالها وماردت واسمعي ترانا بنجي بكره

9/ الصبح ,, لان الرحله الساعه 11 قولي لامي ,, لانتأخر..

(نجد): ان شاء الله على خشمي ,, بااااااااااي

وقفلت نجد من أخوها..

مشاعل ماتعرف خالد بس من طريقة أخته بالحكي معه تبين انه شخص

حنون وبسيط معهم ولاماتمون عليه وتكلمه بهاالطريقه بالرغم من

فارق السن الكبير بينهم,,, ارتاحت نوعا ما ,, ودعت في قلبها لعبير

لانها تستاهل كل خير.......
/
/
/
طلعو البنات كلهن وتوجهوا للكورنيش ,, فرووو بكل المطاعم الموجوده

(في السياره)

(رهف): خلونا نرووووح تشليز,,,

(نجد): لالا ,, هارديز أحلى,, وبعدين زحمه موووووت

وكل وحده تقول مكاااان ,,,

وأخيرا ,, مابغو يستقرون على راي

وقفت اللكزس عند باب المطعم ونزلو البنات (ابل بيز)

سوالف وضحك ,, مابقى شي ماطلبوووووه ,, أكثر وحده كانت مبسوطه

بهالجمعه مشاعل لأنها مفتقده هالجو ,, كانت تضحك من قلب

كانت تاكل بشهيه مفتوووووحه ,, أول مره تاكل بهالكميه ,, جلست رهف

تراقبها وكانت مبسوطه انها تشوف صديقة عمرها مرتاحه ...

(رهف): اااااااااااااه خلاص بطني .

(نجد):ههههههههه عليك منظر يجنن.

كانت نص مسدوحه على الكرسي وماسكه على بطنها

(رهف): احس بتخمه شديده ,,

(مشاعل): بنات وش رايكم بكاسة شاي معتبره بعد هالأكل

(الجازي): جبتيها والله ..مشينا

دفعوا حسابهم وطلعوووو ,,
/
/
/
/
/

كانت جالسه معه بالكوفي شوب ,, كان يسولف

بس ماهي معاه ,, لاحظ شرودها,,

(عبير) ماني قادره أفهمه مرااات أحن منه مافيه,, ومرات ينقلب

تتحول حنيته لجفاف ,, قساوه وكاني انسانه غريبه عنه

نفسي أعرف وش بخاطره ليه يسوي كذا ,, أنا في ايش مقصره معه؟؟

(خالد): عبير.... عبير

انتبهت له يناديها

(عبير) : .... هلا

(خالد) : وين وصلتي؟؟؟؟

(عبير): صدقني قريب ,, وابتسمت بتصنع لزوجها

اللي كان يناظرها مو فاهم شالسالفه.......
/
/
/
/



لفو بالسياره على الكورنيش

بعدين دخلو المرديان ....

(مشاعل): يابنااااات أمووووت على هالمكان راايق خلونا نتمشى شوي


(رهف): وهي تمشي وماسكها بطنها كانها بطه,, مااااااافيني

(مشاعل) بلهجه مصريه : المدام حامل

البنات بصوت واحد ,,ااااااااه

هههههههههههههههههههههههههه

جلست رهف اللي مي قادره تمشي خطوتين على بعض

ومعها الجازي,, أما مشاعل ونجد راحو يمشون شوي ويلفون

في المكان,, دخلو دورة المياه عدلو غطاويهم وطلعواا

وهم راجعين للطاوله اللي فيها البنات,,الا واثنين من الشباب

باين عليهم كبار..وكشخه,,

تكلم واحد فيهم : اذا الحلوين لحالهم ويبون رفقه ترانا في الخد مه..

(مشاعل) وهي تجر بنجد : الله يخليك لاتعطين هالمصاطيل وجه

(نجد) مقهووووره الا ماترد عليهم لو بكلمه بس

مشو الثنتين بسرعه ,, بس الشباب لسه وراهم



كان مراقب الموقف من بعيد ماعجبه واستحقر هالمخابيل



وقفت وسط المكان وبصوت عالي ,,

(نجد) : ياحيف على المرجله اذلف انت وياه لأنادي الأمن

يشحطونكم برااااا

الشاب الثاني خاف وبعد عنهم ,, أما خويه اللي تكلم انقهر من رد نجد

أول مره وحده تكلمه بها الطريقه ولا تنافخ بعد,,

وقف قبالها ومسك يدها بقوه ,, لاشعوريا عطته كف على وجهه

توقف الزمن فتره ....

مشاعل واقفه متصنمه ..

نجد عاجزه عن الكلام....ومغمضه عينها خايفه من ردة فعله

الشاب واقف ويناظر بنجد مو مصدق ..

ضحك ونزل راسه ,,

( الشاب ):أنا اسف ,, عز الله ان اللي رباك رجال

وتركهم ومشى..........



(مشاعل): يالخبله ايش سويتي...؟؟؟

(نجد)....................




ماقدر يمسك نفسه أكثر قام من مكانه وراح للبنات الواقفات..

عسى ماشرأختي هالنذل سوالكم شي؟؟

(مشاعل): مشكور أخوي مافي شي..

(مشاعل) مصدووووومه : أحمد ؟؟؟

أحمد وكانه يعرف هالصوت ,, مشاعل؟؟

(مشاعل): ايه .. انت وش جايبك هنا ؟؟ قصدي .. انت لحالك موضي مو

معك....؟؟

ضحك أحمد عليها لأنها تكلمت بعفويتها وانحرجت منه..

(أحمد): لا أنا لحالي جاي بشغل ,,لي يومين تقريبا وحاجز هنا

(مشاعل): اها ,, خلود ومجيد يدرون ؟؟

(أحمد): ايه بس اليوم علمتهم...

(مشاعل): على العموم حياك الله ,, وطالعت بنجد اللي لسه واقفه محلها

احنا نستأذن بنمشي...

(أحمد): لحظه .. لحظه يامعوده , انت بخير ؟؟ رفيجتج فيها شي

أنا شفت اللي صار,, بس بصراحه أهني رفيجتج على جرأتها

(مشاعل) مستغربه: ليه ؟؟

انتبهت نجد لأحمد وهو يتكلم..

(أحمد): اللي ضربته رفيجتج ولد أكبر التجار هنيه..(مشاري بن....) مااحد

قد تجرأ وسواها من الشباب (اللي بيني وبينه شغل)

,, بس يستاهل اللي جاه مأذي بنات الناس وياويلها اللي تعانده

يظن ان الناس كلها تنشرى بالفلوس..

نجد لسه يادوب تستوعب كلامه ,,

دق جوال مشاعل وكانت الجازي تستعجلهم,, استأذنت من أحمد اللي كبر

في عينها بتصرفه ,, رجعت للبنات ,, شربو الشاي بعجله وطلعو من

المكان.......



جلس يراقبها لين ماطلعت ,, حط ايده على خده يتحسس الكف

اللي جاه ,,, معقوله انا .. رجال بشنبات ماسووها ,, بنت تضربني,,

أستاهل ماجاااااااني أستاهل....

وراح طيران بعد ماتأكد من طلعتهم لأحمد اللي شافه واقف معهم

(مشاري): وهو مستحي ومنحرج لان أحمد شاف الموقف ,,انت تعرفهم؟؟

(أحمد): ايه اعرف وحده فيهم لانها تقربلي وانت شعليك؟؟

مو كافي اللي سويته...

(مشاري): والله نادم ,, كف هالبنت صحاني من غفلتي...

وطلع من الفندق بسرررررررعه......
/
/
/
/
/




سافرت شيخه وبناتها مع خالد وزوجته ورجع البيت وفضى ,,,

جلست مشاعل مع رهف بعد موافقة أبوها لان رهف لحالها....

/
/
/
/
في غرفة بندر والوقت متأخر ,, موقادر ينام ,, ياربي هالبنت ايش سوت

فيني انا اللي البنات كانوا يجون حدي وأرفض,, تشغلني بنت ماشفتها الا

كم مره,, بس ذي غير فيها شي يجذب الواحد غصب,, اطلللللللللللللللللللعي

من راسي جنننننننتيني....

سمع صوت الآذان قام توضى عشان يطلع يصلي.....
/
/
/

حاولت تنام بس ماقدرت وكانها غفت شوي ,, فزت من مكانها

ناظرت بالغرفه لقت مشاعل نايمه جنبها ,,دورت عليها مالقتها ,,

كانت تدور عبير وكانها ناسيه انها تزوجت...

فتحت الباب وركضت على غرفتها ,, حست مشاعل بحركه وقامت

مالقت رهف دورت عليها ولقتها بغرفة عبير تبكي على الفراش...
/
/
/
/



وهو نازل الدرج سمع صوت وكلام وكأن أحد يبكي..


كانت غرفة عبير استغرب لانها المفروض تكون فاضيه,, فتح الباب

رهف ومشاعل كانوا يبكون ,,

بندر واقف مبلم ذي وش جايبها هنا؟؟؟

لايكون من كثر ماأتخيلها صارت تطلع بكل مكان ,, انتبه على صوت

رهف اللي صاحت عليه ورجع ورا الباب...

(بندر) بخوف : خير وش صاير؟؟؟

(رهف) بنفخه : مافي شي انت ايش تبي ؟؟؟

أول مره تنافخ على أخوها وتكلمه بهالطريقه ...

(بندر) مصدووووم

(بندر): عدلي أسلوبك بالكلام ماني أصغر عيالك ,,

مشاعل هنا تدخلت خافت أحد يقوم على أصواتهم ..

(مشاعل) بهمس : معليش بندر امسحها بوجهي اعصابها شوي

تعبانه .....

نزل بندر ولا قال شي زياده

وهو في طريقه للمسجد كان يفكر ,, كانت تكلمني ,,امسحها بوجهها

ياملح وجهك والله....
/
/
/
/
(في غرفة عبير)

(مشاعل): اللي سويتيه غلط وله الحق يزعل عليك..

(رهف): أدري والله أدري أنا أصلا ماادري كيف كلمته كذا بس والله

أعصابي تعبانه شوي عبير اللي راحت وماادري وين بتسكن لان خالد

احتمال ينقل عمله جده ,, والبيت اللي فضي علينا فجأه بروحة نجد وجازي وعبدالعزيز

حتى انت مو بقاعده يومين وبتروحين....وبندر كلها أسبوع ويرجع كندا,, بجلس لحاااالي

(مشاعل): بهدوء ,, يارهف ياحبيبتي مو اخر الدنيا لواتزوجت عبير

بدال ماتدعيلها بالتوفيق قالبتها مناحه....

انت بعد نصيبك بيجي وتتسهلين ,,وهاذي سنة الحياه...

سكتت بتردد ,, بعدين كملت :أنا طول عمري بالحالي...

احمدي ربك انها عايشه وبصحه وفراقها لك فراق دنيا مو فراق

اخره ,, شاأقول أنا ..أنا اللي ماشفتها ماتهنيت بوجودها جنبي

تركتني بسهوله وكانها ماتبيني ..ماخلتني أشبع من وجهها وحنانها وكل

شي فيها ,, ذبحت فيني كلمة يمه...اااااااه واااااحشتني هالكلمه

عروووقي ضميانه لها ... ابيها ترد وتجلس معي ....

تطبطب علي لازعلت ,, تشاركني الفرح لافرحت,, تحس بالآمي

وجروحي وكل مافيني ,,, ضحكت بسخريه ...

تدرين أحيانا أضحك على نفسي لما أتذكر اني كنت استنكر جية أم تسال

عن بنتها

لما كنا بالمدرسه ,, وكنت ظانه ان الوضع الطبيعي هو وضعي أنا

وحيده أنا اللي اهتم بعمري .......

رهف ساكته عاجزه عن الكلام ...

مصدومه من انفجار مشاعل ,, استحقرت نفسها واستحقرت حزنها

وألمها اللي مايجي نقطه في بحر الآم مشاعل.....
/
/
/
/
/
/


السالفه لها فتره ومو قادر ينساها وينسى كفها على وجهه,, هالبنت هزت

فيه شي كان ميت من زمان ...

له فتره وهو يفكر بهالبنت ,, قطع حبل أفكاره دق على باب غرفته...

(مشاري): أدخل ......

(ملاك): سلام ياأخويه العزيز....

(مشاري) هلا ملووووكه أدخلي..

جلست على الكرسي مقابل أخوها المنسدح على فراشه..

(ملاك): الحلووو في ايش يفكر؟؟؟

مشاري كان يفكر بينه وبين نفسه يقولها ولا لا...

(ملاك) : ايش بلاك ياخوي في شي مضايقك؟؟ لك فتره مانت عاجبني..

(مشاري): بتردد ,, بتوكل على الله وأقولك بس اتمنى تفهميني...

(ملاك): جرب ...

حكالها مشاري السالفه من أولها......

(ملاك): بصراحه تستاهل مالك حق وانا لويجيني واحد مثلك بيجيه

اللي جاك وأزود يمكن.......

(مشاري): بس.... انت تدرين اني بعد تهاني .. وسكت بس كمل ...تهاني

دمرتني ياملاك .. خيانتها لي كانت في الصميم ..

قام وهو معصب ويأشر على قلبه ,, النار اللي هنا مااحد حاس فيها

نار شابه مابعد تبرد ياملاك.....

(ملاك) حزنت عليه ,, كسر خاطرها ,,حطت ايدها على كتفه

وجلست جنبه على السرير ...

(ملاك): يااخوي الدنيا لسه بخير ومو كل البنات مثل تهاني الحقيره..

وأكبر دليل لكلامي هالبنت وتصرفها معك...

(مشاري): هدى نوعا ما ,, كل مايتذكر تهاني ينجن ويعصب..لانه يشعر

بمهانه واستغفال ...

(مشاري): أقولك شي بس مادري مو متأكد,, أنا أعرف واحد يقرب

لهالبنت وممكن يجيب لي رقمها...

(ملاك) مصدووووومه ,, مشاري البنت شكلها بنت ناس وماعندها

خرابيطك وش ناوي عليه؟؟؟

(مشاري): صدقني أول ماأتاكد من اللي أحسه وأتوصل لقرار راح تكونين

أول وحده تعرف وانت اللي بتساعديني,, والبنت ماراح أضرها بشي...

(ملاك): أنا مصدقتك بس ماودي تجربه فاشله تأثر عليك طول عمرك ,,

و الله يكتب لك اللي فيه الخير... وطلعت من غرفة أخوها اللي حس براااحه

كبيره بكلامه مع اخته....


(مشاري ,, 29/سنه ,, رزه مرررره وشخصيته جذابه متوازنه تجمع الجد

والمزح بنفس الوقت ,, ماسك شركات ابوه المريض,,عنده ثنتين خوات

(ملاك)17/سنه ,, (جنى)8/سنوات,, يحبونه وهو يمووووت عليهم)

مشاري ماهوشخص سئ مثل ما يتوقع أغلبكم ,, بالعكس

كان خاطب تهاني اللي ماتقرب له كانت اخت واحد من أصحابه ,, شافها

صدفه وحبها ,, خطبها واتزوجوا ,, ماكملت معه سنه لانه اكتشف


كذبها المستمر عليه غير مشاكلها مع اهله والأهم خيانتها له....

كرها وكره كل الحريم من بعدها ,, غاب فتره وصار وضعه مأساوي

تغير صار شخص ثاني ,, يعاكس .. ويرقم البنات في الأسواق واشتهر

بهالشي لانه ولد شخصيه معروفه ولها مكانه بالمجتمع ....

مرض ابوه وطااااااح فتره بالمستشفى ,, صحصح لنفسه بعدها

وحاول ينقذ نفسه ,, تحمل المسؤليه وتولى شركات ابوه بس حقده

كان أكبر,, وانتقامه أشد ...

كان اذا شاف بنت مايمسك نفسه ويحاول يوصلها بأي طريقه

وكأنه بهالشي ينتقم منها ,, طبعا تهاني انفضحت بين اهلها وجماعتها

والمسكينه من الصدمه مرضت وتتعالج الان في مستشفى للأمراض

النفسيه............


(لما شافته نجد في الفندق كان عنده عمل بالمنطقه ,, وهم ساكنين بجده)

/
/
/
/



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 17-08-2007, 10:53 PM
صورة الووو__بتول__وورد الرمزية
الووو__بتول__وورد الووو__بتول__وورد غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد : وانت يالفجر البعيد نااااااااااااامت عيونك (قصتي الأولى)


[frame="7 50"]الجزء الثاني

الفصل الثالث[/frame]



(في جده)

كانت شيخه وبناتها جالسين يتمشون على البحر

وعبير واقفه عند باب الشاليه القزاااز الكبير,, تناظر بالرايح والجاي

بس بالها مو معها......

كانت حياتها روتينيه بحته,, بتنجن من مزاجه المتقلب,,

مرات تحسه يعشقها ومرات تحسه يكرهها ومو طايقها

ومرات يتصرف بلا مباله كانه عايش لحاله لسه عازب

توقعت أشياء كثيره ممكن تصير بحياتها معاه ,, احساسها بالخوف قبل

زواجها ماكان من فراغ ,, يالله ياشعووول ليتك تدرين ...

يعني أزعل وأرجع بيت أهلي وأخسره وأتسبب في مشاكل بين أبوي

وعمتي ,, أخسره لا... بس أنا حبيته.. حبيت حنيته ,,حبيت طبعه القاسي

,, حبيت مزاجه المتقلب ......

لازم أحارب للآخر لازم أكسبه لازم يتغيرلازم...

الله يعيني عليك ياخالد.....



حست بايدين حنونه على كتفها

(عبير) وهي تمسح دمعه بطرف عينها

هلا عمتى ..

(شيخه): القمر ليه جالس بلحاله ؟؟؟

حاولت عبير تكون هاديه وماتبين شي لانها مصممه على

اللي براسها وبتبدى تنفذه....

(شيخه): عبير يابنيتي ابسالك بس ودي تجاوبيني بصراحه

وانا بحسبة أمك ويشهد الله ان معزتك من معزة جازي ونجد...

(عبير): أكيد ياعمه أنا عارفه ,, سمي وش تبين تسألين؟؟

(شيخه): انت مرتاحه مع خالد؟؟

سكتت عبير.. ابتسمت لعمتها اللي تناظرها بقلق وكانها تتوقع اجابه

معينه........

(عبير): أنا مرتاحه مع خالد,, وهو مو مقصر علي بشي..

(شيخه): متأكده يابنيتي ؟؟؟

(عبير): أكيد ياعمتي ريحي بالك..

(شيخه) وكانها ارتاحت من رد عبير,,الله يهنيكم ويسعدك

ويرزقكم الذريه الصالحه,,,

حمر وجهها واستحت من عمتها ,, استأذنت منها بأدب ودخلت غرفتها




دخلت جااااازي الشاليه وهي ميته ضحك...

(شيخه): بسم الله عليك انهبلتي؟؟؟

جازي وهي مي قادره تتكلم ,, نجد......نجد....يمه....

ورجعت تضحك....

دخلت نجد ومي شايفه قدامها من العصبيه

(شيخه): خير ان شاء الله وش صاير؟؟؟

(نجد): أعصابك لاينقطع لك عرق من الضحك,

جازي لسه تضحك....

(شيخه) انتبهت لبنتها وملابسها الغرقانه ...

(شيخه): نجييييييد ليه ملابسك غرقانه؟؟

تكلمت جازي أخيرا...

(الجازي): يمه .. تخيلي كنا واقفين قريب من البحر وفي بنت صغير ه

كل مامرت من عندنا ترمي كور تراب علينا,, نجد عصبت عليها وجلست

تلحقها هددتها تعلم أمها ماهتمت لها وهي تلحقها فاجأتها من ورا ودفتها في

البحر..هههههههههه شكلها يمه كان يموووت ضحك..

بس البنت يوم راحت شفتها واقفه جنب شاب وكان يهاوشها ..

(شيخه): تستاهلين يالبزر تحطين عقلك بعقل طفله ,,

وراحت وخلتهم......

بعدها بدقايق دق باب الشاليه ...

درعمت نجد للباب بتفتحه لان مااحد بيجيهم غير خالد اللي كان

من الظهر طالع عنده شغل....

(نجد): خلوووووودي ؟؟؟

فاجأها صوت حاد شوي

طلت مع الباب لقت شاب واقف ومعه بنت صغيره ,,صكت الباب في وجهه

لاشعوريا........وركضت داخل

انصدم من القمر اللي شافها ...

بس صدمته بالصوت اللي سمعه كانت أكبر

لاااااااااااا معقوله .....

(الجازي): نجد بسم الله اشفيك؟؟؟؟
/
/
/
/
/

(في بيت بو راكاااااان)


كان اخر يوم لها في بيت عمها سعد

الساعه 9/ الصباااح

قامت من النوم ,, ناظرت برهف لقتها لسه نايمه ,, مع انهم مانامو

بدري أمس بس حست بنشاط ..



أخذتلها شورولبست بنطلون بيج مع توب أحمر رسمي شوي

رسمت عيونها بالكحل الأسود وحطت قلوووس بيج ,,

تعطرت بعطرها المفضل (GIVENCHY) نفشت شعرها

بعد ماجف وأخذت شرشف معها عشان لو قابلها أحد ونزلت عند

عمتها ...........

دخلت المطبخ لقت عمتها موجوده صبحت عليها وجلسوا يسولفون..

راكان عند البااااب حس على مشاعل ...

(راكان): احم احم........أدخل؟؟

عدلت مشاعل غطاها ودخل راكان وجلس على الكرسي..

(راكان): صباح الخير ..

(فوزيه + مشاعل) : صباح النور..

(راكان): شخبارك شعوووول ,, منوره والله..

(مشاعل) بهمس : بخير ,, تسلم ..

راكان كان مثل أخوها الكبير متعب ,, كان دوم يلعبها هي ورهف وهم

صغار واحتكاكها فيه كثير,, عكس بندر اللي ماتعرف عنه شي..

جلسوا كلهم على طاولة الطعام يفطرون...

بعد فتره دخل بندر....

طاحت عينه بعينها وظلو فتره غير محدده ,, حست بقلبها يدق بقوه

ارتبكت ماتدري ليه...ابتسم لها ابتسامه ذبحتها....

(بندر): صبااااااح الورد على الناس الحلوه , ويناظرها

سلم على راس أمه ولسه يناظرها...

بتمووووت محلها وخايفه أحد ينتبه,, وهو ماسأل..

(راكان): ياعيني على الروقاااااااااان...خير؟؟

(بندر): سلامتك بس مبسوط..ولسه يناااااظر

دقه راكان بكوعه ,, يعني تراني شايف

(راكان): ابسطنا معك ياخي..

مارد بندر على أخوه وسحب له كرسي قبالها..

(مشاعل) في نفسها ياويلي وبيقعد بعد .....لا أحط رجلي أحسن..

(فوزيه): مشاعل؟؟

(مشاعل)السرحاااانه انتبهت لعمتها...هلا عمتي..

رفع بندر راسه وناظرها بيشوف وش بتقول ..

وهي مرتبكه تكره شغل المراقبه ذا...

(فوزيه): خلود اختك تعبانه فيها شي؟؟؟

(مشاعل): لاعمتي مافيها غير العافيه ليه تسألين..؟؟

(فوزيه): لابس ماعجبتني من يوم عرس عبير حسيتها تعبانه

ابتسمت مشاعل بس استحت تتكلم قدام العيال ...

خلود كانت حامل وبشهور الوحام عشان كذا ثقلت حركتها شوي

ومي طايقه أحد فقلت خرجاتها...

(مشاعل): مافيها الا العافيه خالتي لاتشيلين هم .. بس

وقربت من خالتها وهمست في اذنها خلود حامل ,, واستأذنت


بعدها وطلعت على طول....

(بندر): بنفسه حبكت يوم جلست ,, حظ شين..

(فوزيه) : ياحليل هالبنت والله...راكان وش رايك أخطبها لك؟؟

(بندر) ككككححححح كككككككح

شرق الضعيف بالأكل

ناوله راكان كاسة المويه

وضحك على أخوه لانه فهم الحركه

(بندر) بنفسه ,, الله يستر يمه ناويه تجلطيني...

بس برد قلبه رد أخوه..

(راكان): يمه لو خلت الديره من البنات ومابقى غير مشاعل

مااخذتها..........

(فوزيه) مفجوعه وفاتحه فمها من كلام ولدها..

(فوزيه): ليه خييييييييير ان شاء الله زينة البنات والله تسواك وتسوى عشره

من أمثالك يالخبل...

(بندر)هههههههههههههههه


(راكان): يمه الله يهداك ,,أدري والله انها احسن مني,, بس غلاتها من غلا

خواتي يمه ,, مشاعل مثل رهف وعبيروبس..

ارتاحت فوزيه من رد ولدها وماعلقت ..

بس تركت لهم الطاوله وقامت..........

/
/
/
/

(في الكويت في بيت أبو موضي)

(أحمد): موضي مايصير اللي تسوينه الرجال جا لين بابنا واحنا مانرد

طالب وأنا أخوك وانت زوجته ...

(موضي) وفيها الصيحه ياأحمد أنا....وسكتت وش تقول ..الأولي والتالي

تقوله ملت خلاص... كل يوم تقول بكره أحلى بس للأسف بكره يكون أسوء

من اللي قبله..................

كانت تبي تجلس لحالها فراحت بيت أهلها بدون مايدري جاسم

وتعذرت بأسباب تافهه مو أساس عذابها اللي تعيشه معه

مثل مايطلعني .. مشغووول عني.....

(موضي):الحين لو طلعت وشافني ايش بيصير يعني؟؟؟

(أحمد) بهدوء : حبيبتي موضي زوجك يحبك لاتفرطين فيه

ضحكت موضي باستهزاء

يحق له يقول كذا هو مو عارف شي......

واستسلمت لأخوها اللي ماحبت تكسر بخاطره...




كان جاسم جالس في المجلس متوتر....

دخلت موضي ورمت عليه السلام بدون ماتناظره

رد سلامها وجلس جنبها

(جاسم): البارح ماقدرت أرقد بدونج

(موضي)...............

(جاسم): والله البيت من دونج ماله داعي...

(موضي): تدري توني دريت اني مهمه لهالدرجه

انقهر من كلامها بس هو جاي يراضيها مايبي يجيب العيد

وعدها ان الأمور بتتحسن واللي تبيه بيصير بس تتحمله شوي

ولزم عليها ترجع معه لانه مايقدر يعيش بدونها وموضي ماكان

منها الا انها رجعت معه,, وهي لسه على أمل انه يتعدل.............


عند الباب

(أحمد): شف ياجاسم موضي لو رجعت زعلانه ترا ماراح

ترد لك وهاذي رابع مره ...


رد عليه جاسم بفتور وماأخذ كلامه على محمل الجد...
/
/
/
/
/
/
خلصت الأجازه ورجعوا خالد وعبير من جده واستقر عمله في الدمام

انبسطت عبير من هالشي ,, وبدت المدارس والجامعات والكل ملتهي باللي


عنده............
/
/
/
/

(في بيت أبوراكان )

كانت اخر ليله له في الخبر ,, بكره الصباح رحلته على كندا)

وهاذي بتكون اخر مره يسافر فيها لانه خلص بس بينهي بعض أموره هناك

ويرجع ...................

الكل مجتمعين بالصاله .....

(تكلمت فوزيه ): يمه راكان ماودك تفرح قلبي وتتزوج؟؟

ترك قطعة الكيك اللي كانت بايده ...

(راكان): يمه وبعدين ,, قفلي على الموضوع ,, ولف على بندر

وذا وراكم ماتزوجونه قبل.....؟؟؟؟؟؟

(رهف): يمه حرام عليك وش ذنب بنت الناس يبهذلها؟؟؟

(راكان): تحمد ربها اللي باخذها وبطللي لقااااافه يالبزر ..

دق جوال رهف وقامت على طول ........

كانت مشاعل على الخط.......


قرب بندر من راكان وهمس في اذنه بشي خلاه يضحك...

(بوراكان): خييييييير ضحكنا انت وياه ....

(راكان): يبه بندر عنده شي بيقوله...

بوراكان ينتظر ولده يتكلم............

بعد فتره تكلم بندر..

(بندر): من بعد موافقتك يبه ,, ودي أخطب..... مشاعل بنت عمي سعد...

عم الهدوء فتره.....

(فوزيه): أنا داعيه ان هالبنت ماتطير مني ,, زين مااخترت..

بس أنا بغيتها لعزيز مدام راكان مو موافق وانت كنت مختاره لك نجد..

(بندر): ليه يمه ,, نجد بالذات مثل خواتي وماأفكر فيها الا كأخت وبس..

(فوزيه): احنا نختاااار شي وانتو عينكم على شي ثاني,,, ما بتلاقي أحسن

منها ,, ونجد بخليها لعزيز....

(بوراكان): ونعم الأختيار والله ان هالبنت ذربه ,, بس....و يناظر راكان مو قبل مايتزوج

أخوك..

(راكان): يبه ليه مصرين تضغطون علي بهالمضوع؟؟؟؟

(أبوراكان) بعصبيه: اعقل وبعدين معك؟؟ انت عاجبك وضعك , صكيت الثلاثين

وانت عزوبي اللي بعمرك شايلين عيالهم ,, وبعدين خلاص أنا اخترت العروس

أدب وجمال وأخلاق وتقرب لك ...

راكان اللي ماسك نفسه بالعافيه .. بس جلس لأنه يبي يعرف من هالبنت؟؟؟

(فوزيه): من ياسعد؟؟ أنا ظنيتها مشاعل...

(أبوراكان): العروس.. الجازي بنت سالم...

(راكان)......................... مصدوم

(فوزيه): تغيرت ملامح وجهها ..

ايه .. بس البنت.... البنت مريضه...

(أبوراكان) وبحزم أكثر ,, مريضه تتعافى ان شاء الله لاشفتيها على

فراش الموت ذيك الساعه يكون لك حق تعترضين...

الكل كان يدري ان الجازي مريضه ,, بس مااحد يدري بحقيقة مرضها

ماأحد كان يدري ان فيها الخبيث واللي حرص على هالشي أخوها خالد

احتراما لمشاعرها عشان ماتحس بشفقة ورحمة أحد ,, كفاها اللي جاها

من أقرب الناس لها..........

ترك راكان الصاله وطلع بسرعه مو شايف قدامه من العصبيه...
/
/
/
/
/







قبل مايسافر وعده ابوه خير اذا رجع ..

حاول يهدي راكان قد مايقدر لين مايرجع يلاقي دبره لهالموضوع

كلم بندر فيصل اللي تفاجأ بطلب بندر

بس انبسط في نفس الوقت لان بندر رجال ماينعااااااااب

وعده انه يمهد الموضوع لمشاعل ويجس نبضها.........

قبل مايصير أي شي رسمي
/
/
/
/
/





كانت تكلم رهف الفرحاااااانه وبتطير من الونس عشان عبير بتستقر

مع خالد بالدمااااام وطبعا سكنت مع اهله ....

قفلت مشاعل من بنت عمها وجلست تتصفح كتاب ...

كانت تقرا على الأنوااار الصفر الخافته وتسمع (التايتنك_سيلين ديون)

قطع جوها الجوال اللي كان يدق

طالعت بالرقم كانت أختها خلود

قلقت مشاعل بالذات ان الساعه تعدت 12/ الليل

(مشاعل): هلا خلود ..

(خلود): هلا شعووول

حست مشاعل بخوف من صوت أختها المبحووح,, وكانها كانت تصيح

(خلود): أنا عند الباب افتحيلي بسرعه وقفلت

نطت مشاعل من فراشها ورااااااحت تفتح البااااااب
/
/
/
/
/
/



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 17-08-2007, 11:00 PM
صورة الووو__بتول__وورد الرمزية
الووو__بتول__وورد الووو__بتول__وورد غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد : وانت يالفجر البعيد نااااااااااااامت عيونك (قصتي الأولى)


[frame="7 50"](الجزء الثالث)


(الفصل الأول)[/frame]




فتحت مشاعل الباب الداخلي للفيلا ,,

شافت خلود واقفه بعباتها وشايله البتول,, وكان السواق ينزل محمد النايم من السياره..

دخلت خلود البيت وحطت بتول على أول كنبه قدامها وارتمت بحضن مشاعل

المفجوعه ,, وانهاااااارت من البكى...



/
/
/
/
/
/


(في الدماااااااام)

كانت جالسه على الكرسي بغرفتها وتسمع (وتني هيوستن)

الأغنيه راااااايقه بالحيل وداخله جو ....


ابتسمت غصب .. تذكرته وجا في بالها ذاك اليوم.. في الشاليه بجده..

سبحان الله كيف الصدف تلعب أهم الأدوار بحياتنا

مع انها صدف بس يكون وقعها أحيانا على النفس قوووووي..


هي ضربته كف وأخته الصغيره رمتها في البحر...


ضحكت.......

دخلت عليها الجازي اللي استغربت ضحك أختها وهي لحالها بالغرفه !!

نجد لسه مي منتبهه لجازي ..

تذكرت أختها اللي تداركت الموقف بعد ماقفلت الباب في وجهه هو وأخته..

(الجازي): سم أخوي بغيت شي ؟؟

(مشاري): بثقل ورزانه جذاااااابه .....,,, لا.. سلامتك .. بس هاذي جنى أختي .... الله يهداها ,,

أنا شفت وش سوت وجايبها تعتذر...

تدخلت( نجد) اللي قالت : هاذي طريقه جديده في المغازل !! خذ هالبنت وتسهل

مانبي اعتذاركم.......

(الجازي): نجد !! عيب عليك ..

انجرح من ردها العنيف بس عذرها لانه عارف ايش سوى ,,

(مشاري) مااهتم لكلامها ,, ورد عليها بصوت حاد شوي نشف الدم اللي بعروقها

(مشاري): جنى اعتذري يالله..

(جنى) اللي خافت من نجد انخشت ورا أخوها واعتذرت بهمس

(مشاري): انا سويت اللي مفروض يصير واسف على الازعاج ,,

مسك يد أخته وشالها واختفى من قدام الشاليه.....

(الجازي): انت ماتستحين مااخبرك كذا !!

الرجال جاي يعتذر بكل ذوق ....!!

(نجد): وتوها تستوعب انه مشاري ..

.بلاك ماتدرين.. وعلمت أختها بالسالفه

من أولها........

(الجازي): يالخااااااااايسه كل ذا يطلع منك !! بس تصدقين ياملحه .. كشخه ,, مع اني كنت واقفه ورا الباب

بس ريحة عطره دخلت بخشمي.....


(نجد): خيييييييييييييير!! من زينه

(الجازي): مشاء الله أمداك حفظتي شكله؟؟

(نجد) تحاول تخفي ربكتها : حلالك اشبعي فيه

أنا اصلا هالأشكااااااال ماتعجبني......

وتركت أختها و راحت تغير ملابسها الغرقااااانه...



بعد هالحادثه كان باقي لهم يومين بجده ويرجعون الدماااااام...

كان طول هاليومين مرتز بالشاليه اللي قاعد فيه واللي كان قريب من

شاليه خالد وأهله...

كاااااااان يطالعها في الروحه والجيه ماكان بيده غير يناظر لانه لو زاد عن كذا بتاااااااااااااااااكله..


الجازي دخلت وطلعت وماحست فيهاااااا نجد......
/
/
/
/
/
/
/


(في بيت بو متعب )

(مشاعل): انت أكيد مجنونه !! أكيد فيك شي ؟؟ بعد كل ذا ماتبين تجهضين !!

وحياتك !! انت الأهم ياخلود انت...

رمت بثقلهاعلى الكنبه ,, ماهي مستوعبه الكلام اللي قالته أختها...



خلود: حراااااام عليكم كفايه عبدالمجيد بعد انت !!

سبب جية خلود بهالوقت ومنهاره كان خلافها مع عبدالمجيد زوجها ,,

كان يبيها تجهض لأن في الحمل خطر على حياتها....

بعد ماعرفت خلود انها حامل جلست شهرين بعدها وراحت للطبيبه تتطمن

على وضع الجنين ,, لكن تفاجأت باللي عرفته واللي ذبحها والى الآن ذابحها

كانت مبسوطه .. بس تلاشت فرحتها يوم قالت لها الطبيبه ان عندها تضخم في عنق

الرحم والحمل ممكن يكون في خارج نطاقه الطبيعي والحل الوحيد انها تجهض

دامها بالشهور الأولى ,, والا بتكون مسؤله عن أي شي بيصير

مشكلة خلود انها حملت بالبتول ومحمد بصعوبه وجلست كل هالسنوات

وهي على أمل تحمل مره ثانيه ويوم تحقق مرادها القدر كان ضدها

وارادة رب العالمين كانت أقوى....

طول هالفتره وهي في صراع نفسي فضيع بس مو قادره تتحمل زود..

(مشاعل) بتوسل : خلود الله يخليك طلبتك واللي يخلي عيالك أعز وأغلى ماعندك

سوي العمليه واجهضي......


(خلود) بعد ماهدت نوعا ما تكلمت بهدوء...

يامشاعل حرام عليكم انتوا والزمن ضدي ..حرام تقتلون حلمي وهو حي قدام عيني

حرام تذبحوني بالحيا ..أنا عزمت أمري خلاص وراح اتمسك بطفلي لآخر نفس

سمعتيني ؟؟ لآخر نفس .. وماراح اتوقع الا الأحسن منكم.....


(مشاعل): لوصار فيك.....شي ,,,

كملت بصعوبه: وين أروح بعمري!! انت اللي حرام عليك اللي تسوينه بعمرك

وفينا,, أنا مأعيش دونك ..

ناظرت بالبرواز اللي على الطاوله ..

(مشاعل) بعصبيه : هي راحت وتركتني.. وانت بعد ماتبيني...


وطلعت ركض غرفتها وهي ميته من الصيااااااااح....
/
/
/
/
/
/



(في الدمااااااااااااام)


(عبير): عمتى ممكن أطلع مع السواق عندي كم شغله ابيها من السوق

وخالد مو فاضي ؟؟

(شيخه): شدعوه يمه ,, انت تامرين واللي تبينه سويه..ودامك قايله لزوجك خلاص


(عبير): ايه عمتي بس قلت يمكن تحتاجينه؟؟

(شيخه): أي شي تبينه قولي لي وماعليك وبعدين وين بروح فيه يعني ,,

كبرنا خلاص وراحت علينا.....

ضحكت عبير على سواليف عمتها يمكن لولا وجود عمتها والبنات رجعت بيت أهلها من ثاني يوم

طبعا عبير كانت مصممه تكسب خالد ..

مع انه جاطلها وما كانها زوجته ,, من يوم رجعو من جده ماطلعت معه,, يروح دوامه ويرجع

ينام وبعدها يطلع ماتشوفه الا باخر الليل وأحيانا ماتشوفه لانها تنام قبله عشان دوامها

الروتين ذبحها ..

قررت تسوي سهره حلوه تكسر الحاجز اللي بينهم ..

نزلت مع السواق واشترت اغراض الأكل اللي بتسويه

وكل شي يلزمها.......
/
/
/
/
/
/
لها يومين ترتب للسهره ...

(في المطبخ)......(الساعه 9/)

عبير مستعجله وتحاول تخلص قبل لايجي خالد

(نجد): واحنا مابينولنا من الزين جااااااانب؟؟

دقتها عبير بكوعها ...

(عبير): والله كان ودي ,, بس المره الجايه..

(نجد): هههههههههه,, أصغر عيالك تصرفيني ,, بس تدرين ريحة الأكل تجنن

كأني في مطعم صيني....

(عبير): والله انك فاضيه ,, اسمعي خليك مع الخدامه شوي لين أغير ملابسي

وأنزل.....

(نجد): الله يعين بس ,, حاضر عمتي..



طلعت جناحها الخاص وغيرت ملابسها وجهزت الغرفه...

كانت لابسه فستان وردي ناااااااعم وقصير وفاتحه شعرها البني وواصل لنص ظهرها وطالع شكله روعه

مع القصه الأخيره....

والغرفه مليانه شمووع وورد منثور بكل مكان

الأكل مرصوص بصواني على الطاوله الصغيره بترتيب

وتناسق ....








تعدت الساعه 11/ وباقي ماجا ,, هوبالعاده يكون قبل هالوقت بالبيت بالذات ان اليوم خميس

جلست تنتظر وتنتظر.....

غلبها النوم ونامت على الكنبه بملابسها...........

/
/
/
/






(في الكويت)

استغرب هالأتصال...

رد أحمد على جواله...

(مشاري): السلام عليكم

(أحمد): وعليك السلام ,, هلا مشاري

(مشاري): شخبارك ؟؟ شلون الأهل؟؟

(أحمد): بخير تسلم ,, بشرنا عن الوالد كيف صحته..

(مشاري): الحمد الله على كل شي ,, احتمال نسفره للخارج وربك يسهل..

استغرب أحمد لهجة مشاري الجديه مو من عوايده..

(أحمد): أكيد متصل عندك مشروع يديد ؟؟

(مشاري) بتردد.... بصراحه انا طالبك بخدمه..

(أحمد): سم ,, خير ان شاء الله...

(مشاري): خير .. كل الخير..

/
/
/
/
/






(في نفس المدينه في حي اخر)


قامت من النوم ,, مالقته جنبهااااا..

طلعت من غرفتها وراحت المطبخ تشرب لها كاسة مويه...

وهي راجعه الغرفه شافت نور مكتبه مفتوح والباب مردود قربت من باب

غرفة المكتب ...

(جاسم): خلاص حبيبتي لاتصرين زعوله ...

صدقيني أنا مستعجل أكثر منك بس أبي الفرصه المناسبه عشان أطلقها

أدري ..أدري اني مضيع وقتي مع ها المغفله...

طاحت كاسة المويه اللي كانت بيدها



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 17-08-2007, 11:06 PM
صورة الووو__بتول__وورد الرمزية
الووو__بتول__وورد الووو__بتول__وورد غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد : وانت يالفجر البعيد نااااااااااااامت عيونك (قصتي الأولى)


[frame="7 50"](الجزء الثالث)

(الفصل الثاني)[/frame]






قامت من النوم ,, مالقته جنبهااااا..

طلعت من غرفتها وراحت المطبخ تشرب لها كاسة مويه...

وهي راجعه الغرفه شافت نور مكتبه مفتوح والباب مردود قربت من باب

غرفة المكتب ...

(جاسم): خلاص حبيبتي لاتصرين زعوله ...

صدقيني أنا مستعجل أكثر منك بس أبي الفرصه المناسبه عشان أطلقها

أدري ..أدري اني مضيع وقتي مع ها المغفله...

طاحت كاسة المويه اللي كانت بيدها

مو قادره تستوعب لوأحد ثاني قايل لها كان ماصدقت بس المصيبه انها هي اللي

سمعته ....

قام من مكانه مفجوع ,, لقاها واقفه عند البااااااب ...


واقفه متصنمه ,, عيونها تحكي الكثير ألم , خديعه, استغفال,, بس

كل اللي قالته ...

(أتحمل منك كل شي الا الخيانه)

دخلت غرفتها وقفلت الباب ,,,

مابكت مانزلت دمعه وحده

من صدمتها نست الكلام .. نست الدموع

ماتتذكر الا كلامه القاسي كل كلمه كانت سهم يخترق كل وريد بقلبها

طااااااااحت على فراشها ودخلت تحت اللحاف بعد ماطفت أنوار الغرفه

كانه حلم مزعج.. أوكابوس وبتقووووم منه...غمضت عينها بقوووه

ليه لما نحب ننخان وننهان ؟؟

ليه اذا وثقنا نختار الشخص الخطأ !!

اجتاحها أسوء شعور بهالدنيا اللي ماشفات فيها الا الألم مع صغر سنها.. شعور الأستغفال.. المهانه ..الخداع

تذكرت انها قد حست بهالشعور من قبل

كانت تظن انها نست ,, لكن للأسف ألمها مستوطن قلبها..

الزمن يعيد نفسه وكأن اللي حصل كان أمس..

تذكرت فواز اللي كانت تحبه وتمووووت في ترابه ...ماكان أفضل من جاسم

فواز ولد عمتها ,, الكل في العايله كان يدري بقصة حبهم العذري

لكن للأسف تجري الرياح بما لاتشتهي السفن...

شاء القدر وجا اليوم اللي كانت موضي تخاف منه وخطبها جاسم اللي مابينها وبينه

أي علاقه .. وكان يمووت وتوافق عليه..

كلمت فوازوقالتله على موضوع الخطبه كانت تتوقعه يجي ثاني يوم ويخطبها من أبوها

بس اللي حصل خلاها تتندم لانها أهانت نفسها وكلمته

اللي حصل كسر نفسها وجرح كبريائها ...

رد فواز عليها انه بيشاور أبوه اللي على حسب كلامه مايدري ان ولده يبيها

كانت ردة فعله جدا عاديه وكان اللي بتتزوج وحده من خواته مو موضي

اللي حبها من قلبه ,, أول حب بدنيته...

والأدهى والأمر انه راح يسأل على جاسم بطلب من عمه أبو موضي

موقفه جرحها في الصميم كأنثى ولانها لازالت تحبه داست على ألمها

داست على قلبها المجروح ووافقت على جاسم كانت تبي تنتقم منه بس

هي للأسف انتقمت من نفسها قبل كل شي ويوم حاولت تخلص لجاسم ,, خانها

هااااان في نفسها جرح القريب بس ذبحها جرح البعيد

جاسم اللي ماكان يمر يوم دون ماتنزل دمعتها من تصرفاته معها,, كان ببساطه متملكها

طلباته أوامر عندها ,, عطته كل شي عندها وهو استغلها أسؤ استغلال

وأسؤ انواع الأستغلال هو استغلال العواطف والمشاعر...

رجعت تسأل نفس الأسئله ...

ليه اذا حبينا ننخان وننهان ؟؟

مالقت الجواب وعرفت انها ماراح تلقاه....

في عز جروحها ابتسمت وعرفت ان اللي بتسويه هو الصح

وقرارها ماراح ترجع فيه ابد....

أحيانا من قوة الألم وفي عز الجروح نبتسم.....




/
/
/




انتظرت على أحر من الجمر طلوع الفجر...

رمت ملابسها بدون وعي في شنطه صغيره كانت تبي تطلع بأي طريقه من هالبيت

مااهتمت باللي حطته ,, أما هو طلع من البيت على أمل انها تهدى

مثل كل مره ويرجع يراضيها بالذات انه جلس واقف عند باب

غرفتها على أمل تفتح الباب بس مافتحت...


ماسمع صوت بكاها كانت في هدوء فظيع

جاسم خاف من ردة فعلها الغريبه ....


بس طلع وترك لها البيت....
/
/
/
/
/
(في الدماااااام)


الساعه7/ صباحا

دخل الغرفه بهدوء و تفاجأ بمنظر الغرفه

طالع بالجوري المنثور بالغرفه وريحة الفواحه اللي ماليه المكان

قرب من طاولة الأكل اللي برد...

ناظر بالكنبه كانت نايمه بفستانها مثل الأطفال

جلس يتأملها ويتحسس وجها الناعم ..

لفت نظره علبه حمرا مغلفه بطريقه حلوه مربوطه بشريطه ذهبيه

وعليها كرت...

فتح الكرت وكان مكتوب فيه:



[frame="1 50"]هات العذاب وهات حزنك والآم.. واضحك ياخالد واجعل الهم نسيان..
هات الشقى والهم وطعون الأيام... خذ فرحتي والشوق يااغلى أنسان...
يكفي عناك اللي سكن فيك أعوام...ويكفي اللي شفته من فلان وفلان....
خل السهر وانت خل عينك تنام... تعمى عيوني لوغفت وانت سهران...[/frame]



أحبك
عبير






كره نفسه حس انه أناني غبي ...

هالنعمه بين يده وهو مو مقدرها

شعرها الحرير طايح على وجهها وهي لامه رجولها لان الكنب اللي نايمه عليه أقصر منها

ونايمه .. كان شكلها مزيج من الطفوله والبراءه .. تحركت وكانها حست بأحد يراقبها

بس مافتحت عينها .. قرب منها وهمس لها

بعد شعرها عن وجهها وحطه ورى اذنها عشان يشوف تعابيرها .. همهمت وشافها معقده حواجبها وهي

عابسه ابتسم من شكلها اللي كان معذبه من الداخل...

أحبها .. لالا طب ليه تعذبها معك ..؟؟ ليه وهي مي مقصره؟؟





قام ورمى شماغه بعصبيه على الفراش

حست عليه وقامت..


حط الكرت بجيبه بسرعه...

(عبير): انت جيت ؟؟ وناظرت ساعتها

كان يناظرها وكانه يعاتبها ليه ماقلتيلي!!

بس هو الغلطان هو اللي على باله باقي عزابي

يطلع ويدخل بدون مايعطيها خبر ولايقولها حتى وين يروح ووين

يجي....

كانت في قمة الهدوء

تمنى تنفجر بوجهه وتعاتبه تقول أي شي بس ماتظل

ساكته..

مرت من قدامه ودفت عربية الأكل عند باب الغرفه

وهي عند الباب ..

(عبير) بسخريه زادت عذاب خالد: أكيد تعشيت ..

تبي فطوووووور؟؟

مارد عليها ,, ماانتظرت كثير وطلعت برا الغرفه

رمت كل الأكل في المطبخ ماتبي أحد يعرف ان سهرتها

اتفركشت بالذات البنات...

جلست على الكرسي حطت راسها على الطاوله وبكت

بكت كل شي.....

الظاهر مافي فايده من اللي تسويه ...

حست بأيده على كتوفها..

بعدت عنه بهدوء ومسحت دموعها...

(خالد): ........أنا....

(عبير): لاتكمل انا الغلطانه ما قلتلك بس حبيتها تكون مفاجأه..

الظاهر ان الروتين والبرود راح يغلف حياتنا

ومرت من قدامه بسرعه ,, لحقها بس كانت أسرع منه ودخلت الحمام

تغير ملابسها....
/
/
/





(في بيت بو متعب)


(جلست خلود فتره بغرفتها رافضه تشوف أحد أو تقابل أحد )



دقت مشاعل باب الغرفه بتردد..

(خلود): مين ؟

(مشاعل): ممكن أدخل ؟

(خلود): أدخلي....

دخلت مشاعل ودخلت وراها الخدامه بعربية الأكل..

مشاعل منفجعه من منظر أختها ..

عينها منفخه من الصيااااح ووجها مصفر...

راحت لها وضمتها ودفنت راسها بحضن خلود ..

(مشاعل): ماتهونين علي ياام محمد ..

ويالله أشوف مدي ايدك

يبيلك غذا انت واللي في بطنك.....وابتسمت لأختها...

خلود متفاجئه تناظر في مشاعل...

(مشاعل): ليه تناظرين يالله سمي بالله..

خلود عاجزه عن الكلام بس ذي مشاعل اللي تفهمها وتحس فيها لو ايش ماصار..

(مشاعل): تراني كلمت أبوي وفيصل عشان يكلمون زوجك ويقنعونه

وتراه بيجي اليوم .. اذا خلصتي قومي وعدلي عمرك لايشوفك بهالمنظر....

طلعت مشاعل من جيب البنطلون أوراق وعطتها خلود..

(خلود): ايش هالأوراق ؟؟

(مشاعل): وحده فيها النظام الغذاني اللي راح تتبعينه هالفتره ,, فترة حملك

والثانيه موعد مع طبيبتك أنا كلمتها وعلمتها بقرارك ...

خلود والعبره خانقتها مو عارفه شتقول !!!

ضمت مشاعل بقوووووووووه ..

(خلود): الله لايحرمني اياااااااك ...

/
/
/
/
/

(في الدمااااااااااااام)

كانت تتعامل معه طبيعي ولاكأن شي حصل..

كانو جالسين بالصاله ...

(نجد) تهمس لعبير: شخبار السهره؟؟

(عبير) بغصه بس كانت متماسكه : أحلى من اللي صار مافيه

ضحكت نجد على رد عبير...

خالد اللي كان جالس سمع كلامهم ,,وحس بغصه من ردها بس مع كذا كبرت بعينه

لانها ماتكلمت على الأقل مو قدام خواته...

(خالد) بعصبيه : يمه أنا بطلع تامرين بشي؟؟

كان يناظر في عبير على أمل انها تناظره بس كانت مطنشه

ولا كأنه بالغرفه ..

قامت ومرت من قدامه وأخذت جوالها بتكلم أهلها

ردت عليه أمه اللي مو فاهمه شي

وطلع بعد مارقع بالباب بقوه...

دخلت غرفتها وطاح القناع وجلست تبكي على فراشها
/
/
/
/


يدق عليها ماترد ,, يرسلها بعد ماترد

في النهايه قرر يروح بيت أهلها عشان يكلمها

تفاجأ بطلعتها من البيت ماتوقع انها بتتركه....


موضي قالت لأهلها كل شي من أول يوم لها مع هالأنسان

لين اخر ليله لها بذاك البيت...

بعد اصرار والحاح أخوانها...

ثاروا اخوانها عليه حتى أحمد بس اللي تولى الموضوع أحمد

وراح يعرفه قدره....

موقادر يتحمل تطنيشها له قرر يروح بيت أهلها

عند باب البيت

(الخدامه): بابا مافي ...

انقهر جاسم لانه عارف انهم بالبيت وسياراتهم واقفه

عرف انها طرده ..

(جاسم): هين والله لأوريهم وأعرفهم من جاسم بن حمود...

كان ينافخ على الخدامه اللي خافت ودخلت البيت

ماقدر فراس يمسك أعصابه وطلع لجاسم اللي كان يهدد ويتوعد..

تفاجأ بالبوكس اللي جا على وجهه

طاح على الأرض وكان فراس بيعطيه ضربه ثانيه

مسك أحمد يد أخوه...

(فراس): يالنذل يالخسيس ولك عين تجي بعد !!

(جاسم) وهو طايح بالأرض: أنا ماأتفاهم مع أطفال وين كبار البيت ؟؟

أحمد اللي كان واقف عند الباب..

(أحمد): كبار البيت أكرموك وعزوك وش قابلتهم به !!

انحرج جاسم من أحمد

(أحمد): اسمع ياولد الناس ورقة طلاق موضي توصلني بأسرع وقت

وخلنا نفترق بمعروف مثل مادخلنا بالمعروف وغير هالكلام لاتزيد ...

ولو ماحصل اللي نبيه صدقني بتندم.....

ودخل مع أخوه البيت وتركو جاسم واقف عند الباب..

جاسم بسيطه والله لأدفعك الثمن غالي يافراس...

ودخل سيارته واختفى بسرعه جنونيه من قدام عين موضي اللي كانت مراقبه الموقف من شباك غرفتها..
/
/
/
/
/
/
استقرت الأوضاع في بيت بومتعب وتفاهمت خلود مع زوجها

وانتشر خبر حملها بالعايله....


وكانت رهف تزور البنات وأحيانا يطلعن السوق سوا يقضون للبيبي..

/
/
/
/
/


(في بيت بو متعب)



[frame="7 70"]
أحدق في السراب .. وأنظر يمنه ويسار
لاأرى الا نفس الأشياء ..
وشاحي ينتظرالأرتداء....
وتلك الورده الصفراء.....
ذابله فقد أتعبها الأنتظار مثلي ألهكني البقاء دون حراك....
أحدق في الفراغ وأنظر بكلتا العينين ..
لاأجد الاذات الأشياء.......
معطفي الجلدي بلا ألوان..
وذاك القرط اللؤلؤي........
مازال مكانه في سكون.....
ينتظر أن أحركه ايذانا بارتدائه لاستقبال من استعذب أمر الرحيل...[/frame]




تركت القلم وقفلت دفترها اللي تحبه..

تحس بضيقه غريبه ,, معقوله اشتاقت له !!

ماتدري بس اليوم تفكر فيه بزياده ..

يمكن عشان رهف اليوم زارتهم وبكت يوم جابو سيرته


قطع حبل أفكارها دق على الباب..

(فيصل): ممكن أدخل؟؟

(مشاعل): تفضل....

كان باقي لبندر أسبوع ويرجع وفيصل للآن ماكلم أخته

فقرر يكلمها...ويشوف رايها..

(فيصل): ياعيني وش هالأجواء الرومانسيه !!

بصراحه يابخت من بياخذك,, أمه داعية له

انحرجت مشاعل من كلام أخوها بس ضحكت على أسلوبه

(فيصل): على طاري اللي بياخذك ,, تراه كلمني ويبي رايك؟؟

مشاعل في بالها انه يكمل تريقته وماأخذت كلامه بجديه

(مشاعل): قله موافقه وماعندي شرووووط....

(فيصل): أجل على بركة الله والله ان بندر رجاااال والنعم فيه...

(مشاعل): نعععععععععععععععععععععم..

تفاجأت.. تمنت تنشق الأرض وتبلعها ولا قالت اللي قالته

(فيصل): ايش فيك بسم الله ..!!

ماتبينه قولي بس لاتصيحين...

(مشاعل): لا ...أنا ماقلت كذا بس.......تفاجأت

سكتت لانها انحرجت من نظرات أخوها

(فيصل): شوفي يابنت الناس قبل لايسافر كلمني عنك عشان أجس النبض قبل مايحرجك ويتقدم رسمي,, بعطيك

مهله تفكرين والقرار اللي بتاخذينه أنا معاك فيه بس ترا الرجال شاري وماينعااااااااااب...

طلع من غرفتها وتركها تستوعب كلامه.......
/
/
/
/

لها ثلاث أيام في غرفتها ماطلعت منها ماتكلم أحد....

دق باب غرفتها وهو متردد

(موضي) بصوت مبحوح: أدخل...

دخل أحمد وتفاجأ بمنظر أخته...

جلس جنبها على الفراش ..

(أحمد) بحنيه: مايهون علي أشوفتج يالغاليه بهالمنظر..

ارتمت موضي بحضن أخوها وجلست تبكي

دمعت عينه على حال أخته

حاول يهديها قد مايقدر ...

(أحمد): الدنيا وأنا أخوك ماتوقف علشان رجال وبالذات لو كان بأخلاق جاسم

انت المفروض ماتزعلين عليه بالعكس الحمد الله انك كشفتيه على حقيقته قبل

لايربطك فيه طفل...

(موضي): صعبه ياخوي والله صعبه.....

أنا....... أنا ماابكي جاسم أصلا أنا الى اليوم ماأحمل له في قلبي أي مشاعر

تفاجأ أحمد من رد موضي بس توقعها لسه متأثره باللي حصل

كملت موضي بصعوبه وهي تحاول تكتكم دموعها الحاره

(موضي): أنا أبكي عمري .. أيامي .. وفائي واخلاصي لشخص مايستاهل

ماقدر تضحياتي و تنازلاتي... أبكي نفسي الطيبه اللي كانت تسامح وتغفر دوووووم

هو ماينلام ظن سكوتي غباء مني
....

استغل طيبتي ياأحمد

صعبه انك تحس انك مغفل... صعبه...

كانت كلماتها سكاكين تخترق قلبه...

وين كان وأخته تتعذب بهالطريقه ,, ليه ماحس فيها ؟؟

(أحمد): صدقيني حقج مابيضيع وولد حمود حسابه عندي

والله لاخليه يندم على فعايله...

(موضي): واللي يخليك أنا ماأبي منه شي

أكبر عقاب له انه يطلقني وبس..

أوعدني ياخوي انك ماتسوي أي شي وتتهور

(أحمد) وهو مو مقتنع بكلام أخته...

طلباتج أوامر ياالغلا...

باس راس أخته وطلع من الغرفه ...



/
/
/
/
/



(في الخبر)


لها فتره وهي تفكر بكلام أخوها وأخيرا توصلت لقرار

وماراح تندم عليه ....

وافقت مشاعل على بندر

أكثر وحده فرحت بهالخبر رهف

يمكن أكثر من المعرس نفسه....


بندر مو مصدق عمره أخيرا بتصير هالبنت من نصيبه

بعد وصوله بيومين بس طار على بيت عمه مع ابوه وأخوانه

يخطبون مشاعل رسمي....



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 17-08-2007, 11:41 PM
صورة الووو__بتول__وورد الرمزية
الووو__بتول__وورد الووو__بتول__وورد غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد : وانت يالفجر البعيد نااااااااااااامت عيونك (قصتي الأولى)


[frame="7 50"](الجزء الثالث)

(الفصل الثالت)[/frame]


باقي على رمضان أياااااام معدووووده

نزلت مشاعل وقضت مع السواق ,, كانت مبسوطه

أخوها متعب بيجي مع زوجته والبنات

وحشوها من زمان ما شافتهم

كانت تبي تجهز كل شي بنفسها هذا أخوها الغالي وأهله


/
/
/
/

كان التجمع العائلي في بيت بو متعب لأنه الأكبر

وهاذي عاده سنويه ...

الكل موجود

أبوراكان وأهله + متعب وأهله


خلود وزوجهااااااا


خالد وزوجته وأهله

والأجواااااء ولا أروع



في المطبخ كانت معفوسه واقفه مع الخدامات وتشرف على

الأكل....


(رهف) : يااااااااااااااااااااااي ويش هالريحه

شعوووووله بندر بيطيح علينا اليوم..

هههههههههههههههههههههههه

انحرجت مشاعل وضربتها على كتفها

(مشاعل): أقول لايكثر بس وتراك مشغلتني

(رهف): أفاااااااااااااا يابنت عبدالله تطرديني

هاذا وانت ما خذتي أخوي بعد !!

دخلت عليهم عبير وسمعت اخر جمله..

(عبير): رهييييييييييف ووجع شعندك مع خطيبة الغاااالي..؟؟

(مشاعل) اللي راااااح وجهها ألوان,, لاحووووول مابتفكوني اليوم

(عبير + رهف) ههههههههههههه

شغل حموااااااااااااااااااااااااات....

طلعو البنات من المطبخ وهم يضحكون



على طاولة الطعاااااااااااااام

(سميره): تسلم ايدك شعوووووله تعبناااااااك والله اني قايله لمتعب

ماندخل عليكم بهالوقت...

(مشاعل): اشدعوه ياأم غلا ماسوينا الا الواجب وبعدين تبين الوالد يزعل !!

(فوزيه): ماأخطى بندر يوم أختارك والله ,, فيديتك حبيبتي

مشاعل اللي كانت تحس باحراج فظيع من كلام عمتها استأذنت وقامت

من الطاوله على أساس بتجيب عصير للبتول اللي كانت تبكي

تبي عصير وأمها مو راضيه...

كانت خلود المسكينه يالله تتحرك وطفشاااااااااااااااااانه...

ونجد ورهف يقزونهااااااا قز لين دخلت المطبخ ومستلمينها

تعليقات...

/
/
/
/
/

(في مجلس الرجاااااااال)

بعد ماخلصو فطور

الشباااااااااب داخلين جو بالذات مع وجود راكان

اللي ينكت ومااااااااااااااخذ الجو...

كان يكلم فيصل ويسولف عليه وفيصل ميت ضحك..

(راكان): اسمع اسمع ,, يقولك في نمله ناشبه في مغناطيس ليييييه؟؟؟

(فيصل): أكيد شايفه وجهك المسكينه وتخرعت...ههههههههههههههه

(راكان): هئ هئ ماتضحك انت وخشتك ,, لالا مركبه تقويم...ههههههههه

في وسط المجلس كان بو متعب وبوراكان جالسين


بندر همس لأبوه عشان يكلم عمه

(أبوراكان): أكرمك الله ياأبو متعب...

(أبو متعب): بالعااااااافيه ياأخوي...

(أبوراكان): حمد الله على السلامه يابو غلا

(متعب): الله يسلمك عمي والله لكم فقده

(أبوراكان): العيد ان شاء الله عندنا...

(متعب): أكيد باذن الله..

لف أبو راكان على بو متعب

(أبوراكان): بمناسبة هالجمعه الحلوه ودام العيال خلاص قررو وش رايك نحدد الملكه

(بو متعب): الولد ولدك ومشاعل بنتك ,, انت تفصل واحنا نلبس..

تدخل بندرهنا وقال

من بعد اذنك يبه ومن بعد اذن عمي ودي الملكه تكون بالعيد مدام بوغلا بيعيد معنا

دقه راكان بكوعه (ياعيني على الحب ,, مستعجل هاااااا)


ناظره بندر بنظره ,, يعني انثبر ماهو بوقتك..

(أبو متعب): ماعندي مانع بس خلني أسأل البنت تدري خبصة البنات وحوستهم حوسه

(أبوراكان): خذ راحتك من حقها واحنا موافقين باللي تامرون به احنا أخذنا لولدنا أميره

(أبو متعب): تسلم ,, وأحنا شارين رجاااااال

(أبوراكان): خالد ياولدي..

(خالد): سم ياعمي ؟؟

(أبوراكان): سم الله عدوك ,, ودي أزيد القرب ياولدي وأخطب بنتي الجازي لولدي

راكان..

عم الهدووووء فتره في المجلس والكل سكت يناظرون في راكان ماعدا أبوه

كان مصدوم بس حاول يبين طبيعي ماوده يجرح خالد

(خالد): فاجأتني ياعم بس.... راكان والنعم فيه والله.. ابسأل البنت وارد لكم

ولف على راكان اللي ابتسم في وجه خالد

(راكان): تكفى رد بسرعه ترااااااااااااااااني مستعجل...

ضحكوا الكل على كلامه وناظره ابوه بامتناااااااااااااان

وهم طالعين عند الباب مسك يد ولده..

(أبوراكان): تربيتي ماضاعت ,, كفو وأنا أبوك...

ابتسم راكان في جه أبوه ,, اللي سواه كان واجب

مو معناه انه راضي لانه مارضى يخالف شور أبوه قدام هالجمع ماتربى على هالشي

وزاد قدره عند أبوه وأخوانه .......

/
/
/
/
/



فضى البيت والكل راح بيته

الساعه 2/صباحا

(في غرفة مشاعل )

كانت منسدحه على الفراش وبنات أخوها كل وحده من جهه

(مشاعل): حراااااااااااااااااااااااام عليكم أبي أنااااااااااام والله تعبانه

من الصبح واقفه....

(غلا): والله وحشتيناااا يالخايسه.. طيب أسويلك مساج

(سحر): وهاذي أول ليله وبتنامين وتخلينا...

(مشاعل): يالمفتريه الساااااعه 2/ لسه في راسك سهر!!! وبعدين ياام مساج انت مو مستغنيه عن عمري

(سحر) ههههههههههههههههههههههههههه

(غلا + سحر): بدرررررررررررررري

(غلا): في جده تو السهره تبدى..

(مشاعل): هذا في جده حبيبتي ,, انت في الخبر

(سحر): اففففففففففففففف خلاص نااااااااااامي

ذليتينا مايسوى علينا


(غلا): شعووول فاكره اخر مره جينا فيها...

وجلست تضحك....

سو اللي مايتسوى بذيك الاجازه

كانت تتكلم وتسولف ..

(غلا): شعووووول انت معي !!

لفت عليها لقتهااااا في سابع نومه

حطت راسها على المخده وحاولت تناااااااااااااااااااااااام..


/
/
/
/
/
/
/

وافقت مشاعل على موعد الملكه القريب بعد الحااااااااح بنات أخوها عشان يكونون معها بهالليله

وطبعا حنة رهف ........وانتشر خبر ملكة بندر على مشاعل

قضت فترة رمضان مبسوطه بالجو العائلي بوجود متعب وأهله حتى فيصل صار يجلس بالبيت

مبسوط على الجمعه...

كانت تطلع مع البنااااااات السوق

وتقضي اللي تحتاجه

كانت خلود تتطمن عليها بين فتره وفتره لان حركتها ثقلت شوي

والطبيبه موصيتها بالراحه بالذات في الشهور الأخيره...

/
/
/
/
/


كانت في حاله هستيريه

دخلت مها مفجوعه من المنظر

العطورات مكسره في الأرض

الملابس منثره في كل مكان

الغرفه معفوسه فوق تحت

فتحت النور ولقت ساره تبكي بأنين

حزنت على أختها ,, كسرت خاطرها

راحت لها وجلست جنبها حطت ايدها على كتفها

بس نفضت ايدها ساره كأنها حشره وخايفه تجرثمها

(ساره) بصوت مبحوح وعصبيه : جايه تتشمتين صح

روحي .. روحي باركيلها هي أحسن مني وأحلى مني أكيد بياخذها وما يطالع فيني

مها واقفه مفجوعه من ردة فعل أختها العنيفه بس عذرتها لانها لسه مصدومه

(مها): ياما نصحتك وحاولت أصحيك بس.... انت كنت عايشه بحلم وردي

رفضتي تسمعيني ...

كنت متوقعه هالنتيجه ,, أنا أختك واخر وحده ممكن تشمت

هدت ساره وتهجد صوتها...

(ساره) بين دموعها,, بس.. أنا أحبه .. ليه سو فيني كذا.. ليه!!

أكرهه .. أكرهها ايه أكرههااااااااااااااا لانها أخذت شي مو لها

بتندم ... بتندم...

مسكت صورته اللي كانت بحظنها وأشرت عليها

(ساره): هاذا لي .. لي أنا وبس فاهمتني ؟؟

(مها): ويأست من أختها,, الظاهر مافي فايده الله يهديك بس

لاتظنين اني مااحبك بالعكس عشاني أحبك أنصحك

ورمت على الطاوله اللي جنب الفراش كرت

(مها): هاذي دعوة الملكه اللي مابحظرها مراعاة لشعورك يابنت أمي وأبوي

وطلعت من الغرفه تاركه ساره بحسرتها ودموعهااااااا.....

/
/
/
/
/
/
/


اتفقو العوايل يطلعون الشاليهات بعد ملكة بندر ومشاعل اللي تحددت ثاني العيد


خالد كلم الجازي عن راكان و اتفاجأت بالخبر ,, هو عارف رايها بهالموضوع

بس خالد انحرج من عمه ...

عطاها فرصه تفكر ووضحلها وضعه مع عمه ومدح راكان اللي كان معجب فيه

وبااخلاقه والجازي الى الآن ماردت على أخوها...

وخالد ماوده يضغط عليها بشي في النهايه ذي حايتها وهي حره ....

/
/
/
/
/
/

(ليلة العيد)

البنات متجمعين عند مشاعل

رقص وغنا وتجهيزات

في عز هالخبصه والحوسه تذكرت موضي وحبت تعايدها لانها بتنشغل الأيام

الجايه وتعلمها بالملكه...بالمرررررررره

تركت البنات في الصاله وطلعت غرفتها تكلم...






في غرفتها


(مشاعل): مرحباااااااا ألوووووف ببنت الحمايل...

(موضي): حياج الله حبيبتي ,, شلونج عساج بخير

كيف أهلج وبيت عمج؟؟؟

(مشاعل): وحده وحده ,,

ضحكت موضي على مشاعل: والله انك واحشتني وكان صوتها بدى يتهجد...

(مشاعل): احنا كلنا بخير وطيبين ..

وعندي لك خبر حلووووو........................................... .....

بندر خطبني..

(موضي)...............!!

(مشاعل): الوووووووو انت معااااايه؟؟

(موضي): الف مبرووووووووووووك ,, معليش بس تفاجأت..

وحكتها مشاعل على كل شي صار وعلى جية أخوها وفرحتها فيه وفي أهله

اللى طلعة الشاليهات ...


(مشاعل): راح تكونين أول الحاظرين طبعا ؟؟؟

(موضي): ........ماأظن ,, وتهجد صوتها...

(مشاعل): ليه ؟؟ صاير شي !!


كانت طول الوقت تتكلم وموضي ساكته وتسمع....

(مشاعل): موضي حبيبتي فيك شي.. صوتك مو عاجبني...

(موضي): ............................

طاح قناع موضي يوم عرفت ان مشاعل حست فيها وما قدرت تخبي على صديقتها

وقالتلها كل اللي صار...

(مشاعل):........................ مذهوله

وهالخسيس للآن ماطلق..!!

(موضي) بين دموعها ... لا,, تخيلي يبي يزيد بعذابي

أكرهه .. أكرهه يامشاعل عمري ماحقدت على أحد مثل ما أحقد على هالأنسان

دمرني .. ودمر كل شي حلو فيني....

حاولت مشاعل تهدي صديقتها وتواسيها بهالمحنه وصكت السماعه بعد ماحست انها

ارتاحت نوعا ما...

مشاعل بخاطرها,, ليه موضي الانسانه الطيبه النقيه يصير فيها كذا

اااااااه يابندر ياترى بسعد معك ولابيجي اليوم اللي تتخلى فيه عني وتنساني...؟؟

نزلت للبنااااااااااااااااات وصدرها ضايق على صديقتها...


(نجد): وهي تقلب بالتلفزيون ... خير الحلوووو ليه زعلان

حاولت مشاعل تتماسك وتعدي الليله على خير..

(غلا): عرووووووووس ..

(الجازي + عبير) هههههههههههههههههههههههه

دخلت عليهم رهف وهي تصاااااارخ

(رهف): عبووووووووووور الحقي... خالي سلطان في بيتنا

(عبير): لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا تمزحين

(رهف): والله العظيم ,, توني قافله من راكان هو اللي قاللي


جاي بيحظر ملكة بندر.......

فز قلب الجازي يوم سمعت اسمه ماتدري خوف أو قلق...

انتبهت عبير لملامح الجازي اللي ارتبكت يوم جابو سيرة راكان...

كملو البنااااااااااااات سهرتهم وجاهم راكان ياخذهم..






عند البااااااب ..

(عبير): يالله يابناااااااااااات راكان برا..

لبسوا عباياتهم وتوادعو من مشاعل وبنات متعب..

كانت الجازي قلقانه.. مرتبكه...



(في السياره)

كان يسولف مع خواته اللي ماتو ضحك على كلامه وسوالفه كا العاده

الجازي سااااااااااااااااكته ,, هدوء العالم نزل عليها بذيك اللحظه تراقبه من تحت طرحتها

تبي تشوف هالانسان اللي ممكن انها ترتبط فيه ويصير من نصيبها بس ذكرى جرحها القديم تزورها كل يوم

كانها تحذرها تعيد الكره وتعيد نفس الألم مااتخليت نفسها معها وماقدرت تتقبل الفكره...

وصلو البيت ونزلت عبيرو نزلو معها البنات

(نجد): يعطيكم العافيه وسلمت على رهف

(الجازي) بهمس ,, تصبحون على خير

انتبه لها وهي نازله كان يناظرها لين دخلت البيت

(رهف): ياأخينااااااااااااااااا .. نحن هنا

(راكان): هي دايم كذا..

(رهف): شلون يعني كذا؟؟؟

(راكان): أقصد هاديه وصوتها بعد هااااااااااادي

(رهف): ياعيني هذا وانت ماشفتها ...

(راكان): رهيييييييييييييف اعقلي الغلط علي اكلمك...


ضحكت رهف على أخوها اللي باله كان مع هالبنت ياترى هل بيقدر يحبها

/
/
/
/
/



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 17-08-2007, 11:43 PM
صورة الووو__بتول__وورد الرمزية
الووو__بتول__وورد الووو__بتول__وورد غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد : وانت يالفجر البعيد نااااااااااااامت عيونك (قصتي الأولى)


أنتظر تعليقاتكم لأكمل المشواااااااااااااااار


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

روايتي الأولى : و إنت يا الفجر البعيد نامت عيونك / كاملة

أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الثانية : أسى الهجران / كاملة #أنفاس-قطر# روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 5649 31-07-2014 12:39 AM
روايتي الأولى : وه فديتك / كاملة *أتعبني أحساسي* روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 797 15-12-2013 10:06 PM
روايتي الأولى : بحط قلبي بين إيدينك هدية / بقلمي ، كاملة مستر برهوم روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 77 26-07-2010 09:29 AM
كنوز صلاه الفجر روح الحُب مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 16 08-01-2009 12:31 AM
صلاه الفجر تشكو ؟ اتعبني جرحك مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 11 03-09-2008 10:55 PM

الساعة الآن +3: 12:41 PM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم