اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 20-09-2007, 01:18 AM
رمشة العين رمشة العين غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : قصه رومنسيه ولا اروع كامله


اكيد ممكن...

وشكرآآآ على المرور...


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 20-09-2007, 01:35 AM
رمشة العين رمشة العين غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : قصه رومنسيه ولا اروع كامله


وهو عارض بس في النهايه رضخ للامر الواقع...
...دخلنا الجناح....وأنا احس بدوووووخه ركبة مركبه صغيره دوختني..(المصعد او الفت).. جلست على اقرب كنبه...طبعا ما رفعت غطوتي لانه جهاد لســساته واقف في الصاله.. وشعري كله ملموم على ورى وبس خصله على وجهي.. ومثبت عدل يعني لو افك كل البنس ما راح يطيح..فــ ظليت مغطيه وجهي..دخل وسكر الباب خلفه..
..فتحت غطايتي وكان نفسي لو اشوف شكلي مره ثاني .. بس فسخت عباتي وطبقتها وبديت افتح التسريحه... وحسيت بالجوع واتذكرت اني ما كليت غير حبه فراوله في هـ اليوم.. حمدت ربي كانت تمر علي ايام ما اذوق فيها الا فتافيت وبالدس ..الله يجزاكم خير يا خواتي الحبيبات.. سمعت الباب ينفتح وبدور شي اغطي وجهي بس في الاخير درت بوجهي بعيد لاجل ما يشوفه.. وانا اقول في نفسي.. هو لين الحين ما اطربني بسمه واكيد تذكر وجاء..
جهاد: يمديك تدخلين وتاخذين اغراضك والحمام جوه وانا بنام فمن غير صوت


..ودخل .. نسيت اخبركم طبعا العامل هو اللي وصل الشنط وجهاد دخل حقته غرفت النوم.. وانا حقتي هنا.. رحت لها وفتحتها.. يعني الحين شلون اروح للحمام.. وشلون البس وهو هنا وفاتح الباب..اما انها مشكله عويصه.. بس كانه حس فيني فخرج.

جهاد: ادخلي وبدلي بس لا تتاخرين لاني تعبان وبنام
جلس على الكنبه وانا قفلت الشنطه وقمت واخذتها معاي ويالله يالله لين وصلت بالشنطه والفستان.. دخلت وقفلت الباب...
..يعني أخذت ساعه لين مسحت علبة الالوان اللي في وجهي..
..خرجت وشفته نايم على الكنبه..
..رديت داخل بنام حتى انا تعبانه.. طفيت الانوار .. وجيت ارمي عمري على السرير.
جهاد: وين داخله يالله بررررررررره
..خرجت وانا راخيه راسي ما شفت غير ظله اللي دوم ادعس عليه وليته يحس .. بس اشوه ما رميت نفسي على السرير..كان اتهزئت


++++++++++++


..صحيت من النوم.. وانا احس بعمري متكسره.. نمت بعد ما صليت الفجر.. وبعد ما عانيت من الجوع و البرد ما كان عندي غير عباتي تغطيتبها.. بس بردت.. انا مو شايفه مكيف اجل من وين جا هالبرد.. شفتها الساعة خمس وانا ماصليت الظهر ولا العصر بسرعه ربعت .. ودخلت حجرة النوم بهدوء بس.. طلع مو موجود... دخلت بسرعه الحمام اتوضيت وصليت..انتهيت لبست تيور فيروزي وبلوزه بيضه.. ومشطّ شعري وتوني بـ امسكه بالشباصه
جهاد: جهزي اغراضك بنروح بيت اهلي
..تركني وخرج .. وقفت وحسيت بدوراااان ما كليت شي من البارح .. وهـ الانسان اللي عندي ما فكر فيني..

0
0
0

وصلنا بيت اهله وانا حالتي حاله... جيعانه.. إلا ميته جوع .. سلمت ع راس عمي منصور .. وبعدين سلمت ع الخاله موضي بس هي كانت بس مجدر انه تلامس خدودي خدودها حتى المصافحه كانت من طرف اصابعها.. وسلمت ع غزل وغزيل .. وجلست.. لانه خلاص بطيح برجع .. جيعانه..اتعود ع العز.. فكيت طرحتي لاني مكتومه.. ورجعت شعري خلف اذاني واسترخيت ع الكنبه.. بس اتفاجئة لمــ جلس جنبي.. اكيد مو حبا فيني بس رضا لابوه.. وعدلت جلستي..

موضي: تغديت يا حبيبي
جهاد: ايه الحمد لله
...هييي انت تغديت بس انا لا فرجاء لا تتكلم عني .. اف سكت ما عندي خيار اخر..
منصور: ارتاحوا لانه طيارتكم الساعة اثنعش
جهاد: ان شاء الله
..وقف واضطريت اني اوقف وركبنا الدرج ودخلنا جناحنا.. وخلااااااص ما عندي طاقه اكثر من كذا طحت على اول كنبه.. طبعا ما رميت نفسي بس خلاص رجولي ما تشيلني..
جهاد: تدلعي ولا تاكلي ودوخيلي انا ناقص دلعك
..كيف أكل وانا ما شفت شي .. مارديت عليه لانه ما يبي يسمع صوتي .. بس تذكرت وانا خارجه شفت في الصاله أطباق مغطايه .. بس انا متى صحيت ومتى خرجت..
جهاد: على العموم كلي بالاول فواكه
..ودخل حجرته.. حتى ما تطمن علي هـل انا ميته ولا حيه.. رفعت راسي .. ووشفت طبق كرستالي فيه فواكه.. خذيت فراوله وكليتها... بس رقص جسمي ...كانت حامضه.. بعدين خذيت موزه.. وكليتها.. وخذيت تفاحه وكليتها..


+++++++++++


..وصلنا مطار الملك عبد العزيز.. سلم على عناد.. ودخلنا الصاله... بس انا دخلت من ناحيت احريم.. داخل صالة التفتيش.. وخرجت وشفته منتظرني .. وجلسنا ننتظر الرحله.. بس من وقف.. وقف قلبي معاه.. يعني بطلع الطياره.... انا المركبه (المصعد) دخت فيها.. اجل شلون الطياره.. وصلنا الطياره.. وجلست وهو دايركت التفت لي وقفل الحزام .. بعدين قفل حزامه.. ولمن اكتمل العدد .. والطيار رحب بالمسافرين .. وقال دعاء السفر .. شوي بدت الطايره تتحرك... قلبي طاح في رجولي .. وحضنت ذراعه ما علي.. يقول اللي يقوله.. بس انا اول مره اركب طياره.. بعدني عنه بجفاء تركت ذراعه.. وضميت حالي .. عادي ادور الامان عند نفسي .. يااااااما حضنت عمري وفي الحمام والنور مطفى وباليل.. يعني جات عــطياره .. وطارة الطياره.. ووقف الاهتزاز.... مر الوقت وما دريت غير انه الطائره تهتز .. صحيت من نومي .. ومسكت يده.. كان ودي اقوله شو صار بس الخوف منعني.. لانه هو ابعد يديني عنه وحضني .. تذكرت انه حضني لمن كنت في بيت ابوي وهو سواها لاجل يمنع عني الخطر .. يعني بتطيح الطيارة..ييييييييي.. الله يهديك يبه عاد ما رميتني الا على ذا كان دورة واحد حده مكه... كنت ارتعش .. صح تمنيت الموت كثير .. بس اموت بـ هالشكل ..وتخيلت جسمي مقطع ودمعة عيوني .. بس توقف الرج .. واعلن الطيار بانه كان مطب هوائي وعدا الحمد لله.. ضحكتني الكلمه.. حتى الهواء فيه مطبات.. وابعدني عنه.... وصلنا مطار هيثرو .. واضطريت اني اكشف وجهي .. لانه امرني بس انا ما استجبت له.. قام سحب مني الغطوه.. ونزلت راسي وصرت امشي وانا حاضنه ذراعه.. وحاطه وجهي على ذراعه.. بغطي وجهي بذراعه دام انه خذ غطايتي.. كان يبعدني عنه وانا لاصقه فيه.. قرصني لين قال بس.. بس انا ما علي

جهاد: شفيك ابعدي عني شو هـ القرف ..ابعدي مو قادر امشي
جودي: انت اعطيني غطوتي وانا بمشي عدل
جهاد: لا والله تبينهم يِزَرّقِنُون معانا
جودي: اجل خليني كذا
..كانت هذه اول مره اكلمه واول مره يسمع صوتي .. والحمد لله كانت حرمه هي اللي تشوف الجوازات..
..خرجنا من المطار.. و استقلينا سياره.. الجو كان حلو وبارد.. طبعا وصلنا الصباح..

0

--------------------------------------------------------------------------------

وصلنا فندق الفورسيزونز.. ودخلنا البوفيه وخذينا فطور.. وجلسنا نفطر.. طبعا جلسنا ع زاويه وانا معطيه ظهري للناس .. وكلينا .. طبعا لاتسالوني شو اكلت لانه هو اللي اختار لي وانا ما اعرف اصلا اسما اكلاتهم اللي ياكلونها في السعوديه اعرف هذه..
دخلنا الجناح.. وكان رهيب..
..والجناح عباره عن صاله.. وحجرة أعتقد انها حجرة نوم..
..جلست في الصاله وهو دخل حجرة النوم.. ودقايق وهو خارج ويمسح شعره.. يعني خذ له شاور.. دخلت انا بسرعه وشفت الشنطه على جمب.. ومسكتها بس كانت خيففه.. يوووه انسرقنا.بس ما ادري فتحت الدولاب وشفت الملابس.. يعني متى وكيف.. بس تذكرة انه فتح ارقام الشنط لمــا وصلنا الفندق..
...خذيت ملابسي.. ودخلت الحمام وخذيت شاور سريع.. وخرجت ما شفته.. نشفت شعري وجلست امشطه كله ع قادام لاجل اول ما ارخي راسي يطيح بسرعه ع وجهي..اوه تذكرة روب الحمام..احب البسه لوقت طويل .. اما من امس وانا بس يدوب احطه علي وبسرعه ومن اخرج بسرعه البس ملابسي.. كنت لابسه بنطلون اسود وبدي اسود..الله يسامحكن يا غزل وغزيل...طبعا انا خليت كل لبسي تيورات وبلايز وهم كانوا معي .. بس وحده فيهن خرجت.. وشوي بالعنود داخله هي وغزل.. شافت شو اخذت .. نزلت كل اللي خذيته وجلست ع السرير .. وغزل وغزيل هن اللي كانوا ينزلون ملابسي وانا اجاملهم واحط.. واقول في نفسي .. بس من تخرجون لا ابدل كل شي .. طبعا نزلوا بلاطين الطويله والبرموده.. والتيورات القصيره.. بصراحه استحيت من العنود وهي تشوف ملابسي.. وطبعا ما حطو بلايز.. كلها كانت بديهات.. ولمن جاء دور اقمصت النوم .. تركت لهن الحجره... ولمن سنحت لي الفرص رديت ابدل كل شي بس تفاجئة بانه ارقام الشنطه مغيره.. حاولت وحاولت..لين تعبت.. بس شلون .. ترجيت غزل وغزيل وهن ميتاااااات ضحك.. شرحت لهن الوضع .. بس لاحياة لمن تنادي...

..شفت عمري في المرايا .. يعني وجهي مغطه واكتافي باينه شو هـ التناقض..
..فتحت خانته.. وخذيت بلوزه من بلايزه..اكيد بيحرقها بعد ما افسخها.. فتحت الباب.. يعني بس طقيت المفتاح.. ورديت جلست ع طرف السرير يعني مستعده اذا دخل بخرج سيده.. بس ما دخل رجعت عدلت نفسي.. واتكيت بظهري على السرير ومديت رجل وحده والثانيه ثانيتها.. طبعا بتقولون متملله.. يمكن شوي.. انا عادي متعوده.. يعني لمن كنت في بيتنا كنت اجلس بروحي لساعات طويله.. لانه الحيزبون منيره..كانت تمنع بناتها عني وهن مساكين يصيغون لامرها لاجل ما انضرب.. بس من فترة والثانيه كل شوي وحده تمر وترميلي بوسه.. طبعا خبرة جود باني مسافر لبريطانيا وفرحتلي كثير وانا ما راح ازعل روحي هنا لانها الاول والاخيره..هههه..


+++++++++++


....صحيت.. ما ادري انا وين.. طالعت حولي كل شي متغير.. وجلست مفجوعه.. بس تذكرة انا في بريطانيا.. ما ادري متى نمت بس كنت افكر في حياتي قبل.. صحيت وانا متكاسله.. تمغط وتشطط.. ووقفت ع حيلي.. دخلت الحمام غسلت وجهي ..وخرجت وانا امسح في وجهي بالمنديل.. رميت المنديل في الزباله.. وكانت جنب التسريحه..شفت ورقه.. خذيتها وقريتها وضحكت.هههههههه كاتب صلي الظهر والعصر والمغرب والعشى ...وللللللل كل هذه فوتها ولا صحاني..حقوووووود وجع في شكله حتى صلاه ما يصحيني عليها... وكتب مواعيد الصلاه... بس مو هذا اللي ضحكني.. كان كاتب لا تستخدمي ملابسي .. بقطع جلدك لو شفت شي عليك.. وبطلي تخلفــــــ... هههههه..

..صليت وخرجت ما شفته موجود بس شفت قلم ونوته صغيره ع الطاوله..مسكتها وكتبت... ما عندي شي البسه كل اللي في بديهات.. وتركت الورقه ع دخلته.. ما عرفت وين اروح بس ظليت جالسه وانا راخيه راسي .. بس هو ثابت في مكانه.. قمت ودخلت حجرة النوم يعني ما بيدخل دام اني في الصاله..

..بس دخل ورمى نفسه ع السرير بسرعه سحبت عمري وخرجت.. بس وقفت لمــ سمعته يتكلم
جهاد: يعني ع بالك بتغريني .. لا شيلي هـ الفكره من راسك.. ولا تقربي من ملابسي .. ولو ظليتي قدامي بدون ملابس صدقيني ماراح التفتلك..
..جرحتني هـ الكلمات .. بس مو انا اللي ابكي انا متعوده اسعد نفسي بطريقتي الخاصه.. تحركت بس وقفت لمـــا سمعته يقول::لسه ما خلصت كلامي .. وامسك شوي عن الكلام وكمل .. حجرة النوم يوم لي ويوم لكـ..والا اقول انا الليل وانت دورك من اصحى لين تسعه الليل.. والاكل اكل انا بالاول وانت بعدي.. وخروج ما راح اخرجك.. وياويليك تسمعين يااا ويلك لو لو تعتبين باب الجناح بدون علمي.. وفسخي بلوزتي و يالله انقلعي ما ابا اشوفك..
..بس سمعته
جهاد:الاكل بره في الصاله كلي انا اكلت بره..

..فسخت بلوزه وطبقتها وحطيتها ع التسريحه وخرجت.. شفت الاكل كليت لين قلت بس لاني جيييييييعانه وخفت اظل بعد كذا لفتره بدون اكل .. ابا اغسل بس ما ظليت فتره واخر شي وقفت وفسخت صندلي ومشيت ع اطراف اصابعي دخلت حجرة النوم وشفته نايم دخلت الحمام وفتحت البزبوز بشويش وغسلت وظهرت.. بنفس الطريقه.. بس كنت امشي ع طرف الحجرة لانها ظلام حتى الحمام دخلت وما فتحت النور.. طرااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااخ .. طاحت تحفه صدمتها وانا ما ادري... وفز من نومه وفتح الابجوره وانا جلست بسرعه جنب التحفه.. ولقيته عندي ما ادري شلون وصل ومتى وكيف.. حطيت شعري خلف اذاني وانا مييييييييته خوف..

جودي: اااسفه والله ما انتبهت لها وانا اصلا.. وسكت لاني شفت نظراته لي .. بيقتولني يااااااااااما شفت مثل هـ النظرات من ابوي واعرف انه ورااااها ضرب محترم .. انا جسمي صار الجوع ما يتحمله اجل شلون بالضرب.. رخيت راسي وطاح الشعر ع وجهي .. واستسلمت للضرب.. وحسيت بيده ع كتفي وغرس اظافره فيها ووقفني ع طولي .. وسحبني للباب ودفني وانا طحت ع الكنبه.. اشوه ما طحت على الارض كانت مداني اتكسرت يعني سراميك واطيح عليه اكيد بتكسر.. ودخل اعتقد بيكمل نوم وسكر الباب وسمعت صوت طق المفتاح ...هههههه ضحكني اشوى ما ضربني بس الحين لو احتجت الحمام شو اعمل... وانا ليش اسبق الاحداث.. فتحت التلفزيون ورخيت الصوت على اخر شي وجلس اقلب في القنوات.. بس في فلم شدني وجلست اتفرجه ما اعرف شو اسمه بس كان يحكي عن حورية البحر تزوجت واحد من البشر وهي لمن تجي ع رجوله المويه تصير حوريه وبتساعد الدلفين.. المهم الفلم مو لهناك بس اتفرجته اسلي نفسي ولاني ابا اعرف نهايته وطلع ماسخ .. وهذه اول مره اتفرج فلم من هـ النوع


++++++++++++


..عدت الليالي والايام بنفس الروتين .. طبعا هو من يخرج ما يرد الي ع تسع وما نتقابل الي الساعه تسع.. بس اذكر يوم دخل علي وانا اصلا من اسمع طقت الباب ارخي راسي واميل به ع اليسار
جهاد: شنو انا ما خذه وحده معاقه كل ما دخلت راسها مايل ثبتيه لا يطيح مخك
..ضحكني تعليقه.. يعرف ينكت.. بس اللي عرفته انه يخرج يلتقي بـ أخوه انس وولد عمه.. سمعته يوم يكلم امه فقالها انه قابل اخوه وولد عمه...


+++++++++++++


..الساعه خمس العصر يوم الاربعاء..اليوم هو اخر ليله لنا هنا.. جلست ازهب شنطتي وشنطته.. انتهيت استحميت.. لبست بنطلون برموده لونه اورنج وبدي بني وعليه كلف لونها ارونج بس كانت مره ماسكه على وهي قصيره يعني لو تحركت بطني يبين .. خلصت ملابسي ما بقى شي اوه نسيت قمصان النوم هي الوحيده اللي باقي ما مسكتها الانذال ما حطوا ولا بجامه وكنت انام بملابسي .. رفعت بنطلون كحلي طويل وبدي احمر لبكره واخذت بلوزه من عنده بيضاء قلت بلبسها قبل لا البس عباتي لاجل ما يشوفها ويهزئني عاد كلامه جااااااارح في حياتي ما تخيلت انه في كلمات تهزني هز... ومشطّ شعري وشفت شنطه صغيره.. غزل حطت فيها قلوز وبلشر وشدو ومنكير وكحل.. رجعت شعري لـ وره ومسكته بشباصه لونها اورنجيه على شكل فراشه.. مسكت الفرشه وحطيت البلشر وبعدين كحلت عيوني من جوه ومسكت فرشة الشذو وحطيت بس شذو ارونجي... يعني بس من حافت العيون هذا اللي اعرفه.. حطيت قلوز ومسكت المثبت وحطيت وتذكرت عمري لمــ شفت نفسي في الفرح ... ليتني اعرف اسوي مثلهم .. ومسكت المناكير وحطيت.. خرجت وفتحت التلفزيون وجلست اتفرج.. طالعت الساعه باقي وقت لين يجي ..الساعه توها سبع ونصف وهو في الايام الاخيره صار يجي ع عشره.. عليت الصوت دام انه مو موجود واتفرج بصوت عالي دوم اتفرج بصوت منخفض.. كان الفلم كومدي ضحكة ضحك لين قلت بس ..اسمه ماتيلدا.. قلت في روحي ليتني مثلها كان طيرت الحيزبون منيره وبرمتها برم لين اموت من الضحك عليها..

...شفت خيال ولان كل تركيزي ع الشاشه فــ شفته واقف ع طرف حافت باب حجرة النوم وماد يده ع طول الباب ومستند ع الباب..هذا متى جاء ومتى دخل وانا ما سمعته ولا شفته.. بس تذكرت وبسرعه سحبت الشباصه وطاح شعري ومسكت الريموت ورخيت الصوت.. رفعت عيوني بس شفت رجوله في مكانه.. واتقدم لي بس انا وقفت ودخلت حجرة النوم بسرعه ودخلت الحمام وقفلت الباب وغسلت وجهي .. الحين شو بيقول .. خرجت وما شفته رفعت يدي شفت الساعه توها ثماني ونصف يعني بدري هذه اول مره يجي بدري .. تذكرت انه بكره بنرد ويمكن جاء لاجل ينام من بدري..عـ العموم جلست وجلست انتظره يدخل لاجل اظهر.. طالعت الساعه صارت عشره وهو ما دخل ..وقفت بشويش ومشيت بشويش وطالعت من طرف الباب لقيته جالس وما سك الريموت.. شكله عجبه فلم وجالس يتابع رديت جلست عـ السرير .. وانتظر وانتظر


+++++++++++

--------------------------------------------------------------------------------

صحيت عـ صوت المنبه جهاد يعيره عـ وقت الصلاه لاجل ماتفوتنا.. شفت نفسي نايمه بعرض السرير.. جاني فضول مشيت وشفته من طرف الباب ما زال جالس مكانه وهو نفس المكان اللي كنت جالسه فيه لمــ دخل.. بس كان مرخي راسه لورى ورافع رجوله عـ الطاوله.. اعتقد نام وما درى عن نفسه.. المهم خذت شاور سريع لبست البطلون الكحلي والبدي الاحمر.. بس صدق عصبت.. يعني البنطون من النوع اللي يكون تحت الخصر .. والبدي فوق الصره.. وقفت عن التسرحه وانا امشط شعري بعصبيه.. دخل ورخيت راسي... وجيت اخرج بس صدمت فيه.. مو انا اللي تعمدت ورحت له هو اللي تعنالي.. وبعدت بس هو كان اسرع حوط وسطي بكفينه.. ارتعشت كل خليه فيني .. ما عرفت شو اسوي.. ظليت مثل ما انا.. أنا معطيته ظهري .. ما اشوف وجهه اعرف شو التعبيرات اللي على وجهه

جهاد: لاتحاولي تغريني .. انت حتى لو بتسلى ماتناسبيني .. اروح للحرام ولا المسك..
..جيت ابعد بس هو كان ماسكني بقوه اصابعه غارسها في بطني بدون رحمه.. يكفي المغص وهو يزودني.. حاولت افلت منه بس كان ماسكني بقوه.. المتني مسكته.. وحركت راسي بــ لا.. ابا افهمه انه يكفي وحطيت يدي عليه يدينه بسحب يدينه من وسطي بس هو غارس اصابعه بقوه.. ما كنت اصرخ كنت اضغط عــ اسناني بقوه لاني لمــ كنت في بيت ابوي لمــ كنت انضرب لو بكيت زادوني واذا ضليت ساكته بيتركوني .. يعني يضربوني وما يبوني اعبر عن المي ... وهذا مثلهم .. وهو من اول يوم طلب مني انه ما يسمع صوتي واكيد مثلهم .. رفعت راسي واحنيت نفسي .. بس هو زاد من الضغط.. عرفت انه زادني لاني اتحرك حاولت اثبت عمري بس ما قدرت كل ماله يزيد في الضغط.. ورديت عــ وره وتقربت منه لاني اعرف انه يتقزز من قربي يحسب اني جرثومه.. ضليت عـ حالي لازم اصرخ لازم ابكي .. موقادره اتحمل اكثر.. جسمي تعود عـ الدلال .. والعز في خمسه اسابيع .. بس صدق هذه اول مره يُمارس علي هــ النوع من العذاب .. والله واتحديت ابوي والحيزبون منيره.. لصقت فيه اكثر ورفعت راسي من شدة الالم ولصقت خدي برقبته ولقيت نفسي عـ السرير .. وقفت بسرعه وخرجت.. سمعت طقة المفتاح يعني دخل الحمام وبسرعه دخلت وخذيت بلوزته وعبايتي .. وخرجت لبست البلوزه والعبايه..تكومت عـ روحي عـ الارض .. بطني..آآآآآآه احس انه بطني اتخرم

جهاد: قومي ما بقى شي الطياره
..ماادري كم من الوقت مر وكم من الوقت وانا طايحه ... قمت وانا ماسكه بطني .. وصلنا المطار وخلصنا الاجراءت.. كانت سبع .. يعني حانوصل وحده ونص اثنين .. ركبنا الطياره واتعلمت شلون اقفل الحزام وقفلت بدون مساعدته... وطارة الطياره عرفت اني لو تمسكت فيه بيصدني ... ظلينا فتره والطياره طبيعيه.. بس رد ثاني الاهتزاز بجد اتروعت كانت اكثر من المره اللي طافت لانه دخلنا منطقه ممطره.. وحسيت بذراعه عـ كتفي بس أنا ابعدت ذراعه بالقوه .. وهو عنّد الا يمسكني وانا اصده.. أخر شي بعدت نفسي عن الكنبه ورميت نفسي بالقوه على ذراعه.. بسسس صدق اتعورة لانه البدي كان فيه من وراى حديد... وهو الحبل من الخلف كان مثل السبعه وماسك البدي بحديده.. اعتقد انه تعور لانه شدني بقوه وعصرني بين ذراعينه.. وهو يغرس اصابعه في جسمي .. جد يمارس نوع جديد من العذاب .. تذكرت الاسره في غونتنامو شلون يتعذبون الله يفك اسرهم .. بالاضافه للطرق البدائيه في استخدام العنف عليهم يستخدموا طرق مبتكره ويكفي الملابس اللي يلبسونها هي بكبرها عذاب ولا الحوذه اللي يحطونها على روسهم .. الله يفك اسرهم .. صراحه راح انفجر من الصياح هذا اصابعه ماتوجعه من كثر ما يضغطها علي..

جودي بهمس: خلاص واللي يعفيك
..تركني بس ما زال ممسك فيني .. يعني انا تحت رحمته.. يمكن ابالغ لو قلت اني ذكيه.. اللي صار في الفندق هي رساله منه لي باني ما اغريه مره ثانيه وانا اعرف عمري جميله لا اقاوم .. البنات في مدرستنا كل يوم والثاني راسلين لي رسائل اعجاب... بس وجهم وجه فقر يعني بس رسائل ما قد وحده فيهم رسالة حلاوه ورده أي شي حسي الواحد يستانس فيها.. مصدقه عمري.. ولا الخط بالقوه افهمه تقولن خرابيط دجاج والورق من زمن جدتي يشرب الحبر شرب..هههههههههه.. وجهاد رسل هـ الرساله لاجل ابعد عنه من نوصل السعوديه وما احاول اغريه.. شكله الرجال بدء يحس في انوثتي...هههه مصدقه عمري ... والحين رساله ثانيه وهي اني ما اتحده لو شو ما صار..


0
0
0

من وصلنا سلمت عليهم والبنات سييده خذوني وطلعت حجرتهم
غزل: فسخي عباتك اشفيك جالسه فيها
..المهم فسخت عباتي وجلست

غزل وغزيل:هههههههههههههه
غزيل: حركات لابسه من ملابسه هــــ وهي تغمز
البنات:ههههه
..والله صدق مو فاهمين شي..
غزل: فكي بلوزته خليني اشوفك شلون شافك
البنات:هههههههههههههههه
غزيل: اقول قومي امسكيها وانا بفك لها
وقفت غزل
جودي: ما يحتاج انا بفكه وفكيت الثلاث الازارير اللي تحت وفكيت البلوزه
البنات:هههههههههههههههههههه
....ماعرفت ليش الضحك.. بس وقفت وشفت بطني محمر وباين عليها انه اصابع .. بس هم فهموها غلط..ونفس الشي يدي كانت محمره .. بس ما كان مبين انه اصابع مضغوطه واني متعذبه فيها.. ضحكت عــ حالي
غزيل: اقول غزل كلمي الشغاله تجي تودي اغراضها لحجرتها
غزل:هههههه الا صح وين رحتوا وش عملتوا
البنات:ههههههه
جودي: مارحت مكان من دخلت الجناح لين خرجت وانا فيها ما فارقتها دقيقه وحده حتى المنظفه لمن تجي بتنظف تلاقي المكان نظيف ومرتب.. حتى عملوا لنا خصم وما صدقوا اني طول يومي متواجده في الجناح .. (طبعا هذه حقيقة جربوا واكيد بيخصموا لكم ولا بيعطوكم ذكره على حسب)
البنات:ههههههه
..طبعا انا فهمت هن ليش يضحكن فاهمات السالفه غلط وانا ما ودي اعطيهن فكره سيئه عن اخوهن...
غزل: الا صح بتداومين معانا من السبت
غزيل: عااااااد جهزي روحكي كل يوم معجبه وكل يوم هديه
جودي:هههههههه ما اعتقد
غزل: بتشوفين
جودي: شفت لمــ كنت في مدرستي كان لي معجباااااااات بالهبل وكل يوم رساله .. بس بدون هدايه
غزيل: شفت شلون حتى هنا بتلاقي معجبااااااااااات
جودي وهي تجلس ترمي عمرها عــ السرير: مااعتقد يعني هناك كلهم افاااااارقه وانا وجود وجيهان وحنان فـ فصلنا اللي بس بيضات.. يعني لو تشوفين مدرستنا تقولين عنها مدرسة تابعه للجاليه الافريقيه..(وبالفعل عندنا مدارس كذا )..
غزل:اوب اوب بصراحه عندنا وحده بس آآه ذوقها عااااالي واكيد اللي عندكم كذا ولا ماكان اعجبو فيكِ
جودي:هههههه الله هدك أي ذوق عالي انت لو تمرين من عندهم ترجعين ..اي نعم حنا حالتنا الماديه سيئا بس ملابسنا كل يوم نغسلها ونستحم كل يوم ولو بالصابون.. ونستخدم الصرافه.. يعني الجو حار ورطب لازم كل يوم ناخذ دش.. بس هن لااااا اعتقد ملابسهن من جمعه لجمعه .. حتى اذكر وحده فيهن طاح عليها يوم السبت عصير شفناها به لين الاربعاء والسبت لا.. يعني السبت يمديك تمرين بينهم وانت مطمنه ما راح ترجعين..( عــ العموم كنت بكمل بس احس اني برجع والله قرف بجد في بنات كذا..اذكر لمــ طبقت كنت اشرح وانا حاطه المنديل عــ خشمي.. بس بعد كذا سرت احط داخل خشمي دهن عود.. وليومكم هذا وانا اعني من التهاب في الجيوب الانفيه بسبب العوده اللي كنت احطها داخل خشمي...يييييييييي ارف ارف ارف)..

غزل وغزيل: سكتي وعععع
غزل: كبدي لاعت
غزيل: ما اصدق
جودي: كيفكن
العنود: السلام عليكم
البنات: وعليكم السلام
وقفت وسلمت عـ العنود.. واسير كانت واقفه جمب امها.. شلتها وبستها.. وسدحتها عـ السرير وهي تموت ضحك لمــ حد يحرك خشمه عند رقبتها.. وظليت اضحكها واضحكها لين دخل علينا جهاد.. ما قدرت امد يدي واسحب الشباصه لانه العنود موجوده.. بس حطيت راسي عــ صدر
جهاد: شلونك عنودتي ان شاء الله بخير
العنود:الحمد لله وانت شلونك ان شاء الله مبسوط
جهاد: الحمد لله..سوسو تعالي حياتي سلمي عــ خالو
..ابعدت راسي عن اسير وشفت كتاب الرياضيات وجلست اتصفحه حنيت للمدرسه اشتقت لــ جود آآآآآآآه يا جود وينك اشكيلك همي..
العنود: خلاص راح الدلع ومن السبت بداومين
..اضطريت اني ارد لانه العنود موجوده وهي ما تعرف بالموضوع
جودي: اصلا انا اشتقتلها موت
..كنت اتكلم بصوت منخفض..
جلس جهاد جمبي لانه ما عنده خيار ثاني
...ضغضغ جهاد في اسير لين حمره وصارت تصرخ اكيد ألمها بيخرم بطنها وجع عليه مسامير مو اصابع
العنود: فك بنتي بتخرم بطنها عندك جودي روح لها ... بس حرام عليك شف شلون بطنها محمر

..توني اكتشفت اني مو لابسه البلوزه وقفت عــ حيل وخرجت.. وسمعت البنات ميتااااااات ضحك...ما عرفت وين اروح حجرة العنود مقفله.. والجناح ما اقدر ادخله وجهاد موجود وبعدين عندي حظر ما اقدر اتحرك طال ما هو موجود.. خذتني رجولي للجزء الثاني من هـ الدور وصلت لباب زجاجي ومن الداخل عليه ستاره تمنع الضوء.. بس انا اعرف انه مافيه احد في البيت فتحت الباب.,وووووووووو اتفاجئت صراحه لقيت مكان انسب شي له حديقة القصر كانت الاشجار المنزليه الطبيعيه في كل مكان وفي الارض حوض سمك وفيه سمك صغار وملونه وفوق الحوض جسر.. (يعني هو مو حوض هو عاملينه كانه نهر وفيه سلاحف صغار).. وجلسات خشبيه بس جنااااااان والسقف قزاز يعني الضوء جاي منه.. (طبعا الزجاج اتومتك يصير اسود في الشمش).. ولانه الوقت الساعه اربع والسماء مغيمه فا لونه شوي صار بني.. وجلست ما اصدق عمري .. ياليت لو عندي كاميره هو المكان الوحيد اللي يستحق التصوير .. شي خيالي .. وشفت طيور الحب في قفص ورحت لها كااااان شكلها جنان بس بعدو عن بعض لمن دقيت القفص..خخخخخخ...خربت عليهم.هههههه... بعدت عنهم غصبن عني وانا ما كان ودي ابعد اول مره اشوف هــ الطيور من قرب ولونها خيالي..اصفر واحمر واخضر.. والاصفر هو الغالب

موضي: انت من سمحلك تدخلين هنا
سحبت الشباصه وطاح شعري على وجهي .. وابتعدت وكنت ابا ابعد .. بس مسكتني من ذراعي
موضي: لمــ اكلمك توقفين عدل لين انتهي من كلامي
نزلت راسي دليل عــ السمع والطاعه
موضي وهي تطالع جسم جودي: اهنئك صراحة قدرتي تسكنين قلب جهاد بسرعة.. بس صدقيني بيجي اليوم ويمل منك.. واذا ما مل بخليه غصب يمل .. واذا ضنيتي انك ملكتي جهاد وانه بيصير لك حس في هــ البيت فانســـــــي سمعتي انسسسسسسي..(قالتها وهي تاشر ع راسي) انه راح تكون لك كلمه او مجرد حس في هـ البيت دام انه راسي يشم الهواء... واذا جيتي تتطمني عــ الاملاك فبعدك انك تملكين شي وجهاد اعرفه عدل يعطي قلبه لحرمه بس ما يعطي جيبه لحرمه لانه ذكي ويعرف الكثير والكثير عن كيد الحريم .. فاذا تبين تعيشين هنا عيشي بادبك واحترامك .. وبالنسبه للبس اللي لابسته البسيه بس في جناح جهاد.. ولا توري البنات اللي في جسمك وتخربيهم .. واياني واياك لو شفتك لابسه كذه وتتجولي في البيت.. ياللاه عطيني مقفاك.. اوه نسيت بتكملين دراستك في مدرسه حكوميه مميزه واياني واياك لو خبرت حد من البنات وين كنت ساكنه ولا شو وضعك المادي .. ولاتفشلي غزل وغزيل بطريقتك البدائيه.. ولا اقول كم تبين لاجل تفارقينا..

--------------------------------------------------------------------------------

مارديت عليها.. خرجت وانا احمل حالي حمل.. سمعتها تنادي بس ما رديت... وشفت جهاد عند الباب وشكله سمع كل شي .. مشيت وانا اجر نفسي جر .. بس شوي ولحقني جهاد وسحبني من يدي لين وصلنا جناحه.. ورماني عــلى اول كنبه... صرت اكره ارمي نفسي على الكنب والسرير بسببه..كل شوي وهو راميني..
جهاد: شو اللي صار الوالده ليش معصبه
..مارديت .. بس عرفت انه ما سمع شي وشكله سال امه وما ردت عليه.. مسك يدي ووقفني على حيلي ولفها بالقوه وانا درت وصرت معطيته ظهري
جهاد: شو سويتي
..ما رديت لاني ما سويت شي ... لا تعتقتدون اني ساكته لانه طلب مني لا أنا تعودت تخيلو لين صار عمري 17 وانا ممنوع عني اتكلم او ارد اذا كنت انضرب ومو مسموح لي ابرر اللي صار .. اذكر مره جود كسرت جيك الماي والحيزبون منيره شافتها بس ضربتني وخبرت ابوي .. وانا كنت ادافع واقول انه مو انا بس ضربني يوميتها ضرب لين قلت آمين.. وكل ما سالني من إللي كسر الجيك اذا قلت انا ضربني واذا قلت جود ضربني لين صار يسال وانا ما ارد بعد كذا تركني .. لف يدي احسها راح تنفك عن بعض..
جهاد: تكلمي شو صار

..زاد من لف يدي لين طقت تركني .. وبعدت عنه وجلست على زاوية الصاله وانا لامه رجولي وماسكه يدي .. وشعري على وجهي .. جلس فتره يتأملني .. سوري يمتع عيونه وهو يناظرني اتألم مثل ما كانت الحيزبون منيره تسوي تضربني ولمن تشبع تجلس تطالع فيني اذا بكيت زادتني واذا انسدحت زادتني وطبيعي لانه لابد لي من اني انسدح بعد كل هالضرب تزيدني .. بس من صار عمري 15 تغير العقاب صارت تضربني وتجبرني على الوقف وكنت ما اتحمل كنت اطيح من طولي فكانت تزيدني لين اوقف.. بس اذكر مره طحت وسويت نفسي اغمى علي .. فضربتني ووقفتني وانا مسويه عمري مغمى على واطيح من يدها فتركتني فصارت من تجبرني على الوقف اسوي نفسي مغمن علي واخذ كم ضربه حتى وانا مغمى علي وبعدين تتركني .. طبعا هي من تبداء في عقابي تدخلني مجلس الحريم وتقفل الباب لاجل جود ماتتدخل لانها تحضني لاجل تمنع عني الضرب بس مره ابوي كان موجود فسحبها عني وتركني مع الحيزبون وفي حياتي كلها ما خذيت مثل هذاك الضرب وابوي دخل وكمل بس شو عمل طف سجارته في فخذي .. حتى اني قلت لــ جود لاتتدخلي لو انضربت فصارت ما تتدخل وبعد كذا احس انه صار الضرب خفيف او يمكن لانه ابوي دوم سكران فخفت ضرباته او يمكن لانه الحيزبون جاها رومتزم ودوم تشكي من يدها حتى في ساعت تطيح الاغراض من يدها من كثر ما تالمها..

..قرب مني وانا وقفت على حيلي .. عرفت انه تأملني وانا جالسه فـ جاء دور انه يتأملني وانا واقفه مثل ما كانت تعمل الحيزبون .. وقفت وانا اتكي على الجدر رجولي مو قادره تشيلني.. اتعودت على العز.. وقفت وانا احس بدوخه بس هـ المره مو تمثيل هــ المره صدق.. حط يده على وسطي.. عرفت انهم بيخرمها لي..
سمعنا غزل تنادي
غزل:جهاااااااااااااااااااااد عمي يبيك
تركني وراح ... مشيت لين وصلت حجرة النوم وانسدحت على السرير


+++++++++++++


...صحيت على الساعة تسع وعرفت انه الحين بيرجع .. وقفت بس ما اشوف شي من الدوران ..احس بالبرد.. عيوني تدمع .. جسمي كله متكسر .. دقات قلبي سريعه.. شكلي محمومه.. وقفت وانا اتمايل لين وصلت حجرة غزل وحجرة غزل جنب حجرة العنود.. جلست على الارض لانه لو كملت بطيح... السراميك بااااارد وانا على لبسي وخلاااااص نفذت كل طاقتي ..انسدحت على جنبي الايمن وكتفي اليسار احسها شابه نار اكثر من جسمي وتألمني ..لميت رجولي على وصارت ركبي عند وجهي:ابا جود..جود وينك الله يخليك ردي علي ليش تركتيني ورحتي المدرسه جود انا احب هـ الدنيا لانك فيها.. جود انا اتعذب بدونك .. جود الله يخليك ردي علي جود انا اختك اللي تحبيها... جود كافي اللي صار لي لا تزيدين جود ردي على الله يخليك جود انا جودي ردي علي كافي اللي جاني جود انا احبك جود.. جود سمعي خالتي شو تقول تقول انا طمعانه في ممتلاكاتهم جود هي تظن انه انا وابوي متفقين ومخططين .. سمعتي هالنكته.. جود ضحكي ابكي حسسيني بوجودك... جود كافي بُعد.. جود حسي فيني جود الله يخليك حسي فيني جود.. جود انا اتالم كتفي اليسار توجعني.. جود انا محمومه.. جود الله يخليك لا تتركيني وحدي

العنود.. سمعت كل كلمه قالتها جودي وحطت في بالها انه هـ الحاله اللي فيها لانه امها اتهمتها بانها طمعانه في املاكهم
.حضنتها العنود وصارت تبكي عليها جودي مو حاسه بشي بس تنادي على جود وتهلوس بالكلام.. دقت على الصاله وردت عليه غزيل
غزل: الحين هذا بيتنا انا اللي ارد
غزيل: بيت عمي بيتي وبعدين انا جيت قبلك
غزل وهي تسحب السماعه:هاتي
غزيل ردت خذت السماعه: بعلم عليك عمي
موضي: وبعدين وياكم وحده ترد قبل يتسكر الخط
غزيل: الو
العنود وهي تبكي: غزيل
اصلا غزيل من سمعتها تبكي قفلت الخط وجري وهي تتكلم: العنود تعبانه
الكل طلع ..غزل وغزيل وموضي ومزون والصغيره اسير
..سمعوا صوت العنود وهي تبكي والصوت خارج من حجرة غزل بس شافوا العنود جالسه جمب جودي وهي تمسح على راسها وجودي تهذي هذيان ما عندها غير

جودي: جود ردي علي جود انا احبك جود ليش دوم انا اللي انظلم جود والله ماسويت شي غلط جود ردي علي جود انا احبك جود الله يخليك ردي علي جود
الكل بكى عليها

موضي: شنو هذا من بقيت تمثلياتها ومخططاتها هي وابوها
موزن: موضي شو هـ الكلام الله يهداك
مزون وهي تكلم غزل: يمه غزل كلمي جهاد خليه يجي يشوف شو صار لها
ودقت غزل على جهاد بس عطاها مغلق..
غزل: مغلق
وكل ما دقوا على احد مغلق دقوا على منصور مغلق على سعد مغلق على عناد مغلق .. صدق لا قالوا النجار بابه مخلع
.. فدقوا على العياده اللي قريبه منهم وجاتهم طبيبه وشخصت الحاله.. وقالت انه عندها انهيار عصبي وانها لازم تبعد عن الانفعالات وانه عندها هبوط حاد في ضغط الدم وشافت يدها.. سالت هي طاحت.. العنود قالت انها لقتها على الارض.. خبرتها لازم تمر المستشفى لاجل تعمل التحاليل ما تقدر تعطيها شي بدون ما تشوف التحليل لانه بتعطيها الدواء حسب اذا كانت حامل ولا لا


++++++++++++++


غزل: خلاص خلوها تنام عندي لاجل اعوضها حنان اختها
غزيل: وانا بعد
مزون: لا عيب شو يقول زوجها وبعدين هو بيعويضها بطريقته
غزل: لالالالا صدقيني هي محتاجتلنا اكثر .. يعني ما ادري غزيل لو تزوجتي بيصير فيك كذا لانك تركتيني
غزيل اللي فهمت لتلميح غزل: اكيد ولا وحده اربع وعشرين ساعه عندهم حتى من كثر ما يطردني اخوها صار عندي تبلد ما تبيه يصير لي كذا
غزل: إلا صدق ما كانك بتاخذين اخوي اف يعني بتمين لزقه على قلبي
غزيل: ايه تصدقين
غزل:عااااااااد استحي ام زوجك هنا وامك هنا وحمواتك عيب لهدرجه ملهوفه عاالزواج والله ما خربكن يالبنات الا ستار اكدمي الله لايبارك فيه
غزيل وهي مستحيه موت فشلتها هـ الخبله: كانك ماكنت تتابعينه معاي
غزل: اتابعه لاجل اعرف انتي شو تتابعين
مزون وموضي: لا والله من متى
غزل: اسالوا هـ الخبله نفسها تكون مكان فلانه ونفسها تكون مكان علانه
غزيل: كذاااااابه ولا انت اللي تقولين خاااااااطري بس اجلس
وغزل مسكت فمها وسحبتها عاااااااد هـ الخبله بتفضحها.
غزل:عااااااادي نفسي ادخل الاستديو واجلس فيه
غزيل وهي تبعد يد غزل: ايه صادقه حتى انا.. ووكزتها غزل وكزه يعني حسابي معاك بعدين


+++++++++++++++


..خرجوا من الاجتماع وفتحوا جوالتهم وعـ طول جاتهم راسيل خدمت موجود.. ضحكوا..
منصور:هذه غزل
سعد: وانا بعد
جهاد: وانا
عناد: وانا
طالعوا في بعض يعني الموضوع متعودين عليه هالخبله دوم تسوي هـ الحركه..
جهاد..دق عـ غزل
غزل: هلااا وينكم
جهاد: كان عندنا اجتماع
غزل: عـ العموم زوجتك تعبانه وجبنالها طبيبه من العياده اللي قريبه من عندنا وبس ما كتبت لها شي تقول لازم تعمل تحالي
جهاد: ما قلتلك عطيني نشره.. خلها تلبس وانا الحين جاي
وقفل الخط
منصور: خير شو صار
جهاد: لا اهلي تعبانين شوي

--------------------------------------------------------------------------------


++++++++++++


غزل: شف بالله
غزيل: خير
غزل: قفل الخط بوجهي
غزيل:ههههههه انت تقولين له زوجتك تعبانه تبينه يسولف وياكِ
غزل: انت خبله أنا اشك في انه بينهم الفه
غزيل:هههههه ايه وبعدين
غزل: الحين انت ليش تضحكين انا قلت شي يضحك
غزيل:ههههه انت ليش معصبه
غزل وهي تلعب بمعالم وجهها: صدق خبله.. وتركتها وبتمشي
غزيل وهي تمسك يدها:ههههههه انت شفيك
غزل: انا ولا انتي اللي ما تفهمين
غزيل: انزين فهميني
غزل: يعني وحده تسافر ولاااا اسمها سفرت عسل وتظل طول وقتها في الفندق .. واول ما ترد يجيها انهيار عصبي انتِ ما شفت من دخل جهاد هي نزلت راسها تذكرين هو شو قاللها اول ما جات قال ما يبي يشوف رقعة وجهها وما يبي يسمع صوتها حتى لمــ تكلمة مع العنود تكلمت بصوت منخفض.. يعني حبسها في الفندق وطول وقته مع انس وخالد. وانا كل مادقيت عليه اسمع حس انس ولا خالد ولا يكون بره لمــ اطلبها يقول انه خرج مشوار..
غزيل: انزين ليش تزوجها دام انه ما يبيها
غزل: انت ما تفهمين ابوها بيــ
غزيل وهي تقاطعها: انت ما سمعت عمي قاله انه بيعيشها هنا حتى لو ما تزوجها جهاد
غزل: صدقتي ليش تزوجها اجل.. وهو اصلا بيطلقها ليش بنات الناس لعبه عنده .. ولا شاف جمالها قال بيستانس بها شوي ومسوي نفسه قدامنا انه ما يبيها وحتى مفهمها هـ السالفه.. بجد ما تخيلت جهاد من هـ النوع بصراحه بصراحه طاااااح من عيني..
غزيل: تصدقين حتى انا طااااح من عيني بس صدق اخوك الخبل ليش يحب إنغام المرجوجه
غزل: لاااااا تجيبين سيرتها.. وكانها تذكرت شي مهم
غزل: غزيل تساعديني
غزيل: ايه بس في شو
غزل: نخلي الخبل جهاد يحب الخبله جودي .. وبنخلي الخبله جودي تنسيه المرجوجه إنغام وجعععع عساها ماترد
غزيل: بس شلون يالخبله
غزل: انت الخبله ليش تسبيني
غزيل: والله أنا شفت كل عايلتك خبله فقلت اكيد انت مثلهم
غزل: والله انت اللي عايلتك خبله
غزيل: هييي احترمي حالك ليش تسبين ابوي وامي
غزل: انت اللي بديتي
غزيل: انت اللي بديتي

...موضي خرجت من حجرة غزل لمن سمعتهم يتهاوشن..
موضي: وبعدين معاكي انت وياها
كل وحده نزلت راسها ودخلن الحجره... وموضي تركتهم ونزلت هي واسير للصاله..
العنود: انتو هذا وقته تضاربون
غزيل: خبري اختك
غزل: لا والله انت البريئه ما شاءالله عليك
مزون: وبعدين معاكن ما انتهيتوا... وردت كلمت غزيل ... وانت قدامي عـ البيت
...ناظروا البنتين لبعض بس كل وحده عطت الثانيه ظهرها..
مزون: شو تنتظرين روحي البيت وانا الحين بلحقك
غزيل: أخاف اروح بروحي
مزون: ما شاءالله عليك وما تخافين تجين هنا بروحك
غزيل: ههههه لا اقصد اخاف اظل بروحي هناك
موزن: بس اظن لو جلستي هنا بروحك ما تخافين
غزيل: اعتقد يبالي اجرب
العنود: خالتي الله يهديك تراهم دوم كذا يضاربون ودقايق وهن رادات لبعض

جهاد: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
جهاد ناظر جودي وهي نايمه على سرير غزل: شو صابها
غزل وغزيل دايركت قربوا من بعض .. وبدو يتهامسن
غزل: سمعي شو يقول
غزيل: لا ويناظرها يعني خايف عليها
غزل: شفتي شلون
غزيل وهي تكلم جهاد: انت جالس تتأملها خذها وديها المستشفى
غزل وهي تهمس لغزيل: عجيب والله وطلعتي ذكيه ما شاءالله عليك اول مره تتصرفين من حالك

..ارتفعت اصواتهن..

--------------------------------------------------------------------------------


غزيل: ليش شافتني مثلك هبله
غزل: والله انت الهبله
جهاد: بس انت وهي هبلات انتن
..سكتن وما قالن شي..
...غزل وغزيل يخافن من جهاد لانه شديد وهو الوحيد اللي مايعطي وجه لاحد حتى مزح مايتقبل عفانا الله..
جهاد: الطبيبه ما عطتها شي
العنود: لا لانها قالت حسب اذا كانت حامل ولا لا
جهاد: شلون اخذها وهي نايمه
مزون: وانت ليش دكتور
جهاد: يمه انا طبيب أطفال

غزيل وهي تهمس لغزل: والله شكله يروع الاطفال وهم ضعيفين من يشوفه يطيبوا خوفا منه
غزل: ايه وانت صادقه مو لايق عليه بس اعتقد دخل هـ التخصص لانه كسلان
غزيل: وين كسلان انت الثانيه مو كان الاول عـ دفعته
غزل: ايه تذكرين لمـا تبدء اختبارته كنت اهاجر عندكم
غزيل: تذكرين لمن كنا نلعب بالاسكوردر هنا في الممرات وخرج وضربنا لانه ازعجناه
غزل وهي تكتم ضحكته:هههههه تذكرين اول شي مسكك انتي لانك انت اللي خبطي باب حجرته وضربك وانا جيت مسرعه ودومببببببببق خبطته وطاح وطحت فوقه
البنات:هههههههههههههههه
جهاد: وبعدين معاكن ياتضاربن ياتضحكن هبلات انتن ياللاه بره
العنود ومزون:هههههههههه
مزون وهي مبتسمه: ياوليدي خذ زوجتك ووديها المستشفى مو زين تضل كذا وهي عندها انهيار عصبي
جهاد: انزين لبسوها عباتها
غزل بسرعه خذت عباة جودي ولبستها وغزيل تساعدها
..شالها جهاد وغزل وغزيل يناظرون بعض وكل وحده تبتسم للثانيه ابتسامة رضى .. لانهن شافو نظرات جهاد اللي مافرقت وجه جودي وعرفوا انه جودي كانت تخبي وجهها عن جهاد مثل ماطلب.. وحسوا بانه هـأي هي البدايه..خرج وهن معاه
حطتها على الكرسي اللي جنب السايق وسكر الباب واتفاجئ لمــ شاف البنتين وراه
جهاد: خير شوفي
غزل: لا قلنا نوصلك وبنغطي وجهها
جهاد: اعرف اغطيه ولا هي حجه تتسلن عليها مالقيتن شي قلتن خلينا نتسلى
وتركهن وراح ركب سيارته وغطى وجه جودي وحرك بالسياره


+++++++++++

--------------------------------------------------------------------------------

وصل عند باب المستشفى..
استوعبت اني خارج البيت بس شو صار: انا وين
جهاد: بوديك المستشفى
ضميت عمري بيديني: ما يحتاج
نزل جهاد وماعبرني .. تفاجئة لمن فتح الباب من عندي نزلت ومسك يدي سحبتها بس هو كان ماسكها بقوه... بس ما تألم لانه عارف اني تعبانه

0
0

..كشفت علي الدكتوره وعطتني مهدي وفيتامينات.. وطبعا سويت كل التحاليل المطلوبه..خرجت وانا احس براحه يمكن لاني خذيت محللو(مغذي)..


+++++++++++++


عناد: يمه اهلها صعبين
مزون: معليه بتحمل بصراحه البنيه شكله يقطع القلب وهي تدور على اختها
عناد: ما ادري بس يمه تحملي اللي يجيك
مزون: انت اشفيك تخوفني بس انا هـ البنيه حبيتها وودي اساعدها كافي الضرب اللي جاها ولا معاملت موضي لها
عناد: ليش شلون تعاملها خالتي موضي
مزون: العنود خبرتني انها سمعت جودي وهي تهلوس وتقول انه خالتها موضي تظن انها طمعانه وما ادري بس انا اصلا موضي قالت لي وهي لمن شافتها قالت انها تمثل وحاولت اشرح لها بس عقلها يابس الله يهديها
عناد: أي تمثيل واي خرابيط يمه لو شفتي الضرب اللي خذته جودي والله تبكي عليها انا شفت ابوها لمــ رفسها واغمى عليه من وقته حتى اسألي جهاد هي كانت في حضنه لمن ابوها رفسها وجهاد لين ثاني يوم وهو يشتكي من الم في ظهره
مزون: حسبي الله عليه شلون طاوعه قلبه
عناد: والله طاوعه قلبه يمه انا لمحتها وشفت وجهها بصراحه كان مشوه من الضرب بس ودي اعرف هي حلوه ولا لا
مزون: عناد شو هـالكلام
عناد: هههههه يمه والله فهمتين غلط بس انا اظن انه جهاد ينفر منها وكل ماطريتها عصب وكل ما جاء وقت الرده احسه وده لو يبيت في المستشفى
مزون: متى هـ الكلام
عناد: يعني قبل الفرح
مزون: لا تطمن جهاد طاح وهو واقف
عناد: الله يوفقه
عناد: هذا البيت
مزون: شلون عايشين فيه
عناد: عاد نصيبهم
مزون: انزل معاي
عناد وهو يغمز لها:هههههه تخافيــن
مزون:هههههه لا بعد اللي قلته عنهم اكيد عمري بخاف يالله انزل
نزل عناد ودق الباب

غيداء: منو
عناد: انا عناد ومعاي الوالده
غيداء وهي تناظر من فتحه على الباب وشافت حرمه معاه:
بس ام عناد كانت اسرع: انا ام عناد بغيتكم شوي في موضوع ضروري
فتحت غيداء الباب ودخلت ام عناد
غيداء: هلا خالتي
مزون: شلونكم ان شاء الله بخير
غيداء: الحمد لله بس احس انه هـ الزياره فيها شي كايد
مزون: والله جودي تعبت علينا وتبي تشوف جود وو..وسكتت لمــ سمعت منيره
منيره وهي ظاهره من باب بيتهم: غيداء ووجع ان شاء الله سنه لين تشوفينــ..وسكتت لمــ شافت مزون
منيره: خير شو جابك ولا تكون هذيك الخنزيره سوت شي بعد وجيتي تردينها وانا من الحين اعلمك انا ما استقبل هذيك الاشكال في بيت فاحسليك وديها أي مكان ولا اقول اذبحيها وارميها في اقرب زباله ومحد بيسال عنها
مزون: بس انا
منيره: بررره
غيداء وهي تبوس يد امها: يمه الله يخليك يمه جودي تعبانه بس خلينا نروح نشوفها
جود اللي ظهرت من خرجت امها .. جرت ومسكت مزون: خالتي واللي يعافيك شلونها جودي
منيره وهي تسحب جود: بررررره انتِ ما تسمعين
جود وهي تبكي: يمه حرام عليك خافي الله فيها
..ضربتها منيره كف ودفتها على الارض
منيره: انت لين الحين هنا برره اظهري من بيتي
خرجت مزون بعد ما تسببت في اذيت بنتين تحس انهن متعذبات على فراق اختهن بهـ الطريقه
عناد: يمه علمتك
مزون: بس حرام والله حرام ليش هـ القسوه
عناد: يمه انتوا الخير والبركه ساعدوها انها تنسى خواتها
مزون: صعب انت تطلب المستحيل
عناد: الله يعين


+++++++++++


وقفت السيارة ونزل بس مانزلت لانه المكان صجه فعرفت انه نزل لاجل غرض .. بس فجائني لمن فتح بابي
جهاد: نزلي
نزلت وانا موعارفه انا وين بس خفت انا وهو بروحنا...يااااااااويلي شكله بيتخلص مني..
تكلمت بخوف: وين ماخذني
جهاد: وين يعني واقفين قدام مطعم يعني وين باخذك.. ايه بحطك تذكار فيه..

..شو هذا ينكت ولا يستخف بدمه.. مشيت وراه .. بس شفت اللوحه..ووووواو بتعشى في مطعم ابو شقراء يااااما سمعت عنه.. وينك ياجود تشوفين أنا في ابو شقراء آآآآه بس لو اقدر اخذلها هي وغيداء.. بتخبلن عليه... جلسنا على طاوله بس مارفعت غطوتي يعني مافي احد يشوفني بس هـ اللي مايتسمى جالس قدامي ... طلب لنا العشاء.. ووواوو عـ ريحته احس اني جعت زياده واني باكل هـ الاكل.

جهاد: لا تحسبي اني جبتك هنا يعني بسويلك جو رومنسي .. لا انا جبتك هنا لانه عندك سوء تغذيه وأعرف انك ما تاخذين راحتك في بيتنا لانك تخافين تفشلين عمرك قدام هلي .. فقلت احسن مكان تتعشين هنا وخذي راحتك.. ويالله اكشفي وجهك وتعشي
..رفعت غطايتي وانا نفسي مسدووده يعني بعد ما اطربني بيعشيني .. بس تفاجئة منه وهو يناولني سندويتشه..
جهاد: كليه كذا لاجل ما تتفشلين قادامي
..يعني حتى افكاري مالحقت توديني وتجيبني الا وتكلم .. خذيتها منه وكليت بس امممممممم طعمه شي جناااااااان.. ينفع يشتغل هنا ..ههههه لو سمعني بيرجعني لابوي ولو وداني ابوي مقصلتي ما بيرد ياخذني .. كان حاط كباب وسلطه وطحينه.. وشطه الله يساااااامحه حرقني بس كليت وانا راضيه.. طبعا كنت اكل وانا اناظر الطاوله قدامي .. بس من فتره لفتره عيني تجي على يده وهو ياكل بالشوكه الكباب.. بس هـ المره غير.. طاحت عيني على يده وهو شكله متنرفز ويتضارب مع الكباب وكانها نطحته قبل لا تنذبح وتصير كبابه.. وطاااااااااارت القطعه ودخلت من تحت الدرااقه وراحت لعائله جنبنا... وما قدرت امسك عمري.ههههههههههههههههه.. نزلت السندوتشه على الطاوله وانا احط يدي على فمي لاجل اكتم ضحكاتي.. صدق فشلنننننننني.هههههههههه..
وما حسيت غير انه لاصق فيني .. ومسك ذارعي بالقوه وأجبرني اوجه وجهه بس انا كنت مغمضه غيوني وميته ضحك... بس صدق زودتها وحطيت يدي على وجهي لين هديت عمري .. وهو ما زال ماسك ذراعي..

كملنا أكل بهدوء بس انا كنت من فتره لـ فتره كنت احط سندويتشي على الطاوله واكتم ضحكاتي بيدي.. انتهينا وخرجنا..
وصلنا البيت وشفناهم على البوفيه يتعشون..
جهاد: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
منصور: تعال تعشى ويانا حماتك تحبك
موضي: ايه ضروري تحبه مو طايحه على بنك
منصور: موضي
جهاد: الحمد لله تعشينا في مطعم وبنطلع ننام..
..ناظرة البنتين صددددددق يضحكن .. موفاهمات شيء..
منصور: شلونك الحين جودي ان شاء الله بخير
جودي: الحمد لله بخير
جهاد: توصون على شي
منصور: سلامتك
..طلع وطلعت وراه ووصلنا عند باب جناحه.. طبعا انا من ابتعدت عن اهله فسخت طرحتي وانسدل شعري على وجهي..
جهاد: وين حتنامين
..ما عرفت شو اقوله بس انا كنت ناويه انام في الصاله مثل ما تعودت في لندن.. بس هو شكله ما يبيني في صالته..
جودي: باخذ ملابسي وبروح حجرة العنود

--------------------------------------------------------------------------------


..كنت عارفه انه حجرة العنود تقفلت بس هو لا.
جهاد: بسرعة خذي اغراضك

..دخلت وخذيت كم بيجامه رغم انه لي ملابس عند عزل .. بس حركه لاجل ما يعرف اني بنام عند غزل وانه غزل عندها علم باللي يصير بيناتنا.. فتحت ال a chest of drawers وخذيت ملابس يعني شيء يكفيني اسبوعين ويالله اشيلهم .. وخرجت وانا ما اشوف طريقي بس وانا خارجه هو واقف مكانه داخل الصاله يعني يشوف انا وين بروح .. شو هـ الورطه.. وطيحت الاغراض وانا متعمده في السيب الطويل وجلست المها بهدوء لعل وعسى يقفل الباب ولا يتحرك بس كنت ارجع بعين للخلف واركز واشوف ظله يعني باقي ما تحرك.. هذا اشفيه مترزع كذا .. وقفت وانا حامله اغراضي واتجهت لحجرة العنود.. بس هو قفل الباب وووواووو اخيرا وبسرعه خذيت عمري على حجرة غزل ورتبت الاغراض

0
0

استحميت ولبست بجامتي ونمت عـ سرير غزل وانا اضحك شلون بتكون ردت فعل غزل لمــ تشوفني


++++++++++++


..صحيت على الساعه ست.. ما شفت احد جمبي يعني غزل صحت قبلي .. غريبه ما حسيت بها.. بسرعه خذيت شاور سريع .. ولبست تيور أسود وبلوزه رسميه حمره وبدي اسود... وخرجت سمعت باب جناح جهاد بيتفتح رحت بسرعه لباب حجرة العنود ورخيت راسي..
اوه تذكرت
اليوم هو الجمعه وعلى الساعه ثمانيه لازم الكل يكون في سيارته لاجل ننزل لمكه ... بس شلون وانا ما اقدر.. وينها غزل مختفيه لاجل اخبرها شو هـ الورطه.. هذا اشفيه واقف.. تحركة ومشيت لحجرة غزل ودقيت الباب ودخلت..هههه استاذن ومحد موجود.. رفعت شعري بالمساكه.. الساعه صارت سبع وربع والبرنسيسه غزل ما بينت.. شلون انزل بدونها.. ما اقدر احس اني ما اقدر اخطو خطوه بدونها.. سمعت دق على الباب.هههه ضحكت اكيد هذه غزل وتستاذن والله اني افشل خذيت دار البنيه.. فتحت الباب وانا اضحك.. بس ذابت الضحكه وانا اشوف اللي قدامي وبسرعه سحبت المساكه من شعري.. وحسيت بعمري انسحب ودخلني صالته ووقفني قباله..

جهاد: يعني قلت لا توريني وجهك بس مو تبيني لاهلي يعني من زين وجهك تغطيه بسرعه... اكيد غزل لاحطة هذه الحين شلي يفكنا من كلامها..
..وهزني..حركت راسي بايه فاهمه
جهاد: لبسي عباتك خلينا ننزل مع بعض .. وعيري المنبه انه على الساعه سبع تكوني خارج دار عنود لاجل ننزل مع بعض لانه انا ما اشتغل عندك وانتظر حضرتك لين تصحين وتطمنين على الرعيه..
..فكني وخرجت ودخلت حجرة غزل وخذيت عباتي وخرجت بس تفاجئة لمــ شفت رجوله وهو واقف عند باب جناحه.. يعني شلون على الدخله والخرجه بتقابل وياه.. وسكرت الباب خلفي وتقدمت شوي ووقفت.. هذا اشفيه ما تحرك... بس اخر شي تحرك ونزلنا وطبعا الكل كان في سيارته.. ناظرة البرنسيستين جالسات مع عناد.. يعني شلون.. كيف اوصل لهن واخبرهن.. اضطريت اني اركب لانه جهاد ركب وشغل السياره..

جهاد: طلعت عيونك وانت تناظرين الرجال بس لاااااا تفكرين لو مجرد تفكير انه يلتفت لكِ
..هذا شو يقول ورديت طالعت على سيارة عناد.. بس انا صدق ما شفته هو كان واقف جمب السيار ويصلح شماغه.. واصلا انا نظري ضعيف يعني منا لبكره ما راح اشوف معالم وجهه.. بس هـ الادمي اللي جمبي عنده اسلوب خلاني اتمنى انضرب كل دقيقه ولا اني اذل بهـ الشكل.. كلماته تنهش في صدري نهش .. تمزق قلبي بجفاء عبراته.. ما اتصور انه طبيب اطفال .. يعني المفروض يكون ارق وارحم من كذا حتى شكله مبين عليه انسان حبوب بس أنا شايفه عكس كل شيء..

0
0

طلب قهوه تركيه بس هـ المره قاله سكر زياده.. وطلب دونات .. ولاااا عبرني .. صدق انه قليل ذوق.. ضحكت لانه نزل السوبر ماكت.. والله لاشرب من حقه عنااااد حتى لو ما يعجبني.. وبسرعه خذيت كلاسه وشربت بس قليل لاجل ما تحرقني... وكان ودي لو اكل من دوناته بس خخخ قهر هو ما مسكه ولا كانت علوم...ههههههه

0
0
0

.. نزلنا وانا ادور على البرنسيسات بس شكلهن دخلن .. هذيل اشفيهن بجد مو فاهمات شيء.. على بالهن يخلون لنا الجو
...ومع الزحمه ضعت..
وطبعا حنا لنا مكان مخصص نجلس فيه واللي تضيع تخلص طوافها وتروح له وتستنى هناك.. يعني ما تتصل لين تشوف الوقت تاخر ومحد جاها.. هذا المتفق عليه.. وهو شكله قاصد يضيعني لاجل اطوف بروحي وارد للمكان بس اصلا انا شلون ادخل يعني مضطره اجلس بره وماعندي جوال..

0
0

اما عن جهاد كان يمشي وكل شوي يناظر وره ويشوفها وتطمن انها متابعته.. وجاه اتصال ونساها.. وضن انها مع خواته

0
0

اول ما وصلت للساحات جلست وظليت اراقب الماره.. والعالم والمباني وحمام رب البيت .. شفت محل الايس كريم فتحت شنطتي ورحت اشتريت ايس ورديت مكاني ورفعت غطوتي وجلست اكل... جاني شعور غريب.. يعني لو ما اهتموا فيني ولا هذه هطه منهم يضيعوني بعد ما تاكدوا اني ماقد خرجت من منطقتنا واني ما اعرف للطرق .. بس شلون يتركوني كذا واحسهم ارحم من ابوي .. لااااااا اتعوذت بالله من الشيطان الرجيم .. وتمر الساعات كانها دهر .. وصلنا هنا على الساعه تسع وربع .. والحين الساعه عشره ونص ... ما ادري حسيت انهم تركوني .. وبسرعه خذيت بعضي ورحت للمواقف بس بجد المكان يخوف.. وحصلت سيارة جهاد وجلست جمبها وانا لاصقه في الكفر اللي قريب من العامود.. جلست بحيث محد يشوفني ..كنت اسمع صوت السيارات لمن تدخل وصوت الرياجيل .. أكيد انا سطرت نهايتي بيديني .. شو اللي جابني هنا كان جلست في الساحات لين تنتهي الصلاه وبعدين اجي هنا.. بس خلااص الخوف دخل قلبي ومو قادره اقوم وارد الساحات دموعي غصب تنزل.. المكان موحش وانا بنيه وبروحي ..في عالم كبير .. لا مستحيل تكون هذه نهايتي .. اكيد بيردون.. شفت الساعه توها صارت احدعش .. ظليت اسغفر ربي وانا اتجاهل الزمن واتجاهل الخوف بس احسهم الهواء اللي استنشقه.. ظليت على حالي لين بدت الصلاه وزاد خوفي لانه المكان خلي تماماً ولو اصرخ من لبكره محد بيسمعني .. زادة النفضه فيني وانا اصلا من جلست وجسمي كله يرتعش.. الناس بدو يروحون والمكان بدء يفضى .. طبيعي انتهت الصلاه لها ساعه وانا مثل ما انا شكيت اني وصلت للسياره الخطاء وانه هذه مو حقت جهاد.. بس انا شو يعرفني حتى رقم سيارته ما اعرف.. بس ذااااااابت كل خليه فيني من سمعت اثار اقدام تقترب مني .. حاولت اكتم انفاسي المتسارعه


:شو تسوين هنا
..شفت ظل على الارض .. ورفعت راسي .. تاكد بانه هو وقفت بسرعه ورميت عمري في حضنه وانا ابكي.. بجد رغم كلامه القاسي رغم تجريحه لي بس احسه منقذي بعد الله.. وكل يوم تزيد جمايله علي... احس من الخوف لو يفتح صدره دخلته.. ظليت ماسكه فيه وانا ابكي .. فتح الباب ودخلني.. جلست وانا انتفض في مكاني..

منصور: شف شلون باهمالك صارت البارح وعندها انهيار واليوم نفس الشي انا ابا اعرف انت ماخذها لاجل تعذبها كافي انها انطردت من بيت ابوها بسببك.. اذا ما تبيها تكلم انا بعيشها في ملحق الضيوف احسن عيشه.. ما عندك غير اليوم وترد لي خبر اذا بطلقها ولا بتخليها على ذمتك.. وكل ذا بيعتمد على رجولتك.. ما قلنالك حبها ياااااااما في ازواج مايحبون بعض بس عايشين مع بعض وانت رجال لو تحط فوقها ثلاث محد يقدر يفتح فمه بكلمه..
جهاد: يبه الله يخليك انا كنت اضن انها مع الاهل بس شو دراني انها ضاعت
منصور: اركب سيارتك وخليها تنزل تركب معاي
جهاد: لا يبه اسمحلي انا اقدر اصفي اموري بنفسي
..ترك منصور ولده ومشى ركب سيارته..
عناد طبطب على كتف جهاد وراح ركب سيارته


++++++++++++++


..كان لازم يطلعون الهدى يغيرون جو وهذا اخر شي اتفقو عليه..
في سيارة جهاد كان الهدوء هو سيد الموقف برغم شهقات جودي اللي تطلع كل شوي..
جهاد: شلونك الحين
...حركة راسي بايه.. لانه احس لو تكلمت برد ابكي .. ما ادري شو سبب البكى هل هو خوف ولا الامل لمــ رد لي..
جهاد: اسف على اللي صار بس انا ظنيت انك مع هلي .. يعني متعود كل مره تكونين مع هلي..
..عم السكون .. لين وصلوا الهدى..
..وقف جهاد سيارته.. ونزلت بسرعه كان يقول شي بس ما سمعت منه ولا كلمه كل اللي ابا اشوف هالبرنسيستين وودي افهمهن السالفه لاجل ماينسوني .. كافي اللي جاني قلبي معد يتحمل اكثر من كذا...

غزل وهي تحضني: شلونك حياتي مادرينا عنك الا وقت الصلاه وانك ما جيتي بس شلون ضعتي
جودي: حرام عليكم والله شلون نسيتوني
غزيل: والله ما نسيناك بس
جودي: لابس ولا شي .. وانت شلون تصحي من النوم ولا تصحيني
غزل: ليش انت من صحاك
جودي: بالحالي نمت في حجرتك وصحيت ما لقيتك
غزل وغزيل ...شهقن: ييييييه قولي والله
جودي: ليش انت وين نمتي
غزل: انا نمت عند غزيل لانه ماما مزون حلفت على غزيل انها ماتبات عندي لاننا تهاوشنا قدامها فرحنا بعد العشى بيتهم وكملنا سهر ونمنا..
غزيل بغباء: بس شلون وجهاد والعشى في مطعم و
جودي: كل هذا شي وانه يعتبرني زوجه شي
غزل وهي تفكر: امممممم قلتيلي
جودي: شو قلتلك
غزل: بس بجد جودي عندي سوال وابي منك الرد والحين
جودي: اسالي
غزل: يعني انت رغبانه في جهاد
..هـ السوال ما توقعته ابد.. بس صح هـل أنا رغبانه فيه ولا لا هو صحيح جذاب وحلو .. بس عليه كلام زي السم..
غزل: هيييي وين رحتي نحن هنا
جودي: ما ادري
غزل: شلون ما تدري
جودي: ما ادري يعني ما ادري اسأليني كمان شنو معنى ما ادري
غزيل بغباء: وشنو معنى ما ادري
غزل وهي تضرب غزيل على كتفها: وقته ثقالت دمك
غزيل: ثقيل حطيله ماي بيصير خفيف,,وضحكت وهي تسوي عمرها تضحك.هههي
غزل وهي تسوي نفسها تضحك:ههه ضحكتين وانا ما ودي
غزل ردت تلكم جودي: يعني اللي فهمته من ابوي انه ابوك تبرء منك وسامحيني ممكن افتح لك مواجع بس صدقيني جهاد حبوب وانت مداك تخلينه يموت عليك.. وهو ما قال اللي قاله الا لانه خاف لايحبك وينسى هـ الارف نغموه
جودي: منهي نغموه
غزيل: هذه سلمك الله خطيبته المرجوجه عسااااااااااااااها الحول
جودي: انزين انتن ليش تكرهونها
غزل: هذه ياعيني وحده هبله شايفه عمره ويا حسره على ايش هم ما يملكون غير رواتبهم.يعني ابوها وامها دكاتره في الجامعه وما عندهم املاك.. وهي لو تشوفينها كانها بنت هتلر
غزيل:هههههه حلو بنت هتلر
غزل: عجبتك
غزيل: بالمرررره ليتك دوم تعيدينها
غزل: ماطلبتي
غزيل: تسلمين ياعمري
جودي: ههههههههه
غزل وغزيل: شو اللي يضحك
جودي: تذكرون جود وغيداء
غزل وغزيل: ايه
جودي: كنا انا وجود كذا من نبدى غزل في بعض ما نسكت لين غيداء تسكتنا حتى احيان تضطر انها تمسك فمي لاني انا ما اعضها مثل جود
غزيل وهي تذكر: ايه صدق البارح امي راحت بيتكم هي وعناد وفتحت لها غيداء وخبرتها بالموضوع بس من عند الباب ومادخلت امي .. بس جات امك الله يهديها وطردتها.. وشافت جود وهي تبكي وتترجاء امكِ انها تجي وتطمن عليك بس سحبتها وسكرت الباب على وجه امي ....وكانت تتكلم وغزل تغمز لها لاجل تسكت ولان غزل كانت بعيده وما تقدر تنغزه..
..شافو جودي وهي تمسح دموعها
غزل وهي تضرب غزيل: ارتحتي الحين ارتحتي
غزيل وهي بالفعل متندمه: سورررري جودي سورررري والله زلت لسان
غزل: بل عليك هذا كله زلت لسان عطيتها تقرير كامل..
جودي: لا بالعكس احس اني تطمنت انهن بخير بس شو شافت صحتهن
غزل: بخيييييير
جودي: الحمد لله

--------------------------------------------------------------------------------

صحيت ولبست مريول المدرسه بس عجيييب مو مثل مرايل المدرسه الحكوميه...عجبني الشعار اللي على المريول .. مشط شعري ولميته برباط وردي .. شعري طول صار يوصل لكتوفي كان وسط الرقبه والحين لكتوفي ودي اقصه مو متعوده عليه وهو طويل ولمــ افتحه احسه ياكلني ...البلوزه كانت ورديه والفرهول كحلي.. حطيت مرطب لونه وردي ولبست عباتي
نزلنا فطرنا على السريع أنا وغزل وغزيل وجهاد.. لانه تاخرنا والباص قرب يوصل..
خرجنا بسرعه وركبنا الباص بس شنو مكيف وحركات.. وستاير.. ودلع.. والدنيا دنيا..
وصلنا المدرسه وانا مستحيه اصفينا ودخلنا الفصل..
حنان: ووووا هذه زوجة اخوك اآآآه لو تشوفها إنغام بتموت قهر
خوله وهي فاتحه فمها: والله صادقه
غزل وهي تضرب خوله: كليتي مرة اخوي
خوله: ههههههه ما شاء الله الحمد لله اخوك طلع عنده ذوق بصراحه غيرت رأيي فيه
غزل: لا غيري تراه تغير حيييييييل
خوله: بس آآآآه ودي ترد إنغام بسرعه والله لا تموت من القهر
دخلت الابله وكلن رد مكانه

0
0

مرت الايام على هذا النمط مدرسه ودروس خصوصيه لانه غزل وغزيل بالقوه لين يذاكرن..

0
0

بعد العصر جلسن البنات يسولفن لانه شوي وبتجي الابله الخصوصيه
غزل: اف قرف ما ودي ادرس ودي انام
غزيل: وانا ودي اتفرج فلم على mbc2 شفت عرضه الخميس وشكله حلو
جودي وهي تجلس: اف مابغيت اخلص
غزل: انت اللي جايبه الغلب لنفسك يعني الخدم ياكثرهم وانت اللي تنظفين جناح جهاد وتغسلين ملابسه وتطبخين ولا حد داري عنك.. يعني جايبه الغلب لعمرك
جودي: ومن قال اني ابا احد يدري انا اعمل هـ الشي مقابل عيشتي هنا
نطو غزل وغزيل: شو هـ الخرابيط انتِ هنا مثلنا ولعد تعيدين هـ الكلام
جودي: يمه كليتوني بس انا متعوده على الشغل واحس انه يشغل وقتي
غزل: والله ما شاء الله عليك اشطر مننا وتشتغلين في البيت
غزيل: ايه تصدقين غزل احس لو انك اشتغلتي بتاخذين 100%
غزل: لا عيوني عساني ماخذيتها
جودي:هههههههه واللي يسمع يقول انكن كسالا ما كان كل وحده جايبه فوق الخمس والتسعين في النصفي
غزل: انا جبت 98 والبليده غزيل 97 وانت ما شاءالله عليك جبتي الميه كامله
جودي:هههههه
غزل وهي تناظر غزيل من فوق لتحت:هذه هي الكسلانه هي اللي تخربني وماتخليني اذاكر بس تتفرج افلام وانا شو اسوي بعمري اضطر اجلس معاها وارقب هي شو تتابع
غزيل:ههههه كذاااااااابه تموتين انت لو ما تتابعتي فلمين ثلاثه في اليوم
جودي: الا اسير وينها
غزيل: مع ماما
جودي: ايت منهن
غزيل وغزل:هههههههه
غزل: شوفي ياعمري لمــ تسمعي ماما حاف معناته اللي ولدتها ولو سمعتي ماما ووره اسم معناته خالتها
جودي: والله متعبين عمركم
غزل وغزيل: كييييفنا ندلع عمرنا
جودي:ههههههه اللي صدق وحشتني اسير ما شفتها من جيت
العنود وهي داخله وتعبانه وهي على نهاية الشهر الاخير: شكلك تحبين الاطفال
جودي: بالمره
العنود: اجل شدي حيلك وهاتيلنا حتت عيل يملا عليكن البيت
...انحرجت ماتوقعت هـ الشي..
غزيل: ايه والله ودي اشوف بطنك وانت كذا بيبي
..شوفوا هـ الخبله تتكلم ولا كانها تعرف شي بس صدق تقهر: بيبي في عينك
العنود:ههههه على العموم اسير عند خالتي مزون
غزيل: ايه سمعت امي بتاخذ تقاعد
غزل: لا ليش
غزيل: خلاص تعبت
...جات الخدامه..
مرياتي: الابله يجي في المكتب
غزل:اف شو هـ الارف
جودي: هههههههه والله انك نكته
غزيل: بصراحه ناويتلها على نيه بس آآآآآه
العنود: لاتطفشون الادميه من وين نجيب لكن مدرسه غيرها معد الكل شرد
غزيل: والله كل اللي تشرحه فاهمينه ليش المدرسه ابا اعرف
العنود: والله سائلي حالكن ماتمسكون الكتاب الا غصب


+++++++++++++


في المكتب
خلصت المدرسه شرح والبنات ملانات..
الابله (سودانيه ووتكلم سوداني): الحين نقف عند هزه الفقره ويالله الحين كلي واحده فيكم تطعلي ورقه لاعرف هي فاهمه ولا لا
..طلعوا الورق وهي عطتهن اسئله من بدايت المنهج لين ما وصلوا..
...حلن بيسرعه وكل وحده همها تنتهي وبس..
غزيل: بس حنا مو مذاكرات
الابله: لا مايحتاج قريب غلقيوا الاختبار
غزل: أي قريب الله يهديك صار لنا شهرين والحين حنا نهاية ذي القعده وقربنا على الاختبارات النهائيه
الابله: أي مو لازم تزاكروا انا دامين اعمل لكم اختبار في نهاية كل فصل ..اي وبعدين لازم تعتمدوا على نفسكم شوي مو كله على المدرسه يعني انتم شطار أي فهمتوا ولا لا
غزل وغزيل وهم يقلدونها: أي
غزيل: اقول ابله لكِ وقت وما ورتينا بيتك اللي في السودان شو صار عليه
الابله وبدت تسولف: ما صار شي جديد انا بنتي محتاجه فلوس لاجل يلزمها مدريس خصوصي وفي النهايه طلعت هي اللي تشرحله وحاولت تاخز فولسها بس مو راضي يرد الفلوس وعطيتها تدور واحد ثاني
غزل: عسى بس حصلت وحد سنع
الابله: الحمدلله وحد كويس هالمره
غزيل: بس انت ما هاوشتيها شلون تدفع فلوسها كذا ولا لانها مو تعبانه عليها ترميها كذا
الابله: لا كيف كدا خصمتهاااا لين بكت وحلفت تتدور واحد كويس
جودي وهي تشوف الساعه: الساعه صارت ثمانيه وانا خلصت

سلمت الورقه وانا اضحك على البرنسيستين لانهن داقات سوالف مع الابله ولا حلن الاساله.. خرجت بسرعه وطلعت جناح جهاد وهو يتكون من صاله ومطبخ تحضيري وحجرة النوم بحمامه وحمام خارجي وحجرة استقبال كان الجناح كلاسيكي بيج وازرق طبعا البيج بمدرجاته والازرق بمدرجاته.. بس حجرة النوم كانت بيج غالب والازرق دخيل عليها بس في التحف والاكسسوارت وقماش الشيزلون كان الغالب بيج والكحلي دخيل بس مجرد اشرطه على الطرف

.. طبعا اكتشفت انه يحب يغير فرش السرير كل اسبوع وبسرعه فسخت المخدات ياااااااكثرها هو واحد واربع مخدات غير الخدادات لبستها بسرعه وغيرت فرشت السرير باقي اللحاف اللي جد يقهر فكيت السحب وبسرعه خرجته من بيته بس القهر مو بسرعه يدخل كل ركن لازم احط له مشبك لين انتهي بعدين اشيل المشبك.. انتهيت ورتبت السرير ولميت الاغراض من الارض بس وانا موخيه راسي شفت اقدام .. رفعت يدي وشلت المساكه.. وشلت الاغراض ووقفت بهدوء وانتظره يبعد عن الباب لاجل اخرج .. بس شكله مطول ولااااا متفاجئ ولااااا لالالا شكلها جات تسع وهو جاء واكيد بيطربني بسيفونه من سيفوناته.. رفعت يدي اتاكد وشفتها تسعه الا ربع يعني هو ينتهي دوامه تسع ولين يجي تسعه وربع وثلث ونص حسب الطريق واحيان عشره..

جهاد: انت اللي دوم ترتبين الجناح
...يييي شو ارد عليه الحين...
جهاد: اكلمك انتي اللي دووووم ترتبييين الجناح
..حركة راسي بي ايه...
جهاد: ليش
..ما رديت عليه وهذه اول مره التقي فيه بعد اللي صار لي في مكه... حتى لمن انزل الحرم اركب معاه وبدون ما اسمع حسه نسيييت حتى الكوفي دوم اشرب منه.هههههه وهو دوم ما يعبرني.. ادمنت على الكوفي والدونات.. بس حقه غيييير احسه اطعم كوفي ذقته في حياتي..
..ابتعد لمــ ما شاف اجابه مني..
..خرجت بهدوء.. رميت اللي في يدي في السبت..
وصل عمي منصور من السفر كان مسافر شهر بعد اللي صار لانه برفسور واحتاجته مستشفى وهو كواجب طبي راح يجري بعض العمليات وطبعا عمل تطوعي..
...الحين لازم الكل يكون موجود على الوجبات.. بس الحمد لله اليوم غير لانه العم سعد عازمنا على رجعت العم منصور فرحنا له.. بس انا اول مره بروح بيتهم .. بدلت ولبست بنطلون احمر وتيشيرت ابيض طبعا مطقمين حنا البنات.. نزلت وما لقيت البرنسيسات موجودات.. اكيد تركوني وراحو يسلمن على العم منصور .. تفاجئة لمن شفت جهاد وبسرعه درت بوجهي ولبست عباتي ...حسبي الله عليكن مسرع ما نسيتوني..

جهاد: البنات راحن قد رحتي لبيت عمي
حركت راسي بلااا
جهاد: انزين تعال انا بوصلك
..:كان يتكلم وانا معطيته ظهري..
مشيت بس عند باب الفله
جهاد: لمن اكلمك لاتعطيني ظهرك فاهمه ولا لا
..تحرك حتى لسه ما حركت راسي ياللاه احسن ريحني .. صايره ام طقه معاه بس اهز راسي .. خرجنا من الفله.. ومشينا بس انا ابهرني المسبح كان كله مغطى بالقزاز والكراسي محطوطها قريبه من المسبح وفي جلسات شكلها روعه.. وسمعت من غزل انهم شالو الستاير (الستاير العازله) اليوم لاجل يبدلونها بس غريبه ما رجعوها ...
جهاد: امشي سيده وبتحصلين الباب .. طبعا الطريق كله شجر ومرتب بشكل حلو وكانه اسوار ولاجل كذا وصف مكان الباب..

..بس انا مشيت شوي وشفته اختفى خلف الشجر رجعت طريقي ورحت للمسبح .. تقدرو تسمونه فضوووول حب استطلاع.. دخلت بعد ما تاكدت انه ما في احد يشوفني ..ارضيت الارض كانت رخام الماسي لونه ابيض روعه واملس .. معظم جلست الشباب هنا لانه المكان مكيف..هذا اللي سمعته من غزل وغزيل .. بس جد خلوه مقهى معتبر تلفزيون وسوني وجلسات وبلياردو.. قربت من المسبح بس الارضيه كانت مبلوله وطرششش طحت في المسبح .. كنت اصرخ واحرك يديني ورجليني يمكن اطفوا
...الشباب كانوا قريبين وكل واحد في جه ولسه بيروحون الديوانيه.. بس سمعوا الصوت جري على المسبح.. ولانه في اكثر من بوابه فكل واحد بيدخل من البوابه اللي هو قريب منها ومع العجله عناد ومتعب ما لاحظو انه البوابه اللي كل واحد جاي منه مقفله وطرراااااااخ صقعوا في الباب وفتحوها وبسرعه نطوا

...بس جهاد كان اقرب منهم ودخل من الباب اللي دخلت منه ومد يده وسحبني..
..جلست على الارض واحس بيدي بتنكسر لانه مازال ماسك يدي بقوه.. اخر شي تركها وكانه متقزز مني.. وقفت ولانه البنطلون ثقيل ومع الفشله اللي انا فيها والربكه وخوفي من جهاد اول ما تحركت تزحلقت رجولي وطحت طرششششششششششش في المسبح رد سحبني وهو معصب وقفني بسرعه على طولي
جهاد: شو قلت الادب هذه والمسخره عاجبك الحال يعني ولا عاجبك كل شوي مسويه مغامره وتبين الشباب يساعدونك ويتعاطفون معاك.. ولا مفجوعه عمرك ما شفتي مسبح..
..تمنيت الارض تنشق وتبلعني حتى ما احترم وجود عيال عمه..

..عناد ومتعب وهم ما زالوا في المسبح وكل واحد ماسك طرف ودايرن ظهورهم لجهاد.. ما يبو يحطوني في احراج..
..بالقوه مشيت وانا اجر طولي جر .. بس سمعت طششششش..
ولفيت بوجهي وشفت جهاد في المسبح متعب وعناد ماتوا ضحك بس ما اعرف السالفه
خرج بسرعه جهاد من المسبح وهو يدعي علي: الله يقلعكي من زوجه من يوم خذيتك والمصايب تتحذف على
مشيت وانا احمل كل انواع الذل على عاتقي .. بس سمعت طششششششش
ولفيت ثاني ولقيت جهاد في المسبح ...ابتسمت رغم الالم اللي في صدري طاح مرتين مثلي.. يستاااااهل حلال فيه..
متعب وعناد:هههههههههههه

...بس حسيت بشي على كتفي من ورى تالمت وسمعت طراااااخ شي طاح واتكسر .. لا شعوريا درت اشوف شو اللي اجبر عيوني تدمع رغم محاولاتي اني اخفيها.. شفت الجوال طايح متكسر ...حطيت يدي على كتفي وجريت ابا ارد البيت.. يعني اهانني قدامهم وضربني .. مالي وجه اضل اكثر.. اتهدرت كرامتي .. يكفي اللي اهدره ابوي جيت انت يا جهاد وما بقيت شي .. مابقى ماي في وجهي.. آآآآآآه ليتني تميت ساكته ولا صرخت وغرقت وانتهت حياتي .. اصلا وجودي هنا غلط انا شو مجلسني ليش يبه تخلصت مني كنت راضيه بالضرب وما شكيت .. ليش يبه انا ماسويت لك شي.. حرام عليك يبه والله حرام ليش رميتني على واحد قاسي مثلك ..
بدلت ملابسي ورديت لبيت العم سعد وكملت سهر ومحد درى بالسالفه .. كنت اضحك واسولف مع غزل وغزيل .. بس قلبي ينزف .. البنات بسببي صارو يجلسن بعيد عن الخاله موضي لاجل ما تهينني ولا تسكتني وانا من اشوفها اسكت.. لانها مثل ولدها ماتبي تسمع صوتي .. بس هذه تسكتني وما عليها من احد.. هو بس لمن يكون العم منصور متواجد ارد على اسالته وهي ما تقدر تقول شي قدامه.. كيفها بيتها وانا دخيله عليهم.

--------------------------------------------------------------------------------


~|~الجــــ الثالثـ ــــزءـ~|~



غزل وهي ترمي شنطتها فوق مكتبتها وترمي عمرها على سريرها: الحمد لله انتهينا
تذكرت امنيتي انا وجود في انه نملك سرير ونرمي عليه اعمارنا وضحكة على حالي وعلى امنياتنا وتكلمت: بس باقي الاختبارت عقب اجازت الحج ... ونزلت دمعه غصب عني.. الخاله مزون راحت لمدرستي القديمه وكلمت جود بعد الحاح من غزل وغزيل ..بس خساره التلفون حقنا بس استقبال ولمــ تحتاجه الحيزبون منيره تبدله وتدق وترد الثاني من تنتهي.. وعطتها جود مواعيد ادق عليها بس كل ما ادق ترد الحيزبون ما ادري شو قصتها نايمه عند التلفون ولا شلون .. بس أنا قلبي مو متحمل بعدهم عني كل هـ المده وكل يوم وانا اشتغل بجناح جهاد ابكيهم كل ركن وكل قطعه في الجناح اشوف امنياتنا المشتركه.. جلست وناظرت المكان اللي كانت فيه غزل تركته ما ادري وين ومتى ظهرت بس هي دوم تحترم سكوتي وتتركني ... صار لازم اترك حجرتها.. حملتها همي وهي عمرها ما شالت هم وعمرها ماعرفت اش معنى كلمة هم .. فكرة واخيرا لقيت حل خذيت ورقه وكتبت سطور وخذيتها ودخلت جناح جهاد ورتبتها وحطيت الورقه على مراية التسريحه.. وخرجت

0
0

..جلست جمب جهاد وناظرت غزل وابتسمت لي ورديت لها الابتسامه ... صار وجود غزيل على الاكل ضروري كل يوم لاجل تخفف من جو التوتر اللي أحس فيه .. هي كانت تتغدى يوم عند ابوها ويوم هنا بس من جيت صارت كل يوم تتغدى والعشى في بيت ابوها.. وانا انام قبل العشى واكون متعشيه قبل الوقت والعم منصور مايدقق علي وقت العشى ..لكن بدت الاجازه.. الله يستر..

منصور: بدت اجازتكم
غزل: الحمد لله مابغت
منصور:ههههه حبيبتي ترى وراها اختباراتكم
غزيل: عمي واللي يعفيك اذكر شي يفتح النفس على الغدى ما كليت شي من الفطور
جهاد بجديه: انا ما اعتقد في وجبه بين الفطور والغدى
غزل: ياخي انت دوم كذا زام بوزك ابتسم بتطلع احلى في الصوره
جهاد وهو يسوي عمره يضحك: هههي بايخه عندك غيرها
غزيل: الله يكون في عون العيال اللي بيجوك بيملون منك وعادي انا بستقبلهم مثل ما عمي مسوي فيني
الكل:ههههههههههههههههه
.. اكتفيت بالابتسامه لانه مو من حقي اضحك بس بجد هـ الشي ما ضحكني لانه يخصني والبرنسيسه ترمي قنابل وما تعرف من يصاب ومن بيستفيد..
موضي وهي تكلم جهاد: الا صدق جهاد متى بنشوف عيالك
..انصدمت ماتوقعت هـ الشي منها هي بالذات اللي تبي تتخلص من شوفتي ... ولا بس لاجل تتاكد انه مابيني وبين ولدها شي بس أنا متاكده انها ما تعرف
جهاد: الله كريم
جودي .. اعرف انه الله كريم .. بس هذا مو رد اشفيه يرمي خيوط هو الثاني ..
موضي: عاد خذ زوجتك وتاكد شو سبب التاخير وبعدين اهل انغام بيوصلون بعد اسبوع .. وحاسه انه وجهي في الارض
منصور: موضي شلي في الارض
موضي: يعني واحد خطب وحده ولمــ سافرت مع اهلها ترد تشوف خطيبها متزوج
منصور: عاد نصيبها
موضي: بس هي لو وحده من بناتنا كان قومتوا الدنيا وقعدتوها لاجلهن ومثل ما ترضى تشوف دمعه في وحده منهن نفس الشي اهلها ما يرضون بدمعة بنتهن تسيل على خدها
منصور: أنا بشرح لابوها الموضوع وهو انسان عاقل واكيد بيتفهم الوضع
جهاد: بس يبه انا اباها ومالي غنى عنها
منصور: حد منعك خذها بس خلينا نفهم ابوها السالفه
موضي: على بالكم بترضى وعادي عندها تكون الثانيه بدل ما كانت الاولى
جهاد: يمه هي الاولى وهي اللي في القلب بس مو معناته تزوجت نسيتها ونسيتــ
منصور: جهاد اشفيك
جهاد: يبه انا اقول الحق
منصور وهو ياشر على جودي اللي كانت منزله راسها وتسمع بهدوء
سكت جهاد
موضي: خلها تعرف هي وين في قلبه ولا شو موقعها في حياته
..وقفت لانه حتى لو ما يهمني جهاد بس تهمني كرامتي وماي وجهي كافي اللي انهدر منها .. مشيت لين اختفيت عن الانظار وسمعت جهاد يتكلم
جهاد: يبه انا قررت اني اطلقها
منصور: لو طلقتها لنت ولدي ولا انا اعرفك .. كانت عندك فرصتين وفي كلا الحالتين اخترتها زوجه لك
جهاد: بس يبه انغام ما راح ترضى تكون لها ضره
منصور: عنها مارضت لاجل ترضي وحده تهدم الثانيه
جهاد: بس يبه انغام بتنهدم لو ردت ولقت جودي على ذمتي
منصور وهو يوقف: انا قلت اللي عندي ويا انا ولا قلبك

تركهم منصور وأنا جريت لحجرة غزل .. وتذكرة الورقه قلت بروح اخذها الحين هذا يظن اني مستغله الموقف واني ميته عليه وخرجت بس شفته دخل جناحه ودخلت بسرعه وسكرت الباب قبل ما يجي يكمل على ..

غزل وغزيل وهن داخلات: هاي جودي
جودي: هلا
غزل وهي تنط على السرير وتحظني: عيوني لاتحزني بيجي اليوم اللي ما يقدر يستغنى عنك
جودي: ايه قريب يمكن بكره
غزل وغزيل: ههههههههههههههههه
غزيل وهي تلم شعري وتمسكه بالمساكه: دام هالستاره مغطيه وجهك شلون يفتن فيك
غزل: ههههههههههههههههههههه حلوه هاي يفتن من وين سامعتها
غزيل: ما ادري بس صدق عجبتك
غزل: حيييييييييل كثري منها
غزيل: الا شلون عجبتكم حكاية العيال
غزل وجودي توهم تذكروا ومسكوها وكل وحده ترميها على الثانيه
غزل: ايه حييييييل.. ورمتها علي
مسكتها ودفيتها على غزل: ياليت لو كل شوي تفتحينها تصدقين
غزل وهي تردها علي: ايه لاجل اقص لسانك
ورديتها على غزل: ولا بتربين عيالي ليش اكرههم هـ الكثر انا ارميهم عليك
غزل وهي تردها علي: عاد انتي ربي عمرك اول بعدين ربي عيال غيرك

منصور: شو تسون
عدلت جلستي وغزل نفس الشي
وغزيل وقفت وراحت لـِ العم منصور وشعرها انفتح وتكركب وهي ترجع شعرها لورى
غزيل: عمي شوف شو سون فين ريه وسكينه
منصور: ليش
غزيل: ظالميني عمي ظالميني
منصور اللي كان شاهد على كل شي من البدايه لانه وقف عند الباب وهن ما حسن فيه من المضاربه ابتسم وحس بحب البنات لبعض: غزل شو صار
غزل: نلعب نلعب يبه
منصور: غزيل تلعبون
غزيل: ايه
منصور وهو يبتسم وهو يدفها بشويش: اجل كملوا لعب
غزيل وهي تصارخ: عمي بروح بيتنا لين ينتهن لعبهن


++++++++++++


منصور وسعد وجهاد ومتعب واقفين عند باب الفله اللي قبال بيتهم واستقبلهم غالب وسلموا عليه وتحمدوا له بالسلامه
في المجلس
ابو انغام وهو مهموم: الله يوفقلك ويعوض بنتي بالزوج الصالح
جهاد: بس يا عمي انا ابي انغام زوجه لي
ابو انغام: يا وليدي مالك نصيب عندنا
جهاد: عمي انت اسالها
ابو انغام: انا ما ارضى على بنتي انها تدخل على ضره
منصور وهو يوقف: ما تشوف شر يالغالي وبنظل جيران واحباب ان شاء الله
سلموا عليه وخرجوا
جهاد ناظر الشباك وشاف ظل وعرف انها هي
..نزل عيونه وكله اسى كره جودي مليون مره .. بس حط في باله انه ما راح يخليها حليلة له لو انتهوا بنات العالم كله..


++++++++++++++


انغام وهي منهاره وتبكي: ليش يا بابا ليش تزوج
ابو انغام وهو يحضن بنته: حبيبتي هو مجبر على هـ الشي ومثل ما خبرتك
انغام: لا كيف انا احبه شلون ياخذ وحده غيري
ام انغام: خلاص يا ماما تزوج
انغام: لا مو خلاص على كيفه يلعب في قلبي
وتركتهم وهي تبكي دخلت حجرتها ورمت نفسها على السرير وهي تبكي



+++++++++++++



..في الليل جلسن البنات يتفرجن على فيلم ومعاهن عصيرات وشبسات ... وكل وحده متسدحه على كنبه
جودي وهي تجلس وتلم شعرها: نهايه مقنعه
غزيل: غزل حطي على One خلينا نشوف شو فيه
جودي: خلاص انتن ما طفشتن
غزل: شو نسوي
جودي: أي شي يسلينا
غزيل وهي تناظر جودي: مثل ايش
جودي: أي شي
غزل: من الظهر لين الساعه تسع مذاكره ومن عشره لين سبعه صباحا افلام وسوالف ومن سبعه لين وحده الظهر نوم... عادي روتين عادي يبيلنا تغيير والله فكره
غزيل وهي تجلس: شو نسوي
غزل وقفت وهي تروح وتيجي ومكتفه يد والثانيه رافعتها لمستوى راسها وتضرب بسبابتها على شفايفها:ممممممممممم .. وهي تصارخ .. لقيتها
جودي وغزيل: شو لقيتي
غزل وهي تستوعب الموضوع: بعدين بعدين

..وسمعوا طقة كعب نازله من الدرج .. وغزل وغزيل ناظروا اللي نازل .. شافوا موضي


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 20-09-2007, 02:02 AM
رمشة العين رمشة العين غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : قصه رومنسيه ولا اروع كامله


نازله ومو من عوايدها لانها تكون نايمه ومعاها عباتها

راحوا لها غزل وغزيل
غزل: يمه على وين
موضي: اختك تعبانه وبنوديها المستشفى
غزل وغزيل: الله يقومها بالسلامه
راحت موضي
غزل وهي تهمس لـِ غزيل: نسينا موضوع جودي وجهاد
غزيل: أي موضوع
غزل: اشفيك نجمع بينهم
غزيل وهي تذكر: ايه ايه بس شلون واخوك راسه يابس
غزل: ما ادري بس خلينا نرد لـ جودي
جودي: العنود بتولد
غزل: إن شاء الله
غزيل: خساره من يخرجنا السنه هذه في المهرجانات
غزل: بنكلم امك
غزيل: قابليني ان خرجتك تذكرين ايام ولدت العنود بـ اسير ماما كانت مرابطه عندها شهر
غزل: اف شو هـ الحاله
غزيل: هـ الفلم حلو خلينا نتابعه بدل الملل الي حنا فيه
... ردوا يتابعون افلام لين ناموا في مكانهم..
رد جهاد من العمل وهو دوامه اختلف بسبب ظروف الحج .. وسمع صوت التلفزيون في الصاله الرئسيه دخل وشاف البنات نايمات والدنيا حوسه عندهم .. طف الجهاز وناظر جودي وهي نايمه وغمض عيونه وهو متحسف على اللي هو فيه وطلع ينام..

0000000000000000
000000000000
00000000
00000
000
0

..انتهت الاختبارت وصارو البنات مشغولات في سابع أحمد ولد العنود..
وموضي ومزون يجهزون للحفله وهن في السوق الحين...
غزل وهي تشغل المسجل: بصراحه برقص لين اقول بس
غزيل: حتى انا ما اريد انزل من الكوشه
جودي: وانا بتفرج عليكن
غزل: شنو شنو لا عيوني بترقصين معانا
جودي: بس انا ما اعرف يعني اضحك العالم علي
غزيل: عادي بنعلمك
غزل وهي تكلم غزيل: ياختي اشك فيك احيان لمن تقولين شي مفيد
غزيل: ماااالت عليك عيوني انا واعوذ بالله من كلمة انا .. قالتها وهي ترفع من حياتها .. اخاف على نفسي من العين فـ لاجل كذا ما انطق بالمفيد كثير
غزل وجودي: ههههههههههههههههههه
غزل بتريقه: ايه ايه خافي بصراحه على نفسك .. وطنشتها وانسجمت مع الاغنيه وصارت ترقص وغزيل مثلها..
..بس في مخطط ضرب في راس غزل ووقفت رقص ..
غزل: جودي اوقفي خلينا نعلمك الرقص
جودي: سورررري ما احب ارقص
غزل وهي تسحبها: مو كيفك
وقفت ورجولي ما تتحرك من مكانها واضحك عليهن لمن يعصبن .. اخر شي تعلمت شلون امشي .. بس تذكرت حركه كنت اسويها كثير في بيتنا وجود وغيداء يصفروا لي لمن تكون الحيزبون منيره مو موجوده في البيت..
...وقفت وطقيت الخصر..
غزل وغزيل: ووووووووواااااااااووووووو
غزيل: لالالالالا مو معقول وتقولين ما اعرف ارقص
جودي:ههههههه بس هذه الحركه اللي اعرفها
غزيل: يكفي هـ الحركه تفتن قلوب الرجال
جودي وغزل:ههههههههههههههه
غزل: الا بجد غزيل من وين لك هـ المصطلحات
غزيل: ههههههه لا بجد عجبتك
غزل: حييييييييييل كثري منها بس من وين تجيـبـين هـ المصطلحات
غزيل: تصدقين ما ادري بس هي تظهر كذا مع التفاعل
غزل: اجل خليك دوم عنصر متفاعل
جودي: ههههههه والله انكن نكته
غزيل وهي تكلم جودي: الا من وين تعلمتيها
جودي: من المدرسه في وحده اسمها فتو كل ما تمشي تعملها وانا من كثر ما اقلدها في البيت اتقنتها
غزيل: فتو ولا فاطمه
جودي: لا فتو
غزل: هذيل اهلها قالوا نسجلها باسم الدلع ومابيتعبون اعمارهم يسمونها فطمه ويدلعونها فتو
جودي: أي دلع الله يخليك لو تشوفينها تقولين عليها اندري العملاق حسبي الله عليه
غزل وغزيل:ههههههههههههه
غزل: جودي عيدي الحركه
..وعدت لهم الحركه وغزل مسكة خصري وانا اضحك .. بس لمحت واحد واقف ومتكي على عمود الجبس اللي في الصاله.. ما شفت ملامحه لانه نظري ضعيف واصلا هي ثواني بس عرفته من الشعر .. ابتعدت عن غزل بسرعه وجلست جنب غزيل
غزل: اشفيك كملي خليني اتعلم

جهاد: تتعلمي المصخره انتِ الثانيه
...الكل انصدم..
غزل ناظرة جهاد وهي منحرجه بس صرخة وراحت له: جهاد حبيبي شو صار
...كان على كم بلوزته دم كثير..
وقفت غزيل وشافته وانصدمت وراحتله..
غزيل وهي تمسح على شعره: شو صار لك
جهاد: هذه عائله تعرضت لحادث واسعفناهم وانا اتلطخت ملابسي
غزل وغزيل: الحمد لله
غزل: بس كيفهم ان شاء الله بخير
جهاد: الحمد لله وانا جيت ابدل وارد المستشفى
غزل: اوكي بروح اجهز لك ملابسك على بال ما تستحم
جهاد بصرامه: شكرا بس هذيك شو فايدتها تاكل وتشرب علـ الفاضي خليها تقوم تشتغل بدل ما تعلمكم المصخرة

... من دخل وانا خاطري اروح اشوف شو صار لانه مبين على وجيه البرنسيستين انه في شي كايد بس خوفي منه منعني وانا من اخر نقاش صار على الغدى ما التقيت فيه حتى لمـ دخلت ثاني يوم انظف جناحه ما لقيت الورقه.. كنت اتغدى واتعشى بروحي لانها كانت فترة اختبارات والعم منصور صار ما يدقق على وجودي خوفا من انه الخاله موضي تجرحني بكلامها .. وقفت ومشيت وطلعت جناح جهاد وخرجت له ملابس وبنطلون اسود وتيشيرت سماوي .. وحطيتها على السرير وجيت اخرج بس هو كان مسرع فصدم فيني بس ثبت حالي وما طحت..
جهاد: قرأت الورقه ومن ثاني يوم وانا اشتريت لك لحاف وحطيتها في حجرة الاستقبال ونسيت الموضوع مع الشغل بس انت وين كنت تنامي حجرة العنود مقفله لا تكون غزل عارفه بالسالفه
جودي: كنت انام في الحجرة اللي في الزاويه
...ما ادري ليش كذبت عليه .. بس شو اقوله اقول خواتك يعرفن باللي بيناتنا واني ما حافضت على سرك.. وانا موقنه انه مو من حقي اشتكي حالي لحد لاني اعرف اني هنا بمكيده من ابوي الله يسامحه..
جهاد: بس الحجرة خاليه ما فيها اثاث
جودي: فيها زوليه صغيره
جهاد: ايه شفتها لا يكون كنت تنامين عليها
.. حركت راسي بايه وانا ودي انفجر من الضحك شكله حزن علي .. اما صرت محترفة كذب .. كنت منزله راسي بس تذكرت شي مهم.. سحبت المساكه من شعري.. بس هـ المره لاجل اخفي ابتسامتي عنه..
جهاد وهو مبتسم باستحفاف: اكيد عجبتك النومه لانك متعوده في بيت اهلك على نومت

--------------------------------------------------------------------------------


جهاد وهو مبتسم باستحفاف: اكيد عجبتك النومه لانك متعوده في بيت اهلك على نومت الارض
....صدمني رده من وين جايب هـ القسوه حتى ابوي كان معطيني طواله انام عليها ...(من طبيعة شعري انه مفروق من النص ولمـ انزل راسي يتغطى بشكل مدرج و خشمي هو الوحيد اللي يكون باين).. كلماته اجبرتني اني ارفع راسي لاجل اشوف معالم وجهه.. ابتعد شعري عن وجهي شوي بيحث يشوف عيوني وخشمي وفمي .. بس اتفاجئت.. الصلابه والقسوة والحقد هي اللي اشوفها في عيونه رغم ملامحه الجميله الفاتنه ما توقعت في يوم التقي برجل بهـ الجاذبيه والقسوة.. تقرب مني ونزل راسه لمستوى راسي ولصق خشمه في خشمي هواء حار ضرب بوجهي لمـ ضحك باستخفاف..
جهاد: لا تظني بدومين في هـ العز كثير لازم من فتره والثانيه تنامي على الارض لاجل لو رديتي للفقر ثاني ما تتعبين ياشاطره... قالها وهو يضرب على وجهي بيده بس على خفيف..
..ظلينا فترة على وضعنا كل منا بيثبت للثاني انه قادر على تحمل نظرات الثاني .. هو كان يناظرني بكل معاني الكره والغطرسه.. وانا كنت اناظره بحث عن التناقض اللي في داخله ... اناظره وانا ابحث عن اللي رحمني يوم ذبحني ابوي.. اخر شي غمضت عيوني بأسى وابعدت يده عن وجهي وراسي عن راسه وخرجت بهدوء .. بس وقفت لمـ سمعته يتكلم
جهاد: لا تعلمي خواتي المصخره انت في بيت محترم منتي في كبريه
...تحركت ورحت لحجرة الاستقبال وسكرت الباب وخرجت اللحاف من بيته وانسدحت على الكنبه..



+++++++++++


صحيت من النوم وانا مصدعه والحاله حاله .. تذكرت احداث البارح وشعرت بألم الغربه والوحده والقسوة..
شفت الساعه كانت سبع صباحا معناته جهاد مو موجود.. وقفت وانا راسي شوي بينفجر .. خرجت من حجرتي ورحت حجرة جهاد وخذيت ملابسي واستحميت لعلي افوق صليت الفجر .. وعند باب الجناح كانت صدمتي .. الباب مقفل .. قفل علي الباب وراح العمل يعني بظل محبوسه ليس يرد السعه ثنتين .... شعرت بجوع رحت للمطبخ التحضيري كان فاضي ما فيه غير عصيرات وكرتون فليك .. خذيت عصير وفليك وجلست في الصاله وشغلت التلفزيون وجلست اتفرج وافطر.. ذكرني بفطور المدرسه.. كنا نشتري انا وجود عصيرين وواحد فليك وواحد شبش.. بكذا يكون كلينا شي حالي ومالح مع بعض...
وعيت وانا انتفض من البرد مسحت وجهي بطرف كم البلوزه من الماي البارد.. فتحت عيوني وشفت جهاد يحط الكوب على الطاوله
جهاد: لاعد اشوفك نايمه هنا فاهمه ولا لا لك حجره نامي فيها مثل ما تبي
..وقفت ورحت توضيت ودخلت حجرتي وصليت الظهر وخرجت لقيت باب الجناح مفتوح .. نزلت وشفتهم على طاولة الطعام
جودي: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
منصور وغزل: وعليكم السلام
..جلست جنب جهاد وجلست اتغدى بهدوء..
ناظرت غزل وابتسمت لي ورديت لها الابتسامه... بجد مو فاهمه شي .. ناظرت علـى كرسي غزيل استفسر وينها.. اشرت لي بانها في بيتهم وسوت حركات مافهمت منها شي بس ابتسمت على اللي تسويه
موضي وهي تكلم غزل: اشفيك انهبلتي
جهاد: هههههههههههههههههه
... افتنتني ضحكته غصب عني ناظرته ورديت بسرعه اناظر غزل وانا ابتسم
غزل وهي تكلم جهاد: ايه اضحك انت وزوجتك اشوف فيكم يوم
جهاد وهو يكلم غزل بجد: الا صدق فتحنا عياده كامله عندنا تعالي شوفي حالك
غزل: لا عيني انا واثقه من عمري انت زوره يمكن تلاقي علاج لـ غطرستك
..ضحك العم منصور وضحكت معاه ماقدرت امنع نفسي بس سكت لمـ حسيت بضربه على ساقي من جهاد يعني سكتي..
منصور: الا بجد جهاد اضحك لاجل تطلع الصوره حلوه مثل ما قالت بنتنا المصون
منصور وغزل:هههههههههههههههههه
جهاد وهو يوقف: الحمد لله
موضي: كمل غداك معليك منهم
جهاد: الحمد لله يمه شبعت.. جودي لو انتهيت تعالي ابيك
... شرقت بالاكل شربت ماي .. هذا شو يريد هذه اول مره يسويها.. ناظرت غزل وشفتها تبتسم .. بجد مو فاهمه شي.. وقفت
منصور: كملي غداك
جودي: الحمد لله عمي


0000000000000
00000000
0000


في الجناح
جهاد: شو الي ضحكك
..يعني ناداني لاجل يحاسبني على ضحكتي..
كنت جالسه ومايله براسي على اليسار وشعري على وجهي..
جهاد: تعرفين انت الوحيده في هـ البيت اللي تحتاجي تزورين هـالعياده
..ابتسمت... قلبه علي..
جهاد: انت فيك اعاقه كل ماشفتك راسك مايله كذا
..كان ودي انفجر من الضحك بس احترمت حالي وسكت مو ناقصه كلام..
قفل باب الجناح وحسيت بالخوف اكيد بيضربني الا انه شكله مو من النوع اللي يضرب بس هي ثلاث مرات مد يده علي واعتقد كانت لاسباب هو يحتفظ فيها وانا فهمت رسالته .. بس بردت اطرافي لمـ سمعت باب حجرته يتقفل .. استنشقت بعمق وارتحت ..
وقفت ورحت حجرتي ورميت حالي على الـ شزلون ومت ضحك عليه واتقلبت على ظهري وانا ميته ضحك عليه... ما اعرف شكلي نرفزته وشكله بيحبسني هنا لاني نرفزته..
بس انصدمت لمـ فتح علي الباب شكله كان في الصاله وسمعني..
جهاد: انتي هبلا ولا مجنونه ولا شو تضحكين لحالك
اتقلبت على بطني وانا احاول اكتم ضحكتي .. بس جسمي يتحرك مع الضحك ... تعبت من الضحك وخذيت نفس طويل.. ورديت ناظرت مكانه بس انصدمت هـذا من جده للحين واقف ولا راح ورد ولا شو سالفته..
جلست وانا اعدل ملابسي ووخيت راسي وانا اناظر من تحت شعري على رجوله وشفته تحرك وطررررررررراخ كزيت طلع حرته في الباب. ضحكت..ههههههههههه.. فتح الباب ورماني بمخده وسكر الباب بالقوه.. بس هـ المره ضحكت بصوت منخفض لاجل ما يدخل ويرميني بشي ثاني غير المخده.. والله بجد شر البليتي ما يضحك..

0
0
0

انتهيت من اعمالي على اذان العصر توضيت وانا راده حجرتي .. سمعت باب حمامه يتسكر.. دخلت بسرعه حجرتي لاجل ما يشوفني..
صليت وظهرت من حجرتي بعد ما سمعت باب الجناح يتسكر بس شو قفل علي .. شو يريد ... قهرني بجد..


000000000000

--------------------------------------------------------------------------------

غزيل وهي تدخل الصاله الرئيسيه وتبوس راس موضي وتسلم على غزل وتجلس جنبها
غزيل: الا وينها جودي
غزل وهي تناظر امها وتهمس لـ غزيل: شكله افتن فيها على قولتك
غزيل بغباء: منهو
غزل: شلي منهو انت الثانيه يعني ولد الجيران
غزيل واللي ما استوعبت الموضوع: أي ولد الجيران
..وبدء صوتهن يرتفع..
غزل: انتي هبله
غزيل: انت الهبله ليش تسبيني
جهاد وهو نازل من الدرج: انتي وهي هبل .. وتركهن وراح دوامه...
غزيل: الا صدق وين جودي
غزل وهي توقف وتسحب غزيل معاها: تعالي بعلمك بالموضوع
موضي: أي موضوع
غزل: هااا يمه ولا شي
غزيل وهي تذكر: ايه ماما تنطرك في السيارة
موضي وهي توقف: صح النوم بعد ما خلصتي سوالف انت والخبله الثانيه تذكرتي امك.. بس تذكرت شي وردت طالعتهم
موضي: العنود تقول خير شر ما تشوفك الا من يوم ليوم ولا كانكن عايشات مع بعض
غزل وغزيل: مشاغل مشاغل الدنيا
موضي: مشاغل الدنيا الا وجه الفقر نستكم الاصول .. روحوا خذوا أسير من عند امها لاجل ما تطفشها تاذي حمودي
غزيل وهي تذكر: ايه والله اليوم عضته عضه بس آآآآه شكلها محترمه الولد انصرع علينا وبالقوه لين سكت..
موضي: وانتوا وينكم عنه
غزيل: عاد مشاغل الدنيا
موضي وهي تحرك راسها وتكلم غزيل: ما ادري شو اللي شاغلك
غزل: يمه قرب يجي نوستها وما تبينها تنشغل
موضي: لا تشغلين عمرك حياتي مافي ملكه ليــــن يصير عمركن عشرين
موضي وغزل:هههههههههههه
غزيل انحرجت
تركتهم موضي وراحت
غزل: سمعتي شو قالت
غزيل: ايه بس ليش
غزل: شو دراني يعني الحين عمري ثمنتعش ويعني باقي سنه على الملكه اف شو هـ الحاله الناس يزوجون بناتهم بدري لاجل يسترونهن وهذيل ياخرونا
غزيل: والله انا اشوف انتي لو المفروض ياخرونك اربع سنوات يالله لين تعقلي شو
غزل وهي تضربها على كتفها: خليت العقل لك كااااااااافي وحده ذكيه مثلك في البيت..
غزيل: مرسي اعرف حالي اني ذكيه عااااد مو كل شوي تذكريني اخاف تناظريني
غزل وهي توقف: ياااااثقل دمك
غزيل: حطيله ماي بيصير شربت
تركتها غزل وطلعت وغزيل مشت وراها

0
0

عند باب جناح جودي
غزل: غريبه ليش قافله الباب
غزيل وهي تدق الباب: يمكن نايمن
غزل: والمتغطرس اللي هزبنا قبل مايخرج منه ولد الجيران
غزيل وهي تحكر يدها باستفسار: اشفك انت اليوم على ولد الجيران لا يكون حاطه عينك عليه
غزل: اقول غزيل فارقي بيتكم احسلك قبل ارتكب فيك جريمه
جودي: ههههههه
غزل: فك الباب اشفيك قافلته
جودي: اخوك معاقبني وقافل علي الباب
غزل: ليش شو صلحتي
جودي:ههههه لاني ضحكت عليه على الغدى وكملت عليه ضحك هنا وشكلي استفزيته
غزل وغزيل:ههههههههههه
غزيل: بس ليش ضحكتي عليه
غزل وهي تضرب غزيل: هذا وقتك
غزل روحي حجرتكم فيها برنده اطلعي فيها وبقابلك هناك
راحو البنات للصاله ودخلو من البرنده
جودي: شلون اجيكم انا على بالي متصل
غزل: تصدقين حتى انا
جودي: ما في حل غير نجلس هنا ونسولف مع بعض
غزل: لا شلون شفوفي شلون ما ينفع كذا
غزيل: شو رايكم نجيب سلم ونحطه بين البرندتين يعني نسويه جسر هوائي وتصير جودي سوبر ومن
غزل وهي تضرب غزيل على كفها على خفيف: انت خبله لو طاحت... بس فكرت..: تصدقين غزيل اشك فيك لمـ تقولين شي مفيد بس صدق فكره
غزيل: اصلا انا اخاف على عمريــ
جودي: والله حتى انا اخاف على عمري لو طحت بموت سيده
غزل: الا وينه السلم
غزيل: يمكن في المستودع
غزل: بس يبيلنا سلم خشب مو الحديد اللي يتفتح
جودي: هييي انت وهي انا مرتاحه هنا انتو تعالوا وغامرو باعماركن
غزل وغزيل يسولفو ولا معبريني شو اقول
غزيل: اعتقد موجود وكاني شفت اثنين
غزل: لا واحد يكفي
غزيل: لا اثنين لاجل لو طاح واحد تمسك في الثاني
جودي: شفتوا يعني عارفات انه بيطيح لا عيوني انا عاجبني حبسي كذا وبكره جهاد بيطلعني براءه
غزل وهي تكلم غزيل ومو مهتمين في جودي: ايه اما طلعت منك اشياء وافكار مفيده من جاتنا جودي
غزيل: لا عيني انا من يومي كذا بس اخافـ
غزل وهي تسحبها معاها: سكتي واللي يرحم والديكي .. وردت كلمتني .. انتظرينا بنروح نجيب السلم

0
0

البرندتين كان في شجر كثيف قدامها ومتغطيه وهـ الشجر كان ماشي على ممر على شكل U مقلوبه يعني اللي بيمر من تحت ما يشوف الا الشجر وكان مرتفع لمستوى عالي .. لانه الممر يودي لجلسه محوطه بالشجر بس السقف لا لاجل يشوفون السماء فوقهم .. وطبعا هذه عملوها للحريم لاجل الكشف..

0
0

غزل: جودي امسكي السلم
جودي: لا عيني انا خايفه على عمري
غزل: انت امسكي وماعليك ان شاء الله بننجح
جودي: ولو فشلنا
غزيل: تفائلوا بالخير تجدوه
غزل: بديت اشك فيك صراحة وقمتي تقولين حكم
غزيل وهي تتفاخر بعمرها: ايه لازم تشكين دام اني امشي معاك
غزل وهي تترك السلم: شو قصدك
غزيل: يعني طول وقتي مع وحده لا تعرف لا لي امثال ولاحكم شلون تبيني اقولك اخاف علـــ
غزل وهي تحط يدها على جهة قلبها وهي ضامتها: تبين بكس يطير فمك
جودي: ايه من زمان كل كلامها خرابيط مثلها
غزل وهي معصبه: انت سكتي وامسكي السلم شوفي الساعه كم الحين
....ساوينا السلم ببعض ولصقناها على الجدر وربطناها وكل وحده تاكد على الثانيه بانها ربطتوا زين
غزل: يالله سمي بالله وتعالي
غزيل: اتشهدي قبل
تلكمت بخوف بعد ماسمعت غزيل: لالالالا مني جايه جود وغيداء يبوني اذا انتن ما تبوني
غزل وهي تناظر غزيل: تعرفين تبلعين لسانك
غزيل: بس بنكتم اذا بلعته وراح اموت
غزل: غزيل وتبن
غزيل حطت يدينها على فمها: سكت
غزل: جودي جربي مارح نخسر شي
جودي: انتوا ما راح تخسرون شي بس انا بخسر عمري
غزيل: صادقه بتخسر عمرها لو طاحت ولا اتكسر السلم ولا
غزل: غزيل تعرفين تسكتين
غزيل: لا حياة البنت في خطر بتموتينها انتِ كافي اخوك حابسها وانت بتموتينها شكلكم متفقين عليها
غزل: ووجع ان شاء الله شو هـ الكلام والله انتي اللي هبله وتفكيرك اهبل مثلك انا بساعد البنت وانت تخوفينها
غزيل: أي مساعده تبينها تغامر بعمرها انت من جدك
غزل وهي تذكر: ما كانه الفكره فكرتك يالهبله
غزيل واللي توها استوعبت الموضوع: هـ الهبله اللي هناك ما ادري من شو خايفه انت خبله سمي وتعالي ما تشوفين في افلام الكرتون شلون ينقلون من برنده للثانيه وهم في عماير ناطحات السحاب مو مثلك دور واحد ولا تحتك شير.. وناظرت تحت.. لا سوري مركن الزرع بس فيه شير صغير يعني بيجرحك الشير لو طحتي عليه
جودي: اصلا شو ياثر الجرح بعد ما تطلع الروح
غزيل: عاااااد جودي سمي الله وتعالي بطلي دلع عرفنا انك حلوه ورقيقه وناعمه بس عاااااد زودتيها علينا.. بس قبل هاتي كرسي وحطيه لاجل يمديك تطلعين بدون ما تحركين السلالم
جودي: شفتي يعني بطيح
غزيل: ياحياااااااتي هذا اسمه توخي الحذر
غزل:ههههه حلوه هاي من وين تعلمتيها
غزيل: دوم اسمعها في افلام الاكشن بس شلون عجبتك
غزل: حييييييييل يالله طلعتي بشي مفيد من صياعتك
غزيل: انا صايعه ولا انتي
غزل وهي تكلمني: جودي يالله سمي الله ما بقى شي على المغرب
وقفت بعد تشجيعهم على الكرسي وجلست على السلم وناظرت لاسفل حسيت اني برجع..
جودي: لالالااللا ما اقدر جسمي يرتعش من الخوف
غزل: لاتناظري لتحت ناظرينا هنا
غزيل: لا شو تناظرينها ناظرينا انا اخاف تناظرينها وتنفجعين منها ويغمى عليك وطيحين علينا
صرخت لا خلاص برد مكاني
غزل وهي تضرب غزيل: جودي كملي مابقى شي وتوصلين لنا
تحركت وانا اناظرهم كنت اثبت يديني اول شي بعدين اتقدم لين وصلت للنص
غزيل: اما جودي اسمحيلي طلعتي غبيه
..اتفاجئت هذه شو تقول .. لايكون بجد متفقين معا جهاد وبيطيحوني
غزل: ليش
غزيل: انت قلتيلها مابقى شي وتوصلين بينما هي كانت جالسه على بدايت السلم
غزل: حركه لاجل اخليها تتقدم
غزيل: اما تطلعت عندك افكار شكلك ماخذتها مني
غزل: ليش عيني شايفتني غبيه
غزيل وهي تخبط غزل على كتفها: لاعيني ذكيه على بنت عمك
غزل: وجعععععع انا اطلع عليك ليش بايعه عمري ولا بايعه عمري اطلع عليك
غزيل: جودي كملي انت واقفه في النص تخيلي ما استحمل وزنك السلم واتكسر طبيعي بطيحين
جودي: حراااااام عليكن والله حرام
غزل: لاتصدقينها هذه خبله هـ السلم يستحمل اوزان ياثقلها فـ اشلون بوزن الريشه تعالي بهدوء تعالي شاطره تعالي مابقى شي تعالي ايه خلاص قربتي
..اصلا هي كانت تتكلم وجودي ما تحركت الا خطوتين وباقي لين توصلهم..
وصلت لهم ونزلت.. وحضنتني غزيل: صدق انت بطله لو انا منك لو النار تشتعل خلفي ما ركبت السلم والله بجد بايعه عمرك
..صدمتني كلمتها وناظرت خلفي صدق شلون تجرئت وجيت لهم .. انتفض جسمي وانا اناظر للسلم..


+++++++++++

--------------------------------------------------------------------------------

في المستشفى
عناد: شفيك يااخي اللي يشوفك يقول الدنيا بكبرها على راسه
جهاد: تتكلم وانت عارف باللي حصلي
عناد: ياخي انت اللي مكبر السالفه
جهاد: ياخي احبها تعرف اش معنى كلمة احبها من وانا صغير كنت اشوفها لمـ تجي تلعب مع خواتي كنت احترمها احترام عرفت لمـ خطبتها انه احترام ما يكون الابين الزوجين
عناد: جهاد انت الحين عندك زوجه المفروض تحترم وجودها حتى بافكارك خلاص انسى انغام انقطع حبل الود بينكم حتى هي ماصارت مثل قبل مرابطه على الشباك
جهاد بقهر: وانت شلي يخليك تناظر شباكها
عناد:هههههه لاتخاف يااخي بس هي ثواني اللي اطالعها لاجل اتاكد انها نستك
جهاد وهي يتالم بهـ الكلمه: تعتقد انها نستني
عناد: ضروري تنسى وبعدين هي توها صغيره والله يرزقها بولد الحلال
جهاد كشر على هـ الكلمه: تعال لعد اشوفك تناظر شباكها
عناد:ههههه والله انا ما اناظر بس غصب عيني تروح لمـ ارجع من المسجد متعود اشوف خيال .. بس شكلي برد الحين وارجع من الخلف لاجل ما اناظر شباكها


+++++++++


...صرخت جودي...ووووووووووو الساعه قربت تسع وجهاد قرب يجي
غزل: اوكي لازم تردين الحين
وقفنا ورحنا للبرنده
تكلمت وانا اشوف السلم واعاين المسافه بين السلم والارض .. يعني لو طحت بتفتفت لقطع صغيره: الحمدلله اننا ما سمعنا اغاني ولا اتفرجنا افلام ولا حشينا في احد ولا
غزل: هههههه ليش كل هـ المقدمات
جودي: يعني لو طحت ومت ما بيكون اخر عمل لي المعاصي
غزيل: الله يهديك ويهدينا اجمعين ... يالله يا سندرلا قربت الساعه على تسع وحنا بنرد فيران وانت بتخترب كشختكي وو
غزل: سكتي واللي يعافيك سكتي
...طلعت بس هـ المره كنت رابطه وسطي بطرحه والطرحه رابطينها بحبل والحبل رابطينه بالجبس لاجل لو طاح السلم اظل معلقه بالحبل .. وصلت
جودي: نفك السلم
غزل: مايحتاج اصلا جهاد من اشد المعارضين للبرندات وبذات حقتنا يعني على قولته خذت مساحه ولا مغطايه بشير..
غزيل: جودي لاتحاول ولو مجرد محاوله انك تمرين من هنا بدوننا
جودي: ليش
غزيل: لاجل لو طحتي ومحد درى عنك ممكن تموتين
جودي: هو كذ اكذا لو طحت بموت
غزيل: لا في احتمال انك تعيشين وتحتاجين فرق طبيه لاجل تساعدك باذن الله على الشفاء
جودي: اوب من وين لك هـ المصلطحات ما شاء الله عليك
غزل:هههههههه ايه صدق من وين
غزيل: عجبتكم
جودي وغزل: حييييييييييييييل
سمعنا صوت سياره تدخل الحوش .. بسرعه ردينا داخل

0
0
0

لي يومين على حالي وانا في اعتقاد جهاد محبوسه في جناحه.. ما اعرف هو شو يريد من هـ الحركه.. هو بيطلقني بس عقب فتره يعني لين يحصل لي زوج مناسب .. حلوه هاي زوجي يدور لي معرس ولا في الاحلام هاي القصه .. والحين حابسني هنا وباعدني عنـــ وووووووووللللللللللا شلون فاتتني هذه.. هو باعدني عن خواته لمـ شافنا اتوالفنا بسرعه وخاف لا يجي اليوم اللي يطلقني فيه وخواته يتاثرن فيني *مصدقه عمري* خاف لا تكون بيناتنا اتصالات عقب ما يطلقني واصير في ذمت غيره .. اف لها الكثر كارهني بل عليه قلب اسووووود زي شعره هههههه

جهاد: انت خبله تضحكين بالحالك
عدلت جلستي .. هذا من وين ظهر ومتى دخل الصاله.. انا صرت اشتغل واغسل في العصر والليل ننام مبكر لاجل من نصلي الفجر وجهاد يروح العمل الساعه ست نتقابل ونظل مع بعض لين الساعه وحده وطبعا غزل تعير جوالها على الموعد لاجل مايفوتنا الوقت .. يعني نتقابل الصباح والمغرب..
سمعنا صوت ضحك
جهاد: برنامج سخيف واللي يتابعه اسخف
...شكلها السبه علي...

تعشينا وجلسنا شوي بعد العشى مع بعض
جلست جنب غزل وحنا نتكلم بصوت منخفض
غزل: شكله زوجك مهموم
جودي: اكيد دام اني على ذمته
غزل: انت اشفيك لا شكله زعلان من شي كايد
جودي:ههههه في شي اكثر من وجودي في حياته يضايقه
ناظرتني غزل شوي وبعدين تلكمت: انت الخبله اللي مو قادره تكسبين قلبه
جودي: اشلون وهو كل عقله وفكره في خطيبته
غزل: حاولي لا تضيعين حياتك بنفسك
جودي: ما ادري بس كل أللي اعرفه انه بيزوجني واحد يخاف على لاني واثقه فيه وفي اخلاقه
غزل: سكتي واللي يرحم والديك سكتي شو هـ العبط

0
0

انسدحت على الشيزلون وانا اشعر بضيق لاني زعلت غزل مني اعتقد مو لازم اذكرها باللي سمعته من اخوها في ذيك الليليله.. وقفت على طولي لمـ جات الساعه وحده وانا كل يوم ادق في هـ الوقف بس الحيزبون هي اللي ترد وانا بسرعه اقفل الخط
:الو
جودي: هلا حياتي عمري هلا جود حبيبتي شلونك جود ليش ما تردين.وصرت ابكي واسمع صوت بكى جود
غيداء وهي تمسح دموعه:ههههههه انا غيداء مو جود جود جنبي بس آآآآآآآه نزاله الصوت صوتي وانتي ما عندك غير جود
جودي:هههههه حرام عليك غيداء والله كلكم واحد بس لاني اعرف جود هي اللي تسهر
غيداء:هههههه لاتحاولي ترقعي عرفتك على حقيقتك
تكلمت وانا: غيداء ابوس رجولك سامحيني واللي يعافيك سامحيني ما ..
غيداء وهي تقاطعني: جودي حياتي اسولف وياك اشفيك قلبتي جد
جودي: غيداء احبك اشتقتلك اشتقت لحضنك اشتقت لنصايحك اشتقتلك اشتقتلك وبست السماعه
غيداء:ههههههه كافي لصقت السماعه في اذني
جودي: هههههه احبك
غيداء: هههههههه والله وخربك ولد العز والدلال
جودي: لا عيوني انا اعرف للحب من قبل ما اخذه
غيداء:ههههههه يعني يعني حب وبوسات شكله الحبيب سهران مع اصحابه وانت اشتقتي لحد تتغزلين فيه فقلت خواتي اولى من الغريب
جودي: ههههههههههه والله انك سوالف
جود واللي توها سكتت ومسحت دموع: خلاص كافي دوري
غيداء: جود لحظه بس دقايق
جودي: الا شلونها جود
غيداء: لمـ تكلميها ساليها الا بجد جودي انت مرتاحه مع جهاد
جودي: الحمد لله
غيداء: ما ادري احس العكس
جودي: ههههههه لا بالعكس نخرج ونتمشى وهو جد رومنسي
غيداء: ههههههه اكيد بيطلع رومنسي وهو كل الحلى فيه ما شاء الله عليه
جودي: ما كانك تتغزلين في زوجي
غيداء:هههههههههههههه والله ونغار
جود وهي تسحب السماعه: عطيتكم وجه زياده على اللزوم
جودي: هلااااااااا عيوني هلا بخلي هلا بروحي هلا بكل هلي هلا ببعد كبدي هلا بطوايف كلهم هلا بالجود هلا عشقي الازلي
جود: هههههههههه خلاص ارضيتم غرورنا
جودي: هههههههه انزين سمعيني كلمه حلوه
جود: انا من بعد جهاد ما عندي كافي هو يصبح عليك ويمسك بالحب والقبلات والـ
جودي: ههههههههه لا عيوني لا يا نظر عيني مالنا غنا عنكم
جود: جودي ما املك غير كلمت اشتقتـــــــلك .. قالتها وعيونها تدمع
جود: تصدقين عرفت معنى هـ الكلمه لمـ غبتي عن عيوني كنا نرمي بكلمات مانعرف بحجمها بس الحين عرفت معنى كل كلمه
جودي: جود احبك صدقيني تعبت لمـ بعدت عنكم انتوا هلي انتوا انفاسي جود انا احب الدنيا هذه لانك فيها صدقيني جود انا اعرف معنى هـ الكلمه عدل تذكرين جود تذكرين يوم كنت انطق من ابوي وامك كنت اتالم بس من اشوفك انت وغيداء حوالي انسى كل الامي
جود: حبيبتي لا تقولين امك قول الشريره منيره القرده منيره الـ
جودي: جود حياتي هذي امك ما يصير تسبينها حرام بتدخلين في كبيره من الكبائر
جود: ههههههه سمعني تعرفين ليش حنا مقاطعين اهل ابوي واهل امي
جودي: لا
جود: هذا ياستي رحنا زواج جارنا محمد وقابلنا وحده تعرف اهل امي
وخبرتنا بالحقيقه كامله
جودي: خبلتيبي شو الموضوع تحكي بسرعه
جود: ترجيني
جودي: الله يخليك
جود: لا اكثر
جودي: الله يخليك ويطول بعمرك ويدخلك الجنه تزوجين واحد يحبك ويموت عليك ويعلمك معنى الحب ويخليك تنامين وتصحين وهو يغنيلك بحبـــــــــــــك
جود وهي تتنفس بهدوء: خلاص كافي صدقت عمري
جودي وجود:هههههههههههههههههه
جود: سمعي هـ الخبر اللي بجد خلاني ارفع راسي ياعمري رحنا الفرح وقابلنا وحده فالحرمه من شافت غيداء قالت انتي بنت عواض الــ قالت لها غيداء ايه وناظرتني وقالت اكيد هذه اختك قالت لها ايه قالت لـ غيداء تشبهين المرحومه مها الله يرحمها ويسكن روحها الجنه
غيداء: بس ياخاله منهي مها
الحرمه مهي مصدومه: امكن
غيداء: بس امنا اسمها منيره
الحرمه بصدمه: جزاها الله خير انها ما حسستكن بغياب امكن
جود: وامنا منيره متى تزوجها ابوي
الحرمه: هذا الله يسلمكن اخت امكن الصغيره وهي كانت متزوجه وطلقها زوجها لانها ماتجيب عيال وجلست عند امكن
جود: شلون ماتت امنا مها

--------------------------------------------------------------------------------


الحرمه: هي كانت حامل بالثالث وكانت قبل والده قيصري وهـ الكلام لمـ صار عمر بنتها وبنت طبينتها ثلاث سنوات وولدت بولد وهـ الشي اللي خلاء ابوكن ينسى حلى وامكن كانت تحب حلى وكانوا مثل الخوات حتى انها تاثرت لمن ماتت وهذا الشي اللي زاد من حزن ابوكن على موت حلى المهم ولدت امكن بالولد وجات اختها تزورها وهي مطلقه وعاشت عندكم وبعد ثلاث شهور رد ابوكن من العمل ولقى امكن معلقه بعمليتها على الباب وهي تنزف شكلها ما انتبهت للباب والعمليه رغم انها صار لها وقت عليها بس ما طابت لسوء التغذيه وسوء الحال..
جودي: والحيزبون منيره وين كانت واخونا وينه فيه
جود: هههههههه طلعي اللي في خاطرك بس صدق حلوه هاي الحيزبون من وين لقطيها
جودي: ههههههه اشفيك كملي الحين حكايتك
جود: الحيزبون منيره سلمك الله كانت
غيداء: ههههههههههههه والله وعرفتوا تسمونها
جود: هذه جودي
جودي: كملي الحين وين كانت

تقول الحرمه يوم حققوا معها كانت في بيت جيراننا وهم شهدوا انها كانت عندهم وقفلوا القضيه وانا ما اعتقد انها بريئه
جودي: لا شلون هذه اختها ما اعتقد انه في وحده تقتل اختها وليش اصلا تقتلها مافي سبب
جود: لا في امي احلى وهي لا وامي عندها بنتين وهي لا وامي متزوجه وهي لا
جودي: يعني قصدك لاجل تاخذ ابونا
جود: عليك نور
جودي: لا ما اطن توصل لهـ الدرجه
جود وهي معصبه: لا توصل لهـ المستوى المتدني ولا انت ناسيه يوم دخل ابوي علينا سكران وهي تحرضه انه يغتصبك ناسيه شو كانت تقوله كانت تقوله وهي تاشر عليك هذه حلى زوجتك تذكرين ابوي شو سوا فيك والله بهدلك بس الحمد لله قدرتي تشردين وتدخلين الحمام تذكرين ولا اذكرك تذكرين اشكثر نمتي في الحمام بسببها تذكرين
تكلمت وانا اجر صوتي جر: كافي واللي يعافيك كافي ما اريد اذكر كافي تطنين نسيت انا كنت على اعصابي عندكم كل ما غفت عيني حلمت بالموقف كل ما رمشت عيني شفت ابوي وهو على حالته في ذيك الليله بس من جيت هنا نسيت السالفه عمرها ما خطرت ببالي وانتِ رديتي ذكرتيني فيها
جود: اسفه حبيبتي بس انت استفزيتيني
جودي: بس شو الحيزبون عرفت بالسالفه
جود: لا لانه غيداء قبلها حالمه بنفس الموقف اللي صار عليك وهي من يوميتها والنوم ما تعرفه غير ساعات قلال
جودي: قفلوا على نفسكم الباب
جود: وهذا اللي نسويه ولا نزيدك من الشعر بيت صرنا نخدم الحيزبون ونحسسها اننا بجد بناتها لاجل ما تعيد علينا المشهد الدامي
جودي: الا هي وينها
جود: خرجت مع ابوي تعرفين شغلتهم ومصايبهم
جودي: الله ياخذها هي اللي خربت ابوي وجعع في قلبها
جودي: اوووووهه ما جاوبتيني اخونا وينه فيه
جود:بقفل شكلهم جاو
جودي: الو جود جود اف طيرتي عني النوم اخونا وينه ليته كان موجود ما كان هذا حالي .. وسكرت الخط وانا احس بثقل على قلبي قمت توضيت وصليت


++++++++++++++


الساعة عشر والبنات جالسات سوالف وضحك في الصاله الرئيسيه
غزل: الاصدق احس اننا نعيش مغامره
غزيل: وبكل فخر انا صاحبة الفكره
جهاد: أي مغامره واي فكره
وتقرب منهن بس البنات راحوا له بسرعه
غزل: اشفيك تعبان صابك شي
غزيل: لا لا لاتقول الله يخليك احد صار له شي احد الله يخليك شو صار
طبعا هم قالو كذا لاجل جودي تشرد وتطلع جناحهم
جهاد: هيييي انت وهي انهبلتن انا قلت شي شكلي يقول صار شي كايد
غزل: لا بس شفناك جاي بدري قلنا اكيد صار شي
جهاد: لا ما صار شي بس جيت اخذ غرض وارد ثاني
غزل اشرت لـ غزيل والثانيه عرفت شو قصدها
غزل: اقول جهاد مرض الخبيث شلون يكتشفونه
جهاد باستغراب: ليش
..غزيل تركتهم لمـ شافت جهاد يمسك غزل ويجلسها..
غزل: لا بس اسال لانه احسه اصعب مرض يواجهه الانسان الله لا يبلانا ويحفض علينا صحتنا ويديمها
جهاد وهو يبتسم: انت صاحيه ولا شاربه شي
غزل: هههههه لاصاحيه بس كنا نتفرج على برنامج في التعليميه وبصراحه شكلي اتاثرت
جهاد: اوب اوب اوب وصرنا نتابع برامج علميه شو صار
غزل: هذه من نصايح حرمكم المصون الا صدق وينها ماتبين لنا كم يوم ما نشوفها الا وقت الوجبات حتى لمـ ندق عليها الباب ماترد لهـ الكثر نوم
جهاد: اساليها
غزل: سالتها بس تقول انها تكون نايمه لا تكون حامل والله بعلم ماما
جهاد: شو تعلمين امي انتِ الثاني تطلعين الاشاعه وتصدقينها
غزل: انت شدراك يمكن تكون حامل وانت ما تدري خذها المستشفى ولا انت افحصها
جهاد وهو يوقف: اقول غزل تركي عنك اللقافه
غزل وهي تمسك يده: وين اجلس معاي طفشانه
جهاد: اجلسي مع بنت عمك الا وينها
غزل: ما ادري شكلها راحت بيتهم
جهاد: يحق لها طفشتيها بكلامك الفاضي
غزيل: ايه وانت صادق ما تعرف تسولف اختك كل مواضيعها مثل وجهها
جهاد: انت انا ابا اعرف امك وابوك ما يشتاقوا لك تلاقيهم ملو منك ورموك علينا
غزل: ههههههههههههههه
غزيل: اعرف انك غيران لاني محبوبه لدى الكل وانت لا
جهاد وهو يقلدها: لدى الكل مالت عليك انت وجهك
وتركهم وصعد بس سمع البنتين يضحكن
جهاد: انتوا هبلات ولا شو شو اللي يضحكن
ابتسموا لبعض وهو تركهم وصعد

0
0
0

سويت عمري نايمه وانا انتفض من الخوف اشوه لحقت علي غزيل ولا كان مداني واقفه في الصاله..
دخل علي الحجرة وانا جلست بسرعة كرهت عمري المفروض اني مسوي نفسي نايمه .. تقدم مني وانا ازحف لورى لين اصطدمت باليد الشيزلون..
جاء وجلس جنبي وانا مذهوله هذا اشفيه حط يده على وجهي
جهاد: جهزي نفسك بوديك عند اهلك
انتفضت من الخوف يعني لو ارد الحين ابوي ما راح يرحمني هو مافكر فيني وانا عنده اشلون وانا متزوجه هذه شو يقول
جودي: انا انا ااا اعرف انك تكرهني وهذا من حقك بس بس واللي يسلم عمرك ماتبيني حطني في ملجأ حطني في أي مكان خاص بالنساء بس .. ومسكت يده ابوسها له.. بيت ابوي لا تردني واللي يسلم عمرك
جهاد: لهـ الكثر تخافي من الضرب .. ما ردت على السوال .. يعني عادي عندها تنضرب بس فكرة انها ترد تعيش مع ابوها تحت سقف واحد هي اللي مخوفتها...
جهاد: ما جاوبتين لهـ الكثر تخافي من الضرب
جودي.. بست راسه وخده ويده ونزلت ابوس رجوله: واللي يسلم عمرك ماتبيني كيفك انت حر تبى الفكه من وجهي انا راضيه بس الله يخليك لاتوديني عند ابوي
جهاد: ليش
جودي.. حطيت راسي على رجوله يمكن يحن علي شو هـ الذل اللي انا فيه ليش يبه ليش يا جود ذكرتيني باللي نسيته رفعت راسي اترجاه: الله يخليك الله يخليك اعتبرني خدامه اخدم عندك طلقني والله ماراح اقول لابوك بانك طلقتني بس الله يخليك لا تردني لابوي
جهاد: لهـ الكثر كارها حياة الفقر
مسكت يده اترجاه: انزين انت قلت بتزوجني اوكي زوجني سواقكم والله راضيه زوجني حارسكم اللي في الهدى زوجني أي حد في الشارع راضيه بس الله يخليك الله يخليك لا تردني لابوي
جهاد: ليش
ما قدرت اتحمل اكثر وانا ينعاد قدامي المشهد الدامي اللي صلحته منيره. انهرت بكيت جلست جنبه يمكن يعطف علي واحتضنت وجهه بيدين يمكن يشوف ضعفي يحن علي
جودي: الله يخليك يمكن تسببت في بعدك عن حبيبتك بس صدقني انا مستعده اروح اترجى ابوها ابوس رجوله بس الله يخليك لاتردني لابوي ...انهارت قواي صوتي رافض انه يخرج يسمعه باقي خيارتي .. رخيت راسي رميت نفسي في حضنه يمكن يحس بضعفي
جهاد: انزين انا قلت بوديك بيت ابوك زياره ليش هالخوف
..ابتعدت راسي عن كتفه يعني ذليت عمري لاجل زياره بس الحمد لله هي زياره ياخوفي يضحك علي ويتركني عندهم..
جودي: بس تكون وياي وما تتركني عندهم واذا شفت سيارة ابوي نرد ماندخل
جهاد: اوب لهـ الكثر تخافين من ابوك
..مارديت شو يبين اقوله..
جهاد: على العموم انا جيت لاجل اخذك وتروحين تشترين هدايه لهلك وبعدين بنمرهم لانه عندي دوام في الفترة المسائيه
وقف ووقفني
جهاد: يالله عندك خمس دقايق على بال ماتجهزي
...بسرعه رحت حجرته وسكرت الباب ودخلت الحمام وغسلت وجهي ولبست تيور فيروزي وبدي فوشي وداخل عليه الفيروزي وبلوزه بيضه ورببط شريط فيروزي على رقبتي وشبكت ورده فوشيه عليه وقفت قدام المرايا شفت وجهي وخشمي مورد حطيت قلوز وردي وبلشر وردي وكحلت عيوني من الداخل وسمعت دق على الباب
فتحت الباب ورديت خذيت مشط من درج التسريحه وخرجت
مشط شعري وفرقته بالنص وحطيت مشبكين (فيها كريستال لونه فيروزي) من فوق بحيث تمنع انه شعري يطيح على وجهي اوه تذكرت كل الاحداث اللي صارت وانا ما نزلت ستارتي على قول غزيل..
جهاد: خلصتي
ناظرته بس ووووو والله انه عذاب لابس بنطلون رصاصي وتيشيرت ابيض: ايه
جهاد: اوكي لبسي عباتك شو تنتظرين
بسرعه دخلت خذيت عباتي وخرجت
جهاد: يعني ما بدلتي صندلك
..ناظرت لتحت واه فشلتاه كنت لابسه شبشب البيت وبسرعه دخلت وخذيت صندل ابيض وشنطه بيضه يعني اني اتكيت وشفت عطر على التسريحه خذيته وخرجت..

0
0

خساره من نزلت ماحصلت البنات شكلهن ينتظروني الحين ولا يدقون علي الباب بس لو يعرفون انا وين بيموتنون من الفضول
جهاد: نزلي ولاعجبتك جلست السيارة
نزلت ودخلنا الصيرفي ميغا مول
جهاد: شو تبين تاخذلهن
جودي: ما ادري
جهاد: اوكي تعالي انا بختر لك
... دخلنا بودي شوب وهو اختارلهن على كيفه.. وخرجنا ودخلنا محل ذهب واشترى تعليقه بسلسالها..

0
0

في السيارة
جودي: ممكن اعرف شو سبب الزياره
جهاد: غريبه اول مره اشوف وحده ماتبي تزور اهلها
جودي: بس انت عارف بالموضوع
جهاد: اوكي بنصلح بينكم
جودي: واللي يسلم عمرك لو شفت سيارة ابوي ما ندخل
جهاد: ليش يمكن رضى عنك

--------------------------------------------------------------------------------

جودي: انزين انا انتوا ما شاءالله عليكم عندكم فلوس خذلي بيت في حارتنا يعني غرفه وحمام ومطبخ واجاره رخيص وحطني فيه وخبر اهلك اني تصالحت مع اهلي وانا اعتقد انه اجار هـ البيت ماراح ياثر عليك في شي اعتبرها صدقه فعل خير أي شي أي شي
جهاد: نزلي وصلنا
جودي: مابتتركني
..نزل جهاد وحول وفتح الباب..
جودي: اول شي اوعدني
جهاد: لاتجبريني اسحبك
جودي: بالاول اوعدني
جهاد وهو معصب: بتنزلي ولا شلون
...نزلت وتمسكت في يده.. بس هو سحب يده بقوه.. اف شكله مبيت النيه.. طاح قلبي رد للسياره وناظرته بس لمـ شفته فتح الباب الوراني وخذ الاغراض ارتحت سكر الباب وضغط على زر الريمود وجاني عطاني زنبيل البنات وانا اخذتها..
دق على الباب

منيره: منو
جهاد: انا جهاد نسيبكم
فتحت منيره له الباب
منيره: اتفضل
دخل ودخلت وراه وانا ادس الاغراض وراى
مديت يدي لها بس طنشتني قلعه تقلعك كنت محترمتك على بالي ام خواتي..
خليناها تتقدمنا وانا بسرعه حطيت الاغراض في الحوش اللي من جنب البيت ورديت بسرعه مسكت في ذراع جهاد
دخلنا مجلس الرجال وانا احس بانه امس هو اليوم اللي انضربت فيه
كشفت وجهي
منيره وهي تاشر:تفضل
جلس جهاد وجلست جنبه
راحت منيره
جهاد: ليش حطيتي الاغراض هناك
جودي: بعدين بعلمك
قلتها وانا اشك في انه بيردني البيت
جهاد: روحي سلمي على خواتك
جودي: انزين بس
جهاد: بس شو
جودي: لا ولاشي
وقفت ورحت للبنات وهن انصدمن بوجودي
جود: وووووووووو ا القمر هنا
حضنتها: تصديقن عاد
غيداء: ههههههه
شفنا منيره خارجه من المطبخ ومعاه كاسة عصير
غيداء: بسرعه روحي الحقي على زوجك
جودي: على العموم انت روحو للحوش بتلاقوا شي بسيط وهو ذوق جهاد
غيداء وهي تدفني: روحي الحين
دخلت ولقيت العصير في يد جهاد بس شكله ماشرب منه شي
جلست جنبه بحيث اكون لاصقه فيه وكل غايتي انه العصير ينكب .. بس هو ماسك الكوب عدل ما انكب شي ناظرني بمعنى وبعدين معاك عطيتك وجه زياده على اللزوم
جودي: جهاد حبيبي اعطيني اشرب عصير
وسحبته منه بالقوه بس شو هـ العصير اللي مو راضي ينكب
منيره: جودي يالخنزيره شو قلة الادب هذه تبين روحي المطبخ خذيلك
جودي: لا مشكروه بس حنا متعودين نشرب حق بعض
وذقته شوي ورديته على اساس انه ماراح يشرب بس فاجئني لمـ خذا الكلاس ثاني مره
سحبته منه.. وجع شو هـ المشروب كم مره ولا اتكب يعني لمـ مانريد انه يتكب يتكب ولمـ نريد انه ينسكب ما ينسكب
منيره: يالخنزيره ووجع ان شاء الله روحي خذيلك واحد من المطبخ
جودي: لا انا اريد هذا
منيره: انزين شربيه
..اضطريت اني اشربه كله..
وقفت منيره شكلها بتروح تجيب ثاني
جهاد: شو هـ المصخره اللي انتي تسوينها
جودي: اقول يالله مشينا
جهاد: باقي ما سولفنا
جودي: واللي يسلم عمرك ابوس رجولك اذا كانت فكرة انك تخليني خلاص روح توكل وصدقني بدعيلك طال ما انا عايشه واشكرك من كل قلبي على وقوفك جنبي يوم ذبحني ابوي .. كنت اتكلم وانا اسحبه وهو قف معاي
وصلنا لباب الشارع
ابتسمت رغم الالم اللي فيني: شكرا جهاد ووصل سلامي وشكري للكل
منيره: على وين
جهاد: مشكور خالتي بس عندي شغل ومضطر اني اروح
تركت يده وانا اجر وراي اذيل الاسى والمصير المجهول
جهاد ناظرني: روحي هاتي شنطتك لاجل نروح ولا عاجبتك الجلسه هنا
جودي: تعال معاي
جهاد: روحي وانا بنتظرك
دخلت بسرعه وخذيت شنطتي والحيزبون شوي وبتاكلني
جهاد: شوي شوي على عمرك
مارديت عليه غطيت وجهي وخرجت قبله
جهاد وهي يقفل باب سيارته: خارجه قبلي يعني
مارديت وانا احس بالامل يدب فيني من جديد
جهاد: ليش ماخليتيني اشرب العصير
جودي: هااا
جهاد وهو معصب: العصير ليش ما خليتيني اشربه
جودي: احسه مايناسب ذوقك
جهاد: لا والله من متى تعرفين اللي يناسب ذوقي ولا لا
...اصلا بديت احس بدوخه واحس بكتمه ومادريت شو صار لي..


+++++++++++


جهاد: هلا عبدالله
عبدالله: ياخي خوفتني شو السالفه
جهاد: البارح كنت بدق على عناد وسمعت زوجتي تتلكم من التلفون الثاني وهي سالت عن ابوها وزوجته فردت اختها بانهم راحوا لشغلهم ومصايبهم بس انا شكيت في الموضوع ما ادري كل اللي فكرة فيه هي اني ازور هـ العائله الغريبه.. قلت لها روحي سلمي على خواتك وهي كانت بتقول شي بس في الاخير قامت وراحت ودقايق وهي داخله يعني وحده لها ثلاث شهور ما تقابل خواتها ولا تموت فيهن بس تتركهن وترد تجلس عندي المهم سحبت العصير من يدي بحجت انها بتشربه بس هي ذاقت منه وردته بس انا رديت خذيته وهي ردت سحبته مني وكل هذا وزوجة ابوها تسبها واخر شي زوجة ابوها قالت لها اشربيه وهي حسيت انها انجبرت وما كان عندها خيار الا انها تشربه وشربته ووقفت زوجة ابوها وراحت بس سحبتني وخرجنا وفي السياره كنا نسولف واحس انها لسانه ثقل ومو واعيه بالاي تقوله وجبتها لهنا طلعت في نبسه من الكوكايين في التحاليل

عبدالله: وهي شو اخبارها ؟؟
جهاد: الحمد لله بخير بس انتظر انها تفوق وباخذها البيت
عبدالله: يعني من كلامك انه ابوها وزوجته ممكن يكونوا مروجين
جهاد: اكيد
عبدالله: شو هـ العائله ولا الوالد تباني اخذ منهن والله انهن مايشرفوا
جهاد وهو يتذكر: تصدق يعني يوم اجبرني ابوها على الضيافه كان ناوي انه يسقيني من هـ الزفت وظهرت بنته لي وخربت عليه كل مخططه
عبدالله: وانت شو ناوي تعلم بتعلم ابوك
جهاد: الحين لا بس من نمسك ابوها وزوجته اكيد بخبره وبطلقها وساعتها بيكون راضي
عبدالله: يكون احسن
جهاد: بس لا تعلم عناد بيخرب كل مخططاتي وتعرفه قلبه رهيف بيقعد يزن على راسي وهي ضعيفه وشو ذنبها
عبدالله: صدق شو ذنبها
جهاد: انزين خذ اختها وانا بخلي هذه على ذمتي
عبدالله: لاعيوني انت متورط وتبي تورطني


+++++++++++


جود: اما اختك هذه خبله
غيداء: بس تصدقين هي ولا هو يعني هي مايمديها ترد اذا فاقت بس هو ممكن يرد ويعجبه الحال
جود: بس تتوقعين هـ الحيزبون حطت لهم شي
غيداء: احتمال
جود:ههههه اما جودي شفتيها لمـ كانت لاصقه فيه وهو منحرج
غيداء:هههههه بصراحه حسيت باحراج
جود: هههههه انا اتوقع انه عادي عندهم هالمشهد ولاجل كذا تعودت عليه
غيداء: ههههههه ايه وانت صادقه مانشوف هـ الحيزبون اللي وهي خلقها ضايع عمرها ما ابتسمت لابوي
جود:ههههههه


+++++++++++


صحيت وانا احس باني مصدعه
جهاد: شلونك الحين
جودي: انا وين
جهاد: في المستشفى
جودي: ليش شو صار
جهاد: لمـ كنا في السيارة شو حسيتي
جلست ومسكت راسي: ما ادري ليش
جهاد: اشفيه راسك
جودي: ما ادري احس بدوران وومو مركزه في الاشكال
مسك يدي ووقفت وانا متسنده عليه
جهاد: والحين
جودي: يمكن احسن قلتها وانا مو بوعي
جهاد: نرجع بيتنا احسن
جودي: ياليت

000000000


اسندني جهاد على الكنبه
منصور: عسى ماشر
جهاد: سقطت
...غزل وغزيل ناظروني وانا ناظرتهم ورديت ناظرت جهاد هذا شو يقول..
موضي: من الاهمال والهبل ولا شلون سقطت اكيد بهبلها
منصور: اشفيك على البنيه كليتيها
جهاد: يمه انا اللي خبطها وهي طاحت وسقطت حملها
جودي: أي حمـ
جهاد وهو يوقفني: خلاص اللي راح راح والله يعوضنا خير
طلعت معاه وحطاني في داري
بس انا وقفت على حيلي ورحت داره وكان في الحمام
جلست على السرير انتظره
خرج جهاد: خير تبين شي
جودي: ايه أي حمل واي سقطت ولا شلون اصلا حملت وانا للحين بنت ولا
جهاد: ههههههه كذبه لاجل امي تظل كمان ثلاث اشهر ما تسال عن حملك
جودي: بس ليش كذبت
جهاد: تبين اخبرهم بانه زوجة ابوك كانت حاطه لي مخدرات وانك شربتيه
حسيت بذل وهو يتكلم كرهت ابوي كرهت الكلبه منيره كرهت عمري: بس الحمد لله انك ماشربته
جهاد: يعني كنت عارفه ولاجل كذا ماخليتيني اشرب العصير

تكلمت بالم تكلمت وانا احس اني احلم واني ما زلت تحت تاثير المخدر: ايه تبين اقولها ايّّــــــــــــــــــه وبااعلى صوتي اقول ايه ابوووي وزوجته مروجين وابوي يتعاطى مخدرات حاول يغتصبني وهو رماني عليك لاجل ينتهي مني لانه موحقير لهـ الدرجه بس الكلبه منيره هي اللي تحرضه علي تباني اقولك انه تجيني ساعات طويله اقضيها في الحمام لاجل انفذ بجلدي ولاااااا يقفلون علي اللمبه ولمبات الصاله لاجل اضطر اني اخرج من شدت الظلام ومن شدت الخوف يعني حمام وظلام وخوف من الانس وخوف من الجن شو تتوقع بخرج لا مااخرج لانه اعرف شو راح يصير لي والسكران بره والكلبه تناظرنا.. تعرف ليش ما تساعد السكران لانها تحب تمتع عيونها وانا اقدر اشرد عنه لانه هو ما يسمع كلامها الا لمـ يسكر حيييييييييييييل ووبكذا انفذ بجلدي بس بعد شو بعد ماتكون الكلبه قبل قعطت جلدي بالسلك .. اضل بالحمام احيان ليلي كله واحيان يوم كامل واحيان اضل فيه وانا تعبانه احتاج احد يرعاني .. تجي علي ايام حتى الاكل اكله داخل الحمام جود تناولني ايه من الشباك شو تباني اقولك اقولك باني ضايعه بهـ العالم اقولك بانه مالي سند في هـ الدنيا تباني اقولك بانه الذل والحقران كله اخذه من ابوي اللي انا من صلبه حشاشت جوفه تباني اقولك انه في حياتي ماكليت وانا مع هلي حتى خواتي يتركوني لانه لو ظلوا معاي الكلبه منيره بتضربني تباني اقولك انه الكلبه منيره هي اللي اصرت اني اروح المدرسه رغم معارضت ابوي تعرف ليش خلتني اكمل تعليمي لاجل تقابل ماطاب لها من الرجال وكل هذا وابوي وخواتي مايعرفون تباني اقولك باني اشعر بالذل هنا اشوف الذل في عيونك في عيون امك في عيون ابوك في عيون خواتك في عيون هلك كلهم تباني اقولك اني ياما فكرت بالانتحار بس اقول ذل الدنيا ولا الخلود بالنار ليش تنبش بشي يقطع قلبي ليش تنبش بشي يدمي افكاري ليش تبي تذلني اكثر من كذا معد في ماي في وجهي اُهدر طاح اللي بقى لي من كرامه على يدك تبيني اقولك انك مثلهم ظالم بس انت ظلمك غييير ظلمك يناسب طبقتك انا ما اذنبت في حقك ولا اذنبت في حقهم ليش ليش تعاملوني بقسوه ليش تعاملوني بكره ليش تعاملوني بلا رحمة حتى الحيوانات رحمتوها وجيتوا عندي استخدمتوا كل وسائل الذل سبيتني قدام اهلك ضربتني قدامه..
انسدحت لانه راسي بينفجر والدنيا مزغلله قدامي


+++++++++++++++


غزل: سمعتي الي سمعته
غزيل: ايه بس متى واشلون
غزل: يمكن هـ اليومين
غزيل: ما ادري كل شي جايز بس يمكن حنا اللي اتعبناها يعني خليناها تمر من فوق السلم واكيد سبب لها ضغط نفسي هـ الشي
غزل: يمكن بس تدرين ودي اشوفها
غزيل: جهاد عندها ماراح يرضى


+++++++++++++


صحيت ثاني يوم واتفاجئت من المكان حسيت بانه في حد معاي جلست بسرعه وشفت جهاد يناظرني وفي يده كتاب
وقفت وبعدت عن السرير
جودي: شو اللي جبني هني شو اللي منومني هني
جهاد: تذكري
حركة راسي: ما اذكر شي
جهاد: البارح شو صار لك
استرجعت بسرعه اهم الاحداث شردت بسرعه من اسفل ورجعت حجرتي والسوق
جهاد: ماتذكرتي شي
جودي: رحنا السوق ورحنا بيت اهلي ووبس هذا اللي اذكره
جهاد: والعصير
جودي: ايه شربت العصير
جهاد: ليش شربتيه
جودي: اعتقد ما يناسب ذوقك
جهاد: وشو كمان تذكرين
جودي: ما ادري
جهاد: يعني جيتي وهزئتيني ونمتي هنا
جودي: انا متى
جهاد: البارح شفيك فقدتي الذاكره
..هذا شو يقول وانا متى جيت ولا شلون جيت
جودي: بس شلون جيت هنا انا كنت في السياره شلون جيت هنا
جهاد: عاااااااد مشكلة البزارين ينامون في السياره وحنا نشيلهم
جودي: شلتني وانا ما حسيت وشلون هلك في البيت
ما رد علي خذيت ملابسي جيت اخرج
جهاد: صلي العصر والمغرب والعشى والفجر والظهر والعصر
تفاجئة: ول كل هذا نوم
جهاد: ما يحسد المال الا اصحابه
تركت داره واستحميت وقضيت صلواتي
قمت ارفع الجناح كنست وحسيت بدوخه يييييي جوعاااااااااانه ما كليت شي
رحت للمطبخ وخذيت فليك وعصير ورحت حجرتي
جهاد: شو تسوين
..مارديت عليه نزلت شعري على وجهي…
جهاد: هذا ما يفيدك كان خذيتي شي مفيد
…لا والله هو في شي في الثلاجه… مارديت عليه..
جهاد: نزليلي ملابس على بال ما اخذ شاور
خرج
وقفت ورحت حجرته.. نزلت له بنطلون جنز وتيشيرت اخضر عليه بيج والشرب حطيته في كوتشه وخرجت
سمعت طقت الباب وانتظرت دقايق وسمعت التلفون يرن بس طنشته ورحت للباب ودقيت على الباب

--------------------------------------------------------------------------------


غزل: جودي ليش ماتردين على التلفون
جودي: هههه ما كنت اظن انه انتِ
غزيل: المهم جهاد ظهر من البيت شو بتعملين
جودي: نتقابل في البرنده
وتحركت بسرعه بس شفت طبق فاكه غريبه كيف ما شفته حطيت فراوله في فمي ورحت البرنده
نزلت وسلمت عـ البنات
غزل: تعالي شو سالفت التسقيط
جودي: اي تسقيط
غزيل: اشفيك جهاد قال انكِ سقطتي حملك
..على بالي انه جهاد خبرهم بهـ الشي يمكن لان امه فتحت له الموضوع مره ثاني..
غزل:هههههههههه والله وتعرفين تمثلين الا بجد وين رحتوا البارح
جودي: رحت لاهلي وجلست شوي وبعدين ردينا
غزيل: جلستي شوي اعترفي وين رحتوا علينا
جودي: هههههههههههههه انت شو تقولين
غزل: المهم اتركونا من هـ الحكي ولازم نتحرك بحذر
غزيل: ليش
غزل: اشفيك مو لازم يشوفون جودي يعني مسقطه حملها وتتمشى ثاني يوم ولا راكبه سلم معلق
الكل:هههههههههههههه
دخلنا دار غزل وجلسنا سوالف وضحك
جودي: تصدقون انا من امس ما كليت شي
غزل: افاااا الحين نطلبلك
رفعت غزيل السماعه وطلبت ثلاث عصيرات واكل
غزيل: الاصدق بعد بكره السابع واخيرا
غزل وهي تذكر: جودي وصلت الفساتين
غزيل: تعالوا نلبسها ونرقص يعني نعمل بروفه للسابع
غزل: ايه وبالمره ندرب جودي على كم حركه
جودي: لا عيني انا كل يوم اشوف الموت وانا راكبه السلم لااا
غزيل: اوكي شرايكم نرسل السواق يجب لنا شريط انشادي بدفوفو وندرب عليه
غزل: والله فكره اصلا المطربه اللي جايبنها بس دفوف ومؤثرات صوتيه بدون موسيقه
غزيل: غريبه رغم انه هلنا مو ملتزمين بس افراحنا تكون كذا
جودي: بس زفتي كان فيها غنى
غزل: هي بس الزفات اللي يكون فيها غنى وتصدقي احسن يعني نحمل وزر غيرنا حنا ناقصين
دق دق دق دق
البنات ناظروا في بعض وانا بسرعه دخلت الحمام
غزل حطت عصيري جوت درج الكمودينه
غزل: منو
مرياتي: انا
ارتاحوا البنات
غزيل: دخلي شو تردين
مرياتي: هدا يقول تمرين (السواق اسمه تمرين) حق انت
غزل خذت الكيس: شكرا بس مامتي تحت
مرياتي: لا قبل شو هي في روح مع ماما مزون سوسوا
غزل: مرسي
خرجت وسكرت الباب وراها
غزيل: آنا للقمر ان يظهر
خرجت: هههههههههه
غزل وهي تكلم غزيل: تعالي انا بصراحه بديت اشك في اخلاقك من متى تعلمتي هـ الغزل
ضحكنا
غزيل: حبيبتي هذا اسمه تتدريييب يعني منا لين يجي نوستي اكون حافظه كل شي
غزل:هههههههههه اللي يشوف من المطار على الماذون سيييييده ماكانه بتصبرين لين يصير عمرك عشرين
غزيل: ومن قال بصبر لاعيني بتصبرين انت كيفك بس انا لااااااا
غزل: اللي يسمع كلامك
غزيل: عيوني اصلا انا في راسي موال وبنفذه
غزل: شو من موال اطربينا
غزيل: باتحرى الفرص
غزل وهي تحرك يدها بانه ماعندك ماعند جدتي: عدااااااال بتتحرين الفرص
غزيل شمقت على غزل: عيوني بظهرلوه في الوقت المناسب
غزل اللي شدها الموضوع: شلون
غزيل: يعني يكون جالس في مجلسنا وانا اسوي عمري مو داريه عنه وادخل جري واجلس جنبه بحيث اكون لاصقه فيه يعني اني اظن انه واحد من خواني ويدخل ابوي ولا واحد من خواني وياليييييت لو يدخلون كلهم المهم مايخرج انس الا وانا على ذمته
فتحنا فمنا انا وغزل على افكارها المجنونه
غزل بتريقه: لا انا اعتقد انه لو تنطين في حظنه ذاك الوقت يكون احسن
غزيل: والله فكرت فيها بس استحي شو يقول عني الرجال
غزل بتريقه: عادي بيقول شو قلت الادب هذه لهـ الدرجه ملهوفه عـ العرس وتعرفين انت انس طبعه نذل يعني ممكن ياجل الموضوع اربع سنوات ليما تعقلين
غزيل: الله لا قال ان شاء الله انت ليش انا
غزل: ان شاء الله انت ليش تدعين علي
غزيل: ان شاءالله انت
جودي: خلااااص بروح
غزل: انت ماتسمعي هـ الخبله اللي تفور الدماغ
غزيل: انا ولا انتي اللي تفقعين المراره
غزل: والله انت تجيبين الجلطه للواحد
غزيل: وانت تجيبين الاسهااال هههههههههههههه
جودي: ههههههههههههههههه
غزل عصبت: وجععععععع شو الالفاظ الوسخه
جودي: هههههههه
غزيل وهي تكلم جودي: عجبتك
جودي: حيييييييل كثري منها
غزل: الله يقرفكن هذا مستواكن
غزيل: والله انتـ
رن المنبه ووقفت على حيل
جودي: شاو صار لازم اروح
وقفوا غزل وغزيل: اوكي
..دخلت بسرعه ودقيت في غزل
غزل: مين
جودي: خدمتكم
خرجت غزل وشافت الشغاله: انه روحي جيبيلي فيفادول
غزيل: وانا جيبيلي لبن
غزل: ليش
غزيل: لاجل يمسك بطني بعد الاسـ
عصبت غزل وخبطت غزيل: انت هبله ولا شو وجع
غزل وهي تكلم انه: انه بسرعه روحي هاتيلي بندول
غزيل: وانا موز
غزل وهي تمسك غزيل وتدفها لدارها: لا تخرجين فاهمه لاتخرجين ولايكون اخر يوم بعمرك.. خرجت وهي معصبه
غزل وهي تصارخ على الشغاله: انت للحين هنا بسرعه روحي
تحركت الشغاله وهي خايفه
وهن بسرعه راحوا للبرنده
جودي: انا بصراحه احس بدوخه اشلون اعدي
اتفاجئن البنات
غزل: كثير ولا قليل
جودي: ما ادري
غزل: شلون يعني

--------------------------------------------------------------------------------

غزيل وهي تقاطع غزل وتكلمها: شلون شلون يعني البارحه مسقطه طبعا اليوم تشعر بدوخه
غزل: انت هبله ولا شلون يعني ماشفتها تصلي قدامك حتى نقول ممكن انها تكذب علينا
ناظرت الساعه: يييييي والله وصل صار لنا ربع ساعه
وبسرعه طلعت فوق الكرسي وبديت احبي عليه وانا ارتعش احس اني دايخه وراسي مفور من الحراره وبرجع والحمد لله وصلت وبسرعه دخلت وسكرت الباب حتى ما انتظرت البنات رحت الحمام..
خرجت ورميت عمري على السرير احس بتعب شو اللي صارلي توني محلاني حسيت بيد توها انحطت عـ راسي بسرعه وقفت وخرجت.. ما ادري متى وصل وووووووووولالالاللالاال لايكون شافني وانا داخله من البرنده لا ما اعتقد هذا مايضيع فرصه الا ويجرحني فيها
دخلت داري وانسدحت عـ الشزلون وانفاسي متسارعه شو صارلي اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
سمعت الباب ينفتح نظرت له
جهاد: لايكون عاجبتك نومت السرير
..ارتحت الحمد لله ماكان موجود..
وقفت بسرعه ووقفت عند المغسله احس بغثيان ورجولي ترتعش مو شايلتني
حسيت بيد حولي تساعدني عـ الوقوف
ظليت واقفه دقايق وراسي عـ البزبوز
بس اخر شي وقفت وابتعدت وجهاد مثل ما هو ماسكني ويساعدني جلسني عـ الكنبه
جهاد: طبيعي تمرضين جسمك مو متحمل ... بس مسك لسانه بغى يقول السم اخر شي قال .. الجوع
قطع تفاحه وناولني قطعها وقرب الطاوله مني وحط الطبق قادمي
جهاد: كلي التفاحه لين يطلعون العشى
حسيت بدوخه وكليت التفاحه وانا مسدوحه
يعني من صحيت وانا مدورخه بس شوي بس شو اللي زادني فجئه
وصل العشى وتعشيت وهو عطاني حبوب شكلها غريب خذيتها ورديت انسدحت عـ الكنبه
جهاد وهو يمد يده: قومي خلين اوصلك دار
قاطعته: لا ما يحتاج انا اقدر اروح بروحي ووقفت بس احس اني اتخدرت زياده ويالله لين وصلت وانسدحت على الشزلون


0000000000000


غزل: جودي انت البارح شو صابك تركتينا حتى ما التفتي لنا
جودي: آآآآآه بس الحمد لله
غزيل: فجعتينا شو صار لايكون جهاد اكتشف
غزل: ياذكيه لو اكتشف كانت صارت علوم
غزيل وهي تتكلم بجد: اولا شكرا لاداعي كل شوي تمدحيني وتحسسيني بانه مستقبلي يدهور شيئا فشيء بينكم ثانيا علوم ولا رياضيات
ناظرتني غزل وقالت: اسمحيلي الغاليه جاتها الحاله هي من فتره وفتره تمر بهـ الحاله وبخلي ابوها قريب يوديها عند شيخ يقراء عليها
غزيل: اصلا انا عااااااارفه ما تقولين كذا الا وانت غيراااااااااانه مني
غزل: اشدعوا اغار من جمالك ولا ذكائك
غزيل: الحمد لله انا واعوذ بالله من كلمة انا
جودي: خايفه عمرك ههههههه
غزل وغزيل: ههههههههههههه
غزل: يالله خلينا نلبس فساتينا ونعمل بروفه
جودي: ايه لانه المغرب مو جايه لكم
غزل وغزيل: ليييييييييييش
جودي: بسم الله كليتوني لا لانه احتمال جهاد يرد مبكر
غزل: ما اعتقد
غزيل: ايه مامتي البارح ماما موضي خبرتها بانك سقطتي واحتمال يمرونك اليوم
جودي: متى
غزل: اعتقد قالن الساعه عشره لانه تعرفين العصر والمغرب مشغولات وبكره السابع
ناظرت ساعتي شفتها عشره الا ربع يالله متى الحق
وبسرعه جلست عـ السرير بس طق الباب صلبني
دفتني غزل وطحت من السرير عـ الارض بس اشوه انه في زل شعر ولاكان صارت علوم بس بعد تعورت وماحسيت الا بدبها الكبير فوقي واللحاف وسمعت قربعه في الحجره مالها اول من تالي وكل شوي احس بانه في شي يترمى علي
موضي: شو تسون
غزل: نلعب
موضي: شو تلعبون الحجرة معد هي حجرة صارت زباله
اسير وهي تطلع فوق السرير وتنط على جبل الالعاب اللي فوق جودي: ليث ثويتوا تدا (ليش سويتوا كذا)
سحبتها غزل: كنا نلعب
اسير وهي ترد تطلع فوق السرير وتنط: حتى انا بلعب
غزل: لا لاتلعبين
موضي: ليش خليها تكمل على هبلكم عمتها خالتها..قالتها وهي تاشر عليهن ... اكيد بتصير خبله مثلكن
واسير تطع على السرير وترد تنط عجبتها اللعبه على بالها ملاهي
غزل: ماما كنت تريدين شي
موضي: ايه مزون والعنود جو يزور هـ العله بس دقو الباب مافتحت لهم حتى تلفون وجه الفقر ما ترد عليه
غزيل: خليهن يتصلن بـ جهاد يمكن صار لها شي
...غزل ناظرت غزيل بقهر صدق البنت هذه هبله..
مزون وهي داخله: صدق والله كيف ما فكرنا فيها
غزيل: ايه سمعت جهاد البارح يقول انها تعبانه
..غزل هنا ودها تقوم تكفخ هـ الهبله..
مزون: ايه انت نامي نامي واصحي بعد خراب مالطه يعني من جت الاجازه مانشوفك الا وقت العشى حتى نوم رابطي هنا وبعدين عندك العلوم وماتخبرين
غزيل: عيب اخلاقي ماتسمحلي انقل اسرار بيوت
الكل: هههههههههههههه
موضي: انا لو عناد يصير اخو لـ غزل كان عادي عطيتكم هي بالمره
مزون:ههههههه انزين عناد مايرد الا بعد ما ينتهي دوامه
موضي: لا ما نبي الولد يضايق في بيته
مزون: اش دعوه و
غزيل وهي تناظر اسير: كملوا سوالف بعدين يمكن البنت ماتت ولا شي
العنود وهي داخله وشايله ولدها: انتوا شفيكم صيفتوا
مزون: وين كنتي
العنود: رحت جلست في الصاله مافيني على رجت الهبلتين اخاف عـ ولدي من يجتمعن عنده كل شوي يكز
مزون: العنود دقي ع اخوك خليه يرد يمكن زوجته صارلها شي
العنود: اوكي وخرجت
غزل: اقول ماماتي شرايكن تاخذون جوله لين نرفع دارنا
موضي وهي تجلس ع كرسي التسريحه: انا امنيت حياتي اشوفكن تشتغلن
غزيل: اجل بتموتين وماتحققت امنيتك
مزون اللي رمت غزيل بـ البارني بس هي بعدت وطاح عـ جودي
مزون: ووجععععع اني ماتستحين تاسفي منها
موضي:ههههههههههههه
غزيل وهي تحب راس موضي: اسفه حقك على
موضي: والله ما طلع لك هـ اللسان الا من الافنديه اللي وراك وكانت تقصد غزل
غزل اليل كانت تناظر اسير بقهر وشافت صرصورها اللعبه شاتته ووصل عند رجول امها: وووو صرصور
الكل وقف وشافوه لانه كبير ::ووووووو وظهرن من الحجره
غزل مسكت غزيل اللي بتشرد: وين يالخبله
غزيل: وهي توقف على السرير واسير مسكت في عمتها وهي خايفه: ووووو يمه صرصور
غزل: خبله هذه لعبه
غزيل: والله هههه
غزل وهي تحط يدها على فم غزيل: سكتي بيردون اذا سمعوا حسك
غزل: بيرد الحين جهاد وجودي هنا
غزيل الا تذكرت: ووووو شكلها ماتت
وبسرعه راحت غزل سكرت الباب
غزيل وهي تبعد الاغراض: جودي انت بخير
ابعدت الاغراض واللحاف وانا بموت انكتمت خرجت ووجهي محمر والعرق يصبصب من وجهي وجسمي متكسر: الحمد لله مامت
سحبتني غزل ودخلتني الحمام: غزيل ادخلي معاه
غزيل: ليش شو يدخلني
غزل: ناقصين عبطك
مسكتني غزيل ودخلتني الحمام
جودي: بغسل وجهي
غزيل: لا ماينفع لانه لازم يرد جهاد ويفتح الباب ويشوفك كذا تعبانه
اشك في هـ البنت تستعبط في اوقات وتقول حكم في اوقات
صدق خذو الحكم من افواه المجانين
جلست على حافت البانيو مو قادره اسند طولي شلون امر من فوق السلم وانا كذا
غزل شافتهن جالسات في الصاله يعني جودي لازم تمر من هنا لانه باب البرنده هنا
غزل: انت اشفيكن شفت الصرصور مر من هنا
موضي وهي توقف: متى ماشفنا شي
غزل: انا شفته وانت كيفكم تبون تتسامرون معاه هذا شي راجعلكم
وتركتهم بس هم وقفوا وراحو للقسم الثاني
وغزل سمعت امها تقول: بكلم جهاد يدق على الشركه تجي تنظف
وجري جري جابوا جودي وغزيل خذت اسير وراحن للحريم لاجل اسير ماتقلد جودي في المستقبل
جودي: غزل والله تعبانه جسمي مكسر اخاف
غزل وقفت على السلم
جودي: شو تسوين
غزل: بوصلك
جودي: اجلسي بطيحين
غزل: انتي هاتي يدك
وقفت على السلم وصرنا نمشي عليه بس انا احس اني مازلت مكتومه وبالقوه اصلب طولي .. بس رجلي اليسار جات على طرف الخشبه وزلقت وغزل مسكتني والحمد لله وقفت يعني حتى لو طحت هو سلمين بجوار بعض بطيح عليهم بس اتجرحت من الخشب في ساقي
وصلنا ونزلنا وانا مستنده على غزل
غزل: اشفيك
جودي: والله تعبانه مو قادره اسند طولي
دخلتني حجرة جهاد
جودي: اقول غزل وديني الصاله
غزل: اوكي
دخلنا الصاله بس سمعنا خشخشت مفاتييح
جودي: ادخلي هنا
دخلت غزل داري وانا ظليت واقفه مكاني

دخل جهاد وطاحت عيني في عينه تقدم مني وموضي ومزون والعنود خلفه وشفت غزل استغلت الفرصه وخرجت
بس في يدين اجبرتني اناظر صاحبها.. شفت نظرات اول مره اشوفها شفت خوف يختلف عن اللي قبله.. شعرت بالم في صدري..
عيونه وساع وكحيله وخصله من شعره تلامس جفونه..
أبكي على نفسي
حزن واسى
مشاعر افتعلتها ولا احس بها
تخنقني تعذبني اصرح بها
تحركي.. تمردي.. اخرجي
كوني بركانا ينزف دما
من دموعي.. وانيني.. واهاتي
من سنين عمري من حياتي
من حاضري .. وامسي .. وغدي
اغرس اظافري داخل اعماقي
كي انتزع ذاك النائم
كي انتشل ذاك البارد
كي اختنق ذاك الخائف
قلبا خاليا من الامال
روحا انهكته الاهوال
عبر عما بداخلك

--------------------------------------------------------------------------------

اصرخ وردد اهاتك
ارحل في دروب العمر باناتك
لاتمل.. لاتكل.. لاتتعب
قد ياتي يوم من جديد
ويذوب ذاك الجليد
وتعود كما كنت في البعيد
نقيا.. بريئا كذاك الوليد

جهاد: شو صار لك اكلمك
جودي: هااا
...كرهت عمري انا شوعملت في نفسي شلون تحركت مشاعري شلون اللتهبت على الجليد..
جهاد: اشفيك انت اليوم
نزلت راسي وحاولت ابتعد: ولا شي
بس مسكني: كلميني شو تونسين
جودي: ما ادري بس احس اني تعبانه
جلسني عـ الكنبه ودخل حجرته
الكل جلس
مزون: الحمد لله على سلامتك ماتشوفين شر
جودي: الله يسلمك والشر مايجيك
العنود: سلامات والله يعوضك بالذريه الصالحه
ودي اضحك: الله يسلمك
العنود: جودي شو هـ الدم اللي في بنطلونك
كنت لابسه بلطلون بيج فاتح وتيشيرت بني
نزلت راسي شوي ورفعت رجولي اليسار شوي وشفت دم على البنطلون
جهاد: خذي هـ الحبه... ناولني الحبه ومعاه كلاس ماي..
ونزل على الارض وجلس ركبه ونص..
من شفت الحبه عرفتها هي نفسها حقت البارح
جودي: بس هذه تنومني
جهاد: معليه خذيه
خذيتها.. وهو رفع بنطلوني
جهاد: شلون تعورتي
ارتبكت..شو اقول: طحت
جهاد: وين ..... تفحص الجرح .. كان واضح انه سببه انزلاق رجولي بس على اعمق شوي..
سحبت رجولي بحجة انه يوجعني
جهاد: اشفيك
جودي: يالمني
جهاد: خليني اشوف هذا شكله فيه شي عالق خليني انظفه لاجل مايصدي
وقفت.. والله شكله بيكشفنا.. شو هـ الورطه ما طحت الا اليوم
وقف جهاد: على وين خليني اشوف الجرح
مزون: خليه الله يهديك هو شوي بيعورك
جودي: انزين بس بروح الحمام قبل
وصلني للحمام
جهاد وهو يصر على اسنانه: وين تعورتي
حاولت ادخل بس هو ماسكني .. سحبت يدي بس تركها هـ المره

دخلت وانا انفاسي من شفته توترت شو صارلي شو اللي حرك مشاعري للااااااااااااااااااااااا مو معقول انسيه هو مو لكِ شلون غلط على عمري ليش هو اللي جرحني هو اللي عذبني بس للاسف غصب عني مشاعري تحركت.... بس هو هو اصلا مايحمل لي أي شي هي مده وبنطرد من هني هي مده اييييييي انا شو جالسه اخربط أي حب واي كلام فاضي فوقي لعمرك قبل خراب ديار ... غسلت الجرح وهو ما زال ينزف شفت فيه خشب عالق كانت كبير شوي يعني كبر انمله..آآآآآآآآه تالمت وانا انزعها باظافيري كان لازم اعمل كذا جهاد بيكتشف اني متعوره في خشب بس وين اخبره اني متعوره

جهاد: جودي تسمعيني
جودي: ايه لحظه شوي
حطيت المنديل على الجرح وووو طاحت عيني على قنينه طويله داخله زرع طبيعي حطيت اصباعي على الجرح ومسحت بها طرف القنينه وهي حاده بقوله طاحت علي
خرجت وانا ثانيه نفسي لاجل امنع الدم
جهاد شهق: يييه انت شو عملتي ليش غسلتي الجرح شوفي اشلون نزف
المنديل كان كله دم
مزون: عدلي نفسك ما يصير وانت توك مسقطه تظلين كذا بتتعبين بعدين
جهاد: عدلي وقفتك
عدلت وقفتي ومشيت وانا اعرج وجهاد يسندني
جلست على الكنبه وبديت اطفي شكله من كثر ما انزف ولا من الحبوب.. ما ادري
اسير وهي شوي وتبكي: انا عوتت (انا عورتك)..ضعيفه على بالها انها عورتها لمن كانت تنط عليها
العنود: لا حبيبي هي طاحت
اسير: لا انا هناته عند عمه رذل(لا انا هناك عند عمه غزل)
غزل اللي توها استوعب قصد اسير: لا عيوني هي شيطانه بس تنطنط لاجل كذا اتعورت
عيوني مزغلله وجهاد موترني جالس عند رجولي
جهاد: ابعدي يدك
كنت جالسه على الكنبه ومايله لقدام ماسكه رجولي ما اباه يمسكني احس ببراكين النار تتفجر داخلي .. شو هـ المشاعر اللي افتعلتها
جهاد وهو يصارخ: وبعدين معاك ما امزح انا ابعدي يدك
ابعدت يدي وانا منحرجه أي مشاعر اافتعلتها واللي قدامي حتى مشاعري مايحترمه... ضاعت حياتي بيدي....
الجرح كان في ساقي اليسار على الجمب الايمن بس لورى شوي
جهاد وهو بنفس الحده والعصبيه: شلون تعورتي الجرح عميق شوفي بغبائك شلون صار ينزف اكثر عن قبل

...غزل ومض مخها تذكرت انه ممكن يكون في اثار دم على الارض في حجرة النوم.. تحركت وهي تراقب بعينها الموجودين وبهدوء لين وصلت لباب الحجره واتنهدت بارتياح مافي دم شكله كان ينزف على البلطلون دخلت وسكرت باب البرنده وخرجت

حطيت يدي على يده: والله تعور حرام عليك والله تعور انا شو عملتك ليش تعاملني بقسوه
مزون: تحملي لازم يشوف الجرح
جهاد وهو حيل معصب: لا اخر مره اسالك وين تعورتي
دمعت عيوني وصوتي اهتز: في القنينه اللي في الحمام
ناظرني وانا غمضت عيوني .. صرت محترفة كذب من جيت هنا شكلي باخذ جايزة نوبل .. بس خلاص بنااااام الحبوب خدرتني
جهاد: غزل هاتي شنطت الاسعافات
راحت غزل وجابتها
عقم الجرح
جهاد: اعتقد يبيله خياطه...غزل لو سمحتي هاتي عباتها ولبسيها بوديها المستشفى الجرح عميق ويبيله خياطه
..وقف جهاد ودخل الحمام وشاف القنينه وخذها معاه وخرج حطاها على الطاوله
جهاد: جودي شلون تعورتي
لا رد
جهاد وهو معصب: اكلمك انا شلون تعورتي
مزون: يا وليدي اشفيك بالاول داويها وبعدين حاسبها
غزل وهي خايفه: جهاد الحق علي ماتتحرك

راح لها بسرعه بس تذكر المخدر اللي عطاها ايها وهو خفيف بس يمسك معها بسرعه لانها ماتشرب منبهات كثير وبالذات القهوه..طبعا هو يعطيها هـ الدواء لاجل الكميه اللي كانت في العصير كانت كبيره ومشت في جسمها ولانها ماكانت تشرب منبهات كثير فمسك فيها وهو بهـ الدواء يسحبه على خيفيف لاجل ماتصاب بتجلطات في الدم وطبعا هالنوع جاي من اليهود حتى مخدراتهم قاتله مثلهم الله يلعنهم وياخذهم اخذ عزيزٍ مقتدر..
<معلومه طبيه حقيقيه غير المخدرات المدمره لشبابنا اسرائيل تصدر مخدرات اشكال وانواع وكلها تدمر في وقت قياسي ماتحتاج لوقت مثل أي نوع اخر>

فتحت عيوني وشفت المكان متغير علي .. حسيت بالم وحنين هـ المكان مو غريب علي .. تذكرت بس انا شو جابني هني..جلست وضغطت على زر في السرير وفتحت اللمبه اللي فوقي..
شفت جهاد حط يده على عينه ووقف جاء جلس جمبي
تكلمت لانه الهجوم خير وسيله للدفاع: شو جابني
جهاد: خيطنا لك الجرح وانت اقل مخدر ياثر فيك بس اسألك انت ماتشربين كوفي
جودي: يعني
جهاد: شلون يعني
جودي: يعني ماكنت استلذه بس لي فترة بسيطه اذوقه بس على قليل
..ماخبرتكم صرت محترفت كذب اصلا في بيت ابوي كانوا حارميني منه.. وهنا ولاني ما اجلس في المكان اللي فيه الخاله موضي فما اشرب الا اذا كانت الخاله مزون فيه.. وابتسمت لاني تذكرت كوفيه اللي اذوق من منه وحنا رايحين لمكه..
جهاد: يعني تعترفين انه كان حقكم سيء
..يالـله شلون هـ الانسان قاسي كل كلمه اقسى من الثانيه..
جيت اوقف بس هو وثقني من ايدي وظليت مثل ما انا على السرير
ظليت اتأمل الصوره اللي قدامي وكل احساسي مع الصخر اللي جمبي .. شو يريد
جهاد تكلم بعد فترة: شلون تعورتي
سويت نفسي ماسمعت السؤال: الا صدق يعني شلون يقولون انه مافي اسره فاضيه وانه في ازمه في المستشفيات الحكوميه فترة المواسم وانا على جرح منوميني في جناح
جهاد ابتسم وبتريقه: يعني على بالك انك في مستشفى حكومي
جودي: ليش انا وين
جهاد: وين تعورتي
ييييي رد لسؤاله مانسى: متى نرد البيت
جهاد: قبل ما اعرف شلون تعورتي
جودي: مثل ما خبرتك
جهاد: على بالك الكذبه مشت علي
يييي هذا شو يريد لايكون لمحنا بس حنا في الخلف: شفت صرصور وانا في الحمام ووقفت على البانيو ولمـ نزلت احتكت رجولي بي القنيه واتجرحت وطحت في الحمام
..طلع صرصور غزل بطل اليوم بنعطيه جايزة اوسكار..
جهاد: بس على كلامك لازم القنينه تتكسر لانها خفيفه
جودي: ما ادري اسالها
جهاد: لمـ اكلمك لاتخففين دمك وياي فاهمه ولا لا وبعدين لاتتعدين حدودك وياي
نزلت راسي عرفت مصيري وانه اللي افكر فيه غلط ولازم ابعد قدر الممكن عن طريقه لاني بتعذب وانا كافي العذاب اللي فيني
جهاد: على العموم انسانه في مستوى اخلاقك شو باخذ منها غير الكذب
قالها ووقف... حتى اخلاقي حكم عليها .. تنهدت
جهاد: لبسي عباتك بنرد البيت

0
0
0

دخلنا البيت على الساعه 11
شفنا البنات جالسات يتابعن فلم
جلسنا معاهم
جهاد: متى بتنامن
غزل: بس ينتهي الفلم بنطلع ننام
جهاد: غريبه انتو عوايدكم سهر طول الليل ونوم في النهار شو صار لكم في هـ العطله
غزيل: تغير روتين لا اكثر
وقف جهاد وانا ناظرته وهو اشرلي ووقفت معاه
غزل: اقول جودي اجلسي شوي
جهاد: لا خليها ترتاح
...قهرررررني يعني متى يعطيني افراج...
غزيل: لا خليها لانها ماقيست فستانها وبس ينتهي الفلم بنطلع نشوفه اذا تمام عليها ولا لا
جهاد بتريقه: ما شاءالله وانت اصلا شو مجلسك عندنا يالله قدامي على بيتكم
غزيل: اخاف اروح في الليل

--------------------------------------------------------------------------------

جهاد: قومي انا بوصلك
غزيل: جهاد واللي يعافيك بجلس عندكم تراني اطفش هناك
جهاد: اجلسي مع امك ولا العنود
غزيل: مايعطوني وجه
جهاد: اكيد مايعطونك وجه يعني وجهك يقطعي الخميره
غزل وغزيل وجودي:هههههههههههههه
بس انا سكت اول وحده لانه ناظرني بكره يعني مايحقلي اضحك شكله كره عمره لانه ضحكني .. وخيت راسي وانا مبتسمه
جهاد وهو يكلمني وبتريقه واستخفاف: لهـ الكثر عاجبتك الكلمه
غزيل: ههههههه ايه اول مره تقول شي يضحك
جودي: هههههههههههههههههههههههههههه
ضحكت هو كان يكلمني وغزيل على بالها انه يكلمها
عصب جهاد ومسك غزيل وهي ميته ضحك خرج يوصلها لبيتهم

غزل: شلونك الحين
جودي: الحمد لله
غزل: اشفيه زوجك معصب
جودي: انا ما قد شفته رايق
غزل: هههههههه لا تعودي هذا طبعه
جودي: احسه جدي زياده عن اللزوم
غزل: بس حبوب
جودي: يمكن بس حرام طلع حرته في غزيل
غزل: هههههههههه لاتخافين بترد
جودي: شلون ترد وهي تخاف
غزل: عادي عندها لو تصحي ابوها من نومه
دخل علينا جهاد: يالله قدامي كل وحده على دارها
وقفنا ومشينا وهو سكر الكهرباء
انا كنت اعرج بس على خفيف وغزل تمشي جمبي وماسكه يدي
غزل: الله يكون في عونك شكله مولع اليوم زياده على اللزوم
جودي: عااادي تعودنا
غزل: بس هو ماقلك شي
تذكرت: غزل سكرتي باب البرنده
غزل: ايه لاتخافي
جهاد: روحي انتِ انا بساعدها
تركتني غزل: تصبحون على خير
جودي: وانت من هله

وصلنا الجناح وقفت في الصاله وهو دخل حجرته
احترت بس في الاخير رحت حجرته ولقيت الباب مفتوح ودخلت ورحت للدولاب وخذيت ملابسي وسكرت الباب ولفيت بوجهي شفته خرج من الحمام وهو حاط منشفه على خصره وتوصل لين نص فخذه وماسك منشفه صغيره ويمسح بها وجهه ورفعه لشعره بس انصدم بوجودي
رجولي انشلت شو هـ الموقف المحرج ابعدت نظري عنه وتغطيت بطرحتي لاني مازلت لابسه حجابي .. مشيت وانا ميتتت حيا بس اشوه اني غطيت وجهي .. خرجت وسكرت الباب خلفي


+++++++++++


صحيت الساعه وانا في قمت نشاطي .. الحمد لله انا لو نمت يومي كله لو احط راسي انام ثاني .. يقولن المحروم من النوم ظالم.. الحمد لله انا مظلومه مو ظالمه وهذا شي اعتز فيه.. وبس اظلم نفسي بالمعاصي .. يالله الله سامحني ويهديني.. احلا شي هنا انه صوت الموذن ينسمع والواحد يصح على صوته وينعم باحلى صوت الحمدلله
:يمه شلون دخلتن
غزل: لقينا الباب مفتوح
جودي: غريبه ليش ما قفله
غزيل: اكيد بعد ماتعورتي البارح تاب
جودي: ما اظن هذا هو السبب
غزل: ليش
جودي: اصلا هو مو مصدقني اني طحت على القنينه
وخبرتهن بالسالفه
غزل وغزيل:هههههههههههههههههههه
جودي: ايه اضحكن شو وراكن
غزيل:هههههه اما صدق صرصورك يشبهك مميز يباله وسام
غزل: وجعععععع انت ماتثمني الكلمه قبل ما تنطقينها صدق هبل
غزيل: اشفيك قلبتي علي انا قلت شي
جودي: هههههههه
غزل وهي تذكر: انت مالبستي فستانك
جودي: واللي يخليك تشائمت منه كل ماذكرناه طحت في مصيبه
غزل: مايجوز تتشائمين
غزل: تعالي ويانا بنقيس ونشوف اعمارنا قبل السهره
غسلت وجهي ورحت معاهن وانا لابسه بجامتي كانت برمود وهي ثلاث قطع ولونها عسلي
لبست فستاني
جودي: شرايكن
غزل: جناااااان
رحت للمرايه وفتحت شعري وحركته شوي ورجعته على ورى

...صرت مفتونه بعمري ما كنت اشوف عمري الا في الحمام لانه مو مسموح لي ادخل حجرة الحيزبون بس اكثر الاحيان اناظر عمري لمـ اخذ كف محترم ويعلم في وجهي .. كنت لابسه فستان مموج بين الفوشي والفستقي والبرتقالي والاصفر يعني لونه جريء عملته طويل ومفتوح من الطرف اليمين والصدر عملته صدر دارين لون فوشي والوسط مكلف بس نفس ارضيت اللي تحت

غزيل: بصراحه جريء وحلوا
التفت لهم: خفت اني تسرعت لمـ خذيته
غزيل: حتى انا بس كان خاطري اعمل كذا بس خفت يخرب فلما سألتيني قلت حلو لانه عاجبني بس خفت اعمل شي جريء لانه ماما بتلبسني هو غصب انتي ماتعرفينها
جودي: اما نذاااله بصدق
غزل وهي تكلم غزيل:ههههههههههههههه والله انك تحفه


+++++++++++++


ناويلك على نيه
بس انت اصبر شويه
اذا ماعلقك فيني
وهواك يصير بيديا
والله لااشغل افكارك
واشعل بالهواى نارك
واسكن قلبي بدارك
واعلمك الرومنسيه
ودي اسمع اني احبج
بصدق يقولها قلبك
واشوف الشوق بعينك
بالروحه والجايه
وناويلك على نيه
بس انت اصبر شويه

...كنت جالسه على الكوشه واناظر البرنسيستين يرقصن بس الكلمات احسها موجها لي بس اتراجعت لاني اعرف جهاد.. بس جهاد مثل كل الرجال ممكن يجي معاي ويتعلق فيني مثل ما انا تعلقت فيه لالالاللاالااااا بديت اخربط اعوذ بالله من الشيطان الرجيم .. ابليس ركب راسي وبيخرب افكاري..
حسيت بخبطه على كتفي ناظرت اللي خبطني
غزل: لاااااااااا وين رحتي ردي يا ماما انتي هنا في الارض
جودي: ها
غزيل وغزل:ههههههههههههه
غزيل وهي تشهق: ييييييه شوفن من حضرت
ناظرنا للمكان اللي كانت تناظره غزيل .. انصدمنا شفنا إنغام هي وامها داخلات .. هي تقرب للخاله مزون يعني ام انغام تصير بنت خالة الخاله مزون .. بس علاقة الخاله موضي بام انغام اقوه لانه صديقات من ايام الدراسه في الخارج
انغام كانت لابسه احمر لين نص الفخذ والجزء اللي فوق شفاف بس الصدر اللي مغطى .. طبعا ماكنت شايفتها تمام لانه نظري ضعيف
جودي: قليلة ادب
غزل وغزيل: ههههههههههههههههههههه
غزل: آآآآآه قلبي اشتب نار
غزيل وهي تغني: بغار عليك بغااااارعليك
غزل وغزيل: ههههههههههههههههههههه
جودي: مالت عليكن
..بجد ليش احس اني محروقه واني اشتعل اف قهر شو هـ الشعور احس اني اريد ابكي..
غزل: اقول جودي احس انها قنبله مؤقته وبتنفجر
غزيل: الا صدق ليش جات
غزل: لاجل يبين انها مو مهتم واصلا ماماتي كلمتها بنفسها لاجل تحضر يعني تعرفين ماما تحب صديقتها
غزيل: بس تصدقي ماما رغم انها بنت خالتها بس ماتحبها
جودي: خلاص فكونا من هـ السالفه

على الساعه احدعش انزفت العنود وهي شايله ولدها وجمبها متعب وبنتهم تمشي قدامهم وهي ماسكه كومت بلالين بشرايط ورقيه و اول ما وصلو الكوشه
المفروض من اسير تترك الشرايط بس البنيه معنده ماتريد وحنا متنا ضحك عليها
العنود: ماما اتركيها خليها تطير لاجل الناس يقول شوفوا البنت الشاطرة طيرت البلونات
تركتها اسير وارتفعت البلونات لين اصطدمت بالسقف
اتوزعت الهدايه على الاطفال
ودخلوا الحريم البوفيه

..كان ودي ادخل البوفيه تذكرت جود: ودي انعزم في فرح فيه بوفيه كل اللي نعرفهم ماعندهم غير الكابلي..
جودي: اقول غزل انا جوعانه
غزل: اوكي خلينا ننزل .. ونادت على غزيل: غزيل بنروح نتعشى تجين ويانا
غزيل وهي مرتبشه مع الاطفال لانها الوحيده اللي ماتغطي من متعب: ايه بس انتظروني
غزل: لا انتِ لحقينا
ومشينا وانا ماسكه في يد غزل لاني لابسه كعب واعرج بسبب رجولي
جلست على طاوله وغزل راحت تجيب لنا عشى
غزيل: وين غزل
جودي: راحت تجيب لنا عشى
ام انغام: شلونك غزيل
غزيل: بخير خالتي انتِ شلونكم
ام انغام: الحمد لله
انغام: ماما تعالي نروح المرتزقه هني كافي انها خطفة خطيبي ااخاف تخطفك هالمره
جودي: ليش شايفتني شاذه مثلك
ام انغام: انتِ قليلة ادب وتربيتك تربيت شوارع
جودي: اللي بيته من قزاز لايرمي غيره بحصى
ام انغام: الغلط مو منك الغلط مني انا اني واقفه مع وحده من الشارع
وتركت المكان وراحت
غزيل: هههه اقول جودي سكتيها والله هذه ام لسان محد يقدر عليها
غزل: شو صار ليش اصواتكن عاليه
غزيل: خلينا نتعشى الحين وفي البيت بنكمل سوالف ماينفع هني
جودي: انا بصراحه انسدت نفسي
غزل: اش دعوه متعبتني في الاخير ماتتعشين

موضي وهي معصبه: شو اللي عملتيه
انتفضت من الخوف بصراحه هي من الحموات اللي يخوفن لها شخصيه جدا قويه .. مارديت كنت اناظر القلاس اللي قدامي
موضي: اوقفي
وقفت
غزل: يمه خليها تتعشى ماصار شي
موضي: ماصار شي هاا ام انغام حالفه ما تدخل وهـ العله موجوده
وقفت ومشيت وغزل وغزيل لحقوني خرجنا ورجعنا جلسنا قريبين من الكوشه
جودي: اما صدق متعب شخصيه
غزل: ترا جهاد نسخه من متعب
جودي: شلون مافي وجه تشابه ما شاءالله عليه باين انه متعاطف ويحب يبتسم
غزل: اصلا العنود كانت رافضته لانه كان جدي وهو ما زال جدي بس تغير شوي ولمـ يكون مع العنود تقول انه ما شاء الله شيء ثاني زي الحين

...كان يبتسم للعنود ويسولف ولاكانه في حد وياهم .. والمصوره تصور فديوا .. نزل متعب وحنا طلعنا
فسخنا حجابنا وغزل ترقص على اغنية الاماكن
طبعا وقفت المغنيه وشغلوا كسيت ومابقى احد في الصاله غير العنود وغزل وغزيل وانا واسير وحمودي الصغير اللي كان في مهده وطبعا كلنا فوق الكوشه
غزل: جودي تعالي ارقصي وياي
العنود: انت وين عقلك مالها كم يوم مسقطه ولا رجولها متعوره شلون بترقص
غزل:ههههههه عادي برقبتها وخصرها
غزيل وهي تذكر: ايه جودي وري العنود شلون تطقي خصرك
... احرجوني بس ابتسمت: لا عيوني اخاف على نفسي من العين
الكل:هههههههههههههه
غزل:وووووووو لالالا شوفو اخوي جنااااااان ما شاء الله عليه
غزيل: ووووووو عنابي اموت على العنابي
ناظرت للمكان اللي يناظرونه شفت الخاله مزون ووياها واحد لابس ثوب عنابي وغتره بيضاء وحاط العقال بشكل شوي مايل لليسار ورافع الغتره من جه ومنزلها من الطرف الثاني .. بس الوجه ما شفته
جودي: هذا منو
غزل: بسم الله عليك هذا جهاد اشفيك فقدتي الذاكره
جودي: لا ما اشوف من بعيد
غزل: وانا اقول انت ليش تنقلين مني وما تنقلين من السبوره امم انزين ركبي نظاره
جودي: لا ما احب
غزيل: انزين لبسي عدسات ولا اقول سوي الليزك وريحي عمرك

--------------------------------------------------------------------------------

مزون: شو رايكم صدتلكم صيده
ابتسم جهاد وهو يناظر الخاله مزون احسه يحبها اكثر من امه يعني رضعته وهي اصلا مبين عليها انها تحبه كثير
غزيل: كليتي الرجال
..احرجتني وبعدت نظري وكاني لمحت وحده واقفه عند باب البوفيه اللي مقابلنا يعني هو فيه بابين واحد يخرج على الصاله الخارجيه والثاني اللي مقابلنا
غزل وهي تساسر غزيل: غزيل ما كانه هذيك انغام
غزيل وهي تناظر: ايه هي
غزل: تعالي بنخليها تموت قهر
غزيل: ههههههه شريره لا انا اخاف اؤثم لاماتت
غزل وهي معصبه: ما ادري انت شنو من البشر مزحك زي وجهك اوووف
غزيل وبصوت عالي: جهاد خذ صوره عاطفيه انت والمدام دام انه المصوره موجود
..بسرعه وجهت نظري لجهاد شفته رافع حاجبه الايمن عرفت انه عصب..
غزيل: عادي لا تستحي تراك كنت مزرقن يوم زواجك يعني كنت مو طايقها بس الحين الحمد لله حتى مرابط عندها طول الوقت حتى الديوانيه ماتروحلها
..شفته ضغط على عينه اليمين يعني هو الحين يتوعد لها بشي يسنعها عقب ماتروح امها..
مزون وهي مبتسمه:وهي صادقه خذوا صوره عاطفيه على قولت غزيل هه ههههه
الكل: هههههههه
طبعا عدا انا وجهاد اللي ماضحكنا
غزل وهي تساسرني: اقربي منه ترى انغام تناظره وبتموت اذا شافتك عنده
بس الخاله مزون كانت اسرع مسكت جهاد وقربته مني
مزون: جهاد حبيبي ابتسم لاجل خاطري
ابتسم جهاد ابتسامه احس انها ذوبتني ... ماكنت اسمع شي
بس حسيت بنار على خصري .. نزلت عيوني وشفت يدينه على خصري .. ابتعدت شوي وهو ما زال ماسك خصري رفعت راسي ابا اتاكد من اللي يصير لي
مزون: هههههه جودي عادي هي صوره اشفيك
غزل وغزيل:ههههههههههههههههههه
غزيل: تصوري اشعليك بعمرنا ومتزوجه
مزون: انت ابا اعرف متى تعقلين
جهاد: هههههههه
الكل:ههههههههه
مزون ووهي تكلم المصوره: صوري
خرجت الكاميره وعدلتها طبعا صور فوتوغرافيه
..انا كنت اناظر جهاد اللي مازال على ابتسامته..
العنود وهي تناظر جهاد: والله صدق ما يغير الرجال الا الحريم
ابتسم جهاد لها وانا ناظرتها غمزة لي بصراحه احس اني بغوص في هدومي من الحيا .. درت بوجهي للجه الثانيه وسمعت ضحكهم
غزل: جودي يالخبله لا تخربين على عمرك بحياك
ناظرت إلها فعلا لازم اجبره انه يموت فيني غصب طيب لازم يحبني
ولمحت بعيني وحده ومثل ماهي واقفه عند الباب ابتسمت غصب صرت شريره غصب عني بس خلاص صار لي وما راح اتنازل عنه
غزيل: جودي لاتكوني دِلخها حطي يدك على صدره
..صرت مسبه كل وحده تسبني وانا ساكته..
مزون: هههههه اشفيك سمعي كلامهن نصائح بسب
الكل: ههههههههه
..حطيت يدي وهي ترتعش على صدره ورفعت راسي اناظره ابا اشوف ردت فعله هي نفس الابتسامه طبعا هو كان يناظر الخاله مزون...
المصوره: خلاص بدي اصور هلا
ناظرني وطاحت عيني في عينه
المصوره: اوكي الحين اسندي راسك على صدره
...ارتعشت من هـ الفكره...
غزل وهي تصفر: ووووووووو عشنا وشفنا جهاد مبتسم ومطيع
الكل:هههههههههههههه
هم يضحكون وجهاد بنفس الابتسامه اخاف انه وقفوه برمود وهو على ذا الشكل..
غزيل: اقول جودي انت صايره اليوم طنشه من اول الحرمه تقولك اسندي راسك على صدره

..اسندت راسي على صدره وهو تلقائيا رفع يده وحطها على شعري وغرس انامله فيها ولاني ماكنت عامله تسريحه بس سشوار وممكر على فوق ومن قدام مفروق بالنص وممسوك بـ اشارب وعلى جنب ربطته وحطت لي فيونكه فوشيه.. غمضت عيوني غصب عني .. ليش حبيتك وليش تسايرهم وانت بطلقني .. ليش تجرحني بكلامك وتداويني بفعلك

غزيل:هههههههههه جودي نامت
الكل:ههههههههه
ابعدت راسي وانا منحرجه
غزل: بروح اكلمهم يشغلوا موسيقى وعاد نبيكم ترقصوا سوا
...وراحت وتركتني هـ البنت بتجيب اجلي..
مزون: عادي جهاد في فيلم فاضي يعني للذكره وترا شكلها بيتغير مع اول طفل لكم مابتظل كذا بيبي بيصير شكلها حرمه وبتندم صدقني
جهاد:هههههههههه اقول يمه تراك منتي هينه
الكل: هههههههههههههههههههه
مزون:ههههههههه عاد سوالف تعلمنا من كثر مانحضر افراح
غزيل: لا والله يمه انا شفت صوركي وانت في بريطانيا عاد عشتي الدور مضبووووووووووووط
الكل: هههههههههههههههههههههههههه
ضربت مزون غزيل على كتفها وهي منحرجه: وانت من متى تنبشين في اغراضي
غزل: من زماااااااااان
انصدمت مزون
وغزل وغزيل ماتو ضحك عليها
...انا كنت اضحك وارتعش ما ادري احس باني اشتعل نار وفي نفس الوقت احس بالبرد..
ارتفع صوت الموسيقى وناظرت جهاد وذبت في نظراته هي نفس النظرات ونفس الابتسامه.. ماا اقولكم موقفينه على هـ اللقطه.
غزيل: جودي اشفيك حطي يدينك حولين رقبته
..لا والله سايرتكم كثير ما العب بالنار انا انا الوحيده اللي بتكويني النار وبيظل اثرها معلم فيني وقت طويل ويمكن ماتنمحى..
ابتعدت
مزون: هههههههه
العنود: جهاد معاليك فيها امسكها هههههههه

مسك يديني ورفعها حولين رقبته.. ناظرت عيونه هذا اشفيه شكله مبدلينه اليوم ولا شارب شي كنت رافضه اني ارقص بس غصب ذوبني .. رفعت راسي له وقربت شفايفي من اذنه
همسة له في اذنه: ليش تحب تعذبني
قرب راسه من اذني: مثل ماعذبتيني وحرمتيني النوم
...غمضت عيوني غصب عني .. يذكرها وانا بين احضانه اصعب شعور .. وجيت ابتعد .. حسيت بيدينه تضغط على وسطي رفعت راسي له.. هذا اشفيه رجعت لي ذكرى بريطانيا .. بس
ووووووووو للللااالاالالالالالااااااا احس اني طايره في الجو رفعت رجولي وانا اصرخ
الكل: ههههههههههه
دار شوي فيني وانا كل نظراتي موجها لعيونه .. اقص يدي لو هذا طبيعي .. نزلني وانا احس بدوران
حضني
موضي بقهر: خلصتوا ولا باقي
ابتعدت بس جهاد مسكني وحط ذراعه على ظهري
جهاد: خلصنا بس انتوا خلصتوا
موضي: فضيت الصاله مابقى غيرنا واهل انغام لانهم بيروحون مع عناد بس هو راح يوصل اغراض للبيت وتاخر الله يهديه
وناظرتني بقهر وراحت
جهاد: اوكي انا تعبان وبروح وانا اللي بوصلكم يالله عشر دقايق والاقيكن جاهزات
مزون: غزل غزيل قدامي بسرعه نشوف شو فضلنا
ابتعدت عن جهاد وانا اعرج بشده لانه لم نزلني ضغط على رجلي اليسار
العنود: سلامات شكلك تعبانه
ابتسمت: الله يسلمك لا بس رجلي تالمني

رحت لعباتي ولبستها وسحبت الايشارب من شعري وربطه على رقبتي
رحت لـ حمودي وشلته وظليت ابوس فيه
العنود: الله يعوضك
ابتسمت لها
جهاد مد يده وناولته حمودي: ولدك احسه ضعفان تغدي عدل مو تجيبين لنا صعاليك
ضحكت على تعليقه:ههههههههههههه
العنود: هههههههه نشوف عيالك لاجو كيف بيكونوا
..نظرت له ابا اشوف كل حركه يسويها ابا اسمع كل كلمه يقولها..
ابتسم لها جهاد ورفع حمودي يبوس فيه
العنود: الله يعوضك ياخوي باللي احسن منه ما ادري يمكن لا عاش بيكون عاق ادعي ربك بانه يعوضك خير مثل ما علمنا ابوي
...شعرت بالم في صدري احس اني تسببت في تعاسة الانسان اللي شالني من العذاب .. نزلت دمعه مني غصب عني .. انا اللي دوم اقاوم دموعي انا اللي ظنيت اني دموعي جفت انا اللي ظنيت اني اقدر اقاوم دموعي امام الكل .. نزلت هـ المره ونزلت وهي تحمل الكثير من الاحزان الماضيه والحاضره نزلت وانا اتألم بالم شلون اخلي هـ الجليد يذوب او شلون ارد لهـ سعادته مافي غير انه يرد لـ انغام هو هذا الحل انغام .. لازم ابعد بسرعه مثل ما دخلت عالمه بسرعه .. لازم اخرج من عالمه بدون ما اترك

جهاد: شكلك بتنامين هنا
رفعت راسي ماشفت احد حتى معظم اللمبات مسكره..
وقفت ومشيت بس وقفت وانا احس بالم في رجلي
بس كملت مشي وانا اتالم في صدري واتجاهل الم الجرح اللي برجلي
مسك يدي ومشينا في الممر وانا اعرج واللمبات تنطفي خلفنا لين وصلنا لبوابة الصالة نظرت لورى وشفتها ظلماء.. احلى ذكره اتولدت هنا وقررت اني ادفنها هنا.
خرجنا على الساعه ثنين ونص
في سيارة عناد ركبت ام انغام وبنتها

--------------------------------------------------------------------------------

في سيارة جهاد
الخاله موضي جمب جهاد وغزل وغزيل وانا خلف جهاد
طبعا لانه بيمشينا عـ الكرنيش ويا حلات الكرنيش ايام الشتى جناااااان بس الزحمه هي اللي تقهر .. طبعا انا ماكنت اشوف الكرنيش الا في التلفزيون..
ركبت وياه وانا كل اللي اريده اني اوصل لداري واختلي بعمري محتاجه اختلي بعمري شوي محتاجه اراجع حساباتي
في سيارة متعب العنود وامه وعيالهم
وصلنا الساعه ثلاثه بس عـ الطرف لانه زحمه والمكان اللي حنا فيه بعيد عنهم شوي

موضي: الله يهديك ما جبتنا الا عند المصنع
جهاد: وين يمه المصنع بعيد حيل بس من كبره يبين انه قريب
موضي: شم العفن الا يخرجه
جهاد: تحملي الغاليه لو دخلنا لجوه ما بنلاقي مكان هذا اولا وثاني بياذن الفجر وحنا ماوصلنا البيت
فرش فرشه وخرجنا وانا اعرج .. جلست ااول وحده لانه رجولي ماعد تتحملني جلست ورفعت ركبتي اليسار وحطيت راسي عليها
الكل جلس
عند البنات
غزل: الاشو رايك في رقص الـ سلو
جودي: يجيك يوم يجيك يوم
غزل: ان شاء الله قريب
غزيل: ولا اشرايك في فكرة الصور العاطفيه
البنات: هههههههه
كنا كلنا في فرشه وحده ومتعب وجهاد جالسين على السجاده
جهاد وهو يوقف: شو تشربون
موضي: على ذوقك
جهاد: اذا على ذوقي مافي غير كوفي يدفينا في هـ البرد
الكل: اوكي
جودي: احس اني انزف
غزل: من وين
جودي: من ساقي يعني من وين
غزل: يعني قلنا مسقـ
ضربتها على كتفها ع خفيف: شو هـ الافكار اللي تجيكم
غزل: اذكري الله
جودي: ما شاء الله بس ياليت لو تبعدونها عني لاني الوحيده اللي اتورط في افكاركم
غزيل: الحمد لله انا افكاري جنااااان
غزل: قول مثل وجهك

جهاد: بسرعه خذو مني
خذينا الكوفي
متعب: عنوتي تعالي نمشي شوي ونلعب اسير
العنود: لا مافيني تعبانه خطوتين زياده واطيح على وجهي
متعب: عادي بشيلك قبل ماتطيحين
غزيل: يا ماما اشهدي هم اللي يخربونا وانت ما عندك غير تقولين ستار ومستار
الكل: ههههههههههههه
متعب: انت بكبرك خربانه
موضي: عااااد متعب كله ولا غزيل
متعب: ايه دافعي خطيبة ولدك يحقلك تدافعين بس خذيها نصيحه مني اذا تبين السعاده لـ انس شيلي غزيل من راسك
الكل: ههههههههههههه
غزيل انحرجت وودها تنط في بطن متعب
العنود: لا والله اصلا سعادة انس ماتكتمل الا بغزيل
متعب: والله كيفكم انا نصحتكم
جهاد: يااخي بنتك لصقه كم مره بغت تكب الكوفي علي
ووقف وترك متعب وجا جلس عندنا
جهاد: اقول غزل انتِ وغزيل روحوا الجه الثانيه ودي انسدح ظهري انكسر من الشغل
متعب: اشعليك طبيب اطفال مو متعود على الشقى
جهاد: هههههههه يعني انت اللي تحمل اثقال وانا ما ادري

مزون: جهاد طلبتك قول تم
جهاد: تم وتعرفين لو تطلبين عيوني عطيتك هي في طبق من ذهب
مزون: تسلم لي ياالغالي
متعب: ما ادري انا ولدك ولاهو تحبينه اكثر مني
جهاد: يالطيـــــــــــــــــــف حسد
مزون وهي تطنشهم لانها تعرف انها ماراح تخلص منهم: تذكر على نهر سيلي وكان الجو كذا حلو شو غنية احس انها تحمل ذكرى حلوه تلك الايام لنا ياليت لو تغني
متعب: يووووو عاشت الوالده
جهاد: هههههه تعرف شو مشكلتنا
متعب: انه امهاتنا متعلمات
جهاد: ولا في الخارج بعد
موضي ومزون عصبن
موضي: صرنا مشكله ها
جهاد:هههههههه لا مو هـ القصد
مزون: شو قصدكم
غزيل: ماما هم يقصدون يعني لو سو مصيبه بتكشفونهم وانه اي حرك يسونها لـ اي احد مابتعدونها كذا بتفهمونها
متعب: احلى تكلمت ام العريف
جهاد: تعال هنا شكلك بردان
متعب: لا مرتاح
جهاد وهو يقاطعه: تعال يا رجال لاتستحي
لصق جهاد فيني وعطاني ظهره
متعب وهو يجلس: تعال وين شارد
جهاد: ماتشوف بنتك بتنام حطها على الارض
متعب: لا حبيبتي تنام على الارض وراسي يشم الهواء مايصير
مزون: جهاد شكلك نسيت ولاتناسيت
جهاد: ههه والله استحي يعني انا كنت لحالي وانت سمعتيني صدفه
مزون: كيفك
جهاد: افا بغنيلك كله ولا زعلك بس عاد تحملوا بس بغيرها يعني لاجل تغيرين بين المناسبتين والمحلين
دار لي وعطاني كوبه
جهاد: امسكيه زين
اخذت كوبه وشفت تقريبا نفس اللي شربته وبدلت صرت اشرب من حقه وبعطيه حقي …غصب احس حقه غيييير
اذهلني صوته

علمني حبك انا حزن
وانا محتاج منذ عصور
لامرأة تجعلني احزن
لامرأة ابكي فوق ذراعيها
مثل العصفور
علمني علمني علمني
علمني حبك انا حزن
وانا محتاج منذ عصور
لامرأة تجعلني احزن
لامرأة ابكي فوق ذراعيها
مثل العصفور

لامرأة تجمع اجزائي
كشظايا البللور المكسور
لامرأة تجمع اجزائي
كشظايا البللور المكسور
علمني حبك سيدتي اسوأ عاداتي
علمني افتح فنجاني
فى الليلة آلاف المرات
واجرب طب العطارين
واطرقباب العرافات
علمني اخرج من بيتي
لامشط ارصفة الطرقات
واطارد وجهك فىالامطار
وفى اضواء السيارات
وألملم من عينيك ملايين النجمات
يا امرأةدوخت الدنيا
يا وجعي يا وجع النايات

ادخلني حبك سيدتي مدن الاحزان
وانا من قبلك لم ادخل مدن الاحزان
لم اعرف ابداً ان الدمع هو الانسان
ان الانسان بلا حزناً ذكرى انسان


ادخلني حبك سيدتي مدن الاحزان
وانا من قبلك لم ادخل مدن الاحزان
لم اعرف ابداً ان الدمع هو الانسان
ان الانسان بلا حزناً ذكرى انسان
ان الانسان بلا حزناً ذكرى انسان

علمني حبك ان اتصرف كالصبيان
ان ارسم وجهك بالطبشور على الحيطان
علمني حبك ان اتصرف كالصبيان
ان ارسم وجهك بالطبشور على الحيطان
يا امراة قلبت تاريخي
اني مذبوح فيكي
من الشريان الى الشريان
علمني حبك كيف الحب يغير خارطة الازمان

علمني اني حين احب
تكف الارض عن الدوران
علمني حبك اشياءاً
ما كانت ابداً فى الحسبان
فقرأت اقاصيص الاطفال
دخلت قصور ملوك الجان
وحلمت بأن تتزوجنيبنت السلطان
تلك العينان اصفى من ماء الخُلجان
تلك الشفتان اشهى من زهرالرمان
تلك العينان اصفى من ماء الخُلجان
تلك الشفتان اشهى من زهرالرمان
وحلمت بأني اخطفها مثل الفرسان
وحلمت بأني اهديها اطواق اللؤلؤوالمرجان
علمني حبك يا سيدتي ما الهذيان
علمني كيف يمر العمر ولا تأتي بنتالسلطان
ولا تأتي بنت السلطان
ولا تأتي بنت السلطان

ادخلني حبك سيدتي مدن الاحزان
وانا من قبلك لم ادخل مدن الاحزان
لم اعرف ابداً ان الدمع هو الانسان
ان الانسان بلا حزناً ذكرى انسان
ادخلني حبك سيدتي مدن الاحزان
وانا من قبلك لم ادخل مدن الاحزان
لم اعرف ابداً ان الدمع هو الانسان
ان الانسان بلا حزناً ذكرى انسان
ان الانسان بلا حزناً ذكرى انسان


غزل: ووووووووو جوجو عيد بسجله لاجل اسمعه صديقاتي
جهاد وهو معصب: ياخي في ناس ماينعطون وجه موليه
غزيل: هذه اختك خبله دوم تسوي حركاتها الخبله اللي زي وجهها
الكل:هههههه
غزل: انتي الهبله ولاتسوين عمرك عاقله لانه العنود مدحتك ادري فيك بتموتين وتزوجين
الكل:هههههههه
متعب: ياخي شفت الحرميه لمـ يختلفون شو يسون
العنود: متعب واللي يسلملي عمرك دخل اسير مافيني تمرض
وقف متعب: تامرين امر كم في القلب
غزيل: ماما عدي انتِ واغلطي ... وهي تقصد غزل متعب والعنود..
جهاد: وين قهوتي
جودي: تفصل
متعب: اقول ياجماعه الساعه اربع باقي ساعه الا ربع عـ الصلاه خلينا نلحق الفجر في المسجد اللي عندنا

~|~الجــــ الرابع ــــزء~|~


بدء الترم الثاني وطلبت الخاله مزون تقاعد وواقفولها
اما عني فبعد الي صار في السابع.. ما كنت اشوف جهاد الا وقت الوجبات... وهو ماصار يقفل الباب... انشغلنا بالدراسه... وايام كثيره انامها عند غزل

غزل: ياويلنا انت السبب اللي خليتنا نشرد
غزيل: عاد اللي صار صار بس شو وين ندس السيدي
جودي: بتضيعين مستقبلنا شو شو راينا انا لو ماسحبتيني انت وهي كان مداني في الفصل
غزيل: عادي اشفيك
غزل: اقول غزل خلينا نرمي السيدي ونرد
غزيل: لا والله كاتبه فيها قصتي وماعندي نسخها غيرها
جودي: افرضي عملوا تفتيش مفاجئ مثل اليوم
غزل: لاهم ما يعملوا الا اذا احد بلغ وحط ورقه في صندوق الاقتراحات
..طبعا هذا صندوق اقترحات وفي نفس الوقت للبلاغ لاجل ماتُعرف البنت وهو مكانه قريب من حجرة المرشده الطلابيه...
غزيل: هذي اكيد انغام انا شفتها خرجت قبل الفسحه
غزل: كان تكلمتي يا فالحه اكيد ياعيني الحين يدرون علينا
شفت لوحه شوي بارز: اقول غزيل هاتي السيدي
ناولتني الدفتر وانا خرجت السيدي وحطيتها خلف اللوحه
جودي: خلاص انتهينا خلينا نرد
غزيل: خاطري في فيتوشيني
جودي: لا والله انت اللي طلبتي السديهات وانت اليل شردتينا والحين

--------------------------------------------------------------------------------

الابله: انتو شو تعملوا هنا يالله قدامي على الاداره
مشينا وراها
غزل: انت اشفيك انبهلتي
جودي: انت سمعتيها تبـيهم يفتشونا
غزيل:هههههه انا قلت خاطري اكل فيتوشيني
غزل وهي تضرب غزيل: وقت وحامك انت الحين
الابله واللي سمعت اخر جمله: اوه بتصيرين ام وتشردين من الحصص والله شي يفشل

وصلنا الاداره
المديره: هاتوا شنطكم
غزل: ليش يا ابله
المديره: غزل بدون نقاش ممكن
خرجنا والمراقبه ويانا
غزيل: غريبه شو اللي يخليها تطلب شنطنا
غزل: العلم عند الله
المديره: لو سمحت كل وحده تنثر شنطتها على كنبه
وسوينا مثل ماتريد واثقين في اعمارنا بس انا شهقت: يييييه
وناظرت غزل وغزيل
المديره: شو هذا يعني البلاغ ما كان كاذب
جودي: والله مو حقتي
المديره: بدون حلفان
جودي: قسم بالله مو حقتي
المديره خذت الاشرطه: تعالوا ورايا وانتو ساكتات
مشينا وراها للمسرح المغلق ودخلت شريط الفديو وشغلته بس بسرعه اغلقته يعني كان موقف ساخن..
ناظرنا بعض انا وغزل وغزيل

جودي: والله العظيم موحقتي
المديره وهي معصبه: اص ولا كلمه
غزل: ابله صدقينا مانعرف عنها شي
المديره: انت ما تعرفين بس جودي هي اليل تعرف ,ووجهت الكلام لي.. من من خذيتيها
جودي: ما اعرف عنها شي والله العظيم
المديره وهي معصبه: تحلفي بالله وانتِ كذابه دام انك تتابعي هـ الافلام عادي عندك يكون الحلف
هذه شو تقول احس اني دايخه من الصدمه اللي انا فيها ولا المنظر اصلا جاب لي الغثيان..

في الاداره
جلسنا جمب بعض
غزل: انت ما فتحتي شنطك اول ماطلعنا من الفسحه
جودي: هو حنا لحقنا سحبتـنا غزيل وخرجنا

وصلت الخاله مزون
المديره: اسمحيلي دكتوره مزون بس الموضوع ضروري
مزون: خير ان شاءالله
المديره: حصلنا فلم اباحي في شنطة جودي وهي مو راضيه تعترف وبناتك وبنت عمها رافضين يردون الفصل وقالوا اللي يطبق على جودي يطبق عليهم وكل وحده تقول الشريط حقي
انصدمت الخاله مزون وناظرتنا: انزين ممكن اكلمهم على انفراد,, وقفت..
المديره: ارتاحي انا بخرج وانت خذي راحتكي
وقفت وتركتنا

الخاله مزون جات جلست جمبنا
موزن: شو قصة الشريط
جودي: والله العظيم ما اعرف عنها شي
مزون: غزيل غزل
غزل: والله ثم والله انه مانعرف عنها شي
غزيل: قسم بالله انه مانعرف عنها شي
مزون: شلون دخلت شنطة جودي
غزيل بصدمه: ماما انت ربيتينا وتعرفي افكارنا يعني سافرنا ورحنا وجينا والفلم اللي نريد نتفرجه نتفرجه لو كنتي معارضه حتى وان كان وسخ وانتي عارفه بهـ الشيء بس افلام اباحيه مانتابع صدقيني ماما لا نهتز بنضرك ولا تهتزي بنضرنا
مزون: اصدقكم بس شلون نفهمهم السالفه
جودي: خلاص انا بتحملها وعادي فصل اسبوع وبرد
مزون: يعني انتِ في بالك انتهت المشكله
سكتت شوي وهي تفكر.. دخلت المديره

المديره: هـ شو الموضوع
مزون: حنا واثقين في بناتنا وواثقين في تربيتنا لهم
المديره: ماقلنا شي بالعكس البنات من هم صغار في هـالمدرسه ومن الاوئل ومثاليات بس جودي
مزون وهي تقاطعها: جودي بنتـنا قبل لا تكون زوجة ولدنا وهي الاولى على مدرستكم يعني وحده جايبه الميه كامله ممكن تطلع الاولى على المنطقه بتضيع تفوقها لاجل فلم وبعدين لو كانت تملكه وبتعطيه وحده عندها بدل السائق ثلاث يعني بترسلوا لصديقتها عـ البيت
المديره: للاسف مضطره اعطيها فصل تاديبي
مزون: بس انت بتظلميها بقرارك
المديره: ما عندي خيار ثاني
مزون: والسلوك
المديره: مضطره اني انقص
مزون: بس بتدمرين مستقبلها وهي بريئه
المديره: انا احكم على اللي شفته
مزون: بس انت ماعملتي شي انت بس حكمتي بدون أي محاوله منك
المديره: نحنا هنا في مدرسه ونحكم على اللي نشوفه وبس
مزون: اسألي ابلاتها صديقاتها هم اللي معاشيرنها وهم اللي بيدلوك على قرارك
المديره: ما احتاج احد يدلني يعني وحده في يوم واحد توجهت لها عشر شكوت في الصندوق
..وخرجت الاوراق توريها مزون..
مزون وهي تضحك:ههههه هذا خير دليل يعني اللي اشتكى هو اللي ورطها وانا انصحك تدورين عليها
المديره: مدرستي لها سنين وانا فيها وعمري ماشفت وحده معاها مثل هالاشرطه يعني هي الجديده والفعل هذا جديد على مدرستي
مزون وهي توقف: عطيها فصل تاديبي مابيضرها بشي بس صدقيني مايمديك تنقصينها من السلوك والمواظبه
المديره: اعرف انه عندكم نفوذ بس انتي قياديه وتعرف مسؤلية اللي تسويه
مزون: صدقيني انا لو شكيت بس واحد في المية انها حقتها كان ما وقفت وياها عـ العموم نشكر لك جهوووودك المبذوله... قالتها بتريقه واستخفاف..
المديره: الاشرطه انا مضطره اني ارفعها لـ الوزاره
مزون: كيفك بس بعد مايمديك تسوين شي بالعكس بيـنقلب الموضوع ضدك لانك واسمحي لي انت جلوسك على هـ الكرسي غلط وانا متاكده انه في الف وحده لها الاحقيه في انها تقود هـ المدرسه
مزون: اكتبيلهن تصريح خروج لاني باخذهن معاي
المديره: تعرفين النظام
مزون وهي تقاطعها وتخرج كروت العايله: مايحتاج تكملي اصلا انا كنت بخرهن حتى قبل لا اعرف الموضوع بس الحين بكافئهن وبفطرهن في مطعم وباخذهن في جوله محترمه تجبر خواطرهن كافي الظلم اللي خذوه
المديره وهي شوي بتنفجر: روحي مكتب الوكيله وهي بتعطيك التصريح

في مكتب الوكيله
الوكيله وهي تناول الخاله مزون الورقه: اتمنى انك تصدقينهن
مزون: هههه اصلا واثقه فيهن
الوكليه: لا تشيلي هم انا بكلمها وهي بس يمكن لانها اول مره تتعرض لموقف كذا.. وناظرتني وكملة كلامها: لاتشيلي هم وتتعبي حالك الزم ماعليلك صحتك والبيبي بيزعل اذا كنت زعلانه
...اتفاجئة أي بيبي واي خرابيط شو هـ الاشاعات اللي تتحذف علي..
مزون:ههههه حرام هي بيبي احرجتيها

وحنا خارجين مرينه على اللوحه
غزيل: لحظه
وراحت خرجت السيديهات وردت
مزون: شو هذا
غزيل: ههههههه السيدي حقي فيه قصص منزلتها من النت وقصه لي
مزون: ليش تدسينها
غزيل: عطيتها صديقتي حياة وردتها لي في الفسحه وسمعنا بالتفتيش ودسيناها
مزون: ليش تدسينها مو من حقهم يصادرونها
غزيل: ماما انتي ما تعرفي هـ الادميه معقده نفسيا وحنا مانبي مشاك

ركبنا السياره
في السيارة

--------------------------------------------------------------------------------

مزون: ليش كان خليتوها تاخذه وانا بجي استلموا بدون أي مشاكل
عناد: شو الموضوع
مزون: لحظه حبيبي شوي
مزون: يعيني ما شفتوا من كان قريب جنب الشنطه
غزيل: لا لانه اصلا مادخلنا الفصل يعني انحطت الاشرطه وحنا في الفسحه
عناد: شو الموضوع
مزون: مر على مطعم خلينا نفطرهن وبخبرك هناك
عناد: انا مستاذن وخارج من العمل
مزون: ما عندك مواعيد اليوم وعادي ظرف طارئ
غزل: ايه وهي صادقه شكلهم الناس تشوهو من ادويتك لاجل كذا الناس شارده
الكل:ههههههههههه
عناد وهو يقلدها: تشوهو ياماما الناس عندها دوامات ويختاروا مواعيدهم في الفتره المسائيه هي بس الجراحات اللي في الفترة الصباحيه

*
*

جلست في داري بعد ما خلصت مذاكره وشغل دخل علي جهاد ومبين عليه انه معصب
جهاد وهو يصارخ: شو اللي صار
..ما رديت عليه وسحبت المساكه وطاح شعري طول وصار لين اسفل كتوفي بشوي.. انا بشو افكر واللي عندي اشتعل
جهاد وهو يمسك ذراعي ويوقفني : ناظريني هنا
ناظرته ولانه طويل وانا مو لابسه كعب ولاشي فلازم ارفع راسي اكثر ورجع شعري لورى
جهاد: شو سالفة الشريط
جودي: والله العظيم ما اعرف عنه شيء
ضغط على ذراعي اكثر.. تالمت تعودت على الدلع ولا مثل هـ الشيء ما كان يألمني كذا..
جهاد: يعني مشى ودخل شنطتك وشنطتك اني بالذات
جودي: يعني تعرف اني ما اخرج من البيت واني ما اتقابل مع احد غريب واسال خواتك انا في المدرسه عمري ما ابتعدت عنهن
جهاد: انا ماعلي من هذا كله تحكي من وين جبتي الشريط
جودي: يعني من وين هو مافي حل غير اني اخذته من هنا يعني من عندك
طرررررررررررراخ

عطاني كف على وجهي اعتقد انه حط كل قوته فيه.. طحت على الكنبه حسيت بفك اتخلع من مكانه.. ليش الظلم انا ما اعرف عنه شيء من وين يعني اخذته..
جهاد وهو بنفس الصوت: وشو سالفة الحمل بعد
مارديت عليه لانه صوتي ضاع بين ألمي وحزني
جهاد: عاجبتك السالفه تحملي اللي يجيك وراح يكتشفوا انك كذابه وحياتك كلها كذب في كذب

دخلت غزل بسرعه: جهاد ابوي معصب يريدك انت وجودي ضروري الحين
جهاد: اكيد بيلومني عـ اخلاقها الزفت
غزل: م
...كانت بتقوله ما اعتقد بس هو سكتها...
جهاد: خلاص سكتي انت الثانيه ما اريد اسمع صوتك
جهاد: يالله قدامي انت وهي لا اصفكم بكف يربيكن
وقفت على حيلي ومشينا قدامه

جلسنا انا وغزل وغزيل جمب بعض ومقابلنا جهاد والعم منصور والخاله موضي مترائسين الجلسه
طبعا انا اول وحده جلست لاجل اخفي وجهي عنهم بحيث بس يشوفوا الجهه اليمنى لانه حسيت بانه خدي ورم

منصور: شو الموضوع
غزل وغزيل مع بعض: والله مظلومين والله مانعرف شي اصلا هي مو اخلاقتا ووووو
كانوا يتكلموا مع بعض وكل وحده تقول غير شكل
منصور: بــس سكتوا وحده وحده تتكلم
غزل:انل
غزيل: انا
غزل: لا انا انا اللي تكلمت قبلك
غزيل: اصلا انت ما تعرفي تتكلمي انا اولي
منصور: لا انت ولاهي جودي تكلمي

كنت جالسه وراسي ع الارض ..اربكني اصلا أي كلمه راح ابكي فيها.. حطيت يدي على وجهي ودمعة عيني غصب
منصور بهدوء وبكل معاني الابوه اللي افتقدها: حبيبتي مايحتاج تبكين حنا واثقين فيك بس ابي اعرف السالفه لاجل اعرف اتصرف وارد حقكم
تكلمة وصوتي مهتز: ما اعرف شي والله العظيم ما اعرف شي عن الاشرطه والله العظيم مو حقتي اصلا انا من وين بجيبها.. وبكيت خلاص ما اقدر اتحمل اكثر.. حضنتني غزيل
غزيل: بس حياتي الله ينتقم من اللي كان السبب
غزل: انت ليش تبكين بالعكس تكلمي بثقه والله ما سوينا شي ليش نبكي
منصور: جودي ارفعي راسك انا قلت اني واثق فيك بس اريد اعرف السالفه من البدايه
منصور: غزل روجي هاتي شي بارد نشربه
غزل: ينفع ماي
منصور: لو في عصير يكون احسن
ودقايق والعصير عندنا
شربت شوي من العصير وانا احمد ربي يعني لو كنت عند ابوي كان قطع جلدي ولاشربني الحنضل.. نزلت قلاسي لازم اتكلم بهدوء انا ما اذنبت

جودي: عمي نزلنا اول الناس تفسحنا وطلعنا اخر الناس بس قبل ما نوصل الفصل سمعنا انه في تفتيش شردنا لانه كان معانا سيدي بس منسوخ عليه قصص وقصص بريئه يعني مو مخله بالادب بس هـ المديره تصادر أي شي ومانعه أي شي مو من ضمن لوازم المدرسه وبنرد بعد ما ندس السيدي دسيت السيدي خلف لوحه وشافتنا المراقبه وخذتنا على الاداره وفي الاداره طلبت منا المديره اننا نجيب شنطنا وكل وحده تنـثر شنطتها على كنبه لحالها وسوينا مثل ماتريد بس انصدمت لما طاحت من شنطتي ثلات اشرطه

موضي: الله يا مفتريه ثلاث اشرطه من وين جايبتها
تكلمت لاني المفروض اني اتكلم تعلمت في هـ البيت انه اللي يتكلم بوجود العم منصور حقه مايضيع: اذا مكذبتني فانا ماخذتها من جناح جهاد او من هـ البيت
موضي: آه يا قليلة الادب
منصور وهو معصب: موضي
موضي: انت ماتسمعها اش تقول

...ندمت لاني تكلمت كان المفروض اني ما اتكلم كرهت عمري مو من طبعي اعمل مشكله بين اثنين..

جودي: اسفه خالتي ما كنت اقصد شي بس يمكن يكون دليل براءه في نظرك ..اسفه وحقك علي.. وو صدقيني ما كنت اقصد شي بس احساس الظلم هو اللي اجبرني اني اتكلم يمكن لانه اول مره احد ينصفي هو الشي اللي خلاني احاول اني اظهر برآئتي وطغى لساني على طبعي.. انا ما اسكت ضعف مني اسكت لاني اعرف انه فوقنا رقيب

سكت.. ما ارعرف شلون تكلمت شلون واجهت بس احس اني فضيت من الداخل ارتحت اول مره من جيت هـ البيت تكلمت كذا كنت دوم اتكلم مع جود وما كنت اتكلم عن الضرب لانها كانت تعتصر ألم قدامي فكنت اكتفي باني اتكلم عن الاحاسيس تكلمنا عن الحب عن الظلم عن الحقد عن الغرور عن الشموخ عن كل احساس موجود فينا وكان يريح الطرفين..
جودي: شو يعني لك الغرور
جود: ما ادري احسه صفه منبوذه اكثر من انها حميده وانت
جودي: انا عني احس انها ترضيني تشبعني تشعرني بالسعاده
جود: افااا جودي ماضنيتك كذا
جودي:هههههه فهمتيني غلط يعني المراءه تحاول تشبع غرورها بمظهرها برقتها بنعومتها بقوتها يعني انا اشبع غروري بقوتي في اني اظل متماسكه لاخر شي تصدقين لمــ اتعشى زين ( كنت اقصد الضرب) اذكر اشياء واتخيل اشياء ترضي غروري يعني ام تحضني وتمسح على ظهري وانت جود دوم احطك قدامي صدقيني جود احب الدنيا لانك فيها احسك تشبعين غروري بغزلك لي يمكن اللي يسمعنا يقول شذوذ بس اللي يعرف اللي في قلوبنا يعرف انه قصدنا التخفيف عن بعض وانه الحب حب طاهر حب خالص حب في الله حب اخوي كل شي بيناتنا طاهر يعني كلمة احبك ترضي غروري تشبعني ..الاباء يقولونها لعياله
الابناء يقولونها لـ ابنائهم
الاخوان لبعض
الاصدقاء لبعض
والرسول صلى الله عليه وسلم علمنا نقول للي يقولنا احبك في الله نرد عليه ونقول أحبك الذي احببتني فيه
يعني الحب شي جميل يرضي غرور الجميع حتى الحيوانات تبي حب يرضي غرورها عندك الخيول تحب المسح على راسها ورقبتها وتحب التفاح والسكر هـ الاشياء تشبع غرورها يعني الحب هو اللي يشبع الغرور
توفر الاشياء ركيزه من الركايز في اشباع غرور الانسان
جود: بس الغرور صفه شينه يعني صاحبها يكون متغطرس شايف عمره
جودي: كل من يشبع غروره على حسب اخلاقه وطبعه
جود: اقنعتيني

عم الهدوء فترة طويله كل من يراجع حسابته

منصور: بس من الي تبي تضركم
غزل: مالنا اعداء
غزيل: يمكن وحده شينه غيرانه من جمال وادب وشطارة جودي قالت بورطها وبخليها ماتسوى ريال
غزل: اصلا مديرتنا نفسها تغار من جودي يعني هي عانس وشينه وجودي جميله ومتزوجه حتى ما كلفت على عمرها تروح تسال من اخر مجموعه نزلت الفسحه
غزيل: ايه حتى اول ما جات جودي المدرسه مديرتنا بغت تخرج عيونها وهي تناظر جودي
غزل:ههههههه

..انتهت المشكله باستخدام الواسطات.. والفصل لغوه
والمفروض اني اداوم اليوم بس تفاجئة لمـ شفت الباب مسكر وجهاد راح الدوام طبعا رد يحبسني حتى المدرسه ما اروح لها لاني اكون محبسوه بس كنت اذاكر بروحي لاني ما احتاج حتى البنات بس هن لعابات لاجل كذا احس انه موضوع المدرسه يجبرهن على المذاكره
قررت انتظره اليوم واكلمه كله ولا دراستي يعني بيطلقني واحصل نفسي في الشارع لافي مستشفى تستقبلني ولافي تمريض من اصله

*
*
دخل ووقفت له بس هو كان اسرع ودخل حجرته
انا لحقته بسرعه قبل يقفل الباب وينام
انحرجت لانه خلع تيشيرته بسرعه ودخلت وهو يسحب في الحزام.. تنحنحت
جودي: احم احم
رافع راسه وناظرني.. شتت نظراتي في الحجرة.. تقرب مني
جهاد ومن غير نفس: خير عندك شي
جودي: المدرسه
جهاد: لا تفكري فيها خلاص انسيها


جودي: بس صدقني انا بريئه


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 20-09-2007, 03:14 AM
دلــــــــوعه دلــــــــوعه غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد : قصه رومنسيه ولا اروع كامله


قـــــــــــصة حلوووووووووووه

يسلموووووووو يا غلاهم



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 20-09-2007, 08:53 AM
رمشة العين رمشة العين غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : قصه رومنسيه ولا اروع كامله


الله يسلامك يا قلبي...

ومشكورااااااااااا على المروووور....

رمشة العين


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 20-09-2007, 10:14 AM
رمشة العين رمشة العين غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : قصه رومنسيه ولا اروع كامله


جهاد: ما تهمني برائتك
جودي: انزين خلينا نتفاهم
جهاد: مصدقه عمرك
دفني وخرجني من الحجرة
خرجت وانا معصبه..

*
*

جات الساعه وحده وهذا الموعد انا كل يوم اتصل فيه على بيتنا بس اقفل بسرعه لانه الحيزبون هي الي ترد

: الو
جودي: هلا عمري هلا حبي هلا حياتي جود انا انا
... وبكيت ما اعرف احس بضعف اني ابا ارتمي في صدر احد من بعد اللي صار وانا محبوسه هنا حتى كنت اطبخ واكل هنا لوحدي لي ثلاث ايام ما اشوف احد...
جود: جودي حبيبي شو صار خبريني حبيبي خوفتيني عليك

...صحى جهاد يبي يشرب ماي وشاف الشريط يدور معناته بدء يسجل مكالمه.. رفع السماعه

جود: حبيبي جودي خوفتيني عليك جهاد سوا لك شي
تكلمت وانا ابكي : لا بس انت وحشتيني
جود: يقطع الحب خوفتيني عليك وانت تقولين وحشتيني آآآآآه حتى انت وحشتيني مووووووت الا صدق شكله جهاد مزعلك قلتي خليني اخذ جرعت حب من اختي حبيبتي
جودي:ههههههههههههه ايه صادقه شلون عرفتي
جود: يعني وحده في جمالك شلون يخليها تبعد عنه ولا ف االيل
جودي: قليلة ادب اصلا ياعيني هو ينام من بدري وانا كل يوم ادق هذا الوقت مثل ما اتفقنا بس الحيزبون هي اللي ترد وانا اسكر الخط في وجهها
جود: وانا اقول وجهها تفطس ليش
جودي:هههههههههه الا هي وين
جود: خرجت ولا كان مداها هي اللي ردت عليك
جودي: تصدقين اكتشفت اني اكره ثنتين ونفسي اني ما اشوفهم ولا التقي فيهم ابد
جود:هههه مين
جودي: الحيزبون وخطيبة جهاد الاولى
جود:ههههههههههههههههههههههههه يحقلك تغارين وزوجك قمر
جودي: هيي انت واختك كل شوي تتغزلون في زوجي اتركوه بحاله
جود:هههههههههه
جودي: الا شلونها غيداء
جود: بخير والحمدلله وبكره عندها اختبار وهي نايمه الحين بس قالت اذا دقيتي اصحيها بس انا نذاله مني مصحيتها
جودي:ههههه
جود: الا صدق خطيبة جهاد الاوليه حلوه
جودي: لا والله انا احلى منها بكثير
جود:ههههههههههههههه
جودي: تصدقين يعني انا اشوف جهاد ادبه زايد ما ادري شلون خطبها وحبها
جود: اوب يحبها
جودي: ايه
جود: للحين
جودي: ما ادري بس تصدقين هي كانت مسافره وجات على الاختبارات وفي اخر اختبار لنا اتكب على يدي عصير ورحت لحالي الحمامات وحنا مخلين لنا منديل وصابون سائل على مغسله وهي داخله شوي غسلت يدي وجيت اخرج شفتها خرجت من الحمام رديت مكاني لاني اخاف لا تقولي كلمه ولاشي انا مو ناقصتها المهم هي ما انتبهت لي وسمعت تكلم وحده وتقولها اخرجي مافي احد وخرجت صحبتها
جود: وين المشكله
جودي: المشكله انهن خرجن من نفس الحمام يعني بنتين وفي حمام واحد شو يسوون
جود:لا حرام يمكن ظلمتيهن
جودي: لا والله ودعوا بعض بقبلات حاره يعني انتي فاهمه السالفه
جود: يييه شلون كذا والله انهن صدق قليلات ادب
جودي: حتى قبل اسبوع كان عندنا حفل وشغلوا عندنا شاشة عرض واللمبات مطفيه وجلسنا وهي كانت قريبه مننا وشفت حركاتهن ولمساتهن لبعض يعني شي مو طاهر والمشكله شكلهن شافوني وانا اناظرهن في حركه وسخه وبسرعه ابتعدوا عن بعض وجلسوا باحترام
جود: انتي هبله تبين ياذونك ابعدي عنهن مالك ومالهن
جودي: وهذا اللي بسويه بس انت قبل كمليلي سالفة اخونا
جود: مات بعد ما ماتت امي باسبوع
جودي: شلون
جود: ما اعرف بس شكلها الحيزبون هي اللي موتته
جودي: جود احبك
جود: لالاالالاالا ما اقدر تجي ندخل حمام
جودي:ههههههههههههه الله يقرفك عاد حمام لا عيني حنا مو رخاص مثلهم
جود: ههههه صدق جودي جهاد للحين شو قال عن الحرق اللي في فخذك
جودي: صدق صايره قليلة ادب اعترفي مع من تمشين
جود: فتو هههههههههه
جودي: ههههههه الله يخليك احس جسمي وجعني من ذكرتيها
جود: آآآآآه بس الحمد لله ما انفجر بطنك وهي جالسه فوقك
جودي: خلااااااص لا تذكريني
جود: الا صدق مافي مشروع حمل
جودي:ههههه لا ولا تطلعين عني اشاعه
جود:هههه ان شاء الله قريب بنسمع الخبر

غيداء وهي تسحب السماعه: انا ماقلت لك صحيني
جود: نسيت
غيداء طنشتها: هلا عمري
جودي: هلا حبيبتي شلونك ان شاء الله بخير
غيداء: الحمدلله بس انت طمنيني شلونك بعد العصير
جودي: الحمد لله ما صار لي شي بس من خرجت من عندكم لقيت عمري في حجرتي اليوم الثاني
غيداء: شلون جهاد شالك ولاشلون
جودي: ههههههههه
غيداء:هههههه بس ماشك في الموضوع
جودي: لاما اعتقد بس

--------------------------------------------------------------------------------

وي تذكرت هو ظل يعطيني حبوب غريبه لمده اسبوع يعني اكيد عرف ويشك في اخلاقي ييييييي شكله عرف بالموضوع اجل ليش ساكت..

غيداء: جودي انت وياي
جودي: ايه وياك
غيداء: شكلهم جو باي
جودي: الو الو اف قهر

..سكرت السماعه وسمعت شي طاح في حجرة جهاد شكله صاحي لازم اكلمه في الموضوع لازم اشرح له ولا بيعصب ولابيعصب كيفه دخلت بهدوء يعني لو صاحي بكلمه لو نايم بخرج يعني اصحيه واكلمه عزالله كسر راسي وفضحني .. بس شفت الابجوره مفتوحه وهو شبه مسدوح ومتكي على السرير
رفع راسه ناظرني بس انحرجت كان متغطي باالحاف يعني لين اسفل صدره ومفسخ الفلينه بلعت ريقي

جهاد: عندك شي
تكلمت وانا اللعن جرائتي يعني ماظهرت الا قدام جهاد: ممكن نتفاهم
جهاد: انتهى الموضوع
جودي: الله يخليك انت بس اسمعني








-جهاد وهو يحط الكتاب على الكمودينه ويجلس .. بس صدق انحرجت يعني اللحاف نزل عنه اكثر..
جودي: انزين انتظرك بره لاجل اعرف اكلمك
وخرجت بسرعه والله اني هبله الحين يعرف اني منحرجه وانا شعلي يعرف ولا مايعرف

جلس على الكنبه اللي قدامي وتكلمة بسرعه: يعني هنا احسن لاني ما اعرف اتكلم وانا واقفه
...وسكت ما اعرف اش اقول وظلينا فتره ساكتين..
جهاد: تكلمي اسمعك
..يعني انت كذا ساعدتني على الكلام.. رفعت عيوني يمكن اتشجع واتكلم بس شهقت وحطيت يدي على فمي ووقفت... كان لابس شورة بيج وبس
تلعثمت كل الكلمات.. كرهت عمري يعني لازم انحرج واشهق قدامه بعثرة نظراتي وجلست وانا بغوص في هدومي وصرت احرك رجولي من التوتر..اف شو هـ الحاله اللي انا فيها عسى عمري مادرست لا شو بترمي في الشارع ولازم اكمل وادخل التمريض وهي المهنه الوحيده اللي بتوظف بعد التخرج على طول تكلمة اخيرا: ممكن تسمعني
جهاد: لي ساعه وانت ماعندك غير ممكن نتفاهم وممكن تسمعني جايـبتني تسمعيني صوتك وبس

..شو من انسان هذا ضيع كل اللي في راسي يعني مايشجع الواحد ع الكلام: يعني انت بتحرمني من الدراسه وبلاقي عمري في الشارع لا مستقبل ولا .. كنت اتكلم وانا اجر الكلام جر بس توقفت الكلمات داخلي عجزت عن التعبير خانتني جرائتي تركتني اواجه انسان بلا مشاعر انسان يحمل كل الكره لي انا اللي حرمته من حب الطفوله انا حرمته من سعادته..

جهاد: انتهى الموضوع مافي دراسه
جودي: الله يخليك سوي أي شي بس دراستي لا تحرمني منها
جهاد: أي شي
نظرت له وتكلمت بسرعه: أي شي
جهاد: تروحين لابوي وتقولين انك تبين الطلاق
..اخر شي توقعته ظنيت بوسه مثلا مثل مافي القصص اللي يقراؤنها غزل وغزيل وهم كانوا يعطوني القصه باختصار وعند مثل هـ المواقف يذكرونها بالتفصيل الممل بس هـ الطلب ما اتوقعته توقعت أي شي أي شي أي شي غير الطلاق جهاد انا احبك اكتشفت اني ما اقدر استغنى عنك ارجوك حس فيني كافي عذاب..

جودي: اوكي بس شلون وانت حابسني
جهاد: اولا احمدي ربك انك عايشه هنا ثانيا مو الحين بعد الاختبارات النهائيه لانه ما اريد غزل وغزيل يتاثرن بالموضوع...وبالنسبه لموضوع الحمل اشكريهن لانه الفوا قصه مثل ما علمتيهن وعرفوا بانك مو حامل
...يعني حتى خواته مو مصدقهن ومتهمني اني معلمهن الكذب اجل لوكانت اخلاقي مثل اخلاق حبيبتك كان زماني اترجمت..

+++++++++


مرت الايام وانا ما اخرج غير للمدرسه ومثل ما انا محبوسه في برجي العاجي ومثل ما انا يوم الخميس في الصباح اصير سوبر وومن واخرج للبنات من البرنده ويوم الجمعه اذوق من كوب جهاد وحنا رايحين لمكه وهو مثل ماهو مايعبرني ولابنص كوب ههههه

عدّت الايام وقربت الاختبارات بس في يوم دقيت على خواتي وخبروني ان ابوي اختفى له شهر خفت عليه بس مابيدي حيله

انشغلنا بالاختبارات
اليوم هو آخر ايام الاختبارات ولازم افتح الموضوع مع العم منصور

جلسنا في الصاله انتظر مصيري والبنات فرحانات ويهيصوا من الفرح
غزل:ووووووووووووووووووووووووو خلاصنا
غزيل وهي تدخل علينا وتدور .لانه قبل تروح لامها تسلم عليها وترد لنا: احلى شعور واحلى احساس لمـ تحس بالحريه
اما عني فكنت اعتصر لاني بتركهم للاسف المشكله انه يعتصر لاني بترك جهاد اللي حتى ماعبرني ولا راعى انوثي .. صح ما بيناتنا حب بس انا اعرف جمالي مو من النوع اللي يقاوم دمرني جهاد وانا احس برفضه لي صح ما كانت لي محاولات بس كافي انه يشوفني يالله مصدقه عمري ... اللي مريحني اني برد وابوي مو موجود..

غزل: جودي اشفيك ليش منتى سعيده
غزيل:هههههه لا يكون تحبين المدرسه
ابتسمت غصب عني: لا بس انا من الفرحه اسكن في مكاني
غزل:هههههههههه ايه مثل يوم السابع الحرمه تنتهي من الصوره وانت مثل ما انتي ثابته في مكان
ابتسمت غصب عني لاني حتى ذكرى ذاك اليوم دفنته قبل لا اخرج من القاعه وحتى لو مر طيفه انزعه باظافري بلا رحمه انزعه واخليه ينزف بدون ما اداويه..انطفت ابتسامتي انطفيت احس اني اذبل بهدوء قريب انتزع من بستان جهاد آآآآآآآآآآه يا جهاد ليش حبيتك رغم قسوتك ويايا ليش كل يوم حبك يكبر في قلبي ليش مشاعري تحركت ليش
غزل: يهوووو نحن هنا
ابتسمت: وانا وياكم يعني وين
غزيل: يعني اليوم اخر يوم اكيد تسوى شي للمتزوجين
غزل وغزيل:ههههههههههههههههههه
وقفت بطلع حجرتي
غزل: على وين
جودي: عندي كم شغله بسويها قبل يجي جهاد
غزل: لا والله تعالي قبل

وطلعنا مع بعض وخرجت لنا بدل بنطلون ابيض وبدي فوشي وبلايز بيضه
غزل: يالله خلينا نفرح ونحتفل بطريقنتا الخاصه
جودي: اوكي بس عندي شغل
غزل: لا عيني خلي الشغل بعدين جهاد بيرجع الساعه ثنـتين وبيحبسك والحين الساعه ثمانيه ونص باقي وقت نحتفل واصلا انا طلبت لكم فطور محترم وبنسوي ربشه دام ماما اليوم عندها دوام وما بترد الا الساعه اثنين
غزيل: لا غاب الاوط العب يافار
ضحكنا

وخذيت طقمي ورحت جناح جهاد وخذت شاور سريع ولبست بسرعه شعري وصل لتحت كتوفي فرقته على جمب وشفت شكلي متغير هذه اول مره اغير طريقة فرقته حطيت فيونكه فوشيه على شعري من عند اذني اليسار ومن اليمن كان الشعر اكثر رجعته ورى اذني ونزلت خصله وحطيت روج فوشي وبلشر وردي وشذو وردي وكحلت عيوني وحطيت مسكره بس هذا الشي الوحيد اللي اعرفه من المكياج بس حبيت اجازف واحط من تحت عين لون سماوي لانه البدي في نثرات سماوي
:وووووو طلعت خطيره وانا ما اعرف امووووووووووح كل يوم تحلوي

حطيت برافان وخرجت بس رديت ثاني دائما انسى حكايت الصندل خلعت القماشي ولبس صندل ابيض رقيق وناعم وكعبه عالي حسيت باني طويله وانه ابرز مفاتني عرفت تاثير العكب على الشباب هههههههه والله انهم ضعاف يعني الوحده تخرج وبعباه محزقه ويلوموه الله يهدي بناتنا وبنات المسلمين
مشيت وانا نافخه ريشي ( يعني رافعه راسي وصدري وامشي بخيلاء بغرور) ابتسمت حسيت اني اشبع غروري بس آآآآآه وين اللي يوصلني للجنون مو موجود هو بعالم وانا بعالم ثاني بعالم مشوك كل ما امشي خطوه انجرح وكل جرح اكبر من الثاني آآآآآآآآآه وينك تنشلني من هـ العالم الدامي وتحطني بطريقك


دخلت عليهن ما حصلتهن
نزلت
غزل: ووووووولالالالاالالاا ارحمي حالي
غزيل: جودي اخلعي البلوزه مافي احد في البيت سوي مثلنا
خلعت البلوزه ودرت حولين نفسي استعرض والبلوزه بيدي اقلد حركت معظم اللي يظهروا في الفيديو كلب بس باقي اللي مجنن افكاري يناظرني وانا ادور.. طبعا الجو كان مرتبش البنات كانو مشغلين روتانا وانا عقلي جن بواحد راميني ومو معبرني معتبرني هم عقبه أي شي ولازم يتخلص مني
كنت ادور وانا افكر فيه شلون بصبر على بُعاده ..هنا اقل شي كل يوم اشوفه وهو داخل الله يسامحه يدخل مثل البرق حتى ما الحق اكحل عيني

غزيل وهي تصارخ:لاالالالاالالالالا خلاص انا ذبت ما اتحمل هـ النعومه هـ الرقه وهي كانت جالسه جمب غزل... جلست بحيث انها تعطي غزل ظهرها وانسدحت على فخوذ غزل وغزل حضنتها وهي عانقة غزل
جودي:ههههههههههههه هيييييي انتم شو تسون
غزل: اشم فيها ريحة خالد
جودي: هههههه انزين هههه

بس وقفت ضحكتي لمـ شفت خيال جهاد هو انا اتوهم ولا هو حقيقه ولا خيال ولا من شوقي اشوفه
البنات وقفوا يناظرو للمكان اللي اناظره وبسرعه كل وحده راحت لبلوزتها ولبستها بس انا مثل ما انا واقفه اناظر الخيال وهو يتقدم بثبات ودي ارتمي في حضنه ودي اصرخ وابكي على صدره اقوله حبني مثل ما انا احبك لا تكون قاسي على قلب هواك ودي اقله اني اذوب لمـ اشوفك ودي امسك وجهه بيديني ودي اشعر برجولته تحرقني

جهاد وعينه في عيني بس اخر شي ناظر خواته: شو تسوون
غزل: خلصنا اختبارات وبنعمل حفله صغيره يعني بس حنا الثلاثه بس دام انك موجود حياك والفطور بيسدنا كلنا
جهاد: لا شكرا انا جيت اخذ ورق وارد

--------------------------------------------------------------------------------

غزيل: الله يوفقك ويجعلك في كل خطوه جودي
غزل وغزيل:ههههههههههههه
جهاد: تخفيفي دمك ياختي
غزيل: ياخي راقب متعب وتعلم منه مو تكون كذا
جهاد وهو يقاطعها: شلون كذا
غزيل وهي تسكت: يعني تعلم فن المداعبه
جهاد: اقول روحي بيتكم امك بحالها هناك
غزيل: ما اقدر اخاف على غزل تظل بروحها
دق جواله وناظره وتركنا وتحرك.. بس نط قلبي لمـ نطق باسمي
جهاد: جودي تعالي شوي
غزل وهي تساسر غزيل: بيحبسها
غزيل: عادي وبتخرج لنا مثل كل مره
غزل:هههههههههه مسكين

مشيت وراه وانا عارفه شو يريد مني كنت امشي وانا اسطر اخر ذكراي هنا كنت امشي وانا انزف في كل خطوه كنت امشي وانا اشعر بقلبي يعتصر الم كنت امشي وانا اهذي بحبه وواهذي برجولته واهذي بالمولود اللي اتولد داخلي وحرك مشاعري امشي ورى قاتلي ومعذبني دخلنا الجناح وسكر الباب ظلينا واقفين فتره احسها ساعات طوال وقفت انا انتظر حكم الحاكم انتظر كلمه خلاص تعبت ماعاد اتحمل اكثر غمضت عيوني ورفعت راسي ابي اشم هواء نقي ابي اشم رائحة عطره اللي تدغدغ انفي تخيلت لو انه جا يقولي خلاص جودي انسي اللي صار خلينا نبدء من جديد حياه جديده حب جديد ممكن يقولي خلاص اعملي اللي اتفقنا عليه ألمتني ذكرى فرحي شافني وانا في ابهى حلى ولا تحرك فيه شي
بينما انا من طاحت عيني عليه ظليت اتأمله ما كنت اعرف اني من هـ التأملات فُتنت نفسي اللهبت فوادي انتفضت شراييني عرفت الحين اش معنى غض النظر وانه العين تزني وزناها النظر بس هذا زوجي هذا حليلي هذا اللي اخر واحد ممكن انه يجعلني حلييلة له... فتحت عيني على صوته

جهاد: خلصتي اختبارات
ناظرته بس غصب غمضت عيوني ما اتحمل اشوفه يصدني اكثر كرامتي ما تسمح لي رخيت راسي وتكلمت وانا احاول اثبت صوتي
جودي: ان شاء الله بكلمه اول ما يرد
انتظرت منه كلمه بس طال الزمن وطالت الفتره ونزفت اكثر احتاج من يجبر بخاطري.. بس حسيت بيده على ذراعي احساسي يقول بانه خلاص يبيني حليلة له فتحت عيوني وناظرته ضعت في نظراته
جهاد: اجلي الموضوع شوي لانه ابوي تعبان ارتفع عنده الضغط والسكر اجلي لين نحتفل بالبنات بنجاحهن حرام نخرب فرحتهن

...آوه لا لالالاالالالالالالالا ابتعدت عنه وكانه اصابني مس من الجنون يعني ماذكر شي يخصني ماذكر سبب ثاني حتى ما كلف على عمره يجمعني معاهم بالنجاح جلست وانا انفض راسي من الافكار اللي تدور براسي ليش ضعفت ليش مو قادره اضبط مشاعري انتفض جسمي شهقت ليش ليش كارهني ليش مايحاول انه يعيش معاي مولازم يحبني بس ابي اعيش في هواه وسماه
حسيت بيده على طرف بطني ( والبدي كان قصير) حسيت اني اشتعل انتفض لمـ جات فكرة اني اترجه اظل عنده

جهاد: جودي شو صار لك ناظريني
وقفت وانا ادور على البلوزه مو شايفتها ما ادري وين رميتها صرت الف حوالين نفسي ادور البلوزه وينه وين اختفت اخاف يكمل علي ويجرحني اكثر من كذا مرت علي ذكرى بريطانيا** لاتحاولي تغريني*** انتفضت منها
مسكني جهاد بس ما اعرف شو يريد ابعدت يده عني
جهاد: جودي شو فيك اهدائي هذا كله خوف من ابوك
..تذكرت ابوي ما ادري حسيت بالقوه ابتعدت عنه
جودي: ولاشيء ولا شي بس شكلي مرهقه من الاختبارات كنت اتكلم وانا اسحب نفس كاني خايفه من شي مروعني
وقف وجاب لي ماي خذيت القلاس وشربت ماي وبسرعه ابتعدت عنه وخرجت من الجناح نزلت لـ غزل وغزيل يمكن الاقي عمري يمكن .. بس ماصرت اشوف دموعي تحجرة في عيني لحقني جهاد قبل لانوصل لهم
مسك يدي: تعالي وين رايحه

غزل: جهاد خليها ويانا حرام تطفش بروحها
تكلمت وانا ما ودي اكلمه وابعد عني: خلاص الله يخليك خليني وياهم
تركني وراح
جلست في مكاني
حسيت بغزل وغزيل حولي ارتحت ارتميت في حضن غزل وانا ابكي
غزل: شو صار
سحبتني غزيل ومسكت وجهي: جودي ناظريني خلاص جهاد راح انتي ماتثقين فينا خبرينا شو صار وحضنتني وهي تبكي وتمسح على راسي
تكلمت وانا ابكي: ليش حبيته ليش اذوب لمـ اشوفه ليش يكرهني ليش والله حرام
تقربت غزل مني وهي تبكي: جودي انت حبيتيه رغم اللي يسوي فيك
تلكمت وانا اهز راسي ابا اشيله من عقلي وقلبي: حاولت ابعده عن طريقه بس غصب الاقيه في كل خطوه شغل افكاري اخذ احساس حرك مشاعري اثار براكيني الخامده حبيت قسوته حبيت عيوبه قبل حسناته ليش حبيته ليش حبيته ما اعرف ليش سالت عمري وضعت وانا ابحث عن الايجابه ليش جاوبوني ليش حبيته ليش

بعد وقت طويل ارتاحت فيها الاعصاب
واخمدت براكين ثائره
تاركه ارض غطاها الرماد
الدخان يظهر في امكان متفرقه
حسيت اني هديت

جودي: اسفه خربت عليكن
غزيل وهي تمسح دموعها وتضربني: طلعتي تحبينه وكل ما نقولك تقولين عادي بنساه اذا تركني وانتن بس اللي بذكركن بالخير حتى بالكذب ماذكرتينا
الكل:هههههههههههههه

العنود: انتو شو تسون هنا
كنا جالسات على الارض وانا في حضن غزيل
غزيل: جودي الله يهديها
غزل وهي تقرص غزيل
غزيل: هييي انت اشفيك
غزل عطت غزيل نظره بس الله يستر فهمتها ولا لا لانه البرنسيسه هذه تطلع بحركات قرعه دايما
غزيل: جالسه تلعبنا شرعت وطاحت الله يهديها كافي البيبي الاول طاح
العنود: ليش جودي حامل
ابتعدت عنها وضربتها
غزل: ايه طلعي اشعات حنا ناقصين
العنود: شو اللي ناقصين مو ناقصين تكلموا
غزل: لابس جودي طاحت وتعورت
وقفت على حيلي: لا الحمدلله ماتعورت تعالن يا ويلكن لو فطرتن ونسيتوني
غزل وغزيل:ههههههههههههههه
غزل: للاسف غزيل لهطتوا كله
غزيل وهي معصبه: انت الي لهطي كله
جودي: دام اخلفتوا فيعني اضمن فطوري
الكل:هههههههههههههههههههههه

*
*
فك حبسي الانفرادي وصرت انام عند غزل والجناح ما ادخله الا بس وقت ما اشتغل رديت اكل معهم على الوجبات مثل قبل ... اعتدل جسمي يعني نوم ولعب واكل... وتناسيت وجود جهاد حتى هو يتغيب ويتعذر بضغط العمل

جلسنا على اعصابنا
موضي: يالله من تبي تشوف نتيجتها اول
غزل: غزيل
غزيل: غزل
العنود: انا اقول جودي
جودي: لالاللالا خلي غزيل
غزيل: ايه قلتي غزيل لان غزل اخت حبيب القلب عاد ماتقدري تخونيه حتى في اخته
مزون:ههههههههه تراك انت بعد اخته
موضي: يالله اتفقوا نرسل رقم من الاول

--------------------------------------------------------------------------------

جهاد وهو داخل: نعمل قرعه واللي يطلع الاول نرسل رقمها

دخل باس راس امه موضي ويدها وراح باس راس امه مزون ويدها وراح جلس جمب الخاله موضي
موضي: يالله سو القرعه انا جالسه على اعصابي
..فاجئني هذا شلون ظهر وانا ما انبهت له.. كنت اراقبه ارقب كل حركه له..
بس غزيل دزتني بغيت اطيح صدق البنت هذه رجه
غزيل ساسرتني: غضي النظر
جودي:هههههههه
ضحكت غصب عني وانحرجت صدق مع الربكه ما اعرف انا وين وقمت اتعدى حدودي
..كنا مطقمين بنطلون زيتي وتيشيرت مشجر بيج وبني وزيتي وبرتقالي...
طبعا انا شعري طول وصرت اضايق لما احرره بس كنت لامته وماسكته بمساكه بشكل عشوائي ونزلت خصله على وجهي
والبنات مسوين مثلي

خرج جهاد ورقه وكتب الاسماء وطبقها
جهاد: يالله من يسحب والا اقول ارميها واللي تطيح لحالها هي الاخيره واللي جمب بعض وحده امي موضي ووحده امي مزون ويرسلونها مع بعض
العنود: انزين كان رسلنها كلها مع بعض ماعندنا مشكله بس حنى بنحتفل بكل وحده لوحدها
جهاد: ااهه حركات اجل سوسو تعالي اختاري واللي يطلع اسمها بتكون الاولى
جات اسير وسحبت وانا وقفت على طولي الكل ناظرني بس خلاص هم يلعبون باعصابنا
جهاد: يالله الحين نختار من يفتح الورقه
غزل: لللللللللااااااا حرام خلصونا اعصابي تعبت
غزيل: عادي اشرايكم نجيب اهل جده كلها تشهد هـ الحدث المهم
جهاد: فكره بس يبيلنا كلفه نستاجر استاذ الامير عبدالله الفيصل لاجل يكفي العرب لا حضروا
غزل: خلاااااااااااااااص حرام عليكم ارحمونا والله حرام انا اعتصر من الخوف وانتو العبوا باعصابنا
موضي: جهاد حرام هات الورقه انا باخذها ولا اقول مزون احتراما لها
مزون: لا عادي انتِ انا كله واحد
موضي: لا والله انت افتحيها وارسليها وناولتها الجوال لانهم مسجلين اسماء البنات وداخلها ارقامهم اللي في السجل المدني
فتحت مزون الورقه:ههههههههههههههه ههههههه
جهاد:هههههههههههههههههه
الكل استغرب
غزل وهي شوي تبكي : ترى تعبت اعصابي خلاص بازط
مزون:هههه كاتب اسمي ههههه
الكل:ههههههههههه

طبعا هم يضحكون على اعصاب ثلاثه ميتين مو خوف بس خلاص تعب السنين هنا هنا في هذه السنه يتحكم عليها اما بالنجاح او الفشل او الاحباط صدقوني شعور مايحس فيه الا اللي تعب وشقى ويدور على المستقبل اكثر من انه بس يكمل بدون هدف

جهاد: خلاص ارسلوا رقم غزيل لاني كاتبها باسم امها
مزون رسلت الرساله بس من وصلت الرساله اعطت موضي الجوال: والله ما اقدر مو عدم ثقه بس قلبي ما يتحمل
فتحت موضي الرساله وشافت النسبه واعطت مزون الجوال بس الصدمه كانت مبينه على وجه مزون
نزلت دموعنا حنا الثلاثه مع بعض
غزيل وبصوت مهتز: ماما كم نسبتي
مزون وهي تمسح دموعها:97
وووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووووووو
الكل وقف
نطينا انا وغزل وحضنا غزيل وبكينا فرح هـ المره
غزيل راحت سلمت عليهم
مزون حضنتها: مبرووووووووووووووووك
غزيل: الله يبارك فيك
موضي حضنتها: الف الف الف مبروك
غزيل: الله يبارك فيك
جهاد وهو يحضنها: والله وطلعتي قدعه
غزيل: اعجبك
العنود وهي تبوسها وتحضنها: مبروك
غزيل: الله يبارك فيك
جهاد: يالله جلوس ننتظر التحفه الثانيه
غزل: يالله بنتحمل ثقالة دمك ثانيه
جهاد: انت عناد فيك بكره بنزلك درجتك وبنحبسك في حجرتك لين بكره
غزل: ايه تسويها ينخاف منك

ناظرها جهاد ووقف وراح للعنود اللي كانت شايله حمودي: حمودي اسحب ورقه حبيبي
واصلا حمودي ماقصر خذ الورقه وسيده على فمه بس جهاد لحق عليها واخذ الورقه
جهاد: يالله من ترسلها
مزون: موضي
موضي: ههههههههه اخاف اشوف اسمي
راح جهاد لامه وناولها الورقه
فتحت الورقه
موضي:ههههههههه لا غش
جهاد:هههههههههههه
الكل كان متوقع انه كتب موضي بس صدمهم
مزون: كاتب موضي
موضي وهي تناولها الورقه
مزون:ههههههههههههههه
العنود: حرام خبرونا مين
موضي: هههه غش عائلتكم كلها هنا
العنود: ليش شو كاتب
موضي: خالد
الكل:هههههههههههههههههههه
غزل غاصت في هدومها.. هي صح تحب خالد ومخطوبه له بس هي خجوووووووووووووووووووله حييييييييييييييل وتشرد كل مافتحوا سيره عن خالد
غزيل: ايه من قدك ذكرو القلب
غزل حمرة وخضرت وضربت بريك سوري اقصد ضربت غزيل بقوه على كتفها
الكل:هههههههههههه
موضي: خلاص رسلتها

وصلت الرد فتحت موضي الرساله وعطتها مزون ومزون عطتها جهاد وجهاد عطاها العنود والعنود عطتها اسير وغزل سحبت الجوال من اسير
وووووو
العنود مسحت الرساله وبعدين اعطتها اسير
الكل:ههههههههههههه
غزل: والله حرااااااااااااااااام عليكم

وقفت موضي وراحت لبنتها حضنتها: مبروووووووووووووك مبروووووووك ونزلت دموعه وصارت تبكي وغزل ضعيفه اتلعب باعصابها
موضي:98
وووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ووووووووووووووووووووووووووووو
مزون وهي تحضن غزل: الف الف مبروك
العنود وهي تبوس وتحضن غزل: الف الف مبروك
جهاد حضنها: طلعتوا اذكيه
غزل: عليك
غزيل سحبتها وظلوا يبوسون في بعض تذكرت جود اصلا انا ما نسيتها بس كان ودي اكون وياها ونحتفل مع بعض اكيد بتكون احلى وبمشاعر احلى
انتبهت لـ غزل اللي واقفت قدامي حضنتها ودمعت عيني ظلينا حاضنين بعض فتره
ابتعدت عنها رفعت كتوفي هذا كل اللي اقدر عليه لاني لو تكلمت راح ابكي وهي نفس الشي ورديت حضنتها
اسير: ماما ثوفي ما ثلمت عليا( ماما شوفي ماسلمت عليا)
نزلت لها غزل وشالتها وباستها وغزيل باستها وسدحوها على الارض وغزل مسكتها من يدينها وغزيل من رجلينا يمرجحونها وهي ميته ضحك
احتفلنا بها كثير

وجلسنا
محد تذكرني.. ما ادري حسيت بالغربه بينهم جلست وانا كل فكري عند جود نفسي اعرف نتيجتها نفسي نفرح مع بعض

موضي: فاضل جودي
..صدمتني ابدا ما توقعت انها هي وهي بالذات الي تذكرني بس صدق الناس الطيبه تذكرك في الخير وماتنساك..
جهاد: لا هذه حقتي بس وحط الورقه في جيبه
غزل: لا قول اش كتبت
غزيل: اكيد كاتب جهاد

--------------------------------------------------------------------------------

جهاد: لا والله شي ما يعرفه الا جدي
ناظرته اكيد التشكيك في اخلاقي ولا اهانه مثل عوايده

وصل الرد
ناظرته وناظرني انتظر حركه من شفتيه بس فاجئني لمـ وقف تقدم مني وانا مثل ما انا وصل لي ومال بالجهاز لي بس انا ماشفت فـ وقفت لاجل اشوف النسبه وشفتها وخّريتْ ساجده لله شكرا على كرمه ولطفه ويانا
ظليت ساجده وانا احمده واشكر
اللهم لك الحمد ولك الشكر كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك
حمدت الله ودعيت ربي انه جود تكون مثلي لانها نفس مستواي

رفعت راسي ووقفت
بس صدمني جهاد لمـ حضني هذا اشفيه بس صدق فرحت حسيت انه لو مايحبني كزوجه بس هو يحب لي الخير
جهاد: مبروك
جودي: الله يبارك فيك
غزيل: خبرونا شو جابت
شفت جهاد يمسح الرساله ويمسح رقم السجل المدني
جهاد: انتظروا الجرايد
غزل: لااااااا غش
جهاد: كيفي زوجتي وكيفي
غزيل: كيفك في عينك تعرفون نسبتنا ومانعرف نسبتها
جهاد: تفشل شتبون بها
غزل وهي معصبه: هات الجوال
بس جهاد عند وهم اتفقوا عليه وهو معند جلس على الكنبه وغزل وغزيل واسير يالله مع القوم ياشقره
العنود حطت ولدها ومسكت جهاد ومزون تحمست وصارت تدغدغه وهو ترك الجوال وهو ميت ضحك
مزون: قديمه لعبناها على غزل.. موضي باسم من سجلتي رقمها
موضي: باسمها
مزون: مو موجود
جهاد:ههههههههههههههههههه
مزون: اخص عليك مسحته
جهاد: كيفي زوجتي وانا حر انتظروا لبكره
غزل: اصلا الحين بتتكلم
جهاد: جودي لا تنطقي بحرف ولا .. بتلميحه فاهمه
كان يتامرني بس مضطره اني انفذ اوامره مو طوعا لا بل حبا وعشقا فيه
غزيل: من قال اصلا بتقول
ناظرني جهاد باني اقول لا
ابتسمت: اسفه انتظروا لبكره
غزل وغزيل وهن معترضات: لالالااللالالاالاااااااا
عزل: والله بطلعها غصب عنها
جهاد وهو يوقف: قابليني
وناظرني: جودي جهزي حالك انا ماخذ اجازه وبندور لين نتعب بنتمشى لين ننهلك
وناظر غزل وغزيل: بنرد الفجر يعني ما لكم امل
الكل: ههههههههههههههه
غزل وغزيل معصبات
غزل: ياليت كل يوم نستلم نتائج
فهمت شو تقصد ابتسمت على افكارها البريئه.

*
*

شبك اصابعه باصابعي ومشينا
فهمت هو شو قصده هو يحبني كاخت يعني عارف اني حبيته بس مو قادر يقاوم احساس الاخوه.. لاجل كذا يبيني ابعد عنه قبل ما اغرق بس انا خلاص غرقت واحتاجه ينقذني.. انا المركب وهو الربان بس رُباني بعده ماتخرج من مدرسته

جهاد: نزلي ولاعاجبتك جلست السياره
نزلت ومشيت معها دخلنا الشلال وجلسنا على طاوله وطلب لنا بطاطس وبيبسي
ناولني بيبسي
جودي: انا ما اشرب ببسي
جهاد وهو يناظرني: ليش
جودي: صح انا فقارا وانه مقاطعتنا ماراح تاثر بس تخيل وانت تشرب هـ الشي انه دم واحد مسلم طفل رجل مراءه اينا من كان بتكره
جهاد: سديتي نفسي
ابتسمت: انزين شلون افتحها
جهاد: ناكل بطاطس ونشرب كوفي تجي
جودي: ممم احسن لاجل نترك لنا ذكرى مع البطاطس والكوفي
راح جاب كوفي

كلينا البطاطس وشربنا الكوفي وحنا نناظر الاطفال اللي يتزلجوا في الساحه
شفت جهاد يرمي القمايم في الزباله الحلوه اللي فيه انه من يخلص يرتب اغراضه.. يعني ما شاءالله مرتب مو مثل غزل وغزيل..ههههههه تذكرتهم والله تلاقوهم ميتين قهر على نسبتي

جهاد: يالله نروح
..زعلت لسه ما شبعت وقفت وشبك اصابعه في يدي..
بس لاحظت اننا نخرج من مكان غير اللي جينا منه
جودي: على وين رايح
جهاد: بنلعب ولا ما تريدين
تكلمت بسرعه: امبلى
ورحنا عند شباك التذاكر .. كرهت كل الالعاب لمـ شفت البنت تناظر جهاد وشوي بتاكله
جودي: خلاص مولازم نلعب
جهاد: ليش
جودي: يعني انتهوا الرجاجيل جايبين حرمه
جهاد:هههههههههههههههه
جهاد: تعالي خليها تلبسك الاسواره
لبستني الاسواره ومتتتتت قهر لمـ لبست جهاد اسوارته
مسك يدي ومشينا

--------------------------------------------------------------------------------

لعبنا اول شي الفناجين وحسيت بسعاده شي مو معقول
نزلنا وركبنا اللي جمبها وكانوا فيها اطفال بس يالله ركبناها
جهاد: هـ شلون عجبتك
جودي: حيييييييل
جهاد: شرايك في هذه
جودي: لا هذه شكلها تخوف
جهاد: حتى وانتِ معاي
جودي: اوكي بس على مسؤليتك انها ما راح تطيح
جهاد:ههههههههه لا تخافي لو طحتي بضمك لصدري
اجبرني اني اضحك وياه:هههههههه

ركبناه وكانت مثل الشوايه بس كل اربع في ماسك ساعدني وركبت وجلس جمبي ولفيت لورى شفت بنت صغيره يعني عمرها 13 وولد عمره تقريبا 12 سميت الله قلت دام فيها اطفال مابتخوف
.., وووو طيرتنا واحس واحنا نازلين بتطيح وننطبع في الارض وبالملعقه بيخرجوني مثل افلام الكرتون.. صرخت لين انتهيت بس بعد كنت اصرخ
انتهت اللعبه وجهاد ميت ضحك علي

جهاد:ههههههههههههه خوافه
جودي: حرام عليك قلبي اتخلع من مكانه
.. تقرب يحس قلبي بس انا ابتعدت ..
جهاد: تعالي باقي العاب
جودي: لا خلاص
لكن ما اهتم فيني سحبني من يدي ورجعنا للطرف الثاني عدينا لعبه وركبا السفينه بس كانت خفيفه لانه حنا جلسنا من الداخل .. خرجنا ورجعنا للعبه اللي تركناها .. بس قلبت فينا وهي اخف من اللي قبلها

في السياره
جودي: خلاص دروخت
جهاد: وين تبين يروحين
جودي: أي مكان الا صدق شو اسمها اخر لعبه
جهاد: الشوايه
شهقت
جهاد: ههههههههههه اشفيك
جودي: لو اعرف انها الشوايه ما ركبتها حرام عليك
جهاد: ههههههههههه خلاص ركبتيها
جودي:ههههههههههههه

+++++++++++


منصور: ماشاءالله رفعوا الراس
سعد: ايه والله ولا زوجة جهاد جايبه الميه كامله
منصور: ايه بس لا تخبر احد جهاد يلعب باعصابهم
سعد:هههه الا صدق تعال نشتري لهم هدايه ونلعب باعصابهم
منصور: حلوه هذه وانا الصباح بلعبهم واشرايك اخر الاجازه نعطي جهاد وعناد ومتعب اجازه يسافرون لهم مده ماسافرو
سعد: فكره

+++++++++++


جود: غيداء نفسي اعرف نتيجتي ونتيجة جودي
غيداء: اعتقد بكره بنتزل في الجرايد وبيت الجيران بيرسلون لنا الجريده
جود: الا صدق هـ العله ليش ماتخرج
غيداء:ههههههه ابوي اختفى شلون تخرج
جود: الا صدق ابوي وين راح
غيداء: ما ادري بس احسه في الايام الاخيره كان متغير
جود: شلون
غيداء: ما ادري بس احسه يناطرنا بحنان ابوه صادق
جود: ما انتبهت

+++++++++++


غزل: اف الصباح مو راضي يطلع
غزيل:ههههههههههههههههه وانت صادقه
غزل وهي تذكر: صح عندك رقم جلوسها خلينا نطلعه من النت
غزيل: ههههههههههههه اللقافه بتموتين يعني
غزل: لا ودي تطلع الاولى على جده بصراحه ودي وان شاءالله تطلع الاولى
غزيل: انا متاكده انها بتجيب الميه كامله
غزل: شفتي يعني لو تكه لو درجه لو خذت 99,9 بضربها لانها راح تنزل عن المرتبه الاولى

--------------------------------------------------------------------------------


غزيل: فاولي خير الا صدق اخوك صرت اكتشف انه ادمي
غزل: وووجع يعني كان حيوان
غزيل:هههههههههههههههههه لا يعني كتب اسم خالد صار في تطور
انحرجت غزل ووردت:هههههههههه ايه بس احرجني صدق


+++++++++++



على السقاله وفي طاوله كانوا في اثنين عايشين عالمهم بتحفظ

جودي: تصدق نفسي الصبح يجي بسرعه
جهاد: ليش طفشتي مني
...احرجني بس لو تعرف اني نفسي اصير الهواء اللي تتنفسه لاجل ما افارقك دقيقه..
جودي: لا بس اختي جود مثلي توجيهي
جهاد وهو يستهبل: هي توئمك
جودي: ههههه تقدر تقول كذا تصدق انا احب الدنيا هذه لانه جود فيها ما تعرف شو تعنيلي جود هي كل هلي هي كل ناسي احبها تعرف معنى كلمة احبها احبها كاخت احبها كأم احبها كصديقه
جهاد: وانا
... فاجئني سواله بس قبل حتى ماتكمل افكاري ..
جهاد: انا بعد احبها
جودي: هيييي احترم حالك
جهاد:هههههههههههه لا بس انا احب كل البنات
جودي: لا والله فرحان بوجهك
جهاد:هههههههه لا انا اقصد اعتبر كل البنات مثل غزل وغزيل

... ردني لالمي حتى انا تحبني مثل اختك خساره صراحة تحب وحده في اخلاق انغام لو كانت غيرها يمكن يخف ألمي بس انغام..
جهاد: مشينا قرب الفجر
جودي: ايه بلحق اصلي الشفع والوتر


+++++++++++


غزل وهي تصحيني: انا على بالي بعد السهره الطويله بلاقيك في حجرته
عدلت نفسي على الكنبه: شو تريدين
غزل: لا بابا هو اللي طالبك خصيصا
..انتفض قلبي لا يكون جهاد كلمه الافكار بدت توديني وتجيبني

نزلت سلمت عليهم وجلست جمب جهاد على طاولة الطعام
منصور: مبروك يا جودي بيضتي الوجه ورفعتي الراس
ارتحت لاني عرفت انه يقصد النسبه
منصور: شو قررتي
جودي: بدخل التمريض
شفت الصدمه في عيون الكل
منصور: ليش نسبتك تدخل الطب وتدخلك طب الاسنان بعد
..ناظرت جهاد ورديت: يعني شي اضمن فيه مستقبلي
منصور: والطب كل المستقبل فيه
جودي: ما ودي اطول في الدراسه ودي انتهي بسرعه واتوظف
منصور: اعتقد انه المفروض مركزك يكون اول اهتماماتك
... عرفت هو شو يقصد يعني وحده زوجها استشاري اطفال وهي تفكر في التمريض ..
جودي: يصير خير
منصور: على العموم موضي مقرره تسوي حفل نجاحكم والف مبروك لكم وانا اقدم اول هديه لكم وهي اني بسجلكم كلكم في الطب وبوظفكم عندي لاني راح افتح عياده خاصه بالنساء وبكذا نبعد الاختلاط شوي
منصور: يعني ما اشوف اثار للفرح
غزل: انا عن نفسي ما اريد ادخل طب اريد شي خفيف خلاص تعبت
غزيل: وانا بعد واسهل شي انقليش
منصور: براحتكم هذا مستقبلكم
غزل: اجل دور بابا على هديه ثانيه
الكل:ههههههههههههههههه
منصور: يعني ممممم هم كانوا ثلاث هدايه وحده ذابت ووحده اعتقد ماديه ووحده ممممم راح تصير ذكرى حلوه
غزيل: عمي اشفيك تتكلم بسرعه
منصور: خلاص انتهيت شو اقول بعد
غزل: انت قلت شي خبرنا نوع الهدايه
منصور: اه ايه هو انا ماقلت
غزيل: لا بسلامتك ما قلت
منصور وهو يبتسم: مممم خلوها في وقتها
غزيل: والله بابا احسن منك عطانا امس اطقم الماس وبيسفرنا نهاية العطله فرنسا

...منصور فتح عيونه على كبرها لانه هو واخوه مشتركين واتفقوا انهم يلعبوا باعصاب البنات بس اخوه خون فيه...

منصور: انزين انا حقتي خليها في وقتها يعني سبرايز
غزل: انزين شو رايكم نطلع المدينه
منصور: صار بس خلينا ندبر اعمارنا ويصير خير
موضي: الحين جاء دوري بنعمل لكم حفله الاربعاء القادم وراح تكون هنا وابدؤو اعزموا صديقاتكم وبنستعد من اليوم لانه مابقى غير اربع ايام
جهاد: اجلوها ليش العجله
موضي: لانه الناس تسافر تروح تجي يعني مو مرتبطه مثلنا
منصور: اقول جهاد ما كانها دقه علينا
جهاد: يقولون
الكل : هههههههههههههه
موضي: لا ما اقصد يعني حنا نحترم عملكم وخدمتكم الانسانيه
جهاد: انت تقولين كذا بس غيرك يقول نسرق فلوسهم
منصور: احنا ما نحاسب الناس في اقوالها
غزل: بس بابا انتو من فترة لفتره تسافرون لارجاء المملكله وتخدمون في المستشفيات الحكوميه وتسون عمليات مجانا يعني لو الناس تعرف بتغير وجهة نظرها فيكم
منصور: حنا مانسوي الخير للشهره هذا في سبيل الله ثم رد جميل للوطن
غزيل: اجل اعملو تخفيض للناس

جهاد: ايه والاطباء والاخصائين والاستشاريين والممرضين والعمال من بيعطيهم فلوسهم والكهرباء والمويه من بيسددها يا ماما حنا نجيب برفسورات مشهورين لهم وضعهم لهم خبراتهم لهم انجازاتهم ويظلوا ثلاث اشهر ويستلم في الشهر احيانا 100 الف واحيانا 200 الف يعني في ثلاث اشهر ندفع لشخص واحد 600 الف او 300 الف هذا غير الاعلانات وفي مشكله ممكن نواجهها وهي اذا كان العدد ماراح يغطي مصاريف البرفسور معناته بندفع حنا له من مالنا الخاص بعيد عن ميزانية المستشفى.. بس عملنا تخفيض للطلبه ويوم الخميس من الفجر للساعه 12 الكشف مجانا طبعا مو لكل الاقسام هي الضروريات يعني التجمل مو داخل

غزل: وانت

--------------------------------------------------------------------------------

جهاد: انا شو
غزل: يعني مرضاك كيف اشكالهم
جهاد: يعني استشاري اطفال يعني بالله عليك كيف اشكالهم
غزيل: يعني اللي يرافقوا الاطفال
جهاد: غبياااااااااات وافكاركم غبيه مثلكم
غزل: يعني حسك عينك عيونك تروح وتلف كذا ولا كذا
جهاد: والله انا على بالي تخرجتن وكلمتكم بعقل لو ادري هذه افكاركم كان مافتحت فمي

...ابتسمت ما شاءالله ادبه زايد حتى مايحب يمزح مثل بعض الرياجيل في هذه الامور والله اني احبه...

*
*
*

غزل: خلاص تعبت معد اروح وياكم السوق
غزيل: حتى انا تعبت ماشاءالله عليكن صدق حريم
مزون:ههههههههههه والله انتن اللي كسلانات
غزل: يعني نروح محل اثنين ثلاثه يالله اربعه اما نلف المول كله ليش بايعين اعمارنا حنا ولابايعينها
موضي: ايه وانا المسكينه اللي اتعب وياكم كل يوم انزل وياكم لاجل غرض لا عيني معد فيه هـ الكلام ننزل في يوم ونخلص كل مقاضينا اما كل يوم ناطين لاجل حضراتكم لا انسوا الدلع
مزون: اقول موضي ام انغام ما راح تحضر
موضي: ليش
مزون: ماتريد تدخل بيتكم
موضي: اجل بقلب الحفله عندكم
مزون: اوكي بس الله يستر من لسان عناد
موضي:ههههههههههههه للحين يكره عزايم الحريم
مزون: هههههههه تعقد خلاص
الكل:هههههههههههههههههه

...انا الوحيده اللي مثل الاطرش في الزفه.. بس ساسرت غزل: شو الموضوع
غزل: هذا سلمك الله عناد كان صغير وماماتي عزموا صديقاتهم في بيت عمي سعد وجات صديقه لهم وكانت ماشاءالله ماتدخل من الباب وشافت عناد وقالت انها بتتزوجه الولد انصرع صار يشرد من البيت من تصير عزائم نسائيه عندهم ويعصب يظل فتره يكلمهم بدون نفس
جودي: ههههه
مزون: اقول جودي اختك اللي طلعت الثالثه شو كانت لابسه
جودي: الفيروزي
العنود: ياي حلو يعني ان شاء الله اخوي بيجيله توم
غزل: ليش
العنود: لانه زوجته لها توم
جودي: بس جود مو توئمي
..شفت المفاجئه في عينهم.. يعني كانوا يظنوا انها توئمي بس غريبه ما سالوني..
غزيل: وانا اقول ما تشبهك ليش ممم
غزل: بس انت قلتي انها بعمرك وفرق بينكم ثلاث ساعات
جودي: هي من ام وانا من ام
العنود: ومنيره ام مين فيكم
جودي: محد
؟؟؟؟ علامات الاستفهام على روسهم
موضي: امك وينها ؟؟
جودي: ماتت وهي تولدني
...حسيت بالشفقه في عيون الكل بس الخاله موضي حسيت في عيونها شي ثاني بس بسرعه ابعدت عيني عناها...
مزون: وام جود
جودي: ام جود وغيداء ماتت بعد ما جابت اخونا بثلاث اشهر ابوي رد وشافها معلقه في الباب من عمليتها لانها كانت تولد قيصري

...ما ادري ليش تكلمت بس كان ودي احد يدلني على خيط للحقيقه..
كنت اتكلم بهدوء وتفكير كنت اظن اني جالسه افكر وانه محد يسمعني بس للاسف لمـ رفعت راسي شفت كل الانظار متوجهه لي عرفت انه تغير في طبعي كثير من جيت هـ البيت ماكنت اتكلم غير مع جود وغيداء صرت شوي اجتماعيه ما كنت انطق باسرار بيتنا بس خربتها اليوم

جودي: اسفه بس هـ الشي اكتشفناه بالصدفه وحتى زوجة ابوي ما تعرف اننا نعرف
مزون وهي تلطف الجو: كلمي اهلك واعزميهم يعني حفلتك وياهم ومالك احد
..سكت لانه بالفعل ما اعرف اش ارد..
العنود: ليه انت ماعزمتيهم
حركت راسي بلا
مزون: كلميهم شو تنتظري
حسيت انهم متعاطفين ويايا بس انا ما احب احس بالضعف ما احب احد يشفق علي

*
*

جلست في الصاله انتظر جهاد لانه الخاله مزون اصرت اني اكلم اهلي وانا بكلم قبل جهاد
شفته واقف بس ما ادري متى دخل ومن متى واقف
جودي: ممكن شوي لو سمحت
جلس وهو يرمي نفسه على الكنبه رمي احسه تعبان وهلكان من العمل
جهاد: تفضلي
تردت وفي الاخير تكلمت: ابوك والحمد لله مبين عليه انه بخير والبنات حفلتهم الاربعاء وانا بكلم عمي الخميس بس قبل خالتي مزون مصره اعزم اهلي
...كنت اتكلم وعيوني على الارض
جهاد: انزين اعزميهن بس يعني خواتك بدون امهن لاني ما ارتحت لها...
...ابتسمت واستغربت ليش بس احسن بس الحيزبون ماراح ترضى..
جودي: بس اخاف ماترضى
سكتنا شوي
وتكلمت وانا توني اذكرت شي مهم: ممكن ازور اهلي بكره
جهاد: ليش .. وكانه تذكر شي .. .يعني تعودي نفسك قبل لا تردين لهم
شو اقول تعبت مشاعري وتعب قلبي من كثر اجراحي

جهاد: لا تتاخري ورايا شغل
دخلت وانا شايله اكياس
جودي: لازم تدخل
جهاد: ايه اجل انتظرك هنا كاني سواقك

دخلنا المجلس وخرجت اسلم على البنات
جودي: اشتقتلكم اشتقتلكم اشتقتلكم اشتقتلكم
جود وهي تحضني: مو كثري
جودي: مبروووووووووووووووووووووووووووووووك فرحتلك كثير
جود: مبرووووووووك لك انتي
غيداء: خلاص جاء دوري
حضنت غيداء وصرنا ندور وحنا حاضنات بعض
ههههههههههههههههه
غيداء: والله انهبلنا
جودي: الا وينها الحيزبون
جود: تعبانه لها اسبوع
جودي: احسن اخاف تدخل على جهاد وتحط له شي...
جودي: على العموم انا ما اقدر اتاخر اكثر من كذا بس يوم الاربعاء اهل جهاد مسوين لنا حفله ولازم تحضروا
جود: لا يا جودي لا حضرنا زواجك لانه كنا نخاف اننا ماراح نشوفك
..فهمت قصدها قصدها كفايه ذل يعني نعزمهم ونكسيهم..
...حضنت جود وبكيت ااريد اخبرها اني الخميس راح ارد لكم بس خفت اسبب لها حزن وانا بعيده عنها..
جهاد كان يسمع كل شي لانهم كانوا قريبين من باب المجلس
جودي: الا صدق من وين لكم مصاريف
جود: ابوي قبل مايختفي دخل علينا واعطى غيداء خمسة الاف ريال
جودي: خلاص انا بدخل تمريض وانت جود لازم تدخلي الطب
جود: ليش كلنا بندخل طب
جودي: اوكي كلنا بندخل طب
جودي: ما تدرون وين اختفى
جود: خرج معانا الصبح ومارد
جودي: احسن
غيداء وهي معصبه ومكبره عينها: جودي

ماقدرت اتحمل حضنت غيداء وبكيت ..نفسي اخبرها اني برد واختفائه خير لي صرت مو مهتمه له هو حي ميت مايهمني انا اللي تعذبت انا اللي انضربت انا اللي انحرمت..

غيداء: حبيبتي مايصير هذا ابوكي مهما صار وانت الحين بعيده عنه ادعيله يعني لما كنت هنا كنت باره به وما تتكلمين عنه لا تكون الماده غيرتك
جودي: حرام عليك تعذبيني كافي اللي انا فيه والله كافي
غيداء: جودي احس فيك شي
ابتعدت عنها: جود احبك
جود:ههههههههههههه
غيداء: اكذبي على نفسك وقولي احبكم
جودي:هههههههههههه لا انتي توك ضربتيني بعينك
الكل: ههههههههههههههههههههههه
غيداء: عسى ماتعورتي
جودي: في الصميم
تكلمت جود وهي تحط يدها على بطني: حبيب خاله وينك اظهر
جودي:ههههههههههههههه طلعي اشاعت طلعي مثل خوات جهاد
غيداء: احسك مو متحمسه
...اي مو متحمسه بس شلون وانا برد لكم الجمعة تيتي تيتي مثل مارحتي مثل ماجيتي...
جودي: توني صغيره
غيداء: ايه نونو امك ترضعك
جودي: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه يامي حتى حليبك ماشربته حتى بوسه منك ما اخذتها حتى لمسه من يدينك انحرمت منها آآآآآآآآآآآآآه يامي تعالي شوفي بنتك والهنا اللي هي فيه آآآه ردي بس ردي ابيك يمه والله ابيك نفسي ارتمي في حضنك احس بحرارة جسمك احس بنضخك احس بقلبك الكبير آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه يمه وينك يمه وينك ليش رحتى وتركتيني وانا عمري ثواني ليش يمه ليش
وبكيت في حضن غيداء
مسحنا دموعنا
غيداء: جودي خوفتيني عليك
جودي: لا بس لو تشوفين غزل وغزيل وهن يتدلعوا على امهاتهن تغبطينهن صدق حسيت هنا بحرماني من امي بس هنا حسيت اني انحرمت من الحب
جود وهي متفاجئه: وجهاد وينه
بسرعه حسيت اني اتكلم بدون وعي: هههههههههههههه لا انا اقصد حب الامومه اللي انحرمنا منها.. تعرفون بديت اذكر اشياء وانا صغيره يعني اذكر مره طحت ومنيره بدل ما تداويني ضربتني تخيلو حتى مادخلت المدرسه وقتها تخيل شعورك وانت طفله تحسين بالحرمان
* * سمعنا صوت جهاد يناديني * *
جود: يييه حتى نسينا نضيفه
جودي:ههههههههه عادي عادي بيقول عليكم بخله
غيداء: اجل مره ثانيه بنسحبه من الشارع
الكل:هههههههههههههههههههههههههه

خرجت بعد ماسلمت عليهن
وعند الباب غيداء: خذي حقك
جهاد اللي سمعها وهي تناولني الكيس: شنو تردو هدية اخوكم ؟؟
احرجت غيداء: لا بس
جهاد: لا بس ولاشي وان شاء الله يوم الاربعاء راح ارسل لكم السواق مع الشغاله ياخذكم
غيداء: تسلم بس الوالده تعبانه شوي
جهاد: براحتكم بس اتمنى انكم تحضرون
وخرج
جودي: استغلي الفرصه الحيزيون تعبانه وما راح تعرف
جود: جودي هي مجرد مرت ابو لك وهي كانت تعاملك اسوء معامله ولعلمك ابوي هو اللي كان يرعاك ولمـ كبرت شوي غيداء هي اللي صارت ترعاكي يعني منيره عمرها ماسوت فيك خير بس حنا كانت لنا ام ثانيه رغم قسوتها وياك كانت لطيفه ويانا وهي اخت امنا يعني مانقدر نكرهها كثرك ونحمل لها جميل انها ربتنا
جودي: اسفه بس غصب عني ما اقدر احبها

سلمت عليهن وخرجت وشفت جهاد وهو يركب سيارته استغربت
رجعنا البيت وجلست عند البنات وشفت جهاد طلع بسرعه ونزل وكاني لمحت وياه تلفون شكله غريب


++++++++++


جهاد: عرفت انه ابوها اختفى
عبدالله: ايه
تكلم جهاد باستغراب: وين
عبدالله: يتعالج
جهاد: يتعالج شلون
عبدالله: شكله تاب
جهاد: وزوجته
عبدالله: ما اعرف
جهاد: على العموم هذا تلفونك وانا ما راح اتجسس على مكالماتها بعد كذا اخلاقي ماتسمح لي
عبدالله: اصلا راقبنا بيتهم وشكرا لك
جهاد: بس ودي اعرف ابوها شلون تاب
عبدالله: صدقني ما اعرف يعني كل اللي اعرف انه واحد تكلم معاه والمخبر تبعنا سمعه يقوله انه التائب من الذنب كمن لا ذنب له وشوف سبحان الله اثرت عليه شلون هـ الكلمه ووعده انه يروح برجلينه المستشفى واعطاه مبلغ من المال وبالفعل ثاني يوم راح بروحه

--------------------------------------------------------------------------------

مااحس بطعم الفرح كان ودي اصير مثل قبل قويه واسعد نفسي بالي انحرمت منه بس خلاص ضعفة جهاد ارهقني بحبه في كل مكان اشوف طيفه يالله اني انساه واكيد جود وغيداء بيساعدوني

غزل وهي تجلس جمبي: جودي شفيك مو طبيعيه من صحيتي وانت مسرحه
غزيل اللي كانت واقفه: كذا الحمل يسوي في بعض الحريم
غزل: انت ما تتوبين كافي اشاعات
ابتسمت: فاولن اش وراكن امس جود واليوم انت ولا انت كل يوم اصلا
غزيل: خاطري اشوفك وانت شايله بطنك قدامك
جودي: غزيل اش رايك تنطمين
غزل:هههههههههههههه
غزيل: افااا وانا اقول جودي هي الوحيده اللي تتحملني طلعتي مثلهم
جودي:هههههههه اكثر من كذا حرام والله تذكرين يوم تعورت اصلا بكبرها السالفه انت السبب فيها
غزل: ايه والله تذكر ولا تعطيهم حلول الافنديه دقوا على جهاد يمكن صار لها شي
غزيل:هههههههه اصلا لو ماقلت كذا كان مدانا انفضحنا ولا انت ناسيه اسير كانت تنط عليها
غزل: ممممم سحبنها اجل
جودي: لا والله هي لو تذكرت من بدري كان رجعت بدون اللي صار وبعدين احس جهاد خير شر مو مصدقني
غزيل: نسيت من رجتكم هو اللي يجلس وياكم يظل بعقله
غزل: عجيـــب والله سمعي من يهرج

العنود: يالله بنزفكم تعالوا لبسوا ثوب التخرج فوق ملابسكن والبسوا القبعات بنزفكن
وقفنا ورحنا حجرة غزيل وهذه اول مره ادخلها

جودي: غزل تصدقين يبـيلنا نقلب هنا
غزل: ليش
جودي: شوفي حجرتها مبين عليها جديده مو مثل حقتك
غزيل:ههههههههههه
غزل: المشكله كل ما غيرت اثاث حجرتي هي تغير مثلي ونطقم بس الفرق حقتي انكرفت كرف وحقتها مثل ماهي جديده
غزيل: اوكي الصيفيه هذه عندكم
غزل: خلاص من بكره بجيب اغراضي
ضحكنا انا وغزيل لان غزل ما ركزت في كلمة غزيل: هههههه
جودي: تقول عندكم
غزل وهي تضرب غزيل: مالت عليك يالدبه

العنود وهي تدخل: انتو سنه لين تنزلون
لبسنا بسرعه وطبعا فصلوا لـ اسير مثلنا لانها من تشوفنا مطقمين تزعل وصرنا نكلم العنود لاجل تلبسها مثل الواننا
نزلنا على زفه انشاديه
وقصينا التورته
غزل: مو اللي هنا انغام
غزيل: ايه بس ليش جات قالت ما بتحضر
جودي: احس لبسها مره فاصخ
غزل: الا صدق امها بتسويلها حفل تخرج وعزمتنا عليه
جودي: مافي شي يستر لحمها
غزل: يعني اللي يسمع يقول الاولى على المنطقه اعتقد نجحت بـ جيد لانها كسلانه وامها تعبانه عليها
جودي: ما خلت لون ماحطته في شعرها
غزيل:ههههههههههههههههههههه والله انكن تحف كل وحده تسولف في ديار
ناظرنا بعض:هههههههههههههههههههههههه
غزل وغزيل سلمن على انغام لانه مزون اجبرتهن وانا ظليت جالسه مكاني

جلست العنود جمبي: احسك متغيره جودي
جودي: لا ولا شي
العنود: شكله في شي في الطريق
ابتسمت: لا
العنود: يمكن فيه تراني حلمانه فيك وان شاء الله قريب بنفرح فيك
ابتسمت وشفت البنات جايات
غزل: ارف والله انها تقهر ما اعرف شلون جهاد يحبها
العنود وهي معصبه: كان ونساها
غزيل: ايه كان بس هذه خبله ماتعرف تعبر
غزل: لا والله خليت التعبير لك
غزيل: الا صدق انا اشك فيها
غزل: شكوا في راسك
غزيل: انت شفيك انا اتكلم عن انغام
العنود: اشفيها
غزيل: لابس حنان تقول انها شافتها بوضع غير لائق في المدرسه
العنود: لا حرام تظلموا البنت
جودي: لا والله انا بعد شفتها بس ما تكلمت
الكل ناظرني وانا سكت ليتني ماتكلمت ما ادري احس انه اعصابي تنفلت من هـ الانسانه
غزل: متى
جودي: مره ايام الاختبارات النصفيه ومره قبل لا انفصل بايام من المدرسه حتى هي انتبهت لي واحترمت حالها
غزيل: ليش ما تكلمتي يمكن هي اللي حطت لك الاشرطه
غزل: لا انا متاكده انها هي
جودي: خلاص انتهى الموضوع واللي يسلمكن لا تذكروني فيه
العنود: وانت وهي شو اللي يخليكن متاكدات
غزل: لا مره رحنا عندها وشغلت لنا شريط وصرخنا انا وغزيل بس هي تفاجئة مثلنا وقالت انها بنت عمها هي الاي رسلتوا لها وهي ماتعرف شوفيه بس رجعت سكرت الفديو ودقت على بنت عمها تجي تاخذه وهزئتها تهزيء
العنود: انزين ظلمتوها يعني
جودي: حركات حركات تمثيليه يعني كانت تختبرهن اذا تقبلن الموضوع اقامت معاهن علاقات واذا لا تدق على صديقتها الخايسه مثلها يعني اني مو عارفه
العنود: متى هـ الكلام
غزل وهي تذكر: يعني قبل لا يخطبها جهاد بسنه يعني صف اول
غزيل: بس صدق غريبه هي كانت تعرف انه جهاد بيخطبها ليش تسوي كذا
جودي: الشيطان
غزيل: اعوذ بالله من الشيطان الرجيم ,, وينك يا انس تعال خذني
غزل: وجع حتى العنود ما قمتي تحشمينها
الكل:هههههههههههههه
غزيل وهي منحرجه: عادي ابا استر عمري
الكل:هههههههههههههههههههههه

*
*
*

استاذنت ورجعت بدري خلعت عباتي وفتحت التلفزيون ودرت في الجناح ابا احس باكبر قدر من المشاعر الجميله اللي اتولدت هنا
دخلت حجرته جلست على السرير شفت الساعه توها 11 وهو اليوم بيرد 12 خرجت جلست في الصاله وحولت على روتانا
وجات اغنية اليسا وعشت مع الاغنيه قمت طفيت الانوار وشغلت الابجوره ورديت جلست على الكنبه واسندت بظهري عليها وانا متفاعله مع كلمات الاغينه انتهت وقلبت لقيت نفس الاغنيه توها بادئه في mbc رديت اسندت ظهري احس هـ الاغنيه توصف مشاعري توصف احاسيسي
خلعت البلوزه كنت لابسه تيور بيج كلوش وبدي زيتي وبلوزه لين تحت الصدر وهي من النوع اللي يتربط خلعت البلوزه وحررت شعري وجبته على جمب وغمضت عيوني اسمع كلمات الاغنيه واحس بمشاعر تتحرك داخلي


جوايا ليك إحساس بيكبر كل يوم
العين تنام والقلب عمرو ماجالوا نوم
من كثري شوئي ولهفتي شايل هموم
ارتحتلــــــــــك إحساس غريب بحسوا
لما ببصلك
وبحن لك
لو حتى جمبي بحضن قلبي
بحن لك
سلمت لك
واغلى ما عندي حتى قلبي فتحته لك

حسيت باحد جلس على جنبي اليمين وفتحت عيوني حاولت ابعد بس هو كان حاط يده على كتفي اليسار كان يناظرني بنظرات ذوبتني غمضت عيوني حسيت فيه وهو يتحسس وجهي بنعومه انفاسه تحرق خدودي

عمري انا
محتاجه منك كل نظره حنينه
روحي انا
السانيه في بعادك بكم مليون سنه
قلبي انا
لما بتبعد عني بيكون مش هنا

ابتعد عني شوي ووقف وطف التلفزيون ناظرته بس هو رد شالني وانا مثل الغريق تشبصت فيه

*
*

صحيت من النوم ونزلت شوي اللحاف وشفت جهاد واقف عند باب الحمام وهو يناظرني ويمسح راسه بالمنشفه ابتسمت له بس هو قال كلمه طعنتني دمرت حياتي دمرت مستقبلي دمرت كياني
جهاد: استغليتي ضعفي
اتكسرت المرايه.. جلست ورفعت اللحاف لصدري ابا اتاكد اني مو جالسه احلم.. وشفته يتقرب مني وانا بسرعه خذيت بعضي ودخلت الحمام كان اقرب شي لـي
فتحت المروش ودخلت تحته استرجع احداث البارح...لا شلون مو انا اللي اسغليت ضعفه هو اللي استغل مشاعري الهايجه للللاااااااااا
دموعي من هول الصدمه جفت قلت لازم اجرحه مثل ما جرحني لازم انتقم لكرامتي منه
لبست روبه اللي كان معلق في الحمام وخرجت شفته مسدوح بعرض السرير وجلس بسرعه لمـ شافني اكيد بيكمل هو قبل صلخني وانا حيه والحين بيذبحني

جودي: اصلا لو انت رجال ولو فيك ذرة مروءه ما كان فكرت تزوجني وانا على ذمتك
طرررررررررررراخ
خبطت في الدولاب حطيت يدي على وجهي ورجعت واجهته
جودي: وهـ الكف دليل على انك فحل مو رجال
شدني من شعري: رجال وغصبن عنك رجال مو مثل ابوك السكران الليـ
وسكت ورماني على السرير
خرج وسمعت طقت المفتاح يعني بيريد يحبسني بس خلاص اليوم بكلم العم منصور خلاص انا استاهل انا اللي جريت ورى مشاعري هو قبل حذرني وانا اللي جبته لنفسي
ظليت ابكي لين نمت

صحيت وانا احس اني متكسره من كثر البكى
شفتها الساعه ست
قمت صليت الفجر بس هو وين دورت عليه ما لقيته تلاقيه داوم في المستشفى من قبل الفجر حقير
صارت الساعه سبع المغرب وهو ما رد ولا البنات دقن الباب شفيهن اكيد نايمات المشكله انه ارقام جوالاتهن موعندي وانا طبعا ماعندي جوال
مافي الا اني اجازف واخرج من البرنده

--------------------------------------------------------------------------------

خرجت ورحت حجرة غزل بس لقيتها فاضيه نزلت بهدوء بحيث محد يحس فيني مالقيت احد بديت ادور البيت بحريه اكثر مافي احد طلعت الدور الثاني وصدمت بغيت اطيح طااااااااااااااح قلبي
جودي: انه في غزل
انه: روهي متشفى
جودي: ليش
انه: دكتور مصور تابان
...الله يستر شكله جهاد كلمه وطاح عليهم وسمعت حد فتح الباب الرئيسي وبسرعه طلعت دخلت وسكرت باب البرنده

وخرجت من حجرة جهاد ودخلت حجرتي وسكرت الباب يعني لو ابوه صار له شي بيموتني هو لاني اخذت مكان خطيبته اطربني بكلام يسم البدن والحين ابوه اكيد بيلعن خيري


+++++++++++


غزل: ووه نسينا جودي
غزيل: تلقينها سالت الخدم وخبروها
غزل: الله يستر ابوي للحين ما فاق من غيبوبة السكر
موضي: هو الله يهديه دكتور وناسي نفسه ماياخذ الدواء وكل ما اقوله يقول انا دكتور واعرف نفسي
غزيل: لا عاد تسمعين كلامه انت حطي الدواء بيدك في فمه ترى الرجال يتدلعوا عاد دلعيه ما اشوفك تدلعين عمي
غزل:هههههههههههه
موضي اللي انحرجت: حاظر عمتي اوامر ثانيه
مزون: اقول غزيل نقطينا بسكاتك ماعاد تحشمي احد
موضي: خليها براحتها بس غزيل رجاء ابعدي عني شوي لاني مو رايقتلك
انحرجت غزيل هي من كثر مهي ماخذه الدنيا بهلااله عاد صارت تـنسى نفسها وترمي خيوط على الكل
دخل عليهن جهاد

موضي: ها يمه بشر
جهاد: الحمدلله الحاله مستقر بس السكر مرتفع ومارح ينكتب له خروج لين السكر ينزل ويستقر
موضي: يعني بيبات هنا اليوم
جهاد: ايه يمه
موضي: يمدينا نشوفه
جهاد: ايه بس لا ترهقونه اثنين اثنين
راحن موضي والعنود اول شي
موضي: سلامتك يالغالي
العنود: احم احم
موضي: انا ابا اعرف لاصقين فيني ليش
منصور والعنود:هههههههه
منصور: شفتي يالعنود لو ما طحت كان مداني مت ولاسمعتها
موضي: بيعد الشر عنك وبعدين حرام الكذب
منصور: العنود انتي قد سمعتيها قبل تقول كلمه حلوه
العنود: ايه يبه لو سمعت غزيل اول تعطيها دروس في الغزل
منصور:هههههههههههه والله والنعم ببنت اخوي
موضي اللي انحرجت وعصبت بس فرحت لانها تشوف شريك حياتها رد لها: منصور
منصور: عيون منصور
العنود: بصراحه لحظه ابا انادي غزيل
موضي: اقول العنود روحي شوفي زوجك وين طاس يمكن ماخذ له وحده من الدكتورات ولا الممرضات
العنود وهي شوي تبكي: يمه حرام كافي اللي انا فيه والله بنتي ما راح ازوجها طبيب
منصور:هههههههه
جهاد: خلاص انتهى دوركم
منصور: خليهم شوي بعدني ماشبعت
جهاد: اسف يبه بس انت مهمل في دواك والحين تعارض كلام الطبيب
منصور: وينه عمك طس هو اللي كاتب اني اتنوم لكن قله مردوده لك هذه وسالفة الهدايه بعدني مانسيت
جهاد: انزين بخبره بس الحين بيدخلن عليك غزل وغزيل تبيهن ولا اردهن
منصور: لا خلهن يدخلو

غزل: سلامتك يا اغلى واحلى ابو في الدنيا
غزيل وهي تناظر غزل: لاباس طور ان شاءالله ماتشوف شرعمي
منصور عرف لحركاتهن كل وحده تغيض بالثانيه وابتسم
منصور: اقول غزيل علمي موضي الغزل على اصوله
غزيل:هههههههههههه بس ماما هاوشتني
منصور: ماعليك منها انا بخليها تتركك في حالك
غزل: اقول بابابتي شكلها هذه شرده
منصور:هههههه ايه كيف عرفتي
غزل وهي تبوس يد ابوها: احلى هديه لنا الحين انك تقوم لنا بالسلامه
منصور: هذا عمك الله يهديه هو اللي كتب لي التنويم لكن هين
غزيل وهي تبوس يد عمها الثانيه: هو يخاف على مصلحتك
ابتسم منصور لها: هههههه ايه من يصفق للعروسه

*
*

موضي: صارت عشر لازم نرد مالنا أي فائده هنا
غزل: ماما كان رحتي مع ماما مزون والعنود
غزيل: انا تعبت صراحة ودي انام
موضي: ايه لازم نروح ونرد بكره من بدري لانه بيخرجوه من العنايه
غزل: اوكي
جهاد وهو داخل: يمه عناد بيروح تروحون معاه
موضي: ايه وانت ارتاح هنا وخليهم يناظروه كل شوي
جهاد: ان شاء الله يمه
موضي: زوجتك ما اتصلت ولا كلمتها
غزل: ماما هي ما عندها جوال وبعدين ما عندها رقم احد فينا
موضي وهي تناظر جهاد
جهاد: انا ما اعطيتها رقمي ما فيني كل شوي تتصل علي مثل ما العنود تتصل في متعب مافيني على الرجه
موضي: انزين هي تعرف
جهاد: لا والله انا من خرجت ما رديت البيت
موضي: الله يهديك

--------------------------------------------------------------------------------

صليت الفجر وجلست اقرأ حزبي
جهاد للحين مارد شكله ابوه تعبان حييييل
جلست في الصاله ومسكت كتاب من كتب جهاد وصرت اقراء فيها هي بالانقليزي بس يعني ادرب نفسي على القراءه ومنها اتعلم شي واحفظ كم كلمه لاجل امتحان القبول
حسيت بجهاد لمـ دخل المفتاح في الباب دخلت بسرعه حجرتي وخرجت لمـ تاكدت انه في حجرته وعند باب الجناح اشوه ما قفله
جهاد: على وين
مارديت عليه
جهاد: ردي حجرتك
ناظرته بحقد ورديت حجرتي ..اصلا انا اريد اروح لغزل واطمن على عمي ماشفتهم من امس
خرجت من حجرتي بعد ما سمعت باب الجناح يتقفل
هذا اشفيه يبيني اموت من الجوع والله من امس ماكليت شي
المطبخ فاظي والاستاذ جهاد حابسني
خفت اخرج واحصله موجود وحنا جناحنا في الخلف يعني مايبين اذا خرج ولا لا يعني الشبابيك ما منها فايده
وقفت عند الباب يمكن اسمع غزل ولاغزيل

*

موضي: غزل بسرعه عناد بيروح وانت تتميعين

*

انتظرت نص ساعه وخرجت نزلت وماشفت احد اللمبات مسكره والدنيا هدوء
دخلت المطبخ سويت سندوتش بيض واخذت عصير دانو بالخوخ وجلست في الصاله الكبيره
بس كاني سمعت الباب الرئيسي يتفتح ما اهتميت يمكن تكون الشغاله مثل امس بس لفيت بوجهي لمحت واحد طالع من الدرج اللي هناك وبسرعه خذيت اغراض وطلعت من الدرج اللي من جهتي وهي اقرب للصاله وجناحنا وصرت محترفه صرت امشي مو ازحف ونزلت بسرعه ودخلت وسكرت الباب وسمعت باب الجناح حطيت اكلي على الكمودينه ودخلت الحمام وسكرت الباب وشغلت الماي وسكرت الباب بهدوء لاجل مايسمع طق الباب.. صرت حريفه

خرجت بعد خمس دقايق ماحصلته خرجت للصاله انتبهلي ورجع ياكل سندوتشه.. لفيت بوجهي لحجرته ماشفت اكلي لالاالالا حرام ما كليت شي من امس واليوم بعد المغامره والركض والجري تاكله جاهز مجهز

دخلت المطبخ وخذيت فليك مافي غيره وصبيت لي ماي يمكن يحس ويخلي الباب مفتوح
خرجت لالالالا وين راح جلست في الصاله بقهر
فتحت الفليك واكلت ومسكت كتابه ورديت اقرأ فيه لازم ابذل كل طاقتي لاجل اجتاز الاختبار خلاص قررت اني ادخل طب لان ابوي اختفى ومنيره ما تقدر تسويلي شي انا الحين بشبابي وهي في عجزها يعني لو اضطريت احطها في حجره واقفل عليها بسويها
... شفته خارج بسرعه بس لمحني ووقف وكمل طريقه وخرج بس ماسكر الباب
وووو الحمدلله خرجت بسرعه جوووووعانه بلحق على نفسي
نزلت وانا في نص الصاله الكبيره هو كان في الصاله الثانيه لمحني بس انا اعطيته ظهري ورحت للمطبخ

*
*

على الساعه عشر دخلو الجماعه وانا كنت انتظرهم في الصاله طبعا ردوا لحالهم شكله جهاد راح يبات اليوم بعد في المستشفى
وقفت وسلمت على غزل
جودي: شلونك غزل وشلون عمي ان شاء الله بخير
غزل: الحمد لله وبكره ان شاء الله كاتبيله خروج
..ترددت كثير في اني اسلم على خالتي موضي بس قلت اعمل باصلي واذا صدتني مافي غير غزل عادي متعوده اتحطم قدامها شعوري تبلد..
تقدمت منها وبسرعه بوست راسها ورجعت
جودي: شلونك خالتي وحمد لله على سلامة عمي
...انتظر القنبله اللي راح ترميها في وجهي..
موضي: الحمدلله

كانت تناظرني وهي متفاجئة شكل البوسه السريعه عملت نتائج .. هههه حطيت يدي على خدي يعني احس اني منحرجه احسها للحين تناظري وانا كنت اناظر غزل اللي هي بعد كانت تناظرني وهي متفاجئه اما قلعتها من بوسه سوت فيهن كذا
ووويييييييي لللا خدي لليوم معلم حسبي الله عليه عطاني كف محترم بغت تكسر فكي نزلت شعري وانا احس بالاحراج ووقفت وطلعت حجرة غزل

غزل بتريقه: شكلهم مضاربين
موضي: بس صدمني جهاد يمد يده على حرمه
غزل: يا ميمتي زوجته لا تنسي
موضي: حتى ولو يعني لو كان ابوها مو طاردها كانت ردت له والله ولي تصرف ثاني مع اخوك
غزل: بس اللي اعرفه انك ماتحبيي جودي اسفه ماما بس هذه هي الحقيقه
موضي: كون اني ما احبها شي وكون اني اشوف وحده وان كانت غلطانه وجهها كذا معلم يعني الرسول صلى الله عليه وسلم خبر انه الضرب يكون غير مبرح

غزيل وهي تدخل: هاااي
موضي بتريقه: هاالمضاربين قبل شوي انا اراهن بانه حتى عتبت بيتكم ما طبيتيها
غزيل:ههههههه لا بصراحه انا رديت لانكم ولايه بروحكم وخفت عليكم وجيت
موضي:ههههههههههههه على العموم انا بروح انام لانه ابو جهاد بيرد الساعه تسع وانتو بعد لا تسهرون
غزيل وهي تبتسم: ايه مثل ما وصيتك
موضي: بشو وصيتيني
غزيل:ههههههههه ولاشي ولاشي
موضي اللي فهمت لها جرت اذنها: موصيني عليك ولاكان هذيل...وهي تسحب اذاني غزيل.. قطعتهم لك
الكل:هههههههههههههه
موضي: يالله تصبحو على خير
غزل وغزيل: وانت من اهله

غزل وهي تسحب غزيل: تعالي بسرعه
وراحوا جناح جهاد بس ما حصلوا جودي
غزل: وين راحت
غزيل: يمكن شردت
غزل وهي تناظر غزل وودها تلفها بكف: انتي خبله وليش تشرد
غزيل: من معاملة اخوك الحسنه لها
غزل انفاجئة: ليش هي خبرتك
ناظرت غزيل غزل بنظره معناتها والله انك مو حايطه شي وتركت غزل وراحت حجرة غزل
غزيل: غزل تعالي شوفي من احتل حجرتنا عندهم جناح ويسطون على حجرتـنا

دخلت غزل بسرعه
جودي:هههههههههه ايه حبيت حجرتكم
ووقفت اسلم على غزيل
غزيل شهقت: يخرب مَطّنُه مد يده عليك
ابتسمت لها: استاهل انا اللي ااستفزيته واجبرته على كذا
غزيل: ايه قلنا تحبيه بس مو تغطين على فعايله وترى حرام الكذب
جودي:هههههههههههههه لا والله اكذب عليهم عادي بس عليكم حرام
الكل:ههههههههههههههه
غزل وهي ترمي حالها على السرير: بصراحه صدمني ما توقعت جهاد ينزل لهـ المستوى
جودي: اشفيكم والله شي طبيعي وبعدين صدق والله انا اللي استفزيته
غزيل: حتى ولو يفرد عضلاته على حرمه يعني ابوي لو دري والله لو اموت في زوجي ما راح يخليني في بيته واذا بيرجعني بيرجعني بمهر ورضاوي وشروط مالها اول من تالي

ابتسمت والله ابوي انا بيزيد يقطعني يعني عادي كف راح مثله مثل غيره بس الكلام اللي قاله هو اللي جرح وللحين الجرح يدمي: شخباره عمي ان شاء الله بخير
غزل: سال عنك وجهاد قال انك تعبانه بس ماخبره التعب في خدك
غزيل: عادي كان قاله ضرسها وجابها
غزل: كان عطيتيه الحل
غزيل وهي تنسدح جمب غزيل: ما سألني
جودي: شكلكن بتنامن
غزل: تعبانات
جودي: اجل بدلو ملابسكن ونامن وانا بروح حجرتي
غزل وهي تقوم: اقول غزيل ما ودك تنامين في حجرة رومانسيه وعاطفيه
غزيل وهي تقوم: امبلى بس حجرة مين
غزل: بدلي وتعالوا وراي
مشينا وراها بس صدمتني هذه شو تريد من جناح جهاد
جودي: على وين
طنشتني ودخلت حجرة جهاد ورمت نفسها على السري: والله انتي كل يوم مطيحه عندي وجهاد ما راح يرد الا الساعه تسع وحنا بنحلل سريركم ويا حرام شكلك انت بعد خاطرك تنامين عليه فنامي وانت ساكته
غزيل وهي تجلس جنب غزل وتنط وهي جالسه على السرير: والله شكله مغري
..حسيت بالم من كلامهن هن مايعرفن شو من كلام قاتل صار في هـ الحجرة.. خرجت
غزيل: على وين
جودي: انا طول النهار نايمه وبروح اسوي لي شغله لين يجيني نوم
غزيل: انزين بس بليز بهدوء ترانا تعبانات من قومت الصباح
جودي: ان شاء الله اوامر ثانيه يالبرنسيسات
غزل: ايه ياليت تهمزين رجولي
جودي: اقول عطيتك وجه
غزل وغزيل:هههههههههه


خرجت نزلت للمطبخ وتعلمت اليوم كم طبخه سويت ايس وسويت عيش السرايا لانه الخاله موضي تموت عليه دائما انا اسويه وهي تضن ان الطباخه شكران هي اللي تسويه بس انا قلت لشكران انها ماتعلم احد اني اساعدها طبعا البنات عارفات اني اشتغل بس عمرهم ما كلفوا حالهم يشوفوا انا شو اعمل ...سبحان الله دخلت البيت هذا وانا ما اعرف غير الاكلات الشعبيه اللي اسويها في بيتنا واللي تتوفر مقاديرها في بيتنا.. والحين اسوي شغلات كثيره

عملت اكلير الشوكلاته لاني اعرف عمي منصور يموت عليه ودخلتها برادات الحلى بس تذكرت يعني هو عنده سكر وانا اسويله حلى حرام خلاص مانعطيه اياه بناكله انا والبنات...
بس شفت البراده يعني مافي غير هـ الاصناف اللي سويتها
وحمدت ربي يعني في ناس ماعندهم غير ثلاجه وفي ناس ثلاجة الخضره لحال وبرادات العصيرات لحاال وبرادات الحلى لحال وغير الفريزه الحمدلله على النعمه
جلست في المطبخ ماعندي شي اسويه

--------------------------------------------------------------------------------

جودي:ممممم عمي بيخرج بكره واكيد بيجون ضيوف اجل خليني اسوي كم صنف
..قلت اجرب عليهم شي بس قبل بذوق منه اذا كان اوكي خليته واذا لا بطلعه عندي وعاد مضطره اكله...
تــــــيـــــراميـــســــو
حلى ايطالي ويعتبروه الطليان من افضل الاطباق لهم
المقادير:
-ملعقه كبيره من قهوة نسكافه
-190 غرام سكر ناعم
-صفار 4 بيضات
-500 غرام جبنه مسكتربون(جبنة كيري)
- قالب كيك اسفنجي ( ممكن انها تبدل بي بيتي كويكر) قياس 9 إنش
- علبتين قشطة
- بودرة الكاكاو للرش
- اصابع شوكلاته كيت كات للتزين
التحضير:
* توضع قهوة نسكافه مع 1 غرام من السكر في وعاء للطهي مع كوب من الماء يحرك على نار خفيفه حتى يذوب السكر يترك جانبا حتى يبرد
* يخفق صفار البيض مع بقية السكر في وعاء ثم يوضع فوق قدر من الماء الذي يغلى على مهل
* يخفق لدقيقتين بخفاقه كهربائيه
* يرفع عن النار وينقل الى وعاء بارد يخفق مجددا لمدة 3 دقائق
* تخفق المسكاربون في وعاء يضاف مزيج البيض ثم القشطه مع الاستمرار بالخفق الخفيف حتى يصبح كثيفا
* توضع طبقه من الكيك على طبق التقديم وتدهن جيدا بشراب القهوه
* تدهن بكريما الماسكاربون
* توضع عليها طبقه ثانيه من الكيك ويستكمل وضع طبقات من الشراب والكريمه والكيك حتى تنتهي بطبقه من الكريمه
* يبرد الكيك وماتبقى من كريمه وما ان تجمد ترش ببودرة الكاكاو ويدهن ماتبقى من الكريما على الجوانب
* ترص اصابع الـ كيت كات جنبا الي جنب حول الكيك
***وبالهناء والعافيه***

مداخل من الكاتبهemelyamal:أنا عن نفسي امووووووووت فيها لاجل كذا حبيت تذوقوها يم يم يم وبالنسبه للي يعملو رجيم لاااااااااااا يجربوها لاجل مايدعوا عليا وبعد الي عندهم سكر يعني هذه الوصفه للنحاف للرشاق


استحميت وصليت الفجر وصحيت البنات وبالقوه صحوا وردوا ناموا مكانهم
جودي: يالله على حجرتكم اخاف يجي جهاد
غزل: وخير شعنده
غزيل: لا هو اتصل وقال الساعه 12 بيجون يعني باقي وقت ... وردت نامت
غزل: يالخبله متى اتصل وانت نايمه
غزيل: انت كنت نايمه انا اللي رديت عليه
جودي: والله انت وهي نايمات محد اتصل
غزل: تعالي نامي انا عيرت الجوال على ثماني تعني نلحق نقوم قبل يجي حبيب القلب
جودي: انزين خلينا ننام في حجرتك وحنا مطمنين
غزيل: والله لو تطمنا ما راح نصحى اما كذا بنصحى يالذكيه
جودي: اوكي بس

..انسدحت مكان جهاد وانا اشم ريحته احس فيه شعور صعب قبل ماجربت هـ الاحساس ومنت متعذبه اجل شلون وانا مجربته بس آآآآآآآه طعني في كرامتي .. حضنت مخدته ونمت..


++++++++++


الساعه سبع ونص

منصور: وين البنات
موضي: نايمات جهاد خبرنا انه بتخرج تسع
جهاد: ابوي الله يهديه من الفجر وهو مصحي العالم اليوم عمي مداوم من خمس ومتعب وعناد وفي الاخير عمي كتبله خروج وقاله انت احد ينومك طفشت العالم حرمت ياخوي معد راح امسك حالتك بعطيها واحد غيري
موضي:ههههههههههههههههه
منصور: يستاهل لسه باقي حساب ماصفى
موضي:ههههههه حرام عليك يخاف على مصلحتك
جهاد وهو يبوس راس ابوه: نورة بيتك يبه
منصور: الله يبارك فيك
جهاد وهو يوقف: بروح اخذلي شاور سريع وارد الدوام
منصور وموضي: الله وياك

*
*

دخل حجرته وانصدم باللي يشوفه هذيل شو منومهم هنا
جهاد كانت اقرب وحده منه غزيل حركت كتوفها: غزيل
صحت غزيل: خير شو تريد مو عيب تدخل حجرة البنات وهم نايمات
جهاد: لا والله بيتنا واستحليتيه وحجرة غزل واستحليتيها الحين حجرتي انا بعرف شو يقربونك اليهود
غزيل: عيال عمي
جهاد: ووجع قومي روحي بيتكم ووقفها وخرجها من حجرته ورد لغزل
غزل وهي تكتم ضحتها: خلاص قمت
جهاد: ابا اعرف ليش نايمات هنا
غزل وهي تاشر على جودي: حرام كسرت خاطرنا قلنا ننام معاها تعرف تخاف تنام بروحها
جهاد: بره
خرجت غزل بكرامتها


تقلبت جودي وهو ناظرها وشاف كدمه خفيفه على وجهها
جهاد: الله يلعن ابليس الحين هذيل شو يفكنا من لسانهم
خذ شاور سريع وخرج وشاف جودي مثل ماهي نايمه تقرب منها ناظرها نزل راسه عند راسها شاف خدها باسها بسرعه عليه وخرج

*
*

--------------------------------------------------------------------------------

دق الجوال على ثمانيه قمت بسرعه ماشفت البنات رتبت الحجرة وبدلت ملابسي وخرجت نزلت وشفتهم متجمعين
جودي: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ورحت سلمت على عمي منصور
طبعا كنت منزله شعري على خدي المعلم مشكلة شعري الحين طول يضايقني لما ينزل كله مو متعوده عليه وهو طويل يعني طويل لين تحت الكتف
جودي: ما تشوف شر ياعمي
منصور: الشر ما يجيك وانت شلونك الحين جهاد يقول تعبانه
جودي: الحمدلله بس ضرس العقل وجعني
..ما ادري من وين تطلع الكذبات..
منصور: اوهوو اجل جهاد مو داري عنك يحسب بس زكمه
...انصدمت ماعرفت شو اقول..
موضي: الله يهديك وين يشوفها وهو من تنومت مايبيت الا عندك
منصور:الله يهديه بس صدق والله لي يومين ما كليت حلى وخاطري اكل إكلير
موضي: لااااااا والله ما تذوقه كافي اللي جاك
منصور: بس قطعه افاا اهون عليك
موضي: حرام عليك السكر بالقوه اعتدل عنك
منصور: خلاص باخذ الدواء ولا يهمك
موضي: لا وحرام عليك يعني تبي ابر انسولين
منصور: وحده ما بتضر وتعرفين انه السكر عندي مو مرتفع الحمد لله كثير وانا مهتم بصحتي وعامل حميه بس لازم كل يوم اكل جرعة حلى وقليله يعني
موضي: والغيبوبه من شو
منصور: زعلت وبس الحمدلله انتهى الموضوع

....زعل شكله جهاد قال انه بيطلقني لاجل كذا زعل والحين انا متى اكلمه اخاف يرد يمرض مره ثانيه اليوم بكلم جهاد واشوف شو اعمل بس انا خلاص هـ المره انا اللي ابا الطلاق لانه جهاد جرح كرامتي خدش حيائي..

منصور: التقديم الاسبوع الجاي شو قررتن
غزل: انقليش
غزيل: وانا بعد
...اكتشفت اني ما اصلح لافي التمريض ولافي الطب انا كنت اخاف المس الكدمات اللي على جسمي جود هي اللي كانت تعمل لي الكمادات حتى الحرق اللي في فخذي جود هي اللي كانت تحط عليه فازلين وتفك كبسولت المضاد وتحطه علي اما انا اذكر مره وحده شفته وبعد كذا صرت اغمض عيوني لما جود تنظفه لي .. بس شلون شلون بعيش بعد ما اتطلق .. تذكرت ابوي اختفى ومنيره طلعت مو ام البنات وانا في شبابي وهي في عجزها يعني احتراما لاخواتي ولعمرها اذا جات تضربني راح امسك يدها وراح امنعها وبدخلها حجرتها واسكر عليها اذا كنت انا وهي لحالنا في البيت اخاف تدخل علي احد من اصحابها علي..

منصور: وانتِ ياجودي
تنهدت: كنت اظن اني اقدر ادخل التمريض او الطب بس اكتشفت اني ما اتحمل المناظر اللي ممكن تواجهني
وسكت لاني بالفعل محتاره شو ادخل انا اخترت هـ الشيئـين لاني راح اضمن بعدها الوظيفه ولان كل همي كان تحسين وضعي واني ما راح ابات في الشارع بس نسيت شغله اذا ابوي رد يعني برد للماضي كله آآآآه محتاره شو اقرر
غزل: شو قررتي
احترت كثير تنهدت ودي احد ينزعني نزع من هـ الدوامه: ما اعرف والله محتاره صدق محتاره
غزيل: اشفيك عادي قرري واختاري اذا ماعجبك حولي السنه اللي بعدها عادي كثيرين عملوا كذا
..والله انك مو عارفه شي بس صدق بادخل طب واذا شفت اني اقدر اكمل كملت واذا شفت انه ابوي ما رد بغير قسمي اماااااا صدق اشكر فنك ياغزيل عليك افكار جهنميه...
ارتحت وبان علي اني ارتحت: خلاص بادخل طب واذا ماعجبني الوضع بحول
موضي: بس انت قلتي انك ماتتحملين المناظر يعني اهم شي في الطب التحمل والصبر وقوة القلب
جودي: نجرب شو ورانا
موضي: سنه بتضيعيها من عمرك
جودي: ما اعتقد يعني لو غير الطب كان ممكن يعني باخذ اقل شي دوره سنه
موضي: بس انا اشوف انه الطب ما يناسب المتزوجات يعني عادي اذا كنتِ بنت اما متزوجه صعبه ونسينا شغله مهمه جهاد شو رائيه
...شو رائيه بيكون هو له رائ بيطلقني يعني ماله راي...

غزيل: خلاص انا زهقت من هـ الموضوع اذا بتستمرو فيه بروح بيتنا ولمـ تنتهو منه نادوني
منصور:هههههه انزين في شو تبينا نتكلم
غزيل: بما انك تعبان وعاطينك اجازه اربعة ايام ويعني بتظل فاضي هنا في البيت خرجنا
موضي: حد ماسكك خبري امك واخرجوا معاها
غزيل: لا نبي تغيير
غزل واللي فهمت عليها: ايه والله فرصه وجات لحدنا نرفزها لازم نستغلها
منصور:هههههههه والله شكلكن داعيات علي
الكل:هههههههههههههه
غزل وغزيل: لا والله
غزل: يعني باباتي انت محتاج لفترة نقاهه واحسن مكان نروحه هو المدينه المنوره والله انها تشعر بالطمانينه فيها واهم شي تنسى كل همك وتعيش يومك وبس
منصور:هههههههه خلاص تم جهزوا حالكم
موضي: لا شلون انت تعبان
منصور: لا بخلي السواق هو اللي يسوق
موضي: خلاص تم
غزيل: طبعا ناخذ ماماتي حرام تظل هنا بروحها
غزل: ليش انت كنت حاسبه نفسك بتروحين ويانا لا عيني انا وبابا وماما نرجع ايام شبابهم
غزيل: والله الفكره فكرتي ما تروحون الا ورجلي قبلكم
موضي: من احماس الناس تقول رجلي فوق رجلكم وانتِ تقولين قبلكم
منصور: ولا الثانيه تبى ترجع شبابنا والله فكره شرايك موضي نروح انا وانت نعيد شهر العسل
موضي انحرجت بس ضحكت لما شافت اعتراض البنتين
غزل: والله باباتي توك خارج من المستشفى شلون تروح حرام تعب عليك
غزيل: لا هو قاصد يبي يرمي الغل كله على باباتي حبيبي ارجع لدوامك ضعيف ابوي ماخذ شغلك بعد
منصور:ههههههههه توهم فترة نقاهه وما ادري شنو
غزل وبدلع وهي تحضن ابوها: عااااد عيد شهر عسلك بس خذنا وياكم
غزيل وهي تنط في الموضوع: والله ما بنخرب عليكم حتى بالعكس بتكون ابلة زوجتك اللي هي انا وراها لاجل اعلمها الرومانسيه
موضي وهي منحرجه وترمي المخده على غزيل: ليش شايفتني جفصه
الكل:ههههههههههههههههههههههههههههه

--------------------------------------------------------------------------------


~|~الجــــ الخامس ــــزء~|~



على الساعه وحده
كنت اشوف غزل وغزيل وهم يجهزون اغراضهم وانا ودي اروح لها يعني في حياتي مارحت لها اكيد بحزن لاني ما اقدر اروح
غزل: جودي كلمي جهاد يخليك تروحين ويانا
غزيل بتريقه: لاعيني اخوك يخاف ينام من غيرها
جهاد: وهي صادقه اخاف انام بروحي
.. هذا اشلون دخل ومتى ومحد انتبه له ...
غزل: انت من وين جيت ؟؟
جهاد: من الباب يعني من وين
غزل: لا موقصدي بس شو هـ الدم
...ما كنت اناظره بس لمـ قالت دم ناظرته شفت وكانه متحمم بدم حسيت بغثيان ... بسرعه عطيته ظهري يعني لو بصير طبيبه بيصيرلي كذا ... اف شو هـ القرف بجد ما اقدر ادخل طب..
غزيل: الله يستر لا يكون احد مات
جهاد: ما اعرف انا ساعدتهم في الجرح بس ما اعرف اذا احد مات ولا لا
غزل: ان شاء الله كلهم يعيشون
غزيل: امين
جهاد: الا صدق رايحين المدينه ؟؟
غزل: شفت شلون
جهاد: الله وياكم وانتبوا على اعماركم وبطلوا هبل
..ابتسمت غصب عني على تعلقيه..
غزل: اقول جهاد خلي جودي تجي ويانا
جهاد وهو يقلد غزيل: اخاف انام بروحي
غزل وغزيل:ههههههه
جهاد: جودي نزليلي ملابس على بال ما اخذ شاور
وقفت ورحت وانا احس اني متقززه من شكل الدم اللي عليه
جهاد بتريقه ومبين عليه انه معصب: الا ارتحتوا في نومكتن ؟؟
غزل وغزيل:ههههههههههه
جهاد وهو معصب: ياويل وحده فيكن تعيدها فاهمات
سكتو البنات لانهن يخافن منه لاعصب يتهور
جهاد وهو يصارخ: فاهمات
غزل وغزيل: ايه
وخرج من عندهن
ناظرو بعض غزل وغزيل:ههههههههههههههههه
رد دخل عليهن: انتو هبلات ولاشو في شي يضحك
وناظرهم وهو ياكلهم بعيونه وهن سكتن
خرج ورزع الباب وراه


نزلت الملابس وحطيتها على السرير
وجيت اخرج بس شفته داخل
رجعت
جهاد تقرب مني وانا ابتعد لين التصقت في الجدر
جهاد: عدلي اسلوبك وياي قدام اهلي ويا ويلك وياخرب ليلك لو تطنشيني قدامهم وانا اكلمك ونظراتك هذه عدليها.. كنت اناظره وانا متقززه من شكل الدم اصلا خلاص برجع ما اقدر اشم ريحة الدم في خشمي مديت يدي ابعده عني لاجل ما يقرب اكثر..
وغصب تقشعر جسمي من كثر ما انا قرفانه من شكل الدم وريحته
جودي: انزين فهمت ابعد لازم تلصق فيني
ابتعد عني وهو ثاير دخل الحمام ورزع الباب وراه رزع
خرجت من حجرته وشفت خالتي موضي داخله .. ماعرفت شو اقولها يعني انا وهي ما نتكلم الافي الضروريات وبس
موضي: وين جهاد
جودي: يستحم
جلست موضي على الكنبه
موضي: خبريه اني ابيه ضروري
دخلت حجرته وقيت عليه الباب
جهاد وهو يصارخ: خير شو عندك
جودي: امك تبيك ضروري وهي هنا
بس صدمني خرج وهو في راسه الشمبو وجالس يعدل المنشفه على خصره
جهاد: ابوي صار له شي
حركت اكتافي باني ما اعرف بجد صدمني بحركته حتى انا ظنيت انه استوى شي
خرج بسرعه وخرجت وراه
جهاد: خير يمه ابوي صار له شي
ناظرتني موضي بقهر
موضي: لا الخير بوجهك بس كمل استحمام وابيك في كلمة راس
ناظرني وهو شوي بياكلني انا شو ذنبي هي قالت خبريه وانا خبرته وهو اللي انفجع ليش يناظروني بلوم وقهر
دخلت المطبخ يعني ابعد جو التوتر خرجت إكلير في طبق وقدمته لخالتي وحسيت انها مصدومه
طبعا انا اخذت الاكلير لاجل عمي منصور مايشوفه وياكل منه
جودي: تفضلي خالتي
..كنت اتكلم وانتظر كلمه قويه منها بس شكلها مسالم اليوم..
خذت الطبق مني ومسكت الشوكه وذاقته وانا اناظرها ما ادري ليش بس كنت اناظرها يعني شكلها مسالم والله شكل البنات كلموها اني اروح وياهم وهي جات تكلم جهاد وووو بصراحه فرحت على افكاري...
موضي: ممكن تنزليلي قطعتنين بوديها لمنصور حزنت عليه خاطره فيها
تحمست اني اتكلم وياها شكلها مسالم وما راح اسمع كلمه تسم البدن: اصلا انا عملته له بس تذكرت انه عنده سكر فاخذت الطبق وطلعته
موضي: ممم ونزلت الطبق من يدها خلاص باخذ هذا دام انه له
جهاد وهو خارج ولابس روب الحمام: خير يمه شو صار
موضي: كمل لبس وتعال
جلس جهاد: ما اقدر شو الموضوع

ناظرتني وتذكرت انها قالت كلمة راس سحبت نفسي ودخلت حجرة جهاد وسكرت الباب وانسدحت على السرير .. اصلا انا مانمت الا بعد صلاة الفجر وصحيت ثمانيه والسرير يغريني كان رحت حجرتي بس كيف وامه هنا غمضت عيوني نمت

موضي: ما ينفع نتكلم هنا ندخل حجرة الاستقبال يكون احس
وقف جهاد بس رد جلس تذكر اللحاف والمخده: ليش لهـ الكثر الموضوع مهم
موضي وهي توقف: ايه تعال
مسك جهاد يدها: اجل تعالي نجلس في الحديقه يكون احسن( تذكرون حديقة القصر اللي تهزئة فيها جودي من موضي)
جلست موضي: والله خواتك بطرانات يعني مسوين لهم حديقه وفي الاخير كرهوها
جهاد: ههههههههه يمه طفشوا منها كل ما قالوا لكم خرجونا قلتو لهم الحديقه وكلفنا فيها وحطينا فيها يعني طبيعي يطفشوا منها بس اعتقد بيرجعون لها لو حطيتوا فيها تلفزيون ورسيفر اعتقد بينامون فيها
موضي:هههههههه يبيلنا بس خلهم اسفل اقل شي نشوفهم ويشوفونا
جهاد: يمه شو الموضوع
موضي: انا ما ودي اتدخل في حياتك بس شفت وجه زوجتك يعني انت ماخذها لاجل تحميها من ابوها وتقوم تطقها
جهاد: يمه استفزتني
موضي: الرسول صلى الله عليه وسلم خبرنا ان الضرب ما يكون مبرح واذا زودتها ترى الهجران يسوي مفعوله يعني اهجرها يوم اثنين ثلاث اسبوع اسبوعين وبتعقل واذا حسيت انه الهجران ماجاب نتيجه احبسها في جناحكم واحرمها من البنات وبتشوف النتائح فوريه
ابتسم جهاد: ان شاء الله
موضي: تعلم انك تضبط قوتك ونفسك امامها ولا تمد يدك عليها
جهاد وهو يغير الموضوع: العنود بتروح وياكم
موضي اللي فهمت لولدها:هههههههههه لا هي لصقه في زوجها
جهاد:ههههههه

0
0

عند السياره
غزل: وين جودي
جهاد: نايمه
غزيل: اجل سلم عليها وانتبه عليها موو
ناظرها جهاد بقهر
موضي: يالله قدام والا بنخليكم
دخلت غزيل ووراها غزل
بس غزل خرجت راسها
غزل: اقول جهاد اشتري لـ جودي جوال يعني يمكن تحتاجه ولا شي
هنا جهاد صدق عصب عليهن: اقول لا تدخلي نفسك في شي مايخصك
مزون: اشفيك هدي شوي ودخلت السيارة واسير ماسكه يدها
جهاد: سوسو تعالي سلمي على خلوو
اسير وهي تناظر مزون وجهاد
مزون:ههههههه روحي مابنخليك
نزلت اسير وسلمت عليه وبسرعه ردت لمزون
جهاد: شف بنت اللذينه السياره مو طايره تعالي ماشبعت
:خلاث يتفي .. (خلاص يكفي)
موضي: روح لزوجتك شوف شو سبب التاخير يمكن تاخذ حبوب منع حمل ولا شيء
جهاد: يمه الله يهديك شو هـ الكلام
موضي: فمان الله توصي بشي
جهاد: سلامتك الغاليه

0
0

صحيت على دخلت جهاد وبسرعه وقفت وخرجت من الحجرة رحت لحجرة غزل شفتها مظلمه وفاضيه حتى الشنط مو موجوده.. ناظرت للساعه كانت ااربع معناتها راحوا .. انسدحت على سريرها باقي ثلث ساعه على الصلاه.. يالله كيف بتعدي الايام وانا بروحي انا يومين طلعت روحي من الطفش غريبه حتى الوحده من جيت هـ البيت ما صرت اتحملها قبل في بيت ابوي كنت اتحبس في الحمام وبروحي كنت الي اشعر فيه الخوف واحس بالظلم بس شعور الوحده كان خفيف لانه شعور الظلم كان طاغي علي
على الساعه تسع و ربع دخل جهاد الصاله
جهاد: السلام عليكم
جودي: وعليكم السلام
جهاد: حطيلي الاكل على مابدل هدومي
حطيت الاكل ونزل جلسنا ناكل بهدوء
جهاد: سمعت من الوالد انك بتدخلين طب
حركت راسي بايه
شفته بيوقف ناديته
جودي: جهاد ممكن نتفاهم
جلس وهو يناظرني
جودي: بكلم عمي عن الطلاق
جهاد: انسي موضوع الطلاق الحين
جودي: بس خلاص انا اريد اتطلق ابوي اختفى وشكرا لك على كل اللي سويته لي
جهاد: لا والله مبروك متى اختفى ابوك
.قهرني اسلوبه تكلمت وانا اوقف: على العموم انا بكلم عمي اول ما يرد بقوله اني انا اللي اريد الطلاق
جهاد وقف بسرعه ومسك يدي ولفني له: لو تكلمتي بخرب عيشتك فاهمه ولا لا شايفه الرجال تعبان وبتكملي عليه كافي اللي جاله بسببك ولا هذا جزاته انه اواكي بتذبحينه

...سكت ما عرفت شو اقول .. بس صدق انا كنت ناويه اكلمه ما اقدر اعيش مع واحد مشاعري كل يوم تكبر ناحيته وهو كل يوم يهدر كرامتي صرت احتقر نظراتي له كانت تنظر له لاجل تكحلها وهو حتى مارحمه بنظرة عطف..
ترك يدي وراح


في صالة جناح جهاد
جود: جودي زورينا
جودي: لا انتو زوروني قولوا عندنا اخت نزورها
جود: شلون ياحسره
جودي: بكلم جهاد يرميني عندكم بس اخاف انه مايرضى
جود:ههههههههههههه خلاص صار لكم ست اشهر وعليها وهو للحين ماشبع منك
جودي:ههههههههههه عاد تصدقين
جود: شلونه حبيب خاله
جودي: طلعي اشاعات طلعي
جود:ههههههههه احبك
جودي: وانا بعد احبك وهذي وبوسه اموووووووووووووووووووح
بس عدلت نفسي وعدلت السماعه كنت ابوس السماعه
نزلت عيوني على الارض: جود شو قررتي
جود: طب
جودي: وانا بعد بس اخاف


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 20-09-2007, 10:31 AM
رمشة العين رمشة العين غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : قصه رومنسيه ولا اروع كامله


غزل: شوفي هذه مقاس جودي
غزيل: ايه اشفيك هي نفس مقاسنا
غزل: مممم اوكي
غزيل: اقول هذا يناسب جودي
غزل:ههههههههه ايه والله خذيه
غزيل: ههههه بس اخاف تشقه قدامنا
غزل:ههههه عادي بس اهم شي نضحك على شكلها
غزيل: أي لون نختار
غزل: الوردي اشوف .. وحطته على يدها .. روعه بصراحه احسه يبرز الانوثه غصب طيب
غزيل: الله يهديك هو اصلا خافي شي
غزل:ههههههه

00000000000000


كنت شايله حموده وابوس فيه: تجي ويايا تعبت ماما
العنود وهي تحط الصينيه: تبينه خذيه في الليل هههههه
كنت ابا اقولها هاتيه بس اخخخ قهر ما اقدر وفي الاخير تكلمت يمكن تعطيني اياه: اوكي ما عندي مانع
العنود: ههههههه تبين جهاد يفضحنا
جودي: هههه
العنود: جودي شفيك شكلك متغير
اتفاجئت : شلون متغير
العنود: احسك مرهقه وجسمك مصفر
جودي: لا بس تعرفين جهاد متى يرجع ومتى يخرج يعني اظل بروحي بس صدقيني من يردن البنات بارجع مثل قبل
العنود وهي متفاجئه: شلون يعني ؟؟
...حسيت انه اجابتي ما كانت في محلها ييي: لا يعني اللي اقصده وجباتي تكثر مع البنات تعرفي انت جلست بنات اكيد الاكل عنصر مهم فيها
العنود:ههههههه اجل شكله جهاد هو المتضرر الاخير
ابتسمت: ليش
العنود: ليش جهاد ما قالك
جودي: شو
العنود: انه مايحب السمان
ناظرت عمري:
العنود:ههههه اشفيك انت جسمك حلو وصغير وجهاد يموت على الجسم الصغير ماتسمعيه من يشوفني يعلق علي
جودي: بس جسمك حلو يعني انا عن نفسي مو عاجبني جسمي
العنود: والله حتى انا يعني هو يناسب البنات لاكن سيده ما اعتقد بس عاد افكار جهاد
وقفت: يالله صار لازم اروح
العنود: خليك باقي لين يوصل جهاد
جودي: لا خلاص صارت ثمانيه بروح اجهز العشى الحين
العنود: الله وياك

0
0

وقفت عند باب الجناح شكله جهاد رد لانه الباب مفتوح
وسمعت رن جواله
تحركت بسرعه ودخلت حجرة البنات وسكرت الباب بهدوء
صليت العشى وخذيت بجامه مسكينه غزل دولابها امتلى من اغراضي واغراض غزيل
خذيت شاور على السريع وجلست قدام التسريحه مشط شعري بس كاني سمعت احد يضرب شي على الارض
بسرعه دخلت في الدولاب اما صدق البيت يخوف اتفتح الباب وزاد الضرب على الارض يعني صوت طق
وانا ما دخلت الا في الدولاب اخاف انه حرامي وبيسرق شي اكيد اول شي بيفتح الدولاب
زاد الظلام فجئة لا شكله وحش
ظليت وظليت
بس الباب اتقفل وصوت الطق بدء يبعد لين اختفى
فتحت الباب شوي وعيوني تعودت على الظلام ماشفت احد سميت الله وبسرعه خرجت ودخلت تحت اللحاف حتى التكيف مافتحته
صحيت الصباح وصليت الفجر وبسرعه نزلت لازمت المطبخ سويت فالوده ووو ليالي لبنان وشارلوت
ودخلتهم في البراده
وفتحت كتاب الاكلات الحجازيه
عملت منتو كذابه وبشميله كذابه
عجيب والله حتى الاكل كذبوه
بس يم يم يم ريحته تفتحت النفس خرجته من الفرن وخرجتلي شوي في صحن اكلت وطلعت بس دخلت حجرة غزل خذيت شاور سريع وبدلت ملابسي
وكاني سمعت نفس الطق بسرعه هـ المره دخلت الحمام وسكرت على نفسي الباب انتظرت دقايق محد دخل الحجرة والله صدق البيت يخوف ليتني دخلت جناح جهاد اضمن
خرجت وسكرت باب الحجرة ورديت جلست على اعصابي
صليت الظهر ورتبت الحجرة ونزلت حمدت ربي الجماعه وصلوا


نزلت بسرعه وسلمت على غزل: شلونكم والله ولكم وحشه
غزل: لاتكلمينا حتى تلفون ما تردي عليه
جودي: ماسمعت وانتي الله يهديك اعطيني رقم جوالك
غزل: كان خذيتيه من جهاد
ابتسمت لها وتركتها بس سلامنا انا وغزيل كان غير
حضنتني غزيل وانا حضنتها مثل ما سوت
غزيل: اشتقنالك حييييييييل
جودي: هههههه وانا بعد
غزيل: مبين والله وجهك شاحب
جودي: اكيد بيشجب دام انك بعيده
غزل: لاغاب الاط العب يافار
جودي:ههههه وانت بعد
تركت غزيل وسلمت على راس عمي منصور
منصور: شلونك
جودي: الحمد لله انت شلونك ان شاء الله بخير
منصور: الحمد لله
موضي كانت جالسه جمب جهاد تقربت منها وسلمت عليها وواجهات
جودي: شلونك خالتي
موضي: الحمد لله

رديت جلست جمب غزل وغزيل وكان سلامي لخالتي موضي بارد وما ناظرت جهة جهاد خير شر
المشكله انه هم مقابلينا فاضطريت انا الف لليمين يعني اناظر البنات وعمي وبس
غزيل: والله وتعرفوا للرومنسيه انت وزوجك
..ابتسمت وانحرجت بس ما اعرف السبب..
..كنا مطقمين بالصدفه انا بنطلون ابيض وهو برمود ابيض وانا تيشيرت اسود وهو كت اسود...
الكل:هههههههههه
جهاد: اقول غزيل عمي قرب يوصل روحي بيتكم واستقبليه
غزيل وهي توقف: بروح من غير ماتتكلم بس انا جيت اطمن على جودي وتطمنت يالله مع السلامه
الكل: مع السلامه
موضي: الا صدق شلون تعورت ماعطيتني كلمه عدله لغاية الحين
..تعور منو ذا ناظرتها وشفت وجهها على جهاد وجهاد حضنها وهي راسها على كتفه بس غصب طحت عيوني على رجوله فتحت فمي متى وشلون رجوله مجبسه بالجبس..
دقتني غزل بركبتها: سكري فمك بتفضحين عمرك
..انا ما اشوف نظرات جهاد لي لانه نظري ضعيف بس كنت احس انه يناظرني..
جهاد: يمه هذه جودي الا تبيني العبها شرعت ولعبة وطحت وتكسرت رجولي
موضي: حسبي الله على ابليس هذه ثالث قصه تقولها لي
جهاد: اسأليها
..ابعدت نظري عنه وطاحت على العكاز اللي موقفه جمبه..
جودي:ههههههه
..ضحكت لاني عرفت الوحش اللي دخل علي حجرة غزل..
موضي: جهاد وبعدين وياك بتتكلم ولا شلون
جهاد: انتِ اسأليها وهي بتجاوب
موضي بنفاذ صبر: جودي شلون تعور ؟؟
...هذا من جده ولا شلون هو اصلا انا شفته..
جهاد:ههههههههههه اعترفي ليش ساكته هههههههههههههههه
..بجد قهرني شنو ليش ساكته والله بيورطني مع اهله..
موضي: حسبي الله عليك يعني لازم تلعبي شرعت
..فتحت عيوني على كبرها..
غزل: عادي يمه شفيها رجال وزوجته يلعبون عادي
منصور: ايه مافيها شي بس هو الخبل اللي طاح
جودي:هههههههههههههههههه
..يستاهل حد قاله يبدء..
جهاد: ايه اضحكي مو انت اللي تعورتي انا اللي تعورت كافي انك دفيتيني وسكتلك
موضي وهي معصبه: تلعبين معاه وتدفينه شو هـ المصخره هذه ولا تنتقمين منه على الكف اللي عطاك اياه

....شو المسلسل اللي ينعرض قدامي وقفت على حيلي وطلعت وانا امسح عيوني معصبه منها ليش تدمع وانا مظلومه المظلوم مايبكي .. دخلت حجرة غزل اخذت مفتاح حجرتي ورحت لها وسكرت الباب علي ..

منصور: شو سالفة الكف ؟
جهاد: يبه نلعب عاد انتو مو تدققون على كل شي على كل لعبه طلعتوا لنا بسالفه
منصور وهو معصب ووجه محمر: شوف انا مو مدمغ تعدي علي السالفه كذا
جهاد: استفزتني
غزل: ايه يبه استفزته وحنا كنا نلعب بس جهاد عطاها كف بس استسمح منها وهي رضت يعني لعب حتى انا اضرب غزيل وغزيل تضربني يعني عادي
منصور: اوكي العبوا يعني لازم تمدوا اياديكم
غزل: لعب يبه لعب
منصور: وانت يا موضي الله يهديك خفي عـ البنيه شوي مو تشتغلين لها شغل الحموات شوفي مزون ما شاء الله عليها تحب بنتك وتعاملها مثل بنتها وصدقيني اللي تسويه في بنت الناس بيرد لبناتك ولا تقولين مزون وما مزون الدنيا دين وكما تدين تدان
غزل: صلوا على النبي ياجماعه والحين بروح اجيب جودي بس اذا تاخرت معناته لقينا لنا شغله غيركم وتشاو وطلعت جري
منصور: جهاد
جهاد: خلاص يبه سمعتني امي محاضره طول بعرض ووعد ما امد يدي
ابتسم منصور
بس موضي كانت تغلي من داخلها صار مسلسل قدامها ابطاله غزل وجهاد وهي سكتت لاجل منصور اللي كان مبين عليه انه تضايق

0
0

غزل: جودي افتحي الباب
فتحت لها الباب وارتميت في حضنها وانا ابكي
غزل: جودي اشفيك امي ماتقصد
جودي: والله اخوك كذاب لا دفيته ولا لعبت وياه
غزل:ههههههه اعرف شفيك تعالي تعالي نجلس
ودخلنا حجرتي

غزل: يييييه شو صار لايكون تضاربتو هنا
ضحكت من بين دموعي:هههههه ايه كملي اشاعات
غزل:هههههههه الا صدق شو صار في الحجره
جودي: صرصور عده وكنت ادور عليه
غزل: صرصور هاااا ياماما راح زمن الصرصور راح كره عمره امي جابت احسن شركه ونظفت البيت تنظيف
جودي: لا هذا كان لاصق في ملابس اخوك وهو صار ينطنط لين هو طاح وانكسرت رجوله وانا قلبت الحجره قلب
غزل:هههههههههههههه الاصدق شو صار
جودي: عصبت وطلعت حرتي هنا بس ماقدرت ارد الكنبه المزدوجه
غزل: ياحراااااام ضعيفين شو ذنبهم بس صدق تخوفين يعني لاعصبتي ولعي الضوء الاحمر بنشرد انا وبنت عمي
جودي: انزين تعالي ساعديني
غزل: لاعمري انا اخاف على عمري بناديلك وحده من الشغالات
جودي: تبينهم يفضحوني
غزل:ههههه لا انه تثقين فيها بس آآآه مرياتي بتلاقين موضوع في الجزيره
جودي: وانه بتعلم مرياتي
غزل: لا هم اصلا مايطيقون بعض فلا تخافي
جودي: اوكي


++++++++++


سعد وهو خارج من المسجد: الابو وولده ياحظهم
منصور: هههههههه حتى على المرض حسدونا
عناد: اخ ليتني انا اللي طحت يبيلي اعمل مثل جهاد اجي مسرع واطيح
منصور: الاصدق هو اشلون تعور
عناد: وصلتنا حالت طوارئ ووهو مثل ما تعرفه اذا ما كانت عنده حاله يساعد وكان يجري وطاح من الدرج والحمد لله جات كذا وما اتكسر ظهر اما طاح طيحه طيحت قلبي وياه
منصور: ممم الحمد لله
متعب: الا شور رايكم نطلع الهدى من الخميس
منصور: بنضيع صلاة الجمعة في الحرم
متعب: والله نفسي ابيت في الهدى لنا فتره
عناد: ايه والله حتى انا
سعد: يصير خير
عناد: دام الوالد دخل فيها الله يستر
منصور:هههههه ولايهمكم بس انتظروا اضبط لكم الامور وبخليها اربعاء وخميس وجمعه شو رايكم بعد تقديم البنات باسبوع ولا اقول خلاص بما انه حنا علينا ضغط الاربعاء والخميس بنخليها جمعه وسبت واحد
سعد: اش وراك انت تعودت على الكسل
منصور: معلي فيك انا بروح وويايا الشبب وخلاص عطيتهم اجازات
متعب وهو يحب راس عمه: تسلم يالغالي
عناد باس راس عمه: نردها لك في الافراح ان شاء الله
منصور: يالله هذه مو محسوبه من اجازاتكم السنويه
سعد: خربتهم الله يهديك
منصور: خلينا نتمشى مثل العالم كلنا مع بعض حنا اثنين يظلون واثنين يروحون هي ثلاث ايام ونستودع الله الذي لاتضيع اماناته

--------------------------------------------------------------------------------


العنود: اقول ماخليتوا شي
جودي: والله اقولهم هي ثلاث ايام تقولين ثلاث اسابيع
غزل: والله كيفنا وانت بعد خذي مثلنا لاجل نطقم مع بعض
جودي: انا خذيت ثلاثه اطقم وبجامتين بس انتِ وهي خذيتوا الدولاب بكبره
غزيل: يعني لبس الصباح ولبس العصر ولبس المسى
جودي: انا اكتفيت ماراح اخذ شي اضافي
غزل: يالله ابا اليوم يعدي بسرعه
العنود: هههههههه هانت بكره الجمعة

0
0

على الساعه عشره ركبت سيارة عناد وجلست خلف جهاد
عناد: خلاص نمشي
جهاد: ايه شو تنتظر
عناد: يمكن ناسين شي
جهاد: امشي امشي بس
عناد وهو يحرك سيارته: هههههه ياثقل دمك ياخي
جهاد: اقول كلمت الشباب
عناد: ايه
جهاد: ونشرت اخبار مثل عوايدك
عناد:هههههه خبروك
جهاد: اريد اعرف لمتى تالف علي قصص
عناد:ههههه كذابين هـ المره خبرتهم بالصدق بس صدموني أنس يقول انه امك خبرته انك طحت وانت تلعب شرعت مع الاهل
جهاد: ههههههههههههههههههههههههههههههه
عناد: هههههه كذبت عليها والله لافضحك
جهاد: يااخي عندك مناديل في الخلف
عناد:ههههههه
..بجد عصبت يضحكون علي .. بس انا الخبله استاهل كان رحت مع البنات ولا اهتميت له..
جهاد: وقف واشتريلنا كوفي
عناد: اوكي
..فرحت هـ المره راح اشرب قهوه مثلهم والله ادمنت عليها..
عناد: شلون
جهاد: حنا وسط
عناد: ثنين وسط وواحد سكر زياده
وحركت سيارته وراح اخذ الطلب من البوابه الثانيه
...خذيت الكوب من جهاد وكنت اشرب بس احسه مو اللي دوم اشرب منه يعني هذاك جهاد يشرب منه بس هذا ساده ماذاقه جهاد... يقطع الحب شو بيذل ..

صلينا في الساحات لانه جهاد ما يقدر يمشي كثير بسبب رجله وانه ما تعود على المشي بالعكاز..
طلعنا الهدى بس هـ المره رحنا النقبه الحمره واستاجرنا في بيت الشعر اللي فوق
اول شي تغدينا لاجل مايبرد الاكل
وعلى بال مانتغدى ونرفع اذن العصر وصلينا والحين فضينا للمكان

جودي: روعه والله روعه والجو جنااااان
غزل: اشوه ابوي راسل السواق والخدامه من بدري ولا كان ماحصلنا لنا مكان
كنا فاتحين الباب اللي يطل على المنتزه من جوه ونشوف الاطفال هم يلعبون
غزيل: خساره كان جبنا المنظار
العنود: اعتقد في سيارة متعب في واحد
غزل: كلميه خليه يرسلوه لنا
دقت العنود على متعب بس مارد عليها
غزيل: ماما كلمي الشباب ينزلوا لنا اسفل
غزل: ايه والله تعبت وانا اناظرهم بروح العب
العنود: لا والله تبينهم يرجعونا
جودي: ليش
غزل: والله ماتعرفي شباب الطايف تقولين مو شايفين خير
العنود:ههههه لا حرام مو كذا بس هم اهلهم مايلعبونهم أي مكان يعني هم يروحون الحكير اما البقيه للمصطافين
غزل: ايه يسترو اهاليهم ويبصبصو في حريم الناس
غزيل: ههههههه والله كله كوم ولو شافوا وحده حلوه كوم ثاني
جودي: ليش هم مو حلوين
غزل:ههههه اشفيك ترى ديارنا ودياركم من ضواحي الطايف بس هم يعشقون الجمال
جودي: مافهمت

جهاد وهو داخل ويعرج : مساء الخير
الكل : مساء النور
سكر التلفزيون : ارحموا حالكم يعني لازم تشغلو التلفزيون تموتون اذا ما اشتغل
العنود: انا عن نفسي ما اعرف لازم شي يشتغل عندي اذا ما اشتغل احس انه شي ناقص
مزون: وانا مثل العنود اذا كان موجود يشتغل نشوف اخبار العالم
موضي: وانا عادي عندي اشتغل ما اشتغل بس اهم شي انه مايرجني
غزل: وانا ضروري عندي
غزيل: وانا بعد

...اما انا من دخل جهاد جلست على طرف الباب اللي يطل على المنتزه وتذكرت جود آآآآآه ياجود ليتك تحسين فيني انا اذبل كل يوم صدني زوجي بطريقه داميه مو ميته انا اموت ببطء اول مره اشعر بهـ الاحساس احساس غريب مشاعر متناقضه انا موفاهمه اللي يصير داخلي داخلي صراع .. صِراع عنيف .. مشاعر حاولت انزعها باظافري بس ابت في الخروج..
...اتفاجئة بشي على رجلي كزيت...
الكل:هههههههههه
جهاد: بغيتي تكسري راسي مثل ما كسرتي رجولي

رد حط راسه على رجولي .. طبعا انا كنت جالسه وانا ثانيه رجولي ..
جهاد: اقول لو سمحتن اخفضن من اصواتكن
موضي: كافي نوم من اخذت اجازتك المرضيه وانت ماعندك غير النوم
جهاد: شو اعمل جودي ليلها كله وهي تسولف عند راسي المستفيده الوحيده من اجازتي ... وكانه تذكر شي .. والله انك خبيثه لاجل كذا طيحتيني كان خبرتيني انك مشتاقتلي كان اخذت اجازتي من بدري
...اصلا شكيت انه الكلام موجه لي ..
العنود: غريبه متعب يقول انك طحت بالمستشفى
مزون اللي كان عندها القصتين: والله الكذب حبله قصير
موضي: شو السالفه اخخخ ومسكت علبة المنديل وضربته
.. ابتسمت غصب عني ..
جهاد: ايه ابتسمي شعليك
جهاد وهو يجلس: اقول ارجعي لـِ وره ولفي كذا
رجعت لورى وابتعدت عن الباب ولفيت صرت معطيتهم وجهي بدل ما كنت معطيتهم جنبي الايسر
بس هو فاجئني رد انسدح على رجولي يعني اول كان متمدد في النص بس الحين على طرف
موضي: جهاد وين خوانك عنك
جهاد: والله كل واحد حط راسه ونام وانا طفشت وجيت لكم
مزون: انا خلاص تعبت ابا ارد البيت
جهاد: انتظري لين المغرب محد راح يصحى

اسير: ابا انذل
جهاد: ابوك نايم بعدين لما يصحى يوديك
اسير: لا انت وديني
جهاد: ما اقدر رجولي تعورني
العنود: غزل شغليلها سبيس تون
شغلت غزل التلفزيون
موضي: الحين هذيل جايين ينامون
جهاد: خليهم يرتاحون تراهم بي يشوون في الليل وبيتسامرون يعني اول مره من سنين نخرج مع بعض بيسوون شي فوق العاده

..حط يده على راسه ووصار يمسح عليه صدق اتكهرب جسمي احسه شعر فيني بس سويت نفسي مو مهتمه..

غزل: جهاد ما ودك تقص شعرك
جهاد: قريب
..شف هـ الخبله يعني لسع مالحقت امسكه تبينه يقصه شو اللي حارق رزك ابا اعرف بجد عليهن طلعات تقهر .. وانا شو اقول يقصه ولا يحلقه انا قررت انفصل عنه وما راح اسمح لمشاعري تلعب فيني اكثر..

غزيل جلست جمبي وساسرتني: جودي لسع ماذبتي
جودي:هههههههههههههه
ضحكت غصب عني
جودي: اش رايك
غزيل وهي تساسرني: تعرفين شو عيب هـ العائله
..اتفاجئت: شو
غزيل: انهم يخفون مشاعرهم يحسوها ضعف فيهم
..ابتسمت لها بس ما عرفت شو قصدها ..
جودي: اقول جبتي الاونو
غزل: ايه انا جبته وجات لنا وخرجته من شنطتها ورن جوالها
غزل: اف شو هـ القهر
غزيل: مين
غزل: معجبات جودي

...بجد كان خاطري انط فوق بطنها الحين اللي نايم على رجولي بيفهم السالفه على كيفه.. أنا حبي لاختي اعتبره علاقه شاذه فشلون الحين..

جودي: انا قلتلك قبل لا تعطيهم رقمك بس انت الله يهديك
العنود: حركات جودي ولك معجبات
غزيل: لو تعرفين المدرسه كلها ودها تتعرف علينا لاجلها بس جودي ماتعطي احد وجه
..كان ودي ابوسها على كلامها اللي زي العسل..
جهاد: لا والله شو معجبات مو معجبات انتي الثانيه وانت عاجبك الوضع
..البنات توهن انتبهوا لوجوده يعني مع السوالف نسوه..
العنود: اشفيك هن المعجبات مب هي
...رجعت سدحته على رجولي: كمل كمل نوم
غزل: جهاد تلعب ويانا
جهاد: اوكي شو وراي
وزعت غزل الاورق
كنا نتفق حنا البنات عليه وندبلله السحب
جهاد: والله غش ليش ترموا السحب ورى بعض
غزل: انا ما ودي اسحب
غزيل: ولا انا
ناظرني: حتى انا
رفع راسه وقرب وجهه مني وحط عينه في عيني اربكتني حركته
جهاد: قولي والله انكم مو متفقين
..رديت سدحته على رجولي: العب شوفنا قدامك كيف نغش..

العنود وموضي ومزون كانوا يسولفون عن الجامعه والمناهج وشغلات كثيره
بس في حاجه لعبت بقلبي لعب دمعة عيني وطاحت دمعه سريعه على وجه جهاد مسحت دموعي

ارتحتلــــــــــك إحساس غريب بحسوا
لما ببصلك
وبحن لك
لو حتى جمبي بحضن قلبي
بحن لك
سلمت لك
واغلى ما عندي حتى قلبي فتحته لك

وجهاد جلس وسحب الريموت من اسير ورجعه على سبيس تون
ردينا نلعب بس بهدوء وانا وجهي كان مبنين اني مو على بعضي وجهاد نفس الشيء رد انسدح على رجولي
جهاد رمى الورق: بنام
وقلب على الجه الثانيه..
رديت ورق جهاد في السحب ورميت ورقي انتظر اللي ترمي بعدي بس غزيل مسكت يدي اجبرتني اني اناظرها
غزيل وهي تحرك شفايفها: شو صار
جودي: ولا شيء
كملنا لعب بدون طعم بس لعبنا لاجل الحريم ماينتبهن

موضي: خلاص طفشنا بنرجع بيتنا
جهاد وهو يجلس: جهزوا حالكن
وصلنا بيت المصيف اللي في الهدى
دخلت حجرة جهاد وارتميت على سرير وبكيت كان ودي اختلي بعمري رجعت لي الذكره كرهت جهاد كره كل شي

تـ
أ
ر
جـ
ح

غزل: شو فيها جودي
غزيل: ما ادري بس حتى جهاد انقلب
العنود: تعالن بنسوي كشته في الحوش ما جينا ننحبس
غزل: اوكي جايين
غزيل: بنادي جودي حرام نتركها هنا والفله ياكبرها مانجي فيها الا يوم واحد في الاسبوع اخاف انها مسكونه ولاشي
غزل وهي ترتعش من فكرة انه الفله مسكونه: ييييي تعالي بسرعه نخرج قبل اهلنا ما يخرجون..
غزيل: تعالي نشوف جودي قبل
خرجنا وجلسنا في الحوش وكان الجو ولا اروع
كنا جالسين والرجاجيل قريبين منا
غزل: ماراح تقولين شوفيك ؟؟
جودي: صدقيني ما صار شي
العنود: غزل وغزيل انتو تسون السلطه
غزل: اخاف تتسممون
موضي: عادي كلهم دكاتره بيساعدونا
الكل:هههههه


جهاد وهو يصارخ :عناد الفحم صار وين اللحم
عناد: ياخي انت لاجل رجولك مكسوره جالس تتامر وانا اللي اروح واجي
متعب: خليه هـ المدلع يجيه يوم
جهاد:ههههههه حسد يالــــطيف

كنت كل ما ألف اشوفه يراقبني
تعشينا والشباب نزلوا السوني والتلفزيون ولعبوا دوري
غزيل: حتى حنا بنلعب
عناد: اقول سكتي
متعب: لاخليهن يلعبوا شو ورانا.. وكلم العنود: عنودتي تلعبين
العنود: لا شكرا
جهاد: مصدقين اعمارهم
متعب: لا بنلعبهن غصب مو بكيفهن
عناد: خلينا نضحك عليهن شو ورانا

وعملنا دوري اخذ جهاد السنغال ومتعب الكميرون وعناد كرواتيا لانهم يعرفون للعب
غزل: انا البرازيل

--------------------------------------------------------------------------------

غزيل: وانا الارجنين
العنود: متعب شو اختار
متعب: خذي فرنسا
جهاد: وجودي بتاخذ
غزل وهي تقاطعه: خذ لها ايطاليا
ناظرها جهاد وهو معصب
عناد: هي يالاخو مو لانك الوحيد اللي محرم لهم كلهم كل شوي تناظرهم تراني بعد بناظر مثلك وانسى عمري واظن انهن خواتي
متعب: جرب لاقص رقبتك
عناد: اشفيك حتى انت بعد ناظر
العنود: عناد اترك متعب بحاله
عناد: اوه انت هني تصدقين نسيتك
متعب: انت ما تشوف المكان منور
ضحكنا كلنا على تعليقه بس غزل وغزيل زودو في العيار لاننا كن نشوف العنود وهي منحرجه
جهاد: بنسوي جوائز الاول يختار وين نروح بكره وله تحفه كرستاليه من قزاز يختارها على كيفه وسبحه بحريني من عبدالغني الصايغ
عناد: الثاني بعد له بيختار طقم اقلام من قزاز ويتامر باللي يبه لمدة ساعه
غزيل: لا والله وانتو عارفين انه حنا بنخرج اول الناس قلتوا نتحطون جوائز لانفسكم
متعب: انزين الفريق الاخير بيختار مكياج يعني بس حق الشفايف وحق الخدود وحق العيون بس بيكون لون واحد
العنود: ومن قزاز
متعب: ومن قزاز
جهاد وعناد: ههههههههههههه
جهاد: الحين بتنافسن على المركز االاخير
متعب: انزين نحط لكل مركز جائزه لاجل نشوف تنافس فعلي
عناد: والله فكره
العنود: المركز الرابع والخامس والسادس نفس الشي بس الرابع بنظيف له كريم اساس وبودره اساس وبارفان والخامس بنحذف البارفان والسادس بنخذف الرافان وكريم الاساس
جهاد: والمكز الثالث بيختار طقم كبك
اتفقنا وضغط جهاد على المربع وجهاد بيلعب مع عناد عصبوا الاثنين ما كان ودهم يلعبون مع بعض معناته واحد فيهم بيتنافس على المراكز الاخيره
ومتعب بيلعب مع العنود
وغزل وغزيل مع بعض
وانا صعدت للدور اللي بعده دايركت

جهاد: متعب مو لانك مع العنود تهزمها نتيجه خفيفه
عناد: ايه اللي يتسجل في مرماه اكثر عدد من الاهداف بيكون الاخير
اسير اللي جات من المرجيحه: انا بلعب
العنود: روحي العبي مع ابوك
متعب: بدينا
العنود كانت جالسه خلف متعب تقربت منه دقته بكتفها على كتفه
جهاد انتبه لهم: بدينا بالغش
متعب: هههههه ياخي اشفيك حرمه وتغازل زوجها فيها شي
جهاد: تغزلك في حجرتكم مو قدامنا
انحرجت العنود والكل ضحك
جهاد وهو يصارخ: للاااااا اما عليهن حظ
عناد: وجع قهر
متعب: هههههههه خلاص نصيبهن
غزيل: شو الموضوع
متعب: سلمك الله انا بواجه واحد منهم وبكذا المركز الثاني بيكون في عنصر نسوي
صرخوا البنات: وووووووو ههههههه
فازت غزل على غزيل 1-0
وفاز متعب على العنود2-0
طبعا الشباب اعترضوا لانه متعب كان يجيب الاهداف بحارسه
جهاد: غش ما قلنا كذا
متعب: ياخي اشفيك اريده ياخذ احسن حارس والهداف في نفس الوقت
اما الشباب كان عندهم الوضع مختلف يعني يا اما يكون الاول او ينافس على المراكز الاخير
سجل جهاد قول وصرخ وخواته صرخن وياه
وشوي عناد سجل قول صرخ وغزيل كانت وياه
متعب: اما صدق بدت تظهر العروق في الدم
غزيل: ايه اخوي لازم اشجعه
جهاد: افا غزيل وانا شو اكون
غزيل: لا انت بس تطردني مو مثل عناد اللي دوم اصحيه من النوم لاجل ردني بيكم
عناد: بعدي والله هذه الاخت السنعه وانا قررت لاسويلك تلفريك من بيتنا لبيتهم لاجل ماتصحيني من النوم
جهاد: وانت تسمع كلامها خليها تحلل حجرتها
عناد: قلبي ما يطاوعني تظل حزينه
جهاد: يارهيف انت

انا كنت في نفسي اشجع جهاد
عناد: ووووقووووووول نطت غزيل الدعوه فيها تلفريك اكيد بتنط
غزيل: صدقني ياخوي انت بتاخذ المركز الاول ان شاء الله
جهاد: اقول قابليني اذا خليتك تسهرين عندنا الاسبوع الجاي
الكل: ههههههههههه
غزيل: بعلم عليك عمي
عناد: اترك البنت في حالها وبعدين افرح ياخي بتشتري هديه لزوجتك على حسابنا .. (طبعا الجوائز بتكون بلباي بين متعب وجهاد وعناد )
..ضربت كلمات عناد على الوتر الحساس كان ودي اناظره بس خلاص قررت اني اتجاهله واتجاهل مشاعري لاني قررت الانفصال عنه باقل خساير بس ضحكت اقل خساير سلمته نفسي وكرامتي وكلها اهدرها بثواني ..

عناد: ياخي اشفيك عداك متعب
..مافهمت قصد عناد بس لما شفته كنا يعمل تبديلات كنت اظن انه كان يناظرني بس كرهت نفسي على افكاري الهبله..
رجع ضغط ستار وعمل تبديل ودخل ضيوف وعمل تغييرات
سجل جهاد قول وصرخ من قلبه هـ المره وغزل والعنود يشجعونه
واسير كل ما حد جاب قول ترمي نفسها عليه تقلد اللي تشوفه في اللعب
وشوي جاب جهاد القول الثالث وعناد عادله في الوقت الضايع
ولعبوا الاضافيات بتحفظ لانهم كانوا حاطين النظام قول ذهبي
وفاز عناد بضربات الترجيح
وتحدد المركز الاخير جهاد
والسادس العنود
والخامس غزيل
فضل في اللعب انا اللي بلعب مع غزل ومتعب بيلعب مع عناد
فاز عناد على متعب

اما عني انا وغزل كنت العب بطريقه دفاعيه والعب على المرتدات وكنت مقدمه فييري وتوتي وخلفهم دوني ... طبعا تعلمت العب من غزل وغزيل وكانوا دوم يهزومني هزايم لليل..
غزل: اقول جودي كم تبين تنهزمين
ابتسمت ما كنت اتكلم لاني استحي من متعب وجهاد حتى ضحكي كنت اكتمه..
لعبنا وغزل قمه في الغرور كانت ضاغطه علي بس انا كنت معلقه على زر الدائره واطير كورات وكل شوي عطوني فاول انطردوا مني اثنين وغزل اضطرت تغير ثلاثه تغيير اجباري
اخر شي كسرت لاعبها وخرج هـ المره باصابه حمره طبعا اللي قبل كانوا اصاباتهم صفراء بس غزل كنت تغيرهم واتورطت هـ المره
غزل: لا بلعب بواحد ناقص

عناد: ما كان غيرتي
متعب: اما بصراحه لعب حلو طردين ولاعب عنده الرباط شكله انقطع
الكل:ههههههههههه
عناد وهو يساسر جهاد: لو ما كنت وياك كان صدقت انه زوجتك هي اللي كسرتك
ابتسم جهاد: شوف انا بلعب بدالها الحين اخاف على رجولك
عناد: لا معليه تفداها رجليني .. وسكت
ضربه جهاد على كتفه وهو معصب: شلك تتفاداها انت ؟؟
عناد: سوري ياخي نزلت عفويه
جهاد: ثاني مره الزم عفوياتك

اول مره تكسرني غزل لانها عصبت علي بس كانت على الخط وعلى طول ضربت جزاء
غزل: لا حرام والله غش
جهاد: وين غش ؟؟
غزل: شوف وين كسرتها.. وتابعنا الاعاده كان قبل الخط بشوي ولاعبي طاح داخل منطقة الـ 18 ... وشفنا اعتراضات اللعيبه وهم يلصقون صدورهم ببعض .. حركات بعد..
الكل: قووووووووووووووووووووول
غزيل وهي تقلد غزل: اقول غزل كم تبين تنهزمين
الكل:ههههههههههه
فزت على غزل وهي معترضه
المركز الثالث كان من نصيب غزل لانها انهزمت واحد
والمركز الرابع من نصيب متعب لانه انهزم 2-0
متعب: عنوتي افرحي كل الجوايز تناسبك
العنود:ههههههه كان خاطري اخذ الثاني
متعب: الناس تقول الاول
العنود: لا انا اريد الثاني لاجل اتأمركم لمدة ساعه
الكل:هههههههه

....انحرجت شلون العب مع عناد حتى لاحظت انه عناد كان منحرج بس عملنا التغييرات وطبعا انا في لعيبه ما اقدر العب فيهم بسبب الطرد..
وكنت العب بنفس الطريقه ونفس الاسلوب
بس هو ماكان يخرج لعيبته الا لما يشوف سرعتهم قلة...
انتهت المباره 5-0
وانا مطرود لي لاعب
هو لايصح الا الصحيح انا كنت انهزم من غزل وغزيل نتائج كبيره بس انا الحين ويايا ايطاليا وهو كرواتيا وهو لاعب محترف كنت خايفه اصلا اخذ عشر عشرين ..

عناد: بنروح بكره الحكير وعلى حساب جهاد
غزيل: بس قبل بنروح قزاز لاجل الجوائز
متعب:هههههه اهم شي عندك
غزل وهي تذكر: جودي عندك ساعه تامرين فيها على كيفك
كنت منحرجه بوجود متعب وعناد وتكلمت بصوت ما يسمعه غير غزل وغزيل: شكرا ما عندي شي
غزل: لا والله فرصه لازم تامرين
متعب: اجل خلوها بكره لانه صار لازم ننام

دخلت حجرة البنات
غزل: اما صدق مفاجئه
غزيل: أي والله الا صدق بشو تفكرين
كنت مسرحه: شو
غزيل: اقول شو بتامرين في الساعه
جودي: ما اعرف بس صدق احسه شي محرج واصلا انا متنازله عنها لكم
غزل: خلاص انا بطلع روحهم في الساعه
غزيل: لاعين هي قالت لكم
غزل: اوكي نص انا ونص انت
جهاد وهو داخل: لا هي اللي كانت الثانيه وهي اللي بتتامر
تكلمت غصب عني: اوكي وانا بقول اللي هن يختاروه
جهاد عصب: انزين تعالي ننام
..ناظرت له من صدقه يتكلم يعني حجرته سريرها صح يشل اثنين بس هو صغير (يعني نفر ونص حنا نسميه )..
تكلمت بعناد: لا بظل مع البنات شوي
جهاد وهو معصب: تعالي اقولك
جودي: ما اريد
جهاد: وبعدين وياك
غزل: خليها تسهر شوي

كان يناظرني بقهر يعني شو يريد اكيد ليله وبيرميني بابشع الكلمات عقبها.. ابتسمت له وتكلمت: ماراح اتاخر بس شوي والحقك
خرج وهو معصب
غزيل: جودي كان رحتي وياه اخاف يعصب
انسدحت: اوكي بكمل كلامنا بكره
غزل: وجهاد
تكلمت وانا مغمضه عيوني: شو فيه
غزل: يريدك
قلبت ظهري لهم لاجل ما يشوفون دموعي: لاتشيلي هم اعرف اتصرف
سكرت غزل الانوار ونمنا من التعب


++++++++++++


جود: غيداء اصحي امي خرجت
صحت غيداء: على وين
جود: ما اعرف بس تعالي ندخل حجرتها ونسكر علينا الباب
غيداء: ليش شو صار ؟
جود: انتِ تعرفين هي راحت مع واحد غريب اخاف تدخله البيت وحنا نايمات
وقفت غيداء على طوله: انت شو تقولين
جود: انت تعالي وخلصينا
وقفوا واتجهوا لحجرة امهن
غيداء: مقفله شو نسوي
جود: ما اعرف بس حجرتنا بابها دقه ويتفزر الباب
غيداء: مجلس الحريم
جود: نفس الشي
غيداء: نجلس في الصاله ونسكر حجرتنا واذا سمعنا صوت باب الشارع ندخل الحمام ونسكر الباب علينا (باب الحمام حديد)
جود: فكره
غيداء: تذكرين جودي
جود: حنا ثنتين وعندنا حلول وخايفات وهي وحده وماعندها وقت تفكير فيه
غيداء وهي تستند على الجدر: فيني نوم .. تعرفين كانت مريحتني لما كانت تعبانه شو اللي قومها
جود: غيداء نامي وانا براقب الوضع اذا حسيت باني نعست بصحيك
ضلوا على وضعهم ساعتين وسمعت جود الباب وهو يتفتح
جود: غيداء اصحي
وصحت ودخلو الحمام بهدوء وسكرو الباب بالمفتاح وكان في ثقب في الباب
جود وهي تساسر غيداء: غيداء شكله ابوي رجع
ناظرت غيداء من الثقب وحطت يدها على فمها: هذا صديق ابوي
غمضت جود عيونها بالم: تصدقين كنت جالسه انتظر عند التلفون يمكن جودي تتصل مثل كل يوم بس سمعت صوت باب حجرتها ينفتح ودخلت مجلس الحريم وسمعتها تواعده بليله حمره لو خذها في مشوار هي بدله عليه عقب
غيداء: ليش ما خبرتيني من البدايه
جود: كنت اكذب عمري
غيداء وهي تمسح دموعها: ما اعرف شو صار فيني بس احس اني تعبانه
جلستها على الارض
جود: غيداء اشفيك المفروض انت اللي تقويني
غيداء: غصب عني غصب عني جود
جود: غيداء لازم نمنع هـ المهزله
غيداء: شلون
جود: من يخرج هـ الوسخ من البيت بناخذ كل المفاتيح من منيره ونمنعها من الخروج وبناخذ حجرتها وهي بنعطيها حجرتنا والوسخ اللي في حجرتها بنرميه في الحمام

بعد فتره من الزمن

وقفت جود تراقب من الثقب لانها سمعت باب يتفتح وشافت الرجال وهو يتفتح حجرة الحريم ورد لحجرتهم وفزر الباب ودار في كل البيت وراح لمنيره
الرجال: وين البنات
منيره وهي في حالة سكر: ما اعرف
تقدم من باب الحمام وحاول يفتحه بس ما فتح
نزلت جود على الارض لانه شافته يناظر من الثقب بس ما شافها
الرجال: نادي على بناتك
منيره وهي تنسدح: تعال مره ثاني وبعطيك اياهن خذهن ما اريد احد



جود: غيداء شكله ظهر سمعت صوت الباب والحين صوت السياره
غيداء: ما اريد اخرج
جود: حبيبتي اشفيك لازم تقوين نفسك
غيداء كانت مسدوحه على الارض: جود احس اني بموت
وقفتها جود ودخلتها تحت المروشه وهي حاضنتها: غيداء اهدي شوي اهدي خلاص زال الخطر شفتي يحق لجودي تحمل كل هـ الكره لمنيره
حضنت غيداء جود وهي تبكي: تعبت رجولي مو قادرة تحملني
جود: اثبتي انا بخرج واتاكد وانت خليك هنا
غيداء: لا بروح وياك اخاف اظل بروحي
جود: بس اخاف يكون موجود
غيداء: اجل خلينا هنا ليش نجازف
جود: اذن الفجر نخرج اعتقد انه راح لانه راح ينفضح اذا ظل لين هـ الوقت
خرجت جود وغيداء كانت واقفه عند الباب
رجعت جود بعد ما زرفنت باب بيتهم بالزرفون وتاكدت انه محد في البيت غير منيره اللي كانت نايمه على الارض في الصاله وخذت غيداء وجلستها على الارض
جود: غيداء حبيبي ما في احد تعالي نبدل ملابسنا ونصلي وناخذ كل المفاتيح
صلوا جماعه وحضنت غيداء جود وهي تبكي
جود: خلاص صدقيني راح الخطر والحمد لله بالعكس عرفنا طريقنا اليوم وعرفنا شلون نتعامل مع منيره


++++++++++++++


في قزاز

كنت محتاره ما اعرف شو اختار يعني شي رجالي .. واذا خبرتهم اني ما اريد بيشكون في السالفه فكنت مجبوره اني اخذ شي رجالي .. وقلت خلاص بهديها لعمي منصور هو اللي يسحقها ..
العنود: خذيتي شي
جودي: ما اعرف
العنود: تعالي انا اعرف ذوق جهاد
احترت وتكلمت: بس انا اريد اعاند جهاد واخذ الهديه لعمي منصور
العنود: ههههههههه والله ما يعرف بنوايك
ضحكت لانه جهاد من صحينا وهو متحمس ويقول انه بكره بيشخص بالقلم على باله اني بهديه اياه
شرينا الاغراض وكل شوي وحده يعجبها شي وتاخذه
متعب: حنا شو اللي ورطنا وخليناكن تعلبن ويانا
العنود: عاد نحبكم اشفيكم قلبتوا علينا
جهاد: ايه كلي بعقله حلاوه
متعب: شعليك روح لزوجتك خلها تاكل بعقلك هي بعد
جهاد: لا هي كلت عقلي
متعب والعنود: هههههههههه
0
0
في قسم العطور
عناد: اقول خلصتوا
غزيل: باقي اشفيك
عناد: اللهم طويلك ياروح
غزل: كانك ولد عمي متملل منا
عناد بتريقه: لا الشيخات خذن راحتكن
غزيل: خلاص مابقى شي
عناد: هو انتن بقيتن شي اصلا ما خذيتوه
غزيل: عناد حبيبي اشفيك صاير مثل اخوك جهاد
خرجنا من المركز وكل وحده خذت جائزتها واكثر الا انا بس خذيت طقم القلم وهذه اول مره اشتري قلم بهذا السعر يعني لو ما العنود كانت ويايا كان ما اخذته يعني طقم بست الاف رفع ضغطي واصلا العنود هي اللي اختارته
دخلنا الحكير ورحنا للعم منصور والعم سعد

جلس متعب: اين ابنائي
سعد: مع امك وخالتك
العنود: متعب اشفيك جلست
متعب: اتقسم ظهري من الجوائز
عناد: هي لو جوائز بس كان زين بس المشكله هذيل عمرهن محد ذكرهن بجائزه شكله
الكل:هههههههههه
غزيل: ذليتونا وحنا ماخذينا شي
جهاد: اف هذا كله وما خذيتوا شي
غزل: والله حنا مانحب الاسواق بس قزاز مانصبر عليه ولنا مده ما دخلنه وشفنا شو الجديد وخذينا بعض الاحتياجات
متعب: بعض .. بس الله المستعان
سعد: اشفيكم على البنات عقدتوهم
عناد: هذيل يتعقدن والله كل وحده خارجه بزميل اش كبره هي بس زوجة جهاد اللي ظاهره بجايزته وما خذت شيء
انحرجت من تعليق عناد الله يستر عليه
متعب وهو يتذكر: ايه والله جهاد لا يكون لعبت في عقل الحرمه وبتخربها علينا
...مافهمت شو يقصد...
الكل: هههههههههه
غزل: خلاص اتفقنا وقررنا
غزيل: ايه
عناد: والله محد يتامر غيرها ولا انا ما راح اسوي شي
جهاد: اشفيك عليها
انحرج عناد وانحرجت انا بعد والكل ضحك
العنود: ايه جودي عندك ساعه اتامري فيها على كيفك
تكلمت بصوت ما يسمعه الا العنود: الحين ما عندي شي
العنود: تقول ما عندها شي
متعب: اوكي طاحت جائزتها
سعد: لا هي تختار الوقت واليوم على كيفها
منصور: وانا هذا رأيي
عناد: وانا بعد .. قالها وناظر جهاد..
غزل: وانا بعد
غزيل: وانا بعد
العنود: وياكم
متعب: نفس الشي
جهاد: يعني لو اعترضت بيتغير شي
الكل: لااااااااااا
جهاد: اوكي .. قالها ومبين عليه انه زعلان ..
غزيل: عناد تعال حنا جايين نلعب مو نسولف
جهاد: وين تروحون وانا كذا
عناد: وانا ليش مختار الحكير نذااااااله فيك
الكل: ههههههههههههههه

انا اول من ابتعد وسحبت ويايا غزل لانها اقرب وحده مني اخاف جهاد يتنذل فيني ويخليني وياه..
لعبنا الهليجلي وانا دروخت فيها ورفضت اني العب شي ثاني وشفت الخاله مزون والخاله موضي جالسات ومعاهن حموده في العربيه ويناظرون اسير اللي تلعب
جودي: انا بروح اجلس وياهم
غزل: اوكي

--------------------------------------------------------------------------------

منيره: هذا اخر جزاتي وياكم
جود: اعذرينا بس انتِ بتضيعينا وياكي
منيره: انتِ سكتي ما اريد اسمع صوتك
غيداء: يمه خلاص ما راح تخرجين وما راح نعطيك المفاتيح
منيره وهي ترفع يدها تبي تعطي غيداء كف بس جود مسكت يدها
جود: حنا عرفنا كل شي عرفنا اللي شو عملتي البارح ومن دخل وياكي حجرتك وشو تكلمتوا
منيره وهي مصدومه وتصارخ: ما اريد اسمع صوتك
جود: انت اللي ما يرتفع صوتك في هـ البيت وكلمه ثانيه بخبر عليك الشرطه
جود: وين البضاعه
منيره بياس: انتهت
غيداء: احسن لانه ما ودي اشوف مثل هـ الاشياء
منيره: بعلم ابوكن لا جاء
جود: اصلا من قال انه بنستقبله لا عيني حنا غيرنا كيلون الباب


+++++++++++++


العنود: هذه شو تسوي هنا
غزل وهي تفرك عيونها: لا كنا سهرانات ونامت عندنا
العنود: وجهاد شلون رضي
غزل: مافيها شي اشفيك
العنود بشكك: يالله جهزوا حالكن بننزل جده
غزيل وهي تجلس: ليش باقي اليوم في بدايته
العنود: لا ابوي وعمي يقولون عندهم شغل مهم
..كنت اسمعهن بس كنت خايفه من مواجهة العنود..
العنود: اوكي بسرعه عجلوا
خرجت العنود وجلست: فنانات
غزل:ههههههههه شو نعمل
جودي: انا عن نفسي باخذ جايزة نوبل في الكذب

0
0
0

في الصاله الرئيسيه وبعد شهر من الاحداث
كنت ماسكه جوالي طبعا اشتراه لي عمي منصور هديه لاني اهديته طقم القلم وجهاد كنت ما اشوفه الا وقت الوجبات وكان ملازم المكتبه اللي اسفل ولاحظت انه يحب كتب حب

غزل: اقول غزيل عندك شي جديد
جودي: لا دخيلكم كل اللي في جوالها دامي مافيني على المناظر الداميه
غزيل: هذا وانت داخله طب
جودي" اصلا انا من دخلت هـ القسم حتى اكلي خف نفسي انسدت اشم ريحة الدم في خشمي
ناظروني البنات بدهشه
غزل: شو تقولين ؟؟
جودي: ما اعرف احس اني متورطه
غزيل: من البدايه انت متورطه توك اكتشفتي
جودي: خلاص كان لازم ادخل هـ القسم لاجل جود
غزل: اقول محد غيرنا في البيت وبنسوي ربشه وصجه محترمه
غزيل: ايه بصراحه جهاد كان حابس انفاسنا
شغلت غزل التلفزيزن على روتانا والسماعات موصله بالتلفزيون والصوت لاعلى شي
غزل: جودي واسير يرقصون على الاغنيه اللي بعد هذه
اسير: اوتي
جودي: هههه اخاف تغطي علي وبعدين بنرقص كلنا ولا بلاشي

"يا هلا "
يا هلا بها الطول
ياهلا بها الطول يا ميت هلا
يل قضاة الحب اضاف مشكلة
جتلها حبك جالى وين الدليل
جتله رعشة ايدي والجسم النحيل
جالى لا تخدعني الغزللجميل
جتله للدكتور نمشي ونسأله


كنت ارقص وكل شوي وغزل تمسك خصري لاجل اطقه وكنت اطق الخصر وهي تمسكه ونضحك عليها..

هلا يا هلا
جتله من اهلك اخطفكواسجنك
جالي شو حب التملك معدنك
جتله لو مثلي الغرام مجننك
جالي اعقلوالله يحب شئ يعقله
يا هلا يا هلا


العنود كانت داخله البيت من الباب اللي في الصاله الكبيره وجهاد من الباب اللي من جهة المكتب والبنات في نص الصاله الكبيره
الكل يشوف البنات شو يعملن
ومسكتني غزل من خصري وانا اضحك كنت لابسه بنطلون اسود وبدي اصفر وطبعا حنا

--------------------------------------------------------------------------------

البلايز نخلاعها من نكون بروحنا وحتى اسير تعمل مثلنا

جتله عندى احسن محامي فى البلد
جالى تخسر
جتله من جد وجد
جالى برج الحوت مش برجالاسد
جالي اعقل والله يحب شئ يعقله
يا هلا يا هلا

يابا يابا يانديمي جالى
ما تحمل قسوتي ولا دلالي
جتله اصبر

جهاد فصل الفيش والكل ناظر الجهاز شو صار له
العنود:ههههههه
كنا منتبهين للعنود بس جهاد ما شفناه الا لما تكلم
جهاد: ما شاء الله خليتوا البيت مرقص
كل وحده راحت لبلوزتها ولبستها حنا قمه في الاحراج
اسير: انت ليش ديت روح المتشفى
جهاد: عجيب والله تطرديني من بيتنا انتِ روحي انتِ وامك وعمتك
غزيل: انا للحين ما تكلمت وطردني اجل لو تكلمت شو بتعمل
جهاد وهو يمسك غزيل من بلوزيتها ويروح يمسك اسير نفس الشي ويخرجهم من البيت
ورد مسكني انا وغزل
العنود: وين توني جايه بجلس وياهن
جهاد: روحي بيتكم بنتك وبنت عمك سبقوك وانت خذي ولدك والحقيهم
طلعنا لفوق ودخل غزل حجرتها ورماها على السرير وهي ميته ضحك دخلني جناحه وقفل الباب خلفه وانصدمت منه هذا شو يريد بس هو دخل حجرته وانا دخلت حجرتي ودقايق خرج منها وهو شايل ملف ابيض وياه وخرج من الجناح وسكر الباب.. اف رد يحبسني من جديد و عشر دقايق واتصلت علي غزيل

غزيل: ههههههه
جودي: ايه اضحكي شعليك
غزيل: اوكي حنا في البرنده
جودي:ههههههههه اوكي الحين اجي بس جهاد راح
غزيل: ايه وانا شفته وهو محرك سيارته وخارج
نزلنا وجلسنا وردينا شغلنا روتانا وهـ المره كانت اغنية عمرو ذياب
قمرين"

والله ما كان علي بالي يا هوى
قمرين دول ولا عينيك
قلبي بيسالني عليك
اتاريني بافكر فيك
معقول اكون حبيت
والله ما كان علي بالي يا هوى
يا قلبي يا نا
من حبه يا نا
يا شوق امانة
قول لليالي حرام
اهونياعمرى ياكل عمرى
سلمته امري

وعينيه قالتلي كلام
والله ما كان عليبالي يا هوى
طال انشغالي
وياك يا غالي
وانا ايه جرالي



كنا نرقص بس اتفاجئنا بـ جهاد في نص الصاله ويانا أنا حسيت بالم في بطني خلاص انكشفنا وكانت الصدمه على وجهه
جهاد: مو توني مفرقكم دقايق ورديتوا يالله كل وحده لحجرتها
ناظرني جهاد وانا احس اني ارتعش
جهاد: انا على بالي دخلتي حجرتك بس غفلتيني وخرجتي
..ارتحت شكله نسى انه قفل الباب اول ما دخلنا جناحنا..
غزيل: جهاد حرام عليك ملانااااات يعني لاتخرجونا ولاتخلونا نسلي اعمارنا
جهاد: على بيتكم بسرعه
غزيل وهي تجلس ما اريد
توجه لها جهاد وهي وقفت وبتروح بس سمعت باب يتفتح وراحت سيده لموضي
غزيل: ماما شوفي جهاد يطردني من بيتكم
موضي:هههههه جهاد اترك البنت في حالها
غزل: ماما شوفيه كل شوي وهو مرفقنا عن بعض
موضي: جهاد شوفيك
ناظرنا جهاد بقهر
جهاد: ولاشي .. وتحرك..
موضي: على وين ؟
جهاد: برد الشغل وخذيت الملف بالغط وجيت ارده
جلسنا وحنا نضحك على جهاد


++++++++++


في صالة العم سعد
جلس عناد وانسدح على الكنبه وحط راسه على فخذ امه: يمه اريد اتزوج
تفاجئت امه وحطت يدها على راسه
مزون: بجد تتكلم
ضحك عناد:ههههههه ايه يمه بس انا في راسي موال
مزون: لا صدمتني فيك ابد ما توقعت انك تغازل
عناد:هههههه يمه الله يهديك فسرتيها على كيفك
نزلت اسير من الدرج وسيده راحت لمزون وجلست في حضنها
عناد: اسير هذه امي روحي لامك كل ما دخلت شفتك عندها روحي لجدتك الثانيه عاد ما عندك غيرها
مزون:ههههههه اترك البنت لحالها
عناد: وانا مو شغلي بظل كذا يمه شوفيها هي تدفني
مزون: سوسو خلي عمو شوي هذا ما ينشاف طول وقته مع جهاد تقول متزوجين بعض
عناد: ههههههههه
مزون: ايه خبرني شو الموال اللي في راسك
عناد: اول نزلي هذه
مزون: عنااااد بدينا دلع
عناد: كيف اتدلع على امي .. وصرخ على اسير: هيييي روحي لامك بسرعه رجه يالله فارقي
بكت اسير

..العنود وهي نازله ومتنقبه: حرام عليك عناد
عناد:ههههه يالله روحي لامك هذه امي
اسير وهي تبكي: ما اليد
العنود: تعالي سوسو عمك بيرضع من امه
مزون:ههههههه جبت الكلام لنفسك
عناد: والله عادي ارضع ما ارضع ولا انتِ غيرانه
العنود ومزون: ههههههه
مزون: سمعي العنود اخر الاخبار
العنود: خير خالتي
مزون: عناد بيتزوج
العنود: ههههههههههههه
عناد: اضحكوا شعلي انا قررت وما راح اغير رآيي
العنود: ومن هي سعيدة الحظ ؟؟
عناد: وحده
العنود ومزون: ههههههههه
مزون: عرفنا انها وحده مو واحد
عناد: بتخلوني اكمل ولا لا
مزون: تكلم
عناد: اسير ترى بيجيك كف .. يمه شوفيها تدفني
العنود: سوسو تعالي خلينا نسمع عمك شو وراه
اسير: ما اليد
مزون: سوسو حبيبي خلاص اتركي عمك انا حضنتك هو كذا غيران اتركيه
ابتسمت اسير وحضنت مزون
عناد: هذه وحده شفتها مره وحده وصرخت عليها بس آآآآآه عليها عيون خشم فم شعر جسم انطبعت في راسي طبع كل ما انام كل ما امشي اشوفها قدامي حاولت انساها بس فرضت وجودها في حياتي
العنود ومزون: ههههههههه
مزون: اف من متى
عناد: ست اشهر يمه ست اشهر وانا معذب فيها
العنود: كان تكلمت شو اللي مسكتك
عناد: ما ادري حاولت انساها بس غصب عني حبيتها
العنود ومزون: ههههههههه
مزون: ليش تعذب عمرك خبرني عنها وانا بروح اليوم اخطبها لك
عناد تكلم بالم: يمه هناك عقبات كثيره
العنود: مثل شو
عناد: اختلاف في كل شي كل شي
مزون: تعرف انه نحنا مانهتم في هـ الامور
العنود: خلاص تكلم نعرفها
عناد: جودي
فتحت العنود عيونها وهي مصدومه
مزون: حسبي الله عليك تفكر في زوجة اخوك

--------------------------------------------------------------------------------

عناد: هههه خلوني اكمل خذيتوني بشراعي
مزون: شو تكمل .. ودفته تريد تبعده..
عناد: يمه كنت اريد اقول جودي لها اخت وانا اريد اختها اللي شفتها
مزون وهي تضربه: حسبي الله على اباليسك طيحت قلبي ما تعرف تقول اخت جودي يعني لازم جودي لها اخت
عناد: ما اعرف طلعت كذا
العنود: ايت وحده فيهن
عناد: والله ما اعرف انا شفت وحده شعرها طويل وجسمها حلو يعني ملفوفه وهي بطول غزيل لا اطول شوي
مزون والعنود: ههههههه
مزون: هذه نظره ولا جلسه
عناد: ههههههههه لا والله انا شفتها لمـ رحنا بيتهم اول مره وهي دخلت تترجني احمي جودي وانه ناخذها معانا كان ودي اخذه هي بعد
العنود: وابوها ما سوا لها شي
عناد: لا كان مشغول في جودي
مزون: اجل كان انت بعد خذيتها في حضنك كان ريحت عمرك من ست اشهر
عناد: ههههههه
العنود: خالتي متى تكلمي جودي
عناد: الحين روحوا لها وكلموها خليها تكلم اهلها
مزون وهي تلعب بولدها: لا خليها يوم ثاني
عناد: يمه حرام والله تعبت
العنود: ههههههه انتظر اللي خلاك تنتظر ست اشهر يخليك تنـتظر كم يوم بعد
جلس عناد وصار يبوس امه في راسها واذنها وهي ميته ضحك
مزون: عناد ابعد عني
اسير وهي تبعد عناد بيدها الصغيره: لوح مانحبت
عناد حضن امه وابعد اسير عنها واسير صارت تبكي وتضرب عناد
العنود: خلاص بنكلمها اليوم
عناد: لا الحين
مزون: خلاص الحين حرام عليك شوف سوسو شلون تبكي
عناد: مو شغلي بالاول تخلصوا موضوعي
العنود وهي تشيل حموده اللي صار يبكي من صوت اخته: عناد خلاص بكيتهم ما صار حب
عناد: لاجل تحسون فيني كافي انتِ عذبتي اخوي برفضك والله بغى يجن علينا
ضحكة العنود باحراج: والله اخوك دمه ثقيل

متعب وهو داخل: لا والله
العنود: ههههههه كان دمه ثفيل
عناد: اقول عنودت اخوي بتروحين الحين تكلمين جودي ولا اخبره شو كنت تحشين فيه
فتحت العنود عيونها وهي تناظر متعب اللي ناظرها بقهر
مزون: هههه حسبي الله على ابليسك خرب بينهم ترى والله
عناد وهو يقاطعها: لا والله اخوي زوجتك تموت فيك بس حبيت العب عليك لانها مو راضيه تروح لجودي
متعب وهو يشيل ولده ويجلس وجلست العنود جمبه: خير شو عندك
عناد: اريد اتزوج
متعب: وشو دخل جودي
مزون: يريد اختها
متعب: ههههههه والله طيحوا قلوب عيالنا بالاول جهاد ما كان راضي والحين صار يهلوس فيها
عناد: ههههههههههههه ايه والله تصدق مره نادني جودي
الكل: هههههههههه
متعب: ياخي اليوم خذ غفوه وقت البريك ورحت له المكتب ومسكت كتفه اريد اصحيه مسك يدي بحنيه اتفاجئت قلت خليني اكمل لعب وياه همزته شوي تصدق مت ضحك لمـ سمعته وضحكت
عناد: شو قال
متعب: هههه قال جودي احبك لا تتركيني
الكل:ههههههههه

بس العنود حست بانه في شي بينهم وهي لاحظت انه جهاد وجودي ما يسولفون مثل أي متزوجين امامهم يعني بس سؤال وجواب

عناد: وبعد شو صار
متعب: ضحكت وهو قام وهو معصب علي
الكل: ههههههههه
عناد: يمه روحي كلموا جودي
مزون: لا الحين يجي ابوك بروح لهم بكره ان شاء الله الصبح واخليها تكلم اهلها قدامنا
متعب: يالله نستاذن حنا

وطلع العنود ومتعب وهو شايل حمودي
خلعت العنود شرشفه وجلست على السرير وهي مسرحه
حط متعب ولده على السرير وجلس جمب العنود
متعب: شو فيك حياتي
العنود: تقول جهاد قال لا تتركيني تصدق احس انه متعذب وانه على طول معصب تصدق احس في شرخ قوي بينه هو وزوجته
متعب: شلون
العنود: احس علاقتهم ببعض فيها فتور قوي وكلامهم مع بعض سؤال وجواب واوامر وتنفيذ يعني مو مثل أي زوجين
متعب: لا انتِ شو دراك شو بينهم ويمكن انت ما تشوفينهم الا وهم مضاربين وطبيعي
العنود: لا مو طبيعي تذكر حتى لمـ رحنا القزاز انت ظليت ويايا شي طبيعي بس جودي كانت ويا البنات حتى جهاد لمـ شرى الاغراض اخذه بدون لا يستشيرها وانت ما لاحظت حتى ما يبعدون عنا ويختلون ببعض مثلنا
متعب: شو بتسوين
العنود: ما اعرف

0
0

جهاد: يالله تصبحون على خير
الكل: وانت من هله
كان لازم امثل مثل كل يوم واروح وياه
ابتسمت للبنات: تصبحون على خير
دخلت الجناح ورى جهاد وهو جلس في الصاله وانا سيده دخلت حجرته وخذيت ملابسي وخرجت بس صدمت فيه وانا خارجه ورجت لورى انتظره يبعد ولا يدخل كنت منزله راسي بس تفاجئت لمـ حط يدينه على اكتافي ابعدته بقسوه وخرجت ودخلت حجرتي وانا معصبه بس خرجت لمـ سمعت باب يسكر بس تفاجت انه مخلي باب حجرته مفتوح سكرته ودخلت الحمام خذيت شاور سريع وخرجت وانا لابسه بجامتي واتفاجئت لما شفته خارج من المطبخ وقفت انتظره يدخل حجرته بس هو ظل ثابت انا كنت انظر لتحت وكنت اشوف ظله ولأن الصاله كانت منوره على ضوء الابجورات
تقدمت بس اعترض طريقي ورجعت بسرعه للخلف وهو تقدم مني وانا بسرعه رديت للحمام وسكرت على نفسي الباب
سمعت باب حجرته يتسكر وخرجت وسكرت باب حجرتي بالمفتاح مثل كل يوم وخرجت من الجناح بهدوء ودخلت انظر البنات

غزل وهي داخله: فيني نوووم
غزيل: وانا بعد
جودي: ليش انا مافيني نوم
غزل: لا سهر الليل وسهر الصباح راح انتهي
انسدحت على السرير: اوكي شو ورانا ننام
حطيت يدي على بطني ما ادري احس بشي غريب واحس انه كبر شوي بس بشكل مو ملحوظ حتى نومي ما صرت ارتاح فيه يعني لازم انام على مخدتين عاليه ولا احس اني اختنق ..
غزيل: انت شلون تنامين على مخدتين ؟؟
غزل: انا عن نفسي انام على اصغر ما اري شلون ترتاحين
جودي: ما ادري بس احس اني ارتاح كذا

صحيت الصبح وانا احس اني مرهقه واني جوعانه واحس بغثيان
سحبت عمري سحب ونزلت للمطبخ وكليت سندوتش جبن صغير وعملت فطور للبنات
العنود وهي داخله: صباح الخير شو هـ النشاط
تقدمنا لبعض وسلمنا على بعض وبست حمودي
جلست بكسل على الكرسي: فطرتي
العنود: ايه مع متعب قبل لا يروح العمل وانتِ هذا فكورك انت وجهاد
جودي: لا جهاد فطر وراح هذا فطور البنات
العنود وهي متفاجئه: شلون
ابتسمت لها: لا عادي اصلا انا امل بروحي وهن اذا خليتهن راقدات بيرقدن للظهر فانا اعمل لهم فطور واغرائات لاجل يقومن ويايا
العنود: بروح اصحي البنات اجل
جودي: اوكي اعمل لكِ كوفي عملت حله بس آآه تاكلي صوابعك وياها
العنود: اوكي
جودي: وينها اسير
العنود: مسدوحه على الكنبه بره الا صح خالتي مزون وراي في الطريق اعملي حسابها في حلاك حتى امي بتنزل يعني حفل صباحي
ابتسمت: ههههه اجل حلو بنشوف رايهم على حلاي
دخلت العنود حجرة غزل وشافتهن نايمات قريبات من بعض
العنود: هههههه السرير ياكبره وزانقات اعماركن قومن جودي سوت لكن فطور
غزل وهي تغطي راسها بالمخده : مانريد
سحبت العنود اللحاف: قومن بيفوتكن نص عمركن بنفتح سوالف مهمه
غزيل وهي تفتح عيونها: مثل شو
العنود: لا هي مفاجئة الموسم صراحة

جلست العنود على السرير وشافت جوال جودي على الكمودينه وهو مثل تبع البنات N70 بس كل وحده عاملة لها اكسسوار على اسمها وهذا تبع جودي مسكته وفتحت الرسايل مو تلصص بس لاجل تبعد الشكوك من راسها ما شافت رساله من جهاد كل الرسايل من غزل وغزيل حتى الرسايل المرسله لـ غزل وغزيل
فتحت قائمة الاسماء كان رقم غزل وغزيل ورقمها هي ورقم ابوها والبيت وبس يعني خمسة ارقام وين رقم جهاد المفروض اول رقم يتسجل

العنود: ليش مو مسجله رقم جهاد
جلست غزل: هاااا ايه .. ووقفت ما عندها رد.. ودخلت الحمام
غزيل: العنود عيب شلون تفتحين جوالها بدون اذن
العنود: لا والله شو يعمل جوال جودي هنا بداركم
غزيل: نستوا البارح اسفل وحنا خذيناه ويانا
خرجت غزل وهي ترتجف: برررد
غزل: وين الريموت برد
غزيل: كان مع جودي .. وسكتت لما شافت نظرات العنود
العنود: شو تسوي جودي بالريموت
غزل وهي تتمصخر: تتصور وياه وووو برررد
العنود: امسحي راسك بتزكمين
غزل: انزين اريد البس وحضراتكن موجودات
وقفت غزيل: انا بدخل اخذلي شاور سريع
العنود: لبسي انا بدير ظهري
غزل: ما اعرف
العنود: لا والله اشمعنا غزيل
غزل: تعودت عليها
العنود: انا مو خارجه لين اعرف شو يصير بين جهاد وجودي
خذت غزل بنطونها ولبسته وخذت البدي ودخلت راسها ودارت ظهرها لاختها ولبست البدي وطاح الروب من اكتافها وراحت للتسريحه ومشطت شعرها وحطت قلوز بلشر على خفيف
العنود: اكلمك شو يصير
غزل: يعني شايفتني انام في نصهم لاجل اعرف اسرارهم
العنود وهي توقف: صدقيني بكشف كل شي
وخرجت من الحجرة

خرجت غزيل وهي ميته ضحك: هههههههه اما اختك تخوف بصراحه انتوا تخوفون لمـ تعصبوا
غزل وهي معصبه: هذه شو يفكنا منها الحين
العنود وهي داخله: شو الموضوع ؟؟
انصدمو البنات
غزل: اشفيك تتسمعين علينا
العنود: لاعيني مو من اخلاقي بس رديت اخذ جوال جودي .. وخذته وخرجت وهي معصبه..
غزيل بصوت منخفض: الله يستر
غزل: انا بنزل وانتِ خلصي بسرعه

نزلت العنود وهي تناظرني بس حسيت بنظراتها غير يعني دوم اشوف حنان صادر منها بس الحين احس نظراتها مثل جهاد لمـ يعصب ابتسمت شكله البنات عصبوها مثل العاده
العنود وهي تحط الجوال على الطاوله: شكله اليوم مميز من بدايته
ابتسمت بس اختفت الابتسامه لما شفت جوالي على الطاوله الله يستر وشفت غزل وهي نازله وشكلها بعد مايطمن
غزل: بروح افطر حد مافطر
وقفت لاني غزل غمزت لي اني اتبعها
الكل: بالعافيه
جودي: شو الموضوع ؟؟
غزل: العنود حاسه انه بينك انت وجهاد شي
انصدمت لاجل كذا تقول مميز ونظراتها الجافه اللي من شوي صار لازم ابعد عن العنود الحين ما اقدر اواجهها العنود من الشخصيات الطيبه الحنونه بس شكلها يخوف لمـ تزعل
دخلت غزيل: صباح الفل والياسمين
جودي وغزل: صباح الورد
غزيل:ههههه اقول غزل اختك مشتغله علينا كونان على الصباح
ضحكنا غصب عنا:هههههه
غزل: شكله اخوك زعلها البارح وبتطلع حرتها فينا
غزيل: والله لا ارجها هي من تفتح الموضوع انا بستهبل مثل العاده واذا ما صلح وياه غزوله بنطفش اسير لين تبكي عاد تعرفين بنت اختك من تبكي محد يقدر يسد فمها بسرعه مثلك
غزل: وجعععع طالعه لك
غزيل: لا لك
جودي: خلاص طالعه لي والله انها تجنن
غزل: ايه طالعه لي
غزيل: لا والله لي
جودي: انا اعصابي بازط وانتن تستهبلن الحين
غزيل: انت شعليك لاتشيلي هم افطري وبندبرها لك مثل دوم
جودي: فطرت قبلكن
غزل: خيااااانه
جودي: ماقدرت حسيت بالجوع وكليت وعملت لكم فطوركم
فطرنا وخذينا الكوفي والحله وخرجنا كنت عامله موس الشوكلاته وبريوش الشكولاته
سلمنا وضيفناهن وجلسنا جمب بعض

مزون: شو هـ النشاط
غزيل: اصلا من جات جودي وحنا ننام الليل ونصحى الصبح نفطر ونساعدها في الحلى في المغرب لاجل ناكله الصبح وحركتات صعبه
موضي: لا والله تدخلن المطبخ ما اصدق
غزل: لاصدقي تغيرنا شوي
موضي: والله واستفدنا .. وسكتت ..
.. تألمت من كلمتها بس اشوه هـ المره احترمت مشاعري وما كملت مثل العاده ..
مزون: والله عناد قرر يخطب
موضي العنود خبرتها بالسالفه قبل حست انها ارتاحت يعني مو هم بروحهم خذوا من هـ العائله كان تفكيرها غريب شوي حتى هي ما ارتاحت لافكارها ..
غزيل وغزل:ووووووووووووووو
غزيل: من متى وانا اخر من يعرف
مزون: هو انتِ تنشافين في البيت يدوب تسلمين وتمسكين الباب
موضي:هههههه طفش عندكم
العنود وهي تنغز: ايه هنا ثنتين تسهر وياهم
نظرنا لبعض وبلعنا ريقنا هذه ما راح تجيبها لبر
غزيل : ومن هي تعيسة اقصد سعيدة الحظ
غزل: شكلها معقده مثل اخوك
غزيل: هههههه لا وتكره الحريم مثله

الكل كان يضحك الا انا والعنود كنت كل ما اناظرها عيوني تلتقي في عيونها نسيت اخبركم لمـ قدمت للطب اكتشفوا انه نظري ضعيف واشترى لي العم منصور نظاره وعدسات بس انا االنظاره ما استخدمها يعني بس البس العدسات وغزل وغزيل ما قصرو ويايا كل وحده اهدتني عدسه بلون مختلف لاجل نطقم مثل العاده
وقفت بطلع لفوق

العنود: على وين

--------------------------------------------------------------------------------


جودي: بروح ابدل بجامتي نزلت عملت الفطور ونسيت عمري
مزون: عادي ترانا اهل
ابتسمت لطيبة هـ الانسانه: لا خالتي احس اني متضايقه من ريحة الاكل
وطلعت وانا افكر في العنود شلون بواجهها
غزل: من العروسه
العنود: لا خليها مفاجئة لين تجي جودي
غزيل: هههه حركات صرتي احسك مثل اخوك جهاد
العنود: ههههه حتى انس مثله
انحرجت غزيل: ههه
الكل:ههههههه
مزون: الاصدق اشتقت لـ خالد وشيطانيته
موضي: ههههه انا كل يوم اكلم انس ويشتكي من خالد كل يوم مدخله في مغامره غير شكل
مزون: ههههه الله يهديه

نزلت وشفتهم يضحكون ارتحت شوي لمـ شفت العنود تضحك يعني بيهدء الجو شوي
كنت محرره شعري هذه وسيلت لمـ احاول ابعد الاحراج عني جلست وحسيت انه البنطلون ضاق علي غريبه رغم انه اكلي خف عن قبل حتى الراحه اللي على قولهم تمتن الوحده بعد الزواج مهي موجوده شلون متنت..
غزل: جودي شعرك طال
ابتسمت لها: تصدقين هذه اول مره في حياتي كلها يوصل لهذا الحد
غزيل: غريبه شعرك شكله احلى لمـ يطول
جودي: ما اعرف بس انا تعودت عليه وهو قصير شكلي بقصه
العنود: وجهاد موافق ؟؟
.. كل شوي وتذكرني بجهاد شكلها ماراح تتركني لحالي ابتسمت: لا بس بكلمه قبل
غزل: انا بكلمه انه ما يوافق
ضحكت: صدقيني ما تعدوت عليه حتى ساعات انقز لم تدخل خصله تحت ملابسي على بالي شي
مزون: لا حرام لا تقصينه اعملي شلال بيطلع عليك جنان
غزيل: ايه والله طقمنا في كل شي الا الشعر اعملي شلال مثلنا واصبغي خصل عوديه وفوشي دام انك ما تريدين تعمليه بلياج
غزل وهي تذكر: يالله جودي وصلت من هي العروس
مزون وهي تناظر جودي: غيداء
العنود ناظرت مزون عناد وصف وحده وهي اللي يبيها شلون خالتها تتكلم كذا
البنات ما استوعبن الموضوع
غزل: ما اعرف وحده اسمها غيداء
غزيل: حتى انا
تقربت العنود من خالتها
العنود وهي تساسر خالتها: خالتي بس عناد في راسه وحده ويبيها
مزون: هو قال الملفوفه وانا سالت يوم الفرح عنهم وعرفت انه الملفوفه هي غيداء والنحيفه جود
العنود وهي تبتسم: اقول السالفه محبوكه
مزون وهي تضحك: هههه كنت اريدها وسبحان الله عناد بعد يريدها
موضي: شو السالفه
مزون: بنخطب غيداء لـ عناد وودنا نعرف رايها
ناظرتني وابتسمت لها ماعرفت هي شو قصدها
العنود: شفيك جودي خالتي تكلمك
اشرت على نفسي: انا بس انا ما ادري .. ضعت مافهمت قصدهم ..
العنود: شو ما تدرين كلمي اختك وشوفي رايها لانه عناد مستعجل
غزل وغزيل: وووووووووووووو لالالالا طاحوا شباب العائله والله ومحد سمى عليهم
الكل: هههههههه
كنت جالسه مثل الاطرش في الزفه
غزيل: جودي كلمي اختك غيداء اخوي يريدها والله فله بتكبر الشله
الكل: ههههههههه
..احس اني بديت استوعب اختي غيداء بس تكلمت بدهشه كنت اظن صوتي داخلي بس الكل سمعني: اختي غيداء تريدونها
مزون: ايه والولد من شافها وهو متولع فيها
جودي: متى شافها ؟؟
مزون: انت اسأليها وبتقولك
ابتسمت والله منتي هينه ياغيداء بس متى وكيف
العنود: جودي كلميها الحين عناد هو اللي مصحينا من النوم ومنتظر على جمر
الكل: ههههههههههه
وقفت
مزون: كلميها هنا وحنا اهل مهما كان ردها
جودي: لا هذي يبالها زياره لازم اشوف ردت فعلها حرام تحرموني منها
مزون: براحتك
العنود: بس روحي لهم اليوم
مزون: وابوك وامك
..انتبهت انهن مايعرفن بالتطورات اللي صارت وانه يمديني اعيش في بيتنا بهدوء وراحه بس جهاد كل ما اكلمه يقول انه مشغول ترجيته كثير بس هو دوم يقول انه مشغول ..
جودي: لا انتهت المشاكل
غزل وغزيل: اه يالخاينه
غزل: اربعه وعشرين ساعه وياك ولا قلتي لنا
غزيل: خيانه حتى نـ ..بس انتبهت لزلتها وصلحتها .. نجوم الليل عدينها مع بعض
الكل:هههههههههه
مرت عليهم بس نظرت لـ العنود اللي ناظرتني وهي بنفس الجفاء .. شتت نظراتي صار لازم ابعد الحين بس تذكرت
جودي: خالتي مزون انا كل ما اكلم جهاد يوديني بيت اهلي يقول انه مو فاضي عاد كلميه واتوسطي لنا عنده
العنود: ليش ما تعرفي تقنعي زوجك ولا لا يكون هو بعد ما يعرف ان المشاكل انحلت بينك وبين اهلك
..بلعت ريقي وانا مو عارفه شو ارد
غزيل: والله بصراحه جهاد يقهر حتى جلوس ويانا ما يخليها من يوصل ياخذها وياه وما نشوفها غير الصبح والمغرب واذا رد مبكر اخذها واحتكرها في داره
مزون: لا والله تترك زوجها وتجلس وياكم شو هـ المعادله الصعبه
..ابتسمت غصب عني اما هـ االغزيل عندها حلول في اوقات وتطيح في اوقات..
مزون: خلاص بكلمه اليوم
جودي: اجل كلميه ابيت عندهم اليوم
مزون:ههههههههههه قولي كذا من الاول
ضحكت: خالتي والله من خرجت ما دخلته الا مرتين وهي دقايق اللي جلستها
مزون: خلاص بكلمه بس اذا ما رضى انت حاولي فيه بطرقك الخاصه
ناظرتني العنود وانا بسرعه ابعدت نظراتي

--------------------------------------------------------------------------------


طلعت ورى جهاد بعد الغدى
جلس في الصاله وانا كنت محتاره اكلمه ولا اطنش وادخل حجرتي خفت منه هـ اليومين نظراته لي ماتبعد عني احسه يراقبني يعني ليلة وبيرميني بعدها بابشع الكلمات لاجل كذا كنت اشرد عنه حتى عند اهله ما اتكلم بحضوره التزم الصمت واظل مستمعه وبس ..
وقفت لمـ سمعت صوته
جهاد: جودي
استندت على باب حجرتي وكتفت يديني وناظرته
ابتسم ابتسامه تذوب الصخر: يعني راسله واسطات
برّدت مشاعري وهي تبي تفضحني ضميت حواجبي لاجل اهدئ من انفعالاتي: والله يبون اختي ولازم اكلمها وجها لوجه وبرد لهم الخبر
جهاد: ولازم تباتين
جودي: لاجل نفكر مع بعض
جهاد:ههههههههه ليش هو بياخذ وحده ما بياخذكم بالجمله
.. قهرتني كلمته حسيت بالذل والقهر حتى خواتي بدء يغلط عليهن ..
جودي: لا انا من اتحرر منك راح ابعد عن كل الرجال جاتني العقده منهم
وقف واتقرب مني وانا دخلت بسرعه بس ما لحقت اقفل الباب دخل وسكر الباب خلفه
جهاد: شو قصدك ؟؟
تكلمت بخوف: ولا شي ماقصدت شي .. هو صح مايمد يده كثير بس خلاص انا تعقدت من الضرب وتعود جسمي على الدلع حتى نومت الكنبه ما صارت تريحني بس بترك كل هذا في يوم كرامتي ماتسمحلي اعيش بذل..

حسيت بدينه تحاوطني حضني حسيت بمشاعره اتكهربت حسيت برجولته بس ضربته على صدره هذا نذل يجيني يشبع رغباته وبعدين يطربني بكلامه اللي زي السم
تحركت بن احضانه اريد اتحرر منه وابعده عني مشاعري بدت تخوني حاولت اجلس بس هو كان موثقني عدل .. دعست على قدمه بالكعب واتعور بس ظل ماسكني .. رفعت رجلي عن الارض وهو شالني وخذني حجرته نزلني على السرير وحط يده على صدري لاجل يمنعني من الجلوس والثانيه قربها من وجهي
جهاد: اهدي خلينا نتفاهم
ابعدت يده عن وجهي: ما بيناتنا تفاهم خلاص انا رسمت احلامي بعيد عنك صدقني انت اخر واحد حطيته في الصوره اتركني لاجل ما ازيد في كلامي واخدش في رجولتك
جهاد: قولي اللي تقوليه انا اللي في راسي بسويه
رفزته برجولي وهـ المره تعور يعني اصبت منطقه مولمه بس غصب عني وبسرعه خرجت من الجناح ودخلت حجرة غزل بس انصدمت لما شفت العنود

دخل جهاد خلفي
جهاد: تعالي
..ياويلي العنود هنا وهي من الصبح شاكه فيني ارتعشت هذا في راسها موال وهي ماراح تجيبها للبر..
ابتسمت غصب عني: خلاص حبيبي سماح هـ المره
شفته متفاجئ ولاحظ وجود العنود وابتسم: تعالي خلاص سامحتك حياتي
انتفضت في مكاني: لا والله ما اروح وياك تضحك علي
تقرب مني جهاد وانا كنت عند السرير وبسرعه طلعت فوقه: خلاص عمري سماح هـ المره
مد يده لي: انزين انزلي يابعد عمري صافيه لبن
نظرت لغزل وغزيل اريدهن يتدخلن بس شكلهن صدقوا المسرحيه اللي قدامهم
تكلمت بخوف وجلست على السرير وحضنت المخده احس بمغص في بطني ما اعرف سببه: خلاص جهاد واللي يعافيك اتركني هـ المره
جلس على السرير وتقرب مني: انزين ليش الخوف قلنا سامحناكي
جودي: ما اصدقك انت دوم تخلف وعدك
رفع حاجبه الايمن وناظرني حسيت انه جسدي احترق من نظراته وابتسامته اللي ارتسمت على وجهه

العنود: اشفيك جودي جهاد حبوب
ناظرتها خلاص انا مو ناقصه بطني احسه قلب علي تقربت من جهاد لين لاصق كتفي الايمن صدره وتكلمت بحيث محد يسمعني غيره: جهاد واللي يسلم عمرك خليني احافظ على اللي تبقى من ماي وجهي كافي اللي طاح
جهاد بصوت مسموع لكل: اوكي حياتي بس انتِ تعالي وبنتفاهم
ابتعدت وانا انتفض: لاالالاالا الله يخليك اعرفك بتخون فيني
عض على شفايفه ووقف وهو ماسك يدي وثنى جسمه لاجل يشيلني
صرخت: العنود واللي يسلم عمرك فكيني من اخوك تراه متهور المره الاول من كثر مايدور فيني ويرميني على السرير سقطت اخاف هـ المره تطلع روحي
شفت نظراته المندهشه وضحكت عليه
بسرعه سحبت يدي ووقفت ورى العنود احتمي فيها
موضي وهي داخله: جهاد اخوك كسر جوالك وانت هنا
التفت لها جهاد: منو
موضي وهي تضحك: منو بعد معرسنا
جهاد وهو يتذكر: خلاص الحين بوديها لاهلها والله بيذبحني

وناظرني: تعالي نروح قبل لا انذبح بسببك
ابتعدت عن العنود بهدوء وانا اناظر البنات اريدهن يساعدوني بس هذيل اشفيهن مو فاهمات نظراتي
دخلت الجناح بهدوء وهو دخل وسكر الباب خلفه
اللتفت له وانا اترجاه بنظراتي وتكلمت بسرعه: اصلا انا محرمه اليوم عليك
..نزلت راسي بخجل عرفت معنى اللي قلته بس عادي هو في حكم انه زوجي وابتسمت على كذبتي شكله صدقني تقرب مني بسرعه وباسني على خدي ودخل حجرته
خرج وهو لابس بنطلون جنز بني وتيشير بيج وعليه كتابات بالبني والزيتي .. وجلس في الصاله
جهاد: ادخلي بدلي بسرعه عناد بيذحبني
دخلت بس وقفت شوي: ببات عندهم
جهاد: اوكي بس بكره بمرك مثل هـ الوقت واردك
جودي: ان شاء الله
دخلت بسرعه ولبست تيور وردي كلوش وفيه جنيهات من تحت وبلوزه بيج ومنقوش عليها ورد عسلي ووردي
حطيت قلوز وبلشر وردي وكحلت عيوني ولبست اكسسورات جنيها تناسب الطقم ولبست صندلي هـ المره وخذيت شنطتي ولفيت اخذ عباتي بس صدمني جهاد لمـ دخل وسكر الباب

جهاد: شو رايك نطنش عناد واللي خلفوا عناد
حطيت يدي على بطني كل ما يقرب مني بطني يقلب علي
جهاد: وين لسانك اللي قبل شوي حياتي
تنهدت بالم ورحت للدولاب وخذيت شي ملابس وحطيتها في زمبيل وخذيت حجابي ولبسته
دق جوال جهاد وناظر بقهر: هلا
عناد: ياخي للحين ما وصلتها
جهاد: ياخي اثقل شو جرالك الثقل زين
عناد: بتروح ولا اكلم امي
جهاد: خلاص خارجين
سكر الخط وانا تقدمت من الباب وهو كان واقف عند الباب
جودي: ممكن تبعد ؟؟
ابتعد وفتحت الباب بس ذبت لما مسك خصري
تقرب من اذني: بس بنتفاهم بكره اان شاء الله
مشيت بسرعه وانا اقول في نفسي هذا اذا رديت بكره

سلمت على البنات
غزل: شو هـ التطورات
ضحكت: خليها على الله بس
غزيل: يابعد عمري شلون بينام عنك
ضحكت هـ المره كثير: ايه ومخداتي لا تردونها اذا رديت لكم احتاجها
غزل: سمعتي غزيل تقول اذا رديت لكم يماما بعد اللي صار قدامنا ما اعتقد تردين النا
...ضحكت من قلب فهمتني غلط انا كنت اقصد البيت وهي اللي فهمتوا حجرتهم ..
خذيت جوالي وسلمت عليهم وخرجت
*
*
جهاد: انزلي شو فيك
تكلمت بتعب: مافيني تعبانه
جهاد: لازم تاخذيلهن شي
جودي: والله تعبانه
جهاد: يعني شلون
فتحت الباب: خلاص بس محل واحد بندخله وناخذ منه ونخرج
دخلنا برومود وانا جلست على الكرسي
جهاد: اشفيك
جودي: قلتلك تعبانه
جهاد: اوكي انا باخذلهن على ذوقي وبجيبه لك تشوفين المقاسات
شرالهن اطقم باكسسوارتها احسه يشفق علينا احسه يحن علينا بس ليش يذلني ..
جهاد: شوفي هذا يناسبهن
جودي: ايه

انغام: والله وصرت حمالها
التفتنا للصوت وشفنا انغام وهي حاطه غطوه خفيفه ومكياج خفيف يعني الغطوه مال امها داعي
وقفت وهو عدّل حاله ولصقت فيه وانا اناظرها وحطيت يدي على صدره وتكلمت: والله زوجي ويدلعني انتِ شكو ؟
انا كنت لابسه نقاب ومغطيه عيوني بغطوه خفيفها
ناظرته وهو كان موجه كل نظراته لعيوني
غمزت له وشفت ابتسامته ذبت ما اصدق اني اقدر ابعد عنه او اني اقدر انساه
وتكلمت وانا اريد انتقم منها لاني حاطه احتمال 90% انها هي اللي حطت لي الاشرط: والله حطني في طريقه لانه يعرف انه رجل محترم ما يعرف الف والدوران وانتِ امرأه شاذه لها اكثر من علاقه مع البنات.. وسحبته بسرعه ورحنا للكاشير وحاسب وخرجنا
دخلت السياره وانا التوي من الالم بطني احسه بينشق نسيت ادهنه كريم سمنت وبديت اشوف تشققات خفيفه عليه بس تحرقني وظهري يالمني
جهاد: وهو يحرك السياره شو قصدك من انها امرأه شاذه
تكلمت بعصبيه: والله اسأل خواتك حتى كانت تريد تعمل وياهن علاقه بس الحمد لله بعدوا عنها وانت تورطت فيها
جهاد: شلون
جودي: خلاص انساها لو تريد تتزوج خذ غيرها بس قبل خذ شور خواتك يعرفن معدن النساء اكثر منك
ابتسم جهاد: وانت شفيك معصبه ؟؟
جودي: تعبانه
جهاد: اوكي بوديك المستشفى
تكلمت بسرعه: لا ما يحتاج انا دوم كذا يصير لي
..كنت اظنه قرب الموعد..
~|~الجــــ السادس ــــزء~|~


أخصمك آه اسيبك لا وقو الروح حتفضل حبيبي اللي انا بهواااااك

اثرت فيني الاغنيه صرت اتحسس من الاغاني
وصلنا ودقيت الباب وفتحت لي جود وحضنتني قاومت دموعي
جهاد: ادخلوا كملوا فلمكم الهندي داخل
ضحكنا على تعليقه
ودخلنا البيت وهو دخل الاغراض في المجلس
جهاد وهو ينادي: جودي جودي
غيداء: روحي كلمي زوجك وقهوي
خذيت من غيداء الصينيه ودخلت وهو كان واقف خذ مني الصينيه وجلس وجلست جمبه
جهاد: شكلك تعبان
تكلمت: لا عادي
ومديت اخذ الثلاجه اصب له قهوه بس هو ضيف نفسه
ورن جواله وهو عصب وضحكت انا عناد كل ما خطينا خطوه يدق علينا
جهاد: قولي لاختك تره شايفها ويهلوس فيها ليله ونهاره هههههه
ابتسمت لمـ شفت ضحكته حسيت بالم الفراق خلاص قررت اني ما اخرج من هنا هو من هنا اخذني وبظروف غريبه وانا لازم الفراق اعمله بنفس المكان وبظروف مختلفه
جهاد بصوت ذايب: شوفيك
ابتسمت له وحضنته: شكرا جهاد على كل اللي سويته لي
كنت اذوب وانا في احضانه ظهري انصهر من لمسات يدينه
ابتعدت عنه: شكرا لك على تحملك ظرروفي
ابتسم جهاد وتقرب مني اكثر
منيره من عند الباب: كملت جايبنك تنتقمين مني
ابتعدنا عن بعض وجهاد وقف منحرج
جهاد: امرك بكره ان شاء الله وانتبي لعمرك ولا اقول تعالي الحين
دخلت غيداء وجود وهن لابسات عبيهن: لا خلاص خلها عندنا وحنا بنحطها في عيونا
ناظرني جهاد ووقف ومسكت يده وخرجت
جود: على وين
ضحكت: بوصله للباب اشفيك
غيداء: انتِ شلون تخرجينها من الحجره
جود: قالت انها بتروح الحمام وخرجتها
غيداء: اوكي ثاني مره لاتخرجينها
جود: امي تعالي ما احب اجبرك على شي ما تريدينه
منيره: بجلس وياكم
غيداء: اوكي بس جودي لا تقربيها
منيره وهي تتنهد بقهر: خلاص ولا اقول بروح الحجرة مافيني اشوف رقعت وجهها
جودي: سلم على البنات واشكرهم كثير
جهاد وهو مو فاهم شي: انت شفيك ؟؟
ابتسمت له: مع السلامه
باسني على خدي وخرج سكرت الباب ورديت

--------------------------------------------------------------------------------

جود: سنه لين تودعيه
ضحكت: ههههه كيفي حلالي
غيداء: ههههههه
جود: اقول جودي حلالك في بيتكم
الكل: هههههههههه
دق جوالي وضحكت
جود: لحق يشاتق لك
جودي: ههههه هلا حياتي
جودي: وحده وحده كلهم بخير
جودي: وانا بعد اشتقتلكم
جود: هييي اشفيك ترانا عزابيه
ضحكت:هههه غزوله بعدني ما تكلمت.. اوكي الحين بس اخذ نفس ...هههههه..خلاص فمان الله
غيداء: حبوبات
جودي: بشكل ما تتصوري
جود: خاطري نعمل شله وووفله بصراحه
جودي: اممم بس تعرفون انا شلون جيت هنا
جود: شلون
ابتسمت وناظرت غيداء: ممم خالتي مزون توسطت لي عند جهاد
الكل: هههههههههه
غمزت جود لي
جودي: قليلة ادب
الكل: ههههههههه
جودي: من فيكن قابلة عناد
اتفاجئن البنات
غيداء: من عناد
جودي: اسألي عمرك شو سويتي في الرجال
ضربت جود غيداء على كتفها على خيف: شو عملتي
غيداء: شو الموضوع ما سويت شي
جودي: عناد شاف وحده ومن يوم شافها وهو ميت فيها
جود: انا محد شافني بس هيييييييي انتِ متى شفتيه ولا خبرتيني
غيداء: والله ماشفته اشفيكن
جودي: تذكري
غيداء: يمكن يوم ضربك ابوي خرجت اترجاهم وبس في واحد هزئني ودخلني
جود وجودي: هههههههههههه
جود: حب بتهزيئه
جودي: المهم هو يريد يعرف رايك
انحرجت غيداء وابتسمت بخجل:ههههههههههه
جود:هههههههه الا صدق هو شلون شكله
خرجت صورته اللي عطتني اياها غزيل: شوفيه
خذت جود الصور: ووووووو عذاب ولا اكتافه عريض بصراحه جناااااان
سحبت منها الصوره: هيييي العين تزني
وناولت غيداء الصوره: شوفي زوج المستقبل
غيداء ووجهها محمر: خليتُيه زوج المستقبل
جود: آآآآآآآآآه وجهي احترق من الحيا..
وحضنت جود غيداء وغيداء تضحك وهي ميته خجل ..
غيداء: بس انا ما اريد اتزوج
جودي: ليش نونو
غيداء:هههه ايه لاصدق ما اقدر اخلي جود بروحها
جود: ليش عيوني والله تاخذينه وانتِ تضحكين
غيداء وهي تتكلم بجد: لا جود ما اقدر اتركك بروحك
جود: والله لا ازعل عليك وما راح اكلمك ليوم الدين ووقفت وهي معصبه ودخلت حجرتهم الجديده وهي حجرة منيره
مسكت يد غيداء وتكلمت: غيداء شو هـ الكلام هي بيجيها نصيبها وانتِ هذا نصيبك
غيداء: ما اريد اتزوج قبل جود
جودي: هههههههههه اقول الرجال من شافك وهو ذايب فيك وانتِ تتغلي الحين
غيداء: افهميني جودي جود وين تجلس مو معقول نخليها بروحها وانت تعرفين اخلاق امي
جودي: انا بكلمهم واقول انك موافقه
غيداء: جودي
جودي: والله حنا ما ناخذ شور البنات في مثل هـ المواضيع
غيداء: جودي اعقلي
ضحكت وانسدحت على ظهري: حبيبتي خلاص انتهى الموضوع واحس اني تعبانه
غيداء بخوف: شو فيك
جودي: ظهري بيتكسر شكلي بديت اجني اثار الضرب الي خذيته من ابوي والحيزبون
جود وهي عند الباب: جودي تعالي انسدحي جوه ليش مسدوحه في الصاله
جودي: تعبانه
تقربت جود مني بسرعه وجلست:
جود: شو تونسين ؟؟
جودي: ظهري
حطت يدها تحت ظهري ورجعت حطتها على بطني وهي تتحسس بطني
جود: اقص يدي لو ما كنتي حامل
صدمتني كلمتها شلون ما فكرت فيها هذه ييي ورط نفسي واللي سويته اليوم لللا لازم اتخلص من حملي بس كذا بصير اخس من منيره على الاقل هي ضربتني وانا بقتل روح لالللاا ما اريد احمل اريد اتطلق ..
غيداء: حبيبتي وين رحتي ؟؟
جودي: لا تكلميني انتِ بالاول قولي انك موافقه
ناظرتني غيداء وناظرت جود وجود شمقت عليها وردت تتحسس بطني
جود: حبيب خاله اخيرا بتجي انتظرنا كثير وانت توك صغير
جود: جودي كم شهرك
جودي: تصدقين انت توك بثيت لي الخبر بس اذا كنت حامل معناته شهر نص لا قربت ادخل الشهر الثاني
جود: والله انك خبله يعني في وحده ما تعرف اذا كانت حامل ولا لا والمشكله انتِ بتدخلين طب اريد اعرف شلون تدخلين طب واعراض الحمل ما تعرفينها
جودي: ههههههه سقطت سهوا وبعدين في شي اسمه حمل كاذب
جود: بس الحمل الكاذب ما يسوي انتفاخ في البطن
جودي: وين حرام عليك والله بطني صغنن
جود: ايه يعني يناسب حجم القطعه اللي بتتكون في بطنك
جودي: انزين جود حسي فيه دقات قلب ولا شي
جود: انتِ تقريبا في الاسبوع السادس والاسبوع الخامس والسادس والسابع يتكون النسيج العظمي ثم يليه النسيج العضلي بس صدق احس بشي تحت يدي
غيداء: احس وين
جود عطت غيداء نظره وكلمتني: هاتي يدك حسي فيه
تحسست بالفعل كان في شي وبما اني نحيفه كان واضح شعرت بالم يعني شلون انفصل وفي شيء بيجمعنا
غيداء وهي تبكي: ليش جود ليش تعامليني كذا
جود: لمـ تعقلين بكلمك عدل
جودي: اشفيكم
غيداء: شوفيها تطنشني ولا معتبره لي وجود
جودي: خلاص جود هي موافقه
ابتسمت جود وحضنت غيداء وهي تبوسها وتبكي فرح لها
ناظرتني غيداء وهي مو عارفه شو تقول لـ جود هي معترضه بس انا دبستها
جودي: جود متى القلب يدق
جود: لحظه وحطت يدها على بطني والثانيه على قلبي
جود: هو في نهاية الاسبوع الثالث والرابع يتكون القلب وتبدء دقات الجنين في الخفقان ثم يبدأ ضخ الدم داخل المشيمه حيث تتوزع كل من الاكسجين والطعام للجنين ويمكن رؤية رأس وذيل الجنين الخلوي بس انتِ الحين في السابع يعني طفلك تكونت عظامه وانكست بس بشكل يعني في الاسبوع الثامن بيتخذ الوجه والفم والعيون والاذن شكل محدد وتظهر اذرعه وارجله واقدامه وطوله يكون 1بوصه ووزنه غرام واحد وتتخذ المضغه شكل ادمي ويعني هو يمر بمرحلة نمو سريعه ولازم تبعدي عن الادويه وما تاخذينها كذا عبط ييييه لايكون كنت تاخذين شي ولا تضغطين على بطنك

--------------------------------------------------------------------------------

جودي: لا لاتخافي بس انتِ للحين ما حسيتي بنبضه
جود: امبلى ليش
جودي: فرحانه بوجهك شيلي يدينك
جود:هههههه مو مصدقه بيصير عندنا بيبي
غيداء: احس
جود: هاتي يدك بس على خفيف
غيداء: وانت من اول شو تسوين
جود: لا عيني انا بصير طبيبه
غيداء: عشتوا... وووووو حياتي والله صغنن
جودي: ههههه اكتشفنا الذره
جود: كلمي جهاد اكيد بيفرح
جودي: لا اخاف اذا كلمته يجي ياخذني وانا ما ماودي اروح
انسدحت جمب جود ورن جوالي نغمت رساله
جود: هههههه بدينا
جودي:هههههههه مضايقك بشي
جود: ايه انتِ لي اليوم ليش يتصل
غيداء: عجيب والله قال ايش انت لي ليش هي بضاعه عندك
جود: مو شغلي اريدها تفكر فيني وبس وتكلمني انا بروحي كافي سبع اشهر وهي بعيده عني
فتحت جوالي وشفت رقم غريب فتحت الرساله
إن طالت الغيبه يبقى ذكراكم باقي
وان سهينا يبقى لذكراكم وحشه
وان جف بحر شوقنا نهركم هو الساقي
ماتغيبوا عنا ولو غابت الجلسه
يا نور الدنيا مامثلكم نلاقي
نحبكم
ونشتاق
مهما
طالت
المده
" جهاد "
غمضت عيوني بالم هذه شو ناوي عليه ليله وبيذلني مثل قبل
كتبت له ورسلت له راسله
جود: انتهت رسايل الغرام
ضحكت وقفلت الجوال:هههههه خلاص قفلت الجوال شو تريدن
جود: احبك
جودي: هههههههههه قديمه
غيداء: هههههههههه دوري غيرها
جود: افا جودي تفشليني قدام الحساد
غيداء: حساد في عينك
جود و جودي: ههههههههههههه
غيداء وهي تنسدح جمبي: جودي تحبين جهاد
اتفاجئت من سوالها
جود: ههههههههههه بدت الاخت الثانيه ايه نامي وفكري فيه عدل ولا اقول حطي صورته جمبك يمكن يظهر في احلامك على خيل عربيه اصيله وياخذك وينهزم فيك لبلاد هو ملكها وانتِ اميرته
جودي:ههههههههههه
0
0
وصلت الرساله لجهاد وفتحها بسرعه
جهاد اشكرك على موقفك الرجولي وياي واشكرك على كل شي سويته لي على ضربك لي على تهجمك لي على كرهك لي بس صدقني انا ما احمل لك كره في قلبي انت انتشلتني من العذاب اللي كنت فيه ابوي كان قبل يعذبني وهو اللي امر زوجته انها ترميني عليك لاجل يتخلصوا مني بس هم ما كانوا يعرفوك كانوا يظنوا انك مقيم حتى انا
المهم ما ودي اطول عليك اعتبر الليله اللي عطيتك اياها رد جميل ولا تحاول تاخذ غيرها كافي اللي سمعتني اياه سد نفسي
وانا اريد الطلاق هـ المره خلاص تحسنت الاوضاع هنا وما احتاجك ولا انت تحتاجني الا اذا كنت هاوي تعذيب فهذا شي ثاني انا برد بكره وارجوك تنسى اللي صار في بيتنا اليوم كان هديه مني لك على موقفك وياي وانا ما املك مال ارجع لك كل اللي صرفته علي فكان اللي هنا شكر وتقدير
انا برد بكره وياك لين ينتهي موضوع غيداء وعناد وعقب ما يملكون برد لبيتنا لانه وجودي عندكم ماله معنى ولازم ارد لاجل جود بتظل بروحها
اخيرا اشكرك من اعماق قلبي واتمنى انك تختار زوجه صالحه ونصيحه لاترد لـ انغام مهما صار لانها انسانه قذره اذا ما كنت مصدقني اسال خواتك
وعصب ودق على جودي بس حصله مغلق ورد قرأ الرساله
جهاد: لا مو معقول انها تريد الطلاق انا حبيتها ليش علقتني فيها وتريد تتركني الحين
جود: يالله خلص اليوم والحين جهاد في الطريق
جودي: لا ما اريد اروح
غيداء: لا والله بكيفك
جودي: ايه بكيفي
جود: لا روحي وخبريهم بموافقة غيداء قبل تغير رايها وقوليلهم في أي وقت حنا موجودات والله يحيهم بس خبريهم انه منيره ما ارح تقابلهم لانها مو امنا وتقول انها ما تريد تدخل نفسها فينا
غيداء: لا والله متى قالت هـ الكلام
جود: انا قررته وانتهى الموضوع والبنات عيب ما يسولفن في سالفة عرسهن
ضحكت انا وجود بيمنا غيداء عصبت علينا
..كنت رافضه فكرت اني اروح بس اذا ظليت هنا ممكن اخرب على غيداء تندمت على اللي صار بيني وبين جهاد .. الله يستر شو بيطربني اليوم من كلام
جود: جودي وين سرحتي زوجك عند الباب
انتفض جسمي سلمت عليهن وخرجت
فتحت الباب ودخلت بهدوء
سكرت الباب
تحرك واحس انه الطريق للبيت طال وانه الزمن توقف
وصلنا البيت ودخلت وسلمت عليهم
غزل: بشري
جودي: اممم يعني بنكبر شلتنا
غزيل وهي تنطنط: وووووووو عناد بيتزوج والله فله
0
0
في المستشفى وفي مكتب جهاد
عناد: ياخي شو ردها
جهاد: ما سألتها
عناد: أجل ليش رايح
جهاد: رحت اجيب زوجتي
عناد: يعني ماخبرتك
جهاد وهو يناظر الورق اللي امامه: لا
عناد: اجل دق عليها الحين
جهاد: عناد وراي شغل
خرج عناد وهو معصب خرج جواله وكلم غزيل
غزيل: هلااااااا بالمعرس
عناد وهو يبتسم: يعني وافقت
غزيل: هي تطول أي انت شفيك
عناد: اش فيك
غزيل: هذه اختها ضربتني اقول خلاص كنسلها بيسوون علينا عصابه
عناد: ههههه
غزيل وهي تناظر جوالها: شف ابن الذين قفل الخط
جودي وغزل: ههههههه
غزيل: اقول غزوله واللي يعافيك طلبتك قولي تم
غزل: هههه شو وراك
غزيل: احبك يابنت عمي ارحميني الله يخليك اريد منك خدمه صغيره
غزل:هههه والله احس وراك مصيبه
جودي: خلاص قولي تم خلينا نشوف شو وراها
غزيل وهي تبوس غزل على خدها: ارجوك والله بتريحيني
غزل: تم هـ شو عندك
غزيل: الشباب اليوم عندهم off وخالد النحيس هو اللي يرد وانا لي فتره ماسمعت صوت أنس واللي يخليلك امك وابوك خلاص انتِ قولتي تم ...قالتها لما شافت الصدمه وجه غزل ..
جودي: ههههههههه وانا اقول كل هـ الترجي اثاري السالفه فيها انس
غزل: نو حياتي ما اقدر والله استحي
غزيل: من شو تستحين دقي عليه على جواله
غزل:هههههه والله على بالي اكلم على الشقه
غزيل: شو هـ الذكاء اقولك خالد هو اللي يرد تقولين اكلم على الشقه
جودي: بسرعه غزل كلمي أنس خلينا نسمع صوت العندليب
غزيل: وانت ليش تسمعين
جودي وغزل: هههههههه
مسكت غزل جوالها وكلمت على أنس وهي ترسم ابتسامه خبيثه على شفايفها والبنات لصقوا اذانيهم من الجوال لانه أنس مايحب أحد يكلمه على السبيكر
غزل: هلا حبيبي اشتقتلـــــــــــــــــك موت أحبك تصدق عرفت طعم حبك لمـ غبت عني ههههههه
انصدم خالد هو رد لانه أنس قاله رد لانه كان في الحمام
ابتسم خالد: هلا حبيبتي حتى أنا بعد عرفت طعم حبك لمـ ابتعدت عنك
ابعدت غزل جوالها تتأكد انه رقم أنس مو رقم غريب
البنات ناظروها
غزل بتردد: الو
خالد: آآآآه غزوله مابقى شي وأرد شو اللي يصبرني بعد ماأشعلتيني بصوتك
ارتبكت غزل وسكرت الخط وهي قمه في التور والخجل
البنات:هههههههههههههه
أنس: منو
خالد: هذه أختك من سمعت صوتي سكرت الخط في وجهي

--------------------------------------------------------------------------------

أنس: هههههههه تعرف انك تلوع الكبد ضعيفه شكلها غثت من صوتك
ابتسم خالد: هههههههه قول اللي تقوله آآآه متى ننتهي
أنس: ههههه خلاص مابقى شي بناخذ الشهايد ونرد
خالد: وتكون احلى مفاجئه
أنس: ايه والله بس انهد حيلي من الدراسه
غزيل: خساره ماسمعت صوته
جودي:هههههههههه والله انك ورطتي البنت وهذا تفكيرك
غزيل: ليتني اتورط أنا بعد تعرفون بكلم خالد يمكن أنس يرد
وكلمت خالد
خالد: هلا ههههههههه
غزيل: هههههه شو عملت
خالد: لحقت تعلمك
غزيل: هههههه شو عملت فيها البنت انحبست انفاسها
خالد: هههه بعدي والله غزيل حطي على السبيكر
غزيل: اوكي
خالد: غزل اموت فيك والله اموت فيك
سحبت غزل الجوال وسكرت الخط
البنات:ههههههههه
جودي: ههههه غزل شو عملتي في الرجال
غزل وهي توقف: اللي يجلس وياكم
مسكتها غزيل: هههه خلاص والله خلاص
0
0
بعد العشى جلسنا مثل العاده نتسامر شوي
موضي: جودي كلمي اهلك انه بنزورهم الاربعاء
عدلت من جلستي لانه الحين جاء وقت الحسم بيعرفون وضعنا عدل: خالتي هي جود وغيداء اللي بيستقبلوكم لانه حم حم ابوي .. وعضيت على شفايفي التحتيه .. ابوي مختفي له تقريبا شهرين ووو.. وحسيت بالم في بطني ابتسمت حبيبي صغير يحس بتوتراتي .. وكملت ... و زوجة ابونا ما راح تقابلكم تقول انها ما تريد تدخل عمرها فينا
..كنت اتكلم بتوتر وقلق...
منصور: اهدئي حنا اهل وما يحتاج كل هـ التوتر
انحرجت ما كنت اظن انه مبين علي التوتر..
موضي: اجل شلون نخطب وابوها مختفي
جهاد: عادي يمه انا موجود ويمكن ابوهم ما يرد يعني ما ينخطبن أنا اقول لو نعجل في الموضوع
موضي: لا ما يصير
جهاد: يمه ابوهن مدمن يعني
منصور وهو معصب: جهااااد خلاص فهمنا .. وناظرني .. كلمي خواتك اننا بنزورهم
موضي: عناد يعرف بالسالفه
جهاد: ايه حتى عمي ومتعب وامي
موضي: اجل نروح بكره الولد مستعجل وهو يريد يشوفها الشوفه الشرعيه
جودي: خلاص بكلمهم الحين
..وقفت لاني احس جهاد جرحني صح ابوي مدمن بس ما ادري حسيت بالذل يعني ابوي قمه في الدنائه هذه معنى كلمت مدمن ..
رحت للجلسه الثانيه
جودي: هلا جود
جود: جودي اشفيه صوتك
جودي: لا بس من الفرحه المهم بكره بنجيكم ونخطب رسمي
جود: متى
جودي: لحظه
وقفت وتكلمت: خالتي الساعه كم بتروحون
منصور: قبل العصر لانه عندنا دوامات العصر
جلست: جود قبل العصر لانه عندهم دوامات وانتِ تعرفي عمل الاطباء
جود: خلاص ههههه صح والله احس اني مستحيه اشلون اقابلهم
جودي:ههههه عادي بكون وياكي
جود: غيداء اشفيك انا كم مره علمتك ما عندنا بنات يتسمعن لسوالف العرس
جودي:هههههه جود خفي ع البنت
جود: لو تشوفين معلقه صورته في حلقها
غيداء: كذااااااابه والله لاتصدقينها
جودي: هههه حرام اعرف اخلاق غيداء مو مثلك
جود: افااااا بدينا خذيتيها وياك وقلبتي علي اخخخ نذاله
جودي: هههههه
شفت جهاد وقف وطنشته وكملت
جودي: جود بكره لبسي شيله يعني تقمصي دور امنا
جود: لاجل تقطعون نصيبي
جودي: هههههههههه لاتخافي بيجيك نصيبــ
وسكت لمـ شفت جهاد تقرب مني وجلس جمبي ومد ذراعه على كتفي
جود: اشفيك
جودي: بكلمك عقب اوكي فمان الله
سكرت الخط ولفيت بوجهي اناظر اذا احد ممكن يشوفنا ولا لا بس اذا وقفوا بيشوفونا
حاولت ابتعد بس هو مسكني
جودي: شو تريد
جهاد: فوق نتفاهم
جودي: اوكي
وقفت ومرينا باهله بس انا تنذلت فيه وجلست
جهاد: تصبحون على خير
الكل و اولهم انا: وانت من اهله
.. وابتسمت ابتسامه بريئه احس لو انه اختلى فيني بيطلع هـ الابتسامه من عيوني ..
طلع كان المفروض امثل مثل كل يوم دور المرأه المحبه واطلع وراه بس انا طنشت وتقربت من البنات
جودي: البنات يسلمن عليكن
غزل وغزيل: الله يسلمهن
غزل: جودي اطلعي ماما تناظرك
جودي: ما اريد
غزل: بتسمعين كلام مايسرك
جودي: ما اظن
نزل جهاد ووقف في نص الدرج: جودي تعالي شوي
درت له هذا ما راح يجبها لبر ابتسمت له: شوي بطلع عندنا موضوع مهم بخلصوه واطلعلك
موضي بصرامه: اطلعي شوفي شو يريدك
ابتسمت غصب عني..
غزل بصوت منخفض: جبتيها لعمرك
جودي: طلعوا وياي
غزيل: انا ظنيت انكم تصالحتوا
جودي: مسرحيه مسرحيه
كنا نتكلم بصوت منخفض
جهاد وهو يناديني: جودي
..ابتسمت للبنات وطلعت وانا اناظره وهو يناظرني لمـ وصلت له لفيت للبنات وشفتهم يبتسمون ابتسمت لهن وطلعت بهدوء وياه..
دخلنا الجناح وقفل الباب وانا سيده دخلت حجرتي وقفلت الباب
جهاد من ورى الباب: افتحي الباب
ما تكلمت
جهاد: بكسر الباب على راسك
..اكتشفت انه جهاد ما يحب احد يعرف بمدى علاقتنا وانه في سابع المستحيلات انه يكسر او يدق الباب بصوت يسمعه كل اهل البيت حتى صوته ما كان مرتفع كان يدوب اسمعه
شفت الاستريوا وشغلته وكنت اناظر مقبض الباب شفته ارتخى عرفت انه مل وراح
...اف قهر وين انام الشزلون ما صار يريحني من حملت احس انه يقيدني يعني هو مريح بس مو عريض..
انسدحت وانا اتحسس بطني بدء يكبر ومع الوقت بيلاحظوا الفرق تضايقت من التيور بدت ملابسي تمسك علي وانا تعودت انام ببجامه اصلا حتى في بيت اهلي كنت البس روب البيت يعني شي فضفاض واشلون وانا حامل
انحرجت من كون اني حامل يعني البنات يدرون بنوع العلاقه بيني وبين جهاد واذا درو بالموضوع بطيح في اسئله مالها اول من تالي وبعدين انا ما اريد احد يعرف لين تتزوج غيداء وارد بيتنا وبخليه يطلقني وطبعا بيكتشفوا اني حامل لانه غيداء اكيد بيفلت لسانها ويصير في فرصه اني ارجع بس انا بوقف الموضوع لين اولد وبعدين ارفض الرجوع .. ياعيني على نفسي عندي خطط شي رهيب
صليت الفجر ع الساعة سبع استغفر الله اخرت صلاتي
جلست في الصاله وانا معصبه وانا احس بغثيان اريد اكل شي يمنع الغثيان وهذا مقفل الباب رد يحبسني
دقيت على رقم غزل
غزل: هلا
جودي: انت نايمه
غزل: ايه
جودي: اخوك حبسني
غزل: ههههههه شي عادي ليش معصبه
جودي: اريد اخرج
غزل: لحظه الحين اجي
جودي: اوكي بس انتظريني لين ابدل ملابسي
غزل: خلاص صار
وقفت قدام الدولاب وانا معصبه البناطين صارت تضايقني كنت لابسه قميص نوم ساتر بس احسه مريحني
لبست بنطلون لونه ليلكي تحت الخصر كنت اكرهه بس الحين مضطره ولبست بدي بنفس اللون بس على افتح ولبست بلوزه بيضه طويله لين ركبي وسكرت الازارير
خرجت البردنه وما لقيت غزل عصبت طلعت فوق الكرسي ووصلت للبرنده الثانيه وانا معصبه
جودي: ما شاءالله نايمه
غزل: جودي سوري راحت علي نومه وانت ليش ما رديتي اتصلتي
احس بقهر: بنزل افطر تجين وياي
غزيل وهي تشل اللحاف: بدينا بحركات النذاله
جودي: انا نازله
خرجت في دهشت البنتين
دخلت المطبخ وسويت شندوتشات جبن وخرجت ثلاث اكواب لبن
صار لازم اشرب لبن كل يوم واكل تمر خرجت التمر
غزل وهي تجلس: وووو فطور بدو
غزيل: ههههه ذكرتيني باصلي
غزل: اشوه ذكرتي اصلك
فطرت وانا ساكته
غزل: جودي شوفيك
غزيل:هههههه شكله اخوك سمعها كلمتين تسد النفس وقالت بطلع حرتها فينا
ضحكت غصب عني ع تعليقها تخيلت شكل جهاد وهو معصب
غزل: ايه روقي كذا مو قبل ماده البوز
غزيل: شو قالك
جودي: غازلني طول الليل
الكل:هههههههههههههه
غزل: ايه لاجل كذا حابسك
جودي: بنات شكله حبسي بيطول هـ المره واريد اغراض احطها في الثلاجه عندي
غزيل: اف كل هذا لاجل ما طلعتي وياه .. غزل اشفيه اخوك صاير كذا
غزل: ما اعرف شكله البلوه انغام مسويه له عمل
غزيل: اجل تعالي نوديه لشيخ
جودي: هههههه صدقوني هو طيب بس ما حبني الحب موغصب صدقوني لو حبني ما كان هذا حالي انا يمكن ما عاشرته عمر بس سبع اشهر عرفتني اخلاقه هو طيب وادبه زايد بس انا ما ملكت قلبه ولا حتى لمست قلبه لا تاخذو عليه موقف صدقوني بتندمون عليه
غزيل: ياعيني ياعيني ياعنيني ع الحب صدقيني هو يحبك بس هو غبي مايعرف يعبر عن حبه
غزل: ما كانك سبيت اخوي
غزيل وهي معصبه: والله كلكم هبول ما تعرفوا تعبروا عن مشاعركم يكفي الغبي اللي هناك يعني لو واحد غيره كان يلصق عند التلفون لاني شكلي الوحيده اللي اكلم على الشقه
غزل: غزيلووه احترمي عمرك
جودي: صلوا ع النبي
غزل وغزيل: اللهم صلي وسلم على الحبيب محمد
خذيت شاور ولبست تيور زنجوري مشجر ولبست تيشيرت بيج داخل عليه الزنجوري
الحين بيجي جهاد وننزل نتغدى وانا ما راح اطلع وياه باخذ عباتي وانزل
سمعت طق الباب يعني دخل وما سكر الباب
خرجت بسرعه وخرجت من الجناح رميت عباتي في حجرة البنات ونزلت
موضي: جهاد وينه
جودي: جاي وراي
ناظرتني ورخيت راسي على الطاوله احسها معترضه كل حركاتي
نزل جهاد وجلس
ابتسمت لمـ ضرب رجولي ما ناظرته احسه بياكلني من القهر
كلينا بهدوء
غزيل: ليش ما تاخذونا وياكم
موضي: هو اللي نعيده نزيده
غزل: يمه مافيها شي
جهاد: انتن ما تفهمن
غزل بملل: خلاص فهمنا
جهاد وهو يوقف: الحمد لله
ناظرني وانا ابتسمت له كنت اكل ببطء
جهاد: اخلصي بسرعه ونزلي ثيابي
ابتسمت له: نزلتها وعلقتها على الشماعه
جهاد: انزين تعالي اريدك شوي
ابتسمت له: بس اخلص اكل واجي
جهاد: يعني لابسه من بدري
كنت حاطه مكياج وهالمره ثقلت يعني نفس الطريقه بس الالوان اغمق استخدمت العودي وهذه اول مره استخدم الوان غامقه احسها فتحتني
ابتسمت له: يعني اختي وفرحانتلها
جلس: ان شاء الله دوم
.. هذا اشفيه جلس كنت اكل وهو يناظرني احرجني يعني عمي وخالتي موجودين ..
وقفت: الحمدلله
جهاد: اخيرا
منصور: اشفيك تحسب لها اللقمه
مشينا بس انا رحت للصاله الرئيسيه
جهاد: على وين
جودي: بجلس هنا انتظركم لين تجهزوا حالكم

--------------------------------------------------------------------------------

جهاد: لا عيوني اريدك فوق اريد اتفاهم وياك في موضوع مهم
جودي: ممكن اطلب طلب
جهاد: اطلبي ياعمري اطلبي لو تبين قلبي عطيتك اياه
... عرفت انه يتمسخر بي ..
جلست: ممكن
..وشفت العنود وهي داخله..ابتسمت له: انزين اجلس شو اللي موقفك
جلس ومد يده على اكتافي ورفع رجوله فوق الكنبه وثناها وجلس عليها وصار يناظرني وانا اناظر العنود

العنود: السلام عليكم ورحمة الله شكلي خربت عليكم
جهاد وجودي: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
جهاد بتريقه: لا ابد تفضلي
جلست العنود وهي تضحك: اقول جهاد عناد مطفش متعب ومتعب تملل منه وارسلني في هـ الظهر اشوف حظرتك اذا جهزت ولا لا
جهاد وهو يوقف: بجهز الحين
مد يده لي لاجل اوقف وياه.. مسكت يده ووقفت
العنود: لا ما تاخذها اخاف عناد ينط علينا
جهاد: انا اريد اعرف هو يريد يتزوج ويرجني وياه
العنود: خلاص اشبكهم في بعض وبينساك
جهاد: بخليه يملك في اقرب فرصه والله لا ارجه راح اخليه يعجل الموضوع
...كان يتكلم وانا اعتصر من الداخل لهـ الدرجه مو طايقني ويريد الفكه مني يعني مستعجل على الطلاق..

طلعت وياه وانا محطمه
دخلت الجناح وجلست على اول كنبه
جلس جهاد جمبي: شوفيك ؟؟
تكلمت ودموعي متحجره في عيوني: ممكن تبدل وننزل
جهاد: انزين ممكن نتفاهم ؟؟
... نزلت دموعي وحطيت يديني على اذني بمعني اني ما اريد اسمع صوتك ..
وقف ودخل حجرته وانا خرجت اخذت عباتي من حجرة البنات وحطيتها على ايدي
خرج وهو لابس ثوب ومتشخص بالشماغ والعقال
خرجنا ونزلنا من الدرج ولا احد فينا يكلم الثاني
وفي نص الدرج شفت العنود وهي تسولف مع البنات
ناظرتني غزل وكشرت وجهها
اشكالنا مبين اننا مضاربين
رسمت ابتسامه على شفايفي ومسكت ذراع جهاد وهو ناظرني وشكله تفاجيء من حركتي رفع حاجبه الايمن صرت اموت على حركته هذه
نزلنا وانا اناظر البنات وابتسم لهن احسهن شوي وينهبلن على يدي
غزيل: جودي ميلي براسك على ذراعه مثل الزفه
عملت اللي قالته لي وانا اضحك شكل اللي جمبي شوي وينفجر علي ..
العنود: الله يهديك كنت راكب راسك يعني لو مثلت انك تحبها وقتها كان الفلم طلع احلى والله طول الممر وانت ماد البوز
غزل: لا وانت الصادقه بياخذ صوره شخصيه للبطاقه
الكل:ههههههههه
فاجئتني حركة جهاد ضمني لصدره: خلاص بنعيد زفتنا في زواج عناد
غزل: ايه والله وهي بنلبسها فستان فرحها والله حركات
جودي: ايه لاجل الناس تاكل وجهي مو مصدقه عمري

* * جلسنا وهو موثقني كان لاصق فيني جبتها على نفسي بديت في التمثيل وهو احترف فيها * *

العنود: كلمت عناد
جهاد: لا الحين بكلمه
وخرج الجوال وكلمه
جهاد: هلا بالمعرس .. ياخي غثيتنا .. انا جاهز بس امي وابوي بعد ما نزلوا....ههههه .. والله لاعلم عليك.. اوكي فمان الله..
غزيل: شو قال
جهاد: والله الحفله في بيتكم ليش جالسه في بيتنا
غزيل: خلاص تعودنا شو نعمل
غزل: الا بجد قلت بتعلم عليه شو قال
جهاد: بصوم ثالث ايام ولا اني قايل خلاص ارتحتوا
العنود: جودي قوليله يعلمنا
ابتسمت ليش من كثر المعزه بيتكلم والله بيحرجني ..
غزل: جودي اشفيك من نزلتي وانت توزعي ابتسمات
جهاد: قلتلها كلمتين اسعدتها صح جودي
غزيل: للاالا قبل شو قال عناد
ناظرني جهاد وتكلمت: علمهم ليش انت غثيث ؟؟
ابتمس وقرب شفايفه من اذني: هين هين بنختلي ببعض لأطلع البرائه من عيونك
تكلمت وانا ضاغطه على اسناني: أكثر من كذا
جهاد: هو انت شفتي شي لاخليك تندمين على كل حركاتك وياي
جودي: حرام ليش انا شو عملت
جهاد: ذبحتيني تعرفين شو معنى كلمة ذبحتيني

غزل: نحن هنا اسراركم عندكم جناح ياكبره طلعوها هناك
حطيت مخده ورى ظهري: لا كنا نتشاور اذا يقولكم ولا لا شو قاله عناد
العنود وهي تبتسم: ان شاء الله طلعتوا بحل
ناظرته وابتسمت: خلاص حرام لعبت بعقولهم
جهاد: ههههههههه يقول والله ابوك وامك مصدقين اعمارهم والله صادق انا نازل قبلهم
الكل: هههههههه

رحنا سيارتين عمي منصور والعم سعد وخالاتي الثنتين في سيارة
وفي سيارة متعب عناد قدام وجهاد وانا والعنود في الخلف
وتركنا الصغار عند غزل وغزيل
الله يستر هذيل ما ادري يردون الزواج وهن بكبرهن محتاجات احد يرعاهن والله سمعت العنود وهي تقول لأسير لو تضاربوا هذيل الخبلات اتصلي علي وعلمتها شلون تعيد الرقم على رقمها
سلمنا على جود ودخلتهم مجلس الحريم
جهاد ماقصر رسل لهم قبل لوازم الضيافه ماخلى شي ما رسله حتى الاطباق لانه يعرف حالتنا
جودي: وين منيره
جود: قفلنا عليها في حجرتها بس هي قالت انها ما راح تصارخ وتفضحنا لانها امنا وهي اللي ربتنا بصراحه قطعت قلبي
جودي: المهم غيداء وينها ؟؟
جود:هههه داخل والله البنت لاعبه الدور عدل جسمها بكبره يرتعش
جودي:هههههه يحق لها الله يرزقك انتِ بعد
جود: آآآآمين
دخلت وسلمت على غيداء وهي حضنتني
جودي: بروح اساعد جود وانت اقرأي اية الكرسي والله يساعدك

العنود: جودي وينها غيداء
جودي: الحين تجي
خرجت ورحت لـ غيداء
غيداء: خلاص بطلت جود من بيظل وياها
جودي: ربك يحلها
مسكتها ودخلتها عليهم
وقفو وسلموا عليها
جلست وانا ماسكه غيداء لانها شكلها بتشرد
غيداء: فكيني
جودي: نو واذا كثرتي هرج بحرجك وياهم
..الخبله ضربتني على ظهري يعني انا ناقصه..
مزون: شلونك غيداء
ناظرتني وردت ناظرتهم
غيداء وبحيا شديد: بخير الله يسلمك
العنود: في أي مستوى ؟؟
غيداء: الخامس
موضي: اش قسمك
غيداء: ادب انجليزي
جود: جودي جهاد يناديك
وقفت وغيداء وقفت وياي
جودي: على وين
ابتسمت لي غيداء بترجي
جودي: بروح لجهاد وهو اكيد في الصاله وين بتروحين
احرجتها لانه صوتي كان مسموع
خرجت
جهاد: خليها تلبس عباتها لانه ابوي بيكلمها

--------------------------------------------------------------------------------

جودي: ليش
جهاد: انتِ سوي اللي اقولك عليه
خذيت عباتها وعبات جود وعطيتهم اياها الكل متفاجئ
جود: شو صار
جودي: ما اعرف بس عمي بيكلم غيداء وانا قلت انه وجودك مهم
لبسوا عبيهن وخرجن

اتورط واندسيت خلف البنات دخل علينا عمي منصور والعم سعد
منصور وسعد: السلام عليكم
البنات: وعليكم السلام
سعد: حنا جيناكم ونعرف انه ما وراكم سند لاتظنو اننا نستغلكم بالعكس انتن بناتنا وبانسبه للثانيه اللي اسمها جود حنا عندنا ملحق وبناخذ بيتكم هذا وبنعيشها في الملحق اللي عندنا لا تظنو انه شفقه او صدقه لا بالعكس هذا واجبنا وحنا قبل خفنا انكم تفسرونها كذا بس طال ما اننا ماخذين ثنتين صار لازم اننا نتكلم ولا تظنوا اننا مستعيرين من حالتكم الماديه بالعكس الفقر عمره ما كان عيب وعمر رضي الله عنه قال " لو كان الفقر رجل لقتلته وسعة الرزق والفقر هذه حكمة من رب العالمين "

دمعت عيني بس اتفاجئة من جود اللي دارت لي وحضنتني وهي تبكي
سحبتها ودخلنا مجلس الحريم
اسندت ظهري على الجدار وانا حاضنه جود اللي تبكي بصوت فطر قلبي
شفت غيداء داخله وهى منزله راسها جلست وهي تناظر الارض
مسحت دموعي وتكلمت: خلاص جود الحين غيداء تبكي وتفجع الرجال
..بس حسيت اني ما قدرت اللطف الجو ...
همست في اذنها: خلاص جود الحين غيداء تبطل لا تخربين فرحتها شوفيها اشلون ماسكه عمرها يعني هي بعد تاثرت مثلنا كافي انا خرجت من هنا وانا ابكي دم خليها تخرج من هنا وهي تدمع من الفرح وماتشيل همك صدقيني هي مو موافقه انا ورطتها وهي ما تكلمت لانها شافت معاملتك القاسيه لها
هدت جود بس ما زالت حاضنتني
جودي: هذه دلوعتنا هو صح انا اصغر منها بثلاث ساعات بس هي دلوعتنا
ابعدت راسي عن راسها وشفت ابتسامتها
جودي: انا داسه وجهها عنكم لانها الحين تلوع الكبد
حسيت انه جود تريد تدخل داخلي حضنتي بقوه
ناظرتهم كانت وجيههم حمره تاثروا فينا
جودي: حبيبتي اريد اجلس تعبت من الوقفه

ابعدت راسها عني وناظرتها بس هـ المره انا رميت نفسي عليها القرار كان ضدي انا اريد ابعد عن جهاد بس هـ القرار بيحطنا في موقف حرج دمعت عيوني غصب عني .. جود تبكي لانها تظن انها الوحيده اللي تمثل عاله على هـ العائله اجل انا شنو انا من دخلت عليهم وانا اشعر انه وجودي عندهم ماله داعي .. حسيت بيد تبعدنا عن بعض فتحت عيوني وشفت غيداء ووجهها صار احمر شوي وتنفجر بس هي متماسكه ابتعدنا عن بعض وجلسنا بهدوء
جود وصوتها ثقيل: متى عناد يريد يشوف غيداء ؟
ناظرت جود وضحكت:ههههههههه
..صدق ماخذه الدور عدل..
ناظرتني جود وابتسمت
سحبت المساكه من شعر غيداء لانها كانت مسويته كعكه وهي دايرك حطت يدها على شعرها.. بدينا بحركات النذاله نغير جو ..
جود: غيداء اتركي شعرك خليه يشوف طوله
العنود وهي تبتسم: ايه لازم يشوف شعرك
مزون: ههههههه
انحرجت غيداء وانا مسكت شعرها وصرت اعدله باصبعي شعرها ناعم بس من طوله يمسك شوي ببعض
جودي: خالتي مزون شوفي شعر بنتنا لين وين
ومديته على جسمها لين وصل لنص الفخذ
جودي: هو لين ركبها بس مع الثنيه .. وحسيت بضربه حسبي الله على ابليسها هذه ناسيه اني حامل ...
الكل:ههههههههههه
سمعت جهاد يناديني .. وقفت ورحت له ..
جودي: هلا
جهاد: عناد يريد يشوفها
جودي: اوكي بس وين
جهاد: هنا في الصاله ولا اقول بخلي ابوي وعمي يروحون مع متعب وحنا نرد بعدهم
جودي: ينفع اظل عندهم
جهاد وهو يبتسم: ينفع تنقطينا بسكاتك
تقربت منه ومسكت ذراعه: اريد ابيت عندهم اليوم
تقرب جهاد مني اكثر: وانا بعد اريد ابيت وياك
ابتعدت عنه: كلم اهلك وانا بلبس عباتي لاجل ادخل مع غيداء
جهاد: شو المناسبه
جودي: اختي وبوقف وياها
جهاد: وانا بعد بدخل ويا عناد لاجل ازره
جودي:هههه يادمك
جهاد: رخي صوتك فضحتينا
..انحرجت ودخلت عند الحريم ..

العنود: شو يريد
جودي: عناد يريد يشوف غيداء .. وناظرتها وهي مسكينها وجهها صار طماطم..
جهاد: جودي جودي
خرجت له: نعم
جهاد: ظهروا الرجال وانا بنتظر في الحوش لين تنتهوا
جودي: لا لاتنظر في الحوش بس انت اعطيني ظهرك وانا بخرج البنات وانت ادخل هنا
ودخلت : جود غيداء تعالن جهاد بيدخل هنا
وقفو البنات ودخلو حجرتهم ودخلت جهاد
العنود: ههههه والله انت الوحيد المستفيد على قول متعب في كل مكان داخله وانت مفتح مغمض بس خلاص عناد بيغمض عيونك
جهاد: ههههههههه حسد يلطيــــــف
جودي: خالتي مزون كان احد بيجي معاها عند عناد لاجل ندخل غيداء
موضي: انا بروح بس هاتي عباتي
العنود: انا بعد
جهاد: بظل بروحي والله كان دخلنا جهاد هنا بدل الف والدوران

دخلوا عند عناد وانا خذيت غيداء ودخلتها عند الباب ووقفت انا وجود عند الباب وحنا ماسكات بعض
مزون وقفت وخذت غيداء وجلستها جمب عناد
ضغطت جود على يدي ناظرتها وحنا ميتات ضحك على غيداء
عناد يناظرها وما شال عيونه عنها
موضي بابتسامه: هذه هي اللي عذبتك
ابتسم عناد: ههههه فضحتونا
مزون: ههههه خلاص انتهى العذاب
عناد: لا والله بدء انا شو يصبرني لين اخذها
الكل:هههههههه
كنت متوقعه انها توقف بس غريبه شو اللي مجلسها بس شفت انه ماسك يدها.. والله ماخذ راحته الاخ
جود: شوفيه ماسك يدها
جودي: ماخذ راحته
جود: بتذبحنا والله لو خليناها اكثر
شفنا نظرات تهديد من غيداء
ابتسمت : لا هي بتذبحك بروحك انا بروح وياهم
جود: اجل بدخل اخرجها الحبيب اكلها اكل
دخلت جود شوي ومدت يدها من بعيد شافتها غيداء وسحبت يدها ووقفت بس ردت جلست وهي ماسكه شعرها شكله علق في شي
خرجت جود وهي تضحك
تقدمت من غيداء لانها خلاص راح تنفجر اعرف غيداء لمـ تزعل وشفت شعرها عالق في الكبك هم الله يهديهم مع الربشه علقوه اكثر مسكت الكبك وفتحته وخرجت الشعر وسيده وقفنا ورحنا حجرة البنات وانا وجود ميتات ضحك وغيداء ساكته محترمه الضيوف اللي في البيت

جهاد: اش صار ضحكونا وياكم
خرجت لجهاد وانا ميته ضحك: شعرها ههههه.. وحذفت علي مخده وطحت في حضن جهاد وانا اضحك عليها
جود وهي من داخل الحجرة: جودي واللي يرحمك خلاص بتذبحني ولا اقول خبري عناد آآآآآآه...ع ضتها غيداء .. خلاص والله توبه
جهاد: جودي ما صار هذا كله ضحك
خرجت جود وهي متغطيه: جهاد وصيها فيني والله.. وسكتت لانها شافت نظرات غيداء التهديده..
جهاد: شو السالفه ؟؟
جودي: علق شعرها في كبك عناد
وضحكنا انا وجود عليها مره ثاني
جود دخلت عند غيداء لانها انحرجت من جهاد
وجهاد يمسح على ظهري وهو يضحك: خلاص جودي والله البنيه انحرجت كافي اللي هي فيه
حركت راسي اللي على صدره باني مو قادره اسكت يمكن ظروفنا وحياتنا واللي نمر فيه له دور في ضحنا الجنوني
هديت وانا احس بدوران رجولي مو قادره تشيلني اكثر تعلقت في جهاد وحملته ثقلي
جهاد: انت صاحيه ولا شو ؟؟
تكلمت بهمس: والله دوخت من الضحك
العنود وهي تبتسم: خلاص مشينا
ابتعدت عن جهاد وانا منحرجه
جهاد: اوكي بس هو عينها زين
العنود: من صباع رجولها لـِ منبت شعرها
رديت ضحك: حتى اخذ تذكار من شعرها
الكل:ههههههههههههههههههههه
دخلت موضي ومزون الصاله لاجل يسلموا على البنات
العنود: جهاد اظهر خلاص
خرج جهاد وظهرن البنات يسلمن على الضيوف
غيداء كانت في قمة حرجها وقمت توترها وقمة غضبها وقمة حيائها
كل شي عندها توب
مزون وهي تبتسم لـ غيداء: صدقيني ممكن انتِ الحين منحرجه بس بيجي لك اليوم وانت اللي تسولفين عن الموضوع بطلاقه ولاااااا تتمني ترجع الايام ويعود الضحك وتقولين ليتني ضحكت وياهم بدل ما ازعل
جود: ايه خبريها اخاف تاكلني
مزون: لا انتِ أي شي تسويه لك سجليه وانا بعطيه عناد ياخذ حقك منها
الكل: هههههههههه
انحرجت غيداء ونزلت راسها
سلمن عليهن بس انا سلامي غير كنت احضنهن وانا ما ودي اتركهن
جودي: خالتي توسطيلنا عند جهاد مثل ذيك المره
مزون: هههههه لا والله حشمني مره اخاف يطيح فيني هـ المره
سلمنا على البنات وخرجنا

0
0

جود فتحت الباب لمنيره
جود: يمه راحو الضيوف
منيره وهي خارجه: شو صار
جود: شافها وشافته
غيداء: يـــ مــ ـه بتزوج
منيره: اش اسويلك
غيداء وهي تدمع: يمه باركيلي ... وحضنت غيداء منيره بس منيره ابعدتها عنها...
منيره: انا سمعت كل شي بس انا هذا بيتي وبظل فيه
جود بصرامه: يمه بتروحين وياي يمكن هم ما يعرفوا بوجودك يمكن جودي ما خبرتهم بس اذا بنتقل من هنا رجلي على رجلك
منيره: انا مرتاحه هنا
جود: لا للاسف انت ما تنتركين بروحك
منيره: والله وصارت لك كلمه يا جود
جود: اسفه يمه بس انا ادرى بمصلحتك يمه انت ربيتينا وماراح ننساك
..انصدمت منيره من جود..
منيره: من متى تعرفين اني خالتكم ؟


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 20-09-2007, 11:09 AM
رمشة العين رمشة العين غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : قصه رومنسيه ولا اروع كامله


جود: يمه عرفنا وانتهت السالفه بس صدقينا انت امنا الي ربيتينا
منيره وهي تجلس: لا انا خالتكم وقررت ابيعكم بس للاسف انتو كبرتوا وانا معد اني قادره عليكم
جود: ليش يمه تبيعينا هذا اخر حبنا لك هذا اخر طاعتنا لك صح نكره قسوتك مع جودي بس صدقينا يمه حاولنا نكرهك بس انت يمه انت يمه الي ربيتينا ليش يمه تجازينا بالشر
منيره: انا اكره مها واكره حلى واكره ابوكن ترجيته لين تزوجني كيف اعيش مع واحد انا وهو وبناته الصغار في بيت بدون أي رابط بس للاسف ابوكن صح كنا ننام في حجرة وحده بس مالمسني كان هذا شرطه من البدايه هو الي دمرني هو الي خلاني اجري ورى الحرام علمته الادمان وصرت اخذ منه الي اريده بس للاسف انا انجرفت ورى اللذه وتعودت عليه
جود: يمه توبي
منيره: اتركوني في حالي
غيداء: يمه ليش يمه ليش تعذبينا وياك
منيره: طلعوا بره بيتي
جود: لا يمه هذا بيتنا
منيره:هههههه هذا بيتي.. ودخلت منيره المطبخ وخرجت وهي شايله سكين في يدها
منيره: في واحد يريد بنيه صغيره وانا قررت اعطيه جود
جود: ليش يمه ليش انا احبك يمه ليش تعاملينا بقسوه
غيداء: يمه نتفاهم يمه كل شي يجي بالتفاهم
منيره: هاتي التلفون وهاتي مفتاح البيت ..وكلمت جود..هاتي عباتي وجهزي حالك بتروحين وياي
قربت غيداء التفلون من منيره وجود حاولت تمسك يد منيره بس منيره كانت اسرع وطعنت جود.. وغيداء ضربت منيره بالتلفون وسحبت السكين منها وراحت بسرعه للمطبخ وقفلت الباب قبل منيره تدخل المطبخ ومنيره خذت مفتاح الشارع ولبست عباتها وشردت
جلست غيداء عند جود
غيداء وهي تبكي: جود ردي علي
جود:آآآآه ليش خليتيها تشرد آآآآآه ماتعرف مصلحتها وين
غيداء: جود بكلم جودي لحظه جود الحين ناخذك للمستشفى
ودقت على رقم جودي
جودي: هلااااااا العروس
غيداء وهي تبكي: جودي لحقي علينا منيره طعنت جود وشردت
...دارت فيني الدنيا تونا واصلين البيت بس جريت وخرجت من البيت ما اسمع الي يكلمني ويناديني وصرخت على جهاد الي كان خارج بالسياره
جودي: جهاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااد جهاااااااااااااد
وقف سيارته وانا جريت له وركبت وانا منهاره
جودي: جود ان ان انطعنت
جهاد: شلون
جودي: رررر روح لهم بسر عه
تحرك جهاد بسرعه وكلم عناد انه يلحقه باسعاف
كنت ابكي
جودي: لااااااااا مو معقول انا احب الدنيا لانه جود فيها لا اشلون تخليني بروحي انا احبها شلون لاااااا مستحيل
غيداء كانت حاطه جود في حضنها
جود: خوفتيها الله يهديك هي حامل
غيدا: قفلت الخط في وجهي وكل ما ادق عليها احصله مغلق
جود: احس بدوران
غيداء: ربط لك الجرح بس بعده ينزف
جود: غيداء خربنا عليك فرحتك
غيداء: والله انك فاضيه
جود وهي تضحك: نفسي اعرف شعور عناد بس صدق والله ياويلك لو نسيتيني اسائليه عن شعوره وعلميني
..غمضت جود عيونها..
غيداء: جود حبيبتي
فتحت جود عيونها بالم: همم
غيداء: تحملي اكيد هم في الطريق
جود: اتمنى انها ترجع والله حرام الي تسوي في عمرها
غيداء: حياتي انسيها الحين
جود: الباب يدق
نزلت غيداء جود
غيداء وعيونها تدمع: بروح وارد بس لاتموتن
جود: الطعنه في يدي غيداء بسيطه ان شاءالله
راحت غيداء وبسرعه دخلت هي وجودي وجهاد
من شفتها جلست جمبها وحضنتها
جود: جودي انا بخير لا تخافين
جلس جهاد: ابعدي كذا جودي
جودي: ما اريد
جهاد وهو معصب: شو ماتريدن ابعدي بلا هبل
ابعدتني غيداء عن جود
جهاد: تحملي جود الجرح ان شاءالله انه بسيط
جود: ان شاءالله
تكلمت بعصبيه: شو تنتظر وديها المستشفى
وقف جهاد: غيداء هاتي شرشف كبير
راحت بسرعه وهو شال جود لانها نزفت كثير ومو قادره توقف رمت غيداء الشرشف على جود وخرجنا بسرعه
كلم جهاد عناد انه في الطريق
وصلنا المستشفى ولقينا فريق طبي ينتظرنا
دخلوا جود العمليات
وانا وغيداء اجبرنا جهاد اننا نجلس في مكتبه
غيداء: هدي جودي ان شاءالله كل خير
جودي: اجل ليش دخلوها العمليات
غيداء: انت اشفيك اكيد يخيطون لها الجرح
وقفت وانا خلاص منتهيه: تعالي نروح عند حجرة العمليات
مسكتني غيداء وجلستني على السرير
غيداء: ارتاحي جودي ارتاحي ارحمي الي في بطنك
انسدحت على ظهري وغمضت عيوني
جودي: ليش يصيرلنا كذا
غيداء: استغفري ربك
جودي: استغفر الله العظيم..شو صار
غيداء: جودي والي يسلم عمرك مافيني اتكلم في الموضوع
جلست جمبي على السرير
دخل علينا جهاد
وقفت غيداء وانا ظليت مثل ما انا مسدوحها احس بتعب
غيداء: وين جود
جهاد: الحمدلله بخير وخرجوها من العمليات بس هي نايمه الحين
جلست بتعب: ليش اتاخروا
جهاد: هذه طعنه يعني اكيد يحتاجون وقت لين يلحمو العروق والاعصاب ببعض
غيداء: وشلون الجرح الحين
جهاد: الحمدلله
وقفت وحسيت بانه الدنيا دارتبي وطحت في احضان جهاد
جهاد: ارتاحي حياتي
جهاد: انسدحي خليني اكشف عليك
ابتسمت غصب عني
جودي: لا طبت بس وديني عند جودي
جهاد: انزين انت على طولك مو قادره توقفين
جودي: دخت من منظر الدم
جهاد:ههههههه هذا وانت داخله طب
جودي: لا خلاص والله بحول
عصر اليوم الثاني
جودي: جود حياتي احبك
جود:ههههه وانا بعد
غيداء: ترى مليت منكن
جودي: شعليك عناد وكل شوي وهو ناط بحجة يطمن على جود حتى الفايل تبعها ماصكه كل نظراته على ناس الله يستر عليهم
جود:ههههههه
غيداء: غبيات
جودي: مرسي يجي منك اكثر
جود: ولا اقوا تدلعي عروس من قدك
جودي: الله يستر الحين تبدء الفتره المسائيه ونلاقي خوينا منطنط عندنا
جودي وجود:ههههههههه
غيداء: ما ارد عليكن
اندق الباب وحنا ضحكنا
غزل وهي داخل: السلام عليكم
ابتسمت وفرحت وحضنت غزل
غزل: شلونكم
جودي: الحمدلله
دخلت غزيل ومزون وموضي والعنود واسير وحمودي الصغير الي شايلته مزون
غزيل: بنجلس عندكم لين تنتهي الفتره المسائيه
جود: الله يحيكن
تذكرت سالفة الورد لانه العنود دخلت وهي شايله باقت ورد
جودي: العنود تذكرين سالفة الورد
العنود: ههههه
غزل: شو الموضوع
خبرتهم العنود عن سالفة الورد
غيداء: جودي اصحي والله زوجك معصب
اتقلب على الجه الثانيه: معليك فيه
..صار لنا اسبوع وحنا في الملحق انا ما اخرج منه اجبرنا العم منصور بالانتقال هنا وانا من جو خواتي مرابطه عندهم حتى غزل وغزيل هن الي يجون لنا..
غيداء وهي تهز كتفي: جودي والله حرام الي تسوينه
جهاد: غيداء انت اظهري وانا بدخل
خرجت غيداء ودخل جهاد
جهاد: جودي
تكلمت بكسل:هممممم
جهاد: قدامي على البيت
..جلست بكسل الحمل بدء يعمل عمايله وياي ثقلت بشكل مو طبيعي ظهري احسه يتكسر من شدة الالم وهذا طبيعي نتيجة الضرب وسوء التغذيه لمـ كنت في بيت ابوي...
مسكني من ذراعي ووقفني
جودي: والله مافيني اتحرك خطوه
جهاد: من السهر والهيصه الي تسونها لكن هين اما رايوتك شغلك ما اكون انا جهاد
رميت بجسمي على جهاد: والله تعبانه بس انام وارتاح وعد اني ارد لك
صارت الساعه احدعش والكل ينام مبكر هنا معد حنا البنات
حملني وانا اقاوم بس وين انا هلكانه
سدحني على السرير
جلست بس هو قفل الباب ورد لي
انسدحت مافيني اكلمه وانا تعبانه
جلس جهاد جمبي: ممكن نتفاهم
جودي: والله ثم والله اني تعبانه ومالي خلق فارحم حالي اليوم
غمضت عيوني وما اتوقعت اني انام بهـ السرعه
جلست وانا ابكي يعني رد يحبسني والبنات كل ما ادق عليهن محد يرد وانا جوعانه واحس بغثيان والمشكله اني صايره ثقيله يعني انا في الاسوبع الثامن تقريبا
انفتح الباب وحمدت ربي اني ما تهورت وخرجت
جلس جمبي جهاد: ليش هـ الدموع
جودي: يعني قافل علي الباب شو تريدني اضحك ولا ارقص
جهاد: شكلك بتخربيه من بدري
جودي: شوننتظر
جهاد: ممكن انفصالنا ياثر على عناد وغيداء
..خفت ليش مافكرت فيها..
جودي: اوكي بس...
وقفت ورحت الحمام ورجعت الصاله وجلست على اول كنبه
جهاد: جودي اش فيك
تكلمت بتعب: من الارهاق والسهر وانا ما اتحمل السهر وبسرعه يجيني خاطر
جهاد: اوكي انسدحي على الكنبه خليني افحصك
....لا وين يفحصني بيكتشف اني حامل..

--------------------------------------------------------------------------------

جودي: ما يحتاج الحين اروح افور عويدي(مسمار) واشربه مفيد للخاطر
...اما يسلم فني تعلمت الكذب على اصوله...
جهاد: لا انسدحي وبكتبلك علاج
وقفت بسرعه وجهاد وقف و مسكني
جهاد: على وين
جودي: بروح المطبخ الي اسفل واعمل لي فطور واشرب عويدي
جهاد: لا ارتاحي انا بكلمهم بس ياويلك لو خرجتي برجع الدوام والله ثم والله لو رديت وما حصلتك هنا شفتي خواتك ماراح تشوفينهن غير يوم الفرح..
جود: وين جودي ماتنشاف صار لنا اسبوع
غزل: ياستي هذا جهاد ما يخليها تعتب من باب جناحهم وترى هي متعوده عليه
غيداء:ههههه تستاهل ولا انا كل يوم ااهاوشه بس هي تقول انها متفقه وياه
جود:ههههه غزيل لايكون عناد كذا
انحرجت غيداء ورمت جود بالمخده
الكل:ههههههههههه
غزل: صار لازم نروح ولا القعده وياكم ما تنمل بس بعد ماما متعوده على رجتنا ولازم نقوم بالواجب عندها
غزيل: تعالوا ويانا
جود: افهمينا غزيل ما ودنا نثقل اكثر من كذا
غزل: خلاص فهمنا وحفظنا بصراحه جود انت حساسه زياده عن اللزوم
اليوم ملكة عناد..لبست فستاني وناظرت بطني ضحكت على نفسي كذبت على اخواتي قلتلهن لا تعمن احد اني حامل لاني مسقطه قبل وانا ما اريد احد يعرف لين تثبت الحمل..واتججت بالضرب الي كنت انضربه وانه سبب التسقيط.. جلست بقهر على السرير ما كنت اكذب بس الحين كل خطوه لي فيها كذبه..ليش تدنت اخلاقي مهما كان ومهما صار مو لازم اتجج بالكذب.. لبست الفستان الي في سابع حمودي لانه محد غريب جاي وقلنا وباقتراح غزل بانه نتفنن لنفسنا يعني لازم يجي احد لاجل نلبس..طبعا انا جهاد محرم علي اخرج من الجناح بس كنت اخرج مثل دوم وخواتي ما اروح لهم لانهن ما راح يرضن بالي اسويه يعني انا وغزل وغزيل نسهر الصباح وهن اصلا ابتعدن عن خواتي لانهن مايريدن يحسسوهن بالشفقه...
صارت المكله في المحكمه لانه غيداء مالها محرم والشيخ ناب مكان ابوي وصارت الملكه في الصباح
نزلت وشفت جود وغيداء جالسات سلمت على الكل ووصلت لـ جود وحضنتها بقوه
جود: اشتقتلك
جودي: وانا بعد
جود: شو هـ الحركات اسبوعين حابسك بس تصدقين جاب نتيجه يعني سمنانه شوي
كنا نتكلم وحنا حاضنات بعض ومحد يسمعنا
غزل: خلاص ارحموا حالي
غيداء: لا هذيل لهم وضع خاص تصديقن حتى اشك اني اختهم..كانت تتكلم ومحد يسمعها غيرنا حنا البنات..
ضحنا عليها
تركت جود ورحت حضنت غيداء: مبرووووووووووك يالعروس
غيداء بخجل: الله يبارك فيك
جودي: بتشوفينه اليوم شو استعداداتك
غيداء: مااريد
جودي: بيكفك هو
جلست بين جود وغيداء
العنود وهي داخله: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
سلمت علينا
العنود: جودي والله جهاد عرف يسنعك يعني اسبوعين حبسه بس طلع بنتيجه ماشاءالله عليك استصحيتي شوي
ابتسمت لها: بس حرام والله حابسني حبسه
موضي: تستاهلين ولا انت تاركته اسبوع ولا سائلتي عنه
...احرجتني بصراحه العرق الطيب نبض فيهم يعني خالتي موضي كانت تتوعد بانها تخلي جهاد يتركني بس اصلها الطيب منعها وهي اصلا قالت الي قالته مجرد كلام من القهر الي هي فيه بس لليوم ما اشعر بتقبلها لي عكس غيداء الي اتقبلتها بسرعه...كاني بديت اغار اف اعوذ بالله من ابليس..
العنود: اقول غيداء لو سمحتي ممكن تطلعين حجرة غزل لانه الحريم شوي بيحضرون وبنعمل لك زفه صغيرونه بهـ المناسبه الحلوه
مزون: لا مايحتاج حرام تحبسونها لحالها محد غريب هي اختي مها وبناتها
موضي: وام انغام مي حاضره
مزون: ما اظن
جود: سوسو تعالي حبيبي
راحت اسير لـ جود بكسل وباستها وجلست في حضنها وهي مبوزه
جود: سوسو اش فيك حبيبي ليش زعلانه
ماتكلمت اسير بس حطت راسها على صدر جود
جود: العنود اشفيها اسير
العنود: تضاربنا انا اريد البسها الفستان وهي تبي تلبس بلطلون
جود: حبيبي حلو الفستان مخليك بنيه حلوه ومثل القمر حتى احلى من العروس
فرحت اسير
اسير: ماما أنا حوه
العنود: انت احلى وحده في الدنيا
غزل: انتبي حبيبي لاتصدقينهم اخاف تكبري وتنصدمين في عمرك
غزل وغزيل:ههههههههههه
مزون: والله ياغزل لو امسكك لاخليك تبوسين راسها عيوني هذه ستك وتاج راسك غصب طيب
موضي: مزون الله يهديك تحطي عقلك بعقل هـ الخبلتين
غزيل: افاااااا الحين هي تكلمت انا شو دخلني
موضي: حد قالك تضحكين
غزيل:ههههههه والله انت ما ادري شو الي محببكم في اسير واخوها
مزون: اقول موضي ما كاني اشم ريحت غيره
موضي:ههههه من زمان
العنود: والله اغرب خاله وعمه يعني انا اعرف الناس تضارب لاجل بنات خواتهن ولا اخوانهن بس انتو غريبااااااات
غزل: نحبهم بس اخاف يلصقون فينا ونبتلش فبعيد بعيد حبك يزيد
غزيل: صادقه يعني من جات جودي وحنا معطينها وجه قامت تقلدنا وهي توها ما خرجت من البيضه
جودي: حراااااااام والله حرام والله انها تشتغل عندكم وفوق كذا تذله على الجلسه وياكم
العنود وهي معصبه: يمه خالتي شوفو بناتكم
مزون: شو من شغل
غزل: نلعب نلعب
جودي: لا خالتي والله هن يجلسوا كل وحده على كنبه وهي الضعيفه ما غير تاخذ من ذي وتعطي ذي ولا مسكينه يضحكون عليها بكلمه وهي تسمع كلامهن
غزيل: خالتها وعمتها غصب تسمع كلامنا
مزون: اقول موضي شرايك عجبتني غصب تسمع كلامنا
غزل وغزيل: لالاالالالااا والله توبه بنحطها فوق روسنا
اسير: عشانا
موضي: يالله عمتكن اسير عطشانا بسرعه كاستين ماي
غزل: ليش اثنين
موضي: وحده تشربها هي ووحده لي
وقفو البنات وهن معصبات ويناظروني وانا ارفرف بعيوني
جود: ياويلك
جودي: يستاهلن
جود: ايه من الحين تدورين الراحه لعيالك
جودي:ههههههه
حطت جود يدها على بطني
جودي: جود بتفضحيني
جود: متى يكبر
غيداء: خاطري اشوفك وانت شايله بطنك قدامك
كنا نتكلم ومحد يسمعنا
موضي: اقول جودي مافي شي في الطريق
اختبصت لايكون مبين علي: لا خالتي
مزون: صارلك اربع اشهر من سقطي
جودي: تقريبا
العنود: خلاص صار لازم تجيبين لنا بيبي صغنن يلعب مع حموي لاكبر مو يظل بروحه مثل اسير
مزون: ان شاءالله بيلعب مع عيال جهاد وعناد
....ابتسمت لانه قلب لون غيداء..
حطيت المخده ورى ظهري صار يأملني كثير
جود: جودي ظهرك
جودي: ايه الضرب الي كنت اخذه احصد اثاره الحين
جود: اجل اطلعي حجرتك وانسدحي
جودي: انا ما كودت جهاد اطلق سراحي ارد لحبسي بنفسي
...كنت في الاسبوعين الي فاتو ما التقي بجهاد كلها راحت في النوم لاجل كذا اتصلح جسمي يعني اكل وانام لاني لمـ اجلس ظهري يألمني فكنت على طول مسدوحه على الشزيون .....
دخلت حرمه وبنتها انصدمت فيهن
جودي: هذه انغام وامها
سلمت ام انغام على موضي ومزون والعنود وجلست وانغام نفس الشي
جود: شو قلت الذوق هذه
جودي: عادي لسع ماشفتي شي
دخلت غزل وغزيل والصدمه على وجيههن
سلمن على ام انغام وبنتها
مزون: هذا كله تجيبون ماي
غزل: نزلنا مكه ورحنا البير وجبنا لكم زمزم
موضي: والزمامزم الي في ملحق المطبخ حقت شو
غزيل: مو خلصت فرحنا عبيناها كلها
مزون: آآآآآه من الكذب ظاهر من عيونكم
غزل راحت شغلت الاستريوا ورفعت الصوت
موضي: غزل ياماما ما نسمع بعض
غزل: ياماما نعبر عن فرحنا بعناد وغيداء
وصلت مها وبناتها سلمت علينا وانتقلو للصاله الكبيره وظلينا حنا البنات في الصاله الي عند المكتب والمجلس الي قبال المكتب
جلست رزان جمب انغام لانهم يقربون لبعض
مها عندها بنتين وولد

--------------------------------------------------------------------------------

عبدالله الضابط اكيد تذكرونه وعمره 28
شيماء كبيره مثل العنود وعندها بنت في عمر اسير
زران في غيداء
دق تلفون الصاله وانا كنت اقرب وحده ورفعت التلفون واشرت لـ غزل تخفض الصوت وهي بالرموت اخفضته
جودي: هلا
جهاد: اريد ثوب لانه ثوبي توسخ
جودي: عيد حبيبي ما سمعت
جهاد: اريد ثوب انت اشفيك بسرعه ولاتتاخرين وقفل الخط
ناظرت البنات وضحكت:ههههههههههههههه
لالالا ما اقدر والله حرام انت عيدها والله تقول عااااد خلاص خلاص ما اتحمل انزين حبيبي شو بعد اهم اهم ههههههههههههههههه حبيبي خلاص تم كم جهاد عندي واحد وانت بعد خلاص استحي اوكي باي حياتي ثواني وانا عندك
سكرت الخط وانا ماسكه ضحكتي...التلذذ وانا اشوف نظرات الغيره ظاهره من انغام...
غزيل وهي ترمي نفسها على غزل وتتمدد على الكنبه: خلاص ارحموا حالنا ترانا عزابيه
وغزل حضنت غزيل وهي ميته ضحك بس كاتمه ضحكتها وهن عملوا هـ المسلسل يغضون انغام بيه
غزيل: حرام عليك جودي خلوا حبكم لبعض في جناحكم عاد كل يوم نتجرع من هـ الكلام وهـ الصوت
العنود:هيييي انت وهي شوتسون
غزل عدلت حالها وغزيل جلست
غزيل: نمثل يعني شو نسوي
العنود: جودي جهاد اتصل ويبيك ضروري وشكله مــ
غزيل وهي تنط في السالفه: ايه ماكملوا في التلفون
غزل: لا الطبيعه احلى وايثاره بعد
غزيل: ايه والله شكله مروق شعليه عنده قمر ماشاءالله اكيد بيكون مروق
انا خذيت حالي وبسرعه طلعت اخاف العنود يفلت لسانها وننفضح
نزلت والبنات لحقوني لانهن خافوا جهاد يعصب علي وصوته يعلى ولا شي
خرجت من البيت ووقفت لانه كان معصب وواقف قدام الباب تقدم مني بس في حد صدم فيني ولصقت في جهاد
وطراااااااخ الثنتين طاحوا على الارض
غزل:ههههههه هذه غزيل دفتني
غزيل: يالكذابه انتي دفيتيني
غزل: انت الي وراي
غزيل: عادي انت عكس الناس
جهاد: هههههههههههههههههههههه خبلات
بدل ثوبه وروح
غزل: اريد اعرف شو قالك
جودي:هههههه قال اريد ثوب وعصب علي وسكر الخط في وجهي والباقي سمعتوه
الكل:هههههه
دخلت وطلعت ثوبه ونزلت
جود: الله يسعدك بس صدق جودي احسك جرئيه
جودي:هههههههههههههههههه
..ضحكت على تعلقها..
جودي: والله اني خجوله بس اريد اغيض بـ انغام
جود وغيداء:ههههههههههههههه
غزل: شو عندكم
جودي: نفس السالفه بس بلف
غزل: هههههه
جود: عجيب والله
رزان: غزل شغلي نانسي
غزل: نانسي مجرم مانسمعلها حتى انت بعد لاتسمعين لها يعني وحده تتلاعب بالفاظها وربنا مانسها بس الله يمهل ولا يهمل
غزيل: اصلا حنا ما عندنا اشرطه يعني الي يجي في الfmولاروتان هو الي نسمعه وهذيل اشرطت صاحب عناد
شغلوا على الfm
وكانت اغنية
البلوشي
غيابك عني يافلان
ورقصن غزل وغزيل ورزان
وجلسنا نسولف لين جات العنود
العنود: يابنات ياحلوات تعالن هناك باستثناء غيداء لانه عناد بيدخل وبنعمل لهم زفه وبنصور فيدوا
وقفت بس غيداء مسكتني
جودي: العنود شوفي..واشرت على يد غيداء..
انحرجت غيداء وتركتني..
دخلنا وتحجبنا
ودخل عناد وهو ماسك غيداء
غيداء كانت قمه في النعومه هي بيضه وشعره محررته ومكياجها عملو لها وردي خفيف لانه فرحها عقب ثلاث اسابيع
فستانها لونه سماوي فاتح (السماوي اللبني) وكان ماسك عليها وعلاقي وطويل ومفتوح شوي من الجمب
طبعا هي كانت حاطه ايشارب على اكتافها بس من دخل عناد العنود سحبت منها الايشارب
جلسوا ولبسها الشبكه والدبل
وشربوا العصير
غزيل: عناد انتبي ع الكبك
الكل: ههههه(طبعا الي يعرفوا السالفه)
وقف عناد
مزون: على وين
مد يده لـ غيداء: نريد نشم هو
الكل:هههه
مزون: الله يوفقكم
وقفت غيداء والصدمه في عيونها
تقربت منها: حبيبتي عادي زوجك ليش الخوف
غيداء: جودي اخاف
جودي: لاتخافي والله انه حنون
عناد: خلصتوا اسرار
جودي: ايه مبروك لك عناد
عناد: الله يبارك فيك
باركنا لهم وعناد اخذ غيداء ودخل في المجلس الي قبال المكتب
جودي: جود ليش هـ الدموع
مسحت جود دموعها: دموع فرح
حضنتها خلاص غيداء وملكت اليوم واليوم بكلم جهاد على الانفصال بس فرح غيداء بعد ثلاث اسابيع
يعني ااخر الانفصال لين يوم الفرح يكون احسن
عناد: جامليني بكلمه بنظره بابتسامه
ابتسمت غيداء ومسك عناد ذقنها ورفع راسها

--------------------------------------------------------------------------------

عناد: حلوه عيونك حلوه خدودك..حلو خشمك..ابتسمت غيداء وغمضت عيونها..حلوه شفايفك حلو شعرك ومسك شعرها وهي فتحت عيونها وشافته يلعب فيه وسحبه وتقرب منها ولفه على رقبته وشم ريحت شعرها
ناظر عيونها وغنالها
خيو بنت الدريره
خيو حلوه صغيره
خيو يامشيتها آآآه يامشيتها
خيو كأنها طويره
خيو عوده قصيب
خيو شعره طويل
خيو ورقات الخصر
خيو رسم الشفايف
خيو ياضحكتها ياضحكتها
خيو يارقبتها آآآآآه يارقبتها
وتقرب منه وبسرعة باسها في رقبتها
عناد: ما تعبتي من السكوت
غيداء: كاني عطيتك وجه زياده عن اللزوم
عناد:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
انحرجت غيداء ورخت راسها بس بالفعل عصبها يعني اول لقى ماخلى شي الله يستر بالجاي
مسك يدينها ورفعها لشفايفه وباسها برقه وحنان: احبك بس دام انك متحملتني لين الحين اقوم بكرامتي ولا اشلون
ابتسمت غيداء
عناد:ههههههههههههه
ياحلوه ضحكتها آآآآآآآه ياضحكتها
عناد: انزين بروح يمكن تشتاقيلي بكره ..وشافها ساكته..اجل بعد بكره..ونفس الشي..اجل بعد بعد بعدي بكره...نفس الشي...يوم الفرح..نفس الشي ساكته.. شكلك ماراح تشتاقيلي.. نفس الشي ساكته..
تنهد عناد وناظرته غيداء
عناد: تصديق انا وانتِ قدامي مشتاقلك حييييييييل وحضنها وهي تبعده عنها
تركها وهو ميت ضحك عليها
عناد: تصدقين اول مره اكتشف اني جريئ يعني طلعت مواهبي قدامك
ابتسمت غيداء
مزون وهي داخله: خلاص صرف ياعيني
عناد: يمه بعدني ماشبعت
مزون: خلاص خواته قالوا خلاص ولازم نحترم اوامرهن
وقف عناد: يمه سأليها يمكن تريد تجي وياي ولاشي
مزون:ههههه روح احرجت البنيه
تحرك عناد ودار يناظرني ورد للامام بس خبط في الطاوله وتعور
غيداء:هههههههههه
مزون: سلمت هههههه
عناد وهو يعض على شفايفه: يعني من الصبح وانا اضحك فيك اُسولف وياك وانت بالعه لسانك بس اخخخخخخ والله لا اوريك شغلك لاسنعك عدل
مزون:ههههههه ايه بدينا تهديدات
عناد: والله لا احبسها مثل عناد بس اخخخخ متى تعدي الاسابيع
مزون:ههههههه والله مو شايفين خير
عناد: يمه اريد شعرها
مزون وهي متفاجئه: شنو
عناد: عاجبني شعرها ماشاءالله واريده
مزون:ههههههههه بتاخذها بكبرها بس تحمل شوي
عناد: اقول حياتي تصبحين على خير
..تصبغت غيداء من الخجل...
مزون وهي تسحب ولدها: كافي بهدلت البنيه والله بتاخر الفرح لين تتعود عليك
عناد: افااااا دام انه فيها تاخير باخرج
راحن الحريم
وجلسنا حنا البنات في الصاله الي عند المكتب
غزل: غزيل شغلي الاستريو
غزيل: مافيني
غزل: اسير حبيبي وين الريموت
وقفت اسير: هنا
غزل: هاتيه
غزيل: لا اعطيني اياه انا
غزل: لا انا
جودي: حبيبتي سوسو اعطيني الريموت
وجابته لي وبستها ومدت جود يده وراحت لجود وجلست في حضنها
غزل: جودي حياتي شغليه
جودي:ههه يالكسل شغلته وكانت اغنية راشد الماجد غرشوبتي
غزل: جودي قومي ارقصي وياي ملكة اختك وماترقصين
جود وهي تكلمني بصوت منخفض: جودي لا انت حامل
...بس غزل سحبتي من يدي.. وقفت وانا اناظر غيداء وجود الي يأشرون لي باني ما ارقص
غزل: جودي اشفيك
ابتسمت ورقصت وغزل حطت يدها على خصري..طقيت الخصر وملت بجسمي لها وانا اضحك..بس لمسات غزل كانت هـ المره غيري حتى انفاسها كانت تحرق رقبتي انصدمت منها ولفيت راسي للجنب وشفت جهاد هذا متى جاء ومتى دخل وشلون شهقت
جهاد: كملي ولا هو بس لغزل وانا لا
..ابعدت يده عني وجلست بين خواتي الي تغطن من دخل جهاد...
جود: تستاهلين كان كملتي
جودي: سكتي والي يعافيك سكتي
جهاد: يالله جودي تعبان واريد انام
ابتسمت له وتميعت في كلامي: وانا مافيني نوم
جهاد: انزين نسولف لين انام وانزلي عقب
عضيت على شفايفي: اريد اجلس شوي بس شوي والي يعافيك
جهاد: اخاف انام بروحي حياتي
احرجني صدق عليه حركااااااات تقهر
جودي: انزين شغل الانوار
جهاد: عيوني ما تعودت على بعدك كافي الاسبوع الي خذيته بدون اذن
ضحكت انا وغزل وغزيل:ههههههههه
غيداء وهي تكلمني بصوت منخفض: جودي شو هـ الحركات روحي وياه
حركت رجولي: ما اريد
جود: والله انا اقول روحي برجولك ولا تعودتي انه يشيلك
جودي:ههههههههههههه
...دوم هـ القمر تقول تعليقات تموتني ضحك...
جهاد: دوم ان شاءالله ياربي هـ الضحكه
وقفت وتوجهت له وكلمته بصوت منخفض: انت بتنام وانا بظل محبوسه بروحي شو اعمل
جهاد: همزيني عدي شعرات رجولي ولا اقول
جودي: لا تقول ولا شي طالعه من غير ما تقول
رفعت صوتي: مع السلامه حبابيبي مبروك غيداء الف الف مبروك وعقبالك جود
مها: عبدالله ماتريد تزوج
عبدالله:هههههههه بدينا
مها: والي يرضى عليك فرحني فيك
عبدالله: ابشري الوالده بس من هي العروس
رزان: جود يمه والله حلوه
مها:ههههههه هي الي في بالي
عبدالله: اخت زوجت عناد وجهاد
مها: ايه
عبدالله: شكلنا وقعنا على كنز خذينا كل البنات
مها:ههههههه يعني موافق
عبدالله: اوكي ماعندي مانع
مها: اجل بكلم مزون ونخلي زواج مع عناد
رزان: لا يمه نبي فرحنا لحالنا
مها: لا حبيبتي البنت بتحس بالوحده وانا مزون خبرتني انهن ما يخرجن من الملحق لاجل مايثقلن على الحد
عبدالله:اوه الوالد عندك كل المعلومات
مها:هههههه اعجبك
جهاد: ها متى العوده
انس: مابقى شي
جهاد: والله بيفروحن لكم..شنو ما اسمع..لحظه لحظه
وخرج جهاد للبرنده
جهاد: ايه شو تقول
أنس: اقول بنودع العزوبيه من نرجع
جهاد:هههههه خربك خالد ماكان هذا رأيك
أنس: شو نسوي العالم كلها تزوجت وحنا بعدنا
جهاد:ههههههه الغيره
أنس: اقول جهاد فيني نوم سلم على الاهل
جهاد: يوصل فمان الله
سكر الخط ودخل بس شي لفت انتباهه لف بوجه واندهش وابتسم بضيق جهاد:يعني هذا الي افشل الهجران وياها بس الحماره من وين جاتها الفكره اكيد الغبيتين وياها
تقرب من السلم وحركه بس لقيه موثق
جهاد: وانا اقول الجرح الي كان في رجولها كاني لمحت قطعت خشب ولا اقفل عليها وارد الاقيها مع خواتي والله انا المغفل بس هين بعذبك مثل ما عذبتيني
خرجت من حجرتي وانا مضايقه من دخلت الجناح سيده دخلت حجرتي حتى ملابسي ما بدلتها ضاقت علي
حطيت راسي على باب جهاد الحين شو بيقول عني اريد ملابسي وانا شعلي منه
بس فاجئني
فتح الباب ورديت للخلف وناظرته كان متفاجئ من وجودي
بلعت ريقي وأشرت على صدري وهو ناظر للمكان الي أاشر عليه
يييي هذا اشفيه شكله فهم السالفه غلط
جودي: اريد ملابسي
ابتعد جهاد عن الباب وبابتسامه عريض: تفضلي تفضلي
تكلمت بخوف: لا خلاص ما اريد
بس مسك يدي وسحبني: تفضلي عيوني تفضلي البيت بيتك
دخلت وانا اتجاهله بس قلبي يخفق بشده
فتحت الدرج وخذيت قميص نوم ما اعرف شو يكون كل الي عندي اني اظهر من حجرته وفتحت الدولاب وخذيت بلطلون وبلوزه لبكره
جهاد بتريقه: وين مسافره
..... يتريق حضرته معلي فيه.. طنشته وخذيت اغراضي الخاصه وجيت اخرج....
وقف جهاد عند الباب
جودي: ممكن شوي
جهاد: ايه ممكن تفضلي
....ماتحرك شبر واحد شلون اخرج..
ناظرته :ممكن تبعد شلون اخرج
جهاد: اوه عفوا وابتعد
بس سكر الباب وقفله
...انتفض جسمي هذا ماراح يجيبها لبر...
تقدم لي
جهاد: ممكن نتفاهم
...جلست بقهر على السرير ظهري بينكسر من الالم وهذا يتمرقع لي.....
جودي: اوكي بكلم عمي منصور بعد زواج غيداء اني اريد اتطلق وبقوله انك مو مقصر وياي بس انا ما اريدك مو انت الي في بالي وعادي ماراح يزعل ولاشي
جهاد: شاااااطره بس قبل لي شروط
تنهدت: اشرط
جلس جهاد جمبي واخذ ملابسي وصار يعينها
....انصدمت من قميص النوم الي خرجته انا سحبته ومو عارفه شكله بس اخخخخخ شو بيقول..
صدمتني حركته اخذه وحطه على كتوفي بس مسكت القميص ورميته على الارض
شفت ابتسامه خبيث على شفايفه
جهاد: اريد اعرف ليش تلبسينه وانت تنامين بروحك
تكلمت بعصبيه: مو شغلك وبعدين شفتني قدامك سحبته ولا اني داريه عنه
جهاد: انزين هدي ليش العصبيه
تكلمت بقهر: قول شروطك بروح انام
وثقني وتقرب مني وحط خشمه على خدودي وسوى حركه قهرتني حطيت يدي على وجهه
جودي: ممكن تبعد
جهاد: هذه اول شروطي
...فتحت عيوني على كبرها...
جهاد: نعيش ويا بعض ثلاث أسابيع وبعدين ننفصل يعني تكون بيناتنا ذكره حلوه
...غمضت عيوني بالم يعني يريد يحلل جلستي وياه وفلوسه صح انا جالسه وامثل عال عليه..
تكلمت بالم: تريد تحلل الي صرفته علي ووجلستي هنا
جهاد:شــــااااااااطـــــره
...نزلت راسي وحطيت يديني على وجهي...
...اصلا انا خسرانه خسرانه كرامتي وانهدرت خلاص جهاد اهدرها اليوم كلها ،مابقى ماي في وجهي شوبعد ما اعتقد في كلمه بعد كذا تجرحني مثل الحين وحمل وحملت شو بعد..
...حسيت بيده تحوط خصري رفعت راسي وتلكمت بألم: واذا رفضت
حرك كتوفه ورفع راسه وناظرني: بتظلي معلقه ما راح اطلق لين اخذ الي ابيه مـننننـك
صحيت من الالم الي في ظهري
ابعدت يده عن وسطي... وجلست على طرف السرير اريد اوقف بس ظهري بيتكسر...الله يسامحك يبه انا اجني الضرب الي كنت اخذه الحين آآآآآه...
...حسيت بيده وهي تسحب القميص ما قاومت طحت على السرير وراسي فوق بطنه...
جهاد: اخخخخ عورتيني
جودي: تستاهل انت الي سحبتني
حاولت ابعد بس هو حط يده على صدري يمنعني
جهاد: على وين
وتكلمت ودموعي خذت مجراها: جهاد والي يعافيك عطيتك الي تباه اتركني
جهاد: نو هي ثلاث اسابيع اتحمليني
حطيت يدي على ظهري: والله حرام عليك ممممم
جهاد بخوف: شوفيك جودي
ملت براسي وعضيت على سبابتي من الالم
ابعدني جهاد عنه وجلس جمبي
جهاد: حبيبتي شوفيك
تكلمت بالم وانا اتنهد: ظهـ ري
حطت يده تحت ظهري: شلون نوع الالم ولا اقول لحظه بفحصك
...هذا كل كلمه والثانيه بفحصك بفحصك والله لو فحصني بيكتشف اني حامل وما راح يطلقني..
جلست وانا اقاوم المي: عادي بس هذا لاني كنت انضرب كثير على ظهري حتى الدكتوره انصاف قالت لي
جهاد: شو قالت لك
...ما عرفت شو اقول...
صرخت عليه: انت شفيك تحقق وياي خذيت الي تريده تركني بحالي
سدحني على السرير وهو معصب: بعطيك كف يعدل لسانك تكلمي وياي بادب
عدلت عمري على السرير وغطيت عمري باللحاف انا مو متحمل عمري وهذا يكمل علي
حضنت جود واانا ميته فرح احس اني ارتحت خلاص محد بيحس بالذل او الثقل كل وحده وبتروح على بيتها
جود:هههههه بس انا لسه ما وفقت
جودي: والله غصب توافقين
غيداء وهي تقلد جود: ايه حنا ماناخذ شور البنات وما عندنا بنات يتكلمن في سوالف العرس
الكل:هههههههههه
جود: اريد استخير قبل
غيداء: ايه والله انك بترتاحين مثلي
ابتسمت لـ غيداء بخبث: غيداء شلون الاوضاع

--------------------------------------------------------------------------------

حمرة غيداء من الخجل
الكل:ههههههههههه
جود: تصدقين في الليل احس باحد يمشي حولنا ويدق شبابيك وحركتات
غيداء: كذااااااااااااااابه
جود: انت شو دخلك يمكن بسه ولا حرامي
الكل:هههههههه
غيداء: اعرف نوايك هااااا بس هين ان شاءالله عبدالله يجي اجرء من عناد
ناظرنا لها كانت تتكلم بحقد اكيد مسوي لها شي
جودي: غيداء اعترفي شو سويتو في المجلس
توترت غيداء ومبين عليها التوتر
ضربتها جود على صدره ومسكت ملابسه وهي تهزها: اعترفي يابت عملتي ايه اعترفي ولا ااقص رابتك دلوااتي
غيداء ببراءه: والله مو انا هــ
وضربت جود على صدرها: رحي زين
ضحنا انا وجود لين قلنا بس وغيداء معصبه علينا
سكتنا لمـ سمعنا صوت الجرس
رفعت جود الانترفون: منو
عناد: ممكن اكل غيداء
انتسمت جود ابتسامه عريضه: لحظه
وسكرت
جودي: منو
جلست جود: هذه غزل وغزيل
غيداء: روحي افتحيلهن
جود: ما اريد انا عروس انت روحي
وقفت غيداء وهي تضحك: ايه شعليك تدلعي
فتحت الباب وهي مبتسمه على الاخر
عناد: تسلملي هـ الشفايف
انصدمت غيداء وردت تدخل بس هو كان اسرع ومسك يدها أخذها وخرج وقادها للحديقه... من جاو البنات محد يجي هنا وعناد مستغل الفرص..
جلسها على الكرسي وجلس جمبها...وفتح شعرها ولفه على رقبته
عناد: شلونك حياتي
غيداء كانت تناظره بصدمه هي مو عارفه شو الموضوع ولاشلون جات هنا وفوق كذا ذبحها الخجل عناد جريئ حيل محد يقدر عليه
عناد: في شي في وجهي
عدلت جلستها كانت تناظره بس بعد احرجها وناظرت الشير الي قدامها بس كل مشاعرها مع عناد اكتشفت انها تحبه بس هو مو مساعدها على التفكير جرائته مسيطره على كل شي
عناد: قبل يومين وقلنا مستحيه واليوم بعد
فتحت عيونها على كبرها وهي تقول في نفسها...ليش في فرق بيناتهم..
حاولت تبتعد عنه بس هو كان موثقها
غيداء: ممكن تبعد شوي
عناد:هههههههههههه ايه ممكن
وبعد عنها شوي بس شعرها حول رقبته ويده على كتفها
غيداء:هههههههه يعني كذا بعدت
عناد:اخخخخ شو يصبرني بعد اليوم
ابعدته عنها وتركته وهو ميت ضحك
دخلت علينا غيداء وكانها خارجه من فرن وجهها محمر ضحكنا عليها:هههههههههه
غيداء وهي معصبه: تعرفي انك سخيفه
جود: قديمه
جلست غيداء على الكنبه ورمت المخده على جود
ضحكنا عليها:ههههههه
جود:ههههههه تضربيني بعد ما استانستي قلتي بغير الصوره
جودي:هههههههههه حرام عليك جود بطني ههههههه
غيداء: ان شاءالله يجيك يوم وعبدالله يكون اجرء من عناد والله لا اوريك شغلك
جود: عاااااادي اظهر من عندكم وانا لامه شعري وارجع وشعر محرر ولا اعطيه مساكتي ذكرى لــ
وقفت غيداء وراحت لـ جود وهي تضربها وتفك شعرها
وانا ميته ضحك عليهم
جودي: خلااااص حرام عليكم تعبت من الضحك
جلسوا البنات
تقربت جود مني: اقول جودي جهاد عارف انك هنا
تذكرت:ييييي لا والله بس غيداء عناد ما خبرك اذا جهاد جاء ولا لا
غيداء: لا والله
جود: هم فاضين قومي روحي بيتك قبل لا يجي ويعصب عليك
وقفت وخرجت بسرعه غريبه عناد شو الي مرجعه بدري لايكون جهاد رجع بعد
دخلت البيت بشويش وشفت غزل وهي تاشرلي باني اطلع..ييييي شكله جهاد جاء هو الثاني..
خلعت صندلي وطلعت بسرعه
غزل: جهاد غريبه شو الي مرجعكم بدري
جهاد: والله عندنا بريك واليوم مافي مرضى الحمدلله وفي من يغطي علينا قلنا نطقس عليكم ونشوف شو تسون في الضحى يعني خواتي العاده سهر الليل ونوم النهار بس من جات جودي وكل شي متغير
غزيل: اكيد يتغير تراها تستحق التغير
جهاد: الا هي وينها
غزل: مااكانك حابسها في داركم بس صدق ليش تحبسها
جهاد: والله زوجتي وانا حر فيها وبعدين اريدها تشتاق لي لمـ ارجع يعني اذا جلست وياكم انتوا بتنسوها عمرها اجل اشلون وانا ضعيف
غزيل: ايه ضعيف مممم
رفع جهاد حاجبه الايمن: ها ست غزيل في شي
غزيل: لا انا قلت شي
وقف جهاد ومسك غزيل: اقول روحي بتكم عناد رد روحي شوفيه تلاقيه لاصق عند غيداء
غزيل:هههههه خليه يستانس شعليك فيه
قادها للباب وخرجها وهي ميته ضحك عليه
غزل: حرام عليك
جهاد: شوفيها لساتها واقفها عند الباب بس اطلع بتلاقينها عندك
الكل:هههه
طلع جهاد ودخلت غزيل
غزيل وهي تجلس: اشوه انها ردت
غزل: قولي اشوه اننا مارحنا وياها
غزيل: يبيلنا نتحرك بجوالتنا
غزل:هي وياها جوالها بس حنا نسينا حقنا فوق
غزيل: ياويلنا منها
غزل: راح تنسى ونستعبط عليها شويتني وبتنسى
الكل:ههههههه
جلست على الكنبه الي في الصاله ولا كاني مسويه شي
شفته دخل وسويت نفسي اني متفاجئه
جلس جهاد جمبي: اشوفك صاحيه
جودي: شبعت نوم
تقرب مني اكثر ومد ذراعه على كتوفي
جهاد: ممكن نتفاهم
ضحكت:ههههههههههههههه
هذا كل ما اختلينا ببعض ما عنده غير هـ الكلمه
جهاد: شو الي يضحك
جودي: ولا شي
حط يده الثانيه على رقبتي
جهاد: اشوف جسمك حار ووجهك محمر رغم انه الجو بارد شكلك تعابانه
...اكيد احمر واحتر مو توني جاريه..
جودي: من الضحك
جهاد: تعرفي انه ضحكت حلوه
جودي:هههههههههههه
تقدمت ومسكت الريموت وانا اضحك شكله مروق الاخ
شغلته وكان على الزير سالم
جهاد: يعجبني هـ المسلسل
جودي: حتى انا هذه ثالث مره اتابعه
جهاد: تصدقين لمـ كنت صغير قرائة قصة الزير سالم ولمـ انتهيت منها اخذت رواية عنتر بن شداد وقراءتها لين قربت للاخير بس ابوي اكتشف اني تركت مذاكرتي والتهيت بالقصه لاني ما اترك الكتاب الا وانا مخلصه وكانت فترة اختبارات اخذ القصه وحلف اني ما اقراءها ولا اشتريها تخيلي كان عندي اختبار علوم وانا جالس اقراء قصه وانا عليها لين الحين لا اشتريتها ولا مسكت حقت ابوي وودي اعرف نهايتها هل تزوج عنتر عبله ولا لا
جودي: اذا ماتزوجو بتروح تملك عليهم ههههههههه
جهاد:هههه لا بروح اخذها عليك
جودي:هههههه بايخه
جهاد: اجل ليش تضحكين
جودي: اجاملك لاجل ماتتعقد
جهاد وهي يسوي عمره يضحك:هههه ضحكتيني
ورفع بلوزته: ولا اقول انغزيني لاجل اضحك اخاف انك تتعقدين
جودي:هههههههههه
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ




..بس ما فهمت شي من جود الله يهديها تتكلم بسرعه وما ادري شوتخربط وهـ الانسان واقف على راسي: جود بكلمك بعدين
جود: لا والله كلميني الحين اخاف تصحى غيداء وتغثنى
..هذي اشفيها ماتفهم صايره غبيه: خلاص بعدين
جود: لا الحين
تكلمت وانا اتحرك وفتحت شعري ورخيت راسي وتكلمت بصوت منخفض: جهاد وصل
جود: ايش ماسمعت
عصبتبي: جهاد وصل بكلمك عقب
جود:آآه اجل سلمي عليه ويالله باي
سكرت الخط ووقفت
جهاد: يعني في حرمه محترمه تبوس سماعة التلفون انا الي اعرفه الحرمه تسويها لمـ يكون الطرف الثاني زوجها..بس حرمه وبنت شو معناتها
...كان كل مايقول حرمه اعتصر الم واذكر ذيك الليله وكلمته الي دمترتني احس اني بديت اذبل جهاد ما نزعني من بستانه هو داس علي في بستانه صرت ورده محطمه تيجاني وبتلاتي وسيقاني ورحيقي اختلطو ببعض..بس كمل الحين وخلاني شاذه
تركت له الصاله وانا محطمه كلياً
رزعت باب حجرتي بالقوه وقفلته بالمفتاح
صرت ارمي بالاشياء في الارض حتى الكنبات الي قدرت عليها قلبتها ما خليتها لحالها وجلست ابكي على الغلطه الي ارتكبتها في حق نفسي انا الي تماديت وانا الي اغريته وطبيعي أي واحد يشوف وحده ولا عامله جو عرفت ان الاغينه كان لها دور كبير في الي صار وحركة مشاعرنا مو بس حركتها الي خلتني بركان ثائر لو ما كنت عامله جو في الصاله ما كان التفت لي كان دخل مثل عوايده مثل البرق انا الي اغريته استاهل الذل استاهل الي قاله استاهل الموت انا استغليت ضعفه آآآآآآه انا استغليت ضعفه
جهاد وهو يصارخ: شو تسوين يالخبله
صارخت عليه وانا ابكي: موشغلك خليني بحالي اصلا لو انت رجال كان ما التفت لبنيه مثل ماتقول
جهاد وهو يصارخ ومعصب: بتندمين صدقيني بتندمين على كل كلمه قلتيه
طنشته خليته ياكل في نفسه براحته كل شوي يشك في اخلاقي اذا اخلاقي ادمرت معناته انت الي دمرتها وانت السبب الي فيه
عد اليوم الاول وانا ماشفته
اليوم الثاني نزلت اخذت لي اغراض من المطبخ وطلعت حجرتي
طبخت واكلت وبخرة الجناح ووتوضيت ورديت حجرتي الساعه وحده
حسيت فيه لما دخل
دق علي الباب بس مارديت
جهاد: جودي انت بخير
مارديت كيفه هو يتهمني اتهامات باطله
جهاد: ووجع ان شاءالله تكلمي لاتموتين عندي وتعفني
رميت الباب بفازه طاحت واتكسر
جهاد: ايه كسري مو بفلوسك
سكت خليه يقول الي يقوله
قمت رفعت الكركبه الي سويتها ولميت الي اتكسر على جمب
بس الكنبات ما قدرت عليها ما ادري شلون قلبتها
اذن العصر صليت العصر وانتظرت لين صارت خمسه يعني اكيد راح الدوام لانه دوامه يبدء خمسه
خرجت الصاله وكنست وغسلت الملابس
ورديت لما صارت ثمانيه
غزل: ادق على جودي ما ترد
غزيل: يمكن نايمه يعني بروحها شو تسوي بالله عليك
غزل: اوكي بدق على جهاد
وقت ورد عليها جهاد: هلا مرحبا
غزل: هلا فيك شلونك جهاد
جهاد: الحمدلله انتو شلونكم
غزل: بخير والحمدلله اشتقنالكم ياليت تاخذ اجازه وتجي
جهاد: خربيني خربيني
غزل:ههههههه الاجودي شلونها
جهاد: بخير دفي عليها
غزل: ادق رقم جناحكم ماترد على رقم الصاله ماترد شو صارلها
جهاد: يمكن نايمه
غزل: خلاص اول ماترد البيت خليها تكلمني
جهاد: ان شاءالله
غزل: توصي بشي
جهاد: سلمتكم وسلمي عليهم
غزل: الله يسلمك هي مع السلامه
سكرت
غزيل: شو قال لايكون ذبحها
غزل: انت خبله ولا شو بالله عليك ابا افهم هـ الكلمه انت فاهمه معناها اصلا
غزيل: ايه مثلا ذبحها من الحب ولا ذبحها من القهر ولا خاف يحبها وهو ينذبح
غزل وهي تحرك راسها بانها خلاص طفشت من افكار هـ الادميه الي قدامها طيرت كل الابراج الي في راسها: شو هـ الكلام الي تقوليه ابا اعرف انتي عاقله ولافيك شي ..ولمست راس غزيل... انت واعيه ولا شو
غزيل: اجل يمكن هو يموت فيها انفتن في جمالها نسى انغام وطوايفها صارت جودي تظهرله في كل مكان في اكله في شربه في نومه في عمله خاف يحبها وهي ماتحبه تحس بانها عنده كرامتها مهدوره يعني على الطريقه الي جات فيها او خاف تموت ويظل متعلق فيها ويتعذب بعدها ولا خاف انه يموت وتتعذب بعده قام قال خلينا نكره بعض احسن لنا
غزل: انا اشك انك عاقله
غزيل: هو اخوك خلى فيني عقل حتى تلفونات مايرد عليها
غزل وهي متفاجئه: انت اشفيك انهبلتي...وتذكرت شي...غزييلووه تكلمين انس يالحماره
غزيل وهي تستوعب الي قالته: انت خبله شو اكلمه انت الثانيه
غزل وهي تبتسم بخبث:مممم اجل من هو الي مايرد على تلفوناتك
غزيل:ههههههه جهاد
غزل: كذااااااااااابه
غزيل: كيفك صدقي الي تبغيه
غزل: انزين بس اذا زل لساني انا مالي صالح
غزيل انفجعت وردت تساير غزل: غزوله حبيبتي انتي فهمتيني غلط
غزل: فهميني
غزيل: يعني انا ادق على تلفون الشقه ما ادق على جوال خالد لاني اخاف ادق عليه ويكون في محاضره في المستشفى
غزل:هههههههه ايه كملي عاد تخافين على مستقبل اخوك يعني ايه ايه ياحرام بينطرد من المحاضر اذا رن الجوال والا اوه نسيت ماتعرفين التوقيت والفرق ولا ياحراااااااام خالد ماقاسي وما اعطاكم جدوله
غزيل:ههههههههههههههههههههه
غزل: انزين كملي
غزيل: يعني ..وصارت تلعب بايدايه وتناظرها..
غزل: يعني اول مره تشوفين اصابعك ايه من اللقافه الي فيك مالحقتي تشوفينها وتوك فضيت لها
غزيل وهي تبتسم لانها صدق تحس بالاحراج: عااااد غزوله تراى ماراح اكمل
غزل: كيفك بس انا ما اضمن لساني
غزيل عصبت : انزين اكلم على الشقه اذا رد خالد تطمنت عليه
غزل: واذا رد انس غازلتيه ههههههههههههههههههه
غزيل وهي توقف: قليلة ادب
غزل: هههههه بالعداااااال الادب يقطر عندك
غزل وهي تاشر لغزيل: تعالي حبيبي تعالي مابقى شي عاد لساني الحين ممكن يزل كثير فتعالي حياتي
جلست غزيل وهي معصبه: بتسكتين ولا شنو
غزل: سكت كملي
غزيل: اذا رد أنس اسال عن خالد وبس
غزل: وبس هااااا وبس ما اصدق
غزيل: والله
غزل وهي تجر غزيل: يعني شو تقولون
غزيل: شو شو نقول انتي الثانيه
غزل:هههه لا انا قصدي من يرد لين ياخذ خالد السماعه شو الحديث الدائر بينكما
غزيل: يعني على بالك عدلتيها
غزل:هههههه عاد قولي خليني اتعلم
غزيل: عادي اسلم
غزل: شلون تسلمي
غزيل: ابوسه شلون بالله عليك اسلم
غزل: والله
خافت عزيل هـ الخبله تصدق كل شي: لا والله اسلم يعني اقول السلام عليكم
غزل: ايه وبعدين
غزيل: هو يقولي اشلونك وانا اقوله الحمدلله واساله عن حاله وهو يرد بالقطاره يعني تعرفي عائلتكم الكريمه في الحب الواحد يجر الكلام جر
غزل: شو من كلام حب تقولونه
غزيل: انت اشفيك صايره هبله اقصد يعني ينتهي عندنا الكلام من اسال عن حاله واضطر اني اسال عن خالد
غزل:آآآآآآآه قلتتيلي
غزيل وهي تبوس خد غزل بالقوه
غزل: ههههههه انا تراني غزل لساتني ماقلبت
غزيل:هههههههههه الله يخليك دقي عليه ابا اسمع صوته لي فتره ما
مزون وهي تدخل: قرب المغرب يالله جهزو حالكم
صحيت على رن التلفون شفتها خمس العصر بسرعه قمت فتحت الباب ورديت على التلفون
جودي: الو
العنود: هلا جودي مابغيتي تردين
جودي:هههههه كنت نايمه
العنود: وينك صارلك يومين مختفيه
جودي: والله مشغوله انت شو اخبارك وشو اخبار ورعانك
العنود: الحمدلله بخير وحمودي طفشني ماغير اشيله خالتي الله يهديها عودته على الشيل
جودي: يستاهل حمودي
العنود:هههههه والله تعبني وانت شخبارك
جودي: الحمدلله
العنود: اقول جودي تعالي عندي
فكرة بس في الخير: اوكي بس ابدل ثيابي واجيلك
بدلت على السريع حتى شعري ما مشطه اصلا هو مايحتاج
قفلت حجرتي يعني لو تاخرت وجاء جهاد يظن اني داخل
لبست عباتي وخرجت


انا آسفة على اللخبطة اللي صارت بس هذا المقطع مانتبهت إني مانزلته ونزلته لكم الحين:d

--------------------------------------------------------------------------------


~|~الجــــ السابع ــــزء~|~
أتسمحيـــــن لي بالبــــــوح *** أم ستمنعيــــن
أتسمحيـــــن لي بالبكـــاء *** أم ستصفعيـــــــــــن

ألا يكفي حظي البائس *~* وللصمت تؤيدين وتدعين اتركين
إني بشر مثلك *~* أبكي وأحس وأتألم *~* أم تظنيني صخر شامخ لا يتأثر ولا يتصدع فالصخر إذا شــــاء
بكى وفي لحظــه ضعف تعتريه فلا يقوى فينكسر *~*

أرجــوكِ *~*
لا تتجاهلي حبي لكِ ~*~ وأنا أحوج لكِ أكثر من الأمس *~* لا تكابري بحبكِ لي وتصــدي وتثقلي *~* فقد لا تجدي الملهوف بلهفته باق بعدما أتعبه وأعياه
كثرة الصد *~* إني أناديك بصوت عال وأصرخ فبح صوتي وجرح وتقتطر دما وأختلط فنظرت إليه أسفلا فوجدت قد كتب أحبكِ وأحتاجكِ *~*


*~*~*


ردي علي *~* لاتتركيني معلقا *~* أترقب قدومكِ وأسأل عنكِ خفيه كل مســافر *~* وأنتظر أخباركِ وأطيافكِ وأتلمسها من على بعد وكثب *~*

فإلى متى هــذا التجــاهل إلى متى وأنت تتمتعين بتعذيبي وجعلتها هوايه لكِ إلى متى تريني أموت ولا تنقذيني إلى متى تنظريني ألهث من عطشي وحري وحاجتي لكِ
وأنت لاتهتمين ولا تتحركين ولا تهتزين ولاأرى بكِ بوادر الشفقه والرحمه *~*

أرى الكل يركض وينكسر لقطة مشت وعيت ولهثت تريد قطرة ماء فهموا بسقائها فسقوها شفقه ورفقا فإلى متى وأنت تنظرين لقطتك ولا ترأفين *~*


*~*~*


إلى متى وأنت تلومين وتعتبين وكأنني حجر عثرة في وجه طريقك *~* أهل تعتقدين أن الطريق ممهد ومفروش بالفل والياسمين وبزهور النرجس
الحياة محطات وقنوات من البشر ترين هذا ضاحك وباسم وذاك عابس وغاضب فاي قناة أنتِ

تتربعين بها وتختفين *~*

حبيبتي لاتغضبي *~* ولا تحــزني
فأحاسيسكِ *~* أشبهها برقتها ورهفها باسلاك العـــود كلما تحركت وأهتزت دندنت لنا بشدو وناي جميل فيطربنا ويسعدنا وكثيره هي ألحانها تبكينا وتأسرنا


*~*~*

إلى متى وأنا أسترضيكِ وأنتِ تصدين *~* إلى متى أنتظر بلهفه قدوم ساعي البريد لأستبشر بمرسول منكِ وأنتِ تحرمين *~* أتستخسرين علي ببسمه وفرحه يتيمه بريئه
أنى لي أن أعرف ماترغبين وتودين وأنتِ تكتمين أواااا تحسبينني جــــــــان *~*

أفقــه ماتحجبين وتسترين *~* أعطيكِ كل الضمــانات والتأمينات لبقاء حبي لكِ *~* وبوحي بما تخفين ولا تخشين فحبي لكِ فوق كل شيء وبعد هذا أهل تصرين وتحبسين وتبعدين أم تتقربين وتبوحين


*~*~*


ألا أستحق منكِ كلمة *~* أني أسمعكِ وأتقبلكِ بكل الأطباق *~* بحلوها *~* ومرها *~* وعسلها *~* وسمها *~* في كل الأحوال لن يتغير حبي لكِ فأحبكِ بتعدد ألوانكِ وأطيافكِ وأطباقكِ

فماذا تريدين ضمان أكثر من هذا سيدتي أريحيني أراحكِ الله *~* فيكفي ما أنا فيه من تيه وحيره وضياع وشتات فكوني لي سعد ونغم وفرح ولا تكوني لي هم على همي
أرجوكِ
أرجوكِ *~*~*

وبعد هذا الوقوف أمازلت تكابرين ولا تعتبرين *~*
سؤال *~* لما تحسسيني دوما ببعدك عني ورغبتك بالبعد دائما ألا ترين أني كائن أستحقك فلما من قولي تتعجبين ومن حبي لكِ تتسائلين وتستكثرين *~* مما تخافين وتخشين *~*


*~*~*


أراكِ تجمدين وتحبسين كلامكِ إذا كان لي وتبعثرينه إذا كان لغيري *~* إسمحي لي أن أقول لكِ أنكِ أنانيه *~* وإستفزازيه
لم تبوحي بهذا *~* ولكن تصرفاتكِ تفضحكِ *~* لماذا ؟ لاتعتبريني زهرتكِ تحتاج في كل صباح منكِ رعاية وسقاء وهواء ونشوة *~*

لاأعلم هل سأجد صدى صوتي فيكِ وكلماتي لها وقع تأثير على قلبكِ *~* لاأعلم هل ستجدين وتجنين حصادا من وراء ماتفعلين *~*

*~*~*

أتصيد حروفكِ لأرد عليها بحروف لكي أرى حروفكِ وأنا أراكِ مجبرة بالرد على حروفي فلا مفر من الصد هنا فلماذا كل هذا أمات عندكِ كل شيء أم أن تربت الحب القديم قدمت و تحتاج لتغيير وسقاء نظيف

اين أنت *~* إني أبحث عنكِ *~* فلماذا لاتبحثين عني *~*كما أبحث عنكِ *~* لا تتركيني وحدي *~* فقد أموت جوعا ببعدكِ

وكم أود أن تضميني لصدركِ
لارتشف جرع الحب منكِ سيدتي
اليوم هو يوم فرح خواتي بالليل استقبلوا أنس وخالد الي انتهوا من دراستهم وكانت فرحه للجميع هم كانوا يظنو انهم جاين لاجل الفرح بس صدموهم بالشهايد ووانا مالحقت اشوف البنات لانه جهاد قفل علي قبل لايروح
فتحت عيوني وشفت جهاد نايم جمبي عشت ثلاث اسابيع واحسها من اسعد ايام حياتي
حطيت يدي على وجهه تحسست ذقنه تقربت منه ودفنت عمري في حضنه
رن الجوال وتحرك جهاد ومد يده وقرب الجوال من اذنه وانا اراقبه
جهاد:هممم شو تريد.. ياخي كلنا تزوجنا ماسوينا مثلك...همممم...ايه نايم شو تريد....اف وبعدين وياك... ياخي سهران الليل واريد انام الحين دورلك غيري يسولف وياك... ايه تخليت عنك خلفتك ونسيتك وانا ما ادري... اف وبعدين وياك عندك خالد وأنس عزابيه دق عليهم... ترى بذبحك انت وغيداء وعبدالله وجود كل ما كلمة واحد يقول انه يحبها خلاص عرفنا حبوهن بعيد عني.. هممم ههههههه والله حالتك صعبه...هههههه لا ما حزنت عليك اريد انام اقولك سهران الليل.. ايه طلعت بدري يعني ما عندي غيرك...ماعندــ شنو..اقول مع السلامه وقفل الخط
حط الجوال وعدل نفسه وحط يده على وسطي
ابتسمت له: عناد

--------------------------------------------------------------------------------

جهاد: في غيره
جودي: شو يقول
جهاد: والله خواتك خبلوا بالرجال ولا عناد الي كان معقد من الحريم صار يموت في ريحهم
جودي:هههههههه والله ياويله من غيداء هي طيبه بس تصير وحش اذا غارت
جهاد:هههههههه اقصد في ريحتها اخاف تاكله وانا ابكي على ولد عمي
جودي:هههههه لاتخاف ماناكل لحوم حنا
جهاد: والله خواتك كلو قلوب ينخاف منهم
..غمضت عيوني يعني خواتي دخلو قلوب رياجيلهم وانا هـ الي عندي بس يحلل فلوسه فيني.. حتى ماشملني بالغلط...
ابتعدت ومسكني
جهاد: على وين
جودي: اريد اجهز حالي بنروح المشغل
جهاد: وتتركيني لحالي يطاوعك قلبك
ابتسمت له: ايه يطاوعني قلبي ليش ما يطوعني
وقفت وفتحت الدولاب بس فاجئني سحبني وسدحني على السرير
جهاد: واذا قلت مابتروحين الفرح
..غمضت عيوني هذا اخر شي توقعته منه انه يحرمني من فرحتي باخواتي..كافي دمر فرحتي بنفسي..نزلت دموعي غصب عني وبكيت صرت ضعيف ابكي بسرعه كنت اقدر اقاوم بس الحين اهتزت شخصيتي وتدمرت حياتي حتى مشاعر خانتني المفروض ما اطاوعه بس غصب قلبي يوجهني لشي وعقلي لشي في الاخير قلبي هو الي يغلب بس خلاص بنزع قلبي بيدي وادوس عليه كافي عذاب اعيش وياه وانا ميته فيه وهو يحللني..
جهاد: جودي امزح وياك شفيك حياتي
..تقرب مني بس ابعدته عني بجفاء وجلست..
جودي: جهاد بروح غصب طيب بروح لو اخر يوم في حياتي بروح ولو سمحت ابعد عني هذه اخر لحظات لنا مع بعض اعتقد اني ماقصرت وياك وجاء دورك انك تطلقني
جهاد: اوكي بس احس ابوي تعبان وحرام نخرب فرحت اهلي وخواتك
جودي: خلاص ما اقدر اضيع نفسي اكثر على حساب غيري تحملت كثير وتعبت خلاص ما اقدر اتحمل اكثر ورميت نفسي على السرير ابكي على ضعفي على قسوة الزمن على حبي على ابوي الي رماني وعذبني على
كنت اصرخ وابكي انهارت اعصابي:ليش يبه ليش رميتني كنت متحمله ضربك لي ليش يبه والله حرام والله حرام ليش ياجهاد ليش تعاملني بذل عاملتني كاني بضاعه عندك ما احترمت مشاعري ما احترمت احاسيسي خدش انوثتي ماصرت اشعر فيها عيشتني بذل واطربتني باسواء الكلمات سمعت كلامك واخر شي انا مشاعري واحترام وكياني عندك اخر شي تفكر فيه حرام عليك والله حتى الضرب في الميت حرام..
..حسيت بيده تمسح على ظهري.. جلست ومسكت يده ودفيته بقوه..خلاص برد لقوتي ماراح اجري وراى مشاعري اكثر..
...دخلت الحمام وخذيت شاور اهدي اعصابي وارسم لحياتي المستقبليه..
..ماعندي شي بس مكافئة الجامعة الي راح تجيني وصار الطب لازم اكمل فيه...قرائت مره مقاله في جريده وحده الاولى على المنطقه والاولى على دفعتها لين صارت في السنه الثالثه اخر شي انتحرت كنت اقول ليش الاولى وضعيفها شكلها محسوده بس الظروف وضعف الايمان ورى الانحتار اكيد حست بالضعف وفي وقت كان الاصعب لها انتحرت(قصه حقيقيه وهذه البنت كانت في كليتنا)..انا ماراح اكون مثلها واخسر اخرتي انا بستمد قوتي في في محني..لبست الروب وربط الحزام علي وخرجت وشفت جهاد مثل ما هو
خذيت ملابسي وخرجت بس وقفت لما سمعته يناديني
جهاد: جودي ممكن نتفاهم
تنهدت ولفيت له: صدقني جهاد التفاهم وياك ضايع مافي شي يربط بيناتنا كل شي مختلف اكرهك وكل يوم يزيد كرهي لك اكثر عن قبل تحملتك لاجل خواتي تعرف خواتي أغلى ثروتي وخلاص كل وحده وبتروح بيت زوجها اعتقد انحلت مشكلتي مافي احد عال عليكم مافي احد يحس بالذل عندكم وانا برجع بيت ابوي صدقني احس بالراحه احس بكايني هناك احس بعزتي بوجودي بكل فخر لي هناك وانا ما راح اسكت اكثر صبرت وشكرا لكم على كل شي
..خرجت وانا انزف ألم احبه احبه احبه احبه احبه احبه احبه احبه احبه احبه احبه احبه احبه احبه احبه احبه احبه احبه احبه احبه كل نبض فيني يقولها كل خليه تقولها كل همسه كل نظره بس خلاص مشيت وراى مشاعري العينه كثير وجاء اليوم الي انتقم لروحي منها راح اجبرها على طاعة عقلي وكرامتي لازم اجمع كرامتي كافي انهزام كافي ضعف كافي مذله
كنت لابسه فستان عودي ضيق وطويل وعلاقي بس الصدر معمول على قصت الصدر وهو مكلف عودي وفضي.. وجسمي تلفلف شوي وصار حلو من الحمل حتى صدري كبر
كان مفتوح من الطرفين لين فوق الفخذ بس من الداخل في تيور بالقماش المكلف لين الركب
ولبست صندل عودي وحبله لين الفخذ
قصيت شعري مدرج وخليته محرر ومكرته لفوق
عملت مكياج اسود وعودي
وكل هذا كان مبرز مفاتني ولون بشرتي
...غزل وغزيل كانوا مطقمين فوشي علاقي وقصير لين الركب ومخليهم بيبي.. وعملوا مكياج اسود ووردي.. وشعرهم عملوه مثلي ..
كنت ارقص ولا اني مهتم في الي داخلي اتمنى انه ينزل كرهته قبل لا يخرج على الدنيا كرهته لانه راح يذكرني بابوه كل دقيقه كل ثانيه..عرفت معنى العرق دساس ابوي كرهني لاني كنت السبب في موت امي ولمـ كبرت صرت نسخه منها خفت تناعد علي واشوف جهاد في ولده بس انا امارس الطغيان عليه هنا..كرهت عمري شوهـ الافكار الي تدور في راسي كنت ارقص وانا مو عافه على ايش ارقص ارقص على نزف مشاعري ولا قسوة قلبي ولاحقد ابوي ومنيره ولا كره جهاد لي..
...جلست على الكرسي وانا احس بتعب تعبت افكاري تعبت احاسيسي تعبت مشاعري تعب جسمي..
غزل وهي تجلس:آآآآآآآه تعبت
ابتسمت لها: مابقى شي على زفت غيداء
غزل: ايه خلاص الحين حتى غزيل راحت تشوف اخوها وانت ليش مارحتي تشوفين غيداء
جودي:ههههه شفتهن واريد اشوفهن وهنا ينزفن
انطفت الانوار وانزفت غيداء وعناد على اغنية كاظم كثر الحديث
وبعدين دلعوعتي
كنت اقاوم دموعي ما اسمع شي كل مشاعري عند غيداء طايره بفرحتها السماء
كلوا من تورتهم وخرج عناد
ورحت سلمت على غيداء
جودي: مبروك غيداء الف الف مبروووك حياتي الله يسعدك يارب
حضنتني غيداء: الله يبارك فيك
العنود: غيداء تعالي ننزلك لانه جود الحين تنزف ولمـ يروح زوجها بنطلعك
نزلنا غيداء وانزفت جود
وكلوا من تورتهم وخرج عبدالله
طلعنا انا وغيداء والبنات
وسلمنا على جود وباركنا لها
سمعنا صوت راشد الماجد وصرخنا غزل وغزيل وانا رحت لهن وانا اناظر جود وغيداء
جود: حياتي لا تعب عليك
جودي: بس هذه اهداى لكم
وابتعدت عنهن وبديت ارقص وانا راسم ملامح جهاد امامي وتخيلت انه جالس على كرسيه العاجي وانا ارقص له وهو يناظرني يناظر مفاتني شعرت بانه مغرم فيني
اويلي اويلي اويلي اويلي
سود العيون كبار والشامه حلوه
شايل جمال الكون وباليني بلوه
هالعيون شلون املها سحر ذوبني بغزلها
بوسه من عندك حبيبي تسوى الدنيا كلها
تسوى الدنيا كلها
اوه هالعيون شلون املها سحر ذوبني بغزلها
بوسه من عندك حبيبي تسوى الدنيا كلها
تسوى الدنيا كلها
ياضوى عيوني وحياتي قلبي اقدملك هديه
اطلب اش مااريدت مني
قول وادلل عليا
قول وادلل عليا
ياضوى عيوني وحياتي قلبي اقدملك هديه
اطلب اش مااريدت مني
قول وادلل عليا
قول وادلل عليا
انت مني وانا منك مستحيييل ابتعد عنك
انت مني وانا منك مستحيل ابتعد عنك
ابتسم يابعد عمري ضحكتك ماكو مثلها
هالعيون شلون املها سحر ذوبني بغزلها
بوسه من عندك حبيبي تسوى عندي الدنيا كلها
تسوى الدنيا كلها
ذاب قلبي بالمحبه لاتظن عنك اتوب
طيرت عقلي بغرامك ياما ذوبت القلوب
ياما ذوبت القلوب
ذاب قلبي بالمحبه لاتظن عنك اتوب
طيرت عقلي بغرامك ياما ذوبت القلوب
ياما ذوبت القلوب
انت حبي نبض قلبي بس تعال شوي قربي
انت حبي نبض قلبي بس تعال شوي قربي
يا اعز انسان عندي واعلى من هـ الناس كلها
هالعيون شلون املها سحر ذوبني بغزلها
بوسه من عندك حبيبي تسوى الدنيا كلها
تسوى الدنيا كلها
خلاص تعبت مشاعري تعب نضخ قلبي رحت لـ جود وحضنتها بالقوه وغمضت عيوني
وتكلمت بتعب: احبك جود احبك جود
ابعدتني خالتها عنها لاجل ما تبكي ويخترب مكياجها ابتسمت لها
مها: خلاص عبدالله بيفضحني ويدخل
انحرجت جود
جودي: يويويويويو شوعملت في قلوب الرياجيل
العنود: لا المشكله المعارضين
الكل:هههههههههه

--------------------------------------------------------------------------------

خرجن اخواتي ورجعت لوحدتي احساس الوحده رد لي
جلست على الكنبه امسح دموعي
عناد: حبيبتي افتحي الباب
غيداء من ورى الباب: اول اوعدني انك تبطل جرائه وياي
عناد: وعد خلاص
غيداء: لا احلف
عناد:ههههه والله
غيدا: والله شو
عناد: والله.وبصوت منخفض لاطلع كل جرائتي.. احبك وبسمع كلمك شو بعد
غيداء:ههههههه من بدايتها احبك لاصدقت
عناد: عادي كل الحريم اقلهن احبك حتى شغلتنا
..وفتحت غيداء الباب وهي معصب: لاوالله روح لحريمك وشغالتكم,,,وعضت على شفايفها حست بغبائه استفزها وفتحت الباب..
وجات تسكر الباب بس حط رجوله ودخل وهو راااااااااااااسم اتسامه ذوبتها
عناد: احبك آآآآآه احبك,,وعض على شفايفه الي تحت..ومسكها قبل لاتشرد
عناد: على وين حبي
غيداء بخوف: تراك حلفت حرام والله حلفت
شالها عناد: حلفت اطلع روحك اليوم
عبدالله: شلونك
..ابتسمت جود عرفت انه متوتر مثلها بس هذا بداء يخربط صاريسالها عن حالها..وصحتها...
جود بخجل: بخير
رفع عبدالله يده يريد يمسك شعر جود بس انحرج من نظرت جود
عبدالله: ابصلح الفيونكه الي في الروب
ناظرت جود للروب بس ماشافت فيونكه هذا شويقول...وانحرق وجهها لماقرب شفايفه من خدها..
عبدالله: تصدقين يمكن هذه ثاني مره اشوفك بس صدقيني انفتنت فيك
جود: عبدالله شكلك مرهق وتريد تنام
عبدالله:هههههههههههههههههههه ايه اريد انام بس اخاف انام بروحي
جود:ههههههه بيبي
عبدالله وهو يحط راسه في حضنها: ايه بيبي نوميني ومسك شعرها وغط وجهه فيه
نزلت على الفطور والكل كان مجتمع
جودي: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الكل: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
جلست بهدوء وفطرنا شفت عمي منصور يمسح يده يعني شبع
تكلمت لمـ شفته يبي يوقف: عمي ممكن
رد منصور وجلس والكل يناظرني بس انا كنت اناظر طبقي
نزلت راسي ولصقت كفيني ببعض وقربتها من وجهي ابهميني لاصقه في حلقي وسبابتي على شفايفي وخشمي
تكلمت بالم: عمي انتو ماقصرتو وياي انتشلتوني من العذب وحطيتوني في جنه ابوي ابوي ..وبلعت ريقي.. ابوي كان يضربني من وانا صغيره لاني السبب في موت امي ولدتني وماتت ولمـ كبرت صرت نسخه لامي كرهني صار صار يضربني يعذبني وزوجة ابوي تفننت في عذابي..حسيت بالم في حلقي حاولت اكبر حلقي لاجل ابعد الالم وكملت... وفي يوم دخل علي ابوي وسحبني من شعري وعرفت انه راح يبيعني واتفق مع زوجته انها ترمين وسحبتني من شعري ورمتني على رجال عرفت انه دفع فيني ريالات لاجل ياخذ مني شرفي ترجيته لاجل يتركني حضنته احسسه بضعفي ووهني لاجل يتركني بس دخل علي ابوي وضربني عرفت وقتها انه ماباعني لاسترني وزوجني واحد مايعرف اصله من فصله..انتهت ماساتي في بيت ابوي وانتقلت من الفقر للعز عمي انتو اكرمتوني وماقصرتوا وياي اعتبرتوني بنتكم ووحده فيكم رغم القسوة الي كانت متواجده هنا الا انه اصلكم الطيب غلب قسوتكم نسيتوا الطريقه الي دخلت عالمك(الكل ناظر موضي لانها المقصوده) فيها... حميتوا ضعفي وشرفي عطيتوني الحب والامان.. بس عمي انا اشعر بالذل بينكم صح ماحسستوني في اني دخيله او اني عال عليكم او انكم متورطين فيني بالعكس انتو عاملتوني حتى احسن من ابوي الي انا من صلبه.. يمكن يمكن الطريقه الي دخلت لكم فيها هي سبب احساسي بالذل.. عمي ليله بتها في بيت ابوي شعرت بالعزه اتمنى عمي انك تكون فاهمني صح انا انا انا مااقصدكم بشي شين بس هو شعور غصب احسه.. عمي انت خيرت جهاد انه يستمر معاي مرتين وهو اختارني بطيبت قلب بس انت ماخيرتني انا انا كنت اجاريكم يمكن اقدر اعيش وياه يمكن احب جهاد يمكن احس بوجودي وياه بس للاسف كل ألم وكل شعور بالم تحسسني بالذل بالطريقه الي دخلت عليكم كل نظرة حنان من جهاد اشعر فيها وكانها سكين يهدر كرامتي هذا احساسي حاولت ابعده بس للاسف هو مثل الجنين كل يوم يكبر داخل لين بلغ حجمه وصار يصرخ داخلي يريد الخروج بس انا كنت اكتم انفاسه اريد اقتله بس طلع اقوى مني وما اقدر اتحمله تعبت تعب قلبي تعبت مشاعري تعب نضخ قلبي عمي اريد ارد بيتنا بيت ابوي وياليت لو تكملون جمليكم وعرفانكم وياي وماتخبرن خواتي لين يردن من شهر العسل ما ودي اخرب عليهن واشكركم على حبكم وعطائكم وعلى حسن ضيافتكم لي
ماكنت اسمع شي نزلت يديني وحضنت عمري تمنيت اني ماتكلمت ولا قولت
منصور: اتمنى انك تكملين ويانا وماعندي كلمه اقولها اخاف اثر على قرارك بس عندي طلب واتمنى انك ماتردين
جودي: تم ياعمي لو تطلب انفاسي ترخصلك
..قلت تم واناخيفه من طلبه...
منصور: بيتكم احسه مايناسب انوثتك ونعومتك يعني اعطني ثلاث اربع ايام اعدله بحيث يناسب رقتك وغنج ودلالك
..ابتسمت عمي يتغزل فيني ياخاف اني ارفض لاجل ما احس بالذل هناك بعد..
جودي: تامر امر
...وقف جهاد ووقفت روحي وياه..
جهاد: الحمدلله ورمى منديله علي
..ابتسمت للبنات وهن مصدومات..
وقفت وطلعت ورى جهاد
شفته يبدل ملابسه رحت له وحاولت اسكر ازرير الثوب بس هو ابعد يدي عنه
تكلمت ببرود: اشفيك معصب
ناظرني بس مافهمت نظراته..بس غمضت عيوني لمـ مسك ذراعي..
جهاد: ليش استعجلتي
جودي: الحمدلله عدّت على خير وخلاص انتهينا
جهاد: انتهينا انتهتنا
تقربت منه ومسكت وجهه بكفيني اترجها: جهاد ارجوك جهاد خلينا نعيش مع بعض ثلاث ايام في هدوء مثل الثلاث الاسابيع الي راحت
تركني وخرج

--------------------------------------------------------------------------------


في بيت العم سعد
الساعه عشر وصلوا خواتي لاجل يسلموا علينا وبيسافرون عقبها
حضنت جود وانا اشعر بالسعاده في عيونها
جودي: هـ شلون عبدالله وياك
جود وهي تبتسم بخجل: الحمدلله
تركتها وحضنت غيداء احس بامومتها
...غيداء كانت امي رغم صغر سنه..
جودي: غيداء رجلي تالمني
سدحتني غيداء جمبها وجلست تهمز روجولي طول الليل
كنت ابكي وهي تبوسني
غيداء:حبيبي لاتبكين وجهك يصير اسود بعدين
مسحت دموعي: بس رجولي تعورني امي ضربتني بقوه ورفزتني عليها
غيداء: انزين ابوسها لك وهي بتخف
باست رجولي وساقي وانا اشعر بالالم بس حبها هو الي كان يبعد الالم عني
غيداء: قراءة عليك الفاتحه وبستها لكي اشولنها الحين
عنقتها بيديني الصغا وهي ضمتني لصدرها وجسمها الصغير احس بحنانها بحبها بقلبها الكبير رغم طفولتنا الثنتين
كنت مغمضه عيوني وانا اشم ريحتها الحلوه حطيت وجهي على رقبتها نفسي ادخل داخلها واعطيها عمري وانتهي انا من الوجود تكلمت وانا اشعر بالغربه: غيداء احبك احبك احبك
جود وهي تصارخ:لالالالاااااا والله عطيتيها ولد عم زوجك وبدت الخيانه
الكل:ههههههههههههههه
غيداء: ايه هذا العدل حتى انا احبك يابعدعمري وهلي كلهم ..ضمتني لصدرها بقوه...احبك يابنتي الحلوه احبك ياطفلتي المدلعه احبك واحب قلبك التعبان ..وحطت يدها على قلبي..جودي شو فيك ليش الحزن في عيناك على بالك نسيت نظراتك نسيتك لاحياتي احس فيك انا قلت يمكن الح
حطيت يدي على فمها امنعاها من الكلام ما اريد احد يعرف بحملي لين اخرج من هنا
ضمتني اكثر لصدرها
..
رن جوالها وهي مطنشته
غزيل: خلاص دموعي كل ما اجففها تنزل
الكل: ههههههههههه
جود: غيداء جوالك يمكن عناد كلميه
ردت غيداء:هلا
عناد: هلا وغلى ليش ماتردين ولانسيتيني
ابتسمت غيداء بخجل: شو تريد
عناد: اريدك شو اريد بعد بنت الجيران حياتي اظهري بنروح الطياره ماباقي عليها شي
غيداء: اوكي دقايق بس
سكرت غيداء وناظرتني: شوفيك
جودي: هههه شو قالك خلاك تحمرين
الكل:ههههههههههههه
ناظرتني غيداء بقهر عرفت اني اريد اضيع الموضوع
وصلت خواتي للباب وسلمت على غيداء: غيداء الحمل مجنني ومخلي نفسيتي زفت وشكله وحامي جاء على جهاد لاجل كذا اشعر بيضق
ابتسمت وباستني: اشوف وجهك بخير بكلمك كل يوم اوكي
جودي: اوكي
التفت لـ جود
جود: تو الناس
جودي: هههههه احبك يالخبله
جود: ايه كلي بعقلي حلوه
جودي:هههه حنا خوات ومالنا غير بعض احبكم كلكم
حضنتني جود: جودي احبك
جودي: شلون عبدالله
جود:هههههههه يقهر عليه حركات تعصب
جودي:هههههه بدينا
جود: الله يسامحها غيداء دعت علي وجاني واحد فاسخ الحيه
ضحك من قلب خواتي خجولات وازواجهن بايعين الحيه
جودي: ليش شو سوى
جود:ههههههه اسرار
جودي: الله يسعدك يارب ويوفقك
جود: جودي انتبي لحملك احسك تعبانه خلاص خبري جهاد مايصير بطنك كبرت وهو للحين ما اكتشف
جودي: توني بدايت الرابع وين كبرت
جود: والله انها باينه غريبه اهل زوجك مالاحظو حتى زوجك انا عبدالله حفظ كل قطعه فيني في ليله
جودي:ههههههههههههههههههههههههههههه
انحرجت جود
جود: خلاص جودي ما احبك
جودي:هههههههههه ايه خليه يرسم لنا صوره على ورق نشو
كتم انفاسي وانا اضحك
رن جوالها وردت على عبدالله
جود: هلا عبدالله
عبدالله: لا نامي اشرايك امرك بكره
جود: اوكي
عبدالله: اظهري لاخرجك بطريقتي
جود: لا خلاص بسلم على جودي واخرج
عبدالله: يامكثر ماتسلمين علىاختك
جود:ههههههه باي
وسكرت وباستني وخرجت
صحيت الصبح ونزلت ماشفت احد حتى البنات احس انهن اخذو مني موقف ابتعدوا عني
غزيل صار مايمديها تبيت عندنا وصار الصبح يوم عند غزل ويوم عند غزيل
لانه الشباب ردو
جهزت شنطتي وجات الخدامه نزلتها وانا نزلت
وشفت خالتي موضي وخالتي مزون والعنود وغزل وغزيل جالسات ما كان ودي اودعهم بس خلاص صار وتجمعوا
نزلت سلمت على غزل وحضنتها كانت بارده احسها من غير نفس نزلت دموعي ما كان ودي انها تاخذ موقف مني تركتها وحضنت غزيل بس غزيل بادلتني
غزيل: ليش جودي خساره بعد ماصرتي قريب لنا تتركينا
جودي: انا قريبه منكم ومابعدت عنكم وبزوركم بس اني اعيش ما اقدر هذا وانت عارفه بالموضوع
تركتها وسلمت وحضنت العنود وسلمت عليه رحت لخالتي مزون وسلمت عليها بس هي حضتنتي
مزون: اتمنى انك تردين فكري زين فكري في اننا اهلك لاتفكرين في انك دخيله مثل تقولين صدقيني بيروح عنك شعور الذل
جودي: ان شاءالله
تركتها ورحت سلمت على يد وراس خالتي موضي وابتعدت بس حسيت بانها كانت شاده على يدي اكتشفت انه خالتي موضي ماتحب تبين مشاعرها لاحد واكتشفت انها صارت تحمل لي نوع من الحب في قلبها
جودي: فمان الله اشوفكم على خير
دخل جهاد ووقف يناظرني رفع حاجبه: أي اوامر ثاني
ناظرتهم وابتسمت لهم ورديت اناظر جهاد وابتسمت له: طلقني
قوس حواجبه وصار يناظرني وحسيت بكف على خدي
الكل شهق
ورديت اناظره بثبات
وراح للطاوله وخذ الفازه وخرج الورد منها ورد لي وسط دهشت الكل واولهم انا مسكني من شعري وصب الماي على وجهي
جهاد: يمكن تفوق على نفسك
وحرك وجهي لاهله الكل كانت الدموع ماخذه مجراها
جهاد: انت انانيه ماتفكرين غير في راحتك وهذيل اعتبروك وحده منهم واخر شي تجايزهم بقسوة ليش شوذنهم انهم حبوك
موضي ابعدت جهاد عني: جهاد اتكرها
ابتعد جهاد وهو يتنفس بقهر وووجه محمر
..حتى ما دخل نفسه من ضمنهم ويردني اظل وياه اكثر واتعذب اكثر...
جودي: طلقني جهاد طلقني مـااريدك طلقني
وانهرت صرت ابكي بجنون
جلست على اقرب كنبه ورميت نفسي عليها وانا ابكي
حسيت بيد تحضني ارتميت عليها
غزل: خلاص جودي بيطلفك بس انت اهدئ حرام عليك جهاد حرام ليش تعاملها بقسوه خلاص هي لها مشاعر لها احاسيسي ليش تعذبها طلقها
جهاد: جودي انت طالق
قالها وخرج
جمعت قوتي وغطيت وجهي وخرجت
وصلني جهاد بدون مايفتح فمه كنت ابكي طول الطريق
نزل وفتح الباب دخلت وخل وراي
نزلت غطوتي
شفت بيتنا صار شي ثاني البويه معتق والارض سراميك واثاث من ايكيا يناسب حجم البيت والتكيف في كل ماكان جلست على الشزيون الي في الصاله وهو مافي غيره لان الصاله صغيره
جهاد: اوامر ثانيه مو حنا جالسين نعمل درامه على ارض الواقع
...ابتسمت له وتكلمت: جهاد نفسي اعترفلك بشي
وشفته ساكت
جودي: احبك صدقني احبك كل ذره فيني تنبض بحبك وما اقدر اعيش بدونك
تقرب مني وجلس على ركبه قدامي ومسك يديني
جهاد: اجل ليش خليتيني اطلقك
تكلمت بالم: لانه ما ينفع نعيش مع بعض
جهاد: ليش
جودي: جهاد والي يعافيك اريد ارتااااااااااااااااااااح احس انه لي شهور مانمتها ممكن تتركني
وقف جهاد: انتبي لنفسك واي شي دقي علي مو على الوالد او أي احد فهمتي
حركت راسي بايه
جهاد: لاتخرجين الحوش مهما صار ماتخرجينه غير لما اكون عند الباب ولاتفتحين الباب لاحد
جودي: ان شاءالله اوامر اخرى
جهاد: سلامتك
قالها وخرج...خرجت دموعي معاه وصرت ابكي بجنون..
جهاد يمر علي كل يوم من الساعه ثنتين لين الساعه اربع وثلث يتغدى عندي ويشوف طلباتي
وبعد اسبوع من الاحداث
دخل وانا مسدوحها في حجرتي(حجرة ابوي سابقه وهي حالينا حجرة نوم بسرير متوسط الحجم ودولاب صغير لانه الحجرة ماتسد)
جلس جمبي
جهاد: نايمه
جلست بكل: لا تعبانه حتى الغدى مطبخته لك
جهاد: شوفيك جودي
تكلمت بعد ما عدلت المخدتين وانسدحت: ظهري ظهري بينكسر
جهاد: انسدحي عدل خليني افحصك
انسدحت وانا اضحك هذا هذه كلمته
خرج ورد ومعاه شنطته ابتسمت
جودي: ايه والي يعافيك خلينا نلعب طبيب ومريضه كنا دوم انا وجود نلعب وماعندنا ادوات الطبيب لا الصدقيه ولا الكذبيه المهم كنا نجيب صوف ونربطه بالبلستك حق المغسله ونسويه سمعه وياحرام دوم انا المريض لاني انا الي انضرب بس مره جود حطت راسها عند بطني وانا كنت جوعانه وشاربه ماي بارد وهي ابتعدت عني وهي فرحانه وتحضني
سالتها شوفي قالت اني حامل وانا مت من الفرح حتى خبرنا غيداء وهي خاصمتنا يوميتها بس زعلن عليها وقالت لي جود لازم اهتم بالبيبي الي في بطني....وتوني استوعبت هذا بيفحصني واكيد بيعرف..
جهاد:هههههههه وشو صار بالبيبي
جودي: شكله مات
حط السماعه على صدري وانا اضحك
جهاد: ايش الي يضحك الحين
جودي: ظهري الي يوجعني مو صدري
وقلبت على جمب بس هو رد سدحني على ظهري
تكلمت بخوف: انت ايش تسوي
جهاد وهو معصب: تعرفي تسكتين
سكت ونزل بالسماعه لبطني وانا غمضت عيوني
وحسيت بيده وهي تتحسس بطني وكشف البوزه عن بطني
جهاد: هذا شو
جلست: ما اعرف
جهاد: لا والله
تكلمت بغباء: لايكون فيني الزايده
جهاد: لا تصدقين البيبي الي قالت عنه جود للحين حي
ضحكت من قلب على تعليقه:ههههههههههههههههه
جودي: اجل بكلم جود واخبرها والله بكينا لما امي ضربتني مره ورفزتني على بطني لين قلت امين وجود حطت راسها على بطني قالت انه مات تصدق بكينا وغيداء تضحك علينا بس بخبر جود ونضحك على غيداء
جهاد بصرامه: لمتى كان ودك تسكتين
جودي: اسكت عن شو
ناظر جهاد بطني لوقت ورد ناظرني: عن البيبي الي في بطنك
جودي: لا والله هو في بيبي
جهاد وهو معصب: جودي تكلمي عدل ترى والله مايحصلك خير
جودي: جهاد اذا تبي تعصب روح ما اريدك
جهاد: هو بكيفك تريديني ولا ماتريدين لاعيوني بيننا طفل
كنت ابكي وهو يناظرني انتظرني لين هدائت
جهاد: قومي لبسي عباتك
جودي: على وين
جهاد: على وين يعني على المستشفى نشوف حال الجنين وموضوع ظهرك
جودي: ظهري اعتقد لاني كنت انضرب كثير عليه والجنين بخير
جهاد: قومي بالطيب قبل لا اخذك بطريقتي الخاصه
جودي: انزين الحين بريك انتظر الفتره المسائيه

--------------------------------------------------------------------------------


جهاد: اوكي بروح اجيب غدى تبي شي معين
جودي: لا مثلث ولا مدور
ناظرني جهاد بقهر وشكله مقهرو من سالفة الحمل وانا اثقل دمي الحين
ابتسمت له بغباء
جهاد: نفسي اصكك بفك يعدلك وياي
جودي: عادي متعوده على الضرب لاتخلي شي في نفسك
...خرج وهو معصب...
على العشى
غزل: جهاد بروح وياك بكره عند جودي وحشتني
جهاد: خليها يوم ثاني
منصور وهو يتذكر: اش فيها جودي مرتضى يقول انه شافك انت وزوجتك
جهاد: طلعت حامل
غزل: ووووووو والله وناسه
انس: غزل انت ليش مرجوجه
غزل: بابا شوف انس
منصور: أنس اترك اختك في حالها
موضي: أجل لازم تردها
جهاد وهو يحرك الملعقه في طبقه: يمه جودي حامل وهي في الشهر الرابع وكانت عارفه بحملها من الشهر الثاني بس سكتت عن الموضوع
موضي: ليش
جهاد: لانها خافت تخبرنا ونرفض انها تروح بيت ابوها
موضي: أجل بكره انا بروح ازورها
منصور: موضي لاتاثر على البنت
موضي: لاتخاف بس بروح اطمن عليها
جهاد: ايه تراها تعبانه من ظهرها ومنعوها من الحركه نهائيا لين تولد
موضي: لا والله وانت جالس تتعشى هنا وهي تعبانه بروحها هناك
جهاد: يمه ماتريدني اظل وياها وحتى الانفعالات قالوا لازم انها تبعد عنها
أنس: عادي خذلها شغاله من هنا
جهاد: كلمتها بس هي رافظه تماما احد غريب يعيش وياها
موضي: حسبي الله ونعم الوكيل اشفيها زوجتك انهبلت
غزل: جهاد خلاص بكره بنروح لها ونطمن عليها
غزيل وهي تشيل اللحاف عني: اشوف البيبي يييي حايتي من متى ها ولا تخبرينا
ضحكت عليها لاني فهمت قصدها:ههههههههههههه
غزل: والله طلعنا موفاهمات شي
جودي: من يومكن
الكل:هههههههههه
موضي: جودي صار لازم انك تردين عندنا لاجل تكونين قدام عيوننا
جودي: خالتي انا مرتاحه هنا وتسلمين خالتي بس ما اقدر اترك بيتنا احس بعزتي هنا
مزون: خلاص انا برسل شغالتنا كل يوم تنظف وتطبخ لك
جودي: تسلمي خالتي بس انا بروحي ما احتاج شغاله وجهاد يساعدني اما اذا كان لازم من حكاية الشغاله ارسلوها مره في الاسبوع تنظف وتغسل وتكوي وبس
غزل: انزين جودي ينفع ابات وياكي
ابتسمت لها بحب وصدق: والله اذا ماشالتك الارض احطك في عيوني
غزيل: لاعيوني انا امل بروحي هناك
العنود:ايه اهم شي وناستكم
الكل:ههههههههههههه
اسير: فني البيبي
غزل: يعيوني تبين بيبي انت بكبرك بيبي
اسير: لا انا تبيره ووقفت توريهم طولها
غزيل وهي تحظنها: ياعيني على الكبيره امووووووووووح بسوه على الخد
دخل جهاد وهو حامل صينيه العصير: تفضلوا البيت بيتكم
غزل:ووووولالالالاا ما اصدق
غزيل: وووو جودي شغالتكم حلوه
الكل:ههههههههه
ناول جهاد الصينه للعنود ومسك غزيل من بلوزتها وخرجها بره الحجره والكل يضحك عليها
دخل وسكر الباب خلفه
غزيل: خلاص جهاد توبه
جهاد: والله مو ناقصين هبلك
جودي: خلاص جهاد سامحها هـ المره لاجل خاطري
ناظرني وفتح الباب
غزيل وهي داخله: اشوه مارديتني بيتنا
الكل:ههههههههههههههه
غزيل: بروح وياكم
غيداء: كان ودي حياتي بس بنروح للخبله الي هناك ونشوف اخرتها وياها
غزيل: اوكي بس سلمي عليها
غيداء وهي تبوس غزيل: حبيبي لاتزعلين بس اخاف ماتتكلم لاشافتك
غزيل: عادي والله مازعلت بس سلمي عليها
غيداء: الله يسلمك
جودي: وين جود
غيداء: في الطريق
وسمعنا جرس الباب
غيداء: وصلت
وراحت فتحت لها الباب
دخلت جود
جود:ووووووو والله جنان هذا بيتنا الله يرحم زمان اول
غيداء: لا تعالي شوفي حجرتنا القديمه
دخلو حجرتنا القديمه الي كنا ننام فيها ايام ابوي
..كان فيها كنبه ابو ثلاث بيضه وتلفزيون وطاوله والبويه زرقه..
ويادوب تكفي ثلاث
جود:ووووووو جنااااااااان بس صدق كيف كنا عايشين البيت صغير
غيداء: تعالي نروح لاختك
دخلت جود ورمت عباتها على كرسي التسريحه
وحضنتني
جود: سلامات يالغاليه ماتشوفين شر
جودي: جود خبرت جهاد عن البيبي الي غيداء خاصمتنا عليه
جود:هههههههههه وشوقال
خبرتهم عن السالفه وهن ميتات ضحك
جود: شفتي غيداء طلع في بيبي
وحطت جود يدها تحسس بطني
جود: والله احسه يتحرك
جودي: اايه انا في الخامس
غيداء: جودي شو هـ الحركات الي تسويها
جودي: رجاء غيداء اريد انسه
جود: ليش حياتي ليش تخربين بيتك بيدك ليش تهدمين سعادتك
جودي: آآآآآآآه ليش ظالميني
غيداء: انت اعطينا سبب مقنع
جودي: غيداء لو عناد قالك وانت على ذمته انه بيدورلك على زوج يناسب وضعك بتظلين دقيقه وحده على ذمته
اتفاجئن البنات
تكلمت وانا امسح دموعي: انا صبرت لانه ما كان لي بيت وبعد ماسلمته نفسي اخر شي يقول اني استغل ضعفه ...وبكيت وحضنتني غيداء.. بس عقب طلعت سالفت الخطبه واستمريت وياها واعطيته كل الي يريده لاجل يطلقني عقب فرحكم وخلاص هو صرف علي فترة وانا اعطيته الي اقدر عليه فترة وانتهينا والبيبي ما راح احرمه من ابوه وراح اعطيه كل مشاعري وكل حبي وكل عواطفي..
سكتنا لفترة وسألتهن: مافي شي في الطريق
الكل:هههههههههه
جود: انا شاكه
غيداء: اجل اشتري الفحص المنزلي ولا اقول انا برسله لك
جود وهي فاتح عيونه: ليش انت عندك
غيداء:ههههههههه
جودي: اخخخخخ بتاخذون الاضواء عن ولدي
جود: لاصدق غيداء في مشروع قادم باذن الله
غيداء وهي تبتسم بخجل: ايه
جودي: عناد يعرف بالموضوع
غيداء: لا بس بخبره اليوم
جود: عبدالله قالي لازم اغير قسمي
جودي: احسلك اشلك ووجع الدماغ غير وحطي انقليش وانا بعد بحول انقليش انا من اشوف الدم ادوخ تريدين ادخل طب
غيداء: مابقى شي على الدراسه
جودي: انا بكلم جهاد ينزلي اجازه مرضيه وادرس في البيت لاني ما اريد اضيع على نفسي ترم
غيداء: انا عناد يبيني اسحب هـ الترم
جودي: والله بدء التحكم على اصوله
الكل:ههههههههههههه
السفريه الي كانت على نهاية الاجازه اتأجلت بسبب الظروف الي نمر فيها والكل مايريد يروح وجهاد يظل بروحه هنا
بدت الدوامات والكل يداوم معد انا الي اخذت اجازه مرضيه جود والبنات في نفس القسم ونفس المجموعه
جود في شهرها الثاني
وغيداء الثالث
وانا السابع
صحيت الساعه عشر وانا تعبانه جهاد كل يوم يمرني مثل العاده ويتغدى ويخرج مره ثاني للدوام
ظهري بيتكسر الالم كل ماله يزيد
مسكت جوالي واتصلت على جهاد
خرج جهاد الجوال من جيبه: هلا شلونك جودي
جودي: جهاد آآآه الحق علي ظهري آآآه
وقف جهاد: جودي جودي الو
موضي: خير شوفي
جهاد: شكلها تعبانه انا بروح
موضي: لحظه خذني وياك
جهاد: يمه خلي انس يجبك
أنس: خلاص رواح وانا بلحقك
كنت اتألم ودموعي تنزل على خدي
حسيت بجهاد لمـ مسك يدي فتحت عيوني
جهاد: تقدري تمشين ولا اشيلك
جودي:ممممم آآآه اريد خواتي
حملني جهاد باللحاف الي علي ودخلني السياره
فتحت عيوني وشفت خواتي حولي تحملت التعب
جود وهي تبوسني: حمدلله على السلامه
حطيت يدي على وجهي وانا ابكي: لايكون مات لاااا اريده
غيداء وهي تحضني: موجود حياتي بس هو ما اكتمل وحاطينه في الحضانه
ارتحت
موضي وهي تبوسني: حمدلله على سلامتك
ابتسمت لها: الله يسلمك
غزل: الف الف الحمدلله على سلامتك
جودي: الله يسلمك
جهاد من عند الباب: ممكن ادخل
تغطن خواتي ودخل جهاد وهو شكله مرهق
باسني على راسي: حمدلله على سلامتك
جودي: الله يسلمك
حط يدي على صدره وتكلم بالم: حلليليني يابنت الناس والله تعبت

--------------------------------------------------------------------------------

غمضت عيوني وحسيت اني في حضنه
جهاد: خلاص كافي عذاب ليش تعذبين نفسك وتعذبيني بنتنا شو ذنبها تعيش ابوها في محل وامها في محل ليش تبين تعيدين ماساتك في بنتك صدقيني جودي انت ماعشت بين امك وابوك وما تعرفي طعم الحب ليش تحرمين بنتك من هـ الحب والحنان الفطري..
..كلامه كان مقنع بنتي شو ذنبها ليش احرمها من حبنا..
جودي: خلاص جهاد سوي الي تريده
في جناحنا انا وجهاد
وفي حجرتنا
انسدح جهاد جمبي وهو يبتسم
جودي: شو ورى هـ الابتسامه
جهاد: تعرفين انه بنتك مدلعه
جودي: كيفي بنتي واريدها تدلع
جهاد: ااخخخ شو نقول بس
جودي: متى تخرج
جهاد: تكونت جفونها وطلعت اظافرها بس وزنها مرررره ناقص ننتظر يومين لاجل نطمن عليها وبعدين ان شاءالله بتجي تونسنا
جودي: الا صدق وين بنحطها وقت الدوام
جهاد: عند امي مزون
جودي:هههههه والله اخر بترجع لعملها وترد لنا عيالنا
جهاد:ههههه لامعليك هي تحب الاطفال حتى امي سمعتها انها بتتقاعد
كنت اذاكر وبنتي صايره رجه ماتسكت الي وهي في حضني
لبست شرشفي ونزلت شفت خالتي بوست راسها وعطيتها رغد بس هذه دلوعه حيل فضلت تصيح لين اخذتها سكتها وجلست وانا متملله وراي امتحان وهـ الشاطره لاصقه فيني
موضي: الله يكون في عونك لاصقه فيك لصقه
جودي: انزين هي صغيره شلون تعرفني
موضي: الفطره بس هذه مدلعه بشكل اخخخ خاطري اعضها بس صغرها مانعني ما ادري شلون تجلس عند مزون
جودي:هههههههه لا اصلا انا اسهرها طول الليل لاجل تنام عند خالتي مزون واحيان تدق عليا وارد لاجل خاطرها
غزل وهي نازله من الدرج: رغوده هنا يامرحبا يامرحبا
وجلست جمبي وهي من شافت غزل دعست 200 في الخط وصارت تبكي بشكل يقطع القلب حتى انها شرقت كم مره
وقفت فيها وانا اهزها
جودي: والله انها تعرف علومك انت وغزيل في اسير فقالت من الحين اركب جهاز انذار من تقربن تصارخ وهي جربت نذلتكن
كلمتها: بس حياتي بس ...وبوست فمها وخدها ورقبتها وظليت ابوس فيها وادلع فيها واخيرا رضت علينا بس كانت تشهق كل شوي...
جلست وانا اقول لغزل: رجاء اكتمي انفاسك بنتي تتاذى منك
فتحت غزل فمها بس موضي حطت يدها على فم غزل ضحكت على غزل وهي معصبه
تقربت من خالتي موضي:خالتي اريدها تتعود عليك والله طفشت عندي اختبار وماذاكرت
غزل: انا خلصت
لفت رغد للصوت ولمحت شي احمر وسيده بكت
جودي: غزل والي يسلم عمرك لاتلبسين شي صارخ البسي شي يتناسب مع ديكور البيت
غزل: لا والله انت اصلا احبسي بنتك فوق وانزلي والله انها مدلعه
جودي: غزوله حياتي رخي صوتك حرام والله شوفي شلون تبكي
رفعتها اريدها تشوف وجهي بس هي مغمضه عيونها وتبكي
جلست وبست عيونه وشفايفها وخدودها وانا اقولها خلاص حبيبي خلاص والله مو انت بس ياعمري بس
هدت شوي ووقفت
موضي: على وين
تكلمت بملل: بطلع حجرتي واذاكر وهي في حضني الوقت سرقني وانا ماذكرت شي أخاف اني اغيب عن الاختبار ما ادري جلست معها اربعاء وخميس وجمعه خربت علي
دخل جهاد ومبين عليه التعب والارهاق ناظرني حسيت بانه في كلام بيقوله غمضت عيوني احس بشي كايد في عيونه
تقرب مني وباس رغد
شافته رغد ودخلت راسها في صدري
جهاد:اخخخخخ بنتك هذه مدلعه بشكل يقهر
موضي: ههههه تعود لازم تعود نفسك
غزل: والله تستاهل من كثر ماتعايب فيني وفي بنت عمي جاتك وحده دلعها يسد النفس
ردت رغد تبكي وانا خلاص دموعي راح تنزل: غزل خلاص سكتي شوي
رديت سكتها وجلست جمب جهاد وتكلمت: شفيك جهاد شكلك ما يطمن
تقرب جهاد مني وخذ رغد بس رغد بكت ورديت اخذتها
جهاد: اشفيها
تكلمت بملل: ما ادري
وقف جهاد وراح ورد بشنطته
سدحت رغد وهو فتح فمها بس صارت تبكي دخل الخشبه في فمها وشاف حلقها وحط مقياس الحراره تحت باطها
وانا احاول اسكت فيها
جودي: والي يعافيك لعد تكشف عليها البلد ياكثرهم اطباء واستشاريين اطفال البنت صارت من تشوفك انت وخواتك تبكي مسببين لها رعب على بالها كل ماشافتكم بتاخذ ابره
موضي: شو السالفه
وقفت اهز رغد لين سكتت: خالتي يوم الاربعاء كان عندها تطعيم وجهاد جاب ابرتها وغزل وغزيل مسكوها وانا بصراحه ما قدرت شردت صارت من تشوف احد فيهم ولاتسمع صوتهم تبكي على بالها بتاخذ ابره والله حلقها التهب من البكاء والمشكله لصقت فيني ومو عارفه اسوي اشغالي ولا اذاكر
موضي: جهاد لو سمحت انسى مهنتك عند بنتك والله بتدور لها ابو ثاني
غزل: ايه عدو الاطفال الوحيد طبيبهم
نزلت دموعي غصب عني: اريد اطلع جننتني بالعه مسجل ماشاءالله عليها
طلعت وسكتها وبدللتلها وصارت تضحك لي رغوده صار عمرها ثلاث اشهر(بس حجمها كانها توها الاسبوع الاول طبعا لانها اتولدت في السابع) وبنسويلها سابع الاسبوع الجاي بس هذه تكره الاصوات المرتفعه الله يستر
اتربعت فوق السرير وحطيت بيت الطفل فوقي وحطيتها فوقه اسندت ظهري على المخدات ومسكت نوتتي وجلست اذاكر وهي تحاول تمسك النوته وتضحك خبله على بالها العبها وانا اصلا مطنشتها..العلاقه بيني وبين جهاد قائمه على الاحترام حتى كلامات الحب اختفت تماما ومشاعري كل يوم تكبر له وفي نفس الوقت اشعر بالم انا مشاعري تكبر ناحيته وهو عايش وياي لاجل بنته..
حسيت فيه لمـ جلس جمبي وطنشته كملت مذاكره وهو كل مايمد يده لبنته هي تون وانا حطيت يدي على وجهها صارت تلعب بيدي بس جهاد يبعد يدي ويحط يده وهي تلف وجهها لي..نزلت النوته وتكلمت: بدت تتعود عليك شوفها مابكت
تقرب جهاد منها اكثر وحط خدوده على خدها وصار يمسح خدوده على خدودها وهو كل يوم يحلق يعني بس الشنب الخفيف والذقن الي كانه شريط من شفته الي تحت لي الذقن
شالها وهي مستعده للبكى مقوسه شفايفها تقربت منه وبستها وصارت خدودي ملاصقه لخدوده وكل واحد فينا شفايفه على خد لها
غمضت عيوني وانا اشعر بمشاعري وانوثتي تتفجر فيني بس جهاد صدمني احس انه بارد مو مثل كل مره يعني بس هو نزل رغد وحطها على السرير وانا مثل ما انا ماتحركت ولافتحت عيوني اخاف انصدم بعد في نظراته ابتعد عني وعدلت جلستي ونزلت راسي وانا اناظر رغد مديت يدي لها وهي مسكت اصباعي وتريد تدخله في فمها ويالله لين دخل مررته على خدودها وعلى ذقنها واخيرا حصلت الفم.. طالعه متبلده مثل ابوها ماتحس..
انسدح جهاد على السرير
جهاد: اريد انام
جودي: تعشيت
جهاد: لا تعبان واريد انام
خذيت بنتي ووقفت
جهاد: على وين
جودي: بروح الصاله باقي لي فصل ماذاكرته
جهاد: تصبحي على خير
ابتسمت له: وانت من اهله
انتهيت خلاص مابغيت انتهي قفلت النوته وشفت رغد صاحيه في حضني... ذكرتني ايام كنت بيت ابوي كنا نسهر انا جود وهذه صاير منافسه لجود كل خطوه لازم تكون في حضني... حمدت ربي اشغلتني شوي عن جهاد بس آآآآآآه القلب وماهوه
شفت جهاد خارج وهو مكشر جلس جمبي وخذ رغد مني..لا ما اصدق اشتاق لبنته هذا متبلد هو صح يحبها بس يصحى من نومته لاجل يبوسها ويشيله... شكله مو صاحي... حطها على الكنبه بس هي بكت وبسرعه شالها تقرب مني وحضني. هههه شكله حلمان الاخو وجاي يتطمن على رعيته...
باسني ووقف...هذا اشفيه..
جهاد: بودي رغد عند امي وبرد لك
جودي: ليش حالتي تباها
جهاد: ايه
وخرج وانا متفاجئه منه
رد وجلس جمبي
جهاد: جودي تعرفين ابوك وين
دارت فيني الدنيا ابوي مختفي له اشهر وهذا شذكره في ابوي
حركت راسي بلا
جهاد: ابوك لمـ اختفى راح المستشفى يتعالج من الادمان ولانه له فوق الخمستعش سنه يدمن فلازم انه يمر بطرق بطيئه في العلاج بس الفتره الاخيره كان يستخدم انواع جدا سيئه واثرت على قلبه كثير وفي منها قتلت جزء كبير من الدماغ بس سبحان الله شلون كان عايش حكمة ربي بانه ابوك لجئ للتوبه الحين.. وهو الحين اعتقد انه يحتضر وتوهم دقو علي انه يريد يشوفك فاذا
تكلمت بسرعه: ايه هذا ابوي اريد اشوفه واريد اخذ بنتي اريد يشوفها
جهاد: جودي مايصير ناخذ رغد
تكلمت بعصبيه: مو انت الي تقرر في حياتي وحياة بنتي شو الي يصير وشو الي مايصير
وقفت ورحت لبست عباتي وهو لبس ثوبه ومرينا اخذنا رغد في وسط اعتراضات اهله بس هم مايفهموني مايفهون انا شو اريد
وصلنا المستشفى والتقيت بـ جود وغيداء
جودي: غيداء شلونه ابوي
اسندت راسها على الجدر
جود: ما نعرف دخل في غيبوبه وكل الي في فمه جودي وجودي...جودي ادعيله..
جودي: انت شو تقولين هذا ابوي انا في حياتي كلها ما دعيت عليه كنت ادعيله بالهدايه والتوبه
تقرب جهاد منا وهو شايل رغد: جودي ادخلي
خذيت رغد ودخلت انا ورغد وجهاد الي سمح بدخول رغد
شفت ابوي وهو على السرير خذ جهاد رغد مني وتقربت كان لون بشرته بيضاء ابوي ابيض بس ما ادري شلون صار اسود اكيد الذنوب والمعاصي.. الشرشف كان لين بطنه وجسمه كله موصل بليات..تقربت وبست راسه وانا دموعي ماخذه مجراها هي دموع وبس صوتي انقطع انفطر قلبي في حياتي ماتخيلت اشوف ابوي كذا.. حضنته دفنت وجهي في رقبته..ابوي اخلاقه نبيله ابوي صاحب مبدء ابوي صاحب جود وكرم ابوي كان صاحب دين بس حسبي الله من الي غيره علينا..موت امهاتنا كان كبوه بس منيره هي الي استغلت ضعف وحزن ابوي.. حسيت بيد على ظهري ابعدت راسي شوي وشفت ابوي يبتسم لي بست خشمه وراسه وذقنه..هذا ابوي تعرفون شمعنا ابوي اذكر مره ضربني
منيره: ايه زيدها هـ الخنزيره هي الي موتت حلى
ضربني وانا ما اعرف شو ذنبي ذاك اليوم ولمـ فاق من مخدره باس راسي..كنت مسويه نفسي نايمه..
عواض: جودي سامحيني يابنيتي غصب عني
تركني وراح وبعدها ابوي ماصار يمد يده علي لين يسكر لدرجه الجنون
عواض: سامحيني يابنيتي
رديت للواقع بصوت كله حنان وابوه هذه اول مره اشعر بحب الابوه الصادق
بست راسه ويده
جودي: يبه الله يخليك لنا ذخر
عواض وهو يشهق: قولي انك مسامحتني
جودي: الله يسامحك دنيا واخر يبه انا قطعه منك يبه انا احبك
عواض: وانا بعد
وقفت واخذت رغد: يبه شوف هذه بنتي هذه حفيدتك يبه قربتها منه وحطيت وجهها على وجه ابوي وهو دمعت عيونه وجهاد اخذ رغد مني
وشخصت عيونه للفوق وانتفض جسمه وسمعته ينطق بالشهاده وشهق بقوه
جودي: للااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااا
دخلت جود وغيداء وارتمينا على ابوي نبكي عليه
جهاد حضني وخرجني
وعناد وعبدالله سو نفس الشي لزوجاتهم يعني عنايه وفي مرضى
جلسنا في الممر وكل وحده على كنبه تبكي لحالها وولها تفكير الخاصه
جودي: ليش يبه ليش تركتنا ليش
العزى صار في بيت عمي منصور
وكنا نبيت انا وخواتي في الملحق مع بعض
والصبح نرجع الفله نستقبل العزاء لين العشى ونرد الملحق
رغد كانت ملازمه لي رفضت اعطيها احد ما ادري اريد اعوض كل الي انحرمت منه في بنتي
اليوم اخر ايام العزاء وخواتي بيردن بيوتهن وانا صار لازم ارد لجناحي
ابو فهد وهو يوقف: احسن الله عزاكم

--------------------------------------------------------------------------------

الكل: جزاك الله خير
ابو فهد مسك يد جهاد: شو يقرب لكم الميت
جهاد: ابو زوجتي
ابو فهد: الله يرحمه وشف شلون الدنيا حنا جيران من سنين ماجمعتا الا الماسي تعال زورني عرفت انك تحب الكتب حب ابوك يقول انك اكيل كتب ماشاءالله
جهاد وهو يبتسم: نجمع ثقافات بس تصدق احب اقراء سوالف الاولين
ابوفهد: اجل ابشر بالخير انا عندي مكتبه فيها معظم سوالف الاولين وتعرف الجامعه وايامها ولمـ صرت ادرس فيها زاد توسعي فيها حتى طلبتي احسهم يملون مني
جهاد:ههههههه هذيل الطلبه مايقدرون جهود اساتذتهم
ابوفهد: كان الله في العون
بعد شهر من الاحداث تعودنا على الوضع فراق ابوي هو سهل بس الصعب الذكره المولمه والطفوله المعذبه واحلى ذكرى لنا وياه تركنا بعده بسرعه
احساس الحرمان من الحب والعاطفه هو الي كان يطاردني وجهاد كان السبب الرئيسي في اني اتعب نفسيا اكثر كل ما اشوفه اشعر بعطفه وشفقته واهم احساس منحرمه منه المره مايشبعها الا احساس الحب
العم سعد عمل صدقه لابوي ووزع على الفقاره وعزمنا عنده
رد جسمي مثل قبل وانا حبيت سالفت اني اطقم مع غزل وغزيل بس بنتي كانت تعرفني.ههههه طلعت ذكيه..
جود: اخخخخ متى يخرج الي في بطني والبس والله مالحقت على قول عبدالله انه يشوفني وظهر لنا هذا
الكل:ههههههه
غيداء: احمد ربك انا الي عصب عناد من عرف اني حامل وكل شوي ويقول شوفي اختك احسن منك متعت زوجها وبعدين حملت
الكل:ههههههههه
...كانو يتكلمن ويجرحوني بدون قصد..
جود وهي تبوس رغد الي بكت: اخخخخخخخ والله انها تقهر بنتك بجد مدلعه
جودي: هههههه كيفها تدلع هذه رغد الحلوه
جود: ايه علميه الغرور من الحين
جودي: كيفي اريدها تكون مدلعه ومغروره
غزيل: ايه هذه بنت جودي كيفها تدلع على كيفها
غيداء: غزيل وبنتي
غزيل: لابنتك بنعاملها مثل اسير
العنود: بدت التفرق
غزل: كيفناااااا
رزان: اما انا بحب عيال عبدالله
مزون: ابو العنصريه يخرب بَطَّنْكم انتن اهل
الكل:ههههههههه
موضي: غزل حياتي اريد ماي من يدينك الحلوه
غزل وهي توقف: تامرين امر كم موضي عندنا
وراحت غزل للمطبخ وخذت كاست ماي وكانت مسرعه شوي ولقت نفسها في حضن احد فتحت عيونها وشافت خالد وحاولت تبعد بس هو كان موثقه
جهاد: اترك البنت حسبي الله عليك
خالد: ما اريد والله لازم تعملون فيني مثل ما عمل لكم عواض
سحب جهاد اخته بس خالد رد سحبها وهي مثل الاطرش في الزفه
خالد: غيرتي ما تسمحلي لازم املك عليها الحين
ماحس الا بماي بارد على وجهه وشهق وشردت غزل
جهاد:هههههههه
خالد: خلاص بروح اكلم ابوي وراح لابوه
في مجلس الرياجيل
خالد:ابوي اريد اتزوج
سعد وهو يشوف حال خالد والماي الي عليه: انت بالاول اعقل وبعدين فكر بالعرس
جهاد:هههههههههههههههههههههههههههههه
خالد وهو يساسر منصور ويخبره بالسالفه لانه عبدالله وابوه موجودين
منصور: لا انا واثق في بنتي
جهاد ومنصور:هههههههههههههههههههههههههههههههههه
عصب خالد: والله هذا مشكلة الي يسافرون ماعندهم غيره
سعد: خالد بتعقل ولا اعقلك
خالد: عقلنا
قالها وخرج يبدل ملابسه
موضي: غزل وين الماي
دخلت غزل ورمت نفسها في حضن امها تبكي
موضي بخوف: حياتي شوفيك
غزل وهي تبكي: انت السبب
خرجت غزيل تبي تعرف السالفه وشافت خالد هو طالع لحقته
غزيل: خالد شوفيك
طنشها خالد وهي لحقته
غزيل: غزل ليش تبكي
لف لها خالد وضحك:ههههههه
خالد: بنت عمك هذه دلوعه ولا اخوها شافها في حضني ورفض يزوجها لي الحين صدق ماعندهم غيره
وخبرها خالد بالموضع
غزيل: هههههههههههه
دخلت غزيل وهي تصارخ على غزل الي في حضن امها
غزيل: الحين الفكره فكرتي وانت تسبقيني عليها
غزل وهي تصارخ: غزيل سكتي مووقت هبلك الحين
العنود: شوصار
غزيل: انا قلت لمـ يجي أمس برمي نفسي عليه وابوي واخواني مايخلوه يبعد عني الا وهو مالك علي وهـ الحماره سؤقت فكرتي بس الله جازها واخوانها طلعوا متفاهمين
غزل ردت تصيح في حضن امها
غزل: حماره ما احبك والله انت واخوك قليلين ادب
وردت دخلت راسها في حضن امها
الكل:ههههههه
مزون وهي معصبه: عنبو دارك انت ماتستحين على وجهك طول وعرض وعقلك عقل اطفال والله شوفين حلفت اذا ماعقلت مافي ملكه لين تنتهي من الجامعه
..انحرجت غزيل ماتعرف شلون طلعت كلماتها بس هي ماكانت تقصد بس من كثر المزاح معد صارت تفرق متى تمزح ومتى تسولف اخخخخخخ مشلكه ووقعت فيها...
غيداء:ههههه جودي خربتي افكار البنات
الكل:ههههههههههههه
....انحرجت بس ضحكت اما غزيل وغزل سوالف وحده حبها فاضحها والثانيه خجلها مصيطر عليها....
انتهى الترم الاول والحمدلله عد على خير
وبعد اجلنا موضوع السفر لانه غيداء في شهرها الثامن وتعب عليها السفر
وبعد لانه عندنا اطفال والاجواء في الخارج جليد .....وماطلعنا الهدى لانه الجو بارد
حتى الجو في جده بارد وحلو بس مو مثل الهدى جليد
ورياجيلنا ماخذو اجازه للحين عليهم ضغط مشكلة الطب
الحمدلله غيرت قسمي ولاكان تبهدلت
بس فله انا وجود وغزل وغزيل في قسم واحد ولابعد نفس المجموعه وحده تتابع مع الاستاذه ووحده تنام وثنتين يسولفوا
طبعا جود الي تنام بسبب حملها واحيان انا لما اتعب من السهر مع رغد ومعظم الاوقات انا وغزيل سوالف وغزل الضعيفه هي الي تتابع مع الدكتوره واحلى شي لمـ يكون شبكه نكون كلنا متفيقين وسولف وضحك ولاعلينا بالي يناحل في الشاشه..
صحيت لما تحركت رغد رضعتها وردت نامت.. حضنتها وحطيت خشمي على خدها.آآآآآه حلوه خدوها وحلوه ريحتها
لف لنا جهاد وهو معصب
جهاد: اريد اعرف شو هذا الي في النص
ضحكت عليه:هههههه محرم
جهاد وهو يقلدني: محرم ,,ورد لعصبيته.. محرم في عينك حطيها في سريرها
جودي: بس راح تبكي
جهاد: مو حضرتك عودتيها تنام جمبك
جودي: والله بنتي وكيفي
جهاد: لا والله وهـ الثور الي قدامك ماله رائ
جودي:ههههههههههه انت ليش معصب
جهاد: كلمتين على بعضها مو قادر اكلمك لازم تبوسين فيها ولاتسولفين ويها ولاتقابين طلباتها وانا مثل اللوح عندك
...هذا اشفيه قام يخربط ويسب في عمره يعني عطيته مشاعري ولاحس فيها ومشاعره مبلده والحين يعاتبني..
جودي: نام نام قمت تخرف
جهاد: ايه اخرف موكفاي استغليتي ضعفي والحين خرفتيني
...قمت وانا في قمت عصبيتي رد يقول استغل ضعفه رد يجرح في كلامه خذيت بنتي ولبست روبي ورحت حجرة غزل ودخلت وسكرت الباب وشفت غزل وغزيل نايمات كل وحده على طرف بدت العطله وصار يوم غزل تنام عند غزيل ويوم غزيل تنام عند غزل والشباب طلعوا يكشتو لاجل كذا ماخذات راحتهن..
جودي: غزل ابعدي شوي
غزل: هممم اش فيك
جودي: بنام عندكم
بعدت غزل وهي تقول: ردينا للزحمه
انسدحت وحطيت رغد جمبي وانا حاضنتها
غزيل وهي نايمه: شو صار تخانقتو ولاطردك مثل العاده
دق جهاد الباب بس محد رد
غزل: ردي شكله جهاد
جودي: خليه لاجل يحترم حاله
دخلت موضي وكلنا انصدمنا وجلسنا
موضي: شو تسوينا هنا
..اتبلمت شو تقول عني تاركه زوجي ونايمه هنا...
غزل: يمه نسولف ورغد جننت جهاد وهو طردها هي وبنتها تعرفي عنده دوام
موضي وهي مو راكبه عليها السالفه: على العموم ابداؤ جهزو حالكن لانه عقب يومين بنروح الشاليه وما بنرد الا اخر يوم في الاجازه
غزيل: وووو فله
جهاد وهو داخل ناظرني وابتسم: انتوا هني وانا ادور عليكم
ابتسمت له: ايه هني وين بنروح بعد
تقرب وشال رغد: يمه شرايك في رغد
موضي: حلوه على امها
جهاد: ايه انت بعد كبري راسهم والله انهن مدلعات وماصخات ويستغلن ضعفي وقوتي
...عصبني بجد يريد كلمتين تسنعه بس المشكله خالتي هني وانا الحمدلله توها اعتبرتني مثل بنتها واذا رديت اكيد بتوقف مع ولدها..
خرج جهاد وصار اجباري اني الحقه بنتي وياه
موضي: علمك ابوك
جهاد: ايه اليوم في الدوام بس خون فينا الوالد قال لاتخبروا احد
الكل:هههههه
غزل: مسويها مفاجئه لنا
..دخلت حجرتنا وجهاد حط رغد في سريرها بس هي صاحت لازم الافنديه تشوف احد قريب منها ولاتبكي..اصلا بنتي صايره عَسّه ( هذا لقب نطلقه لرياجيل الي كانوا زمان يحرسون في الليل ) طول الليل سهر والنهار نوم..
جهاد وهو يكلم رغد: وبعدين وياك تبين كف
جودي: ايه بعد خليها تذوق من الي ذقناه شايفها صغيره وماتقدر تاخذ بحقها قلت تستقوي عليها بعد مثل امها
...ناظرني جهاد بقهر ورد انسدح وغطى نفسه بس كشف عن وجهه
جهاد: سكري النور وياني وياك لو تخرجين تبيتين خارج الحجره
خذيت رغد وانسدحت واخفضت من ضوء الابجوره
بس جهاد تقرب مني وسكر الضوء
نمت وانا احس بحركات رغد ..ضعيفه والله.. دوم ننام عنها وهي تلعب لحالها بس الضوء يكون منخفض بالمره بس اليوم الدعوه ظلام وحركتها زايده مديت يدي واخذت الجوال ودخلت انا ويها داخل اللحاف وفتحته وهي غمضت عيونها بس اخخخخخخ جهاد اخذ الجوال
جهاد: وبعدين وياك اريد انام
جودي: نام احد ضاربك ولا خلينا نخرج
جهاد: هين اراويك شغلك
...يامكثر ماسمعناها..
خفت حركت رغد شكلها نامت اليوم ضعيفه تحزن غصب نومناها بس عرفت اشلون انومها اسكر اللمبات وبتنام..
نمت وصحيت الصبح صليت الفجر ورديت نمت لين الساعه ثمانيه

--------------------------------------------------------------------------------

السفريه الي كانت على نهاية الاجازه اتأجلت بسبب الظروف الي نمر فيها والكل مايريد يروح وجهاد يظل بروحه هنا
بدت الدوامات والكل يداوم معد انا الي اخذت اجازه مرضيه جود والبنات في نفس القسم ونفس المجموعه
جود في شهرها الثاني
وغيداء الثالث
وانا السابع
كنت اذاكر وبنتي صايره رجه ماتسكت الي وهي في حضني
لبست شرشفي ونزلت شفت خالتي بوست راسها وعطيتها رغد بس هذه دلوعه حيل فضلت تصيح لين اخذتها سكتها وجلست وانا متملله وراي امتحان وهـ الشاطره لاصقه فيني
موضي: الله يكون في عونك لاصقه فيك لصقه
جودي: انزين هي صغيره شلون تعرفني
موضي: الفطره بس هذه مدلعه بشكل اخخخ خاطري اعضها بس صغرها مانعني ما ادري شلون تجلس عند مزون
جودي:هههههههه لا اصلا انا اسهرها طول الليل لاجل تنام عند خالتي مزون واحيان تدق عليا وارد لاجل خاطرها
غزل وهي نازله من الدرج: رغوده هنا يامرحبا يامرحبا
وجلست جمبي وهي من شافت غزل دعست 200 في الخط وصارت تبكي بشكل يقطع القلب حتى انها شرقت كم مره
وقفت فيها وانا اهزها
جودي: والله انها تعرف علومك انت وغزيل في اسير فقالت من الحين اركب جهاز انذار من تقربن تصارخ وهي جربت نذلتكن
كلمتها: بس حياتي بس ...وبوست فمها وخدها ورقبتها وظليت ابوس فيها وادلع فيها واخيرا رضت علينا بس كانت تشهق كل شوي...
جلست وانا اقول لغزل: رجاء اكتمي انفاسك بنتي تتاذى منك
فتحت غزل فمها بس موضي حطت يدها على فم غزل ضحكت على غزل وهي معصبه
تقربت من خالتي موضي:خالتي اريدها تتعود عليك والله طفشت عندي اختبار وماذاكرت
غزل: انا خلصت
لفت رغد للصوت ولمحت شي احمر وسيده بكت
جودي: غزل والي يسلم عمرك لاتلبسين شي صارخ البسي شي يتناسب مع ديكور البيت
غزل: لا والله انت اصلا احبسي بنتك فوق وانزلي والله انها مدلعه
جودي: غزوله حياتي رخي صوتك حرام والله شوفي شلون تبكي
رفعتها اريدها تشوف وجهي بس هي مغمضه عيونها وتبكي
جلست وبست عيونه وشفايفها وخدودها وانا اقولها خلاص حبيبي خلاص والله مو انت بس ياعمري بس
هدت شوي ووقفت
موضي: على وين
تكلمت بملل: بطلع حجرتي واذاكر وهي في حضني الوقت سرقني وانا ماذكرت شي أخاف اني اغيب عن الاختبار ما ادري جلست معها اربعاء وخميس وجمعه خربت علي
دخل جهاد ومبين عليه التعب والارهاق ناظرني حسيت بانه في كلام بيقوله غمضت عيوني احس بشي كايد في عيونه
تقرب مني وباس رغد
شافته رغد ودخلت راسها في صدري
جهاد:اخخخخخ بنتك هذه مدلعه بشكل يقهر
موضي: ههههه تعود لازم تعود نفسك
غزل: والله تستاهل من كثر ماتعايب فيني وفي بنت عمي جاتك وحده دلعها يسد النفس
ردت رغد تبكي وانا خلاص دموعي راح تنزل: غزل خلاص سكتي شوي
رديت سكتها وجلست جمب جهاد وتكلمت: شفيك جهاد شكلك ما يطمن
تقرب جهاد مني وخذ رغد بس رغد بكت ورديت اخذتها
جهاد: اشفيها
تكلمت بملل: ما ادري
وقف جهاد وراح ورد بشنطته
سدحت رغد وهو فتح فمها بس صارت تبكي دخل الخشبه في فمها وشاف حلقها وحط مقياس الحراره تحت باطها
وانا احاول اسكت فيها
جودي: والي يعافيك لعد تكشف عليها البلد ياكثرهم اطباء واستشاريين اطفال البنت صارت من تشوفك انت وخواتك تبكي مسببين لها رعب على بالها كل ماشافتكم بتاخذ ابره
موضي: شو السالفه
وقفت اهز رغد لين سكتت: خالتي يوم الاربعاء كان عندها تطعيم وجهاد جاب ابرتها وغزل وغزيل مسكوها وانا بصراحه ما قدرت شردت صارت من تشوف احد فيهم ولاتسمع صوتهم تبكي على بالها بتاخذ ابره والله حلقها التهب من البكاء والمشكله لصقت فيني ومو عارفه اسوي اشغالي ولا اذاكر
موضي: جهاد لو سمحت انسى مهنتك عند بنتك والله بتدور لها ابو ثاني
غزل: ايه عدو الاطفال الوحيد طبيبهم
نزلت دموعي غصب عني: اريد اطلع جننتني بالعه مسجل ماشاءالله عليها
طلعت وسكتها وبدللتلها وصارت تضحك لي رغوده صار عمرها ثلاث اشهر(بس حجمها كانها توها الاسبوع الاول طبعا لانها اتولدت في السابع) وبنسويلها سابع الاسبوع الجاي بس هذه تكره الاصوات المرتفعه الله يستر
اتربعت فوق السرير وحطيت بيت الطفل فوقي وحطيتها فوقه اسندت ظهري على المخدات ومسكت نوتتي وجلست اذاكر وهي تحاول تمسك النوته وتضحك خبله على بالها العبها وانا اصلا مطنشتها..العلاقه بيني وبين جهاد قائمه على الاحترام حتى كلامات الحب اختفت تماما ومشاعري كل يوم تكبر له وفي نفس الوقت اشعر بالم انا مشاعري تكبر ناحيته وهو عايش وياي لاجل بنته..
حسيت فيه لمـ جلس جمبي وطنشته كملت مذاكره وهو كل مايمد يده لبنته هي تون وانا حطيت يدي على وجهها صارت تلعب بيدي بس جهاد يبعد يدي ويحط يده وهي تلف وجهها لي..نزلت النوته وتكلمت: بدت تتعود عليك شوفها مابكت
تقرب جهاد منها اكثر وحط خدوده على خدها وصار يمسح خدوده على خدودها وهو كل يوم يحلق يعني بس الشنب الخفيف والذقن الي كانه شريط من شفته الي تحت لي الذقن
شالها وهي مستعده للبكى مقوسه شفايفها تقربت منه وبستها وصارت خدودي ملاصقه لخدوده وكل واحد فينا شفايفه على خد لها
غمضت عيوني وانا اشعر بمشاعري وانوثتي تتفجر فيني بس جهاد صدمني احس انه بارد مو مثل كل مره يعني بس هو نزل رغد وحطها على السرير وانا مثل ما انا ماتحركت ولافتحت عيوني اخاف انصدم بعد في نظراته ابتعد عني وعدلت جلستي ونزلت راسي وانا اناظر رغد مديت يدي لها وهي مسكت اصباعي وتريد تدخله في فمها ويالله لين دخل مررته على خدودها وعلى ذقنها واخيرا حصلت الفم.. طالعه متبلده مثل ابوها ماتحس..
انسدح جهاد على السرير
جهاد: اريد انام
جودي: تعشيت
جهاد: لا تعبان واريد انام
خذيت بنتي ووقفت
جهاد: على وين
جودي: بروح الصاله باقي لي فصل ماذاكرته
جهاد: تصبحي على خير
ابتسمت له: وانت من اهله
انتهيت خلاص مابغيت انتهي قفلت النوته وشفت رغد صاحيه في حضني... ذكرتني ايام كنت بيت ابوي كنا نسهر انا جود وهذه صاير منافسه لجود كل خطوه لازم تكون في حضني... حمدت ربي اشغلتني شوي عن جهاد بس آآآآآآه القلب وماهوه
شفت جهاد خارج وهو مكشر جلس جمبي وخذ رغد مني..لا ما اصدق اشتاق لبنته هذا متبلد هو صح يحبها بس يصحى من نومته لاجل يبوسها ويشيله... شكله مو صاحي... حطها على الكنبه بس هي بكت وبسرعه شالها تقرب مني وحضني. هههه شكله حلمان الاخو وجاي يتطمن على رعيته...
باسني ووقف...هذا اشفيه..
جهاد: بودي رغد عند امي وبرد لك
جودي: ليش حالتي تباها
جهاد: ايه
وخرج وانا متفاجئه منه
رد وجلس جمبي
جهاد: جودي تعرفين ابوك وين
دارت فيني الدنيا ابوي مختفي له اشهر وهذا شذكره في ابوي
حركت راسي بلا
جهاد: ابوك لمـ اختفى راح المستشفى يتعالج من الادمان ولانه له فوق الخمستعش سنه يدمن فلازم انه يمر بطرق بطيئه في العلاج بس الفتره الاخيره كان يستخدم انواع جدا سيئه واثرت على قلبه كثير وفي منها قتلت جزء كبير من الدماغ بس سبحان الله شلون كان عايش حكمة ربي بانه ابوك لجئ للتوبه الحين.. وهو الحين اعتقد انه يحتضر وتوهم دقو علي انه يريد يشوفك فاذا
تكلمت بسرعه: ايه هذا ابوي اريد اشوفه واريد اخذ بنتي اريد يشوفها
جهاد: جودي مايصير ناخذ رغد
تكلمت بعصبيه: مو انت الي تقرر في حياتي وحياة بنتي شو الي يصير وشو الي مايصير
وقفت ورحت لبست عباتي وهو لبس ثوبه ومرينا اخذنا رغد في وسط اعتراضات اهله بس هم مايفهموني مايفهون انا شو اريد
وصلنا المستشفى والتقيت بـ جود وغيداء
جودي: غيداء شلونه ابوي
اسندت راسها على الجدر
جود: ما نعرف دخل في غيبوبه وكل الي في فمه جودي وجودي...جودي ادعيله..
جودي: انت شو تقولين هذا ابوي انا في حياتي كلها ما دعيت عليه كنت ادعيله بالهدايه والتوبه
تقرب جهاد منا وهو شايل رغد: جودي ادخلي
خذيت رغد ودخلت انا ورغد وجهاد الي سمح بدخول رغد
شفت ابوي وهو على السرير خذ جهاد رغد مني وتقربت كان لون بشرته بيضاء ابوي ابيض بس ما ادري شلون صار اسود اكيد الذنوب والمعاصي.. الشرشف كان لين بطنه وجسمه كله موصل بليات..تقربت وبست راسه وانا دموعي ماخذه مجراها هي دموع وبس صوتي انقطع انفطر قلبي في حياتي ماتخيلت اشوف ابوي كذا.. حضنته دفنت وجهي في رقبته..ابوي اخلاقه نبيله ابوي صاحب مبدء ابوي صاحب جود وكرم ابوي كان صاحب دين بس حسبي الله من الي غيره علينا..موت امهاتنا كان كبوه بس منيره هي الي استغلت ضعف وحزن ابوي.. حسيت بيد على ظهري ابعدت راسي شوي وشفت ابوي يبتسم لي بست خشمه وراسه وذقنه..هذا ابوي تعرفون شمعنا ابوي اذكر مره ضربني
منيره: ايه زيدها هـ الخنزيره هي الي موتت حلى
ضربني وانا ما اعرف شو ذنبي ذاك اليوم ولمـ فاق من مخدره باس راسي..كنت مسويه نفسي نايمه..
عواض: جودي سامحيني يابنيتي غصب عني
تركني وراح وبعدها ابوي ماصار يمد يده علي لين يسكر لدرجه الجنون
عواض: سامحيني يابنيتي
رديت للواقع بصوت كله حنان وابوه هذه اول مره اشعر بحب الابوه الصادق
بست راسه ويده
جودي: يبه الله يخليك لنا ذخر
عواض وهو يشهق: قولي انك مسامحتني
جودي: الله يسامحك دنيا واخر يبه انا قطعه منك يبه انا احبك
عواض: وانا بعد
وقفت واخذت رغد: يبه شوف هذه بنتي هذه حفيدتك يبه قربتها منه وحطيت وجهها على وجه ابوي وهو دمعت عيونه وجهاد اخذ رغد مني
وشخصت عيونه للفوق وانتفض جسمه وسمعته ينطق بالشهاده وشهق بقوه
جودي: للااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااا

--------------------------------------------------------------------------------

دخلت جود وغيداء وارتمينا على ابوي نبكي عليه
جهاد حضني وخرجني
وعناد وعبدالله سو نفس الشي لزوجاتهم يعني عنايه وفي مرضى
جلسنا في الممر وكل وحده على كنبه تبكي لحالها وولها تفكير الخاصه
جودي: ليش يبه ليش تركتنا ليش
العزى صار في بيت عمي منصور
وكنا نبيت انا وخواتي في الملحق مع بعض
والصبح نرجع الفله نستقبل العزاء لين العشى ونرد الملحق
رغد كانت ملازمه لي رفضت اعطيها احد ما ادري اريد اعوض كل الي انحرمت منه في بنتي
اليوم اخر ايام العزاء وخواتي بيردن بيوتهن وانا صار لازم ارد لجناحي
ابو فهد وهو يوقف: احسن الله عزاكم
الكل: جزاك الله خير
ابو فهد مسك يد جهاد: شو يقرب لكم الميت
جهاد: ابو زوجتي
ابو فهد: الله يرحمه وشف شلون الدنيا حنا جيران من سنين ماجمعتا الا الماسي تعال زورني عرفت انك تحب الكتب حب ابوك يقول انك اكيل كتب ماشاءالله
جهاد وهو يبتسم: نجمع ثقافات بس تصدق احب اقراء سوالف الاولين
ابوفهد: اجل ابشر بالخير انا عندي مكتبه فيها معظم سوالف الاولين وتعرف الجامعه وايامها ولمـ صرت ادرس فيها زاد توسعي فيها حتى طلبتي احسهم يملون مني
جهاد:ههههههه هذيل الطلبه مايقدرون جهود اساتذتهم
ابوفهد: كان الله في العون
بعد شهر من الاحداث تعودنا على الوضع فراق ابوي هو سهل بس الصعب الذكره المولمه والطفوله المعذبه واحلى ذكرى لنا وياه تركنا بعده بسرعه
احساس الحرمان من الحب والعاطفه هو الي كان يطاردني وجهاد كان السبب الرئيسي في اني اتعب نفسيا اكثر كل ما اشوفه اشعر بعطفه وشفقته واهم احساس منحرمه منه المره مايشبعها الا احساس الحب
العم سعد عمل صدقه لابوي ووزع على الفقاره وعزمنا عنده
رد جسمي مثل قبل وانا حبيت سالفت اني اطقم مع غزل وغزيل بس بنتي كانت تعرفني.ههههه طلعت ذكيه..
جود: اخخخخ متى يخرج الي في بطني والبس والله مالحقت على قول عبدالله انه يشوفني وظهر لنا هذا
الكل:ههههههه
غيداء: احمد ربك انا الي عصب عناد من عرف اني حامل وكل شوي ويقول شوفي اختك احسن منك متعت زوجها وبعدين حملت
الكل:ههههههههه
...كانو يتكلمن ويجرحوني بدون قصد..
جود وهي تبوس رغد الي بكت: اخخخخخخخ والله انها تقهر بنتك بجد مدلعه
جودي: هههههه كيفها تدلع هذه رغد الحلوه
جود: ايه علميه الغرور من الحين
جودي: كيفي اريدها تكون مدلعه ومغروره
غزيل: ايه هذه بنت جودي كيفها تدلع على كيفها
غيداء: غزيل وبنتي
غزيل: لابنتك بنعاملها مثل اسير
العنود: بدت التفرق
غزل: كيفناااااا
رزان: اما انا بحب عيال عبدالله
مزون: ابو العنصريه يخرب بَطَّنْكم انتن اهل
الكل:ههههههههه
موضي: غزل حياتي اريد ماي من يدينك الحلوه
غزل وهي توقف: تامرين امر كم موضي عندنا
وراحت غزل للمطبخ وخذت كاست ماي وكانت مسرعه شوي ولقت نفسها في حضن احد فتحت عيونها وشافت خالد وحاولت تبعد بس هو كان موثقه
جهاد: اترك البنت حسبي الله عليك
خالد: ما اريد والله لازم تعملون فيني مثل ما عمل لكم عواض
سحب جهاد اخته بس خالد رد سحبها وهي مثل الاطرش في الزفه
خالد: غيرتي ما تسمحلي لازم املك عليها الحين
ماحس الا بماي بارد على وجهه وشهق وشردت غزل
جهاد:هههههههه
خالد: خلاص بروح اكلم ابوي وراح لابوه
في مجلس الرياجيل
خالد:ابوي اريد اتزوج
سعد وهو يشوف حال خالد والماي الي عليه: انت بالاول اعقل وبعدين فكر بالعرس
جهاد:هههههههههههههههههههههههههههههه
خالد وهو يساسر منصور ويخبره بالسالفه لانه عبدالله وابوه موجودين

--------------------------------------------------------------------------------

منصور: لا انا واثق في بنتي
جهاد ومنصور:هههههههههههههههههههههههههههههههههه
عصب خالد: والله هذا مشكلة الي يسافرون ماعندهم غيره
سعد: خالد بتعقل ولا اعقلك
خالد: عقلنا
قالها وخرج يبدل ملابسه
موضي: غزل وين الماي
دخلت غزل ورمت نفسها في حضن امها تبكي
موضي بخوف: حياتي شوفيك
غزل وهي تبكي: انت السبب
خرجت غزيل تبي تعرف السالفه وشافت خالد هو طالع لحقته
غزيل: خالد شوفيك
طنشها خالد وهي لحقته
غزيل: غزل ليش تبكي
لف لها خالد وضحك:ههههههه
خالد: بنت عمك هذه دلوعه ولا اخوها شافها في حضني ورفض يزوجها لي الحين صدق ماعندهم غيره
وخبرها خالد بالموضع
غزيل: هههههههههههه
دخلت غزيل وهي تصارخ على غزل الي في حضن امها
غزيل: الحين الفكره فكرتي وانت تسبقيني عليها
غزل وهي تصارخ: غزيل سكتي مووقت هبلك الحين
العنود: شوصار
غزيل: انا قلت لمـ يجي أمس برمي نفسي عليه وابوي واخواني مايخلوه يبعد عني الا وهو مالك علي وهـ الحماره سؤقت فكرتي بس الله جازها واخوانها طلعوا متفاهمين
غزل ردت تصيح في حضن امها
غزل: حماره ما احبك والله انت واخوك قليلين ادب
وردت دخلت راسها في حضن امها
الكل:ههههههه
مزون وهي معصبه: عنبو دارك انت ماتستحين على وجهك طول وعرض وعقلك عقل اطفال والله شوفين حلفت اذا ماعقلت مافي ملكه لين تنتهي من الجامعه
..انحرجت غزيل ماتعرف شلون طلعت كلماتها بس هي ماكانت تقصد بس من كثر المزاح معد صارت تفرق متى تمزح ومتى تسولف اخخخخخخ مشلكه ووقعت فيها...
غيداء:ههههه جودي خربتي افكار البنات
الكل:ههههههههههههه
....انحرجت بس ضحكت اما غزيل وغزل سوالف وحده حبها فاضحها والثانيه خجلها مصيطر عليها....
انتهى الترم الاول والحمدلله عد على خير
وبعد اجلنا موضوع السفر لانه غيداء في شهرها الثامن وتعب عليها السفر
وبعد لانه عندنا اطفال والاجواء في الخارج جليد .....وماطلعنا الهدى لانه الجو بارد
حتى الجو في جده بارد وحلو بس مو مثل الهدى جليد
ورياجيلنا ماخذو اجازه للحين عليهم ضغط مشكلة الطب
الحمدلله غيرت قسمي ولاكان تبهدلت
بس فله انا وجود وغزل وغزيل في قسم واحد ولابعد نفس المجموعه وحده تتابع مع الاستاذه ووحده تنام وثنتين يسولفوا
طبعا جود الي تنام بسبب حملها واحيان انا لما اتعب من السهر مع رغد ومعظم الاوقات انا وغزيل سوالف وغزل الضعيفه هي الي تتابع مع الدكتوره واحلى شي لمـ يكون شبكه نكون كلنا متفيقين وسولف وضحك ولاعلينا بالي يناحل في الشاشه..
صحيت لما تحركت رغد رضعتها وردت نامت.. حضنتها وحطيت خشمي على خدها.آآآآآه حلوه خدوها وحلوه ريحتها
لف لنا جهاد وهو معصب
جهاد: اريد اعرف شو هذا الي في النص
ضحكت عليه:هههههه محرم
جهاد وهو يقلدني: محرم ,,ورد لعصبيته.. محرم في عينك حطيها في سريرها
جودي: بس راح تبكي
جهاد: مو حضرتك عودتيها تنام جمبك
جودي: والله بنتي وكيفي
جهاد: لا والله وهـ الثور الي قدامك ماله رائ
جودي:ههههههههههه انت ليش معصب
جهاد: كلمتين على بعضها مو قادر اكلمك لازم تبوسين فيها ولاتسولفين ويها ولاتقابين طلباتها وانا مثل اللوح عندك
...هذا اشفيه قام يخربط ويسب في عمره يعني عطيته مشاعري ولاحس فيها ومشاعره مبلده والحين يعاتبني..
جودي: نام نام قمت تخرف
جهاد: ايه اخرف موكفاي استغليتي ضعفي والحين خرفتيني
...قمت وانا في قمت عصبيتي رد يقول استغل ضعفه رد يجرح في كلامه خذيت بنتي ولبست روبي ورحت حجرة غزل ودخلت وسكرت الباب وشفت غزل وغزيل نايمات كل وحده على طرف بدت العطله وصار يوم غزل تنام عند غزيل ويوم غزيل تنام عند غزل والشباب طلعوا يكشتو لاجل كذا ماخذات راحتهن..
جودي: غزل ابعدي شوي
غزل: هممم اش فيك
جودي: بنام عندكم
بعدت غزل وهي تقول: ردينا للزحمه
انسدحت وحطيت رغد جمبي وانا حاضنتها
غزيل وهي نايمه: شو صار تخانقتو ولاطردك مثل العاده
دق جهاد الباب بس محد رد
غزل: ردي شكله جهاد
جودي: خليه لاجل يحترم حاله
دخلت موضي وكلنا انصدمنا وجلسنا
موضي: شو تسوينا هنا
..اتبلمت شو تقول عني تاركه زوجي ونايمه هنا...
غزل: يمه نسولف ورغد جننت جهاد وهو طردها هي وبنتها تعرفي عنده دوام
موضي وهي مو راكبه عليها السالفه: على العموم ابداؤ جهزو حالكن لانه عقب يومين بنروح الشاليه وما بنرد الا اخر يوم في الاجازه
غزيل: وووو فله
جهاد وهو داخل ناظرني وابتسم: انتوا هني وانا ادور عليكم
ابتسمت له: ايه هني وين بنروح بعد
تقرب وشال رغد: يمه شرايك في رغد
موضي: حلوه على امها
جهاد: ايه انت بعد كبري راسهم والله انهن مدلعات وماصخات ويستغلن ضعفي وقوتي
...عصبني بجد يريد كلمتين تسنعه بس المشكله خالتي هني وانا الحمدلله توها اعتبرتني مثل بنتها واذا رديت اكيد بتوقف مع ولدها..
خرج جهاد وصار اجباري اني الحقه بنتي وياه
موضي: علمك ابوك
جهاد: ايه اليوم في الدوام بس خون فينا الوالد قال لاتخبروا احد
الكل:هههههه
غزل: مسويها مفاجئه لنا
..دخلت حجرتنا وجهاد حط رغد في سريرها بس هي صاحت لازم الافنديه تشوف احد قريب منها ولاتبكي..اصلا بنتي صايره عَسّه ( هذا لقب نطلقه لرياجيل الي كانوا زمان يحرسون في الليل ) طول الليل سهر والنهار نوم..
جهاد وهو يكلم رغد: وبعدين وياك تبين كف
جودي: ايه بعد خليها تذوق من الي ذقناه شايفها صغيره وماتقدر تاخذ بحقها قلت تستقوي عليها بعد مثل امها
...ناظرني جهاد بقهر ورد انسدح وغطى نفسه بس كشف عن وجهه
جهاد: سكري النور وياني وياك لو تخرجين تبيتين خارج الحجره
خذيت رغد وانسدحت واخفضت من ضوء الابجوره
بس جهاد تقرب مني وسكر الضوء
نمت وانا احس بحركات رغد ..ضعيفه والله.. دوم ننام عنها وهي تلعب لحالها بس الضوء يكون منخفض بالمره بس اليوم الدعوه ظلام وحركتها زايده مديت يدي واخذت الجوال ودخلت انا ويها داخل اللحاف وفتحته وهي غمضت عيونها بس اخخخخخخ جهاد اخذ الجوال
جهاد: وبعدين وياك اريد انام
جودي: نام احد ضاربك ولا خلينا نخرج
جهاد: هين اراويك شغلك
...يامكثر ماسمعناها..
خفت حركت رغد شكلها نامت اليوم ضعيفه تحزن غصب نومناها بس عرفت اشلون انومها اسكر اللمبات وبتنام..
نمت وصحيت الصبح صليت الفجر ورديت نمت لين الساعه ثمانيه
وصحيت على صوت رغد
رضعتها وبدلت ملابسها
وحسيت بالجوع خرجت لاجل احط رغد عند البنات وارد اخذلي شاور وانزل افطر بس للللااااااااااا رد يحبسني بس شلون هـ المره وياي رغد
دقديت على غزل
غزل: هلا
جودي: صاحيات
غزل: ايه
جودي: اخوك رد يحبسني
غزل وغزيل:ههههههههههههههههه
جودي: ايه اضحكن اشعليكن
غزيل: اوكي ننتظرك في البرنده
جودي: لا والله ورغد
غزل: اوكي حنا بنجيك
جودي: اريد فطور
غزيل: ايه شحات ويتشرط
جودي:اخخخ يالنذاله نسينا الجمايل
غزيل:هههههههه مايثمر فينا شي
الكل:ههههههههه
غزل: شو تريدن
جودي: أي شي يغذيني ويغدي رغد
غزيل: اوكي انتظرينا
دخلن البنات وفطرنا وخذيت شاور سريع استغل وجود البنات
غزل: اف شو هـ الحبسه
غزيل: تصدقين جودي توني حسيت فيك
جودي: صح النوم
غزل: تخيلن جهاد يظل يحبس فيك لين بنتك تكبر وتصير مثلك كل يوم وانتن ظاهرات من البرنده
جودي: بايخه تصدقين
غزيل:ههههههه لاتصدقيها بالعكس حلوه كثري منها
غزل: مرسي بنت العم
دخل جهاد وهو ندمان شلون يرد يحبسها وهي وياه طفله
طول ماهو في الدوام قلقان عليهن
عند الباب سمع ضحك غزيل
اتفاجئ شلي دخل غزيل بس اخخخخخخ تذكر سالفت السلم ابتسم بخبث
راح للصاله ودخل البرنده ووراح للبرنده الي عنده ودخل اخذ المفتاح من الداخل وسكر الباب ورد خرج ولا كانه سوى شي بس خلى المفتاح معلق وهن لو شو عملن المفتاح مايقدرو يوصلونه
شفنا المقبض يتحرك وقفنا.. غزل وغزيل بسرعه دخلن حجرة النوم وانا ظليت مثل ما انا... ماراح يعرف شي بس تذكرت الاكواب وبسرعه اخذتها ودخلتها في المطبخ ورديت اخذت رغد ودخلت بس اتفاجئت يحولن في الباب بس الباب مقفل وشفنا المفتاح معلق من بره
ناظرنا بعض وسمعنا الباب ينفتح
غزل دخلت الحمام بس انا سحبتها
جودي: يمكن يحتاجه ادخلي هنا
دخلتهن جوت الدولاب بس داخل قسمي وشفته وهو داخل ابتعدت عن الباب وانا احس اني في قمت توتري
جلست جمب رغد الي ميته ضحك شايف رجتنا على بالها مهرجات قدامها
جلس جهاد جمبي وناظر رغد الي مركزه بنظرها على الدولاب حط جهاد خده على خدها
جهاد: شو تناظرين حبيبت باب
فتحت عيوني يييييي بتفضحنا رغد
ابعدت جهاد عنها وشلته بس هي دارت بوجهها للدولاب درت بظهري على الدولاب واخيرا التهت رغد بشي ثاني
جهاد: اشفيك
ابتسمت له: ولا شي
اخذ جهاد رغد مني وسدحها على السرير وهي ردت تناظر الدولاب
جهاد: خاطري اعرف بشو تفكر ولا يكون اتفرجت مارد وشوشني وهي على بالها بيخرج من الدولاب
جودي: لا وين تعرف توها صغيره بس الصغار يحبن يكتشفو العالم من حولهم
شفت جهاد وقف وهو شايل رغد: اجل بخليها تكتشف شو يعني الدولاب وشو محتواه
...ييييييي محتواه انا دولابي محتواه غييييييير...
وقفت بسرعه واعترضت طريق جهاد
جودي: يعني انت راجع من العمل لاجل تعلم بنتك شلون تكتشف العالم
جهاد: تقدري تقولين كذا بس في الحقيقه انا رديت اخذ اوراق وارد
تكلمت بتوتر: اجل خذ اوراقك وتوكل
جهاد: اشفيك الوحده تستانس زوجها رد وتكحل عينها بشوفته وانت تبين الفكه مني

--------------------------------------------------------------------------------


..ابتسمت له غصب عني وحطيت يدي على كتفه وتكلمت بدلع: لا بس اخاف عمي يزعل عليك
باس يدي بس هـ المره احسه زوده طلع صوت عالي واحرجني كانه يشرب شاي مثل الصعايده
ابتسم لي وتقرب مني والله شكله مروق
جودي: تعال حبيبي نجلس شوي مع بعض في الصاله
جهاد: تعرفين بكنسل الدوام وابو الدوام وبظل وياك
..لااااااااااااااا دارت في الدنيا بجد البنات شكلهن انكتمن وهذا فاضي ومروق على الاخر...
جلس جهاد وجلست بعيده عنه
جهاد: شفيك قربي
جودي: هااا ايه تصدق رد الم ظهري
جهاد: انزين انسدحي على بطنك خليني اكشف عليك
....كرهت الكذب كل ماكذبت تورط وياه...
جودي: انا الي اعرف انك طبيب اطفال
جهاد: ليش شايفتني غبي ما اعرف مهنتي
جودي: لا ماقصدت بس تخصصك
جهاد: قبل التخصص في شي اسمه طب عام وعقب يجي التخصص والاستشاريه
جودي:هاااااا
جهاد: شو الي هاااااا
جودي: حبيبي جوعان
..بديت افرش فرش لاجل نخرج من هنا..
...بس جهاد صدمني بنظراته اخخخخخ والله انه يقهر يعني ماشفنا هـ النظرات الي اليوم...
وقفت على طولي لما قرب مني
جهاد: اشفيك
جودي: انا جوعانه تعال ننزل نفطر ويا بعض لنا فتره ما كلينا بروحنا
جهاد: اوكي كلميهم يطلعون لنا الفطور ووو
...ييييي قهرني الرجال مروق والله نسي ابو الدوام...
...في جوال رن بس بسرعه سكت يللللللعن اخخخ..
جهاد: هذا جوالك
جودي: ايه تصدق جهاد احس اني حامل
...ييييي ما ادري شلون طلعت هـ الكذبه بعد..
شفته يناظر بطني
جهاد: لا اعتقد البيبي الي كانت تحكي عنه جود هو الي داخلك
جودي: لا والله
جهاد: ايه والله ولا شلون
...خخخخ تذكرت اما صدق اني غبيه......
جودي: حبيبي احس اني مضايقه اريد اخرج من هنا
جهاد: اوكي بكلم ابوي وبستاذن وبنخرج نتمشى وبعدين نتغدى في مطعم
...
ابتسمت له بس هو فاجئني مسك يدي وقربني له
جهاد: جودي احسك مو طبيعيه
جودي: هااااا ايه ما اعرف ما اعرف..وزعت نظراتي في الحجرة..بس هو ثبت وجهي بين يدينه
جهاد: صار شي
ابتسمت له: لا ..الاصح ورغد ناخذها ويانا
جهاد: كان ودي لو نتركها
جودي: ياليت والله
جهاد: اوكي كلمي البنات يجون ياخذونها
صرخت:لاااااا البنات لا
جهاد: اشفيك
هديت نفسي بننفضح من توتري: لا بس خواتك مايعرف يدارونها يتمللن بسرعه اخاف وحده تعصب عليها وتصكها بكف ولا شي
جهاد: والله لاصكها بعد بكف بس تعرفين انا خواتي هذيل احسهن مو بنات كل غباء الكون فيهن عبيطااااات ودمهن ثقيل وغلسات ويقهرن الي ما ينقهر والله ما ادري شلون الشباب فكرن ياخذوهن بس احسهم قالوا ناخذهم ولا يعنسوا عند اهلهم
ضحكت من قلب مو عارف بانهن يسمعونه والله شكلهن انتفخن من كثر ما هن معصبات من كلامه
جودي: لا حرام والله انهن حبوبات
ناظرني جهاد بنظره: لا عيوني انت الحبوبه انت.. ونزل بنته على السرير وكمل.. انت الحلى كله
وقفت على طولي وابتعدت
جودي: وين بنحط رغد
جهاد: يعني لازم نخرج ماينفع نسولف مع بعض هنا
جودي: الله يخليك الله يخليك اريد اخرج
وقف جهاد ورغد بكت
جهاد وهو يكلم: وبعدين وياك خليني اتفاهم مع امك شوي
تقربت من رغد واخذتها
اخذ جهاد رغد مني وانسدح على السرير
جهاد: يالله بسرعه جهزي حالك
صار لازم افتح دولابي واخذ عبايتي
فتحته شوي ودخلت يدي وناظرت ما شفت البنات بس لمحت رجل غزل اسفل وهي تسحبها ابتسمت واخذت عباتي وسكرت الدولاب
لبست عباتي وخرجنا
جودي: ليش تقفل الباب
جهاد: ما ادري تعودت
جودي: لا ليش تقفله خليه مفتوح
جهاد: اقولك تعودت
جودي: ايه من كثر ماتحبسني
جهاد:ههههههههههههههه
سكر الباب وانا مابيدي حيله
دخلت السيارة وجهاد خرج بس ما ادري وين
جهاد: ابوي انا خارج ومعاي البنات
منصور: والدوام
جهاد: ههههه خذينا اجازه اضطراريه
منصور: انزين استانسوا
جهاد: انشاءالله
منصور:فمان الله
دخل جهاد وهو مستانس
جودي: جهاد اريد مفتاح لجناحي يعني معقوله ما يكوني لي مفتاح والله خواتي من اول يوم لهن كل وحده ملكت جناح وانا لين الحين اشعر باني
جهاد: هذا بيتك ..وخرج مفتاح.. هااا هاك هذا مفتاحك بس انا انسى اعطيك اياه
تكلمت بتريقه: ايه تنسى وما ادري من كان يحبسني
ناظرني جهاد وضحك صدق يقهر
خرجت جوالي ودقيت على غزل
غزل بقهر: ايه انت استانسي وحنا هنا محبوسات مكانك
جودي:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههه هههههه
غزل: ولك وجه تضحكي
جودي:ههههههههه انزين بكلمكن قبل ما اوصل
سكرت غزل الخط بوجهي
ضحكت وسمعت يضحك جهاد:هههههههههه
تمالكت نفسي: ايش الي يضحكك
جهاد: تعجبني ضحكتك وانا هههههههه
جودي: بس جهاد خلاص الناس تضحك لسبب
جهاد:آآآآآهه هههههههههههههههههههههههههههه
وشفته يحط يده على صدره
جهاد:صدري يعورني من الضحك
خفت على جهاد: حبيبي اشفيك خلاص حبيبي ماصار ضحك
وقف سيارته على جمب وتنهد ووجه محمر ودموعه تنزل من الضحك
مشى دموعه
جودي: خلاص حبيبي خوفتني عليك
ناظرني جهاد
كملنا طريقنا
وصلنا الصرفي ميغا مول وهذه ثاني مره اجي فيها مع جهاد
لفلفنا المحلات كله ورغد في عربيتها
اشترينا ملابس لرغد واشترينا هدايه لبعض وحنا نضحك
جهاد: اقول الناس تشتري هدايه لبعض وتفاجئهم مو مثلنا نشاور بعض
جودي:هههههه كيفنا نغير
جهاد: شوتريدن بعد
جودي: خلاص تعبت اريد اجلس ولا اقول نرد البيت باقي ربع ساعه على الظهر
جهاد: انزين نصلي هنا ونتغدى في مطعم
جودي: لا تعبت وبعدين بنتك شوي وتصيح علينا قرب وقت رضعتها
جهاد: بس انا خاطري نتغدى في مطعم
جودي: اوكي بس انا ما اعرف ارضع في أي مكان لازم نرد البيت ونحط رغد عند البنات ونكمل
جهاد: لا عندي دوام الفتره الثانيه
اوكي
دخلت مصلى النساء وصليت وكلمت البنات
غزيل: شلون الاوضاع
جودي: ههههه فله والله
غزل: ايه وكل شوي داقه تحرقينا
جودي:ههههههه لا والله بس اتطمن عليكن
غزيل: تطمن بس قبل لاتردون كلمينا لاجل ندخل حجرة رغد
جودي: خلاص صار
وصلنا البيت الساعه ثلاث
في السيارة
جهاد: حياتي بروح مشوار وارد تبين شي
جودي: انزين اريد اغراض رغد لاجل اقيسها عليها
عض جهاد على شفايفه: اخخخخ كل كلمه والثانيه قلتي رغد ورغد قولي رد بالسلامه
فتحت عيوني بس جهاد نزل بسرعه ونزل الاغراض انا نزلت وانا شايله رغد حط الاغراض وخرج
هذا اشفيه مزاجه مشقلب
ناديت على الشغاله وطلعت الاغراض فتحت الباب ودخلت
غزل: ليش رديتوا كان كملتوا تمشيه
جودي:كاااااان ودي بس رغد جنننتا
غزيل: ولا انسبين سب بس اخخخخخ ماكان بيدنا شي نسويه
جودي: ولا جوال من الي دق
غزل: جوالي بس قفلت الخط بسرعه وسكرت الجوال
جودي: تغديتن
غزيل: ايه تصدقين الخدمه هنا فايف ستار
جودي:هههههههههههههههههههه
خذت غزل رغد مني
غزل: اكيد ماما مشتاقتلها
جودي: اجل خذيها لها وخذي ملابسها قيسيها عليها مو تلبسينها بس من بره
غزل: اعرف شوخبروك عني بلها
جودي: المشكله اعرف سوالفكن مع الاطفال
غزيل:ههههههههه لابنتك انت شي ثاني بجد نحبهم كلهم بس هذه نحسها قطعه فينا كافي انها كانت ويان ايام العب
غزل: شكلها كانت تتفرج علينا وتضحك
غزيل: لا وععع هذه تضحك هذه بالعه مسجل على صوت البكا
جودي: ماكانكم استلمتن حش في بنتي
غزل: لاهذاااا مديح
جودي: لا والله
غزيل: عن اذنك بنروح ناكل جوعانات
دخلت حجرتي ورميت الاغراض فوق السرير وجلست اناظر الاغراض هذه اول مره انزل مع جهاد واخذ شي لنفسي وبذوقه العاده انزل مع البنات ونطقم
دخل جهاد وابتسمت له
جهاد: شوتسوين
جودي: اناظر الي خذيناه
جلس جمبي وفي يده علبه على شكل قلب
جودي: شو الي في يدك
فتح العلبه وووووووو طقم ابيض يجنن
جودي: شو هذا
مد يده ولبسني التعليقه والاسواره والحلق واخر شي الخاتم ورفع يدي لمستوى راسه وباااااااااااااااااسها ذبت من حركته ....طلع يعرف لهـ الحركات...
ناظرت عيونه
رن جواله وناظره بقهر
جهاد: هلا شو تريد
عناد:هههههه اشفيك معصب
جهاد: انت تتصل في اوقات تقهر ياخي
عناد: انزل اريدك في مشوار مهم
جهاد: مايتاخر
عناد: لا انزل بسرعه
جهاد: على وين
عناد: انت انزل وبعلمك في الطريق
جهاد: نتاخر
عناد: ما اعرف بس انزل
سكر جهاد الخط وناظرني

--------------------------------------------------------------------------------


جهاد: بروح حياتي وارد لاتتحركين ولاتدرين شلون انا مضطر اقفل عليك الباب لاني اخاف ارد والاقيك اسفل وبالقوه لين تطلعين
ابتسمت له: اوكي فمان الله بس بتتاخر
جهاد: ساعتين على حسب
ابتسمت له وانا ودي ارتمي في صدره بس قاومته: انزين وانا برتب الاغراض وانام شوي لين ترجع
باسني وخرج
رتبت اغراضي ورن جوالي
جودي: هلا
غزل: انزلي بنتك اشتغلت وناناتها
جودي:هههههه انزين اخوك حابسني
غزل: خلاص الحين اجيك
جودي: بس بيرد بسرعه
غزل: خلاص نجلس في الصاله واذا جاء انت ادخلي بسرعه
جودي: اوكي بس الباب مغلق
غزل: ايه اعرف ما ادري من انحبس اليوم
خرجت لهم وخذيت رغد ورضعتها
غزيل: غيداء تسلم عليك
جودي: الله يسلمه نسيت اكلمها اليوم كلمت جود الصباح ونسيت غيداء
غزل: وين راح جهاد
جودي: مشوار مع عناد والله كثرت مشاوريهم اليوم
غزيل: تصدوقن العام كان الوضع كله ايثاره جري ولعب وخوف ودس بس صدق كانت تحمل احزان لي ناس وافراح لناس وايثاره..قالتها وهي تاشر على عمرها وعلى غزل.. لناس بس احسها سنه مميزه غريبه في حياتي اعتقد انها ماراح تنعاد
جودي: الله لايعيدها كلها احزان وذل
غزل وغزيل:هههههههههههه
غزل: غزيل سمعت امي تقول انه بيسون المكله قريب
غزيل:وووووووووووووووووووو لالالالالااااا آآآآآآآه واخيرا حسو فينا
جودي:ههههههه ما ادري انت وهي ليش تريدون الزواج ماتعرفون راسكم من كرياسكم ياماما الزواج مسؤليه بيت ورجال عيال وتعب
غزيل: اريد هـ الغلب انت شعليك فيني
غزل: واهم شي الحب اخخخخ ذبحنا هـ الحب
الكل:هههههههههههه
جودي: ايه اما عن خالد بيذبحك مثل خوانه
غزيل: ايه والله ولا انا ماخذه واحد حجر مثل اخوه لمـ امر من عنده يلف للجه الثانيه حتى مره شفته من الشباك وخرجت وانا متعطره قلت يمكن يلتفت بس اخخخخخ حرق وجهي
غزل:ههههههه شو قال
غزيل: قال آآآآآه بس قهرني بكلامه
جودي: شوقال
غزيل: قال الحرمه الي تخرج وهي متعطره تعتبر زانيه اذا شم ريحتها الرجال
الكل:هههههههههههههههههه
غزل: وانت سكتيله
غزيل: لا والله قلت بروح بيت عمي والحوش واحد ومافي احد غريب ما في الاانت
غزل بحماس: شو قال
غزيل: ليش انا مو رجال
الكل:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههه ههههههه
غزل:هههههههههه وانت شو عملتي
غزيل بقهر: رديت بيتنا والله اخوك يفقع المراره
الكل:هههههههههههههههههههههه
غمض جهاد عيونه بالم...في حياته كلها ما تمنى يشوف هـ المنظر دمعت عيونه ...
عبدالله: هي
جهاد: ما اعرف مالها معالم حتى لونها اسود ووجهها محروق وشعرها ابيض يعني متغيره كثير
عناد: بس الورقه الي وياها تثبت انها هي
عبدالله: يمكن سارقتها
جهاد: يكون احسن
عناد وعبدالله وهم يناظروه: شلون
جهاد: يعني البنات اذا درو بالسالفه ممكن تاذيهم وخلينا نقفل على الموضوع
عبدالله: صادق يعني احسها انسانه ماتشرف وبعدين جود دوم تدعليها بالخير وتتمنا ردتها يعني اكيد بتنصدم لو شافتها
عناد: ايه حنا الرياجيل ما تحملنا شلون هن ولاظروفهن ما تسمح لهن بكل الاوضاع
جهاد: صادق ممكن وحده فيهن تسقط يعني هي كانت تعالمهن كانها امهن بس جودي لا
عبدالله: خلاص بنقول موت مراءه في ظروف غامضه بس الصحف ما راح تسكت بتسوي اعلان وهن اصلا خذولها صور واكيد وصلت للمطابع الان وانا الصحفي من الصبح ينظر اني اقابله لاجل اكشف الحقائيق
عناد: بس هذه امانه
عبدالله: الامانه انه نستر على عائله ممكن تضرر بـهـ الخبر بنات بياكلوهم الناس بكلامهم حتى حياتهن ويانا ممكن تتاثر يعني تذكر جودي واحساسه بالذل شلون عملت واكيد خواتها بيتاثرن مثلها انت تخيل لو لك احد من معارفك كذا والله بتنكر بكل قوه واذا درو عنك اصدقائك اكيد بتاهجرهم وللعلم الصحف عرفت انها مصابه بالايدز
جهاد: اعتقد انه انتهت مشكلتنا انا ماتعرفت عليها وهي مره مرميه في زباله ويمكن الاوراق الي وياها لصقت فيها من الزباله
عبدالله: اصلا محد عارف بالسالفه
عناد: خالص انتهى الموضوع
تـ
أ
ر
ج
ح
جهاد...رجع جهاد وعناد وما سولفو بكلمه المنظر مؤلم ومقرف الخاتمه السيئه الله ينجينا منها ان شاءالله..اللهم اجعل اخر ايامنا طاعه لك وعباده مقبوله..
وصل البيت ودخل وهو مشتاق لجودي وده يرتمي في صدرها يحس بحنانها يطفي شوقه لها بيعترف لها عن حبه لمتى يكابر..وصل وسمع اصواتهن في الصاله وضحكهن.. تذكر انه حابس جودي وحزتها نسيى انه عطاها المفتاح يعني اكيد خرجت من الباب بس فتح باب الجناح لقاه مقفل بغى يفضح عمره من الضحك كتم ضحكته ...الخبله شكلها نست انه عطاها المفتاح وردت خرجت من البرنده..
دخل الجناح وخرج البرنده وانتقل للبرنده الثانيه ورجع للخلف يعني اذا دخلوا ماراح يشوفنه الا اذا التفتو للخلف
دق على جوال جودي
جودي: هلا
جهاد: هلا عيوني هلا قلبي هلا بروحي هلا بكل هلي هلا بهـ الصوت
....ناظرت جوالي هذا اشفيه مو صاحي..
جهاد: حياتي وينك وين رحتي اريد اسمع صوتك
جودي: جـ هـ اد
جهاد بغى يضحك بس راح يسمعون ضحته لان الباب شوي مفتوح.. تنهد: ايه جهاد حياتي الحين راد البيت اريدك
.. سكر ت الخط وعطت غزيل رغد ووقفت..
جودي: جهاد راد مع السلامه
خرجت وغزل وغزيل الي شايله رغد وراها
جهاد: على وين
انصدمن البنات وناظرو للخلف هو وقف عند الباب وسكره بالمفتاح وتقرب منا وناظر الممر السري
جهاد: من متى
محد تكلم
غزل وهي تسوي نفسها مو عارفه شي: يوه شو هذا
جهاد:هههههههههه لا والله
تكلم جهاد بصرامه: فكرة منو
الكل مع بعض: انا
ناظرهم جهاد بتهديد: ترى بتنضربن
شاف جهاد جودي وشعرها يطير ورها بسبب الهوء افتنه شكلها ..يحبها مو بس جمالها الي فتنه حتى تصرفاتها الغبيه افتنته..كل شي فيها يفتنه..
...تقرب مني وناظرني احس نظراته غير غير ذبحتني..
جهاد بصوت عذب: فكرة منو
جودي: انا
غزل: لا انا
غزيل: لا انا
جودي: تدري شلون رغد
غزل: ايه صادقه رغد
غزيل:ايه رغد هذه عليها حركات ماشاءالله اكبر من عمرها
جهاد: لا والله
تقربت من جهاد وحطيت يدي على صدره وتكلمت بغنج ودلال: خلاص سامحه هـ المره والله انها ماتستاهل قسوتك
ذاب لها جهاد رفع يدها وباسها: كان ودي بس العقب لازم تاخذه
غزل بدلع: لايكون قلبك اسود
جهاد وهو مازال يناظرني: بتاخذ العقاب وبعدين ببيض قلبي لاجلها
توجه للسلم وفكه وتوجه لـ غزيل وخذ رغد وشالها
خرج وسكر الباب علينا وحنا مصدومات
دقينا الباب: خلاص جهاد فكنا
اشرلهم جهاد بانه مايسمع
اشروله انه يخرج للبرنده الثانيه
ظهر في البرنده الثانيه بعد مانزل رغد لامه وطلع لهم ثاني
جودي: خلاص جهاد
جهاد: بالاول خبروني فكرة منو
الكل: انا
ناظرو بعض: كلنا
جهاد فك الحبل وطاح السلم وطلع صوته وهو يطيح
غمضنا عيوننا كان صار لن مثل السلم لو طحنا
جهاد: ماراح تخرجون لين اعرف متى وفكرة منو
جودي: خلاص انا بعترف انا السبب طفشت وعطيتهم الحل تفرجنا على فلم قبل وطبقناه
غزل: لاوالله متى
غزيل: اصلا عيوني هذه فكرتي تبين تضيعين حقي...وسكتت زل لسانها
جهاد:هههههههههههههه
جودي: لاتصدقها انا فكرتي انا واذا بتعاقب فانا متعوده على العقاب عادي بتردني بيت ابوي اهلا وسهلا بتحبسني فانا تعودت
جهاد:هههههههه ايه مبين تعودتي بدليل الممر السري
الكل:ههههههههه
غزيل: خلاص جهاد لمتى يظل قلبك متحجر الحجر صار يحس وانت لا حتى الضحك عندك بالنادر والله لو أنس مثلك بخلع قلبي من صدري وادوس عليه انا ما اقدر اعيش مع انسان مشاعره متبلده واصلا خلاص اتخذت قراري انا ما اريد انس اخاف اتعذب مثل جودي عطتك كل حبها وكل مشاعرها وانت صخر ماهزتك ريح وجلست على الارض تبكي
بس ماتدري بانها بكلامه هزت اثنين
جهاد اتفاجئ منها شلون اخته توصفه بالمتبلد اجل زوجته شورائها فيه نزل راسه وخرج
انس وخالد الي ردو وسمعو صوت ضحك جهاد وجو لهنا وسمعوا كلامها
خالد ناظر أنس الي انحرج وبعثر نظراته بس تفاجئ اخته شعرفها بمشاعر انس
أنس ابتسم لـ خالد ومشى
تركوا المكان في صدمه
فتح جهاد الباب لنا
خرجنا بهدوء بس جهاد جمع شعورنا ومسكها بيده: بتاخذن عقابكن
الكل:ههههههههههههه
نزلنا المكتب ودخلنا
جهاد: اريد الكتب هذه كلها تلمع
غزل:لالالاا عندي حساسيه من الغبار
غزيل: وانا بعد
جهاد: والله ماتخرجن لين المكتب يلمع وكل شي مرتب مكانه واذا ضيعتن الترتيب شغلن الكمبيوتر وشوفن ترتيبه
....( صدق عقاب يقهر انا مجربته بس مو عقاب طلبنا اخوي وانصدمنا انا وخواتي منه ورتبنها بس بطلوع الروح لين خلصنا رقبتنا التوت من كثر مانناظر لفوق...emelyaamal)
موضي: وين البنات
جهاد: يمسحن الكتب
موضي: الله يهديك خلي الشغاله تنظفه
جهاد: يمه الشغاله بقلب الدنيا قلب
موضي: لا تمسح كل مجموعه وترد تدخلها مكانه
جهاد: لا ما احب الشغاله تمسك الكتب ماتعرف قيمتها ولامحتوها ترميها يمين يسار تذكرين المجلد الي عدمته طشت الماي عليه واتعدم
موضي: طاح منها
جهاد: خلاص يمه خليهن يتعلمن
خلصنا وخرجنا
جهاد: عفيه على الشطار
كلنا ناظرناه بقهر
غزيل: بروح بيتنا تبين شي ماما
موضي: لا شكرا
غزل: غزيل ببدل واجيك لاتنامين
غزيل: اوكي
طلعت انا وغزل وخرجت غزيل
في الشاليه

--------------------------------------------------------------------------------


جودي: غيداء صايره بطه
غيداء:ههههههههه ايه شعليك والده في السابع
جودي:هههههه يالطيف على الحسد حتى المرض تحسدونا عليه
الكل:ههههههههههههههههه
العنود: جودي تذكريني بـ جهاد وعناد
غزل وهي تحط يدها على بطن غيداء: ووو يتحرك
غزيل: عقبالنا يااارب
مزون: وبعدين وياك وبعدين افرحي أنس يريد يتزوج بس ننتظر غيداء تولد وبنسوي فرحكم مع بعض
غزيل: بس أنا ما اريد أنس
الكل انصدم
مزون: شلون
غزيل وهي توقف: أنا الي بتزوج وانا الي اوافق
تركتنا وحنا مصدومات ومشت
مزون: شو صار
موضي: علمي علمك
لحقتها غزل
غزل: غزيل شو صار لاتخلي علاقة جهاد بـ جودي تاثر عليك
غزيل وهي تمسح دموعها: لا غزل بس انتو ماتحبو تصرحوا بشاعركم حتى انت غزل نفس اخوانك شوفينا انا دوم اقول أنس وأنس واني احبه واهوس فيه بس انت عمرك في حياتك ماتكلمتي ولاقلتي مع انه خطيبك
غزل: انزين شوفي العنود
غزيل: لا العنود مختلفه عنكم
غزل: لاحياتي انا احب خالد بس استحي ما ادري احس انها كلمه صعبه ماتظهر بالساهل
غزيل: غلط تفكيرك غلط شوفي جودي وخواتها كل كلمه ذكروا فيها الحب صدقيني هـ الكلمه لها سحر خطير بس لازم اننا نوجها للناس الصح وبطريقه صح كل انسان له مقياس ونوع من الحب غلط لوتجاوزنا الحدود بس انت وجهاد وأنس تحبون بس تخجلون تطلعون الي داخلكم تعلمي غزل لازم تسمعي خالد في الطلعه والخرجه بكلام يرضي غروره يشبعه لاجل مايلتفت لغيرك
غزل: وانت بعد سمعي أنس وصدقيني بيتعود عليها وبينطقها وبيحس باثرها اذا لفتره توقفتي عنها لازم تحاولي وياه
غزيل: سوري غزل بس انا ما اريد اجازف وانحط في موقف مثل جودي احس جهاد متحكم فيها بقسوه
غزل: صدقيني المره تحب قسوة الرجال
غزيل: ايه بس بعد لازم يحسسها ويسمعها الي يرضي غرورها
أنس: انزين واذا قلت اني احبك
وقفوا البنتين مصدومات
شردت غزيل بس أنس لحقها ومسك ذراعها
غزيل: فكني أنس بتفضحني
أنس وبصوت ذايب: انزين احبك ومالي غناء عنك
غزيل ذابت فيه وتكلمت بهمس: اتركني انس
أنس: بالاول قولي انك تحبيني
غزيل: احبك خلاص اتركني
ظهر لهم خالد من خلف الشير الي معمول وكانه سور: لاوالله حب وغرام وبدر وشاليه شوموعد الغرام هذا
جهاد الي ظهر هو الاخر: والله حنا نغار على عيالنا وبتكم ما تروح من هنا الا وهي مالكه على ولدنا
الكل:هههههههههههههههههههههه
خالد: لا والله غارو على بناتكم بالاول
جهاد: لابناتنا واثقين فيهم
عناد: أنس اترك يد غزيل فرحان بوجهك
أنس: ما اريد بالاول هاتوا الماذون
تقدم عناد وهو معصب: ماذون في عينك انت وهو اترصدوا بالبنات وقولوا مأذون وما ماذون
ترك أنس غزيل وهي شردت
غزل:ههههههههههههههههههههههههههه
ضربتها غزيل: وجععععع ان شاءالله
غزل: والله هذا الي انت دعتيته بس ناقص عمي وابوي
غزيل: كنت اسولف
غزل:هههههههههههههههههههههه
وجرت غزل للحريم تريد تفضح غزيل مثل ما سوت فيها
خبرتهم غزل بالموضوع والكل ضحك عليها
غزيل ماردت مع غزل راحت دخلت الفله ودخلت حجرتهم
وانسدحت على السرير تفكر بالي صار لها والقرار الي تسرعت فيه
مزون: غزل وين غزيل
غزل: ما ادري
دقت مزون على غزيل ونادتها
موضي: مزون اشفيك ترها صدفها
مزون: اعرف بس بربيها شوي
وصلت لهم غزيل وهي مو عارفه شي: مساءالخير
الكل: مساء النور
مزون: ارتحتي الحين طحتي في حضن الرجال ارتحتي
غزيل تناظر غزل وهي معصب: كذابه هو الي جري وراي ومسكني
العنود: وشوقال
غزل: قال انه يحبه وهي بعد اعترفت انها تحبه
انحرق وجه غزيل وتركت المكان والكل يضحك عليها
مزون وهي تصارخ: هااااا غزيل تريدن أنس ولا لا
بس غزيل زادت من سرعتها
الكل:ههههههههه
رن جوال غيداء
غيداء: هلا..وانت بعد...شلون...اوكي دقايق وانا عندك فمان الله
سكرت الخط ووقفت
غيداء: استاذن شوي بروح امشي مع عناد صار لازم امشي اريد اولد بسرعه
العنود: ييييي بتمشين لين تتعبين
...حضنت بنتي ولفيتها عدل الجو بارد في الشتاء وبالذات المسى..
موضي: جودي خذي بنتك وادخلي الجو برد
وقفت: ان شاءالله
دخلت ورحت حجرتي وحطيت رغد على السرير اخخخخ مع البرد والكوفله الي مسوينه لها ماتتحرك.. واذا فتحته لها تحرك يده ورجلينها بسرعه تدور على الدفه...
انسدحت جمبها وغمضت عيوني اتمنى جهاد يدخل علي ويعاملني بحب كرهت الاحترام الي بيناتنا كرهت المجاملات ما ارديد هـ الاحترام الخالي من الحب لمتى اظل كذا ما اقدر اعيش وياه بهـ الطريقه...يووووووه انا شو صارلي الرجال يحترمني ويعزني مولازم يحبني....تنهدت تذكرت شريط سمعته كان اسمه الانحراف العاطفي... يالله هذا يبيله كل رجل يسمعه قبل النساء... والله انه يربيهم ويعلمهم مطالبنا..
حسيت بنفس على خدي فتحت عيوني شفت جهاد ابتسمت له وجلست
جهاد: اشفيك
جودي: لابس الجو بارد على رغد بره فدخلت
انسدح جهاد جمب رغد: قرب الفجر وانا فيني نوم
جودي: لاتنام اخاف تفوت الصلاه
غمض جهاد عيونه: ما اقدر بالقوه ساند طولي بره
تقربت منه: انزين حنا من وصلنا ماشفتك الا توني اجلس سولف لين ياذن
فتح عيونه حسيت انه اندهش من طلبي..جلس
جهاد: وهذه جلسه
...صار لنا فوق السنه متزوجين وللحين ما نحصل سوالف تناسبنا السكوت دايما هو سيد الموقف...
تقرب جهاد مني: تعرفين جودي انك حلوه
ضحكت:ههههههههههههههه
...ما ادري احسه بيغازلني بس شو هـ الاسلوب والله جد يبيله كورسات لين يتعلم....
جهاد: شو الي يضحك
تكلمت وانا امسح دموعي: لا سلامتك بس ادري من زمان اني حلوه وانت بعد حلو ووسيم وجذاب وكتوفك عرضت الحين
ناظر جهاد كتوفه: اشفيها كتوفي
جودي: يعني احس الرجال اذا ما عنده كتوف في شي ناقصه
جهاد: لا والله يعني اعجبك الحين
حركت راسي بايه وانا اضحك
جهاد وهو متنرفز: اريد اعرف ليش تضحكين
تكلمت وانا اضحك:هههه ولاشي حرام الضحك
حط اصبعه على شفايفي وانا اضحك عليه
جهاد: حلوه ضحكتك
جودي: وانت بعد مع انه ما تضحك الا بالنادر
جهاد:ههههههه حتى انت والله غزيل سمعتني كلام تصدقين ناظرت وراي قلت يمكن تكلم احد غيري
جودي:هههههههههههههه لا انت ليش مو عارف نفسك
جهاد: اخخخخخ طلع دمي ثقيل
جودي:ههههههههههههههه حط له ماي بيصير شربت
جهاد وهو يسوي عمره يضحك:ههه قديمه وطلع غبار من فمك وانت تقولينها عندك غيرها
جودي: هههههههههههههههههههههههههههه انزين نفض الباقي
جهاد وهو مندهش: أي باقي
جودي: ههههههه الغبار الي توك تكلمت عنه ههههههههه
تقرب جهاد اكثر: انزين بنظفه لك
صلينا الفجر وخرجت انا وجهاد نتمشى شوي على السقاله وقفنا لما وصلنا للنهايه
اسند جهاد بجسمه على الجبس وتقرب انا منه وانا ارتعشت من البرد
جهاد: بردانه
جودي: ايه
حوط وسطي بيده اليمين والثانيه حطها على شعره
خلاااااااص ما اقدر اقاومه تكلمت بعذوبه غصب عني الموقف هو الي يحكمني ناظرت عيونه: جهاد احبك
ترك شعره وشفته مصدوم ندمت على الي قلته
جهاد: وانت استغليتي ضعفي وقوتي وعذبتيني
..رد يقول استغليتي ضعفي.. ضربته هـ المره على صدره بقوه وتركتها ورديت البيت وانا اجري دموعي تبسق خطواتي...لحقنب ومسك يدي واجبرني اني اناظره
تكلمت بقهر: اتركني جهاد
جهاد: لا بالاول لازم نتفاهم
سحبت يدي بالقوه بس هو كان موثقها تكلمت بقهر: صدقني جهاد لو في كلمه تنزف قلبك كان قلتها وما ترددت بس للاسف انت انسان متبلد المشاعر والاحاسيس ماتاثر فيك الكلمات كافي الكلام الي قلته لي اول يوم لي عندكم المفروض انه ينزف قلبك قبل قلبي بس انت عديم احساس..اتركني جهاد بالطيب خلينا نعيش مع بعض باحترام ومحد يغلط على الثاني,, وسحبت يدي ورديت الفله ودخلت حجرتي وانا ابكي على حالي...
~|~الجــــ الثامن والاخير ــــزء~|~
صحيت العصر وصليت وخرجت وانا شايله رغد صارت مثلي من انام تنام وان صحيت تصحى عجيبه هـ البنت
غيداء: هلا بعمري هلا بالغاليه هلا نظر عيني
ابتسمت لـ غيداء وجلست عندها وهي شالت رغد
جودي: احضنيني غيداء
ناظرتني وضحكت حطت رغد على رجلها ومدت يدها لي وانا حضنتها
غيداء: شو صار
ماتكلمت جروحي تففتحت من جديد وبدء نزفي
صارت تبوسني وانا مغمضه عيوني
غزل وهي داخل: حركات شو هـ الغرام
غزيل:هههههههههه تعالي غزل نعمل مثلهم وحضنوا بعض وهن يضحكن
..حسيت بدموع غيداء على خدي ما تحملت بكيت بصوت...
ابتعدوا غزل وغزيل عن بعض
تقربت غزل مننا
غزل: شو صار
مسحت غيداء دموعها: ما ادري
غزيل:هههههههه والله انكن نكته الحين تبكين وانت مو عارفه السبب
...سكت صار لازم اني اسكت حنا هنا لاجل نستانس وانا بخرب عليهم...
تكلمت وانا في احضان غيداء بس البنات ماسمعوني تقربوا منا ولصقوا فينا
غزيل: شو قلتي
جودي: اريد انام في حضنها وهي نستني من خذت عناد خرب علي الجو
غزل: اما طمع كافي جهاد
جودي: لا مالي شغل اريد ولد وبنت الي يزعل فيهم اروح لثاني
الكل:هههههههههههه
غيداء: اخخخخخ خليتين استبنه

--------------------------------------------------------------------------------

دخلت العنود: شو تسون
ابتعدو غزل وغزيل وعدلو جلستهن على الكنب وانا ظليت مثل ما انا جالسه على الكنبه بس عكس ومقابله غيداء و حاضنتها
تقربت اسير منا وحضنتنا
ومدينا يدنا ودخلنها في حلقتنا وحنا نضحك
اسير: احبتم
غيداء: وانا بعد اموووووووووووح بوسه على الخد
وانا بعد بوست أسير وعدلت جلستي وجلست وانا لاصقه في غيداء وحضنتها واسير لاصقه فيني وحاضنتني
العنود: وانا اقول رغد طالعه لمن طالعه لامه اخخخخ شو هالدلع
غيداء: كيفنا هذه بنتي انا ربيتها من هي صغيره
غزل: لاوالله
غيداء: والله صدق
غزيل بهبل: اتاريك كنت ماخذه واحد قبل اخوي ومخلفه ولا نعرف عنك شي اما صدق ضحكتوا علينا
الكل:ههههههههههههههه
جودي: غزيل اشم ريحت غيره
غزيل: ايه تصدقين حتى انا بعد اريد احد يضمني وتقربت من غزل وغزل ضمتها
دخلوا مزون وموضي: مساءالخيــ
موضي: لحقي مزون بناتنا صارو شواذ
الكل:ههههههههههه
غزل: ماما شو هالمصطلح الله يهديك والله لو كنا شذوذ كان لقيتينا منخشات مو قدام العالم وبعدين هذا اسمه اخوه صادقه
غزيل: لا وبعد غيداء طلعت ام جودي سمعتوا الخبر الجديد
ناظرونا خالتي موضي وخالتي مزون
غيداء: ايه انا ربيتها صح انا اكبر منها بثلاث سنوات بس جودي ما كان في احد يرعاها غيري حتى لمـ تمرض كنت اداريه وهي ياعيني عليها اتمنى عيالي كلهم مثلها
غزيل: انا احتج لازم احد يطلع مثلي
غزل: لا اعوذ بالله ناقصين هبول ما ادري امك وابوك كيف جابوك ولاشكلك غلطه وندموا عليك
مزون وهي تكلم موضي: شوفي التحطيم الي على اصوله ..وردت كلمت غزل..عنبو شكلك حنا نجيب عيالنا عن حب وانت تقولين غلطه
الكل:ههههههههه
غزيل: ايه صادقه امي والله امي هذه كانت شاديه في زمانها
الكل:هههههههههه
عصبت مزون وغزيل جات تشرد بس غزل مسكتها وطاحن الثنتين على الارض...
سحبت مزون غزيل من اذنها ووقفتها وغزيل تحط يدها على يد امها وهي تضحك وتتالم
غزيل:أي أي أي ااييي ماما يعور
مزون: ابا اعرف لمتى وانت تفتشين في اغراضي
غزيل: خلاص توبه والله توبه والله العظيم توبه
مزون: غزيل تراك حلفتي
غزيل: ايه حلفت
تركتها مزون وجلست وغزيل تفرك في اذنها راحت لموضي
غزيل: ماما شوفي اذني صارلها شي
موضي وهي تفرك اذن غزيل: هههههه لا بس حمرة شوي
العنود وهي تضحك: ها غزيل بعدت عن خالتي الحين بتفتشين
غزيل: لا خلاص تفرجت على كلللللللللل شي ماخليت شي على قلبي ماشفته الحين بدور احد غيرها
سحبتها موضي من اذنها الثانيه: لايكون تدخلين حجرتي
عزيل:أي أي ههههه لا خالتي انت ماعندك شي مثير كلها عاديه ومستره بدور احد عيرك
فتحت موضي عيونها على كبرها: لا والله
الكل:ههههههههههههههههه
العنود:ههههههههه اقول غزيل من نرجع باخذك من يدك وافرجك على كل الصور والاشرطه لاجل اضمن انك ماتنبشين وراي
غزيل:هههههههههه لا اريد شي على الطبيعه
رمت مزون غزيل بالمخده
الكل:هههههههههههههه
غزل: انتظري انس بيطبق فيك على الطبيعه
انحرجت غزيل
مزون: له له له غزيل تنحرج ما اصدق
موضي: خلاص قربت السالفه البنيه شعرت بالمهمه
الكل:ههههههههههههههههه
موضي وهي توقف: يالله جهزو حالكن بندخل البحر قبل الظلام وبنتعشى ونرد اعملو احتيطاتكن
وقفنا انا رحت حجرتي وبدلت ملابس لبست بلطون جنز كحلي ع الخصر وبدي صوفي لونه فستقي وهو برباط للرقبه و لبست بلوزه بيجيه ثقيله لبست حزام حديد حلقات وحطيت قلوز لحمي وبلشر اونج وشدو اورنج من فوق وكحلت عيوني من الداخل من تحت بالاخضر
دخل جهاد وما اهتميت له ولا ناظرته حتى ملابسه ما خرجتها بدلت لـرغد ولبستها بربتوز باكمام وارجل وفوقه بلطون جنز كحلي وبلوزه بيجيه ثقيله وفوقه جاكت صوفي لونه فستقي ولبستها شرابها وكوتشها ولبست انا مثلها شرابي وكوتشي مطقمين خخخخ ..ومشط شعرها على جمب وحطيت لها شباصه بورد لونه فستقي وحطيتها داخل بيت الطفل وشلتها وحطيتها في عربيتها لبست عباتي انا اكلمها لاجل ما تبكي خذيت شنطتها وحطيتها في الساله الي في العربيه وخذيت شنطتي وخرجت ولا اهتميت بالي كان ويانا في الحجره...
صعدنا اللنش وجلسنا في قسمنا على السطح لانه الجو حلو اذا برد بندخل في القسم المغلق(الصاله المغلقه)...
العنود: جودي بدخل حمودي وانت بعد دخلي رغد اخاف يضربهم برد
دخلنا ورعاننا بس انا ماقدرت ابعد رغد تبكي لمـ ابعد وحتى الشغاله مسويه لها رعب
جودي: ماتجلس وهي ما تعرف احد
العنود: والعمل
جودي: بخرجها وياي وبخلي خالتي تدخلها في عباتها
العنود: اوكي بس خذيلها شالها الصوف
جودي: مايكفي هذا
العنود: لا خذيلها الشال بعد
خرجنا وحطيت رغد عند خالتي موضي
موضي: اخخخ على الدلع ابو شكله شو هـ الحله يييي مزون شوفي قمرنا
مزون: ياحبي لها بس غيداء امها كانت مثلها تبكي كثير
غيداء: لا والله كنت ابوسها وسيده تسكت
موضي: وتقولين لا عيوني هذه اذا ماشبعتيها بوس ماتسكت
غيداء:ههههه لا جودي كنت ابوسها قليل يعني من رجولها لي راسها وبعدين تسكت
موضي بتريقه: لا تصدقين مافي شبه بالمره
الكل:هههههههههههههههههه
مزون: قرب المغرب خلينا ندخل مو زين نظل بره
دخلنا وجلسنا على الانتريه كان جلد ولونه بيج والحائط عليه ورق ازرق وعليه نجوم بيجيه...
صلينا المغرب وفرشنا على الارض وجلسنا نلعب فواكه
غزل: ماما مايصير تناظرين ورقنا مو لانك امنا تناظرين
موضي: انزين انت شو تجمعين
غزل: ما اقول
موضي: ليش تجمعين شيئين
غزل بدلعه الطبيعي:ماما ليش تناظرين
موضي: وانت طير الموز انا اجمعه
غزيل: غزل طيره وانا احبسه لها
موضي: وانا اقول بتقول شي زين اتاريه تخطط ضدي
حطيت يدي على الارض اخذت ميه والايادي تراكمت فوق يدي
بس غزيل نذله ضربتني بقوه
جودي: غزيل ياماما هذا لعب كسرتي يدي
غزل: كذا لعبنا
العنود وهي تناظر يده لانه غزل كان يدها فوق العنود: حشى هذا لعب كسرتوا ايادينا
غزيل: والله كيفنا الي تخاف على يدها تنزله في الاخير
وشوي نزلت غيداء يدها وانا فوقها وغزيل فوقي والعنود وبعدين غزل واخر خالتي مزون وخالتي موضي وهن يتاعزمن واسير كنا نلعبها بس كذا ورق أي كلام ونحرك ورقها ويانا لاجل ما تزعل وتحط يدها اخر شي يعيني على البراءه
شلنا يدنا انا والعنود وحنا نولو من غزيل وغزل
لعبنا مره ثاني
اسير حطت يدها هـ المره وغزل فوقها وغزيل فوق غزل
بس اسير صرخ وهي تبكي يحقلها
غزل وهي تكلم غزيل: هههههههه انت خبله هذه يد اسير
ضعيفه اسير كلت ضربه محترمه
مزون: وبعدين وياكن انتن ينات ولاعيال
غزيل وهي تاشر على جسمها: والله كل هـ المعالم وعندك شك في جنسنا
موضي: مزون تكلمين منو انت هذيل الكلام معهن ضايع
لعبنا وغمزنا لبعض بدون ما يحسون غزل وغزيل
اشرت لي خالتي موضي اني انزل يدي..نزلت ويدي وانا اصلا الي عند كوكتيل ما جمعت شي..
وغزل فوقي وبعدها غزيل وفوقهم خالتي مزون وخالتي موضي يضاربن وكل وحده قرصت لها يد خالتي مزون قرصت غزل وخالتي موضي غزيل والبقيه حطوا ايديهم وحنا نضحك ماشلنا ايدينا بسرعه كل وحده تضارب على المركز
غزل: انزين فكو ايدينا تقطعت وانتو تقرصوها
رفعت غزل يده ووياها يدين قارصتها خالتي مزون والعنود
غزل: اش تسون قطعتوا يدي
مزون: هذا لعبنا
غزيل: بدينا بحركات النذاله
موضي: انت بدائتن
وكملنا لعب البنات عقلن صار بس يحطون يدهم بدون ضرب
بس انا والعنود كانت هي مره تنزل يده وانا مره انزل يدي ومحد لاحظ الي نسويه اصلا مانجمع بس يدوب يوصلنا الورق ننزل وكنا نبتسم لبعض
بس مت من الضحك العنود تلعب ثاني وحده وما انتبهت لهـ الشي يعني مسرع تلم ونزلت يدها والكل فوقها
موضي: والله انا شاكه فيكم تونا معقلين غزل وغزيل ظهرتولنا
العنود:ههههههههههه لا شوفو وورتهم الورق صح مجمعه اربع
الكل ناظرني وانا ميته ضحك
مزون: شو صار ليش تضحكين
حركت راسي وانا اضحك بانه ماصار شي
العنود: ماصارت نكته قلتها خلاص جودي
تنهدت ورفعت راسي ابا اشم هواء
غزل: انزين ضحكونا وياكن
العنود: عيب هذه خاصه بالمتزوجات
لعبنا ولفتين وطمعنا انا والعنود بالمركز الاول ونزلنا يدنا مع بعض هي لحال وانا لحال ما انتبهنا لبعض وكل وحده فوقه مجموعة ايادي
مزون: والله من الي مجمع فيكن
تكلمنا انا والعنود مع بعض:أنا
موضي: انزين الاثنين ياخذن ميه بس انتي شو مجمعه
تورطت العنود: فروله
غزل: فروله في عينك انا عندي ثلاث فرولات
ناظرتني موضي وانا مت من الضحك...خذو ورقي وشافوا كل فاكه شكل,,
غزيل: غشاشات وانا اقول كل شوي يحالفهن الحظ
موضي: بره ماتلعبن ويانا
العنود:ههههههه توبه يمه هههه
مزون:ههههه انزين عقابا لكم تجهزن لنا الشاي والقهوه بره ونادونا عقب ما تخلصن
حطت غيداء ورقها: حتى انا تعبت من الجلسه
مزون: انسدحي على ظهرك شوي لين نخرج
طلعت غيداء وانسدحت على جمبها
خرجنا وجهزنا الشاي والقهوه والموالح والحله
رسلنا للرياجيل تبعهم وحطينا حقنا على الطاوله
جودي: تصدقين تذكرت شي مهم
العنود: شنو
جودي: تذكرين لمـ كنا في الهدى ولعبنا كوره
العنود:مممممم ايه بقي الخدمه لمدت ساعه
جودي: انزين فكري وياي
العنود: بخلي متعب ينتبي على ورعاننا لمدت ساعه وجهاد يساعده
وغزل وغزيل شو نسوي فيهن
جودي: لاتفكرين في شي صعب ماراح يسونه
العنود: صادقه هذيل محد يلعب وياهن بس شو ما يجي معاهن غير اننا نخدمهن شيلي وحطي
جودي: تصدقين بعطي الجايزه لخالتي مزون وخالتي موضي وهن بيتصرفن
العنود:هههههههه شكلي بدخل في العقاب
جودي:ههههههههه لا بنعملك امتازات ونحذفك من القائمه
نادينا الحريم وجلسنا بس الجو بالمره برد ودخلنا ورعاننا داخل
جودي: شرايك نبد الحين
العنود: ههههه ايه لحظه بروح اكلم امي
العنود: يمه تذكرين الجايز الي فازت فيها جودي لمـ لعبنا سوني في الهدى
موضي: ايه
العنود: جودي عطتكم الساعه هذه وتسرفوا فيها بعرفتكم بس قبل يمه خلي متعب وجهاد يدخلون ينتبون ورعانهم
مزون:هههههههههه بدينا
موضي: تصدقين خاطري اشوف هـ الاثنين تعبانين في عيالهم كله على حريمهم
مزون: وانا بدخل اتفرج عليهم
وقفت موضي: تعالي نروح لهم
وقفت مزون وراحوا للرياجيل الي جالسين يلعبوا بلوت وضحك
موضي ومزون وهن متنقبات/ السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
موضي: نريد متعب وجهاد وعناد
منصور: عسى خير
مزون: خير ان شاءالله بس في شغله بسيطه نريدهم فيها
خالد: يمه ماينفع اجي
مزون: تعال حياك وانت بعد أنس تعال
سعد: افااا مابقى الا انا وانت
منصور: راحت علينا اقول ماصدت شي
سعد: لاوالله وانت
منصور: والله السمك شارد من البرد يبيلنا نطول الوتر لاجل يدخل في العمق
خرجوا الشباب ودخلوا الجلسه المغلقه
موضي: تذكرون جايز جودي في الهدى
متعب وجهاد وعناد تذكروها بس انس وخالد مو عارفين شي
خالد: شو الموضوع

--------------------------------------------------------------------------------

خبرتهم موضي بالسالفه وخالد وانس ماتوا ضحك عليهم
عناد: لاهذيل ورعانهم انا اشلي
مزون: والله هذا الحكم
كنا واقفات عند الباب نسمع نقاشهم
متعب: انا اخذ حمودي والله هادي وحبوب مثل ابوه
عناد: وانا اخذ اسير والله انها قمر طالعه علي...تعالي سوسو بلعبك واصير لك داده لساعه وانت تدلل الي في خاطرك قوليه بس اخاف يطب فيك عرق عمتك ولا خالتك الانذال وتتنذلين فيني
الكل:ههههههههههههههه
جهاد: لا والله انا هذه ما اريدها غش عطيتوني البكايه
الكل:ههههههههههههههه
خالد: طالعه لابوها
جهاد: والله طالعه لامها اربع وعشرين ساعه تبكي
الكل:هههههههههه
...خخخخخ يكذب علي ويتمصخربي عند اهله....
مسكت يد غيداء وهي ناظرتني
جودي: خلي عناد ياخذها وانا بساعده لما يحتاجني
غيداء: العنود ممكن تنادين عناد
العنود: عناد تعال كلم
وقف عناد وابتعدنا انا وغزل عن المكان لاننا مو لابست حجابنا
عناد: هااا حياتي شو تريدين
غيداء: خذ رغد وانا بساعدك فيها
عناد: تامرين امر كم قلب هو
دفته غيداء: روح روح انت بس
دخل عناد وهو يضحك":ههههه خلاص جهاد تريد اسير
جهاد: ايه
عناد: اوكي انا باخذ رغد
مزون:خخخ بدت المساعدات الخارجيه
متعب وهو يبتسم: بعدي عنوتي بتساعديني
العنود: سوري والله انت ماتساعدني فيهم تعلم شو يسون فيني
متعب:خخخخ بدينا بدينا
موضي: متعب لوسمحت ممنوع التهديد داخل هـ الساعه
متعب: اوه حماتي هني تصدقون انا احسد عمري على هـ الحماه الطيبه
ضربته موضي على كتفه وهي كانت جالسه جمبه: اش قصدك
متعب: مدحتك خالتي مدحتك اشفيك
موضي: لا سلامتك انفض الغبار الي على كتفك
متعب: شفتي شلون بنتك مهمله فيني
الكل:ههههههه
العنود: تكلم اشعليك الكلام ببلاش والفعل بفلوس
متعب بخوف: اشفيك امزح والله امزح محد يمزح وياكم
عناد: اخخخخ وصرنا نخاف
متعب: اقول ماعندك حماه مثلي
ضربته موضي
موضي: اريد اعرف انا شو عملت لك كل شوي وحماتي وحماتي
متعب:خخخ يمه لحقي علي
مزون: تستاهل ماجاك
الكل:هههههههههه
متعب وهو يبوس راس موضي: اسولف وياك خالتي اشفيك ماتعرفين للمزح
موضي: والله مدري من الي كان يغطي عليك فعايلك ولا نسينا
خالد: ايه هو غطيه عليه وانا حتى مساعده ما ساعدتيني ولا بعد فكرة تاجيل المكله فكرتكي
موضي: والله اريد لكم السعاده بناتنا كبروا باجسامهن بس عقولهن مثل اسير
الكل:هههههههه
غزل وغزيل انحرق وجههن مع الفشله
غزل وهي تكلم غزيل: الله يهديك ياماما فشلتيني
غزيل: بنتحر برمي نفسي في البحر
غزل: والله فكره وبصرخ وبيجي أنس ويتقذك وسيده على الماذون
غزيل: ايه والله فكره
العنود الي سمعتهن: بعدكن ماتبتن
غزل وغزيل:ههههه نسولف
عناد: والبنات شو حكمتن عليهن
مزون:الحين بينظفن اللنش ويعملو لنا كبتشينو معتبر
متعب: ما اريد اتسمم
موضي: لاعيني مابيصب شي ان شاءالله
خالد: انا عن نفسي اريد احد يهمزني وانسدح على الانتريه
موضي: شرايك انادييي تهمزك
خالد: هذا الي اريده والله
الكل:هههههههه
موضي: كملت هذا الي باقي
مزون وهي توقف: يالله بدت الساعه
متعب: لا حرام والي ما اول
موضي: تسخين لاجل ما تشد عضلاتكم وبعدين يمكن نحتاج شي ثاني ترى مو بس الاطفال
جهاد:خخخخ بدينا
مزون: متعب انت وجهاد روحو في الجالسه حقتكم ولاتخرجوا الصغار برد عليهم وعناد بيظل هنا مع لانه زوجته لازم تدخل وتريح
متعب: انزين خليه يجي ويانا
عناد: لا اريد اجلس هنا
خرجوا الرياجيل دخلت غيداء
جلست غيداء جمب عناد: شلونه القمر
عناد: تسلم عليك
غيداء: حرام والله انها تجنن ليش شاردين منها
عناد: هههه ابوها يعرفها اكثر منا
غيداء: اجل احسب لها
تقربت غيداء من رغد وباستها ورغد ابتسمت لها
غيداء: عناد شوف والله تجنن
عناد: اشوف ايه تصدقين تشبهك
غيداء:ههههههه
حولوا الانتريه لسرير وانسدحت غيداء وجمها عناد وحطو رغد في النص
غيداء: جهاد روح صلي ورد
عناد: ان شاءالله بس لاتنامين
غيداء: لا انا بعد بصلي وانتظرك
مزون وهي تشوف عناد خارج: على وين
عناد: دخل وقت الصلاه بصلي وارد
مزون: اجل خليهم يردو الصغار وترى محسوب الوقت الي تضيعونه
عناد:ههههههه ان شاءالله
اسير: حالو اريد العب مليحه(خالوه اريد العب مرجيحه)
وقف جهاد: تعالي لو رضيت بـ رغد كان زين
خرج جهاد يلعبها
موضي: جودي جهاد خرج بالبنت وفلينته مفصخها هنا وديها له وخذي شي ثقيل لـ أسير
وقفت عند الباب وتكلمت: غيداء
غيداء: نعم
جودي: غطي وجه زوجك بدخل اخذ اغراض
غيداء: ادخلي
..دخلت وشفتهم متسدحين جمب بعض وظهر عناد علي..الله يهنيهم..
جودي: وين بنتي
غيداء: هنا بس صدق احس انهم غلطو كثير في حقها
خذيت الاغراض ولبست شرشفي
جودي: والله انها هادئه بس ما تحب الاصوات المرتفعه وماتحب الناس الغرب
غيداء: بعدي والله تصدقين تذكرني فيك
عناد:ههههه ايه ابوها يقول طالعه بكايه لامها
جودي: والله هذا اخوك يحب يطلع اشاعات
غيداء: تبين شي حياتي
جودي: لاشكرا
..خرجت وتركتهم الله يهنيهم..
غيداء: حبيبي احس انه جهاد مو قدكذا مع جودي
عناد: والله انه يموت فيها ويهوس فيها
غيداء: شلون
عناد: والله اول واحد يخرج من العمل هو صح في بدايت زواجه ما كان يرد البيت بس لمـ تعود عليها ترك الشباب حتى انا ما اشوفه مثل قبل طول وقته في البيت وكل ماسالت غزيل تقول انه في جناحه ويا زوجته
غيداء: ما ادري بس انا احس بـ جودي انها مو مرتاحه وياه
عناد: تذكرينا لمـ رجعت بيتكم
غيداء: ولي يسلمك انت تتكلم في شي ماتعرف منه غير الظاهر
عناد: اجل شو الباطن
غيداء: لو بيد كان قلت لك بس جودي موصتني
عناد: انزين حبيبي ممكن ننساهم شوي
غيداء: اوكي
وحضنت رغد
عناد: غيداء لايكون من اشوف متطفلين على سريرنا بعد ماتولدين
غيداء:هههههه حرام قلبي مايطاوعني اخلي ضناي في مكان وانا في مكان
عناد: انت جربي والله لاتندمين
غيداء: هههه قلبك يطاوعك
عناد: ايه يطاوعني
غيداء: ما احبك
عناد: وانا اموت فيك
تقدمت من جهاد الي كان جالس وتكلمت من غير نفس: خذ خالتي قالت برد عليك
خذ فلينته ولبسها
...كان مطقم مثلنا بس هو بلوزه بيج وفلينه صوف فستقيه من بره...
ثبت المرجيحه وخذيت أسير
اسير: اليد اعب
جودي: انزين حياتي بس البسي بالاول وبعدين العبي مع خالو
لبستها وجلستها جمب جهاد..كنت أحس بنظراته تتابع حركاتي كرهت نظراته لي يتابعني في كل حركه بس بدون حب يتابعني وانا محتاره في هـ النظرات شو تعني له...
ابتعدت بس مسك يدي وناظرته وناظرت يدي سحبتها بس هو كان موثقها..
جهاد: ممكن نتفاهم
...شو اعمل في هـ الانسان ماعنده غير هـ الكلمه حافضه بس وين التفاهم كله يجرح في الصميم..
تكلمت بحقد: أنت كلمة حقير قليلة عليك وكلمة رجل كبيره عليك
طررررررررررراخ
ماحسيت غير بحراره على خدي سحبت يدي وابتعدت عنه رحت خلف جلستنا المغلقه بس من طرف يعني محد يشوفني
اسندت ظهري على عامود خشبي وصرت اناظر البحر انا حياتي بين البشر مثل وجودي هنا لحالي
آآآآآآآآآه أي شعور بالوحده
أي اهانه
كنت اظن انه من كثر الاهانات والتجريح جسدي احترق ومشاعري ماتت
بس الظاهر الجسد المحترق يظل يحترق بدون توقف
والمشاعر تذبل وتنولد غيرها
دموعي تحجرت داخلي خلاص تعبت من كثر ما تخرج
خلعت شرشفي وبلوزتي ظليت بالبدي اريد اشعر بالبرد يمكن تثلج النار الي تشتعل داخلي بس ما اثرت غير على جسدي من الخارج
كان ودي لو اني اعرف اسبح كان رميت نفسي في البحر وسبحت لجزيره مافيها احد اكون انا ملكتها وشعبي الوحده والذكريات
غمضت عيوني وانا اتذكر حياتي في بيت ابوي كنت انضرب بس بدون ما كرامتي تنجرح
حسيت بلفحت هوء حاره على وجهي
فتحت عيوني
شفت جهاد في وجهي
جهاد: البسي بلوزتك بـ
قاطعتها: ايه بعرض جسمي عندك مانع
جهاد: هدي شوي خلينا نتفاهم
تكلمت بعصبيه: أي تفاهم هو انت خليت فيها تفاهم
جهاد: رخي صوتك
ناظرته بكره لفيت بوجهي على اليمين وصرت اناظر البحر وتضارب الامواج
جهاد: ممكن اتكلم
طنشته بس كانت انفاسي سريعه من عصبيتي ومن قهري
جهاد: اريد اتكلم بس ارجوك اسمعني للاخر هي ربع ساعه وبعدها قرري حياتك بنفسك
ما رديت عليه ولا التفت له

--------------------------------------------------------------------------------

جهاد: كنت احب وحده من طفولتي وخطبتها وظهرت انسانه ثانيه في حياتي صار من المستحيل اني اخذ حبيبتي اذا اخذتها.. بس موقفي الانساني حكمني واخذت الثانيه كرهت حتى الرجوع للبيت بسببها..بس في زفتنا رفعت شوكتي وشفت شي انا ماشفته تحرك فيني شي اعتبرته خيال.. ضغط بشوكتي قلت يمكن تختف هـ اللعنه وترد الانسانه الي شفتها اول يوم انسانه وجهها منفخ حتى النوم حرمتني منه... انتهت اللقطه بسرعه تمنيت انها ما تنتهي... رحت للفندق هي نفس اللعنه تطاردني قلت في نفسي مو انا الي انجذب للجمال انا احب ومخلص في حبي لو اظل حياتي كلها عزوبي ماراح التفت لها مو انا الي اضعف قدام جمال هـ اللعنه.. في بريطانيا كنت اخرج وما ارد لاني احس اني بديت اضعف وتذكرت طلبي لها لمـ قلت اني ما اريد اشوف رقعت وجهها..بالاول كنت اريدها تخفي قبحها بس عقب صرت اريدها تخفي جمالها.. وفي يوم كنت نايم وقلبي وكياني كله مع الي جالسه بره.. حسيت بشي طاح وجلست وشفت هـ اللعنه في حجرتي رحت لها قبل تروح بس رجولتي منعتني اني اقترب منها...صرت اجرحها اريدها تكرهني ما اريد احبك..
خطيبتي كنت احبها وكنت احس بقوتي وصلابتي وياها بس هـ اللعنه ضيعت قوتي صار لساني هو قوتي كنت اجرحها لاجل تبعد عن طريقي.. غصب عني صرت اهوس فيك صراتي في حياتي في عقلي في قلبي وصرت اسير عيونك دخلت مدينتك حاولت اخرج ما اريد اكون مملوك اريد اكون الملك.. غصب دخلت سجنك ما ادري احس بضعف رجولتي مو انا الي اسعى ورى الجمال انا اريد احب واريد انسانه تحبني ما اريد اعيش ويا وحده الظروف جمعتنا... وفي يوم دخلت على هـ اللعنه وطاحت عيني عليها تحركت كل فيروساتي داخلي رحت لها اعلنت انهزامي لها ..أنا رجل ما اقاوم هـ الجمال.. دخلت المنطقه المحظوره صار لازم اتعايش على هـ الوضع انت الملكه وانا خادمك.كنت اريد اعترفلك انك استغليتي ضعفي وقوتي ورجولتي وغصب عني وموبيد صرت اهوس فيك وفي حبك.. بس رفضتي اعترافي وذكرتيني بوقاحت الفاظي وقسوة مشاعري وياك.. حاولت اقترب لك اكثر بس كنت تصديني اخترت اعيش وياك بدون اعتراف ولقيتك متقبله الوضع قلت في خاطري هي ما تحبني بس مأقلمه نفسها ويايا وهي رافضه حبي ولمـ جيت اعترف لك ذكرتني بوقاحت الفاظي.. صارت حياتي وياك حب خفي حتى كلمة احبك رفضت اقولها خوفا من انك تذكريني بوقاحت الفاظي..بس تفاجئة باعترافك بحبك لي.. قلت شلون تقول احبك بعد ماطلقتها.. عرفت انك تقصدين حبك لي على خدماتي لك وموقفي وياك مع ابوك.. كرهت كلمة احبكَ منك..اسوى كلمة احبكَ سمعتها في حياتي ما اريدك تحبيني لجميل اريدك تحبيني كرجل كزوج كعشيق.. بس عدتي لي المفاجئة امس وحسيت بكلمة احبك الحقيقه وجيت اعترفلك بحبي بس صديتيني.. وودي اقول اني احبك بس اخاف تصديني كافي انك اسرتيني ولو رفضتي حُبي بيكون اعدامي..
درت بوجهي له ومسكت وجهه بيديني وتقربت من اكثر وناظرت عيونه شلون مافهمت هـ النظرات شلون حرمت نفسي بغبائي شفت دمعه نزلت على خده تكلمت بهمس: قولها قولها جهاد وريحني قولها انا اريدها قولها
ضمني جهاد لصدره وهو يهمس في اذني:اَحِبـِكْ اَحِبـِكْ اَحِبـِكْ اَحِبـِكْ اَحِبـِكْ اَحِبـِكْ اَحِبـِكْ اَحِبـِكْ اَحِبـِكْ اَحِبـِكْ اَحِبـِكْ اَحِبـِكْ اَحِبـِكْ اَحِبـِكْ اَحِبـِكْ اَحِبـِكْ اَحِبـِكْ اَحِبـِكْ اَحِبـِكْ
كنت اروي عطشي منه اشبع غروري اداوي جراحي امسح دموعي الغي تاريخ احزاني
سمعنا شي طاح وشفنا غزيل طايحه على الارض وغزل تساعدها انها توقف
غزل وغزيل:ههههههههههههههههههههههه
غزيل: ماما تعالي شوفي الي خربونا
جهاد بعصبيه: شو تسون
تكلمت بهمس: كانوا من البدايه شاهدين على كلامك الجارح خليهم يشهدوا الآن على كلمك ..ونظرت لعيونه اريد اشعر بحبه اكثر ..اريد بتملكه لي وتملكي له اكثر..
شفت ابتسامت جهاد العذبه وسألني: تحبيني
تكلمت له بهمس وبذوبان: مو بس احبك الا اعشقك
ودخلت في صدره صوتي خانني في التعبير واكيد مشاعري ماراح تخونني

--------------------------------------------------------------------------------

غزيل: لحظه جهاد بروح اجيب كميره الفديوا وبصوركم
وراحت غزيل تجيب الكميره
غزيل: جهاد ماما تقول تعال تصور عندهم وغنيلها الاغنيه الي غنيتها في فرنسا
سحبني جهاد ورحنا لهم وجهت غزل الكشاف علينا لاجل تظهر الصوره بشكل افضل
جهاد: مستعدين
الكل: ايه
انا كنت ساكته جهاد هو الربان وانا السفينه
غزل: جهاد اعمل فديوا كلب حلو
جهاد: ولا يهمك
حضني لصدره وغزل وغزيل يصفرن:صصصصصصصصصصو ويصفقن
وغنى جهاد وغزيل تصور وهم يرددون في المقاطع الرئيسيه
زيديني عشقاً
زيديني عشقاً زيديني
يا احلى نوبات جنوني
زيديني
زيديني عشقاً
زيديني عشقاً زيديني
يا احلى نوبات جنوني
زيديني
زيديني غرقاً يا سيدتي
ان البحريناديني
زيديني موتاً على الموت
اذا يقتلني
يحييني

يا احلىامرأة بين نساء الكون
احبيني
يا من احببتك حتى احترق الحب
احبيني

ان كنت تريتدين السكنة
اسكنتك فى ضوء عيوني
حبك خاطرتي
ما عادتخاطرة العالم تعنيني
زيديني



انا اقدم عاصمة للحزن
وجرحي نقشاًفرعوني
وجعي يمتد كسرب حمام
من بغداد الى الصين

زيديني عشقاً
زيديني عشقاً زيديني
يا احلى نوبات جنوني
زيديني


عصفورة قلبي نسياني
يا رمل البحر وروحالروح
ويا غابت الزيتون
يا طعم الثلج وطعم النار
ونكهه شكي ويقيني

اشعر بالخوف ...
اشعر بالخوف من الظلماء فضميني
اشعر بالخوف منالمجهول
فآويني
اشعر بالبرد
اشعر بالبرد فغطيني
وظلي قربي غنيلي

فأنا من بدء التكوين
ابحث عن وطن لجبيني
عن حضن امرأة يأخدني
لحدود الشمس ويرميني

نوارة عمري مروحتي
قنديلي -- بوح بساتيني
مدى لى جسراً من رائحة الليمون
وضعي لي مشطاً عاجياً
فى عتمة شعركوانسيني


نزل يدينه لوسطي وشالني لفوق وشعري يتطاير
من اجلك اعتقت نسائي
وتركت التاريخ ورائي
وشطبت شهادةميلادي
وقطعت جميع شراييني


نزلني وضمني اكثر لصدره

زيديني عشقاً زيديني
يا احلى نوبات جنوني
زيديني
موتاً عل الموت
اذا يقتلني يحييني
الكل:ووووووووووو ووصفقوا لجهاد
عناد وهو يصارخ من داخل الجلسه: ايه هو يغنيلكم وانا اربي بنته
غيداء:هههه والله حرام ماسوت شي ساكته وتناظرنا بادب
عناد: ايه مخلينها مراقبه لنا
ضحكت غيداء وتكلمت بصوت مايسمعه الي عناد: هههه كانك ماسويت شي
عناد: ايه بعدني
ضربت غيداء على كتفه: روح انتهت الساعه خلاص
عناد: لا بظل وياك
غيداء: مو توك تشتكي
عناد وهو يصارخ: يمه جاء دوري بغني
مزون: انزين غني احد ماسكك
عناد: انزين خلي غزيل تجي تصور
غزيل وهي تروحله: لحظه بغير الشريط
وخرجت شريط جديد ودخلته وعناد يتحمحم يجهز حاله
الكل دخل بيشوف عناد شلون يغني
وظلينا انا وجهاد وغزل والعنود بره
بس غزل والعنود يراقبن من عند الباب الاوضاع
جلست على الكرسي وجلس جهاد
جسمي قشعر:ييييي برد
جهاد: انزين وين بلوزتك
تلكمت بعد تفكير: هناك رابطتها على العمود
ووقفت بروح اجيبها بس جهاد مسكني وجلسني
تكلمت وانا ارتعش من البرد توني بردت..خخخ: اشفيك
خلع جهاد فلينته ولبسني اياه
جودي: بس برد عليك
جهاد: ما اريدك تبعدين عني اريد امتع عيوني
حطيت يدي على يده وتكلمت: انزين نروح مع بعض نجيبها
وقفنا ورحنا لمكانن الاولي
خلعت فلينته وهو يناظرني ابتسمت له وتقرب مني
غزيل: خلاص عناد غني
عناد: لحظه اسلك حلقي
عناد: خلاص استعدوا واحد اثنين ثلاثه
وبد يغني اغنية
شبيه الريح وش باقي اش على التجريح
الكل حط يدينه على اذنه
مزون: اسكت والي يرحم والديك جامعنه تعذبنا
الكل:ههههههههه
عناد وهو مسوي نفسه زعلان: حرام يمه اتحطم كذا
مزون: اتحطم بروحك شو ذنبنا حنا نتحطم وياك
الكل:هههههههه
تركوا المكان
عناد: صبر بغني هذا بس المدخل
موضي: غني لزوجتك
غيداء: لالاا بروح وياكم
وقفت غيداء بس عناد مسكها: لحظه بغنيلك
غيداء: اريد اوصل الشاطيء وانا ذوقي حلوه
عض عناد على شفايفه:خخخخ الحين انت بدل ما تسانديني اول وحده تحطميني
غيداء: اساندك في الشي الي تمهر فيه مو في شي يغثنا
غزيل وهي تصور:ههههههه
عناد: غزيل اظهري بره
غزيل: اوكي بس بصوركم وانتو تضاربون
عناد وهو يكلم غيداء: شفتي بتشمتين الاعداء فينا
غيداء: هههههه لا والله بس انا اخاف على مستقبلك لو احد سمعك اخاف يخطفونك مني
رفع عناد حياته بفخر وبد يغني بس صوته يقهر بشكل مو معقول
شبيه الريح وش باقي اش على التجريح
وقفت غيداء وعناد مسكها: باقي ماخلصت
غيداء: حبيبي اخاف اسقط من صوتك
غزيل:هههههههههه
عناد وهو ماسك غيداء لاجل ما تشرد عنه: والله بغني صوري غزيل
غزيل: سوري عناد اخاف على برستيجي يخترب وياك
تركتهم وهو عصب
عناد وهو يصارخ: ايه تعالي في الليل وقول جهاد طردني وصلني هنا وراح تعال انت رجعني عند غزل والله ثم والله ان ما رديتي معد اوديك
بس غزيل طنشته وراحت لهم بره
غيداء: خلاص حبيبي انت كل يوم اشرب مويت النده وكل سكر نبات بيصير صوتك حلو
عناد:خخخخخ جرحتي مشاعري
حطت غيداء يدها على قلبه: سوري حبيبي خلي مشاعرك على جمب وصوتك على جمب
عناد وهو يترجى غيداء: حبيبتي لاجل خاطري سمعني انت بس سمعنيي هو المدخل دائما يكون صعب يعني لما اوصل للنهايه يكون صوتي تحسن
غيداء:هههههههه للنهايه زين للنهايه مو بعد النهايه
عناد:ههههه انزين بغني
وظل يغنيلها وهي تضحك له وتضحك على صوته
موضي: غزيل والي يسلم عمرك سكري الباب على اخوك
الكل:ههههههههههه
رجعنا لهم وشفناهم بره
جلسنا بهدوء
جهاد: شو صار
العنود: ازعجنا بصوته
جهاد:ههههههههه
جودي: يحرااااام بنتي جوه
جهاد: غزيل والي يسلم عمرك ادخلي هاتيها
وقفت غزيل: اوكي بس شرط
جهاد: بدينا
جودي: خلاص وافق
ناظرني وابتسمت له صار يمدين اتكلم عنه واعرف انه ماراح يردني
جهاد: وافقنا
غزيل: ما تطردني انصاص الليالي
الكل:ههههههههههه
جهاد: اخخخ خلاص تم
راحت تبى تدق الباب بس انفتح وظهر صوت رغد وهي تبكي
غيداء وهي لابسه شرشفها: انصرعت من صوت العندليب وبصراحه حتى انا دورلي مكان بينكم
عناد: خخخخ تعلمي من اختك شوفي شلون تسمع لزوجها مو مثلك من اول محاوله شرتدي
غيداء: ليه هو في محاولات ثانيه
عناد: ايه كل شي يجي بتعليم
غيداء: لاعيوني الا هذه موهبه وانا موستعده اسمعلك
عناد وهو يصارخ: جهاد خربت حريمنا
جهاد:هههههههه ياخي انت روح عد نجوم
مزون وهي ترفع صوتها: اقول عناد
تقرب عناد من الباب عناد: ايه يمه اسمعك
مزون: حبيبي اترك الفن لاهله
عناد: اخخخخخ المشكله انك امي والمفروض انك اول وحده تنمين مهاراتي
مزون: لا والي يعافيك ما نريد في عائلتنا مهارات من هـ النوع بس جهاد سمحنالها يعني ذكره
عناد: اوكي رضيت معد اني مغني بس لازم اغني لزوجتي لاجل تفتن فيني
غيداء: لا والي يعافيك
الكل:هههههههههههه
خذ جهاد رغد مني وباسها وظل يبوسها وهي تفك فمها تبي تاكله حسيت بغيره بس فرحت من قلبي
جودي: مو من عوايدك
جهاد: لا الحين غير الحين احب امها وامها تحبني صار غصب عني احبها
..صدمني جهاد ماتوقعت هذا تفكيره تكلمت بدهشه: جهاد لا ما اصدق جهاد والي يعافيك لو مت لاتعيد لـ رغد ماساتي ابوي كرهني لاني اشبه امي ماتت وقت ولادتي من وانا صغيره وابوي يكرهني لمـ كبرت وصرت اشبها صار يجبرني اغطي وجهي جهاد لاتعيد ماساتي في بنتي تخيل ابوي ابوي ..ودمعت عيني..ابوي من كثر حبه لامي وحرقت قلبه عليها طفى سجارته في فخذي..لا جهاد رجعتني لألمي حرام عليك نزلت راسي على الطاوله وصرت ابكي
الكل كان يناظر بدهشه انكشفت حقائق اليوم وانكشفت ماساه ما كان لازم انها تظهر لاحد
حسيت بحض هـ الحضن كان غريب رفعت راسي وشفت خالتي موضي رميت نفسي عليها اريد احسس بحنان امومه علي صح غيداء ماقصرت وياي بس بعد كنت محتاجه قدر اكبر اريد ابعد حياة العذاب عني اريد اطوي صفحت الاحزان
موضي: بس حبيبتي جهاد مايقصد بس هو تعبيره خانه
جهاد: ايه تصدقين كنت دوم انضرب من امي في التعبير
مزون:ههههه تذكر وانا كنت اعبرلك في ورق خارجي وانت تدونه في دفترك
موضي:خخخخ كانت في علوم من وراي
جهاد:اييييه عدي واغلطي
عناد وهو واقف عند الباب بس وجهه للداخل: اقول اجل بغني الحين
الكل:لااااااااااااااااااااا
عناد: لا هذه مو لكم هذه لزجة اخوي واخت زوجتي الغاليه ليش تزعلونها وانا براضيها
الكل:خلاص رضت
ابعدت راسي: لا مارضيت خليه يغني
..انا ماسمعت صوته قلت اسمع واحكم حرام حطموه..

--------------------------------------------------------------------------------

عناد: اوكي واحد اثنين ثلاث
شبيه الريييييح اش باقي اش باااااقي على التجريح
سديت اذني وتكلمت: خلاص رضييت
عناد: لا مايصير خلين اكمل
جودي: والله رضيت
عناد: اعرف انه صوتي حلو ومايقاوم شكرا لك زوجة اخوي على لطفك وياي شوفي انا بسجل لك شريط واذا زعتلي شغليه وبترضين سيده
مزون: قول بتنتحر
عناد:خخخخخخخ المشكله انك امي
الكل:ههههههههههههههههههه
عناد: غطو ياحريم بروح احس اني تحطمت هنا بروح اغني لرياجيل مايقدر صوت الرجال الا الرياجيل
موضي: ايه ولي يعافك بس ابعد عن منصور اخاف يرتفع عليه السكر
الكل:هههههههههههههههه
عناد: غيداء حطي في بالك هذه اخر رحلنا لنا وياهم بعد كذا انا وانت بروحنا نخرج واغنيلك وتسمعيني برواقه
غيداء: لا والي يعافيك تبي تغني روح بالحالك وانا اصلا ما اترك اهلي في كل الحالات
جهاد: عناد حنا في البحر خذلك زاويه بعيده وغني بروحك يمكن تسمعك حوريت البحر وتخرجلك
عناد: ايه وانت صادق اجل انا بظهر الحين
وخرج وهو معطينا ظهره
جهاد وهو يبوس رغد: حبيبت باب انت روح باب
غزيل وهي تبدل الشريط: اقول جهاد غني لـ رغد سويلها فديو كليب محترم
جهاد: انزين بس بشيل هـ الشي الي عليها لاجل تبين ملابسها
جودي: لا والي يعافيك بيصقعها البرد
جهاد: اجل ندخل كلنا داخل
موضي: اش ورانا ندخل وراكم
جهاد: تعرفين يمه اني احبك
موضي: بدري
الكل:ههههههههههههه
مزون: يالله بندخل حتى انا بردت تعب قلبي من البرد
جهاد: سلامت قلبك يايمه
مزون:هههههه رايق جهاد اليوم
جهاد: هههههههه ان شاءالله دوم
الكل:آآآآمين هههههههههه
دخلنا وسكرنا الباب
ومتعب من عند الباب هو وعناد والشباب كلهم: اقول انا الوحيد الي نسيت الموضوع صار لي ساعتين وانا ارعي هـ الصغار
العنود: عيالك هذيل
متعب: عنوتي تعالي خذي العيال واريدك شوي
راحت العنود عند الباب واخذت حمودي من متعب ومسكت اسير من يدها: انتظر شوي بسمع جهاد يغني
متعب: لاجهاد خليني اغني الحين والجو كذا شاعري ورهيب
مزون: والي يعافيك بالقوه سكتنا عناد
الكل:هههههههههههههههههههه
متعب:ههههههههههههه اقول عنوتي تعالي انت بتسمعيني
العنود:ههههه لا عيوني اخاف انهار مثل زوجة عناد
الكل:هههههههههههه
متعب بزعل: يطاوعك قلبك
مزون:هههههههههههه ايه يطاوعها غصب طيب لانه انا بغت تنفقع مرارتي من عناد اخاف انت تخلص علي
الكل:هههههههههههه
متعب: خخخخخ المشكله انك امنا
مزون وهي معصبه: والله شكلي موعجبتكم كأم كل شوي وحد قالي المشكله انك امنا يعني لو ما كنت امك شو بتسون
متعب: بنحب رجولك ونتمنى رضاك بس انت لاتصيرين حساسه نسولف وياك
مزون: ايه كل بعقلي حلوه
متعب: افاااا الوالده تشكين بغلاك
مزون: والله ما عرفنالكم
متعب: اقول ما مخربك علينا الاجهاد
جهاد: ياليــــــطف حسد شي مو معقول
موضي: خلاص بنسمع جهاد وهو يغني وبنحط العشى عقبها
غزيل: اوكي وانا بشغل الكميره
تقرب جهاد مني وعطاني رغد وفتحنا لها لفتها
غزل: حركتات العائله كلها مطقمه
الكل:هههههههه
جهاد: اذكري الله
غزل:ههههههه ماشاءالله يالطيف على شو بنحسدكم
شلت رغد وحطينها في النص وانا اضحك من افكر جهاد
العنود: ماصارت شو بتغني
تقرب جهاد اكثر مني ووقفنا رغد بين احضاننا


والله ما كان علي بالي يا هوى
والله ما كان علي بالي يا هوى
قمرين قمرين دول ولا عينيك
قلبي بيسالني عليك
اتاريني بافكر فيك
معقول اكون حبيت
والله ما كان علي بالي يا هوى
قمرين قمرين دول ولا عينيك
يا قلبي يا نا
من حبه يا نا
يا شوق امانة
قول لليالي حرام
اهونياعمرى ياكل عمرى
سلمته امري

وعينيه قالتلي كلام
والله ما كان علي بالي يا هوى
قمرين قمرين دول ولا عينيك

طال انشغالي
وياك يا غالي
وانا ايه جرالي

خلانيادوب في هواك
اشمعنا انت
حبيتك انت
ازاى وامتى
شغلت روحي معاك
والله ما كان علي بالي يا هوى
قمرين قمرين دول ولا عينيك
الكل صفق لـ جهاد
متعب: والله طلعت منوعات
الكل:ههههههههههه
موضي: يالله الجين دور البنات هن الي يجهزن العشى
العنود: انا زوجي يريدني
متعب بانتقام: لا والله جهزي العشى ورتبي وعقب اريدك
الكل:ههههههههههههههههههه
..صحيت ببوسه على خدي..
جهاد: صح النوم حياتي
ابعدت شعري عن وجهي: صح بدنك
جهاد: كملي نوم بروح الدوام بس قلت اروي عطشي قبل
جلست بسرعه: فطرت
جهاد: لا بفطر في المستشفى
وقفت ولبست روبي: لا وين دقايق والفطور يكون جاهز
مسكني جهاد: لا ارتاحي
جودي: حبيبي راحتي هي راحتك
جهاد بابتسمه عذبه: انزين وانا اريدك تكملين نوم
جودي: لا خلاص بقوم اخذلي شاور سريع ورايه دوام وبروح اخذ جدولي واشوف المواد
جهاد:خخخخ يعني لازم تكملين دراستك
جودي:هههههه ايه بس لو عندك مانع بوقف
جهاد: لا عيوني بس انتبي لحالك
ابعدته عني: اوكي لاتروح بنفطر مع بعض وبعدين روح
راح جهاد لسرير رغد وشاله: اوكي
..دخت من حركتها الحين بيصحيها اشلون اتركها
جودي: والي يسلم عمرك نومها خفيف الحين بتصحى
جهاد: انزين بوديها لامي مزون على بال ما تجهزي الفطور
جودي: لا عيب من الحين خليها لين اروح دوامي
جهاد: عيوني انا الي بدوك واردك من اليوم ورايح
جودي: تعب عليك وبعدين انت عملك يحتاجك ما تقدر تنشغل عنه وحبيبي انت وراك مسؤليات اطفال يحتاجونك وانا دوامي مو منتظم

--------------------------------------------------------------------------------

جهاد: آآآآآه شلون اداوم انا اليوم تعرفين بروح كل يوم وانت نايمه ما اريد اتعذب
جودي:هههههه لا حرام خليني اكحل عيوني بشوفتك وابدء صباحي بضحكتك
جهاد: احبك جودي احـ بـ ك تعرفين شمعنا احبك
تكلمت بغباء واستهبال: لا
شفته ينزل رغد على السرير وتقرب مني وحط شفايفه على خدي واناذبت له بس
آآآآآآآآآآآآآآآآه
عضني عضه معتبره وصحت رغد تبكي من صريخي
دفيته وابعدته عني وشلت رغد وانا معصبه: ما احبك روح حتى مو مسويتلك فطور
تقرب جهاد مني وحضني: لا عيوني هذا طال عمرك يقولن عنه ومن الحب ما قتل
مسكت خدي وانا معصبه: والله حرام عليك عورتني
باسني: انزين رضيت
ابتسمت له: ايه بس لعد تعيدها
رفرف رموشه: ما اقدر اوعدك انت زين عليك للحين حيه ما اكلت
ضحكت على تعلقيه:ههههه لا ولي يسلم عمرك ورايا بنت لاتاكلني
جهاد:خخخخخ اموت على هـ الضحكه
جودي:هههههههههه
وقف جهاد وفتح شنطته وخرج يييييييييي ابتسمت له
جهاد: مو لك لـ رغد
جودي: اصلا انا ما اريدها عمي بيجيب لي افضل منها
جلس على السرير
جهاد:خخخخ الوالد خارب علي بس تدرين هذه لك الا اني ميت قهر
جودي:هههههههههههههههههه
جهاد: تصدقين يوم شفت القلم مع ابوي جنو جنوني المفروض تعطيني
جودي: تستاهل
جهاد: انزين هذه احلى مناسبه اول يوم في الدوام وبدايت ترم جديد
جودي: اشوف الالوان
جهاد: مو لك
جودي: يالله عاد
جهاد: انزين خليني اجرب
جودي: بس ال
جهاد: انت سكتي خليني اشتغل
وخرج البلشر والقلوز وحطلي
جهاد: خلاص من اليوم ورايح لاتروحين لكوافير ومادري اش قلعته انا بحطلك
جودي:هههههه لاجل الناس تشرد
جهاد: ابو التحطيم
جودي: احبك احبك احبك
نزلت وانا شايله رغد على الساعه تسع وشفت البنات جاهزات حتى خالتي موضي بداوم لانها رئيسة القسم
موضي: تاخرنا
جودي: اوكي انتظروني في بس بودي رغد لخالتي مزون
دق جوالي والكل وقف وغزل خذت رغد مني فتحت شنطتي وخرجت الجوال
جودي: هلاااا حياتي شلونك
جود وهي تبكي: جودي اريدك انت وين
جودي: جود شو صار انت بخير
جود وهي تبكي: ايه بس اريدك
جودي: عبدالله سوالك شي
جود: لا
جودي: اجل حياتي ليش تبكين
جود: اريدك جودي اريدك محتاجتك جمبي
جودي: اوكي بكلم جهاد وبمرك
جود: لا انا بمركم اريد غيداء بعد بس هي ما ترد شكلها نايمه
جودي: ايه رجعنا امس وتعرفين تعب بعد التمشيه
جود: اوكي انا بجيك وانت روحي لـ غيداء
جودي: اوكي
سكرت الخط
موضي: شو صار
جودي: ما اعرف بس شكلها منهاره
موضي: كلمي جهاد وحنا نوصلك على طريقنا
جودي: لاهي بتجي لانها بعد تريد غيداء
غزل: تصدوقن حتى انا ما اريد ادوم غزيل خذي جدولي وجدول جود وجودي وطبعا نفس الشي
موضي: لا والله هن خوات وانت شو يجلسك بينهن
جودي: لاخالتي غزل وغزيل خواتنا
غزيل: اجل انا بعد بجلس
موضي: والله ماراح اخذ جدوال احد ما اريد احد يستغلني هناك بسببكن
غزل: بكلم العنود

--------------------------------------------------------------------------------

موضي: هذه زين لها تداوم الاسبوع الجاي
غزيل: غزل اذا بتروحين بروح انا بروحي لا
غزل: نروح خلينا نلحق قبل تقفل المجموعات
خرجوا وانا رحت لـ غيداء دخلت بيت عمي سعد وشفت خالتي مزون ومعاها اسير
جودي: السلام عليكم
مزون: وعليكم السلام
بست راسها لانها بعد ام زوجي واصلا انا احبها وبست اسير
جودي: اشوف اسير صاحيه شو موعيك هـ الحزه
أسير: حلص نومي
ضحكنا على تعليقها وصحت رغد
مزون:خخخخ صحت البكايه
جودي: لاتعودت على الناس بس اصلا انا مو رايحه كلمت غيداء بس ما ترد علي قلت اجي بنفسي اشوفها
مزون: شكلها نايمه اطلعيلها
وقفت: عن اذنك خالتي
مزون: تفضلي حبيبتي
تذكرت: خالتي جود بعد بتجي بس ما اعرف شوفيها كلمتني وكانت تبكي
مزون: خير ان شاءالله
جودي: ان شاءالله خير خالتي عناد
قاطعتني مزون: ايه راح الدوام
طلعت ودقيت باب الجناح بس ماردت علي دخلت بهدوء وشفت باب حجرة نومه مفتوح والجو ايس الله يهديها حامل ومخلي الجو كذا..سدحت رغد على السرير بهدوء وانا ادعي ربي انها ما تطلع اصوات وتفضحني.. مسكت شعرها وصرت احركه على اكتافها ووجهها وهي تبعده بيدها
غيداء: عناااااد وبعيدين وياك ترى بقص شعري واريحك منه
كتمت ضحكتي وتقربت منها وبستها على خده بس هي حضنتني
جودي:هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
فتحت غيداء عيونها وانا اضحك عليها
غيداء: ههههههههه انت شو تسوين
جودي: تطقس على احوال الرعيه
غيداء:ههههههههههههه
وقفت وشلت رغد: انتظرك في الصاله
خرجت جلست وانا اناظر رغد صارت حلوه وقمر
جلست غيداء جمبي
جودي: صباح الفل والنرجس لاحلى اخت
غيداء: هههههه صباح الورد هههه اخاف جود تسمعك وتنتحر
تذكرت جود
جودي: تصدقين كلمتني بس ما ادري شوفيها
غيداء بخوف: شوفيها
جودي: هدي غيداء اشفيك بس هي بتجي الحين وبنعرف السالفه
غيداء: شو تشربين
حطيت رغد عندها ووقفت: انا بروح اسوليكم كوفي يروق دماغكم على الصباح
غيداء: ارتاحي انا بروح
جودي: خخخ غيداء مابناتنا هـ الرسميات
غيداء:ههههههههه موقصدي
جودي: انزين سكتي
غيداء: اجل انا وجود بنشرب عصير وانت سوي لنفسك الي تريدنه
جودي: لا بشرب مثلكم
دخلت المطبخ وصبيت لنا عصير وخرجت
حطيت الصينيه على الطاوله
غيداء: امس نمنا الساعه وحده
اعطيتها كوبها: ليش
غيداء: عناد يجرب مواهبه الفنيه فيني
جودي اخذت رغد منها وحطيتها بيناتها:ههههههههه
غيداء: المشكله ما عنده غير شبيه الريح
جودي: غناها كلها
غيداء:هههههه اصلا هو مو حافض غير المقدمه وكل شوي يغير صوته شكل
جودي: شلون تحملتيه
غيداء: شسوي مجبوره بس اخر شي قلت له اذا بتغني بروح انام عند غزيل فترك مواهبه على قوله لايام اخره
جودي:ههههههههه
غيداء: ما عندك فكره جود شوفيها
جودي: العلم عندالله
جود وهي داخله: السلام عليكم
شفن حزن ملا وجهها: وعليكم السلم
وقفنا سلمنا عليها
ناولتها كوبها وهي خذته وشربت بهدوء
بس في شي لمحته في شنطتها جود
جود: شلونك غيداء
غيداء: الحمدلله شلونك انت شفيك جود خوفتينا عليك
ردت جود راسها لورى:آآآآآآآه
اشرت لـ غيداء تنتبي رغد لا تتحرك وطيح وهي حطت يدها عليها
جلست جمب جود وحضنتها: جود حياتي اشفيك ليش هـ الحزن
خرجت الجريده وكانت الصفحه الاخيره قسم الحوادث فتحتها واشرت لنا على وحده انا بسرعه غمضت عيوني وسكرت الجريد: جود الله يهديك ليش تناظرينها
شفت دموعها تنزل بغزاره حضنتها
جودي: حياتي موزين تناظرين اشياء مثل هذه وانت حامل
تكلمت جود من بين دموعها: غيداء شوفيها
جودي: لا جود اشفيك غيداء حامل اشفيك
خذت الجريده مني غصب وراحت لغيداء
وقفت امنعها
جود: جودي والي يعافيك حلي عن سماي الحين اخاف اغلط عليك
...صدمتني كلمتها هذه شلون تلكمني كذا دمعت عيوني وجلست جمب غيداء المصدومه
جلست جود على الارض قدام غيداء وحطت الجريده على نفس الصفحه على فخوذ غيداء
جود: ناظري غيداء ناظري لاتختفين انت في بدايت التاسع
ناظرت غيداء وانا بعد بس ردينا ناظرنا بعض
غيداء: ما اقدر جود والي يسلم عمرك شو هـ المنظر
جود وهي تبكي:هذه ام ي وبكت بصوت يفطر القلب
ناظرت غيداء المصدومه وحضنتها ابعدتني عنها وخذت الجريده وقرت المقال
تم الحصول على جثه لامراءه مجهولة الهويه في نهاية العقد الثاني من عمره ملقى في احد الزبايلي في حي ـــ الشعبي في منطقة جده
كما امر النقيب عبدالله النفيعي بنقل الجثه من مكانها وبعد فحصها تبين انها تحمل مرض نقص المناعه المكتسبه
غيداء وهي تتكلم بالم: عبدالله قالك انها امنا
حركت جود: لا
غيداء: اجل شلون عرفتي
جود: غيداء هذه طرحتي الي عليها وهي خذتها يوميها من راسي وخذت عباتي بعد
غيداء وهي معصبه: شلون عرفتي عباتك
تكلم جود بالم: انا وجودي مره شفنا ابلة الاحياء لابسه طرحه وعليها نقش باسم المحل الي خيطته منه واصلا الطرح كانت جذابه ردينا البيت وانا عملت طرحتي بالون الاصفر لانه ما عندنا خيط ذهبي وجودي عملته بالاحمر لانها ما تحب الاصفر وشوفي انا اعرف خياطتي واصلا حرف الجي واضح
غيداء: بس الباقي مو واضح
جود: شلون يبين والصوره صغيره كافي الحرف الاول واضح حتى اسالي جودي بتقول انه تبعي
جودي: نا ما اقدر اناظر ارحميني جود ارحميني
جود: ليش ناظريها مو هي كانت تعذبك موهي كانت تحرض ابوي انه يغتصبك موهي
جلست جمها وانا احضنها: كاااافي جود والي يلسم عمرك كافي
جود وهي تصارخ : لا مو كافي تشمتي جودي فينا تشمتي في امنا الي ربتنا تشمتي خالتي تشمتي فيها ليش ساكتها بالعكس انت بسكوتك تعذبيني تعرفين شو معنى تعذبيني
جودي: هي ربتكن وانتن ربيتوني وساعدتوني ووقفن جمبي يعني لو اهملتكم كان انا مع اخوي الحين
غيداء: اصلا هي تستحق هـ النهايه
صدمتنا غيداء وناظرنا لها
كملت غيداء: كنت صغيره وما افهم شي بس في شي اترسخ في ذاكرتي لاجل كذا كنت اخاف من منيره اكثر من اني احترمها كأم ما اعرف في شي كان يخوفني منها بس من حملت بديت اذكر شي ليتني ماذكرته حرمتين تضاربوه ووحده تعلقت على الباب..هذا الي اذكره وهذا المنظر الي كان يحرمني النوم وانا صغيره حتى وانا كبيره يدور في راسي هـ المنظر بس الاشكال مو واضحه لي لاني كنت صغيره..ولما علمتنا الحرمه بانه منيره خالتنا مو امنا وانه امنا ماتت وهي معلقه على الباب لانها والده قيصري..اتضحت لي الصوره منيره هي الي قتلت امنا واكيد قتلت اخونا
جود وهي تصارخ: خلللاااااااااااص غيداء حرام عليك غيداء والله حرام
انهارت جود قدامنا جنينه انا وغيداء
جودي: انتبيها بكلم جهاد
كلمت جهاد
جهاد: هلا حــ
جودي: جهاد الحق علينا جود اغمى عليها هنا تعل بسرعه
جهاد: اوكي انا جاي
قفلت عن جهاد وجلست قدام غيداء الي كانت حضنه جود
غيداء: جودي هاتي ماي هاتي أي شي
وقفت بسرعه وجبت ماي ورشيناها بس جود ماصحت
بكيت: ماصحت شو نعمل
غيداء وهي تبكي: اقرائي عليه اقرائي عليها
جهاد: عبدالله وينك فيه
عبدالله: بروح الدوام وصلت الاهل عندكم وبرد
جهاد: انزين رد بيتنا انا في الطريق
عبدالله: شو السالفه
جهاد: ما اعرف بس زوجتي اتصلت تقول جود تعبانه
عبدالله: لاحول ولاقوة الابالله كنت شاك فيها شي بس الله المستعان
جهاد: اوكي انتظرك
عبدالله: بشر اشفيها

--------------------------------------------------------------------------------

جهاد: الحمدلله بخير القلب سليم والجنين سيلم بس لازم ننقلها المستشفى شكله انهيار عصبي وهي حامل اكيد تحتاج رعايه اكثر
عبدالله: انهيار ليش من شو
جهاد: يامكثر ماتمر هـ العائله بانهيارات
عبدالله: شو تقول
جهاد: اكيد طفوله مروعه وعذاب مستمر وابو قاسي ومرة ابو مجرمه شو بيحصدن اسره هشه بس تصدق رغم فلتت اعصابهن الفجائيه الا انهن قويات ايمانهن بالله ثم حبهن لبعض هو سبب قوتهن
شال عبدالله جود
جهاد: عبدالله انت اسبقني وانا بشوف شو الموضوع
عبدالله : خلاص صار
مزون: على مهل عبدالله لاتسرع
عبدالله: ان شاءالله خالتي
خرج عبدالله من الصاله
سمعت جهاد يناديني: شو اقول
غيداء: لاتقولين له شي
تكلمت وانا مو فاهم شي: ليش
غيداء: لازم يكون هذا سر بيناتنا مثل الاسرار الي قبل واعتقد انه اخر سر لنا
حضنت غيداء هي الوحيده فينا الصابره هي الي نستمد منها قوتنا بعد الله هي العاقله
باستني غيداء: روحي كلمي جهاد والجريده اعتقد انها بره اخفيها عنه
خرجت
جهاد: شوصار
تكلمت وانا ادور الجريده شفتها تحت الطاوله وناظرته بسرعه: تبي امها
شفت جهاد مقوس حواجبه: الله يكون في عونها
مزون: ان شاءالله ترد لكم
تكلمت بسرعه شكله مو مصدقني مبين في وجهه:جودي بروح لها يمكن تحتاجني
جهاد: انزين جهزي حالك
لست عباتي بسرعه: خالتي والي يسلم عمرك
مزون:ههههههه خالص بخليها وياي
غيداء: انا بعد بروح
مزون: لا حبيبتي انت ارتاحي والله حرام عليك ارحمي الي في بطنك
غيداء: بس
مزون وهي تقاطعها: خلاص جودي بتروح وبتطمنك عليها
ابتسمت لـ غيداء ورحت بستها وخرجت مع جهاد
جهاد: يعني انت على طول توزعي بوسات
جودي:هههههههههههه ايه عندك مانع
جهاد: ايه هذه لي ليش توزعينها
جودي: لو خلصت بنستورد من بره
جهاد: هههههه ايه يعني بتزوجيني وحده ثانيه
ضربته على كتفه: ثانيه في عينك
جهاد: ههههههه انت تقولين تستوردين
جودي: خلاص سحبتها ماصارت كلمه

--------------------------------------------------------------------------------

دقيت الباب
وسمعت عبدالله: تفضل
دخلت: السلام عليكم
عبدالله: هذه اختك الوحده تقول زوجي حبيبي واختك تقول خواتي جودي اخخخخ
ابتسمت: انت زوجها وسندها بس بعد الانسان يحتاج اهله
عبدالله وهو خارج: غلبتيني وكلم جود توصين بشي الغاليه
جود: شكرا حبيبي
جلست جمب جود وكشفت غطوتي وبستها: شلونك الحين حبيبي
جود: سامحيني حياتي غصب عني ما ادري شو صار لي
جودي:خخخخ لا مو مسامحتك لين تبوسيني
جود: انزين قربي وجهك
قربت ووجهي وباستني ونقزت خخخخ عضتني المشاغبه
جودي: تعضني ليه حرام عليك جهاد بعد عضاني اليوم
جود:ههههه لا انا اتوحم فيك واموت عليك ونفسي اكلك
جودي: لا والي يسلمكم وراي بنت بربيها
جود:هههه ليش جهاد بعد بياكلك
تكلمت بدلع: ايه
جود: اقول جودي احبك
تكلمت بسرعه : وانا احبك واحب الدنيا هذه لانك فيها
جود:ههههههه قلت تصالحت مع زوجها نستنا
جودي: لا مكانتكم موجوده بس خخخخ الغيره جهاد اليوم يقول لاتوزعين بوسات
جود:هههههههههه هو بكيفه
تكلمت بتردد: جود غيداء تقول ماتبى احد يعرف انه هذه امنا
جود: صار واصلا انا ماكلمت عبدالله تخيلي لو درو اكيد بيردونا بيت ابوي
جودي: عادي بنكون ويا بعض
جود: بس انا احب عبدالله
ناظرتها: لااااااا خيانه وانا
جود: وانت بعد بس انت غير وهو غير
تكلمت بغباء: شلون يعني هو اكثر
جود: لا جودي بس هو حرك مشاعري
جودي: ياعيني ياعيني على المشاعر والله وكبرنا وصارت عندنا مشاعر
جود:ههههههههه تصدقين جودي هذه اول مره نختلي فيها من تزوجتي
جودي: ايه تصدقين احس اني صغرت اني ما اعرف بس احس اني اعيش الماضي بس هـ المره غير هـ المره مافي خوف
جود وهي تجلس: تصدقين نفسي اعرف اخونا شلون مات
جودي: خلاص جود صار ماضي ولازم نمحيه لازم نطوي صفحات الحزن والالم يمكن في اشياء المفروض انها ماتظهر لنا صدقيني حنا لمـ نشوف احد ينضرب نحزن ونحس بالمه بس عندك غزل وغزيل يبكون من انك تحيكهم مشاعرهم رقيقه ماتعودت على العنف صدقيني يمكن الطريقه الي مات فيها اخونا ممكن لو عرفناها تقسي قلوبنا وانا تصدقين بديت اتعود على الدلع صرت ابكي لمـ جهاد يخصمني
جود:ههههههههه تصدقين حتى انا ابكي لمـ بس يعاندني يعني انا افضل منك
جودي:ههههههه تصدقين كنت اشوف العنود وطريقتها في الدلع مع متعب قلت انا ماراح اصير مثلها بس فاجئني جهاد لمـ قال اني مدلعه كنت اظن اني حتى ما امر من جمب الدلع
جود:هههههههههههه لاعيوني انت ملعه صح كنت تاخذين ـــ بس انا وغيداء كنا نعوضك بالحب والحنان حتى ساعات اطفش منك وانا ابوس فيك
جودي:خخخخخ طلع المستور
جود: لا اذكر مره دخلتي علينا وانت تبكي حنا سمعنا ابوي وهو يصارخ وسمعنا ضربه وحده واخذناك وسالناك وين ضربك وانت كل شوي تاشري على مكان وانا وغيداء نمسح على المكان الي تاشرين عليه ونبوسك ونحط لك كريم مرطب ولمـ نمتي فتشناك انا وغيداء طلع في الاخير اثر في ظهرك وناظرنا بعض هو المكان الوحيد الي ما اشرتي عليه والمشكله حنا سمعنا ضربه وحده بس خوفنا عليك ماخلانا نتكشف الشي الا عقب مانمتي
جودي:هههههه متى ما اذكر وبعدين شلون تفتشون فيني وانا نايمه
جود:ههههههههه والله حنا شفناك وانت كبيره شلون وانت صغيره
جودي:ههههههههه اخجلتيني لاتذكريني
جود: ههههههههههه
انتهت الدراسه وحنا على بدايت الاجازه
غيداء ولدت وجابت ولد سمته فهد
وجود ولدت وجابت بعد ولد سموه عبدالرحمن
واليوم هو يوم زواج غزل وغزيل
صحيت من النوم وخذيت شاور سريع وبسرعه لبست لااااا صحى جهاد بيرابط عندي بالذات وانه اليوم اخذ اجازه لاجل البنات
لبست البلطون ودخلت البدي
جهاد: على وين
..خخخخ صحي شونسوي فيه: بروح افطر
جهاد: وانا بعد اريد فطور ولانسيتيني
ابتمست له: لا عيوني الا انت مانسيتك بس تعرف شلون اليوم خواتك بيتزوجن لازم نودعهن
جهاد: وين نودعنهن انت الثانيه غزيل وبتجي تسكن هنا وغزل بتروح لبيت عمي وعمي ماقصر خلى كل دور لواحد وابوي بعد بيكمل الدور الي فوق وانا قلت لـ انس انه ياخذه وانا بظل هنا
جودي: بعدي والله ضيعتني بالتفاصيل بروح افطر ويا البنات
جهاد: وين ضيعتك وانت السالفه الي فيها غزل وغزيل ماتنسيها
جودي:هههههههههه يالطيــــــف حسد ولاغيره
جهاد: غيره غيـــــــره
جودي: انزين قوم خلينا نغلس عليهن
..كانه الفكره راقتله وقف بسرعه
جهاد: انزين لاتروحين ننزل سوه
جودي: اوكي
وتقربت من رغد وشلتها وهي تتمغط وتسوي حركات خخخخخخ اموت عليها شلون فكرة اني اسقطها اعوذبالله من ابليس
اخيرا فتحت عويناتها وبستها اخخخ رموشها طويله ولعبت برموشي على خدها..بنزلها لخـالتي موضي وهي كذا تموت عليها وهي توها صاحيه من النوم
نزلت وشفت خالتي وعمي منصور وغزل
سلمت عليهم وبست راس عمي وخالي
موضي وهي تاخذ رغد مني: اشوف بستنا يوه يوه يوه اوممممممموح يييي بستي توك صحيتي عنون ماما انتي ياناس عليها
كانت رغد تتشطط يحقلها توها صاحيه
العنود وهي داخل: ايه بدت التفرقه
موضي: سلمي بالاول
جودي: يالطيــــف حسد
الكل:هههههههههههههههه
سلمت وجلست

--------------------------------------------------------------------------------


العنود: اقول يمه يعني ماشفنا حبك لحمودي وأسير
موضي:ههههههه والله احبهم
غزل: يمه بس هذه غير ولا بس لانها بنت ولدك يعني عيالي بيكونون مثل عيال العنود
الكل:هههههههههههههه
منصور: كلكم واحد
شفت جهاد وهو نازل ابتسمت له وهو عض على شفايفه بقهر
سلم وجلس حمبي
جهاد: اقول غزل شلون النفسيه
حمرة غزل مازالت تستحي...طبعا اهلهم عملوا الملكه البارح لاجل يتعرفون على بعض بعد الزواج..طبعا هذه فكرة جهاد ومتعب لانهم خافوا يتعرفون على بعض ايام الملكه وتكثر مشاكلهم بالذات وكل واحد عارف اخته...نذاله صح...
الكل:هههههههههههه
جهاد: انا بصراحه بدخل اشوفكن
العنود:ههههههه والله متعب مقهوووور منك في كل مكان تدخل
جهاد: يالطيــــــــــف حسد
الكل:هههههههههههه
دخلت غزيل جناحها في الفندق
سكر أنس الباب وهي بعدها واقفه مكانها ومعطيته ظهرها..تقرب أنس منها ولفها له
رفع طرحتها وباس راسها
أنس: مبروك
ابتسمت غزيل ونزلت عيونها
رفع أنس يدها لشفايفه وبااااااااسها
أنس: احبك احبك احبك
سحبت غزيل يدها منه وغطت وجهها بيدينها
انس:هههههه تعرفين غزوله كنت اعرف انك الوحيده الي تكلمينا على الشقه بس انا كنت اتهرب من اتصلاتك
...انحرق وجه غزيل هذا بدا يظهر فضايحها...
انس: تعرفين ليش
ماردت غزيل
سحب ييدها من وجهها واجبرها انها تناظره
أنس: تخيلي غربه وبالقوه اتحملها وصوتك يخبلني فلاجل كذا كنت اتجاهل اتصالاتك
أنس: انزين غزيل ليش هـ الحيا تراني زوجك
تكلمت غزيل بحيا: المشكله انك زوجي
...ندمت لانها تكلمت يعني اول ماتكلمت طاحت في مطب شو الكلمه الي قالتها...
أنس: يعني لو وحد غير عادي
فتحت غزيل عيونها على كبرها هذا شو يخربط
ضحك انس وهو عرف انه خارها وياها بس خخخخخ الربشه
انس:سوري سوري سوري سوري سحبناها تعرفين اول ليله وقربعه اكيد بتحدث زلات
دخل خالد حجرة نومه وشاف حريته لابسه قميصها البيج وشعرها المحرر جالسه على كرسي التسريحه تسرح شعرها
..البنات طول شعورهن صار لين اسفل الظهر شوي غارن من غيداء.خخخخ..
تقرب منها مد يده وهي مسكت يده ووقفت
جلسها على السرير وجلس جمبها
خالد: تعرفين انك حلوه
ابتسمت غزل له
مسك خالد شعرها ورفعه لخشمه استنشق عبيرها
خالد: تذكرين غزل مره رحنا النماص وجلسنا تغدينا وعقب تسلقنا الجبل وانت وغزل كنتن تجمعن حميض وسمعنا صوتكم انت وغزيل تصارخون رجعنالكم شفنا قرد صغير معلق في رقبتك ويفتش في شعرك وانت جالسه وحاطه يدك على وجهك
...مالقى غير بمخده على وجهه شو هالي يذكره في مثل هاليوم..
وقفت غزل وخرجت بسرعه من الحجرة
لحقها خالد وهو منحرج عاد قال يفك سالفه بس خربها...
خالد وهو يحضنها: اسولف حياتي اسولف
غزل وهي معصبه: هذه سوالف
خالد: والله انت اخاف اقولك احبك تشردين من الجناح قلت نذكر الماضي
غزل: تذكر شي عدل
خالد: انزين تذكرين يوم خرجتي من المطبخ ودخلتي في حضني
ضربته على صدره وحاولت تبعد بس هو موثقها
خالد:هههههههههههه انزين هذه حلوه والله انا يومتها عصبت على جهاد يعني لهـ الدرجه ماعندهم غيره
غزل: خالد بتسكت ولا شلون
خالد: انزين سكتنا بس قبل لااسكت بقول اني احبك وضمها لصدره بقوه

--------------------------------------------------------------------------------

في بيت العم منصور جهزو المجلس الي اسفل وخلو كله بلالين واكسسوارت تناسب هـ المناسبه وكان كله باللون العسلي والبني طبعا عمله من لمسات..
شالت موضي بنت غزل الي عمرها شهرين وبسرعه من لمحتها رغد جرت جري قيس سنه ويالله لين وصلت وطلعت الكنبه بعد مساعدات من موضي وحضنت موضي
رغد: إمي بديه(امي بعديه)
غزل: رغد خلي ماما تشيل لوجين بعد كله تشيلك
رغد: يتيــــــف حثد(يالطيـــــــــــف حسد)
الكل:ههههههههههههههههههههه
العنود وهي تحط يدها على بطنها: يمه ان شاءالله اجيب بنت واسميها موضي بشوف تحبينها قيس رغد ولا لا
تكلمت وانا داخل ووياي جود وهي ماسكه ولدها وتنتظر مولدها بعد ثلاث اشهر: يالطيــــــــف حسد
غزيل وهي مسدوحها على سريرها: هذه عائله جهاد ما عندهم غير هـ الكلمه
الكل:ههههههههههه
سلمت جود عليهم وجلسنا جمب بعض
غيداء الي هي بعد شايله مولودها الجديد
غيداء: اقول جودي ارتاحي مو زين لك كثر الحركه
جودي: تعبت من السدحه قلت استقبل اختي الحبيبه
موضي: جودي حبيبتي اخاف تسقطين مثل المرتين الي طافت
جودي: يمه غصب عني جسمي ما يتحمل وشوفين وقفت هـ الترم لاجل يثبت حملي ما ادري شلون ثبت في رغد رغم اني كنت ارقص وانط بس الحمدلله وصلت لهـ الدنيا بخير
جود وهي تمسك يدي: ان شاءالله بيثبت هـ المره والي عقبه
جودي: والله ودي اجيب لها اخت واخين واوقف خلاص ظهري تكسر
موضي: ان شاءالله بتملن عيلنا البيت وبيروح منك التعب
الكل:آآآآآآآآآمين
غزل وهي تكلم مزون: ماما شو صار في بيت ام انغام اليوم الصبح سمعت صوت الاسعاف وناظرت من الشباك شفت الاسعاف واقف عند بابهم
مزون: ام انغام جاتها جلطه الله يشفيها
الكل: الله يشفيها
موضي: شكلها تعبت من فرح بنتها في الليل وطاحت عليهم الصبح الله يكون في عونها وعون بنتها الا اغام عندها خبر ولاسافرت
مزون: والله بنتها ردت لهم مطلقه الله لايبلانا
الكل: الله لايبلانا
العنود: هذه اخر علاقات البنات ببعض
موضي بدهشه: شلون فهموني
غزل: ماما في اشياء المفروض انها ماتذكر صدقيني ماما اخلاق قمه في الدنائه اهلاليهم يخافون عليهن من الذياب وهن يجرون ورى ملذاتهن وينغمسن في الرذيله..
وقفت وانا بالقوه اسند طولي
جود: على وين
جودي: رغد لها مضاد بروح اجيبه
موضي: ارتاحي دقي على وحده من الشغالات تجيبه لك
تكلمت وانا ابتسم لخالتي موضي صرت اقولها يمه حتى خواتي صارن ينادن خالاتهن بـ يمه لانهن بالفعل يستحقن هـ الكلمه: يمه تعرفينها لازم ابوها هو الي يعطيها الدواء محد يقدر عليها غيره
العنود: بنسمع مضاربتهم شوي وعقب يتصالحوا
ناديت رغد: رغودي حياتي تعالي
رغد وهي شابه في موضي تخاف احد ياخذ مكانها: ماليد
تكلمت وانا متجها للباب: خلاص انا بروح لباب هو يحبني مايحبك هيهيه...كنت اعايره ماتجي الاكذا..وبرسعه شفتها تنزل
موضي: بشويش حياتي لاطحين
غزل: والله لو هي عارفه بروح لوين كانت توثقت فيك ماما
العنود وهي تاشر على غزل وغزيل: انت وهي صرتن امهات وكل وحده تقول ماما ماتستحن
غزل وغزيل يناظرو بعض وقالوا مع بعض: يالطيـــــف حسد
جودي: سوري هذه حقتنا دورولكم شي غيره
الكل:ههههههههه
غزل بتريقه: ايه اشتريتوها وحنا ماندري
مسكت رغد: لا عيوني هذا جهاد مخترعها لعائلته الي هي انا ورغد والي في بطني عساه يثبت هالمره
جهاد وهو ينادي: تعالي بسرعه مواعد الرجال
خرجت له وسكرت الباب وعدى ودخلنا الصاله
بس رغد من شافت المضاد شردت وحنا ضحكنا
تقربت من جهاد وهو ضمني وهي تناظرنا بقهر
رغد بغيره ومن بعيد: ابدي(ابعدي)
تكلمت بدلع وانا اميل بجسمي على جهاد: ما اريد هذا بابتي يحبني
وجهاد باسني على خدي
رغد وهي خلاص الدمعه على اطراف رموشها: ابدي
جهاد: تعالي حبيبي انت تعالي وانا ببعدها
تقربت رغد وهي تناظر الدوه
مسكها جهاد وجلسها في حضنه وظل يبوسها
جهاد: حبيبي بتاخذين الدوا
البنت سكرت فمها حتى شفايفها ماكلتها
جودي:هههههه هذي شو يفك فمها عنيده يالطيف مثل ابوها
جهاد وهو يبتسملي:هاااه انا الي عنيد والا انت
جودي: هههههههه انت ولا ازعل
جهاد:خخخخخ لاجل هـ الضحكه بكون انا
جودي:ههههه شرب بنت دوها صارت الساعه ثمانيه
مسك الدوه وسحب منه في برواز وقربه من فمي الحمدلله اني حامل ولاقبل كنت لازم اشرب لاجل الاخت تشرب
جهاد: شوفي ماما بتشربه يالله فكي فمك ترى ماما بتخلصوه كله
رغد: ماما اول بدين انا(ماما اول بعدين انا)
جودي: لاوالله طلعت باسطوانه جديده بالاول كانت تغار الحين تعزم علي
جهاد:ههههههه اقول روحي جيبي واحد من الصغار يمكن تغار
وقفت ورحت للحريم
جودي: ياحريم من بتضحي تبكي ولدها ولابنتها شوي لاجل بنتي تشرب دواها
الكل:هههههههههههههههههه
موضي: خذيهم كلهم
غزل: لا والله شو هـ التفرقه
مزون: اريد ارعرف غزل انا بنتك ما انزلها من حضني الي وقت رضعتها شو هـ الغيره
الكل:هههههههههه
غزل: موشغلي اريد كل العالم تحب بنتي وتشيلها
العنود: حبيبتي الاطفال احباب الله
جودي: بسرعه موعد الدوه بيعدي وهو مضاد
جود وغيداء: خذي تبعينن
جودي: من يريد حلوه
حمودي وفهد وعبدالرحمن قفوا يصارخون واسير بعد يبون حلوه خذيتهم والكل يضحك عليهم
جلست وهم جلسوا بعيد عنا وهم يناظرون جهاد لانهم يخافون منه
جهاد: شنو جايبه القبيله كلها ماشاءالله
جودي:ههههههه شسوي ..وكلمت رغد ..شوفي رغود بياخذون دواك بسرعه خذي الدوه
رغد: لا اول كلهم بدين انا(لا بالاول كلهم بدين انا)
البنت صايره كريمه
تكلمت وانا متملله منها: خلاص جهاد انا بمسكها وانا شربها
تقربت من جهاد ومسكت رغد وهي تصيح وتبكي فقعت طبولنا بصراخها بس ما انتبهت رفزتني على بطني وصرخت وبعدت بسرعه وانا امسك بطني تركها جهاد بسرعه ومسكني
جهاد: حياتي وين تعورتي
خف الالم وظليت ماسكه بطني رفعت راسي وشاف جهاد دمعتي ومسحها بيده
جهاد: قومي خليني اوديك المستشفى نفحص الجنين
تقربوا الصغار منا وهم يدموعون حبابي والله
حمودي وهو يكلم جهاد: ماحبت ليث توره(ما احبك ليش تعورها)..وعطه جهاد بكس وشرد
مسكت جهاد لانه بغي يوقف يلحق حمودي: ههههههههه لاحبيبي الضرب جات من فوق ان شاءالله ماصار شي
عصب جهاد على حمودي
جهاد: شوفي ضربني بس هين اما وريته خليه يمرض والله لاضربه ابره
جودي:ههههه حرااااا م لاتفاول على الولد
تقربت رغد وهي تبكي وحضنت رجولي
جيت احملها بس جهاد رفعها وجلسها على روجلي
جهاد: كم مره علمتك لاتشيلينها
تكلمت وانا اقاطعه: خلاص حفظت الاسطوانه
اسير وعمرها خمس سنوات: رغد ليش ضربتي ماماتك
جهاد: لاحبيبي ماضربتها بس خبطتها وهي ماتدري
جهاد: اسير حبيبي نادي خالوه غزل ولا ماما
راحت اسير وعملت اعلان بكل الي صار وجات خالتي مزون وامي موضي والعنود وغزل
موضي: عسى ماشر
جهاد: لا الحمدلله عدت ..,كلم غزل.. غزل تعالي امسكي رغد موراضيه تشرب الدوه
العنود:هههههههه ولا على قد الاغرات بنتكم راسها يابسها
جهاد: من زين عيالكم من يشوفوني ينثبرو مكانهم تقولين وحش
موضي:ههههه انا علمتك لاتستقبلهم لما يمرضون بس انت الله يهديك
جهاد: لا والله عناد فيهم بستقبله ولا حمودي اول شي بعطيه ابره
العنود: حراااام جهاد ليش تكره
جهااد: ماشفتيه ضربني وشرد
جودي:هههههههههههه
جهاد: ايه اضحك انا انضربت بسببك
غزل: شو الموضوع
جودي: رفزتني رغد وهو على باله جهاد ضربني وعاطاه بكس وشرد
الكل:هههههههههههههههه
جهاد وهو معصب: غزل تعالي امسكي هـ الامتحان خليني اعطيها دواها
جودي: حرام ليش تقول على بنتي امتحان
غزل: خلاص بيقول اختبار
الكل:هههههههههه
جهاد وهو معصب: تعرفي تنكتي تصدقين
العنود: اشفيك صاير فلفل من تحمل زوجتك وانت ماتنطاق تقول هي تحمل وانت تتوحم
الكل:هههههههههههههه
سدح جهاد رغد على وجلس فوق بس بشويش بيحث يمنع حركتها ومسك خشمها وهي تبكي ..فتحت رغد فمها وهو يدخل الدوء قليل قليل لاجل ماتشرق
تركها ووقف وهو معصب
مزون: اما صدق مجرم كذا تعامل الصغار يحقلهم يخافو منك
ابتسم جهاد غصب عنه وفتح الدرج وخرج حلوه واعطى الصغار بس عقب شنو عقب ما اخذ بوسات منهم ويعترفوله بحبهم له بس لاتصدقونهم كل هذا بيروح لمـ يخذو الحلاوه حتى حمودي خذ حلاوته
جهاد وهو خارج: توصون بشي
الكل: سلامتك
وقفت ورحت له: لحظه جهاد
مشيت وياه لين خرجنا بره الفله
جهاد: شعندك
جودي: ليش جهاد ليش هـ العصبيه الي فيك حتى اهلك لاحظو هالشي
ابتسم جهاد: غصب عني غصب عني
جودي: انزين يمكن ما اقدر اجيبلك غير رغد اذا تبي روح خذلك غيري
جهاد: ما اريد احد اريدك انت احبك يالخبله احبك ومالي غنه عنك والحمل هذا انت الي متعب عمرك فيه ومتعبتني وياك
جودي: انزين انا اريد اطفال غصب عني هذه فطره فيني
جهاد: على راحتك
جودي: انزين اوعدني انك تترك عصبيتك تراك تاثر علي بعصبيتك
جهاد: تعرفين اني احبك
جودي: وانا اموت فيك
جهاد: وانا
دق جوال جهاد خرجه من جيبه وابتسم لي
جهاد: وبعدين وياك انت ماتدق غير في الاوقات الحاسمه
عناد: وينك الرجال مل ودخل بيته
جهاد:هههههههه والله رغد زهقتني
عناد:ههههههههه الله يكون في عونك
سكر الخط وناظرني
جهاد: حياتي بروح الرجال مل ورد بيته
ابتسمت له: احبك جهاد احبك احبك انت كل دنيتي
جهاد: شكلي بكنسل الرجال
جودي:هههههه لاروح اخاف يطب علينا عناد
جهاد:هههههههههههه
باسني بسرعه وراح وهو ياشرلي ويرميلي بوسات على الهوه
غزل من ورايه: في وحده جاتني
جهاد: لا هذه تفلانه
عصبت غزل وانا مت ضحك عليها

--------------------------------------------------------------------------------

عند باب بيت ابوفهد
جهاد وهو مبتسم: اسف استاذ احمد بس تعرف الصغار مضاربه لين ياخذون دواهم
ابوفهد:هههههههه لاعادي انا قلت اسبقك واكلم الاهل يسون القهوه اقرب اقرب حياك
دخل جهاد وهو يقول: يااااااااولد السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ماشاءالله تبارك الله
ابوفهد: حياك تفضل
دخلوا المكتبه
جلس جهاد: مشاءالله تبارك الله
ابوفهد:هههههههه قليلا مما تمكلون
جهاد:هههههه لا وين انت متنوع ماشاءالله شايف الرفوف واليافطات الي عليه يعني ماشاءالله مكتبه تحتوي على مواد متنوعه
قرب ابوفهد القوه لي جهاد : تفضل
جهاد: زاد فضل
شرب جهاد قهوته وكل تمر وهم يسولفون في اشاء عده ومختلفه
جهاد: ممكن تاذنلي قلبي ياكلني
ابوفهد:هههههههه البيت بيتك
وقف جهاد: هذا من اصلك
خذ جوله على الكتب على سريع
وشاف اللوحه مكتوب عليها سوالف الين ومفنده شي معاصر وشي من زمن الرسول صلى الله عيله وسلم وشي في الجاهليه
تفحص شف رواية عنتره ابتسم ورفع الكتاب يوريه ابوفهد:هههه تصدق قريته وانا عمري خمستعش والمشكله اني ماخذيته في الوقت المناسب
ابوفهد: شلون
جهاد: كان فتره اختبارات وابوي شافي وخذه مني وحرم علي قرايته ذاك المجلد او اني اشتري غيره بس شكلي باستعير هذا منك
ابوفهد:ههههههه صار بس هذا كتاب له معزه خاصه
جهاد:ههههههه ان شاءالله بكره هو عندك انا قارئتي سريعه
ابوفهد:هههههه لاموهذا قصدي بس تع
جهاد وهو يقاطعه:ههههه اعرف انه في ناس ماتستحي تاخذ كتب وماترجع بس صدقني انا الوالد محرم اني اشتريه وانا احترم رائ وقرار وعقاب الوالد
ابوفهد: والله والنعمبك تعرف لو كتاب ثاني كان قلت يحرم علي انه يرد بس هذا له تاريخ في حياتي
جلس جهاد وتصفح الكتاب ورد بيقراء المولف فاته المفروض اول شي يقراء المولف بس
جهاد بعصبيه: من وين تعرف هـ البنيه
ناظره ابو فهد بدهشه: هذه سالفه طويله بس انت شكلك تعرفها بعد
جهاد: ممكن اعرف علاقة فيها
ابو فهد: كنت موظف في الخدمه المدنيه ودخل علي رجال يبيني اسجل له اسمين واحذف اسم
عواض: اخوي ابا اضيف اسمين واحذف اسم
احمد:ان شاء الله
واخذت الاوراق ولكن صدمت وجدت انه له زوجتان وابنه واحده
احمد: تباني اخذف من
واشار الي الاسم الذي يريد حذفه كان الثاني في هذا الدفتر
حدفت الزوجه الثانيه بعد ان اراني صك الوفاة.. تفاجئة كثيرا.. لا اطن ان هذا الحزن وهذه الدموع من اجل زوجته الثانيه.. لانه مر سنة كامله على وفاتها..
احمد: اخوي من الكبيره فيهين لاجل اكتب اسمها الاول
عواض: جود الكبيرة
مسكت شهادة الميلاد.. وسجلت الاسم واليوم والشهر والعام الذي ولدت فيه.. هذه ثاني مفاجئه لي مع هذا الرجل.. موعد مولد هذه الفتاة في نفس يوم مولد اختي.. انتهيت من الفتاة الأول.. حملت شهادت الميلاد الثانية.. وكانت الضربه القويه لي من هذا الرجل.. ولهذه الفتاة.. كانت موعد مولدها هو بالوقت والتاريخ يطابق موعد مولد اختي.. ولكن الصفعة القويه هو اسم هذه الفتاة خرق جمجمتي لــِ يدخل ويترك اثرا واضحا وبليغ في ذاكرتي..
احمد: اخوي انت متاكد من الاسم
تكلم بعواض بغضب: ايه يالله سجل عندك
احمد: انزين ممكن تنطقه لي لاجل اتاكد
عواض: دام انك ما تعرف تقراء ليش موظفينك ولا لانهم محتاجين موظفين قاموا يوظفون كل من هب ودب.. ولا شكلك توك متعلم القراءة والكتابه قالوا خلينا نحطه بدل الاجانب الي مالين البلد
احمد: انزين انت اقراءه اعتربني جاهل واقراءه علي
عواض: اسمها زريبه ياجاهل
احمد: وهذا انا الي قرائته
عواض: اجل ليش تنشد دام انك تعرف تقراء
احمد: ممكن سوال
عواض ومن غير نفس:تفضل
احمد: ليش تبي تسميها زريبه
عواض: لانها قبيحه واسوى ما طاحت عيني عليه
تكلم احمد بمكر: اجل اش رايك تسمها جودي
عواض بتعجب: ليش
احمد: انت بتسمها زريبه وانا اقول لو تسمها جودي وهذا الكلمة هي بالانقليزي ومعناتها الخنزيرة الصغيرة..
ضحك عواض رغم المه: انزين وشهادة الميلاد
احمد: انا اعرف واحد شغال في نفس المستشفى وبتقدم انت خطاب وهو بيغيرون الاسم
عواض: لا مافيني على الروحه والجاية
احمد: انا اوديك إلهُ الحين واردك.. وما يخذ من وقت
عواض: دام انت الي بتوديني بروح وانا ما عندي سيارة.. ولو عندك اسم اقبح من كذا خبرني عليه وبسميها
ضحك احمد ضحك مريحه وهو راضي تماما على الي بيسويه: انت شايف في شي اقبح من الخنزير
عواض: والله انك صادق
المهم خلصت السالفه مع ولد عمي
واصلا انا اخترت هـ الاسم وانا مغرم فيه تضرابت ويا اهلي لاجله بس سبحان الله انقذت بنت من انه يسمونها زريبه بهـ الاسم بس صدقني اتنمى اني التقي فيها صارت هي من اكتبلها في اشعاري هي من اجعلها بطلت رواياتي بالاول كانت عدم بس الان صارت سراب يعني له اصل
جهاد: انسها
ناظره احمد: ليش
جهاد: هذه حليلتي
تنهد احمد: الله يوفقك وياه بس ممكن سوال
جهاد: تفضل
احمد: هي قبيحه ولاجميله
جهاد: اعتقد انه مايحقلك هـ السوال
احمد: يعني ابوها قال انها اقبح ماخلق ربي وانا شفت ابوها كان جميل ووسيم بصراحه كان جذاب
ترك جهاد الروايه: الظاهر انه مالي نصيب اقرء هـ الروايه
احمد: خذها حلال عليك
جهاد: اشكر لك كرمك وياي بس مالي نصيب فيها
قدر احمد تصرف جهاد
دخلت عليهم بنيه عمرها سبع سنوات
: باب حمد كسر لعبتي
ابتسم احمد: هذه جودي بنتي
جهاد:الله يخليها لك
سلم عليها جهاد: شلونك عمو
جودي: الحمدلله
وقف جهاد: يالله استاذن الحين ونشوفك على خير ان شاءالله
احمد: الله يحيك المكتبه وصاحبه تحت امرك
جهاد وهو خارج: تسلم يالحبيب
..بس لمح جهاد دمعه خانت هـ الاديب ونزل راسه ومسك الروايه وسطر هـ الكلمات (سوري يمكن مستوى الي راح اكتبه ما توصل اني اقول اديب كاتبها لاجل كذا صار لازم ادخل واقول اني انا الي كاتبتها احتراما لحقوق الادباء..إيميلياأملemelyaamal)
سطر احمد هـ الكلمات
أعدك بالرحيل..ولكن لا اعدكِ بالنسيان
إن كنتِ تودين الرحيل..فسأساعدكِ بلا تردد
إن كنت تنوين وبصمت أن أكرهكِ.. لتكفري بما أرتكبتيه في حقي
فلن تجنين ماتودين وسترين حُبي لكِ صامد شامخ.. يمتلك مناعة ضد ماتفعلين من تحطيم وما تنوين من رحيل والفكاك من قيودي حُبي لكِ..
أنسيتِ ذلك الحب الصغير الخفي
أنسيتِ له
فتي..
أنسيتِ توددي وتقربي بكل حذر ومن بعيد
أنسيتِ بسمتي لكِ ورقتي وعذابات كلماتي وإهدائي لكِ
إن كنت نسيتِ كل هذا فأنا لم أنسى ولست بالذي يحب ثم يكره ويصد
وها أنتِ اليوم تسعين وبكل قوه أن تقتلي تلك الأحلام والأماني
لتجعليها
ذكرى ثم تحريقِها..لتتطاير في مهب الريح..وقبل أن تغيب وتختفي نقشت برمقها الأخير
احبكِ...رغم قتلكِ لي ..احبكِ رغم احراقكِ لي.. احبك يا قتلتي.. فلا تسأليني عن سر حُبي لكِ... لأني لا اعلم ولك ما اعلمه أني
أحبكِ.. قلبي واختاركِ... فذنبي هو أني أحببتك
فلن أنسى عذاباتكِ ولن أنسى مكافأة حبي لكِ
وهو إحراقك لي لأكون كزبد البحر
شاهد جهاد وهو لا يعلم مالذي يسطره احمد ولا يعلم سر هذه الدمعه ...خرج من مكتبه...تاركا احمد يسطر كلماته الاخيره لم يعد قادرا على مواجهة تلك الكلمات والك الاحزان في تخص عشيقته ..كيف يجرء هذا الرجل بنقش حبها في قلبه ودمه ...خرج متجها ليرتمي في احضان حبيبته..خرج ليستلذ بدفئها وعبقيها ورحيقيها.. خرج بعد ان عاهد نفسه بتعويضيها سنين الحرمان.. خرج بعد ان تيقن بانها فعلا معذبة قلوب الرجال
خرج تاركا ظلاً طويل خلفه
النــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ ــــــــــهايــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ ــه


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 20-09-2007, 11:20 AM
رمشة العين رمشة العين غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : قصه رومنسيه ولا اروع كامله


هادي القصه كااااامله....

انشا الله تعجبكم.....

رمشة العين...


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 21-09-2007, 09:49 AM
شموخ عزي شموخ عزي غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد : قصه رومنسيه ولا اروع كامله


تسلمين والله على هالقصه رووووووووووعه وانا قرييييتها كامله قريت كل كلمه فيها
واعجبتني تسلمين نعيش ونقرا من ابداعاتج........


موضوع مغلق
الإشارات المرجعية

قصة رومنسية ولا أروع / كاملة

أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية سعوديات في بريطانيا / كاملة :) يمقن أنآ يمقن لآ !! روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 630 14-12-2013 07:54 AM
أغلى ناسي / الكاتبة : حلا ، كاملة * أسيره الحب * روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 300 09-08-2012 03:52 AM
صحيحي البخاري ومسلم كاملة لجوالك jerrar برامج الجوال - ثيمات - نغمات 10 24-02-2011 04:05 PM
قصة دنيا العاشقين رومنسية روعة كاملة سـ ع ــودية حـ ي ـل ارشيف غرام 2 16-01-2008 04:11 AM

الساعة الآن +3: 11:25 AM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم