اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 31
قديم(ـة) 26-10-2007, 11:53 PM
صورة ღ همسات دافئه ღ الرمزية
ღ همسات دافئه ღ ღ همسات دافئه ღ غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد : الوليد وريم .... قصه رائعه


في العصر الساعه 5 صحوا من النوم ولبسوا حجاباتهم ونزلوا تحت لقوا الجده صايجه
ريــم: شفيك يايمه؟؟
الجده: هالشغاله اللي ماتودي ولا تجيب
ريــم: أي وحده فيهم؟؟
الجده: ابليس
ريــم: قصدك جيني ؟؟
الجده : اييييييييييييييه جني ولا ابليس وش يفرق؟؟ كلهم أعوذ بالله من إبليس
ريــم: وش المشكله و أنا أشوف وش بسوي معها
الجده: ماتعرف تحصد نعناع
ريــم: اهاااااااا بس هذي شغلة السواق أو المزارع
الجده: لا يحووول كومارو خنت حيلي من الصبح وهو يشتغل وهالإبليس بس تبلع ؟؟
ريــم: طيب خلاص أنا بتصرف روحي للصاله..
راحت الجده للصاله وتصرفت ريــم بالوضع وسوت الشاهي بالنعناع لجدتها وجابته يمها
وجلست تسولف معها.. دخل الوليــد ماشاءالله وش كل هالنور (وهو يناظر ريــم)
الجده: الله يسلمك اقعد ياوليدي اشرب شاهي معي ريــم مدري شبلاها ماتبي تشرب وأنا عجزت أشرب لحالي..
الوليــد جلس قدام جدته وصب في فنجال جدته شاهي وصب في فنجاله شاهي وصب في فنجال ثالث شاهي ومده لريــم .. استحت هي ومابغت ترده أخذت منه الفنجال وشربت فنجال واستأذنت منهم ولحقت البنات ...
وتمت هي والبنات بره سواليف وضحك وغشمره واستخفوا بعد ما أظلم الليل وصاروا يلعبون غميمه.. لينـا جاء وقت العشاء ودخلوا يتعشون...
** بعد العشاء ** كانوا جالسين العايلتين يشربون الشاهي قال فيــصل: أجيب ورقه نلعب بلوت ؟؟
الوليــد: جيب يالله مع اني عااارف اني بفوز عليكم لا محاله
ابراهيم: بسررررعه تكفى ودي أوري الوليــد كيف الخسارة الساحقة
جاب فيــصل الورقه وخبصوا الورق بيلعبون قال الوليــد بصوت منخفض الظاهر لا مفر من هالمغثه المغرور نحتاج لاعب رابع والتفت على ماجد وقال: تشاركنا اللعب ؟؟
ماجد: ماكذب خبر أحد يعزمه وجاء طاير وهو يقووووووول ايييييييييييييييييييييييييه
أما عبود فكان غارق بعالم ثاني يطقطق عالنت جايب اللاب توب معاه
البنات يسولفون مع بعض بعدين راحوا عند الشباب وصاروا يضايقونهم وينكدون عليهم خاصة ديمـــه و نهلا ماتركوا احد بحاله وخلصوا من الشباب وانتقلوا لعبود وصاروا يفصلون عليه السلك ويخبطون على الكيبورد الين ماطفش عبود منهم وكفخهم...
وانتقلوا للشغالات وصاروا ينكتون على جيني وكومارو وجيني تحظرم عليهم ...
ورجعوا ثاني للشباب وقالوا لهم : من فاز؟؟
ابراهيم وبكل فخر: مو أنا
ماجد: ولا أنا
فيصل: ماسكينها تناوب أنا و الوليــد على الفوز
الوليــد: كذااااااااااااااااااااااب مافزت الا مرة وبالغش بعد
البنات: بنلعب معكم نبي نلعب لعبه نعرفها .. والتفتت ريــم للدولاب وقالت تلعبون منبولي؟؟
الوليــد :هههههههههههههههههههههه أيام زمان شرايكم نعيدها
الشباب: يالله اسم اننا خسرانين خسرانين
ماجد وبكل غرور: لا لا ما ألعب مع بنات !!
ديمـــه: عسى عمرك ما تلعب اللعبه وقفت عليك ولا وقفت عليك وقالت له بوجهه تدري إنك مغرور وشايف روحك ومكروه بعد
الكل استغرب وش اللي جاها ديمـــه وبكل جرأة قالت له هالكلام ؟؟



ماجد بكل برود: انتي تكلمتي قبل شوي ماسمعتك؟؟
ديمـــه: تاااااااااااااااااااااااااااااااااااااافه وحقييييييييييييييييييييييييييييييير
ماجد قام من المجلس ولا كأن شيء:بالإذن بروح أشم هواء برى
ديمـــه ضاق خلقها من الكلام اللي قالته لـماجد بس كان غصب عنها طلعها من طورها بغروره وانقلب شعور الحب عندها الى شعور كره..
ماجد: طلع بره وصار يفكر بكلام ديمـــه صدق أنا مكروه لا بس هذي الغبيه اللي إسمها ديمـــه ماعندها سالفه..
وقاموا العيال + البنات يلعبون منبولي ومسك فيــصل البنك وكالعاده كان يغش ويلطش له من هنا شوي ومن هناك شوي وفاز بالأخير بس ماصدقوه لأنهم يعرفون إنه غشاش درجه أولى
أم فيــصل + أبو ابراهيم + الجده + أم سلطان + ابو سلطان ناموا من حوالي ساعتين والعيال تموا يلعبون الا أذان الفجر واصلوا ونامو الا ديمـــه كانت تقول معك حق يا الوليــد ماجد مغرور ومغثه بعد طول عمرك لك نظره ماتخيب وأدركت إن شعورها تجاه ماجد كان طيش شباب ..
في الصباح ريــم مو من عوايدها تقوم بدري بس ماتدري شاللي قومها من الساعه 10 قامت وصحت ديمـــه و نهلا وقالت لهم قوموا نلعب شوي بالدبابات دام العيال نايمين
نهلا + ديمـــه: ياربيييييييييييييه ريــم وقته؟؟
ريــم: أجل متى وقته ؟؟ بسرررعه دام العيال نايمين ..
نهلا: صاااااااااااادقه يالله قومي ديمـــه
قاموا من النوم ونزلوا تحت سلموا على الشيبان اللي تحت وراحوا يدورون مفاتيح الدبابات مع مفاتيح البيت السبير بس لقوا فيــصل سبقهم عليها وظفها
ديمـــه: ياربييييييييييييه وش هالقرادة
ريــم: وشلون يعني والحل ؟؟
نهلا: الحل يا إنك تنامين ولا تطلعين تفرجين على الدبابات
ريــم: نروح نتفرج يالله
وطلعوا لساحة الدبابات وكان فيها خمس دبابات... ريــم: ياسلاااام لمين كل الدبابات هذي؟؟
ديمـــه: بقولك اللي يهمك شفتي هذاك الدباب الأسود لـ الوليــد
ريــم: طيب والأصفر؟؟
ديمـــه: اوووووووه وش يهمك انتي غير الأسود
نهلا: أنا أقولك الاصفر لعبود أخوي والأحمر لـماجد والجيشي لـ ابراهيم والأزرق لفيصل
ريــم: اهااااااا أحلاهم الجيشي والأسود
ديمـــه: المحبوب براحه طبعا
ضحكوا على خفة دم ديمـــه ورجعوا يدخلون للبيت لقوا فيصل و الوليــد صاحين وقاعدين يسولفون مع جدتهم.. ومن دخلوا البنات ضحك فيصل وقال: فاتني شكل وجيهكم بعد ما أصبتوا بخيبة أمل...
ديمـــه: ماتضحك بااااااااااايخه جيب غيره
الوليــد: أقول فيــصل أنصحك لوجه الله بعد اللي شفته من ديمـــه أمس على ماجد ما أنصحك تتعرض لها وهي بالمزاج المتعكر هذا
ريــم: فيــصل تكفى ودنا نلعب بالدبابات
فيــصل: No.. Im Sorry
ريــم: الله يخليك
الوليــد ماقدر يصبر يسمع غزاله تنذل لفيصل العم وهو ولا جايب خبرها..
الوليــد: ولا يهمك ريامي خلي فيــصل علي والعصر ان شاءالله بتلعبون دبابات مثل ماتبون
ريــم: الله لا يخليني منك ... أما إنت يا فيــصل بوريك ان شاءالله شهوله عندي وأنا بتصرف
الوليــد: ياسلاااااااااااااااااااااام عيديها ثاني .. ( الظاهر نسى عمره)
ريــم ميته حيا وماتدري شتقول
الجده : نععععععععععععععععععععععم هيه انت وش عندك؟؟؟


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 32
قديم(ـة) 26-10-2007, 11:54 PM
صورة ღ همسات دافئه ღ الرمزية
ღ همسات دافئه ღ ღ همسات دافئه ღ غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد : الوليد وريم .... قصه رائعه


الوليــد انتبه لروحه وقال: وشو أنا قلت شيء خطأ أنا أبيها ترجع تهدد فيــصل عشان أغيضه بس هذا كان كل تفكيري ..
فيــصل بصوت منخفض: عرفت كيف تخرج منها مثل الشعره من العجين
والعصر لعبوا البنات بالدبابات وحققوا أمنيتهم أخيرا وتعشوا ومثل أمس قاموا الشيبان ينامون بس الشباب قعدوا يلعبون شوي...
الوليــد: شرايكم نلعب أونو ؟؟
ابراهيم: يالله وش ورانا أصلا حنا غير اللعب
فيــصل: وناااااااااااااااااااااسه من زمان عنها
ماجد قام على حيله وقال إعذروني أنا مواعد واحد من الربع هنا قريب من الإستراحه وبروح للموعد...
الوليــد: ايه لا ماجد خذ راحتك وبقلبه يقول: فككككككككككككككه
البنات: بتلعبونا..
فيــصل: ايييييييييييه بنخبص مجموعتين أونو ونلعب وحنا عدد كبير أحلى ولا ؟؟
البنات: أكيييييييييد أحلى
الوليــد: لااااااا أخاف أخسر أنا ناسيها من زمان مالعبت
ابراهيم: خليهم يقتصون منك بعد اللي صار أمس والله تلقيطة وجه 10 لعبات ما فزنا عليك الا مرة قدر فيــصل يغلبك ؟؟
الوليــد: يا حقدك
وخبص فيــصل الورق وطبعا فيــصل كان أكبر غشاش بالعالم لطش له كم دروفور وكم دروتو
ولعبوا وأجبر الوليــد باللعبه يحط دروفور مع إنه ماوده لأن اللي بعده هي ريــم بس شيسوي قوانين اللعبه وأكلتها ريــم وسحبت 4 أوراق لكن مانستها له لأنهم حطوا اللي يعكس الدور ووكلته 4 أوراق... وبنهاية اللعبه أول من فاز نهلا وبعدها خلصت ريــم وبعدهاخلصت شهلا .. وبعدا ديمـــه و لينـا وكذه يكونو خلصوا البنات..
الوليــد: أفااااااااا ياعيال فازوا علينا قوم البنات؟؟ وإنت يافيصل على كثر الأوراق اللي لطشتهن ما فزت؟؟
فيــصل: هااه وش تقول انت الغش حرام
ابراهيم: زين لا صرت عارف هالشيء قم بس قم حفاظا على ماء وجهي ماراح أكمل اللعبه وطش الأوراق ابراهيم وقام
الوليــد: ولا أنا مابكمل وطش الأوراق
فيــصل: وقفت علي حتى أنا مو لاعب
نهلا + ديمـــه: وعصبوا الشباااب وعصبوا الشبااااااب
ريــم: وانتي الصادقه وكنسوا ما تبقى من شتات وجيههم الشباب
الوليــد قام وهو يقول: بروح أنام بلا هالمذله بس
ابراهيم + فيــصل: وحنا معك الوضع مايحتمل صراحه..
الوليــد: زين بنات بكره بعد الفطور قررنا نرد البيت بسرررعه تجهزون مو تسحبلون..
البنات: اووووووووووووه خساره والله وناسه ليش بنرد للبيت
ريــم: والله وناسه الجلسه هنا..
الوليــد: أممممم طيب دامها وناسه شرايكم نأجل الروحه لبعده؟؟ هاه ياعيال؟
فيــصل: ابتسم بخبث ونقل نظره بين البنات وقال: أممممم ريــم تامر أمر مو؟؟ ياوليد؟؟
الوليــد: انحرج مرة وماتوقع رد فيــصل أبد..
لكنه سحب رجوله وصعد الدرج وهو يقول : لا تفرحون مرة ينظر بالموضوع اذا حنا بنجلس أكثر ولا لأ


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 33
قديم(ـة) 26-10-2007, 11:56 PM
صورة ღ همسات دافئه ღ الرمزية
ღ همسات دافئه ღ ღ همسات دافئه ღ غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد : الوليد وريم .... قصه رائعه


اتمنى هالاجزاء

تنال اعجابكم

دمتم في رعاية الله

..,,..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 34
قديم(ـة) 27-10-2007, 12:11 AM
صورة جرح كبير الرمزية
جرح كبير جرح كبير غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد : الوليد وريم .... قصه رائعه


رووووووووووووووووووعه ننتظرك يالغلا لاتطولي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 35
قديم(ـة) 27-10-2007, 11:57 PM
صورة ღ همسات دافئه ღ الرمزية
ღ همسات دافئه ღ ღ همسات دافئه ღ غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد : الوليد وريم قصه رائعه


جرح كبير

هلا وغلا فيك ياعسل
انتي اللي جبرتي بخاطري

شكل القصه ما عجبتهم

بس لعيونك بنزل الباقي

..,,..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 36
قديم(ـة) 28-10-2007, 12:00 AM
صورة ღ همسات دافئه ღ الرمزية
ღ همسات دافئه ღ ღ همسات دافئه ღ غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد : الوليد وريم قصه رائعه


وقاموا العيال ينامون والبنات جلسوا يسولفون الا إن أذن الفجر وصلوا وناموا..
الساعه 10 .. أم فيــصل: قوموا يابنات يالله العيال مرة شايشين بنرد البيت الحين
البنات: اوووووه الشنط جاهزه حطوها بالسيارة شوي نغسل وجيهنا وننزل
قاموا البنات غسلوا وجيههم وتسبحوا ولبسوا ونزلوا
أول مانزلوا كان الوليــد بوجههم بالصالة جالس..
ديمـــه: سويتها ياحمار وبتودونا للبيت؟؟
الوليــد ببرود: أمممم احترمي نفسك يابنت العـم.. وهذا الشيبان عندك كلميهم اقنعيهم!!
التفتت ديمـــه لأبوها وعمها وهي تفور من القهر...
ديمـــه وبلهجة تحبب : يببببببه وي فديتك خلنا نجلـس أكثر..
ابو ابراهيم: يابنيتي ماعاد الا خير خلينا نروح للبيت بس..
وهنا قطعت الجده كلامهم وقالت بلهجة حماس: ايــــــــــــــــــه
التفتت ديمـــه عليها بنفس اللحظه وهي تساسر البنات وبنظراتها كل معاني اليأس.. وتقول: والله وخرررربت الدعوه وانقطع آخر خيط أمل
بس الجده كملت كلامها وهي تقول: وين نجلس أكثر مافيني أنا برد بيتنا برد غرفتي!!
كان الوليــد يطالع البنات بنظرات شفقه.. وبعد ماطال فيه النظر على ريــم وهو يراقب الحزن بعيونها تكلم وقال..
الوليــد: أقول ياجده شرايك نجلس أكثر والله اللمه حلوووة شرايك؟
الجده: والله مااحد يبي اللمه ياولدي بس أنا تعبت..
ريــم: يمـــه الله يوفقك يوم واحد بس..
الوليــد: يوم واحد يمـه عااااد..
الجده عقدت حواجبها وحاست بوزها وقالت: طيـــب وآخرتها يعني ؟؟
الوليــد: يعني وافقتي؟؟
ريــم: يمـه تكففييييين
الجده: والله ماأقدر أشوف الوليــد الغالي يطلبني طلب وماأوافقه..
قام الوليــد وحضن جدته وباس راسها وهو يقول لها: كنت عارف أنك بتوافقين!!
ديمـــه بصوت واطي للبنات: طااااالعوا؟؟ بس كلمتين من الوليــد وقلبت الموازين عندها!!
نهلا: المحبووووب براااااحه.. وبس كلمتين من ريم خلت الوليــد يتدخل بالموضوع ويجيب الموافقه..
ديمـــه: اي والله المحبوب براااحه..
أبو ابراهيم+ابو سلطان ماكان بيدهم شيء دام أن الجده حاست المخطط انصاعوا لأوامرها والغوا الرجعه..

طلعت ريــم والبنات وهم فرحانين بالموافقه اللي حصلوا عليها.. واتجهوا يجلسون تحت شجرة الليمون الكبيرة..
ديمـــه: من كان يصدق أننا بنقعد يوم زياده؟؟
ريــم: أنـا كنـت أصدق احساسي!!
نهلا: اي عاد العشاق لهم احساس غير ششششكل!!
ظربت ريــم نهلا على كتوفها ظربة خفيفة وهو تقول لها: يالله عاد أنتي مايفوتك شيء!!
ضحكوا البنات.. وبدوا سوالف عاديه وتافهه..
ريــم كانت بوادي ثاااني عنهم كان تفكيرها يوديها ويجيبها لوليد.. بنفسها كانت خايفه لا يكون الوليــد ما يحبها أو أنه يحبها حب أخوي.. وكان كل خوفها أنه يكون حب الوليــد لها شفقه بتزول مع الأيام.. ومع كل شكوكها الا أنها تأكدت من شيء واحد وهو حبها لوليد اللي ماله نهاية..مسكت ريــم عصا صغيرة كانت مرميه بالأرض وصارت تكتب فيها على التراب وهي مو بوعيها... وماحست ريــم الا بنهلا تناديها..
نهلا: ريــم هووووه من متى وأنا أناديك؟؟
ريــم: هااه؟؟ اي كنت سرحانه بغيتي شيء؟؟ نهلا؟؟
نهلا: اي بغيت؟
ريــم: آمري؟؟
نهلا: أأممممممم ممكن تفسرين لي هالرسمه اللي رسمتيها على التراب؟؟ ((وأشرت بيدها على الأرض))
نزلت راسها ريــم بتشوف الرسمه وانصعقت لمن حست باللي سوته يدها بدون ماتحس هي فيـه!! كانت راسمه قلب كبير واخترق هالقلب سهم بالمايل!!
ريــم: أهههههااااا لا لا لا لا مجرررد رسمه مالها معنى..
ديمـــه واللي قربت لهم شوي وحطت ايدها على كتف ريــم وهي تقول: ماأعتقد أنها رسمه عاديه واللي يثبت لي سرحانك.. ريــم.. فيكي شيء؟؟ الوليــد زعلك لا سمح الله؟؟
ريــم: الله لا يقولها لااااا يابنت الحلال.. بس أنا كنت أشخمط!!
نهلا تنهدت بقوة وجلست جنب ريــم وسندت ظهرها على شجرة الليمون وهي تقول: ريــم أنتي مو ريــم اللي أعرفك!!
ديمـــه كانت تقدر قوة العلاقه بين ريــم ونهلا وتعرف بعد أن نهلا بير لأسرار ريــم والعكس صحيح وعشان كذه.. قالت: عن اذنكم بنات بروح أنا وشهلا و لينـا نشوف أمي اذا تحتاج شيء..
ريــم: خلللللك ديمـــه أنا ماعندي شيء أغبيه..
ديمـــه: لا ماعليه ياريم نهلا صديقتك ومافيها شيء اذا تكلمتي معها.. بإذنكم بنات..
نهلا: شكرا يا ديمـــه لتفهمك واذنك معك.. ونقلت نظرها الى ريــم واللي صارت تسبح بعالم آخر بعيد عن عالم الواقع.. قطعت عليها تفكيرها نهلا وهي تقول: طاااالع!!! وتقولين مافيني شيء بعد؟؟
ريــم: هااااه؟؟ قلتي شيء؟؟
نهلا بضيق: ريــم أكلمك أنـا شفيك ياريم كلميني.. احكي لي.. ريــم أنا أحسك مو مثل الأول..
ريــم حطت ايدها على ركبة نهلا وقالت لها: احساسك مو في محله يا نهلا لازلتي أنتي صديقتي وبير أسراري..
نهلا: زين شفيك ياريم ليه وجهك معتفس؟؟ وليش تسرحين كثير؟؟ريم أحد مضايقك بشيء؟؟
ريــم: آه يانهلا مدري شأقول لك..
نهلا: قولي لي ياريم.. صدقيني لو بقدر أساعدك بخدمك بعيوني.. بس انتي تكلمي..
ريــم: نهلا ماادري ليه بس أحس أن الوليــد يحبني حب أخوي أو شفقة بتزول مع الزمن!! أو أنـــه مايحبني أصلا
نهلا: رييييييم شتقولين أنتي؟؟ كلنا نعرف حب الوليــد لك وعيونه الي فاضحته..
ريــم: بس يانهلا معقول يكون يحبني!! من متى أنا أعرف الوليــد؟؟ ولا هو من متى يعرفني؟؟ كلها ثلاث شهور اما كانت أقل بعد.. الفترة بسيطه مرة.. مايمديه يحبني فيها..أنتي تعرفين أني ماكنت أشوفه لمن كنت أجي لأبوي من قبل..ولا هو كان يشوفني..
نهلا: اللي أنا اعرفه أنه فيه حب من أول نظرة..واللي أعرفه وأفهمه أكثر.. أن الوليــد عمره ماكان بالرقه هذي مع أحد غير معك أنتي..
ريــم: مو هذا اللي مخوفني ياخوفي يكون حب الوليــد شفقه مو حب.. مو حب..
رفعت نهلا راسها وهي تلمح فيــصل مقبل عليهم.. التفتت على ريــم: ريم هذا فيــصل متجه لنا قفلي.. نكمل بعدين
رفعت راسها ريــم وهي تشوف فيــصل يقرب أكثر وأكثر من يمهم..
فيــصل بإبتسامه عذبه: شتسوووون؟؟
نهلا: ولا شيء نسوووولف..
فيــصل وهو يقطع ورقه من شجر الليمون ويقول: تسولفون؟؟ ماتخلص سواليفكم؟؟
ريــم+نهلا وبصوت واحد: لااااااااا
فيــصل: حريييييييم ماعليكم شرهه!! المهم أمي تقول كالم البنات عشان الغدأ..
ريــم: مااشتهي أنا..
نهلا التفتت على ريــم وهي تقولها: احلفي بس أنتي!! بتاكلين غصب عنك..
فيــصل: لا لا لا لا لا لاااا اسلوب القوه والشده مايمشي مع ريــم بس اسلوب الوليــد يمشي دقايق بس عطيني وأنا جايب هالوليد معي..
ريــم: لا لا لا لا لا بليييييييز خلا ص أنا الحين أقوم وأتغدأ..
فصخ فيــصل نظارته الشمسيه وهو يطالع ريــم بنصف عين ويقول: ناس ماتجي الا بالعين الحمرااا
ريــم: يالله بس روح والحين حنا بنلحقك..
فيــصل: تآمريني ياأختي الحين أروح.. الله معي..
ابتعد فيــصل عنهم وهو يتهدد ويتوعد ريــم لو ماجت تتغدأ..
نهلا: والله فيه خفة دم هالولد سبحان اللي خلقه..
هزت ريــم راسها بلا مبالاة وهي تقول: معك حق معك حق..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 37
قديم(ـة) 28-10-2007, 12:01 AM
صورة ღ همسات دافئه ღ الرمزية
ღ همسات دافئه ღ ღ همسات دافئه ღ غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد : الوليد وريم قصه رائعه


ظربت نهلا ريــم على كتفها بخفه وهي تقول: يالله أنتي الثانيه بعد لا تبدين تشككين بحب الوليــد لك.. من كثر وقت فراغك صرتي تدورين أي شيء تقضينه فيه....
وقامت نهلا ووقفت قدام ريــم وهي تمد لها يدها وتقول: الحقي على عمرك قبل لا يسبقك فيــصل عند الوليــد..
ابتسمت ريــم بإبتسامه خفيفه وقامت مع نهلا.. واتجهوا داخل المبنى عشان الغدأ..
أول مادخلوا الفيلا قابلهم الوليــد+فيــصل وهم طالعين منها..
نهلا: ههههههههه ادخلوا بس ادخلوا عن تجيكم ظربة شمس حنا جينا..
فيــصل: خساااره وربي خسااااره..كنت جايب هالوليد معي عشان ريــم..
رفعت ريــم راسها وتلاقت عيونها مع عيون الوليــد وعلى طول ردت نظرتها ثانيه للأرض.. ومسكت يد نهلا وضغطت عليها بقوووة.. وعضت شفايفها..
طالع الوليــد يد ريــم وهي تمسك يد نهلا وتضغط عليها وبنفسه يقول: ياحظك يانهلا ليتني مكانك..
الوليــد كان بنفسه حاس بالتغير اللي طرأ على ريــم.. لكن مابيده يسوي شيء غير أنه يتأملها..
ابتسمت نهلا وهي تقول: بتطولون هالفلم الهندي ادخلوا داخل.. بس .. ترا الشمس حرقتناااااا ولا يا فيــصل؟؟
فيــصل: أنا الشمس ماحرقتني كثر ماحرارة الوليــد دمرتني..
الوليــد: احم أحد حش فيني سمعت طاري اسمي؟؟
فيــصل: لاااا ماأحد..... حاشا لله يارجال.. ادخل بسسسس..
ارتسمت الابتسامه على وجوه الأربعة ودخلوا داخل البيت يتغدون..
بــــــــعــــــــد الــــــــغـــــــداء..
الكبار قاموا يقيلون.. أما الشباب والبنات فهم جلسوا يكملون سوالف... ويلعبون..لحد ماأقترح ابراهيم.. وقال: أقووووووول عيال شرايكم نقوم نسبح؟؟
عبود: ياربي كلامه درر هالإبراهيـم
ابراهيم: لاااا عاد؟؟ لا صار يتناسب مع هواك صار درر!!
عبود: طيب المرة الثانيه ماااااااانمدح؟؟ أنت وجه مدح أنت؟؟
ديمـــه: نععععم؟؟ نعم نعم؟؟ لم لسانك يالمفعوص ولا تطوله على أخوي..
عبود: ياااارب سترررررك مطول لسانها هالبنت..
ابراهيم: نعععععم نعم نعم نعم.. لم لسانك يالمفعوص عن أختي..
عبود: ياربي شالعايله الغريبه؟؟ نهلا شهلا ماجد النجده!!
نهلا: لاااا قلبي عبود ابلش بعمرك ماني مدخله روحي بمشاكل ماني قدها هذولا عيال عمك يد وحده وخافوا من بطشهم!!
عبود: أفااااا والله أفااااا شهلا ماجد تحركوا..
ماجد: لا ياابوك أنا مالي شغل الا فنفسي وبسسسس
عبود: شالأخوان ياربي؟؟شهلا !! بليييييز ولا أنتي من الحين محسوبه تبع فيــصل؟؟بتفزعين معه؟؟
شهلا: طلعوني من مشاكلكم بس..
الوليــد: الخلاااااااصة بتطبون المسبح ولا لأ؟؟
ابراهيم: أكيد اييييييييييه أنا بطب..
فيــصل+ماجد+الوليــد+عبود: أكييييييييد نطططططططططططب..
البنات: واحنااااااااااااااااااا؟؟!!!
ماجد: وأنتم انثبروا ولا بعد!!
ديمـــه: أحد طالب رايك أنت ؟؟ أنا أكلم أخواني..
طالع ماجد ديمـــه بنصف عين وقال: امسكي لسانك يابنت..
التفتت ديمـــه للجهه الثانيه وهي تبرطم من القهر اللي في نفسها..
قاموا العيال.. تلبسوا وجوا يطبون بالمسبح المكشوف على الصالة.. البنات كانوا بالصالة يراقبون تحركات العيال.. كان فيه سباق بين ماجد و فيــصل سباق غوص فاز فيه ماجد اللي كان ماهر بالغوص..
وسباق سباحة بين ابراهيم وعبود.. وفاز فيه ابراهيم.. واللي فاز بالأول يدخل سباق ثاني وصارت بين ابراهيم و الوليــد.. فاز فيها ابراهيم بعد..
والبنات ساعات يشجعون العيال وساعات يسولفون... لحد مانادى ابراهيم ريــم..
ابراهيم: ريموووووو رياااامي تعالي..
قامت ريــم من مكانها هي والبنات وتقدموا للمسبح.. ودخلوا..
ابراهيم: ريــم بليييييز عطيني نظارة السباحة.. في شنطتي..
ريــم: طيب.. (( وراحت ريــم للشنطة طلعت النظاره وراحت تعطيها ابراهيم ومدت يدها بالنظاره لإبراهيم))
لكن صار شي ماحسبت له حساب ريــم ماحست روحها الا وهي جوا المسبح.. ابراهيم لمن مدت له ريــم النظاره سحبها لحد ماطاحت في الماء..
انحرجت ريــم مرة من العيال وحست وكأن أحد كب عليها مويه حاره.. وطالعت ابراهيم بنظرات حارقه.. ورحمه من ربي أنها كانت جنب السلم.. على طول تمسكت بالسلم وطلعت برا المسبح وهي محرجه بمعنى الكلمه وتدعي على ابراهيم اللي حطها بموقف محرج مثل هالموقف..
ابراهيم كان الموقف بالنسبه له وكأنه مقلب عادي من مقالبه الكثيرة وان كان ثقيل وفي غير محله..
الوليــد كان مشتاط غيظ من ابراهيم والموقف البايخ اللي سواه مايدري ليه حس بالغيرة.. ورغبه قويه بأنه يذبح ابراهيم.. اللي كان السبب بهالموقف..
فيــصل+ماجد+عبود: كانوا بعيدين عن اللي صار ولا هين باللعب وماانتبهوا الا لنهاية الموقف وراحت عليهم ضحكه عابره..
لكن الوليــد هو اللي تم يطالع ابراهيم بنظرات غيظ.. حتى اقترب من ابراهيم.. وقال له بصوت منخفض.. شاللي سويته أنت عاجبك كذه حطيت البنت بموقف محرج؟؟
ابراهيم: أي موقف محرج عادي شفيها اخوانها كل اللي بالمسبح..
الوليــد وكان مازال يطالع ابراهيم بقهر ويقول له: أي اخوانها حرام عليك و ماجد وعبود,,, وأنا وين رحنا؟؟
ابراهيم طارت عيونه كأنه توه يحسب هالشيء وحس بإحراج أخته وبالموقف اللي حطها فيه لكنه قطع كلام الوليــد وقال: انسسسسى طيييييييب أتوووب
وانتهت السالفه على هالشيء لكن مازال قهر الوليــد يفوووور بداخله وماقدر غير أنه يفرغه في المطافش في المسبح.....
0000بعد ماطلعوا العيال من المسبح0000
كانوا البنات بالحديقه برا..غير ابراهيم لبسه ولبس بنطلون جينز وبلوزة على عجل.. وطلع برا للحديقه يشوف ريــم بعد الموقف اللي أدركه ابراهيم أخيرا.. شاف ريــم جالسه مع البنات.. صوّت لها لكنها كانت تتجاهله.. عرف هو باللحظه هذي أنها زعلانه عليه.. صوّت لها ثانيه وثالثه..ولكن لا جواب..
ديمـــه وكانت تكلم ريــم: حرام عليك قومي شوفي شيبي..
ريــم: لا لا لا.. بعد هالموقف مافيني أكلمه والله الموقف شين..
ديمـــه وهي تناظر ريــم بتأفف وتلتفت على المكان اللي فيه ابراهيم وتقول: ابراهيم تعال هنا كلم هالعنيده
قرّب ابراهيم للمكان اللي فيه البنات.. وابتعدوا البنات عن المكان عشان ابراهيم ياخذ راحته مع ريــم..
كانت ريــم بتلحق البنات وتمشي معهم بس ابراهيم لحقها ومسك ايدها وهو يقول: آآآسف ياريم إن كنت زعلتك..
ريــم: .......................
ابراهيم: ريــم أكلمك ردي!!
ريــم: شأسامحك يا ابراهيم أسامحك على هالموقف البايخ اللي حطيتني عليه.. ولا على الإحراج اللي سببته لي ولعيال عمك؟؟؟
ابراهيم تفاجأ من ردة فعل ريــم واللي وللمرة الأولى تكلمه باللهجه هاذي لكنه استدرك وقال: ريــم عاد خلاص والله أنا بسويها مقلب لكن ماأدري كيف فكرت لحظتها ياريم لا تزعلين.. أمزح أنا.. وأعترف أني غلطان وألف بعد
ريــم صدت صوب الجهه الثانيه ولا أبدت أي ردة فعل..
مسك ابراهيم وجهها ولفه صوبه وهو يقول: والله مو لا يق عليك الزعل فكيها عاااااد.. سووووري قلنا..
ريــم ابعدت يد ابراهيم بعصبيه ومشت بتروح للصوب اللي البنات راحوا له..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 38
قديم(ـة) 28-10-2007, 12:02 AM
صورة ღ همسات دافئه ღ الرمزية
ღ همسات دافئه ღ ღ همسات دافئه ღ غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد : الوليد وريم قصه رائعه


لكن ابراهيم رجع مسك يدها وهو يقول: ريييييييم.. بلييييز لا تغلين تدرين بغلاتك عندي فكيهااا عااااد..
ريــم طالعته بعيون غرقانه بالدموع وهي تقول: أزعل من روحي ولا أزعل منك بس أنا متضايقه شوي من الموقف..
ابراهيم وهو يمسح دموع ريــم اللي بدت تنهمر على خدها ويقول: حقققك علي يالغاليه.. بس لا تبكين..
ريــم هزت راسها بالإيجاب ورسمت ابتسامه على شفايفها..

كملوا اليوم عادي.. وروتين مثل ماخلصوا فيه الأيام اللي راحت بالمزرعه...
وفي صباح اليوم التالي: كانوا بيردون للبيت وهالمرة مافيها تأجيل.. مثل اللي فات.. عشان كذه الكل التزم الصمت ورضا بالواقع..
وطبعا أم فيــصل كانت داقه على البيت وقالت للخدم الموجيدين هناك يقولون للطباخ يجهز غداء محترم معهم ضيوف..
وتجهزوا وانقسموا بالسيارات مثل ماجوا غير إن أبو سلطان + أبو ابراهيم راحوا بسيارة ابراهيم وسيارة السواق ملوها خضره وأغراض من المزرعه جايبينها.. وبسيارة ماجد معه عبود بس...
وفي سيارة الوليــد قالت ريــم حق البنات تصدقون نفسي بهذاك المسبح الزين ورجعت للبيت وأنا ماسبحت فيه بخاااااااطري هالسباحه ودي أرد الحين أسبح
الوليد كان يسمع كل كلمه تقولها ريــم .. ومايفوت ولا همسه وهي كانت وقت تطالعه ووقت كانت تفكر فيه ووقت تسولف مع البنات.. شغل الوليــد الـ Fm وكان فيه أغنية من الأغاني الرجه وصوت الطبول فيها والأورق والصوت ملعوب فيه..
الجده: وش ذا الأغاني الله يرحم زمان أم كلثوم وعبد الحليم آآآه يازمن
الوليــد: ياجده يقولون مايسمع أم كلثوم الا اللي يحب والله يستر منك ليييش كان يعجبك أم كلثوم؟؟
ديمـــه: أهااااااا وأنا أقول ليش كل سيارتك كاسيتات لأم كلثوم!!
الوليــد إختبص ومايدري وش يرد عليها بس قال: لكل قاعده شواذ يا ديموه
الجده: من اللي قاعده عند من؟؟
البنات + الوليــد: هههههههههههههههههههه
الجده: جاوبوني ؟؟
الوليــد: لا يمه ما احد قاعد عند أحد بس ماتبين محمد عبده ؟؟
الجده: لا مابي شيء بذكر ربي؟؟
وبعد ماوصلوا البيت كانت أول سيارة واصله سيارة فيــصل فتح باب القراج ولف نصف لفه على النافورة اللي بالوسط ووقف قدام الباب الداخلي...ونزلوا اللي بالسيارة وأخذ لفه كامله ولبق السيارة بقراج السيارات.. ودخلت سيارة ماجد بعدها ولبقوا السياره ونزلوا هو وعبود ووقفوا مع فيصل يسولفون حتى وصلت سيارة السواق وعلى طول راح للباب الخلفي عشان الأغراض اللي معه ووصلت سيارة ابراهيم ونزلوا الشيبان منها وهم يقولون لـماجد لييييش مسرع؟؟
ماجد: وين مسرع الله يهداكم هذا وأنا مهدي وخايف منكم
أبو سلطان: لا بالأول كنت مسرع لكن خفت منا يوم صرنا نكبس لك وهديت!!
وراحوا من عندهم ...
قال فيــصل: الله يهداك بس ياماجد هقيتك ذكي ياخي اسلك الطريق الزراعي وغب عن أنظارهم وسو اللي تباه لا حسيب ولا رقيب أنا رحت مع الطريق الزراعي وكاني أول من وصل
ماجد: والله راحت عن بالي
فيــصل: تأخر الوليــد غريييييييييييييييبه وبقلبه يقول( حركاتك ياوليدوه ماتفوت علي )
الا ودخلت سيارة الوليــد وهو يضرب بواري ومبسوووووووووط..وجدته تدعي له وتقول عقبال مانسمع بواري موكب عرسك..وهو يقول آآآآآمين بس متىىىىىىى يتحقق اللي فبالي؟؟... ووقف عند الباب ونزل فتح الباب لجدته ومسك يدها لحد ماوصلها باب البيت الداخلي..
فيــصل ركب مع الوليــد وهو رايح يلبق السياره وأول ماركب قال: ياخي مو من عوايدك تهدي وش اللي صار لك الحين نزلت عليك فجأة أو بتكسب أكبر وقت ممكن مع الغرشوب؟؟
الوليــد: أخ بس يا فيصلوه اسكت بس هي غزال هي ريــم هي رعبوب هي غرشوب هي بشر؟؟هي ملاك وش هي ياخي؟؟
فيــصل: ياشيخ صار عندك نفس الشك اللي عندي أنا شاك إن ريــم جني؟ مو بشر 
الوليــد: اوووووووه فيــصل ماني متفيق لك جب بس
وبعدين ياخي أختك الفضيحه هذي أم لسانين ماعمري أركبها سيارتي؟؟ حطتني فموقف عند جدتي بس الحمدلله إنها طلعت ماتفهم بالأمور هذي( وقص على فيــصل القصه)
فيــصل: ماتكف هذي عن أذية العشاق؟؟ ياخي أنا مفكر ألصقها بـماجد اغديها تفكنا من حنتها شوي ونقدر ناخذ راحتنا بعد حنا بالطنازة
الوليــد:هههههههههههههههههههههه ذكرتني بالغثيث كاهو يطالعنا صار له ساعه وده يذبحنا بسرررعه خلنا نروح له قبل تجيه ضربة شمس...
ونزلوا الشباب لـماجد ودخلوا داخل البيت وقعدوا يسولفون وبعد ماصلوا الظهر حطوا الغداء وتغدوا.. وبعد الغداء كانوا بيت أبو سلطان حيل تعبانين وراحوا بيتهم أما بيت أبو ابراهيم فكل واحد راح غرفته ينام لأنهم من صباح الله خير قايمين ولا ناموا..ورموا حالهم بالسرير ولا حسوا بأرواحهم الا بعد أذان المغرب.. وبعد ماصلوا المغرب جماعه فالمسجد جلسوا يتكلمون شوي ويسولفون ((الا ويدق جوال الوليــد .. خالك يتصل بك ))
الوليــد: مرحبااااااااااااااا
الخال: مرحبا ألف ياخي وينك ولا تسأل ولا تقول عندي خوال ؟؟؟
الوليــد: لا بس لاهي فأمور الدنيا
وصار يكلمه ويسأله عن أخباره ويضحكون..
الخال: الا الوليــد أنا كنت داق عليك بقولك ترا حنا خوالك ولنا حق عليك ولا نسيت ماعاد شفناك من ثلاث شهور وانت اللي كنت كل ويك تنط بوجيهنا شلي صار عسى مو متضايق مننا؟
الوليــد: لا افا عليك ما جاء منكم الا كل خير بس حقكم علي لازم أزوركم قريب والله مقصر بس إعذرووووني ..
الخال: لا مابنسامحك حتى نشوفك
الوليــد: قريب ان شاءالله بجيكم..
وقفل الوليــد عن خاله الخط وقال أبو ابراهيم: هااااااه شخبار خوالك؟؟
الوليــد: والله بخير يسلمون عليك كثير السلام ويسألون عني يبوني أزورهم وبروح لهم بكره(أهل الوليــد كانوا من أهل الجبيل واللي تبعد عن الخبر حوالي 80 أو 90 ك\م تقريبا )
ريــم من سمعت هالكلام الا تلخبطت ونغزها قلبها وحست إن ورا هالروحه شيء وخافت لايكون خاله ناوي يخطب له...
رد ابو ابراهيم: ايه يايبه هذيلا أهلك ولك واجب عليهم بس لازم ترجع قبل يوم الإربعاء..
الوليــد: لييييييييييييش؟؟
ابو ابراهيم: قررنا حنا مع بيت عمك نسافر سويسرا هالسنه وطيراتنا يوم السبت الساعه 12 الليل ولازم ترجع الإربعاء أو الخميس عشان نجهز أغراضك..
الجميع تفاجأ بالمفاجئه الحلوه واللي ماكانوا متوقعينها أبد
فيــصل: وأخيرا يبه غيرت رايك عن لندن ؟؟ صراحه طفشناها كل سنه لندن؟؟
ابو ابراهيم: ايه قلنا أنا وعمك نغير جو وبنمر فرنسا بعد
البنات: وااااااااااااااو يعني وأخيرا بنشري عطورات ومكياجات ونكشخ فيهن قبل لا يطبون البلد
ابراهيم: وااااو بروح سويسرا وبآكل شكولا تات
الوليــد: افااا يا ابراهيم مابقى الا نعطيك الرضاعه بالكاكاو ماكبرت عن الشكولاتات رجال شكبرك متخرج من الجامعه وبتكمل دراسات وآخرتها شكولاته
ابراهيم: الشكولاته ماتعرف لاكبير ولا صغير
ابو ابراهيم: وأنت بعد يا ابراهيم لازم تاخذ أختك وتروحون تسلمون على خالك وتقعدون عندهم كم يوم..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 39
قديم(ـة) 28-10-2007, 12:04 AM
صورة ღ همسات دافئه ღ الرمزية
ღ همسات دافئه ღ ღ همسات دافئه ღ غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد : الوليد وريم قصه رائعه


ابراهيم: أنا يا حيل الله خالي مادق يسأل عني مثل الوليــد
الوليــد: اوووووه ياناس هذا مختبل اليوم ولا وش فيه لا يكون بعد المزرعه وبعد ما اختلطت كثير بالبزران ( ويأشر على فيــصل) صارت تصرفاته تصرفات بزران ؟؟؟
فيــصل: لا أخاف إنه بعد مااختلط مع الشياب ( ويأشر على الوليــد) حس بأنه لازم يصغر كم سنه لوراء ؟؟
الكل صار يضحك على فيــصل و الوليــد ونكتهم لأنهم هالإثنين خفيفين دم ومع بعض يصيرون شيء... قطعت ريــم ضحكهم وقامت و وجهها متغير شويه واستأذنت منهم
ابو ابراهيم: وين ياريامي خلك شوي معنا
ريــم: لا يبه أحس راسي مصدع وودي أنا شوي والله جلستكم ماتنمل بس أنا تعبانه بعد مجهود يومين بالمزرعه..
ابو ابراهيم: براحتك يابنيتي ما أغصبك.. ..... الكل مشت عليه سالفة إن ريــم تعبانه الا الوليــد كان قلبه يقول له البنت فيها شيء وجهها مو طبيعي وهي كانت قبل شوي تسولف وتضحك ليش الحين يعني وجعها راسها؟؟ قال يمكن عشاني قلت بروح أهلي كم يوم بس مااظن يهمها الموضوع للدرجه هذي..وتم يفكر بالموضوع وكانت ريــم مشغله تفكيره.. بعد الساعه 12.30 تفرقت العايله وكل واحد راح غرفته ونام الا الوليــد كان يفكر فريم ويقول وشلون بصبر يومين عنها؟؟؟ الا وقام واتجه لغرفتها مايدري وش اللي ودى رجله هناك هل هو الحنين للغرفه ولا الوله على ريــم ولا إن الفضول ذبحه بيعرف ليش تضايقت اليوم بس اللي يعرفه إنه حس بروحه وهو يطق باب الغرفه طق طق !! تنبه لعمره وقال وش اللي تسويه يا الوليــد ليش أنت هنا عيب عليك تطق على بنت عمك بآخر الليل بس ما أحد رد عليه بالغرفه وجاء راجع لغرفته الا وسمع حس حركه تحت نزل الدرج وهو مستغرب من يكون يعني تحت بآخر الليل معقول جيني بس شتسوي جيني بالليل؟؟ وراح صوب الصوت ولحقه و وصل فيه الصوت للمطبخ دخل المطبخ مستغرب كانت معطته قفاها ولا بسه جلال الصلاة ولافته عليها ما عرفها وتم يقول فباله ديمـــه ولا لينـا ولا ريــم ؟؟ دقق فيها وقال ريــم ؟؟؟ ريم التفتت مفزوعه: بسم الله الرحمن الرحيم خوفتني
الوليــد شكان يشوفه كان يشوف بدر 15 ..
جلس على كرسي طاولة الأكل وقال شمقومك هالوقت خبري فيك بتروحين تنامين راسك يوجعك؟؟؟
ريــم: الا بس نازله آخذ حبة راسي يوجعني ..
الوليــد: بسم الله عليك فديت هالراس ليته فيني ولا فيك..
ريــم: تسلم بس انت شلي مقومك هالوقت ؟؟المفروض تكون نايم
واستدارات ريــم بتطلع بره المطبخ وهي تقول بالإذن ..
الوليــد: ريــم ( مايدري ليش ماكان وده ريــم تطلع وغصب عليه ناداها)
ريــم: لبيه
الوليــد: تعالي اقعدي معي شوي مافيني نوم وودي أشبع منك قبل أروح خوالي
ريــم: إنت جازم تروح؟؟(وتاخذ الكرسي اللي قدام الوليد وتجلس عليه)
الوليــد: ايه جازم بروح ( استغرب الوليــد من سؤالها بس جاوبها )
ريــم خنقتها العبر وقالت بصوت مخنوق الوليــد ...
الوليــد: سمي
ريــم: تسلم بس ودي أطلبك طلب..
الوليــد: آآآمري مو بس تطلبين
ريــم ضغطت على اسنانها بقوه وقالت: إوعدني إوعدني مايفرقنا غير الموت..
الوليــد ولا إرادي حط إيده على ايدها ومسكها بقوه وقال: جعل يومي قبل يومك أوعدك أوعدك
ريــم: عسى الله مايجيب عتاب ولا بعد وهجر وغياب
الوليــد كملها بلحن الأغنيه: عسانا مانتفارق يوم ...
الوليد+ ريــم بصوت واحد وبلحن الأغنيه:عسى دايم نكون أحباب..أحباب
ريــم: اممممم طيب ممكن تفك ايدي بروح أنام
الوليــد تذكر روحه وقال :اووووه سوري نسيت روحي
ريــم: قامت من الكرسي ووجها لونه أحمر وهي تقول: تصبح على خير
الوليــد: وأنتي من الخير ياوجه الخير
ريم ماتت من الحيا وراحت تركض فوق لغرفتها وأول مادخلت للغرفه كان نفسها ترقص تزغرد فرحااااااااااااانه بس ماتدري شتسوي..
الوليــد كان مو مصدق روحه من الفرحه ومتشقق وحس إن اللحظات اللي مرت عليه قبل شوي من أحلى لحظات عمره..وحتى مو قادر يشيل عمره ويرقى لغرفته وتم يفكر فريم وهو يقول لنفسه تحبني تحبني نيالك يا الوليــد وحصلت اللي تبيه..
ريــم بغرفتها كانت ودها تقول لأحد من الفرحه بس ماتدري تقول لمين ؟؟ دقت على جوال ديمـــه بس كان مقفل و ريــم تقول بنفسها ليييه تقفلينه فاتك أحلى خبر ياوكالة أخبار
الـ Cnn ودقت على نهوله بتقولها دق الجوال بس ماردت كان ودها تفتح الشباك وتصارخ وتقول والله أحبك أحبـــــــــــــــك..
الوليــد راح راقي غرفته وهو وده يناطط من الفرحه ووده يقوم فيــصل ويقول له المستجدات كان وده يقول لأي أحد حتى لو جيني (مايفهمه غير جيني أصلا..) راااااح طاير لغرفة فيصل طق عليه الباب طق طق !! مارد أحد قال لو فيــصل عالنت والله مايسمع لأي أحد يطق عليه الباب خليني أروح أفتح ماسنجري يمكن ألاقيه عالنت وراح بسرعه فتح الكمبيوتر وفتح ولقى 6 أشخاص أون لاين صار يطالعهم ويدور بينهم فيــصل بس ما لقاه لقى ماجد كان ناوي يقول له السالفه من الفرحه مو قادر يركز مع مين يتكلم لو إن الله رحمه ودخل فيــصل باللحظه الأخيره ..
الوليــد: وينننننننك؟؟
فيــصل: كااااااااني يعني شصاير بالدنيا في غيابي فقدتني
الوليــد: صاير شيء كبييير بسرعه بس ياتجيني يا أجيك ( وخلال ثانيتين طق الباب )
الوليــد: ميييين؟؟
فيــصل: أنااااااااا
الوليــد: إدخل بسرررررعه وين كنت إنت ووجهك جيتلك قبل شوي بغرفتك مالقيتك ؟؟
فيــصل: كنت أتسبح بس شفيك ليش الضحكه شاقه خدودك؟؟
الوليــد: آآآآآآآآه يا فيــصل أحس إني مو قادر أتنفس خلنا نطلع بالحديقه..؟؟
فيــصل مستغرب يالله
وهم ماشين نازلين للحديقه بالدرج كان يقول الوليــد لـفيــصل: فيــصل تحبني تحبني
فيــصل: قصر حسك سمعتك هذي غرفتها جنبنا (كانت غرفة ريــم أقرب غرفه للدرج)
وفعلا ريــم سمعتهم وتوقعت إنهن بيطلعون فتحت الشباك بتسمع شيقولون..
الوليــد + فيــصل جلسوا على طاوله بالحديقه قريبه من شباك غرفتها وريم كانت تراقبهم من شباك غرفتها ونشوف حركاته وهو يحكي فيــصل وطاير من الفرحه كان ودها تنزل وتحكي لـفيــصل شعورها.. فيــصل كان يطالع الوليــد ويبتسم ويضحك وكأنه طاير من الفرحه وفرحان لفرحة أخوه.. كانوا يتكلمون بصوت مسموع لكن ريــم ماركزت فكلامهم كثر ماركزت فأشكالهم لكن الوليــد قال بصوت عالي ياناااااااااااااااس أحبهااااااا مجنوووووون حبهاااااا .. ريــم ودها تصرخ وتقول أحبـــــــــــــك وحست إنها بتقولها بس حاولت تمسك روحها وقفلت الشباك وراحت رمت روحها بالسرير وهي تقول: وأخيرا ابتسمت لي الحياة من جديد وصارت تفكر فحبها وتتذكر شكله وهو يغني الله محلا صوته كااان روعه الى إن غلبها النوم ونامت ولأول مرة من جيتها بيت أبوها نامت وهي سعيده وفرحانه...
الوليــد بعد ماحكى لـفيــصل اللي صار فيــصل فرح له مرة وتمنى له كل خيـر وبنفس الوقت حس بغيره على أخته لكنه قال للوليد إن هذه بنت عمه ولازم يحط باله عليها وفيصل كان يعرف إن الوليــد مو راعي حركات نص كم خاصة إنه صديقه ويعرف الوليــد أكثر مما يعرف نفسه ودايما هو وياه ويشوف كيف إن البنات منهبلات عليه ومع كذه كااان ثقيل ولا معطيهم وجه مو مثل ماجد المخفه المعروف بحركاته وكان ثقل الوليــد على البنات يزيد البنات تولع فيه...أذن الفجر وصلو العيال الفجر وناموا... وعلى الساعه 12.0 كالعاده قاموا من النوم ونزلوا يجتمعون على طاولة الأكل لكن هالمرة كان الوليــد مو من عوايده والنشاط زايد عنده وكان أول من جلس على الطاوله ينتظرهم ومن جاء طارت عيونه وقام يطالع الوليــد ويقول بنفسه: اليوم مايت يهودي لا محاله .. عدا فيــصل اللي كان عارف سر النشاط هذا كله وجاء جلس كالعاده جنب الوليــد وقال له: ياعيني قدرت ريــم تسوي اللي عجزنانسويه من 21 سنه
ناظر الوليــد فيــصل بطرف عين وقال هيه لا تعرض لمحارمي؟؟
فيــصل: من متى محارمك؟؟ محارمي قبل يكونو محارمك وأصلا مو محارمك للحين
ضحكوا فيصل و الوليــد وسموا بإسم الله وبدوا ياكلون..حتى ريم كانت تاكل بشهيه..
فيــصل يكلم الوليــد: و ل و ل شف ريم كيف تاكل بشهيه شكلك بتسبب لها سمنه مؤبده لا عيشتها بكل هالعز..طول عمرها..
ريــم حست إنهم يتكلمون عنها استحت ووقفت أكل..
الوليــد: يااااااااااااااااقوي عينك؟؟
وبعد ماخلصوا غداء قال الوليــد: يبه تراني أجلت سفرتي لبكره
ابو ابراهيم: لييييييييش؟؟؟
الوليــد: دخلت سيارتي للورشه ولا تطلع الا اليوم الليل وماأقدر أسافر من دونها..
ابو ابراهيم: برااااحتك ياولدي
ابراهيم: أليوم أنا وريم بنروح نسلم على خالي وبنتعشى عندهم ونرد
ابو ابراهيم: الله يساعدكم
ريــم أشرت لـ ديمـــه و لينـا وقالت لهم فوق وقاموا واستأذنوا ورقوا مع ريــم فوق.. وبغرفة ريــم .. ديمـــه: شعندك يا ريــم ؟؟
ريــم: آآآآآآه بس آآآآآآآآآآآه
لينـا: سلامتك عن الآه
ديمـــه: جب يالخبلا هذا مو آه الوجع هذي آه العشاق
لينـا: !!!!
وصارت ريــم تكلممهم عن اللي صار أمس وتوصف شعورها بذيك اللحظات..
لينـا: اش الرومانسيه هذي كلها؟
ديمـــه: آه ياويل حالي على هالعاشقه الولهانه
ريــم: يكفي أنتي وياها خلاص ماراح أكمل
ديمـــه: لا لا كملي بنسكت ونسمع
وبعد ماانتهت تمنوا لها خواتها كل خير وطلعوا عنها وراحت تتسبح هي وتلبس اللي بتروح فيه اليوم لبيت خالها...وحطت شوي ميك أب وصلت العصر وأخذت عباتها ونزلت تحت..
ابراهيم: ريييييم يالله
ريــم: جيت جيت
سلموا على أمهم وأبوهم ومانسوا حبة الرأس الجده وطلعوا متجهين لبيت خالها..
في بيت خالها..
زوجة الخال: هلا والله ريامي شخبارك وشخبار الأحوال عندك فبيت أبوك
ريــم: كله تماااام الحمدلله.. خاله ليش ماجيتوا يوم حفل التخرج كنت أنتظركم توقعتكم أول من بيجيني ..
زوجة خالها: حقك علي بس ندى مرضت في ذاك اليوم ووديناه المستشفى وماقدرت أتركها
ريــم: وينها هالندو وحشتني
ندو: أنا هنا عمتو أثوف ثبيث تون هنا أنا في العلفه
ريــم: طيب تعالي بسلم عليك؟
جت ندو نركض على ريم وتخمها.. ندو: ليث ثرتي ماتدين ذي أول يمنا ولا تكلمين ذي أول؟
ريــم: شفيك كلتيني بقشوري؟؟ صايره مثل العجوز على هالتشره..
وبعد ماخلصوا من العشاء لزم عليهم خالهم يباتون الليله عندهم لكن ابراهيم اعتذر وقال ثانيه بس خالهم لزم عليهم مرة وناموا عندهم وفي الليل الساعة 2 كلمت ريم نهوله وقالت لها السالفه الجديده اللي صارت بين الوليــد و ريــم وبعد ماقفلت ريــم من نهلا جاها مسج فتحت المسج ((عجزت أفسر كيف أنا محتاجك وتعبت أمثل إني بخير وأنا أموت حزة غيابك))شافت المرسل ماعرفت الرقم بس حسته مو غريب عليها حطت الجوال عندها وبدت تحاول تتذكر من صاحبة الرقم.. شوي وجاها مسج ثاني
((إترك جمالك ياحبيبي على جنب..غيرالحلا يعجبني بزود طيبك..كلك على بعضك تجنن وتنحب..ربي كريم اللي جعلني خليلك..إن كان حبي بنظر بعضهم ذنب..يامرحبا والله بذنب يجيبك..ماقول غير الله يخليك يارب..ويعمي عيون من حسدها تصيبك))حست أن صاحبة الرقم تعرفها زين وإنها هي تعرف صاحبة الرقم زين.. صارت تفكر بجد ياربيه الرقم أنا أعرفه بس مين؟؟ا
ريم تكلم نفسها: هذا الرقم مميز وأحس مر علي من قبل بس مدري مين؟؟ معقول يكون الوليــد ايه صح ليش لا أتذكر رقمه يوم تعطيني إياه ديمـــه وإحنا بالمشغل كان مميز وحفظته من غير ما أخزنه بالجوال..شوي وجاء مسج ثاني: (( أهلين ريامي أخبارك؟؟ والله قلقت عليك وأحس الشوق بيذبحني ليش ماتردين علي؟؟ ))
ريم تفكر بنفسها: لا مو معقول هذه تعرفني زين معقوله تكون أروى صديقتي بالمدرسه طلعت جوال؟؟بس ليش ماقالت لي؟؟ ودق الجوال قطع تفكيرها كان نفس الرقم اللي يراسلها.. ترددت أرد لا أخاف يكون أحد يلعب بس كيف يلعب وهو يعرف اسمي؟؟ برد.. وردت
ريم: ......................
.....: هلا ريامي أعرف الوقت مو مناسب بس اشتقت لك حييييل
( ريــم من سمعت الصوت عرفته على طول ومايبيلها ذكاء هذي وكانت بقلبها تقول والله اشتقت لك بعد أنا يا الوليــد )
الوليــد: ألوووووو
ريــم: ...............
الوليــد: طيب يعني مستحيه تتكلمين زين بس اسمعيني ولا تقولين ولا كلمه..
ريــم: .................................( كان ودها تقول أحبك أحبك أحبك أحبك)
الوليــد: اليوم الفجر بروح لخوالي والله ماودي أروح وأنا ماسلمت عليك بس الظروف لأن خالي قال لي لازم أجي الثلاثاء بس ماراح أطول برجع الإربعاء وبشوفك ان شاءالله..
ريــم: ( قلبها كان يرد عنها لكنها هي وكأنها انلجمت وماقدرت تقول شيء أبد)
الوليــد: أووووووووووووووه ريامي كل هذا حيا قولي لو كلمه هذا ظلم لاأنت جنبي ولا صوتك أسمعه..
ريــم نطقت وقالت: وليد من جد.. أأأأأأحبك ...أحبك .. وماعندي شيء أكثر أقوله
الوليــد: بس أنا ماأبي أكثر من هالكلمه وأخيرا سمعتها
ريــم قفلت الجوال لأنها مرة استحت وماقدرت تكثر الكلام
الوليــد: يازين الحياااا قفلت الخط ياناس تستحي ياربييييه هالبنت بتجنني بحبها..
ريــم مسجت له مسج (( أعزك .. وأعيش بعروق دمك..ولو تقول السما خضرا أقول خضرا ولا يهمك))
الوليــد ماكان مصدق روحه وجلس يقرأ المسج لحد ما حفظه ويقول بقلبه ياحظ الجوال اللي أصابعك تلامسه ياحظ خصلات شعرك اللي تطيح على وجهك ياحظ اللي حولك ياحظي تحبنيي.. وأنا يا ريــم أحبك لا أنا ما أحبك ما أحبك أنا مجنون بحبك مجنووووووون..
ونامت ريــم وهي حاظنه الجوال معاها.. و الوليــد انتظر صلاة الفجر وصلى بعد ماصلى قعد للساعه 7 قامت أمه وأبوه والجده سلم عليهم وطلع ركب سيارته وراح للجبيل والساعه 8 وصل الجبيل وراح بيت خاله ودق عليه جوال وفتح له خاله وقعد يسولف هو وخاله شوي وقال لخاله انه مانام ووده بفراش ينام فيه خاله والله نسيت حالي مع السوالف بس حقك علي وراح جاب لوليد فراش ونام الوليد... ريــم صحت بدري شافت الجوال وتذكرت سالفة البارح فنتحت الجوال ورجعت تقرأ الرسايل ثانيه...وفي العصر ابراهيم قال لـريــم انهم العصر بيردون لبيت أبوهم.. وبعد العصر سلمت ريــم على زوجة خالها ومانست تحضن ندوش وكانت شاريه لها هديه عروسه أعطتها اياه انبسطت فيها ندوش مرة وقالت لها عمو ليم كل يوم تعالي أنا احبك بث كل يوم ديبي لي علوثه
ريــم: يالبكاشه والا مو كله حب فيني؟؟
وركبت ريــم السياره وراحوا لبيت أبوهم..وصلوا البيت...دخلت ريــم وراحت تركض لـ أمها وسلمت عليها وحبت راسها وسلمت على جدتها..
الجده: بنات الناس ما ينامون برى بيوت أهاليهن
ديمـــه: بس ريــم نامت فبيت خالها وبيت خالها هو بيتها ؟؟
الجده: جب أنتي بلا طوالة لسان الحين راعية الشان ماحكت أنتي شلك؟؟
ديمـــه: طيب سوري ما أعودها
الجده: لا لا لا لا لا ولا سوري ولا سعودي يرضون لبناتهم ينامون بره
ديمـــه و لينـا و ريــم يضحكون بصوت منخفض بس فيــصل حب شوي يكمل اللعبه
فيــصل: صدقتي والله يمه ولا سوري ولا بربري يخلون بناتهم يباتون بره
الجده: صااااااااااااااااادق وليدي وبصوت واطي ( وشي ذا الجنسيه؟؟ )
فيــصل: يعني بربري>> هو كان يقصد بربري اللي كانوا ساكنين الأندس
الجده: ايه صح البربري مايخلون بناتهم ينامون بره البيت بس النعيمي قلة حيا يخلون بناتهم يباتون بره
فيصل:ههههههههههههههههههههههههههههههههههه بصوت عالي مو قادر يكتم ضحكته
الجده: أقوم أصلي أبرك لي بس
دق جوال فيــصل (( الوليــد يتصل بك )) تنحنح فيــصل وقال الوليــد أمداه يشتاق لي ؟ بس شكل االمكالمه مو لي.. شكله بيسأل عن ناس بالكون هذا
بس ريم من سمعت اسم الوليــد وهي مو على هالكون وهي بعالم آآآآخر
فيــصل: هلا بك
الوليــد بصوت حزين : فيــصل تعال تكفى خذني؟؟
فيــصل: وشووووو إنت وين وين إنت
الوليــد: بأول محطة بنزين تقابلك وإنت داخل الجبيل بس لا تدري ريــم أخاف تتروع
فيــصل قام من عند البنات وقال : الوليــد وش فيك صوتك مو معجبني..
الوليــد: بيزوجوني بيزوجوني يا فيــصل بيغصبوني آخذ بنت خالي وملزمين علي مرة
وبدأ الوليــد يبكي مثل البزران
فيــصل: هونها يا أخوك مقدر يغصبك على شيء ماتبيه وأبوي مو مخليهم يغصبونك
الوليــد: فيـ ... فيصـ ... فيصل أنا ما أبي آخذ غير ريــم
فيــصل: وبتاخذها وأنا أخوك وش اللي يمنعك ما تاخذها؟؟بس إنت هد حالك وأنا كلها مسافة الطريق وبجيك هذي بركب الليموزين وبجيك...
الوليــد: الله يعااااااافيك بس ريــم لا تدري
فيــصل: وش اللي يخليها تدري؟؟
بس من سوأ حظ فيصل إن ريــم سمعت المكالمه من إلى وهي كانت متخبيه وتتسمع عليهم وعرفت كلش راحت تركض لغرفتها وقفلت على روحها وتمت تصيح صياح يكسر الخاطر ومارضت لأحد يدخل عليها وتحججت بأنها تعبااانه وبتنام .. فيــصل راح مع الليموزين للمكان الموجود فيه الوليــد وأعطى صاحب اللوميزين حقه ونزل بالمحطه تلفت يمين يسار مالقى سيارة الوليــد تم يناظر ويطالع قال لايكون سواها وركب سيارته وراح البيت؟؟ دق عليه ورد عليه الوليــد .. فيصل: وينك أنا في المحطه..
الوليــد: تلقاني عند البقاله..
فيــصل: ماكو أحد؟
الوليــد: إنت بأي محطه؟؟؟
فيــصل: بمحطة على الخط اسمها محطة الجبيل
الوليــد: لا أنا بالمحطه اللي بعدها اصبر بحرك وبجيك..
فيــصل: لا وين تجي أنا بجيلك بالليموزين كاهو عندي مابعد عطيته حقه يالله باي بس.
فيــصل ماكان يبغى الوليــد يسوق السيارة أبدا وهو بالحاله هذي وراح على رجوله لحد المحطه ومشى يجي 12م ووصل لقى سيارة الوليــد عند البقاله قرب من عندها وشاف الوليــد حاط راسه على الدريكسون خاف عليه طق على القزازه فتح الوليــد وهو يقول ويينك فيــصل تفاجأ بشكل الوليــد كانت عيونه مثل الجمر ووجهه أصفر نزل الوليــد وركب قدام وركب فيــصل مكان السايق..
فيــصل: ماتقول لي الحين شصاير
الوليــد: فيــصل خالي مادق يسأل عني خالي دق علي عشان يزوجني بنت أخوه أنا قلت له ما أبيها لكن خالي حلف يمين اذا م أخذت البنت لا أنا ولدهم ولا هم يعرفوني ..
حرك فيــصل السيارة وهو يقول لا حول ولا قوة الا بالله وقلبه يتقطع على الوليــد يكفي وجهه كان اللي مايعرف وجهه يعرف إنه فيه شيء باين بعيونه الحزن ووجهه الأشحب فاضحه..
الوليــد: شسوي يا فيــصل قل لي تكفى أنا ما أبي بنت خالي مو لأن شيء فيها بس لأن ريــم هي حبي الأول والأخير ولأني ماباخذ غيرها ولأني وعدتها مايفرقني عنها الا الموت فيــصل أنا ماابي آخذ غير ريــم وبكيف خوالي لو وش مايسوون ماباخذ غير ريــم
فيــصل: تعوذ من ابليس ياولد الحلال وأنا بلقى لك حل بكلم أبوي و خل الكبار يحلونها لكن مايهون علي أشوفك بالحاله هذي..
وتم الوليــد يطالع مع الشباك ويناظر الرايح والجاي ودموعه ماوقفت.....

هل الوليــد بينصاع لأوامر خواله وبياخذ بنت خاله؟؟ ويضحي بحبه لعيون خواله؟؟
أم أنه يضحي بخواله لعيون حبه؟؟


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 40
قديم(ـة) 28-10-2007, 11:59 PM
صورة جرح كبير الرمزية
جرح كبير جرح كبير غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد : الوليد وريم قصه رائعه


روووووووووووووووووعه ننظرك ياغلا والله يجبر بخاطرك دنيا وآخره


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

الوليد و ريم / كاملة

أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الثالثة : للخطايا ثمن / كاملة حبر القمر روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 206 08-12-2013 03:42 AM
يا أنا يا أنت و الزمن بيننا / بقلمي ، كاملة لصمتي حكآيه روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 410 27-03-2013 05:42 PM
روايتي الأولى : وقت حاجتي ناديتك و ما رديت على صوتي / كاملة أحلام تحت المطر روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 91 05-03-2012 10:48 PM
رواية تعب قلبي كثر ماهو يتألم روايه سعوديه روعه كيف هانت دمعتي بعينك أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 165 29-10-2010 03:23 PM
شذى و الوليد / بقلمي دلوعه واكثر أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 71 05-03-2010 03:05 PM

الساعة الآن +3: 06:55 PM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم