اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 06-04-2005, 06:51 PM
حنين الشوق حنين الشوق غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي مريم عيون سلمان / كاملة


#$# مـــريــم عيــون سلمـــان (( روعــــة واااااايــد )) #$#




قــرأت القصــة وأعجبتنــي ونقلتهــا اليكــم

اتمنــى مــن الكــل يقــراهــا وبمتــابعتكــم بنــزل الأجــزاء القصــة طــويلــة لكنهــا واااااااايــد حلـــووة ومشــوقــه والــوقــائــع الا تحــدث تكــون عكــس تــوقعكــم تمــامــا ..






الجـــزء الأول ..

****************

ابطال القصــة حقيقيون .. والقصه حدثت على ارض الواقع قصه تجمع بين الحب والاصرار في مواجهة العقبات وتنبأ بميلاد قصه حب طاهره و قوية ونادرة في هذا الزمن .. تعالو معي لنتعرف على ابطال قصتنا





بطلتنا اسمها مريم : مريم بنت ولا كل البنات جمال واخلاق عمرها 18 الله عطاها جمال ما ينوصف عيون سود ووساع رموش سود وكحيلة خشم صغير ومرسوم بشره بيضة وصافية شعر لو يشوفه احد يظن انه قطعه حرير سوده وكانت رشيقه على مليانه والي يشوفها مايقدر الا ايسبح ويسمي بالله





بطلنا اسمه سلمان : سلمان شاب طموح عمره 23 وسيم ولو اي بنت تشوفه تتخبل عليه ما كان يعيبه شئ محبوب بين ربعه وهله دمه خفيف و حنون ملامحه قويه لونه على اسمر شوي جسمه عريض وطويل ماشالله





عائلة مريم من اكبر واعرق العائلات في البحرين معروفه بالسمعه والاصلا والنعمه الي الله انعم عليهم



نرجع للبطله مريم كانت اصغر وحده في البيت دانه اختها العوده 20 سنه تدرس بالجامعه دانه كانت عكس مريم في كل شئ كانت الله ما عطاها مثل جمال اختها بس عطاها عيون تذبح ولون يهبل واخوها محمد 23 يشتغل ام مريم كانت مثال الام الطيبه و الحنون وابوها كان يمووووت بشئ اسمه مريم كان دايما يقول لها اخر العنقود سكر معقود وماكان يشتهي ياكل الا ومريوومته وياه يعني كان مدلعها اخر دلع وكل شئ تبيه يتنفذ بس مريم كانت هادية بطبعها ورقيقه ماينسمع لها حس عكس اختها دانوووه كانت شيطانه وملسونه ومسويه جو في البيت



شريفه رفيجة مريم مع بعض في المدرسه و24 ساعه مطيحيين في بيوت بعض اول ما يردون من المدرسه سيده يتصلون في بعض و بعدها يتكلمون على المسنجر والعصر يتلاقون شريفه بنت عمرها 18 سنه حلوه وايد واخلاقها عسل حبوبه يموتوون فيها اهل مريم وماكانو يرتاحون حق اي وحده غير شريفه .. مريم كانت وايد تحب شريفه ودايما تنصحها وترشدها شريفه نقدر انقول انها ساذجه و مسكينه تدور على الحب وكل مره تفشل وتعقدت



مريم كان تفكيرها غير كانت تحس انها تبي شئ مو طبيعي كانت تحس انها تدور شئ ماينوجد بسهوله بس كانت دايمها اتفكر انها صغيره على الحب








ترن تررررررررررررررررررن ترن ترررررررررررررررررن





دانه : الووووووووووووووووو



ابو محمد: هلا بنتي شلووونج
دانه : بخير يبه .. عفيه يبه تعال بسرعه ترى الجوع ذبحنييي وتوني يايه من الجامعه والله يخليك وصي كومار اييب لي فلفل ترى مافي خلص
ابو محمد : شوي شوي يبه شفييج منهده فلفل ومادري شسالفه عدال يبه
دانه :ههههههههههههههههههه
ابومحمد : بنتي خبري امج تزهب الغده انه ربع ساعه عندكم وخلي عنج سوالف الفلفل كفايه لسانج الي ذابحنه
دانه : يببببه
بومحمد : فدييتج يبه يالله كاني ياي مع السلامه
دانه : الله يسلمك


· مريم توها يايه من المدرسه



· مريم : السلام عليكم



· دانه : وعليكم السلام بيييييه طالع هذي شفيه ويهج احمر جذي



· مريم : الدنيا حرررررررررررررررر



· دانه : ههههههههههه اي اي مو منج من الوقفه جدام المدرسه و العيون المبققه اللي تطلع الرايح والياي



· مريم : دانووه يعني ماتخليني في حالي



· دانه : هههههه اتغشمر يالله روحي بدلي ثيابج اكا ابوي بيوصل



· مريم تروح لامها وتبوسها



· ام محمد : هلا ببنتي شلونج يمه وشفيه ويهج جذي احمر



· مريم : من الشمس يمه



· ام محمد : فديتج يمه بدلي بسرعه ونزلي عشان الحين ميري قاعده تحط الاكل



· مريم واهي رايحه : انشالله يمه





تروح مريم غرفتها تفتح الباب تلقى الغرفه بااااارده و الستاير مصكوكين صايره الغرفه مظلمه شوي وثيابها مزهبين على السرير تساتنس وتدش الحمام عشان تتسبح عفب الشمس الي ذبحتها تطلع من الحمام وتقعد جدام المنظره تمشط شعرها وتشوف الحمره الي في ويها خفت ورجع التورد



ترررررررررررن تررررررن يرن تلفون مريم



مريم : الو هلا شرووف
شريفه : هلا هلا مريووم اقوول
مريم : آمري
شريفه : شرايج نروح اليوم نشوف المحلات يقولون في بضاعه يديده والصراحه من زمان ماتسوقنا
مريم : اممممم انزين بس اشاور امي وابوي واخبرج
شريفه : اوووكي بس ترى ماعندي دريول امس سافر
مريم : اوكي عادي باشوف دريولنه او دانووه
شريفه : لالالالا دانووو لا بعدين تنزل ويانه وتمللنه ويا ويها
مريم : هههههههههه اوكي باشوف محمد
شريفه : ها محمد !!
مريم : اي شفيج اخترعتي اذا تكرم ورضى باخليه يوصلنا المول
شريفه : انزين يصير خير يالله انه باروح اكل
مريم : اي انه بعد يالله بااي
شريفه باياات ساعه 5 انطرج
تصك مريم التلفون وتنزل تحت وتشووف ابوها قاعد على الطاوله تركض مثل الياهل وتبوس ابووها
بومحمد : بنتي شلونها اليوم
مريم : تمام يبه ولهت عليك اتصدق
دانه : الله شنو هالحب الي نزل
ام محمد : دانووه شفيج انتي منهده خلي بنتي في حالها
مريم : هههههههههههههه اقول محمد اخووي وينه
بو محمد : محمد راح دبي ويا الشباب يومين وبيرجع
دانه ومريم : اهاااا
الكل ياكل ودانه مو مشتهيه تاكل بدون فلفل وتتحلطم
مريم : يمه يبه شريفه تبيني اروح وياها المول اليوم نبي نشتري جم شغله اروح وياها ؟
ام محمد : والله ماعندي مانع بس شوفي ابوج شنو يقول
بو محمد : روحي يبه خلي كومار ايوديكم وتعالي عندي قبل ما تطلعين عشان اعطيج فلوس
مريم : مشكووور يبه ماتقصر الله يخليك لي
بومحمد : يخليج لي يالغاليه يالقمر انتي ربي مايحرمني من هالويه
دانه : يبه وانه
يو محمد : انتي شيخة البنات بدونج البيت ظلمه اصلا ولا تزعلين انتي
ام محمد : اشوفك نسيتني
بومحمد : انتي الخير والبركه
قام الكل وكانت الساعه 3 العصر مريم في حجرتها ترتاح شوي ودانه تذاكر للاختبار



وصارت الساعه 4ونص ومريم واقفه محتاره شنو تلبس واخر شئ قررت تلبس تنورة سودة مع توب اسود وفيه وردي شوي وحطت مكياج وردي خفيف و كانت راسمه عينها بالكحل الغامج ولبست الشيلهوكانت صايره رووووووعه ونزلت الصاله امها قامت تتشهد عليها وتقرا المعوذتين عن الحسد



مريم انحرجت : شفييج يمه ههه



ام محمد : لا والله مريييوم تراج تهبلين اخاف عليج من العين الناس ماترحم يا بنتي



مريم ابتسمت : تآمرين على شئ يمه



ام محمد : تحملي بروحج



مريم واهي طالعه : انشالله





وصلت مريم بيت شريفه واتصلت فيها



مريم : شروووف يالله انه تحت ناطرتج



شريفه : اوكي كاني يايه



نزلت شريفه وسلمت على مريم : اللله شنو هالجمال والكشخه



مريم : هههههه تحرجيني جذي



شريفه : الحق ينقال





الساعه 5 ونص كانو في المول شريفه ومريم يراكضون من محل لي محل وعقب ساعتين خلصو وكانت الاكياس وايد وثقيله



شريفه : مرييووم خلنه نروح الكوفي شوب نشرب شئ ونرتاح شوي



مريم : اوكي يالله





دشو ستاربكس شافو بنات من صفهم سلموا عليهم وقعدو مريم تمللت حست بضيق قال حق شريفه انها بتروح الحمام شوي تبي تعدل الميك اب شريفه كانت مشغوله تسولف وتضحك ما انتبهت لها مشت مريم وفي الطريج شافت محل يديد يبيع هدايا وتحف عجبتها ساعه كانت معروضه ووقفت تطالع الساعه قررت انها تدخل وتسئل عنها



مريم : لو سمحت ممكن اشوف ساعه كريستن ديور الي معروضه بره



البائع : تفضلي



مريم ما انتبهت انه في واحد واقف يمها كانت مشغوله بالساعه تجربها على يدها وعقب فتره حست بأحد قاعد يطالعها وعين ماتنشال من عليها انحرجت وصارت حمره بس بعد هالشخص كان واقف يخزها من راسها لي ريلها والتقت عينها في عينه حست بشعور عجيب لاشعوريا طلعت من المحل ونست الساعه على يدها من الخوف جربت من الكوفي شوب وشوي وبتصيح يوم شافت الساعه على يدها وبسررعه ردت المحل وشافت البائع وعطته الساعه بس البائع ابتسم وقال : المستر الي كان اهني دفع سعر الساعه وعطاني هالورقه عشان اعطيج اياها



مريم ماحست بروحها وخذت الورقه وسئلت عن سعر الساعه وطلعت من المحل واهي منحرجه ومعصبه في نفس الوقت قالت من هذي وشلون يسوي جذي لا لا مايصير جذي شاسوي انه الحين انه اصلا ماعرفه عشان ارجع له الساعه وين القاه وفجأه تذكرت الورقه فتحتها وشافت مكتوب فيها اقبلي مني هالهديه وبليز لا تحاولين اترجعينها وكان كاتب اسمه ورقمه اسمه سلمان مريم عصبت اكثر وقالت شنو مفكرني انه منهم يرقمني ويمشي لا والله مارضاها على نفسي انه لازم ارجع هالساعه وبسرعه راحت عند شريفه وسحبتها واستأذنت من البنات شريفه مستغربه
شريفه : علامج شفيج يبه
مريم : شروووووووف لحقيي علي
وقال لها السالفه
شريفه : امبييه فشله وشنو ناويه تسويين
مريم : مادري والله
شريفه : لاتفكرين انج تتصلين بلييز سمعي مني
مريم واهي معصبه : شروووف شنو هالحجي شنو اتصل ومادري شنو
شريفه : لا لا مو قصدي بس احذرج يعني
مريم : عبالي وتبتسم
ومره وحده تنقز مريم شروووووووووف كاهووو شووووفيه كااهو الي لابس ثوب ابيض شووفيه
شريفه : الله قمر وطاح على قمر مريووووم يخبل والله حلوووووووووو وااي
مريم تطالعها بنص عين : شرووف وقته شوووفي شلون يطالع شفيييه ذيي
شريفه : ما ادري بس مو راضي يشيل عينه
مريم : خلنه نمشي بسرعه
شريفه : يالله
مريم وشريفه ركبو السياره بس مالاحظو انه سلمان وراهم بالسياره وصلوا بيت مريم وراحت مريم غرفتها ومعاها شريفه يجربون الملابس والاشياء الي شروها ونست سالفه سلمان لكن حطت الساعه في كيس وصكته لانها ما كانت ناوي تحتفظ فيها



وفي الليل كانت مريم سهرانه باجر اجازه وملل قامت بطلت البلكونه ووقفت بره والجو كان هادي وحلوو وفيه حركه شوي وقفت واهي فاله شعرها ولابسه بيجاما حريريه لونها اسود كانت طالعه فيها قمر والنسيم يلعب بشعرها واهي مستانسه وفجأه تغير لونها وحست بالحراره في جسمها يالله شيسوي سلمان اهني وجدام غرفتي ياربي شنو هالمصيبه

يتبــع..



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 07-04-2005, 01:49 AM
صورة anobeees الرمزية
anobeees anobeees غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي



حنين الشوق

:040114_em:040114_em:040114_em

ياااااااااااااه عليكى:750103hrm

من زمان أوى00

نفسى أقرأ قصة 00

بها أهم ما فى ( نسيج القصة )

(( الحوااااااااااااااااااااااااااااار )):040604_em

قصص كتيرة00 و جميلة قرأتها هنا00

ولكنها جميعاً00 مسترسلة بطريقة ( السرد )

وأول مرة يسعدنى الحظ :chirol_ie بقصة ( حوارية )
؛؛
؛؛


ميرسى بجد يا حنين الشوق00:030184_em

والله أسعدتينى وأمتعتينى بقصتك 00:34_f:

أرجوكى تبقى تكمليها00

لأنها فعلاً ذات بناء قـَــصَصِى متماسك:015:


مع تمنياتى لك بكل التوفيق والتقدم

أختك السعيدة جداً بقصتك / سماء



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 07-04-2005, 03:17 PM
صورة ســ الأحزان ــر الرمزية
ســ الأحزان ــر ســ الأحزان ــر غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي


تسلمين يالغالية حنين الشوق

على هالقصة الرائعة وربي يعطيج

الف عافية


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 07-04-2005, 05:04 PM
حنين الشوق حنين الشوق غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي


ألف شكر لج يا سماء على مرورج لصفحتي وان شاء الله بكمل القصه هي طويله شوي بس واايد حلووه

وألف شكر لج ياسر الاحزان لمروج صفحتي وتعزيزكم لي

الجـــزء الثــانـــي ..




وبسرعه صكت مريم البلكونه وانسدحت على سرير واهي تفكر وتقول شيبي هذا مني وماحست بروحها ونامت ساعه 3:45 صباحا قامت مريم على صوت الاذان توضئت وصلت ركعتين الصبح و تمت سهرانه ما ياها نوم فقررت تدش المسنجر شافت رفيجتها سارة قاعده وتمت تكلمها وتسولف وياها لي ساعه 6 الصبح وبعدين راحت تنام

الساعه 12 دشت دانه غرفة مريم ****

دانه : مريوووووووووووووووووووم يالله قومي يالله يالله
مريم : بسم الله شصاير شفييج
دانه : سلامتج حبوبه يالله قومي شوفي ويهج انتفخ من الرقاد بسج قومي
مريم : انشالله بس شعندج مستعيله
دانه : ابوي قال بيودينا حوار ( حوار جزيرة سياحية في البحرين وايد حلوه )
مريم : حوار !؟؟ شلون بنروح ؟؟؟
دانه : بعد شلوون بنروح ويا بيت عمي عبدالله
مريم : عمي عبدالله ؟؟ من عمي عبدالله ؟؟
دانه : رفيج ابوي في الشغل بتكون عائلته ويانه
مريم : اهاا وناسه !
دانه: اوووكي بسرعه يالله برزي اغراضج بنتم 3 ايام يعني السبت مابتروحين المدرسه
مريم : حلفييي
دانه : هههههههههههه تبينها من الله يالله قومي قومي

وتقوم مريم واهي مستانسه تغسل ويها وتتصل في شريفه

شريفه : الوووو
مريم : هلا وغلا صباح الخير شرووف سمعي بنروح حوار برزي اغراضج يالله ولاتنسين الكريم الواقي
شريفه : هييي شفيج اي حوار ؟! ما اقدر ايي
مريم : عفيه شروووف عشاني بنتم 3 ايام والله وناسه
شريفه : محمد وياكم ؟؟
مريم : ايييييه قوولي جذي من اول اهم شئ حبيب القلب
شريفه : هي انتي استحي ههههههه
مريم : ههههه لا لا محمد رايح دبي بيرجع باجر بس ماظن راح ايي
شريفه : اووكي ماظن امي عندها مانع يالله باروح اشوف الاوضاع
مريم : اوووكي

تفتح مريم خزانتها المليانه ثياب وتختار جم بدله وتركز على الالوان الفاتحه او الوان الصيف وتحط كريمات و ميك اب وخرابيط البناتفي الشنطه وتلبس بنطلون جينز ازرق وتوب ازرق فاتح وتلبس نظارتها الشمسيه وتلبس النعالة الخاصه بالبحر

وفي الصاله بومحمد قاعد وعداله ام محمد قاعده تنزل دانه واهي لابسه قبعه من القش عووده ونظاره شمسيه وبنطلون جينز ورابطه اسكارف على الطرف
ابومحمد من شاف منظر دانه ضحك وام محمد تطالع دانه واهي مستغربه

ام محمد : دنووي يمه شفيج هلون لابسه جنج منهم الانكليز
دانه : هههههههههه بنروح البحر وبعدين في شمس وبعدين الواحد لازم يغير انه هذي الستايل سميته ستايل دانه البحري هههههههههههههههههههههههههههههههااي
ابومحمد واهو يضحك : يبه تضحكين شيلي الي على راسج
دانه : خلووني مستانسه ههههههههه
ام محمد : على راحتج بس ماوصيج مابيج تفشلينه جدام الناس ويا طولة لسانج خلج عاقله ولا تسولفين وايد
دانه : ههههههههههه انشالله
تنزل مريم وتبوس امها وابوها ويتريقون ويطلعون من البيت رايحين البندر ( البندر مكان سياحي منه تتحرك الطواويش بتجاه حوار )
مريم وشريفه في السياره يغنوناغنية راشد الماجد صبري ملني ومستانسين ودانه تهذر في التلفون ويا رفيجتها مروة وعقب ربع الساعه الكل ركب الطواش والعم عبدالله كان يترياهم
ام محمد ويا البنات راحو يسلمون على فاطمة زوجه العم عبدالله وقعدو وياها يسولفون ويضحكون شريفه كانت تطالع الناس الي على الطواش ومره وحده شهقت وماقدرت تتكلم ولونها تغير مريم دارت عليها تطالعها واهي مستغربه وشريفه تأشر صوب ابومحمد والعم عبدالله .. مريم ماقدرت تستحمل اللي تشوفه وانصبغ ويها وحست قلبها يدق والرعشه في جسمها .. جافت سلمان واقف ويا ابوها ويا العم عبدالله ماقدرت تستوعب شنو قاعد يصير وشلون وشسالفه ؟ سلمان كان واقف يطالعها واهو مستغرب وشكله مو مصدق حتى اهو استحى ..
ابومحمد : يالله بوسلمان خلنا نروح عند الحريم نشرب قهوه او شاي
بوسلمان : يالله

مريم يوم سمعت ابوها ينادي العم عبدالله بو سلمان فهمت السالفه وانحرجت ونزلت راسها وسلمان كان يطالعها بأعجاب واهو مستغرب من هالقمر والجمال الي ماينوصف وكانت صايره احلى الف مره واهي مستحيه ونزله راسها سلمان حس روحه بيطير من الوناسه والدنيا ماتشيله وتأكد انه في شئ يربطه ويا هالانسانه وانه في شئ في قلبه يدق ويسحبه صوبها مع انه مايعرفها ولا كلمها ابد مريم حست روحها ترتجف ونظراته تخترق قلبها وتخليه يدق بسرعه ماتعرف شنو السبب اهي ماتعرف هالانسان ولا عمرها كلمته بس اتعرف انه اسمه سلمان ماتعرف شئ ثاني عنه


يتبــع ..




آخر من قام بالتعديل روح زايــــد; بتاريخ 27-12-2012 الساعة 03:59 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 07-04-2005, 05:19 PM
صورة احساس عاشق الرمزية
احساس عاشق احساس عاشق غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي


حنين
الشووووووووووووق
قصه رووووووووووووووعه

وشدتني
وخاصه اسلووووووووب الطرح
مجنووووووووووووووون

يسلموووووووو
خيتي

ننتظر التكمله


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 07-04-2005, 05:22 PM
وعد حبيبي وعد حبيبي غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي


حنين الشوق
قصه رااائعه
احداثها مشوقه تشدك للمتعابعه
ناطرين التكمله يالغلا
دمتي بود


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 08-04-2005, 08:27 AM
صورة وآلـلـه آلـجـفــ بــرد ـآ الرمزية
وآلـلـه آلـجـفــ بــرد ـآ وآلـلـه آلـجـفــ بــرد ـآ غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي


يسلموووووووووو اختي


تحيــــــــاتي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 08-04-2005, 10:14 AM
shahad shahad غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي


حنين الشوق ... تسلمين


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 08-04-2005, 01:34 PM
حنين الشوق حنين الشوق غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي


إحسا س عاشق

وجه القمر

ظلمتني حبيبي

وشهد

شكراً جزيل الشكر على مروركم صفحتي


الجـــــــــــــــزء الثـــالــــــــــث ..




وطول الفتره كان سلمان يطالع مريم ويبتسم لها بس اهي ما كانت تعطيه ويه وتقريبا الساعه 4 العصر وصلو حوار وراحو الفندق مريم وشريفه ودانه كانو في غرفه وغرفتهم كانت وايد حلوه تطل على البحر والبركه تتكون من غرفتين وحمامين وصاله كلها نوافذ دانه خذت الغرفه الي تصير داخل و شريفه ومريم الغرفه الي فيها البلكونه ابومحمد وام محمد جناحهم كان في الطابق الثالث عدال غرفة بو سلمان وام سلمان ... طبعا الجناح كان شئ غير مو طبيعي كان فخم لدرجه كبيره و يغلب عليه الستايل الانكليزي الكلاسيكي

عائلة بوسلمان : عائلة بو سلمان عايله معروفه وكبيره بوسلمان تزوج بنت عمته فاطمه وياب منها سلمان ونورة .. مثل ما قلنا قبل سلمان عمره 23 ويدرس بالجامعه ونورة عمرها 21 تدرس طب .. سلمان ونورة وايد يحبون بعض ويحترمون بعض نورة مخطوبه لولد عمتها سلطان اللي يدرس في امريكا يعني حياة نورة صعبه كل همها دراستها وخطيبها اللي يدرس في الغربة بس سلطان ماباقي شئ ويتخرج و نورة امزهبه كل شئ حق العرس و بيتها جاهز ماباقي الا سلطان يرجع و تعرس ..

نرجع للجو في حوار .. سلمان واخته كانو في جناح يتكون من غرفتين وصاله والغرفه كانت تقابل غرفة البنات نورة كانت تعبانه وتحس بدوخه من البحر و ماصدقت تلقى سرير عشان ترتاح شوي .. سلمان اخذ شور سريع ولبس شورت وتي شيرت وكابس بس كان يهبل ونزل عشان يتغدى لانه كان يوعان ... اصلا اهو طلع عشان في احتمال انه يشوف الحورية مثل ما قام يسميها نزل المطعم وطلب له اكل وقعد ياكل وعينه على الباب بس تفكيره كله في مريم .. يسئل نفسه ويقول انه ماكلمتها وجذي ذبحتني اذا كلمتها شنو بيصير .. وتذكر سالفة الساعه وحس بالاحراج وقال يا الله شنو هالغباء شنو هالحركة اللي سويتها اكيد مريم بتظن اني من الشباب اللي يلعبون و يغازلون بس والله انه مادري ليش سويت هالحركه .. سلمان بطبعه ثقيل ما يعطي ويه و معروف بالجامعه بأنه مغرور او نقدر نسميه كبرياء .. وايد بنات كانو يبونه و يلحقونه بس اهو ما كان امعبر احد لي ما شاف مريم و عجبته في كل شئ جمالها ورقتها والتزامها في لبسها الي كان دايما محترم وحتى لين تتعدل ووتزين بحدود شافها 3 مرات مره في المول ومره عند بيتهم واليوم في الطواش يالله شحلوه هالويه فديتها هالقمره كان سلمان غارق في تفكيره وفجأه دشت مريم مع شريفه وقعدو على طاوله من الطاولات بس ماشافو سلمان لانه كان معطيهم ظهره وقعدو يطلبون اكل ويسلفون ويضحكون سلمان شافها وحس قلبه بيطلع قال لازم اكلمها اذا ما كلمتها باصير مينون واخيرا تشجع وقال انه باكلمها وباعتذر لها عن الحركه اللي صارت في المول والبلكونه

في الجهه الثانيه مريم وشريفه مشغولين بالاكل .. احم احم
التفت مريم بسرعه وشافت سلمان وكل عادة انصبغ ويها
سلمان : السلام عليكم
مريم مستحيه : ..................
سلمان : مسامحه بس ودي اكلمج شوي
مريم : ...........................
سلمان : مسامحه شكلي ازعجتج
واهني نقزت شريفه : نعم اخوي خير ؟؟
سلمان : لا بس حبيت اعتذر عن الحركه اللي صارت
شريفه واهي تتظاهر بالغباء : اي حركة ؟؟
سلمان : الحركه اللي صارت في المول والبلكونه
مريم : .....................................
شريفه : لا اوكي اخوي بس الحركه ماكانت حلوه بس يالله حصل خير
سلمان ماشال عينه عليها يازينها واهي مستحيه
سلمان : انه اترخص سي يو
مريم وشريفه : ..............

مريم تطالع شريفه بنص عين : اشوفج قمتي تاخذين وتعطين وياه
شريفه : سووري مريووم بس حسيته انحرج وكسر خاطري انج ماكنتي تردين عليه
مريم : اي والله انه شلون سويت جذي بس بعد استحيت اكلمه
شريفه : اييييييه اقووول شسالفه هالخدود الحمر والعين الي في الارض لايكون مريووم تحب
مريم بعصبيه : لا شنو احب مينونه انتي

شريفه تكمل اكلها : كيفج
مريم : ..... اقول شروف
شريفه : آمري
مريم : تظنين اني لازم اعتذر عن اليوم و اقول له اني ابي ارجع له الساعه
شريفه تبتسم ابتسامه ماتطمن : مريوم وايد مهتمه فيه شفييج
مريم : لا بس .....
شريفه: بس شنو ؟؟؟
مريم : مادري شروف الصراحه انتي رفيجتي وباقول لج الصج امس عقب الحركه اللي صارت في المول في الليل شفت سلمان واقف عدال بيتنه وانه كنت واقفه في البلكونه وشافني حسيت بشعور غريب والله مادري شنو اهو حسيت قلبي يدق بالقوه ادري بتقولين مايصير انتي ماتعرفينه بس والله احلف لج اني قمت احس بأحاسيس غريبه وعيني تلتقي في عينه مع اني عرفته امس واليوم واهو يكلمني حسيت روحي بامووت مادري ليش يارب شسالفه انه ماعرف هالولد بس ليش احس جذي
شريفه : مريووووم انتي بديتي تحبين صدقيني بس شلوون في يوم واحد مايدش العقل
مريم : مادري شرووف والله مادري ودمعت عينها
شريفه : بييييه شنو ذي شفييييييييييييج
مريم : مادري بس عورني قلبي اني تجاهلته ومارديت عليه بس اخاف اكلمه ويفكر اني وحده سهله
شريفه : بس حبيبتي انتي لاتفكرين جي انتي توهمين روحج بأشياء بس يمكن لانه وايد حلو لفت نظرج ولأنه مايشيل عينه من عليج عساها البط ولاتصيحين جي
مريم : شرووف انه لازم اكلمه واعتذر له
شريفه : ..........
مريم : ...
شريفه : مريوومه لاتتسرعين انتي تقولين جذي في لحظه انفعال والله بتندمين
مريم : اي وانتي الصاجه مابي اتسرع
شريفه : فديت هالويه يالله مرييوومه عفيه خلنا نروح نتمشى شوي
مريم تبتسم : يالله

مريم وشريفه يتمشون على البحر والجو كان روعه وبدى الظلام يخيم شوي شوي بس الجو كان يشجع وكانو يركضون ويضحكون مثل اليهال ويلعبون في التراب حتى انه يد مريم و ثيابها صارو كله تراب بس مريم قامت تضحك وتقول في قلبها الله من زمان ما حسيت بالراحه جذي شريفه تعبت وكانت تبي ترجع الغرفه عشان تتسبح وترتاح بس مريم كانت مرتاحه ومستمتعه بالجو الحلو والبحر والقمر الي كان مكتمل ما كان ودها ترجع

مريم : عفيه شريفه خليني اهني عقب شوي باركب فوق
شريفه : لالالالالا خطر ماتدرين شنو بيصير
مريم : لا لا شوفي اكا السيكورتي اهني والناس قاعدين هناك شوفي
شريفه : اوكي بس لاتتأخرين عشان امج ماتحس
مريم : اوكي ما باتأخر


راحت شريفه وقعدت مريم على عدال البحر وقعدت تتأمل المنظر الرووووعه وشعرها كان طالع من تحت الشيلة وكان النسيم يلعب فيه لو احد كان شايفها ما كان يقدر يميز بين القمر وبينها وفجأه شافت روحها تفكر في سلمان انزعجت وتضايقت يالله ليش انه افكر فيه ليش مو راضي يطلع من تفكيري اوووف والله تمللت ( الاخت ماحبت من قبل )

*** سلمان كان يتمشى على البحر ويا نوره اخته تسولف له عن سلطان و سوالفه وسلمان يضحك ويطالع اخته ويقول في قلبه الله لا يحرمني منج ويجمعج ويا ريلج انشالله ويجمعني انه ويا مريم .. استغرب سلمان ليش مريم طرت على باله واصلا شنو اللي بيخلي مريم تحبه خصوصا بعد الحركه اللي صارت .. فجأه لمح مريم قاعده بروحها حاول انه يصرف اخته بأي طريقه
سلمان : نوره يالله روحي فوق انه باروح اشوف ربعي قالو لي انهم اهني
نوره : اوووه تو الناس
سلمان :هههههه يالله لا اهفج بكف
نوره : هههههههه يالله مناك اصلا انه ليش امشي ويا واحد مثلك اروح اقعد ويا دانوو ابرك لي تراها عسل
سلمان : زين يالله فارجي
نوره : اوكي اصبر انه باراويك
سلمان: هههههه يالله باي
نوره مشت وسلمان انتهز الفرصه واقترب من مريم وقف يطالعها لحظات او يمكن دقايق اهو نفسه مو عارف تشجع وتكلم

سلمان : مساء الخير مريم
مريم تفاجأت وخافت
سلمان : قلنا مساء الخير
مريم بتردد : مساء النور
سلمان حس روحه دايخ الله على هالصوت يذبح والله انها حوريه
سلمان : شلونج مريم
مريم مستحيه ومو قادره ترد كلش
سلمان : مريم ودي اكلمج بلييز
مريم نزلت راسها وقالت : انه مو مثل ماتظني انه مو مثل البنات
قبل ماتكمل كلامها سلمان قاطعها
سلمان : ادري انج مو نفس باقي البنات وانه مفتشل على الحركه البايخه اللي صارت بينه
مريم : لا عادي كله واحد حصل خير

سلمان ما كان يدري يروح يمين ولا شمال يصارخ ولا يبجي ماكان يدري شنو قاعد يصير فيه
وده يصرخ يا ربي احبهاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااا

مريم ماقدرت تقعد الخجل ذبحها وقفت وابتسمت ابتسامه خفيفه ومشت
سلمان قعد يرقص ويغني من الوناسه وراح غرفته فوق وتمدد على السريروقعد يفكر ويقول يالله يالشمس بسرعه طلعي عشان اشوف مريم لي ما دق عليه سلطان النوم

يتبــع ...



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 10-04-2005, 01:09 PM
صورة anobeees الرمزية
anobeees anobeees غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي



حنين الشوق

:In-love:

ياربى عليكى

القصة جميلة جميلة جميلة جميلة

جميلة جميلة جميلة جميلة جميلة

ميرسى ليكى :015::015::015:

وف إنتظار البقية
v
v
v

نفسى تكون ألف جزء



الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

مريم عيون سلمان / كاملة

أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
داويتهم و جرحوني / كاملة nono8 روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 93 25-07-2013 03:06 PM
رواية ربي كتب تكوني أحلى صدفة بحياتي / بقلمي الوان احياة أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 13 28-07-2010 10:52 PM
نهاية حبك إعدامي / كاملة عذب الخيال روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 483 14-04-2010 08:09 PM
رواية في النهاية حبينا بعض دَمّـ۶ َـۃُ ـإِشّٺِياقٌ≈ أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 178 12-03-2010 01:47 PM
نهاية حبك إعدامي / كاملة عاشق طموح روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 376 06-07-2007 06:26 PM

الساعة الآن +3: 08:31 AM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم