اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 161
قديم(ـة) 16-02-2008, 06:09 PM
صورة َفٍلسَِفٍة جَرٍحِ الرمزية
َفٍلسَِفٍة جَرٍحِ َفٍلسَِفٍة جَرٍحِ غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد : لجْل الوعَد ::رواية رومنسية أكثر من رائعة


طولتي واااااااااااااااااااااااااااااااجد


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 162
قديم(ـة) 16-02-2008, 06:57 PM
صورة LeftOver Soul الرمزية
LeftOver Soul LeftOver Soul غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد : لجْل الوعَد ::رواية رومنسية أكثر من رائعة


أبشركم المنتـدى فتح والحمدلله

ويالله بنزلكم البآرت

تحياتي



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 163
قديم(ـة) 16-02-2008, 06:59 PM
صورة LeftOver Soul الرمزية
LeftOver Soul LeftOver Soul غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد : لجْل الوعَد ::رواية رومنسية أكثر من رائعة


الجزء الرابع عشر

فتون والعبرة خانقتها : فيـصل !

وقف فيصل والتفت يطالعها باستفهام واسمه بصوتها المخنوق ولع قلبه وروحه ..

فتون : طلال قاعد يسب ويتوعد يآذيك ويقول بيقلب السيارة فيك انتبه منه !
فيصل ماهمه كل هالكلام وقال : ليه .. خايفة علي ؟؟
فتون انصدمت من سؤاله وماعرفت وش ترد وقالت بلعثمة : أكيد بخاف .. على أي واحد يقربلي وأعرفه !!
فيصل : بس !
طالعت فيه فتون من فوق لتحت ! يعني شالي بيخوفني عليك مثلا يافيصل ؟؟ انت بايش تفكر ! .. ونزلت راسها ودارت عنه ومشت لداخل ..

تبعها فيصل بعيونه .. آه مغرورة ماردت علي !! .. حتى اهتمامها ماتبي تبينه .. بس آآآآخ ياعمري عليها شكلها بالدموع يقط ـ ـع القـ ـ ـلب !! عاد شرايكم مب كن الطناش غيّر مودها شوي ؟؟ صدق من قال الخصران يقطع المصران .. فديت مصارينك فتون !! (( هههههههههههههههههه خبل يافيصل ..
وراح يكمل تشييك بس اتذكر آخر كلام لفتون عن طلال ! هذا شيبي الله ياخذه اهو على أخوه !! وضحك بسخرية واهو يقول .. بيقلب فيني السيارة الظاهر اني بارميك انت واخوك بالسجن قبل لاتفكر تسويها !

::

بغرفة منى
عبير واهي تمسح دموعها بطرف كمها : دقيت عليه يامنى أكثر من مره مايرد ! مادري شالي شافه بجوالي انا متأكدة ان هالحقير دق ولا أرسل .. بس جوالي فااااضي اتخيلي كل الصارد والوارد من المكالمات والرسايل ممسوح !
منى : غريبة بعد اهو شلون يتجرأ ويمسح رسايلك ! والغريب بعد ليه ماكلمك من ذاك اليوم واهو يقول بينكم كلام بعدين !
عبير بتنهيدة : مادري شناوي عليه ! (( ووقفت واهي تضحك بسخرية وتقول : يالله يامنى وقت ماحسيت احساس عابر انه يحبني .. لقيت نفسي طايحة من عينه .. قوليلي انتي وش تتوقعين !
منى : انتي مو تقولين ان حتى ذاك الحقير ماعاد دق ؟؟
عبير : ايه
منى : أجل اتوقع ان اول شي سواه ولد عمك فصل جواله !
عبير : تهقيييييييين ؟؟؟
منى : ايه ولا وينه من بعد اليوم الي نسيتي جوالك ماعاد دق ولا أرسل !!
عبير سكتت لحظات تبي تستوعب بعدين قالت : بس اهو مو فاهم شي على أي أساس اتصرف !!
منى بحماس : عطيني رقم الي يدق عليك هذا وبجرب من جوالي !
عبير : اخاف يبلشك بعدين يامنى !
منى : ماعليك لو رجع دق بخلي فيصل يرد عليه كنه اهو داق بالغلط
عبير اتحمست : اوكي يالله !
وعطتها الرقم ودقت منى من جوالها عليه .. رفعته لاذنها و : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه شفتي زي ماقلتلك مفصوووووووووول!
عبير بصدمة : جــــــــد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
منى : ههههههههه ايه ولله رهيب ولد عمك هذا وأحلفلك انه يحببببببك ولا كان قال شعلي انا !
عبير : لا مو قايل شعلي مهما كان انا بنت عمه ! بس ابي اعرف وش فهم اهو طيب .. وعلى أي أساس اتصرف .. وبايش يفكر ؟؟؟

دق الباب بقوووة وفزّوا ثنتينهم وقامت منى تفتح الباب واول ماجت تفتح اندف الباب كله ودخلت فتون بسرعه واهي تقول : شعندكم مسوييييييييين اجتماع مغلق !
منى : فجعتينا يالبايخة !
فتون وهي ترفع حاجب : ليييييه انفجعتووووا ؟؟؟ اكيد كانت بينكم سالفة خطيرة عشان كذا فجعتكم يوم طحت عليكم فاجأة
عبير : تخسى يالفاهم .. المهم شعندك؟؟
فتون وهي ترمي نفسها على السرير : جت الكوفيرا
منى : يووووووه وانا لسه ماتحممت كله منكم يالمزعجات
فتون واهي تنط من السرير وتمشي لباب الحمام : اصبرررررري بروح الحمام
منى واهي تطلع كريماتها من الدرج : لافتون امانة روحي حمام ثاني خليني اخذ شاور ترا مابقى وقت
فتون بنذالة : مايريحني ببيتكم الا حمامك عاد وش اسوي !
منى : فتووووونووووه انقلعي اقول بلا كلام فاضي (( ومشت للحمام الا فتون دخلت قبلها بسرعه وسكرت الباب
منى بصراخ : يانذلك يافتوووووووون اخلصي بسرعه يالله ..
فتون من داخل : افا علييييك ثواني وانا عندك ..
قعدت منى تنتظرها بملل واهي لامة اغراضها بحضنها وقالت لعبير : وش بتسوين بشعرك ؟؟؟
عبير : بجعده كالعادة ..
منى : عاد انتي أحلى شي عليك التجعيد
عبير : الحمدلله ولا احتاج جـل ولاشي اتحمم وادهنه بمرطب شعر وخلاص
منى : ياحظك والله طبيعية شعرك تجنن اذا بغيتي تسيحينه سيحتيه واذا بغيتي تجعدينه جعدتيه مو انا الي لو اموت مايتجعد زين
عبير : قولي ماشاء الله تراني مو ناقصتك كافي تعليقات البنات بالجامعة
منى : ههههههههههههه اسم الله عليك عاد الشعر والجمال وكل شي فيك يهبل اللهم ياحافظ
عبير : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
منى : ماقلت شي يضحك !
عبير وهي تضحك : ما اضحك عليك انتي ..
منى : هاه ؟؟
عبير : ماتسمعين صوت ؟؟
منى ركزت سمعها وسمعت صوت الدش بالحمام وصرخت : النذلللللللللة تقولي ثواني واهي عندي والحين دخلت تتحمم ! (( وخبطت باب الحمام بقوة واهي تقول : اورييييييييك يانذلة عساك ماتنظفين اصلا انتي مهما تحممتي وتزينتي خااااااااايسة يعني خاااااااااااااايسة
فتون واهي تحت الدش تغني : الي مايطول العنب حامض عنه يقووول ههههههههههههههه
أخذت منى أغراضها واهي معصبة وتضحك بنفس الوقت وطلعت من غرفتها لحمام مرام

::

دق الجرس للمرة العشرين .. وللمره العشرين مرام تفز وتغمض عينها ..
الكوفيرا : استرخي ياقلبي ذولا المعازيم الي بيدقوا الجرس .. مالك مفجوعة !
مرام : متوترة بس .. المهم باقي كثير ؟؟
الكوفيرا : لا شوي ونخلص ..
مرام بهمس ماخلى من التوتر : اوكي
وشوي وخلصت الكوفيرا وقالتلها ترفع راسها ..

رفعت مرام راسها ولوهلة ماعرفت نفسها ! كان مكياجها مدرج بدرجات البنفسجي والبنك نفس لون فستانها ! وشعرها مرفوع لأعلى راسها ونازل الخصل منه بطريقة ملفوفة ومدرجة .. ومثبت بشعرها وردود بنفسجيه و وردية .. وخصلة ناعمة منسابة فوق جبينها .. كان شكلها فاتن وماقدرت تمنع ابتسامة انرسمت بكل رضى على وجهها
وقفت واهي تقول : تسلم يدك يجنن ..
الكوفيرا : قمر ماشاء الله

مشت تبي تطلع فستانها الا دق الباب بخفة واتنهدت مرام واهي تفتحه ودخلت خالتها حنان ومعها وحده ثانية !

مرام بفرح : هلاااا هيفاااااااااااااء
هيفاء : ههههههههههههههه هيفاء حاف مافيه عمة ؟؟ ولا عشان صرتي عروسة راحت الرسميات
مرام واهي تضمها : هههههههههه ياحبيلك عاد انا مو دايم أقولك عمة
هيفاء : وخري اشوف الزين .. (( وأبعدتها واتأملتها واهي تقول : ياويل حالك ياخالد بتجيك نوبة قلب الليلة !
مرام بصراخ : اسم الله عليــــــــــــــــــه فال الله ولا فالك
حنان + هيفاء : هههههههههههههههههههههههههههههه وهيفاء تقول : والله تهبلين يامرام ياخوفي يسحبك الرجال من ايدك وياخذك بلارجعة !
مرام : ههههههه اذا على كذا لييييييته !!
ضحكوا عليها وحنان قالت : يالله البسي يامرام شوي وبيجبون العقد توقعين وتنزفين
مرام واهي ماسكة قلبها : آه قلبي قلبي قلبي ..
حنان : اسم على قلبك ((وغمزتلها واهي تقول بهمس : اتحصني ..

هزت مرام راسها واهي تبتسم لخالتها الي طالعة تجنن بالكـحلي .. لابسه فستان مخصر كحلي مموج فيه ذهبي .. وشال ملفوف بطريقة حلوة على رقبتها .. طريقة تخلي الي يدري عنها يفهم بس الي مو داري يحسب موديله كذا

دخلت ام فيصل اهي وفتون ومنى ومعهم كتاب كبير وصفروا وانبهرووووا على شكل مرام !

ام فيصل بحنية : شهالجمال .. الله يحفظ بنيتي يارب
مرام : آمين ادعيلي يمه والله خايفة ..
ام فيصل : مافي خوف يابعدي وقولي الاذكار
منى : يالله حبيبتي مرام وقعي

مرام ارتجفت ايدينها من الخوف راحت ضمتها امها من كتوفها واهي تضحك بحب لبنتها ..
مرام واهي تطالع العقد .. وعيونها راحت لتوقيع خالد . قعدت تتأمله واهو كاتب اسمه بوضوح ومشخط فوقه كم شخطه ..ورقص قلبها بالفرح ..

فتون : ياربي ان كان توقيعه ساعه تتمقلينه اجل شلون هوووو ؟؟؟؟
مرام : هاه .. وضحكت واهي تقول : ماردي شلون اوقع ماعرف!
منى : اكتبي اسمك وشخمطي
كتبت مرام اسمها بالانجليزي وشخطت عليه كنه توقيع ووقفت تطالعهم ووجهها أحمرررررر

منى لاشعوريا دمعت عيونها وضمت اختها بقووووووووة واهي تقول : ألف مبروووك يابعد هالدنيا
ام فيصل بالقوة مسكت دموعها وضمت بنتها وباستها وباركتلها

وفتون ضمتها وباركتلها وطبعا علقت عليها بكم تعليق ضحكها غصب

::
بمجلس الرجال
كان خالد قاعد يهز رجله بخفة وعيونه معلقة بالباب ينتظر ابو فيصل يرجع بالعقد ليتأكد ويتيقن ان مرام صارت زوجته وحليلته على سنة الله ورسوله
وماطال انتظاره يوم دخل ابو فيصل واهو شاق الضحكة وعيونه راحت لوين ماخالد جالس وابوه بجبمه .. اقبل عليهم وكانت ضحكته وملامحه تبشر بالخير والسعد

اعطى خالد الكتاب ونزل خالد عيونه ولمح توقع مرام على السريع وسكر الكتاب ووقف واهو مبتسم بفرح .. وسلم على أبو فيصل الي ضمه وباركله .. بعده جا أبوه ضم ولده وباركله وتتابعت التبريكات الكل جا عنده وسلم وبارك وأخوياه ماتركوه من التعليقات .. صرت عريس محد قدك .. كبر راسك .. واهو قلبه طاير من الفرح مو مصدق ان غلا روحه مرام صارت ملكه من هاللحظة !

::
ربشة ثانية بغرفة مرام .. لبسوها فستانها وطلعت تهوس فيه ! كان فستان بنفسجي مموج ببنك بدون أكمام .. ملموم من عند الصدر ومشدود بالوسط .. ماسك على خصرها ووسيع من تحت مع ذيل بسيط ..
طلعت من غرفتها ومعها امها والبنات لين وصلت الدرج وانفاسها متسارعه .. كان الدرج مورّد من أوله لآخره بورد البنفسج والزهر .. لمسات البيت كلها كانت بهاللون حتى مفارش الطاولات والصواني والمناديل ..
نزلوا البنات لآخر الدرج وقفلوا الأنوار وشغلوا موسيقى كلاسيكية وانزفت عليها

كانت ابتسامتها الناعمة توزعها على الكل والكل ذكر الله عليها وعلى جمالها .. ام سعود استقبلتها آخر الدرج وحضنتها من قلب أم فرحانة بولدها الي أخذ وحده بمثابة بنتها !
قعدوها على كوشة صغيرة مزينينها بآخر الصالة ..

وابتدت الأغاني الي تحبها وابتدوا البنات يرقصون واهم يضحكونلها ويغمزونلها

شافت أختها ساره واقفة عند الدرج تطالعها راحت أشرتلها بإيدها تجي .. وكن ساره كانت تنتظر هالاشاره على طول جتها ترررركض وطاحت عليها وضمتها مرام واهي تقول : ماتقوليلي مبروك ؟
ساره وهي تضحك : قلت لخالد مبلووك
مرام : هههههه طيب وانا بعد قوليلي
ساره: مبلوووووووووووووووك
مرام : ههههههه الله يبارك فيك حياتي

حنان جتها ومسكت ايدها وقالت : سوسو تعالي ادخل بلوزتك
ساره : لا انا أبيها براااااااااا
حنان : لا ياساره مو حلو برا خليها جو أحسن عشان تتصورين مع خالد ومرام
مرام :يوووووه ياويلي فيه تصوير بعد !
حنان : هههههههه ايه ويالله تراهم راحوا ينادونه استعدي
بلعت مرام ريقها بصعوبة وقلبها يضرب طبوووووووول ..

جوها عماتها سلموا عليها وعمتها هيفاء الصغيرة الي اقرب وحده لها من عيلة أهل ابوها لان ابوها الولد الوحيد وبنات عماتها كلهم صغار ..

** وجت لحظة اللقيا بين العروسين **

طلع خالد وأبوه .. وفيصل وأبوه من مجلس الرجال متجهين للمجلس الخارجي للبيت والي له باب يفتح على داخل ..
دخلوا ووقفوا ينتظرون طلة العرووووس ..

بعد دقايق انفتح الباب ودخلت مرام بهيأتها الملائكية ومعها أمها وخالتها متغطيات
تلاقت عينها بعين خالد واهو بأبهى حلة ومبتسم ابتسامة تسحر ويتأملها من رااااااسهااا لرجووولها
وعلى طول نزلت عيووونها ووجهها مولع من الحيا ..

سلم عليها أبوها وباركلها وفيصل الي مو متخيلها عروسة ضمها لصدره واهو يضحك على نظرات خالد الي شوي وتاكله ..
قعدوا جمب بعض وخالد مانزل عيونه عنها متجاهل كل الي حوله .. واهي تحس بنظراته تحرق كيانها وتحرجها قدام أهلها خاصة انه مانطق ولا بكلمة مبروووك !
جابولهم الطقم ولبسها وبكل جرائة مسك إيدها ولبسها الخاتم وبجرائة ثانية لف السلسلة حول رقبتها وحس فيها واهي ميته من الحرج واهو مبتسم ابتسامة تذوب مايظهر عليه أي انحراج !!

وبعدها وقفولهم وانعادت التباريك والتهاني ..
وفاجأة ..
لقت مرام نفسها لحالها مع خالد !!!

رفعت راسها وشافته واقف قدامها وابتسامته تذوّب الحجر .. تعلقت عيونها بعيونه..
وقبل ماتقول أي كلمه قرب منها لين صار قدامها مايفصل بينهم ولا ملي .. ولم خصرها بذراعينه وباس جبينها وقال : مبروك حياتي
ذابت مرام من الحيا وقالت بصوت بالقوة يطلع : الله يبارك فيك
خالد : حبي طالعي فيني
مرام كانت عيونها على صدره ومو قادرة تطالع فيه وقالت بهمس : اوكي فكني عشان اطالع فيك
خالد : لا ابيك تطالعيني وأنا حاضنك !!
مرام حست جسمها ولع زي النار وصارت ترتجف من الحيا واهي بين ايديه وقريبه منه بهالشكل تشم ريحة عطره الي تعشقها وتسمع دقات قلبه الي تنبض بحبها .. ياويلي هذا واحنا تونا العقد ماكمل ساعة بيجنني معاه ! تكفى ابعد تراني بطيح بطووولي ..

خالد مانتظرها ترفع راسها وخلى ذراعه على خصرها وبإيده الثانية رفع راسها من دقنها واتحسس وجهها بصوابعه واهو يتأملها بنظرات أربكتها واتمنت الأرض تنشق وتبلعها

حس خالد فيها وضحك وباس خدها بخفة وأبعد ذراعينه عنها واهو يضحك
مرام اتنفست الصعدااااء من بعد مافكها وقالت بلوم بدون ماتطالع عيونه : تضحك لأن حضرتك متونس موأنا الي أحس قلبي بيوقف !
خالد : فيني ولا فيك ياعمري
مرام : اسم الله عليك بعدوينك ان شاء الله
تأملها خالد لحظات وقالت بهيام : والله قمر .. علميني من وين جايبة هالجمال؟
ولع وجه مرام ونزلت راسها
خالد : لا انا ماصدقت تطالعين فيني خلاص سحبت كلامي انتي مو حلوة كلش
طالعته مرام واهي تضحك بخفة وانهوس خالد على وجهها المولع ونعومة ضحكتها ..

دق الباب كم دقة ورى بعض وانفتح بخفه لحظات وبعدها انفتح بقووووة
كلمهم عرفوا من قبل ماتدخل انها فتون
دخلت واهي تقول بضحكة : أعذرويني يا أحلى عرووووسين حرقت عليكم أحلى لقيا بس مضطرة أقولكم المصورة تبي تخلص شغلها وتمشي
خالد : ولازم من هالمصورة؟؟
فتون : طبعا حبيبي واذا ماتبي تتصور مع مرام انا اتصور معاها
خالد : لا والله عاد انتي وهاللبس بتتصورين ؟؟ << يتريق عليها من الصبح لأنه شاف لبسها يوم كانت تقيسه والي كان عبارة عن بانطلون فستقي بلمعة ذهبية وبلوزة استرتش بلا اكمام ماسك ذهبية واكسسوار فستقي وشعرها سايح على الجمب وكالعادة رافضة تحط ولانقطة مكياج !
فتون واهي تدور حولين نفسها : الحلو حلو لو صحى من النوم والشين شين لو سوى نيولوك كل يوم
مرام بنعومة : هههههههههههههههههههههههههه خبلة
التفتلها خالد وطالعها بنظرة حرقتها ولاعرفت تميز شعوره لأنه مـاكان مبتسم !
التفت لفتون وقال : يالله نادي المصورة
فتون : يالله .. (( وطلعت
رجع التفت لمرام وقال : حياتي ارحميني من هالضحكة !
ولع وجه مرام وقالت : انت الي ارحمني من حركاتك خالد والله بدووووخ
خالد : ههههههه هالمره بقول أزين عشان أهج فيك !
مرام بخوف : يمه منك انت !

رجعت فتون بالمصوّرة الي أخذتلهم صورة متفرقة ودخل الكل اتصور معاهم ..

وساره اصرت توقف بالنص بينهم ومسكت مرام ايدها اليسار وخالد ايدها اليمين واتصورا واهي شاقة الضحكة بفرح .. وطلعت الصورة من أروع مايكون وطلبت مرام تكون هالصورة اهي غلاف الألبوم .. لتظل تكحل عيونها بشوفة ســاره طـ ـ ول نهـ ـارها .. وليلـ ـلها ..!!

::

تعشوا المعازيم وانتهى الحفل وبدوا يتوادعون .. وبالحوش عند باب الشارع كان واقف أبو سعود وأبو فيصل يوادعون الرجال ..
أقبل عليهم رجال ابتسمله ابو فيصل بكل احترام
أبو وليد : يالله أشوفكم على خير وعسى بيتكم عامر ودايم بالافرح
أبو فيصل : مشكور يابو وليد ماتقصر

أبو سعود : خلنا نشوفك يابو وليد وخل عيالك يجون
أبو وليد : ابشر ياخوي .. يالله فمان الله

وطلع عنهم وأبو سعود قال لابو فيصل : هذا ابو وليد ماغيره خويك الي من سنين ؟؟
ابو فيصل : ايه هو ماغيره
ابو سعود : ياخي كنه متغير عن قبل هذي ثالث مره اشوفه بسنوات متفرقة وبكل مره أحسه مهموم !
أبو فيصل : هذا هو ياابو سعود اتغير من سنيييين مادري شالي هامه!

::

وبنفس الحوش بمكان مزوي عن الرايح والجاي

تركي : ناصر ابي أسألك كم سؤال وتجاوبني بصراحة ممكن ؟؟
ناصر : آمر ياتركي خير ان شاء الله ..
تركي : خويك بدر .. اسمه " بدر بن سالم بن عادل الـ ... " .. صح ؟؟؟؟
ناصر باستغراب : بالضبط ! انت شدراك ؟؟؟
تركي واهو يحاول يتحكم باعصابه يوم درا انه هو بدر ماغيره الي مآذي عبير بس باقي يتأكد هل عبير اهي الي بدر يتكلم عنها دايم وقال : اصبر لاتسألني الحين وقولي ..(( وبسخرية : معشوقة بدر الي يبي يتزوجها .. تعرف اسمها ؟؟؟
ناصر : لا والله ماعرف ..
تركي : اوكي شكلها .. !
ناصر : شوف تركي بصراحة انا شفتها مره بالدانوب اهي واختها بس بدر الي كان رايح عشانها
تركي : مواعدها يعني ؟؟؟
ناصر : لالالالالا .. آخ ياتركي مادري شقولك .. اهو عرف بطريقة ما مكانها واهي ماتدري عنه ..وكنت معاه وشفتها ..
تركي واهو يعقد ذراعينه على صدره ويقول : اوصفلي اياها
ناصر : زين ليييييش فهمني ؟؟؟
تركي : بقولك ياناصر والله بقولك كل شي بس الحين جاوبني
وصفله ناصر شكل عبير الي يذكره .. كان وصف يرسم صورة عبير نفسها قدام تركي .. تسارعت أنفاسه واهو يسمع وسعرت النار بصدره خصوصا يوم بدا يوصف اختها والشامه الي أعلى خدها وهذي فتون ماغيرها الي يعرفها بشامتها من وهي صغيرة !!!!
تركي بمرارة : خلاص ياناصر .. تعرف منهي هذي ؟؟؟؟؟
ناصر : لا .. مين !
تركي : بنت عمي !
ناصر بصدمة : اييييييييش ؟؟؟؟ بنت عمك .. اخت خالد !!!
تركي : بالضبط .. الحين قولي بأي أداة قتل أقتل خويك هذا؟؟
ناصر : دقيقة تركي انا مو مستوعب الحين انت شلون عرفت ؟؟؟

حكاه تركي كل شي من نست عبير الجوال لين شاف المسجات كلها القديمة والجديدة .. وكيف ولع وطلع اسمه من الاتصالات بخبرته وفصله بلا تردد .. وكان الاسم مو غريب عليه واهو يذكر ناصر بأول مره عرفه على بدر وذكر اسمه كامل !

كان شعور صعـــــــــب ومؤلم واهو يستـرجع كلام بدر عن عبيــر .. وطموحه بالزواج منها .. وتغزله بشكلها وضحكها وصوتها .. اتمنى فعلا يقتله وينفيه من الوجود .. لكن الي ريح خاطره نوعا ما ردة فعل عبير من اتصالاته ورسايله .. وكيف كان بدر يشكي من صدها وجفاها ..

تركي : هنيالك بهالاشكال ياناصر !
ناصر مازال مصدوم : ياللااااااه .. بنت عمك ياتركي ؟؟ شهالصدف البااااااااايخة والله مادري وين اودي وجهي منك !
تركي : خل هالبدر ينفعك .. ويكون بمعلومك حظرت اسمه بالاتصالات يعني اي جوال بيطلعه باسمه مايقدر وذا أقل شي اسويه لاني لو شفته ممكن أرتكب فيه جريمة !!
ناصر بفشلة : اصلا اهو لو درا بيتفشل ومو متجرأ يحط عينه بعينك
تركي : والله ماظنيت هالاشكال تحس وتندم .. المهم ياناصر انت لاتقوله شي وابيك تدلني على مكانه انا بكلمه بنفسي ! عساني ارده عن هالطريق لا مع بنت عمي ولا غيرها

هز ناصر راسه بالموافقه واهو متفششششل من الموقف الي حطه بدر فيه !!
توادعوا وطلع ناصر
ودق تركي على جوال منال وقالها انه ينتظرها برا

وبالسيارة
منال : مشى ابوي ؟؟
تركي : ايه بعد العشا على طول
منال بسخرية : ياويل قلبه مو قادر يصبر على فراقها
كشر تركي بضيق من هالسيرة وقال : موعشانها عشان يوصل عمتي
نهى : أهاااااا وانا اقول وينهم طلعت بعد العشا بكلم بشاير لقيتهم اختفوا شكل ابوي رجهم ..
تركي باقتضاب : الظاهر
وساد الصمت عليهم كلن بعالمه ليييين وصلوا البيت ونزلوا

دخلوا البيت ومنال قالت لنهى : ادخلي قبلي تكفين شوفي اذا السعلوة قاعدة بروح من المطبخ
نهى : ههههه طيب ..
ودخلت واشوا مالقتها ونادت منال وطلعوا غرفهم .. منال من رجعت البيت ماصار بينها وبين نوال أي مواجهة .. هذي تدخل ذي تطلع هذي تقعد ذي تقووم !

دخل تركي غرفته وكلام ناصر يدور براسه زي الدوامة !! أجل انتي ياعبير الي مهبلة بهالخسيس ؟؟ هالي يسولف فيك بالمجالس مابقى الا يطري اسمك الحقير ! ياعمري شلون شكيت فيك وانتي قلبك طاهر وأكبر دليل ملامحك المتفاجأة بكلامي ! اتذكر وجهها المصدوم يوم كلمها بالسيارة ! نظراتها البريئة الي ماقدر يصدقها ذيك اللحظة .. اتصالاتها المتكررة على جواله والي لو اهي فعلا غلطانة كان هربت منه ..
ماكان يرد عليها لأنه مو عارف يحدد موقفه .. كان بفترة بحث عن كل اتصالات بدر بعد ماطلع برنت كامل عنه ! وشاف اتصالاته على ارقام كلها بأسامي بنات متنوعـــة !! غير على مخالفاته بهالبد الي ياكثرها .. عرف انه انسان واطي وحمد ربه وشكره الي خلاها تنسى الجوال لتجري الاحداث بطبيعتها هالمجرى ويكشف فيها هالبدر !!

لمتى بظل كابت مشاعري الي تكوي قلبي وروحي .. خلاص ماعاد فيني أتحمل .. انا من هالموقف بس بغيت أنجن !!! شلون باصبر أكثر !! هالمرة عدت سليمة الحمدلله بس لاسمح الله وصار شي أكبر هل بينفع الندم ساعاتها ؟؟ هل باتقبل خسارة عبير ببساطة ؟؟ هل باتحمل ان في احد بهالدنيا يحاول يوصلها قبلي .. مستحييييييييل ياعبير تكونين لغيري ! وعلى هالشعور قرر يفاتح أبوه بالموضوع .. فكر ان بكرا أنسب وقت كون انهم رادين من ملكة خالد وهالشي حرك المشاعر عنده !

ونام واهو يمني نفسه بهالخطوبة الي ياترى بتتحقق ولا بتكون مجـرد أحلام !!

::

نفس هالوقت بصالة أبو فيصل
ضجة هادية بعد ماراحوا المعازيم .. الطاولات بمكانها وعليها بقايا الحلويات ..
وأم سعود وبناتها هم الي بقوا يسولفون عن العزيمة ويعلقون على الناس

منى قاعده ومادة رجولها وفاسخة صندلها بعد اهي قطعت عمرها بالرقص فرحتها باختها .. عبير بعبايتها وسانده راسها على كتف امها ولافه طرحتها تنتظر الفرج ليروحون البيت لأنها ميته نووم
فتون بعبايتها تدور على الطاولات وتذوق الحلويات الباقية وتعلق على الناس وتضحك
ساره نايمة بحضن حنان ولاهي حاسة بأحد

دخل فيصل وشماغه على كتفه ويقول بضحكة : عسى قاعدين تنتظرون العريس يرجعكم ؟؟؟
ام سعود : اي والله طالع الساعه كم وتلقى السواق بسابع نومة الحين ..
فيصل : ههههههههههههههههه الحلو قافل الباب وكسرته وانا ادق عليهم مو راضي يفتح !
منى : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ياعمري ياختي هبل فيها
ام سعود تفشلت من ولدها وقالت واهي مغطية فمها : هذا الي ماراعى حشمة البيت الله يرج عدوك ياخالد..
فتون : ههههه شدعوة يمه سبحان الي حرمها عليه النهار وحللها عليه بالليل !
خزها فيصل بنظرة لا وبعد متونسة عليهم آخ بس أشوفك فيك يوم يافتون !
وحب يظيع السالفة لايتهور بكلام يفضحه وقال : باقي من الحلى ؟
ام فيصل : اي هذا الي على الطاولات
ام سعود : عطي فيصل يافتون لا تخلصينه

فتون كانت ماسكة بايدها صينية حلا وتاكل وانقهرت يعني شلون باعطيه ؟ باضطر اقدمله واهو ياخذ لا مابي مو كافي سواياه معاي اروح اجازي حقرانه لي باني أضيفه ! قلعتك بس .. وطنشتهم وكملت أكل ببرود
أم سعود : سامعتني انتي ولا لاء ؟؟؟
فتون : يوووووه يعني ماشتهاه الا يوم صار بايدي !
ام فيصل : وانتي من اليوم محد خلص الحلا غيرك كافي عاد
فتون : الله واكبر عليكم يالي توقفولي على اللقمة واهو لو ياكل الصينية بكبرها حلال عليها

فيصل وهو يطالعها من فوق لتحت : اصلا مافييه أي وجه مقارنة بيننا !!
ثار دمها ومشت وحطت الصينية بكبرها على رجله وتركتها بعصبيه وطلعت الدرج
ام سعود : لا تطلعين بنمشي..
فتون : اذا جيتوا تمشون نادوني مابي أقعد بهالمكان
ام سعود : عاد بلا دلع يايصير الي تبين ياتطنقرين
تركتهم فتون وراحت غرفة مرام ودقت على عهود تمضي الوقت معها وتفش خلقها فيها !!

فيصل انكسر خاطره : حرام بعد اهي نفسها فيه امانة خذوا الباقي معاكم
ام فيصل : مايبيلها كلام الباقي واجد .. قوموا يابنات قسمو الحلى

فيصل : خالتي تبون اوصلكم ؟؟
ام سعود : والله شكل مافي الا كذا ..
فيصل : يالله انا برا اذا جهزتوا اطلعوا

بالسيارة
مشوا وام سعود بجمب فيصل حطت الراديو على اذاعة القرآن تستمع لين يوصلون لأن الدرب طويل ..
وعبير ساندة راسها ومسكرة عيونها بتعب ..
وفتون للحين تكلم عهود ركبت واهي مواصلة كلامها ومكانها كان ورى فيصل الي كان مركز مسامعه بكل حرف تقوله
فتون تكلم: يالله خلوها باجازة العيد أحسن وأكلم اهلي ونطلع سوى .. بس أي شاليه ؟؟ اييييييه ذاك يهببببببببل .. لا ان شاء الله نطلع معاكم قيدني مخنوووووقة هالايام وابي تجي الاجازة أهيييييص
توطي صوتها : ههههههههههه اسكتي يا عهود والله توني افكر شلون بهيص واهو موجود ! ههههههههههههههههههههههههههههههههههه وجع انتي تفهمينها واهي طايرة .. بس ولو ماعلي منه ابي استانس ههههههههههههههههههههه بس انتي لاتخربيني ترا حدي متعلللللقة .. هههههه خلاص اووكي .. يالله باي ..

وسكرت واهي تبتسم بحبور .. والتفتت تطالع الدريشة وابتسامتها مافارقتها متناسية كل الي حولها .. متناسية الشخص الي قدامها والي يطالعها من مراية السيارة والنار تطلع من عيونه ! من هو هذا الي تسولف عنه ؟؟؟؟ وش هالسحر العجيب الي سمعته وخلى ضحكتها للحين مافارقتها ؟؟ منهو هالي تفكر فيه الحين ومخليها تنسى اهي وين ومع مين ؟؟؟ واتذكر اسم عهود ! وعرف انها صديقتها الي من سنين .. شكل ذا من معارفها يا اخوها يايقربلها .. بس وش علاقة فتون فيه ؟؟
ايييييييه خير يافتون !!!! ان مانشلتك من افكارك هذي واحلامك ووريتك منهو الي يستحق تفكرين فيه وتشقين الضحكة عشانه ماكون فيصل !!!!

وصلوا ونزلوا كلن بحاله وفيصل شخط بالسيارة بعنفوان مو أقوى من عنفوان مشاعره هالوقت !!

******



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 164
قديم(ـة) 16-02-2008, 07:02 PM
صورة LeftOver Soul الرمزية
LeftOver Soul LeftOver Soul غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد : لجْل الوعَد ::رواية رومنسية أكثر من رائعة




بعد ليلة انكتب فيها عمر جديد يضم زوجين حبيبين حرك هالارتباط مشاعر الكثير غيرهم .. كان أول واحد ماقدر يكبت مشاعره .. تركي ..
وهذا اهو الحين بالمكتب ويا أبوه .. خلونا نشوف كيف بيتقبل أبوه الموضوع

صمـــــــــت وهدووووء مايقطعه غير صوت المكيف
ودقات قلب تركي الي تكاد تنسمع واهو يتلهف الرد من أبوه بعد ما صارحه برغبته بخطوبة بنت عمه !
لو أحد قدر يدخل كيان أبو تركي هاللحظة ويشوف الدوامة الي تعصف فيه كان انصدم !
جاء الوقت الي كبر فيه ولده وقرر يتزوج ومن حقه يختار شريكة حياته
وأحسن الاختيار لما بغى بنت عمه .. بس ليش يحس بصعوبة على موافقته لهالأمر !!
يحس بحاجز بينه وبين أخوه انبنى من فترة مع كثر الخلافات الي مو قادر يعترف انها بسبب زوجته !
نوال الي كانت عينها ترصد كل الي يدور حولها والي كانت تلاحظ اهتمام الاثنين ببعض .. لو اهي أم كانت لاحظت هالشي لاهتمامها بكل مايدرور بخواطر عيالها واحساسها فيهم ..
بس الهدف هنا يختلف
لو اهي أمهم كان سعت لتحقيق هالشي
لكن عند نوال اهي تسعى لتخريب هالشي !

وكانت بدايتها من زمان يوم عرضت على أبو تركي ان يخلي تركي ياخذ اختها !!
ولما حست بمدموقراطية أبو تركي تجاه زواج تركي وانه مستحيل يجبره على هالشي
بدت تلعب بدماغه بتجميل العمه وبناتها بنظره .. منسيته كل الخلافات الي ياما صارت بينها وبين العمة والبنات
كانت هالأمور تعصف بكيان أبو تركي واهو يشوف نهاية المطاف لهالعواصف .. اختار ولده بنت ماحطها بباله يوم .. عبير بنت أخوه ! وهنا تنصهر الحواجز .. لا يقدر يرفض ولايعترض !!

أبو تركي بعـد صمت طويل احترمه تركي ولو ان حرقته اللهفة واهو يترقب رد أبوه : اسمع ياتركي ..
تركي باهتمام : سـم ..
أبو تركي : بكون ظالم لو نقصت بقدر عمك وبنت عمك .. صحيح خيرتك قبل بين بنات عمتك لكن لاهم زايدات على عبير بشي ولا عبير يعيبها شي .. ودامك مفكر بالموضوع ومستخير على قولك .. ماقول غير الله يوفقك ..
تركي بابتسامة خفيفة : يعني انت مو معترض عليها !
ابو تركي ومشاعره حنت : لو بديت على بنات عمتك أحد غير عبير كنت باعترض .. بس مايتبدى على بنت عمك أحد !
ابتسم تركي من خاطر وقام وباس راس أبوه وقال : تسلم يبه وانا مابي غير بنت عمي وودي لو اخطبها بأقرب وقت
ابو تركي بابتسامة أبوية : صار !

عيون متوسعة بذهوووول كانت خلف الباب تستمع لهالحوار ! فهمت ان تركي بيخطب عبير وأبو تركي موافق ! وهالشي ماهو مثل ماهي رتبت وخططت !
وهمست بصدمة : تركي .. بياخذ .. عبير !!!!!!

" عسى آذانك الصنج ان شاء الله !!! "

انتفضت من مكانها ودرات بسرعه لتشوف منال واقفة أعلى الدرج وتطالعها باستحقار !
نوال بقهر : انتي متى صحيتي !!
منال واهي تنزل : الله صحاني عشان أكشفك ياعديمة الذوق !
نوال : لاتمثلين علي انا دارية انك نازلة تتسمعين بس شفتيني وحرقت عليك رغبتك !
منال : كلن يرى الناس بعين طبعه ! وأكيد بتشوفين فعايل الكل سودا مثل طبعك !
نوال بصراخ : تراك اتجاوزتي حدودك يابنت أمك وانطمي لا أسكتك بطريقتي !
منال بسخرية : يالله سكتيني أشوف !
نوال : انقلعــــــــي عن وجهي !
منال : مو انتي الي تطرديني من المكان الي أنا فيه واذا مو عاجبك وجودي انتي الي انقلعي !!

طلع تركي وأبوه على أصواتهم وأبو تركي صرخ : انتو وبعدين معااااكم ؟؟؟؟؟ شالي صارلكم فاجأة لو قعدتوا متقاطعين أبرك !
منال بمرارة : ومن قالك اننا تصالحنا من الاساس .. أنا نزلت لقيـت ....
نوال تقاطعها بصوت عالي : كنت ماره بروح المطـبخ وسمعت صوت بالمكـتب عرفت انك رجعت ومادريت ان تركي معاك .. جيت ابادخل الا نزلت هذي وشافتني عند الباب وصارت تدعي علي بالصنج وتسبني !
منال : يابرااااائتك وماشاء الله بس من المرور عرفتي ان تركي بياخذ عبير !!!!
أبو تركي : انتي من قالك ؟؟؟؟؟
منال : ماقالي أحد .. سمعتها واهي تهمس بصدمة ان تركي بياخذ عبير .. مادري شالي صدمها كنها راسبة بامتحان !
نوال : صدمني موقفي قدام عمتك يالفاهمة !

ابو تركي : انتي شالي تقولينه شدخل اختي بالموضوع ؟؟؟؟؟
نوال بدهاء : شلون بتزوج تركي لعبير واختك تنتظر اليوم الي تدقون فيه بابها وتخطبون بنتها ! تدري انها رافضة عرسان على قفا من يشيل كله عشان تبي وجدان لتركي !

تركي منقرف من تدخلها وقال بتكشيرة : وانتي شدراك ؟؟ لالك علاقة فيها ولا شي شلون عرفتي ؟؟
نوال : معارف لي كانوا من خطاب وجدان وكان الرفض بسبب ان وجدان لولد خالها !!
ابو تركي بعصبية : واختي شلون تتصرف بكيفها ؟؟؟؟؟
نوال : تبي الصراحة يافهد انا الي قايلتلها من زمان انك ناوي هالنية .. نسيت يوم تقولي ماشوف لتركي أنسب من بنات عمته ؟؟؟

أبو تركي ثارت أعصابه وقال بصراخ: قلتلك هالكلام كراي شخصي بس مو عشان تنشرين الخبر وتعشمينهم بشي مو حاصل !!!
نوال : انا يقالي مسوية خير عشان لاتوافق البنت على خطابها !
ابو تركي : وما ادركتي هالخير وعمرك لا أدركتيه !!!
نوال : عاد خلاص تركي لازم يخطب الي ضحت بالكل عشانه !
تركي : مو انتي الي تلزمين علي شسوي وش ماسوي !! وذي غلطتك وانتي اتحمليها
ابو تركي : شلون بتتحملها ذي بتسويلنا مشاكل مب ناقصتنا مع عمتك حسبي الله عليك من مره !
تركي : يعني شلون يبه لاتقولي باخذ وجدان غصب عشان تهور نوال بالكلام !
اتنهد ابو تركي بقوووووة .. وطالع نوال بنظرة وعيد وصرخ فيها : انقلعـي من قدااااامي !!!!!

مشت نوال تمثل الانكسار وبخاطرها تضحك من الفرح وصعدت الدرج واهي تسمع همساتهم العصبية تدور بينهم .. وقبل ماتدخل الغرفة انقـتلت فرحتها يوم سمعت ابو تركي ينهي النقاش بصرامة ويقول : مالك غير بنت عمك ياتركي وعمتك مو انا الي عطيتها كلمة عشان أقول مابي أكسرها .. وأنا باتفاهم معاها !

****
ابريطانيا
طلعت وعد من الفندق واهي مكشرة بتعب .. صداع ماسكها من يومين وعلى كثر ماتاخذ مسكنات مافادها ! .. لقت صعوبة بالوقوف تنتظر شهد فجلست على اقرب كرسي ومامرت دقايق الا وشهد واصلة
ركبت وعد واهي تقول : سلام
شهد : اهلين .. وانتبهت لوجهها مكشر وقالت: اشبك ؟؟؟
وعد : مصددددددعه .. وأرخت راسها على ورى وسكرت عيونها
شهد : سلامات طيب أخذتي مسكن ؟؟؟؟
وعد : اممممم
شهد : تبغي تروحي المستشفى وعد ؟؟
وعد : نووو احتاج انام بس
شهد : اوكي بس بليز كلميني اذا احتجتي
وعد : اكيد
وظلت ساكتة ومسكرة عيونها لين وصلت العمارة وشكرت شهد ونزلت واهي تجر رجولها بالقوة .. دخلت ومشت بصعوبة واهي تمسك الجدارن وداهمها شعور بالغثياااااان كريه وذا طبيعي مع الصدااااااع
وقفت واتمست بالجدار واهي مسكرة عيوونها بقووووووة تحاول تكابد تعبها على الاقل لين توصل البيت

دخل أنس وسعود هالوقت واصواتهم الرجالية متعالية واهو يسولفون عن السفر وموعد السفر وكيف بيروحون ومتى يرجعووون وكل هالكلام وصل لمسامع وعد !
أخذت نفس عميق واهي تدور وتلصق بالجدار وتلتفت بخفة ولمحته بطرف عينها ..
تأججت مشاعرها هاللحظة واهي تطالع وجهه وتربط بين كلامه الي سمعته والي فهمت منه أنه بيسافر زيارة .. !
ماتدري أي نوع من أنواع النيران انشعلت بداخلها .. مو معقوله هالشعور الي تحسه لمجرد ماسمعت هالكلام ! انقهرت من نفسها ليه تحس بهالشعور والألم .. لاهو لها ولا اهي له ولا من حقها تفكر بتحركاته ووين يروح ووين يجي
حست انها بتفقد وعيها بأي لحظة ورجعت دارت ومشت بخفة
"وعـد "
كعادته هالنداء بكل مره يولد مشاعر عذبة بداخلها
دارت واهي تحاول ترسم ابتسامة على محياها وتقول : أهلين
سعود لاحظ تعبها الي مستحيل يخفى على أحد وقال : تعبانة ياوعد !
وعد : صداع بس ..
سعود : سلامتك والله اوكي أخذتيلك دوا ولا مسكن ..
هزت وعد راسها بخفة واهي تقول : أخذت ..
سعود بنظرة يظهر فيها القلق واضح : شكلك مره تعبانة وعد أكيد بس صداع ؟؟
وعد : اي والله بس صداع ومانمت كويس أمس .. الحين انام وارتاح
سعود باهتمام : روحي ارتاحي وعد وبخلي جوالي جمبي اذا احتجتي اي شي اتصلي بدون تردد !
وعد حست ان تعبها انصهر عند مشاعر الاهتمام الي تحسها من رجل ملك كل احساس بداخلها !
وابتسمت واهي تقول : مشكور سعود
سعود : ماسويت شي انا على ايش تشكريني
وعد : اشكرك على كل شي .. على اهتمامك .. احساسك .. رحمتك .. وقوفك معاي .. على شهامتك على كل شي قدمته ..
سعود عرف انها مو ذاكرة " حبـك " من الاشياء الي قدمها لها .. اتمنى هاللحظة يعترفلها بحبه ويريح خاطره بس مسك نفسه من هالفكرة المجنونة عند آخر لحظة .. اهي متعلقة فيه بدون مايعترف وش بيصير فيها لا اعترف لها وش الفايدة أصلا من اعترافه ! ضاق من هالخاطر وحاول يلطف الكلام وقال : ياوعد انتي شي مهم بالنسبة لي .. انتي بنت ديرتي وبنت محترمة تستاهلين كل هذا وأكثر
ابتسمت وعد ولو انها اتمنت تسمع غير هالكلام .. تدري انه مستحيل بس تعب قلبها من أحلامها الي انولدت من التقت عيونهم ببعض .. والي تدري ان مصيرها تنقتل بيوم من الايام !!
ودعته ومشت للبيت وأول ماسكرت الباب سالت دموووعها بكل ألم ..
لمتى بظل على هالحاااااال ؟؟؟؟ لو بموت بيوم بيكون سبب موتي جنوني فيك ياسعووود .. حست انه وضعها كل ماله يسوء أكثر وتعلقها فيه كل ماله يزيد
واتذكرت سفره وسعرت النار بصدرها ..
بس قرار طرا على بالها حست انه هو الحل الي ممكن ينشلها من كل هالمعاناة الي تعيشها ..
واهو انها تستغل سفره لتختفـــــــــــــي .. لوين ماتبعـد لمكان مستحيل تلقاه ولا يلقاها!!


*****

وصل تركي للمكان الي الي وصفه له ناصر .. ناصر رفض يجي معاه لأنه مايبي مشاكل مع بدر الي ممكن يقلب الدنيا عليه ..
نزل من السيارة واتوجه للشاليه .. على حسب كلام ناصر انه هالوقت يكون اهو على مجموعة شباب صايعين طايحين تغزل بالبنات وأذيتهم ..
دخل وصار يمشي متجاوز فلفل الشاليه لين وصل للبحر وصار يدور بعيونه عليه .. مرت نص ساعه واهو يمشي ويفترس وجوه الشباب بنظراته .. مناظر انقرف منها واهو يشوف شكل الشباب بهالشاليه الدنيئ ! مب رجال الا اهم أشباااه رجال ! كل واحد منهم غايته يشبع شهوته بالحرام ! متناسين من يسكن فوق سبع سماوات الي ممكن يخسف فيهم المكان ليوقعون بجهنم وبئس المصير .. !! نسى كل واحد منهم ان الدنيا سلف ودين .. ممكن تدور الدنيا والي سواه ببنات الناس يرجع يوم لوحده من خواته ولا بنااته !! وان الله ممكن يفضحه بشر أعماله وقت لاينفع الندم !!
انغمسوا بشهواتهم ودنيتهم الدنيئة الي رمتهم للحضيض .. وهذا بدر واحد منهم !
فار دمه من وصل لهالخاطر ..

انتبه لمجموعة شباب واقفين على حدا السقالات المطلة على البحر وأشكالهم تقرف اهم ولبسهم وشعورهم وحركاتهم .. اتبين واحد منهم وعرفه .. اتمنى يركض هاللحظة ويمسكه ويقطعه تقطيع ويرمي أشلائه بالبحر ! لكنه اتعوذ من ابليس ووقف مكانه يراقبه من بعيد !

كان يستعرض بطولاته الي ماسلمت بنت منها .. والشباب حوله منبهرين ومعجبين واهو البطل المغوار بينهم !!

لين وصل للبنت الي قلبت كيانه والي ماعاد يحس بطعم السعادة دونها .. !
انتبهله تركي واهو ياخذ حدا جوالات الشباب ويدق رقم واهو يضحك !
عند هاللحظة نغزه قلبه ومشى بخفة متوجه ناحيته

مامداه يوصل ورا بدر الا وسمع صوت أنثوي يطلع من الجوال الي معاه !! الحقير حاط الجوال سبيكر يبي يتفيخر فيها قدام أخوياه !

بدر : هلا بحياااااتي هلا بنور عيوووووني
ـ : عسى عيونك العمى ياشيخ قول آمين !
بدر : آه عبورة عيوني انعمت عن كل الناس وماعاد تشوف غيرك .. بس متى ترضين فيني وتطفين نار أشواقي ..
عبير بصرااخ : انت ساااااااافل حقييييييييير منحط

بدر ماوتعى الا علي يسحب الجوال منه ويقول :

" قيم أوفر يابدر "

التفت بدر فاجأة وشاف تركي !!! استغرب وجود هالشخص بهالمكان !! لان هالمكان مو مناسب للناس العفيفة .. كان يطالع فيه منصدم وينقل بصره بينه وبين الجوال بايده ويحاول يستوعب وجوده وحركته وكلمته !!

تركي : لا سلام ولا كلام ! اهي كلمة ورد غطاها .. أول شي ماسألت نفسك شالي خلى جوالك ينفصل .. ؟؟ وليه يوم حاولت ترجعه انرفضت ..وليه يوم جيت تطلع غيره هم بعد انرفضت !! ماستغربت ليه اسمك محظور من انك تطلع اي شريحة باسمك ؟؟
بدر مارد وصاريربط بين كلامه وبين الواقع الحقيقي الي صار معه وقال : وانت شدراك ؟؟ انت شدخلك أصلا ؟؟؟
تركي : عرفت اني تركي الـغفيل !! مخك هذا الي طاير بالعلالي ماقدرت تشغله شوي وتربط بين اسمي واسم الي أجرمت بنفسك أكبر جريمة يوم قربت منها ..
بدر انصدم يوم اتوضحله شي كان متساهله ومبعده عن باله .. أجل طلع يصيرلها حضرته وبسرعه استوعب الموقف بأكمله وقال : سواء كانت تصيرلك ولا لاء انا ماغلطت بشي وانت تدري شكانت نيتي يوم قربت منها وغـ ...
تركي بانفعال : نجوم السماء اقربلك من هالافكار لانك ماتدري انها من طلعت على هالدنيـا واهي لي أنا !!! وانت لأنك حثالة مكانك بهالمزبلة تخيرلك وحده من هالي يدرورون حولك هنا .. مو العفيفات اهم الي يناسبونك لاء !
بدر : احترم نفسك لو سمحت لاني للحين ما آذيتها بشي فلاتخليني أسوي شي ماتتمناه
تركي : انت جرب بس .. والله ان تكره عيشتك تراك ماتدري منهو الي قاعد يتكلم معاك ! هالمره حظرتك من الاتصالات بكرا بانفيك من الديرة كلها !!
بدر انقهر من كلامه خاصة قدام الشباب الي متصنمين حولهم وقال : أقول لا تنفخ ريشك اكثر وذا طريقي وماحد بيردني عنه وأعلى مابخيلك اركبه !!
تركي كان متعمد يسمع الي حوله عشان يكون عبرة وقال بوعيد : لاتحدني أسوي شي تندم عليه يابدر تراني للحين طيب معاك !! اقصر الشر واترك بنات الناس بحالهم ولا ترا ماتلوم الا نفسك
بدر : مو انت الي تجي على آخر عمري تهددني .. سوي الي تسويه وانت الي بتخسر مب أنا !

تركي : جنيت على نفسك يابدر !
وطلع جواله وباتصال سريع منه لواحد من أكبر الواصلين من معارف أبوه الي يحترم ابو تركي وتركي ومايردلهم طلب .. لانه يدري انهم مايطلبون من احد الا اذا كان فيه شي حيل ضروري .. طلب منه يطلع برنت عن بدر الي اهو طلعه قبله وشاف شكثر مخلافاته المرورية الي ماتسددت ومنها الي يوديه السجن لين يسدد حسابها .. !!

سكر من الجوال وقال لبدر : جرب تروح بكرا دوامك وبتلقى منع من دخولك لين تراجع الشرطة .. واذا رحت للشرطة شف عاد شالي بيطلعك من هناك !!

خلاص هنا وماتحمل بدر وصرخ : والله لأذبحك يابن الـ .......
وهجم عليه وعطاه بكس على صدره خلى تركي يرجع لمترين ورى ويطيح على الارض .. هجم عليه مره ثانيه لكن الشاب حوله كانو أسرع منه ومسكوه واهو يصرخ فيهم يفكونه .. ويسب تركي بسب مسامعكم أشرف من انها تسمعه ..
وتركي وقف متحامل الألم الي بصدره وطالع فيه باستحقار ودار عنه وطلع من هالمكان المشؤوم قبل لايخسف الله فيه واهو لازال موجود ..
::

في نفس هاللحظة .. شهـقت عبيــر بخوووف يوم سمعـت صوت بـدر يتوعد وبعدهـا حست بضجـة وصوت الجـوال ينرمي بقوة على الأرض وانقطع الخـط
عرفت ان تـركي صارله شي !!
والي عرفته قبل وتأكدت منه وخفق قلبها بكل جنوووون وقت سمعته ..
اهو ان تـركي يحـ ـبهـ ـا وزي ماتحـلم فيه .. اهو بعد يحـلم فيها.. ويبيها !


***

نزل خالد الدرج واهو يكلم بالجوال وابتسامة ساحرة على محياه الي يشوف هالابتسامة يعرف وبدون أي شك انه يكلم حبيبته مرام ..
سكر الجوال أول مانزل الصالة وكان لابس وكاشخ ومستعد للخروج الا استوقفته فتون
فتون : على وين على وين على وين ؟؟؟؟؟
خالد : بسم الله شتبين انتي ؟
فتون : شايفتك كاشخ وطالع وين بترووووووح؟؟؟
خالد : بروح أغازل .. وين بروح يعني ؟؟؟
فتون : لمرام مووووووو؟؟؟
خالد : فتون بلا استهبال ابعدي خليني أطلع
فتون : قوووووولي خالد بليييييز بتروح لمرااااام؟؟؟
خالد مل من غبائها وقال : اي بروح لمرام شعندك؟
فتون : ابروح معاك !
خالد بصدمة : نعــــــــم !
فتون :هههههههههههههههههههه شفيك انصدمت بروح معاك بيت خالتي
خالد : وش تروحين تسوين مرام باقعد معها شوي وبعدين بنطلع انتي شموقعك من الاعراب؟؟
فتون : ياسلام تحسب ان مرام اهي الدنيا كلها فيه خالتي حنان فيه منى فيه ساره في مشعل ذولا كلهم مب مالين عينك !
خالد : يعني الحين بتروحين تقعدين معاهم !
فتون : ايه شفيها !
خالد تأفف وقال : يالله قدامي بسرعه
فتون :ههههههههه بلاعباية يالله ترا ماعندي مانع !
صرخ خالد فيها واهي ضحكت وطااااارت تلبس عبايتها
ونزلت وراحوا

::

دخل فيصل البيت ومعاه شتلات امه موصيته عليها تبي تزين فيها الحوش .. حطها بمكان وزينها وقام يبي يدخل الا انتبه ان المكان الي اختاره بوجه الباب وامه تبي يحطها على اليمين واليسار .. آخ ياني ملخبط هالايام بسبتك يافتون .. من سمعتها واهي تحكي عن ذاك الي مادري منهو وانا احس الدنيا ضيقة بعوووني .. لانوم يهنالي ولا لي نفس لأكل ولا شرااب !! شسويتي فيني يافتون .. بزر ياناس وتلعب فيني وتحرق قلبي ؟؟ كل ماقسيت قلبي عليها لقيتني أتعلق فيها أكثر .. كل ماحاولت أتناساها لقيتني أهتم فيها أكثر .. بكل طريقة حاولت أغيرها وأحسسها فيني مافيه فايدة .. أستخدم القوة يعني ولا أتركها بالطقاق الي يطقها !! وهل باستحمل حياة أعيشها بدونها ؟؟ بدون سخريتها وعذابها .. بدون صدودها وهجرانها .. لا والله العذاب ذا أهون من عذاب تختفي فيه من حياتي .. انكتب علي أحب وحده مو بس ماتحبني الا تكرهني وماتدانيني .. ذا نصيبي وبارضى فيه وباخذك يافتون وبيغيرك الله بيوم من الايام !!

دخل البيت متناسي آلامه شاف مشعل وساره يلعبون بلايستيشن قعد وراهم يتفرج عليهم .. وساره الي طايرة من الفرحة عشان مشعل سملحها تلعب كانت كل شوي مع الحماس تقرب من التلفزيون ومشعل يسحبها من ورى بلوزتها ويرجعها وفيصل يضحك عليهم واهي تطالعه وتضحك على عمرها

نزلت مرام هالوقت لان خالد قرب يوصل واول ماشافت فيصل بالصالة انصدمت وقالت : انت هنا؟؟؟
فيصل : لاهناك !
مرام : هههه متى جيت !
فيصل : توني .. ليه شفيك كن مو عاجبك اني موجود
مرام كان فعلا مو عاجبها وجوده على الأقل مو على دخلة خالد .. لأنها من تقبل على خالد مايسلمها من حركاته الي تجننها الا ويضمها ولا يشيلها واهي متأكدة ان خالد مستهتر وماراح يراعي وجود فيصل ولا غيره !!

وقالت بحرج : لا بس .. لأن خالد .. (( ودق جوالها
كان خالد المتصل ومشت عن فيصل بلا تركيز وخبطت بحافة الكنب وبغت تطيح ووزانت نفسها وقامت وفيصل ضححححححححك واهو يقول : هههههههههههههههههه شوي شوي افا ماصار كل ذا عشان اتصال بس اجل شصير اذا شفتيه!
مرام وهي شوي وتبكي من الاحراج : مو شغللللللللللللللللللللللك
فيصل : ههههههههههههههههههههههههه زين ردي بس لاتطيحين علينا مره ثانية

وقبل لاترد دخل خالد البيت ومعاه فتون ومرام بجد كانت خايفة يحرجها بأي من حركاته فركضضضضضت على الدرج !

خالد بنعومة : أفا ماتبيني .. يعني أرجع ؟
مرام انحررررجت يعني بتقوله الا أبيييييييك قدام اخوها وفتون وحمر وجهها وقالت موجهة كلامها لفتون : هلا فتوووون شلونك ؟؟
فتون واهي تمشي بكسل : بخير شلونك انتي ؟؟
مرام : تمام .. (( وسلمت عليها وخالد انقهررررر من تجاهلها ورماها بنظرة وبعدها مشى وقعد جمب فيصل .. فيصل بعد انقهر من الثانية الي رمت السلام بهمس بدون ماتطالع فيه !

مرام حست ان خالد زعل.. لا خلته يسلم عليها ولا عبرت كلامه بس اهي بجد محرجه خاصة قدام فيصل وفتون وانها تدري انه مايمرر السلام عادي !
صعب عليها الموقف هل تروح وتقعد معاهم ولا تنسحب وتتركهم وماوتعت على نفسها الا واهي ساحبه ذراع فتون وطالعة الدرج ..

تبعها خالد بنظراته وفرجة بين شفاته مفتوحه تنم على صدمته .. واهي تطلع التفتت وشافته واهو يطالعها بنظرة استغراب وصدمة خلته مايحس بفيصل الي قاعد يكلمه

فيصل : تبيها قوم اجل ليش قاعد معاي !!
خالد : كنت ابيها بس الحين باقعد معاك
فيصل بسخرية : عشان طلعت وخلتك ؟ قلعتك ليه جايب فتون معاكم ؟
خالد : حشرية هذي ابلشتني الا تبي تجي معاي ابي اشوف خالتي ومنى ومشعل وساره ماكنها قبل ثلاث ايام شايفتهم
فيصل حاول يلقط اسمه من بين الاسامي مع انه داري باستحالة هالشي بس ماقدر يمنه نار الغيرة تكوي قلبه .. هذي اهي زي ماهي مايهمها ولايحرك فيها أدنى شعووور !
اتنهد بخفة وقال : ماعلينا منها قولي شخبار سعود ؟؟؟
خالد : بخير والله ماكلمته من بعد مادق يبارك يوم الملكة مع اني قايله بكلمه برواق مره ثانيه
فيصل : وسفهته !
خالد : والله مو قصدي أسفهه بس راح عن بالي اختك هذي مابقت فيني مخ صاحي!
فيصل : هههههههههه لا تحملها غلطتك انت الي مهوّي من زمان
خالد : لأنها بقلبي من زماااااااااااان
فيصل : اقول اهجد لا أفقع عيونك تبي تغزل قوم تغزل فيها مب عندي
خالد : ههههههههههههههههههههههه مو حضرتها سفهتني ومالي غيرك أبثه مابخاطري
فيصل : اوكي اسفها مثل ماسفهتك !
خالد : قلبي مايطاوعني
فيصل : يالله عاد قوم نطلع ساعه بس ونرجع !
خالد : وش هالمكان الي ياخذ ساعه بس مشوار روحتنا ورجعتنا ساعه
فيصل : وانت شوراك ؟؟؟
خالد حب يكيد مرام ويردلها الي سوته وقال : على قولك ماوراي شي .. يالله
فيصل : يالله أبدل ملابسي وأنزلك ..
خالد : أستناك
طلع فيصل وخالد رجع يفكر بحركتها واتمنى يطلعلها يأدبها بطريقته بس صعب عليه واهو مايدري كيف الاوضاع فوق .. وظل مكانه يحترق على أمل تحن وتنزل..

مادرى خالد ولا فيصل وين مرام وفتون هالوقت !!

بعد ماطلعوا وجت مرام تفتح باب غرفتها الا فتون قالت : مراااااام تعالي تعالي ..
مرام : شفيه ؟؟؟
فتون : امشي ننزل من الدرج الخلفي هناك من زمااااااان أبي أشوف شعنده مخابئ !
مرام : الحمدلله لا مخابئ ولا شي مافيه الا مخزن مسكر من سنين !
فتون : هذا المخزن الوحيد الي عندكم ؟؟؟؟
مرام : الظاهر !
فتون بحماس : أجل تكفييييييييين تعالي (( وسحبتها من ايدها
مرام واهي تمشي وراها مسرعة : شفييييييه علميني
فتون : أذكر من زمااااان امي قايلة لهم صور اهي وخالتي وأبوي وعماتي صور قديييييييييمة ايام زواجهم وكلها واهم مسافرين برا وطبعا ذاك الوقت جهل كانوا بلا طرح ولاشي .. يوم سألتها وينها قالت عند خالتك ويوم سألت امك تهربت وقالت مرمية بالمخزن ولادري وينهي وهالتصريف الي تعرفينه!
مرام : وانتي شحارقك على الصور ؟؟؟
فتون : ابي اشوووووووووفها ابي اشوف ماضي أهلي شلووووون وكيف أشكالهم والله من زمااااااااان نفسي فيها
مرام : طيب لاتسحبيني اخاف اطيح من الدرج بعدين مادري اذا مفتوح ولا مقفل
فتون : نشوووووف
ونزلوا لقوا المخزن مقفل لكن المفتاح كان معلق جمب الباب نطت فتون وسحبته وفتحت القفل وفكت الباب بشويش

مرام : فتووون أخاف فيه حشرات وبلااااااوي
فتون : أكيد فيه بس اذا فتحنا النور بننتبهلها
فتحت الباب كله ولمست بايدها الجدار ولقت النور وفتحته
كانت الغرفة عبارة عن أدرااااااااج ودولاب طويييييييييييييييييييييييل
فتون : ههههههههههههههههههه شهالدولاب اللهم لاحولا
مرام : ههههههههههه عملااااااااااااااق
فتون : ههههههههههه والله أهلك رهيبين شلون فكروا يشرون دولا بهالطول ؟؟؟
مرام : كانوا عمالقة وقصروا مع الزمن ..
فتون : هههههههه شكلهم

وبخفة مشوا وفتحوا الادراج واهو يكحوون من الغبار والوصخ ومع ذلك ماستسلموا وصاروا يفتشووووف لين انتبهت فتون لشنطة كبيرة فوق الدولاب ..

فتون واهي ترفع راسها لين ظهرها : أشك ان الشنطة ذييييييييك فيها أسرااار
مرام : يمكن بس انها صعبة المناااااااال
فتون واهي تتأمل المكان بسرعه وقالت بحماس : باتسلق !!
مرام : بس يافتون بلا غباء شالي تتسلقين دولاب بهالطول والله تطيحين !

فتون : لا شوفي (( وأشرت على الشباك واهي تقول : باطلع على حافة الشباك بعدين باتكي على الادراج هذي .. بعدين باتمسك بطرفها وأطلع فوقها .. بعدين بامسك أعلى الدولاب وأتسلق على آخر الشباك وأنط فوقه !!
مرام : أتحدااااااااااااك !!
فتون بمكر : تشوفين..
وقامت بكل خفة مع جسمها الرياضي ونفذت الخطة الي رسمتها بمهارة لين تمسكت بالدولاب من فوق ونقزت عليه
مرام : هههههههههههههههههههههههههههههه ياخببببببببببلة سويتيييييها
فتون : هههههههههههههههههه لا تتحديني مو حلوة بكل مره تخسرين
مرام : طيب ياحلوة وكيف بتنزلين ؟؟؟؟
فتون طالعت المكان الي طلعت منه وانصدمتتتتتت !!!!!

فتون بخوف : يمه مااااااقدر أنزل الطلوع أسهل !
مرام : شفتي ؟؟ والله مصيبة انتي ..
فتون : مرام تكفين اتصرفي .. جيبي سلم لاتقولين ماعندكم
مرام : الا فيه بالملحق استخدمه فيصل امس
فتون : بسررررررعه جيبيه مرام بس لااااااا مابي اقعد لحالي بهالمكان يخررررع
مرام بدت تخاف : شسويلك انتي هذا تهورك وخطتك عاااد !!
فتون : يووووووه بموووت ناديلي اي أحد طيب !
مرام: لا ياعمري عشان يذبحوووووونا ان دروا اننا هنا .. خلاص بطييييير بسرعة أجيب السلم وأجيك
فتون والخوف قارصها : بسسسسسسسسسسسسرعه مرام
مرام : طيب طيب

وطلعت بسرعة وفتحت الباب الي يودي للحوش وركضت للملحق وطبعا واهي تركض مرت من الباب الداخلي للصالة وكان خالد قاعد وشافها يوم ركضت واستغرب ذي متى نزلت ؟؟؟ وش تسوي بالحوش ؟؟؟ الحين تاركتني أحترق واهي تراكض مادري شالي شاغلها !! قام بسرعه وطلع الحوش يشوفها
كانت توها تبي تفتح باب الملحق الا يوم سمعته يناديها
التفتت بسرعه وشافته عاقد ذراعينه ويطالعها بافتراس ويمشي ناحيتها بخفة اهي ترجع على ورى لين لزقت بالجدار !

كان وجهها حيل خايف بس مو منه .. على فتوووون !!
خالد : انتي شفيك اليوم ؟؟؟؟
مرام واهي تراقب ملامحه : مافيني شي خالد !
خالد: لا والله ! وش تسمين حركاتك الي سويتيها !!
مرام بابتسامة حرج : خالد لأني خفت ....
خالد واهو صار قدامها وقال بهمس : خفتي ؟؟؟؟
مرام : مو خفت بمعنى خفت .. لابس استحيت اسلم عليك قدام اخوي !
خالد : مؤدبة ماشاء الله عليك وقلتي أحسن أسفهه مره وحده !
مرام نست فتون هاللحظة وماعاد همها الا ترضي خالد وقالت : لاحبيبي شلون أسفهك بس والله استحيت وماعرفت شلون اتصرف !
خالد : أوكي يوم قعدت مع فيصل ليه ماجيتي ؟؟
مرام : برضو استحيت تسمعني كلمه ولا تسوي حركة أعرفك خالد انت مايعيقك شي !
خالد ضحك بخاطره بس جمد ملامحه وقال : أسوي الي أسويه حلالي انتي ولا انا غلطان؟؟؟
مرام : لا حلالك وملكك ودنيتك كلها بعد بس وربي انحرجت .. خلاص خلوووودي لاتزعل !
خالد ميت عليها وقال : لا صراحة زعلت ماتوقعتها منك..
مسكت مرام إيده وقالت بدلع : حبيبي والله آسفة ..
خالد متظاهر الزعل :وين أصرفها آسفة .. جربي غيرها
ولع وجهها ياربي هذا شيبيني اسوي عشان يرضى ورفعت ايده بنعومة وباستها بخفة وقالت : حبيبي وربي مايهنالي تزعل وبعوضك الليلة كلها معاك اسهر زي ماتبي !
خالد خق خلااااص وقال : وتقعدين معاي ولاتقوليلي خلاص تأخرت وأبوي بيتضايق وتخيلي أطلع وقت ما ابي !
مرام بابتسامة ذوبته : تحت أمررررك سو الي تبي !
خالد بابتسامة خبث : أكيد اسوي الي أبي !
مرام : ايه الي تبي محد معارضك .. (( وانتبهت لابتسامته ونظرته واستوعبت وحمر وجهها وقالت : لا انت شالي فهمته انا اقصد سوي الي تبي يعني اسهر مثل ماتبي موووو ...
خالد : موو !
مرام سكتت واهي وجهها شاب ضو .. واهو ضحـــــــــــــك عليها من قلبه وقال : زين ماقلتيلي شجايبك هنا ؟؟؟
اتذكرت مرام فتون وشهقت بقووووووة !!!!!
خالد : شفيه ؟؟؟
مرام : نسيييييييييت فتووووووووون !
خالد : فتون ؟؟ وين نسيتيها ؟؟؟
مرام : بالمخزن .. اسمع حبيبي ادخل الملحق تلقى فيه سلم جيبه للباب الوراااااني وانا بروح أشوف لايكون صارلها شي .. وتركته وركضت بسرعه تاركته بعالم استفاهمات مو فاهم شي !
دخل وأخذ السلم ولحقها

::
طلع فيصل من غرفته بعد مالبس وأول ماسكر الباب انتبه لباب الدرج الخلفي مفتوح ! استغرب وحسب ان الشغالة ناسيته ومشى يبي يسكره بس أول ماوصل انصدم يوم شاف باب المخزن مفتوووح !!

كانت فتون فوق الدولاب واقفة بعد ماحست بجسمها يهرشها وخافت ووقفت ولزقت بالجدار وقلبها يررررررررررقع بكل خوف وخرعة وعيونها تترقب المكان بحذر لايطلعلها شي

وفاجأة واهي واقفة سمعت خربشة عند آخر الدولاب !!
التفتت بقوة وعيونها موسعة من الخوف وشافت فـــــــــــــار كبيييييييير بحجم الكــف واقف وشنباته تتحرك وعيونه عليها !!! .. طاح قلبها برجولها واهي تبلع ريقها بقوووة وعيونها موسعة على آخرها فيه وتنتظر أي حركه منه ..
وطبعا الفار شاف شي غريب مشى هاجم عليها !!!!
وهنا صرخت فتون بأعلى صوتها : لاااااااااااااااااااااااااااااااااااااا .. يمااااااااااااااااااااااااااااه !

دخل فيصل هاللحظة وشافها واهي فوق الدولاب تصرخ واخترع والي خرعه أكثر انها كانت تنطنط برجلها مره اليمين ومره اليسار تحاول تتفادى الفار لايمشي عليها

فيصل بكل خووووووووف صرخ : فتون انتبهي بتطيحيييييييييين !!
فتون ماتسمع أحد وعيونها على الفار وتصرخ : وااااااااااااااااه واااااااااااااااااااااااااااااااااه يمااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه
وصار الشي الي كان خايف منه !! طاحت فتون قدام عيونه !!!

ثانيتين والمفروض تكون فتون بالأرض وسط بقعة كبيرة من الدم !!

شالي ممكن يترجمه مخه خلال هالثانيتين ويرسل اشاره لجوراحه تتحرك وعضلاته تستنفد !! ولا اهو قلبه الي حل محل مخه هالوقت وصار يرسل اشاراته عليه لينقذ أغلى من سكن حياته !!

فتون زلقت قدامه الحين واهو بنص ثانية لقى نفسه ناط من عند الباب لين تحت الدولاب وبنص ثانية أخرى فرد ذراعينه يتلقاها وبالثانية الأخيرة طاحت فتون على إيدينه واهي تصررررررخ وبكل قوة حاول يمسكها وينشلها من جاذبية الأرض لاتطيح وتتأذى وفعلا نشلها بس طبعا لما طاحت فتون ومسكها انصدم بقووووة على الجدار خلفه وخبط راسه بقوة أكبر ونزف دم !!
فتون الي ماحست بشي هالوقت غير انها مو على الأرض .. مو مكسرة .. مو ميته .. بس كيف وشالي صار ماتدري ؟؟ كانت تصرخ وتبكييييييي بخرعة وبلا شعور ضمت الشخص الي شايلها واهي تبكي وتقول : فااااااااااار .. طلعوووووووني .. فاااااااااااااااااااااااااار ..
فيصل واهو لاقي صعوبه من انه يتحرك بسبب آلام ظهره وراسه وقال يبي يهديها : فتون مافيه فار اهدي خلاص ..
فتون مو مستوعبة شي وضمته بقوة وعيونها مسكرة وتبكي وتقول : شفت الفار بعيووني هجم علي وطيحنننننننني .. طيحنـــــي من فووووووق الدولااااااااب طلعني لايجيني مره ثاااااااانية
فيصل مو مستوعب يعني ليه ماتتركه الحين وتطلع بنفسها ؟؟ حس انها بحالة هذيان ولا مستحيل تتصرف هالتصرف وتتشبث فيه وتضمه بهالقوة لو اهي حاسه بنفسها !! بس اهو آلام ظهره وراسه مدوخته غير على انها قاعدة بحضنه وضامته وتبي يطلعها وهذا يعني انه يشيلها !
اتحامل كل الآلام لخاطرها .. اهو اتحمل عذابها النفسي مو متحمل عذابها الجسدي؟؟
هذي فتون وظيفتها تألمه وتعذبه ومكتوب عليه يتحملها ويتحمل كل الي يجي منها ويتحامل على نفسه لجل سودا عيونها .. قام واهو بالقووووة قدر يوقف واهي ضامته وتبكي وحس فيها ترتجف بين ايديه .. تقططططع قلبه عليها .. عمري ماشفتها بهالحالة قبل ولاحتى واهي صغيرة !! عمرها مابكت بهالشكل ولا اخترعت بهالشكل بس هالمره شكل الموقف حيل صعب عليها ! فار وطيحة مره وحده !! فجيعة مو سهلة عليك اسم الله على قلبك حياتي ..
مشى واهو يسمي عليها لين طلع من الغرفة ومشى للدرج ووقفها وحاول يبعدها واهو يقول بحنية : خلاص فتون طلعنا من الغرفة افتحي عيونك شوفي .. طلعنا خلاص !
فتون تشاهق وتصيح وفتحت عيونها بخفة وشافت نفسها بالدرج .. انتبهت لذراعينها شلون عااااصرة الشخص بقووة واهي ضامته..!! أبعدت نفسها بشويش .. ورفعت راسها وشافت فيصل واهو يطالعها بنظرة حنونة ووجه متألم !

مسحت دموعها ووقف شهاقها وطالعته بصدمة واهي تحاول تتسوعب الموقف
فيصل واهو يكابد دوخته : عسى ماتعورتي ؟؟
فتون غطت فمها بايدها يوم استوعبت اهي وش سوت .. !!! وشخص بصرها يوم شافت سيل من الدم نازل على رقبة فيصل وصرخت واهي تقول : فيصل انت تنزف !
مسك فيصل الجدار بايد وحس جرحه بإيده الثانية وحس انه مليااااان دم وقال بوهن : فتون نادي خالد يساعدني على الدرج !
اخترعت فتون أكثر وكان هالشي كثير عليها .. فار طلعلها .. وطيحـة من أعلى الدولاب .. فيصل ينزف قدامها !!
دااااااااارت الدنيا بعيوووونها وترنحنت وقبل ماتطيح مسكها فيصل واهو يقول بخوف : فتون شفيييييييييك ؟؟؟
أخذت فتون نفس عميييييييق وكابدت دوختها وقالت برجفة : مافيني شي .. بروح أنادي خالد ..
وتركته واهي تتسند الدرج بصعوبة تبي تطلع وعيونه تراقبها بكل خوف عليها لاتطيح ويصيرلها شي .. وفاجأة اختفت من عيونه .. وماعاد شافها .. مو لأنها اهي اختفت لا .. لأن الدنيا أظلمت بعينه وطاح على الأرض وصرخت فتون بأعلى الدرج : فيييييييييييييييصــــــــــــــل !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

::

ملخــــــص الأحداث

وصلت مرام وشافت فيصل طايح ودم غزيييييير ينزف من راسه .. اخترعت وصرخت تنادي عليه .. وصل خالد وشافه وانصدم ومحد داري لهاللحظة وش تفسير هالموقف !!
شالوه وطاروا فيه للمستشفى .. وماكان الجرح عميق الحمدلله لذلك قدروا يعالجونه ببساطة ويوقفون الدم ومامضت ليله الا واهو طالع

فتون ماتكلمت ولا نطقت بحرف بعد الي صار .. !!! كانت دموعها أنهار تجري على خدها وهذا جوابها لكل من يسألها ! لين يأسوا من انهم يعرفون منها شي ..
ويوم صحى فيصل وسألوه كان جوابه انه اهو نزل الدرج يبي يشوف شي بالمخزن ومع تعبه هالايام جته دوخه قوية طيحته من الدرج !!!

فتون زاد ألمها أكثر .. وزادت دموعها أكثر .. يوم عرفت انه حتى بأسوأ مواقفها معاه حمل نفسه الغلط وانه اهو المسؤل عن حوسة المخزن واهو الي طاح من نفسه !

مرام وخالد لانهم حاضرين الموقف عرفوا ايل صار واتكتموا على الموضوع ولو ان خالد ولع وانقهر من فتون بس حالتها الي وصلتلها لأول مره بحياتها خلاها تشفع لها وتسكت الكل عنها !!

انغلقت على نفسها ماتبي تكلم أحد ولا تشوف أحد بس وجود عبير معها بالغرفة خلاها تحس ان فيها شي مع رفض فتون الباااااات بالكلام !

اهي نفسها مو قادرة تحدد شالي تحس فيه بالضبط وشالي يبكيها بهالشكل ويئلمها بهالقوة !
مر كم يوم على حالتها لين بدت تدريجيا تفك وتطلع ولو ان ملامحها ونظراتها تبين انها مصدومة ومتألمة !!

::

(( خلال هالايام ))

زار أبو تركي أخوه أبو سعود ** وخطــــب عبيــــــر لتركي **
عبير شلون أوصف شعورها ؟؟؟
شفتي لما تكونين متعلقة بشي غالي عليك لدرجة العشق .. ويظيع هالشي منك بلحظة سرقـة من الدنيا ؟؟؟ والأدهى والأمر انك تشوفين ذا الشي بعيييييييييد ومستحيل توصليله .. اتخيلي شعورك بلحظة يرجع هالشي بين إيدك .. لك .. ملكك انتِ بس ماغيرك !
شتبين من الدنيا ساعتها ؟؟؟؟؟ كل كنوز الدنيا ماعاد تعنيها بلحظة شافت حلم حياتها تحقق!!
وافقت بلا تردد واهي تضحك للقدر الي انكتب لها بأروع الصور وبأجمل الايام ..
وكانت موافقتها مولدة أروع المشاعر عند تركي الي ماخاب ظنه يوم عرف انها تبيه مثل ما يبيها

::

^^ بمكان ثاني بفصل بينهم بحور محيطات ^^

كان سعود وأنس يستعدون للسفر للسعودية .. بدون علم أهلهم انها مفاجأة غير متوقعــة

وهذاهم مستقرين بالطيـــــــارة الي مشت بكل عنفواااااان وأقلعت ..
وكل واحد يفكـــــــــر بلقاء أهله هالوقت
سعود استرجع آخر موقف صار اليوم معاه قبل يمشي للمطار
شاف وعد بالصالة وسلم عليها من عند الباب
شاف دموع متحجرة بعيونها لكنها أخفتها بابتسامة
سعود : ماوصيك على نفسك ياوعد انتبهي زيييييييين على نفسك وعلى أمك
وعد : من عيوني سعود .. تروح وتجي بالسلامة ..
سعود : الله يسلمك .. وسكت شوي وحس انه مو قادر يطلع بدون مايقولها شي .. أي شي من مجموعة الاشياء المتزاحمة بداخله وقال : وعد صدقيني أروع شي صار بحياتي اني عرفتك ..!
انصدمت وعد من اعترافه هذا .. لا سعود لاتقولي هالكلام بوقت ما انا مخططة أختفي عنك !!! ظلت متنحة فيه واهو قدر شعورها وصدمتها وابتسلمها ابتسامة تذوب الحجر .. وشال شنطته وقال : اشوفك على خير
وعد بهمس : على .. خير !

طلع سعود واول ماختفى من قدامها انهمرت دموعها واهي تهمس : سامحني سعود لأنك ماراح تشوفني أبد .. أبد .. أبد .. (( وركضت لشقتها واهي تشاااااهق بكل ألم

طبعا سعود مايدري عن هالشي ويحسب انه بيرجع ويلقاها بمكانها ..

رجع يفكر بلقاء أهله الي مو دارين عن جيته
كيف بتكون ردة فعلهم خصوصا دلوعته فتون .. ابتسم واهو يفكر فيها وطالع الساعه يترقب وقت الوصول ..

مر الوقت أخيرا ووصلت الطيارة
نزلوا واهم شاقين الضحكة بفرح
وسلموا على بعض بالمطار واتفارقوا
كل واحد أخذ سيارة وانطلق فيها لبيت أهله

::

توقعاتكم عن كل شي
عساني مانحرم من هالردود الي تثلج الصدر

*****



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 165
قديم(ـة) 16-02-2008, 07:25 PM
صورة َفٍلسَِفٍة جَرٍحِ الرمزية
َفٍلسَِفٍة جَرٍحِ َفٍلسَِفٍة جَرٍحِ غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد : لجْل الوعَد ::رواية رومنسية أكثر من رائعة


هاااااااااااااااااااااااااي

وناسه والله أنا أول من قرا البارت

عفوا أول من شافه بروح أقراااااااااااااااااه

بايو


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 166
قديم(ـة) 16-02-2008, 08:52 PM
صورة الحمامه المطوقه الرمزية
الحمامه المطوقه الحمامه المطوقه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : لجْل الوعَد ::رواية رومنسية أكثر من رائعة


تسلم ايديك والله اكثر من رووووووعه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 167
قديم(ـة) 17-02-2008, 12:09 AM
صورة - توٍبأزْ ..* الرمزية
- توٍبأزْ ..* - توٍبأزْ ..* غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : لجْل الوعَد ::رواية رومنسية أكثر من رائعة


SoOo CuTe
هلا وغلا هلا بالحامل والمحمول (: انتي والبارت
مشكوره على البارت بصراحه يههههههههههههههههههههههههههههبل مثلك (:
والله ياانا رحمت فتون يوم تطيح خخخخ بس فيصل اللي جات عليه
مشكوووووووووووره
ننتضررررررررررررررررررك


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 168
قديم(ـة) 17-02-2008, 02:40 PM
صورة 0! مغروووورهـ !0 الرمزية
0! مغروووورهـ !0 0! مغروووورهـ !0 غير متصل
مــجهــولـهـ
 
الافتراضي رد : لجْل الوعَد ::رواية رومنسية أكثر من رائعة


مشكووووووووووووووووووره
اخ على فيصل يحب فتون وفتون ماتحبه الله يساعده
ننتظرك


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 169
قديم(ـة) 17-02-2008, 04:44 PM
انوار^_^ انوار^_^ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد : لجْل الوعَد ::رواية رومنسية أكثر من رائعة


مرررررررررررررره

حلوه ولالا تتآخر

ابي اشوف رد فتون

على اخوها بليز اليوم حطهم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 170
قديم(ـة) 17-02-2008, 06:03 PM
الـ3شق الـ3شق غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد : لجْل الوعَد ::رواية رومنسية أكثر من رائعة


تسلمين ع الباررررررررررررررررت
صدق فرحتينا

بس لا تتاخرين علينا بالبارت الياي بلييييييييييز


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية لجْل الوعَد / كاملة

أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية بقايا روحي / كاملة يارضاها وقف وناظر شوي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 357 11-04-2014 01:10 AM
رواية الموت ما هو من الفرقى و طاريها .. الموت لا طاحت عيوني من عيوني / الكاتبة : أحلى بدوية ، كاملة رايقه بقوه روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 259 19-07-2013 12:42 PM
رواية حب في المستشفى الجامعي / كاملة angel jolly روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 92 29-06-2011 02:22 AM
رواية "جايب هالقساوة منين "منين ياطيب "رومانسية وأكشن جنان لاتفوتكم كاملة خيلآء أنثى ارشيف غرام 6 31-10-2008 10:14 PM
رواية لجل الوعد كاملة ادخلوا عاشقة الجروح ارشيف غرام 1 23-09-2008 04:01 AM

الساعة الآن +3: 10:58 PM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم