رواية أحلى صدفه في حياتي الجزء الثالث

غرام منذ عام 2004 جاء دورك

8.91 USD

روايات غرام

الجـــــــــــــزء الخامس والثــــلاثون...


وصاروا يسرعون واللي وراهم يسرع وهو ساكت...

واذا اسرعوا مره اسرع واذا هدوا شوي هدا معاهم..

الهنوف ترتجف: رغد وربي خايفه..الى اللحين وهو ورانا..

رغد ميته خوف: يارب يارب...اقول الهنوف انتي متأكده انه جني...

الهوف وهي تاخذ نفس: وش يدريني انا..

رغد: انا عندي تحساس انها ريم ولا عنيد..

الهنوف التفت لورى: لا شكله اختفى..

رغد التفت: ايه مافي احد خلينا نرجع..

وأول ما لفوا..

الشخص من وراهم مسك الهنوف..

الهنوف: واااااااااااااااااااااااااااااااااا يمــــــــــــه..

رغد التفت تطالع الشخص: مشـــــــاري!!!!!!

مشاري: مين انتي ومين اللي معاي..

رغد تضحك: هذي الهنوف...

مشاري رمى الهنوف وكأن احد قارصه: معليش..Im sory..

الهنوف تمسح دموعها وضربت مشاري: صدق انك سخيف..ترى من جد خرعتنا ..والله كان قلبي بيوقف من الخوف.

مشاري: الحين ابي أكلمكم تسرعون ..واذا هديتوا هديت اخذ نفس..وبعدين ترجعون تسرعون..

رغد ميته من الضحك ما قدرت تتكلم..

الهنوف: بصراحه توقعناك....جني...

مشاري فقع ضحك: جني هههههههههه والله انكم مخفات..

رغد: وربي اشكالنا ههههه تموت من الضحك هههههه والهنوف تقولي اسرعي وانا اسرع معاها..هههههههه

مشاري: خلاص اهدي يا الهنوف تراك لحد الان ترتجفين..

الهنوف: اصلا بأبكي بعد شوي....

مشاري قرب منها وبحنان: ترى دموعك غاليه"وكان بيمسح دمعه واقفه على هدب عيونها"

رغد: هيه هيه ممنوع اللمس والأقتراب ..خير وينى فيه..

مشاري: انتي وش جابك اصلا..

الهنوف ثابته في مكانها من الخوف والحيا:..............

رغد: الهنوف.......الهنوف....

الهنوف: ..............

رغد: شفت جبت الصقهه لصديقتي..الله لايحللك لادنيا ولا أخره..

مشاري خاف: وش الله لا يحللك انتي بعد"ونغز الهنوف" هنوفه..

الهنوف صحت: سم..

مشاري ابتسم: ما ترد الا علي بس..

رغد: الهنوف وش فيك.

الهنوف: لالا ما فيني شي...خلونا نرجع ابي ارتاح...

رغد: يله..

وراحوا وتركوا مشاري واقف في مكانه..جاء بسرعه يلحقهم..

مشاري: خير انتي وياها صافطين علي...

رغد: الا انت وش جابك..؟

مشاري: كذا جاي اتطمن عليكم..

رغد: خلاص تطمنت..يله رح..

مشاري: يعني طرده..

رغد: ايه طرده...شوف صديقتي تعبانه ومالنا خلقك..

مشاري: عشانها بجلس معاكم..اخاف يصير شي بهنوفه..لازم اكون جنبها..

رغد: ومن متى الميانه"وتقلده" هنوفه...وبعدين لا تفاول على صديقتي..وروح عند العيال...

الهنوف ساكته ما علقت ولا بأي كلمه..

مشاري حس ان مافي امل يكلم الهنوف وفيه رغد النشبه..

مشاري/ اجل يله مع السلامه...بس ترى زعلت منك يا رغد..

رغد: شفت البحر اللي جنبي رح ارمي نفسك فيه..

مشاري: يعني ما فيك فايده..

رغد: لااااااااا..

مشاري: اجل يله سلاااام....

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&

العنود مقهوره: رويم ممكن تطالعيني شوي..

ريم وهي تطالع سليمان: انتي بعدين..الين خليني اطالع القمر...

العنود بغيره: شوفي عبير وش تطالع..

ريم لفت على عبير لقتها مبتسمه وتطالع طلال..رحمت العنود وسوت نفسها ما فهمت وش تقصد العنود: وش فيها عبير...

العنود بحزن: شوفيها كيف تطالع طلال وتضحك على حركاته..

ريم: العنود...حددي موقفك الحين..

العنود عقدت حواجبها: كيف ما فهمت..

ريم: يا أنك تدافعي عن حبك..او خلي اختك تدافع عن حبها ...

العنود: وتتوقعين بأبدي نفسي على عبير..

ريم: في هذي فكري زين..

العنود: مستحيل اخلي اختي تنحرم من طلال اذا كانت تحبه..تحبه مو اعجاب..

ريم: طيب انتي عرفتي انتي..هي تحبه ولا لأ..؟

العنود: المشكله انها ما تعطيني وجه..

ريم: الله يعينك يا العنود..

العنود وهي تناظر اختها: امين...

وقعدوا شوي ساكتين..وكل وحده لاهيه في تفكيرها..جاء وليد ومعاه تركي وسليمان...

وليد: ياهووووه نحن هنا..

العنود:هاه...هلا وليد..

وليد مستغرب: رويم وش مسويه بأختي...

ريم كانت لاهيه توزع ابتسامات مع سليمان...

وليد: رويـــــــــم..

ريم لفت عليه مكشره: نعم...

وليد: وش فيها اختي وش مسويه فيها..

ريم ناظرت العنود بعدين رجعت تناظر وليد: وش دراني عنها...

تركي: اكيد انك مهبله فيها ومطلعه ريحتها..

ريم: ممكن اعرف بكم القطيه...

سليمان: مســـــــكين تفشــــل..

تركي: ما راح ارد عليك لان مستواي عالي..

ريم: مالت عليك وعلى مستواك..

وليد: لا جد جد ريم وش فيها العنود..

ريم :شوفها قدامك اسألها...

وليد جلس جنب العنود وهو مستغرب حالتها اول مره يشوفها كذا: العنود...فيك شي..

العنود: لا ..مافيني شي...

وليد: لا اسلوبك المؤدب يدل ان فيك شي..

العنود بتعب: وليد بليز اتركني لحالي شوي...

وليد: العنود انا اخوك قولي لي وش اللي مضايقك..

العنود رفعت راسها وطالعت بوليد وعيونها مليانه دموع...من حبت طلال والدموع صارت معها دايما: وليد اذا تحبني وتخاف علي اتركني لحالي..

وليد يطالع في عيون العنود منصدم ومسك وجهها: العنود.....انتي تبكين...؟

العنود ما صدقت على الله ان احد حن عليها وعلى طول رمت نفسها في حضن اخوها..الموقف كان مؤثر على الجميع..عبير صحت من اللي كانت فيه وانتهبهت لاختها اللي لاهيه عنها بطلال وتدري ان دموع العنود مستحيل تنزل على شي الا شديد وقوي..

ريم حست بتأنيب الضمير لان العنود جنبهاوضايق صدرها وهي تدري وما حاولت تخفف عنها لانها لاهيه مع سليمان..

العنود تبكي بصوت عالي وتشاهق: وليد خلاص تعبت والله تعبت..

وليد وهو مازال مصدوم: من أيش تعبتي...

العنود: من كل شي...من كل شي...

وليد: انتي اهدي واذكري الله...

العنود اخذت نفس: لا اله الا الله...

وليد وبعد وجهها عن صدره ومسكها من اكتافها: والحين قولي لي وش فيك؟؟ ...ولا تبين نروح مكان بعيد..

سليمان وتركي يطالعون بعض مصدومين ما توقعوا ردة فعل العنود بهذا الشكل..

العنود مسحت دموعها: لالا ما يحتاج..خلاص الحين انا زينه...

عبيرمسكت ايد العنود: العنود قلبي الحين اهدي وبعدين نتفاهم..

في نفس الوقت وصل مشاري وبعده بعشر دقايق وصلت رغد والهنوف..وشافوا الكل مجتمع..

رغد دخلت من بين الزحمه: العنود!!!!!...وش فيك يا قلبي..

العنود ابتسمت: لهدرجه انا مهمه...

دخلت الهنوف: عنوده قلبي وش فيك تبكين؟؟؟

عبير: عرفتي غلاك الحين ارتحتي..

العنود تضحك من بين دموعها: ليه غيرانه..

عبير تبوس اختها: فديتك والله..تهبلين ووجهك احمر من الصياح..ابكي كل يوم..

العنود ضربتها: نذله...

ريم تضحك: طالعه عليك....

رغد حست ان في احد يطالعها مو شخص واحد...شخصين وما ودها ترفع راسها وتنصدم..

الهنوف حست فيها: يله يا عيال انقشعوا"مصطلح جديد لي انقلعوا"..عنا خلونا ناخذ راحتنا..

رغد طالعت الهنوف بنظرة شكر وحمدت ربها ان عندها صديقه مثل الهنوف..

وليد: رغد...وين كنتي من شوي؟؟

رغد هذا اللي كانت خايفه منه..طالعته وبعدها طالعت تركي اللي جنبه وبعدين رجعت تطالع وليد...

رغد: رحت اتمشى انا والهنوف...

وليد: اهااا...

تركي عامل حاله مو مهمتم للموضوع ابدا ..ومن داخل يغلي..عارف ان وليد قاصد الحركه بس ما يقدر يقول شي...

جاء طلال لانه شاف العيال طولوها وهي قصيره..

قرب منهم: وينكم؟؟؟...ساعه....وش فيكم؟؟؟؟

وليد: أي سؤال تبيني اجاوب عليه...

طلال ابتسم: ولا واحد ههههه لا جد وش فيكم وطالع في وجيه الكل واخر وحده العنود..

طلال: العنود وش فيك....مين زعلها؟؟

العنود في نفسها" هو في غيرك يفرحني ويضايقني..يبكيني ويضحكني..انت يا طلال انت"...

ريم: ما فيها شي دلع بنات..

عبير تغني: ترى كل هذا يا روحي دلع بنات...

العنود لفت عليها معصبه ليش تغني لطلال.. 


للمتابعة يمكنكم الشراء

في حالة الطلب سيتم ارسال رابط مخصص للروية وتصفحها وبامكانكم تحميلها بتنسيقات متعدده MOBI - EPUB - وغيرها من الصيغ المختارة - 

مع العلم بأن الرواية متوفرة على حساب موقع غرام عبر تويتر والتليغرام فقط للتصفح

المضاف بروابط التواصل بالأسفل

  • 8.91 USD

Products you may like