رواية أخذيني مابيني كاملة

غرام منذ عام 2004 جاء دورك

26.73 USD

روايات غرام

اخذيني



اخذيني لاعجبتكـ بس ردّيني .. وان ماعجبتكـ .. خلاص اخذيني .. مابيني ..!


مادامني شفت فيكـ الطهر والعفّه .. بعيف نفسي لامنكـ كرهتيني ..


اخذيني لو اُعتبر من ضمن اشيائكـ وانا بحبكـ ولا لازم تحبيني ..!


لابي عـــلاقه ولابي نظره وبسمه .. احساسي اني بقربكـ بس يكفيني ..


لو اني انضفت لاشيائكـ غصب عنكـ .. طلي علي ياغناتي لاتخليني


تراني لاجا المصامد مانيب هيّن .. تقول كن العرب لعبة بيديني


شخصيتي من غرابتها وطيبتها .. كن الزمن في تحدي بينه وبيني


واخذيني اللي لامن طلب يُعطى ,, وتكفين لامن طلبتكـ لاترديني


تكفين ياغايتي يابهجة الدنيا .. ابحرق قلوب ناس ماتدانيني


اخذيني بكل شوق .. وقولي أحبه ! .. وان شككوا فيكـ ولا فيّ .. ضمّيني .!


قولي اني والله غالي جدّا .. وياجعل فدوه شبابي واخر سنيني..


وانا بصدق كلامكـ واعتنز بالله ,, وبقول للناس .. مايعنيكـ يعنيني ..


وانا علي نذر ما أرخص جيتكـ .. وانتي نذر على رقبتك انك ماتخلّيني .. !!


[القصيده للشاعر المبدع سعد علوش .. ]


[1]


[ التقــــــينا ..]



شافوا فدوى قامت من الطاوله تدفها معصبه وشايلة شنطتها معاها .. وقاموا الثنتين وراها يلحقونها ..


ديم وهي تهرول بخطواتها رافعه بيدها طرف تنورتها السودا : فدوى امانه وقفي شوي تعبتينا وحنا نركض وراج


التفتت فدوى بسرعه متضايقه : بروح محاضرتي تأخرت


ديم بطيبه تحاول توقفها : فدوى وربي صبا ماتقصد لاتزعلين .. (والتفتت لصبا بنص عين )


ابتسمت صبا : أي والله ما أقصد انا تعرفيني لساني متبري مني من زماااااان


رجعت فدوى شعرها بيديها لورا وزفرت : عادي لو ترفعين صوتج شوي المره الجايه عشان كل الناس يعرفون احسن ترا ..


انقلب وجه صبا وردت تلعب بشنطتها : خلاص لاتصرّخين قلت لج ما أقصد


عقدت حواجبها بحنق وضغطت بيدها على سير شنطتها كنها تبي تقطعها والتفتت .. ومشت عنهم بسرعه تخليهم مايفكرون يلحقونها


ديم والحزن بعيونها وهي تراقب فدوى تبتعد : الله يهديج ياصبا مايمر اسبوع الا ولازم تنرفزينها


..... : خلاص قلت لكم ما أقصد , مفروض هي ماتزعل كل شوي خلاص هذا واقع مافي مفر منه ..


قربت ديم تمسك كتف صبا وتمشي معها للبوابه : صبو حبيبتي ,, تكفين حاولي تحاسبين على كلامج ويّاها , مو معقوله كل مره بتتكلمين عن اخوها بهالطريقه قدامها


..... : شسوي غصب عني


..... : صبو صدقيني وربي انا خايفه عليكم , انتي بنت خالتها والمفروض تفهمين هالشي اكثر مني .. شوفيها الحين اذا عصبت ماتبي تكلم احد , الى متى يعني ..؟ ياخوفي يجي يوم وتخسرون بعض , واخسركم انا بعد ..


نزلت صبا شنطتها السودا على الكرسي وطلعت العبايه بدون ماتتكلم , فرجعت ديم تكمل كلامها بهدوء : زي ما فدوى بنت خالتك , ترى فواز ولد خالتك ماله داعي تتكلمين عنه كذا .. (وقربت تهمس لها ) وانتي تدرين من زمااان انه يحبج


انقرفت صبا : وووووعمى بعينه حبته قراده , لاتذكريني .. كل شوي يقولون يحبج , من زينه عاد استغفر الله .. امثاله مايعرفون يحبون .. فلاتقولون لي يحبج


هددت ديم باصبعها : لاتكملين , خلاص كفايه اللي قلتيه عنه للحين


..... : لو فهد اخوه هو اللي يحبني والله ماعندي مانع .. اما فواز .. (وعفست وجهها ) وبعدين تعالي انتي ليه دايم اذا تكلمت عنه تسكتيني ؟ وماترضين عليه .. كاسر خاطرج روحي تزوجيه انتي ..


غمضت ديم عيونها لان الكلام ماعجبها : طول عمرج سطحيه


لفت طرحتها : مخليتج تغوصين في العميق ,, سلام .. !


طلعت صبا من جامعة الملك فيصل راجعه للبيت .. وتركت ديــم تتنهد بضيقه وهي تصلح بلوزتها البيضا .. , وتفتح شنطتها تسحب منها جالكسي فلوتات .. تاكل منها وهي ماشيه بهدوء متجهه للمبنى اللي فيه محاضرتها .. وبالها مو مشغول غير بصديقاتها اللي هي دايم ضايعه بينهم ..


[هذول هم ! الصديقات اللي مايقدرون يفارقون بعض بالرغم من كثرة خلافاتهم .. واختلاف شخصياتهم ..


حتى صبا وفدوى .. ماكنهم بنات خاله .. مايتشابهون ابد .. "فدوى" بيضا وشعرها بني فاااتح .. هالشي يخليها ملفته بشكل ملحوظ .. مرحه بس نادرا ماتبتسم .. و"صبا" سمارها حلو بس شعرها اسود وطويل .. مغرورة وباين من نظراتها ..


اما "ديم" الثالثه .. حنطاويه تقريبا وشعرها اسود لتحت رقبتها .. غالبا كيرلي وربطه من قدام وهالشي معطيها ستايل غير .. بريئه ومسالمه .. واحيانا فيلسوفه ! ]


[ هي اصغرهم .. تدرون ليه دايم تمشي بالوسط بينهم ؟ .. عشان تقدر تمسكهم لو تخانقوا وكل وحده بتمشي في جهه ..!]



وصلت للبيت .. واول مادخلت غرفتها رمت الشنطه على سريرها اللي ملاصق لسرير اختها


علياء : ووووووجع بشويش ,, بغيتي تكفخيني بها ..


صبا وهي تلم شعرها : سوووووووري مانتبهت لاتكبرين الموضوع , اوووووف حر ورطوبه مو طبيعيه اليوم


ابتسمت علياء وهي ماسكه دفتر التحضير : خليها على ربج ان شاء الله تخف مع الايام ...


زفرت صبا وهي تتجه للمرايه تمسح كحلها : وش غدانا اليوم ؟


ضحكت علياء بقوه خلت صبا تخزها من المرايا : شعندج تضحكين ؟


علياء وسكرت دفترها : غدانا اليوم .. نفس عشانا امس , لان امي معصصصبه امس انتي تغديتي بالجامعه وانا بالمدرسه لان كان عندي مناوبه , والاكل باقي


ابتسمت صبا : طيب والعشا ؟


خافت عليا من ردة فعل اختها وسحبت البطانيه لوجهها كنها بتتخبى : احم , عند خالتي


صرخت صبا : ووووووووووووووععععععععع ايش هذا , مو رايحه


..... : مو بكيفج خالتي بتزعل , كل مره بتعيدين لنا نفس الاسطوانه ؟


رمت نفسها ع السرير وصارت مقابلتها : مالي خلق فواز بصراااحه


تغير وجه علياء : حرام والله اللي يسمعج يقول انهم يطلعونه لنا , ماغير محبوس في غرفته ..


رجعت راسها للمخده : احسن يستاهل ..


...... : المهم لاتفكرين تجادلين امي لانج عارفه اذا هي قالت الكلمه بتمشي


....... : اوووووووووووووووووووووووووه


[هذي هي .. "علياء" اللي جالسه تحضّر .. اخت صبا الكبيرة والوحيده .. تشتغل مدرسة ابتدائي .. توها متوظفه صار لها سنتين .. مخطوبة وزواجها قريب ]


فدوى .. راخيه جسمها على كرسي القاعه الخشبي .. حدها زهقانه ولحد الحين مقهوره من بنت خالتها .. وكل شوي تطالع في الساعه بس تبي المحاضره تخلص وترجع البيت ..


ديم .. طلعتهم الدكتوره بسرعه .. فرجعت للبيت ,, دخلت الصاله وكان جدها موجود .. فراحت حبته على راسه : اخباااارك جدوووو


طالعها بنص عين : جدوووو ؟ قولي جدي جعلج العافيه


ابتسمت : ييييي سوري , شخبارك جدي ؟


عفس وجهه : زين , بس هالشغاله يالله تاخذها , بتموّتني ناقص عمر .. ساعتين اناديها واضرب جرس وتعاند ماتجي ..


ضحكت : هههههههه داريه أهي احيان تعاند , خلاص بس يجي بابا بنقول له عنها ان شاء الله


ابتسم لها وطلعت فوق .. توها لابسه بجامتها بتنام شوي وتسمع صراخه : ديييييييييمااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه .. دييييييييييييييييييماااااااااااااااااااااااااااااا اه


نزلت ركض تنطط الدرج تبي توصل له بسرعه , ولما وصلت وقفت قدامه تلقط انفاسها : سم يبه


الجد حمود يبتسم : أبي قهوه ورطب 







للمتابعة يمكنكم الشراء

في حالة الطلب سيتم ارسال رابط مخصص للروية وتصفحها وبامكانكم تحميلها بتنسيقات متعدده MOBI - EPUB - وغيرها من الصيغ المختارة - 

مع العلم بأن الرواية متوفرة على حساب موقع غرام عبر تويتر والتليغرام فقط للتصفح

المضاف بروابط التواصل بالأسفل

  • 26.73 USD

Products you may like