رواية عفتك وعفت قلوب ممشاك كامله غرام

غرام منذ عام 2004 جاء دورك

26.73 USD

روايات غرام

عفتك وعفت قلوب ممشاك


الجزء الاول



يلست سلامة في حجرتها بروحها بعدما الكل رقد ، فتحت دفترها الأزرق تنهدت و بدت تقرا منه ، وهي من عادتها كل ليلة انها لازم تقرا هالدفتر اللي فيه كل لحظة من عمرها حزينة أو سعيدة .


" سلامة .. هي الشخصية الرئيسية في القصة ، عمرها 17 سنة .. بنت حبوبة و مرحة و دمها خفيف .. اللي يشوفها يقول عنها خقاقة .. بس اللي ما يعرفها يجهلها .. من طبعها انها كتومة وايد يعني ما تحب تخبر حد عن اللي يظايقها .. و هي الأكبر من بين خوانها و خواتها "


فتحت سلامة أول صفحة .. و ابتسمت و هي تقرا هالذكرى ::

- الحصة السابعة (( رياضيات )) ..

* المس :: يالله يا بنات كل وحدة تستعمل مخها و تفكر بالمسألة

* سلامة :: مس .. لا يوجد مخ هع هع هع

* المس :: سلامة ممكن بلا مصخرة ..

* سلامة :: اوكيه مس من عيوني ..


سلامة في خاطرها :: آه لو ترد هالأيام الحلوة .. كيف كنتي يا سلامة و كيف صرتي .. الله يسامح اللي كان السبب . الله يسامحه بس ..


وهي تقرا .. دخل عليها اخوها * عبد الله * ..

* عبد الله :: سلامي .. ما رقدتي للحين ؟

* سلامة :: و انت تجوفني راقدة ؟

* عبد الله :: هههه .. المهم ما علينا .. متى بترقدين ..

* سلامة :: مادري .. ليش تبا مني شي ؟

* عبد الله :: الصراحة .. هيه

* سلامة :: آمــر

* عبد الله :: ما يأمر عليج عدو .. بس بغيت أقولج شي ..

* سلامة :: انزين قول ..

* عبد الله :: بغيتج تقولين له امي اني ابا فلوس ..

* سلامة :: شحقه ؟؟ و انت ليش ما تقول لها ..

* عبد الله :: لأنها ما بطيع .. بعدين أبا الفلوس الحين ظروووري ..

* سلامة :: انت قول لي حق شو تباهم و انا بقولها تعطيك .. و إلا جيه لا تحلم ..

* عبد الله :: افف منج .. انزين بقولج بس يويلج ان قلتي الها ..

* سلامة :: ان شاء الله ما بقولها ... يالله قول .. تراك ذليتني

* عبد الله :: ما عاش من ذلج .. اتفقنا انا والربع انا نشتري دراجة .. كل واحد اييب مبلغ معين ونشتريها ..

* سلامة :: نـــعم؟؟ و ليش ان شاء الله .. يوم انه السالفة جيه لا تحلم اقول لها ..

* عبد الله :: سلامي فديت روحج .. الله يخليج قولي الها .. تبين تحرقين ويهي جدام الربع .. أهون عليج

* سلامة :: عبود انت مينون .. لو استوى فيك شي .. انا شو بسوي ..

* عبد الله :: لا تسوين شي و بعدين انتي ....

قاطعته سلامة .. :: عبد الله فكر عدل .أخاف يستوي فيك شي و انا أكون السبب .. يكفي فقدت انسان غالي .. مابا أفقد الثاني .. و بعدين انت ما تسمع عن الحوادث اللي تستوي بسبب الدراجات ... اسمحلي عبود .. فكر واقنع ربعك .. و إذا كنت تبا الفلوس عشان هالشي .. اسمحلي ..

* عبد الله :: يعني ما بتقولين الها تعطيني ؟

* سلامة :: لأ .. و السموحة منك

* عبد الله :: اووكي يا سلامة .. و أنا اللي ظنيت انج بتفهميني بس ما عليه .. (( و طلع من حجرتها((

* سلامة :: مينون هالولد .. خله برايه بيزعل و بيرضى باجر .. خلني ارقد احسن لي ..


" عبد الله .. أخو سلامة .. عمره 15 سنة .. متهور و متسرع دايما .. اللي ف راسه يسويه .. و ما يهمه اللي بيصير بعدين .. متعلق ف أخته سلامة وايد ما يخش عنها شي .. بس مرات يخور و يقعد يتظارب وياها وويا خوانه "


----------------------------------


الصبح _ الساعة 7 ..

قامت سلامة من وقت على غير العادة .. لأنها ما قدرت ترقد عدل .. وراحت لحجرة اخوها عبد الله تجوفه لو موجود و إلا لأ .. لأنها تعرف أخوها عنيد و راسه يابس و اكيد بيسوي شي ..

دقت سلامة باب الحجرة بس محد فتح الها .. بعد ما ملت من كثر ما ادق الباب .. فتحته .. و لقت اخوها عبد الله راقد ..

* سلامة :: عبود .. عبوود قوووم .. (( هو كان قايم بس كان مطنشها )) عبود يالثور أعرف انك واعي ..

* عبد الله :: خيييير شو تبين ؟؟

* سلامة :: ليش ترمسني جيه .. اوكي ما عليه هذا يزاي اني يايه اعطيك الفلوس .. (( و قامت بتطلع من الحجرة ))

نقز عبد اله من شبريته و راح الها ..

* عبد الله :: صـــــدق ؟؟ يبتي الفلوس .. من وين ؟؟ و كم ؟ و شو قلتي له امي ؟؟

* سلامة :: و انته شو عليك .. يود 300 و بسسس ..

* عبد الله :: شو 300 بشتري حلاوة انا ,,

* سلامة :: خلاص هاتهم .. وفرت علي ..

* عبد الله :: ما تصدق .. خلاص اوكي مشكورة

* سلامة :: العفوو .. بس يويلك ان درت امي ..

* عبد الله :: اطمني محد بيدري .. بس مشكلة لو حمود عرف .. الله يعين ..

* سلامة :: هيييه كيف راحت عن بالنا ..

* عبد الله :: خلاص مب مشكلة بعدين بنفكر .. خلاص اطلعي ابا ارقد ..

* سلامة :: يا ويهك شكلك ما رقدت طول الليل تفكر بالفلوس ..

* عبد الله :: هيه و الله صدقج ..

* سلامة :: اوكي بخليك يالله ارقد ..

(( وطلعت سلامة من الحجرة )) .. و هي طالعة كانت رايحة المطبخ بتسويلها شي تاكله .. الا شوي يرن التلفون ..

سلامة :: بسم الله .. منو هاللي متصل الحين .. عنبوه ما يعرفون ان العالم راقدين .. ههه و انا شو موعيني ههه ..

راحت سلامة ترفع السماعة ..

* سلامة :: ألــو ؟!

* .... :: السلام عليج ..

* سلامة :: و عليك السلام .. منو وياي ؟

* ... :: أفا .. ما عرفتيني ؟

* سلامة .. باستغراب :: لا و الله ما عرفتك اخويه .. منوو؟

* .... :: أكيد ما بتعرفيني .. مرت سنتين .. أنا ...... يا سلامة

( طاحت السماعة من ايد سلامة .. وانصدمت يوم عرفت منو المتصل .. " مستحيل .. مستحيل يكون هو .. بس كيف .. كيف عرف الرقم .. وشو يبا مني ؟؟" .. خافت سلامة وراحت قفلت السماعة حتى من دون ما تكلمه .. و ركضت لحجرتها ..(




الجزء الثاني ...






-----------------

سلامة كانت يالسة في حجرتها و تفكر ..

سلامة :: هذا شو يبا مني ؟ شو اللي خلاه يتذكرني بعد سنتين ؟ لا يكون يبا يرد لي .. لا مستحيل ولا يحلم .. هو جرحني مرة و ما بخليه يعيدها ..


قطع تفكيرها دخول اختها * ميثة * لحجرتها ..

* ميثة :: صــباح الخير ..

* سلامة و لا جنه حد يرمسها .. :: ......... في عالم ثاني ..

* ميثة :: حوووه وين وصلتي .. أرمسج أنا ..

* سلامة توها انتبهت انه حد يرمسها :: بسم الله .. شو تبييين انتي من وين طلعتي ؟

* ميثة :: من القبر .. من وين يعني .. المهم ما علينا .. متى نشيتي ؟

* سلامة :: من الساعة 7 حليلي .. أبا أرقـــــد

* ميثة :: شو ترقدين ما شبعتي رقاد .. البارحة من الساعة 9 و انتي راقدة .. حشا دياية .. أحيد انه الحكومة ايمعون الدياي من البيوت ماشلوج وياهم خخخخخ

* سلامة :: ميثووه أحسن لج .. مب فايقتلج أنا .. تبين شي قولي ما تبين هويني شوي أبا أيلس بروحي ..

* ميثة :: خيييبة .. خلاص خلاص لا تعصبين بس بغيت أقولج انه اليوم عندنا عزيمة بيت عمي خالد .

* سلامة :: شو المناسبة .. هييل كل يوم عندهم عزيمة ..

* ميثة :: حمد ولد عمي رد من السفر البارحة و هالعزيمة مالته ..

* سلامة :: اففف . انزين يصير خير .. يالله خليني بروحي ممكن؟

* ميثة :: لأ ... (( خزتها سلامة بنظرة خلتها تغير كلامها )) أقصد هيه الحين بطلع (( وشردت برة الحجرة((


" ميثة .. الاخت الثانية عمرها 13 لسانها طويل ومحد يفتك من حشرتها . تحب اطفر الناس وتلعب بأعصابهم .. وأكثر وحدة مبتلشة فيها هي أمها .. والمسات في المدرسة دومهم يشتكون عليها من طولة لسانها .. و هي معروفة في الإدارة "


---------------


في بيت العم " خالد " كان الكل محتشر عشان العزيمة .. بس في وحدة كانت معصبة عشان ما عندها شي يديد تلبسه منو هي ؟


في حجرة ريم ..

* ريم :: ياربييي أنا شو بلبس اليوووم ؟ أنا اقول له امي من أسبوع وديني المول ماطيع .. ألحين العزيمة عزيمة اخويه و ما تباني ألبس شي يديد .. ياااربيي شو هالحاال ..

شوي تدخل اختها عاشة ..

* عاشة :: شو بلاج تتحرطمين جنج عيوز ..

* ريم :: عوييييش الله يخليج خبري امي توديني المووول ..

* عاشة :: الموول؟؟ شحقه ؟؟ الأسبوع اليل طاف طابه هناك ..

* ريم :: بس ما شريت شي .. أنا ماعرف انه حمد بيي هالأسبوع و إلا كنت بشتريلي ثوب ألبسه .. حراام علييج قوليلها .. الله يخلييج

* عاشة :: عنبووه حفظوج اللي يبيعون هناك من كثر ما تسيرين المول .. بعدين اللي عندح مشيه لازم شي يديد .. عندج ثياب ماجافوها البسيها .. لازم شي يديد بقراطيسه ..

* ريم :: هيه لازم .. عزيمة اخويه هذي لازم أكشخ ..

* عاشة :: اسمحيلي انا ما بقولها روحي قولي لها انتي .. مافيه تهزأني ..

* ريم :: مااالت و أنا اللي ظنيتج بتنقذيني بس ما عليه .. لو امي ودتني و الله ما تيين ..

* عاشة :: مابا اروح اصلا .. عندي شغل ..

* ريم :: أحسن بعد .. خلاص اطلعي

* عاشة :: بطلع من دون ما تقولين اصلا .. (( طلعت عاشة و سكرت الباب بقو ((

* ريم :: ماالت .. كسرت الباب .. المهم ما علينا .. بروح اقردن امي عسب توديني و يااارب توافق .. (( و راحت ريم عند أمها اللي كانت مشغولة عسب تقولها انها تبا تسير المول ((


" ريم .. بنت عم سلامة .. عمرها 17 سنة .. خقاااقة و تحب تظارب ويا عيال عمها محمد

" بو سلامة " .. همها الثياب والكشخة وهاملة دراستها ع الآخر .. كله تتظارب ويا اختها عاشة مع انها أكبر عنها بسنتين "


" عاشة .. عمرها 19 سنة .. حسااااسة زيادة عن اللزوم .. بسرعة تزعل وبالمووت ترظى .. حساسيتها الزايدة تظايق الناس وخاصة أخوها حمد .. اللي ما يحب يتعامل وياها وايد .. طيووبة وحبوبة وهي بعد هاملة دراستها بس مب كثر اختها ريم "


------------------


في بيت سلامة .. و في حجرتها بالتحديد ..

مسكت سلامة دفترها الأزرق اللي دوووم تقرا منه .. وقررت تكتب فيه اللي صار وياها الصبح .. حاولت تكتب بس ما قدرت .. تذكرت كل اللي صار قبل سنتين ..


* سلامة :: شو سويت فيني يا " راشد " .. عذبتني وياك .. اللي سويته فيني مب شويه ومستحيل أنساه .. مستحييل .. وبدت سلامة تتذكر شو استوى وياها قبل سنتين ويا راشد ..


* راشد :: سلامة بقولج شي .. بس أباج تهدين و تفهميني ..

* سلامة :: شسالفة ؟؟ صار شي ؟

* راشد :: لا ماصار شي .. بس بيصير ..

* سلامة :: بسم الله انزين قول شو السالفة ..؟

* راشد :: ربيعتج حمدة ....... قاطعته سلامة ..

* سلامة :: ربيعتي حمدة؟؟؟؟ شو بلاها؟؟؟ و انت كيف تعرفها ؟؟

* راشد :: ما بلاها شي .. و مايهم كيف عرفتها .. المهم اني ....

* سلامة :: إنك شووووو ؟؟

* راشد :: إني حبيتها ...

* سلامة انصدمت وما عرفت شو تقول :: راشد تمزح وياي انته .. أعرفها سوالفك هذي .. دومك تسوي فيني مقالب ..




للمتابعة يمكنكم الشراء

في حالة الطلب سيتم ارسال رابط مخصص للروية وتصفحها وبامكانكم تحميلها بتنسيقات متعدده MOBI - EPUB - وغيرها من الصيغ المختارة - 

مع العلم بأن الرواية متوفرة على حساب موقع غرام عبر تويتر والتليغرام فقط للتصفح

المضاف بروابط التواصل بالأسفل

  • 26.73 USD

Products you may like