منتديات غرام روايات غرام روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها خل العذول موطي الراس منكوس / للكاتبة : معاني ، كاملة
روح زايــــد مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري

خلك معي دايم وأنا أكون مبسوط ..... لا تغيب عني يوم ويضيق صدري...قلبي وهب لك صادق الحب مصفوط ..... والأعلى غيرك من الناس بدري ..مدري وش اللي بالهوى شاطني شوط ..... والا ترى قلبي من الحب حذري ..

(( 11 ))

. صرخت و تميت متجمده ابمكاني ارتجف .. و اشاهق يوم حسيت البروده غزت جسمي .بها الجو الحار ..
فجيت اعيوني يوم سمعت ضحكت ليلى : هههههههههههههه قومي تحلمين شوه .."جفت كوب ماي بيدها"
يلست ابسرعه اتلفت يمين و يسار : وين حمودي ..

عقدت حياتها : حمودي !! يمه منج شوق اتروعين ..حمودي عنده امه و ابوه..
تعلقت بـ ليلى : حرام عليج حرام الي اتسوينه و الله حرام..

بطلت ليلى عيونها مستغربه: انا شو سويت .
طالعت اجواء غرفتي و رجعت يلست ابمكاني حطيت ايدي ع راسي ..حسيت اني بتخبل ..بس بداخلي كنت احمد ربي الحمدلله الحمدلله انه حلم ...
ليلى: عبالج حمودي راقد عندج ..
رفعت راسي اطالعها : الظاهر كنت احلم ..
ليلى اطالعني بنظرات لوم: شكلي كنت شريره بالحلم ..

ابتسمت لها : واااااااااااااااايد ...
ليلى: شكلج.لحقتي اتسويني شريره ..

حطيت راسي ع المخده .. و قلتها : حلمت ان سعيد ياب حمودي يرقده عندي و سمعت ضرابه بين حصه و سعيد.. و جفت انتي و س........"بس سكت ما بغيت اقولها الكابوس الي جفته "
ليلى: انا شو فيني ..

نشيت رايحه الحمام اتغسل: ماشي الحمدلله طلع كل شي حـلم ..
ليلى: زين عيل رشيتج ماي بارد علشان اقطع عليج حلم الناري ..
ابتسمت لها : شكرا .."وصكرت باب الحمام"

لصقت بالباب احس برجفه ..بس عقب بديت اطمن روحي الا هو حلم يا شوق و سعيد مستحيل يسوي جذا ..يالله تبعد عنا الشر ..عقب ما طلعت من الحمام ...جفت الحجره فاضيه ...مدري ليش للحين احس بشعور اني بعدني قاعده ..احلم ...بدلت ملابسي .. و طلعت من الحجره ...سرت صوب حجرة حصه اتطمن عليها ..
دقيت الباب ...
سمعت حسها : منوه ..؟؟

قلتها : انا شوق ..ابا اتطمن عليج..
شويه سمعت صوب المفتاح بالباب .. طولت الوقفه عقدت حياتي ..خمنت ها اكيد حمودي الطمطمه ما يعرف يفتح الباب ..شويه جان ينفتح..من جفته تفديته و لويت عليها ..
حمودي متضايج مني يدزني: قووووووووووووووومي
شوقاني +حصه: ههههههههههههههه
بسته بوسه قويه ...جفت حصه منسدحه ع الشبريه طالعتها: شخبارج ..؟؟
حصه : مصدعه ..اخوج وولده عذبوني..
قلتها بسرعه: سعيد شو سوا فيج..

طالعتني مستغربه : ماشي ليش !!

بلعت ريجي اتلومت من ردت فعلي ابتسمت و انا محرجه: لا ماشي ع بالي ..\
حصه اتحاول تيلس : لا ماشي بس بس بهاي الحمله وايد اصدع ...

قلتها: زين كنتي بـ حمودي جذا اتصدعين ..

قالت : هي ..بس هالمره اكثر ..امممممممممم بتروحين ..معاهم ..؟؟
قلتها: وين محد قال لي ..

ابتسمت: يبون يروحون امارات مول ..بس انا و سعيد ما بنروح..
ابتسمت و قلتها ابسرعه: احسسسسسسسسسسن ..
طالعتني حصه: شوق الفتره الاخيره قمت الاحظ عليج حركات غريبه ..

ابتسمت و انا اتذكر حلمي : ههههههههههههه اسولف ...و حمودي بييي
حمودي : برووووووووووح عمي سيف بياخذني ...

طالعت حصه فأكددت لي : هي سيف بياخذكم ..
سالتها: و ليش انتوا ما بتروحون ..
حصه: ما اقدر الخط يتعبني ..

قلتها : الله يعينج ...بسير اجوف باباتيه ..
حصه: الله يحفظج..

سالت حمودي: بتييي معاي ...
حمودي : بلبس ثيابي ..
حصه: مب الحينه بتروحون ..خل ترجع عموه شيخاني من المدرسه

عرفت انا بنتغدا هني و بنظهر عقب الغدا مب مشكله ودرت حصه و حمودي ...و نزلت الدري جفت عمي عادي و باباتيه يالسين فـ الصاله ...
سلمت عليهم طبعا عمي عادل بس رد السلام ..يلست حذال باباتيه باسني ع راسي ..

عمي عادل: غريبه ناشه متأخره ..

ابتسمت له: هي اجوف البيت فاضي ... وين سارت ليلى !!

عمي عادل: طلعـوا مع فهد بسياره سيف ..يمشي خواته ..
سكت عيل ليلى ما قالت يمكن يبون يمشون مشوار ابروحهم ...يلست العب بشعر باباتيه بسته ع خده ..
فأجاني عمي عادل يوم قال : شو رايج شوق باخذ ابوج معاي الكويت ..يغير جـو ..

شهقت و لويت باباتيه: طبعا لا ..

عمي عادل: هههههههههههههههه ليش لاء احسن من اليلسه هني ..و ما يطلع برع راس الخيمه الا للمستشفيات..

بعدني حاضنه ابوي : حتى و لو ..مستحيل ما اتحمل باباتيه يكون بعيد عني ..
عمي عادل و جنه عايبتنه السالفه: ههههههههه زين باجر بتعرسين .. بتودرينه ..

قلته بانفعال: ما بودره حتى لو اضطريت اخذه معاي بيت ريلي ..

حسيت انه يستفزني يوم قال: بس رمسه ..عقب ما اتعرسين بتنسين ..
عقدت حياتي معصبه: عمي لا اتقول جذا ..انا مستحيل اودر باباتيه ..

عمي عادل: بس سعيد و سيف راضيين ...ورا باجر بنرد الكويت و بيكون معاي ..
\صرخت عليه من غير قصد: مب ع كيفــــــــــــــــكم ..

باباتيه ما كان يسمع شو الي يدور بيني و بين عمي بس حس اني منفعله ..تم يطالع عمي و يطالعني من غير ما يعرف شو السالفه ..ابتسمت له اطمنه ان ابد ما في شي ...بسته ع راسه .. ووقفت ...ناويه اتصل بـ ندى ..احسن من لعبه الاعصاب الي قاعد يلعبها علي باباتيه ...

عمي عادل: وين .؟؟

قلته : بروح اتصل بربيعتـي اتطمن عليها ..
عمي عادل : زين ما بتطير ..لاحقه عليها يلسي خلينا انسولف وياج..
قلته: انت تبا تحرق اعصابي انا اعرف اسلوبك..

عمي عادل: هههههههههههههههههههه

كملت كلامي: و بعدين ربيعتي بالعمره ...
عمي عادل: اهااا زين و الله روحي تطمني عليها و سلمي عليها وايد..

طالعته بنظره عرفت انه قاعد يتطنز علي رد علي بضحكه كرهتها ..ما ادري ليش صرت ما اطيق عمي حتى لو يحاول يضحك معاي اعتبره في قمة السخافه ...ربعت حجرتي من دشيتها تذكرت راشد فديته ... متى اتمر الايام ابسرعه ..اتنهدت ..فجيت السده جفت الخاتم الي هداني اياه ..

.تذكرت يوم قال لي "عقبال خاتم خطوبتنا" حسيت عيوني بتدمع بس اكيد من الفرحه و الشوق لها اليوم...رديت الخاتم بالسده ابكل هدوء و رقه... و رحت صوب موبايلي..اتصل ع موبايل ندى بس الخط ما يوصل ..حاولت كذا مره اخـرتها ..

رحت عند لسته المكالمات المستلمه .. و جفت الرقم الي اتصلت منه ندى ...ضغطت ع الاتصال ..رن رنتين و ابتسمت يوم حسيت ان حد رد علي ..بس حسيت برجفه يوم سمعت صاحب الصوت بلعت ريجي ..
: الووووو

رصيت ايدي ع الموبايل لاني حسيت باي لحظه بيطيحين مني : السلام عليكم..

صوته الرجولي هز كل شي فيني : عليكم السلام ..!!
بلعت ريجي: ................................"صوته نساني كل شي حتى ليش انا متصله.."
بطلت عيوني يوم سمعت صوته مره ثانيه: الو ..

قلته بارتباك.: انا انا ابـا اباـ نـ.......
ساعدني و جنه حس بال فيني : تبين ندى !

مدري ليش حسدته حسيت انه ريال واثق من نفسه .. ما يهمه شي في الدنيا ولا يهزه شي ولا يأثر فيه شي ابد..عكسي بالمره ...لو قلت هو ريال و انا حرمه..بس انا ما اعرفه علشان يسوي فيني كل هاه ...

قلته ابسرعه: هيه .."وجني اتذكر الاسم" نـدى ..

سمعت حسه يقول لي : ثواني ...

بلعت ريجي يلست اصفع ويهي من الربكه ..انا ليش اتصلت من هالرقم اصلا ..شو الي سويته بعمري ..مدري عقب كل ها حسيت بعمري سخيفه..هو بالسعوديه و انا بالامارات ..ليش خايفه منه بيظهر لي من التلفون مثلا ..بس كل ها ما فاد لاني نقزت ابمكاني يوم سمعت حسه: ندى بتسوي لج عقب شويه ..

قلته ابسرعه و كأني ابا اهرب منه و من المشاعر الي هزتني: مع السلامه..

ما اترييته شو يقول صكرت الخط ابسرعه ..فريت موبايل و كأنه كهربني وربعت برع حجرتي اكره اكره كل شي فيني يحسسنـي اني ضعيفه ..يلست ع الكرسي و كأني ابا ارتاح .

.فكرت اروح بيت خالوه حليمه ...بس اروح حق منوه ..موزي أكيد راقده و بدور بالمدرسه ..ما ابا اروح تحت عند عمي ينكد علي ...اخرتها ..قررت اروح المطبخ اساعد امايه فـ الطباخ ..نزلت ابسرعه صوب المطبخ لمحت عمي يرمس بالتلفون و كأنه يكلم فهد ...المهم طلعت برع ابسرعه ...علشان ما يزخني و يقعد يستخف دمه لي ...اممممممممممممم لو امايه و او حد من اخواني سمعوني جذا ارمس عمي..جان ذبحونـي ..

دشيت المطبخ جفت امايه قاعده اتعابل في السمج ..
طالعتني: نشيتي ..

قلتها : من زمان ..
فجيت الثلاجه تذكرت اني ما كلت شي ...بعد ما في شي يشجع اني اكل ...صكرت الثلاجه بعصبيه لان يمكن تهيأ لي صوت خال ندى ..
امايه: كسرتي باب الثلاجه ..
قلتها: سوري ..تبيني اساعدج في شي ..

امايه: عاد بخلص ..

قلتها: بسوي تبولـه ..
قالت لي : سوي .. زين بعد ..

عقب ساعه ظهرت من المطبخ رحت حجرتي تسبحت ..و انا طالعه جفت ليلى منسدحه ع شبريتي تقرا مجله .,..قلتها: رجعتوا من برع ..

ردت علي من غير اهتمااام : هي سرنا صوب عين خت ...
قلتها: شوو رايج فيها..

قالت : جنان ..
طالعتها من الجامه و انا كنت انشف شعري : بلاج متضايجه..

قالت بكسل: سعيد ما بيي معانا امارات مول ..
قلتها: و انتي ليش زعلانه ..

سكتت من غير ما اترد ..فكرت اني اواجهها : يعيبج ..
ليلى : ...................................."ماشي رد"

يلست امشط شعري : كيفج لا اتردين بس حطي فـ بالج سعيد يحب حصه..
فرت المجله بعصبيه : ادري

وطلعت من الحجره ..ابتسمت يعني حلمي ما بتحقق ...سعيد اكبر من جذا بوايد ... عقب ما ردت شيخاني من المدرسه اتيمعنا كلنا في سياره سيفاني الهمر ...يلس فهد جدام سيفاني ...اما انا و شيخاني و ليلى و هدى قعدنا ورااا ...كانت السيره بالنسبه لي ممله ...

لان الكل يضحك و يسولف و انا ماخذ راحتي يوم اكون مع سيفاني ابروحي من غير ماماتيه او باباتيه او سعيد يعني بشكل عام من دون حماية ..ابتسمت يوم اتذكرت مكالمتي حق بدور ..قبل ما نطلع من البيت ..اترجتني اني اراقب حركات سيفاني ... خبله بدور ..اصلا عمره ما بيفكر بـ ليلى ...حتى لو فكـر احس ليلى بالها مع سعيد ...هذي ترا حقيقه مب فـ احلامي ...

كنت اسمع تعليقات شيخاني و ليلى و هدى..بس انا ما كان لي بارض ...حطيت ايدي خدي اطالع الرمال الي كانت ع جانب الطريج... خذت نفس طوييل ...

يا الله خال ندى ليش يثير فيني هالاحاسيس كلها ...شو بيني و بينه ....الحمدلله ان راشد ما يعرف عن هالشيء جان سواني مجزره ؟؟؟رفعت ايدي اطالع اصابعي متى بلبسيني الخاتم متى ...

نهايه هالاسبوع بتيي ندى من العمره ...بيكونون قوم عمي محد ردوا الكويت ...
شيخاني : شوقاني انتي يايه بالغصب ..

قلتها من غير نفس: لا ...
ليلى: عيل ليش ساكته..

قلتها : ماشي افكر ..
فهد: خلوها العروس ع راحتها ..

خذت نفس طويل ..سمعت شيخاني: يلا عقبالنا علشان نفتك بس من المدرسه ..
بس صخت شيخاني وحطت ايدها ع حلجهاا..يوم طالعها سيفاني من الجامه بعصبيه ...عاقد حياته ...
فهد: ههههههههههههههه
ليلى : ما عليج شيخه ما بنرجع الكويت الا حلمج متحقق ..

فهمت شيخاني شو تقصد ليلى حتى انا بعد فهمت ...بس ما كان شي وقت علشان انسولف ..لان سيفاني موجود ..و ما بسمح مثل هالمواضيع .. و غير ان خلاص سيفاني بركن سيارته في مواقف امارات مول ..نزلنا كلنا
قلت حق سيفاني: بنروح انصلي
سيفاني : زين انا و فهد بنروح انصلي ..تندلون وين المصلى الدور الثالث ...

شيخاني: هي
سيفاني: لا اتروحون منا ولا مناك خـلصوا و تعالوا هالمكان ..
ليلى : بنشرى يمكن شيء يعيبنا ..

سيفاني طفران ها محد يطلع معاه مكان: اوكى بس لا اتخرون يلا فهد..
طلعنا نحن البنات ..رايحين المصلى ...عقب ما خلصنا ..صلاة يلسنا انحـاوط في المحلات ...
هدى: ايه خليكم خريب مني اخاف اضيع اشكبره هالمركز ..

شيخاني: هههههههههه لا اتخافين ...
ليلى : كل اجانب ما اجوف مواطنين؟
كنت اسمع كلامهم ...بس طار عقلي و انا اجوف بدلات الاطفال ..خطر ع بالي حمودي ..دشيت المحل
قلتهم: تعالوا هني جوفوا هالبدلات رهيبه ..حصه بتتخبل عليها ..

ليلى : ما احب ادش محلات الاطفال بتريا برع ..

طنشتها و يلست الف و الف ..عيبتني كذا بدله شليتها ... وحده بخليها حق يوم ملجتي .. و الثانيه يوم ملجت سيفاني ..امبين عليها راقيه ...سرت احاسب .. و انا ظاهره لفتني محل خاص ببدلات الشباب ...رحت صوبه.. و انا فـ بالي اشتري شي حق راشد...بس لو شريت شو بيقولون ..؟؟ اكيد بسالوني حق منوه ..؟؟
ما اهتميت يلست الف و احاوط بس ما عيبني شي ..فكرت اخذ رايي شيخاني ..التفت يمين شمال محد صوبي وين راحوو ..

اتصلت بـ شيخاني ردت علي سالتها: وين انتوا ..؟؟

شيخاني: تعالي نحن برع ..
صكرت عنها و طلعت برع المحل بس ما جفت حد ..بلعت ريجي ..رجعت اتصل بها ..
قلتها: وين بالضبط تراني ما اجوفكم ..؟؟

شيخاني: انتي وين ..
قلتها : انا عندي محل الي مجابل الاطفال انتوا وين..

ردت علي ابرود : نحن بالمحل الجريب منه ..دشي علينا..

الظاهر ان شيخاني كانت لاهيه بشيء تبا تشتريه..ربعت المحل الجريب ما لقيت حد.. دشيت المحلات الجريبه مني مالقيتهم ...رجعت اتصل بها كانت تحاول ادلني بس يطلع المكان غلطت .. كلمتني ليلى ..بعد نفس الشيء ...فكرت اتصل بسيفاني ... اخرتها يوم جفت مرت ساعه و نص انا ادورهم ..قررت اتصل بسيفاني ..بس البطاريه فضت عندي .. و اتصكر بويه شيخاني ...بلعت ريجي ..دارت فيني الدنياا ... وينهم ..؟؟ وين راحـوا ..

حاولت افتح الموبايل علشان اقولهم اييون عند المصلي لاني وصلت هناك ..بس الموبايل يرجع يصكر لان البطاريه فاضيه..شسوي ..؟؟ ..هني كل اجانب ..اخاف اتعامل معاهم ... وين اروح ..؟؟

طالعت الساعه مرت ساعتين ...انا بعدني وحيده ...يلست امشي و امشي ...بس مالقيت حد ..اخرتها وصلت برع عند موقف السيارات ...يلست ادور ..يمكن الاقي سياره سيفاني ... بس الظاهر مب هني امبركن سيارته ...يتني الصيحه ...

كنت برجع داخل بس جفت شاب ..رايح صوب سيارته ..شكله صايع ..شعره تحت جتوفه و سماعه موبايله باذونه .. و غير الكاب شكله ما يطمن بس رحت صوبه ...
قلته بصوت يرتجف و انا احبس دموعي : لو سمحت اخوي..

طالع الشاب وراه مستغرب : انا !!
هزيت راسي يأسه ...التفت صوبي و قال: امري الشيخه ..

قلته : عندك جراجه ابا اجرج موبايلي ..مضيعه الاهل و مب عارفه وين اسير ..
قال و كانه استعطف حالتي: ما عندي جراجه ..بس تعال اركبي معاي السياره ..

رديت لورا خايفه الظاهر ها مامنه فايده ..فكرت ارجع داخل ارمس السكيورتي أي حد يساعدني ..
ابتسم الشاب : لا اتخافين ... انا عندي هني جراجه بس وايرها قصير ما يوصل برع ..يعني دخلي السياره علشان اترومين ترمسين ...

همست: لا

قال لي: عيل سمحيلي ما اروم اساعدج ...انا مشغول ..

تميت واقفه ابمكاني ...يوم جفته شغل سيارته يلست اصيح ...من جافني اصيح نزل ابسرعه و ياه صوبي
قال جنه طفر : شو تبين اسوي لج انتي مب راضيه ..

قلته و انا اتقطع من الصياح: الحينه بيأذن المغرب ..و انا مضيعتنهم من العصر ... كيف ارجع البيت..
الشاب: زين بوصلج البيت ...شو قلتي ؟؟

قلتها: انا من راس الخيمه ..

عقدت حياته: راس الخيمه .. و يايه ابروحج دبي ..
قلته و انا اتقطع : لا اختي و بنات عمي بس راحوا عني مدري وينهم ...اخوي بجتلني الحينه "وكملت صياحي"

كنت احس بعمري تايهه و ان شكلي بتم جذا ضايعه ...
قال: زين لا اتصيحين ...اندوج موبايلي اتصلي فيهم ...

خذت موبايله من غير ما اتردد و انا احاول اوقف الرجفه الي احس فيها ...اتصلت ابـ شيخاني ما اترد ...اتصلت كذا مره ما اترد..

يلست اصيح : محد يرد علي ..

الشاب : انا الحينه بروح اصلي المغرب اسمحيلي ما اروم اتاخر ..

زخ موبايله و دش المركز..خفت يوم تميت ابروحي لحقته من غير ما يحس ...ربعت صوب مصلى الرياييل و يلست بزاويه يمكن اجوف سيفاني او فهد...بس ما جفت حد منهم ..يلست ع الكرسي و انا اشاهق من الصياح ...جفت الشاب يظهر من المصلى ..رحت صوبه..

من جافني وقف : انتي بعدج ...هني ..

ترجيته: ساعدني ..ما اعرف شسوي ..
شكله حرج: انتي كيف يودرونج كل ها الساعات من غير ما يسالون عنج...

مد موبايله مره ثانيه:- اندوج اتصلي

اتصلت ابشيخاني بس بعدها ما ردت ...طالعت الشاب بيأس
قال طفران: كتبي لها مسج يمكن مستغربه من الرقم ..

كتبت لها مسج حوالي خمس دقايق لي ما اهدي عمري ...شويه و اتصلت شيخاني ..
طالعت الشاشه: هذي اختي ..

الشاب عطيني اياه ويير عني الموبايل شهقت سمعته يقول: انتي كيف اتودرين اختج ها..
كنت اسمع حس شيخاني : منوه انت ؟؟؟وين شوق ؟؟

الشاب: جب ولا كلمه ..اونج خايفه ع اختج...

شيخاني: منوووه انته ايييييييييييييييه لا اتسسسسسسسب

الشاب: جان الحينه حد خطفها ولا شلها جي ما تتنبهون لها ...هاه ..

كنت اطالع ها الشاب باستغراب .. بس بداخلي فيني ضحكه ما يدري اني اكبر عن شيخاني باربع سنوات ..
شيخاني : ايه احترم نفسك وين اختي هاه ..

سالها الشاب: انتي أي صوب علشان اييب اختج لج..يا عديمة المسؤليه..
دلته شيخاني المكان ...سمعته يقول: قري بمكانج لي ما توصل اختج..بنات اخر زمن ...

وصكر التلفون ابوييها قال يامرني: يلا امشي ... و هذي اخر مره اتييون ابروحكم هني...اتحسبون الدنيا امان ..

بلعت ريجي لحقته و انا صاخه ..شكله اخرته عن موعد ..لووووووووووووووووول ..علشان جذا حرج ..المهم تستاهل بالي سواه في شيخاني .ههههههههه عقب خمس دقايق وصلنا
قلته: خلاص خلاص هذيلا جفتهم..

وقف الشاب: يلا روحي اتحملي ع روحج مره ثانيه ..
قلته: مشكور ما اتقصر سامحني ..

الشاب طالعني بنظرات وراح عني ...ربعت صوبهن ..
ليلى: منوه ها شوق..

يلست اصيح: شو ها المقلب الي سويتوه فيني..
شيخاني محرجه: منو ها السبال الي قاعد يسبني .
قلتها و انا امش دموعي : تستاهلين ليش تودروني ..

شيخاني: محد قالج ادشين محلات جنج بقره جايفه حريجه اول مره اتجوفين محلات ..

قلتها : كان بامكانج تتريني برع ..."طالعت اجياسهم" اظن حتى ما فكرتوا ادوروني
هدى :عقب ما شبعوا حواطه تذكروج..

قلتها بثقه: انا ادري لاني يوم اسالها عن مكانكم كان بالها في شي ثاني ..

ليلى : المهم شو بتقولون حق سيف ..
شيخاني: قصينا عليه ...علشان ما يكتشف انج ضعتي ...جان بذبحنا .. و خاصه لو عرف سالفه هالشاب الهرم الي قاعد يسبني ..

قلتها بغيض: دوااج تستاهلين ...يا عديمة المسؤليه هههههههههههههه
شيخاني: انا حماره اني دليته مكانا جان خالينج تضعين كان احسن ...

ليلى: ضيعتي علينا الثلج ..شو بنروح صوب الثلج..
شليت اجياسي : لا ما بنروح دواكم ...يلا سيفاني يتريانا ..أظن

سرنا صوب ما كان سيفاني وفهد يتريونا ...و شيخاني و هدى و ليلى يتحرطمون لانهم ما راحو صوب الثلج ...اما انا عيبتني شهامة هالشاب و الي سواه في شيخاني ..
سيفاني: ليش تاخرتوا "طالعني" ليش موبايلج كل مغلق"

بلعت ريجي: البطاريه امفضيه ..

فهد: يلا انروح ..
سيف : خلنا نطلب لنا عشى ...

هدى: زين بعد انا ميته من اليوع ..

تجدم سيفاني و فهد و لحقناهم ...يلسنا ع طاوله .
سيفاني :شو اتبون ..؟؟
فهد قعد: سيفاني انا تعبت ...بتم مع البنات روح ابروحك ..

سيفاني : اطلبلكم ع ذوقي ..

شيخاني تضحك: ههههههههههههه و ع حسابك بعد..
ضحكنا بس سيفاني ملامح ويه تمت جديه ..سكتنا ..يوم ما ضحك

وقفت ليلى ابسرعه: بيي معاك احب اطلب ع ذوقي ...

سيفاني جنه طفر: زين شو اتبون ..؟؟
قلت ابقلبي ..هييييي ها بدور بعيد عنج يا ليلى جان بتاكلج ...

قلته ابسرعه: أي شي المهم انسد يوع بطنا "وتذكرت يوم ضعت من شويه"
تحرك سيفاني و لحقته ليلى ..
هدى: فهود ما سرنا عند الثلج..
فهد: ليش ع بالنا كل وقتكم كان هناك..

هدى: ابا اسير الحينه ..

طالعت شيخاني خفت لا هدى اتخبره اني ضعت عقب يخبر سيفاني و تستوي المجزره ..بس الحمدلله
فهد : مره ثانيه ..خلاص يومين رادين الكويت ..

شهقت شيخاني: ما وحى لكم اتيوون ..

فهد: شنسوي خلصنا شغلنا الي يايين علشانه..
سالته: ما جفت أي شغل كله انحاوط ..؟؟

بس حسيت ابراحه ...يوم قالوا برجعون الكويت..راحه من صوب حياة سعيد و حصه.. وراحه علشان بتم خطبتي و سوالف القصاص .. و اكون انخطبت رسمي قبل ما توصل ندى نهايه هالاسبوع ...
فهد يطالع شيخاني : يينا علشان غرض و الحينه بنرجع ..
حطت شيخاني ايدها ع خدها و سالته ابرود: شو غرضكم..

ابتسم لها: اييييييييييدج ..

نقزت شيخاني ابمكانها و جنه حد صفعها اما انا و هدى : ههههههههههههههههههههههههههه

شيخاني: لا تقعد اتنكت ع حسابي ..

فهد يضحك: ههه و الله ما انكت ..ما يحتاي اتريا ردج ادريبج موافقه ..و انتي بتحصلين واحد شراتي..
قالته: قلبي كان حاس ..يوم انكم ما بطولون باليلسه و غير ان امك و باجي اخوانك ما يوو عرفت ان السالفه فيها إإإإإإإإإإإإإإإإن ..

شيخاني: محد شاورني ..
استغربت من جرات شيخاني ع الاقل سوي عمرج مستحيه جان انتي ما فيج حيااا

هدى: ما يحتاي حد يشاورج..
شهقت : بس انا ما ابا اعيش فـ الكويت..

فهد: بنعيش فـ دبي ...هني ..شو قلتي ..
طالعته شيخاني بنظرات متشككه ..بس سيفاني و ليلى ردوو .. و يلسنا ..اتغيرت السالفه من وصل سيفاني ...قعدنا انسولف ..و نضحك.. و خلصنا عشى و ردينا البيت هلكانيييييييييييييين ...

رقدت ليلى ع طول اما انا ..فتلفونات بدور ما خلت جفتي يغمض ...عطتها كل شي صار بالتفصيل ...ما انه ما صار شي ..الا انها تبا اتعرف شو صار ...الله يعينك ..يا سيفاني ع بدور .ايام بارده و ممله مرت عليناا ...و بنفس يوم سفر قوم عمي للكويت ....نشيت من الرقاد بكسل ..بس عقب حسيت بنشاط ..بعد ما اتسبحت و خلصت..كالعاده قوم عمي ظاهرين يتمشون الصبح ما يضيعون وقت بس هالمره ماخذين ابوي معاهم ......

..ورحت صوب حجرة حصه..دقيت الباب محد كان موجود في الحجره ..
طلعت من جناح حصه و سعيد.....سمعت حس حمودي يصارخ في الصاله التحتيه ..نزلت الدري ..جفت حمودي قاعد يلعب ..ابروحه ..

سالته : حبيبي حمودي وين ماما ...

حمودي يلعب بالكره: عند ثيخه بحجرتها ..
قلته: شيخه ما راحت المدرسه..

صرخ و جني ازعجه: لااااااااااااااااع

قلته : اعصابك...

صعدت فوق الدري مره ثانيه و رحت صوب حجرة شيخاني سمعت صوت شيخه اتصيح ..وحصه ترمس ما فهمت شو السالفه ...فجيت الباب ...توقعت شيخه اتصارخ علي و اتقولي ظهري من حجرتي بس تمت ساكته و دموعها منسابه ع خدها ..

حصه: زين خلاص ..انا بخبر سعيد ..
بلعت ريجي: شو السالفه ..؟؟

حصه : تعالي شوق .. و الله اناا مالي ذنب سعيد مطرشني ارمس اختج ع اساس خطبتها من ولد عمها فهد..

شيخه ترجع اتصيح: انا ما اباااااااااه من قالكم بعرس انا بكمل الكليه ..
ما عرفت شو اقول ...يعني صدق البارحه يوم فهد كان يرمس ..و يحليلها شيخاني ع بالها يسولف ..
حصه: زين حبيبتي ...بس هم يبون موافقتج عقب ما اتخلصين دراستج ..بيصير كل شي ..

شيخاني: و ان شاء الله وين بسكني برع الامارات ما اباااااااااااااااا

و اتغطي ويها باللحاف بعد ما انسدحت ع الشبريه ...جفت حصه واقفه :خلاص زين لا اتصيح انا بخبر سعيد..
طلعت برع و لحقتني حصه سالتها: زين شيخه ما تباه حق شو اتصيح..

حصه: سيفاني ضاغط عليها ..

حرجت: سيفاني مب من حقه ..

حصه: مدري شو اقول و الله ...بس هي حجتها انها ما تبا اتعيش بعيد عنكم ..ترا فهد ناوي يستقر بالامارات ..
قلتها: قال البارحه بس ما صدقناه ..
حصه"..........................."ماشي رد"
سالتها: بتخبرين سعيد..

هزت راسها بمعنى هيه..
قلتها: اخاف سيفاني ..يجتلهاا ..

حصه: مدري شو بيصير بس حطي في بالج شي واحد اذا كان من نصيبها ما بتاخذ غير نصيبها
كلام حصه يتم في بالي صدق الواحد ما ياخذ الا نصيبه ...

عقب الغدا فكرنا انروح بيت خالوه حليمه صوب بدور و موزي .. و ناخذ ويا ليلى و هدى..و بالمره انهرب شيخاني عن سيفاني ...بس للاسف ما حطينا في بالنا ..ان سيفاني من بيي من دوامه بعفد صوب حجرة شيخاني...يلست في حجرة حصه ..خايفه.ع شيخاني .. و حصه كانت اطمني ...دشت علينا امايه

امايه: شوق ما تستحين امودره بنات عمج ابروحهم

قلتها: خايفه ع شيخاني..
حصه: شوق لا اتبالغين..

قلتها بخوف: شو ما ابالغ سعيد محد ..جان سوا شي بشيخاني منوه بساعدنا..

امايه: بسم الله شو السالفه..
حصه: ماشي سيف يقنع شيخاني اتوافق ع ولد عمها ..

فاجاتني امايه: هههههههههههههههههههههههه

طالعت حصه و حصه طالعتني مستغربات من ردت فعل امايه ..طلعت من جيبها بيزات ..
امايه: هذا مهر اختج شيخه ..؟؟

حصه: مهر شيخه .!!!!!!!!! كيف ؟

امايه: شيخه من جافت سيف قالته انها موافقه بس اشترطت اتخلص دراستها قبل ..
قلتها بلهفه: كيف كيف رضت ..و هي الصبح كانت اتصيح ما تبااه ..

امايه: يلا نشن روحوا يلسوا مع بنات عمج بروحون اليوم..الظاهر ان سيف اقنعهااا ...

حصه: عجيب هالسيف ..
قلتهم: الا من خوفها وافقت عليه..
امايه: عن الخربطه الزايده اقنعها و البنيه اقتنعت ..

كنت اتمنى اعرف شو صار بين سيف و شيخه كيف بهاي السهوله اقنعها ...بس كنت عارفه اني بلاقي الجواب ..اذا مب الحينه عقب ...بعد الغدا..يلست اساعد ليلى اترتب اغراضها في الشنطه ...و انا بالي مشغول بـ شيخاني الي ما يت تتغدا حتى ...انفجت الباب فجاه هذي حركات شيخاني الدفشه اول مره ما اصرخ ع حركتها بالعكس ابتسمت يوم جفتها قلتها: ..شيخـاني "جني مب مصدقه"

شيخاني: يلا يلا ابسرعه ..

ليلى : شوه ..؟؟

شيخاني: سيفاني قال بودينا البحر ...قبل ما اتروحون المطار
صكرت ليلى شنطتها ابسرعه : زين و الله يلا ..

طالعت شيخاني مستغربه الحينه هاي من صجها مستانسه ولا اتمثل !! و الله شيخاني و بدور محد ينعرف لهم
صكرت شيخاني الباب بقوه ليلى: اختج دفشه..
ابتسمت: عني انا متعوده الدور ع اخوج فهد يتعود ...

ليلى: هههههههههه دام اصر انه يباها خل يتحملها ...يلا عن يروح عنا سيفاني يسويها ..
قلتها و انا ادور عبايتي : يسويها ...

ركبنا سياره سيفاني صرنا نركب سيارته وايد بوجود قوم عمي ...طالعنا بسيارتين ..امايه و عمي و باباتيه عند الدريول و نحن البنات مع فهد في سياره سيفاني .. و حصه و حمودي الي كنت اتمنى انه ايي معانا لانه يحب البحر ..بس كان بيت خالوه حليمه ...

نزلت نترابع صوب البحر ...جنا اول مره انجوفه ..وقفت جريبه منه و الموج يضرب اريولي مدري مرات احسه يلاعبني و مرات امعصب مني ..ابتسمت ..حطيت ايدي فوق يبهتي اطالع الشمس و خيوطها المتناثره ع صفحة البحر .لحظات حميمه كنت احس بها بس ناقصني انسان واحد ...راشد..فتشت عن موبايلي ..تذكرت اني نسيته بحجرتي ...كنت بطرش مسج له اذكره اوصف شعوري لي بها اللحظات ...لانه يعرف اشكثر احي البحر و اعشقه ...
صلبت نفسي يوم يتني ضربه ع ظهري : بشو اتفكرين..
ابتسمت حق ليلى : بكل شي حـلو ..

ليلى: حـلو البحر .."خذت نفس طويل" ما طولنا وياكم...دوم نقعد معاكم بالاسابيع ..بس هاالاسبوع مدري ليش يحسسني اني بتفتقدج..

ابتسمت لها لانها غمضتني ..: انا بعد بشتاق لج ليلى ...
همست ليلى: طالعي اختج شيخه ..
التفت لورا ::جفت شيخاني يالسه ع صخره ابروحها ...بس كانت اتراقب سيفاني و فهد الي كانوا نازلين صوب البحر ...
ليلى: احس شيخه مب مستانسه..
سكت ما عرفت شو ارد عليها ...
زقرتنا هدى: تعالوا شربوا الشاي ..
رحنا صوب اامايه و عمي و باباتيه مكان فارشين الحصير ..قعدنا عليه ...

عمي: عيل بتفتكين اليوم منا شوقاني ..
قلته: الله يسامحك..

نشيت من مكاني و قعدت حذال باباتيه لويت ع ذراعه: احس من زمان ما جفتك..
امايه: لهيتي مع عيال عمج وين بعد بتذكرين ابوج..
ليلى: زين اليوم بنروح عنكم ..
امايه: حياكم الله فـ كل وقت ...

سكتنا يوم يت شيخاني و قعدت حذالناا ..
عمي: هلا بخطيبه ولدي..؟؟
ابتسمت شيخاني و صبت لها شاي ...
صرخت هدى: جوفوا فهد و سيف ..

طالعنا صوب البحر ..جفناهم يسبحون ورايحين بعيييييييييد شهقت خفت عليهم ..بس امايه و عمي و ابوي كان عندهم شي عادي ..

شويه و ظهروا من البحر ..وقعدوا معانا ...اتفاجانا يوم جفنا سياره اتبركن جريب منا ..
شيخاني: سعيييييييييد يااااه ..

نزل حمودي من السياره يربع صوبنااا ..وقفت استقبله و لويت عليه و شليته يلست ادور و ادور لي ما طحنا ع الرمل و يلسنا نضحك ابصوت عالي ....
بس كانت المفاجأه يوم نزلت بدور و موزي من سياره سعيد ...طالعت سيفاني الي من جاف بدور ..عض ع شفايفه ووقف ع طول ..

ابتسمت لي بدور و كانها اتقولي جوفي اخوج ..شرد يوم جافني ...

سلمت ع موزي لاني حسيت من زمان ما جفتها .. عقبها انصدمنا انها فتحت ملف فـ المرور و تدرب اتسوق سياره ..كانت اللمه حـلوه ..سيفاني كان بعيد عنا ..ابروحه ع البحر ..

بدور تساسرني: تعال انروح صوبه الله يخليج..

قلتها: جب علشان تكفخينه و عقب يكفخني انا ..
بدور: دخيلج ولهانه عليه ...و الله ما بقوله شي ..بس تعالي وياي ..

غمضتني بدور ..فاضطريت اروح معاها ...سعيد شل حمودي ووداه صوب البحر يسبحه . وحصه تمت قاعده مع امايه و عمي و باباتيه..وموزي اندمجت ابسرعه مع ليلى ..

.وفهد انتهز هالفرصه و تم يتمشى مع شيخاني و هدى..بس كانت ملامح شيخاني انها مرتاحه.. و كذا مره سمعتها تضحك ابصوت عالي و اتعلق و اتصارخ يعني ردت الروح فيهااا ...

اما انا الله بلاني بدور ..زختني بدور من ذراعي و قمنا نتمشى صوب البحر ..بس جريب سيفاني ...الي كان سرحان يطالع ..الطير الي كانت تطير فوقه ...

بدور اتعلي صوتها : اقول شوق وحشتيني من زمااااااااااان ما جفتج..

كنت اطالع بدور اترجاها انها ما اتسوي مشكله لانها متعمده اتعلي صوتها و سيفاني يسمعنا ..

كملت كلامها: لا يكون جفتي عيال عمج و نسيتنا ترا من لقى احبابه نسى اصحابه ..

طالعت سيفاني جفته ما اتحرك منه شي ..واقف بشموخه ما هزه كلام بدور الا يوم قالت

بدور:لالالالالالالالا معقـوله .. معقـوله ..خفتي مني من يوم سطرتج بكف ..

طالعت بدور بنظرات غضب و هي عضت ع شفايفها لانها حست انها بالغت ...زخيت ايد بدور ...بالقوه و جني قاعده اعاتبها ..يوم جفت سيفاني ياي صوبنا ... و بعيونه الشرر ..

روح زايــــد مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري

محبوبتي قـلبــي جريح .. وانتي سبب كـل الجروح ...في غيبتك موقــي نضيح .. اذكرك واتحسر وانوح ..ع الخـــد دمعاتي تسيح .. والدمع في عيني فضوح


(( 12 ))


تجدم منا سيفاني و كان حاط ايده ابوسط خصره ..من يجوفك يا سيفاني يخاف منك ..ابسبب ملامحك القاسيه كيف و انت لابس نظاره شمسيه ...

ييرتنا بدور و كأنها اطمني : لا اتخافين شو بضربنا جدامهم كلهم مستحيل ...
وصلنا سيفاني و انا كنت ارتجف ...رفعت بدور اطالعه ابكل شموخ اونها مستغربه : اوووه انت هني ما جفناااااااااك ..

سيفاني ابرود: لا و الله "وطالعني" ما جفناك بعد..

قلته : انا انا ما يخ يخصني ..هذي ..بد بدور ..
بدور : شو فيج شوق .؟..و بعدين ليش ما قلتي ان اخوج هني جان ما ييت ..
فجيت اعيوني اطالعها باستغراب ادفع نص عمري بس تعطينا شويه من قوه شخصيه جدام سيفاني ..

فاجاني سيفاني يوم ابتسم: شوق انتي شولج بها الياهل روحي قعدي مع الي كبرج..

بدور حرجت: انا مب ياهل ...تباني اثبت لك مره ثانيه..
حطيت ايدي ع حلجي: بدور لا اتسوين لنا مشاكل خلينا انروح...

سيفاني : جربي جان اتبين اخلي لحمج اكل للسمج ..
بلعت ريجي و انا علامة استفهام قد البحر في راسي ..ما احيد سيفاني ياخذ و يعطي فـ الرمسه احيده ع طول يمد ايده ما يتفاهم ...بس مع بدور كلش غييير ...
بدور: انته الحينه شو تبا منا ..ليش ياي صوبنا في شيء ..؟؟؟

عيونه كانت مغطتنها النظرات ما كنت اعرف شو يفكر ...بس حمدت ربي يوم عطانا ظهره ناوي يروح..فجت ايدي بدور و لحقته و جابلته : وين وين بتروح ..

تميت واقفه ابمكاني ..جني مشلوله ..هذي بدور خبله ..
سيفاني يصك ع اسنانه: وخري عن دربي يا.....................

بدور تقاطعه: يا الياهل يا الصغيره يا المراهقه .. يا كل شي ..بس لا تعطيني مقفاك و اتروح وحشتني موووووووووووت
كنت بشرد و بركض صوب امايه بس ها الموقف وايد شدني ..
بدور: اتحب اتعذبني حرام عليك ..
سيفاني يأمرني : شوق .

نقزت ابمكاني و قلت بصوت خايف: شوه
طالعني: تعالي شلي هاي من دربي ..تعالي ..

تجدمت ابسرعه صوب بدور اييرها من ذراعها: يلا انروح ..
بدور محرجه: انت مب ع كيفك تلعب ابمشاعري ...

سيفاني يعدل نظارته و كانه يتطنز : مشاعرج !!
حمدت ربي الف مره يوم جفت ليلى و موزي يايات صوبنا ...بس بدور نظرات العصبيه ما شلتها من عيونها ..
ليلى: شو اتسون ..؟؟

موزي: شحالك سيفاني؟؟
يبتسم لموزي و كانه يغايض بدور: يسرج الحال ..اعلومج انتي ..
موزي: الحمدلله ربي يعافيك..
قلتهم : يلا انروح صوب شيخاني

بدور : مب قبل .........
بس قاطعنا سيفاني: ليلى بغيتك شويه بكلمة راس ..
ليلى مستغربه انا !!
يا ناس يا عالم حد يكفخني براسي ..شو الي قاعد يصير ..سيييييييفاني الي محد يقدر يقوله احم ..قاعد يلعب لعبة بدور اونه يغايض بدور ..يتني الضحكه ..بس ما بغيت احرج بدور الي احمر ويها ..
موزي: يلا عاد خلصوا اسراركم و تعالوا صوبنا ..
تجدم سيفاني الي ابتسم لـ بدور ابتسامة انتصار و لحقته ليلى ...

تميت واقفه اطالع بدور لانها غمضتني ..بس هي واقفه ابمكنها اتراقب سيفاني و ليلى الي ابتعدوا عنا ...
موزي: يلا انروح ..؟؟

شلت بدور الحصى و كانت بتفره ع راس سيفاني من غيضها بس انا لحقت عليها و زخيت ايدها ..
موزي: بدووووووووووور تخبلتي ..

بدور شويه و بتصيح: ما ادانييييييييييييييييه .."علت صوتها " اكرهك سيفـااااااااااااااني ..

حطيت ايدي ع حلجها ع رغم صوت الموج الي ان الكل التفت صوبنا ..بس الظاهر محد انتبه شو قالت بدور الا انا و موزي و سيفاني و ليلى يعني الي كانوا جريبين منها ..

موزه : بدور !!!!!!!!!! تخبلتـي ..

بدور دموعها تنزل من عيونها : حقير اكرهه..
غمضتني بدور ..و سيفاني صدق طلع راعي حركات ييريتها من ايدها ..ووديتها مكان بعيد شويه ..
موزي: و انا وين اروح شو سالفتكن ؟؟

قلتها من دون ما التفت صوبها : موزي اسمحلينا ثواني بس ..

موزي: خلاص اتريااكم صوب قوم خالوه ..
قلتها ابسرعه: زين زين ..

بدور و هي اتصيح: اخوج حيه من تحت تبن ..
قلتها: زين لا اتعصبين ..انتي ادرى ان سيفاني مب راعي هالسوالف و الحركات ..

صدت بدور وراها و قالت بحسره: جوفي ..
صديت جفت ان ليلى رايحه صوب موزي و سيفاني دش البحر عند سعيد و حمودي ..
قلتها اطمنها: جفتي اصلا ما لحق يقولها شي انتي كان المفروض تمسكين اعصابج تدرين انه يبا يقهرج..
يلسنا ع الرمل تمت ساكته ذكرتها: انتي قلتي بتخلصين امتحاناتج و عقب بتفكرين بها السوالف صح..

بدور و جنها ترمس شرات الياهل : خلاص ما بزوج اخوج خله يشبع بـ ليلى ..

يتني الضحكه بس يودت روحي ما ابا احرجها خذت نفس و قلتها: انا بطلب منج شي و ادري انه صعب عليج اتسوينه بس لازم ..علشان تكسبين سيفاني ..

طالعتني و عيونها مليان آآمال ابتسمت لها: سيفاني موته و حد يطنشه ...يبا كل شي يروح حسب رغبته ..الشور الاول و الاخير له ..

بدور اتصك ع اسنانها: بس يوم كان يكلم الحقيره كان شخص ثاني ..
رفعت حياتي مستغربه : منو هاي الحقيره..

بدور: ساره منوه غيرها..
قلتها: يعني انتي ...هههههههههههههه

نافخت بغيض: متفيجه اتنكتين..
قلتها: سوري سوري ..بس تبين شوري ..
قالت و هي اطالع صوب سيفاني : بسمعج..

قالت لها و كنت اتمنى تقتنع بكلامي : طنشي سيفاني بس بس 4 اسابيع

شهقت: وايد..؟؟
قلتها: ادري 4اسابيع تقريبا شهر ,...هاي فتره امتحاناتكم ...صدقيني و ابصم لج بالعشر بربع وراج..
كانت تحس بيأس: بسمع شورج بس اظن انه بيهتم..
قلتها: حاولي اشغلي نفسج بالمذاكره حتى لو يبتي نسبه عاليه بنقهر لان ماصار من ضمن اهتماماتج...شو قلتي ..

فاجاتني ابتسامتها: زين ..بسوي روحي زعلانه من الموقف الي سواه ..

قلتها: عليج نور ..يلا انروح نستانس معاهم ..
وقفت ابسرعه : يلا ..

رحنـا صوبهم...حسيت بالراحه لاني قدرت اقنع بدور و من صوب الثاني برتاح من مشاكلها مع سيفاني ..لمحت شيخاني تضرب فهد بجتفه و اتروح بعيد عنه ..جفت ابويهه ابتسامه كان خاطري اعرف شو علق عليها ...

طالعت حصه الي زقرت سعيد: سعيد اندوك الكوره ..

صرخ حمودي يصيح: كورتي كورتي ...
سعيد يضحك: ههههههههههههه يا الزطي بنلعب فيها ..شويه بس

هدى: يلا نلعب طايره ..
فهد : نحن ثلاث شباب بنغلبكم ..

ما صدقنا جفنا الكوره ..انجسمنا ..بس حصه يلست ..ما تقدر طبعا تلعب ..
فهد: سيف يلا تعال بنلعب طايره ..

عمي: يلا ابسرعه ما بقى شي ع اذان المغرب ...الطياره تتريانا ,...

سوينا خط و انجسمنا ..راقبت سيفاني الي ظهر من بعيد و ياه صوبنا يركض ..جفته يدور بنظراته ع بدور ..كنت بحلف انه يدور بدور ...اكيد يبا يجوف ردت فعلها عقب الموقف السخيف الي سواه ...طالعت بدور جفتها اطالعني و كأنها تقرا افكاري ..

موزي: يلا يا فريق البنات ..توزعوا اليوم بنهزم الشباب ..

حمودي: انا وين العب ..

سعيد: تعال صوبنا بابا ..

شيخاني: جان ما بتفعص اليوم ..

الكل: هههههههههههههههههه

يوم وقف سيفاني جريب سعيد وفهد قالت بدور بصوت عالي : عيل انا ما بلعب ..
رفعت حياتي خيبه بدور قلتي البسيه بس مب جذا ... وراحت امطنشه احتجاجاتنا و قعدت جريب حصه ..جفت ملامح سيفاني جامده و كأنه ما اهتم ..يلسنا نلعب فـ البدايه كنا نتمصخر و نضحك..عادي ..لكن عقب ..حسيت قمنا نلعب جد ..و نتضارب و انصارخ ع اخرتها ...وقف عمي و ابوي و امايه و كأنهم يبون يقولونا يلا بيأذن المغرب ...

صرخت هدى: غلبننننننننناااااااااااكم فزنا ..

فهد: انا عطيكم الفوز علشان الجوهره الي عندكن..
كنت بضحك ع شكل ويه شيخاني الي بسرعه ربعت صوب امايه ...

سعيد يطالع فهد بنظرات : يعني اتخون فريقك.. دمك حلال يااا أخي ..

فهد: ههههههههههههههه

سيفاني ما علق شل بعمره و قال: الي ياييين معاي ابسرعه ع السياره ...

شلينا دله الشاي و الحصير .. و انجسمنا كل واحد بسيارته ...كنا مستانسيين ..عني انا كنت طايره من الوناسه .... ودعنا المكان الي بتكون كل واحد ذكرى حلوه بالنسبه له الا اظني بدور ..

وصلنا البيت .. و كل واحد راح حمامه تغسلنا ..لبست ثيابي .. وطلعت من حجرتي و قبلها شكيت ع موبايلي ..جفت اتصال من ندى ..حضنت الموبايل .
عرفت انها بتيي هاليومين بس مدري متى بالضبط..نزلت تحت ..جفت الكل متيمع ....و امايه كانت اتحط العشى ...رحت المطبخ ساعدتها ...

كنا دوم نتعشى نحن الحريم ارواحنا و الريايل ارواحهم بس هالمره ..كلنا جماعه .. و الصفره عوده ..
عقب العشى ..يلسنا نشرب شاي ..طالعت السااعه عقب ساعه قوم عمي بيروحون المطار ...مدري ليش هالمره احس غير و اني بفتقدهم ,...

يمكن ييتهم هالمره كانت مختلفه و من وراها مقصد..تذكرت اني حلمت ان ليلى بالحلم اتقول سعيد انا ييتك من الكويت علشانك..بس عرفت تفسير الحلم..فهد الي ياه من الكويت علشان شيخاني ...التفت للكلام الي قاعد يدور يوم انطرى اسم ندى ..

امايه: و شخبارها و اخبار اهلهاا

حصه: الحمدلله ابخير ..الصبح انا رمستهااا ..
قلتها: سوت لي تلفون ..بس انا ما رديت عليها..

حصه: يمكن تبا اتخبرج انها وصلت راس الخيمه...\
شهقت: ندىىىىى هنـي متى وصلت مدري و الله ...

امايه: كيف بعد ما تدرين اربيعتج .. و باجر الرياييل بيون البيت ..
طالعت سعيد اخوي : عمي ليش ما اتم حق باجر ..عشان الريايييل ...و اتكون حاضر القصاص ...مره وحده ..
طالعت حصه : خلاص يعني باجر ..

كنت بسالهم شو باجر ..معقوله سيف خطب ندى و باجر قصاصهم محد قالي ..؟؟ زين يتريون الاسبوع الياي يوم بيي راشد و نتقاصص مره وحده ...حق شو مستعيل سيفاني الله يعينج بدور ....و اونج تبين اتسوين روحج زعلانه الظاهر ماشي فايده ...تمنيت من كل خاطري ان حصه ما اتقول حق بدور ان سيفاني خطب ندى علشان ما اتسوي مشاكل اتسويها بدور ...

...نشت حصه وراحت فوق يوم دشوا فهد و سيفاني ..
فهد: يلا ..حطينا الشنط في السياره ..
امايه: ما تعشيت فهد؟؟

فهد: تسلمين عموه تعشينا انا سيفاني برع ...
سلمنا ع قوم عمي ..لويت بـ ليلى ..و قلتها: صج هالمره بفتقدج ..

ابتسمت لي: حتى انا ...

سلمنا ع بعض ..اقترحت علي ليلى اني اروح معاها فوق علشان اتسلم بـ حصه ..بس قلتها : خلي هدى اتروح معاج انا ما اروم اصعد الدري لاعب كره ما اقدر..

ليلى : ابرايج ما بنثجل عليج..
كنت ابا اراقب فهد و شيخاني ...رحت و يلست عدال باباتيه ع الكنبه..اراقب شيخاني و فهد ..جفت نظرات فهد ع شيخاني الي كانت اتسلم ع عمي ...

عمي: تعال يا صبي سلم ع خطيبتك ...حشرتنا ابا بنت عمي اندوك ها "يزخ ايد شيخاني " مدي ايدج لا تستحين ..
نزلت شيخاني راسها متلومه انفجرت من الضحك ابد ما يناسبج هالدور ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

صخيت يوم جفت امايه و سيفاني يطالعوني بنظرات عصبيه ..اندسيت ورا باباتيه و كأني اطلب حمايته الي حضني من غير ما يعرف شو السالفه ...

وقفنا بررع ..انودع عيال عمنا ...و انتهت ايام الطلعات وياهم ...و الوناسه ...رجعت حجرتي .. و انا افتقد وجود ليلى و اغراضها بس عادي باجر بترد حياتي الطبيعيه تذكرت سالفه قصاص سيفاني ربعت برع ..صوب حجرة حصه دقيت الباب سمعت صوتها الواطي : الباب مفتوح..

دشيت جفتها اترقد حمودي يلست ع الكنبه اجلب قنوات التلفزيون الين ما يرقد حمودي ..عقب عشر دقايق يت قعدت حذالي ..سالتها: سيفاني خطب ندى ..؟؟

فاجأتني ابتسامتها و قالت بس حسيت انها تتمصخر علي : هيه و باجر قصاص سيف و قصاصج مكان واحد ..
تجدمت منها مبتسمه: كيف ترا "كنت بقول اسم راشد بس تلومت " ترا هو مش موجود ..
حصه: منو ..؟؟

قلتها اعاتبها : حــــــــــــــصه لا تستهبلين..
حصه: ههههههههههه هي فهمت ..
حطت ايدها يبهتي : محمومه انتي اليوم ... اجوفج ارتبكتي باجر الرياييل بيون مب اليوم ..

طالعتها: منوه ..؟؟

حصه: شو منوووووووووه ...اهل خطيبج ..انتي نسيتي شوه..ترا اليوم وصلوا ..وباجر القصاص .."وضربتني ع ركبتي مستانسه" مستعيل الحبيب ..

بلعت ريجي : كيف جذا سيفاني بتقاصص في بيتنا مب المفروض بيت العروس .

حصه: هههههههههههههههه ..شوق بلاج ...
رن موبايل حصه سارت صوبه و هي اتكمل : سيفاني بالاول خليه يخطب .."عقدت حياتها ":رقم منوه هاه ..؟؟

سالتها: حصه شو السالفه سيفاني مب خاطب ندى
حصه: شوق بلاج مستخفه..باجر قصاصج انتي و ذياب ..ندى محيـره حق راشد اخوي ...؟؟؟شو علاقة سيفاني بالموضوع ..تبين راشد يجتله ياخذ خطيبته ."طالعت موبايلها" صح رقم سعيد اليديد .."ردت " الوووووووووووووو

كنت اطالع حصه و انا مب فاهمه شي حاولت استوعب اخر كلامها ....تبين راشد يجتله ياخذ خطيبته ..عيل انا منوه الي خطبني !! مدري كيف وصلت حجرتي ...؟؟

عيل راشد مستعيل ع الرد من سعيد..؟؟ شو السالفه ...يعني انا وافقت ع ذياب مب ع راشد ..؟؟من طرا لي اسم ذياب حسيت برجفه ...بكل جسمي و اني ميته من البرد ..تلحفت ادفي نفسي و احاول اوقف الرجفه ...

لالالا هم فهموني غلط انا ما ابا ذياب ..انا ابا راشد..؟؟ عيل ليش حصه قالت وندى ..؟؟ و ليش سيفاني قال علشان ما ينكسر خاطر ندى..؟؟ و ليشششششششششش راشد قال مفاجاه و اتريا الرد..

اساله في بالي منوه الي يقدر يرد عليها منووه ..يلست اصيييييييح .انا لازم ارمس راشد..لازم ينقذني ..اكيد فـ سوء تفاهم ...يعني راشد خطبني من سعيد و سعيد رده ووافق ع ذياب مب ع كيفه يقررون مصيري مالهم حق ...مديت يدي ع الموبايل ..و انا ارتجف ..

.اتصلت برقم راشد بس يعطيني مغلق ...تغطيت باللحاف و يلست اصيح...ما حسيت بحصه ..الا يوم ييرت عني اللحاف ..

حصه: شوق بلاج ...بسم الله شو فيج تتنافضين ..
بلعت ريجي: بردانه .."ويلست اصيييييييح"

حصه ارتبكت يوم جافت حالتي : زين بيييب لج ادول ..

شويه جفت امايه و حصه و سعيد و شيخاني فـ حجرتي و حولي سريري ...شربتي امايه الادول ..
سعيد: يمكن خايف من باجر ..
شيخاني: عيل شو بتسوين يوم تملجين ...؟؟

قلتهم و انا اصيح: انا ما ابا اعرس ..انا ما ابااه ..
امايه شهقت: هذي الي بتفضحنا و بتسود ويوهنا ..جدام النااس..

يلست اصرخ و اصيح بصوت عالي : ما ابااااااااااه ما ابااااااااااااااااااااه ..

ما حسيت الا راسي يطيح ع حضن سعيد ..الي قعد يخفف علي .. ما كنت اسمع الا ايات قرانييه خلتني اغمض اعيوني .. و ارقد انا مرتاحه ..شويه ..وكلي امل اني اكون حلمانه ..

نشيت اليوم الثاني ..ما صدقت يوم جفت الساعه 12 الظهر معقوله كل ها رقااد غريبه ان امايه ما يت اتوعيني ..نشيت ..من ع الشبريه ..رجعت يلست ابسرعه يوم تذكرت البارحه شو صار ...

انا لازم اقولهم اني ارفضه ...لازم اكلم سعيد..رحت الحمام .اتغسلت ..بوقت ما طلعت جفت امايه داشه حجرتي
امايه: يمه نشيتي ..شخبارج الحينه..

قلتها : انا ابخير ..احسن ..
قلتها: وين سعيد..

ردت علي: راح يشتري اغراض حق العشى ..ترا اليوم بييون رياييل ...
قلتها ابروود: انا ما ابا اتزوج..

امايه: ليش يمه غيرتي رايج فجاه ..
رجعت و انسدحت عالشبريه و انا كارهه حياتي : بس ما اريده ..

قالت لي بحنان: يمه تبين اتفشلين اخونج جدام الرياييل ..
قلتها بعصبيه: انتي يهمج فشيلة عيالج جدام الرياييل ولا يهمج سعادة بنتج..

جفت امايه ما ردت عليه..نشت من مكانها وطلعت من حجرتي ..حضنت المخده و يلست اصيح..يا رب اتفرج علي مصيبتي ...يلست اتجلب ع فراشي محتاره ...افكر و اخطط شسوي ...حتى مكان عمل راشد ما اعرف وين بالضبط علشان اتصل به ...

دشت عليه حصه: شوقاني تعالي تغدي ..
قلتها من غير ما اطالعها : ما ابااا ..بس ابا اكلم سعيد

حصه: ترا عموه وايد زعلانه عليج و قاعده اتصيح..
سكت ماعطيتها رد ...تميت حاضنه المخده ..رن موبايلي جفت ندى المتصله ..طنشتها ...طلعت حصه من حجرتي بهدوء ...غفلت ..بس فجيت عيني يوم سمعت باب حجرتي ينفتح يلست ابمكاني ابسرعه ..ع بالي سعيد بس يبست ابمكاني يوم جفت سيفاني ..

واقف جريب من شبريتي محرج: انتي شو سالفتج ..؟؟
سكت ما عرفت شو ارد عليه .............................................

علا صوته: شو تبين الحينه ..؟؟
قلته و انا ارتجف : انا مب موافقه ..

صرخ عليه: من اسبوع امرمسينج بالسالفه .. و حزه ما بيون الرياييل قلتي ماا تبين ...شو السالفه لعبان عندج..

قلته : انا ع بالي ...."سكت شو اقوله ع بالي راشد المعرس شو ابا يضحكون علي "

سيفاني: ع بالج شوه ...انا بروحي رمستج و قلتي موافقه صح ولا لاء ..
يلست اصيح خايفه منه بس قلته: ما اباه ..
سيفاني : مب ع كيفج ..منكر البنات مب علينا ..

صرخت عليه ناسيه خوفي : ع بالك بتقدر تقنعني شرات ما قنعت اختي شيخاني ..
تم واقف ابمكانه : شيخاني ابروحها اقتنعت و قالت تبا ولد عمها ..

قلته ابسرعه: كانت رافضه ..

سيفاني و كأنه ماسك اعصابه : صحيح كانت رافضه بس عقب فكرت ..فيها ..وافقت ..انا ابد ما ضغطت عليها و عندج اياها روحي اساليها جان ضغطت عليها او اقنعتها ..

حطت ايدي ع عيوني و رجعت اصيح : المهم انا ما ابا ها الشيبه..
قال ابسرعه: شيبه !! من قالج شيبه ..
ترجيته: لا تزوجوني واحد ما ابااه ..."يلست اصيح"
رديت لورا و لصقت باليدار يوم جفته ياي صوبي يلس جريب مني خفت لا اتييني صفعه منه ..بس سالني بهدوء: ليش ما تبين ذياب ..

ما عرفت شو ارد ...
سالني مره ثانيه: الريال فيه عيب ..
هزيت راسي بمعنى لا ..
سيفاني: زين حتى انا اقولج انه ريال ما ينعاب .. و انا وهو شرات الاخوان اعرفه زين ما زين ..ها شي وشي غيره ..انا متاكد انج برتاحين معاه ..

تميت ساكته ..................................."ماشي رد"

سالني: شو قلتي ..
قلت بخوف : ما ابا ااه ؟..
غمضت اعيونه يوم جفته رفع ايده علي بس جنه تراجع باخر لحظه ووقف و قال: ما عليه محد يقدر يجبرج...بس خلي هاليوم ايمر ع خير ..اييون الريايييل ..وبعطيج اسبوع تراجعين قرارج ...و عقبها بنخبر الريال انج غيرتي راايج..

شو قلتي ..؟؟

هزيت راسي بمعنى موافقه عقب اسبوع بيكون راشد موجود .....المهم اتخبرونه اني ما ابااه ...اتنفست مرتاحه ..يوم طلع من حجرتي و جنه ياثوم كان كاتم ع انفاسي ...بها اليوم ابد ما طلعت من حجرتي ولا حد دش علي ...حتى محد قال لي شو اتفقوا ..او قال كلمة مبروك ..يدرون اني ما ابا اسمعهاا

وصلني مسج من بنات خالوه يباركون لي .. يوم ما رديت ع اتصالهن حتى وصلني مسج من ندى اتقولني"ان خالها مسوي لها مفاجاه و هي طايره من الوناسه و مهرا ما بتلاقي ام احسن مني " قصوري بعد اربي عيال ..غلقت موبايلي ..علشان ما توصلني مسجات غيرها .

.نشيت بوقت متأخر من الليل ...اليوع هاد حيلي ..

طلعت من حجرتي رايحه المطبخ ادور لي لقمه ..آكلها ..يلست اكل و اكل لين ما حسيت اني بنطر ..من الاكل ..رجعت الفله ...فجيت التلفزيون ..مع ان من طبعي ما احب اقعد مجابلتنه وايد عكس شيخاني ...يلست اطالع برنامج ثقافي عن الحيوانات المتوحشه ..كنت مندمجه ..رفعت راسي صوب الدري اسمع الصوت الياي من هناك..جفت شيخاني نازله من الدري و كتابها ابيدها ..

شيخاني: صح النوم ..يعني طلعتي من السجن ..

مارديت عليها طنشتها ...

يلست مجابلتني : اوني اذاكر ما باجي غير اسبوعين و عقب بتبداا امتحاناتنا ..
قلتها من غير نفس : زين شدي حيلج ..

شيخاني: بيني و بينج ..ما كنت ناويه ابدا بالمراجعه ...بس جفت بدور مشتطه ..يالسه اتراجع ..جنها تبا تطلع الاولى ع الدوله..

كنت اعرف ان بدور ذابحه عمرها بس علشان ما اتفكر بـ سيفاني ها اتفاقي معاهاا ..كل شي كارهتنه مالي نفس ارمس ولا لي نفس ع شي من هالدنيا..انسدحت ع الكنبه ...

شيخاني: شوق شو بلاج شكلج بتموتين..
قلتها: احسن خليني افتك ..."تذكرت" انتي وين جفتي بدور ..

شيخاني: بعد ما ظهروا الرياييل من بيتنا رحت مع حصه بيت خالتيه ...
تذكرت ان اليوم كانوا الرياييل متعشين فـ بيتنا ..

شيخاني: ما ودج اتعرفين شو صار ..
اشرت بيدي مب مهتمه ...

سالتني: ليش غيرتي رايج ..
قلتها :ما كنت اعرف المعرس ذياب ع بالي واحد غيره ..

شيخاني: منوه ...؟؟

طالعتها ابرود: ما يخصج..
شيخاني: ترا ندى ييت و معاها باقة ورد عوده بس حصه قالت لها انج تعبانه و قافله ع روحج الباب حسيتها فشله ..

حضنت ايدي احس ببروده و كأنه كل شي صار جدي: احسسسسن

شيخاني: انا خذيت الباقه لي ...
وقفت متضايجه من سوالف شيخاني : بروح حجرتي ...

شيخاتي: البيات الشتوي ..
طالعتها و انا راكبه الدري لحقتني : ترا مهرج مية الف ..

حطيت صبعي ع اذوني اصرخ عليها : سكتي ..
و هي تتعمد اتغايضني: و بتملجون عقب امتحااناتي ..

غمضت اعيوني و انا اركض الدري ما ابا اسمع شيخاني وقتها تستخف دمها ..و كنت اصرخ : بس صخي ما ابا اسمع شي ..

شيخاني تضحك علي : هههههههههههههههه و العرس عقب اسبوع من الملجه ..
من سمعت هالجمله كفخت شيخاني ..علشان اتصخ عني ..حطت شيخاني ايدها ع خدها مب متوقعه الكف الي ياها مني ..عقب ما استوعبت فرتني بكتبها الي ياه ع ويهي ..

حسيت بحرقه بويهي و جنه انخدش ..فعفدت عليها اطلع غيضي و ناري من ها الي يصير اليوم كله ..كنت اضربها بكساات و اصفعها ع ويها من غير ما احس بعمري...حسيت للحظه ان شيخاني عادي تموت تحت ايدي مع انها كانت تدافع عن نفـسها و اتصيح بنفس الوقت بصوت عالي ...

ع صراخ شيخاني ..ظهرت امايه من حجرتها .. و سعيد و حصه يوو يربعون صوبنا ...بس سيفاني كان اجرب واحد فيهم ..لانه ياي من برع .. وسمع صراخنا فعفد فوق الدري ابسرعه ...

دارت فيني الدنيا يوم وصلتني صفعه من سيفاني خلتني الصق باليدار .. و نفس الشي شيخاني عطاها كف سدحها بعيد عني ..

يلست اصيح ابصوت عالي متألمه من صفعة سيفاني بس كنت احس بداخلي مجروحه اكثر .. ووحيده و ضعيفه من غير راشد...ع طول سعيد زخ يد سيفاني علشان ما يتمادى .. اما حصه يت صوبي تلوي عليه ..
و امايه راحت صوب شيخاني و قالت: شوي شوي ع خواتك ..

سعيد شكله حرج من سيفاني : يعني لازم اتمد ايدك ماشي طريقه ثانيه اتفجج من بينهم..

شيخاني اتصيح و تصرخ بصوت عالي : هي الي بدت الي صفعتني بالاول ..
سيفاني بعده معصب فطالع شيخاني: جـب

بالنسبه لي ع الرغم من ان حيلي منهد الا اني قدرت اوقف و اسحب روحي لـ حجرتي ...لحقتني حصه ..ساعدتني انسدح ع الشبريه كنت احس جسمي متكسر و عادي يغمى علي ..من التعب ..

حصه ادوور ع الكلينكس: ويهج فيه دم ..

قلتها و انا اصيح : شيخاني كفختني بالكتاب بويهي شوهتني ..
حصه تمسح الدم عني : لا لا مب امبين عليج عادي ..باجر بخوز اثرها ..

تغطيت باللحاف ..و انا انتفض من البروده سالتني حصه: بردانه ..

هزيت راسي بمعنى هيه تمت حصه تتاملني .. و كملت كلامها: ما ابا ازيدج حياتي بس حافظي ع نفسج ترا الدنيا ما تسوى .."ووقفت" و حالتج ابد ما تسر لا صاحب ولا عدو "

علقت كلماتها في بالي و ظهرت من حجرتي يلست اصيح .. لين ما رقدت ...مرت علي اياام عصيبه ..كنت اجوفها من اتعس ايام حياتي ...كنت حزينه ..ابد ما اندمجت معااهم حتى ابوي ما قمت اطلع ادوره شرات قبل .. و كأني اتريا اني اموت باي لحظه ...

حتى من بعد ضرابتي انا و شيخاني و كأن الكل يلومني انا السبب بالي صار مع شيخاني ..حسيت الكل كان ماخذ ع خاطره مني ... و انا بدوري طنشتهم وما عبرت حد فيهم ...حتى اما يه يوم كانت تزقرني اتغدا او اتعشى كنت احرج عليها و اقولها ما اشتهي شي ..

فعلا هالايام الي مضت ..جفت الموت فيها...كنت احس عايشه بس من دون روح ...الين ما لمحت موبايلي الي كان يغني و كأنه يبشرني ان الروح ردت لج يوم ظهر اسم "روحي تحبك " ع شاشه الموبايل... زخيت الموبايلي و كاني خايفه يضيع مني ..رديت ابسرعه بصوت يرتجف: الو ..

اول مره احس ان الروح عزيزه و غاليه يوم سمعت حس راشد يقولي : مرحبا الساع..

بجيت ع طول اعاتبه: انت وينك ...."ويلست اصيح و اصيح من الشوق و من العذاب الي مريت فيه"
راشد بصوت حنون: شوق لا اتصيحين ...

شوق ..........................................."ميته من الصياح"

راشد: بس فديتج و الله قطعتي قلبي ...بس غناتي لا اتصيحين..
قلته و انا اصيح: تعال خذني من هنا ...

راشد: ........................"ساكت"

قلته: انا وايد تعبانه جفت اهلي شو سوو فيني ..
راشد: شوق الظاهر كان المفروض ما اتصل فيج و انتي بها الحاله جذا ما اروم اتفاهم معاج..
حاولت اهدي نفسي عقب ما سمعت اخر كلامه ..يلست امسح دمعي ..بظهر ايدي ...

كمل كلامه: حياتي ...روحي غسلي ويهج يوم بتهدين برمسج زين ..

هزيت راسي موافقه و كأنه يجوفني : انزين ..
صكرت عنه .. و ربعت صوب الحمام ..غسلت ويهي ...و يلست ع نار اتريا اتصاله ...ما اتحملت انتظر اكثر كنت بتصل به ..بس رجع و اتصل بي ...رديت له و كانت اعصابي هاديه ..

سالني: شحالج ..
قلته بهمس: بخير ..

قال: انا عرفت شو الي صار ..
سالته: انته ما خطبتني ..انا وافقت ع بالي انت .."كنت بصيح و انا اتذكر السالفه"

راشد بصوت حسره: امبلى خطبتج ...بس الظاهر ما يبوني علشان ما اتصير مشاكل من بينا و بين قوم عمي .."يقصد ندى"
سالته بعذاب: و انا الحينه شسوي ...انا قلتلهم اني ما اريده ..شسوي راشد..شسوي الحقني الحقني مد لي ها اليديين ...

راشد سكت كأنه يفكر بشيء .......................!!

كملت كلامي اوضح له الامور : سيفاني قال بخبرهم اني ما اريده ..يعني هاليومين ..و بجذا بنهى السالفه ..بس اناا ما ابا غيرك ..

راشد بهدوء: شوق اسمعيني ..
خوفتني رنة صوته وايد ..بلعت ريجي بصعوبه و كأني مستعده اواجه أي صدمه ...
قلته: شوه "و انا ميته من قراره"

راشد: اتحبينـي وايد ..

شوق: اموت و حيا بك."قلته و انا طفرانه".انت بعدك تسالني هالسؤال ..انت ما اتخيل أي عذاب عشته بالايام الي طافت.قاطعت اهلي و ناسي ..

راشد: ليش كل هاه ..انتي تدرين دام انا اباج و انتي تبيني محد بفرقنا..

قلته باصرار: بس سعيد ما قال انك خطبتني مب من حقه ..
راشد: انا ييتتيج من الباب و هم ما بغـوا .. و اذا انتي بالفعل تحبيني بتثبتين لي هالشيء ..
رصيت اذني ع الموبايل :: مستعده ..بس ما اخسرك ..

قال :سبق قلتلج انا ما عندي حاليا فلوس علشان انعرس و الحينه تقدمت لج علشان اثبت لج اني اباج ..
صار ولا ماصار ..

قلته: هيه ..
قال: كم مهرج ..؟؟؟

رديت ابسرعه: راشد !!
راشد بهدوء: انتي ردي علي بس كم حددوا مهرج ..؟؟
قلته و انا اتذكر كلام شيخاني : مية الف ..

راشد: لو طلبت منج اتوافقين مبدئيا عليه ل ما يوصلج مهرج كامل ..و قبل ما تملجين به انكون ملجنا خلاص ..
حسيت روحي بحلم ..ما استوعبت الكلام الي قاعد يقوله راشد او اني قاعده احلم ...! سكت ما رديت عليه يمكن يقول قاعد اتغشمر او اسولف ...بس سكت بدوره يتريا ردي له ...

راشد نفذ صبره: شو قلتي ..
همست: تبانا اخدعهم كلهم ..و اخذ فلوس مب من حقي علشان انا و انته انعرس ..

راشد: انتي ما قلتي مستعده اتسوين أي شيء علشان ما تخسريني ..؟؟
صرخت عليه: مب لها الدرجه ..
صرخ علي راشد: لا اتصرخيييييييييييييييين .. و انا ما جبرتج ع شيء ...الحينه بس اثبتي لي ان حبج كله اخرطي ...

شويه و بصيح من كلام راشد: انا و الله احبك ..
راشد: جذابه !!!!!!! عيل انا ضحيت ..و تضاربت مع اهلي و قوم عمي علشانج علشان اخطبج .. بس اخوانج ما عبروني ...ها اكبر دليل ع حبي لج ..و الحينه انتي مستكثره من الي طلبته منج ..

قلته و العبره خانقتني : بس بس انا اخاف ..

راشد يقاطعني: اذا تبين ترتبطين فيني لازم انجازف غير جذا ما بنقدر ..
ترجيته: مب هاي الطريقه ..

راشد و كانه طفر مني : ماشي طريقه غيرها ..بتتوفر عندنا بيزات مهرج..بنسافر فيها و بنعرس هناك ..و عقب ما نرجع بنرد البيزات حق اصحابها

قلته بتردد: انا كافي قاعده اخون ثقه اهلي فيني و ارمسك من وراهم بعد تباني اشرد و اسافر معاك تبغاهم يذبحوني ..؟؟

روح زايــــد مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري

قلته بتردد: انا كافي قاعده اخون ثقه اهلي فيني و ارمسك من وراهم بعد تباني اشرد و اسافر معاك تبغاهم يذبحوني ..؟؟

راشد محرج: اسمعي تبين ترتبطين فيني هذا هو الحل ما تبغين ...يلا في امان الله ..كل واحد يروح بنصيبه ..
وصكر التلفون و تصكر ابواب الدنيا بويهي ..

مرّت أيامٍ عصيبة .. مــــا يــــــــذوق النوم ساعه ..انقضى..عمــــــــــــره وحيدٍ .. مـا قدر بالحب ينعم
لين شــــــاف الحــب مره ..بعد حرمان وقطاعه ..ما تحمـــل حب قـلبه .. انــــــدفع ..لـلـــحب سلّم ..


((13))



اتصلت له ابسرعه لاني حسيت اني فقدته للابد خـلاص ...بس صكر التلفون ابويهي ..زخيت المخده ابكل غيض و يلست اصيح و اضرب المخده و كأني اطلع حرتي فيها ...ابد راشد ما منه فايده ..كيف اصلا يتوقع مني اسوي هالشي ..شو بيكون موقف اهلي مني ...كيف احط راس اخواني بالتراب ...

كيف بعدين بجابل ندى و الي سويته بخالها ...نشيت من مكـاني ورحت صوب الدريشه فجيت الستاره ...خذت نفس طويل ..ماشي فايده ..حتى لو رفضت ذياب ..او وافقت انا خسرت راشد و للابد ..زخيت الستاره و يلست عالارض اصيح...معقوله كل شي حـلو بيني و بين راشد انهد ابلحظه ...

احلى عالم رسمته و عشته مع راشد بحـلوه و مره ..خلاص راح و اختفى ..بسهوله...هذا كله ابسبب منوه ..لالا انا مالي ذنب ..حتى راشد ماله ذنب الذنب الوحيد ذنب سعيد الي رده يوم خطبني ولا راشد ما قصر ياه و دق الباب ...خذت نفس طويل يا ربي شسوي ساعدني ...

كيف اكمل حياتي من دون ..راشد كيف ...انسدحت عالارض و يلست اصيـح ...منهاره ..كنت انتظر متى ايرد راشد علشان يخلصني من الهم الي انا فيه ...حاربت اهلي و قاطعت اخواني ..سجنت نفسي بحجرتي لي ما ايي راشد يصلح كل شي ..بس للاسف ...راشد ما يقدر يسوي شيء ...

شسوي الحينه شسوي !! ..حسيت ان حزني مب ع سالفه خطبتي من ذياب حزني لاني خسرت راشد خـلاص ..خسرت حبي الوحيد ..سمعت دقت ع الباب ...

غطيت ويهي بايدي ما ابا حد يزعجني ...سمعت دقت الباب مره ثانيه..صرخت: خلوووووووووووني ابروحي

بس الباب انفج يلست اصيح ابصوت عالي منهاره .. و كاني ابا اخبرهم اني انا خلاص انتهيت ..ما كنت اعرف منو الي كان يدق الباب ..بس سمعت صوت سعيد :شوق شوق ..

رفعني و ضمني لصدره ..حضنته بقوه و كأنـي محتاجه حد يكون معاي ..
رفع راسي خلني اطالعه : شو فيج ..ليش اتسوين ابروحج جذا ..
تميت اصيح ..و رصيت ايدي ع كندورته ...

حاول يوقفني بس ما رمت و كنت اصيح بشكل هستيري ...

عصب علي : شووووووووق اصطلبي ..
قعد يعطيني طراقات ع باله مب حاسه فيه بس انا كنت مستوعبه كل شي حولي الا اني مب قادره ..اتحرك ..و كاني مشلوله ...غمضت اعيوني ورجعت فتحتها ..جفت حصه و امايه اتصيح ...

امايه: حسبي الله و نعم الوكيل خلاص ما بنزوجج بس لا اتسوين ابروحج جذا ..

خلاص انتوا قضيتوا علي رفضتوا راشد ..الحينه شو حياتي مالها معنى ..ولا طعم من عقب ضوى عيني ..محد كان يصبرني و يونسني غيره ..

كنت اسمع صوت سعيد و اصوات و اصوات بس حسيت اني غبت و تهت بدوامه ما اجوف غير ظلمه سوده ..فجيت عيني ..كنت احس بالتعب فضيع ..
اول ما طاحت عيني ع ابرة المغدي الي كانت بيدي ..رجعت و غمضت اعيوني انا فالمستشفى ...ليش شو استوا ما اذكر غير سعيد يوم حضني ...رجعت فتحت عيني يوم سمعت اصوات في الحجره ..

جفت سعيد واقف يطالع الدنيا برع من الدريشه همست: سعيد..
التفت صوبي و ابتسم لي : صح النوووووووووم ..

زخ ايدي و كمل : اول مره اعرف انج دلوعه ...

قلته بضعف: انا اسفـه ..
رد علي : ع شوه ..

صديت الصوب الثاني ما عرفت شو ارد ...هز ايدي : شوقاني ..
طالعته و دموعي انسابت ع خدي : مدري ليش انجلبت حياتي جذا ..

سعيد يلعب بشعري و يرمس بحنان : لا ما انجلبت ..جان ما تبين ذياب ..بنخبره و كملي حياتي عادي ..
سكت ما عرفت شو ارد عليه ..
سعيد: امايه و كلهم فـ البيت يحاتونج ...بطلي حركات الدلع و ردي شرات قبل كلي .. و شربي ولا تحرمين نفسج و الي تبينه انا حاضر ..

كنت بقوله انا ابا راشد بس راشد ...ليش سويت جي ..ليش رفضته ليش ...؟؟؟
طالعته يوم قال: حتى ابوي تعب حبتين يوم جافج شرات الميته انشيلج ..
شهقت: وين باباتيه ..انا احس من زمان ما جفته ..؟؟
سعيد: كلهم كانوا هني بس ردوا البيت .. يمكن باجر بييون ..

قلته ابسرعه: ليش باجر انا بروح البيت ما فيني شي و الله ..

حاولت اقعد علشان اثبت له بس سعيد ما خلاني و اصر ع كلامه: باجر شوقاني بظهرج لا تستعيلين ..
قلته مستسلمه: ما احب المستشفى ..

ابتسم وقرصني ع خدي: محد قالج ما تاكلين ..عقاب لج..

ابتسم لي و رديت الابتسامه تم معاي حوالي ساعه يسولف عن اشياء اتصير له بدوامه علشان انسى ..الي فيني .. و بالفعل قدر ينسيني و قعد يضحك و اضحك ع كلامه ...عقب فتره ..يت الممرضة و فجت عني ابرة المغدي .. و حطوا لي عشى ..فـ البدايه حسيت جبدي لايعه...بس عقب كلت بشهيه ...

اتصلت حصه حق سعيد علشان تطمن علي .. و كلمتها و كلمة امايه ...و حمودي بس شيخاني قالوا لي كانت فـ حجرتها ..اتراجع دروسها ... وقف سعيد ع الساعه 10 يبا يروح البيت ..سلم علي و وصاني انتبه لروحي ..
قلته: باجر من الصبح تعال ظهرني من هني بترياك..

ابتسم لي و قال : من عيوني ..تبين حايه..
رديت الابتسامه: سلامتك ..."قلته" لا اترد خبر حق ذياب اصبر شويه ..
فاجاتني ابتسامته: ان شاء الله ..

عقب ما ظهر سعيد يلست ابروحي اتامل السقف ..شو الي سويته ابروحي انا ..كل ها علشان ما اخسر راشد ..ما بغيت اتعب نفسي و افكر زياده ..غمضت اعيوني اريح ..و رقدت و اول مره ارقد و انا مرتاحه من اسبوعين ..

ع الساعه 10 فجيت اعيوني جفت امايه و حصه و باباتيه ..صرخت: باباتيه..

نقزت امايه متروعه من صوتي : بسم الله ع بالي صار فيج شي ..

و يت صوبي لوت علي و باست راسي ضحكت: ههههههههههههه تولهت عليكم ..
حصه اتسلم علي: الحمدلله ع السلامه ..

امايه: بنات اخر زمن ...

مديت ذراعي حق ابوي الي ياه و لوى عليه يلست ابوسه: فديتك و الله اني افتقدتك ..حبيبي انته ..
يلست يبوسني ع راسي و وملامح ويهه مرتاحه قلته: سامحني .."دمعت عيوني "

امايه: مسامحنج بس لا اتعيدنها ..خبلت فينا تراج ..
قلتهم: ههههههههههه وين شيخاني ؟؟

حصه: عندها مراجعه ..شخبارج الحينه شو اتحسين..
قلتهم: ابخير .. بس متى بظهر سعيد قال بيي ياخذني الصبح..
امايه: صبري لين الظهر ..بيظهر من دوامه و بمر عليج ..

قلتهم بخيبه: بعد بتريا ..
حصه: ما عليه تحملي ..ساعات ..

عقب ساعه ظهروا من عندي ...نزلت من الشبريه حسيت بالوحده ..يلست اطالع برع .انفج الباب ع بالي الممرضه بس فاجأتني ندى و بدور ..و موزي ..

مدري ليش يوم جفت ندى طرت من الوناسه يمكن لان زمان مب جايفتنها ..ربعت صوبها \لوت علي و جنها تبادلني نفس المشاعر : اشتقت لج شوقاني حمدلله ع سلامتج..

ابتسمت لها: الله يسلمج..
بدور اتفجج من بينا : خوووز ودروا عنكم الفلم الهندي ..

الكل: هههههههههههههههههههههه

موزري: اجر و عافية ..بلاج ..شي صابج ..مب خطبه هاي ..
ابتسمت لها لاني ما عرفت شو ارد عليها ..رديت ابمكاني و انسدحت ع الشبريه ..طالعت الباقه الي كانت شايلتنها بدور ..قلتها: حـلوه ..
بدور: عيونج الاحلى بس هاي مب مني من احم احم تاشر لندى" خالها بس انا قلت اشيلها خقه جدام الرايح و الراد..

ندى: ههههههههههههه انتي حركات..

فهمت من كلام بدور ان ذياب يايبنهم ..موزي: وايد ضعفتي اخ لااه مب حلو عليج الضعف مره انقرضتي ..
ندى: ليش شوقاني من شوه ..

شو اقولها هزيت جتفي مب محصله رد ع سؤالها ..
بدور: متى بظهرونج ..؟؟
قلتها: الظهر بيي سعيد ياخذني ..

بدور: يعني مب سوااافي

موزي: بس عاد استحي و خيلي ..
ابتسمتت لها الله يعينج بدور كيف جي صابره و متحملله ..انا ما تحملت الي صار بيني و بين راشد ع طول وصلت المستشفى صج احسدج ع قوتج ..و ثقتج بنفسج..

وقفت موزي: يلا راشد يتريانا ..

طار قلبي : راشد يايبنكم ..؟؟
بدور: هي زين منه ..
موزي: لازم بييبج ..لو قلنا ندى ما بتيي جان مابفكر يوصلنا مكان..
بلعت ريجي اطالع ندى الي احمرت ..و قالت: موزي لا اتبالغين ..

راشد يااه حتى ما فكر يسال عني او يسلم علي ..؟؟ يالله كيف قلبك قاسي ...شو يعني خلاص ما يباني ..؟؟يبا ندى..سلمت علي ندى و موزي و تغشت ندى ...قبل ما تظهر من حجرتي ..
موزي: يلا بدور ..راشد حرق موبايلي ..

لها الدرجه مستعيل بعد ..الله يسامحك كيف طاوعك قلبي ..حتى ما تسال عني ..
بدور: زين طلعوا برمس شوق شويه ..برع بررع

موزي: لا اتاخرين..
عقب ما طلعوا سالتها: راشد وينه برع ..؟؟
بدور يلست جريب مني ..مب مهتمه بسؤالي: مدري عنه ..المهم اقولج شخباره بو عيون
طالعتها باستغراب : بو عيوون ..؟؟

بدور: اخوج الدب لااه ..يا ربي وحشني كيف قدرت اصبر هالفتره كلها ...بعد باجي امتحاناتنا عقب برد الصق فيه ..بس شكله عادي عنده بغى الفكاك..

كانت بدور ترمس و انا سرحانه بعالم غير ..راشد ليش ماا يااه سلم علي ..ع الاقل اتصل ...طالعت موبايلي ع الكمدينو ..

بدور تهزني: حو ارمسج..
قلتها: مدري بدور انا حتى سيفاني من فتره ما جفته..

انفج باب حجرتي ..نقزت بدور يوم جافت سيفاني داش الي نزل راسه
و قال: السلام عليكم ..

قلته: عليكم السلام ..
طالعت بدور ..الي ابتسمت لي حتى انها ما ردت سلام سيفاني حشى قلنا طنشي بس مب لها الدرجه ..
بدور: يلا شوق اجر و عافيه ما اتجوفين شر.ان شاء الله بغيرج ولا فيج..
ابتسمت يوم جفت شبه ابتسامه انرسمت ع شفايف سيفاني ...طلعت بدور برع حجرتي حتى من غير ما تسمع رد مني ...احسدج ع قوة قلبج ...

سيفاني: شخبارها هاي الخبله ..
استهبلت عليه: منوه ..

اشر: بنت خالتج الي توها ظهرت
ضحكت: هههههههههههههه ابخير ..

سيفاني قعد عالكرسي: اتصدقين يا شوق احس هم و انزااح عني من اسبوعين يوم هاي الياهل ما قمت اجوفها..

استغربت ان سيفاني يرمسني بها الاسلوب ولالالا بعد يحكي عن مشاعره ..يحليها بدور مدري شو بتسوي لو سمعت كلام سيفاني ..رن موبايلي ..
طالعت سيفاني فقال : ردي يمكن امايه..

رديت / الوو
فجيت عيني يوم سمعت بدور: شو قالج ..؟؟ يحبني اشتاق لي قولي ابسرعه..ما توله علي ؟؟

ضحكت: هههههههههههههه لحقنا ما وحى نسولف..؟؟
بدور: خبريني دخيلج شو قاعد يسوي الحينه فديته احبه..

طالعت سيفاني الي قاعد يطالعني ..بلعت ريجي ما عرفت شو ارد ع بدور صدق ما جذب ها السيف يوم قال خبله ..
.قلتها: زين اخوي عندي ..؟الحين..؟؟عقب برمسج..
بدور:اووووووووف زين خلاص حبيه لي ..

شوق: هههههههههه مع السلامه..
سيفاني يطالع متشكك : منوه عندج..؟؟
قلته: اربيعتي تطمن علي ..

خذ نفس طويل: زين بظهرين ..
يلست ع طول: بتاخذني البيت يلالا انروح..

سيف/: ههههههههه لبسي عبايتج لي ما اوقع خروجج من المستشفى ..

طلع من حجرتي و بدلت ثيابي و لبست عبايتي و شيلتي ..بس بداخلي حزن كبير ابسبب تجاهل راشد لي ..ما توقعت قلبه حصى ..او حتى انه ما بسوي حساب حق علاقتنا الي كانت اكثر عن سنة ...

وصلت البيت عقب الغدا ..الي كان فـ الصاله ..سلمت عليهم..حسيت ان حياتي ردت لـ طبيعتها ..لصق فيني حمودي قعدته فوقي ..

حصه: توه ما نور البيت..
ابتسمت لها: بوجودج يا الغاليه ..

شيخاني: يلا باجر انا بعد بتدلع و بطيح غشيانه يمكن احسن حد يدلعنا ..
امايه: فديتج عاد انتي عنقود البيت ..

سعيد: شوق تغديتي ..
هزيت راسي بمعنى هيه ..سالتهم: وين ابوي ..؟؟
امايه: ابوج بحجرته راقد تدرين به لازم بها الحزه يرقد..
جفت سيفاني قاعد جريب منا بس شكله فـ عالم ثاني ...الظاهر يفكر ابدور يوم لبسته ..عل و عسى يفيد به ..

فاجأنا يوم سال شيخاني: متى بتخلص امتحاناتكم..

شيخاني: بالاول خلينا انخلص ..؟؟

سيفاني طفران: متىىىىىىىىىىى
شيخاني اتروعت : بنبدأ بعد اسبوع و اسبوعين بنخلص ..
امايه: شدي حيلج بدور بنت خالتج ما شاء الله عليها ما قمنا انجوفها ..

حصه: الله يوفجهم ..

استغربت ليش سيفاني يسال عن امتحانات بدور ...؟؟ يمكن يفكر يخطبها عقب ما ااتخلص ..؟؟ بس مره قال لي يبا يخطب ندى !! و هو يعرف ان ندى امحيره لــ .......... فديتك و الله يا راشد تولهت عليك يا عذابـي ..
سعيد : شوق..؟؟

رفعت راسي اطالعه سالني : بلاج متضايجه !!
ابتسمت: مب متضايجه بس كنت افكر شويه ..

سيفاني : انا اليوم بخبر الريال انج غيرتي رايج شو قلتي ..؟؟
سعيد: صبر ..خلها اتفكر شويه ..

تميت ساكته مالي قرار ..بس صدقه سعيد ..بعطني نفسي فرصه افكر بس مب قرار خطبتي بـ خال ندى ..لا بفكر باقتراح راشد ...و اتجوف هل اقدر انفذه اول لاء ..

حصه: الظاهر شوق مب عايبنها رايك سعيد..

قلت ابسرعه: لا انا موافقه ..عقب اسبوع بردلكم الخبر الاكيد ...
كنت اشك اني بوافق ع اقتراح راشد لان تربيتي و اهلي ما علموني هالشيء ابد حتى و لو كان راشد ولد خالتي ,...طالعت سعيد و سيفاني حرام ..أًٌٌسٌٌود ويوهم جدام الناس و العربااان ... و ندى و حصه مستحيل افقد ثقتهم فيني ..حتى ماماتيه و باباتيه ...

خذت نفس طويل ..بس بجوف خلال هالاسبوع احتمال راشد يغير رايه ..بس اتمنى انه ما يطنش السالفه و يلبسني و يقتنع إنا نحن مب لـ بعض ..

وقفت رايحه حجرتي ..صعدت الدري سمعت امايه اتقول : مدري شو صابها بنتي ..
ابتسمت يوم سمعت رد شيخاني: يمكن حسدوها ع ذياب كل وحده تتمنااه مال و مركز و سفر و جاه و كل شي بعد شو تبا هاي الغبيه..

سيفاني : نحن وافقنا لانه ريال و النعم في و الاشياء الماديه عقب ...
ما سمعت الكلام الي يدور عقب لاني خلاص وصلت حجرتي .. وطيت راسي ع المخده ..شلت موبايلي اجوف يمكن وصلتني مكالمه او رساله من راشد بس للاسف ما في شي .

.مع انه يعرف اني كنت فـ المستشفى و هو الشخص الوحيد يعرف ليش انا تعبت ووصلت المستشفى ...تنهدت هذا هو طبع راشد جاسي شرات الصخر ..حتى يوم كنا نتزاعل اذا انا ما رضيته خلاص بتم حاقرني ..غفلت شويه ..فتحت عيني ع رنة الموبايل..كانت المتصله ندى

رديت عليها ابكسل : السلام عليكم
ندى : عليكم السلام ..اجر و عافيه حياتي

قلتها: الله يعافيج ...

ندى: شو اخبارج الحينه احسن شويه..
قلتها: الحمدلله ابخير ..
ندى: امممممممممم خالي يسلم عليج و كان يبا يتطمن عليج..
طنشت كلامها و قلتها: شخبارها مهره..

ندى: ابخير ..بس بعدها شيطانه ...ابا ازورج اذا مب اليوم باجر بكون عندج ولا بظهرين..
قلتها: لا حياج الله و جان طلعت بخبرج ...

ندى: خلاص ما يخالف ...اكلي زين ما زين وراج عرس يا عروستنا..

قلتها بضيج: ندى مالي بارض ع هالسوالف ..
ندى: هههههههههههههه الا متلومه ..جان زين عرسي و عرسج بيوم واحد..

يلست انافخ شو يعني تبا تزوج راشد ..راشد مالي انا و بس ..

قلتها : الله كريم ..

ندى: خلاص حبيبتي بخليج في امان الله..
قلتها: مع السلامه ..و تحملي بعمرج..

فريت الموبايل عني بعيد ندى بعدها حاطه في بالها انها بتزوج راشد..غمضت اعيوني بس انا ما اقدر اسوي الي يطلبه مني راشد ما اقدر ..حسيت بصدااااااااع شديد..نشيت رحت الحمام تغسلت و صليت العصر ...عقب ما خلصت صلاة ..جفت حصه داشه علي الحجره ..
حصه: شوق بظهرين معاي ..

قلتها: مالي نفس ..
ردت علي : بنروح المنار شويه غيري جـو ..

يلست امشط شعري: ما اقدر حصه سمحيلي جوفي يوم ثاني ولا خذي وياج شيخاني ..
حصه: لا كنت ابا اخذج علشان انغير جـو انا بعد احس بعمري مخنوقه..

طالعتها :شو فيج..
ابتسمت : لا اتخافين مافيني شي بس مضايجه من ها الحمله احسها ثجيله ابا اطلع من البيت شويه ..

قلتها: خلاص علشان خاطرج بسير معاج ..
حصه مبتسمه: مشكوره ..بس بنروح نشرب تركش كوفي و بناكل كيك ...لا اتخافين ع حسابي ..

ضحكت عليها: هههههههههههههه ما قلت شي زين ..
حصه :بروح ابدل ملابسي ...انتي بعد اجهزي ..

عقب نص ساعه كنا في سياره سعيد كان ودي حمودي ايي معانا بس حصه طرشته بيت امها ...ما تبا يخبل فيها في المركز بعد اتعرفون حمودي و سوالفه ما يحتاي اخبركم ...نزلنا سعيد و روح دخلنا المنار ..يلسنا صوب العايله قبلها طلبنا لنا كوفي و كيك ..

شوق: الناس لو يعرفون جان قالوا هاي توها ظاهره من المستشفى ..

حصه: هههههههههههههه الله اكبر عليهم ..
شوق : جربت امتحانات الثانويه العامه ..

حصه تاكل كيكه: هممممم ..لذيذه ..
طالعتها : حصه متى بتربين ..؟؟

حصه مطنشتني: بعدني توه الناس ..بس قولي الله يسهل علي الولاده..

قلتها ابسرعه: آآآآآمين يا رب العالمين و اتييبن بنوته زين العسل
حصه: اباها تشبهج.
شوق: و جان استحي ..

حصه: ههههههههههههه بس لانج تشبهين سعيد..

قلتها: وانا اقول بعد ...

عقب ما خلصنا سرنا برع صوب البحر نتمشى كان الجـو بديع ووايد حـلو ..زخت حصه ايدي ..و تجربت مني ..

حصه: شوق ..
طالعتها من غير ما ارد عليها ...
حصه: انتي من شوه متضايجه من الخطوبه ولا من الي خاطبنج..؟؟

سكت ما عرفت شو اقولها ..
حصه: ترا الكل ملاحظ عليج انج متغيره مب شوق الي البيت بوجوده له طعم غير ..
قلتها: انتي اتبالغين ..

حصه: و الله العظيم اتكلم جد ...مستويه عصبيه مدري شو صار بج ..
قلتها : اتفقنا افكـر و عقب اسبوع بردلكم خبر يعني محد بجبرني ع شيء لا سعيد ولا سيف صح..؟؟

حصه: صح..بس خفي ع روحج شويه دخيلج لا اتسوين ابروحج جذا ..
قلتها بصوت مبحوح: احاول ..ما يهمج ..

حصه اترص ع ايدي : شو رايج بالطلعه..

قلتها بصدق: و الله فنان ...بس اتصدقين لو مع حمودي بتكون لها طعم خاص..

حصه: اكيد ملح الطلعه حمودي
شوق: هههههههههههههههههههههههه

حصه: يلا بجوف سعيد جان بيينا ...ع فكره موزي امسويه حفله باجر ..

طالعتها : ليش ..؟؟

حصه: لانها خذت اللسين..
قلتها: اخيييييييييييييييرا ما بغت ها السقوطه ..

حصه: هههههههههههههه هي و الله ..المهم بتيين اباج تطلعين من ها الجو ..

روح زايــــد مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري

فكرت لو باجر رحت يمكن اجوف راشد ...مدري اتشاور في خاطري اروح اولا ..ونحن داشين المنار دعمت بنيه رفعت راسي ..

حصه: ندىىىىىىى !!

ندى: شوق !! ههههههههه توني مرمستنج اتقولين ما بظهرين ..
ابتسمت لها: حرمة اخوي اصرت الا اطلعني معاها ..

حصه: منوه يابنج ..؟؟

ندى: فديت روحه منو غير خالي
حسيت بربكه طالعت حصه الي جفت بعيونها نظرات ما فهمت لها ..

ندى: يلا كنت بسوي لج مفاجأه ..
شوق: انا !!

ندى : هي بس ما بقول شي بصخ ...يلا بروح ..
حصه: انتي ليش ابروحج ..

ندى "اشرت مكان واقف خالها" لا اتريا خالي يطلب لي عصير ..
مدري ردت فعل طبيعيه خلتني اطالع مكان ما كانت اتأشر طاحت عيني بعينه .". يا عيون الكون غضي بالنظر
إتركينا إثنين عين تحكي لعين..إتركينا الشوق ما خلى حذر..بلا خوف بنلتقي و بلا حيرة بنلتقي
بألتقي في عيونها و عيونها أحلى وطن و كل الأمان...و يا فرحتي الحظ الليلة كريم"

حسيت بقشعريره رجعت لورا ورا حصه و كأني ابا احمي نفسي من المشاعر الي دوم اتهيج فيني من اجوف هالانسان ..

ما اتخيله في يوم برتبط فيه مستحيييييييييييييييييل ..

ندى: انوصلكم ..
قلتها ابسرعه : لا طبعا سعيد بيينا ..

حصه: سعيد بيينا عقب ساعه بتترين ..

قلتها : ان شاء الله الدهر كله ..
ندى: خيبه ؟.؟ ليش كل ها شوق ..يالله اشكثر خالي يسوي لج رعب ..
قلتها و كان كلامها مب عايبني بس كانت الحقيقه: لا بس فضيحه ..

حصه: شوق خلينا انروح معاهم دام حصلنا حد يوصلنا..
شوق : انروح بتاكسي

ندى: و الله ازعل عليج..
سكت شويه قلتها: خلاص عاد كل شي ولا زعل ندووي ..

حصه: يا ويل حالي ..
ندى: ههههههههههههه يلا ..بسير ارمس خالي شكله متضايج لابستنه من متى يترياني ..
سارت ندى صوب خالها راقبتها ..يلست اتامله اول مره اجوف ملامحه واضح لي .

.". مانته حلو انته فظيع ... طيرت عقلي من حلاك يا حي هالوجه المليح ... ويا حي هالطبع الصريح انظر بعينك واستريح ... لو شفت في عيونك هلاك مادري أسميك الدلع ... والا أسميك الولع

والا القمر لي من طلع ... أحسن أسميك الملاك "

كانت ندى اترمسه رفع راسه صوبنا ... وتجدمنا ..يتنا ندى :يلا خالي بييب السياره ...

بلعت ريجي : حصه مره ثانيه ما بظهر معاج ..شكلكن متفقات ..علي
حصه و ندى: هههههههههههههه

حصه: و الله العظيم تفاجـأت بوجود ندى ..
ندى: حتى انا ما ادري انج هني ..خالي يقول هذي مب توها ظاهره من المستشفى ..

طالعت حصه: ما قلتج ...؟؟
حصه: هههههههههه ندى قوليله صل ع النبي يابتنها حرمة اخوها اتغير جـو ..

ندى: زين يلا انروح ..
و نحن نمشى سالتها: حق شوه يايه انتي ..
ندى: خالي كـان وده يشتري شي ..يابني معاه اونه يعيبه ذوقي ..

حصه: يالله بالستر ..

طلعنا من المنار كانت عرفت سيارته هذي هي نفسها الي مره كفخني اباب سيارته ...زخيت ايد حصه و بدورها رصت ع ايدي و جنها اتعرف بشو قاعده احسن ...يلست ندى جدام و انا بالسيت الي ورا ه و حصه ورا ندى ..يلست اطالع برع ...كانت ريحة عطره اداعب خشمي ..وايد حلـوه ...تمنيت اوصل البيت ابسرعه و كأني اهرب من شي ...

سالتنا ندى: حصه بتروحين بيت عمج ولا بيت عمي ...

حصه: لا بسير بيت عمي ترا شوق معاي ..
بلعت ريجي يوم انطر اسمي رفعت راسي بالمنظره جفت عيونه بعيونه نزلت راسي ابسرعه . سلَّم اعيوني من اعيونك .... الثمن يا صاحبي غالي..ليش فكر يخطبني ..؟؟ شو يبا مني ...؟؟؟ ممكن ندى اقترحت له عني ..؟؟؟
ع هالافكار وصلنا البيت ..نزلت ابسرعه من السياره و ربعت داخل البيت ...لحقتني حصه ..
حصه: شووق شوق ..

وقفت اطالعها ..
سالتني: شو فيج..

بلعت ريجي: انا مستحيل ارتبط بها الانسان ..
عقدت حصه حياتها مستغربه: ليش سوا شي غلط !!؟؟

سكت ما عرفت شو ارد عليها ...هالانسان وايد يثير فيني مشاعر اتخوفني ...كملت طريجي داخل الصاله ...و عقبها رحت حجرتي ...حسبت حصه بتلحقني بس اجوفها ما دشت و هالشيء ريحنـي ...عقب ما تغسلت و صليت المغرب ,..فتحت الكمبيوتر اكمل القصه الي اقراهااا ...دمعت عيوني ..

راشد ما كان يحبني اقرا قصص يغار ...منوه الحينه بيغار عليه.. منوه بحسسني اني انسانه احب ..اتنهدت ,...نشيت من مكاني كارهه كل شيء يذكرنـي بـ راشد...الظاهر راشد ما بغير رايه ابد .. و انا غبيه عطيت نفسي و عطيته فرصه مدة اسبوع انقرر بس الظاهر مب مهتم ..

انسدحت ع الشبريه باجر ما بسير بيت خالوه ..يمكن تزعل موزي ..بس ما احب شي يذكرني براشـد ..غمضت اعيوني انجلبت الصوب الثاني اكيد ندى بتكون موجوده ..غطيت اعيوني و يلست اصيح بصمت ..متالمه ..
صدق من قال علاقات التلفون ابد ما تستمر ..لا هي استمرت معاي ولا مع بدور و سيفاني ...غفلت ..وعيت يوم حسيت بثجل فوق شبريتي ..جفت باباتيه ..مدري حسيت اني صار لي زمان ما جفته ..يلست و لويت عليه..

قلته: وحشتـني موت ..احس من زمان ما جفتك ..
حضن ويهي بيده و ابتسم لي تأملته حسيت بـ عيونه كلام وايد... اول مره اجوف هالنظرات بعيون باباتيه ..
سالته: باباتيه انا ابخير و الله "وابتسمت له ابين له اني مرتاحه .."

رد لي الابتسامه رفعت راسي صوب باب حجرتي يوم انفج دشت امايه سالتني: شحالج الحينه..

قلتها مبتسمه: ابخير .."وبست راس باباتيه" و يوم جفت باباتيه صار حالي احسن بوايد ..
حسيت ان باباتيه فهم لي فيلس يربت ع جتفي مستانس مني ..

امايه: زين يمه روحي اتلبسي .
سالتها ابسرعه: ليش ..؟؟

امايه: اخت خطيبج بتينا تبا تطمن عليج..
شهقت : منوووووووه خاله العوده..

امايه: ههههههههههههههه لا مب خالتج خالة ندى ..
طنشت ضحكت امايه و قلتها: انا مب مستعده قوليها باجر اتيي مع ندى ...
امايه: عيب شو اقول باجر تعالي مع ندى..استحي و خيلي الحرمه يايه اتزورنا ..

مديت براطمي متضايجه: ما ابا ما بظهر لها ..

امايه: يعني فيها الخير يايه تطمن عليج..
قلتها: ندى ما قالت لي ..
امايه: و شدراها ندى ..يلا يمه اذا مب عشان خاطري علشان خاطر ابوج..
طاحت اعيوني بعيون باباتيه ...لويت عليه و رجعت اصيح: يا ليتني طلعت شرات لا اسمع ولا ارمس كنت مرتاحه من الدنيا و همها ..

عصبت عليه امايه: شوق شهالرمسه اخر مره اسمع منج هالكلام و الله جان مره ثانيه تنطقين بها الجلام يا ويلج مني ..

يلس ابوي يمسح راسي ..ظهرت امايه من حجرتي و صكرت الباب ابعصبيه .. رفعت راسي اطالع باباتيه و اقوله : انا وايد متعذبه محد حاس فيني ..

يلس يمسح دموع عيوني ...دشت علينا حصه: شوق بلاج اتصيحـيين ...

وقفت ووقف ابوي معاي ..قلتها: ماشي ..
رحت الحمام اغسل ويهي ..يوم ظهرت جفت باباتيه ظهر من حجرتي و حصه قاعده ع الشبريه ...
سالتني : علشان ام فتون بتيي اتصيحين..

فريت الفوده بعصبيه : من كل شي ...محد حاس فيني "كنت بقولها اولهم اخوج بس سكت "
حصه: هدي شوقاني ما فيها شيء ..يعني انتي ظاهره من المستشفة و يايه تطمن عليج شو فيهااا ..

يلست امشط شعري و قلتها بغيض: ابدن ما فيها شي ..

حصه اتنهدت: الله يعينج ...ندى ما تدري لانها ما قالت ..
قلتها : امبينه السالفه ..

حصه و هي ظاهره: زين لبسي و نزلي سلمي ع الاقل بس سلمي عقب ردي حجرتج ...
ما علقت ع كلامها ..بس يبوني اسمع كلامهم ...الكل قاعد يحدد مصيري شو اسوي و اشو اقول ...فجيت باب الكبت بعصبيه و انا انافخ ...سمعت دقه ع بابا حجرتي

قلت بعصبيه: لحظه ..

لبست بدله و سرت صوب الباب افجه شهقت يوم جفت باقه عوده تميت واقفه اتريا ابا اعرف منو شايل هالباقه ...

ندى: ادخل ..
ابتسمت: ندووووووووي شو هااا

وسعت ودشت ندى حطت الباقه ع الطاوله الجريب و كانت تنافخ: هلكت ..قاص علي خالي و الله ..
من سمعتها اتقول خالي اختفت ابتسامتي ..رحت صوبهاا و قرصتها من ذرااعها
و قلتها اوني اتغشمر بس كنت اقصد كلامي: جذابه قلتي باجر بتيين و الحينه يابه معاج خالتج العوده..

ندى : آآآآآآآآآآي قرصتج اتعور فجي عني ..

ابتعدت عنها و رحت لصقت بالتسريحه اطالعها جفتها تفرك ذراعها مكان قرصتي و اطالعني بغيض
قالت: مستويه شريره و عنيفه.."يلست ع شبريتي "

قلتها: و انتي جذابه ..

ندى: و الله كنت محطيه فـ بالي ازورج باجر ...بس عرفت ان خالوه العوده تبا اتييج فقررت اني ايي معاها .. و باجر بنروح بيت عمي علشان موزه تبا تاكلنا كيكة نجاحها في التراااي ..

خذت نفس طاحت عيني ع الباقه: مشكوره شكلها حـلو ..

ابتسمت ندى: ذوق خالي و اصلا هي من خالي ..."واشرت " شي بطاقه طبعا بخط ايده..
قلتها :ما احب الرسميات..
ندى: ههههههههههههه الا قولي متلومه ..

جافتني ساكه ما ارد عليها طالعتني : بلاج ..؟؟ متغيره وايد انتي مليتي من قعدت البيت..
رحت و يلست جريبه منها : مدري ندوي كارهه حياتي و الله ..
ندى: عيشي حياتج ترا اليوم الي يمر عليج ..خلاص ما بيرجع و لا اتضيعين عمرج ع الفاضي ..و بعدين باجر بتعرسين و بتتغير حياتج..

كنت برد عليها بس سمعت دقه ع الباب ...شويه و دشت سيتي ..عقدت حياتي يوم جفتها شايله جيس و بكس ..متوسط حجمه ..
ندى اشرت ع الجيس: ترا هاي صوغتي مني لج ..و ها البكس من اممممممممممم
طالعتها بنظرات و كأني فهمت من منوه فقالت اتوطي صوتها: خالي ذياب ..

قلتها من دون نفس: شكرا ..
ندى : يلا تعالي انسلم ع خالوه ..

قلتها: ما بنطول اليلسه معاها زين..

ندى: فالج طيب من عيوني ادريبج تستحين ..

نزلنا تحت ..وقفت يوم جافتني ..مديت ايدي لها بس هي يرتني و لوت علي ..مدرى الي يجوفها يقول هذي ام ذياب مب اخته فارق السن من بينهم وايد وايد كبير ...يلستني جريب منها ..و جني حرمة ولدها مب اخوها ..

سمعتها اتقول: هلا هلا بعروستنا الغاويه..

رفعت راسي اطالع امايه الي ابتسمت و شكلها مرتاحه لاني عيبت خالة ندى ..
سالتني: شحالج؟؟
قلتها بصوت واطي: ابخير الحمدلله شحالج انتي ..

خالة ندى: ابخير الله يسلمج..ليش يمه جذا انتي ضعيفونه اكلي .. لا تستوين شرات هالبناات ريجيم و ريجيم و اخرتها يطيحون بالمستشفى..

امايه: تراها من جذا البارحه بايته بالمستشفى..

يلست اطالع ندى بنظرات كانت تضحك علي ..لانها تدري اني متلومه من خالتها ..لازم لاني ما كنت اتوقع زيارتها ...

شويه و دشت علينا حصه ..و حطوا العشى..ما توقعت انهم بتعشون ..ع بالي بس بيون يسلمون و يرحون ...حسيت ان خالة ندى كانت وايد اتبالغ في تدلعي.. حتى تعليقاتها ما عيبتني ...حسستني اني مخطوبه لاخوها ...

عقب العشى ..يلسنا نشرب الشاي ...بس هالمره قدرت ابتعد عنها و اقعد حذال ندى ..ز
ندى تساسرني: الظاهر دشيتي خاطر خالوه العوده وايد ادلعج..
رديت لها بنفس نبرة الصوت: لاحظتي .. وايد احرجتني ..

ندى: افرحي و استانسي ..ترا صعب تراضين خالتي العزيزه ..زين انها راضيه عنج..
قلتها: لا و الله ..

ندى: ههههههههههه
قلتها: عيل فتون طالعها عليها..

ضربتني بجتوفي: اششششششششششششش
يتني الضحكه بس اختفت يوم قالت ندى: خالي يتصل بي اكيد برع .."طالعتني اتغيض فيني" اقوله شوق اتسلم عليك..
قلتها ابسرعه: يا ويلج و الله يا ويلج...

ندى: هههههههههههههههههه خالوه يلا خالي ذياب برع ..
ربعت صوب الدري بعد ما سلمت عليهم..لاني ياني احساس اني اطلع معاهم علشان اجوفه او ع الاقل اجوف عيونه الي دوم اتناظرني في جامه سيارته ..

.خفت وايد من هاي الافكار علشان جذا طرت ابسرعه فوق حجرتي ...يلست اطالع البكس و الباقه ..شويه كلهم دشوا حجرتي يبون يجوف الاغراض الي يايبتنها ندى لي و خالها بس انا رفضت ع بالهم اني متلومه بس انا حلفت اني ما افتح هدية ذياب لان ما بينا أي صله ...

فتحت جيس ندى..جفت قطعه و بدله و شنطه ...و خاتم ذهب ...طلبت من حصه تاخذ الباقه معاها بحجرتها ..في البدايه رفضت بس عقب قلتها ترا بفرها بالزباله ..فاضطرت تاخذها ...قفلت علي باب حجرتي خايفه لا ايي سيفاني او سعيد يقنعوني بـ ذياب و خاصة عقب ما يت خاله ندى العوده ...اكيد امايه قعدت اتخبرهم كيف استانست مني ...

بها الليله ابد ما جفت الرقاد بعيوني افكار وايد كانت تشغلني .. و تلعب بخيالي منها راشد و منها ذياب و منها زياره خالة ندى و اشياء كثيره ..مرتبطه بـ مستقبلي و حياتي .....اخرتها صليت الفير و رقدت ...

ييت حصه اتقومني العصر ..حصه: نششششششششي يلا انروح بيت بيت امايه موزي تترياني ..
يلست اتجلب ع الفراش: ما ابا اروح تعبانه ..

دشت شيخاني: يلا ابا ارجع سرعه اذاكر
رفعت راسي قلتها: منوه سمح لج ادشين حجرتي ..

شيخاني: من زينها يلا نشي جان بتروحين..
قلتهم بعصبيه: ما بسير مب راقده البارحه تعبااااااااااااااااااااانه ..
ششيخاني: لا اتخليني اخذ ها البكس ..

كانت تقصد البكس الي يابه لي ذياب قلتها ابرود: خذيه ..
حصه: مب وقته يلا بتروحين ولا لاء ..

قلتهم بعناد : لالالالالالالالالالالالالالالالالاع ..

عقبها ظهروا من حجرتي ما ابا شي يذكرني براشد..ابد ما ابا شي ...و اذا رحت هناك اكيد بتعذب ..عقب ما صليت المغرب رن موبايلي و كانت المتصله ندى رديت عليها: هلا ..

عاتبتني: ليش ما ييتي ..
قلتها: مالي خاطر و الله ..

ندى: افاا تمنيت اتكونين معاي
قلتها : شو الحفله..

ندى: حلوه و خفيفه بس الكيكه لذيذه ..

قلتها: يمكن حصه اتفكر فيني و اتيب لي قطعه ..
ندى: ههههههههههه كانت بتيب بس شيخاني ما طاعت قالت محد قالها ما اتيي ..اسكتي شوق ما قلتلج شو صار ..

عقدت حياتي: شوه ..؟؟
ندى: راشد جافني شوقاني بتخبل ..

حسيت ان الدم اتيمع بعروقي : راشد جافج..
ندى: هي اول مره اجوفه جذا عن قرب
قلتها ابسرعه: كيف كيف ..؟؟ انتي وين الحينه !
ردت ندى و كانت طايره من الوناسه : في بيتنا هوه وصلنـي بعد...بس خالي احتشر عليه ...ابد ما شال عينه من الجامه ..

كانت دموعي تنزل من عيوني دموع قهر و غيض و غيره على راشد ..

ندى: تدرين ! اول شي جافني في بيت عمي كنت اسلم ع عمي و هو دش و زقره عمي و خلاه يسلم فيني انا ما وحاني اتغشى ..فجافني ..عقبها اصر انه يوصلني ..اتعرفين حركات الشباب انتي ..

صكرت التلفون بويه ندى ..ندمت اني ما سرت بيت خالوه حليمه علشان امنع ندى انها اتجوف راشد حتى و لو بالصدفه راشد مالي انا ..هوه يحبني و انا احبه ..ندى اتبالغ بوصفها ...حسيت اني مخنوقه يوم تذكرت قالت لي ما شال عينه من الجامه ..و كأنها تتكلم عني و عن ذياب ..ذياب !!

لالالالا ..ابسرعه فتحت لسته الموبايل ادور ع "روحي تحبك" بس ابد ماشي رد يلست اصيح..مستحيل تتخلى عني بها السهوله ..اتصلت كذا مره ..ما رد علي ..اخرتها طرشت له مسج" رد علي ضروري حتى لو كانت هذي أخر مره اترمسني"

مجرد ما تم التسليم رن موبايلي ..ما خليته يكمل رنه ع طويل رديت ...سكت .....................
راشد..................................."ماشي رد"

تمينا ساكتين الين ما سمعت حسه : خير ..
قلته و انا اصيح: معقوله ما ولهت علي ..؟؟
راشد........................"ماشي رد"

قلته: انت قلبك صخر ..
راشد: انتي متصله علشان اتعاتبيني ..؟؟

شوق ..........................."اصيح بصمت"
راشد بحنيه: لا اتصيحين ..
قلته: انا احبك ..

راشد: ادري ..
قلته: تدري اني اشكثر تعبانه ابسببك..
راشد: ادري حتى انا تعبان ابسببج بس انتي الي ما بغيتيني ..

غمضت اعيوني قلته : خلاص راشد انا موافقه ..
كأنه مب مصدق: موافقه ع شوه ..؟؟

قلته بصوت يرتجف: بوافق ع ذياب و مجرد ما استلم مهري بسافر معاك علشان نتزوج ..

روح زايــــد مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري

أريـــــدك لي واعلنها على كل الملا كلمه ...أريدك لو ذبحني ظرفي القاسي وحطمني ...أريدك أكثر وأكثر من الضيقه إلى البـــسمه ...من المعنى إلى الاحساس من الصوره إلى فني ..اريدك والذي أوفى قياس الـنــــور والظلمه ..اريدك لو ذبحني الشوق من بعدك وحطمني ..


(( 14 ))

راشد و كأنه مب مصدق شو قلته : شو قلتي .؟؟

كررت كلامي بسرعه ..: بوافق ع ذياب و مجرد ما استلم مهري بسافر معاك علشان نتزوج

وصكرت التلفون بويهه و يلست اصيييح ما كان ودي يكون ارتباطي ابـ راشد يكون بها الطريقه ...

بس انا احبه ..رفعت راسي يوم وصلتني رنة المسج فتحت المسج و كان من راشد ..روحي تحبك" فديتج و الله اني احبج و كنت متاكد انج ما بتخذليني" ..

حسيت بالراحه لان راشد و انا رجعنا لـ بعض ..قبل ما تاخذه ندى مني ..ليش تظلم نفسها ...راشد ما يحبها ولا يفكر فيها اصلا. و لو تزوجها بيعشون بجحيم ..بدلت ملابسي و نزلت تحت الصاله ..جفت باباتيه قاعد يطالع التلفزيون .. و امايه يالسه تتعشى ...

يلست ع الصفره: باباتيه ليش ما ايي يتعشى..
امايه: ابوج تعشى

يلست اكل لقمه ..حسيت اني من زمان ما كلت ...

امايه: صحه ع قلبج فديتج ...شكلج ميته يوعااااااان
ابتسمت لها: واااااااااااااايد ..احس توه ردت الروح لي ...
امايه: يمكن يوم زارتج حميتج البارحه..

عقدت حياتي: اووونج..

امايه: هههههههههههههه
سالتها: وين شيخاني و حصه ..ما اجوفهن ..؟؟

امايه: بعدهن في بيت خالتج حليمه ..

قلتها: طولن ..."خطرت في بالي فكره"ماماتيه خلينا انروح لهن ..

امايه : وين اتروحين يمه ..ابوج بتم ابروحه ...
طالعت باباتيه جفت مندمج يطالع التلفزيون و مندمج...مع انه ما يسمع .ولا يعرف شو يدور حوليه ..بس من خلال الشاشه الظاهر انه فاهم ...

عقب ما شبعت نشيت من ع الصفره .. و يلست عدال ابوي ...زقرت امايه سيتي الي يت شلت الصفره ..
امايه اتزخ ايد ابويه : يلا موعد دواه عقب بيرقد..

قلتها: حرام عليج خليه يجوف التلفزيون شكله مندمج..
امايه: ابرايه بشغله هناك ..في حجرتنا

وقف باباتيه و راح مع امايه فوق الطابق الاول حجرتهم ..يلست اجلب بقنوات التلفزيون ...متملله و انا خاطري اروح بيت خالوه حليمه يمكن اجوف راشد هناك ...نقزت ابمكاني يوم انفج باب الصاله بقوه ..حطيت ايدي ..ع حلجي اكتم شهق كانت بتظهر مني من الصدمه ...يوم طاحت اعيوني ع سيفاني و ثوبه كلها متخيسه
كيك ...

طالعني بنظرات و قال بعصبيه : يوم واحد بجتلها بنت خالتج الله يغربلها ...ان شاء الله

ما رديت عليه لاني كنت متروعه منه ..بس فهمت انه يقصد بدور ..الله يهداها قلتها طنشيه ..الحينه وين جافته ..فسخ سيفاني كندورته و فرها بالارض و ربع فوق الدري ...

شويه و دشن حصه و شيخاني..طالعتهن ابا اعرف شو مستوي ...؟؟كانت كل وحده كاتم ضحكتها .. و اول ما اختفى سيفاني من ع الدري يلسن يضحكن شرات الخبال ...حمودي كان يضحك بس مب فاهم شي ..بس قاعد يقلد امه و شيخاني ..

سالتهم باستغراب : شو السالفه ..

حصه شلت حمودي و كانت تضحك :بروح ارقد ولدي قبل ما ايي سيفاني و يطلع حرته فيني .

طالعتها ربعت فوق الدري ..و معاها حمودي ..يلست شيخاني ع الكنبه: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

يلست جريب منها : شو مستوي ..بدور سوت شي بسيفاني ..

شيخاني اتزخ بطنها: وااااااههههههههههه لا اتذكريني

قلتها : صخي سيفاني ترا بيظهر الحينه..

طالعت شيخاني الساعه .. ووقفت بروح انخمد علشان.. من باجر انش من وقت ارااجع دروسي ...وربعت فوقها...فكرت اتريا سيفاني لي ما ينزل علشان اخبره اني خلاص وافقت ع ذياب .. و طبعا سالفه شرط انهم يحطون مهري بحساب خاص لي ف البنك بخبر سعيد بهااا ...

بس غيرت رايي باخر لحظه ...اخاف سيفاني مب متفيج اجوفه محرج...فكرت اروح اتصل ابدوور علشان اتخبرني شو السالفه و اضاربها حبتين لانها خلفت اتفاقنا ...ربعت حجرتي و قفلت علي الباب ...خذت نفس طويل يوم طاحت اعيوني ع البكس الي يابه ذياب ...حسيت انه غمضني ..لاني بخدعه .. و باخذ بيزاته و هاي الشيء مب من حقي ....بس محد قاله يخطبني ... انا ما اريده .. و خل يتحمل هو الثمن ...

شلت البكس و حطيته تحت الشبريه علشان ما اجوفه موليه او انسى وجوده ولا يذكرني بـ ذياب المهم ما تطيح اعيوني عليه ...

ورحت اتصل بـ بدور ...
ردت علي بصوت مرح: هــــــــــــلا و اللــــــــــــــه ..

قلتها: عسى دوم شكلج مرتاحه ..

بدور : الحمدلله ...موزي اتقولج ما بتركبج سيارتها لانج ما حضرتي حفلتها ..

شوق: قوليها و الله اسفه بس صج كنت تعبانه ...

بدور: زين بخبرها ..جفتي اخوج .
سالتها: هيييييي كان وايد محرج و قال لي هاي بنت خالتج بجتلها يوم واحد و دعى عليج ..

بدور: ههههههههههههههههههههه فديته ..
ذكرتها: بدور نحن شو اتفجنا ..

بدور : قهرني ما تحملته ..

قلتها: كيف كيف جدام شيخاني و حصه..

بدور: لا ما عليج اوني من دون قصد..
قلتها: كييييييف ..؟

بدور : ولا شي ...عرفت ان سعيد امطرش سيفاني ايي ياخذ حصه و شيخاني...فأوني قصيت كيكه علشان اعطيها حق سعيد ...

قلتها: زين ..؟؟

كملت بدور: ولا شي ..ركبت حصه و شيخاني السياره و انا متاخره اوني احط الكيك في الصحن اتفاجات ان سيفاني نازل يبا يسلم ع امايه..

قلتها: يعني كلمج..

بدور: اتجاوفنا بالحوي ما تحملت شوق اطنشه ..
قلتها: هوه شو سوا ..؟؟

بدور: نزل راسه طنشني انقهرت ..اترييت بالحوي ..لي ما ظهر من الصاله .بعد ما سلم فـ امايه..لحقته قلتله معقوله ما وحشتني...؟

طنشني ولا كأني ارمسه ..

وقفت ابوييهه و قلته: احلف انك ما افتقدتني..

سيفاني يرفع راسه : و ليش افتقدج اصلا شو بيني و بينج علشان افتقدج ...
رصيت ع شفايفي امنع نفسي من اكفخه و قلتله: انتي جاسي ...

كمل طريجه ناوي يطلع : شكرا ..

لحقته وفتح باب سيارته و قبل ما يركب سويت روحي مستعيله ...ازقر حصه علشان تاخذ الصحن مني .. و سويت روحي اتعثر فطيحت الكيك ع كندورته ..اتصدقين شوق اول مره سيفاني غمضني ..

شوق: هههههههههههههههههههههه شو قالج ..؟؟

حرج علي و طالعني بنظراته قلته ابكل برود: سوري ..وربعت داخل البيت و صكرت الباب بقوه اغايضه..

شوق: ههههههههههههههههههههههههه و الله انج قويه ..يا الطفسه ...
بدور بحسره : ما يحبني ما افتقدني ..
شوق: ابرايه ..المهم اهتمي بدروسج ..ترا سال عن امتحاناتكم متى بتخلص ..اكيد يفكر بشي..
بدور طايره من الوناسه: ان شاء الله ..الله يسمع منج ...يوم بخطبني برفضه..

عاتبت بدور: بـــــــــــــــــــــــــــــدوووووووور !!

بدور: ههههههههههههههههه اسولف ..يلا حبوبه بروح انخمد..
قلتها: ابرايج تصبحين ع خير ..

بدور: و انتي من هل الخير مع السلامه ...

انسدحت ع الشبريه اضحك جني خبله ...ع بدور و سيفـاني ... ابصراحه ...سيفاني بحياته ما بيلاقي وحده اتحبه شرات بــــــــــدور حسيت انهم مناسبين ...لـ بعض مثل ما انا مناسبة حق راشد ..فديته و الله ..و ع هالافكـاار انخمدت ....نشيت ع دقت باب حجرتي ابتسمت هذي امايه صار لها فتره ما ازعجتني .

سمعت حسها: شوووووووووق قومي..

ابتسمت لها: خلاص قمت امايه .

نشيت اتغسلت و عقبها صليت الفير ..ورديت ارقد..نشيت وقت الضحى ...ع رنة مويابلي ..
رديت بكسل: الووو

فجيت عيوني مب مصدقه اسمع صوت را\شد: حبيبي بعده راقد..
ضحكت بدلع: ههههههههه ازعجتني ...

راشد: لا اتلوميني وحشتيني ترا ...ودرتيني اسبوع ..
قلته: و انت ودرتني اسبوعين..

راشد: بحكم دوامي و انتي ع اي اساس ..
يلست و قلته مبتسمه: علشان اتعرف اني احب موت ..
همس :ادري و علشان جذا احس اني مشتاق لج ... وايد احبج ...

قلته بصوت ناعم: يا حلاتك يوم اتكون رايق ..

راشد يضحك ضحكه حسيت ان نبض عروقي تضارب ويا بعض : هههههههههههههه قلتيهم انج موافقه ..
قلته و جني افكر : اممممممممممم بعدني ..

راشد: شو تترين ..؟؟

قلتها: ترا كنت برمس سيفاني بس البارحه كان محرج ما فيني اليوم بجوف سعيد ..
راشد: لا تنسين مهرج خليه معاج ..

قلته ابسرعه: طبعا ها شرطي الاول ..

سالني : متى تبيني احجز سفرنا ..

قلتها و انا ميته من الخوف : مدري ..بس شيخاني مره قالت لي عقب امتحاناتها ..
راشد ........................................."ماشي رد و كأنه يفكر :
قلته بصوت واطي: انا خايفه راشد..
رد : مني ..؟

قلته : لا طبعا من الي بيصير ..

راشد: اذا اتحبيني صج خل شعور الشوق يسيطر عليج و ابعدي شعور الخوف زين حبي ...
قلته ابسرعه : من عيوني ..

راشد: سمعي حبي انا بروح الحينه و يوم بحجز لنا التذاكـر بخبرج وين خاطرج انروح..
قلتها و انا طايره من الوناسه: حياتي انت قرر المهم اكون معاك ..

راشد: خلاص فديتج بخليج الحينه ..بشتاق لج ...

شوق: و انا اكثر ..

راشد: في أمان الله .........

شوق : مع السلامه ..حبي

تنهدت تنهيده راااااااحه ..نشيت رحت اتغسل ..عقبها ...نزلت تحت جفت حمودي قاعد يلاعب باباتيه يضحك و يصرخ ابصوت عالي ...رحت صوبهم بست راس باباتيه عقب رحت المطبخ ..سويت لي حليب ..كنت افكر كيف افتح السالفه ..كنت عارفه الي اسويه غلط بحق الكل ..بس بعد هم غلطوا بحقي يوم ما خبروني ان راشد خطبني...و اختارواا ذياب دوااااااااهم..لانهم قرروا عني ..

ظهرت من المطبخ ..رديت الصاله ..جفت حصه يالسه فـ الصاله مع بابااتيه ..

حصه: صح النوم ..

ابتسمت لها: وينه سعيد ..؟؟

ردت الابتسامه: الظاهر عندج اخبار حلوه ..
يلست ابسرعه لاني حسيت ابرجفه و قلتها ابرود: هيه ..

قالت لي: سعيد رمسته من شويه كان مع سيفاني و ذياب مدري شو عندهم..
بلعت ريجي: ليش شو استوا ..

حصه: لا اتخافين ما صار شيء بس ...دوم ويا بعض شو فيج..؟؟ تروعتي..

همست : لا ماشيء ..شيخاني مالها حس..
حمودي: تيخاني تقرا كتاب في بيت اعمي عادل

حصه: قصده الملاحق ..

هزيت راسي اني عارفه شو كان يقصد ...و قلتها: يومين ع امتحاناتهم ...

حصه: الله يوفجهن .نش حمودي تعال بسبحك بابا بيي الحينه خل يجوفك عسول .
حمودي يحضن باباتيه: مااااا ابىىىىىى

حصه اونها اتعصب عليه : يلالالالالالالالالالا قم ..

قلتها: حرام عليج لا اتعصبين عليه ..
حصه: من حملت احسه قام وايد يتدلع علي..

ضحكت: ههههههههههه الله يعينج ..
يلست مع باابتيه الي كان مندمج بالبرنامج ثقافي عن الحيوانات يا حبه لهاي البرامج ...اما حصه خذت ولده اتسبحه ..شويه دشوا سيفاني و سعيد ...

سلموا ع ابوي سالني سعيد: شحالج اليوم زينه ..
ابتسمت له: الحمدلله ...

سيفاني: ذياب ترا يبا يملج ع نهاية الاسبوع الياي .

شهقت:شوه ليش مستعيل ..شو عنده شي امتحانات الثانوية ..
سيفاني: و انتي شو شلج ما تمتحنين وياهم..
سعيد: سيف خف عليها شويه ..هي قالت بتفكر و بترد خبر يمكن ما تبااه ..

وطيت صوتي و انا خايفه : لا انا موافقه بس عندي شرط..
ما حطيت عيني بعين سيفاني لاني اعرف انه بيحرج علي ...

بس سعيداني قال : شو بخاطرج ..؟؟امري

طالعتهم متردده .كنت بغير رايي بس تذكرت راشد . و اتذكر اني قلتهم موافقه خلاص ...

سيفاني طفران: غردي شو تبين ..
سعيد : سيف رمسها بالزين ..شو بلاك انته ...ها زواج مب لعبان

قلتهم : ابا مهري يكون بحسابي الخاص ..

سيفاني وقف فانا اندسيت بحضن ابوي و كأني احتمي منه قال محرج: ليش منوه بيسرق مهرج .انا ولا سعيد .

سعيد زخ سيفاني و يلسه : شوق !! ليش ..؟؟

كنت شويه و بصيح : بس انا اشتري و اتزهب ع راحتي ..
سعيد: زين شو تبين بعد ..؟؟

قلتهم : ماشي ..

كنت ابا افتك و اخلص من السالفه ..بس فاجأني سيفاني يوم قال: و الملجه الاسبوع الييااي ..
قلته: انتوا قلتوا عقب اسبوعين يعني بعد امتحانات شيخاني ليش جدمتوا اسبوع ..

سعيد: الريال يبا .. و العرس عقب الامتحانات ...شو قلتي ..
طالعت سيفاني الي شكله كان مقهور مني فقلت : زين زين انا راضيه بس قبلها مهري يكون بحسابي الخاص .

وقف سيفاني : ابد ما توقعتج جذا ..بس ع قولت سعيد حقج ..

و طلع من الصاله ...
سعيد: شوق شو الغرض ..

قلته بعد ما بلعت ريجي : بس ابا اتزهب ع راحتي و خاصه مااشي وقت ..

سعيد يطالعني متشكك فـ خفت انه يمكن عرف شيء من الي قاعده اخطط له ..بس ارتحت يوم ..
قال مبتسم : يعني مب عشان اتغايضينا ..

ابتسمت: لا و الله ..
سعيد : مب مشكله انا برمس الريال و خلال ايام بيييييييييب لج بطاقة البنك صار ..بس انتي تبينه اكيد

هزيت راسي و ربعت حجرتي ...صكرت علي الباب رفعت راسي فوق ..يلست اصيح الي اسويه يا ربي غلط ..بس انا ادور سعادتي ..و عقب كلهم بتفهمون موقفي و موقف راشد... راشد بكون سند لي و بيحميني من سيفاني ... و غيره ..

اتصلت ابراشد ..ابسرعه .. ابشره و اخبره بالي صار من شويه بيني و بين سعيد ...و سيفااني ..
صكر عني ما قالي ع شو ناوي... بس اكيد بيرد علي عقب خبر ...

بدت امتحاناات شيخاني و بدور .. و بدور ما كان لها حس ابد..حتى شيخاني ما كانت تنجاف ...بس يوم ترد من المدرسه او تاكل معانا ...بالنسبه لي ..كنت وايد مرتبكه ..و عصبيه...الكل كان يتساهل معاي و يعذرني ..لانهم في بالهم متوتره من الملجه الي بتكون نهاية الاسبوع ..بس انا كنت خايفه و خاصه .. بعد ما اتصل لي راشد بهذيج الليله ...

رديت عليه : انت ما سويت شي ما بجى شي ع الملجه و انا خايفه وايد ..

سالني ابرود: لا اتخافيني ..انا معاج..
قلته: باجي ثلاث تيام ..انا متروعه من السالفه...

فاجاني: حبيبي انا خلاص حجزت التذاكر ..
ع الرغم كنت احس بالخوف من الخطوه الي كنت بسويها الا اني ما صدقت و طرت من الوناسه ..قلته ابصوت مرح : يعني متى السفر ..

راشد : ورا باجر يعني قبل يوم من ملجتج..
سالته: بس بس انا ما صرفت شي من مهري ..كيف حجزت لنا ..

راشد: ابرايه التذاكر ع حسابي ...امسوين خصومات ع حظنا ..
قلته : راشد اخيرا بنكون مع بعض ..
راشد: هي حبي ...مستانسه..

ضحكت: واااااااايد ...دخيلك تم ع اتصال معاي علشان احس بالراحه..
راشد: فديتج و الله...شوقاني اسمعيني زين ..
خفت يوم اتغيرت نبرة صوته: شوه ..؟؟

راشد: زهبي لج شنطه صغيره ..حطي فيها ملابسج مال يومين ثلاث تياام ..
قلته مستغربه: بس !!

راشد: هههههههه هي بس علشان برع بندلعج و بنشتري لج اغراض يديده يا العروس ..
اتلومت و بنفس الوقت ضحكت: ههههههههه انت اتامر حبي ..

كمل كلامه : الحينه التذاكر عندي ..ابا اعطيج تذكرتج كيف ..؟؟
سالته: خلها معاك زين ...فـ المطار بنتلاقى ..منوه بياخذني المطار ..
راشد: انا ..؟؟

شوق: لا لا اخاف حد يجوفني معاك ..انا بخلي الدريول يوصلني

راشد: لا اذا دريولكم بتنكشفين انا بطرش لج الدريول مالنا ..زين ..
قلته: زين خلي بطاقتي عندك..

راشد: خليها عندج ..و ان شاء الله حبي في الطياره بنتفاهم ع كل شي زين عمري ...
قلته بنبره خوف: راشد..

قاطعني: لا اتاخافين انا معاج ..عقب ما نتزوج محد يقدر يمس شعره من راسج..
قلته ابسرعه: ولا سيفاني ..؟؟

راشد: ايخسي الا هوه ...بس انتي لا تتوترين زين حبي ..

قلته : ان شاء الله ..بس وين بنسافر ..
راشد: خليها مفاجاه المهم دوله اوربيه..

تنهدت: و الله انا وايد مستانسه ع رغم اني خايفه..

راشد: انا معاج ..خلاص ارقدي الحينه ..باجر بيمر وورا باجر بنجوااف في المطار ..
همست زين ..
و قبل ما اصكر سمعته يسالني: جوازج وين ..؟؟

قلته : عندي

راشد : زهبي شنطتج الحينه و حطي الجواز ..
مدري ليش قلته: زين باجر اذا ييت بيتكم ..عطني تذكر
راشد: ليش شاكه فيني .

سكت ما عرفت شو ارد ................................

راشد: ما عليه شوق ...اذا باجر ييتي بعطيج او بدبرها لج كيف توصل عندج ..ارتحتي
ابتسمت له: مب شاكه فيك بس علشان اتشجع و اروح المطار و ما اغير رايي

راشد: زين ما عليه ...روحي ارقدي زين..
قلته: تصبح ع خير .

صكرت عنه ..و انا احس ان عقلي مب معاي ..و الي قاعده اسويه غلط ..فوق هاه ..كله حضنت الممخده و يلست اصيح..ليش حياتي انكتب لها ها الطريج..؟؟ ليش ما اتزوج الي اباه مثل باجي البنات ..؟؟ رقدت و انا اصيح من غير ما احس ابعمري ..

اليوم نشيت قبل ما اتيي امايه ادق علي الباب ...سرت الحمام ..اتغسلت و صليت الفير ... مدري ليش و انا ساجده حسيت بالضيجه فانفجرت اصيييييييييح ..و دعيت بسري ربي اتسامحني ...سرت صوب شبريتي طلعت شنطه اصغيره ..سرحت انا و اتامل الشنطه ..الحينه ماشي فايده من التراجع خلاص ...

حطيت لي جلابيتين و بدلتين .. و اغراض شخصيه و فتحت الدرج طاحت عيني ع الخاتم الي هداه لي راشد..شلته و شلت الجواز و حطيتهم في الشنطه و صكرت الشنطه و دسيت الشنطه تحت الشبرية ..و اتاكدت ان ممكن محد ينتبه لها .. و خاصه سيتي اذا فكرت اتنظف ها المكان ..

رجعت رقدت ..ما قمت الا صوت الموبايل ...فتحت اعيوني جفت المتصله ندى ...مديت يدي ع الموبايل و صكرت ابويهها ..مدري ليش سويت هالحركه..هل هو خجل من صديقة عمري من بسويه فيها ..أو اني خايفه ترمسني عن خالها .. او سوالفها مع راشد ...

غلقت موبايلي و قررت ما افتحه غير اخر الليل يوم برمس راشد ...دشت حصه علي الحجره جافتني يالسه رفعت راسي اطالعها ..

شهقت حصه: شوووووووووق ابيه ليش جي شكل ويهج..
انسدحت ع الشبريه جني وحده خلاص يأسه من حياتها

حصه: ما تبين تملجين..
ابتسمت و جني اتطنز عليها: امبلى ابا اليوم قبل باجر "كنت اقصد راشد"

حصه يلست جريب مني : لو تبين ليش اتسوين ابروحج جذا .."حطت ايدها ع يبهتي " ع بالي محمومه

يلست و انا كارهه نفسي :زين خليهم يأجلون الملجه
حصه: ليش ما قلتي سعيد ..

طالعتها : سعيد قال سوا حساب لي في البنك و حط البيزاتي ..بس ما اجوف البطاقه وينها ..؟؟
حصه مبتسمه: عندي و انا يايتنج اقولج تعالي انروح السوق اليوم انا و انتي موزي ..علشان تزهبي .. و غير اندور لج فستان حق الملجه ..


طالعتها : من قالج ابا حفله حق الملجه ترا العرس بعد اسبوع حق شوه حفله الملجه..
طالعتني: زين ما بنسوي حفله بس عالاقل اشتري شي تكشخين فيه ..يوم بجوفج ذياب ..اول مره ..

وقفت ابسرعه و رحت ابعيد عن حصه و كأني اشرد منها يوم طرت اسم ذياب طالعتها: وين البطاقه ..
حصه: في الحجره تبينها ..؟؟

رديت عليها : هيه اباها .. و خبري سعيد ..ابا الملجه الخميس الياي اتكون شيخاني مخلصه امتحاناتها ..

جفت حصه وقفت و طلعت من حجرتي حسيت انها زعلت لاني كنت جافه معاها ...رحت صوب التسريحه طالعت ويهي فـ المنظره ..جفت السواد تحت اعيوني ..و خطوط ادل ع اني صج وحده مريضه ..خذت نفس طويل ...باجر جي راشد بجوفني بشرد مني ..

رحت الحمام تغسلت ..عقبها ..سرت لـ صوب حجرة حصه ..دقيت الباب و دشيت جفتها قاعده اترتب ثياب سعيد..رحت صوبها : انا اسفه ..مستويه وايد دفشه مدري ليش ..؟؟
حصه مبتسمه: عاذرتنج و الله ..

نشت من مكانها و فجت الشنطه .. عطتني بطاقه مكتوب عليها بنك دبي الاسلامي: هذي الامانه ..
زخيت البطاقه من ايدها و كأني كنت خايفه انها تطير مني ..
طالعتني حصه بنظرات مستغربه :شوق بديت اشك في شي..

وقف قلبي : شوه..؟ظ

ابتسمت: مدمنة مخدرات ههههههههههههه

طالعتها بالبدايه مستغربه عقب تذكرت الموقف فضحكت: هههههههههههههه
قلتها: وين حمودي ..

حصه: يصايع بيت امايه ...و سعيد في الدوام..
ترجيتها: حاولي تقنعيه ان نملج عالاسبوع الياي بليز..خذي لج حجه عشانج عشان شيخاني مب عشاني ..الله يخليج..

حصه اتحط الثياب في الكبت: ان شاء الله اتبين شي ثاني.
ابتسمت لها: هي ابا اروح الصالون ..اسوي تنظيف بشره و هالسوالف انتي اتعرفين..

حصه مستانسه: اخيرا اقتنعتي انج بتستوين عروس

شوق: هيه جفت شكلي في المنظره يخرع..
حصه: هههههههههههههههههههه اوكى حياتي بس اهم شيء ..ترقدين زين ما تسهرين علشان السواد الي تحت اعيونج يخوز امبين عليج التعب ..

ابتسمت لها : خلاص اوعدج...يلا اتصلي بموزي .. و انا بروح اجوف ابوي ..مشتاقه له .... و اشرب لي كوب حليب ..
حصه: من عيوني اهم شي اتكونين مستانسه..

ابتسمت لها و طلعت من الحجره ..كنت اتمنى اكون مستانسه.. و افرح و ارتب نفسي ..بس كنت احس بداخلي شي ..للحين ما عرفت شو هو ؟؟؟

عقب ساعتين خلصنا من الصالون ...مرينا محلات..كنت اشتري و اعرف اني ما بستخدم هالاغراض لاني بسافر باجر خلاص مع راشد ..بس كنت ابا اسايرهم ..

علشان ما يشكون بشيء ...وقت العصر .طرت من الوناسه يوم حصه خبرتني ان ذياب رضى ان تتأجل الملجه للاسبوع الياي علشان خاطر شيخاني و امتحانااتها

و فكرت اني ما اخبر راشد ..اسوي له مفاجاه في المطار ...جمدت ابمكاني يوم دش علي سيفاني .. و كانت ملامح ويه جامده كالعاده ..

قال : يعني اجلتي الملجه..
طالعته من غير ما ارد عليه .و ابوي سعيد محد في البيت منوه بنقذني منه ....تجدم مني فرديت راسي لورا و رفعت ايدي اغطي ويهي و جني احمي نفسي منه بس فاجاني يوم يير ايدي شهقت بس عقب ..زخ راسي و باسني ..للحظه بس حسيت الدنيا توقفت ..

استوعب شو الي قاعد يستوي ..رفعت راسي اطالع سيفاني مستغربه ..جفت ابتسامه ع محياه: اتصدقين شوق حتى انا ما اباج تملجين بسرعه ..

بطلت اعيوني مستغربه من كلامه: بنفتقدج وايد ..بيكون طعم البيت غير ..من دونج..
ابتسمت له مرتاحه و مب متوقعه اسمع ها الكلام من سيفاني ..

سالني : حتى بعد ما بتعرسين بتمين جذا اتخافين مني ..
هزيت راسي بمعنى لا : بيكون وراي ظهر ..
ما توقعت ضحكته: هههههههههههههه وراج ريال و مب أي ريال ..الله يهنيج..
انتهزت الفرصه و سالته و كنت خايفه : انت قلت لي انك بتخطب ندى علشان ما ينكسر خاطرها ..

ابتسم: هي اذكر قلت حرام اربيعتها اتعرس و هي بعدها خليكم اتعرسون مع بعض انتي و ندى و انا ذياب ..
طالعته مستغربه: انت ربيعك ذياب..

رفع حياته: ليش ؟؟ استغربتي ..
بلعت ريجي : احيده رفيج راشد ولد خالوه حليمه..
اشر بيده: يزول راشد ...

سار عني بس لحقته: ندى امحيره حق راشد..

وقف فجاه و طالعني شهقت و رديت لورا خايفه منه بس تم واقف ابمكانه و قال: ادري ..

وصعد الدري ..يلست اطالعه الين ما اختفى ...فديتك سيفاني تبا ندى ..حطيت ايدي ع حلجي يا ويلي ما تسمعنا بدور بتجلع عيني و عين سيفاني ..هههههههههه..افتقدت شيخاني فكرت اروح حجرتها بس خفت تحشرني ففضلت اروح حجرتي ..جفت مكالمات اشكثر فتحت اللسته ..جفتها كلها من راشد شو مستوي ..؟؟ لا يكون غير رايه ..!!

اتصلت له ابسرعه رد علي من اول رنه سالته: شو مستوي ..؟؟
راشد بعصبيه: انتي وينج ليش ما اتردين..

قلته: الموبايل كان بعيد عني شو مستوي ..؟؟
سالني: ما تبين التذكره ..؟؟

قلته: امبلى ..بس سيفاني داخل كيف اييبها ..

تم ساكت و كأنه يفكر عقبها فاجأني : خلاص انا بييبها لج..باجر الدريول بيمر عليج الساعه 5 العصر زين..
بلعت ريجي حسيت برجفه: اوكى راشد..

راشد: احتمال ما برمسج اليوم فـ ليل ..بس باجر بنتلاقى فـ المطار ..

قلته: انا وايد خايفه..
راشد: انا معاج لا اتخافين..
همست له : ان شاء الله ..

وصكر عني الموبايل .قفلت علي باب حجرتي ..خفت..اني اكون بـ حلم..مستانسه اني برتبط باجر بـ راشد و بنفس اللحظه خايفه من الي يصير ...تفاجات يوم سيتي دقت لي باب الحجره.. و عطتني جيس ..فجيته جفت التذكره ..مينون راشد كيف يعطيهاا حق سيتي ..ابسرعه دسيت التذكره داخل الشنطه ..كنت امفكره اتم قافله علي الباب بس خفت لا يشكون ...

في اليوم الثااني و ع الغداا ..دشت شيخاني علينا الصاله امبرطمه ..
امايه: خير يمه..

شيخه رايحه صوب الدري: صعب جان ايب ستين نعمه..
حصه: الله يوفجكم يا رب ..

قلتهم: شيخاني ضعفت وايد..
امايه: شو اتسوي فديتها بنتي همها الامتحانات ...الله يوفقهم جميع..
بها اللحظه دش سيفاني يوم حصه قالت: الله يعين بدور مدري شو سوت..
التفت سيفاني صوبنا: شو بلاها ..؟بدور؟

طالعته مستغربه اتهمه بدور !! بس البارحه قال يبى ندى ..
امايه: امتحانهم صعب ..
سيفاني : اهاا ..امايه انا ابا ارقد لا اتزقروني حزت الغدا ..

بلعت ريجي زين بعد يوم بظهر بيكون سيفاني راقد...و حصه بتروح بيت امها ..كل عصر اتكون هناك.. الحمدلله البيت بفضى ..طالعت باباتيه نشيت من مكاني .. و لويت عليه..حسيت اني بصيح..ما اريد افارجك فديتك باباتيه..

امايه: شوق !! شو صابج..
حصه: من زمان ما جفناها تحضن عمي ..خليها باجر بتعرس ..

امايه: وااعليه ..

ما قدرت ارد عليه باي جمله ..لان لو تكلمت بصيح و ما بيود روحي ..تمتيت ساكته ...ياه سعيد من برع و حطينا الغداا ..كنت احسب الساعه و الدقايق ...قفلت علي باب حجرتي ..غفلت ..شويه ما حسيت الا الموبايل يهتز فوق صدري نقزت ...بطلت اعيوني بكسل جفت الموبايل فوقي ..لمحت الساعه اربع ونص نقزت من مكـاني ..و شي رساله بطلتها .."روحي تحبك" بسوي لج رنه ظهري برع الدريول بيكون يترياج"

حسيت ابرجفه ابسرعه رحت الحمام ..اتغسلت عقبها طلعت برع اجوف منوه فـ البيت ..نزلت تحت ..جفت البيت فاضي ..سالت سيتي ..عنهم قالت بس شيخه موجوده فـ الملاحق اتذاكر ..و سيفاني راقد .. و باباتيه بالزراعه .. و امايه محد

حسيت بالرااحه...ربعت حجرتي ...طلعت الشنطه من تحت الشبريه ..طالعت موبايلي الي رن رنه و كانت من راشد..لبست عبايتي و شيلتي .. و شلت شنطتي ..

فتحت باب حجرتي بسرعه ..ربعت برع جفت سياره قوم خالوه حليمه الدريول ..فجيت باب السياره ..

و فتحت ابواب يديده بـ حياتي ..و انا كلي امل اني اعيش مرتاحه و متهنيه مع الانسان الي اختاره قلبي و اختارني قلبه

روح زايــــد مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري

ما بقالي قلب يشفع لك خطيه .... ذوبته جروح صدّك والخطايا

صاحبي بالله لا تعتب عليه .... العتب ما عاد تاسعه الحنايا


(( 15 ))
كنت اطالع برع و كأني اول مره اجوف الشوارع ... مشاعر الخوف و القلق كانت مسيطره علي ...اتصلت بـ راشد بس ما رد علي ..و ها الشيء خوفني زياده ..

سالت الدريول: راشد وين ..؟؟

قال لي : بابا راشد موجود داخل مطار ..

اتنفست مرتاحه ..يعني راشد يترياني ..بلعت ريجي يوم وصلت عند باب المطار .
قلته: ما اعرف وين اروح..

الدريول بدا لي مستعيل: روحي داكل انتي يجوف بابا راشد..واقف عند باب مال مطار ..
شليت شنطتي و ربعت داخل المطار .. جفت وايد ناس يتريون الطياره .. اترييت حوالي نص ساعه ..عقبها حسيت بالخوف ..يلست اتصل براشد اكثر عن مره بس ابد ماشي رد ..

و مت من الخوف يوم عطاني الموبايل خارج نطاق الخدمه ..يلست ع الكرسي وحيده اطالع الناس و اتاملهم ..انا شو الي سويته ... حسيت بالخوف يوم مرت اكثر عن ساعه.. و الناس تتوجه للطياره وراشد ما يااااااااااااااه .. كنت ارتجف بداخلي.. و حسيت بالضعف يوم اتصلت ع موبايل راشد و كان كله مغلق ...حسيت الناس الرايحه و الراده اطالعني ..

اول مره تذوقت شعور الضياع .. و كيف اتكونين بها العالم من غير اهل ولا سـند ..اكيد صار شي بـ راشد.. شو استوا بك حبيبي .. وينك ما اترد علي ..؟؟رحت صوب الرسبشن ..سالتهم ..عن الرحلات ..الباجية ..اتفااجأت يوم قالوا لي خلاص ..ماشي رحله غير ع الفير ...دارت بي الدنيا .. وينه راشد..؟؟ ليش ما اتصل ..؟؟ معقوله استوا به شيء ..؟؟ ليش موبايله كله مغلق ..؟؟

مدري أي فكره طرت ع بالي اتصلت بـ حصه .. و من الربكه كنت بالغصب اضغط ع ارقام الموبايل ..
ردت علي : هلا شوق ..؟؟

بلعت ريجي : حصه وين راشد اخوج..؟؟
حصه: راشد ..؟؟ ليش !!
بها الحزه ما كانت عندي أي جذبه افكر فيها .........................."سكت"

حصه: شو ندى امطرشتنج تطمنين عليه..
حسيت بالراحه يوم هي خمنت شي من عندها قلتها و حاولت ابين من نبره صوتي انها عادية جدا ..فقلتها ..
: هي ندى امطرشتني ..

حصه: قوليها وصل تطمني هههههههههه حركات..
بطلت اعيوني و همست وصل وين..؟؟

حصه: هي اتعرف ..بتقولج.
ترجيتها: صدق حصه وين وصل..

حصه: خلاص وصل السلع ..
بلعت ريجي بصعوبه: السلع !!

حصه: قولي ندى لا تضايج .لازم من الحينه تتقبل دوام راشد مره دبي سبوعين مره السلع ..و مره..
ما سمعت حصه شو اتقول ..صكرت ع ويها .. دارت فيني الدنيا كنت بطيح بس زخيت العمود الجريب مني ..راشد بالسلع ..؟؟ و انا !! اترياا منوه هني ..؟؟

ما طاوعتني اريولي اوقف اكثر .. يلست ع الكرسي الجريب مني ..يلست اصيح و اشاهق ..؟؟ ليش سوا راشد جذا .؟.؟ شو قصده من هالحركه ..؟؟ يقص علي ..! ولا يخدعني ...حسيت ابعمري مشلوله ...ضايجه فيني الدنيا ..رغم وسعها ...خدعني .. راشد ...رجعت طلعت موبايلي و اتصلت ع موبايله عطاني مغلق ..يلست اصيح بصوت عالي من دون ما اسوي احساب للناس الرايحه و الراده ..

وقف واحد جريب مني : اختي اساعدج ..في شي

وقفت ابسرعه من سمعت صوت هالشاب كرهت كل الشباب ..شليت شنطتي وربعت برع المطار ..اتعثرت بالرصيف فطحت عالارض يلست اصيح منهاره ..مب قادره اشل ابعمري ...خلاص انتهيت ..شو اقول اهلي ..رفعت راسي جفت الشمس توها بتغرب ..شي وقت ..بعدهم محد ف البيت او محد لحق يفتقد وجودي ..شليت شنطتي .. و اغراضي الي تناثرت في الشارع ..

وقفت ع الشارع ادور تكسي من يجوف حالتي ..يظن اني وحده مالي اهل وحده من الشارع . عبايتها متغبره .. و كل شي فيها متبهدل ..كرهت حالي يوم ما جفت أي تكسي يمر صوبي فكرت اتصل بدريول قوم خالوه حليمه بس محد رد علي ..التفت صوب اليمين جفت وحده توها بتركب سيارتها ربعت صوبها ...

ترجيتها و انا اصيح: دخيلج اختي وصليني البيت ..

طالعتني من فوق لـ تحت مستغربه من شكلي و من حالتي ..طنشتني ..
ترجيتها و انا اشاهق من الصياح: الله يخليج ..انا اترجاج ..

حسيت ان حركت فيها شعور الشفقه .. قالت لي: بس انا ما اعرفج..؟؟

قلتها اترجاها : بيتنا جريب من هني و الله وايد جريب ..
قالت و بعدها مستغربه: ركبي زين..

ربعت صوب الثاني وركبت سيارتها و انا امش دموعي : مشششششششششكوره ..ما قصرتي ..
كنت بها اللحظه اموت و اتمنى لو تنشق الارض و تبلعني ..اول مره احس اني مذلوله..

ذقت طعم الذل و انا اتريا هاي الحرمه توصلني البيت ..كنت اظن عادي ابوس ريولها بس علشان ترضى اتوصلني البيت قبل ..ما يفتقدوني ...

ما تكلمت البنيه..كانت شاكه فيني اني انسانه مب نظيفه.. و شكلها كان خايفه لانها كل شويه اطالع حالتي ...

كنت ادليها البيت و اخيرا وصلت زخيت ايدها بس هي ييرتها ابسرعه .. و كأنها متقززه مني ..
قلتها : مشكوره..

و نزلت ابسرعه ..ربعت داخل ..ع الرغم من احساس الخاينه الي حسسني فيه راشد..و ع الرغم من شعور الذل الي جربته من شويه مع هاي البنت ..الا اني ...

حسيت براحه ..لان بيتنا بعده كان فاضي ..طاحت شنطتي من ايدي ..و انفجت اتناثرت اغراضي ..شليتها ابسرعه ..حطيتها بالشنطه و انا حاول اتغلب ع الرجفه الي كنت احس فيها ...شلت الشنطه ..من غير ما اصكرها ..
لاني جفت حجرتي جريبه مني ..وقفت علشان اركب الدري بس تجمدت ابمكاني يوم جفت سيفاني واقف فوق الدري يراقبني و انا اشيل اغراضي المتناثره عالارض .

.اول مره بحياتي حسيت باحساس المعدوم يوم يكون واقف ع منصة الاعدام ..دارت فيني الدنيا.. و اظلمت بعيوني .. و فقدت أي احساس و شعور بالي حولي ..

بلعت ريجي بصعوبه..حسيت ان ريجي ناشف ..فتحت اعيوني ..بصعوبه..ورجعت غمضتها لان بعدني احس بالدوار ..حطيت ايدي ع يبهتي و يلست اون .. من جسمي الي احس به متكسر ..تذكر ابسرعه شو الي قاعد يصير ...يلست اصيح..خايفه من الي يترياني ...

شو بسوي فيني سيفاني ..أظن لو اكتشف سالفتي ..حتى سعيدان بساعده ع انه يجتلني ..انا شو سويت ابعمري ..يلست اصيح متعذبه..حسيت بالتعب .. و النوم مغلب علي .

.رجعت رقدت ..و كأني ابا ارتاح من الدنيا و الهم الي في قلبي ...مدري كم مر من الوقت ..
و انا راقده فتحت اعيوني هالمره علشان اعرف انا وين...طالعت حولي استغربت المكان..كنت احس اني بموت من العطش ..

طالعت حوالي جفت حجره جديمه..ما فيها الا غباار .. و اثاث جديم مهجور ..وقفت استوعب المكان زين.. عرفت اني فـ بيت يدتي الجديم ..ما كنت مستوعبه شو الي يدور حولي ..

رحت اسحب روحي صوب باب الحجره ..بس جفته مقفول .. استنتجت ان سيفاني يابني هني ..عقب ما اغمي علي ..يلست ادق الباب بكل قوتي ..و اصرخ افتحووو الباب ...

سرت صوب الدريشه..حاولت افتحها بس الظاهر كانت مصكره من برع .. ما اعرف كم الوقت ..

رجعت صوب الباب اصيح بصوت عالي ..و ادقه افتحوا الباب .. افتحووووو ..سيفاني ... احس كل شويه اضعف اكثر و اكثر ما عدت اتحمل اكثر ... الدنيا ظلام ..و ماشي نور ..غير لمبه نورها ضعيف جدا ..نور القمر ..الي بالكاد يخليني اجوف الي حولي ...

رحت اتحسس باليدي لي ما وصلت بزاوية الحجره ...يلست هناك.. و يلست اصيح و اترياا موتي باي لحظه ...

عرفت ان حياتي انتهت ...دفنت راسي بين اريولي .. كنت طفله بريئه..اضحك و العب ما همني بها الدنيا شي غير اني العب بكل براءه..ما كنت اعرف شو يعني حزن .. ألم .. ولا ..حب.. لكن الحينه فهمت ها الثلاث اشياء ما هي الا حلقه متواصله لازم الواحد يمر فيها ... تنهدت ..

علشان جذا بس الانسان دوم يقول يا ليت نرجع لطفولتنا .. حتى لو كان فيها عذاب . و ألم بس ابد ما نعرف ها الاحساس لانه مجرد ما نجوف لعبه ..نفرح وونسى كل شي ..

.كانت هذي افكاري ..كنت اغفل شويه و ارجع .. حتى ما كنت ادري اني ارقد أ ويغمى علي ...تمنيت اني اكون بكابوس اصح منه باي لحظه ..

بس الظاهر ..انا عايشه بالواقع .. وواقع مرير ..تنبهت يوم حسيت باب الحجره ينفتح حاولت اوقف بس ما رمت يوم جفت سيفاني ..بالعكس تحولت تعاستي و عذابي و حزني الى خوف كبير تمنيت اموت ..علشان افتك من كل الي يصير لي ..تجدم مني ..بللت شفايفي بطرف لساني

ترجيته و قلته بصوت ضعيف: طلعني من هني ..

نزل و زخني من شعري غمضت اعيوني من ألم بس ما كان فيني حيل اتالم بصوت عالي نزلت عبراتي ع خدي ..
سمعته يقول بصوت جدي: ليش سويتي جذا ..
تالمت و صحت بصوت عالي
تم يهززني و كأنه يباني انتبه له: تبين تفضحينا اتسودين ويوهنا ..؟؟؟

كنت اسمعه بس دموعي هي الشي الوحيد الي كنت اعبر عنها و بصمت ..
صرخ: ما تبين ذياب جان قلتي محد بجبرج...بس انتي طلعت نذله و خسيسه ...علشان جذا بغيتي المهر ..علشان اتسافرين..

ما تحملت كلامه ولا لمست ايديه الي كانت ع شعري ..يلست اون و اترجااه: ابا باباتيه ..
تجدم مني و كأنه يبا يطر طبلتي: ابوج كنتي بتودرينه ..و بتنجلعين برع و ابروحج بعد..

فهمت من كلامه انه ما يدري عن راشد شيء ..راشد..الله يسامحك يا راشد الا انته ما توقعتك اتسوي فيني جذا ..
سيفاني: خلج هني خيسي لي ما اتموتين ..
صحت بصوت عالي : سامحني انا غلطانه..

وقف سيفاني و كأنه متجزز مني : ما ينفع ما ينفع فيج شي ..للاسف ما اثق فيج..
ترجيته و انا امسح دمعي ع ظهر يدي: بسوي كل الي تباه بس طلعني من هني .."ورجعت اصيح بصوت عالي"

سيفاني: بتزوجين ذياب ...؟

رفعت راسي اطالعه و بنفس الوقت اصيح بصوت عالي : ما ابااه ما ابااه ..
قال و كأنه يحتقرني : خلاص تمي هني لي ما اتموتين علشان نفتك منج و من سواد ويهج..

يلست احبي عالارض زخيت اريوله اصيح اترجااه انه ما يخليني هني ابروحي .. و الدنيا ليل ..بس ما همه ها السيف ...قدري و حظي الي خلا سيفاني هوه الشخص الوحيد الي يكشف لعبتي مع راشد...

رفسني و طلع من الحجره عقب ما قفلها تميت طايحه عالارض اصيح بحسره و ندم ...يلست اصرخ ..و اصرخ سيفاني سيفاني ..بس ما ابد ماشي ..رد ...

عرفت ان موتي صار اكيد...ابد ما توقعت بتكون جذا حياتي ... يلست اسحب روحي ..رجعت مكان ما كنت في زاويه الحجره .. قعدت قرفصاا و يلست اصيح بصمت .. ما اعرف كم الساعه و شو الوقت بس كنت احس بيوع فضيع .. و ألم افضع و مشاعر و احاسيس رهيبه ..جدا ..

كنت احس برجفه بكل جسمي و بروده ..فتحت عيني بثجل يوم حسيت حد يضربني ع خدي ..كنت اسمع صوت سعيد من بعيد يزقرني ...فتحت عيوني ..جفته جريب مني ..بطلت اعيوني علشان اتاكد انا بـحلم ولا بـعلم..
همست: سعيد..

رد علي : شوقاني شوفيج شوق .."قعد يضربني بويهي علشان ينبهني"

من تاكدت انه سعيد ..عفدت عليه و لويت به و يلست اصيح بصوت عالي

قلته: طلعني من هني طلعني ..
سعيد يلوي علي: بطلعج بس انتي اهدي..

رفعت راسي اطالعه: انا بتزوج ذياب بس طلعني من هني ..

سعيد: هدي شوق ..

تعلقت به شرات حمودي ما يتعلق به جني ياهل لاني كنت خايفه انه يقفل علي شرات ما سوا سيفاني من شويه..
ترجيته: انا ابا ذياب .. بس ودني البيت ..باجر باجر بنملج انا موافقه ..

حسيت اني بحاله هستيريه ..حتى سعيد مب عارف كيف يتعامل معاي ..حاول يوقفني بس ما كنت رايمه اوقف فشلني .. و حسيت بالفعل اني انولدت من يديد..يوم طلعت من الحجره .. و من البيت ابكبره و ركبت سياره سعيد ..من حطيت راسي ع سيت السياره ...فقدت الاحساس بكل شيء ...

فتحت اعيوني بالغصب ..يوم حسيت بالماي يبل عروقي .. يلست اشرب و اشرب .. لين ما قمت ارجع الماي الي شربته كله ..

رجعت انسدحت ع شبريتي .. فتحت اعيوني جفت امايه و حصه ..حولي قاعدات يصيحون ..

امايه: يمه شوق انتي ابخير ..

مديت ايدي و زخيت ايدها اطمنها
حصه: شوق تبين ماي ..؟؟

امايه: بسها بسها بترجع ..بروح ايب لها لقمه ..
ترجيتها : لا اتخليني ابروحي "و يلست اصيح"

حضنتني و يلست اتصيح ..رفعت راسي اكلمها: انا بتزوج ذياب ...
حصه: زين شوق ارتاحي الحينه ..

سالت حصه: الحينه شوه ..
حصه اطالع امايه عبالها انا مب وعي و قاعده اهذي قلتها: انا ابا ارمس سعيد..

امايه: زين رقدي انتي الحينه ... و باجر يصير خير ..
قلتها: يوعااانه ..

نشت امايه : خلاص بسوي لج لقمه ..
يلست حصه مكان امايه .. و لوت علي اتهديني سالتني: بردانه ..
قلتها : لا بس ابا اسبح ..

حصه: اترومين توقفين ع ريولج..
قلته: بعدني احس بعمري ضعيفه..كم الساعه ...؟؟

حصه: 12 فـ ليل ..
بلعت ريجي ..من العصر و انا جذا حالتي .. مر علي الموقف يلست اصيح ابصوت عالي فجاه ..حتى حصه تروعت مني : شوق بلاج شوق ..

قلتها و انا اصيح: انا ابا ارمس سعيد ..وينه ..؟؟
حصه: زين لا اتصيحين..

عصبت عليها: قلتلج ابا ارمسه وينه ..."ورجعت اصيح بصوت عالي .."

طلعت حصه برع تزقر سعيد..الي ياه بسرعه يربع ..صكر باب الحجره ..و ياه يلس حذالي و لوى علي حطيت راسي ع صدره احسن بالراحه و الامان ..

سعيد: سيف قالي ع كل الي صار ..
رفعت راسي و انا اصيح: انا غلطانه ..

سعيد: ادري انج غلطانه .. و ما كان لازم اتسوين هالحركه .. وزين انج تراجعتي باخر لحظه و فكرتي باهلج و بسمعتهم ..

دفنت راسي بصدره ..مدري احمد ربي لان راشد ما يااه ..او اني اتم متضايجه لان راشد خدعني ..ما يدرون ان راشد ورا هالسالفه كلها ...ع بالهم كنت بشرد ابروحي ...
رفعت راسي اترجاه: انا مالي ويه اجابل اهلي ..

سعيد: محد يعرف السالفه غيري و غير سيفاني .. افتقدنا وجودج..وجلبنا الدنيا عليج اندورج... بس سيفاني ما كان مهتم عقب عرفت انه يعرف مكانج.. ضغطت عليه لي ما خبرني ...و خبرني السالفه كلها .. و كيف جاف تذكرة السفر و جوازج..عقبها عرفنا انج كنتي ناويه اتسافرين ..

كنت اموت من المستحى و سعيد يرمسني بهاي السالفه..قعدت اصيح منحرجه .. و متندمه ..لوى علي ..
قلته: انا مستعده املج باجر ..بس ابا افتك..

طالعني سعيد و سالني: تفتكين من شوه..
رجعت اصيح: من سيفاني و عذابه ...بعد الي سواه فيني و حبسني بيت يدتي الجديم..ما اتحمل اعيش بدون ريال يدافع عني ..

حضن ويهي بيده و قال بكل رقه: و انا وين رحت ..

زخت ايدينه و بستهم : ما اتقصر سعيد..بس انا موافقه ع ذياب .. موافقه..

طالعني و كانه متشكك من كلامي سالني : انتي متاكده ولا هاي مشاعر انولدت هاللحظه كرده فعل مش اكثر ..
رديت ابسرعه: لا انا موافقه قوله ان باجر بنملج..

سعيد: شوقاني الريال مب لعبه بيدنا مره عقب اسبوع و مره باجر ما يستوي ..
حضنته و قلته: علشاني سعيد شاوره انته ..

سعيد يلعب بشعري: كل ها خوف من سيفاني ..

سكت ما رديت عليه لان امايه دشت علينا الحجره شايله صينيه العشى ..حطتها جريب مني ..من جفت الاكل حسيت صج باليوع .. يلست اكل و اكل ..و امايه اطالعني و كانها كانت مرتاحه ..

فاجاني سؤالها: ع شوه تضاربتي مع السيف ..

سكت حمدت ربي ان سيف ما فضحني قلتها: ابا انسى السالفه ..
سعيد شكله ناوي يظهر من الحجره : شوق بكلم الريال باجر ..و بجوف شو رايه..

ما ترياا ردي طلع من الحجره ...انسدت نفسي ..لاني عرفت ان سعيد متضايج من الي سويته..وملامح ويهه اتدل انه وايد زعلان ..

امايه: كلي يمه ..
قلتها: شبعت بروح اتسبح ..

امايه: زين اسبحي عقب ارقدي ..

شليت ابعمري و رحت الحمام ..اسبح..غمضت اعيوني ها اليوم اتعس ايام حياتي ..يالله ..عسى ربي ما يعوده ..ان باجر ملجت ع ذياب بفتك من شر سيفاني ..

و بنفس الوقت بغايض بـ راشد بخليه يندم ..لانه خدعني ..رجعت اصيح..ما اصدق كل الي بينا ..كانت كذبه ..ابد ما اصدق ..

طلعت من الحمام و يلست انشف شعري ..ان اتاكدت من سعيد ان راشد تقدم لي و خطبني بيكون راشد صادق معاي ..و ان طلع مب خاطبني بعرف انه جذاب و كان يلعب علي و ع مشاعري ..

انخمدت ع الشبريه ..و رقدت ع طول .. تاركه الافكار كلها وراي..بطلت اعيوني يوم حسيت ان ليت الحجره انفتح حطيت ايدي ع عيوني امنع الضوء يأذي عيوني ..قعدت ابسرعه .

.يوم جفت سيفاني داش حجرتي ...بطلت اعيوني خايفه ...تجرب مني ..واقفت ابسرعه ما اعرف كم الساعه الحينه ..جفته بعده محرج مني ..وقفت ابسرعه .يوم ياه صوبي ...حطيت ايدي ع ويهي احمي نفسي منه ..

سالني : الحينه اباج اتخبريني ليش سويتي جذا ..

تميت صاخه و خايفه ..يير ايدي و زخني من لحيتي رفع راسي جبرني اطالعه رد و

سالني: ليش ..؟؟
يلست اصيح : م ممم ممدر مدري

حرج علي: عيل منوه يدري ..؟؟ لو جافج حد شو كان بيصير ..و الله و الله يا شوق لولا خوفي من ربي كنت فريتج بالتنور ..حرقتج..

حسيت بقشعريرة بكل جسمي يوم سمعت اخر جملته ...
وصك ع اسنانه : حطي فـ بالج باجر ملجتج ..حق ذياب ..
دزني ع الشبريه و طلع من حجرتي ..يلست اصيح متألمه ..كرهت كل شي فيني ...رفعت راسي جفت الساعه 3 الفير ...غمضت اعيوني ورقدت ...

فتحت اعيوني ع هزات شيخاني : قومي شوق قومي ..
صديت الصوب الثاني بكسل و انا حاسه بالضيجه

شيخاني: قـــــــــوومي ..سمعت سعيد يخبر امايه ان المغرب بتملجين ..

فتحت اعيوني بسرعه استوعب شو الي قاعد يصير ...يلست ابمكاني ابسرعه ..رفعت راسي اطالع شيخاني قلتها : شوه قلتـي ..؟؟

شيخاني: قسم بالله ..كلنا انصدمنا ..شو بتسوين ..؟؟

نزلت راسي بالارض حسيت ان تفكيري وقف انا ما ابـا اتزوجه ..ما ابـاه ...البارحه لاني كنت بحاله عصيبه..وافقت اني اتزوجه ..علشان افتك و ارتاح من كـل يسيطر علي و علشان اغايض راشد...

شيخـاني: شو بتسوين ..؟؟الحيـنه .انتوا ما اتفقتوا بعد امتحاناتنا ..
وقفت و رحت صوب التسريحه امشط شعري: متى بتخلصن.؟.؟

شيخاني يت وقفت وراي: الاسبوع الياي ...

خذت نفس طويل: شو تبيني اسوي ..سيفاني البارحه الساعه 3 موعني من الرقاد يهددني و يتوعد ..
دشت امايه و حصه حجرتي ..

لوت علي امايه: شخبارج الحينه .؟

ابتسمت لها ابتسامه باهته : ابخير ...
حصه: قالتج شيخاني ...

قلتهم و اوني مب مهتمه: هي ..انا طلبت من سعيد ان نملج اليوم ..
امايه: زين يمي تعالي تغدي ما كلتي شي من البارحه ..كـلي لج لقمه ..

يلست ع الشبريه: مالي نفس ...

حـصه : لازم تاكلين ...
دش باباتيه حجرتي ربعت صوبه و لويت عليه ..حسيت اني مب جايفتنه من دهور ..
امايه: شيخاني روحي خبري سيتي اتحط لقمه حق اختج..

شيخاني هي و طالعه من الحجره: يا حظي .
حصه: تضحك: هههههه يحليلها شيخاني ..

كنت محطيه راسي ع حضن باباتيه ..رقبت امايه تطلع من حجرتي : بسير انظف الميلس ..بحياتي ما سمعت عن ملجه بهاي الطريجه ..

حصه: الله يعينها امج..

سالتها: حصه انا حطيت في بالي ان راشد خطبني ..
مدري كيف تجرأات و قلتها هالرمسه بس لازم اعرف اذا كان راشد صادق معاي او جذااب ..لازم اتاكد رغم كل الي سواه فيني ....بطلت حصه اعيونها مستغربه

رجعت ااكد كلامي : صدق ..؟؟
حصه: لا راشد ....

كملت كلامها: ادري محير لـ ندى بنت عمج ..
طنشت نظرات حصه المستغربه و قلتها : سيفاني البارحه الساعه 3 فـ ليل يااه يهددني..

حصه : ليش ..؟؟

قلتها و انا احس بالامان لاني بين ذراع باباتيه: خايف لا افشله اليوم و ما املج..
حصه : شوق تراني مب فاهمه شي..

قلتها : احسن ..

ابتسمت لباباتيه ..و رحت الحمام اتغسل ...عقبها صليت العصر ..جفت حجرتي فاضية ..و شي صينية عيش و صالونه لحم..يلست اكل كنت استغرب اني هاديه و رايقه رغم كل الي صار و بيصير لي ..برتبط بـ خال ندى ,,كان المفروض اليوم اتزوج راشد ...بس راشد خدعني..و قص علي...

نشيت من ع الاكل لان انسدت نفسي و حسيت جبدي لايعه ..و انا اتذكر علاقتي بـ راشد ..اول مره اصدق الكلام الي ينقال ..الشيء الي يبدأ غلط ..ينتهي بشيء غلط..مثل علاقتي براشد..
خلاص راشد انتهى من حياتي...و اليوم برتبط بانسان ..لا اعرفه ولا ادري كيف بتكون حياتي معاه ...بس اتمنى اني ارتاح من سيفاني و تلتئم جروحي الي سببها لي راشد..

دقت الباب قطعت علي افكاري كلهااا ...ما توقعت اجوف ندى الي دشت تحضني,,,
لوت علي: ما صدق ما اصدق انج اليوم بترتبطين باغلى انسان بحياتي..
ابتسمت لها: عقبالج..

ابتسمت لي: آآآآمين..

ندى: وايد رياييل داخل الميلس ما توقعت ملجت البيت هالكثر رياييييييييل فضيحه..
يلست جدامها ع الشبريه ..:مدري ما جفتهم ..

شويه دشت شيخاني و سلمت ع ندى.. و لحقتها حصه ..الي اصرت ع انها اتمكيجني بس انا رفضت و تحت اصرارهم كلهم ..خليتها اتحط لي بس بشرط يكون خفيف ...فاجأتني يوم طلعت بدله الي شريينها البارحه توقعت اني ما بلبسها شريتها بس علشان اسايرهم ..بس كانت صدمه لي...لكن رفضت البسها .. و تحججت ان اليوم ما بجوف ذياب ...
بدور و موزي و ندى و حصه و شيخاني..وجودهم نستني مشاعر الخوف .. و خاصه سوالف بدور و شيخاني...كنت احس براحه..حتى نسيت ان اليوم بملج..لانا كنا انسولف و نتطرق موااضيع كثيره ...بس انهدم ها الحاجز يوم انندق باب حجرتي دقه قويه ..يعني يد ريال ...

نشت شيخاني تفتح الباب : شويه و قالت يلا شوق لبسي عبايتج ..سيفاني برع يتريااج..

بدور: انا بعد بطلع معااها بالمره نملج انا و سيفاني..

الكل: هههههههههههههههههههههههه

بس انا تميت ساكته و خايفه ..وقفت حصه و يابت عبايتي . و لبستني و يابت شيلتي ...طالعت حصه بنظرات خوف كنت ابا اقولها ما ابا املج ...و كأنه حصه فهمت لي ..و اشرت لي ان ندى موجوده و ممكن تسمع ..فيلست اصيح ما قدرت ايود روحي..

عفدت علي ندى تلوى علي مستغربه : شوبلاج شوق ليش اتصيحين ...

كنت مجروحه بداخلي كنت اتمنى ارتبط براشد ... بس للاسف ..كل شي يمشي العكس...و ضدي...
يلست ندى تمسح دموعي: شوق ما احيدج جذا خوافه ..لا اتخافين ..

حصه: ما عليه ندى مرتبكه البنيه ...يلا شوق سيفاني يتريا برع ..
بدور: فديتج شوقاني..الله يهنيج..
موزي: قوي قلبج توقيع الا هو ... و كل شي بمشي طبيعي..

قادتني حصه صوب باب حجرتي,,,طلعت برع حجرتي و طاحت عيني بـ عيون سيفاني الي كان يتريااا يودني علشان اعقد قراني ..عرفت ان الوقت فات و ما شي فرصه اني اتراجع ابد..

لصقت باليدار ..جفته يطالعني بطرف عينه ..كان لابس غتره و عقال ...
امري : طوفي جدامي يلا ...

شكل ويهه ملامحه ..نبرة صوته خلتني اطاوعه من غير ما اتكلم كنت اتمنى سعيد ايي ياخذني مب سيفاني بس الظاهر سعيد كان متعمد يطرش لي سيفاني لانه يعرف ما بقدر اطلع اعذااار ..

مشيت اتبع سيفاني ..سمعت صوت بابا حجرتي عرفت ان ندى و حصه و شيخاني و موزي و بدور طالعوا ورانا يرااقبون الموقف جافني سيفاني بطيت بخطواتي فزخني من ذراعي,.. و نزلني الدري ابسرعه ...جفت سعيد و باابااتيه يتريونا برع ..دمعت عيني بس حاولت امسك اعصابي...

تميت واقفه عدال باب الصاله ..و ب عارفه شو يور حولي ..حسيت بالخجل يوم جفت ملامح سيفاني و سعيد..ما كان امبين عليهم انهم مستانسين عكس امايه و باباتيه .

.بس بها اللحظه عرفت اني كنت غلطاااااااااانه ...و راشد لو يحبني فعلا كان ياه من الباب مب يجذب علي و يلف و يدور...بس من جفت ملامح سيفاني و سعيد جذا بغيت ارضيهم..فوقعت ع وثيقة الزواج من دون تردد...

حسيت ابراحه يوم لوى فيني سعيد و بارك لي و باسني فوق راسي ...و نفس الشي سيفاني ..كنت ادور الفرحه بعيونهم بس ابد ما لقيتها .. حضني باباتيه ..و هم باسني فوق راسي ...

من دشيت الصاله لوت علي ماماتيه و كل الموجودات .بس ابد ما كنت مستانسه لاني ما جفت الوناسه بويوه خواني...يوم لوت فيني ندى..صحت من الخاطر ...لاني حسيت اني غلطت بحقها بعد...من حقي اعاتب نفسي بس ابد العتب و اللوم ما يفيد الحينه ...

رحت حجرتي ..حاولوا البنات يهدوني ...روحوا الرياييل ..عقب صلاة المغرب ...روحت موزي و بدور و ندى ... و تميت انا حصه و شيخاني ...نقزت ابمكاني يوم فتح سيفاني باب حجرتي بدفاشه و قال : تزهبي ريلج يبا يجوفج ..

روح زايــــد مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري

هلا وغلا يا بعد روحي ... يا مرحبا يا بعد كل حي ..طَلْعَتكْ تبعث لي شروحي ... يا نور عيني وسحر الضي ...حبك بقلبي بنى صروحي ... في وسط قلبي وليّه لَيْ ...


(( 16 ))
سيفاني: سمعتيني..
بلعت ريجي و هزيت راسي بمعنى هيه...

كمل كلامه: بيصلى العشى و بييي تزهبي ..

طالعت حصه عقب ما عق سيفاني كلامه وصكر الباب ..
شيخاني: ابيييييييييييه تزوجتي شوق..

طنشت شيخاني و قلت حصه: انا مب مستعده اجوفه الحينه نفسيتي ما تسمح ..
حصه: عاد مب حلوه الريال داخل و انقوله البنيه ما تبا اتجوفك شو بيقولون خوانج ..؟؟

بلعت ريجي و نزلت راسي بالارض ..انا بليت عمري بها الزواج..حسيت برجفه كيف اجابله ..
سالتها: بتم بروحي معاه

حصه: هههههههههههههه هي عيل علشان تاخذون راحتككم..
سالتها و الخوف كان امبين علي: بيطول..

شيخاني ههههههههههههههههه

حصه: شوق بلاج ..؟؟ شو هالاسئله ...

نشت شيخاني من ع الكرسي و فجت الكبت و فرت لي البدله : هاي روعه ...صح حصه ..
وقفت و رحت صوب الدريشه .. اطالع الدنيا برع ... رفعت راسي اتنهد..ليتني كنت نجمه في السما ... ولا انسانه..راعيه مشاعر و احاسيس ...ع شو اتالم و اندب حظي ..ترا كل ها من صنع ايدي ..تذكرت راشد و طعونه في صدري ...و خياانته لي ...خلاص ما شي فايده اني اصيح ... عمره الدمع ما سوا شي ...

التفت لـ حصه يوم حطت ايدها ع جتفي: شوق شو فيج..

قلتها: ماشي ...بصلي العشى ..و بلبس ..
ابتسمت حصه مرتاحه: زين ...عيل بروح اجوف ريلي ..بييج عقب ..

شيخاني : انا بعد بروح اذاكر مع انه باجر جمعه بس يلا ...نبا نسبه ..

قلتها: الله يوفقج..

طلعت حصه من عندي .. و طلعت شيخاني وراها ...رحت صوب شبريتي ..حضنت المخده ...لو كان راشد ريلي كانت نفسيتي مرتاحه و كنت مستانسه ...بس راشد عمره ما حبني ؟؟ ليش سوا فيني جذا !! ليش خدعني ..؟؟ شو كان دافعه ..؟؟هو الي تقرب مني .. هو الي تم يلاحقي باتصالاته لين ما تعلقت به .. و الحينه عقب ما سويت و سويت تركني ..من غير تفسير ...

بس تاكدت ان الايام كفيله بالتفسير الي سواه راشد فيني ...رفعت راسي يوم جفت امايه داش الحجره ..
سالتني: صليتي ..؟؟

هزيت راسي بمعنى لا ..
قالت: اخوج راح اييب العشى من المطعم ...الريايييييييييييييييل بيي عقب صلاة العشى بتعشون ...و بروحون ...يمه ما اوصيج..لا اتصيحين و اتسوين سوااتج..

ابتسمت لها ما تدري اني كنت اصيح علشان راشد...لكن الحينه حياتي مالها معنى ..ما في شي يصيحني ..ولا في شي يونسني ...هذي قوانين الحياة .. و نحن بشر نمشي عليها ...

و الي يظهر و يتعدى هالقوانيين يكون جزاته مثلي ..طلعت عن القوانين و حاولت اهرب مع راشد .. و علشان جذا خذت جزاتي و بانت نوايا راشد..خدعني ...احسن شي اني ما عطيته بطاقة البنك...بس اشك انه كانت اتهمه البيزات اكثر ما كان يهمه جرحي ..

امايه: تبين حايه..

قلتها و انا انش من ع الشبريه : لحظه ماماتيه..

رحت صوب شنطتي و فتحتها و ظهرت بطاقة البنك : خلي بطاقتي عندج ..

امايه: شو هاي ..
خذت نفس: بطاقة رقم حسابي مهري موجود ..بها الحساب ..خلي البطاقه عندج ووقت ما احتاجها ..بخذها منج..

امايه : ان شاء الله الله يهديج..

راقبتها تطلع من الحجره مستانسه ...ماشي فايده ادور راشد ..و اشتكي و اطلب منه تفسير ..خلالاص يا راشد...كافي خدااعك لي و هروبك.. و مواااجهة اخواني ابروحي .و غير المذله الي ذليت بها نفسي عند المطار ...

.اتخليني ابتعد عنك ..وماا ارجع طريقك موليه..كافي البارحه ...الحاله الي مريت فيها ..البارحه في بيت يدتي خلتني ..امسحك من حياتي ..

و ان كنت تحبني او حبيتني في يوم ...بقدر أخليك تتألم بزواجي من ذياب ... و ان كنت تخدعني و لك غرض ...ثاني ..في توطيد علاقتي فيك .... هم زواجي من ذياب بنساك موليه ...

و بحاول ارجع ثقتي باخواني ...الي ما جفت الوناسه بعيونهم بـ يوم عقد قراني ...

حاولت ابعد هالافكار من بالي ...فنشيت رحت اتسبح و كاني اغسل افكاري من بالي ...غمضت اعيوني و حسيت برجفه ..كيف بجابل ذياب ...كيف ..؟؟

اتمنى بس اقدر اسيطر ع المشاعر الي تحيي من تجوفه ...هذي انا بعدني ما جفته و احس بجسمي يرتجف ...الله يستر ...

طلعت من الحمام ... انشف شعري .. عقب ما خلصت صليت العشى ...طاحت اعيوني ع السده ..فتحتها جفت خاتم راشد الي هداني يووم تخرجي من الكليه ...شليته و اول مره احضنه بيدي بس بمشاعر مختلفه ... مب حب ولا شوق ولا الم ولا عذاب ..مشاعر خيانه و حقد....

كنت بالاول احسد ندى لانها محيره له..بس الحينه اشفق عليها لانها بترتبط بانسان مخادع اناني ...رحت صوب الحمام ... و فريت الخاتم في المغسله و اختفى من اعيوني ...و للابد.....طلعت من الحمام و حسيت برااااااااااااااااااحه ..كبيره ...صحيح ايام حلوه عشتها مع راشد..

بس شو فايده هالاشياء الحلوه بالدسه و من ورا اهلج. و الناس..مالها طعم ..يمكن بحن له و بشتاق له في يوم ...بس زواجي من ذياب بيكون حاجز عود لـ هاي المشاعر و الاحاسيس ..

طالعت باب حجرتي ..يوم انفتح و كانت حصه ...
قالت لي : الريايييل يتعشون يعني عادي باي وقت بيرحون ..

رحت صوب التسريحه ..امشط شعري ...يتني حصه تعالي بسشوره لج..
قلتها: شعري يحتاي استشوار ...

حصه: ههههههه لا ما يحتاي بروحه ما شاء الله جنه حرير ...بس خلينا انشفه من الماي ...

قلتها : انتي غير حصه ما بحط في بالي انج بتحسديني بس ...لو كانت شيخاني ..هي لانها دوم اتييره قطعته لي ..

حصه: ههههههههههههه انتي بعد ما اتقصرين فيها ...

شوق : احس بشعور غريب
حصه مندمجه بتسريحه شعري : مثل .

شوق: مدري ...كيف اقولج...احس اني مجروحه بداخلي شرخ كبير بس بنفس الوقت ..شي مكان للوناسه للحياة اليديده ..

حصه: شوقاني ما فهمت شي ترا !! منوه جرحج..؟؟

تنهدت عاد ما اقدر اوضح لج اكثر ...سالتها: حمودي من زمان ما جفته ..

حصه: هههههههههههه امفضح سعيد في ميلس الرياييييييييييل ..حرج علي ..فطرشته بيت امايه ..
قلتها و انا اتذكر شيطانته: فديته و الله ...

عقب ما خلصت حصه ... يلست اتحط لي مكياج ..قالت لي : بحط لج خفيف .ولا تبين وايد..

قلتها: مدري ..شو رايج..
ابتسمت: الخفيف احلى عليج..لان ما شاء الله عليج ما يحتاي ..

قلتها اتطنز : ما يحتاي ترا خال ندى جايفني اكثر عن مره بالصدفه ..يعني ميكاب ولا غيره ..يعرف شكلي زين ماا زين..

حصه: هههههههههههههههههه ما عليه بحط لج خفيف بس صوب عيونج بكثر علشان اظهر جمالها .
اتنهدت : حصه لا اتخبلين فيني سوي الي بتسوينه ...الا هوه خال ندى ..

حصه: ايه لا تفضحينا جدامه و اتقولين خال ندى ...اتعلمي تزقرينه باسمه..

قلتها اتطنز: احاول ..

خلصت حصه ..و قالت مستانسه: روعه انتي الحينه قطعه ..

يلست اطالع نفسي فـ المنظره ...مهما كان المكيااج ع ويهي و مهما ابتسمت بس لمسة الحزن موجوده فيني امبينه علي ...اتنهدت و انا اتذكر خيانة راشد ...

حصه و كانها تقرا افكاري: امايه محتشره ليش اتسون عشى و ملجه وراشد محد...قلتلج رايح دوره بالسلع ..

قلتها بألم : البس بدلتي ..؟؟

حصه: هي لبسيها بروح ازقر شيخاني اجوف شو بتقول عنج.

وربعت برع ..لبست بدلتي ...يلست ع الشبريه ..لمحت البكس الي يابته لي ندى من جم يوم ...طلعته من تحت الشبريه.. و حطيته فوق و فتحته ...شهقت يوم جفت متروس اغراض ...ما توقعت هالكثر ...كنت بصكره ..بس دشت حصه..متفاجاه مثلي بالهدايا .

سالتني: زطيه ليش ما اتراوينا.

قلتها: توني بس افتحه ...يلا بصكره مالي نفس اجوفه الحينه ..خليني افتك من كل ها و ارقد و ما احس بالدنيا موليه .

حصه اتنبش بالهدايا : صبري صبري ...و ظهرت علبه مجوهرات ...فجته
شهقت يوم جافته: رووووووووووووووعه جنان شوق ..

طالعته ما انكر وايد عيبني و حسيت له بريق غير ...و شي رايق : قلتها هي .

حصه وقفت: لبسيه بستانس عليج..

وقفت ابسرعه: لا لا شو بيقول زطيه..
حصه محرجه: شو زطيه هديته هاي ..يلا لبسي .

لبسته بس لاني جفت حصه محرجه ...دشت اامايه و لحقتها شيخاني عيبهم شكلي .. و كشختي ...
شيخاني: اول مره بحياتي اجوف شوق مرتبه و كاشخه ..

قلتها: هي هي هي احلى عنج..

شيخاني: من زينج قاعده اجاملج انا عن اتصدقين روحج ..
حصه: ههههههههههه

امايه: بس عاد ..مالقيتوا غير هاي الحزه بتضاربون فيها ..


حسيت ان روحي بتطلع يوم سيفاني فتح باب الحجرة و امرني : يلااا

امايه: شوي شوي ع اختك عروس هاي ...

طالعت سيفاني و حسيت انه فكر بالي انا افكر فيه يوم حاولت اشرد و اسافر ...كنت بصيح و بقوله لا اتعاملني بها الطريقه ...بس الوقت ما كان مناسب ..


رحت بخطوات ثجيله و بطيئه و كاني كنت اتمنى يصير شي ما يخليني اطلع من حجرتي ...بس هذا الواقع و لازم اتقبله ...

قلته بصوت واطي : انا ما ابا اطول معاه ..
طالعني بنظراته الحاده : شوووووووه

سكت زخ ايدي و يييرنـي امنزلني من الدري كنت احس انه يعاملي مثل الوحده المجبوره و المغصوبه ع شيء . و كأني ها مستواي ..كنت بزخه و بضربه بس خوفي اكبر بكثير ...يا ليت سعيد الي يااه و خذني ...دورت بكل مكان بعيوني في بيتنا ادور ابويه و سعيد..بس جفت كل شي فاضي ..كل شي مثل الفراااغ ...

وصلنا عند باب الميلس وقفت ...و انتبه سيفاني ...ووقف يطالعني رفعت راسي و عيون مليانه خوف و ربكه ...كنت اطلب منه يعاملني بالزين و يحن علي ..بس كنت اواجه عيون جاسيه ما اتعرف يا اخوي ارحمني ...

امرني : دشي .

ارتجف و كنت بقوله خايفه بس ما عطااني فرصه ..فج باب الميلس و ييرني معاه .. جني ذبيحه ..اكرهك سيفاني ..و اكره الي اتسويه و الي سويته فيني ...وين سعيد وينه ...؟؟ بس اكيد بعده زعلان علشان جذا ما ياه ياخذني بدال ها بو قلب صخر ...

دخلت الميلس ..

ييرني سيف صوب ذياب الي وقف من جافني ..ما رمت احط عيوني بعينه ..صديت الصوب الثاني ..حسيت انه مد ايده لان سيفاني قال : سلمي شوق ..

كنت احس ان ممكن يغمي علي باي لحظه ..فمديت ايدي مغصوبه..كل شي بالغصب ...حسيت بلمسته ..الي تاهت في حضن ايده ..
سمعت صوته الرجولي : جيف حالج شوق ..
همست حتى شكيت انه يسمع حسي: ابخير ..

حسيت ان مر دهر و يدي زاخه ايده..ييريتها ع طول ..
سيفاني: استريح ..بو مهره ..

استانست ع بالي بظهر بس تفاجات يوم سيفاني قال : شوق يلسي بلاج..

بلعت ريجي ..و انا كلي خوف .يلست بعيد عن سيفاني و ذياب ...نزلت راسي بالارض لو كان راشد كان الوضع اختلف .. عاتبت نفسي ...خلاص راشد لازم انساااه ..عقب الي سواه فيني ..انتهى من حياتي ...حطيت له علامة اكس و من كل خاطري ...

كنت احس بالثانيه ساعه ... كان الهدوء هوه سيد المواقف بها اللحظه... انا حرم ذياب !! معقوله ..توني بديت احس و خاصه يوم وقف سيفاني و قال: اخليكم ع راحتكم ..

كنت اطالعه بعيوني اترجاه يتم ابمكانه ..بس فاجاتني ابتسامته ... و كان امبين ع ويه انه مرتاح .و يبا يغايضني....عطاني مقفاه و ظهر من الميلس ...فكرت اشل ابعمري و اتبع سيفاني ... بس ريولي ابد ما طاوعتني انا و ذياب تمينا ابروحنا في الميلس بلعت ريجي ..اتخيلوا انا هو بس بروحنا ....تميت اموطيه راسي بالارض قاعده العب بطرف شيلتي ...

توقعته يرمس يتكلم ..بس تم ساكت شو سالفته ..؟؟ هاه شكله واحد بارد و بليد..خذت نفس طويل و هو ساكت و انا ساكته بس لي متى ..مليت ...يلست انافخ ..من تحت لـ تحت ..حسيت بالغيض بداخلي شو يتريا ليش ساكت ..

رفعت راسي من باب الفضول اجوفه الريال ليش صاخ و ما يرمس ...تفاجات يطالعني و ابتسم يوم طاحت عيني بعيونه ..حسيت الدنيا اتدور فيني فصديت الصوب الثاني ابسرعه و جنه حد صفعني ..

سالني : شو اخبارج شوق ..؟؟

بلعت ريجي حسيت انه متعمد يحرجني ..كنت برد عليه بس ظنين ان فقدت صوتي ..وللابد فتيمت ساكته و صاده الصوب الثاني ...

رقع قلبي يوم جفته وقف و ياه صوبي .؟..صديت صوبه خايفه ..ياه و يلس عدالي ..ابتعدت عنه ..
سمعت ضحكته: ههههههههه ليش تستحين ..؟؟؟ ما باكلج ..

مدري ليش طالعته .. و كأني اول مره اجوف شكله من جريب وايد غير ...يشبه مهره وايد...شكله حـلو ..ملامحه دقيقه و كأنها مرسومه ...كنت قاعده تاامله ناسيه نظراته الي كانت علي ..فنزلت راسي بالارض مدري ليش قلته: انت الحينه خال ندى ..؟؟

رفع حياته مستغرب : ليش اول مره اجوفيني ...؟؟

هزيت راسي بمعنى لا و اتلومت ..لاني تذكرت النظرات الي كانت من بينا ..بس كنت احسبها نظرات عابره ما بتكون فـ باله ...
همست: شكلك غير ..

قال جنه يتمصخر علي : ليش مب حلو !! شكلج متروعه مني ..
ابتسمت له و طالعته ..تعليقه ضحكني ..بس ما بغيت اضحك ابصوت عالي ...

رد سالني : شسوي هاي خلقة ربي ..بس اضمن لج عيالنا بيكونون حلوين شراتج ..كافي جمالج ..
طالعته مستغربه امبطله اعيوني ..ها ما يستحي ع ويهه يرمسني عن العيال شو ها وايد جريء ..ما توقعته جذا ابد ..\

انحرجت من كلامه .و حسيت ان ويهي صار شرات الاشاره الحمره ..

.قلته بصعوبه: تو الناس ..
استهبل عيل : شوه تو الناس ..
حسيت اني بموت من الاحراج ..فنزلت راسي ..و حسيت اصابع ريولي احترقت من كثر ما احفر فيها الزوليه من الربكه ..

رد علي و كأنه مستانس : ادري تو الناس ... كافي علي مهره امطفره فيني ...
ما رمت ارمس بعدني متوتره بس هوه عادي ماخذ راحته ...
ابتسم لي : ..اباها تكبر علشان تعقل شويه ..

و قال : انا مقتنع و حاس انج انتي من بد هالكون بكبره بتتحمل شيطانتها و بتحبها..

شو ها وايد يسولف ما توقعته جذا ... ابد ابد ما يخصه بالفكره الي محطتنها فـ بالي .. صدق من قال لا تحكم ع الناس من اشكالهم....بس ابتسمت لاني تذكرت حمودي بس عقب عضيت ع شفايفي ها متزوجني علشان اربي بنته ..الله يغربل السالفه..انا الي يبته لـ عمري ..محد قالي و الله استاهل ..ما تخيلت اني اخذ واحد و عنده عيال ...


رفعت راسي اطالعه يوم وقف و كأنه اعلن عن انسحابه ووقت روحته...مدري ليش ياني شعور اني ابا تم معاه اسولف ...بس طردت هالفكره من بالي ووقفت ابسرعه...يالله شي فرق من بينا ..طويييييييييييييييل ..انا الي دوم يسمون النخله جدامه اطلع حشيشه ...ضحكت ع الفكره الي يت في بالي ...

سمعته يقول: انا بسير الحينه...ان شاء الله بيي وقت ثاني .احس لو تميت زياده شي بصيبج .... و مبروك ثاني مره يا العروس ..

نزلت راسي ..ما عرفت شو ارد له.صج قفطت .كأني في حـلم ..رديت لورا يوم تجدم مني خفت..حسيت ان قلبي بيطلع من مكانه .. ما رمت ارفع راسي اطالعه او احط عيني بعيونه ... حمدت ربي يوم جفته تجدم رايح صوب الباب ..

و قبل ما يظهر قال : مع السلامه ..

طالعته جفت بعيونه وناسه و راحه ..

خلتني ابتسم له فهمست : مع السلامه ..

فاجاني: اخيرا تكلمتي ..عيل كل مره بوقف عدال الباب علشان تاخذين راحتج و اتسولفين ..
انحرجت ..عفانا الله ها الانسان يحاسب ع كل شي ..؟؟ يدقق ابككل شي يحليلج يا ندى ...
وقفت عند باب الميلس ..

جفته فتح باب الحوي و ظهر ..رديت داخل الميلس يلست مكان ما كنت يالسه قبل ....و رفعت اريولي فوق اضمها ... و كـأني امنعها من انها ترتجف..طالعت مكان ما كان يالس ..شكله ريال مرتاح .. و يدور الراحه ..بلعت ريجي اتذكرت الي كنت بسويه البارحه ..فيلست اصيح احس اني ما استاهل هالانسان موليه .. و كأني الحينه قاعده اخدعه ..

حطيت ايدي ع يبهتي افركها و كاني ابا امنع ها الافكار الغبيه الي قاعده تترس راسي .؟..انفج باب الميلس فجاه ..صديت جفت شيخاني و حصه داشات علي مستانسات..

شيخاني : كوولولولولولولووللولولولوش...

حصه : ههههههههههههههههههههههه

شلت الوساده مالت الكنبه و فريتها بويه شيخاني بكل غيض .

.فزختها ابيدها : ودي اردها لج بس اليوم محد يقولج شي ..عروووووووووس

قلتها: هي هي هي ..نكتي

حصه يلست عدالي: شو شوق شو جفتيه ..شو كنتي اتصيحين !!
شيخاني : خلاص اتعودت ع الصياح هذي ..حبيبتي تقبلي الواقع صاار ريلج خلاص ..

وقفت ..و فسخت الشيله بعصبيه و فريتها بالارض و قلت بغيض : شو ها الريال ما يستحي ..

حصه مستغربه: ما يستحي !!
شيخاني شهقت تستهبل: ليش لحق يسوي شي تو الناس ..

طالعتها ابعصبيه: انتـــــــــــــــــــــي ايه لا تستخفين دمج علي ..

حصه: هههههههههههههههه بلاج امحرجه شوق ...

يلست اناافخ: اتصدقين ..قاعد يسولف لي عن العيال ..شو هاه ..
شيخاني: شو فيها ..يبا عيال الريال عيل حق شو متزوج ..

طالعتها: شو شو فيها ..تو الناس ...شو ها ما يستحي ..

حصه+شيخاني جنهم يتسلون: هههههههههههههههههههههههههه شو قالج بعد ..

طالعتهم بنظرات عرفت انهم قاعدات يتمصخرون علي ..فشليت شيلتي

و قلتهم: ما يخصكن...

و طلعت من الميلس بس هن تمن يضحكن علي ..و انا ماسكه عمري ..فجيت باب الصاله محرجه ..بس اختفى كل شي يوم جفت سيفاني و سعيد و باباتيه و ماماتيه داخل الصاله...حسيت بالاحرااج ..

نش باباتيه من جافني و ياه لوى علي و كأنه يبارك لي ..حتى امايه جفتها طايره من الوناسه ..و قامت اتبوسني و تضحك... بس سعيد و سيفاني موليه ما جفت بعيونهم ذرة وناسه ...

وقف سيفاني : يلا انا بروح ..تبين حايه امايه .
امايه : سلامتك يمه ..

و كانه تطمن علي خلاص اني ما بشرد مره ثانيه ... سرت صوب الدري رايحه حجرتي ..
سمعت امايه: تعالي اتعشي ..

قلتها و انا اكمل طريجي : ما اشتهي ..

نظرات سيفاني و سعيد لي ..كافيه اتخليني اكرهه حياتي و استحي من الي سويته ..هم لو دروا ان راشد طرف ثاني بالسالفه شو كان بيصير يا ربي ...؟؟ كل شيء بنهد فوق روسنا ...اشك حتى علاقه سعيد و حصه بتتاثر ..خلوني ساكته و منطمه افضل لي ...

دشيت حجرتي ..جفت موبايلي ...مسجات و مكالمات ..ها الموبايل ..بدايه طريجي الغلط مع راشد.. شليته و فريته باليدار بكل قوتي .. ..فطاح عالارض و اتكسر ..يمكن هالشيء يشفي غليلي ....رحت صوب التسريحه.. بطلت شعري .. و غيرت ملابسي و اتغسلت..
انسدحت ع الشبريه و ولوويت ويهي بذراعي عل و عسى انخمد ..و يمكن اموت بها الحزه و افتك من الدنيا و من بلاويها...شلت ذراعي يوم جفت سعيد داش علي الحجره..نشيت من ع الشبريه و رحت صوب ..الدريشه ..اوني معصبه ..و محرجه مع اني بموقف ما يسمح لي اسوي ها السوالف ..

اتجتف و انا احاول امنع أي دمعه ممكن اتخوني و تنزل ع خدي ..بسني بسني صياح ... لاعت جبدي و الله العظيم .لاعت جبدي ..صلبت جسمي يوم حسيت به يتقرب صوبي ...

وقف جريب مني سالني : شو اخبارج..؟؟

رديت و انا بعدني واقفه ابمكاني: زفت ..

سالني بجديه: ليش ..؟؟ ما اندمجتي مع ذياب ..

قلته و انا انافخ: امبلي انددمجت ..و ارتحت له بعد..

مدري حسب اني اتطنز عليه ..او اتكلم جد..: عيل ليش متضايجه..و مب مستانسه ..
افتريت صوبه و يلست اصيح: تباني استانس ..و انا اجوف بعيونك و عيوون سيفاني الحزن ..و الهم ..

ردت فعل سعيد خلتي اعرف انه ما توقع يكون جي ردي .ورحت صوب شبريتي ويلست غطيت اعيوني بيدي و يلست اصيح..ما قدرت اكتم هالشيء خاصه جدام سعيد ..ياه و يلس عدالي
سعيد: من قالج اني مب مستانس ..

تمت اصيح مب رايمه ارمس ..
قلته: زين انا غلطانه بس حرام اتسوي فيني جذا..حتى سيفاني يعاملني كأني وحده مسوده ويوهكم ..
قالي : ليش الي سويته شويه..؟؟

اضطريت اجذب عليه: انا ابروحي عرفت اني غلطانه علشان جذا رديت البيت من نفسي ..و لو ما فكرت فيك ولا في اهلي ما كنت ملجت اليوم "ورجعت اصيح و كملت" بس نظراتك انت و سيفاني تذبحني ..

سكت شويه يوم لوى علي بس كملت: ابرايه سيفاني متعوده ع عصبيته و غلاسته..لكن انت ما اتحمل اتسوي فيني جذا حرام عليك ...

سعيد و كاني كسرت خاطره: شوقاني بس لا اتصيحين ..
بس انا ما رمت اسكت ...قلته: انا تزوجت علشان ارضيكم بس الظاهر مب عارفه كيف ارضيك ..انت بالذات سعيد..

سعيد: كنت اتمنى انج تزوجني ذياب عن قناعه مب علشان ترضينا..
يلست امسح دموعي و اقوله: رضاكم واحد من الاسباب الي خلتني اوفق عليه ...

فرني صوبه و قالي : و الله يا شوق الي سويته ..صدمني وايد..ظنيت اني ظلمتج يوم وافقتي ع ذياب تحت ضغوطات ..علشان جذا انا متضايج..اخاف اني اجبرتج ع زواج و من غير اقصد بانسان انتي ما تبينه ..و ظنيت هروبج السبب الاول بسببي ..

حطيت راسي بحضنه و يلست اصيح: انا مرتاحه بقراري .. بس ميته و انا اجوف نظراتك جي ..حرام عليك ..سامحني ..انا غلطت و استاهل كل الي بييني منك وز من سيفاني .. بس ما اتحمل تعاملني جذا ..

حسيت بعطفه و حبه الاخوي لي يوم لوى علي و قال: و الله اني متضايج بس لاني خايف اني زوجتج انسان ما تبينه ..

رفعت راسي اطالعه : انا اباه و ارتحت له وزياد ه يوم جفته ..
رفع شعري من ع يبهتي و ابتسم: علشان جي يت ارمسج ..كنت ابا اتطمن عليج..
ترجيته: سامحني ..
سعيد: حياتي واثق منج .. و من تربيتج..بس حافظي ع حياتج ولا تهدمينها بيدج ..

هزيت راسي بمعنى اني موافقه ع كلامه ..حسيت بالراحه يوم جفت نظراته تغيرت ..من صوبي ..جفت الي كنت ادور عليه من ساعات ..الوناسه و الراحه ...

وقف: يلا انزلي تعشي ..علشان امايه ما اتحس انج مب مرتاحه..ترا يوم دشيتي الصاله من ساعه ..كان امبين عليج انج مقهوره..

ابتسمت له: زين علشان خاطرك بس بنزل اتعشى ..
سار صوب الباب و لمح الموبايل متكسر ع الارض ..نزل و شل قطعه: شوو هااا !!

ابتسمت بخجل: شويه تعبير ما يجول في خاطري ..
هز راسه و قال : الله يعينـا ..يوم جي اتعبير ..

ضحكت: ههههههههه

ابتسم و ظهر من حجرتي انسدحت ع شبريتي اطالع السقف الحمدلله ..اني قدرت اقنع سعيد.. وزين انه تفهم و رضى عني عكس السيف ..الله يعيني عليه ..

نزلت تحت مثل ما وعدت سعيد..جفت امايه و حصه و شيخاني قاعدات يتعشون.,.
شيخاني: ويه باجي اسبوع و بنفتك من الامتحانات ..

حصه: وين ناويه عقب الثانوية..
شيخاني: وين بعد بيت ريلي ما ابا ادرس خلاص لاعت جبدي ..
حصه: بدور ناويه اتروح التقنية ..

امايه: روحي التقنيه شو اتسوين قاعده فـ البيت ..
شيخاني تمضغ اللقمه: ما اريد هذيج شوق خلصت التقنيه..ما حصلت لا وظيفه ولا غيرهاا ..

يلست من بينهم: انا بروحي ما قدمت اوراقي ...و بعدني توني الا مخلصه ..ها الكورس ..
امايه: شوقاني ما يحتاي تتوظف ما شاء الله ريلها عنده الخير ..

سكت ما رديت رغم ان نظراتهن تتريا ارد علي امايه بس طنشت و يلست اكل ..
شيخاني: سعيد شو يباج طالع من حجرتج اجوف..

طالعتها: ما يخصج..

شيخاني: من زينج..

قلتها: احلى عنج..
حصه: و ابوي ..ردينـا ..
امايه: بسكن عاد باجر كل وحده بتعرس و ما بتجاوفون ..
شيخاني واقفه: الحمدلله ...احسن الي يجوف ويه شوق وين بييه الخير ..

حرجت من كلامها: ما يخصج فيني ..
حركت شيخاني حياتها اتغايض فيني ..صج كنت بقوم و بضربها لانها استفزتني من الخاطر ..بس هي ربعت فوق رايحه حجرتها ..

امايه: هههههههههه الله يصلح من بينكم ..
دش سعيد و حمود الي عفد لـ حصه
حصه تلوي عليه: فديتك وحشتني ..

حمودي: بابا وداني الدكان ..
حصه: عيل انت شو حياتك غير اكل الدكاكين..تعشيت في بيت ماما حليمه..

حمودي: هي كلينا وايد اكل ...
ابتسمت نشيت من مكاني و بسته بخده بقوه..تضايج حمودي و يلس يمسح خده بقوه : يااااااااااااااع

حصه ضربته: عيب \

اما انا و امايه ضحكنا عليه : ههههههههههههههههه

قلته: باجر بتييك مهره و بتغسل شراعك ..
تذكرت سعيد واقف وراي فقال: من الحينه وقفتي بصفهم ..

ابتسمت بخجل ..وربعت حجرتي ..قبل ما افتح باب حجرتي تذكرت باباتيه ..ربعت صوب حجرته ..فتحت الباب جفته قاعد ع الكنبه شكله كان يطالع التلفزيون بس الحينه رقد..يتي صوبه ..\

همست و كاني خايفه ازعجه مع اني اعرف انه مستحيل يسمعني : باباتيه ..؟؟ بابا حبيبي ,..

زخيت ايده احركه بس ما تحرك..ابتسمت فديتك ..جنه ايام ما رقدت ..يلست اهزه علشان يقوم ..يروح يرقد بفراشه ...قعدت اهزه ..عقدت حياتي و حسيت قلبي توقف يوم جفت جامد ابد ما عنده احساس ,.,,لويت عليه و ارمسه بصوت عالي : باباتيه نش ... باباتيه ..

بس شكيت ان باباتيه صابه شيء ...يوم جفته ابمكانه و مب متضايج مني او مخربه عليه رقاده..بلعت ريجي .. و ربعت برع حجرته ...وقفت باعلى الدري و انا اصرخ : سعيد ..سعيــــــــــــــــــــــــددد

سعيد وقف متروع : شووو

يلست اصيح : باباتيه ...

وربعت داخل حجرته ثواني وجفت سعيد واقف عدالي ..سعيد امبين من صوته الخوف : شو بلاه ابوي ..
كنت اصيح: ما اتجوفه اقومه من ساعه مب راضي يتحرك ...

وصلت امايه اتنافخ و شكلها مب رايمه ترمس من التعب: شو شو مستوي ..
لويت ع امايه: باباتيه ما يتحرك..

سعيد و كأنه ما يبا يخوفنا: يتنفس ..

امايه تستنتج: يمكن من حبه الي عطيته لها ..سيفاني قال بترقده ..
صرخت : شو تتريون يلا انوديه المستشفى ...اتصل بسيفاني ابسرعه ...

كنت احس بعمري شرات الخبله ارتجف ...حاول سعيد يشيل ابوي بس ما قدر لان جسمي مستوي ثجيل ..ربعت اتصل بسيفاني ...بس شيخاني كانت اتشاهد الموقف من بعيد و اتصيح بخوف و هي اتصلت بسيفاني ع طول ..

امايه ما بين الي مب مصدقه و مب عارفه تصرف : تاثير الحبوب هاه..
سعيد: اول مره تعطينه ها الحبه ..؟؟

امايه: هي ..

كنت يالسه ع ركبي و زاخه ايدي ابوي و اصيح ..و ادعي بسري ان باباتيه يككون بخير ..وقفت يوم سمعت صوت سيفاني وراي : شو بلاكم..؟؟
سعيد: تعال شيل معاي ابوي بنوديه الطبيب ..ما يتحرك..

حطيت ايدي ع قلبه و قلتهم و انا اصيح: قلبه يدق ..
سيفاني سال امايه: عطيته الدواء ...

امايه كانت ميته من الخوف : هيه الحبه الي قلتلي بترقده..

سيفاني و كانه ارتاح: ما عليكم ترا قال لي الطبيب بغير له الدواا و بيكون مفعوله قوي ..
ما كنت مقتنعه بكلام سيفاني يلست اصيح: ما يخصني ودوه المستشفى بتجتلون باباتيه ..

سعيد يعاتبي : شووق ..

رديت عليه : شووو ما اتجوف حالته جنه ميت ما يتحرك ..
سيفاني طالعني بنظرات حاده بس هالمره ما خوفتني لان شي ثاني مخوفني اكبر من خوفي له صديت عنه و لويت في باباتيه..

سيفاني: ما فيه شي ابوي ابخير ..خليه يرقد لا تحشرينه ..
ابتعدت يوم سعيد و سيفاني تساعدووا و حطوا باباتيه في فراشه ..
قلته : اذا صار في باباتيه شي انتوا المسؤوولين ..

وربعت

روح زايــــد مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري

حجرتي اصيح ...ما اتصور جي سيف و سعيد باردين باباتيه حالته تكسر الخاطر ...ما تحملت اتم في حجرتي ..ومن غير ما اعرف شو حال ابوي ...عقب ربع ساعه طلعت من حجرتي ..ورحت حجرة باباتيه ..جفت امايه قاعده اتراقبه ..انقهرت لان سعيد و سيفاني ما سوو سالفه حق ابوي ...خلوه مثل ما هو طايح.. من دون حراااك ..متأكده باباتيه فيه شي ..

امايه: شوق ؟؟

قلتها و انا اصيح: تعالي انودي بابا الطبيب ..
امايه: يمه قلتلج ما فيه شي ها تاثير الدوا..
قلتها : لا تعطيه هالدوا مره ثانيه ..شو تبون تجتلون ابوي ...

يلست اطالعه ..ما تحملت يلست اصيح بصوت عالي ..يت امايه و لوت علي ...
امايه: لا اتسوين جذا اتخوفيني معاج و اتخوف اختج باجر عليها امتحانات ..

قلتها و انا اتقطع من الصياح: اخاف صايبنه شي و انتوا مغترين بـ مفعول الدواا ..
يلست امايه بمكانها ع الكرسي الجريب من شبريه باابابتيه : ما تجوفينه يتنفس عادي لا اتروعيني الله يهداج...

تحركت ورحت رقدت صوبه و لويت عليه قلتها: انا برقد هني اتطمن عليه بجوف باجر شو بيصير .."وصحت" و الله ما بسامحكم كلكم..

من قلت هالعباره يلست امايه اتصيح..حسيت بتأنيب الضمير ..ان قلتها هالعباره وكاني قسيت عليهااا ..بها الليله ..ما رقدت زين..كنت ارقد شويه و ارفع راسي اطالع باباتيه الي كان راقد بنفس الوضعيه ابد ما تحرك ..

لمحت امايه جفتها انسدحت ع الكنبه غمضتني ..بس لا تلوموني خايفه ع باباتيه يصيبه شي ..كيف بتكون حياتنا من دوونه ..؟؟ ابد ما اتخيل..؟ اني انش الصبح..من غير ما الوي ع باباتيه ..؟يلست اصيح بصمت ..

ما ياني رقاد... فتشت عن قران جريب .. و يلست اقرا و اقرا لي ما حسيت بالراحه و انخمدت من غير أي شعور بالي حولي ..

فتحت اعيوني استغربت المكان عقب تذكرت اني راقده مع باباتيه ..تذكرت الي صار شهقت و يلست ..ابمكاني ادور باباتيه و ماماتيه ..محد موجود وين راحـوا ...

عفدت من ع الشبريه و ربعت برع ..اكيد ودوووه المستشفى قلتهم .. قلتهم باباتيه وايد تعبان ...نزلت الدري بسرعه ....كنت بطيح بس زخني سعيد الي كان صاعد فوق

سعيد: ها ها عن تطيحين..
ترجيته: شو قالوا عن ابوي ..
رفع سعيد حيااته: من هم ..

التفتنا انا و سعيد يوم صرخ حمودي ..طالعنا صوبه..حسيت الروح ردت لي يوم جفت باباتيه قاعد يلاعبه و حمودي يضحك بصوت عالي .

.دزيت يد سعيد الي كانت زاخه ذراعي و ربعت تحت صوب باباتيه ..لويت عليه و يلست اصيح .

.قلته: فديتك .. احبك و الله .؟..لا اتسوي فيني جذا مره ثانيه..

رفعت راسي اتامل باباتيه جفت الراحه و و معنى الحياة بعيونه حضنته مره ثانيه و بسته براسه ...
ابتسمت اكيد الحينه باباتيه ما عنده خبرر بلي صار البارحه .

.تذكرت عمري كيف كنت اصيح و محرجه ..
فيلست اضحك جني خبله: هههههههههههههههههه

قلته و انا امسح ع شعره: روعتني الله يسامحك..
سعيد: هههههههههه شوق خبله انتي .تضحكين و اتصيحين مره وحده ..قلنالج تاثير الدوا..

تلومت و حسيت اني منحرجه فقلته: كان يخوف .شكله فضيع..
قالي: انتي الفضيعه روعتينا كلنا ..

تلومت: شسوي كنت خايفه عليه ...

سعيد: ههههههههههههه
حمودي: باباتيه شلني ..
سعيد: روح ازقر امك قلها يلا بابا يتريانا في السياره ..

قعد حمودي يزااعج : ماماتيه تعالي سعيد يباج..

سعيد مستغرب : سعيد !!!!!!!!!
ضحكني حمودي: هههههههههههههههههههههههه

دشت امايه الصاله: ها عيل الحينه ضحكتج واصله الشارع ..
قلتها : ممرتاحه نفسيا ...بروح اتغسل ..
وربعت حجرتي ..سمعت سعيد يقولي ازقري حصه بدربج... بس حصه كانت ظاهره من حجرتها ابتسمت لها ..
حصه: خوفتينا البارحه..

ابتسمت لها ..ودشيت حجرتي ..قافطه شو اقولهم .. فشله لو دروا اني راقده البارحه مع مامااتيه و بابااتيه شو بيقولون عني .. بياكلون ويهي ...

دشيت الحمام اتغسل ...يا سلام الواحد يحس بالمتعه و الراحه بعد ما يتطمن و يرتاح من الي يخاف منه .. و هالي صار معاي و مع باباتيه ..

.فتح الكمبيوتر صار لي فتره ما دشيت اقرا قصص ..اتسلى ..خطر راشد فـ بالي ..لانه ما كان يرضى اقرا قصص ابتسمت مدري اتمصخر ع نفسي أو ع راشد اونه يغار ...قص علي ..خدعني حسبي الله عليك و نعم الوكيل ..بس ندى ؟؟ حراام ندى ترتبط بها الانسان ..؟؟ و الله ما تستاهله ..

بلعت ريجي انا شو سويت فيك علشان تخدعني ..انت الي بديت معاي و انت الي تجربت مني ..بلعت ريجي ..احاول اطرد هالافكار من بالي ..خلاص المفترض اني انسى هالانسان .. و للابد ..

يلست اقرا قصه اندمجت معاها .. ما حسيت الا الظهر يأذن ..طلعت برع حجرتي ...اليوم الجمعه ...ع بالي شيخاني راحت تمتحن ؟..الاسبوع الياي اخر امتحانتها عقب .. بعرس !!!غمضت اعيوني اتذكر ذياب ..كانه حلم البارحه يوم كنت قاعده معاه ...

.

رجعت حجرتي ..صليت الظهر عقب ما خلصت خطبة الجمعه ...نقزت يوم انفج باب حجرتي ..عصبت ماشي استئذان ولا احترام الخصوصيات في هالبيت ...

وقفت اطالع سيفاني الي تم واقف عدال باب حجرتي سالني : وين موبايلج ..؟؟

فريت سيادة الصلاه بعيد عني ..الحينه ما اتروم اتقول أي شي انا بذمة ريال ..يعني يا سيفاني هذاك زمان تضربني و تتحكم فيني ...
طالعتها و قلته ابرود: فريته بالزباله ..

طالعني مستغرب : بالزباله ..ليش ..؟؟؟
خذت نفس طويل و كأني متعمده اغايضه : بس جذا موبايلي جديم و رقم بطاقتي مليت منها ..كسرتها و فريتها بعد..

تجدم خطوه و حرج علي: ارمسي بالزين ...
يوم جفته معصب .. و يرمس بها الاسلوب الوحشي سكت و اصطلبت بيلستي ..طالعته بخوف ..
قال: أنا عزمت ذياب ع الغداا

طالعته من غير ما ارد و ليش يقول لي ...شو يباني اسوي ..
سالني: سمعتي ..شو قلت..

قلته بغيض: شو تباني اسوي زين ..ادق طبل ..

ثواني جفته واقف جريب مني و عطاني كف بحياتي ما بنسااه حطيت ايدي مكان ضربته و يلست اصيح ..
صك ع اسنانه و قال: عقب الي سويته بعد لج ويه ترمسين ...صج ما فيج ادب ..

كنت خايفه منه و متـالمه من ضربته ..بس ها كله ما منعني اني اصرخ عليه و اقوله بكل صراحه
بس كنت مغطيه ويهي لاني خايفه اييني كف غيره: انت مهتم بسالفه ذياب و تبا تلصقه فينا علشان ندى بس ..

زخني من رقبتي حسيت اني بموت ..مدري هل ردت فعله لاني قلت الحقيقه .. أو لاني ظلمته ..زخيت ايدي اصيح بصوت عالي ..حسيت ان روحي بتطلع حتى يوم زخني اني كنت بشرد من البيت ما ضربني جذاا ..
حاولت اصرخ: سعييييييييييييييييد ..سعييد..

بس ما كان صوتي ينسمع لانه احس نسخي خلاص ..مدري من وين طلعت امايه يلست اتصرخ و كأنها اترجع سيفاني لعقله
..امايه: هد اختك هدها اقولك ..

ابتعد سيفاني ورا ونشيت و انا اكح و اصيح واندسيت ورا امايه ..

سيفاني: هذي بنتج مب متربيه..
امايه محرجه عليه: ما يخصك فيها خلاص اختك ع ذمة ريال مب من حقك اتمد ايدك عليها..

كنت مقهوره منه فيلست اصيح و صرخت عليه : يا الحقييييييييييييييير لا اتمد ايدك..

بس ما كملت كلامي عفد علي من ورا امايه فيلست امايه اتصرخ ..لانها هي بعد خافت من سيفاني ..انا اعرف ان اصلا سيفاني كل الي قاعد يسويه فيني لانه بعده فيه غييض مني ..من الي سويته أول امس ...

ع صراخ امايه اخييرا وصل سعيد..الي دز سيفاني و خلاه يلصق باليداار ..
يلست اصيح: سعيد ضربني ..
سيفاني مب مهتم بوجود سعيد: جب لادوسج فـ بطنج

امايه اتلوي علي: صخي عنه لا اتراددين عن يجتلج

قلتها و انا ادفن راسي بصدرها: وايد يضربني وايد..

اتوقعت ان سعيد بعد خطر ع باله مثل ما انا كنت افكر من شويه ..ان سيفاني مقهور مني من الي سويته يوم كنت بشرد المطار ...علشان جذا ما ضارب سيفاني مثل كل مره ...بس زخه من ذراعه و ظهره من حجرتي ..

سعيد: تعال سيف برمسك ...

و سيفاني شكله النار الي شبت في صدره ما انطفت و ما اظن تنطفي في يوم ...

روح زايــــد مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري

يلست ع الشبريه عقب ما ظهر سيفاني و سعيد من حجرتي و يلست اصيح ...
امايه: اموت و اعرف شو بينكم ..انتي و سيفاني ليش دوم تضاربون ها فهميني ..

كنت اصيح و اقولها : اسأألييييييه ..يعني انتي ما اتعرفين ولدج ..من فتحت عيوني لددنيا و هو داش يكفخنا و طالع يكفخنا ..

امايه جني غمضتها و انا اقول هالرمسه فلوت علي و يلست اتصيح..دشت علينا حصه .. الظاهر ان سعيد طرشها ..
حصه: خير شو صار ..

امايه اتمش دموعها: هذا ريلي عايش و جي يسون باجر الله اعلم شو بستوي ..
حصه: عموه لا اتقولين هالرمسه ..شوق خلاص لا اتصيحين ..
قلتها و انا امش دموعي: متى اموت و افتك من هالعيشه..

صاحت امايه اكثر يوم قلت هالعباره فطالعتني حصه بنظرات عتاب ..نشيت ابوس راس امايه
قلتها : سامحيني ..خلاص متى اعرس و افتك زين جي ..

امايه: و الله انكم مفشليني الريال داخل يبا يتغدا و انتوا هني تضاربون ...حسبي الله و نعم الوكيل ..
و نشت و طلعت من حجرتي ..تميت ساكته اطالع الارض

حصه: عموه بعدها متضايجه و زعلانه ...ما يصير جي .حرام الي اتسوه فيها؟..

رديت عليها بعصبيه: شو يعني انا السبب ..جوفي ها الثور يتحراني حيوانه كل ما يجوفني يضربني .؟..

ورجعت اصيح ..يلست حصه عدالي اتخفف عني
قلتها: يا ليت خطبني فهود ولد عمي جان بزول الكويت و ما بيي هني موليه..

حصه: ما تسمعج شيخاني بتستوي ضرابه ثانيه ..و تعال يا سعيد زخ ها و راضي ها..
ما توقعت كلام حصه يضحكني : ههههههههههههههه

حصه : شوق انتي خبله تضحكين و اتصيحين بنفس اللحظه..

طالعتها : حتى سعيد قال لي هالعباره اليوم .. شسوي ...الي يعيش بها البيت يتخبل ...
حصه: هههههههههه بس انا و سعيد نتطمش ..حلبه مصارعه ..

ابتسمت ع طنازة حصه: يا حظ سعيداان فيج و الله ..

انحرجت حصه و ضربتني ع جتفي : قومي قومي اتغسلي ...ولا اتراوين ويهج لـ سيفاني الين ما اتعرسين ..ولا ترا بشوهج...
رفعت راسي اراويها ويهي: شي علامه هني "و أشرت مكان صفعني"
هزت راسها : لا ماشي

ارتحت و قلتها: بعده البارحه يقولي انتي حلوه .. و الحينه بجوف علامات طراقات..بويهي
حصه: ههههههههههههههههههههه اممممممممممم متى ناويه تزهبين ترا ماشي وقت موليه ..عندج بس هالاسبوع ..

اشرت بيدي مب مهتمه و رحت صوب الكبت ادور شي البسه : ما لي خاطر ...

حصه: كيف مالج خاطر ...انا اليوم بحجز لج الحنايه و الصالون ...لكن الاشياء الثانيه لازم انتي اتساعديني فيها...ترا شيخاني مشغوله فـ امتحانتها ..

قلتها: خذي ندى اهي اتعرف شو احب و شو ما احب ..
حصه واقفه: ودري عنج هالدلع ...ترا بخبر لج ذياب ..

طالعتها :شو بيسوي فيني ..

حصه: مدري و الله بس احس شي انجذاب كبير من بينكم .. و غير انه له تاثير عليج قوي .
ابتسمت اتطنز عليها هذاك راشد اخوج مب ذياب قلتها: انتي تبالغين ...شو البس هالبدله ولا هاي ..

حصه: كل بدلات لبسي لج مخور ..
طالعتها : حـلو علي ..

ابتسمت حصه: هي سعيد كان يستانس علي يوم كنت البس مخور ..

راحت حصه صوب الباب ناويه تظهر :بروح اساعد عموه اكيد في المطبخ بروحها انتي تزهبي زين..

و صكرت باب الحجره .. و بدوري صكرت باب الكبت بعصبيه و قلت بكل غييض : ها سيفاني يتعمد يلصق ذياب فيني علشان اموت من الغيض ...اكرههك ..متى افتك منك ..

عفدت فوق الشبريه ..اطالع السقف ..متى متى بس ارتاح من ها كله ..الله يغربلك يا راشد بهدلتني و خليتني احلم .. و ابني احلام و آآمال...اندق باب حجرتي الحمدلله انه مب سيفاني لانه ابعمره ما دق الباب ...

قلت: الباب مفتوح ..

دش سيتي و بيدها جيس عقدت حياتي : شو ها ..
قالت: انا ما يدري هذا بابا سعيد يعطي..

خذت نفس طويل قبل ما اخذ عنها الجيس الظاهر من ذياب ...فجيته ابسرعه ..جفت علبه موبايل عقدت حياتي ..و قلت موبايل ..؟؟

فتحته ..اجود و اغلى انواع الموبايلات ..بس انا ما أحتاجه شو يتحسبني زطييه يايب لي موبايل بها الجيمه !! ولا يتخقق علي ..؟؟ زين ادري انه راهي و عنده الخير بس ماله داعي ..

.يلست العب فيه اخرتها فتحته ..تفاجات يوم جفت داخله بطاقه..و اول ما اشتغل ظهر بالشاشه "شوق ذياب " حسيت برجفه اتذكرني يوم كنت اجوفه او يكون جريب مني ..اتصيبني هاي الرجفه..فتحت الللسته ..ما جفت غير رقم موبايله امخزن ...و باسمه ....

فريته ع الشبريه ..انا ما كسرت موبايلي البارحه علشان حضرتك اتيب لي موبايل ..بس نقزت يوم وصل مسج..فتحته ابسرعه و احساسي يقول ان ذياب مطرشنه ..."مساء الورد و الشوق معطر بالياسمين"

ابتسمت ما توقعت ذياب من اجوفه احسه انسان جدي و ماله بهالسوالف تطلع منه الحينه هالعلوم ..يا سلام ..اسميني بعيش بعز قالوا الحب اييب السعاده و الراحه ..

و انا جربت الحب و ما ياب لي الا الجروح و التعاسه..خلوني اجرب المال و الجاه و الدلع ..اكيد هي الي بتعيشني بسعاده ..استاهل و الله استاهـل ها الدلال و المال و الهداايا ...عقب الي سواه فيني راشد .

.عضيت ع شفايفي ..الجرح الي جرحني فيه راشد للحينه بداخلي ..غمضت اعيوني بعصبيه وعدت روحي ما افكر فيه خلاص ... وقفت بعصبيه ..و طلعت لي ثوب مخوره ...و يلست امشط شعري و ارتب نفسي ... علشان اروح اسلم ع ذيــــــــــــــــاب ..

مـغـلاك وغــلاك لوتـشـوف شـكـثـر غـــلاك .......بتقـول ماخليـت شـي للغيـر مــن كـثـر غــلاك......مـاعـشــقــت انـــســـان بــالــكــون ســـــــواك ........انتـه حبيبـي يابعـد عمـري والله محـد يـسـواك.....مــاخــذ روحــــي وروحــــي كـلــهــا فـــــداك....عسـى بــس تـعـرف أن حـبـي مـاهـو لـسـواك

دشت عليه امايه اتقولي : تعالي تغدي ..
قلتها بربكه: ما ابا ..زين شكلي ..

امايه مبتسمه: صل ع النبي ..أجمل ما رات عيني ..

طالعتها بتشكك: تقصين علي جوفي ويهي امبين علي توني كنت اصيح..انا ما لبست و كشخت الا اقهر ولدج ..
امايه تجرب مني: الله يهداج يمه لا اتحطين راسج براس اخوج كافينا مشاكل ...يلا تعالي تغدي ..

قلتها: ما ابا ..ابروحي متروعه كيف بدش لـ خال ندى ..

امايه: انتي بعدج اتسمينه خال ندى ..
انتبهت: ههههههههههههه تعودت ..

امايه: عن تفضحينا و تزقرينه خال ندى ..
ضحكتني: هههههههههه لا ما بزقره انا موليه ما انطق بشي جدامه اتلوم ماماتيه ..
امايه: ههههههههههههه طالعه ع امج تستحين ...يلا ما غيرتي رايج ..

هزيت راسي بمعنى لا و قلتها : علشان ترتاحين بعد ما بيظهر بتغدا اوكى ..

امايه: اوكى..
ضحكت عليها: هههههههههه يا ويل حالي ..,
امايه: مدري عنكم هاي علومكن اوككى و مدري شوه ..

قلتها : ههههههههه بخبره ما ايي ثاني مره خلاص ماباجي شي حق العرس .
امايه ردت ابسرعه: عيييييييييب اياني و اياج اتقولين الريال جذا ..

ضحكت ع تهديها: هههههههههههههههه انتي صدقتي اقولج ما اروم ارمس بشي جدامه..
امايه: زين بعد يلا بجوف ابوج جان خلص غدااه ..بعطيه الدواا

قلتها و انا اتذكر سالفه البارحه: لا تعطينه حبة البارحه..
امايه: الله ما ايكرر هاليوم حشى ما رقدت ما ياني رقاد فوق الكنبه..

اتلومت منها لاني كنت ماخذه مكانها: ههههههههههه السموحه منج ...بس صج تروعت ..
امايه: ما عليج الحبه بياخذها فـ ليل بس ..ابرايج جان ما تبين غدا بطرش لج سيتي جان ذياب تغدا و خلص ..
قلتها : هيه لا اطرشين السيف ..

امايه: ما يهمج ..ابروحه اصلا ما بييي ...يلا بروح اجوف ابوج..

يلست البس الحلق و اتذكر بدور هالبنيه اختفت و مالها حس من بدت امتحاناتهم ..جان بخبرها بسالفة سيفاني خليها تنتقم لي ..ترا محد اييب راسك الارض غير بدور يا سوااف ...اتعطرت وخلصت و يلست ..ع الشبريه ...اترياا متى يخلص غدااه ...تذكرت البكس ماله طلعته من تحت الشبريه ...فتحته ..وايد اغراض ..ما جفت شي مناسب البسه له ..و قبل ما اصكر البكس لمحت علبة ساعه من ماركة ديوور..لبستها بيدي اليمين ..ما اعرف البسها بالشمال تعودت خلاص ..عيبتني وايد..شكل ذوقه راقي ..هالريال ...صكرت البكس ورديته مكانه ..لمحت موبايلي اليديد..خطر ع بالي اتصل بـ ندى ..اكيد تحاول تتصل فيني ..بس موبايلي كل يعطيها مغلق لاني كسرته ...ضربت ع رقمها و باخر رقم وقفت خفت لا اترمسني عن راشد و انا هالانسان ابا انساه و اشيله من بالي موليه و يا ليت بيدي شي امنع ندى من انه ترتبط فيه ..بس ما اقدر ...

و هي شكلها متعلقه فيه ...تذكرت يوم موزي امسويه عزيمتها كيف ندوي كانت مستانسه لان راشد وصلها البيت و غير اونه كان يطالعها بنظرات اتخبلت عليها ..خذت نفس طويل راشد يلعب ع الحبلين بس اموت و اعرف شو غرضه؟؟ تسليه ممكن ..؟؟ او شي ثاني ما اعرف ...؟؟

بس كيف رضى لنفسه يتسلى بوحده من اهله ..المفترض ما يرضى علي حاله حال خواته ...تذكرت غيرته ..زعله مني ..ع اشياء تغايض به..كنت احسه يحبني بس طلع نذل ..و ها الادامي ابد ما يستاهلني ... حتى ندى ما تستاهله ...بس ندى وايد متعلقه فيه شي طبيعي و هي محجوزه له من الصغر ...نشيت من مكاني و سرت صوب الدريشه فتحت الستاره ..جفت غيوم متناثره ع صفحات السماء ..بس الشمس كانت مطله بهيبتها البهيه ما قدر الغيم يقهرها و يحجب نورها ...

ها الجو رجعني لوراا خمس سنوات ...يعني كنت بصف ثالث ثنوي كانت بدايه السنه ... اممممممممم يعني ابو ندى و عمتها بعدهم ما توفوا بحادث ...لصقت راسي بالدريشه و غمضت اعيوني .. اذكر بها اليوم رحت بيت ندى..علشان اذاكر معاها امتحان كانت ندى مصره الا ايي بيتهم .. و انا كنت متخوفه من سيفاني و اذكر اشكثر امايه ترجته علشان يرضى اروح لي ما وافق اخيرا ...

ما كنت اعرف ان قوم ندى امسوين عزومه غدا..كانوا بس عازمين اهلهم ... اتلومت يوم سرت لها بعد الغداا ..و جفت قوم خالتها العوده .. ام فتون و خالها بعد اقصد ذياب الا هو ريلي حاليا و قوم خالوه حليمه الا حصه كانت في بيتنا ....

.رصيت ع ايدي يوم تذكرت حرمته الله يرحمها ..مدري ليش خطرت ع بالي الحينه ...بس اتذكر كانت توها عروس ...دشيت حجره ندى و

كنت متلومه : ليش ما قلتي ان اهلج امج موجودين ما كنت ييت ..لا بعد فتون علشان اتغار زين ما زين ..
ردت علي ندى باعتذار: شسوي شوقاني جان ماييتي ما بذاكر دروسي خذتج حجه ..اتعرفين يوم نتيمع ..يصير البيت ما شاء الله حشره ...

قلتها: ها مب عذر ..؟؟ ندوي فشييله متلومه انا !

ندوي: اسفه ما قصدي بس تدرين موزي و فتون و بدور هني و الله ما بذاكر شي ..انتي ادرى بها الشيء ..
حطيت ايدي على يبهتي و جني افكر: ليش
اتسوين عزومه جي ما خبرتي امج و ابوج ان عليج امتحان ..

ندي: خبرتهم ..حتى اقترحت اني اييج البيت علشان اذاكر معاج بس حرجت علي امايه ..
قلتها: زين ابرايه يلا خلينا انراجع ماشي وقت متى بنخلص ندوي..

يلسنا انراجع دروسنا ..ما حسينا بلاوقت .انصدمنا يوم مرت ثلاث ساعات ..
دشت موزي: حووو صلاه
ندى: بسم الله روعتينا..

موزي: خخخخخخخخخخ سوري شو ما خلصتوا ..

قلتها: بجى لنا فصل ...بنصلي و بنرجع انراجع ..
موزي: تعالوا خذوا لكم راحه ..شو قلتوا ..؟؟

ندى اطالعني فطالعتها بنظرات افهمها اني ما ابا اقعد ما فتون ..
ندى: لا بنمل علشان انخلص ابسرعه ..
موزي: يلا عاد عشر دقايق الا هي ..ترا امج طرشتني لج و الله .
ندى اطالعني و كأنها استسلمت :- خلاص بنيي عقب ما انصلي ..

موزي تغمز لها : راشد قاعد معانا ..
ابتسمت ندى و كأنها اتفرها بالكتاب : موووووووووزي
انا و موزي: هههههههههههههههههههههههه

صكرت موزي الباب ابسرعه ..
ندوي: من جذا امايه تباني اقعد معاهم علشان راشد..

عقدت حياتي : شو مب جايفنج قبل .ولا اتخااف لا ايغيير رايه اذا جافج..
ندوي: هههههههههه لا ما بغير رايه ..انا من انولدت و انا اسمع خطيبة راشد يعني لو شو سوا ما بيقدر يغير رايه..

قلتها: و ابوي انتي متعلقه فيه..
ندوي اتهز جتفها: مب سالفه متعلقه بس مرتاحه ..من اهلي .. و غير انه رفيج خالي .."صكرت الكتاب " يلا نشي خلينا انصلي ..

صلينا العصر ..عقبها طلعنا صوب ميلس الحريم ...

قلت ندوي: فشله اهلج كلهم و انا غريبه..
ندوي: شوووووووووق بلاج خالتج حليمه داخل ..
قلتها حتى و لو انا ما بدش روحي انتي ... زين انا بتم بحجرتج اتريااج ..

زخت ايدي ندوي : عن المنكر ...يلا دشي معاي ..

تفاجأنا من الصوت الي كان ورااانا .

.و كان حس راشد : ع شو تتعازمون ..
ارتبكت ندى و طالعتني اما انا كردت فعل طبيعي طالعت صاحب الصوت اتفاجا راشد يوم جافني في بيت عمه
فقال: شوق انتي هني ...؟؟

ابتسمت كنت برد عليه بس لمحت الريال الي واقف حذاله و كان يتأملني ..تلومت و صديت ابسرعه الصوب الثاني ...كانت هذي اول مره بحياتي اجوف ذياب ..حتى اني نسيت ملامح ويهه ..و نسيته بالمره ..سمعت صوته و بهذيج الايام ابد ما كان يأثر فيني مثل الحينه

ذياب: ندى منوه داخل ..؟؟
ندى : مدري بعدني ما دخلت شوق مب راضيه تدش مستحيه ..
ذياب امطنش ندى : ازقري حنان ..و خبريهم ان راشد بيدش ..
مدري ليش صوته جبرني اطالع صوبهم مره ثانيه ...جفته يطالعني و كان يرمس ندى ..رديت طالعت راشد الي شكله كان متملل من الوقفه برع و قاعد يجول بنظراته مره علي و مره لـ ذياب و لـ ندى .....

راشد: يلا ابسرعه ندوي بنموت من الحر..
ندى: يلا شوق تعالي اندش ..
قبل ما ادش جفت راشد يساسر ذياب فابتسم ذياب : ياا ريااااااااااااااااااال
المهم ؟؟ ما اهتميت ..ووودخلنا انا و ندى الميلس و سلمنا ع الكل ..خبرت حنان ان ريلها يباها برع .. و قالت لهم ان راشد بيدش و كانت متلومه لانها حصلت كم تعليق ..فشلها ..يلست حذال خالوه حليمه علشان ما احس اني غريبه ...

ام ندى: يحليلها حصه ما يتنا ..شخبارها شوق .
قلتها : ابخير و سهاله ..

فتون : ندى كل ها الوقت اتراجعين مع شوق ولا كنتن اتسولفن ..
ندى: و الله كنا انراجع باجر علينا امتحان ...

دش راشد..فسكتت ندى .. كانت طبيعتها انها وايد تستحي ..و انا اصلا الجو ما راق لي فما صدقت يوم قالت لي ندى : يلا انروح حجرتي انراجع ..
طلعنا من الميلس ..محد حس فينا ..لان الكل قام يسولف ..لمحت حنان و خال ندى ظاهرين من البيت ..

ندى: ما اقدر اقعد معاهم استحي وايد من راشد..

قلتها: جان ما رضى يتزوجج ..
ندى: هههههههههه مستحيل شرات ما انا متعلقه بالفكره حتى هوه بيكون متعلق فيها ..

قلتها: مثلا يعني ..
ندى: ما اظن اتصدقين شوق ..بتخبل لو ما تزوجته حتى لو ما احبه ..انا ما اعرف سوالف الحب ..اتحسينن ان هالانسان قدرج خلاص ..

ابتعدت عن الدريشه ..قالتها ندى راشد قدرها ...يعني لو شو صار مستحيل ترفضه و انا ما اقدر اقنعها انها اتبطل عنه ..ها شي و شي ثاني ..انا يوم حبيته و صارت من بينا علاقه ما قدر يكون صادق معاي ..يمكن لان فـ باله ندىىىى ... خذت نفس طويل .. الظاهر ندى من نصيب راشد و راشد من نصيبها استاهل كل الي صار لي.. لاني دخلت من بينهم ...الله يستر لو ندى عرفت ...بس ندى طيبه و قلبها كبير ...و اكيد بتتفهم و بتقدر موقفي و خاصه اني صرت حرمة خالهااا ..الحينه..

صديت صوب باب حجرتي الي انفتح و كان سعيد شايل معاه حمودي ..
سعيد: شوق تغديتي ..
هزيت راسي بمعنى لا ..
سالني مستغرب: بلاج..؟؟

ابتسمت له حسيت ان بالي مب معاي و انا قاعده اتذكر سالفه ندى
فقلته: ماشي كنت سرحانه ..خلصتوا غدااكم
حمودي: عمي ذياب داخل ..يبييش
سعيد: ههههههههه هي خلصنا ...بتروحين

وقفت : ابروحي ..؟؟

حمودي: انا بروح معاج..
سعيد: انت روح انخمد عند امك..
زعل حمودي و يلس يضرب سعيد بصدره بكسات : ما حبك ما حبك..
سعيد يضحك: هههههههههه ايه غد ريال ..

قعد حمودي يرافس سعيد علشان ينزله بس سعيد عانده و قعد يغصص فيه و انا كنت اضحك عليهم ..فكرت يا ترى جذا علاقه ذياب بـ مهره ..؟؟!!

سعيد يزخ ايد حمودي علشان ما يضربه: شوق روحي الميلس تندلين الدرب باخذ ها اللوتي عند امه ..
حمودي يصرخ ويصيح بصوت عالي : انت اللوتي ..اباا عمووه ..
سعيد: هههههههه انا لوتي ها ما عليه براويك..
شوق : فديتك حمودي ..
طنشه سعيد .. و راح صوب حجرته اما انا طلعت .. و كأني اول مره بروح اقعد عند ذياب ...نزلت من الدري و كل خطوه احس ان قلبي بيتوقف من سرعه ضرباته ..

روح زايــــد مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري

جفت شيخاني و امايه قاعدات يتغدون
سالتهم: زين شكلي ..

شيخاني : هي قمر 14..
قلتها: لا تستفزيني مب فايجه لج..

امايه: بس عااااااااد ؟..لا اتغايضين باختج.
شيخاني: بسم الله اسولف ..من حلاتج..جوفي كف سيفاني معلم بويهج

طالعت امايه: سكتي بنتج..
شيخاني: بتضاربيني تعالي بخرب كشختج..

امايه: شيخاني صخي عن اختج..يمه شوق ندى اتصلت بج اتقول اتصلي بها عقب ...تبااج..
قلتها بربكه: هذي فايجه ندوي...

و طلعت من الصاله .؟..وقفت ابمكاني اطالع الميلس .. اروح ولا ما اروح ...محد سيفاني جان من زمان دخلني الميلس..بلعت ريجي ووكلت امري لله لي متى بتم واقفه اخرتها بدش بدش..

مديت ايدي علشان افتح الباب بس ما رمت هالانسان يحسسني بمشاعر مدري اكرها ولا احبها ..تراجعت فكرت ارجع الصاله ..و ارد حجرتي بس اتروعت و رديت لورا يوم جفت باب الميلس انفتح و ظهر سيفاني ..ما قال لي سعيد ان سيفاني بالميلس ..

طاحت عيني بعيونه ارتبكت و نزلت راسي بالارض بس هو طنش و كمل طريجه ما قال لي ولا كلمه ...قلت في خاطري احسن بعد ....بلعت ريجي و طالعت الباب المفتوح يا ويلي حالي ها كل يوم بينقز بيتنا و انا كل يوم بتم ع ها الحاله الله المستعان ...

دشيت جفته قاعد يعابل بموبايله مب منتبه لي ما عرفت شسوي ...دقيت الباب ... فالتفت صوبي .. فر الموبايل من جافني وقف و ابتسم: هلا و الله ..
ابتسامته شجعتني اني ادش داخل بس زادت ربكتي فصكرت الباب و دشيت ..حاولت اثبت بخطواتي و ما اطيح ع ويهي ... فيلست بنفس المكان البارحه بعيد عنه ...

تجدم مني فحسيت بربكه فضيعه مد ايده و قال: شو ما تبين اتسلمين علي ..
احرجني شكله ها اسلوبه دوم ...رفعت راسي حسيت ان رقبتي بتنكسر اذا حاولت احط اعيوني بعيونه من طوله ..اتذكرت ايده الممدوده فمديت ايدي سلمت ابسرعه و بعدت ايدي ..
ما علق ع حركتي بالعكس رجع و يلس ابمكانه ...البارحه اول مره يجوفني و طرا لي عن العيال اليوم الله يستر مدري عن شوه بيسولف..
سالني: تغديتي ..
كنت بقص عليه و بقول هيه بس ما عرفت اجذب فهزيت راسه بمعنى لا ..
قال: افا ليش ..ما شاء الله طبااخ امج لذيذ ..
حاولت اقوله بتغدا عقب بس ما رمت ارمس وايد استحي منه فضيع هالانسان ...نش من مكانه و يااه قعد جريب مني ..سالني: لي متى بتمين ساكته و مستحيه !!
هو بعيد عني ..احس اني بموت من الربكه كيف يوم قعد جريب مني..حسيت ان مشاعري هاجت ..ارتبكت فصديت الصوب الثاني عل و عسى اخفي هالارتباك..
قال: شكلي ما بسمع حسج موليه !!
زخ ايدي حسيت بالضعف و الربكه فييريتها ابسرعه و قلته من غير قصد: عن قلة الادب ..؟
رفع حياته منصدم: قلة ادب !!"سكت شويه"..ههههه انا ريلج ..

ضميت ايدي بحضني مدري اضحك ع الخبال الي قاعد يصير ولا اصيح من الربكه ..و الفشله ..
قلته : انا انا "ما عرفت شو اقول فعضيت ع شفايفي و كاني ابا اطلع غيضي فيها "
سمعته يقول: زين لا اتقولين شي بس ارحمي شفايفج عن يطلع منج الدم ..

من قال ها العباره ضميت ع شفايفي متلومه ..
سمعت ضحكته: ههههههههههههههههههههههههههههههه و الله انتي عجيبه يا شوق..
طالعته و ابتسمت يوم جفته ضحك رد طالعني : ما توقعتج جذا موليه ..
رديت فجاه: كيف ..
رفع حياته : اممممممم تستحين ترتبكين .. ردادت فعلج كلها براءه ...

ما عرفت شو ارد عليها ..نزلت راسي لان عيونه كانت بعيوني ..زخني من لحيتي و رفع راسي خلني اطالعه كنت ببعد ايده عني بس لمسته كانت وايد رقيقه تمنين طول العمر يتم جذا زاخني...قطعت علي هالافكار يوم فاجأني بكلامه: بلاه ويهج..
خفت لا يكون طلعت علامه من صفعة سيفاني..و الظاهر ها الي صار حسبت شيخاني تتمصخر علي بس طلعت صاجه ..نزلت راسي بالارض

و قلته : ماشي ..

رد و رفع راسي خلني اطالعه .غمضت اعيوني مستانسه من لمسته بس مدري ليش تضايجت باخر لحظه يمكن لاني ما ابا ه يجوف طراقات سيف ع ويهي فصديت الصوب الثاني ابسرعه و دزيت ايده
قلته بخوف: لا اتسوي جذا مره ثانيه ..

ذياب بعده يتاملني ..يمكن يكتشف شو سبب هالعلامه ...ما رد علي و لا كأني رمست حط ايده ع ويهي و كانه قاعد يحدد العلامه الظاهره ع ويهي باطرف صبعه ..ما ابا اتاثر بلمساته ولا ابا اضعف جدامه من بدايتها ..ولا اباه يكتشف ان سيفاني ضربني فنشيت بعصبيه و يلست ابعيد عنه ..

و صديت الصوب الثاني و انا اعدل شيلتي و كان امبين علي اني محرجه ..حاولت اغطي مكان صفعني سيفاني بالشيله ..بس الظاهر ما فاد ..

سالني: تدرين اني من أول مره جفت فيهاا عيونج ..احس ان فيها حزن و معنى غريب ابد ما فهمته ..معناته..

نسيت للحظه كل شي احس به طالعته كلامه لفتني و استغربت منه وايد ..متى طالعني .؟؟ اوكى وايد تصادفنا ووايد طاحت اعيوني بعيونه بس متى كان يقصد ..؟؟اول مره

كمل كلامه : مرات اجوفج تضحكين و مرات تبتسمين ..بس بريق الحزن بعيونج ما يفارقج ليش ..؟؟
ما عرفت شو ارد ع كلامه لاني اول مره حد يقولني مثل هاي الرمسه ...كنت بساله متى اول مره جفتني بس اكيد يقصد بالمنار يوم حمودي يير غشوتي ..

اتساند ع الكنيه: و ها الشيء الي خلاج دوم فـ بالي ..
قلته: علشان جذا فكرت .."كنت بقول اتخطبني بس استحيت"
فابتسم و كمل: اخطبج !

هزيت راسي بمعنى هيه و نزلت راسي بالارض ..
ضحك: ههههه لا من اول مره جفتج قلت هاي بتكون من نصيبي ..مدري دشيتي خاطري ...
طالعته مستغربه .اليوم ذياب غير عن البارحه ..صحيح نفس الملامح نفس الكشخه .نفس الاسلوب بس الكلام مختلف واايد ...شكله بغى يطلعني من هالموضوع لاني مب مستوعبه كلامه
فقال: عيبج لموبايل ..؟؟
قلته: مشكور بس ماله حايه اتعب عمرك..؟؟
نش من مكانه راقبته خفت لا ايي يقعد جريب مني و ها الي صار

ابتسم: لا اطالعيني جذا هي بقعد جريب منج ع بالج ما اعرف اقرا افكارج..

انحرجت ..بس كمل كلامه: البارحه خذت رقمج من عند ندى اتصل بج كل مغلق فقلت اكيد موبايلج مخترب او جديم و ما فيه ارسال قلت ايب لج واحد يديد...

قهرني كلامه خقاااااااااااااااااق ..قلته : لا موبايلي يديد بس انا كسرته ..
تفاجأ : ليش ..؟؟
هزيت جتفي: طاح من ايدي من غير قصد..

ذياب: زين عيل يت هديتي بالوقت المناسب ..!! ما بجى شي ع عرسنا..
بلعت ريجي طالعته : عرسنااا
هز راسه يبتسم: هي ما تدرين إنا بنعرس..

مرات احسه سخيف يوم يحاول يحرجني..قلته: شو رايك اناخر العرس شويه..
سالني: ليش..؟؟ شي اسباب !!
دورت حجه: انا بعدني ما تزهبت .. و تعرف يباله وقت ..
ذياب: زين ليش ما تزهبين شو المانع ..

غلطت يوم قلته: مالي بارض ..
رد علي: لا و الله يعني متى ناويه تتبرضين ..

قلته: مدري ..

زخ ايدي و قعد يلعب بالساعه الي لابستنها انحرجت لانه هديته فقال: اتزهبي من اليوم روحي العصر عندج اسبوع زين ..
حاولت ايير ايدي بس منعني ...فقلته : انا مـ..

قاطعني: تبيني انا اخذج..السوق ..جان تبين اتروحين مراككز دبي و الشارجه ما عندي مانع ..؟؟
احتجيت: لا شوه اروح معاك..

طالعني جنه حد صفعه ع ويه: ليش شو بلاني انا ما اكل قسم بالله ..لا يكون ندى مخبرتنج شي عني..
حسيت براحه يوم بعد ايده عن ايدي قلته: لا يحليلها ندى ما اتعيش من دونك دوم تطريك بالخير ..

ابتسم: زين شو رايج اخذج السوق..خلينا نطلع ويا بعض.
قلته بخوف: لا اخااف..

خذ نفس: ع رااحتج: بس خذي راحتج تزهبي من اليوم .. زين و جان نقصتي خبريني زين عمري...
نزلت راسي متلومه منه ..طاحت عيني ع صينيه الشاي
سالته: تبا شاي..

ذياب و كانه يتمصخر : لا و الله مشكور اخوج شربني لي ما نفخ بطني..
ضحكني رده: ههههههههه
ذياب : ضحكه دايمه ..

طالعته يوم سمعنا يأن العصر ..صج الوقت مر ابسرعه ما حسيت به ..و الظاهر ذياب كان يفكر بنفس الطريجه يوم قال: ما شاء الله الوقت يمر ابسرعه ...
هزيت راسي موافقه كلامه ..
سالني: ليش تبين اتاجلين العرس..
بلعت ريجي لان سؤاله فاجاني فقلته: قلتلك . السبب
قال لي: بس عشان جذا شوق..

هزيت راسي بمعنى هيه ..تجرب مني و قال: كنت اتمنى اتقولين تعال انعرس باجر..
شهقت يوم سمعت جملته فضحك علي: هههههههههههههههههه
ابتسمت: قلتله انت اتنكت ...

قال لي: و حياتج مب قاعد انكت ..."وقف فجاه" يلا انا بروح بلحق ع الصلاه ..

ووقفت ما كنت اباه يروح صدق هالمره احس اندمجت معاه ...قطع افكاري يوم زخ ذرااعي و خلني افتر صوبه
ارتجف حسيت قلبي يرقع ..مدري من الخوف ولا من شي ثاني..جربت نفسي ارفع راسي اطالعه ..اتلومت يوم طاحت عيني بعيونه حاولت ابعد نظري بس هالعيون اسرتـي حسيت ان عقلي بطيير باي لحظه .

.كنت احس ان افكاري تلخبطت حتى انه يوم تجرب مني .. و حط ايده مكان ما صفعني سيفاني رفعت ريولي جني وحده هبله ..ما اعرف ليش ..صار ويه جريب من ويهي حسيت بنصخه ع خدي...مدري اي جنون خطر ع بالي لاني كنت شويه و بصيح له اقوله فكني من سيفاني وريحني من الهم و العذاب الي سببه لي راشد..بس تفاجات من كلامه
يوم همس : تحملي بعمرج لا اتخلين حد يلمسج تراني ما اراضااها فيج ..انت الحينه مالي..

غمضت اعيوني حسيت اني بصيح ..يوم سمعت كلامه و تذكررت سيفاني يوم ضربني و تذكرت اني كنت بشرد مع راشد هالانسان فعلا ملاك و انا ما استاهله ..ابتعد عنه ابسرعه وصديت الصوب الثاني كنت احاول اني امنع دمعتي تنزل من عيوني ..
عطيته ظهري ابسرعه ما ابا يجوفني بها الحاله ..ياه ووقف وراي لصق فيني

سالني بـكل رقه: شو مضايجنج..
ابتعدت عنه لانني خلاص ما اتحمل قربه حاولت ابين نبره صوتي عاديه : ماشي ..
سكت شويه تميت صاده عنه سمعته يزقرني بنفس النبره : شوق..

سكت عقب شكله غير رايه يوم جافني ما تحركت من مكاني فقال لي: مع السلامه .
تميت واقفه ما تحركت الين ما سمعت صوت باب الميلس يتصكر ..يلست ع الكنبه ابسرعه رفعت راسي اطالع السقف : يارب سامحني...

غمضت اعيوني ما بصيييييييح ما بصييييييح ..شليت ابعمري و ربعت رايحه حجرتي...فريت شيلتي .. و فريت روحي ع الشبريه ...حسيت ان ربي عوضني بانسااان يداري علي و يخاف علي .. اكيد ذيااب بيكون سند لي في كل خطوات حياتي ...سمعت باب حجرتي ينفتح ...رفعت راسي طالعت حصه داشه ..
حصه: راقده ..؟؟
قلتها: لا ..
حصه: متى روح ذياب..؟؟

قلتها: من شويه .. حصه انا وايد ارتحت لها الانسان احس ..امممممممم ما اعرف كيف اعبر لج..

حصه يلست ع طرف الشبريه: ههههههههههه الله يهنيكم قولي آآآمين ..
ابتسمت لها : آآآآآآمين ...امم شو رايج اليوم انروح السوق ...
حصه مب مصدقه : اخيرا اقتنعتي ..

ضحكت لها: ههههههه ذياب طلب مني قال ابدا من اليوم اتسوق ..
حصه: زين تراني ما جذبت يوم قلت له تأثير قوي عليج..
تذكرت فقلتها: حصه جوفي ويهي انتبهت لصفعة سيفاني ..

حصه حطت ايدها ع حلجها : اتصدقين من ساعه ماشي ...شو قلتيله..
هزيت جتفي : ماشي غيرت السالفه المهم ما خبرته تخيلي اقوله سيف صفعني ..

حصه: الله يعينج باجر بترتاحين..
قلتها: و بدور اختج ميته عليه مدري ع شوه بس اتصدقين محد بجلع عينه غيرهاا
حصه: ههههههههههههه

وقفت : بروح اصلي ..حمودي وينه فديته كان يبا يقعد معاي انا و ذياب ..
حصه: ههههههههه هي يابه سعيد متغصص حالته حاله و قاعد يصيح ... رقد الحينه فديته ...
قلتها: فديته..

حصه واقفه: خلاص انا بتصل بـ موزي زين خذت الليسن نفعتنا ... اتزهبي انتي ...ذكريني بعد اتصل بالحنايه و راعية الصالون ...
هزيت راسي موافقتنها ... صليت العصر ..رن موبايلي نقزت فـ البدايه مستغربه من الرنه عقب عرفت ها موبايلي اليديد ...رحت صوبه جفت اسم ذياب ظاهر ع الشاشه ..ما عرفت ارد او لا .اخرتها رديت
فقلت: مرحبا ..
بس ذياب صكر التلفون ما سمعني ..حسيت بالاحراج ..اوويه قفطني ...بس شويه وصلنني مسج " روحي اتزهبي اوكى" ابتسمت ...رديت كتبت له " ان شاء الله "

لبست عبايتي و شيلتي و نزلت تحت ...جفت حصه قاعده تشرب شاي
سالتها: حمودي بتخليه راقد ابروحه .؟
خلصت الشاي : شيخاني تراجع عنده .. قالت لي لا تتاخرون ..

سمعنا صوت هرن بنفس الوقت رنة مسج ...فظهرت موبايلي حصه: مبروك ع الموبايل اليديد..
ابتسمت: حلو شكله صح مال خقه..
حصه : هيه يلا انروح تدرين بـ موزي ما اداني حد ياخرها ..

طلعنا بالحوي لمحت باباتيه بالزراعه قلت حصه صبري بروح ابوس باباتيه.
حصه: بسرعه زين صج جنكم يهالووو

ربعت صوب الزراعه ..فتحت الباب . حضنته من ورا نقز باباتيه ..ابتسمت يوم طالعني بسته ع خده ..
حسيت انه راضي عني و ها الي ريحني وايد قلته: انا وايد احبك وحشتني

حط ايده ع راسي و كانه يبا يقولي شي ..فحضنته و بسته مره ثانيه قلته : انا بسير السوق ما بتتاخر زين ..
كنت عارفه انه ما يسمعني بس مدري ليش قلته هاي الرمسه .. بست ايده و طلعت من الزرااعه ...رحت برع و ركبت السياره ...اول مره احس اني مستانسه و طايره من الوناسه ..

ركبت السياره: السلام عليكم ..
حصه+ موزي: عليكم السلام ..
حصه: سلمتي ع عمي ..

ضحكت: ههههههه هي ..شخبار الموز..
موزي: تمام اعلومج..
قلتها: ابخير ..

اتذكرت ان ذياب امطرش لي مسج ..ظهرت موبايلي من الشنطه و فتحت المسج" فديت الي يسمعون كلام ريايييلهم .." اتلومت حسيت انا و اقرا ها الكلام انه جريب مني ... ما عرفت شو ارد عليه ..فقررت ارد الموبايل في الشنطه ...اقترحت موزي انروح اول شي سوق راس الخيمه .. عقبها بالرده انمر المنار .. اتفجنا ع رايهاا ..لفينا سوق راس الخيمه ...طول فتره العصر.. عقبها دشينا مركز الواحه انصلي المغرب .. غير ان حصه حست بالتعب ...فقعدنا نرتاح في المصلى ...حسيت بيوع فضيع لاني ما تغذيت ..
قلتهم: كل ها الحواطه احس ما شريت لي وايد اشياا
موزي: صعب اتخلصين كل شي بيومين ..
حصه: زين شو بتسوين بالمخاوير ما بتخلص لج خلال اسبوع ..
قلتها: عادي ..المهم البدلات ..
موزي: ما بتروحين دبي ..


حصه: امبلى بخلي سعيد يودينا انجوف لنا فستان و نشتري باجي الاغراض الناقصه شو رايج شوق ..
قلتها و انا مقتنعه برمستها: زين مب مشكله ..
حصه: هههههههه ذياب وراج ما اترومين اتقولين جلمه ..

حطيت ايدي ع بطني: تراني وايد يوعانه ما تغديت ..
موزي وقفت: يلا انروح المنار و مناك بناكل لنا وجبه ..

طلعنا من مركز الواحه.. و سرنا صوب المنار وصلني مسح من ذياب فتحته ابسرعه و الفضول ذابحني " خلصتي ولا بعدج برع البيت " رديت عليه "تونا ظاهرين من مركز الواحه الحينه بنروح المنار و عقبها بتعشى و بنرجع البيت "
موزي: شو اتكتبين انتي ..
حصه: هههههههه ما يخصج حق ريلهااا ..
شوق: يسالني ويني..
موزي: و جي ما يتصل بج
قلتها: مدري يمكن يستحي..

حصه: اتسوينها شوق اكيد قلتيه لا ادق..
حلفت لها: و الله ما قلته حرام عليج حصووه ..

موزي+حصه= ههههههههههههههههههههههههه

كنت كل شويه اطلع موبايلي من الشنطه جوف ذياب طرش لي مسج اولا ..بس الظاهر انه ما بيطرش..وصلنا المنار قعدنا نتشرى اخرتها حسينا بالتعب صج الله يعين حصه ..سرنا صوب المطاعم يلست حصه ع الطاوله ..و سرنا انا وموزي نطلب لنا وجبه ..عقب ما ردينا

قلت لحصه: حصه شكلج وايد تعبان مره ثانيه ما بييج معاي..
حصه: لا عادي..
موزي: هيه انا شوق بس بنيي ..خلج انتي مرتاحه ..

سكتت حصه ما قالت شي ..يلسنا ناكل ....حسيت بالتعب عقب ما شبعت ..اتفقنا انا نرجع البيت لان الساااعه صارت عشر فـ ليل ..اتصل سعيد بـ حصه يسالها متى بنرجع .
حصه: خلاص رادين ..
حسيت ان سعيد معصب لانا تاخرنا وايد..
حصه: حبيبي و الله دقايق بنوصل البيت .................... خلاص من عيوني بس لا تضاايج بروحي تعبانه .
هههههههههه شكرا ..مع السلامه

موزي: شكله قاعد يهزبج و انتي تضحكين..
حصه: اقوله تعبانه يقلي ..دواج محد قالج ..ويقول بيرغوني برع الحجره جان فـ ليل حشرته من التعب..
شوق : تعالي حجرتي بستقبلج ..
موزي: ههههههههههههههههههه

حصه: موزي مري بيتنا حمودي من المغرب فـ بيتنا ..بننزل هناك سعيد بمر بياخذناا ..
كنت بحتج لاني ما ابا اجوف راشد بس عقب تذكرت انه محد عنده دوره بالسلع علشان جذا سكت و ما قلت شي ..
موزي: و الاغراض هاي كلها بنزلهااا ..!!
حصه: ابرايه شسوي سعيد محتشر علي ..

وصلنا بيت خالوه حليمه ...من دشيت البيت وحشتني بدور ...و سوالفها مع سيفاني ..الله يعين لو درت ان سيفاني اصلا فـ باله ندوي ..مدري شو بتسوي ..نزلنا الاغراض كلها من السياره ..كنت احس اني مشتريه شويه بس من جفت الاجياس حسيت اني وايد بالغت ..و حصه تباني اروح دبي بعد ..نقز حمودي يوم جاف امه ..
حصه: صبر خلني اقعد مب رايمه اشل اريولي ..
سلمت ع خالوه حليمه .. و ريلها ..الي كان قاعد في الصاله..

بو حصه: يوم انتي جذا تعبانه حق شو طالعه وياهن ..
موزي: انا مالي شغل هي ابروحهها اقترحت ..

يلست اسمع سوالف خطر ع بالي اطرش مسج لـ ذياب "كتبت له "انا فـ بيت خالوه حليمه ردينا من السوق و الحينه نتريا سعيد ايي ياخذنا البيت ."
ثواني ووصلني مسج" تستاهلون السلامه حبي "

يتني ضحكه ..ع تعليقه و طنازته مب مبين عليه ان انسان يحب يتمصخر و يتطنز بس انا اتقبلت ها الشي فيه بسعة صدر ..
خالوه حليمه : بعد باجر بتروحون ولا خلصتوا ..

حصه: لا بجت لنا اشياء خفيفه بنشتريها فـ دبي ..بجوف سعيد متى بياخذنا..
حمودي:وين لعبتي؟؟..
حصه: فديتك و الله اني نسيتك..

يلست عالارض يصيح و يرافس نشيت شله اراضيه بس ما رمت له ..

بو حصه: كل منج علمتيه كل ما اظهرين مكان تشترين له و ها انتي متلعوزه معاه ..
حصه: شسوي فيه ..و الله مبهدلني ها الطفس..
حمودي هو يصيح: انتي طفسه ..
طالعته حصه بعصبيه: شو قلت ..

ربع حمودي صوبي يوم جاف امه محرجه ووقفت علشان تضربه ...
خالوه حليمه: خليه شو تبين به..
حصه: مدري طالع ع منوه قليل ادب.

فاجاني صوت بدور الي ظهرت من حجرتها: على خالته فديته..

ابتسمت مستانسه: بدوووووووووور وينج من زمان ما جفتج..
وقفت اسلم عليها: بدور شسوي هالامتحانات لاعنه خيري ..

بو حصه: ههههههههههه بالتوفيج..
يلست حذالي و ساسرتني: شخبار الزطي اخوج..

ابتسمت لها : عايش .
بدور: ما سال عني فديته اكيد مشتاق لي ....
موزي: شو عندكم تساسرون .
بدور: ما يخصج ...
حصه واقفه: يلا شوق سعيد يااه..
ربع حمودي برع : باباااااااااااااااا بااااااااااااباااااااااااااا

خالوه حليمه : يلا ازقروا الشغاله اتشيل هالاغراض ..
وقفت .. شليت لي جم جيس ..بس بدور ما رحمتني : شوق سلمي عليه وايد..
قلتها : يزول

ضربتني بدور: ايه عن الغلط..

قلتها بجديه: بدور انا منقهره منه ..ضربني كف ع ويهي و انا كنت ناويه اخبرج تنتقمين لي منه ...و انتي قاعده اطرشين لي سلاماات..

بدور جنها ما صدقت خبر: افااااااااااااااااا عليييييييييييج "وضربت صدرها شرات الشباب" انا براوييج فيه ...ما يهمج
ابتسمت لها : مشكوره ..

موزي: ايه شو هالحركات ..
بدور: قلنا ما يخصج..يلا بروح انخمد باجر امتحان ..مع السلامه شوق ..

ما عطتني فرصه اختفت ابسرعه ..قامت الشغاله اتشيل الاجياس و اتحطها بدبة سياره سعيد ..و اخر جيسين شلتهم عنها ...
قلت لـ موزي قبل ما اظهر من الصاله: مشكوره حبيبتي ..نخدمج بعرسج..
موزي: افا عليج ...وناسه عندي حجه اطلع من البيت ..جوفي باجر بعد..
سمعت هرن سعيد: اوكى ما يهمج مع السلامه ..

وطلعت من الصاله ..البس انعالي و افتريت .. و انا ظاهره ..اصطدمت بشخص ..بقوه لدرجه طاحت الاجياس من ايدي .رفعت راسي ..طاحت عيني بـ عيون شخص اخر شي كنت اتوقع اني بلتقي فيـ راشــــــــــــــــــــــد ..؟؟!!

ما صدقت اعيوني تفاجات كانت صدمه بالنسبه لي ..حتى هوه شكل ويهه ما كان متوقع انه يجوفني
" ياا خساارة حبيناا فيكم حراام .. واتضحلي معدنك على العموم .. ما على شوقك ولاا حبك ملاام الملامة على قلبي الووم"."..طنشته بغيت اشرد منه ..مب علشان قص علي لا ..لاني مستحيه من الي كنت اسويه معاه ..من سوالف بالتلفونات .و غير سالفه شردتنا ..

كنت بالاول من اجوفه اعاتبه لانه يصدني كان يتملكني شعور الشوق..بس ها كله اتبخرو طار بلاهوا ..يوم طاحت عيني عليه. حسيت بالغضب و الخيانه ....يمكن لانه خدعني و بانت نواياااه بس للحين ما اعرف شوكانت نيته ...المهم لعب علي و خدعني...هزيت راسي و كاني اطرد هالافكار من راسي و خاصة يوم سمعت هرن سيارة سعيد ........كنت بنزل اشيل اجياسي الي طاحت مني بس هو زخني من يدي و لصقني بزاويه البلكونه عن حد يجوفنا ..\

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1