ليلكة ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

ღ♥ღをأحلى حيـــاة عشناهاをღ♥ღ



من واقع هذه الحياة . . .
ومن كل نسمة من هوائها وعبيرها تدور أحداث روايتي . . .
أحداث سطرتها الأيام برحيقها الخاص . . .
لحظات حلووة يمر بها أبطال قصتي . . .
ولحظات حزينه ولحظات مفرحة الى حد ما . . .
هكذا هي الحياة . . . يوم لك ويوم عليك . . .
فمن هنا أبدأ بسرد روايتي المتواضعه والأولى ,,,
をأحلى حيـــاة عشناهاを
وأتمنى من كل قلبي إنها تكوون قد المقام . . .
وبتواصلكم ننجز الشيء الكثير و بتواصلكم وعطائكم أكتب وأكمل لعيوونكم . . .


* * * * *

التعريف بعائلة أبو زياد :
الأبومحمد . . . وهو رجال ماعليه . . . له كم محل بالرياض وشركة صغيرة من كم سنه مبتدي فيها . .
أم زياد منيرة بنت عم أبو زياد طيبة وحنوونه . . .
زياد : الولد الكبير وعاقل وفاهم وطيوووب وخفيف دم بس اذا ضاق وعصب الله يعينهم وعمرة 26 سنه . . .
سارة : زوجة زياد وبنت خاله طيووووووووبة بشكل فضيع وأبوها متوفي . . وعمرها في 24 سنه
نواف : الولد المدلع بس كشخة وراعي حركات ومغازل يعني فيه لفة شووي بس مسوي فيها عاقل قدام أبووه . . . وعمرة 22 سنه . . وداخل بالجامعه قسم ادارة أعمال .
العنود : بنت مرجوووجة لأبعد الحدود بس كشخة ومسوية فيها ثقيلة قدام الحريم والا اهي رايحة فيها من الخبال والمغامرات اللي تسويها مع بنات عمها وبنت خالها المهبل زيها . . . وعمرها 18 ثانوية عامة .
سامية : بنت دلووعه ودلعها حلووو عليها وعاقلة مو مثل اختها وماشاءالله شاطرة بالدراسة وعمرها 15 سنه . . .
ياسر : ولد دبدوب ومتختخ وحلووو ومدلع نفسة ودلووع أبوه وعمرة 10 سنوات . . .
رؤى : البنوته الصغنونه وآخر العنقود على قولتهم سكر معقود وعمرها 4ونصف عليها جمال ماشاءالله رهيب ودبدووبة زي ياسر . . .
وهاذي عائلة أبو زياد.

* * *
عائلة بو محمد ( أخو بو زياد الكبير ) :
بو محمد : رجال طيب وعصبي بنفس الوقت . . . يخاف على عياله خوووف مو طبيعي . . . ومربي عنوود ونواف وهم صغار ويعتبرهم زي عياله . ..
أم محمد : حرمة طيبة بس تعصب زي أبو محمد على طووووووووووول بس ماسرع ماتندم وصعب تروح تعتذر لأن كرامتها ماتسمح لها . .
محمد : رجال ويعتمد عليه وعمرة 27سنه وجنوووونه العنوود . . . وهي أصلا من يوم واهو صغير كانوا الأهل مايقولون إلا عنود لمحمد ومحمد لعنود
نورة : أختهم الكبيرة ومتزوجه وهي صغيرة من واحد من برا العايلة ومقيمه ببريطانيا عشان عمل زوجها مؤقت وبترجع معاه وعندها ولد عمره 8سنين اسمه حمد وولد ثاني 6 سنين عبدالله ووبنت عمرها 3 سنين اسمها لجين . . .
سلطان : ولد شيطووون وينكت وخفيف دم والروح بالروح اهو ونواف ولد عمه . .
هيفاء : كبر العنود وخبله زيها وتحب الفرفشة والضحك
نجود : أصغر من سامية بكم شهر بس مسجلينها المدرسة مبكرة مع سامية وذكية واجتماعية وتموت على سمووو ( سامية ) . .
عمر: الولد الدلووع عمره 11سنه
ريناد : بنت كتكوته عمرها 6 سنين وحلوووووووة زي اختها هيفاء

وبقية الشخصيات راح أذكرها مع أحداث القصة . . .













. . .الفصـــــــل الأول . . .


الجـــزء الأوولـ ,,,




في أحد أيــــام فصل الربيع الرائعه . . . ونسيم هوائها الطلق المنعش وفي بيت أبو زياد الموجود بمنطقة الرياض بالسعودية توجد عائلة تملئها السعادة والسرور بقدوم أول حفيد لأم زياد وأبو زياد . . .
أم زياد وهي تبكي : مبروووووك ياولدي يازياد والله وصرت أبو ههههه
زيـــــاد وهو ميت فرح : الله يبارك فيك يايمه . . هااه بس الإسم أنا مالي شغل فيه انتي وأبوي اللي تسموونه . . .
أم زياد : لا ياولدي خل حرمتك سارة اهي اللي تسميه هذا ولدها ويحق لها
زياد : يايمة ياحبيبتي سارة بروحها اهي قالت لي اترك خالتي وخالي اللي يسمونه . .
أم زياد : مدام كذا مراح يكون غير اسم أخوي الله يرحمة أبو سارة فيصل , وأبوك أكيد مراح يخالف . . .
زيـــاد : امممم فيصل والله وجبتيها يايمة والله اسم حلوو ورايق . . . حلو والله كشخة أبو فيصل ياااهووو
أم زياد وهي فاتحة عيونها مستغربة وتضحك : هيييييييييه هذا وعندك ولد وتناقز كذا وقدامي بعد أجل والله مراح ألوم العنوود الخبلة . . .
العنود وتوها واصله من المدرسة وتعبانه وللحين ماتدري انه جاهم ولد : شـــــــــــــــف شهالغيبة الشينه . . . ألحين أنا يأم العنود خبله . . . طيب شوفيني شبسوووي عشان صدق ينطبق علي هالوصف . .
زياد وهو يحاول يفاجئ العنود بالخبر : أقوول يمه بروح أشووف ولدي فصوولي حبيب عمري وروحي تروحين معي نشوف سارة والا لا! ويطالع العنود وهي تصعد الدرج حتى وصلت نصه بعدين وقفت ورمت الشنطةوالعبااه على جنب ومادرى الا العنود واهي تنط من الدرج بكبرة وتركض تواجه زياد . .
العنود : اهههههي فصووول . . . ا ا الحين سارة ولدت ولا تخبروونني يالنحسين وترووح تركض وتحضن أخوها زياد وهي تبكي من الفرحة ليش ماقلتلي من قبل حرااام عليك والله انك . . . . .
يقاطعها زياد وهو يضحك : بل متى أقولك توها من 3 ساعات جايبته . .
العنود وهي تشهق : اههههههههي بعد من 3 ساعات ولا طلعتوني من المدرسة أشووف فصلووولي . . . الا تعالو من وين جبتو اسم فيصل والله حلووو
أم زياد وهي تدمع عيونها من الفرحةكل ماشافت ولدها زياد وتتذكر انه صار أبو : ألحين ماتعرفين إني أنا مسميته على أخوي الله يرحمة أبوو سارة خالك يالخبله
العنود : أي والله الحيين أعترف اني خبله وشلوون مانتبهت . . عموووما ً مايهم خبله مجنونه عادي اهم شيء زيووووود ابي اروح حق سواري وفصوولي . ..
زيــاد : لا حلفي أنا زيوود وحرمتي حبيبـــــــــــــــــــــة قلبي سواري ولدي اللي اهو عمك فصووول اجل وش بقيتي . . .
العنود : شف عاد الحين هذا جزاي يوم دلعتك ودلعت حرمتك وولد اخوووي مو عمي لو سمحت . . بس قولي متى بتوديني ! ! 1 بليز أبي أروح أشوف فيصل . . مدري احسه مو حلوووو كانه طالع عليك وعععع الله يعينه عز الله عنس ! ! واخزيااااااهـ ولد أخووووي بيطير سووووقه
( وثمثل انها تطيح على الكنبة وبكل شااعرية وتبكي خخخخ مجنووونة )
زياد وهو يطالع امه ومفتح عيونه على آخرة ويوجه الكلام لأمه : ألحين يايمة أنا القمر مو حلووووو وولدي اذا طلع علي عز الله البنات بطيحون عند باب غرفته وأولهم أنتي
أم زياد وهي تضحك : أقوول والله انكم تضيعون وقتكم بالخرابيط رووحي عنوووده بدلي وتغدي وانت زيود خذ غدا حق حرمتك سارة . .
العنوود : لالا احلف وين بتروح لالا حبيبي رجلي على رجلك بعدين من لاعب عليك وقايل انك قمر او حلووو ! !
زياد وهو مستغرب : محد بس حرمتي تقول أنت أحلى واحد شفته وأنا أصدقها بكل شيء تقووله يكفي اني بنظرها ملاك
العنود واهي تمشي للد رج تروح لغرفتها : خخخخخخ تكذب عليك تخاف تجرح شعوورك يــــــــــــــــــــــا حلوو
فيصل وهو يبتسم لها : غصب ٍ عنك حلووو ok
. . . . .
بعد صلاة العصــــر :
عائلة أبو زياد مجتمعين بالصاله كلهم يتقهوون وهاذا لازم يطبق ببيت أبو زياد محد يتجرأ ويطلع من دون مايتقهوى ويجلس مع أبو زياد بعد الصلاة مباشرة لحد الساعه 4,00 وبعدين الكل يتفرق . . .
أبو زيــاد : هاه ياولدي يازياد متى بتجي سارة والا بتوديها لبييت أهلها قبل
زيـــاد وهو يبتسم بوجه أبوه الطيب : لا والله يابووي الود ودي ماتطب بيت خالي الا شوي بس امها واهي اصرووو الى ان تخلص الأربعين بعدين ترد
أم زياد : الا شلوون ولدنا وسارة عساهم بخير . . .
زيـــاد : اما فصوووول يااربي يايمة لو تشوفينه شحلاتــــه قمر قمر وسارة بخير وتسلم عليكم بس تعبانه شوي لسه ماراح عنها التعب . .
العنود : الا يمه متى بنروح لها .
أبو زياد : أنا من رايي بس تروحلها وتسلم عليها وحنــــا بكرة
ان شاءالله ببيت خالك نروحلها عقب العصر والاشرايكم ؟!
ساميه : معك حق يابووي خلاص أنا موافقه .
عنود واهي تطالعها باستغراب : لا احلفي لايـــابوي أنا طلبتك أبي أروح مع أمي اليوم مقدر أصبر بيني وبين سارة تحدي وأبي أشوف منهو الصادق
زيـــاد بحماس : وش التحدي قوليلي ! !
عنود : لالالاوالله انت شعليك عاد عيب سوالف حريم
نواف ميت ضحك : أما عنود حرمــــــــــة كثروا منهاا هههههههههههاي
رؤى : وانا بعد حرمة
ياسر : ههههههههه تنكتين
وفي هاللحظة يرن جوال بــــ الخبله نمبر 2 يتصل بك ابتسمت العنود وردت . . .
ياسر وهو يطالع الإسم وفيه الضحكة : خخخخ من هاذي بعد والله شكل رفيقاتك كلهم خبلان ومهبل . .
العنود : هــــــــــــــــــلا واللـــــــــــه بنمبر 2
هيفاء : هلا والله بالمجنونة كيفك . .








عنوود : هيفااء تررى أبوي جنبي والله لو يسمعك أو يدري أنك تضايقيني كان تروحين فيها
ابو زياد وهو يضحك : لاهيفاء خذي راحتك مسموووحه
هيفاء وهي ميته ضحك : ههههههههههههههههههه ويه تفشلت عسى بس ماطاح وجهك
العنود وهي مفوووله ضايقه : أقول خبله نمبر 2اسكتي لأفضح عمايلك قدام أمك وعمي
ياسر برجاء : يالله عنووووووده تكفين افضحيها خنشوف شتسوي ! !
هيفاء بإحراج : عنوودة والله ترى لأزعل . .
العنود : لاانتي والا اهو ابي راي رؤى . . .هاه رؤى افضحها . .
رؤى بعيون بريئة : كيف يعني ؟!
هيفاء : خخخخخخ اختك رايحة فيها
العنود : أقول ماعلينا عمومــــــا ً شعندك متصلة
ام زياد باستغراب : هه شلون شعندك والله بعد ياحيها اللي اتصلت فيك تسأل عن أخبارك
هيفاء: والله اني أحب هالإنسانه
العنود وتبي تحرجها وتحط عالسبكر : أقووول هيفوووه من تحبين قلتي . .
هيفاء وبصوت كله نعومة ورقة : آآآآآآآآآآآآه أكيد . . . . . . . .
وتقاطعها العنود : لحظة هيفووه قبل ماتنطقين ترى الكل يسمعك من السبكر وينتظرون اجابتك
هيفاء وهي مصدوووومة منحرجة آخر حـــد وتتدارك الوضع : بعد منهي يالخبله أمك خالتي الله يطول بعمرها . . . اهي اللي دومها تدافع عني مو مثلك انتي وعمي بالقطارة تعطوني وجه . . .
العنود سكرت السبكر : هههههههههههه الا هيفوه تجيني والله ملانـــه
هيفاء : ماعندي حد يجيبني السواق مسافر وإخواني مو فاضين لي . .
العنود واهي تكلم نواف : نواف تجيب هيفاء !!!
نواف : عااادي بس تستعد وبمر أخوها سلطان وبجيبها معانا
هيفاء وهي منحرجة : ياحمااااااااااارة من قال اني بجي اصلا ً مااااابي تعبانه شووي
النود : ليش . . وقامت عنود تمشي برا بساحة بيتهم ونواف كان واراها بيطلع وكان يسمعها . .. وتكمل عنود : لايكون عاشقة . . وضغطت عالسبكر لأنها تعبت ايدها من مسكة الجوال وما كانت تدري ان فيه حد وراها . . .
هيفاء : أنـــا أصلا ً عاشقة من زماااااااااااااااااان مو ألحين بس تعبانه شووووي بردانه خخخخ
العنوود : يااربي ألحين ياناكرة الجميل ماتعلميني قوليلي من عاشقة ومنهو سعيد الحظ ! !
هيفاء : انتي عاد وشعليك مني . . . هاذي أسراري الخاصة ماأصرح بها لوكالة أنباء
العنود : هاااااااااااااااااااااااااااااااااا صدق انك ماتنعطين وجه يله يله بااااااي فوفو
هيفاء : أوكية cy
وسكرت العنود وتمت تمشي بحديقتهم وهي تفكر بحياتهم بعد ماجاء المولود الجديد فيصل واهي سرحانه جات رنه مسج ففتحتها ولقتها من هيفاء كاتبة : خخخخ آسفة عنووده نسيت أبارك لك يالعمة . . والله وكبرتي ياعنووود وصرتي عمة هههههه . . . عموما باركي لأمك بالنيابة عني وعموو واخوانك والجميع . . . يله فمان الله . . .
عنود ابتسمت على هيفاء اللي تكن لها مشاعر أكثر من مشاعر أخت لأختها الا تعتبرها توأمة رووحها الثانية . . .
وهي سرحاااانه مادرت الا حد ينغز ظهرها . . . العنود وهي خايفة وتركض تهرب : يـــــــــــــــمــــــــــــــــــة حراااااااااااااااااااااااامي
نواف : ههههههههههههههههههههههههههههههاي والله خبلة وين يجيك الحرامي وانتي بالبيت ياخبلة نمبر 1
العنود واهي معصبة : باااااااايخ ياحمار بغيت توقف قلبي . . .اوووووف ماعندك أسلوووب أبدا ً الله يعين حرمتك عليك . . .
نواف : الا العنود بغيت أسألك وشلوون صار شكل هيفاء توها حلووة زي قبل والله من تغطت عنا وأنا ماشفتها من 4 سنين تقريبا ً الا بالصدف وهي لابسة العباة خخخ
العنود واهي فاتحة عيونها منصدمة من كلام نواف : هه انت عاد شعليك سواء ً شينه حلوووة شدخلك لاتكووون عشقت وآنا مادري !
نواف وهو منحرج : يـــله عاد صدق ماتنعطين وجه مافيها ترى شيء اذا سألت عن بنت عمي . . .
العنووود : ههههه علي أنا هالسوالف يانواااافوه
نواف : لا اصغر عيالك ان شاءالله نوافوووه
وتضحك العنود وترووح عنه لداخل البيت . . . وتركت نواف يفكر وسرحان يفكر بهيفاء . . . اهو من سمع هيفاء واهي تقول اني عشقانه من زمان جاته وغمرته غيرة مو طبيعية حتى اهو استغرب من نفسة . . . لأنه ولا يووم فكر فيها وش معني يوم سمع هالكلمة وانقلب كيانه فوق على تحت . .
نواف وهو يكلم نفسة : ههههه والله اني خبل
ابو زيــاد وهو يسمعه مستغرب لايكون ولده انجن : نواف شفيك يبه ! !
نواف واهو سرحان ولا حس باأبووه يكلم نفسة : يـــاربي أنا شفيني لايكون بس حبيت هيفووه وآنا مادري اووووف والله حاله شكلك رحت فيها يانوااااااااف !
أبو زياد واهو كاتم ضحكته من اللي سمعه ومستغرب وشلووون نواف يحب غريبـــــــــــه ويكلم نواف بصووت عالي شوي عشان ينتبه : نوااااااااااف يبه شفيك تكلم نفسك لايكووون انهبلت ويبتسم
نواف وهو مرتاع من وجود أبوه بجنبة وخاف لايكون سمعه : هـــاه أبووي أنت من متى وانت هنيه ! ! !
أبو زيــاد وهو يضحك على ولده وربكته : هااه لالا بس كني سمعتك تخربط ومادري شتقووول
نواف : لالا مافيني شيء بس كنت أفكر وش آكل جوعااااان
أبو زياد وهو يمشيء ويضحك خفيف : ههههههه جوعااااان هاه شكلك ياولدي بتلحق أخوك قريب
نواف وهو منصدم لايكون سمعه : هاااااااااه شلحقه فيه يعني شلووون
أبو زيـــاد : لاتسوي نفسك غشيم وغبي انت فاهم وش قصدي وترى اللي كنت تتكلم عليها خوووش بنت
نواف وهو منحررررررررررررررج آخر شيء : هاه الا اقول اوبوي انا بروووح أ أ أ تبي شيء أجيبة والا . . . .. امممم
أبو زياد وهو يبتسم عولده : لالا رح الله يوفقك دنيا وآخرة روووح يبه
* * *
أبو زيــاد يطالع نواف وهو يروووح : والله وكبرت يانواف وقمت تحب . . الله يعينك على مابتلاك بس والله حلوو الحب وأيام وسنين الحب . .
العنوود : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه أبووووي تحب
أبو زيـــاد : بسم الله انتي من متى جيتي . . ووين بتروحين لابسة العباة
العنود : انا هنا من ياحلو أيام وسنين الحب . . والله يطول بعمرك أنا وسامية بنروووح لهيفاء وبودينا نواف وامي وياسر ورؤى بترووح مع زياد لسارة ببيت أهلها . .
أبو زيــاد : اهااا ايه خلاص . , , بس لاتتأخروون زي كل مررة خلو عاد الناس ينامون . .
العنود و تتكلم سامية من بعد ماوصلت سامية: ok بابي
* * * * * * * * * * *






* * *
وعند بيت هيفاء اللي هو بيت بو محمد أخو أبو زيــاد الكبير . .
نواف : يله نزلوا . .
سامية : نواف ليش مراح تنزل تسلم على عمووو
نواف وهو يفكر انه يمكن يشووف هيفاء لأنه خير شر مايدخل هو جوا البيت لأن عمه دائما يكون براا أو بالمزرعه ويشوفه اهناك اما الحين عمه مع ام محمد وخله مرة وحدة يسلم عليهم : هااه ايه خلاص راح أنزل
العنود : خلاص أجل أنا بسبقكم
سامية : خلاص بنوقف السيارة وبننزل أنا ونواف
* * *
طبعا ً بقولكم هنا ملامح العنود وهيفاء وسامية . . .
العنود : بنت بيضاء بشكل يلفت بس مررة حلو عليها ومناسبها وعيونها كبار ورموشها طويلة وملتفة على فوق أما شفاته صغيرة بس متفخة من وهي صغيرة وورديــــــة وطويلة بشكل معتدل بس اهي أقل جمال من هيفاء . . .
هيفاء : روعه جميلة بشكل ملفت . . . شعرها طويـــــل لنهاية ظهرها وأسوود وناعم وكثيف وعيونها كبار ورموشها كثيفة وحواجبها مرسومة بشكل حلو وشفيفها حلووة على تكوينة وجهها ومايلة للون التوتي الفاتح مررة بس جميلة بشكل يخلي الواحد غصبن عن يذكر الله إذا شافها . .
ســـامية : بنت أسمرانية وبالإختصار ملامحة هندية حلووووة وشعرها طووووويل مثل هيفاء تقريبا ً وناعم وكثيف نفس الشيء وطويلة أكثر من العنود . . .
* * *
هيفاء : واااو عنووده حلووو لبسك من وين اشتريته والله جنان عليكي . . .
العنود طبعا كانت لابسة برمود حليبي وفيه موديــل غريب من جنب البنطلون بس كان جنان وكانت شريته لها سارة بنت خالها يوم كانت مسافرة ويا زياد لـــلــنـدن وأعجبها وخذتها للعنود وفوقها تي شيرت أورنج كت بس فيه قطعه شيفون نازلةعلى ايدينها من فوق بس ومسوين فيه موديل نعوم وكانت فاتحة شعرها طبعا كان شعرها كثيف وناعم وكانت توها قاصته قصة غريبة اهي طلبت من الكوافيرة انها تدخل في شعرها كم قصة وطلع خيـــال عليها ولابسة صندل ربط أورنج بس رهيب , وكانت مكحله عيونها كحل داخلي خفيف أسود وحاطة قلوس وردي وكان شكلها مرررة كيوت . . .

العنود : خخخ عيونك الحلوووين والله يالبنت العم البنطلون سارة مرت أخوي شريته لي من لندن الأجازة اللي فاتت ( راحت ) والتي شيرت من سوق الراشد بالخبر يوم كنا مسافرين. . بس والله لبسك انتي روعـــه ومرتب عليكي مو مثلي هئ هئ
هيفاء : لا حراام عليكي والله لبسك حلوو وبجد طالعه بنوته . .
أمـــا هيفاء كانت نفس الشيء لابسة برمود بس أبيض ومن تحت ضغط خفيف وفيه من ورا رشة بالألوان مرسوم باللون العشبي . . . أما
التي شيرت كان لونه عشبي وكمة كت وكانت حاطة على يدها من فوق ربطة لونها عشبي ومرسوم عليها باللون الأبيض . . . أما الصندل تبعها لونها عشبي وموديلــه غريب وحلوووة فيه لمعه خفيفة منثورة علية عجنب واحد بس . .
وطبعــا ً كان بالصاله الداخلية نواف وسامية . . . والعنود نست السالفه . . . وكانو وهم ينزلون من على الدرج كانو الثنتين طبعا خبلات ومهبل يعني الله لايلومهم في اللي بيسونه ألحين . . .
طبعا كانو الثنتين يتزحلقون على السياج حق الدرج راكبين عليه وكل وحده بجهه . . .
وطبعا وهم يتزحلقون اللي في الصاله مستغربين وشهالصراخ عليه . . .
ومادروا الا طرااااااااااااااااااااااااااااااااااااااخ وبعد ثواني الثانية طرااااااااااااااااخ طرااااخ
عاد اهم لحد ألحين مانتبهوا إن حد في الصالة . . هيفاء وهي طايحة عدلت جلستها واهي تحك ظهرها وراسها وتقول : آخ آخخخ والله وتكسرت ياعنود ياويلك من فارس الأحلام اخخخ
العنووود واهي ميته ضحك على نفسها كشتها طايرة : ههههههههههههه علينا أشكال بس والله وناسة أحسن من الملاهي عالأقل ببلاش ! !
ومادروا الا بواحد من ورى يطالعهم ومنصدم وكاتمته الضحة والمافجئة كــان أخو هيفاء سلطان اللي كبر نواف كان نازل بيروح معه ويوم شافهم ماقدر يمسك نفسة ومااات ضحك والثنتين طبعا راحووو فيها وتوهم بيقومون يهربون الا هيفاء تنصدم بعيون تطالعها وماعرفته زين لأنها ماتوقعت ان نواف يكون موجود ببيتهم وبالذات بالصاله الداخلية . . . فكل وحده تبي تهرب فتصادموا بالراس وخلاص ماتوووو احراج وعلى طوول سيده للمطبخ . . . وراحت سامية وراهم . . .
أما نواااف الله العالم بحالته من عقب ماشاف هيفاء ويتكلم في خاطرة : يااااااااااااااااااه هاذي هيفاء ! ! صدق ملاك ياربي عيونها نظراتها ضحكتها جسمها شعرها كل شيء حلووو . . بس آه ياقلبي اهي تحب حد غيري منو يكون أكيد من خوالها . . . ياربي شهالحظ يوم حبيت تكون تحب غيري . . بس كل ماتذكر شكلها ابتسم في خاطرة . .
سلطان : نواااف شفيك ياخي من متى وأنا أكلمك
نواف : هاه لا ولاشيء بس كنت أفكر وين تبينا نروح لـــه مع الربع والا للنادي ! !
سلطان : لالا النادي الرياضي المغرب وألحين للربع أكيد . .
أبو محمد : خلاص خذوني معاكم وحطوني عند أبوك يانواف . . وانتي ياأم محمد من بيوديك لسارة أم فيصل !
أم محمد : محمد ولدي بيوصل ان شاءالله ألحين من الشرقية وبروح معاه .
سلطان : الا يايمة متى بتزوجوون محمد والله قاعد ببلعومي خلصونا أبي أشوف حياتي
أبو محمد : اعقل شف نواف هذا أخوه تزوج من سنتين وثاقل بعدين شلك بوجع الراس توك صغير على هالسوالف بيمديك اذا خلصت هالسنة من الجامعه واشتغلت يصير خير
* * *
أما بالمطبخ كانت الحاله غير . . .
العنود : الله يقطع بليسنا يوم فكرنا هالتفكير يااااااااربي بيذبحني نوااااااااف
سامية : تستاهلون أجل حد يتزحلق من سياج الدرج هذا الناقص بعد
أما هيفاء منصدمة وجهها مصفر من الصدمة خاصة ً يوم عرفت ان اللي شافها نواااف . . . نواف اللي كانت تغليه أكثر من رووحــها . . اللي كانت تحبة وكاتمه هالحب بقلبها وتعبر عنه بدفتر مذكراتها . . لا ويشوفها وهي بشكل سخيف ! !
سامية وهي تكلم هيفاء : هيفاء أختك نجود لس بمعهد اللغات والا طالعه عند خوالك
هيفاء : لا يمكن بعد ساعة تجي اليوم عندهم حفل لطالبات المعهد الجديد . .
العنود : صراحة ماشاءالله على أختك ماكفتها ثالث اعدادي ! !
سامية : ماشاءالله عليها والله اهي الصح واللي مرتبه وقتها بس لو كان المعهد قريب من بيتنا كان داومت فيه
ومادروا الا وأم محمد تهلي وترحب . .
يوم طلوا مع الباب يشوفون منو . . كان محمد توه واصل من الشرقية توه جاي من عمله بالخبر . . كان طبعا ً يوم أربعاء وكان عنده إجازة وبيرجع الجمعه . . .
وطبعا راحت هيفاء تسلم عليه وتوها بتروح الا محمد يناديها . .
هيفاء : هلا محمد بغيت شيء
محمد : ايه وين رايحة ابي اسمع سوالفك وآخر مغمراتك
هيفاء : هههههه بعدين الحين معاي العنود وسامية ماقدر أخليهم بروحهم . .
محمد : ايه شخبارهم ان شاء الله بخير
هيفاء : ايه تمامووو
محمد : خلاص ولكم مني بعد ماودي أمي أوديكم لأي ملاهي بس عوائل ابي أدخل معاكم واستانس
هيفاء وهي تركض وتحضن أخوها من الوناسة : يااااااااااااي مشكووووووور حموود والله اني أحبـــك أحبـــــــــــــــــــــــــــــــــك
لعنود تكلم سامية : أقول لايكون انهبلت مو كأنها تقول احبك وتصارخ لايكون انجنت
سامية تضحك : ههههههههههههههههههه والله تسويها بنت العم
ومادروا الا وهيفاء تفتح الباب بقوووة واااااااي يله البسوا عبياتكم بيودينا محمد للملاهي واااي وناسة . . . ودخلت عليهم نجود وهي مستانسة ببنات عمها وبالطلعه اللي قالها محمد على طريقها . .
وطبعا ً أنتوا بتتساؤلون ليش محمد بيوديهم وليش اهو اللي اقترح مع انهم ماقالوا شيء له ( طبعا ً العنود من كانت صغيرة وهي محيرة لولد عمها محمد والكل يعني عارف السالفة طبعا ً بس الكبار أما العنود وهيفاء وسامية ونجود مايدرون عن شيء يعني بس بين الرجال والحريم ومحمد كان ناوي يتزوج بس بعد ماتكبر العنود وتتخرج من الثانوية . . واهو بهالطلعة يبي يشوف العنود بأي طريقة يبي يونسهم ويفرحهم ) . .
وطبعا راحوا البنات بعد ماستأذنوا من أهلهم . . . ووداهم محمد لأحد المدن الترفيهية الكبيرة وكانت ألعابها خطيرة . . .
محمد : يـــله بنات وين تبون نرووح . .
هيفاء : محمد نبي سيارات انا والعنود نموت عليهم . .
محمد وهو يطالع العنود المتغطية بنظرات أحلى منها ماكو بس ولا شيء ساكته وتطالع الأرض . . وكلمها : هاهـ العنود تبين تروحين للسيارات والا بلاش
العنود واهي منحرجة من محمد ونظراته وبصووت واطي : هاه . . لا أ عادي !












هيفاء مستغربة من حركات محمد ونظراته للعنود أما سامية و نجود مو منتبهين منسجمين بالسوالف عن المدرسة والمعهد والبنات . .
هيفاء : الا محمد نبي بليز
محمد وهو يبتسم : اوكيك يـــلـــه ورايا يارجالة !<<< انهبل ماصدق يطلع مع بنات ويقلبهم رجال
ويوم وصلوا للسيارات (اهي طبعا لعبة معروفة جدا ً بكل منتزه تكون موجودة ) . . .
طبعا وبعد محاولات قبلت العنود انها تركب ومحمد مثلهم ركب وتمو يلعبون وضحك الا العنود اللي مرة تضحك ومرة تستحي وتسكت . .
وبعدين مشت هيفاء بكل سرعتهـــــــــا وصدمت سيارة العنود بقوووووة حتى طاحت الطرحة اللي كانت تتغطى فيها العنود . . وانتبه لها محمد وانصدم من اللي شافة محمد بخاطرة : مـــــــــلاك ياناس تجنن. . تغيرت عنووود واجد بس مانتبه كثير لأنها بسرعه عدلت طرحتها ( غشوتها ) واهي شوي وبتصيح من الإحراج أمـــا هيفاء ميته ضحك وقالت تخليها فرصة عشان يشوفها محمد أخوها لعل وعسى يتزوج ويفتكون من سالفته . . .
وبعد مانزلوا وعنود خلاص تبي بس ترجع للبيت من هالموقف الا الموقفين البايخين اللي صار لها اليوم . .
عنود طبعا وهي تمشي كانت متأخرة عنهم عشان ماتنحرج أكثر اذا طالعها محمد . . وهي تمشي مادري الا بشباب يمشون وراها واهي ميته خوف . . ومحمد كان منتبه بس ماسك أعصابة عشان مايحرجها وارتاح شووي يوم سرعت من مشيتها ولحقت عليهم بس لحد ألحين والشباب وراهم . . . ومحمد قالهم ينتظرونه شووي وراح وهزأهم ونزل راسهم بالأرض . .
وراحوا وتركوهم بحالهم . . .
العنود واهي خايفة من محمد أنه يعصب عليها تكلم هيفاء : هيفاء ياااربي ياليت ماجينا محمد أخوك شاف الأولاد اللي وراي أخاف يعصب علي!
هيفاء وعلى وجهها ابتسامة : لا عاد شدعوة اني مالك شغل باللي صار محمد أخوي مو من هالنوووع محمد طيووووووووووب بشكل ماتتصورينه
العنود وهي تتذكر صدمة محمد يوم شاف الطرحة ( الغشوة ) طاحت من على وجهها وهي تلعب بالسيارات تضحك في نفسها . . .
عمومــــــــا ً جاء محمد وهو يبتسم لهم وكان معصب من داخل على هالأولاد اللي انوجدوا كثير ويخلي الواحد مايستانس مع أهله وأحبابة . . .
محمد : هاه سموو ونجود وين تبونا نروووح . .
( اللي تلاحظونة بشخصية محمد أنه عاادي عنده يكلم بنات عمه يعني يحب يسولف وياهم ومايحط بينهم وبينه حاجز )
سامية : هاه لاعلى راحتك
نجود : نبي قطااااااااااار الموت
محمد : خطيــــــــــــرة والله خلاص ولا يهمكم يـــله وراااااااااااي شباب
والبنات يضحكون على خفة دمه معاهم ومشوا وراه . . .
ومر الوقت واستاااانسوا من خاطرهم ولا طلعوا الا بالقووة من المنتزة طبعـــا ً عقب ماطلعوهم الأمن . . .<<< خبلان خخخخخخخخخخخ
محمد بالسيارة : هاه صبايا وين تتعشون فيه
العنود تضرب هيفاء عالخفيف : لا قوليلة مانبي وااااي فشيلة
هيفاء بمكر وتطول صوتها : ok العنود . . . إلا محمد تقول العنود وتضربها العنوووود من الفشيلة . .. ولا همتها وتكمل . . تقول ودنا نتعشى بمطعم ليالي بيرووت
العنود وتطلع شهقتها بصوت واضع من الصدمة من هيفاء : هيـــــــــــــــــه محمد والله كذابة ماقلت كذا أنا أقول ابي أروح لبيتنا




محمد وهو يبتسم : لاعادي ماصار شيء بعدين تو الناس ليش تروحون !
سامية : ماقصرنا أزعجناك محمد ماخليناك تتونس مع ربعك . . .
محمد : ألحين أنــا جاي لربعي والا لهلي . . . أنا ماجيت الا عشانكم واقعد معاكم واوونس نفسي وياكم والا مليتو مني
العنود في خاطرها : يحليله يفضلنا عربعه والله انك تستاهل كل خير يامحمد . . .
وبعد هالسوالف راح بهم محمد المطعم وعشاهم كل مالذ وطاب من المشويات والمقبلات وغيــــــرها من المشروبات والحلويات . . وانسجموا بالسوالف ويا بعض الى ان خلصوا . . . وبعدها وصل محمد بنات عمه لبيت عمه وراح اهو وخواته لبيتهم . . . والكل نــــــــــــــــام . . .
* * *
بالصبـــاح الساعـــه 7,30من يوم الخميس وفي بيت أبو محمد . . .
نزل محمد من غرفته فووق للصالة الداخلية للبيت تحت . . . ومالقى الا أمه أبوه . . .
محمد وهو يبسم : ياحي الله هالوجيه . . ماشاءالله أمداكم تشبعوون نوم
أبو محمد وهو يشرب فنجال القهوة العربية ذات الرائحة العبقة اللي تسلب الألباب : تعال ياولدي حيــــــاك
أم محمد : وش فيك ياوليدي عسى ماشر وش اللي موقومك من صباح الله خير تونس شيء يوجعك
محمد وهو مبسوط على خوف أمه عليه : هاه ايه قلبي يايمه قلبي ( ويغمز لأبوووه ). .
أم محمد وشرقت بالقهوة من الخوف : بسم الله عليك انشاءالله في عدوينك عسى ماااشر يايمه
محمد : آه يــــايمة قلبي مو يعورني من وجع فيه الا من الحبيبه متى بتخلص واعرس وأفتك بالله عليكم ماودكم بوليد مني أجيبه وياي ونتقهوى مع بعض
أم محمد وبدت علامات الإطمئنان ترجع لوجهها : إيــه قول كذا من زمان خرعتني الله يهديك . . الا كانك تبيها من اليوم تملك عليها وشهو له الدراسة وآخرتها بتقعد بالبيت ! وإذا مطاعت البنت فيه ألف وحده تتمناك غيرها ياولدي
أبو محمد وهو يضحك : شوي شوي ياأم محمد البنت ماقالت مابيه ولا عندها أصلا ً خبر بانــَّــا محيرينها وحاجزينها لمحمد . . وبعدين هاذي رغبت ولدك اللي قال اذا خلصت فاتحوووها أما أنت يامحمد هونها كلها كم شهر وتخلص البنت . . .
محمد وهو يسوي نفسه زعلان ويتذكر وجه العنود أمس يوم كانت تلعب وطاحت طرحتها (غشوتها ) من على وجهها : طيب أنـــا هونت مابيها لين تخلص مابي مابي أبي أعرررررررررس مليت كل ربعي عندهم حريم الا أنـــــــا ! ! !
أم محمد وهي منفعله مع السالفة : خـــلاص ياولدي ولا يهمك اليوم بروح أخطبها من مرت عمك رسمي والملكة الأسبوووع الجــأي وش رايك . . .
محمد وهو مصدق وحط السالفة جد : هاااااه والله حركه خلاص يمه تكفين
أبو محمد : أنت صاحي ألحين ماتملكت عليها الا يوم بغوها أهلها تشوف دروسها وتجي أنت وتلهيها ! !
ومد محمد بوووزة شبرين : خلاص اللي تشوووفه
وام محمد ساكته تخاف ابو محمد يعصب عليها بس محترة من داخل : طيب متى !
أبو محمد : والله من رايي اهو باقي عليها وتخلص شهرين وخلاص نصبر ونشووووف . . .
محمد وهو يستأذن : يـــله أجــــل الساعه 8 وربع بروووح أخلص شوية أشغال وأمر على عمي أسلم عليه . .
أبو محمد : ليش توك ماسلمت . . . أفااا يامحمد ماهقيتها منك من امس وانت فيه وما شفته . .
محمد : الا يابووي مريته عقب العصر قبل ماجي للبيت وقالوا طالع وقلتلهم يخبروونه . . والمغرب وديت امي وخذت البنات امشيهم . . .
ابو محمد : أيـــه ريحتني الله يريحك خلاص يابووي رح مرخصك
أم محمد بعطف وحنان : أنتبه يمه من السيارات ولا تسرع إيااني وإياك سمعت .
محمد من بعيد : ان شاءالله يمه . . فمان الله . . .
* * *
في بيت أبو زيـــــــاد :
العنود ماجاها النوم من أمس وهي سهرانه بس تقريبــا ً نامت ساعه او ساعه ونصف وقامت تفكر بمحمد ماتدري وش خلاها تفكر فيه . . :يااربي وشفيني آنــــا والله انـــي تهبلت . . أقوول خل أبدل بيجامتي وأنزل أروح لحديقتنا من زمان ماسقيت الزرع برووحي وتوها بتروح تبدل وقالت : شف الحين من بلقى قايم غير امي وابووي ويمكن زياد أقووول والساعه 8 ونصف محد جـــاي من الصبح غير عمووو
( طبعــا ً بجامتها كان لونها ورديـــــــــة ونعووووومة أكمامها طوال وضغط من عند الإيدين والبنطلون برمود << البنت تموت بالبرمود شنسويلها . . . وضغط من تحت . . . ولابسه صندل ( شبشب) النووووم وكان مريح ومغطيه ريش ناااعم حيــــــــل , وطبعا ً البنت رابطة شعرها عفوووق ومنزلــه خصل وطالع شكلها مرررررة بنووتي ) . .
نرجع للأحـــداث :
وهي تنزل من على الدرج اللي طالع دائري عالبيت . . . طبعـــا ً كان الدرج في الصاله وكانت مفتوووحـــة يعني صاله تلفزيوون يجتمعون فيها بعد لعصر والا بالفطوور وعلى اليمين الدرج مطبخ كونتر صغير كمان مفتووح عالصالة ومن جهة اليسار باب بعدين خلاص قسم يختص بالمطبخ وغرف الغسيل وصالة طعام وغرفة مالت الصغار يلعبون فيها تحت عيون الخدم . . .
ويو نزلت وسلمت على أمها وأبوها ومالقت حد غيرهم . . . خذت لها كوب كابتشينو وطلعت برى بالجوال مالها وكتاب الفيزياء والدفتر وطبعا ً لأن يوم السبت كان عليها إمتحان بس أختكم مو راعية مذاكرة راعيه لعب بس خذته تسكت أمها وأبوها عبالها بتذاكر . . .
( وطبعا ً بيتهم كبير مرررة وأو ماتطلعين من الباب الرئيسي تلقين طريق مرصص بالأحجار ويتخللها شوي من العشب الأخضر وأما جهة اليمين واليسار كانت كلها مزروعه وفيها بعض الليتات من الطرفين بالليل . . وبعد ماتمشي تقريبا ً 10 أمتـــار تلاقي على يمينها حديقة مفتــوحة وتفتح النفس وجنبها قبل ماتدخلين المزرعه يعني بالطريق طاولتين صغار وجنبها كم كرسي للبنات اذا اجتمعوا والا لزياد وسارة قبل ماتجيب فيصل كانوا يجلسون فيها . . وعلى بعد 5 أمتارفي جهة اليسار فيه مسبح كبير بس شكله رهيب واذا شفتيه الود ودك تسبحين ولا تطلعين منه . . .
وطلعت الأخت وترفع كم ( أكمام ) يدها وتحط الكتاب عالطاوله الصغيرة
وتاخذ الجــوال وتحط على أغنية ياطبطب لنانسي وتطوول عليه آخر شي عشان تسمع وكانت الحديقة قريبة من الطالولات مو بعيدة مثل المسبح يعني على طريقك على طووول وقدامك على بعد 4امتار تقربا ً الباب الرئيسي او الخارجي للبيت . . .
والبنت انفعلت زيــاده عن اللزوم أنــا قايله لكم ان وجهها مو وجه دراسه . وتقوم ترقص وهي ترش الماي على الحديقة وتغني والأخت في الله منسجمة ولا سمعت صوت محمد وهو يتنحنح عشان يدخل . . . محمد من شافها ارتاع وانصدم من شكلها وهو ميت من الضحك من داخل ولا عاد اهو لقاها فرصة عشان يحرجهااا فعلى صوتها وتلتفت عليه العنووود وعلى طوول ماشاف الا غبار رجليها . . .
محمد :هههههههههههههههههههههههههههه يحليلها توسع الصدر والله . . وتوه يمشي الا يسمع صووت الجوال لس يغني وراح وضحك وراح عالطاوله وسكره وقام يضحك عليها . . وترك الجوال عجنب وخذ الدفتر يشووفه والكتاب . . .
محمد : أكيد مال العنود خل أتفرج عليه هههههههه
وهو يتفرج فتح آخر الدفتر ومااات من الضحك . .
شتتوقعون كان فيه . . .
كانت راسمه شكل حرمـــة ودبا سمينه بالحيل ولابسه نظارات وكاتبه تحت الرسمه : هيفاااء مو كانها تشبه أستاذة الفيزياء * _ *
وتحت خط ثاني عرف انها هيفاء اخته وكاتبه : لاعاد حرام عليك كأنها أسمن شووي من كذا
وكاتبه العنود : مادري بس تشبهلها شوووي . . إلا تعالي بتذاكرين الامتحان يوم السبت والا كالعاده نهرب من الحصة وبلاش
هيفاء : علمي علمك بس للاحتياط ذاكري كم صفحة خخخ
العنوود : ياولي من بابا لو يدري ذبحني
هيفاء : أنا أبوووي حليوو بس محمد ( وهنا انصدم محمد ) بوريني الويـــل . . الا عنود وش رايك تاخذينه وتفكينا منه خل يحط حيله فيك
العنود : لاعاد خير وش شايفتني . . بس صراحة ماتوقعت محمد عصبي شكله مرررة طيب
هيفاء : احم الاستاذة كشتتنا باي لاعاد تطيرين الدفتر يمين ويسار اثقلي
محمد : هيـــــــــه والله اني مظلوووم هين ياهيفووه وتخربين زوجه المستقبل علي بعد
زيــاد من وراه توه جاي من الشركة : منهي زوجه الأحلام أختي
محمد : بسم الله الرحمن الرحيم من وين طلعت خرعتني
زيااد : من وانت تقرى المحادثة المبجلة خخخخخ بالله من وين جايبها !
محمد مبتسم من خبالهم الزايد : والله علووم تصدق ان هيفوووه وزوجة المستقبل العنوود يفضوون من حصة الامتحان
زياد منصدم : لاوالله
محمد وهو يضحك : ههههههههه والله اذا مو مصدقني شوووف الدفتر واقرى خخخخخخخخخ أثرهم مو هينين . . بس شوووف سو حصار ابي زوجتي ترفع راسي
زياد يوووم قرى وماااااات من الضحك : لالالا عنوود أكيد كرهتك هيفوووه ذمتك ذم خلتك ماتسوى من عصبيتك
محمد : شفت والله اني مظلوووم
زياد : اما عن عنوود انا بسنعها بخليها تنتبه لنفسها تستهبل البنت مو وجهها علمي هاذي
أما عنوود من دخلت البيت طايرة وعالطاير لغرفتها : ياوووووووووويلي . لابعد بالبجامة هئ هئ هئ هئ هـــئ ياويلي لوحد شافني بيذبحني أخخخ هذا وقته بعد . . .
* * *
محمد : الســــــــــــلام عليكم
بو زياد : حيالله من يانا حيا الله ولدي محمد
أم زياد : هلا والله ومسهلا تو مانور البيت شلونك ياولدي
زياد : من قدك آهـ آآآآآهـ بس متى تخلص سارة من الاربعين وتجي تهتم فيني وتهلي اما انتو ولا حد عطاني وجه . . .
ام زياد : يله ياجذاااب الحين حنا مانهتم فيك !
محمد : اخخخ رحت فيها ياويلك منهم . . ماعليك منه خالتووو
ام زياد : يالقاطع وش فيك ماتجينا
محمد : عاد تعرفين ياخالتي دوامي بالخبر وما أجي الا الأربعاء العصر والجمعه بعد الغداء امشي مافيه وقت . . .
أبو زياد : ماتقصر ياولدي . . الا وشلونك وشغلك عساه زين . . .
محمد : تــمام والله . .
وتمو يسولفون نصف ساعه عن الشغل والسياسة والأسهم وأشياء ثانية غيرها وتقهووا وأفطروا مع بعض ومادروا الا برؤى تصيح , أم زياد : وش فيك يارؤى !
رؤى :يـــمه يسوووري الحمار ضربني يقول الجيم بوي مالته لحاله مو أنــا وياه . . والعنوود ( وهنيه انتبه محمد وضحك عليه زيـــاد ) الخبلة قومتني من النوووم من سريري ونامت عليه أخاف تكسرة سريري مررررة صغير مو قدها . . مادري وشلون عكفت وصفطت نفسها ودخلت هئ هئ هئ هئ هئ قومتها وقالت انقلعي مانمت الليل . . .
تعال زياد طقها . .
محمد وهو يضحك من خاطرة على العنود ويم تخيل شكلها : هههههه خلاص رؤى نامي بسريرها !
رؤى : ماقدر قفلت غرفتها أصلا ً اهي ضعيفة نفس واااايد مالها حيل تفتح الباب وجات ونامت بسريري وقفلت الغرفة بعد عقب ماعصبت علي . .
زيــــــاد وهو معصب على اخته الخبله : ولا يهمك رؤى أوريك فيها .
بو زياد : ماعليك منها مسكينه منهد حيلها تبي تنام . . بعدين اهي جاتني الصباح وكأنها تعبانه شووي حرارتها مرتفعه فأخذت مخفض الحرارة ورجعت فوووق . . .
زيــاد : ولا يهمك . . بس والله شكلها من عمايلها تقول مافيها شيء . .
محمد وهو منسجم مع السوالف مادرى الا ياسر يصارخ وهو ينزل : يمه . . يـــــــــمه . . .يمــــــــــــــــــه . .
الكل خاف تحرو شيء صار أم زيــاد : وشفيك عنود فيها شيء
يـــاسر : لابس جوعااااااااااااااااااان ماتريقت
أبو زياد : ياااربي عليك متى بتعقل يسووور كم مرررة قلت لك لاتخرعنا بصراخك . .
وفي هاللحظة قام محمد : يله اسمحوولي بروح أنــــــــام شوي قبل صلاة الظهر
أم زياد وأبو زياد : تو الناس ويكمل ابو زياد : مابعد شبعنا منك ياولدي اقعد شوووي معانا . .
زيــــــــاد : محمد أقعد أفااا عليك أحين ترد عمك
محمد وهو منحرج : لا والله بس والله بجد فيني النووم امن شاءلله عقب العصر أمركم والا المغرب . .
أبو زيــاد : مادامه كذا خلاص الله يحفظك . . .
* * *
في بيت أم ســـارة ( خال عيال أبو زيــاد ) :
ســارة : يمه ماجا زياد الصباح !
أم خالد ( ام سارة ) : الا يابنيتي وجاء ودرى انك نايمة وقعد تقهوى معي شوي ومع خالد اخوك وحمد وروووح الله يحفظة وتراه يسلم عليكي ويقول مرة ثانية لاتقفلين الجوال . . .
ســـارة : هاه لا ماقفلته لايكون بس الشحن فاضي ! ! ! يوووووه مقفل الشحن رايح مافيه ولا شيء . . . خلاص بشحنه . .
أم خالد : جيبيه والله ماتودينه وانتي توك أم أسبوع تعبانه . .
ســارة : لا يايمه بوديه عنك . .
أم خالد : طيب خلاص بنادي وحده من خواتك تشحنه بغرفتها
ســارة : خلاص يمه براحتك . .
وراحت الأم تنادي وحده من بناتها . . .
( الكبير: خالد29 وعنده ولد (فيصل على أبوه وعمرة 9سنين ) وبنت ( فطوم عمرها 6سنين ) وبنت ( ريما عمرها 3 سنين ) وزوجته هنادي بنت خالته لطيفه , حمد توه ماتزووج وعمرة 26سنه , ســـــارة زوجت زياد وعمرها 24سنة وعندها فيصل ماكمل أسبوع, الجوهرة بالجامعه مستوى ثالث , أميرة بثالث ثانوي كبر العنود وهيفاء , وطلال عمرة 16سنه أصغر من أميرة بسنه , وورود حلوووة ونعومة عمرها 13 سنه ) . .
وجات الجوهرة وتمت تسولف مع سارة ويضحكون وشبكت الجوال بالشاحن عند سارة تخاف زياد يتصل والا شيء . .
* * *
بعد العصر تأخرت عنود اقامت من النووووم وخافت أمها عليها وراحت تدق عليها باب الغرفة ومحد يرد . .
أم زيـــــــاد وهي تضرب الباب بقووة : يــــــمه العنوود قوووووومي بسم الله عليك شفيك ماتردين علي ّ
سامية جات تركض من غرفتها خايفة من هالضرب : يمه وش صاير! !
أم زيـــــاد والدمووع بعيونها : يمه أختك العنود أبوك يقول انها تعبانه الصبح حرارتها مرتفعه وكلت مخفض ونامت من الساعه 9ونصف ولاقامت عسى ماصار لها شيء . .
خلاص هنا عاد انجت وخافت سامية : وتمت تضرب زي أمها بس امها قالت لها تدق عزياد وراحت دقت على زياد . .
* * *
زيــاد في الكوفي مع محمد ولد عمه : هذا البيت يدقوون أكيد العنود وطلباتها اللي ماتخلص
محمد : ياحبني لها
زيــاد : هيـــه انت أحترم نفسك للحين ماتزوجتو
محمد : والله خطيبتي وكيفي رد رد الله يخليك بس لاتضيقها
زيـــاد : عنااااد مراح أرد ويرد المكالمة
محمد :هيــه حرام عليك ششسوووويت أنا بدق اشووف كان اهي والا لا بس وبسكر
زيــاد : تنكت مراح ترد عليك
محمد : طيــــــــــب بتشوووف و ويدق محمد وحط عالسبكر . . وترد سامية وصوتها متغيرررر من الصياح : ألوووو منو محمد
محمد خاف وارتاع اهو وزيــاد : هلا سامية شفيج خالتي فيها شيء
سامية : لالا محمد وين زياد هو معاك . .
زياد : ايه ايه انا معاه شفيك
ساميه : زيــــــــــــاد أختي العنووود مادري وش فيها وتمت تصيح

* * *
طيب ألحين بسألكــم !!
محمد وش راح يكون شعوورهـ تجــاهـ العنوود مع المواقف اللي صارت واللي بتصير ؟
وهل بيستمر حب محمد اللي لس مانولد !!
ونواااف هل حب هيفاء والا نزووهـ وتزوول ؟؟
وسلطان وش راح يصير لهـ ؟؟؟
تساؤلات كثيرهـ تطرح نفسها وإن شاءالله لي موعد قريب ويــاكم؟؟
يلا انتظر توقعاتكم وهالله هالله بالردود عشان اكمل

اختكم ليلكة

ليلكة ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

الجــزء الثـــــــاني ...

https://forum.alsadeeq.net/uploads/or...Z_Games_13.JPG

,,, إختــــــلاط مشــــاعر ,,,
أقدر أتحمل كل شي يوقف دمي وما يمشي
وخل عيني تزاعل رمشي وخل كل شي بيه يصير
لكن من تبعد عني أحس روحي إنفصلت مني
غيابك عني يجنني وما أعرف دربي وأحير

* * *

محمد : طيــــــــــب بتشوووف و ويدق محمد وحط عالسبكر . . وترد سامية وصوتها متغيرررر من الصياح : ألوووو منو محمد
محمد خاف وارتاع اهو وزيــاد : هلا سامية شفيج خالتي فيها شيء
سامية : لالا محمد وين زياد هو معاك . .
زياد : ايه ايه انا معاه شفيك
ساميه : زيــــــــــــاد أختي العنووود مادري وش فيها وتمت تصيح وتكمل نطق الباب عليها من ساعة ولا ترد ولا كسرنا البا تكسير امي تقوول لايكوون ارتفعت عليها الحرارةوصار فيها شيء
محمد : هااااااااه عنووود لاخلاص جايين بالطريق
وقامو ومحمد شوووي ويصيح من الخوووف توه شايفها الصبح وش زينها وش اللي قلبها : ياااربي استر يااااارب ويوووم وصلوووا للبيت . . .
زيــــــاد :خلاص وقف بنزل أكسر الباب وخلك في السيارة كان فيها شيء ننقلها للمستشفى
محمد : اوكيه يله بسرررررررررررررعه انزل
وراح زياد وشاف امه ورؤى وياسر مجتمعين ويضربووون الباب ضرب بس مافيه فايده . . وراح محمد وجاب حديدة وكسر مكان القفل وانفتح الباب وكلهم ارتاعو من المنظر اللي شافوووووووووووووووووه
الكل: العـــــــــــنـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــووووود
وش تتوقعون شافوووو ! ؟ ! ؟ !

كانت عنود مغمى عليها وتتنفس بصعووووووووووووووبة ووجهها مزرق كأن التنفس بدى بنخفض عليها ومثلجة من البرد لأن التكيف كان مولع . . وكانت طايحة عند الباب كانت تبي تفتحة بس ماقدرت وأغمى عليها . .
ومحمد بالسيارة : يــــاربي مايكووون فيها شيء يااااربي ومادرى الا بزياد يأشر له يقرب السيارة ويدخلا وفتحوا البوابات وركبوا العنووود وأم زيــاد وهي تصيح : يااااااااااربي عليك يالعنوووود . .
محمد : خالتي ادعيلها ان الله يشفيها . . دخيلك لاتصحين وتخاف عليك وتتعب زيــادة . .
ولما نزلوها على طووول قسم العناية المركزة . .
ويوم طلع الدكتور وكشف عليها . . .
محمد : هـــاه دكتووور بشر !
الدكتور : انت أخوها
زيـــاد : لا أنـــا هاه وش صار عليها
الدكتووور : شوووف أختك بالعناية المركزة
محمد :لاحول ولا قوة الا بالله ليش ! !
زيـــاد : عسى ماشر دكتووور؟
الدكتوور : استنوا كل شيء بقضاءالله وقدرة . . . بنخليها في العناية لمده ماتصحى من حالة الإغماء ولحد ماتتحسن شويـــــه اهي حالتها صعبة من ناحية الحراارة مرتفعه أوي بس الله ستر انكم ختوها للمشفى بسرعه . . .
محمد : ياااارب استر ياارب
زيــاد : خلاص محمد روووح لاتعب عمرك أنــا بتم ويااها وخذ امي معااك
محمد : بس . . خلاص ولا يهمكـ
زيــاد : محمد لاتخبر حـــد ان شاءالله خلال كم هالساعه وتطلع من العناية بس يبووون يعدلوون حرارة جسمها لاتخااااف
محمد : الله كـــــريم . . يله طمنـــــي . . .
زيـــاد : أوكيه ولا يهمك . . .
وراحت أم زياد مع محمد للبيت . . . وطووول الطريق وهم يدعووون ان ربي يعافيها . . .
* * * *
. . في بـــيت أبو محمد . .
هيفاء كانت جالسة بالصالة : أووووووووووووف ( ودخل محمد أخوها ) , عمى يعمي بليسها وينها الخبلة راااحت ماتتتتترد
محمد : وشفيك هيفاء عسى ماااشر !
هيفاء : الشر مايجيك بس كنت أدق على الخبلة نمبر 1 وماترررررد
محمد : منوو هاي بعد
هيفاااء بضيقة : عنووودهـ بعد منوووو
محمد ارتبكـ : أيــــــه يمكنها نايمة مسكينه شيء ماشياات لاتزعجينها
هيفاء : لالالا أكيد تحت في المزززرعه والله انها خبله بدق على البيت يمكن حد يرد يسووور والا رؤى
وأخذ منها محمد الجوال وعيوونة تدمع من الخووف عليها لا لا هيفاااء لاتدقين
هيفاء تطالعه مستغربة : محمد وشفيكـ , صاااير شيء ! ! !
محمد : لا ولاشيء بس اممم
هيفاء : أقووول محمد مستحيل أنا ؟أعرررفك وعنووود أول مرررة تسويها ماترد علي انت تووك جاي من بيت عمي شيء صااااااااااااااااير والا والله لأخلي ابووي يوديني لهم
محمد : اوووووووهـ أنزين بقووولك بس لو يطلع ياهيفاءبكسرك من الضررب فاهمة
هيفاء وهي مرتاعه من عصبية أخوها : اوكيه أوكيه انت بس هد بالك
محمد : أعوووذ بالله من الشيطان الرجيم . . انزين شووفي العنوود توي موديها المشفى تعبااانه ارتفعت حرارتها وحنا ماندري وكان مغمى عليها من فترة وسبب لها ضيق تنفس وو.....
هيفاء والدمووع على خدها : شـ . . .شـ . . شـ . شـــنوووووو عنووود بالمشفى ولا تخبروووني
محمد : اوووص أوووص هذا بعد وزياد قايل لي ماأخبر حد بس خبرتك تكفين لاتفضحينا اهي انشاءالله كم ساعه وتطلع من العنااااية
هيفااااء : شنووووووووووووووووووو عناااااااااااية لاأكيد شيء كبير مستحيـــــــل (وتمت تصيــــح وتضرب محمد أخوها ) ودنـــي لعنووود بليز محمد تكفى ! ! !
محمد : شووفي هيفاء ترى لو حد يدري ياااويلك مني ولا تكلميني مرة ثانية واذا جاءالعصر بدق على زياد واذا صارت طيبة بووديك معاي ok بس انتي اسكتي تكفين تراااااااا آنـــا مو ناااقص اللي فيني مكفيني ودمعت عيوونه وراح فوووق لغرفته . . .
أما هيفاء مستغربة من أخوها من جهه وخااايفة على توأم رووحها من جهه ثـــانية : يااااااااربي ياكريم انك تيسر أمرنااا يااارب
* * * * *
ببيتـ أبو ســـارة ( فيصل ) . . .
ســـارهـ : يـــــــــــاربي اووووف وأخيـــرا ً شحـــن مابغى ! ! !
الجوهرة وهي تضحكـ عليها : هههههه كل هذا عشان تكلمين زيـــاد
ســــارهـ : ههه عااد شسووووووي مشتااااااقة (ودقت على زيااد , ودق ودق )
زيـــــاد: ألوووووووو
ســــارهـ : هــلا أبو فيصل
زيــــاد : يامرحبا ويامسهلا كيفك السوووري شخبااااااركـ
ســــارهـ : تمااامو انت شلونك قلبي
زيـــــاد : الحمدلله بخير وشلووون فصووولي
ســــارهـ : بخير زيـــاد صوووتك مو عاجبني فيكـ شيء
زيـــاد : لا لابس كنت تووووي قاعد من النووووووم
ســـارهـ : هــــاهـ أجل اخترب عقب مااارحت حد ينوووم لعقب العصر
زيـــاد : عااد شسوووووووي
ســـارهـ : طيب اذاجيت بـ أصلبك وأعدلكـ
زيـــاد : سـارهـ بدق عليك بوقت ثاني عندي خط انتظار من الوالد
ســــارهـ : اوكـــــيه أنتظرررررررك ياحلوووو
وسكـــر زياد ورد على أبوووهـ ...
زيااد : مرحبااااااااا بو زيـــاد
الوالد : حياك الله , , هـــاهـ بشر كيف العنوود
زيـــاد : لاأبشرررك كاهم راحو يسووون لها فحوصات عدلوو حرارة جسمها وبيطلعونها يمكن المغرب للغرف العادية
الوالد : زين الله يبشركـ بالخير يله أجــل فماااااااان الله
زيــاد : فمان الكريــــم
* * * * *
العنوود بالغرفة المرضى : كح كح كح
زيــــاد : الحمدله عالسلامة
العنوود وماهي فاهمة شيء : زيــاد وين أنـــــا فيه
زيـــــاد ويحط يده على شعرها ويحوووسه : آآآآآه منك يالخبلة طيحتي قلوووبنا
العنوود : ليش شفيكم الا انـــا ويني فيه
زيـــاد : يالخبله ألحين ماتشوفين المغذي عليكي أكيد بالمشفى
العنوود : هيــــه وش جااابني
زيـــاد : اممم منو منو أيـــه محمد ولــد عمـــ . . .
قاطعته العنووووود : ويـــــــــه شهالفشيله ياااااااااربي وتمت تصفق نفسها مثل الخبله
زيـــــــاد : ههههههههههههههههههه هههههههههههههه صدق صدق انك خبله , ألحين أقوولك تعبانه تقوول وشهالفشيله جابني محمد وطيب واذا كان وشفيها ولد عمك ويمكن يصير زوجك بيوم ٍ مــــا ! ! ^_^
الــــعنود : احلف انت بس شنووو زوجي
زيــاد : لايامــــامـــا توقعي أي شيء الدنيا ماتضمنينها خخخخ
العنوود وهي تصااارخ: أقوووووول أبــــــــــــــــــــــــي أطلع وعععععععععععع ياااااربي ملل أبي هيفووووووووه
زيـاد : مبقق عيوونه على خبالها أجل كيف بتكوون زووجه خخخخ
ـــــــــــ :احم احم أدخـــــــــل
زيــاد وهو يضحك أكيد سمعها هالخبلة : يله تغطي ,,, حيـــــــاك محمد أدخل
العنوود : اصبر زيااد شنوو يدخل وانا على السرررير
زيـــاد كاتم ضحكته ومحمد وقف يسمع وش تقوول : خير وش تبين يعني
العنوود : لا لا بس قصدي عيب مفروووض عالأقل أقعد على كرسي شيء يعني مو كني عجوووز منسدحة على هالسرير المكرفع اللي بأي لحظة بتكسر أنـــا وأهووو
زيـــــــاد خلاص ماتحمل ماات من الضحك ومحمد نفسه من برااا عشان ماتسمعه وتتفشل : ههههههههههههههه والله انك مجنووووونه
العنوود : خيـــــــر وأنــــا شقلت ماقلت شيء يضحك هالقد
محمد : زيـــاد ترى معاااي هيفووه ترى بدخل
زيــاد : حيااك
محمد : اس اس اس السلام عليكووو
العنوود كاتمة الضحكة وبهمس: ههه خبــل
زيـــاد يعلي صووته يبغى يحرجها : والله مو الخبل الا انتي
العنووود : ياحمااااااااار . . .هيــــــيييه هيفـــــــــاء ( خبله ماقاومت تمت تصاارخ ونست وجود محمد أصلا الثنتين نسوو وجودهم ولا همهم لأنهم كانوو بجلسة عالكنب جنبهم بنفس الغرفة بس نسااهم )
هيـــفاء : هــــــلا والله خيله نمبر 1 عسى مااشر
العنوود : أبــد بس أتغلى أبي أشوووف وش بتسوويــــن
هيفــاء : أبـــد . . . ولا شيء بس جيتك مرااعاة ً لشعووورك
محمد يهمس لـ زيـــاد : كــــــذابة يوووم قلتلها انجنت صياااح حتى المقيااال ماقيلت
زيــــاد : الا أقووول هاذي وجهها وجه تعبانه
محمد : بــكل صراحة لا لا وألــــف لا
هيفاء : يووووهـ يعني بتغيبين عن امتحان الفيزياء
العنووود : أيـــــه ولله الحمد فكـــــة
زيـــــــاد وهو يبتسم لمحمد : هيـــه يالحبيبة منو قالك لعلمكـ بكرة الجمعة راح تطلعين ^_^
العنود وهي توطي صوتها منحرجة من وجود محمد ( توها تذكر خخخ) : أوووف ليش ! ! !
زيـــاد يبتسم بوجهها : قلتي شيء عنوودهـ ! ! !
العنود : هــاهـ لا بس أمم أ..أ..أ إيه أقول اشتقت لولدكـ فيصـــــل 000
زيـــاد : أيـــه اشتاقت لكـ العافية ان شاءالله . . .
محــمــد : يـــله هيفـــاء خلاص عااد أزعجتيها حشى توكـ شايفتها أمس
هيفاء وهي شوي بتصيح من القهر: محمد تكفى بليز بقعد معاها . . .
محمد : بـــس هــيـ00000
يقاطعــه زيـــاد : أقوول كيفكهم خلها تجلس معها وأفتكـ أطلـــع يله خلنا نمشي بس أنا وأنت وأهم بكيفهم , هـــاهـ عنود وش رايكـ ! ! ويغمز لــها ! ! !
العنود تكلمة من تحت الغطاة ومنفـــعلة خخخ مع الفكرة : إيــــه تكفى يامحمد خلـــهـــاااا
هيفاء مستغربة من العنود بس يالله شاركتها بجرأتها : بـــليز محمد يمكن تحتاج شيء يعني أممم مثـــلا ً أشرحلها فيزيـــاء
العنود مبققة عيونها : شنووو
وتطقها مع يدها هيفاء : أوووووش خطة من عقلي عشان يوافق
وسمعهم محمد وزيــاد : وضحكوا خخخخخ
محمد : أوكيـــك ذاكريلها زيــن أبيها ترفع راااسي وبلاش خرابيطك والهرب من الحصص وطـــلعو وهم يضحكوون
العنود وهيفاء منصدمات : هييييه
العنود : شرفع راسه بعد هذا أخوكـ يستهبل
هيفاء : والله خبري خبـــــركـ ! ! !
العنووود : لا أكيــــد السالفة فيها إن !!!
هيفاء : الا تعااالي تصدقين شكله يبي يتزوووجك عنووود خخخخ
العنود : لاوالله وأنتي تخطبين على كيفك لاتكونين أمة وأنا مدري هههه الحمد لله والشكر أقوووول شكله غلطان يمكن يقصدك أنتي
هيفاء وهي تحط يدها على ذقنها وتمثل التفكير : لالالا مستحيل صدقيني آآآآي
العنوود : تستاهلين أكثر من القرصة عنبوووهـ خلينا نسووولف ملينا اشتغلت المحقق كوناان
هيفاء ::وبم في راس العنووود كونان بعينك يالبقرة !!!
ودخلت عليهم أم العنووود وأم هيفاء والعائلة المبجلة وقعدووو كلها سوالف وضحك على الخبلتين طبعا



. . . الـجزء الثـــالث. . .


في المقهى محمد وزيـــاد صديقة الروووح بالروووح وراح يجونهم الثنائي المرح بعد شوووي نواف وسلطان . .
زيـــاد : محمد دامك تحبها ليش ماتعرس
محمد بتنهيدة واضحة : وش دراك إني أحبهااا @_@ خخخ
زيـــاد : واضح ياخي من عيووونك يوم طاحت علينا ماتخاف تروووح من يدك
محمد انفعل وقــام ولفت النظر حويليه : والله مايخذها غيري وش هالكلام يازياد أنا قلت لك خلاص إذا خلصت بتزوجها
زيــاد تفقع بطنه من الضحك على شكل محمد : لالا إقعد أنا خخخ ماقصدت الله يهديك يامحمد استريح وش فيك وقفت فشلتنا
محمد : جلس وحط راسه بين يديه : عــاد وش أسووي يازياد والله أحبــــــــــــــــــــــــها أحبــــــها ياليتها بس تحبني زي ماأنا أحبها
زياد : والله مدامها عنووود إنسى خبــــله ماهمها إلا وناستها خخخ مدري متى بتعقل تكفى يامحمد عليك بها
محمد : إن شاءالله من عيوني الثنتين والله يــاأنا بخليها شيء الكل يقووول ماشاءالله هذي مرت محمد !
زياد في نفسة مستانس على محمد ولد عمه اللي بياخذ اخته : الله يوفقكم ويصبرك على هالشهرين الين تخلص ....
محمد من قلب : آميـــــــــــــــــــــــــــــــن ههههه
زياد : متعذب ههههههههههههههه
في المستشفى :
نواف : يالله يمه نمشي للبيت
أم زياد : لا روووحي بيجلس مع بنيتي
هيفاء : لالا خالتووو أنا بجلس وياها
أم محمد : إيه ياأم زياد بنات ويصلحووون مع بعض خليهم
أم زيــاد : بـــس ..
هيفاء : تكفين تكفين خالتووووو !!!
أم زياد رحمت هيفاء : أوكيه خلاص على راحتك . . .
وطلعو الزوار ومابقى إلا هيفاء والعنوود والكل سارح بخيالة ومن بعد نص ساعة من السكوت دق محمد على هيفاء . .
العنود : هيفاء ليش ماتردين !!!
هيفاء سرحاااااانة
العنوود تضحك بنفسها هاي شتفكر فيه أوكيه : بووووووووووووووووووو
وتنط هيفاء من الكرسي مرتاعه ويدها على قلبها :بسم الله الرحمن الرحيم وجع يوجع إبليسك إن شاءالله وش فيك
العنوود : حلفي أنتي بس شوفي جوالك بالله كم مرة دق عليك محمد ولا رديت
هيفاء وتناظرها بطرف عينها : هـــاهـ عنوود وأنتي وش اللي مضايقك لايـــكوووون حــ,,,,,
العنوود وهي مرتبكة مو على بعضها : أنا لا .. أ .. أنـا أصلا بنام وتغطي وجهها باللحام وتسوووي نفسها نايمة
هيفاء وتضحك في نفسها والله إني شاكه بس وانا والزمن طوويل ياعنود ودقت هيفاء وحطت عالسبكر تبي تشووف وش بتسوووي العنود . ..
محمد : يـــــامـــرحبـــا ( وهنا فتحت عنود البطانية وجلست تطالع وابتسمت هيفاء )
هيفاء : أهلين كيفك حموودي
محمد يضحك : تمام انتو كيفكن
هيفاء : انا ومن !
محمد : بعد أنتي ومن أنتي والقمر اللي معك
وطلع صوت زياد : ورا ماتسكت ترى سمحت لك تتغزل باختي بما فيه الكفاية خلاص عاد عقب ماتخلص وتتملكوون ظف وجهك انت وياها وتغزل الين تمل
محمد : ياأخي طيب أحبهااااا
العنوود عدلت جلستها وفتحت ثمها من الصدمة وهيفاء مانصدمت كثير لأنها كانت متوقعة من حركاته واضحة
محمد : هيفاء
هيفاء : هلا والله
محمد بصوووت كله حنان : شــــــلـــــونها !!!
هنا عنوود تجمعت الدمووع بعينها وهيفاء خافت عليها هيفاء : تمام محمد تمام وحطت عنود يدها وغطت وجهها وقامت تصيح بصووت هادي وهيفاء ساكته تشوووف توأم روحها ليش تصيح اهي ماتحب محمد والا وش فيها ياااربي
محمد : هيفوووووه وصقه
هيفاء : معك معك محمد شتبي
محمد : هــاهـ لا بس بس سلميني عليها وماتشوووف شر إن شاءالله
هيفاء : أوكيه بايو
محمد : فمان الله
وسكرت هيفاء من محمد وقامت عنود تصيح بقوووة وحضنتها هيفاء بقوووووة هيفاء : قلبي عنودة شفيك تصيحين
العنود بس صوت صياحها
هيفاء : عنود حنا من متى نخبي على بعض عنود أنتي أنتي تحبيــن محمد
قامت عنود من حضن هيفاء وطالعت هيفاء بنظرات مالها معنى وخفت وجهها بلحافها وسوت نفسها تبي تنام
هيفاء بضيق على حالة عنوودة : أوكيه عنودة بسكتلك هالليله بس وربي صدقيني إن ماقلتيلي انسي إن عندك بنت عم إسمها هيفاء وراحت نامت بالسرير اللي بجنبها بس عيوونها مافكرت تغفي وحالة بنت عمها مايعلمها إلا الله
في صباح الجمعةالساعة 9 الصبح . . .
وببيت فيصل أخو أم زياد
أم خالد : هــاهـ ياسارة بنيتي قلتي لزياد يتغدى عندنا اليوم وإلا لا
ســارة : لا يمه تصدقين نسيت لحظة بدق له وراحت سارة ندق على >حبيبي<
زياد : هــــلا وغــــــــلا هلا والله بقلبي
سارة وتضحك بنعومة : هلا والله هلا هلا
زياد : أفـــا عاد تغزلي فيني أنا من شفت هالرقم وأنا طايح تغزل
سارة منحرجة من أمها اللي عندها وأخوها خالد اللي توهـ داخل عليهم : هــاه إيه لالا بس عندي أمي وأخوي خالد <<تصررف البنت
زياد فهمها ومات من الضحك : أهاااا ههههههههههههه طيب آمري ياقلبي تدللي إلا أقووول خلاص ماأتحمل مر ألحين أسبوعين ماعاد فيني صبر تعالي عندي بالبيت والله ملل
ســـارة ميته من الحياء ومستاااانسة حيل من زياد اللي طووول عمرها ماحبته ويوم خطبها رفضته بس امها أقنعتها وندمت على انها بغت ترفضة لأن صراحة زياد مايتفوووت : لا عااد يابو فيصل إلا أقووول مامي تقووول تعال تغدى عنا اليوووم ok
زيــاد : وأنا أقدر أقووول لا مستحيل وهي بتحصل لي شوووفتك مدري ليش طاردتني حرام عليك من ثلاث أيام ماشفتك
(طبعا سارة من ولدت أسبوووع تجملت وخلت زياد يجيها خخ المرة تعبانه واللي بعدة خلاص تقووول ماأبيك تشووفيني بس مكالمات وهو يسألها ليش واهي رافضة تخبرة وأمها معصبة عليها أما خواتها الجوهرة وأميرة يقولون لا أحسن خلك تتعدلين على راحتك ويشتاقلك وصدق تو ماحست سارة إن زياد يحبها لهالدرجة (الله يهنيهم ) ...
سارة : عاد منو قالك بتشوووفني ياقلبي ممنـــــــوع
زياد ضاق صدرة وعصب شوووي يااهو مشتاقلهابس مبين انها عاادي : أم فيصل قلبي حرام عليك إذا جيت اليووم أبي إنتي اللي تستقبليني والا ترى والله
سارة قاطعته : لا زياد لاتحلف أرجووك
زياد : أجل اطلعي علي اوكي حبيبي
سارة مدت بوزها شبرين استسلمت للأمر الواقع : إن شاءالله
زياد : فديت مرتي والله وأنا بعد مجهز لك هدية إنما إيه بس متى ماجيتي بقووولك
سارة بحماس : يالله قووول قووول زيوود
زياد مستانس : لالا ممنــوع
سارة خخ حست إنها نغزة : أوكيه ممنوع ممنوع <<بس البنت قلبها حارقها تبي تعرف وهو رافض يقول أدنى فكرة عن الموضوع
* * *
وبعد العصر الساعة 5
طلعت العنود من المستشفى وراحت هيفاء بيتهم ومحمد مر بيت عمه وسلم على عمه ومرت عمه وراح وأمنيته يشوف العنود بس ماحالفة الحظ وزياد راح للغدى الظهر ببيت أم خالد وشاف سارة اللي طالعة فضيعة كانت لابسة جلابية نعوومة ورابطة شعرها ونازلة خصل على وجهها وجلست مع زياد لحالهم بالمجلس ساعة وقام فيصل وأزعجها وراحت تنومه وراح زياد وراها لبيتهم وعنوودة وهيفاء الكل سارح بفكرة وأحلامة ومتفقين يذاكرووون الليل لأنهم طبعا ماقامو من نومهم إلا الساعة أربع ونصف العصر
هيفاء وهي تفكر: ياربيــــه ليه وش فيها تصيح خاطري أعرففففف
هين بدق عليها بسألها والا لالا خلاص بدق وأنا شيصبرني ودقت على جوال العنود
العنوود شافت الرقم خبلة نمبر2 وابتسمت ابتسامه عفوووية وردت : هلا وغلا
هيفاء : اهلين كيفكـ قلبي
العنوود: تمام خخ اخلصي وراكـ شيء شتبين
هيفاء مسوووية بريئة : هــاهـ ألحين حقي أدق عليكـ بعد . . . ماتنعطين وجه
العنوود : ههه لا مو قصدي بس أكيد يعني . . .
هيفاء : العنووود اممم بسألك
قاطعتها العنوود : هيفاء أمي تبيني بدق عليك بعدين
هيفاء بعصبية واضحة : بــلا كذب والله ياعنووود لأزعل من متى وحنا نخبي على بعض هاهـ وش صار لك
العنوود : مثل منتي مخبيه تحبين من وراي زكتمتها الضحكة بس أخفتها
هيفاء والله بلشة شقوول ألحين وهي مرتبكه : هــاهـ أكذب عليك خخ صدقتي والله انك مخفة
العنود بعصبية مصطنعه : علي هيفووهـ أقووول عارفةمن تحبين أخوويا نواف صح
هيفاء انصدمت ومن الصدمة والإحراج :طووط طووووط طووووووط
العنوود انسدحت على السرير وضحكت بهستريا : ههههههههههههه ياااربي لالا مستحيل طااحت ومحد سمى عليها خخخخ لا ومنووو هع هع الله لايبلانا هههههههههههههههههههههه
دخلت عليها سامية وبيدها كتاب الرياضيات : يمهـ خرعتيني وشفيك
العنوود وهي تضحك : هاه لالا بس كخخخخخخخخخخخخخ كح كح كح
وساميه حبت يدها : الحمدلله والشكر الحمدلله على نعمة العقل
العنوود عقب ماهدت: أقووول رووحي ذاكري أحسن لك روووحي
ساميه وهي مستخفة من خبال اختها : وهذا اللي بسووويهـ ان شاءالله
* * *
بعد شهــــر بالضبط ...
ببيت فيصل أخو أم زيــاد ...
هنادي : هاهـ ساره بترووحين تووونا كملي عالأقل هالأسبووع
ســارهـ بنظرات حالمه : لالاعاد طووولتها زهقتوا مني بروووح لبو فيصل ربي لايحرمني منه
دخلت عليهم أميرة وهي تضحك : ههه إيه قوولي كذا مشتااااقه وقامت تغني بصوووتهاالناعمن ومسووويه شاعرية :
تطلبوني شي مني وش تبون
بس انتوا مالكم فيني شغل
ايه احبه لا وحبي له جنون
واللي يمنعني ترى ماله امل

قلتوا عنه ناكر العشره ويخون
قلتوا ساحرني وعامل لي عمل
موتوا غيرهـ موتوا حسرات وظنون
ياحلو مره على قلبي عسل

ش اللي حارق دمكم خلي ويمون
مايقول حبيبي دايم عدل
لأجل خاطر ضحكته كل شي يهون
المهم ارضيه ولو غيرهـ زعل

وســـلامتكم خخخخ
خالد عند الباب ويصفق : أووووهـ شهالصوووت يجنن والله انك خطيره ماتوقعت صووتك حلووو كذا
خلاص أميرة طاح وجهها تستحي بشكل موو طبيعي من اخووها خالد : هههه
هنادي تبي تحرجها : ووول وش فيك محمره عااد
ومات خالد من الضحك : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه إي والله هههههههههه
وماتت سارهـ منالضحك على أخته : هههههه تستاهلين خلي تعليقاتك اللي مالها داعي تنفعك
أميرة خلاص من الإحرااج صاارخت : يمـــــــــــــــه يمـــه ودمعت عيوونها خخ >>> غريبة هالبنت
خالد : خخخخ بترووعين أمي
وجات أم خالد تسرع ويدها على قلبها ولافهـ جلالها على راسها : بسم الله عليكم عسى ماشر وشفيكم
هنادي : لا ولا شيء خالتي بس
سااره: ايه بس اممم
خالد : مضيقين أميره شووووي
أم خالد : الله يهديك يابنيتي اسفيههم ماعليك منهم !! خرعتيني
أميرة خنقتها العبرة ودق جوالها بنغمة :
تغفي عيون الناس وعيني سهيره
ويظهر لهيب الشوق في قلبي الوان
ويتعبني التنهاد وكثرة زفيره
واحس انا من الوله دوم شفقان
نفسي من الفرقا يا غناتي كسيره
ولا يهتني يومي لا صرت ولهان
اوله على الي مالي في الناس غيره
وان زارني في منامي فزيت فرحان
اهو الهديه بدنيتي والذخيره
واهوا الفرح عندي لاصرت زعلان
والي يحب يا ناس هذا مصيره
يسهر طوال الليل والناس هجعان
كلهم التفتوا عليها عشان ترد بس سامته وتطالع الرقم : ؟؟؟
خالد : أميرة ليش ماتردين !!
أميرة : هــاهـ لا بس غريبة هالرقم مو غريب علي والمشكله ماعرفته ماتسجل عندي وأنا مستحيل أرد على أرقام غريبة
خالد ارتفعت إخته في عينه ماتوقعها كذ1: زين حطي سبكر ولاتتكلمين وشووفي منو
أم خالد: يله أمووور ردي
أميرة تطالعهم : إن شاءالله وردت وحطت عالسبكر وطلع صووت واحد ألوووو أميرهـ
دمعت عيوون أميرة وانتبهوا لها بس ماعرفوا منوو الكل :؟؟؟
أميره : حمــــــــــــد وينك يالقاطع وينك
طبعا حمد أخووهم كان تووه تقريبا من سنه مسافر كندا لأنه رسام موهوب وحب يكمل دراسته هناك وكل يووم مايثبت على جوال وعشان كذا اهله مايقدروون يتصلوون عليه الا لما يتصل ويسجلون رقمه الجديد وتوه مغير رقمة وصار له تقريبا شهر ونص ماكلمهم وخافوا عليه
طبعا خالد استااانس وام خالد بدت تبكي : عطينياها يمه والله مشتاقتله طووول عمره معذبني هالقاطع ههه
وكلمته أم خالد ورجعت تضحك واستانست خاصة يووم سمعت ان خالد بيجيهم بعد شهر ياااهـ كيف هالأم تتعذب والأولاد عايشين حياتهم مايدروون
حمد : ههه خلاص يمه تخسرت خخخخ قعدت نص ساعه سلمي على خوااتي مشتاقلهم حيـــــــــــل ...
أم خالد : إعذرني ياوليدي مادريت بالوقت
حمد وهو يكن لهالأم مشاعر الدنيا كلها من حب وحنان : لا أبد تعبك راحة يالغالية تامريني بشيء قبل لاأسكر
أم خالد : الله يحفظك ياوليدي هالله الله بنفسك وتعال لاتطوول الغيبات .. وسمع صووت عمد امه يصارخ ويوقوول من طوول الغيبات جاب الغنايم
حمد : منوو يمه اكيد اميرووه
ام خالد وهي تضحك : إيه يمه ماغيرها
حمد خلاص ولا يهمها قوليلها تبشر
أم خالد : اسفها بس ماعندها سالفه يالله فمان الله ياوليدي
حمد بحزن : فمان الله يالغالية

***
. . . الجـــــزء الرابـــع . . .
ببيت أبو زياد بغرفة البنات العصر ..
هيفاء : هاه مو كأنها تأخرت
العنود : خخخ مصدقة انتي إن سارهـ بتجي ألحين لالا ماأظن يالله يالله عند أذان العشاء
ساميه : ليش !!
نجود : غريبة وش دراك ؟؟
العنود : خخ لأني سمعت زياد أخووي يقووول بنتعشى برى اهو وياها
ساميه : يوووهـ والله مشتاقة حق فصووول
نجود : خخ حتى انا ماشفته الا بالمستشفى وألحين أكيد تغير
سامية بملل : أقووول نجود تعالي ننزل مع أمي وأمك والله ملل
نجود : يالله
هيفاء بصووت واطي : خخ فكه
العنود وهي تضحك : هههههه
وطلعوا البنتين وفضت الغرفة خخ
هيفاء بنظرات تفحص للعنود اللي مرتبكه : هــاهـ بتقوولين والا لا
العنود : وش أقوول
هيفاء: شووفي إعترفي ليش بكيتي يوم دريتي ان محمد يحبــ يحبــــك
سكووووووووووووووووووووووووووووووووون
دقيقة
ونظراتهم معلقة ببعض
دقيقتين ودمووع من العنود
هيفاء خلاص معاد تحملت : بتقوولين والا لا والله ترى إذا طلعت من باب غرفتك لاأعرفك ولا تعرفيني !!
العنوود : طيب بقوول بس
هيفاء تقاطعها : لاتخافين سرك ببير
العنود بخوووف : ماأحبه أحب حمد ولد خالي فيصل
هيفاء وهي منصدمة ومعصبة شووي بس مابينت : شنوو من متى !!
العنود وخايفة من هيفاء تزعل: من زمااااااااااااااااااان تقريبا من يوم عمري 10 سنين وأنا ماشفت قدامي غير حمد و بس
هيفاء وضاق صدرها على أخوها : بس شنووو !!
العنود ودمووعها على خدها : هو مايحبني مايحبني
هيفاء : وش دراك من قالك !!
العنود : وأنا صغيرة كان دايما ً يقوولي عنود تتزوجيني عنوود تحبيني عنود عنود بس ( وشهقت من البكي ) بس مره زار سارهـ أخته وأنا مارة بجنب الحديقة ولهانه أشوفه سمعتهم وهي تتذكر الموقف ...
سارة : حمد وش هالكلام !! عمر الحب مايجي الا بعد الزواج اللي فيه انت وهم وهم ياحمد فرح أمي وتزووج وش فايده هالدراسة بدوون وحده تعينك عليها وتونس غربتك
حمد : ساره لا تضيقين خلقي قلت لا يعني لا مراح أخذ الا وحده من إختياري ومن برا العايلة خلاص سكري عالسالفة وعنوود وسامية مثل خواتي
وهي تتذكر هالموقف غطت يدينها على وجهها و ضمت رجولها على بعض وتمت تصيح و تطلع اللي بقلبها ..
أما هيفاء شقولكم عن هيفاء ضاااااق خلقها على بنت عمها وبنفس الوقت مستانسه عشان أخوها : خلاص العنود بس بقولك كلمه ولا تنسينها طوول عمرك حب اللي يحبك ولا تحب اللي تحبة ومايحبك نصيحة
العنود تطالعها وعيوونها مليانه دمووع : وش قصدك محمد أخووك
هيفاء : عنوود وربي مو قصدي محمد بس اللي مايحبك انتي ليش تركضين وراه عنود انتي ألف من يتمناك وفكري زين وصراحة كنت (فترره صمت ) كنت أتمناك لمحمد أخووي خووش أخوو أتمناه لك تناسبوون بعض ( تبي تضحكها ) هههه تخيلي عاد عنوود كان أسافر وياكم وناااسه
العنوود نست السالفه وتمت تضحك : هههه لا والله خير وش هالقطه اللي مالها داعي
هيفاء زين شكلها نست بس والله ياعنود بحاول أخليك تموتين بالتراب اللي يدووسه محمد أخوي زي ماينجن فيك : هههه يالله تعالي ننزل
العنود وهي تمسح دموعها : يالله يمكن بعد نشوووف نـــــــــــــــــوااااف ( وطوولت واهي تمد بالإسم ) أخووي تحت
هيفاء وولعت حمرا : هاه شدخلنا فيه
العنود : هههه تصدقين هيفاء شكله يحبك خخخ
هيفاء استانست بخاطرها :والله ليش
العنود : مو لازم هو مايهمك خخ
هيفاء بقهر : عنوود طيب قوولي
ضحكت العنوود وقالت لها السالفة وأما هيفاء خدوودها موولعه من الحياء والفرحة غريبة نواف يسأل عنها!!
* * *
بمجلس الحريم ببيت أبو زياد ...
أم محمد : هاهـ يأم زياد وشخبار زياد وفيصل وساره فديت قلبها
أم زياد : ههه والله انهم مهبل ماتقولين عندهم ولد ههه
أم محمد تلمح : إيه عقبال ان شاءالله ولدي محمد
أم زياد بفرحة : زين وأخيرا ً بيتزووج محمد منهي بنته
أم محمد : لالا مابعد قررنا بس إن شاءالله والا هوو يقووول اذا جات العطله يصير خير
أم زياد : يالله على هالأولاد مدري وشفيهم على ذا الزواج ماهم يبوونه أبد
أم زياد : الخيرو الشغل يأم زياد ينسيهم أنفسهم حتى
أم محمد : إيه والله
ودخلت نجود وساميه : الســـــــلام عليكم
أم محمد وأم زياد : وعليكم السلام والرحمة
أم زياد : وينكم فيه ورى ماتجلسون معنا
نجود : ياخالتي رحنا نشووف العنود وهيفاء ونزلنا
أم محمد : أجل وين العنود وهيفاء !!
ساميه : بالغرفة الظاهر بينزلوون بعد شوي
وماكملت كلامها الا هم يسمعون صراخهم
أم زياد : يالله الثبات مدري متى بيعقلوون وش فيهم يصارخوون
أم محمد وهي مستانسة حيـــــل بالعنود تمووت فيها ماتدري ليش : الله يهديهم
وقاموا الحريم يشوفون وش يسوون هالبنتين
أم زياد : عنوود يااربي وش تسووين
العنود مرتاعه من امها ومرت عمها وهيفاء وياها : هاه لالا ولا شيء خخخ صح هيفاء
هيفاء : إيه صح صح
أم محمد وهي كاتمه ضحكتها : أجل وش هالصراخ عليه
العنوود : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآي وترمي اللي بيدها واتنطط من الألم وهي ماسكه يدها
أم زياد : بسم الله عليك وشفيك
العنوود : هيفووهـ ياحماره شووفي عظني آآآآي
ساميه : خخخخخ تستاهلين محد قالك خذي عصفوور رؤى أما لو تدري عنك
العنود تناظرها بنظره وسكتتها
أم زياد بعصبية : يالله عليك انتي الحين متى بتعقلين
العنود وهي خايفة من أمها : هاااه ا ااإذا عقلت هيفاء خخخ
ام محمد : الله يهديكم بس وهذا وانتوا على وجه زواج أجل وش بقيتوا للصغار
العنود وتطالع هيفاء وهيفاء تطالعها ثمن ماتوووو ضحك
ام زياد مبتسمه : الحمدلله والشكر أقوول يأم محمد إمشي نرووح عنهم لانصير مثلهم وراحوا عنهم وتركووهم
العنود : ههههههههههههههههههههههه تخيلي نزوج خخخخخ
هيفاء بشاعرية : يـــاليت بس حظنا ردي شفتي هياء اللي متزوجة بفصلنا مستانسة حيل تقوول وناسه
العنود : ايه والله عاد يخبلها لو كنت مكانها انفصلت خخ وش أبي بوجع الراس ههههه
وسمعووو أم محمد وأم زياد : كللوووووووووووووووووش يتحيا الله أم فيصل تو مانور البيت
وعنوود على طول ركض للصاله وشافت ساره مرت أخوها زياد : يااااااااااااااااي ساره يالقاااطعه مابغيتي
طالعتها ساره واهي تضحك : ههههه لا بعد معاي مفاجئة
عنوود وهي مستانسة : والله وش المفاجئة
ساره وهي تطالع الباب : أميررره وورود دخلوو
طارت هيفاء والعنود وسامية ونجود من الوناسة : وناااسه جاين معاك
ساره : ههه إيه مابغوا يقالي مستحين من زياد
وراحوو واجتمعو مع بعض ووناااسه ...
بالصاله الدااخليه عند البنات ...
ورود : كيفكم بنات من زمان عنكم
نجود تبتسم : مو منا منكم يالقاطعين
العنود : الا أميروو مابعد جاء أخوك حمد من كندا
وانصدمت هيفاء من سؤالها بس طبعا أميرة ماستغربت متعووده ولا شكت في الوضع إيزي ,,
أميرة : لا والله تووهـ مستانس شكله هناك
هيفاء بقهر : الله يحفظة
البنات : آمين
ساميه : الا شخبار ولد أخوي فصووول وياكم
وقعدوا البنات سوااالف وضحك لحد ماتفرقوا بعد صلاة العشاء ...
العنود وهي بترقى الدرج نادتها ساره: العنوود عنوود
العنود : هلا والله
سارة : وينك يالقاطعه ألحين من زمن ماسهرنا مع بعض وبتخليني برووحي
العنود : غريبة وين زياد
ساره مسوية نفسها مسنحية: نااايم وجيت نزلت مافيني نووم
العنوود : أهااااا يعني مصالح ههه
ساره : يمكن خخخ
العنود ومطلعه عيوونها من الصدمة: لاوالله وبعد تعترفين وترمي عليها الوساده مالت الكنب اللي جالسة سارة عليه
سارة : خلاص عنوود أوكيه عندي سالفه ههههه
العنوود وتسوي نفسها مؤدبة : طيب طيب قولي
ساره: أمممم صراحة
العنود متحمسة : إيه وشوو
سارة كاتمة ضحكتها على خبالها : طيب صبري خليني أتكلم هههه
العنود : طيب بسررررعه
ساره : اممم حمد أخووي
وقاطعتها العنوود بصووت حنوون : وشفيـــــه!!
ساره بابتسامه : هههههه يقوول دورو لي وحده من برى العايلة أبي أتزووج يعني قلت يمكن تعرفين حد من صديقاتك والا مني مناك !!
وش أقووووولكم عن حاله العنوود ,, وش أخلي ,, صدمــه مابعدها صدمه ,, اهي صح كانتمتوقعه بس كان عندها أمل تخليه يحبها يعشقها زي ماهي تحبة ,, خلاص الدنيا إسوودت بعيوونها ,, وخلاص شووي ودموعها تطيح بس مكت نفسها وقالت بصووت كلــه ألم وحزن وشفقانه على رووخها ليه شسووويت شفيني آنا ليش شيء ناقصني ليه علقني فيه قالت لسارة : احم ايه اا خلاص بدوور وبسأل
سارة ومستانسة حيـــل لأخوها : هــاهـ عاد ماأوصيك أبيها قمر إذا شافها أخووي يستخف عليها
العنوود بألم وخلاص ماتقدر تمسك نفسها أكثر : إنشاء الله بس اهو يقوول ابي حلووه
ساره مبتسمه : ايه عنووده يقوول ابيها قمرررقمرر مافيه حد مثل جمالها
العنود وتبلع غصتها : خلاص إعتبريها موجوده إن شاء الله بردلك بعد كم يووم

ساره بحنان وتمسك يد العنود : عنوودهـ لاتطولين بليز
العنود لفت وجهها بتقووم خلاص ماعاد تتحمل : ولا يهمك بعد كم اسبووع الا كم يووم واسم البنت عندك
إن شاء الله
سارة : تسلمين والله يالله أجل رووحي نامي وأنا بقعد عند التلفزيوون شووي شكلي سهرتك وإنتي وراك دوام
العنود وهي تمشي : إن شاءالله
فتحت غرفتها لقتهااا بااااااااااااارده باااااردة برووده بس ماتساوي برووده قلبها من الألم ,,
العنود بصوت واطي : ليش ياحمد ؟؟ ليش !! ومنو أنا اللي أخطبلك الله يسامحك ياسارة ماتدرين إن هذا عذابي عذاااااااااااااااااابي وقامت تصيح تصيح تصيح النووم طار من عيوونها عيا لا يجيها كأنه حالف عليها بالهم والألم هالليله
العنود وهي تمسح دموعها : ياااربي حتى النووم مافيني وش هالحاله وانتا ياحمد خلاص صفحة وانتهت من حياتي بس ياليتي أقدر أنساااك ياليت ياليت ...
صحيح إني أحبك دوم ودوم إنت على بالي
وناظر كل من حولي لعلي أسعد أبشوفك
ولكني أنا في وادي وحبيب القلب في وادي
قصيدة العاشق الولهان
الصباح الساعه6الا ربع ..
أم زياد : العنوود عنوود قومي يايمه قوومي
العنود : ................
أم زياد وهي تهز بنتها : يله قوومي ماعاد فيه وقت قووومي
العنود بتعب : لبيه يمه
ام زياد : قومي يابنيتي قووومي تأخرتي
العنود مافيها حيل بنفسها لازم أرووح وأنسى اللي صار وإنتبه لدراستي : إن شاء الله وجات بتووقف ماقدرت خلاص تحس نفسها مو قاادرة تعبااانه منهد حيله
أم زياد شافت عيون العنود : بسم الله عليك يابنيتي شفي عيوونك طالعه حمراء
العنود : هاه لايمه بس كنت سهرانه ويا سارة بعدين رجعت أذكر مانمت الا عقب ماصليت الفجر
أم زياد بحنية : لاحول ولا قوة الا بالله كان ماهديتي حيلك نراح يضرك لو نمتي وقمتي الفجر وشفتي لك كم صفحة أحسن من السهر يايمه
العنوود : إن شاءالله يايمه ان شاءالله
وراحت عنود وقاومت حتى قامت ونزلت تحت لقتهم كلهم مجتمعين على طالوله الأكل يفطرون ..
العنوود : صبـــاح الخير
ســاره وتغمز لها : صبااح الووووورد
زياد : حياااك خيتوو يالله افطري هلا مشان أوصلكن بطريئي
ساميه : ههههه الله يعافيك تعلم على زوجتك خخخ ماتعرف خير شر
زياد سوى نفسه زعلان وطالع ساره : يرضيك
سارة وكاتمتها الضحكة على حركة زياد كيف مسووي بشفايفة مثل الصغار : ههه لا شدعووه سموو شهالكلام زياد يسواك ويسوا طوايف هالدنيا كلهم لاتزعلينه فاهمة وغمزتلها
سامية خلاص كاتمة ضحكتها على حركة زياد: كح كح خخخ إيه إن شاءالله يابعدهم كلهم آسفة زيوود
زياد ابتسم شووي بينشق فمة من الوناسة من كلام حبيبته وأم عياله السووري : قبلنا اعتذارك بس مره ثانيه آم سوووري وبعدين إسمي زياد مو زيوود زيوود بس حق حبيبه قلبي السوووري
خلالالالاص ساااااااارة استحت ماتت من الحياء ياربي قدام خالها وعمتها وعيالهم خخخ
زياد : يله صبايا وشباب
أما ببيت أبو محمد:
أم محمد : يااربي يله تاخرتووو
أبو محمد : هيفاء كم باقي لكم وتعطلون
هيفاء تسووي نفسها تحسب : اممم تقريبا تقريبا شهر ونص
نجود : لالا شهر
هيفاء : مدري بس إحنا يالثانويات شهر ونص بس يبه ليش >> اشتغلت اللقافه
أم محمد بعصبية مصطنعه : عاد انتي وش عليك خلي اللقافة عنك
ريناد : يمه مابي أرووح المدرسة اليووم
سلطان بنظرة تخووف : ليش إن شاءالله
ريناد خافت منه : هاهـ بس بس عشان امم بطني يعوورني
أم محمد : مافيه ويله على مدارسكم
ريناد : يمـــ
وقاطعها سلطان بصووت عالي شووي : ريناااد مافيه ويله أنا بالسيارة لو ماتجين ياويلك مني
ريناد خانقتها العبرة وقالت بصووت واطي : أكرههك
أبو محمد بحنيه وهو يحضن بنته الصغيروونه : عيب يبه هذا أخوك الكبير مايصير نقوول له كلام مو حلوو
ريناد بحزن : إن شاءالله يبه وحبت راس أبوها وأمها وراحت ..
بالمدرسة :
ريناد : عنووده شفيك ساكته غريبة
نوال : إيه والله عنووده قلبي والله مو حلووه عليك نظرة الحزن شصاير
منى التختووخة : عنوود لاتكونين زعلانه منا وحنا ماندري
هيفاء شكت ان بالعنود شيء فسكتت بتسألها بس مو عند البنات
العنود بإبتسامه باهته : لالا بس وش رايكم بهذيك البنت
( كانت أشر على بنت حلوووووووووة قمر شووويه عليها اسمها قمر يعني اسم على مسمى كبرهم بثالث ثانوي بيضااااء وخدودها وردية من الضحك وشعرها لنهااايه ظهرها وناااعم مررره وكثيف وأشقر وعيوونها خضراء ونعوومة عيوونها كبار رموش متعكفة وكثيفة وشفايفها رهيبة وهالقلووس اللي عليها وجسم خيال ومو طويله وسط بس جذابه بمعنى الكلمة )
استغربوا البنات منها عمرها عنوود ماتطالع بالبنات غريبة شفيها ..
نوال : قصدك قمر عبدالله
العنود وهي تطالعها بحزن : إسمها قمر بس صراحة اسم على مسمى
منى : ايه صادقة
هيفاء : ليش تسألين عنوود
عنود : بس أبي أعررف شيء عنها احسها تجذب الواحد أول مرة أشووفها
منى وهي تضحك : خخخ عاد انتي ياللي تشووفين من زمان واهي تدرس ويانا
العنود بابتسامه بسيطة : والله طيب وش بعد نوال وش تعرفين عنها
نوال بحماس : بنت جيرانا بنت طيبة بمعنى الكلمة أمها بريطانية بس متوفية من يوووم كانت بالإبتدائي امم عندها أخو اسمه يــاسر متوظف مع أبووه بشركتهم تجار نوعا ما واممم وأبوها ألحين متزوج وحده ثانية بس ماعنده عيال وعندها أخو بعد اسمه كايد بالجامعة يدرس علم نفس صديق أخووي عمر وعندهم أتوقع بنووته صغيرونة اسمها غلا بالإبتدائي وبس !
العنوود : غريبة أمها بريطانية ! بس ماشاءالله حلووه
نوال صبري بناديها لكم طيووبه دايما تجيني بالبيت وراحت نوال عندها تحتأنظار العنود وسلمت عليها وشافت البنت تطالعهموتبتسم دخلت قلب العنود بس منقهرره من اللي هي تسويه بس غصب عنها اللي يحب يبي سعاده حبيبه ..
وجات قمر وبكل نعوومه تسلم عليهم : الســـلام عليكم
البنات وقفوا وسلموا عليها : هلا وغلا ,, أهلين ,, نورتي وكلواحد عاد وسلامة
العنود : كيفك قمر
قمر بابتسامةولا أروع : تمام الحمدلله انتوا كيفكم
البنات : بخير تمام
هيفاء : غريبة قمر وين كنا عنك ماشفناك خخخ مع انك علمي ويانا !!
قمر : الا مره اجتمعت وياكم بأولى بس انتوا نقلتوا من الصف
منى : ماشاءالله عليك تذكرين
قمر : هههه بس لأني منقهرة ماكنت أعرف حد وحبيت أكوون وياكم بس نقلتوا وتركتووني
ضحكوا البنات عليها وقعدوا يسوولفون وخذوا أرقام بعض وحبوها وحبتهم وانضمت لهم صديقة قمر سمر واستخفوا على خفة دمها
عند الخرووج هيفاء : العنود
العنود بوجه من غير علامات : هلا
هيفاء : شووفي أخوي سلطان جاء إذا وصلت البيت بتصل لك ياويلك لو تنامين أوكيه
العنود بكآبه : أوكي قلبي

* * *

طيب ألحين وصلنا للأسئلة ..
وش خطة العنود على قمر ! ! وهل بتحبها والا بتكرهها !!
وهيفاء وش سالفة أبوها ليش يسأل عن موعد الإجازة .. لامو عشان محمد لسبب ثاني بس شنهوو! !
محمد وين مختفي ؟؟
حمد وش راح يكون رايه باللي راح تختارها العنود ؟؟ ولما يدري انها العنود ..



يلا توقعاتكم انا حطيت لكم 4 اجزاء اظن كافي
انتظركم وانا ان شا الله كل يومين او ثلاث بنزل بارت جديد

ليلكة

هلاليه لو يشنقوني ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

وربي قصة روووعة بمعنى الكلمة ..

التوقعات ::
1- العنود راح تحب قمر . الخطه مااادري .
2- يمكن لان نوااف خطبها و ابوها راح يفاتحها بالموضوع اذا خلصت دراسة .
3- محمد تعباااان و يفكر بحبيبة قلبه .
4- حمد راح يتزوج قمر . اكيد راح تعجبه .

طلبتك يالغلا محمد يتزوج العنود .

اذا محمد ماااتزوج العنود وربي راح اكره العنود كره مو طبيعي .

ننتظر البارت الجاي على احر من الجمر .

و لا هنتـِ يالغلا ..


ليلكة ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

الفصـــل الثاني ...
الجـــزء الأول ,,,
دخلت عنود بيتهم وهي خلاص محـــطمة آخر تحطيم ,, يعني عنود راعية الوناسة اختفت ألحين عنود غير عنوود مختلفة تماما صارت كئيبة كله ضايق خلقها ومالها نفس لأحد ,, عنوود صارت مثل كائن بلا رووح بس جسد وياهم أما عقلها مو وياها ,,
عقلها وتفكيرها وروحها وكيانها كله بكندا عند حمــد .. حمد أحلى خاين مثل ماسمته عنود ألحين بوووضع محزن الكل لاحظ تغيرها بس قالوا عشان يمكن الإمتحانات قربت والا شيء وعشان كذا عاادي إيزي عندهم الوضع ,,
العنود بإبتسامه باهته : مساء الخير والطيبة
ساره وهي تبتسم للعنوود ياناس أحب هالبنت بس مدري وشفيها متغيرره آه ياعنوود ياليتك حق حمد أخوي بس ماأقول إلا الله يهديه : مساء النوور ومسائك مسك وزهوور
زيــاد محتر : شف شف ألحين هذا حق العنوود أما أنا إذا جيت ماتقولين لي شئ ليـــش << مشكلة الغيرة ياناس
سارة كانت بروحها بالصاله والا كان علووم ومامعهم الا العنود الا ابتسمت وراحت تبدل : أممم زيووودي حبيبي أنت دنيتي كلها هذا بس عشان أرفع احم احم معنوات عنووده عشان أحسها متضايقة وامم يعني مثل هيك وابتسمت هذيك الإبتسامه حتى خلت زياد ينسى أصلا وش إسمه ^_^
نواف كان تووه داخل من برا جاي من الجامعه وتنحنح عشان سارة مرت زياد أخوه تتغطى ( تتغشى ) : إحم إحم
زياد بصووت واطي : أووه والله النشبة خربت معاي
سارة ميته من الحياء وخلاص بتموت منالضحك ياااربي يجنن شكل زياد وهو يسووي نفسة زعلان : هههه
سامية بصراخ من على الدرج : السوووري ساارة بليـــز أبي أنام فصول مزعجني بصياحه
نواف : اس اس الســــلام عليكوو ياااي فصووول قايم ونااسه فديت قلبه والله ساره الله يعافيك جيبيه هنا
سارة وهي بتقوم : إن شاءالله
زياد يتكلم وساره بتقووم وتسمعهم :نوااف طلبتك
نواف بإبتسامه بتشق حلقة : تــم وأنا أبوو جاسم
زياد :وععع عاد جاسم
نواف : أقوول إخلص الإسم وعاجبني بعدين انت شعليك قل ولا تكثر بليز
زياد يسووي نفسه ضعيف وسارة خلاص بتموت من الضحك: اممم شف عاد صراحة مدامك تحب فيصل كذا وش رايك تاخذة عندك بس اليووم ياخي ماعاد قمت أرتاح من سوسو كل ماتغزلنا قطع علينا
خلاص سااارة ماتت من الحيا وقامت راحت وسوت نفسها ماسمعت وفي نفسها : ياااربي وش هالفشله بعد زيوود هذا مستخف هالأيام لايكوون يغار من ولده خخخخ فديته والله ,,, وراتحت دخلت غرفة سامية وخذت فصوول وراحت تأكلة ونومته ..
...
في غرفة العنود يرن جوالها بنغمة هيفاء :
حلو على قلبي هواكم
عايش ايامي سعيد
غايتي اطلب رضاكم
وان حصل ذا اليوم عيد
ليتني مسافر جداكم
واترك الغربة بعيد
قلبي مايهوى سواكم
وانتو بس حبه الوحيد
زايد بقلبي غلاكم
يا عسى دوم يزيد
متردده ترد والا لا لأنها عارفة مراح تقدر تجاوب وبتظل تصيح .. سكرت هيفاء وارتاحت العنود بس وينك وين الراحة ياعنوده رجع يدق مرتين وانقطع ودق ثالث مره خلاص معاد تحملت وردت بصووت مرتجف وواطي : ألوووو
هيفاء بضيقة وزعل : إيه بعد كان مارديتي أنا مدري وش سووويت أنتي ليه تغيرتي ياعنوود صرت أكره حتى نفسي عالأقل راعي مشاعر اللي حوولك وهذا حقي بعد أدق خايفة عليك صـــراحة ( وبدت تبكي ) صراحة انتـ انتي انتي عديمة إحساس !!!
وطوووط طوووط طووووووووووووووط
العنوود بعدت عنها الجوال وقامت تطالع فيه وكأنها تكلمه : أنا ليش يصير معي كذا أنا يااربي وش سوويت مابقى الا هيوووف تزعل مني والله لاحمد ولا غير حمد يجوون بربع حب هيفاء
وردت تدق على هيفاء وهي تصيح خلاص الكل بيتخلى عنها بسبب تعاملها الزفت وياهم ...
***
ببيت أبو محمد وبغرفة هيفاء :
هيفاء وهي تصيح من القهر : ليش كل هذا عشان حمد ياعنوود ماتوقعتها منك أبد الله يسامحك بس أمبيه أكيد زعلت مني بس أحسن عالأقل درس خلها تحس برووحها شوي إن اللي تسوويهـ غلط × بغلط ودق جوال هيفاء وتطالع الرقم رقم عنوود ونغمتها موو مصدقة ماتوقعت انها غالية عند العنمود هالكثر :
عنيا بتحبك ... وقلبى بيحبك
وحضنى بيضمك ... ده يبقى إيه
معايا و واحشنى ... بعيد بتوحشنى
حبيبى طب قوللى ده يبقى ايه
في نص النغمة قطعتها هيفاء وردت بسص ساااكته وتسمع بس صووت صياح العنوود هيفاء هنا تقطع قلبها على حبيبة قلبها وبنت عمها العنوود : عندند شفيك
العنود ضحكت شووي تذكرت عندند كان حمد يسميها هالإسم إذا ضايقته : آسفة هيوووف
هيففاء وتدمع عيوونها وبصووت كله ألم : عنوود انتي عمرك ماتخبين عني شفيك !! شاللي غيرك ؟؟
العنوود خلاص ماتت صيااح : هـ هـيـ هيــــــ هيــــفاء بمووت

هيفاء مرتاعه وخايفة على عنوودهـ : بعيد الشر عنك إن شاءالله في اللي يكرهونك
العنود : لالا هيفاء لاتقولين اللي يكرهوني أخاف حمد وياهم وقعدت تصيح
هيفاء سكتت خلتها الين تهدى واهي نفسها بتقولها السالفة اهي عارفة العنوود بس بخاطرها منقهرة منها لهاالدرجة تحبــــه ,, طيب كيف بقنعها بمحمد أخووي حراام بس ربي ويااي وإن شاءالله أقدر عليها وهي تفكر تكلمت عنوود : تدرين ( وشهقت تصيح ويالله يالله تكمل صووتها متقطع ) تدرين أمس السوري مرت أخوي زياد قعدت تسوولف وياااي ووو ( وقعدت تصيح )
هيفاء بـــألم : وشنوو العنوود
العنود تقاوم : وقالت لي دوري لحمد وحده من البنات اللي عندكم إن إن حمد أخوها يقووول أبي وحده قمـــــر
وهنا على طوول شكت بقمر اللي معاهم وتعرفوا عليها : لايكوون
العنود : إيه أنا حطيت عيني على قمرتشوفين انها زينه صح لأن سارة تقوولي اهو مستعجل وو وخلاص ششكلي حطيتها ببالي حلوه وطيووبة وحمد يستاهلها واهي تستاهله صح هيفاء يصلحون حق بعض أنا ابي حمد ياخذ وحده قمر ماأبي اكسر بخاطرة حرااااااام
( وشهقت خلاص بتصيح بس مسكت نفسها )
هيفاء خلاص كســـــرت خاطرها بنت عمها عمرها ماكانت ضعيفة مثل ألحين رحمتها بقووووووووة : عنوودهـ حبيبتي إنسي اللي صار إنتي قدامك مستقبل إنتي ,,,
وقطعتها العنود وهي تحاول تضحك واتحاول تغني :
ناسيني ناسيني .. أكيد الحين ناســـــيني
ولا فكر ولا حتى سأل فيني
صدمني فبعاده وطوله غيـــــــــــابه
وزود جروحي بصده وعذابـــــــــــه
تركني لحالك لفكري وبالي
وأنا أسهر عشانه أعد الليالي
انا ودي أعرف اش كان ذنبي
ودي أعرف ليه هان حبي
ودي اعرف ليه ناسيني بـــــــس
وخلاص الله يسامحة ويوفقة يااربي وقامت تضحك ماتبي هيــفاء تزعل عليها وكملت وقالت : هيفاء وشرايك تجينا اليووم مشتهية أطلع السوووق
هيفاء درت انها تبي تغير الموضوع وشافتها فرصة حلوة حتى اهي متضايقة خاصة إنهم آخر سنة بالثانوي وكل تعب السنين تجمع عليهم وقالت بفرررررحة : خلاص أوكيك إنتي تامرين بس والله مـــلانه بقووة
استتانست العنود عالأقل تروح عن نفسها وتنسى اللي صلر خلاص إهي قررت تحاول تنسى حمد اللي مايبيها اهي ماتبيه >>بس عنووده هالكلام طالع من قلبك !!

نزلت العنوود عقب ماخلصت من المكالمة ولقت أهلها يتغدون إهم نادوها وهي تكلم هيفاء وماردت فحسبوها نايمة وتركوها على راحتها ,,,

* * *
في كنـــدا كان حمد جالس بـــشارع روبسون وخذلهـ كوفي يريح أعصابهـ وهي جالس يتأمل الناس الرايحة والجاية , ياربي أنا ليش قلتلهم يخطبون لي , وطيب وشلون أقدر أنساك يالعنود أحس إني أحبك ومادري وشلوون بس محمد ولد عمك ولا يوصل لربع حبي لك الله يوفقك آآآآهـ ...
وصل صديقة نواف وسلم عليه وقعد يطالعه بعد فترهـ تكلم : يووهـ ياأخي لاتكووون تفكر فيها ياأخي إنسى البنت مالها الا ولد عمها من يوم كانت صغيرة واهي محيرهـ له وبعدين عيب رجال وش كبرك وتفكر بخطيبة واحد من ربعك ياأخي فكررر زين وصدقني هذا أنا كككنت أحب بنت عمي ويوم تزوجها ولدعمتها وخطبوولي أهلي وش بنت عمي ماعاد أذكر حتى إسمها
حمد : هههههه أوووهـ حتى إسمها !!
حمد : عااد تصدق نواف أنا ماأحبها أحبها مدري أحس إني أعزها بس يمكن لأني كنت حاطها ببالي من زمان عشان كذا ماأتخيل إنها لغيرري بالعكس انا صراحة يوم قالت لي أمي انه محيرة مانزلت مني دمعه ولا شيء بس ضاق خلقي شووي على هالسالفة وأصلا يوم كنت بالرياض تصدق سلام ماسلم ولا أشووفها بس أنا صراحة مستغرب من حالتي !! أحبها وما أحبها !!
نواف ابتسم لصديقة : تصدق عاد هذا دليل على انك ماتحبها بس يمكن قوول تغليها تعزها ولأنك ماكنت تشوف قدامك غيرها صدقني يووم تتزوج راح تنسى طوايفها
حمد : يمكن ليش لا !! أقوول خلنا من هالسوالف وقلي شخبار بنتك رنيم ماجات تسلم علي أقوول خلاص بنت مابيها لوولدي من ألحين ومطنشة فيني
نواف : ههههه لا بنتي شكله عشقت لها واحد من هنيه اسمه كارلوس خخخ كبرها بس منهبله عليه خلاص خلنا ولدك ذا اللي مابعد جاء لك
حمد مسووي منصدم : أفـــــــــــــــاااااا
وقعدوا يضحكوون ويسولفوون ونسوا أصلا العنود وسالفتها وحمد أصلا صار قليل يفكر فيها هنا صدق اقنعانه مايكن لها أي مشاعر بس لأنها كانت اهي اللي بوجهه دايما وماشاف غيرها !!
***
بالشرقيـــة وبالخبر تماما وبشقة صغنوونه مبين من شكلها انها لشباب ...
محمد توهـ الرجال قايم من النوووم وشعره محيوووس وبالبجامه وطالع شكله كيوووووت ويطبخ له شيء ياكله كان جوعاان خلاص اهو من شافها عنوود خلاص صارت أحلامه رووحه قلبه عيوونه نصفه الثاني مثل مايقووول >> مسكين يامحمد ماتدري انها تحب واحد وماتبي تتزوج غيرة وبالاصح ماتبي تتزوجك !! :
حا مشي وراك مره هناك ومره هنا يابنت الحلال
مالي سواك مالي عنك إنتى غنى ولك قلبي مال
حتى شويه شوقي جنني
قولي كلمة ليا وقلبي مستني

حتى لو مشيت بكل جنوني ما يهمني
حالف ما نرتاح بغير قربك ما نرتاح
حتى شويه شوقي جنني
قولي كلمة ليا وقلبي مستني

أنا ما حسيت بعيونك تذوبني
عقلي معك راح ولك قلبي بعد راح
حتى شويه شوقي جنني
قولي كلمة ليا وقلبي مستني
آآآآآآح آآآي وقام ينطط آآآي حرقني ياربي أجل كذا لازم أجيب شغاله للبيت إذا تزوجت عنوود حرام أخااف تنحرق !! وتم يمص إصبعه كأنه طفل صغير ,,,
وعقب ماسوى له كوب شاي وخبز وجبن >>مسكين مايعرف غيرهم ,, لبس وكشخ الرجال وراح مع الربع اللي كانوا ينتظرونهـ تحت ,,,
محمد : الســـلام عليكووو
سامي : لا والله كان بعد قعدت تكفى رووح بعد تأخر شووي
محمد مستانس يحب يخليه يعصب : والله خلاص برووح أجل أدق على إختي يعني يمكن تصير عندها

( وبكل حالمية ورمنسية ويضم يدينه ويسوووي نفسه متأثر ) زوجــة المستقبل ونصفي الثاني ^_^ ومسوووي نفسه بيرووح
ســامي يصارخ من القهر: تعالل الله لايوفق بليسك قال نصفي الثاني قال اقوول امش والا سحبتك انت وكشتك
محمد كاتم ضحكته ومسوووي نفسه برئ :ليش إنت قلت رح !!
راشد هنا صديقهم مااات من الضحك على برودة أعصاب محمد : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه الله يقطهع بليسك يامحمد الله يصبر نصفك الثاني على بروودك
محمد : اهي تحمد ربها إني أحبها بس
سامي بصووت مليان قهر وواطي : الا الله يعينها !!
سمعه محمد ومات من الضحك اهو وراشد وراحوا يتمشووون ,,,
***
بالريـــــاض وبسوووق صحارى ,,
يتمشوون البنات والأمهات طبعا فوق بالمطاعم ,,
هيفاء وعنود يمشون بلحالهم ونجود وسامية ورؤى وياسر وريناد جاسين يلعبوونهم لأن ماشتهوا يتسوقون <<غريبين هالبنتين !!
نجود : سامية شوووفي شوووفي
سامية : وين !!
نجود : اهناك يااربي ياحلوووه يجنن وربي يطير العقل
ساميه بضيقة : عيب نجود صراحة ماتوقعتك راعية شباب وتطالعينهم والمشكله يطالعك ولا نزلتي عينك منه
مجود : سموو والله مو قصدي بس فضيع جذبني استغفر الله ياربي
سامية منفعلة: خخخ والله مدري عنك عمووما ترى الشباب ماينعطون وجه مايصدقوون وينشبوون فيك تقولين لزقة والا علق
نجود خلاص بتموت من الضحك بس ماسكتها لأنهم في مجمع كبير ومايصير تطلع صوتها عند الرجال : هههي الله يقطع بليسك
سامية : عاد انتي وش عليك منه
نجود : بعد هذا حقي !!
سامية : ههه وبليسك إن شاءالله
***
العنود منسجمة وناسية سالفتها : يااربي يجنن هالفستان نعووم بشتريه
هيفاء : إيه والله مرررره نااايس أوووه سعره بـ 250 ريال مع انه نعووم حق طلعات مافيه حركات ذاك الزود
العنود ضاق صدرها لأن أمها عطتها بس 1000 وهي تبي توفر قدر الإمكان تبيهم لشغلات ثانية: هه خلاص بس باأخذة مااقدر صراحة كيفهم وياهالسعر دخل مزاجي
هيفاء مستانسة من تغير العنود: أوكي أصلا ل ماخذتيه باأخذه لك
العنود ابتسمت فرحااانه : ههه مشكووورة
وخذوا الفستان كان طبعا حريـــر ولونه أحمـــر بس فيه رسمات باللون الأبيض وفيه حركة عند الرقبة لف وبعدين مخصر يطلع جسمها رهيب ووسيع من نحن وواصل لحد ركبتها يعني طاااااااالع فضيع رهيب خيالي
هيفاء : يااربي يوم قستيه طالع جنان عليكي يابخت أخووي فيك ( وانصدمت هيفاء من اللي قالته )
العنوود ابتسمت ماتدري ليه بس عالأقل ارتاحت ان فيه حد يحبها اهي عقب حمد تحطمت ومن حقها وسكتت وتسووولف عاادي
هيفاء استغربت منها وحمدت الله قالت زين عالاقل فيه تقدم وحمدت ربها ..
وشروا تي شرتان وبرمودات واكسسوارات وشنط وتنانير قصيرة وطويله يعني شالوا السوق كله ههههه ماصدقوايطلعونوعقب عالساعه 11 الا ربع وصلوا للبيت وتعشوا عند أبو محمد وبعدين الكل راح لبيته ونــام ,,,
,,,
طيب بسألكم ألحين ,,
ليش العنود مابعد قالت لسارة عن قمـــر هل الغيرة بدت تشتغل فيها والا شنو ؟؟
محمد وأحلامة راح تتحقق والا لا ؟؟
الإمتحانات النهائية بعد 3أسابيع كيف راح يكوون استعداداتهم وكم تتوقعون نسب العنود وهيفاء ؟؟
نواف وسلطان شرا يقلب حياتهم ؟؟ وخير والا شيء مزعج ويكدر خواطرهم ؟؟
أم محمد متى راح تخطب العنود ؟؟ وهل بيغصبونها أهلها عالزواج منه ؟؟
وهيفاء قلبها ناغزها ليش وش راح يصير ؟؟
وحمد هل صدق نسى العنود والا كيف وهل راح يتقبل قمر ؟؟

هلاليه لو يشنقوني ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

ليش العنود مابعد قالت لسارة عن قمـــر هل الغيرة بدت تشتغل فيها والا شنو ؟؟
لانها مالقت لها فرصه تكلم ساره فيها
محمد وأحلامة راح تتحقق والا لا ؟؟
محمد راح يتزووج العنوود
الإمتحانات النهائية بعد 3أسابيع كيف راح يكوون استعداداتهم وكم تتوقعون نسب العنود وهيفاء ؟؟
راح يسااافرون . النسب ضعيفه مررررره
نواف وسلطان شرا يقلب حياتهم ؟؟ وخير والا شيء مزعج ويكدر خواطرهم ؟؟
الحب راح يقلب حياتهم .
أم محمد متى راح تخطب العنود ؟؟ وهل بيغصبونها أهلها عالزواج منه ؟؟
بعد الاختبارات . ايه اكيد هم من زمان خاطبينها له .
وهيفاء قلبها ناغزها ليش وش راح يصير ؟؟
خايفه محمد مايتزوج العنود << وربي انا خايفه مثل هيفاء و ادعي من كل قلبي ان محمد يتزوج العنود
وحمد هل صدق نسى العنود والا كيف وهل راح يتقبل قمر ؟؟
الى الان يحاول ينساها . حمد راح يتزوج قمر

تسلمين لي يالغلا على البااارت الرووعة ..

ننتظر الجزء الجاي على احر من الجمر ..

و لا هنتــِ يالغلا ..

ليلكة ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

شكرا يا هلالية عالرد وعالمتابعة وانتظريني قريبا

يا بخت الغرور فيني ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

شكرا عالقصة يا ليلكة مرررةةة حللللللللللوة تجنن
انا انتظرك على احر من الجمر
تحياتي

بنت فلة على طول ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

هلا وغلا
الروايه من جد رووعه
ويالتي ماتطولين علينا لنو من جد حماااس
ونتظر على احر من جمر
ويعطكي العافيه عالروايه
وشكراااااااااااااا


*ش*و*ق* عضو موقوف من الإداره

كمليهااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااا ليلكه الله يخليك
والله انها تجنن

ليلكة ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

ميرسي ياقلبي عالمتابعة واشكر كل وحدة ردت عليي
ان شا اللله الاحداث تسركم وتعجبكم
انا ان شا الله يومين وانزل جزء او اثنين <<<<حسب الردوووود<<<<

محبتكم ليـــــــــلكــــــــــة

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1