غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 22-02-2008, 05:41 AM
رَوْدْ رَوْدْ غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي مقال الأسبوع: الشعور بالذنب


:::




لا يختلف اثنان في كون الخطأ أو الذنب طبيعة البشر، فكل بني آدم خطّاء

إلا أن الاختلاف يكون في الطريق الذي يسلكه الانسان للتكفير عن ذنبه





تبدأ رحلة التكفير بمحطة ثابته يمر بها كل مذنب ألا وهي الشعور بالذنب
فما من مذنب إلا ويشعر بذنبه وتتوق روحه إلى التحرر من قيد الخطيئة
غير أن مجتمع الشخص وأسرته والمعايير التي يكتسبها منهما
تحكمت في تشكيل ملامح هذا الشعور فاختلفت نسبة تواجده في النفوس






إكتفاء الإنسان بهذا الشعور وعدم استغلاله للرقي بنفسه ،،، ولومه المستمر لنفسه وتوبيخها من غير تغيير لواقعه
يعود عليه بالاحساس بالفشل والخيبة والاحباط

فتجاهد النفس في سبيل إثبات البراءة من الذنب إما بإلقاء اللوم على الآخرين أو بالإنزواء والابتعاد عن المجتمع حتى لا تقع في أخطاء أخرى


وقد تفشل في ذلك فتقود صاحبها إلى الانتحار





أما إذا استثمر هذا الشعور ليكون باعث للنفس على التصحيح وحثها على فضائل الأعمال والارتفاع بها عن الدنايا

فسيسمو بالروح لتحلق في سماء من النقاء والصفاء ،، ويجلو عن القلب الظلمة


،،،، ،،،، ،،،،


مجرد رؤية خطها لكم قلمي أتمنى أن يكون قد كُتبَ لي فيها التوفيق

أرق الأمنيات

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 22-02-2008, 03:00 PM
مكنوز مكنوز غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد : مقال الأسبوع: الشعور بالذنب


::

كل ابن آدم خطاء ، وخير الخطائين التوابون

حقيقة غالباً ما يتجاهلها من هم حول المذنب التائب
وخصوصاً إذا طالت من حوله بعض نتائج ذلك الذنب
متناسين أنه من البشر ومعرض للخطأ
وأن الخطأ كان بمثابة الدرس القاسي
وأنه دفع ثمن ذنبه باهظاً حين تحمل نتائجه وألم صفعات الحياة الموجعة

وكما ذكرتي عزيزتي
فأن تذكير التائب بذنبه ومعايرته ستقوده إلى العزلة والخجل من عار يلاحقة أين ما مضى
وكأنهم يريدون تدفيعه ثمن ذلك الذنب إلى أخر يوم من عمرة
أو قد يقوده إلى العودة إلى الذنب مرة ً أخرى حين تـُغلق كل الابواب في وجهه


وأتمنى أن يتذكر الجميع
أن التائب من الذنب كمن لا ذنب له


/

غرااام الليل

كنتِ هنا رائعة ، بل أكثر من رائعة
وأحييكِ على هذا المقال الإنساني من الدرجة الأولى
دمتِ بجمال هذا الحضور والرقي

::


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 22-02-2008, 03:11 PM
So Me So Me غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد : مقال الأسبوع: الشعور بالذنب


الســـلامـ عليكمـ ورحمة الله وبركـــاته

::

من الطبيعة البشريه الاحساس بالذنب وتأنيب الضمير

لذنب اذنبه سواء بحق الله او بحق نفسه او بحق الاخرين

وكل ماكان الضمير مستيقظا احسسنا بهذا الاحساس اكثر



واذا سلطنا الضوء على الاحساس بالذنب في حق الخالق نجد ان هذهـ النفس

قد ذكرت في القران الكريمـ بمسمى (النفس اللوامه)

فالاحساس بالذنب نعمة من الله تقتضي التوجيه للافضل

والسعي لتطهير النفس واعزازها عن الذنوب ..



نتعوذ احيانا من قلب لايشعر بالذنب لانه حينها سيكون قاسيا قد حل عليه غبار

ذل المعصيه

وصدقتي يجب ان يكون هذا الاحساس دافعا لنا لكل خير مبعدا عن كل ذنب

قائدا لنا لتهذيب انفسنا

بدلا من اللوم والعض على اصابع الندم دون تقدمـ



اعجبني مايدور حوله موضوعك غرام

وشرفيتنا :)

يعطيكي الف عافيه





الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 22-02-2008, 08:45 PM
ترف ~ ترف ~ غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد : مقال الأسبوع: الشعور بالذنب


مساء الجوري

لا اعلم لماذا اليوم انتابني شعور بهم وحزن كبير

عندما قرأت موضوعكـ عن الشعور بالذنب

لان الشعور بالذنب هو حزن ..

اخذت اتسائل عن فلسفة الحـــزن ...

لماذا نحن شعب يحب الحزن

يشعر انه له طعم مر وحلو في ان معـــا

لماذا نعشق الحزن كعشقنا لقهوتنا العربيه

بالرغم من مرارتها الا اننا لا نستغني عنها..

لماذا نجعل الحزن هو سمتنا للتعبير عن الامنــا

لماذا الحزن هو غطاء لابتسامتنا الشفافه

لماذا الحزن يبني في دواخلنا مستعمرات ..

ويجعل جيوشه تدمر فينا وتخرب كل معنى للفرح..

لماذا الحزن هو من يستطيع ان يتحكم بكل عواطفنا



نشعر بالذنب لاننا نحزن ..

نحن من يشرع له باب ونجعله يدخل

ونحن ايضا من يفتح له نافذة لكي يخرج

مع اول نسمة هواء طارئه..

نحن من يجعل الشرفات فسيحة لخروج الامنا

واحزاننـــــــا ,همومنـــا , وجراحنـــا....

دائما للحــزن فلسفة خاصه ..

ترسم الخطوط العريضه لجراحنا

للماضــي والحاضـــر..



كيف نتخلص من شعورنا بالذنب او الحزن ..

يقال الحزن مملكة لا يسكنها الاالدموع ..

وانا اقول الحزن مستعمرة لا يسكنها الا العدو

نحن من نصنع الحزن بأنفسنــا

ونحن من يجعل الحزن يتغلغل في افئدتنـــا

لو اننا استطعنـــا صده دائمـــا

لعلمنــا ان الحزن كسحابة صيف عابرة

تأتي ولكن لاتمطـــر

للحزن رواسب في دواخلنا لكن يجب ان

لا نجعلها تدمر كل معنى للبهجــــه..



:][ مــ خ ـــرج ][:

اللهم اجعل لنا من كل حزن مخرجــــا..


اختكم :


بنت عساف


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 23-02-2008, 09:09 AM
رَوْدْ رَوْدْ غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد : مقال الأسبوع: الشعور بالذنب


:: ::


اقتباس:
وأتمنى أن يتذكر الجميع
أن التائب من الذنب كمن لا ذنب له

فعلاً لا بد من أن نتلطف بالتائب ونأخذ بيده ونعينه على أن لا يعود

بل حتى من يرتكب المعاصي يجب أن نترفق به ونناصحه
بدلاً من أن نستحقره وننحيه عن المجتمع ،



ولا يحضرني إلا دعاء ابن مسعود رضي الله عنه عندما أخذ من حوله يدعون على السارق
بعد أن سرق منه نقوده :
((اللهم إن كان حمله على أخذها حاجه فبارك له فيها ، وإن كان حملته جراءة على الذنب فاجعله آخر ذنوبه ))


انظر إلى حكمتهم في الحياة

اعتدى عليه وقد يكون لا يملك إلا هذه النقود ومع ذلك يدعو له


فأين نحن منهم !


والله سبحانه فتح لنا باب التوبة على مصراعيه (( ولن يمل الله حتى تملوا))

فما بالنا نغلقه في وجوه الناس ونتصيد أخطائهم لتذكيرهم بها كلما هموا بالرجوع عنها


مكنوز

وحديثك الذي كنت آنس به حيثما وجد
فكيف وقد توجت مقالي به ، فوالله إن سعادتي به اليوم لا توصف
وشوقي إلى رؤيته دوماً لن يخبو



::

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 23-02-2008, 09:35 AM
رَوْدْ رَوْدْ غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد : مقال الأسبوع: الشعور بالذنب


اقتباس:
فالاحساس بالذنب نعمة من الله تقتضي التوجيه للافضل

والسعي لتطهير النفس واعزازها عن الذنوب ..
نعم ،، هذا هو الشعور بالذنب بمعناه المتزن

ولكن قد تتدخل في حياة الشخص عدة عوامل فتحرفه عن مساره

فمنهم من يرى من أصغر أخطاءه ذنباً كبيراً لا يُغتفر ،

ومنهم من يصاب باللا مبالاة فتنعدم مسؤوليته تجاه نفسه وتجاه الآخرين فلا يتورع عن ارتكاب الكبائر



اقتباس:
اعجبني مايدور حوله موضوعك غرام
ليس بأشد من إعجابي بمداخلتك ،، وكأنك قرأت تلك الأسطر التي قد تكلمت فيها عن دور الإسلام في إحداث التوازن بالشعور بالذنب وحذفتها خشية الإطالة و الخوض في ما لا أعلم

سو

الأنيقة والرائعة

كوني بخير ،، ولا تحرمينا من إطلالتك المميزة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 23-02-2008, 05:31 PM
e7sas 4reeb e7sas 4reeb غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد : مقال الأسبوع: الشعور بالذنب


جميل أن يشعر الإنسان بالذنب

ان يشعر بالخطأ الذي ارتكبه

ان توقظه صحوه الضمير


التي تجعله يدرك خطأه

وان لا يكرره

وتكون له عبره

فكلنا نخطأ

وكلنا نتعلم من اخطائنا

وشعورنا بالذنب هو الدافع

الكبير لتصحيحها


عزيزتي الحلوه مقاله جميله جدا

سلمت يداك وقلمك المتميز

دمت بود


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 24-02-2008, 09:00 AM
رَوْدْ رَوْدْ غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد : مقال الأسبوع: الشعور بالذنب


اقتباس:
لان الشعور بالذنب هو حزن ..
أو دعينا نقول هو فرصة لتحرير الروح وتطهيرها من دنس الخطيئة نبتدأها بالندم

و نتبعها بالتصحيح واستدراك ما فات ونجاهد أنفسنا على ان لا نعود لمثل ذلك الخطأ
تماماً كما هي آليات التوبة في الاسلام



اقتباس:
كيف نتخلص من شعورنا بالذنب او الحزن ..
كل واحد منا يود أن يتخلص من هذا الشعور لأنه مؤلم

ولكن يجب أن لا يسلك الطريق الخاطيء في ذلك

فالتخلص من هذ الشعور كما سبق وذكرت يكون بالرجوع عن ارتكاب الخطأ وتدارك ما فات

وبأن يعلم كل شخص أن الخطأ لا بد وأن يقع مهما كان حرصه

ويتخذ من أخطاءه وأخطاء غيره سلماً ليرتقي بنفسه ، ولا يستسلم ولا يلتفت إلى الوراء

ولو تعثر وصعب عليه الصعود



بنت عساف

ابتسمي واهزمي احزانك ولا تعاودي العزف على أوتار الحزن :)

أشكر لك هذا المرور الجميل ،، دمتِ بخير

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 24-02-2008, 09:07 AM
رَوْدْ رَوْدْ غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد : مقال الأسبوع: الشعور بالذنب


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها !! jomana !! مشاهدة المشاركة
جميل أن يشعر الإنسان بالذنب

ان يشعر بالخطأ الذي ارتكبه

ان توقظه صحوه الضمير


التي تجعله يدرك خطأه

وان لا يكرره

وتكون له عبره

فكلنا نخطأ

وكلنا نتعلم من اخطائنا

وشعورنا بالذنب هو الدافع

الكبير لتصحيحها


عزيزتي الحلوه مقاله جميله جدا

سلمت يداك وقلمك المتميز

دمت بود

!! jomana !!

سعدت جداً بهذا المرور الرائع

وأعجبني إلمامك بالموضوع

دعواتي لك بالتوفيق والسعادة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 24-02-2008, 03:16 PM
مساعد الشراري مساعد الشراري غير متصل
أبـو لــيــث
 
الافتراضي رد : مقال الأسبوع: الشعور بالذنب


مساء الخير يا غرام : )

كما قال اخي مكنوز

اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها مكنوز مشاهدة المشاركة
وأتمنى أن يتذكر الجميع
أن التائب من الذنب كمن لا ذنب له
فإن من يعلم بأنه مذنب
ولكن يكمل مسيرته وكأنهُ لم يحدث شي
فهذهِ النوعيه لا تتوب عن فعلها ابداً
ولو شعر بالذنب فإنه يتلاعب بنفسي
لكني يقنعها انهُ ليس راضياً على ما يفعله
وهو بالاصل راضي على ذلك

فـ في إختلاطي مع الكثير من الاناس
وجدت اشخاص هي من تركب نفسها ذنباً
وهي ليست مذنبه
ولكن لم اعلم لماذا
هل هو نقص في شخصيتهم .؟
ام عدم ثقتهم في نفسهم .؟

أليس واثق الخطوه يمشي ملاكاَ ؟؟


غرام الليل
مقال راع ويقتبس امر من امور الحياه
التي نمر بها نحن في وقتنا هذا
فشكراً ع طرح الموضوع الرائع
كوني بخير


الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1