غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 04-04-2008, 06:52 PM
مكنوز مكنوز غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
B1 العنف الأسري : قضية الأسبوع


:
:

السلام عليكم

:

ما أن نفيق من ذلك الكابوس المرعب إلا وتباغتنا الكوابيس تباعاً
فبين الفينةِ والأخرى توافينا الصحف بـِأخبار الموت وحكايا القتل البشعة

القاتل أب ، والضحية طفل أو طفلة
فيالها من جريمةٍ بشعة تقشعر لها الأبدان ويندى لها جبين الإنسانية

ولم يكن أخرها ما نشرته الصحف في الأسبوع الفائت
حين قتل أب أبنته وهي في الحادية عشر من عمرها
حيث ضربها ضرباً مبرحاً وكبلها بأحد الأبواب حتى فارقت الحياة بدواعي تأديبها

أيها الأحبة
لقد فقدت الأسرة كل معانيها وقيمها
فلم تعد الأسرة تعني للإنسان الأمان والطمأنينة والحب والدفىء والسكينة
فليست كل الجرائم تطالعنا بها الصحف وليست كل الجرائم تنتهي بالقتل

فالعنف بحد ذاتهِ جريمة
وقد لا تقود هذه الجريمة في النهاية إلى أن تقتل نفساً
ولكنها اداة قتل فعالة ، لقتل البراءة واغتيال الطفولة ، وقتل روح الأسرة وقيمها الحقيقية


:

أيها الأحبة
إن نحن أمعنا في اغتيال الأسرة ، فكأننا نغتال المجتمع بأكملة ونصنع اجيالاً متخبطة مهزومة ومهزوزة


- ألا يوجد هناك طريقة أخرى غير الضرب والعنف والتحبيط للتربية ؟
أم أن أنانية الأباء تدفعهم لإستخدام الضرب والعنف كوسيلةٍ سهلة وسريعة النتائج للتربية ؟ أم انها ثقافة ورثوها من أبائهم ويورثونها لأبنائهم من بعدهم ؟

- والرجل الذي يضرب الطفل او المرأة ( الزوجة ، الأخت ، البنت ) ماذا تبقى لديه من معاني الرجولة ؟

- وهل تؤيدون وبشكل عاجل إنشاء الشرطة الإجتماعية ويكون لها سلطة مطلقة لإنزال أشد العقوبات بما فيها السجن لكل رب إسرة يمارس العنف ضد افراد أسرته ؟

- وهل تتفقون معي أن الضرب بكل أشكالة واصنافة المبرح وغير المبرح لا يعتبر الوسيلة الاخيرة للتربية أو العقاب ، بل أنها تصنف ضمن العدوانية وإعتداء يستوجب الردع والعقاب حتى وأن كان الجاني رب الأسرة ؟

- وهل العنف يعتبر من أهم الدوافع لإنحراف الابناء وهروبهم إلى ملاذ أصدقاء السوء
وعقوق الوالدين ، من باب المساواة ، فكما أذقتني العذاب صغيراً أذيقك اياه كبيراً ..!!!!

ختاماً أيها الأحبة

العطف والرعاية وسياسة القلب المفتوح والأذان الصاغية والتسامح والعفو وانتهاج الأساليب السلمية لمعالجة المشاكل الأسرية هي الأسس الحقيقية للبناء الصحي للأسرة وافرادها
ولا مجال للعنف والضرب داخل الأسرة والمجتمع ككل بأي حال من الأحوال وليس هناك ما يبرره أبداً


فما هو رأيكم أنتم ؟

:

دمتم جميعاً بكل الخير

::


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 04-04-2008, 08:33 PM
رهاافي رهاافي غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد : العنف الأسري : قضية الأسبوع


اخي الكريم

مكنـوز



::
::



بالفعل اخي الكريم الموضوع ذو شجـون ويحتـاج من الجميع الى وقفة جديه لإيجاد حلول لهذه المشكله

فقد تفشى كثيرا وخصوصا في الاوانة الاخيرة مايسمى بالعنف الاسري .. على الرغم من زيادة التفتح

الذي ينبغي ان يكون بديهيا مصحوبا بزيادة الوعي حول اساليب وطرق التربية السليمة التي تنشيء جيل

خالي من العقد الناجمة عن الاضطهاد داخل الاسرة ..


اقتباس:
ألا يوجد هناك طريقة أخرى غير الضرب والعنف والتحبيط للتربية ؟

بكل تاكيد هناك طرق وليست طريقه فحسب ..بل ان الضرب قد يكون اخر الوسائل والعقوبات التي يجبر الاباء على

تنفيذها ضد الابناء ..عوضاً على أن الضرب اثبت فشله كوسيلة تربويه لأن الطفل يتوقف عن الخطأ فقط لأنه ارتعب


من الضرب ولايتوقف عنه نتيجة قناعة داخلية .. فإذا توقف عن ممارسة الخطأ امام والديه قد يعود إليه في حالة


غيابهم...


ومن وجهة نظري ارى بأن فتح باب المحاورة والنقاش بين الاباء والابناء هي اكثر وسيلة تربويه ناجحه

اولا لانها تُذيب الحواجر بين الاب وابنه فتجعله قريبا جدا منه وهنا يستطيع الابن البوح لأبيه عن اي مشكله

قد يتعرض لها ..فبالتالي يكون الاب او الام على اطلاع تام بكل مايجري في حياة ابنائهم ..


اقتباس:
وهل تؤيدون وبشكل عاجل إنشاء الشرطة الإجتماعية ويكون لها سلطة مطلقة لإنزال أشد العقوبات بما فيها السجن لكل رب إسرة يمارس العنف ضد افراد أسرته ؟

المشكلة اخي الكريم بأن جرائم العنف الاسري دائما يكون مكتم عليها ..يعني نادر ماتعرف السلطات عنها

وان وصل الامر للسلطة .. فدائما ماتكون القضية قيد التحقيق فيها الى ان يمتلئ ملف القضية بالغبار

وينسى الامر وكأن شيئا لم يكن ..




العزيز مكنوز


قضيه اكثر من رائعه تستحق

ان تكون قضية للنقاش هذا الاسبوع

كل الشكر والتقدير لك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 04-04-2008, 11:08 PM
ند فرســـــــان ند فرســـــــان غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد : العنف الأسري : قضية الأسبوع


أخي مكنوز

لفته مهمه بارك الله فيك

لي عوده

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 04-04-2008, 11:12 PM
نُوفْ نُوفْ غير متصل
عِطْرُ وَ مَطَرْ
 
الافتراضي رد : العنف الأسري : قضية الأسبوع


اقتباس:
السلام عليكم
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..

اقتباس:
ما أن نفيق من ذلك الكابوس المرعب إلا وتباغتنا الكوابيس تباعاً
فبين الفينةِ والأخرى توافينا الصحف بـِأخبار الموت وحكايا القتل البشعة

القاتل أب ، والضحية طفل أو طفلة
فيالها من جريمةٍ بشعة تقشعر لها الأبدان ويندى لها جبين الإنسانية

ولم يكن أخرها ما نشرته الصحف في الأسبوع الفائت
حين قتل أب أبنته وهي في الحادية عشر من عمرها
حيث ضربها ضرباً مبرحاً وكبلها بأحد الأبواب حتى فارقت الحياة بدواعي تأديبها
في كل يوم تمتلى الصحف بأخبار تُدمع العين .. وتبكي القلب وتدميه ..

القصة التي ذكرتها ..

قصة مؤلمة لمجرد التفكير بها أو تصورها ..

فكيف بحدوثها .. ؟؟

أيعقل أن تبلغ القسوة في القلوب الى هذه الدرجة ..

أيعقل أن تكون هذه النماذج على أرض عربية مسلمة ..

أي تأديب يكون بالضرب الذي يعقبه وفااة .. ؟؟

أي عقول يمتلكونها أولئك الشرذمة ؟؟

لا نملك الا أن نتحسر عند مرورنا وقراءتنا لمثل هذه النماذج والقصص المؤلمة ..



اقتباس:
أيها الأحبة
لقد فقدت الأسرة كل معانيها وقيمها
فلم تعد الأسرة تعني للإنسان الأمان والطمأنينة والحب والدفىء والسكينة
فليست كل الجرائم تطالعنا بها الصحف وليست كل الجرائم تنتهي بالقتل

فالعنف بحد ذاتهِ جريمة
وقد لا تقود هذه الجريمة في النهاية إلى أن تقتل نفساً
ولكنها اداة قتل فعالة ، لقتل البراءة واغتيال الطفولة ، وقتل روح الأسرة وقيمها الحقيقية
كلام جميل أخي مكنوز ..

وفي محله ..

فعلاً تفقد الأسرة معانيها وقيمها ..

عند وجود العنف .. أو ممارسة أحد أفرادها لذلك العنف ..

فالأسرة هي الامان .. المسكن .. الموطن .. الملجأ .. الملاذ ..

تنقلب كل تلك المعاني ..

عند تلك القلوب المريضة ..

القلوب التي لا تعرف الرحمة ..

قلوب تجردت من العطف والحنان ..

وعقول فارغة ..

لا يملكون غير سواعدهم لمعالجة الأمور ..

وللتعبير عن غضبهم ..


اقتباس:
أيها الأحبة
إن نحن أمعنا في اغتيال الأسرة ، فكأننا نغتال المجتمع بأكملة ونصنع اجيالاً متخبطة مهزومة ومهزوزة
الله عليك يا مكنوز .. ما أروع معاني هذه العبارة ..

فالأسرة هي مخرجة الأجيال ..


اقتباس:
- ألا يوجد هناك طريقة أخرى غير الضرب والعنف والتحبيط للتربية ؟
أم أن أنانية الأباء تدفعهم لإستخدام الضرب والعنف كوسيلةٍ سهلة وسريعة النتائج للتربية ؟ أم انها ثقافة ورثوها من أبائهم ويورثونها لأبنائهم من بعدهم ؟
بل هناك طرق كثييرة ..

لم تقتصر على الضرب ..

فاللجوء الى الضرب غير مجدي ..

لأني أعتقد بأن رب الأسرة هنا اذا اتخذ من الضرب أسلوباً ومنهجاً ..

هنا سيكون بينه وبين أسرته حاجز ..

وسيكفون عن الخطأ بحضور الأب ..

لسبب خوفهم وهلعهم منه ..

وهنا سيكون تركهم للخطأ من باب الخوف لا الاقتناع ..

وهنا أظن أن التربية خاطئة .. حيث أنه لم يغرس في نفوسهم المبادئ .. والابتعاد عن الخطأ ..

أفضل وسيلة للتربية هي الحوار والنقاش ..

أيضاً اللين مع الحزم ..

وبالنسبة للأباء الذين يتخذون من الضرب وسيلة للتربية ..

فأعتقد ذلك راجع الى عقولهم ..

والتعود من الصغر ..

حيث أنه اعتاد على العنف في الصغر ..

فنشأ الأب على الضرب والعنف ..

لذلك يتبع هذا الأسلوب مع أسرته ..



اقتباس:
- والرجل الذي يضرب الطفل او المرأة ( الزوجة ، الأخت ، البنت ) ماذا تبقى لديه من معاني الرجولة ؟
أعتقد بأنه فقد أسمى معاني الخلق والانسانية ..

بغض النظر عن رجولته ..

فرجولته فقدها بمجرد اهانته لمن هو تحت رئاسته ..

ومن أهم أضعف منه ..


اقتباس:
وهل تؤيدون وبشكل عاجل إنشاء الشرطة الإجتماعية ويكون لها سلطة مطلقة لإنزال أشد العقوبات بما فيها السجن لكل رب إسرة يمارس العنف ضد افراد أسرته ؟
بالتأكيد أؤيد ..

لكنه لن يكون حلاً لجميع المشاكل ..

لأن أغلب المشاكل الأسرية والعنف الحاصل بداخلها ..

يكون سرياً ..

ولا أعتقد بأنهم سيلجأون الى الشرطة الاجتماعية لحل المشاكل والعنف ..

لأن أي أسرة لا تحب أن تظهر بأنها فقدت أهم مقومات السعادة ..

وهي التآلف والتواد والتراحم ..


اقتباس:
- وهل تتفقون معي أن الضرب بكل أشكالة واصنافة المبرح وغير المبرح لا يعتبر الوسيلة الاخيرة للتربية أو العقاب ، بل أنها تصنف ضمن العدوانية وإعتداء يستوجب الردع والعقاب حتى وأن كان الجاني رب الأسرة ؟
أكيد .. اتفق معاك ..

وخاصة اذا كان الضرب على كل صغيرة وكبيرة .. وكان ضربا مبرحاً ..


اقتباس:
- وهل العنف يعتبر من أهم الدوافع لإنحراف الابناء وهروبهم إلى ملاذ أصدقاء السوء
وعقوق الوالدين ، من باب المساواة ، فكما أذقتني العذاب صغيراً أذيقك اياه كبيراً ..!!!!
أكيد ..

لأن الأبناء هنا لا يجدون من يوعيهم .. ويرشدهم ..

ويقوم اعوجاجهم ويصحح مسارهم ..

وهنا يفتقدون الى اللطف والأمان والحنان ..

فيلجأون الى أصدقاء السوء ..



أخيراً ..

أشكرك أخي مكنوز على طرحك المتميز .. وانتقاءك الممتاز ..

وفكرك الراقي ..

سامحني اخي مكنوز على الاطالة ..

وأنا لم أفي الموضوع حقه ..

لأنه موضوع متشعب ..

تقبل مروري المتواضع ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 05-04-2008, 02:51 AM
مكنوز مكنوز غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد : العنف الأسري : قضية الأسبوع


::

العزيزة والقديرة رهاافي

اقتباس:
على الرغم من زيادة التفتح

الذي ينبغي ان يكون بديهيا مصحوبا بزيادة الوعي حول اساليب وطرق التربية السليمة التي تنشيء جيل

خالي من العقد الناجمة عن الاضطهاد داخل الاسرة ..
مع الأسف أختي العزيزة أن الإنفتاح والتطور جلب معه التفكك الأسري بكل أصنافه
وأنشغل كل فرد من الأسرة بمظاهر الترف والإنعزال عن الآخر
ولم نعد نرى التقارب والتلاحم بين افراد الاسرة الواحدة
حتى أن بعض الأسر تتواصل في ما بينها وداخل البيت الواحد عن طريق الأنترنت أو الجوال

وأضيفي إلى ذلك تفشي حالات الطلاق وتعدد الزوجات الغير مبرر
والضحية أمام كل هذا الأعوجاج ( هم الأطفال مع الأسف )

اقتباس:
بكل تاكيد هناك طرق وليست طريقه فحسب ..بل ان الضرب قد يكون اخر الوسائل والعقوبات التي يجبر الاباء على

تنفيذها ضد الابناء
إذن فأنتي تخالفيني الرأي
وتعتبرين أن الضرب هو أحد وسائل التربية ، ولكنها لا تحضى بالأولوية وإنما كخيار أخير

صدقيني أختي العزيزة
أنكِ لن ترضي ابداً أن يتعرض أحد من أبنائكِ للضرب من قبل المدرس وحتى إن كان مذنب
ولن ترضي لهم أيضاً أن يعتدي عليهم أحد رجال الشرطة بالضرب حتى وإن كانوا مذنبين
ومؤكد أنكِ ستخاطبيهم وتطالبي بمبرر لهذا الفعل ، وسيتعرضون لمسألتك بهذا الخصوص ( أليس هناك أسلوب أخر للتعامل مع المذنب غير الإهانة والضرب ؟ )

فلماذا نجيز لأنفسنا الضرب ؟ وهم اطفال ابرياء وتصرفاتهم كلها غير مسئولة ؟

اقتباس:
لأن الطفل يتوقف عن الخطأ فقط لأنه ارتعب


من الضرب ولايتوقف عنه نتيجة قناعة داخلية
أحسنتِ وأجدتي يا اختاه
فالخوف سيأتي من الضرب <-- والضرب أداة هدم لشخصياتهم ولن تترك اثاراً على اجسادهم بل سيترك الضرب اثاراً في النفس لا يمحيها الدهر

أما أن يمتنع الطفل عن الخطأ بإيجاد الوسيلة الصحيحة لإقناعة <-- فأننا نساهم في بناء شخصيتة وهذا ما سيعود عليه بالنفع مستقبلاً

اقتباس:
ومن وجهة نظري ارى بأن فتح باب المحاورة والنقاش بين الاباء والابناء هي اكثر وسيلة تربويه ناجحه

اولا لانها تُذيب الحواجر بين الاب وابنه فتجعله قريبا جدا منه وهنا يستطيع الابن البوح لأبيه عن اي مشكله

قد يتعرض لها ..فبالتالي يكون الاب او الام على اطلاع تام بكل مايجري في حياة ابنائهم ..
ليت الجميع يعي هذا المنطق يا اختاه
وهذا المنطق الصائب يشمل كل مظاهر الحياة ، وكل نظام وصلة بين حاكم ومحكوم
فسياسة القلوب المفتوحة والاذان الصاغية هي الحل ولا غيرها ، ومهما روج الجبابرة والطغاة لغير ذلك

اقتباس:
المشكلة اخي الكريم بأن جرائم العنف الاسري دائما يكون مكتم عليها ..يعني نادر ماتعرف السلطات عنها

وان وصل الامر للسلطة .. فدائما ماتكون القضية قيد التحقيق فيها الى ان يمتلئ ملف القضية بالغبار

وينسى الامر وكأن شيئا لم يكن ..
أختي الكريمة
لو ان هناك خطاً ساخناً وعلى مدار الساعة يتعامل مع البلاغات بسرعة وبكل أمانة
ويعاقب كل رب أسرة طاغي أو مستهتر أو تحت تأثير مسكر أو مخدر
فأن الجميع حينها سيحسب الف حساب قبل أن يهشم عظام زوجته أو يحرق جلد طفلته بالاسياخ
فمن أمن العقوبة أساء الادب


:

العزيزة والقديرة رهاافي
وحضور في المقعد الامامي في متصفحي المتواضع
سعدت بكِ وبرقي فكرك ونقاء حرفك
وأدام الله هذا الحضور المحبب إلى نفسي

::


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 05-04-2008, 02:57 AM
مكنوز مكنوز غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد : العنف الأسري : قضية الأسبوع


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ند فرســـــــان مشاهدة المشاركة
أخي مكنوز

لفته مهمه بارك الله فيك

لي عوده
::

أخي الكريم ند فرســــــــان

أهلاً بك وأشكر لك ما منحتني أياه من شرف تسجيل حضورك الأول

وأنتظر بشوق عودتك وطرح وجهة نظرك

وإلى أن نلتقي دمت بكل الخير


::


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 05-04-2008, 03:35 AM
مكنوز مكنوز غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد : العنف الأسري : قضية الأسبوع


::

~ آمَآل ~

أشكركِ في البداية على هذا الحضور الراقي والأكثر من رائع


اقتباس:
أيعقل أن تبلغ القسوة في القلوب الى هذه الدرجة ..

أيعقل أن تكون هذه النماذج على أرض عربية مسلمة ..

أي تأديب يكون بالضرب الذي يعقبه وفااة .. ؟؟

أي عقول يمتلكونها أولئك الشرذمة ؟؟
لا نملك الا أن نتحسر عند مرورنا وقراءتنا لمثل هذه النماذج والقصص المؤلمة ..
للأسف أختي العزيزة
أن مثل هذه الأحداث التي يعجز العقل عن تصور بشاعتها
باتت واقعاً يعايشه الكثير مِن مَن هم حولنا ، والله وحده يعلم كم من العذاب قد طالهم قبل أن تزهق ارواحهم

ومثل هذا الأب الذي اسرف وطغى بقصد التربية ، مثله مثل ما قرأنا قبل فترةٍ قصيرة عن ذلك الأب الذي تعمد قتل أبنته وتعذيبها قبل قتلها

فالقضية لم تعد تحتمل التأجيل أو التحسر أو الإكتفاء بدور المتفرج
ويتوجب على الجميع وضع حد لهذه الجرائم القذرة والبشعة

اقتباس:
فالأسرة هي الامان .. المسكن .. الموطن .. الملجأ .. الملاذ ..

تنقلب كل تلك المعاني ..

عند تلك القلوب المريضة ..

القلوب التي لا تعرف الرحمة ..

قلوب تجردت من العطف والحنان ..

وعقول فارغة ..

لا يملكون غير سواعدهم لمعالجة الأمور ..

وللتعبير عن غضبهم
نعم أختي العزيزة
فالعنف معول لهدم كل معاني وقيم الأسرة
وهناك كم من الأغبياء ، لا يجيدون إستخدام عقولهم لحل مشاكلهم الأسرية
وليس بالضرورة أن يكون العنف موجهاً بشكل مباشر لجسد الطفل
فايضاً العنف الممارس بحق الزوجة فأنه يترك أثراً كبيراً في نفوس الأبناء
ويزعزع ثقتهم بأنفسهم ويجعلهم يشعرون بالخوف مِن مَن كانوا يحسبونه مصدراً للأمان

فماذا ينتظر الأب والمجتمع من هؤلاء الأبناء في كبرهم ؟ واساسهم ضعيف مهزوز وتربى على الخوف

اقتباس:
وسيكفون عن الخطأ بحضور الأب ..

لسبب خوفهم وهلعهم منه ..

وهنا سيكون تركهم للخطأ من باب الخوف لا الاقتناع ..
أختي العزيزة
أنهم لن يكتفوا بالتوقف عن إرتكاب الخطأ أمام والدهم وخوفاً منه وحسب
بل أنهم سيتلذذون بمخالفة أوامرة في غيابه ومن وراء ظهرة
فهم لم يتجنبوا الخطأ عن قناعة ، وإنما الخوف فقط هو ما جعلهم يبتعدون عن هذا الفعل دون قناعة تجعلهم يبتعدون عن الخطأ امام اهاليهم وفي الخفاء أيضاً

اقتباس:
فأعتقد ذلك راجع الى عقولهم ..

والتعود من الصغر ..

حيث أنه اعتاد على العنف في الصغر ..
نعم أختي العزيزة
فالضرب والعنف يتسيد اساليب التربية لدينا مع الأسف الشديد
واتعجب حين يقول احدهم ( أنا والدي اشبعني في صغري ضرباً دون رحمة وها أنا لم يضرني شيء بل اصبحت رجلاً )

فأنا لم أتعرض في حياتي للضرب من قبل والداي <-- فهل هذا يعني أني لست رجلاً ؟؟؟؟!!!!

اقتباس:
فرجولته فقدها بمجرد اهانته لمن هو تحت رئاسته ..

ومن أهم أضعف منه ..
صحيح أختي العزيزة
ولكن ما يؤسفني أن الواقع مختلف وغير ذلك كلياً
فالضرب واستعراض العضلات ضد النساء والاطفال يراه الكثيرون من الرجولة
فوالله من يقدم على ذلك فليس برجل <-- والرجل الحقيقي هو من يستخدم قوته لحمايتهم ومنحهم الامان والرعاية

أسد علي وفي الحروب نعامة

اقتباس:
ولا أعتقد بأنهم سيلجأون الى الشرطة الاجتماعية لحل المشاكل والعنف ..

لأن أي أسرة لا تحب أن تظهر بأنها فقدت أهم مقومات السعادة ..

وهي التآلف والتواد والتراحم ..
صدقيني اختي العزيزة
حين يتواجد هذا الجهاز بفعالية وبكل مهنية وصدق في التعامل
والقليل من توعية الاطفال والنساء بحقوقهم
فأن الأمر سيكون مختلف كثيراً


:

آمآل

أشكركِ من عميق قلبي على هذا الحضور الأكثر من رائع
واسمحي لي أن ابدي اعجابي الشديد برقي فكرك ولغتكِ الراقية والجذابة
فلكِ مني كل تقدير وإحترام لشخصك الكريم
وأتمنى حضوركِ وتشريفكِ الدائم بين حروفي
دمتِ بكل الخير

::


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 05-04-2008, 06:45 AM
نـور الرياض نـور الرياض غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
B1 رد : العنف الأسري : قضية الأسبوع


بصراحه ظاهرة العنف الاسري ظاهرة منتشرة واقعة في كل المجتمعات سواء العربية أو الاجنبية

بس أتوقع ان المجتمع الغربي يقرها ويعترف فيها ومسوين مراكز يلجأون لها

بس مجتمعاتنا العربيه تعتبرها شي خاص وممنوع أحد يتدخل فيها !!
’’’
وأنا أشوف أهم سبب للعنف الاسري الجهل بأصول التربية والمعامله،،

ودائما أسمع كثير من الاباء والامهات يرددون هذه العبارة (الصغار ما ينفع معهم الا الضرب)
’’’
وبعد المشاكل بين الزوجين تؤدي الي العنف اتجاه الاطفال وضربهم وأحيانا وللأسف يؤدي الى قتلهم!!

والغضب ...الغضب ....الغضب والرسول صلى الله عليه وسلم نهانا عن الغضب ،،

’’’


و البنت لو تعرضت للعنف الاسري إذا كبرت غالبا راح تكون منطوية على نفسها !!

لكن الشاب إذا تعرض للعنف في طفولته أتوقع الانحراف راح يكون الملجأ له في الكبر

’’’’
أخووي مكنوز يعطيك ألف عافيه عالطرح الجيد ولي عوده ان شاء الله للنقاش

والاجابه عن الاسئله !!

’’’
تقبل مروري أختك =نور=


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 05-04-2008, 08:42 AM
e7sas 4reeb e7sas 4reeb غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد : العنف الأسري : قضية الأسبوع


كنت أود أن أحجز المقعد الأول في موضوعك الرائع

وهذه القضيه المؤسفه التي نواجهها في عصرنا هذا . .

هناك مبدأ تتخذه كثير من النساء في تربية أبناءها

(( ما ينفع فيهم إلا الضرب ))

على أتفه الأسباب تضرب

ولا تتحمل (( شقاوة )) الاطفال

الاطفال الذين يتعرضون للعنف بسبب شقاوتهم

بماذا يمكن أن ننصح أمهاتهم ؟

وماذا يفعلن الامهات اذا كانت شقاوتهم مزعجة جدا؟

اتقوا الله فأبنائكم أمانة لديكم وليسوا ملك يمينكم

ظاهرة العنف الأسري جاءت نتيجة للحياة العصرية

فالضغط النفسي والإحباط المتولد من طبيعة الحياة العصرية

اليومية تعد من المنابع الأولية والأساسية لمشكلة العنف الأسري

ودائما الزوجة هي الضحية الأولى الزوج بالتالي هو المعتدي الأول

رجولة الرجل إنما هي بإرادته، وصلابته، وقدرته على مواجهة الأحداث وليس بضرب الأطفال والنساء !!

أعتقد دائما وأكثر المسببات لهذا الشيئ هو تعاطي الكحول المخدرات

و الأمراض النفسية والاجتماعية لدى أحد الزوجين أو كلاهما

أو لاضطراب العلاقة بين الزوجين

أعتقد بأن هذا الشيئ مؤسف للغايه

العنف لا يقتصر على الرجل فقط إنما ممكن أن يصدر من المرأة رغم أن النسبة ضعيفة جداً

وكما ذكرت فإن
اقتباس:
العنف يعتبر من أهم الدوافع لإنحراف الابناء وهروبهم إلى ملاذ أصدقاء السوء
وعقوق الوالدين ، من باب المساواة ، فكما أذقتني العذاب صغيراً أذيقك اياه كبيراً ..!!!!
وقد يسبب في نشوء العقد النفسية التي قد تتطور وتتفاقم إلى حالات مرضية أو سلوكيات عدائية أو إجرامية

زيادة احتمال انتهاج هذا الشخص -الذي عانى من العنف- النهج ذاته الذي مورس في حقه

وغير هذا كله قد يحصل تفكك الروابط الأسرية وانعدام الثقة وتلاشي الاحساس بالأمان وربما نصل إلى درجة

تلاشي الأسرة


أخي مكنوز أشكرك على هذا الرقي في الطرح

ولكــ كل الود


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 05-04-2008, 09:19 AM
رَوْدْ رَوْدْ غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد : العنف الأسري : قضية الأسبوع


//

.


وعليكم السلام ورحمة الله



فعلاً أخي العزيز في كل يوم تطالعنا الصحف بخبر يعتصر له القلب ألماً ،

وتقف النفس عنده وبداخلها ألف تساؤل ،، إذ كيف يمكن لهذا القلب الحنون والرحيم أن يقتل فلذة كبده أو يعذبه

أنا أستغرب من زوجة الأب التي تعذب ابن زوجها فما بالك إذا قامت الأم بذلك << لا يمكنني أن أتخيل بالرغم من أني متيقنة من أنه واقع




اقتباس:
[COLOR="DarkRed"]- ألا يوجد هناك طريقة أخرى غير الضرب والعنف والتحبيط للتربية ؟
أم أن أنانية الأباء تدفعهم لإستخدام الضرب والعنف كوسيلةٍ سهلة وسريعة النتائج للتربية ؟ أم انها ثقافة ورثوها من أبائهم ويورثونها لأبنائهم من بعدهم ؟

قد يكون لغياب ثقافة التربية دور اساسي في ذلك

فالشاب والفتاة يقدمان على الزواج وهم لا يعرفان عن تربية الأبناء غير المعلومات التي أكتسبوها من المجتمع المحيط بهم بحسنها وقبيحها

ألا تلاحظ معي ان الفتاة تنتقل إلى عش الزوجية وهي لا تتحمل مسؤولية نفسها وإهتمامها منصب على ديكور المنزل الذي ستسكنه وعلى وسامة الشاب الذي ستقترن به ، ولا تفكر في الطريقة التي ستتعامل فيها مع زوجها وابناءها لكي تنشيء أسرة واعية ومتفاهمة




اقتباس:
- وهل تؤيدون وبشكل عاجل إنشاء الشرطة الإجتماعية ويكون لها سلطة مطلقة لإنزال أشد العقوبات بما فيها السجن لكل رب إسرة يمارس العنف ضد افراد أسرته ؟
هذا ما نصبو إليه

مع أن الكثير من الناس سيجد حرجاً من التقدم إلى الجهات الحكومية تلافياً للفضائح الاجتماعية

لأننا اعتدنا على التستر على المجرمين وخلق المبررات لهم إذا كانوا من أفراد أسرتنا

ومع ذلك فيجب أن يكون لدينا جهات حكومية تعنى بذلك لأن هناك فئة من الناس لا يمكنها أن تسكت على الظلم

ولا تجد من يستمع إلى شكواها


اقتباس:
- وهل تتفقون معي أن الضرب بكل أشكالة واصنافة المبرح وغير المبرح لا يعتبر الوسيلة الاخيرة للتربية أو العقاب ، بل أنها تصنف ضمن العدوانية وإعتداء يستوجب الردع والعقاب حتى وأن كان الجاني رب الأسرة ؟

قد يحتاج المربي احياناً إلى استخدام الضرب كوسيلة ، في حالة أن الطفل أو الشخص المعني لم تجدي معه ولا وسيلة من وسائل التربية

ولكن يجب أن يخضع لشروط معينة ، حتى لا يوقع من هو تحت يده في دوامة الاضطرابات النفسية :

أن يكون آخر وسيلة نلجأ إليها ،، وأن لا يضرب الولد أمام أحد ،،، وأن افهمه لماذا أنا أضربه ؟

وأن لايكون هدفه إفراغ شحنة الغضب التي بداخله ،



اقتباس:
- وهل العنف يعتبر من أهم الدوافع لإنحراف الابناء وهروبهم إلى ملاذ أصدقاء السوء
وعقوق الوالدين ، من باب المساواة ، فكما أذقتني العذاب صغيراً أذيقك اياه كبيراً ..!!!!

قد لا يقصد الولد أن يرد الدين لوالده ،، ولكن واقعه يترجم ذلك


من المؤكد أخي الكريم أن كل إنسان بحاجة إلى الاحساس بالأمان والقبول

فإذا لم يجد الشخص ذلك في نطاق الأسرة فسيبحث عنه خارجها ، مما يجعله فريسة سهلة لمن في داخله بذرة شر

ويندر أن ينضم هذا الهارب من القسوة إلى أهل الخير لأنه غالباً ما يبحث عن الاثارة وارتكاب المحرمات التي لم يجد في داخله سبب واحد يمنعه من ارتكابها



ولا أدري لماذا لا يفتح الأهل قلوبهم لمشاكل ابناءهم ، هل هم غير قادرين على حلها ، أم أنهم يعتقدون بأن الابن معصوم عن الخطأ ؟ أم أن الاجواء المنزلية المقدسة يجب ان لا تدنس بمثل هذا الاعتراف ؟





أخي العزيز مكنوز

اعتذر ، فقد اطلت عليك كثيراً

وأشكرك جداً على هذه القضية التي ما زالت نارها تستعر في صدورنا

ودعواتنا لضحاياها لم تفارق شفاهنا بعد


دمت بخير وسعادة


الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1