غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 10-04-2008, 03:09 PM
صورة نجمة بحر الرمزية
نجمة بحر نجمة بحر غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
رضيت بردى حظي .. و حظي ما رضي فيني / كاملة


رواية رائعة


الجزء الاول


امل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههه

ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

هند بعصبيه: خير ان شاء الله حمد لله والشكر وش عندك تكركرين بآخر هالليوله ماتدرين ان فيه ناس نايمه هنا؟؟

امل تحاول تكتم ضحكها العالي: هنوده حبيبيت السموحه بس بس بس وجدان

هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههه

فزت هند من مكانها : هذي الامريكيه

امل رجعت تضحك بجنون: وش امريكيته الله يخلف عليك هي سعوديه عايشه بامريكا هههههههههههههه اجل

امريكيه اسمها وجدان

هند واندمجت مع السالفه : ايه

امل: وش ايه؟؟؟ البنت سعوديه بامريكا.. وبس.... تدرين انها بتجي بالصيف هذا واااااااااااااااااااااااااااااااي يا هنو

قد ايش حبيت هالبنت مع ان علاقتي فيها ماتعدت النت ما عمري شفتها ولا شي بس حبيتها .. حبيتها يا هنو

هند: انتبهي لا تكون ولد

امل بعصبيه: مهبوووووووووووووله انتي وش ولده البنت اعرفها لي ثلاث سنين





لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا حرااااااااااااااااااااااااااااام عليك وش

تسوي فيني يبه تكفى والله العظيم ما اعرفه آآآآآآآآآآآآآي يبه قطعت شعري والله ما اعرفه

ابو محمد : يالحقيره انا ربيتك وتعبت وخسرت عليك انتي واختك من يوم جيتو على هالدنيا واخرتها هذي سواياك

تستاهلين الذبح لان مامنكم فايده طريقتكم طريقة اللي قبلكم والجامعه انسيها

فاطمه بتوسل : لا يبه تكفى يبه الا الجامعه هذا اخر كورس لي يبه تكفى لا تحرمني فرحة تخرجي تكفى يبه



:السلام عليكم لاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا وش ذا .. من سوا فيك كذا

كان هذا صوت غاده اللي توها داخله البيت راجعه من المدرسه وصرخت هالصرخه بعد ما شافت اختها فاطمه

غرقانه بدمها

غاده: فطوووووووووووم وش فيك مين سوا فيك كذا؟؟

فاطمه والكلمات يادوب تطلع منها: فيه غيره الظالم حسبي الله عليه

ورجعت تصيح بصوت عالي وتبكي

غاده قامت تبكي على اختها وعرفت ان مصيرها مصير اختها: طيب ليش سوا كذا

فاطمه: دق رقم غريب عالبيت ويحسبني اعرفه وقال انه بيفصلني من الجامعه حسبي الله ونعم الوكيل واعتلى

صوت فاطمه وماعاد يوضح من الصياح


خالد : اس اس السلامو عليكو اس طب اس السلالالامو عليييكوو

امل بنظرة سخريه : ياشين استخفاف الدم بنص الليل

خالد : ههههههههههههههه يا ناس ربي بلاني بإخت غبيه الساعه ياماما 6 ونص الفجر قومي البسي انا بوديك

الجامعه اليوم

امل: يوووووووووووووو راح الليل وانا مارقدت مالي خلق اروح تكفى خالد الله يخليك لا تعلم امي ابغيب تعبانه

مالي خلق

خالد : اممممممم وش المقابل؟؟

امل بدلع: خااااااااااااااااااااااالد

خالد يقلد نبرة امل : خااااااااااااااااااااالد .. خلاص خلاص سماح االيوم مافيه روحه للجامعه بس لا احد يدري

اوكي؟؟

امل : اووووووووووكي بس ممكن تطلع وتصك الباب لاني بنام

قررت امل انها تتصل على فطوم تخبرها انها ما بتروح عشان ما تزعل عليها

تتصل عالبيت محد يرد : ياربي اللحين هذي حتى جوال ماعندها شلون بخبرها اللحين؟؟؟

الله يهديك يا عمي لو انك بس مطلع لها جوال.....اوكي مافيه الا انام واذا صحيت اتصل لها و اعتذر منها

غاده اللي كانت طول الليل حاضنه اختها ويبكون ... ومالهم الا الدموع

كانت تحس بقهر ... بضعف .... برغبه بالموت .. برغبه بالانتقام .. لكن من مين؟؟؟ هذا ابوها ... بس احنا بناته

ليش يسوي فينا كذا ليش دايم يجرحنا يضربنا ويهيننا

راح الليل وفاطمه نامت بحضن اختها وغاده مالها الا تمسح دموع اختها وتمسح دموعها كانت تتحسس مواضع

الالم وفاطمه تون بألم .. كان وجهها البرئ ملطخ بالالون من الضرب ..

مادروا الا ابوهم راجع من عند اصحابه ركضت غاده لسريرها وسوت نفسها نايمه فتح الباب ابو محمد وإتجه ناحية

فاطمه ورفسها برجله وصاح فيها قومي يالله قامت فاطمه مفزوعه وطلع ابو محمد من جيبه مفاتيح وقام يفك

السلاسل اللي ربط فيها فاطمه البارح

وراح لسرير غاده وجلدها بالسلسه عشان تصحى فزّت غاده من مكانها وراحت للمطبخ تسوي الفطور لابوها عن

فاطمه لان فاطمه تعبانه حيل




ابو خالد .. صبحكم الله بالخير يا عيالي ...... وين امول اليوم

خالد بارتباك: قاعده تجهز نفسها لان .... لان لان لان انا بوديها اليوم

ابو خالد : الله يعافيك يا ولدي ... هند حبيبتي شلونك اليوم ووين طلال؟؟؟

هند : انا بخير يبه وطلال بغرفته يتجهز

وكل منهم راح لشغله ولمدرسته ولدوامه

ام خالد اللي اكتشفت ان امل ما داومت طنشت السالفه وقالت بحاسبها اذا صحت ان شاء الله

ابو محمد واللي رجع من دوامه بدري على غير العاده .. كان حمقان والشرر يتطاير من عيونه راح ركض لغرفة

فاطمه وفك السلاسل اللي رابطها فيها وبدأ يجلدها فيها وفاطمه من كثر الالم والصياح ماعاد تقدر تتحمل اكثر صح

ان ابوها قاسي بس عمره ما ضربها بسلسله صار يضربها وهي تصيح وهو يزيد بتعذيبها ويتفنن كأنه يستلذ

بدموعها وبـ شوف دمها يسيل .. كان كل شي في جسمها يصب دم .. حتى بيجامتها البيضا صار لونها احمر من كثر

الدم وكانت ما تسمع من الدنيا الا كلمه وحده يالفاجره ..... يااااااااااااه وش كثر هالكلمه قويه على انسانه طاهره

مثل فاطمه

استمر ابو محمد يجلد فاطمه من الساعه 10 ونص وهي تنزف .. وتنزف وتنزف





ابو خالد رجع من الشركه تعبان راح غرفته يستريح لين يجهز الغدا




طلال: عبوووووووود اللحين شنسوي ؟؟

عبد الله: وانا وش دراني اصلا حتى تصليح ما اعرف اصلح السياره

طلال : اوهوووووووووووو شهالحظ اليوم اففففففف

عبد الله: معك فلوس ناخذ تاكسي؟؟

طلال: لحظه اشوف....... افااا مامعي الا محفظه فاضيه

عبد الله: ياربييييييييييي شنسوي اليوم

طلال : لحظه اتصل على سامي ان كانه ماراح بقوله يمرنا

ام خالد: قومي .... قومي يالله بلا دلع .... قومي كفايه مارحتي اليوم الجامعه ترى اليوم مافيه وجدان عشان تنامين

زين بالليل

ام خالد تدري ان وجدان بالدنيا عند امول عشان كذا هددتها فيها

امل واللي قامت بسرعه : لا يمه لا والله انام بس تكفين ابكلمها تكفييييييين يمه

ام خالد : نشوف افكر في الموضوع

امل : تسلم لي ماماتي هههههههههههههههههههههههههه خلاص يمه خمس دقايق وانزل لكم للغدا لا تاكلونه عني

هنوده رجعت؟؟؟

ام خالد : ايه رجعت


طلال يوم نزل من سيارة سامي يبي يدخل بالبيت .. الا شاف الباص اللي حفظ شكله من كثر ما يناظره باول الشارع

متجه عليه

ركض طلال وتخبى ورا الشجره .. كانت حركه غبيه من رجال اشكبره بس... الحب وما يسوي...^_^

نزلت فاتن من الباص وصديقاتها يصرخون لا تنسين بكره ورق العنب اوووووووووكيه

فاتن بتضجر : طيب باي

البنات : بااااااااااااااي

نزلت فاتن من الباص كانت شنطتها بيدها اليسار وعباية الراس طايحه على كتوفها لانها ما كانت تعرف تمشي فيها

والمدرسه يلزمون عليهم يلبسونها كان بيدها اليمين علبة بيبسي وشايله مع الببسي كيس فيه عملها الفني اللي

تعبت تسويه البارح وهي ماشيه دعست على طرف عبايتها وطاحت على وجهها

طلال اللي كان وده يروح يشوف عسى ما تعورت اكتفى بإنه يسمي عليها بقلبه .. ابتسم يوم شافها تتألم من رجلها

وكأنها كانت تبكي وتلملم أشيائها اللي تناثرت على الطريق..

كانت بأول الشارع سياره متجهه على فاتن ... فاتن كانت للحين ما خلصت من تجميع عفشها اللي تناثر راح طلال

يركض عشان تنتبه السياره وتوقف

فاتن صرخت من الفجعه ما تدري من هالرجال اللي يركض ناحيتها بس .. يوم فهمت تفسير الموقف قالت له بصوت

اشبه للهمس شكرا وراحت شبه تركض على البيت طلال اللي نسى انه واقف بنص الشارع ومعطل صاحب السياره

كان يتابعها بنظراته وما انتبه الا على صوت بوري السياره استحى من موقفه ورفع يده اعتذار لصاحب السياره

ودخل بيتهم

دخل وكان ميت من الجوع ما يمديه يروح يبدل ملابسه جلس معهم كانو كلهم مكتملين الا امول للحين ما نزلت

طلال: السلام عليكم

الجميع: وعليكم السـ

قطع كلامهم صوت صراخ من غرفة امل راحو يركضون كلهم الا ابو محمد كانت رجوله التعبانه ما تساعده على

الركض..

خالد اللي كان يعشق اخته كان يركض بجنون يوم وصل الغرفه كانت مقفله وامل تزيد صياح وكانت تتكلم بالفاظ غي

ر مفهومه..

خالد يطق الباب بأقوى ماعنده بس للاسف امل ما كانت تسمعه من كثر ما تصيح وصوتها كان عالي

بهاللحظه وصلو هند وطلال وابو خالد وام خالد بتنهبل .. ماتدري وش فيها بنتها

خالد قرر يكسر الباب لانهم توقعو امل بتموت من كثر صياحها الفضيع

كسر الباب خالد ولقى امل تبكي وتصيح بحاله هستيريه يحاولون يمسكونها بيفهمون منها شي لكن ماقدرو يفهمون

منها ولا شي

بيدها جوالها اخذ الجوال خالد .. وشاف اخر مكالمه صادره فطوم

خالد عوره قلبه .... لا يكون فطوم بنت عمي صار لها شي

رجع خالد يتصل على الرقم .. بس ما في رد

امل بدت تختنق من كثر صياحها لان امل تعبانه وفيها كتمه يبيها تتنفس زين امل كانت حالتها تسوء وخالد يسألها

وش فيك ... امل وش فيك؟؟ فيك شي؟؟ .. طيب تعبانه ... متهاوشه مع احد .... طيب فطوم فيها شي؟؟

امل كانت تصيح باعلى صوتها لدرجة ان صوتها بدا يروح من كثر الصياح

كانت ام خالد بتنهبل من كثر صياحها على بنتها كانت جالسه عند راسها وتمسح عليه

طلال كان جالس على طرف السرير .. ويخبي دمعته عن اهله ... ما يبيهم يحسون بضعفه

ابو خالد اللي كان جالس على كرسي مكتب امل ينتظرها بس تصحى يبون يعرفون منها شالسالفه؟؟


هند واللي راحت لغرفه ثانيه كانت اكثر وحده تأثرت فيهم لان توأم روحها واختها تعبانه ما كانت تبيهم يشوفون الالم

بعيونها

خالد اللي ما جلس من يوم امل تعبت ... واقف على الجدار ومتسند عليه وكان بين نارين ... بين نار اخته اللي

تصيح وما يدري شفيها ايلين عطوها دواها اللي نومها

وبين نار حبيبته .. اللي كان طول عمره يحلم فيها .. اللي بسبب المشاكل بين ابوه وبين عمه تحطمت اماله انه

يتزوجها .... ياترى وش قالت لامول خلتها كذا؟؟


امول .. بدت تهذي وتقول كلام مو مفهوم

فاطمه .. دم .. خالتي .. راحت

خالد نقز بحركه سريعه وصار عند امل ..

خالد : امل .. امول حبيبتي فطوم شفيها

امل كانت تبكي بس ينفهم كلامها : فاطمه راحت راحت يا خالد

الكل استغرب من هالكلمه

بس امل ناظرت بابوها اللي انصفق وجهه لان امل تدري بحجم المشاكل اللي بين ابوها وبين عمها ابو فاطمه

ابو خالد واللي شاف امل حست انه تضايق طلع وخلاهم

خالد صار يهدي امل يبي يفهم شسالفه؟؟

وكل اللي فهموه منها ان غاده رجعت من المدرسه لقت فاطمه مغمى عليها وغرقانه بدمها ..

وابوها ما كان موجود بالبيت .. راحت تركض بدون شعور طقت باب ام حمد .. جارتهم الانسانه الطيبه العظيمه قالت

لهم فاطمه تعبانه راح ولدها وشال فاطمه ووداها المستشفى

وغاده راحت عند ام حمد لانها خافت من ابوها

خالد قام بدون شعور وقال انا رايح المستشفى من يبي يجي معاي

قالت امل: انا تكفى يا خالد ابي اروح اشوفها

ام خالد اللي ما اعجبها الوضع خافت ابو خالد يدري ويزعل بس ما قدرت تعارض الموقف لان فعلا لازم يوقفون

بجنب فاطمه ومسحت دمعه نزلت من عينها يوم تذكرت الماضي الاسود



انتهى الجزء الاول



اذا عجبتكم راح اكملها

تراها كاملة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 10-04-2008, 10:49 PM
وريف222 وريف222 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : رضيت بردى حظي....و حظي ما رضي فيني (روعة)


روعه بليز كملي وطولي البارت

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 11-04-2008, 02:11 AM
صورة خالد@@@ الرمزية
خالد@@@ خالد@@@ غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد : رضيت بردى حظي....و حظي ما رضي فيني (روعة)


لله يعطيك العافيه على القصه الرائعه
ونتظر جديدك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 11-04-2008, 04:51 PM
صورة سكر ومن شافها يسكر الرمزية
سكر ومن شافها يسكر سكر ومن شافها يسكر غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد : رضيت بردى حظي....و حظي ما رضي فيني (روعة)


كمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــلي الله يخليكي القصة روووووووووووووووووووووووووووووووعة ننتظرك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 12-04-2008, 08:10 AM
انامل اميره انامل اميره غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد : رضيت بردى حظي....و حظي ما رضي فيني (روعة)


بصراحه القصه روووووووووووووعه
وننتظر البارت الجاي ونبيه طويل >>تشرط خخخخخخخخخخخخ

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 12-04-2008, 12:39 PM
صورة عايشه على وهم الرمزية
عايشه على وهم عايشه على وهم غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد : رضيت بردى حظي....و حظي ما رضي فيني (روعة)


الله يعطيك العافية كملي الرواية تكفين بسرعة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 14-04-2008, 01:17 PM
صورة نجمة بحر الرمزية
نجمة بحر نجمة بحر غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد : رضيت بردى حظي....و حظي ما رضي فيني (روعة)


في المستشفى ... ما غيّر هدوءه الا صوت مشي حمد رايح جاي من قدام غرفة فاطمه

يمكن كان قلقان عليها .... ويمكن خايف من ردة فعل ابو محمد لادرى باللي صار

يمكن رحم فاطمه يوم شاف حالتها..


ويمكـ.......انفتح باب غرفة فاطمه

حمد:: بشر يا دكتور طمنا

الدكتور: الله يصبركم حالتها جدا سيئه ... بس انتي متأكد انها تدحرجت مع السلم؟؟

حمد بإرتباك واضح:: ايه طبعا يا دكتور بس حنا سلم بيتنا قديم شوي عشان كذا تعورت مره

الدكتور : عموما كل شي بيد الله حنا عملنا لها اللازم

حمد: يعني نقول تعيش؟؟؟؟

الدكتور : الاعمار بيد الله




في بيت ام حمد

كانت غاده بتموت من كثر الصياح خوف على فاطمه .... وخوف من ابوها

ام حمد اللي ما قصرت بشي معها كانت تشوف ملامح عايشه في غاده دمعت عينها غصب بكت بكت اكثر انفجرت

بالبكاء

غاده لاحظت ان ام حمد تبكي بشكل مو طبيعي جات تركض خاله فاطمه ماتت؟؟ قولي لي فاطمه ماتت انا عارفه انها

بتموت...

ام حمد يوم سمعت الموت زادت بالبكي تذكرت عايشه ... وتذكرت سبب موتها بس غاده بغت تنهبل:وش

فيييييييييييييييييييييييييييك فاطمه متى ماتت وش فيها قولي أي شي علميني دفنوها ولا للحين كانت تصيح بشكل مو

طبيعي

لدرجة انها قومت ايمان من نومها

ايمان جات تركض ما تدري شسالفه.... بس ام حمد اللي ماتبي تبين لايمان شي حضنت غاده وقالت لها: ياحبيبتي لا

تخافين فاطمه بخير بس انا خايفه عليها

رن التلفون راحت ايمان ترد وهي للحين مو مستوعبه ليش امها كانت تبكي كذا غاده وعشان فاطمه .. طيب امي

ليش منهاره كذا؟

ايمان: الو

حمد: هلا ايمان بشري غاده وامي ان فاطمه حالتها مستقره بس للحين تعبانه يقدرون يزورونها اللحين

ايمان بفرحه: اوكي مشكووووووووور على هالخبر


في مواقف السيارات

امل شبه تركض هند تمشي بسرعه خالد سابقهم كلهم

هند: قولو يارب ما نشوف عمي

امل: وخير يا طير

خالد: لا تخافون ما بيسوي لكم شي

امل : يخسي يخوفنا

خالد وقف مكانه من الصدمه والتفت على امل: هذا انتي تقولين هالحكي

امل ندمت على هالجمله وتذكرت انه مهما صار عمها : اسفه .... بس محروق قلبي على فطوم

هند: طيب يالله خلونا نروح لها




قبل غرفة فاطمه بكم متر زلزت صرخة غاده اركان المستشفى: امــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــل

راحو يركضون بـ جهة بعض وقعدو حول ربع ساعه حاضنين بعض ويشاهقون بالبكي

كانت غاده تعرف امل لان امل قد مره زارتهم بالبيت يوم كان ابوهم مسافر وطبعا محد يدري الا خالد بالسالفه

اما هند عرفت ان هذي غاده بس ما تعرف شكلها...

تذكرها يوم كانو صغار ويلعبون مع بعض في حديقة البيت الكبير ... واللي اللحين محد يدري ليه راح ... ليه ماعاد

احد يذكره.... ليه مسحوه من ذاكرة الكل

سلمو على بعض ودموعهم تغني عن أي كلام..

كل هذا كان خالد يتابعه بصمت وبدمعه حايره أبت عزة الرجال انها تنزل

دخلو غرفة فاطمه ماقدرو يستحملون منظر الالم والالوان المرسومه على وجه هالبنت الربيئه بريشة المجرم ابو

محمد

دخلو ودخل معهم خالد بـ حجة انها بنت عمه ويبي يتطمن عليها

اما طلال اللي توه واصل انتظرهم بالخارج بس استغرب من خالد انه دخل على فاطمه

كلهم بكو تأثرو امل بقت حاضنه غاده تهديها هند بقت حاضنه نفسها ... تقارن بين ابوها الحنون وعمها

المتوحش.....

خالد .... خالد حس انه مخنوق .... حس بعاصفه من الالم تزلزله تخيل انه يسمع صراخ فاطمه ويشوف ذيك السلسه

تمزق جسدها..

طلع يركض ..... ما انتبه لطلال اللي يناديه راح ركب سيارته شغلها وترك دموعه تنزل بهدوء بدون أي

اعتراض..... هذي فاطمه العنيده... اللي كانت شخصيتها قويه .... هذي هي

ابو خالد قام من النوم اول شي سواه راح لغرفة البنات .... مالقاهم .... طلع توقعه صحيح بس ما عارض الموضوع

لانه حب يكون في قلوب عياله بذرة خير

راح لام خالد يبيها تسوي له قهوه

رن التلفون

ابو خالد: وين على الله خليه انا اللي ابرد

ام خالد اللي كانت خايفه انها امل ولا خالد : لا ارتاح انا ابرد

ابو خالد ما ناقشها وقام يرد عالتلفون

ابو خالد: هلا ومرحبا

ابو خالد وتغير صوته وخنقته العبره: هلا هلا والله

ابو خالد: وشوووووووووو تراي ما اسمع الصوت يقطع

ابو خالد: هااااااااااااااااااه

ابو خالد: شوي شوي ما اسمع شي

ابو خالد: وشووووووووووووووووووووو

ابو خالد: متى ؟؟؟؟؟؟

ابو خالد : الاسبوع الجاي؟؟

ابو خالد: الوووووووووووووو

ابو خالد: الووووووووووووو

التفت ابو خالد على ام خالد اللي فاتحه فمها ولا هي داريه باللي يصير: ابشرك

ام خالد: بخير

ابو خالد: بدريه ومازن بيجون الاسبوع الجاي

ام خالد اللي ما قاومت دموعها راحت لغرفتها تصلي ركعتين شكر لربها

وابو خالد مسح دمعة الفرح قبل احد يشوفه

فتح الباب ..... كانو خالد وطلال وهند

ابو خالد اللي عارف وين كانو: وين امل

سكتو ما احد منهم رد

ابو خالد بخوف وعصبيه: ويـــــــــــــــــن امل؟؟؟

خالد: احم احم امل ..... امل ... كانت ..... قالت لنا .... انها .. تبي تقعد عند فاطمه

ابو خالد : اللي ما وده بهالشئ بس... هو كان دايم يزرع بعياله الرحمه صعبه يجي ويمنعهم عنها هاللحين: وغاده

وينها

فجأه سرح بخياله ابو خالد ياااااااااااه غاده اللي كنت اجلسها بحضني والاعبها وشلونها اللحين ... كبرت ولا طولت

... حلوت ولا مثل ماهي ... سمنت ولا نحفت...

فجأه قطع خياله صوت خالد: تسمعني يبه؟؟

ابو خالد: هاه 0.... نعم وش فيه؟

خالد : اقول غاده خايفه من عمـ قصدي من ابوها ورايحه عند جيرانهم بس هو اللحين مسافر على ما قالو اصحابه

يعني امل بس تراعي فاطمه وبكره ناخذها

ابو محمد رجع من سفرته اليوم الثاني رجع للبيت يبي يشوف البنات اللي وحده تاركها تنزف والثانيه مهددها

فتح البيت ... هدوء مو طبيعي .... راح للغرف مالقى البنات

صرخ بجنون وين راحو .... اكيد اكيد الكلبه شردت مع خويها واخذت اختها معها انا اوريك يالفاجره يا بنت الفاجره

اكيد دربك دربك درب اللي قبلك

حمد اللي انتبه ان ابو محمد رجع راح له البيت وعلمه بالقصه ابو محمد ادعى الحزن على بنته ومثّل الندم عشان

يعرف من حمد طريق المستشفى

وفعلا حمد الطيوب صدّق اللي شافه ودله على المستشفى

ابو محمد اعتذر من حمد انه يبي ينام وحمد فهم الطرده وطلع...

ابو محمد قفل الباب وطلع يدور المسدس......

مسكه بيده تحسسه وتذكر ذيك اللحظه ... رجعت له الذكريات ذاك اليوم وقام يتلفت يمين ويسار بسرعه يبي يشتت

هالصوره ما يبي يشوفها

حط المسدس بجنبه والصباح رباح


ابو محمد..... اللي صحى من نومه بدري ناظر بالمسدس .. وابتسم ابتسامة خبث ماهي غريبه عن ملامح وجهه..

حطه بجيبه وركب السياره

كانت الساعه 1 الظهر ... طلال ماعنده محاضرات كثير اليوم

بيخلص بدري

وبيروح يرتكي على الشجره لين يجي ذاك الباص مثل العاده

راحت ربع ساعه نص ساعه ساعه فقد الامل انه يمر قال يمكن غايبه

ودخل البيت مكسور قلبه .... على غير العاده

ابو محمد اللي اول ما ركب سيارته جاه اتصال

ابو محمد: نعم

: اقول ا ابو محمد البضاعه بتوصل بعد اسبوعين

ابو محمد: زين انت تكفل بالموضوع وانا بعد اسبوعين بتكفل اسربها للمملكه

: تامر امر بس...

ابو محمد: ايه ايه فهمتك كم تبي؟؟

: الثلث

ابو محمد : زين تستاهله فمان الله

:سلام

نوى ابو محمد يحرك السياره بس..... بس وشهو

... مهبول انت يا راشد؟؟

المره الاولى وقدرت تفلت منها .. مو كل مره تسلم الجره..

كان هذا كلام ابو محمد لنفسه...

رجع المسدس بكل هدوء للبيت ورجع ركب سيارته وغيّر نيته من قتل الاجساد الى قتل القلوب


وجدان اللي كانت بتموت من الخوف على امول واللي لها يومين مالها حس وهي بالعاده 24ساعه اون لاين

مابقت فكره ما جات ببالها .. مابقى هاجوس ما زارها حتى ليلة البارح ما نامتها من القلق على حبيبة قلبها امول


:السلام عليكم ورحمة الله

السلام عليكم ورحمة الله

كان هذا صوت امل وهي تسلم من الصلاه

يوم خلصت من الصلاه قامت تبي ترفع السجاده الا وتشوف فطوم تناظرها بتعب وتبتسم

راحت امل تركض باستها وحضنتها بس فطوم كانت تعبانه حيل تعبانه لدرجة ان امل خافت تتكسر عظامها يوم

حضنتها

دمعت عينها امل .. بس ماتدري من الفرحه ولا من الحزن

بعد السوالف وهذرة البنات سألت فاطمه عن وجدان

امل صرخت : ياربيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ياحياتي هي شلون نسيتها لي يومين ما دخلت الماسنجر

تلاقينها قالبه الدنيا علي

اتصلت امل على خالد وبشرته ان فطوم صحت وطلبت منه يجيب اللاب توب حقها

خالد راح بشّر اهله وامل اتصلت على جوال ايمان اللي اخذته من فطوم عشان تطمنها وتطمن ام حمد وتطمن غاده

خالد راح لغرفة امل وهند لقاها مقفله : ياربييييييييييييي اكيد اللحين هندو نايمه شلون اجيب جهاز امول؟؟؟؟ مافيه

الا اعطيها جهازي وبكره اجيب لها جهازها

اخذ خالد لاب توبه وهو رايح شاف ابوه بالصاله

خالد بتردد: يبه؟؟

ابو خالد: هلا

خالد: ابشرك فاطمه صحت

ابو خالد والفرحه باينه بعيونه: الحمد لله يارب الحمد لله رح اللحين وجيب امل ماله حاجه تقعد معها خلاص

خالد : ان شاء الله يبه

طلع خالد وهو مستغرب هالفرحه بعيون ابوه.... معقول ابوي ما يكره عمي؟؟؟

طيب ليش مقاطعين بعض؟؟

اكيد متهاوشين.. طيب ليش يحب بناته؟؟

شي غريب ......

وصل خالد المستشفى وبالتحديد غرفة فاطمه كان فيه باقة ورد كبيره طول الباب واقف جنبها حمد

خالد بنظرة استحقار لحمد: من جاب هالورد؟؟

حمد بابتسامته المعهوده الطيبه: غاده

خالد بارتياح: اهاا الله يخليهن لبعض.. طيب انت روح استريح خلاص كفيت ووفيت بيض الله وجهك


اتصل خالد على اخته عشان تجي تاخذ اللاب توب والشوكلاتات اللي اشتراها لفاطمه

امل بتلقائيه وهي طالعه من الغرفه:هلا بحبيبي وعمري وحياتي هلا بتؤام روحي اخوي الغالي

خالد اللي انصفق وجهه لان حمد موجود ... حمد استغرب هالجرأه وغصب عنه التفت لمصدر الصوت

كانت امل كاشفه وجهها لانه باعتقادها تبي تاخذ اللاب توب وتدخل بس يوم التفت عليها حمد غصب عنه قعد متنح

فيها بهاللحظه امل انتبهت لشي يناظرها لفت وجهها بتشوف وش ذا الا وخالد من القهر رمى علبة الشوكولاته على

وجهها

امل صار موقفها لا تحسد عليه من احراج نظرة حمد ومن احراج حركة خالد بكت ودخلت .. حمد شرد عن خالد خاف

يرميه باللاب توب


خالد عوره قلبه على غاليته .. طق الباب وقال تغطو يا بنات تغطو كلهم الا فاطمه جات غاده وحطت على وجهها

الشيله

امل شردت للحمام ما كانت تبي تشوفه

دخلت خالد اول شي راحت عليه عيونه كانت فاطمه سلم عليها وتحمد لها بالسلامه كان يحس ان كل اللي حوله

يسمعون نبض قلبه من الفرحه

حس بغياب امل ... قال وينها غاليتي وكان يرفع صوته يبي امل تسمع

هند: غاليتك ما تبي تشوفك

خالد وهو مازال يرفع صوته: افااا وترضاها لغاليها يدخل عشانها ولا يلقاها

غاده وفاطمه وايمان انبهرو بخالد....

لكن خالد ما انبهر الا بـ فاطمه ... فاطمه وبس

قرب جهة السرير كان قلبه يدق بسرعه... ايده ترتجف.... معقوله اخاف من فاطمه.. ولا ليش انا كذا

خالد: السلام عليكم

فاطمه بصوتها التعبان: هلا خالد شلونك

خالد اللي بغى يدوخ عليهم من الوناسه : بخير جعلك بخير انتي شلونك اللحين

فاطمه: الحمد لله

خالد ظل ساكت ... يدور أي سالفه عشان يتكلم فيها مع فاطمه... والبنات مستغربين من وقوفه

ايمان دقت كتف غاده: ولد عمك مطول

غاده: يمكن ينتظر امل..

ايمان: اهاا

بس انتبه لهمس البنات اللي صحاه من سرحانه

حط اللاب توب على الطاوله: زين سلمو لي على امل وماتشوفين شر يا فاطمه .. وطلع

جت امول مبتسمه تركض وناظرت باللاب توب

فتحته شبكت النت وفتحت الماسنجر وحطت نكها ((تضيق بصدري الانفاس اذا غبتي وغاب الضي واحس اني وسط

هالناس مثل طفل يدور شي))


وجلست تنتظر وجدان

ايمان: اقوووووووووول بنات

البنات: هلا

ايمان: اليوم مباراة الهلال

هند بانفعال: قولي قسسسسسسسسسسسسم

ايمان : قسما بالله

غاده: هههههههههه وربي مو صاحين حشى عيال

هند: هذاك زمان اول يوم يقولون التشجيع للعيال اللحين بنت سيم سيم ولد

ههههههههههههههههههههههههههههههههه

وضحكو البنات

امل كانت تتفرج بمستندات خالد...

لقت ملف اسمه ((أحبك موت))

استغربت

فتحت الملف بس للاسف كان برقم سري

افااا ياخالد

... وشلون كذا... خالد يحب.... ومن متى ومن هي ذي

وليش ماقال لي؟؟؟؟؟

حزن شديد سيطر على امل انصدمت معقول خالد يخبي علي انا؟؟؟؟؟؟؟؟؟

معقول وانا اللي كل شي اقوله له الله يسامحك ياخالد.... من متى متغير علي

دخلت وجدان وكان نكها

((على الله يا بقى دمعي .. محد غيرك وفا ليه .. جفوني كل هلي وربعي .. وانا مقفي على النيه))


امل نست صدمتها او تناسته مع وجدان وقامت تحكيها كل اللي صار لهم باليومين اللي راحت


فطوم اللي خذتها السوالف وهي باحضان غاده

وايمان كانت تناظر بملامح هند... سبحان الله اخوها احلى منها.. مع انها قمر


فجأه رن جوال امل رنة رساله

قامت هند واعطت امل الجوال

قالت امل اللي مشغوله بالسوالف مع وجدان: افتحي المسج انتي

((راعي الدلع يا صاحبي كيف ترضيه لا صار يتغلى وهو حيل غالي))

امل: من مين المسج؟؟

غاده : حركات يابنت عمي صايره راعية دلع ههههههههههههههههه

ايمان: احلىىىىىىىىىى وش هالحركات

فاطمه تتابع كل هذا بصمت

هند: هذا من الغالي

امل انصفق وجهها وقالت بقرف: خالد وش يبي بعد اففففففففف

هند انصدمت فتحت عيونها وفمها من متى هالحكي بين خالد وامل؟؟؟ ياربيييييي اش صار لهم؟؟

ورجعت تسولف مع وجدان وفجأه لفت عليها : ولا اقولك هاتي الجوال

ارتاحت هند وقالت بقلبها هذي فطوم اللي اعرفها: خوذي الجوال

امل قعدت تكتب مسج وضغطت على اسم الغالي ..جاري الارسال.......تم الارسال

ورجعت لقائمة الاسماء راحت لاسم الغالي... وسوت تعديل للاسم وسمته((خالد)))



حمد...اللي متوقفه افكاره عند ملامحها........ يازينها .. اكيد هذي اخته.... امل ولا هند.... شكلها صغيره ونعومه...

الظاهر هند.... الله ياهند من يذكر يوم كنا نتهاوش.. من يذكر الشيبس اللي كنتي تعشقينه وكل ماجيتي لبيت عمك

كان بيدك هههههههههههههههههههههه كبرتي وصرتي بهالزين والحلا


جاه اتصال فجأه..:هلا ايمانووووه

ايمان: حمد بسرررعه تعال ابي ارجع البيت

حمد:بنت وش فيك؟؟ وش صاير؟؟

ايمان: ولا شي بس .... بس ابي اروح بسرررعه

حمد:ماني بزر انا قوليلي وش صاير

ايمان: الصرحه... الصدق... بشوف مباراة الهلال اليوم مع الشباب

حمد بصراخ:يالخااااااااااااااايسه حريمتك اليوم على يدي مافيه هلال انطقي بالمستشفى

ايمان اللي كانت تبي تصيح: تكفي واللي يسلم عمرك اذا ماشفتها بموت تكفى والله يخليك

حمد: كل ذا عشان مباراه؟؟

ايمان: نسرين صديقتي شبابيه واليوم كل ماشافتني تقول لي مستعده يا ايمان لهزيمه واااااااااااااااي بموت ان ما

شفتها

حمد فكر شوي وطرت له فكره : اوكي موافق اللحين جايك انا

رن جوال خالد نغمة رساله. فتحها من غاليتي

((طبعك تغير ومالقينا له أسباب

ولاني مقصر فيك ولاني بجافي

كنك على فرقاي تفتح لي باب

تقسى علي وماجرى منك كافي))

الله يا امل شكلك معصبه وواصله حدك

اختار الرد على الرساله وكتب:

((إيه احبك ..

من حكى لك ..

انك انت في حياتي ...

شخص عادي لا تصدق يا حياتي..

من حكى لك ..

اني لوساعه نسيتك في غيابي ....

لا تصدق يا عذابي ..

لو زعلنا من بعضنا وكنت انا قاسي بعتابي...

ومن عنادي قلت انك شخص عادي ...

قولي كذاااب ما تقوى بعادي ....))

امل وصلها المسج بس.. قررت تسفهه


حمد: ياناس مهبووووووووووووووووووله كل ذا عشان الهلال فاز

ايمان: هههههههههههههههههههههه ولسى ماشفت شي جننت نسرين بالمسجات والاتصالات بس ماترد علي

هههههههههههههههههههه

حمد: ما اقول غير عاش العالمي

ايمان:ايه بالحيييييييييييييييييل

حمد وهو يمثل العصبيه: وشهوووووووووووووووووو

ايمان: اقوول عاش العالمي فارس نجد

حمد: ايه اشوى ههههههههههههههههههههه

حمد: الا اقول ايمان

ايمان: سم امر

حمد: مايامر عليك عدو بس.. بس من المطفوقه اللي طلعت اليوم لخالد

ايمان: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ذكرتني بشكلها يوم دخلت كانت نكته

ههههههههههههههههههههههههه

حمد: هذي هند صح؟؟؟

ايمان: اخس وتعرفهم بعد؟؟

حمد: ماتخبرين يوم كنا صغار نلعب سوا كل ماجو لبيت عمهم؟؟؟

ايمان: لا مو هند ذي امل

ابتسم حمد لايمان وطلع... ايمان مافهمت وش يبي حمد.. بس حست السالفه فيها ان



مر اسبوع وفطوم حالتها كل يوم تتحسن.... ابو خالد سمح لامل تقعد مع فاطمه.... ياترى ليش؟؟؟؟ شلون بالساهل

يسمح لها معقوله ماخاف على بنته؟؟

كان وده يزور فاطمه بس... اشياء كثيره تمنعه ..... واولها واقساها الكف اللي اخذه من اخوه بذاك اليوم المشؤوم

مر اسبوع ... ما سألتو انفسكم وين ابو محمد اللي كان راكب سيارته ومتجه عالمستشفى وين راح؟؟؟

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 15-04-2008, 07:59 AM
لمن ألجأ لمن ألجأ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : رضيت بردى حظي....و حظي ما رضي فيني (روعة)


حلوة القصة
يسلمو على البارت

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 15-04-2008, 11:31 AM
صورة DR. MKKAWE الرمزية
DR. MKKAWE DR. MKKAWE غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد : رضيت بردى حظي....و حظي ما رضي فيني (روعة)


يا نجمة ما يصير الكلام دا كملي قصتك الاولى

ولا بتسوي فيهم نفس المقلب

ترانا إلى الان متابعينك خطوة بخطوة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 15-04-2008, 12:18 PM
صورة D MAMA الرمزية
D MAMA D MAMA غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد : رضيت بردى حظي....و حظي ما رضي فيني (روعة)


جميل جميل لا تعليق

الرد باقتباس
إضافة رد

رضيت بردى حظي .. و حظي ما رضي فيني / كاملة

أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
لعبة النمر الوردى .. كاملة و حصريا mrtawfik العاب - مسابقات 6 04-02-2011 10:46 AM
طفل عمره سنة يرعب عائلة كاملة sad girl قصص - قصيرة 9 19-02-2007 12:14 PM

الساعة الآن +3: 02:05 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1