newlife_088 ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©


للكاتبة: bintaboha



تأتي الايام حاملة خفاياقد يفرح بها الانسان
فتجعله يرسم ابتسامة جميله على شفتيه ويرى ما حوله جميلا...

وقد يحزن فتجعله يرتدي عباءة سوداء والدموع عاشقة له...
والعزله ملاذه الوحيد ...

وقد تمر الايام والأحداث تقف عند نقطة معينة لا تتحرك

هذه هي الدنيا...
مزيج من المشاعر والأحاسيس ومخبأ للافراح والأحزان
وستار تختبئ وراءه الابتسامة ولمعة الانتصار والدموع والأنات والآهات وخفايا لايعلمها الا الواحد الأحد ...


هذه هي الدنيا...
تيار تجرف الانسان الى حيثما تريد قد يستسلم لها
فيصبح كرة بركلة واحدة تؤثر فيه

وقد ينتصر عليها بارادته القوية وعزيمته ورضائه
بالقضاء والقدر فلا تحيطه بهمومهاولا تؤثر عليه بركلاتها...


قصتي الجديدة
## خفايا الدنيا##
أتمنى تحوز على اعجابكم وبانتظار نقدكم الذي يرتقي بالقصة لمستوى أفضل


(((((((((دبي)))))))

عائلة ثاني بن سيف
زوجته (مريم(
سيف18 سنة
حور 18 سنة

عائلة عبدالله بن سالمين
زوجته (فاطمة(
ذياب 26 سنة
بخيته 25 سنة متزوجة ولد عمها أحمد وعندهم توأم (شما، شيخة (
عالية 19 سنة
نوف 15 سنة ثالث إعدادي


(((((((((((((العين )))))))))

عائلة عبيد بن سالم ...........
زوجته (عايشة(
اليدة أم عبيد : غاية
حمد بن عبيد 27 سنة
خليفة بن عبيد 25 سنة زوجته منى وعندهم بنت شوق 3 سنوات
مبارك بن عبيد 21 سنة
سهيلة 16 سنة


عائلة علي بن سالم ............
زوجته (موزة(
سعيد 23 سنة
محمد 20 سنة
راشد 17 سنة
عبيد 12 سنة


عائلة راشد بن سالم ............
زوجته (اليازية (
كاملة 17 سنة
نوال 16 سنة
ناصر 13 سنة
سعود 8 سنوات

وبقية العايلات ان شاء الله بتتعرفون عليهم من خلال القصة


newlife_088 ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

الحلقة الأولى
نزل من السيارة ويطالع بنته وتم واقف ما عارف الخطوة اللي بيتخذها هذي بتكوون خطوة كبيرة في حياته بيستغنى عن قطعه منه هالتفكير خلاه يرد ........يركب سيارته مره ثانية بعد ما ثبت الياهل في الكرسي اللي عداله ومشى بالسيارة ما عارف وين يروح ... بدت اعصابه تتوتر والعرق يصب بقووو وين رايح لازم يرجعها.... ما بيخلونها تعيش وياه ويتذكر الكلام الاخييير لحرمته قبل ما تموت

حمدة وبرمسه متقطعه ودموعهااا مغرقتنهااااا: ما بسامحك .....ما بسامحك

زاد من سرعة سيارته........ وراسه يدور والافكار تودي وتيب صد على بنته : انتي شووووو ذنبج ......ويصارخ بصوووت عالي : شوووووووووو

يتأمل ويها البريئ واللمعه اللي في عيونها خلته يهدى شووويه ويحاول

يسيطر على عمره ووقف السيارة على طرف الشارع وصد صوبهاا وفج الحزام من عليهاااا وشلهاااا ويلس يطالعهااااا بنظرة حنان وابتسم يوم شاف ابتسامة بريئة فويهااا.....ويلس يكلمها: باجر بتكملين ثلاث شهور

: يوم تكبرين بتسامحيني يا بنت الغالية......بتسامحين ابووج صدقيني ما بقصر عليج بس ما اقدر اخليج ويايه ما اقدر

والياهل تحرك يديها بدلع يموت عليه القلب وبراءة تعذب أبوها زيادة

:في خاطري اسمع كلمة أبوي منج ...وهو يتذكر رمسة حرمته قبل ما تولد وتتوفى:امج كانت تقول انها هيه متاكده ان اول كلمة بتنطيقينها (بابا )...

بدت عيونه تدمع كيف تهوون عليه كيف يودرهااا

قربهااا منه : صدقيني غصبن عني ...نزلت دمعه على خده ومسحهااا على السريع لالا يضعف لازم يوديها هالشي احسن لها ..

شلها على حضنه ولفهاا بقوووووو : سامحيني يا بنتي سامحيني دخيلج

.

.

.

بعد مرور 18 سنة



المكان :دبي


صدقه ابوج باللي قاله ما يصير تيلسين في السكن وبيتج في العين

صدت عليه اطالعه وفيها غصه وحيرة : بس انا بيتي اهنيه لا خلاص ما ابى اسير الجامعة بدرس هنيه في التقنية ويا بنات عمي عبدالله

تقرب منهااواطالعهاا بحنان : بس انتي تبين تدرسين في جامعة الامارات....تنهد بحزن : وعند ابووج انا بكون مطمن عليج اكثر

حور اطالعه : ابووي انته تقوول هالرمسه نسيت شووو سوى باختك نسيت كيف امايه ماتت من الحسرة و الهم انا اصلا ما اطيقه يووم ايي يزورنا ....ولفت ويهااا الصوب الثاني وعيونها اطالع الارض :كيف اسير اعيش وياهم في العين

ابو سيف منزل راسه : هالسالفة مضى عليها 18 سنة وامج الله يرحمهاااا صح اللي ابوج سواه مب هين بس انا ما اقدر امنعه هذا أبوج وانتي لازم تشوفين اخوانج وهلج وتتعرفين عليهم انتي كبرتي يا حور

حور اطالعه وضحكت بسخرية :اخواني ....اي اخوان انا ما عندي الا اخو واحد سيف ...ابوي ليش تقول هالرمسة انته قلت لي ما بتستغنى عني ولا بتودرني وانه امايه موصتنك عليه ..........احمر ويهاااا ونزلن دموعهااا : مب صح مب انته اللي قلت جيييه ..........وحطت ايدهاا على ويها : ليش ساكت ليش ما ترد عليه يا .........وسكتتت وردت تصيح بصووت عالي

ابو سيف قطعه قلبه من رمستهااا وليش ما كملت رمستها ليش ما قالت ابوووي انتي تعرفين انج غاليه انتي ريحة حمدة الغاليه: حور شو هالرمسه انا استغنى عنج شو تخرفين بس انتي تبين تدرسين هناك من يوووم صغيره يا بنتي وهذا ابوووج تعرفين شووو يعني ابوووووج انا كيف امنعه كيف اقوله ما بتروحين عنده انزين حتى لو هونتي الحين عن الجامعة هوووو مصر انج تعيشين وياه

هيه منزلة راسهااااا ...وتصيح ما ردت عليه

ابو سيف حط ايده على جتفها :انتي عيني اللي اشوفهااا بس صدقيني ما اقدر وانتي من حقه يا حور دخيل امج الغالية لا تزيدينها عليه

.

.

غسلت ويهاا وهيه تذكر هالحوار اللي كان بينها وبين خالها اللي رباها وردت تغسله مره ثانية وهيه تتذكر امها و اخوهااا كيف بتسير عنهم صح ما من بعد المسافة بين العين ودبي بس بالنسبه لهااا جنها في اخر الدنيا.....وعالية ونووف وربعاتهااا وهلها هنيه ...انها تنتقل لحياة يديدة بيت ابوووها هذي اللي مخوفنهااا بزيادة ما تعرف عيشتهم افكارهم اخوان بتحسهم غرب عليهااا ......طلعت من الحمام ولبست شيلة الصلاة ويلست تصلي صلاة الفير

عقب ما خلصت ردت ترقد بس ما ياها نوووم وهيه هالحال من اسبوع من عقب اخر زيارة لابوها لهم نشت وراحت صووب مكتبهاا وفجت كراسة الرسم ويلست ترسم هالشي الوحيد اللي يريحهاا ويخليها تبتعد عن التفكير بهالسالفه اللي مسيطره على عقلها

.

.

.

الساعة ثمان ونص الصبح يوم الاحد طلعت من غرفتها وسارت صووب الصالة أكيد أمها واعية بس ماحصلتهااا ..طلعت الحوش سايرة صوب المطبخ اكيد بتلقاها هناك اول ما شافتهااااا ركضت بدلع صوبهااا وباستها على خدهااا

حور : صباح الخير يا حلووو

ام سيف يالسه تغسل الكوبات صدت عليها ورشتها بالماي على الخفيف : صباح النور يا الدلع

حور تبتعد وتضحك : خيستيني امايه

ام سيف اطالعهااا بنظره مكسورة وبحنيه زايده: ما من عوايدج والدنيا اجازة ناشه من وقت فديتج

حور تروح صوب دلة الحليب وتصب لها كوب : امس رحت ارقد بدري وشبعت رقاد ابويه ...راح الدوام؟

ام سيف : هيه من الساعه خمس الفير

حور تصد صووب امها : سيفووه راقد

ام سيف : هيه تعرفينه ما ينش الا قرايب اذان الظهر ....احط لج ريوق

حور : لا فديتج انا بحط لي انتي تريقتي

ام سيف : هيه متريقة والحين بسير صوب بيت خالتج فطيم

حور مبتسمة تعرف انها امها بتعصب: اعوذ بالله من يمعت الحريم جانها بعدها الساعه تسع وهن بيبدى دوامهن في الحش والذم

ام سيف تخزها بنظره : الحين نحن نحش ونذم ما عليج يا الحمارة ............ولفت عنها وشلت الصينية اللي مجهزتنهااااا ....ومشت عنها طالعه

حور بعد ما حطت الكوب على الطاولة وبتردد : امايه

ام سيف وهيه عند الباب : شو تبين

حور تتقرب منها : امايه شوو رايج بموضوع الجامعة
ام سيف بلعت ريجها وحست بغصه ضربتها على العوق ما تبى تقول رايها شووو تقووولها انج لو رحتي عند ابوج راحت روحي : انتي تبين تدرسين في جامعة الامارات .....وتحاول تنفس بعمق وردت ترمسها : وابوج ثاني عنده حق كيف بتعيشين في السكن وبيت ابوج وهلج هناك في العين

حور اطالعها بحزن كانت تباها تقول يا بنتي لا تروحين عني انا ما تصبر بلاااج ........وتقولها نفس كل مره حور عيني كيف اعيش ابلااااج

ام سيف اوت لحال غاليتها يوم شافتهاا وما تقدر اتم واقفه اكثر من جيييه بيفضحنها دموعها : امايه صلي استخاره ربي يسرلج امرج ويريح قلبج

...........ومشت عنهاااا ....يلست اطالع الباااب لا امايه ما اقدر اسير عنج يوووم وحده وين اتصبر اعيش عندهم بلاااج ليش يباني اعيش وياه ما اباهم ليش ما يفهم ...ليش ابووويه ثاني ما يعطيني مجال اني اتخذ قراري واقووول لاااا ليش يبوني اسير عنده و هم هلي وهم حياتي كيف يبوني من بعدهم اعيش

..

..



مريم تمشي ودموعها على خدهاااا كيف يبونها تستغنى عن حور وهيه اللي ربتها..... تروح الجامعه وفي السكن هالشي ما بيبعدها عنها صح انها ما متعوده تفارقهااا بس اهون عن تروح عند اهلها بعدين بينسونها امها اللي ربتهااا وهلها هنيه ....الله يسامحك يا ثاني كيف تباني استغنى عنهاااا ليش ما تباني اقولها اني ما اباها تروح عند ابوهاا ما استحمل حد ياخذ حور عني انا ربيتها وتعبت وسهرت وياها وعلمتها الصح من الغلط ايون في الأخير على الجاهز ياخذون قطعه مني ونور حياتي ......وصلت بيت ختها وقبل ما ادش وقفت تمسح دموعها بشيلتها وخذت نفس عقب كملت دربهاا ......

.

&أنتي عمري حياتي وآخر آمالي وأنتي والله رجايه يا بعد حالي &

.

الساعة خمس العصر في بيت عبدالله بن سالمين كانوا فارشين حصير ويالسين في الحوش هو وحرمته وولده ذياب وبنته نوف يسولفون ودلل القهوة وجاهي زعتر جدامهم

.

ابو عبدالله يحط الكوب على الارض: هيه تراها تبى تدرس هناك والا شله ما تدرس هنيه مب نفس الشي

ام عبدالله : اونه تبى تدرس في الجامعة وحليلها ختيه مريم تصيح من درت بسالفة ابوحور انه يباها تعيش عنده

نوف : تراها لو يلست في السكن والا في بيت ابوها كله واحد

ام عبدالله : لا لو يلست عند هلها في العين بتنساهم ولا بتذكرهم ....عااد لو تسمع عن قووم ابوووها اونه فلة تقووول قصر والخدم والله انها بتنسى طوايفهم بعد....

نوف اطالع امها ثار دمها متغصصه : مب لهدرجه حور امايه اصيلة مستحيل تنسى امها اللي ربتهااا ولا ابوهاااا ولااخوها بالرضاعة مستحيل.....وتصد على اخوها : مب صح ذياب

ذياب يطالعهاااويالس يصب له فنيان قهوة : جايز

نوف اطالعه : لا حرااام حور مستحيل تنسانا شووو تقوولون انتوا

ذياب يشرب فنيانه عقب سكر الدله وصد عليهااااا : كيفها هيه اختارت دربهاااا

نوف بحزن : بس شو اللي بيصبرنا عنهااا يووم تروح

ذياب واقف ومشى عنهم : طول عمرهاا مغروره وما تفكر بغيرهااا وما عليها من حد واطالع فوووق هالياهل

.....وطلع عنهم

ام عبدالله : صدقه والله عييل حال امها عايبتنهاا جذيه......هذا دلعهم الفارط لها خلاها ما تشوف الا عمرها

نوف واقفه معصبه : يلا يا امايه اشفيج عليها والله انكم ظالمينها....وخطفت عنهم ومشت صوووب الصاله .....

ابو عبدالله : اشفيج على البنت صدقها نوف قطعتيها برمستج

ام عبدالله : عورت لي فوادي ختيه مريم من كثر ما تصيح

ابو عبدالله واقف : انا طالع تبووون شي

ام عبدالله : لا سلامتك

مشى عنهااا وهيه نشت ودخلت عقب ما ودروها كلهم وسار كلن في دربه

.

.

دشت الحيرة ورضت بالباب بقوو وراحت صوووب الشبرية ويلست عليها

عالية وفي ايدها سماعة التيلفون : لحظه وضيح ....وصدت على ختهااا : حوووو تخبلتي اشفيج داشه جذيه ورضيت بالباب بقووو

نوف وشويه بتصيح واطالع ختهااا

عاليه مستغربه منها وردت ترد على ربيعتها : هلا وضيح سمحيلي الحين بسكر عنج وعقب برد ادق لج تيلفون ....اوكيييييه ....خلاص اممممره ....سلمي على خواتج وامج ....يلااا عيييل فمان الله

حطت السماعه وسارت صووب ختهاااااا واطالعتها باستغراب : اشفيج نوووف

نزلت دمعة نوووف وتصيح بهدوء

عالية اطالعها : نوف تراج زيغتيني اشفيج تصيحين

نوف تحاول تهدي عمرهاااا

عالية بدت تعصب : حووو رمسي شوووو صاير

نوف اطالعها : حور بتروح عنااا

عاليه تتنهد بارتياح : ينطبج خرعتيني ادريبها تراها بتروح تدرس الا العين مب رايحه امريكاا

نوف : تقول امايه يووم تروح عند اهلها بتنسانا

عاليه اطالعه : انتي تهقينها تنسانا نوف انتي ما تعرفين حور

نوف : انا بعد قلتلهم جذيه

ابتسمت عاليه لاختهااا نوف تحب حور وايد وعلاقتهااا وياها كبيرة متقاربات بالافكار والشخصية واللي تحبه حور تحبه نوف ويصعب عليها فراقهااا

... حتى الكل يصعب عليهم فراقها حور لها مكانه في قلوب اليميع ...

نوف تمسح دموعها من خدها وتبوز : والله انه كريه

عاليه تبتسم : منوووو

نوف : منو غيره اخووج ذيابوووه

عالية : اها ذيابووه خلي يسمعج جااان ما كسرج وخلاااج ما ترومين تنشين من الضرب

نوف : خليه يولي ....اونه اقوله حور ما بتنسانا مب صح ذياب ....جان يرد علي جايز...و هيه متكبره ومن هالكلاام الوصخ

عاليه : تعرفين ذياب هذي عوايده لا جديد في الامر

نوف : انزين متى بي ابوها يشلهاااا

عاليه : ظنتي الاسبوع الياي عسب تسجل في الجامعة واتم وياااهم فتره قبل ما تبدى الدراسة

نوف : ابى اروح اشتري حق المدرسة ما باقي لها شي

عالية ناشه رايحه صووب التيلفووون : روحي قوولي لامايه ....وشلت السماعه عقب صدت عليها: والا اقول خلينا نسير باجر ويا حور سامعتنها بتروح تشتري بدل وهالسوالف

نوف : اوكييييه خلاص دامج رديتي ترمسين في التيلفون انا بروح اشوف التلفزيووون ............ودرتها وطلعت عنهاااا..



المكان : العين



الساعة ست ونص المغرب في فلة عبيد بن سالم ...

يالسة في الصالة وتزاعج بصوووت عالي على الخدامة وتهدد بعجويتها اللي ماسكتنها في ايدها

ام عبيد (غاية): انتي اتخبرج ما تفهمين شو ارمسج

الخدامه ساكته ماااتعرف ترمس عربي هيه يايه من اسبوعييين ولا فاهمه شو السالفه

ام عبيد اطالعها وتاشر بالعجويه ومعصبه : الله ياخذج جانها الرمسه ما تعرفينهااااااا ما ادري شوووو يبون فيج ذلفي عن ويهي لا ارقعج بهالعجويه

الخدامة تهز راسهاااا : ما ارف

ام عبيد : ارف يشلج يا الهرمة .....وتعلي صوتها يعل رقبتج الفج وينهاا ......يلست اتذكر اسم الخدامة الثانية بس الذاكرة خانتهاااا : يعلكن الخيبة اسمكن دومه غلج ما حد يعرفله .....وتاشر عليها : روحي زقري ربيتعج....حوه انتي ارمسج .......لاحول من هالحاله ..

وواقف جدااااام الباب يضحك على يدته ويطالعهااااا وهيه معصبه

اول ما شافته ام عبيد : تعال بروك شوووووووف هالعنز من الصبح واقفه تهز لي هالراس

مبارك يسير صوبهاااااااااا ويضحك : فديت اناااااااااا العيوز المعصبة .........ويحبهاااا على الراس

اليدة : اسميها امك ما تعرف تنقي جان نقت هالبقرة

مبارك : شووووو تبين يدوه ............ودخلت سهيلة وراه ويلست اطالعهم

اليدة اطالع سهيلة : حووو انتي ما تعرفين تسلمين وين داخله ديار كفر

سهيله تتافف: لا حول............وترمس بعيازه : السلام عليج يدوووه

اليدة عطتها بولباس وصدت عنها هالشي خلى مبارك يضحك عليها

سهيلة اطالعه بنظره حاده وراحت عنهم فوق

اليدة : هالبنت اسميها مب مربايه اتخبركم انتوا من وين ياين

مبارك : ياين من بيت عمي راشد

اليدة : ليش ما خبرتوني عسب اسير فياكم

مبارك : كنتي راقدة انتي يدوه

اليدة : جذاب انا ما رقدت اليوووم يالسه في حيرتي ولاحد وايج عليه منكم

مبارك : تحريتج راقده

اليدة : انزين خل عنك الرمسه الزايدة هذي اللي واقفه تقول لوح اباها تيب لي العود من حيرتي فوق

مبارك : انا بروح اييب لج يدوه

اليدة : اسميك مابتزر اليوووم هيه بتيبه لي والا بهالعجوية

مبارك : ما تعرفه يدوه انا بسير برايها خليها تولي

اليدة اطالعها بغضب: فقتج يا ربي .....وتصد على مبارك : سير ازقر أمك ما نبى هالبقرة في هالبيت

مبارك : حليلها يدوه توهاااا يايه ما كملت اسبوعين وبعدين ازقري ميري والا فكتوريا يوم تبين شي لا تزقرينها هذي

اليدة : حلك بطنك انت وهيه سير اقولك

مبارك ينش وهو يضحك : والعود

اليدة : اول ازقر امك عقب روح ييب العود .....

مبارك : ان شاء الله تامرين أمر يا ام عبيد ماطلبتي ....من هالعين ومن هالعين ...ويأشر بعيونه

اليدة : سير سير عن هالخربطة

مبارك يضحك ...وروح عنهاااااااااا

.

.

وفي الطابق الفوقي عقب ما فجت عباتها طلعت من حيرتها وسارت سيده قسم أخوها حمد حيرة المكتب عند الكومبيوتر وشغلته .........ودخلت سيده على الماسنجر

اطالع الكومبيوتر بوناسه عقب ما شافت قائمة الاسماء ويلست اطالع من موجود وحصلت ربيعتها ندى اللي متعرف عليها من ثلاث أيام في منتدى ...

سهيله كل حروف المعاني وعبارات الغرام .فيك صارت ماتساوي ضحكة شفاتك:

هاااي

خلاص يعني الامل فيك مفقود وانا اللي كنت احسب شعورك عشاني:

هااايين

سهيله كل حروف المعاني وعبارات الغرام .فيك صارت ماتساوي ضحكة شفاتك:



كيفهون

خلاص يعني الامل فيك مفقود وانا اللي كنت احسب شعورك عشاني:
منيح كيفك انتي وليك


سهيله كل حروف المعاني وعبارات الغرام .فيك صارت ماتساوي ضحكة شفاتك:
امس ما دخلتي مب من العادة يلست اترياااج



خلاص يعني الامل فيك مفقود وانا اللي كنت احسب شعورك عشاني:
كنت مريضه اشووويه عسب جيه ما دخلت


سهيله كل حروف المعاني وعبارات الغرام .فيك صارت ماتساوي ضحكةشفاتك:
سلامات ما تشووفين شر يعله في عدوينج



خلاص يعني الامل فيك مفقود وانا اللي كنت احسب شعورك عشاني:
مشكورة الغالية ......الحين سمحيلي بظهر أمايه تزقرني

سهيله كل حروف المعاني وعبارات الغرام .فيك صارت ماتساوي ضحكة
لا.... متى بتدخلين مره ثانية



خلاص يعني الامل فيك مفقود وانا اللي كنت احسب شعورك عشاني:
ما اعرف والله ان شاء الله جريب .......فمان الله

.






أما سهيله يلست ترمس كامله بنت عمهاااااا
My love :
وينه حمد عنج لو يدريبج جاااااااااان سفرج السيلان



سهيله كل حروف المعاني وعبارات الغرام .فيك صارت ماتساوي ضحكة شفاتك:
هووو رايح المزرعة يمكن ايي في الليل شدراه ومحد يدري عسب يخبره بس انتي يويلج لو خبرتي نصور الوشاااي تراه بيخبره


My love :
أنا هبله اخبره علشاان يذبحوج ويشهرون الجثمان عبره لمن لا يعتبر عنبووو بتستوووي كارثه عندكم مب كنه الا نت

سهيله كل حروف المعاني وعبارات الغرام .فيك صارت ماتساوي ضحكة شفاتك:
فال الله ولا فالج .....عفتج توني يايه من بيتكم توني ارمس ندوي بس طلعت بسرعة


My love :
منوو ندوي

سهيله كل حروف المعاني وعبارات الغرام .فيك صارت ماتساوي ضحكة
اللي متعرفه عليهااا من منتدى ......

My love :
هيه ذكرت بعد عرفتي اسمها وان شاء الله قلتي لها اسمج


سهيله كل حروف المعاني وعبارات الغرام .فيك صارت ماتساوي ضحكة
هيه قلت لهاا

My love :
ليش تخبرينهاااا انتي ظامنتنهااا يا الهبلة طووول عمرج عبيطه كيف توثقين فيها وانتي ما تعرفينهااا

My love :
اصلااا ليش تتعرفين على حد من النت مب كافتنج انا وبعدين يمكن ولد
خيبه لو ولد يا الهرمه

. My love :
اقووول سهلوووه ودريهااا سويلها دليت غربلات يوومج

لبستهااا سهيله وطلعت من الماسنجر ويلست تاخذ لفه على المنتديات قبل لايمضي عليها الوقت وايي اخوها حمد

.

.

.

يالسين يشربووون نسكافيه في الكوفي ويسوولفوون

هلال يالس يطالع ربيعه عبدالعزيزويضحك :عنبوك ما تستحى داخل باسم بنت

عبدالعزيز يبتسم : اول نجردن عقب نصطاد يا اهبل

هلال : لو تدريبك انك ولد

عبدالعزيز : تراني بخبرهااا بعدييين لا تتعيل انته شدراها

هلال : كيف تعرفت عليهاااا

عبدالعزيز: تعرفت عليهااا قبل ثلاث ايااام في منتدى ولاتدريبي اني ولد ما عندها خبره في الكومبيوتر والنت قووم 16 سنه

هلال : يهالوووه هذي طبهااا شووو تباهااا

عبدالعزيز : انته جب مالك خص اشرب مالك وخلانا نقوووم نترزق ونصيد لنااا وحده من هالغراشيب

.

.

.

في السيارة واقفين على طرف الشارع ويسمع لرمسة أبوه

حمد بجديته الدايمة وصرامته المعتادة : وخالها وافق

ابوحمد : هيه الاربعاء ان شاء الله بروح ايبهااا

حمد : وامي ويدوه يدرون

ابوحمد : هيه يدرون بس اخوانك ما يدرون انها بتي تعيش عندنا خبرهم انته الليلة

حمد : وهيه كم يابت في الثانوية وشوو تبى تدرس

ابوحمد : يابت شي في الثمانين ما عرفها وماسألتها عن دراستهااا

حمد متعمد رمسته : بس امي كيف رضت

ابو حمد : شو تقصد برمستك انا ما بفرط فيهاااا اكثر من جذييه هذي اختك يا حمد والا ما تبونها

حمد يطالعه بنظرة غريبه وعتاب : عييل وينك عنهااا هالسنين كلها يا ابوي

.

ابوحمد والحزن بان على ويه ما عرف شووو يرد عليه وشووو بيقوووله صدقه ولده وينه... بس هيه ما كانت بتودر دراستها في دبي.... واهلها........ وامي الله يهديهاااا .............وكل الظروف كانت ضدي بس الحين انا متمسكبهاا ومصر انها تعيش عندي ومستحيل اتراجع عن قراري ........

حمد حرك السيارة ومشى سايرين صوب فلتهم....

.

.

المكان : دبي



يوم الاثنين الساعه اربع ونص العصر واقفه جداام الباب وتزاعج عليهن

حور : خلصن يعلكن شو ادعي عليكن ......يا ربي من الصبح اترياااكن خلصن سيفوووه بيسفرني بلا تذكرة

عاليه تظهر الحوش : وهبي يا هالحس اللي لج .......انطمي صوت المراة عورة

حور معصبة :كيفي وانتن ما تيين بالطيب .... خست من الشمس يلاااا وينها نووفوووه

عالية تتجرب منهااا ويالسة تلبس الغمار: الحييين يايه ...خالووه بتروح صح

حور: كانت بتروح ...بس يوهااا ناس قلتلها بسير انا ويااااكن وسيف يلاااا

وترد تصارخ :نووووووووووووووووووووووووووووف خلصي

عالية اطالعها تباها توطي صوتهااا ويالسه تضحك لانه الحين بتنهزب برايها انا قلتلها

حور معصبة : ضحكتي بليااا ضروس قوولي آميييييييين يلسي اضحكي انا بروح عنكن مالت عليكن ...........وتصد عنها : ماا..ل

يطالعها عاقد حياته : وين انتي تصارخين ......... في سوووق سمج تحرين عمرج

حور اطالعه عوذ بالله ابتسمت بتصنع : اهلين ذياب اشحالك

ذياب يطالعها ببرود ويطالع اخته : على وين النية ان شاء الله

حور :اول شي من الاصول ترد التحية ثاني شي .......وتصد عنه صوووب عالية : خلصيني بسرعه اترياكن في السيارة

اطالعته ببرود : لو سمحت بعد عن الباب

ذياب كعادته : تبين تروحين السوق وين الغمار

حور : غريب امرك تصدق .....وتتجدم

بعد ذياب عن الباااب وخطفت عنه وراحت ....

ذياب يطالع اخته : يلاااا ردي داخل

عاليه : لييييييييييييش

ذياب : بوصلكن انا عقب جان تبى تروح خلهااا تروح الملسونة ولاتحترم اللي اكبر عنها الهرمة هالياهل هذي

عاليه تتجرب منه : قلت تراك ياهل تقارن نفسك 26 سنه بيهالووه قوووم 18 سنه

ذياب : عاليوووو يلاااا دشي داخل ........لا يعني لا

عاليه داخله تتحرطم خلااااص يعني لا محاوله اذا قال لاااااااا وتمت تتافف

وشلت موبايلهااا تسووي لحور

حور بعد ما قالتلها عالية السالفة: طوول عمره سخييييف هالبليد هذا

عالية : اوكيييه حور برايج انتي سيري نحن هووو بيوصلنا عقب

حور : حتى انا ما بروح سد نفسي ربنا يسد نفسه

عاليه : ههههه لا حول سيري يا بنت الناس

حور : ما بسير خلاااااص.... حووو فسخي عباتج وروحي سويلي بسكوتي المفضل

عالية : متفيجه انا ما عندي شغله

حور بتمثيل ودلع: حراااام ما باقي لي الا يوومين هنيه وبروح عنج وتردين عليه جيه

عالية عورها قلبها يوووم سمعت رمست حور هم تعودوا عليهاااا كيف بتفارقهم: خلاااص تعالي اوووووووووووف

حور: ههههههههههههههههه

.

.

وسكرت عنهااااا شوووي وحد يمسكها من شعرهااااااااا

سيف: الحين انا اشتغل درويل عندج والا عند بنت خالتج خبريني

حور تضحك : خلاص سياااف حبيبي سوري

سيف: الحين انا ملطووع في السياره من متى والحيييين خلاص

حور شافت حد داخل من باب الدروازه وفطنت انه ابوها : ابوووويه ابووويه شوفه يالس يضربني

ابو سيف : ما عليك يا الهرم ودر ختك .....انته ريال انته

سيف يقرصها على خدهاااااا من الغيض خلها تحمر بسرعه كعادتها

ابو سيف بعصبيه وجديه : سيف

سيف يفرها صوووب ابوهاااا : خذها دلووعتك هذي حد يروم يمسها والا يقووولها شي ......ويرمس حور : ما بوصلج روحي دوري اللي يوصلج يا البزا

ابو سيف يطالعها : شله ما رحتواااااا

حور في حضن ابوها بدلع : هذا البليد ذيابووه نكد علينااا الله ينكد عليه

وتسمع صووت يخليهااتفز من حضن ابوووهااااا

ذياب يطالع حور بنظرته المعتادة: عمي ابوووي يباك في ميلس بيتنااا هناك ريال يسأل عنك

ابو سيف مفتشل انه ذياب سمع رمست حور وما عرف شووو يقووول : لا تاخذ على رمستها تراها ياهل يا ابوووي تعرفها ملسونة

ذياب : افااا عليك عمي تعرفني عدل طول عمري عاجل ما احط راسي براس يهال

حور ساكته ما ترد عليه مفتشله انه سمعها

مشى ابو سيف صوووب البااااب ...ذياااب يطالعها باستعلاء وسخرية : لا ترمسين عن الناس بغيابهم عيب النميمة اوكيه ماما عيب.......ومشى ورى عمه .....ماتت من الغيض والقهر ودخلت صووووب غرفتهاااا وهيه تثور تتحلف تردها له هالشيبه هذا قبل ما تروح ويتم هالشي حزازه في صدرها



الساعة تسع في الليل يالسين يتريونه يرمس ليش جامعنهم الليلة أكيييد سالفة كبيرة

خليفة وفي حضنه بنته شوق :شو السالفه يا حمد شو مستوي عسى خييير

حمد يطالع اخووه : خييير ان شاء الله

مبارك يطالع ساعته ويتافف مواعد ربعه وتأخر عليهم

حمد يطالعه ومركز عليه من الصبح وهز راسه ورمسه : خل عنك يالس تتحرقص لاحج عليهم

مبارك يبتسم بتصنع : لا خذ راحتك يا اخوووي

حمد بدا يرمس في السالفة : انتوا تدرون ان حور ختنا عايشه عند خالها في دبي وهيه الحيين تخرجت من الثانوية وبدش جامعة الامارات ....

خليفة يحط بنته على الكنفه عداله ويطالعه : شووو ياب طاريهااا شووو صاير

حمد : ما صاير شي هيه بتي تعيش ويانا ان شاء الله هذي رغبة الوالد وبتكون رغبتنا كلنا ..........ويصد عليهم كلهم : على ما اظن

سهيلة واقفة : شو شو تعيش ويانا لا شو ذكركم فيهااا ...

حمد يطالعها بنظره خلتهاا ترد يالسة مكانها وتلم ثمها

حمد : يووم الاربعاء بتوووصل علشااان يكووون عندكم علم هذا كل اللي عندي ابوووي قالي ابلغكم

حمد نش واقف : الحيين اللي يبى يروح يتفضل انا خلصت رمستي

نش خليفة وشل بنته شوق وطلع عنهم

أما مبارك وسهيلة تموا مكانهم يلس يطالعهم حمد عقب طلع عنهم

اول ما طلع حمد.... شل مبارك سويجه وطلع

سهيله عقدتها بين عيونها شووو تيي هذي لالا ما اباها نحن ناقصينهااا شووو ذكرهم فيهاااا لا حول .......

رغم انهم طنشوا السالفه ولا اهتمواا بس اكيييد شاغله حيز من تفكيرهم في هالاخت اللي بتي عندهم كيف بتكوون وكيف بتكوون معاملتهم لهااا والله يستر من الأيام .........

.


newlife_088 ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

انتظرتوقعاتكم
تحياتي

newlife

لولقيت ردوود هنزل بارت ثاني


صدى شمر ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

نززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززلي احب الامارات واهل االامارات وقصص االامارات
واحبكم كلكم حلو اسلوبتس كملي وحنا معاااااااااااااااااااك حرام تضيع الموهبه

علشان خاطري والا مالي خاطر ^_~

آحسآس صآمت ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

يسعد صباحك الغالية

القصة من بدايتها تجنن

اتوقع ان اخوان حور يتقبلونها بالتدريج الا سهيلة ما راح تتقبلها بسهولة
واعتقد اكثر واحد يتقبلها هو مبارك
منتظرة كيف بترد حور على ذياب

مشكورة والله يعطيك العافية


دُرْ ©؛°¨غرامي فضي¨°؛©

روايه رائعه..

ننتظر البارت الثاني..

بالتوفيق


روح زايــــد مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري

.

سعيد يركب السيارة ويطالع ولد عمه : تأخرت وينك انته وليش ما ترد تسكر في ويهي

مبارك : اركب اول انته

بعد ما ركب سعيد السيارة : ها وين كنت

مبارك : كنت في البيت كان هناك اجتمااااااع

سعيد :ههههههههههههه لا والله

مبارك : مالت عليك ليش تضحك صدق والله

سعيد : وماذا دار في الاجتماع وما هي النتائج وهل توصلتم لحل يرضي الاطراااف

مبارك حاس بوزه : اجلب ويهك

سعيد : على أي صفحه

مبارك يصد عليه : تراك تافه حوووووووو اشفيك متخبل

سعيد : لا حول ما يحبووون يشوفون حد مستانس ........وتكلم بجدية :صدق شوو السالفة

مبارك : اونه اختنا حور بتيي تعيش ويانااا

سعيد عاقد حياته : اصبر عليييه شووويه وفهمني السالفه ...حور....وويانا ....وتعيش ....يلااا فهمني السالفة من الالف لحد الياء

مبارك : اوكيييييييييييييييه بفهمك السالفة ااصبر عليه ...انزين الحييين وين بنلاقي الربع

سعيد : في بيت جاسم يلااا ارمس خلص

ويلس يقووول حق ولد عمه وربيعه المخلص السالفة ...



الحلقة الثانية

المكان : دبي

كل وحده شاله أكياس ويمشن هلكانات من التعب هن طالعات من الساعة ثلاث والحين الساعه سبع ونص المغرب وهو باله طوييل عليهن مب من عوايده

نوف اول ما وصلت السيارة : اه........... ريوولي هلكت خيبه يا حور يا كثر البدل اللي اشتريتيهن خميتي السوق

عالية تركب جدام : شي ناقص بعد ؟

عاقد حياته يطالعهن ويشغل السيارة : نعم نعم بعده شي ناقص

عالية تصد على ورى واطالع حور : مب بعده العطور

حور مضايجه من الغمار بس اضطرت اتحطه بعد ما تحايلت عليها عاليه عسب يوديهم ذياب .........لانه سيف حلف ما يوديهن : برايهن .....ما ابى

ذياب : عاليه من ويين تشتروهن

عالية : ما ادريبها حور ردي عليه

حور تتافف من الغمار من الخاطر : من أجمل..وبعدين ابى اسير باريس غاليري

ذياب صدق اضايج : والخيبة محلين بعدج ....

حور : خلاااااااااص انزين ما ابى انرد البيت

ذياب يهز راسه بضيج : لا حول من هالياهل

واول ما وصلواا تموا يشترون عطورات وشرت كمن ساعة وشنط وكمن بوك عسب الجامعة ...

نوف اطالع ذياب : ذياب عطني 350 ابى اشتري هالعطر

ذياب واقف يطالعهن : شوو تبينه مب من كمن يوم شاريه واحد

نوف مبوزه: بس ريحته وايد حلوة

حور اطالع نوف : نوف فديتج خذيه هدية مني

نوف بفرح: واللــــــــــــــــــــــه

ذياب معصب من حور : شووو استاذه حور نحن مب قادرين نشتريه عسب تشترينه انتي والا صار مستواج مب من مستوانا أخت حور

حور برد سريع : تعرف انه قصدي مب جذيه

عاليه : حووو وطواا احسوسكم نحن في محل الناس يطالعونكم

نوف : خلاااااااااص والله ما اريده يلااا نروح

ذياب اطالعها بعصبية ونظرته المعتاده يوووم يعصب ولف عنهم ومشى صوب السيارة.....

حور ويها احمر من العصبية والغيض وشوويه وبتصيح هذا ليش يفسر على كيفه.........هيه اروحها مضايجه وتحس انها تبى تصيح في أي وقت بدون سبب لاول مره تحس عمرها ما تبى تسير العين من الخاطر ولا تبى اطبها كل مره يوم تسير هيه وابوها وامها اتكون متشوقه تروحها وتحب تروح عند اهل امها مريم اللي هناك .............واقفه مكانها ما تحركت وعينها بدت تذرف دمووع

عاليه تمسكها من ايدها :يالله حور حبيبتي نروح

ومشن البنات سايراااات صوووب السيارة ......وبعد ما ركبن الهدوء عم السيارة.......... والكل ساكت وشووي ويرمس ذياب

ذياب صد على عالية : تبون شي بعدكن

عالية زعلانه منه : لا

ذياب يلس يطالعها : اشفيج انتي بعد ......ما حب يزود السالفة اصلااا هو اليووم متنرفز حده وهيه كلمة وطلعت يصد على حور اللي يالسه ورى عاليه ويرد يطالع الشارع :ها الياهل ما تبين تروحين مكان بعدج

حور ساكته ومالها بارض له

ذياب : حووووو ردي علي يووم ارمسج مب اصغر عيالج

حور بعصبية : نعم

ذياب يبتسم وصد مره ثانية : نعامه ترفسج ........هههههههه

هنيه حور عصبت من الخاطر وفرت الغمار ويها محمر : لو سمحت حسن ملافظك وانته ترمسني..تفهم

ذياب يبتسم يبى يغلس عليها : لا

عالية معصبة : ذياب ودرها حرااام عليك

ذياب بعناده الدايم : ما بودرها بشتاق لضرابه ويا هالياهل بعد ما تروح

حور : لو سمحت لا اتم تقول ياهل ..انا اعقل منك وافهم .......مكمله الثانوية وبدش الجامعه مب نفس بعض الناس .....وحبت تقول هالجمله لانه تعرفه انه ينقهر : مودرين من اول ثانووي يالله يفكون الخط

نوف يالسه اطالع حورتقولها تسكت تعرف انه يعصب من هالسالفه

ذياب صدق عصب : مشكورة .....

هنيه الكل رد يسكت مره ثانية .....وصلوا البيت ونزلن البنات وشلن الاكياس سايرات داخل بيت حور

عالية ترمس حور وهن يمشن :ليش حور سمعتي رمسته كان يبى يلطف الجوو وانتي رديتي عليه جذييه وتعرفينه انه يعصب من هالسالفة

حور بعصبية :يستاهل خليه يولي ...

عالية تهز راسهاا وسكتت عنهاا..



.

.

يوم الثلاثاء الساعة 12 ونص في الليل في حيرة من حير بيت ثاني بن سيف

يالسه تصيح من الخاطر وهوو يطالعها بحزن ما يعرف شوووو يقوولها كيف يسكتها هوو اروحه ماله بارض لشي ومضايج من الخاطر

ام سيف تصيح وترمس ريلها : انزين مب لازم باجر ياخذها بعدهن الدوامات دخيلك ثاني رمسه

ثاني ساكت عنها ويهز راسه

ام سيف معصبة ودموعها على خدها : اشفيك يا ريال هذي بنتي انته تفهم هذي حواري الغالية

ابو سيف مستضيج : ادري والله ادري بس ما باليد حيلة هذا ابوها

ام سيف : اذيتني تراك ابوها وابوها ..........وتصيح : انزين انا اللي ربيتها هذي بنتي الوحيدة ما عندي بنت غيرها ليش ياخذها عني حسبي الله عليه ونعم الوكيل...

ابو سيف : يا حرمة مب زين جذيه ادعي الله يسعدها لاتمين تصيحين ولا تدعين على الريال............ الله يسامحه مب زيين على هالليل .......يتافف بحزن وضيج :

هيه تشرت كل اللي تباه اليوم ؟

ام سيف تهدي عمرها : هيه انته ما قصرت كفنها تقول وشرت اللي تباه

ابوسيف : ما ابى شي يقصر عليهااا حق الجامعة يا مريم

ام سيف : هيه شرت كل اللي تباه وان شاء الله ما يقصر عليها شي ....بحزن من الخاطر :ما بترمسه يا ثاني

ابو سيف : قومي صلي ركعتين وتسدحي ونامي وربج يريح قلبج هيه بتروح باجر والا يوم ثاني ترى نفس الشي بتروح عند ابوووها ....

نش بيروح يتوضأ ويصلي ركعتين عسب يخوز هالضيج اللي في صدره....

.


روح زايــــد مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري

واقف جدام باب حيرتها من فتره كيف بتروح عنه كيف بتخليه اروحه بيضارب ويا منووو وينكت ويلعب وياا منووو هو مب متخيل البيت بلاها

دق الباب بهدوء واترياها تفتح بس محد فتح ورد يدق الباب مره ثانية

انفتح الباب حور اطالعه وويه مب نفس العاده تعبان ومحمر : سياااااااف شكيت بصراحه .........قلت في خاطري :يا ربي منووووو يدق الباب .......اخر واحد اتوقعته انته لانها مب دقتك المعتاده اللي تصمخ اذني

سيف يطالعهاااا وساكت

حور تتقرب منه واطالعه : سياف اشفيك

سيف يطالعها : كنتي راقده

حور تتنهد : لا

سيف : شوووو تسوين

حور : كنت يالسه على الكومبيوتر العب

سيف يطالع عيونها وبحزن عليها يدري انها كانت تصيح مب متعوده تبعد عنهم: لا كنتي تصيحين

حور ردت على ورى ودخلت الحيرة ويلست على الشبرية ما قدرت تقوول لا صدقه كانت تصيح اليووم اخر يووم لها في هالبيت

سيف يدخل ويلس عدالها وتنهد بحزن وابتسم: حور انتي بتروحين باجر

حور تهز راسهااااا بهدوء

سيف يلعب باصابعه بعصبية: حور انا مب متخيل البيت بلاااج

حور بدت دموعهاااا تنزل....علاقتها ويا سيف وايد قويه يمكن لانه مالهم الا بعض وعودهم ابوهم يحبوون ويدارون على بعض....كيف الايام اللي بيمرن من دون ما تشووفه صدق كرهت الساعه اللي درى فيها ابوها انها تبى تدرس في العين وكرهت الجامعة .....

سيف يطالعهاا : حور انتي زعلانه مني

حور ترفع راسها وتصد عليه وابتسامه على الخفيف : لا مب زعلانه ليش ازعل انته ما سويت لي شي

سيف : ما رضيت اوديج السوق

حور تضربه على جتفه : ما عندك سالفه

سيف يطالعها بهدوء اول مره تشووفها حور : بشتاق لج يا الغالية

اهنيه حور انفجرت من الصياااح.....ما قدرت تستحمل خلاص تعبت من الخاطر ...

سيف : حور انا ما اباااج تصيحين دموعج غاليه عليه والله .........ويطالعها ويحط ايده على جتفها :بس خلاص ....يالله حور خلاص دخيلج

انزين شوووفي شووو يبت لج ويعطيها الجيسه اللي في ايده .....يلااا فتحي يلااا

حور تمسح ادموعهااا واطالع اخوها وابتسمت له ردا على ابتسامته ويلست تفتح الجيس حصلت فيه علبة دائريه يلست تفتح الشريط وحصلت في العبلة الدائرية علبتين ودبدوب صغير ....ابتسمت وكملت فتح الصندوق الاول وحصلت فيه ساعة حبتهااامب بس لانها حلوة وذوق سيف راقي كالعادة لانها من شخص عزيز على قلبها حيل

حور: الله روعه سيافي مشكور حبيبي

سيف : يلااا يلااا خلصيني فجي الثاني ابى اروح ارقد

ابتسمت وفجت الصندوق الثاني وحصلت ميداليه مكتوب عليها اسمه واسمهااا بفرح مبين على عيونها وابتسامه كبيرة ممزوجه بحزن والم الفراق: هذي احلى هديه وصلتني ........مشكور الغالي

سيف يوقف ويبتسم : العفوو ...........

حور حطت الاغراض عدالها : سيف

سيف يبتسم : نعم

حور توقف : اليوم غلطت على ذياب بس والله هو اللي ضيج بي

سيف عقد حياته : انتي ما توبين من طولت اللسان شووو قلتي له

حور تتقرب منه بدلع علشان ما يعصب: عايرته بالدراسه

سيف : لا حول انتي ما حد اتخرج الا انتي من الثانوية تراني حتى انا صح

70 % بس مافيها حيله

حور اطالعه : انزين هوو عقب ما صح ليش ما كمل دراسته

سيف : يقولون عافها الدراسة عقب وخلاص ما بغى يرد يدرس

حور تيلس على الشبرية :حرااام يقولون كان شاطر من الخااطر وطلع الاول لحد ثالث اعدادي

سيف : هيه ....وعقب اونه حرمة عانته وتمت تقووول كيف يدرس وولدها ما يحب الدراسة ومنه تم يعتمي كل ما زخ كتاب وما ادري شووو ياه ولاقدر يكمل دراسته ودخل الشرطة ....والالعن في الامر هو ولدها الحين مهندس.

حور:حليله عين ما صلت على النبي خيبة تخيبها .....ويلست اطالعه : زييين ماتت لا اتعيني انا بعد

سيف يضحك : على شووووو الجمال والا على 84 %

حور انغاضت : احسن عنك مب سبعين

ابتسم لهاومشى لحد الباب....قبل ما يطلع صد عليها

حور اطالعه بابتسامه حزينه بتشتاق له من الخاطر ولسوالفه ....

سيف يطالعها يخاف الايام تفرق بينهم وهو ما عنده غيرها : حور بتنسيني

حور ودرت اللي في ايدها وركضت لحضنه وتمت تصيح وترمس : انته تقووول جذييييه انته حياتي وكل دنيتي واخووويه الوحيييد اللي احبه واعزه من قلبي.......مستحيل انساك ............... وتمت تصيح وحضنتنه بقووو

سيف دمعت عينه ولفهاااا حب يودعها الليله لاتخونه دمعته باجر جدام الكل : عاااد شدي حيلج وخليج حرمة سنعه

حور تبتعد وتصيح بهدوء

سيف يطالعها : اوكييييييييييييييييييه .....وتذكر شي يبى يقوله :اعتذري من ذياب ترا شرات اخووج الكبير قبل ما تروحين ما يستاهل ترا يداريج شرات خواته صح غلس شوووي بس طيب

حور تهز راسها بالايجاب : ان شاء الله

........باسها على الراس وطلع ...ردت ويلست اطالع الصناديق وحصلت بطاقه صغيرة مكتوبة عليها انت البخور اللي تطيب به الدار وغيرك حطب والكل بالفرق داري ....سيف .......

ابتسمت من الخاطر وحبتها وردتها في الصندوق

.

.

الساعة خمس الفير من بعد ما يى من المسيد حصلها يالسه في الصاله

ابوسيف يطالعها : حواري اشفيج ما رديتي ترقدين

حور اطالعه : ما ياني ارقاد

يى صوبها وباسها بابتسامه تحبها حور من الخاطر يوم تشوفها: سيري ارتاحي الغالية اليووم بتتعبين

حور وتعرف عمرها غبيه وهيه تعرف جواب هالسؤال بس لازم يقولها السالفة لازم يخبرها ليش سوووا جذيه بامها :ابووويه ليش الفقر عيب ؟

ابوسيف يطالعها باستغراب كبير حور ترمس هالرمسه انا شو قصرت عليها معقولة تربيتي تقول جذيه وبعصبية : الفقر عيب منووو قالج هالرمسة ليش ترمسين جذيه

حور اطالعه : عييل ليش يدتي ما رضت بأمايه

راح ابوسيف ويلس عدالها بعد ما تنهد ويلس يطالعها : يا حور هل ابوج الاول والحيين ناس معروفين من التاجر الاكبار وواصلين وما يرضوون باللي اقل عنهم مستوى.......ونحن كنا ناس عادين ماحيلتنا املاك الا الشغل اللي يترزق منه ابوووي والحمدالله عايشين ناكل ونلبس يعني ناس على قد حالنا ....بس هم لا...ما يرضوون ياخذون الا من اهلهم علشان الحلال ما يظهر لحد غريب بس ابووج راد امج وهم رفضوا هالشي ......عاد ابووج بالخاص ولدهم الكبير وسندهم وماسك ويا ابوووه الحلال وزوجوه بنت عمه وياب منهاا العيال حمد وخليفة ومبارك ....ولا قطعت ربعتي وياه كان ايي يزورنا بس خاطره كان بعده رايد امج ورد يخطبها مره ثانية مني لانه يدج مات وانا وافقت من بعد موافقة امج وامي الله يرحمها... من دون علم هله وهو كان ربيعي وانا قربت به وتزوجوااا وعاش وياها بدون ما يدروا هله....وهيه الله يرحمها كانت مستانسه وياها وهو ما مقصر عليها بشي مدلعنها وموفر لها كل شي واستانس وايد بحملهااا مع انها كان خايف من ردت فعل اهله هو قال بيخبرهم عقب ما تولد بج ..... بس يوووم كانت امج حامل في الشهر الخامس ما عرف كيف دروا وشلوا الدنيا على راسه عسب يودرها ومااطاع ويت عندي لحد ما ربت وماتت الله يرحمهاا وهيه في الولادة

حور عينها تدمع اصلااا صار من اسبوعين بينها وبين الدموع عشق : ابوويه كيف شاف امايه ليش كان متعلق فيها

ابتسم ابوسيف : الله يسلمج امج كانت صغيرة 14 سنة وهو شافها مره في الحوش وعقبها باسبوع قالي انه يبى ياخذها .......ابتسم : انتي طالعه عليها ما شاء الله عليج

ابتسمت له حور وسط دموعهاااا ....عقب ما مسحهن :يلا يا حور سيري ارتاحي اشوووي يلاا الغالية

حور تنش : ان شاء الله ........وراحت صووب غرفتهاااا

.

.

المكان : العين



الساعة 12.5 الظهر يالسة في الصالة اللي فووق ...

....ترمس بنت عمهاا وهيه مضيجه من الخاطر من الضيفة اليديدة

سهيلة : تصدقين اصلااا انا ما متقبله الفكرة

كاملة : من وين طلعت هذي اكيييد بتحوز دلع عمي

سهيلة عصبت : اكييييييد لا فديتج ابوويه يحبني حيل

كاملة :يا الواثقة انتي..... توهم اخوج مبارك وسعيد ولد عمي شفتهم من الدريشه طالعين من عند ابوووي ..حتى سعيد ما عرفته من زمان ماشفته بس بروك ما تغير عرفته

سهيلة : انتي ما عندج سالفة انا مليت منج بغيرج

كاملة : والله انج بايخة

سهيلة :ما اسمع صووت خوانج الحشرة وينهم

كاملة : نصور وسعود محد طالعين ونوال في المطبخ اونه تسوي ميلك شيك

سهيلة : انزين ليش الخدامة ما تسوي لها

كاملة : متعبلة امبونها ...اونه تبى تتعلم

سهيلة : ما عندها سالفة ..

كاملة : اشفيج انتي لسانج خايس اليووووووم

سهيلة كعادتها : جلبي ويهج .....باي نترياكم اليوم

كاملة اتعودت عليها : مع السلامة ....اوكييييه

راحت صووب الدري تبى تنزل تحت وتذكرت انها لابسه بيجاما بنطلون وقميص فردت غرفتها وتلبست تنورة وقميص ...وعدلت شعرها لانه مافيها ترد تتعدل مره ثانية وحطت مكيب خفيف على السريع وتعطرت....وردت تبى تنزل وما خلصها تنزل بالدري سارت صوب اللفت ونزلت ...وسارت صوب الصالة اللي يالسين فيها اهلهااا

سهيلة: صبحكم الله بالخير .......وتسير توايه يدتها .......وعقبها ركضت عند امها وحبتها

ام حمد : هلا سهالي شصبحتي فديتج

قبل ما ترد

ام عبيد (اليدة ): قولي مساكم الله بالخير ما تشوفينها الساعه

سهيله تتافف هالموال دوم ويا يدتها يوم تنش

اليدة اطالع حرمة ولدها : اشفيج ما تعلمين بنتج السنع ناشه الظهر لا صلاة فير ولا شي عوذ بالله منها

ام حمد : عمتيه سهيلة صغيرة وشووو ينششها الصبح

اليدة تهز راسها : ما ادري حق شوو ارمسج انا يووم انتي تنشين تسع ما الوم البنت .....امف عليكن امف

ام حمد اضايجت هالعيوز لسانها طويل ما تخلص ....

اليدة من بعد ما رمسها ولدها ولين قلبها من صوب بنته حور وحاول يخليها تقتنع وتقبل الامر بانها يتيمة الام والوقت تغير عاد العيوز شوووي حن قلبهاااا عليها :عويشه

ام حمد : خير عمتيه

اليدة : خليتي الخدم يرتبووون غرفة البنية

ام حمد عرفت لهااا اصلاااا هيه ما تعرف كيف بيكوون مكان هالبنت في حياتهم بس قررت اطنشها ولاتتعب بالها : هيه رتبوها

اليدة وتنزل من فووق الكنفة تحت في الارض بشوووي شووي بحركة بطيئة لكبر سنها وتمغط ريولها : الا هيه شوو سمها

ام حمد : سمها حور

اليدة : هيه حور اسمها غاااوي بخرتي حيرتهاا

ام حمد تعبت من عمتها : اكييد الخدامات بخرنها انا قلت لهن

اليدة تصد على سهيلة : قومي يبي العود اللي في حيرتي وسوووا دخوون دخني حيرة ختج

سهيلة تافف : لا والله انا .......تقولج ترا الخدم دخننها
اليدة ادور عدالها على العجوية : بتقومين والا لاااا عنبو دارج انتي ما يستامر عليج طالعه على امج عيازة ما تنشين

ام حمد : لاحول يا عمتية انا الحين شوو سويت بج

اليدة : ويلي ويلاه جان تسمعينه ولا تنشين تمغطيها اشوويه بالمحناية علشان تتربى

ام حمد واقفة : انا بنش ادخنهااااا ...........ومشت عنهم

اليدة صدت على سهيلة : امف عليج شو مقعدنج تعبي امج يلااا نشي عن ويهي

سهيلة تقووم متاففه ومطفره من الخاطر

وقفها صووت يدتها تزقرها : سهلوووه

سهيلة بضيج وترص على سنانها : خير


اليدة تهز راسها : عوذ بالله من سلكج سيري دقي حق ابوووج شوفيهم وين هم سيري .......وردي خبريني


سهيلة تمشي : انزين......وسارت حيرة امها تخبرها علشان ادق لابوها بس حصلتها ترمس ربيعتهاا بعد ما قالت للخدام ادخن حيرة حور .....ملت سهيلة من الوقفة ..وطنشت السالفة ومشت صوب حيرتها ............ امها ما دامت ترمس ربيعتها ما بتعطيها ويه

.

.


روح زايــــد مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري

دخلت عليها وهيه ماسكه يد بنتها شوق في ايدها وتمشيها عدالها

منى: السلام عليكم

اليدة : عليج السلام اشحالج الغالية

منى تروح تحبها على راسها ويلست تحت عدالها : اشحالج يدوه

اليدة : بخير ربي يعافيج ....وتمسك شوق وتحبها : ويه فديت الشوك انا

منى تضحك : هههههههه شوك عاد يدوه

اليدة : عيل اسم هذاا شوق عاد سميها موزة العاش اسم من هالاسماء الزينة مب شوك

منى : هالاسم مختارنه ابوها عاد انا شو اسويبه

اليدة : انا كنت في العمرة والا ما بخليه يسميها شووق ...

منى : عيل وينها عمتيه وسهيلة

اليدة : ما ادريبهن من راحن ولا ردن عليه فقتهن اقول منى فديتج اتصلي بعمج اتخبريهم وين هم

منى تشل تيلفوونهااا : ان شاء الله ........واطالع بنتهاااا : شوقي فديتج خليه لا تكسرينه

اليدة :برايه فدا عيونها بنت خليفة

منى : تبين عمتي تسفرنا هذا مشراي من مصر

اليدة :يعله الكسار ما دام عمتج شارتنه مب صح بنت خليفة

شوق ما تعرف شوو قالت لها : ثح

منى بعد ما دقت حصلت تيلفون ابوحمد مبند : غالجنه يدووه تيلفونه

اليدة معصبة : ما ادريبهم ليش مسوين تيلفونات دامهم يبندونهن

... منى اذن الظهر

منى : هيه ماذن الحين وحده الساعه انا صليت ويت صوبكم..

اليدة: عيل فديتج قومي ساعديني اسير اصلي حيرتيه

منى تنش تساعد يدتهاا علشان تصلي الظهر في حيرتها.......

.

.

المكان : دبي



الكل على ويها الحزن باين لانه نور بيتهم بتروح يالسه اطالع اغراضها وجنطها المجهزات بحزن ولفت اطالع حيرتها الخاصة اليوووم تلمست كل ركن في البيت تحس انها خلاص واصله حدها ما تدري ليش احساسها غريب وهالاحساس معور قلبها وايد ...ابتسمت اول ما شافتها واقفة على الباب

حور : دخلي علوووي اشفيج واقفه على الباب

عاليه تتجرب منها : فديتج قومي بنروح المطبخ نساعدهم يالسين يحطوون الغدا

حور واقفة : ان شاء الله ......سمعتي منوو ياي من العين غير ابوووي

عالية : اونه ابوووج وواحد من عمومتج ...واخوج الكبير ما ادري شوو اسمه

حور : اها ......حمد ........عيل وينها نوف

عاليه تبتسم لها نووف في البيت تصيح لان حور حبيبتها ونور عيونها بتروح: في البيت بتيي

حور : يلا نروح المطبخ

وراحن البنات يساعدن امهاتهن هم ما عندهم خدامه لانه ام سيف ما تحب شغل الخدامات هيه تقدر تسووي كل شي ومب من كثرهم عيالها هم اثنينه وتقدر على شغل البيت

ويلسواا يجهزن السفرة في غرفة الطعام

عالية اطالع حور : شو بعده ناقص

حور بدون نفس : بس شووووو بعده

عالية اطالع السفرة : هيه يا هبله سلة الفواكه بروح ايبها من المطبخ

واول ما طلعت شافها ذياب : ها عاليه زهب كل شي عمي محتشر تاخرتن صارت الساعة 2.15

عالية : لا خلاص كل شي جاهز بس اييب سلة الفواكه وعقب قرببهم اهنيه

من وراها اطالعه : هلا ذياب اشحالك

ذياب ببرود رد عليها : بخير الحمدالله...........وطنشها يرمس اخته: يلااا عاليه استعيلي

راحت عالية صوووب المطبخ ....وهو لف ساير صووب الميلس

حور : ذياب

ووقف اول ما سمع صوتها ولف عليها

حور ما عارفه شوو تقوول : انا اسفه والله ما قاصده

ذياب : صار خير

حور : زعلاااان

ذياب : لاخلاص قلت صار خير

حور تبتسم : باين عليك زعلااان يلا عاد ذياب ...انته اعتبرك اخووي الكبير وما ارضى على زعلك ....وبعدين ابتسمت وبعفويتها الدايمة وتبى تلطف الجووو امبينهم:يا اخي ما يطقك الا اللي يحبك ..

ذياب : لامب زعلان خلاص بس المثل

يقول ويطالعها بنظره: إذا كان صاحبك عسل لا تلحسه كله

حور اطالعه باستهبال: أي عسل

ذياب : عوذ بالله من طول لسانج ما توبين .....وبجدية :هالله هالله بعمرج عاد

حور : ان شاء الله

ذياب يلف عنهااا : يلا فمان الله وان شاء الله اشوفج على خيير

حور تبتسم : ما قلت لي يا الياهل

ابتسم اول ما سمعها ولف وهز راسها : تراني اقووول ياهل تقولين لااا .......وراح عنهااا

ومشت صووب المطبخ وبعد ما حطت عالية السلة يات عندها

عالية : ها تصالحتوااا

حور : حليله ذياب طيب

عالية : ههههههه انتي اليووم متغيره والا فيوزاتج داقت تتمدحين كل اللي يطفروبج سيفووه وذياب ..راضيه عنهم اليوم عيدهم ههههه

حور ابتسمت لها وراحن داخل ....



صارت الساعه 3 بعد خلصوا شاربين جاهي يلسوا يسولفون....

ابوسعيد (عم حور): والله تعبناكم وعبلنا عليكم اليووم يا ابوسيف

ابوسيف:افا عليك يا ريال امممره لاترمس بهالرمسه تعبكم راحه
ابوحمد :ها سيف وين بتدخل انته

سيف: ان شاء الله كلية التقنيا

ابوحمد :الله يوفقك ان شاء الله ....... ويصد على ابوسيف:عااد نحن بنترخص الحييييييين

ابوسيف : افااااا يا ريال شوو عايلنك

ابوحمد : اسمحلنا يا خوي بس ورانا مشاغل ونحن من الصبح عندكم عطلناكم عن شغلكم

ابوذياب : لا تقول هالرمسه شوفتكم سعد يا ابوحمد

ابو سيف : سيف قم خل ختك تتزهب

سيف واقف وهادي على غير طبيعته : ان شاء الله

والا ذياب ما حب حمد من اول ماشافه حسبه شايف عمره ومتعالي وايد بس هو ما يعرفه هذي اول مره يشووفه ولا رمسه علشان يعرفه وفي خاطره :الله يعين حور عليهم ويوفجها ....

سيف خبر حور انهم بيروحون ...... وامه يالسه تصيح من الخاطر ............

سيف : يلاا عاد امايه فديتج خلاص العرب برا يتريونهااا

حور سلمت على البنات وخالتهااا وراحت صووب امها ولفتهااااا

ام سيف تحاول تهدي عمرهاعلشان حور: داري على عمرج الغالية

حور ودمعتها على خدها : ان شاء الله

سيف: يلا حور ابووج وعمج براااا

ووقفت حور ويلست اطالعهم : يلااا فمااان الله ...ولفت عليها وابتسمت : نوف حياتي لاتصيحين

نوف تصيح من الخاطر ومب راضيه تسكت

سيف يلطف الجووو : نواف لاتصيحين بنيوزج واحد من العين وبنلحقج ابهاااااااا

نوف وسط دموعهااا وبراءتها المعتادة: اصلااا انا ما بخذ واحد من العين

سيف يبتسم بخبث ويبى يضحكهم ويحرجها : صح انا ما ارضى حد ياخذج غيري اصلاااا

نوف تمسح دموعها : مالت اصلااا انا ما اريدك

سيف يصد على خالته : افااااا انا انرد خالتي

ام ذياب : ما عاش اللي يردك يا سيف وهيه وين بتحصل احسن عنك

نوف معصبه :هيه بحصل ... وايدين

الكل تم يضحك عليهم ..وطلعت حور ووياها امها من بعد مالبست ام سيف البرقع والعباة وردت الغشى على ويهااا

وهم واقفين في الحوش : السلام عليكم

الكل : وعليكم السلام والرحمة

ابو سيف: تعال سلمي حور على ابووج وعمج واخووج

سارت حور صوبهم ووايهت ابووهااا ..وبنظره من ابوها ثاني حبته على راسه ونفس الشي سارت صوووب عمها وحبته فوق الراس ....عقب لفت على اخوووها حمد ويلست اطالعه شايفتنه من زمااااان ست سنين اكثر اقل بشوويه ما تذكر ووايهته

حمد : اشحالج

حور : بخير الحمدالله

ام سيف: عاد ما بوصيك يابوحمد على حور

ابوحمد : افا عليج يا ام سيف حور بنتي وفي عيني

ابوسيف: ما تقصر يا ابو حمد

وترخصواا الجماعة. منهم وركبوا سيايرهم ابوحمد وابوسعيد بسيارة ابوحمد الستيشن..... وحمد وركبت وياه حور بسيارة حمد الرنج

هل دبي كلن راحه يقضي شغله ما عنه مالهم خاطر يسوون شي .....ام سيف يلست اتصيح من الخاطر وختها والبنااات يسكتنهااا وابو سيف سااار صوووب المسيد يصلي العصر هوو وسيف وابوذياب وذياب عقب بيسرون الشواب صووب المزرعة يشوفون حلالهم......

.



روح زايــــد مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري

.

.

في سيارة حمد ساكتين محد يرمس منهم والمسجل يشتغل فتره عقب رمس حمد: كم نسبتج وعلمي والا ادبي

حور اطالع اصابعها :84% ادبي

حمد : وشووو تبين تدخلين في الجامعة

حور: ادارة واقتصاد

حمد : اهااا.....ويطالع الدرب من دون مايصد:وعاادي تظهرين جداام ذياب بلااا غشى

حور استغربت بدينا بعدني ما وصلت بيتهم وجذيييه بهدوء على غير المعتاد : هيه نحن متربين ويا بعض وذياب شراات اخوووي

صد عليها واطالعها بنظره غريبه مافهمت معناها ابدااا وسكت عنهاااا

.

.

خذوا ساعة وربع في الدرب ووصلواا العين

حمد : زرتي العين من قبل

حور ما حبته هالاخو من اولها تحسه جاد وايد غامض مابتعرف تتعامل وياه: هيه وايد

حمد سكت عنها وكملوااا دربهم وشووويه شافته يدخل فله كبيرة من الخاااطر ما كانت تتصورها جذيه شافتها من قبل وهيه تخطف من هالدرب من الفلل اللي تقول عنها حلوه كل ما خطفت من هنيه ولا في عمرها توقعتها انها فلة ابوها ولاحد قالها ...

وقف السيارة واطالعها : وصلنا

حور متخوفه من الخاطر واول ما شافت فلتهم زاد خوفها

بطل الباب ونزل وشافها بعدها يالسه ما نزلت : نزلي اقولج وصلنا

حور صدت على الباب وفجته ونزلت شافت ابوها وعمهاااا

حمد يى صوبهااا : يلااا تفضلي

ومشت حور عداله سايرين صوب داخل هيه وابوها .......وحمد وعمه ساروا صووب الميالس ...دخل ابوحمد وبنته صووب الصالة وهم يمشوون في الممرات اشياء وايد حلوة لوح فنانه واشياء حلووة تراثية صدق عيبها تصميمه وتاثيثه ذوق راقي من الخاطر....صدت على ابوها يالله يالله يرمس نادر ما تطلع الرمسه منه من كثر تشووف ابوها دعمت في طاولة محطوط عليها جرة كبيرة ....وطاحت

حور فتحت عيونها على الاخر وحطت ايدها على ويها من المستحى شوووو سووت من اولها تكسر ....اطالعت ابوها بخووف ونظرة مكسورة

حور تاشر بايدها : انا....م..ا ..شفت...

ابوحمد يرفع ايده يسكتها : تفداج حور اممممره لا ترمسين

حور نزلت ايدها مستحيه ونزلت على الارض تلقط اللي كسرته ..

ابوحمد اطالعها باستغراب : شوووو تسوين

حور زاغت : بلقط الزجاج

ابوحمد : نشي يا بنت الحلال الخدم بيلقطونه نشي يلااا

ويي يمسكها من ايدها وكملوا دربهم وهيه مب عارفه شوو تقوول اكيييد الجره غالية اففففف .................وشوويه يدخلون الصالة

موجودات اليدة وام حمد وسهيلة وام سعيدو ام كاملة وبناتها ومنى حرمة خليفة .......

ابوحمد يصد على حور وياشر على امه: سيري حور سلمي على يدتج

حورواقفه مكانها وعينها على حرمة عيوز شكلها بسيط بس صاده صووب عني هذي اللي رفضت امي اكييد مب راضيه تشوفني انقهرت وقلت في خاطري مب متونسه اشوفج انا ييت بغصب ....من بعد ما حط ابويه ايده فوق جتفي تجدمت صوبها مالي خاطر اسلم بس مب تربية ثاني ومريم اللي ما تحترم اهلها ....ووطت حور راسها وحبتها على الراس

حور جابلتها وهيه موطيه عمرها : اشحالج يدووه

اليدة يووم شافتها اتذكرت حمدة تشبها نفس امها ملامحها نظرة عيونها فاول ما شافتها صدت عنها ما تدري ليش : بخير ربي يعافيج....اشحالج انتي

حور تعدل وقفتها : يسرج الحال

ابو حمد : بستاذن انا بروح صوب الميالس تامرون بشي

ام جمد : سلامتك يا ابوحمد

ام عبيد : في حفظ الرحمن

اطالعه وين رايح تعال ما اعرف غيرك هنيه ...صديت ما عارفه وين اوجه نظري على من...

تجدمت منى صوبها وابتسمت لها وسلمت عليها

منى : انا منى حرمة خليفة اخووج

وتاشر لها صووب ام حمد وسارت وسلمت عليها وعلى باقي الحريم ...يى دور البنات

منى تصد على وحده واقفه بعيد وملتويه جانها متجززه من شي

منى : سهالي تعالي سلمي على ختج

سهيله تتجدم وسلمت عليها

حور اطالعتها بنظره هالبنت اشفيها جذيه ذكرتني بسلمى الكريهه اللي في مدرستنا

سهيلة بدلع مقصود : اشحالج

حور اطالعها الله يعين جان هذي اختي : بخير ...اشحالج انتي

سهيله وهيه تصد وتروح مكانها : بخير

ويلست اسلم على بنات عمي كاملة ونوال بس وحده منهن شراات تصرفات ونظراات سهيله بس نسيت أي وحده كامله والا نوال

بعد ما يلست حور عدال منى اللي اكثر وحده عبرتها ..

ام سعيد : فديتج عااد شوو تبين تدرسين في الجامعة

حور ترفع راسها ومرتبكه : ادارة واقتصاد

ام كامله : وابوويه عليكن اشفيكن يالساات بعيد تعالن يلسن سولفن ويا ختكن

سهيلة بصووت عالي وبدلع واضح: تراهااا تسولف وياكن

حور اطالعهااا من اول ما دخلت وسهيلة تتافف ومتكبرة ونظرة تعالي ما تلومهااا اكييد مدلعينها بس الظاهر اكثر من اللزوم

يلست حور وياهن في حدود العشرين دقيقة رمست شويه ويى منى وتموا يرمسن الحريم عن عرس ما تعرف لمنووو والبنات يالسات بعيد سهيلة وبنت عمها ووحده ثانية يالسه تلاعب بنت صغيرة وشوويه

ام حمد : فكتورياااا ........فكتوريا

فكتوريا تي صوبها: نأم مدام

ام حمد : ودي حور لحيرتها ترتاح فيهااااا

حور وقفت واطالعتهم : سمحولي

الكل: تفضلي

مشت الخدامة جدامهااا وهيه اطالع الديكورات كل شي فناان بس امممره ما استانست من اول ما دخلت وشافت هل البيت وركبت عقبها اللفت .... ومشت في ممرلحد ما وصلتها لباب حيرتها اليديدة

فكتوريا بابتسامة : تفزلي تامرين سي

ابتسمت لها حور اول ابتسامه تشوفها من دخلت البيت حستها طالعه من الخاطر: شكرا .............ودخلت حيرتها اليديدة



من عقب ما طلعت يلسن البنات يسولفن

سهيلة : مب حلوة عاديه

نوال اطالعها : جذبتي والله انها حلوه ووايد ناعمة

سهيلة انقهرت من نوال: مب احلى عني الغالية ما عندج ذووق بصراحه .....جان هيه احلى عنج فرمستج صدق

كاملة : صدقها سهلوووه ما عندج ذوق شوالحلاا فيها يعني ...

نوال طنشتهن ولا ردت عليهن عارفتهن الغيرة ماكله قلبهن ...

كاملة : ياي سهلوه تصدقين البني طالع عليج شي اممره

سهيله تبتسم بدلع : والله مشكورة فديتج .....امس يبتها تصبغلي وتقصه مدرجات اشرايج بالقصة........... وتتلمس شعرها ...

كاملة : حلووو اممممره انا اقوول لامايه علشان اقصه بس هيه مب راضيه

سهيلة : لا انا امايه فديتها ما تقوولي شي ........

كامله حاست بوزها : يا حظج

ابتسمت سهيلة بدلعها المعتااااد واطالعت نوال بنظرة لانها منغاضة منهااا بعد ما قالت انه حور حلوة

.

صووب الحريم يالسات يسولفن اروحهن من بعد ماقامت عنهن ام حمد

ام سعيد : عويشه وعمتيه ما اعرف كيف رضن تعيش وياهن

ام كامله : يقولي علي انه عبيد امممره ما سوالهن سالفة وهو مصر اييبها

ام سعيد : بس هيه حليلها غاويه ومسنعه شفيتها كيف تسلم

ام كامله : هيه نعم شفتها ما شاء الله عليها مب زين تاخذينها حق محمد

ام سعيد بتعالي : بس هيه مب من ثوبنا لا تنسين امها ومتربية عند خالها

لا محمد مب احسن من سعيد وانتي تعرفين سعيد بياخذ بنت منو

اليدة : اشفيكن ترمسن بصوت واطي اشعندكن

ام كاملة: سلامتج عمتيه ما عندنا شي......وتغير الموضوع: عنبو لا تزورينا ولاتيين صوبنا

اليدة: منووو يزور ربيعه تبيني انا ازورج يزيي....انتن ما تبني اييكن لوتبني ايي جان ييتن وسالتن عن حالي والا رفعتن السماعه تتخبرن عن علومي

ام سعيد : فديتج عمتيه العيال ما يخلونك في حالك وتعرفينه ما باقي الا اسبوعين عن عرس سعيد فديته والحيين نحن ملتهين والا ما بنقصر في وصلج والله انج غالية

اليدة : هيه سعوود شو خلصتي جهاز العروس

ام سعيد : هيه كل شي مجهز عمتيه الحمدالله

اليدة: زين زين الله يوفقه مع اني انا عتبانه عليه الهرم ايي هنيه ولا يدخل يسلم

ام سعيد : تعرفينه عمتيه عاد هو ما يدخل الصاله عسب البنااات

اليدة معصبة : حيتج مغبر عليها مويز والا بيزقرني لو يباني وبطلع له ....والبنات منووو الا سهيله امممره لا يعتبرها هذي مب شرات بنااااات الناس

اول ما وصلت حاست بوزها كيف ترمس عن بنتها جداام حريم عيالها

ام حمد : عمتيه قومي توضي ما باقي شي عن اذان المغرب ......

اليدة اطالعها وحاست بوزها : عيييل يلااا ساعديني اسير حيرتيه ...وترمس البنات: اطالعوو البنيه من فريتنها في حيرتها ما وايجتن عليهاااا ........وتاشر على سهيلة : سيري اطالعي ختج ....

سهيله اطالعها : ان شاء الله



الحلقة الثالثة


المكان : العين
يالسه اطالع ساعتها : خيبة صارت سبع وثلث اكييد اذن المغرب .........نشت بكسل ويلست ادور على شيلتها وشافت جنطها محطوطات عدال الباب يابوهن لها ...

وشوويه سمعت انها واصله مسج ..يلست ادور اطالع وين حطت التيلفون وحصلته على الكوميدينو ...مسحت ويها بايدها علشان اتصحصح وفجت المسج اللي تقول :

((أنا جربت نفسي يوم أعيش من دونك لقيت القلب ما يسلى بعد ماصار مجنونك))

حور ابتسمت بحزن هذا رقم عاليه بنت خالتها وشافت مكالمتين لم يرد عليهن رقم بيتهم ....حطت التيلفون مكانه وسارت صوب الحمام علشان تتوضأ ........................................اول ما دخلت غرفتها العصر خذت لفه عليها واطالعت فيها كل شي استغربت يووم شافت ثياب متروسه في خزانتها وعطورات على التسريحه ومكياج عيييل اغراضها هيه وين بتحطهن ..

اول ما طلعت متوضية حصلت سهيلة ختها واقفة عند الباب..مسحت حور على شعرها علشان تتاكد انه مرتب: قربي سهيلة

سهيلة : يدوه تقولج نزلي تحت

حور تتجرب منها : بصلي عقب بنزل

سهيلة تصد عنها تبى تروح

حور : سهيلة بعدهن حريم عمي تحت

سهيلة ترمس وهيه تمشي : لا روحوا كلهم ..وطلعت عنها

حور هزت راسها بضيج تقهرني كيف ترمسني جذيه وانا حور بعدج ما عرفتيني يا بنت عايشة ما دامه اصر انه ايبني انا ما بسكت عن حقي ابد ...

حور: اوهوو ما سالتها وين القبلة...

. ..تحجبت عدل ومشت طالعه من الغرفة ويلست تصد يمين ويسار نست من ووين يايه من اليمين والا اليسار ...مشت صوووب اليمين الا تشووف خدامه ظاهره من وحده من الغرف........ في خاطرها هذي نفسها اللي وصلتني حيرتي

حور يلست اطالعهااا وتاشر بايدها تفهمها انها تبى تصلي : وين القبلة

فكتوريا فهمت الها وتاشر : هذا سووب

حور ابتسمت لها : شكرا

فكتوريا : أفواا ماما ........ومشت عنها

ردت حور صوب حيرتها ويلست تصلي المغرب وبعد ما سلمت رفعت ايدها للسماء تدعو ربها ((لا اله الا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شي قدير لا حول ولا قوة الا بالله لا اله الا الله ولانعبد الا اياه له النعمة والفضل وله الثناء الحسن لا اله الا الله مخلصين له الدين ولو كره الكافرين ))....... بعد ما خلصت طوت السيادة وحطتها مكانها ....مشت صووب جنطتها تبى تبدل عندها ثياب ما بتلبس من الثياب االلي في الكبت ...سحبتها بصعوبه لحد الشبرية وفجتها.............طلعت كندورة لونين اصفر وبني ولبستها .....وومشطت شعرها وطوته بربطه بنيه..... ولبست شيلتها بتظهر بس وين بتروح بتعرف ترد الصاله ......

حور ترمس عمرها: يلااا اكييد بعرف معقولة لا

سارت صووب تيلفونها قبل ما تنزل بترمس امها وسووت لها على تيلفون البيت صاح لحد ما بند اروحه ..وردت تسووي على تيلفون عالية

حور : الو مرحبا

عالية : مرحبا كبار ومتوسط وصغار بعد

حور مبتسمة : هلا علووي اشحالج

عالية : انا بخير انتي اشحالج وشووو مسووويه وعلووم اهلج

حور بدت تصيح ويلست على الكرسي : ابى ارد دبي

عالية تبند باب حيرتها وتيلس على الشبرية :حور اشفيج

حور : انا ما اقدر اعيش بعيد عنكم علوويه والله احس هنيه مب مكاني وشكلي غلط ابى ارد دبي

عالية اوت لها بس حور لازم تتعود والا بتتعب وايد : حور هذيلك اهلج ونحن مب بعيد عنج وانتي لازم تتعودين عليهم

حور بعدها تصيح : ما اظني اقدر

عالية بتشجيع : مب حور القوية اللي محد يغلبها .....تستسلم من اول يوم وما تقدر

وبجدية اكثر وبنبرة نصح : حور حبيبتي فهميني والله يووم سمعت رمست ابوي انه ابووج طاير بج ومن الخاطر كان متشووق يشوفج ويشلج..... فرحت واستانست وايد اكيد في خاطره يعوضج عن 18 سنة.... انتي لازم تتعودين عليهم علشان مستقبلج والجامعه ونحن مب في المريخ الا في ديار وحده لازم تعرفينهم انه عمي ثاني ما قصر في تربيتج ورباج احسن تربية وانه هم مب احسن منا مب صح مب انتي اللي قلتي لي هالرمسه امس

حور بعدها تصيح .....

عالية : خلاص يا الياهل على قولت ذياب بس ههههه

حورابتسمت وسط دموعها: شخباركم شووو سويتوا بعد ما رحت اعترفوا بسرعة يلاا

عالية: هيه هذي حواري ههههه

حور: شخبار عمتج نوف عساها بخير

عاليه : عمتي انا تخسي والله انتي وهيه ..

حور : هيه عمتج .....وينها هيه فديتها

عالية : راقدة.....وانتي اكييد دقيتي البيت وما حصلتي حد

حور: هيه يا الساحرة كيف عرفتي

عالية تبتسم : طول عمري فطينه فديتني ...امايه وخالوه راحن بيت غبيشة اونه سوى حادث ولدهم


أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1