غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 10-03-2009, 04:16 AM
بنت أبو ظبي بنت أبو ظبي غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: قصة ناكر المعروف .. مابين بعينك ، قصة كويتية روعة و ابداع / منقولة


نفس اليوم
الساعه 4ونص
ام خالد قاعده بالصاله وتتكلم بالتلفون .. وخلود ومها قاعدين مع شيوخ ومنور وحصه وسلطان واليهال بالصاله
ام خالد : هلا والله الغاليه .. ايه بس ماعطيتينا غير يومين ...
ام احمد : والله الولد مستعيل يااوخيتي .. عسى بس سألتوا عنه .. ترى مو عشان انه ولد اخوي بمدحه لج .. بس فيصل حبوب وبيحطها بعيونه ..
ام خالد : والله العيال سألوا عنه وانتو بعد ماعليكم كلام .. والشهاده لله مراح نلقى احسن منكم .. بس الراي راي البنت ..
ام احمد : عدل كلامج .. الشور شورها .. عيل احنا حابين نزوركم الخميس الياي شرايج ؟

منور استحت وطلعت غرفتها وحصوص وشيوخ قاطين اذونهم بس مايسمعون شي لان الوالده تتحجى بالالغاز عبالها مامحد يدري .. ماتدري ان اهي اخر من يعلم
حصه : شيووخ سوي روحج تصيب جاي حق امي وقطي اذونج
شيخه اللي فضولها واصل السما : اوووووف ماتشوفينها لما اقرب منها تسكت .. امج عليها حركات بعد موهينه
مها : لاتعوبن اعماركم .. السالفه كلها اعرفها تعالوا اقولكم
خالد : اقول سلطان .. قوم بس هالحريم ماعندهم غير الحش والسوالف اللي مالها معنى .. خلنا نروح الدوانيه احسن
سلطان وهو يكلم حصه : حصوص .. يبي يوسف باخذه .. يمكن اروح بعد شوي عند حسين هاا .. واييج الليل اوكيه ؟
حصه اللي مب مهتمه : اوكي اوكي ... كملي مهاوي
خالد يضحك : هههههه .. مااقولك حريم
سلطان : هههههه وانتا صاج .. قامت تحقرني بعد .. بل

سكرت ام خالد التلفون
حصه : هاا يما .. نقول مبروك !
ام خالد : بسم الله بهالبيت ماينخش شي ابد !!!
شيخه : يمااااااااا .. التفاصيل بسرعه يله .. كلنا نعرف الموجز
ام خالد : والله اهما خوش ناس وماعليهم كلام وابوج مبدئيا موافق .. باجي منور بس .. اذا لها نيه اخليهم ييون الخميس
حصه : تبيني اكلمها لج ؟
ام خالد : لا ناديها انا بكلمها ..
حصه : شيوخ .. يله شوفي شغلج
شيخه : افااا عليج بهالسوالف عند ويهج تراني شقرديه
ام خالد : لعنبو .. عيب عليج انتي ماتستحين ماتخيلين !!
شيخه : ليش استحي .. لا حياء في الدين
مها: ههههههههههههه شكو شيووخ
شيخه : هههههه هاا ماادري ..
ام خالد : الله يعيني عليج يوم بزوجج بس .. روحي روحي فكيني
شيخه : وبترقصين بعرسي سااااااامري ياسلاااااااام
ام خالد : شيخووه استحي لا بالفنيان يله
شيخه : هههههههه .. زييين مافي حريه بهالبيت ...
صعدت وانا مستااااانسه حدي ... دشيت غرفة منور وهي واقفه صوب الدريشه وشكلها سرحاااااانه
شيخه : سرحاان بمين ياحلو !! ؟
منور : بسم الله .. خرعتيني
شيخه تقلدها : خرعتييييييني !!!!! هههههههههه نزلي ماماتي تبيج
منور : مابي اتزوج
شيخه باحباط : لييييييييييييش !
منور : شيوووخ .. تدرين منو هذا ؟
شيخه : منو ؟
منور : هذا اللي ... كان يلحقني بالجامعه ؟
شيخه بذهول : حلللللفي !!!!!!
منور : والله
شيخه : ياااااااااااااااي .. رومااانسي .. حظج
منور : اقول جب بس
شيخه بنظرة حالمه وهي تحط ايدهل على جتف منور : ياسلاااام .. جنكم فلم هندي .. حب من النظرة الاولى .. اعجب فيج .. حبج .. ماقدر يفارقج .. واخطبج .. شنو احلى من جذيه بعد
منور : شيوووخ يالسخييفه ذلفي ماني ناقصتج
شيخه : منور من صجج انتي .. اذا بترفضينه لانه كان يلاحقج .. اسمحيلي ماعندج سالفه
منور : مو جذيه
شيخه : عيل شنو ؟
منور : ماادري
شيخه : زين عيل روحي قولي حق امي هالكلام انا مالي شغل
وطلعت من الغرفه .. بطت جبدي هالمنور .. وارفعت ضغطي ... احد يحصل حب شريف عفيف هالايام ويرفض .. !!
وينه بس هالحب .. ويينه وانا مستعده امسك فيه بريولي وايديني ههههههههه >>> تبون الصج بس كلام لو صار الموضوع جد بصير جبانه اكثر من منور .. نزلت تحت واسألتني امي
ام خالد : كل هذا تنادين منور !!!
شيخه : شكلها ماتبي تنزل .. خليها تفكر هاليومين وعقب سألوها
ام خالد : ميصير ابي اعطي كلمه للحرمه
شيخه : اذا بتكلمينها الحين ترى بترفض .. خليها تفكر زين
حصه : صح كلام شيوخ يما .. خليها

اليوم الثاني
كان اخر امتحان حق صلاح وشهد .. صلوح ماشفناه من اول مايه من المدرسه .. حط راسه ونااام وقال لحد يقعدني بنام قرن .. وشهوده دقيت عليها عطيتني مغلق .. مسكينه تعبانه الله يعينهم ومايضيع تعبهم ان شالله

حصوص قالتلي اغير ملابسي واساعدها بتروح تودي اغراض في بيتهم وترتب شوي .. من ضيقه الخلق رحت معاها .. اما منور ماشفناها من امس .. طول الوقت في غرفتها

الجانب الثاني
غرفة منيرة
كنت منسدحه على فراشي ابي انام .. مليت من التفكير وراسي مو قاعد يتحمل .. انا دام اني برفضه ليش مكتأبه ... منور خلج عقلانيه شوي .. الريال يبيج وشاريج ...!!!
لا لا .. فيصل لعوووب .. مابيه .. اخاف يي وقت ويمل مني .. ويرجع لعادته القديمه
اووووف زهقت ومليت .. انزل تحت شوي ابرك لي من هالتفكير
وتوني كنت بنزل .. ولا يرن تلفوني على صوت مسج ..... تدرون منو وو!!!! .. اكيد عرفتووه

فيصل ... ايه اهوا
اخذت التلوفن بلهفه وانا اقرى شنو كاتب بالحرف
(( منيرة .. انا ابيج .. يارب يكون جوابج موافقه ))

لاشعوريا حسيت باصابعي تكتب الحروف من غير مااحس
(( مستحيل اوافق على واحد مابقى بنت بالكليه ماكلمها ))

رجع كتبلي
(( ممكن اكلمج .. ثواني .. مراح اطول فيهم ))

كتبت له
(( اسفه .. ماتعودت اكلم ريال غريب علي بالتلفون))

فيصل
(( دقايق .. بقولج شي .. وانا راضي بعدين باي رد يطلع منج ))

سكت .. ياني فضول اني اعرف شبيقول .. وبنفس الوقت ماعندي الجرأة اني اكلمها
ثواني ولا تلفوني يرن على اغنيه عبدالمجيد انسان اكثر
كنت اشوف الرقم اللي حفظته بقلبي قبل عيني .. وانا ماسكه التلفون مو عارفه شسوي ..
واخيرا ردييت بس بصمت
منيرة : .............
فيصل : الو
منيرة : هلا فيصل في شي !!
فيصل بقلبه : شلونج ؟
منيرة بجفا : بخير
فيصل : مراح اطول عليج .. ولا راح اتفلسف وايد بالحجي .. انتي تعرفيني يمكن .. وتعرفين ان كانت لي علاقات وايد مع البنات واعرف البنت اكثر من نفسها ..
لكن في شي انتي ماتعرفينه
شي مالاحظتيه .. ولو كان بيدي كنت شلت قلبي من مكانه ووريتج منو فيه ... تدرين منو ؟
منيرة ساكته : .............
فيصل : منيرة .. انتي .. انتي وبس .. ادري بتقولين جذاب وقال هالكلام لغيري .. عندج حق ماتصدقيني .. وعنج حق لو ترفضيني .. لكن ابيج تتأكدين مليون بالميه .. اني حبيتج انتي الوحيده . .اللي حبيتها بحياتي وابيها .. ابيها تكون لي واعيش معاها باجي حياتي ..
مب ضوروري توافقين علي .. لكن كان ضروري تعرفين فيصل هالانسان اللي علاقاته ملت الدنيا .. ماحب غير منيرة .. ولو بيده يعيش طول عمره يحبها ولا يبي منها شي

منيرة كانت ساكته وتسمع .. ومرة تتعاطف معاه ومرة تحس انها مخدوعه .. ايقنت انها تعزه .. وله معزة بقلبها واهتمام .. بس للحين خايفه منه

فيصل : مابي اطول عليج .. كل اللي اتمناه انج تكونين شريكة حياتي .. وتعطيني فرصه .. وان ماصار هالشي .. تأكدي اني اتمنالج كل خير

منيرة : مشكور
فيصل : محظوظ اللي بتكونين من نصيبه .. اسف اذا ازعجتج .. مع السلامه
سكر فيصل الخط وانا للحين حاطه السماعه على اذني .. كنت ابيه يقول اكثر .. يزيل كل هالشك اللي بقلبي صوبه .. غمضت عيوني بااستسلام .. وسكرت التلفون وانا خلاص عرفت ان ماكو فايده .. ولازم اقول لامي عن قراري ..
__________________
اليوم الثاني
في بيت ام ناصر
مها تكلم شيخه بالتلفون : وينج ؟
شيخه : انا ببيت حصوص قاعده اساعدها ليش ؟
مها : ابي اروح السوق .. شيوخ عندي اغراض الدنيا ابيهم والحين اغلب المولات مسوين سيل .. بستغل الفرصه
شيخه : زين روحي يما مرخوصه هههههه
مها : شيووخ عن الملاقه ابيج تين وياي
شيخه : ليش حبيبتي احد قالكم اني مرسال .. كل شوي وحده زاختني وكارفتني شغل
مها : فدييييييييتج ياعلني اشوفج عروس قولي امييييين
شيخه : امييييييييين ههههههههههه
مها : يله يالماصخه لاتقولين لا
شيخه : زين يله .. اقول حق حصوص تيبني عندج .. متى بتروحين ؟
مها : بنصلي المغرب ونمشي .. شرايج
شيخه : اوكيه .. يله باي
مها : باي

سكرت من مهاوي وانا صج احس روحي ابي ارتاح .. مابقى شي على الصيفي ويخلص .. رحت عند حصوص بالغرفه اكمل باجي الشغل معاها واحط اغراض البيبي بالكبت
ولقيتها تتحجى بالتلفون
حصه وهي تبعد عنها التلفون : شيووخ .. حطي على القناه الاولى يقولون مطلعين اسامي الناجحين بالثنويه
شيخه : صج !! .. منو قالج ؟
حصه : توه سلطان قالي .. صلاح وينه ؟؟
شيخه : ماادري خل ادق عليه يمكن يدري
اخذت تلفوني ودقيت بسرعه ومن اول رنه شاله
شيخه : الو .. صلوح .. ها بشر ؟
صلاح بضيق : ماطلع شي !
شيخه : يقولون حاطين الاسامي بالتلفزيون .!
صلاح : هذا انا فاتح التلفزيون والنت والجرايد كلها عندي .. ماكو شي
شيخه : وييييه عيل متى بتطلع نتايجكم ؟
صلاح : اتوقع اليوم الفير .. بتنزل بالجرايد
شيخه : زين .. اذا طلع شي قولنا
صلاح : اوكي
شيخه : باي
حصه : هااااا ماكو شي ؟
شيخه : يقول للحين ماطلع شي .. يتوقع عالفير ان شالله
حصه : يااخوفي يفشلنا بعد كل هالدراسه
شيخه : المشكله انا عندي نفس الاحساس ههههه
حصه : ان شالله مايضيع تعبه بلاش
شيخه : صح نسيت اقولج .. بس نخلص وديني بيت خالتي ناديه .. بروح معاها السوق تبي اغراض ..
حصه : اوكي .. هاج حطي هالسله هناك
اخذت السله من حصوص وحطيتها وييت انسدحت على فراش سلوم بتعب .. : اخخخ يااختي عضلات ريولي قامت تعورني .. تعبت تراني
حصه : مشكورة فديييتج اختي عزيزتي .. نخدمج بعرسج
شيخه : وين اصرفها مشكورة هذي بعد .. وعرسي تو الناس عليه .. ابي مكافئه الحين
حصه : شنو تبين ياام لسان
شيخه : اولا هالكلمه انا كلللللش ماااحبها .. ليش تتعمدون تغثوني فيها يعني .. وبعدين انا قنوعه .. ابي من برجر كنج وجبه دبل دبل واااابر ..
حصه : هههههههههه يحليلج صج قنوعه .. يله طلبي وعلينا الدفع
شيخه : لحظة وابي هيرشز كيك .. وووو ممم
حصه : بس عنبو .. بتاكليني
شيخه : ههه خليني اتهنى بمكافئتي واحللها عدل ..
حصه : زين يله علشان مااتأخرين على مهاوي بعد ساعه بياذن المغرب مايمديج تاكلين
شيخه : اوكيييي
طلعت من عند حصوص وسيييييييييده على تلفون الصاله .. طلبت لي وجبتي .. ممم شكثر احب برجر كنج وخصوصا هيرشز كيك ... امووت عليها يااااي ميته يووع
عقب اخذت شيلتي ولفيتها أي شي وطلعت الحديقه .. ماكو ريايل هناك بس سبحان الله يمكن احد يدش ولا الزراع ييي .. صج كان الجو حار .. بس احب الحديقه واايد .. وكنت قاعده على الديرفه .. ورافعه ريولي عن الارض والعب بتلفوني ...
وماحسيت الا بالجلب ينبح .. معناه في احد عند الباب .. او بيدش
اختي من داخل البيت وفاتحه الدريشه
حصه : شفيه شارون ينبح !!!!
شيخه : ماادري يمكن ريلج ولا الزراع يه !
حصه : ماقالي سلطان انه بيي البيت الحين ! ..
شوي ولا سلطان ومعاه ريال ثاني داشين البيت
انا ماانتبهت الا على سلطان ريل حصوص .. فعدلت شيلتي .. ونزلت بلوزتي البيجيه شوي على البنطلون الابيض بفشيله .. ودخلت شعري الطالع من اللفه .. وقعدت عدل
سلطان : اهلااا شيخه .. شلونج ؟
شيخه : الحمدلله بخير .. الله يسلمك ..
سلطان : نورتي البيت والله .. حصوص وينها ؟
شيخه : حصه داخل .. ترتب باجي الاغراض
وقمت بفشيله ودخلت داخل وانا للحين مو منتبه على الريال اللي مع سلطان ريل حصه .. كنت بس مفتشله من شكلي وهيئتي ..
حصه : منو بره .. سلطان ؟
شيخه : ايه .. انا بدش المطبخ
حصه : هههه تعالي ليش تروحين المطبخ .. روحي غرفه مريوم
شيخه : زيين
سلطان من ورى الباب : درب ..
خذت حصوص شيلتها ولفتها عالسريع وقالت : تفضل
دخل سلطان وكان اللي معاه .. عزوز
حصه : هلا عزيز شلونك !!
عزوز بدشداشه وغترة وشكله كااااااااااان حد السكبه .. لدرجه ان شيوخ اللي تعرف عزوز عدل ماعرفته
عزوز وهو يفصخ النظارة : هلا والله انا بخير انتي شلونج ؟.
حصه : بخير عساك بخير .. زين والله نورت بيتنا من زمان ماييت
عزوز : والله انا قلت لسلطان ماله داعي نيي .. نكلم شغلنا بره .. بس هو اصر .. ماحبينا نثقل عليكم
حصه : صج راح ازعل منك ان قلت جذيه .. حياكم .. تفضلوا
دش سلطان وراه عزوز وقعدوا بالصاله ... لان الدوانيه قاعدين يبنونها بره وماخلصت وغير ان عزوز مو غريب .. فكانت قعدته بالصاله شبه عاديه
دخلت حصوص غرفه مريوم وشافت شيوخ مبطله عيونها على الاخر
شيخه : الريال اللي مع ريلج هذا ...... عزوووووووز !!!!!!
حصه : اييه عزووووز .. قومي خل نسوي شي فشله الريال مو ياي بيتنا من زمان
شيخه للحين مو مستوعبه .. والله ماعرفته .. متغير علي .. صاير ... جنه ملوت الدعايات عشتووو !! حق منو كل هالكشخه .. اخاف بيخطب بس هههههه
حصه : هيييييي شيخوو اكلمج انا قومي
شيخه : سوري قولي حق الخدامه
حصه : الخدامه عندنها شغل الدنيا بره .. وانتي ليش ماتقومين
شيخه : اول شي الحين انا طالبه وباكل مو فاضيه اسوي جاي حق عمي عزوز .. وبعدين كافي اخدمه ببيتنا تبيني اخدمه هني بعد !! .. سوري
حصه وهي تير شيوخ من ايدها :قومي خلصيني عن المصاخه
شيخه وجنها بتبجي : اوووف كلشي بالغصب بهالدنيا .. كله شقا وتعب .. وبعدين شوفي شنو لابسه .. استحي اطلع جذيه
حصه : مافي احد غريب .. كلهم خوانج
شيخه بتأفف وهي تنزل بلوزتها اكثر وتعدل شيلتها : زيين
طلعت مع حصوص وانا مستحيه من شكلي ومن روحي .. اكثر من اني مابي اسوي شي حق عزوز .. ماادري ليش احيانا احس اني مابي اسويله شي .. انه قاهرني .. ليش جذي كاشخ الحمدلله والشكر .. وين بيروح !! وحق منو ؟
ماانكر ان فيني فضول كبير ومرات احس ان عقلي صغير وافكر باشيا تافهه .. بس غصبن علي .. هالريال مطفرني بحياتي .. شكو ياي سؤال .. !! خلود مو هني علشان ينزرع بكل مكان يدامي
شلون باكل وجبتي ... أااااخ يالقهر بس

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 10-03-2009, 04:20 AM
بنت أبو ظبي بنت أبو ظبي غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: قصة ناكر المعروف .. مابين بعينك ، قصة كويتية روعة و ابداع / منقولة


الجانب الثاني
عزوز
اول مادخلت بيت حصه كنت مستحي .. حسيتها فشله ادش بيت العالم واهما مايدرون اني ياي .. يعني يمكن اثقل عليهم ولا اسبب لهم ازعاج .. رغم يقيني ان حصوص بترحب فيني .. مثل كل مرة ايي فيها هني ..
لكن قبل كنت انا وخلود نيي ونسهر مع سلطان على مباريات ولا افلام .. بس هالمرة خلود مو معاي .. خليته بالشركه .. فاحس الوضع غريب علي
اول مادخلت فضلت اني اتم بالنظارة الشمسيه السودا .. واول ماشفت احد قاعد عالديرفه ولابس لفه .. نزلت عيوني بالقاع .. وحسيت ان وضعي محرج
لكن تلاشى كل شي يدامي .. كل احراج وملل وضيق واي شعور مو حلو .. كله تلاشى بس سمعت سلطان يقول .. شلونج شيخه !!!
تدرون شنو حسيت صج !! .. حسيت اني راح افضح روحي وابتسم بويهها واقولها ولهت عليييج
رفعت عيوني وانا للحين لابس النطارة وقعدت اتأملها وهي منحرجه وتنزل عيونها وبلوزتها .. صوتها كان مثل صوتها يوم اهي صغيرة .. بالضبط نفس النعومه والبحه والشقاوة المخفيه فيه .. عيونها العسليه المترقبه والمستحيه والخايفه بوقت واحد .. كل شي نفسه .. اول مرة اتامل شيوخ عن قرب جذيه .. ماادري يمكن لانها ماالتفت لي للحين او يمكن لاني شفتها بعفويه اكثر .. ماادري .. اللي اعرفه انها ...... لحظة ليش لابسه بنطلون يداد الريال .. ماتستحي هذي .. !! هيين
دخلت هي وااحنا دخلنا وراها وماشفتها الا عقب عشر دقايق طالعه من غرفه وداشه المطبخ ... وبعد نص ساعه تقريبا من شغلنا انا وسلطان .. كنت اوريه بعض الاوراق خاصه ان سلطان عنده خلفيه بالتجارة وابيه يساعدني بعض الامور ..
رن جرس الباب ..
وقام سلطان يفتح الباب .. انا تميت قاعد بالصاله ولفت نظري صوب المرايه المحطوطه قريب الباب صورة .. يوم قربت شفتها صورة تظمني انا وخلود وصلوح وشيخه وحصه ومنيرة .. يوم كنا صغار
هالصورة كانت بالامارات .. كنا في حتا .. ومصورين فوق الجبل .. كانت صج صورة نكته .. انصدمت لاني اول مرة اشوفها ببيت حصه .. دققت النظر اكثر .. ضحكت على شكل خلود هههه شكله كان من غير لحيه وشوارب وكان ضعييف وقزم .. ولا شكلي انا بطه ومدحدح وابيض جني من العيال اللي امهاتهم يدعسون كلشي بحلجهم .. وصلوح كان صغير شكله توه يمشي ...
طاحت عيوني على شيخه .. تدرون وين كانت قاعده .. بيني وبين خلود ..تدرون شلون كان شكلها ... كانت تبجي وفاتجه حلجها على الاخر .. هههههههههه مسكينه .. ماكو غيري اكيد انا
دققت اكثر بشعرها الفاتح .. وبعيونها .. وبكل شي فيها .. حسيت بالحنين لهالايام .. بالحينين لكلشي قبل ماتتوفى امي ..
سلطان وهو يحط ايده على جتفي : شفتوا اشكالكم !! ؟؟هههههههه
عزوز : يرحم والديك .. حصه من وين يايبتها هالصورة من أي كهف .. قولها لاتطلعينا فضايح
سلطان : صالها مده والله .. لقتها بالالبومات القديمه وخاصه انها تظمكم انتوا اخوانها كلهم .. فحطتها
تدرون شللي خلاني اسكت فجأة .. يوم قال سلطان خوانها ... انتوا اخوانها .. انا واحد منهم .. يالله هالشعور خلاني مو بس اطير من الوناسه الا اتشقق ..
عزوز : وينها حصه خلني ازفها مافي احلى من هذي يعني .. شوف اشكالنا جنه بملجأ ههههههه
سلطان ينادي حصه : حصووووص .. تعالي اخوج بيزفج .. وبعدين صح منو طالب مطعم .. اكيد شيوخ ..
عزوز بقلبه .. اهلا .. اهلا حدي يوعاااان .. اخخ بس لو اقدر اكل وجببتها امووت واعرف شتسوي
حصه اللي دخلت وهي تبتسم : اذا فيها زف ماني يايه ههههه .. عطني هذي شيوخ طالبه
سلطان وهو يفتح الجيس وبصوت عالي : شييييخه .. باكل الهيرشز مالتج اوكي !!!
حصه بشويش : سلطان لاتطفرها حرام عليك
سلطان وهو يضحك يعرف شيوخ كلشي ولا اكلها : وينها منزرعه بالمطبخ !
حصه : خل اناديها
وراحت حصه صوب المطبخ : شيوخ تعالي .. طلبج وصل
شيخه : حصووووووه قولي حق ريلج لايقرب يم اكلي ترى امصع رقبة مريوووم
حصه : ههههههههههههه .. دخيلج انتي وياه مالي خلقكم ترى وطلعوا عيالي من السالفه .. تبين اكلج كاهو بالصاله روحي اخذيه انا بروح ارضع يوسف قاعد يبجي
صج صج بطت جبدي حصووه شهالحركااات بعد .. مالي خلق ادش الصاله واشوف شين الحلايا مبسط .. ابي وجبتي ماااااااابي اهي اهي اهي
وبعد صراااع مع نفسي قررت اخوض المعركه واتحمل ثقاله الدم وادش
اول مادشيت لقيت سلطان ماسك الهيرشز ويسوي روحه توه ماكله ومخلص : الحمدلله والشكر يااارب ديمها نعمه
شيخه وهي تشهق : كليت كيكتي !!!!!!
سطان : ههه مو انا .. هذا عزوز
شيخه اللي نست روحها وهي ميانه مع ريل حصه عاادي : منو اذن لكم ان شالله !!!
عزوز اللي حب السالفه : رجاءا لاتبلشني شفكني عاد من لسانها !!
شيخه طلعت عيونها : ليش شجايفني ان شالله !! ..
عزوز : والله كل واحد عارف نفسه .. هذي وراثه من الطفوله ياعزيزتي
شيخه وهي تربع ايدينها وتوقف على جنب : لاتييب طاري الطفوله لانك اكثر مجرم بالدنيا
عزوز : وانتي ام لسان
شيخه بنرفزة : لاتقول ام لسان
عزوز : هههه مشكله انج ماتبين تعترفين .. يابابا هذي الحقيقه المرة .. عيل في وحده تاكلني جذي بلسانها .. بل ترى ماكلينا كيكتج كاهي
كل هذا وسلطان ماسك روحه من الضحك .. ورافع ايدينه : انا مالي شغل .. انتوا اخوان وتنيازون
شيخه : احنا مو اخوان ... ومرة ثانيه لاتقول ام لسان ياعزوز سمعت !!!!!
طلعت وانا ابجي .. كنت ميته غييييض بط جبدي .. قهرني .. ماادري ليش يسوي جذيه .. وليش كل ماشافني استلمني .. اكررررررهههههه ... اكررررههههك
دخلت عن حصوص وحالتي حاله
حصه : شفيييج بسم الله !!!
شيخه : هذا عززوووز الزفت !!
حصه بتملل .. تعرف شيوخ واسطوانتها المعتاده : يقولي ام لساااان تخيلي .. قليل ادب
حصه سكتت شوي وعقب بطتها ضحك : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
شيخه :كانت مو متحمله : ليش تضحكين ؟؟؟
حصه : شيووخ انتوا ماتكبرون سؤال !!! .. وبعدين وياكم .. يعني ريال بيصك الخمس وعشرين وبنيه صكت العشرين وجنكم يهال بوعشر سنين ...
شيخه : اهوا اللي بدى .. شكو يتحرش .. قومي وديني عند مهاوي يله
حصه اللي نومت يوسف ولبست عباتها : زيين زين كليتيني .. قومي يله
رحت غرفة مريوم ولبست عباتي ولفيت شيلتي عدل وطلعت وانا مبرطمه
سلطان وهو يضحك : شيووخ .. شيخه .. تعالي اخذي اكلج ترى ماحد كلاه كنا بنطرفرج بس
شيخه : مابي شبعت
وطلعت بره الصاله وانا مفووووووله ... والخايس الثاني لاف شماغه على ويهه ويضحك جنه بيموت .. فيني شي يضحك علشان يكركر جذيه .. الحمدلله والشكر .. ناس مو صاحيه
طلعت حصه اللي حسيتها ماسكه روحها بتضحك .. شكله سلطان قالها كل شي ومرت برجر كنج وطلبتلي .. اول شي سويت روحي زعلانه .. بس بعدين طلبت لاني كنت ميته يوووع

وطول الطريج كنت اهز ريولي .. ولا اتذكر هالمليق شلون كلمني .. انا ام لسااان يالبطه .. هييين .. هييين ياعزوز

الجانب الثاني
عزوز
تعرفون اول ماطلعت شيوخ ندمت ... بس والله موبيدي .. مااقدر امسك روحي .. مااقدر اشوفها ومااطفرها .. احبها لما تعصب .. احبها لما تثور .. امووووت على لسانها .. بس يوم شفت عيونها وهي طالعه .. حسيت انها باجيه .. حسيت بتأنيب الظمير .. بس مااقدر امنع روحي من الضحك .. يااخي هالبنت فلم .. فلم
وقررت اني اراضيها بطريقتي .. وعلى هوااي J

وصلنا بين خالتي ناديه ودشيت لقيت عمي بو ناصر توه بيطلع المسيد حث صلاه المغرب وخالتي قاعده تشرب جاي
سلمت على عمي وعلى خالتي اللي استرخصتني تروح تصلي
وانا رحت غرفه مهاوي وصليت يوم شفتها على سيادتها .. قلت استغل الوقت واصلي علشان يمدينا نروح ونرد مبجر
وبعد ماصلينا ..قعدنا ناكل انا ومهاوي عالسريع .. ونزلت بعدين بالصاله انطرها تخلص .. وشفت جراح توه قاعد من النوم
شيخه : هااااااااااي جراااح .. توك قاعد حبيبي ؟؟
جراح : yes, anti ….
شيخه : زين هممم شرايك تي معانا السوق ؟؟ في المول اكو too much games
جراح : relly , please tell my baba ابي اروح
شيخه : وين ابوك ؟
جراح : there !
واشر على غرفه المكتب
دخلت ولقيت ناصر عند اللابتوب وشكله مشغول بشي .. الظاهر شغله ولا بحث من بحوثه
شيخه : مسا الخير ناصر
ناصر اول ماشافني جان يفز من مكانه وابتسم ابتسامه عرييضه خفت منها : هلاااااااااااا وغلااااا .. انا اقول هالنور من ويين !!
شيخه اللي متعوده على ناصر وكلامه من زمان .. بس ماتدري ان قصده قبل اختلف عن قصده الحين : خل جراح يي معانا السوق انا ومهاوي
ناصر وخر من الكرسي وقرب مني وبابتسامه ونظرة جهلتها : بس !!
شيخه ببلاهه : ايه
ناصر : ماتبين ابوه يي معاكم ؟
شيخه بعفويه : اكيييد .. حياك الله بو جراح تورنها هههههه
ناصر قرب اكثر : تبيني أي معاكم صج !
تبون الصج .. خفت منه واستغربت هذا شفيه وتذكرت يوم ملجه خلود شسوى بالمطبخ وعلى طول قمت : ها ناخذ جراح معانا ولا لا ؟
ناصر : خلينا من جراح .. شيوخ .. ما ولهت علي ؟
انا فتحت عيوني على الاخر .. هذا شفيه .. ليش جذيه قاعد يتحجى !!! ... حسيت اني انأرفت منه ماادري ليش .. طلعت من غرفه المكتب وصعدت غرفه مهاوي بسرعه
مها : شفيج ؟
شيخه : انتي متأكده ان اخوج رجع من امريكا وعقله كله معاه !
مها : ليش ههه شسوى ؟
شيخه : ماادري تصرفاته غريبه ..!!
مها : هذا ضريبة الدراسه بالخارج .. قومي بس خل نطلع
واول ماطلعنا شفنا جراحوو يبجي يبي يي معانا .. الصراحه كسر خاطري .. لبسته جيوتيه وقلت امش ماعلينا من هالمينون ابوك ..

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 10-03-2009, 04:23 AM
بنت أبو ظبي بنت أبو ظبي غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: قصة ناكر المعروف .. مابين بعينك ، قصة كويتية روعة و ابداع / منقولة


الجزء الرابع عشر :

بيت بوعبد العزيز

دخلت البيت وانا كل شوي اتذكر خلود واضحك عليه .. شلون كان متحمس للشغل ويزف هذا ويعلم ذاك ويصمم ويشرح ههههه .. حسيته مختب بالشغل ومستانس .. صحيح احنا باول اسبوع من افتتاح الشركه .. بس اذا تمينا بهالحماس اتوقع راح نمشي زين .. ولازم نجدد افكارنا على طول .. ونشوف اللي يحتاجه السوق حاليا .. الدعاية مهمه حييل .. واذا صار اللي ببالي . . راح اقدر افتح مطبعه وبيكون هذا حلم حيااتي. ..
كله بفضل الله وبفضلج يااغلى ام بالدينا .. بركاتج هي سبب كل شي انا فيه الغاليه
دخلت بيتنا وانا في قمة وناسته وسعادتي .. الصاحه كنت تعبان حدي .. وراسي مفتر من الصبح وهذي قعدتي ابي ارتاح بس .. لكني تذكرت اني هالاسبوع كنت مشغول عن ابوي شوي .. وماشفته .. يارب يكون نايم ولايكون اللي ببالي .. انا وصيت عمتي وان شالله تكون حطت بالها عليه وماخلته يشرب
رحت صوب الدوانيه .. لقيت بابها مقفول .. اتجهت لغرفة ابوي .. واول مابطلته .. طلع احساسي صح .. توقعي بمحله .. رجع للشرب والسكر والدنيا الثانيه .. مصر انه يكون بعدين عني .. حسيت باليأس ..
حسيت ان كلشي حلو بهالدنيا اختفى فجأة .. ابوي كا ن فاقد الوعي ونايم وبيدينه قلاس الخمر .. والغرفة حايسه فوق تحت والتلفزيون مبطل .. ماقدرت اخطي ولا خطوة صوبه .. حسيت روحي مشلول عن الحركه .. حسيت تعب هالشهرين لكه قاعد ينهدم يدام عيوني .. تسندت على الباب ولميت ريولي بيدي وخبيت راسي وقعدت ابجي .. اول مرة ابجي ....... تعبت .انا محتاج احد يوقف وياي .. وينج يايمه وييينج .. ولدج خلاص .. مو قادر يتحمل اكثر !!


تميت على هالحاله دقايق لما سمعت صوب باب البيت ينفتح .. كانت عمتي . .اكيد كانت بره كالعاده ولا تدري عن هوا دارنا ولا جنه هالمقطوط بالسرير هذا اخوها من امها وابوها ..
شفتها بنظرات استغراب .. استنكار ..كان ودي اسألها اذا اهيا صج عمتي ولا ضيفة تيي تنام وتطلع ولا لها شغل بأحد .. وقفت على حيلي وانا ارمقها بنظرة كره .. اخذت قلاسات الخمر وكسرتها كالعاده وغطيت ابوي وسكرت الباب ورحت انا لغرفتي .. اتهرب من هالواقع اللي انا فيه .. من واقع كل مااحاول اني اعدله .. مصر انه يخرب لي حياتي .. ودي نكون عايله زينه .. ودي عمتي تحبنا .. ودي ابوي يتعالج ..
ودي احس بالعايله .. هالشي وايد علي !!!
حطيت راسي على المخده .. وياني شعور بالحنين لشيخه فجأة .. ادري بتستغربون وتقولون هذا مينون مو صاحي .. هالبنت احس معاها بالامان .. بالراحه ..انسى اني متاضيق او زعلان ..
تذكرت اني زعلتها قبل جم يوم .. قعدت افكر برضوه حلوة لهالشيخه .. ومالقيت غير شي واحد .. واااحد بس


الجانب الثاني
خالد يكلم مها بالتلفون
الساعه 2 ونص
خالد : مهاوي .. عطيني سبب واحد بس يخليج تاجلين العرس !
مها : ماادري خالد .. بس احس مبجر
خالد : مو مبجر .. صارلنا مالجين قريب 5 اشهر وزود .. واحان نعرف بعض مو محتاجين اكثر ..
مها : .............
خالد : مهاوي .. في سبب ثاني !
مها : ..........
خالد : خلص .. مثل ماتبين .. بس لازم تعرفين شي .. ترى امي تبيني اتزوج اليوم قبل باجر .. وهي اكثر وحده تحن علي .. ماتشوفني اللهفه والوناسه اللي بعيونها .. شلون تتمنى انها تشوف عرسي .. اليوم لما كلمتني حسيت فيها مهاوي .. انا
انا مابي اضغط عليج .. كيفج .. تصبحين على خير
مها : خلود .. لاتزعل زيين .. خلص مثل ماتبي ؟
خالد : لا ... مابي شي بالغصب .. اذا تبين نأجله بعد .. كيفج على راحتج
مها : خالد .. انا بس .. خايفة
خالد بابتسامه : هذا السبب بس !!
مها : ايه
خالد : عيل باجر بنتزوج
مها : خاااااااااااااااااالد !!!!
خالد : هههههههههههههه فدييييت المستحيه انا .. لاتخافين دام انا معاج لاتخافين
مها سكتت وماتقدر عير الا انها توافق

وفجأة انفتح باب غرفة خلود بقوة
صلاح : خلوووووووووووود .. بااركلي باركلي
خالد : هااااا بشر !!! النسبه
صلاح وهو ينااقز : 88 بالميه ..
خالد نط من فراشه .. مبروووووووووووووك يابوقلييب .. عدل يبتها هاا .. النسبه اللي تبيها .. يله مبروك تستاهل
صلاح : الله يبارك فيك . .اسكت من الوناسه ماادري شسوي .. احسي اني بناقز .. بصرخ .. بغني ماادري
خالد : زين وربعك شسوو ؟؟
صلاح : يعني .. بعضهم نصبهم حلوة .. والبعض نزلوا حييل .. تعرف ثنويه عامه مالها امان
خالد : ويييه .. عيل منو وياك من ربعك
صلاح : بلى .. محمد ونادر .. نسبهم بالثمانينات .. محمد وياي ان شالله بالبعثه بس ماادري عن نادر
خالد : يله عالبركه .. دقيقه بس
اقول مهاوي .. بشري امج ترى صلوح نجح وياب 88 .. قولي ماشالله هاا
مها : هههههههه مبرووك .. زين .. ترى عيوني مو حارة هييي
خالد : بعد اخوي اخاف عليه .. تعلميني فيج .. ماادري ذاك اليوم شلون وقفت سيارتي يوم كنت بروح لربعي وقلتيلي لاتروح
مها : احسن .. ذاك اليوم كنت بتروح شاليه ماادري منو .. قلعتك
خالد : بل ... زين يله روحي ولا ترى باجر العرس
مها : هههههههههه لا الله يخليك .. يله باي
خالد : باي
يكلم صلاح .
خالد : علمت احد ؟ قلت لامي وابوي
صلاح : ودي .. بس نايميمن .. مسكينه امي تحاتي من امس
خالد : قول حق البنات زين .. تلقاهم قاعدين
صلاح : اوكي .. قوم معاي
رحت انا وصلوح عند منور وكانت قاعده ترتب كبتها ودارها عفسه وقلنالها واستانست وقامت تيببو ترقص وطلعت ورقة اكتبت فيها الاشيا اللي تبيهم من لندن ... ياحب البنات للسوق
بعدها رحنا عند الشيوخ الكسلانه .. وبالمووووت قعدت ويوم قلنالها تغطت باللحاف وردت نامت بعد ماطردتنا بره .. كنت اشوف صلاح شلون يعافرها وهو يضحك ومستانس .. كنت احس الفرحه بعيونه .. الضحكة مافارقته كلش .. صج اللي يبي شي يسوي المستحيل عشان ياخذه .. ويحس بقيمته بالاخر .. بس تدرون كل هذا مانساني نظرة امي اليوم .. اول مرة بحياتي اشوفها بهالويه .. ماكنت مقرر سالفه الزواج الحين .. بس من شفتها مصرة .. قلت اونسها فدييتها .. هي اللي تستاهل .. امي حياتها كلها كانت لنا .. ماتستاهل نفرحها بشي واحد !
لاشعوريا رحت لغرفتها بعد ماراح صلاح ودخلت شوي شوي .. شفتها نايمه اهي وابوي .. قربت منها وبست راسها وطلعت ..

غرفة منييرة

طلع خلود وصلاح من غرفتي وانا طايرة من الوناسه
كنت اكتب واشطب واضحك على روحي .. احاول انسى موضوعي والرد اللي رديته لامي ..
تدرون .. مع اني كنت مواقفه من داخلي .. بس ماادري ليش قلت لامي اني مو موافقه .. حسيت بالندم .. بس خلاص مافي فايده الحين ..
حاولت انام بعد ماخلصت ترتيب كبتي بس مااقدرت .. كنت ابي اكلم شيووخ شوي .. بس الحمارة نامت وخلتني ..
طفيت الليت وانا اطالع السقف فوقي .. وفكري مشتت
وعلى هالحال وصلني مسج
وكان من خدمة الاغاني .. كان من رقم فيصل .. اعرفه زين
كانت اغنيه (( انا ناطر .. نبيل شعيل ))
قعدت اسمعها .. وانا افكر .. ان هذا اخر شي مسج راح يوصلني منه ...

انا ناطر حبيبي .. ترجعلي ياحبيبي .. انا ناطر حبيبي انا ناطر

ماتخيل انا راح اتحمل بعدك عني مهما طول
وقلبك لما عني يرحل ينساني وانساه
ماتخيل انسى ايامي حزني فرحتي والامي
شوقي ضحكتي واحلامي كل اللي عشناه
ماتخيل اني راح اقدر اصبر واتحمل اكثر
حتى لو جروحي تكبر
لا حبيبي لا لا لا لا
وانا ناطر حبيبي ترجع لي ياحبيبي
وانا ناطر حبيبي وانا ناطر
مهما حاولت اداري لهفة روحي وناري
مهما طال انتظاري انا ناطر

حرام تظلم احبابك بغيابك وبعدك والله حرام
ياحبيبي حرام يصير الحب في لحظه كلام
الله مايرضى ياظالم
لكن لاه انتا اطيب ومايرضيك اني اتعب
تبعد ولا تقرب ببقى ناطر
يلا تعال لحناني لوتدري كم اعاني ماتخليني ثواني
ماظن هانت عليك تهدم حبنا بديك
وقلبي ناطر حبيبه وانا ناطر
يلا حبيبي كفايه طالت هذي الحكايه
انا محتاجك معايه ياحبيبي
وانا ناطر حبيبي ترجع لي ياحبيبي
وانا ناطر حبيبي انا ناطر
وانا ناطر حبيبي ترجع لي ياحبيبي
وانا ناطر حبيبي انا ناطر
وانا ناطر حبيبي ترجع لي ياحبيبي
وانا ناطر حبيبي انا ناطر

اليوم الثاني
الصبح الساعه 9 ونص
شيخه : يمااااا ... يماااااقووومي بقولج خبر
ام خالد : بسم الله شفيج شصاير ؟
شيخه : صلووح يماا .. طلعت نتيجته ..
ام خاالد : ها بشري .. عسى نجح !!
شيخه : اكييد بينجح هالمصري .. قولي بس جم نسبته
ام خالد اللي فزت من فراشها : قولي جم ؟
شيخه : اول فيها حلاوة !!
ام خالد : اووو شيووخ قولي خلصيني ترى بتنطقين
شيخه : 88 بالميه
ام خالد : زينه .. تدخله الكليه اللي يبيها ؟؟
شيخه : من صجج يما .. كل مكان تدخله
ام خالد : ويه الحمدلله .. الحمدلله والشكر لك يارب ..
وقعدت تبجي وتمش دموعها ..
شبخه : يماا .. ليش تبجين حبيبتي ..!! هالحين واحد المفروض يستانس ويفرح مو يبجي
ام خالد : ابي اشوف صلوح مأمن مستقبله .. ابي اشوفكم مرتاحين .. انا خلاص .. مابقى من عمري شي شيوخ ..
قربت من امي وانا حسيت اني راح ابجي زود عنها .. مااحب امي تتكلم عن الموت وهالسوالف .. كلشي بيد الله .. وامي من يصير شي يابت لنا هالطاري : الله يحفظج ويخليج لاتقولين جذيه يما .. وهذا صلوح فرحج . وخالد بعد زواجه بعد اسبوع .. شللي مزعلج
ام خالد : اختج .. منور .. رفضت اللي متقدم لها من غير سبب
شيخه بدهشه : فبصل ؟؟
ام خالد :أيه ..
شوي ولا داشه منيرة : يماا .. فدييتج بلاها هالدموع . . انا موافقه .. الصراحه فكرت امس ووو .. وحست اني ماعندي سالفه
شيخه : هيااااااااااااااااااا .. لا لا اليوم يوم المفاجأت .. خل اروح اشوف شهوده ونتيجتها
منيرة : يما لاتبجين .. ان بجيتي بهون ترى
ام خالد وهي تمش دموعها : فديييتج .. انا شنو اللي ابيه غير سعادكم واني اشوفكم مرتاحين ..
وخذت منور بحظنها ولمتها بقوة .. حتى ان منور لاحظت هالشي .. وجنه ام خالد مستانسه ومرتاحه لان بتشوف منور عرووس .. يارب انك تسعدهم وتوفقهم بحياتهم .. واشوفهم مرتاحين


الطرف الثاني

شيخه تكلم شهد بالتلفون : هااا بشري شسويتي ؟؟!!!
شهد : نجحت الحمدلله ونسبتي 90
شيخه : حللللللللللللفييييي !!!
شهد : هههههههههههه والله ...
شيخه : ماشالله عليكم انتي وصلوح .. وانا شفينيي اكسلكم يعني .. ونسبتي مثل ويهي
شهد بفضول : جم ياب صلاح ؟
شيخه : هاا !!
شهد : اخوج !! جم نسبته
شيخه تستعبط : أي اخو ؟؟
شهد : اخوج بعد منو غيره
شبخه : ايييييه .. أللي ماتواطنينه بعيشه الله ..!! ممم ياب 88
شهد : همم .. ماشالله .. يله الله يوفقه
شيخه بنبرة ماكره : الله يوفقكم
شهد حست ان شيخه بتبدى الحين : اقووول .. جب بس .. تعالي يله ساعديني بيوون خالاتي يباركون لي
شيخه : هههههه زييين بس مراح اطول .. بروح السوق مع حصوص نتشرى حق عرس خالد وملجه منور
شهد : منووووووور !!!
شيخه : هههههههههه هذا الله يسلمج خبر فريش ... يعني انا بروحي فررت اشتري .. هههه
شهد : متى وشلون ومنو ؟
شيخه : التفاصيل لاحقا حبيببتي .. خل ابدل واييج
شهد : اوكي .. بسرعه .. وييبي معاج عصير فيمتو
شيخه : اوكيه .. باي
شهد : باي

سيارة عزوز الرنج
كنت حاط الرادوا على البي بي سي .. ومب مركز مع شي غير الشارع الطويل .. افكر بحل للوالد .. شلون يرجعله وعيه من جديد .. شلون افكه من هالمشروب .. لكن مو قاعد اركز بشي .. الدوام بصوب .. عندي دورة بلندن بعد ثلاث اشهر .. والشركه توها على ريولها مااقدر اسافر .. وخالد مايقدر بروحه ...
صح نسيت .. لازم اوصل هدية شيووخ اليوم .. بس موعارف شلون اووف .. راسي بينفجر
رن تلوفني وكان المتصل خالد
خالد : انتا وينك ؟
عزيز : كاني قريب من الشركه .. ليش ؟
خالد : المهندس علي يقول ان التصميم الاول متقن اكثر من اللي قدمناه لشركه الفاضل مالت المعلبات !
مسكت راسي احاول اركز مع خلود بس مو قادر .. احس بدوار وصداع مو طبيعي : زين شوي وايي
خالد حس بصوت عزوز مو طبيعي : عزوز شفيك ؟
عزيز : مافيني شي .. شويه صداع بس
خالد : زين وقف السيارة وانا الحين اييك
كنت دايخ صج فعلى طول رديت عليه : زين .. انا يم وكاله الغانم
خالد : اوكي .. حط بالك باي
عزيز : باي

سكرت من خلود .. وسندت راسي على السيت وغمضت عيوني .. يمكن كنت محتاج للراحه .. امس مانمت غير ساعتين بس واليوم طالع من فير الله الدوام .. والحين الشركه . حسيت اني قاعد اضغط على روحي حييل .. كل هذا عشان شنو عزوز ..!!؟؟ .. كنت تقدر تعيش مثل باجي الناس على المعاش وانتا مرتاح .. انتا سويت اللي عليك عشان ابوك .. وماتقدر تسوي اكثر .. انتا قاعد تسوي كل هذا حق منو ؟؟
حقي .. لا موحقي .. حق شيخه .. انتا تبي تكون كفؤ لها اذا تقدمت لها .. شيخه عايشه بمستوى معين وانتا ماتبي تحسسها بالنقص .. ماتبي يكون ابوك السكران شي يفشلك ويحرجك يدام شيخه .. او حتى سبب لرفضك ..
لحظة انا شقاعد اخربط .. ومنو قال اني راح اتقدم لها ؟؟ .. منو قال اني راح اتزوجها ..

اصحى ياعزوز .. اصحى !!
رفعت راسي صوب الدريشه يوم سمعت طق عليها ونزلت الجام
عزيز : هلا خالد
خالد : انزل اركب معاي وخل سيارتك عقب ناخذها
نزلت من غير ماانطق بشي .. ماادري ليش حسيت اني مااستحي .. افكر باخت رفيجي واخوي صديق عمري .. بس انا ماقلت شي .. اوووف .. تعبت
خالد : ترى بوديك الطبيب
عزيز : لا لا يامعود .. ماتستاهل السالفه .. شويه ارهاق وتعب بس ..
خالد : تحس بضغط عليك صح ؟
عزيز : تخيل .. ماصار عندي وقت انام فيه ؟ .. طول الوقت يابالدوام او بالشركه او بالبنوك ولا البورصه .. احس بتعب
خالد : زين شرايك تاخذ اجازة ؟
عزيز : من صجك انت ..!! .. اذا خذيت اجازة الحين بتطير مني الدورة وانا بامس الحاجه لها . فيها ترقيه
خالد : عزوز .. انتا قاعد تجهد روحك زيادة على اللزوم ..
عزيز : ماعليك . .باجر ان شالله الشركه بتوقف على ريولها ومراح نحاتيها .. والبورصه بكلم رفيج ابوي بو عبدالمحسن يشوف حصتي ويتاجر فيها .. والدوام مقدور عليه
خالد : زين .. وشنو صار على الشعار .. !! ترى فكرته حلوة بس نبي شي مميز
نسيت اقولكم ان احنا قاعدين ندور شعار حلو حق الشركه يكون مميز وشي ملفت يعني ويناسب شركه اعلانات وجرافيكس ..
عزيز : عطني هالويك اند بفكر بشي .. وشوف الشباب .. راح نلتقي السبت وكل واحد يورينا افكاره وتصاميمه
خالد : حلو .. يله الحين خل احرك اوديك البيت .. تريح لك شوي .. وبعدين نرد الشركه
ماعارضت خلود لاني كنت صج محتاج ارتاح .. سندت راسي على سيت السيارة وغمضت عيوني وانا مفضي مخي ماابي افكر بشي غير النوم
بعد ربع ساعه
خالد : عزوز .. عزوز .. قوم وصلنا شنو انت نمت ؟
قمت وانا افتح عيوني بصعوبه .. : وين وصلنا ؟
خالد : ههههه لا شكلك نمت صج .. وصلنا المدرسه .. وين يعني البيت
ابتسمت على طنازة خلود .. تذكرت ايام المدرسه من اركب السيارة وانا نايم الين مانوصل .. كنت اروح مع سايق امي رضيه لان يومها كان بيتنا بفريجهم ..وانا وخلود بنفس المدرسه والصف فكنت اقعد يدام يم السايق مرة وخلود مرة .. كنا نتهاوش من يقعد جدام يعني اهوا الكبير ..والريال
نزلت من السيارة ورجعت اشوف خلود
عزيز : هذا بيتكم مو بيتنا ؟.
خالد شافني بنظرة عقب قال : هذا بيتك .. شنو نسيت ؟
عزيز : مو قصدي .. بس انت قلت بوديك بيتك
خالد قرب مني وقال : انتا صاير تستحي تدش بيتنا .. ولا موحاب تدش بيتنا
الصراحه .. صدمني سؤال خلود .. مايه على بالي انه بيسألني بيوم هالسؤال وجاوبته بسرعه
عزيز : خلوود ينيت انتا ..!! .. تدري ان هالبيت هو اللي تربيت فيه وعشت فيه .. بس الحين الوضع تغير
خالد : ليش ؟
عزيز : انتا الاسبوع الياي بتزوج .. يعني لازم اعود روحي اني ماايي هالبيت مثل اول ..
خالد : وانت كنت تيي عشاني .. عزوز .. وامك اللي تتمنى تشوفك اليوم قبل باجر عندها ؟!!
عزوز .. هذا بيتك قبل لااكون انا فيه .. لاتخليني اوسوس امي عليك الحين واخليك تعرف شغل الله عدل
ابتسمت براحه : لا الله يخليك .. كلش ولا ام خالد عاد ..
خالد : ايه عبالي .. يدامي يله .. امش
ماادري كلام خلود ردلي سعادتي وثقتي وابتسامتي مرة ثانيه .. كل خوفي اني يمكن اسبب ازعاج او يملون مني ويقوون هذا شيبي راز ويهه كل يوم هني ..
دخلنا من الباب الرئيسي يعني مو من الديوانيه .. وهالشي فرحني حييل .. يمكن اشوف المغرورة ام لسان .. ولهان عليها .. اوووف هدية شيووخ .. انا شلون نسيت
عزوز : خلود .. عطني تلفونك شوي ..
خالد : ليش !!
عزوز : دقيقه بسوي مكالمه ضروريه
خالد : احم .. جم تعطيني !
عزوز : اووف مو وقت ملاقتك ييب
اخذت التلفون ووخرت شوي بعيد وخلود دخل داخل يسويلي طريج ودقيت على الخباز اشوف الهدية وابلغهم يوصلونها الحين على عنوان بيت خلود .. وسكرت التلفون
اول مادخلت كانت امي وابوخالد وحصه وعيالها قاعدين وصلاح قاعد بس شكله مشغول باوراق وحوسه يدامه ..
ام خالد : هلا وغلا بهالطله .. اقرب فدييييت هالزول انا يعلني ماانحرم منه
قربت وبست راسها وانا اقول : هلا فيج النور نورج يما .. شلونج ؟
ام خالد : بخير عساك بخير ..
وقربت صوب عمي بوخالد اللي كان يرحب فيني اكثر : هلا باوليدي حياك الله .. جذي مانشوفك ولا تيينا !! ..
عزوز وهو يبوس راسه : سامحني ياعمي .. بس شوفه عينك الشغل من صوب والشركه من صوب ثاني .. وابوي وعمتي .. والله ماعندي وقت كلش ..
والتفت صوب حصه ووصلاح : السلام عليكم .. شلونج حصه .. اخبارك يالخرييج !!
حصه : بخيير الحمدلله انتا شلونك .. هه الخريج حايس باوراقه من اليوم
صلاح : هلا عزوز .. انا بخير
روجع الى اوراقه وحوسته
عزيز : متى السفر ان شالله !!
صلاح : للحين الاسبوع الياي لازم ارح اشوف التسجيل بجامعه اكسفورد وعقبها برد الكويت الين ماتبدى الدوامات
عزيز : يله بالتوفيق
ام خالد : والله شكله عزيز عافنا ونسانا حتى غدا صارله اسبوع وزود ماتغدى معانا .. ولا يمكن غداي ماصار يعجبه !!
قعدت يم امي وانا اضحك على زعلها : فديييتج لاتاخذين بخاطرج ترى عاد مطابخ الدنيا كلها مايعرفون يسوون مجبوس دياي مثل اللي تسوينه .. ادوووخ منه انا ههههه
خالد : لاتحاول .. ماراح اعزمك باجر على الغدا
ام خالد : وليش تعزمه .. اهوا يعزم روحه بروحه ...
عزوز وهو ينغز خالد : احم .. سمعت !! ... لاتدخل روحك مرة ثانيه بين الام وولدها
خالد : أي صح يماا. ترى عزوز كان دايخ ومصدع وهو يسوق .. بالصدفه كلمته وحسيت ان صوته متغير فقلته يوقف وانا رحت اخذته من هناك
ابوخالد : صج ياوليدي .. حطوا بالكم على روحكم .. وعلى صحتكم
ام خالد وقفت : وحسرتي .. شفيك عزوز .. تعال اشوف ؟
عزوز يضحك : يبا هذا يبااالغ ماعليكم منه
خالد : لا لا مابالغ صج صج .. حتى كان مغمى عليه هههه
عزوز : جب جب .. الف من عقللك بعد جذذاب هههههه
ام خالد : جم مرة اقولك اكل زيين ونام زيين .. شوف ويهك بالمنظرة شلون صار ضعييف .. انا الحين بقوم ايبلك بندوله وعصير برتقال وعشا خفيف ..
وراحت ام خالد المطبخ والحقتها حصه تساعدها ..
ام خالد: روحي يما نادي البنات يساعدوني
حصه : ان شالله .. اقول يما .. دقيتي على عمة فيصل تبلغينها برد منور
ام خالد بابتسامه : اييه هههه يلحليها والله باين عليهم خوش ناس .. تقول اهما بيوم الخميس هذا يخطبون رسمي ويبون الملجه الاثنين .. عاد انا قلت لها مبجر البنت ماتقدر تجهز بيومين.. قالتلي والله الولد يننا . لو يدري اني اجلت الملجة الين الاثنين بيسويلي سالفه وقصه ...
حصه : يحليلهم .. باين عليهم خوش ناس والله .. منور تدري ؟؟!
ام خالد وهي تطلع الدياي من الفريزر : قلت لها اليوم وسوتلي سالفه .. تقول مايمديها تجهز شي
حصه : عيل خل انادي البنات ونشوف شنو بنسوي .. ترى عقب باجر الخميس .. ومحد مهتم
صدعدت حصوص فوق ولقت شيخه ومنيرة قاعدين يشوفون فلم بريف هارت وكل وحده حوالينها كاكاو وشبس وعصير ونفيش وحالتهم حاله
حصه : شنو هذا .. داشه بيت عزوبيه انا .. قومي انتي وياها يله امي تبيكم تحت
شيخه بلقافه : ليش !!
حصه : تساعدونها بالمطبخ .. لبسوا حجاباتكم .. عزوز بيتعشى معانا اليوم
شيخه بنرفزة غريبه : شكوووووو !!!!
حصه : شيوووووخ شقلنا وبعدين !!
منور مسكت روحها وهي تضحك : خايفه يعلق عليها هالمرة ويفشلها هههه
شيخه : انتي جب .. .. مالي شغل خلوه يتعشى بالدوانيه .. انا وحده مالي خلق اتعشى معاه
حصه وهي تلتفت صوب الدري : مو لازم تتعشين .. بس نزلي ساعدي امي بالمطبخ .. منور لبسي بسرعه وتعالي ابيج بموضوع
شيخه : اوووووووف .. مو حاله هذي
منيرة : ههههه شيوخ يالمينونه .. عيب ترى الصوت يسري
شيخه : عسى ان شالله يسمع ويفكنا .. مليق
قمت وانا معصبه .. ليش ياي شين الحلايا مو كافي اللي سواه وقاله ببيت حصوص .. الحين ياي يكملها بعد
لبست دراعه ليمونيه ولبست شيلتي وشفت روحي عالسريع بالمنظرة .. ماعجبني شكلي .. كان باين على ويهي اثار السهر .. اخذت كحل وتكحلت عالسريع وحطيت شويه بودره ونزلت المطبخ وحتى ماالقيت نظرة على الصاله ولا سلمت عكس منور اللي دخلت وسلمت وعقب يتنا المطبخ
المطبخ
كنت اساعد امي وحصوص .. امي ناوه تسوي مجبوس دياي حق العشا تخيلو .. وحق منو !! حق البطه اللي راز ويهه بالصاله اااااااخ يالقهر بموووووووت من الحرة
دخلت منور معصبه
منيرة : يماا .. ترى بنتج وحده ماتسحي على فكرة
رفعت راسي وانا مبققه عيوني هذي شفيها تسب : نعم !!
منيرة وهي توجهه الكلام حقي : عيب عليج تدرعمين من غير ماتسلمين .. عيييب
امي شافتني بنطرة عتاب خفت منها : شيووخ !!!
منيرة : يما ترى مو اول مرة تسويها .. هالبنت يبيلها تربيه من يد ويديد
شيخه : ليش شافيتني مو متربيه
ام خالد : شيوووخ .. كملي شغلج وانا لي حجي ثاني معاج بعدين
حصه: خلونا من هالموضوع .. منور .. شنو بتلبسين حق الخميس !!
شفتوا ابرد من حصوص بحياتكم .. ياللله هالبنت ماهمها غير اللبس والكشخه والبوفيه والرزة .. وانا توني منزفه .. ياناس محد يقدر .. قاعده اشب ضو .. شكو منور !! .. اهيا شعليها اسلم ولا لا .. ياويلي من امي .. شكلي بنزف عدل
ياااربي .. دايما المصايب تيني من تحت راسك
ام خالد : شيخه .. هاج هذي بندوله وكوب عصير وديه لعزيز يله اشوف
فتحت عيوني على الاخر بس مااتجرأت اتكلم لاني ادري شبيصير خذيت الكوب ورحت الصاله وانا مفووله على الاخر
رفعت عيوني علشان اشوف هالدب وين قاعد .. ونزلتهم بسرعه وقربت منه وانا اسلم بصوت واطي
شيخه : السلام .. تفضل
لاشعوريا رفعت عيني يوم شفته يطالعني .. ماادري شحسيت فيه .. مثل الكهربا تسري بجسمي .. مااجذب عليكم لو قلتلكم اني ماقدرت اشيل عيوني من عيونه .. حسيت في حجي بيقوله .. حسيت فيه شي نظرته هذي فيها سحر .. وعلى طول تذكرت اللي سواه فيني في بيت حصوص ونزلت عيوني وقربت له العصير وطيرااان المطبخ

حطينا العشا في الصاله الثانيه وهالصاله ماتطل على الصاله الرئيسيه دخلت خصه الشعر اللي كانت طالعه من الشيله بسرعه ونزلت كموم دراعتي وامي تدزتني الصاله عشان اناديهم للعشا .. ادري ان امي متعمده تسوي جذيه بس والله بسوي روحي مو شايفته وبدش مثل الغرب
دخلت الصاله مرة ثانيه وعيني بعين ابوي ..
شيخه : يله يبا العشا زاهب
ابو خالد اللي مقعد مريوم بحضنه : يله ياشباب حياكم
فريت ويهي وكملت طريجي بصعد غرفتي ولا امي تناديني
ام خالد : شيخه !
تبون صج كنت ارجف : نعم يما !
ام خالد بنظرة : تعالي تعشي !
اضطريت انجب وايي اقعد ولا انطق بحرف وانا اشوف حصوص تضحك الخايسه هيين
ابوخالد : يبا حصه وين سلطان ريلج ؟
حصه : واحد من ربعه راد علاج من السفر ورايح يسلم عليه .. يقول تعشوا اهوا عقب بييي
ام خالد : يله يما اكل حبيبي ..
عزوز وهو مندمج بالاكل .. رغم الدوار البسيط اللي خف عليه عقب البندول او بالاصح عقب شوفه الشيخه .. لكن مايقدر يمنع روحه من التلذذ بعشا الغاليه
خلصنا العشا وانجبرت بعد اني اقعد واصب جاي حق صاحب السيادة .. وجنه مافي غيري بهالبيت
شفت عزوز يطلع من الصاله وينادي حصه .. استغربت .. شفيه هذا !!!
ورجع عزوز بس حصه ماشفتها
الجانب الثاني
عزيز
بيني وبينكم كنت مستحي .. ماادري شلون قلت لحصه ان هالكيكه رضوة شيخه لاني كليت وجبتها ببيتكم وزعلت ..
كانت الكيكه على شكل هديه وفي دالخلها وصيت المحل يحطون فيها صندوق صغير .. فيه كاكاو بونجوم وملفوف بورقه فيها اشتراك سنوي انا دفعت سعره مسبق مع مطعم برجر كنج يوصلون لها أي وجبه تبيها ببلاش
الصراحه الفكره اعجبتني .. في البدايه كنت ناوي اييبلها شي معتبر بس خفت خلود يحس ويشك بشي .. عشان جذيه كلمت حصه .. وخلها اهي توصل الهديه بعد ماامشي

عزيز : يله يما انا ماشي
ام خالد : ويين .. ماشربت غير بياله وحده .. اقعد شوي
عزيز : ودي .. بس الحين بنروح انا وخلود عندنا جم شغله نخلصها وان شالله بنام اهني
خالد : منو قال .. ماعزمتك
ام خالد : خلوود وويعه ..
خالد : ههههه بسه دلع هذا .. ترى مو ناقص
عزيز : ههههههههه انا اقول الريال ليش منفس .. اثاريك تغاااار !!
خالد : لا مااغار .. امش خلصني هههه
عزيز : هههه يله
مشينا وانا بااالي براي شيوخ .. ياترى راح تعجبها الهديه ولا لا !!


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 10-03-2009, 04:28 AM
بنت أبو ظبي بنت أبو ظبي غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: قصة ناكر المعروف .. مابين بعينك ، قصة كويتية روعة و ابداع / منقولة


شيخه
بس طلع عزوز من هني دخلت حصوص وبيدها كرتون الخباز مال كيك
منيرة : شنو هذا
حصه بنظرة : كيييييييك احم
ام خالد : منو يايبه !!
حصه بنبرة حسيتها تقصدني فيها : هذي الكيكه هديه من عزوز حق بعض الناس
منيرة طالعتني وانا حاشني الفضول شسالفه !!
حصه : ذاك اليوم شيوخ كانت عندي .. وطلعت مطعم عاد عزوز يه كالعاده وكله وجبتها والاخت زعلت وبرطمت وطلعت معصبها والولد لانه ذوق قالي هالكيكه حق شيوخ لاني كليت وجبتها وقوليلها لاتزعل ترى كنت ابي اطفرها بس .. ولا هي عزيزة مثل اختي وزود
ام خالد : فديييته تربيتي هالولد .. ماخذ قلب امه بالطيبه .. شفتي المسكين اخوج ماكان يقصد .. يايما انتوا اخوان لاتزعلون وتخلون أي شي يفرق بينكم .. عزوز مثل خالد وصلاح اخوج .. ولاتظنين انه بيوم اقل منهم
كانت امي تحاجيني وانا عيني على الكيكه ابي اشوف ذوقه .. اجذب عليكم ان قلت لكم الموضوع ماهمني .. يعني لفته حلوة منه .. بس بعد هالشي مايشفع له اللي سواه بيظل كريه ومليق
افتحوا الكيكه البنات وانا كنت مستانسه .. واسوي روحي مستانسه على الكيكه بس ماايبت طاريه بشي .. قصيناها وكلينا .. وبعدين امي قالتلي اقص منها حق بيت خالتي ام شهد .. وانا كنت اقص .. حسيت ان السجين وقفت بالنص .. انتبهت لصندوق .. طلعته وفتحته لقيته مليان كاكاو بنجوم وفيه ورقه
قعوا البنات يضحكون ..لان يدرون فيني هالكاكاو عشقي الابدي .. قبل امي كانت تييب منه كراتين وياويله اللي ياكل منه غيرير.. لقيت فيه ورقة .. فتحتها لقيت اشتراك بمطعم برجر كنج لمده سنه ..
ضحكت ... اول مرة اضحك على شي من عزوز ههههههههه .. يعني شلون يت على باله هالفكرة ..
حسيت بحصه كانت تشوف امي بنظرات غريبه .. ومنور تضحك بين وقت والثاني .. خذيت كاكاوي والورقه وماعلي من احد : رجاءا لاحد يزعجني .. بكمل الفلم
صعدت فوق وانا ماادري ليش صعدت .. حسيت اني منحرجه .. ليش ماادري . . استغربت من روحي .. شيوووخ هذا عدوج ماعليج منه يسوي جذيه علشان يحسن صورته ولا لاانتي تحبينه ولا اهوا يحبج .. لحظة من وياب طاري الحب الحين ..
مرات اخورها بالكلام وايد
_____________
نفس اليوم بليل
غرفة منيرة
الساعه 12 ونص
كنت قاعده على سريري وخايفه .. احس اني تسرعت .. يلله معقوله جذيه الواحد يخاف .. كنت افكر بعد جم يوم راح تتغير حياتي .. راح اكون مرتبطه بشخص عمري مافكرت انه بيكون زوجي .. زوجي !! يلله شكثر هالكلمه صعبه شلون بتعود عليها ..
قمت وفتحت كبتي افكر شنو راح البس حق يوم الخميس ..احترت .. طلعتلي كذا شغله .. بس ابي شي مميز .. تذكرت ان شيخو شاريه تنورة يديده من المهلب كانت حلوة ومالبستها خل اطرها منها
طلعت من غرفتي ورحت غرفة شيوخ اللي كانت قاعده ترتب كبتها كله عقاب من امي هههه ضحكت على شكلها وهي ترتب شوي .. وتنسدح شوي وتغني شوي .. هالبنت يااهل ولا عمرها راح تكبر
طقيت الباب
منور : ممكن نخش !!
شيخه فرت راسها تشوف منو : هذي انتي .. خير طلعي بره مابي اكلمج
منور : شيووووخ حبيبتي انتي .. والله ماكان قصدي
شيخه تعيب عليها : ماكان قصدي .. بسبتج امي زفتني وزعلت علي .. منور .. ليش تسوسين هاا!!
منور : ماسووست بس ابيج تتعلمين .. اللي سويتيه عييب ولازم تنزفين عليه عشان ماتعيدينه مرة ثانيه
حسيت ان منور بتفتح موضوع مالي خلقه : زين خلاص الحين شتبين !
منور : بقعد معاج شوي .. بعد جم يوم بتزوج تراني. . امشي نروح نسهر
نغزني قلبي يوم قالت منور انها بتتزوج .. لاتفهموني غلط . .انا اتمنى منور تتزوج اليوم قبل باجر .. بس ماتتصورون هالبنت شكثر قريبه على قلبي .. هالبنت اكثر وحده عشت معاها .. هههه اللي يقول عمري الحين الف هههه ..
شيخه : انتي بتملجين .. والزواج لاحقين عليه .. يعني بعدج بتقعدين على قلبي جم شهر زياده
منيرة : ... امي تقول اهوا يبينا نتزوج بعد شهر من الملجه
فتحت عيوني وهديت اللي بيدي : وليش مستعيل .. شنو يمديج تسوين في شهر !!!!!
منيرة : ماادري سكتي .. حدي مغلقه
تبون الصج .. ضاق خلقي ... عالاقل يتزوجون عقب شهرين ثلاث اربع مثل خلود ومهاوي .. عشان اتعود شوي شوي على فراقها .. مو بهالسرعه
شيخه : زيين شلون تبيني اسهر معاج ووراي كل هالشغل هاا !!!
منيرة : الحين اساعدج ونخلص بسرعه ونروح نسهر .. تعالي ماطلعت نتايج الصيفي ؟
شبيخه : بلى طلعت .. تقديراتي زيينه بس عندي ماده دي ... لاتقولين حق امي تكفين
منيرة : ههههههه زيييين .. احم .. ممم اقول شيووخ ممكن يعني اتسلف منج البدله اللي شريتيها من المهلب
شيخه : أي بدله ؟
منيرة : الموف اللي فيها قصات .. بلييييييييييز بلبسها حق يوم الخميس
شيخه قامت معصبه : اقوووول قلبي ويهج يله .. وانا اقول البنت شفيها فجأة تسنعت .. صج الدنيا مصالح .. دنيا وسخه
منيرة : هههههههههههههه شيوووخ عن الهبال
وشيخه وهي تسوي روحها تبجي : يااختي مالبستها ولا مرة .. ناطره تيي مناسبه حلوة والبسها واكشخ فيها واصك على البنات
منيرة : ماتغلى علي صح !!!
شيخه وهي تفر وييها وتغطيه بيدها : روحي اخذيها قبل مااهون يله .. ولا ترى ان شفتها باخذها
منور : هيااااااا اموووووووووااه على خدك ياجميل
شيخه : اااااخ يالقهر .. مافي مشاواة ولا عدل بهالبيت .. يله سو خير وقطه بحر
منور : ههههه شفيج تتحلطمين .. قوليلي بالعافيه .. تشقينها بالعافيه
شيخه طلعت عيونها : ليش ناويه تشقينها بعد ...!!! عشان اشق راسج .. اقول لبسه وحده وتردينها .. صج ناس ماتنعطى ويه
طلعت منور تقيس البدله وانا اشوفها .. والله زعلت .. شلون بقعد بعد شهر بروحي من غير لا اشوفها .. بتم في البيت بروحي .. صلاح وبيسافر بعد اسبوع .. وخلود وبيتزوج ومابقى على زواجه شي اهوا ومهاوي .. حتى شهوده .. قبلوها بالجامعه ..تميت بروحي هني .. مافي غيري .. وو عزيز
هديت اللي بيدي وقلت اشوف منور بالبدله شلون طلعت عليها .. وبالمرة نسهر شوي واشربلي حليب بارد يردلي نشاطي وحيويتي المسلوبه

طلعت من غرفتي وشفت ليت غرفة صلاح مفتوح ودرعمت كالعاده
شيخه : هااا كابتن شنو قاعد تسوي ؟
صلاح : شيوووخ ييتي بوقتج تعالي .. ساعديني محتار بهاالهدوم والجينزات والاغراض .. تعالي ساعديني
شيخه : ههههههه ماسويت كبتي علشان ايي اساعدك .. بس يله معليش .. ماني رادتك
اخذت القميص وانا اصفطه واسوي روحي مشغوله فيه واقول من غير لااشوفه
شيخه : تدري ان .. شهد معاك بنفس الجامعه !
صلاح : أي شهد ؟
شيخه : .. شهد .. بنت يارنا بوعماد
صلاح بعد اهتمام : ليش . . شنو بتدرس ؟
شيخه : تصميم داخلي
صلاح : موجود هالتخصص بالكويت ليش هالتفلسف
شيخه : وانا شكو .. !
صلاح : عيل ليش تقوليلي ؟
شيخه : بس جذيه
سكت انا وهو سكت .. حسيت فيه تنرفز بس يبت طاري البنت ماادري ليش .. امووت واعرف شنو بينه وبينها ..
صلاح : .... مع منو بتروح ؟
شيخه : خالها يدرس هناك وبتورح عنده
صلاح : زين توقعتها تروح بروحها
شيخه : مايصير بنت تروح بروحها
صلاح : اللي مثلها اتوقع عاادي
شيخه باستغراب : ليش يعني ؟ شفيها اهيا
صلاح : اوووف ماادري ..
شيخه : زين تبي هالجيينز احطه !!
صلاح : ........ وو خالها وين قاعد ؟
ابصم بالمليون اذا هالريال مو مهتم لها : والله قالتلي بس انا نسيت
صلاح : اهاا
شيخه : عاد حط بالك عليها .. مااوصك
صلاح : ليش قالولج ولي امرها .. مالي شغل فيها !!
شيخه : زيين زيين .. صج ريايل اخر زمن مافيهم فزعه
صلاح ويسوي روحه مو مهتم : .... وبتروح حق التسجيل ؟
شيخه : اعتقد بس المشكله ان مافي احد يروح معاها الحين .. يمكن تروح مع خالتها العودة
صلاح بقلبه ... عشان تلعب لعب هناك .. لا ولي ولا حسيب
صلاح : قوليلها اذا تبي ... تعطيني اوراقها والمواد اللي تبيها .. ووانا اسجلها
قلت هالكلمه وانا منزل راسي احط دلاغاتي السود بالبجنطه .. بس استغربت سكوت شيوخ رفعت راسي
وشفتها تطالعني ببلاهه
صلاح : شفيج صاحيه !!
شيخه : هاا .. لا خلاص بقولها
صلاح : يله حبيبيتي .. مشكورة على المساعده .. قلبي ويهج
شيخه : لحظة يابابا مافي شي بلاش .. احم .. ابي دينارين
صلاح : وانا من وين لي ؟؟
شيخه : يماا منك توهم خالاتي معطينك هديه التخرج .. بليييز عاد لاتنيحس
صلاح : فتحي البوك واخذي دينارين بس .. وسكري الباب وراج .. ولا اقولج .. يبي البوك انتي مالج امان
شيخه : حرام عليك انا اميينه ..
صلاح : لا والله .. عبالي شيخه تدرين ..
شيخه : كعكعكع سخيف
صلاح : وانتي اسخف ياام لسان
شيخه : معليه بطوفها لك .. كله عشان الدينارين

طلعت وسكرت الباب وتذكرت ان عندي وجبات ببلاش هديه عزوز .. يعني مراح احتاج الدينارين .. يله راح يي وقت واحتاجهم ..

غرفة منور
طلعت البدله قياسي مضبوط .. حتى شيوخ قالت انها احلى علي منها .. وتنازلت لي عليها بعد الحاح وبجي وتوسل هههه.. طلعت شيوخ تطلب لنا وتزهب لنا سهره حلوة وفلم حلو .. وانا قعد انزع ملابسي والبس بجامتي .. انتبهت على رساله بتلفوني ..
فتحتها وكانت من فيصل
(( لما قالتلي عمتي الرد .. ماصدقت .. صرت اسألها كل دقيقه .. انا بحلم !! انا بحلم منور !! ؟؟ قوليلي ))
ضحكت على خبال فيصل .. ورديت
(( انا نفسي ماادري شلون وافقت .. احس اني بحلم ))
فيصل
(( شوفي ان سمعت انج بتأجلين الملجه ياويلج .. ترى اخطفج واللي فيها فيها ))
منيرة
(( يصير خير الين يوم الخميس))
فيصل
(( شيصبرني الين الخميس .. طويل الوقت .. والصبر اطول ))
منيرة : حطيتله ابتسامه وكتبت
(( تصبح على خير ))
ماكنت ابي اطول معاه بالمسجات وايد .. وبعد مارد علي .. نزلت عند شيوخ اسهر معاها وانا نفسيتي فوق الريح
ماتوقعت اني راح اتعود على فيصل بهالسرعه ..

نفس الوقت
الدوانيه
خلود نام .. بس انا للحين افكر بالشعار .. الصراحه ودي بشي مميز وحلو .. سمعت صوت بره .. لاشعوريا قمت وطليت من الباب اللي يطل عالمطبخ .. لقيت شيوخ قاعده تحوس .. ابتسمت يوم شفتها .. وتذكرت خاتمها ..
ادري بتقولون مينون .. بس لبست نعالي وطلعت سيارتي ويبته من الدرج .. تدرون صار هالخاتم مايفارقني باي مكان ..
انسدحت على الكنب وانا متلحف بلحافي العزيز واتأمل بهالخاتم .. يت على بالي فكرة .. طلعت قلم من بين الاوراق اللي منثرة على الارض .. ولونته من فوق .. وطبعته على ورقة بيضا .. كانت الصورة وااااااو .. وردة وطالع منها مثل الخطين .. ماادري حسيت ان هذا اهوا شعار الشركه .. اخذت سويجي وركبت السيارة ورحت مركز سلطان ويبت حبر . وورق ابيض .. طبعت الخاتم على الورق وسويتله سكانر ورجعت دخلته على اللاب توب وصرت العب بالاوان واعدل بعض الاشيا .. حبيته وحسيت اني ارتحت اخير ا من سالفه الشعار .. دايما انتي الملهمه يامغرورتي
بست الخاتم وعلقته بمفتاح سيارتي .. ومانمت الا قريب صلاة الفير
الجزء الخامس عشر
يوم السبت
الصبح الساعه 9 ونص
غرفة شيخه
كنت نايمة وفي امان الله انا واحلامي .. وماوعيت الا على طقه باب قويه ومن كثر خوفي عبالي صار غزو .. فزييت بسرعه وقلت بصوت عالي
شيخه : منو ؟
منيرة : قوووووووووومي يخياس النوم الساعه 9 ونص الحين بتيي حصوص وانتي للحين مالبستي
وليييين .. هذي اللي بتزوج وتبلشنا معاها
شيخه : مابي اروووح .. وخري عن الباب بنااااااااام
منيرة : بعد الين العشرة ان ماقمتي بكسر الباب .. وترى ماكو احد بيوديج السوق .. دبري بدله حق يوم الاثنين
اووووووف .. شنو هاليوم النحس ...
شيخه : زييين خلاص روحي الحين بقوم
وبس حسيت ان منور راحت رديت حطيت راسي على المخده .. مالي خلق يارربي .. بناام حرام الواحد ينام بالعطله .. يعني اقترح اسلوب يديد اذا احد يبي يعذب شخص مايحبه .. يقعده في عز وحلات نومته ..
ومامداها عيني تغفي الا نحيس يديد يطق بابي
صلاح : شييييييخه .. شيووووخ للحين نايمه .. قومي
شيخه بصراخ : مااابي .. ياناس خلوني انام
صلاح : فتحي الباب يله .. عفيه كل هالطق وللحين فيج النوم
قمت متنرفزة صج عاد .. وفتحت الباب بقوة
شيخه : نعم !! ياالله صباح خير
صلاح وهو يكتم ضحكته : لحظة لحظة .... دخيييييلج شوفي روحج بالمنظرة ... نطري بيب كامرة وبصورج الله يخليج ههههههههههههههههههههااي
استغربت هذا شفيه .. شدعوه شكلي يضحك لهالدرجه !
ياني الفضول رحت صوب المنظرة ... والله لا يوريكم شكلي .. امس نمت من غير ماامسح الكحل .. وكشتي وبجامتي السروال لون .. والبلوزه لون ثاني .. امس من التعب ماادري شلبست .. تبون الصج انا يتني الضحكه وقعدت اضحك
شيخه : ههههه بسم الله .. جنه قاطيني بغساله ومطلعيني
صلاح : هههههههههههه ااااخ مااقدر بطني هههههه
شيخه : اقول جب بس .. شتبي !
صلاح وهو محتار : احم .. س .. سألتي هذي رفيجتج عن تسجيلها !
شيخه تستعبط : أي رفيجه ؟
صلاح : هذي اللي .. بتسافر لندن تدرس
رديت استعبط : منو !
صلاح : اوووف .. اللي اقبولها تصميم داخلي
شيخه : ماعرفتها منو ؟
صلاح : شهد
شيخه : ودام تعرف اسمها ليش ماتقوله يعني ... ولا اسمها منجس !!
صلاح فر ويهه : هذا جزاتي اني بقدم خدمه صج ماتستاهلون
شيخه : تعاااال... أي كبمتها وقالت خل يكلم ابوي .. ويشوف
صلاح استغرب .. وبنفس الوقت ماكان متشجع .. اهوا يالله يعابل باوراقه هالدور اوراق وحده مايحبها ولا يشتهيها .. بس احسن .. انا اسوي اوراقها ولا تروح اهيا بروحها .. فاهم سوالفها هذي ..
شيخه : وبعد !
صلاح : بس .. يله روحي كملي نومتج
شيخه : بذمتك مقعدني عشان هالسؤال البايخ .. اقلب ويهك بس
طردت صلوح ورديت على سريري احاول انام .. بس وييينك يالنوم .. طار حسبي الله على اللي كان السبب ..
قمت بتثاقل وسبحت ولبست جني مسطله مااحب طلعات الصبح والسبه النوم ونزلت تحت لقيت الكل متيمع يتريق
شيخه : شهالنشاط .. !! الكل قاعد اليوم
ام خالد : الا انتي ... بالموووت الواحد يقعدج .. عنبوج ماتشبعين نوم
شيخه : يمااااا الله يخليج .. بلاها هالاسطوانه والله حفضتها .. مشتهيه يوم اقعد من غير ماتقولينها
قلت هالكلمه وقعدت يم ابوي اتريق
ام خالد : وياليتت تعلمتي عااد ..
بوخالد : خليها على راحتها ياام خالد .. ماتم بالبيت غيرها بنت ابوها
شيخه : ياااويلي .. انا اذوووب من هالحجي يابوخالد .. احم
صلاح ومنيرة : ههههههههههههههههههه
صلاح : طالع هذي من صجها مصدقه روحها .. اصحي ياماما .. كبر البغل وتتدلع
شيخه : كييفي مالك شغل
بوخالد : خلها تتدلع على كيفها .. اكلي يبا تعالي
وقعدنا نتريق الين مايات حصه .. وخذتنا ورحنا السوق نتسوق
نسيت اقولكم عن يوم الخميس .. كانت خطبه منور رسمي .. دشت وشافته ومن عقب ماطلعت وهي متخبله علينا .. مو جنها هذي اللي رفضته قبل جم يوم .. صج حريم ماينعرف لهم ..
وطبعا الريال بما انه مستعيل .. يبي الملجه يوم الاثنين هذا .. كلنا رفضنا وعارضنا .. بس بالاخير الكل اقتنع .. خاصه انه صلوح بيسافر الثلثاء .. يعني عالاقل يلحق على ملجتها
رحنا الصالحيه ومجمع زهرة .. واختارت لها منيرة فستان ناعم لونه اوف وايت حلو .. دانتيل قصير الين الركب وموديله انجليزي بسيط وفيه وورد زهريه من تحت على الدانتيل وقصه عريضه من فوق .. الفستان كان رهييييييييييب عليها .. وسعره فيه الصراحه .. خذته من غير تفكير لانها مالها خلق تحوس بعد .. رغم انه حصوص قالتله ان غالي شوي .. بس فكرت انه مافي وقت ندور شي ثاني ..
كنت اشوف منور شلون تقيس وتشتري .. غمضت عيوني لثواني .. اتخيل روحي باليوم اللي بجهز فيه وانا مستانسه جذيه .. باختار فستان غير .. الكل يتحجى فيه ..
منيرة : شيوخ شرايج هذا حلو عليج ؟
شيخه : ماادري مااحب اللون الاسود
حصه : ايه لاتبلسين لون اسود .. هذا الكرزي حلو شيووخ شوفيه
الصراحه كان رهيب .. بس كنت متخوفه من اللون .. كان كرزي .. وعمري مالبست لون جذيه
شيخه : حصوص .. ماتحسين ان اللون صارخ شوي ..
حصه : عادي انتي بيضا ماشالله .. بالعكس هالالوان حلوة عليج
منيرة : وااااو .. روحي قيسيه شيووخ
رحت غرف التبدليل وقسته .. كان صج حلو .. قصير فوق الركب بشوي .. ومخصر على الجسم .. وكوكتيل .. موديله بسيط بس عاللبس جناااااان
قررت اخذه بس ترددت بالاخير
شيخه : حصوص .. اخاف امي ماترضى .. شوفي مو عاري شوي ؟
حصه : لا عادي .. واذا مارضت انا اخذه اوكيه
شيخه : اوكي

طلعنا من السوق وكل وحده شايله ومحمله معاها جياس .. وردينا البيت نكمل الاشيا الباجي بالتلفون .. حجزنا بوفيه موفمنك وطلبنا ورد على لون فستان منور .. وحجزنا الصالون .. وتقريبا كل شي جاهز .. اهم شي شكلي يطلع اووكيه

الساعه 4 ونص
بيت بوعماد
الدوانيه

بوعماد : والله ياولدي .. مانبي نكلف عليك .. اهيا بتروح وخالها ان شالله بيستقبلهم هناك وبيكمل اوراقها كلها
صلاح : مالها داعي ييتها .. انا وياها بنفس الجامعه .. ممكن اخلص اوراق تسجيلها من غير ماتي .. ومافيها تعب ياعمي .. انا رايح رايح .. وو .. ميصير البنت تروح بروحها .. واحنا مو غرب ترانا عيال فريج واحد ومثل الاهل ..
بوعماد : بارك الله فيك ياولدي .. بيني وبينك انا صحيح وافقت على السفر .. بس احس بنتي بعيده عني ماهي سهله كلش
صلاح : البركه في خالها .. واحنا مثل اخوانها .. أي شي تبي لاتحاتي
بوعماد : يزاك الله خير .. انا بسألها وبشوف الاوراق اللي تحتاجها واعطيك ياهم باجر
صلاح : صار .. يله مااطول عليك .. تامرني بشي !
بوعماد : سلامتك ياولدي .. سلم عالوالد ..
صلاح قام : وصل .. يله فمان الله
بوعماد : فمان الكريم

كل هذا وانا كنت اتسمع على الحديث اللي دار بين ابوي وبين صلاح ... اخر شي توقعته يصير انه يقدم هالمساعده .. اعتقدت انه بيضيق خلقه اذا عرف اني بنفس الجامعه معاه .. ماادري شهالفضول اللي ياني وقعدت اسمع حديثهم ..
تعوذت من بليس قبل ماتركب براسي أي فكره .. وصعدت غرفتي وتيددت وصليت لي ركعتين اطلب فيهم من الله انه يحفظني ويثبتني على الدين والصلاح ..

يوم الملجة
الاثنين
الساعه 4 ونص
كانت اصوات اليباب والتباريك تاااارسه الصاله .. وانا منور كنا بنروح الصالون الحين .. وحصوه راحت تودي عيالها عند ام ريلها علشان تمرنا ونروح الصالون يميع
طلعت من الحمام بسرعه وانا بروب السباحه .. بشوف شالسالفه .. ولا منور مستحيه وامي وخالاتي يلمونها ويباركون لها ...
كلمتها من فوق الدري
شيخه : مبرووووووووك يااعرووووسه .. أسبح واييكم
منيرة : ههههههههههه .. ياويلج لايشوفج ابوي بس دشي
ام خالد : شيوووووخ واخزياااه .. دشي ماتستحين !!
شيخه : هههههه شسوي بشووف شصاير من وراي
مها اللي توها داشه : منور ... ترى محل الورد بره .. يبي يدخله وين بتحطونه خلود يقول ؟؟
منيرة اللي ماتدري عن شي : ماادري
شيخه من فوق : نطروني .. ابدل بسرعه واييييي
مها : بسم الله انتي من وين طلعتي ..!!!
شيخه : من مخباااااتج خخخخ .. يعني شايفتني بالروب .. اكيد طالعه من الحمام
خاله ناديه : يله نزلي عااااد .. بسكم مو وقت سوالف
رحت طيران غرفتي ولبست عباتي ولفيت شيلتي أي شي ونزلت اشوف الورد .. تدرون منو شفت !!!
خلود كان مغتر وشحليلاته .. وواقف يمه ناصر ولد خالتي رررررررررزه .... يعني شي مااقدر اجذب فيه . نصور لما يكشخ ياخذ العقل ... بس لايتحجى .. يطييييح من عيني صج
جراحو كان يمه ولابس غترة ودشداشه .. وشكله نننننكته .. جنه سوري كاشخ حلايا هالشعر
جراح يكلمني : anti shekaa!! >> hi
التفت صوبه عالسريع وابتسمت ابتسامه حلوة .. صج اني ماحب اليهال وايد .. بس هالولد ينحب .. ذرب جنه عيال الانجليز .. وبعدين يكسر خاطري .. : هلا وغلا .. جرااحو .. انتا من متى هني .. !
جراح : توني .. I will show u my xbox >> anew games come !
وقعد يرني من ايدي يبيني ايي معاه
ناصر : شلونج شيخه ؟
شيخه : بخير الحمدلله .. شلونك انتا ؟
ناصر بابتسامه : بخير دامج بخير ... يالغاليه
طلعت عيوني .. الغاليه !! .. انا ... !!
حبيبي جراح شوي بس وايي معاك
وخرت عيوني عنه .. ومستغربه من الحيط اللي واقف يمه .. خلود . شنو هالاحساس .. واحد يغازل اختك ويقولها الغاليه .. عاادي !!
طلعت اشوف الورد ودخلوه وحطيته صوب كوشه منور وانا ومهاوي قعدنا نسنع باجي الاشيا .. وكنت اسوي روحي مو مهتمه حق ناصر .. حسيت ان نظراته ماطاحت عني كلش. .حتى مهاوي كانت تنغز بكلام مافهمته .. وجنها تدري عن اخوها شي ..
خالد : مهاوي .. لبسي حجابج .. عزوز وسلطان بيدشون الحين
ماكنت منتبهه على كلام خلود .. كنت احوس بهالورد .. وصادف بنس الوقت يه البوفيه .. فكت كل شوي اطل على صاله الاستقبال اشوفهم شيسوون ..
كانوا خالاتي كلهم يايين تقريبا ..والبنات بييون عقب العشا .. ماكان فيه غيري وغير مهاوي .. ومهاوي طبعا شوي تحوس معاي وشوي تقعد عند ريلها .. كنت اشوفهم ييضحكون ويسولفون .. تشوقت .. قربت من الصاله وقعدت
لاحظت انه عزوز بينهم .. رفعت عيوني صوبه ونزلتهم يوم ناصر ناداني بصوت واطي ..
والكل كان يسولف مو ملاحظ
ناصر : شيخه
شيخه : هلا ناصر !
ناصر : ماتبين تروحين الصالون ؟
شيخه : بلى بروح مع منور بس انطر حصه تيي وبروح معاها
ناصر : ليش ماتروحين مع مها ؟
شيخه : ماادري عنها ..
مهاوي أي صالون بتروحين ؟
مها : نفس صالونكم .. حجزت لاني مالقيت حجز مع خواتي
شيخه : عيل احنا بنروح الحين ترى حصوه يايه بالطريج
مها : تو الناس .. انا بعد ساعه جذيه بروح.. خلج معاي .. خلي حصوه ومنيرة يروحون اول . .عشان منور عروس
شيخه : انتي منو بيوديج ؟
مها : خالد
شيخه : اوكي خلاص عيل
سكت ونسيت اصلا ان السؤال كان من ناصر ولا اهتميت ..
كنت قاعده وانا مستغربه من روحي .. ماعاد شعور الشوق والحب فيني اتجاه ناصر .. مع انه كشخته اهي نقسها اللي احبها .. وعاقل ماقط علي غير كلمه وحده ..
واستغربت من روحي اكثر اني قاعد ه في مكان عزوز موجود فيه .. ماادري بعد الكيكه اللي يابها صرت .. اتقبله نوعا ماا .. مو معناه ان الوضع عادي .. بس يعني كل واحد بحاله
كنت كل شوي ارفع عيني عليه واشوفه خطافي .. لما يكون يسولف مع خلود ولا سلطان .. لاحظت انه ماسولف مع ناصر كلش .. غرييبه
جراح : anti >> come please !!!
قعد يير ايدي جراحو يبيني اشوف الاكس بوكس مالته ..
شيخه : زيييين حبيبي الحين اقوم معاك
عقب طلعت كلمة من ناصر كانت مثل الجبل على راسي ... بصوت واطي وهو مقرب مني ومن جراح .. يسوي روحها يبعده عني .. قط الكلمة ووخر
ناصر : حني على ابو جراح .. وسمعيه هالكلمة
حسيت مثل الكهربا سرت بجسمي .. انصعقت .. وتيبست بمكاني .. قعدت اخزه باستغراب .. وقمت بسرعه ولولا سلطان جان عرفت شلون ارد عليه جليل الحيا
صعدت غرفتي وشفت منور بتطلع
شيخه : منور .. روحي انتي انا بيي بعد ساعه مع مهاوي
منيرة : اوكي .. لاتتتأخرون ترى الصالون زحمه
شيخه : اوكي
كان مالي خلق حتى اروح الصالون .. صعدت غرفتي وطلعت الاشيا اللي بحتاجها .. وزهبت فستاني .. وصليت العصر .. وجابت التلفزيون بملل شوي عقب نزلت مالقيت غير خالاتي
مهاوي : شيوووخ يله ترى خالد بره
شيخه : زين عيل بس اييب اغراضي
صعدت ويبت فستاني وطلعت بره .. شفت خالد واقف مع ناصر وعزوز .. سلطان كان واقف مع شباب .. جنه جاسم ولد خالتي فاطمه وجم ريال ماعرفتهم
قربنا انا ومهاوي من سيارة خالد .. بس شفته قالنا
خالد : لا ركبوا مع ناصر . .اهوا بيوديكم ..
شفت عزوز التفت فجأة على خالد باستغراب .. وحسيته متضايق .. حتى انا تضايقت . مالي خلق اركب معاه .. ولا اقولكم . .فرصه عشان ان قال شي بالجوتي على ويهه .. لازم يوقف عند حده
ركبت السيارة .. انا كنت ورى سيت مها. .. ومها يدام يم ناصر
واول ماركبنا .. شفته يحط شريط عبدالمجيد اليديد .. يعرفني امووت في عبدالمجيد .. فاستانست يوم حطه
شيخه : الله نصوور .. احسن شي سويته
مها : اووو لاتموتين علينا بس
ناصر بلهجه : كلشي تحبينه بسويه جم شيخه عندنا ..
شيخه : احم .. يله زيين ودنا الصالون اشووف من غير قرقة .. خل نسمع
تمينا على سوالف وضحك بالسيارة .. حسيت نصور متغير شوي .. رغم انه بين فترة اوالثانيه يقط له كلمه .. لكن قررت اني اطوف واسوي روحي مو منتبهه ..
اول ماوصلنا .. نزلت مهاوي .. وكنت توني بفتح الباب بنزل .. ولا يقولي ناصر
ناصر : تمي شوي .. بكلمج
شيخه : هاا وهذي قعده .. يله قول شبغيت ؟
قلتها وانا ابتسم .. ادري مصيبه من مصايبه اليديده
ناصر : اذا خطبتج ... توافقين !!!

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 10-03-2009, 04:31 AM
بنت أبو ظبي بنت أبو ظبي غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: قصة ناكر المعروف .. مابين بعينك ، قصة كويتية روعة و ابداع / منقولة


الصالون
كانت منور طالعه مثل الافلام .. ماشالله فستانها ومكياجها اللبناني .. وشعرها المرفوع ونعومتها .. اول مرة احس ان في احد احلى مني واهي اختي هههه .. لاتفهمونها غرور .. بس هذي ثقه
كنت اضحك واسولف .. ابي انسى الكلمة اللي قالها لي ناصر .. اللي كنت اتمنى انه يقولي ياها قبل ..
الحين ... !! .. الحين تمنيت اني ماسمعتها ..
حاولت اني اتناسى الموضوع .. واستانس بملجه اختي الحبيبه ..
طلعنا من الصالون وكان خالد اللي ياينا .. استغربت مهاوي لان خلود قال مايقدر .. وياينا بسيارة عزوز الرنج
مها : وين سيارتك ؟
خالد : قلت سيارتي ماتكفي الجيش اللي باخذه من الصالون .. خذيت سيارة عزوز اكبر
خالد بصوت يسمع منور : مبروووك منورة .. والله يوفقكم ياعرايس .. والفال حق زوااجي أأأأأأأأه
مهاوي تضحك : هههههههههه.. زين حطلنا شي فرفوش .. ترى احنا رايحين عرس ..
خالد : تبين تشحين حق الرقص هاا .. فديييييت هالويه انا
خالد يكلم حصه : حصوص . .ريلج خذا سيارتج ؟
حصه بضيقه : ايه
خالد : شفيج حصوص ؟
حصه : ولا شي .. بس مستانسه .. فيني بجيه
خالد : هههههههههه وليييييييين !!! .. انتو بالفرح تبجون وبالحزن تبجون .. شهالحاله
انا كنت على طريف .. بس ماسكه روحي .. ماكنت ابي اخرب فرحة منور وانا اشوفها خايفه ومرتبكه .. تضحك شوي ويضيق خلقها شوي ..
شيخه : ياماما اليوم عرس .. نبي هرنات اخوي العزيز .. سمعنا هالرنات السنعه .. خل الشارع كله يدري ان في السيارة عروسه حلوة .. واختها القمر
الجميع : ههههههههههههههههههههههه
__________________

نفس اللحظات
عزيز
صبرت بس ماقدرت اتحمل اكثر .. تحملتهم وهما يتغازلون يدامي في بيت خالد .. تحملت نظراته هالخايس وضحكاتج ياشيووخ معاه .. تحملت طلعتج معاه الصالون .. بس عاد كلشي له حد ..
يوم دقوا البنات على خالد وقالووله انهم خلصوا .. قالي بدق على صلاح ولا ناصر اذا فاضي ييبهم .. عصبت ومامسكت اعصابي
عزيز : انتا اللي بتيبهم .. قوم الحين خلود
خالد : زين ليش معصب بس
عزيز يداري الغضب بسرعه : مافيني شي .. بس يااخي هذول بنات بروحهم .. وطالعين من صالون .. روح انتا ييبهم
خالد : سيارتي ماتكفي ..صلوح يسوق سيارة السايق اكبر ..
طلعت مفتاح سيارتي من جيبي وحطيته بايده : هااك .. خذ سيارتي اشوف
خالد : ههههه زين ياعمي لاتكفخنا بس ..
طلع من عندي خلود وانا تميت في الدوانيه احوس .. واطق ايدي بالطوفه .. كنت بمووووت .. شسوت معاه بالسيارة .. شقالوا .. اكييد طول الوقت تضحك وهو متشقق .. اكيد حلالهم الجو ..
غمضت عيني وتذكرت كل كلمة قالها الحقير حق شيخوه ... كنت باكلهم بعيوني .. وانا اشوف الحيوان يقولها .. حني علي وقوليها .. يبيها تقوله حبيبي .. تقولها وليش ماتقولها هالـــ
والله .. والله ماخليهم .. هيين

طلعت بره وتميت واقف بره بيت خالد انطره بس يوصل .. ناصر كان توه ياي وصفط سيارته وتم قاعد فيها ماادري شكان يسوي .. وقفت بعيد علشان مايشوفني .. مالي خلقه .. هذا حسابه بعدين ..
واول ماوصل خالد ودخل الكل .. شفت ناصر نزل من السيارة ومن غير مايحس خلود اللي دخل مع البنات .. سحب شيخه من ايدينها وهي كانت مغطيه وييها .. وبسحبته طاحت الشيله عن ويهها
ماكنت سامع شيقولون ولا ني شايف وييها .. بس اشوفها تتلفت وتحاول انها تمشي .. وهي ماكسها حيل
حسيت روحي بنفجر .. ييت صوبهم وانا كنت خلاص بايعها .. وناديت بحزم
عزوز : ناصر !!
ناصر التفت لي ببرود : نعم !
تميت اخزه .. شهالوقاحه ..
وقلتله ببرود يسبق عاصفه مثل مايقولون وانا اتعوذ من بليس : اترك ايديها
ناصر : انتا مالك شغل .. بنت خالتي وكيفي
قربت منه والنار شابه بعيوني .. ووخرت ايده من ايدها .. بعد ماخزييته خزة حسيتها يمكن تشب الدنيا كلها .. وركبت سيارة خلود اللي عندي مفاتيحها .. وطلعت طيرااان

شيخه
كنت ماشية وانا تقريبا يالله اشووف بسبب الغطوة اللي على ويهي .. تعرفون سوالف الخوان يعني .. خلود يسوي فيها حجر ومايرضى نتمكيج ونطلع يدام خلق الله .. مع انه احنا بالسيارة .. بس يله شنسوي .. احكام الشباب الشياب ههههه
كنت امشي اخر وحده لاني صج ماكنت اشوف الطريج عدل وخفت اطييح لكن انتهبت فجأة على ايد تمسكني وتسمحني بقوة
التفت وكان نصوور .. تخيليوووو ... هذا شيبي
شيخه : نصوووور .. شفيك !!
ناصر : وين رايحه ؟
كنت ابي اعدل شيلتي اللي طاحت من على ويهي بس موقادره بسبب مسكته القويه : بدش دداخل شفيك هدني !!
ناصر : زين تعالي قبل ماتدشين .. خل نقعد شوي بالسيارة
عصبت .. لا ماعصبت الا بغيت انفجر : انتا شفييييك ينيت !!
صرت اتلفت يمين ويسار خفت احد يشوفنا .. وهالحقير مو راضي يهد ايدي
شيخه : نااااصر هدني .. وخرررر عورتني
ناصر : مراح اهدج لما تيين معاأأأي
وقطع كلامه صوت رجولي خشن حسيت انه هزني قبل أي شي .. لاشعوريا خفت قبضة ناصر عن ايدي ورفعنا عينا احنا الاثنين صوب مصدر الصوت ..تدرون منو !!!!
عزوز ... ايييه عزوز .. كنت راضيه لو ابوي او احد من اخواني يشوفني .. بس مو عزوز ... الا عزوز
محد يعرفه كثري ..
تميت ساكته ماادري شنو قالوا لان عيوني طول الوقت كانت تشوف الارض وتنزل دموع .. ماكنت خايفه من نصور .. عاادي .. مابجيت من موقفه الخايس .. بس بجتني نظرة عزوز .. ونبرة صوته وعصبيته .. ماكنت قادرة ارفع عيوني من على الارض الا لما حسيت بايده تير ايدي من ايدين نصوور بقوة .. رفعت عيني المليانه دمووع بويهه .. شفت الغضب اللي ماعمري شفته بعيونه .. كان ينافخ ومسكر على ضروسه حييل وجنه يقولي ان بطلتي حلجج بييج طرااق .. نظرته كانت عتب ولوم وو .. استحقارر .. انا مالي شغل .. مسكت ايدي وصحت حييييييييل وركضت صوب المطبخ وسكرت الباب وراي وانا في حال مايعلم فيها الا الله
رحت صوب الثلاجه وقعدت على الارض وانا ابجي .. قهرووني .. شيووخ .. ليش تبجيين .. بالطقاق اللي يطقه .. محد قاله يتليقف وييي صوبنا .. مسوي فيها ريااال وشهم يعني ... بيني وبينكم لو مو عزوز كنت اخذت حقي بيديني وعرفت شلون اتفاهم من هالمينون نصور .. خله يفكر باللي يبيه .. اهم شي اني في عيوني وعيون اخواني واهلي اشرف منه .. يعني عباله اني بخااف منه !!
لحظة انا ليش قاعده ابرر .. انا ماسوت شي غلط .. اوووووف
شفت ويهي باستيل الفرن شلون مكياج عيوني راح يخترب من الدموع .. قمت من مكاني .. وانا اتوعد هالاثنين .. مو اهما اللي يخربون علي فرحتي باختي ..
طلعت من المطبخ وانا امسح دموعي واحاول اكون طبيعيه واعدي هالليله على خير .. وبعدها يصير خير
الساعه 9 ونص
دخلت منور على اغنية الجسمي .. وكااانت واااااو .. طالعه صج كيووت وتييين .. مع فستانها الناعم وشعرها اللبناني ومكياجها السمبل .. كانت جنها مالوت الافلام .. حتى يوم سلمت على خلود وصلاح وابوي .. ماعرفوها من كثر مو طالعه جنااااان
رقصت مهاوي وحصوص والبنات شوي .. وليلوووو يااايه بعد .. كانت قاعده يم امها ولابسه مووف بس وووع ذوقها كان دفش .. وجنها اهي العروس مو منور .. انا ماعجبتني عكس حصوص ومهاوي اللي قالوا ان فستانها فناان وروعه .. يمكن كان حلو .. بس ياربي هالبنت شنو تلبس مااحبه عليها
ماكان لي خلق ارقص .. كنت منغثه من نصور ومن شوفه هالشيفه .. بس يوم شفتها رقصت على اغنية مشكلني وهي رافعه خشمها فوق وجنه الارض مو شايلتها .. تمشي جنها امييرة الحمدلله والشكر ..
عنادا فيها قلت للدي جي يحطلي اغنية عبدالمجيد عبدالله
تلفت الناس لامريت
تكسر رقاب خلق الله
الزين خذته ولا خليت .. حرام لا تاخذه كله

لباقي الناس وش بقيت .. يا اللّي لك أوصاف مكتملة

وتمر عادي ولا حسيت .. حسنك به الناس منذهلة

طلتك حلوة الى طليت .. يا حلوها جد من طله

الكل يصرخ الى من جيت .. هذا القمر وانقلب ظله


تخيلوا وبس انا اللي رقصت ... >> محد يغلبني بالغرور ..احم ههههه
تصدقون عاد .. بعد ماخلصت الاغنيه مهاوي قالتلي .. صكيتي عليها بل ...
حاشتني النشوه ... بس هذا اهم شي
بعد ساعتين تقريبا .. دش المعرس .. بس عاد شنو معرس ..
يحللها منور عرفت تختار .. طول وجمال وسكبه .. بس حرام كان مستحي شوي من الناس ..
بس عيونه ماشالها عن منيييرة 

الجانب الثاني
منيرة
اوووف ملييت من هالكرسي تعبت .. وتعبت بعد من كثر ماابتسم .. كل شوي تقولي هالمصورة .. ضحكي .. لفي .. رفعي ايدج .. نزلي ايدج
كنت ميييته تعب ويووع . .بس كلشي طار يوم يتني حصوص وقالتلي المعرس بيدش .. مسكت ايدها على طول وانا اقولها
منيرة : ابوي معاه ؟
حصه : لا خالد وصلاح معاه .. ابوي عند الريايل بالدوانيه
سكت وانا احاول اخفف رعشة ايديني ... فيصل .. لا .. انا مابيه . خلاص هونت .. شلون رضيت عليه .. يااربي

كنت مرتبكه .. وكنت اسمع حصوص ولا مهاوي ولا شيوخ كل شوي وحده تهديني .. الين ماحسيت بايد امي على جتفي .. وقتها بس راح كل الخوف والقلق .. رفعت راسي وانا ابتسم لها كانت تبجي وتمش دموعها .. كنت ماسكه روحي بالموووووت ... قربت مني وقالتلي
ام خالد : الله يوفقج .. انا جذي ارتحت وتطمنت عليج ..
وابتسمت ابتسامه اول مرة اشوفها على ويه امي .. جنها ابتسامه فرح ممزوجه بحزن .. ماادري
التفت صوب الباب بعد ماسعت دخل المعرس وصوت هب السعد يهز الارض ويهز قلبي معاه ..
نزلت عيوني وانا حدي مرتبكه .. وكانت حصوص ومهاوي يمي بشيالهم وعبيهم .. حسيت روحي غلط هههه لاتضحكون .. بس والله كنت احس بشي غريب .. شلون كاشخه يدام ريال مااعرفه ..
ياخبله هذاااا رييلج الحين ... !!!! ياويل حالج يامنور .. متى بتعودين
قرب خالد وحبني عى راسي واباركلي وصلاح نفس الشي ..
وعقب قرب مني فيصل وباسني على راسي وهمس لي بصوته
فيصل : ماادري اباركلج ولا ابارك لروحي .. انا محظوظ .. والله محظوظ
سكتت ولا رديت عليه .. كنت احس ان ايدي انصهرت من مسكته .. حسيت ان قلبي ذاب مابين ضلوعي
اعرفه زييييين صاحب كلام .. الله يستر بس ..

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 10-03-2009, 04:33 AM
بنت أبو ظبي بنت أبو ظبي غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: قصة ناكر المعروف .. مابين بعينك ، قصة كويتية روعة و ابداع / منقولة


الجانب الثاني
فيصل
ماكنت مصدق عيوني يوم شفت منور .. اهي من الاول حلوة .. ومن اول يوم شفتها كانت عاجبتني .. بس اليوم كانت غير .. كانت ملاك .. لا كانت قمر .. احلى من القمر .. شنو القمر يم هالويه ..
كنت مبهور فيها . .لدرجه اني ماقدرت اشيل عيوني عن ويهها .. حسيت بالاحراج .. بس شسوي مو بيدي
قعدت يمها وعقب قربت منها شوي ومسكت ايدها وانا حاس فيها تكش .. كنت اضحك من داخلي .. عاجبني هالحيا .. قلتلها
فيصل : دوختيني على مارضيتي .. يرضيج تسوين فيني جذيه
منيرة بهمس : مب كل البنات مثل بعض
فيصل : ولا كل البنات مثل هالقمر اللي يمي .. بس صج لو كنتي رافضتني .. كنت يمكن اختطفتج
منيرة : ههههه لا والله
فيصل : اييه .. كيفي احبج
شفتها سكتت من قلتلها هالكلمة .. ماادري سمعتها ولا لا .. لان كنا نتهامس وسط هالازعاج
عقب يتنا بنت .. شكلها اخت منيرة الكبيرة
حصه : بالمبارك فيصل ..
فيصل : الله يبارك فيج .. تسملين
حصه : هذي الوالده تبي تسلم عليك
وقربت مني ام خالد اللي كان باين من ويهها انها طيبه ومرة زينه ... سولفتلي عمتي عنها وااايد .. وحبتها حييل
بستها على راسها وخذينا جم صورة .معاها ..
كانت كل شوي تشوف منور .. وتعدل فستانها . وتبوسها على خدها .. حسيت ان علاقتهم حييل قويه ..

حصه : منيرة حبيبتي شوفي الكاميرة عشان التصوير ..

الساعه 2 ونص
شيخه
توها حصوص تروح بيتها بعد هالتعب والربشه .. وخالد راح يوصل مهاوي بيتهم وبيرجع .. صلوح راح نام لان طيارته باجر مبجر ويبي يلحق ..
امي وابوي صعدوا غرفتهم .. لان امي كان باين عليها التعب مسكينه .. تيمنا انا والخدم نعدل ونشيل .. طبعا انا بس اعطي اوامر .. الله يذكرج بالخير يامنور .. .انتي كنتي شايله كل شي . شعرفني انا بهالسوالف
صح نسيت اقولكم .. منور طلعت مع ريلها يتعشون في فندق .. وعلى اساس انهم بيردون قبل الاثنعش .. ابوي قالي دقي على اختج لاتتأخر بره .. بس عاد هالشياب يحبون الحكرة .. خل البنت تستانس بيوم ملجتها شنو هالتخلف .. ماني داقه
كنت حدي تعباانه وبناام .. وتخيلوا للحين ادور بهدومي .. مابدلت ولاغسلت مكياجي .. بس يله مابقى شي واخلص

الجانب الثاني
السيارة
خالد : هلا عزوز هاا وينك انت .. دقيت عليك فوق الاربع مرات مارديت علي !!
عزيز : هلا خالد ... كنت ... بالبيت
خالد : شفيك ؟؟
عزيز : ولا شي .. اقولك .. مفتاح سيارتي عندك .. فيها اوراق ابيها ضوري .. بمرك الحين
خالد : زيين انت روح البيت وانا اييك الحين بوصل مها البيت .. عطني عشر دقايق بس
عزيز : اوكي .. لاتتأخر
خالد : اوكيه باي
عزيز : باي

سكرت من خلود وانا نفسيتي زفت اليوم .. اخذت سويج سيارة خلود وطلعت بدشداشه من غير غترة ..
تميت طول الطريج سرحان .. كنت اسمع شريط راشد وانا سرحان .. ونار بداخلي ماطفت .. تحسفت ليش ماذبحته .. ليش ماعطيته كف .. علشان مرة ثانيه يحرم يمس شعرة من شعر شيخه
شيخه ..!! ... هذي دواها بعدين ..
وصلت البيت ودخلت الدوانيه على طول وسكرت الباب وراي .. وانصدمت فيها
تدرون منوبعد !!! .. كانت شيخه .. اا
لا مستحيل هذا اهيا ... في بنت من جنس البشر بهالجمال !!
كنت مبحلق وناسي روحي ..ناسي اللي توني معصب منها وطفران من عمايلها .. ناسي انها اخت خلود .. وانها تحب ناصر .. وجنه شي يخليني مااوخر عيوني عنها .. وجنه جفوني يبست بعد ماشافت هالحسن كله .. تيبست بمكاني ماقدرت اتحرك .. يمكن من الصدمه او .. مادري
ماصحيت الا على نبرة صوتها اللي تينني الممزوج بخوفها
شيخه وهي تغطي ويهها بمخده : اطلع شوووي
ماادري ليش عصبت ... الحين تبيني اطلع والحقير كان ماسكها ولا قالت شي
قلت بلحظة غضب وانا اوخر عيوني عنها واطلع : لاتخافين .. انا مو ناصر .. ولا انا شخص قليل تربيه !!
طلعت ... حسيت ان هالكلمة ريحت قلبي من وايد اشياااا .. على الاقل طلعت غضبي كله .. ويمكن لاتميت اكثر .. راح اقط كلام اكبر ..
تميت واقف بره الدوانيه .. وانا انطر خلود الين مايه وخذيت سويج سيارتي وطلعت طيراااان على مخدتي بعد مااقنعت خلود اني مااقدر انام هني .. لان الدوانيه عفسه .. وانا حدي تعبان

شيخه
تدرون بعد ماسمعت هالكلمتين اللي مثل الجبل .. اخذت المخدات كلهم وصرت اقطهم على الباب اللي سكره .. شقصده .. ليش يقول جذيه .. وانا شعلييي .. اخاف عباله اني انا ابي نصور وميته عليييه !!
حقيييير .. اكرهك .... تفهم
صعدت غرفتي وانا ميته قهر .. سكرت الباب وانا ابجي .. شنو هاليوم الكئيييب ... لمست ايدي وين ماكان اهوا ماسكني قبل ساعات .. حسيتها بتحترق من لمسة ايده .. وقلبي قاعد يحترق زوود من كلامه .. اكرهك
طلعت دفتري وكتبت فيه
اكرهك عزوز .. اكرهك

وسكرته وغيرت ملابسي ونزلت كمت شغلي وبعدين اخذتلي كوب حليب وقعدت بالصاله انطر منور تيي .. وبس ييت حتى ماسألتها شسوي رحت ادور الفراش .. كانت تخربط على راسي بس ماادري شتقول .. كنت دااايخه ومقفله صج

الساعه 3 ونص
غرفة عزوز
عبالكم اني قدرت انام .. اللي زاد الطين بله .. شوفتها .. ليتني ماشفتها عالاقل كنت اقدر انام ..
اوووف الين متى هالحاله ...
كنت منسدح على فراشي وافكر .. باجراليمعه وراي قعده من الصبح .. والاسبوع الياي محبوسين بالمعسكر .. قبل شوي مريت ابوي وشفته نايم .. مااطمنت عليه لان شكله كان تعبان .. فكرت اخذ اجازة واتم معاه بس مو راضين الدوام ..
حسيت بصداع راسي يردلي من يديد .. طلعت باكيت البندول واكلت حبه وحاولت اني اريح بالفراش شوي .. الين ماسمعت تلفوني يرن .. كان رقم غريب
شلته
عزيز : الو
عبير بصوت انثوي ناعم : هلا
عزيز : من معاي ؟
عبير : امم .. هذا من تلفون نورة ؟
عزيز : لاموتلفون نورة !
عبير : عيل تلفون منو ؟
استغربت شهالميانين تالي الليل ناقصج بعد : باي
وسكرت التلفون وعلى طول رن وكان خلود
عزيز : هلا خلوود .. شمقعدك ؟
خالد : ماادري .. مو يايني نوم
عزيز اللي كان مصدع وراسه يفتر بس مااحب انه يرد خلود يمكن بخاطره شي يبي يقوله
عزيز : تفكر !! ؟
خالد : عزوز .. لاتفهمني غلط .. بس ابي اقولك شي
عزيز : قول شصاير ؟
خالد : احس اني ... تسرعت بهالزواج !
قمت من سدحتي بسرعه : هااا !!
خالد : قلتلك لاتفهمني غلط
عزيز : عيل شلون تبيني افهمك ؟؟
خالد : اووف .. انا قصدي يعني العزوبيه .. تكون انت حر .. طليق .. الحين احس اني مرتبط .. ووراي مسؤليه
يمكن لو كنت ناطر شوي احسن !! ..
عزيز : خرعتني عبالي عندك سالفه
خالد : وهذي شي مو مهم يعني !
عزيز : شوف خلود .. كل واحد في بدايه زواجه يحس احساس غريب ويحن للوضع اللي كان فيه قبل الزواج .. لكن بعدين بتتعود .. ولو قلتلك الحين اترك مها .. مراح تقدر .. الموضوع طبيعي واحساسك بعد طبيعي بس المهم انه مايطول .. حاول انك تتأقلم مع الوضع اليديد .. بالعكس انا اشوف الزواج فيه حريه يمكن مو مثل العزوبيه .. لكن عالم احلى من العزوبيه بوايد
خالد : احلى احلى يابوسعود .. شهالحكم !!! .. اللي يسمع كلامك يقول الاخ متزوج وعنده درزن يهال
عزيز : ههههههههه اووو كل شوي هذا بيعايرنا انه متزوج ..يبا درينا انك متزوج
خالد : ههههههه لا ماعايرك .. اقولك شي صار اليوم بعد تستغرب منه
عزيز : قوول
خالد : ابوي بيسافر بعد يومين جذيه ..
عزيز : وشنو الغريب في الموضوع ؟
خالد : ابوي مايحب السفر .. وان سافر راح العمرة
عزيز : ليش وين ناوي يروح .. بانكوك ؟؟هههه
خالد : لا .. يقول بيروح الامارات .. عنده شغل
عزيز : وخله يروح .. مافهت سبب استنكارك ؟
خالد : ابوي الحليب اللي ينتجه من المزرعه يتصدر بالكويت .. هالمرة طاري عليه مصانع بالامارات يبي يصدر لها ويتعامل معاها ..
عزيز : اها .. بالعكس شي زيين والله ..
خالد : عزووز .. افهمني
عزيز : ههههههه والله انتا مو صاحي .. اقول روح ناام احسن
خالد : لحظة بعد فيه خبر طازج محد يدري فيه غيري انا وابوي
عزيز : شنو ؟
خالد : ناصر ولد خالتي ....
عزيز فز من مكانه وبهدوء مصطنع .. لكن اهتمامه كله بالكلام اللي بيقوله خالد بعد هالصمت : شفيه !!!!
خالد : خطب شيووخ اختي ..
مسكت تلفوني بقوة .. كان شوي بينكسر من مسكتي عقب ذيج الجمله اللي سمعتها من خلوود .. سكت .. تخيلوا .. ماقدرت انطق بحرف .. ولا حرف .. حسيت روحي ضعيف .. حسيت ان الناس يقدرون ياخذون مني قلبي وانا ساكت اطالعهم ..
خالد : الووووو !!!
عزيز : معاك
خالد : شرايك انت ؟
عزيز : انا مالي شغل .. كيفكم
خالد : والله ابوي احسه مو متشجع .. بس راي شيوخ اول ..
عزيز : مو .. جنها صغيرة شوي ؟؟
خالد : انا قلت جذيه .. بس عاد شياب ماعندهم صغيرة ولا كبيرة .. تعرف العقليات انتا
بعد سكت .. كنت اير الحروف والكلام من روحي يرر .. ماكنت عارف شقول .. وماكنت متوعق ان هالشي بيصير .. عالاقل مو بهالسرعه ..كنت اشوف الحلم يدام عيوني قاعد يروح .. ويروح بعييد ولاني قادر اسوي شي ..
خالد : الووو ..
عزيز : اقولك .. انا حدي دايييخ وماادري شقاعد تتقول .. اشوفك باجر ونتكلم
خالد : اوكي اوكي .. يله باي
عزيز : باي
واول ماسكرت التلفون من خلود .. قطيت روحي على الفراش وغمضت عيني ..احاول اني اتناسى الكلام اللي سمعته بس ماقدرت ..
اخذت سويجي وطلعت بره البيت .. وبره همومي ..

اليوم الثاني
الساعه 9 صباحا
شيخه
قمت وانا بالمووووت اير ريولي .. سبحت على السريييع وغيرت ملابسي ولبست دراعه فوشيا ولفيت شيلتي ونزلت تحت لقيت الكل قاعد .. طبعا مانسيتو ان اليوم بيسافر صلووح .. يمكن يرجع قبل الدوامات او يمكن لا .. لان مايسوى يرجع .. فقعدنا كلنا عشان نسلم عليه ..
في الصاله كان سلطان وحصه وعيالهم ومنيرة وابوي وامي وخالاتي وجاسم ولد خالتي وطبعا العله ناصر .. خالد كان توه ياي من بره
سلمت على الكل ورحت صوب حصوص ومهاوي ومنور
مهاوي : شيووووخ .. تعالي شربي جااي
شيخه : صبيلي يااختي .. عشان اصحح .. احس اني مسطله
منيرة : منو شنو حبيبتي .. نايمه لين ماشبعتي
شيخه : انيت اوووش لاتحجيين . .اصلا المفروض ماتنطقين بحرف .. امس كلشي على راسي .. جني خداامه اشيل واحط واخم ولا احد ساعدني .. ولا فوق هذا بعد نطروو منوور علشان افتح لها الباب ..
مها وحصوص : هههههههههههههههههههه
منيرة : انكرفي مرة وحده بحياتج .. عشان اختج حبيبتي .. عادي
ولزقت منور فيني .. تسوي حركاات وتحظني وانا اوخرها
شيخه : لاتحااولييين .. زعلانه
منيرة : تبين اطلبلج من برجر كنج
بغييت اقولها ايه .. بس تذكرت هديه عزوز .. سكت شوي .. وين عزوز ..!! توقعته يكون هني
منيرة : هاا شقلتي
شيخه : ارضى بشرط ؟
منيرة : هاا ؟
شيخه : تقوليلي شنو سويتي امس مع فصوول
منيرة : وييييييعه .. اصغر عيالج فصووول !!
حصه : هههههه انسي تعبنا فيها ولا قالت ولا كلمه .. تقول اسرار
مها : هههههههه اقول مالت علي .. شفيني انا خريت الاكو واللي ماكو من اول يوم ملجت فيه على اخوكم
شيخه وهي تشرب استكانتها : لانج خبله على اختج .. احم اللي اهي انا هههههه
مها : صدقتي ههههههههههههههه

ام خالد : خلود .. وين عزوز يما .. جني سمعت صوته
فز قلبي يوم صار الحديث عنه ولا شعوريا لفيت صوب خالد انتظر الاجابه
خالد : يقول مايبي يدش .. بيسلم على صلاح بره
انصدمت .. اول مرة عزوز يسويها ومايدش .. العاده يدرعم او يقول عالاقل ابي اسلم على خالتي .. ان شالله مايبي يدش عشاني انا موجوده .. ليش هالكثر يكرهني ليييش !!! ..
تدرون شلوون .. احسن .. يعلك ماحبيتني بيووم !!
انا شقاعده اخربط .. ايه قصدي يحبني مثل اخته .. مثل منور وحصه ..
زين ياعزوز .. انا اعرف شلون اغثك صج ..

بعد ماقعدنا شوي .. طلع صلاح جنطته وحطها بالسيارة وبدى يسلم على خالاتي وعلينا وعقب امي كانت بالغرفة الثانيه .. قعد يدورها صلاح الين ماحصلها ودخل عندها وماشفنا هالوداع المبكي

الغرفة
صلاح : يما ان بجيتي ترى صج ماني مسافر
ام خالد وهي تمش دموعها بملفعها : شوف صلاح .. بقولك جم كلمه .. خلها لك للزمن ولا تنساها بيوم .. سواء كنت عايشه ولا ميته .. ابيك تكون قريب من ربك حتى بديرة الغربه .. خل ربك يدام عيونك دايما .. وحافظ على صلاتك وعبادتك .. لاتخلي شي يأثر عليك .. لاتكون مثل غيرك ..
صلاح : من عيوني يالغاليه .. بعد آمري
ام خالد : مااوصبك على روحك ..
وتمت ساكته وهي تشوفني ودموعها تنزل مثل النهر .. كنت استغرب امي ليش تشوفني جذيه .. حسيت انها تبي تشبع من شوفتي .. في عيونها حزن لكن تحاول تخبيه .. ماادري بس ماقدرت امنع روحي من حظنها
لميتها حييل وانا ابجي .. واهي تبجي .. كنت احسها قاعده تودعني .. وجنها مراح تشوفني بعد
صلاح : يماا .. ترى كل عطله انا بكون منرز عندج .. لأما تملين مني
ام خالد : مايندرى نكون عايشين ياوليدي ولا لا ! ! . .
صلاح : لاتقولين جذي يماا .. الله يعطيج طولة العمر والصحه ياارب
ام خالد : حط باك على روحك .. فمان الله يالغالي ......

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 10-03-2009, 04:39 AM
بنت أبو ظبي بنت أبو ظبي غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: قصة ناكر المعروف .. مابين بعينك ، قصة كويتية روعة و ابداع / منقولة


الجزء السادس عشر

سافر ابوي سفرة العمل مالته .. ويت حصوص ونامت عندنا لان ريلها عنده دورة اسبوعين .. ومهاوي بما ان خلود محجوز مع عزوز بالمعسكر اسبوع ..قررت انها تنام عندنا .. واستغلينا الفرصه وقعدنا نجهز حق عرس خلود اللي بيكون مقرر اخر الاسبوع الياي .. كانت القعدة ولا اروع .. البيت مافيه احد غرييب .. كل يوم نكلم صلوح بالمسنجر نطمن على احواله .. وبلغني اني اقول حق شهد .. انهاانقبلت ودوامهم يبدى بعد خمس ايام . لأازم تحاول تيي قبل عشان نجهز روحها وشغلها
كان الكل مرتبش .. والبيت زحمه من عيال حصوص .. ماادري ليش كلهم ثلاثه بس يسوون ازعاج مو طبيعي
كانت ايااام مو طبيعيه صج تخيلوا كلنا كنا ننام بغرفة امي .. وشوفوا الازعاج .. بيت مافيه غير حريييم يالله كان ابداااع صج .. عقبها بثلاث ايام يه ابوي .. وكان الجو جناان
كنا متفقين كل يوم وحده تطبخ وجبه .. وبما ان منور ومهاوي على وش جواز .. فكانت كل وحده عاد تطلع فناتقها علينا .. واللي تسوي شي بالفرن واللي تجرب المجابيس .. المهم اني ماكنت اسوي شي غير البشاميل .. هذا اللي اعرفه وغير هذا اطقطق بالمطاعم واطلب العشا
كانت شهوده تقعد معانا طول الوقت تقريبا .. عشان سفرها .. ولما سافرت حسيت صج بمكانها فاضي .. تعودت اذا ضايق خلقي اطل عليها واهي تطل علي .. الحين تقريبا راح تغييب فترة ..
صايرة مااحب الوداع كلش .. صج صلوح كان غاثني بالبيت بس والله ماكنه مبين .. مااقدر ادش غرفته واشوفها قلبي يعورني ..

كنت احس ان البيت راح يفضى لي انا وامي وابوي .. بعد شهر هالخبلة بعد بتزوج .. ياويلي راح اييين بروحي

في بريطانيا
شقة صلاح
كانوا في الشقه صلاح ومحمد صاحبه .. بنفس الجامعه والتخصص وهالشي ريح صلووح حييل وونسه
عالاقل بيكون فيه احد معاه بالغربه ويتونس معاه
صلاح
كنت قاعد على السرير واوراق شهد على صدري .. رفعت الاوراق وشفت .. صورته .. اليديده طبعا بالحجاب .. استغربت حجابها المرتب .. رغم انها غير هالشي .. كان في داخلي شعور غريب .. مو عارف شنو افسره .. يمكن تقولون .. قهر .. او غيره .. ايه ليش لا .. غيرة على بنت من بنات ديرتي وفريجي .. بنت احسبها مثل .. شيوخ و منور .. معليه ياشهد .. بنشوف شكثر بتمين تمثلين علينا ..
قمت وشلت الاوراق وحطيتهم بالدرج .. ابو شهد عطاني رقم خالها هناك وبدق عليه عشا يستلم اوراق قبولها ..
رحت الحمام وحلقت لحيتي ورتبت سكسوتي السودا .. ولبست كاب وشورت وتي شرت وطلعت مع محد اغير جو قبل الدوامات ماتبدي

المعسكر
الساعه 7 المغرب
استراحه نص ساعه .. الكل راح يسبح ويشربله فنيان جاي قبل الشفت الثاني
خالد وعزوز كانو مع مجموعه شباب .. الكل كان يضحك ويسولف الا عزوز .. كان سرحان ومتردد ويبتسم ببرود ومو مع الربع كلش ..
عزوز بهمس لخالد : خلوود ..
خالد : هلا
عزوز : تعال شوي بغيتك بكلمه
خالد : الحين !! .. خير
عزوز : كل خير .. ادري مو وقته ووو .. المكان مايناسب .. بس مو قادر اصبر .. خايف
خالد استأذن من الشبا ب وطلع مع عزوز بعييد شوي : شصاير عزوز .. طمني .. الشركه ؟
عزوز : لا الشركه بخير .. دقيت على المهندس فؤاد قبل شوي وطمني على الشغل ..
خالد : ابوك .. !
عزوز : ........ لا
خالد : عيل شفيك .. انا حاس انك مو طبيعي .. عسى ماشر
عزوز : انا ياخالد .. في بقلبي كلام ابي اقوله لك .. اهوا طلب .. وصدقني اذا حسيت اني ... تماديت .. انسى الموضوع بكبره
خالد:أي موضوع ..
عزوز : انا ماكنت بتجرأ واقولك .. وادري انه .. مستواي يمكن مو مثل مستواكم .. ووو
خالد : عزوز .. بتحجى عدل ولا شلوون !!
رفعت عيوني المنحرجه بويه خلود وماكنت عارف شقول .. خايف اني اكون تماديت .. خايف ان خلود ياخذ عني فكره
عزيز : انا يوم سمعت ان ... ناصر يبي شيخه .. قلت ابي الحق واخطبها .. خلود انا ابي شيخه .. وو مراح احصل احسن منها بحياتي . .ولا احسن منكم اهل ونسايب .. يمكن تحس اني متمادي .. يمكن تقول هذا مايستحي تعدى حدوده .. انتوا حسبتوني مثل الاخو لكم .. وو
خالد : بس بس بس ......
وخرت شوي عن خلود لاني تضايقت من نفسي .. صرت اسب روحي على اللي سويتيه .. المفروض كنت انسى .. ولا افكر بهالمضوع مرة ثانيه ..
خالد : عزوز
عزيز : عارف ردك .. خلاص انسى الموضوع .. ولا جنك سمعت شي
خالد : تدري .... اغرب شي سمعته بحياتي .. انك تخطب شييخه هههههههههههههههههههه ... انتوا الاثنين ماتواطنون بعض .. بس تدري ان احلى خبر سمعته .. والوالده راح تطير من الوناسه ..
عزيز : المهم ... شيخه
خالد : عاد انتا بالبلاك لست عندها ... ههههه
عزيز بغيره واضحه : وناصر بالوايت لست يعني
خالد : تدري . ماودي شيوخ توافق على ناصر .. احس هالولود غامض .. يعني ماتدري بشنو يفكر .. ومزاجي حييل
عزيز : الله كريم
خالد : كلشي بيدين شيوووخ .. اهي اللي بتقرر .. بس بالنسبه لي انا واابوي وامي واخواني .. ابشرك ان احنا موافقين .. ولا يمكن امي بعد تجبر شيوخ توافق عليك .. لانها تحبك
عزيز اللي ارتفعت معنواياته شوي : زيين .. كلم امي الحين
خالد : ههههههههههههه هاا احتريت مني اشوووف
عزيز : جب ... كلم امي خلصني
خالد : هههههههه زييين وين التلفون .. عطني اشووف
الجانب الثاني
بيت بوخالد
كنا كلنا قاعدين نسلوف ونشرب جاي .. منور مسويه كيكه حق ريلها لانه يه قعد شوي معاها وعقب راحوا يشوفون الشقه ...
كانت حصوص تشرب جاي ومهاوي رايحه الصالون مع خواتها وامي تشوف برنامج ديني .. ابوي ماشفناه من عقب ماوصل .. انا كنت اقلب بمجله المجالس ووعقلي بعيييييد
رن التلفون وامي شالته
خالد : الوا
ام خالد : هلا يما
خالد : هلا بالغاليه .. شلونكم شخباركم ؟
ام خالد : بخيير فدييتك .. انتوا شلونكم ؟
خالد : بخير يما .. كلنا بخير
ام خالد : وشلون عزيز .. عسى تاكلون زيين بس بالمخيم
خالد : هههههههههه مو مخيم يما .. معسكر .. اقول البطه كاهوا يمي ..
ام خالد : وييييعه .. جم مرة اقولك لاتقول جذيه عن اخوك
خالد : بل بل ... كليتنينا يبا ماقلنا شي .. .. زين بغيت اقولج موضوع لوع جبدي ولدج عزوز .. يبيني اخبرج الحين
ام خالد : خير يما شصاير
خالد : احم ... اول تدرين ان نصور خطب شيوخ اختي
ام خالد اللي قامت تتحجى بالالغاز : ايه قالي ابوك ..
خالد : زيين .. وعزوز ..خطبها مني .. قلتله ان امي وابوي بيستانسون لي دروا انه خاطبها ..
ام خالد اللي اتسعت ابتسامتها : هذي والله الساعه المباركه .. قوله امك وين بتلقى واحد مثلك .. والله والله لو يخيروني بين الف ريال احسن منه وبينه .. ماااختار لبناتي غيره

طبعا انا هني رفعت عيوني واذوني وخمشي وكشتي .. بحلقت بويه امي .. ابي اعرف شسالفه ..
حصوص لزقت فيها ..وكانت تضحك .. شكلها عرفت السالفه .. انا كنت بقووم .. تعرفون لقافتي .. بس ماادري ليش تميت قاعده بمكاني ..
سكرت امي التلفون وعلى ويهها ابتسامه شكبرها .. استغربت
سألت : شسالفه ؟
ام خالد : تعالي شيووخ .. بسألج
قربت يم امي وانا شاكه بشي : هلا يما
ام خالد : ولد خالتج ناصر .. خطبج !!! شرايج ؟
كنت ادري بهالموضوع من زماان .. كنت متوقعه واحد ثاني .. احاول اني ماافكر بهالموضوع .. انا ينيت .. اكييد ينيت .. يعني منو بيخطبني غير ناصر .... عزوز مثلا !!!!!
سكت .. ماعرفت شقول .. مهما كان رااي .. بس يبقى للموقف خوفه وهيبته .. تبون الصج قبل كنت اضحك على منور لما تسوي جذيه واقوله اذا ماتبين رفضي .. ليش كل هذا .. بس الحين حسيت فيها .. ودي اطير غرفتي وافتك من هالاحراج .. لا وخصوصا ان حصوه الحماره فيها الضحكه .. ماادري ليش
قلت بانفعال : في شي يضحك اخت حصه ؟
حصه انفجرت : ههههههههههه لا مافي شي
ام خالد : حصوص بس ... ها يما شيخه ؟؟؟ اذ ا ماتبينه قولي خل اعطي خبر حق خالتج
استغربت .. وليش مثلا ماقالت لي اذا تبينه قولي خل اعطي خبر حق خالتج .. ليش متوقعه اني راح ارفضه ..
بيني وبينكم .. نصور شلته من بالي خلاص .. انسان رايح فيها .. ومايندرى بعد .. تطلعلي وحده اجنبيه بعد جم سنه ويقول زوجتيي ..
حصه : هااااااا شيوووخ ... شقلتلي ؟
شيخه : لا ماابيه ...
قلت هالكلمه وصعدت فوق .. وانا ندامه .. ليش رفضته .. صح اهوا مو زيين .. بس هذا اللي كنت ابيه .. مو هالشي اللي كنت عايشه عليه سنين .. ناصر حلمي .. وانا هدمته بيدي ..
هييييي شيووخ اصحي ... مو لازم تتزوجين عن حب يعني .. ليش مصره تحققين الحلم وتكون حياتج مثل الافلام .. مب ضروري هالحب اللي حبيتتيه ناصر يتم .. مع الايام راح وتلاشى .. ليش مثره تكون نهايته حلوة ...
انا شكو افكر بهالسوالف ... ناصر بداله الف ريال .. وبعدين اهوا باعني مرة وانا ببعيه بعد
قلت هالكلمه وحطييت راسي ونمت

بعد يومين

صج كانت ايااام ماحسينا فيها .... الين ماطلعوا الاخوان رايت من المعسكر ..راحت مهاوي بيتها وتميتا مع حصوص وعيالها في البيت ..

يوم الاربعاء
قبل عرس خلود بيوم
الساعه 11 ونص صباحا
بما اني عدلت نومي لان مابقى على الدوامات شي .. فكنت قاعده من صباح ربي ..>>> اهدعش ونص يالله جني قايمه الساعه اربع الفير
دخلت الحمام وخذيتلي شور على السريييع .. وانا احس بالمااي يسري على مثل الشلال هههه الاخت قاعده بجنيف وانا ماادري .. نفسيتي اليوم عال العال .. خصوصا بعد ماتأكدت ان امي قالت لخالتي عن رفضي لناصر .. يويلي هذا اللي ناقص بعد وماصار .. بس ياربي هالبيت فيه شي ... كل مافعدت بمكان .. تستاسروا وضحكوا .. فيه سر انا ماادري عنه ... بس مب علي انا يامنور وحصوص .. اعرفه اعرفه
طلعت من الحمام .. وكنت البس عالسريع .. انتبهت على صوت ارتجاج .. استغربت منه ..
طلييت من عند الدري .. ماشفت شي .. نزلت تحت .. وكاااااااااااااانت الصدمه
امي طاييحه على الارض .. ويمها التلفون مرمي ... صرت اصرخ من الخووووف .. ركضت من غير وعيي .. وانا اصرخ .. بس اكتشتفت ان مافيه صوت يطلع مني .. كان صوت مبحوح .. ماكنت قادره اصرخ لان شوفة امي وهي طايحه كانت شالتيني .. قربت التلفون وشلته .. كنت اشهق .. ابي اقول لاي احد يساعدني
وبحس متحجرش من الدموع والبكي والبحه : الو .. الو
المتصل : هههه .. شفيها امج .. وين راحت كلهذا من الضدمه !!!
شيخه : انتي منو ؟
المتصل : انا مرت ابوج .. حبيبتي .. قولي لامج ان انا واهي صرنا شراايج بعد كل هالسنين
رميت التلفون بفزع وخوف .. قمت بس اول ماوقفت على ريولي .. افترت فيني الدنيا .. وماعدت اشووف شي


نفس الوقت
الخدامه ييت على صوت الازعاج وقعدت منور اللي قامت وانتصلت ببوخالد وخالد ...
كان الجو مربتبش حييل ... ام خالد كانت مو بوعيها .. شيوخ اللي طاحت من طولها ... وحصوص يت ركض من بيتها واتجهت على طول المستشفى
منور اضطرت تتم مع شيوخ الين ماتصحى
تقريبا العايله كلها درت ان ام خالد بالمستشفى .. والكل راح هناك .. الخالات .. وعيال الخاله ناصر وجاسم .. اما البنات فكانوا في بيت خالتهم ينطرون الاخبار ويشوفون شيووخ

الجانب الثاني
كنت بالدوام يوم رن تلفوني وكانت منور اللي داقه .. مارديت لان كان عندي شغل وااايد وقلت لما اخلص اللي بيدي برد ... بس استغربت انها تمت تدق وتدق .. خفت ليكون في شي جايد .. رفعت السماعه
خالد : الو
منيرة وهي تشاااهق : خلوووووود الحق على اميييي .. طايحه تحت بالصاااله مو عارفه شسوي
خالد بنبرة عاليه : منو ؟؟؟؟ اميييي !!!
منيرة : اييه تعال .. ابوي بالمزرعه وعلما يوصل يبيله وقت
خالد : زيين زين .. كاني يااي
طلعت بسرعه البرق حتى مااستأذنت من الضابط ... كنت اسووق بسرعه جنونيه .. وطول الطريج ادعي ربي يحفظها .. ماادري ليش عندي شعور اني بفقد امي .. ماادري ليش هالكفرة براسي صارلها شهر .. احس اني مراح اشوفها بعد اليوم ... ولا اسمع صوتها ...
احس ان كل شي راح يضيع مني .... يارب .. الا امي يارب ... خذ من عمري بس خلها .. خلها لان مانقدر نعيش من غيرها ... يااااارب

وصلت البيت ... وكنت في حاله هستيريه من البجي .. بس شفتها شلون كانت مغمى عليها ... ومنور يمها تبجي ...
شفت شيخه طايحه ومااستغربت ... لان شيوخ ماتحمل هالمواقف بسرعه تنهار ..
زخييت امي وشلتها وطرت فيها السيارة .. وانا اسوق .. كنت ابجي .. ابجي مثل اليهال ..
ماسك ايدها واضغط عليها بقوة .. كنت ابيها تعطيني أي اشاره انها تتنفس . او تتحرك .. كنت شبه منهار .. مااكنت اشوف الطريج زيين .. وبس وصلت هناك دخلوها عالطواري ... ودقايق كانت حصوص يايه ومنهاااااااره بجي ودموع
حصه وهي ماسكتني من دشداشتي : خلوووود شفيها اميي .. شفيها ؟؟؟ شصااار ؟؟؟ الله يخيلك قولي
خالد اللي يحاول انه يتماسك بس ماقدر : ادعيلها حصوص ... الدكتور يقول انها بغيبوبه .. الله يستر
حصوص طاحت من بين ايديني .. وانا اسمع ونين بجيها اللي يقطع القلب .. كنت خلاص مو قادر اتحمل
بعد دقايق .. يه ابوي وعلى ويهه صدمه وذهول فضيع وجنه ماصدق الخبر
ابوخالد : عسى ماشر يبا .. طمني .. شلون امك ؟
خالد : ماادري .. الدكتور يقول جلطه .. والله يستر
ابوخالد : وين الدكتور .. ؟؟؟
خالد : ماطلع للحين .. يارب تلطف فينا
ابوخالد ماقدر يوقف .. واتكأ على الطوفه وهو يقول : انا لله وانا اليه راجعون .. لا حول ولا قوة الا بالله ...
سكتنا احنا الثلاثه .. الا من صوت بجي حصوص اللي ماوقف كلش. ..
ابوخالد : شللي صار ...!!
خالد : ماادري .. انا دقت علي منور وقالتلي ان امي طايحه .. ماادري عن شي

تمينا احنا الثلاثه بين امل ورجاء .. يأس وخيبه .. كنت احس الوقت يمر مثل الدهر .. وكل دقيقه اقول الثانيه راح تكون فيها بشارة عن حالة امي .. لكن تكون مثل اللي قبلها واثقل ... ااااه .. ماقدرت اتحمل ..
تذكرت عزوز .. تلفوني مو معاي عشان ابلغه .. اكيد قاعد يدق علي
كانت دقايق بارده مرت وعقب يوا خالاتي وجاسم وناصر .. الكل كان مصدوم من الخبر .. لان امي ماكان فيها شي .. كان شي فضييع وسريع .. كان صردمه للكل .. خالتي ناديه زادت المواجع .. ووقعدت تلم حصوص وتبجي
والدكتور للحين ماطلع ... يارب ياااارب .. قوم امي بالسلامه ياااااارب


كنت اشد الحبل حيييل .. كنت اسحب واسحب .. الين ماحسيت ايدي بدت تعورني .. وشوي شوي ارتخت ايدي عن الحبل وفلت ... وطحت من فووووووق الجبل ... قمت اصااااارخ
شيخه بفزع : يماااااااااااااااا
قمت وانا اشوف كلشي غير يمي ... انا ويين .. انا ماطحت ..
افتريت بين الويووه اللي حواليني .. شفت بنات خالتي ناديه .. وبنات خالتي فاطمه .. شفت منور ..
منوووووووور
شيخه : منووور .... وييينكم !! ؟؟
منيرة وهي تمش دموعها : كاني حبيبتي .. كاني هدي بالج
حاولت اقوم بس كنت احس بدوخه مو طبيعيه .. صرت احس فيه صووت يزعجني .. ااااااه
شيخه : راسي يعورني منوور .. راسي
صرت ابجي .. كنت موقادره اووقف من التعب .. امي .. وين امي
شيخه : وين امي ؟؟؟
حسيت هالسؤال كان مثل الجبل على منور .. مسكت راسي وانا افتر على ويووه بنات خالتي ..
امي .. وين امي .. كانت طاايحه
شيخه بهدوء : امي وينها .. ؟
منيرة : امي تعبانه شوي شيوخ وراحت الطبيب .. ان شالله الحين بتيي
حسيت ان امي فيها شي ... صار الموقف كله يدامي .. تذكرت شلون كانت امي طايحه على الارض .. تذكرت انها ماكنت تتنفس .. تذكرت التلفون .. والمكالمه كلشي تذكرته .. انهرت على الارض وانا اصرخ ... ابيييي امي .. ودوني عند اميييي
قامت منور وهي بروحها حالتها حاله
بدريه : شيوووخ حبيبتي .. لاتسوين بروحج جذيه .. امج مافيها الا العافيه .. الحين بتيي
حسيت اني هسترت .. صرت اصرخ وابجي .. صوتي مبحوح .. وراسي يفتر .. لكني كنت اقاوم
قمت بتعب ورحت عند منور ..
شيخه : منور .. الله يخليج .. تكفين وديني عند امي .. تكففيييين
منور وهي تمش دموعها : الحين ادق على فيصل يي ياخذناه لاتبجين
صعدت بثقل ولبست عباتي وشيلتي ونطرنا ربع ساعه ولا فيصل كان عند الباب .. ركبنا على طول
كان الطريج طوويل .. حسيت اني مراح اقدر انزل من السيارة .. كنت احس ان ريولي ماتشيلني .. صار صوت هالمكالمه يرن بذوني .. صارت صورة امي وهي طايحه ماتفارق خيالي ...
كنت اسمع فيصل يهدي منور .. ويقول كلام ححتى اني مافهمته .. كنت اسمع الكلام يرن باذوني كذا مرة .. مثل الصدى .. احاول اركز بس موقادره .. كل اللي احس فيه .. دموعي اللي قاعده تنزل بغرابه وهي تبلل ايديني المرتبكه والبارده ..
منيرة : شيووخ !!
ماسمعت شي ...
منيرة بصوت اعلى : شيييخه !!
شيخه : همم
منيرة : شللي صار !!
كنت احاول اتذكر او بالاصح .. احاول ايمع الكلام عشان اقوله بس اكتشفت في النهايه اني كنت اقول حروف متقاطعه
شيخه : اميي .. كنت ... وصلت تحت شفتها طايحه
وقعدت ابجي ... ابجس بصووووت .. وجني يااهل .. غطيت ايدي بويهي وصرت اصيييييييح بشكل هستريري
كنت اشوف ايدين منور تهديني شوي وتمسح دموعها شوي
كنت اسمع فيصل يهدي الامور .. لكن ماكان فيه شي يهديني غير شوفه امي

المستشفى
كنت مسند راسي على الطوفه وعلى جتفي كانت مهاوي حاطه راسها ..
حصوص بين احضان خالتي ناديه .. وابوي ماهداله بال ..
كانت حالتنا معفوسه ... ونفسياتنا بالحضيض .. الطبيب للحين ماقالنا شي يسر .. دخلوا مجموعه اطباء قبل شوي عند امي ولا طلع احد فيهم .. رفعت راسي وكلمت مهاوي
خالد : مها .. تلفونج معاج ؟
مها : ايه .. لحظة
اخذت التلفون من مهاوي .. ودقيت على عزوز
عزيز : نعم !
خالد بصوت تعبان ومنهك : هلا عزوز .. انا خالد
عزوز : انتاااا ويينك .. عيزت وانا ادق على تلفونك .. الضابط يسأل عنك ..؟؟
خالد : انا ..... بالمستشفى !!!
عزوز بصرخه : هاااااااااااااا
خالد : عزوز .. امي بالمستشفى .. تعال .. لازم تتي .. لازم تشوفها
عزوز: ........ أي .. مستشفى ؟؟؟
خالد : مستشفى السلام .. الدرو الاول .. العنايه المركزة
طـــــــــــــــوط طــــــــــــــــــــــــوط
خالد : الووووو !!!
وسكر عزوز الخط حتى من غير لايسلم .. تخيلوا .. خفت عليه .. حسيت اني تسرعت يوم قلتله .. المفروض مااقوله بهالطريقه .ألله يستر بس لايسوق بسرعه ويصير شي ..
رديت دقيت مرة ثانيه وثالثه ولا رد علي ..
سكرت التلفون وعطيته مهاوي .. من غير لاانطق بشي .. ماادري ليش حسيت ان اليوم مخبي لنا شي .. وشي جايد .. ماادري ليش ثلت هالكلام حق عزوز ..انا حاس اني ...
استغفر الله العظيم .. استغفر الله العظيم
مهاوي : هونها خالد .. وادعي الله يقومها بالسلامه .. لاتكون ضعيف عشان اللي حواليك
هزيت راسي بيأس وضعف .. .وقمت من مكاني .. ورحت عند ابوي
خالد : يبا .. انت روح البيت ارتاح .. وانا بطمنك ان شالله
ابوخالد : شتقول انت ... هذي .. الغاليه
سكت عن ابوي .. ورحت صوب خالاتي .. حاولت اقنعهم يردون البيت .. صارلنا ساعه قاعدين ولا في اخبار .. قعدتهم مالها فايده .. لكن جني ولعت النار .. وماشفت غير الدموع والبجي مرة ثانيه ..
ناصر سه صوبي ومو عارف شيقول .. حسيت ان دموعه كانت اهي الكلام والحروف .. ناصر يحب امي واايد وكل العايله تحبها .. لانها قامت بالكل .. وتحب الكل وام الكل ..
جاسم كان يهدي امه .. ويهدي خالتي .. لكن ماكوا فايده
التفت بصرعه يوم شفت الاطبه طالعين من غرفه الوالده .. كانوا اربعه او خمسه .. بالبالطوات البيضه .. يتحجون مع بعض بامصطلحات مافهمت منها شي .. ركضنا كلنا صوب الدكاترة .. وعيونا معلقه في الكلام اللي قاعدين يتناقشون فيه
الين ماقال ابوي
ابوخالد : طمنا يادكتور .. !!
الدكتور : والله ماادري شقولكم . .الجلطه كانت قووويه حييل .. الظاهر من صدمه حاشتها ..منو فيكم خالد ؟؟؟
نقزت بسرعه : انا
الدكتور : تفضل اخ خالد معانا
دخلت وانا ادعي بقوة .. يارب لاتحرمني منها يارب
قربت صوب السرير الابيض .. والوايرات والاجهزة كلها تحيط فيها كان الملاك نايم .. كانت الطهارة والعفة والسعاده .. الخير والحب والطيبة ... الام
ماقدرت امنع دموعي من انها تنزل .. حسيت اني ياهل بواربع سنين .. مسكت ايدها بقوووة وضغط عليها .. كنت ابيها تحس بوجودي .. فتحت عينها شوي وابتسمت ... وارجعت غمضتها لتنزل دمعه غااااااليه مسحتها بايديني وانا اقولها
خالد : لاتبجين يالغاليه .. ازمه وتعدي .. شدي حييلج يما .. نبيج بيينا
ام خالد بصوت ماينسمع لكنه همس : شيييخه ... امانه برقبتك ..


بعد دقايق
طلعت وانا ماكنت احس شي بالدنيا .. كنت اشوف عزوز يركض صوبي ويهزني .. يهزني بقوة ويقول اشيا مو مفهومه .. شفت شيخه من بعيييد ووو عقبها شفه سوااااااااااااااااد

بعد ساعات
فتحت عيوني على واير محطوط بيدي .. كنت نايم على سرير ابيض .. انا ويين
رفعت راسي شفت مهاوي تبجي .. وعزوز يمي ومنور وفيصل... وحصه
التفت صوب مها .. وكانت شيخه ... شييييييخه ...
اااااااه يالغاليه .. راحت الغااااااااليه رااااااحت
كانت حصوص تحظني وتبجي .. ومنور دموعها ماوقفت .. مهاوي تحاول تهدينا شوي .. ودموعها تسيل
الا شيخه .. كانت مصدومه .. او شبهه واعيه على اللي صاير
حاولت اقووم شوي .. اخذت شيووخ ولمييتها بقووووة .. قعدت ابجي لان هالبنت من ريحة الوالده .. شكثر كانت تحبها وتخاف عليها .. لكن تدرون .. شيوخ ماكانت بوعيها .. كانت مثل الصنم اللي ماهزت فيه شعره
عزوز كان ماسك روحه وعيونه حمر .. وشكله للحين مو متقبل الموضوع

رجعنا البيت .. والكل كان يبجي وينووح .. كان الوضع يعور القلب .. والحزن مالي الدنيا

مرت ايام العزا .. ثقييلة .. وكئئيبه .. كان البيت يعج بالمعزيين .. وماكان فيه مكان كانت الغاليه عزيزة على الكل .. كان الجميع يحبها .. وهي تحب الكل .. ماكنت قادر اشوف احد ولا اكلم احد .. كثر مااقدر كنت اتحاشا عزوز .. لان شوفته تقطع قلبي .. وييه مصفر وتعبان .. وتحت عيونه سوااااد السهر والبجي .. ماانسى شكله يوم دفنا المرحومه .. انا وياااه نزلنا القبر وكان منهار لدرجه انه كان يبجي وهو يدفنها .. حسيته مرهق ولحيته طالت بغير ترتييب
قلتله بعد ما الريايل راحوا
خالد : قوم ارتاح عزوز .. شوف ويهك شلون صاير .. انتا مانمت ؟؟
عزيز : وين ارتاح .. خلها على الله بس
خالد : عزوز .. ادعيلها بالرحمه
عزيز : خلوود .. انا ضعت .. انا ضااايع
قال هالكلمه وقعد يبجي ... عمري وحياتي ماشفت عزوز بهالضعف .. كان مثل الياهل اللي مو قادر على شي .. ماكنت متحمل اشوفه جذيه .. اخذته ولميييييته وقعدنا نبجي .. لكن بالنهايه قررنا ان نكون اقوى .. عالاقل عشان ابوي وخواتي .. والله كريم

الجانب الثاني
كان اليوم اليوم الثالث من عزا امي ... للحين ماكنت قادرة انطق بحرف .. للحين احس اني احلم .. او يمكن يكون كابوس واصحى منه ..كنت اشوف ناااس وواايد ييوون ويروحون .. ماكنت انطق بشي ولا اتحرك .. ولا ابجي .. ولادمعه .. ولا كلمه .. كنت اشبهه بالبكما اللي ماتقدر تتكلم .. صرت اشك اني حيه واتنفس .. كانت حصوص تكلمني ومنور تبجي .. وانا ولا يم احد .. بس صورة امي ماغابت عن بالي ابد .. بس صوت الدكتور يوم قال ان الوالده توفت يرن في مخي

قمت اسمع صوت صرااخ وبجي .. رفعت راسي مثل اللي ماتحس بشي ولا تدري عن شي .. لقيت وحده حصوص كانت تشوفها بكره .. واستغراب .. ومنور حاطه ايدها على حلجها والمرة هذي لابسه عباية وشيلة ملفوفه أي شي .. وعلى ويهاا جمود غريييب ... كانت قاعده تعزي خالاتي .. صوووتها ... صووووتها مو غريييب علي
تخيلوا .. قمت وانا بين هالناس كلها اللي قاعدين واللي واقفين .. قمت ورحت لها ووقفت مجابلها
وعقب رحت عند حصوص وعلى وييهي الف سؤال وسؤال
كنت اشوف حصوص بعيون وجني اسألها منو هذي
حست فيني حصوص وردت : هذي ... تقول انها مرت ابوي ...!!
كانت حصوص تبجي وتمش دموعها .. ماتبي فضايح بين الناس ..
لكن انا حسيت ان كل نبض في قلبي وقف .. كل عرج فيني نط .. حسيييييت بهالستيريا

معقووووووووووووووووووله هذي ... مرت ابوي ااانااااااااااااااااا ... مستحييييييييييييل ...!!! مستحيييييييييييييييييييل
__________________


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 10-03-2009, 04:44 AM
بنت أبو ظبي بنت أبو ظبي غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: قصة ناكر المعروف .. مابين بعينك ، قصة كويتية روعة و ابداع / منقولة


بريطانيا
شقة صلاح

كنت افتر يمين ويسار ... للمرة الالف ادق على خلود مايرد علي ... وشيوخخ جهازها مغلق ..

فيه شي صاير .. قلبي مو مطمن

محمد اللي توه ياي من بره : هاي صلاح
صلاح من غير نفس : هلا ..
محمد : عسى ماشر .. شفيك .. شكلك مو طبيعي
صلاح : ماادري صارلي يومين ادق على الاهل محد يرد علي .. قمت احاتي
محمد : لاياشيخ .. لاتحاتي تلقاهم مشغولين ولا شي ..
صلاح : ميصير حمود .. كل يوم كنت اكلم خلود اخوي .. الحين ادق عليه فوق العشر مرات مايرد
محمد : خوفتني يااخوك .. ممم زيين .. والحل !!
صلاح وهو واقف صوب الدريشه ويشوف الشارع بتوتر وقلق ... قلبه مو مطمن .. حاس انه فيه شي
صلاح : ماادري
محمد : زيين عطني رقم خلود .. خلني ادق عليه انا يمكن يرد علي
صلاح : مااعتقد .. بس تدري خل نجرب
قمت وعطيت رقم خلود اخوي حق محمد ودق مرة ومرتين .. وثلاث لكن ماحد كان يرد
قمت وانا اتأفف .... لاااااا اكيييد فيهم شي
محمد : ياريال وين رايح تعااال ..
صلاح : بروح احجزلي على اقرب طيارة .. والله حاس ان في شي صاير
محمد : زين انت جربت تدق على البيت ؟؟
صلاح اللي غابن عن باله يدق على بيتهم : لا
محمد : زين دق على البيت .. اولا مراح يدرون ان هذا رقمك وبعدين يمكن احد يشيله
صلاح : صح كلامك
اخذت التلفون ودقيت على بيتنا .. وبعد رنتين ردت علي منور
صلاح : الو
منيرة بصوة فيه حزن ويأس : الو
صلاح : الو منور ... شفيكم ؟؟
منيرة : هــ هــ لا صلاح .. هلا والله .. شلونك ؟
صلاح : اقولج شفيكم .. ليش محد يرد علي .. صارلي يويمن اكسر التلفون عليكم محد يرد .. شصاير ؟
منيرة : ....... وو لاشي صلاح ولا شي
لحظة .. هذي حصه تبي تكلمك
حصه : هلا صلاح حبيبي .. سوري ترى الظاهر في مشكله بالخطوط
سكت شوي .. حسيت ان كل وحده قاعده تجذب علي اكثر من الثانيه .. الا شيووخ .. شيوخ ماتعرف تجذب
صلاح : شيوخ يمج ؟
حصه : لا.. شيوخ بدارها
صلاح : زين ناديها ..
حصه ..... مم صلاح انا بسكر الحين .. وان شالله بدق عليك بعد شوي عندنا ناس
طــــــــــــــــوط طـــــــــــــــــــوط

مسكت التلفون وانا اشوفه باستغراب وشك ...
صلاح : مو طبيعي ... فيه شي صاير حموود .. انا مااقدر اصبر اكثر
محمد : لاحول ولا قوة الا بالله ... شيتسوي يعني ؟؟؟؟
صلاح : .......... بشوووف شهد .. اكيد تعرف شي

قمت وانا بين خطوة اخطيها يدام وخطوة اخيطها ورى .. بسم الله مابدينا للحين دوامات وانا اتطلب من البنت لا .. واروح شقتها ..
نسيت اقولكم .. ان شهد ساكنه بسكن الجامعه .. خالها في منطقه بعيده عن جامعتها لكن يمرها تقريبا كل يومين ..
وكون شقتي يم السكن .. فكان ابوها متطمن عليها ..
ماشفتها من ذاك اليوم اللي سلمتها اوراق قبولها وكان ويانا خالها .. مادار بينا اي حديث .. مجرد سلام بس ..
مستحي اروح .. بس مستحيل اخلي هالموضضوع يعدي من غير لااعرف شسالفه

وصلت السكن ورحت عند حارس الامن وسألته عن رقم غرفتها ...
صعدت بالمصعد وانا مرتبك .. اخاف تظن في بالها اني اسوي جذيه على شان اتقرب لها ..
اخاف عباها اني صيده يديده .. ويت لها بريولها ... بس موقته الحين
اول ماوصلت الشقه .. طقيت الجرس بعد توتر .. وقلت ان محد رد علي برجع
وماكانت غير دقيقه الا وانفتح الباب ...
وطل منه ويه .. طفولي .. ملائكي .. لا حرام .. احلى
كانت شهد لابسه ثوب الصلاة .. وشكلها كانت بتصلي ..
اول مرة بحياتي .. اشوف ويه بهالجمال .. ماادري .. شهد مو اول مرة اشوفها .. بس شكلها هالمرة غير .. غيير .. يمكن ثوب الصلاة محليه ..
لحظة .. هييييي .. صلاح .. لاتخدعك بمظاهرها .. هذي تمثل .. لاتنسى اهيا شنو .. لاتكون ضعييف

صلاح : السلام عليكم .. اسف ازعجتج
شهد باستغراب : وعليكم السلام والرحمه .. هلا والله لا عادي
صلاح : الصراحه انا ابي منج خدمه ...
شهد : تفضل ..
صلاح : بنتم واقفين عند الباب !!
قلت هالكلمة بثقه ان امثالها عادي يدخلون رياييل ببيوتهم .. فكنت قايلها وانا واثق
شهد : اسفه .. مافي احد بالشقه غيري .. البنات مو هني اقدر اخدمك بشي ؟؟

تعرفون شنو انقص ويهي .. وانحرجت .. حسيت انها كسرت فيني عدل .. بس مو انا اللي تكسرني امثالها وقلت بسرعه
صلاح : شدعوة .. يت علي انا يعني .!!
شفتها سكتت شوي ونزلت عيونها بالارض وعقب قالت
شهد : مشكور ... اقدر اخدمك بشي ؟
صلاح : زيين .. انا بس كنت ابيج تدقين على شيخه .. صارلي يومين ادق عليها ولا ترد علي ..
قلبي مو مطمن ابي اعرف شصاير ؟؟
شهد : زين .. انطرني بس عشر دقايق .. انزل اللوبي وادق عليها
لفيت ويهي وانا ماشي : اوكي
نزلت تحت ونطرتها ..
كنت اشوف بنات السكن .. منهم اجانب ومنهم انجليز ومنهم عرب ..
شفت وحده عربيه .. داشه بلبس شبهه عاري مع واحد عربي وكانوا يتضحكون ووصلها الين السكن ومشى ..
استغربت .. وواستنكرت الوضع .. رفعت عيني على المصعد الي بتطلع منه شهد وانا اتمتم
صلاح : .. وانا اقول تبي تدرس بره ليييش !!!! لااا ومصره عالسكن بعد !!

الجانب الثاني

شهد
كنت توني بكبر للصلاة ولا اسمع جرس الباب .. رحت افتحه بتثاقل وانا كنت متوقعه الزائر بيكون خالي ..
نسيت اقولكم ان في بداية قرار دراستي بلندن .. كانت الخطه اني اسكن مع خالي .. عالاقل ماكون بروحي .. لكن كلشي تغير يوم عرفت انه متزوج وبعا محد يدري .. غيري
متزوج لبنانيه تدرس معاه ..
قلت ميخالف .. سكت ولا نطقت بحرف ... لكن تصوروا .. اني من اول ليله نمت فيها معاهم .. سمعت صرااخها اهي وخالي .. تقوله احنا مو ناقصين مصاريف على الناس .. وانا مااحب احد يسكن بيتي .. ومن هالحجي ..
عاد من ثاني يوم دقيت على ابوي واقنعته اني بروح السكن .. وبالموووووت وافق بعد ماهددت خالي ان مارضى .. راح اقولهم عن زواجه ..
طبعا سكت ولا قال شي .. بس يبي يتاكد ان علمت احد ولا لا .. وهذا هو من ذاك اليوم وكل يوم طاب عندي يتحسس الوضع .. ويبيني ارجع اسكن عنده علشان يبعد عنه الشبهات
تبون الصج .. انا خايفه من وضع هالسكن .. شكله مايريح .. بس الحمدلله ان البنات اللي معاي زينين
معاي بنت اماراتيه حببووووبه حييل .. والثانيه كويتيه

اووو نسيت الباب

ركضت صوب المدخل وفتحت ... وطليت براسي .. انصدمت من الويه اللي شفته .. لكن سويت روحي طبيعيه على الاخر ..
كنت احاول اكلمه بجمود ومن غير تعابير .. ماادري ليش ..
يمكن كنت احاول اكون مستعده لاي ضربه بيوجهها لي .. وهذي هي قنابل كلامه اللي يسم تنهال وحده ورى الثانيه
كنت اتعوذ من بليس ..واقول حديث الغضب في سري .. علسان اهدى .. رفع ضغطي بس يله خل نشوف شنو يبي
صلاح : خلاص انا انطرج تحت

اول ماسكرت الباب .. قعدت افكر .. كلام صلاح خلاني اشك .. صح .. شيوخ ماكلمتني من مده .. شسالفه

اخذت تلفوني .. ولبست عباتي ولفيت شيلتي بسرعه ونزلت
لقيت الاخ صلاح .. ناطرني ويطالعني من فوق الين تحت .. بغيت اقوله اذلف لا .. صج مو كفو واحد يساعدك .. بس قلت خل يعدي هالموضوع على خير

قعدت على الكرسي المقابله من غير مااتكلم بحرف .. دقيت على رقم شيخه .. بس ماردت علي .. دقيت ودقيت لكن ماجاوبت
شهد : ماترد !!
صلاح اللي بدى عليه القلق : اكييييد فيه شي .. انا شاك بالموضوع .. والله صاير شي ومايبون يقولولي
شفت صلاح وقف ورد قعد .. حسيت فيه متوتر وخايف .. فكرت بسرعه وقلت
شهد : لحظة .. خلني ادق على امي .. اذا فيه شي لاسمح الله اكيد امي بتعرف
وعلى طول كنت ادور رقم امي من بين ارقام تلفوني .. وانا اسمع انفاس صلاح وطقطقه اصابعه .. حسيت ان المضوع يمكن يكون جاييد

شهد : الو
ام شهد : الو هلا يما شهوده
شهد : هلا يما .. شلونكم ؟
ام شهد : نحمد الله على كل حال .. والله الاحوال ماتسر ؟
شهد : ليش يما شصاير ؟
ام شهد : ام خالد يارتنا .. عطتج عمرها ..
شهقت شهقه خلت صلاح يوقف على حيله .. ماكنت عارف شسوي .. حطيت ايدي على حلجي وسكت
صلاح : شصاير ؟
سكت ... والله حسيت اني ضعيفه .. لا مو انا اللي بنقلك الخبر ... دخيلكم اي احد يقوله الا انا ..
صلاح بعصبيه : شــــــهد ... !!
قعدت ابجي .. ماعرف شقول ...
قعد عند ريولي ومسك ايدي حيييييل وهو يرص عليهم : احلفج باغلى الناس .. تقولين شصاير !! ....
وسكت شوي .. وعقب قال : امي !!
هزيت راسي وانا مغمضه والدموع تنزل على ويهي
وفجأة حسيت مثل الريح .. اختفى ... كنت خايفه عليه .. مااقص عليكم .. كان شكله مصدوم .. لكن ماعرفت اتصرف .. ياليت ماكنت انا اللي انقله الخبر .. يالليييييييييت
بيت بوخالد

منيرة
من اول ماشيوخ شافت مرت ابوي .. صعدت غرفتها وهي بصدمه اكبر من الصدمه اللي قبلها .. نسيت اقولكم .. ان ابوي من العزا للحين ماشفناه .. حتى بعد هالخبر .. حصوص اصرت تعرف شسالفه اليوم وتنطره الين مايي ...
كنت خايفه لا حصوص تسول لنا فضيحه كبيرة .. لكن اسكتت وماكنت اشوف الا دموعها
الصراحه الموضوع ماكان على البال ولا على الخاطر .. ابوي ... ابوي انا يتزوج ..!!!

ليش ؟؟ ومن متى ؟؟؟ ... .وامي !!!
يالله .. مسكينه امي .. كل هالسنني كانت مخدوعه فيه .. كل هالايام كانت عايشتها جذبه
الله يرحمج يالغاليه ... الله يرحمج

الساعه الحين 9 ونص بليل ... فيصل دق علي مرتين بس ماشلته .. حبيبي ماله ذنب .. بس نفسيتي زفت .. مالي خلق اكلم احد .. بعد هالخبر
انا كنت اشبه بالضيعفه ماعادت هالمصايب تأثر فيني .. لكن حصوص معلنتها حرب في البيت .. دقت على خالد وقالتله .. وهذي هي تنطر خالاتي يمشون عشان تفضى حق هالسالف هاليديده
ومااشوفها غير تمسح دموعها وخالاتي يهدونها .. وكل وحده فيهم شايله على ابوي .. مهما صار هذي اختهم .. يكتشفون بعد مماتها بثلاث ايام ان ريلها متزوج عليها ... صدمه مابعدها صدمه
اكثر وحده كانت معصبه اهيا خالتي فاطمه .. كانوا يتحجون عن هالمرة .. شكلهم يعرفونها حتى حصوص .. بس انا عمري ماشفتها .. بس اللي فهمته من كلامهم انها كانت رفيجة امي قبل

اخخخخ .. تدرون منو اللي كاسر خاطري بكل هذا .. صلاح .. ماني عارفه ليش خلود مايي يعلمه بوفاة امي .. قال ان اهوا بيدق عليه باجر وبيقوله يي الكويت علشان اي سبب وبعدين يقوله .. لان درى ان هاليومين كان عنده تسجيل .. وان ماسجل راح عليه هالكورس


شيووووخ ... ياقلبي عليها .. امس خلود مسكها وقعد يصرخ عليها قعد يهز فيها .. يبيها تجبي .. مو زين اللي قاعد يصير فيها وتسويه بروحها .. بس ماكو وجنها صنم ... حييط لاتتحجى ولاتنطق

الجانب الثاني

غرفة شيخه

كنت متسنده على الباب وقافلته من برى .. واطالع الفراغ ... احاول اني اصدق كل اللي قاعد يصير حواليني ... احاول اني استوعب ان هذا بيت بوخالد .. ان امي راحت .. ان ابوي تزوج
ان زوجته اهياااااااا ...................
لا لا لا ....... مستحييل .... شلون ؟؟؟؟!!!
رفعت راسي على صوت صراخ ... وكان صراخ حصوص .. فتحت الباب وانا خايفه

كنت اسمع حس ابوي وخالد وحصوص ..
نزلت وقعدت على الدري .. وانا اشوف حصوص تقول لابوي
حصه : ليييش يايبا ليييييييييش !!!
ابوخالد بنبرة : حصــــــــــــه ... انا مو ياهل علشان تحاسبوني .. وبعدين هالشي كان بالسر .. يعني ماكنت ابي اضايق امج ..
حصه : حسافه يبا ... حساااافه كنت متوقعتك تحب امي ... كنت متوقعه السنين اللي عشتوها مع بعض بتصمد ..
ابوخالد : حصوووووص .. بس عااد .. هالشي قراري ومااظن اني تعديت على حدود اي احد منكم
حصه بصراااااخ : تزوجت .. وتقول ماتعديت على حدودكم .. انتا يبت لنا مرت ابو ... تفهم يعني شنو !!!
ابوخالد بصراخ : جـــــــــــــــــــــــــــــــــب ... انا امااسمحلج تطولين صوتج علي .. انا ماني خالد ولا منور .. سمعتي
خالد المصدوم من الخبر : .. صلو على النبي
حصه وهي تمش دموعها : عالاقل .. لابغيت تتزوج ... كنت رحت بعييد .. مو تاخذ .....
شفت حصه سكتت بعد صوت طراق من ابوي على خدها خل الوضع كله مكهرب ... شفتها بجت بصوت عالي .. وطلعت بره البيت

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 10-03-2009, 04:47 AM
بنت أبو ظبي بنت أبو ظبي غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: قصة ناكر المعروف .. مابين بعينك ، قصة كويتية روعة و ابداع / منقولة


الجزء السابع عشر

مر اسبوع على وقاة امي .. ودرة صلاح وسوالهم سالفه .. للحين مايكلم خالد على اللي صار .. وطول هالاسبوع حابس روحه بالغرفه ويبجي بصمت .. ماادري متى بيرد لندن ..واانا للحين ماشفته الا مرة وحده اول مايا .. وكان مصدوووم لدرجه اني ماكنت قادره احط عيوني بعيونه .. يمكن راح انهار .. أو يصير فيني شي

وانا كل يوم عن يوم حالتي تزداد سوء .. كنت احس بضعف بجسمي كله .. اكلي قليل ومااقدر انام .. كنت افز كل يوم على صوت المكالمه باذوني .. كنت افز وجني مخنوقه .. ولا غرقانه .. واقعد طوول الليل ابجي .. منور وحصوص ومهاوي .. حتى خالتي ناديه ماتركوني كلش .. محد كان حاس بالنار اللي فيني .. ولا احد يدري عن اللي ادري عنه .. الكل عباله ان امي ماتت جذيه من غير شي .. مايدرون منو سبب موتها ... مايدرون منو اللي ذبحها ووقف هالقلب اللي ماينبض غير حب وطيبة .. مايدرون ان اللي ربته كل هالسنين اهوا بايينه يطعنها من الظهر .. مايدرون ...
ابوي ماشفته للحين .. انتوا متخيلين الوضع .. ابوي كان حياتي كلها .. الحين مااقدر اشوفه .. كنت اصرخ بس اشوف ويهه ... واصرخ حييييييييل ..
لكن للحين مابجيت .. للحين اسمع صدى صوت الغاليه يرن باذني وهي تقولي .. قومي شيوخ .. ماشبتعتي نووم .. تعالي شيوخ .. ساعديني نطبخ العشا .. تعالي شيوخ دلكي ريوولي ... تعالي شيوخ شريتلج روب يديد
تعالي حبيبتي .. شوفي هالتراجي شحالتهم خذتهم حقج ...
ااااااااااه ياالقهر اللي بداخلي .. اااااه يالغاليه .. شلون تروحين .. وانا من لي بهالدنيا .. .انا من غيرج مااقدر اعييش مااقدر

حسيت اني صج صج تعبانه .. كانوا البنات يتحجون حواليني .. لكن ماكنت اقدر اشاركهم بولا كلمه .. كنت اشوف مهاوي تحاول تلطف الجو .. حصه كانت تضحك بالغصب .. منور شيل وتحط وهي تمش دموعها .. خالتي تتذكر وتصييح .. وانا ساكته .. اشوف واسمع .. لكن عقلي وروحي مع اللي راحت

بعد دقايق دخل خالد
خالد : منور .. حصوص .. تعالوا عزوز يبي يعزيكم
فتحت عيوني .. فزيت رغم التعب اللي انا فيه .. شفت منور وحصه نزلوا .. هذيلي وين رايييحين .. ليش ينزلوا .. وهالحقير ليش ياي ...!!! له عييين يينا عقب اللي سواه .. له عين يطب هالبيت اللي احتواه كل هالسنين وبالاخير هدمه بيديه ..
كانت مها تكلمني باستغراب بس ماكنت اسمع شتقول .. ماادري من وين يتني القوة .. لبست شيلتي .. ونزلت وانا بكل خطوة كنت احس اني بطييح من طولي ..
نزلت من الدري وشفت الحيوان قاعد .. وقاعد مكان المرحومه بعد .. لك عيين بعد ...
خزيته بكره وقلت بصراخ وانا اشرله صوب الباب
شيخه : اطــــــــــلع بره
شفت خلود والبنات وقفوا بذهول ... وسكتوا
شيخه : ماتسمع .. قلتلك اطلع بره !!! ... بره
خالد : شيووووووووووووخ !!
وصرخ صرخه هزت البيت كله
شيخه : انتوا شنو .. ماعندكم احساس .. هالحقييييير اللي قاعد .. اهوا اللي ذبح امكم .. اهو وعمتة الخاااايسه .. ناكر المعروف .. مابين بعينه كل هالسنين .. كل هالخير .. عض الايد اللي انمدت له .. اللي احتوه يوم عافه الكل .. وعقل كل هذا .. جازاه بطعنه .. وقف قلبها عسى ربي يوقف قلبه .... اطـــــــــــــــــــــلع بــــــــــــــــــــــــره تفهم !!!
وعلى اخر كلمة نطقها لساني .. ياني طراااااق من خلود .. عمري وحياتي .. ماشفت مثله .. لدرجه انه يطيحني من طولي .. لكن مع هذا .. مادري من وين يتني القوة .. وصرت اصرخ : اطلع يالحقير ... اطلع يالساااافل .. بره

كان عزوز مصدوم وبنفس الوقت سااااااكت ويخزني بنظرة جهلتها .. وببرود قتلني .. شال روحه استأذن بعد مارمقني بنظرة .. وطلع

خلود الحقة .. ومنور وحصوص يو صوبي ..
حصه : انتي ينيتي ... عزوز شعليه ... !!!
قلت وانا للحين بنبرة الصراخ : عزوز .... ترى مرت ابوج تصير عمته .. عبالج اهوا مو مخطط معاها على هالشي .. لايخدعكم مظهره .. اهوا السبب .. اهوا الحقيييير
انتوا ماتدرون عن شي ... حصوص .. ترى امي ماتت من الصدمه .. كانت مرت ابوج داقه عليها وتزف لها خبر زواجها.. وانها خذت ريلها .. امي ماتحملت الصدمه وطاحت .. انا كنت فوق ويوم نزلت وشفتها وشلت التلفون .. قالتلي انا مرت ابوج .. ماتبين تباركيلي !!!
وبعد هذا كله تقوليلي اهوا شعليه !!!
منيرة : كل هذا صار شيوخ !!! .. وليش ماقلتلي !!
شيخه : ماكنت مصدقه اللي يصير منور .. احس انه حلم
وقعدت ابجي .. وابجي .. وابجي .. حسيت ان دموع الدنيا كلها بعيوني .. حسيت وجنه سجاجين بصدري وقلبي .... ااااه ياحر قلبي عليج يايما ... ااااه
حصه : شيووخ .. عزوز ماله شغل .. عزووو .....
شيخه بنرفزة : لاتقولين ماله شغل ... هييييين والله والله ان مادفعته الثمن غالي .. ماكون بنت امي

الجانب الثاني
طلعت من بيت خلود وانا شبهه تاااايه .. كنت اسمع خلود يناديني .. بس مارديت عليه .. ماكنت قادر اوقف ولا دقيقه .. ولا ثانيه .. كنت احس ان كلشي غلط بهالدنيا انا سببه .. انا السبب في كل ضيقه او حزن .. انا شنو .. ليش ربي ماخذاني بدال اميي ليييش ... !! .. ليش اتعذب كل هالعذاب
ركبت سيارتي وطرت قبل لايلحقني خلود ... صرت امشي .. وامشي ماادري وين راايح .. بالاخير وقفت عند مقبره صبحان .. نزلت ورحت عند قبر امي رضيه .. سلمت عليها وقعدت حاط ايدي على ريولي .. بجييت .. احس الدنيا ضاقت فيني يما .. احس مافيه احد غيرج بهالدنيا يحبني .. ليش ربي ماخذاني بدالج .. ليييش !!!
تميت ساعات وساعات قاعد على قعدتي هذي .. حتى تلفوني سكرته .. تذكرت صدمتي يوم شفت ابوخالد مع عمتي ثالث يوم العزا واقفين بره .. ويوم قربت منهم قالتها عمتي بكل وقاحه .. تزوجت
حسيت وقتها وجني تجمدت .. حسيت ببرود يجتاح دمي .. كان كلشي فيني واقف عن الحياة ..
وللاسف .. غلطة اثنين لازم انا اتحملها .. لاني لازم اتحمل كلشي .. لاني يتيم .. يتييييييم ... ااااه تعبان يايمه تعباااااان
تذكرين يوم تقوليلي انت ولدي وانا امك ... اقص لسانه اللي يقول غير جذيه .. تعالي قوليلهم يما .. قوليلهم يخفون على ولدج شوي .. مو قادر اتحمل .. كلشي ضدي .. الناس والزمن .. والظروف .. حتى شيخه ..
قعدت اتذكر كلام شيوخ حرف حرف .. وكلمة كلمة .. اتذكر كلام اغلى الناس عندي .. شلون ييي طعنه بالصميم .. ومن منو !! شيييخه
لكن معليه .. الايام بيينا ياشيوخ .. الايام بيينا
قمت وركبت سيارتي وبهدوء فتحت تلفوني .. ودقيت على خالد
خالد : الو .. الو .. هلا عزوز وينك فيه ؟
عزيز : هلا خالد .. انا .. مشوار قصير جذيه وبروح الشركه .. اشوفك هناك
خالد سكت : ....... ... عزوز والله والله هالبنت زر عقلها من توفت الوالده .. قامت تخربط بكلام مو مفهوم .. احنا عرفنا شللي صار وندري ان مالك ذنبــ
عزيز : لاتكمل خلود .. لاتكمل .. انا نسيت اللي صار كله ..
خالد : انا .. اعتذر لك عنها .. واوعدك ان شيوخ بتعتذر لك
قلت بقلبي .. هذا بعد السما عن الارض
عزيز : مابيها تعتذر .. حصل خير .. يمكن صج انا سبب لكل المشاكل .. يمكن صج الاغلاط اللي صارت بهالدنيا انا السبب الاول فيها .. شيوخ ماغلطت خالد .. انا ليش ...!! ليش ربي ماخذاني وفكني من هالدنيا اللي ماشفت فيها يوم حلو .. ليييش !!
خالد : لاتقول جذيه عزوز .. والله والله هالبنت ان ماكسرت رااسها ماكون خالد .. انتا بتظل اخونا وواحد منا .. ينقطع لسانه اللي يقول غير جذيه .. شبوخ ياهل وماتعرف شتقول . .لاتاخذ على كلامها ولاعاد اسمع منك هالكلام تسمع
عزيز : احلفك بالغاليه اللي تحت التراب الحين .. ماتمس شعره من شيخه .. ولا شعره ولا تكلمها .. ولا تقولها شي
خالد : من صجك انت ... هذي يبلها تكسير راس
عزيز : خلوود .. والله اني ازعل عليك ومااكلمك .. انا بروحي زعلان منك لانك طقيتها كف .. ولاراح اسامحك عليه
خالد : كف كان شويه عليها على كلامها اللي مثل السم .. خلاص مثل ماتبي .. روح الشركه الحين يايك
عزيز : اوكيه ..يله باي
خالد :باي
سكرت من خلود وانا اتنهد .. ماادري شلون طلعوا مني هالكلمتين .. معليه .. انا اسوي فيها اللي ابي بس غيري لا .. محد يمس شعره من شعرها .. الايد اللي تنمد عليها اكسرها ... انا راح اعرف شلون انتقم منج ... والايام بتثبت

رحت الشركه .. وقعدنا نكمل شغل .. رغم اني احاول اكون طبيعي الا اني ماقدرت اخش نبرة الحزن فيعيوني .. كنت احس فعلا بالشتات والضيااع .. كنت احس بجرح .. وجرح جااايد .. مادري متى بيبرى ...
خالد رغم حزنه واحساسه بالذنب على اللي قالته شيخه .. يحاول يغير الجو ويدخلني بجو الشغل .. لكن ويين العقل ساهي والقلب مهموم ..
خالد يعرف عن بيتنا كلشي .. وعرف القصه اللي صارت .. مالي خلق اقولها لكم .. مع الايام بتعرفونها ..
عشان جذيه كان اكثر واحد يحس فيني بعد المرحومه ..
كنت بوادي يوم المهندس لؤي يشرحلنا النظام اليديد للاصدار الخامس من برنامج نازل بالسوق .. وماسمعت منه ولا كلمه . . الين مارن تلفوني .. واستأذنت وطلعت بره وشلته
عزيز : الو
عبير : الو ... مسا الخير
عزيز : مسا النور .. نعم !
عبير : اممم .. منو معاي ؟
عزيز : انتي منو .. انتي داقه ..!!
عبير بصوت نااااعم : انا قبل مده دقيت عليك وو .. الصراحه صوتك مافارق خيالي كلش ..
عزيز : وبعدين ؟
عبير : حابه اتعرف عليك .. انا اسمي عبير
عزيز : شكرا ياعبير .. مالي خلق اتعرف على احد .. باي

سكرته ورديت للشباب ولسرحاني مرة ثانيه

اليوم الثاني
شقة بوخالد
الساعه 4 ونص العصر
بوخالد : ياسارة ياحبيبتي ... خلينا من هالمشاكل وعوار الراس .. المرحومه ماصارلها مده متوفيه ... والعيال لحين دمعهم مانشف عليها .. تبين تسكنين هناك علشان مانشوف يوم حلو
سارة بتسلط ونبرة عاليه : انا مو متعوده اقعد بشقه .. وشرطنا كان انك تسكني بييت وانتا قلتلي نطري .. وهذي ام خالد توفت والبيت فضى .. شنو المشكله ؟
بوخالد : المشكله اهيا العيال ..
سارة : ولدك الكبير كلها ايام ويتزوج .. وبنتك خلاص بتروح بيت ريلها .. ولدك الثاني كلها يومين ويرجع بريطانيا .. ومافيه احد بالبيت
بوخال : .. بس شيخه ..!!
سارة بتصنع : شيخه بعيوني ... وبعدين ليش مصورني شريرة لهالدرجه .. عيالك اهم عيالي وبحبهم مثل مااحبك
بوخالد : بس ياسا...
سارة : لا بس ولا شي .. خل عنك هالكلام .. انا من باجر بروح البيت
بوخالد بانكسار واستسلام : خلاص .. مثل ماتبين . .انا اليوم اخبر العيال

بره الشقه
وتحديدا بره العمارة
عزيز
كنت موقف سيارتي بعيد .. بعد ماشفت سيارة بوخالد واقفه عند العمارة اللي عرفت انها شقتهم ..
كنت انطره يطلع علشان اشوف عمتي .. حتى لو سوو هالشي من وراي .. مجبورين يواجهوني فيه الحين
بعد ماتأكد ان ابوخالد مشى .. رحت العمارة وسألت الحارس عن رفم الشقه وصعدت واول ماطقيت الجرس
فتحته عمتي .. انتوا متخيلين الموقف .. عمتي زوجة بوخالد
وامي رضيه ...!!!! شلون هانت عليه هالعشرة جذيه ...!!
سارة بصدمه : هلا عزوز
عزيز : مصدومه صح ... اشوفج ماتأثرتي يوم خذيتي ريال من عايلته .. شفيج الحين منصدمه ََ ماني خابر شي يهزج ولا يصفق ويهج جذيه
سارة وهي تدش شقتها ومعطتني ظهرها : شتبي ... ياي تحاسبني .. لاتنسى اني عمتك .. ومااسمحلك ترفع صوتك علي
قربت منها ولفيتها صوبي وبيأس شديد : ليييش ؟؟؟ .. مافيه غير بوخالد ... ليييش ؟؟؟
سارة : والله انا حرة .. اتزوج اللي ابي .. وبعدين انا ماسويت شي من غير شور .. ترى اخوي كان اول واحد موافق على زواجي
عزوز : ههههههه ابوي ....!!! ابوي السكران
هممم .. شسويتي .. رشيتي بفلوس حق الخمر .. وطبعا ماصدق على الله .. قالج روحي نادي الشيخ وانا موافق صح
سارة بصراخ : عزووووز ... لاتنسى اني عمتك .. مو انت اللي تحاسبني وتعلمني شسوي ؟
عزوز : والمصيبه انج عمتي .. تدرين الكلام ضايع وياج .. بس بقولج كلمة .. مصير اللي سويتيه بيرجع عليج
طلعت وسكرت الباب وراي .. وكل يوم عن يوم .. تزيد صدمتي في هالدنيا .. وفي الناس .. وحتى بروحي ..
تدرون صرت اشك بروحي .. اشك باللي تعلمته طول هالسنين .. اشك ان الخير اهوا الصح ..
انا تعبااان ... وينج ياشيخه .. انا تعباان

نفس الوقت
بيت الخالة فاطمه
مهاوي
كان الجميع متجمع في بيت الخاله العوده فاطمه .. كانوا المفروض يكونون في بيت المرحومه لكن بعد سالفه زواجه حلفوا الخالات انهم مراح يطبون بيته مره ثانيه .. حصه ومنيرة والبنات كلهم راحوا ... الا شيخه مارضت تروح مكان .. وسكرت الباب عليها وقعدت تبجي ..
حصه ماكان ودها تروح لكن خالاتها اصروا .. يبون يغيرون جو الحزن على البنات ويردون لهم روحهم بعد وفاة المرحمومه .. شكثر زعلت يوم دربت ان شيخه ماييت .. من توفت امها وتلفونها مقفل .. درينا انها سحبت الكورس الاول من الجامعه .. وصلاح للحين مايكلم خالد ..
سبحان الله شلون وضع هالعايله انقلب فووووف تحت بيوم وليله
كنا كلنا قاعدين ..ونسولف .. لكن في عيون كل واحد فينا هاله حزن .. وكآبه على اللي توفت .. ام خالد كانت تشع العايله نور وفرح وسعاده ... من كبيرها الين صغيرها
ناصر ماينشاف من العمليات اللي عنده .. كل يوم عنده حالة طوارئ .. وصار وقته مو ملكه .. خاصه بعد مارفضته شيوخ وتوفت ام خالد .. صار يقضي اغلب الوقت بره البيت ..
كانت حصوص طول الوقت قاعده مع خالتي فاطمه .. تبي تعرف عن مرت ابوها اكثر
واللي فهمته .. ان سارة اللي تصبر عمة عزوز .. كانت اهيا وام خالد وام عزوز ربع من الثنويه .. كل وحده فيهم بعد ماتخرجت تزوجت .. وطبعا ام خالد توفقت بزواجها وام عزوز كان زواجها في بدايته حلو الا اهيا .. تطلقت وهالشي سبب لها عقده .. صارت تلاحق ابو خالد وتدعي انه يبيها وحاط عينه عليها .. من غيرتها من ام خالد اللي كانت عايشه حياتها من احلى مايكون .. لكن كانت ماشالله عليها حكيمه .. ومن حست على سارة .. واجهتها لكن سارة كانت قويه .. ومن يومها تفارقوا .. ومارجعوا صديقات .. مرت الايام والظاهر عرفت هالمرة شلون تفر راس عمي بوخالد وتتزوجه بعد هالعشرة الايام .. وصار اللي صار
كنت حاسه شكثر البنات تعابى .. خاصه منور المسكينه .. اللي يشوفها مايقول هذي بعد جم اسبوع بتزوج ..
الله يكون بالعون
قطع علي تفكيري صوت تلفوني .. شفت الاسم وكان خالد
رفعته على طول .. لان مادق علي من توفت خالتي
مها : هلا خالد
خالد : هلا مهاوي .. شلونج
صوته كان تعبان بس ماحبيت اسأله : بخير الحمدلله .. انتا شلونك ؟
خالد : الحمدلله على كل حال .. انتي وينج ؟
مها : ببيت خالتي فاطمه
خالد : زيين انا بره بالسيارة . . طلعي بكلمج
مها بخوف : زيين .. دقايق واطلع
سكرت التلفون ولبست عباتي وشيلتي وطلعت .. لقيت خلود مسند راسه على السكان .. وشكله هلكااان .. بغيت ابجي .. والله بغييت ابجي .. قبلي عورني .. مااقدر اشوف خالد بهالوضع واسكت ..
دخلت السيارة وسكرت الباب وراي
مها : هلا حبيبي ..
خالد رفع راسه : هلا حبيتبي
مها : شفيك خالد .. تعبان
خالد بتنهيده : تعبان يامها .. تعباان ..
مها : سلامتك من التعب فيني ولا فيك .. ميخالف .. كلها ايام وتعدي ان شالله .. ازمه وتمر على خير .. انتا لازم تكون اقوى من جذيه خالد .. انت العود .. وكلهم محتاجين لك
خالد : بس انا محتاج منهو يطبطب علي .. ويواسيني مهاوي .. والله تعبت
مها : انا وين رحت حبيبي .. انت بس ريح بالك
شفت خالد يشوفني بعين مافهمتها عقب قالي : ابي اقولج على شي .. وصتني عليه الوالده قبل لاتموت .. احس انه حمل ثقيل .. وماني عارف شلون بيصير
مها : قوول .. يارب اقدر اخفف هالحمل عنك


شيخه

مر اسبوع على الاحداث .. اسبوع بارد وكئيب وحزين .. على قلبي .. صار للوالده اكثر من اسبوعين من توفت .. الكل رد لحياته الطبيعيه .. صلوح رجع لدراسته وللحين شايل بخاطره على خالد لانه ماقاله عن وافاة الغاليه .. حسيت فيه مسكين .. تخيلوا مايشوف امه قبل مايدفنونها .. ولاحضر عزاها بعد .. شكثر صعبه عليه ..
قلبي عورني على صلوح .. بس لو تشوفون شلون وداعي له كان بارد ومافيه أي مشاعر ..
ماادري شصار فيني بعد اللي صار .. احس اني صرت متبلده .. ماقمت احس باي شي .. حتى البنات عيزوا مني .. صرت شخص ثاني .. غير شيخه اللي مليانه حيويه وضحك ووناسه .. صرت وحده تبي تنتقم وتاخذ بثار امها مثل مايقولون ..
نسيت اقولكم .. اني سمعت ان خلود الاسبوع الياي بياخذ مها يومين دبي وبيتزوجون سكاتي من غير عرس ولا حفله .. كل التعب اللي تعبناه حق عرس خلود خلاص راح مع الرييح

الحين الساعه 8 ..
وانا بالصاله . .على حسب كلام ابوي حق خالد
اليوم بتيي شينه الحلايا بيتنا .. طبعا لاتخافون انا مرتبه كل شي .. ومسويتلها استقبال ماحصلش ..
اول شي قفلت دار المرحومه .. علشان ماتفكر انها بتنام فيها .. ونقلت اغراض ابوي كلها بالغرفه اللي تحت .. نبي ناخذ راحتنا ببيتنا .. والصراحه هذي عله .. خلها تحت ابرك
وثاني شي سويته اني وديت خدامتنا بيت حصوص .. اتعلل انها تبي تساعدها وعندها شغل .. والطباخه حرصت عليها ماتطبخ شي الا بشوري
خليني اشوف ياسويره .. انا ولا انتي بهالبيت ..... !!!

الجانب الثاني
حصه : والله ماادري هالبنت شقاعده تسوي !!
سلطان :ههههه الحين اهيا يايبه الخدامه هني .. علشان مرت ابوها تشتغل !!
حصه : ايه .. ولاتشوفها شسوت .. يااخوفي ابوي يمد ايده عليها .. بنت بليس فرت مخه وكلت عقله حسبي الله عليها
سلطان : لاتحاتين .. شيوخ تعرف شلون تتصرف .. بتاخذ حقها وزود ..
حصه : صح كلامك .. بس ترى شيوخ خنت حيلي .. من داخلها مجروحه .. لاتشوفها جذيه تخطط وتسوي .. اهيا من الداخل مكسورة سلطان ... احسها الضايعه بينا
سلطان : الا ماقلتلي .. منور اختج شبتسوي !!
حصه : ماادري .. خلود ان شالله الاربعا الياي بياخذ مرته ويسافرون يومين ويتزوجون سكاتي .. ومنور اعتقد نفس الشي .. بس باقي عندهم جم شغله ماخلصت بالشقه .. بس تجهز بتزوج
سلطان : عيل جذيه .. قولي حق شيوخ تي تسكن عندنا
حصه : تصدق .. والله فكره .. انا اخاف تستفرد فيها بنت بليس وتسوي فيها شي
سلطان : هههه من هالناحيه لاتخافين .. بس .. شيوخ قاعده تهدم مستقبلها .. لما تكون بعيده عن بيتكم شوي .. راح تفكر بنفسها احسن .. شوفيها الحين مو هامها الا شلون تطلع مرت ابوج من البيت
حصه : أي والله صدقت .. دريت انها سحبت الكورس من الجامعه بعد !!
سلطان : لاحول الله ولا قوة الا بالله .. وعمي داري بهالشي ؟
حصه : مااعتقد .. لو درى جان ماخلاها .. اصلا شيوخ الوحيده اللي للحين ابوي ماكلمها .. ماتدري شكثر يحبها .. عشان جذيه اتوقع مو قادر يواجهها ولا اهي .. مو قادره تواجه ابوي
سلطان : الله يرحمج ياخالتي .. كلشي تغير من رحتي
حصه اللي اغرقت دموعها عيونها وبطرف ايدها مسحت دمعه كانت بتطيح : الله يرحمها .. ويهديك يايبا
سلطان : لاتمسحين دموعج حصوص .. ابجي .. المرحومه تستاهل ان نبجي عليها
حصه ماقدرت تمسك روحها اكثر وطاحت بيدين سلطان وقعدت تبجي .. فعلا ماتحس بقيمه الواحد الا لما تخسره ويروح

الجانب الثاني
دوانيه بيت بوخالد
فيصل : خلاص منور .. مابقى لنا شي .. ليش ننطر ؟
منيرة : ماادري فيصل .. يعني امي توها متوفيه ؟؟
فيصل : واحنا مراح نسوي لاعرس ولاغيرة .. باخذج ونسافر مثل خالد اخوج
منيرة : وو شيخه !!
فيصل : شفيها شيخه
منور فكرت تقول لكن بالاخير ترددت ... شقولك يافيصل .. شيخه صارت المظلومه بينا .. بتم مع مرت ابو بهالبيت .. يااخوفي عليج ياشيخه
فيصل : منور حبيبتي .. شفيج ؟
منيرة : شيخه ماعادت مثل الاول فيصل .. نفسيتها تعبانه .. مااقدر اخليها بروحها .. عالاقل بس تتحسن شوي !!
فيصل : على راحتج .. خلاص سوي اللي تبين حبيبتي .. ومهما تكون هذي اختج
منيرة: تسلم حبيبي .. الله يخيلك لي يارب
فيصل بابتسامه : يله عاد .. ابي اشوف ابتسامتج .. مشتاق لها يالغاليه
منيرة اللي سمعت صوت سيارة بره ... وارتبكت .. اليوم بتيي مرت ابوي .. الله يستر بس
منيرة : هذا .. ابوي ومرته وصلوا ..
فيصل اللي فهم على منور وقام على حيله وقرب منها : خلاص حبيبتي انا ماشي .. وانا طالع بسلم على عمي ..!!
منيرة اللي مو مرتاحه .. ودها لو تطلع مه فيصل ولا تشوف شينه الحلايا تاخذ مكان امها بهالبيت .. تامر وتنهي وهم مثل الغرب فيه.. قلبها عورها بس تخيلت ان ابوها بيكون لوحده ثانيه غير امها ... ااااه يالقهر
نزلت راسي بضيق .. احاول اني اكون طبيعيه مع فيصل بس ماقدر
فيصل رفع ويهاا بايده : معليه حبيبتي .. كلها ايام وتعدي ..لايضيق خلقج .. موفي ايدنا شي .. وسعي بالج وان شالله مايصير الا الخير
هزيت راسي وانا ساكته
فبصل : اكلمج بس اوصل .. تبين شي ؟
منيرة : سلامتك ..
فيصل : يله مع السلامه

من طلع فيصل من الدوانيه .. طلعت انا الصاله ابي اشوفها .. تدرون شنو ... نسيت كلشي بس شفت شيوخ نازله وقاعده بنص الصاله وحاطه صينيه الجاي وتشرب ببرود
قربت منها وانا منفعله
منيرة : شيووخ مرت ابوي وابوي بره ... شكلهم وصلوا
شيخه : عساهم ماوصلوا !! شتبيني اسوي ..!!
منيرة : عادي عندج ؟
شيخه : لاحبيبتي مو عادي .. بتشوفين شبسوي .. ان ماطفرتها من البيت مااكون شيوخ
بيني وبينكم .. شفت الاصرار بعيون شيوخ ... ههههه الله يستر
قمت انا من سمعت صوت الباب ينفتح .. يمكن كنت متوترة اكثر من شيوخ اختي .. كان قلبي معورني ان مرة ثانيه تاخذ مكان المرحومه .. ماقدرت اتحمل شكل ابوي وهو واقف يمها .. وطلعت غرفتي على طول

الجانب الثاني
شيخه
كنت احس سجاجين تقطع قلبي ... وكل يوم عن يوم يزيد كرهي اكثر واكثر حق هالانسانه .. تخيلوا .. هذي اول مرة نتواجه فيها انا وابوي ... كنت قاعده بكل برود واشرب جاي .. لكن من الداخل كنت اغلي .. مثل الجاي اللي قاعده اشربه
ابوخالد : السلام عليكم
مارديت السلام ...
ابوخالد : شيخه ... تعالي
رفعت عيوني بعيون ابوي .. وقمت ونظرات الاحتقار ماشلتها من سويرة .. كنت احس اني بخنقها .. عادي ارتكب فيها جريمه ..
ابوخالد : هذي خالتج سارة .. تعالي سلمي عليها
شيخه : ماعندي خاله اسمها ساره ... عندي خالتين بحياتي .. ناديه وفاطمه بس
ابوخالد : شيوخ كسري الشر وتحجي مثل الناس
تدرون .. ماقلت شي .. بس رفعت عيوني بعيون ابوي .. وجني اقوله خلاص .. اسكت لاتكمل .. علشان مااكرهك زياده .. لاتلوموني .. ماكنت اشوف يدامي غير صورة امي طايحه .. واللي ذبحتها واقفه يدامي .. وابوي ... ااااه ياحرقة قلبي عليك يايبا ..
سارة بنبرة استعلاء ومكر : هلاشيخه .. انا ..
شيخه بنظرة كره : اششششش ... اسمي لاتوصيخنه بلسانج ..
قلت هالكلمه وطلعت فوق .. احتراما لابوي .. لاني ان تميت هني راح ازنطها ..
لقيت منور واقفه بره غرفتها باستغراب
منيرة : منو قافل غرفة امي ؟
شيخه : انا ... هذا اللي ناقص بعد سويرة تنام مكان امي
منيرة : ههههههههههههه والله انج مو هينه .. وابوي ؟
شيخه : نقلت اغراضه تحت .. ماله مكان بهالغرفه
منيرة : شيووووخ ماتخافين تنزفين !! .. والله انه ابوي بيغسل شراعج ..
شيخه : عادي .. انا تعودت على الزف .. وبعدين خل يقول اللي يقوله ويسوي اللي يسويه .. اهم شي غرفة امي ماتنجس بسويره
منيرة : كفوو يابنت ابوج ههههه
شيخه : لاتقولين بنت ابوي .. قولي بنت امي ..
منيرة : شيوووخ .. حاسه فيج .. بس هدي اللعب شوي .. وحاولي تتجاهلينها عشان المشاكل
شيخه : لا .. مو شيخه اللي تسكت منور .. اذا انتوا بتسكتون انا مستحيل اسويها .. روح الغاليه ماتروح هدر جذيه .. والله والله .. اني باخذ بحق امي .. وبطلعه من عيونها

ابوخالد ينادي من تحت : منيرة .... منورررر !!
منيرة بخوف : ياويلي انا مالي شغل !!
منيرة : هلا يبا ..!!
بوخالد : وين الخدامه !! ..
منيرة تطق شيوخ .. : قولي .. نطقي اشوف ..
شيخه : سكتي انا اللي بتحجى
نزلت تحت ومن على الدري قلت لابوي
شيخه : الخدامه ببيت حصوص .. عندها شغل وطرشناهها احنا مانحتاجها .. لان متعودين نسوي شغلنا بيدنا .. الحمدلله امي ماعودتنا على الكسل ..
ابوخالد تعوذ من بليس .. ماوده يزفها ولا يقولها شي .. عارف ان الموضوع صعب عليهم بس لازم يتقبلونه : زين قولي للطباخه تيي تشيل الجناط من السيارة ..
شيخه : وليش الاميرة الناعسه ماتشيل اغراضها وتفكنا .. الخدم مايشتغلون عندها ترى ..
قلت هالكلمه وصعدت فوق .. وسكرت الباب على غرفتي .. ومنور عيونها بتطلع ..

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 10-03-2009, 04:50 AM
بنت أبو ظبي بنت أبو ظبي غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: قصة ناكر المعروف .. مابين بعينك ، قصة كويتية روعة و ابداع / منقولة


اليوم الثاني

لندن
الجامعه
شهد
كنت امشي بالحديقه وفكري مشتت .. بين شيوخ اللي ماردت علي من يوم ماتوفت امها .. وبين الكلام اللي قالته منور حقي قبل شوي .. عن حالتها النفسيه وشكثر اهيا تعبانه .. شي يعور القلب .. الله يعينهم ..
ودي لو كنت اسوي شي لهم .. لاتطالعوني جذيه .. انا مالي شغل بصلاح .. قصدي البنات .. !!
تبون الصج اشوفه مرات بالجامعه .. وشكله حيل تعبان وويه اصفر .. يحضر وهو ماله خلق ..
نسيت اقولكم .. ان نظام جامعتنا في بدايه اول سنه راح نكون هني وبعدين انا راح انتقل لكليه هارفورد ووصلاح بعد راح ينتقل لكلية الطيران .. يعني مراح اشوفه غير هالسنه .. ممم يله شنسوي بعد

سناء : شهد ... شهووده
شلت كتبي من على الكرسي علشان سناء تقعد : هلا والله .. حياج
سناء وهي تقعد بتعب : اوووف .. شهالجامعه .. تعبت على مالقيت مبنى التسجيل ..
شهد : ههههه .. اشوووفج منهد حييلج .. ها شسويتي ؟
سناء : مارضوا اضيف ماده من كليتي .. قالوا اخذي اختياري من كليه ثانيه
شهد : زيين المهم بيحسبونها لج ؟؟
سناء : ايه اكييد .. عاد لو اقولج شنو سجلت بتضحكين علي هههههههااي
شهد : قولي اشوف .. ؟؟ ويين ؟
سناء : ماده هندسه طيران
شهد : حلفي ؟ هههههههههه امبييي .. وشلون بتمشين فيها هذي ؟
سناء : ماادري .. الله يستر بس ..
شهد وهي تشوف هالعالم اللي رايحه واللي راده .. كلن لاهي بروحه ولا يدري عن احد
سناء : ماشفتي علووي اليوم ؟
شهد : لا والله .. علياء على مااظن مراح تحضر اليوم امها بتسافر باجر وبتم معاها اليوم
سناء : اهاا ... شهوود !!
شهد وهي تعدل شيلتها : هلا
سناء : يعني انا بقولج شي .. انتي جم عمرج ؟
شهد : 18 سنه .. ليش ؟
سناء : زين .. وانتي هني بروحج عدل ؟
شهد : عدل .. خالي موجود لكن مااشوفه الا بالويك اند
سناء : طيب .. احنا مو بالكويت .. يعني قصدي اقول .. مالها لزمه عباتج هذي .. تقدرين تلبسين اللي يرحيج محد هني يدري عنج ولا ينتقدج .. What S Up!!!
شهد : سناء .. انا مو لابسه العباة تقليد ولا استعباط .. ولا غصبن علي .. انا لابستها اقتناع .. وبعدين هني ولا الكويت .. الله موجود بكل مكان .. ورب الكويت .. تراه نفسه رب لندن وامريكا
سناء اللي غيرت الموضوع بسرعه : زين فكينا بس من محاضراتج الدينيه .. قومي خل نشرب شي Bettre Than Your Talk
ضحكت بقلبي .. سناء بنت تعرفت عليها اهيا اكبر مني بسنه .. بس خوش بنت رغم انها عاشت طفولتها وحياتها كلها هني .. وافكارها وااايد متحرره .. دايم تنقد علي وعلى عليا .. وتقول ان احنا رجعين .. كل مرة تشوفني لازم تقولي عن العباه .. والانسان لازم يكون حر بتصرفاته .. لكن مصيري بقدر اقنعها ..اهيا الحين غافله مثل ماكنت انا غافله .. وبحاول اني اطلعها من هالغفله اللي اهي عايشه فيها .. مرات اقول لنفسي .. ليش ابلش روحي معاها .. اغلب البنات يقولون ان سمعتها بين العرب هني مش ولابد .. يعني تكلم شباب وتطلع معاهم وعايشه حياتها بالطول والعرض .. اهلها مايدرون .. وان دروا .. مايقدرون يسوون لها شي .. لان هالشي تربت عليه من صغرها ..
سناء اللي يعرفها عن قرب يكتشف ان قلبها طيب وتحب كل الناس .. وعمرها ماتحجت عن احد بالشيينه .. وهالشي وايد يحببني فيها ..
سناء بيضه وطويله ومو متحجبه .. ولبسها مثل الاجانب تقريبا .. تصرفاتها وكلامها مثلهم بالضبط .. الله يهديها ياارب

الجانب الثاني

كنت قاعد مع الربع بره بالحديقه .. شفت شهد قاعده شوي بعييد عنا ... اهيا ماانتبهت لي .. لكن انا ميزتها عن باجي البنات كلهم .. كانت الوحيده اللي لابسه عباة .. رغم ان فكرتي عنها ماتغيرت .. الا ان هالشي كبرها بعيني واايد
الين مايت وحده وقعدت يمها .. شفت الشباب شلون يتحجون عنها .. وعن اسمها وعمرها وكلشي تقريبا .. استغربت شهد شلون ترافج بنت مثلها ..
صلاح .. شفيك .. مو هذي من طقتها .. يعني منو بترافج .. !! استغفر الله .. شللي قردني وخلاني معاج بالجامعه
تدرون .. رغم اني قاعد اسولف مع الربع .. الا ان عيوني كل شوي تروح وترد عليها .. ماادري ليش .. احس جني بحرسها .. بحميها .. اراقبها .. كرهت روحي من هالتصرف .. بس مو بيدي .. والله مو بيدي .. لاشعوريا احس بعيوني تورح صوبها ..
الين ماشفتها مشت .. سندت جسمي على الكرسي بتنهد وجنه مهمتي خلصت ..
__________________

شيخة : لا .... مابي
حصه : لييييش ...!! عاجبتج القعده مع سويره يعني ؟؟
شيخه : لا مو عاجبتني .. بس مستحيل اهد بيت ابوي حقها تتهنى فيه .. حبيبتي .. انا الحين متفرغه لها بالكامل .. بشوف منو اللي بيهد البيت انا ولا اهيا ؟؟؟
حصه : ياشيوخ ياحبيبتي .. عاجبتج حياتج جذيه . لاتطلعين ولا تروحين .. حتى الجامعه ماقمتي تروحين ... انتي قاعده تهدمين مستقبلج بايدج
تدرون .. حسيت اني ببجي .. ليش لكل يلومني علشان قاعده استرد حق امي بيدي ... ليش محد يحس .. ليش الكل نسى وصار يمارس حياته عادي .... شلون تبوني اشوف بيتنا اللي طول عمرها المرحومه منورته يظلم ويصير كئيب وماااسوي شي ... انا كل يوم قاعده اموت الف مرة .. بس اشوف ويهها بهالبيت ...
شيخه : انتوا مو قاعدين تحسون فيني
سلطان : شيخه ... انتي الخسرانه ... ابوج وتزوج وماتقدرين تغيرين الواقع .. وامج وراحت مكان احسن من هني الف مرة .. اللي قاعده تسوينه كله مامنه فايده ..
شيخه : حصوص انتي اللي تقولين هالكلام .. انتي !!
حصة : في البدايه انا كنت مثلج .. متاضيقة من اللي صار .. لكن بعد ماواجهت ابوي .. حسيت ان كل اللي بنسويه مامنه فايده .. انتي ماتعرفين هالسارة مثل ماااعرفها .. يمكن انتي ومنور كنتوا صغار .. بس هذي كانت تخطط لهالشي سنين ياشيخه .. وللاسف ابوي طاح بفخها .. ولانه ابوي .. انا مابيدي شي
شيخه : لاتحاولون .. والله والله .. هالشيطان مراح يتم في بتنا شهر بحاله .. وبتقولوون شيخه قالت

قمت متنرفزة وصعدت غرفتي ... قعدت بسريري ابجي .. شفت الكوميدينا .. وتذكرت امي .. تدرون كل ليلة كانت تحطلي علبة حليب يم فراشي ... من يوم انا صغيرة .. وصرت مااقدر نام من غير لااشرب حليلب ...
تضحكون .!!! ... انا احس ان قلبي قاعد يتقطع ... منو غيرج يايمه يدري عني منوو !!!
قعدت امسح دموعي بس سمعت صوت الباب ينطق
ومن غير نقس
شيخه : منو ؟
مها ومنيرة وحصه : خواتج يما .. فتحي الباب
مكان لي خلق حد .. مالي خلق اشوف احد ولا اكلم احد .. قمت بعيز وفتحت الباب .. ولقيت تدرون منو !!

خااااااااالد اخوي

فريت ويهي بعد ماخزيته ورجعت فراشي
خالد : شلونج شيخه ؟
قلتله بنبرة عتب ولوم : بخير ... ناوي تمد ايديك علي الحين بعد !!
خالد قلبه عوره على الكلمة اللي قالتها شيوخ : ماتبين تسلمين علي .. انا بسافر باجر !!
سكت ... صح خلود مايهون علي .. بس انا للحين زعلانه منه .. يطقني .. انا ... لا ويدام منو !!! الحقير
قرب خالد وقد يمي بالفراش وخذا راسي وباسه
خالد : وهذي بوسه عشان الحلوين مايزعلون منا .. اسف شيخه ماكان قصدي امد ايدي عليج .. بس الكلام اللي قلتيه حقـ ــ ــ
شيخه : لاتييب طاريه عندي ... لاتنطق باسمه
خالد باستغراب : انتي ليش شايلة عليه اهوا ...
شيخه : تكفى خالد .. مالي اخلق اسمع أي شي عنه ...
خالد : زين .. على راحتج .. راضيه علينا ست شيخه ؟
رفعت عيني بعيونه وكان فيها الف سؤال وسؤؤال .. ضايعه الاجابه وضايعه حياتي .. كنت ماسكه روحي مابي ابجي او اكون ضعيفة .. قمت من فراشي وقلتله
شيخة : ماسويت شي عشان ازعل منك .. انا مو زعلانه على احد .. اللي زعلانه عشانه رااح وخلاني وحيده .. انا والزمن
قام خالد ومسح على شعري : وحنا وين رحنا شيوخ .. كلنا يمج .. واوعدج اللي صار مراح يتكرر مرة ثانيه
هزيت راسي بشتات ومسحت دمعة نزلت من عيوني قبل لايشوفها خالد

مها وحصه اللي دخلوا الغرفة : قووومي شيووووخ غيري ملابسج نبي نطلع كلنا مع خالد
والله والله ... مالي خلق اروح مكان .. وبعدين مابي اخلي سويره اللي طلعت مع ابوي يخلالها الجو .. انا طول الوقت مرتزه بينهم .. وقاده اسوي مراقبه حق البيت .. اخاف يفوتني شي
منيرة اللي شايلها بايدها جيس : شيوووووووخ شوفي شنو يبتلج
لفيت صوب منور ... باستغراب وانا اشوف الجيس اللي بيدها
منيرة وهي تفتحه : هذي العباة اللي كنتي تبينها يوم رحنا السوق وماشريتيها لان كان يبيلها وقت تفصيل .. الصراحه قبل يومين رحت وفصلتها لج .. شرايج شيوخ قومي لبسيها يله
تصدقون .. قلبي عورني .. المرفوض استانس افرح .. منور تحاول تسعدني تحاول تطلعني من جو الحزن .. مسكينه اجلت عرسها عشاني .. لكن والله والله .. مو قادره .. ابي ارد شيخه بس مو عارفه شلون
منور : قومي شيووخ يله
قمت بعيز وقسته من غير نفس .. تذكرت اول ماشفتها كنت منينه عليها .. تطريزها بالاحمر لى الكموم والشيلة .. وقصتها روووعه .. لكن الحين .. ماشوف فيها شي حلو .. ماشوف شي بالدنيا حلو .. مااشوف غير الحزن
خالد : يله ياالشيخه .. لبسوا خلونا نطلع
قلت بسرعه : مابي اروح ...
حصه : لاتخافين مرت ابوج راح تتأخر اليوم .. ومراح ترد الا بليل .. مالها داعي حراستج هذي
طالعت حصوص وانا متردده .. اروح .. مهاوي خلاص بتزوج باجر .. وخلود بيسافر بعد ... منور يمكن ماااروح معاها يمعه مثل هذي .. شيخه .. خلي نفسج ترتاح جم ساعه ماتعبتي
قلت : زين .. خليني البس واييكم


الساعه 9 ونص
كنا قاعدين نمشي على البحر ... حصوص وعيالها صراخ وضحك .. منور كانت تدز يوسف بالعربانه .. مها وخالد يتمشون ومهاوي ماسكه ايدني ..وكل شوي تشوفني وتبتسم .. كنت احاول ادخل معاهم بالجو .. كنت احاول اضحك واناقز واسوي جو .. مثل ماكنت .. بس بالاخر اكتشفت اني قاعده اخدع روحي ... وعقلي وروحي كله بالبيت .. يمكن هالطلعه غيرت نفسيتي شوي .. لكن ابدا مامحت الجرح اللي بقلبي ..

نفس الوقت

تلفون خالد يرن .. وخر شوي عن البنات
خالد : الو هلا حبيبي
عزوز : هلا خلود ... اقولك انت وينك ؟؟؟
خالد : والله طالع مع البنات شوي .. نتمشى البحر
عزوز : هاااا ... اشوفك مخون فيني ليش ماقلتلي هاا !!!
خالد : ههههههههه افااا عليك .. حياك .. ياليت تفكني من جور النساء .. متوحدين فيني الله وكيلك
عزوز بتردد : منو من البنات !!
خالد اللي فهم على عزوز : كلهم .. وحتى شيخه
عزوز غمض عيونه وعقب قال : عيل بس ترد البيت ... مرني بالقهوة ..
خالد : صار حبيبي ..
عزوز : يله باي ..
خالد : باي


شيخة
كنت اشوف خالد يتحجى بالتلفون .. مسكتني مهاوي وقعدت تتحرش فيني .. انا معطيتها طااف .. عقب قامت تطشر علي ماي اهيا واليهال .. حسيت روحي ردتلي شوي .. قعدنا نتلاحق ونضحك وحصوص تصورنا بالفيديو .. منور كانت رافعه جينزها شوي اللي تحت العباه ومغطسه ريولها بالماي ..
خلود راح شرالنا شاورما وبيبسي وسفن اب .. وقعدنا ناكل ونضحك ونسولف
حسيت بالراحه .. ولو اني عارفة انها راحه مؤقته .. وبس ارد البيت بترد لي الكأبة والحزن ..
كنت حاضنه ريولي بيديني وقاعده يم مهاوي .. لما سمعتها تقولي نروح نتمشى شوي
قمت معاها وانا احاول اكون طبيعيه عالاقل هالساعات .. باجر مراح اشوفها ولااقعد معاها .. وحتى بعد مايردون من السفر .. بيصير حال خلود مثل حال حصوص .. مااشوفهم الا يوم اليمعه .. من عقب ماكانوا كل يوم هني .. لا وحتى يوم اليمعه نتغدى بروحنا والعصر نطلع .. لان البيت ماينقعد فيه
مها : شيووخ ... للحين ماتفكرين بنصور اخوي
رفعت عيوني صوب البحر وانا اقولها : ناصر كان مجرد نزوة يامها .. وانتهى من حياتي .. تعالي شخباره ... انا من زمان ماشفته ؟
مها : ماكو .. يلهي عمره بالشغل .. وفاة خالتي صدمته وايد .. تعرفين شكثر متعلق فيها ..
سكت ... مو بس اهوا .. الدنيا كلها كانت تحبها ومتعلقه فيها .. الله يرحمج يايمه
مها : شيووخ .. ممكن اسألج سؤال بس ماتعصبين !!
شيخه : قولي
مها : اذا ....... اخطبج عزوز ... بتوافقين ؟؟؟؟
شيخه : مراح ارد عليج لان هالشي عمره مابيصير
مها وهي تمسكني من ايدني وتوقفني وعينها بعيني : واذا قلتلج .. انه صار
بطلت عيوني على الاخر : نعم !!!
مها : الصراحه .. عزيز خطبج قبل لاتتوفى الوالده .. وتعرفين اللي صار يعني .. وخلود امس قالي اسألج عشان يعطي الريال خبر ... شرايج ؟
شيخه : هههههه ....
مها : شفيج تضحكين ؟
شيخه بنبرة غضب : وله عين بعد .. قولي حق خلود .. نصيحه من اختك .. اللي مافي خير باهله مافي خير باحد .. عزوز كانت المرحومه تعده واحد منا .. لكن شوفي شسوى !!! ذبحها .. ذبحها يامها ..
وهذا اللي يقول يقتل القتيل ويمشي بجنازتو ... ولاجنه سوا شي !! .. وفوق هذا يتجرأ ويخطبني ... انا !!
مها : شيووخ .. انتي مو فاهمـــ
شيخه : انا اللي فاهمه كلشي يامها .. انا اللي فاهمه ..
مها : شقول حق خالد الحين ؟
شيخه : اللي سمعتيه ..
هديت مها وانا مو طبيعيه ...كنت مستغربه اللي صاير .. عزوز .. يخطبني انا .. صج مايستحي .. هذا شنو مافي بويهه حيا ولا مستحى .. حسبي الله عليك بس

تمينا شوي وعقب ردينا البيت .. منور دخلت غرفتها على طول سبحت ونامت .. حصوص ركبت سيارتها ومشت .. ومهاوي راح خالد يوصلها بيتهم ..
رحت المطبخ اخذلي كوب حليب ويوم طلعت منه لقيت العله قاعده ...
سارة : الناس تسلم يالمتربيه
كنت بمشي وماابرد عليها بس استوقفتني هالكلمة .... المتربيه
فريت ويهي صوبها وقلت : هههههه تدرين احلى شي صار بالدنيا .. انج هني .. الحمدلله لقيت لي احد اتسلى فيه واعذبه ...
ممم اقول سويره ... مو لايق عليج هالقناع ... ولالايق عليج هالبيت ..
سارة وقفت وهي متخصره : شوفي يالشيخه ... لاتحطين راسج براسي .. ترى مثل مااخذت مكان امج ... اقدر عليج انتي
حسيت النار شبت بقلبي ... هذي تاخذ مكان امي .... لا انتي ولا عشرة من امثالج
شيخه : ماعاش من ياخذ مكانها يالحقييرة
سارة : عييييب ياماما .. انا بحسبه امج .. ولا اقولج .. امج كانت عيوز .. انا بحسبه اختج
وبغضب وحرة بقلبي ماطفت عطيتها كف على ويهها بردت فيه النار اللي شابه فيني
ابو خالد اللي توه ياي من بره : شيوووووووووووووووووووووخ !!!!!!
سارة بتصنع : شفت .. شفت يابوخالد ... اخر عمري وانا بهالعمر .. انطق .. ومن منو .. من البنت اللي حسبتها مثل بنتي !!
بوخالد اللي ماسمع غير كلام شيوخ وقلة ادبها .. ومادرى انه سويرة ورى كل هذا قرب من شيوخ
بوخالد : صعدي غرفتج ولا ابي اشوف ويهج سمعتي
شيخه .. حسيت دموع الدنيا كلها تجمعت بعيوني .. ماهمني جذب هالحقيرة .. ولا همني شي ...كل اللي همني اهوا ابوي اللي تغير .. صرت احس اني يدام واحد ثاني .. واحد مااعرفه ولا عمري عرفته .. صرت اتذكر بس شلون قبل كنت انط على ظهره وهو يضحك .. انظف له نظارته وادلك ريوله .. اتذكر لما كان الكل يزعلني اهوا الوحيد اللي يراضيني .. كان دايما يقول الا الشيخه . لاحد يكلمها ويزعلها وانا حي ... هذا ابوي .. مستحيل .. هذا واحد ثاني ..
صعدت غرفتي .. والدمعه مافارقت عيني .. وبنفس الوقت . كرهي لسارة يزيد يوم عن يوم .. ويكبر

قعدت بفراشي .. استرجع كل اللي صار اليوم من خبر عزوز .. الين نظرة ابوي الغريبه على عيوني

طلعت دفتري وكتبت فيه

لولاأحس بداخل الصدر دقات
ماكنت اصدق ان قلبي محله
استغفرالله
شلون ذا القلب ما مات
وشلون ينبض بعد ماراح خله
اخر مصيبه زادة الطين بلات
فرقا الحبيب الي له القلب كله
قصة حياتي اصبحت شبه مأساة
قصه حزينه والنهايه ممله

سكرت الدفتر ولميت لحافي بقوة وانا امسح دمعاتي اللي صارت اقرب اقرباي من بعد الغاليه .....

نفس اليوم بليل
كنت قاعد مع خلود بالقهوة .. يعني على قولتهم .. وداعيه للعزوبيه .. كنا نسولف ونضحك ونتذكر .. لكن مابين كل سالفه وضحكه .. اكو غصه وحزن مافارقوني كلش .. كنت متوعد فيه بس يرد من شهر العسل .. الشغل بيتاضعف عليه وانا باخذ اجازة .. تعتب من الشغل .. ابي ارتاح شوي
رن تلفوني وشفت رقم عبير وحطيته صامت .. قعدت اشوف الرقم اللي طالع على الشاشه .. شنو صار لو كان هالرقم رقمج ياشيخه .. شنو صار لو كنتي لي انا .. شنو صار لو كنتي زوجتي .. ااااه .. حلم مستحيل راح يتحقق بيوم .. يااخ ياشيخه .. بعد كل اللي صار .. واللي ياني منج .. للحين احبج .. يمكن اكثر من اول .. مجروح .. لكن عمر الجروح ماتمحي الحب ..
خالد : الوووو .. وين رحت !!!!
عزوز : هاا .. كاني وين ببروح يعني ؟؟
خالد : منو اللي داق وماتبي ترد عليه ؟
عزوز : الله يسلمك هذي وحده اسمها عبير .. مشكله علي تلفونات .. تقول اعجبت بصوتي ههههه
خالد : بذمتك ههههه .. هذي لو تشوفك شبتسوي ..!!
عزوز : خلنا منها ياريال .. قولي .. بتطولون ؟؟
خالد : لا .. يعني تقدر تقول اسبوع تقريبا ..
عزوز : اهاا .. زين يله خل نتمشى قوم .. مليت من القعده
خالد : يله
قمت وماحسيت بروحي الا وخالد يناديني
خالد : عزوز ... تلفونك .. بوكك .. سويجك كلهم على الطاوله
عزوز بتوتر : اووف .. مخي مو معاي .. عطني
خلود حط ايده على البوك والسويج : مخك وينه عزوز .. وينه ؟؟
عزوز بنظرة يخفيها بابتسامته مغصوبه : موجود ياخالد .. بس مطين هههه
خالد بجديه شوي : للحينه حجي شيوخ مزعلك ..!!
عزوز : خالد ؟
خالد : هلا ..
عزوز : راح ترفضني صح !!


اليوم الثاني
لندن
صلاح
غطيت عيوني بايدي بعد مافتح محمد الستارة حسيت النور دخل بعيوني وانزعجت ... رفعت اللحاف وغطيت فيه ويهي وانا اقول
صلاح : حمووود ... يااخي سكر البرده شهالنحاسه .. ماتشوفني نايم
محمد : قوووم أي نوم .. يله باجي نص ساعه على المحاضرة .. يمدينا نروح
كنت حاس بكسل وخمول مالي خلق اروح مكان .. شفت حمود يلبس دلاغه ويدور جاكيته عندي ..
فتحت عيوني شوي شوي .. وانا احس بصدااع مو طبيعي .. تذكرت امس وين كنت
ضاق خلقي .. وضاقت فيني الدنيا .. امس الشباب كلهم حبوا يسهرون في حدى هالملاهي الليلية .. وانا كنت مصر مااروح .. لكن لاخر لحظة .. قدروا انهم ياخذوني معاهم .. كرهت روحي يوم رحت هناك .. مكان غريب علي ووضع اغرب ... زعلت من نفسي حييل .. شلون طاوعتهم ورحت .. شلووون
رفعت اللحاف عني وفريت راسي صوب صورة امي اللي على الكوميدينا ..
اخذتها وقعدت اتأملها .. حسيت اني خنت العهد .. تذكرت كل كلمه قالتها لي الغاليه قبل مااسافر .. سامحيني يايمه .. سامحيني
قمت وغيرت ملابسي بسرعه .. وانا بداخلي قررت اني مااعيد اللي سويته هذا مرة ثانيه .. هذي الاماكن مو لي انا ..

الجانب الثاني
شهد
كنت واقفه انطر سناء توصل .. قالتلي لاتروحين القاعه ونطريني بره ابي اعطيج شي ..
تميت واقفه عند بوابه الجامعه .. ويوم تعتب رحت قعدت على الكراسي القريبه ... كنت لاهيه بهالناس اللي تدش وتطلع .. وكلشوي اشوف ساعتي خفت لاتبدى محاضرتي وسناء مايات
عليا اللي شافتني : شهوود .. تراه هالمحاضرة بتبدى لا .. شو تسوين هني ؟؟
شهد : انطر سناء .. قالت بعطيج شي قبل لاتدشين المحاضرة ..
عليا : اهاا .. زيين .. تبين ابلغ الدكتور انج بتأخرين ؟
شهد : لا لا .. اذا تاخرت انا بيي لاتخافين
عليا : زيين .. انا انطرج بالقاعه
شهد : اوكي ..
راحت عليا وانا قمت وقفت كنت خلاص راح امشي .. ولا اسمع احد يناديني
التفت صوب مصدر الصوت وكان شاب .. شكله كان سعودي
فهد : صباح الخير شهد
استغربت شعرفه باسمي : هلا .. تعرفني !
فهد : مو انتي .. صديقة سناء ؟؟
زاد فضولي : ايه .. فيه شي ؟
فهد : لا .. بس سناء تتكلم عنج كثير .. ووحبيت اعرفج بنفسي .. معاج فهد
قلتله ببرود : هلا فهد .. اعذرني عندي محاضره
مشيت منعنده وانا اغلي .. سناء تتحجى عني واييد .. وشعرفها بفهد ... وليش تذكرني عنده !!. اووف .. خلني اروح المحاضرة وعقب اشوف شسالفه

نفس اللحظه
صلاح
كنت راح اقوم وازنطها .. لا اذبحها احسن .. سؤال هذي تغال بالكويت وتغازل بره بعد .. ماتصدق تشوف ريال الا وتطيح الميانه .. اخخ بس اخخ .. مو رابطني الا شي واحد بس .. ان احنا بالجامعه .. لكن معليه ياشهد .. مو انا اللي اشوف بنت ديرتي طايحتله سوالف مع الشباب واسكت ..
حسيت اني ماقمت اشوف يدامي .. وبس مشت .. ركضت صوبها وييرتها من ايدها بقوة
صلاح : لحظة ...!!
شهد باستغراب وصدمه من اللي سواه صلاح
صلاح : مرة ثانيه .. خليني اشوفج واقفه من ريال وتطيحيله سوالف معاه .. مايحصلج طيب ياشهد
كنت احس اني بثور فيها لو تميت واقف اكثر .. ماكنت حاس باللي قاعد اسوي .. ولا كنت حاس بقبضة ايدي على ايدها بقوة..
حسيت فيها تحاول تبعد ايدي ودموعها تنزل ... ماادري تمثيل ولا من قوة القبضه .. فجيتها بسرعه ومشيت عنها وبعيوني غضب مايطفيه شي
رحت عند مبنى الدكاترة وتميت انطر حمود وانا احك سكسوكتي السودا .. بتوتر .. الين مايا حمود ورحنا القاعه
__________________


موضوع مغلق

قصة ناكر المعروف .. ما بين بعينك / الكاتبة : نور ، كاملة

أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : أبي أنام بحضنك و أصحيك بنص الليل و أقول ما كفاني حضنك ضمني لك حيل / كاملة ازهار الليل روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6850 10-05-2020 09:15 PM
قصة جبتها ع الجرح / الكاتبة : أمنيه حنيني ، كاملة بنت سمهرم روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 58 23-07-2017 08:34 PM
رواية تؤام روحي تعاني جروحي / الكاتبة : كحيله بكاها ، كاملة تؤام روحي تداوي جروحي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 122 31-12-2015 07:45 AM
و اني أحبك / الكاتبة : امازيغية الهوى ، كاملة النجمة القطبية روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 76 28-07-2013 11:12 PM
رواية متلثمة بشماغك حبيبي / الكاتبة : ملح الحياة ، كاملة ليمونة الحلوة روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 391 26-06-2011 12:28 PM

الساعة الآن +3: 01:03 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1