غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 15-07-2008, 04:43 PM
صورة مالك عذر الرمزية
مالك عذر مالك عذر غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : قلوب غلفها الحرمان ، كاملة


يسلمووووو

خيتوووووو

خطيييييييير آلبآآآآراتـ,,

^,^

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 15-07-2008, 06:57 PM
صورة Light of.. the.. night الرمزية
Light of.. the.. night Light of.. the.. night غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد : قلوب غلفها الحرمان ، كاملة


يسسسلمو الروايهـ كلمة روووعهـ قليلهـ عليهــا
خيــــــال
الله يعطيك العــافيهـ
تقبلي مروري..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) 16-07-2008, 02:40 PM
صورة روح زايــــد الرمزية
روح زايــــد روح زايــــد غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: قلوب غلفها الحرمان ، كاملة


جاسم من الصدمه: .................................................. ........................


أم جاسم لفت لجاسم: جـــــاسم.. (تهزه).. جاسم


جاسم مثل المسبه: هااااااااااا


هديل بمرح: وهوااااااااااااااااااااه.. إن شاء الله ... ما تعرف تقول نعم ؟؟؟؟


فيصل بفرح: مبروك يا ابو... (وبإستفهام) ..وش بتسميها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


جاسم طالع فيه مومستوعب الخبــــــــــر: ما أدري


طلع الدكتور مبتسم لجاسم: مبرووووووووك العرووووووووووووووووووووسه ..تتربى بعزكـ


جاسم بسرعه: شخبار الأم ؟؟؟؟؟؟


الدكتور: لا الحمد لله ... بس الحين هي في البنج ... بكره إن شاء الله تكون صحت
(مشى الدكتور)


جاسم ارتاح: الحمد لله


أم جاسم بفرح: مبروك جاسم ... تتربى بعزك


جاسم ابتسم: الله يبارك فيك


وبدأ الكل يبارك له وهديل: أقوووووووووووووووول ... ما بيطلعوا البنووووووتهـ؟؟؟


علي وهو متحمس أنه صار عم : خلنا نسأل الممرضه هذي (سألها) ما بتجيبوا البيبي ؟؟


الممرضه: للأسف الطفله مو مكتمله النمو ... بنوديها الشيشه


علي بلقافه: طيب بس بنشوفها بس look ..عادي؟؟؟


الممرضه ابتسمت على طريقته وطالعت جاسم: أبوها يقدر ...فــــــقــــــط هـــــو...... بالإضافه لأمها


هديل وسلمت امرها لربها: خلاص جاسم روح شوفها ..وصورها بكيمرت جوالك بسررررررررررررررررررررعه متحمسه أشوفها


أم جاسم: أما أنا بدخل أشوفها ولا علي منهم ..والله انا الجدددددده ويمنعوني؟؟



بعد كذا دخل جاسم وشاف بنته وأمه معاه وهو أول ما شافها تغيرت تعابير وجهه للعبوس وسأل الممرضه: شفيها حمرااااااااااااااااااااااااااء ....ليكووووووون صافعينها ؟؟؟


أم جاسم دزت ولدها وقالت بخفيف: حراااااااااااااام عليك توها طالعه من بطن أمها...شوفها بس وهي نايمــهـ بسلااااااااااااااااام


جاسم بفرح مومصدق اخيرا صار ابو: صغيــــــــــــرررررررررررره مــــــــرررررررررررره


أم جاسم ضحكت وهي تشوف فرحت ولدها تلمع فعينه: أكيـــــد بتصير نتفففه.. أصلا ملاك ما كانت دبتها كبيره مررررره


جاسم : بس مو هالطوووول... حتى ما تاخذ إلا نص ذراعي ..(لف لأمه) تشبه من فينا؟؟؟


أم جاسم: بصراحه ...ما أعرف توها طالعه حتى ملامحها مو مبينه عدددددل


جاسم بتخمين: أنا أقول تشبه أمها كلها ملاااااااااك


أم جاسم : بس فيها منك شوي


الممرضه تنهي النقاااااااش: لو سمحتوا خلاص انتهى الوقت


جاسم بعـــــد وهو عاجبه الوضع ولو عليه صمغ روحه بسرير بنته: نــــــــعــــــــم.... أنتوا قلتوا عادي أبوها وأمها


الممرضه: أي... بس لما نحط لها الأجهزه وتصير تمام ...بس البنت بعدنا ما كملنا تجهيزها


أم جاسم تسال بخبره: طيب كم كيلوا البنت ؟؟


الممرضه تطالع الملف : كيلوا ونصف


جاسم سلم امره لربه: طيب بكره بنجي مره ثانيه


الممرضه ابتسمت: حياكم الله


طلع جاسم وأمه بعد ما صوروا البنوته جاسم على طول راح لغرفة ملاك في العنايه ودخلوه بكونه زوجها ...وأما البقيه تكلفوا بنشر خبر ولادة ملاك




***********************************



في بيت أبو جاسم


ريم جالسه عند التليفون وأول مارن: الو.... منزل أبو جاسم معكم من المتكلم ؟؟؟؟؟؟؟؟


علي حب يغيضها: سنتراااااااااااااااااااااااال التليفوووون ... هلا كيف الحال؟؟؟؟؟


ريم انقهرت منه وسكرت التليفون بوجهه


الجده: من في التليفون ؟؟؟؟


ريم بلا مبالاه: واحد متخلـــــــــــــــــف


دق التليفون من جديد ورفعته ريم: هلااا


هديل بفرح: ريموووووووووه .... ملاك ولدت وجابت بنوته قمــــــــــــــــر


ريم صخت شوي.. وبعدها: حللللللللللللللللللفي ... (ورمت السماعه التليفون)... يااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااي ملاك ولدت


الجده شهقت: ملاك ولدت؟؟... (سحبت التليفون) ..الو.. هلا أم جاسم... ها بشروا وش أخبارها؟؟؟


دخل أبو جاسم من صريخ بنته: وش السالفه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


ريم حضنت أبوها: يبه صرت عيووووووووووووووووووز... ملاك جابت بنوته (وبحماس) متى بنروح المستشفى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟


أبو جاسم بفرح: الحيييييييييييييييييين ..(وانتبه لكلمة بنته)...من العيوووووووووووووووز؟؟؟


ما كمل إلا الجده مسكره التليفون ومقاطعه: بكره ان شاء الله في الليل نرووووووووووووح


ريم بإحباط: ليه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


الجده: ملاك ولدت بعملية قيصريه ...وتحتاج للراحه... وبعدين حتى أمك وأخوانك الحين بيرجعوا


ريم بحماس: سالم وسجاد يدروا ؟؟؟


أبو جاسم: ما أتوقع


ريم: عجل بتصل أبشرهم (توها بتروح تتصل إلا)


الجده بتأنيب: خليهم نايمين بكره عليهم مدااارس


ريم وكأنها توها تتذكر: يوووه بكره بروح الجامعه... يالله بغيب بكره عشان بنت أخوي الجديييييييييده


الكل: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه




**************************


في المستشفى


دخل جاسم لملاك واللي كانت نايمه من تأثير البنج.. وكان بين عليها التعب شعرها متناثر حولها والمغذي اللي بيدها من جهه.. والتنفس اللي حاطينه إحتياط من الجهه الثانيه


قرب جاسم لها وحط يده على يدها وحبها فوق راسها


ملاك بتعب فتحت عينها: جــــــاســــــم


جاسم ابتسم: مبروك جبتي عروووووووسه قممممممر


ملاك وهي بعدها في البنج: شخبار البنت؟؟؟؟


جاسم: الحمد لله


ملاك واهم سؤال شاغل بالها: ما فيها أمراض ؟؟؟؟


جاسم: لا الحمد لله سليمه.. أنت شخبارك الحيييييين؟؟؟؟؟؟؟


ملاك بتعب: تعبانه... خايفه أموووووووووووت وأتركها لمرت أبو ثانيه....(والفكره كبرت براسها).. يا ويلك جسوم لو تفكر تجيب لها وحده تعذذذذبها ..(آخر كلمه نطقتها وراحت في سابع نومه)


جاسم ابتسم: ولا تهوووووووووون...حتى وهي تعبااااااانه موووت وبعدها فلعنااااد...

(قام وطلع للبيت يرتاح عشان اليوم الثاني يجي المستشفى لهم)



طبعا أم جاسم راحت بيت أبو سالم عشان سالم وسجاد لما وصلوا لأن أذن الآذان من ساعه وهم ما صلوا وعلى طول بعدها سالم جلس وجلس سجاد عشان يجهزوا


سالم شاف أم جاسم شك بالموضوع: هلا عمتي وين ملاك ؟؟؟


أم جاسم ابتسمت: مبروك صرتوا خوال


سالم ظل مده ولما أستوعب بفرح: ملاك ولدت؟؟


سجاد بفرح: ولدت ؟؟


أم جاسم: أي جابت لكم بنووووووووووته ثغنوتوووووووه


سالم نقز من الفرح وحضن سجاد وإثنينهم مستانسين وجهزوا وراحوا المدرسه وهم مستانسين وما في أحد ما بشروه


المعلم: سالم شفيك اليوم؟؟؟؟؟؟


سالم بفرح: ما عليه أستاذ السموحه بس صرت خال ...وإلى الحين من الفرحه مو قادر أتحمل


المعلم وتفهم الوضع وإبتسم: مبروك.. بنت وإلا ولد ؟؟؟


سالم : بنت إلى الحين ما شفتها


بدوا أصدقاء سالم كلهم يباركوا له وحتى المعلمين سجاد نفس الشيء طول الوقت.. بلعب معها ..بطلع معها................... والخ


الظهر الساعه 2 ونص على طول من بدت الزياره راح جاسم ودخل وفي يده باقة ورد كبيييييييييييييييييييييره.. وكلها ورد روز ...وكاتب في البطاقه...**( الحمد لله على السلامه يا أحلى ملااااااااااااااااااااااك قلبي ومبروووووووووك ما جبتي...*** زوجك المحب جـــــاسم )**...


حطها على الكمدينه وجلس.. أما ملاك بعد عشر دقايق فتحت عينها وشافته بوجهها


ملاك من الصرعه: بسم الله...


جاسم ضحك على شكلها: شايفه جني ؟؟؟(جلس جنبها على السرير) الحمد لله على السلامه


ملاك بصدمه: ولدت ؟؟؟


جاسم استغرب: مو كأن أنا قايل إنك جبتي بنت؟؟؟ ... وأنت رديتي علي سألتيني عن أخبارها وإذا فيها مرض وفي النهايه قلتي يا دافع البلاء يالله بتموتي وخايفه أعرس وتربيها مرت أبوها وتعذبها


ملاك بعدها في الصدمه: أنا قلت كذا ؟؟؟؟؟...(راح صوتها)


جاسم سحب كاس الماي اللي جهزته الممرضه وقالت له لما تجلس شربها ماي: شربي ماي وبعدين نتفاهم


شربت ملاك الماي وبعدها على طول دخلت الممرضه وقالت لجاسم يطلع شوي وهو راح لبنته


الممرضه أول ما شافته عرفته وعلى طول دخلته وهو أول ما شاف بنته شك: مو هذي... هذيك كانت حمرااااااااااااااااااااااء


الممرضه ضحكت عليه: هذي هي بنتـــــــــك


جاسم تنرفز: تغلطيني إنتي .. ذيك لونها أحمر أحمررررررررر ..تعرفي الالوان لو اجيب لك مثل اليهال كتاب لتعليم الالوااااااااان؟؟


الممرضه شافت اللاصق اللي على يد البنت وقالت: أمها ملاك ؟؟


جاسم بنفاذ صبر: أي


الممرضه انقهرت: هذي هي البنت.. وإذا مو مصدق خلاص ما يحتاج تشوفها (مشت عنه)


جاسم طالع البنت وبعده ابتسم: وليش لا... يمكن بيضت شوي... بس بعدها حمراء يا عمرررررررري تثنننننننننننننننننننننننننننن..اعرفك طالعه علي..دون شك..


جلس جاسم عند البنت ربع ساعه بعدها رجع لملاك


ملاك بتسائل: وين رحت ؟؟؟؟؟؟؟


جاسم بحماس: للبنووووووووووته ...تجنن يا عمري عليها (جلس) وش بتسميها ؟؟؟


ملاك: وش رايك ..(تفكر) ...نوووووووور أو جووووووووووري ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


جاسم: أنا أقول نور ..شرايك؟؟


ملاك: طيب روح سجل إسمها ..نـــــــــــور


جاسم وقف: بروح أسجل إسمها وبرجع ...(طلع يسجل إسمها)


بعد عشر دقايق دخلت أم جاسم والجده وهديل وريم وسالم وسجاد وسوزان (ظل أحد)


وحتى أبو جاسم كلهم وباركوا لملاك وتحمدوا لها بالسلامه



الجده وهي تحب ملاك: يا عمري بنت ولدي سويتيني جدة جده


الكل: ههههههههه حلوه هالتطويله هذي


أم جاسم تقرب من ملاك : مبروك ملاك ها شخبارك الحين ؟؟؟؟


ملاك بشوية تعب: الحمد لله


ريم براحــــــهـ: الحمد لله ..جينا قبل جسموه


دخل جاسم: سلااااااااااااااااااام.... أشوف الشعب وصل ؟؟


ريم تحرق أعصابه: أي قبلك


ملاك ضحكت وهو: أقول يا ماما أنا جيت وجلست مع مرتي وبعدها رحت وسجلت إسم البنت وانت توك جايه يا بابااااااااااااااااااااا


ريم انقهرت وبرطمت والكل ضحك


سالم عطى ملاك باقة ورد: الحمد لله على السلامه ملاك


سجاد قدم علبة شوكلاه: الحمد لله على السلامه


ملاك: الله يسلمكم شفتوا البنت ؟؟


سالم: من جوال جاسم


الجده: أنت شفتيها ؟؟؟


ملاك: لا بعدني


هديل: أكيد بعدين بيودوك لها أو بيجيبوها لك


أم جاسم: لا ما بيجيبوها الحين الأجهزه عليها والحاله و ..........


ملاك بسرعه من الصدمه: أجهزه...؟؟؟... (لفت لجاسم) مريضه ؟؟؟؟؟؟؟


أم جاسم بسرعه: لاااااااااااا إسم الله عليها


ملاك بقلق: إذا ... ليه عليها الأجهزه ؟؟؟؟؟؟


أم جاسم: لأن بعدها في السابع ومو مكتمله النمو فلازم يودوها للشيشه


ملاك براحه: فكرت بعد


ريم: متى بيطلعوكم ؟؟


جاسم: ملاك بعد أسبوع... وأما نور لما يصير وزنها كيلوين


أبو جاسم: سميتوها نور


جاسم: لا... سميناها الــــــــنور


سالم: نفس الشيء


سوزان: مبروك يا أم نور


ملاك: الله يبارك فيك عقبالك


الجده: قريب ان شاء الله


ملاك بفرح: ليكون حامل ؟؟؟؟؟؟


سوزان هزت راسها إيجاب وملاك: مبروك يا عمري الله يسهل عليك


أم جاسم: إن شاء الله


مر الأسبوع سريع كل اللي فيه ...أن يوميا أم جاسم تروح لملاك المستشفى وتودي معها دله الشاي والقهوه وأكل مخصص لملاك... كل يوم ريم معها عشان الضيوف اللي كل من سمع جاء يبارك لجاسم حتى اللي بالشركه جاوا المستشفى قدموا الهدايا ويباركوا لجاسم



***********************************************



يوم الخميس


ملاك بحيره: بس كيف أطلع ونور ؟؟


أم جاسم: كل يوم تعالي لها وبعدين أنت الحين تحتاجي للراحه وأحسن لك ما تطلع الحين عشان تاخذي راحتك بالنوم وبعدين لاحقه على الأذى وعوار الراس والصراخ في الليل لاحقه على السهـــــــــر


جاسم بتفهم: أي والله (حاس بأمه ومرته)


ملاك وأمه: ههههههههههههههههههههه


أم جاسم: ليكون مجرب يا جاسم ؟؟


جاسم انحرج: قولي حاس بيكم (يرقع السالفه) خلصي بسرعه قومي خلنا نطلع


ملاك: وين نطلع بروح أول لنور برضعها


أم جاسم: ليه قالوا لك روحي ؟؟


ملاك: لا بس قالت الممرضه اليوم قبل لا تطلعي تعالي رضعي بنتك


أم جاسم: تمام على هذا البنت بالكثير بتظل أسبوعين وبعدها بترجع الحمد لله


جاسم: الحمد لله


أم جاسم: خلاص أنتي روحي لبنتك رضعيها وأنا بجهز الأغراض جاسم وصل ملاك وبعدين تعال


جاسم: طيب (مسكها من يدها) يالله بشوي شوي


ملاك قامت بصعوبه وبدت تمشي بخفيف عشان ما تتعب زياده ..وكل ما تحس نفسها مو قادره تواصل جلست على أقرب كرسي... لين بعد عشر دقايق وصلوا... والممرضه أول ما شافت جاسم ولأنها حفظت شكله على طول فتحت له الباب


الممرضه: مين ..أمها ؟؟


ملاك بتعب: أي


الممرضه مسكت يد ملاك وساعدتها وجلستها على الكرسي وبعدها راحت وجابت سرير نور المحاط بالأجهزه وطبعا ساعدها جاسم شوي


ملاك أول ما شافت البنت على طول حست بمشاعر الأمومه والعطف... الكائن الحي اللي قدامها اللي يسموه بنتها نور.. كانت داخلها داخل أحشائها تتغذي منها.. تتكون منها حملت فيها 7 شهور فتره مو قليله.. حست برفساتها ودقات قلبها... ما تكفي كلمه ســـــــــاكنه بأحشائها
وكانت منها وفيها ومعجزه من ربها


الممرضه بهدوء فكت الاجهزه عن نور الصغيره وعطتها ملاك اللي كانت يدها ترجف ومع تشجيع الممرضه وبدت الممرضه تعلمها كيف تمسكها وخصوصا إنها صغيره مررررررررره.. يعني ممكن تنزلق من يدها وتطيح وبعدها علمتها طريقة الرضاعه الصحيحه..

وظلت ملاك تسمع كلام الممرضه بالحرف الواحد وتحاول تنفذه يعني الأشياء اللي تصلح لها أو اللي ما تصلح لأنها تأثر بالطفل وغيره


بعد ربع ساعه لفت ملاك لجاسم وهي ترضع البنت: جاسم روح لخالتي تلاقيها تنتظرك


جاسم وكأنه تذكر ضرب على جبهته : يووووووووووو نسييييييييييييت (قام وحب نور على راسها وطلع)


أول ما وصل جاسم لغرفة ملاك لقى أمه تحط الأغراض بالشنط وتوها مخلصه

جاسم: تأخرت عليك؟؟؟


أبو جاسم وما حبت تحرج ولدها وتقول له أي الأم وترضع بنتها وأنت هناك لويه بس قالت: توني مخلصه على ما تودي الأغراض السياره تكون خلصت


جاسم حمل الشنطه وحده على كتفه لأنها صغيره والثانيه سحبها وأمه حامله باقات الورد وحاطتهم على عربه وطلعوهم حطوهم بالسياه وأم جاسم ظلت وهو دخل عشان يجيب ملاك معاه


جاسم: خلصتي ؟؟


ملاك وهي تعطي الممرضه نور: أي (تسأل الممرضه) بكره أجي متى ؟؟


الممرضه: أي وقت


بعد كذا طلعت ملاك مع جاسم اللي ظل طول الوقت ماسك يدها لين طلعوا وصعدت السياره وعمتها ورى (حبت تعطيهم شوي خصوصيه)


أم جاسم: ها رضعتيها ؟؟


ملاك: أي (لفت لعمتها) بالله عمتي البنت مو تشبه جاسم


جاسم بعناد: لا تشبهك


ملاك: لا تشبهك انت


جاسم: لا أنت


أم جاسم توقف الهواش: تشبه الأثنين تشبه ملاك وتشبه جاسم خلاص فكونا


جاسم وملاك طالعوا بعض وضحكوا ...وأما ملاك بدت تتكلم عن بنتها من الفرحه يووه إيدها صغييييييييييييييييره ...ويوه رجلـــــــــها نتفففففففففه... ويوه شفايفها صغييييييره.... ويوه عيونها رمــــــــاديه ...ويوه أرموشـــــــها حليويييييييييين ..ويوه شعرها طويـــــــل شوي


جاسم : بس... بس... حشى أنت رايحه ترضعيها وإلا تحلليها بل عليك


ملاك بوزت: يووووووووه ..بنتي وحره فيها


أم جاسم ضحكت: لا بس بجد الشفايف وخشمها وعيونها وحتى رموشها.. عليك يا ملاك.. وأما إذنها على أبوها وحتى شعرها عليه


جاسم: يعني كلها على أمها أنا مو قلت لكم


ملاك: لا بس حتى رجلها عليك و............

ما قالت كذا إلا الكل مات ضحك


جاسم بين ضحكه: حلفي بس أنت ؟؟


ملاك ببراءه: والله


جاسم وقف السياره: يالله خلنا ننزل بس وصلنا


دخلت ملاك بيتها وعلى طول سالم وسجاد بوجهها جاهم أحباط لما ما شافوا الياهل بس لما عرفوا أن بيطلعوها قريب فرحوا


كل العايله اجتمعت بيت أبو سالم عشان سلامة ملاك وأما النسوان بدوا يرتبوا المكان حق الضيوف والبنات يجهزوا أغراض النونو


ريم وهي حامله بين يدينها فستان صغير حق نور: الله ..شوفوا الثوب يثنننننننننننن يا عمرررررررري


بعد كل البنات استجنوا عليه


ندى تمسك جوارب صغيره مره: شوفوا أحسه أكبر منها


هديل مسكت مايوه صغير مره: شوفوا وش رايكم ؟؟


الكل: وااااو يجننننننن


هديل: احم احم مو ذوقي


دخلت ملاك بتعب: بعدكم ما تخلصوا ترى ما بيطلعوها الحين في وقت لا تخافوا


ندى: أغراضها تجنن


أسيل: يا عمري عليها بعدها نتفـــــــه ؟؟؟


ملاك ابتسمت: أي


ندى: متى بيطلعوها ؟؟؟؟؟


ملاك بتفكير: يمكن بعد أسبوع وكم يوم أو أسبوعين


دخلت الجده وبزقره: قوموا ووجع ما تشوفوا المره تعبانه وأنتوا ناثرين البضاعه (شافت قفازات صغار وحليوين) الله يجننننننننننننننننننننننننننننن..(مسكتهم)...شحلاته م والله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 44
قديم(ـة) 16-07-2008, 02:43 PM
صورة روح زايــــد الرمزية
روح زايــــد روح زايــــد غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: قلوب غلفها الحرمان ، كاملة


الكل ما تحمل وفطس ضحك على جدتــــــهم الظرييييييفه... حتى ملاك...بس بعدها انبطحت على السرير اللي حطوه لها بغرفة النسوان عشان تنام فيه وترتاح...

ولا تصعد فوق وتكلف على نفسها والكل بعدها استأذنوا وطفوا الليت وطلعوا للصاله مع الكل عشان يخلوها ترتاح



أم جاسم صارت تنام مع مرت ولدها ملاك عشان لو احتاجت شيء في الليـــــــــل.. وأما البقيه فعلى طول من المدارس أو الجامعات لين بيت أبو سالم مباشره (هذي عايلة أبو جاسم أما أخوانه فصاروا يجوا العصر)



جاسم وهو يشرب الشاااااااااااي ومريـــــــــق مع الرجااااااااااال: الا متى بتعرس محمدوووه ؟؟؟؟؟؟؟؟




محمد مريق اكثــــــــــر منه: يوووووووووووووه تو النـــــــــــاس




أبو محمد واللي لقط هالكلمـــــهـ: أي تو الناس... أنا بكلم عمتك تقول لبنتها خلاص صار لكم شهر وأنتوا مخطوبين ...كفاااااااااااااايه..وبعدين انتوا تعرفوا بعـــــــــــــض...فماله دااااااااعـــــــــــي التأخييييييييييييير




أبو جاسم وهو مؤيــــــــد لكل كلمــــــــهـ: أي والله صدقت ..لمتـــــــــــــى يعني؟؟




علي وجاسم واستلمو محمد شماااااتـــــــــهـ: ويلللللي لفوا عليه..




محمد توعدهم بيرويهم شغلهم ...وهم ميتيييييييييين ضحك عليه... شوي انظم لهم عبد الله خطيب أسيــــــــــــل ولفوا عليه ...من واحـــــــــــد لواحـــــــــــــــد...



هذي سوالف الكباااااااااااااااااااااااااااااااااار..يبوا يعرسوا الكـــــــــــــــل مررررررره وحددددده







****************************************




في غرفة النسوان




كانت ملاك منبطحه على السرير ..وهديل جنبها...ملاك استغربت أن هديل ساكته غريبـــــه




ملاك وهي تعتدل مواجهه لهديل: هديل وش فيك؟؟؟؟؟...صايره مو على بعضـــــــــك




هديل بتردد: أقول لك شيء بس ما تعلمي ؟؟؟




ملاك بقلق واهتمــــــــام: قــــــــولــــــــــــــي




هديل بتوتر: متهاوشــــــه مع فيصل ...الا غصب يبي عياااااااااااااااااااااااال




ملاك بااستغراب: طيب وين المشكله؟؟...شيء طبيعي يبي يشوف اولااااااااادهـ




هديل :خايفه...احـــــــــــــس مرعوووووووووبه من الحمممممممممممل




ملاك بتشجيع: شدي حيلك وخلنا نفرررررررح قريب بحمللللللللللك..ولاتخافي اول شيء بتتعبي بس والله اذا شفتي ضناك بتنسي كللللللللللللللللل الالم بمجرد ابتسامـــــــــه منه..ترى والله شعوووووووور راااااااائع





هديل بحماااااااااااااس: يارب أجيب بنت عشان نصير مطقميــــــــــــــن





ريم بلقافه وهي تدخـــــــــل عرض: مطقمين في شنوا ؟؟؟؟





ملاك وهديل من الصدمه: ؟؟؟؟؟؟؟؟





ريم ببراءه: وش السالفه تكلموا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟





ملاك ترقعها: لا بس أنا وهديل نبي نشتري نفس الشيء في عرس أسيل وندى





هديل تغير السالفه: إلا ما قلتي لي وش صار على أيــــــــــمن ؟؟؟





ملاك بااستفهـــــــــام: أي أيمن ؟؟؟





هديل لفت لملاك: واحد متقدم لريم دكتووور... وما شاء الله عليه حتى فيصل يمدحه بس للحين ماعطت رد ست الحــــــــــسن.. (لفت لأختها) وش قلتي ؟؟؟؟





ريم بلا مبالاه : بعدني ما أفكر





ملاك بفرحـــــه: الله يوفقك إن شاء الله





هديل: ان شاء الله







**********************





بعد أسبوع ويومين




في المستشفى




الممرضه: خلاص أي وقت تقدروا تاخذوها





ملاك بعدم استيعاب: هااا ...يعني عادي لو ناخذها الحين ؟؟؟؟؟؟؟





الممرضه: أي عادي بس أنا أقول بكره يكون أفضل





ملاك وهي مستعجله على طلعت بنتها: لا لا... الحين بطلعها





الممرضه ابتسمت: على راحتك




بعد ربع ساعه وصل جاسم وقالت له ملاك وهو ظل مده مو مستوعب وبعدها فرح وراح خلص الإجراءات وطلعوها ....وماخبروا احــــــــــــــــد..






*********************************






في السياره




جاسم والفرحه باينه على وجهه: الحين بتصير صدمه لهم كللللللللللللللللللللللهم





ملاك وهي تتأمل بنتها اللي بس تطالع فيها وساكته: أي والله ..(لفت لجاسم).. تتوقع الحين من الموجود في البيت ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟





جاسم : قولي من اللي مو موجود ...زين إذا ما شفتي سريرك بالصاله





ملاك ضحكت بنعومه:ههههههههههههههه.. وأنت الصادق





ما كملت إلا بنتها تتنصنص وهي بدت تسكتها وذيك مو ساكته بدت صياح





جاسم : يوووووووووووه ملاك رضعيـــــــها





ملاك مغتفصه مع بنتها ..مااحد معاها يعينها: لااا ما أعرف في السياره.. (تحوس في الشنطه) وين مرضعتها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟





جاسم: لا تعلميها على المراضع ...الرضاعه الطبيعيه افوووووود لها





ملاك وهي تهزها بشويش لعلها تسكت: أي... التعب مو لك لي.... أنا خلني ساكته عنك أفضل







*******************************************





في بيت أبو سالم




كانت عايلة أبو جاسم موجوده وأما علي وسوزان ما وصلوا بعدهم... وكلهم جالسين عشان لو جاوا نسوان إحتياط يقدموا لهم الضيافه





الجده تنادي: سالم ســـــــــــــاااالم ووجــــــــــــــــع





سالم يطلع من غرفته ويطل لتحت: خير يمه ؟؟؟





الجده: تعال شوف السواق شيبي جاي





ريم: يمه السواق جايب معاه أغراض حق نور من عند هديل




الجده: وليه تجيبوهم اليوم ....باقي 3 أيــــــــــــــــام




أم جاسم : هذي هديل تقول عشان تبتدي ترتيب من الحين هي مع البنــــــــــــات




انفتح الباب وطلت عليهم هديل وهي تنادي: سالم ...ســـــــــــــــــــــــــــالم





نزل سالم: خيــــــــــــــر هديـــــــــــــل




هديل : جيب الأغراض من عند السواق ودخلهم غرفة أختك




الجده وهي تشوف كمية الأغراض كثيره : ليه مكلفه على نفسك ؟؟؟





هديل: يوه يمه أنا صرت عمممممممممممه ...وما تبي أهتم بأول فرد انظم للعايله بعد كم سنه... مستحيــــــــــــــــــــل





دخل سالم الأغراض لأنهم ما كانوا ثقال مره كلهم ملابس وأغراض للطفله





أم جاسم: شريتي مفارش حق الأسره وإلا ... ؟؟





هديل: كل شيء شريته ما بقى إلا تشرف النونـــــــو هنــــــــــــــــــــــــــا





ما كملت كلمتها إلا انفتح الباب ودخلت ملاك وهي حامله نـــــــــور اللي ذابحه حالها صيـــــــــاح





الكل من الصدمه : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟





سجاد وهو في الصدمه: ...بعد 3 أيام ...





جاسم يبي يصحيهم من الصدمه: يوووووه نـــــــــــورتي باباااااااااااااااااااااااااا ..(يلاعبها...مومتفررررررررررررررغ)





ملاك بضيق: يووووووه جاسم البنت ذابحه حالها صياح





أم جاسم بدون شعور مدت يدها وملاك فهمتها وابتسمت وعطتها إياه





أم جاسم: خلاص عمر يـــــــــده خلاص ماما ...(تهزها)





هديل لفت لملاك بااستفسار: مو كأن بعد 3 أيام ؟؟





ملاك ابتسمت: قالوا بأي وقت عادي ..قلت أحسن شيء أجيبها اليوم مفاجـــــــــــأه





هديل واتبهدلــــــت: يووووووووووه ما جهزنا أغراضها (لفت لريم) بسرعه تعالي معاي نجهز الأغراااااااااااااااااااااااااااااض





ريم: لحظه لحظه ...أنا أنتظر دوري ..





الجده : يوووووووووووووووووه صبر يا حمـــــــــــاري... لأن أنا قبلك





ريم تخصرت: لاااااااااااااااااااااااااااااااااااا... ما في ما أقبــــــــــل





أبو جاسم دخل: سلا ................. (من الصدمه بس ظل يطالع)





جاسم ضحك على أبوه وراح حباه فوق راسه: حياك يبــــــــــه ...تفضـــــــــل بيت النـــــــــور





أبو جاسم طالع ولده عشان يأكد عليه اللي يشوفه... وذاك هز راسه تأكيد.. وهو على طول راح لمرته اللي تحاول تسكت البنت





أبو جاسم يطالع بنت ولده: يا عمري تجنننننننننننننننننننننننننننن





ملاك كانت بس تطالع الكل سعيـــــــــــد بالبنت وشوي ما شافت إلا عمتها جات لها بعد ما أخذت نور من ريم وقالت لها: روحي رضعيها شكلها ميـــــــــــــته عـــــــــــــــــطـــــــــــش




جاسم: أي والله طول الطريق وهي صياح




أم جاسم: روحي رضعيها




ملاك حملت بنتها وبدت بحنانها الأمـــــــــي: يا عمــــــــــــــر ماما ..يا قلـــــــــــــــب ماما ...ها حبيبتي شفيك؟؟؟..... (راحت مجلس النساء)





بدوا أم جاسم وبناتها يجهزوا أغراض النور وملاك ترضع بنتها وتقول تبي تلبس نور هاللبسه أو لبسه غيرها لأنها ناويه تسبحها (بأمر من عمتها)





ريم بعجله: يالله عاد ملاكووووووووووووووووه





ملاك وهي بعدها ترضع بنتها: يوووووووه ...يعني كيف أسبحها إلا تقوم تسبح وهي بعدها ما تخلص رضاعه ؟؟؟





ريم بعجله: يالله عــــــــــــاد طولتي




الجده: يوووه عليك البنت عطشانه... وبعدين هي تبي حنـــــــــــــااان أمها ...الطفل يرضع منها غذاء ومنها حنان وأمـــــــــان وعطف من أمه خليها على راحه ...




ريم برطمت: وما حبكت تاخذ حنان إلا الحين حزت مشيتنا ...الحين أبوي بيقول يالله على السرييييييييييييير بكره عندكم جامعات وخذ لك عاد ما بشوفها




ما خلصت إلا أبو جاسم: ريم يالله على السريييييييييييير... (ينادي عليها)





ريم بإحباط: لاااااااااااااااااااااااااااااا




الجده وملاك: هههههههههههههههههههههههههههه




ريم بقهر: ضحكي شعليك لكن هينه برويك يالنحيسه كل منك




ملاك: والله العظيم مو قصدي بس بنت أخوك جوعـــــــــانه




أم جاسم دخلت وهي ماسكه ثياب نور مجهزتهم: ريم أبوك يناديك




ريم وقفت بملل: اووففف............... (طلعت)




بعد ما طلعت ريم بربع ساعه خلصت نور رضاعه وأم جاسم تولت مهمه تسبيحها وسالم وسجاد مستانسين عليها




سجاد: يا عمري نوري تجننننننننننننننن ..مررررررررررره صغيــــــــــــــره




أم جاسم وهي تمسك نور بعنايه وبحرص شديد عشان ما تطيح من يدها لأنها صغيره: أمسك سجاد...( مدت له الفوطه)




سجاد مسك الفوطه وأم جاسم حطت بانيو للأطفال صغير وحطت فوقه حق السباحه وحطت نور عليه وذيك كانت تتنصنص ..(يعني تصيح مره وتسكت) ..بس لما حطتها سكتت وظلت بس تطالع في أمها.. اللي كانت ماسكتها عشان عمتها بتحط لها الشامبوا والصابون المخصص لها




ملاك: عمررررررررررري .. حياتي نوااااااااااااااااااااره اغغ ابه تا ...(تلاعبها)




أم جاسم خلت نور مده عشر دقايق في المسبح وبعدها قوموها




أم جاسم وهي تلف الفوطه على نور: ملااك ... مسكي روحي لبسيها




ملاك: بسم الله (حملتها) يالله نروح نلبس ... (راحت وسجاد وسالم وراها)




حطت ملاك نور على السرير إلا بدخلة جاسم: سبحتوها؟؟؟




ملاك: تونا مخلصين (تطالع نور اللي بدت تتنصنص) بعد تبي تسبحي ؟؟؟




جاسم قرب وظل يطالع ملاك اللي لبست نور حفاضتها وبدت تحط لها بودره وتلبس بنتها بعنايه وإهتمام




جاسم: عطيني إياها بعد ما تخلصي




ملاك: طيب ..(لبستها ومشطتها وعطتها أبوها)




بعد خمس دقايق بس ..جاسم عطى ملاك بنتها : خذي بنتك حشى عليها ... راديـــــــــو




ملاك: قول ما شاء الله ...وبعدين أكيد البنت بتنعس تبي تنام




جاسم بتحنطب: بس كــــــــــل ترضع وفوق هذا ما تشبــــــــــــــع




الجده: مثل ما أنت تآكل لين تشبع وبعد كذا تآكل أيضا حتى هي إعتماد كلي على حليب أمها




جاسم : أي دافعي عنها




ملاك شافت بنتها زادت صياح وكأنها حست بأبوها: يمه.. يمه ..يمه وش فيها نواير ..ها ماما خلاص ما عليك من بابا أي أعرف زقر عليك (تكلم بنتها) طقاك أي وبعد وش سوى (شهقت) كل هذا سوالك إياه ؟؟؟؟....




سجاد بإستفهام: وش قالت لك ؟؟؟ (مو فاهم)




جاسم والجده ماتوا ضحك: هههههههههههههههههههههههههههههههههههه




جاسم: والله العظيم آخر زمن بنتي تشتكي علي عند أمها




ملاك تساسر بنتها اللي تصيح: ما عليه عمري برويك فيه هذا البابا نغيييييييييييييره ..ولا يهمك من تبي بابا جديد




نور تطالع أمها ومره ساكته ومره تصيح




أم جاسم: ملاك رضعيها خلها تنام عشان أنتي بعد تنامي




ملاك تعدل مرقد نور: طيب الحين أنيمها




جاسم قرب: أشوف عطيني إياها أستسمح منها (حمل بنته) خلاص عمري أنا آسفه يا قمـــــــــــــر (حبها على راسها) والله العظيم بنــــــــات آخر زمن الأبو يحب بنته فوق راسها ويستسمح منها...آآآآآآآآآآآآآآآآآآآه بس على ايام اووووووووووول..(يتحلطم)




ملاك سحبت بنتها: يالله بنيمها




أم جاسم: يالله إحنا بنطلع الصاله أنتي لما تخلصي رضاعتها نامي عشان تاخذي راحه قبل السهر




ملاك تلاعب بنتها اللي تصيح: طيــــــــــب




طلعت أم جاسم والكل إلا جاسم ظل جالس وملاك ترضع بنتها وهو يسولف معها لين خلصت البنت ونامت... بطحتها على صدرها بعد ما انبطحت وبدت تمسح على ظهرها




جاسم: الله الله ...من وين الحــــــــــــــــنــــــــــــــان؟؟؟...غررررررر ررررررت




ملاك حقرته تعرفه يبي يغيضها وهو خذ الكميرا العاديه وصور ملاك وهي تمسح على بنتها بحنان لأن الصوره كانت بالفعل شيء تحس بالحنان من الصوره نفسها




جاسم لما حس أن خلاص ملاك بتنام قام حمل نــــــور حطها على السرير وغطى ملاك وطلع عنهم بيروح ينام






**************************************

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 45
قديم(ـة) 16-07-2008, 02:45 PM
صورة روح زايــــد الرمزية
روح زايــــد روح زايــــد غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: قلوب غلفها الحرمان ، كاملة


بعد أسبوع




ملاك دخلت المطبخ تطبخ (عنييييييييده) وسالم وسجاد بالمدرسه




نور مسكينه جلست وحست أمها مو موجوده وبدت تصيح عطشانه ..وملاك ما تسمعها مشغله على التلفزيون ..وتسوي طبخه مثل الطباخ مندمجه بقوه




وصل سجاد بكون أن يطلعوه قبل سالم سلم على ملاك وراح يغير لبسه توه بيفسخ بدله الرياضه ...


سمع صوت صياح نور وبسرعه قام وراح لها فتح باب الغرفه وراح لها ولقاها ذابحه حالها صياح بسرعه راح نادى أخته




سجاد: ملاااااااااااااااااك ..نور ذابحه حالها صياح




ملاك كانت بتحط الملح وانكب كله من يدها وتبهدلت والحاله وتركت اللي عندها وراحت لبنتها وأول ما شافتها خافت عليها لأن وجهها أحمر من الصياح ...سكررررررررررت من الصيااااااح




ملاك حملتها وبحنان حبتها: خلاص ماما خلاص نواري ...(تعدل السرير عشان تجلس ترضعها)




سجاد: أجيب لها السهايه ؟؟




ملاك: لا خلاص أنا الحين برضعها روح بدل ونام على ما أجهز الغدى




سجاد: طيب إذا احتجتي شيء نادي علي




ملاك ابتسمت: طيب (طلع سجاد)




ملاك طالعت بنتها بحنان وحطت صبعها في فم نور وذيك الثانيه مصته من الجوع...


على طول عدلتها وبدت ترضعها بعد ربع ساعه دخلت عليها عمتها





أم جاسم مبتسمه: ها وش أخبار الحلوين ؟؟؟




ملاك ابتسمت: هلا عمتي




أم جاسم: شخبار نوارتنا




ملاك: بترضع وبتنام




أم جاسم بإستفهام: إلا من اللي كان بيسوي الغدى ؟؟




ملاك: أنا قمت بسويه ونور ذبحت حالها صياح وتبهدلت وكل الملح انكب




أم جاسم بعطف: يا ملاك يا عمري أنا كم مره قلت لك لا تتحركي أنت توك بالأربعين وبعدين على الغدى أنا أسويه وأجيبه لك




ملاك بإحراج: ما حبيت أكلف عليك و ...




أم جاسم: ولا كلافه ولا شيء سبحتي نور وإلا ؟؟؟




ملاك: أي سبحتها الصباح كانت جالسه تتفرج قلت أجرب فيها




أم جاسم: عسى ما طيحتيها ؟؟؟




ملاك بإحراج: لا بس زلقت شوي بس لحقت عليها




أم جاسم واللي نشف دمها ورجع طبيعي بعد ما تطمنت : مفروض على الأقل لين اجي لو صار بيها شيء لا سمح الله ....المهم بروح أجهز الغدى لأخوانك (طلعت)




ملاك خلصت رضاعه بنتها عدلتها ولبستها قبعه صغيره ناعمه مره وبطحتها على السرير تنام




ما مداها إلا : نواااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااري.... (العاشق الولهان)




ملاك ظلت تطالع فيه.. وعلى طول لفت لقت بنتها اعتفست ملامح وجهها وتوها بتصيح إلا بدت تضربها بخفيف على غطاها عشان تواصل النوم ونامت وهي متوعده فيه




جاسم تبلعـــــــــم: نايمه؟؟؟؟؟........ (عرف بيحصل وفقه)




ملاك عطته نظرة تهديد وسكتت عنه ولما حست إن نور استقرت في النوم لفت لزوجها وبخفيف : والنهايه ؟؟؟




جاسم بأسف: والله توقعتها جالسه وقسم بالله.. (ببراءه)




ملاك متنرفزه: هي بالموت نامت وانت تكملها




جاسم: ليه ما نامت الأمس ؟؟؟




ملاك: لا ساعتين ورى بعض ما نامت كل بين ساعه جلست




جاسم: يعني ما نمتي انت بعد ؟؟




ملاك حقرته: ..................................................




جاسم بتريقه: أكيد مفتقده أبـــــــــــــو هالقمــــــــــر ...( شد على كلمه أبوها عشان يحرق أعصابها)




ملاك ابتسمت مجامله وبإستهزاء: أكيد ليه في وحده حاصل لها أبوها كان بيعرس على أمها ولاااااااااااااااااااا بعد من وحده لا أهل ولا ديــــــــــــــــــــــــــــــــن (تحرق دمه)




جاسم سكت وهي عرفت أن صابت الوتر الحساس ظل جاسم بس يتأملها وهي شاغله حالها بترتيب أغراض نور عشان ما تنحرج من نظراته التفحصيه لها




قطع عليهم: يا سلام سلم تاكرين قمر بيتنا مع العشاااااااااااااااااااااااااااااق... ليه ناوين تعلموها من الحين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟




جاسم وملاك ظلوا يطالعوا فيها وهي عطتهم ذيك النظره.. ملاك انحرجت منها وصبغ وجهها




وأما جاسم يرقعها : جات الكشه أم العريـــــــــــــــــش ....أنت وين زوجك عنك ؟؟؟




هديل تطالع ملاك المنحرجه: لو سمحتوا بتتغزلوا بتسووا شيء روحوا مكان ثــــــــــــــاني خــــــــــــــــــــــــــــاص بيكم .....عييييييييييييب بتعلموا بنتنا نور هالحركــــــــــــات وهي ياهله ....(بدت تلاعب نور اللي كانت مفتحه عينها وتطالع وبصمت)




ملاك من كلام هديل والإحراج اللي صابها على طول طلعت المطبخ مع عمتها وجاسم حس بيها وطالع أخته : أنت وين زوجك عنك يا أم لسانيـــــــــــــن ؟؟؟




هديل : عشتوا........... ما أدري من تكلم ..(سمعوا أمهم تنادى للغدى)




دخلت ريم ورمت شنطتها: نواااااااااااااري حبيبة عمتها (سحبتها من هديل ) يا عمرررررررررررررررررري




جاسم انقهر وسحب بنته من عندها وطلع وخواته ورااااه




وصلوا غرفة الطعام كانت ملاك جالسه جنب عمها وتشرب شوربه وأم جاسم تحط لها أكل وكل شوي ملاك ما أكل هذا وما أحب هذا ... الخ




الجده: أكلي يمه أكلي والحين أنت تحتاجي عشان ترضعي بنتك




دخلوا عليهم وكل يطالع الباب إلا جاسم وهو حامل نور وخواته وراه




ريم بقهر: يوووووووووه جسوم هات نور





جاسم حقرها سحب الكرسي اللي جنب مرته وجلس ولف لملاك: ما بتأكليها معنا ؟؟؟




ملاك شافت بنتها اللي تروح يمين شمال لأنها بدون مرقد: يوووووووووووه جاسم (سحبتها من يده) كيف تجيبها بدون مرقد؟؟




وصل سالم وهو ماسك مرقد نور وعطاه ملاك اللي بدت تعدله ونور تطالع فيها




أم جاسم وهي تطالع حفيدتها: يا عمررررررررررررررررررررررري القمر ...يا قلبي طالع تطالع أمها تعرفيها ؟؟؟ (تكلم نور)... ماما




خلصت ملاك ترتيب بنتها إلا عمتها: جيبيها عنك وانت أكلي




ملاك وهي تعطي بنتها عمتها: أخاف ما تخليك تأكلي




أم جاسم وهي حاضنه بنت ولدها: كل شيء من نواري عادي يا عمري (بدت تلاعبها)




الكل جلس مكانه وبدأ ياكل بهدوء إلا أم جاسم اللي كل شوي يا قلبي ويا عمري وإنتاجكم حليوووووووووووووو ... الخ




الجده: سمعت أن عرس ندى ومحمد مع أسيل وزوجها كلهم بعد شهر




ملاك: يوه ليه مستعجلين ؟؟؟




أم جاسم: من زمان محمد يبي العرس بسرعه بس ندى الله يهديها مو راضيه




ريم: عجل وش اللي غير رايها ؟




الجده: الكلام الحلو وبالطيب وغيرت رايها




ملاك طالعت هديل اللي تحسها سرحانه وتحوس بصحن الغدى قالت خلها بعدين بتكلمها على إنفراد



قطع تفكيرها صياح نور




ملاك وقفت: هاتيها عمتي بنيمها




أم جاسم عطت ملاك بنتها وبعد ما طلعت لفت لهديل: هديل شفيك بالك مشغول؟؟




هديل وانتبهت: ها لا ولاشيء (وقفت) الحمد لله (راحت لملاك بغرفتها)




أم جاسم: البنت شكلها مو طبيعي




الجده: إلا يتهيأ لك وإلا البنت وش زينها




أبو جاسم: أي والله قولي لها يمه ما تسمع الكلام إلا غصب طيب فيها شيء




سجاد: عمي أبو جاسم (وبإحراج) عادي تجي بكره المدرسه مجلس الآباء




أبو جاسم ابتسم: أكيد بس الساعه كم؟؟




سجاد واللي فرح من قلب: قال الأستاذ الساعه 9 ونص إلى الساعه 12




الجده: وليه أنت يا أبو جاسم تروح خل جاسم يروح




جاسم واللي كان ياكل غــــــــــص وشرب ماي عطته إياه امه وبعد ما رجع لونه طبيعي: لو سمحتي جدتي أنا مشغوووووووووووووووووووول





أبو جاسم: أساسا قالوا آباء يعني أنا






*********************************************




في غرفة ملاك



بدت ملاك ترضع بنتها وبعد ربع ساعه وصلت هديل اللي شكلها متغير بالمره وجلست على السرير جنب ملاك




ملاك بهدوء: العيــــــــــــــال ؟؟




هديل رفعت راسها وطالعت ملاك وهزت راسها بالإيجاب وملاك بهدوء: توكلي على الله وجيبي على الأقل واحد حاليا




هديل بتوتر: أنا ما قلت شيء بس




ملاك : بس إيش




هديل طالعت ملاك: أبي اروح أسوي تحاليل




ملاك استغربت : ليه؟؟؟... (وبخفيف) شاكه أنك .. ؟؟؟




هديل بإحراج: يمكن بس أبي أتأكد




ملاك بفرح: خلاص أنا بكره عندي موعد حق نــــــــور تعالي معاي مره وحده




هديل : من بيوديك ؟؟




ملاك: يمكن جاسم





: من قال جاسم شبيك لبيك جاسم بين يديك ...آمر وأنا أنفذ ها وش تبي أم نور




ملاك بعين وعين: كنت تتسمع لنا ؟؟؟




جاسم عطاها نظره: ليه وش قالوا لك ... منـــــــــــافق ؟؟




هديل بسرعه: ما عاش من قال عن أبو نوار كذا




جاسم ابتسم: احم احم (طالع مرته) هذي الناس اللي تقدر (جلس قبال ملاك ومد يده) هاتي نور




ملاك أشرت له انها ترضع وهو تكتف: 24 ساعه ترضع ما طفشت؟؟؟





هديل شهقت: حرام عليك أنت رايح جاي تاكل مو هي المسكينه كلها قطره حليبه بتحافلها فيها




جاسم: أفففف بدأ الدفاع ترى نور بنتي ..




هديل بمرح: وأنا عمتها





ملاك تنهي النقاش: جاسم بكرى عندي موعد لنور




جاسم: الساعه كم ؟؟؟




ملاك: يمكن الساعه 4 العصر (لفت لهديل) جهزي عشان نمر عليك




جاسم حط يده عند خصره: نعم نعم وليه نمر عليها ما عند زووووووووووووووج




هديل حز في خاطرها وسكتت وأما ملاك عطته نظره: أنا اللي أبغيها معاي عندك مانع انت




جاسم بتحلطم: أي لو ما بتروح عشان عمر أبوها نور وإلا ما مريت عليها




ملاك ضحكت بخفيف عليه وأما هديل قلبت وجهها عن أخوها: غصبا عنك مو من رضاك







************************************************** ***





اليوم اللي بعده



راحت ملاك مع هديل المستشفى حق موعد نور وكان معهم جاسم




ملاك بإحراج شوي: جاسم (مدت له نور) أمسك نور بدخل على الطبيبه شوي




جاسم بقلق: ليه تحسي بشيء ؟؟




ملاك لفت لهديل: بس شوي تعب باخذ منها معلومات وبطلع (دخلوا للدكتوره)




بعد كذا طلعت ملاك وهديل ظلت داخل معاه




جاسم بتساؤل: شفيها هديل حاسه بشيء ؟؟




ملاك بخفيف: هديل بتسوي تحاليل بس لا تتكلم لها أنك تعرف شيء




جاسم بعد ما فهم: طيب ..(لف لنور النايمه وحباها) عمرررررررررررررررررري نوري




بعد نص ساعه طلعت هديل دايخه لأنهم خذوا منها دم حق التحليل




ملاك بسرعه مسكت هديل: تعالي جلسي بجيب لك ماي




جاسم بسرعه: أنت مسكي نور (عطى ملاك نور) بجيب لك شيء تاكليه (مشى عنهم)




ملاك بخفيف: وش قالت الدكتوره ؟؟




هديل: تقول بتطلع التحاليل بعد نص ساعه خلنا نرجع البيت




ملاك بإستفهام: ليه خلنا ننتظر




هديل: أخاف جاسم يحس أو ...




ملاك: لا تخافي أصلا من دخلتي سأل وش فيك




هديل بصدمه: وش قلتي له ؟؟




ملاك تطالع بنتها: قلت بتاخذ تحاليل




هديل: يالنـ ...




جاسم مقاطع: خذي أكلي




هديل: مالي نفس مشكور جاسم




جاسم بإصرار: بتاكلي غصبا عنك (ولف لملاك) خذي أنت بعد أكلي




ملاك: أقول هي اللي خذوا منها دم أنا الحمد لله ما أخذوا مني فماله داعي




جاسم: مو كأن ترضعي




ملاك وكأنها تذكرت سكتت وهو عطاها العصير مع السندويش اللي شراه وأجبرهم ياكلوه








*************************************





في السياره



جلست نور وكله صياح لأن موعدها لتطعيم وهي أول ما تطعمت رضعتها ملاك ونامت وأما في السياره جلست.. بعد قلبتها عليهم




جاسم يطالع نور اللي بحضن أمها: ملاك رضعيها




ملاك وعفستها عفسه: يوه بعطيها رضاعتها بس ما أعرف وين هي




جاسم انقهر وسحب شنطة أغراض نور وبحده: أرضعيها




ملاك انقهرت منه ولا ردت وبدت ترضع بنتها




جاسم يقطع الصمت: الله يعينك يا فيصل على ما بلاك ........(نغزه)




ملاك لفت له وردت: مو هو يبي تحمل ؟؟




جاسم لف لملاك: وش اللقافه تدخلي نفسك بشيء ما يخصك




هديل بدفاع: أقول جسموووووووووووه لا تستقوى عليها ترى هي اللي بتقوم فيني فأسكت أحسن لك




جااسم: بل بل عليك طول هالمده ما سمعنا حسك والحين تدافعي عنها




ملاك: أحسن أحرقي أعصابه




ظلوا طول الطريق مناقر لين وصل هديل بيتها وهم رجعوا بيتهم بس كان جاسم يمشي بخفيف عشان نور تخلص رضاعه على ما يوصل فطول المسافه باللف والدوران وتخفيف السرعه







******************************





في بيت هديل




أول ما دخلت أخذت نفس عميق وحطت يدها على بطنها بفرح: أخيـــــــــــــــــرا



بدت ترتب المكان ولبست فستان أحمر دمي كان كله كرستاااااااااااااال منثره وكان ينربط خيط على الرقبه ومخصر على كل الجسم وعند الخصر منفوش لين فوق الركبه..

وكان شفاف عند البطن بس يغطي الصدر وفتحة الصدر واسعه على شكل سبعه والظهر نصه باين سوت شعرها بالفير وجمعته على جنب ولبست ذهب أبيض عشان مناسب

للكرستال وجزمه حمراء كلها كرستالات وتلتف على الساق لين قبل الركبه بشوي وحطت لها مكياج ناري وصارت رهيبه مع رشة من عطرها المميز إلا سمعت صوت الباب تأكدت من شكلها وطلعت




دخل البيت كانت الإناره فيه رومانسيه وطاولة الطعام كلها مولعه شموع وريحه الشموع غالبه على الشقه والموسيقى الكلاسيك هادئه ومكسبه البيت مظهر كلاسيكي خـــــــــــــاص استغرب وين هديلته




من وراه بنعومــــــــهـ: عجبك ؟؟



فيصل بدون ما يلف: مكلفه على نفسك مسويه كل هالخرابيط ليه؟؟؟... (لف لها وانصدم وظل بس يتأملها)




هديل واللي حست بخيبة أمل امتلت عينها دموع بس لفت وجهها عنه وبهدوء: هالخرابيط لي أنا قلت أجرررررررررررررب




فيصل بالحده اللي تعود عليها في الفتره الأخيره: شيلي هالخرابيط كلها وروحي مسحي اللوحه الفنيه اللي بوجهك صايره درااااكووووووووووووووولا... (مشى عنها)




هديل ما تحملت وبسرعه جلست على الكنبه لا تنهار ودموعها تنساب على خدها بحسره وتزم على شفايفها من القهر في الأخير مسحت دموعها وراحت عند الطاوله اللي فيها الشموع وبدت تهف شمعه شمعه ودموعها بدت من جديد تنزل وأكثر من قبل







**********************





وقسم بالله تجنن ياربي كيف بمسك نفسي عنها ودموعها وقسم بالله (توه بيروح لها) لا لا خلها تعرف كلمه من اللي تمشي وظل بس يطالعها بفستانها الأحمر وهي تطفي الشمع وهي تمسح دموعها وتطفي الإناره ولما حسها قربت بتدخل بسرعه انبطح على السرير وغمض عينه




دخلت شافته نايم فتحت الكبت احتارت أي بجامه تاخذ قررت تاخذ بجامه سوداء مو الأسود لون الحزن والهم سحبت ثوب النوم الأسود وخذت معاه الروب تبعه دخلت الحمام بدلت وطلعت وجلست قبال التسريحه وبدت تمسح المكياج اللي ظلت ساعه تحطه وتتفنن فيه وفي النهايه




حست بحركه ببطنها حطت يدها عليه وتذكرت كلام فيصل من كم أنك حامل طلع كلامه صحيح الحين هي في الشهر الرابع نهايته وهي حتى ما اهتمت تتأكد من كلام فيصل وفي النهايه هذي المفاجأه اللي كانت بتسويها له الليله جهزت لها من قبل حتى زواجهم كانت تفكر تقول لازم أول حمل لها يكون مفاجأه وبتسوي له هذي المفاجأه وفي الأخير انكسر كل شيء التعب الفرحه كان بالإمكان يظل هذا اليوم أفضل ذكرى في الوجود لما تقول له أنها حامل بس اللاحين ما في فايده قامت بتعب من الكرسي وراحت طفت الإناره وبدت تمشى تمشي إلى أن ....




: آآآآآآآآآآآه



(زمت شفايفها من الألم لا يمكن تتوهم كملت طريقها لسرير وانبطحت وغمضت عينها ودمعه لؤلؤ تنساب بنعومه على خدها )

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 46
قديم(ـة) 16-07-2008, 02:46 PM
صورة روح زايــــد الرمزية
روح زايــــد روح زايــــد غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: قلوب غلفها الحرمان ، كاملة


مشكورين علي المتابعه حبايبي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 47
قديم(ـة) 16-07-2008, 11:17 PM
sammaro0o sammaro0o غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: قلوب غلفها الحرمان ، كاملة


مشكورة على البارت الحلو
ننتظر الجاي...

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 48
قديم(ـة) 17-07-2008, 03:00 PM
صورة روح زايــــد الرمزية
روح زايــــد روح زايــــد غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: قلوب غلفها الحرمان ، كاملة


اليوم اللي بعده




أم جاسم بعدم تصديييييييييييق: معقوووووووووووووووله!!!


ملاك بابتسامه: أي والله ...وبعد في الشهر الرابــــــــــــــــع نهايته


الجدة بفرحه: مبروك يا أم جاسم كل الأحفاد في سنه وحده


ملاك: أي والله.. (سحبت جوالها) ..يالله بكلمها الحين بشوف يمكن صحت


أم جاسم براحه: ويمكن نايمه.. خليها ترى الحمل يتعب خلها ترتاح


ملاك: طيب بس رنــــــــه اذا ما ردت بكيفها





دقت رنه وسكرت وقامت غرفتها لبنتها نور اللي شافتها جالسه تطالع خوالها سالم وسجاد وهم يلاعبوها..


وبعد 5 دقايق دق الجوال حماتي الرزينة (هديل) رفعته بسرعة : هلاااااااااااااااااا والله


هديل بتعب: هلا ملاك


ملاك حست بيها: شخبارك؟؟


هديل بتعب: الحمد لله ..(ما تحملت وصاحت)... ملاك حطمــــــــــــني


ملاك بقلق على هديـــــــل: شصاير؟؟


هديل بدت تقول لملاك السالفه ..وملاك تأثرت مرررررره... وصاحت شوي بعدين قالت لها: ما عليك منه ولا تهتمي


هديل برجى: تكفي ملاك ما أبي فيصل يعرف... قولي لجاسم لا يقول له


ملاك: طيب بتصل الحين أقول له وإذا سأل بقول له بتسويه له مفاجأه ....مع إنه ما يستاهل


هديل بدفاع عن ريلها: ملاك لو سمحتي


ملاك: جــــــــــــب ولا كلمه... على اللي سواه وتخافي على مشاعره؟؟... المهم مع السلامه
بتصل لجاسم الحق عليه سلااااااااااااااام.. (سكرت)




عند جاسم كان شاغل الخط يكلم فيصل



جاسم: لا تخاف.. ما تبي تقول لي؟؟؟.... أفا أفـــــــــــــا والله


فيصل يضحك:هههههههههههههه.. طيب فهمني على إيش ؟؟


جاسم على نياته: مسوي حالك ما تعرف بالله عليك... بقول لك يعني الحين بتقول لي ما تعرف أنك سويتها ؟؟؟


فيصل بإستفهام: سويت إيش ؟؟؟


جاسم: سويت إلا كل العالم يسويه


فيصل متعجــــــــــب ومفهي : وشوووووو ؟؟


جاسم انقهر منه: طيب قول لنا ترى بنصير خواااااااااااااااااااااااال... يعني عادي أنا لما حملت مرتي كنت أنت أول الشباب تعرف... والحييييييييييييين لما حملت هديل بخلاااااااااااااان علي تعلمني ؟؟؟


فيصل ظل مده مصدوم وبعدها: بس هديل مو حــــــــــــامل


جاسم بقهر: انقـــــــــــــلع لا ألفــــــــــك كفففففففففففففففف... للحين ما تبي تعترف روح زين يا بابا ترى ما يحتاج تثبت كلامك أنا متأكد إنها حامل


فيصل ببلاهه: وش دراك ؟؟


جاسم وهو يخورها: مو أنا أمس معهم بالمستشفى ..والتحاليل والإجراءات كلها أنا موجود لين قالت لي ملاك هديل حامل ...مسوي حالك ما تعرف وإلا ناوي تسويها مفاجأه ؟؟؟؟؟؟؟؟


فيصل وتذكر لما رجع البيت وكيف كان ...وفهم يعني مسويه هذا كله عشان وأنا الغبي إلا ...


آآآه على العقل ورد: أقول جاسم بعدين أكلمك سلام.... (سكر بسرعه وطلع )



جاسم يطالع جواله: طالع الـ ...(حط الجوال على الطاوله إلا دق وشاف حبيبتي رفعاه) هلا والله بحبيبتي أم نــــــــــــــور


ملاك بقهر وغيره: ساااااااااااااااااااااعه وأنا أتصل ..شاغل الخط مع منو؟؟؟؟؟؟؟؟؟


جاسم تورط: هذا فيصل


ملاك بإستغراب: كلمت فيصل؟؟


جاسم ببراءه: أي لازم أبارك له


ملاك صرخت لا شعوري: قلت له هديل حاااااااااااااااااااامل ؟؟؟؟؟؟


جاسم يباعد الجوال عن أذنه: يووووووووووووه شفيك؟؟؟.... اتصلت ابارك له أن هديل حامل


ملاك انقهرت من بروده: اففففف (سكرت السماعه)


جاسم استغرب وانقهر مسكره التليفون بوجهه ...رد واتصل مره ثانيه وهي رفعته: خيـــــــــــــــر


جاسم بعصبيه: أنا تسكري السماعه بوجهي و ...


ملاك وبين على صوتها الضيييييييق: معليش جاسم ما قصدت


جاسم بهدوء: وش السالفه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟


ملاك بهدوء: كل السالفه هديل ما قالت لفيصل ..وأنت الحين اللي قلت له وهي كانت بتسويها مفاجأه له


جاسم صـــــــــــخ: يعني خربت عليها ؟؟


ملاك: أي يالله باي نور تصيح (سكرت)


جاسم بدأ يستوعب وهو يحلل الوضع: زاده أكلمه ومو راضي يعترف ...يالله مصيره وبيعرف








***********************************************



في سيارة فيصل






الأفكار توديه يمين وشمال.. مقهور من اللي سواه أمس بالــــــــــمره ..يعني وش فيها لو سمعت لها؟؟؟؟؟ وش فيها لو عرفت وش تبي؟؟؟؟.... كذا بس حرقت عليها فرحتها لذلك كانت طول الوقت تصيح طلعت .... آآآآآآآآآآه بس (وزاد السرعه)


وصل البيت ...


ودخل...


حس هدوء مع إنها الساعه 2 ونص ..حط مفاتيحه على الطاوله وراح المطبخ ما في أحد مرتب

يعني ما طبخت.. ولا قامت أساسا.. راح غرفة النوم شافها عفسه ثيابه منثره بكل مكان

واللي متشقق استغرب..

وسمع صوت صياح وأنين وراح غرفة التبديل شافها بس كانت غير......... جالسه والمكان ظلــــــــــــمه ..وهي فاتحه كبت ثيابه تسحب ثوب ثوب ..وقميص قميص. تشقه وترميه من القهر..


ظل مده مصدوم وفي النهايه شافها قامت وبحركه جنونيه فيها بدت تضرب بطنها من الحررررررررررره ..

وهو بسرعه تقدم ومسكها من يدها عشان ما تضرب بس هي بدت تضرب بيدها الثانيه وهو بسرعه مسك اليديين وبعصبيه: هديـــــــــــــــــل وقفي


هديل ما كانت معاه كانت تحاول تدزه وهي تصيح: ما أبيييييييييييييييييك أكرهــــــــــــــــــك


فيصل وشد على يدها وهو يسحبها لغرفة النوم وكل ما تحاول بتطيح أو بتدزه هو يمسكها عدل لين جلسها على السرير وجلس على ركبتيه يحاول يهديها: هديل هديل سمعيني


هديل بقهر: لا تنطق إسمي ما احبــــــــــك اكرهك


فيصل بهدوء وطولة بال: ما عليه ..أنا آســـــــــــــــــف.. ما كنت عارف انك حامل و ...


هديل وكأنها انلسعت من كلمته: أنا مو حامل.. من اللي كذب عليك ؟؟؟...(صرخت بقهر).. انا مو حــــــــــــــامل


فيصل وتأكد انها حامل : طيب طيب مو حامل.......الحين ممكن تهــــــــــدي ؟؟؟


هديل ظلت تطالعه وتصيح وبعد مده: حرام عليك فيصل أنا أحــــــــــــبك ....ليه تسوي كذا ؟؟؟؟؟؟


فيصل جلس جنبها على السرير وحط يده اليسار حولها ويده اليمين ماسكه يدها اليمين: سامحيني ما كنت أعرف


هديل لفت له بعد ماهدئت ثورتها: كنت بقول لك... أنت قلت خرابيط و ... (نزلت راسها ودموعها تنزل).. حطمــــــــــــتني


فيصل حبها في خدها وهمس: كنت غلطان ومنك السماح.. (طالع فيها بعشق) ..الحين ممكن تقولي لي


هديل ابتسمت وردت بخجل: انت تعرف


فيصل بحب وعشق ومرح: كأني ما أعرف قولي لي


هديل دزته وبدلع: فيـــــــــــــصل


فيصل بهيام: عيــــــــــــــونـــــه


هديل بإحراج: انــا ... حــــــامـــــــــــل


فيصل نقز بفرحه وكانه اول مره يعرف هالخبر: حللللللللللللللللللللللللللللللفي


هديل استانست: والله


فيصل لزق فيها: مو قلت لك شكلك حامل.... إلا في أي شهر؟؟؟؟؟


هديل : بدخل الخامس بعد يومييييييييييييين


فيصل بفرح سحبها من يدها: شفتي قلت لك من البدايه ما صدقتي


هديل : المهم اني حامل


فيصل: أي والله وهذا أسعد خبر.. (عطاها نظره).. روحي خيطي ملابسي اللي شققتيها


هديل وبدلع وقفت: اذا تبي أشتر لك ملابس انا مو فاضيه لك الحين... (حطت يدها على بطنها)... يا دووووووووووب مع اللي في بطنــــــــــــي


فيصل مسوي نفسه زعلان: أي الحين هو المركز الأول وانا الله لي


هديل حقرته وهو صرخ: تعـــــــــــــــــــالي رتبــــــــــــــي الغرفه بنااااااااااااااااااااااااااااااااام



انتشر خبر حمل هديل عند الكل وأهل فيصل فرحوا بشكل مو طبيعي.. واصروا تروح لهم يشوفوها وطبعا جات لهم هديل وعمت الفرحه عندهم






************************************



بعد 4 شهور



طول الفتره اللي راحت انشغلت العايله بعرس ندى ومحمد وأسيل وعبد الله ..


وكان العرس فــــــــــخــــــــــم بدرجه فضيعه...

أسيل سافرت مع زوجها لكندا لمدة الشهريـــــــــن ..وندى ظلت بالقرب من عايلتهم ..وريم تقدم لها مازن صديق علي أخوها وردت عليهم بالموافقه وعقدوا وصارت الخطوبه


دخلت ملاك وهي ماسكه طاسه فيها سريلاك: الحين انتي وش محتاجه حق نصوور؟؟


هديل وهي تعدل مفرش ولدها بو 4 أيام: بس مفارش حق الأطفال.. لأن ما عنده إلا إثنين


ملاك وهي تجلس نـــــور على حضنها وتبتدي تأكلها: طيب أنا بروح أشتري لك اليوم


دخلت ريم: لا يا حبيبتي أنا بروح أشتري.. كذا كذا بطلع مع مازن مره وحده بشتري الأغراض الناقصه


دخلت أم جاسم: هديل متى بتسبحي ناصر ؟؟


هديل: مو الحين خلها بعدين في الليل الحين بتجي عمتي


ملاك تكلم ريم: متى بتطلعي ؟؟


ريم: الحين ... على ما يجي مازن .. (دق جوالها).. يالله مع السلامه


الكل: الله يسلمك


وأمها: لا تتأخري


هديل وملاك ما علقوا وأم جاسم: أشوف ملاك عطيني نــور أأكلها ... عمر جدتها هي .. ابــــــه ... بــابـــــــــــا


بدت نور تضحك لأن تعرف جدتها.. بس خشت وجهها في حضن أمها


ملاك تضحك على بنتها: تفهم الهبـــــــله


جاسم مقاطع: لو سمحتي ما أسمح لك


ملاك: مالك شغل أنا وبنتي ننجاز


دخل سجاد خط وعلى طوووووووووول عسكر عند نور يلاعبها: نووووووووووووووووور عمر خالها سجاد يغغغغغ


على طول نور مدت يدها وبدت تهز نفسها عشان سجاد يحملها وهو جاء وسحبها


أم جاسم اللي أخذت الطاسه السريلاك : تعال خلها تاكل


سجاد: بطلع شوي معاها وبرجع


جاسم: انتبه لها


سجاد: ان شاء الله (طلع)


جاسم: لا لا لا ما أقبل


أم جاسم : على ايش ؟؟


جاسم لف لملاك: شفتي أنها كبرت؟؟ ..(لف لأمه).. سمعي وأحكمي أنا أقول لملاك نبي بعد أخو أو أخت لنور وملاك رافضه ...شرايك انتي ؟؟


هديل طالعت ملاك مثل أمها ....وملاك انحرجت وصبغ وجهها أحمر وهي ترد: حراااااااااام عليك توها صغيره


أم جاسم: وش فيك ملاك؟؟... عادي جيبي مدام زوجك يبي جيبي له بعد ....


جاسم ومستانس امه بصفه: شفتي أمي وش قالت؟؟؟.... أبي بعد ولد


ملاك تنهي النقاش: مو قبل 5 سنواااااااااااااااااااااااااااااااات... (طلعت)


جاسم يتحلطم: مو على كيفك .. أنا أبي


أم جاسم بنظرات لولدها: عاد استح على وجهك... توها بنتكم أم 6 شهوووووووووووور ...حرام عليك توها صغيره نونو ..حتى ما صارت سنه


جاسم وانحرج من أمه: حتى ولو أنا أبي ولد ...(من ورى قلبه)


أم جاسم شهقت: الحين تفرق بين البنت والولد؟؟... ترى كلهم نعـــــــــــمه من ربك ...أحمد ربك ان الله عطاك ضـــــــــنا ..غيرك يحلم به (وقامت عنه وطلعت)


هديل تخفف دمها: مره مررررررررررره تبي ولد.... أكو ناصر شحــــــــــــــلاتــــــه قمـــــــر على امـــــــــــــه


جاسم قام لناصر: ليه صدقتي أبي ولد أو بنت؟؟.... بس أبي أحرج ملاكووووووووووووه ..وأحرق أعصابها


هديل تهز راسها: ولا تهــــــــــــوووون ..انت كــــل مناقــــــــــر معاها؟؟


جاسم: أبـــــــــد...اصلا حياتنا بدون مناقر مو حليييييييييوهـ


شوي ما سمعوا إلا ملاك: سجاد ووجع


جاسم طالع أخته: هذي تجنن ما تستجن


هديل ضحكت إلا بدخلت ملاك حامله نـــــــــور اللي تصيح.... بسرعه جاسم قام وحمل نور: وش فيها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟


ملاك بقهر: سحبت الجوال حق خالها سالم وبسرعه بتحطه في فمها ..كفخت خدها بيه... تضرب حالها وتصيح...غبااااااااااااااااااااااء


نور كأنها فاهمه أمها زادت صياح وهي ماده يدها تبي ملاك تحملها


ملاك حاقره نور.. وحملت ناصر اللي جالس : تـــــــــاااا ... نصور ابـــــــه


هديل تطالع بنت أخوها اللي تطالع في أمها وبتصيح جاتها الغبنه: يا عمررررررررررررررررررري بنت أخوي غـــــــــــــــارت


ملاك طالعت بنتها وذيك بدت تصيح صيااااااااااااااااااااااح


جاسم انقهر: تعالي خذي بنتك


ملاك تحرق دم بنتها: ما أبيها


نور حطت وجهها بصدر أبوها تصيح (حاسه)


هديل ورحمت بنت أخوها : حرام عليك شوفي بنتك


ملاك تحب ناصر: قلبي عمرررررررررررررررررررررررررري (نور بسرعه لفت لأنها متعوده أمها تقول هذا الكلام لها بس انصدمت ان مولها)


جاسم قام ومد نور على ملاك...اما نور ما صدقت على الله مدت يدها عشان أمها تاخذها ...بس ذيك باعدت يد نور: ما أبيك أنت صيووووووووووووووووحه


نور تقوس فمها بعد زادت صياح أكثر من قبل


هديل تمد يدها: عطني إياها... ويعليييييييييييييييه بنت أخوي


ملاك حز في خاطرها بنتها وهي تصيح صياح حطت ناصر من يدها وراحت لنور: نــــــــــور ماما قلبــــــــــــــــي


نور طالعت أمها وبس شافت أمها تمد يدها على طول راحت عندها وهي وقفت صياح بس بقى شهقاتها المتواصله


ملاك بحنان: تبي مـــــــــــــاي؟؟؟ .. بـــــــــــوه (حاولت تعطيها بس ذيك ما تبي الماي)


هديل: شكلها تبي ترضع روحي رضعيها


ملاك وهي حامله نور: أنا بروح غرفتنا مره وحده عشان أنيمها بسريرها (طلعت)


جاسم: أنا بعد بروح أرتاح.... إلا وين فصلووووووووووووووووووووه ما أشوفه ؟؟؟


هديل تحمل ولدها: بجي الساعه 11 الليل يجلس للساعه 12 ويرجع عشان شغله


جاسم: طيب قولي له أني أبيه لا يطلع بنزل له لما يجي (طلع)


هديل بحنان وهي تلاعب ولدها: نصور ... حبـــــــــــــــي ... عمرررررررررررري








*************************************





في جناح جاسم وملاك



دخل جاسم لقى ملاك ترضع بنتها جلس جنبها على السرير : آآآآآآآآآآآآآآآآآخر مره تحرقي أعصاب البنت


ملاك لفت له: إيش؟؟؟؟


جاسم معصب حددددددددددددده: فـــــــــاهــــــــمه ؟؟


ملاك خافت منه: يصير خير


جاسم: مسكت نفسي قدام أختي هالمره ...المره الجايه ما أضمن سمعتي؟؟؟


ملاك توترت: أنا كنت أمزح و ...


جاسم بعصبيه: والبنت تموووت بالله عليك في أم مثـــــــــــــلك ...(وقام متنرفز)


ملاك صخت ..وهي تفكر صحيح حرقت دم بنتها ..طالعت بنتها اللي ترضع شافتها نامت


قامت حطتها بسريرها وقامت لبست ثوب النوم مريح وطلعت لقت جاسم منبطح على الكنبه بتعب وهدوء قربت وجلست على الكنبه اللي جنبه: جـــــــــــــاسم


جاسم يسمع وحاقر وهي بدلع: جاسم خلاص والله آآآآآآآآآآآآآســـــــــــــفه ما أعيدها


جاسم حبس إبتسامته وهي لما حست إنه ما بيرد قامت وجلست على الأرض مواجه وجهه: جاسم ..(وبدلع).. ما بعيدها عــــــــــــــــــــــــــااااد خلاااااااااص


جاسم ما تحمل دلعها وتوه بيقوم مسكت يده: وين؟؟؟... (وبدلع زايد) يووو وش أسوي بنفسي لما ما أقدر على زعلك ؟؟


جاسم طالع فيها: آخر مره والله لو شفتيها كيف و ...


ملاك حطت صبعها على فمه: خلاص ما بعيدها


جاسم ابتسم وبنظرات: أحسن لك لا تعيديها لا بنروووووووووووح فيها


ملاك ابتسمت وبخجل: ليه وش يصير ؟؟؟


جاسم وحب يحرجها: أخاف تصيري حامل من جديد..


ملاك قلب وجهها ألوان ودزته بدلع: وأنت ما عندك تفاهم اففففففففففففففف..


جاسم ضحك ومسك يدها وهو يجلس جنبها: أبي حــــــــار بحاااااااااااااااااااار


دق جواله ورفعاه: هلا بو ناصر.. أنت تحت ؟؟؟....خلاص الحين أجيك.. (سكر).. بروح وبرجع لا تتحركي


ملاك بمزح: يعني إيش ما أروح حمام ؟؟؟...(الله يكرمكم)


جاسم يقهرها: لا اااا (طلع)


ملاك ضحكت عليه ودق تليفون الشقه وردت بنعومتها المعتاده: الو


بنعومه: السلام عليكم


ملاك بإستغراب من الصوت: وعليكم السلام


: ممكن جاسم ؟؟؟


ملاك شبت غيــــــــــــره: من معاي ؟؟


: سماح قولي له سماح اللي بأمريكا تبيك


ملاك ما سمعت كذا إلا وسكرت التليفون بوجهها وسحبت الفيش تحاول تهدي أعصابها .. دخل جاسم شافها وابتسم : كيف الحلوييييييييييييييييييين عسى ما طولت؟؟


ملاك طالعت فيه من فوق لتحت.. ولما حست دموعها بتطيح قامت من عنده ودخلت الحمام


جاسم استغرب ودخل غرفة النوم ينتظرها ولما تأخرت طق عليها الباب: مـــلااك


أول ما طقاه سمع شهقه وبقلق: ملاك شفيك؟؟؟


ملاك بخفيف: جاسم ما أبي أشوفـ.... (ما قدرت تكمل)


جاسم وما سمع آخر كلمه: وشووو؟؟ .. أفتحي الباب


ملاك بقهر: ما أبي أشوفـــــــــــــــــك ... بعد عني... (زادت صياح)


جاسم وبقلق أكثر: ملاك شفيك توك شحلاتك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


ملاك بقهر: روح ... روح لها اشتاقت لك ... روح أمـــــــــــريـــــــكا


نــــور بدت تصيح جلست... بعد جاسم احتار في النهايه راح لها وحملها : نوري حيـــــــــــــاتي.. (راح عند الحمام) ...ملاك نور تصيح


ملاك سكتت وبعد مده غسلت وجهها بالماي وفتحت الباب لقت جاسم في وجهها وشكله قلقان عليها: شفيك؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


ملاك وعينها حمراء من الصياح خذت نور من يده وجلست على السرير وبدت تجهز الرضاعه لها لأن ما تقدر ترضع بنتها وهي متضايقه


جاسم جلس جنبها ويشوفها كيف مو عارفه تفتح الرضاعه ومتبهدله وتنفسها سريع وصدرها فوق وتحت من القهر حط يده على يدها وشد عليها: شفيك؟؟؟


ملاك ظلت مده تطالع الرضاعه لين جاسم حمل نور وحطها على جنب في السرير وتقابل مع ملاك وجها لوجه: ممكن أعرف وش حل عليك ؟؟؟


ملاك نزلت دموعها على طول وحطت يدها على وجهها وبدت تصيح جاسم سحبها وحضنها ...وهي ظلت تصيح وبعد مده تباعدت عنه ومسحت دموعها: ليه عطيتها الرقم ؟؟؟


جاسم استغرب: من هي ؟؟؟


ملاك بقهر: تمساااااااااااااااااااح عسى ربي يقلبها له.. (زادت صياح)


جاسم بتعجب: تمساح وينه؟؟؟ ... (يلف وجه ببراءه ويدوره)


ملاك انقهرت منه: جاسم


جاسم: عيووووووووووووووونه ورووووووووووووووحــــــــــــــــــه..آآآآآآآآآآآم ـــــــــــــري


ملاك: اتصلت ..(خذت نفس).. ذيك العله سماح


جاسم مات ضحك: من سماح إلى تمساح ؟؟


ملاك انقهرت منه وبخفيف: جاسم


جاسم: الله على الدلوعييييييييييييييييييييييييين ... عيونه


ملاك بخجل: أنا سكرت بوجهها ... (تخصرت ترقعها)... بعد معطيها رقم بيتنا


جاسم بحب: أصلا أنا مستحيل أعطيها شيء يدل على مكاني بس يمكن شافت أحد يعرفني وعطاها الرقم


ملاك وقفت: المهم أنا عطيتك خبر


جاسم مسك يدها: وين على خير؟؟؟


ملاك بنعوووومه: لنـــــــــــور عينـــــــــــــي


جاسم بفرح: احم احم


ملاك تفشله: بنتي.. (راحت لسرير نور لقتها نايمه وهي ماصه صبعها مسكينه من العطش)


جاسم من وراها: ما كاسر خاطري إلا نـــــور ... كل ما زعلتي ما ترضع


ملاك طالعت فيه منقهره: وش قصدك ؟؟؟


جاسم يبرر: لا بس أنت تعرفي نور ما تشرب من الرضاعات وإذا شربت حتى ما تشربها كامله وأنت تدوري الهوشه ولا ترضعيها مع إن الرضاعه الطبيعيه أنفع للطفل


ملاك دزته: روح بس طالع لي فيها فيلسووووووف (حملت بنتها) نـــــــور ... بيبي ( حطت صبعها في فم بنتها اللي بدت تمصه)


جاسم: شفتي ؟؟


ملاك لفت له: ممكن؟؟ .. أطلع برضعها


جاسم رفع حاجب: أطلع عشان ترضعيها ؟؟


ملاك: أي


جاسم جلس: ممكن تطلعي؟؟؟ .. عشان بنام


ملاك قامت وطلعت وهو على طول انبطح وجلس يفكر بحياته والحين عنده نور لازم يلبي جميع طلباتها ما عنده إلا بنت وحده وهي أول بنت له لازم يدلعها وما يبخل عليها بشيء (وقف) : أروح أبدل وأنام أريح لي







**********************************




بعد أسبوع



كان الكل جالس في الصاله ويتناقشوا بموضوع مهم إلا هو إقناع ريم لــــ


ريم بإصرار: لا ... مب رايحه معاهم


أم جاسم: يوه ريم.. هذا زوجك وهذولا أهله يعني عادي وبعدين كلها يومييييييييييييين وأمه قالت بتظلي معها


ريم بعدم إقتناع: مانا.. (لفت لأمها).. إذا أحد منكم بيروح معاي ما عليه


هديل ضحكت: ومن ناويه تاخذي ... ؟؟


ريم وبسرعه: سالم


سالم اعتدل: أحلامك ... هذا اللي قاصر أنت وزوجك أنا أقط وجهي بينكم ليه ؟؟


الجده: وهو الصادق .... وبعدين هذا كله شاليه وما صارت ليلتين وراجعين.. يعني وش بيسوي مثلا ؟؟


ريم بلعت ريجها وهي منحرجه من أمها وهديل اللي فهمت أختها : ريم.. (وقفت).. تعالي معاي


الكل ظل يطالع ريم وهديل وملاك اللي قامت معاهم لما هديل سحبتها وراحوا غرفة هديل اللي تجلس بيها


جاسم وهو يلاعب بنته يصرخ عليهم: لاااااااااااااااااااااااا تتأخروا ... عندي معاريس


ملاك لفت له: الله والمعاريس كلها حفله.. (ومشت)


الجده: أحسن فشلتك


جاسم مسوي نفسه زعلان: أي شعليك مو هامك أنا أهم شيء بنت ولدك ترى حتى أنا ولد ولدك


أبو جاسم يقطع السالفه بدخوله: إلا وين علي ما يبان له فتره ؟؟


أم جاسم: كأن مسافر لمده شهرين وانت تعرف.. وإلا نسيت؟؟؟


أبو جاسم وكأنه تذكر: أي صح ... ما رجع؟؟


أم جاسم: مفروض على حسب كلامه هاليومين ... تعرف ما بقى شيء عن ولادة زوجته


الجده: الله يسهل عليها إن شاء الله (لفت لولدها) كم حفيد في السنه ؟؟


أبو جاسم ضحك: الله يزيد ويبارك.. (طالع نور).. جاسم هات نور البيت


جاسم بطواعيه: سم يبه ... (عطاه بنته)


أبو جاسم وهو يحب نور: هذي هي نوركم كلللللللللللللللللكم (يلاعبها) نور حبيبتي


جاسم وهو يطالع نور: يبه انتبه لأنها تقدف ... يوووه ما لحقت... (قام لبنته ينظف ملابسها)


أبو جاسم سحب المنديل من ولده وبدأ ينظف حفيدته من القدف : خذ أرمه بالزباله
(الكلنكس الوصخه)


أم جاسم مبتسمه: بعدك لك مزاج اليهااااااااااااااااااااااااااال


أبو جاسم: أنا مو قلت لك خلينا نجيب واحد قبل ما يعرس واحد من الشباب ما رضيتي


أم جاسم صبغ وجهها والجده بدفاع: وايد عليكم تعادل بنتين وولدين


جاسم ضحك: أي فريق منتخب مو أولاد


أبو جاسم: خلاص نور تكفي وتوفي


الجده نغزه: نور بس .. حتى نصور


أبو جاسم: الكل كفه.. ونور كفه ثانيه


جاسم ابتسم: وأخوان نور مستقبلا


أبو جاسم طالع ولده: ليكون ناوي؟؟


جاسم بحرج: لا ... اقصد بعد عمر طويل


الجده: لا اذا تبي جيبوا الحين والا بعدين بيصير تعب عليها


أبو جاسم: وامي الصادقه تربيهم مع بعض ولا تربي كل بين فتره


جاسم: لا مو لذي الدرجه بس على الأقل نور تكبر مسكينه توها سبعه شهور


أبو جاسم مسك لعبة نور على الأرض وعطاها نور: مسكي .... مسكي (بفرح) مسكتها


جاسم فرح: يو ... أخيرا


الجده: أما تطيح من يدها من عينكم


جاسم سحب جواله: يبه طالع .... نور ... بابا نور (نور طالعت في أبوها ومدت يدها تبيه يحملها)


جاسم يعدل لبسها: لا بابا ... أنا بصور


نور بدت تتنصنص (مسويه حالها تصيح)


وأبو جاسم: أما هالنور دلوعه


نور ببراءة: به ... بـــــــه


جاسم ظل بس يطالع ونسى كاميرة جواله اللي تصور وقرب منها: أقين


الجده: وش أقينه بعد ... ؟؟؟


نور ببراءة مسكت بلوزة أبوها تبيه يحملها: به ... بـــــــه


أم جاسم فرحت وراحت لها: بابا ... بابــــــــــا (نور تطالعها كيف تنطق)


نور ضحكت: به .. به (تقلد جدتها)


جاسم ما حس بعمره إلا وهو حامل بنته ورماها فوق ورد حملها وهي تضحك وهو من فرحته مو قادر كل شوي : سمعتيها ... سمعتيها ؟؟


أم جاسم فرحانه لولدها: أي سمعتها


أبو جاسم: الحين الولد وش يعقله ... الله يعين


جاسم وهو مو معاهم: نور بابا ... قولي بابا


نور: به


جاسم ضحك وبسرعه:ههههههههههههههه بروح أسمع ملاك ... (وراح)






***************************************




في غرفة هديل


هديل وملاك بدوا يفهموا ريم اللي الأمر الجديد عليها وعطوها نصائح مثلا تروح وكله تجلس مع الجماعه وكذا بس أهم شيء تروح عشان يتعودوا على بعض وهي من كلامهم المقنع قالت بتروح بس 24 ساعه بتظل مع عمتها وحمياتها لمى ولمياء ولجين ..


دخل جاسم لا أحم ولا دستور: ملاك سمعي


جاسم يكلم نور: قولي بابا ... بابا


نور ظلت تطالع فيه وتبتسم وهو أحبط: قولي بابا ... (لف لملاك) توها قايله


ملاك ضحكت عليه بشك: صدقتك ؟؟


جاسم: وقسم بالله الكل سمع بره ... حتى أبوي وأمي


ملاك راحت جنبه ووقفت وكتفت يدينها: خلنا نسمع


ريم وهديل بسرعه راحوا جنبها ينتظروا نور تنطق


جاسم يكلم نور: يالله قولي بابا .. بابا


نور ضحكت على أبوها وهم ماتوا ضحك وريم حبتها: الهبله بنت أخوي مسويه حالها تفهم


ملاك ضربتها على راسها من ورى بخفيف: ما هبله إلا أنت وأولادك


أم جاسم وصلت: ها ... سمعتوها ...؟؟


هديل: هي راضيه تنطق أساسا


ملاك تطالع بنتها اللي تبيها تحملها: بابا .. بابا .. بابا


نور ضحكت: به .. به


ريم وهديل في نفس الوقت صرخوا من الفرحه وملاك حملت بنتها تحبها: عمري قالت بابا ..


نور تطالع أمها: به ...


ملاك: وين البابا ؟؟؟


نور فهمت أمها طالعت أبوها ..بعد جاسم دوروه من الفرحه.. وأمه تمسح دمعتها من الضحك على ولدها اللي سحب نور ووداها الصاله وجلسها في حضنه في وسط الصاله: نور .. قولي بابا .. بـــــــــابــــــــا


وظل طول اليوم من الفرحه مجلس نور معاه وبس بابا وبابا وهي زهقت وما صارت ترد عليه


ولأنه حابسها بدت تصيح وهو شاد على يدها: ما في حليبه أول قولي بابا


نور تشوف أمها ولأنها نعسانه تصيح وملاك جالسه تهدر مع هديل على ناصر


هديل اللي شافت بنت أخوها وكيف العذااااااااااااااااااااب اللي جالسه فيه قالت لملاك: روحي الحقي على نور لا والله ما ترجع إلا وهي مستخففففففه... جاسم والأجر على الله


ملاك وطالعت بنتها: مسكينه نعسانه ..


هديل : تلاقيها عطشانه .. قومي نيميها ..


ملاك قامت وراحت لجاسم وسحبت نور اللي أول ما شافتها مدت يدها وهي حملتها: بنيمها


جاسم بإصرار: ما قالت بابا ... خليها


ملاك: يوه جاسم يكفي عذبتها عذاااااااااااااااااااااااااب


أبو جاسم: من العذاب هذا أحلمي تعيدها مره ثانيه ... هي قالت وابتلشت


جاسم بإصرار أزيد: ما في تقول يا بابا وإلا ما في


ملاك طالعت فيه: جاسم .. شفيك ؟؟


جاسم: ها ... ما فيني شيء


ملاك: طالع البنت.. (جاسم طالع بنته وهي خلاص غمضت عينها).. بتنام


جاسم وهو مصصصصصصر: أي ما عليه لما تجلس بخليها تقول


ملاك تنهدت: يصير خير.. (لفت للكل).. تصبحوا على خير ...(صعدت تنام)


الكل: وأنت من أهله


الجده: أخيرا جاء من يعتق هالفقيره من وجه أبوها .. أعوذ بالله جننتها


جاسم: أي ... بنتي وحر فيها


هديل ضحكت: هذي ما مشت وجات لك تقول بابا .. كيف لو صحيح وصارت تمشي


أم جاسم: هي خلها الحين تجلس عدل .. كل ما أجلسها تطيح بحضني


انفتح الباب: سلااااااااااااااااام


الكل انصرع: بسم الله ... هلا وعليكم السلام ... الحمد لله على السلامه ... (الخ)


علي يجلس جنب أمه: شخبار الحلوين ؟؟؟


أم جاسم: نسلم عليك ... إلا وين سوزان ؟؟؟؟


علي: يا طويلة العمر أنا توني واصل وجيت هنا على طول بطلع وبروح آخذها من بيت أهلها وبروح البيت أخاف أمر عليها وأستخيب وتعرفي ولدك في الطلعه أول واحد (لف للبقيه) وين نور ؟؟؟...(انتبه لهديل) مبرووووك يا أم ناصر ... وينه الزعطوط ولدك؟؟


هديل : في الغرفه نايم


علي: عسى مو مأذيك؟؟


هديل : هو لازم الأذيه في البدايه وبعدين يخف


علي: الله يعينك وين أم نور؟؟ ... وين عمري نور؟؟؟؟


جاسم بحماس: أسكت طافتك ... نور قالت به


علي استغرب: به ... وش يعني ؟؟


جاسم يفهمه: يالغبي يعني بابا بالمختصر


علي لما استوعب فطس ضحك:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه في ذمتك ؟؟


جاسم: والله (فرحان)


علي بحماس: وينها بسمعها ؟؟


جاسم: لحظه بروح أجيبها (صعد)


الجده بصريخ: جاسم وجع البنت نايمه


أم جاسم: أن استجنت هالنور من هالأبو


ما كملت إلا يسمعوا صياح نور وجاسم جلسها على حضنه: اسمع ... قولي بابا


نور ضلت تصيح صياح ...شوي وصلت ملاك منقهره: جااااااااااااااااااااااااسم (انتبهة لعلي) أوه علي ... الحمد لله على السلامه


علي يحب نور بنت أخوه: الله يسلمك .. كيف حالكم؟؟


ملاك: الحمد لله ... شخبار سوزان ما جات معاك


علي: أنا الحين بروح لها


ملاك تطالع جاسم: جاسم ... البنت بتنام


الجده: ليه ما رضعتيها تنام ؟؟؟؟


ملاك: ما لحقت بس ببدل طلعت أختفت ..


جاسم: قولي بابا ... بابا


نور تصيح في النهايه علي: شكلها معانده


أبو جاسم تقدم وسحب نور من أبوها وعطاها أمها : روحي رضعيها خلها تنام ... هذا أبوها خررررررررررررررررررررف (الكل ضحك)



ملاك طلعت.. وجاسم: تعال بكره وتشوفها وهي تقول ... كيف تنطق واااي تجنن هالبوز الصغير النتتتتتتتتتتتتتتتتفه ..والكلمه يااااي تهبل هالبنت


علي بحماس : والله حمستني أجي أسمعها


جاسم من الحمااااااااااس والفرحـــــــه: ترى الشوفه غير كيف وهي تنطق .. يوه تخبببببببببببببببببببببببل


الجده: الله يعقلك أن شاء الله ... (قامت) أروح أنام أبرك لي (طلعت)






****************************************

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 49
قديم(ـة) 17-07-2008, 03:33 PM
صورة رهين الأحزان الرمزية
رهين الأحزان رهين الأحزان غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: قلوب غلفها الحرمان ، كاملة


اختي عذاب الليل بارت رائع ولاأروع ومت من الضحك على جاسم وملاك ونور والمواقف الاخرة الله يجزاكي خير لي فترة ماضحكت من قلبي آآآآآآآآآآآآآآآآآآآه من الدنيا الله يستر عليكي مشكورة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 50
قديم(ـة) 17-07-2008, 08:01 PM
صورة روح زايــــد الرمزية
روح زايــــد روح زايــــد غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: قلوب غلفها الحرمان ، كاملة


مشكور علي المتابعه

الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1