غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 16-07-2008, 03:06 PM
newlife_088 newlife_088 غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
بحر حبي / كاملة

X

الكاتبة : حبيبة أمها


عائلة بوعبدالله:
بوعبدالله (صلاح): متزوج من 26 سنة، ريال بمعنى الكلمة أسمراني بحكم ظروف شغله طويل ملامحه حلوة.
أم عبدالله (سارة): أصغر من بوعبدالله بحوالي تسع سنين وماشالله عليها جميلة مايبين أنها أم لسبعة أولاد.

عندهم عيال إللي هم:
حصة: عمرها 25 سنة بيضة طولها متوسط هادئة لها مكانتها في العايلة متزوجة وعندها بنت "الجازي" عمرها سنة ونص وزوجها قطري "طلال".

الهنوف: عمرها 24 تزوجت قبل حصة بسنة وهي بيضة وجميلة ماشالله عليها عيونها وساع، وإللي محليها زيادة أن عينها عسلية لكن وحده أفتح من الثانية، إجتماعية وتحب الناس. عندها "عبدالعزيز" إللي عمره 3ونص و "أحمد" إللي عمره سنتين وزوجها أسمه "فهد".

لولوة: عمرها 22 سنة، وهي بطلة قصتنا مب بيضة وايد مثل خواتها، لكنها حبابة ومرحبانية خصوصاً مع النسوان الكبار، تحبهم وتقدرهم وهي إللي أمها تعتمد عليها في أمور البيت وكانت هي إللي تمسك أخوها الصغير من كان عمره شهر إذا أمها بتطلع _إلي هو خالد، أما أحين فهي متزوجة من إماراتي أسمه "مبارك" من معارفهم بس من بعيد. عندها "سلطان" وعقبه بسنة وأربعة أشهر يابت "شوق" وماشالله عليهم عيالها جميلين كل واحد يقول الزود عندي ماخذين ملامح الأبو وأهله وشوي من أهل لولوة يعني شي perfict.

عبدالله: عمره 20 سنة، شخصية حبوبة، وغشمري من الدرجة الأولى وحتى كلامه يعجبكم، وماشالله عليه ريال ينشد به الظهر، وماعليه قصور وخدوم وماشالله عليه طول بعرض ماخذ ملامح أمه وأبوه يعني جميل وهو حالياً يدرس في الجامعة.

لطيفة: 13 سنة في الصف الأول إعدادي وهي ساذجة لدرجة ماتصورونها، ودايماً خواتها يقولون الله يعين إللي بياخذها؛ لأنها باردة وماتعرف تتصرف بس أنها جميلة صايرة نسخة مصغرة من الهنوف و أخذت الجمال من أهل أمها.

إبراهيم: 12 سنة، صج أنه أسمراني لكنه جميل ما شالله عليه عيونه مكحله وشوي وساع وشعره ماشالله تبارك الله ناعم وذكي خصوصاً في الإنجلينزي خدوم يعجبكم.

خالد: آخر العنقود وإللي الكل يموت عليه من صغرته؛ لأن حركاته تينن عمره 5 سنوات ونص، والسنة اليايه بيروح صف الأول، ولولوة تعتبره ولدها الأول لأنها كانت تحبه وأغلب الأوقات عندها ،ووايد تدلعه ويوم بتروح عنه وايد تأثرت بس ماحبت تبين لأحد وهو بعد دووم يطريها.

بوعبدالله ماشالله مثل ماشفتوا الله رزقه بالذرية والحمدالله صالحة ولا في يوم قصر عنهم ومب مخلي في خاطرهم شي إلا سوا لهم إياه على قد مايقدر.

عنده 6 أخوان وأخت وحدة وإللي أسمها "مريم".



أحين ندخل في القصة:

قبل سنتين كان عرس الهنوف أول فرحة البيت، وماشالله كل أهل أمها وإللي أغلبهم خالاتها كل يوم تقريباً في بيتهم يساعدونهم، حتى خالاتها من كويت ومن الإمارات حضروا لها وساعدوها في كل شي وكان من أروع مايمكن _وقبلها باسبوع كانت ملجة أختها حصة فكانوا ورا بعض_ والحمدالله عدا على خير واليوم الثاني سافروا على اللبنان وعقبها بسنة تقريباً وزود كنا خلاص محظرين حق عرس حصة بس التعب أخف من عرس الهنوف لأن أهل المعرس تكفلوا بالمسرح وغيره من هاذي الأمور بعكس الهنوف إللي كان كل شي أحنا نسويه على ذوقنا لأنهم مايعرفون وفي تاريخ 17\7 كان عرس حصة وكان صراحة كلمة روعة شوي عليه لأن المسرح كان تحفة حتى مسرح خطوبتها كان حلو بس بالنسبة حق هاذا ولااا شي ماشالله عليهم فنانين صراحةً، وحصة ماشالله نورت الصالة كانت أميرة حتى الهنوف بس حصة غير؛ لأن مكانتها عندهم غير بحكم إنها كانت هادية وشخصية في البيت فكيف بتروح عنهم غير عن الهنوف إللي متعودين عليها، ومن بعد أسبوع سافروا لندن منها شهر عسل ومنها زوجها عنده دورة.
نروح حق لولوة إللي كانت مهتمه بدراستها وهي أصلاً معروفة من صغرتها بأنها شاطرة ودوم من المتفوقين فكان همها في دراستها بعد عرس حصة بفترة كانت العمة نازلة من الإمارات بحكم أنها عاشت فترة طويلة هناك أكثر من عشر سنين فعندها معارف كثيرة وغير أن بناتها الثلاث وولدها بعد ماخذين من الإمارات فكانت بين الفترة والثانية تنزل عندهم وهالمرة كانت غير عن كل مرة...
هالمرة الله يسلمكم كانوا طرف من أهل وحدة من بناتها تبي تنزل البحرين ومعاها رفيجتها من بوظبي واايد قريبة منها، وعمت لولوة تحبهم فعزّمت عليهم أنهم ينزلون معاها البحرين دام عندهم نية ومع بنتها إللي كانت بتنزل معاها، وفعلاً نزلوا وثاني يوم صادف أن لولوة كانت فاضية وماعندها شي، دراسة ومافي خصوصاً أنها في إجازة فما عندها شغل إلا غرفتها تعدل وتنظف فيها وكانت مخلصة سنة ثانية بالجامعة دخلت عليها أمها في غرفتها وكانت توها جاهزة بعد ماعدلت الغرفة

أم لولوة_ أم عبدالله: هايمه فاضية؟؟
لولوة: إي يمه تبين شي؟
أم عبدالله: لا بس يمكن بعدين باروح حق عمتج جان تبين تيين
لولوة: أنزين، بايي أنتي متى بتروحين؟
أم عبدالله: أنا باتصل حق أبوج لأنه قال بيتأخر وبعدين باروح يعني خليج جاهزة كلها دقايق وأحنا ماشيين
لولوة: أوكي بس بالبس دفتي(عباتي) وبانزل تحت

وبعد ربع ساعة تقريباً تحركت السيارة فيها لولوة وأمها إللي كانت تسوق ولطيفة وخالد أما إبراهيم فكان في بيت خالته إللي ساكنة في شقة مؤقتاً يم بيت لولوة وعبدالله طالع مع ربعه ووصلوا بيت العمه.

لولوة: يمه فشيلة كأن عندها ناس
أم عبدالله: يعني من بيكون عندها إلا بنات عمتج يلا طوفي
لولوة: أنزين بانزل خالد عنج، يله لطيفة نزلي

وخذت لولوة خالد وجدمت عن أمها مع لطيفة دخلت الصالة تفاجأت أن مب بنات عمتها إللي كانوا موجودين هاذي ناس غرب بس العمة تداركت الموضوع

العمة: هلا حبيبتي حيالله من يه
لولوة: الله يحيج عميمه

وراحت صوبها وسلمت عليها، وكذلك لطيفة وسلمت على الحريم إللي كانوا موجودين مع عمتها وقعدت معاهم ويسألونها عن أحوالها وأخبارها وشكبر هي، بعد دقايق دخلت أم لولوة سلمت عليهم وقعدت وسوالف معاهم وضحك ووناسة وأم لولوة عزمتهم عندها في البيت

العمة:لايمة مانبي نكلف عليج
أم لولوة: أفا عليج يا أم عيسى لا فيها كلافة ولاشي

كانت إللي تقرب حق بنت عمت لولوة أسمها موزة وإللي معاها أسمها مريم

العمة: مادري جانهم فاضيين باجر إنشالله بنييكم
مريم: نحن فاضيين باجر الحمدالله ماحد حجزنا بعدنا ههههه
موزة: بس عيل يا أم عبدالله باجر بنييج
أم لولوة: إنشالله على خير يالله عيل نشوفكم باجر إنشالله
العمة: وين تو الناس؟!؟
أم لولوة: والله محد في البيت وصلاح بيي عقب شوي
العمة: الله يعطيه الصحة والعافية سلمي عليه
أم لولوة: الله يعافيج إنشالله يوصل، يلا مع السلامة
الكل: مع السلامة
لولوة: يالله عميمه مع السلامة، مع السلامة خالوا مع السلامة

سلمت عليهم لولوة وهي طالعة. واليوم الثاني ماشالله أم عبدالله عازمة الكل والبيت ماشالله مترووس وموزة ومريم مستانسات على لولوة

مريم: لولوة فديتج تعالي شوي
أنا: آمري خالوا
مريم: مايامر عليج عدوا، بس أشوف الحريم يطالعونج، أقعدي شوي وبعدين قومي ساعدي أمج فديتج

أنا أنحرجت منها مع أني متعودة على اللمة ونظرت الناس لي شمعنه هالمرة؟!! يمكن لأني كاشخة بزيادة بما أن عندنا ضيوف؟!! مادري بعد.

ومرت الأيام وأبتدا الكورس الثالث وهاذي آخر سنة لي وفي أول أسبوع نزلت خالوا مريم ومعاها أختها عفرا راحوا حق عمتي وقالوا لها أنهم يبون يخطبوني حق ولدهم مبارك إللي هو ولد عفرا

عمتي: والله مادري شاقولج يا أم خالد إنشالله باتصل حق أمها ونروح لهم أحسن.
مريم: ما يخالف
عفرا: هي شكبر البنت ألحينه؟
عمتي: ألحين سنة ثالثة
عفرا: يعني آخر سنة
عمتي: إنشالله آخر سنة.

وأتصلوا في أمي وقالوا لها ورحبت أمي فيهم واليوم الثاني ياوا لنا

أمي: حيالله من يانا توه مانوّر البيت
مريم:منور بوجد هله فديتج، شحالكم؟؟ إنشالله بخير؟
أمي: الحمدالله بخير الله يسلمج
مريم: أم عبدالله ها أختي عفرا
أمي: يا مرحبا والله زارتنا البركة
عمتي: عفرا هاذي سارة أم عبدالله
عفرا: ماشالله تبارك الله، والله مايبان علها أنها أم
أمي: ههههههههه مشكورة حبيبتي من ذوقج وحيالله من يانا
عمتي: أم عبدالله هاذي أم مبارك أخت مريم
أمي: هلا والله حبيبتي شخبارج؟؟
عفرا: الحمدالله أنتي شحالج؟ وعلومج؟؟
أمي: والله بخير الحمدالله
عمتي:عيل وين البنات؟؟
أمي: والله الهنوف في بيتها وحصة تدرين بها محد ليحين مايات
عمتي: ولولوة وينها؟؟
أمي: يايه إنشالله ألحين

بعد أقل من عشر دقايق دخلت لهم في الميلس وكنت لابسة تنورة طويلة بما أن أول مرة الناس إييونا سلمت عليهم

أنا: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
أنا: هلا عميمة شلونج؟ شخبارج؟
عمتي: الحمدالله الله يسلمج حبيبتي
أنا: هلا خالتي_مريم_ شلونج؟
مريم: الحمدالله بنتيه أنتي شحالج؟
أنا: الحمدالله بخير
مريم: هاي أختي
أنا: هلا خالوا حيالله من يانا
عفرا: الله يحيج بنتيه شحالج؟؟
أنا: الحمدالله بخير يسرج الحال، شخبارج أنتي؟
عفرا: الحمدالله بنتيه بخير ونعمة
أنا: الحمدالله

وقعدنا وياهم وسوالف وغشمرة قعدوا عندنا تقريباً ساعتين من بعدها مشوا

عفرا: والله أني أرتحت للبنت وسوالفها، وأمها ماشالله عليها ولا كأنها أمها تبارك الرحمن والله ماجنهم إلا خوات
عمتي: إي فديت روحها صغيرة
مريم: إلا ماشفنا ولدها الصغير شو أسمه؟؟
عمتي: خالد
عفرا: ماشالله عندها أصغر بعد؟
عمتي: عمره خمس سنوات ونص
عفرا: الله يخليه لهم إنشالله
عمتي: عاد هاذي من يابته أمه وكله عند لولوة هاذي إللي شفتيها وااايد تحبه متعلقه فيه
مريم: ماشالله عليها
عفرا: فديتها والله صج أنهم عرفوا يربون
عمتي: لا ماشالله عليهم كلهم حبابين، بس هاذي من بدهم غير تحب اليهال ويحبونها شرحة تحب الناس والله شاقولج عنها الله العالم بغلاتها في قلبي
عفرا: لا فديتها يبان عليها
عمتي: شوفي يا أم مبارك وأنتي شاهدة يا أم جاسم والله لولا معزتكم عندي أن جان أنا ما خليتكم تخطبونها حق ولدكم؛ لأن هاذي البنت محبتها في قلبي غير ما تصورين شقد ولو لا إني واثقة فيكم أن جان ماجدمتكم على غيركم
عفرا: ماتقصرين يا أم عيسى الله يخليها لكم إنشالله ويخليكم لها وإذا الله كتب وصار نصيب إنشالله البنت في عيونا تطمني يالغالية
عمتي: إنشالله على خير

وبعد أسبوع أتصلت عفرا بعد ما خذت الرقم من عند عمتي حق أمي أنها تبيي تيينا في موضوع، أمي رحبت بزيارتهم وبعد أسبوع ياوا بيتنا وطلبوني حق ولدهم وأمي قالت لهم يعطونا فرصة بس عشان نسأل عن الولد ونعرف راي البنت، وهم وافقوا ومن بعد ماراحوا ياتني أمي وخبرتني عنهم أنا تفاجأت مب مصدقة وقالت لي أفكر في الموضوع أول شي حسيت بأناسة بس عقب تذكرت أن إذا وافقت بافترق عن أهلي، وخصوصاً خلودي ماقدر على فراقه فديت روحه باامووت، وأنا أفكر غرغرت عيني عيل كيف باجر إذا رحت عنه؟؟! ورحت حق أمي ناديتها وقالت أنها بتييني في غرفتي ورحت غرفتي وبعد قليل هي ياتني

أمي: ها لولوة؟
أنا: يمه بس كنت أبي آقولج عن هاذيلين إللي يايني
أمي: شفيهم، إلا تعالي أنتي عرفتي من ولا بس جذي إيه إيه على الخالي؟!؟
أنا: من قلتي؟
أمي: مريم وعفرا إللي ذاك اليوم ياوا مع عمتج
أنا: إيه عرفتهم عرفتهم
أمي: إنزين أحين شفيهم؟؟
أنا: هاه ولا أقولج بعدين
أمي: شوفي أنا مابي أغصبج على شي لأن هاذي عمر مب يوم ولا يومين بعدين تقولين لا مابيه هاذي مب لعبة فكري على راحتج وصلي صلاة الإستخارة وعقب ردي علي
أنا: إنشالله

وطلعت من عندي وأنا إللي كنت مجهزه لها الرفض لكن من بعد ماعرفت من هم إللي يايني ماحبيت أني أرفض على طول لأن أعرف عمتي مابتجدم بأحد إلا إذا كانت عارفته من الزين بحكم محبتها لي، ونفس ماقالت أمي أول يومين كنت أفكر ووافقت مبدئيا بس كنت مترددة بسبب أن إذا باجر الله كتب وصار نصيب أني لازم باتغرب باروح الإمارات، فلذلك صليت الإستخارة عسى ربي يهديني حق الشي الصح والحمدالله بعد فترة حسيت براحة من ذي الموضوع وأمي بعد كانت مرتاحة لأنها صلت الإستخارة معاي وبعد أسبوعين تقريباً ردينا عليهم بالموافقة بس إللي ما توقعت أنه يصير أن اليوم الثاني على طول من بعد الموافقة أهل المعرس _إللي قالت لي أمي أن أسمه مبارك _ نزلوا البحرين من الفرحة عشان يبون يحددون كل شي ويتفاهمون أنا ضحكت صراحة عليهم

أنا: يمــه من صجج؟؟
أمي: أي والله عمتج أتصلت فيني وقالت لي أنهم نزلوا البحرين الصبح وعقب يومين بييوون عندنا
أنا: إنزين ماقلتي لي؟؟
أمي: شنو؟
أنا: عنده خوات؟ أخوان؟ شي ماشيات؟؟
أمي: ههههههههه لا ماعنده أخوان بس عنده خوات
أنا: شسمهم؟؟
أمي: كأن قالت لي عمتج أن عنده فطيم وعايشه متزوجات ونورة تدرس
أنا: لا زين زين
أمي: بعد في أسأله ثانية؟؟
أنا: لابس خلاص، إنزين شالبس لهم؟؟
أمي: لبسي نفنوف عرس، بعد شتلبسين يعني؟!! بدلة عادية
أنا: يمــااااااه ما عندي بدلات يعني أقعد لهم ببانطلون؟؟
أمي: أفففففف خلاص باجر العصر بنطلع ناخذ لج
أنا: إيه إنزين

اليوم الثاني الصبح أمي راحت تشتري أشيا ناقصتها حق الميلس وغير إللي حق المطبخ ورحنا خذيت لي بدلة تنورة وبلوزة من قطعتين بس كشوخي.

عبدالله: ها الندي؟
أنا: هلا my brother شخبار؟
عبدالله: تمام ها إللي يقولون بتودعين وبنفتك منج؟!؟؟
أنا: بسم الله علي
عبدالله: ياااه باجر بيونج وتقولين بسم الله علي؟!؟!!!
أنا: هههههههههههههه هههههههههههه حسبي الله على إبليسك الناس يقولون بتعرسين مب بتودعين
عبدالله: نفس الشي يعني شتفرق؟؟!!
أنا: يالغبي إلا تفرق بتودعين كأنها بتودع بتموت لكن بتعرسين غير يعني فيها عرس
عبدالله: أها يالفهيمه، أنزين شنو إستعداداتج؟؟
أنا: nothing
عبدالله: ماصدق
أنا: يعني شتبيني أسوي؟ أدش المطبخ من اليوم أطبّخ لهم ولا أفرش لهم الزولية الحمرة؟؟
عبدالله: يالبلهه قصدي النفسية؟!؟
أنا: مادري عادي بس حاسة بشوووية خوف
عبدالله: إيـــــــه يا لولووه شويه هااا؟؟ وباجر بتقولين بطني وريلي بتراجفين
أنا: آآآآآآه شدعوة مقصبة بادش مب ميلس
عبدالله: إيـــــــه والريّل يتصبب عرقات ويمش فيهم
أنا:ههههههههههه هههههههههههههه ههههههههههههه شله؟!؟
عبدالله: هههههههههه ههههههههههههههه لا يعني نفس إللي قبله
أنا: ههههههههههه ههههههههههههه هههههههههههههه لا لا إنشالله أحسن منهم
عبدالله: أتمنى ذلك
أنا: إنشالله بتشوف
عبدالله: أوكي يلا بااي
أنا: وين بترووح؟
عبدالله: باطلع شتبين؟
أنا: إلا تعال لايكون باجر إذا بيون تأخر عبوود ترا باذبحك
عبدالله: وإذا تأخرت يعني شبيصير
أنا: عبوود بلا لعانة أولاً أبوك بيعصب ثانياً مب حلوة في حقنا تفشلنا جدام الناس
عبدالله: أقول سكتي الله يخليج، شوفي أكاني باقولج عشان خواتج قعدوني في البيت وماخلوني أطلع وريالهم يتأخرون سنة على ماييون إن سوا ريلج هالحركة عاد كيفه خلي إبراهيم يقعد له
أنا: لا إنشالله صدقني أنه مابيتأخر
عبدالله: أنتي هــــــــــي لايكون تحاجينه وأحنا ماندري؟؟
أنا: آنــــــه؟!!؟
عبدالله: كل ماقلت لج شي قلتي لي لا أهوه غير وأهوه غير ولا تأكد بعد أكيد إلا تحاجينه ومتفقة معاه
أنا: هـــــــــــي أنت أستح على ويهك عاد، مصختها صج ماتنعطى ويه أقول أذلف سخيف واحد أقصوره لا هو ولا عشرة غيره أرفع لهم سماعة
عبدالله:هههههههههههه ههههههههههه ههههههههههه

قمت عنه ورحت فوق واليوم الثاني طبعاً من الصبح أحط وأشيل مع الخدم نعدل ومن بعدها رتبت روحي وكشخت وعلى الساعة 6 ونص تقريباً جهزت طليت على عبدالله كان يضبط روحه وشافني

عبدالله: ها جاهزة
أنا: إيه
عبدالله: شوفي أمج قالت أنهم عقب صلاة العشا بيكونون موجودين وأنا باروح أصلي مع أبوج أن رجعنا وماشفناهم ياويلج لا أخليهم يولون
أنا: أعصابك حبيبي، شوي شوي، عدال على روحك
عبدالله: هذاني قلت لج
أنا: يصير خير أنت توكل على الله أحين
عبدالله: يلا بااي
أنا: باي

وطلع ويا أبوي راحوا المسيد وعند الباب تلاقوا مع الرياييل ومن بعد مادخلوا الرياييل الميلس دخلوا النسوان في الصالة و قعدت أمي وياهم وسألوا عني؛ لأني كنت فوق مع خالد ورنة لي أمي عشان أنزل، ونزلت لهم مستحية أحس أن أذني صارت مدخنة
سلمت عليهم، كانت خالوا مريم وعفرا وفطيم و عايشه ونورة إللي يايين قعدت معاهم ويسولفون وأنا مستحية، وأهمه أبد مانزلوا عينهم من علي عقب شوي تحمحم عبدالله عند الباب ونادى أمي إللي راحت له

أمي:ها عبدالله؟
عبدالله: يلا وين بنتج؟!؟؟ بابا يقول خلها إتيي أحين
أمي: ليش من في الميلس؟؟
عبدالله: محد إلا أنا وبابا وهو بس، أبوه و ريال خواته قالوا بينطرون النسوان برع على مايشوف لولووه
أمي: إنزين
عبدالله: قولي حق النسوان يطلعون
أمي: إنشالله

وياتنا أمي وقالت أن الرياييل يتريونهم برا وأن محد في الميلس إلا مبارك ويا عبدالله عشان يشوفني، لبست عباتي وطلعت معاهم برا دخلت الميلس وعبدالله وأمي وخالوا عفرا معاي وأول من تكلم خالوا عفرا إللي كلمت مبارك

خالوا عفرا: شوف أمـيـه وأنا أقولك جدامها تراها بنت ما تعوض، وأنها والله دخلت قلبي وحبيتها
أمي: من طيبج حبيبتي
خالوا عفرا: لا والله غناتي من طيبكم أنتوا، والله أن إللي يشوف هالويوه السمحة ما يلقى وراها إلا كل خير
أمي: ماتقصرين فديتج
خالوا عفرا: بنخليكم الحينه وأم عبدالله هاذه بتظهر معايه

و ظهروا مع بعض وعبدالله قعد على صوب في آخر الميلس ومبارك إللي بدا بالكلام

مبارك: شحالج؟
أنا: الحمدالله بخير
مبارك: قالوا لي أنج تدرسين، شو تدرسين؟؟
أنا: أدرس C.S (Computer science)
مبارك: هيه ماشالله، بالتوفيق إنشالله
أنا: وياك
مبارك: يالله فديتج أخليج مع السلامة
أنا: مع السلامة

وطلع وبقيت أنا وعبدالله

عبدالله: ها شعنده؟ شيقول؟؟
أنا: ماقال شي

ومشيت عنه ودخلنا الصالة وقعدنا

أبوي: ها شلون شفتيه؟؟ زين؟!!
أنا: ههههههه إيه زين بس ما يناسبه أسم مبارك
أبوي: والله يا يبه مايهم الأسم كثر ماتهم أخلاقه ودينه
أنا: أنزين أنت شتقول؟!!!!؟
أبوي: والله أنا أشوفه خوش ريال ومايعيبه شي ويوم سألنا عنه الكل مدح وشكر فيه والحمدالله ما عليهم قصيرة ومثل ما أنتي عايشه هني بتعيشين هناك بأذن الله معززة مكرمة ماعليج قصور إنشالله
أنا: إللي تشوفه
أبوي: على خير إنشالله
أمي: شقالج؟؟
أنا: ماقال شي
عبدالله: ياااه ماقالج شي
أنا: يعني شبيقول؟ بيقول شعر مثلاً؟؟
أمي: هههههههههه هههههه عيل شقال؟؟
أنا: شخبارج وشنو تدرسين وعقب يوم بيطلع بكل ثقة مايستحي يقولي فديتج
الكل:هههههههه هههههههه
عبدالله: شقلتي له؟
أنا: يعني شتبيني أقول له؟ أتغزل فيه؟؟ قلت له مع السلامة وبس
عبدالله: باااااااال
أنا: لا مادري عيل شتبيني أقوله
أبوي: هههههههه بس خلاص أنتي وياه

أنا قمت عنهم ورحت غرفتي وكنت مستانسة، تبون الصج الحمدالله طلع عكس ماتوقعته أنا خفت يكون أسمر غامج وتعرفون من ذي الأمور خخخخخخخخخ بس الحمدالله طلع حنطاوي وعيوووونه آآآخ تينن وخشمه حلو وكله على بعضه على بعضه على بعضه حلو حتى خواته حلوين بس بعد هو أحلى خخخخخخخخخخخ

ردت أمي عليهم عقب أسبوع إني موافقة، وراح أول أسبوع ودخلنا في الثاني إلا خالوا عفرا متصلة عشان يبون يحددون متى الملجة، أنا أنصدمت بس عقب ضحكت لأنه تنرفز مني، قبل فترة أتصل على تلفون أمي وكان يبي يسلم علي ويسألني إن جان آبي شي أو لا فأول شي كلم أمي وعقب قالها جان يقدر يكلمني أو لا وماردته عطتني أكلمه، وكلمته وسألني وقبل لاصك التلفون طلب مني رقمي قلت له آسفة عقب مانملج قالي أوكي، صكه وهو متنرفز من جذي ما أستغربت ردة فعله بس أمي قالت لهم على الأقل يعطونا شهر وهم وافقوا؛ لأن كل إللي علي الفستان وأعزم أقرب الناس لي من الأهل لأنها مجرد حفلة عائلية، والشبكة وغير هالأمور عليهم وأفتكينا أحنا كنا شايلين هم هالأشيا والحمدالله طاح عنا، ورحت السعودية وخذيت لي قطعة وفصلتها في البحرين عند محل "الأولى" وطلعت رهيبة وبنفس يوم عيد خلودي خليت ملجتنا إللي هو تاريخ 11\10 مع أنه كانوا يبونه 10\10 بس أنا رفضت، ويوم عرفوا السبب وافقوا وتمت الملجة إللي كانت في فندق على خير، بس إللي ضحكني إني أنا كنت في الغرفة أنتظر إيي مبارك فوق عشان يصورونا عقب ننزل تحت، ويوم ياني فوق _كانت معاي خالتي وأختي_ أستانس علي لأني كنت محلوة ومتغيرة والمصورة تصور ودخلت خالتي عفرا سلمت علي وقالت أن ننزل الحين

مبارك: أنزين أنتوا جدموا ونحن وراكم
أنا: لا لا أحين بننزل نحن

قالي بصوت واطي
مبارك: ممكن تسكتين أباج أنا، أبا أقولج شي

رديت عليه بنفس مستوى الصوت

أنا: لا لا ليش نتأخر بننزل الحين يلا

وتحركت عنه وهو يشوفني بنص عين وأنا أقول الله يستر وهو يقول يا هي ليلة!!!!؟
ونزلنا تحت في درب خاص لنا بحيث ما ألبس عباتي ودخلنا القاعة، تعرفون أنتوا يعني شلون تكون الأجواء في هالمناسبة وقعد شوي لبسني الشبكة ومن بعدها مشى، وقعدت أنا لي الساعة 11 ونص ومن بعدها قمت وتقريباً كل الناس مشت و رحت ركبت فوق الغرفة عشان آخذ عباتي، ولطيفة يات معاي فتحت الباب دخلت؛ لأن خالوا عفرا كان عندها المفتاح بس ماشفت أحد في غرفة النوم، قلت حق لطيفة تنتظرني في الغرفة الثانية إللي فيها التلفزيون وكان مبارك موجود وأنا مادري وأشر حق لطيفة أنها تسكت، وسكتت أختي الغبية وأنا على نياتي أفتح وأسكر في الكبت وأنا مستانسة أغني رايحة الأخت

أنا: وشلون مغليك؟ وأنت الذي علمتني حبك يا هاجسي عشقي لعيونك أسأل وتقرا الجواب في ناظر عيوني تصوير لأجمل عذاب حبك يا مفتوني وشلون مغليك وشلون مغليك..

دخلت الله يعزكم الحمام أتأكد من أن شيلتي عدلة وطلعت أواصل أغنيتي وأنا ألبس العباية

أنا: تلقى حياتي كلها لذة غرام أممم لذة غراااام مهما سهر طرفي أو جارت ظروفي أو عشت أنا الحرمان تلقى حياتي كلها لذة غرام

وطلعت ولبست عباتي وقبل لا أسكرها أفتريت بها وتطيح الشيلة مرة ثانية (الحمدالله والشكر خباااااااال ههههههههه)

أنا: يا يا عذب الصفات يا كل الحياة صبرك علي هذا قليل مهما جرى من تضحيات هذا قليل خلّ السهر لعيون من حبك خل العيون إللي لها عشقي تبات هذا قليل....

مبارك: الله الله على الصوت الحلو

أنا وقفت في مكاني متيبسة، ياتني غصة، بغيت أصيح؛ لأني كنت ماعطته ظهري وأسكر عباتي من تحت وأعدل الشيلة عدل، ألتفت له ما تتخيلون شكله جنااااااااان وربي جنان لأن عليه كندورته بس فاتح أول عقمين (زرارين) ولابس القحفية وشعره طالع من تحتها بس أنا إللي فيني أقوى من إني أبتسم له، وتقرب صوبي وأنا تجمدت خلاااص لين ماحط إيده على جتفي واليد الثانية ميود بها حنجي ورافع راسي ويطالعني في عيني

مبارك: ماشالله عليج شو ها الزين كله؟! الحمدالله أن ربي خلاج من نصيبي جمال وأخلاق ودين وفوق ذا كله صووت!! لا لا صراحة أنا ماستحمل ياويل حالي أنا

من الإحراج نزلت راسي

أنا: من ذوقك

وطفت عنه والويه يطشر ألوانه ورحت عند الباب إللي يطل على الغرفة الثانية

أنا: لطيفة يلا قومي بنروح بسرررعة
لطيفة: إنشالله

وجدمت لطيفة جدامي وعند الباب يودني وأنا كنت ماعطيته ظهري همس لي في أذني

مبارك: تصبحين على خير يا أحلى عرووس

وييت باطلع رد مرة ثانية قبضني وهل مرة ألتفت عليه وويهي صج صج أحمررررررر

مبارك: هههههههه شو ويهج جلب طماطة؟؟!؟

آآآآآآآآآخ ويهي بااامووووووت بس حطيت عيني على يده أبيه يفجني وشافني

مبارك: أنزين مابتقولين لي على الأقل تصبح على خير؟؟
أنا: تصبح على خير

و ورررررر على برا ولطيفة أشوا إللي كانت تنطرني جان باذبحها بعد، ونزلنا تحت سلمنا على أهله ومشينا و رجعنا البيت، على الساعة ثنتين إلا شي التلفون يرن شفت الرقم بس ماعرفته أممممم أحترت أرد ولا لاء؟!!!!!!! الرقم من داخل البحرين وشي كشخه يلا باسمي بالرحمن وبارد عليه الله يستر ياربي مافينا على المشاكل

أنا: نعم؟؟ << طلعت بخوف
المتصل: الشيخة نايمة؟؟
أنا: أخوي من بغيت؟
المتصل: لا عفواً أنتي نايمة؟؟
أنا: يعني أنت شرايك إللي تتكلم صاحية ولا نايمة؟؟؟؟
المتصل: لا الشيخة بس قلت آبي أكلمج وماحصلت أحسن من ذي الوقت
أنا: نعم؟؟ خيـــــر؟؟؟
المتصل: إي نعم إللي سمعتيه هالوقت محد بيزعجنا أهلج راقدين ومحد عندج
أنا: الشرهه مب عليك على إللي قاعد يسمعك

وخبط التلفون في ويهه، أنقهـــــــــــــــرت حسيت أني ودي أتصل له وأمسح فيه الأرض بس كرامتي ماتسمح لي أني أنزل من مستواي حق ناس مايسوون، بس وين أرقد راحت النودة من القهر وتوني منقلبة بارقد إلا تلفوني رن مرة ثانية وشفت الرقم نفسه هو طنشته ورد مرة ثانية وثالثة ورابعة ماخلاني أرقد ورديت عليه

أنا: وبعدين يعني يا أخي ألتعن في أي داهية ماتبي ترقد غيرك يبي يرقد صج ناس ماعندها لا أدب ولاذوق

وتوني باسد الخط إلا

المتصل: صبر صبر صبر
أنا: نعم شتبي؟؟ أنت واحد ماعندك سالفة روح شوف ناس مثلك وشرواك يجابلونك مع السلامة
المتصل: صبري يا بنت الحلال
أنا: نعم؟؟ مانرقد يعني؟؟
المتصل: بلى فديتج بس هدي
أنا: شوف وقسماً بالله أن ماحسنت ألفاظك لا أسويلك قضية أوديك في ستين داهية تاخذك ماتردك



المتصل: صبر صبر صبر


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 16-07-2008, 03:07 PM
newlife_088 newlife_088 غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد : بحر حبي


أنا: نعم شتبي؟؟ أنت واحد ماعندك سالفة روح شوف ناس مثلك وشرواك يجابلونك مع السلامة
المتصل: صبري يا بنت الحلال
أنا: نعم؟؟ مانرقد يعني؟؟
المتصل: بلى فديتج بس هدي
أنا: شوف وقسماً بالله أن ماحسنت ألفاظك لا أسويلك قضية أوديك في ستين داهية تاخذك ماتردك
المتصل: بل بل هههههههههههه هههههههههههه تراج منتي بهينة لولوة أنا مبارك

أنا ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ويهي حطوا عليه ماي بتسمعونه يسوي تشششششششش خخخخخخخخخخخخخخ

مبارك: ألووو لولوة؟
أنا: نعم<< أهمس من زود ما الصوت راح من الصدمة والعين إللي مبققة
مبارك: ههههههههه ههههههههههههه ههههههههه شو فيج؟؟ وينه صوتج؟؟
أنا: أحم ها لا ماشي موجود
مبارك: فديت والله إللي يدافعون عن روحهم الحمدالله طمنتيني أن ماحد يقدر عليج
أنا: مبارك أسمح لي بس شالسخافة ذي؟؟
مبارك: ههههههه هههههههههههههههه شو عرفني أنج مابتعرفين صوتي؟؟
أنا: لا والله؟!! ليش أنا كنت مطيحة إتصالات فيك من قبل؟؟
مبارك: هههههههههههه ههههههههههههههه ياريت إلا حاقرتني من الزين
أنا: إنزين؟
مبارك: شو طردة؟؟
أنا: أنت شرايك؟
مبارك: لولوة دخيلج شوي باسولف معاج وبعدين سكري عني
أنا: مبارك والله باسولف معاك وأضحك بعد بس مب أحين مرة ثانية والله تعبانة

ماخلصت من ذي الكلمة إلا العبرة خانقتني أي كلمة زيادة بانبط وهو ماشالله حس أن الصوت تغير

مبارك: لولوة؟؟
أنا: هممم
مبارك: لولوة شو فيج؟؟

دموعي بدت تتحدر على خدي بس دمووع بدون صوت

أنا: مافيني شي
مبارك: حلفي قولي والله أن مافيج شي
أنا: وأنا أقولك مافيني شي ليش أحلف؟؟!!
مبارك: لا بس صوتج
أنا: مافيه شي

خداي يخدي أبليسي عقب هالكلمة شهقت من الصياح

مبارك: لولوة شو فيج؟؟ بلاج حبيبتي تصيحين حد مزعلنج؟؟؟؟؟؟؟؟
أنا: لاا
مبارك: ليش من شو تصيحين؟؟
أنا: خلاص مبارك مافيني شي
مبارك: لولوة والله أنج تقولين لي
أنا: والله ماعرف ماعرف

وصكيت التلفون في ويهه وأنتابتني نوبة بكاء مرة وحده تميت خمس دقايق ومن بعدها رحت غسلت ويهي وتعوذت من أبليس، يودت القرآن وقعدت أقرا سورة الرعد ووصلت لي الآية إللي يقول فيها سبحانة وتعالى: " والذين تطمئن قلوبهم بذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب".وتوني رافعة راسي إلا تلفوني يرن رقم مبارك رديت عليه وصوتي شوي مبحوح

أنا: ألوو
مبارك: لولوة؟؟
أنا: هلا مبارك
مبارك: لولوة ممكن تنزلين شوي؟
أنا: ليـــــــش؟
مبارك: أنتي أنزلي تحت بتعرفين
أنا: ليـــــــــــــش؟؟؟؟؟؟؟
مبارك: لولوة حبيبتي الله يرضى عليج سمعي كلامي وأنزلي
أنا: إنشالله

لبست جلابية وعبايتي على جتفي والشيلة على راسي ونزلت تحت إلا متصل فيني مرة ثانية

أنا: ألو
مبارك: شو وينج؟؟
أنا: أنا باطلع الحوش الحين
مبارك: فتحي باب السكة بسرررعة
أنا: ليش أنت برع؟؟
مبارك: لولوة!! أفتحي شو هالسؤال؟!
أنا: إنزين

وفتحت الباب إلا هو واقف جدامي متخصر ومتساند على صوب شكله يضحك أبتسمت له ورد لي الإبتسامة

مبارك: ممكن أدخل؟؟
أنا: إي أكيد تفضل

ودخلته الميلس وييت باطلع عنه ومسكني من يدي

مبارك: وين رايحة؟؟
أنا: باييب لك شي تشرب
مبارك: درينا أنج تعرفين السنع بس أحين مو وقته أنا أبا أكلمج الحينه
أنا: آمرني؟ وبعدين هالحزة أحد يطلع؟ ما يصير تأجل السالفة حق باجر؟؟
مبارك: لولو أنتي خليتي فيه عقل؟؟! أكلمج تصيحين وتسكرين الخط وبويهي، وأدري أن لو أتصلت بج مرة ثانية مابتردين

نزلت راسي أفتشلــــــــــــــت هاذي وأحنا تونا مالجين جذي عيل باجر شباسوي؟!!؟

مبارك: أنزين الحينه شو فيج؟؟ شو إللي صيحج؟
أنا: مادري
مبارك: كيف ماتدرين ؟؟
أنا: ماعرف
مبارك: عيل منو إللي يعرف مثلاً أنا؟؟
أنا: مادري
مبارك: شو إللي مضايقنج؟؟ قولي فديتج لا تستحين
أنا: مبارك لو سمحت هاذي آخر مرة تسوي لي هاذي الحركة البايخة شنو قصدك منها تختبرني إن جان أكلم غيــرك مثلاً؟؟ حط في بالك إن أهلي مربيني على السنع والأدب وإذا ماحشمت حد وماخفت من ربي على الأقل أستحي من أهلي إللي مالهم ذنب باجر الناس تتكلم فيهم
مبارك: لولوة فديتج أنا ماكان قصدي شي بس أنتي إللي كنتي معصبة ماعرف شو فيج؟!؟؟
أنا: يعني بذمتك واحد متصل حق وحدة في أخر الليل وهي ماتعرف رقمه شتبيها تسوي له ترحب به مثلاً؟؟
مبارك: هيه إذا كان ريلها مثلاً
أنا: لا والله وإذا ماكنت تقدر تميز صوته وتعرف؟؟
مبارك: تسمع إللي بينقال لها بعدين تسوي إللي تباه
أنا: لا والله؟؟ أحلف أنت بس؟!!؟
مبارك: ههههههههههه هههههههههههههه هههههههههههههه أنزين خلاص السموحة منج مانكررها التوبة
أنا: مقبول أعتذارك وهاذي آخر مرة وإيـــه عطني أرقامك مال الإمارات بعد باجر تتصل لي سبحان الله عاد والله ذيك الحزة لو تتصل من رقم غريب لو تموت مارديت عليك
مبارك: ههههههههه هههههههههههههه ههههههههههههه بل
أنا: والله كيفك هذاني قلت لك

وطلع لي ورقة من جيبه ووقلم وكتب لي أرقامه

مبارك: إنشالله الشيخة أنتي تامرين أمر، تفضلي وها أرقامي كلها كتباناها لج
أنا: مشكور

وقمت باروح آييب له شي يشربه وحسيت بيوع فرحت طليت عليه بسرعة

أنا: شوي وباييك لاتروح إنزين
مبارك:هههههههه ههههههههه إنشالله

ورحت عنه وبسرعة بسرعة حطيت سندويشات فيهم جبن في التوست وعقب قطعتهم مثلثات وحطيت 2 عصير برتقال وعصير منجا وعاد هو كيفه إللي يحبه ياخذه أنا أهم شي حطيت لي برتقال وشلت الصنية ورحت له

أنا: إنشالله بس مب شبعان؟
مبارك: لا والله إلا يوعان ماكلت شي
أنا: بس عيل أكل معاي
مبارك: ماتقصرين فديتج، ياسلام

وحطيت الصنية وكلنا، أنا كلت سندويشتين وهو ماشالله 3

مبارك: فديتج والله ماقصرتي
أنا: تبي عصير منجا ولا برتقال؟؟
مبارك: أنتي شو باتشربين؟؟
أنا: برتقال
مبارك: شعنه؟
أنا: المنجا ثقيل في الليل وخصوصاً إذا بترقد بيغث عليك
مبارك: هههههههههه ههههههههه هيه والله عطيني برتقال شراتج
أنا: تفضل

والحمدالله شبعنا وسوالف وعلى الساعة أربع إلا أنا خلاص ماشوف إللي جدامي بدت عيني تغفي

مبارك: حبيبتي سيري داخل نامي أنا باسير عنج
أنا: لا لا أنا صاحية عادي عادي
مبارك: أي صاحية فديتج قومي قومي عن تطيحين
أنا: إنزين

وطلعت عنه حتى ماوصلته من زود التعب لي اليوم الثاني قمت الصبح بنشاط وأبتسم نزلت حق أمي

أنا: صباح الخير
أمي: هلا صباح النور
أنا: شنو مسويين؟؟
أمي: بلاليط وبيض وفي جبنه وخيار وطماط
أنا: تدرين أممم بس باحط لي بلاليط
أمي: أنزين

وحطيت لي وتريقت إلا تلفوني يرن وأنا مطنشته لأنه على الرنة العادية مب محدد من المتصل

أمي: ردي عليه ماتسمعين
أنا: أوووه يمه الواحد يتريق متصلين من الصبح شله؟؟ خلهم يولون
أمي: أنا بارد عليه
أنا: شوفي من؟! إذا شخص مهم عطيني
أمي: أنزين

وردت عليه وراحت عني بعيد شكيت في السالفة بس ماحبيت أبين فضولي بس لا تأخرت رحت لها إلا صاكه التلفون

أنا: مــن؟؟
أمي: لا كانوا يبوني
أنا: من؟؟
أمي: بس خلاص

ورن التلفون في يدها

أمي: هاج تلفونج ردي
أنا: أفففف ماعرف رقم من؟؟ وين ذي 79؟؟
أمي: شدراني خبري بج أنتي إللي تعرفين
أنا: أممممم جنه المنطقة الدبلوماسية خله نرد على وعسى فايزين في شي
أمي: نطري
أنا: هههههههههه هههههههههههه

ورديت على التلفون اللي خلاص بيبند

أنا: ألو
مبارك: لا تو الناس خليتيه بعد شوي
أنا: ههههههههههه هههههههههههههههه ههههههههههههه ، يمـــــــــه فزت فزت
أمي: حلفي
مبارك: شو السالفة؟؟ فايزة؟؟
انا: أي والله فزت بصوت مبارك خخخخخخخخخخخخ
أمي: هههههههههه هههههههههههه الحمدالله والشكر
مبارك: شو حظرتج تتمسخرين
أنا: لا والله حشى كنت أقول حق أمي ماعرف من رقمه بس جنه المنطقة الدبلوماسية خلني أرد عل وعسى أطلع فايزة بشي والحمدالله فزت بصوتك على الصبح
مبارك: فديتج والله، شو تسوين؟؟
أنا: وااي؟؟
مبارك: من مساعة أتصل ماحد يرد
أنا: آآه انا كنت أتريقد ومطنشه لأن مب رنة مخصصة ترن لي عادية فما حبيت أرد
مبارك: عفية عليج شطوووووووورة
أنا: ههههههههههه أكيد أكيد أفا عليك
مبارك: ههههههههه إنزين شو خلصتي لو بعدج
أنا: أممممممم تقريبا
مبارك: بسج
أنا: ياااه ، يماااااااااه شوفيه شيقول لي
مبارك: أششششش شو بعد يمااااااه بتخبرينها يعني
أنا: أيـــه
مبارك: هيه خبريها يلا
أنا: أتحداني؟؟ انزين يماااه يمااه
أمي: نعم شعندج؟؟
أنا: يمه مبارك يقولي لا تاكلين بسج
أمي: شله يا مبارك خلها تاكل دام الله هاديها
مبارك: خس الله أبليسج من بنت
أنا: هههههههههه ههههههههههههه عشان مرة ثانية ما تحداني
مبارك: شو أسوي بج أنا؟!! حطيه على السبيكر
أنا: مابي مابي
مبارك: لولوة
أنا: نعم؟؟
مبارك: يلا فديتج حطيه على السبيكر
أنا: هههههههه هههههههههههه إنزين

وحطيته على السبيكر ورحت صوب أمي

أنا: يلا حطيته على السبيكر
مبارك: وينها عمتي خلها تسمعني؟
أنا: قول أكاهي تسمعك
أمي: هلا مبارك
مبارك: هلا عمتي شحالج؟؟
أمي: الحمدالله بخير
مبارك: عمتي بلاها بنتج هاذي؟؟
أمي: شدراني يا يمه
أنا: شفيكم أحين أنتو؟؟
مبارك:عمتي أنا شو قلت لج؟؟
أمي: إيه إللي قلت له من شوي؟؟
أنا: يعني مساعة كنتي تكلمينه؟؟
مبارك: هيــه لأن حرمتي ماتبى ترفع السماعة عمتي فديتها كلمتني وجبرت بخاطري
أنا: هههههههههه هههههههههه بس عيل هاج يمه التلفون باروح أكمل ريوقي
مبارك: لولواااااا
أنا: نعم؟
مبارك: عمتي مسكي بنتج
أمي:هههههههه مسكتها
مبارك: لا تتريقين أنا باييج بنطلع نتريق
أنا: أها أمممممم بافكر
مبارك: عمتي شو بعد؟؟
أمي: ماعليك منها أحين بتروح تجهز تعال أنت وماعليك منها
أنا: مب على كيفكم مابي أروح باكل بلاليطج يبي أيي أهو ويتريق عندنا
أمي: أي والله تعال أنت وتريقد عندنا أحسن من بدال أكل المطاعم
مبارك: أفا يا عمتي أباج عون طلعتي فرعون
أنا: ههههههههه ههههههههههههه يلا نترياك
أمي: لا فديتك بس والله أحسن من أكل برع
مبارك: خلاص مسافة الدرب وياينكم
أمي: حياك الله

وسكرت التلفون عنه ووقامت أمي تجهز وياي الصنية له

أنا: يمه يحتاي أبدل ثيابي؟؟
أمي: ليش؟
أنا: أنا توني متسبحة ومبدلة يحتاي بعد؟؟
أمي: أشوف، لا لا زينه بدلتج عاد أنتي ياحبج حق التبديل
أنا: هههههههههههههه ههههههههههه

وعقب عشر دقايق وصل أتصل لي وطلعت له رحبت به ودخلته الميلس وقعدت معاه بس أمس غير عن اليوم أشوي مستحية بزيادة وهو يطالعني ويضحك علي

أنا: شفيك؟
مبارك: لا ماشي
أنا: عيل ليش تبسم وأنا أتحجى؟؟
مبارك: أولاً الإبتسامة صدقة
أنا: إنزين ثانيا؟؟
مبارك: ثانياً حرمتي وأتبسم لج شو استوى يعني عادي؟!!
أنا: هههه وثالثاً
مبارك: ثالثاً وآخراً وليس بأخيراً طريقة كلامج وتصرفاتج وتعابير ويهج والحمرة إللي تعتلي خدودج والأحلى في هاذا كله ملامح ويهج الطفولية البريئة
أنا: شكراً عيونك الحلوة
مبارك: عفواً عيونج الأحلى

وقضى اليوم وهو عندنا ومر الأسبوع بسرعة وسافر عني بس الأتصالات يومية غير المسجات من بينا وتمينا على ذي الحالة وهو بعد كل ما حصل إجازة أو حتى كل بعد نهاية أسبوعين إيي البحرين يزورني ويمشي ومن بعد ماخذ لنا شهرين

مبارك: لولوة متى بتنزلون عندنا؟؟
أنا: مادري باقول حق أمي وإنشالله خير
مبارك: إنشالله

وخلصنا سوالف وسكرت من عنده ورحت حق أمي

أنا: يمه متى بننزل الإمارات عشان أشوف قسمي؟؟
أمي: والله كيفج حزة إللي تبين شوفي متى ريلج فاضي وبننزل
أنا: توه مكلمني وقالي الظاهر فاضي
أمي: تأكدي أنتي وبعدين أكدي لنا عشان نحجز
أنا: أوكي

وطرشيت له مسج وقال أنه فاضي خلال هالأسبوعين تقريباً ورحب بنا ورديت على أمي، بعد يومين أحنا مجهزين روحنا وماشيين في دربنا للمطار أبوي ودانا على أساس مبارك بيستقبلنا لأن عنده شغل مايقدر إيي معانا، ووصلنا وأستقبولنا أحلى أستقبال تمينا تقريباً أسبوعين خلالها عزايم في بيتهم وغير بيت أهلهم وشفت قسمي كان حلو بسيط وناعم وألوانه حلوة، وكنت مع نورة تسولف لي عن مبارك يوم أول ماردينا خبر عليهم بالموافقة راحت له أنه تبي تبشره قالت له أنا رفضنا وأنقلبت الدنيا في عينه طلع ولا رجع إلا بالليل، وتمت تنتظره طول الليل لين مارجع وراحت له وطردها؛ لأنه ماكان له خلق يستقبل أحد وفهمته أنه ماعطاها فرصة تكمل له كلامها هي كانت تبي تقول له رفضت أنها ترفض واحد مثلك بس أهوه خذ أول كلمة وطلع عنها. ومرت الأيام مثل ماهي غير أنه هو ينزل وحصة إللي في قطر تنزل بين فترات وفي نهاية عطلة الربيع قالت أم مبارك حق أمي أنهم يبون يخلون عرسنا في الصيف الولد مب قادر يصبر أكثر أنا أستحيت وأمي ردت عليهم بالموافقة بعد ماشاورتني وخذت براي أبوي والحمدالله تيسرت الأمور على شهر 3 نزلت عند خالتي في كويت، أستقبلتني وخذيت لي الثياب من هناك لأن موديلاتهم غريبة وحلوة وفي نفس الوقت الألوان روعة خذيت لي من كل شي كل إللي أحتاجة خذيت من الألف إلى الياء، الحمدالله ماقصرت خالتي وياي وعلى بداية شهر أربعة رحت السعودية أشوف لي موديل حلو، عجبني كذا واحد بس في النهاية قلت باشوف مبارك شيقول وبرجع له لأن الفستان على حسباهم مع المسرح والأمور هاذي كلها عليهم وخذت رايه

مبارك: شوفي حبيبتي أنتي كيفج، وين ماتبين أنا حاظر حتى ولو تبين تيين عندنا تفصلينه ماعندي خلاف بس أهم شي أنتي يعجبج هذا أهم شي
أنا: بس عيل خلاص أنا آبي إللي شفته في السعودية
مبارك: أكيــــــــد
أنا: إيه بس خلاص مقتنعة فيه

وخبرت أمي ورحنا مرة ثانية بعد أسبوع وأخترنا نوع القطعة إللي نبيها وشلون بيكون الموديل والطرحة ومن هالأشيا، وسألناه متى راح يجهز قال بعد شهر ونص تعالوا حق البروفة يعني على بداية شهر 6 تقريباً ومرت الأيام وأحنا في ركضه من مكان لي مكان والكل يجهز روحه والناس رايحه يمين وناس يايه يسار، ناس تفصل وناس تشتري حق روحها حتى خواتي، كلنا رحنا السعودية في يوم البروفة خذوا لهم فساتين بس كانت روووعة واايد حلويـــن، وبعد يومين من بروفة الفستان مبارك ياب البطاقات بس أنا ماكنت موجودة وهو كان ياي الصبح وراح يرجع المسا لأنه ياي بالطيارة ومايقدر يتأخر أكثر من جذي؛ لأن وراه شغل وايد اللهم سلم البطاقات حق عبدالله ومشى، كانت البطاقات شي روعة بيجية من مخمل من برا مكتوب عليها "أفراح لولوة ومبارك" ومن داخل مكتوب فيها باللون الذهبي بس بطريقة فخمة وحلوة "يسر العائلة الـ.... و العائلة الـ........ أن تدعوكم لحضور حفل زفاف نجليهما لولوة ومبارك وذلك في تمام الساعة الثامنة مساءاً من يوم الأثنين الموافق 2\7\.... وذلك بقاعة المؤتمرات بفندق الخليج."

والله أن الأيام تركض بسرعة أحس روحي مربوشه كل يوم رايحة مكان إلا جلابياتي عند الخياط إلا ماعرف شنو طلع ناقصني، بس على آخر أسبوع هديت وقبل العرس بيومين تحنيت، وكانو أهلي المقريبن كلش وأهل مبارك المقريبن بعد في بيتنا يتحنون لأن يبنا الحنايات البيت يحنون واليوم الثاني الحمدالله ريحت واليهال يخدموني وحطيت أغراضي إللي آبيها في شنطة صغيرة حق الفندق، وأمي ياتني شافتني جان محتاجة شي أو لا وراحت، وفي الليل أبوي ناداني قعد معاي يسألني إن جان خلاص ماناقصني شي مب محتاجة، والحمدالله محد مقصر معاي بشي لا من أهلي ولا من أهله، كلهم والله يخدموني ومب مخليين شي قاصرني. اليوم الثاني على الضحى رحت الفندق بعد ماتسبحت لأن مافي وقت لي فودتني أمي، دخلت الجناح إللي كان حاجزة مبارك ماشالله كان روووووووووعة شي شي عجيـــــــــب، على الساعة 12 بدوا يسوون شعري ماخلصت إلا على الساعة 3 ونص تقريباً، من بعدها خذت لي إستراحة وكلت لي لقمة وقعدت شوي، على الساعة أربع ونص بديت المكياج وبما أن فستاني كان (off white) بيج فكل شي يمشي معاه فحطت لي درجات البني على الذهبي ودخلت معاه درجة الأحمر المايل على البني طلع شي رهيــــــب طلع لون عيوني وخصوصاً مع الكحل إللي رسم عيني عدل، صج كانت جايدة لي المكياج بطريقة فظيعة ومن بعد ماخلصت لبست الفستان ماصارت الساعة 8 وشوي إلا أنا مخلصة وصعدت لي المصورة فوق صورتني وياوا خواتي وأمي وخالاتي صوروا معاي، ومن بعدهم يات عمتي وبناتها وراحوا وقلت حق الهنوف تنادي خالوا عفرا وخوات مبارك عشان يصورون، ونادتهم وصوروا معاي وخذت صورة لي أنا في الوسط وأمي وأمه حواليني كانت وايد حلوة غير الصور إللي لي بروحي كانت لقطاتها عجيبة، خلصنا التصوير وقعدت فوق أنتظر منهم يقولون لي أنزل، بعد نص ساعة ياتني نورة نزلتني معاها في الدرب الخاص إللي حق العرايس وتلاقينا أنا ومبارك إللي حسيت أن حلجه بينشق من الأناسه وخصوصاً أن المكياج مغيرني ومحليني، خطر لا ياكلني بعيونه وهو يشوفني، دخلنا مع بعض وأحنا ماسكين بإييد بعضنا البعض على زفة فطومة تعور القلب بس أحبها شفت عمتي من بعيـــــــد فرحانة لي وتمسح دموعها وأبتسمت لها وشوي وإلا أحس بعمري باطيح كأن شي تحتي وما أنتبهت له عدل، ويود مبارك يدي عدل ووقفت شوي في مكاني ومن بعدها واصلنا مشينا، وعلى الكوشة كانت الهنوف قريبة مني أشرت عليها عشان تييني ويات صوبي

أنا: هنوفو شحلاتج يالسيبالة
الهنوف: ههههههههههه ههههههههه من زمان أحلى منج
أنا: أنزين سمعيني شفتي صوب الطاولة إللي قاعدين عليها بيت خال ماما؟؟ شوفي في شي هناك على الأرض مرتفع أو شي طايح؟
الهنوف: أنزين

وراحت ورجعت لي

الهنوف: مافي شي ليش؟؟
أنا: مادري بقيت أطيح، ماتشوفيني وقفت شوي؟
الهنوف: لا!! عبالي ويا الأستعراض
أنا:ههههههههه هههههههههه لا هاذي خارج عن النص
الهنوف: ههههههههههههه ههههههههههههههههههه

وقعدنا على المسرح ساعة إلا ربع ومن عقبها أهو مشى وبقيت أنا لي الساعة ثنتين إلا ومشيت عنهم رحت فوق وكان مبارك ينتظرني عند الباب عشان ياخذني ومن طلعت له

مبارك: هلا بالزين كله، هلا بنور السما كله
أنا: هلا فيك
مبارك: آآخ قلبي لا لا ماروم يا ربـــــــــــي
أنا: ههههههههههههه ممكن نمشي
مبارك: هيه فديتج سمي
أنا: سم الله عدوك توكلنا

ومشينا وهو يساعدني يرفع عني الفستان ويفتح لي الباب

مبارك: تفصلي فديتج
أنا: زاد فضلك
مبارك: تبيني أساعدج في شي؟؟
أنا: لا مشكور

ودخلت الحجرة بدلت وفتحت شعري وخففت مكياجي ومن زود التعب لأني قاعدة من الصبح الساعة ثمان بس قطيت عمري جذي على السرير باريح ظهري وباطلع له لكن خذتني نومه، وأنا مب حاسه بروحي ودخل علي مبارك وأنا على حالتي ماده يدي على ورا وشعري على فوق ومنبطحة في نص السرير وعلى زوية مايلة بعد لحفني وطلع. صحيت الصبح على الساعة 9 يوم فجيت عيوني تذكرت وتفشلت من إللي سويته واليوم أحنا بنسافر أفف ياذي الفشيله قمت تغسلت و طلعت لقيته قاعد يفرر التلفزيون

أنا: صباح الخير
مبارك: يا صباح النور والسرور على غصن البنور
أنا: مباارااك
مبارك: يا عيونه
أنا: أنا آسفة، أمس نسيت روحي أنبطحت على بالي باريح ظهري بس وبطلع لك ورقدت عنك ماخليتك ترقد في الحجرة
مبارك: أفا عليج حبيبتي خذي راحتج كيف ماتبين
أنا: والله فشلانة فيك

وقام من مكانه ويا على الكرسي وقعد يمي ومسك يدي

مبارك: شوفي حياتي أنا لا زعلان ولاشي، وخذي راحتج ولا تحاتين شي وأنا ماراح أجبرج على شي أنتي ماتبينه خلاص؟!
أنا: خلاص
مبارك: يلا بنتريق عشان يالله تخلصين أغراضج في بيتكم ونمشي المطار
أنا: إنشالله يلا

وتريقنا من بعدها رحنا بيتنا سلمت عليهم كلهم وودنا بابا المطار، وأنا خذت معاي خلودي ومقعدته في حظني وأحببه وأسولف معاه حسيت بعين تراقبني ورفعت راسي إلا مبارك يطالعني من المنظرة أستحيــــــــــــت منه ونزلت راسي على طوول، وكملت سوالف مع خالد طوول الدرب وأضحكه ونضحك ليما وصلنا نزلنا مع بعض وقبل لا ندخل الطيارة شريت له هدية، ومن بعدها أعلنوا للمسافرين بالتوجه للبوابة، وتوجهت رحلتنا إلى إيطاليا صراحةً كانت بلدة جميــــــــــلة من طبيعة، جو، ناس، كل شي وخصوصاً إذا عندكم زوج متفهم بعد يااا سلااااااااااام، ولا أحلى تمينا أسبوعين كل يوم ونروح مكان، وغير إللي أحنا نستكشفه بروحنا ونتشرى حق روحنا والأهل، والأحلى من ذي كله أن الفندق إللي نزلنا فيه كان في غرفة النوم تتصل به غرفة ملابس فيها باب يعني عن الفشيلة فأنا على طوول كله صاكته و من بعد ذي الأسبوعين إللي قضيناهم ردينا البحرين، وصلنا على الساعة 11 وشوي كان أبوي ينتظرنا وعلى طوول من وصلنا رحت حجرتي وحطيت راسي ورقدت؛ لأني كلش داااااايخة ومافيني شدة، أشوه أن اليهال بعد راقدين ومحد في البيت. اليوم الثاني صحيت من النوم مالقيته أحسن أنه طلع خلني أروح أتسبح أحسن لي، دخلت الحمام أتسبحت وخلصت طليت أشوفه جانه موجود في الحجرة ولا لاء أففف وااا فشلتي موجود شاسوي أحين؟؟! مافي إلا أقوله بعد شاسوي

أنا: مبارك أمممم ممكن تطلع شوي؟!

رفع لي حاجب بعدين قالي

مبارك: ليش إنشالله أنا ريلج طلعي بلاج بسم الله ما باكلج!!
أنا: بليز مبارك عاااااااااااااد شويه وبعدين أدخل عااااد
مبارك:هههههه أنزين لاتصيحين باطلع لاتطولين ترا والله أدخل
أنا: أنزين بس أنت أحين أطلع عاااااااااااااااااد يلااا
مبارك: ياااه قلنا لج أنزين

وطلع وحليله وسكر الباب وراه فديته، بطلت الباب طليت عليه هو توه بيلف عسب يقعد على الكرسي بس ألتفت علي يتحسبني باقوله يدخل خخخخخخخخخخ

مبارك:بلاج أبوي تبين شي؟؟

وتقرب لي عندي وين أنا ما مطلعة راسي

أنا: لافديتك بس ولاشي ولاشي تحسبتك بتنزل تحت
مبارك: لا لا ليش تبين شي أنتي من تحت يعني؟
أنا: لا ما بتطلع اليوم شي؟؟
مبارك: أنا كنت باخبرج بعد ماتلبسين يعني كنت ناوي أخلص شوية أشغال، يعني على وقت الغدى باكون موجود أوكي!
أنا: أوكي فديتك

توه بيصد ناديته بسرعة

أنا: مبــاارك

صد علي

مبارك:هلا

بسته على خده

أنا:في حفظ الله

أما مبارك فمب مستوعب إللي سويته له مبقق عيونه (يعني مبطل عيونه على الآخر)،
وأنا ويهي قام يتلون على الحركة إللي طلعت مني بس أنا كنت عادية إلا حركته هي إللي فشلتني كيف يطالعني فحبيت أغطي

أنا: مع السلامة

صكيت الباب وقلبي يرقع طبوووول لبست ثيابي، شاسوي ياربي أكيداً بعد مايرجع من برع بيناقش هالبوسة على الغدا وأنا من الفشله أدري عن روحي أني ماقدر أجابله مافي إلا هي، عووش باتصل فيها باخليها تتغدى عندي
طوووووووووط طوووووووووط<<يرن التلفون حق عايشه

أنا: السلام عليكم
عايشه: هلا والله عليكم السلام شحالج العروس؟؟
أنا:أنا الحمدالله بخير، شخبارج أنتي؟
عايشه: الحمدالله تمام أنتي شخبارج وشخبار مبارك؟
أنا: أنا بخير وهو بعد بخير
عايشه: لولوة؟؟ شو فيج؟؟
أنا: لا عووش بس أبيج تيين تغدين عندي
عايشه: شو فيج أنتي؟؟ مب بصاحيه تبيني أتغدى معاج؟!! وريلج وين بتودينه بتروغينه يعني؟؟؟
أنا: لا ياعايشه الله يهداج بيتغدى هني بس آبيج تيين آبي أتغدى وياج بروحنا وإللي تبينه أنا باسويه لج لو إنشالله تطلبين من أغلى المطاعم أنا حاظرة
عايشه: الله من أغلى المطاعم عيل باظرب ظربتي خخخخخ أبا من الماريديان صحن ربيان ومن الخليج صحن أم علي ومن الرجنسي عيش برياني و من القيصر ستيك لحم
أنا:عايشه وويع إنشالله بلا مسخره وتعالي أحسن لج وإللي في بيتنا باحطه لج
عايشه: مسرع ماغيرتي رايج إنزين إنزين باييج لا تغيرين رايج وتحطين لي أكل الدياي إللي عندكم.
أنا: خلاص أخليج أحين عشان أتجهز بس أخلص آبي أجوفج عندي سامعه؟
عايشه: أنزينن حشى بتاكلنا شو مستوي بج اليوم؟؟
أنا: لين يتي باقول لج
عايشه:لا عيل أنا ماراح أييج إلا إذا قلتي لي، تبين عقب تعقين السالفة علي أنا مابا
أنا: الله يعني أنا أحين صرت بلوه مشكورة يلا عيل مع السلامة
عايشه: أففففففف لاتزعلين، بس صج ترا ماقدر أييج عطيني سبب مقنع
أنا: شوفي السالفة ومافيها إني مستحية من مبارك
عايشه:شو مستحيه منه؟!! ليش؟؟ شومسوية؟؟
أنا: وليييه ولا شي بس حبيته على خده وأدري إذا ياني عقب مايقضي شغله على الغدا بيحرجني وصراحة أنا مافيني أتحجى خلاص فهتمي
عايشه:ههههههههههه هههههههههههههه والله أنكم نكته عادي إنزين و حبيتيه خير ياطير شو صار يعني؟؟ كفرتي؟؟ ها ريلج يعني عادي It’s ok take it easy
أنا: easy في عينج خلاص تعالي أنا أترياج باااي
عايشه:بااي

أفففف أحين أفتكينا بس في الليل شيفكني منه غير إني أسوي رووحي راقده وعليا ما تسوى عليه هالبوسه تطلع من عيونه جانه اليوم كله ما بيشوفني هههههههه

وصلت عايشه وقعدت معاها سوالف وضحك وحطينا الغدا في الصالة الفوقية من بيتنا أما غدا مبارك طرشته مع الخدامة بس تحت إشرافي وعبادي أخوي فديته راح يتغدا معاه

طلعت عايشه جريب المغرب وهو طبعاً _مبارك أقصد_ مب موجود فقعدت مع أهلي تحت

أبوي: ها يبه وين ريلج عنج؟؟
أنا: طالع وقالي بيرد متأخر يمكن لأن ماكمل شغله الظهر وهو بعد طلع متأخر فما بيلحق يخلص من وقت
أبوي: يعني مابيتعشى هني؟
أنا: لا بابا قالي بيتأخر لأن يبي يخلص أموره قبل لا يسافر مره ثانية
أبوي:إنزين عيل وين أمج؟
أنا: فوق مع اليهال
أبوي:قومي عيل ناديهم
أنا: إنشالله فديته خلودي ماشفته اليوم
أبوي: بس عيل قومي ناديهم ونزليه معاج
أنا: إنشالله

وقمت وخذته معاي الحجرة طبعاً الحجرة مسنعه ومبخره وريحتها جناااااان حطيت له الألعاب وقعدت ألعب معاه ونضحك وصورته وهو يعرف وين محطوطه كيمرا الفيديو يودها

خالد:تصوريني
أنا:واا فديت إللي يبي يصورونه أصورك وأصورك بعد

وصورته بكيمرا الفيديو والعادية وهو مستانس بعدين راح صوب الكبت إللي حاطه فيه شنطتي طلعها لي

خلودي: تعطيني علوج


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 16-07-2008, 03:08 PM
newlife_088 newlife_088 غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد : بحر حبي


أنا:تبي علووج؟ لا لا مافي
خالد: آبي
أنا: وااااي فديت إللي يعرفون وين تحط أختهم العلوج هاك

وعطيته، خذ العلوج وقعدته في حظني وشغلت له اللاب توب وقعد يطقطق عليه يازعم يعرف، لين ما صار وقت العشا نادتني أمي ونزلت أتعشا معاهم وعقب ما خلصت ركبت فوق ودخلت حجرتي، رحت أتسبح_كرمكم الله_ وتلبست وأنبطحت على السرير؛ لأني كنت تعبانة قاعدة من وقت بس ماياني رقاد لأن صارت الساعة عشر وشوي وأنا أنتظره غفت عيني وفتحت لقيته توه منبطح يمي

مبارك: شوفيج حبيبي صحيتج من النوم؟؟
أنا:لا عادي شفيك تأخرت هالكثر؟ الساعة جم أحين؟
مبارك: لا بس أنشغلت وبعدها لاقيت الشباب قعدت معاهم شوي رقدي أنتي الوقت متأخر الحين الساعة 12
أنا: أنزين بس أممم
مبارك: بس شو؟؟
أنا: مبارك ماشالله السرير واسع أزحم عني وايد لاصق فيني
مبارك: إنزين عادي أنتي حرمتي جيه حرام بعد ألصق فيج
أنا: لا مو حرام بس عاد سوري على ذي الكلمة بس أنت تدري ماحب حد يرقد معاي بس أنت أحين غير شي إضطراري مايصير بعد أرقدك على الأرض وبعدين أنت كل يوم ترقد عادي شمعنى اليوم لاصق فيني لصقة؟؟
مبارك: أشواا بعد والله تخافين على ظهري وأنا مادري أكثر من مشاعري
أنا: مبارك تدري والله مو قصدي أجرحك بس أنت تعرفني أنا كيف
مبارك: أدري يابوي بس أنا عناد أبا أرقد حذالج اليووم ومابا أتحرك باشوف شو باتسوين؟؟

دزيته بس ماتحرك من مكانه وحسيت روحي باطيح وأنا أدزه لأني أدز روحي مادزه هو

أنا:أفف يالدب دن مناك
مبارك: ههههههههه هههههههههه مابا أدني كيفي أنا، عايبني هالمكان شي أعتراض؟!؟
أنا:أففف بايخ زين ماتضحك و مب مسوية شي خلاص باشيل روحي وباحط لي فراش على الأرض خلاص؟! خل السرير بكبره حقك وأرقد مكاني بعد إذا يعجبك
مبارك: والله أنج ماتحركين من مكانج وها حلفه أنج ماتحركين من مكانج
أنا:أفففففففف

سحبت اللحاف على ويهي وعطيته ظهري حسيت يوم صديت عنه علامة إستفهام وتعجب صارت على ويهه أحس بخاطرة يقول بلاها هذي عطتني ظهرها؟؟...

مبارك:صدي علي
أنا: مابي
مبارك:قلت لج لفي ويهج صوبي
أنا:آبي أرقد

تكلم والعصبية في صوته
مبارك:قلت لج صدي صوبي لفي ويهج صوبي

أنا بس لفيت ويهي صوبه مسكني من خدودي وهو يطالعني بنص عين

مبارك: أنا لين قلت لفي ويهج صوبي لفي سمعتي مو تعطيني ظهرج

أنا ماتحملت مسكته لأنها فعلاً كانت مؤلمة بالنسبة لي وخصوصاً أنا ضعيفة فعيوني بدت تدمع وكلمني وهو راص على ضروسه

مبارك:سامعتني ولا أعيد الكلام؟؟؟

أنا هني صراحة خلااااااااااص ماعدت أتحمل اللآلئ نزلت من عيوني وهو أنصدم ليش إني صحت وهو ماكان قصده يصيحني بس هو تنرفز من حركتي ليش إني صديت وفج يده عني بسرعة وأنا دموعي مو قاعده توقف يود يدي

مبارك: حياتي فديتج لا تصيحين

ويمسح دموعي بيده وأنا أرامش بعيني آبي دموعي توقف ولا بموقفه

مبارك: بس يا قلبي بس لا تصيحين ولا تنزلين هالدموع الغالية ها اللآلئ كم مرة قلت لج لا تنزلينها؟؟! ها بس عاااد فديتج

هو يقول جذيه وجنه يقولي صيحي وإللي زيد الطين بله أنه لمني لصدره وهني بعد أنا ما قصرت أطلقت العنان حق روحي وعاد هالمرة بصوت بعد وهو فقير يمسح على شعري
ويبوس لي راسي ويستسمح مني

مبارك: بس حبيبي لا تصيحين خلاص أششش سامحيني غناتي والله مو قصدي أصيحج ولا أزعلج فديتج بس أنتي الله يهداج ليش جيه مستويه عنيده؟!!

وأنا أشاهق من الصياح والله جني ياهل وشوي شوي سكت بس بعد تبقى للشهقات آثار خخخخخخخخخ وبعدني عن صدره وأنا منزله راسي وأمسح ويهي وهو يطالعني ويطالعني وبعدين مره وحده ضحك أنقهرت منه

أنا: ليش تضحك؟؟

وهو مواصل في الضحك مب قادر يسكت عشان يجاوبني وبدت الدموع تتجمع في عيني مره ثانية من الحرة
أنا:أقولك ليش تضحك أففففففف

يوم شاف عيوني والصوت تغير قال لا ياربي مابغيتها تسكت والله أنها ياهل أحبها وأحب صياحها بس ماباها تصيح

مبارك:ويهج فظيع شوفي شقايل مولع لونه أحمر ههههههههههههه هههههههههه

طالعته بنظرة عشان يسكت

مبارك:أنزين خلاص خلاص يابوي مانروم نحن على النظرات والله قلبي يعورني
أنا:بسم الله على قلبك<<< بدلع ونزلت راسي
مبارك: لا لاتخافين طاب أحين

أنا ويهي صار حاااار

مبارك: أنزين ليش أنتي صحتي؟؟

ياني شور أعطيه بوكس على حنجه عشان يحس بالألم صج يعني شاقول

أنا:ليش أنت عبالك مايعور يعني؟؟ولا أنت تشوف كل الناس أقويا مثلك يعني؟؟ إذا كلهم جي ترا أنا وحده ما أتحمل تحط كل قوتك فيها
مبارك:هههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههه
أنا: ماظن قلت أنا نكته عشان تضحك

وأطالعه بنص عين وشوري يقولي كفخيه خليه يسكت..

مبارك:تدرين ياربيييي كيف أنتي ماعرف شو أقولج بس كلمة أقويا ها إللي قلتيها تينن طالعه من ثمج كأنج بيبي ههههههه
أنا: هههههههه
مبارك: أنا مو قصدي ليش صحتي في البداية لأني عرفت إني عورتج بطريقة مسكتي لج أنا قصدي يوم قربتج عدالي وحظنتج لصدري ليش صحتي زيادة؟؟

سكت ونزلت راسي ما عندي مبرر يفسر سبب صياحي وحسيت ويهي ولع من الفشيله أحس حتى هو حس بحرارة ويهي لأنه قريب مني، رفع راسي لي وتم يطالعني في عيني وأطالعه أنا أستحيت من نظراته لي ونزلت راسي

مبارك:لاتنزلين راسج خليني أشوفج وأشبع من شوفج<<بصوت أقرب للهمس

خلااااااااااااص آآآخخخخخخخخخخ يا ويهي صاااار نقطة من الفشله

مبارك: يعني ماتبين تقولين لي؟!؟؟

وأنا ساكته ماعندي أي تعلييق له.. ماكثرت خبر دخلت روحي تحت اللحاف مره ثانية وغطيت روحي وصديت صوب الثاني_أبد ماتووب_لأن صج ماعرف شياني حسيت إذا جابلته باصيح مره ثانية فأنقلبت ونزلت دموعي بهدوووووء على المخدة

مبارك:لولوة؟؟
أنا:ـــــــــــــــــ مافي أي رد عليه
مبارك:لولوااااااااا
أنا:همممممم
مبارك:لوليتي لفي علي ليش صديتي هاك الصوب

أنا فيني الضحكة على روحي وعليه يضحكني لين ناداني لوليتي حطيت ويهي في المخدة عشان مايشوفني كنت أضحك بس دموعي خفوا وغلب علي طابع الضحك

مبارك: أقولج شوفيني لا الحين أسوي بج الشي ماقط شفتيه

مالفيت بويهي لأن ماحسيت أنه يعني إللي يقوله، شوي إلا أحس روحي مرتفعة عن السرير، أنا بين يدينه شايلني مثل اليهال ويطالع شكلي ويضحك علي لأني فعلاً كنت بيبي بلبسي لقميص النوم إللي فيه رسومات الدباديب وفاله شعري، تعابير ويهي شي صج يضحك

مبارك: واااو سو كيوت
أنا: نزلنيييي
مبارك: مابا شو بتسوين يعني؟؟
أنا: مبارك نزلني باطيييح والله باطيح أنت قاعد تضحك مافيك قوة عشان تشيلني
مبارك:مابطيحين أنا ميودنج وأنتي ميودتني عدل شقايل بطيحين إلا إذا أنا طحت بطيحين ها شي ثاني طبعاً
أنا: أنت مينووون ولا مب صاحي؟!!
مبارك: وإللي يحبج ويتولع بج يصير عاقل أكيد مينون ومب صاحي<< بصوته أقرب للهمس ويكلمني وهو حاط يبهته على يبهتي

أنا تبخرت تبخرت لو يصير أصير قطرة ماي وأتبخر جان زين وهو مواصل كلامه

مبارك:شوفي والله حرام عليج تخليني شرا المينون أرجع البلاد وأنتي مو معاية مايستوي ولا كأن معرسين والله أنا أتخبل روحي في الغرفة شوفي شقايل أرقد هني وأنا يمبج أشبع نوم، أنام مرتاااااح وأنش وأنا نشيط وهناك كله تعبان، ماروم أعيش حياتي بدونج حسي بي الله يخليــــــــــــــج ذبحتيني يا بنت الناس

آاااخ قلبي عورني من كلامه شكثر أحبه يا ربي وكسر خاطري أنا صج هني في بلادي بس والله دوم أفكر فيه من يرتب غرفته يغسل ثيابه يجهز له لقمته حتى لو كانت أمه موجودة بس بعد تبقى الزوجة غير ولين سألته قالي:" أودي الثياب المغسلة والبشكارة ترتب الغرفة وإذا كنت أنا فاضي برتبها بروحي والأكل أحيان أمايه تطبخ و أحيان البشكارة".
المهم أن أحنا متفاهمين ونحب بعض الله يتمم علينا

مبارك:بلاااج ساكته
أنا: لا ماشي بس أشوفك وأنت تتكلم
مبارك: إنشالله كان نطقي حق الكلام ومخارج حروفي صحيحة؟؟
أنا: هههههههههه أي الحمدالله ماعندك أي صعوبات في النطق
مبارك: هيهيهيهيهي الحمدالله<<يتمصخر علي>>تدرين عاد

ويفتر فيني وأنا مت من الخووف

أنا: يمـــــــااااااااه مبارك باموووت باطيح والله يننتني وياك نزلني نزلني ولا باقوّم لك البيت كامل
مبارك: هههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههه يالجبانة ههههههههههههه
ونزلني على السرير
أنا: أي نعم جبانة أعترف عندك مانع؟!؟<<رافعة له حاجب
مبارك:أمووووووت في هالجبانة الحلوة أنا، أنزين ممكن أحين تزحمين لي؟ لوسمحتي وتعطفين علي؟؟!
أنا:مابي
مبارك: شووو؟
أنا: أنت شقلت لي؟
مبارك: أنا كأني قلت أزحمي لي بمعنى آخر سوي لي مكان عسب أرقد يمبج أحين عرفتي؟ سمعتي ولا يحتاي أعيد بعد بلغات أخرى؟ ..يطالعني بنص عين..
أنا:أفففف
مبارك: حق منو هاي الأففف؟؟
أنا: لا محد بس أقول إنشالله
مبارك: يلا أنزين شو تنتظرين ليما أقرب صوبج بعد وأدنيج؟
أنا: أنزيــــن خلني أعدل روحي قبل

والله بسبت عنادك في أنك تبي ترقد يمي صار كل إللي صار وإللي يقول أحين أنه مايقدر يدنيني عشان ينبطح كلش عاد الأدب حل عليه مره وحده سبحان الله أفف والله حاله..


مبارك: يلا عااااد مطوله؟ ولا عجبتج وقفتي على راسج
أنا: ههههه لا تعال

صراحة شكله وهو يتكلم بريء ماقدرت أرده إينن وأنبطح يمي مجابل ويهي

مبارك:عاد يعني أحين أنا<<مسك إيدي ويلعب في صبوعي<<أراضيج وأدلعج يعني ما أستاهل شي منج؟؟!

صراحة ويهي تغير يعني من مساعة الدلع والمراضاة مب لله عشان أرده له

أنا: والله محد قالك تراضيني<< أشتغلت لعانتي لأنه قهرني بكلامه

وضحكت لأنه تغيرت ملامح ويهه

مبارك: لولووووووه
أنا: هاه شنو بعد لولووووه! يعني أنت من مساعة ليحين تراضيني لغرض في نفسك مو عشاني آنه
مبارك: لا كسرتي خاطري وأنتي تصيحين ماتهونين عليه أخليج بدموعج وخصوصاً بعد أن أنا السبب
أنا: الحمدالله الإعتراف بالحق فضيلة
مبارك: لولوووووه عاد انزين أنا بردااااااان

أنا سحبت اللحاف وغطيته به

مبارك:أنا مابا اللحاف
أنا: عيل شتبي إنشالله إييب لك
مبارك:يود يدي وقال>>أبيج أنتي<<وهو يطالعني في عيوني

أنا مت مت في مكاني أحس أن طبني العرق والعيون صارت دوائر أنتبهت لعمري وعطيته نظرة من طرف عيني بنص عين

مبارك:هيه ليش تطالعيني جي؟ جي جيف أنا طالب المليون؟؟ لو طالب المليون باحصلها يا بوي ماترومين تقولين لي كلمة حلوة ولا أعلمج أنا بعد؟ أنزين ما يحتاي كلمة بوسة على الأقل <<وغمز لي..
أنا:ههههههه هههههههههههههه أمبلى أعرف بس مابي أقوول
مبارك: عنبوا مستكثرة فيه الجلمة أنزين شوفي إللي يسمع كلامج وإييج وأنتي أبد ولا مسوية له سالفه لابستنه من الزين.

أنكسر خاطري عليه وعليا ولا نظرته إللي كلها رجاء

أنا:خلااص ولا تزعل يا حبيب رووحي مووووح>>بوسة في الهوا<< يود هالبوسة وحطها في خدك...

تعابير ويهه تذبح من الضحك كلها خيبة أمل من إللي سويته وأنا على طول عقب ما خلصت كلامي سحبت اللحاف على ويهي وسحبه عني

مبارك:لولوووووو أقولج أصطلبي أحسن لج لا أفرج الحين من ها الدريشة
أنا: يلا أنت الخسران مب كل يوم بتحصل وحده حلوة مثلي

قام يعوي بوزه فقد الأمل فيني

مبارك:أنزيــــــــن عاااااااد
أنا: لا عاد ولا ثموود
مبارك: لولووووووووووووو
أنا: بروووووووووك
مبارك: بروك في عينج
أنا: أكيد في عيني وقلبي وكل شراييني بعد<< أطالعه بعين شبه مغمضة
مبارك: الله الله ياااربي ياربي ياويل حالي أنا كم باعيش ياربي ياربي
أنا: العمر كله إنشالله نقضيه مع بعض....

رد يتدلع علي مرة ثانية وأنا أقوله إنشالله ،من عيوني ،وإنشالله ،بعد آمر، تدلل، قول فديتك مثل اليهال أسوي له عشان يسكت ما يحن علي

مبارك: إنزين باجر نبا نطلع وأباج تكشخين بالقو حقي
أنا:إللي يقول آنه كشختي يشوفها حد غيرك إذا أنا متغطية من بيشوفها بالله عليك؟؟!!؟
مبارك: لا بس أنا أقول أنتي ماعليج
أنا:ههههههههههههه والله أنك شاقول عاد
مبارك: قولي حبيبي، روحي قلبي كلي، فديـــــــــتج أنا
أنا:هههههههههههه

تميت ألعب بشعره وهو ماسك يدي الثانية يلعب في صبوعي يحركهم ويبوس فيهم و في يدي

مبارك: يلا عاااد
أنا: شنو أبوي؟ آمر حبيبي
مبارك: ياااربي بامووووووت
أنا: بسم الله عليك من هالطاري فال الله و لا فالك يعل عمرك طويل إنشالله
مبارك: أنزين بعد قولي بعد
أنا: شنو؟<< إستحيت
مبارك: يلا عاااااد على شان خاطري
أنا: مافي يلا نبي نرقد
مبارك: أنا مابا لا تجمعين جانج تبين أنتي هيه عسب تفتكين من شوفة ويهي
أنا: مباااااارك عااااد لا تقول جذي والله أحب أشوفك وأحبك وأحب أسمع سوالفك بس والله تعبانة آبي أرقد من الصبح أنا اليوم قاعدة ولا أرتاحيت
مبارك: أنزين كلمة ما بتأثر وايد
أنا: حبيبي وقلبي و أموووووت فيك<< وحظنته وبسته على راسه وأستغل الوضع وباسني على خدي>>زين جذي؟!؟
مبارك: حبيبي أنا ياقلبي خلاص فديتج نرقد يلا أبوي تصبحين على خير<< وباسني فوق راسي
أنا: وأنت من أهل الخير


واليوم الثاني خلاص سافر من الصبح وسلمت عليه وراح وطاف الأسبوع عادي هادي مافيه شي، أتصلت فيه من بعد ما خلص دوامه يوم الأربعاء وطبعاً سوالف وضحك عقب طلبت منه جانه يقدر ينزل عندنا البحرين ذي السبوع أو لا

أنا: مبارك ممكن سؤال؟!
مبارك: قولي فديتج
أنا: عندك شي مهم هالأسبوع في بوظبي ولا الإمارات عموماً
مبارك: ماظن شي مهم شغلات بسيطة أقدر في أي وقت أخلصها ليش يعني تبين شي أقضيه لج؟؟
أنا: أمممممم لا بس أمي ولخالد بيسافرون كويت باجر مع أختي الهنوف وريلها وأبيك إتيي تقدر؟
مبارك: لولوة شو بعد ها السؤال السخيف؟!!! أكيد حبيبي باييج وأصلاً من قبل لا تقولين أنا مخطط إني أنزل لأني مجهز نفسي ومخلص كل الأشغال إللي عندي وما مخلي إلا الأشيا البسيطة إللي أقدر أعتمد فيها على أي أحد
أنا: مشكووور فديتك
مبارك: حبيبي شو ها بعد ما من بينا شكر في هالأمور
أنا: يعني حرام أقول شكراً؟!!
مبارك: لا مو حرام بس مادري أحس أنها مالها لزمة في ذي الحالة
أنا: أنزين متى بتمشي؟
مبارك: أنا بامشي ياطويلة العمر على الساعة 4 العصر يعني حسبي ست أو سبع ساعات بالكثير عندج باكون
أنا: أممم يعني 10 او 11 يعني على طول بيتنا ولا كالعادة السخيفة تقعد في شقة عقب اليوم الثاني تيينا؟؟
مبارك: هههههه لا حبيبتي مثل العادة السخيفة على قولتج بعد موحلوة أدخل بيتكم و الوقت متأخر
أنا: أنزين على راحتك مافي داعي أناقش الموضوع وياك
مبارك: أحسن، أنزين أنتي باجر بتداومين؟؟
أنا: لا باجر بيسوون حفلة العيد الوطني في الصخير وأنا إذا باحظر بس عشان محاظرة وحدة مالت الساعة ثلاث و الحمدالله تكنسلت
مبارك: أنزين و إللي قبلها
أنا:الله يخليك إنجلينزي ورياضيات كملنا المقرر و الكمبيوتر عندي لاب ماظنه يحظر لأنه من الساعة 11 على ماظن تنلغي المحاظرات
مبارك: خلاص عيل حلو جهزي عمرج حق باجر
أنا: ليش وين بنروح؟؟
مبارك: ماعليج أنتي، أنا قلت لج شي بس أنتي سويه
أنا: بس أنا مواعده رفيجتي أن بنروح الصخير ناخذ أرقامنا السرية
مبارك: يعني أنتي وياها بتسيرون مع بعض؟
أنا: لا هي بتمشي الصبح كدوام عادي، أنا باروح مع الهنوف يمكن أو أبوي يوديني مادري
مبارك: بس عيل خلي أختج و أبوج يرتاحون أنا باوديج وين ما تبين أوكي؟!!
أنا: أوكي مو مشكلة باقول حق ماما من أحين
مبارك: ماظنها بتمانع بعدين أنا من متى ماشفتكم وأحينه يعني بتردني لا مايستوي؟!!
أنا: عادي شفيها يعني؟!؟
مبارك: لا ماتسويها عمتي أعرفها فديتها طيبة وحبوبة بس بنتها الله يهداها ماعرف على من عنيدة
أنا: فديت بنتها أنا وفديت إللي طالعة عليه
مبارك:ههههههه هههههههه أنزين حبيبتي أنا باخليج بادخل البيت أوكي؟!
أنا: أوكي حبي بس إذا خالوه موجوده خبرني والله فشيله من زمان ماكلمتها
مبارك: إنشالله حبيبي لحظة

مبارك يكلم بيتهم وأنا وياه على الخط

مبارك: السلام عليكم
الجميع: وعليكم السلام و الرحمة شحالك؟
مبارك: بخير يعلكم الخير
نورة: ليش تأخرت؟؟ متنا من اليوع خاف ربك فينا يا أخي
مبارك: أووه أووه نواره أشوف إلا اليوم علا الحس شو مستوي؟ بلاج معصبه؟ وإن جانج يوعانة جان غرفتي حق روحج وتغديتي
نورة: كنت بس أمايه مارضت إلا إذا أنت وصلت
مبارك: هيه صح وينها أمايه لولوة تبا تسلم عليها
نورة: أحلف
مبارك: هههههههههه شو بعد ها أحلف؟!! حرمتي تبا تسلم على أمها الثانية أحلف؟! سيري زين عني
نورة: بليز مبارك عطني أياها من زمان ما شفناها

وعطاها مبارك التلفون على ماينادي أمه عشان أكلمها

نورة: ألو السلام عليج لولوة
أنا: هلا والله نواري وعليكم السلام شخبارج حبيبتي؟
نورة: الحمدالله أنا بخير أنتي شخبارج وشعلومج؟؟
أنا: والله أنا الحمدالله طيبة وعلومي تسركم ماتضركم
نورة: يلااا عاد متى نشوفج والله صدج صدج وحشتينا
أنا: ما يوحشج غالي حبيبتي أنا قلت حق مبارك من جمن يوم إن جان بينزل هالمرة إييبكم وياه
نورة: أشعنه أنتي ماتنزلين عدنا ولا ماتنزلين لأن مو من مستواج؟؟
أنا: أفا عليج يانواره شالكلام بس والله تعرفين دوام الجامعة وأمورها غير الإمتحانات وركضه تعب ما أقدر أركز وصايره نسايه درجة أولى مب قادرة ألحق على شي
نورة: الله يكون في عونج حبيبتي أقولج هاذوه مبارك يباج
أنا: أوكي حبيبتي
نورة: أندوك حرمتك مابطير حشى ذبحنا وهو يقرص
أنا:هههههههههههههه ههههههههههه يالمجرم كنت تقرصها هااا؟؟
مبارك:هههههههههه إلا نوار عادي عادي فديتج ضد الصدمات تتحسبينها شراتج؟!!!
أنا: لا والله؟ المهم أنا مابيك أبي خالوه
مبارك: خيــــــــــبه تخيب العدو أشكره تعقها في الويه أنا ماباك أبا خالوه
أنا: إيه أقول الصج أنا آبي خالوا آبي اسلم عليها
مبارك: ههههههههه أنزين أول قولي شو قلتي عني أثناء غيابي مع نوروة
أنا: ماشي بس كانت تقول تبي تشوفني قلت لها أن من جمن يوم قلت لك تنزلهم وياك البحرين
مبارك: أففففففف ياا لولوة أحين هاذي أن عرفت إني مشيت وماخبرتها بتحن على أمي في البيت وبتسوي لهم دوووشه و شو يسكتها عاااده بعدين غير أنك تطلعها وتفضي جيبك عليها
أنا:والله مادري فديتك بس مو حلوة إني ما أعزمها بعدين أنا ماقلت لها أنك نازل البحرين
مبارك: أحسن بعد ها هاذه أمايه وصلت أندوج كلميها
أم مبارك:ألو
أنا: هلا خالوه
أم مبارك: هلا بنتيه
أنا: السلام عليكم شلونج خالوه؟
أم مبارك: الحمدالله بخير، أنتي شحالج أميه وشحال هلج ربج إلا بخير؟
أنا: بخير خالوه يسلمون عليج واايد واااايد دوم يسألون عنج وأنا إللي مقصره سامحيني والله
أم مبارك: لا فديتج مسموحة يا بنتي دومه أتخبر مبارك عنج ويطمني ويقولي أنج مشغولة بالدراسة وها الأمور وإنشالله ربي يوفقج و يسهل أمورج ياربي
مبارك: أميه أنا ولدج أنا هنيه بعدني ماقمت عسب تدعين لها وأنا لا
أم مبارك: أستح ع ويهك هاي حرمتك بكرة بتكون أم عيالك
أنا: لا خالو فديتج عادي هو يغار عادي حتى أنا يوم أتفداج ولا غيرج يغار شاسوي
أم مبارك: خس الله عدوينك، تغار مني يوم حرمتك تتفداني شو من مذهب عندك أنا أمك تغار مني بعد خوز عني خوز
أنا:هههههههههه هههههههههههههه ههههههههههههههه خالو هدي شفيج عادي ترا يتغشمر
أم مبارك: شو يتغشمر بعد، برووك أن ما أصطلبت وغديت ريال لا أحرم عليك سيرت البحرين وأخليك هني عندي محترق على شوفة البنت
أنا: خالو و الله مايسوى عادي والله على غشمرة
أم مبارك: لا أميه لاتعودينه جيه نحن هله باجر بيحط لج العداوة ليش أنج تتفدينا؟!!
أنا : إنشالله خالوه مايصير خاطرج إلا طيب
أم مبارك: وهاذوني أوصيج يا بنتيه أن زعلج ولا ضايقج أنا مويودة حبيبتي لا يردج إلا لسانج وإن جان ما حصلتيني مويودة عندج نواري ولا حتى عمج بو مبارك أنتي بس عطيني خبر وأنا باشوف شغلي معاه
أنا: إنشالله خالوه مايصير خاطرج إلا طيب
أم مبارك: بارك الله فيج يابنتي أندوج مبارك يباج
أنا: إنشالله خالتي
مبارك: ألوووو
أنا: هلا
مبارك: يعني عايبنج الكلام هااا!؟؟
أنا: والله محد قالك أنته إللي يبته حق روحك وتحمل تزعلني و لا تضايقني ترا ها عطوني القرين ليت (Green light) ههههههههههههه هههههههههههههه ههههههههههههه
مبارك: أقول جب زين خربتي مزاجي توه كان حلو أستوا زفت
أنا: حبيبي مبارك أحين يعني أنت بتاخذ بخاطرك من هالكلام إللي أنقال ؟؟
مبارك: لا تتحسبين أحينه أميه بتسكت ؟؟ العايلة كلها بتدري إني أغار منهم وبتقفطني جدام الصغير و الكبير حرام أنه ما بتخليني
أنا: أنزين أنت أحين عطني خالوه قبل لا أنسى
مبارك: شو بعد؟ شو في؟؟
أنا: مبااارك!! شفيك آبي أكلمها موضوع خاص
مبارك: يعني أنا ريلج شقايل خاص بعد؟؟ حتى لو هو نسائي قولي أنا ريلج وأنتي حرمتيه
أنا: أووهو عاد يا مبارك ها الشي ما يخصني به هاذي سالفه بين خالوه وأمي أرتحت أحين ممكن أكلمها؟؟
مبارك: هيــــــــــه إنزين لحظة

راح صوب خالتي عفرا

مبارك: أميه لولوة تباج
أم مبارك: شو فيها؟ شو قلت لها؟ والله يا مبارك إن جانك مزعلنها بالخاشوقة على خدك
مبارك: خيـــــــــــــبه أحينه أنا أنضرب عسبة لولوووه!!؟
أم مبارك: أسمها الشيخة لولوة شو مو عايبنك أسمها؟
مبارك: لا عايبني أندوج أندوج التلفون
أم مبارك: ألو
أنا: هلا خالو
أم مبارك: هلا بنتيه آمري
أنا: خالو طلبتج طلبة دخيلج لاترديني قولي تم
أم مبارك: تم يا بنتي
أنا: خالو خفي على مبارك لا تهاوشينه ولا تعصبين وتصارخين عليه والله أنه مب مقصر معاي في شي بس كان يتغشمر فديتج خالو لا ترديني جانج تحبيني
أم مبارك: بس ها إللي تبينه حاظر من عيوني هيه هو جدامي ألحينه بظربه لج
أنا: هههههههههههههههههههه خالو حرام تخرعينه

مبارك بقق عيونه خطر لا يطلعون برع من مكانهم على باله مسوي شي وأنا فتنت عليه عند خالو عفرا (أم مبارك)

أم مبارك:لا يابنتي أنا هني مويودة لا تطمني تطمني أمره لا تحاتين شي فالج طيب
أنا: فالج مايخيب فديتج
أم مبارك: تفداج العافية غناتي سلمي على أمج و أهلج
أنا: إنشالله يوصل، سلمي على البنات بعد
أم مبارك: سلامن يبلغ إنشالله
أنا: مع السلامة خالوا
أم مبارك: مع السلامة غناتي

وصكت خالوا عفرا التلفون

مبارك:ليش الضرب بعد؟؟
أم مبارك: ههههههههههههه ههههههههههههههه فديتك بس جي يعني أحينه معقولة أطق ولدي ريال ومعرس وباجر بإذن الله عياله وراه؟!؟
مبارك: مادري عنج وعن هالخبله لولوه تبا تستحمي فيج لكن أنا أرويها
أم مبارك: ههههههههههه تحمل فيها و الله أنها بنت أصول ومرباية والله لو تلف هالدنيا كلها ماتلقى من يساويها
مبارك: هيه والله يا أميه صدقتي بس هانت إنشالله قريب وتيي عدنا
أم مبارك: الله كريم إنشالله سير أحينه أنت غير ثيابك على ما نحط الغدا
مبارك: إنشالله أميه الله يخليج لنا ويطول بعمرج<<وباس راسها

راح مبارك فوق على مايبدل ويغسل ونزل

نورة: لا تو الناس ليش بعد سير أبوي سير خلص شغلك وسوالفك
مبارك: بلاج أنتي؟؟
نورة: ماتشوف الساعة كم ألحينه وأنا من أول مادخلت قلت لك أنا ميته من اليوع يا أخي حس فيه والله لو أحين أنت اليوعان شوف شقايل نراكض عسب بس تسد يوعك لكن لأني أنا اليوعانة فمحد مسوي لي سالفة الله يسامحك وبعدين لولوة خبرتني أنها قالت لك أنك تاخذني معاك البحرين
مبارك: والله يا أخت نورة أولاً لو تبين جان غرفتي حق روحج الأكل محد بيمسكج ثانياً محد مسوي لج سالفة لأنج على طوول حشرة وأخيراًَ وليس آخراً حرمتي قالت يبيهم كلهم وماخصتج أنتي بالذات يعني لو أمايه بتيي باخذج معايه مابتيي فأنتي تستريحين مكانج معاها في البيت أنا ماحب أمايتي تقعد روحها على الأقل حد يونسها في البيت
نورة: أمي دخيلج قولي أنج تبين تنزلين البحرين بليز أمي
أم مبارك: لا والله مافيه على الدرب هالمرة ماباسير المرة اليايه إنشالله وبعدين أنا عندي شغل ماروم أترك شغلي خليها حق المرة يايه إنشالله
نورة: أمييييييي والله ملل ماعندي شغل أنتي تسيرين عند الجيران وأنا ماحب أسير والله ملل مبارك الله يخليك خذني معاك
مبارك: آسف جداً يا أختي العزيزة أريد أن أذهب لوحدي لأن زوجتي أهلها مسافرين فمابا حد يشاركني فيها مره ثانية إنشالله مثل ما قالت الوالدة
نورة: أففففففف
أم مبارك: بس خلاص عيب أخوج قالج شي بس قولي إنشالله وسكتي لازم هالمنازع معاه أنتي ماشي شغل عندج؟؟ سيري ذاكري أحسن لج
نورة: والله أنا أذاكر الحمدالله
مبارك: خلاص نواره حبيبتي باطلعج اليوم خلاص شو رايج؟!!
نورة: أحلف قول والله؟
مبارك: كلمة ثانية وأخليج في البيت
نورة: لالا فديتك من أحين بسير أتجهز
مبارك: خيـــــــبه لشو من أحين؟؟ وين بتسيرين أنتي؟ ترا بتحوطين في البلاد ما بتسافرين!!
نورة: لالا عسب لين بنطلع ما أتأخر عليك
مبارك:هيه أحسن بعد

على الساعة ثلاث إلا ربع مبارك خذ أخته وطلعها معاه وداها وافي سنتر وتشرت شوية أغراض ووداها بعد كارفور تبا تتشرى حق البيت ورجعوا البيت بسرعة عشان مبارك بيمشي في طريجه حق البحرين

أنا كنت أجهز روحي وأرتب غرفتي وأحاول أقنع أمي جانها تقدر تقنع أبوي أن أروح وياهم كويت بس مافي أمل

أمي: خلاص إللي تبينه أنا باخذه لج بس خلاص لاتحنين أزيد عشان أبوج مايكنسل روحتنا
أنا: إنزين بس خلاص

اليوم الثاني "الخميس"
مبارك وصل تقريباً على الساعة 11 وراح فندق يبات ليلتها على أساس الخميس الصبح بيي عندي.

الصبح الساعة 9 قعدت من الرقاد بسرعة بسرعة تسبحت ولبست ثيابي عشان ألحق أسلم على أمي وأقعد معاها ومع خلودي رحت شفتهم يتريقون مع بعض قعدت شوي أسولف معاها قالت لي سوي تلفون حق أبوج شوفيه شنو يبي غدا قلت لها أنزين
أتصلت في أبوي
طوووووط طووط طووووووط طووووووط

أبوي:ألوو
أنا: قوة بابا
أبوي:هلا
أنا: بابا تقولك ماما شتبي غدا؟
أبوي: أي شي شدراني عنكم
أنا: أوكي
أبوي: يلا
أنا: بابا أقولك معلي تطرش لي مهان إذا ماعنده شغل؟ _(مهان: أسم السايق).
أبوي:شله بعد؟
أنا:آبي أروح المستشفى
أبوي: أمس رايحه
أنا: لا بابا ذاك غير، أنزين شوفه لي إذا ماعنده شغل خل إيني
أبوي: باشوفه وباطرشه لج
أنا: أوكي يلا مع السلامة
أبوي: مع السلامة

إلا عبدالله دخل علي

أنا: هلا عبود
عبدالله: أقولج يودي خالد شوي أنا آبي أطلع وأمج طلعت راحت الجمعية تبي تاخذ أغراض وهو مب راضي يهدني
أنا: عبدالله أنا بروحه بالبس دفتي
عبدالله: ليش أنتي وين بتروحين؟؟؟
أنا: أحين بيني مهان وباروح المستشفى
عبدالله: أنزين أنتي يوديه على ماييج مهان
أنا: أنزين وينه الحين؟؟
خالد:عبود بايي وياك
عبدالله: أكو لولوة تبيك تعطيك علووج
أنا: يالسبال لاتجذب على الياهل
عبدالله: عطيه خلصينا
أنا: هههههه أنزين خله يدش عاااد

شلت خالد وبطلت شنطتي وعطيته علوج وقعد يتعبث في درج الكوميدينو ويطلع الأوراق ويحووس لين ماطفرني شهقت

أنا:خالد شسويت أففففففيه قوم قوم الله ياخذ أبليسك إنشالله

مبطل عيونه ويكمل في العفسه إللي سواها وطقو الجرس

خالد: أنا ماسويت شي
أنا: ههههه أنزين،كوماري من ياي؟
كوماري:مهان
أنا: أنزين قولي له أنا أحين بيجي
كوماري: زين<< هزت راسها
أنا: يالله خالد تعال نروح تحت
خالد: تحت!!
أنا: إيه يلا، أفف صبر خلني أدخل هالقثره إللي سويتها قبل

وبسرعة دخلتهم في الدرج وطلعت من الغرفة وتوني باوصي كوماري تحط بالها على خالد إلا أمي وصلت

أمي: ها وين بتروحين؟
انا: باروح المستشفى
أمي: خذتي موعد؟
أنا: لا بس باحصل
أمي: أحين زحمة وبعدين شوفي الساعة جم ألحين عشر إلا تلاقين الدكاترة أحين يتريقون
أنا: معلي أحين أنا باروح
أمي: أنتي روحي وخلي مهان يروح يكمل شغله لين خلصتي سوي له تلفون
أنا: إنزين يمه يالله مع السلامة إيه يمه يقولج عبود قبل ما تمشين سوي له تلفون حتى أنا بعد أتصلي فيني عشان أسلم عليج
أمي: أنزين روحي لا تأخرين الريال
أنا: يلا مع السلامة
أمي: مع السلامة

وخالد يصيح يبي إيي وياي وأنا رحت عنه، ومشينا في طريج المستشفى دخلت المستشفى وقلت حق مهان ينتظر شوي برع في الباركنج (Parking) دخلت سألت الرسبشن (reception) إن جان في موعد جريب

الموظفة:في الساعة 10 وربع تبين؟؟
أنا: إي أوكي

كانت توه الساعة عشر وخمس يعني ما باتأخر وايد طلعت حق مهان وقلت له أنه يروح وإذا خلصت باسوي له تلفون. قعدت شوي إلا نادوني دخلت على الدكتورة وقلت لها شنو فيني وبعد الكشف كتبت لي أدويه وغيره وطلعت من عندها ورحت صرفت الأدوية وأتصلت في السايق ماخذ له عشر دقايق إلا وهو يايني فقير وأنا في السيارة مبارك متصل

أنا: ألو
مبارك: صباح الخير حبيبي
أنا: صباح النور هلا أبوي شخبارك؟
مبارك: بخير فديتج، وين أنتي؟
أنا: قريب البيت
مبارك: أوكي مسافة الطريج وأكون عندج وبانطلع ويا بعض
أنا: مو مشكلة خلني بس أقول حق أمي
مبارك: يعني لايكون أنا باخذج من دون ماسلم عليها مثلاً؟!!
أنا: لا بس
مبارك: لابس ولا شياته يلا روحي تجهزي على ما أوصل عندج
أنا: أوكي أبوي يلا مع السلامة
مبارك: مع السلامة

دخلت البيت أشوه ليقت أمي ليحين ماراحت

أنا: يمه متى بتمشون؟
أمي: شدراني عن أختج تقول الساعة عشر تلاقينهم الساعة 12 بيمشون
أنا: أنزين يمه أحين بيي مبارك
أمي: حياه الله متى وصل
أنا: أمس على الساعة 11 إلا تقريباً
أمي: الحمدالله على سلامته
أنا: الله يسلمج أنا باخليج الحين باروح أعدل روحي
أمي: أنزين خفي يدج مب تنقعين الريال
أنا: أنزيــــــن والله
خالد: لولو
أنا: ها حبيبي يا عيون لولو أنت
خالد: آبي ماي
أنا: إنشالله من عيوني الثنتين


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 16-07-2008, 03:09 PM
newlife_088 newlife_088 غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد : بحر حبي


الثنتين بس ماي تعال فديتك

وشاليته وصبيت له ماي وشربته وعضضته شوي على خفيف وهو يضحك بيوحشني هالنتفه ياااربي ما أطيق فراقه، شلت بعمري ورحت الحجرة دخلت أول شي نزلت دموعي لأن ماما بتسافر وخلودي معاها آاااااه فديتهم بيوحشوني ومشيت ويهي وحطيت لي كحل وجلوس ولبست دفتي مره ثانية وكان مبارك موجود تحت يسلم على أمي

مبارك: هلا والله
أنا: هلا فيك <<أشوف أمي تحط الشنط والأغراض يم الباب بدت العين تبرق من الدموع
مبارك: عيل عمتي نحن نخليج
أمي: وين بتروحون؟
أنا: باروح الجامعة آييب رقمي السري<<والعبرة خانقتني
أمي: أنزين تحملوا بروحكم
أنا: إنشالله يله يمه مع السلامة
أمي: مع السلامة
مبارك: مع السلامة عمتي
أنا: يمه لا تنسين تتصلين فيني
أمي: أنزين

طلعت أنا ومبارك وركبنا السيارة طبعاً مبارك واايد أشيا في باله يبي يسألني وأبتدا

مبارك: هلا بحبيبي والله توه مانورت السيارة، فديتج وحشتيني
أنا: منور بوجود أهله ومايوحشك غالي
مبارك: بلاج حبيبتي زعلانة؟
أنا: لا ولاشي
مبارك: أنزين وين كنتي مساعة؟
أنا: رايحه المستشفى

صد صوبي مرة وحده

مبارك: ليش شو فيج؟؟
أنا: لا ماشي بس معدتي تعورني من أمس ورحت
مبارك: أنزين شو قالوا لج؟
أنا: كل عاده عطوني حبوب وقالت لي أبتعد عن الأحماض و الفلفل وعطتني حق أسوي أشعة ملونه
مبارك: ومتى بتسوين هالأشعه؟؟
أنا: بوووه يالله خير إذا الله أحيانا شهر 2 إلا إذا زاد علي بيحولوني السلمانية في الحال بيسونها لي
مبارك: فديتج ماتشوفين شر أنا أقووول لولي بلاها جي سكاته مو من العادة يعني
أنا: لا بس

وسكت وهو يطلعني بطرف عينه وأنا مالي خلق أتكلم، فصد صوبي مرة ثانية

مبارك:لولو شو فيج معدتج وايد تعورج ؟؟ تبين باوديج أحين خاص ؟؟
أنا:لا مافيني شي<< ماتحملت أكثر وبدت دموعي تطيح
مبارك: لولوة الله يرضى عليج لاتصيحين إذا وايد تعورج باخذج للمستشفى و لا تصيحين والله ولا أشوفج تصيحين
أنا: ماتعورني مبارك
مبارك: شوفيج عيل ليش تصيحين؟؟
أنا: ماما بتسافر بتوحشني هي وخلود<< وأنا أمسح دموعي
مبارك:ههههههههههههههه هههههههههههههههههههه الله يقطع أبليسج أحين ها إللي مصيحنج تحسبت أحين مايحتاي معدتج بتقطع من الألم أثاريج تصيحين على أمج!!! هههههههههههههههههههه
أنا: بسم الله علي من الويع وبعدين مايضحك وأنا كيفي باصيح على كيفي أنزين، سخيف واحد
مبارك: ههههههههههههههههه خلاص خلاص أبوي أعصابج أنزين أحين وين تبين تسيرين أول شي
أنا: يعني وين؟! أكيد جامعة الصخير
مبارك: إنشالله من عيوني

أبتسمت له وكملنا الدرب وهو حاط CD منوعات إمارتيه الصراحة مب حلو ماعجبتني إلا أغنية الجسمي "شلني" عجيبة وايد أحبها.
وصلنا ونزلنا على طول رحنا التسجيل وخذت الرقم عقب ماطلعنا وركبت السيارة تحجيت

أنا:تدري عاد لو أدري أن هاذي الرقم أهوه الرقم السري إللي يقولون عنه إن جان ماييت وخذيته!
مبارك: ليش عاد؟
أنا: لأن already أنا عندي إياه
مبارك: معلي أنزين خليه
أنا: مو مشكله يلا بس خل نرجع
مبارك: وين تبين أنتي؟؟ لايكون حاطه بالج أنج ترجعين البيت؟؟
أنا: ليش إنشالله أنت وين ناوي تروح؟؟؟
مبارك: قصدج نروح، أنا روحي ماروح مكان أروح وياج أنتي فديتج
أنا: والله مالي خاطر في مكان آبي آروح البيت بس
مبارك: مايخصني أنا بطلعج
أنا:أنزين روح مكان ماتبي
مبارك: لولوه عاد ضحكي عنبوا بلاج جي مكشره؟!!!!
أنا: مافيني شي <<وابتسمت
مبارك: هيه جي أباج مومساعة مادة البوز شبرين
أنا: ههههههههه

خذاني مجمع الدانة

مبارك: يلا وين تبين تتغدين؟؟
أنا: مادري أففف مافي جسميز
مبارك: لولوة!!! أحين هالمطاعم كلها تبين جسميز شو أقولج عاده
أنا: والله خاطري في جسميز
مبارك: أنزين عندج الأبراج،أصفهاني، مكدونالدز،كودو،يم يم تري، ها أكو عندج هارديز
أنا: افف مابي
مبارك: شو تبين عيل باستا؟؟ أنا بطلب لي باستا
أنا: لا مابي
مبارك:ها عيل شوتبين؟<< بأسلوب يقلدني فيه
أنا: مادري
مبارك: أنزين طلبي لج من كودو ، كودو لانج (Kodo lunch)
أنا: لا مابيه مرة خذت وطلعت لي حشرة في الخس لوعت جبدي
مبارك: لاحول الله ولاقوة والحل الحين يعني مابتاكلين ولاشووو؟؟
أنا: مادري بس خلاص باطلب لي من هارديز
مبارك: وأخيرا يلا سيري أنا عند ها المطعم إللي يبمج باطلب لي باستا
أنا: انزين

طلبت لي شكن فليه مع كيريلي فرايز وشيدر جيز وهو طلب له باستا بالدجاج والسجق وشوية خضرا فيها بالسوس الأبيض

مبارك: شو خلصتي؟
أنا: لحظة، يلا
مبارك: وين تبين تقعدين؟
أنا: هني في النص أحسن المكان خالي
مبارك: هيه والله مكان عجيب


قعدنا

مبارك: أندوج ها خاشوقة وشوكه قلت يمكن يدش خاطرج في الباستا معاي تاكلين
أنا: لا أكا عندي وجبتي وإذا كملتها زين
مبارك: لا بتكملينها مو بكيفج يلا أشوف أكلي
أنا: هههههه جيف ياهل
مبارك: فديت الياهل أنا

كلينا وجبتنا وأنا فعلاً خلصت وجبتي الحمدالله بعدها رحنا نتمشى ودخلنا محل وجوه نشوف العطورات خلصنا بسرعة أنا ماخذت شي لأن هو كان يايب لي من أسبوعين تقريباً طقم عطر فما حبيت أخذ شي مع أنه قالي بس أنا مابي، طلعنا وداني حق السينما بدون ما ياخذ رايي حجز التذاكر ودخلنا على طوول

أنا: أحين أنت أي فلم مختار يمكن مب حلو
مبارك: لاتخافين دامج معاي بدخلين فلم حلو
أنا: شوف والله أن طلع الفلم المصري سخيف لا أطلع عنك وأخليك بروحك عاد أنت أقعد شوفه بروحك
مبارك: أفااا تسوينها وأنا مبارك
أنا: إيه أسويها وأنا لولوة
مبارك: أحين أنتي قعدي وبتشوفين الفلم
أنا: يلا أقعد وبنشوف

وأبتدا الفلم كان فلم أكشن، كلمة روعة شوي عليه والله طول الفلم على أعصابي وأطق بريلي آبي أعرف شبيصير وشصار في الشخصيات وهو يطالعني ويضحك علي ليش إني على أعصابي وميود يدي ويرص عليها عشان أخف من التوتر إللي أنا فيه وخلص الفلم وأنا روحي خلصت من كثر ما كانت أعصابي مشدودة بس فتحوا الليتات خذت نفس عميق وتندهت

مبارك: ههههههه بلاج داخله سباق الماراثوون
أنا: تتطنز شوف دقات قلبي

فعلاً كانت دقات قلبي سريعة بطريقة فظيعة

مبارك: خيبة فلم يسوي بج جي
أنا: هههههه شفت عاد بس والله صج حلو عجبني
مبارك: أدري لأن أنا إللي مختارنه
أنا: أدري أنك أنت مختاره بس أنا إللي محليه القعده
مبارك:ههههههههههههه والله مب هينه
أنا: عشان تعرف أنا لولوة والأجر على الله
مبارك: يلا عيل خلينا نمشي
أنا: يلا

ومشينا يوم ركبت السيارة تحجيت بس كنت مستحية منه عقب هالطلعة

أنا: مبارك ممكن طلب إذا ماعليك أمر؟؟!
مبارك: قولي أبوي
أنا: آبي آروح مجمع التأمينات إللي شريت منه تلفوني
مبارك: ليش؟
أنا: الجارج مال التلفون مايجرج لي أياه أضطر آخذ جارج تلفون أبوي عشان آجرجه وبعدين لين أتكلم مع أحد يزن يعور أذوني لا أنا أسمع واضح ولا هم يسمعوني حتى إذا أستخدمت الهدفون ماينسمع الصوت كأني بعيده عنه
مبارك: هيه هيه خلاص توكلنا على الله

أبتسمت ورحنا هناك كان المحل مغلق بس أنا قلت له بما أن المحل مغلق خلنا نصلي عيل، وركبنا فوق رحنا المصلى وصلينا خلصنا الصلاة نزلنا تحت الحمدالله فتحت المحلات دخلنا المحل كان زحمة على الكونتر نطرت لين ماخفت الزحمة ووقفت ووقف هو يمي
والهندي إللي يشتغل في المحل ياني
الهندي: yes mam how can I help you?
أنا:hi, I call you before yesterday about my charge it’s not charging my phon
الهندي: yah yah can I have it please
أنا: yes sure here you are

خذ من عندي وجيكه وطلع الخلل في الجهاز الجارج نفسه وعطاني غيره

الهندي: I change it for you there you are
أنا:thank you also when I’m talking in the phone there is buzz
I cant hear who is talking well also who talk to me they can’t hear me cause this sound even if I use the headphone they said to me they can’t hear my voice it’s look like very far either if I put the receptor near to my mouth
الهندي: mmm you must check with the agency of your phone maybe there is defect in the hardware
أنا:Ok, thank you
الهندي: you welcome
أنا: يلا مبارك عشان نروح حق الوكالة
مبارك: فديتج تيننين وانتي تكلمين ماشالله عليج أنجليزيتج حلوة
أنا: أدري لأني أنا حلوة هههههههه
مبارك: أقول سكتي الله يخليج ماحد يمدحج
أنا: ههههههه أمبله أنت تمدحني
مبارك: أقول المحل جان تبين تسيرين له
أنا: يلا ندخل

دخلنا المحل شفت مره قاعده على الكونتر على بالي باكستانية شكلها أبد ما يوحي أنها بحرينية نطرت تخلص من الريال خلصت توني باتحجا إلا يا واحد وقالها السلام ردت عليه أنا صراحة تفاجأت ما توقعت كلش أنها بترد عليه المهم يا دوري

أنا: السلام عليكم
الموظفة: وعليكم السلام آمري أختي، شلون أقدر أساعدج؟؟
أنا: أختي بس التلفون عندي لما أتكلم يصير فيه صوت زنه ماقدر أسمع إللي يتكلم ولا هم يقدرون يسمعون صوتي واضح حتى لو أستخدمت الهدفون يصير صوتي كأنه بعيــد ولو جربته مني بعد يبقى بعيد الصوت
الموظفة: أنزين بس تخلينه نشوفه
أنا: ومتى يجهز؟
الموظفة: يوم الأحد يكون جاهز
أنا: بووه يوم الأحد وأتم بدون تلفون
الموظفة: بعد شنسوي أختي هاذي إللي نقدر أنسويه
أنا: أنزين ماتعطون الزباين تلفون يدبرون حالهم فيه على ما يجهز التلفون<<هههههه مادري أنا في وين عايشه....
الموظفة: لا والله

الريال إللي تكلم معاها قبلي وعرفت منه أنه بحرينية قال لها: "أنزين بس بايبه لكم يوم الأحد الصبح بس متى يجهز؟"
ردت عليه:"العصر يكون خالص"
ألتفت علي مبارك: أقولج من بدال تبهدلين عمرج وتمين بدون تلفون ييبه لهم يوم الأحد الصبح وخذيه العصر
أنا: وإنشالله من بيوديني؟؟ أنت ؟
مبارك: لا فديتج أنا إلا يوم السبت الصبح بامشي خلي رباعتج أو حد من أهلج يوديج
أنا: أففففف خلاص يلا خل نمشي، مشكورة أختي
الموظفة: العفو

طلعنا من المجمع وفي طلعتنا شرينا لنا آيسكريم إللي كأنه خرز وفي السيارة وهو يمشي

أنا:تدري مبارك شفي خاطري؟!
مبارك: قولي شوفي خاطرج حبيبتي وأنا حاظر
أنا: في خاطري آشتري جذي آيسكريم وأكته وأشوفه شلون يطيح على الأرض
مبارك:ههههههه خلاص آرويج ألحين

توه بيفتح الدريشه يكته برا في الشارع صرخت أنا عليه

أنا: لالااااااااااا هههههههه هههههههههه ههههههههههه
مبارك: ليش مو أنتي خاطرج تشوفينه؟!!
أنا: لا أنا أقصد أشوفه وهو يتنثر على الأرض يعني مثلاً أحنا قاعدين على الطاولة ويطيح مني على الطاولة عقب يطيح على الأرض، الله عجيــــــــب هههههههههههه هههههههههه ههههههههههههههه
مبارك: هههههههههه خلاص مره ثانية باشتري واحد عسب أطيحه من على الطاولة وأستانسي
أنا:ههههههههههههههه أنزين ههههههههه
مبارك: حبيبتي والله تيننين وأنتي تضحكين أحبج

ووصلنا البيت على طوول ركبنا فوق لأن محد كان تحت غير الخدم دخلت الحجرة طبعاً كانت معدلة بس مب أنا معدلتها الخدامة معدلتها، وصيتها قبل لا أطلع لأني كنت مستعيلة، على طول فصخت عباتي ودخلت الله يعزكم الحمام توضيت عقب صليت وهو بعد دخل عقبي توضا وصلى وأنا فاضية دخلت المسن من تلفوني إلا عووش قاعدة

أنا: فديـــــــــتها حبيبتي
مبارك: من؟؟<<رافع لي حاجب
أنا: عووش حبيبتي من زمان ماشفتها
مبارك: أهااا

وحط حنجه على جتفي وقعد يطالع شنكتب حق بعض أول شي أهيه بدت في الكلام

عايشه: هلا والله هلا وغلا
أنا: هلا فيج يا عمري وحياتي

وهو زاد قوته في الضغط على جتفي وأنا ساكته بس غمضت عيوني وخذيت نفس لأنه ألمني

عايشه: أووه وينه مبارك عنج؟؟
أنا: يمي حاطين حنجهم على جتفي قظوا لي أياه

أبيه يحس أنه عورني وهو أبد كل إللي سواه عطاني نظرة بنص عين جنه يقولي كيفي مب عاجبج

أنا: شوفي شلوون يطالع كله عشان الترحيب هههههههههه
مبارك: أنتي ماتستحين؟؟!
أنا: ليش؟
مبارك: أنا ماترحبين بي جي ولا بعد حتى مو مسويتن لي سالفة ولا كأني أقرا معاج ولاااشي!!!
أنا: عادي محد قالك أقرا معانا هههههههههههه

ماكثر خبر عظني في زندي وحليلي صرخت من الألم وهو يضحك

أنا: عووش عظني يعور يعور
عايشه: أفا لولوة يعظونها خبري بها تعض ما تنعض هههههههههههههههه
أنا: سخيفة أنزين ماتنكتين والله يعور باقول حق ماما
عايشه: في وين عضج؟؟
أنا: في زندي
عايشه: ليش أنتي عندج زنود عشان يعضج ؟؟!!!!
أنا: جب أنتي الثانية صج أنج ماتستحين

من قهري حذفت عليه المخده إللي وراي وقمت من يمه، وهو يضحك علي ليش إني عصبت عرف أن عووش قالت لي شي نرفزني زيادة وضحك من خاطره

أنا: والله يقهر أطقه يضحك
عايشه: حرام وحليله حتى من الضحك مانعته منه
أنا: ما منعته بس والله سخيف
عايشه:هههههههههههههه ههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههه ههههههههههههه
أنا: والله يقهر شوووفيييييه يضحك علي ليش أني أتأوه وأمسح علي يدي روحي بروحي
عايشه: ههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههه ههههههههههههههههههههه
أنا: أففف الليله بيرقد عندي الله يستر
عايشه: ليش شصاير من قبل؟؟
أنا: لا ولاشوي
عايشه: أكيد
أنا: إي أكيد لاتخافين أدري على بالج رقدته على الأرض لا عيوني رقد معاي على السرير
عايشه: أشوه طمنتيني عبالي بعد قلتي له يرقد على الأرض
أنا: لا عاد شدعوه نستحمل
عايشه: غصبن عليج
أنا: إي والله شنسوي الله كريم
عايشه: أنزين ليش قلتي الله يستر من الليله لأنه بيرقد عندج يعني؟!!!!
أنا: إيه
عايشه: شرايج تسوين فيه مقلب؟!؟
أنا: إي والله يبيله مادري أخليه يرقد بروحه وأرقد عند أبوي
عايشه: ههههههههههههههه هههههههههههههههههه لا خلي أخوج عبود يرقد عنده
أنا: إي إي فكرة حلوة وأنا من بدال ما روح عند أبوي أرقد عند برهوم ولطوف في الحجرة الثانية هههههههههههه
عايشه: ههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههه عجيبه الفكرة يبيله تسوينها
أنا:هههههههههههههههه ههههههههههههههههههههه
عايشه: تعالي أحين أنتي خالص بتتنقبين؟؟
أنا: شكله جذي بس والله تعودت عليه
عايشه: يبيلج أنتي برقع أم خماس
أنا: والله طلبته وإنشالله بيوصل في الطريج
عايشه: حلفي قلتي حق مبارك إييب لج؟؟
أنا: إيه شفيها يعني؟؟
عايشه:وبيخليج تلبسين البرقع مثل العيايز
أنا: لا
عايشه: عند العيايز كل شي جايز هههههه
أنا: حق كشخة العيد بالبسها يوم أتكحل وأكون متحنيه ولابسة ذيج الجلابية على قولتهم المخورة والوقاية الغاوية....
عايشه: عشتوا شعندها
أنا: وايه فديتني
عايشه: تتكحل ومخورة
أنا: برب

كنت حاطة التلفون في مخباي ونازلة تحت أشوف الخدم شيسوون

عايشه: وين؟
عايشه: مبارك يبيج؟
عايشه: ألووو

عقب ماقريت شكتبت لي

أنا: جب
أنا: باك
عايشه: ولكم
عايشه: وين رحتي؟
أنا: رحت أحط لي بوب كورن وأصب لي شاي حمر
عايشه: ومبارك؟؟
أنا: طنشته عشان مره ثانية ما يعض عباله مايعور
أنا: عووش شوفي شلون يخزني ليش إني حاطة لي وماحطيت له هو صج مايسوى عليه بس والله تعور لو ماتعور عادي
عايشه:ههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههه
عايشه: تستاهلين
أنا: جب انزين
عايشه: عشان مره ثانيه ماتحرينه
أنا: أقول سكتي سكتي سبالة وحده
عايشه:هههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههه
عايشه: يحبج أنزين
أنا: أدري
عايشه: والله أنج سباله
أنا: غصبن عنكم
عايشه:هههههههههههههههههه هههههههههههههههههه ههههههههه زين أنج عرفتي
أنا: أنزين دقايق بس
عايشه: غصبن عنا أنج سباله
عايشه: ماعليه
أنا: بارجع صبري
عايشه: إلا أقول مبارك عادي عنده مايغار
أنا: ليش؟
عايشه:إني أسبج أقولج سبال وهو ساكت؟!!!
عايشه: ماصدق أنه ساكت عيل وين الحب؟!!
أنا: والله سبال في عينج وغزال في عين غيرج وبعدين أنا مابطلت حلجي جان راواج شغل الله


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 16-07-2008, 03:11 PM
newlife_088 newlife_088 غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد : بحر حبي


انتظر ردودكم
حلوة ولا
مااكملها


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 18-07-2008, 05:51 PM
newlife_088 newlife_088 غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد : بحر حبي


عايشه: سكتي بس السبال في عين أمه "بس" غزال
أنا: أنزين أقولج باروح شوي وبارجع والله أن طلعتي ياويلج
أنا: مو نزعل فلان عشانج وفي النهاية طنشيني وتطلعين هذاني قلت لج
عايشه:ههههههههههههههههههههه
عايشه: أنزين وين بتروحين؟؟
أنا:باقووم أصلي الصلاة على النبي
أنا: برب
عايشه: لا صج صج وين بتروحين؟؟
أنا: أشفيج ماتفهمين بارووح أصلي أسوي الله وأكبر مفهوم أحين؟!؟
عايشه: أنزين فهمت يلا روحي
عايشه: تيت

رحت أصلي وخليت المسن مفتوح سلمت وخلصت فقاعده شوي على السجادة أقرا الأدعية إللي عقب الصلاة إلا مبارك ياي وهو مبتسم أنا ضحكت عليه وهزيت راسي يمين ويسار وأقول في خاطري الحمدالله والشكر وكملت الأدعية وهو قعد لاصق فيني وحط راسه على جتفي على ما أخلص و يوم خلصت آبي آقوم

أنا:ممكن تقوم عني آبي أطوي البشار والسياده
مبارك:أفا عليج حبيبتي زعلانة مني؟
أنا:لا ليش أزعل أنت إلا كنت تتغشمر
مبارك:فديت إللي يعرفون لي

أنا:أنزين قوم قوم خلني آطوي السياده

مبارك طبعاً مايسمع الكلام ولاكلف على روحه أنه يتحرك وكأني إلا أحاجي عمري ما أحاجي شخص ثاني معاي

أنا: مبـــــــاااااارك وبعدين يعني؟؟ ماتحرك من مكاني
مبارك:سوري فديتج ماباج تزعلين مني كنت مستانس على تعابير ويهج وأنتي متنرفزة ومعصبة علي تطلعين حلوة وإنشالله تعيشين وتاكلين غيرها هههههههههه<<باس خدي
أنا: هههههههههه تدري أنك سخيف؟!؟
مبارك:لو سخيف ليش ضحكتي؟
أنا: على السخافه شاسوي بعد!!؟
مبارك:أنزين فديتج أنا باطلع مع الشباب يايين عدكم هني أحتمال وارد أني أطول بس مو وايد يعني بس لأن شغله مهمه ما باتأخر إنشالله وأنتي تدرين لو بيدي مافارقتج
أنا: أنا أقول لاطول يكون أحسن
مبارك:أوكي غناتي يلا مع السلامة
أنا: في حفظ الله ورعايته

قمت من على السيادة إلا عايشه بعدها أون لاين ههههه وعليا

أنا:باك
عايشه:ولكم
عايشه: تقبل الله
أنا: منا ومنكم صالح الأعمال
عايشه:ها ماياج مبارك
أنا: شفتي أنا ما أراضي أحد هم إللي إييوني لي عندي عشان يراضوني
عايشه: عشتوا لايكون البرنسيسه وأنا مادري؟!!
أنا: عقب ماسلمت قالي أنه بيطلع مع ربعه لأن عنده شغله مهمة وعن العظة قالي تعيشين وتاكلين غيرها ضحكت عليه شاسوي بعد، باسني على خدي وطلع
عايشه:ههههههههههه أنزين شنو هالشي إللي ماقدر يأجله؟؟
أنا: والله مادري
عايشه: علينا قولي أنج ماتبين تقولين
أنا: صج أنج ماتنعطين ويه أنا إللي مرته ماتسألت هالكثر
عايشه: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أنا: الله يستر بس شكله الشي إللي صاير لي وفيه حركات خباثه بس أنا باصير ألعن منه في الخباثة
عايشه: شبسوين؟؟
أنا: باسوي روحي راقده عنه يعني شباسوي غير هالشي
عايشه:لاصج
لأنا: والله مادري ياعووش وهو طالع غمز لي
عايشه: ويعني غمزلج في شي؟!!
أنا: مادري
عايشه: ترا يالس يغازلج
أنا: والله مادري جنه يقولي برزي روحج اليوم في شي بيصير وعاد أنا مابكثر خبر باحط راسي وبرقد
عايشه: بل
أنا: إنشالله أنام أحين عناد فيه
عايشه: من أحين ترقدين؟؟ توها الساعة ثمان
انا:بس كيفي عناد فيه
عايشه: لا قفلي باب الحجرة أحسن بعد
أنا: لالا فشيله حرام أخليه برع
عايشه:أنزين أنتي خليه يرقد في الحجرة ورقدي أنتي في حجرة ثانية
أنا: عووش أعوذ بالله منج أنتي تخربيني ههههههههههههههههه
عايشه: ههههههههههههههههههههههههه سكتي الله يخليج
أنا: هههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههه لا لا عادي بارقد قبل لاييني
أنا: برب
عايشه: شله بعد؟
أنا: صبري بانسل شعر لطيفه (أمشط شعر لطية)
عايشه: ليحين ماتعرف تمشطه برحها
أنا: لا
عايشه: لولو
أنا: هلا خلصت
أنا: شتبين؟؟
عايشه:شتسوين أحين؟
أنا: أقولج بالبس عباتي وباطلع مع حصة مرت علينا وبنطلع معها أنا ولطيفة وإبراهيم بنروح معاها جسميز
عايشه: الله آبي
أنا: تعالي خخخخخخخخخخخ
عايشه: أفففف جان زين
أنا: ههههههههه يلا تعالي
عايشه: أنزين صج صج عاد أحين شبتسوين؟؟
أنا: عايشه شفيج ترا صج أنا أحين في السيارة رايحين جسميز
عايشه: وييي أنا عبالي تغشمرين
أنا: الله يهداج هاذي بعد فيها غشمره
عايشه: لولو حراااااااام آبي من جسميز
أنا:ههههههههه خلاص باطلب وجبة وباتبرع بها حق أي أحد هناك جنه أنتي إللي ماكلته أوكي؟!
عايشه: لا حرام تخسرين فلوسج خليه لين ييتج توديني
أنا: إنشالله ولا يهمج
عايشه: أنزين شبطلبين؟
أنا: باطلب لي مشروم سوبريم
عايشه: ماذقته
أنا: لا حلو هاذي بعد
عايشه: إنشالله مره ثانية باطلب لي أياه
أنا: عاد خلي مبارك أحين تفيده طلعته أنا أحين ظمنت إني متعشيه
عايشه:ههههههههههه ههههههههههههههه
أنا: يعني مابرقد على يوع، كل إللي علي إني أرجع البيت أتسبح، أغسل ضروسي وألبس وأحط راسي وأرقد
عايشه:ههههههههههههههه أقولج لولو طلبي وجبة وأكليها عني
أنا: إيه خير إنشالله أن كملت وجبتي زين
عايشه: يعني رقيقة جدام ريلج ماتاكلين؟!!
أنا: أنا طالعه مع أخواني يعني ريلي ماله خص
عايشه:ههههههههههههه
أنا: ومعدتي ماتتحمل آكل وايد لأنها صغنونه
عايشه: مثل صاحبتها
أنا: هاذي هي أنتي قلتيها أشوا تعرفين
عايشه: أكيد مو لأني أعرفج
أنا: نعم نعم
عايشه: أكيد فديتج
أنا: عوووش لو تشوفيني أحين بتضحكين علي
عايشه: ليش؟؟
أنا: قاعدة آخذ الفلوس وألعب مع اليهال
عايشه: الله يعين مبارك ماخذ له ياهل مب مره
أنا: يحصل له فديتني
عايشه: الحمدالله و الشكر
أنا: أناااسه عوووووووووش
عايشه: أنزين أقولج شلون تدخلين المسن من تلفونج؟؟
أنا: لأن عندي برنامج المسن منزلته والضبط يكون على الشركة يضبطون لج الخدمة
عايشه: أها
عايشه: أقولج يعني يحاتي إني أودي تلفوني ولا بس أتصل
أنا: لا بس أتصلي
عايشه: أففف شلون؟؟!!
أنا: يا ماما الكشخه والزين كلها عندي تعالي وباعطيج خخخخخخخخخخخ
عايشه: أفففففف بدت عاد في الفشار
أنا: ههههههههههه
عايشه: أقولج أنزين أنا أحين باخليج يلا باي
أنا: يلا باي أنا بعد باروح اتعشى
عايشه: أوكي يلا باي
أنا: باي

ورحت حق اليهال وين ماكانو قاعدين على الطاولة الخاصة بقسم العوائل وقعدنا وسوالف وضحك لي الساعة عشر إلا تقريبا دخلنا البيت على طول دخلت الحمام_الله يعزكم_وخلصت وحطيت راسي وأنبطحت وإبراهيم رقد عندي لأن محد في قسمهم وأنا خليته لأن محد كان عندي بعد، حاولت أرقد تميت أتقلب لكن ماياني النوم مع إني كنت تعبانة، شوي إلا مبارك ياي فتح الباب بهدوء خذ ثيابه ودخل الله يعزكم الحمام طلع وأنبطح يمي شوي وإلا يصد الصوب الثاني مره وحده أنتبه أن إبراهيم الليله معانا وأنا فيني الضحكة على اللفته هاذي إللي طلعت منه وكان حاط له ذاك العطر إنما أيــــــــه كلمة فظيــــــــــــــــــــــــــــــــــــع شويه عليه الود ودي أفز من مكاني وألوي عليه رحيته تكفخ في الراس آاااااااااه تدوخ إللي يشمها _حشه مب عطر ههههههههه_ دخل تحت اللحاف
مبارك: لولوة لولوة<<بهمس يناديني
أنا:ـــــــــــــــ <<يازعم راقدة ماقدر أتحجى لأني إن تحجيت ضحكت
مبارك:لولو
أنا:ـــــــــــــــــ
مبارك: لولو رقدتي؟؟<< هزني على خفيف من جتفي
أنا: هممممممممم
مبارك: لوليتي حبيبتي راقدة؟؟
أنا: همم شنو مبارك؟!!<<يازعم مب قادرة أفتح عيوني من كثر النوم
مبارك:لابس حبيبتي نامي
أنا: تبي شي أبوي؟؟
مبارك: لافديتج أبا سلامتج نامي، وين ترومين وأنتي راقدة؟!!
أنا: أنزين

غطاني عدل باللحاف وقعد يتحلطم بس بصوت واطي

مبارك: أفففف يا برهوم يعني ماشي مكان ترقد فيه إلا عند أختك؟!! ليش اليوم يعني بالذات؟؟ ماشي حجر يعني!! أفففففف وأنتي الله يهداج ماوحى لج سهرتي عنبوا مارمتي تزيدين عشر دقايق؟!!! ياربي مادري أحين أشل هاذه وأفره برا الغرفة وأنشش هاذي من رقادها والله قهر ....

كسر خاطري صراحة وهو يتحلطم علينا أنا وأخوي قلت أكيد في شي وإلا ما تحلطم هالكثر رفعت عمري وتساندت معاه على ظهر السرير

أنا: شفيك مبارك؟صاير شي لا سامح الله؟ تعبان تبيني أسوي لك شي؟؟
مبارك: لامافيني شي ولا صاير شي الحمدالله وبعدين أنتي وين ترومين تحركين والرقاد مالي عيونج؟؟ وماشالله من زود الصحة كل دقيقة باتتحركين؟؟!!!!

ماتوقعت يقولي هالكلام بس لأنه كان معصب قط علي هالكلام حسيته كأنه يقول الله بلاني بحرمه متعلله وأنا في غنى عنها نزلت راسي وسكت ماقلت شي

مبارك: لولوة فديتج بس خلاص أرقدي أنا برقد تعبان
أنا: أنزين أنا أشوف أن مافيك نوم ماتبني أسولف معاك؟!
مبارك: شو تبيني أقولج حياتي؟

حسيت بحنيته إللي أحبها وخصوصاً عقب ما قال هالكمتين مسح ويهي بيده وأبعد شعري عن عيوني

أنا:مادري، أي شي مثلاً شنو الشغل المهم إللي طلعت عشانه؟؟
مبارك: سلامتج ربيعي مشتري له سياره يديده ومستانس بها، وتعال تعال شي كلش مهم طلعت سياره وعازمنا على العشا
أنا: أها وأنت تعشيت ولا تبيني أسوي لك عشا؟؟
مبارك: لولوة الله يهداج بس، حتى لو ما تعشيت ماباخليج تقومين هالحزة وتسوين لي عشا شوفي الساعة كم؟! إلا اذا فطور ها شي ثاني بعد ههههههههه
أنا: أنزين براحتك فديتك
مبارك: يالله ننام؟؟
أنا: يلا تصبح على خير
مبارك: وأنتي من أهله


بعدها نمنا بس أنا فزيت على حلم أعوذ بالله منه مت من الخوووف ماقدرت أستحمل دموعي كانت تطيح مب موقفة ، تعوذت من أبليس وقريت على روحي سورة الكرسي والمعوذات لكن مافي فايدة الحلم ترسخ في بالي وأنا مب قادرة أصبر على مكان واحد أتقلب جن تحتي جمر من كثر ما أنا خايفه بس صارت الساعة سبع إلا خمس تقريبا طقيت رنه حق عووش أشوفها قعدت وإلا بعدها راقدة عشان تدخل المسن (طبعا في فرق الوقت إللي هي ساعة بين البحرين والإمارات) و ردت علي برنة حمدت ربي وعقب أشتغلت عليها رنات ورا بعض عشان تفهم إني آبيها تدخل على المسن وعقب فتره يمكن عقب دقيقتين جذي رنت لي فهمت منها أنها أحين أون لاين وعلى طول دخلت من تلفوني

عايشه: صباح الخير
أنا: صباح النور
أنا: سامحيني فديتج أزعجتج
عايشه: لا أفا عليج أصلاً أنا كنت قاعدة لأن أمس راقدة من وقت
أنا: عووش ما قدرت أرقد
عايشه: لاتقولين أنج من أمس سهرانه ليحين!!؟
أنا: لا رقدت بس حلمت حلم أعوذ بالله منه مب قادرة تغفي لي عيني والله إني أكلمج ودموعي تطيح على خدي
عايشه: لولوه تعوذي من إبليس هاذي كله من إبليس إنشالله مو صاير إلا الخير
أنا: والله عووش الحلم وايد يخرع
عايشه: أنزين شنو الحلم؟؟
أنا: ماقدر أقول أخاف أقوله
عايشه: ليش أنزين؟!!
أنا: ماقدر عووش والله ماقدر أففف والله مادري أخاف من إللي بيصير
عايشه: لاتخافين ولا شي تعوذي من إبليس وقومي تغسلي وتوضي وصلي لج ركعتين وإنشالله بترتاحين
أنا: أنزين فديتج والله لولاج مادري شكنت باسوي؟!!!
عايشه: ليش مبارك وينه عنج؟!؟
أنا: راقد يمي بس والله أحسه يبي يفلتني برع لأني ذبحته وأنا أتقلب على السرير
عايشه: هههههههه قومي قومي لاتنحذفين أحين من الدريشه
أنا: لا وأزيدج من الشعر بيت برهوم أخوي راقد عندي ههههههههههههههههههههه
عايشه: هههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههه خوش والله كملت
ماناقص إلا العايله الكريمه تشرف بعد
أنا: هههههههههه إي والله يالله فديتج أنا بادخل الحمام وعقب بارد عليج أوكي
عايشه: أوكي حبيبتي مع السلامة
أنا: مع السلامة

دخلت الحمام وتسبحت وتوضيت وطلعت لقيته بعده في الفراش حمدت ربي بسرعة بسرعة لبست جلابية البيت ولميت شعري على السريع وهو رطب رفعته بصكاكه وفرشت السياده وبديت أصلي بس خلصيت من صلاتي الحمدالله حسيت براحة حمدت ربي وشكرته فتحت مره ثانية المسن من تلفوني حصلت عووش ليحين قاعده

أنا: هلا عووش
عايشه: هلا فيج حبيبتي ها خلصتي؟؟
أنا: إيه الحمدالله أرتحت شوية
عايشه: والله إلا الدلع إللي ذبحتينا به بسج خفي والله آخرتها ريلج بيشوتج
أنا: هههههههههههه حرة يحب دلعي هههههههههه
عايشه: والله كيفج أنتي وريلج تنيازون
أنا: أكيــــــــــد يا عيوني أكيد عيل ليش وافقت عليه؟!! إلا لأن نتناسب حق بعض خخخخخخخخخخخخخخ
عايشه: يالله يالثقة سكتي بس الله يخليج أحين بتشتغل في الفشار أنا وأنا أففف
أنا: أعصابج يا ماما أنزين أقولج عووش أنا باخليج ألحين أكو قعد من الرقاد
عايشه: من فيهم إبراهيم ولا مبارك خخخخخخخخخ
أنا: ههههههههههههههه سخيفة تصدقين! أكيداً مبارك، إبراهيم قاعد من الصبح وطلع راح حجرتهم
عايشه: أوكي حبيبتي طمنيني عليج عقب
أنا: أوكي يلا مع السلامة
عايشه: مع السلامة

وسكرت من عندها ورحت لمبارك بسته على جبهته صبحت عليه <<طبعاً محيلق عشان مايقول شي على الإزعاج إللي سببته له

مبارك: هلا صباح النور، شو أبا أكثر بعد؟!!! الوجه الحسن والريحه الحلوة والجو الحلو يالله ياربي ديمها علي هالنعمة
أنا: ههههههههههه اللهم آمين قوم غسل عشان نتريق
مبارك: لالا شو أقوم؟!؟ تعالي أنتي قبل
أنا: شنو؟؟
مبارك: شنو إللي شنو؟! تعالي خبريني بلاج كنتي تتحركين وايد اليوم شي يعورج؟!
أنا:لا الحمدالله مافيني شي
مبارك: لولوة ها مافيه حيا ومستحى شي يعورج خبريني خليني أسيربج الطبيب بعدين يزيد عليج العوار وعقب قولي والله ليتني سمعت كلام مبارك وليتني ويوم تيي عمتي باخبارها عليج
أنا: من إللي يخبر عن الثاني؟ من حبيبي سمعني؟؟؟
مبارك: ليش إنشالله منو مايسمع الكلام فينا أنا ولا أنتي؟!
أنا: والله أمي تدري بي أن أنا أعاند لكن من إللي أمس عظني وعورني هااا؟! يلا قول
مبارك: بل أنتي ماتنسين شي؟؟<< وهو يعوي بوزه ويحك طرف خشمه وميود ضحكته
أنا: ههههههههههههههه أنا كنت ناسية أنت إللي ذكرتني ، يلا أنزين قوم ولا عاجبتك القعدة والدفا إللي أنت فيه؟!!
مبارك: هيه والله ونااااسه
أنا: ههههههههههههه الحمدالله والشكر متخرع؟؟ ما عندكم دفا ولا سرير في بيتكم؟ وعليا!!
مبارك: تصدقين عاد؟!! كله يحطون لنا فراش على الأرض ونام بضرب ونش بضرب و يمطون اللحاف عنا عسب نقوم ماتشوفين إلا كل واحد متكور على نفسه يدور الدفا ههههههههههههههههههههههه
أنا: ههههههههههههههههه ربي يعطيكم العقل يلا أنا بنزل أجهز الريوق
مبارك: خلاص هذاني أنا قايم الحينه

نزلت وسويت الريوق، طبعاً ريوق بسيط متكون من شاي حليب وخبز خباز وشريح طماط وشرايح جبنة فيتا غير الزعتر وزيت زيتون والزيتون ولبنة وجبن وقرص بيض والخدامة مسوية فول بس بطريقة عجيبة حطيته كله في الصنية و الخدامة ساعدتني وصعدته فوق وأنا دخلته الحجرة وهو كان توه مخلص متلبس

مبارك: فديت الحريم أنا
أنا: شاقولك عاد؟!! صج أنك ماتستحي على ويهك أحين أنا أتعب روحي وأنت تتفدا غيري؟!!! شاقول عاد غير إخس عليك إخس
مبارك: هههههههههههه تدرين بي إني أقصدج بعد إخس علي ليش؟!؟ هههههههههههه
أنا: عاد أنا كيفي أفهمها بالطريقة إللي تعجبني يلا أنزين بسم الله
مبارك: يلا

وقعدنا صبيت له شاي الحليب وتريقنا وعجبه الفول لأن طعمه غير والطريقة أحلى عقبها يبت له الجريدة على ماعدل الغرفة وهو راح على الكنب يقلب الجريدة على كيفه

مبارك: بس يا بنت الناس، بسج تنظيف. أنا أبا أعرف أحين ليش ها التنظيف كله؟؟!!!؟ درينا أنج نظيفة بسج عاده
أنا:مبارك شوف لا تأذيني أنا آبي أنظف تبي شي؟؟
مبارك: أحين أنا بسألج لشو كل هالتنظيفات؟؟
أنا: بعد ليش عشان تصير الحجرة نظيفة
مبارك: أدري بس أنا ماشوفها وصخه إللي يقول شي درزن يهال وملعوزين ومسوين الغرفة ماتتشاهد!!، والله إنها نظيفة ماشي فيها
أنا: أنزين أحين ممكن تسكت آبي أكمل شغل
مبارك: شوفي والله أن قلتي ظهري، يدي ولا حتى أن قلتي آااااه في الليل حرام لا أشلج وأفرج من على السرير
أنا: ههههههههه أنزين بنشوف
مبارك: ضحكي أبويه ضحكي بنشوف في الليل من يضحك على الثاني
أنا: مبارك والله أني مو قاعده أتعب روحي هاه ماتشوف البروش هاذي جنه مال مستشفيات مسحه وحده وتخلص الحجرة، وإللي يقول من كبرها عاد و بعدين بامسحها بالمطهر وخلصت السالفة
مبارك: أنا أبا أعرف ليش كل هالتنظيـــــــــف ليـــــــش؟؟؟؟ والله أنها نظيفه أنا شعره ماشوف حواليني
أنا: والله أحب أشم ريحت حجرتي خنينة من بعد التنظيف حط بالك وحط خطين حمر من بعد التنظيف عرفت الحين وبعدين أنت صوبك مافيه شعر على قولتك لأن مو معقولة بادور وأنا أنسل شعري على كبر الحجرة
مبارك: ههههههههه أنزين يلا خلصي بس
أنا: لا والله أحلف بس أنت أنزين معلي معلي
مبارك: هههههههههه يلا فديتج ولا أقولج خلي بشكارتكم إتيي تنظف عنج
أنا: لو سمحت أكرمني بسكوتك والله الخدامة!!.. أصلاً أنا خلصت بس بانزل الصنية وباشوف شنو الغدا، تبي شي أنت؟؟
مبارك: لا فديتج بس يلا سيري بدال هالأرف
أنا: أرف ها؟!؟؟ أوكي أوكي
مبارك: هههههههه يلا أنزلي وشوفي شو غداكم
أنا: إنشالله

نزلت تحت شفت الغدا باشميل وغير صالونة اللحم ويدتي مطرشه لنا برياني ربيان وثريد (الثريد عبارة عن خبز مقطع قطع صغيرة يحطونة في مله عقب يرشون فوقه ماي الصالونة ويحطون فوقة الخضرة واللحم عادي يعني) بس أنا إضافة لذلك سويت سلطة فاكهة وشفت سلطة الخضرا وركبت فوق

مبارك: ها شو الغدا؟؟
أنا: أنت شنو تبي تاكل؟؟
مبارك: والله عادي إللي مسوينه باكله
أنا: أممممممممم أنزين أحنا مو مسوين شي
مبارك: ههههههههههههه حلوة ذي يعني أنا باقول مو مشكلة بشل عمري وباسير أي مكان باتغدا وبافكر جاني آخذج معايه وإلا لا لكن البقية مايتغدون يعني؟؟
أنا: أقول بتفكر إن جان بتاخذني وياك بعد ولا لاء؟!! عيل أقول قوم من أحين دور لك مطعم تغدا فيه أحسن لك لأن مب حاطة لك غدا
مبارك: ههههههههههههههه بنشوف منو إللي مابيحط لي الغدا وبيعدله لي
أنا: أحلم أنزين!؟؟
مبارك: أوكي بيصير واقع إنشالله عقب شوي
أنا: أنطر أنت بس

رتبت شكلي وتهندمت ونزلت وياه على الغدا طبعاً بعد ماعطيت الكل خبر أن مبارك بينزل يتغدا معانا، حطيت لي وقعدت إلا أبوي عطاني بنظرة يعني حطي حق ريلج وأنا في خاطري أقوله أف بابا كلش مو وقتك لأن هالسبيال بيشق الحلج بس أبوي يأشر لي بعيونه أن حطي حق ريلج ولكن في النهاية قالها

أبوي: شوفي ريلج شيبي وحطي له
أنا: إنشالله بابا
أنا: شتبي أحط لك؟؟
مبارك: حطي لي باشميل شويه وها شو؟؟
أنا: ثريد تبي؟؟
مبارك:هيه حطي لي شويه
أنا:تبي سلطة؟؟
مبارك: هيه شوية بس

وأنا أدوس على ريله من تحت وهو يبعدها عني لأنه عرف إني محتره عليه مال السالفة المساعية وهو بالعمالة يتعمد أنه يتطلب عشان يبين أنه صاج في كلامه

أنا: بسك مبارك؟؟
مبارك: هيه هيه بسي بس إذا ما عليج أمر سلطة فاكهة حطي لي وياج دامج واقفة مرة وحده عسب ما أتعبج اكثر
أنا: إنشالله<<تنهدت

وهو يطالعني وميود ضحكته لو بيده جان أنفجر بس أنا إللي أحس باطيش من القهر عطيته صحنه وقبل لا أقعد سألته جان يبي عصير ولا ماي قالي عصير وصبيت له وقعدت تغديت بسرعة عشان أركب فوق لأن مو مشتهية أتغدا مع إني مشتهية بس معدتي تعورني وأنا بعد نسيت آخذ الحبوب إللي قبل الغدا فزاد علي الويع صعدت فوق كليت لي بندول وصليت العصر وأنبطحت شوي إلا مبارك يايني قعد على السرير من الطرف إللي أنا كنت منبطحه فيه

مبارك:شوفيج رقيتي فوق بسرعة؟؟
أنا: ماشي سلامتك بس شبعت
مبارك: كل ها عشان أستوا إللي قلتي أنج مابتسوينه؟؟
أنا: مبارك والله مالي خلق لا عشان ذي الشي ولا شي بس أنت قوم أحين أبي أرقد
مبارك: لولو حياتي شو فيج؟؟
أنا: أففف مبارك والله معدتي تعورني مالي خلق أتكلم خلاص ممكن تخليني أرقد ألحين؟!
مبارك: خلاص فديتج نامي وأرتاحي هدي بس أنتي
أنا: أنزين بس بليز صك الباب والليت دامك واقف << عيوني غرقت بالدموع لأن العوار صج أحسه قاعد يزيد
مبارك: إنشالله غناتي ، أنزين أنا بطلع باسير المسيد

هزيت له راسي بالإيجاب ومن داخلي ودي أصرخ من الألم

طلع عني وصك الباب وأنا من التعب والألم غفت عيني بعد فتره حسيت بأن أحد دخل بس مافيني قوة إني أفتح عيني عشان أشوف من إللي دخل ورقدت، أثاريه كان مبارك يايني وشافني فتحت عيني على خفيف على باله إني واعية وقالي أنه طالع شوي وبيرجع بس أنا ماكنت في حواسي وماصحيت من النوم إلا جريب المغرب وشوي خف الألم عني أرتحت قمت بسرعة تغسلت وتوضيت حق صلاة المغرب وأنا مخلصة من الوضوء إلا مأذن قريت الأذكار وآدعي على مايخلص الأذان وصليت ونزلت تحت مبارك بعده مارجع عدلت السرير والمكان شلت الثياب إللي معلقين على الشماعة لين ماصارت الغرفة فاضية مافيها شي يترتب توني قاعده على السرير إلا مبارك داخل علي

مبارك: مساء الخير غناتي<<باسني فوق راسي
أنا: هلا فديتك مساء الأنوار
مبارك: ها إنشالله أحينه تحسين أنج أحسن؟
أنا: الحمدالله أحسن بوايد
مبارك: أنزين شرايج نطلع نغير جو
أنا: أممم
مبارك: لاتفكرين قومي قومي لبسي عباتج ها مافيه تفكير والله لو نواري هني جان الحينه تدور من مكان لي مكان عسب تجهز
أنا:ههههه وحليلها أنزين أكاني قايمه

وتوني بنزل من على السرير إلا يصرخ مره وحده

مبارك: وين وين؟؟
أنا: شله شصاير؟!؟ << بققت عيوني أقول في خاطري شفيه أحين ذي؟؟
مبارك: هههههههههه لا تخافين ماشي بس أنت فيج قوة تمشين لي الشماعة تشلين عباتج وإلا آييبها لج؟؟
أنا: شاقولك عاد والله أنك سخيـــــــــــــــف من الزين قوم عن ويهي لا أفلعك بهالساعة إللي يمي
مبارك: ههههههههههههههه أنزين أنزين يلا قومي بالعدال
أنا: شفيك أنت مب صاحي اليوم
مبارك:هههههههههههههههههه لا لا صاحي بس أنتي قومي يلا

وقمت ولبست خذيت شنطتي ونزلت لأنه سبقني على السيارة وفي نزلتي شفت برهوم أخوي

أنا: ها إبراهيم من وين ياي؟؟
إبراهيم: من المعهد
أنا: أها أنزين حبيبي أنا باطلع تبي شي؟؟
إبراهيم:لا مابي مادري كيفج أنتي
أنا: هههههههههههه أنزين يلا مع السلامة
إبراهيم: باي

ركبت السايرة وأفتر فيني وسوالف وضحك وتمسخر على الناس وأنا ميته من الضحك على تعليقاته

أنا: آااااخ بطني والله تعبت بس بس ماقدر
مبارك: أحينه حلجج يضحك بطنج يعورج؟؟ شو ها بعد؟!!
أنا:هههههههههههههههه هههههههههههه مبااارك
مبارك: يا عيونه قولي فديتج
أنا:بس عاااد والله تعبت من كثر ماضحك<< بدلع
مبارك: أنزين أنزين خلاص سكتنا، من وين تبين تتعشين؟!؟؟
أنا: أمممم مادري أي مكان عادي عندي
مبارك:شو عادي تكلمي يابوي شو خاطرج به؟!
أنا: أنزين آبي شوربة فطر من الأبراج
مبارك: بس؟؟
أنا: أي
مبارك: أوكي

ورحنا الأبراج وطلب له سيزلنج وأنا شوربة فطر وعقب خذ لي شوارما وعقب ما خلصنا رحنا البيت طبعا كل معتاد ما يحتاي كل مرة أعيد شاسوي قبل لا أرقد المهم خلصت تساندت على السرير وأنا مغمضة عيوني صج إني رقدت العصر بس بعد أحس فيني نوم ويوم حسيته أنه قعد يمي فتحت عيوني

مبارك: شو بعدج تعبانة؟
أنا: لا الحمدالله مافيني شي
مبارك: لولوة ممكن أكلمج شوي؟؟
أنا: قول فديتك بعد هاذي مايبيله سؤال
مبارك: أنزين متى بتيين عندي هناك؟؟
أنا: بس أخلص هالكورس إنشالله وآيي عندك
مبارك: أففف ومتى بيخلص؟
أنا: أمم على تاريخ 25\1 نخلص وأحتمال أخلص بعد سنة
مبارك: سنة بعينج ها الكورس وبس والله ماتعرفين أنا شقايل أتعذب بدونج
أنا: والله لو بيدي جان من زمان أنا عندك
مبارك: وشو إللي مانعنج إنشالله؟؟
أنا: بعد شنو غير دراستي يعني
مبارك: أنزين لوليتي مشتااااااااااااق لج وااااااااااااايد
أنا: أنزين أكاني يمك شفيك؟؟
مبارك: أنزين تعالي شوي؟؟
أنا: وين بعد في حظنك؟؟!
مبارك: هيه تعالي شو فيها تراج حرمتي ماحد يروم يقولي شي والله!!
أنا: هههههههههههههه شفيك أحين أنت؟!!
مبارك:والله كيفي تراج حرمتي والله محروم منج ومن كل شي
أنا: من شنو محروم فديتك هذاني دلع وأدلعك وكل شي أحاول قد ما قدر أوفره لك بعد شنو؟!، وبعدين لاتقول جذي والله قلبي يعورني وأفتشل منك بس هانت إنشالله كلها شهر واحد بالكثير وأنا عندك
مبارك: لولوة!
أنا: عيونها
مبارك: تسلم عيونج فديتج أبا أسألج
أنا: شنو فديتك قوول
مبارك: أنت شكثر تحبين اليهال؟!
أنا: وااايد أتخبل عليهم إلا أموت بعد << أستحيت بصوت واطي وبلعت ريجي من عقبها
مبارك:أنزين أنتي ليش ترفضينهم؟؟
أنا:ـــــــــــــــــــ <<سكت
مبارك: عطيني سبب

أنا خلااااص تبخرت ونظرته كانت مصوبه على عيوني يعني مافي مجال أبد وكانت نظرته لي مزيج من الحنية والإبتسامة الدافئة ونسبه قليلة من الخباثة بس هو الموضوع شوي يتطلب جرأه منا إثنيناتنا وطبعا هو الجريء حسيت يقول في خاطره والله يا لوولووه ماتيين إلا إذا فشلتج يلا عاد تحملي إللي بييج خخخخخخخخخخ

مبارك:شوفي حبيبتي أحنا أحين بنكمل سنة تقريباً صح؟؟<< يود يدي وقعد يلعب بأصابعي
أنا: إيه << وهزيت راسي بالإيجاب
مبارك:وأنا مخلينج على كيفج وعلى راحتج لأبعد الحدود ولا أقولج لا، كل شي أشوف فيه سعادتج سويته لج على قد ماقدر صح؟!!

أنا هزيت راسي بس بالإيجاب

مبارك: بس ها ما يعني إني ما أقدر أجبرج على شي

ورفع راسه صوب ويهي وأنا طبعاً بطني عورني من الخوف وحبست دموعي لأنه مو وقتها وغير جذي حسيت أن ويهي يطشر ألوان ماتوقعت أنه بيقولي هالكلام، المهم كمل كلامه

مبارك:أنا إذا أبا شي منج ماهمني أنتي موافقه ولا لاء

سكت يطالع ردت الفعل وأنا طبعاً no comment

مبارك:باخذه بالطيب أو بالقوة باخذه وانتي تعرفين

وعطاني بنظرة أغلب للتهديد

مبارك: وأنا ريال وعند كلمتي يعني مثلاً أنا في إمكاني إني أخذج معاي بوظبي وأخليج تودرين دراستج إلي موقفه ييتج عندي عشانها عسب تخلصين هالسنة

ويرد يطالع ويهي يشوفني ساكـــــــتـــــــــه وأستمع له بهدوء ورد كمل كلامه

مبارك: وأقدر حتى أقولج بطلي دراسه ماباج تدرسين لكن أنا مابا أكون أناني يعني أنا متعلم ودارس خلاص مابا حد يكون أحسن عني، لا بالعكس أبا حرمتي تكون شراتي وأحسن مني بعد عسب يعرفون أني خذت حرمه كفو يعتمد عليها لو صابني شي لا سامح الله تستاهل أنها تكون حرمه لولدهم إللي تحمل بُعدها عنه عسب تكمل تحصيلها الدراسي وإللي كان هو يحفزها على مواصلة دراستها

أنا مجرد مستمعة ما أقدر أرد عليه لأن كل كلامه صح مافيه شي غلط والعيون غرقت خلاص بدت شوي شوي الرؤية تنعدم عندي

مبارك: أنا أتكلم ممكن ترفعين راسج وتطالعيني؟!! على ماظن ها الشي من آداب الإستماع

رفعت له راسي بس بلعت الصيحة وخفت نسبة الدموع وويهي محمر

مبارك:أحين ممكن تقولين لي ليش ماتبين عيال؟!!

أنا تفاجأت من السؤال لأني أنا مو رافضة العيال بس رافضة فكرة إني أكون حامل أو عندي ياهل وأنا بعيده عنه هاذي كانت من أهم أسبابي طالعته في عيونه _طبعاً هو كان متساند على ظهر السرير وبعد أرفع مني حتى لو أنا متسانده معاه_وبدت دمعاتي تطيح بروحها ماقدرت أستحمل قطيت روحي على صدره وحظنته وقعدت أصيح وهو يسكتني

مبارك: بس لولوة، بس حبيبتي، شو إللي يصيح الحين؟؟.. خلاص أششششش أهدي شوي أهدي

أنا خفت وتيرة صياحي

مبارك: أشششششش..

بعدني عن صدره ومسح دموعي بيدينه و رد خصله من شعري إللي طايحه على ويهي على ورا والخصله الثانية ورا أذني..
مبارك: بس خلاص لاتصيحين أنا أتناقش معاج لشو بعد الصياح؟!!

طبعا فشلني لأن صج كلامه بس أنا ما أستحملت أحس بالضغط علي مع أنه كان عادي كلامه

مبارك: ممكن الحينه تكلميني بهدوء وبدون صياح؟؟

صج أنا وقفت صياح بس تبقى آثاره إللي هي الشهقات الطويله_خخخخخخخخخ ياهل حشا.


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 18-07-2008, 05:53 PM
newlife_088 newlife_088 غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد : بحر حبي


مبارك: عطيني عذر أو خليها أعذار مب مشكلة أقدر أعرف منها ليش ماتبين العيال؟؟! بس please أبا أسباب معقولة أقدر أتقبلها مو تافهه وإذا تافهه من أحين أقولج وفريهم ماباهم و من الأحسن تشلينهم من بالج

خذت نفس طويل وبعدها تكلمت

أنا: أولا أنا أحس ماقدر أوفق بين دراستي وبين مسؤولية إني أكون أم صراحة مو مستعده
مبارك: بس ها مو عذر وايد حريم يدرسون وعندهم بدال الواحد يمكن أثنين أو ثلاثه حتى أنتي شو إللي يفرق من بينج وبينهم؟؟!
أنا: أمبله والله يفرق وايد عندي إن جانك ماتعرف، عبالك بعدك عني هين كل أسبوع أنتظر على أحر من اليمر ييتك وفي النهاية تقولي شتفرق؟!! لا يكون عبالك الحمال مسألة سهله؟؟ خذوه فقلوه بس؟!! مايبي له وحده صاحية؟!؟ وحده تقدر تدبر أمورها؟؟! ها؟!؟ قولي؟؟ ولا أنت عاجبك إني أكون حامل وأنت بعيد عني وأنا أعاني وأنت محد ومحد يدري شيجرى علي سبحان الله أطيح في الليل من لي؟؟! صج عندي أهلي بس أنت وقفتك معاي غير، أنا صج قاعدة معاك أحين بس قلبي يعورني كل ماتذكرتك أنك خلاص ماشي عني عقب ساعات، أنت ماتحس بالنار إللي تشتعل في يوفي بسبب فرقاك الله الوحيد إللي عالم بها، لاتشوفني بس أضحك وآروح وآيي يعني خلاص هاذي شي من ولاشي عشان أسلي روحي وما أتعب قلبي.....<< بعصبية وشوية صراخ وصوت في نبرته العبره خانقته وفي النهاية نزلت دموعع ومسحتهم بعصبية
مبارك: خلصتي
أنا: لا وبعدين أنا كل مافكر فيها حتى لو مجرد تفكير بغض النظر أنك بعيد عني أقول أنا جذي معدتي مب مخليتني عيل شلون إذا باجر بإذن الله حملت؟؟! أنت على بالك الترجيع شي هين؟؟ هاذي بروحه يطلع روحي ويردها مكانها
مبارك: أنزين!!
أنا: شنو أنزين؟؟!؟!! أنت شاقولك عاد أنا الغلطانة إللي طلعت مابقلبي لك
مبارك: لا مو غلطانة، بس أحين قولي لي لو أنتي كنتي أحين أحين في هاي اللحظة عندي في الإمارات وفي بيتج بعد بترفضن أنج تيبين عيال؟؟ ولاتنسين أنج تدرسين!؟
أنا: أنت على كيفك قررت أني رافضة إني إييب عيال!!؟ محد قالك إني مابي آييب عيال أنا قلت رافضة فكرة إني آييب حالياً مو يعني مابيهم خير شر، بعدين حتى لو كنت عندك ماقدر في هالوقت

أستغرب من كلامي أول شي قلت له أنا مب رافضة عقب قلت له ماقدر حالياً شنو يعني؟!! صارت على ويهه على علامة إستفهام وتعجب شكبرها!!

مبارك: كيف يعني ماتقدرين حالياً؟؟ شو إللي يمنعج دامج أنج حابه أن يكون عندج ياهل؟!!

أنحرجت شاقول له ألحين أفففففففف والله أنك يا مبارك ساعات تفهمها على الطاير وساعات أغبى منك مافي يعني شاقول؟؟ بس كل إللي سويته بسرعة دخلت روحي تحت اللحاف وتغطيت حتى ويهي غطيته_ههههههههه حركات يهال_ شال اللحاف عني بكبره وسحبني صوبه

مبارك: أنا أحين أكلمج تشدين على روحج الـcover لا وتغطين ويهج به ردي عليه أنا سألتج ليــش ماترومين أحين؟؟ شو إللي يمنع؟!!؟؟؟؟
أنا: أممم لأن يوم رحت المستشفى يوم الخميس مو بس عشان معدتي!...

رفع لي حاجب معناته أنزين وبعدين كملي غردي، أفف شاقول بلعت ريجي

أنا:لأن لأن

طلعت زفير قوي لأني مب عارفه شاقول له

أنا: لأن فيني هاذي
مبارك: إللي هو؟!
أنا: ماقدر أقول
مبارك: ليش إنشالله لايكون أنا ولد الجيران عسب تستحين منه؟؟
أنا: مبارك شالكلام؟؟؟
مبارك: مادري عنج شوفي أنتي شو تقولين أول
أنا: والله أنا ماقلت شي أنزين وبعدين هاذي شغلات حريم خلاص أرتحت أحين تصبح على خير...,,,,,,,

حسيته قام يتبسم بخباثه طبعاً أنا خلاص قلت له هالكلام وإللي فيها فيها ماهمني شي وأنقلبت عنه وتلحفت

مبارك: أنزين شوفيني شوي باقولج شي

أنقلبت صوبه

أنا: خير في شي بعد؟؟ تبي توضيح أكثر يعني؟!؟ باييب لك الأدويه وأقرا شو مكتوب عليها وأنت بتعرف عشان تعفيني من الشرح,,,,,,

ماتوقع مني ردت هالفعل رفع لي حاجب مستغرب مني شفيني أحين أنا هديت فيه مره وحده

مبارك: بلاج أنتي؟؟ أحين من طلب منج شي؟؟
أنا: عيل شتبي؟
مبارك: شو شتبي ؟؟ شو ها بعد؟؟ الناس يقولون حق ريلهم آمر تدلل فديتك أنت شتبي؟
أنا: آمر تدلل فديتك أنت تامر وأنا أنفذ<< بدون نفس وأطالع فوق جني أقول اللهم طولك ياروح
مبارك:هههههههههههههه أدري لأنج تحبيني فأكيد بتنفذين
أنا: هيهيهيهي سخيف أنزين
مبارك: أنزين هدي أعصابج باقولج شي
أنا: هاااا شنو؟ <<بدلع
مبارك:هـــاا شنو<< يتطنز علي>> ههههههههههههه سمعني شو باقول
أنا: شنو أكاني اسمعك
مبارك: ياربي عليج يودي لسانج خليني أخلص
أنا:هههههههههههههههههههههه كمل كمل
مبارك: مره ثانية تقولين لي شفيج ومافيج مو الدكتورة تدري بج قبلي وأنا إللي ريلج ماعرف شو فيج هاي آخر مرة لج فاهمه<< طقني بصبعه على طرف خشمي على خفيف
أنا: ههههههههههههه إنشالله Ms.r Mubark any thing als??
مبارك: تتمسخرين ويا ويهج
أنا: شفيه ويهي؟؟ أحلى من ويهك كريه واحد..

وطلعت له لساني_ههههههه حركات يهال.......

مبارك: الحمدالله والشكر الظاهر إللي يمبي البيبي لولوة مو الحرمة لولوة
أنا: والله أنا كيـــــفــي أنا بيبي محتر؟؟
مبارك: ولشو أحتر دام الزين كله عندي فديتج لا أحتر ولاشياته إلا ياحظي فيج

أستحيت من كلامه وهو يضحك على شكلي

أنا: أنزين أحين يصير نرقد؟؟
مبارك: أنزين أحين يصير ما نرقد؟؟<<بنفس الطريقة إللي أنا قلتها<<هههههههههههههه
أنا: أفففففف بايخ ياربي أنزين آبي أرقد صج
مبارك: باتخبرج أنتي غبية ولا غبية؟؟
أنا: لا ذكية
مبارك: ولا طالعة فيها بعد
أنا: أحم أحم أكيد
مبارك: يعني أنا خلاص سطلت على الأخير وتشوفني شبه مغمض عيوني بعد هالسؤال الغبي لشوو؟؟
أنا: مو لأنك تتكلم، وبعدين شدراني جانك غمضت عيونك عبالي مبطلهم هههههههههههههههه
مبارك: هههههههههههههههه لا لا خلاص غمضت يلا بنرقد
أنا: يلا تصبح على خير
مبارك: وأنت من اهل الخير<< وهو حاط يده على خصري

ورقدنا


اليوم الثاني قمت الصبح قبله وأقول في خاطري

أنا: أففف يامبارك أحين أنا شلون أتحرك وأنت حاط يدك علي؟!؟؟..

نزلت يده بالعدااااااااال ودخلت الحمام تغسلت وطلعت إلا هو صاحي

أنا: ياصباح الفل والنرجس
مبارك: هلا<< وهو ماد بوزه
أنا: شفيك

أشر لي إني آروح يمه على السرير ورحت له

أنا: ها فديتك شفيك؟؟
مبارك: سؤال في خاطري أبا أعرف إجابته
أنا: أسأل فديتك
مبارك: أبا أعرف ماترومين تصبرين لين ما أنش وياج يعني لازم تتحركين قبل؟؟؟؟؟؟؟؟
أنا:هههههههههه ههههههههههه والله شاسوي يعني شبعت رقاد وخفت تطول في الرقاد قلت أقوم أنا أتغسل وكل شي وأجهز الريوق على ما تقوم من الرقاد
مبارك: الأعذار بس يااااربـــــــــي عليــــــــــــج جاهزة عندج على طوول
أنا: ههههههههههههههههههههههههه أنزين يلا قوم
مبارك: مابااا
أنا: شله عاجبتك القعده؟؟
مبارك: هيه بكيفي أنا
أنا: بس كيفك كيفك أخليك أنا
مبارك: لولووووه
انا: هههههههههههههههه يلا قوم
مبارك: شو يخصج أنتي؟!؟؟ قاعد على حظنج أنا؟؟
أنا: لا والله لا قاعد على حظني ولا على ريلي وأنا أقوم أحسن

كفخني على راسي بس على غشمرة لكن أنا عورتني حسيت الدنيا لفت بي طالعته بنص عين ودي أعطيه بدال هالكفخه على الراس طراقات عشان يعرف شلون تعور

أنا: أنت قد هالحركة إللي أنت سويتها؟؟!؟
مبارك: هههههههههههههه ههههههههههههههه هيه نعم قدها وقدووووووووود
أنا: أنزين خل حركتك تنفعك إنزين

وتوني باتحرك من مكاني

مبارك: ههههههههههههه والله ماتقومين والله حلفت
أنا: محد قالك تحلف صوم ثلاثة أيام عاد ألحين كفارة عن هالحلف عباله لعبة كل ساعة حلف
مبارك: ههههههههههههههه أنزين ترضين عاد إني أصوم ثلاثة أيام وخاطري يكون مكسور والسبب أنج ماقعدتي يمبي؟؟

أستغليت هالطلب وطبيت فوقه ويودت إيدينه بإختصار شليت حركته

أنا: تبي أحين أعظك في خدك عشان كل ما تفكر تطلع تتذكر أن في عظة في خدك وتستحي تطلع بسبتها ولا أسوي لك ساعة أحين في يدك
مبارك:ههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههه ماقدر ماقدر ياربي بطني آااااخ أميه إلحقي عليه شوفي يوزتيني ياهل آاااااه بطني هههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههه
أنا: سخيف إنزين

وتوني باعظه في خده وبحركة سريعة منه يقلبني ويخليني أنا تحته وهو فوقي عيوني صارت دوائر لأنه بسرعة غريبه تحرك ما عرف شلوون

مبارك: ههههههههههههههههههههه<<ضحكة خباثة<< ها منو إللي يعظ الثاني أحين أنا ولا أنتي ها شو الراي ألحين أعظج؟؟
أنا: مباارك اآآآآآآآآآآي يعور هدني آآآآآآآآآآآآي
مبارك: لالا أنتي البطلة القوية يلا فججي روحج مني ههههههههههههههههههه ههههههههههههههههه ههههههههههههههههههه
أنا: آآآآآآآآآآآي مبارك هدني آقولك هدني يماااااااااااه لحقوني
مبارك: يالخبله سكتي
أنا: أقولك هدني لا الحين أصارخ بقمة راسي

وكنت أحافص بريلي عشان يهدني وأحرك ويهي يمين ويسار عنه لكن تعبت بسرعة مسكته لي مو بس شلت حركتي حتى ريلي ما أقدر أحركها عدل من كثر ماهو محكم مسكته فيني قلت حق روحي والله أنج إتيبين التعب حق روحج أسترخي أحسن لج وسوي روحج راضية ومنصاعة بالأمر إللي أنتي حطيتي روحج فيه

مبارك: ها خلااص أشوف إلا أستسلمتي
أنا: كيفي>>تغيرت النبرة>> ماقدر والله يعور هدنـــــــــــــي
مبارك: ههههههههههههههه توه كيفج مسرع ماتغيرين النغمة
أنا: إهئ إهئ مبارك عااااااااااااد هدني
مبارك :لا يلاااا أنتي القوية فجي روحج يله يلا خليني أشوف، أنا أبا أشوف بس هالخقه والتفلسف لي وين بتوصل معاج؟!؟؟؟
أنا: إهئ إهئ إهئ مبارك عاااد ذبحتني والله يعور هدني حبيبي أنت هدني يلا عاد
مبارك: حلفي أنتي بس تتحسبين خلاص بهاللكلمتين بتقصين عليه؟؟
أنا: أنا ماقص عليك جيف أنت ياهل أقص عليك؟!؟ بس والله تعبت عورتني
مبارك: الحمدالله أنج تعرفين إني مب ياهل وبعدين عادي حتى لو تعورتي أنا إللي بعالجج
أنا: إهئ إهئ إهئ إهئ والله تعبت والله تعبت قوووم عني يالدب قوووووووم
مبارك: ههههههههههههههه أقوم ودب بعد هااا؟؟تبيني أقوم؟؟
أنا:إيه يلا عااد أفففففففف
مبارك: يلا انزين>>وقرب ويهه مني
أنا: أفففففف مباااااااااارك يمااااااااااااااااه
مبارك: يلا أقولج بوسي خدي وقولي آسفة مره ثانية مابا أعاندك ولا أستقوي عليك يلا وهاه خدي

توني باتكلم وباقول لا عقب أستغليت الفرصة وعظيته في خده ههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههه وصرخ وفجني ونقزت بسرعة عنه ودخلت الحمام وأنا ميته من الضحك وخذت روحي على سعه_ لأني مساعة ماتسبحت بس غسلت وطلعت_ خلصت فتحت الباب طليت مالقيت أحد تلفت يمين يسار ماشوف أحد طلعت

أنا: هههههههههه وعليا طلع الظاهر زعل ههههههههه معلي لين رجع باراضيه يصير خير
ما أنتبهت للي فاتح الكبت يطالع في ثيابي يبي يتنقى لي شالبس وأنا كنت لابسه روب الحمام وطالعة به، لفيت صوب باب الحمام باصكه إلا إللي يخرعني من وراي
مبارك: بووووه
أنا:>>شهقت شهقة من الخاطر خطر لا يوقف قلبي وأطيح مكاني ولفيت صوبه>>سخيف واحد
مبارك:ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههه هههههههههههههه ههههههههههههه
أنا: مايضحك أنزين باااااااااايخ
مبارك:إلا يفطس من الضحك أنتي ماشفتي شكلج كيف غدا!! هههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههه
أنا: أحين لو وقف قلبي وطحت عليك شبتستفيد؟؟ عاد ساعتها خل تنفعك سخافتك أنزين
مبارك: ههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههه أكيد سخافتي باتنفعني عشان أشوف شكلج الحلو وأنتي معصبة

ماكان عندي رد عليه عطيته نظرة جذي وفريت ويهي عنه باطلع لي ثياب ألبسهم إلا ماسك يدي

مبارك: شو تسوين؟؟ خلاص أنا تنقيت لج
أنا: نعم؟؟!؟ من طلب منك مابي ألبس إللي طلعته أنت أنزين قوم عني
مبارك: لولي عاد حرام عليج أنا باسافر عنج، أنزين أنتي ألبسيهم أبا أشوفهم عن خاطري
أنا: أشوف أول شمطلع لي؟؟

كان حاط البدلة إللي بالبسها له على السرير

مبارك: شوفي أنا طلعت لج ثنتين ها التركواز و وهاي البنفسجيه ها شو رايج؟؟

الأولى:كانت عباره عن تنورة قصير تطلع نص ساقي فيها خطوط تركواز وأبيض حلوة موديلها غريب شوي مع بدي حفره (كت) وفوقه بلوزه تركوازية بس موديلها غريب بعد، أنها ربطه ماعرف كيف تلتف وفي النهاية تصير الربطه على صوب عند الخصر. البنفسجية :عبارة عن تنورة قصيرة بنفسجية تحت الركب فيها كسرات كبار وفوقها يكون توب بس هاذي خيط من ورا الظهر يكون على شكل X ومن جدام يكون على شكل V ومعاه إيي القطعه الثانية يد ثلاثة أرباع(يعني لين الكوع) وفيه مشبك من عن عظمة الرقبة بس وعقب تنفت بشكل عكس حرف الـV عشان يبان شنو تحتها ولونها الأبيض على البيج ماشي ويا التنورة لأنه فيها هاللون.
طبعا مو معقولة بالبس الثانية لأني أستحي منه فعلى طوول رديت عليه

أنا:بالبس التركوازية

وبسرعه شلتها عشان ألبسها و بنفس سرعتي يودني من يدي

مبارك:تعالي تعالي على وين طيران شليتي البدلة في إيدج وسرتي يمكن أنا عندي راي لج أبا أقولج شي مستعلية على شوو؟؟
أنا: لا مافي شي بس أستبردت آبي ألبس ثيابي
مبارك: عطيني ها إللي في إيدج
أنا: ليش؟؟
مبارك: أنتي عطيني أياها باراويج شي
أنا:شفيها؟؟
مبارك: مادري مب عاجبني لونها وحركاتها بايخه أنا أقول تاخذين هاذي أحلى

وعطاني البنفسجية

أنا: بس أنا مابي ألبس هاذي
مبارك: أنتي لبسيها وباشوفها، أنا إللي متنقي مو أنتي يلا أشوف ألبسي ولا تبين ألبسج؟؟
أنا: شنو تلبسني جيف أنا ياهل؟؟
مبارك: مادري عنج يلا سيري أنزين
أنا: أنزين أففف

وهو يضحك علي يدري فيني ماحب ألبس جذي جدامه بس أهوه خاطره إني ألبسها وأنا صراحة ماحبيت أرده مع إني أدري بيقط علي قنابل بس بنسكت طليت عليه

أنا: مبارك ممكن شوي تطلع برع؟؟
مبارك: ليش بعد؟؟ ثايبج وعليج بعد ها الروغة لشو؟؟
أنا: أنت أطلع ومابتخسر شي صدقني
مبارك: أممم والله أشك فيج بس يلا أنا طالع بتصل في عبدالله أخوج باطلع معاه بانتحوط قريب هني يعني حوالين منطقتكم بس مب مبعدين أوكي
أنا: يكون أحسن بعد أووكي
مبارك: الله يستر منج
أنا: ههههههههههه لا تخاف والله شي حلو
مبارك: بنشوف
أنا: بتشوف

طلع من عندي عقب ما تصل بالعبد وقال له أنه بيمر عليه وبيطلع معاه، طلعت أنا من وكري خخخخخخخخخخخخ وقعدت على التسريحه حطيت لي البدي لوشن وجففت شعري ورفعته عقب فتحت الكبت إللي في شغلات المكياج البسيطة طلعت لي الكومباكت بودر فونديشن، الآي الشدو البنفسجي والأبيض إللي فيه لمعه خفيفة، جلوس وردي لماعي، بلاشر وردي و آخر شي الكحل.
كملت شغلي بعد ماتأكدت أن عيوني ثنتينهم نفس الشي، شفت أن كل شي أوكي طلع بيرفكت.
طلعت علبة إكسسواراتي وتلبست وخلصت وعقب تذكرت إني ماتعطرت وتعطرنا من الطقم اليديد إللي يابه لي ريحته وايد حلوة طبعاً ما نسيت أحط لي حنة أظافر لونها صدفي عجيـــــب ماشي مع اللبس صج صج كنت كشخه باقي شعري نزلت لي قذلة (غرة) والباقي ودتيه ورا وحطيت لي مشبك صغير بحيث يمسك الجزء العلوي بس والباقي يكون مفلول وكنت فناااااااااااااااانه بحق وحقيقي خخخخخخخخخخخخخخ
أممم جنه طوّل في طلعته ويا عبيد؟؟ خل أتصل أشوفه في وين
طووووووط طوووووووووط طوووووط طووووووط طووووو

مبارك: ألو
أنا: هلا أبوي
مبارك: هلا فيج
أنا: ها وينكم؟؟
مبارك: إلا قريب تبين شي؟؟
أنا: لا بس أنا خلصت قلت أشوفكم بتأخرون ولا لاء؟!!
مبارك: لا بس دقايق وأحنا واصلين
عبدالله: بس عيل قطني أنا على ربعي
مبارك: أوكي، أقولج بس باوصل عبدالله لرباعته وباييج أوكي؟
أنا: أوكي يالله مع السلامة
مبارك: الرب حافظنج

فعلاً عقب خمس دقايق تقريباً إلا هو واصل وكان ينتظرني في الميلس لأن خواتي قاعدات تحت في الصالة نزلت وأبتدوا عاد

حصة: أوه أوه شعندها؟؟
الهنوف: كله عشان مبارك؟؟!!
حصة: بس باخليه كل يوم إيي عشان تعدلين شكلج
أنا: هيهيهيهي سخيفه ماتنكتين
لطيفة: ههههههههههههههه أمبله تنكت أكا أنا ضحكت
أنا: لأنج سخيفة من جذي ضحكين على سخافة أختج
الهنوف: لاصج لولو ريلج هني ولا أنتي نازلة لنا
حصة: مينونة أنتي لولوة تنزل بكامل كشختها؟؟!!!! مب صاحية، حبيبتي ريلها ينتظرها في الميلس
الهنوف: أقول قعدي ويانا أحسن خخخخخخخخخخخخ
أنا: أففففف يا ربي إللي يقول أول مره تشوفوني لابسه هالبدلة ومتكشخه وأخت حصة مو كأني يوم عزمتي ربعج كنت أكشخ من جذي حتى حمرة(روج) حمرا كنت حاطة؟!!
الهنوف: أيا الخاينة متى عزمتيهم؟؟
حصة: بوووه عقب عرسج، أمبله حتى ييتي سلمتي عليهم
الهنوف: أي أي صح صح تذكرت صاجه لولو كانت كاشخه وعليا إللي يقول يايين لها مب لج هههههههههههههه
حصة: شدراني عنها يعني ها شوفوني أنا كشخه مالت
أنا: على ويه إبليسج، أنا أصلاً شمقعدني معاكم آروح حق ريلي أبرك لي بس حبيت أسلم عليج يا أختي العزيزة

وحبيت الهنوف ومشيت عن الباقي

أنا:يلا مع السلامة
الكل: مع السلامة
لطيفة: لولوة لولوة
أنا: نعم خير؟؟
لطيفة: بطلعين اليوم؟؟
أنا: شدراني ليش؟ شتبين؟
لطيفة: لا قلت إذا بطلعون طلعيني معاكم متمللة
أنا: لا والله حلفي أنتي بس ما وديت خالد الياهل أوديج أنتي ماتبين بعد أودي إبراهيم؟؟
لطيفة: لا برهوم طاقني مساعة خلي يولي يقعد في البيت
أنا: لو سمحتوا يودو أختكم لا أكفخها ألحين
الهنوف: تعالي شعندها لطيفة هانم
أنا: آل إيــه عاوزه تخرج معايه و مع جوزي الأموره دي
الهنوف: آآه يادي النيله هو مافيش مره تخرجي مع جوزك مايعملوش ليكي حدوته
أنا: أيوه ياختي تسدأي بالله أن إبراهيم أفندي جايني طيران يأولي يأولك عمي مبارك أنا حاجي معاكو أولت له فين ياحبيبي؟ آلي انتو حتخروجو وأنا حخرج معاكو أولت له طيب إنشاء الله المره الجايه آل لاءه هو آلي دلوأتي حتيجي معانا أنا أستغربت ورحت أولتلوه أنت آيل إيه للواد؟؟ آل لي هو آل لي عاوز يخرج معانا محبتش أكسر بخاطرووه أولتيلوه أول لإوختك علشان تلبسك هدومك وتخرج معانا والله أنا كنت حتفتأ بس مأولتش حاجه لأنه صعب عليه جاني وهو لابس هدومه
حصة: إيه أنتي مصريه حشى روحي حق ريلج نقعتيه وأنتي لطيفه هانم خير إنشالله بتروحين جريب إنشالله بس عطي روحج العافية خخخخخخخخخخخخ
أنا والهنوف:ههههههههههههههههههههه هههههههههههههههه ههههههههههههههههه هههههههههههههه ههههههههههههه ههههههههههههههههههههه ههههههههه
لطيفة: ماتضحكين والله
حصة: حلفي بس أنتي ههههههههههههههههههههه

وتركتهم ورحت حق مبارك في الميلس كان يفرر في التلفزيون
كان قاعد بحيث أنه مجابل باب الميلس يعني أي أحد يدخل بيشوفه على طوول فتحت الباب بهدوء طليت براسي عليه وطاح شعري وقذلتي على صوب إللي طليت منه هو شافني بقق عينه علي

أنا: ممكن أدش ؟؟

مبقق عينه ومبطل حلجه ويطالع وأنا أضحك عليه على خفيف دخلت وأنصك الباب طالعني من فوق لي تحت وصفر لي صفرة إعجاب أنا أنقلب لوني وضحكت

مبارك: إي ده إي ده إيدي الحلاوة دي كولها؟؟
أنا: ههههههههههههه ههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههه هههههههههههه
مبارك: ههههههههههههههههههه شوفيج تضحكين؟!!
أنا: أنا هههههههههههههههههه أنا هههههههههههههههه أختي هههههههههههههههههه
مبارك:بلاج؟؟ تحجين بالكلمات المتقاطعة؟؟
أنا: ههههههههههههههههههه توني أتحجى مع خواتي بالمصري وحصة تقولي بسج يالمصرية هههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههه
مبارك:هههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههه وأحين هاذي البدله إللي ماكنتي مساعه تبين بتلبسينها؟؟ والله إنها رهيـــــــــــــبه وبعدين شو هالمكياج الروعة صراحة خطيرة أنتي
أنا: شدعوة أي مكياج مب حاطة شي وايد
مبارك: تعرفين لالا كلمة حلوة شوية عليج تعرفين مستوية مكس بيبي فيس على كيوووت على أنج صدج حرمة متكشخه حق ريلها
أنا: لا والله قبل شو كنت يعني ماكنت حرمة وأتكشخ حق ريلي

طبعا أنا كنت واقفه مجابلته فسحب إيدي ولفني وقعدني في حظنه

مبارك: لاء كنتي البيبي مالي إللي أحب أغايضه وأستانس يوم أشوفه معصب وأمسح على شعره يوم يصيح وأراضيه لين مد بوزه

وأبستم أبتسامة حنونه لي و رديت له الإبتسامة لأني كنت أنا أطالعه من طرف عيني وهو حاط حنجه على جتفي ويطالع ويهي ويكلمني فديت روووحه أنا أستحيت من كلامه بس ما منع إني أرد عليه

أنا: أنزين يعني أحين خلاص كبر البيبي؟؟ يعني ما بتحبه؟؟؟
مبارك: واااااااا فديته إلا أحبه وأحبه وأموت عليه بعد مهما كبر بعيني صغير<<وباسني على خدي
أنا: ههههههههههههههه هههههههههههههه أنزين لاا صج أحين عجبتك البدلة؟؟
مبارك: إلا عجبتيني كشخه فديتج
أنا: عيل خذها معاك خخخخخخخخخخخخخخ
مبارك: هههههههههههههههه وياراسج تنكتين بعد
أنا: ها عيل؟!!
مبارك: عاد إذا خذتها لازم أخذج معاها بعد مايصير أخذها بدون محد يلبسها صح؟؟
أنا: أي خير انشالله
مبارك: بل كيف تقولها خير إنشالله قولي أحلم وخلصت السالفة
أنا: هههههههههههههههههه ههههههههههههههههههه أشوه تفهمها وهي طايرة
مبارك: شو شايفتني خبله مافهم أنا؟؟
أنا: لا محشوم الخبله أووه عفواً قصدي أنت محشوم
مبارك: لا والله حلفي بس أنتي أن الخبله محشوم عني؟!!؟
أنا: والله أن....

بغى يحذفني من حظنه يعني قومني ومسك يدي بسرعة وردني لحظنه

أنا: آااااااااااه
مبارك: ههههههههههههههههههههه يالخوافه لشو تخافين أنتي في حظني بعدين معقولة أفرج على الأرض عسب تتكسرين علي
أنا: بايخ تدري أنا كنت باكمل بشي يسرك بس أنت خرعتني والله قلبي عورني

لوى علي من وره لأني كنت في حظنه قاعدة

مبارك: هههههههههه انزين قولي شكنتي بتقولين
أنا: كنت باقول والله أنك محشوم عن المخبل
مبارك:ههههههههههه هههههههههههههههههههههههههه فديتج حياتي
أنا: أحين؟؟ تو الناس جان حذفتني بعد؟!!!
مبارك: في أحد يحذف قلبه غير المينون؟؟
أنا: مادري يجوز خخخخخخخخخخ
مبارك: هيه إذا كنتي أنتي معقولة كل شي يجوز
أنا: وأنت معاي خخخخخخخخخ
مبارك: هههههههه و الله أنج مب صاحيه
أنا: مثلك خخخخخخخخخخخخخ
مبارك: ههههههههههه قومي قومي خل نتعشى عشان أردج بسرعة وأنا أرتاح عسب ماتصير الساعة ست الصبح بكرة إلا أنا ساير في دربي للبلاد
أنا: إنشالله حياتي
مبارك: لولوة مو زعلانة مني؟؟
أنا: لا فديتك ليش؟؟
مبارك: ليش إني باسير عنج؟؟
أنا: لا فديتك مابقى شي وبايي عندك كلها هالشهر وخلاص
مبارك: بإذن الله بس ها هالله هالله بالدراسة شدي حيلج
أنا: إلا ماقلت لي بتيي ولا لاء؟؟
مبارك: أكيد لا لأن لو ييت بتنشغلين عن دراستج
أنا: يااااااااااااه مابي مايصير جذي أنا مابدرس بكون مشغولة أحاتيك
مبارك: أعوذ بالله وليش تحاتيني أنا مب ياهل بعدين باكلمج يعني لشو تحاتين؟!؟؟
أنا: مادري بس كيفي
مبارك: ههههههههههههه أنزين لي ذيك الساعة الله يحيينا
أنا: يلا باقوم ألبس دفتي
مبارك: بانطرج في السيارة
أنا: أوكي دقايق وعندك

وبسرعة ركضت رحت الحجرة خذت شنطتي ولبست وكل شي ونزلت له السيارة وكان ينتظرني وأول ما دخلت حط لي أغنية

مبارك: سمعيها إهدااااااااء خاااااااااااااااااص ماللقلب للقلب
أنا: شكراً

أغنية الجسمي "شلني":
((شلني شلات ياطوير الحمام خلني بانام فوق حظن الريم
شلني شلني

شلني شلات ياطوير الحمام خلني بانام فوق حظن الريم
ودني للزين مملاي القوام هو عويد البان والطرف الكحيل

له عيون وساع ترمي بالسهام من نظرها صار ياخواني جتيل
و الخدود بروق والوجنه غرام و الشفايا ذااب فيها السلسبيل

عوده المياس جن مابه عظام معتزل والخصر مهضوم ونحيل
من ثقل ردفه شكى حتى الحزام كيف عوده سم له حمل(ن) ثجيل

ولي شراتي صار والله مايلام اشتكي فرقاه وفوادي عليل
شلني جدواه ياطير الحمام شلني للزين مسمر اليدين))

أنا: شكراً حبيبي
مبارك: عفواً حياتي

وكمل طريجه لف فيني شوي عقب قالي وين تبين تتعشين قلت له خاطري في جان برجر وطلبنا لنا ورجعنا البيت وتعشينا في الليل

مبارك: لولوة؟
أنا: نعم؟
مبارك: شو تسوين؟؟
أنا:ولاشي أرتب أغراضك وبابدل وبايي أرقد
مبارك: أنزين
أنا: ليش تبيني أسوي لك شي؟؟
مبارك:لا أنتي بس خلصي إللي في يدج وتعالي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 18-07-2008, 05:54 PM
newlife_088 newlife_088 غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد : بحر حبي


أنا: إنشالله

رتبت أغراضه في الشنطته الصغيرة وبعد ماخلصت بدلت ثيابي ورحت يمه كان قاعد على الكرسي إللي مجابل التلفزيون

أنا: ها أبوي آمرني؟!؟؟
مبارك: شو كنتي تسوين من مساعة؟؟
أنا: رتبت شنطتك ونظفتها وبدلت
مبارك: أها
أنا: إيه على فكرة ترا بعض ثيابك ماكويناهم
مبارك: مو مشكله
أنا:>>ابتسمت>> يعني عادي أخليهم عندي؟؟
مبارك:>>مسح على شعري>> هيه حبيبي عادي
أنا: الله أنااااااسه
مبارك:ههههههههه ليش يعني؟؟
أنا: بس
مبارك: هالكثر تحبيني؟؟!
أنا: وأكثر من ماتتصور فديتك

وقمت من مكاني مستحية في نفس الوقت تعبانة باروح أنبطح بارقد

مبارك:تعالي أنزيــن وين بتسيرين؟؟!!
أنا:ههههههههه
مبارك: أفففففف ياربي متى بتتركين ها الحيا عنج إذا أنا ريلج تستحين مني عيل شقايل مع أهلج؟؟!
أنا: >>بصوت عالي شوي عشان يسمعني لأني بعيده عن المكان إللي هو فيه>>أخس من الحال إللي أنا عليه ألحين وياك
مبارك: الله يعينهم عليج والله
أنا: لا والله؟!

وياني عشان يرقد هو الثاني

مبارك: شو تعبانة؟؟
أنا:إيه والله هذه أنت شفت قعدتي من الصبح بس ماقدر أقاوم أكثر
مبارك: أنزين تقدرين تقاومين دقايق بس؟!؟؟
أنا: هههههههه شتطلع بعد ذي؟؟ شله أنزين؟
مبارك: قومي شوي رفعي روحج
أنا: هههههههه يلا أكاني رفعت عمري
مبارك: غمضي عينج
أنا: مبارك شعندك؟؟
مبارك: أنتي بس سمعي الكلام والله ما بتندمين صدقيني
أنا: بنشوف

وغمضت عيني سمعته يفتح ويصك درج بس مادري أي واحد المهم سمعته فتح شي بعد بس مادري شنو عقب ما خلص

مبارك: فتحي عيونج

فتحت عيوني وحطيت يدي على حلجي من الصدمة

مبارك:ههههههههههههههه شو رايج؟؟؟
أنا: مبارك ههههههههه

وأنا مازلت تحت الصدمة حاطة يدي على حلجي وأشوف إللي في يده وأشوفه وأضحك
بطريقة هستيريه والدموع مغرقة عيني

مبارك: ههههههههههههه شو فيج؟؟ مو حلو يعني؟؟
أنا: أمبله فديتك حبيبي

وحظنته وبسته على خده وراسه وشكرته

أنا: فديتك مبارك ليش مكلف على روحك والله ماله داعي كفايه أنت عندي يسوى الدنيا ومافيها
مبارك: إذا مايبت لج أنتي إييب لمنو؟ وبعدين أنتي تستاهلين أكثر من جي


سكت ما كان عندي تعليق
باقولكم شصار الله يسلمكم مره كنت طالعة معاه رايحين سوق الذهب إللي في محرق ودخلنا محل وشفت طقم وايد عجبني قلت له:
"شوف ذي الطقم مع جلابية جذي كشخه وشعر طويل أسود وكحل يرسم العين ومعاه برقع ها إللي يلبسونه العيايز شيطلع فظيييييييييييع
مبارك: فديتج ما يغلى عليج
أنا: حتى لو أنا مابيه لأن أللي في بالي ليحين ماصار
مبارك: وشو هو إللي في بالج؟؟
أنا: آبي آشتري لي جلابية مطرزة وشيله تمشي مع الجلابية على قولتكم وقاية وأهم شي شعري يطول ذيج الحزة باقولك آبيه إذا ماكان عندك مانع طبعاً خخخخخخخخ
مبارك: أفا عليج غناتي أكيد ماعندي مانع"

وطلعنا من المحل ونسيت أنا الموضوع والله أنه كلش ماطرى علي يمكن أحين صار على الموضوع تقريبا أكثر من 5 أشهر وفي هالفترة طول شعري، وهو كان دايماً يقولي لاتقصينه مب حلو عليج القصير وأنا أقوله إنشالله ماقط فكرت أسأله ليش ولا غيره بس إني أقبل فكرة حبه للشعر الطويل، فهو الحين مشتري لي من الإمارات وهو ياي هالمرة الجلابية مخورة وبرقع والطقم نفسه وهو قديم يسمونه "مزنط"


مبارك: شفتي إللي يسمع الكلام ويطيع ريله شو يحصل؟
أنا: فديتك والله وأكثر من إللي آبيه بعد
مبارك: ههههههههه ملبوس العافية إنشالله
أنا: الله يعافيك حياتي
مبارك: عاد ها؟!؟؟
أنا: شنو؟؟؟؟؟
مبارك: يوم أييج في العيد تلبسينه
أنا: أفا عليك ماطلبت، بس جذيه؟؟ من عيوني الثنتين وبعدين لازم بالبسه لك عشان أراويك كشخة حرمك المصون
مبارك: فديت الحرمه المصون أنا هههههههه
أنا: صبر شوي
مبارك:ليش؟؟
أنا: باقوم أحطه في الكبت
مبارك: هههههههه أنزين

قمت من على السرير ودخلت إللي عطاني إياه في الكبت على أساس اليوم الثاني أعطي أمي الذهب تحطه في التجوري والجلابية والوقاية أكويهم وأعلقهم في الكبت

أنا: مبارك؟
مبارك: هلا؟
أنا: الساعة جم بتقوم باجر؟؟
مبارك: ليش يعني؟
أنا: سؤال بس
مبارك: مع أذان الفير إنشالله على ما سير المسيد وأرجع أسبح وأتجهز و أحط أغراضي في السيارة وأسلم عليج وأووه تذكرت نسيت أعبي السيارة بنزين هاه بعد باعبيها بعدين باسير دربي بتستوي ست وشوي بعد إذا ماصارت الساعة سبع
أنا: لا إنشالله بتمشي ست بس إذا قعدت قعدني وياك
مبارك: ليش؟
أنا: بس آبي اقوم لك
مبارك: إنشالله يلا أحين نامي عسب تصحين الفير وأنتي نشيطة
أنا: إنشالله>> وأنا أهز راسي بالإيجاب

وحطينا راسنا ورقدنا وفعلاً على أذان الفير شفت مبارك واعي خلاص بس ينتظر يخلص الأذان عشان يروح المسيد قعدني قبل لا يمشي وأنا قمت بسرعة أتغسل وأصلي وأبدل ثيابي وعقب جهزت له ريوق خفيف سندويش فيه جبن وحطيته في التوستر مع شاي حليب ركبت وفي يدي الصنية توني حاطتها على الطاولة إلا بدخلته قعد تريق معاي وعقب دخل يتسبح وأنا أستغليت الفرصة لأن ماباقي عن العيد إلا أسبوعين تقريباً إذا مب أقل فهو كان ناقصه بعض الشغلات وأنا أدري أنه بينشغل في نورة وأمه وأبوه غير اليهال عيال خواته وما بياخذ إللي ناقصه فشريت له قلم ماركة سيروتي، مسباح شيوخي، عطر هاير ديور،دهن عود والله يعزكم نعال شافها معاي وعجبته وقال بيرجع للمحل بس أنا تعبت من كثر المشي فما كان في مجال يرجع له رحت أنا بروحي شريتها له، كنت أرتبهم له على الطاولة عشان يشوفهم عقب بارجع أحطهم كلهم في كيسه وحده كبيرة شوي وماعطته ظهري، ياني وحط يده على جتفي

مبارك: شو تسوين؟؟
أنا: تفضل شوف
مبارك: شو ها؟؟ >>عاقد حواجبه
أنا: لك حبيبي العيد ياي وأدري بتنشغل وما بتاخذ حق نفسك قلت أخذهم لك عشان تكشخ جدام الكل
مبارك:يعني أنتي تسوين لي وحده بوحده ؟؟ مثل ماشريت لي شريت لك؟؟
أنا:هههههههههه لا أنا أصلاً كنت مسوية لك مفاجأة بس أنت فاجأتني البارحة فحبيت أردها لك بس بشكل آخر وبعدين أنا شريت كل ذي وياك وبعض الأشيا شايرتهم من قبل لاتيي لين طلعت مع بيتنا شريت كملت المجموعة والحين أكتملت وأنا ماخذتها ألا أدري ومتأكده أنك راح تنشغل بطلبات بيتكم وبتنسى تشتري هالأشيا
مبارك:>>حبني على يبهتي>>تسلمين والله ماقصرتي يعلني ما خلى منج
أنا: ولا منك أنزين شوف يمكن شي مايعجبك

وفتح وشاف كل شي عقب لف علي

مبارك: تصدقين عاد؟!!
أنا: شنو؟
مبارك: ودي أصفعج كمن كف محترم جي ماتبين غيرهم
أنا:ههههههههههههه ههههههههه هههههههههههههه ليش إنشالله
مبارك: مخسرة فلوسج عسب تتشرين لي وتقولين ليش؟؟وياليت تطلبين مني فلوس باقول مو مشكلة إلا هي تاخذ مني وتتشرى لي فيهم لكن المشكلة إنها من فلوسج
أنا: أنزين فلوسي وفلوسك واحد
مبارك: لولوة أدري أن فلوسي وفلوسج واحد بس أنا مابا حد يقول والله البنت هالكه روحها تتشرى بفلوسها وهو حتى درهم مايعطيها في يدها
أنا: من قال ماتعطيني؟؟ الحمدالله أنت مو مقصر عني في شي
مبارك: أنتي تقولين غيرج يقول غير عن هالكلام
أنا: أنزين أحين خلاص أنا شريت لك يعني بتكسر بخاطري؟؟>>ومديت بورزي..
مبارك:ههههههههههههههه فديتج والله ما أكسر بخاطرج والله إللي يبيته لي كله أنا فعلاً محتاجه ولا أكثر بعد شو هالكشخه والله أحس روحي بطلع شيخ بيحسدوني عليج
أنا: أقرا علي المعوذات بسرعة ههههههههه
مبارك:هههههههههههه لا والله والله ماجذب عليج أن كل شي شريتيه كلمة حلو شوي عليه وخصوصاً أنه من ذوقج
أنا: شكراً والله تستاهل أكثر من جذي بس إنشالله مرة ثانية
مبارك: لولوة تحملي تسوينها مرة ثانية هاذاني قلت لج
أنا: هههههههههه إنشالله يلا عشان لاتتأخر باحطهم لك في ذي الكيس وسلم على خالو والبنات كلهم ونواره فديتها وإنشالله نشوفكم على خير، في العيد إنشالله بتيوون صح؟؟!
مبارك: إنشالله إذا الله أحيانا
أنا: بإذن الله

ونزلت معاه لي تحت عند السيارة، ودعته وركبت فوق عدلت الغرفة وأنبطحت شوي وغفت عيني ماصحيت إلا الساعة تسع قمت من على السرير وعدلته ورحت صوب الكبت خذت الجلابية والشيلة كويتهم وعلقتهم مرة ثانية والطقم رويته أمي وفرحت لي وحطته عندها رجعت غرفتي مرة ثانية عشان أدرس درست لي حوالي ثلاث ساعات متواصلة ووقفت آخذ بريك نزلت تحت أشوف شنو الغدا وأفتر في الصالة أشوف شنو ناقص وركبت فوق مره ثانية، ضيعت ساعة كاملة لأني بعد قعدت حق التلفزيون شوي فمن جذي رديت مرة ثاني حق كتبي ما كملت ساعة إلا نادوني حق الغدا تغديت وخلصت سويت حق مبارك تلفون قالي أنه وصل بالسلامة وثلث ساعة بالكثير وبيدخل البيت
تطمنت عليه وسكرت ورديت تذكرت أن باجر دواام أفففففففف شل الأرف إللي أنا فيه؟!
يلا مابقى شي أقل من أسبوعين و بح أطير من هني وأفارق هالبيت وأخواني وخواتي آااااااه صج صعبه بس يالله إلي يصبرني على فرقاهم ويمسح على قلوبنا ويخفف علينا.

مر الأسبوع الأول عادي مافيه شي من الجامعة إلى البيت ومن البيت إلى الجامعة هذه طلعتي من الساعة ست مارد إلا على الساعة ثلاث أو أرجع متأخر على الساعة ست عاد هاذي اليوم إللي أرجع فيه الساعة ست أكون فيه ميته من التعب راسي يعورني وآبي أنام بس ماقدر لأن مايبقى شي عن أذان العشى وعقبها خلاص يبدون في تجهيز العشى وأنا آبي أقعد عشان أشوف الكل على الطاولة كفاية إني ماشفتهم على الغدا وبس هذا حالي...
وصل الأسبوع إللي فيه إجازة العيد الوطني طبعاً جمعة وسبت إجازة فعطونا الأحد والأثنين تعويض، في هاذي الأيام المطر تقريباً ما وقف ماعدا الأثنين إللي كان الجو صقيــــــــــــــــع وكانت درجة الحرارة 6ْ!! وبعد هاذي الأجازة خلاص دوام فكان الجو في الجامعة حدث ولا حرج برد من الزيـــــــــــــــــــن وهوا تحسون أنه يظرب من كثر ماهو بارد وقرب العيد و
أنا خلاص جهزت روحي له والحمدالله خالتي وخالي السنة بيروحون الحج وإذا الله أمد في الأعمار أمي وأبوي السنة الياية بيروحون بس والله أناسه أن حد من الأهل يروح الحج

الأيام تركض وحالنا ماتغير إلا أن خالتي ربت ويابت ولد وهي عندنا في البيت لأن أهل زوجها رايحين الحج ومحد عندها يساعدها في البيت ويدتي مره كبيرة ماتتحمل اليهال وغير جذي مريضة فما بتقدر تشيل وتحط مع خالتي إذا راحت تقعد عندها.
أول يوم عيد لبست بدلة كشخه طبعاً _أدري بتسألون ليش مالبستي الجلابية وهالأشيا باقول لكم أن ريلي باجر بييني مع أهله وغير جذي باجر الجيران من الصبح إييون حق أمي يعايدون عليها الكل يتجمع عندنا فأحلى الكشخه فيها باجر_ عبارة عن تنورة قصيرة تحت الركب فيها تدرجات البنية ولون البرتقالي إللي يتبع حق تدرجات البني ورسومات حلوة وبسيطة فيها أما فوق فيكون قطعتين بدي كت بس أنه خيوط وعليه بلوزة نفس اللون يدها طويلة وفيه ربطه في النص عشان أصكه إذا حبيت وفيه حركات حلوة على ماعرف كيف أوصف لكم أياه بس فعلاً لو هي بسيطة لكنها حلوة.
بما أن يدتي محد عندها فيات بيتنا وهالسنة العيد في بيتنا أناسة الجو ربشة ناس داخلة وطالعة وغير إللي إيي عشان يسلم على يدتي والله الجو كان عجيب سواء جو البيت أو الجو بشكل عام كان لا بارد ولا حار عادي هاادئ صج صج أستانسنا بس أنا أناستي غيييييييييير لأن باجر في هالوقت مبارك عندي وااااااي متى بيي باجر آبيه بسرعة إيي عشان أشوف مبارك وأهله طبعاً _هههههههه العيارة_ خلص اليوم وختامها كان من بيت عمي إللي يونا مرت عمي إللي غيرت الجو عندنا وخلتنا نفرفش والله القعده وياها ماتنمل طول الوقت تسولف ونضحك على سوالفها ماشالله عليها خفيفة دم بس لاتعصب، سبحان الله تتغير 360 درجة ولا كأنها ذيج إللي تنكت فديتها والله، وطبعاً من طلعوا مني أنا صعدت مني على غرفتي لأني خلاااااااااااااااص البطارية empty مقفلة حدي أشوف الشي شيين من كثر النوم لأن هاذي قعدتي من الساعة 6 الصبح أول ما جهزت أتصلت في مبارك عيدت عليه على السريع لأنه كان بيروح حق الرياييل يسلم عليهم وعقبها أتصلت في بيتهم أسلم على خالو عفرا و خواته بس ردت علي فاطمة أخته وعيدت عليها وقالت أن أمها والبقية مشغولين عندهم حريم وبتوصل السلام لهم.

اليوم الثاني من الصبح الحلوة لولوة قاعدة عشان في حالة طب عليها مبارك فجأة تكون جاهزة ومايعيب عليها أنها ليحين راقدة مثل عيد الفطر وباقول لكم إللي صار وإللي هو التالي:


""كنا تونا مخطوبين تقريبا صار لنا شهرين أو أكثر وهو كان كل أسبوع وترك أو كل أسبوع إيي البحرين عشان يشوفني ويقعد معاي شوي وصادف أسبوع العيد المفروض يكون هو في البحرين أتصل فيني في بداية الأسبوع وبعد السلام والسوالف

مبارك: لولوة بس حبيت أخبرج أنه أحتمال كبير إني ماراح أقدر آييج لأني باكون مشغول مع بيتنا لأنهم معزمين يغيرون جو يعني من ثاني العيد فبيسيرون الشارجة حاجزين لهم شاليه مع قوم عمي وكأنه وحده بعد من خالوتي أمي عزمتهم وراح تروح معاهم فلا تزعلين مني فديتج
أنا: لا عادي أفا عليك مافيها زعل ولا شي أستانسوا أنتو عليكم بالعافية وأنا لاتشيل همي أنا عند أهلي يعني لاباضيع ولابيصير فيني شي وباروح وياهم وين مابيروحون فلا تحاتي ولاتكدر روحك روح أبوي وأستناس وياهم
مبارك: فديتج والله على بالي بتزعلين ليش أني مابا شوفج ولا باعايد عليج
انا: لا شدعوة بعد سبحان الله مرات الظروف تكون أقوى مني ومنك وتحكم على الشخص
مبارك: ياربي أحمدك وأشكرك على النعمة إللي عطيتني إياها تدرين أنا المفروض كل يوم أصلي حق ربي ركعتين شكر أنه رزقني بوحده متفهمه مثلج وأبوس أمي من بدال مرة ألف على أنها أختارتج لي
أنا: ههههههههههههههههه شدعوة لو وحده غيري بتقدر إللي أنت فيه
مبارك: منو يقول؟!! ماشي غيرج بس
أنا: والله؟!!
مبارك: هيه والله
أنا: أنزين

وبس سولفت معاه شوي وسكرت الخط وهاذي الأتصال كان ليلة العيد. أول يوم العيد كنت أشطب على كشختي وفي قرارة نفسي قاعدة أقول بس تخلصين سبقيه وأتصلي عشان يعرف أنج نشيطة ومانسيتيه وفعلاً بسرعة بسرعة خلصت توني رافعة التلفون باتصل عليه إلا هو متصل

أنا: عمرك طويــــــــــــل
مبارك:ههههههههههههههههه وعليكم السلام والرحمة
أنا: ههههههههههههههههه السلام عليكم عيدك مبارك
مبارك:هههههههههههههه كل عام وأنتي بخير وعساج من العايدين الفايزين غناتي شخبارج؟
أنا: والله الحمدالله تمام، أنت شخبارك؟؟
مبارك:والله الحمدالله بخير، شو الأجواء عدكم؟؟
أنا: والله حلو تحت اليهال إييون يعايدون وعقب شوي بنروح بيت يدتي مكان التجمع بس طبعا أبوي وعبدالله وإبراهيم يروحون يسلمون على الرياييل من عمامي وغيرهم
مبارك: أها عيل وين عمتي باسلم عليها
أنا: لحظة شوي

وعطيت التلفون أمي وعايد عليها وعقب نادتني وعطتني التلفون

أنا: ألو
مبارك: وأحلى ألو
أنا:ههههههه
مبارك: أموووت على الضحكة وصاحبتها يااربي، أقولج لولو
أنا: لوسمحت أسمي الشيخة لولوة
مبارك: ماعليه نطوفها لج لأنه اليووم عيد
أنا: أصلاً غصبن عنك
مبارك: غصبن عني أوكي أونه يعني أحين خلاص مانروم نكلمج ها؟؟ أستويتي شيخة؟!!
أنا: والله هاذي مو كلامي خالتي قالت لي"حبيبتي أسمعيني يوم يزقرج مبارك ويقولج لولوة أو لولووه قوليله أنا أسمي الشيخة لولوة وأن جانه مارضى يزقرج خبريني" ها شرايك في الكلام عجبك ولا لاء؟؟!!!!! ههههههههههههههههههه
مبارك: إلا على راسي ومن فووق بعد هههههههههههههه
أنا: عبالي بعد
مبارك: أنزين أبا طلب منج
أنا: آمرني
مبارك: سيري أتصوري أبا أشوف كشختج
أنا: أول يوم صعبة
مبارك:ليش فديتج؟؟ عشاني
أنا: مبارك مو سالفة عشانك ولا مو عشانك الأستديوهات يكونون زحمــــــــــة ماتنطاق والله لو تروح الساعة ثلاث ماتطلع إلا الساعة سبع من الزحمة حتى أستيديو الهنوود زحمة
مبارك: أنزين خلي حد يصورج
أنا: مومشكلة باشوف جان أحد صورني زين
مبارك:أبا شي أكيد
أنا: إنشالله باحاول
مبارك: بس عيل أنا أنتظر الصور أوكي؟
أنا: بإذن الله

فعلاً ورحنا الساعة ثلاث مع أختي الإستيديو قلنا عن الزحمة طلع الستيديو معفووس من الأوادم أفف مادري من وين يطلعون بعدين أنا آبي أعرف ليش بالذات يصورون يوم العيد مب عارفة لايكون يوم تطلع الصورة مكتوب عليها كشخة العيد؟!!!
والله ورجعنا البيت من دون تصوير عقب ما أنتظرنا ساعة إلا ربع بس ماكان في أمل لأن جدامنا عشيرة ماتخلص إلا عقب سبع ساعات، رجعنا البيت و مسكت أختي كيمرا البيت وصورتني وصورتهم أنا وأستانسنا وحركات خبال وبروحنا ندلع روحنا نطلب لنا من البرادة أكل ونسوي العصير وماعرف حالتنا حالة بس صارت الساعة ثمان حرام إني مب قادرة أفتح عيوني ماعرف شلون وصلت حجرتي وبدلت وعلى طول حطيت راسي ورقدت ماقعدت الصبح إلا بصوت أعرفه بس أحسه إييني من بعيـــــــــــــــــــــد وكأن الصوت طالع لي من حفره وعقب حسيت بهزه خفيفة على جتفي ما قمت ومرة ثانية حسيت فيها بطلت عيني على خفيف ورديت غمضت على بالي أحلم لا الهزة إللي أحس بها مازالت متواصلة مع الصوت الخفيف إللي إييني بطلت عيني إلا مبارك قاعد على ركبته ويطالعني وأنا راقدة ويضحك علي وأفز بفزة من مكاني أعدل روحي فيها بسرعه وألم شعري كله بيدي وأحطه على جتفي على صوب واحد

أنا: أنت شلون دخلت هني؟؟

طبعا الصوت فيه بحة مال الرقاد

مبارك: ههههههههههه صباح الخير ياحلوة
أنا: صباح النور، بس شلون دخلت غرفتي من يابك؟؟
مبارك: بعد كيف بدخل يعني بافتح الباب بيدي وبدخل بريلي ومن بييبني مثلاً يعني العصفورة؟؟!! هههههههههههههههههه
أنا: لا قصدي من إللي صعدك عندي هني فوق؟
مبارك: ليش مضايقنج وجودي؟؟ عادي تبيني أطلع باطلع بس قبلها سوي لي درب

في قلبي مستانسة أنه عندي بس متضايقة أنه شافني جذي حالتي حالة وويهي منفخ وتنرفزت على أسلوبي وياه يعني هاذي يزاته ياي متعني لي وآخرتها آقوله جذي؟!!!

أنا:لا لا بس أنتظر شوي

وقمت بسرعة من على سريري رحت أتغسل والحمدالله كنت لابسة بيجامة طويله، طلعت شفته قاعد يشوف الصورة إللي كانت محطوطة على التسريحة شافني وأبتسم وصد صوب الصورة مرة ثانية ورد يشوفني أبتسمت له

مبارك: كم عمرج في ها الصورة؟؟
أنا: أمممممممم كنت ثاني إعدادي يعني 14 تقريباً شي جذي
مبارك:أمممم ماتغيرتي وايد صدج يمكن حلويتي أحين أكثر وصرتي تاخذين ملامح من أمج بس نفس البيبي فيس إللي شفته وهو نايم من شوي حتى رقدتج رقدت يهال هههههههههه

أبتسمت له ماكان عندي أي تعليق كل إللي سويته عقب قلت له يقعد على ما أجهز وننزل تحت، صح أن الوقت ماكان متأخر كانت الساعة 8.30 بس هو ماقدر يصبر أكثر على قولته يايني من أمس في الليل وحب أنه يسويها لي مفاجأة بس أتفاجأ أكثر يوم عرف إني فوق وراقدة بعد فستأذن من أمي وإبراهيم سواله درب بس الحمدالله إني كنت مرتبة الغرفة وإلا جان يافشيلتي فشيلاه هههههههه بس قعد يفرر في التلفزيون بسرعة رتبت سريري وطلعت البدلة ولبستها ورتبت شعري بطريقة بسيطة وحلوة وكان أيامها قصير لي جتفي بس وحطيت لي ميك آب خفيف بعد يمشي مع البدلة إللي أنا لابستها غير إني لبست طقم ذهب خفيف عندي أياه، تعطرت ورحت له

أنا: ممكن ننزل الحين؟؟
مبارك: فديتج ماشالله عليج لاقوة إلا بالله عيني عليج بارده وربي يحفظج من كل شر

أففففففف سكتوا لاتسألون شنو كانت حالتي وخصوصاً أنا كنت أستحي منه وايد في ذيج الأيام بزيادة فويهي يسوي تشششششششششش ههههههههه أحترق يعني خخخخخخخ

مبارك: يلا فديتج ننزل بس شوفي لي الدرب أول
أنا: انشالله

وسويت له درب ونزلنا نتريق ويا بعض وقعد ويانا وسلم على الكل وقالي ألبس عشان بيروح يسلم على يدتي وعمامي وعمتي وأنا فرحت صراحة أستانست من الخاطر أحب الزوج مثل مايحب يروح يسلم على أهله يسلم على أهل مرته فركضت بسرعة لبست عباتي وشيليتي ورحت معاه طبعا كانت الساعة 10.30 تقريبا خلصنا على الساعة وحدة إلا شي قالي قبلها طبعا إني أتصل في بيتنا لأنه مابيتغدا عندنا بيطلعني نتغدا برع وأتصلت وخبرت أمي إللي كانت معارضه

أمي: مايصير بروحه حاجز في فندق والبيت شكبره وأحين يبي يتغدى برع قولي له تقولك عمتك مافي رجعوا البيت تغدو أحسن لكم لاتخسرين الريال
أنا: إنشالله، مبارك تقولك أمي أرجع البيت وتغدا معانا
مبارك: عطيني إياها

وخذ التلفون من عندي وقالها جمن كلمة أقنعها ووافقت ألتفت علي

مبارك: مارامت علي أحم كلمتي ماتنرد
أنا: ههههههههههههههه عشتوا ماقدر
مبارك: أكيد شو تتحديني؟
أنا: من قال أحين أنا أتحداك؟!!
مبارك: تحسبت بعد

ووداني مطعم القيصر تغدينا وعقب وداني السينما وتمشينا عقب رجعنا البيت على العشا نزل شوية معاي عقب مشا وقال أنه بيي باجر يتغدا وإللي عقبه هو ماشي وبس يانا اليوم الثاني قعد عندنا طول اليوم تقريبا سوالف وضحك واليوم إللي بعده على الساعة 9 الصبح تقريباً مشى عقب ماسلم علي طبعا."


أصبحت اليوم الثاني _للعيد طبعاً_ على الساعة 6.30 عشان آخذ راحتي في التعدل مو يطب علي وأنا راقدة بعد، تغسلت وطلعت رتبت الحجرة عقب تلبست وبديت أحط لي كحل بحيث يبرز لون عيوني العسلية الغامجه بإختصار رسمت عيوني رسم بس صراحة أستحيت من طريقتي لأنها ملفته للنظر بس قلت في خاطري دامها حق ريلي وأنا في البيت مو مشكلة وحطيت لي روج جي لونه بني ولبست الطقم إللي هو يايب لي إياه ولبست مضاعد في يدي كنت صج صج رهيبة كشخه، فديتني طالعة رزة شخصية ذات هيبة وحطيت الشيلة بس جذي على راسي قاطتها متعطرة وغير الدهن العود وتدخنت بعود شنو يعني فظيييييييييعه غطيت على الكل والكل أنبهر فيني حتى أمي لأنها ماشافت الجلابية بس الطقم، رويت أبوي وقال: "لا حلوة تستاهلين عليج بالعافية" وضحك لي فديته شكثر أحبه، وطبعاً البرقع مالبسته قلت لين وصل بالبسه نزلت تحت بس قبل لا أوصل لهم رفعت قذلتي على ورا ونزلت الشيله على جتفي إلا خواتي تحت قاعدين

الهنوف:لالا ماروم أنا عااااااااشوو
حصة:شالكشخه شالزين شعندها حرم السيد مبارك
أنا: أحم أحم
الهنوف:ههههههههههههه شو شو ماهذا يا أختاه ماهذه الحلاة كلها؟!؟
حصة:أنها لزوجها العزيز الذي سوف يوافينا بعد دقائق معدودة ههههههههههههههه
أنا: ههههههههههههههههههه حسبي الله على إبليسكم إني أردت أن أرويكم كشختي قبل أن أرويها لغيركم هههههههههههههه
حصة: شكراً شكراً
الهنوف: نشكر تقدريك لنا على أننا أخواتك الكبار
أنا: لالا أعرف السنع لا تخافين
حصة والهنوف:ههههههههههههههه
حصة: أشوه عبالي ماتعرفين
أنا:حصووووو بلا سخافه أنزين خليني أستانس بكشختي فديتني أنا الحلوة
الهنوف: ياربي على الثقة


لطيفة نزلت لأنها ماشافتني يوم رحت حق أمي وبققت عينها علي وأنا أقول في قلبي هاذي ومالبست البرقع وبديتوا إعجابكم فيني عيل لي لبسته شبسوون هههههههه

لطيفة: الله لولو حلوووووووه
أنا: ههههههههههه مشكورة أنتي بعد حلوة
لطيفة: لا والله ههههههههه صج صــــــج صايرة وايد حلووووة
أنا: فديتج يا أختي العزيزة عيونج إللي تشوف كل شي حلو
لطيفة: آبي مثلج
أنا: أحم مافي ماسوو إلا حق لولوة وبس
لطيفة: لا صج باقول حق ماما تشتري لي حق العيد الياي
أنا: بوووووووووه الله يحينا للعيد الياي وبعدين هاذي مو من البحرين خخخخخخ
لطيفة: عيل من وين لج؟؟
أنا: مبارك يايب لي إياها
لطيفة: يعني من الإمارات؟؟
أنا: إيه حبيبتي
لطيفة: مايصير يشتري لي وحدة أنا بعد؟؟
أنا: لا حبيبتي عيب أنا إذا رحت بإذن الله باشتري لج
حصة والهنوف: هههههههههههههههههه هههههههههههههههههههه ههههههههههه
أنا: شفيكم تضحكوون؟؟ ماقلت شي يضحك
حصة: الله يهداج عاد أنتي متى بتروحين في الأسبوع إللي مافيه يمعه؟؟
أنا: هههههههههه والله كيفي هانت مابقى شي
الهنوف: إي والله صاجه أختي من متى وأحنا نسمع أنج بتروحين الظاهر لي حجت البقر على قرونها
أنا: هههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههههههههه حلوة
بس لا صج مابقى شي هاذي العيد وأسبوع وراه الإمتحانات وخلاص في الإجازة باودي أغراضي إللي آبيهم وإللي مابيه باطلعه وفي أشيا باخليهم هني وعقب بايي زيارة لكم عقب ماثبت قواعدي وبارجع لهم هناك
حصة+الهنوف: ههههههههههههههههههههه هههههههههههه
حصة: هههههههههههه حلوة ذي قواعدي وين عايشين أحنا في القوات الجوية العسكرية
الهنوف: والله قواعدي
أنا: يعني أقصد أغراضي كلها بايي هني باقعد وياكم أسبوع تقريبا باسلم فيها على الكل وباتوكل عنكم عقب ومابين الفترة والثانية باييكم إنشالله
كلهم: بإذن الله

وأنطق الجرس وقلبي يدق بسرعة شفت من كيمرا الجرس أنه مبارك وأهله قلت حق خواتي أنهم وصلوا على طول نفظوا أعمارهم وقعدوا عدل وقلت حق الخدامة تدخلهم ومبارك تدخله الميلس، دخلت خالو عفرا ونورة إللي يات معاها بس لأن الباقي متزوجات وكل وحده لها حياتها الخاصة سلمت عليهم ورحبت بهم وعيونهم مانزلت من علي يشوفوني باعجاب ويتبسمون في ويهي وسألنا عن أخبارهم وخذو أخبارنا وسالفنا وضحكنا ونورة فديتها سوت لنا جو نضحك على سوالفها ماشالله عليها خفيفة دم وحبابه وأمي طبعا نزلت لأني طرشت لطيفة تناديها بس وسوالف وجذي و وصل عبدالله و بسط مع مبارك وخذ منه الأخبار وسوالف عقب تذكرت ان تلفوني فوق رحت الا يرن كان عبدالله نزلت تحت لي ورحت له عند الباب

أنا: ها عبيد شعندك تطق لي رنات أعنبو حرقت تلفوني لو مارحت فوق ولحقت عليه جان راح عاد أشتر لي أنته واحد من بداله
عبدالله: الحمدالله والشكر شمسوية في روحج أنتي هههههههههههههه
أنا: كيفي فديتني حلوة طالعة على أخوي
عبدالله: هههههههههه ويهج تيبين جمالي
أنا: عشتوا ترا أنت ماخذ الجمال مني
عبدالله: خلصوا الأوادم عشان أخذ منج
أنا: ههههههههههههههه أنزين شتبي أحين حارق تلفوني عشان تسمعني هالكلام أخلص عندنا أوادم داخل
عبدالله: أنا إلا توني طاق لج
أنا: عيل من إللي من مساعة يطق لي يدي؟؟
عبدالله:لا وأنتي الصاجة أنتي إللي ناسية عندج أوادم بعد في الميلس غير إللي في الصالة وذبحني كل ساعة قوم ناد أختك وقوم نادها أذانا الله يأذي إبليسكم
أنا:ههههههههه<<ضحكة فشيلة لأن صج خذت على الجو و نسيته>>ههههههههه أنزين شوي وباييه قوله
عبدالله: أنزين سرعي لأني أنا باقوله وبامشي أوكي؟!؟
أنا: إنشالله هذاني يايه بس دقايق
عبدالله: شله بعد؟؟ لازم التأخير؟! بس تعالي
أنا: ليش وإللي داخل مالهم حشيمة يعني مب جنه إللي داخل أمي وأمه وخواتي؟!؟
عبدالله: أفففف ههههههههههه بسرعة ترا من صجي أنا بس باقوله وبامشي ربعي برع عند الباب
أنا: خلاص روح وأنا يايه وراك

وراح هو وأنا دخلت داخل وأستأذنت من الكل وخواتي ماقصروا يغمزون لي بعيونهم وينقزون وأنا أضحك، حسبي الله على إبليسهم ضحكوني والله بسرعة ركضت فوق خذيت البرقع في يدي ويوم وصلت عند الباب قبل لا أطلع لفيت على المنظرة مالت المغاسل لبسته وقطيت الشيلة على راسي وشعري طبعا مفلول على جتوفي طايح كان شكلي روعه عقب ما تأكدت من شكلي طلعت وأنا ميته من الخوف قلبي يدق بقوة، قبل لا أدخل طقيت الباب وشفته عدل قعدته على باله أمي بتدخل خخخخخخخخخخخخخخخخ
وعلى طول دخلت

أنا: السلام عليكم

وقربت يمه وهو قاعد مستغرب من إللي دخلت عليه الصوت صوتي بس الشكل يديد أول مرة يشوفه قربت صوبه ووايهته_وقفت مجابلته وخاشمته_ وهو ساكت يادوب رد السلام

أنا: عيدك مبارك حياتي
مبارك: لووولووو فديتج شو هالحلاة فديتج والله قمر قمــــــــــــــــــــــــــــــر ياربي والله شكلج غير متغيرة 180 درجة
أنا:ههههههههههههههههههههه
مبارك: والله تحريت عمتي بتدخل علي خصوصاً أني شفت شي أسود تحسبته شيلتها
أنا: لا هاذي أنا شرايك فيني؟؟
مبارك: والله قمر فديتج تيننيين حياتي الستايل حقج صج عربي أصيـــــــل أحم شيوخي ولا ها جحالج إللي مطلع سحر عيونج كله بس هااا فديتج ها مابطلعين فيه جي بس حق هني البيت
أنا: أدري ليش أحد قالك إني باطلع به؟!!
مبارك: أشوا تحسبت بعد مفكرة أنج تطلعين جي
أنا: لا مب مينونة أنا
مبارك: لولو والله مو مصدق أنج ها أنتي إللي عندي الحينه أقولج أقولج
أنا: شفيك؟؟ شنو؟
مبارك: شيلي ها البرقع أبا أشوف باقي ويهج، ها داسه عني.
أنا:ههههههههههههههه والله أنك تضحك
مبارك: لا والله صج فصخيه يلا عااد
أنا: إنشالله

وفصخته وهو شاق حلجه لأن الشيله طاحت من على راسي وبين شعري بشكل أوضح وأنا مسويته سيده (straight) عشان يبين طوله وااايد عجبه شكلي بالجلابية والطقم وخصوصا المضاعد وغير الحنا إللي في يديني صج يثبت أني عربية من الزين سحبني من يديني وباس راسي وخذ شهيق بقوووووة

مبارك: الله على الريحه الحلوة، لا خلاني الرب منج إنشالله


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 18-07-2008, 05:55 PM
newlife_088 newlife_088 غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد : بحر حبي


أنا: ولا منك فديتك
مبارك: أنزين ماخبرتيني
أنا: شنو؟؟
مبارك: ردة فعل أمايتي ونوارة من إللي عليج؟؟
أنا: والله تبي الصراحة تلقيت من الجميع نظرات الإعجاب من جميع المتواجدين حالياً في المنزل بما فيهم أبي الذي غادر منذ قليل
مبارك:ههههههههههههههههههه أها كذا وهل أنا من ظمن أولئك المعجبون؟؟
أنا: أظن ذلك يا عزيزي it suppose you tell me if you are with them or not
مبارك: surly darling that you are not butifull you are more than that you are saxy ههههههههههههههه
أنا:عــيــــب أنزين ماتضحك
مبارك: I’m saying the truth
أنا: شعنده إلا أجوف قمت تقلدني؟؟
مبارك: في شو أقلدج إنشالله؟؟ ليش ماشي شغله إلا أقلدج أنتي
أنا: يعني في كلامي بالإنجليزي حتى طريقة لفظ بعض الكلمات the pronunciation it’s same the way that I pronunciation the words وبعدين ليش ماتقلد علي إنشالله؟؟ تراني الشيخة لولوة وإذا مو مصدقني أحين أنادي لك خالوا هاه وهذاني قايمه

وعلى طول قمت وبسرعة سحب يدي عشان أقعد

مبارك: حشى بلاج أنتي؟ على طوول باروح أقول حق خالوو عنبوا محد يغايضها!؟
أنا: لا لأنك مو قدها خخخخخخخخخخ
مبارك: خلينا أحين من سالفة الغياض، بس والله صدج صدج لولوووه أباج أفففففف بس خلاص ماعدت أتحمل ياربي شو أسوي والله زهقت روحي ماحد معايه يسليني
أنا: هههههههههههههههه أحين شفيك أنت؟ أنا وعندك بعد شنو تبيني؟؟ وبعدين أحين يعني يوم قربنا نخلص دوامات قلت ماعدت تتحمل شفيك؟؟ حشى عليك أنك مهب صاحي
مبارك: هيه على قولتج مهب صاحي خبلتي بي يابنت الناس فكيني من هالصدعة إللي تقولين عنها دراسة يابوي بدخلج أحسن الجامعات عدنا بس تعالي
أنا: هههههههههههههههههههههه هههههههههههههه أشفيك أحين أنت، لا بالله منت صاحي أنزين عندك نواري فديتها تسليك تيين سوالفها
مبارك: تعجبج أنتي أنا ماتعجبني تلوع بجبدي زييييييين
أنا: مبارك عاااد شالكلام حرام عليك والله البنت طيوبه
مبارك: حرام عليج أنتي بتذبحيني بتموتيني وأنا قاصر عمر
أنا: آنه؟؟؟؟؟؟ مبارك شفيك أحين أنت؟؟أنا شسويت لك؟ لا آبي أذبحك ولا أموتك قاصر عمر عله في عدوينك ولا فيك
مبارك: والله محد ذابحني غير هالـ"آنه" حبيبي انتي أباج تكونين يمبي والله أباااااااج يمبي يعني ماترومين تنزلين عدنا هاليومين لا تقولين لا عدكم إجازة سبوع وزود أنا حاسبها
أنا: هههههههههههههههههه أحين كل هالقصة عشان أنزل عندكم؟؟؟
مبارك: هيه عندج مانع؟؟
أنا: لا عندي دواس خخخخخخخخخخخخخخخخ
مبارك: لولووووه والله بظربج ألحينه أنا وين وهي وين؟!! أنا أتكلم جد وهي تتمصخر كلش الحلوة رايقة
أنا: إيه شله أحرق دمي وأنت تدري حتى لو ييت مب يايه أنا بروحي لازم أحد بينزل معاي وفي النهاية ما بنبات عندكم عرفت الحين؟؟وأنا أقول خلها، أنا جذي جذاك عقب ما أخلص إمتحانات على طوول بانزل عندكم عشان أرتب أغراضي عرفت؟؟
مبارك: لا بتنزلين هالإجازة يعني بتنزلين، وبتنزلين بعد مرة ثانية حق ترتيب أغراضج وبعدين مافي داعي حد ينزل معاج وأنا موجود، ليش أنا وين سرت؟ ولا لايكون أنا ولد الجيران؟!؟
أنا: ماقلت جذي بس تعرف من هني لي عندكم صج المسافة بسيطة بس بعد أخاف أنزل بروحي
مبارك: مومشكلة بنزل البحرين يوم إللي تبين تيين عندي أنزل الصبح نحجز تذاكر ونرد المغرب بعد شوتبين أكثر عن جي؟؟
أنا:فكرة مش بطاله
مبارك: في عينج مش بطاله شوفي والله لو تبين بعد إذا ما يعيبج أنج تيين بالطيارة أنا أييج بسيارتي وآخذج ونرد البلاد أنا حاظر؟
أنا: مب صاحي أنت؟ أطق درب ست مادري سبع ساعات عشان تيي تاخذني وترجع مره ثانية نفس المسافة؟؟ يبه خلك على الطيارة أحسن
مبارك: خلاص على الطيارة شوفي رتبي أمورج على عقب باجر إنشالله أنا نازل الصبح أبا أشوف أغراضج كلها مرتبة أنا مجرد ياي أحجز تذاكر مرة ثانية لي ولج وأريح شوي وعقب نتوكل على الله
أنا: بإذن الله بس لازم باشاور أمي وأبوي قبل
مبارك: أنتي مايخصج أنا إللي باخبرهم أنتي بس ماعليج إلا تسكتين وتجهزين أغراضج بس ها كل إللي عليج تسوينه وأباج تحطين ها الجلابية إللي عليج تحملي تنسينها ياوييلج
أنا: ليش بعد خصوصاً والإصرار عليها؟؟
مبارك: بس عسب يوم إييون يسلمون عليج يشوفون الكشخه إللي أنتي فيها
أنا: ههههههههههههه والله أنك مب صاحي لين قلت لك ماتصدقني
مبارك: أنزين أنا مب صاحي بس والله ماترديني وتييبينها معاج، وأحين روحي ناديهم وفي السيارة سمعي شو بيقولون عنج ولا بيسكتون هم بدون شي يوم يفتحون سيرتج في البيت مايسكتون وتهديدات لاتزعلها ولا ولا ولا....إلا ويشوفونج جي أقوول راحت علينا طاح كرتك يا مبارك
أنا: ههههههههههههههههههه الحمدالله ربي لك الحمد والشكر
مبارك: أنزين يلا ناديهم خلينا نسير روحها هالعيوز مابقى بقعة ماقالت تبا تسير لها إلا حق فلان وإلا حق أم علان
أنا: ههههههههههههههه إنشالله أحين باناديهم لك

قمت أناديهم توني بامشي خطوتين إلا

مبارك:إيييييه وين؟!! وين سايرة؟؟؟
أنا: أحين مو أنت تقول قومي ناديهم؟؟
مبارك: هيه قلت بس جي عاد إللي بيسير عن ريله يقوم بدون ولاشي؟؟
أنا: هههههههههههههههههههههههه ياربي مانخلص اليوم؟؟
مبارك: شو إللي مابتخلصين منه اليوم؟؟ تراج بس اليوم بتشوفيني باجر يالله ألحق على مشاويرهم هالثنتين إللي عن عشر
أنا: قول ماشالله الله وأكبر من عينك
مبارك: ههههههههههههههه والله شو عرفني بج أقولج مابتشوفيني والله تراهم يايين معايه عسب يسلمون عليكم ويسيرون على كمن حرمة يعرفونهم وبيسيرون السوق بعد يعني قولي يوم أو يوم ونص بالكثير بيضيع وياهم يعني مو شايفج إلا بعد بكره وإللي بعده نحن ماشيين وإللي بعد بعده بانزل آخذج وبنرجع أنا وأنتي
أنا: يحليلك والله وايد واثق أنهم بيوافقوون أقول خل أناديهم أحسن
مبارك: تعالي تعالي
أنا: نعم؟
مبارك: أولاً ليش مابيوافقون إنشالله؟؟ تراني ريلج والكل يدري يعني مافيها شي وثانياً أقولج باسير عنج مابتشوفين ويهي إلا بعد بكره عاد على هالكشخه ماتعرفين تسوين شي؟؟!
أنا: ههههههههههههه لا تصدق؟!!
مبارك: لولوووه

ضحكت عليه لأنه يازعم مد بوزه أنه زعل خلاص، حبيته على خده ضحك علي وطلعت عنه ناديتهم له وطلعت وياهم لي برع أودعهم عقب دخلت قلت حق أمي عن أنه بيي ياخذني وبانزل عندهم، طبعاً هي ماعندها أي مانع لأنه خلاص هو ريلي ومسؤول عني يعني باكون في أيدٍ أمينة حتى أبوي ماراح يكون عنده أي خلاف بس المشكلة فيني أنا لأن أنا أستحي منهم وايد وخصوصاً إذا نزلت هالمرة بروحي ماعرف شلون باتصرف تنهدت وركبت فوق فتحت الكبت وصنفت على الثياب شباحط لي من ثياب طلعت لي تنورتين طوال وبلوزاتهم طبعاً معاهم و الجلابية إللي كانت علي وكانت عندي جلابية مفصلتها من قبل باخذها معاي بعد كشخه غير ثلاث جلابيات حق البيت وبدلتين بانطلون بس أنه شغل عدل مو أي شي وبس وقفت عند ذي الحد حطيتهم على صوب في الكبت وصكيته
أتصلت فيه طوووووووط طووووووط طووووووط طوووووووووط

مبارك: هلا حبيبتي
نورة:أحم أحم عيب نحن هنا
مبارك: سدي أذنج محد قالج لصقي أذنج في حلجي
أنا:هههههههههههههه شوي شوي عليها شفيك؟؟
مبارك: ماتسمعينها الملقوفه أونه أحم أحم
أنا: أنزين أنزين شوي خلها عنك أحين أنا ابي أكلمك في موضوع ثاني
مبارك: إللي هو؟؟
أنا: مبااارك شفيك؟؟
مبارك: لولوة شوفيج أنتي؟؟
أنا: بس خلاص لين أعتدل مزاجك وحسيت تبي تكلمني أتصل فيني يلا مع السلامة
مبارك: الله يسلمج

مبارك: هلا حبيبتي
نورة:أحم أحم عيب نحن هنا
مبارك: سدي أذنج محد قالج لصقي أذنج في حلجي
أنا:هههههههههههههه شوي شوي عليها شفيك؟؟
مبارك: ماتسمعينها الملقوفه أونه أحم أحم
أنا: أنزين أنزين شوي خلها عنك أحين أنا ابي أكلمك في موضوع ثاني
مبارك: إللي هو؟؟
أنا: مبااارك شفيك؟؟
مبارك: لولوة شوفيج أنتي؟؟
أنا: بس خلاص لين أعتدل مزاجك وحسيت تبي تكلمني أتصل فيني يلا مع السلامة
مبارك: الله يسلمج

وصكرت التلفون عنه مادري شلي أحين نرفزه بس لأن مجرد أخته تكلمت تنرفز معقوووول؟؟!

أم مبارك: لشو سكرت التلفون في ويه البنت؟؟
مبارك: أميه هي إللي سكرته باتصل بها خلاف
أم مبارك: هيه من من الطريقة الحلوة إللي كلمتها فيها سكرته عنك
مبارك: والله كله من بنتج هاي الملقوفة شو خصج أنتي أبا أعرف شو دخلج لو أقولها شو أسكتي لمي ثمج عني أونه عيب نحن هنا شو أسوي بج أنتي هني وبعدين يعني ماشوفج ولا ما أدري عنج أنج معايه في السيارة؟!؟؟؟
نورة: آسفة ما كان قصدي كنت أتغشمر معاك
مبارك: أففف بسبتج شكلها زعلت والله يانوروه إن جان إللي في بالي تكنسل لا أكنسل ويزتج أخليج تندمين في اليوم إللي فكرتي فيه تيين البحرين ويانا
أم مبارك: خلصت؟؟ كملت كلامك؟؟ ماتبا بعد أعطيك نعالي تظربها جدامي؟؟ ولا كأني موجودة تتكلم وكأني حالي وحال هالحديد واحد
مبارك: السموحة أميه بس والله بنتج هاي ماتخلي حد في حاله أنا روحي على أعصابي وهي نرفزتني
أم مبارك: أبويه جانك على أعصابك لا تحط حرتك في أختك وفي بنت الناس ترا نحن مالنا ذنب في أعصابك الثايره
مبارك: إنشالله

وطالع بالمنظرة الصغيرة ورا شاف نورة تمسح دموعها بهدووء تلوّم في نفسه ليش أنه صيح أخته إللي يحبها ويحب يحاريها ويعاند فيها مايدري ليش هو جذي مرة وحده ثار فيها بليا سبب مقنع بس قال أنه إذا أمه نزلت بخليها قاعدة شوي بيكلمها قبل لاتنزل وعقبها بيتصل فيني_اللي هي انا لولوة.
وصلو الفندق وبطلت خالو عفرا الباب عشان تنزل وأستغل مبارك الفرصة وأشر حق نورة أنها تصبر شوي وهزت راسها بالإيجاب ونزلت أم مبارك وصكرت الباب وراها

مبارك: نورة
نورة: مبارك السموحة منك إذا غثيتك والله ماكان قصدي وإذا تسمح أبا أكلم لولوة حرام البنت تزعل والله تلومت فيها

مبارك في نفسه حس أنه صغير جدام أخته وماعرف شي رد عليها بس كل إللي سواه أنه أبتسم لها

مبارك: لا فديتج لاتعتذرين ولا شي أنا إللي عصبت مرة وحده بس والله أخاف أن الموضوع إللي أخطط له يتكنسل
نورة: أنزين قولي يمكن أساعدك!
مبارك: تظنين يعني؟؟
نورة: هيه ليش لا، أحين من متى تحيديني أنا ما أساعدك في شي؟!! دومي معاك
مبارك: هيه والله فديتج أختيه أنزين أسمعي أنتي نزلي أخافها أمايه ألحين عافسة المكان خايفه أستوا بنا شي
نورة: هههههههههههههه إنشالله أترياك فوق نخلص كلامنا
مبارك: إنشالله فديتج

في ذي الأثناء أنا كنت باقوله من بعد ماتحمست حق الروحة وياه إني خلاص ماقدر أروح لأني آبي أذاكر مع البنات مادري باطلع لي أي عذر عشان ماروح وياه قهرني والله وإللي قهرني زود ليش أنه عصب على نوير فديتها والله أن مالها ذنب هد فيها مره وحده والله أن ماعنده سالفة لكن أراويه أنا أن جان ما أدبته ماكون لولوة عشان مره ثانية مايزف نوروه فديتها وإذا أعصابه ثايره مايتحجى ويا الأوادم وهو ماله خلق في الأساس يكلمهم وأنا أقول هالكلام منقهرة صج من حركته البايخه أحس أن شي يغلي في داخلي تعوذت من إبليس ونزلت تحت كانو ليحين تحت أمي وخواتي قاعدين قعدت معاهم وهم يقولون شفيه ويهج جذيه؟ ها زعلوج؟؟ وأنا فيني الضحكة ميودتها وعاد أبتدت تعليقاتهم علي وأنا بعد معاهم ضحك وتعليقات والله أناسه صج باشتاق لقعدتهم الحلوة.
التلفون خليته فوق مو متعمدة بس نسيته و مبارك شغّال إتصالات علي وأنا مارد عليه خاف إني زعلت وغيرت رايي، وفعلاً هذا إللي أنا مفكرة أسويه فركضة حق نورة

مبارك: نورة تعالي شوي

راحت نورة يلست يمه لأن أمهم كانت معاهم بس شوي بعيد تلم أغراضها إللي خلاص مب محتاجه لهم وبدا يكلمها

مبارك: نورة لولوة مب طايعة ترد علي إتصالاتي شو أسوي؟
نورة: أمممم والله تبي الصراحة ياخوي إذا هي زعلت معاها حق ما حد يلومها ماشالله على الأسلوب إللي كلمتها به كان جداً راقي
مبارك: نورة أنا أباج تساعديني أحينه مو تزيديني قوليلي شو أسوي ماحد يرد علي حتى الصغارية مايردون
نورة: يمكن ناسيه تلفونها في مكان سبحان الله وبعدين لازم الصغارية يردون عليك إذا هي ماردت
مبارك: لا مو دايماً بس هي مو من عوايدها تنسى تلفونها في مكان دومه معاها ياربي أحين يعني خلاص!!
نورة: شو هو إللي خلاص وإللي خايف يتكنسل من مساعة خبرني على الأقل يمكن أساعدك
مبارك: أنا
نورة: شووووو تكلم يا أخي روعتني شو قايل حق الحرمة؟؟
مبارك: أففف يانوروه ما قايل لها شي بس أني قلت لها ترتب أغراضها لأني أبا آخذها مو بعد بكرة إللي بعده يعني بعد ماننزل البلاد بانزل البحرين بالطيارة الصبح وبرجع معاها المغرب وكنت باسويها لكم مفاجأة لكن الظاهر خلاص بتتفركش السالفة
نورة: أفا عليك تتفركش ونورة موجودة؟ أشوف عطني التلفون
مبارك: شو باتسوين؟؟
نورة: مو أنت تباها تنزل معاك البلاد؟؟
مبارك: هيه
نورة: أنت بس طيعني وأنا باخليها تكلمك وتنزل معاك وإذا تبا اليوم بعد أنا مستعدة أنت بس تامر ياخويه أفا عليك بس
مبارك:تتمصخرين حظرتج ولا شو؟؟ << يطالعها بنص عين على باله تتطنز عليه
نورة: أفا عليك يا مبارك انا أتمصخر عليك؟؟ أنا نورة أتمصخر؟؟ وعلى منو على أخويه فديت روحه مبارك؟؟ قوية في حقي يا خويه ياولد أمي وأبويه
مبارك: نوووروووه والله مالي خلق حق الكلام شو باتسوين قوليلي بسرعه
نورة: عطني التلفون ولا تشيل هم

مبارك سمع كلامها وعطاها التلفون لأنه واثق في قدرات أخته ويعرف إني مابردها لو طلبت مني شي وفعلاً أتصلت على تلفوني وطبعاً مافي رد لأنه مو معاي وعقب ما أنقطع الإتصال

نورة: ماحد يرد، هي ماخبرتك إنها بتطلع شي؟؟
مبارك: أفف مادري يمكن هي كانت متصلة تخبرني إنها بتطلع لكن أنا ماعطيتها فرصة، آااااااه ياربي والله خايف مستوي بها شي
نورة: تعوذ من إبليس ياخوي بلاك تفاول على الحرمة؟! ما عليها شر إنشالله وبعدين هي حرمة مو ياهل

مبارك في نفسه يقول بلاج ماعرفتي لولوة تراها يوم تعاند تكون أعند من الياهل نفسه بس شاسوي ياربي أحبها ماقدر على بعادها

نورة: أنزين أحين أنت سير عني أبا آخذ راحتي
مبارك: شوووو؟؟ في شو تاخذين راحتج أنتي الثانية؟؟
نورة: باتصل في بيتهم ماعرف أتكلم وأنت قاعد يمبي جي، سير يابويه هناك ماشي مكان؟!!
مبارك:>>تنهد>> اللهم طولك ياروح، أنزين بانشوف أخرتها شو ،بس والله يانوير إن مافاد وياها شي وماقدرتي على شي جهزي روحج حق الردة البلاد من أحين وهي دواها عندي
نورة: بل ههههه أنزين وإللي يقولك أني أقدر شو تعطيني؟؟
مبارك: ياللي تبينه
نورة: أنت قد هالكلام؟؟
مبارك: أنا من متى أقولج شي وما أسويه؟
نورة: ههههههههههه أتمصخر شوفيك انته؟!! بلاك جي بس خلاص أنت قلت وبتنفذ سامع
مبارك: خير إنشالله خلها ترد الأول بعدين لج ياللي تبين
نورة: أوكي يلا أحينه أنت سير

وقام مبارك من مكانه رايح يشوف أمه شتسوي وساعدها نورة طبعا مرة ثانية أتصلت على تلفوني بس مافي رد مني فأتصلت على البيت طبعاً كلنا متجمعين ومحد منا راضي يقوم يرد عليه مافي إلا أنا

حصة: قومي قومي أحنا محد يتصل لنا على البيت أكيد يبونج
الهنوف: إي والله وإذا مب لج حق أمج
أنا: أفففففففف يعني التلفون يمج بتنكسر يدج يعني إذا رفعتي السماعة؟؟
الهنوف: لا وأنتي الصاجة يظربني الصمم من الصوت إللي بيطلع لي من السماعة
حصة:ههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههه
أنا: أفففففففف يا سخافتكم لطووف شوفي من متصل
لطيفة: والله قومي أنتي أنا محد يتصل فيني بعدين كل ربعي مسافرين قالو لي
أنا: عشتو أقول مالت عليكم بارد أبرك لي

ويوم وصلت حق التلفون ورديت بندت نورة لأن مانبهت أن أحد رد عليها

أنا: مادري أحين أتصل بهم وأرقع السماعة في ويوهم
حصة: ههههههههههه ليش من؟؟
أنا: شدراني يوم قلت ألوو صكوه سخافتهم

توني مكملة كلمتي إلا متصلين مرة ثانية وبسرعة شلت السماعة

أنا: ألو
نورة: السلام عليكم
أنا: عليكم السلام
نورة: أختي ممكن أكلم لولوة؟؟
أنا: أنا لولوة آمري أختي
نورة: لوولووه شو فيج ماعرفتيني؟؟!!!!
أنا: وييييييي نورة؟؟
نورة: هيه هههههههههههههههه شو فيج؟ هالكثر صوتي حلو خخخخخخخخخخ
أنا: إي والله صوتج حلو ماعرفتج عبالي أحد غلطان، أقول هالصوت الحلو مو من صوبنا
نورة: ههههههههههههههههههه فديتج والله ها من ذوقج إلا وينج أنتي عن تلفونج؟؟
أنا: لحظة

ألتفت أدوره بعيوني مالقيته عقب تذكرت إني مانزلته معاي

أنا: ألو
نورة: هلاا، شو حصلتيه؟؟
أنا: لا فديتج نسيته في حجرتي فووق ليش؟؟
نورة: الله يهداج روعتيني عليج تحسبت فيج شي
أنا: ليش؟ خير شو فيكم؟؟
نورة: لا سلامتج أبد مافيني شي
أنا: تدرين شلون صكي التلفون أنا باروح حجرتي وباتصل لج أوكي؟!
نورة: أوكي أتريا إتصالج
أنا: أوكي دقايق بس يلا بااي
نورة: بااي


وركبت فوق بسرعة وشفت التلفون فيه أكثر من 15 مس كول 13 من مبارك و ثنتين من ربعي وأتصلت على تلفون مبارك وأنا خايفه أنه يرد علي وأنا مابي أكلمه وما كمل رنتين إلا صكوا التلفون في ويهي فخفت زيادة أن مبارك بيتصل فيني أحين ورن تلفوني ، و سويت عمري عادي قلت حتى لو هو إللي رد باطلب نورة أكلمها أشوفها شتبي وماهمني هو

أنا: ألو
نورة: هلا غناتي
أنا: هلا فديتج
نورة: لولوة أبا أطلب منج طلب بس أنتي قولي تم
أنا: هههههههههههه الله يقطع إبليسج أحين خليني أعرف شنو هو أول عشان أقولج تم
نورة: أنتي قولي بس تم
أنا: لا أول شي قولي شنو أهوه يمكن أنا ماقدر أسويه
نورة: إلا تقدرين لو ماتقدرين إن جان ماطلبت منج
أنا: دامج متأكدة لي هالدرجة فباقولج تم وأنا لولوة
نورة: هههههههههه فديتج أشكر فنج والله
أنا:هههههههههههههههه أنزين شنو أهوه أحين؟!؟؟
نورة: أولاً أنج تقولين خلاص أنج موافقة على أنج تنزلين عندنا البلاد
أنا: نورة والله مابجذب عليج أن مساعة يوم أتصلت في أخوج كنت موافقة وتحمست فعلاً للفكرة بس غيرت رايي أحين
نورة: ليش؟؟
أنا: بس، عشان مرة ثانية مايعصب على أتفه الأسباب حتى لو كانت أعصابه مشدودة وثايره وإذا ماكان له خلق يرد على أحد لايرد ولا أنه يعصب علينا
نورة: أنا معاج بس والله مبارك فديت روحه ماقصر طيب خاطري وهو عقب ما راضاني على طول أتصل فيج بس أنتي ماكنتي تدرين على تلفونج وهو خايف عليج يتحسب أستوى عليج شي بسبته
أنا: لا الحمدالله أنا مافيني شي بس
نورة: لابس ولاشي أنا إللي طالبه منج please لاترديني حبيبتي طلبتج
أنا:هههههههههههههه وأنا أقدر أردج فديتج والله عشانج بس وعشان خالوه
نورة: هههههههههه جيه وأبويه ماله خاطر عندج؟!؟؟
أنا: لا فديتج أكيد بس أنتو إللي متواجدين حالياً عندنا ههههههههههههه
نورة: ههههههههههههههههههه فديتج، أنزين طلب ثاني بس ها أصر عليج أنج تسوينه عشان خاطر أمايه لأنها تغربلت
أنا: شنو؟؟
نورة: هههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههه
أنا: نوروه شفيج؟؟
نورة: تكلمين مبارك لأنه لعوز أمي يبي يشغل نفسه بأي شي ما لقى غير أمايه يطفر بها هي ترتب الأغراض وهو يقولها جيه يحطوون الاغراض؟!! ويرد يطلع أغراضها خبّل بها وعليا
أنا: ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههه وعليا خالوه أنزين سمعيني أنتي
نورة:شو؟؟
أنا: لاتقولين له إني وافقت و إني أنزل معاه أوكي قوليله بس أني راح أفكر في الموضوع مثل ما أنا وعدته مساعه بس ليحين ماوافقت
نورة: أوكي، أنزين بتكلمينه؟؟
أنا: لا طبعاً، يبي أهوه يتصل بعد أهوه إللي يعصب علي وأنا أتصل فيه؟!؟!!
نورة: هههههههههههههه يحليلكم والله وناسه
أنا:هههههههههههههههههه نوووورووه مو جني عطيتج ويه وايد؟ ههههههههههههههه
نورة: ههههههههههههههه أفا يا مرت أخويه تقفطيني ؟؟لالا قوية يا >>صرخت>> حرم السيد مبارك
أنا:هههههههههههههه بطيتي أذني شله تصارخين
نورة:ههههههههههههه بس جي ههههههههههههه للفت الأنظار وجذب أنتباه الجماهير خخخخخخخخخ
أنا: الله يغربل إبليسج أقولج فديتج سلمي على خالو وخليه هو يولي أنا أحين بانزل تحت لأن عندنا ناس
نورة: أوكي فديتج سلمي أنتي بعد
أنا: إنشالله يلا مع السلامة
نورة: مع السلامة

صكيت من عند نوير وأنا مستانسة ومرتاحة خلاص وعناد فيه بنزل بس والله أراويه ههههههههه نزلت تحت كانوا يايينا عرب نعرفهم بس طلعوا وأنا أنزل تحت بس إللي تمت خالتي حبيبتي فديتها وحشتني، وأنا نازلة من على الدري طبعاً عقب ماسمعت صوتها قلت لها

أنا: هلا والله هلا وغلا توه مانور بيتنا ، أنا أقول شالنور إللي كسر عيني والريحه الحلوة إللي واصلتني لي فوق؟!!!
خالو: بلمهي حبيبتي وينج أسمع الصوت ولا أشوفج
أنا:ههههههه هذاني نازله على الدري

ووصلت تحت وشافتني وعطتني صفرة قوية ومعاها صفقة على كشختي

خالو: لوولوووه شالزين شالحلاة لا لا صراحة ماقدر خطيرة، فديتج تيننين غطيتي صراحة
أنا:هههههههههههه
خالو: والله فديتج بعدين شو هالحلاة كلها عسى بس مبارك شافج؟!؟
أنا:هههههههههههههه ياني مساعة وشافني
خالو: شقاالج؟؟
أنا: يعني شبيقول؟! حلوة طبعاً
خالو: بس؟؟ صج ماعنده نظر وبعدين أشك أنه بس قالج حلوة إلا أخافه ذاب في مكانه
أنا:ههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههه يمكن بعد كل شي جايز
خالو: والله تخبلين يا لولوة خصوصاً عيونج صايرة تخبل على فكرة صايرة تشبهين أمج
أنا: خااالو عاد قوية هاذي، أنا وين وأمي وين!!

ورحت صوب أمي من ظهرها لويت عليها بستها فوق راسها

أنا: شوفي هالحلوة وين أنا آييب جمالها
حصة: أشوه أنج تعرفين أنج ماتييبين جمال أمي
أنا: سكتي الله يخليج محتررره أنتي ليش أنه مايقولون لج
حصة:هههههههههههههه إلا كلهم يقولون صرت نسخه من أمج
الهنوف: وأنا النسخه الثانية منها ومن أختها يعني أنتي برع الحسبة خخخخخخخخخخخخخخخ
أنا: مومشكلة تكفيني شهادة خالو في جمالي

ورحت قعدت يم خالتي وحبيتها ولويت عليها

أنا: فديت خالتي إللي محد يسواها
خالو: فديتج حبيبتي الله يحفظج من كل شر
أنا: خالو صبري شوي باراويج شي
خالو: أنزين

وقمت من مكاني باروح الميلس وين ماخليت برقعي هناك لبسته وحطيت على راسي الشيلة نفس مساعة ودخلت عليهم مرة ثانية

أنا: شرايكم فيني؟؟

أمي تفاجأت لأن ماجافت البرقع قبل وحتى خواتي وخالو طبعاً تتفدى فيني وترد الشهادة علي تخاف تحسدني

أنا: خالو بس عاد شدعوة مس لبنون يايتج؟!! هههههههه
خالو: تخسي تيي صوبج ماشالله عليج يا لولوة والله حلوة فديتج لو تروحين حق أهل الإمارات ماتنعرفين جانج بحرينية ولا إماراتية وأنتي عاد بعد ماشالله عليج تعرفين تكلمين إماراتي بس خلااااص
أنا: ههههههههههههههههههههه فديتج خالو والله أستحي
أمي:متى يابها لج؟؟
أنا: يوم يابلي الجلابية ياب كلشي معاها
خالو +حصة+الهنوف:هاذي ذوق ريلج؟؟
أنا: هههههههههههههه إيه ذوقه، شرايكم؟؟
الهنوف:لا لا ماشالله ذويق الحمدالله
أنا: غصبن عنكم ذويق عيل شلون خذاني؟!!!!!!

الكل يضحك وتمينا سوالف وضحك لين ما مشت على الساعة وحده إلا شي لأن ريلها ياها ومارضت تتغدى عندنا وأنا مخليه تلفوني على الصامت فشيله بعد الحرمة قاعدة وأنا بالدقيقة باقوم أرد عليه مب حلوة، ويوم شفت تلفوني كانت كل الـmissed call من مبارك تقريباً 10 missed call طرشيت مسج كتبت فيه:

"سوري نوارة حبيبتي كنت قاعدة مع الحريم وماشفت تلفوني إلا أحين"

وأنا أدري أن المتصل هالمرة مبارك مو نورة بس تعمدت أكتب أسمها وأقول ليش مارديت عشان مايحاتي أكثر وما خذت دقيقة من أستلمت التقرير إلا تلفوني يرن وكان هو المتصل

أنا: ألوو
مبارك: لولوة؟
أنا: نعم؟

حس إني ليحين زعلانة منه وحاول ياخذ أخبار من نورة لكن فديتها طلعت ذكية وماخبرته بشي بس انها تطمنت علي وسكرته


مبارك: حبيبتي لولوة سامحيني على الحركة إللي سويتها وياج بس والله أعذريني شوي كنت معصب

أنا في داخلي ودي أضحك عليه بس ميودة روحي

أنا: لاعادي ما حصل إلا كل خير
مبارك: لولوة لا تكلميني جي والله حرام عليج قلبي يتقطع
أنا: لا يتقطع ولا شي شله؟!
مبارك: لولوة لاتكلميني جيه
أنا: شلون تبيني أتحجى يعني؟ قولي؟؟
مبارك: لولواااااااااااا
أنا: مبااااااااااااارك
مبارك: يعني أصكر؟؟
أنا: هههههههههههههههههههههه حسيت ها؟؟ شفت شلون إذا أنت كنت مستانس تبي تقول شي وإيي شخص يعفس مزاجك؟!!
مبارك: هيه حسيت خلاص أنزين، أحبج
أنا: وأنا بعد
مبارك: شو إللي أنتي بعد؟
أنا:إللي أنت قلته
مبارك: أنا ماقلت شي أنا قلت أخييج تلوعين بالجبد
أنا: هاهاي ضحكتني وأنا مابي أضحك والله تلوعين بالجبد تصدق حتى أنت!! بس مادري من إللي شوي وتطلع عيونه برع وهو يشوفني


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 18-07-2008, 05:56 PM
newlife_088 newlife_088 غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد : بحر حبي


مبارك:ههههههههههههههههههه والله أنج!!
أنا: حلوة أدري أدري ما يحتاي تقول
مبارك: ياربي أنا على الثقة
أنا: لازم مو حرم السيد مبارك؟؟
مبارك: هيه نعم طولي بعمرج الشيخة
أنا: شيخ من قال
مبارك: ياااااااااااربي على هالمنطوق الحلو
أنا: أحم أحم لأني حلوة خخخخخخخخ
مبارك: أنزين يالحلوة يعني أنتي مب زعلانة مني؟؟؟
أنا: لا
مبارك: أنزيـــــــــــــــــــــن دامج مب زعلانة أحين كيف عن موضوعنا؟!؟

بديت في حركات الأستهبال والأستعباط

أنا: أي موضووع؟؟
مبارك: لولوة أي موضوع بعد؟! موضوعي أنا وياج
أنا: ليش؟ شو فينا؟؟
مبارك: لولوة خلي عنج الأستهبال هذا خبريني أحين أنتي موافقة ولا لاء؟؟
أنا: على شنو عاد؟ شفيك أنت؟
مبارك: لولوة!! ماوحى لج تنسين وهذا وأنتي واعدتني تردين علي اليوم
أنا:أنا؟؟ لا أدري عن شنو تتكلم ولا وعدتك بشي اليوم
مبارك: لولوووو!!؟ أنزين معلي شو قلتي أحين خلاص موافقة على أنج تنزلين عندنا البلاد؟
أنا: إيـــــــــــــــــه والله مادري قلت بافكر بس أنا ماقلت لك إني برد عليك خبر اليوم
مبارك: أفففففففف لولوة متى بعد؟؟ تعرفين إنتي من متى ماطبيتي بيتنا؟؟ من أيام الخطوبة قبل العرس بشهرين يتي بس عسب تشوفين قسمنا وخلاص وجان زين بعد أستانست معاج، حتى ما وديتج مكان من بيتنا لي شقتكم ومن شقتكم لي بيتنا اللهم إذا حد عزمج أنتي وأمايتج سرتوا مع أمي وليتني أنا إللي أوديكم بعد؟!! يسيرون مع السايق ولا كأني موجود ولا حتى يعطوني خبر أنهم بيسيرون بيت فلان أو بيت علان حتى أسبوع ماكملتوا وأحين عاد خلاص عرسنا بعد شو إللي يمنع؟؟!؟
أنا: ههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههه شفيك أحين أنت هديت مره وحده إنشالله بارد عليك خبر يسرك لا تخاف، خلاص الحين؟؟
مبارك: هيه أترياج مو تتأخرين علي ترا والله أخلي امايه ونوير هني وأييج عند أهلج أخبرهم ومايهمني رايج لأن أدري أن أهلج بيوافقون يعني ترتبين ثيابج من اليوم حتى
أنا: هههههههههههههههههههه أعصابك أعصابك لاتخليني عاد أحين أعاند صج ولا أتحرك من مكاني
مبارك: لا دخليج، لولوة طلبتج لا ترديني ورفجة أبوج الغالي أنج ماترديني
أنا: أفففف يمسكني من اليد إللي تعورني خلاص موافقة زين يلا مع السلامة
مبارك:الله يسلمج ويحفظج تدرين كيف عاد؟!؟؟ جهزي روحج بعد بكرة نحن ماشيين أوكي؟
أنا: لا من قال أوكي؟!
مبارك: أنا أقوول
أنا: وأنا ماقول، أنت قلت أن مو عقب باجر قلت إللي بعده بنمشي
مبارك: أنزين شو الفرق يعني تراني إلا بنزل عندج الصبح يعني نفس الشي ولا يعني أنتي تحبين لي التعب؟؟ بنمشي كلنا في السيارة أنا وأمي ونورة ها شو رايج ألحينه؟!
أنا: أممممممم أوكي خلاص باقول حق أهلي الليلة وبأكد لك
مبارك: خوش عيل أنا أترياج
أنا: بإذن الله

طبعاً رحت قلت حق أمي وأبوي وماكان عندهم أي مانع في النهاية هو ريلي وهو المسؤول عني وبعدين أنا أرتحت للفكرة لأن خالو ونواري بيكونون ويانا على الأقل ما أنحرج منه وطرشت له مسج في الليل قلت له إني خلاص بامشي معاهم كانت الوقت متأخر شوي على الساعة 11 إلا تقريبا وأنا مطرشتها كنت على السرير على إني خلاص برقد وفعلاً أنبطحت وغطت عيني إلا تلفوني يرن على أغنية راشد الماجد "تفنن" المقطع إللي يقول:"حبيبي ويابعد كلي وكلك صدج تعجبني في غيباتك وصداتك وتلوعيك وتكرارا تجنن كلما شوفك أحس أنك تذوبني وتضيعني في هالدنيا ويشب بخافقي نارا.."
أنا على طول فتحت عيني من النوم شفت الساعة كانت الساعة وحدة وأربع رديت عليه وأنا خايفه

أنا: ألوو
مبارك: ألو
أنا: هلا مبارك
مبارك: أممم حبيبي راقدة؟؟
أنا: لا فديتك قول
مبارك: فديتج صحيتج من رقادج؟؟
أنا: لافديتك قاعدة أنا، قوول فيك شي؟ أمك ولا أختك فيهم شي؟؟
مبارك: لا مافيهم شي بس من الوناسة ماياني نوم قلت باكلمج على بالي صاحية
أنا: ههههههههه أنزين
مبارك: حلوة ذي الضحكة
أنا: هههههههه لا والله؟!!
مبارك: لا مو ذي المساعية أحلى
أنا: لا والله، ليش يعني؟؟
مبارك: ذيج كلاسيك أحلى
أنا:ههههههههه والله شاقولك عاد تعال كل يوم نسمعك أياها
مبارك: لافديتج هاذي ماتطلع كل يوم
أنا: لا والله؟!! وأنت شدراك؟
مبارك: أدري لأني أعرفج أكثر من نفسج
أنا: ماشالله
مبارك: شخبارج؟
أنا: الحمدالله بخير، أنت شخبارك؟؟
مبارك: دامي أسمع صوتج أكيد أنا بخير من بعد الله
أنا:الحمدالله
مبارك: أنتي أحين منبطحة؟؟
أنا: إيه ليش؟؟
مبارك: لا بس أسأل
أنا: أها تسأل، إيه أنا منبطحة
مبارك: أنزين
أنا: أنزين مبارك آبي أسألك سؤال
مبارك: آمري
أنا: أممم شنو الألوان إللي تحبها؟؟
مبارك: الأزرق والأسود
أنا: أها
مبارك: ليش هالسؤال؟
أنا: لا طرا على بالي شي المهم، يعني مايعجبك اللون الزيتي أو البيج؟؟
مبارك: أفا عليج دامج أنتي المتنقية هالألوان بتعجبني، بس حق شو؟
أنا: شكراً، بس آبي أعرف ألوان الهدية بتناسبك أو لا؟!
مبارك: شو هي؟؟
أنا: بعد إذا قلت لك مابتصير هدية
مبارك:أنزين هي شلون؟؟
أنا: أي لون؟؟
مبارك: كيف؟؟
أنا: مب أنت تقولي أي لون لين قلت لك شلون؟!! أنا أحين أقولك أي لون؟؟
مبارك:هههه على لون شفايفج
أنا: أممممم مقبول
مبارك: ليش مقبول؟! إلا على لونهم لأنهم حلوين


سكت ماعندي تعليق عليه مستحيه منه وخذتنا السوالف لي الساعة أربع إلا ربع صكرنا لأني أنا تعبت وهو خلاص قفل ما قام يستوعب هههههههه
اليوم الثاني على الضحى طرش لي مسج:
(( يا "مرحبا" باللي يبيني وأنا أبيه..
إللي غدا بعده على القلب جاير..
لامرني طيفه وجتني طواريه..
من زود شوقي له تهل العباير..
بالعون أحبه حب وأموووت أنا فيه..
و العمر من دونه ضياع وخساير..))

فديته والله رديت عليه:
((أنت الوفى يوم الوفا من سجاياك..
و أنت الغلا يوم الغلا فيك مجنون..
و أنت العزيز إللي على العز مرباك..
و أنت القصيد إللي على القاف موزون..
يحلا الكلام لين طلع من شفاياك..
و يصير له روح ويدين وعيون..))

وعدوا هاليومين وهو طبعاً مشغول بأمه وأخته وأنا ماحبيت أزعجه بس كان من بينا مسجات وإذا في شي أتصلت به وهو كان يتصل بي إذا فضى واليوم أنا قاعدة من الساعة 5 و نص عشان بيمر علي الساعة سبع يعني على ما أجهز صارت تقريباً الساعة ست ونص، طبعا جهزت وقلت حق الخدامة تنزل الهاند باج مالتي تحت عشان يحطها مبارك في السيارة طبعاً حق الطريج لبست بدلة بانطلون واسع وبلوزة كانت ناعمة لأن ألوانها هادية وماحبيت أحط أي شي في ويهي ما عادا الجلوس الشفاف كتغيير. وأنا ألبس عباتي أتصل فيني

مبارك: ألوو صباح الخير
أنا: هلا صباح النور
مبارك: شو بعدج راقده؟؟ يلا نشي بسرررعة
أنا: هههههههههههه شفيك قاعدة، قاعدة ألبس عباتي الحين
مبارك: تحسبت بعد أسمع حسج هادي ويالله يالله ينسمع قلت ها بعدها راقدة
أنا: لالا لاتخاف ولاشي المهم في وين أنت؟؟
مبارك: تحت أنا عند باب بيتكم يلا أطلعي
أنا: مبااااااارك؟!!
مبارك: عيوووووونه
أنا: ماترييقت حرام عليك دش على الأقل تريق وعقب نمشي
مبارك: هههههههههههه تحسبت مستوي شي ههههههههههه تعالي تحت أنتي وماعليج
أنا: أنزين على الأقل أشرب لي جاي حليب ماعرف أطلع من دون ماشرب جاي حليب
مبارك: لولوة لا تصيرين ياهل تعالي أنتي وإللي تبينه بيصير يلا نزلي بسرعة عن نتأخر عليهم
أنا: أفففففف أنزين

لبست عباتي وشيلتي بسرعة ونقابي في يدي مالبسته لأني قطيت الشيلة على ويهي وركبت السيارة

أنا: صباح الخيــر

وحبيته على خده وهو بعد

مبارك: يا صبح النور هلا والله، الله حيه توه مانورت سيارتي
أنا: مايحتاي منوره بوجود أهلها، أقولك عطتك هذي شنطتي؟؟
مبارك: هيه دخلتها بس مو كأنها وايد صغيرة؟؟
أنا: لا، ليش صغيرة؟!! هي كلها يومين وبارجع
مبارك: نعم؟؟! خير؟؟!!!! شو يومين؟؟ تتمصخرين حظرتج؟؟
أنا: مبارك من أحين أقولك دام أحنا جدام باب بيتنا إذا ماتبيني آيي نزلني أنزين

مبارك: نعم؟؟! خير؟؟!!!! شو يومين؟؟ تتمصخرين حظرتج؟؟
أنا: مبارك من أحين أقولك دام أحنا جدام باب بيتنا إذا ماتبيني آيي نزلني أنزين

مبارك أستغرب مني صراحة كلش ماتوقع جذي بس أنا متنرفزة ليش إني ماشربت جاي الحليب وهو قاعد ويتشرط مايبي أقعد عندهم يومين الظاهر يبي أكمل الشهر عقب أرد، حرك السيارة عقب تكلم

مبارك: شو بلاج أحينه أنتي؟ بس عسب إني قلت لج بس يومين قلتي بنزل؟!!
أنا: شدراني عنك مب عاجبك أقعد يومين عيل شكثر تبي إنشالله شهرين
مبارك: لا وأنتي الصاجة العمر كله
أنا: أحلف بس أنت
مبارك: شو يعرفني بج!؟ أحين الإجازة باقي منها أسبوووووع أسبوع يالظالمة وأنتي تقولين لي يومين؟!؟؟؟
أنا: تبي الصج ثياب ماعندي كله بوانطلين وأنا أستحي أقعد جدام بيتكم بالبوانطلين حطيت لي تنورتين وجلابيتين وجمن جلابية بيت غير ثياب النوم بس
مبارك: أنزين جان قلتي آخذج السوق
أنا: مبارك الله يهداك وين يمديك؟ كفاية خالو ونورة معاك إلا أنا بعد!؟؟
مبارك: ماعليه خير إنشالله خل نوصل البلاد إنشالله ويصير خير
أنا: باذن الله أحين بتروح شقتكم؟؟
مبارك: هيه أكيد تبين شي قبل لانوصل؟؟
أنا:إيه آبي جاي حليب
مبارك:هههههههههههه بلاج أنتي على جاي الحليب أبويه بنعطيج بانعطيييييج
أنا: أنزين

تمينا ساكتين ونسمع الأف أم وأنا أحس إني ماشبعت نوم وعيني بدت تغفى وهو يوم شافني غفت عيني طول الدرب عشان شوي أرتاح وأنا عقب حسيت أن الدرب طال فتحت عيني

أنا: ليحين ماوصلنا!!
مبارك: لا ها نحن عند اللفة أحين كان زحمة مساعة
أنا:أها

وفعلاً خمس دقايق إلا نازلين الشقة الله لايراويكم شمسوين عشاني وعليا مايسوى عليهم إني يايه باتريق معاهم ما تم بلاليط وفوول وبيض مقلي(بيض عيون) وروب وجبنه بيضة وعليا متعبين روحهم ودلة جاي الحليب جاهزة وسلمت عليهم

أنا: خااالو ليش متعبين روحكم والله أنا ماكل هالكثر
خالو عفرا: لا فديتج إلا بتاكلين جيه نحن عيل حق منو مسوينه تراه إلا لج
أنا: والله خالو أنكم تاكلون معاي عبالكم أنا آكل وايد سألوا مبارك لين يتريق عندي شاكل؟!؟
خالو عفرا: هيه أدري من جي غادية ضيعفونة تتحسبين جي زين؟!!
أنا: شاسوي بعد خالو والله إني آكل بس مايبين فيني
خالو عفرا: لأن أكلج قليل ، وينها نورة؟؟ نورة نووواره يلا أميه تعالي
نورة: إنشالله أميه لحظة شوية

وخلصت ترتيب أغراضها ويات صوبنا

نورة: أووه حرمة أخويا عدنا ياحي من يانا توه مانورت شقتنا يلا عاد ذوقي فطور الوالدة تراها ناشة من الفير عسب ها الريوق الغاوي خاااااااص حق الشيخة لولوة
أنا:ههههههههههههههه فديتج خالو ماتقصرين والله مفتشلة فيكم
خالو عفرا: أميه لا تفتشلين ولا شياته مدي إيدج جانج تحبيني وسمي بالرحمن وكلي
وينه ها بعد ريلج، مبااارك
مبارك: نعم أميه
خالو عفرا: إيلس عدال حرمتك يمكن تستحي تاكل ونحن معاها أتريقوا أنتو ونحن بعدكم بناكل
أنا: حشى خالو والله ماتقومين من مكانج إلا بنتريق كلنا مع بعض يلا بسم الله

وكلنا مدينا يدنا وكلنا ماشالله عليها ببلاليط عجييييب صبيت لي جاي الحليب أهم شي وشربته وقعدت شوي ونورة سولفت وياي شوي عقب قامت تخلص أمورها ويا خالو وعقب قعد يمي مبارك

مبارك: شو أرتحتي يوم شربتي جاي الحليب؟؟
أنا: ههههههههههههه إيه أرتحت
مبارك: تضحكين بعد؟!!
أنا:عيل شو أصيح!!
مبارك: لا أضحكي فديتج <<وتقرب مني وحط حلجه قريب من أذني وهمس لي فيها>> أمووت عليج وأنتي تضحكين

ولع والويه أحمر وعلى طوول غيرت الموضوع ويسلت مجابلته

أنا: أنزين أحين متى بنمشي؟؟
مبارك: على الساعة تسع بانسير نحن جاهزين بس أمي دقايق وهي مخلصه ليش الساعة كم الحين؟<<وهو يازعم يحك خشمه ومبتسم فيه الضحكة علي يعرفني ليش غيرت الموضوع لأني مستحية ولأن أهله هني
أنا: تسع إلا ربع
مبارك: أميه جاهزين؟؟
خالو عفرا: هيه خلصنا أزقر هاذيلا الهنود خلهم إييوون يحملون السامان
مبارك: يالله أميه ألبسي وأحين هم يايين يلا لولوة ننزل
أنا: لحظة شوي باعدل شيلتي

رحت أعدل شيلتي وناديت نورة تنزل وياي أول شي مارضت قالت بتنزل مع أمها بس أنا أصريت عليها قالت لي: "يمكن مبارك يبي يقولج شي مهم" بس انا قلت لها: "لا ماعندنا شي مهم". ورضخت للأمر الواقع ونزلت معاي وشافنا مبارك وعطاني نظرة أنه ليش نورة نزلت معاي أشرت له أن أنا إللي قلت لها وهز راسه أنا ضحكت عليه وتحركنا طبعاً نورة فديتها ماقصرت خلت جو السيارة ضحك وفرفشة وقامت تغني ومبارك معاها وأنا أطق لهم وخالو تصفق وشوي مبارك يشل لنا بصوته عقب شوي شوي ساد الصمت لأن الكل بدت عينه تغفي طبعاً أنا مقعديني جدام لأن إللي يسوق ريلي فمستغل الوضع وخصوصاً أنهم رقدوا ماسك يدي ويلعب فيها وأنا ساكته أبي أنام
ونزلت الكرسي عشان تغفي عيني وصرت مجابلة مبارك في بطحتي وهو ماسك يدي تقريباً في ذي الأثناء كنا مشينا حوالي ثلاث ساعات يعني ألحين صارت الساعة 12 وشي بس خلاص أنا ماعدت أستحمل رقدت وهو ماسك يدي وأنا مغطية ويهي بشيلتي عند المحطة وقف وأحنا ليحين رقود حتى خالو كانت راقدة من زود التعب، ويوم وقف حسيت به أنه ترك إيدي بشويش بس ماسمعت حس حركة من ورا غيره أهو إللي نزل المحطة وتشرا لنا عصاير وشي ناكله لين نصحى على مانوصل ويوم دخل السيارة حصلني واعية باس راسي وقالي بهمس عشان مايقعدهم

مبارك: ها حبيبي مرتاحة؟!؟
أنا هزيت راسي بالإيجاب إني مرتاحة وصوتي بالزور طلع: الحمدالله
مبارك: ها شوفي شو تبين خذي قبل لا تصحى نوورو الدبه تخمطه عنج

أنا أبتسمت ورديت مره ثانية أنبطحت وهو أبتسم لي وكمل دربه أنا ماحسيت بروحي إلا بحد يهزني على خفيف ويناديني هههههه عبالي راقده في البيت

أنا:هممممممممم
مبارك: حبيبي قومي بسج رقاد وصلنا
أنا: خمس دقايق وباقووم
مبارك:ههههههههه حبيبي ها الحين ولا خامس مره تقولين خمس دقايق وبتقومين يلا عاد كل الأغراض نزلوهم إلا انتي مو طايعة تنزلين

أنا يوم سمعت كلمة الأغراض أنتبهت، أغراض؟؟؟ شالسالفة بطلت عيني وكسرت عيني الشمس على طول حطيت يدي على عيني ومبارك خاف على باله ياني شي

مبارك: لولوة شوفيج؟؟
أنا: مبارك؟! أححح عيني
مبارك: شوفيها؟؟؟
أنا: الشمس بطت عيني
مبارك:هههههههههههه هههههههههههههههه محد قالج من متى وأنا أصحي فيج، يلا قومي نامي في الغرفة يلا
أنا: أفففففف أنزيـــــــــن
مبارك: يلا فديتج
أنا: يلا قوم أنزين، أفففف وين مقبض الباب بعد؟؟
مبارك:ههههههههههه لولوة بلاج هاذوه جدامج
أنا: مبااارك أحس إني باطيح تعاااال يودني

ياني وهو يضحك علي بطلي لي الباب ويودني وخطر لا يشيلني يدخلني وياه البيت، دخلنا البيت خالو فديتها دخلت حجرتها ونورة متنشطة عشان إني عندهم بسرعة راحت تغسلت وتلبست ونزلت يات صوبي

نورة: الحمدالله على السلامة توه مانور بيتنا يالغالية
أنا: ربي يسلمج يانوير من كل شر والبيت منور بأهله
نورة: فديتج إنشالله بس ماتعبتي
أنا: الحمدالله ماتعبت
نورة: الحمدالله، الحمدالله على السلامة مبارك
مبارك: لا تو الناس الشيخة نورة بعد رحبي فيها أكثر وأنا خليني أولي مو ولد البطة السودة أنا
نورة: ههههههههههههههههه أحين أنت تغار من حرمتك؟!! حرام عليك والله أن غلاتك من غلاتها، شو يعني أنا بافرق من بينكم؟؟
مبارك: مدري؟!
نورة: لا فديتك ما أفرق من بينكم
مبارك: أنزين فديتج خذي لولوة قسمنا أنا شوي وبصعد لكم
أنا: وين بتروح؟؟

تقرب مني وهمس في أذني

مبارك: دقايق وباييج لاتخافين أنا هني مابا خليج تغيبين عن نظري ثواني

طبعا الويه ولع ونورة تضحك علي

أنا: أنزين
نورة: يلا نصعد قسمكم
أنا: يلا

مادري شاقول لكم ركبت وأنا مترددة آبي مبارك إللي يركب معاي فوق مع أن نورة كانت مستانسة إنها بتاخذني حق قسمي وأنا بعد، بس غير لو الريال هو إللي ياخذ حرمته حق قسمهم المهم نورة فديتها ماقصرت قاعدة تهلي وترحب فيني وعليا طايرة من الفرحة ليش إني وأخيراً ييت عندهم هههههههه الله يعين يوم باستقر عندهم الظاهر بتسوي لي حفلة لا صارت وأستوت

نورة: يلا ها قسمكم
أنا: مو جنه تغير عن قبل؟؟
نورة: هههههههههههههه ها من برع بس عيل لو تشوفين داخل شو بتقولين؟!؟!
أنا: ليش؟؟ غيرتووه؟
نورة: ههههههههههه مبارك الله يهداه على أمل أنج بتيين في الإجازات فكان كل إجازة يسوي شي على أساس من تيين أنتي تشوفين شي يديد في الغرفة

ما كان عندي أي تعليق سكت لساني يعجز عن التعبير ماتتخيلون يوم فتحت لي الحجرة وأنا أشوفها بعيني ياتني الصيحة يعني مسوي فيها شغل مو أي شي متعب عمره من الزين أول شي صالة حط فيها كراسي لونهم حلو هادئ حتى ملمسهم كذلك ماعرف ماعرف كيف أوصفهم لكم ياي لونهم البيج على البطيخي الفاااتح والصبغ فيه طقات نفس البيوت القديمة، التلفزيون في النص وعلى الزاوية حاط مكتبة طواليه فيها 6 رفوف أول رف فيها صورتي أنا وياه، الرف الثاني فيها كتب، الثالث فيه صور لي مادري من عطاه أو متى خذاهم ولا حتى كيف لأن بعضهم يوم كنت أنا صغيرة، الرف الرابع فيه روايات أجنبية، الخامس فيه صور له تقريبا على مراحلة العمرية، الرف الأخير فيه علبة معدنية الظاهر حق الضيافة (يعني فيها السويت)، على يسار الصالة في مطبخ تحضيري soo nice ألوانه إللي منقيها حلوة، غرفة النوم تيي على يمين الصالة فخمة لدرجة فظييييييييعة مو قصدي في الحجم في الألوان في الذوق واااااااااي شي شي السرير بحجمة وستايله كان رووووووعه والتسريحة إللي قباله بعد نفس الشي، على يمين الحجرة في الزاويتها تقريبا الـdrissing room وفي داخلها على جهة الله يعزكم الحمام وعلى اليسار فيه حجرة تبين أنها حق بيبي أنا ابتسمت ودخلت فيها كان لونها بلون البيج الهااادئ ماشالله حتى ذي مانساه، ومن بعد ماشفت كل شي صراحة الود ودي خلاااااااص ما أطلع برع حجرتي أتم فيها على طوول _هههههههه الحمدالله والشكر متخرعة_ بس والله فديته ماقصر وعلى التسريحة حاط صورة لنا في العرس كانت عاجبتني وايد، أنا وهو كنا قاعدين متقابلين وعيني في عينه كان يقولي أنه ماصكر العقد عدل وخايف يطيح إذا تحركت وأنا فيني الضحكة ميودتها فخذوها وأنا اشوفه ومبتسمة نزلت الصورة كانت فيه مجموعة من العطور من ضمنها آخر عطر شراه من البحرين يوم نروح مع بعض السينما، و أشيا وايد وكلها تحمل ذكريات معينة.. شكثر أحب هالإنسان الله يخليه لي إنشالله ويحفظه من كل شر، نورة كانت تشوفني وكأني وحدة فاقدة الذاكرة وقاعدين يشرحون لها هههههههه والله كان جذي حالي وأنا أشوف المكان فرق كبير قبل كانت شي وأحين شي وشويات بعد

نورة: لولوة شو فيج؟؟
أنا: مافيني شي فديتج
نورة: أشوفج ساكته في شي مو عايبج؟؟

تعمدت أخرعها شوي لين مايي مبارك باحبطهم إثنيناتهم ههههههههه لعب أعصاب شوي تخيلوا صج شاقول؟!! وهاذي أول يوم إيي بيتهم جذي

أنا: أممممممممم شاقولج <<تنهدت
نورة: قولي شو إللي مب عايبنج وإنشالله بيتغير
أنا: صبري خليني أقوم أول شي أصلي الظهر و العصر قبل لا يأذن المغرب، إلا جم الساعة الحين؟؟
نورة: بتوقيت الإمارات الساعة خمس إلا عشر
أنا: باصلي قبل بعدين باقول لج إلا وين السيادة؟؟
نورة: باروح إييب لج، ماعرف هو وين يحطها
أنا: أوكي باروح أنا تيدد على ماتيبينها

أنا مشيت عنها وهي راحت حجرتها عقب ردت لي يايبه معاها السياده وشيلة الصلاة صليت وأنا أصلي مبارك وصل وراحت وياه الصالة، كانوا يتكلمون بس صوتهم مو واضح بس أظن أنها قالت له أن في شي مو عاجبني في قسمي، خلصت صلاتي وقعدت شوي أقرا الأذكار والأدعية عقب طويت السيادة وقمت لهم، كنت عادية فاصخه عباتي لابسة مثل ماقلت لكم مساعة بانطلون واسع وبلوزة وقعدت على إيد الكرسي وين ما مبارك قاعد

أنا: ها فديتك متى ييت؟؟
مبارك: من شوي
أنا: أها
نورة: يلا قولي لي
أنا: شنو؟؟
مبارك: شو إللي مو عايبنج حبيبتي في الغرفة؟!؟؟

وأنا أطالع السقف، الطوفة، كل شي وأحرك بوزي

أنا: تبون الصراحة؟!؟
مبارك+نورة يتطالعون عقب قالوا: أكيـــــــد
أنا: كل شي

آثار الصدمة عليهم، على هالذوق الرفيع إللي يدل على ذوق صاحبه في النهاية تيي لولوة وبكل بساطة تقول أنه مو حلو!! شنو تتوقعون يعني ردت فعلهم غير الإحباط التاام، من بعد كلمتي مبارك نزل راسه حسيته متغصص من الخاطر، على إللي مغيره في الغرفة مو عاجبتني وهاذي أول مرة أنا إيي فيها أرقد صج قهر وفشله في حقي، ونورة حسيتها تقول قولي أي شي ثاني إلا هالكلمة وأنا أبد اللعانة واصلة حدها عندي، الأخت رايقة وتبي تلعب بهم خخخخخخخ

أنا: مادري ماحسها في المستوى إللي أنا آبيه كلش كاجول عادية مافيها شي زيادة ما حسها تعبر عن شخصيتي والألوان الأثاث as you see nice but there is some thing miss it
مبارك: قولي فديتج شو تامرين به؟ شو هو إللي ناقص؟؟؟
أنا: أقول بس ماتزعل؟؟
مبارك: أكيد

نورة ماتحملت أنقهرت واايد من تصرفاتي حسيتها لو ما وجود مبارك جان أخنقتني هههههههه كانت بتقوم بس أنا تعمدت تقعد مكانها

أنا: وين نواره؟؟ وين بتروحين؟ قعدي
نورة: لا فديتج باسير غرفتي عسب تاخذون راحتكم
أنا: لا فديتج راحتي بوجودكم قعدي قعدي
مبارك: قعدي نورة عسب تشاركينا الآراء يمكن تقدرين تساعديني عقب يوم أنقي إللي تباه لولوة
نورة: إنشالله
أنا: أحين أنتوا من صجكم ماعرفتو شاللي ناقص القسم؟؟
مبارك: لا والله قولي أنتي
أنا: صج صج لو فيه إضاءة سبور لايت بتطلع أحلى هاذي واحد، أثنين كان بإمكانك تخلي فوق الصورة الكبيرة إضاءة خاصة بالصور

مبارك رص عيونه يبي يعرف شنو إللي آبي أوصل له بالضبط بس ماحصل إللي يبيه وأنا كملت

أنا: عرفت شقصدي؟؟
مبارك:هيه
نورة: صح فكرة حلوة ماطرت على بالنا، أنزين بعد شو ؟عطيني أفكار
أنا: شي واحد وهو الشي الأهم والمفروض أنكم بدون أنا ماقول تعرفونه حتى قبل الإضاءة وغيره

تعجبوا من كلامي!! شنو صرت أتكلم بالألغاز، قمت من يم مبارك لأني خايفه منه بس هو ماخلاني مسكني

مبارك: قعدي وتكلمي ولا يعني مابيظهر منج الكلام إلا وأنتي واقفه؟؟
أنا: ها لا عادي بس عشان تطلع الفكرة صح
مبارك: لا والله؟؟ يعني إذا أنتي يمبي ماتطلع الفكرة صح؟!! تطلع غلط؟؟!؟؟
أنا: هههه لا تطلع بس مو بالشكل المطلوب
مبارك: أها بس بعد مابتحركين من مكانج يلا أنا أسمعج تكلمي شو هو الشي المهم إللي على قائمة المتطلبات إللي تبينها
أنا: مبااارك ماصدق أنك ماتعرف <<وأنا فاتحة عيوني يازعم مستغربه كيف أنه ماعرف
مبارك: لا والله ماعرف نوريني يا أستاذة لولوة

نورة ياتها الضحكة على أخوها لأنها عرفت أنه عصب

نورة: يلا لولوة فديتج قولي شو هو الشي والله تعبت وأنا أفكر شو هو
أنا:هههههههههههههه يلا باعد لين الـعشرة وإذا وصلتو حق نتيجة لكم إللي تبونه
نورة: أوكي

مبارك؟!؟؟ لاااا أنسوا موضوعه وده يزنطني من القهر قاعدة وألعب باعصابهم شتبونه يسوي يعني؟!! هههههههه لا ونظرات الإجرام كلها في عينه أنا بكل ثقة بديت في عدي وآبي أتحرك بس هو ميودني من يدي عشان ماتحرك شوفوا العناد والحظ ههههههههه أستاهل بس يلا نكمل اللعب خخخخخخخخ

أنا: ع ش ر ة خلاااااص ها عرفتوا؟؟؟
نورة: لاااه تعبت كل إللي فكرته غلط، أنت مبارك عرفت؟؟

مبارك ساكت ويطالعني عقب تكلم ببروود

مبارك: لا لأني أبا لولوة هي إللي تقول

أنا قلبي طاح في بطني كفاية النظرات أحين يا دور الكلام البارد يعني ياك الموت يا تارك الصلاة.. والله أنا شلي العب باعصابهم؟؟ ههههههههههه يلا يلا خبزن خبزتيه يا لولوة أكليه، بكل شجاعه وبساطه تكلمت وأنا أرتب بلوزتي

أنا: طبعا شيخة الحريم إللي هي أنا هههههههههههه

نورة بطتها ضحك ومبارك يطالعني بنص عين أبتسم وطيحني عليه بحيث يكون ظهري على حظنه وحط يده على رقبتي

مبارك: أزغدج الحينه؟؟ هااا قوليلي أزغدج وقفتي قلبي وأنا إللي أقول يوم بتيي بتشوف شي يعيبها وتيين تقولين لي إضاءة وماعرف شو؟؟ ولا آخرتها ناقصتها شيخة الحريم هااااا تدرين عاد لحظة أنا أوريج نووورووو قومي
نورة: آمر أخويه شو تبا؟
أنا: أفا يا نورة هاذي وقتج تنقلبين علي الله يسامحج بس أدري مايطيع زينج تخليني وتروحين
نورة: آسفة غناتي بس إذا السالفة فيها أمر من مبارك بكل هدوء وبساطة أنفذ الأوامر خخخخخخخخخ محد قالج أنتي إللي يبتيه حق روحج
مبارك: أشكرج، أختي أباج تطلعين وتسكرين الباب وراج ولا أبا حد يدق الباب فاهمة
نورة: إنشالله

مت من الخووف خلاص قلت سلمي على روحج يا لولوة بعد هاذي فرصته قبل كنت عند أهلي أحين خلاص أنا عندهم حلالهم حتى لو ذبحوني

أنا: إهئ إهئ مباارك
مبارك: جب
أنا: حبيبي مبارك شو بتسوي؟؟
مبارك:أقولج جب

سكت، بس طلعت نورة وأستلمني من رقبتي

مبارك: أزيد قوتي وأخنقج الحين؟؟ أنا إللي تعبان في هالقسم وكل يوم والثاني رايح أعدل وأغير وأشيل وأحط في النهاية تقولين مب عايبنج
أنا:ههههههههه والله هاذي آراء وأذواق
مبارك: لا تضحكين لا أكسر ضروسج الحين
أنا: وأصير عقب دقمه بدون ضروس، تخيل؟!!! ههههههههههههههه ما أقدر أكل إلا شي لين خخخخخخخخخخ وخيييييي وووع ما تسمع إلا وحده يمك تتمطق في الأكل
مبارك:هههههههههههههه يالعيارة تغيرين السالفة هااا، لكن بعد مب هادنج عشان مرة ثانية تحرمين إللي سويتيه
أنا: إنشالله بس هدني الحين والله تعبانة
مبارك: مب هادنج شو بتسوين يعني وبعدين لا يكون أنتي إللي تمشين السيارة ولا أنا؟؟! أنتي ماشالله كل الرقاد إللي في الدنيا خذتيه، تعبت وأنا أنششج من الرقاد بعد ما وصلنا يالله يالله قعدتي وبعد تعبانه؟؟ الله يعينج يا عمتي على بنتج
أنا: والله أنا كيفي إنشالله أشفط الرقاد شفاط حتى كيفي وبعدين أمي ماشكت لك الحال هدنــــــــــــي باااموووت
مبارك: قلت لج مب هادنج كيفي بعد أنا أحينه عاد باستلمج لا أمج ولا أبوج عندج وريني شو بتسوين!؟!!
أنا: هدني والله مابيحصل لك طيب
مبارك: شو يعني بزقرين أمايتي؟؟
أنا: إيه
مبارك: والله لو تميتي تزقرينها من اليوم إلين باجر مابتسمعج أنتي في وين وهي في وين شقايل تبينها تسمعج فكري شويه يا شاطرة أنتي
أنا: إهئ إهئ إهئ مبااارك عاااد والله ماعيدها بس خلني ذبحتني والله والله يعور والله

حس أنه صج عورني وأنه ثقل يده علي فهدني

أنا: أففف يالدفش الدب
مبارك: لولووه لسانج هاا
أنا: إيه دب واحد، ماتشوف روحك مستقوي علي ليش إني ضعيفة؟؟
مبارك: والله محد قالج صيري ضعيفة
أنا: وأنت محد طقك على يدك وقالك تعال خذني
مبارك: والله قلبي شاسوي به جان حبج!! عمي شو أسوي مايشوف إللي يقول خلت الدنيا من الحريم وما إلا بقيتي إلا أنتي

عصبت وقمت عنه بادش داخل غرفت النوم وأنا أكلمه

أنا: هكوه الباب مبطل من بدال الوحده الشرع حللك أربع تفضل رووح خذ لك وحده تليق بمقامك


أنا: هكوه الباب مبطل من بدال الوحده الشرع حللك أربع تفضل رووح خذ لك وحده تليق بمقامك

وأنا أمشي تحنقلت وبغيت أطيح على ويهي وبسررررعة ياني وشالني أنا تفشلت وكلامه لي عور لي قلبي حتى لو كان على غشمره وعورتني ريولي من إللي حنقلني فعيوني غرقانة ماشوف إلا ويهه لأنه شالني

أنا: نزلني نزلنــــــــــي محد قالك يودني وشيلني أنا ماصحت عليك ولا طلبت منك المساعدة وفرها لك نزلني ماتسمع

وعليا ماحب يكسر بخاطري زيادة فنزلني ويوم نزلني دموعي بدت أطيح، بعد ينزلني صج شاقول؟؟ وهاذا وأنا إللي آقول يحبني جذي يعاملني؟ ووقفت أبي أكمل طريجي بس ريولي كانت تعورني من صج مب قادرة أوقف عليها عدل تساندت على الطوفة ومشيت ولين ماوصلت جريب السرير عبالي وصلت له عدل من كثر الدموع إللي تطيح وترد تتيمع بسرعة في عيني قطيت عمري عليه، لكن أتضح إني قطيت روحي في الهوا على الأرض وأصرخ بصرخة وأبطها صياح، الألم كان أقوى من إني أكتم صرختي، الطيحة إللي حصلتها ريلي قوية كفاية، إلا بعد بكبري على الأرض ماتحملت كلش، ورررررررركضه ياني من الصالة وشالني وحطني عند صدره على السرير ويمسح على راسي يسكتني بس أحس بجسمي كله يعورني نزل راسي على المخدة وراح عند ركبي يهمزها لي وأصرخ من الألم حتى كوعي، ورحت في نوبة صياح لا نهاية لها من زود الآلام إللي أحس فيها وفي جسمي، ورقدت على صياحي مافتحت عيني إلا وأنا مغطية وريلي ملفوفة ويديني بعد شفت حالي عيوني قامت تنزل دموعها هاي حالة إللي أنا فيها؟؟ أنا يايه أستانس وآخرتها يصير فيني جذي؟؟!
يا حسره عليج يا لولوة أقول رجعتي البحرين!! لفيت صوت الساعة كانت الساعة ثنتين وشوي في الليل أستغربت وينه مبارك؟؟ وين راح هالحزة ومت من الخوف على بالي ياه شي وقمت من على السرير ولا مفتكرة بالألم إللي قاعد ياكل فيني، لبست عباتي وشيليتي وطلعت، ماعرفت أي هي حجرة نورة نسيتها قالت لي العصر يوم وصلنا بس كانت جدامي غرفتين خلني أسمي باسم الله وأدش بالعدال في ذي الحجرة يمكن أهي إللي أشرت عليها حاولت أفتحها لكنها مقفولة وأنا الآلام بدت تخليني أضعف رحت صوب الثانية فتحت الباب سمعت صوت نورة ومشيت وأنا متساندة على الطوفة شفتها وماشفت مبارك خلاص خارت قواي بس إللي أتذكره إني قلت لها بصوت مبحوح مبارك وطبيت على الارض...
نورة فقيرة تيبست من الخوف في مكانها شافت ريلي ملفوفة وكوعي بعد ماعرفت شتسوي حاولت ترفعني بس ماقدرت لأنها خايفه فراحت قوتها، وبسرعة ركضت صوب قسمنا أنا ومبارك دخلت بس مالقت مبارك في الصالة دخلت غرفة النوم على بالها أنه _الله يعزكم_ داخل الحمام قامت تنادي عليه

نورة: مباااارك مباارك أنت في الحمام؟؟
مبارك: أنا هني

الصوت كان يايها من برع في الصالة وبسررعة تركض له والدموع في عينها

نورة: أنت وين كنت؟؟ وين سرت؟؟

مبارك أستغرب يقول في خاطره بلاها الحين هاي أنا ناقصنها وشو مسهرنها إلين هالوقت المتأخر ولا في النهاية ياية عسب تسألني هالأسئلة التافهه؟!؟ أففف اللهم طولك يا روح تنهد ورد عليها

مبارك: كنت تحت سرت السيارة نسيت تحت أشرطة الديفيدي خير شو مستوي يعني؟!؟؟


الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1