غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 17-07-2008, 05:54 PM
صورة ملاك الأحساس الرمزية
ملاك الأحساس ملاك الأحساس غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
روايتي الثانية : صرخات ألم






[ صرخات ألم ]



للكاتبة : ملاك الأحساس

تنبيهـ : لا أسمح لأحد نقلها من دون كتابة أسم الكاتبهـ

::


بعد أن أتممتُ قصتي [ عشان الحب أذل نفسي ] شعرتُ باندفاع كبير للخوض بتجربة جديدة وكتابة قصة أخرى تختلف عن الأولى .. وخاصة بعد ما لاقيتُ إعجابا كبيرا على قصتي أعطاني إندفاع للخوض يتجربه جديدهـ


قصتي [ صرخات ألم ] من نوع آخر تختلف عن الأولى
ليست متحررة وجريئة كما في قصتي الأولى [ عشان الحب أذل نفسي ]

قصه تتناقش الحب والألمـ
عندما يكون الحـب من طرف واحد فتتألم
وعندما يكون الحب مخفي بالقلوب فتتألم
وعندما لاتعرف تعبر عن شعروكـ فتتألم
عندما لاتعرف كيف تشكي فتتألم

::

هنا في صرخات ألم

وسط أحداث قصتي تمر المواقف الحزينه والمؤلمهـ
الفقر والجوع !!
طلب الرزق !!
الخيانهـ !!
الغدر !!
التضحيهـ أ!!
الصداقهـ ؟؟

::

ويبقى * الحـــب و الألم * هو .. سيد الموقف فقطـ .. !!



& الفصل الأول &



.. [ مواقف منوعهـ للتعريف بأفراد قصتي ] ..


الظابطـ : أدخلوا
متعب : أف اف شوي شوي
الظابطـ : ولا كلمه انتم وقفين في الحجز
مهند : واللي عنده مسؤليه أطفال
الظابطـ : ولا كلمه
تركي : ولا كلمه ولا كلمتين خــخ
مهند & ومتعب : هههـههـ
الظابطـ بعصبيه : أسكتو ولا والله ماتحصلون خير
مهند من دون نفس : سكتنـــــا أوف
متعب بتذمر : أوفــــــــ لا يكون بنجلس معـ هالمزبلهـ
الظابطـ بنظره حادهـ وهو يطلع من الحجز : مو مشكلتي مشكلتكـ ( وأمر العسكري بتسكير البوابهـ )
العسكري : حاضر طال عمرك
تركي : أوف والله حاله ألحين وش بنسوي
متعب : والله علمي علمك
مهند بقلق : ألحين وش بيصير على اخواني
تركي : خلها على ربكـ
متعب بإستهبال : أقول مامعاكمـ حشيش
مهند : وهم الله يهديهمـ خلو معانا شي كله خذوه
تركي : أخذوا اللي معكـ بس انا لا
متعب : جد والله معكـ
سعود بصوتـ عالي وبعصبيهـ لفت انظار الناس : أوفـ أقلقتوني وازعجتو راسي من اول مادخلتوا وأنتم بربرهـ
خفوا سوالف

::

متعب بإستهبال : أوهـ تعرف تعصب
سعود : لا ياشيخ تستخف دمكـ
متعب : ههههههـ لا والله استهبل خخخ
سعود بضجر : إنا لله
متعب : وإنا إليه راجعونـ
مهند : متعب ماعليكـ منه أسفههـ
سعود بنظره إستحقار : شكلك ماتعرف من انا
متعب : لا عرفنا على نفسك
سعود بفخر : أنا سعود ولد الـ ....
تركي : والنعم والله
سعود : أنعم الله حالكـ
متعب : وأنا متعب ولد الـ ....
تركي : وأنا تركي ولد الـ .....
مهند : وأنا مهند ولد الـ ....
سعود : والنعم فيكم
متعب : سعود أنت ليش هنــــــــا
سعود : لا بس طاعن لي واحد بالسكينـ
تركي بصدمهـ : أوف طاعن
سعود : أيوه
متعب : طيب انت بتطول هنـا بالتوقيف ( الحجز )
سعود : أنا بإشاره مني أقدر اطلع من هالمزبلهـ ألحين بس ؟؟ أبغير جو
مهند بعدم تصديق : يله ورنـا لو كنت تقدر


::

سعود : طيب اليام بتثبت لكـ من هو ولد الـ .....
مهند : نشوف ياولد الـ ....
سعود : طيب أنتم ليه هنا
تركي : لقوا معانا حشيش وحبوبـ شد ( نوع من انواع الحبوب ) وحنا نفحطـ
سعود : الله كل هذا ياحبيلي وربي اني مؤدب
متعب : تكفى علمنا الأدب
سعود : لا لا أنت مايبيلكـ يوم يبيلك سنه عشان تتعلم
متعب : طيب وش المانع إن جلست معنا سنهـ
سعود : سنهـ ؟؟!!
مهند : إيه ومنهـا تثبت لنا من أنت ياولد الـ ....
سعود : أوكيكـ مافيه مانع بس كيف بالاقيكم لو طلعتـ
متعب : إن كان عندكـ واسطه طلعنا معكـ تدري إننا ممكن ننسجن سبع سنوات ولا في أحد جاب خبرنا
سعود : طيب وين اهاليكمـ
متعب & مهند & تركي يناظرون بعض وبصوت واحد : ماعندنا احد
سعود : ماعندكم أحد ابد
متعب : لا عندنا بس مو مهتمين فينا
سعود : أهــــــــــا
الضابطـ بصوت عالي : تركي ـ متعب ـ مهند تعالوا
متعب : ياليل ماطولكـ
الظابطـ : تعالوا بسرعه
ووقامو متعب & وتركي & ومهند ومشوا عند الظابط
تركي : نعم
الظابطـ : أمشوا معي


::

مهند بخوف : وربي أني خايف
تركي : ياخوفي يدقون على الشايب
متعب : قوو قلوبكم وبعدين هاذي نتيجه إهمالكمـ
الظابطـ : يلهـ ادخلوا هنا
ودخلوا وكان فيه ظابطـ وكانت ملامحهـ صارمه ماتوحي بأي شي
الضابطـ ( محمد ) : ممكن اعرف ليهـ أكلم على أهاليكم ولا في حد فكر يرد
مهند : لأنهم في قبورهم
متعب & تركي : هههههـ
الظابطـ ( محمد ) بعصبيهـ ويخبط على الطاوله : ترا أنا مو جالس أنكت تر والله مأعدي لكم اليوم هذا على خير
متعب : طيب وش المطلوب
الظابطـ ( محمد ) : المطلوب أنكم تنكتمون وتسكتون وتنتظرون العقاب اللي بينفذ عليكم
مهند : طيب وش عقابنا
الظابطـ ( محمد ) : أربعين جلدهـ
متعب وهو قاتح عيونه على الأخر : بس ؟؟
الظابطـ ( محمد ) : لا ياطويل العمر وسجن سبع سنواتـ
تركي : الله سبع سنوات مره وحده
الظابطـ : أها ألخين اهاليكم بيجون ولا ندخلكم
إلا يسمع صوت سنترال : ياحضرة الظابطـ ( محمد ) أهل تركي ألحين على جو ادخلهم
الظابطـ ( محمد ) : أيوه دخلهم


::


& في بريطـــــــانيا &


أبو يارا كان توهـ داخل وشاف ام متعب جالسهـ تبكي : أهي أهي
أبو يارا وهو يقرب من زوجتهـ : وش فيكـ يالغلا ؟؟
أم متعب : والله يامشاري تعبت وربي تعبت ابي ولدي ليش مايعطوني أكلمه خلاص وربي ماأقدر اتحمل ( إهي إهي )
أبو يارا : اللي خلاكأ تتحملين 21 سنه بيخليكـ تتحملين الباقي
أم متعب وهي تبكي : وربي تعبت وربي تعبت
أبو يارا : خلاص راح الكثير وبعدين مابيديكـ شي ولا انا بيدي شي سوينا اللي علينا بس الباقي على اهل ابوه
أم متعب : بس ابوه مات أبي أعرف الحين كيف عايش والفلوس اللي ارسلها له توصله ولا لا ؟؟ وبعدين أنا اللي يحرني
اكثر أن غذا كلمت عليهم يقولون انه طالع او نايمـ
إلا تدخل بنتهم يارا
يارا : مامي مامي
أم متعب : هلا
يارا بإستغرب : ليهـ تبكين
أم متعب : لا حبيبتي ولا شي
يارا : طيب تراني بروح للانا بنت عمي عادي ولا لا ؟؟
أم متعب : روحي حبيبتي عادي روحي وسعي صدركـ
يارا : طيب تبين شي في طريقي ؟؟
أبو يارا : من طول المسافه عاد
يارا : لا بس على الطريق ممكن تبي مويهـ ولا عصير ولا شوكليت
أم متعب بإبتسامهـ : لا لا مابي شي يالغلا روحي بحفظ المولى
أبو يارا : يارا
يارا : سم
أبو يارا : ترا اليوم بنطلع الملاهي
يارا : والله أجل بروح اقول للانا وربي وناااصهـ
أبو يارا : قلت لها
يارا : متى ؟؟
أبو يارا : شفتهتا بحديقة بيتهمـ ودخلت وقلت لهـا
يارا : حلو


نجي للتعريف عن عائلهـ من عوائل صرخاتـ الم :

& أبو يارا &

شخصـ عملي يعشق عملهـ يموت في دلوعتهـ يارا لأنهـا وحيدتهـ حنونـ جدا وطيب مرهـ لــــكن إذا عصب مايعرف اللي قدامهـ 44 سنه حالتهـ الماديهـ قويهـ مره مرهـ

& أم متعب &

إنسانه حنونهـ تموت على بنتهـا يارا عمرهـا 40 سنهـ عاشت بعيد عن ولدهـا اللي أهو بطل من ابطال قصتنـا ( متعب )

& يارا &

بنوته ولا كل البنات دلوعهـ أمها وأبوها طلباتها أوامر تعشق الطب وتموت عليهـ وهي داخله تخصص طب ولها أول سنهـ وعمرهـا
19 سنهـ


::


& في السجن &


أبو تركي : سم طال عمركـ
الظابطـ ( محمد ) : إحنا مسكنا ولدكـ مع شله شباب وهم يفحطون ويوم مسكناهم فتشناهم ياطويل العمر وفتشنا سياراتهم ولقينا حشيش وحبوب شد أكثر من ست حبات
أبو تركي بصدمه : أنت متاكد ياطويل العمر
الظابط ( محمد ) : أيوه متأكد وبعد شوف ولد قدامك أسأله
أبو تركي وهو يسك ولده : الكلام اللي سمعته صح ؟؟
تركي يهز راسه بعلامه ( نعم )
أبو تركي عطا ولده كف من قوة الكف طبعت أصابع ابوه على وجهه : أنا كم مره أقولك لاتمشي مع هالمخمه
متعب : أحترم نفسكـ أنت والله المخمهـ
الظابطـ ( محمد ) بس ولاكلمه وأجلس وأنت ساكت وبصةت عالي ( ياعسكري )
العسكري : نعم طال عمرك
الظابطـ ( محمد ) : خذ هذولا ( ويأشر على متعب ومهند ) وحط كل واحد بزنزانه لحالهـ بعد ماتجلدونهم 40 جلدهـ
العسكري : إنشاء الله طال عمركـ
وأخذ متعب ومهند ووداهمـ للجلاد عشان يجلدهم وجلدوهمـ 40 جلدهـ ودخلوا كل واحد في زنزانهـ لحالهـ


& عند الظابطـ محمد &


أبو تركي : ألحين وش بيصير على ولدي
الظابطـ ( محمد ) : سجن 7 سنوات وأربعين جلدهـ
أبو تركي : طيب مايتخفف الحكم
الظابطـ : للأسف لا هاذي القوانين لأن لقينا معاهم حبوب شد أكثر من 6 حبات
أبو تركي : الله يسود وجهك مثل ماسودت وجهي أنا متبري منك ليوم الدين
طلع أبو تركي
الظابطـ ( محمد ) : ياعسكري
العسكري : نعم
الظابط ( محمد ) خذهـ ودخله بزنزانهـ بعد ماتجلدونهـ
العسكري : أبشر طال عمركـ
الظابطـ ضغط على السنترال : ياعسكري خلهم يجيبون سعود اللي بالحجز
العسكري : إنشاء الله طال عمركـ
بعد مرور ( خمس دقايق )
العسكري وهو يدف سعود : أدخل هنا
سعود : أوه أترك يدي ولاتدف
الظابطـ ( محمد ) : هلا فيكـ سعود
سعود بإحترام : هلا
الظابطـ ( محمد ) : أوف ياولد الناس طاعن مره وحدهـ ياخي متبري من نفسكـ
سعود : أنا ماراح اتكلم إلا لما يجي المحامي حقي
الظابطـ ( محمد ) : وينهـ طيب خله يجي
سعود : خذ أتصل على هالرقم
الظابطـ ( محمد ) : كم ؟؟
سعود : .........05
الضابط وهو يتصل : مقفل الجوال
سعود : أجل انا ماراح اتكلم إلا لما يجي المحامي حقي
الظابطـ ( محمد ) : أبشر ولا يهمكـ بس عطني أرقام اهلك كلهم وبندخلكـ الزنزانهـ لما يجون اهلكـ ونطلعكـ
سعود : أبشر ولا يهمك أروح الزنزانهـ
الظابط ( محمد ) : بس سكوتكـ كذا ماراح يطول لأن أهل المطعون لو جو لازم تتكلم
سعود : إذا جو ذيك الساعه يكون ابوي فتح جوالهـ
الظابطـ ( محمد ) : براحتكـ ( وينادي العسكري ) ياعسكري تعال زدهـ لزنزانه لحالهـ
العسكري : مافيهـ طال عمرك كلها مليانهـ
الضابطـ ( محمد ) : طيب دخلهـ مع أي احد بس مو تكون الزنزانهـ مليانهـ
العسكري : طيب بحطه مع هذا اللي اسمه متعب
الظابطـ ( محمد ) بتفكير : أممم حطهـ

::


& عند سلطان &


كان يوم عيد ميلاد سارهـ كان سلطان معدل الغرفه ومزينها بالشموع وفتحـ الباب لسارهـ وعلى دخولهـا شغل سلطان
موسيقهـ كلاسيكيهـ
ساره بإستغرابـ : وش هذا ؟؟
سلطان وهو يحضنها من الخلف : كل عام وأنتي وأنتي حبي وروحي وأم بنتي
ساره وهي تبعد يده عن خصرها : أووهـ والله انك رايق
سلطان بنظرات حب : إذا ما رقت لك من أروق لهـ
ساره بإبتسامهـ خبث : سلطان دام إنك رايق انا عندي زواج ولـكن ماعندي فستان خل أنروح نشتري فستان لسهرتي
سلطان بإستغراب : بس انا أبي اجلس معاكـ اسولف معكـ تقوليلي اللي بخاطركـ وأقولكـ اللي بخاطري من زمان عن بعض تقولي خل نروح نشتري طيب كل اللي سويته يروح
ساره : ماعندي شي أقوله لكـ
سلطان وهو من داخلهـ متحطم نفسيا : إذا هذا اللي يسعدكـ في يوم ميلادكـ أنا مستعد لو تبين عشر فساتين
ساره بفرح : لحضهـ بروح أجيب عباتي وأجي
سلطان بيأس وهو يقوم يطفي الدي في دي والشموعـ ويشوف سارهـ تدخل : هاه خلصتي
سارهـ : يس

نجي للتعريف عن عائله من عوائل صرخاتـ الم :


& سلطان &

إنسان رومانسي جدا حنونـ درجهـ اولى يعشق سارهـ يجنونـ يموت على دلوعتهـ رغد يبلغ من العمر 26 سنهـ
حالتهـ الماديهـ قويهـ يشتغل بشركهـ جدهـ ( والد ابوهـ )

& ساره &

إنسانه جافه جدا همها في الدنياء في حياتهـا شكلها الخارجي تحب الطلعات والمناسبات والعزايم والموضهـ بشكل جنوني
تبلغ من العمر 23 سنه وهي بنت عم سلطانـ وتشتغل بمشغلـ اللي أهداه لها سلطان هديهـ

& ر غ ـد &

بنوتهـ دلوعه تحب ابوها موت تحمل صفات من أبوها كثير جذابه جدا وخفيفه دم تبلغ من العمر 3 سنواتـ


::


& في السجنـ في زنزانهـ متعب &


فتح العسكري باب الزنزانهـ ودخـل سعود
متعب : هلا هلا
سعود : هلا واللهـ
متعب : غريبهـ غريبه كيف دخلت هنا
سعود : مدري دخلني وبس
متعب : هاه وين اللي بيطلعـ
سعود : كنت أقدر أطلع بس المحامي حقي لم يأتي
متعب : ههههـ محامي حقكـ وليش لم يأتي
سعود : لأنه مع أبوي وأبوي مسافر ومقفل جوالهـ
متعب : شكلهـ ياسعود راح يكون مقفل طول العمر
سعود بإنفعال : فال الله ولا فالكـ وبعدين تعال قصدك أنا كذاب
متعب : لا انا ماقلت كذا على العموم قلي سالفه الطعنـ
سعود : أسمع طال عمركـ في واحد معانا في الشله عايد الجامعه 100 مرهـ كان دايما يحارشني فمرهـ كان
سوا لي حركه نرفزتني فمسكت السكين اللي على الطالوهـ وطعنهـ مع يده وصار اللي صار
متعب : أخس ياقوي ياهوهـ
سعود : أحم أحم أعجبكـ
متعب : أقول سعود تكفى طلعني معكـ
سعود : أبشر والله لطلعكـ انت واخوياكـ بس خل الشايب يرد
متعب : أبوكـ ؟؟
سعود : أيوه أبوي من غيرهـ

وألحين نعرفكـم على بطلينـ لهمـ دور كبير بقصهـ صرخاتـ ألم :

& متعب &

إنسان عاش طوال حياته بعيد عن أمه وحنانها عندما تركته بعد ولادتهـ وسافرتـ إلى الخارجـ وتركتهـ بصحبهـ والدهـ اللذي
عندما بلغ متعب من العمر خمس سنواتـ وتركهـ وحيدا يعيش بصحبهـ جدتهـ وعمهـ اللذي كان قاسيا عليهـ ولم يعتبرهـ فردا من إبنائه بل فرق بينه وبينهمـ فمتعب إنسان غامض حنون جدا غامض يحب المرحـ يكتم مشاعرهـ ولايخرجهـا لي شخص كان ويعشق العود لـكن ضروف المعيشه لم تسمح بشرائهـ وهو من عشاقـ الزعيمـ وهوايته التفحيطـ عمرهـ 21 وهو ومهند وتركي أصدقاء من الطفولهـ << خـخ تفصيل مطولـ

& سعود &

ولد عز كلمتهـ عند أبوه وأمه مسموعه لـــــــــكن أمه وأبوه في مشاكل دايما وخلاف نادر مايتفقونـ وكان كل واحد فيهمـ يبي يكسب سعود في صفهـ وهو إنسان حبوب وحنونـ يعشق الفله والوناسهـ مايكتم مشاعرهـ أبد مغرور وواثق من نفسهـ لدرجه التكبر
عمرهـ 21 سنه يمتاز بصوت رائع وعشقهـ الرياضهـ وخاصهـ كرهت القدم وركوب الخيل وهو من عشاق الزعيمـ


& في بيتـ عبد الله &

عبير يدهشهـ وإنصدام : عبد الله
عبد الله بخوفت وإرتباك
عبير ببكاء يقطع القلب : ليهـ ليهـ ليهـ كذا ياحثير ليه تخوني ليهـ ؟؟
عبد الله : ....
عبير : ليهـ تسوي فيني كذا ليهـ أنا وش سويت لكـ هاه علمني ؟؟
الخدامه قامت ولفت عليهـا الفوطهـ وطلعت << قليلهـ أدب
عبير وهي تقرب من عبد الله وتهزه : ليهـ سويت ليهـ قلي علمني لاتسكت تكلم ليهـ أنا قصرت في شي ماعطيتك حق من حقوقكـ ليهـ ليهـ وأنت دوم سكران ودوم متصلي وصابره معكـ قولي ليهـ ؟؟
عبد الله مصدومـ : عبورتي لاتفهمين غلطـ << خـخ ويدلعهـا بعد
عبير بضحكهـ إستهزاء وبصوت عالي : بعد اللي سويتهـ لاتفهمين غلطـ
عبد الله : أأأ ...
عبير بصراخـ : شب ولاكلمهـ وش بتقول بتوقول مثل اول إهي اللي جتني خلاص كفايهـ أنا مليت طفشت وربي طفشت
حياهـ تزهق
عبد الله : ألحين أنتي إهدي وأنا أفهمكـ السالفهـ
عبير : لا مأبي اسمعـ شي خلاص كل شي وضحـ
عبد الله : طيب انا مالي ذنب إهي اللي جتني
عبير وهي تعطيه كف من قويهـ أنرسمت أصابعها على خدهـ : لاتكذب كم مرهـ شفتكـ تتقرب منهـا وأقول لاتوسوسين ياعبير أهو رجال ويخاف الله
عبد الله مصدومـ : ....
عبير : انا مستحيل أجلس مع واحد يخون زوجته ومع مين مع خدامهـ


نجي للتعريف عن عائله من عوائل صرخاتـ الم :

& عبير &

إنسانه حبوبه جدا وأحلى شي فيها أخلاقهـا تحب عبد الله كزوج فقطـ لاتقل ولاتزيد متزوجته وهي صغيره جايبه منه ولدين
راكان وريان وهي اخت سلطان ونوافـ << خـخـ راح تعرفونهـ عن قريب / أرعه وعشرين ساعه في بيت أهلهـا

& عبد الله &

إنسان ماعنده ذمه مايخاف ربهـ دايما سكرانـ عمرهـ 30 سنهـ همه في الحياهـ ساعة صدره بس ولايفكر في العواقب اللي تجي بعدها يشتغل في شركه الإتصالات يوم يروح ويوم لا وقريب بيفصلونه


& ركان &

ولد حبوب وش حلاته يموت في رغد بنت خالهـ عمرهـ 6 سنوات يدرس تمهيدي

& ريان &

ولد دلوع مرهـ كأنه بنيهـ ياخذ العقل بنعموتهـ عمرهـ 3 سنوات





يتبعـ




::


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 17-07-2008, 05:55 PM
صورة ملاك الأحساس الرمزية
ملاك الأحساس ملاك الأحساس غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
رد: روايتي الثانية .. صرخات ألم .. رواية رومنسية .. حزينة ..



& في السجن في زنزانه مهند وتركي &


تركي يتكلم وهو مقهور : وربي لو اطلع من السجن وربي مأرجع للبيت
مهند : آه ألحين أخواني وش بيصير عليهمت أنا لازمـ أكلم خواتي عشان تعرف انا ويني فيه
تركي : قل للعسكري
مهند : أكيد راح يرفضـ
تركي : طيب جرب
مهند : بعدين مو ألحين
تركي : طيب تتوقع وين حاطين متعب
مهند : مأدري بس لو كان لحاله والله يسوي بنفسهـ شي
تركي : والله أنك صادق
مهند : تتوقع سعود بيطلعنا
تركي : صادق أنت ذاك ماعنده ماعند جدتي
مهند : أوه يعني بنجلس هنا سبع سنوات
تركي : الله يعين ياربـ


وألحين نعرفكـم على بطلينـ لهمـ دور كبير بقصهـ صرخاتـ ألم :

& مهند &

أمه وأبوه توفوا عندما كان يبلغ من العمر 16 سنه وعطوهـ مسؤوليه كبيرهـ جدا أخوانه فكان يشتغل من صغرهـ فلو ماوجد شي أضطر أنه يسرق إلما تعودت يده وطالت على السرقهـ عشان فقط يوفر ثمن والمأكل والمصروف لأخوانهـ فكان يشتغل منذ صغره وكانت تساعده خالته وهي كبيره بالسن وهو إنسان طيب جدا لايعرف الكتمان واضح جدا ويحب المرح والفلهت يبلغ من العمر 21 سنه ويعشق نادي الأهلى وعنده موهبهـ في كتابة الشعر


& تركي &

أبوه قاسي عليه جدا لايعرف كيف يتعامل مع والده حاول كم مره يكسبه بس محاولته دوما فاشله أمه ماتت عندما كان يبلغ من العمر 10 سنوات فتزوج ابوه إمرأه لكنها في حالها ماتتدخل في أمور تركي نهائيا ويبلغ من العمر 21 سنه وهو شخص طيب جدا مرح طفولي يعشق نادي الأهلي ويحب يلعب كرة السلهـ


& في بيت أم سلطانـ &


لين وهي تكلم خالهـا : فيصل يلهـ
فيصل وهو يتخيل شكل امه : أنتي قومي
لوجين : يلهـ ليونه
لين : أمم أخاف تعصب
فيصل : ماعليكـ بسرعهـ
أم سلطان : وش عندكم ؟؟
يمهـ تعرفين حلاو الحصى
الجده : أيوه وش فيه من زمان مأكلتهـ ورحت للسوق وسألت عنه قالوا أنقطع من السوق
فيصل وهو يغمز للين وبهمس : قومي
لين : جدهـ معاي منهـ تبين تذوقين
الجده : عطيني أذوقهـ
لين وهي تعطيهـا : سمي
الجده وهي تحطه بفمها : أوه وراه قاسي مرهت كنه حجر صدك
فيصل : أيوه عشان المحل توهـ مطلعه من الفريز
لوجين : ههههههـ
الجده وبحماس : أوهـ ماطاع ينطحن
فيصل : أفا يمه وراه ماينطحن أطحنيه زين
لين : ههههـ
الجده وهي متحمسهـ : وش فيكم تضحكون
لوجين : ولا شي
الجده وهي ترمي الحصى على الصحن : شكله مو أصلي
فيصل : ههههههههـ
الجده معصبه مره : وش فيكم تضحكونـ
فيصل : صدقتي أنه حلاو
الجده : إيه أجل وشو
لين : خخخخـ حصى حقيقي يمه
لوجين : طعم ولا لا << خخخخـ ملقوفهـ
الجده بعصبيه : حسبي الله عليكم حسبي الله ونعم الوكيل لاعبين علي يالله حسبي عليهم

نجي للتعريف عن عائله من عوائل صرخاتـ الم :

& الجدهـ ( أم سلطان ) &

عجوز مرحه جدا جدا تحب الضحك وتعشق تعزم جيرانها بالبيت أغلى ماعندها بنات بنتها اللي توفت وتركتهم أمانه برقبتها ( لين & لوجين ) عندها ولدين وبنتين ( سلطان & فيصل ) و ( عبير & العنود ) ..

& فيصل &

إنسان وسيم جدا فرفوش مرهـ مرح جدا اللي بداخله مايبين على شكله أبد عمره 19 سنه يدرس بأولى جامعه ( كليه التقنيهـ )
يعشق حركات البنات والمغازل بمعنى أوضح ( مغزلجي درجه أولى ) يعشق بنات أخته ويعتبرهم خواته ويموت بأمه مووووتـ

& التوأمتينـ ( لين & لوجين ) &

توأم مرح جدا يمتازون بجمل رباني يموتون في بعض بشكل جنوني عايشين عند جدتهم من بعد موت أمهم وكان عمرهم 3 سنواتـ يموتون على خالهم فيصل ويعتبرونه أخوهم ويبلغ عمرهمـ 17 سنهـ

::
& في بيتـ ربى وأروى &

أروى : أقولـ رورو تقولين شهد تحبني
ربى بقرف : أيوه الله يقرفها تو أكلمهـا تقول أبي أسمع صوت أروى تكفينـ
أروى بغرور : أحم أحم شوفي المعجبات علي كبهـ مو مثلكـ قطارهـ
ربى : أقول أنا هالحركات ماتخش مزاجي موليا
إلا يرن التليفونـ
أروى : مينـ
ربى : شهد تكفين ردي عليها
أروى بغرور وهي ترفع السماعهـ : مرحبا
شهد بحياء : مرحبتين
أروى : نعم ؟؟
شهد بحب : أخباركـ قلبي
أروى : من معاي
شهد : أنا شهد صديقة ربى
أروى : أها عرفتكـ أيوه كيفكـ
شهد بفرحه : تمام وانتي أخباركـ
أروى بغرور : بخير
شهد : .. أأ ..
أروى : وش فيكـ ساكته تبين رورو
شهد جاها الفرج : أيوه
أروى : طيب مالك لسان تقولي أبيهـا
شهد : سوري ممكن تعطينياها
أروى : أيوه خليكـ كذا لحضهـ
ربى بقرف وبصوت همس : خذي خطـ
أروى بإبتسامهـ وهي تاخذ خط ثاني : هههههههههههـ
ربى : وشو
أروى : وربي نكتهـ تبيكـ تكلمينها
ربى : قولي لها مشغولهـ
أروى : ههـ طيب
أروى ترجع للخطـ : اقول شوشو
شهد لاإراديا : عيونها
أروى : بسم الله علي ،رورو مشغولهـ
شهد بمشاعر مجروحهـ : أوكيه باي
أروى : مع السلامهـ
ربي : هاهـ وش قالت
أروى وهي ميته ضحكـ : ههههههههههـ وربي نكتهـ

نجي للتعريف عن عائله من عوائل صرخاتـ الم :

& ربى &

بنت مملوحهـ تحب الشر مغرورهـ واثقه من نفسهـا تحب الناس كلهم يخدمونها وعشقها تذل الناس وهي صديقهـ لوجينـ وتدرس معاها عمرهـا 17 سنه تموت على لوجين موتـ

& أروى &

بنت بيضا مرهـ مملوحه شعرها أشقر ماتقولين عليها سعوديهـ تقولينـ أمريكيهـ تحب الضحكـ والإستهزاء على الناسـ تبلغ من العمر 18 سنهـ وتدرس مع ربى بنفس المدرسهـ

& شهد &

بنت حبوبهـ مملوحه ملامحها هنديه خدومه على نيتها تعشق أروى بجنون لدرجه تذل نفسها عشان ترضيها وهي صديقه لوجين
وربى وعمرها 17 سنهـ

::

& عند أم سلطانـ &

لوجين : جده والله اننا أسفين
الجده : بعد ماكسرتوا ضروسي روحو عني أني وياهم بس
فيصل : يمه حرام عليكـ تعذبيني مأحب أشوفكـ كذا
( إلا فجأه تدخل عبير ومعاها عيالها وهي منهاره وتصيحـ )
الجده : وش فيكـ يابنيتي
لوجين ولين وفيصل وقفوا مستغربين
عبير وهي تصيح : ليونه خذي عيالي ووديهم على غرفتي
لين : أن شاء الله ( وخذتهم وودنهم فوق )
فيصل : وش فيكـ عبورهـ
عبير وهي تصيحـ : الكلب الحقير السافل
الجده : مين
عبير : زوجي الحيوان من غيره
فيصل : ليه طيب وش سوااا لكـ ؟؟
عبير : تخيلوا وصلت حقارته أنه ينوم مع الشغالهـ
لوجين شهقت بصوت عالي : مع الشغاله
عبير : أيوه تخيلوا
فيصل بإنفعال : الحيوان صدق ماتربى ويبيله تربيهـ
لين : فيصل هد بليز لاتسوي شي ألحين
فيصل : لا لا زم أروح ألحين بربيهـ
لوجين : لايخالي تكفى على شان خاطري
عبير وهي تجلس : أنا مأبيه أبي أطلق ماأبي أعيش معاهـ

( إلا يدخل سلطان ومعاه ساره )

سلطان بإستغراب وخوف : وش فيكمـ
فيصل : شفت عبد الله الحقير نايم مع الخدامهـ
سلطان بإنصدام : الخدامه
فيصل : أيوه
سلطان بعصبيه : وربي لأروح أربيهـ
ساره مسكت سلطان : لاياسلطان لاتروحـ وأنت معصب هد ألحينـ
سلطان : عبورهـ أنتي شفتيه معاها
عبير : أيوه بعيوني الثنتين بعد
سلطان قرب عند أخته وحضنها : والله أنه مايسوى ولا دمعه من دموعك وربي مايسواها خليهـ هذا مستواه خدامات
عبير وهي تصيحـ : بس وربي قهر
سلطان : خلاص وأنا أخوك أن مأخذت حقك منه مأكون أنا سلطان
فيصل : وانا بعد مأكون فيصل
الجده : لا حول ولا قوهـ إلا بالله
ساره بكل برود راحت لغرفتها عشان تقيس فستانها
لوجين : خلاص ياخلتي لاتبكين وربي قطعتي قلبي
عبير وهي تمسح دموعها : أنا بروح لغرفتي أبي أجلس لحالي مأبي أحد عندي وبليز أنتبهوا لعيالي
( وراحت لغرفتها وجلست فيها )
سلطان راح لغرفتهـ ولقى ساره لابسهـ الفستان وتشوف شكلها بالمنظرهـ
سلطان في نفسهت ( صدق عديمه إحساس )
ساره : هاه سلطون حلو
سلطان طنش سؤالها وحط راسه ونامـ
ولوجين ولين جلسوا مع عيال عبير لما نوموهم وراحوا ينامونـ

::


& في صباح يوم جديد &
& في زنزانه سعود ومتعب &


العسكري : سعود تعال معنا
سعود : أوووفـ يالله الصباح خير وش السالفة
العسكري : أمش معنا بدون أي كلمه
سعود : طيب طيب
أبو سعود : ألحين وينه ولدي
الظابط ( محمد ) : ألحين بيجي لك
العسكري وهو يفتح الباب : أدخل ياسعود
سعود يوم شاف أبوه : آآه آآه يبه ضربوني طقوني هاوشوني خلوني زباله والزباله أكرم مني
الظابط ( محمد ) وهو مطير عيونه : لاتكذبـ ياسعود
أبو سعود بعصبيه : سلامات وش مسوين بولدي هاهـ
الظابط ( محمد ) : أبد ياطزيل العمر ماسوينا شي أحنا بس أرسلتاه للزنزانه لما تجي ويوم جيت جبناه لك
سعود : كذابين يقولون ماراح أنطلعك إلا لما يجون اهل المطعون
أبو سعود : خلاص ياسعود ألحين بيجي المحامي عشان يتفاهم معاهم وبعدين وين اهل المطعون ؟؟
الظابط ( محمد ) : ألحين أهم بالطريق
أبو سعود بثقه : لايتعبون نفسهم ويجون لأن مصيرهم بيتنازلون
إلا فجأة يسمعون صوت السنترال .. العسكري : حضرة الظابط وصلوا اهل المطعون والمحامي
الظابط ( محمد ) : دخلهم الله يعافيك
ودخلوا أهل المطعون والمحامي
الظابطت يكلم اللي جنبهت يله أفتح المحضر وأككتب كل كلمه يقولونها
( وبعد ماكتبو كل شي وأنتهوا على تنازل أهل المطعون عن حقهم بمبلغ مالي مقداره 100,000 ريال
سعود : ألحين أقدر أطلع
الظابطـ ( محمد ) : تفضل
سعود وهو يكلم أبوه : يبه أنا ماراح أطلع إلا ومعاي أخوياي
أبو سعود : ومنهم أخوياك
سعود قال لأبوه السالفه
أبو سعود بتفكير : أها والمطلوب


& في بيت أم سلطان &

أم سلطان : كلي يابنتي خذي نفسكـ
عبير : وربي مأشتهي
سلطان وهو يدخل : السلام عليكم
عبير وام سلطان : وهليكم السلام
فيصل وهو يخاذ الصحن من أمه : أنا بوكل الحلوه
عبير : والله مأبي
لوجين : مو بكيفكـ
لين : أنا أعرف خالتي ماتبي تاكل إلا من يديني صووحـ
عبير بإبتسامه : صووحـ
لين وهي تاخذ الصحن من فيصل : يله روح أنا بوكلها
سلطان : دام الحلوه بتاكل انا بروح الشركه
فيصل : وأنا بروح للجامعه وأنتو ياحلوين تبون أوصلكم
لين : لا
لوجين : مالي خلق اروح
فيصل : بسم الله علي كيفكم


& في السجن &
& عند أبو سعود وسعود &

سعود : المطلوب تكفلهم بغرامه ماليه إلين يجي موعد الحكم
أبو سعود : طيب بس مو اليوم بخليهم بكرا بعده اللي بعده أي يوم بس قريب بطلعهم
سعود : طيب أبي أشوف متعب قبل لا أطلع
أبو سعود : أوووفـ يله روح
فراح سعود وأبو سعود عند عسكري الزياره
سعود : لو سمحت نبي نشوف الأخ متعب
العسكري : لحضه
وراح لمتعب : اخ متعب عندك زياره
متعب بإستغراب : زياره
العسكري : أيوه يله قم
متعب وهو يقوم : طيب ( ودخل قسم الزياره )
سعود : متعب
متعب : هلا والله سعود
سعود : خلاص ألحين بطلع
متعب : والله منت هين ياولد ابوك
سعود بفخر : متعب هذا أبوي
متعب : هلا والله بأبو سعود
أبو سعود : هلا فيك
متعب : أجل خلاص بتطلع
سعود : ولايهمك بكرى بتطلع انت بعد ولا يأبوي ؟؟
أبو سعود : إن شاء الله
متعب بفرح : فديت قلبك يأبو سعود والله من طيب أصلك
أبو سعود : لا ماسوينا إلا الواجب بس ترى مأقدر اطلعكم كلكم في يوم واحد كل يومين بطلع واحد


& في بيت ريـما &

أبو ريما : وربي أني تعبت من كثر الشغل ليل نهار نهار ليل وماقدرت اجمع لو نص مبلغ الديون والله خوفي
أنرمي بالسجن
أم ريما : الله يعين بس على الدنيا
ريما : أبوي انا بتركـ دراستي وبساعدك
أم ريما : لامستحيل تتركين دراستك مستحيل
ريما تتجاهل كلام امها : أبوي دور لي على شغل ترى وربي ماراح اقدر أجيب مجموع وأنتم على هالحال
أبو ريما وهو يفكر ودموعه في عيونه : والله يابنتي مدري وش أقولك
ريما : أبوي وافق صدقني ماراح تندم وربي
أبو ريما : لا يابنتي والله ماأرضاها عليك
ريما : أبوي دراسه ماراح اكمل والله مأكملها لذلكـ بليز فكري بشغل يناسبني
أبو ريما : آآه بس يابنتي وربي كان بودي اسعدكـ بس آآه
ريما ودمعتها على خدها : أبوي صدقني سعادتي أشتغل وأساعدكم تكفى يبه
أم ريما : طيب لو بتشتغلين وش بتشتغلين
ريما : أأمممم أي شي عادي لو خدامه مايهم
أبو ريما بتفكير : أمم خدامه
ريما : لن ماعندي شهاده يعني وش راح اشتغل أكيد خدامه أو شي زي كذا
أبو ريما : طيب كيف نلقى لك شغل
ريما : أنا معاي فلوي نحط إعلان بالجرايد ورقم جوالك أو البيت واللي يتصل أروح عنده وأشتغل
أم ريما : لا لا أنا ما أرضى
ريما وهي تصيح : يعني وش تبينا نسوي نشوف أبوي ينسجن ونجلس ساكتين لا يماما لازم نشتغل عشان نسدد ديونا مو نقول لا وبس
أبو ريما : خلاص ألحين بروح للإعلان وأقولهم
ريما بفرح : جد والله
أبو ريما : مالنا إلا هذا الحل
ريما : حلو حلو الله يسهل
أم ريما : آآمين


نجي للتعريف عن عائله من عوائل صرخاتـ الم :


& أبو ريما &

رجل طيب وصبور لكنه متسرع جدا وأحيانا يندم على تسرعه عنده ديون كثيره جدا ومايقدر عليها وعنده بنت وحده فقط كان يتمنى يحقق لها كل شي تبيه لكن الظروف اقوى منه وأرتفاع السعار المعيشه يبلغ من العمر 61 سنه يشتغل فراش في إحدى المدارس الحكوميه

& أم ريما &

إنسانه صبوره جدا جدا حنونه أغلى ماعندها في الحياة سعادة بنتها ريما بقدر الإمكان عمرها 58 سنه وتشتغل فراشه مع أبو ريما في إحدى المدراس

& ريما &

أنسانه في قمة الجمال والروعه الكل يحكي عن جمالها بس ضروف معيشتها قللت من قدرها عنتد الناس ووتحاول توهم صديقاتها بإنها سعيده وإن كل شي تتمناه تحقق لها بودها تترك الدراسه عشان تساعد أهلها في تجميع المبلغ اللي عليهم وتحاول بقدر الإمكان إنها ماتصرف مصروفها اليومي لأن ممكن في يوم تحتاجه وهي جدا طيبهـ وحساسهـ درجه أولى تعشق الرسم لن يطلع اللي بخاطرها وتبلغ من العمر 18 سنهـ


& في السجن &
& عند أبو سعود وسعود ومتعب &

متعب : الله يطول بعمرك بس أبي مهند يطلع أول واحد وبعده تركي ثم انا لو ماعليك امر
سعود بإستغراب : ليه طيب أنت أخر واحد
متعب : أنا مو مهمن أهم اهم مني عندهمـ أهل يشوفوهمـ
أبو سعود : عشان هالتضحيهـ بحاول اطلع واحد بكرى ثم الثاني ثم أنت زين
متعب بفرح : مشكور ماتقصر
سعود : العفو
أبو سعود : يله أنا طالعـ
سعود : متعب خذ هذ1 رقم جوالي إذ1 طلعت كلمني
متعب : ماراح تجي
سعود : لا أحنا مالنا دخل المحامي بتكفل بكل شي
متعب : طيب فمان الله
سعود : بحفظ الله
متعب : عسكري ودني ذيك الزنزانه
العسكري : ولا كلمه أمش لزنزانتكـ
متعب : دقيقه والله دقيقه
العسكري : سوري مأقدر
متعب : تكفى والله مأدخل بكلمهم من برى
العسكري : بس بليز بسرعه عشان محد ينتبهـ
متعب : ابشر
متعب بصوت عالي : مهند تركي
مهند : متعب
متعب : لا ابوه اسكع ترى سعود بيطلعك بكرى
مهند : طيب وانت
متعب : أنا مو مهم أهم شي أنت ثم تركي ثم انا
تركي : يعني أنا بطلعـ
متعب : يس هب عليكم بس
العسكري : يله يله بسرعه
متعب : شكرا خلاص باي



& في بريطانيا &
& في بيت لانا &


لانا : ماما تكفين خلي معلمة البيانو ماتجي اليوم بليز
أم لانا : ليه طيب
لانا : عشان بروح أنا ويارا للملاهي
أم لانا : ومن راح يوديكمـ
لانا : عمي مشاري
أم لانا : أوكي خلاص
لانا : طيب مام عطيني فلوس
أم لانا وهي تقوم : تعالي أعطيكـ
إلا يرن الثابت
لانا : hello
يارا : hello
لانا : good morning
يارا : good morning
لانا : هههههههههـ لايكثر بس
يارا : ههههههههههه بتروحين معنا
لانا : أفكورس
يارا : أوكيك بعد نص ساعه تجهزي أوكيه عنوني
لانا : أوكيه
يارا : أموااهـ بس فديتك باي
لانا : هههـ بايات
لانا وهي تدخل غرفة أمها : مام شويات وبروح ترى
أم لانا وهي تمد لها الفلوس : سمي طيب
لانا وهي تبوس أمها مع خدها : ثانكيو مامي
لأم لانا : ولكم حبيبتي انتبهي لنفسك ولاتسببين إزعاج معهم خلي الرجه
لانا : خخخ طيب
أم لانا : بايو
لانا : سييو


نجي للتعريف عن عائله من عوائل صرخاتـ الم :


& لانا &

دلوعة امها وأبوها كل شي تتمناه يجيها فورا تعشق واحد أسمه راكان بجنون وهو معاها بالجامعه لكنه ؟؟ مايبادلها نفس الشعور
وهي ماتدري طيبوه وحساسه وروعه وتملك جمال رباني عيون وسيعه وفم صعنون وبشره صافيه اللي تبون ومجروحه من اعز صديقه لها فخلى ثقتها باللي حوليها زفتتتتتت تموت على امها وأبوها وهم أغلى الناس عندها تعشق البيانو وعمرها 19 سنه وتعشق الفرح ووالوناسه


& أم لانا &

إنسانه حبوبه جدا وتموت على بنتها لانا موت ومتعلقه فيها ومتزوجه أبو لانا عن قصة حب حلوه مره مره وعمرها 40 سنه


& أبو لانا &

إنسان عملي جدا ويحب شغله مره وحنون مره على لانا ويموت عليها ويسميها دلوعته وعمره 50 سنه يشتغل
مع أبو يارا اللي هو أخوهـ

أنتهى

اتمنى تنال إعجابكمـ

مع ذكر أرائكمـ على الأبطال

أشوفكم على خير يوم الأربعاء القادمـ

أرق تحيهـ

ملوكهـ



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 17-07-2008, 06:30 PM
صورة ماء الخلود الرمزية
ماء الخلود ماء الخلود غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد : روايتي الثانية .. صرخات ألم .. رواية رومنسية .. حزينة ..


يسلمووووو اختي على القصه باين عليها حلوه

ننتظر التكمله

تحياتي

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 17-07-2008, 07:49 PM
صورة ملاك الأحساس الرمزية
ملاك الأحساس ملاك الأحساس غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رد : روايتي الثانية .. صرخات ألم .. رواية رومنسية .. حزينة ..


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ماء الخلود مشاهدة المشاركة
يسلمووووو اختي على القصه باين عليها حلوه

ننتظر التكمله

تحياتي
نورتي بطلتكـ خيتو

انتظركـ

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 18-07-2008, 12:02 AM
صورة ملاك الأحساس الرمزية
ملاك الأحساس ملاك الأحساس غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية .. صرخات ألم .. رواية رومنسية .. حزينة ..


كيفـ ماعجبتكمـ

؟؟

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 18-07-2008, 12:06 AM
صورة ملآآك الروِوِح الرمزية
ملآآك الروِوِح ملآآك الروِوِح غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية .. صرخات ألم .. رواية رومنسية .. حزينة ..


ملووووووووووووكة..

روووووووعة وربي رووووعة الروآآية مرره يااقلبوو ..

مرره عجبني البآآرت ..

يسععدك يآآررب ..

وننتظر البآآرت اللي بعدوو

استنآآكيي..

.. // ..

ملآآك الروٍوٍوٍح..


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 18-07-2008, 01:29 AM
صورة VEN!CE الرمزية
VEN!CE VEN!CE غير متصل
يـآرب مآلـي ســـوآكـﮯ
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية .. صرخات ألم .. رواية رومنسية .. حزينة ..


~!

ملآك الاحساٍس
مبدعه دوٍوٍماً
الله يعطيكٍ آلعاٍفيه
موفقه ٍان شآء الله




  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 18-07-2008, 01:55 AM
صورة آلشقرآ .~ الرمزية
آلشقرآ .~ آلشقرآ .~ غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية .. صرخات ألم .. رواية رومنسية .. حزينة ..


..

وهـ بس

دائمـا متئلقه ملاكـ



للحلووين اللي بيطبون بالقصه
أتمنى زيارة القوانين لضروورهـ




..

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 18-07-2008, 04:34 AM
صورة ملاك الأحساس الرمزية
ملاك الأحساس ملاك الأحساس غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية .. صرخات ألم .. رواية رومنسية .. حزينة ..


نورتوني بطلتكم ربي يخليكمـ

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 18-07-2008, 02:16 PM
صورة ملاك الأحساس الرمزية
ملاك الأحساس ملاك الأحساس غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية .. صرخات ألم .. رواية رومنسية .. حزينة ..


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ملآآك الروِوِح مشاهدة المشاركة
ملووووووووووووكة..

روووووووعة وربي رووووعة الروآآية مرره يااقلبوو ..

مرره عجبني البآآرت ..

يسععدك يآآررب ..

وننتظر البآآرت اللي بعدوو

استنآآكيي..

.. // ..

ملآآك الروٍوٍوٍح..
نورتي بطلتكـ ~~ خيتو ربي يخليكـ

ولايحرمني منكـ ~~

ومروركـ شرف كبير لي ربي يخليكـ

أنتر ردكـ بالبارت القادمـ

أرق تحيهـ

ملوكهـ

روايتي الثانية : صرخات ألم

أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الثانية : لا تخليني و تتركني وحيدة ضمني أبي أبقى بحضنك للأبد لصمتي حكآيه أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 110 13-09-2011 02:58 PM
أشهد أن يقطع أنفاسي عطرك / بقلمي ، كاملة ضحية حب1988 روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 255 18-06-2011 01:52 AM
روايتي الثانية : كافي عذاب وريحني بفرقاك Řăَmَă -} أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 229 29-12-2010 04:14 PM
روايتي الثانية : حبيبي ضمني حيل حيل ترى أنا بدون حضنك ما أعيش الصفـاء أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 20 21-11-2010 07:11 AM
روايتي الثانية : ألمتمردان و بنات العز !!.. ShMo7' E7sAs ..!! أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 2205 10-09-2009 01:10 AM

الساعة الآن +3: 01:13 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1