غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 09-08-2008, 01:36 PM
صورة كبراحساس ياء الرمزية
كبراحساس ياء كبراحساس ياء غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي نظرات قذرة / روايه


نظـــــــــــــــرات قــــــــــــــذره
نظـــرات قـــذره

صراحة هالرواية اعجبتني وحبيت انقلها لكم وان شالله تنال اعجابكم والاقي منكم حماس عشان اكملها واتمم نقلها

للكاتبه /صمتــي سبب وحــدتـــي


هذا انا ارجع لكم بروايه جديده بـ اسلوب مختلف عن رواياتي طال سكوتي وماساة رجل
في كل روايه حب حزن موت فراق انتصار انتقام تجدوني اختكم صمتي
اتمنى انها تعجبكم وان شاء الله ما اتاخر عليكم في تنزيل الاجزاء مثل ما عاهدتوني

حكايتنا هالمره عن اشخاص خسـرو باسم الحب


صــدمــه :عنــــــدما يشــــاء القـــدر إن يكــــون من فئـــه الفقـــراء ويكــون على عـــلاقه مع اشخـــاص اغنيـــاء ولهم في قلبه من الحب الكثيـــر وتكـــون نظـــراتهم لــه قـــذره؟

صــدمــه :عنــــدمــا يحـــب شخـــص ويقدم له تنــازلات بأســـم الحــب وتكـــون نظـــراته له إنه شخــص قـــذر
صــدمــه :عنــــدمــا يخـــالف إحســـاســه ويعمـــل المستحيـــل ليكســـب رضـــاء ومحبـــه شخــص وتكـــون نظـــراته إنه شخــص قـــذر

عنـــدما وعنـــدما وعنـــدما تتعدد الصور المأســاويه

ولكـــن إذا ذهب كل شي جميــــل من ذاكرته وبقيت الرغبـــه في الانتقـــام ماذا سيحــدث ؟؟!!!

تـــابعـــوني في نــزف قلمـــي الثـــالــث

نظـــــــــــــــرات قــــــــــــــذره


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 09-08-2008, 01:41 PM
صورة كبراحساس ياء الرمزية
كبراحساس ياء كبراحساس ياء غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: نظـــــــــــــــــــرات قذرة


الجـــزء الاول

وقفت قدام المرايه للمره العاشره تتأكد من شكلها وتنهدت بألم وهي تتذكر إن كل شي هي لابسته من عند الناس صدقه يتصدقون فيها عليها أو شفقه لحالهم قلت وهي تمرر يدها بشعرها البني المدرجات وتقول بقلبها الدنيا حظوظ وانا ليه حاسدتهم التفت لجميع أنحاء غرفتها الصغيره وفي اثاثها البسيط في جهاز الكمبيوتر اللي اعطاها ابوها أو بمعنى اصح تصدق صاحب نعمتهم عليهم فيه لهم وقال بصريح العباره عندك احسن من حنا نرميه بالزباله برقت عيونها العسليه بحقد وهي تقول بكبرياء إذا ماخلي فهد واشكاله تمشي على طوعي ماكون أنا ميناء بنت حارس فله ال.... أكبر رجال الا عمال بالنجد او بالمملكه بمعنى أوفى وقفت قدام المرايه وهي تحط آخر لمسات مكياجها الصارخ اللحين بروح لبيتك يال.... وتشوف من هي اللي قلت عنها لما جاءك ابوها عشان تدخلها كليه الطب بواسطتك المعروفه:بنتك يابوجود تبيها تصير دكتوره بدري عليها موظفة استقبال واجد عليها
قالت بألم وهي تمسح دموع يمكن تسحب معها جيش من الدموع:الايام بينا يال.... إذا ماخلي عاليك واطيك ماكون ميناء اللي مهو عاجبك حتى أسمها


....بعيد عن غرفة ميناء بخطوات كانت هناك من تستمع الي ميناء بحزن شديد وتعرف مدى الاحساس اللي حسته بخيبة آخر أمل لها في العيش مثل هالناس وإنها تكون دكتورة أطفال لحبها للاطفال عشتي وحيده ياميناء وكبرتي وحيده صديقتك المرايه أم ميناء وهي تمسح دموع فرت من عيونها اللي ترك كبر السن والزمن أثره عليها
وشافت عيون ام ميناء حزينه عيون شخص آخر لأ وجود للحقد والحسد أبداً في قلبه قام ابو ميناء وهو يقول:خير يام ميناء وش فيه
أم ميناء وهي تأشر له يسكت وتمسكه بيده لين جلس في الصاله الصغيره اللي الجلوس على أي كنبه فيه تعطي صوت وكنها بتكسر من الجلسه عليها :اسكت بعد لاتسمعك مثل ماسمتعك وانت تقول لي وش قالك فهد العاصي عن وساطته لها في كلية الطب
أبو ميناء بخيبة أمل:فيه واحد كلمته عنها وقال إن شاء الله انها بتكون من طلاباتها
ام ميناء بأمل:الله يوفق بنيتي
دخلت عليهم ميناء وهي تمشي بكبرياء وماسكه الشنطه بدلع وهي تعدل نظارتها الشمسيه:يالله يانور عيوني سواق جود برى
ابو ميناء بحساس بالنقص:ميناء حبيبتي معي 100 ريال تبينها
ميناء بحب واضح من عيونها وهي تجلس بجنب ابوها وتحط راسها على كتفه:لا خلى ولاعدم وقالت وهي ترفع راسها وتحط عيونها بعيون ابوها اللي تشابه عيونها اذا ماخليك تعطي القريب والبعيد صدقات أموالك ماكون انا ميناء
ام ميناء قالت بسبب خوفها على بنتها من تفكيرها:احلمي وخلينا نحلم حيلة الفقير الاحلام
ميناء وهي توقف وتقول بثقه تامه:الامنيات تبقى امنيات مالم نسعى لتحقيقها
أبو ميناء بعد ماسمع صوت بوري السياره:انتبهي لنفسك يابوي
ميناء وهي تأشر بيديها :تشااااااو اشوفكم اذا جيت وقالت وهي توقف:بس تصدقون بشتاق لكم
ابوها وامها اكتفو بأبتسامه تعبر عن مدى اهميتها بحياتهم
ركبت السياره اللي ناظرها السواق بتأفف :انتي تأخر واجد
ناظرت من النافذه وهي تقول في قلبها:حتى أنت يا ماينر مستكثر علي دقايق تنتظرني فيها
شغل إغنية هنديه أبحرت معها ميناء حتى لو هي ماتعرف أي كلمه في اللغه الهنديه يمكن هي بحاجه تكون في جو هادئ جو يكون فيه إنسان تشكي له مشت بها السياره لأحدد الاحياء الفخمه بالرياض

في فله ال......
في غرفة الجلوس كانت جود ترمي المجله على جنب بطفش وهي تكلم اخوها فهد اللي كان يتابع شغله على الاب توب قال بدون مايناظرها:مدري وش شايفه في بنت الحارس تحبينها
جود ببراءه أطفال:لأنها بنت محترمه ونفسها عزيزه
فهد بكبرياء رجل ثري:لو نفسها عزيزه مهي تلبس من ملابسك وحتى اثاث بيتهم
انتي اللي مأثثته وأبوها انتي اللي توسطتي له عشان اوظفه حارس للفله واعطيه راتب
جود بدلع:فهدددد
فهد بحب لاخته اللي يعتبرها بنته اكثر من اخته:حبيبة فهد
جود وهي تجلس بجنبه وتمسك ايده بيدها الناعمه:إذا قلت لك شي ماتعصب
فهد بأبتسامه جميله:وانا اقدر اقول لجود لأ
جود بفرحه:بروح مع ميناء للسوق بشتري لي ولها تكفى فهود لاتقول لأ
فهد بعد ما عقد حواجبه:والمناسبه
جود وهي تمد شفايفها: بدون مناسبه
فهد وهو يظرب بصبعه وبخفه خشم جود:إذا قلت لك أنا اللي بوديك للسوق وش بتقولين
جود بفرحه بس رجعت تتضايق:لأ ماراح تروح معنا ميناء وانا ابيها
فهد بعدم مبالاه:عمرها ماراحت هي الخسرانه
دخلت الشغاله وهي تمد البوم لجود:هذا يجي ظهر مع ماينر
جود بفرحه سحبته من ايديها:وناسه طلعت صور حفلة تخرجي
فهد وهو يناظر الالبوم:عادي تفرجين اخوك معك
جود وهي تعقد حواجبها:لأمابي فيه صور بنات اخاف تشوفهم احلى مني
فهد بخبث شباب:اصلا ابي اشوف وشلون اختي احلى منهم
جود وهي تفتح الالبوم وكانت عيون فهد تناظر البنات الموجودين بعدم إهتمام لحد ماوصل لصوره هي بنظره ملاك بصورة إنسان كانت لابسه عكس الموجودين الكل لابس فستاين من مجرد النظر لها تعطيها أغلى الاسعار بعكس هالبنت اللي كانت لابسه فستان جنز ازرق يميل للاخظر للركبه سواريه شعرها بني مجعد حواجبها مقوسه شفايقها ورديه وكانت مسويه حركه بيدها وحاطه اصبعها بجنب راسها وكانها تقول أحلاهن كيفي......!!
فهد جلس يتأمل هالجمال وهو فاتح عينه على الاخر جود ببراءه ومهي فاهمه ليه اخوها ركز على هالصوره بالذات:هذي ميناء كانت تقول بسوي هالحركه عشان اقول انا اكثر وحده تحبك كيفي
فهد بقلبه قصدها احلى البنات كيفي
فهد وهو يطفى الاب توب:خلاص وعازمكم على العشاء وش تقولين بعد
جود ووجها علامة إستفهام:بس ماتوقع ميناء بتوافق
فهد بغرور وهو يوقف:وهو يحصل لها تحصل عزيمه من فهد وتقول لأ
جود بطيبه:يارب توافق
فهد وهو تمرر يده بشعره الاسود اللي يوصل الى اذنه:بتروش وبنزل أبي الاقاك جاهزه
نزلت ميناء من السياره وهي تدخل مع باب الفله اللي بانت وش قد هي قصيره قدامه قالت وهي تناظر بحديقة بيتهم اللي عباره عن بيتهم عشرات المرات ناظرت ملعب التنس وعلى اليمين حمام سباحه متوسط قالت وهي تشوف اللكزس المركونه بجنب البوابه الخارجيه:الله يعينك تحضنين دايم شخص متعالي متكبر ماشوفه اكثر من حشره وإذا مادست هالحشره قالت وهي تنحنح الكلاب التي تنبح لاتعض بسكت ولايام بينا يافهد
رنت الجرس بإصبعها الناعمه اللي مافيه وجود الا لظافر حالتها النفسيه قضت عليها رنتين طلعت الشغاله وهي تفتح لميناء قالت الشغاله بإدب وإحترام لميناء:اهلاً أنسه ميناء
أكتفت ميناء بالابتسامه ودارات عيونها على الفله وهي تناظر الثريات الذهبيه الستاير الكنبات الارضيه كل شي يدل على إنها داخله هالمكان بالغلط جت جود وهي تركض بنعومه وتحضن ميناء بحب واضح :يااااحبيبتي ياميناء وحشتيني
ميناء وهي تبتسم وتحضن ايد جود:وحشتيني موووت تعالي أقولك وش صار وهي تغمز بعيونها الناعسه ونظراتها الحاده
جود وهي تمسك ايد ميناء وتمشي فيها لفوق :تعالي معي لغرفتي براويك صورنا اللي طلعت
ميناء وشبح إبتسامه:أكيد أنا أحلاهم
جود بحب:اكيد

في أحد أحياء الدمام كانت عنود تناظر بالصوره بحب وهي تتنهد:إذا ماتصلت فيه ماراح يتصل فيني رفعت جوالها من احدث أجهزه النوكيا ظربت بأصبعها رقمه اللي حافظته عن ظهر قلب حافظته اكثر من أسمها قالت وهي تأفف:يعني ماراح يتصل فيني ولا يسأل إلا لين أسال رنه بعد رنه بعد رنه لاحد ماطلعت لها التنبيه لايوجد رد
الريم وهي تناظرها بحنان:مدري وش شايفه فيه
عنود وهي تحضن صورته:ياربي أحبه
الريم ببتسإمه: أذا قلت لك بشاره تحبينها وش لي
عنودوهي توقف وتقابل النافذه وتناظر لبعيد:مافيه شي بيفرحني الا يرد علي فهد
الريم :أبوي يقول بكرى بنروح للرياض وبنجلس اسبوع
عنود بفرحه راحت تركض لريم وحضنتها:قولي والله
الريم وهي تغمز:من قدك يافهد عنود مشتاقه لك
عنود وهي تلف شعرها على اصبعها:بيفرح إذا عرف
الريم بنظرة شك:متاكده
عنود:أكيد بيفرح ترى هو يحبني
الريم:ماتوقع على اللي يسويه فيك يحبك
عنود :لأ ياحبيبتي فهد رجل اعمال مهو فاضي اول مايفضى يرد علي
الريم:ليه مسالتي نفسك ليه هو مايتصل دايم انتي اللي تتصلين واذا تصلي اعتذر لك بشغله
عنود :هو قال لي أحبك
الريم بضحكة سخريا:ليه كل من قال أحبك معناها ان يحب صدق وقفت وهي تقول بصوتها اللي تحاول تخليه خشن مدري وش شايفه في الشباب وقالت وهي تتذكر الحلوه مثل ماسمتها هي ياااعيوني ياميناء والله هي جميله بشكل
عنود وهي تأفف وتوقف:لو بقعد معك اكثر بتلاقيني حابه الشغاله
الريم ونورت شاشه جوالها بإسم نبضات قلبي ردت بصوت زلزل غرفه عنود:هلا حبي دقايق ياعيوني بس اروح لغرفتي واتصل فيك
عنود وهي تقول بصوت عشان تسمعه الريم:الحمد الله انا ماخالفت خلقتي
الريم ناظرتها بنظرات حاده وطلعت برى الغرفه الريم رجعت تتصل في فهد اللي كان جواله مرمي بالصاله يرن بلاإجابه
في غرفة جود كانت جالسه على السرير وميناء مقابلتها قالت ميناء وهي تأشر على الريم:ماحبيت نظراتها لي في عيد ميلادك أبد
جود وهي تضحك:هذي وحده تمام تعجبك مسترجله واذا سولفتي معها تتخيلين نفسك تكلمين ولد مافيها نعومه وانوثه بالمره
ميناء :مارتحت في الحفله بس عشانك جلست فيها
جود وهي تتنهد:ميناء ليه منتي عارفه قيمتك عندي أنا مستعده استغني عنهم وحده وحده الا أنتي لأنك نظيفه وغير عنهم كلهم
ميناء بحزن:والنظيف ماله حظ دايم
جود وهي تعقد حواجبها:أنا محظوظه وطيوبه وقالت وهي تطلع لسانها واثقه
ميناء بضحكه طالعه من قلبها:أكيد محظوظه انا صديقتك
جود وهي تحضن ايدها:بالضبط هذا اللي كنت بقوله
ميناء :انا ممنونه لك ياجود بأفضال كثيره
جود وهي ترمي الالبوم على السرير وتقول لميناء:طيب وش رايك تسهرين معنا اخوي عازمنا على العشاء
اهتزت ميناء من فوق لتحت خفقات قلبها تتزايد صراع قوي بين اللي هي تربت عليه وبين طلب جود قالت بعد دقايق من الصمت:لأ آسفه مقدر اروح
جود بترجي:تكفين منوي ابيك تروحين معي
ميناء وهي تحط ايدها على كتف جود:مقدر والله أبوي لو درى بيزعل
جود وهي تستعطف ميناء:انا مابي اروح إلا أنتي معي
ميناء:خلاص قولي لخوك اني ابي اروح انا وميناء عند ميناء موضوع ماتبيك تسمعه
جود بخيبة أمل :بس ماتوقع يرضى ان حنا نروح
ميناء:خلاص اجل اشوفك وقت ثاني روحي وانبسطي وقلبي معك
جود بحزن :اجلسي بروح له اقوله ابي ميناء تروح معي وبرجع اقولك رده
جود وهي توقف قدام المرايه مثل عادتها وهي تناظر بملامحها اللي حفظتها ولو عندها موهبه الرسم كان رسمتها وهي مغمضه من كثر ماهي تناظر في نفسها قالت وهي ترفع خشمها بغروروتأشرعلى شفايفها:اذا صرت غنيه بتفخ شفايفي
صوت رجولي كان واقف يتألمها بإعجاب شديد أهتزت بسماعه جود من راسها لرجولها قال: ليش ياحلوه مايحتاج؟؟!! شفايفك فراوله
ناظرته ميناء بحده بعد نظرات خاليه من الانسانيه قالت وهي تتغطى بالشيله وبصوت مرتجف:جووود
.....:جود بغرفتي تنتظرني اطلع من دورة المياه متوقعه إني اتروش ماتدري إني اتأمل أجمل بنات الكون
ميناء وهي تتلثم وتناظر فيه بحده:فهد
فهد بغرور:لاتغلطين العم فهد
ميناء وهي تضحك بسخريا:العم فهد على غيري سمعت يافهووود
طلعت من غرفة جود وهي تصفق بالباب تاركه فهد بصدمه بعد مارتفع معه ظغط دمه وهو يقول لنفسه ماقد قلت لبنت تعالي إلا وجت لي ممنونه وهي تقول يافهوود
طلع برى الغرفه وهو يركض نازل الدرج طلع من البيت وكانت تمشي بهدوء متجهه لباب الخارجي للفله مسكها من ذراعها وهو يقربها وانفاسه المتسارعه يمكن تخترق جسمها وقال بنظرات قذره:على وشو شايفه نفسك وقال بصوت عالي شوي بنت حشره من الحشرات الخادمه لي
ميناء وهي تعاند الدموع اللي تجمعت في عيونها:الحشره هذا عنده قلب انظف من قلبك وقالت وهي تعرف حجم الخطر اللي فيه اللي يشوف الناس حشره يشوفه التراب اللي تمشي عليه الحشرات ؟!
قال فهد وهو يرفع صوووته وهي يزيد من مسكته ليديها:أختي ماتتشرف بصداقتك وابوك من بكرى مابي اشوف وجه وقال بصوت اعلي مفصوووول فاااااهمه
ميناء وهي تدفه بعيد عنها:اللي خلقنا ماينسانا
راحت بخطوات شامخه برغم نفسها المنكسره وهي تمسح دموع مثل السيول على خدودها الورديه طلعت من فتحه صغيره في البوابه الخارجيه قدرت جسمها النحيل انها تطلع مشت بجنب سور بيت فهد وهي تناظر القصور اللي بالحي وقالت وهي تقول ماتمنيت في يوم اني املك هالقصور او اكون بنت مليونير كل طموحي اعيش واكل بدون ماقول مشكور ابي احمد ربي اكثر من إني اشكر قالت وهي تكتم شهقه دموعها كل طموحي اصير دكتوره واعز اهلي وارجع لهم كرامتهم المهدوره
ناظرت شنطتها ببتسأمة وهي تقول بقلبها ألم اكشخ فيك وانتي مافيك حتى حساب اللموزين يرجعني للبيت ارفعت اكتافها وهي تقول عادي بمشي شوي وبرتاح لحد ماوصل البيت مابي احمل ابوي اكثر من طاقته ومن بكرى بدور لي وظيفه لحد ماربي يفرجها

في غرفة جود كانت واقفه تظرب فهد على صدره وهي تبكي :ليش ليش
فهد بحنان وهو يمسك ايدينها الصغيره:بدون ليش مابيها تدخل بيتنا وانا طردتها
جود وهي تحط ايدها على فمها ودموعها على خدها:صديقتي الوحيده اللي احبها تحرميني منها
فهد وهو يطلع من غرفتها:ماتستاهل دموعك
جود وهي تاخذ عبايتها وتنزل من غرفتها وقفت برى الفله وهي تصارخ بأسم مااااااااااااينر
ماينر وهو يوقف السياره عند الباب الداخلي ركبت وهي تقول بسرعه امشي ميناء حتى جوالها ماترد عليه مشى بالاتجاه اللي شافها تمشي وكانت ميناء تمشي متجه للشارع العام نزلت جود وهي تحضن ميناء اللي واقفه مثل النخيل اللي تموت واقفه
جود وهي تمشح دموعها:اركبي ابيك
ميناء بكبرياء أنثى مجروحه:لأعادي بروح مشي
جود وهي تسحبها تكفين جود أركبي بس بوصلك بيتكم وبعدها خلاص لاتكلميني
ركبت ميناء بنطواعيه جود وهي تناظر عيون ميناء اللي تناظر من النافذه بسرحان حطت ايدها على ايد ميناء اللي التفت لها وقالت:اسفه ميناء معرف كيف أتاسف لك
ميناء وهي تقاوي العبره ابتسمت إبتسامه باهته
ورجعت تناظر من النافذه جود وهي تكلم ماينر:شغل المسجل
جات الاغنيه المفضله لميناء دخلت الكزس للحي اللي تعيش فيه وقفت السياره عند بيت شعبي قدديم ميناء والتفت لجود وقالت:عشه تعزني ولا فله تذلني
ونزلت من السياره
وهي تفتح الباب اللي بمجرد هزه ينفتح دخلت وهي تسكر الباب ودخلت الصاله وكانت امها تناظر برنامجها المفضل سيرة الحب
ميناء بحب وهي تناظر امها:سلاااااام
ام ميناء بفرحه:تو مانور البيت
ميناء ببتسامه:فددديتك يمه ابوي وين
ام ميناء بغرفته نايم
ميناء اسكت وراحت لغرفتها وهي ترمي عبايتها وتلبس بجاما رماديه وهي تمسح مكياجها بعنف وخذت الروج وهي تكتب على مراتيها

** أنـــــا قـــويــــه**

راحت لغرفة أبوها وكان نايم ومستغرق في النوم رفعت طرف اللحاف وهي تنام على يده وتخبي راسها في حضنه وتحضنه بكل قوه وتقول :ياليت يابوي الدنيا كلها حنانها علي مثل هالحضن
أنين وشهقات دموعها اللي تفزع من يسمعها مع بكاءها نامت في حضن ابوها متجه لعالم الاحلام اللي لاحدود له
للمسه لاتقل من حنان ابو ميناء على ميناء ام ميناء وهي تناظر في بنتها االلي نامت:الله ينولك ماتتمنين يابنتي

جود وهي تفتح الماسنجر لعل وعسى تلاقي ميناء متصله جتها رساله من عنود
ابشرررررك بنجيكم بكرى وبنفلها
جود قرت الرساله بعدم إهتمام رمت الجوال على السرير راحت لغرفة فهد طقت الباب ودخلت وكان فهد متمدد على السرير وجواله بيده
فهد يكلم الطرف الثاني:اللحين مشغول بس دقايق بعدين انا راح اتصل
فهد وهو يجلس:سمي ياجود آمري
جود وهي تجلس على طرف السرير بجنب فهد وتحط راسها على صدره وبدت بنوبة بكاء فهد وهو يمسح على شعرها بحنان:خلاص حبيبتي اللي تبينه بيصير
جود رفعت راسها وهي تمسح دموعها:بس أنا اعرف ميناء لايمكن تسامحك
فهد وهو يغمز لها: خلاص ولايهمك فهود يعرف يراضيها
جود بفرحه:يعني بتأسف لها
فهد وهو يمسح دموع جود:عشان خاطر هالدموع فهد يروح للفضاء
جود وهي تحط ايدها على ايد فهد اللي على خدها:الله يخليك لي يارب وكملت بحزن بس هي ماترد علي وحتى الماسنجر مادخلت
فهد برقت عينه بنيه :طيب وش رايك تخليني اتكلم معها وبعدين اقولها إني فهد عشان تسامحني
جود قبل توقف تذكرت شي مهم:عمي ابو مساعد بيجينا بكرى
فهد وتغيرت ملامحه للجديه:وعنود
جود وهي تمشي للباب:عنود هي اللي مرسله لي
فهد تنهد وهو يفكر بعنود وقال من بين تفكيره:اللحين عنود بتشتغل علي دور الزوجه وين رحت ليه تاخرت ليه وليه وليه
جود وهي تدخل وبيدها الاب توب وتجلس بجنب فهد:هي اكثر شي تتصل اذا نامو ابوها وامها يعني على الساعه 10
فهد وهو يسند ظهره على السرير ويقول بجود:خلاص ولا يهمك اذا رضت بنسوي لها حفله
جود ببتسامه:تستاهل احلى الحفلات


.........
في غرفه تخلو من المسه الانثويه كانت الريم جالسه على السرير وهي تعدل الكاب وتقول بصوت هي تخشنه:خلاص حبيبتي ما اتحمل دموعك
الطرف الثاني:بتروحين للرياض اسبوع وانا بنتسيني هناك
الريم بفرحه من غيره دلال عليها:مدام معاي القمر مالي ومال النجوم
دلال بدموع مزيفه:إهئ إهئ مابي ابيك أنت
الريم وهي تمرر يدها بشعرها البوي:خلاص بروح بس اوعدك بهديه تحلمين فيها
دلال بسرعه:إذا كذا روحي بس لاتتاخرين
الريم: كم دلوله عندي
دلال:فديت قااااااااايد الريم
الريم وهي تناظر الجوال اللي دخلت سوسن خط ثاني:اوكي حبيبتي دلال بكلمك بعد شوي
دلال بضحكه :اوكي حبي
الريم وهي ترد :هلا هلا هلا وغلا
سوسن بضحكه:هلا حبيبي
الريم وهي ترمي سجاره بفمها:عيون حبيبك اشتقت لك
سوسن بخجل مصطنع:وحتى أنا
*
*
*
*
بعيد عن هالمستنقع فتحت ميناء عيونها وهي تناظر على الجنبين ولقت نفسها بغرفه امها وأبوها رفعت راسها وهي تناظر في الساعه وكانت 8 ربطت شعرها وهي تطلع لغرفتها فرشت السجاده و ولبست الجلال صلت المغرب والعشاء رفعت يدينها وقالت:يارب يارب يارب مالي إلا انت وفقني بكرى وهي توقف وقفت قدام المرايه وهي تناظر المرايه وقالت ببتسامه :اكيد قويه ربي معي
طلعت من الغرفه للصاله وكان ابوها جالس وامها تقهويه
جلست بدلع بجنب أمها وهي تحضن ايد أمها:مساء الخير احلى اثنين في الدنيا
ام ميناء وهي تمسح على شعرها:صح النوم يمه
ابو ميناء بحب:حبيبتي نامت وهي تصيح ممكن تقول لبوها وش سبب دموعها الغاليه
ميناء وهي تقاوي العبره:مافي شي بس فهود ال.... فصلك
ابو ميناء وهو يعقد حواجبه:والسبب
ميناء بنفعال وبصوت عالي وعيونها تدمع:ناس متكبره مغروره تشوف الناس قدامها حشرات قويه بفلوسها واحنا اقوياء بربي
ابو ميناء بطيبه:معليه يابوك اللي يبي يعيش يتحمل
ميناء وهي تمسح دموعها ومازالت بنفس الانفعال:لأ يبه لاتروح له
ام ميناء :يمه لازم يروح يشوف وش السبب ليه فصله
ميناء وهي تعض على شفايفها بقهر وهي تتذكر كيف كان يتكلم عن ابوها وكأنه بيتوسخ فمه قالت بألم:انا من بكرى بروح ادور لي وظيفه وانت تجلس اللي بسنك تقاعدو
ام ميناء:والجامعه
ميناء وهي تقول بإنكسار:خلي الجامعه لاهل الجامعه انا حدي موظفه استقبال مثل ماقال وقالت بمراره العم فهد
دخلت غرفتها وهي تمسح دموعها جلست على الجهاز وبنفس الوقت اللي دخلت فيه الماسنجر كان فهد يتصفح النت
تم تسجيل دخول
مينـــاء" فيني شموخ النخيل لو بإنكساره
فهد بسرعه ارسل لها
ليه مارفع راسي دام اخوي عزوتي ....:
هلا وربي نورتي الماسنجر
فيني شموخ النخيل لو بإنكساره.........:
هلا جود
ليه مارفع راسي دام اخوي عزوتي ....:
وينك اتصل فيك ماتردين
فيني شموخ النخيل لو بإنكساره.........:
كنت نايمه مع أبوي إذا تبين تتصلين اللحين اتصلي
ليه مارفع راسي دام اخوي عزوتي ....:
لأ خلينا بالماسنجر عشان تقولين اللي بقلبك براحه بدون قيود
فيني شموخ النخيل لو بإنكساره.........:
مافي قلبي شي
ليه مارفع راسي دام اخوي عزوتي ....:
يعني مو زعلانه من فهد
فيني شموخ النخيل لو بإنكساره.........:
فهد لأ بدري عليه يزعلني يمكن هز ثقتي بنفسي شوي
ليه مارفع راسي دام اخوي عزوتي ....:
طيب ترى هو معجب فيك
ميناء بسخريا:
حبني واااااااو وناسه بروح ارقص وارجع لك .....؟!!!!
ليه مارفع راسي دام اخوي عزوتي ....:
تتهزين صح
فيني شموخ النخيل لو بإنكساره.........:
ياحبيبتي يا جود فهد مافي قلبه حب لاحد هو يحب نفسه والاشخاص اللي من مستواه
ليه مارفع راسي دام اخوي عزوتي ....:
طيب لو هو تأسف لك بتقبلين إعتذاره
فيني شموخ النخيل لو بإنكساره.........:
ههههههههههههه هههههههههههه ههههههههههه ههههههههههه
ليه مارفع راسي دام اخوي عزوتي ....:
ليه تضحكين.........؟!!!!!
فيني شموخ النخيل لو بإنكساره.........:
تدرين اقل شي بسويه لو يعتذر بتفل بوجه
ليه مارفع راسي دام اخوي عزوتي ....:
فهد هنا حس نفسه بينفجر :ليه وش شايفه في نفسك تراك انتي ولاشي فاهمه ولا شي ودي اقول إنك حشره بس فيه حشرات مستفيدين منها المجتمع وإنتي عبء على المجتمع
فيني شموخ النخيل لو بإنكساره.........:
ميناء وهي تناظر مره ومرتين وثلاث معقوله تكون جود مثل فهد قالت وهي تحسن إن طعنتها بالصميم:لاتجعل نفسك كالدخان يعلو بنفسه وهو وضيع ولكن اجعل نفسك كالقمر يظهر على الماء وهو رفيع

تم تسجل خروج
فيني شموخ النخيل لو بإنكساره

فهد عض على شفايفه بتوتر أنا ماقابلت بعزة نفسها مستعده تشتغل وتتعب ولا تذلها اختي جود إنسانه تستحق الاحترام وان يقف الافراد احترام لها إلا فهد قال بنت الفقر بتم طول عمرها بنت فقر حدودها مكنسه وفوطه تمسح الارض

رمت نفسها على السرير وهي تمسح دموع صارت صديقتها من ايام تكريم متفوقات ثاني ثانوي بعد ماعرفت إن فيه ناس تحترقهم مثل ماحتقرهم فهد قالت وهي تمسح دموع خيبة املها في جود:النخيل تموت واقفه
تذكرت شخص ياما حن عليها وواسها خذت عبايتها وهي تطلع للصاله
طلعت وراحت للصاله وكان ابوها جالس وامها جالسين يناظرون في مسلس باب الحاره 2 قالت وهي تناظر في ابوها وأمها:أنا طالعه لبيت جيرانا ماراح أتاخر
ام ميناء:أنا بخلي عشاك بالمطبخ إذا حسيتي نفسك جوعانه اكلي
ابو ميناء ببتسامه :انتبهي لنفسك
ميناء وهي ترسل لهم بوسه على الطايره طلعت من البيت وكان ريان جالس على عتبة بابهم اول ماشاف ميناء وقف وقال:هلا وغلا هلابك مليوووون
ميناء ببتسامه:هلا ريان
ريان ومسوي زعلان:هلا وحده انا قلت هلا مليون
ميناء وهي تسوي نفسها تفكر:هلا بك عدد مافي قلب فهد من غرور
ريان وهو يعقد حواجبه ويضحك:هههههههههههههههههه مين فهد
ميناء ببتسامه شاحبه:سالفه طويله المهم بتخليني في الشارع
ريان وهو يفتح الباب:حياااااك
ميناء بخجل:ترى انا ما اتصلت في إيمان يعني مدري إذا هي نايمه ولا صاحيه
ريان ببتسامه:حماتك تحبك مسويه مكرونه على كيفك وقال وهو يغمز لاتفكرين بحماه غير امي يعني أمي
ميناء ضحكت من قلب على عفويه ريان وقالت وهي تمزح:بتخليها تحبني اكثر منك
ريان وهو يتنهد:لم تلده أمه من هو يحبك أكثر مني
ميناء وهي تضحك:ههههههههههههههههههه بس هاه ترى مهري الددسن
رايان وهو يفكر:ودي مهرك لكزس بس الشكوى لله ددسني بالموت اشتريتها
ميناء وهي تبتسم وبقلبها قالت وربي محظوظه ياريان من بتكون زوجتك :طيب يازوج المستقبل بروح لساره وأبيك معي لاني ابي منك خدمه
ريان:تامرين امر دخلت ورى ريان اللي دخل الصاله كانت امه واخته هتان ووجدان التؤام وهم اصغر مافي العائله في سادس إبتدائي قامو الصغار وهم يحضنون ميناء اللي باستهم من قلب ونزلت على راس ام ريان وهي تبوس راسها:وشلونك ياخالتي
أم ريان بطيبه:هلا يمه وشلونك وشلون امك عساكم بخير
ميناء وهي تناظر ريان:الحمد الله بخير
ريان وهو يضحك:ايه خلك كذا تمام قدمي فروض الولاء والطاعه لحماتك
ميناء ضحكت من قلب ريان بسرعه:دوم هالضحكه
ام ريان بجديه:البنت تبغى اختك انت وش مدخلك داخل روح المجلس الله يهديك
ريان وهو يعقد حواجبه:افا يمه كذا تفشليني قدام خطيبتي خلاص راحت هيبتي
ميناء حست الدم تجمع بخدودها من ضحكات وجدان وهتان ومن ابتسامه ام ريان
قال ريان :أنا بجلس عشان ماتزعل امي العاصمه وإذا بغيتو شي نادو علي
وجدان وهي تمد بياله الشاي لميناء:بالعافيه يازوجة اخوي
قالت ميناء بهمس:ياربي منكم معاد فيه صغار
دخلت إيمان وهي تهلي:معقوووله ميناء بشحمها ولحمها عندنا
ميناء وهي توقف وببتسامه وتحضن ايمان:يا اختي اشتقت لك لو ماسال عنك ماراح تسألين عني
إيمان وهي تناظر في امها:يمه صح انا قايله لك بسهر مع ميناء اليوم ولا بخليها تجينا
ام ريان:إيه يمه اليوم العصر تقول لي
ميناء وهي تجلس:حياااكم في أي وقت بيتنا بيتكم
ام ريان وهي توقف :يمه انا ماني للسهرات بروح انام الساعه صارت 10
إيمان بحزن:بس يمه ماتعشيتي
ام ريان :مالي نفس يمه عليكم بالعافيه
ام ريان دخلت غرفتها وبقيت ميناء وهتان ووجدان وايمان :طيب يالله خلونا نتعشى
ميناء بخجل:لأ مابي انا جايه من بيتنا مالي نفس اتعشى
إيمان بغرور:ياحبيبتي الشيف إيمان هي اللي مسويته لازم تذوقينه
ميناء:بس ريان ماتعشى
هتان بلكاعه:ياعيني على اللي يحاتون
ميناء وحمرت خدودها وقالت إيمان:هتااان عيب وقالت وهي تناظر في ميناء:ياهانم الاخ متعشى اول الناس شبعان
تجمعو كلهم على صحن

وفي طاوله كبيره تكفى ل 12 شخص من خشب السنديان وعليها اشكال واصناف مالذ وطاب كان فهد ياكل بهدؤء ويناظر في إخته اللي جالسه على جنبه اليسار وهي سرحانه:جود
جود وهي تناظر بالاكل بسرحان:امممم
فهد بحنان:وش مضايق حبيبتي
جود بحزن:ميناء قفلت جوالها معناها إنها متضايقه مني
فهد بشك:أنا مدري ليه تحبينها فقيره ومغروره وفوق كذا نفسها شينه
جود:ميناء هي الوحيده اللي ماتكذب علي وماتجاملني واذا فيني شي خطأ تصححه لي بإسلوب مع إنها تدري إني بعصب لكن هي تقول المهم ان انتي تكونين صح
فهد وبدأ يتضايق من طاريها:طيب عشان فهد أبغاك تتعشين ومانتكلم بهالموضوع ولك اللي يرضيك
جود أبتسمت إبتسامه شاحبه وهي تاكل

ميناء وهي تغسل يدينها وتناظر بنافذه المطبخ العاكسه وكانت تشوف وجها وتقول تو مارجعت لك الابتسامه بشوفة أحبابك
وكانت عيون ورى النافذه تناظر ملامح وجها المبتسم بإعجاب شديد وحب ريان قال وهو يتنهد:الله لايحرمني إياك
راح لسيارته وهو يدور اسطوانه أشتراه لها مخصوص فتح الدرج وهو يطلع السي دي وقف عند الباب وهو يقول يالله يالله
ميناء وهي تتغطى :ادخل ابوعصام تؤبر ألبي
إيمان وهي فاطسه ضحك:وش ابو عصام معتز فدديت عيونه
ريان وهو يأشر على نفسه:طالع(مافيني رجوله) زوجتي تمدح ابو عصام واختي تتفدى بمعتز
البنات:ههههههههههههههه
ريان وهو يناظر ميناء:فيه فلم مره فاتك وماشفتيه على mbc2 صحيح هو قديم شوي بس جبته لك
ميناء وهي تقول بسرعه:لأتقول تايتنك
ريان وهو يقلد لهجة السودان:هو بزاته
ميناء بإمتنان:مشكووور ريان
ريان وهو يحط إيده على صدره:ممنون وانا اخدمك
وجدان بضحكه كاتمتها:ياعيني على الحب
ميناء نزلت راسها بخجل وريان ابتسم لميناء حبيبة طفولته وشبابه قال وهو يمده لإيمان تفرجو وانا بروح للشباب تبون شي وانا راجع اجيبه معي
هتان بلكاعه:أبي بيبسي وجالسكي عشان خاطر ميناء
ريان بتميلح:عشان خاطرميناء بس بجيب لك ولا انتي ماتستاهلين إذا قلت لك جيبي لي مويه تنشفين ريقي على ماتقومين
ميناء ببتسامه:دق باب بيتنا وانا بنفسي بجيبه لك
ريان وهو يحك شعره:والله مهي بشينه وش رايك تروحين بيتكم عشان اطق عليكم الباب وتجيبين لي مويه
البنات:ههههههههههههههه
طلع ريان وقامت إيمان وشغلت التلفزيون وشغلت السي دي إبتدت لحظات تايتنك بطمع وتوسطت بحب وانتهت بمأساه
ميناء وهي تمسح دموعها :ياقلبي أنقذ حياتها عشان هو يموت
إيمان وهي بحالة ماتقل عن حالة ميناء المأسوايه:ياربي وش هالفلم
هتان بحزن:وربي حزين
وجدان مكتمه:كل منه ريان جاب لنا فلم يضيق الصدر
إيمان بحب:المهم جاب لنا شي يغير جونا
ميناء:انا ماتغير جوي من اليوم وانا اصيح
إيمان وهي تذكرت ان ميناء قالت لها ابيك بموضوع:إيه صح
ميناء وهي تمسح بقايا دموع تحت جفنها: عجبتني **روز**تركت العز والفلوس عشان شخص من حثالة المجتمع مثل ماينظرون له المهم إنه كان كبير بعينها وحبته بس في نهايه مااات وخلاها وربي قلبي يعورني عليهم
وجدان وهي تشهق:من شفته قال جهزو علبة منديل وانا حاسه إنه حزين
صوت سياره وقفت إيمان:أكيد ريان
ريان وهو يضرب باب الصاله:هلا صبايا كيفكن
ميناء بحزن:منيحه
ريان وهو يتأمل عيونها الحمراء:خلاص لاتصحين على فلم صيحي علي انا بموت عشان انتي تعيشين مرفوعه الراس وش رايك
ميناء بسرعه:بسم الله عليك ان شاء الله اللي يكرهونك
ريان بفرحه وهو يعدل ياقة ثوبه:احم احم الله يسلمك
ريان بحنان على اشكالهم الحزينه:طيب واللي يقول لكم بمشيكم وش بتقول له
البنات معدا ميناء:صددددق؟
ريان وهو يناظر بالسقف:إذا ميناء بتروح معنا أكيد بوديكم
ميناء وهي توقف:لأ مقدر وحتى أنت لاتروح لأني ابيك توديني بكرى بقدم على وظيفه والتفت للبنات تكفووون ادعو لي بالتوفيق
البنات:بحب الله يوفقك
ميناء:وإن شاء الله اذا قبلتني الوظيفه لكم اللي تبون طلعه وعشاء برى وعلى حسابي بعد
وجدان وهي توقف:أجل بروح أصلي إن الوظيفه تقبلك
ميناء بمتنان:فددديت خواتي وانتي إيمان وهتان أدعو لي
البنات وهم يرفعون إيدنهم:يااااارب يوفقك
ميناء بمتنان:يالله انا برجع للبيت وان شاء اشوفكم قريب
إيمان :والله ودي تقعدين معنا بس مدام وظيفه نشوفك إذا قبلتك أوكي
ميناء:يااارب يالله مع السلامه
ريان بغيره :بطلع معك بناظرك لين أتاكد إنك دخلتي بيتكم
ميناء ابتسمت برغم إنه مايشوف إبتسامتها:تسلموون لي وربي كنت متضايقه بس اللحين مبسوطه
طلعت برى ولما وصلت للباب قال ريان :ميناء
ميناء التفت له:هلا
ريان :ليه تتوظفين أنا مستعد اشتغل شغله ثانيه واعطيك راتبها
ميناء ببتسامه:لاخلى ولاعدم بس ابوي فصلوه من وظيفته وتعرف ابوي كبر خلاص وأنا بتوظف مؤقت لين ادخل الجامعه وقالت مازحه وبعدها الله يعينك علي كل يوم بطلبك
ريان بحب:تحت أمرك لايردك الا لسانك
ميناء وناظرته ممنونه وطلعت وهي تقطع الشارع وصلت لبيتهم اللي يبعد عن بيت ام ريان خطوات قليله ناظرت بريان اللي يناظرها أشرت له بمعنى مع السلامه
دخلت البيت وهي تشوف البيت الصغير ومن بعده لغرفتها اللي إحضنتها في كل حالاتها المتضايقه الحزينه والفرحانه والمتألمه تنهدت وهي تلبس قمصيها وردي للركبه حرير حضنت دبدوبها وراحت في نومه عميقه
.
.


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 09-08-2008, 01:43 PM
صورة كبراحساس ياء الرمزية
كبراحساس ياء كبراحساس ياء غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: نظرات قذرة


إيمان وهي تغسل الصحون:ميناء مهي بطبيعيه اليوم
هتان :ياني أحب هالبنت
وجدان بإصرار:بس موب أكثر مني
إيمان مازحه:لانتي ولاهي ريان اكثر واحد يحبها
ريان من وراهم وقال وهو يتنهد:في هذي صدقتي
البنات ابتسمو لخوهم العاشق:روح روح نام الاخت تبغاك توديها بكرى وانا معك
ريان وهو فاتح عيونه على الاخر:وانتي وش موديك معنا
إيمان وهي معقده حواجبها: هاه لاتفكر تروح معها لحالكم ترى محنا في مصر ولا سوريا يابابا حنا في السعوديه
ريان وهو يبتسم:وانتي من جدك بترضى ميناء عشان تكفخني بالشنطه لوتشوفني جاي لها لحالي
إيمان :بس والله مهي طبيعيه اليوم أحس فيها شي مضايقها
ريان بحزن:تقول ابوها فصلوه يمكن هذا السبب
إيمان وهي ترفع اكتافها:أتوقع إنه هذا السبب الله يعينها
وجدان بحب لخوهم:الله يخليك لنا ياريان مات ابوي ومافقدناه لانك ابونا
ريان والابتسامه شقت وجه:ويخليك لنا ياوجدان
هتان:تصدق إنك وسيم
ريان وهو يناظر بملابسه اللي بعيده كل البعد عن الاناقه:تتكلمين من جد
هتان وهي تبتسم:صحيح إنك مبهدل شوي وماتهتم لشكلك بس والله انك وسيم
إيمان وهي ترفع معنوياته:تشابه ياسر اللي بقصه رجل عشق من النساء واحده وعشقنه النساء جميعاً
ايمان :ينقالك شفتيه
وجدان بحب:لا بس تخيلته حلوو
ريان بقرف:لأيكون زير الحريم يسور اللي نشبتو بحلقي لين قريت هالقصه
وجدان وهي تغمز:عاد هذا طلب ميناء تقول تكفون خلو ريان يقراءها
ريان وهو ينتهد:وانا وش اللي خلاني اقراء روايه إلا عشان ميناء
إيمان وهي ترجع الصحون مكانها:يالله كل واحد لفراشه
قامو كلهم وراحو طفت الانوار معلنه إن كل سكان البيت نامو

في مكان مختلف كلياً عن بيت ريان كان فهد متمدد على السرير وهو يناظر السقف وهو يقول بنفسه ليه تفكر فيها ليه منت قادر تشيلها من بالك ليه نظرات عيونها الحزينه تلعب فيك اذا تذكرتها ليه حواجبها شفايفها ريحة عطرها إلاحساس أللي حسيته لها ماقد حسيته لانثى ووسامتي وأموالي ماخلتها تنافق لي أو تستلم برغم فقرها وحاجتها للفلوس إلا إن عزة نفسها فوق الكل قال وهو يطرد هلافكار عن راسه قال بتوتر أنا لازم أسافر أغير جو وباخذ جود معي رفع جواله وهو يتصل في مدير أعماله جاء صوته من وراه صوت حفله صاخبه فهد بجديه:انتو سهرانين في البيت
محمد :إيه والشله كلهم فيه منت ناوي تسهر معنا اليوم
فهد بجديه: أنا ماسهر ولا اجي هالمكان إلا يوم بالخميس وانت تعرف ايام الاسبوع ماجيه فليه تقول تعال
محم بخوف عرف إن فهد متوتر:آمرني عمي
فهد وهو يجلس:جهز الطياره ابي بعد ساعتين بكثير الاقيها جاهره
محمد:وين ناوي
فهد:سويسرا
محمد:ترجع بالسلامه
فهد سكر الجوال وهو يوقف رايح لغرفة جود وقف بتردد قبل يفتح الباب وسمع صوت جود بكلمات متقطعه .. ياحياتي... ياحبي لك..... وبعدها ارتفع صوت ضحكها عقد حواجبه وهو يفتح الباب بسرعه و بدون مايستاذن
وقف متفاجاء من اللي شافه


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 09-08-2008, 01:44 PM
صورة كبراحساس ياء الرمزية
كبراحساس ياء كبراحساس ياء غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: نظرات قذرة


الجزء الثاني

جود بخوف:بسم الله وش فيك ماطقيت الباب
فهد وهو يناظر بنحاء الغرفه:بسم الله عليك جود من تكلمين
جود وهي تأشر على الالبوم :اشوف صور ميناء عفويه وحركاتها مميزه
فهد ماقدر يمنع فضوله من إنه يشوف الحركات اللي خلت جود تضحك جلس وهو يناظر الصوره إبتسم على شكلها كانت لابسه فستان أبيض مموج بوردي وكانت تسوي حركه بيدها تكش على وهي معقده حواجبها وماده شفايفها وشكلها طالع برئيه
جود وهي تضحك:كانت تكش على عنود اللي تقول لها كنك بزر تجمدتي يوم شفتي الكاميرا
فهد وهو يركز قال :مو كأن فستانها أنا اشتريته لك
جود وهي تبتسم:إيه لانه طلع مره حلو عليها قلت لها تصور فيه ولفت الصفحه وهي تأشر عليها وكانت حاضنه جود فهد وهو ياخذ الالبوم ويسكره:أسمعي بعد ساعتين طيارتنا بنروح لسويسوا اسبوع تغير جو
جود بفرحه:من جدك
فهد ببتسامه:ايه اكيد
جود حضنت فهد مبسوطه:وااااااو خاطري اروح لسويسرا
فهد بعد :بعد كم ساعه إن شاء الله راح تكونين منورتها
جود وهي تتذكر عمها:بس عمي بيجي
فهد بالمبالاه: بقوله مضطر اسافر وكمل بضيق أنا محتاااج أغير جو فاهمه
جود اتصلت بالشغالات يجون يرتبون شنطتها خذت حمام بطئ وطلعت وهي تنشف شعرها لبست بنطلون جنز أسود وبلوزه بيضاء شسورت شعرها وهي ترفعه وتلبس جزمتها البيضاء لبست عبايتها اللي كانت حروف شخص غالي على قلبها إنجليزيه تزين ظهرها Fahad
خذت جوالها وهي تتصل بميناء ولكن للاسف مقفل رمت جوالها على السرير وهي تلبس عبايتها وتلف الشيله على شعرها طلعت من الغرفه وكان فهد لسى طالع من غرفته قال وهو يبتسم يالله مشينا
.
.
.
.
.
.
.
عنود وهي تلعب بخصل شعرها:كثر وش تحبني
.....:اممم أكثر من حبك لنفسك
عنود بطفش:محتاجه أغير جو كنا بنروح للرياض بس هون أبوي
....:اشوووى الحمد الله إنك جلستي
عنود بضيق:مساااااعد
مساعد بتحايل:طيب واللي يغير مزاجك كله بكرى وش تعطينه
عنود وهي تتنهد:ماتوقع أنا من جد طفشانه
مساعد بثقه:بكرى عازمك على الغداء وش قلتي
عنود وهي تفكر:أوكي اصلاً بكرى ماعندي شي مهم
مساعد مسوي منصدم:يؤيؤيؤ فيه اشياء أهم من وجودي بحياتك
عنود ببتسامه:يمكن لولا وجودك بحياتي كان من جد مت من الطفش
مساعد بخبث:أنتي بس روحي معي بكرى وأنسيك العالم كله
عنود بخوف:بس هاه أبي مكان عام
مساعد وهو يمثل دور البراءه:اعوذ بالله ومن قال غير كذا
عنود :بس كذا خفت
مساعد وهو يمثل دور الرجوله:أنا اخاف عليك أكثر من نفسك كيف تشكين فيني كذا
عنود بتأسف:لأ لو شاكه فيك ماقبلت عزيمتك
مساعد :طيب عيوني بكرى أشوفك اللحين أبي أنام
عنود:نوم العوافي
مساعد:بااااي
عنود فتحت الجوال وهي تحاول الاتصال في فهد اللي مارد عليها كلعاده رمت الجوال :ياااااربي اللي يحبني انا ماحبه واللي احبه مهملني
حست نفسها متملله طلعت من غرفتها رايحه لغرفة أختها سمعت صوت الريم لصقت إذنها بالباب وهي تسمع كلام قمة في الوقاحه رفعت يديها بتفتح الباب وقالت وهي تناظر في أمها اللي لسى راجعه من سهره ودخلت غرفتها متجاهله وجود عنود واقفه مقابلتها :الحمد إني ماني شاذه..!!
دخلت غرفتها وهي تدندن بإغنية إيه أحبك
إيه أحبك وهذا حظي اللي نكتب
ودربي اللي امشيه وادري به تعب
إيه أحبك وانت في عيوني سهر
وإنت وسط القلب حرات وقهر
.
.
.
.
.
رنين منبه الجوال بصوت الفنان ماجد المهندس الساعه 8 الصباح فتحت ميناء عيونها بكسل اجلست وهي تناظر بشاشه الجوال جلست وهي توقف قدام المرايه وتقول بتفائل:صباح الخير منياء يوم سعيد إبتسمت إبتسامه حلوه
تروشت طلعت لبست بنطلون جنز وتي شرت اسود وخلت شعرها مثل ماهو طلعت برى غرفتها وهي تشوف ابوها وامها جالسين بالصاله جلست بعد ماباست روسهم وهي تقول:صباح الخير يا أحلى ثنين بالدنيا
امها+ابوها:صباح النور والسرور
ميناء وهي تاخذ من إيد أبوها اللي مدت لها القرص:يخليك لي ربي
أمها وهي تمد لها الحليب:يمه ترى حالك مهو عاجبنا
ميناء وهي تغمز لمها:إن شاء الله اليوم إذا قلبتني الوظيفه بصير أحسن
أبو ميناء:يابوي أنا بلاقي وظيفه لاتعبين نفسك
ميناء وهي تستعطف أبوها:معليش يابوي أبي اتوظف لحد مايبدا دوام الجامعه
أم ميناء:الله يوفقك يابنيتي
ميناء ببتسامه:تدرين وش احسن شي يمه
أم ميناء :وش هو
ميناء :إني وحيدتكم عشان محد غيري ياخذ محبتكم
أبو ميناء وهو يمسح على كتف بنته:كان ودنا لك بـ أخ يكون لك عون في هالدنيا
بس بداية حياتنا كنت عقيم ويوم حملت أمك فيك فرحنا وتمنينا بنت ولما ودلت تعبت امك وشالو رحمها وقال وهو يتذكر شكلها يوم هي صغيره كمل اعطيتي حياتنا طعم
ميناء وهي ترجع شعرها على ورى:طيب يبه أنا لي أقرباء في هالدنيا
أم ميناء بمراره:أنا مالي إلا الله ولد عمي ابو ميناء اللي حواني بيته بعد مالله خذ امانة امي وابوي
أبو ميناء كمل:أنا عندي أخو واحد ولا ادري ارضه من سماه
ميناء:كيف يبه ماتعرف وينه
أبو ميناء:اخوي كان يدرس الثانوي وانا كنت اللي ارعاه يعني ولي أمره جت له بعثه على حساب الحكومه لبريطانيا اول شهر كلمني وبعده قطعني وصرت ادور عليه وانا احاتيه اتصل فيني صاحبه قال هو ناسيكم ومتزوج أجنبيه وبعد كم سنه قالو توفى بطياره وهو مسافر تونس
ميناء بحزن: ياحرام بس تدري يبه دنيا مالها امان كيف تخلي الانسان ينكر معروفه اللي خلاه ادمي مثل هالناس
ابو ميناء بألم :ومن وقتها وانا مدري عنه بشي
ميناء :وش كان أسمه
أبو ميناء:عبدالله
ميناء:طيب يبه ليه ماقلت لي انه كان لي عم
ابو ميناء بحزن:يابنتي مات ما اقول الا الله يرحمه
أبتسمت ميناء وهي تحس نفسها أسعد إنسانه وهي مبسوطه بين أمها وأبوها
رن جوالها وهي تناظر الشاشه اللي نورت باسم **أطيب قلب**
إيمان وهي تاخذ الجوال من أذن ريان:صباحوو
ميناء ببتسامه:صباح الورد والجوري
إيمان :يالله خليك على الباب بمرك انا واخوي قيس بن الملوح
ميناء بضحكه:طيب 4 دقايق وانا برى
قفلت جوالها وهي ترجعه لجيب البنطلون:خلاص ياحبايبي انا بروح مع ريان وإيمان
ابو ميناء:الله يوفقك يابوك
وقفت وهي تقول:تكفون ادعو لي لين ارجع
أم ميناء وهي ترفع إيدنها:الله يوفقك يابنتي
وقفت وهي تناظر فيهم بحب:الله لايحرمني منكم
دخلت غرفتها وهي تلبس عبايتها وتاخذ شنطتها عدلت اللثمه وهي تلبس النظاره الشمسيه عطت نفسها بوسه وهي تمشي طالعه من غرفتها
في السياره
ريان وهو يعطر السياره:فديت اللي بتركب اللحين
إيمان:ليه ماتخطبها وتفك عمرك
ريان وهو يتنهد:المهر وهو اللي كاسر ظهري
إيمان :ياخي ميناء شاريتك بثوبك اللي لابسه
ريان وهو يناظر في الباب اللي انفتح وطلعت منه ميناء وهي حاضنه ملف اخضر:لآ ميناء شيخة البنات لازم ماتحس إنها انقص من البنات
فتحت ميناء هي تقول:آسفه تأخرت عليكم
ريان بحب:ننتظرك العمر كله تبينا نستخسر فيك دقايق
ميناء بخجل:الله يخليكم لي
إيمان:آآآآآمين
شغل ريان المسجل مشت السياره وقفو عند مستشفى قالت ميناء وهي بتنزل :والله خايفه
إيمان وهي تنزل:خلاص بنزل معك اقويك
دخلت ميناء بشموخها اللي يشوفها يقول تملك ملايين وقفت عند موظف الاستقبال وهي تقول قريت إن المستشفى طالبين مساعدات دكتور ممرضات
موظف الاستقبال وعيونه تناظر ميناء:لأ بس فيه وظفتين موظفات استقبال
إيمان وهي تضرب ميناء بكوعها:وش رايك أنا وانتي نتوظف عندهم
موظف الاستقبال :إيه من حظكم إذا هم قبلوكم
ميناء وهي تنهي المحادثه:ممكن تقول لي وين اروح بالضبط
الموظف وهو ياشر على الاصنصير اركبي واختاري الدور الثاني وثالث باب على يدك اليمين
ميناء وهي تبتسم :مشكور
ركبو الاصنصير وإيمان تقول بإعجاب :ياحلاته هذ موظف إستقبال ولا ملك جمال
ميناء ضحكت من قلب:هههههههههههههه
إيمان :وش يضحكك الله ياخذ ابليسك
ميناء وهي تتذكر ملامح فهد اللي تشوفها مميزه طول فارع نظرات حاده سكسوكه مرتبه سرحت وهي تتخيل نفسها قدام بطل من ابطال بوليود بشكل سعودي إيمان بصوت عالي:مينااااااااااااء
ميناء وهي تشهق بخوف:بسم الله وش فيك
إيمان وهي تاشر على باب الاصنصير لي ثلاث دقايق ماسكته في وشو سرحتي
مينا وهي تتقدم إيمان: بقولك بعدين
طقو الباب وهم يفتحون الباب وكان واحد جالس وقدامه الكثير من الملفات وقفت قدامه ميناء وهي تقول:أنا بخصوص الوظيفه
قاطعها المسؤول وعيونه تلتهمهم:مقبولات ومن بكرى تعالو استلمو وظيفتكم
إيمان :أنا ماجبت ملفي بكرى بجيبه
المسؤول وهو يغمز لها:ولا يهمك سجلي اسمك بس وبكرى قدمي ملفك
ميناء بحيره:بس ماعرفت وش الوظيفه بالضبط
المسؤول:بخلي الاخ تركي يشرح لكم ومن بكرى تباشرون العمل
ميناء وهي تناظره بمتنان:مشكور الله يخلي لك احبابك
المسؤول وهو يناظر في إيمان:الله يسمع منك
طلعو وهم يحضنون بعض:والله وكانت اسهل من ماتوقعت لا وإيمان معي عشان اظمن المواصلات
إيمان وهي تسوي زعلانه:أفا منتي فرحانه إني توظفت معك
ميناء وهي تحضن ايدين إيمان:ماتتصورين فرحتي
ايمان بخوف:بس ماحبيت نظراته
ميناء بلامبالاه:واحنا وش علينا لاتعطيه وجه ويسكت من نفسه
ركبو الاصنصير وكملت ميناء وهي تناظر إيمان:يالله من قدك تركي بشحمه ولحمه بيعلمنا
إيمان وهي تضرب كتف ميناء:ياشينك
ميناء وهي تضحك:تقدم وصرنا نستحي منه
إيمان وبخجل:مينااااء
ميناء وهي تبتسم:يالله امشي
تركي وهو يبتسم قال تعالو معي تقدمهم وقف في غرفة للحاسب وصار يعلمهم خطوه وخطوه ويتنحنون لحظات ويرجعون يفهمون معه اللحظه الثانيه......
ايمان :وناسه بس اسجل اسماء
ميناء وهي تكلم تركي:بس ماقلتو لنا عن طريقة اللبس
تركي لك الحريه تغطين وجهك ولا لأ
ميناء بخوف:لا وشو اكيد بتغطى بس البس مافيه محدد
تركي وبنظرات قذره:انتو بذات براحتكم
ميناء وهي تنهي الحديث:خلاص فهمنا طريقة الشغل
تركي بخبث:عازمكم على الفطور
ايمان بخجل:المره الجايه ان شاء الله مع السلامه
تركي : مع السلامه
ميناء بعصبيه وهي تمسك ايد ايمان:وهو المره الجايه
ايمان برتباك:اجامله
ميناء وهي معقده حواجبها:لازم تكونين اكثر جديه معه ولاتعطينه وجه
ايمان بخيبة امل:وليه طيب
ميناء:اجنا بمكان عمل مختلط أي كلمه مو زينه علينا تودي سمعتنا للتراب فهمتي
ايمان انتي اكبر مني لازم انتي اللي تقولين لي
ايمان بحزن:طيب بس لاتقولين لاحد عن اللي قلته
مينا :يعني من بقول له اسكتي بس وانتبهي نفسك
ايمان:طيب
.
.
.
.
.
.
.
في شركة فهد ال... كان ريان خلف شاشه الكمبيوتر وبيده حسابات الشركه مسح جبينه بتعب:أصعب تخصص هو المحاسبه ارقام X ارقام والله تدوخ
فك ازرار ثوبه اللي فوق وهو يدخل اخر بند في الملف اللي قدامه خذ الشيكات والكمبيلات وهو يروح للعامل المتخصص في صرف هذي الشيكات في احد البنوك
عطاه وهو يوقعه على وصل الاستلام دخل مكتبه وهو يجلس على الكرسي بتعب ويقول بقلبه قرب الفرح ياميناء كلها ايام قليله واخطبك وتصيرين لي ملكي أنا بس
وتطفى جمرة الاشواق رن جواله بنغمة ميناء المخصصه



رد بكل حب:هلااااا وغلاااا
إيمان وهي تكتم ضحكه:أنا ايمان خيبة امل
ريان وهو يضحك:هاه خلصتو
إيمان:إيه تعال
ريان :طيب بس مشوار الطريق
ميناء وهي تناظر بتركي:مشكور تركي ان شاء الله نكون عند حسن ظنك
تركي وهو يحط ايده على صدره:تحت أمركم
إيمان وهي ترص بيدها على ايد ميناء وقال بهمس وهم يطلعون برى المستشفى:ياحبيبتي شوفي لك غيره أنا أخترته
ميناء وهي تنفجر ضحك:هههههههههههههههه ههههههههههههه ههههههه
إيمان بقهر:منوه
ميناء وهي تكتم ضحكتها:والله ماهز فيني شعره بعدين غير ريان مايعجبني
إيمان وهي تغمز:ياعيني ع الحب
ميناء وهي تبتسم:لاني عارفه بلف الدنيا بيت وبيت ماراح الاقي شخص يحبني مثل ريان ويخاف علي مثله
إيمان وهي ترفع يدينها:اللي عطاك يعطيني ويرزقني بحب تركي
ميناء وهي تمسك يدينها:امشي فشلتينا خلينا نشتري لنا شي يبرد على قلوبنا
ميناء وهي تاخذ 3 فانتا وخذت سيزر برتقال وجزر لامها وابوها وام ريان
إيمان وبقرف:مدري الكبار وش شايفين في هالعصير
ميناء :ترى لايغرك والله طعمه حلو
إيمان :وين حلو عصير جزر وع الحمد الله
ميناء وهي تطلع من البقاله:اسكتي بس اذا عجزتي شفتيه حلو
وقف ريان وركبو البنات إيمان وهي تمد لريان الفانتا:سم هذا انا اشتريته لك
ميناء ابتسمت وقال ريان:مدري ليه إحساسي يقول إنه من عند ميناء
ميناء وهي تبتسم وتقل لهجة السودانيه اللي يتقنها:احساسك هو بزاته((هو بظبط))
ريان + إيمان:هههههههههههههههههه
إيمان :ترى قالو لي بكرى اجي واستلم الوظيفه مع ميناء
ريان وهو يناظر بإيمان:والله حظك من السماء جيتي مرافقه وطلعتي موظفه من قدك
إيمان بسخريا:الله والوظيفه موظفة استقبال راتبها مايتعدى 2500
ميناء بألم :2500 تعزك ولا مليون وتذلك
.
.
.


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 09-08-2008, 01:46 PM
صورة كبراحساس ياء الرمزية
كبراحساس ياء كبراحساس ياء غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: نظرات قذرة


في شقه كبيره تجمع للبنات في سويسرا كان فهد جالس وقدامه حسوانات يتمايلون على انغام الاغنيه قام فهد وهو يترنح من تأثير الخمر وشغل اغنيه ياتاكسي
يالتاكسي خذني لها ياتاكسي حبيبتي مشتاقه
وهو يقرب سيدرا المغربيه منه قال وهو يقول كلام غير مفهوم للبودي قارد ولعشيقته سيدرا ميناء ارقصي وهو ياشر على صدره بتعب انا حبيبك جابني لك التاكسي
سيدرا وهي تضحك بصوت عالي وترقص الخليجي بجداره
محمد مدير اعمال فهد واكثر من اخو لـ فهد :سيدرا... اليوم العم فهد شرب كثير خفي عليه شوي
سيدرا وهي تطفي الاستريو:متل مابدك وراحت وهي تمشي مع فهد لغرفته
رن جوال فهد بأسم **دلوعتي**
رد محمد :هلا والله
جود من غير نفس:حمّود عطني فهد
محمد وهو يهمس:فهد نايم
جود بصراااااااااخ:حمووووود ماني فاضيه لك أنا طفشانه خليه يصحى يجي يمشيني
محمد وفكره طرت في باله:طيب بروح اخليه يكلمك
جود من غير نفس:بسرعه
محمد وهو يناظر في فهد اللي مايقدر يرفع راسه قال لسامي:أنا بروح وهو ماراح يصحى قبل 5 ساعات غطي علي فترة غيابي
**دلوعتي ** يتصــل...
محمد بجديه:هلا عمتي
جود بدلع:أبي فهد
محمد وهو يبتسم:العم فهد يقول مشيها انا بنام واذا صحيت بروح اخلص اشغال لي هنا في سويسرا
جود بقهر:مالقى الا انت ليه ماخلى سموي
محمد مازح:انا حمّود وسامي سمّوي من اجل اللي تقولين اسمه
جود بدون نفس:لايكثر يالله تعال بسرعه
محمد:بسرعه خلك جاهزه مابي انتظر ساعه على ماتطلعين
جود بعصبيه:ومن أنت عشان تامرني
محمد وهو يقول أنا وعنادك والزمن طويل:وش فيك عمتي اضحك لدنيا تضحك لك
جود :لايكثر يالله تعال
طوووط طوووط طوووط
سامي بضحكه مكتومه:اللي يحط راسه براس الاكابر يجيه ماجاك
محمد وهو ويوخر شعره الطويل اللي يوصل لكتفه على ورا قال وهو يناظر جسمه اللي يشابه أجسام ابطال المصارعه ولكن على نحافه وهو يرتب بدلته السوداء:خلها علي وشوف وش بيصير
سامي :لاتناظر فوق تنكسر رقبتك
محمد بإحباط:لو بجلس معك بيجي إحباط
طلع وهو يركب السياره ويتجه لبيت لفهد وكانت جود طالعه ومعها مدام لينا المربيه محمد وهو يفتح لها الباب ويناظرها بإعجاب:تفضلي
جود وهي تركب بغرور:وين بتوديني
محمد وهو يحك شعره :وش رايك نأجر لك اسطبل خيل
جود بفرحه:واااااو ايه ياليت
محمد :أبشري
.
.
.
.
.
.
.
أم ميناء وهي تحضن بنتها:ألف مبروك
ميناء بفرحه:الله يبارك فيك
ابو ميناء وهو يمسح شعرها بحنان:كان ودي إنك تخليني اساعدك
ميناء وهي تأشر على ودها نفس الشباب:ولدك قدها وقدود وكلها شهرين وندور لك شغل لاني بس هالشهرين وبعدها بدرس بالجامعه والتسجيل الاسبوع الجاي
ابوميناء:الله يوفقك يابنتي
ميناء وهي مبسوطه:حتى إيمان بتشتغل معي وكل يوم بيوصلنا ريان بطريقه للدوامه
ابو ميناء :والله انه رجال
ام ميناء بحب:الله يجعله من نصيبك
ميناء وهي تحس بحراره بخدودها: عن أذنكم
علقت عبايتها وهي توقف قدام المرايه وتكلم نفسها:دوم هالفرحه وكملت تقول إيه من قدك بترجعين لو جزء من معروف ابوك وامك عليك
باست المرايه وهي تشوف شفايفها طابعه في المرايه وقالت وهي تغمز لو أحد يشوفوني يقول مهبوله خخخخ
شغلت الكمبيوتر شبكت النت وهي تفتح الماسنجر وكان الدكتور عادل متصل فرحت ومن الفرحه ماتنظرت هو لين يسلم
(( الدكتور عادل دكتور نفسي والقاء محاضره في ثانوية ميناء وأعطى البنات سؤال والوحيده اللي جاوبت عليه هي ميناء ))
فيني شموخ النخيل لو بإنكساره.........:
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
الدكتور عادل...:
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
فيني شموخ النخيل لو بإنكساره.........:
كيف حالك دكتوري
الدكتور عادل...:
الحمد الله بخير أنتي كيف حالك وش سويتي دخلتي الطب ولا لسى التسجيل
فيني شموخ النخيل لو بإنكساره.........:
بكل فخر توظفت موظفت إستقبال
الدكتور عادل...:
ليش...؟
فيني شموخ النخيل لو بإنكساره.........:
نسبتي 95% والطب يبي اقل شي 98%
الدكتور عادل...:
وليش أنا اذكر قلتي لي إن نسبتك الفصل الاول توب 100%
فيني شموخ النخيل لو بإنكساره.........:
الدور الثاني جيت وانا مذاكره مادة الفقه وكان إختبارنا إحياء وهو اللي نقص نسبتي
الدكتور عادل...:
لاتزعلين نفسك هذا نصيب
فيني شموخ النخيل لو بإنكساره.........:
المهم إنا شفتك متصل مامنعت نفسي إني أدخل عليك واسلم
الدكتور عادل...:
طيب واللي يقول لك إنه بيحقق حلمك
فيني شموخ النخيل لو بإنكساره.........:
بقول إنه مارد الفانوس السحري
الدكتور عادل...:
وانا المارد بس أرسلي ملفك وإن شاء الله إنك من طالبات هالدفعه
فيني شموخ النخيل لو بإنكساره.........:
وربي بكون لك ممنونه عمري كله
الدكتور عادل...:
أنا لأني اعرف إنك طالبة مجتهد وتستحقين تكونين دكتوره ولا لو انا شفتك منت كفو لهمهنه ماتوسطت لك
فيني شموخ النخيل لو بإنكساره.........:
تعجز الحروف عن شكرك
الدكتور عادل...:
عند عنوان المكتب صح؟
فيني شموخ النخيل لو بإنكساره.........:
إيه
الدكتور عادل...:
خلاص أبي اشوفه بكرى على مكتبي
فيني شموخ النخيل لو بإنكساره.........:
الله يجزاك عني الف خير
الدكتور عادل...:
تستاهلين الخير
فيني شموخ النخيل لو بإنكساره.........:
طيب دكتوري أنا طالعه تأمرني بشي
الدكتور عادل...:
الله يوفقك يابنتي
طفت الجهاز وهي تركض لأمها وهي تضحك:ابشركم الدكتور عادل بيدخلني الطب
ام ميناء :أي عادل
ميناء وهي تحضن امها بقووه:الدكتور النفسي اللي عطاني إيمله وعطاني استبانه
ابو ميناء وتذكره:اللي طلع بالتلفزيون
ميناء بفرحه وهي تجلس بجنب أبوها:هو بزاته قالت وهي تضرب جبينها وش فيني اثر علي ريان إيه هو بالضبط يبه
ميناء وقالت لهم السالفه
ابو ميناء بفرحه:ربي راضي عليك مثل منتي مرضيه والدينك
مينا وهي تبوس ابوها:عقبال ماتفرح بتخرجي
أبو ميناء بحزن:الله يعطيني طولة العمر
ميناء مازحه:مشالله يابوي شباب
ام ميناء :الله يخليك لنا ياميناء
ميناء وهي تتنهد:ويخليكم لي
.
.
.
.
.
جود وهي تنزل من السياره وتركض في المستطيل الاخضر كانت الاشجار على الجنبين والخيول وهي منزله راسها تشرب من المويه قالت:وناااسه تفتح النفس
محمد وهو يناظر فيها بإعجاب:طيب وش رايك تجربين وحده من الخيول
جود بخوف:لأمابي أنا أخاف
محمد وهو يطمنها:اركبي وانا بمشي فيك بشويش
جود ببراءه:ياويلك لو أطيح
محمد وهو يأشر على رقبته:رقبتي فداك
محمد وهو يصفر للفرس البعيد وتجي لعنده وقال وهو يمسح على رقبتها:يسلم عاسفها
جود :إيــش
محمد وهو يركب الفرس:شوفي أنتي راقبيني
محمد وهو يمشي الفرس بشطاره والهوى يطير شعره اللي ينافس البنات من لونه البني الامع ونعومته رجع لجود اللي كانت حاضنه نفسها وهي تناظر فيه وأشرت له يرجع لها
محمد وهو ينزل بمهاره من الفرس:يالله اركبي
جود وبخوف:كبيره اخاف اطيح منها
محمد وبعيون لامعه:جربي واحكمي
جود وهي تقرب وقالت:طيب مقدر اوصل لها
محمد بتهور:حط ايدنه على خصرها وهو يرفعها وجود تصارخ وبعد ماركبت جود بنفعال من قالك تشيلني
محمد ببتسامه ناظرها وماقال شي:.......
جود وهي ترفع شعرها بربطه وتحس إنها توترت وانخفقان قلبها تزايد قالت:يالله خليها تركض فيني
محمد وهو يغمز:اخاف يصير لك شي توك ماتعرفين حتى تمشينها
جود باستسلام:طيب
محمد وهو يمشي الفرس ببطئ وجود مره مبسوطه:وناااسه
محمد وهو يناظر فيها:تبينها تركض فيك
جود بتهور:إيه ياليت
محمد :طلب صغير وش رايك
جود ببتسامه حلوه:أطلب اللي تبي بس مابي اطيح
محمد :غمضي عيونك اللحين
جود وهي تغمض عيونها:هاه غمضت
محمد :قولي والله إني ماشوف
جود :وربي إني ماشوف
محمد نفذت مخططه وركب وصارت جود قدامه اللي صرخت منه جود:جود وهي تضربه على صدره انزل والله لاقول لاخوي يفصلك
محمد وهو يخوف جود اللي حضنته بكل قوتها:إذا ماسكتي اللحين بقفز بك الحواجز
جود وهي وهي تصيح:نزلني نزلني تكفى نزلني
محمد بحنان وهو يمسك اللجام بيد ومسك يدينها اللي تضربه فيها:أنتي أسكتي عشان تستانسين
جود وهي معنده:مابي مابي نزلني
محمد وهو يقرب من النهر اللي قدامه:والله إن ماسكتي إني لرميك هنا
جود وهي تسكت وتناظر فيه بقهر:هين حسابك بعدين
محمد بحب:حاسبيني اذبحني المهم إنك تنبسطين بهالروحه
جود بحيره:متى بنزل ياليتني مارحت معك وهي تضربه على صدره بقوه
محمد وهو يعقد حواجبه مسك ايدها اليمين وهو يحضنها بيده اليمين واليسار نفس الشي قال بثقه:ركزي وامسكي لجامها كذا واذا تبينها تسرع ارخي اللجام جود وهي تنفذ اوامره واذا تبينها توقف إسحبي اللجام
الفرس وهي متجه للنهر سحبت جود لجامها بقوه مما خلاها تطيح بجنب النهر ويطيح معها محمد
جود وهي توخر اللي طاح معها عنها:قوووم الله ياخذك
محمد ركز في عيون جود اللي كاتمه ضحكه وفجاءه وبدون مقدمات انفجرت ضحك
محمد إبتسم لها وقالت:شوف وجهك وترجع تضحك
محمد وهو يحط إيده على خده وهو يمسح الطين:وجهك مهو باحسن من وجهي
جود وهي تنفض الطين عن بنطلونها:عادي المهم إني انبسطت
محمد وهو يغسل وجه في النهر وجلست بجنبه جود وهي تناظر كيف يغسل وجه محمد وهو يسحبها وهو يغرقها في النهر ويرجع يرفعها تاخذ نفس ويرجع يدخل راسها تركها وراح يركض جود وهي تمسح المويه وتتنفس بسرعه :أوريك ياحمّود
وقامت تركض له وهو وقف فجاءه والتفت لها وقال وهو يناظرها بحب:عادي فشي خلقك فيني أنا كلي حلالك
جود وهي تحس بإحساس غريب ماقد حسته فيه لغيره قالت بغرور ودلع:مسامحتك
محمد وهو يسوي حزين:لاتكفين عاقبيني ابي اشوف عقاب الحلوه جود كيف
جود وهي تفكر:اممممم أبيك توديني أبدل
محمد وهو يناظرها:نروح لاي مكان اختاري منه أنتي الملابس أخاف تروحين للبيت وتنسيني وانا ماصدقت انك تكونين معي
جود وهي معقده حواجبها:وش قصدك
محمد وهويقرب من جود :أنا قدامك ظعيف انا ماشتغلت عند فهد إلا عشان اكون قريب منك
جود بغرور:موب كنك تعديت حدودك
محمد وهو يحط إيده على صدره:أنا من إيدك اليمين لليسار عاقبيني مثل ماتبين
جود وهي تحط ايدهاا على صدر محمد وتبعده عنها:ماتعرف تتكلم مع احد وانت بعيد عنه لازم تكون قريب
محمد بخبث:عشان يحس فيني الطرف الثاني اكثر
جود وهي تروح قدامه:أنا جوعانه أبي شي أكله بعدين مدام لينا ما كلت شي
محمد وهو يجي قدامها:إكليني ترى يمدحوني مع الكاتشب
جود وهي تضحك:هههههههههههههههههههه
محمد وهو يتنهد:اموت فداء لهالضحكه
...........................
.
.
.
.
.
ريان وهو يشرب القهوه:يممه والله معاد فيني صبر أخطبيها لي على الاقل تروح وتجي معي حلال مهو بلازم نتزوج اللحين المهم نملك
أم ريان :ياولدي ومهرها ولا بعد تبي تأجله
ريان وهو يطمن أمه:معليك المهر جاهز بس تكفين يمه كلمي عمتي ام ميناء قولي لها
وجدان بفرحه:الله ونااااسه ميناء بتعيش معنا
ريان بفرحه:الله يسمع منك
أم ريان :إن شاء الله نروح أنا وإيمان اليوم ونكلمهم عنها وبنشوف وش يقولون
ريان بفرحه:يااااارب تعوض صبري خير
ام ريان ببتسامه:الله يجعلها من نصيبك
إيمان وهي تقدم الغداء:يالله قومو تغدو بس هاه يا ريان خله في بالك اذا تزوجت ميناء هي اللي بتطبخ تعبت من الطبخ
ريان وهو يبي ينرفزاخته:يؤيؤ تبين ميناء حبيبتي تطبخ بجيب لها 10 شغالات
إيمان بغيره بنات:خلاص يمه ماراح اسوي العشاء اليوم
وجدان وهي تغمز لريان :من قدك بتتزوج حبيبتك
ريان وهو يرمي شماغه:والله يابنات هالوقت مايستحون وقال وهو يتهزء خبري بنات أول اذا طرو قدامهم العرس انخشو بالخيام
إيمان وهي فاطسه ضحك:تكفى ياشايب زمانك
ريان ببتسامه :شايب بس شباب
جت هتان وجلست بجنب ريان وقالت:وكلني انت
ريان بطيبه وهو يمسح على شعرها:غاااااااليه والطلب اوكلك
.
.
.
.
.
في إحدى الشقق الدمام كان اكبر تجمع لشلة الريم ونفس نوعيتها من الشاذة اللي فاهمين مشاعرهم خطأ
كان صوت الاستريومرتفع والكل يتمايل ويشجع منى اللي ترقص الشرقي بجداره الكل جالس ويتامل لوحه فنيه بعد 5 دقايق متواصله من الرقص المتواصل رمت نفسها على الكنبه بتعب وهي تتنفس بسرعه وتشرب المويه وقالت بدلع وهي تغمز بعينها:وش رايكم
دلال وهي تقول بإعجاب شديد:ياليت تعلميني كيف عشان حبيبي قايد الريم يشوفوني حلوه
الريم وهي تشفط من الارجيله وتفث الدخان وترفع حواجبها:مافيه بحلاتك بعيني بنت
دلال وهي توقف وتشغل إغنية الريم المفضله:اللي بتقصر تنوره
الريم وهي تناظر بتنوره دلال اللي لنص الفخذ بإ عجاب جسم دلال اللي ترقص على انغام الاغنيه بدلع ومياعه وتقرب من الريم وهي تسحب إيدها الريم
مما خلى البنات يصفرون:ياعيني على الحب
الريم وهي ترمي سجاره بفمها وهي تناظر دلال اللي منزله راسها بخجل مصطنع قالت دلال وهي تغطي عيون ريم بيدنها:كفااايه ترى استحي
الريم وهي تطلع من جيبها خاتم وحضن إيد دلال وتلبسها
دلال وهي تناظر بالخاتم الالماس بإعجاب:واااااو حلو ذوقك وكملت وهي تبوس الريم تسلم لي لأخلى ولا عدم
الريم وهي تبتسم:اللحين يالله قومي حبيبك يبغى شي يغير جوه
دلال وهي ترقص:فيه اكثر من كذا يحبه قايد؟

.
.
.
.
.
.
.
جود وهي تأكل الوجبه بشهيه وتناظر في محمد اللي يناظرها قالت بعفويه:ليه تناظرني كذا تبي ترسمني!!
محمد بضحكه:لأ ابي احفظ ملامحك
جود وهي تعقد حواجبها:أنت ماتخاف اقول لفهد عنك
محمد بحيره:والله مدري اللي اعرفه إنك عاجبتني
جود وهي تشرب العصير:حتى أنا اليوم إنبسطت معك
محمد بسرعه:يعني بتكررين الطلعه
جود وهي تناظر بالارض بسرحان:الاحساس اللي حسيته معك حسيته مع ميناء صديقتي تحبون إني اكون مبسوطه
محمد وهو يتذكر شكل صاحبه جود ميناء:إيه بنت حارس الفله
جود وهي تمنع دموع يمكن تصير شلال:تصدق فهد طردها من بيتنا ومن امس وانا اتصل فيها ماترد علي
محمد :وليه ماترسلين لها تقولين إنك مالك ذنب من تصرفات اخوك
جود بحزن:تقفل الجوال بوجهي
محمد يطمن جود:مصيرها ترجع لك أنتي صديقتها وعلى قولتك تحبك
جود وهي تسند ظهرها على الكرسي:هي الوحيده من صديقاتي اللي تتالم لي واذا تضايقت وبكيت دمعتها تسبق دمعتي واذا شافت وحده مارتاحت لها تقول لي وتبين لي عيوبها عشان انا من نفسي اتخذ القرار
محمد بإعجاب في ميناء:حتى ابوها طيب وباين انهم متربين
جود بألم:ليه فهد مايقتنع إن الفقر مهو عيب
محمد وهو يشبك ايدينه ويخليها تحت دقنه:تدرين إن انتي مميزه
جود بثقه:أكيد كلي على بعضي مميزات
محمد :هههههههههههه
جود وهي تناظر في ساعتها:معقوله الساعه صارت 5 وفهد ماتصل فيني
محمد وهو يتذكر ان كلها لحظات ويصحى فهد قال وهو يمسك ايد جود جود وهي تحاول تفك يدها من يده وقف عند السياره وهو يفتح لها الباب ضربته على كتفه وهي تقول:قليل ادب وعنيد محمد ضحك بصوت عالي وهو يسكر الباب
بعد نص ساعه وقف عند العماره اللي ساكنه فيها جود نزلت جود ونزل النافذه اللي بجنب السايق وقال بصوت مرتفع :جوووود
جود وهي ترجع وتقوله بغرور:عمتك جود
محمد ببتسامه:ولاتزعلين عمتي
جود وهي تعقد حواجبها:هاه خير وش بغيت
محمد وهو يمسح جبينه برتباك:ترى فهد ماعنده خبر عن هالطلعه
جود بتعجب:إإإإإيشش
محمد ببتسامه:مثل ماسمعتي انا كسرتي خاطري قلت اطلعها لان فهد لايمكن يرضى انك تطلعين مع غيره
جود وقفت ومشى محمد بسياره قالت وهي ترجع شعرها على ورى:حيااااال
.
.
.
.
.
فهد وهو يبعد سيدرا عنه بتقزز:وش تقولين
سيدراء بنظرة شك:متل ماسمعت طول مانت غايب عن الوعي وانت تتكلم بأسم ميناء
فهد وهو يوقف ويأشر بأصبعه على سيدراء:من عطاك الحق تحاسبيني
سيدراء وهي توقف وتقول بألم:تتكلم عن وحده ثانيه بوجودي
فهد وهو يسحبها من ذراعها حتى صارت مقابلته:أنتي حدودك وهو يأشر على السرير هذا وهو يأشر على الشراب وإنك تعدلين مزاجي مقاااابل إنك تعيشين بكل هالعز اللي تعيشين فيه
سيدراء وهي تاشر على نفسها:أنا أحبك بتعرف يعني شو الحب انا مابدي عيش بهيك شقة انا بدي إياك
فهد وهو يناظرها بحده:وش تقصدين
سيدراء:مابدي أي شي بدي كون هون وهي تأشر على صدره
فهد وهو ينهي النقاش:تذكري من اللي سعى ورى الثاني انا ولا أنتي..؟!!!!
سيدراء بإنكسار:بحبك والله بحبك مابدي أي شي بدي اكون بقلبك
فهد وهو ياخذ الفوطه متجه لدورة المياه:كفايه عليك العز اللي يحلمون فيه غيرك ووقف وهو يقول بثقه ويكفي عليك فهد جاي سويسرا عشان يغير جوه معك
سيدارء وهي تناظر فيه بحب:لك تؤبشني شو بحبك وتذكرت ميناء وهي تطمن نفسها لو هو بيحبها ماجاء لسويسرا
وقفت قدام المرايه وهي تعدل مكياجها ناظرت شاشه الجوال وهي ترتجف:يخرب بيتك ياعمرو بدك تفضحني قفلت الجوال وهي تخبيه في درج التسريحه
طلع فهد وهو ينشف شعره
قالت سيدراء تخفي إرتباكها:وين جود بدي أتعرف عليها لهلق ماشفتها
فهد من غير مايناظرها وهو يلبس:وماتوقع تتعرفين عليها
سيدرا :ليه ما بتحس فيني ليه تعاملك معي جاف
فهد وهو يناظر بشكله في المرايه ويتعطر:لأني من البدايه اشترطت عليك إنك تكونين لي وقال وهو يفتح الدرج ويطلع الجوال ويناظر فيها بنص عين أنا من كنت في السعوديه وانا ادري بعلاقتك مع التركي عمرو وقال وهو يرمي الجوال بالجدار وبصوت مرتفع:خياااااااااااااااااااانه
محمد وسامي فتحو الباب وهم يقولون:خير ياعمي
فهد وهو يحط دقنه على كتف سيدراء المترجفه:هاه وش رايك وش اسوي فيك
سيدراء وهي تحضنه:موتي بعدي عنك
فهد وهو يبعدها عنه :وأنا أسامح بكل شي إلا الخيانه وقف عند الباب وهو يكمل من اليوم مابي أشوفك هنااا فاهمه
سيدراء وهي تجلس على السرير بصدمه:لأاااااااااا
فهد وهو واقف ومعطيهم ظهره:من اليوم مابي اشوفها هنا عطوها شيك بالمبلغ اللي هي تطلبه بس مابيها ولا ابي اشوفها ثانيه
نزل وهو يركب السياره قال وهو يرفع الجوال :بيت جود
رد على عنود:هلا
عنود وهي تبكي:وووينك ثلاث ايام ماتتصل فيني
فهد ببرود:عشان تاخذين راحتك مع مساعد
عنود متفاجاءه:إيــــش
فهد بثقه:أنا فهد وماحب اللي يلعب على الحبلين معي
عنود وبصوت خانقته العبره:مين قالك
فهد بجديه:تبين تفاصيل إتصالاتك ؟
عنود برتباك:هاه
فهد برود:نسيتي ان رقمك بأسمي
فهد بثقه:لما كلمتيني وش قلت لك
عنود:............
فهد:قلت لك إذا بتكلميني لاتكلمين غيري
عنود بسرعه:والله مابي مساعد أبيك أنت
فهد يضحك بسخريا:هههههههههه ماضيع وقتي معك
طوووط طوووط طوووط
عنود ناظرت الجوال وهي تقراء تم الفصل ثواني وجاءها مسج فتحت المسج وكان من مساعد
((هلا غلاتي الساعه صارت 3 واللحين موعد غداي وين العزيمه))
عنود وهي توقف مقابل النافذه مساعد هو اللي يحبني وش ابي بواحد أذل نفسي واشحذ منه المكالمه قالت وهي تعدل بلوزتها وتكتب مسج
((أوكي ساعه بالكثير بايووو))
.
.
.
وقفت السياره عند شقة جود نزل فهد وهو يصعد الاصنصير وقف الاصنصير عند الطابق الرابع دخلو اربع بنات أجنبيات وحده منهن ..((بقولها باللغه العربيه))
الاولى:كم هو وسيم

فهد وهو يغمز لها:لست بجمالك
الثانيه وهي تلصق فيه وهي تقول:أنظر إلى عيني أنها أجمل منها بكثير
فهد ببتسامه:جميعكن حسنوات وقال وهو يناظر بالاولى ولكن تلك لها ملامح مميزه
الاولى وهي تقرب منه:لك ملامح عربيه
فهد وهو يعطيهم ظهره لانه وصل للدور التاسع اللي فيه شقتهم:عربي عاشق سويسرا
وطلع بخطوات ثابته وقف عند الشقه وهو يفتح بابها التفت متفاجاء لشخص سحبه بقووووه
فهد وهو يناظر باللي سحبه قال وهي ترتسم إبتسامه على وجه:ماذا بك
البنت السويسريه الاولى:أنا جسكيا
فهد وهو يأشر على صدره:فهد صاحب ثلاث ارباع أسهم في شركه الحياه للعطور
جسيكا بفرحه وهي تمد إيدها:هل تمانع بصداقتي
فهد وهو يصافحها ويرفع حابجه:بطبع لأ
جسيكا وهي تدخل قدامه للشقه مسك إيدها قبل تدخل:لأ لم نتفق على هذا
جسيكا وهي تبتسم:تفضل بالدخول ولن تندم من دخولي معك
جود بصدمه:فهــــــــــــــد
فهد يناظر بجود:هلا جود وتدارك الموضوع وهو يقول لجسيكا:هذه زوجتي
جسيكا وعلامات خيبة الامل بانت على محياها:كم هو مؤسف
جود وهي خانقتها العبره وتسحب فهد لداخل وتسكر الباب بقوه قالت وهي تمسح دموعها:تاركني بالشقه لحالي عشان تسولف مع البنات
فهد يبي يلطف الجو:اخوك وسيم وش يسوي بالبنات اللي يبونه
جود وهي تعطيه ظهرها عشان مايكشفها من عيونها إنها طلعت:من اليوم وانا طفشانه
فهد وهو يحضنها من ورى:فهد اللحين جاك وبيوديك لكل مكان أنتي تبين تروحين له
جود وهي تناظره:ابي اشتري لميناء هديه
فهد وهو يحس برجفه من ينذكر هلاسم وقال بنفعال:أنا مارحت انا وانتي لسويسرا الا عشان نروح من طاريها
جود بحزن:بس أنا أفتقدتها
فهد :اللحين خلينا نطلع من هالطارئ ونروح ننبسط ابيك تنسيناها بس هنا
جود ببتسامه:طيب بس يالله خلنا نروح
فهد وهو يجلس على الكنب:عطيني نص ساعه بس
جود وهي تمد شفايفها مدام إنك تشوف اشغالك ماراح تطفى الاب توب الا باليل
فهد وهو يقفل الاب توب:كم جود عندي يالله امشي
جود وهي تحضنه بحب:فدديت اخوي
فهد وهو يشبك يده بيدها:ترى بنرجع بكرى أتصل فيني أسامه يقول إنه في لخطبه هناك في إحدى شركاتي واسامه الغبي لازم اكون أنا فيه عشان يعرف يتصرف
جود وهي تبتسم:المهم أنبسط انا وانت اليوم
طلعت من الشقه وهي تشوف محمد اللي هيبة فهد ماخلته حتى يبتسم لجود اللي ابتسمت له:طال عمرك ممكن كلمه على جنب
فهد وهو يقرب من محمد اللي قال له الموضوع بهمس وقال فهد متفاجئ وبخووووف:معقووووووله؟!!!!

.................


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 09-08-2008, 01:52 PM
صورة كبراحساس ياء الرمزية
كبراحساس ياء كبراحساس ياء غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: نظرات قذرة


الجزء الثالث


فهد وهو يقرب من محمد اللي قال له الموضوع بهمس وقال فهد متفاجئ:معقووووووله؟!!!!
...........
محمد بحزن:إيه ياعمي وحنا نقلناها للمستشفى
فهد وهو يقول بحزم:أتصل في عمرو أبي أقابله اليوم في اليل
جود من وراه بدلع:لأ أسفه أنت اليوم لي
فهد وهو يبتسم لجود:ماتخلين طبعك لازم ترمين اذنك عشان تسمعين
محمد وهو يناظر في جود وفي عيونه بريق عاشق:ابشر طال عمرك اللحين اتصل فيه
جود وهي تحضن ذراعه:لأ يامحمد لاتقوله
فهد وهو يغمز لمحمد بمعنى معليك من كلامها
محمد:ابشري طال عمرك
افهد وهو يناظر محمد :محمد بنت اختك عند مين خليتها خبري بها متعلقه فيك
جود بستفهام:محمد عندك خوات
محمد بخوف:خليتها عند جارتنا وهي اللي مربيتها
فهد نظرات قذره :ايه جارتك هذيك اللي قلت لي اوظف ولدها
محمد ببتسامه :إيه ام ريان
جود بدلع:حلوه بنت اختك
محمد بحب:ايه ان شاء الله اذا رجعنا اخليك تشوفينها
جود:كم عمرها
محمد :6 سنوات ان شاء الله بتدرس قريب
جود :ياعمري وامها وين
فهد وهو يعقد حواجبه:جود وش رايك نرجع وتكملين تحقيق مع محمد
جود بخجل:استفسر عيب يعني ولا نسيت ان محمد خادمك ومنا وفينا
محمد نزل راسه خيبه امل وقال بقلبه خادمك ببقى في عينك ياجود خادم
فهد وجود دخلو الاصنصير وقفل الاصنصير وعيون جود مانزلت عن محمد اللي منزل راسه بحزن تقفل باب الاصنصنير عليها وعلى أخوها
جود :شكل محمد زعل عشان انا قلت انه خادمك
فهد وهو يقول بتقزز:وهو خادم يعني وشو ملك ؟!!!
جود بحزن :طيب يلا وين بروح
فهد:لاي مكان تبينه
.
.
.
.
.
ميناء وهي تنزل راسها بخجل
أم ميناء:هاه يايمه قولي لي كلمه أقولها لهم
ميناء وهي تحضن إيد أمها:يمه مابي اخليكم موافقه بشرط إني اعيش معكم
ام ميناء بحنان:لأ يايمه البيت جنب البيت وهو ولدهم الوحيد
ميناء بحب:وأنا بنتكم الوحيده
ام ميناء :الولد غير البنت ياحبيبتي
ميناء وهي تتنهد بحزن:اللي تشوفينه يمه
ام ميناء:أنا اشوف إن ريان رجال وشاريك
ميناء وهي تنصبغ خدودها باللون الوردي نزلت راسها طلعت ام ميناء برى الغرفه تاركه ميناء في إعصار من المشاعر الفرحه والحزن والخوف جميع المشاعر جلست على السرير وهي ترفع الجوال وترسل راسله لجود:**باركي لي أنا نخطبت مع إني عارفه إنك مايهمك بس ماتهونين علي مثل ماهنت عليك**
دخلت جنى (بنت اخت محمد) وحضنت ميناء بحب وقالت ببراءه:بتصيرين عروسه
ميناء خجل:وانتي بعد بتصيرين عروسه
جنى بزعل:بابا محمد مو هنا عشان يجيب لي فستان عروسه
ميناء وهي تحضنها:انا بجيب لك فستان عروسه زي فستاني
جنى :بتسرحين شعري
ميناء وبرسم فراشه بخدك
جني بفرحه باست ميناء بخدها:احبك ميناء
ميناء وهي تمسح على شعرها :وانا اكثر حبيبتي
جني نزلت من حضن ميناء رايحه تركض للصاله
في صالة بيت ميناء كانت ام ريان فرحانه وريان الضحكه شاقه وجهه من الفرحه
ريان :الله يبشرك بالعافيه
ام ميناء:لله يسعدكم يمه
ريان برتباك:معليه ياعمي نخلي الملكه الاسبوع الجاي
ابو ميناء:مدام البنت وافقت لو تبي تملك اليوم
ريان وهو يوقف:بروح اجيب الشيخ
ام ريان وهي تمسك:استهدي بالله الخميس يعني الخميس
ابو ميناء:ههههههههههه
ريان بفرحه:طيب اليوم الثلاثاء وبكرى اربعاء وشرايك الخميس اللي بعد بكرى
ابو ميناء :خلاص خير البر عاجله
ريان :صاحبي عنده مزرعه بالخرج نروح هناك الاربعاء ومنها نملك هناك
أبو ميناء :اللي تشوفه والله ذا البنات طفشو من جلسه البيت
ريان :خلاص إن شاء الله بعد بكرى نغير جوهم
ام ريان :الله يخليك لهم


.
.
.
.
.
.
.

الساعه 8 الصباح
ركبت ميناء سيارة وهي تقول:صباح الخير
إيمان بفرحه:هلا وغلا صباح النور والسرور
ريان اللي ابتسم إبتسامه فرحاااااان بالحيل:صباح الورد والجوري والياسمين والفووول
إيمان وهي تناظر ميناء اللي فطسو ضحك
ريان وهو يناظر في المرايه:ليه وجهي فيه شي يضحك
ميناء وهي تبتسم:ترى يمدحون الحمص على الفطور
ريان بدلاخه:وش قصدكم
إيمان وهي تضحك:أنا ادري عنك صباح الفول
ريان وتو انتبه وقال وهو يتذكر اخته هتان:ماصرت احب الفله عشان هتان مبلشتني فيها ابي فله ابي فله
ميناء وهي تبتسم:خلو الاعلانات لأهل الاعلانات
وقف ريان عند بوابه المستشفى وهو يقول لأيمان :انتبهي للغاليه ترا هي أمانه
ميناء ابتسمت وحتى لو هو مايشوف إبتسامتها جلست هي وإيمان على كرسين مقابل شاشه كمبيوتر وهي تقراء اسماء المراجعين أنتبهت لأسم مالك المستشفى التفت لإيمان:تتوقعين المستشفى مين له
إيمان بإستفهام:مين
ميناء:لفهد العاصي وشريكه صالح العاصي شكله يقرب لفهد وانا وين ماروح الاقي هالفهد في كل مكان
إيمان:أتوقع لو يسحب امواله من البنوك بتهتز ميزانية الدوله
ميناء بتعجب:بس اللي اشوفه يقول شخص عادي ماعنده بودي قارد
إيمان بلامبالاه:اللي يستخدمون الحارس الشخصي اكثرهم تجار مخدرات واتوقع ان فهد العاصي كل تجاراته قانونيه
ميناء وهي متنحه:اها
إيمان :تصدقين اني مافطرت زين وميته جوع
ميناء وهي تحضن ملفها:أنا بروح لمكتب الدكتور عادل
ميناء:ياكثر استذناتك
ميناء وهي تضحك:محد بيدري
إيمان روحي بس لاتتاخرين
ميناء :طيب
تركي وهو يكلم إيمان:وش رايك في البريك اعزمك على قهوه في كافتريا المستشفى
ايمان بجديه:والمناسبه
تركي بخبث:عربون تعارف او اقولك بمناسبه وظيفتك
إيمان وهي تناظره بحده وهي تقول بقلبها مالت عليك وعلى اشكالك:ماقبل عزومات
تركي وهو يعدل الشماغ:بعدين خويتك وين راحت فيه
إيمان من غير ماتناظره:في دورة المياه
تركي بنظره شك:مرتين تروح لدورة المياه
إيمان بعدم صبر:وانت وش حارق خبزك كيفها
تركي وهو يرتب الملفات:لا محترق ولا شي بس أنتي هدي اعصابك مايليق لك الزعل
إيمان وهي تركز في الكمبيوتر من غير ماتناظره:لو تسكت بترجع اعصابي تروق
ميناء وهي تضرب الباب وتفتح الباب كان الدكتور عادل يكتب في اوراق قدامه ناظر لها بوجهه الوقور اللي الشيب بدى يلمع بشعره
ميناء بأدب:أنا ميناء
الدكتور عادل وهو يوقف:هلاً بنتي وهو يأشر على الكرسي تفضلي
جلست ميناء وهي تمد له الملف:هذا الملف
الدكتور عادل وهو يشوف ملفها ويناظر فيها:إن شاء الله راح تكونين من طالبات الطب هالسنه
ميناء وهي توقف وتقول بفرحه:مشكووور دكتور وربي لو اخدمك عمري كله ماراح ارد معروفك
الدكتور عادل ببتسامه:تستاهلين الخير
ميناء بفرحه يمكن مايسع لها قلبها الفرحان:عن إذنك دكتور
الدكتور عادل وهو يعدل نظارته:انتبهي لنفسك
ميناء إبتسمت مع إنه مايشوف إبتسامتها:الله يخليك يارب
طلعت وهي تمشي في الممر البارد اللي صوت خطواتها هو المسموع رفعت جوالها وكلمت امها تقول لها وش قال لها الدكتور عادل فرحت لها أمها

.
.
.
.
.
في الطياره جود وهي تلعب في الجوال:فهد
فهد من غير مايناظرها:همممم
جود بحزن:تدري إن ميناء أنخطبت
فهد وهو يسوي نفسه ماسمع عشان يوهم نفسه إن اللي سمعه مو صحيح:إيش
جود وهي تراويه رسالتها:تقول إني ماهنت عليها مثل ماهي هانت علي
فهد وهو يحس نفسه بحلم:في إبليس هي ومعرسها
جود :لأ حرام عليك أن ابي اعرف في وشو غلطت عليها ليه تقول انها هانت علي ليه تعاقبني بسبب غلطتك
فهد وهو يتهرب:الله يرحم والديك ياجود غيري الموضوع ترى ذكرها يرفزني
جود وهي تناظر من النافذه:لازم اروح لها اليوم واشوف ليه زعلانه مني
فهد بخوف:هاه ... لأ تروحين لها
جود بصوت عالي وبصوت خانقته العبره:لأ بروح لها مهو كفايه انك طردتها من بيتنا
فهد وهو يمسح على شعرها:طيب لاتبكين سوي اللي تبين
جود وهي تمسح دموعها:ابي اروح لها اول ماوصل للسعوديه حتى لو الساعه 12
فهد بضيق:طيب سوي اللي تبين
.
.
.
.
.
العصر الساعه 4 ام ميناء يالله ميناء اصحي بنروح للخرج
ميناء وهي تفتح عيونها بكسل:يمه ابي انام شوي
ام ميناء:تو اتصل ريان يقول ترى بنمشي بعد نص ساعه
ميناء وهي تجلس وتقول :تتوقعين بتكفينا سيارته الونييت بيتنا وبيتهم
أم ميناء ببتسامه:لأ ماراح تكفي هو اخذ من صاحبه سيارته سوبر وبتكفينا إن شاء الله
ميناء وهي تقوم:خلاص بس البس واطلع
طلعت ام ميناء من الغرفه وكانت ميناء تناظر في فستان اهدته لها جود قالت وهي تناظره بطلع فيه أميره قالت وهي تتذكر:على الاقل مع ريان ماراح احاتي بكرى مثل اللحين لحد ماتخرج واتوظف خذت شنطه صغيره خذت فيها بدلتين وفستانها وعلبه مكياجها طلعت وهي تلبس عبايتها وكان ابوها واقف حضنته وهي تقول:ماني متخيله كيف بتمر علي ايام ماشوفك اول ماصحى
ابو ميناء:وانا ماني متخيل البيت بلاياك
ام ميناء وهي تمسح على كتف بنتها:الله يوفقك يابنتي وكملت وهي تناظر في زوجها اول عيالها بناخذه يعيش معنا
ميناء وانصبغ وجها بلون الاحمر :يممممه
ابتسم ابوها وهو يسمع بوري السياره طلعو ريان وهو ياخذ الشنطه من ايد ميناء ويفتح لها الباب:تفضلي ياأميره
ام ميناء وهي تركب :الله يسلمك ياريان عارفه إنك تقصدني
ميناء وهي تضحك:امي تدري عني احب الباب
ريان بهمس:وانا احبك اكثر
ميناء نزلت راسها صوت زلزلها وجدان بصراخ:اركبـــــــــــــــــــو ياعصافير الحب
ميناء ركبت سكر الباب وهو يركب قدام قالت وجدان لميناء:ترى هو حاجز لك المكان اللي وراه على باله حنا في باص مدرسه
ميناء:هههههههههه
ريان وهو يشغل المسجل لوتشوف الدقه حدر لثامي ويغني بصوت عالي ياااالبيه
الكل :ههههههههههههههههههه
مشو بسياره وهم مبسوطين ويسولفون وماخذين راحتهم على الاخر
.
.
.
.
.
في غرفة ريم
دلال بدلع:أنا طفشانه مرررره
الريم:أفا حبيبتي طفشانه آمري وش يسليك وانا اسويه
دلال :أبيك تمشيني بالسياره
الريم وهي تفكر وبعده قالت:امشيك كم دلال عندي خلاص جهزي نفسك مشوار الطريق بس
دلال بفرحه :أوكي انتظرك باي
قفلت ريم الجوال وهي تناظر فيه وتقول بقلبها انا اعرف اسوق بس أخاف بس لازم أبين لدلال إن حبيبها قدها وقدود لبست بنطلون جنز وتي شرت اسود والبست فوقه جاكيت تخفي معالم انوثتها البست الكاب وهي تغطي عيونها بالنظاره الشمسيه خذت البوك والجوال وهي تطلع من غرفتها طلعت برى الفله لحد غرفة السواق فتحت الباب وكان الاخ يناظر فلم هندي قالت وهي تناظره بحده:أيوب وين مفتاح سياره
أيوب:ليه شنو يبغى
الريم وهي تمد إيدها :ووووين مفتاح
أيوب مارد عليها وهو يناظر الفلم
الريم وهي ترمي عليه مئتين:يالله جيب المفتاح
أيوب بخوف:بس مدام بعدين يبغى روح مشوار
الريم :تصرف قول السياره خربانه
أيوب:عنود يبغى يروح
الريم وهي تأفف :ياشين الحاجه أنا بوديها
ايوب وهو يمد المفتاح:خذي
الريم وهي ترفع الجوال وتتصل في عنود:يالله انزلي بسرعه
عنود :أنا برى بروح مشوار
الريم وهي تركب السياره وتوقف عند باب الفله:اطلعي انا اللي بسوق
عنود وهي تركب:ياخطيره بس ياخوفي تصدمين فينا
الريم وهي تمشي بسياره ببطئ لآ اعرف بس على خفيف
عنود :لأ إذا بتسمرين كذا تمام عليك
الريم :ماقلتي وين تبين تروحين
عنود برتباك:هاه لأ خلاص بتمشى معك
الريم وهي تناظرها بنص عين: أعترفي وين تبين تروحين
عنود وهي تغير الموضوع:اتصلي في دلال خليها تروح معنا
الريم وهي تبتسم:أصلاً مارحت إلا عشانها طفشانه
عنود وهي تناظر الناس اللي بشوارع:تصدقين أخاف يشكون فينا
الريم بصوتها الخشن:خليهم يشكون ازهليها بس
الريم وهي توقف عند باب بيت دلال الشعبي القديم وتتصل فيها تطلع لها
عنود بقرف:وووع فيه سعوديين عايشين هنا
الريم وهي تعقد حواجبها:وفيه عايشين في الشارع
عنود وهي تكابر:لأمستحيل
الريم وهي تأشر على ورى:اركبي ورى يالله
عنود بدلع وهي تحط إيدها على خصرها:يااااسلااااام انا ورى وهي قدام
الريم وهي تحط أصبعها على فم العنود:اششش ولاكلمه يالله انزلي ورى
عنود وهي تنزل وتصفق بالباب وتركب بالباب اللي ورى:تحب البنت اكثر من اختها
الريم ابتسمت وماعلقت
جت دلال بدلع وهي تركب السياره باست الريم بخدها:فددديت قايد أنا
الريم بحب:يفداك بكل مايملك
عنود من ورى:هيييه انتي وياها ترى انا موجوده
دلال وهي تأشر بأصابعها:هااااااي
عنود وهي تناظرها بإقهر لانها خذت مكانها:تدرين ان هذي طردتني ورى عشان تجلسين قدام
دلال بمياعه وهي تبوس ايدها وترسلها لها:امممممممواه فديتك أنا
الريم وهي تبتسم وتعدل الكاب:يالله اختاري يادلوعتي وين نروح
عنود بترجي:تكفين خلينا نمر منى تروح معنا
دلال وهي تفكر:أبي اروح جامعة الاولاد خاطري اشوفها من الداخل
الريم بخوف وهي تحاول تغير الموضوع:لأ الوقت مو مناسب معنا عنود
عنود :طيب وش رايكم نروح لأي مجمع
الريم :لأ خلوها وقت ثاني للحين انا ماسوق كويس بروح اليوم مع ايوب وان شاء الله الاسبوع الجاي لكم اللي تبونه
البنات:أوكي
.............
ميناء وهي تسند راسها على الكرسي:دااااايخه أبي أنام
وجدان:ريحي اعصابك
ميناء وهي تغمض عيونها رااااااحت بنووووومه طوووووووويله
.................
صحت من النومه الطويله وهي كل عضله بجسمها تعورها حاولت ترفع نفسها لكن كتفها عورها ناظرت حوالها لقت نفسها بمستشفى!!!!!!!!!!!!!
التفت وكانت الممرضه واقفه قالت بصوت متعب:نيرس
الممرضه بفرحه:الحمد الله فقتي من الغيبوبه
جلست بعتب وهي تقول:وش جابني هنا
الممرضه بنظرة شفقه:أنتي بغيبوبه من اسبوعين
ميناء بخوف:وش السبب ماني فاهمه لمست راسها بالم :آآآه
الممرضه وهي تحضن يدها بقوه:حادث
ميناء وهي تحط إيدها على قلبها وبصوت مرتجف:أمي أبوي ريان خواتي ام ريان لأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأ أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأ
الممرضه وهي تهديها:مافيهم الا العافيه اللحين ريحي نفسك
ميناء وانفاسها بدت تتقطع:تكفين وين اهلي
الممرضه بنظره حزن:اللحين انتي ريحي واوديك لهم
الدكتور المعالج دخل ومعه الممرضه:الف الحمد الله على سلامتك ياميناء
ميناء وهي ترتجف:مابي سلامتي ابي امي وابوي اهلي وينهم وقالت وعيونها مثل المطار اللي يستقبل المسافرين بدت دمعاتها مثل السيول على خدها وينهم مدري ليه أنا خايفه
الدكتور يحاول يمهد لها الموضوع:استهدي بالله واذكري ربك
ميناء وهي تمسح دموع متجدده على خدودها:لا إله الا الله
الدكتور :اهلك أمانه والامانه لابد ترجع لاصاحبها
ميناء وهي تحس الارض تزلزل من تحتها:لا دكتور ابوس ايدك لاتقول اهلي ماتو لأ تكفى دكتور انا مالي إلا هم وقالت وهي تفرك يدينها مع بعض بألم لاتقتل الامل وكملت وهي تناظر الممرضه : ابوس ايدك اهلى وينهم وكملت وهي تشهق صح إنهم في البيت صح برجع وبنام في حضن ابوي صح امي بتصحيني للدوام صح امي بتوكلني اذا صحيت تكفين ردي
الممرضه وهي تناظرها بالم وتمسح دموعها:خلاص استهدي بالله
ميناء وهي تناظر الدكتور اللي منزل راسه خذت المغذي اللي بيدها اليمين وسحبته بكل قوه نزلت من السرير وهي تبكي:ابي اروح لهم
الدكتور وهو يمسك ذراعها:وش سويتي في نفسك
ميناء وهي تبكي بهستريه وتدفه عنها:انا ابي اهلي وكملت وهي تطيح على الارض اهلي كلهم راحوو وانا عشت ليه ليه ليــــــــــه مابي ابي اموت
الدكتور وهو يأمر الممرضه بإبره مهدئ غااااابت معها ميناء عن الوعي مبحره في عالم السواد والغموووض اللي لفها
جود كانت متسنده على الجدار وتناظر في ميناء بحزن
الدكتور وهو يناظر في جود الباكيه:راح نهتم فيها لاتخافين
جود وهي تطلع من غرفة ميناء وكان بوجها محمد اللي مسند ظهره على الجدار ويسحب نفس من السجاره وينفثه بملل اول ماشاف جود وقف وهو يرمي السجياره ويدوسها:امري
جود وهي تمشي بدون ماترد عليه وقفت قدام غرفة المريضه وهي تناظرها بحزن والتفت لمحمد اللي تناظرها:للحين في غيبوبه واصابتها في الراس ومحتاجه عمليه
محمد وهي يتأمل وجها وعيونها الحزينه وقال وهو يرص بيده على ايدها:سلامتك من الحزن ميناء مثل اختي وان شاء الله راح تتعافى
جود وهي تسحب يدها من يده بقوه: مدري ليه متحمله جرائتك للحين بيجي يوم وافصلك نهائياً
محمد وهو بيعنه بريق:يمكن عاجبتك حركاتي
جود أكتفت بإنها تناظره من فوق لتحت ومشت طالعه برى المستشفى ركبت السياره
ومحمد ركب في الكرسي اللي بجنب السايق
جود بحزن وهي تناظر برى النافذه:ماصدقت صحت من الغيبوبه رجعت لغيبوبه ثانيه
محمد :الايام تداوي الجروح
جود وهي تتنهد بألم:خسااااارتها قويه الله يعينها
محمد :إن شاء الله يتقوم بسلامه هي كبيره وتقدر تتحمل مسؤليتها بنت اختي فقدت امها وهي عمرها سنتين يعني ماعندها أي ذكرى مع امها
جود وهي تتذكر موقف فهد:بس ماراح اسامح فهد لو هي لاسمح الله ماتت وهي تتوقع إني قايله عنها حشره سكتت وهي تتذكر لما دخلت سجل محاداثاتها وبصدفه اكتشفت محادثتها مع ميناء ومتأكده انها مهي اللي كاتبه
جود وهي تناظر جمله
لاتكن كالدخان يعلو بنفسه وهو وضيع ولكن اجعل نفسك كالقمر يظهر على الماء وهو رفيع....
جود وهي فاتحه عيونها على الاخر مستحيل المحادثه هذي انا كتبتها طلعت برى الغرفه متجه لغرفة فهد اللي كان متمدد ولاب توب بحجره دخلت جود بدون ماتستاذن فهد وهو يرفع راسه ويناظرها بتعجب:وش فيه
جود وهي تجلس بجنبه بقهر وتأشر ع المحادثه :أنـــــــــــــت صح
فهد وهو يوخر شعره على ورى بتوتر :هاه؟
جود وهي خانقتها العبره:ليه اعز صديقاتي حرمتني منها
فهد وهو يحط إيدينه على اكتاف جود:لأنك احسن منها ومهي من مستواك
جود وهي توخر إيدينه منها وتقول وهي تمسح دموعها: انت وشو قلبك حجر اكرهك يافهد
فهد وهو يمسح دموعها:هدئ اعصابك
جود وهي تدفه عنها :أنا ماعندي اخو مثلك ومن اليوم مابي اكلمك وطلعت تركض باكيه
فهد وهو يعقد حواجبه ويناظر فيها:ياحبي لك بس
:جووووووووود
جود وهي تصحى من تفكيرها:هاه
محمد :اللي ماخذ عقلك
جود وهي تناظر في بوابة الفله:محد يقدر ياخذه نزلت من السياره
دخلت من البوابه وهي تناظر في الفله الكبيره على كبرك احسن إني مختنقه وإني بمكان ضيق
فهد وهو ينادي جود:تعالي تغدي معي
جود وهي تناظره من فوق لتحت:مابي
جود عطته ظهرها طالعه لغرفتها
قام فهد يمشي بسرعه لها مسكها من اكتافها وهو يلفها عليه ويناظر عيونها الحزينه: يقواك قلبك اسبوعين ماتكلمين اخوك
جود ارتمت في الحضن اللي ياما حن عليها وكان الصدر الحنون لها قالت وهي تحضن فهد بقووه:انا أبيك انا محتاجتك
فهد وهو يمسح على شعرها:خلاص حبيبتي وكمل وهو يناظر الشغاله :جيبي مويه
جلس وجلست جود وهي سانده راسها على صدره فهد وهو يمسح على شعرها:ممكن اعرف وش اللي يخلي دلوعتي تبكي
جود وهي ترفع راسها وتناظره بعيون دامعه:اشتقت لك
فهد وهو يبتسم:ومن اللي تقول وكمل وهو يقلد صوتها من اليوم ماعندي اخو مثلك
جود وهي تضحك بين دموعها :ههههههههه
فهد وهو يحضن إيدها بيدنه:وش مضايقك
جود وهي تتنهد:اليوم صحت ميناء من الغيبوبه ولما عرفت اللي صار لهلها رجعت تبكي وعطوها ابره مهدئه
فهد وهو يتذكرامها :وامها وش صار عليها
جود وهي تقول بحزن:محتاجه عمليه تكاليفها كثيره ونسبة نجاحها بسيطه
فهد وهو يوخر شعر ورى اذنها:اخوك فهد مستعد يوديها لاحسن مستشفى عشان خاطر دلوعته جود
جود وهي تتنهد بحزن:خطر عليها النقل والدكاتره يستنون لين تستقر حالتها
فهد :اسمعي اللحين تقومين تتغدين معي وانا معك بنروح للمستشفى العصر وبشوف وش السالفه وبتصرف وش تبين بعد
جود وهي تبوسه بخده:الله يخليك لي
فهد وهو يبتسم:ويخليك لي
.............
في مكان فاااضي كانت الريم تسوق الكزس بمهاره وقفت وهي تناظر دلال بحب وش رايك فيني
دلال برتباك :ايه مشالله عليك تمام
الريم وهي توقف السياره:منتي على بعضك اليوم
دلال بخوف وهي تناظر السياره اللي تمشي بجنب السياره:هاه لأ مافيه شي
الريم وهي تناظر السياره اللي بجنب سيارتهم وفجاءه وقفت قدام سيارتها مما خلى تطلع على الرصيف اللي راكب السياره نزل وهو يفتح باب اللي كانت بجنب دلال وينزل دلال بالقوه الريم احتارت هي تنزل ولا وش تسوي بضبط لكن وهي مازالت تفكر انفتح بابها ولما التقت عيونها بعيون الشاب قالت بخوف:خير
الشاب وهو يعقد حواجبه:بنت!!!!
دلال وهي تصارخ وتحاول تفك ايده من ايدها :سلطااان فكني
لكن للاسف كانت مسكته سلطان اقوى من مسكتها وقفت سياره ثانيه تشوف وش السالفه مما خلى سلطان يسحب دلال ويروح معها تاركين الريم في موقف لاتحسد عليه
راكب السياره قرب من الريم اللي ماقد حست بضعف مثل هاللحظه قال وهو يناظر في عيونها وفي شكلها الانثوي قرب منها لحد مالصقت في الباب قال وهو يقرب منها اكثر:أنا تركي وكمل وهو يشوفها خايفه ليه تسوقين وانتي خوافه
الريم وهي تتغرق عيونها بالدموع ودفته عنها وقالت وهي تفتح الباب السياره:وش دخلك
لكن ايده مسكتها بقوه وهو يقول:موب من الرجوله اشوفك متوهقه كذا واخليك تروحين كذا
الريم وهي مقهوره:وش دخلك فتح الباب وهو يقول اركبي
الريم بخوف:لأ انت مالك دخل
تركي وهو يخوفها:اسمع صوت دوريه يالله اركبي
الريم ركبت وجلست بالكرسي اللي بجنب السواق تركي ساق بمهاره قال وهو يبتسم:وش اللي خلاك تسوقين
الريم وهي تناظر من النافذه:مزاجي
قال وهو يناظرها:من طريقه كلامك ولبسك اقدر اقول عنك مسترجله
الريم وهي تناظره بحده وكنها تقول تعديت حدودك
تركي وهو يبي ينرفزها:طيب ليه مقهوره وانتي تحسين نفسك ولد
الريم وهي تحاول تسوي نفسها طبيعيه:نظراتك تحسسني اني بنت
تركي وهو ينفجر ضحك:ههههههههههه ههههههههههههه ههههههههههههه
الريم بقهروهي تناظره بنص عين:اللحين وش يضحكك
تركي وهو يضحك:ليه وانتي منت بنت
الريم بصوت عالي:لأ ماني بنت
تركي وهو يناظر جسمها ويرجع يناظر وجها بنظرات قذره:كل هالجمال والانوثه وتحسين نفسك ولد غريبه انتي
الريم ولاول مره تحس بهالاحساس قالت بعد مانصبغت خدودها باللون الوردي:بيتنا في حي (********)
تركي وهو يعدل النظاره الطبيه اللي يلبسها:تصدقين اني نسيت اصفط سيارتي عدل اللحين بياخذون علي مخالفه بس عشانك كل شي يهون
الريم وهي ترجع تناظره:لأ ماتوقع واذا فعلاً خالفوك ارسل لي مخالفتك وانا بدفعها لك
تركي وهو استغل الفرصه:طيب عطيني رقمك اخاف يكون كلام بدون فعل
الريم وهي تمد جوالها:اتصل في رقمك
تركي وهو يتصل على رقمه بعد مارن جواله بنغمة اغنيه لها وقع خاص في قلب الريم قالت وهي تبتسم:تدري انها احب الاغنيات لي
تركي :إيه داري من زمان
الريم وهي تناظره بشك:وش دراك
تركي وهو يتميلح:ادري انك تحبيني
الريم سكتت وماردت عليه تبي توصل بيتها كمل تركي وهو يقول:حفظتك بسم أحلى البنات
الريم كلت اضافرها بتوتر تركي وهو يسحب يدها ويحضنها بيده:اللحين ليه تاكلين اضافرك خايفه من ايش
الريم وهي تحاول تفك ايدها من ايده وضربته على كتفه:وش هالجراءه اللي فيك
تركي بسخريا:طيب انتي تشوفين نفسك ولد وش خايفه منه طيب
الريم من غير ماتناظره :وليه اخاف
تركي وهو ياشر للموزين ويخليه يمشي وراه:اللحين قربنا من بيتك يالله انزلي وسوقي بناظرك لين تدخلين البيت
الريم وهي تناظره بمتنان:مشكور
نزل تركي بعد ماجلست بمكان السواق الريم قال وهو يناظرها من ورى النافذه:انتبهي لنفسك
الريم من غير ماتناظره:طمني اذا خالفوك اول لا
تركي وهو يهمس:قولي إنك تبين تسمعين صوتي
الريم ناظرته بقهر ومشت بالسياره وهي تدخل من بوابه بيتهم وقفت عند البوابه التفت وهي تشوف شنطه دلال خذتها وراحت لغرفتها.............
..........
جود وهي تمسح على شعر ميناء الفت لفهد:فهد متى راح تصحى
فهد وهو يتامل وجه ميناء الملائكي:الدكتور يقول بالكثير 10 دقايق وبينتهي مفعول المهدئ
جود :اللحين روح اخاف تشوفك وترجع تبكي
فهد وهو يطلع:انتبهي لها
لحظات وبدت ميناء تفتح عيونها جلست وهي تناظر في جود اللي قالت على طول:تكفين ميناء اذكري ربك خليني افهمك
ميناء وهي تقاوي العبره:لا اله الا الله
جود :اللحين مايبون منك الا الدعاء
ميناء وفكها يرتجف وعيونها تغرقت دموع:يعني الحين انا في الدنيا وحيده
جود وهي تتنهد بحزن:لا اربع توفو واربع نجو ووحده في العنايه
ميناء بخوف:أي وحده امي ولا إيمان
جود:امك
ميناء وهي تمسك ايد جود بقوه:الله يخليك خذيني لها
جود وهي تمسح دموعها:اللحين هدئ نفسك وبروح معك لها
ميناء وهي كل جسمها يرتجف:تكفين جود وديني لها
جود نادت لها ممرضه بعد ماشالت المغذي من ايد ميناء جلست بكرسي متحرك وهي شعرها متناثر حول وجها جود وهي ترفع شعرها وتمسح وجها بمويه:سلامتك ياميناء ولفت الشيله عليها
ميناء اكتفت بنظره حزينه حكت بها عيونها دفتها بالكرسي في ممرات المستشفى البارده وصلو للعنايه وقفت ميناء بتعب وهي تناظر من النافذه الزجاجيه الصغيره وقالت وهي تبكي وبصوت مرتجف:يمـ ـ ـ ـه
جود بحزن:اللحين هي محتاجتك ياميناء
ميناء وهي تمسح دموع اعلنت سقوطها بلاتوقف جلست على الارض تبكي
جود وهي توقفها قالت بحزن:ابي اطلع من المستشفى وكملت بالم بس وين اروح
جود وهي تحضن ميناء من قلب مما خلى ميناء تزيد في البكاء وتعلى شهقاتها :مابي المستشفى ابي اموت معهم
جود وتمسح دموعها:خلاص ميناء اللحين يبون الدعاء اكثر من الدموع
رفعت ميناء راسها وكانت اكره عيون بنسبه لها فهد وهو مكتف:اهلك ماتوفو
ميناء بمشاعر متلخبطه:هاااه؟؟
فهد بسخريا:خطيبك وابوك واخت خطيبك توفو وكمل من غير مايناظرها وام خطيبك والكبيره كسور بسيطه والحين مافيهم االا العافيه
ميناء وقفت ودموعها على خدها:ابوي وريان وووجدان وهتان توفو حطت ايدها على فمها وهي تكمل بصوت مخنوق وامي بين الحياه والموت
ميناء جلست بالكرسي المتحرك بحيل مهدود اللي دفتها جود وهي بعالم اسود لاوجود للضحكه الطفل مكان دخلتها الغرفه وهي تلبسها عبايتها تغطت بالشيله ومشت بمساعده جود ركبت السياره اللي كان سايقها فهد ضباب دموعها ماكان يخلي الصوره توضح لها من السايق او وش السياره او أي الستشفيات طلعت منها نامت على رجل جود بتعب وارهاق وهي تقول:يارب يارب اموت
جود بحزن:سلامتك ياميناء
فهد وهو يعلى على تلاوة القران
ميناء وهي ترتجف وتقول بصوت متقطع يـ ـ ـ ـ ـ ـمـ ـ ـ ـ ـ ـه يبـ ـ ـ ـ ـه وتمت تتمتم بسمائهم لحد مانامت
وراحت بسابع نووومه
فهد من غير مايناظر:بوديها لبيتها؟
جود بصدمه:ياحرام يافهد نخليها لوحدها هناك
فهد كمل بدون نفس: اجلسي معها اذا حبيتي
جود بحزن:فديتك اخوي
فهد وهو يرجع شعره على ورى بتوتر ويرمي السيجاره بفمه بكسل:بخلي محمد قريب منكم لابغيتي شي قولي له لاني عندي مشوار ضروري لجده اليوم
جود :ترجع بالسلامه
.......
العنود هي تناظر بصور فهد حضنت الصوره وهي تقاوي العبره ياربي احبك وربي ماني قادره احب غيرك رفعت الجوال وهي تتصل على فهد جاء صوته الجاد:نعم
العنود:احبك يافهد وربي احبك
فهد بجديه:هذا اللي مخليك تتصلين فيني
العنود:تكفى قول لي وش اللي يخليك ترضى علي
فهد وهو يرجع شعره على ورى:انك تبتعدين عني للابد ...بااااي مشغوووول
وقفت مقابل النافذه وهي تناظر برى مسحت دموعها بالم وهي تتحدى نفسها اذا ما اثبت لك يافهود اني بجيب راس سيد سيدك ماكون عنوده
اتصلت في صديقتها صمود:الو
صمود بحب:هلا هلا هلا وغلا وربي اشتقت لك مووت
عنود :طفششششششانه متتتتتتضايقه موووووت
صمود وهي تتربع:افا ياذا العلم اكيد فهد
عنود بعبره:رفضني للمره الالف مايبيني ياصمود
صمود:بطقاق خليه يولي
عنود:بس انا امووت فيه
صمود :لان ماعندك سالفه
عنود:انا بطلع تطلعين معي ابي اغير جو تكفين
صمود:اوكي يقولون فيه مطعم فتح وش رايك نروح له
عنود بتافف:وهذا انتي ماتفكرين الا في بطنك
صمود:وش سوي مافيه احلى من الاكل والحب في الحياه الاول قدامي بس الثاني للحين مابعد خفق قلبي للحب
عنود:يابختك
صمود:ايه طبعا مابي حب زي حبك
عنود :طيب شوي وامر عليك خليك جاهره
صمود:اوكيك بايوو
عنود:باي
.................................................. ...................
...........................


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 09-08-2008, 01:53 PM
صورة كبراحساس ياء الرمزية
كبراحساس ياء كبراحساس ياء غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: نظرات قذرة


وقفت ميناء بحزن وهي تناظر كل مكان وكل زوايه وكل شي يذكرها فيه مشت بخظوات ثقيله وهي تفتح غرفة ابوها ناظرت بالسرير وناظرت ثوب ابوها المرمي على السرير حضنته وراحت في نوبة بكاء مريره إيد حنونه مسحت على كتفها خلاص ميناء استهدي بالله وقومي صلي لك ركعتين ادعي لهم بالرحمه فيها
وقفت وهي تمسح دموعها بظهر ايدها دخلت غرفتها وقفلت الباب وطاحت على الارض تبكي وهي تتذكر كم مره ومره ومره ظربت امها الباب وابوها نادى عليها يصحيها للصلاه ضربت الارض بالم وهي تبكي بصوت مكتوم:آآآآآآآآآآآآآآه ليه ياموت خذيتهم مني من لي غيرهم في الدنيا وقفت ومشت للحمام جلست بالبانيو وشغلت المووويه البارده على اقوى شي بعد فتره من شهاقات الدموع والحزن طلعت ميناء بعد مالفت المنشفه على جسمها اللي نحف بعد الغيبوبه لبست بجاما نشفت شعرها وراحت غرفة امها وكانت جود جالسه على السرير وبيدها كتاب خبته ورى ظهرها لما شافت ميناء جايه
تلاقت عيونها بعيون ميناء الحزينه
ميناء اخذت السجاده وجلال امها وصلت بخشوع ولا تسمع جود الا شهقاتها بعد الصلاه سندت ميناء ظهرها على الجدار وغمضت عيونها
جود :مينا
ميناء من غير ماتناظر لها:امممم
جود:تصدقين ميناء اني ماعرف اصلي اشوف فهد بعض الاحيان يصلي بس انا ماذكر اني صليت
ميناء فتحت عيونها على الاخر:بالله تتكلمين جد
جود بخجل:إيه وربي
ميناء وهي تحضن رجولها:كيف تحلفين بالله وانتي ماتطعينه
جود:......
ميناء :الصلاه عمود الاسلام
جود وهي تطلع الكتاب من ورى ظهرها:تسمحين لي اخذ هالكتاب (( كيفية صلاة الرسول))
ميناء ببشبح ابتسامه: أكيد اخذيه .. تدرين جود اذكر لما كنت صغيره ابو كان يحفظني سورة الفاتحه وويصلي هو وامي قدامي لين تعلمت اصلي ووكان يلبسني ثوب ولد ويوديني معه المسجد لين حبيت الصلاه وكان يقول لي وش فضل الصلاه وكملت بألم وحزن الله يكتبها بميزان حسناته كل صلاة اصليها وبعد محاولات في إنها تسكت استمرت وخذتها نوبة بكاء عميقه وقفتها جود بقولة :خلاااااص امشي معي البيت فهد مسافر جده كل شي يذكرك فيهم وقفت ميناء لا بروح بيت ام ريان
جود:انتظرك بالسياره
ميناء بحزن:لا بنام عندهم
جود رفعت اكتافها :براحتك
ميناء لبست عبايتها ووقفت عند باب ام ريان :رنت الجرس وبعد الرنه الثاله :جاء صوت ايمان:مييين
ميناء:انا ميناء
فتحت ايمان الباب وهي تتأأفف:نعم
ميناء وهي تنحضنها :انا طلعت من المستشفى
ايمان من غير نفس:ادخلي
ميناء استغربت ردت فعلها البارده مشت بصمت
جلستها في الصاله مرت ساعه ورى ساعه وبعدها ساعه ثلاث ساعات وهي جالسه ولاحتى طلعو لها ولا قدمو لها كاس مويه ولا قالو الحمد الله على السلامه
وبعد ساعات انتظار مطوله نادت ميناء:ايماااااااان ايماااااااااان
ايمان طلعت ومن غير نفس :نعم نعم نعم نعم امي نايمه وطي صوتك ترى منتي في بيتكم
ميناء وهي تاشر على نفسها:ليه تعامليني كذا
ايمان بسخريا:كيف تبيني اعاملك يعني اخذك بالاحضان
ام ايمان من وراها:لا بارك الله ساعه خطبانك فيها ياوجة البومه
ميناء بصدمه:هاه؟!!
ايمان بحزن:مات اخوي وماتو خواتي ومابقى لنا في الدنيا احد الا خال
ميناء :وانا وش ذنبي
ام ايمان بدموع:ذنبك انك وجه بومه ذبحتي ولدي وبناتي لا بارك الله فيك
ميناء بحزن:خالتي
ام ايمان :تخلخت عضامك ماني خالتك
ميناء وهي تبكي:وحتى انا ابوي مات
قاطعتها ام ايمان وهي تمسك ايمان وتدخل معها :الله لايسامحك اطلعي برى بيتنا مانبي شي يذكرنا فيك لابارك الله فيك
ميناء بخيبه امل :عرفت انهم حاقدين عليها اتصلت في جود وارسلت لها السواق وراحت معه بيتها
.................................................. ...........................


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 09-08-2008, 02:11 PM
صورة كبراحساس ياء الرمزية
كبراحساس ياء كبراحساس ياء غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: نظرات قذرة


عاد يالله الله الله فالردود

وان شالله تلاقون مني كل خير

بانتظاركم


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 09-08-2008, 02:16 PM
صورة سحابه حلم الرمزية
سحابه حلم سحابه حلم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: نظرات قذرة


قصة بجد روعة نبغ البارت الجديده غلاتي

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 09-08-2008, 02:21 PM
صورة كبراحساس ياء الرمزية
كبراحساس ياء كبراحساس ياء غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: نظرات قذرة


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها حلوه وجمالي بلوه مشاهدة المشاركة
قصة بجد روعة نبغ البارت الجديده غلاتي


تسلمين يالغلا على مرورك

وان شالله قريب اول ماتنزله الكاتبة رح انزله


موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1