غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها
الإشعارات
 
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 23-08-2008, 10:10 AM
قمر ع هيئة بشر قمر ع هيئة بشر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: عذابي آه ياعذابي بدونك / روايه رومانسيه روعه


البـــــــــــــــــــــــــــارت الجـاي ..

غدا راااح ينزل خلكم مترقـبين له ..

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 24-08-2008, 09:45 AM
قمر ع هيئة بشر قمر ع هيئة بشر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: عذابي آه ياعذابي بدونك / روايه رومانسيه روعه


[[ البـــارت الثالث ]]

ساره أمســكت يدّ مشعل وهي متوتره :مشعل..مشعــل..مشــعل..
مشعـل مستانس ع ايد ساره:هلآآآ ياااااروووح مشعل..
ساره متوتره حييييل:مشعل خلنا نرجع البيت ((وقامت من مكانها وهي ماسكه ايد مشعل))
مشعل مستغرب:وش فيـكـ؟؟ساره توناا ماتعشينا..
ليش تبينا نرجع ..؟؟
ساره:مادري لييه؟بس قلبي يوجعني ..يمكن حمودي صار فيه شيء..
مشعل خاف:فال الله ولا فالكـ..،،طيب يله امشـي..
دخلوووا البيت ساره كانت تركض
مشعل مستغرب الدنيا ظلام مافيه ولالمبه شغاله قعد يمشي ويشغل اللمبات ..
اما ساره راحت تركض لغرفة حمودي..
مشعل وهو يطلع الدرج سمع صرااااااخ ساره ..
مشعل راح يركض لها ..
ساره تصيح :مشعل..مشــ...ــ..ـــ..ــعل ..و..يـ...ن حمودي ؟؟((وهـي تأشر ع سريره ))..
مشعل متوتر:راح لغرفة امه مالقاها ..وهمّ راح لغرفه اروى وهند مو موجودات ..
نزل تحت هو وساره إلا ويشوفون سامو ..
مشعل راح لها يركض:سامو..سامو ..وين ماما ..وين بابا ..وينهم ؟؟
سامو:هزا كله رووح مستشفى ..
مشعل وقف قلبه :ليش؟
وساره تحس انه بيغمى عليها ..
سامو:مادري بسممكن ماما تعبان ..
مشعل مسك ايد ساره ورااح لسياره يركض..
بعد ماركب السياره ..
اتصل ع ابوه :...........<<مايردّ..
اتصل ع ماجد..
مشعل:الووووو..
ماجد :هلا مشعل..
مشعل:ماجد ؟؟وينكم وليه انتم بالمستشفى ..
ماجد :مشعل هدّ اعصابكـ..ان شاء الله مافيه الا الخير.،امــي ارتفع عندها السكر ..وكانت تحسّ بدوخه ورحنا بها للمستشفى ..
مشعل متوتر:طيب طيب انا جاي ..
..................................................
((فــي المستشفــى))الساعه 11:00
كان واقفين كلهم ..عند غرفة الطوارئ
مشعل وساره جايين يركضون..
مشعل :امــي صار فيها شيء..
ابو مشعل:لا وانا ابوووكـ..مافيها ان شاء الله االا العافيه ..
ساره :ان شاء الله ياعمــي ((ودمعت عيونها ))
مشعل التفت لساره لقا عيونها غرقانه بالدموع قربها منه ..وهمس بأذنها :سوسو لا تخافين ان شا ء الله مافيها الا العافيه ..
ساره هزّت راسها ..
وبعدين تذكرت محمد ..التفت يمين وشمال..مالقته ..
وطالعت مشعل ::مشـعل وين حموودي..؟؟
ابو مشعل سمعها:يايبه لاتخافين حمودي مع هند بالحمام – الله يعزّكم-
ساره راحت ع طوول له .
ويوم دخلت دوره المياه-الله يعزكم – شافت هند تغسل وجه حمودي..
ساره لا شعوريا صرحت:حمووووووووووووودي ((ورااحت ضمــته لصدرها ))
كأنــها طفل صغير كان فاقد شيء ثمين عليه وتوه استرجعه ..
هند راحت لها :ساره خلاص خرعت الولد حرام عليكـ..
محمد ببرائه :ماما انا هنا مع عمه لا تكافــين !!(وقعد يمسح دموعها بأصابعه الصغيره )
ساره تطالع فيه وتبتسم له..
ساره تلتفت لهند وهي متوتره:هند وش فيها عمــتي؟؟..
هند :لا تخافين ..هي ارتفع عندها السكر وجينا بنعطيها ابرتها بالبيت بس انها حست بدوخه،،، و ماجد خاف عليها وجابها ع طووووووول هنا ..
ساره:طيب انا الحين بطلع ..
وهي طالعه من الحمام-الله يعزكم- وكانت شايله حمودي..
مشعل كان واقف بالممرّ..
راح لها ع طول ..طالع في عيونها ..
اخذ حمودي منها ..
مشعل يشوف عيون ساره غرقانه فيها الدموع ..
قرب منها وهمس بأذنها ..
مشعل:سوسو..امــسحي هالدموووع والله انكـ..تلوعين الكبد ..
ساره:ههههههههههه(وتقعد تمسح عيونها ))
مشعل كان متعمد انه يقول كذا عشان تضحك ساره ...
مشعل وهو يتبسم ابتسامه تذبح :أيييييييييه هذي سوسو ..
أروى قربت منهم ..
أروى:الحين حنا منا فاضين لكم ..ياسبحان الله وحتى وانتو بالمستشفى لازم يكون بينكم ابتسامات ..والله لو انكم ماتشوفون بعض الا بالسنه مره....
مشعل حبّ يقهر اروى فأخذ ساره وحطّ ايده من وراها ..وقربها لمّه ..
مشعل :انتـــي لو سمحــتي اكرمينا بسكوتكـ..
اروى تقربمن حمودي.:حمودي تعال وانا خالتكـ...بعدين بيخربونكـ..هههههههه
مشعل :هه هه هه أقول روحــي عن وجههي وخليّ ولدي ..خليه يتربى ع الرومنســيه ..
اروى:يااااااااااااااااااااي ياابو الرومنســيه ..مقطعتـكـ ماشاء الله.
وقطع الحوار بينهم خروج الدكتور من الغرفه ..
كلهم راحو له.
أبو مشعل:وش فيها يادكتور؟؟
الدكتور المصري:ماتخفوش ماتخفوش ..ده بس ارتفاع في السكر ،،شكلها اكلت كتير سكريات ،،واما بالنسبه للدوخه فهو امر عادي ..تحصل لمرضى السكر احياناً..
مشعل منقهرمنه :يادكتور وشوو بس ارتفاع في السكر ؟؟انت شايفها بسيطه ..يعني؟؟يجيني الا اللي ربي كاتبه ليّ..
هند تحاول تخفف من عصبية مشعل:مشعل امي امس بالعيد اكلت حلويات ،،وانا قلت لها فهي ماسمعت لي وقالت ماراح
مشعل سكت:.......................................
الدكتور بفلسفه وهو يردّ ع سؤال مشعل :لا انا مش قصدي كدا،،انا اقصد انها اكلت كتير حلويات سبب لها ارتفاع في نسبه السكر في الدمّ،،وامكووا فيها سكر ليه العجب انه يرتفع..مالسكر يرتفع وينخض ده امر عادي..
وهي بأت الحين زي المهره ..
مشعل ماسك اعصابه:قول ماشاء الله ..
الدكتور:وانا قلت حاجه ماشاء الله ماشاء الله,,
ماجد يقطع عليهم :طيب يادكتور متى بتطلع ؟؟

الدكتور:دالوقت لو حبين ..خلاص دحنا عطينها الابره ..وحاولوا انها تتقنب السكريات ..
ام مشعل طلعت من الغرفه وهي متسنده ع الممرضه..
ماجد ومشعل قربو منها وهي بدورها تستندت عليهم ..
ابو مشعل :يله ياابوكم امشوو للسياره ..
هند واروى وساره وحمودي لحقوهم…
.................................................. .............
[نـبذه عن سلمى وعائلتــها ]]
{{{ أبو أحمد كان متزوج أم سلمـى(نوال )وكان يحبــها بجنووووووووووووووووووون،،أم سلمى قعدت 6 سنوات ماحملت ،،وهذا الشيء خـلى الجدّ(ابو عبدالعزيز)يحنّ ع راس ابو احمد ان يتزوج،،وهو كان رافض الفكره بتاتنـاً،،وابو عبدالعزيز كان مختار البنت وكل شيء وهي (ام احمد)<<ابو عبدالعزيز(الجدّ)بطـبعه دكتتوري ..فقعد يقول له عن ام احمد ،،وابو احمد كان رافض الفكره ويحسّ انه لو بيسوي هالشيء راح يخون ام سلمى (نوال)<<طبــعاً هي داريه بكل شيء..وكان قلبها يتقطع,,,بس لما مات الجدّ تفاجأ ابو احمد بأن ابوه كاتب بالوصيه انه لازم يتزوج (ام أحمد)..فا ام سلمى بحكمتها جبرت ابو أحمد ع كذا وقالت انه اذا ماتزوج راح يعصي ابوه وكذا..فهو تزوج غصب عليه ..وجاب مها وبشاير ولمى وهيا واحمد ورناا ،،وبعدين بعد سنه جابت أم نوال سلمى وكانت معجزه لأنها قعدت هالعمر كلّه وبعدين انجبت ،،وكانت فرحة ابو احمد ماتســعه ..ولكن بعد ماصار عمر سلمى 3 سنوات ماتت ام سلمى بحادث سياره،،ومن بعدها صارت تعيش سلمى قصة العذاب والظلم مع ام احمد ،،لأن ام احمد تحمل الحقد والشرّ والحسد في قلبها ع ام سلمى،لأن تعرف ان ابو احمد ماكان يطيقها وهو يموووووووت في ام سلمى،،فهــي تنتقم من سلمى المسكيــنه اللي مالها ذنب وحتى امها مالها ذنب }}}
((فـي اليوم الـتـالي وفـي بيت ابو احمد -3:30 العصـر))
طبعا هم تغدوا وام احمد راحت لغرفتها كالعاده والبنات كل وحده راحت لغرفتها بعد,,,
أحمد وابو احمد جالسين ع الكنبه .
أحمد يلكم سلمى اللي تسوي الشاي في المطبخ وبصوت عالي:يسلمووووووووو الغداء رووووووعه ..وكمل :أحسّ مااقدر اتنفس من كثر مااكلت منه ..
سلمـى :هههههههه الله يسلمك يالغلا..((جايه ومعها الشاي)
أبو احمد :ماشاء الله اللي مسوي الغداء سلمى حبـيبتي<<مادرى ان كل شيء في البيت تسويه سلمى..!!
ابو احمد يكلمّ سلمى بجدّ:سلــمى يالغلا ليش ماتكلمين دراســتك؟؟ .والله انا رافع راسي فيك وفي اخوك احمد ..انتـي الوحيده من بناتي اللي تحب الدراسه،،أما خواتك مافي ولا وحده منهم كملت دراستها حدّها 2 أو3 ثانوي..!.!
سلمى تطالع الارض:.............
أحمد يكلم ابوه:ايـــــــــــــــه يبـه..سلـمى لازم تكمل مستقبلها ..
سلمى تطالع احمد :.........بس يا أحمد؟؟<<تقـصد ام أحمد..
احمد حطّ ايده ع كتف اخته وهزّ راسه بمعنـى ماعليك :..........
أبو احمد يحس ان سلمى تقصد ان الدراسه صعبه عليها:يـايـبه بلا بس بسه ...أنا بوديك افخم مدرسه وارقى مستوى تعليم بالرياض..وان شاء الله ماراح تلقين شيء صعب عليك...واذا فيه اي ماده صعبه عليك انا راح جيب لك مدرسه بالبيت.
(ويكمل ):يايبـــه انتي اخر سنه بالثانوي مابي مصيرك يصير زي مصير خواتك اللي مالهـــن مستقبل ..
سلمى ساكته ماتكلمت:............<<كانت خايفه ..
تذكرت الموقف الي مرت فيه السنه اللي طافت ..
{{فـي ذيك السنـه (سـلـمى كانت في الصف 3 ثانـوي )<<أبو أحمد ماكان في البيت ،كان مسافر، فأم أحمد ماخذه راحـتها بالحييييييييل في تعذيب سلــمى المسكينه ...سـلمى كانت ذاك اليوم في المطبـخ تسوي الغداء وحاطه الكتاب ع طاولة الطعام وتروح تذاكر وترجع تشوف الغداء اللي ع النار <<مســكينه سلمــى :( ..وسـلمى راحت قعدت ع الطاولـه وقعدت تذاكر وتذاكر حوالـي ربع ساعه ونست الأكـل ع الفـرن ..أم أحمد نـزلت من غرفـتها (كـانت نايـمه )راحــت لســلمى .
أم أحمد :سلموووووووووووووووووووووه!! سلمووووووووووه ويــنكـ؟؟
سلـمى نطـت من الطاوله من شدة الفزعه والخوف اللي حست فيه صقعت ركبـتها بالطاوله :نــ..ــعم..(وبصووت واطـي وهي ماســكه ركبــتها اليمين) :آآآآآآآآه !.!..
أم سـلمى زادت الالم ع ســلمى جت ومسـكتها من يدها وبقووه وراحت تسحبــها للمطـبخ..
سلمى خايغه :يـــــــــــــمه ..وش فيـــه ؟؟
أم أحمد تتمسـخر:لا ما فيه شيء.بس تعالي..
راحت للقـدر اللي ع النار شالـت الغطاء عنه .وقربت ســــــــلمـى منه ..أم احمد تأشر ع القدر :شووووووووفي وش فيـه ؟؟
سـلمى تشوف الحراق البسـيط جداااا ع حواف القدر تنكـس راسها :...........
أم احمد كبـرت السالفه حييييييييييييل:الحـين لو احترقنا ..وش راح تنفـعنا دروسـك هذي ؟؟(وتأشر بأصبعها بأستحقار عكتب سلمى اللي ع طاولة الطعام )..
سـلمى طارت عيونـهـا :يــمه هذا حراق بسيييط ..
أم أحمد :حراااااق بسيط بعينـك ..أنا اوريــك الحــين بدال ماتتأســفين ع اللي سويتيــه ..ترادديــني ..(وراحت لطاوله الطعام)
أم سلمـى تأخذ كتب سلمى واحد واحد وتبدى تقـطعه ..وهـي من جوا قلبــها طايـره من الفرحـــــــــــه..
سلمى راحت لها من المطبخ لطاولة الطعام وهي تعرج عشان الالم اللي تحسه بركبــتها بس هـي في نفس الوقت تركض:لآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ...لا تـشققين كــتبي!! الله يـعافـــيك ..
أم أحمد ترمـي كتب سلمى المتقطعه قطع صغار ع الارض:عــشان مره ثانــيه تعرفــين تشتغلين زيييييييييييييين ..
سلمى جلـست ع الارض منكسـره حييييييييييل ودموعها ماتقدر تتحكم فيها ..راحت لمت كتبها ..
ام أحمد جت بتطلع الدرج وتذكرت شيء.. رجعت لسـلمى ..
أم احمد تقرب من سـلمى:شوووووووفي والله لو عرف أحمد ولا أبوك بالموضوع ؟؟والله مااخلـيك ..لأوريـك نجوم الليل بعزّ الظـهر يابنت نوالووه (أم سـلمى -الله يرحمها -)
سـلمى تقول في قلبها :"هــذا اللي هــامــك،!!" وتــطالع في ام أحمد نظره عــتب حيييييييل قويــه .
أم احمد وقفت :وش فيك تطالعين فيني كذا؟؟..
سلمى تهز راسها بنفي:مافي شيء.(ورجعت تطالع كتبها )
أم احمد طلعت لغرفتها ..وتحسّ انها سوت انتصــار اليوووووووم..}}}

أبو احمد يكلم سلمى:وش فيييييييييييك يايبه سرحت ؟؟
سـلمى :....هـآآآآ..ســمّ يبـه ..
أحمد :بس انا ياسـلمى عندي سؤال ؟؟ليـش السنه اللي طافت ..كنـتي رافضه المدرسه وبشده ..واللي قاهرنــي ..رفـضتيها قبل الاختبار باسبووووع ..يعني طووول السنه كنت تذاكرين اول بأول .يوم جت الاختبارات ..وانتــي تستغنين عنها يالغلا .ليييييييييش؟؟
سلمى تنزل راسها :..............(تقول بقـلبها :"ماتدري يااخوي ؟؟ ماكان عنــدي كتب كلها تقطعت قبل الاختبارات بأسبوع .!.!")سلمى نزلت دمعه منها بالغصب بس بسرعه امسحتها عشان مايلاحظ اخوها وابوها ..
أبو أحمد :المهم يالغلا..فـكري بالموضوع زيييييييييييييين ..وتـذكري ان هذا مستقبلك وانه هو اللي بينفعك يايــبــه ..واني انا بسووووووي اي شيء عشان مصــلحــتك يايــبه ..
أحمد :احـــم..احـــك..احــم..وانا بعد بكوووون المسااااعد .يعنـي يور تشير سلمى ؟؟ههههههههههه
سلمى :ههههههههههه (بعدين راحت تضمهم )(وتكمل):الله لايــحرمنــي منكم..قولوا آمــــــــــــــــين ..
أبو أحمد+أحمد :آآآآآآآآآآآآمــين ..ولا منـك يالغلا..
أم أحمد كانت واقفـه عند الدرج اللي فوق وسمـعت كلّ شيء<<جــاسوووس خخخخخخخ..
أم أحمد تقلد سلمـى بأـسـتهزاء:"الله لا يحــرمــني منكم "ايه يابنــت نوالووه تمسكنــي لين تمــكنــي ،،طالــعه ع أمك حيّـــه ..!.! والله وضحـكت ع ولدي المسـكين ..ولا ابوه انا غاسله يدي منه ..لأن امك نوالوووووووه ضاحـكـه عليه قبلـكـ..
وبـعدين طرت في بالها فكره ..راحت لـغرفـو بنـتها هيــا ..
هيـا اول مادخـلت امها الغرفه .قفلت الاب توب ع طوووووول زاااااااغ قلبها <<من سوالفـها اللي ع النت ..أعوذ بالله ..
أم احمد :هيـا ..يايمـه رووووحي لبوك تحت ..قعدي معه .
هيـا بدون نفس :ليـش يمه ؟..بعدين الحين مالي خلق ..
أم أحمد :ايه خلـيك خبـله ..شوفـي الحيـه سلمى .كل شيء تبيه اخذته من ابووووووك ..
هيـا وقفت من مكانها:يعــني شرا لها لاب توب جـــــديد !!<<هذا اهمّ شيء عندها ..واصلا سلمى ماعندها لاب توب ..
أم أحمد :لا آآآآ..بتكمـل دراسـتها.وتحصل ع وظيفه .وراح تشتري مليوووون لاب توب ..شفــتي يايـمه روووحي رووووحي لهم واطلـبي مثل ماتطلب.همّ انتي بنته ولك حقّ عليه مثل ماهي اخذها حقوقها كلها واكثر بعد ..
هيـا :وعععععععع بتكمل دراستها ..صدق دفره ..لا حبــيبــتي انا مناقصني شيء مايحتاج اتعب ولا شيء .كلّ شيء يوصلني لحد الغرفه ..<<وهذي الحقيقه ..!!.
أم أحمد :انتــي مامنـك فايده زين انك خلصت 2 ثانوي..خلك خلك ع ذا الاب توب ..بروح اشوف لمــى يمكن تصير اذكـى منـك ..
-------------------------------------------------------------

(فـي بيت ابو مشعل ) -2:30 ظهراً..

مـاجد وخالد جالسين بصاله بعد ماخلصوا من الغداء ..وهند واروى راحوا لغرفتهم..وابو مشعل طلع مع مشعل يكملون كم اوراق..وام مشعل راحت تكلم أختها أم فهد ..وساره وحمودي رايحين لبيت ابوها ..

ماجد:تـــــــــاتي(شغالتهم الجديده)تـــــــــــــــــــاتي..

تاتـي جت وقعدت تطالع فيه :.........<<طبعا ماتفهم ولاشيء لأنها جديده توووووووها ..

ماجد :جيبي لي عصير ..

تاتي تطالع فيه:..........

ماجد يعيد عليها مرهّ ثانيه :جيبي لي عصير..

تـاتي لسـه تطالع :.........>>وتهزّ راسها وهي ابد ولا شيء فاهمته..

ماجد :خلاص روحـي ..<<<وقعد ياشر لها انها تروح عشان تفهم عليها..

تاتي راحت ..ماجد التفت لخـالد:يااااااربي والله سوما كانت تخدمنا وماليه الجو..

خالد:هههههههههههههههه احسن اخدم نفسك بنفسك ..

ماجد:لا والله هي كانت تونس ..لما اكون زهقان اجي اتهاوش معها ..خخخخخخخخ

خالد:لاااااااااااه والله مابقى الا عيال الحمايل ،،عيال عبدالعزيز الـ.....يسولفون مع الشغالات..

ماجد :ههههههههههههههههههههههههه أقول بس رح ..تراا مالي خلقك ..اعوذ بالله مزحه وقلنها قلبها محاظره ..

خالد ساكت وقاعد يقرا الجريده..

ماجد:أقول مشيييييييعل ترا سعود بجينا شوي العصر..

خالد:والله ..الله يحييه ..انا بصراحه بطلع عندي مشوار العصر بس اذا كان بيقعد للمغرب ..زيييين لأني بجي بعد المغرب وودّي اسولف معه واقعد معه..

ماجد :والله مادري لمتى بيقعد..بس ع العموم علمتك..
-----------------------------------------

(( فـي بيـت أبو فهد ))- 3:30 عصراً..<<يوم الأربـعاء ..

شيماء متنرفزه ومعصبـــــــــــــــــعه حييييييييل وتنزل مع الدرج تركض ماتوشف طريقها (تصـارخ ):فــــــــــــــــــــــــــــــــااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااااارس !.!فــــــــــــــــــــاااااااااااااااااااااارس !!..

فارس جالس ع الكنبه اللي بالصاله ويتفرج بالتلفزيون ..ويوم سمع صوتها قعد يتحلطم :يالله ســكنهم في مســـــــــــــــاكنـهم..نـــــــــــــــعم..(وبأع ـلى صوته )نــــــــــــــــــــــــعم!!..

شيماء تطالع فيه بكل عصبيه وتتطنـز:نـعم الله عليــك ..ياعمـي فارس..(وكملت وهي ع أعصابها):عندي سؤال صغير وبنفس الوقت وجيـــــــه..أنـــت قبل ماتسوي شيء تســأل نفـسك هذا حق مييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييين ؟؟؟؟؟؟...

فـارس يسوي فيها بـريء :خـــــــــــــــــــــــــير ..خـــــــــــــــــــــــــــــــــــير ان شاء الله ..يله يله قولي بعد وش سويت ..ووش اخذت؟؟..أنا شماعــتكم في هالبيت كل واحد يضيع

عنده شيء ..ع طول فـارس..فارس ..فارس ..أعـــوذ بالله ياخـــــــــي زهقتونــــــــــي <<بكل برآئـه يقووووووووووووولها !!

شيماء مسكت فارس من أذنـه :أنت وش مسوي في اللاب توب ؟؟..حســبي الله ع بليسـك الحين كل ماصلحته تجي انت تخربه ..<<وشدت ع اذنه حيييييييل

فارس:أي أي أي..فكي اذني .والله وش اسوي احب لاب توبك ..في ريحة اختي الغاليه ..اكييييييد احبه >>مصــلحجي الاخ هههههه

شيماء:لاآآآآآآآآآآه..والله صدقتك صراحه ..شف أحد الامرين ..ياتروح الحين تصلحه مع أنور(السواق) ..ولا وربــي لا يجيـك ضرب ماعمره جااااااااااااك..

فارس يتطنز:يممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممه ..يامــاااااااااااااااااامي (عارف ان شيماء ماتقدر تضربه لأنه ماشاء الله أطول منها مع أنه توه عمره 15 سنه )..

شيماء تتمسخر:خــــــــــــــــاااااااااااااااااااااااااا ايـــف ياروح أخـتـك ؟؟!...

فارس بثقه:قــــــــــــلـب الأســـــد مايخـــــــــــاف ..

شيماء تضربه ضربه خفيفه ع كتفه :أقول روح عن وجهي ..لأني ماني فاضيه لك بروح اكلم سلووومه ..

فارس :أهااا.المزيونه ؟؟

شيماء طارت عيونها :ياقليل الأدب كيف شفــتها ؟؟..

فارس يطالع عمره بغرور:ياعمــري ..كلـن يقول كذا ..

شيماء راحت تكلمها وطنشت فارس..

فارس يكلم روحه :شف هذي راحت .ولا كأنــي موجود..طييييييييييييييييييب ياشيماء ..أوريك شوي ...(وطلع براا البيت )..

------------------------------
(بيــت أبو مشعل )-4:00 عصراً..

أروى جالسه في غرفة هند وتسولف معها ..

أروى:هند تصدقين احيانا مااحـس ان بنات عمي أبو أحمد بنات عمي ..مادري ليه مااحسهم زينا حنا وبنات عمي ابو فهد ..يعني احسهم مغرورات ..شايفات حالهن ع وشوو ماأدري والله ؟؟..بــاستثنـاء سلمى هذي عكسهم بتاتاً..تهبببببببببل طيبتها تخليك تحبينها ع طول
وابتسامتها تدوخنـي وتدخل الى قلبك ع طووووووووووووول ..ماشاء الله عليها ..بس مايمدحون تعامل خالتها النسره ام احمد معها ..والله مسكينه كاسره خاطري :(:(..

هند .من جـــــــــــد ..هم كذا ولا تسألين عن السبب ..اتوقع طالعين لأمهم ..هههههههه ..أما من ناحيه سلمى ايه والله وانتي صادقه ماشاء الله عليها .بس الله يعنيها ع ام احمد ..أعووووووووذ بالله منها ..

أورى:إلا ع طاري سلمى..وش رايك نخليها تجي تزرونا في البيت والله احس اني حبيتها حيييييييييييييييييييييييييييل ..مع انهم بنات عمي بس توهم نصير مره معهم يوم سكنو بيتهم الجديد اللي قريب منا كلنا ..ولا اول يوم كانوا بعييييييد عنا ..ماكنا مرّه معهم ..

هند :ايه هم سكنو بيتهم هذا عشان عمي ..ماقدر يعيش في ذاك البيت ..تدرين انتي عشان زوجته عمتي (نوال -الله يرحمها -تقولها عمتي احتراما لها )..بعد ما ماتت طلع من البيت ..وجته حاله حزن وضيقه وسكن في هالبيت عشان مايتذكرها لأنه اذ تذكرها يقعد

يصييييييييح وتجييه ضيقــــه..

اروى تنسدح ع سرير هند ومستغربه :يالله عمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــي يصييييييييييييييييح !!!..ياربي لهدرجه يحبها ..

هند:ايه واكثر بعد ..انتي يوم صار الحادث كنتي صغيره وماتدرين عن السالفه ..حتى انا كنت صغيره بس كنت افهم عليهم ..

أروى :أهاا ..

هند تبي تغير السالفه لأنه ضاق صدرها وهي كانت تحب أم سلمى لأنها كانت طيبه حيييييييل مع كل العايله وكلن يشهد بطيبتها :أقول بعدي ع سريري ..خربتيه ..وجـــــــــع..!!

أروى عصبت ع طول :لا ياعمري ماخربته .اقول الظاهر انك عميا شوفيه زين ..مافيه شيء.(وقامت من ع السرير )

هند :أقول واللي يرحم والديك ..ورينـي عرض اكتافك.عليّ اختبار يوم السبت وانتي ازعجتيني بقرقرتك ..اعوذ بالله ماتسكتين ..

أروى: هييييييييييييييييييييييييييييييييييييين ياهند ..انا الحين بطلع..وان مااحتجتـي ليّ مااكون انا بنت عبدالعزيز ..

هند بلا مبالاه:أقول بس.لايكثر.ترااك ازعجتيني..يله بس ..يله ..

أروى طلعت وهي معصبه وضربت الباب وراها ..

نـزلت تحت تركض ومستعجله ماعندها وقت ابد .. >>كانت تبي التلفزيون وبنفس الوقت منقهره من هند..

دخلت المجلس ..ومسكت الجهاز الي ع الطاوله وقعدت ع الكنبه..وابد ولاحست بالشخص اللي بآخر المجلس قاعد و يطالع فيها ..

قعدت تفرّ بالقنوات ..وتتحلطم:أووووووووووف مافي شيء في ذا التلفزيون ..

الشخص اللي كان شجلس كان ميت ضحك ..بس ماحب يحرجها وضلّ ساكت وبنفس الوقت منهبل من جمالها ..يقول في قلبه :"مــاشاء الله ..هذا شكلها من وراء ..شلون أجل وجهها ؟؟!!"..

أروى توها تشمّ ريحه عطر غريبه عليها ..لفت يمين وشمال ..وبعدين لفت لوراء..إلا وتشوف شاب جمييييييييييل ..مسوي شعره سبايكي ..لابس تيشرت بنـي ..وجينز ..وحاط نظارته الشمسيه ع تشيرته من قدام ..أروى لاشعوريا صرخت ووقفت في مكانها ..

سعود انهبـــــــــــــــــل عليها ..ولاشعوريا وقف معها وقعد يطالعها ..مو مصدق ذا الجمااااااااااااااااال اللي قدامه ..

أروى طلعت من المجلـس..وصعدت لغرفتها ..ووجهها أحمــــــــر ..

سعود لسـه واقف مكانه مو مصدق ان هذي بنت من بنات عمه ..

-------------------------------

مـاجد كان جاي مع سعـود بس تركه في المجلس وراح لغرفته يبدّل ملابسه ..مــــــــاجد بسرعه دخل غرفته وقفل الباب ونزل تيشرته ..إلا ويسمـــع صوت غريب ..فـجأه طلعت تــاتي من الحمام -الله يعزكم-(الحمـام -الله يعزكم-داخل غرفته)>>شـكلها كانت تنظف

الحمام..
مــاجد انصدم وبعصبيه :تــاتــــــــــــي وش تسوييييييييييييين هنا ؟؟

تـاتـي وهـي ماسكه الصابون والمكنسه (وعدة التنظيف تبعها):أنـا ..نـظف حمام ..

مـاجد وحده معصب:لااااااااااااااااااااااه مالقيــتي تنظفين الحمام الا بهالوقت ..بعدين سمع صوت امـه تنادي هند..

أم مشعل:هنـــــــــد ..هنـــــــــد <<<وهـي قريبه من غرفة ماجد!.!

طبعا ماجد كان قاط اذنه ع الباب ويبي يسمع وبنفس الوقت يستــنى امــه تروح عشــان يطلع هــالتــاتـــــي من عنده ..

هنــد :نــعم يمه ،،سمـّي..

ام مشعل تلف يمين ويسار:هند مادري وين جوالي ..والله مادري وين قطيــته ؟!

هنـد:طيب .خليني ادق عليه وانتي اسمعيه وين مكانه..

ام مشعل:ايه يله يايمــــه ..الله يعافيـــــك..

ام مشعل سمعت رنـة الجوال..من حظ ماجد ان جوال امه كان فغرفته ..فهو وجهه صار الوان ..قام ع طول وقطع الخطّ..ويقول في داخله:"يـــارب..يــارب ماسمعت صوته ..">>طبعا هو لسه قاط اذنه ع الباب..عشان يسمــــــع..امه ..

ام مشعل سمعت رنـّة الجوال بس ماتدري وين سمعتها ..

ام مشعل تكلم هند:خلاص يابنــيتي روحي ذاكري..وانا امك..انا بخلي هالتـاتي تدوره..

هند :ابـــشري يالغاليه..وراحت لغرفتها ..

(في غرفه مـاجد) ماجد يستنى امه لين تبعد عن الغرفه..عشان يطلع الخدامه (تاتي)..لأنه لو طلعها وامه موجوده اكيد راح تفقد ثقتها فيه ..وخصوصا انه هو مقفل الباب وهو مادرى عن تاتــي..!!

ماجد مرتبك حييييل..تاتي مسويه فيها ضعيفه ومسكينه:بابا ماجد الله يخليك خلي انا روح..وجت بتطلع.بس ماجد مسك الباب..

تاتي:انت ايش يبغى مني انا ..انا حرمه كبير وعند انا زوج .حرام عليك..>>وقلبتها منـاحه..

ماجد طارت عيونه المسكين:لاااااااااااه..اقول انقلعي عن وجهي من زينك الحين..انتي اللي ايش تسوين في غرفـتي .الله لايباااااارك فيك ..الحين يمدى سعود طلع اكيد طولت عليه(يكلم روحه)>>بالفعل سعود طلع لأنه بالحيييييل طولّ عليه ماجد..

ام مشعل تنادي بأعلى صوتها :تـــــــــــــاتــي ..تــاتـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــي..وتكلم روحها :وين راحت هذي..

تاتــي بنفس مستوى الصوت تصارخ وتنادي:نــــــــــــــــعم ..ماما انا هنا..

ماجد بغى يضربها ..اعتفس المسكين ..وجهه تقلب الوان قوس الرحمن هههههه ..ماجد يهمس::الله لا يبارك فيك وش سويتي..

ام مشعل سمعت صوتها وع طول راحت غرفة ماجد:مـــــــــاجد..مــــــاجد .تــاتي عندك..تــاتي..

تــاتي:نعم ماما ..ايه ماجد هني..

ام مشعل راح تفكيرها بعيييييييييييد خخخخخ:ماجد ..يالي ماتستحــي .افتح الباب ..افتح >>وقعدت تضرب ع الباب..

مــاجد وهو حييييييييل مرتبك ويقول في داخله"ياربي الحين شلون افهمها ..يالله عفوك.." فتح الباب..ام مشعل طارت عيونها ..طبعا تاتي اول مانفتح الباب طلعت ع طوووول ..تقول كأنها محبوسه لمده عشر سنين.ام مشعل دخلت ..ومسكت ماجد من اذنه ..:
ياللي ماتـــستحــي هذي وش تسوي عندك..

ماجد بعصبيه لأنه خلاص فقد صبره المسكين :يعني وش تسوي هنا .اصلا هذا السؤال المفروض تسـألينها هي .انا دخلت ولقيتها ..يايمــه بصراحه توني الحين اتأكد ان الثقه معدوووووومه وللأســف (كان حده معصبه وعيونه حمر)اخذ شماغه وطلع من الغرفه ..

-------------------------------------------------------------------------------------------------

(فـــي مــدرسة سلمـــى ) الساعه 6:30 صباحاً..

طبعا أحمد هو اللي وصّل سلمى للمدرسه لأنـها كانت شوي متوتره ..وهو اللي وداها عشان يخفف من توترها ..أول مادخلت لمدرسه ..شافت في معلمه جالسه ع كرسي قريب من الباب..

سلمى بأدبها الدائم:السلام عليكم..

المدرسه:اهلين وعليكم السلام والرحمه..اكيد انتي طالبه جديده صح؟؟

سلمى بأبتسامه:ايه صح.بس ابي اعرف وين الاقي فصل 3 ثانوي ..

طبعا دلتها المعلمه للفصل..سلمى اول مادخلت شافت 3 بنات ..يعني بس هم اللي جوا والباقين جاين ..

سلمى:السلام عليكم..

البنات :وعليكم السلام..وجوا سلموا عليها ..

لينا: اهلين انا لينا..،،ساره: هلا انا ساره،، نهى:هــآآآآآآي انا نوني (وبضحكه ):اقصد نهى ..

سلمى تبتسم :اهلييين انا اسمي سلمى ..

طبعا كلهم منهبليييييييييييييييييييييين ع جمالها ..كانت لابسه مريول بني وبلوزه بيضاء رسميه وكانت رافعه شعرها ومنزله خصل ومنزله قذلتها وكان شكلها جنااااااااااااان وكيووووت ..

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 24-08-2008, 09:51 AM
قمر ع هيئة بشر قمر ع هيئة بشر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: عذابي آه ياعذابي بدونك / روايه رومانسيه روعه


جلست ع طاولتها بالحالها ..والبنات جالسين مع بعض ..بس فجأه كلهم طلعوا يركضون ..

جت هيا كانت بالمرر تمشي وهم ما ان لمحوها راوحوا لها يركضون بيخبروونها عن سلمى <<<هذي "هيا" بنت عربجيييييييييييييه حييييل نكتيبه ومرحه وكلن يحبها وتقدرون تقولون انها زعيمة

الفصل او المدرسه كلها لأنهم مايسون شيء الا ماخذين رايها ولا ياويلهم منها !!هههههههه.

هيا تصرخ: وش فيكم بسم الله جايين تركضون تقولن لاحقتهم عقرب ولا حيّه ..

لينا :هيااا اسمعي في بنت جديده ..

هيا بلا مبالاه:طيب واذا يعني ..الله يحيّها في بيتها ..

ساره:هيوووو تراها تهببببببببببببببببببببببببببببببل ..(وتغمز لها )

نهى بنعومتها ودلعها الدايم:هههههههه ايه لا تقولين انا ماقلنا لك..

هيا:هـــــــــــــــآآآآآآآآآآ ....احلفووووووووووووا ..

لينا +ساره+نهى:والله..

راحت للفصل تركض طبعا العباياه حايسه بيدها والشنطه مفتوحه ونصّ الكتب بتطيح يعني ابو العربجه..والشعر مشي حاله وكله جلّ ..ورافعه الاكمام ..ورافعه الابّه ..

هيا وهي داخله الفصل :سلااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااام..

سلمى كانت حاطه راسها ع طاوله وشبه نايمه ..لأنه مافي بالفصل الا هي ..رفعت راسها يوم سمعتها :وعليكم السلام..

هيا تطااااااااالع مو مصدقه اللي قدامها ..مو مصدقه هالجمال..لدرجه انها تطالع فيها وتلتفت لوراء تشوف البنات اللي وراها ..

هيا تهمس للينا وساره ونهى:هـــذي.هي .

البنات :ايه ..

هيا تهمس لهم: الله يعديّ هالسنه ع خير لا نتهور بس ..ياارض احفظي ماعليك ..

البنات :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههه..

هيا قربت من سلمى ومدت يدها لها ..سلمى مدت ايدها ..وبعدين رفعت قذلتها عن وجها ..وهي ترفعها هيا تطالعها وتقول في قبلها "يالله حتى وهي ترفع القذله ترفعها بكل نعومه.."..

هيا :وش اسمك ؟؟

سلمى:سلمـــى..

هيا حطت شنطتها في الطاوله اللي جنب سلمى ..وتصرخ ع البنات :يااااااااهووو جيبوا هالعبااااايااااه ..بسرررررعه ..


سلمى:هههههههههههههه

هيا فزّ قلبها:دوووم هالضحكه..

سلمى تبتسم بخجل.:تدوم ايامكـ..

هيا جلست ع الكرسي اللي جنب سلمى وفجأه :ايــه ع فكره تراا انا اسمي هيااا ...

لينا : هيووو شوي شوي ع البنت ..

ساره: لا تتهوريـــن (وتغمز لها )..

نهى + لينا :هههههههههههههههههههههههههههههههههه..حلووووه..

هيا بكل خشونه :أقول لايكثر ..اسكـتي وسكتي هالناعمات اللي جنبك ..تراا ماني فاضيه لك انتي وخوياتك..(وتطالع في سلمى )..

ساره: أفـــــــــــــــــــــــــآآآآآآآآ..

نهى:تبريتــي منا ..

لينا:ياقليل الخاتمــه ..

هيا قامت ووقفت:شوفوا وقسمن بالله ان ماسكتوا لاأطلع ذا الازعاج منكم..بس اسكتووووووووووووووووووا ولو اعيد كلامي ..مع ان كلام الملوك لايعاد..(وبكل غرور):خلاص الهيـــا

قالت اسكتوا يعني اسكتوا!!..

طبعا كلهم اسكتوا وخافوا منها..

هيا رجعت وجلست وقربت من سلمى:أقول لاتخافين مثلهم ..ترانـي مااكل ..خخخخخخخخخخخخخ..

سلمى تضحك بهمس:هههههههههه لا عادي ياقلبي ..وليش أخاف ؟؟

هيا مو مصدقه انها قالت لها"ياقلبـــــي ":تكلمينــي أنا ..تقصديني أنا ..

سلمى مستغربه:ايه اجل مييييين !!

هيا :لا ..خلاص ولاشيء..اسمعي بروح شوي وبرجع..وقامت هيا.

سلمى تطالع فيها :اوكــــــــــــــــــيه..

هيا طلعت من الفصل وهي ماتشوف الي قدمها..وهي تمشي بالممر ..شافت لينا..

لينا:ها شو الاخبار؟؟

هيا :.............

ساره:الوووووووووووووووووووو ..معي ابو الشباب..

هيا:ايه معكم..يلعن ابو شكلها ..ياعليها جمال مو صاحي ..

نهى:هههههههههههههههههههههههههههههههههه

هيا معصبه:خير في شيء يضحك ..

نهى:نووو ..

ساره:هيــــــا ناويـــه تشبـــكين معـــها ..

هيا برفع حاجب :عنـدك شكّ..؟؟

ساره:سؤال لا اكثر..

هيا بنص عين: لا تعيدنه..ولا تكثرين اسأله واللي يرحم والديك..

ساره:حــــــــــــــــاظر..

هيـا :بروح الحــين ..

نهى:ويـــــــــــــــن ؟؟

هيــا:للمريـــــــــخ ..يعني وين للبنت هذي .ايه صح وش اسمها ؟!؟!

لينا:شدعوه ماقالت لك عن اسمها !!

ساره:امــــــــــــا عاد..

هيــا :لا قالت لــي بس نسيت ..

نهـى:اســــــمها سلمى ..سلمى..

هيا :آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه..يايزن اسمها ..حتــى اسمها حلوو..

ساره:هههههههههههههههههههههههههههههههههه والله انتي رايحه فيها..

هيا:يله بس بروح (وتغمز للبنات)..

لينا+ساره+نهى:هههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههه الله وياك..

ساره تستهبل:نجـــي معك..

هيا:لالا..ياويلك..

---------------------------------------


-فـــي بيت ابو مشعل -8:45 صباحاً..

ابو مشعل : يام مشعل بسك ســكر .. كم ملعقه حطيتي ؟؟

ام مشعل تتحلطم:يووووه ماحطيت الا ملعقه وبعدين الشاي مايصلح بدون سكر ..بعدين اللي ربي كاتبه بيصير ليّ..

ابو مشعل:انتــي الحين تشربين ولا تفكرين ..بس بعدين لرتفع السكر ..ذاك الوقت تتحسرين وتندبين عمرك ..

ام مشعل بعدت الشاي عنها :خلاص ماراح اشرب..بس انت لا تشربه قدامـي ..؟؟

ابو مشعل:هههههههه لا ياشيخه ..خلاص ولا يهمك يالغاليه لأجل عين تكرم مدينه ..وبعدين انا سمنان شوي خليني ابتعد عن السكر..

ام مشعل:ايه السكر تراه خطر يضرّ ويسبب سمنه .

ابو مشعل برفع حاجب:تقولين كذا عشان مااشرب شاي بسكر قدامك..ولا عشانـي ؟!

ام مشعل ماعندها لفّ ولا دوران :هااااااااااوووووو..هذا عشان صحتك والله ..ووو..ووو هاا عشان بعد ما تاكل الحلويات والسكر قدامي..!.!

ابو مشعل:ههههههههههههههههههههههه

ام مشعل:ههههههههههههههههههههههههههههههه

خالد نازل مع الدرج: هااا وش فيهم الحبايب يضحكون اكيد شيء يسوا وبـالانجليزي:very important (ويغمز لهم)..


ام مشعل:لا ترنوتر ولاشيء ..(تقصد امبروتنت )

خالد :هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه حلوووه تنرنوتر..

ام مشعل:هههههههه ترنوتر هااا..هو ممبوتر ..يافــالحه..

خالد:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههه ..حرفتوا ابو الكلمـــه ..من انبورتنت ..لـ ترنوتر . ثمّ ممبوتر ..

ام مشعل: بدل مايكحلها عمها ..هههههههههههه ..

خالد: وش رايكم بهالكشخه ..(يقصد لبس الدكتور الرسمي اللي لازم يلبسه) ..

ام مشعل:بصرااااااحه شهادتــي فيك مجروحه ..

ام مشعل:ياوليـدي وش تبيني اقول والله لو امدح فيــك من هنا لبكره مااوصــفك ابد ..بس الله يحرســك يايـــمه..

خالد بغرور: احــم ,,احـــم,,

ماجد نــازل من الدرج وريحة العطر ع بعد كيلومترات.. ..لابس ثوب وغتره ..بس كشخـــــــــــــــه..ولابس النظاره الشمسيه ..لأنه كان ناوي يطلع ع طول بس لما شاف امه وابوه جالسين جالهم,,

ماجد سمع خالد: رزّ ولحم!!<<يتطنز عليه ..

خالد:اوووووووووووووف .اخس اخس وش هالكشخه ..بصرااااااحه الله يعين سكرترات الشركه يايبــــــــــه (ويغمز لماجد)..

ماجد:ههههههههههههههههههههههه احــم..احـــم (وبكل غرور): بصراحه ماقلت شيء جديد ..لأن هالجمال الي تشوفه هبه من الله سبحــانــه..

خالد:اف اف اف لا الله يخليك لا تصدق نفسـك..

ام مشعل تــكح وتتنفس بقوه:يايمـــه كم غرشة عطر حاط عليك.. كتمتنـــا..

مــاجد:اولا يايمه ..صبااااااااااااااااااااااااح الخير يااحــلى ام (وباس راسها))..ولفّ ع الابوه وشاف يشرب القهوه : وانت صباااااااحك سكر يااغــلى ابووو (وباس راسه)..(وكمل): وبعدين يايــمه تراها بس غرشة عطر وحده صبيتها ..

خالد يتطنز: بس وحــــــــــــــده ..قليل صراااااااااحه ..!.!

ماجد :هههههههههههههههههههههههه..ايه والله بس وحده..

ابو مشعل:يايــبه رح افطر بعدين روح شف الشركه وساعد عمك واخوك..

ام مشعل:تعالوا يايــــــــــــــمه وراحت لطاولة الطعام وقعدت ترتب الفطور عليها..

خالد:يايــــــــــــــــــــــــــمه والله انا مستعجل ..والله بسررررعه بروح..

ابو مشعل: شفت يايــبه لو انك سامع كلامي وجاي تشتغل معنا في الشركه بلا الطبّ وعناه..

خالد:لا يايبـــــــــــــــــه انا كذا مرتاح بعدين هذا المجال الي كنت ابيه..(ويضرب ماجد ع كتفه):بعدين ماجد ومشعل وعمي وعيال عمي فيهم بركه ماشاء الله..وش تبون فيــني انا !!..

ابو مشهل:ع هواك يايبــه وانا ماغصبتك ع شيء بس ابي لك الراحه..

خالد: يـــله انا طالع..(واقف عند الباب)

ام مشعل جنب ماجد ع الطاوله وتصب له شاي: يايـــمه ياخالــد تعال افطر ..كلك لقـــمه..

خالد بابتسامه كلها طيبه:لا يايـــمه انا مستعجل .بعدين هناك اشرب لي كوفي..

ام مشعل : طيب يايــمه بس لا تسرع وانتــبه ع نفسك..ولا تسرع.الله يحفظك يايــمه <<تحسّ قلبها ناغزها بس ماتدري ليــش؟؟

خالد يبتسم لأمــه:ابشــــري يالغاليه..وطلع ..

------------------------------------------------------

(فـي غـرفة مشعل & سارة )الساعة:2:00 بعد الظهر ..

ساره كانت جالسه ع سريرها ..وتحاول تصحيّ حمودي..

ساره تمسح ع شعر حمودي بكل حنان وتهمسّ:حمودي..حمودي ماما يلّه ..قوم..ماشبعت نوم..

حمودي يلفّ للجهه الثانيه:لا ماثبعت..ابي انام ..(وبكل برائه ) الله يعافيك..

ساره تبتسم:حمودي ..شف ترا اذا ماقمت ..ترا بروح انا وبابا للملاهي بروحنا ..وبنخليك هنا بلحالك..

حمودي نطّ من فراشه:لالالا برووووح معكم..لا تخلّوني هنا..

ساره تلمـّّه لصدرها :ماينفع معك الا كذا..وطالعت فيه:يله اجل قوم افطر ..وخلّ ماري تلبسك ولا تبي البسك انا ..

حمودي وقف:لالالا..أنا بلبّـــس روحـي ..انا ترا كبير..

ساره:هههههههههههههههههههه ..يله لبّس روحك ياكبير..


دخل مشعل عليهم ..وشكله تعبان..

مشعل يكلمّ حمودي:البطل توّه صاحي..

حمودي: يله..بابا..ابي اروح للملاهــي ابي اروح بيب بيب..وطياره..وثياره ابي العب..يله بابــــــــــــــــا..

مشعل:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه طيب يابابا بس شوي مو الحين ..الحين مافي ملاهي فاتحه ..خلاص بابا..

حمودي: خلاث ..(وبأبتسامه كلها برائه )..طلع حمودي يلبس ويفطرّ..<<متحمس هههههه..

مشعل رمى غترته ورمى نفسه ع السرير ..مشعل :آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ..

ساره خافت :سلامتك من الاه يابعدي..خير ان شاء الله وش فيك ياقلبي؟؟

مشعل :تدرين ان هالكلمتين ..خلاص نسّتني كل المرض والتعب ..

ساره ابتسمت بخجل :..........

مشعل: ساره تصدقين لي 7 ساعات اجتماع بادي واجتماع خالص ..واوارق يبلي اوقعها ومعملات امشيها..وموظف داخل وموظف طالع..يالله ياساره احس اني بنفجر بموووووت مره انا مرهق تعبااااااااااااااااااااااااااااان..

ساره قربت منه :ياقلبــــــــــــي انت ،،ياعمــــــــــري انت اذا جيت للبيت وبالتحديد لـ هالغرفه ،،انسى اللي وراك ودونك ..وارم كل شيء وراء ظهرك ،،خلاص حبـــيــــــــــــــــــــــــبــي ..(وابتسمت ابتسامه تذوب )..

مشعل نطّ من السرير وجلس قبالها ..وش قلتي ..بسرعه عيدي..

ٍساره خافت : وش ..وش قلت ؟؟

مشعل :عيدي اخر كلمه قلتيها ..

ساره :ارم كل شيء وراء ظهرك ..هذي بس..

مشعل :لالالا..اللي بعدها ..سوير لا تطيرين مخي..ترا انا سمعتها ..بس خليني اتأكد يمكن اتوهم..بسرعه قوليها وخلصينا..

ساره مستحيه :يوووووه مشعل تراا هي كذا طلعت عفويه ..

مشعل:انا ماعليّ..المعم قوليها وبس..

ساره:لازم يعني..

مشعل:ايه لازم ..بسرررررررررررعه ..

ساره :طيب انا بقولها وبطلـع بسرعه ..اوكيه..

مشعل:ههههههه اوكيه ..

ساره ماسكه ايد الباب ومغمضه عيونها ووجها احــــــــــــــمر:ميشو انت حبـــيبي روحي ،،قلبي،،عمري،،انت كل دنيتي..وطلعت تركض من الغرفه..

مشعل:آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ياقلبي ،،خذته معها ذي المجنونه ،،هههههههههه..

-------------------------------------

في بيت ابو مشعل -الساعه 3:00 العصر..

رنّ التلفون..

هند تكلم اروى :انا بردّ..
هند :الووو..
...: السلام عليكم ..هذا بيت عبدالعزيز الـ(.....)
هند :وعليكم السلام.ايه نعم مين معي..
....: معكم مستشفى (.....) ولدكم خالد صار له حادث قبل ساعه من الان..اتمنى انكم تجون بأسرع وقت ممكن..
هند طااااااااااح قلبها رمت السماعه من يدها وقعدت تصارخ :خـــــــــــــــــــــــــــااااااااااااااااااالد ..خـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــااااااااااااالد..

----------------------

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 24-08-2008, 09:52 AM
قمر ع هيئة بشر قمر ع هيئة بشر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: عذابي آه ياعذابي بدونك / روايه رومانسيه روعه


في بيت ابو مشعل -الساعه 3:00 العصر..

رنّ التلفون..

هند تكلم اروى :انا بردّ..

هند :الووو..

...: السلام عليكم ..هذا بيت عبدالعزيز الـ(.....)

هند :وعليكم السلام.ايه نعم مين معي..

....: معكم مستشفى (.....) ولدكم خالد صار له حادث قبل ساعه من الان..اتمنى انكم تجون بأسرع وقت ممكن..

هند طااااااااااح قلبها رمت السماعه من يدها وقعدت تصارخ :خـــــــــــــــــــــــــــااااااااااااااااااالد ..خـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــااااااااااااالد..

مشعل نازل مع الدرج ع صوتها ويركض لها : هنــــــــــــد...هنـــــــــــــــــــــــد.. وش فيك؟؟

هند والدموع مغطيه وجهها: خالد..خـــــــــــــــــــــــــــالد...يامشعل ..

مشعل طار قلبه:وش فيه خالد ..؟؟

هنـد تتكلم وهي تشهق:يقــ..و...لـ..ون انــ.....ـه بالــ..مـ...ستشفى ..مســـ...ــوي حادث>>وقعدت تصيــح ..
.
مشعل يقرب منها: ان شاء الله مايصير الا الخير..بس هند تكفين لا تدري امــي ..تراا والله ماهي ناقصه هي..

ام مشعل كانت طالعه من المطبخ ع صوت هند وسمعت كل شيء ودرت عن خالد ..بس هي من قوة الصدمة ظلت واقفه بمكانها ..ماتتحرك ..وقلبها من داخل

يتقطع..بس سمعت مشعل وش قال للهـــند..

ام مشعل بوجه حزين ومصدومه:ودونـــــــــــــي لخالد ..

مشعل كان معطيها ظهره ويكلم هند بس يوم سمع صوتها .تفاجأ ..وعرف انهاسمعته ..راح لهابسرعه ..كان خايف عليها ..


مشعل يبوس ايد امه وكان متوتر : يـــــــمه ..هدّ نفســك ان شاء الله ما فيه الا العافيه..


ام مشعل بعصبيه:ودووووووووووونــي لودلــدي (وقعدت تبكي بكاء يقطع القلب)..


مشعل:حاظـــر...ع امــرك ..حاظــر..

وراحوا للمستشفــى..

.............................

بنفس الوقت ...وفي بيت ابو أحمد -الساعه 8:30 مساءً..

أم أحمد طالعه هي وبناتها..فسلمى استغلت الفرصه ..واتصلت ع بنت عمها شيماء..لأنها ماتقدر تستخدم التلفون اذا كانت ام امحمد موجده..

سلمى:الوووووووو..السلام عليكم..

فارس:هلا وغلا ..بس مين بغيتي اختــي ؟؟

[ سلمى تحب فارس وتعده اخوها الصغير وتحب تستهبل معه]..

سلمى:هههههههههههههههههههههه..

فارس عرفها من ضحكتها الناعمه والعفويه..

فارس:ســلموه ..هذي انــتي يا دبـــه!!

سلمى:ايــه..اخبارك ؟؟

فارس:تمام .وانتي ؟

سلمى:بخير الحمد لله..وكملت :إلا وين شيماء..غريبه مااسمعها تصرخ عليك..مو بالعاده..ولا خلاص تبت ماصرت تاخذ اغراضها..

فارس:افاااااا ..وبعدين قعد يضحك :ههههههههههههههههههههه..وكمل :شوفي ياسلملم انا والله مااخذ اغراضها الا اذا كنت محتاج لها ..>>يقولها بكل برائـه..

سلمى:أهااااا..

فارس:شيماء شكلها بغرفتها ..

وفجأه شيماء قامت تصارخ عليه:فـــارس ..فـــــــــــــــــــــــــــــــــــــارس...!!!

فارس يكلم سلمى:يــاويــلي ..جــــــاك الموت ياتــــاركـ الصــــلاة !!

سلمى:ههههههههههههههههههههههههههههههههه..

فــارس يغيـر السالفه :شيمــــاء ..سلمــــى تبيك ع التلـــفون ..بســـــــــــــــرعه!!

شيماء نست كل شيء:قول والله !

فـارس :والله..يــله خــذي ..

(وبعد ما عطاها السماعه فـتح الباب وهـــرب ع طوووووووول )..

شيماء:هــلا وغــلا ومرحبــا ..

سلمى ميته ضحك ع حركات فــارس:ههههههههههههههههههههههههههههههههه..

شيماء:وشوو اللي يضحك يادبه ؟؟

سلمى كلمه تنفهم وكلمه لا من كثر الضحك : فـــــارس ههههههههههههههه ضحك عليك وهرب هههههههههههه..

شيماء توها تستوعب :ايــــه ..قليل الخاتمه ..(وقعدت تناديه ): فـــــــارس ..فـــارس..!!

سلمى:خــلاص..يـــمديه راح ..

شيماء منقهره حيييييييييل :يقهـــر ذا الفــارس :(..

سلمى :مــاعليك منه ..انتــي وش اخبارك ؟؟ كيفك ؟؟..

شيماء:والله انا تمام ..وانــتـي ياحلوه..وين آنــسه منشن >لقب ام أحمد < ؟؟

سلمى:حــرام عليك.ماأرضــى عليها ..

شيماء حيييييييل عصبت :وشووو ماترضين..وشووو؟؟ياسلمى هــي راضيه انك تتعذبين بسببها ..وأنتي ماترضين حتـى الكلام عنها !!..

سلمى تكدر خاطرها :.................

شيماء حسّت انها ضيقت خلق سلمى..وهي متصله عليها عشان تتونس ..مو تضيق خلقها ..

شيماء:انتــي بالبيت بروحــكـ..

سلمى :ايــه..كلهم طلعوا..امــي وخواتــي رايحين لزواج وحده يعرفونها..وأحمد طالع مشوار..وابوي بعد طالع..

شيماء:أهاا..طيب ليش ماتجين لبيت عمك.. يالقاطعه ؟؟

سلمى:ان شاء الله اجيكم ..

شيماء صارت تحن :يــله سلمى عاد تعالي..تكفيييين تكفيييييييييين..بخــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــيز .!!!

سلمى :بخــيز .هااا !!..طيب بشوف وأرد لك..

[ أحمد جا وصار ينادي ..سلــــــمى..سلمــى ..وجا عندها ]..

شيماء سمعت صوت احمد وحست ان سلمى مشغوله..

شيماء:طيب سوسو بــــــــــــاي...ردي علي اذا كنت بتجين اوقــــــــــــــــــــيه ..

سلمى:اوكــيه بــااي ياقلبي..

لفت لخوها وكانت لســه السماعه بأيدها..حست ع ملامح أحمد التوتر..وكان احمد موطيّ راسـه وسرحان ..وهذي مو عادتــه..

أحمد:سلمى خالد بالمستشفى..ويلــه امشــي..ابوي هناك وقالي اجيبك معــي ..

قالها وهو مايدري أثـرها في نفس سلمى..كانت مثل السكين اللي طعنها...قالها وهو مايدري عن مشــاعر سلمى تجاه خــالد..

سلمــى جمدت بمكـانها ..وخنقتها العبـره ..رمت السماعه من يدها الناعمه ..اللي ماعمرها حست إلا بالعذاب ..مـرّ عليها ذاك الموقف..زي الحلم ..

(كيف كانت عيون خالد ..وكيف كان التوتر ..والخوف باين عليه وهذا عشان حرق بيسط..وكــيف..وكـــيف !!وكــــــــــــــــــــيف ....إلخ )..

سلمــــــــــــى رمت سماعة التلفون من ايدها وهي ماتحسّ فيها اصلا ..جسمها كله صــار يرجفّ بقوه..

سلمى ماقدرت تتحمل لفت وجهها عن اخوها وبدأ سيل من الدموع يغطي خدودها وعيونها..ويحرقها..

احمد استغرب منها:سلمى فيك شيء؟

سلمى وهي لسه لافه وجهها عنه ..مسحت دموعها ..بحركه سريعه ..عشان اخوها ماينتبه ..

سلمى لفت وجهها له وهي تطالع الارض عشان ماينتبه :لالا..مافيني شيء بطلع اجيب عبايـتـي ..

أحمد برفع حاجب وبأستغراب:طيب يله انتظرك هنا..

سلمى راحت لغرفتها تركض..بأقوى ماعندها من سرعه..دخلت غرفتها ..الصغيره والمظلمه ..اللي جدرانها تعودت وألفت ع الحزن ..الآســـــئ..

العــذاب..والذلّ ..رمت نفسها ع السرير ..وقعدت تصــبح..من قلبها.حاولت تطلّع كل اللي في قلبها..

تذكرت أخوها اللي ينتظرها ..قامت بصعوبه..تجـرّ رجلها ..غسلت وجهها وصلت ركعتين..واخذت عبايتها ..ونزلت ..للصاله..مالقت اخوها ..طلعت
لقته بالسياره..ابتسمت نص ابتسامه تخفي تحتها الحزن وقالت بقلبها "شــكلي طولت عليه!!"..

----------------------------------------------------------------
بالمسـتشفى:الساعه3:00

الكل كان في وضع لا يحسدون عليه..سلمى رجفت بخوف لماشافتهم ..وتقول بقلبها "صار له شيء..يارب لا تصيبــه بمكروه ..يـــارب ..يــــــــــارب "..

لفت لخوها ..سلمى:لا يكون صار له شيء..

أحمد جنبها :لا ان شاء الله ..هذا ماجد جاء خليني اسأله..

سلمى بعدت شوي عنه ..

احمد يكلم ماجد:هـــــــــااا..ان شاء الله طلع بغيبوبه..

ماجد بزفره وجهه كان حيل متوتر:والله ماندري عنه ياخوك ..( وبعصبيه اكثر):كله بسبة ذا الدكتور..ماشرّف حظرته..لحد الحين ..

لفّ عن احمد وقعد يصــرّخ :نــــــــــــــــــــــاصر..نــــــــــــاصر...

نــاصر (البودي قارد) جا يركض :سمّ ..

ماجد بزفره وبعصبيه طاغيه ع طيبته الدائمه :رح شف ذا اللي مافيهم خـير >يقصد الرسبشن< خلهم يجيبون حظرة الدكتور..وشف ان كان في امه خير يتأخر دقيقه
..ولا وربي ليجه شيء ماعمره شافه ..(وبكل غرور):وانا ولد عبد العزيز الـ.....

ناصر بخوف:ابشـر طال عمرك..(وراح مثل الريح من عنده.)..

ماجد من القهر ومن البركان الي يتفجر داخله..قعد يضرب الجدار بقبضة ايده ..حتى انها انقلبت حمراء من قوة الألم وقوة الضربه..

الكل حس برجفه..أول مره يشوفون ماجد بالعصبيه هــذي..

مشعل قرب منه يحاول يهديه:ياماجد..مايصير اللي تسويه..انت تحسب ان قلبي مو متقطع عليه..تراه اخوي مثل ماهو اخوك..

ابو مشعل جا لعنده:انت شفيك..وش هالرحكات..؟؟..حركات مراهق عمره 14 سنه ..

وكمل:انت تحسب بالزفره والعصبيه..تقدر تطلع اخوك من غيبوبته..انت تبي تزيد همنا همّ..

مـــاجد ماردّ :......................

أحمد:افــــــــــــا ياماجد..مين يصدق اللي تسويه..حــرام عليك..هذا انت العاقل تسوي كذا وش خليت للمراهق أجل..وبعدين خالد ان شاء الله مافيــه شيء ..

ماجد بكلمات متقطعه ..:ياأحــــــ..ــمـــــ..د هذا خــ..ــالد..تــعرف وشووو خـــ..ـــالـــــد..؟؟!!



الكل راح له عشان يهدونه..

و سلمى اللي افكارها توديها وتجيبها ..

ام مشعل بعد ماشافت وسمعت..ماقدرت تتحمل اللي تشوفه وقعدت تصيح.صياح يقطع القلب..

سلمى راحت لها عشان تهديها..وأم مشعل يوم شافتها ..ضمتها لصدرها..وكأنها بنتها..وقعدت ام مشعل تصيح وسلمى بحضنها..سلمى ماقدرت تتمسك دموعها
..بس مشاعرها فاضت.ودموعها بدت تعبر بهذا الشيء.صارت عبراتها تنزل وتحرق خدودها الورديــه ..حاولت تدفــــن رأسها بحضن ام مشعل عشان ماينتبهون..
بس اذا كان هم ماانتبهوا..فأكيد ام مشعل انتبهت لها..

ام فهد وساره والبنات كلهم راحوا لهم..ماعدا أروى اللي من بعيد تطالع فيهم..وعيونها مغشّــــيها الدمـــع..وعبراتها تنذر بالنزول ..

سعود كانت عيونه تدور عليها..ويوم شافها..حسّ برجفه حركت كل اوصاله..كانت حالتها تقطع القلب..مو هذا الوجه اللي شافه قبل يومين بالمجلس..

هذاك كان وجهه تغمره السعاده والمرح ..بس الحين مايشوف إلا وجهه حـــزين..حيل حيل حـــــــــــزين..حاول يبعد عينه عنها ..لأنه ماقدر يتحمل يشوفها بهالمنـــظر..

فـــــــــــجأه جا ناصر يركض لمــاجد..طبعا ماجد عقب كلام ابوه حاول انه يضبط أعصــابه..ويمسك حــالهـ..

مــاجد بهدوء قدّ مايقدر:وين الدكتــور؟؟

ناصر:جــاي ..جـــاي طال عمـــركـ..

ماجد :خلاص...تقدر تروح ياناصر..بس خلك قريب لأنه يمكن نحتاجك..

نــاصر:ابشــر طال عمــرك..

بعد شوي جاء الدكتور.. الكل جاوا لعنده ..وكلن صار يسأله عن خالد..الدكتور شاف حالهم مايسمح له ان يتكلم..فصار يدور ع واحد يقرب للمريض حيييييل..
ويكون قادر انه يكلمه عن وضع خالد..

الدكتـور طالع في ابو مشعل وكان عارف ان هذا ابوه من الرسبشن ..لأنـهم خافوا حيل يوم جاهم ناصر وقالهم ع كلام ماجد..فنادوا الدكتور وقالوا..وأشروا ع ابوه
وامه واخوانه ..وخصوصا ماجد لأنه كان قالب المستشفى فوق تحت ..

الدكتور حسّ ان ابوه شايب تعبان ..وخاف عليه فماقدر انه يتكلم معه..فما ارتاح إلا لمشعل ..

مشــعل كان خايف حيل من سكوت الدكتور:هـــاا بشــر يادكتور؟؟كيفـه خالد؟؟

الدكتور:تعـال معــي لمكتبــي..

أبو مشعل بخوف وبرجا:لــيه يادكتـور؟؟كيذا تخوفنا عليه ..اذا كان وليدي صاير له شيء قلنا ولا تخلينا كذا ع اعصابنا.

الدكتور يقول في قلبه "الله..من يصدق ان هذا عبــدالعزيز الـ... اللي شركاته وشهرته تهزّ البلد ..يترجا..ومين يترجا ..يترجانــي انا..سبحـــان الله "..

الدكتور انتبه لهم :لا ياعمــي ..اوليدك مافيه الا العافيــه..

ابو مشعل كأنه ارتاح:............ (وهو كان حيييييل تعبان ..جلس ع اقرب كرسي..)

مــاجد قرب من الدكــتور وبنظره حاده تهزّ جبل بكبره وبهمس:شف ..انت قدرت تضحك ع ابـوي..بهالكلمتين..لكن لا حـبيبي..ماتمشيها عليّ..اكيـــد اخوي فيه
شيء..اذا كانت نيتك ..خوف ع ابوي وع مشاعرنا..اوكيه انا بروح معك الحين وابيك تقولي اخوووي

وييييييييييييين ؟؟وش فيه بالضبط (وركــزّ نظرته الحاده عليه)..

الدكتور ارتجف من كلام ماجد وشكله خاف منه لفّ ع مشعل:تفضلوا معــي للمكتب..

راح مشعل ومعه ماجد..الكل كان يبي يعرف وش قال ماجد للدكتور..خلاه بلحظه يغير كلامه ..ويأخذه معه للمكتب..بس هم مو وضع انهم يسألونه..ولا حتــى
ماجد مو في وضع انه يجابوهم..

نــدى عيونها كانت مركزه ع ماجد من تحت الغطاء..تطالع فيه من اول مادخلت المستشفى ..لين راح مع الدكتور..كانت نظراته..كلها غرور..وحتى مشيته..ك
لها شموخ واعتزاز وكــبر..ونظرته الحاده للدكتور ..خلا قلبها ينبض بقووووه محد يتصورها أول مره

تحس انها تحبه بكل شيء فيه..أول ماصارت تشوفه كثير..لكن بيوم واحد..شافته..وشافت كل الصفات فيه...حست انها ترجف ..حتــى اصابعها صارت
ترجف..ماتدري هل هذا حب له ؟؟ولا خوف منه؟؟..بس اللي متأكده منه انها تكنّ له مشاعر ..ومو أي

مشاعر ..مشاعر حلوووووووه حيل ورقيقه..ومستحيل ..مستحيل انها تصير كـــــــــــــــــــــــــــــــره..
-----------------------------------

-فـــي بيت أم مشــاري ( جــارة ام فهد وصديقتها واختها واعــزّ بعد ) -

أم مشــاري جالســه قبال التلفزيون وتشـرب شاهــي..

(مــشاري عمره 22 سنـه )وينــادي بصوت عـالي حيل:يـــــــــــــــــــــــــــــمه ..يمــــــــــــــــه !!

مــشاري انــسان معقد بمعنــى الكلمه ..يعنـي مايجلس بالبيت إلا ولازم يهاوش ويضرب خواته..أو يكون جالس بغرفته وعازل نفسه ..وانـــــسان شكـــاكـ..حــتى انه
لدرجه احيانا يشك بنفسه وامه..

ام مشــاري مستغربه منه :هــــلا ..بوليدي...

مشــاري جا وجلس جنبها:هــــلا يمــه ..(وقعد يطالع أمـه)..
،
ام مشاري تطالعه :قــل وش عندك بعيونك كلام ..الله يسـتر منه ..

مشــاري بضحكه خبيثه :ههههههههه ..يــــمه اسمعــيني..

ام مشاري بحنان :سمّ يايــمه ..تراك طيحت قلبي,,

مشـــاري بحياء مصطنع : يـــمه أنا ابـــي اتـزوج !!

أم مشـاري :كللللللوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ووووووووووووووووش...

وكملت:هــا يايــمه تبيني اخطب لك؟؟

مشــاري بخبث:لالالا ..يايــمه ..(وبنظره كلها حقد):انا حاط عينــي ع وحده..

ام مشاري:اثرك خالــص ومختار بعد..طيب منــهي ؟؟نعرفها؟؟نعـــرف أهــلها ؟؟

-----------------------------------------

(عنــد الدكتــور)..

مــــاجد وهو جالس ع الكرسـي ..والدنيا تلف فيه ..يحاول يمسك اعصابه اللي خلاص كل مالها وتنفلت من ايده :يــادكــتور ..طمنــا ترا مافيــنا حيل ..واعصابنا تلفانه..

الدكتور:إن شاء الله خــير ..وبعد ثوانـي..

الدكتور تنهد : شوفوا انا بصراحه من واجــبي اني اقول لكم حالة المريض ووضعه ..بس ..اتمنــــى انكم تتفهمون الموضوع زين ..

قاطعه مشعل :يادكتور ترا خلاص مافينا صبر ..خالد صار فيه شيء ؟؟ الله يرحم والديك قل لنا ولا تخبي علينا ..

الدكتور :لالا..حالة المريض خالد لحد الآن تحت المراقبه ..ومثل ماأنتم عــارفين ..هو الحين في غيبوبه..(الدكتور نزل راسه وبعد دقايق رفع راسه وكمل ):
بس فــي احتمال 60%..انه يصير معه ارتجاج بالمخ..

ماجد انصدم ..وقف بمكانه مذهول ..يقول في داخله "يعني ..يعني أخوي خالد يمكن يصير مجنون ..(هالكلمه رنت بباله )مجنوووووووووووووووووووووون ..لالالا مستحييييل "..

ماجد بكل عصبيه لدرجة ان كل عرق في جسمه صار ينبض :نـــــــــــــــعم!! والله إن صار بأخوي خالد شيء لحملكم كـــامل المسؤوليـــــــــــه..وقوّم الدنيا فوق رأســــــــــــــكم ..

الدكتور حس برجفه ..وحسّ بتوتر ..لأنه عارف إن هذا ماجد بن عبدالعزيز ال(....)..إذا حط شيء بباله يسويه ..

الدكتور :يــاأخ ماجد هذا قدر الله..وبعدين حنا قلنا احتمال ..يعني مو أكيــــــــــــد..ومثل ماهو أخوك وتخاف عليه ..همّ بعد هو مريض عندنا ونخاف عليه مثلكم أو أكثـــر..

ماجد ماقدر يمسك نفسه وطلع وكان ناوي انه يروح للمدير..بس أحمد كان برا وحاول يمنعـــــه..

مشــعل مو معهم..يحسّ انه انكــب ع وجــهه مويه بــــــــــــــــــارده..مصدوووووووووووووم..كان بعالم ثانــي ..

بعد ماطلع ماجد..

الدكتور يكلم مشعل :يــاأخ مشعل..أخ مشعل انت معــــي ؟؟

مشعل بحزن بان ع وجهه:ايــــ..ــــه معـك يادكتور..

الدكتـور :يااخ مشعل اذا صار معه ارتجاج ..فأكـــــــيد السبب الضربه..

مشعــل ارتجف:يعنـــي لهدرجه الضربه كانت قويــه عليه ..

الدكتور:ايــه ..السياره اصدمت بعمود كهرباء..فصارت الضربه كلها ع راس خالد..والضربه صارت قويه ع الدماغ..ويحمد ربه اذا عدت ع كذا وبس..لأن ا
للي انقذوه وجابوه لهنا..قالوا انه بعد ماطلعو خالد من السياره بخمس دقايق ..صار التماس قوووووي

بالسياره..وصـار حـــريق ..راحت السياره فيه رمـــــاد..فالحمدلله انه انقذوه قبل ماتحترق..

مشعل وهومنزل راسه ويطالع الارض:الحمد لله..

الدكتور وهو متعاطف معه :ياأخ مشعل حنا بنتمّ مراقبين لحالته..اذا طلع من الغيبوبه ع الأقل قبل 48 سـاعه ..فإنشـاء الله انه عدى هذه الازمــه..والحمد لله..

مشعل ابتــسم متفائــل بكلام الدكتور..

كمل الدكتور:لــــــكن..اذا ماطلع من الغيبوبه لمده تزيد عن 48 يوم..فللأســـف يمكن شكوكنا تكون بمحلها..

مشعل كان حاط ايده ع يد الكرسي فضغط عليها ..حتى صارت بيضاء وبانت عروقه..وقام وهو يردد :يصــير خير ان شاء الله..يصير خيـر..

وطلع من عند الدكتور..

---------------------------------------

-نكمل في بيت ابو مشاري-

ام مشاري قامت وهي معصبه:لا مستحييييل هالبنت مستحيل ..

مشـاري بحزن مصطنع:ليـــــــــــه يايــمه؟؟أنا اذا ماتزوجتها ماراح اتزوج غيرها..

ام مشاري :بس يايــمه نـدى يقولون انها من يوم وهي صغيره عمها ابو مشعل مختارها لولده ماجد..تجي انت وتاخذها اكيد بردونــك..

مشــاري بخبث وفي داخله يقول :"هذا السبب اللي ابي اخذها عشانه ..عشان اقهر ماجد ..ولا انا مو حبن فيها .."

مشاري انتبه ان امه تنطر منه ردّ وطالعها وهو يمثل انه ميت عليها وهايم في حب ندى :يـــــــــايـمه تكفين ..لا تقفين في طريقي..وبعدين ماجد مو خاطبها خطبه رسميه لحد الآن ..صح؟ خلاص اجل انا بخطبها وهي بتختار..ومن ناحية بردونــي انا اللي بتحمل الفشيله ..

وانتـي ماراح يصير بوجهك شيء.. وبعدين انتي صديقة ام فهد وجارتها ..يعني لك خاطر عندها ..فأكيــد بيوافقون..

ام مشاري ماقدرت تقول شيء لأنه قدر انه يقنعها :اللي تشوفه يايــمه..

مشاري يمثل الفرح والسعاده:شكـــــــــــرا يااغلــى امّ..

مشاري يقول في داخله بخبث وكره وحقد:"هـــــــــــــيّن ياماجد ان ماحرقت قلبك ع ذي اللي ناوي تتزوجها ..هــــــيّن ياولد عبدالعزيز"

تذكر الموقف اللي صار بينه وبين ماجد..

[ -فـي مكتب مشاري - 11:00 ص

مشاري جالس ع الكرسي وحاط رجلينه ع الطاوله وبكل استهتار ..وكوب شاهي داخل وكوب شاهي طالع..ومو لمّ شيء..

التلفون يرن ..

مشاري رفع السماعه :الووووو..

ماجد :مشـاري تعال للمكتب ابيك (ونبرة صوته باين عليها الغضب )..

مشاري يوم سمع صوت ماجد حس برجفه ..

مشاري:طيب ..ابشـر ..

بعد ماسكر السماعه قعد شوي يفكر :" يالله هذا وش يبي؟؟ليكووووون درى عن سوالفــي ..اوووووووف منه ناشب نشبه في ذا الحلق مايعرف في ذا الشركه إلا أنا.."

راح مشاري لماجد..

ماجد:تفضل..

مشاري :هلا ..

ماجد لسه مارفع عينه ..ماسك ملفات وعيونه عليها :استريح يامشاري..

مشاري:خـير ان شاء الله ..

ماجد رفع عيونه وكانت حمراء وكلها شرارة عصبيه:الخير بوجهك ..

مشاري توتر يوم شاف عيون ماجد ..

ماجد رمى الملفات اللي بأيده بوجه مشاري..وقام من كرسيه وراح لحد عنده وقرب منه..وبصوت يفحّ وهامس:وش هالملفــات ؟؟..يالشخص اللي وثقنا فيه اكثــر من
ثقتنا بنفــسنا .

مشــاري ارتبك: مـــــــــــ...ــــادري ..ما عـ..ـمـ..ــري شفتــ..ــها ..

ماجد بعدّ عنه وعطاه ظهره .وحاول انه يمسك اعصابه:أهــااا..ماعمرك شفتها ..صح؟؟طيب ..

ماجد راح بكل برود ع الكرسي واخذ الملفات وهو يطالع مشاري ..اللي الخوف باين عليه..وكان متوتر حييييييييييل..

ماجد يطالع في مشاري :يله هذا الملف الأول ..بنشوف مين اللي موقع عليه ..

ماجد قلب في صفحات الملف لين وصل للصفحه الأخيره وهو يطالعها بكل برود:امممممممم الأسـم:مشـاري عبدالله ال(....)..التوقيع:.........طالع
في مشاري بنظره ..خلت مشاري يطالع الارض..

ماجد بنفس البرود اللي قاعد يقهر مشاري ويخليه يتوتر اكثر:طيب ينشوف الملف الثانـي ..الاسم :مشــــاري عبدالله ال(....)..التوقيع :......... ،،،
والثالث:نفس الشيء والرابع والخامس والسادس ....إلخ إلخ.

ماجد قام وضرب الطاوله ووجهه أحمـر ..وكل عرق بجمسه صار يضرب..:لــسه تبي تنكـر !!..

مشاري برجفه :أنــا ...

قاطعه ماجد :تســرق وتنصب وتكذب ع الناس بأسم شركتنا ..وحنا ماندري وواثقين فيك ثقه عميا ..وللأســـف خنت الأمانه ..ولا بعد تبي تنكـــر..وللأســـف انا
اشوف سمعتنا في السوق مو شيء ..واثرك انت وراها ..

مشاري يطالع الأرض:..........

ماجد بكل عصبيه:والله ان عتبت هذي الشركه مره ثانيه لتشوف شيء ماعمرك شفته ..

مشــاري يطالع فيه برجا عشان مايعلم احد بسوالفه:بس مابي حد .......

ماجد قاطعه باستهزاء:ماتبـي أحد يعرف بسواد الوجه اللي مسويه ..لالالا تخاف .ههههههههههه.نذر علي ماعلم احد بس بشرط لا شوفك بهشركه ..اذا سألوك
ليش؟دور لهم عذر دامك ماتبيهم يعرفون بعمايلك يالوسخ..لكن إن لزقتها فيني وقلت طردنــي ووو ..والله ورب الكعبه لكل اللي بالشركه راح يعرف باللي تسويه من ابوي
..والوالده -ام مشاري-(وهو يأشر عليه)..وعمــي والشركه بما

فيها عموما ..وانت بكيفك..

مشاري حس بالإهانه وطلع من عنده وراسه منكسر من اللي سواه فيه ماجد..مع العلم ان الخطأ ع مشـاري ..ومن بعدها صار يحقد ويبغض ماجد ..وقاعد يخطط انه يطيح ماجد ..بأي طريقه]

مــشاري وهو جالس ع الكنبه ويفكر بندى وكيف يخلي قلب ماجد ينكسر عليها ..ولقى الفكره اللي تخلي ماجد ينكسر وينهان ..ويقول في داخله وهو فرحان:"مافـــي إلا هـــي ..(وهو يتوعد بماجد )بنشوف ياماجد وش راح تسوي (وبكل استهزاء)ياولد عبدالعزيز ..

(وضحكه كلها خبث ودنائه )هههههههههههههههههههههههههه"

......................................

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 24-08-2008, 11:01 AM
صورة خلوها حبيبة اخوها الرمزية
خلوها حبيبة اخوها خلوها حبيبة اخوها غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: عذابي آه ياعذابي بدونك / روايه رومانسيه روعه


يسلمو على الروايه الاكثر من رائعه
وبدايه موفقه
منتظرينك لاطولين علينا
اختك خوخه

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 24-08-2008, 01:58 PM
قمر ع هيئة بشر قمر ع هيئة بشر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: عذابي آه ياعذابي بدونك / روايه رومانسيه روعه


خلـــوها حبيـبة اخوها:يسلموو ياقلبــي ع الرد...لا تحرمينا من توقعاتكـ يالغلا

بــــــــس وين البــاقين لا تحروموووونـي منكم...تراانـي حيل متشوقه للردودكم ..

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 24-08-2008, 02:53 PM
صورة غلا ksa الرمزية
غلا ksa غلا ksa غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: عذابي آه ياعذابي بدونك / روايه رومانسيه روعه


مشكوره على البارت الرائع

تقبلي مروري


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 24-08-2008, 10:44 PM
صورة سمـ والقمر باسم ـاسم الرمزية
سمـ والقمر باسم ـاسم سمـ والقمر باسم ـاسم غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: عذابي آه ياعذابي بدونك / روايه رومانسيه روعه


تسلمي ياقلبي على البارت الراااااااااااااااااااااااااااااااااااائع
وتقبلي تحياتي


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 25-08-2008, 02:20 PM
قمر ع هيئة بشر قمر ع هيئة بشر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: عذابي آه ياعذابي بدونك / روايه رومانسيه روعه


مــــــــــــــشكورين حبــايبــي ..

وبأنتـظـار البــقيـه بفارغ صبـر ..

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 26-08-2008, 09:55 AM
صورة ملكة القلوب الصامته الرمزية
ملكة القلوب الصامته ملكة القلوب الصامته غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد : عذابي آه ياعذابي بدونك / روايه رومانسيه روعه


بليز لا تطولي عليناااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اا

عذابي آه ياعذابي بدونك / بقلمي

أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
و الله إن عذابي عظيم بدونك / بقلمي ، كاملة على كيييفي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 50 02-05-2017 12:20 AM
أنا بالهجر عذبته و ما حنيت قبل يموت و هو بالموت عذبني عذابي كله سكوته / بقلمي دافية ـآلصوت أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 111 28-11-2012 01:41 AM
رواية عذابي و فرحتي بك / بقلمي جنوني بمزاجيـ أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 13 08-03-2012 01:37 PM
طلاب العلم في عمر المراهقة بنوته كووووووووول أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 115 16-06-2011 03:28 PM
أحبك ياعذابي , قصة تضحيه وحب تجلى فيه الصدق , بقلمي حورية جدة حورية جده قصص - قصيرة 20 25-02-2011 04:53 PM

الساعة الآن +3: 01:23 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1