غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 24-08-2008, 06:52 AM
إحسَاس قمَر إحسَاس قمَر غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
كَقطعَة جَليد











إرتِكَاب الخَطيئة أمرٌ طَبيعي ، ومُحَاولة تَكفيرها أمرٌ عَظيم يَقوم بهِ العُظمَاء ، حَتى الأشيَاء ترتَكب الخَطايا ولكنَها لا تَقوم قَصداً بالتَكفير عن ذنبَها ! تُذنب الشمعَة بضَوءها حتّى تَعلم بأنها تُنير غُرفَة مَشبوهة فتنطَفئ ، يُخطئ الجَليد بتجَمدهِ في القُطب الشمَالي فيذوب ليقتل الضَحايا بِإنهيَارٍ جَليدي ، يُحب الشَخص شيئاً و يشعر بالذَنب فَ يَقوم بتكفير ذنبهِ بكُرهه له ليخدعَ نَفسه بالرَاحَة ، سأحَاول أن أكون كقطعَة الجَليد هُنا ، سأقوم بإذابَة بعضاً مني للتَكفير عن ذُنوبي التي جمّدتها الأيَام ، فقد عشتُ أيَاماً طَويلة ببردٍ قَارس ، مُحبط ، كَئيب ، سأكون صريحاً بخجَل ، سأخطو فوقَ ذلكَ السَطح الجَليدي لأرسمَ لكم آثَاري و وُجهةَ إنتقَالي الجَديدَة ، سأكون مُخادعاً جداً لـِ أصنعَ المتاهات لكم ، لستُ شريراً ابداً ولكني أفعل هذا لأجلكم ، فمُتَابعة مَاجِد أصعَب من كَونها آثَاراً لأقدَامٍ تستَطيع أن تُوصلكم لكيَاني .. !

خُلِقَت الأشيَاء الروحيَة " البشَرية " للإستعمَال مرةٍ وَاحِدَة فقَط بكَامل لذتها !! حُبي بلذّة مُعَّمِره بالمَرة الأولَى سيُفقِد أي حُبٍ آخَر طعمَه الشَهي و إن كَان التَالي ألذ بالحَقيقَة ! فُقدَاني للصَداقَة الحَميمة مع أحدهم سَـ تَسلب حرَارة كُل صداقَةٍ أخرَى ، عشقي لإحدَى الأمَاكن سيَكون لأول لقَاء بمكنونهِ ، عودَتي له تُفقدني عشقهُ شَيئاً فشيئاً حَتى يُمسي كأي مكَانٍ آخَر ، أستَطيع القَول بأن أشيَاءنا البشَرية بعدَ الإستخدَام الأول تتنَاسب طردياً معَ المَلل الوَقتي حتماً ، سأحَاول الحِفَاظ على أشيَائي بعدَ أن فقَدت الكَثير منها ، حَاولت ترميمها بعد أن أسقطتها المملكَة البشريَة و لم يُجدي التحَالف مع اليخَاندرو شيئاً كَما فعلَ مَعي بالسَابق ! أخبرتَه بأنّ أمخَاخ البشَر كَقطعَة سيرَاميك ، وأنّ الأفكَار والمُعتقدَات كالغرَاء تَماماً ، إمّا أن تنجَح بتثبيتهَا بالمَرة الأولَى لتبقَى حتَى المَوت أو تفشَل بذلك ، أخبرتَه أيضاً بأن لا يُحَاول مُعاودة تثبيتها مُجدداً ، فـَ الغرَاء إن لم يثبَت بالمرَة الأولى بعدَ إنتقَال كيميَائية تثبيتهِ ، فإنه سيكون ضعيفاً جداً بالمره الثَانيه و إمكَانية ترسيخه من رَابع المُستَحيلات ! لَستُ كبقيّة الفَلاسفَة على الإطلاق ! الكَثير منهم مُجّرد أدوَات لصُنع طُرق جَديدة للمفَاهيم الأسَاسيَة ، و أنَا أصنَع مَفهومي ليبدَأ بالسبَاحة في فضَاء العَقل و أبدأ بإنشَاء أفكَار وُصوله بعد ذلك ، الفَرق فقَط ! هو إني أحَاول الغَرق في منطقةٍ نَائية لأكتشف اسمَاكها إن نَجوت ، و هُم يسبَحوا بقُرب قَوارب النجَاة فإن رأوا مَوتهم هَربوا ! المَنطق أحبَتي هو النُقطَة الأخيرَة للحيَاة ، هُو الطَعم الذي نُدركه مُنذ أول ارتشَافٍ لأحدَاثه ، هُو الدَرب الإفترَاضي الذي يصنعَه الفِكر البشَري للنَاس ، إمسَاكي لقَارورَة مَاء و كولا يجعَلني قَادراً على رُؤيَة نِهَاية كُلٍ منهُمَا ! بنهَاية المَاء مَلامح وَاضحة الرؤيَة ، ونهَاية الكولا مَلامح ضبَابية الرؤيَة ، وكطبيعة بشريَة ، معرفَتنا للنِهَايَات إمّا يُقّلل أو يَزيد من نسبَة الإندفَاع لَها ، فوضوحَنا يجعلنا نُكثِر من شُرب المَاء ، وضبابيتَنا تُؤمن بالكولا شَراباً لها ! مَاذا لَو مَزجنا المَاء بعينّه مُقّدرة من الكولا ؟ هَل سنَحصل على الوُضُوح القَادر على جَعلنا مُندَفعين لـِ لُقيَا نهَايَتهِ ؟ تختَلف الأجوبَة من شَخص لآخَر ، ولعلّ الجَواب الأبرَز هُو نَعم ، فالبشَر أكبَر مُمَثلين بمسرحيَة المثَالية و ارتدَاء الزيّ الوَطني و التَنشيد له وهُم ثَائرون ! أهَم مَبدأ بالخيَانة هُو أن تُشعِر الضَحيَة بالأمَان و الدِفء ، فهُمَا عِبَارة عن سَلسلتَين تَربط الضحيَة في لَوحكَ الخَاص ، تتنقَل لأي مكَان والضحيَة تُطَاردك وإن كُنتَ تَهرب منها ، ستُصبح لكَ كالظِل تَماماً ، إن كُنتَ وَغداً مُحترفاً ستَجد العَديد من الظِلال حينَ تَقف تحتَ أشعَة شَمسك ! كُلّما أصبحَت سلاسلكَ أثخَن ، كُلمَا طَال نَهارك لذلكَ الظِل ، ستشتَاق لليَل الجَميل ، ستشتَاق أيضاً لمخدتكَ النَاعمَة ، بصفتِكَ كَائناً بشَرياً ، تحتَاج إلى أن تَشكو حَالكَ للرّب وأن تستَغفره بالثَانية ألفَ مَرّة ، فمن لا يذوب من ذُنوبهِ كـَ قطعَة جَليد في النهَار ، فإن شمسَ تَوبتهِ ستُكسَف كُلياً وسيعيش في الكُهوف كالخَفافيش الضَعيفَة ، مصّاصَة دِمَاء ! سودَاء المَلامح ! سيكون كذلك حَتى تُشرق شمسه من مَغربها و حينَها لا ينفَع النَدم لِبدء حيَاة بشريَة هَادئة !







الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 24-08-2008, 07:22 AM
إرتواء إرتواء غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
....


اقتباس:
إرتِكَاب الخَطيئة أمرٌ طَبيعي ، ومُحَاولة تَكفيرها أمرٌ عَظيم يَقوم بهِ العُظمَاء ، حَتى الأشيَاء ترتَكب الخَطايا ولكنَها لا تَقوم قَصداً بالتَكفير عن ذنبَها ! تُذنب الشمعَة بضَوءها حتّى تَعلم بأنها تُنير غُرفَة مَشبوهة فتنطَفئ ، يُخطئ الجَليد بتجَمدهِ في القُطب الشمَالي فيذوب ليقتل الضَحايا بِإنهيَارٍ جَليدي ، يُحب الشَخص شيئاً و يشعر بالذَنب فَ يَقوم بتكفير ذنبهِ بكُرهه له ليخدعَ نَفسه بالرَاحَة ، سأحَاول أن أكون كقطعَة الجَليد هُنا ، سأقوم بإذابَة بعضاً مني للتَكفير عن ذُنوبي التي جمّدتها الأيَام ، فقد عشتُ أيَاماً طَويلة ببردٍ قَارس ، مُحبط ، كَئيب ، سأكون صريحاً بخجَل ، سأخطو فوقَ ذلكَ السَطح الجَليدي لأرسمَ لكم آثَاري و وُجهةَ إنتقَالي الجَديدَة ، سأكون مُخادعاً جداً لـِ أصنعَ المتاهات لكم ، لستُ شريراً ابداً ولكني أفعل هذا لأجلكم ، فمُتَابعة مَاجِد أصعَب من كَونها آثَاراً لأقدَامٍ تستَطيع أن تُوصلكم لكيَاني .. !

الطرح هنا عميق جدا
وتعلمني تلميذه متابعه ,,
وملاحقه لآثارك بشغف الفضول..
لذا ســ أبيح لنفسي المرور
لأكثر من مره..
أليس قبل الهطل تومض لنا الغيوم
برقا سريعا
مرات ومرات..
والصابر بتأمل يرتوي!!
ماسبق مدخلي!



الآن أبوح بعيدا عن جليد الخجل..
الخطيئه
"أخي الماجد
قويه علينا نحن البشر
كــ إبتلاء أو غوايه
لكن خطيئة العمد هي ما يجرمها
اليقين فهي لكز الشيطان برقة غوايه..
وإن تباينت خطايا الأشياء
نسترحم العفو لها فهي
جمادات!!
لكن إن كانت خطايا أقوام النطق
والعقل..
فهذه الطامه
أنا لست شارحه لك
أو حتى مؤدية عروض
أنا مجرد عابرة فضاء
تريد من يأخذها نحو
مأخذ الإرشاد
لما يافاضل
نخطي ونستطعم الخطأ؟؟
ولم نستقرئ العقل
فنخدره؟؟؟
ولم إختفت معالم براءة الطفوله
من وجوهنا؟؟
هي بلا شك خطيئة الإصرار
لا أول مره!!!
وإن فقدنا لذة الشئ فهي بشريه
قالها الله تعالى
(إن الإنسان خلق هلوعا)
لنتعود طبيعة تقلبنا ونعود نحو
أستغفر الله
بكااااامل حسن الظن
وإن كانت قطعة جليد
فــ ياحبذا
لتبرد حرقة الخفقات
من أوجاعناعلوا وغرورا

.....

الفاضل :
للبقيه عندي آخر تقبلني
تحيه
.


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 24-08-2008, 08:10 AM
إرتواء إرتواء غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
0000


اقتباس:
خُلِقَت الأشيَاء الروحيَة " البشَرية " للإستعمَال مرةٍ وَاحِدَة فقَط بكَامل لذتها !! حُبي بلذّة مُعَّمِره بالمَرة الأولَى سيُفقِد أي حُبٍ آخَر طعمَه الشَهي و إن كَان التَالي ألذ بالحَقيقَة ! فُقدَاني للصَداقَة الحَميمة مع أحدهم سَـ تَسلب حرَارة كُل صداقَةٍ أخرَى ، عشقي لإحدَى الأمَاكن سيَكون لأول لقَاء بمكنونهِ ، عودَتي له تُفقدني عشقهُ شَيئاً فشيئاً حَتى يُمسي كأي مكَانٍ آخَر ، أستَطيع القَول بأن أشيَاءنا البشَرية بعدَ الإستخدَام الأول تتنَاسب طردياً معَ المَلل الوَقتي حتماً ، سأحَاول الحِفَاظ على أشيَائي بعدَ أن فقَدت الكَثير منها ، حَاولت ترميمها بعد أن أسقطتها المملكَة البشريَة و لم يُجدي التحَالف مع اليخَاندرو شيئاً كَما فعلَ مَعي بالسَابق !




بحق لديك المتاهات
ولدينا قلم رصاص
يتتبع بهون
وإن إنكسر
أعــادته
طبيعته للمواصله..



...

بقرب سطرك أضيف
وخلقت له غريزة
حب التملك
لأنه من شدة الظرف
يتملك مافقد طعمه
ولونه ورائحته
حتى الإحتكار
غريزة لنا
فتجد أحدهم
يلزمك بتواجد
وهو أصلا
لا يستمع لك
والإكتشاف
منقبتنا التي
لا نملها
وإن تكررت
لنا عبارة
حاول!!
نفرح بها
كما كأنها
ثناءات مجد
وماهي سوى
فشل ,وفشل!!
المسمى بسطرك
لم أتشرف به!!
لكن أبصم بأن
كل من تحالفت معه
كنت الماجد..




لي مكان لأخرى!!
بإذنه.


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 24-08-2008, 08:25 AM
إرتواء إرتواء غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
....


اقتباس:
أخبرتَه بأنّ أمخَاخ البشَر كَقطعَة سيرَاميك ، وأنّ الأفكَار والمُعتقدَات كالغرَاء تَماماً ، إمّا أن تنجَح بتثبيتهَا بالمَرة الأولَى لتبقَى حتَى المَوت أو تفشَل بذلك ، أخبرتَه أيضاً بأن لا يُحَاول مُعاودة تثبيتها مُجدداً ، فـَ الغرَاء إن لم يثبَت بالمرَة الأولى بعدَ إنتقَال كيميَائية تثبيتهِ ، فإنه سيكون ضعيفاً جداً بالمره الثَانيه و إمكَانية ترسيخه من رَابع المُستَحيلات ! لَستُ كبقيّة الفَلاسفَة على الإطلاق ! الكَثير منهم مُجّرد أدوَات لصُنع طُرق جَديدة للمفَاهيم الأسَاسيَة ، و أنَا أصنَع مَفهومي ليبدَأ بالسبَاحة في فضَاء العَقل و أبدأ بإنشَاء أفكَار وُصوله بعد ذلك ، الفَرق فقَط ! هو إني أحَاول الغَرق في منطقةٍ نَائية لأكتشف اسمَاكها إن نَجوت ، و هُم يسبَحوا بقُرب قَوارب النجَاة فإن رأوا مَوتهم هَربوا !




أخي وأستاذي:
يكفيني فرحا أنك قلت أنه قطعة سيراميك
لأني منذ الصغر أسمع تشبيه غريب
بقولهم
(مهلبيه!!)
اتسأل مهلبيه تتعفن
أو تنسكب
أو تجلب الذباب بسكرها!!
وأتحسر على لحظة وصول عقلي لهذه السلطانيه!!
لكن بما أنه سيراميك
يكفي أن يكون بلمعة الفطره التي أوجدها الله لي!!
والغراء سأجتهد أنا في إقتناء الجيد
قبل بدء اللصق..!!
الحمدالله العقل في مأمن من جياع
الشرح والتشريح!!
والمستحيل التقرب لتلك القطعه
من أهل الكهوف.

...

الفلاسفه من أخترقوا صحراء الجهل
واثاروا بحار العلم لنا
وبما أني الوسيط
بين هؤلاء ورعيتي
أحاول الغوص في بحرك
النائي فالصيد
وفير والكنوز تغري
وإن سمحت لي أقمت
السكنى..
فالإرتواء من العقول
هو مطلبي..
بالنسبه لهم
أحترم المحاكاه
وإن أشتركوا فيها
مع بقية المخلوقات!!

بالتواصل أحلل المتاهه!!


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 24-08-2008, 09:01 AM
إرتواء إرتواء غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
000


اقتباس:
! المَنطق أحبَتي هو النُقطَة الأخيرَة للحيَاة ، هُو الطَعم الذي نُدركه مُنذ أول ارتشَافٍ لأحدَاثه ، هُو الدَرب الإفترَاضي الذي يصنعَه الفِكر البشَري للنَاس ، إمسَاكي لقَارورَة مَاء و كولا يجعَلني قَادراً على رُؤيَة نِهَاية كُلٍ منهُمَا ! بنهَاية المَاء مَلامح وَاضحة الرؤيَة ، ونهَاية الكولا مَلامح ضبَابية الرؤيَة ، وكطبيعة بشريَة ، معرفَتنا للنِهَايَات إمّا يُقّلل أو يَزيد من نسبَة الإندفَاع لَها ، فوضوحَنا يجعلنا نُكثِر من شُرب المَاء ، وضبابيتَنا تُؤمن بالكولا شَراباً لها ! مَاذا لَو مَزجنا المَاء بعينّه مُقّدرة من الكولا ؟ هَل سنَحصل على الوُضُوح القَادر على جَعلنا مُندَفعين لـِ لُقيَا نهَايَتهِ ؟ تختَلف الأجوبَة من شَخص لآخَر ، ولعلّ الجَواب الأبرَز هُو نَعم





المنطق هو نبض العقل الذي يجعله يعيش
كما الجسد الـ يشرب والقلب الــ يضخ
المنطق لدي نظرتي للشئ
إن تأملت الكأس وصنفت محتواه
مابين وضوح وضبابيه,,
أكون من تعمدت المنطق في كل شئ
حتى أثناء لمحة جمادات لا تعنيني
فإني أحلل مشاهداتي اليوميه
كـــ هذه = >
الجميع يرونها ويفكروا
متى يحضر حامل الأصباغ لــ يلون!!
والا الفرار أرحم!!
حتى من شاهدها لدي
قال :هل هوديكور مقبره!!
أنا رأيت فيها
الأمل قادم لا محال
وإن كان من موت المكان مايوحي
بيأس,,
أنتظر بمنطق أنني في الحياه
مجبره!!
لذا التسليم جميل
والتفنن أجمل..

....

ربما رشفات الضبابيه تخيف
لكن مرورها بهدوء الثقه
سيمنع التكرار..
وإختلاط المنطق لا يفسد
صفو الشراب
القصه سلام داخلي!!


×××


عطش مني القلم
لكن الباقي يرويه!


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 24-08-2008, 09:26 AM
إرتواء إرتواء غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
....


اقتباس:
، فالبشَر أكبَر مُمَثلين بمسرحيَة المثَالية و ارتدَاء الزيّ الوَطني و التَنشيد له وهُم ثَائرون ! أهَم مَبدأ بالخيَانة هُو أن تُشعِر الضَحيَة بالأمَان و الدِفء ، فهُمَا عِبَارة عن سَلسلتَين تَربط الضحيَة في لَوحكَ الخَاص ، تتنقَل لأي مكَان والضحيَة تُطَاردك وإن كُنتَ تَهرب منها ، ستُصبح لكَ كالظِل تَماماً ، إن كُنتَ وَغداً مُحترفاً ستَجد العَديد من الظِلال حينَ تَقف تحتَ أشعَة شَمسك ! كُلّما أصبحَت سلاسلكَ أثخَن ، كُلمَا طَال نَهارك لذلكَ الظِل ، ستشتَاق لليَل الجَميل ، ستشتَاق أيضاً لمخدتكَ النَاعمَة ، بصفتِكَ كَائناً بشَرياً ، تحتَاج إلى أن تَشكو حَالكَ للرّب وأن تستَغفره بالثَانية ألفَ مَرّة ، فمن لا يذوب من ذُنوبهِ كـَ قطعَة جَليد في النهَار ، فإن شمسَ تَوبتهِ ستُكسَف كُلياً وسيعيش في الكُهوف كالخَفافيش الضَعيفَة ، مصّاصَة دِمَاء ! سودَاء المَلامح ! سيكون كذلك حَتى تُشرق شمسه من مَغربها و حينَها لا ينفَع النَدم لِبدء حيَاة بشريَة هَادئة !



البشر هم قضية البشر
ودائما ماكان التمثيل
خاصيتي كي أستطيع
التعامل مع عقول البشر
لا يطرأ هنا هاجس أنني
أحترف التمثيل لشهره
وإنما تمثيل الرداء
والظلال والهواء
والجزيئات الداخليه
وما أجبرني على ذلك
هم البشر!!
لا أريد تلاقي عيونهم
بحقيقتهم المتكشفه
بعيني!!
ربما هبه من الله
قرأت الآخر
أمتنه لذلك
لكن لأن أمر المؤمن كله
خير كانت الضراء لي
كيف أتجاهل خيانتهم وغشهم
وجهلهم وإسرافهم في سحق ذواتهم
وأكون ماقالها الحبيب(صبر..

....


والضحايا أعطيهم أمن العفو عند المقدره
لذا ليس لدي ظلال
*راقتني جدا كلمة"
وغدا محترفا

ليتني!!
لأن سلاسلي
ذهبيه ثمينه
لكنها تفتقر
قيمة حياه!
وما يجر ذاك الوغد هي حياه
حاول فيها
وفشل..
فكان شوق الليل جميل
والمناجاة أجمل
وكثرة الإستغفار
تبشر بهطول الرحمه
فتتجدد سلاسله تنفسا..
ربما هذا ماكان
من خير التذبذب
وحسنةً له
صغائر وكبائر
ولمم ومحرمات
وتفاصيل شاسعه
تنهيها قطرة دمعه
وسؤال موجبات الرحمه
من شمسا تشرق
وجليدا يذوب
والغروب ماتقف عنده
شعرة القلب رعبا
سوى من رجاء..


....

الأنيق فكرا:
بودي لو حللت كل سطرا لوحده
كما منتصرا يتأمل غنائمه
لكن لا اريد أكثار الردود
وفوضى السطور
تقبل ماتكون هنا ولك زهرتي
الريانه شكرا0


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 25-08-2008, 07:22 PM
فَتىْ ألأرزْ ! فَتىْ ألأرزْ ! غير متصل
سَيدُ أوفيليآْ
 
الافتراضي رد: .. كـَ قطعَة جَليد ..


اقتباس:
إرتِكَاب الخَطيئة أمرٌ طَبيعي ، ومُحَاولة تَكفيرها أمرٌ عَظيم يَقوم بهِ العُظمَاء ، حَتى الأشيَاء ترتَكب الخَطايا ولكنَها لا تَقوم قَصداً بالتَكفير عن ذنبَها ! تُذنب الشمعَة بضَوءها حتّى تَعلم بأنها تُنير غُرفَة مَشبوهة فتنطَفئ ، يُخطئ الجَليد بتجَمدهِ في القُطب الشمَالي فيذوب ليقتل الضَحايا بِإنهيَارٍ جَليدي ، يُحب الشَخص شيئاً و يشعر بالذَنب فَ يَقوم بتكفير ذنبهِ بكُرهه له ليخدعَ نَفسه بالرَاحَة ، سأحَاول أن أكون كقطعَة الجَليد هُنا ، سأقوم بإذابَة بعضاً مني للتَكفير عن ذُنوبي التي جمّدتها الأيَام ، فقد عشتُ أيَاماً طَويلة ببردٍ قَارس ، مُحبط ، كَئيب ، سأكون صريحاً بخجَل ، سأخطو فوقَ ذلكَ السَطح الجَليدي لأرسمَ لكم آثَاري و وُجهةَ إنتقَالي الجَديدَة ، سأكون مُخادعاً جداً لـِ أصنعَ المتاهات لكم ، لستُ شريراً ابداً ولكني أفعل هذا لأجلكم ، فمُتَابعة مَاجِد أصعَب من كَونها آثَاراً لأقدَامٍ تستَطيع أن تُوصلكم لكيَاني .. !
كما قلت بالضبط اخي الغالي قد نساعد الناس لكن بمساعدتنا لهم قد نخطئ
الفاضل احساس القمر
طرح راقي ومستجد كعادة اطروحاتك النقية
ودي لكْــ


وودي للرائعة بحق إرتواء
التي ببوحها اضافة للطرح نكهة جديدة
(×(×(×(×(×(×)×)×)×)×)×)×)


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 26-08-2008, 09:10 AM
رَذَاْذ رَذَاْذ غير متصل
سيّدةُ المَاء
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: .. كـَ قطعَة جَليد ..


..

اخي الكريم / ماجد
أهلاً بك بين ثنايا العامه مجدداً

اقتباس:
إرتِكَاب الخَطيئة أمرٌ طَبيعي ، ومُحَاولة تَكفيرها أمرٌ عَظيم يَقوم بهِ العُظمَاء
اعتقد ان هذه النقطه مرهونه بصحوة الضمير
المُحرضه على تحسس الخطأ ..

اقتباس:
خُلِقَت الأشيَاء الروحيَة " البشَرية " للإستعمَال مرةٍ وَاحِدَة فقَط بكَامل لذتها !!
ذلك صحيح .. ونلحظ اثناء تعاملنا مع الآشخاص
ومع الأماكن ..
متى ما كانوا بئر الماء الذي لا ينضب .. !
سنشعر بالعطش حينما يُرمم ويُفقد
حتى وإن عثرنا على بئر آخر
يبقى للبئر الآول زهوه ..

اقتباس:
أستَطيع القَول بأن أشيَاءنا البشَرية بعدَ الإستخدَام الأول تتنَاسب طردياً معَ المَلل الوَقتي حتماً
الإلتصاق الشديد او الاقتراب يُصيبنا بالملل حتماً ..
تقول غادة السمان :
اقترب، شرط أن تظل حيث أنت
لا تقترب كثيراً كي لا تصير بعيداً

.

اقتباس:
سأحَاول الحِفَاظ على أشيَائي بعدَ أن فقَدت الكَثير منها ، حَاولت ترميمها بعد أن أسقطتها المملكَة البشريَة
هل هُنا تعارض بين المحافظة وبين توطين النفس على الفقد ؟

.

اقتباس:
هو إني أحَاول الغَرق في منطقةٍ نَائية لأكتشف اسمَاكها إن نَجوت ، و هُم يسبَحوا بقُرب قَوارب النجَاة فإن رأوا مَوتهم هَربوا !
حينما قرأت حبرك المُنتشر هنا للنهايه
ربطت بين نهاية الكون وبين الغرق هنا ..
لا اعلم لِم َ تذكرت حال بعض الناس الذي يغرون بالدنيا ..
بالقرب من اشياء مُنجية في نظرهم .. وحينما يأتي الموت يهربون
بالتمني للإعادة للدُنيا مجدداً ..
والبعض الآخر يغرق في الدنيا فيكتشف مابأعماقها ..
من مكنوزات .. اضافة لإدراكه لكل شيء يفترس روحه من الذنوب
والبشر .. !

.

اقتباس:
فالبشَر أكبَر مُمَثلين بمسرحيَة المثَالية و ارتدَاء الزيّ الوَطني و التَنشيد له وهُم ثَائرون ! أهَم مَبدأ بالخيَانة هُو أن تُشعِر الضَحيَة بالأمَان و الدِفء ، فهُمَا عِبَارة عن سَلسلتَين تَربط الضحيَة في لَوحكَ الخَاص ، تتنقَل لأي مكَان والضحيَة تُطَاردك وإن كُنتَ تَهرب منها ، ستُصبح لكَ كالظِل تَماماً ، إن كُنتَ وَغداً مُحترفاً ستَجد العَديد من الظِلال حينَ تَقف تحتَ أشعَة شَمسك ! كُلّما أصبحَت سلاسلكَ أثخَن ، كُلمَا طَال نَهارك لذلكَ الظِل ، ستشتَاق لليَل الجَميل ، ستشتَاق أيضاً لمخدتكَ النَاعمَة ، بصفتِكَ كَائناً بشَرياً ،
قالها شكسبير :
الدنيا مسرح كبير، وان كل الرجال والنساء ما هم إلا لاعبون على هذا المسرح

.

لكل شخص دوره في الحياة
الغريب حتى المشاهد له دور بطولي في الحياة
ومقاعد المٌتفرجين خاليهـ

هناك بالفعل من يؤدي دور المثاليه
وهناك بالفعل من يؤدي دور الولاء الظاهري للوطن
والبراءه تكبر بالداخل ..

يبدو من يمتلك سلوك الخياة على الصعيد الوطني
وعلى الصعيد العاطفي
بالفعل يملك تلك الصفتين ..
لذلك نجد الآلم اشد حينما نلتفت ونجد الطاعن
اقرب المقربين لنا ..

.

حضورك باذخ
وحرفك رائع ..
حبرك كما العطر تماماً
ممتنه

..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 28-08-2008, 06:23 AM
نـَــّــآيْ نـَــّــآيْ غير متصل
العَنَآقِيدُ تَدَلتْ كَثُرَيَآتِ العِنـَبْ
 
الافتراضي رد: .. كـَ قطعَة جَليد ..


ّ
ّ

أشكرك ع الطرح الجميل ولغة الصعبه ~
تآبع تألقك .. وحضورك المميز
دمتَ بكل الـود




/

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 02-09-2008, 06:50 PM
nasser_souror nasser_souror غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : كَقطعَة جَليد


اخى او اختى
لااملك غير الااعجاب الشديد
تحياتى لكم جميعا
رمضان كريم

الرد باقتباس
إضافة رد

كَقطعَة جَليد

أدوات الموضوع
طريقة العرض
الساعة الآن +3: 11:23 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1