احمدقطب ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

أخذ العلم عن الأصاغر

لقد فشت ظاهرة أخذ العلم عن صغار الأسنان بين طلاب العلم في هذا الزمن .

وهذه الظاهرة – في الحقيقة – داء عضال ، ومرض مزمن يعيق الطالب عن مراده ، ويعوج به عن الطريق السليم الموصل إلي العلم .

وذلك لأن اخذ العلم عن صغار الأسنان ، الذين لم ترسخ قدمهم ، ولم تشب لحاهم في وجود من هو أكبر منهم سناً ، وأرسخ قدماً ، يضعف أساس المبتدئ ، ويحرمه الإستفادة من خبرة العلماء الكبار ، واكتساب أخلاقهم التي قومها العلم والزمن ... إلي غير ذلك من التعليلات التي يوحي بها أثر ابن مسعود – رضي الله عنه – حيث يقول :

( ولا يزال الناس بخير ما أخذوا العلم عن أكابرهم ، وعن أمنائهم ، وعلمائهم ، فإذا أخذوه عن صغارهم ، وشرارهم هلكوا ) .

وثبت الحديث عن أبي أمية الجمحي أن رسول الله ص قال :

(( إن من أشراط الساعة أن يلتمس العلم عند الأصاغر )).

وقد اختلف الناس في تفسير : (( الصغار )) هنا علي أقوال ذكرها ابن عبد البر في (( الجامع )) ( 1/157 ) ، والشاطبي في (( الاعتصام )) ( 2/93 )

وقد ذهب ابن قتيبة – رحمه الله تعالي – إلى أن الصغار هم صغر الاسنان ، فقال علي أثر ابن مسعود الآنف الذكر : ( يريد لا يزال الناس بخير ما كان علماؤهم المشايخ ، ولم يكن علماؤهم الأحداث ، لأن الشيخ قد زالت عنه متعة الشباب ، وحِدته وعجلته ، وسفهه ، واستصحب التجربة والخبرة ، ولا يدخل عليه في علمه الشبهة ، ولا يغلب عليه الهوى ، ولا يميل به الطمع ، ولا يستزله الشيطان استزلال الحدث ، فمع السن : الوقار ، والجلالة ، والهيبة .
والحدث قد تدخل عليه هذه الأمور التي أمنت علي الشيخ ، فإذا دخلت عليه ،وأفتى هلك وأهلك ) . ا هـ ([1]) .

وقد روى ابن عبد البر عن عمر بن الخطاب – رضي الله عنه – أنه قال : (( قد علمت متى صلاح الناس ، ومتى فسادهم : إذا جاء الفقه من قبل الصغير استعصى عليه الكبير ، وإذا جاء الفقه من الكبير تابعه الصغير فاهتديا ))

وروى ابن عبد البر – أيضاً – عن أبي الأحوص عن عبد الله قال ( إنكم لن تزالوا بخير ما دام العلم في كباركم ، فإن كان العلم في صغاركم سفه الصغير الكبير )

ففي هذين الأثرين تعليل لعدم الأخذ عن (( الصغير )) آخر غير الذي ذكره ابن قتيبة . وهو : خشية رد العلم إذا جاء من الصغير .

وعلى كلً فإن لفظه (( الصغير )) عامة تتناول الصغير حساً ومعنىً .

وهذا الحكم ليس علي إطلاقه في (( صغير السن ))فقد أفتي ودرس جمعة من الصحابة والتابعين في صغرهم بحضرة الأكابر . إلا أن هؤلاء يندر وجود مثلهم فيمن بعدهم ، فإن وجدوا وعلم صلاحهم ، وسبر علمهم فظهرت رصانته ، ولم يوجد من الكبار أحد يؤخذ عنه العلوم التي معهم ، وأمنت الفتنة ، فليؤخذ عنهم .

وليس المراد أن يهجر علم الحدث مع وجود الأكابر كلا ،وإنما المراد أنزال الناس منازلهم ، فحق الحدث النابغ أن ينتفع به في المدارسة والمذاكرة ، والمباحثة ... أما أن يصدر للفتوى ، ويكتب غليه بالأسئلة ، فلا وألف لا ، لأن ذلك قتل له ، وفتنة ، وتغرير .

قال افضيل ابن عياض – رحمه الله – ( لو رأيت رجلاً اجتمع الناس حوله لقلت : هذا مجنون ، من الذي اجتمع الناس حوله لا يحب أن يجود كلامه لهم ) .

وقال أيضاً : ( بلغني أن العلماء فيما مضى كانوا إذا تعلموا عملوا ،وإذا عملوا شغلوا ، وإذا شغلوا فقدوا وطلبوا ، فإذا طلبوا هربوا ) ([2])

فيا أيها الطلاب إن أردتم العلم من منابعه فهاؤهم العلماء الكبار الذين شابت لحاهم ، ونحلت جسومهم وذبلت قواهم في العلم والتعليم ، الزموهم قبل أن تفقدوهم ، واستخرجوا كنوزهم قبل أن تواري معهم ، وفي الليلة الظلماء يفتقد البدر .

تنبيه : في هذا الزمان اختل معيار كثير من العامة في تقييم العلماء ، فجعلوا كل من وعظ موعظة بليغة ، أو ألقي محاضرات هادفة ، أو خطب الجمعة مرتجلاً ... عالماً يرجع إليه في الإفتاء ويؤخذ العلم عنه .

وهذه رزية مؤلمة ، وظاهرة مرزية ، تطاير شررها وعم ضررها ، إذ هي في إسناد العلم إلى غير أهله فانتظر الساعة .

فليحذر الطالب في أخذ العلم عن هؤلاء ، إلا إذا كانوا من أهل العلم المعروفين ، فما كل من أجاد التعبير كان عالماً ولا كل من حرف وجوه الناس إليه بالوقيعة في ولاة أمور المسلمين ، أو بذكر النسب لوفيات الإيدز ونحوها يكون عالماً .


من كتاب

عوائق الطلب
تأليف: الشيخ / عبد السلام بن برجس آل عبد الكريم
رحمه الله





[1] - نصيحة أهل الحديث ، للخطيب البغدادي ، ص 16

[2] - السير ( 8/434 ) .


لتحميل الكتاب ومعه بقيه مؤلفات الشيخ رحمه الله
وهذه صورة البرنامج


وهذه للشامله


محتويات البرنامج

ترجمة الشيخ عبدالسلام بن برجس آل عبدالكريم
- نزهة الأنفس في سيرة الشيخ عبد السلام بن برجس
- أحكام السلام
- الأحاديث النبوية في ذم العنصرية الجاهلية
- الحجج القوية على أن وسائل الدعوة توقيفية
- القول المبين في حكم الاستهزاء بالمؤمنين
- إيقاف النبيل على حكم التمثيل
- الرد العلمي على منكري التصنيف
- شرح الأصول الستة
- عوائق الطلب
- المعتقد الصحيح الواجب على كل مسلم اعتقاده
- معاملة الحكام في ضوء الكتاب والسنة
- من هم العلماء
- إقامة الحجة والدليل وإيضاح المحجة والسبيل [تحقيق]
- الصواعق المرسلة الشهابية على الشبه الداحضة الشامية [تحقيق]
- الضياء الشارق في رد شبهات الماذق المارق [تحقيق]
- تأسيس التقديس في كشف تلبيس داود بن جرجيس [تحقيق]
- دحض شبهات على التوحيد من سوء الفهم لثلاثة أحاديث [تحقيق]
- كشف الشبهتين [تحقيق]
- مناهج أهل الحق والاتباع في مخالفة أهل الجهل والابتداع [تحقيق]
- الأصل في دخول العلماء على الأمراء الجواز
- الاهتمام بالسنة النبوية والحرص على العمل بها
- الاهتمام والعناية بطلب العلم الشرعي والتفقه في الدين
- الحزبية الممقوتة
- الشيخ محمد بن عبدالوهاب يحاربهم.. فكيف ينسب إلى معتقداتهم؟؟
- المملكة اجتمع فيها الحبان.. الحب الفطري.. والحب الشرعي
- تصدر الجهال
- تعالوا أيها الشباب نتذاكر
- قد تجاوزت الحد
- قصيدة للشيخ عبد السلام بن برجس في مدح الشيخ محمَّد المدخلي
- لا أعنف من قال شيئاً له وجه وإن خالفناه
- ما يقوم به رجال الأمن في هذه الأيام في بلاد الحرمين جهاد
- مظاهر الغلو في الاعتقاد والعمل والحكم على الناس
- مقدمة محاضرة اصول الدعوة السلفية
- من عوائق الطلب .. أخذ العلم عن الأصاغر
- يصح في الاضطرار تعدد الأئمة ويأخذ كل إمام في قطره حكم الإمام الأعظم


كونا و كان ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©

اشكرك يالغلا ع الطرح الممتاز
بارك الله فيك

لك الورد
لا تحرمنا من رووعه جديد

احمدقطب ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

مشكور كونا وكان على مرورك المميز

.. Яǿηά ©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©

بارك الله فيـــك أخوي وفي طرحك القيــــم ..

.. جزاك الله خير ..

وجعله الله تعالى في موازين حسناتك ..

::

رفيع الشـــــــان ©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©

تنبيه : في هذا الزمان اختل معيار كثير من العامة في تقييم العلماء ، فجعلوا كل من وعظ موعظة بليغة ، أو ألقي محاضرات هادفة ، أو خطب الجمعة مرتجلاً ... عالماً يرجع إليه في الإفتاء ويؤخذ العلم عنه .
أصبت كبد الحقيقة !

تلك مصيبة أبتلينا بها , فلم نفرق بين الداعية الواعظ وبين العالم الفقيه !

دآئماً ما انتظر حضورك ...

جزاك الله عنا كل خير وبارك فيك ..

" تم تحميل البرنامج "

احمدقطب ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها ..* الدانـــة *.. اقتباس :
بارك الله فيـــك أخوي وفي طرحك القيــــم ..

.. جزاك الله خير ..

وجعله الله تعالى في موازين حسناتك ..

::
ولك بالمثل يا الدانه

مشكوره على مرورك الكريم

ودمتى بود وسرور

احمدقطب ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها رفيع الشـــــــان اقتباس :
أصبت كبد الحقيقة !

تلك مصيبة أبتلينا بها , فلم نفرق بين الداعية الواعظ وبين العالم الفقيه !

دآئماً ما انتظر حضورك ...

جزاك الله عنا كل خير وبارك فيك ..

" تم تحميل البرنامج "
مشكور اخى رفيع الشان على مجاملاتك الرقيقه

وان شاء الله تستفيد من البرنامج ومن الموقع ككل
فإن فيه فوائد جمه

وجزاك الله كل خير

نـادرة الـوجـود ♥الــحــرف الــتــاســع والــعــشــريـن ♥

جزاك الله خير

هدووء الفجر ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

جزاكـ الله خير



ع هذا الموضوع القيم

وجعله الله في ميزان حسناتكـ

دمتى مبدع


احمدقطب ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

خلود_هدوء الفجر


مشكورين على مروركم العطر

أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1