اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 02-09-2008, 08:32 PM
صورة روح زايــــد الرمزية
روح زايــــد روح زايــــد غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: انا حر ما أنهان و الحر ما يرجع لشخص يهينه .. بقلم معاني كامله


الفصـــــــــــــــــــــــل الرابــــــــــــــــــــــــــع ..


الله يردك لي .. يا مطول غيابه .. يا معـذبي هجري .. مدري وش أسبابه ..
دام الأمل موجود .. فالنفس خضاعه .. حق العيون السود السمع و الطاعه

حاولت اتصارع معاهم بس ما قدرت لانهم مجتفيني ...يلست اصارخ : منوووووووووووو ..
شكيت بالباكستانيين الي تهجموا ع وليد ...حسيتهم يسحبوني سحاب ..حاولت امنعهم بس ما قدرت ...و جنهم يسحبون داخل العزبه

صرخت : طلالالالالالالالالالالالالالالالالالالال طلالالالالالالالالال فهههههههههههههههههههههههد
فكرة يمكن حد من الشباب يكون موجود بالعزبه ..قص علي طلال و قال لي بالعزبه و ابروحهم اكيد عند البحر ...تكلمت بصوت عالي : منووووووووو منو انتوا ...

وقفوني ع ريولي و فجوني عني الربطه حسيت ايدي بتتقطع من كثر الويع ...ما صدقت ايدي تحررت حطيت ايدي ع الغتره الي مصكررين بها اعيوني بسرعه علشان ابطلها و اجوف منو هذيلااا بس كانوا اسرع مني ...فروني بالمسبح مالت العزبه ...

يلست اشاهق حسيت ان الدم تجمد في جسمي ..و اني صج بموت ..ماي باااااااااااارد و غير الثلج الموجود في المسبح ...يوم جفت جي ما خاب ظني شليت الغتره من ع اعيوني و رفعت راسي و ما جذب ظني
الحيوان طلال و ربعه

الشباب : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههه
رغم البروده الي كنت احس فيها الا ان دمي صار نااار

صرخت و انا احاول اطلع من المسبح : يا الحيوانات

زيود : شو رايك بالمقلب خخخخخخخخخخخخخ
طلال : ههههههههههههههههههههههه و الله كنت بخرب المقلب و بنقع من الضحك و انت تصارخ منو منوووووووو

حسيت ارتجف من البرد طالعت المسبح كتل من الثلح قلته : فكره منو هاي ؟خسكم الله برررررررررررررررررررررد من وين يبتوا كل ها الثلج ...

فهد : طلالالالالالالالالالالال ما غيره هههههههههههههه

فصخت كندورتي و فريتها بعيد ما تحملت حسيت برجفه و اعيوني تدور ع شي و قلته : بتمرضون صج انكم ملاعييييين ..

فهد : هههههههههههههه و الله غمضني حالك

لقيت قب عود طايح بالزاوية ..جفتهم يضحكون و مش منتبيهين ..ربعت صوب القب و شليته ..من جافوا ربعوا ...كنت اركض بكل قوتي هم جدام و انا ورااااا

طلال يصارخ : و الله نسوووووووووووووووووووولف ..

كان همي اركض و اتعب علشان هاي البروده تخوز عني ....

فهود الدب نقز برع العزبه ... و زييود ركب سيارته و طار .. و طلال قفل عليه الحجره ...يلست اشوت الباب حسيته شويه بنجلع ..

قلته: افتح راسك مكسور مكسور ...

طلال : مطور فديتك سوالف بن عمي
قلته : ماشي ماشي بن عمي افتح يلااااااااااااااااااااااا

طلال يززاعج: فهوووووووووووووووووووووود زيوووووووووود لحقوا عليه ..
كنت بضحك بصوت عالي بس يودت روحي اوني محرج منهم ...و يلست اضرب الباب بالقب الي ماسكه
طلال : بتكسر الباب يا الخديه ...

مطر : ابا اكسره ع راسك ...يلا افتح البااااااااااااااااااااااااااااااب ...و ين تباني اددفنك صوب مقبره يدك ولا يدتك

صرخ طلال : مطوووووووووووووووور الله يغربلك كنا انسولف
قلته: كنتوا بتجتلوني هذي سوالفكم ..

طلال من ورا الباب : اسف و الله اسف

رفست الباب : كل تبن ...
طلال: شسوي زييييييييييييييييييييين يخي روح الحق فهد و زيود ..

مطر : لا لا اول شي انت عقب هم ...
طلال : خلااص بزوجك شغالتنا خخخخخخخخخخخخخخخ

رفست الباب بقوه اوني محرج و مب عايبني كلامه

صرخ طلال : اسسسسسسسسسسسسسسسسسسسف الله يغربلك ناوي علي اليوم

قلته: ما تباني اضربك

طلال : و الله ما ابا ..
مطور : عطني مفتاح الباب

طلال : ههههههههههههههه العب غيرها يا حبيبي علشان تفتح الباب
حلفت له : و الله ما بفتح الباب ..
طلال: لاااااااااااااااااا ماشي

قلته : جوف الباب بنفتح بنفتح ...لكن لو عطيتني المفتاح احلفلك اني ما بفتحه و اكسر راسك شو قلت

طلال: ياخي لا اتخرب سهرتتنا خلنا نسولف نضحك و نشرب
مطر : محد خربها غيركم شو بعد للعشره اذا ما جفت المفتاح من تحت الباب قسم بالله بكسره فوق راسك

و يلست اعد : 1 2 3 4 5 6 7

شويه و ما اجوف الا طلال الغبي مطلع لي المفتاح من تحت الباب

ضحكت من الخاطر و انا اشيل المفتاح : هههههههههههههههههههههههه غبي الحينه خلك هني ابروحك ظلااااااااااااااااااااااام جان بييون لك الينانوه يصرطونك

تم طلال يدق الباب : فج الباب مطور فجه

ردييت عليه : هههههههههههههههههههههههههههههههه

طلال : باجر علي دواااااااااااااااااااااااام

و قلته و انا رايح صوب كيبل الكهربه : و الله عساهم يفصلونك ..

و فصلت الكهربه سمعت خباله : افتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتح حرام عليك ياخي كنت اسولف معاك

ضحكت ابصوت عالي ...و يا ليتك تتأدب ما ينفع فيك .. رت صوب كندورتي شليتها و فريت مفتاح الحجره بالمسبح و طلال داخل يزاعج ... طلعت من العزبه ..

ركبت سيارتي جفت موبايلي فهود متصل و عايشه كذا مره سندت راسي بسيت السياره و خذت نفس طويل ...اتذكر المقلب الي سواه فيني طلال ضحكت بصوت عالي جني مينون ...احلى ما في الدنيا ربع شرات طلال ينسونك همك بخبالهم

بس طلال اشهد انه مينون رسمي ...يلست اتمشى بسيارتي ...هي قادتني ولا انا قدتها صوب بيت الخرابه ام اعيون ...وقفت هناك جفت البيت كئيب و مظلم ...ياني فضول اعرف كيف حياة هالانسانه !! كيف جي عايشه ... اصلا البيت ييسدهم !...تذكرت باجر بروح عزومة اختي منيره و باخذ اعلوم عنها دام افريجهم اكيد تعرفها ...

رديت البيت جفت الوقت بعده الحيوان طلال خرب علينا سهرتنا الليله ...

اتصل بي فهد رديت : نعم

فهد : وين مفتاح الحجره ..طلال بيموت علينا
يتني الضحكه : خخخخخخخخخخخخخ دواهم خل يعرف كيف المقالب

فهد: ههههههههه تعال اسمع حسه شويه و ببجي ..

قلته : شو نسيت نفسك الدور ياي عليك ..
فهد : افااااااااااااااااااا

مطر : ابوي بسير البيت انا بحط راسي و برقد لا تحشرون تقعدون ادقدقون لي تراكم ما تنعطون ويه و الله ..
فهد : يا ثجل دمك كنا نسولف وياك

مطر: المهم انا تعبان و اذا ما ياني رقاد بطلع احاوط مب ياي صوبكم

فهد : اوكى شكلك تبا اتم ابروحك ..نفسيتك مو شي
قلته بصج : ترا محد يحس فيني غيرك

فهد : زين وين المفتاح

قلته : عند النجار خخخخخخخخخخخ اجلب ويهك

وصكرت عنه وصلت بيتنا ..

جفت سعود يسبقني فنزلت ابسرعه و شليت كندورتي معايه ...زقرته : سعود ...........
التفت لي طالعني مستغرب ..حالتي حاله و كندورتي بيدي بس طنشته و قلته : من وين ياي ؟؟

سعود / من برع ..

رديت عليه بحده : ادري من برع بس من وين ...؟؟

سعود : مسوين يلسه صوب الجمعيه و يا الشباب

طالعته بنظرات و قلته: وددر عنك هالسوالف ..؟؟ و خلك بدراستك ...مفهوم !
نزل راسه ما رد عليه

كملت كلامي : قبل ساعات ريل خالوه اتصل بي محتشر عسبة ولده ..لاتقعد اتسوي لنا مشاكل يخي كلنا مرينا بمرحلتك بس مب جي عاد كل يوم سالفه

هز راسه موافق كلامي

قلته : جوف انا ارمسك بالزين لكن لو طارق ما بيرحمك ..و انت بعد تحمل نتايج حركاتك ...سامعني
قالي : محمدووه جلب هو يتحرش فيني ...

صرخت عليه : محمد ولا غيره مشاكل وايد وايد ..ع بالك ما اعرفك زين

تغير شكل ويهه و نزل راسه بالارض ...

امرته : طوف يالله داخل و مره ثانيه بها الوقت تكون مووجود في البيت ..
دخل سيده ع الصاله فريت كندوتي بزاوية الحوي...البارحه فريت كندوه متخرسه دم و اليوم متوصخه ماي ع رمل الله يقفعك يا طلال ..
يلست ع عتبة الباب حجرتي ..ظهرت صلب زقاير و يلست ادووووخ ...حسيت بعدني تعبان طلعت الصلب الثاني و عقب الثالثه نشيت من مكاني و دشيت حجرتي ....

وقفت ابمكاني خذت نفس طويل الحجره مدخنه و مرتبه ..فديت اامايه ....كنت بنسدح ع الشبريه بس تذكرت طفاسه ثيابي..رحت الحمام سبحت و خلصت حسيت بيوع ...

الحينه اكيد الكل رقود ....عقب ما لبست و بدلت ...رحت صوب المطبخ ادور لي شي اكله .عنبوه لا غدا ولا عشىى جني في مجاعه ..فتحت الثلاجه ..طالعتها ما فيها شي ينوكل ....

ما اعرف اسوي لي حلييب بعد ...سمعت باب المطبخ ينفتح

قلت و انا التفت : زين ييتي تعالي سوي لي..............

و صخيت ع بالي الشغاله بس طلعت عوااااااااااااااشي ....
كملت جملتي : اسويلك شو

طنشتها و كنت بظهر من المطبخ بس سدت عني الدرب و صكرت باب المطبخ رفعت راسي اطالعهااا
سالتني و عيونها متعلقه فيني : شبلاك ..؟؟

همست : ماشي خلني اطلع

عايشه : ليش ما تبا ترمسني ...انا كنت اراقبك من دريشة حجرتي ... ما صدقت اني جفتك اتروح صوب المطبخ

قلتها : سعود مب راقد

صكت ع اسنانها : ما يهمني حد انت تهمني
من غير ما اقصد زخيتها من ذراعها بقوه جفت الالم بعيونها بس طنشت و قلت : يوم اني اهمج حق حركاتج البايخه الي اتسوينها مع طارق جدام اعيوني

بطلت اعيونها : شو سويت

رصيت ع ايدي اكثر فصرخت : آآآآآآآآآآآآآآي انت قاعد تعورني ..

دزيتها لاني كرهت الشعور الي حسيت بها صوبها صديت عنها و قلتها : فارجي ..روحي عند ريلج ..
اصطلبت ابمكاني يوم حسيتها لصقت فيني و نبره صوتها شويه بتصيح : انت ما تقدرني ...يعني تظن اني مرتاحه مع اخوك

مدري ليش كلامها ما عيبني فالتفت لها ابسرعه وقلتها : جب لا تكملين رمستج
طالعتني و جنها مب مصدقه تسمع مني هاي الرمسه بس كان لازم اقسى عليها شرات ما قست عليه وقت العشى ...

همست بصوت عذب: مطر انت كل حياتي ..
قلتها بسرعه : حياتج مب لي

عايشه : تباني اطلب الطلاق
فاجاني كلامها قلتها : بتسوينها ؟؟؟

ردت شيلتها لورا فطاحت خصلات من شعرها ع ويها كنت اراقب خصلات شعرها و هي اتقول: علشانك بسوي كل شي ..تتحرا انا متحمله تعليقاتك امك علشان طارق ...

قلته بصوت عادي : عايشه هذيلا اهلي ..

تجدمت مني اكثر : و انت روحي و كل شي بحياتي ...
رديت شعري ع ورا بحركه لا اراديه و خذت نفس ..جني بين نارين ..شسوي ..شو الحل ..

ما تحملت افكاري : زخيتها من ذراعها و جربتها مني اكثر حسيت براحه بقرب هاي الانسانه كنت ابا اهاجمها برمستي بس يوم حسيت بقربها مني قلتها : ساعديني شسوي ...؟؟

تميت واقف ابمكاني يوم جافت الكدمه الي ع يبهتي تحسست عليها برقه غمضت اعيوني قالت : حتى انا اباك تساعدني ..

سالتها : الدنيا وايد قست علينا صح
كانت اعيونها ع الكده و هي اترد علي : هي بس ما تقدر تفرق من بينا ولا تغير مشاعرنا ..

قلتها : فرقتنا خلااص

قاطعتني : بس انا احس انها بتجمعنا و جريب وايد
طالعتها ما فهمت قصدها ...انتبهت انا وايد كنا جريبين من بعض و ممكن اي حد يدش علينا المطبخ ..فابتعدت ابسرعه و قلت : اتروممين اتسوي لي حليب ..

سالتني : تعشيت ؟؟

هزيت راسي و يلست ع الطاوله : ما كلت شي اليوم ...

حطيت ايدها ع جتوفي : ثواني بسوي لك عشى خفيف ...
ابتعدت عني اتعابل في المطبخ تفديتها بسري ..كنت اراقبها كنت مشغول بافكاري و شكلها هي بعد مشغوله بافكارها ...

سالتها فجأه : ما تخافين طارق يدورج ؟

يلست اتقلي البيض و اهي اتقول : لا اخوك رقد ..و ما اظن ينش و جان نش و جافني محد بيظن اني يالسه عند عزوه

حططيت ايدي ع خدي اراقبها : وشو يسهرها عزوه ما وراها مدرسه ؟

ابتسمت و طالعتني : انت حجرتك برع و ما تدرين شو يصير بـ الفله
لفتني كلامها فسالتها ابسرعه : شو يصير داخل . عزوه شو اتسوي ؟؟


ضحكت : هههههههههه ما اتسوي شي فديتك ..تيلس ع التفلزيون ...
يلست اتحط صحون ع الطاوله حطت لي عشى خفيف

قلتها بهدوء : منو يتوقع اني اليوم باكل من طباخج ..
يلست جريب : و ها تسميه طباخ الا هو قرص بيض

مدري ليش لصقت فيها اكثر و قلتها : اكليني بيدينج

ابتسمت لي و شلت لقمه فتحت حلجي زخيت ايدها ...كلت اللقمه ابتسمت لي حسيت اني بحلم .. و خفت لانش منه ...

قلتها بصوت رقيق : جنا بحلم عويش ...
كنت بعدني زاخ ايدها ..فاجأتنيي يوم زخت ايدي و قالت : شو هاا

طالعت مكان اشرت جفت اثار اضافر ام اعيون ما عرفت شو اقولها ..سكت
ردت سألتني و بعيونها الف سؤال : منو مسوي فيك جذا

سكت شويه و قلتها : امممممممممم مدري

حسيت ان جوابي استفزها فقالت بعناد : كيف ما تدري هذا اضافر وحده ..صح ؟؟

بعدت ايدي عنها وقلتها : عن الخربطه ..منو بشمخني يعني
تجدمت مني و قالت باتهمام : يمكن وحده تحرشت فيها و ما رضت ..

طالعتها و قلتها : لا تبدين بتخميناج الي مالها معنى

حرجت : عيل شو معناته كلامك انك ما تدري "ردت زخيت ايدي " هذي اضافر وحده

حاولت اهديها و و امنع تخمينتها فقلتها : عااااااااااااااايشه ..
وقفت محرجه : حتى هاي الكدمه عادي تكون حد ضاربنك ...

كانت تمشي لحقتها و زخيتها من ذراعها : انتي قاعده ..

قاطعتني : محد يعرفك كثري مطر ..انت موتك و بنات حواء

حرجت عليها : مب لها الدرجه ..شو جايفتني حيوان ...
طالعتني بنظرات كل معناتها اتهام و غضب ..و طلعت من المطبخ ...

رديت لورا و ضرب الطاوله بعصبيه ...ما تفهمني غبيه غبيه من عرفتها و هي غبيه ..شت الطاوله فتناثرت الصحون ع ارضية المطبخ ...

طلعت من المطبخ و من البيت بكبره كرهت كل شي حياتي ...كل شي ضدي ..حتى عايشه الي حسبت انها بتريحني طلعت شراتهم ...غبيه ما تفهم و بعمرها ما بتفهمني ..

قادتني السياره صوب العزبه ...جفت الليتات مولعه عرفت ان الربع دااخل ...نزلت من السياره و دشيت ...خذت نفس طويل ريحة مشاوي ...خربت علي نفسيتي هاي ...

صخوا يوم جافوني رديت العزبه ...

فهد : اتقول بترقد ..

يلست و انا كاره حياتي : ما ياني رقاد
نش طلال من مكانه اونه زعلان : يلا شباب انا بروح هاه

قلته : منو طلعك من الحجره يا التعبان

عبود : هههههههههههههههه انا زين لحقته عليه الدموع اربع اربع ..
زيود : ههههههههههههه

طلال : اونكم تضحكون ..؟؟ نسيت رووحك يوم يلست اتشاهق بالمسبح زين ما مت

ابتسمت اتذكر الموقف و الشباب تموا يضحكون هههههههههههههههههه

قلتهم : و الله انتوا الونس الي بحياتي ما انحرمت منكم

رد يبس طلال ع طوول : الله يخليك

مد عبود لي صيخ : ها كل بعيبك ..
قلته: ما اشتهي ابا اشرب

فر لي زيود غرشه فجيتها بسرعه و جني من زمان ما شربت و يلست اشرب و اشرب

فهد : مطور لا تكثر ..

طنشت كلامه يير عني طلال الغرشه : اييييييييييييييه تبا تموت
كنت بنقز عليه و ايير عنه الغرشه بس ما كان لي بارض فشليت صلب زقاره جريب مني ...

فهد : شي بلاك انت ..معقوله بترد عقب ما ودرت ع كلامك

اشرت له بيدي مب مهتم ..كانوا يسولفون و يضحكون ..ما انتبهت شو يقولون ...كان كل همي انسى الدنيا و الي فيها ..خلااص ما قمت اتحمل ..خطر ع بالي اسافر ..تذكرت روحي بالطياره ..يلست الدنيا اتدور اتدور فيني ...شليت ابروحي اتنرح كنت احاول ازخ شي اتساند به ..مدري منو ربعي زخني ووصلني للحجره و انسدحت ع الشبريه ..و رقدت ..

نقزت يوم حسيت بيدي اتهزني : ايهه نش نش

صديت الصوب الثاني و احس راسي بنفجر تغطيت باللحاف ...ابا اكمل رقادي
زيود : مطوووووووووور نش الساعه 12 الظهر

تميت ابمكاني : خلني بكمل رقادي

لحظه زيود !!!!!! شو يسوي هني ..ليش انا وين

يلست ابمكاني اطالع حولي : هاااااا انا بالعزبه
قلته بكسل : ليش خليتوني ارقد هني اكيد الحينه اهلي محتشرين عليه
زايد : هي اخوك طارق اتصل بي ينشد عنك .ما بغيته اقولك انك هني علشان ما يجوف حالتك ..

خذت نفس طويل و رجعت انسدحت ع الشبريه حسيت الدنيا اتدور فيني : شو صار البارحه

زيود : ماشي بس كثرت شرب ما بجنك قلت انك ودرت ..
غمضت اعيوني و انا بداخلي متألم : هي ندمت ..

زيود : شو بلاك شي مستوي فيك ..
فتحت اعيوني و طالعته كمل كلامه : ترا لو نضحك و انسولف و انسوي لبعض مقالب بس انت بداخلك شي

سكت زين طلع زيود يحس فيني ...

رن موبايل زيود قال : ها اخوك طارق ..

وقفت و رحت الحمام اتغسل : رد عليه و قوله اني الحينه ياي البيت ..
عقب ما تغسلت ..ظهرت من الحمام ..جفت علبه الزقاير ع الطاوله ..شليت لي صلب و يلست ادوخ ..

زيود وقف : يلا انا بروح ...تبا شي

من غير ما اطالعه : لا مشكور ..

زيود ضربني ع جنتوفي : زين انجوفك فـليل ...و اذا احتججت لي تراني موجود

طالعته بنظرات انا بحياتي ما احتجت للحد قوي و اقدر امشي حياتي جنه زيود فهم نظراتنا ع طول عطاني ظهري و ظهر من غير ما يقول مع السلامه ..

فريت الزقاير ..لبست كندورتي ... طلعت من الحجره جفت الهندي سليم قاعد ينظف العزبه رفع ايده يسلم عليه لبسته ما كان لي بارض في شي موليه ...

ركبت سيارتي ..لمحت موباييلي جفته مغلق ...طنشته .. و كملت طريجي صوب البيت ..حسيت اني ضايع .. مدري ليش ..يمكن لاني رديت شرب ...يا ليتني ما شربت عايشه استفزتني وايد ..

غبيه كل منها دايما تتهمني ..وحتى الحينه زواجها من طارق تتهمني انا السبب فيه اففففففففففففففففف و انا شدراني شو بيصير ولا يعني اعلم الغيب ..

وصلت البيت كان الجو هادي ع بالي بيكونون محتشرين ... دشيت حجرتي حطيت الموبايل ع الجراجه

و دشيت الحماما اتغسل ... ظهرت جفت طارق قاعدد ع الكنبه و يلعب بقنوات التلفزيون ..
التفت صوبي ابصراحه ارتبكت خفت لا يكون عرف اني البارحه كنت ويا حرمته في المطبخ ....بس ارتحت يوم سمعت نبره صوته : انت وينك جالبين الدنيا عليك ..



فريت الفوده ع الكنبه : ليش اول مره ارقد برع البيت يعني ..

طارق : لا بس تدري اليوم معزوم بيت منييره ...

يلست ع الكنبه مجابلنه : ما بسير
طارق : ليش افا منور مشتطه و بعدين ريلها ما سلمت عليه
قلته : المفروض هو الي يسلم فيني

دشت علينا امايه : يمه طارق انت هني قاعده ادورك

وقفت ابسرعه و رحت صوب التسريحه امشط شعري
سمعت طارق يرد عليها : هي اجوف ولدج شو سالفته

تجدمت امايه مني : وينك انت ..يعني ما تدري محد في البيت الا نحن ارواحنا جي اتبات برع


ما قدرت اطالعها قلتها : كنت سهران ويا الشباب

امايه : و ما تحتاي اهلك

قلتها و متعمد احرج طارق : عندج طارق جي مب ريال ..
طارق جلب السالفه غشمره : ها ها عن الغط ..

امايه : فديتكم كلكم رياييل و يعتمد عليكم انت و طارق و سعود ..بس انت العود ..
خذت نفس طويل ..

طارق وقف : المهم انا رايح و بنسبقكم انا و عايشه ع بيت منيره ..
امايه : لا انا بسير معاكم اتريوني ... خلك مطور ياخذ يدته و و عزوه و سعود ..

ابتسمت بداخلي الحينه عايشه بتتخبل يوم بتعرف امايه بتروح معاهم ...دواها محد يعرف دوامها الا امايه .خلها تنتقم لي منها علشان مره ثانيه ما تظلمني ...قالت اموت في بنات حواء قالت ...

طارق : خلااص فديتج ادريبج ما تستغنين عنيه يلا ...بس تخلصين خبريني

و ظهر من الحجره طالعتها و قلتها : تراج وايد تفريق من بينا

امايه : اخوك مريض
قاطعتها بحده: مب مريض ولا شياته انتي تتوهمين و تحاتينه زياده عن اللزوم صح

صخت امايه و تير شكل ويها استغربت ما تغير بسبب اسلوبي معاها بس في شي اشمعنى طارق
قلتها : انا ما يهمني ..لكن سعود يلاحظ ....وهو الحينه بسن يحتاجج وايد

امايه تدافع عن روحها : ليش انا قصرت معاكم في شي ..

قلتها بصدق : لا

امايه : عيل ما اتقول حق يدتك هاي الرمسه ترا موتها و حياتها مطر ..روح لها الحينه بتغسل شراعك لانها عرفت انك مب راقد اليوم في البيت ...

قلتها : ما عليه يدوه حرمه عوده محد ياخذ لها لكن انتي يا امايه .

وقفت و عطتني ظهرها : لا تقعد تتفلسف عليه ..قوم نش صل الظهر و عقب البس اختك تتريانا ..

ما كنت ابا اروح ..بس صدق من يومين ما كلت شي علشان جي خلني اروح ..و اطفح و اكل و اشبع و غير جي بسلم ع ريلها بالمره ..

قمت لبست ملابسي ... و تكشخت اوني ابا اطلع كاشخ طالعت روحي بالمنظره ..شخصيه خخخخخخخخ ..زين جي خل تتغير نفسيتي ...




دخلنا بيت منيره .. كان ريلها عبدالرحمن الي هو ولد خالتيه يستقبلنا عند الباب ... الحريم دشوا من الباب الريئسي اما انا و طارق و سعود دشينا من باب الميلس الي برع ... تفاجأت يوم جفت ريل خالتي احمد و ولده محمد بعد موجودين بس فهد ما كان موجود ...

عبدالرحمن : حيا الله من يانا عاش من جافك بوغيث ..
ابتسمت له : عاشت ايامك ..عيل ما اجوف فهد !!
خالي احمد : ها فهد متى شاركنا بـ شي ..
سكت عنه ما رديت ما احب ارمس هالانسان احسه دمه ثجيل ..بس طارق ع طول راح قعد حذاله
حط ايده ع جتوفه يلاعبه : حيا الله بو الشباب
احمد : عيل شو تتحراني كبر يدك ..

انا و سعود كنا انطالع بعض بنظرات سعود ما يطيق محمد و انا ما اطيق ريل خالتي احمد بس فهد ربيعي ...فديت فهود ..

جفت محمد يراقب نظراتنا انا و سعود لبسته

عبدالرحمن : ما خبرتنا و شو السفر
قلته و انا اظهر موبايلي : وناسه ..

طارق : يعني شو تباه يقولك غير جذا ...

قلته : شو قصدك ..

عبدالرحمن: هههههههههه فضايح مطر كلها عند فهد ...
ضحكني: هههههههههه و انتوا اصلا محصلينه ها الفهد ..بتصل به بجوفه ..
عبدالرحمن و هو ظاهر من الميلس : ثواني برد لكم

و انا اتصل سممعت خالي احمد يزقبر سعود : سعود قم تعال هني ..

تردد سعود ينش او لا بس طارق قال : قم اسمع كلام عمك ..
سعود بكل وقاحه : ما عندي عم ..

طارق شكله حرج : قم يالله ..

نش سعود من مكانه و ياه يلس حذال خالي احمد ..

خالي احمد : مدري انت طالع ع منوه لسانك طويل ..؟؟ و ما تحترم حد ..

طارق : هي و الله ترا هالصبي وايد مشيبنا

سعود ماد براطمه شبرين : انا ريال مب صبي
فجاه سمعنا ضحكة محمد : ههههههههههههههههههههههه


كان تلفون فهد يرن و يرن سهران البارحه ..الغبي وين بنش الحينه ...صكرت الموبايل بس تفاجات بضحكة خالي احمد وراه : هههههههههههههههههههههههههه

حرج سعود و من حقه يحرج لان أي واحد مكانه و يستهين فيهلا لازم بعصب ,...

سعود : ع الاقل انا طلعت ريال من دون اب يربيني ..لكن انت ابوك يالس عدالك ..................

قاطعه طارق : سعووووووووووود !!!!!!!!!!

تميت ساكت لاني لو رمسة صج بروغ خالي احمد وولده برع البيت ما ينلام فهد يوم مودرنهم منو يعيش مع هالاوادم عافني الله ...

محمد محرج ووقف جنه يتحدا : رياااااااااااااااااال وو غصبن عنك ..

زخه خالي احمد من ذراعه و قاله بجديه : ايلس ...

طارق : يا جماعه نحن يايين نتغدا ما في داعي حق هاي الخلافات كلها ..شو مطر اجوفك صاخ عايبنك الي يصير ..

نشيت من مكاني و قلتهم بكل برود : بسير اجوف منيره ..

و انا طالع كان عبدالرحمن داش ...

عبدالرحمن : وين !!

قلته: بسير صوب الحريم جي حد غريب هناك ..؟؟؟

عبدالرحمن : لا محد ...كلهم اهلك ..و امييه .."فجاه زخني من ايدي " اباك بموضوع

عبدالرحمن غير عن اهله ... عبدالرحمن شخصيه حلوه و ينحب مب شرات ابوه ثجيل دم ..حتى فهد لو شخصيته تختلف عن عبدالرحمن بس احب وايد ربيعي ..و ع قولته محد يعرف بلاويي غيره ..

قلته : امرني ولد الخاله ..؟؟

خذني ع ينب و قال : فهد
قلته : كنت حاس السالفه تتعلق فيه ..

عبدالرحمن : ما يصير جي يا مطر .. انت ادرى شو مسوي كيف عايش ابروحه و مودر امه و ابوه ..حتى نحن خوانه ما نجوفه ..هو اكبرنا وز جي يسوي ..

خذت نفس طويل ما عرفت شو ارد عليه ..

عبدالرحمن يكمل : انا اعرف انه هو و ابوي مش متفاهمين بس امايه و نحن مالنا دخل ..
قلته: زين ام هو قاطعنكم جي ما تنشدون عنه ... ليش ما عزمته اليوم ع الغداء ويانا

عبدالرحمن و جنه متالم : و الله العظيم ادورهى دوراه و اخر شي لقيته قال بيي و انا اعرف انه ما بشبر ..

قلته : خلااص برمسه مع اني سبق و كلمته بس شسوي يا عبدالرحمن ...اخوك عنيد ..
هز راسه عبدالرحمن و قال : الله يهديه .. خلااص اسمحلنا ..

قلته : لا افا عليك ..بس انت حاول اطفي النار الي داخل الميلس

عبدالرحمن مستغرب : منو !!؟؟

ابتسم له و قلت : سعود و محمد .. و ترا ابوك يبا يطفيها بس قاعد يولعها ..

عبدالرحمن يضربني ع جتوفي : هههههههههه ما يهمك ..

دش عني داخل و رحت صوب الصاله ..قبل ما ادش سمعت منيره و جنها محتشره ع الشغاله في المطبخ ...فرحت صوب المطبخ ...

اسمع منيره : انتي ما تفهمييييييييييييين كم مره لازم اعيد لج الرمسه ؟؟؟

فاجأتنتها من وراها : ها ها ها الا الخدم ترا ما نرضى عليهم ..."وطالعت شغالتها " و خاصه الفلبينيات "
ابتسمت لي الشغاله بس نقزت و نقزت انا معاها يوم سمعنا صريخ منيره : و تضحك بعد الصايع زولي برع بسرعه ..


ربعت الشغاله منحرجه قلتها : منيره شو فيج عليها فقيره هاي يايه تترزق

حطت منيره ايدها بخصرها : لا و الله ..اخ لو كنت معرس جان حرمتك جلعت اعيونك حتى الشغلات بتغازلهن !!

طاحن اعيوني جدر العيش حسيت بموت من اليوع قلتها و انا مش مهتم : محد قالج اتيبين شغالات حلوات

منيره تضحك و تتمصخر عليه : هههههههههه هاي حلوه مطور احيدك ذوق

قلتها : منيره فديتج و الله ميت يوع لا اتذليني بسرعه حطي لنا الغدا ..

منيره : فديتك و الله ..اجوفك اعيونك جنها بتظهر لبرع ..

ضحكت : من اليوع ..

التفتنا انا و منيره للصوت الي كان واقف عند باب المطبخ : احم

منيره : عايشه قربي ..

طالعتها جفتها اطالعني غرقت بعيونها مب جني متضايج منه بالعكس حسيت بلهفه و شوق ...و نفس الشي جفت هالشي بعيونها ...

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 03-09-2008, 12:09 AM
صورة توتا البنوتا الرمزية
توتا البنوتا توتا البنوتا غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد : انا حر ما أنهان و الحر ما يرجع لشخص يهينه .. بقلم معاني كامله


شوفي ياعزاب انا لسه ماقريتها وراح اقراها بس كنت بدي اعرف انتي كل قد ايش تنزليها

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 03-09-2008, 09:51 AM
صورة روح زايــــد الرمزية
روح زايــــد روح زايــــد غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: رد : انا حر ما أنهان و الحر ما يرجع لشخص يهينه .. بقلم معاني كامله


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها توتا البنوتا مشاهدة المشاركة
شوفي ياعزاب انا لسه ماقريتها وراح اقراها بس كنت بدي اعرف انتي كل قد ايش تنزليها
هلا حبوبه انا بنزل بارتين كل سبت و الثلاثاء يعني بالاسبوع اربع بارتات
القصه للكاتبه معاني

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 04-09-2008, 10:34 AM
صورة روح زايــــد الرمزية
روح زايــــد روح زايــــد غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: انا حر ما أنهان و الحر ما يرجع لشخص يهينه .. بقلم معاني كامله


الفصل الخامس ...

هي مسألة وقت بس وتفهم احساسي ...... انّي على شان حبّك أطلب فراقك
لا تفكّر ان العواذل لعبوا براسي ...... مازلت احبك لقا وفراق واشتاقلك


صديت الصوب الثاني اونه زعلان منها بس لا يكون سمعت منيره يوم قالت حتى الشغالات بتغازلهن لا حوول

عايشه : قلت ايي اساعدج ..
منيره : ما يحتاي فديتج ... اكيد امايه مطرشتنج .. روحي عندي هاي البقره الي مطور عايبتنه

حطيت ايدي ع يبهتي هاي الي بتفضحنا ناقص انا ..التفت ابسرعه لعايشه طالعتني بنظرات عتب و غيض و ظهرت برع المطبخ

ما انتبهت لها ممنتيره لانها كانت تعابل بالسلطه ..
منيره : يلا مطور روح الميلس الحينه بوصلك الغدا ..
قلتها و انا خاطري اييرها من كشتها : ان شـــــــــــــــــــــــتأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأ أأأأأأأء الله ..

طلعت من المطبخ ابسرعه الحق ب، عايشه ...جفت الحوي فاضي

زقرتها : عايشه عايشه ..

كانت تمشي زخيتها من ايدها يرتها ابسرعه و قالت : انت مينون لو حد جافنا ..
"و يلست تتلفت يمين و شمال "

قلتها و انا مش مهتم منو ما كان يجوفنا ان شاء الله طارق : منيره كانت تبالغ

صكت ع اسنانها : مطر الله يخليك انا الي فيني كافي
حسيت قلبي تقطع عليها : ليش شو بلاج ..

تجدمت مني اكثر و قالت بقهر : اسال امك و اخوك ..ابتليت فيهم و كل من سببك ..الله ياخذهم
سكت ما قدرت ادافع عنهم لاني جفتها وايد مضايجه ...

قلتها : شو سوا فيج ..

حسيتها بتصيح صدت الصوب الثاني غمضتني وايد فقلتها ابسرعه و انا اسمع حس منيره في المطبخ : برمسج اليوم .. "طالعتني وة جنها بتقاطعني بس قلتها ابسرعه " و خل عنج اني اغازل فلانه و علانه محد سكن قلبي غيرج ..

و رحت عنها ..صوب الميلس ..فديتها شو مكدر خاطرها شو مسوي فيها طارق ... دشيت الميلس و انا سمع ضحكات طارق و خالي احمد ... خذت نفس طويل ..

طارق : ها خلصت الغداء يلا حط الغدا

خالي احمد و محمد و عبدالرحمن : هههههههههههههههههههههههههههههههه

طالعت طارق بنظرات فصخ ع طول متفيج قاعد يستخف دمه

خالي احمد : مطر و سعود جنهم توم بالطبع و الشخصيه
قلته بنبره قويه : ليش علشان ما ضحكت ع نكت الاخ " ورفعت راسي ااشر ع طارق "

طارق نش من مكانه و ياه قعد حذالي : شبلاك اخويه كنت اسولف فديت خشمك و الله "و كان بيبوسني ع راسي

بس انا بعدته عني ..

عبدالرحمن : لا تستفزه طارق
طارق : و الله ابا اراضيه ما ادريبه بحرج ..اصلا من ياه من السفر و جي حاله ..؟؟

فاجاني كلام طارق الكل ملاحظ علي يعني حتى زيود قال لي هالرمسه ..

خالي احمد : يمكن عايبتنه عيشة برع

كنت بقوله هي عايبتني لاني ما اجوف شيفتك هناك ...بس طنشت

طارق : و يوم اقول حق امايه زوجوه الريال يبا حرمه ..

طالعته مره ثانيه بعصبيه كلامه ينرفزني
رفع ايده ع طول : اسف و الله اسولف

عبدالرحمن : هي ما جذب طارق لي متى بتم جي عزوبي لازم بتعرس ..

اتساندت اكثر : اففففففففف يلا الحينه نفتك من حشره الوالده تطلعون لي انتوا

خالي احمد : يا بوي الي مثل مطر و الثاني الي ما يسمى "يقصد فهد" وين بتزوجون اخر شي اظن يفكرون فيه ..
عبدالرحمن : لا ابوي لو عندي اخت جان زوجتها حق مطر
قلت ابسرعه : الحمدلله ما عندك ..

الكل : ههههههههههههههههه

ياني الفرج يوم حطوا الغداء اخيرا ...عقب ما تغدينا و خلصت حسيت بنطر من الاكل خيييييييييييييييييبه من زمان كلت جي ..

قلت بصوت عالي : الحمدلله ...منيره شو طباخ عليها
عبدالرحمن مستانس : هي و الله ما شاء الله ...

حسيت عقب بعد الغدا هدت النفوس و سولفنا و رمسنا بمواضيع كثيره ...جفت الساعه شكل هذيلا الحريم بطولون

وقفت و قلت : يلا عيل انا ساير عنكم عندي شغل

طارق : وين ما شاء الله

قلته : شويه بمر ع الشباب و شي قضيه ابا اتابعها

خال احمد : حتى و انت ماخذ اجازه

هزيت راسي : شسوي ما نرتاح .."طالعت عبدالرحمن " مشكور ع العزيمه

سلم فيني عبدالرحمن : عاد خلنا نجوفك مب بس بالعزايم
قلته : ان شاء الله ..

طالعت سعود : بتيي اوصلك البيت ..

هز راسه ع طول ووقف
طارق : خيبه ما صدق زين رحمته مطور

الكل : هههههههههههههههههههههه

جفته تضايج فقلته : يلاااا ...نش ...

طلعنا انا و سعود التفت صوب الشمال تذكرت ام اعيون ..و كنت ناوي اسال منيره عنها ...ركب سعود السياره ..اتصلت باماية ..ردت عليه : هلا يممه

قلته : امايه انا مروح بترجعون معايه ؟؟

امايه: لا روح انت بنرد مع طااارق فديت قلبه ..

رفع شفايفي صوب واحد و جني متجززز بس عقب فهمت ان امايه جنها تسمع عايشه الرمسه
قلتها : خلااص ع راحتج ...بس عطيني شويه منيره ..
امايه : ان شاء الله حياتي ..

صكرت باب السياره و خليت سعود داخل و تميت انا برع علشان ما يسمعنى ...
منيره : ها عيبك الغداء

قلتها : تسلم ايدج و الله ...

منيره : فديتك و الله ...امرنني ..
قلتها : تعالي شويه برع ابا اسالج ..بس بسرعه ها ...

منيره : اوكى

قلتها : لا اتيبين حد وياج ..ابروحج
منيره : بسم الله ...

ضحكتني : هههههههههه لا تخافين بس استعيلي ..

منيره : خلااص انا الحينه بكون عندك يلا باي .
صكرت عنها ...نقزت يوم سمعت صوت هرن سيارتي حسيت اذوني انطرت طبلتها ..ابتعدت ابسرعه ...

وصرخت ع سعود: اييييييييييييييييييييييييييييييه

سعود ينزل الدريشه : يلاا شو اتسوي عندك ..

تجربت منه فحسيت تحولت نظرات ـسعود لـ رعب ..

كنت بزخه من شعره بس غمضني قلته : تستهبل انت ..
سعود يرفع ايده ع باله بضربه : اسف و الله بس ع بالي نسيت اني بالسياره اجوفك واقف برع ..

ما رديت عليه طالعته بنظرات عتب ..قلته بخاطري احمد ربك منيره انقذتك ..رحت صوب الباب ..
منيره مغطيه ويها بس مظهره عيونها : ها شو مستوي ..

مطر: احم اقولج ..
بطلت منيره اعيونها : شوووووووووو

قلتها و مب عارف كيف ابدي السالفه : زيييييين شبلاج بسم الله

منيره : اجوفك ..متردد شو عندك

قلتها و انا اطالع صوب بيت الخرابه : بيت منوه هاه الي هناك
منيره تطالعني بنظرات استهزاء : ليش ..؟؟ شفت حد !! ولا بتشتري البيت ..

قلتها : متفيجه تتمصخرين علي
قالت : ها عيل فهمني شو السالفه
اضطريت اقولها : و الله من جم ييوم صارت سالفه بها البيت و بغيت اعرف منوه اصحابه ..لاني ما اداوم ولا ما كنت سالتج و ذليت روحي و خليتج تطننزين علي

منيره تشهق: فديتك و الله اسولف ..ها بيت ناس ع قد حالهم فقارى و الله

ضحكت: ادري هههههههههههه امبين من البيت ههههههههه ..اقصد منو ساكن فيه غير ها الصبي شسمه !!
منيره : وليد !!

طالعتها مستغرب : هي وليد كيف عرفتي اسممه

منيره : و حليلها دوم ميثه تشكي لي منه ..
تجدمت منها و قلتها : ميثه ام اعيون

طالعتني منيره : ام اعيووووووووووووون هاااااااا و انا اقولك سؤالك مب لله يعني انت جايفنها هاا "وضربت صدرها بيدها " لا يكون غازلتها واا فضحتي..

قلتها و انا منحرج بغيت اعض لساني و اقصه قص الغبي ع هاي الذله : قلتها لاااااااااااا شو اغازلها انتي شو تتحريني

خزتني بنظرات و قالت : ترا محد يعرفك كثري مطور ..

قلتها و مليت من السالفه صج انج حرمه افففففففففففف اتقولها كلمه ترد بالف كلمه ..

قلتها بسرعه: و الله ما بينا شي لا اعرفها ولا تعرفني بس صارت سالفه قلتلج للي اسمه وليد و هي جفتها يوم صارت سوالف الشرطه و جي ..جي محد عندها في البيت ؟؟

منيره : لا ابوي ...هاي ميثه وحده يتيمه مالها الا يدها ها الفقير ..ووليد يصير ولد اخوها
فجيت حلجي مستانس : عمتـــه 

منيره : هيه عايش في عيمان مع ابوه و اهله بس دوم يشرد من بيت ابوه و اييي يقعد هني مع ميثه و يدها ...
استغربت : ليش ؟

منيره : هني ياخذ راحته لا حسيب ولا رقيب ..
قلتها : عيل يبالي امر عليه المستشفى

منيره : شرطه و مستشفةى شو السالفه ؟؟

قلتها : ماشي المهم هذيلا كيف عايشين حياتهم !! جي جي ما تعيش مع اخوها ..؟؟
منيره : لا يفتكر ولا يسال بعد تبا يسكنهم في بيتهم

مدري ليش اشفقت ع حالها ..

صخيت افكر كيف جي حياتها ياني فضول ادخل حياتها و اعرف كل صغيره و كبيره ..

منيره : ابشو تفكر ..هزيت راسي بحركة لا ارادية بمعنى لا ..و جني اقولها ماشي ..نقزنا انا و منيره يوم سمعنا صوت الهرن

منيره : اميييييييييييييه بسم الله روعني ها سعود

التفت ابسرعه صوب سعود جفته يِأشر يلاااا ..عصبت منه هالمره
التفت صوب منيره و قلتها : خلااص مشكوره ..

ورحت صوب سعود مره ثانيه و نزل الدريشه ..قلته بغيض: شو عندك انت

منيره : مطر شو رايك اخطب لك ميثه .اقصد ا ام اعيون
ارتبكت من كلامها ما توقعته و من ربكتي ضربت سعود براسه : يا حمار ..

منيره : ههههههههههههههههههه

قلتها : يلا دشي و صكري الباب ..انتي بعد

اشرت بيدها اتسلم علي و رحت ركبت سيارتي ..نسيت سعود تخطب لي ميثه ...صدقها ماشي غير هاي الطريقه علشان ادخل حياتها .....ابتسمت جان بتتخبل عايشه محد يحبني كثرها فديتها مرت علي ذكرى يوم خطبتها طارق .. يالله ما انسى هذاك اليوم زين انها اقتنعت برمستي ...عايشه تربت معانا عاشت ايامها في بيتنا ...بس خالوه ربتها ... ما عندها بنات غير فهد و عبدالرحمن و محمد و جنه ربي عوضها ببنت عقب ما توفى ابوها و عقب امها ..

ابتسمت اتذكر ايام ما كنا صغاريه ...احلى و اجمل فتره ي حياة الانسان ...انتبهت ان وصلنا البيت وقت السياره
نزل سعود زخيته من ذراعه : لا تظهر برع تسمع ..

هز راسه و جنه مب عايبنه اسلوبي ...بس سعود ما ايي الا بها الاسلوب اتذكرت كلام خالي احمد يوم قال اني انا و سعود نفس الشخصيه ..!! بس انا للحينه ما جفت الي يشبهني ولا بالشكل او الطبع او الشخصيه فديتني ..

فكرت اممر لـ فهد عقب ..بروح حق وليد المسشتفى اجوف اخباره ...و يمكن اجوف ام اعيون هناك ..حشى مب عين الله ما شاء الله عن تعتمي بعد ما فينا ...
وصلت بناية الي ساكن فيها فهد ...جفت الساعه ما بقى شي ع اذان العصر ..جفت فهد مبركنه سيارته بعده راقد ...

ركبت اللفت ووصلت شقته ...مدري ها الاسان ليش مبهدل روحه و عايش بروحه و منعزل عن العالم ...
فتحت باب الشقه ..افففففففف ما اتروم اتحط اريولك مزبله اكرمكم الله ..التلفزيون كان شغال و صوته عالي ..رحت صوبه و بندته ..
وزقرت : فههههد ..

رحت صوب حجرته ...دشيت جفته راقد ..ابصراحه انا ما اقدر اعيش بهاي الوصاخه ...رحت صوبه وييرت عنه اللحاف : ايه نش ..

تجلب بكسل : اطلع برع

وقفت و يييرت عنه اللحـاف : نششششششششششش شو اطلع برع ..و بعدين شو هالوصاخه الي عايش فيها انت

تجلب و طالعني حسيت عيونه محمره جنه مب راقد سالته : شبلاك
طالعني و قال : تعبان

قلته : زين قم تغسل ..ابا اسولف معاك ..يلاا
فهد : افففففففففففففففففف اتصدق اغبى شي سويته بحياتي يوم عططيتك مفتاح شقتي
ضحكت عليه : هههههههههههههه

نشيت بندت عنه المكيف ..و رحت صوب الدريشه ولعت لي صللب زقاره ...و يلست ادوخ اطالع
جفت الناس الي يمشي و الي يسوق و الي اللي ..حسيت عالمنا غريب كل واحد عايش حياته له مشاغله

راقبت فهد ينش و يروح الحمام رحت صوب الصاله شغلت اللفزيون يلست اجلب ع قنوات التلفزيون ما لقيت شي حطيت قناه اخباريه ...اتساندت لفتني شي صوب التلفزيون رحت صوبه ..شليت خاتم و ساعه !!!!!!!!!!!!!! حرمه ؟؟ معقوله فهد من ممتى و ما قال ؟؟

سمعت صوت الحمام ينفتح ...رديت الخاتم و الساعه مكانها ...و رجعت يلست ع الكنبه ...عقبها شليت ابعمري و رحت المطبخ ..يلست ساعه بس ادور ع الاراض علشان اسوي شاي ..

ظهرت من المطبخ جفت فهد يالس داخل الصاله
سالته : انت كيف عايش !!!!!!

فهد : شو كيف يعني ؟
قلته : شو شو كيف يعني ما اتجوف حالة الشقه من صجك انته عايبنك هالمنظر
صب له استكانة شاي مب مهتم بكلامي كنت اراقبه ..شي بلااه هاه ...صبيت لي انا بعد

قال : تتحراني ساكن ويا اهلي شراتك و مدلع كل شي مرتب و نظيف ؟
قلته : محد ضربك ع ايدك و قالك تظهر من البيت ...

فهد : الظروف

قلته بعصبيه : ماشي ظرف بالدنيا يخليك تبعد عن اهلك و ناسك لو شو صار ..صحيح ابوك شويه يرفع الضغط
طالعني فهد


طنشته و كملت : بس لازم تتحمل لسانه

فجاه فهد : ههههههههههههههههههههههههههههههههه صدقك و الله مب لسان عليه

ضحكت ع ضحكة فهد : هههههههههههه

فهد : شو تباني بموضوع ..خربت رقادي شو عندك
قلته وانا احط استكانه الشاي ع الطاوله : هذا هو المووضوع ...اليوم تغديت في بيت اخوك عبدالرحمن ..و تشكى لي منك ..و قال لي ارمسك

تساند فهد ولا جنه هامنه : انا جي مرتاح ..
طاحت اعيوني ع الخاتم و الساعه قلته : بس امك و اهلك يبونك

فهد : محد يحبني

ضايجني كلامه فقلته : خل عنك هاي الرمسه ..
ما رد علي سالته : متى رقدت البارحه

فهد : عقب ما شربت حضرتك و صكرت فريناك داخل الغرفه في المزرعه و انا طلعت رديت الشقه

قلته : متى يعني

فهد جنه طفر من اسئلتي : شو تتحرا روحك يالس بالدوام اتحقق معاي
قلته : لا بس اسال

فهد : ليش تسال

قال : ابا اعرف منو البارحه سهران معاك
طالعني و قال : محد

اشرت ع الخاتم و الساعه حسيت وييه تغير قام وراح صوب الخاتم و الساعه و حطهم في الدرج الجريب منه
و قال : هاي من ثلاث تيام هني

قلته : ما احيدك راعي هالسوالف
صخ ما رد ...

حسيت انه ما يبا يررمس فسكت ..يلست اببمكاني ..شليت موبايله ..علشان اتصل حق عبدالرحمن اخوه من موبايله و يرمسه غصبن عنه ...بس تفاجأت يوم فهد يير موبايله بعصبيه طالعته مستغرب

قال فهد بصوت عالي : لا تتعبل باشيائي انت شو يايبنك اليوم هني

استغربت من ردت فعله
قلته ابرود : ليش شو عندك ؟؟

صرخ علي بعصبيه : ما يخصك ...لا ادخل نفسك بشي ما يعنيك ..

دزيته و طاح ع الكنبه و نزلت صوبه و تجدمت منه و قلته بنبره هاديه بس كلها غيض : لا تنسى انا انا ولد خالتك ..و فوق كل هاه نحن ربع

تفاجات به يوم وقف و دزني بعيد عنه و قال بعصبيه : ما يعطيك الحق تتعبث باشيائي الشخصيه ..مالك حق ..

ما قدرت ايود روحي فعصبت عليه و صرخت شرات ما كان يصرخ علي : شو تعبثت كنت بتصل لعبدالرحمن اخوك من موبايلك

قاطعني : ما ابا ارمس حد منهم انت ما تفهم ..لا تتدخل ..ما يخصك ..
كلامه عورني وايد قلته بنبره عاديه : شي بلاك اليوم انت مب طبيعي ..

رفس الكنبه و صد الصوب الثاني بعده كان محرج ..ما توقعت انا و فهد جي بنختلف بحياتنا ما اختلفنا بس مدري شو بلااه اليوم ...

كنت بتجدم منه و بطلب منه يقولي شو بخاطره و شو مضايججنه ..
بس كلامه صدمني : فارج ..الي يتدخل بحياتي ما اباه رفيج ..فااااااارج ..

رصيت ع قبضة ايدي كنت بضربه ابكس اشفي غليلي منه و اخليه يعرف شو قاعد يقول ...بس مدري شو الي منعني ..

التفت لي جفت بنظرات انه بعده ع كلامه ..فظهرت مفتاح شقته الي كان في مخباي و حطيته ع الطاوله ..و ظهرت من الشقه ..


حسيت بغصه و ضيجه ركبت سيارتي ...و حسيت حرقه بعيوني ..شي بلااه فهد ...ما ادري شو صار له اول مره نتزاعل و بسبب تافهه بعد ...فكرت اتصل به او ارجع شقته ما اتهون علينا العشره بس غيرت رايي .. و كملت طريجي صوب المستشفى ...

دشيت المستشفى ...تفاجات ان وليد ترخص ...حسيت فرصه اني ازوره البيت و عقب اجوف ام اعيون بالمره ..تسالات وايد شو سبب اهتمامي بهاي الانسانه ..ما اعرف بس شي تسالات اكثر شاغله بالي عايشه من صوب و غير فهد و حركاته الغريبه ما توقعته جي يسوي ...حرج علي يوم سالته عن الخاتم و الساعه و غير عصب بالقووو يوم زخيت موبايله ما كان قصدي غير اني اتصل به علشان يرمس اخوه الي يحاتيه ...

تنههدت ما عليه اخرتها ..بيتصل و بيرجع لي فهد ما يصبر عني ..بس صج اليوم حركااته غرييييييييييييييييبه ...

وصلت صوب بيت الخرابه .. تفاجات السياره العنابيه واقفه عدال بيتهم ..؟؟ ياخي شكلها غلط بيت خرابه و عداله مكسيما ...
رن موبايلي فجاه جفت بيتنا متصلين رديت ابسرعه : مرحبا الساعه
فاجاني صوت يدوه : وينك انت اليوم

قلتها : هلا بعيوزي وحشتيني
يدوه : عيز حيلك
ضحكتني : هههههههههههههههههههه

يدوه : و تضحك بعد ..انا قلت بترجع من السفر بنجوفك بنقعد وياك و بنسولف بس انت لا تنجاف ولا اتبين حتى ترقد برع البيت هاه

سالتها : من قالج ؟؟
يدوه : ناس الله يستر عليهم

قلتها : زين من اتصل لج ع موبايلي

يدوه : منوه يعني الشغاله تتحرا امك ولا اختك ام لسان ..
قلتها بخاطري هاي الشغاله يبالها ضرب ... يعني هي مخبرتنها اني راقد برع البيت
قلتها : زين فديتج عندي شغله صغيره من اخلصها بيييج اوكى

يدوه : زين لا تتاخر ..اترياك ...

قلتها : فالج طيب
يدوه : يلا يمه الله يحفظك ..مع السلامه و صكرت المويايل ..

طلعت لي صلب زقاير و يلست ادوخ .. و انا افكر شو اقول يوم بنفتح لي الباب ...طنشت فريت الزقاير من ايدي و نزلت من السياره رحت صوب الباب . ها لو رفسته بتكسر ... دقيت الباب ...ماشي رد ..دقيت مره ثانيه بعد ماشي ...

شسالفه هالبيت موليه محد يفتح لك الباب ..رجعت فتحت باب سيارتي كنت بركب ... بس وقفت يوم سمعت صوت الباب ينفتح ...

ردييت مكاني ...بسرعه ابا ارمسها ..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 04-09-2008, 11:01 AM
صورة روح زايــــد الرمزية
روح زايــــد روح زايــــد غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: انا حر ما أنهان و الحر ما يرجع لشخص يهينه .. بقلم معاني كامله


بصراحه ملل انزل بارت كل سبت و ثلاثاء
من اليوم بنزل بارك كل يوم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 04-09-2008, 12:21 PM
غدير الحب غدير الحب غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد : انا حر ما أنهان و الحر ما يرجع لشخص يهينه .. بقلم معاني كامله


آه والله معك حق


هيك احسن هههههههه


ننتظررررررررك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 05-09-2008, 09:07 AM
صورة روح زايــــد الرمزية
روح زايــــد روح زايــــد غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: انا حر ما أنهان و الحر ما يرجع لشخص يهينه .. بقلم معاني كامله


لا تحملني الخطأ دون ارتكابه ...ياحبيبي طال هجرك مانتهيت..جيت له كلي وكله ياهلا به...جيت له شفقان يوم اني هويت...وش يفيد الحرف من دون الكتابه.....وش تفيد سطور دمعي لو بكيت

الفصل السادس



عرفت ان ام اعيون واقفه ورا الباب قلت : السلام عليكم
سمعت صوتها الي ما صار غريب لي : عليكم السلام ؟

قلتها و انا احاول اوايج يمكن اجوف ويها بس هي مندسه ورا الباب حشى قلتها : وليد موجود ؟؟

ردت علي : وليد روح عيمان ...

قلتها : زين اختـ

بس تصكر الباب بويهي ..فولت حسيت الدم صار نار فيني شو هاي ما فيها ادب ...و الله كنت برفس الباب بقو و اكسره بس مسكت اعصابي

رديت سيارتي و انا اتحرطم مالت عليج من زينج ..الحينه ..انا احلى عنج ..

ركبت سيارتي و سقتها ابسرعه ..ياخي يا هالعالم كلهم غلط وانا الصح يا العكس ..شسالفه .. و بعدين هاي شو قصدها من هاي الحركه ...؟؟

حركت سيارتي صوب بيتنا ...يلست بسيارتي ادوخ زقاير و افكر بام اعيون حسيتها انسانه غامضه ... يا انها معصبه من وليد ..و لا اونها شريفه مكه ! ولا انها وحده خبله و مختله عقليا

شليت موبايلي و اتصل بالدوام ...طلبت خليفه ..

خليفه : مرحبا بو الشباب
رديت عليه : هلا و الله ... شحلك ؟

خليفه : ابخير ..ها تبا تنشد عن قضيه
قاطعته : هي الي اسمه وليد ..

خليفه : شسالفتك وياه

ما عرفت شو اقوله قلته ابتردد : ماشي ..؟؟ بس يمكن لاني حضررت هاي القضيه
خليفه : بس دوم تحضر مب بس هاي القضيه

خذت نفس طويل : اوكى ما علينا شو السالفه شصار اليوم رحت المستشفى كانوا مرخصينه ؟؟

خليفه : هي ..ابوه ياه و دفع كفالته ووقع تعهد ووخذه معاه

قلته : ليش طلع هو الغلطان

خليفه : هي ..طلع هو الي ماخذ ببيزات الباكستانيين ... المهم ..ابوه حوله مستشفى عيمان صوبه ...شو قال بعد و الله بتضحك ..

ابتسمت : شو ؟؟

خليفه : اونه وقعه تعهد انه ما يدش راس الخيمه هههههههههههههه وين تبا
ضحكني : ههههههههههههه شو هاي العايله الغريبه ...

خليفه : انا ادري ...

لمحت سـ ياره طلال تبركن جريب من سيارتي ...قلته : اوكةى خلااص خليفه مشكور

خليفه : العفو حايه اماره

قلته و انا اراقب سياره طلال : تسلم وداعه الله

خليفه : حياك الله مع السلامه ..

صكرت عن خليفه ...و يلست اراقب طلال و عايشه نازلين من السياره ..توقعت امايه اتكون معاهم بس ما كان حد معاهم ...صار لزواجهم تقريبا 6 شهور ... طارت كل افكاري يوم جفت طلال رايح صوب عايشه يزخ يدها بس هي يرتها بعصبيه ..و حاولت تسبقه و تدش البيت ...

طلال يلاححقها ..عرفت ان عايشه موليه مش مرتاحه مع طلال ولا العيشه في بيتنا ..جفتها تلتفت له فجاه و تصرخ عليه ما اعرف شو اتقوله و طلال يحاول يهديها ...ياني فضول اعرف شو السالفه ... بس دشوا البيت و صكرواا الباب ..شو عندهم هذيلا بعد العالم كله مشاكل ..

بس حسيت بغيره ..تمنيت اكون مكان طارق علشان اراضيها اخفف عنها ...خذت نفس طويل مالت علي و ع حظي ...

اتصل بي طلال : رديت عليه : هلا و الله
طلال : ويييييييييييييينك ...مب مسبح فريناك فيه

قلته : خلص شو تبا ناقصنك انا

طلال : شييت شبلاك محرج عفاني الله انت دوم جي
سالته : رمسة فهد ..

طلال : هذووه موووجود عندنا ...يلاا تعال ...

قلته : ما بيي ..

طلال : افا ليش لقيت ربع غيرنا شوه ؟؟

قلته : هي لقيت غيركم .. اليوم انا ما بسهر عندكم اوكى ... يلا برمسك خلاف ..
طلال : ايـــــــــــــــه شو السالفه ..

قلته : اسال فهد ..في امان الله

و صكرت الخط بويهه ..نزلت من سيارتي ..و دشيت البيت .. كان الحوي فاضي و البيت هدوء ...دشيت داخل ..بس لفتني صوت صوب المطبخ ..كملت طريجي ع بالي الشغاله .

.بس وقفت يوم سمعت حس طارق يقول : وين اخذ بعمري يعني ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

عايشه : تصرف

ياني فضول اتم اسمع ..بس مكاني غلط اي حد ممكن يجوفني ..كملت طريجي و دشيت الصاله ...كانت الشغاله تنظف

سالتها : وين ماما ؟؟

ردت علي: محد ...

البيت فاضي غريبه ..سالتها : وسعود
قالت لي : سعود برع ..

ييرت خصله من شعرها و قلتها : شعرج قصير
ابتعدت عن و هي تضحك : متتتاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااار

جفتها استانست عيبتني السالفه حاولت ازخ شعرها مره ثانيه بس نقزت بعيد تضحك ...كنت بتجرب منها بس سمعت صوت طارق محتشر برع و جنهم بدشون الصاله ععلشان ابتعد عن الشغاله ...و كملت طريجي صوب حجره يدوه ...

ما فيني اتجوفني عايشه و تحشرني كافي مطفر فيها طارق و امايه بعد ...فدديتها اشكثر تحبني بس انا احبها اكثر ...سرعت صوب حجره يدوه ما ابا اجوفها مع طلال قلبي ما يتحمل ..

سمعت يدوه اتصارخ : بااااااااااااااااااااااااااااااااااااااس خبلتي فيني .

عزوه : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههه

فتحت الباب شويه شويه من غير ما يحسون بطلت اعيوني مستغرب من عزوه محطيه اغنيه و قاعده اتيول و يدوه محتشره عليها

كنت بدش بس استغربت من حركتها يوم اتسوي روحها تبا تضرب راس يدوه بالعصايه ع راسه و يدوه اتحط ايدها اتصارخ متروعه : روحي عند امج ..مطووووووووووور مطوووووووووور

عزوه اتحط ايدها ع بطنها ميته ضحك : هههههههههههههههههههههههههههههههههه ما اروم ما اروم اتحمل ..خبااااااااااااال

غمضتني يدوه وايد ..فتحت الباب بدفاشه نقزت عزوه و بطلت اعيونها متروعه ...ربعت اتقصر ع المسجل
يدوه شويه بتصيح : تعال جوف اختك .شو اتسوي فيني يوم اقولك ما تصدقني ..

كنت اطالع عزوه و خاطري ازغتها قلتها : شو اتسوين ؟؟

عزوه خايفه : ماشي اسولف معاها ..
صرخت عليها : جي عيل ..شو هالحركات ...

يدوه : هي ضربها ضربها جدامي الحينه ..ما تعرف شو اتسوي فيني

عزوه منحرجه : ما سويت شوو كنت اسولف معاها ...

خذت عنها العصايه و ضربتها بقوه ...استويعت عزوه و يلست اتصيح بصوتت عالي كنت بضربها مره ثانيه ..
و يدوه : بعد زيدها ..هاي يبالها تربيه ..

ردت عزوه اندست بالزاويه متروعه مني ...كنت بضربها مره ثانيه ..بس ايد زختني ..

التفت جفت طلال : شتسوي ؟؟

ربعت عزوه برع تميت اطالعها الين ما اختفت ..مدري حسيت من ضربتي لعزوه طلعت غيضي من فهد و ام اعيون ... يحليلها عزوه ..

فريت العصيه فوق الكبت ..مالي بارض ارمسه مدري مرات احس بكره صوبه يمكن علشان عايشه ..

يدوه احتشرت ع طارق : جي يودته خله يجلع عينها ..خلها تتادب ما جفتها شتسوي فيني ..

طارق يبوس راس يدتي : الله يهداج عزوه اتسولف معاج ..
يدتي زعلانه اتصد الصوب الثاني : ماشي محد يسولف جي ..
رحت وسلمت ع يدوه : شحالج يدووه

يدتي: فديت مطر ضناي ...سندي

طارق : يا حبيبي ...قامت اتغني العيوز

يتني الضحكه من تعليق طارق : ههههههههههههههههه
يلست جدام يدتي ..و يلس طارق الصوب الثاني ..حسيت يدتي مستانسه من قربنا ...

طارق : الغاليه ممكن سؤال ...يعني مطر ع راسه ريشه تحبينه ..
صدت عن طارق و طالعتني : هذا الغالي ولد الغالي البجر ...

طالعت طارق ما يدري ان عايشه بعد تموت علي ..اكثر عنه جان يدري صج بنجلط وبيروح فيها خخخخخخخخخخخخ

بست راس يدوه : ربي ما يحرمني منج ..
طارق حسيته ملامحه عاديه ولا جنه غيران : فديتج حتى انا و سعود و عزه ومنيره عيال الغالي اشمعنى يت ع مطر

يدوه مطنشه طارق و اطالعني : محد يشبه ولدي غير مطر ..حتى دمه
طارق : ول عليج ..

مطر : ههههههههههههههههههههههههههه

دششت علينا امايه : جي مضارب ويا اختك ؟؟؟

يدوه : هذي الي بتعلم عيالها ..الناس تدش اتسلم ...و تتنشد عن الاخبار ..و انتي داشه محتشره ..
امايه مطنشه يدوه : شو مسوي باختك..؟؟

قلتها : اساليها

امايه : شو فيها و تترقص حق يدتك و اتسولف وياها شو صار ...
صخيت امايه احسها امبالغه ...

طارق : الله يهداج امييه اخوها العود ما فيها شي ..

امايه : عيالي ما ارضى حد يمسهم حتى لو كان اخوهم ..
قلتها : زين انتي لا تعصبين جي ..

يدوه : تراها محتشره لانك ضربتها عسبتي ..من جي هي ميته قهر ..
لويت ع يدوه : بس فديتج لا تخليها تعصب علينا اكثر ...ما فينا ..

يدوه اتدور شي : خلها تعصب انا بدواويها بالعصايه وينها وين حطيتها

امايه محرجه : جفت حركاتك كيف تخليها تتمادى علينا

قلتها و جني مظلوم : انا !!!!!!!!!!!!!

اامايه : من غيرك ..يوم انت محد جنها نعامه الراس مطوته بالارض صوتها ما ينسمع في البيت ...
طارق : الله يهداج امييه ..خلااص شو صار الحينه بعد هاي يدتنا ..

يدتي : لا يدتك ولا شياته حشى عليه ..
حسيت امايه بتنفجر من الغيض شلتت ابعمرها و طلعت برع الحجره

سالت : شو السالفه

طارق : انا ادرى "طالع يدتي " و انتي يا العيوز انا ادافع عنج و انتي تقولين مب يدتك افا و الله افاا

يدوهه : عيز حيلك ..

ضحكنا انا و طارق : هههههههههههههههههههههه

انشغل بالي في امايه ...شو يعني شو الي يرضيها اتغار من يدتنا !!
طلعنا انا و طارق من عندي يدتي و رحنا الصاله عند امايه ...يااه طارق و يلس عدالها ..
صدت عنه ..

لمحت سعود داش الصاله و شكله ياي من برع لاعب كوره طالعته بعتب : انا مب قايلنك ما تظهر برع البيت ..انت ما تفهم الرمسه

نزل سعود راسه بالارض

فاجأتني امايه : ما يخصك بولدي روح يمه ..روح تغسل و بدل ملابسك ما عليك من حد في البيت ..روح ..
حسيت بالاحراج من حركة امايه ...ربع سعود داخل جنه ما صدق ..

ما عاد لي مكان هني دام امايه جي سوت فيني كنت بظهر بس زقرني طارق : مطر ..

التفت له : وين ؟
طالعت امايه : طالع محد يباني بها البيت

امايه : جي نسيت العيوز الي داخل
طالعت طارق كنت اباه يدافع عني لاني اعرف غلاته عند امايه و جنه طارق فهم ع نظراتي

طارق : من صددح امايه اتغارين من يدتنا
امايه تتطنز : انا اغاااار ..ليش نتوا عيالي ...من شو ااغار

طارق بصوت حنون : عيل شفيج زعلانه و مضايجه ..

صرخت فجاه : يعني من ساعه اتخبرني حرمتك تبا تظهر من البيت و تعيش برع .. و تبعدك عني ..و ادش هني اختك اتصيح ها "تاشر عليه " مكسرنها ...شو تباني اسوي هاه

لحظه لحظه عايشه تبا تطلع برع البيت ..و انا ؟؟ شو معناته كلامها ..يعني انها ما تباني ..اكيد عرفت شي عن ام اعيون ولا من تعليق منيره عن الشغاله ..حسيت قلبي بتقطع انا لازم اعرف شو سالفتها ....

انتبهت يوم سمعت طارق يقول : خلااص اذا ها الشيء مضاينج انا ما ظهر وما افكر اصلا هاي عايشه تبا

اامايه: و انت مالك كلمه هاه ...

طارق: افا عليج ..من قال بظهر و بهدج اودر الغاليه ...

جنهم نسوا وجودي ..طلعت من عندهم و خليت مناقشتهم ..خطر ع بالي اطلع من البيت و اخذ يدتي معايه ... جي بترتاح امايه ... بس شو سالفه عايشه و طلعتها من البيت ...؟؟

دشيت حجرتي ...شليت موبايل و اتصلت بها ..مغلق ..؟؟ اتصلت اكثر عن مره كله يعطيني مغلق ..؟؟ الظظاهر مخبيه هالبطاقه عن طارق ..اتصلت برقمها الممعروف ..ما ردت ..زعلانه مني و انا المفروض ازعل ...
طرشت لها مسج " كلميني ضروري "

حسيت ان فقدت شي غالي ..بتطلع من البيت و كيف بجووفها و متى برمسها ..انسدحت ع الكنبه و شغلت التلفزيون و عليت ع الصوت ع الاخر .. و سرحت بافكاري ..

كان بيتنا و بيتت خالوه ام فهد لاصقين في بعض ...حياتنا وحده اكلنا وشربنا واحد ..حتى طلعتنا و رحلاتنا وحده ..حتى كبرنا و كل واحد راح بطريج بنصيبه ...

خذت نفس طويل ... عايشه تربت في بيت خالوه عقب ما بقى لها حد في الدنيا ...لا اب ولا ام ولا اخوان .. ضمتها خالوه في بيتها لان كان خاطرها افبنت و هي ما عندها الا فهد و عبدالرحمن و محمد ...

ما كنت اجوفها وايد .. كانت دايما مع البنات خواتي منيره و عزه ..و نحن دايما برع يا بالبراحه ولا البحر .. حتى كبرنا و اشتغلنا ...

بس اذكر مره ..كنت ياب ورقه من الممحكمه ..و كنت ابا توقيع خالي احمد ريل خالوه ..علشان نسحب منه الوكاله بما اني اشتغلت خلااص ... سرت بيتهم .. و صار لي زمان ما دشيته ...

كان البيت فاضي ... مع اني كنت متفج مع خالي احمد اني اجوفه هني ..عقب صلاة المغرب .. علشان انخلص و نوقع الاوراق ... بس الظاهر نسى الموعد ..عصبت عليه ...
دشيت داخل ازقر : خالوووه .. خالوووه ..

ماشي رد .صخه ...طلعت و انا محرج ...اتصلت بـ فهد وعبدالرحمن و ع موبايل خالي بس كل يعطيني خارج التغطيه ..

و انا طالع من البيت لمحت حركه فوق سطح البيت ... ربعت فق السطح ... بطلت اعيوني ..هذي عايشه ..كنت اعتبرها شرات منيره و عزوه و ما كانت اهتم بوجودها ..ما كانت تدري اني واقف وراها .. كانت تنشر الغسسيل .. و مبطله شعرها .. كان طويل و احيده اسود و كثييييييييييييييف ..اول ما لفتني فيها شعرها ...

كنت اتاملها ..متى كبرت ؟؟ و متى صارت حرمه ..؟؟ كانت تغنى و مندمجه و كل شويه توايج صوب بيتنا .. استغربت من حركتها ..؟؟ حطيت في بالي يمكن تبا منيره ولا عزوه ...

يوم جفتها كانت بتخلص .. لفت شعرها و شلت سله الثياب .. ربعت تحت قبل ما تجوفني ... و طلعت من البيت و من هذيج الساعه ما فارقت بالي ولا خيالي .. قمت ازور قوم خالوه وايد ..س محد لاحظ شي لان اصلا حياتنا كانت هني .. بس ما كنت اصادفها وايد ..

مرات نتيمع و كنت اغار اجوف فهد ولا عبدالرحمن ولا حتى محمد الصغيرون يسولفون و يضحكون معاها ...متربيه معاهم صح بس مب اختهم ..يوم خذتها خالوه كانت عوده شويه ...كانت اطالعها بنظرات ..كنت احس انها تحس بنظراتي ... اتحس باحاسيسي ..و الي اكد لي هالشي ..كنت دايما اجوفها اتوايق من فوق السطوح ..شكيت انها كانت تبا اتجوفني موجود اولا ...

حتى لاحظت ان قامت اتي بيتنا وايد ...كانت بينا بس نظرات .. اذكر مره زخنا فهد ..

كانت تطالعني و كنت غرقان بنظراتهاا ..

الي استغربت منه يوم فهد حرج : عايشه ..

التفت له عايشه مرتبكه : روحي داخل ...

طالعت فهد ورد طالعني بنظرات عتب .. فهمت انه ما يرضى ..حتى لو انا كنت ابمكانه و جفت فهد ولا عبدالرحمن يطالعون خواتي جي ما كنت رضيت حتى لو اهلنا و تربينا ويا بعض بس بعد كل شي له حد ...

من هذاك اليوم ما قمت اجوفها موليه ... فكرت وايد اخبر منيره بالسالفه ...بس منيره كانت لاهيه بعالم ثاني مع خطيبها عبدالرحمن ...علشان جي قررت احتفظ بحبي لها بقلبي حتى لو ما صارحتها ...

بس في يوم ...كنت طالع من حجرتي ... و كان البيت فاضي ...و هي داشه ..ما صدقت اعيوني ...
حتى اتاكد زقرتها باسمها : عايشه ؟؟

بلعت ريجها حسيتها ارتبكت : ابا منيره ..

ابتسمت لها كنت ااحاول اجذبها بابتساماتي : منيره محد البيت فاضي محد فيه ..
ردت لورا : زين ما عليه ..

و عطتني ظهرها بس زقرتها : عايشه .
حسيتها كانت مرتبكه سالتها : ليش ما قمت اجوفج ..ليش قطعتي

قالت بصوت هادي : اخوي فهد

قلتها : ما عليج منه ..بس اتصدقين افتقدتج وايد ...
طالعتني فتره عقب قالت : بس انا لا

صدمني ردها بس كملت : كل يوم اجوفك
سبقتها : من فوق السطح ..

شهقت مستغربه ابتسمت لها : ع بالج ما ادري انج تراقبيني ...

حسيت انها انحرجت و كانت بتروح بس زقرتها : لحظه لحظه ..انا ما صدقت اجوفج .. و انتي تبين تهربين مني ...
طالعتني بنظرات انها مب مصدقه ... بس كانت نظراتي لها تثبت اني احبها و من ههذاك اليوم بدت احلى قصه حب عشتها مع عايشه ..حتى يوم صارت زوجة اخوي ... ما قدرت ابتعد عنها ولا هي تبتعد عني ..و لليوم ...بس غريب قرارها انها تبا تطلع من البيت ..يعني مب علشان امايه ..بسبتي انا ..

وقفت و انا احس بعمري مقهور لاااااااااااا ما بخليج ..مستحيل اهدج ..و مثل ما زوجتج طارق .. انا بطلقج منه.. اانتي من حقي ..مب من حق غيري ابد .. .

ما حسيت بعمري ..كنت غرقان بافكاري ...حتى سمعت صوت عزوه في الحوي تزاعج ع الشغاله ..نقزت و فتحت دريشة ..

و جني روعتها يوم زقرتها :عـزه ..

وقفت ابمكا.نها اطالعني كنت ابا اطيب خاطرها ..يمكن قصدها اتسلي يدتي و انا طلعت غيضي فيها ..

قلتها : تعالي اباج

تمت واقفه بمكانها متيبسه قهرتني فقلتها بجديه : تعالي شو واقفه اطالعيني ..

فجاه ربعت داخل الصاله اتصارخ : يمه يماااااااااااااااااااااااااااااااااااااه

تميت واقف اراقبها مستغرب شو جافت يني شوه بلاها هاي الخبله ..صكرت الدريشه و يلست اضحك عليها ..خبله عزه ..

شليت موبايلي اشيك بس ما جفت رد من عايشه اموت من القهر يوم تلبسني ...اففففففففف جفت الساعه عشر ...شليت ابعمري و طلعت من البيت ...حسيت ابروحي ضايع محد لي بها الدنيا ...محد يباني ..محد يفهمني ...

وقفت عند مطعم ..نزلت ..طلبت لي عشى ..و يلست اتعشى كلت بشراهه حسيت ابروحي من زمان مب ماكل ..
فكرة اطلع اروح صوب العزبه عند الشباب بس تردت علشان فهد بس انا ما غلطت بحقه..و مب المفروض اقطع ربعي علشان فهد هو الي زعل مش انا ..

شغلت سيارتي ...لمحت موبايلي الي كان يرن و جفت المتصل منيره ...رديت عليها و حشره ولدها شاله الدنيا شل

قلتها : هلا منيره

منيره : شحالك ..
قلتها : سكتي الحشره الي عندج عقب ارمسي شو ها ميكرفون
منيره : حرام عليك بتاكل ولدي ...

ابتسمت : ههههههههههههه فديته بس صج ما اسمع شي قاعد اسمعج بعذاب ..
منيره : زين لحظه بفره عند ابوه ثواني ..

شويه و ردت ترمسني : هلا

قلتها : و غلا اااا
منيره : زين بالنسبه لـ ميثه
ستهبلت عليها : منو ميثـه

اتطنزت علي : ام اعيـوننننن فديتك …..

تذكرت الموقف الي سوته فيني العصر فقلتها : شبلاها بعد

منيره : شبلاك ترمس عنها جي ..
قلتها : ليش شو صاير

منيره قالت بود : ما شي مطور بس اباك اتعرس و احس ميثه مناسبه لك
قلتها ابسرعه : شو ووو هاي البطرانه

قالت ابسرعه : حرام عليك ..يوم ميثه بطرانه ..و الله انك ما تعرفها ..المهم شورايك

يلست الع بصلب الزقاره الي بيدي و قلتها : ممدري ..
منيره : فكر ..ما فيها شي ..

مدري ليش قلتها ابسرعه و انا افكر بعايشه : لا منيره ما ابا
منيره : ليش علشان ناس ع قد حالهم

ضحكت ع تفكيرها : لا فديتح نحن عايشين بزمن ما نفكر بهاي الفروقات ...بس انا ما افكر بالزواج ..
منيره تنهدت جنها استسلمت : ع راحتك بس ع بالي بتستاننس لاني كنت احس انها عايبتنك

قلتها : كنت اسالج عن وليد مب عن ام اعي....... اقصد ميثه

قالت لي : خلااص ع راحتك بس انت بعد فكر ..
قلتها : شورايج ..؟؟ عرفيني عليها جان حبيتها بخطبها

شهقت : لا و الله انت فكر ميثه مب راعية هالسوالف

قلتها بثقه : ما يحتاي افكر ..يلا بصكر عنج

منيره بنبره احباط : اوكى مع السلامه ..

منيره من صدقها خذت السالفه جد اونه بنخطبك حق ميثه ..شو ابا فيها ...هاي ما فيها مذهب ..اونه صكرت الباب بويهـي ...اتولي منو بتزوجها هاي اصلا ...شايفه نفسها ...ع شوه ...

و انا بطريجي للعزبه مدري ليش غيرت رايي و لفيت رايح طريج البيت ....لفتني شلة شباب واقفين صوب بيتنا ...و مسوين يلسه ..اول مره اجوفهم ...لبستهم ...نزلت من سيارتي و كنت بدش ..مدري اي احساس صابني يوم جفت هاي الشله تذكرت اسعود ...وقفت ابمكاني طالعتهم كانوا بعيد عن بيتنا بس اذا ما خاب ظني يتريون حد او لا يكون هذيلا ربع سعود ..؟؟

اتصلت ع تلفون بيتنا تم يرن محد رد ... رجعت و اتصلت ع موبايل عزوه بعد ما ردت شكلها زعلانه بعدها ما عرفت اتصل في منو ..طارق ما اروم اتصل به اكيد مع حرمته

فكرة اتصل ع موبايل سعود نفسه اتصلت رن ورن بعد ماشي رد ماشي غير امايه ...اتصلت بها ...

ردت لي بكسل شكلها راقد : فديتج راقده

امايه : هي يمه شو مستوي ..؟؟

قلتها : ماشي ابا سعود موجود هو في البيت ولا بعده سهران ؟؟

امايه : لا موجود ..داخل راقد ...

قلتها : جفتيه اكيد

امايه : هي بسم الله شبلاك ... كان راقد و التلفزيون شغال و انا بروحي بنتدت التلفزيون و ليتات حجرته

طالعت الشله و قلت : اهاا ..خلاص عيل ...السموحه ازعجتج
امايه: انت وينك يلاا تعال البيت لا ترقد برع

اوووهووو ياه دورنا : قلتها : لا خلاص انا عند باب البيت يلا مع السلامه

امايه : و يوم انت عند باب البيت حق شو متصل بي و مقومني من رقادي

قلتها : اسمجيلي

امايه : فديتك ما عليه يلا ادخل ..مع السلامه


قلتها و صكرت عنها : مع السلامه ..

طنشت هاي لشله يعني مب ربع سعود ... كنت بدش بس سمعت ضحكت واحد منهم بصوت عالي ..ضايجني احس ان مكاانهم غلط ...


صكرت باب بيتنا و رحت صوبهم ... الدنيا ظلام و ما بقدر اجوف ويووهم بوضوح بس عالاقل اعرف شو سالفتهم ...

حسيت انهم صخوا يوم جافوني ياي صوبهم ..كم واحد وقفوا يوم جافوني وصلت لهم و الباجي تموا يالسين ابمكانهم

سالتهم و انا اطالع ويوهم يمكن اعرف حد فيهم : شو ميلسنكم هني ..؟؟

رد واحد : سهرة شباب

قلته : تسهرون بها المكان الناس رقود و انتوا حشرتكم وين واصله ...
كنت ارمس و ادقق بويوهم واحد واحد لفتني واحد كان يحاول يدس راسه و ما يباني اجوفه سويت روحي مب ملاحظ و طنشته بس شكيت فيه ...

قلتهم : يلاا ..غيرروا مكانكم و بعدين شو مسهرنكم ما وراكم دراسه ؟؟

محد رد ..

قلتهم : ما ابا اجوفكم مره ثانيه هنيييييييييييييييي "و كنت اطالع الي كان يحاول يدس ويهه بس فاجاته و قلته " سمعتني محمد ؟؟

رفع راسه منصدم اني كشفته ...وقف محمد ووقفوا ربعه و كانوا بمشون كنت اراقبهم ..بس زخيت محمد من جتوفه و ييريته صوبي التفت لي متروع : شووو

قلته : بطل حركاتك و خلك بعيد عن سعود ..ترا و الله افرك انت و ربعك هذيلااا في السجن عاد لو تموت محد بيظهرك ..

جفت نظرات كره بعيونه فرمسته بعصبيه : يلاااااااااااااا روح ..

راقبتهم الين ما ابتعدوا .. شكلهم متيمعين يتريون سعود يظهر زين اني رجعت البيت ابسرعه ولا ما كنت اعرف شو بسوي حق سعود ... خال احمد بس فالح يتفلسف تعال يود ولدك بالاول مهيتنه باخر الليل ...

فتحت باب الحوي كنت بدش البيت بس تفاجات بسعود كان بيظهر و شكله كان خايف حد يجوفه .. انصدم فيني ..وقفت اطالعه و تم يطالعني و نظراته كلها خوف

سالته : وين رايح ؟؟

قال بهدوء: واحد من ربع اتصل بي و قال تعال برع اباك بسالفه ...
سالته : منو هاه ؟؟

سعود : واحد ما تعرفه
قلته : يعرف محمد يعني ربيعه بعد

هز سعود راسه بمعنى هي ..يعني ما جذبت كانوا متيميعن يتريون سعود

قلته : لا ترابعه موليه ولا ترد ع اتصاله ...كانوا متيمعين برع و حمود معاهم مدري ع شو ناويين عليكك ..
كان سعود يسمع كلامي و مبطل اعيونه جنه مب مصدقني ..

لبسته و قلته : يلا روح كمل رقادك

تم واقف ابمكانه طالعته بجديه فتحرك و رد داخل الصاله ...خذت نفس طويل .. حركاااااات مراهقين

حسيت بتعب ... و قلت برقد و ما اظن اييني رقاد و انا متعود ع السهر ويا الربع ... الله يخسك فهد عكرت مزاجي ...فتحت باب حجرتي خذت نفس طويل ريحة دخون فديت امايه حتى لو تضايج منا الا انها ما اتقصر ..

ع الاقل احلى عنن ريحة الزقاير ..دشيت و فريت موبايلي و سويج سيارتي و علبه الزقاير ع التسريحه و صديت الصوب الثاني كنت بفسخ كندورتي بس لمحت شي واقف عند زاوية حجرتي ...

بطلت اعيوني مب مصدق عايشه في حجرتي و بها الحزه ..؟؟؟

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 06-09-2008, 07:00 PM
صورة روح زايــــد الرمزية
روح زايــــد روح زايــــد غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: انا حر ما أنهان و الحر ما يرجع لشخص يهينه .. بقلم معاني كامله


عيــن مطـول سـهرها...ما طـاب إلْهـا منـام..يُـومْ الدهــر حيـرهـا ... لا وصْـلْ أوْ لا سـلام علـى الهيْـرِ مَـا صْبـَرها ...ومــــفـارقةْ لَحْشَـــام


الفصل السابع ..


تمت واقفه اطالعني و اطالعها ... انتبهت لروحي فدخلت ...
قلتها : شتسوين هني بها الوقت .؟؟

ردت علي : ما قلت تبا اترمسني ..
قلتها بسرعه : هي بس ما توقعت اجوفج بحجرتي ....

تجدمت : يعني اطلع ..

زخيتها من ايدها : لا ..انتي من متى هني
عايشه : من فتره

قلتها : زين اني اليوم ما سهرت برع ..

صخت ما ردت عقبها قالت : قلت بخاطري جان طولت برجع حجرتي ..
تميت اتاملها تعلقت اعيونا ابعض .. تعبر عن شوقنا عن عتابنا و عن اشياء كثيره وايد .مفتقدينها ...رصيت ع ايدها الي كانت بحضن ايدي ..

ابتعدت عنها فجاه ... و جنه ايدها كهربتي ...تمت اطالعني و اطالعها حست بنظراتها ...وحده متعذبه متألمه مب مرتاحه ..

همست : شبلاج ؟؟

نزلت نظراتها بالارض حسيت انها بتصيح بس عايشه اقوى عن جي..صدقوني محد يعرف عايشه كثري ..
قلتها : عايشه روحي الحينه ما فينا ع المشاكل و يمكن طارق يفتقدج ...
ردت بعذاب : ما يهمني ... "طالعتني بعناد " مثل ما خليتني اوافق عليه طلقني منه ..

زخيتها من ايدها و يلستها ع الكنبه يوم جفتها منفعله و يلست ع الارض جريب منها

سالتها : شو مسويلج طارق ..ضرج بشو ؟؟

دمعت اعيونها : طارق ولا امك ..
تنفست بعمق و قلتها : علشان جي تبين تطلعين من البيت ..
طالعتني متفاجاه ..زخيت ايدينها جني خايف افتقدها و قلتها : جفتج اليوم تضاربين مع طارق حزة العصر .. و و غير سمعت امايه كانت محرجه من طارق لانه يبا يطلع افبيت ابروحه ...تعرفين شو حسيت يوم سمعت هاي الرمسه ..و جنه روحي بتفارقني ..

رصت ع ايديني : لا اتقول جي ..

قلتها متألم : تبين تطلعين علشان تبتعدين عني تبين تذبحيني ..

هزت راسي بمعنى لا ...: ما اقدر ابعد عنك انت مينون ..؟؟
قلتها : عيل شو السبب ..

عايشه : لحظه غضب منك و من امك و من طارق ..."شويه بتصيح" محد لي بها الدنيا ...
حضنت ويهها و دمعت اعيوني : و انا منو لي يعني بها الدنيا ..
رفعت راسي و قلتها : محد عندي الكل مقاطعني الكـل ..حتى انتي ..؟

عايشه متفاجاه : انا ..ولا انت

قلتها : كل تشكين فيني ...كل تزعلين و تضايججين مني ..

خذت نفس طويل ..و قالت : لاني احبك ..
طالعتها ..تجربت منها بس مدري شو الي خلها تنش من مكانها و تبتعد عني وقفت اطالعها ...
التفت صوبي و قالت : تدري ...ان امك مرات تقنع اخوك انه يطلقنني ..

تميت ساكت ما كان عندي رد ..

كملت : وايد تحبه و تغار عليه بدرجه فضيعه ..

قلتها بسرعه : احسن خله يطلقج علشان اخذج انتي لي ..

حسيتها استانست ..طارت من الوناسه ابنسمت لي ..و رديت لها الابتسامه ...,

قلتها : تدرين ما احس حد يحبني غيرج ..
قالت لي و هي اتير خشمي : امبلى شي وحده تنافسني

زخيت ايدها و قلتها : منوه !
قالت و هي تضحك: هههههههه يدتك ..

ابتسمت : فديتها ..

حضنت ويهي بكف ايدها و قالت بصوت يخبل : بس محد حبك كثري
قلتها و ابوس حضن كفها : ادري عايشه ...محد يحبني كثرج ...

دمعت اعيونها و قالت : اذكر لليوم كيف اقنعتني علشان اوافق ع اخوك
حسيت بضيجه : بس عواشي انا بروحي متندم ..محد يدري ان الظروف جي بتصير ..

كملت كلامها و لكني تكلمت: تذكر كيف حاولت اتقنععني ..و اثبت لك اني احبك يوم وافقت ع اخوك ..
قلتها بحسافه : ع بالي بيموت و كنا نبا نرضيه ..

تنهدت : بحياتي ما توقعت اني برتبط بـ طارق

قلتها : حتى امايه ما كانت بتزوجه ..بس علشان تخبلت يوم ظنت انه مريض .

عايشه بنبره قويه : كلكم ظنيتوا انه بيموت و علشان ترضونه ضحيت فيني

قلتها و اباها اتغير الموضوع : عايشه ..

عايشه و تذككر الموقف جنه صار اليوم : بالاول ظنيت انك اتقص عليه ما اتحبني يوم قلت لي وافقي ع طارق ..

قلتها : ما كنتي بتوافقين لو ما قلتلج انه مريض و ما بيعيش وايد ..
هزت راسهها بمعنى هي عقب قالت : بس عقب شهر من زواجنا "وضحكت بستهزااء" ههههههههههه طلع اصحى مني و منك ..

وقفت ابتعدت عنها : بس عايشه لا تكملين شو ذنبي ..يوم عطونا التحاليل بالغلط ...

سمعتتها تتنهدت بتعب عقب وقفت تجربت مني و حطت اعيونها بعيوني : حتى امك فليله زواجنا كانت توصيني عليه جن ولدها بيموت باجر ..

قلتها و انا متملل من السالفه : اتحبه وايد ..
زختني من جتوفي : لييييييييش ..اشمعنى طارق اتحبه اكثر عنكم ..ما اتلاحظ !

ترجيتها : بليز غيري السالفه ارمسي عني و عنج ..

ردت و يلست ابمكانها : اتعرف ليش قاعده اذكرك .

قلتها : تبين تحمليني الذنب ..
قالت بعناد: لا .. اباك تذكر و ما تنسى انك انت اقنعتني اخذ اخوك .. و علشان ما اتروح باجر و اتعرس و تخليني انا مرتبطه باخوك ..

قلتها منصدم بكلامها : انتي شو قاعده اتقولين ..

عايشه : انا سمعت امك اترمس منيره و ترمسها عن البنيه الي تبا تخطبها لك

قلتها ابسرعه و غلطت : منوه ام اعيون ..

طالعتني بنظرات جني صفعتها ع ويها صدت عني ابسرعه تبا تطلع من حجرتي عرفت انها تضايجت مني لحقتها و صكرت باب الحجره وقفت مجابلنها قلتها ابسرعه : لحظه

عايشه محرجه : وخر عن دربي تاخرت

قلتها و انا احاول ازخ ايدها : حبيبي و الله انتي فاهمه السالفه غلطت ..

طالعتني بنظرات عتب و قالت : مطر انت تعرفها صح
حلفت لها : و الله مالي علاقه فيها و الله ...

حاولت احضنها بس ردت لورا مدري ليش اعشق هاي الانسانه و اخاف عليها يوم تزعل ..

كانت تتنفس بصعوبه و غيض عرفت انها محرجه ترجيتها : عايشه تدرين اني ما احب غيرج و انا قلت منيره انيي ما اباها لاني احبج و اباج ..صدقيني ..

عايشه : اثبت لي و لا و الله ابتعد عن حياتك موليه ..

زخيتها من ايدها يرتيتها بقوه صوبي: كيف ..خبريني ..

عايشه : تسالني كيف !! تثبت لي ؟؟

طالعتها بنظرات و قلتها : كل الي بينا بعد تبين اثبت لج

قالت بعناد : هي ..

قلتها : ادري شو الي تبينه ..

حطت ايدينها ع صدري و دزتني بعيده عنها وراحت صوب باب حجرتي : طلقني من اخوك عقبها بصدق انك بعدك تباني ...

لحقتها بس فتحت الباب و ظهرت ... وقفت ابمكاني ..ما رمت الحقها ...كيف اطلقج زين كيف !! ..يعني هي يتني الحجره بس لانها سمعت الكلام الي صار بين منيره و امايه علشان جي يت حجرتي ..نافخت من الغيض رفعت شعري عن ييبهتي و رفست الكنبه الي عدالي و جني اطلع غيضي فيها

و قلت بصوت عالي : الله يغربلج يا ام اعيون بس اطريج ينهدم كل شي حلو من بيني و بين عايشه

عضيت ع شفايفي بقوه بس لواتكونين جدامي كنت خنقتج بيديني ..

حسيت ابروحي خبل قاعد ارمس روحي و عايشه شو بتخلف لي غير الخبال ...آآآآآآآآآآآآخ يقولون الحب اعمى بس اجوف عايشه الحب مخلنها غبيه و ما تفهم ..

حاولت ارقد الليله بس ما رمت ..مليون فكره جالت بخاطره مره انا عايشه و مره سالفه اقتراح منيره اخطب ام اعيون و مره كيف اخلي طارق يطلق عايشه ...

اذن الفير و انا بعدني اتجلب ...نشيت من فراشي لبست كندورتي و حطيت غترتي ع جتفي و ظهرت من البيت ..مب عارف وين اسير حسيت ابروحي وحيد مالي مكاني ... تميت احاوط بالسياره جني خبله و اظن خلصت باكيت زقاره و انا مب حاس بروحي ... طلع الصبح و انا بمكاني احاوط ...

مب عارف وين اسير ...شسوي نيران بقلبي مب رايم اطفيها ..قادتني ريولي صوب بيت الخرابه ياني شعور ادش داخل البيت و اضرب ام اعيون ضررررررررررب ...

بس يودت روحي و تحركت ريت البيت و انا مصر ع شي واحد اني اخلي طارق يطلق عايشه ...عايشه معاها حق

كلنا تروعنا و امايه تخبلت ..يوم طارق كانت اتيييه دوخات و مرات يطيح مغمي عليه .. وديناه المستشفى و سوينا له فحوصات شامله ..

اخرتها صدمنا الدكتور ..يوم قال عنده ورم بالمخ ورم خبيث ما بيعش وايد ...كنت غلطان يوم خذت امايه معايه علشان نجوف نتيجه تحاليل طارق ...هو ما كان يعرف شي ..لانه مقتنع انه ما فيه شي .. بس علشان يطمن امايه سوا الفحوصات و ما كان مستهم حتى يعرف شو النتيجه .. شكله كان واثق انه ما فيه شي ..

بس يوم عرفنا نتيجه تحاليله ..ايام سوده مرت علينا ...انا و امايه ... حتى ابوي يوم توفى ما جفت امايه جي حزنانه كثر هالخبر ... ..

قمنا اندلعه و انراضيه .. طبعا طارق ما استغرب من تصرفات امايه دوم كانت تراضيه .. يمكن استغرب من تصرفاتي ... بس طنشته .. و كان دايما يصيح يبا يخطب و امايه ترفض اتخاف انه الحرمه تبعده عنها ..

بس من عرفنا بمرضه .. من قال يبا يخطب ع طول قالت له امايه : انت أشر تبا منوه ..

ضاقت بي الدنيا يوم قال خاطره بـ عايشه و ما يبا غيرها ...ما عرفت شسوي ... و عايش كانت بترفضه بس كنا نبا نراضيه ع الاقل يتهنى باخر ايامه ..علشان جي اقنعت عايشه انها توافق عليها ..فديتها ..غصبن عنها اجبرتها ... حسيت اشكثر ها الانسانه تحبني و تبا رضاي ..

بس ما صار فتره من الزواج الا نتفاجا ان المستشفى متصلين قسم المختبر .. يبون طارق ياخذ حبوب مقويات .. استغربنا انا و امايه ...بس عقب عرفنا ان اصلا طارق ما فيه الا فقر دم لا ورم ولا شياته ..

هني امايه الفرحه ما شالتها و انا انصدمت ضحيت باغلى شي بحياتي بس بسبب غلطة طبيب ...

خذت نفس طويل ..كنت ابا ابعد عن هاي الذكرى وايد تعذبني .. بس صار الي صار ...و عايشه من عرفت بها الشي ما قامت ترحمني ...صدقها انا ورطتها ...

نزلت من السياره رايح صوب بيتنا دشيت البيت و اخيرا وصلت حجرتي حسيت راسي بنفجر خلااص ..الحينه برقد و انا مرتاح محد بيخلي طارق يطلق عايشه الا امايه ..بس قبلها لازم اتفج مع عايشه .. غمضت اعيونها ..و رقدت بسابع نومه ..

*******


فتحت اعيوني ع نغزات بجتوفي خفيفه ...رفعت راسي اطالع شو السالفه ..ابتسمت يوم جفت عيوزي واقفه ع راسي و بيدها عصايتها ...

انجلبت ع ظهري سمعتها اتقول: قم يلا لا صلاة ولا دين اممف ع الرياييل
ضحكت : ههه صليت يدوه

يدتي : عمى بعينك جذاب

يلست بمكاني و قلتها : احلف لج ..

يدوه : قالوا للحرامي احلف قال ياني الفرج
ضحكت عليها : ههههههههههههه انتي شو موصلنج داري ..

يدوه: امك عيزت من اتقومك خفت لا يكون استوا بك شي عنبوه تدري الحينه جم الوقت ..
قلتها و انا ادور الساعه : لا و الله ما ادري كم ...

راحت صوب الكنبه و يلست : يالله بالستر شباب اخر زمن ..
تفاجات ان جريب بيأذن المغرب بيييييييييل رقدت وايد...

يدوه: حتى اختك منيره عيزت من اتقومك..

وقفت و قلت : يبالي اقفل حجرتي مره ثانيه هاي منيره ام المشاكل يبالها ضرب ..

يدوه: شو ما سمعت اترمس روحك انت استخفيت و قعدت اجوفك ..

رحت صوبها و بستها ع راسسهااا بقووه و قلتها : احبج يا العيوز

يدوه تضحك : هههههههه هي انا اقول محد يحبني غيرك ...

شليت فودتي رحت صوب الحمام : بسبح اترييني ..

وقفت : لا ابوي اخاف اتم ابروحي بروح الصاله و تعال هناك ...و سهر الليله ماشي
قلتها : من اعيوني ...

دشيت الحمام تغسلت و سبحت و خلصت ... ظهرت من الحمام جفت الحجره فاضيه ... رحت صوب موبايلي ...شيكت ع الاتصال ..وايد متصلين لفتني رقم فهد مسرع حن و اشتاق ..الهرم خله يتادب ..اعرفك زين ما زين يا فهد اخرتها بترد و انا كنت اعرف ها الشي .

مشطت شعري ...و ظهرت من الحجره ...رحت صوب ..الصاله ..كانت حشره التلفزيون واصله اخر الدنيا ...
دشيت الصاله و سلمت ]
امايه : ها ابوي انت حي بعدك

يدوه : بسم الله ع ولدي فال لا و فاللج ان شاء الله بولد الح..

وصخت ...طالعت امايه الي تغير شكل ويهها

عقدت حياتي : شسالفه !!

حسيت امايه انتفخت من تعليق يدوه ..بس يدوه صخت و جنها قبضت لسانها ...رحت صوب منيره الي كانت ترضع ولدها سلمت عليها و انا اطالعها بنظظرات عتب و جنها فهمت ..

طالعت امايه : شبلاج ..

صخت اطالع التلفزيون ...سالت : سعود وينه ؟؟
منيره : طلع مع عبدالرحمن ..

سالت : وين ؟؟ غريبه سعود طالع ويا ريلج ..

منيره: ههههههه هي جافه واقف برع و قاله تعال ويايه ..

كملت : زين و عزووه وينها ابا ارضيها ..
امايه انهدت فجاه : ما يخصك في البنات

رفعت حياتي : خواتي هذيلا .."طالعت منيره" احسابي وياج عقب

منيره جنها فهمت : ههههههههههه ما سويت شي .

رحت و يلست صوب امايه الحينه ما يهمني الا رضاها اتعرفون بعد ليش .. و قلت حق منيره : ما عليه اراويج ..

يدوه : شعندك رحت صوب امك .. تر ا هي الي وعتك و قالت لك تعال الصاله ..مب جنه توه ادعي عليك ..
لويت ع جتوف امايه : بلاج عيوزي هذي الغاليه بعد ..

يدوه مب عايبنها كلامي : يا حظي ..

شلت امايه ذراعي من ع جتوفها استغربت من حركتها و قلتها : بلاج متضايجه ..
قالت بصوت واطي : اخاف ع زعل يدتك
عرفت انها تتمصخر عليه خذت نفس طويل و قلتها : تراج وايد تقسين عليه و انا ما ابا الا رضاج ..

قالت بنفس نبره القبليه : انت الكبير .. و الي مفروض تعرف شو الي يصير في البيت من صغيره و كبيره و انت حضرتك مسوي ليلك نهار و نهارك ليل ..

قلتها و انا اتذكر حالتي البارحه : تعبان فديتج و ايد تعبان ..

يدوه : شعندكم تسساسرون ..هي صد ويهك هاك الصوب ..

امايه : نش نش عن تاكلك يدتك نش ..

قلتها : ما عليج منها ..

دزتني جنها مب طايجه قربي : قووووووووووم يلا ...

حسيت باحراج شبلاها تعاملني جي ...نشيت و رحت صبيت لي شاي ..يلست اشرب و انا ارااقب امايه حركاتها مش طبيعيه...

قلت : يدوه سمعتي بعلوم منيره ..
يدوه : لا سمعني فديتك ..

قلتها و انا اطالع منيره: لقت لي حرمه ..شو حلوه اتقط الطير من السما ...

منيره : هي بس انت ما تباها ..

يدوه : و لله جان زينه خذها و اطلع بيت ابروحك و انا وياك ..
طالعت امايه الي حاست بوزها الصوب الثاني فضحكت : هههههههههههههههههههه

قلت حق يدوه : اكيد باخذج معايه ...
يدوه: هي لا تخليني عند خواتك و امك تراهم يضاربوني انت ما اتعرف شي

منيره: استغفر الله .
امايه : لا حول ولا قوة الا بالله ..
تذكرت عزوه ..كنت بوقف بروح حجرتها بس دش طارق و عايشه معاه و عزوه ..تعمدت اتجاهل عايشه و ما احط عيني بعيونها ...

طارق: السلاااااااااااام عليكم
الكل: عليكم السلام

يدوه: اندوكم وصل ولد امه ...

طارق: ياربي من هاي العيوز تخليني احلف و اشلج و افرج برع ..

يدوه تلعب بعصايه : و هذي شو خانتها

منيره : ههههههههههههههه

طارق: ول عليها شر هذي بعد ...

راح صوب امايه باسها ع راسها : فديتج شحالج ..
امايه مبتسمه : بخير..

كرهت طارق للحظه ..فريت استكانت الشاي من ايدي و طلعت برع متضايج ... طنشت عزوه الي كنت ابا ارمسها و طنشت عايشه الي حسيت بنظراتها صوبي ...خذت نفس طويل سمعت يدوه تزقرني بس طنشت ...وقفت يوم حسيت ايد ع جتوفي

التفت وراي

طارق: وين رايح حشى موليه ما نجوفك

قلته من دون نفس: شو تبا

طارق: افا شبلاك متضايج

بعدت ايده ع جتوفي جني متجزز منه : مشغول

و عطيته ظهري و طلعت برع البيت .وقفت عدال باب سيارتي ..تذكرت السويج و الموبايل بحجرتي ..رديت داخل دشيت حجرتي شليت الموبايل و السويج ... جفت اتصالين من فهد ..طنشته .. و انا ظاهر من الحجره جفت منيره وواقفه جريب باب الحجره و شايله ولدها ..

قلتها : منيره مش فاضي ..

منيره: زين ما تبا اتشيل ولدي ..

كنت بخطفها بس شفت ولدها ماد ذراعه ما هانت علي نفسي اودراها فشليته ...و يلست ابوسها ..

بطل حلجه جنه يدور شي ضحكت عليه : ههههههههههههه ولدج شرهان جائع

منيره: حرام عليك صل ع النبي ..

بستها بقوه ..جان يضحك بصوت عالي

منيره: ع باله ابوه ...

رن موبايلي جفت المتصل طلال :: خذت السالفه حجه علشان اشرد من حشره منيره ..عطيتها ولدها و قلتها يلا انا بسير عند الربع ...

حولت الموبايل صامت منيره: لحظه ابا اعرف شو فيك محرج علي ...؟؟؟

طالعتها بنظرات و قلتها : قلتلج ما افكر اخطب حق شو سايره مخبره امايه و حاشره البقعه ..
منيره: قلتلك فكر..

قلتها بحده :و انا قلتلج ما افكر بالزواج

منيره: انت مب صغير

تجربت منها و حطيت عيني بعينها : اعرف ..و ما يحتاي اتذكريني ...و اذا فكرت اخطب بخطب انسانه انا اباها مب انتوا تقررون عني

منيره: بس انت سالتني عنها ..

رفعت صوتي عليها لان اسلوبها ينرفز: مب معناتها اباها ..افهمي و فرقي ..
صخت منيره ...غمضتني بس انا مب طايج روحي ...عطيتها ظهري..و تحركت ...تم ولدها يصيح .. وقفت و قلتها و جني اطيب الجو : سعود وين ماخذنه ريلج

كانت زعلانه بس قالت : طلعوا يتعشون و اتصل قال لي جان بتيين خلي مطر ايببج و عزوه تبا اتروح بعد ...
طالعتها مده عقب عطتني ظهرها رايحه داخل الصاله عرفت اني ما باخذها اي مكان لا هي ولا عزوه ...

و انا عطيتها ظهري و ظهرت من البيت ..شغلت السياره رن موبايلي مره ثانيه و المتصل فهد

رديت من غير نفس : نعم ..

فهد : وين حرقت موبايلك ..

قلته: ليش في شي

فهد : انا اسف و الله

قلته : و بعد ..

فهد : لا تكبر السالفه بس عاد و الله انا اسف كنت تعبان
قلته : كلنا تعبانين و بعدين مش انا الي كبرت السالفه

فهد : حقك علي زيييييييييييييييييييين ...

قلته : اجلب ويهك

فهد : و الله ما تستحي ..
قلته: خليت المستحى لك بو الشباب ...

فهد : يلا تعال نترياك في العزبه

قلته له معاند : مب ياي..
فهد : افااا ..

خطرت في بالي فكره ..فقلت : بروح بتعشى ويا الاهل ..بتييي
فهد ع طول جنه فهمها : منو عبدالرحمن

كملت عنه : و العايله الكريمه بتيي ؟؟

فهد : وين

قلته بصدق: و الله ما ادري
فهد حرج : شو تستهبل علي .

مطر: خخخخخخخخخ دقايق و بخبرك المكان اوكى يلا فارج ..

فهد : ايه لحظه ...

وصكرت بويهه علشان ما اعطيه فرصه وو يغير رايه ....رجعت اتصلت بمنيره ردت عليه ع طول : هلا مطر

قلتها : يلا تزهبي انا اترياكم برع ..
منيره جنها مب مصدقه : دقايييييييييييييييق عيل

قلتها : عزووه خليها اتي و جان ما يت ماشي سيره ..
منيره : ههههههههههههه يلعن ابو الذل ...يلا ثواني بس...

ضحك عليها : هههههههههههه

وصكرت يلست اتريااااهم ....دقايق وشغلت السياره و عقب ما عرفت وين مكان عبدالرحمن و سعود .. اتصلت ابـ فهد و خبرته المكان ... و زين انه ما غير رايه ع العكس استانس .. .

تفاجات يوم جفت سياره طارق وراي ..

قلت حق منيره : طارق هاه ؟؟

منيره : هي و حرمته ..بعد ..وناسه كلنا رباعه

قلت : امايه !
منيره : كانت بتيي بس خليت بدر معاها حليلها

صخيت ... ما توقعت عايشه اتكون مموجوده ...اه الحينه جان بموت قهر من الزين .. عايشه بتتعمد اتغايضني ...ما خبرتهم ..ان فهد بيكون موجود مفاجاه لـ عبدالرحمن و يمكن للكل .

وصلنا صوب بحر راس الخيمه .. الجو يخبل عبدالرحمن زين ما اختار اليوم و انا ما ندمت اني وافقت اوديهم ...
نزلنا من السياره عزوه ربعت صوب البحر جنها وحده محبوسه ...

زقرتها : عزوه لا اتروحين بعيد عن الخبال ..

رفعت عبايتها ولا جنى ارمسها

منيره : ياهل عزوه ههههههههههه

سرنا صوب عبدالرحمن و سعود تفاجات يوم جفت محمد يالس بعد

ضحكت: هههههههههههه خلصت محاضرتك معاهم ..
عبدالرحمن قام يسلم علي : عل و عسى اتفيد فيهم ..

يلست عقب ما سلمت ع محمد .. و قلت : اخرتها انا بفرهم بالسجن و بنريح راسنا منهم و من حشرتهم ..و من مشاكلهم

نش سعود و راح يربع صوب عزوه ...شويه و لحقهم محمد ..

قلت : الحينه بتخبل سعود محمد وراه

عبدالرحمن : لا ما عليك صالحتهم " سال منيره" وينه ولدي

منيره : خليته مع امايه ..

شويه وقفت سياره طارق اعتمينا كلنا من ليتات سيارته و جنه متعمد
صرخت عليه : بند الليات يا غبي

عبدالرحمن : و انت كل تزاعج ..

وقفت ابسرعه متضايج : ما تججوفه اففففففففففففففففففففففف

شويه وبند الليتات

طارق يضحك و ياشر بيده : هههههههههههههههههههه شبلاك مطر

طنشته و قلت بصوت واطي : انجلع
منيره : حرام عليك محدن يسواه طارق

قلتها و رجعت يلست : لاحقه امايه انتي ..
عبدالرحمن : ما بتتغير مطر

قلته و انا مش فاهم قصده : عندي لك مفاجاه

طالعني عبدالرحمن مستغرب ..شويه و رن موبايلي ..وقفت و رحت بيعيد طالعت منبيره بنظرات يوم قالت : احم احم

رحت بعيد وو بعيد متعمد اغايض بعايشه و خلهم يتحرون اني ارمس وحده ...جفت عايشه تسلم ع عبدالرحمن و طارق معاها و يلسوا رباعه ..

رديت ع فهد و انا اتامل عزوه و سعود و محمد يلعبون بماي البحر ..خبال بههاي الحزه ...

فهد : وينكم ما اجوفكم

قلته : تعال انزل تجدم اكثر ..

فهد : مجابل الواحه
قلته و انا ماسك اعصابي : لا يا غبي

فهد : اووووووووووووه شبلاك انت معصب ها يزاتي يايب لك معاي سندويج لك ع بالي بتكون يوعان

حطيت ايدي ع بطني و قلت : و الله ميت يوع فديتك محد يحس فيني غيرك ..
فهد طفران .. : زييييييييييييييييين وين المكان

ضحكني : ههههههههههههههه خلااص جفت سيارتك ..جفتنا ..ثلاث سيارات صافطات ..
فهد : هي هي خلااص تعال صوبي

قلته : شو تستحي ..
فهد : تعال ماا تبا السندويج

رحت صوبه : صج ما فيك مذهب بدال ما اتيب عشى للكل ياب لي انا بس
فهد : هي متلوم تعال كل عندي بالسياره ..

صكرت الموبايل يوم وصلت ...سيارته فتحت باب السياره و دخلت

فهد : وحشتني حبيبي
مطر : ههههههههههه بو الشباب مغلط تراني مب راعي الساعه و الخاتم الي كانوا بشقتك ..
صد فهد الصوب الثاني : زول من ويهي

ضحكني يوم احرجته : ههههههههههههههههههه اشتقت لشباب بالعزبه الله يغربلك خربت وناستنا

فهد يمد ايده ..: خذ طلال مطرش لك هاي السنددويج ..

تمت اطالع السندويج قلبي نغزني
فهد : شو فيك ما تبا ..

ابصراحه يوعان ما قاومت لو شوكان فيها باكل : سندويج شو

فهد : شاوروما يم يم ..

مطر : همممممممممممم فديت طلال و الله

فتحت السندويج و فهد يطالع برع : منو ياي ؟؟

حسيت حركه داخل السندويج ...شكيت بالسالفه طالعت فهد جفته يطالع منو موجود فتحت السندويجه يوم زادت الحركه فيها ..و اول ما فتحت الورقه جفت شعرتين طوال ...عقدت حياتي ..فتحت السندويج ابسرعه ..جان يعفدون علي صراصير كبار ...تروعت من المفاجاه و صرخت متجززز ...فهد فتح باب السياره و ربع برع ميت ضحك ..

حسيت جبدي لاعت و اني ابا ارجع ..فريت السنويجه برع بسرعه ..و الموجودين كلهم التفتوا صوبنا يوم

سمعوا ضحكت فهد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

حسيت ان جبدي بتجلع من مكانها الله يغربلك يا طلال ..شليت زخيت صرصور من قرونه الاستشعاريه و انا من داخلي متجزز ...بس غصبت روحي و ربعت ورا فهد ..

و فهد يركض .وانا وراه اصارخ: و الله لاخليك تاكله ...

فهد : ما يخصني هااااااااااا طلال ..

فهد جدام و انا وراه ما همني كل الي يطالع و يسال شو السالفه ...اتعثر فهد فطاح ..اعتتدل و رفع ايده ...

بس انا عفدت عليه و يلست ع بطنه ..احاول افج حلجه و اخش الصرصور داخل ثمه يلسنا نتصارع انا و هو ...

ما انتبهنا حق عمرنا الا يوم زخونا طارق و عبدالرحمن ..
فهد مب رايم يود عمره ميت ضحك : هههههههههههههههههههههههههههه

طارق: شو سويت فيه حرام عليك ..

قلته بغيض: ما اتعرف شو سوا فيني يستاهل ..

طارق:ههههههههههههه اقصد الصرصور ..

طالعته جفته متفعص بيدي فريته بعيد عني و انا متجزز

وربعت صوب البحر اغسل ايدي و عبدالرحمن و فهد و طارق ميتين ضحك علي ..

صرخت عليهم : ابا اقطع ايدي و الله ..الله يغربله طلال وععععععععععع

شكل الكل فهم السالفه تموا يضحكون عليه ...صج موقف يجزز بس ضحكت نفسيتي تغيرت شويه ...بس اتصدقون عبدالرحمن راح ياب لنا عشى بس انا ما تعشيت الله يغربلك يا فهد ...

منيره : مطر بتموت من اليوع

عطيتهم ظهري و رحت صوب البحر : مدري كيف لكم نفس تاكللون ..و اسهال يضربك يا فهد

فهد: ههههههههههههههههههههههههههههههه
سمعت عبدالرحمن يقوله : فهد من زمان ما جفتك جي تضحك ..

ما سمعت كلامهم ..رحت صوب البحر ..حسيت الماي بارد ..يضرب ريولي تمنيت اسبح ..بس احس الوقت مش مناسب ... التفت لورا ..جفت منيره و عايشه و عزوه ارواحهم يتعشون الشباب منعزلين عنهم ...

كانوا يزقروني علشان اتعشى بس كنت اطنشهم ..جفت منيره و عايشه ييو صوب البحر يغسلون ايديهم ...
طالعتني عايشه بنظرات طالعتها و صديت عنها ... و ابتعدت شويه عنهم حسيت انها تالمت بداخلها بس خلها تتأدب ...علشان مره ثانيه ما تزعل ابسرعه ...و تفسر الامور ع راحتها ..

قعدنا نحن الشبااب انسولف ...و نضحك ..مدحني عبدالرحمن وايد لاني جمعته ابفهد و محمد ...و انا اصلا بداخلي اتمنى ان فهد يرجع بيت اهله .. احسن من الوصاخه الي عايشنها في الشقه ..

اتفجنا نهايه السهره و كل واحد يرجع البيت ...سعود و عزوه يوو معايه .. و منيره راحت مع ريلها ...و معاهم محمد ...و فهد رد العزبه و اتفجت الاقيه هناك و عايشه و راحت مع طارق ...

قبلها ما اركب السياره خطفتني عايشه و همست لي : ابا ارمسك ..
طنشتها و ركبت سيارتي ...قلبي تقطع من داخل اني اسوي فيها جي ...بس غصبن عني ...علشان اتحس شو اتسوي فيني ..نزلت عزوه و سعود البيت ووصيت سعود ما يطلع برع البيت ...

رحت صوب العزبه .. وقبل ما انزل .. وصلني مسج ..كان من عايشه "تعال انا اترياك بغرفتك "

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 06-09-2008, 07:08 PM
صورة روح هاآيم الرمزية
روح هاآيم روح هاآيم غير متصل
أِلعـجِبَ لّمِنٌ يِخّلَفٌ وُمًعًأًهٌ أُلّنِجَأًهً
 
الافتراضي رد: انا حر ما أنهان و الحر ما يرجع لشخص يهينه .. بقلم معاني كامله


يـــــــسلمو عـــــلى الــــــقصــــه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 07-09-2008, 02:27 AM
صورة الحزن الناعم الرمزية
الحزن الناعم الحزن الناعم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : انا حر ما أنهان و الحر ما يرجع لشخص يهينه .. بقلم معاني كامله


مشكورة حبيبتي على البارت الحلو

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

أنا حر ما أنهان و الحر ما يرجع لشخص يهينه / بقلم : معاني ، كاملة

الوسوم
ميثه و مطر , انا حر ما أنهان و الحر ما يرجع لشخص يهينه
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
خل العذول موطي الراس منكوس / للكاتبة : معاني ، كاملة دمعة أسى روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 104 03-12-2017 11:16 PM
قلوب تنزف عشق / للكاتبة : أغاني الشتاء ، كاملة أســـ بحر الأماني ـــيرة روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 373 14-11-2017 04:12 PM
ما تسوى حياتي دونج / للكاتبة : معاني ، كاملة حلوة منذ مبطي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 47 29-11-2016 06:51 AM
راحت روحي من محجر عيوني / للكاتبة : معاني ، كاملة كـــايـــد الـــريـــم روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 72 22-09-2016 05:37 AM
ماضي أحزاني / كاملة روح زايــــد روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 159 19-03-2015 06:09 PM

الساعة الآن +3: 09:24 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1