اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 07-09-2008, 09:18 AM
صورة روح زايــــد الرمزية
روح زايــــد روح زايــــد غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: انا حر ما أنهان و الحر ما يرجع لشخص يهينه .. بقلم معاني كامله


منورين القصه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 07-09-2008, 09:20 AM
صورة روح زايــــد الرمزية
روح زايــــد روح زايــــد غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: انا حر ما أنهان و الحر ما يرجع لشخص يهينه .. بقلم معاني كامله


أنا ما ودي أشكي لك ولكن قلت الحيلة..أليمة فرقتك والله وأنا على البعد مب قادر..

الفصل الثامن ..

نسيت كل ذرة زعل و عتب كنت شايلها على عايشه .. ع طول لفيت سكان السياره راجع البيت عايشه خبله قامت اتغامر اي وقت طبت حجرتي ...

ما اتخاف من شي و ها الشي يعيبني فيها ...وصلت البيت ..و انا مفكر اقولها بالقرار الي اتخذته ان امايه اتكون هي سبب طلاقها من طارق علشان اخطبها ...انا 

وصلت البيت دشيت حجرتي ع طول كان البيت هادي دشيت حجرتي ..ع طول جفتها واقفه بنفس مكان البارحه ..بزاوبة حجرتي صوب الدريشه

زقرتها : عايشه

التفت لي و قالت : شاطر قدرت اتسويها
طلعتها مب فاهم كلامها

كملت : قدرت اتبدل الادوار و قمت انت الي تطنش و انا الحينه ابا رضاك..

تجدمت منها و قلتها : لاني اباج اتحسبين اني احبج و هاي حركاتج تتعبني وايد ...
صخت وعقب قالت : ما اتعرف ليش اتسوي هالحركات

خذت نفس ويلست ع الكنبه قلتها : يعني الحينه بس مجرد طريت لج اسم قمت تزعلين فمابالج بحالي اجوفج داشه و طالعه مع هالتعبان ...

عضيت ع شفايفها و جنها ما توقعت كلامي ..رفعت راسي اطالعها ...كنت متألم بداخلي ...جفت بعيونها العذاب الي قاعد اجوفه ..

يلست ع الكنبه و قالت بتعب: ما قمت اتحمل خلااص ...
نشيت من مكاني و لصقت فيها : عايشه انا البارحه ابد ما ياني رقاد و فكرت بس لازم اتساعديني ..

قالت بحماس : انا مستعده بس شو ؟؟

طالعتها بنظرات اباها تفهمني : اقولج محد بطلقج من طارق غير امايه ...

بطلت اعيونها : امك !!

هزيت راسي و رصيت ع ايدها متحمس: حبيبي ..امايه ما كانت بتخلي طارق يعرس موليه لانها اتخاف انه يودرها علشان حرمته .. بس يوم ظنينا انه بيموت خلااص ...وافقت اتزوجه البنت الي هو يباها ...

ابتسمت : ما كانت تباني اكون عروس ولدها المدلل

قلتها : مش مهم .. المهم انتي تقدرين اتضايجين بامايه ..و اتنكدين عليها ..صدقيني بتضغط ع طارق انه يطلقج ..

قالت لي متخوفه : جان ما رضى ..

زخيتها من لحيتها بكل رقه : حياتي بيرضى جان نكدتي عليه حياته ... و من يسرحج بتكونين لي ..
حسيت انها ضاعت بين نظراتي فهمست باسمي : مطر ...

حضنت ويها حسيت انه دافي ..تجربت منها اكثر..بس نقزنا يوم سمعت حس طارق برع
يزقرني : مطـــــــــــــــــر ..

وقفنا ابسرعه بطلت عايشه اعيونها ..و همست متروعه : اخوك

و يلست تصفع خدها زخيت ايدها و همست : اهدي ...
و يرييتها داخل الحمام ...و قلتها بهدوء : تمي هني ..

سمعت حس طارق : مطـر ...

رحت صوب التسريحه وولعت زقاير ..خفت لا يشم ريحة عطر عايشه ...انا ما يهمني المشكله ...عايشه اخاف عليها ولا طارق ذبابه ما يكشها ..

رحت صوب باب الحجره و فجيت الباب ووسعت : دش ..

دش طارق جنه يدور شي ..كنت اراقبه ..وقفت و حطيت ايدي بوسطي اراقبه

قلته : خير ..

انتبه طارق حق نفسه و قال : مطر ..عايشه ..
رفعت حياتي : حرمتك ؟؟؟

طنش مصخرتي و قال : محد دورت عليها بكل مكاان ..
يلست ع الكنبه و انا ماسك اعصابي : وين بتكون راحت يعني ..

طارق متضايج : مدري ..كانت معصبه مني و رحت ادورها ما لقيتها ..ابا ارضيها ..

عصبت عليه : انت حق شو ملعوز بنت الناس ..ما تباها خلها في بيت اهلها يا خي ..

طارق : مب انا هاي امايه ..

قلته : زين شو تبا تتحرا حرمتك بحجرتي يعني
طارق : لا ما قصدي ..

قلته : عيل شو قصدك ...شو ياي تسالني عنها ...شدراني فيها ..شوف وينها و راضيها ..

حسيت طارق تعبان قال : انا تعبت تبهدلت ما عرفت اراضي منو ارضيها ولا اراضي امايه ..

سالته : شو صار ..

طارق: اامايه تضايججت يوم ردينا من برع ..كانت تبا اتيي معانا و يلست اطيح بعايشه اونه هي تبعدني عنها ...
استانست بداخلي ..علشان جي عايشه مطرشه لي مسج كانت متضايجه ...و كانت تبا ترمسني زين اني ييتها ولا كانت بتموت من الضيجه ...

استهبلت عليه : ليش ما تظهرون افبيت ارواحكم لي متى بتمون هني ..
طارق: ما اقدر اهد امايه ..عقب بتزعل

قلته : لا و الله ..

سالني : يعني انت باجر يوم بنتعرس بتظهر من البيت

قلته ابصراحه : لا ..ما اقدر

طارق: انا نفس الشي..

شي فرق انا ما اروم اظهر من البيت لاني احس مسؤل عن الموجودين في البيت كلهم لكن انت ما تبا تظهر تخاف ع امك ....

فاجاني : انت ما شفت عايشه ؟؟
طالعته بنظرات عتب و لوم عقب قال : ليش مب سهران اليوم غريبه في البيت ..اليوم ..

عرفت ان طارق شاك في شي ... قلته : كنت بظهر بس انت ييت تزقرني

طارق : سمعتك ترمس ..
طالعته و قلته : ارمس فهد ع الموبايل ...

يلست ع الكنبه: شو رايك اتفتش الحجره و اتريح روحك ...

عرفت ان كلامي احرجه ..تم واقف

قلته : روح دور ع حرمتك ..ولا تبهدل بنات الناس ...خالتك ربتها ..بس عندها اهل لا تنسى ..
خذ نفس و ظهر من حجرتي و قبل ما يصكر الباب ..مدري شو سوت عايشه في الحمام سمعنا صوت نقز طارق ..طالعني ... بنظرات شك ..و رديت عليه بنظرات قويه علشان امنع شكه ..

و علشان جي ظهر ع طول من حجرتي ..و لحقته

قلته : روح جوفها يمكن راحت بيت خالتها ...

طارق رايح صوب الصاله .: بروح اجوفها ...

لحقته : بدورها معاك ..ما فينا ع الفضايح ...كافي سعود بعد انت ناقصنك انا ...

خليته يدش الصاله و لحقته ... علشان اتطمن انه ما يراقب الجو برع ...كان البيت هاادي ..جداا

دش طارق حجرته يلبس كندورته و تميت اترياه في الصاله .. و شويه و ظهر من حجرته ..تفاجاأ اني بعدني واقف في الصاله ...

طارق : ما طلعت ..؟؟
قلته : بيي معاك ...بنجوف وين راحت ..

انفج باب الصاله و دشت عايشه ..ربع طارق صوبها وزخها من ذراعها بعصبيه : وين كنتي ...

طالعتني عايشه و ردت طالعت طارق نزلت نظراتي بالارض ...
طارق : وين كنتي ؟؟

عايشه بصوت هادي : كنت يالسه ورا البيت

طارق محرج : شتسوي ..انا رحت هناك ما جفتج ..
قاطعته عايشه: بس انا جفتك ...

طارق يهز بيض : جذاابه

حسيت اني المفروض ما اوقف هني بس ما هان عليه اجوف طارق يهزء قلبي و انا واقف ساكت

فقلت : طارق شويه شويه ع البنيه ..
طارق مطنشني و ايرها : طوفي جداامي طوفي ..

صرخت عايشه مستتويعه : أأأأأأأأأأي ...

من دون قصدت دزيت طارق بعيد عنها ...حسيت الجو تكهرب من ببينـــا ..
حرج طارق: انت لا تدخل ..

ورااح صوب عايشه اييرها من ذراعها بقوه : يلا طوفي جدامي ..
عايشه بصوت عذاب: انا ما اباك ما اتحملك خلااص ..

طارق مطنشنها : طوووووووووووووفي يلااااااااااا ..

اول مره اجوف جي طارق معصب بس موقفه غلط يعامل عايشه جدامي جي ..علشان جي ما تحملت الموقف .. فزخيت طارق من رقبته و لصقته باليدار ..نسيت روحي ..بس كان همي اني افصل رقبته عن جسمه ...كان طارق يحاول يفج ايدي عنه ...

دشت عايشه بوسطنا : مطر مطر بتذبحه ..بتذبح اخوك ...

ما حسيت بروحي الا يوم يلست تضربني ع جتوفي و تزقرني باسمي ...ابتعدت ابسرعه عنه و جنه كهربني ..

صرخ طارق بصوت عالي : يا الحيوان انت لا تدخل من بيني و بين حرمتيه ...

عطيته ظهري و كنت بظهر من الصاله لاني لو تميت دقيقه اعرف اني برتكب فيه .. جريمه ..كنت اسمع صراخه و ما كنت اعرف شو بسوي في عايشه ... سرعت بخطواتي و طلعت برع البيت ..

تميت يالس داخل السياره و الموقف يمر جدام اعيوني جنه حلم ..لو نشت امايه من الرقاد و جافتني جي مسوي بطارق شو كانت بتسوي بتروغني من البيت ..

ندمت ع تصرفي بهاي الطريجه اكدت شكوك طارق ...تذكرت نظراته و هو داش الحجره و جنه يدور عايشه معقوله شك بشيء !!!!!!!!!!

فريت كل شي ورا ظهري و رحت صوب العزبه ...دشيت بهدوء ...جفت النار شابه عرفت انهم متيمعين ...
دشيت و يلست
طلال : عليكم السلام يا مرحبا السااع
طنشته و يلست اطالع النار سرحان

فهد يضربني ع جتوفي : وينك تاخرت ...

لمحت عبود قاعد يشرب عفدت صوبه وييرت عنه الغرشه و يلست اشربه مره وحده ..يرها عني فهد ..

مديت ايدي و قلته بحذر : عطني

فهد : من شو متضايج ..!
قلته : فهد لا تخليني اتضارب معاك مره ثانيه ...

طلال : عطه ابوي عطه حتى سلام ما سلم ..علينا

طالعته و انا اتذكر سالفه الصرصور فقلته : خلني ساكت عنك و ناسي حركتك البايخه ..

صخ طلال ع طول ..يوم جافني فهد جي محرج عطني الغرشه ... فيلست اشربها ..بس زيود هالمره خذها عني ..
وقفت ابسرعه ابا اجتله بس زخني من ايدي : مطر شو فيك ...شو فيك ..

اشرت ع عيود : ابا استوي شرات عبود موليه ما احس بروحي ... ما ابا اعرف شي بدنيتي ..لاني حي ولا ميت

عبدالله : هههههههههههههههه حلوه منك مطر ..

وقفني زيود : تعال برمسك ...اباك بكلمة راس
دزيته و صرخت عليه : انا مب محتاجنك لا انت ولا عشره من امثالك ...

حسيت اني بالغت بس صج ما كنت طايج روحي ..رجع زخني: ما عليه انا محتاجنك بس تعال انت ...

و يرني داخل الحجره و خذني صوب المغسله خلني اغسل ويهي ..كنت بمنعه و بضاربه بس الماي حسسني براحه ... صخيت و تميت تحت المغسله ..عقب رفعت راسي اتنفس بصعوبه يلست ع الكرسي .. عطني فوده صغيره مسحت ويهي ..

كان زيود يراقبني فريت الفوده برع و قلته : شو تبا ..

زيود : احيدك قلت انك ودرت الشرب

قلته بغيض : و رديت شو صار الحينه ..
حط ايده ع جتوفي : مطر شو فيك ... كل ما مر عليك يوم احس اسوا عن قبل شو مستوي بك ..

نزلت راسي بالارض مب عارفه شو اقول ..و مر الموقف الي صار لي مع طارق و عايشه مره ثانيه .. حطيت ايدي ع يبهتي و رفعت شعر راسي عن يبهتي ...متضايج

زيود : مطر هدي و حافظ ع اعصابك معقوله شغلك ما علمك هاي الشيء

قلته بصوت واطي : ما اتعرفون شي عن حياتي ..

زيود : نحن ربع صح بس كل واحد ما يعرف عن حياة الثاني ..يمكن حياتي اتكون اسوا عن حياتك بس انا ما اسوي شراتك و يمكن طلال الي دوم يضحك و يسولف حياته اخس عن حياتي و حياتك ..

و ضربني ع جتوفي بقوه : مطر قوي قلبك ولا تستلم ..شو بلاك ما احيدك جي

تميت منزل راسي اطالع الارض و انا مأأأأأأيد كلام زيود بس محد حاس فيني محد يفهمني ..محد يحبني ...
الي سويته من شويه بحق طارق كبيره ... .
.
رن موبايلي ظهرته من جيبي جفت المتصل امايه حسيت الدنيا اتصكرت بويهي و عرفت ان القيامه قايمه في بيتنا ..

حولت الموبايل ع الصامت و مدري كيف ما قاومت و يلست اصيح منهار ..

طلعت من العزبه ضايع مب عارف وين اروح انا ما ابا اخسر اهلي و بنفس الوقت ما ابا اخسر حب حياتي ...اكيد طارق خبر اماية باليي صار و علشان جي امايه اتصلت بي ما اعرف شو مستوي الحينه في البيت

اكيد قامت القيامه و عايشه ما اعرف شو صار فيها حسيت يبت لها مشاكل ...علشان جي لازم ارجع البيت و اوقف مع عايشه ..

رديت البيت توقعت الاقي البيت قايمه قيامته ..بس هدوء مثل قبل .. عقدت حياتي عيل امايه حق شو متصله بي ..

رحت داخل حجرتي ..فكرت اتصل بامايه .بس ما قدرت مدري اول مره اخاف من امايه ..عضيت ع شفايفي ما ابا بيتنا ينهد ..انا المسءل عنهم ..رفعت راسي و طالعت السقف اتذكر ابوي كان دايما يقول ها خليفتي ...بموت و انا مطمن ...دام مطر موجود ...

وقفت ابسرعه اطرد هاي الذككرى من بالي ... ما بخسر اهلي و طارق بقص رقبته لو سوا مشاكل بيني و بين اهلي ...قراري اني اطلق عايشه من طارق ..بعد بسويه ما في شي يمنعني من الدنيا من الي اباه ...و بتجوف يا طارق ..

كنت اتصارع مع نفسي و افكاري ...حتى غفلت من غير ما احس ...نقزت يوم رن موبايلي جفت المتصل زيود

رديت عليه بكسل: هلا زيود

سالني : شحالك الحينه ؟
ابتسمت : ابخير..مشكور زيود

زيود : ما سويت شي ..بس كنت احاتيك ..و قلت اتطمن عليك ..
قلته : مشكور ... الا الشباب وينهم .؟؟

زيود : مدري انا طلعت عنهم عقب ما ظهرت ...شكلهم بعدهم بالعزبه ...

مطر: اها ما بسير لهم بتم في البيت ..

زيود: احسن لك ريح راسك ..و انا عندي كم شغله بخليك الحينه نتجاوف باجر..

قلته : اشغال اخر الليل ...ع خير
زيود : ههههههههههههه فمان الله

صكرت عنه : مع السلامه ..

جفت الوقت بعده عن الفيـر ...رحت صوب التلفزيون و يلست اجلب القنوات بس ما عيبني شي...اخر شي حطيت افلام و يلست اطالع فيديو ...

ما حسيت بالوقت انصدمت يوم جفت الساعه 9 الصبح ... حسيت بطني بتتقطع من اليوع .. نشيت و رحت المطبخ ... جفت الشغاله قاعده اتغسل مواعيين ..يلست ع الكرسي ..

و زقرتها ..نقزت متروعه و ضحكت : هههههههههه مطر بسم الله الرحمن الرحيم ...

ابتسمت لها : شو جايفتني جني ..

الشغاله : انا خوووووف ...ما يجوف انتي

اتمصخرت عليها : انتي !!! اقولج صبي لي حليب شو مسويينن ريوق ؟؟

قالت لي : ماما يسوي خبز ..

اها امايه ناشه من وقت عيل ..

امرتها : زين حطي لي بسرعه خليني اروح ارقد ...

حطت لي ريوق .. و ظهرت من المطبخ .. يلست اكل بشراهه احس الفتره الاخيره موليه ما قمت اكل ...بسبب نفسيتي ...مدري اخرتها شو بستوي بي ..

شبعت و نشيت من مكاني ازقر الشغاله بس فاجاتني امايه داشه المطبخ ...

امايه: مطر !! شو مقومنك من الصبح ..

ابتسمت لها : اصلا ما رقدت الحينه برقد ..

امايه : يالله بالستر شو حيياتك انت لا يكون توك ياي من برع ..اتصلت بك البارحه ..

يلست و انا اتريا ابصراحه ارتبكت : هي جفت اتصالج ..بهذيج الحزه دشيت البيت بغيتي شي ..

يلست مجابلتني : كنت بقولك لا ترقد برع البيت شرات البارحه ..

حسيت و جن قلبي انحط ابماي بارررررررررررررررررررررررررررد ..يعني اتصالها البارحه ماله علاقه بضرابتي مع طارق اتذكرت حالتي فـليل فيلست اضحك : ههههههههههههههه

امايه مستغربه : شبلاك ..

قلتها مستانس : ماشي فديتج ؟؟ انت الي شو بلاج البارحه كنتي متضايجه مني ..

امايه : شو اسوي يدتك ترفع الضغط ...

قلتها : انا مالي شغل ...عيل انتي تعشقين طارق عشق ... ما قلنا شي انا و سعود و عزه و منيره ...
طالعتني بنظرت غريبه : يدتك تتعمد اتكرهني فيكم .. علشان تبعدكم عني ..

كلامها صدمني : امايه شو هاي الرمسه الله يهداج ..

وقفت ابسرعه : ابا اروح السوق محل واحد بس عندك وقت تاخذني
وقفت ابسرعه : اكيد ...

امايه : بس اتقول تعبان ..
قلتها : فديتج عادي ... اتقولين محل واحد !!

ضحكت امايه : هههههههههههه هي واحد بس ..

سبقت امايه و طلعت من البيت و يلست اترياها في السياره و موقف الباررحه ما راح عن بالي ..طفيت الزقاير يوم جفت امايه ظاهره من البيت ..سمعتها تتحرطم ..

سالتها يوم ركبت السياره : بلاج ؟

امايه : هذيج السياره ككم مره اجوفها واقفه عدال بيتنا ..

وايقت ما جفت شي قلتها : وين ؟؟"وحركت السياره "

اامايه : هناك قفطت ..كم مره اجوفها جنها تتريا حد
عقدت حياتي و قلتها : غريبه ولا مره انتبهت ...

امايه : وين بتنتبه انت ولا برع البيت ولا رقاد ...

صخيت ما رديت عليها صدقها ..
كملت : و ها نحن معتمدين عليك

سالتها بصدق : انا مقصر معاكم بشي

قالت : لا و لله بس اتودر عنك السهر و ما حد بيكون احسن عنك

قلتها متعمد : حتى طارق ؟؟

جلبت الموضوع : متى ناوي تخطب

طالعت برع و قلتها : بعدني

امايه : شو ناقصنك !

قلتها و اانا اطالع الشارع : ماشي بس

قاطعتني : حد في بالك شو و تترياه

قلتها بسرعه و انا اتذكر موقف البارحه مع طارق و عايشه : لا محد و الله ...

وصلنا السوق الي كانت تباه ...و نزلت المحل يلست اترياها في السياره ...تذكرت سالفه السياره الي تتريا عدال بيتنا يمكن ربع محمد و يبغون سعود بس مب صالحهم عبدالرحمن !! غريبه ..توقعت امايه اتبالغ ممكن ...


تجدمت اطالع يوم جفت حرمه يت و يلست ع سيارتي من جداام !!!!!!!!!!!! هاي يعني ما تدري اني موجود داخل السياره ..؟؟ ها تتعمد يعني ..

نزلت من السياره بسرعه و رحت صوبها : مرحبا الساع

التفت صوبي و حطت الشيله ع نص ويها و ظهرت اعيونها بس...قوية عين حتى ما تحركت من مكانها ما تدري اني اشد عنها بقوه العين ..بس للحين ما جفت اعيون احلى من اعيون ام اعيون ..أأأأأأأأأأأأأخ يا ام اعيون

فاجأتني : نعم !
رفعت حياتي و ابتسم اتطنز عليها : سيارتي فديتج ..

طالعتني اونها منصدمه و ردت طالعت السياره ووقفت ابطيء : اوه سوري
تجدمت منها و يلست ع سيارتي جريب منها : لا عادي خذي راحتج "و اشرت مكان قاعده " اتفضلي ..

طالعتني بنظرات فاتمصخرت عليها : قهوه جاهي امري..

ضحكت ابصوت عالي : هههههههههههههههههههههه لا مشكور بس كنت تعبانه و قلت ارتاح شويه ..
رفعت حياتي و قلتها : و الله .. عيل تعالي ادخلي "اشرت ع سيارتي " براد داخل ..

ما توقعتها تضربني ع جتوفي و تضحك : اتصدق عاد "واشرت ع سياره واقفه ع جنب" هذيج سيارتي
و غمزت لي بعيونها " سلاام يا حـلو ..

تميت واقف امبطل حلجي هاي السياره نفسها الي هذيج اليوم ركبتها ام اعيون يوم كانت ظاهره من المستشفى ..امبلاا هي ..مكسيما عنابيه ..

لحفت البنيه و قلتها : لحظه

كملت دربها : هلا ..
قلتها : ما تعرفنا !!!

ابتسمت لي ابتسامه ابصراحه حلوه : سلمى
قلتها و بالغت : الله شو ها الاســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم الحلو ..عاشت الاسامي

ضحكت : تسلم ..

وقفت عند باب سيارتها و فتحت الباب و يلست و تميت واقف جريب منهها قالت : و انت ؟

قصيت عليها : حمدان

طالعتني : اتصدق عاد شكل ويهك احلى عن اسمك بوايد ..
تجربت منها اكثر: و انتي شو يهمج ويهي ولا اسمي

ردت ورا تضحك عقب دزت ويهي برقه : ماا يخصك ..

اعتدلت بوقفتي يوم سمعت حس امايه : مطـــــــــــــــــــر

حسيت ويهي احترق فضحتني توني اقول اسمي حمدان و الحبيبه تزقرني مطر ...طالعت امايه و رديت اطالع سلمى جفت ملامح ويها زعلت و تضايجت ..ما تدري لو ما جفت ام اعيون تركب سيارتها جان لبستها ولا رمستها ...

ابتسمت وتجربت منها : ترا الدنيا ابكبرها جذبه "وغمزة بعيوني " و قلتها : سلااام يا حلو ..

وضحكت عليها بصوت عالي و رحت عنها سمعتها تتحرطم بس طنشتها .. رحت صوب سيارتي .. و ركبت ..ركبت امايه

امايه : منو هاي ..؟؟

قلتها : شدراني يت وقفت عدال سيارتي و رمستها
امايه : و انت اي وحده تعرفت عليها

ضحكت : ههههههههههه شرات خواتي

امايه : لا و الله .. لا يكون هاي الي تباها و تترياها
قلتها ابسرعه : لا و الله ما اعرفها ...

امايه : ههههههههههههههههه

قلتها : امر بج مكان تشربين شي ولا تاكلين
امايه : لا لا بنروح البيت تاخرت بروح اسوي غداي و انت روح ارقد شكلك تعبان وايد ..

صخيت لانها صادقه احس اعيوني بتطلع من مكانها ... كملت طريجنا للبيت .. شويه و كنا بالصاله
امايه : يدتك الحينه بتاكلك يوم بتجوفك داش معايه

ما عرفت شو ارد عليها فابتسمت لها ..دشينا الصاله ... تفاجات بالكل موجود ...و الي وقفني عدال باب الصاله يوم وقف طارق ابسرعه و يطالعني

و يرمس امايه : امايه جفتي ولدج البارحه شو سوا ..؟؟؟

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 08-09-2008, 10:21 AM
صورة روح زايــــد الرمزية
روح زايــــد روح زايــــد غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: انا حر ما أنهان و الحر ما يرجع لشخص يهينه .. بقلم معاني كامله


الفصل التاسع..


لو عرفت ان الغدر هو من صفاتك .. لودريت انك في لحظات بتخون
كنت ابنسى وانسحب من حياتك .. قبل ما قلبي تعذبه الظنون

نزلت راسي كنت عارف ان طارق ما بيسكت .. ربعت له امايه و لوت عليه
و قالت : شبلاك حبيبي

من الربكه ما عرفت شسوي فقلت : السلام عليكم

يدوه : عليكم السلام هلا يمه ..هلا فديتك الناس يوم تدش تسلم "طالع طارق" مب يفتنون ولا يتشكون عنبوه ماشي تربيه ولا اخلاق

اامايه : عمتي شفيج ع الصبح بسم الله ...شو قال الحينه
قلتهم : انا تعبان بروح ارقد مب راقد من البارحه ..

يدوه : يا بعد قلبي الي يعيش بها البيت شو تتوقع يصير له ..

وقفت بس تفاجات يوم طارق وقف : وين رايح للحينه ما خلصنا كلام
امايه : شو مستوي شو بلاكم ؟؟

طالعت طارق اباه ينجب فقلت امايه : ماشي يمه طارق يبالغ

طارق محرج : لا ما ابالغ ...البارحه ولدج كان يزغتني ...بذبحني
شهقت امايه متروعه و طالعتني بنظرات عتب بس يدوه ضحكت : ههههههههههههههههه دوااك محد يجلع عيونكم بها البيت غير البجر ولدي ...

نزلت راسي بالارض ...

امايه : مطر

طالعتها : امايه ولدج استخف ..يتحراني...

قاطعتني : شو شو سوا و قال ..ما اتمد ايدك ع اخوانك انا كم مره بقولك هاي الرمسه ..

خذت نفس طويل و رفعت شعري عن يبهتي بعصبيه ...

و قالت بتعب : ان شاء الله ..ان شاء الله ..

عطيتهم ظهري ابا اظهر ..كان بيرمس طارق بس امايه سكتته و اشرت ع يدوه ... ما كانت امايه تبا طارق يرمس عدال يدوه ..ترا وايد اتسوي له حساب و تدافع عنه ...

مدري شو سوا بـ عايشه ..ممدري شخبارها ... وصلت حجرتي ..حسيت اعيوني بتطلع برع من التعب ما صدقت جفت الشبريه ع طول انسدحت و قفلت علي حجرتي ما ابا حد يحشرني ..

الحمدلله السالفه مره ع خير للحينه بعده ولد امه ما تنطق ما قال شي ولا الحينه قاعد يخبرها ... حسيت اني تعبت من كثر ما افكر و اخرتها صار النوم حاجز بيني و بين افكار ي الي حسيتها سخيفه ..

فتحت اعيوني اتجلبت ع الشبريه بكسل و حسيت بروحي نشيط من زمان ما رقدت جي .ع راحتي ... جفت الساعه تفاجات كانت وحده فـ ليل ..

لو خليت باب الحجره مفتوح جان الكل دش علي و حشرني ... زين يوم قفلت علي الباب .. نشيت رحت اتغسل .. و عقبها طلعت صوب الصاله ... كانت عزوه تطالع التلفزيون .. و من جافتني صكرت التلفون ... كنت بشك بالحركه الي سوتها بس سعود كان يالس يعني عادي ...و طارق بعد يالس ...

دشيت و سلمت محد رد علي ..

طالعتهم : داش بيت يهود ؟

عقب ردوا : عليكم السلام

اتساندت ع الكنبه و احس بعمري عيزاااااااااااااان : عزوه حطي لي عشى ..
وقفت : اقول الشغاله ؟

قلتها : لا انتي روحي شو مسوين ؟؟

عزوه : امايه مسويه معكرونه و خلصت و عايشه مسويه فطاير ...شي منها تبا ..
وقفت ابسرعه و طالعت طارق و قلت : لا خلاص بتعشى برع ..

فاجأتني يوم وقفت : بروح معاك

طالعتها مستغرب : وين ..عند الشباب ..

سعود : ههههههههههههههه

عزوره منحرجه و اتقول سعود بغيض: ما يضحك ..."طالعتني " بروح اتعشى وياك في المطعم ..

قلتها و انا فيني ضحكه : باجر ... الحينه الوقت مـتأخر

سالت سعود : شو ناوي تطلع

سععود : لا بسير ارقد الحينه ..

رحت صوب حجرة يدتي وايقت عليها جفتها راقده باجر بتحشرني ...لاني رقدت كل هالوقت ..طلعت و ما بغيت اسال عن امايه اكيد راقده ... ظهرت من الصاله .. و قبل ما اطلع من البيت زرقرني طارق كنت متوقع ..اصلا

وقفت من غييير ما اطالعه حط ايده ع جتفي : مطر ..

تحركت و ابتعدت عنه قلته بجزز : تراني مب طايجنك

طارق شبه منصدم : انا ادري اني غلطان بس قدر يخي كنت متضايج من الي صار
قلته : مشاكلك ويا حرمتك لا تدخلني فيها ... "دزيته بعيد بكرهه" ولا تستغل حب امايه لك و اتقوم تبعدها عنا تفهم ترا و الله اخليك تندم انك انولدت ..

طارق : مطر انا ما استغل شي ع العكس انتوا اهلي ... و بعد ليش دايما احس اتحط حاجز من بيني و بينك

قلته : كيفي لاني اكرههك ..

و عطيته ظهري كنت بطلع من البيت بس وقفتني كلماته : تغار مني ..

قلته من غير ما التفت صوبه : هي وايد ..

حسيت الدم تجمد فيني يوم قال : من امايه ولا من حرمتيه ..

عااااااااااد هني حدك ما تحملت تعليقه ...يعني بعده عند شكه .. ما كان رد لي الا بكس ع خشمه طالع من الخاطر كان جوابي الوحيد لاسلوبه و كلامه الاستفزازي ...

كنت اسمع وناته بس طلعت عنه و صكرت باب الحوي بقوه ... حركت سيارتي و انا انافخ من الغيض ... علاقتي بطارق صارت من بينها فجوه كبيره منوه سبب و ليش جي يصير اصلا ..و ليش قمت امد ايدي ع اخواني ؟؟؟؟

كنت عارف ان طارق ما بيخبر امايه علشان جي ضربته و بسوي وياه اكثر كل ما قال لي شي يستفزني ...

سهرت مع الشباب لصبح كانت السهره حلو كالعاده بس طلال ما كان موجود خذتنا السوالف و الضحك انتبهت للوقت و كان الصبح ...نشيت و طلعت عنهم رايح البيت ..
دخلت البيت .. و اول مره احس اني كاره البيت من توفى ابويه .. حياتي متلخبطه ..ابا افتك من طارق و نفسي ما اجوف شيفته بس ما اقدر لانه لو طلع بياخذ عايشه معاه ..و انا ما اقدر اطلع من البيت مستحيل ...

كنت بدش حجرتي بس وقفت و سمعت حس امايه و طارق في حجرتي ؟؟ شو يبون !!
امايه : يا يمه يا حبيبي اخوك مب هالنوع

طارق: يعني ما تعرفينه ولدج مغازلجي رقم واحد ..
امايه تقاطعه: زين الله يهديه بس حرمة اخوه مب لها الدرجه الله يهداك ..
كان ودي ازغته من رقبته مثل ما توقعت شاك فينا الحبيب ..احس قلعته لو هو ريال يطلقها ..
طارق : امايه انا وايد طفران
امايه: شو يعني قصدك تبا تطلع من البيت
طارق ابسرعه : لالالالالالا

امايه: جوف حبيبي .. من حلاتها حرمتك ..منو يباها و الله لو انا مب خايف ع زعلك هذيج الايام جان ما زوجتك اياها ..

طارق: خلااص امايه ارحميني صارت زوجتي الحينه ..
امايه : زين شو تبا الحينه .. و غرفة اخوك فنشناها ما لقينا شي

عقدت حياتي لها الدرجه وصلت الامور ..
طارق : انزين انتي راقبي حركاتهم و جوفيهم ..اوكى ..
امايه : يعني حرمتك هي الي تتودد له ها جان بينهم شي ..
طارق : لا اقصد ولدج يمه مد ايده عليه ...

ما تحملت كلامهم حسيت مؤامره ..و الله حرام عليج امايه الي اتسويه فينا اتحبين ها الخايس شو فيه احس عنا كلنا عيالج ...

ابتعدت عن حجرتي و طلعت من البيت .. قبل لا يجوفوني يتني الضحكه الحياه لعبه انا و عايشه نخطط على طارق علشان يطلقها و طارق يخطط مع امايه يشكنا .. ما عليه ... طارق يبا يبعدني عن البيت باي ثمن ..

اتصلت بـ عايشه ما ردت اتصلت بها اكثر عن مره ما اترد .. فريت الموبايل .. دقايق و ردت اتصلت بي ..

عايشه : هلا بحبي هلا بشوقي

قلتها بجديه: عايشه انتي وين ؟؟

عايشه مستغربه : كنت اسبح علشان جي ما رديت عليك .شو اشتقت لي
قلتها بجديه : حياتي مب وقته .. انتي شخبارج شو سوا بج طارق بعد هذيج الليله

عايشه ضححكت: ههههههههه خليته يعتذر و احسسه بالذنب ..بس انت زين ما ذبحته مطر لا اتسوي جي مره ثانيه بشكون ..

طنشتها و قلتها : اقولج ..

عايشه: شفيك ترمس جذا ..

مطر: عايشه ..ترا طارق بعده شاك و توني سمعته و هو امايه قاعدين يسولفون بحجرتي انهم يراقبون حركاتنا

عايشه منصدمه: مستحيل .. طارق يموت علي

تطنزات عليها : هي علشان جي يتهمني اني انا الي اربع وراج

عايشه تضحك: هههههههه فديتك

عصبت عليها: شفيج ماخذه السالفه طنازه
عايشه: لاني بفتك من اخوك ...

مطر: سمعي عايشه اباج هي لكن اني ما اخسر اهلي ..فهمتي

عايشه: علشان جي صابره

ذكرتها: المهم انتبهي تراهم بيراقبون حركاتج
عايشه: ما عليك ...المهم انت المفروض تتحمل من حركاتك و امسك اعصابك ...زين ..ولا تمد ايدك ع اخوك ثاني مره ..

مطر : يزول ..بعد ضربته ثانيه

عايشه مب مصدقه : مطططططططططططـر ..
مطر بعناد : خله يتأدب ..."جفت طارق طالع من البيت" هذووه ها ريلج الثور طالع من البيت

عايشه: عيل ياي ياخذني خلااص برمسك عقب
مدري ليش حسيت بضيجه فقلتها ع طول : مع السلام ..

وصكرت بويها احس بروحي مبتلي في حياتي ... بس يالله ع قولة زيود كل انسان جي ..و يمكن طلال الخديه اتكون حياته اسوا عني و عن غيره ..

مدري و الله العظيم ليش دايما يوم اسرح بافكاري اتقودني سيارتي صوب بيت ام اعيون .. الي لفت انتباهي راعية المكسيما العنابية كانت صافطه هناك .. عدال باب بيتهم ...

هاي شو علاقتها بـ ميثه .. و منيره اختي اتقول ما حد لها غير ابوها و اخوها الي في عيمان .. ولااا و اتقص علي اتقول يدتي امبين عليها وحده جذابه ..هاي البنيه ..

اتصلت بـ منيره .. ردت عليه و حشرة والدها طبعا طرت طبلة اذوني ..

منيره : ها مطور

قلتها متضايج من الصوت : حطي ولدج ع السايلنت اووووووووووووووووووووووف
منيره : زين لحظه ...

دقايق و ردت : ها حياتي انت دوم جي محرج ..

طنشتها : شحالج ؟

منيره: بسم الله

قلتها: شو طلع لج يني
منيره: بسم الله علي شبلاك انته ؟؟

مطر : انتوا الي شو بلاكم عليه .

منيره جنها تعاطفت علي : بلاك اخوي

قلتها : سلامتج بس الا بسالج ..السيياره العنابيه الي دوم توقف عدال بيت ام اعيـ اقصد ميثه ..
منيره : هااااااااااا و عقب

حسيت قفطت ما عرفت شو اقول : ماشي ابا اعرف منو هاي
منيره: ليش شو مسوي بعد شرطه مستشفى

حذرتها: منور لا تتمصخرين عليه ..

منيره: ما اتمصخر بس جوف دام انك ما بغيت البنيه حق شو اخبرك بعلاقاتها

ياني فضول: ليش هاي تقربلها ..ترا هاي وحده صايعه اسمها سلمى
منيره مستغربه و مب مصدقه : مطــــــــــــــــــــــــر !!!!!!!!!!!!!!!

صخيت ..ما كان المفروض اقول جي ... شفت البنيه تظهر من البيت هي نفسها الي رمستني بالسوق و الي سوا فيني اكثر ان ميثه وراها ظاهره ..عيل منو يتم مع ابوها هاي ؟

ها شكل ام اعيون جذابه و خريطه و ما تشبع هياته .. بطلت اعيوني متفاجا يوم سمعت حس منيره ع الخط : الووووووو
ضحكت : ههههههههههههه
منيره : مطور شبلاك متخبل شو
قلتها و انا اراقب السياره تتحرك جدام اعيوني : يلا مع السلامه عقب برمسج ...
منيره: الله يهديك ..
حسيت ابروحي رديت مراهق الاحق سيايير الينات بس هاي سلمى لو جافت سيارتي اكيد بتعرفني .. بس اعتقد ما انتبهت لي يلست اتبعهم ... اخرتها توقعت انهم رايحين ...طريق مستشفى بن غباش .. و ما خاب ظني .. نزلت مثيه و تمت سلمى داخل السياره تترياها ...

نزلت من السياره و لحقتها ..
لو درت منوره بتجتلني .. حتى عايشه بتتخبل ... يالله مدري ليش دايما احب ارضي فضولي و خاصة من ناحية البنات ... ارتاح نفسينا خخخخخخخخخخخخ مدري ليش ..

و بركنت سيارتي بعيد عن السياره العنابية ... و نزلت ع السريع الحق ميثه .. جفتها واقفه عن الرسبشن ..اتصل بي طلال .. ها متفيج شرات الساحر ينقز علي ..

حولته سايلنت و رد اتصل ..و اعيوني ما تفارج ام اعيون .. مدري كنت اراقب حركاتها حسيت صجج هالبنيه كل معاني الانوثه فيها .. حركاتها مشيتها .. ابتسامتها كل شي...

رديت ع ها الغبي بصوت واطي : شو تبا
طلال: بلاك ترمس جي شو قاعد اتسوي ..

قلته: مشغو ل يالله صكر ...

طلال : و الله صج انت ما تستحي ع ويهك ..
طفرت منه : يلا صكر و الله بصكر بويهك

طلال : زين ابا اسالك سؤال ضروري؟؟

قلته و اعيوني ع ام اعيوني الي تحركت صوب الممر : اسال شو بغيت

طلال : كم عدد شعر راسك ..

قلته بغيض : انجلع
طلال : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه

صكرت بويهه و اغلقته ادريبه بتصل مره ثانيه ..هالسخيف صج انه انسان فاضي ..جفتها راحت صوب الصيدليه .. و كان الزحمه فاضريت تيلس باللانتظار ... عاد انا ما صدقت رحت و يلست جريب منها ..حسيت بها ارتبكت و شكلها ما جافتني جان بتعرفني ... بس قامت من مكانها و راحت تيلس بكرسي ثاني .. فقمت و يلست بعد جريب منها ..
طالعتني بنظرات عصبية فابتسمت لها رن موبايلي كنت احسب طلال بس تفاجات المتصل امايه .. تغير شكل وييهي لاني تذكرت الموقف الي صار في حجرتي مع طارق ..تميت ابمكاني ..و ام اعيون صدت عني بس كنت اعرف انها تسمعني
قلت : هلا امايه
ردت علي: وين انت ؟
قلتها و انا اطالع ام اعيون الي نشت من مكانها وراحت صوب الصيدليه تاخذ الدواا
قلتها : موجود ويا الشباب
امايه: تعال البيت ابسرعه
عقدت حياتي: شو مستوي
امايه تعال ابسرعه
قلتها باحباط : ان شاء الله ..
صكرت عنها و نشيت من مكاني و رحت صوب سيارتي و خليت ام اعيون داخل المستشفى ..لفتتني السياره العنابية لي كانت تترياها برع ..

كملت دربي و ركبت سيارتي اتصلت بـ طارق رد عليه : نعم
قلتها: شو قلت حق امايه
طارق: ولا شي ..
حذرته: متأكد
طارق متضايج فصرخ علي: انت شو تبا مني
رديت عليه باعلى من نبرة صوته: انت الي شو براسك .. شو ع بالك اربع ورا حرمتك ..جي لها الدرجه انا نذل بعيونك ..
صخ طارق ما رد عليه
قلته: امايه اتصلت بي تباني و الله ثم و الله جان خبرتني انك قايلنها شي بتجوف شي ما جفته ..
وصكرت الخط بويه فريت الموبايل بعصبيه ..حسيت الي يستوي مصخره ..المهم اني وصلت البيت خذت نفس طويل ...الله يستر شو تبا مني امايه ..
نزلت من سيارتي و دخلت البيت جفت امايه واقفه بوسط الحوي و جنها تترياني رحت صوبها
التفت لي
قلتها : السلام عليكم
طالعتني بنظرات مليانه عتب و لوم : انت شفيك ع اخوانك ؟؟
خذت نفس طويل و سكت اطالعها ...
امايه: عزه و سعود و الحينه طارق انته ما تستحي اتمد ايدك ع اخوانك
قلتها : امايه ولدج
قاطعتني و صرخت علي : شو بتقول هو الي بدا هو الي تحرش فيك .."خزتني بعيونها" و الي شو قاعد اتسويه من ورانا
عرفت انها تقصد علاقااتي بعايشه
التفت الصوب الثاني جفت عزه و سعود يوايقون من الدريشه و يراقبون الموقف
قلتها: تعالي انروح حجرتي زين
صرخت عليه : ليش خايف تنفضح ...انت ما تستحي ما تخيل
قلتها : امايه ترا طارق يشك
رفعت ايدها تهددني : و الله العظيم يا مطر ان مديت ايدك ع اخوانك .. ولا قلتهم شي ما اتلوم الا نفسك ..و هذي كلمه و اقولها ..اذا فكرت بس تلمسهم شل اغراضك و اطلع من البيت

تميت واقف ابمكاني مستغرب من ردت فعلها ..العصبيه ..راقبتها اتروح صوب الصاله و قبل ما تدش التفت صوبي و كملت كلامها : شل العيوز معاك "وغيرت نبره صوتها تتطنز" الي ميته عليك

و صكرت باب الصاله بويهي حسيت الدنيا صكرت ابوابها ابويهي ..حتى لو طارق ظالمني بعد بتوقف معاه هذي امايه جذا اترمسني ترمس ولدها العود جي..طلعت من البيت و كلامها يرن بأذوني " اطلع من البيت "
ركبت سيارتي يلست اضرب يبهتي بعصبيه افكر شو الحل ..

طارق المعلون ولد امه مخبر امايه كل شي ..حركت سيارتي ..يلست الف بشوارع راس الخيمه بلا عنوان ضايع تايهه حسيت راسي بنفجر ..مدري شسوي

ان كسبت قلبي خسرت اهلي و ان كسبت اهلي خسرت قلبي ..تنهدت بعذاب...رن موبايل جفت المتصل فهد
رديت عليه من دون نفس: هلا فهد
فهد : مطور تعال بنروح القهوه بتيي

قلتها بصوت واطي: مالي بارض وقت ثاني
فهد: شبلاك
قلته: ماشي يلا بصكر ..

فهد: ما عليه كلمني يوم بتفضى و بتحس ابروحك احسن
ما رديت عليه صكرت التلفون .. و رحت بيت منيره ..نزلت دقيت الباب وايد محد فتح اتسويها امايه و اتخليها تقطعني ..

ركبت سيارتي و اتصلت بها ردت عليه : مطور توني كنت اطريك ولد حلال
قلتها: انا عدال باب بيتكم محد فتح لي
منيره : فديتك و الله انا برع مع عبدالرحمن ؟؟؟
قلتها : ابا بموضوع متى بجوفج

منيره : تعال تعشى في بيتنا حياك بس عن شو ؟

قلتها و انا اطالع بعيد بعيد بعيد : قررت اخطب ميثه ...

غمضت اعيوني مدري الي سويته صح ولا غلط .. بس بخطبها علشان اسكت امايه و طارق و عقب ما طارق يطلق عايشه بنهي سالفه خطبتي مع ميثه و بتزوج عايشه .. مدري عايشه شو بتسوي يوم بتعرف سالفة خطبتي بس لازم بتفهم قصدي .. تدري اني اجوفها شيخة و مزيونه كل البنيات ..

حركت بسيارتي و رحت صوب العزبه .. حسيت بصخه و الجو هادي و صراخ طلال ما اسمعه ..

اتصلت به ما رد عليه رديت و اتصلت بـ فهد ..

فهد: هلا بولد الخاله

سالته: فهود وينك محد بالعزبه شو انتوا ؟

فهد: نتمشى بالمول ..تعال الحقنا بنتعشى هناك و عقبر بنرجع العزبه

قلته: لا لا بتعشى في بيت عبدالرحمن

فهد: جي شو عندك

خذت نفس: ماشي بخطب

فهد يصرخ بصوت عالي منصدم : شوووووووووووووووو



ابتسمت: اتكلم جد

فهد: اجلب ويهك ها مقلب

حلفت لله : و الله العظيم



فهد: ايه اسمعوا شباب

حذرته: فهد بيي ادوسك فـ بطنك ..

فهد: خخخخخخخخخخخخخخخخخخ

قلته: يلا بيي اسهر معاكم الليله ..عقب العشى

فهد : اوكى مبروك مقدما و لو اني اشك انهم بوافقون عليك ههههههههههه

قلت بخاطري وو انا اتذكر ام اعيون حركاتها: و الله انا بروحي اشك ..



فهد: لا و الله عجييب

قلته بغلاسه: باي لااه

و صكرت الخط بوييهه



لفيت صوب بيتنا .. لمحت سياره واقف جريب البيت .. استغربت ..و تذكرت كلام امايه يوم اتقول كل صبح اتجوف هاي السياره واقفه عدال باب بيتنا ..حسيت من تجربت صوب الكراج و خلاص ببركن .. اتحركت السياره بعيد و جن صاحب السياره خايف اشكه ..



طنشت ..في بالي اشيياء اهم من هاي و يمكن اتكون سياره ماره و انا ابالغ .. نزلت و دخلت البيت ...سمعت صوت عايشه تزقر الشغاله داخل المطبخ ..... ع طول رحت هناك علشان اخبرها بالي سويتها و ما تتفاجا يوم منيره اتخبرهم .. و بعد لازم افهمها شو قصدي مجرد كلام حتى ابعد الشك عني و عنها ..



دخلت المطبخ جفتها معطتنا ظهرها قاعده اتعابل مدري شو تطبخ .. و ايقت يمين و شمال ادور الشغاله جفتها مش موجوده ..

عايشه : وينج تعالي ابسرعه افففففففففففففف

صكرت باب المطبخ ..



عايشه : تعالي شيلي ها الجدر و عطيني الصحون الي موجوده ع الطاوله

ابتسمت تتحراني الشغاله .. تجدمت منها و لصقت وراها غطيت اعيونها بيدي ..ردت لورا لصقت فيني و هي تضحك بدلع : ههههههههههههه ع بالي الشغاله

وزخت ايدي اتحاول اتفج اعيونها ..: بسك ..حركات

لصقت فيها اكثر و جربت شفايفي من اذونها كنت بقولها منو انا ؟؟؟



بس صدمتني يوم قالت بدلع : طااااااارق بس عاد ...

حسيت الدنيا اسوددت باعيوني ..ابتعدت عنها ابسرعه .. رديت لورا بخطوات ثجيله و اعيوني عليها التفت لي و كانت مبتسه بس اختفت ابتسامتها يوم جافتني انا مش طارق ...

قالت مرتبكه: مطر

قلتها و عيني و بعيونها : هي مطر مش طارق ..

خذت نفس طويل : سوري حبيبي انا ع بالي طارق

صديت عنها حسيت اني مش موجود بحياتها ..مدري ليش ياني شعور او بنظراتتها تحسسني اني غريب عنها .. ما تحملت نظراتها التفت كنت بظهر من المطبخ لحقتني ...

و زختني من ذراعي تترجاني : حبيبي

زخيت ايدها و بعدتها ع ذراعي و طالعتها ابرود حسيت مب عارفه شو اتقول كانت تايهه



فاختصرت لها الكلام: ما في دااعي لهاي المشاعر تراج زوجته و انا الي غريب عنج و ما يحق لي

لصقت فيني و جنها ما تحملت كلامي : لا اا حبيبي ...مب جي السالفه



تطنزت عليها : شو مرتاحه معاه

حركت راسها بمعنى لا



كملت طنازتني : لا و الله مرتاحه من نبره صوتج و انتي تزقرينه ..

قالت : انا قاعده اسوي الي اتفجنا عليه اباه يكرهني و ابا امك تكرهني و تطلقني منه
رفعت حياتي مستغرب: شو !!تبينه يكرهج و تزقرينه جيييييييييي
زخيتها من ذراعها بعصبية و يلست اهزبهاا بقوه : لا تلعبين علي حركاتج مب لي ..
حطت ايدها بصدري و كنت اجوف الالم بعيونها : و الله العظيم ما العب عليك انا احبك " و انهارت اتصيح"

ما تحملت اجوف دموعها و بنفس الوقت كرهت مشاعري الي احسها بصوبها و بعد كرهت اسلوبي و الي فضحت غيرتي ..

هديتها و ابتعدت عنها اراقبها و هي مغطيه ويها بيدي و اتصيح ما عرفت شسوي ..كنت ابا احضنها و اطيب خاطرها بس بنفس الوقت كنت كاره حركتها ..علشان جي فكرت اعطيها ظهري و اظهر من المطبخ ..

رفعت راسها اتطالعني واعيونها مليانه دموع : وايد اصبر و اتحمل عشانك و انت اتسوي فيني جي ...

قفطت ما عرفت شو اقولها ... صخيت اطالعها ...
كملت كلامها : يعني انت ما قلتلي انهم شاكين فينا و ما قلت انا المفروض ما نرمس ويا بعض..كيف تباني اثبت له اني ميته عليه و ابعد الشك عنا
خذت نفس طويل وق لتها باسف : انا اسف ..

صدت عني ..تجدمت منها ردت لورا و طالعتني بغيض



قلتها : و الله اسف ...ما اتحمل اغار عليج ..

قلت لي : توك حسيت بالي احس به يوم تطرين فلانه و علانه ..

طالعتها بحب و قلتها : فديتج و الله محد يسواج ..

رن موبايلي باللحظه ما انفج باب المطبخ ..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 08-09-2008, 08:03 PM
صورة روح زايــــد الرمزية
روح زايــــد روح زايــــد غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: انا حر ما أنهان و الحر ما يرجع لشخص يهينه .. بقلم معاني كامله


الفصل العاشـر ..

محدٍ يلـم الجـرح مثلـي بهمـه ..خفيت جـرحٍ نـازفٍ كـل دمـه ..صـدري ولابـه هـم إلا ولمـه ...جسمي براه الهـم عجـلٍ وسمـه

صدت عايشه و راحت صوب الفرن و انا التفت بسرعه يوم سمعت صوت امايه : شو اتسوي عندك هني .

تذكرت الموقف الي صار لي ممعاها قبل شويه فسكت ..



صرخت امايه : عايشه .؟.

عايشه بصوت خايفه : هلا عموه



امايه : روحي غرفتج ..زولي الله يغربلج

عايشه: اسوي عشى حق طارق



حرجت امايه اكثر : اتسوي عشى ولا يايه تجاوفين مع حبيب القلب

قلت ابسرعه : امايه كنت بشرب ماي توني ياي من برع ..

امايه: شو تتحراني طارق اتطوف علي سوالفكم "طالعت عايشه" انتي ما تستحين ع ويهج مب جنج متزوجه ..

عايشه : خالوه

امايه : انتي وحده قليله ادب و مب متربيه ..



ما تحملت اهانهات امايه فتدخلت : امايه الله يهداج ..

ددشت عزه : شوو ها فضحتوني ربيعتي برع و انتوا محتشرين هني صوتكم واصل برع فضحتوني



طلعت عايشه من المطبخ امايه: و جهنم تاكلج قولي امين ..

و طالعتني امايه طالعتها ابا افهمها ان فهمت المووضوع غلط بس عزه موجوده هني ..



قلت : عزه ظهري برع

عزه: زين بس وطوا صوتكم .. شو هالا لاهل الفضيحه " صكرت باب المطبخ "

من ظهرت عزوه رحت صوب امايه وزخيت ايدها : احلف لج ..



ييرت ايدها بسرعه : و الله يا مطور ان ما اصطلبت و يزت عن حركاتك و اذيك اخوك ما اتلوم الا نفسك



ترجيتها و حلفت جذب: ما بينا شي و الله العظيم ..صدقيني

امايه: عيل شو اتسوي عندك في المطبخ



قلتها : امايه من ساعه قلتلي كلام عور قلبي و انتي ظلمتيني

امايه : و تباني اصدقك و انا اجوفك مندس بالمطبخ مع حرمة اخوك ..



قلتها: هي اتلاحقني شسوي



بطلت امايه اعيونها : شووووووووووو

قلتها: شو اسوي يوم هي لاصقه فيني ..



امايه بنظرات شك: شو مطور ما اعرف حركات انا ؟؟؟

مطر: هي اغازل و اصايع و ادوخ لكن اغازل حرمة اخويه امايه شو انتي ما تعرفين ولدج



صخت امايه ..

قلتها بعذاب :: هذ منور اختي تتصل فيني ..اسليها شو تبا فيني .. علشان ما تظلميني و اتسيء لسمعتي جدام خواني و الله حرامج عليج ..



امايه: شو تباااك منور ..

خذت نفس طويل : قلت لها تدور لي وحده اخطبها

امايه مب مصدقه : تخطب

قلتها : مب انتي قلتيلي اطلع من البيت علشان شي اتهمتيني فيه هذا انا بخطب و بتزوج علشان اتصدقيني و لو تبين اشيل ح-رمتي و اسكن برع البيت بسويها ... و حتى باخذ عيوزي معاي بس انتي لا تعاملني جذا انا ما ابا اخسركم انتوا اهلي ...



امايه و شكلها مستانسه : فديتك و الله "ولوت عليه فجيت حلجي مستانس اخييرا لازم اتبلى ع عواش علشان تصدقني امايه "



امايه : عيل بروح معاك بيت منيره .. و نجوف منو هاي الي بتخطبها لك

حسيت قلبي يدق لان السالفه صارت جد خلااص ..



قلتها : زين يلا رروحي لبسي علشان اتصدقين ..



امايه: يا يمه مصدقتنك و هاي و عايشه و الي مب متربيه دواها عندي ان ما خليت طارق يطلقها

اوني طيب: لا امايه حرام ..



امايه مقاطعتني: خليها تتادب الخاينه ..و بزوجه احسن البنات ما عليه تصبر عليه .\

قلت بقلبي " هاالمطلوب انه يطلقها ة اخذاها انا " j

قلتها : زين يلا لبسي و انا بروح اسبح و ببدل و بترياج في السياره ..



وصلنا بيت منيره و امايه بعدها تتحرطم ع يدوه سكت عنها ما حبيت اقولها شيي علشان ما تنجلب علي ...استقبلتنا منيره و يوم جافتني قال: و الله جني بحلم سبحان مغير الاحوال
قلتها : شو مستوي
منيره : قرارك المفاجيء
طالعت امايه و فقالت امايه : انا اقنعته ..
قلت بخاطري فرحانات وايد الا خطبه هي و عقب بتزوج عواشي
منيره: دشوا خلونا نتفاهم
قلتها : قضية الشرق الاوسط
منيره و امايه : ههههههههههههههه
يلست و قعدت ادور بدر: ولدج وينه ؟!
منيره: رقدته طفر بابوه حتى شرد من البيت
قلتها : افا كنت ابا عبدالرحمن يكون موجود
منيره : بيي بس ما يحتاي
قاطعتها : امبلى اباه هو الي يخطب و يتقدم
امايه: لحظه يمه بالاول خلينا نجوف البنيه يمكن ما تعيبني
طالعتني منيره و منيره فهمت قصدي امايه لازم بصمتها بكل شي ..
منيره : بتعيبج ؟؟
امايه: اول شي اباها وحده لا عندها ام اب ولا اهل ..ما نبا حشره وضرابه .. اباها شرات حرمة اخوج بس عندها خاله لا اتهش ولا تنش لو شو اقولها
منيره: زين ما عندها حد في الدنيا غير اخوها ساكن برع رااس الخبيمة ..و البنيه عايشه مع ابوها
امايه : شووو خلاص دوري غيرها
قلت بسرعه : لا انا اباها
طلعتني منيره و امايه رفعت ايدي : و الله ما اعرفها شفيكم
امايه: عيل حق شو تباها ؟؟هاه
منيره: ههههههههههه يمكن لاني انا اقترحت يخطبها
انقذتني منيره : هييي
منيره: امايه ها البنيه فقيره و ابوها شيبه طايح
امايه: بععععععععععد شو ان شاء الله تبين ولدي يداري عليه و يتحمل فيه مب كافي العيوز الي مغصصه فيني ..
مطر: امايه الله يهداج شو هاي الرمسه
امايه: ما علينا المهم منور خلينا نجوف لبنيه قبل "تجربت من منيره" الا منو احلى هي ولا عايشه
منيره تضحك: ههههههههههه هي
امايه: هي احسن خل تموت قهر "حطت ايدها ع رقبتها" واقفه لي هني مب مدانتنها
منيره: حرام عليج امايه ...عايشه طيبه محد يسواها
طالعتني امايه : سكتي سكتي الله يستر علينا ..
شويه وصل عبدالرحمن و حطت منيره العشى ... ناقشنا سالفة خطبتي لام اعيون ..حسيت ان المووضوع صار جد مدري خفت اظلم البنيه و هي اصلا مالها ذنب بس ما عليه شسوي غصبن علي عيل كيف ابعد الشك عن امايه و طارق و كيف اوصل حق عايشه الا عن طريق خطبتي و خلني افتك من حشرتهم ...
و قبل ما نظهر من بيت منيره قلت عبدالرحمن : جوفوا انا مالي خص جوفوا الببنت عيبتكم طرشوا عبدالرحمن يخطبها المهم ردوا لي خبر وافقت ولا لا
عبدالرحمن: اوف انت شايل ايدك من السالفه
مطر: وش لي بصدعة الراس
امايه: غصبن عنها توافق ليش شو تتحرا روحها تحمد ربها ان مطر ولدي خطبها
بست راس امايه : فديتج و الله
منيره: اندوكم ماخذ بعمرك مقلب ترا
امايه: بسم الله ع ولدي الف من تتمناه ...
قلت منيره: اقولج منور جان بغت اتجوف صورتي لا اتراوينها موليه زين خلينا تتفاجأ بي بالعرس
طلعتني منيره بنظرات شك: تتفاجا ولا تنصصدم انك انت الي احم احم
طنشتها : عن الغلاسه
عبدالرحمن: هههههههههههه الله يتمم ع خير و ربي يسعدك
طالعته : تسلم و الله يالله امايه روحنا ..
وصلت امايه عند باب بيتنا و قبل ما تنزل : لا تتاخر
قلتها : ان شاء الله بمر ع الشباب و برجع
مدري ليش حسيت بوناسه .. معقوله علشان خطبتني من ام اعيون لا لا ما اظني بس يمكن لان امايه مستانسه علي . ..
امايه: ان شاء الله بس اخوك يسمع رمستي و يطلق هاي الي ما تنبلع وايد الاحظ عليها حركات
طالعت امايه: حركات !
امايه: لا و الله ما اقصد شي بينك و بينها خلااص انت اكدت لي ان ما بينكم شي بس..هي احسها وحده مب نظيفه
قهرني كلام امايه بس غصبن علي سكتت كل الي قدرت اقوله : اختج مربتنها
امايه: ما قصرت بس هي مب متربيه احسها جي فديت ولدي الي مب داري عنها شي
قلتها : زين خل يطلقها "و طالعت امايه اراقب ردت فعلها "
امايه: ما عليك انا بتم واره لي ما يطللقها "وفتحت باب السياره" يلا تحمل ع عمرك ..مع السلامه
قلتها و انا مستانس : الله يحفظج ..
شغلت المسجل و عليت ع الصوت اول مره احس بروحي مستانس و مرتاااااااااااح الي اباه بستوي ...لو دريت جان من زمان خطبت ميثه .. يلا بس اترس راس امايه لين ما تطلق طارق من عايشه ..

اتصلت بـ فهد ما رد احيده قال بالمول يا الشباب ...رجعت و اتصلت بـ طلال مشغول ...اخرتها اتصلت بزيود
زايد: هلا و الله بو غيث
مطر: وينك يا ريال اتصل بفهد ما يرد علي ..
زايد: فهد قال عنده شغل مدري به و الله ..انا موجود في البيت و طلال ماندله ...
قلته: شو مب ناويين اتيون العزبه
زاايد: امبلا ياييين ع فكره مبروك ع الخطبه
ضحكت : هههههههههه فضحني فهد هالتعبان بعده ماصار شي
زايد : بنخلي عرسي و عرسك فيوم واحد شو رايك
قلته: الله كريم ..

زايد : اقولك مطور مر علي و من هناك بنروح العزبه رباعه
قلته : اوكى ..
ربع ساعه و زايد معاي في السياره ...

زااايد: ما شاء الله شكلك مستانس ..
مطر: قل اعوذ برب الفلق

زايد: هههههههههههههه ما شاء الله قلنااا بس عسى دوم .. ما ندري ان الخطبه جي بتخليك مستانس و ها بعدهم ما ردوا لك خبر
ضحكني زايد: هههههههههههههههههههههههه ..ما تدرون بشو في القلب " عايشه بتصير جريبه مني "
زايد: الله اعلم ..بس مطر بالفتره الاخيره
قاطعته: بس لا تذكرني
زايد: ما اقصد بس تحمل
طالعته: انت بشو شاك
زايد : جفت طارق من يومييين
التفت له بسرعه : نعمممممممممم !! وشو شكالك
زايد : ماشي بس كل الي قاله انك متغير عليهم و انت الكبير و المفروض
قاطعته: زايد اتعرف طارق بالفتره الاخيره استخف ما يجوف حد جدامه ولا ايقوله هاي الرمسه شو هاا
زايد : و الله ما قال لي شي بسس شكى لي انك متغير عليه
ركزت بالشارع و انا ميت قهر من تصرفات طارق: ما عليه انا براويه ..


زايد حط ايده ع جتتوفي: رمستك مب قصدي اسوي مشاكل من بينكم
صخيت ما رديت ع زايد كل همي اشوف طارق و العن خيره شو يتتحرا روحه يرمس عني عدال كل حد باجر بروح دوامي بعد و بيقعد يقولهم عني ..مب ناقص الي يحشر البقعه انا اغازل حرمته خس الله مذهبه
زايد : تعال انمر ع فهد بالشقه

قلته : اوكى ...بس دق عليه جوفه بالشقه ولا
تم زيوود يدقدق بس محد يرد عليه ..
عقدت حياتي: غريبه ليش ما يرد

زيود : مدري عنه ..
مرينا ع شقته بركنا رفعت راسي : زيود جوف ليتات شقته مبنده يعني محد مش موجود ...
زيوود: يمكن راح بيت اهله
طالعته باستهزاء : دخيلك لا تضحكني ..

ضربني زيوود ع جتوفي طالعته و اشر لي براسه جدام التفت فجيت اعيون ..جدمت راسي لا ارادي اطالع ..و انا مبطل اعيون مب مصدق
زيود : يمكن اخته

ما صدقت يوم جفت فهد امركب وحده بسيارته كانوا توهم ظاهرين من الشقه منو هاي ؟؟ فجيت باب السياره الحقه قبل لا يروح بس زخني زيود من ذراعي
زايد : انت من صجك وين رايح ؟؟
طالعت زيود و انا مصدوم: منو هاي الي عند فهد..
زايد يبرر : يمكن وحده من اهله
رراقبت سياره فهد تبتعد عنا طالعت زيود و قلته: ما عنده خوات .. و بعدين انا مره جفت خاتم و ساعه بشقته و يوم سالته حرج علي وزعل
هز زايد راسه مب فاهم شي قال : زوجته ؟؟

قلت بانفعال : مستحيييييييييييييييييل و ليش ما يقول اذا كانت زوجته فهد كل شي يخبرني
حسيت بنرة صوت زايد استهزاء: جان خبرك عن الخخاتم و الساعه
خذت نفس طويل : تتمصخر

زايد : مدري عنك

حسيت بقهر و غييض مدري ليش منو هاي و ليش فهد يسوي جي و ليش اصلا ما يخبرني ...

من متى فهد يسوي هالعلوم صح كلنا نشرب و ندوخ و نسكر بس محد يهتم بسوالف المغازله غيري و بعد انا من النوع الي اسوي علاقه يوم و يومين بس ... بس فهد وراه سالفه عوده و كبيره لازم اعرفها .. بس اذا صارحته ..
.. بس اذا صارحته بزعل و بتضايج ... و يمكن متزوج ليش لا ..
تذكرت مفتاح الشقه يلست ادور بسياتي
زايد : شو ؟؟
قلته: مفتاح شقة فهود

زايد : شو تبا فيهم
قلته : بفتش شقته بجوف شو سالفته ..


رفعت راسي اطالع زايد الي مستغرب : تعال صح عطيته مفتاحه يوم زعل مني هذاك اليوم
زايد : بس عيل خلااص خلنا نمشي و خل الريال بحاله ..
قلته : ما عليه ..يلا انروح العزبه احسن لنا ..
و جريب نوصل كان بالي مشغول بـ فهد و الحرمه الي ظهرت معاه من الشقه ..نقزت يوم رن موبايلي
جفت المتصل خال احمد بو فهد طالعت زايد : بو فهد متصل
زايد :شو ..رد عليه زين

رديت : الوووو ..
خال احمد محرج : انت وينك لا بارك الله فيكم و في اليوم الي عرفتكم فيه
مسكت اعصابي : شو مستوي

خال احمد : اخوك وينه ..
مطر: منو سعود
زايد يوم سمع حس بو فهد طالع . و محتشر اشر لي انه بنزل من السياره بتريا داخل العزبه ..
احمد : منو غيره الله يلعنه
صرخت عليه ما قدرت امسك اعصابي : لا تقعد اتلعن و تحتشر شو تبا ...؟؟
خال احمد : ولدي محمد محد من الصبح ادوره و اكيد اخوك يعرف عنه شي و الله لاشتكي عليكم اذا ما رد ولدي
قلته : ما عليه انا بتصرف "وصكرت اخط بويهه "

ززقرت بصوت عالي : زيوووووووووووود زيووووووووود
ظهر زيود قلته : انا بروح برجع عقب زين

اشر لي بمعنى اتوكل .. حركت سيارتي اتصلت في بيتنا .. محد يرد ع تلفون البيت .. رديت اتصلت مره ثانيه بعد محد رد .. اتصلت ع طارق ..ما يرد شكله ها زعلان بعده ولد امه .. رديت و اتصلت بعزوه ردت عليه : الو
طالعت الساعه و زاعجت عليها : شو مسهرنج بها الحزه انتي
صخت عزوه ما ردت
قلتها بصوت عالي : الووووووووووو
ردت بخوف: ها
قلته : التقعي حجرة سعود جوفيه داخل ولا ..
عزوه بعناد: لحظه زيييييييييييين
هاي طالعه قويه ما تخاف شراتي انا و سعود عكس منيره و طارق ...يالله .. شويه
و قالت: سعوو د راقد
قلتها : يلااا باي ..
رحت صوب بيت خالوه .. نزلت افففففففففففف شكل هالليله ما بتمر ع خير ...
انفج الباب و كانت الشغاله قلتها : وين بابا
سمعت صوته محتشر من داخل و ابوي منو يبتلي بها العله البوتمبه .. و معاه خالوه بعد محتشره ..
دشيت علشان عادي لو زاعج الفريج كلهم يطلعون من بيوتهم ...
خالي احمد: وينه اخوك التعبان
طالعت خالوه الي كانت اتصيح : ولدي محد ..للحين ما رد البيت
قلتهم: هدي خالوه .. يمكن ويا ربعه سهران برع
خالي احمد : لا ولدي ما يظهر من البيت و ما يرد الولد صابه شي "و اشر بيده بعصبيه" اخوك وينه ...؟؟
قلته : سعود ماله شغل ..اتصلت في البيت قالولي راقد ...
ضربت خالوه ايده ع صدري :يمه عيل وين راح ولدي ..
زقر خال احمد الشغاله : كيننننننننننننننندا تعالي
يت الشغاله تربع : نعم بابا ..
سالها بعصبيه: منوه دق الباب و قال وين محمد ؟؟
كيييندا: هداا يقول سعود ...
ما عرفت شسوي ..؟؟ و لا ادري شو الي يصير اصلا ..ولا شو السالفه ..
قلت: انتي اصلا تعرفين شكل سعود اخوي يمكن واحد من الشباب
قاطعني خال احمد : اتعرفه ليش ما تعرفه ..
سمعت صوت عبدالرحمن وراي : شو مستوي
خالوه اتصيح: اخوك محد من طلع ما رد لحق فهد ..
عبدالرحمن: ليش قلتلوه شي زعلتوه
خال احمد: محد قاله شي "اشر علي" ياه اخوه زقره و للحينه ما رد البيت
عبدالرحمن: زين انا اخر مره صالحتهم
خال احمد: ها سعود جلب .. انا بتصل الشرطه
و الله مسكت اعصابي كنت بعطيه كف ع ويهه بس عبدالرحمن زخ ابوه و
قاله : لحظه لحظه يبه بنجوفه وين و يمكن طالع ويا ربعه يسهر شي ...عقب بنتصل للشرطه ..
التفت صوبي عبدالرحمن : يلا مطر خلنا نجوفه وين ..
يرني عبدالرحمن من ذرااعي و بالغصب تحركت كنت اطالع هالزفت بنظرات كرهه بغيت ازغته اخ لو كنت مداوم ...
عبدالرحمن : يلا مطر .
طلعت مع عبدالرحمن و قلته: صبر خلني بالاول اجوف سعود و اساله ..يمكن يطلع فعلا هو مسوي به شي هالمراهقين اتوقع منهم اي شي
عبدالرحمن يهز راسه بمعنى لا : سعود و محمد عطوني كلمه يصفون قلوبهم ويا بعض يعني صدقني سعود ما يعرف شي
قلته : خلنا نتاكد
رحت بيتنا و عبدالرحمن يترياني برع ..دشيت البيت و ع طول سرت صوب حجره سعود فتحت الباب كان راقد رحت صوبه و ييرت عنه اللحاف : نشش
تجلب اسعود متضايج : شووووووو
صرخت عليه : قوووووووووووم ..
قعد و طالعني : شو ..
شغلت ليت الحجره ..جتلني بروده : فعفدت عليه وزخيته من رقبته : قممم رمسني عدل
تغير شكل سعود متفاجا و بنفس الوقت متروع
قلته بنبره تهديد : وين محمد
سعود: ماشي رد
هزيته: و عليت صوتي : وييييييييين محمد
سعود بخوف : منوه محمد
كفخته بقووه يوم حسيته يستهبل علي جفت ادموعه تنزل قلته : محمد ولد خالوه وينه وين سار
سعود و دموعه تنزل من عيونه : شعرفني فييييييييييه
عفدت عليه مره ثانيه كنت خايف يكون سعود سوا به شي .. وايد هالفكره مسويه لي رعب ..زخيته من لحيته ورصيت عليه بقوه جفته يتالم كنت ابا اطلع منه الرمسه..حتى صراخ امايه الي كانت تزاعج من وراي : هد اخووووووووووك اقولك ..
زختني ايد ع حتوفي و ابعدتني عن سعود التفت بسرعه و كان طارق ...
ما صدقت يوم جفت طارق صبيت غياضي كله عليه دزيته عني فطار بعيد و طاح تجدمت مني امايه و حسيت انها بتصفعني : شو فيييييييييييك شارب شييي انت
قلتها و انا اتنفس بصعوبه: ولدج ها التعبان"واشرت لسعود" مدري شو مسوي بمحمد ولد اختج ..اهله جالبين عليه الدنيا مب محصلينه ..
سعود و هو يصيح : و الله ما اعرف عنه شي
صرخت عليه : جــــــــــــــــــــــبببببببببببب
امايه متروعه : بس لا اتصارخ ع اخوك ..."طالعت سعود" يمه شو مسوي قول
هزيت راسي باسف محد مضيع اخواني غير امايه و دلعها ..و طالعت طارق جفته مكانه منسدح عالارض و ها اكبر دليل
طلعت من عندهم ..و رحتت عند عبدالرحمن
عبدالرحمن متلههف : ها يعرف شي ..؟؟
هزيت راسي بمعنى لا : ماشي غير ا اندور عليه قبل لا يستخف ابوك و يبلغ
عبدالرحمن : يلا انزين "و سالني" خبرت فهد
تذكرت فهد و فقلت : خله فهد مب فايج عنده الي يشغله يلا سرينااا ...
يلسنا انلف بسكيك ..و من فريج لفريج .. ماشي فايده طالعني عبدالرحمن باسف
حطيت ايدي ع جتفه اوااسيه : ان شاء الله خير
عبدالرحمن : ان شاء الله ..
كانت امايه تتصل باستمرار تسالني و خال احمد يتصل بعبدالرحمن يساله و ماشي فايده ..
عبدالرحمن : يلا نرجع البيت شنسوي ..
قلته : مابجى شي ع الصبح ..انت روح البيت منيره وبدر ابروحهم و انا بروح حق ابوك و باجر بنروح الشرطه شنسوي بعد ..
عبدالرحمن: ما عليه بروح معاك البيت علشان ابوي ما يعصب عليك ..اتعرف طبعه بعد
من غير ما اقصد قلت : طبعه وصخ
طالعني عبدالرحمن بسرعه و طالعته كنت بعتذر بس فجاه ضحكنا مع بعض هههههههههههههههههههههههه
وصلنا بيت خالوه عبدالرحمن : الله يستر ..بس انا حاس ان محمد مب صايبنه شي و ابوي يبالغ
قلته : ها الغلط نعتمد ع عواطفنا ..و بس ننسى الوواقع ...
عبدالرحمن بخوف : الله يستر .."زخني من ايدي" دخيلك مطر جان ابوي عصب عليك اسكت عنه لا ترد عليه
قلته: ها الي اقدر و احاول اسويه ..
دشينا البيت كان صخه ..طالعنا بعض انا و عبدالرحمن ...
عبدالرحمن : اكيد ابوي راح الشرطه ما فيه صبر ..
دش عبدالرحمن الصاله و تميت واقف برع شويه وزقرني عبدالرحمن : تعال مطر دش
دشيت الصاله : الســــــ
صخيت يوم جفت محمد منسدح ع الكنبه يطالع التلفزيون
خالوه منحرجه و تضحك : ههههههه الله يخس ابلس محمد سهران ويا ربعه ع البحر متعلم طبع يسهر وقت متاخر
قلتها : لا و الله ..
صديت صوب خال احمد حسيت به نحرج ها الثاني .. تذكرت سعود و كيف صارخت عليه .الحينه امايه يوم بتعرف ان محمد سهران ويا ربعه بتلعن ابو اسلافي ...
خال احمد : السموحه منك مطر
قلته: انت اتعرف شو سويت بـ سعود ..
خال احمد: شنسوي شيطان و افكار تاخذك و توديك
قلته بعصبيه : افكارك و شيطانك مب ع احساب اهلي .. تتبلى علينا يود ولدك و داري عليه بدال ما تتهم فلان و علان و الله بغيتك اتروح اتبلغ بغيييييييييييتك
عبدالرحمن ينبهني : مطر صل ع النبي
خالوه: خلاص يمه قلنا السموحه
كرهت قوم خالوه كره بحياتي ما كرهته لحد ..طالعت خالي احمد بنظرات لدرجه انه نزل نظره بالارض متلوم مب عارف شو يسوي و طلعت عنهم ...
لحقني عبدالرحمن يزقرني : مطر مطر
التفت له ابسرعه : انت تعرف شو يفكني من لسان امايه الحينه
عبدالرحمن: ماا عليه ..امسحها بويهي هالمره ...
طالعته و قلته: انت الوحيد الي فيهم غيير صدق يعنني مكانك هني غلط
رفع حياته مستغرب من كلامي
ابتسمت له : يلا روح حرمتك و وولدك يتريوونك
عبدالرحمن : ان شاء الله بروح بس لازم اهزب ها الي منسدح داخل ولا جنه مسوي شي ..و و كم يوم ان شاء الله ارد عليك بخبر يفرحك
طالعته مش فاه قصده عبدالرحمن يضحك: ههههههههه خطوبتك مسرع نسيت
ابتسمت : نتريا يلا مع السلاممه
عبدالرحمن استغرب من برودي : الله يحفظك
و طلعت من بيت قوم خالوه فكرت اروح العزبه لان لو رحت البيت امايه بتشل الدنيا عليه و بتقعدها ...خلني اروح العزبه احسن ..بس رن موبايلي و كانت المتصله امايه
رديت و انا متاكد مليون بالميه انها درت عن محمد اكيد خالوه مخبرتنها
قلت: هلا امايه
امايه: ها شو اخبار ولد اختي
قلتها : في البيت كان سهران ويا ربعه
حسيت طبله اوذني بتنطر يوم زاعج علي: كنت عااااااااااااااااااااااارفه بس انت ما اتصدق تستوي سالفه علشان تقعد تضاررب ويا اخوانك
كنت مبعد الموبايل عن اذوني قلتها و انا احس بتعب: امايه يعني ما تعرفين حشره ريل اختج..انتي شو ابوج ما لقى غير ها الريال يزوجه بنته
امايه: ريل اختي انت طالع عليه عصبي
قلت بانفعال : ايخسي و الله .. اتشبهييني بها لتعبان
امايه بعصبيه : ما عليك من اختي و ريلها .. اتتتي البيت الحينه تعتذر من اخوك
قلتها منصدم من طلبها : شووووووووووووووو
اامايه : هيييييييييييي فالح بس تعفد علي و تروعه و تقومه من رقاده و تبهدله شو من قلب عليك
بغيت افتك من حشرتها قلتها : زين يا الغاليه ياااااااااااااي ... انتي بس لا تعصبين جي
اامايه : متى بس اتعرس و تعقل و الله مدري ع منو طالع
وصكرت التلفون بويهي افففففففففففففففففففففففففف الله يغربل ها البوتميه الي سوا لي هالعلوم و عفس علينا هاليوم و الله لو اجوف فهد بالعزبه بطلع حرتي فيه و غيضي كله هالدب ..الثاني ما عليه انا ارااويك طلعت راعي حريم هاه

رحت العزبه ..بس الظاهر محد موجود غريبه اليوم الكل مختفي محد سهر حتى طلال وينه عبود الي دوم يسكر بعد محد وينهم ..سمعت صوت ونين وقفت ابمكاني و بلعت ريجي بصعوبه ..بها الحزه من وين ياي ها الصوت .

.التفت الصوب الثاني ببطيء لمحت شي لونه اسود قاعد صوب الباب العزبه تميت واقف ابمكاني اطالع بغرابه ...!!

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 09-09-2008, 11:03 AM
صورة روح زايــــد الرمزية
روح زايــــد روح زايــــد غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: انا حر ما أنهان و الحر ما يرجع لشخص يهينه .. بقلم معاني كامله


الفصل الحادي عشـر


تميت واقف ابمكاني اطالع منو هناك .. يلست اراقب ..
قلت : منو هناااااااااااااااك ؟؟

بالاول ظنيت مقلب من مقالب طلال و الربع بس ..عقب شكيت بالسالفه ...يوم رمسة ما قمت اسمع الصوت ..اتلفت يمين و شماال ماحد موجوود

هذي وحده ولابسه عبايه ..وقفت و كانت متروعه تجدمت منها ضمت نفسها بخوف يمكن الي كانت ويا فهد اكيد فرها عقب ما مل منها ...

تجدمت : منو انتي
سمعت صوتها بخوف : وين زايد؟

بطلت اعيوني مستغرب وحده يايه اتدور زايد و بها الحزه بآخر الليل وين اهلها هاي ؟؟

قلتها : محد موجود هني "ويلست اراقبها ابا اعرف منو هاي " بس كانت ملحفه ويها موليه مب ظاهر منها شي كل سواد و الدنيا ليل يعني موليه ما تنجاف ولا تنعرف منو هاي حسيت بنبره صوتها انها اتصيح : وين رااح
قلتها : منو انتي ؟؟


و يلست اتصيح و اتقول كلام ابصراحه مش مفهوم موليه ما رمت اقبض منها كلمه كانت كل اتصح ...

رفعت ايدي اهديها: خلاص خلااص انزين لا اتصيحين انا بتصل بزايد بجوفه وين
حسيت مكانا غلط ووقفتنا برع العزبه و بها الوقت مب شي لو حد مر شو بيقول عنا
قلتها : تعالي دشي داخل العزبه
قالت بخوف: لا ابا زايد
قلتها : يا بنت الناس ما بسوي بج شي انا ناقص بس عن حد يطوف و يجوقنا هني برع

جنها مصره ع موقفها و تم واقفه بمكانها و قالت : اتصل بـ زايد
قلتها : عيل ما يخصني كنت بساعدج بس تمي هني لي الصبح لين ما اييج زايد
و عطيتها ظهري كنت برجع سيارتي اييب موبايلي بس سمعت صوتها اتصيح مره ثانيه يا الله هالحريم بس يصيحون حنه ورنه اووووف

قلتها بطفره: زين تعالي دشي داخل العزبه فاضيه ما فيها حد و بتجوفين حجره دشيها و قفلي عليج الباب جان خايفه مني ...لي ما اتصل بها الزفت ناقص بلاوي انا

قالت و هي تمسح دموعها : وين انزين ..

رحت و فتحت لها باب العزبه وقفت بخوف ابتعدت عن الباب و قلتها : دشي شي حجره هناك قفلي عليج الباب .. وبجوف زايد وينه
دشت راقبتها بطلت اعيوني يوم جفتها جنها حامل .. شييييييييييييييييت شو هالربع واحد اليوم منزل لي وحده من الشقه و الثاني وحده حامل ادوره الله يخسك زيوود مسوي روحك شريف مكه ملعون الصير

خخخخخخخخخخخخخ ..فتحت باب سيارتي و اتصلت بـ زايد تم يرن موبايله اتصلت به اكثر عن الف مره الين ما رد علي بصوت كسلان: الووو
صرخت عليه بصوت عالي متعمد : اييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييه
زايد : ويع
مدري ليش تخيلت شكله انه نقز فيلست اضحك عليه : هههههههههههههههههههههههه
زايد طفران : راقد انا
قلته: شو مسوي ؟
زايد : شو ؟؟
قلته باصرار : انت شو مسسسسسسسسسسسوي
زايد : مطر شو السالفه
قلته: تعال ابسرعه الحينه اباك انا بالعزبه تعال
زايد: و الله من البارحه راقد
قلته بعناد: زيووود و الله جان ماييت بطب بيتكم و بشلك من فراشك و خلني ساتر عليك ..حامل هاه
صخ زايد حتى ظنيت انه صكر فقلت : الووو
زايد : يلا ياي
دشيت العزبه ..مدري ليش ياني فضول اعرف منو هاي البنيه رحت صوب الحجره ..حاولت افتح الباب بس جفته مقفول هههههههه خوافه هالبنيه يعني طالعه بهاي الحزه ما خفتي الحينه خايفه مني ..عيل ما خفتي من زيود رديت طلعت برع علشان ما اروعها مني ...
يلست بسيارتي ادوخ و افكر بالي صار اليوم اشياء كثيره صارت ..قرار خطبتي و سالفه محمد ولد خالوه و امايه محرجه مني و الحينه زيود مدري شو سالفته مع هاي الحامل ..يمكن تكون اخته !!ويييييييييي و انا كيف ارمسه
نزلت من السياره يوم جفت سياره زيود بركنت جريب مني ...رحت صوبه ابسرعه و فريت الزقاره من ايدي
زايد : شو بلاك ؟؟شو مستوي
طالعته بحده : ليش مرتبك شو مسوي
زايد منفعل: اووووووووووه ياخي لا تربكني زياده شو تبا فيني
قلته و انا اطالعه بحده: مب انا الي اباك شي وحده تدور عليك "اشرت مكان كانت يالسه" كانت هناك يالسه و اتصيح زين اني ييت العزبه و جفتها
زايد طالع مكان اشرت و رد طالعني : وين راحت
اشرت لها براسي صوب العزبه فربع زايد داخل ويه انا قلت يكن اخته معقوله !! شو صاير كل يوم انصدم بواحد باجي طلال مدري شو يهبب و ع بالي انا الي فيهم مضيع عمري بسوالف البنات طلعوا كلهم من تحت لـ تحت ..
الحينه ها شو سالفته بتم جي انا واقف برع زين هاي عزبتي ؟؟ شو هاي الحاله ..يلست بسيارتي اتريا زيود يطلع ..بس سمعت صوت الاذااان و زيود بعده داخل فكره ادخل ..بس قبلها اتصلت بزايد
رد علي و كان منفعل : شووو
رفع حياتي: شووو؟؟!! حبيبي هاي عزبتي و صار لي ساعه اتريا برع شو السالفه
زايد: انا اسف و الله ..بس دخيلك روح انت و خلني هني
حذرته: لا اتسوي لي مشاكل
زايد : و الله ماشي اي مشكله و انت لا يروح فكرك بعيد شو تتحرا كل الناس شراتك
قلته : نعم مب جنك تغلط علي
زايد: مطور دخييييييييييييييلك
قلته: زين خلااص و جان ييوا فهد و طلال و عبود
زايد لا ما عليك بتم هني و بقفل العزبه
تطنزت عليه : شو خالي لا يكون عزبتك و انا مدري
زايد: اتذلني يعني
ضحكت :ههههههههههههه اسولف و الله ..خلااص ابوي بروح البيت انا و برقد و باجر بعرف شو سالفتك
زايد ممتن : مشكووووووووووور مطور
قلته و اانا مستغرب : العفو ..
حركت بسيارتي و رحت البيت اريح راسي من صدعة اليوم حمدت ربي الف مره ان امايه مب سهرانه تترياني يالله باجر تعال تحمل القنبله الي بتنفجر باجر لاحـوول ..
دشيت البيت و انا اسمع صوت الامام يصلي نزلت فكرت اروح المسيد بس كنت عيزان ... و متكاسل و تعبان ..صادفني طارق طالع من البيت مستعيل شكله يبا يلحق الصلاه يبا يثبت للكل انه احس مني ..طالعني و طالعته
حسيت انه كان يبا يقول لي شي بس طنشته فسكت و كمل دربه ..و دشيت انا داخل ما صدقت اجوف شبريتي ع طول انسدحت و رقدت بساااااااااابع نومه ..
نشيت ع ضربات خفيفه فوق راسي تجلبت بكسل : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي
سمعت حس امايه : نش اقولك
فتحت اعيوني بالغصب جفتها زاخه المخده و تضربني ع راسي قلت بنبرة تعب: امايه
امايه : قوووم يالي مطلع اعيوني هذا انت الكبير و جي امخبل فيني قوووووووووووم "وضربني بالمخدهه"
نافخت و يلست و قلتها بغيض: شووووووو يعني ارقد برع البيت علشان ارقد مرتاح يعني
امايه: شوو انت ما تشبع ارقاد ..متى بتباشر دوامك علشان اتودر عنك هالسهر
قلتها : لا تذكريني بالدوام شو بغيتي
خالتك يت بيتنا الصبح تستسمح منا
قلتها و انا ادور الساعه : جي شو الحينه
امايه: لا حول ولا قوة الا بالله ..الحينه بياذن العصر فديتك
طالعتها: لا و الله شيييييييييييت شو رقدت ارقااد ..
يلست ع طرف الشبريه سالتها : بتروح اليوم بتجوفين العروس
امايه: لا بروح ولا بتعنا عيبتني ولا ما عيبتني تزوجها و فكيناا يمكن تعقل
قلتها: امايه شفيج علي ..يعني ليش ما تدانيني
امايه : حركاتك مع اخوانك و ابوك موصنك عليهم
قلتها: يعني انتي الحينه ما بتلوميني بلي سويته بسعود عقب ما يات اختج هاي
امايه تعاتبيني: تأدب هـا خالتك هاي
وقفت و انا ادور فودتي بقهر : الله ياخذهم من اهل ..و الله كنت احاتي انج تقعدين تحتشرين علي بالي سويته بـ سعود ادري ظلمته بسبب ها البوتمبه
اامايه تتمصخر علي: هي ترا من زود ما تحاتي ... رقدت لهاي الحزه ولا تدري نحن باي وقت
طالعتها : امايه انا وايد تعبان كل يوم سالفه كل يوم مشكله شو تبيني اسوي .. انا ماخذ اجازه ارتاح
امايه: توك راد من السفر ما ارتحت
ذكرتها: تدري حتى سفري كان شغل ..يالله متى اموت و ارتاح
امايه وقفت و يت صوبي : بسم الله عليك..
ابتسمت لها: هاااا يعني لازم كل مره اتمنى ع روحي لموت علشان تحبيني
ضربتني بجتوفي : هاي الرمسه ما تعيدها مره ثانيه كلكم عيالي و اخاف عليكم ..
قلتها: لا ابوي الا طارق ترا مولود و بيده خاشوقه ذهب
طالعتني امايه بنظرات ما فهمتها حسستني جني احرجتها مع اني ما قلت شي محرج ...
قالت بصوت واطي : روح طيب خاطر سعود ...وانا خبرت اختك منيره تطرش عبدالرحمن يخطب لبنت لك ..
و عطتني ظهرها لحقتها : امايه حياتي شو فيج انا قلت شي يزعلج
طالعتني بنفس النظرات و ظهرت من حجرتي ..عقدت حياتي شو السالفه ..ما قلت شي يزعل انا!!
ظهرت من الحمام جفت الغدا محطوط بوسط الحجره نشفت شعري و يلست اتغدا ... احداث البارحه ما نسيتها .. و الي في بالي زيود و فهد ...صدمه تكتشف كل واحد له علاقه و من غير محد يدري ..
خلصت غداي زقرت الشغاله و طلعت برع الحجره امرتها اتشيل الغدا رحت صوب الصاله ..كنت ابا اسلم ع يدووه احس من زمان ما يلست معاها ..دشيت الصاله جفت فاضيه محد فيها ... رحت صوب حجرة يدووه بعد مش موجوده ..!!
مريت صوب حجره عزوه وزقرتها ماشي رد توه امايه كانت عندي وين راحـوا ...تذكرت اسعود دشيت حجرته جفته قاعد يدور شي و اشرطة بلاي ستين متناثره عالارض اشكثرها كنت اراقبه ما انتبه لوجودي اول مره احس ان سعود صدق واول مره يشبهني ...ووايد ..
زقرته بهدوء: سعود
رفع راسه طالعني ووقف و تم يطالعني قعدنا نطالع بعض غمضني بالي سويته به البارحه بس ماا ابا ابرر موقفي علشان ما افتح اعيونه ع اشياء مثل الجرايم و هالسوالف
قلته : شخبارك ؟
قال بصوت واطي : بخير "وفر شريط البلاي ستين من ايده "
دخلت حجرته كنت اابا الطف الجو بس مب عارف كيف سالته: ووينهم امك و يدتك و اختك محد موجود ؟
قال : طلعوا مع طارق
عقدت حياتي مستغرب فكمل : عايشه البارحه كانت زعلانه من طارق راحوا يراضونها
غلطت و قلت : و ليش ما اتصلت "انتبهت لروحي فصخيييييييت كنت بقوله ليش ما اتصلت بي "
حسيت نظرات سعود غير شو حتى هو شاك فينا ؟؟
قلت: عيل امايه ما طرت !!
رفع جتوفه مش مهتم : مدري انا ما يخصني بهالسوالف
طالعت الارض افكر شو استوا قالت لي تبا اتراضي طارق بس زعلانه ؟؟ رفعت راسي جفت اسعود رد يعابل بالاشرطه
سالته: دريت عن ولد خالتك محمد
قال باشمئزاز : يلتعن
كتمت ضحكتني و قلت: ليش احيد عبدالرحمن راضاكم
ما توقعت سعود يقول : عيل ليش البارحه ييت تدوره عندي
خذت نفس و قلته : جوف سعود ..سالفة البارحه انساها ..
طالعني جنه ما توقع كلامي بس طنشته و قلته : ادري ظلمتك ..بس انت عارف كيف علاقتا بها الدب ..كان ببلغ الشرطه و يسوي علوم ...المهم انا ابا تفهم شي واحد بس لا تتوقع مني براضيك ولا بقعد اعتذر لك ...
جفت نظرات سعود غيير فقلته : ما اباك تطلع شرات طارق جايف امايه كيف مدلعتنه حتى ما يتحمل الضربه ...يربع يصيح عندها !!
سعود بانفعال : انا ما يهمني حد و انا رياااااااال
ابتسمت له: ادري بك ريال "وضربته ع جتوفه " يوم كنا نصغار ابوي كان يضربني ضرب يجتلني حتى يربطني بالحديده ..و اشكثر كنت مظلوم فيها ..بس كان عندي عادي ..ما تهتز شخصيتي ولا تنزل دمعه من اعيوني ..
تفاجات من ابتسامة سعود يوم قلته : هي جي خلك ريال هب شرات محمد ولد خالتك ولا طارق ..خل شخصيتك قوية انظلمت ربك بياخذ بحقك ...
قلته : ليش ما تظهر ويا ربعك ..حزة العصر الحينه
سعود رد يعابل بالاشرطه يشيلها عن الارض : توني من اشويه راد البيت ..
قلته: عيل خلااص ماشي ظهره ..ما فينا ع مشاكل ولد خالوتك ..
و طلعت عنه ...و طلعت من الصاله لمحت الشغاله اتخم الحوي فصفرت بصوت عالي التفت لي ابتسمت لها و اشرت بيدي لها اونها استحت و صدت الصوب الثاني ضحكت عليها هههههههههه مالت عليج ما تنعطين ويه مصدقه روحج فجيت باب الحوي .. وقفت فجاه يوم جفت عايشه واقفه بويهي .. و ملامح ويها مبهمه تميت اطالعها و تطالعني ... بغيت احضنها امسح الحزن من اعيونها بس انتبهت ان طارق و امايه و عزه واقفين وراااها

فابتعدت عن الباب ..دشت بسرعه راقبتها راحت سيده صوب الصاله ودش وراها طارق يلحقها ..حسيت بقهر ها شكله موليه ما بطلقها الي يجوفه جي يربع وراها ...افففففففف يخوفي بس ابتلش بخطبتي بام اعيون
دشت امايه مطنشتني خطفتني وراحت داخل و دشت عزوه زخيتها من ايدها ....
طالعتني بخوف : شووو
سالتها : وين يدووه ؟؟ ما اجوفها معاكم ؟؟
عزوه بخوف : ودينها بيت منيره
سالتها : ليش شو بلاها
عزه: ممدري
مسكت اعصابي : انتي شو فيج خايفه ما باكلج انا ..عزووه اصطلبي شبلاج
عزوه : ما سويت شي زين
بطلت اعيوني لها: زين انا قلتج سويتي شي ..لا تخافين امج داخل بداري عليج ما بضربج .."يلست اطيب خاطرها" يلا حبيبي شو مستوي هني
فاجأتني ابتسامتها : زين طلعني مكان بالاول
قلتها: ما تنعطين ويه و الله
ابتسمت و الله الي يجوف ابتسامة عزوه ينسى العصبيه جنها ابتسامة اطفال كلها براءه
قلتها : بس بمر بج المطعم و بطلب لج عصير
عزوه مستانس : عادي و الله
تطنزت: ولا تبين غووزي
عزوه تضحك : هههههههههههه لا بس ايا عصير و اممممممممم و كيكة كوفي
يريتها من ايدها :زين تعالي ركبي معاي السياره ..
وديتها السياره ...جفتها مستانسه .. جنها ياهل هالبنيه ...
سالتها : من شو زعلانه يدوه ؟
عزوه ترفع جتوفها: ولا شي بس قالت تبا تتعشى بيت منيره علشان البارحه انت و امايه ما وديتوها
ضحكت بصوت عالي : هههههههههههههههههههههههههههههههه و الله هالعيوز راعية سوالف
عزوه تضحك: ههههههههههه هي حتى امايه قالت كل تغار
تذكرت يدووه فضحكت مره ثانيه : هههههههههههههههه
وصلنا الكافتيريا .. و طلبت لها عصير فراوله ... عقب مرينا و نزلتها معاي و اختارت الكيكه الي تباها
قلتها و انا اتذكر عايشه: شو رايج ناخذ وحده كبيره حق اللي في البيت كلهم
عزوه: اوكى ..
زين طيبنا خاطر عزوه و شرينا لها الي تباه ..الحينه عادي بتخبرني سالفه عايشه 
ركبنا السياره و سالتها: عزوه ."طالعتني" شو سالفتها حرمة اخوج !!
عزوه : مطر خاطري اروح باريس غاليري و اشتري لي عطور
طالعتها ورفعت حياتي : لاااااااااا و الله ما تنعطين ويه
عزوه ماده بوزها شبرين : محد يدلعني امايه بس عنددها طارق و انا استحي كل مره تاخذني منيره ورا عبدالرحمن فشله
قلتها : هالفتره ما افتشلتي الا الحينه زين ما عليج لو تبين القمر بييبله لج بس يوم افضى اوكى
عفدت صوبي : و الله
ابتسمت يوم جفتها مستانس : هي كل شي تبينه خبريني ..و بناخذ سعود بعد
عزوه: افففففففففففففففففف الحينه سعود ليش ادخله بالسالفه يستاهل البارحه يوم ضربته سوا لنا مشاكل
طالعتها : شو قصدج
عزوه: ترا البارحه قعد يقرض عايشه يوم كنت انت و امايه بيت منيره
قلتها : زييييييييييين كملي
عزوه : ماشي ..يعني عايشه كانت اتسولف حتى سعود بس سعود مصخها و عايشه ما تحملت
قلتها : كملي شو صار ؟؟
عزوه : تعرف عقب عايشه حرجت عليه و اتصلت بطارق
تطنزت : هي البطل ..
عزوه: ههههههههههههه هي ياه طارق من برع و قعد يقنع عايشه ان سعود يسولف ..عايشه حرجت يوم جافت طارق ما سوا لها سالفها لزعلها ..بالعكس بدال ما يضارب سعود قعد يقنعها ان سعود قصده يسولف
عرفت ان عايشه بالغت و جنها تعمدت تبا اتسوي مشكله الظاهر جي ..
قلتها : زين وسعود شو سوا
عزوه:ولا جنه سوا شي راح حجرته و تمت عايشه تحتشر ع طارق ما تستحي جدامي ما تحشم اخوي
قلتها باندفاااع: و انا وين كنت
عزوه مستغربه بس ردت : كنت في بيت منيره انت و امايه .."سالتني" صج خطبت ؟؟
شهقت وبطلت اعيوني : شدرااااااااااااج ؟؟؟
عزوه ضحكت علي خذت راحتها وايد الاخت: هههههههههههههه
سالتها مره كنت بكفخها : شدراااج ؟؟
عزوه: امايه قالت لنا
ضربت ايدي ع يبهتي اووهوو كنت ناوي ابروحي افهم السالفه حق عايشه خربت بيتي امايه سالتها باستلام : و منو عرف بعد
عزوه : كلهم يدوه و عايشه و طارق الكـــــــــــــــل
خذت نفس يالله الحينه شو بتقولها يوم بغيت اخبرها هاك اليوم عفدت علينا امايه المطبخ و خربت علينا اففففففففففففففففففف
عزوه: تعرف يوم يت امايه البارحه من بيت منيره و جافت عايشه محتشره حق طارق شرشحت عايشه و غسلت شراعها و طارق يحليله بين نارين
ابتسمت ها المطلوب قلتها : شو قالت امايه
عزوه: سبت عايشه سب و غلطة عليها حتى قالتها يلي مب متربيه جان فيج خير ما ربعتي ورا الرياييل و انتي معرسه
رفعت حياتي مب مصدق : شووو
عزوه:هييي و يدتي تمت تحتشر ع امايه
قلت: بييل يعني البارحه البيت نار و جي ما اتصلتوا فيني
طالعتني عزوه مستغربه فقلت ابرر موقفي : هههههههههه اتسلى شراتج
عزوه : هييييييييي ابصراحه البارحه طمااشه المهم اخر شي عايشه شلت ابعمرها و طلعت من البيت يدوه تمت اتقول حق طارق روح ييب حرمتك ..وطارق كان بلحقها بس امايه قالت اذا شبرت برع باب الصاله لا انت ولدي ولا اعرفك ...
ما صدقت فقلت : ول
عزوه تضحك: هههههههههههه يدوه تمت تضرب طارق بالعصايه نش الحق حرمتك يا ديايه امك ..
ما رمت ايود روحي : هههههههههههههههههههههههههههه
عزوه : تعرف شو سوا طارق ؟؟
سالتها : شو ؟؟ارمسي
عزوه : ربع صوب اامايه و حط راسه ع ركب امايه يترجاها انها اتروح معاه علشان ايبون عايشه
خذت نفس: عادي ما استغرب من موقف طارق "وتذكرت البارحه يوم طلع يصلي الفير كان يبا يقولي كلام اثري السالفه جايده و انا ما عندي خبر "
عزوه : امايه قالت له باجر بنروح انييبها و الحينه خلها تتأدب ...
حسيت باليأس: يعني ما قالت بطلقه منه
عزوه: امبلىىىىىىىىىى اسكت مطور امايه قالت حق طارق بس انا اقولك من الحينه هالحرمه ما بتم وياك ..
ابتسمت بس ع طول ضميت شفايفي علشان عزوه ما اتشك بشيء ..
قلتها : وعقب
عزوه : ولاشي و اليوم من الصبح طارق حاشر امايه يلاا انروح انييبها و انروح انييبها
هيي انت لا اتخبر امايه قالت لا تطرون حق مطر
ليش ما يوصلني شي غريبه !! حتى اليوم يوم يت حجرتي ما طرت لي اها علشان جي نظراتها الحزينه علشان طارق متضايج هزيت جتوفي يمكن
قلت حق عزوه: بروح بيت منيره بسلم ع يدوه بتيين معاي
ردت ابسرعه: لالالا بروح البيت ...
قلتها: زين مب مشكله
سالتني: متى بتاخذني ال......
قاطعتها: باخذج بس يوم بفضى اووكى انتي و اسعود لا تيلسين تحشريني
عزوه: زين مب مشكله مشكور ع الطلعه
قلت بقلبي و مشكوره ع الاخبار الحلوه ...نزلتها عند باب بيتنا و اتريتها تدخل ...عقب حركة سيارتي صوب بيت منيره ..قبلها خطفت صوب بيت ام اعيون و انا بالي مشغول بالكلام الي قالته عزوه كل ها مستوي ..بس ليش امايه ما خبرتني و ليش قالت لا تخبرون مطر ..
ممكن يدتي اتخبرني عادي ..شو السالفه ..محد غامضني بالسالفه غير عايشه فديتها ..بس انا و انتي نجتمع تحت سقف واحد و انسييج كل احزانج فديتج و الله ..وقفت عدال بيت ام اعيون ..جفت هدووء و صخه ..اترييت شويه قلت يمكن تظهر من البيت بس ماشي ..
مدري كيف عايشين ..البيت كله مظلم مب رايمين يشترون لهم ليتات عنبوه .حياة شو عايشتنها هذي البنيه ويا ابوها ...
لفيت صوب بيت منيره نزلت و دقيت الباب و دشيت
عليت صوتي : منييييييييييييييييييييره
انفتح باب الصاله بس تفاجات يوم سمعت حس يدوه اتصيح و اول مره اسمع جي صياحها .و تشكى بعد ..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 10-09-2008, 10:30 AM
صورة روح زايــــد الرمزية
روح زايــــد روح زايــــد غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: انا حر ما أنهان و الحر ما يرجع لشخص يهينه .. بقلم معاني كامله


الفصل الثاني عشـر


كل مالمته هوى قلبي شفع ..ذا حبيبي كيف محبوبي يِــــــــلام ...لو تمادى بالتّغلي والدلــــع ...ماتمادى بالقطيعـــــه والخصـــام
طالعت منيره الي بطلت باب الصاله و كانت مرتبكه كنت اوايج داخل
و اسالها : شبلاها يدتي اتصيح
منيره : مدري
طالعتها: شو ما تدرين ليش اتصيح بصوت عالي
وسعت لي و فتحت الباب : دش
دشيت و سلمت : السلام عليكم

رفعت راسها وتمت اتطالع يوم سمعت حسي و تتاكدت اني مطر قلتها : شبلاج عيوزي

صدت الصوب الثاني و يلست اتصيح بصوت عالي الحينه عرفت ان صياحها مبالغ فيه بس حتى اني ابتسمت ع حركتها طالعت منيره الي رفعت حياتها مستغربه من يدتها ..يلست جريب منها و لويت عليها : افااا منو الي سوا فيج جي

يدوه تبعدني عنها : خووز عني خوز
ضحكت عليها ههههههههه اول مره احس يدووه تتغلى و اتسوي حركات يهال ...
سالت منيره : شو فيها ما قالت لج شي
منيره شكلها طفرانه : و الله عيززت ابا اخذ منها جلمه ما رمت ...بروح اسويي عشاي جوفها انته
يدوه تمسح دموعها بشيلتها : انا بتم هني برقد اليوم
قلتها : افا ليش و بيتنا
طالعتني: مالي مكان هناك " و ردت اتصيح
افففففففففففففففففففف شو بعد ناقصنج انا ..راقبت منيره لين ما ظهرت من الصاله ..
قلت: يدوه انا الحينه ياي و متعب روحي ابا اسلم عليج و انتي جي اتسوين فيني ..اتصدين عني
عاتبتني : من زينك ..مجابل امك طلعات و روحات و انا ؟؟ مودريني و مخليني بروحي في البيت مع هذي الساحره عزوه
استغربت : عزوه
يدوه : هي عزوه اليوم بغت تحرقني بالدخون
ماصدقنت قلت و انا اهز راسي بمعنى لا : لالالالالا
نقزت يوم فاجاتني ضربتها الي يت ع ذراعي : اقص عليك انا يعني ..انتوا ما بتصدقوني الا يوم بتجتلني هذي البنيه خبله و الله انها خبله طالعه ع امك نحيسه
قلتها مب مصدق : عزوه تبا تحرقج؟؟
يدوه تعلي صوتها : هيييي تبا تحرقني و امك واقفه تضحك معاها عقب صارخت علي ..
تذكرت سالفه عايشه و طارق سالتها : طارق تضارب مع عايشه
يدوه : اقولك امك نحيسه هي الي تضاربت مع عايشه وزعلتها و الله مسكينه هالبنيه شراتي مظلومه ومحد حاس فيها
قلتها : وريلها
يدوه: ريال ها تسمينه ولد.............
كملت عنهاا: امه
يدوه: هي هي امه
سالتها: شو السالفه "كان فيني فضول "
يدوه : امك طاحت بعايشه اتسبها و انا ادافع عنها ما رضت و طاحت بي بعد يزولون المهم انا بتم هني ما بروح بيتكم تباني تعال لي هني زورني
قلتها : الله يهداج اتهدين بيت ولدج و تيلسييين هني شو بيقولون الناس
يدوه معانده : مالي مكان هناك ..
قلتها اههديها: خلااص بييب عزوه تعتذر لج و بكسرها جدامج شو تبين بعد
قالت لي: امك بعد
سالتها مستغرب: بلاها
يدوه: كسر عظامها شرات عزوه "علت صوتها" جان تباني ارد البيت
قلتها بصوت هادي: الله يهداج كيف تبيني اضرب امايه حرام و الله حرام
دزتني بقوه: انت شكلك لاحق طارق بتسستوي شراته يربع ورا امه
ضحكت عليها: ههههههههههههه ما عرفتيني زين ..انا محد يروم لي فديتج
يدوه : ريااااااااااااال ولد رياااااااااااااااال هب شرات بعض الناس........."سكتت عقب قالت" استغفر الله
طالعتها مستغرب: شووو كملي
يدوه: ماشي الستر يمدحونه
قلتها: زين نشي يلا بوصلج البيت

دشت منيره: لا وين بتتعشى هني
يدوه: وبرقد بعد ها اجوفج تبين تروغني

منيره فيها ضحكه : فديتج و الله لو ما يشيلج البيت تشيلج اعيوني
يدوه : خلااص عيل بتم هني
قلتها: كيييييييييييف و بيتنا
صدت عني: ما عندي بيت

وقفت و قلتها : زين اليوم تمي هني بس باجر بيي اخذج رضيتي ولا لاء
يدوه تمت صاده عني الصوب الثاني ضحكنا انا و منيره على

حركتها ...
سلمت عليها و طلعت من الصاله ولحقتني منيره
سالتها: شو يسون فيها فالبيت بديت اشك ان كلام يدوه صحيح و ما تبالغ
منيره متشككه: و الله ما ادري ..


قلتها: المهم جوفيها زين و جان تعبت ولاشي ولا تبا اترد البيت اتصلي بي
منيره: ان شاء الله ما بترجع تتعشى

قلتها: بتعشى برع مع الربع الا بسالج عبدالرحمن شو سوا في سالفه خطبتي


منيره دزتني : اسكت عن تسممعك عيوزك زين نست السالفه ولا بتاككلك لانك ما خبرتها
ضحكت: ههههههههههه قوليها تو الناس
منيره: قلتها المهم ان شاء الله باجر برمسهم
قلتها :اوكى عيل بس لا تراوينهاصورتي
منيره: ما عليك ادري بتشرد
رفعت حياتي اتطنز عليها و قلتها : يلا باي ..
و ظهرت عنها ..كرهت اتصل بفهد ولا بـ زايد الي ما اتصل ولا قال لي شو سالفته و مدري وين ودى حرمته ...اتصلت بطلال رد علي : تعال صوب البحر يلاا
قلته: سلم عنبوه
طلال: يوم بجوفك
قلته: وينك انته البارحه
طلال: رقدت كنت تعبان ..
سالته: و ليش ما اتروحون العزبه
طلال: تغييير


كررت كلمته و انا افكر : تغييير
طلال: هي تغير يلا باي "وصكر الباب ..

طالعت موبايلي :شبلاه هاخدية اليوم ..

المهم شليت ابعمري و رحت صوب البحر ..ادرو عليهم ..خليني انسى همومي الي مرت عليه ..هاليومين الي طافت .. و بنجوف ام اعيون شو رايها .. انا متاكد لو عرفتني ما بتوافق عليه احسن يوم قلت حق منيره ما تراويها صورتي ...
اخر شي جفت سياره فهد وزيود و طلال ..رحت وبركنت جريب ممنهم .. نزلت من السياره و سلمت عليهم
مطر: السلام عليكم
الكل : عليكم السلام ..
طنشت فهد ما بغيت اطالع شيفته وايد متضايج منه تراني ليش ما يخبرني عن سالفه الحرمه الي ماشي معاها ...يلست جفتهم قاعدين يشوووون سمج ...

فهد: شحالك مطور وينك من يومين ما تنجاف
طالعت زيود الي طالعني و رديت عليه : انا المشغول و انته ؟؟
فهد : يا رييال بشو يعني مشغول
طنشته و قلت طلال: شفيك انته

طلال ماشي رد طالعت زايد جفته قاعد يلعب بالنار و سرحان سالتهم: شو مستوي ..؟؟
زيود: ماشي كل واحد عنده هم يفكر فيه
طالعت زايد بنظرات اذكره بالحرمه الي جفتها البارحه عند باب العزبه يمكن بعدها هناك ولا ليش اليوم يالسين هني ..

نشيت من مكاني و رحت صوب سيارتي ..طلعت لي باكيت زقاير .و يلست ع سيارتي .. خذت نفس طويل ..يا سلالاااام حلو جو البحر و ريحة السمج المشوي ..حسيت بمتتعه ....طلعت لي زقاره و يلست ادوخهاا .

خطرت في بالي عايشه اكيد درت عن سالفه خطبتي ...فديتها مدري شو بتظن ..شي مؤكد بتحرج علي و بتزعل بس يوم بغيت افهمها البارحه دشت علينا امايه المطبخ شسوي ..

.انا لازم ارمسها .و افهمها بس طارق مفتح اعيونه زين هاليومين ..كل منها كم مره قلتها لا اتيين حجرتي .. ما تسمع الرمسه ...
نقزت يوم حسيت حد يضرب ع جتوفي ....فريت الزقاره من ايدي ...
فهد يتساند ع سيارتي : بشو سرحان ؟؟
قلته: ماشي افكر ..
فهد: شو فيكم اليوم انت بوادي وزايد بوادي و طلال مدري شو بلاه اول مره اجوفه جي صاخ و عبود مدري وين راح
سالته اتطنز عليه: و انته ..

رفع ايده : الحمدلله مرتاح مافي شي مكدرني ..
قلته بحذر: منو هاي الي مريحتنك
طالعني مستغربه فدزيت ويهه الصوب الثاني : لا تطالعني بها النظرات مب علي فهود

فهد دز ايدي : حتى لو كانت وحده بحياتي انت شو يخصك ؟
طالعته: الحينه شو يخصني مب جنك اربيعي وولد خالوتي ..انت للاسف وايد تغيرت من هذاك اليوم "وسكت"
فهد: كمل ليش سكت ..اي يوم قصدك يوم تزاعلنا
هزيت راسي بمعنى هي ..
طلع زقاره من قعد يدوخ كنت اراقبه تم ساكت سرحان ...كنت بقوم من عنده و بروح صوب طلال و زيوود بس سمعته يقول : يعني انت الي اتقول لي كل شي
طالعته بسرعه و قلته: ليش شو سمعت عني ؟؟و انا ما خبرتك ..
فهد شبه ابتساممه مرسومه ع شفايفه: ادريبك لوتي عود تغازل ما يحتاي تخبرني
تمصخرت عليه: عالاقل انت تعرف حتى امايه تعرف .كل الناس يعرفون مطر "طالعته بنظرات استهزاء" مب شرات بعض الناس من تحت لتحت و مسوي روحي شريف مكه .."وواجههته يوم صد عني " لالا بعد شو مسوي روحي متضارب ويا اهلي و طالع بشقه بروحي علشان ادخل فلانه و اططلع علانه ع راحتي

فاجأني البكس الي ياني من فهد ..حسيت ان فكي تكسر .. طحت عالارض ...حطيت ايدي بقوه مكان ضربته ضغطت مكان الويع حسيت بألم فضيييييييييع لهاي الدرجه احرجته ..ما توقعت ردت فعله ابد ابد
كنت بوقف ارد له ضربته و اكسر ايده ...

بس عفد عليه زخيت ايده حاولت ازخ ايده الثانيه بس سبقني و لكمني مره ثانيه ع نفس المكان تالمت بصوت عالي .. حسيت بطعم الدم بحلجي ... رفعت اريولي رفسته بقوه فطار عني بعيد ... وقفت ابسرعه حسيت الدنيا تلف فيني بس ...مسكت اعصابي ..و عفدت عليه ..كنت بعطيه بكس بحلجه علشان اطيح ضرسه بس واحد من الشباب زخني و ابعدني عنه ..

زايد: مـطوور بس ..ايـه

حاولت ادز زاد صرخت عليه: وخررررررررررر
وقف فهد و كان بيضربني مره ثانيه خاصه انه استغل زايد ميودني هو

محد ماسكنه بس زايد تم بالوسط زايد: بسكم ايه اصطلبوا

حاول يدز فهد و انا كنت احاول اوصل لفهد بس زايد مخرب علي ..
زايد يعلي صوته: طلالالالالالالالالالالالالالالاال تعال ساعدني طلالال
سمعت صوت طلال من بعيد : ما يخصني ما يخصني حلو مشاكلكم بروحكم ..
صرخ علينا زايد بعصبيه: بس عااااااااااااااد "ودز فهد بعيد ..
فهد ممحرج: ما عليه مطور ما عليه .
.وشل غتره من عالارض و ركب سيارته تجدمت صوبه
و صرخت بصوت عالي : انا الي براويك ..ما عليه
زايد يعاتبي : مطر
دزيته ابعده عني: مب فايجلك انت بعد

ابتعدت عنه ورحت صوب البحر رفعت راسي اتنفس بعمق حسيت ان نفسي انقطع ..سمعت صوت زايد و فهد ..يتناقشون بصوت عالي ما كنت مركز ...

ادري انا الي غلطت بحق فهد ..بس مهما صار ماله حق يمد ايده علي ...يلست اتفل اجوف الدم يظهر من حلجي سبيت فهد سب ... سمعت صوت سيارته و حرك بعيد ...رحت انا بعد صوب سيارتي ظهرت كلينكس و حاولت اوقف الدم الي ينزل مني ..

ياه زايد وقعد جريب مني : شويه شويه انطفت النار .. وصار ظلااام ...
زايد: معقوله انت و فهد ..
تفلت بعصبيه بعيد و قلته: يلتعن ..
زايد: انت اتغار منه
طالعته بسرعه متفاجا من كلامه و مب عايبني بس زايد تكلم بسرعه: بتضربني بعد
مسكت اعصابي لاني فعلا كنت بقوم و اضربه : زايد انته جفته كيف عفد علي جفت منو الي بدا
زايد: اكيد انت استفزيته و خبرته يوم جفناه و هو ظاهر من الشقه مع الحرمه
قلت بانفعال : هييييييييي خبرته شو مسوي روحه شريف مكه
زايد يحرج علي : اشلك بالريااااااااااااااااااااال مب مسؤل عنه

حرجت ع زايد و انا بروحي مش طايج نفسي: يقهر ..هو اصلا تغير ما تجوف حركاته مستوي ع الكلمه يمد ايده و الله لاكسره له
زايد: انت الي مستوي ع الكلمه اتحرج جوف تصرفاتك ...

طالعته زايد كلامه جنها صفعه لي سالته :انا الي الحينه متغير ؟..
زايد باصرار : هي انت ع الدقه اتعصب و اتحرج ليش كل ها شو مستوي ما خليت حد ما تضاربت معاه ..فهد و اخوك و الله يستر باجر منوه ..
وقفت متضايج من كلامه : مشكور حتى انت زايد

ورحت وقفت بعيد عنه حطيت ايدي ع فكي احرك بسرعه لاني حسيت بالم فضيع ..معقوله كلام زايد صج انا متغير انا الي مستوي ما اتحمل حد انا !! غمضت اعيوني ..

.يعني الحينه انا الي طلعت غلطان مع كل شخص ..للحظه حسيت اني ضايع ...تم زايد يالس ابمكانه و انا واقف ع البحر افكاري تضارب مع بعضها ... الكل استوا يكرهني ...يعني ؟؟؟

حسيت بخطوات زايد جريبه مني حط ايده ع جتوفي بعدت ايده عني وابتعدت عنه كاره قربه مني
زايد: ما كان قصدي احرجك
قلته باسف: انت احرجتني خلاص "طالعته بحزن" ع العموم الكل يحسسني بهالشي مب بس انته .....زايد : حاول تمسك اعصابك يعني فهد
قاطعته: فهد هو الي صااير ما يتحمل اي كلمه ..حرج بس يوم فضحته مع الي كانت معاه

زايد يحاول يقنعني :مطور هاي حياته كل واحد له سره يعني هو ما يحاسبك ع افعالك

سكت كلام زايد صحيح يمكن اكون غيران من فهد ..يولي من زينه
قلته : يولي باجر هو الي بيي يعتذر مني "حاولت اغير السالفه فسالته" و انت بعد شو سالفتك البارحه مع هاي الحامل

تغيرت ملامح ويهه فسكت ...عقب قال : مستوي وايد تحرج مب جنا كنا ربع ..و نتحمل مقالب بعض ..

صخيت حسيت ان كلام زايد احرجني يعني الحينه انا سبب المشاكل الي اتصير من بينا ...
قلته باسف: اسف ما اقصد ..

زايد : مره قلتلك .و هاي ثاني مره اقولك خلافاتك مع اهلك لا تدخلنا فيها و تظهر حرتك فينا و تضارب ويا ربعك جي بتخسر كل الي حوليك ..
صخيت بس زايد كمل : المهم مطور ما ابا حد يعرف سالفه الحرمه البارحه دخيلك ..

سالته : منو هاااي ؟؟
سكت زايد شويه كان متردد عقب قال : الرضيعه
بطلت حلجي مب مصدقنه: هاه ...

بس سكت يوم حسيت انه منحرج ..و دام طلعت اخته انا ما يخصني ولا برمس عن هاي السالفه موليه .. بس سالته: هي بالعزبه مكانها
زايد: لا وديتها بيت اهلي ...

مطر: ع بالي بعدها هناك علشان جي غيرتوا و يتوا صوب البحر
زايد: لا طلال بغى ايي هني مصنف اليوم
التفت يمين و شمال : وينه طلال

زايد: هههههههه من جافكم انتوا و فهد زخ سيارته و لا يحوووشك
ضكنا عليه انا وزايد ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
قلته : طلال طول عمره بتم جبان ...

زايد : ههههههههههه الحينه بيقول ما احب المشاكل ...
قلته: اتصل به جوفه وين ..
قعد زاايد يتصل به :ههههههههههههه ما يرد ...
قلته : خله باجر بيي بسوي ابروحه عنتر زمانه الا هو و بلاه بعد
زايد : مدري بس سمعته يضارب بالتلفون اظني مع امه
قلته: ها ما يستحي مستقوي ع امه

زايد :شدرااني ..بتصل بـ فهد بجوفه وين رااح ..
ما رديت عليه يلست اراقبه يوم يدقدق ع ارقامه ... تم يرن ..الموبايل ...بس ما رد ..
قلت زايد: ما خليتني اضربه ابرد دمي فيه
زايد يصكر عنه: يا رياال خله بحاله انتوا اهل
قلته: عييل ما تجوفه كسر ضرسي الله يكسر راسه
رن موبايل زايد فقلته علي ع الصوت ابا اسمع شو يقول ..عل زايد ع الصوت ...و رمس
زايد: هلا بو الفهود ..
فهد بغييض : هاه
زايد: وينك ..تعال
فهد: مب ياييي ..
طالعني زايد الي قال : خلااص عاد انتهت السالفه و انتوا عيال خاله
حرج فهد: لا عيال خاله ولا شي قوله ..ما له شغل فيني و خبره حتى انا مالي شرف ارابع واحد من امثاله خمير مب مخلي بنيه بحالهاا ..

زايد يوم جافني حرجت حاول يهدي فهد : فهد فهد اسمعني
فهد يعلي صوته اكثر : قوله انا الي مسوي روحي شريف مكه هو لو فيه خير ما يااه اخوه طارق يتشكى لي عنه وعن حرمته

ما تحملت كلام فهد و غير ان زايد قاعد يسمع الرمسه فعفدت ع موبايل زايد و رمست بصوت عالي و قلته : انت يا الخنزير تعال ارمس بويهي مب
بس زايد ير عني موبايله و صكر بويه فهد .....حسيت الدنيا اسودت بعيوني اكثر ما هي ظلام ...
زايد: مطر .
صرخت بعصبيه: طارق الحيووان مب مخلي حد مب مرمسنه .. فاضحني و الله لاقص لسانه
زخني زايد: ايه وين رايح اعقل شوووو بيقولون اهلك عافد ع اخوك بتحرونك سكران
ابتعدت عن زايد: يقولون الي يقولونه تم شي ما انقال ...
زايد يمنعني من اركب سيارتي : مطوووور اثجل ..لا تسوي شي بتندم عليه ...مطورر
دزيته بعععيد عني وركبت سيارتي و انا بعيون الشر و يا ذابح يا مذبوح يا طارق ..
ركبت سيارتي وحركت و خليت زايد ابروحه ..يلستنا عن قبل تغيرت وايد ...كنت نقعد للفير و نودع بعض و الحينه كل واحد يشرد من الثاني ...

اتذكرت كلام فهد فطارت الشيطان جدام اعيوني ..وو الله لاقطعك يا طارق علشان مره ثانيه تثمن رمستك و ما تطرني جدام فلان و علان ...
بعده كان الوقت ليل .

.بس ماشي باجي ع اذان الفير ...الحينه بطلع وقت الصلاه ها التعبان ..تميت بالسياره ..يلست ادووخ ..لين ما حسيت صدري بنقع من الدخان فريت الزقااير و نزلت من السياره ..رحت صوب حجرتي ..بتريا طارق لي ما يطلع و بكسر راسه ...

دشيت حجرتي ..طالعت عمري بالمنظره جفت اثار دم ع شفايفي حطيت ايدي حسيت بالالم ..دشيت الحمام تغسلت .. و عقب ما ظهرت .. شغلت التلفزيون اجلب القنوات و بالي مشغوله في شي ثاني ...ما لقيت شي حلو يتابعونه .
.رحت صوب اشرطة الفيديو و طلعت شريط لمصارعه ...شغلته .. و من جفته ...شريط ضرابتي مع فهد ما وقفت ..خطر ع بالي ..اقطع اجازتي و اباشر دوامي علشان افتك من هالاشكال الي كل يوم اطالعها ... شويه شويه اندمج بالمصارعه ..ما حسيت بالوقت الا يوم باب حجرتي يندق ..نقزت شفت الساعه اربع و نص متى اذن ؟؟!!!
يعني طارق ظهر عاد مدري كيف نسيت الوقت بندت الفيديو يوم اندق الباب مره ثانيه ...
قلته بغيض : زيييييييييييييييييييييييين "ظنيت انها امايه "

فتحت باب الحجره ..قبل ما انطق باسم عايشه ..يتني صفعه منها مكاان ضربني فهد أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأي حسيت صج ويهي بيطيح اليوم هذيلا ناوين عليه .. حطيت ايدي مكان صفعتني ..

حسيت بنار تطلع من ويهي ..
.طالعتها بعصبيه و غيض و هي كانت تطالعني بنفس النظرات بعصبيه ..و غضب ..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 10-09-2008, 10:33 AM
صورة روح زايــــد الرمزية
روح زايــــد روح زايــــد غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: انا حر ما أنهان و الحر ما يرجع لشخص يهينه .. بقلم معاني كامله


ليش ماشي متابعين لها الدرجه القصه مو حلوه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 11-09-2008, 10:45 AM
صورة روح زايــــد الرمزية
روح زايــــد روح زايــــد غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: انا حر ما أنهان و الحر ما يرجع لشخص يهينه .. بقلم معاني كامله


الفصل الثالث عشـر


أحبك .. أحبك وحالف "يمين" ما اخونك قلي بغيابك جروحـي مـن للـي يداويهـا...انا ادري مثلي كثـار للـي هـم يحبونـك لكني أحبك .. أكثر من الدنيا ومافيهـا...المـوت ارحـم مـن انـي افــارق عيـونـك علمني وش للي بدنيا انتي مو فيها ؟؟


ما حسيت بعمري الا اييرها داخل بدفاشه و ادزها ع الكنبه بقوه سمعتها تتألم ..
رفست الباب بريولي وتصكر و ايدي بعدها مكان ما صفعتني

عايشه ..التفت صوبها ..تحولت نظراتها لخوف
تجدمت منها وزخيت ايدها اهزها و اهددها و قلتها بحده : ايدج بكسرها لو مديتها مره ثانيه

قالت و نظرات الخوف بعيونها : تستاهل ..يا الخاين "وحبست اعيونها "
طالعتها بحده عرفت هي محرجه مني و توقعت انها اتيي اتكلمني و كلاممها كله يكون اتهام بس ما توقعت اتيي بها الحزه و لااااا بعد تصفعني .

.ااااااااااااخ يوم اتذكر الصفعه احس ويهي يتقطع ..
قلتها بقسوه: حق شو يايه حجرتي ما تخافين ريلج يجوفج

وقفت و رفعت راسها و جنها تتحداني: ريلي رااااح المسيد ..و انا كنت اترياك من العشىى ..
خذت نفس ورحت صوب الثلاجه اشرب ماي لحقتني

و قالت : قاعده اسوي مشاكل بين ريلي و بين امك علشان الي اتفجنا عليه و انت رايح "صخت حسيت انها بتصيح " تخطب من وراي ..

كنت مطنشها اشرب الماي ..رديت دبة الماي بالثلاجه وصكرتها ..كانت تراقبني اما انا مطنشنها هاي الغبيه شو يفهمها الحينه بتحط مليون تخمين ..ع كيفها ...

التفت صوبها جفتها مغطيه ويها و اتصيح .. رحت صوبها
غمضتني زقرتها بصوت هادي : عايشه
تجربت منها ضربتني بجتوفي : ما اباااا

لصقت فيها و تجربت من اذونها و قلتها : بعد اتمدين ايدج عليج

كنت اسولف معاها ..كنت ابا اطيب خاطرها ...رفعت راسها اطالعني كنت بمسح دموعها بس حطت ايدها ع صدري و دزتني بعيد عنها ..زخيتها من ذراعها و قلتها

بكل صدق : انا وايد احب قربج و اتريا اليوم الي بنكون ويا بعض و بتكونين حلالي

طالعتني بنظرات حايره مب فاهمه شي ..ابتسمت لها : ليش هاي النظرات
قالت و هي تحاول تبعد عني : اتقص علي

كنت زاخنه و مب مخلنها اتروح بعيد عني هزيت راسي بمعنى لا : بحياتي ما قصيت عليج و انتي تدرين بها الشي
كانت بتصيح: عيل ليش سويت جي .

سالتها و انا العب بخصلات شعرها : امايه قالت لج

زخت ايدها حسيت انها مب تحمله قربي ابتعدت عني و خليتها اتروح بعيد كنت اراقبها ..يلست ع الكنبه و هزت راسها بمعنى هي ...
راحت و يلست جريب منها : اول امس كنا في المطبخ ويا بعض

.... كنت بقولج شو سالفة خطبتي بس امايه دشت و خربت علينا
عايشه :انا مب فاهمه شي ...انت شو تبا الحينه ؟؟

مطر: امايه احتشرت عليه هذاك اليوم و راغتني من البيت "بطلت عايشه اعيونها مب مصدقه حضنت ويها بيدي "
عايشه و الله تدرين اني
مستحيل اسوي ها الشي .. و طارق يترس مخها علي . ما كان غير سالفه خطبتي علشان اتصدق ان ما بيني و بينج اي شي ...

عايشه بحزن : بس انت ما اتعرف شو صار فيني يوم اسمعها اتقول ...مطر خلاص خطب .."زخت ايده و ضمتها بقوه جنها اتحاسبني " انا اخر من يعلم ..

نشيت و ابتعدت عنها قلتها : ماشي خطبه .."طالعتها" انتي مينونه ارتبط بغيرج ..و الله اني قلت سالفه الخطبه بس علشان اسكتهم و ارحمج من لسانهم ..

جفت الراحه بملامح ويه عايشه قلتها : ابا اقص لسان طارق ..
عايشه: ما عليك منه انا بسكته ...اخوك خاتم بصبعي
تطنزت عليها : و امايه

عايشه: حتى لو ما يبا يزعل امك بس انا ووايد فارضه رايي عليه
قلتها بجديه : انا ناوي عليه قاعد اتريااه بس ايي من المسيد
عايشه تترجاني : مطر خل طارق بحاله دخيلك

طالعتها بنظرات عتب: ليش يهمج وايد
قالت لي: لا انت الي اتهمني اتعرف امك شو بتسوي ؟؟
مطر: ما علي منها ..بس المهم اسد حلجه ؟؟

عايشه : عشاني مطر .. خل أأأأأأأأخوك بحاله .متى بس افتك من ها الهم ..يا ربي

غمضتني يوم قالت لي اخر عباره ..رحت صوبها ووقفت هي تجرب منها : عواشي حياتي اصبري ..بس انتي حاولي اتخلين امايه تطفر منج

ضحكت عايشه: ههههههههه اكثر عن جي ما اروم
ابتسمت لها : تراها حلفت لي انها بطلقج من طارق من عرفت سالفه خطبتي
نقزت عايشه مستانسه و لوت علي : قول و الله ...
ضحكت ع حركتها الطفوليه انتبهت لعمرها فشهقت وردت لورا

متلومه ...تجدمت منها ..ما اروم ابتعد عن هاي الانسانه بس رفعت ايدها : لا لا بروح الحينه بظهرون من الصلاه ...

قبل ما تظهر قلتها : عايشه انا ما باخذ غيرج ..
ابتسمت لي بانتصار : اكييييييييييييد و لو خذت غيري ما بخليك تتهنى بحياتك صدقني مطر
ظهرت برع حجرتي ضحكت عليها هههههههههههههه احب عناد هالبنيه ...تذكرت صفعتها حطيت ايدها ع خدي .. ابتسمت ..

مدري كيف ما مسكت اعصابي كنت بجتلها و الله ... مب ناقص بعد حرمه اتمد يدها علي ... شغلت شريط المصارعه و انسدحت ع الشبريه .. و رقدت من غير ما احس ...
فتحت اعيوني تذكرت ع طول كلام فهد عن طارق ..نشيت ابسرعه ..بس عقب خطرت في بالي عايشه و هي تترجاني ما اسوي مشاكل حق طارق ..بس بعد ما بفوتها له ..هالنوع لو سكت عنه يتمادى ..

دشيت الحمام سبحت وعقب ما خلصت ..جفت زايد متصل بي رديت اتصلت به ..

زايد : السلام عليكم
رديت له و انا طالع من حجرتي : عليكم السلام ..
زايد : ع بالي بسمع بـ جنازه شي في بيتكم

عقدت حياتي عقب تذكرت سالفه البارحه قلته مش مهتم: لا ما سويت شي
زايد: زين بعد كبر عقلك ..يلا ما بتيي
سالته : وين ؟
رد علي: العزبه نترياك هني
قلته : منو موجود ؟؟؟

زايد : فهد مش موجود يلا تعال مب راضي ايي و حلف ما يدش عزبتك
قلته : احسن ...خله يولي ...
زايد : افاا ..ما توقعتها منك مطر

مطر: لعلمك انا لو جفته ها الفهد بحرقه برتكب فيه جريمه
زايد: الظاهر انت وايد متاثر بشغلك ..يلا تعال لا تقعد تتفلسف ..
قلته: اوكى بقضى كم شغله و بمر عليكم
زايد: ماشي يلاا ..
صكرت عن زايد و رحت الصاله ... جفت خالوه موجوده مع امايه في الصاله .و معاهم عزوه ..
دشيت و سلمت عليه ردو علي السلام توني بيلس نقزت عزوه : شو انت وعدتني

قلتها: عزوه لا تحشريني و ترا و الله بغير رايي
امايه: بشو واعدنج ..

عزوه مطنشه امايه : زين غيرت رايي
طالعتها كملت : خذني القريه العالميه بلييييييييييز مطور ..
قلتها : روحي روحي قولي الشغاله تحط لي غدا
خالوه : ههههههههه غدا ولا فطور ..

امايه: هو جي متوعد ليله نهار و نهاره ليل ..
عزوه : برووووووووووح بزقرها بس بحشرك لي ما تاخذني القريه العالميه
خالوه : مبروك سمعنا خطبت
طالعت امايه :الله يبارك فيج بس للحين ما صار شي


امايه : اتصلت بـ منيره قالت لي عبدالرحمن مرمس الريال ..و بعدهم ما ردوا له خبر
خالوه : ان شاء الله خير

انواع من المشاعر اختلطت بداخلي ..و خاصه يوم مرت صوره ام اعيون معقوله ..برتبط فيها شلت الفكره من بالي ابسرعه
وسالت امايه : ما ردت يدوه ؟؟؟؟

امايه : لا ما ردت اكيد الحينه ملوعه بجبد بنتي فديتها
هزيت راسي بمعنى لا : لا اتقولين جي و يحليلها البارحه رحت لها قاعده اتصيح
امايه : زين مني متحملتنها اسال خالتك عنها ..
خالوه : هي و الله عيل ولدي عبدالرحمن ما بتحملها

كرهت خالوه و كرهت تعليقها مب منج متعلمه هالطبع الخايس من ريلج الدب
قلتهم : انا الحينه بروح اييبها
انصدمت يوم امايه رفعت صووتها : اياني و اياااااااااك اتروح اتيبها ..امثل ما طلعت بروحها ترجع ..قصورنا بعد نربع ورااها
يت الشغاله اتحط لي صينية العيش كنت اراقبها و انا متضايج من رمسة امايه ..
قلتها مصر ع كلامي : شو يعني تبينها اتم ف بيت منيره و بيت ولدها موجود
امايه محرجه: انت ما تعرف شو سوت البارحه ؟؟
خالوه : خلااص اختيه خلي الريال ياكل ع راحته
امايه ولا جنه حد يرمسها : لا مب خلااص ..انا اقولك تبا اتسلم عليها روح لكن لا اتييبها هني ..خلها بجوف منيره و عبدالرحمن اذا بتحملونها ..عقب بتعرف اشكثر نحن متحملينها
قلتها : عبدالرحمن اخلاقه عاليه و اكيد برحب بوجودها و منيره محد احسن عنها ...
امايه : يعني نحن الي ما عندنا اخلاق هاه
قلتها : اماايه شفيج انا ما كان قصدي جي ..شو هاه اووووووووف
نشيت من مكاني متضايج من امايه و من اسلوبها معاي و معاملتها لي جدام خالوه جني يااهل
سمعت خالوه تزقرني : تعال تغدا مطر ..
طنشتها .. طلعت بالحوي التفت ابسرعه يوم سمعت ضحكت عايشه بصوت عالي .

.صديت صوبها جفتها قاعده ترش طارق سفن اب و طارق يهددها ...صخت يوم جافتني اطالع صوبهم صديت عنهم ..

ما تجوفكم امايه ..حضرتها وايد مرتاحه و مستانسه مع ريلها ..كملت دربي ...و ظهرت من البيت ..

ما عليه من امايه يدوه بييبها البيت اصلا البيت من دونها ظلااام ..و ماله حياه و الله ..ها بيت ولدها و محد يقدر يظهرها منه ...
لمحت سياره ماره عدال بيتنا و هاي السياره شكلها مب غريب علي ..نفسها الي كانت اتقول عنها امايه ..

لبست نظارتي الشمسيه ..و يلست اراقبها كانت تمشي شويه شويه .. الين ما اختفت عن نظري ..مره ثانيه جان جفتها ..بوقفها و بجوف شو سالفتها ... بس اتاكد انها تتعمد اتمر جدام بيتنا ..

اتصلت بمنيره ..ردت عليه بسرعه : مطر هلا و الله
ابتسمت : شو مشتاقه لي
منيره: وايد ..وينك فديتك ؟؟
عقدت حياتي و قلت : موجود ابا ايي بيتكم ..

منيره: حياااااااااااك الله تونا رادين من برع
قلتها : و الله ؟؟ و يدوه شخبارها ؟؟

منيره: موجوده ..طلعناها انا و عبدالرحمن استانست وايد ...ما خلت شي مال ام خماس الا و شرته الدلات و الفيانين ..و الحصير كل شي كل شي خبلة فينا ام خماس و خماس ههههههههههه

ضحكتني منيره: هههههههههه فديتها ..زين لا تدلعونها انتوا عقب ما بتطيع ترجع البيت
منيره: قالتها تراااااااااااا
حطيتت ايدي ع راسي: الله ..
منيره: يلا تعال تعال ...اذن المغرب ..صل و تعال
فكرت : اممممممممممم اوكى خلااص بروح اصلي بس زهبي لي اكل موليه مب ماكل شي
منيره: فدييتتتتتتتتتتتتك انت تامر ..يلا نترياك و بخبر يدوه انك ياي ..يلااا .مع السلامه
قلتها : في امان الله ...
يلست الف بالسياره من مكان لي مكان ..مب عارف وين اروح ....مريت عدال بيت ام اعيون ..صحيح الدنيا بعدها منوره بس شغلوا ليتات البيت عالاقل عنبوه من زط ...
خطفت عدال المسيد اترددت انزل من السياره اصلي ولا لا بس حسيت اني متعايز و كسلاان ... و مالي بارض ابد ..لفيت ..و حركت السياره ...رن موبايي كانت المتصله عزوه هاي البنيه والله بلشه ابتلشت فيها محد يقولها شي
رديت من غير نفس : نعم ؟؟
عزوه : مطور اونه سعود يقول انت اتقص عليه تبا اتسكتني و ما بتاخذني مكان ما وعدتني
قلتها و انا مستغرب : عزوه اكبري شو فيج تتحرين عمرج ياهل باجر بتخلصن المدرسه
عزوه : زين انا بغيت اتاكد من هاي السالفه
سالتها : اي سالفه
عزوه: سالفة طلعتي معاااااااك
قلتها و انا اركزع كلامي كلمه كلمه: قلتلج وللمليون مره وقت ما افضى باخذج لا تحشريني .

حسيت انها تروعت مني : زين خلااص عن تهون
سالتها: سعود انا ما جفته من ساعه وينه ؟؟

عزوه: برع للحين ما رجع
سالتها : اها اتصلي به و خبريه يرد البيت قبل لاايي و اجلع اعيونه
عزوه : زييييييييييييين ...

سالتها يوم تذكرت عايشه : منو عندج داخل خالوه بعدها موجوده ؟
عزه: لا طلعت مع امايه ..قالت بتزور وحده مريضه ..

سالتها : عيل انتي بروحج في البيت

عزوه: لا هذي عايشه يالسه معايه و طارق ظهر يصلي و بيررجع
قلتها : زيييييييييييين عيل انا رايح بيت منيره "اتمنى توصل الرمسه حق عايشه يمكن تلحقني"

عزوه:شسوي لك هههههههههههههه
انتبهت لروحي: ماشي انجلعي باي ..

عزوه: هههههههههههههه بايوووه ..

رحت بيت منيره يوم خلصوا صلاه المغرب ...نزلت من سيارتي ...و رحت دقيت الباب و دشيت عليهم ..دقيت باب الصاله سمعت منيره : تعال مطر دش
دشيت و سلمت و اعيوني تدور علي يدوه: السلام عليكم
الكل: عليكم السلام
يدوه شكلها مستانس ترفع ايدها : هلا و الله هلا بولدي ..
رحت صوبها و لويت عليها : فدددددددددددددديت عيوزي و الله تولهت عليج

صدت الصوب الثاني : ه صدقتك
طالعت منيره الي ضحكت و قلتها : افااا ليش ما تصدقين البجر انا بجر ولدج الوحيد ..

يدوه : ربي ما يحرمني منك ..فديت منيره و ريلها اليوم ودوني السوق
و يلست تحكي لي سالفتها وشو و شرت ساعه تعيد و تزيد في السالفه حتى و الله لاعت جبدي ...

قلتها : زين يلا قومي بوديج معاي البيت ..
يدوه بانفعال: لا لا مب سايره
زخيت ايدها : علشاني يدوه هذاك بيتج
يدوه محرجه علي: مالي مكان عندكم

منيره :شو لحظه ما تبا تاكل
قلتها : و الله ميت يوع محد يقدر ياكل هناك ..

منيره : فديتك يالله عبدالرحمن ياي في الدرب
قلتها: ان شاء الله قلتيله ايب عشى من برع
منيره: هي و الله

مطر: ليش ما قليتي زيين ..حق شو اتعبين الريال ...
يدوه: حريم اخر زمان فساد

منيره: يدوه ما تجوفين بدر يالله رقد الحينه ..
شويه ودش عبدالرحمن وقفت اسلم عليه : هلا بالمعرس
ضحكت: هههههههههه تو الناس

عبدالرحمن: منيره حطي لنا العشى ميت يوع
منيره: حشى شبلاكم توه مصلين المغرب ...يالله بحطه ع السريع علشان مطور "وغمزت لي"

عبدالرحمن مبتسم : يالله بنعشى الريال .
.
حسيت شي بالسالفه و تاكدت يوم يدتي ضربتني فجاه ع راسي : جي ما اتقولي انك خاطب شو تخاف احسدك لا قول بحسدك انت شرات امك ترا
عضيت شفايفي اطالع عبدالرحمن : حق شو خبرتها
يدوه : يعععععععععععد
عبدالرحمن : هههههههههههههههههه
ضحكت: ههههههههههه فديتج مفاجاه

يدوه : هي مفاجاه تدهن سيري الا انت ..بس احمد ربك البنيه دشت خاطري ووافقت عليها

طالعنا بعض انا و عبدلرحمن وضحكنا: ههههههههههههههههههههه
تجربت منها و بستها ع راسها : فديتج تحبيني وايد
يدوه تضحك مستانسه : واايد ربي يسعدك دوم

ابتسمت لها : آآآآآآآآآآآآمين ..
سالت عبدالرحمن: شو السالفه رمسة ابوها ؟؟

عبدالرحمن : ابوها ما يعرف شي بالدنيا و طايح بالمستشفى من جم يوم
اها فكرت في بالي علشان جي البيت مظلم من كم يوم
سالته : عيل شو بعده ماصار شي

عبدالرحمن: لا رمسة اخوها الي بععيمان
حسيت بالاحباط: رفض

عبدالرحمن : هههههههههههههه لا وين ما صدق ..رد لي خبر ع طول اليوم الثاني حتى انا اقوله اسال عن الريال زين ما زين ترا ها زواج
بطلت اعيوني : شو ع طول وافق ؟

عبدالرحمن يهز راسه : ع طووووووووووووووول
بعدني مب مصدق : كيف وافق ع طول

عبدالرحمن : الله يهديه يبا الفكه ..مب متحمل مسؤليه اخته ولا ابوه
هزيت راسي مب عايبني الوضع : عفانا الله ..

يدوه : يلا استوي ريال و اصطلب وودر عنك سوالف البطاليه و سهر الليل
هزيت راسي و انا مب مستوعب : ان شاء الله

عبدالرحمن: صح كلام يدتك ..يعني هالبنيه صج محظوظه انها بترتبط فيك اظني لو هندي خاطبها عادي بزوجها

دشت منيره اتحط العشى ...كنت سرحان و مب مصدق كيف يعني انا الحينه خطيبتي ام اعيون ابتسمت مستانس من داخلي ..

.بس يمكن اخوها يسوي فينا مقلب ولا عبدالرحمن يسوي فيني مقلب ..حتى لو كان مقلب من قال بتزوجها ايخسي الا هي ..اتحمد ربها اني فكرت اخطبها و غصبن عليها توافق علي

رفعت راسي اطالع منيره الي قالت : مطر شفيك ما تاكل .
عبدالرحمن : مب مصدق انه ردوا له خبر بالموافقه
ابتسمت منحرج

منيره: من شويه اتصلت بامايه و خبرتها
تفاجأت : و الله
منيره: هي طارت من الوناسه ..
يدوه: يا حظي

ضحكنا كلنا: ههههههههههههههههه

يدوه : من الحينه اقولك بسكن معاك انت وحرمتك وين ما اتروح
مطر : و انا اقدر اهدج الحينه بردج معاي البيت

يدوه محتجه: مشكووور ما ابا ..
عبدالرحمن: خلها جم يوم بتستانس ..

سالت منيره : البنيه درت عن الخطبه
منيره: بصراحه يوم عبدالرحمن رد علي خبر بها السرعه ..خفت لاخوها يظلمها فاتصلت بها و خبرتها السالفه

قلتها ابسرعه متلهف: شو قالت ؟؟
منيره: يوم عرفت ان المعرس هو اخوي قالت شاوروا اخوي ..ما تدري ان اخوها موافق و مخلص من غير ما يسال عن المتقدم لها عفانا الله يبا الفكه منها
ما همني كلامها الي همني و سالتها: طلبت تجوف صورتي


منيره: لا لا ميثه مب ها النوع ما تهتم المهم الاخلاق عندها هي ما شاء الله عليها من الحينه اقولك ما تجوف منها زله
عبدالرحمن : كفايه راعيتها حق ابوها ها مبين عليها ..

الله يوفجكم
حسيت بسسسسسسسسسسسعاده بوناسه مدري ليش يمكن كل شاب يوم يخطب يحس بهاي المشاعر يلست اكل وبالي مشغول ..ما بخليها اتعرف منو انا الا يوم بقول خلااص ما اريدها و بتزوج عايشه ..
حسيت اني شبعان يلست اشرب شاي
منيره: فديت مطور اول مره اجوفه مستانس
ابتسمت : خل عنج تبالغين
منيره و عبدالرحمن : هههههههههههههههههههه

قلتهم : هي اضحكوا ..اضحكوا نسيتوا عماركم
منيره و عبدالرحمن: ههههههههههههههههه

صخينا يوم اندق باب الصاله ..نشت منيره تفتحه و ابتعدت : دشوا حياكم
طارق: السلام عليكم

رديت و انا اعيون بعيون عايشه : عليكم السلام
طارق: ما شاء الله ضحكاتكم واصله برع شو مستوي ..؟
عايشه اتسلم ع يدوه : شحالج يدوه

كنت ابا اطالعها بس حسيت ان طارق يراقبني فنزلت راسي بالارض افكر و ادعي ربي ان منيره ما تنطق بشي
منيره: انعلق ع مطور ..سرحان و حالته حاله
طارق : شحالك مطر
رفعت راسي : بخير
وقفت : يلا الله بروح عندي شغل "كنت اتهرب ابصراحه "

عبدالرحمن : اوكى تعال مره ثانيه هاه ..و مبروك
رفعت راسي اطالع طارق عقب عايشه الي حسيت ملامح ويها تغيرت ..
منيره: طارق بارك حق مطر ترا خطب خلااص

حسيت ان طارق انصدم في البدايه ما صدق بس عقب وقف و ياه صوبي اونه مستانس ياه لوى عليه و قال : مبروك

حضنته و انا اطالع عايشه الي حسيت انها ميوده عمرها شويه و بتصيح صدت الصوب الثاني ما كانت تبا اتطالعني ..ابتعدت عن طارق .. و طلعت برع البيت ابسرعه ...

كل مني انا حطيت نفسي بها الموقف ..انا طريت حق عزوه اني بروح بيت منيره علشان عايشه تلحقني ..انا السبب حسيت اني جرحتها ..
غمضت اعيوني اتذكر نظراتها فديتج عواشي ..و الله محد يسواج حتى ميثه ما تسوى ظفر من ظفورج ..

طارت كل افكاري يوم رن موبايلي و جفت المتصل "خليفه " ..؟؟!!

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 11-09-2008, 07:01 PM
صورة روح زايــــد الرمزية
روح زايــــد روح زايــــد غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: انا حر ما أنهان و الحر ما يرجع لشخص يهينه .. بقلم معاني كامله


الفصل الرابع عشـر

من قال يا عمري أقدر على النسيان..من قال في قلبي غيرك يعيش إنسان...جرحي قديم وفي القلب باقي له أثر..ما ينمحي مهما يطول عمر الدهر

استغربت يوم جفت اتصال من خليفه ...
رديت : هلا خليفه
خليفه : مطر شحالك

حسيت جديه بصوته فارتبكت : قلته تمام ...
خليفه: تعال اباك ..
سالته: شو مستوي ؟

خليفه: تعال المركز ..اباك شويه
رصيت ع موبايلي و سالته: شو مستوي ؟

خليفه : سعود موجود عندنا تعال ..

صكرت بويهه حسيت في شي مستوي .. عرفت من جفته اسمه ظاهر ع الموبايل .. يالله سعود انت ناوي تفضحني .. دقايق ووصللت المركز ..
نزلت ابسرعه .. وقفوا كم شرطي يرحبون فيني ابتسم لهم و دشيت داخل صعدت الدري ..

رحت صوب حجره خليفه دقيت الباب ودشيت
مطر: شو مستوي ؟
صكر خليفه التلفون ..وقف سلم علي ..

خليفه : من شويه يابوا لنا شلة شباب متضاربين و سعود من بينهم
نزلت راسي بالارض مدري ليش اليوم بالذات ما سالت عنه ولا راقبت حركاته ..

سالت خليفه : و محمد ولد خالتي
خليفه: هي متضاربين ويا بعض
قلته: كنت متوقع و الله و اتصلتوا باهله

خليفه : لا بعدني ما اتصلت بحد .. افكر احولهم المحكمه

قلته: اتريا خلني اجوفهم ..يعني القضيه لها الدرجه عوده تحولها المحكمه ؟

خليفه: يتضاربون بالسجاجين يعني قضيه مب صغيره .. هذيلا مراهقين باجر بستون اجراميين جان سكتنا عنهم ..

بلعت ريجي : بفضحني سعود ..امسك القضيه انته خليفه .. و حاول انك ما تحولها المحكمه بليز..خليفه

ضغطت خليفه ع الزر : اوكى بحاول .. "ورمس" ييب سعود و محمد ..
سالته: ما عرفت شو سالفتهم ؟

خليفه: كل واحد يقول للثاني هو الي بدا
هزيت راسي ماشي فايده .. منهم ..سالته :ش و انسوي فيهم ما يملون من الضرابه ..

خليفه: مدري و الله ... مع انك لا انت تضارب مع فهد ولا عبدالرحمن مع طاارق
ضحكت : ههههههههههههه "تذكرت ضرابتي مع فهد "


شويه و انفتح الباب .. دخل الشرطي سعود و محمد .. واقفت اطالعهم كانوا منزلين راسهم بالارض .
خليفه : تعالوا دشوا ..

تجدموا ...
خليفه : عايبنكم جي حالكم ..
رفع سعود راسه يطالعني .. منحرج و رد نزل راسه ..

محمد : هو الي دايم يتمصخر علي
سععود يرد عليه بانفعال : جذاب هو الي دوم يعلق علي

وقفت بعد ما يتأدبون .. رحت صوبهم و كفخت سعود من صوب و كفخت محمد من الصوب الثاني
و قلتهم: جب بس ..

محمد شويه و بصيح: انت مالك حق علي .
.
خليفه ياه صوبي يودني يوم حس اني برجع اضرب محمد

خليفه يفتن ع محمد : يعني تباني اتصل بابوك و نحول سالفتكم المحكمه .
.
جفت نظرات الخوف بعيون سعود ومحمد ..

خليفه بصوت عالي : هاااه تـبون المحكمه يعني ..
محمد بنبره ضعف : لا ..

خليفه : عيل ليش هالمشاكل اليوم بسجاجين باجر بمسدسات .. هاه ..
حسيت بقهر و انا اجوف اخوي متهم بمكان عملي ..

عضيت ع شفايفي كان ودي اقطعه قطعه قطعه هو و التعبان .. محمد ...

سعود: خله بالاول يبيعد عن دربي
محمد : انت الي تلاحقني

خليفه: بس انتوا شو ما تحسون ..؟ ما تسحتون ع دمكم تراكم اهل ..
طالعني خليفه : شو مطر

قلته و انا ميت من كلام محمد و سعود طالعتهم بنظرات غضب و قلت حق خليفه: حولهم المحكمه .. و اتصل باهليهم انا مالي شغل

و ظهرت من المكتب سمعت سعود يزقرني بس لبستهم .. صدق هذيلا ما بتأدبون الا اذا ودوهم المحكمه .. غلقت موبايلي

لاني عارف ان امايه و قوم خالوه بحشروني علشاان اسوي لهم شي ..
حركت سيارتي .. و انا ميت غيض ...

رحت صوب العزبه ..ادور ع الربع .. نزلت من سيارتي و دشيت .. جفت طلال و زايد .. و عبود ..
سلمت عليهم طالعت طلال : انت وينك ما تنجاف
طلال : موجود بالدنيا ..
زيود: شفيك شكلك متغير ؟
يلست عالارض : ماشي "وسالتهم" فهد ما ياه ؟
طلال: لا مب راضي يباك تعتذر له

عصبت ع طلال: ايخسي الا هو ... و الله يوم بجوفه بقطعه قطعه قطعه
طلال: زييييييييييييين بسم الله كنا انسولف بتاكلنا .
.
طالعت طلال بنظرات يعني صج انا مب فايج لسخافتك كافي الي
فيني .. ..
لمحت ..زايد يحط ايده ع جتف طلال و ياشر بعيونه يبا يسكته ..
التفت لعبود: اخيرا جفناك
طلال: و الله اول مره نجوفه صاحي ..

صج تعليق طلال ضحكني: ههههههههههههههه
طلال يطالع زايد: ضحكته ولا لالاءءءءءءءءءءءءء

عبدالله : ما يضحك ..
سالته: شو ما عندك بيزات تشتري

زيود : مطر شو فيك ..
طنشته و نشيت من مكاني و رحت داخل الحجره يلست ادور يمكن اقدر الاقي شي اشربه و انسى .. همي ..حسيت بضيج يوم ما لقيت شي .. طلعت الزقاير و يلست ادوخ ...
التفت يوم سمعت صوت الباب جفت زايد .... الحينه تعال اتفلسف ..
زايد : شفيك مطر ؟
صديت عنه ادور : ماشي

زايد : شو تدور ..
طالعته و قلت بغيض : خخخخخخخخمـر
زايد: الله يهداك ما صدقنـا انجوف عبدالله اليوم مب سكران اتـي انت ..
صخينا يوم جفنا طلال داش العزبه وو راه طارق قلت بعصبيه : هاه شو يسوي هني

اتيبس طلال ابمكانه ع باله أأشر عليه ..
طلال : و ابوي شو بلاه المطر اليوم .
.
تجدمت فربع طلال برع : انا ما يخصني ..
زايد: طاع الجبان ..

طارق تم واقف ابمكانه و تجرب مني زايد ..مسوي روحه بطل شكله يبا يزخني اذا ضربت طارق بس ما في سبب يخليني اضربه ..بس يمكن لاني مقهور منه ...

طارق : تعال شويه اباك بسالفه ..
طالعته بنظرات حاده : دوم سوالفك اتقولها لكل حد فهد و زايد و غير
زايد: مطر هدي شو فيك الريال ما قالك شي

طارق مستغرب: انا شو سويت ليش محرج عليه جي ..
صرخت عليه : لا تستهبل .."زخني زايد من ذراعي "

بلع ريجه طارق و صخ طالع زايد ..و كمل زايد : خبره ان الوالده برع بالسياره تباه .
.
و ظهر من الحجره ... خذت نفس طويل ..يالله ..حطيت ايدي ارفع شعر راسي عن يبهتي ...
قلت : وصلهم الخبر ..انا مالي خص ما بدخل ..

زايد: شو مستوي زيييييييييييييييين
صخيت ما رديت عليه و صديت عنه الصوب الثاني ...

زايد : طاع الساعه كم مب زين اتخلي امك برع تترياك بها الحزه ..عيب و الله ..
طالعت زايد بنظرات احسسه انه دوم هو الاحسن منا كلنا ..
خذت نفس طويل و قلته : ما عليه ..كل شي ع راسي ..

و طلعت من الحجره بعصبيه ... رحت برع ..جفت سياره طارق واقفه برع .. ع بالهم بسوي لهم شي ..
رحت صوب سياره طارق .. نزل طارق الدريشه
امايه: يمه انت وينك موبايلك كل مغلق
استهبلت : ليش شو مستوي ..شو يايبنج بها الحزه ..

امايه: اخوك محبوس بالشرطه .. "زخت ايدي تترجاني" فديتك يمه روح طلعه ...
ييرت ايدي : خليه يتأدب
امايه: انت عارف بالسالفه شو ؟
قلتها : لا بس انا دوم احذره ما منه فايده و اذا طلعته بجتله ..

امايه "ردت اتزخ ايدي " حبيبي مطر فديتك يمه لا اتسوي باخوانك جي هذيلا امانه عندك ابوك موصنهم

افتر راسي من الغيض ابوك موصنهم عليك ابوك موصنهم بس كل شي راسي انا ..

قلتها : روحي البيت زين ..و انا بيي ..مب زين واقفه هني باخر الليل " امرت طارق" خذها البيت انا بيي وراكم ..
امايه: ابسرعه لا تتأخر ...
حرك طارق سيارته ... و ركبت انا سيارتي ... فتحت موبايلي و اول ما فتح اتصل بي عبدالرحمن ..
ردت عليه : هلا عبدالرحمن .
عبدالرحمن: اتصل بك كل مغلق يا ريال
سالته: وصلك الخبر ..
عبدالرحمن: هي تقدر اتسوي شي ...و الله انا تعبت من الي اسمه محمد بهدلني كل ليله ما ارقد ابسبب مشاكله ..
قلته: ابوك وينه ؟؟
عبدالرحمن : موجود عندي ..
قلته: ما ايروم يرمسني هاه مطرشنك انته

صخ عبدالرحمن جني احرجته فقلت : ما عليه عبدالرحمن ..انا من قبل اعرف السالفه بس خليتهم بالحبس علشان يتأدبون .. بس علشانك نته بس..ولا ابوك ولا اخوك العود ولا محمد و الله ما اسوي لهم سالفه ..
عبدالرحمن بجديه: مشكور مطر ..بيك الحينه ..

قلته : ما يحتاي .. بروح البيت بالاول بجوف امايه عقب بروح المركز و بتصل بك ..
عبدالرحمن: تسلم مطر ..في امان الله
قلته: مع السلامـه .

وصلت البيت ..دشيت جفت امايه تتريا ع نار ... من جافتني يت صوبي و طارق كان يالس ع الكنبه و صوبه عزوه ..دورت بنظرات ع عايشه بس ما كانت موجوده اكيد للحينه منصدمه و متضايجه من سالفه خطبتي ..
عفدت عليه امايه تترجاني : مطر حبيبي روح طلع اخوك ..قلبي ياكلني عليه

قلتها : خلي ولدج حبيب قلبج يطلعه بدال ما يالس و حط ايده ع خده ..."طالعت طارق الي تغير لون ويهه منحرج "
عصبت عليه امايه : انت متفيج ..قاعد اتقول هاي الرمسه .. اخوك ..
قاطعتها : انتي مدلعتنهم و الحينه تحملي ...

بطلت امايه اعيونها مب مصدقه بس ها الموقف الوحيد الي ممكن استغله و اراويها نتايج اخطائها ...
امايه بانفعال : انت الحينه ياي بتذلني علشان اباك اتطلع اخوك .. بتذل امك مطر ؟؟

قلتها : ما عاش الي يذلج ..و لو شو صار سعود اخوي و ما ارضى عليه ..

امايه تغيرت نبره صوتها لحنيه : عيل فديتك شو تتريا ..يلا روح ..
اندق باب الصاله .. التفتنا كلنا يوم دشت خالوه اتصيح ..
خالوه : يمه مطر ..

كبر راسي حسيت الكل محتاج لي ..استانست بداخل ..
امايه تعاتب خالوه : جفتي عمايل ولدج وين وصلتنا ..؟

خالوه تمسح دموعها : ولدج الي بدا وياه ..وولدج الي دوم يتحرش بولدي ..
امايه محرجه : الحينه ولدي صار الي يتحرش بولدج ..؟؟

طارق يزخ امايه: امايه مش وقته
امايه : لا وقته و ينه ريلج عيل مطرشنج انتي بس ..

خالوه : بو فهد يتريا برع ...

خليتهم يتضاربون بالرمسه ..حتى طلعت خالوه من الصاله زعلانه و اتقول حسبي الله و نعم الوكيل ... لحقتها و طنشت امايه الي زقرتني :: مطططططططططر تعال ..

غمضتني خالوه زخيتها من جتوفها التفت لي اتصيح ..طيبه خاطرها : خالوه فديتج ..لا اتضايجين من امايه و محمد بظهره ما عليج بس انتي روحي البيت ..

خالوه تزخ ايدي : مشكور يمه ..امك اختي العوده و ما اقدر ارد عليها ..
بستها ع راسها : ما عليه ..خلي ريلج يوصلج و انا بتصل بـ عبدالرحمن
خالوه : ان شاء الله يمه مشكور ...

وصلتها عند باب الحوي و يوم رديت جفت امايه واقفه عند باب الصاله ...و محطيه ايدها ع خصرها مب عايبنها الوضع ..

امايه: صار لي ساعه اترجاك ..و اتروح اتطلع اخوك و انت مب راضي و خالتك ييت و غلطة ع امك ييت بستها ع راسها ...لااااااا بعد اتراضيها ..

تجدمت منها : امايه فديتج ...

ردت لوورا : اكيد هاي يدتك قالت لك شي عني محد محرضنك علي غيرها هاي العيوز

هزيت راسي حسيت بتخبل و المسأله كل ما ياها تتعقد ..
قلتها : يدوه مالها خص ..

امايه : خلنا من هاي العيوز بتروح اتطلع اخوك ولا اروح بروحي ..انا واخوك
قلتها بعناد: روحي ..

مدري نظراتها لي حسيت انها بتحاول اتمد ايدها علي ..و بالفعل رفعت ايدها تبا تصفعني بس انا رديت لورا و تفاديت ايدها حشى ابوي تزوج مصارع هب حرمه ...

يلست اتطالعني بنظرات اول مره اجوفها حسيت انها تكرهني ..كرهه بس لازم تتحمل نتائج تربيتها و اخطائها
امايه : طارق طارق
طارق: هاه امايه ..

امايه تطالعني : يلا انروح المركز ..

عطيتها ظهري كنت بظهر ...بس سمعت طارق يقولها: شو بسوون لنا يعني خالي احمد ما عطوه سالفه بسون سالفه لج انتي الحرمه ..

التفت و طالعتهم بنظرات انتصار رديت صوبها و قلتها: انا ادري انا سعود و محمد في المركز و هم ادري انهم بحولونهم المحكمه بس انا طلبت من الضابط يخليهم بالحبس علشان يتأدبون ..

امايه شويه و بتصيح : يا قساوة قلبك ...

ما تدري اني طالع عليها بها الشيء بس طنشت و قلتها : بظهر سعود بس بشرط
شهقت امايه و طارق: انت ما تستحي ع ويهك ما اتخيل ..

طنشت طارق و قلتها : باجر اتروحين بيت امنيره و تراضين يدوه ..
امايه: نعععععععععععععععم .. "طالعت طارق" قلتلك ترا محد غاسل مخه غير هالعيوز ما صدقتني

رفعت راسي جفت عايشه و عزه واقفات عند باب الصاله ..فديت عواشي و الله .. من جفتني اطالعها ردت داخل ...
امايـه : يلا عن هاي السوالف الماصخه شو اراااضي يدتك و ما ارضيها ...

عطيتها ظهري و انا بالي ابعايشه: خلااص ابرايج انا رايح العزبه ..
لحقنني امايه وزختني من ذراعي : انا مب مصدقه انك انت جي اتسوي يا ليت ابوك عايش

قلتها: جان ما رضى بالي اتسويه بامه

بلعت ريجها و قالت بغيض و دزت ذراعي عنها : زييييييييييييييييين انجلع روح ييب اخوك و من باجر بروح بيت اختك ..
ابتسمت وعفدت عليها و حضنتها بقوه و بستها ع راسها ..بس هي كانت متضايجه مني ..و يلست اتدزني تبا تبعد عني ..

ضربتني بيديني فابتعدت عنها : أأأأأأأأأأأأأأأأأأي مشكوره يا الغاليه ..
امايه معانده: انجلع ..

ضحكت: ههههههههههههههه ..تدرين العيوز عنيد راسها و مب شي نظهرها من بيتها و الله حرام
نقزت يوم صرخت امايه: ايخسي الا بيتها ها بيتي و بيت عيالي ..

طالعت طارق الي كان يراقب الموقف قلتها : اوكى اوكى لا اتنسين وعدج و الحينه بييب ولدج التعبان ..
سمعتها تتحرطم بس ابتسمت .. و طلعت من البيت ..

. اتصلت بعبدالرحمن ...خليته يلحقني المركز .. شويه و كنت هناك ...
دشيت مكتب خليفه صكر التلفون من جافني : قلته ارحم حالك و ارحم هالتلفون جان ينندل المحكمه جان ربع يشتكي لك
خليفه : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ويا ويهك كنت ادري انك بترجع
يلست ع الكرسي: شنسوي ...شخبارهم

خليفه : تمام .. بس تعرف اهل محمد يوني هني و سوا لي حشره و زوبعه ..
هزيت راسي بمعنى لا : ها اكيد الدب

خليفه : دب !!
قلتها : ما علينا ... شو سوا

خليفه : ماشي ضرب سعود لانه قال هو الي يتولع بولدده
نشيت من مكاني محرج : شوووووووو و ليش ايمد ايده ع اخوي جان كسرت ايده ها البوتميه ..

خليفه : رغته من المكتب احس ما عنده ادب ولا احترام ريال عود عنبوه
مطر: انت بتخبرني عنه ..
اتصل بي عبدالرحمن .. قلت ها اخو محمد ولد خالوتي ..
خليفه: شراتهم
مطر: و الله انه طيب ينحط ع الجرح يبرى ..

رديت ع عبدالرحمن و دليته المكتب شويه و دش سلم ع خليفه و عرفته عليه .. اخرتها ..يابوا محمد و سعود ووقعناهم تعهد ... و ظهرنا من مركز الشرطه .
.
طلبت من عبدالرحمن يوصل سعود بدربه لان لو ركبته معا ي السياره برتكب به جريمه ..

اتصلت بي امايه و خبرتها ان كل شي عدا ع خير و ان سعود يايبنه عبدالرحمن ..رحت العزبه ..

لاحظوا الربع ان نفسيتي تغيرت و صارت احسن من قبل ساعات ... سهرت معاهم ..الين ما طلعت الشمس ...

عقب كل واحد راح بيته و طبعا كلنا و انا اولهم افتقدنا وفهد ...بس هو الي اختفى موليه و حاله مدري شو بلاه و تغير علينا ..و انا راد البيت لمحت السياره الي دوم توقف عند بيتنا .. ما جذبت امايه ... بس هاي السياره توقف لمنوه ؟؟ ؟؟؟

حرك يوم جافني ياي ..دست ع البترول ..و واعترضت ع دربه ... فوقف غصبن عنه ... كانت السياره عاكس ما عرفت منو الي داخلها ..

نزلت و رحت صوبه ..ما نزل الدريشه ضربه ع الزجاج بالخفيف و فكرة افتحت باب السياره جان ما نزل الدريشه ...بس عقب شويها نزل الدريشه ... تفاجأت بالشيبه .. الي قاعد ورا سكان السياره ولابس نظاره شمسيه ولااا و بعد صابغ اللحيه ..

طالعني ... و تميت اطالعه ..عرفت اني ما قد جفت هالانسان ...
سالني: خير ؟؟
قلته : انته الي خير .. كل يوم واقف عدال البيت خير شو عندك ؟

طالع البيت ابرود و عقب رد يطالعني : لا ابد مافي شي ..

بروده قهرني كان ودي اعطيه بكس ع خشممه ..بس يودت اعصابي و قلته : كيف يعني ابد مافي شي ..و انت كل يوم واقف هني .. بغيت شي ؟

ابتعدت عنه يوم جفته ببطل باب السياره و نزل فاجأني يوم قال : انته اكيد بو غيث ..
بطلت اعيوني و طالعته مستغرب
مد ايده: شحالك مطر ؟
سلمت عليه: بخير بس انت منو انا ما اعرفك ..؟

ابتسمت الشيبه : انا بو علي .. اعرف الوالد الله يرحمه ..
طالعته بنظرات شك لو يعرفه امايه بتعرفه بس هو حس بنظراتي فقال : معرفه سطحيه ..

قلته: اها .. زين .

كمل: ولا شي .. بس انا عايبني بيتكم "طالع البيت ورد طالعني " .. و احسه عود و يكفي عايلتي .. و سالت عن البيت و اصحابه .. و عرفت ان اعرف صاحب هالبيت ..
تطنزت عليه : و نحن وين نسكن فديتك ... بالشارع .

ضحك: ههههههههههههه ..مثل ما قالولي عنك عصبي ووايد تتمصخر وو احم اسمحلي ع هالكلمه و جايف نفسك شويه .

فسخت نظارتي الشمسيه و تجربت منه و قلته : ها ابد مش موضوعنا .. قلت لي تبا تشتري البيت و انا اقولك ما نبيع ..

بو علي : الي اعرفه عندك عزبه و شقه .. وراااااااااااتبك ما شاء الله

قاطعته لان معرفته عن حياتنا شي قهرني قلته انفعال : عندي الي عندي ..ها الامور انت مالك دخل فيها و بيتنا مب للبيع و اذا ثاني مره جفتك واقف عدال باب البيت بحرقك انت و سيارتك مفهوم ..

طالعني بنظرات كره و عتب ركب سيارته و رجع ريوس لان سيارتي كانت واقفه بطريج سيارته ..و تميت واقف اطالعه باستهزاء و يديني بوسط خاصرتي الين ما اختفت سيارتي ..

ع فكره سالفه انه يبا يشتري بيتنا ما دشت مخي ابد .. بس ما عليه جان جفته مره ثانيه .. بخليه يرمس غصبن عنه ..

دشيت البيت ..رحت صوب حجرتي بس التفت لباب الصاله فرحت صوب الصاله ..ابتسمت يوم سمعت حس يدوه زين امايه نقذت وعدها ...فتحت الباب و دشيت ..
يدوه : عزوووووووووووووووه و يهد ..
دشيت : يهد العدو ..

التفت صوبي ابسرعه و اشرت لي بغيض: انت انت كل منك انته السبب ..؟؟
وقفت ابمكاني: بسم الله شو سويت انا

يدوه : كنت مرتاحه افبيت امنيره "وعلت صوتها بانفعال" حق شو مطرش امك اتراضيني هاه ..
ضحكت و رحت صوبها : هههههههههههههه "بستها عراسها ويلست عدالها " فديتج و الله والبيت من دونج ولاشي

صدت عني : هيي قص عليه ..
رفعت راسي يوم سمعت حس امايه ظاهره من حجرتها : هااااااااااا يبتها البيت و راضيتها ..شوف حشرتها وين واصله لاا بعد مب عايبنها ...انها ردت .."ويلست بعيد عنا "

يدوه : شو يعني تعايريني ..انج رديتيني بيت ولدي الوحيد ..
زخيت يدوه اتمصخر عليها : هدي اعصابج يا العيوز

دزتني بعصبيه: قوم عني

ضحكت: ههههههههههههههههههههههه "كنت احس بالوناسه لانها ردت البيت "

وقفت امايه : يا ليتني ما يبتكم ولا تزوجت ولدها جان الله رحمني من الحنه و الرنه
قلتها : استغفر الله

يدوه : كافره لانج ..اتقولين هاي الرمسه مب عايبنج نصيبج كافره
امايه : اوووووووووووووووووه ...هاي بتخبل فيني هالمخرفه "طالعتني و قالت بغيض " تبا ريوق انته و لا بتروح تنخمد ..

عقدت حياتي : شو فيكم انتوا اليوم استغفر وا ربكم شو كافره و شو مخرفه ..

يدوه : قول امك ...حط لي قناة فنون اجوف بيطلع احسينوه

امايه: بس احسينوه و قحطه و عتيج ماشي شغله غيرها بس مجابله هالتلفزيون من صباح الله خيير ..

حسيت ان الوضع بيزيد و خاصه امايه مستويه ما تتحمل أي كلمه : خلااص امايه هدي ابا ريوق زين ..
يدوه تدور العصا : وينها عصايتي وينها ..

امايه متغصصه : اوووووووووه "و ظهرت من الصاله "

زخيتها : ها ها ها هدي اعصابج
دزتني شرات قبل: خوز عني انت سبب المصايب

يتني ضحكه مرات احس يدوه شرات الياهل قلتها : لحظه .. " و يلست اجلب المحطات و حطيت لها قناة فنون و التفت لها " هذووه ها احسينوووه ..

يدوه : زين وخر خلني اجوف ..
رحت ويلست عدالها : شو اتريقتي ..

يدوه: الحينه جنه راحت اتخبر الشغاله تحط لنا ريوق ..

قلتها بهدوء: يدوه ليش تعاملين امايه جي ..

يدوه: انت وينك ..قبل كنت اضربها بالخيزرانه يوم تطول لسانها علي و الله ولدي ما يبطل حلجه
بطلت اعيوني : و ل

يدوه بانفعال: هي شو اتحرا بس الحينه جايفتني كبرت ما اروم اسوي شي ..قامت تتمادى
قلت بصوت واطي: زين متحملتنج لا وتهتم بغداج و ريوقج بعد ..

يدوه : شوووووو قلت ..

ابتسمت : لا فديتج ماشي ..جوفي حسينووه ..

صخت يدوه اتابع المسلسل و انسدحت انا ع الكنبه ..ما حسيت ابروحي الا و انا راقد ...بطلت اعيوني و انا متضايج استغربت المكان عقب تذكرت اني راقد في الصاله .

.رجعت و غمضت اعيوني ما اعرف كم الوقت ... بس رجعت و حسيت حد يضايجني و يدغدني من اريولي ..رفست بريولي ... مدري تهيأ لي او صج هاي ضحكة عايشه ..

رفعت راسي ...اطالع بالغصب جفت عايشه يالسه و تحاول اتضايج بي ..
رديت حطيت راسي : عواشي ..

تدلل يا حبيبي تدلل..ما دامك في قلبي الأول..سكنت بحياتي وروحي
وصرت بعيوني الاجمل..تدلل يا حبيبي يا حبيبي

نشت من مكانها و يت يلست ع الارض و يها جريب من ويهي ..و يلست تلعب بشعري بطلت اعيوني و طالعتها جفتها جريبه مني ابتسمت لها : انتي شو اتسوين ..

يلست تلعب بشعري: جفتك راقد شرات الملاك ..حبيت اضايج بك ..
زخيت ايدها و بستها : شريره ..
عايشه : شو يايبنك هني

سالتها : ما تخافين حد يجوفنا
هزت راسها بمعنى لا ..و قالت : محد موجود طارق في الدوام و منيره مرت ع امك و يدووه لحقتهم .."سالتني" و انت ؟

قلتها: كنت بتريق مع يدوه بس ما حسيت بالوقت رقدت ..و انتي الحينه ازعجتني مب راقد من البارحه كم الساعه

لصقت فيني : 11 الضحى .. همست باذوني " احبك "
رديت لها بنفس النبره : اموت فيج ..

عايشه : وافقوا عليك
قلتها : لا تهتمين كنت احاتيج في بيت منيره ..

عايشه : انت وعدتني انك ما بتاخذها و هاي الخطبه علشاني فليش ازعل

زخيت ايدها و قلت : اخاف اكدرج ما اتحمل اجوفج مهموم
عايشه : شسوي الحينه لازم انكد ع امك علشان اتطلقني من طارق ...فرصه صح حياتي ..

هزيت راسي : شدي حيلج ..
نقزت عايشه و ابتعدت عني يوم سمعنا حس سعود يزقر : امااااااااااايه ..

ربعت عايشه صوب حجرتها و انا يلست ابمكاني .. شويه و ظهر سعود يوم جافني قاعد وقف ابمكانه ..
قلته : امك برع البيت

طالعني بنظرات و اختفى صوب حجرته لبسته مالي بارض ارمسه عقب الي صار نشيت من مكاني ورحت صوب حجرتي اكمل رقادي ...

فتحت اعيوني ع صوت الاذان مب عارف أي وقت نحن الحينه تجلبت ع الفراش ...نشيت متعايز جفت الوقت الساعه 8 و ربع ..يعني حزه العشى ...رحت الحمام اسبح عقب ما لبست و خلصت شيكت ع موبايلي جفت مكالمه من فهد .. و من منيره .

.شو شكل فهد حن و اشتاق عاد لو يموت ما بسامحه ..خله يتأدب .. اتصلت بـ منيره ..
منيره: حبيبي وينك ..
قلتها: شو مستي اجوفج متصله اكثر عن مره ..

منيره: عبدالرحمن كان يدورك ..
قلتها : كنت راقد شو مستوي ..

حسبت شي سالفه تتعلق بـ فهد لانه متصل فيني ..بس طلع تفكيري غلط يوم قالت
منيره : اخو ميثه ..متصل بـ عبدالرحمن يبااك باجر اتروح له عيمان تتفج معاه ع المهر و سوالف العرس ..

قلتها : اوووه خل يروح ابروحه ..

منيره: مطر شو انت تتكلم جد شو يروح بروحه انت المعرس يبا يجوفك ..

قلتها : خلااص خلااص ..باجر بنروح بس خلي عبدالرحمن يرمسني قبل ...
منيره : خلااص مب مشكله ..يصير خير .. بس مطر لا تفضحنا
قلتها بانفعال :: ع شو افضحج يلا باي ..

وصكرت ابويها انا اصلا مقتنع بهاي الخطبه علشان اروح احدد المهر و غيره اففففففففففف للحظه حسيت اني بليت عمري.. حسيت باليوع ...طلعت من حجرتي ..

كنت بروح صوب المطبخ بس سمعت كلاام لفتني من صوب الصاله ...فرحت كنت بفتح الباب بس وقفت يوم سمعت صوت امايه ..و عايشه ..بطلت اعيوني .. عايشه وايد تتمادى ع امايه ..

امايه: انتي ما تستحين ع ويهج و ما خبلتي ولا طولتي لسانج الا يوم عرفتي وولدي العود باجر بعرس ..
عايشه : و انتي ما تستحين ولا تخيلين اتقولين عني هاي الرمسه و انا حرمة ولدج
كنت بضحك بصوت عالي ايوه عايشه خخخخخخخخخخخخخخ ضاربي امايه خليها تطلقج من هالخديه و نرتاح من هاي السالفه ..

امايه محرجه : صج انج مسودة ويه و مالقيتي حد يربييج ..
عايشه: هذي تربية اختج .. اذا مب عايبنج ...

امايه : حمدي ربج لقيتي حد يعطف عليج ويربييج و جان زين يطلع بعيونج ..

عايشه: اووووووووووووووه و الله انا ما انلام يوم اقول طارق نطلع من هالبيت و نرتاح
حسيت امايه تتخبلت : اتخسين الا انتي تودين ولدي بعيد عني .. و الله ما عشتي ..ولا عاش الا يبعد ولدي عني ..

عايشه: يا الغاليه ولدج خاتم في صبعي .. و الله الي ابا يسويه ..

سمعت حس يدوه : شو عندكم ..انتوا كل تضاربون يا حلاته بيت منيره ماشي حشره ..

يدووه بوادي و عايشه و امايه بوادي ثاني .. كنت ابا ادش بس اخاف تكبر اسلالفه خاصه يوم امايه جنها كانت ادقدق حق طارق: طارق تعال البيت الحينه ........................................ اقولك تعال ............اذا ما ييت لا انا امك ولا اعرفك مفهوم ............................ يلا ابسرعه ..

اتصدقون اول مره يغمضني ...طارق صدق عايش بنارين بس السالفه وناسه خخخخخخخخخخخخ ..تميت واقف استمتع ... بالموقف حسيت ابروحي شرير ...

يدوه: و انتي ما تخلين حد بحاله ...كلهم تضاربين وياهم ... الله امبر عليج من شو ولي مات و هو بعز شبابه يبتي له الغم و الهم ..

امايه : الله يسامحج عموه و الله اني متحملتنج علشان عيالي ..

يدوه : فقيره هاي يتيمه شو تبين تضاربين معاها ..شو تبينها ..
اامايه: ليش انتي نسيتي شو سويتي فيني ..اول ماخذت ولدج كنت يتيمه محد لي ..نسيتي كيف كنتي تعامليني ..

يدوه : ولدي ريالللللللللللل ..هب شرات ولدج مسوتنه ديايه يلاحقج كل مكان ..

كنت اسمع اامايه و يدوه يتعاتبون .. الظاهر ان عايشه راحت حجرتها .. قمت انا و رحت المطبخ .. اكل شي اسد يوعي ..

دشيت المطبخ ..كنت اتمنى اتهمنى بلقمتي ... بس البيت مولع داخل الصاله ...و ما ابا يفوتني شي الظاهر اليوم طارق يا انه يختار امايه او عايشه ...

فتت الثلاجه ما جفت شي ينوكل .. احسن لي اروح اكل برع من المطعم ...شربت لي ماي .. و ظهرت .. من المطبخ هاي الفلبينيه مدري وين ملتقعه ...
جفت طارق يدش الصاله ووراه عزوه .. لحقتهم ... ع طول انهدت امايه من
جافت طارق : الحيـنه ..اتطلق حرمتك ...؟؟

طارق : شو مستوي ؟؟
امايه: حرمتك يالسه تتحداني و اتطول لسانها علي ...

يدوه: امك جذابه

امايه: محرجه ع يدوه: انتي صخي لا تدخلين و الله افرج عند درام الزباله هالمره مب بيت منيره ..

يدوه: حسبي الله و نعم الوكيل ..
بلعت ريجي شييييييييييييت امايه محرجه بالقوو شو سوت عايشه ...
عزوه : يدوه تعالي انروح داخل الحجره .

يدوه: ليش تبين تضربيني بعد ..
عزوه: فديتج تعالي ...تنكسر ايدي جان مديتها عليج ..

طارق : امايه الله يهداج لا تعصبين جي ..

امايه : ماشي اول شي تطلقها ... و الحينه ..
طارق يزاعج: عالشه عايشه ..

عايشه بصوت هادي : هلا طارق ..

طارق : شو مستوي ؟؟ شو السالفه ..

خاطري ادش و اتطمش بس يمكن طارق يعق اللوم عليه ..
عايشه بهدوء : ما صار شي امك مستويه عصبيه ما قلتها شي ..

امايه محرجه: طارق ها البنيه ما اباها تبيت اليوم هني .. طلقها الحينه ..
طارق: امايه الله يهداج ..كيف اطلقها هاي حرمتي ما ضرتني بشي

امايه: امبلى ضرة امك ...انت ما سمعتها كيف كانت ترمسني .. و اتصارخ علي .. و لا اتقول انت خاتم بصبعها ..
عايشه : عموووه

امايه: شو بتجذبيني ..؟؟؟

طارق: حياتي اامايه اهدي ..
امايه معانده : ماشي تفاهم ... يا انك تطلقها الحينه يا انك تظهر من البيت انت و هي يلا اختار الحينه انا ولا هي ..

ابصراحه طارق ابموقف موليه ما ينحسد عليه ... غمضني وايد .. ما تحملت اتريا برع اكثر فبطلت باب الصاله و دشيت

احسيت الجو مشحوووووووووووون و الكل طالعني طارق و امايه و عايشه و كل واحد له نظرات خاصه من صوبي ..
ارتبكت فقلت : السلام عليكم ..




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 11-09-2008, 11:39 PM
صورة الحزن الناعم الرمزية
الحزن الناعم الحزن الناعم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : انا حر ما أنهان و الحر ما يرجع لشخص يهينه .. بقلم معاني كامله


مشكورة خيتو على البارتات الحلوة

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

أنا حر ما أنهان و الحر ما يرجع لشخص يهينه / بقلم : معاني ، كاملة

الوسوم
ميثه و مطر , انا حر ما أنهان و الحر ما يرجع لشخص يهينه
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
خل العذول موطي الراس منكوس / للكاتبة : معاني ، كاملة دمعة أسى روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 104 03-12-2017 11:16 PM
قلوب تنزف عشق / للكاتبة : أغاني الشتاء ، كاملة أســـ بحر الأماني ـــيرة روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 373 14-11-2017 04:12 PM
ما تسوى حياتي دونج / للكاتبة : معاني ، كاملة حلوة منذ مبطي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 47 29-11-2016 06:51 AM
راحت روحي من محجر عيوني / للكاتبة : معاني ، كاملة كـــايـــد الـــريـــم روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 72 22-09-2016 05:37 AM
ماضي أحزاني / كاملة روح زايــــد روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 159 19-03-2015 06:09 PM

الساعة الآن +3: 09:23 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1