اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 31
قديم(ـة) 11-09-2008, 11:54 PM
Sea Pearls Sea Pearls غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد : انا حر ما أنهان و الحر ما يرجع لشخص يهينه .. بقلم معاني كامله


هلوووووو
كيفك
الموهيم راح تنزلي البارتاتت كلها ولا بالتقسيط
يعني كل يومين ولا اسبوع ومتى تنزليه

تحيااااااتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 32
قديم(ـة) 12-09-2008, 11:11 AM
صورة روح زايــــد الرمزية
روح زايــــد روح زايــــد غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: انا حر ما أنهان و الحر ما يرجع لشخص يهينه .. بقلم معاني كامله


هلا حبايبي منورين القصه
Sea Pearls انا انزل بارت كل يوم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 33
قديم(ـة) 12-09-2008, 11:14 AM
صورة روح زايــــد الرمزية
روح زايــــد روح زايــــد غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: انا حر ما أنهان و الحر ما يرجع لشخص يهينه .. بقلم معاني كامله


الفصل الخامس عشـر

سامحيني .. لوقسا قلبي عليك ..لو جرحتك ما ملا عيني سواك
عشت كل الحب والآمال فيك ..لو هجرتك متعة الدنيا لقاك

ما سمعت حد رد علي السلام فاستهبلت اطالع طارق و امايه و مطنش عايشه : شو السالفه شو بلاكم ؟

طارق رد ابسرعه : ماشي ماشي .."راح صوب عايشه اييرها من ذراعها " يلا انروح الحجره ..
امايه اعترضت طريجهم : نعم اتروح الحجره و كلامي اتعقه بحر ..

عايشه: عموه الله يهداج

امايه : محرجه : انتي اص ولا كلمه حسج ما ابا اسمعه في هالبيت
حسيت ان عايشه انحرجت يوم طالعتني ..بس شكيت انها تمثل ..عواشي قويه

طارق : امايه مب الحينه "وطالعني "

سبيته من خاطري حركاته تنرفزني وايد ... يستاهل الي اييه ..

امايه معانده : الا الحينه و بها اللحظه و جدام اخوك يشهد ..

طالعني طارق فاستهبلت : شو مستوي ؟؟شو فيكم ...انا مالي شغل ..ترا ..

امايه: هي انت مالك شغل فديتك ..

طارق بعده زاخ ذراع عايشه : امايه الله يخليج ..
امايه واقفه بويهه : ماشي يا انك تطلقها ولا ما تعتب باب حجرتك تنجلع انت و هي برع بيتي ...

حسيت طارق بين ناريين ...و مب عارف شو يسوي .. لمحت شبه ابتسامه مرسومه ع شفايف عايشه ..

اوني حبيت الطف الجو فقلت : الغاليه مب لها الدرجه توصل ..

امايه: الا توصل و نص .. عيل انا هذي تشتمني و تطول لسانها علي ..

طارق حسيت بنبرة صوته غبنه : امااااااااااااايه ..دخيلج ..

صدت عنه امايه و ردت لورا .. خيببببببببببه امايه قويه لها الدرجه ... حسيت ان مكاني غلطت بس خاطري اتم لي اخر شي ..
بس اضطريت اقول : انا ساير تفاهموا اروااحكم ..

طارق : لا مطر كيف تهدني بها الموقف ..تعال اقنع امايه ..

امايه : انت ما تستحي ع ويهك اقولك حرمتك غلطت علي و بدال ما تصفعها جدامي قاعد اتقول حق اخوك تعال اقنع امايه ..مب هاي الي كنت شاك فيها انها تربع ورا اخوك .

طالعت عايشه يوم سمعت جمله امايه فابتسمت لي فقلت ابسرعه : امايه الله يهداج .. انا الحينه خاطب ولا ترمسين جي عن توصل الرمسه حق خطيبتي عقب ما تباني ..
طالعتني عايشه بنظرات حاده هاي الثور ما فهمت اني ابا اغير راييهم ها الموضوع ...

طارق: مطر الحينه خاطب و هالكلام انتهى و ماله حايه ..
امايه : اسمعني لا تطولها و هي قصيره ..

طارق: أي قصيره و انتي تبين تخربييين حياتي ..

شهقت اامايه : انا الحينه بخرب حياتك .."اشرت حق الباب " يلاا رروح انزين حق شو تتريا شو واقف شو تبا ني اخرب حياتك انا ..

تفاجات يوم جفت طارق يزخ ايد امايه و يبوسها و ما بيخيب ظني لو قلت انه بصيح : الله يخليج لا اتسوي جني حرام عليج ..

امايه اتيير ايدها بقوه : انت الي حطيت روحك بها الموقف ..

سالت نفسي الف مره ليش امايه جي سوت بطارق ليش خلته جي متعلق فيها ....ليش ..؟؟؟!!

عايشه وطت ع الارض تزخ ذراع طارق و توقفه : قوووم طارق خلااص انا بريحك و بريح امك .. اانا الي بطلع من البيييت بس انت لا اتسوي بروحك جي ...

و طالعتني حسيت انها تبا اتغايضني تظن اني ابا اغايضها ..من ساعه غبيه عويش بس صج حسيت بقهر ..

وقف طارق متضايج يمسح دموعه و نظراته ع امه ..ما ابا اساعدك ولا شياته احسن طلق عايشه انا اباااها ,,هاي قلبي ..و روحي وكل حياتي ...

اختفت عايشه رايحه حجرتها ...

طارق : امايه فديتج و الله اني احبج ..

يلست امايه ع الكنبه : انت ما تحب الا نفسك ..
رحت و يلست عدال امايه و قلتها : اهدي لا اتعصبين ..

صخت امايه حسيت انهاا مقهوره ..

طارق : مطر قولها اشكثر انا غليها فهمها انها غير و عايشه غير ..

طالعت طارق و هزيت راسي بمعنى لا ..قصدي اني ما اقدر ارمسها ...و اشرت ع امايه ...
ظهرت عايشه من حجرتها و شايله شنطه صغيره و كانت لابسه عبايتها شكلها خلااص بتظهر من البيت ...

وقفت يوم جفتها ما صدقت روحي عايشه خلااص بتنتهي من حياه طارق استانست بداخلي طارق مستحيل يودر امايه مستحيل ..

امايه : يلا الحقها شو اتريا ..

نزلت دموع طارق ..و حسيت انه حاير مب عارف شو يسوي ...طارق بموقف ما ينحسد عليه ..طالعتني عايشه بنظرات جديه و بادلتها النظرات كملي طريجج و الخطه الي انتي ما شيه عليها ..طارق ما بيهد امايه و بيربع وراج و بطلقج اخيرا ..

ربع طارق صوب امايه و نزل ع ارض و دفن راسه بحضن امايه يصييح ..حسيته ياهل .. كان يقولها و يترجاها بكلام بس مش مفهوم ...

لوت عليه امايه و جنها شفقت بحاله .اشرت لعايشه انها تظهر برع الصاله ...

عايشه : الله يسامحك طارق ..

و راحت صوب باب الصاله .....حسيت ع اعصابي ... اترييت امايه ترمس و تطلب من طارق يطلقها ...
امايه تحضن ويه طارق بيدها : طلقها و انا ادور الاحسن و اشرف منها ...هاي موليه ما متربيه..

طارق يشاهق التفت لصوب باب الصاله يوم صكرته عايشه .. رجع و طالع امايه ...

امايه : خلها اتولي ..شو تباها ..

تفاجات يوم طارق وقف و قال : ممممممممقدر اهدها اانا احيها امايه سامحيني ..

وقفت ابسرعه مب مصصصصصصصدق الي صار موليه ما توقعت ان طارق بيلحق عايشه ..تيبست ابمكاني شو يعني .. عايشه ما بتتطلق من هالتعبان ما بتفتك منه ..

لحقته امايه : طارق تعال يمه طارق ...

بس طارق صكر باب الصاله و لحق عايشه .. التفتت لي امايه و صرخت علي بهستيريه : الحق اخوك خذته مني .. الحقه ..

تميت واقف ابمكاني مصدوم مب مصدق حسيت اني بالفعل خسرت عايشه خلااص .. عمري ما توقعت ان طارق بدوس ع قلبه و بلحق عايشه ..
انتبهت لعمري يوم يت صوبي و دزتني : روووووووووووح الحق اخوك خذته مني .. خذته ..

سمعت صوت عزوه : شو مستوي ..
طاحت امايه مغمي عليها زخيتها حسيت برجفه من الموقف .. يلستها ع الكنبه ...
يلست اضربها ع ويها : امايه امايه ..

ذكرني موقفها يوم قالنا الدكتور ان طارق فيه مرض ... نفس الموقف قاعد يمر علي ..
التفت ادور حد معاي جفت عزوه واقفه و ضايعه بافكاارها

امرتها : يبييي ماي من الثلاجه ابسرعه ..

اختفت عزوه من جدامي ..يلست اهز امايه ع الخفيف : حياتي قومي ... امايه ..
عطتني عزوه دبه الماي يلست ارشها ..ع الخفيف و كانت تشاااهق ..فتحت اعيونها
عفدت لها عزوه : ماماتيه ..

امايه ردت اتصيح : طااااااااارق راح عني ولددددددددددي رااح حبيبي ..."وردت طاحت "

صرخت عزوه : امايه امايه ..

قلتها : عزوه ازقري سعود بسرعه .. و روحي ييبي بطاقه امايه ..

موقف موليه ما توقعته يستوي امايه القويه .. الي كلمتها اتمشي كل الي في البيت اصغير و كبير بس لان طارق كسر بكلمتها جي صار فيها لا حول لها ولا قوه ..

حسيت انها صارت ثجيله وايد شليتها ...ييااااه سعود يربع و ساعدني ... حطينها بالسياره ..
عزوه اتصيح : بيي معاكم ..

قلتها ابسرعه : تمي عند يدوه واتصلي بـ منيره ...خليها تلحقنا ..

ركبت السياره وركب سعود ورا مع امايه ...

سعود : ترتجف ..
قلته اطمنه: ما عليك .. بتصير زينه ..

دقايق و كنا في المستشفى .. وديتها صوب الطواري ... بعدني مب مستوعب الي قاعد يصير كيف جي ..؟؟ شو استوا اصلا ؟؟ كيف طارق سوا جي ..؟؟ كيف لها الدرجه يحب عايشه ..!؟ دقني سعود يوم انتبهت

الممرض يسالني : وين البطاقه ..

عطيته البطاقه .. كنت بندش معاها الغرفه بس ما خلونا و صكروا الستاير .. و يلسنا انا و سعود نتريا برع ..

رن موبايلي و كان المتصل عبدالرحمن .. رديت : الو ..؟؟
منيره : شو بلاها امايه ..شو فيها ..

قلتها : مدري عندها الدكتور طاحت علينا ..

منيره اتصيح : فيها شي ..

قلتها : لا ان شاء الله ما فيها شي بس انتي تعالي اخاف يرقدونها اباج تمين وياها

منيره: انا ياايه بالطريج ..

ظهرت الممرضه من عندها سالتها : شو ..

الممرضه : ما عليها شر بس تحتاج شويه اوكسجين .. تطمنوا بخير ..

طالعت اسعود جفت علامات الراحه بملامح ويهه .. اما انا حسيت ابروحي مخنوق ... فطلعت برع الممر و رحت صوب الانتظار .. اخذ نفس ..و ابا ابعد كل افكاري الحينه .. ما ابا افكر بشي بس امايه تظهر بالسلامه .. ..

رفعت راسي لمحت وحده تربع لابسه عبايتها ع بالي منيره بس وقفت يوم جفت سلمى ووياها حرمه كبيره شويه ..

مدري ليش سبقني فضولي و لحقتها ...جفتها تدش قسم القلب ..وقفت من ابعيد اراقب الموقف جفت ام اعيون واقفه منهاره و صاحت بصوت عالي يوم حضنتها سلمى ..!! الظاهر ان ابوها بعد تعبان ... دشت الحرمه العوده الغرفه و تمت سلمى مع ام اعيون اكيد ابوها تعبان .. و الله تمنيت للحظه اكون معاها بها الوقت .. خاطري اكون بدال سلمى اخفف عنها .. ما تحملت رحت صوبهم .. سمعت سلمى اتهديها و يلستها ع الكرسي ..عقب اختفت ..ما صدقت ربعت صوبها و يلست عدالها ...

غربتنا غربة ليل يبحث عن نجومة دمعتنا ترى الليل وتبدد همومه
وتبقي الدموع لينا تطفي الأمل فينا ..ماشيين في سكة الاحباب ... ماشين وف كل خطوة عذاب

كانت موطيه راسها اتصيح و تدعي غمضتني حيل .. يارب اشفي ابوي ياارب
رتبت على جتوفها باصابعي ع الخفيف ...ابصراحه ما كانت حاسه فيني ...

ام اعيون اتصيح : ما اقدر اتحمل اكثر .. تعبانه يا ربي ساعدني ..

ما تحملت فلصقت فيها اكثر ...كنت بلصق راسي براسهااا اواسيها حسيت بشعور فيه لذه ما بغيت انش منه ابد ..قربها غير ها

ام اعيون : يارب ساعد ابوي يا رب اشفيه انا محتاجتنه يا رب ..
عذبتني نبرات صوتها فقلتهاا بصوت هادي : لا اتصيييحين جي عورتي قلبي ..

شهقت ام اعيون و جنها توها بس انتبهت اني موجود و جريب منها مدري منو كانت تتحسبني لان من شافتني نقزت من مكانها و جنه حد صب عليها ماي بارد

ابتسمت لها منحرج من حركتها و حسيت اني متطفل عليها ..و خاصه يوم قامت تمسح مكان ما كنت اربت

عليها ..قلتها و اول مره بحياتي احس منحرج من بنيه : حتى انا مضايج و قلت اخفف عني و عنج ..

قالتلي بغيض و حسيت نيران بصدرها : انت شوووووووووو تبا مني ..انت ما تسحتي ع ويهك ..

كانت كلماتها قاسيه بس دموعها ابد ما وقفت ...
اول مره انطم و استحي ع ويهي و الله ..

قلتها و الله ما اعرف ليش انربط لسانها بغيت اطلعه و اقصه : انا انا ع بالي "كنت بقولها ع بالي انتي اختي بس طلعتي وحده تشبهينها .بس حسيت ابروحي غبي جدامها . " بس نظراتها لي خلتني اصخ ..

ام اعيون بصوت ضعيف و نظراتها ع الارض : عيب عليك

شويه و كنت بقولها انا خطيبج ترا احترمي نفسج يوم بترمسيني بس يودت عمري و صخيت عنها ..

مرت الممرضه طنشتني و ربعت صوبها تبا تسالها بس الممرضه : لحظه ميثه "ودشت الحجره "

ردت ميثه اتصيح و حسيت انها نست وجودي فرحت صوبها اول مره احس بعمري لزقه و ابوي هالبنيه تعطيني مشاعر اول مره احسها صج اني فضيحه بس ما تحملت صياحها ,,,,

بلعت ريجي دموعها اسرتني ما عرفت اتنطق بشي بس تمت اطالعها غرقان في بحر دموعها .. من دون شعور مديت ايدي كنت بمسح دموعها بس وقفت ابعيد عني ..

و طالعتني بخوف وردت لورا حسستني اني شرير او وحش ..

همست : بس لا اتصيحين جي .."بطلت حلجي كنت بقول حبيبي بس مدري ليش ما قدرت انطقها فسكت"

عطتني ظهرها و ردت اتغطي ويها بيدها و اتصيح بعذاب و ألم ...تذكرت اول ما قابلتها يوم كنا انا و زيود نلحق الي ضرب وليد ولد اخوها .. تذكرت كيف حضنتها و كيف نظرات الخوف الي اتجوفني فيها ..تجدمت منها كنت بحضنها نسيت عمري ..ادري لو تسويها عادي تجتلني و تلم علي العالم ...

خطوات كعب سلمى وقفني بمكاني و صديت عنها عن تجوف ملامح ويهي و تذكرني ... ما خليتها تجوفني ..كملت دربي ..سمعتها اتقول : هاه شربي ماي ..؟؟
ميثه بصوت ضعيف : ماابى

سلمى : اتصلي باخوج يعني مو معقوله جي ..

كان ودي اسمع و اعرف شو السالفه .. بس ..للاسف رن موبايلي

رديت ع طول : ها سعود
سعود : تعال الدكتور ظهر من عند امايه

صكرت لاني وصلت صوب حجرة امايه دخلنا انا و سعود جفنا الدكتور يكتب بالفايل ..
سالته : شو حالها
الدكتور : الحمدلله زي الفل بس عاوزه ابره مهدئه ..

طالعت امايه جفت الاوكسجين عليها غمضتني ...رحت صوبها كان سعود زاخ ايدها .. نزلت و بست راسها ..

الدكتور : نخليها الليله تنام عندنا نتطمن على حالتها ..

امايه تحاول تيلس : بسير البيت .. انا احسن ..

حاولنا نرقدها انا و سعود ...امايه : ما بتم هني ..
قلتها : زين بنوديج البيت بس لا اتسوين جي ..ابروحج
ظهر الدكتور

و لحقته قلته : دكتور ..
الدكتور : تطمن ما فيش حاجه تخوف هي وصلها خبر وحش ولا ايه

قلته: هي مثل الصدمه ..
الدكتور : ايوه نحن عطيناه جرعة اوكسجين بسيطه و ابره مهدئه و كل حاجه اتكون بخير ..

قلته : ان شاء الله يعني عادي نظهرها

الدكتور: مفيش مشكله اذا هي عايزه ..

زختني منيره و كانت معاها خالوه : مطر

قلتها : امايه بخير داخل هاي الحجره ..
ربعت داخل الحجره .. عبدالرحمن : شو السالفه

قلته: طاحت علينا

عبدالرحمن : من شو ما احيد فيها سكري ولا ضغطت بسم الله عليها

خذت نفس و قلته : تضايجت لان طارق ظهر من البيت ..ويا حرمته ..

هز راسه عبدالرحمن بمعنى لا حول ولا قوة الا بالله ..
تطمنا ان امايه بخير ..و غير انها اصرت تظهر من المستشفى و ما اتبات فيه ... طلعناها و نحن راكبين السياره

ساسرت منيره : اقولج جفت ام اعيون ..
منيره : ام اعيون ؟؟؟
قلتها : اقصد ميثه ..اسمها ميثه هيه خطيبتي ؟؟

عاتبتني منيره : مطر شو حد في الدنيا ينسى اسم خطيبته ..

مطر: المهم جفتها داخل المستشفى قاعده اتصيح منهاره يمكن ابوها تعبان وايد روحي تطمني عليها ..عن يموت علينا و يخب سالفه زواجنا انا اباها اليوم اكثر عن باجر ..

طالعتني منيره مستغربه قلتها : شو ارمس جد

منيره : احس مرات انك خبله

اتمصخرت عليها : شهاده اعتز فيها

منيره مبتسمه :زين بجوف عبدالرحمن .. انت وصل امايه البيت و انا بمر عليكم و خبروني شو استتو بالضبط

قلتها : زين روحي انتي ...
ركبت السياره ... و ركب سعود و يلس ورا و امايه جدامي و خالوه بعد ركبت ويانا ...

خالوه : بسم الله عليج اختيه بسم الله عليج ..
امايه تون: هدني يا حليمه وربع ورا حرمته .. السانها هاطول عليه ..

خالوه: انتي بتخخبريني عنها انا مربتنها و اعرفها ..

امايه: يوم اقولهم ما يصدقوني ... آآآآآآآآآآآآآي يا راسي ...لكن انا ادري ان باجر بيرجع لي اعرفه طارق ما يصبر عني ..

ابصراحه تمنيت ..ان طارق يرجع حق امايه علشان عايشه اتم معايه ..
خالوه : كم مره نصحتها كم مره قلتها ما تسمع الرمسه ..شسوي فيها ..

امايه: ما فيها خير انتي ربيتها و تعبتي وياها و عقب ما كبرت لحقت بيت خالتها الي ما تستحي اااخ يا ناري ...
قلت : امايه اهدي ولا اتسوين جي .. انا بتصل بـ طارق و بجوفه وينه
امايه : لا تتصل ..مالك شغل فيه محد يرمسه ولا حد يكلمه .. تسمع يمه سعود ..

سعود: انزين ..

خالوه: الله يهدي الجميع ..
سالت : خالوه اوصلج بيتكم ..
خالوه: هي اذا ما عليك اماره ..بسالك مطر فهد ما تجوفه و الله مقطع قلبي هالولد ..

قلتها ابسرعه: لا صار لي كم يوم ما جفته ..
خالوه: و الله هالعيال همهم هم

وصلتها البيت فنزلت و قالت : يالله اختي باجر بمر عليج .. تصبحين ع خير ..

امايه : و انتي من اهل الخير ..

خالوه : يمه مطر جان جفت فهد خبره يمر يسلم عليه ومتولهه عليه احاتيه ليل و نهار ياكل ولا يشرب
قلتها : ان شاء الله ما يهمج ..

حركت بسيارتي حتى انا ما اعرف دروبه ولا شو اخباره بس تذكرت انه متصل بي بس يولي .. افضل انساه هالفتره ... وصلنا بيتنا .. و انا نازل اساعد امايه .. رن موبايلي جفت المتصل طارق ..

حولته ع السايلنت و نزلت ..وصلنا انا و سعود امايه داخل الصاله .. نقزت عزوووه من جافتنا و كان وياها بدر ولد منيره ..

شليت عنها بدر و يلست ابوسه و الاعبه اول مره اجوف هالولد يضحك ..

عزوه : ماماتيه انتي ابخير ..؟؟
امايه: هي وديني حجرتي .. برتاح شويه ..يدتج وينها ؟؟

عزوه: بحجرتها الشغاله عشتها ..

عطيت بدر حق سعود .. و ساعدت عزوه و دخلنا امايه بحجرتها .. و ساعدنها انسدحت ع الشبريه ..
سالتها : بخير انتي الحينه ؟؟

امايه: الحمدلله احسن ..جان اخوك ياه رووغوه من البيت "وصاحت" طارق رااااااااااح مني ..
زخيت ايدها : هدي امايه هدي ..باجر كل شي بيصير احسن ما عليج ..

طالعت عزوه: داري عليها و انا بروح ايب لكم عشى ..
غمضتني اامايه يوم قالت: تعبتك معايه ..يمه

قلتها : تعبج راحه .المهم سلامتج

وظهرت من عندها اول مره اجوف سعود يضحك و يلعب بدر دوم ويهه كل عبوس ..

قلته: جوف امايه ولا تظهر من البيت ... و ع سالفه البارحه بعدني ما حسبتك عليها ..

تم اسعود يطالع بدر منحرج مني .. لبسته وظهرت من الصاله جفت منيره داخله يايه تاخذ ولدها ..

قلتها : هااا جفتي ام اعيون
منيره: مطر شو ام اعيون قول ميثه احفظ اسمها عن تفشلنا باجر جدام اخوها ..اونه ام اعيون
قلتها: زييييييييييييييين قولي شو اخبارها ..

منيره: شو اقولك حالتها حالها الحمدلله يوم عندها خالتها و بنت خالتها ..و لا الله يعلم شو بتسوي بروحها ؟؟
قلتها : عادي انا بروح لها عادي خطيبها الحينه ..؟؟الا بسالج ابوها وايد تعبان ؟

منيره: هي يالسه اتصيح متعذبه ع حاله ..

و الله تمنييت يوم منيره اتقول لي هالكلام اكون معاها اخفف عنها تذكرت ادموعها ..تذكرت يوم عصبت علي .. حسيت ابروحي دفش و ما عندي اسلوب ..بس غصبن عنك تخليك تحترمها ...

قلتها : وين اخوهااا هاي ؟؟
منيره : زين باجر بيي اتصلت به ميثه قال باجر بيي بيمر ع ابوه وب المره بقابلك انت و عبدالرحمن في بيتنا
بطلت اعيون مندهش: شو في بيتكم ها ما يستحي ع ويهه ..؟؟

منيره: خلها ع الله زين يوم فكر ايي اصلا بعد
سمعنا صوت بدر
منيره: يمه ولدي يصيح ..

ضحكت: ههههههههههه لحق عليه عند سعو د ..

ربعت منيره: و الله لاجتل عزوه و انا جي مأمنتها عليه .

ضحكتني: ههههههههههههههه " قلتها " تمي ابمكانج بروح ايييب عشى زين ..
منيره: الله يحفظك ..زين خليت عبدالرحمن يروح عيل ..

ودشت الصاله ..طلعت برع ..شليت موبايلي ..جفت طارق متصل بي اكثر عن مره انا ابروحي مقهور منه .. فريت موبايلي و قلت ما بتصل به خله ينجلع بجوف كيف بدبر اموره ابروحه ..

رحت صوب المطعم و طلبت .. مشاوي .. حسيت صج بطني بتتقطع من اليوع ..رد اتصل بي طارق ..
رديت : نعم ..
طارق: مطر اتصل بك اكثر عن الف مره وينك

قلته: كناا بالمستشفى امايه طاحت علينا تعبانه ..
طارق متروع: احلف وايد تعبانه

اتطنزت عليه: يهمك وايد ..
صخ طارق ...................................

قلته: شو تبا ..؟؟بغيت شي ؟
طارق حسيته شويه بيصيح: محتاجنك .. مب عارف شو اسوي ..

قلته: عقب ما اتصرفت ابروحك .. ياي اتقول لي هاي الرمسه ..و بعدين امايه خلااص قالت جان رديت البيت بتروغك .. ما تبا اتجوف
طارق ..........................................."ماشي رد "

حطيت العشى بالسياره و حركت صوب البيت ...

قلته : انت متصل علشان تسكت ؟؟؟ وين انته الحينه وين بتبات ؟؟
طارق: حجزنا ابفندق ..بس ما اعرف وين اسير ..

قلته: انت مقتنع بالي سويته
طارق : لا ما هانت عليه امايه ..
قلته: عيل شو بتسوي الحينه ؟؟

طارق: ما اعرف ... مطر ..حاول تقنع امايه ترضى عني .انا باجر بيي ازورها ..

موليه ما بغيت الامور توصل لها الدرجه ان طارق يطلع من البيت مع عايشه و عقب امايه ترضى عنه يعني ما سوينا شي ... كل هالتعب و ما استفدنا شي ... يا انه يرد البيت مع عايشه او يطلقها ما اتحمل فراقها .. حسيت بألم بصدري ...خفت لا يكون خسرت عايشه ..
مطر: بجوفها يلا انا وصلت البيت ..

طارق: طمني عليها زين دخيلك

حسيته ما يبا يصكر فقلته : زين زين "وصكرت الخط بويههه "

نزلت من السياره و العشى معايه .. دشيت البيت .. دخلت الصاله جفت سعوود و عزوه و منيره يالسين في الصاله ..
سألتهم: شخبار امايه ؟
منيره : رقدت مع اني قلتها اترري اتعشي ما رضت ..

يلست ع الكنبه وقلت : عزوه خبري الشغاله تحط لنا عشى تراني ميت يوع ..
عزوه تنش : زييييييييين ..

منيره: مطور لا تسهر اليوم ارقد من وقت

قلتها : ليش شومستوي ؟؟

منيره: شو لا تنسى باجر بتجابل اخو ميثه ع الغداء يعني انت ما شاء الله عليك من ترقد ما تنش شرات الاوادم ..
تساندت ع الكنبه : توني ناش من الرقاد ع اذان العشى ..
منيره : عدل رقااد ...وينها يدوه سعود ؟

سعود يالس و شكله بعالم ثاني يمكن متأثر بموقف امايه : راقده بحجرتها ..
طالعته بحده و سالته : انت بعد طلعت اليوم

ارتبك وقال : لا
منيره: بسكم فايح انت و محمد شو ها

سعود جنه مب عايبنه الكلا م ...فقلت : شو مب عايبتنك الرمسه ..
دشت عزوه : الحينه بتحط العشى ..
عزوه: ها بفضحنا شرات طارق

سعود يهاجم عزوه: انتي جب من زينج ..
عزوه: احسن عنك ..

منيره: بس عاد طارق ما غلط\ يوم راح ورا حرمته ما فيها شي ..

قلتها: انتي عرفتي السالفه..
منيره: خبرتني عزه ...

سعود : ايخسي انا اربع ورا حرمه و اودر اهلي
قلته: انطب انته .. انطب جان اتخاف ع اهلك ما دخلت مرااكز الشرطه كل يوم بمشكله ..
عزوه: ههههههههههههه ويويويويوي لقط ويهك

سعود : و الله بقوم اضربها ..

منيره : بس عااد ما صدقت بدر يرقد لا اتسون له حشره ...
مدري ليش استانست يمكن هاي اول مره ايلس مع اخوانيي و انسولف ويا بعض ..استمتعت و انا اسمع ضرابه عزوه و سعود ...

عزوه : لوفيك خيير اتضارب مع حمود ولد خالتوه مب معاي تستقوى ع ابنيه ..

سعود ميت من عزوه كنت بضحك ع شكل ويهه ضربته عزوه ع الجرح ..
سعود يسوي عمره بنش من مكانه فهددته: سعووووووود ..

فرجع و يلس ابمكانه .. دشت الشغاله و حطت العشى .. نشيت و رحت حجره امايه .. دخلت عليها جفتها راقده .. حطيت ايدي ع يبهتها ..

عقب هزيتها : امايه ..
ما ردت عليه هزيتها مره ثانيه: امايه .
فتحت اعيونها بالغصب : طارق

قلتها و انا احس بالغيض : انا مطر تبين تاكلين شي ..؟؟

هزت راسها بمعنى لا و ردت رقدت حسيت بغيض من طارق .. وايد كرهتني فيه الظروف ..طلعت من حجرتها و وايقت ع يدوه كانت راقده بعد ...

رحت الصاله و يلست مع خواتي و تعشيت ... عقب وصلت منيره و طبعا صدعت براسي لا تسهر ولا تفضحنا جدام الضيوف ولا ولا...ما صدقت يوم نزلت بيتهم .و فكتني من حشرتها.

كملت طريجي صوب العزبه ... استغربت اليوم محد اتصل بي من الربع .. الا ها الي اسمه فهد ...
بركنت سيارتي بس بسهر معاهم جم ساعه عقب برجع البيت يمكن امايه ترد تتعب ..

نزلت خذت نفس طويل يوم شميت ريحة المشاوي طلال يطبخ اليوم ...دخلت العزبه .. جفتهم يالسيين يسولفون ..

دخلت : السلام علييييييييييكم ..
الكل : عليكم السلام ..

سالتهم : وينكم اليوم محد نشد عني
طلال : نتغلى ..

كنت بيلس بس التفت لباب الحجره يوم تصكر بصوت عالي عدلت بوقفتي يوم جفت فهد ظاهر من الحجره ...

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 34
قديم(ـة) 12-09-2008, 09:46 PM
صورة روح زايــــد الرمزية
روح زايــــد روح زايــــد غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: انا حر ما أنهان و الحر ما يرجع لشخص يهينه .. بقلم معاني كامله


الفصل السادس عشـر

((محتاجلك)) بدنيا قست فيها قلوب البشر،،((محتاجلك)) في وقت تعب مني الصبر،،
((وياخوفي)) تغيب والوقت علي يمر،،((وياخوفي)) ما القاك والدنيا بعدك ماتسر،،


حطيت أيدي بخصري اطالعه انقهرت يوم جفته داخل عزبتي اصلا منو سمح له يدش
قلت بغيض وضرابتي معاه جنها امس كانت : ها شو يسوي هني ..

وقفوا الشباب يوم جافوا معترض ع وجوده ...

وقف فهد ابمكانه منحرج ... و تم ساكت .. حط زايد ايده ع جتوفي : انا قلته ايي
قلته و انا اعيوني عليه : مالك حق

طلال بنبره خوف: يلا عاد مطور انتوا اهل و ما صار الا الخير ...
زيود : مطر ..ترا فهد ياي يعتذر و يصالحك ..

طالعت فهد بنظرات كرهته كرهت تصرفاته الاخيره معاي و معاملته لي .. حتى تعلقه ع كلام طارق اخوي بعد قاهرني ...

تجدم مني فهد و قال : مطر انا ؟؟

قاطعته : اطلع برع و لا اتراويني ويهك و ااذا جفتك مره ثانيه بدوسك بسيارتي

انصدم فهد من كلام و طالع زايد علشان يدافع عنه فقال زايد : مطر
قاطعت زايد و نا اعيوني ع زايد : الي مب عايبنه يظههر من عزبتي ...

طلال : افا بتذلنا يعني ..؟؟!!
تميت ساكت .. شل فهد ابروحه و ظهر من العزبه كنت اراقب خطواته الي ما وصل صوب الباب...
زايد : ما توقعتها منك الله يسامحك ..يلا طلال "وعلا ع صوته" يلا عبـود ..

استغربت يوم خذوا كلامي جد ظهروا من العزبه ....يلست ع الارض حسيت بفراغ ..تفرقنا اختاروا فهد ... ما عليه زايد ماعليه طلال .. اخرتها بتردون لي ..

و ظهرت من العزبه رايح البيت اتطمن ع امايه ..دشيت البيت عقب رحت صوب حجره امايه جفتها راقده ..بستها ع راسها و رحت حجره يدوه جفتها بعد راقده ..رحتت حجرتي يلست اجلب قنوات التلفزيون ..

حياتي حسيت بها فراغ فضيع من عقب فهد و زايد و طلال و حتى عبود .حتى ما حسيت بطعم الوناسه يوم اتفجنا مع جمال اخو ام اعيون ع الخطبه و المهر و كل سوالف العرس حسيت شرات الصفقه او شي ثاني .... حتى عقب اسبوع يوم كنت يالس في الصاله مع امايه و منيره

و فاجئتني اماايه تباني اعرس بـ ميثه باسرع وقت ..و انا اصلا مب حاط في بالي اني اتزوجها و اخون عايشه ...حطيت استكانت الشاي بعصبيه ووقفت كنت بظهر برع الصاله بس

وقفني كلام امايه : مطر ..
وقفت من غير ما التفت صوبها رفعت شعري عن يبهتي بعصبيه
منيره : ما توقعت اتسوي فينا جي و الله العظيم .

التفت لها ابسرعه : انتي لا تدخلين

علت صوتها علي و هاي اول مره اتسويها : شو ما اتدخل انا الي خطبتها لك و انا الي اقنعتها انها توافق عليييك و اتقولي ما يخصني ..
ذكرتها : ما يحتاي كان ها ا اخوها وافق عليها

منيره محرجه: يبا الفكه
حسيت السالفه امصخت فقلت : انا مالي علاقه يفتك منها ولا... انا انا شو ذنبي انا ما ابا اتزوجها

امايه شكل ويها تعبان : شو يعني ما تبا تزوجها عيل ليش خطبتها بالاول ..
خذت نفس طويل شو تبوني اقولكم علشان اثبتلكم ان ما بيني و بين عايشه شي ...

قلتها ابرود : غيرت رايي

منيره تهز راسها مب مصدقه : مستحيل مستحيل اتسوي جي .. الحينه البنيه وحيده ..و ابوها توفى و يوم تمت ابروحها ..و ياه دورك اداري عليها و تتحمل مسؤليتها قلت ما ابا اتزوجها

صرخت بعصبيه : كل مسؤليه الدنيا ع راسي انا كل شي مطر يتحمل ..كل شي مطر مسؤل عنه ..بس هاي شغلتي

امايه : خطيبتك من يتحمل مسؤليتها اخوها ما يباها انت تبا اتسود ويهنا جدام العالم

فاجئتني منيره يوم صاحت: حرام عليك اتسوي جي ...عطيتها مهرها و انا زهبتها و الحينه اتقول ما تباها

تجدمت منها و قلتها بعاند : كنت ناوي اتزوجها عقب سنه او سنتين
امايه : لا و الله عيل منو بتم وياها الحينه ابوها توفى

قلتهم بغيض: و انا اشلي يا عالم افهموني كنت خاطبنها بس احينه ما اباها انا ما ابا ارتبط فيها

زخت امايه راسها : و ابوي محد ببجتلني غيركم ..
اندق باب الصاله منيره: عبدالرحمن تعال دش

طالعت منيره بنظرات عصبيه شو تتحرا ريلها بقنعني يعني ...
دش عبدالرحمن و عقب ما سلم : شو مستوي مطر ليش غيرت رايك سمعت عن البنيه شي ؟؟ !!

قلته بصراحه: لا بس انا غيرت رايي ما اباها
منيره : عيل تخبلت عليها قبل

قهرني اسلوبها فقلتها ابسرعه : انتي جب ولا كلمه "و تجدمت كنت بذبحها بس وقفت
يوم سمعت عبدالرحمن يقول: مطر صل ع النبي ..

قلتهم بكل بجديه : لو تنطبق السما عالارض ما بتزوجها "و طالعت عبدالرحمن" و انت اذا ما رمست اخوها انا ابروحي بخبره ..

و ظهرت عنهم سمعت صوت منيره و امايه محتشرات بس لبستهم و ظهرت من البيت ..ركبت سيارتي ليش امايه مصره اني اتزوجها ... انا ادري عقب ما جافت طارق تخبلت و نست شو سوا فيها و كيف كان بجتلها ... مدري شو قالها من جافته رضت عنه بس الغريب انه ما طلبت منه يرد البيت .

ضربت سكان السياره بغيض و قهر اموت و اعرف شو خبرها طارق كيف رضت عنه يمكن هالشي خلني اشوي مبالغ باسلوبي مع منيره و امايه ع سالفه خطبتي ..
يبون يزوجني وحده و انا قلبي متعلق بعايشه ..آآآآآآآآآآآآآآآآه يا عذابي ..ضاع كل شي ..

عايشه و طارق عايشين برع و امايه راضيه عن طارق ..يعني خسرت عايشه عضيت ع شفايفي امنع دموعي ... الي كانت بتحدر لولا رنة الموبايل ...
رديت ابسرعه : عايشه
عايشه : حياتي ضروري اجوفك

سالتها بسرعه: شو مستوي؟؟ طارق شو قال حق امايه علشان تسامحه ؟؟..و يوم سامحته ليش ما رديتوا البيت ارمسي بلاج ساكته ؟؟
عايشه: هدي عمري شو فيك .انا لازم اجوفك ...

طالعت الساعه كانت 7 المغرب قلتها : ممتى و وين ..
عايشه : في بيتكم ..

انصدمت : بتيييييين بيتنا .. بتردين بيتنا ..بتعيشن هناك "استانست " يعني بجوفج كل يوم
عايشه : هي حياتي بس لازم ارمسك قبلها

مطر: اوكي فديتج ..ع العشى زين .
عايشه : زين بشتاقلك عمري ..

ابتسمت : و انا اككثر ..
عايشه : مطر و الله احبك احبك لو شو صار

ابتسمت لها : حتى انا غناتي مالي غنى عنج ..ما اعرفت وين اروح كل شي تلخبط ..شو السالفه طارق و عايشه بيردن البيت ..

و الله انصدمت حطيت في بالي مجرد خطوبه مش زواج بس احس كل شي بدا ينجلب ضدي ...بس الحينه دام عايشه بترد بيتنا ..خلااص مستحيل اتزوج ام اعيون مسسسسسسسسستحيـل ..

جفت مكالمات اشكثر مره من عبدالرحمن و مره منيره ..بس يوم اتصلت امايه انجبرت ارد عليها عل و عسى تخبرني شو قالها طارق
رديت عليها : مرحبا

امايه : انت وينك جلبت علينا الدنيا و التعنت برع
غمضت اعيوني لو طارق موليه ما تقوله ها الكلاام قلتها بهدوء: خير امايه
امايه بعصبيه : تعال البيت تعشى اخوك طارق بيي ..سم يسمكم كلكم
سالتها اتمصخر: شو رضيتي عنه ليش شو قالج ؟؟

امايه : يوم بتيي بتعرف و انجوف سالفه خطبتك هاي لا بارك الله فيك بنات الناس تتحرونهم لعبه بيدينكم وقت ما بغيتوهم وقت ما تبونهم
ما همني كلامها الا يوم قالت بعرف شو خبرها طارق

قلتها : خلااص بيي عقب صلااه العشى
امايه: زين بعد عرفت اتجابل ويهك صوب المسيد ..

و صكرت التلفون بويهي فريت الموبايل بعصبيه و قلت جني خبله : الله يغربلك يا طارق
يلست ادور بسيارتي ... ما عندي حد .. عقب ما جفت فهد هذاك اليوم بمزرعتي تضاربت معاه وزايد و طلال داروا بصفه رغتهم كلهم من العزبه .. يستاهلون ..ما يهموني يعني بموت انا من دونهم ..

ما جذب عليكم تألمت بداخلي ربعي ... ايام حلوه و مقالب روعه عشتها معاهم و كل شي انهد بلحظه ... تهت بافكاري حتى رن موبايلي اتذكرني امايه اني ارد البيت ..

رجعت البيت و هموم الدنيا كلها ع راسي ..مب عارف شو اسوي ولا كيف اتصرف يبالي اجوف عايشه و ارمسها و نتفج ع خطه ..غيرها انا ما ابا ارتبط الا بعايشه ...

تنفست بالم يوم جفت سياره طارق امبركنه عدال باب بيتنا ..
ظنيت بطلق عايشه و بربع ورا امايه بس الغبي ما اعرف كيف اقنع امايه و خلتهم اتردهم البيت ... و كانت سياره عبدالرحمن ريل منيره بعد موجوده حسيت اليوم الليه ما بتعدي ع خير ...

دشيت البيت هادي ..و ما شي حشره ..رحت صوب الصاله ..دشيت طاحت اعيوني ع طارق و كان يالس بين عايشه و امايه .. كرهته واايد كرهته حتى ما طالعته

سلمت بصوت واطي ربع طارق صوبي و سلم علي مديت ايدي ابرود بس هو شكله واايد مستانس طبعا رد البيت .. و باسني .. ورد يلس ابمكانه ..
تعمدت ما اطالع عايشه كنت اطالع الارض و رفعت راسي اطالع امايه يوم قالت : ها بس ان شاء الله صلاة العشى هدتك خلتك رايق ..
قلتها بصوت واطي : الحمدلله ..

طالعت عبدالرحمن و منيره .. منيره بعدها محرجه مني و عبدالرحمن مستغرب ...عزوه كانت مندمجه بالتلفزيون ..و سعود يالس يلااعب ولد منيره و مب عارف شو السالفه يدوه ما كانت موجوده فكرت اروح حجرتها اهدي الوضع اشويه ..

تحركت صوب حجره يدوه بس وقفت يوم امايه قالت : يدتك راقده تعال ايلس بنرمسك

ما قلتها شي كنت ماسك اعصابي و اتصارع مع نفسي ابا اجوف عايشه بس يودت روحي و رحت يلست مجابلنهم ...

طارق: ان شاء الله دوم جي نتيمع ..ناقصتنا بس حرمة مطر
طالعته بنظرات غيض ..
عبدالرحمن: مطر اتمنى انك تمسك اعصابك و اتقولنا شو السالفه
قلته : أي سالفه ؟

منيره : سالفه انك ما تبا تزوج ميثه ..

نزلت راسي بالارض جني لمحت ابتسامه عايشه ...ما عرفت شو اقولهم تميت ساكت اسمع كلامهم و تنغيزاتهم كنت مطنشنهم كلهم ...

قالت امايه : هذي منيره اصغر عنك صارت حرمه و عندها ولد و باجر اخوك بستوي اب" رفعت راسي اطالعها مصدووووووووووم بس كملت كلامها " و انت خلك جذا سهر و لعبان ويا الشباب مب جنك باجر بتصك الثلاثين

طالعت امايه و رديت اطالع طارق الي فاج حلجه من اول ما ييت و عرفت شو قصد امايه يوم طاحت اعيوني ع عايشه ..ارتبكت و انحرجت و ما قدرت اتحط اعيونها بعيوني ...

علشان جي امايه ردت طارق و عايشه البيت ..لان عايشه حـ ـ حـا حـامل .. و عايشه مشتطه الا ترمسني بمووضوع ها موضوعها انها حامل !!!!

وقفت ابسرعه حسيت اني مخنوق و ضايج .. حسيت كل شي جدامي صار سراب كل درب اخطيه بحياتي صار مسدود ..مكتوب علي الشقى فقدت ربعي الحينه فقدت حب حياتي ..شو بقى ما بقى شي ..

وقفتني يد عبدالرحمن الي حطها ع جتوفي ما رمت اطالعه كنت خايف تطيح دمعه من اعيوني

عبدالرحمن بصوت هادي : مطـر ؟؟

قلتهم و انا احاول اخلي نبره صوتي عاديه جدا و ابا عايشه تسمعها : خلااص خلااص من باجر لو تبون باخذ ميثه "طالعت منيره الي جفتها ابتسمت و جن الروح ردت لها " منيره كملي حاضر خطيبتي و جوفي متى يناسبها العرس ..

وظهرت من الصاله ..و انا اتمنى اطلع من الدنيا بكبرها

مهما ظروفي عن طريقك خذتني...بقى معي في داخل القلب ذكراك
ومهما همومي بالحياة اجهدتني...انسى نكدها لاتقابلت وياك..
لك صوره في داخلي لازمتني....واشتاق لأهل الطيب مثلك وشرواك..

++++++++++++

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 35
قديم(ـة) 12-09-2008, 09:48 PM
صورة روح زايــــد الرمزية
روح زايــــد روح زايــــد غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: انا حر ما أنهان و الحر ما يرجع لشخص يهينه .. بقلم معاني كامله


قالت يازين المطر قال المطر جيتها .. لين السحب حاصرتها من هناك او هنا

قال لسما الشمس علمني لا مريتها .. أبغي أشوف السنا لامنه عانق سما
منيره تزخ ايدي و تبتسم :شو فيج متروعه ؟
طالعتها و عقب طالعت ديكورات الحجره الي لفتتني اول ما دخلت ما صدقت انا بعيش هني جنه حلم ..

هزت منيره ايدي : ميثوه ههههههه جنج بتموتين شو فيج ..
ابتسمت لها مرتبكه : منيره كيف تعيشين مع ريال ؟؟

بطلت منيره حلجها مستغربه : هاه "عقب ضحكت علي " ههههههههههه
ابتسمت لها مستحيه ووقفت ابعيد عنها و جابلتها : منيره لا تحرجيني بس صج كيف كيف ما اتخيل ابروحي عايشه مع ريال و بحجره ارواحنا ..

يت منيره صوبي و زخيت ايدي تطمني : جوفي ميثه ..كلنا مرينا بهاي

الحاله ..صدقيني ..يمكن ظروفج انتي شويه غير ان عرسج كان مفاجيء وبسرعه غير متوقعه بس صدقيني لو كنتي مستعده للعرس سنه كامله ..بعد بتحسين بهاي المشاعر ..

بلعت ريجي بخوف : بس انا للحينه ما اعرف شكله و كيف تفكيره و هل بتقبلني ولا ء؟
منيره : مطور اخوي فديته بتحبينه ع طول و تعرفين انتي الشباب ..كل واحد عنده كورسات من علوم البنيات عادي بحسسج عادي ولا بنسيج الخوف

خذت نفس مدري ليش قلبي ناغزني. مدري كيف جي ..كل شي بسرعه .ها الله يهداه اخوي  ..قرصني منيره ع خدي بخفه

و قالت : بسج ميثه ودري عنج هالتوتر و هاي الافكار الي مغطيه ع ملامحج الجميله .. خلي مطور يجوف و انتي رايقه بتخبل عليج .. "وغمزت ابعيونها "
ترجيتها : منور و الله انج تربكيني اكثر لا ترمسين جي ..
منيره: ههههههههههههه زين اعرف حالتج و الله الله يعينج بس بتنسين كل شي عاد ي ..
يلست ع الكنبه مب متحمله اوقف ع اريولي اكثر من الربكه .. كيف بستقبل زوج المستقبل .. كيف شكله و كيف حياتي بتكون معاه .. بس اتمنى ما يطلع شرات اخوي جمال نكدي و كريه و عايش حياته بس ع البيزات .. نقزت يوم رن موبايل منيره .

ضحكت منيره : هههههههههه شفيج هاا موبايلي ..
رفعت حياتي بخوف: اكيد اخوج ..

ابتسمت منيره و هزت راسها : هي فديته شكله بذبحني ..
ردت عليه منيره : الو ..

مطر : انتي شو اتسوين داخل هالكثر طلعي برع يلااا ..
منيره: زين بسم الله شفيك .. احمد ربك بعد قاعده امدحك عدال حرمتك علشان ما تتروع منك .".ابتسمت من كلام منيره "

مطر: ما يحتاي فديتج من تجوفني بتذوب ع طول
منيره: يا ساتر ..
مطر: شو انتي ناويه اتمي للفير يلا ظهري ..

منيره: ههههههههههههههه زين ويا ويهك ذليتني ..يلا الحينه يايه ..
وقفت ابسرعه : بتروحين ! ..

منيره: ههههههههه رااغني مطر . هي خلاص حبيبتي انا بروح "و تجدمت مني باستني " الله يهنيج ..و يسعدج ..
قلتها بارتباك :آآآآآ آمين ..
ابتسمت لي منيره ابتسامه تطمني ..راقبتها الين ما ظهرت من الحجره ...يلست ع طرف الشبريه ..

تعرفت ع امه و يدته طيوبات و اخته عزه و حتى منيره بس اتمنى هو يكون شراتهم طيب ..
.
سمعت عن حرمة اخوه بس ما جفتها ! .. وسمعت عن اخوه طارق و سعود بس بعد ما جفتهم .. و قفت و رحت صوب الدريشه مب مهم ..
بس اتمنى ان ارتاح و اعيش مرتاحه عقب الوحده الي عشتها طوال حياتي ..

و محد كان مالي علي حياتي غير ابوي و خالوه و سلمى ..فديت سلمى بتوحشني وايد ...

زادت ربكتي منيره من عشر دقايق طلعت و للحين ما ياه مطر .. ضميت ع شفايفي حتى اسمه ما تعودت انطقه

قلت بصوت واطي : مـ مـ مطر
يلست و غطيت بويهي مسحيه و ضحكت و تميت اقول بصوت عالي مطر مطر مطر اوني اعود روحي ع اسمه ضحكت مستانسه رحت صوب التسريحه اطالع روحي .

. تصدقون و الله ما اهتميت اجوف كيف كان شكل و يهي غادي بالميكاب حتى لو كان خفيف وايد .. بس حسيت اني وحده ثانيه يمكن لاني مب من النوع الي يحط مكياج اصلا .

.الحينه انا يلا اعرف احط جلوس ع شفايفي كيف بتكحل و بصبغ ويهي بالبودره شرات العرايس !
ضحكت يوم تذكرت جمله سلمى: انتي لازم تاخذين لج كورس تتعلمين فيه تحطين لج مكياج قبل ما تعرسين ..

يلست اتامل روحي في المنظره للحظه نسيت انا وين و شو هي ظروفي ... حسيت بالممل فكرت ابدل ملابسي و ارقد احسن لي ..
يلست ابطل تسريحتي ..

حسيت شعري تقطع .. و جني اتصارع و يا البنس حشى مب تسريحه . هاي .. تنفست براحه يوم طاح شعري ع جتوفي .

.و الله شكلي جي احلى بوايد .. بس يبالي ارتب شعري .. عقدت حياتي التسريحه فاضيه الحينه منيره مرتبه اغراضي وين بحصل مشطي ؟؟؟
فتحت السده الاولى جفت فيه مكياج ...

قلت بصوت عالي : يبا حد يستخدمه ها بعد .

فتحت السده الثانيه لفتني برواز مجلوب .. عقدت حياتي مستغربه ... !!..شلته و عدلته .. شهقت بصوت عالي و فريت البرواز من ايدي متروعه .. حطيت ايدي ع حلجي و نزلت عبراتي من دون اسئذاان ...

رجعت لورا جني جفت صورة شيطان هو فعلا بعيوني دايما كنت اجوفه شيطان .. وقفت يوم صارت الشبريه وراي فيلست عليها ارتجف ..

صحت ..الحينه بس عرفت شو بتكون حياتي . ..جمال وافق عليه من غير ما يسال عنه ! .. و منيره تمدح لي شيطان بصوره ملاك ..

حسيت اني استعيلت بقراري و اصلا انا ما كان لي قرار بها الزواج .رسمت عالم خاص فيني و جميل و يوم انخطبت تخيلت اني برتبط بانسان ملاك .

. يداري عليه عقب ما صرت وحيده بها الدنيا .. شهقت من الصياح حسبت بيكون هالشخص شرات الي ظهر لي فـ ليل بحياتي ما انساها ما بنساه
يوم حضني حسيت بحراره جسمه ما بنسى كيف كان يهمس بذوني و انفاسه كيف تلفح ويهي خايف اني اطلع صوت واخرب عليه انه يزخ الي ضرب وليد و رقده بالمستشفى هذاك اليوم .

.تنهدت بعذاب .. صجت دش خاطري هالادمي حتى لو ماا جفته بس حبيت و تمنيت اني ارتبط فيه و لو اني ما اعرف شو حالته اصلا .دخلته عالمي و صرت كل ليله احلم فيه ..

حسيت شخصيته عذاب و جنوووون ....
.يودت راسي حسيت انه بنفجر كيف ؟؟ انجلب كل شي مره وحده .. ظهر لي بحياتي انسان طايش صايع .. ما يحشم .و من اجوفه اكره حياتي و الحينه اكتشف انه زوجي ..ضحكت و دموعي مغطيه ويهي حسيت ابروحي خبله و اوني صج تخبلت ..

نشيت من مكاني و رحت صوب الصوره الي كانت طايحه ع الارض وقفت ابعيد عنها خفت لا تاكلني ..

يلست اطالع بالصوره هو نفسه هو ما غيره !! ..تيبست ابمكاني مب عارفه شو اسوي .. شو الحل ..اصلا ماشي وقت اتراجع فيه خلااص ...
وخاصه اني اسمع اصوات برع من ورا الباب ..

.وقفت ابمكاني و انا ادعي ان روحي تطلع قبل ما يدش الي اسمه مطر ... بس الواقع ما بتغير و الي صار صار و لابد اني اعيش واقعي المر ..
رفعت راسي يوم انفتح باب الحجره .

.حسيت بخوف فضيع .. يلست ارتجف ...ابمكاني ..طاحت اعيوني بعيونه ..وقف ابمكانه يوم جاف ملامح ويهي جامده ما فيها حياه .. و نزل نظره بالارض يطالع صورته ..
صكر الباب وراه نقزت يوم حسيت ابروحنا

فاجأتني ابتسامه : هااااه كشفتيني ..

رديت لورا و و اتساندت بالتسريحه لاني حسيت اني بطيح .. تجدم فرديت لورا ابسرعه .. بس طنشني و شل صورته من ع الارض و راوها لي جني مب جايفتها قبل

وقال : يشبهني صح ..

قهرني بروده و استهباله .. تميت ساكته ما ردت عليه .. حط الصوره ع التسريحه و طالعني رديت لو را الين ما لصقت باليدار ..ما تحملت نظراته انا من سابع المستحيل اعيش مع ها ما اقدر ما اقدر ..

تم يطالعني من فوق لتحت ..نظراته كرهتها تذكرت حالتي اني مب لابسه عبايتي ولا شيلتي ..و كيف شعري مفتوح لفيته بيدي ..
قال بنبره هاديه : متروعه مني ؟

ما رمت ارد عليه حسيت صوتي اختفى .. بعدني مب مصدقه انا مصدومه و الله العظيم مصدومه كيف جي ! .. قسم بالله مب فاهمه شي تلخبطت كل الاوراق بعيوني ..

تجدم مني اكثر فصرخت بصوت عالي : منيييييييييييره منيييييييييييره ..
وقف ابمكانه ورفع حياته عقب قال : تبين منيره ! راحت بيتهم "تمصخر عليه" ازقرلج امايه ولا عزه

ما تحملت ثجل دمه فصرخت عليه: اطلع برع ..
ابتسم و راح صوب التسريحه و طلع باقيت زقاير بطلت اعيوني

بعععععععععععد يدوخ !! وو يلس يدوخ و انا مب مصدقه حسيت ريحه الزقاير بتخنقني .
. جنه انسان مب متربي و قليل ادب ...قاعد يدوخ و مب هامنه شي .
.شكيت انه عادي يخلص علبه الزقاير كلها مره وحده الين ما فرها ع التسريحه مب مهتم و راح الحمام ..

يلست اكح مب متحمله ريحة الزقاير ..حسيت ابروحي مخنوقه ..دش الحمام و صكر عليه الباب .
.ربعت صوب الشماعه لبست عباتي و شيلتي من دون تفكير ..و شليت شنطي ادور مفتاح بيت ابوي ..

.فريت الاغراض لموجوده فيها بشكل هستيري و ادور ع مفاتيح البيت ..حسيت الروح ردت لي يوم جفت المفاتيح بين ايدي .
.رحت صوب التسريحه و لفيت شعرري و لبست شيلتي ... و ظهرت من حجرته .. لبست نعالي ..


جفت الدنيا ظلااااااااااام و السماء ما فيها لا قمر و لا نجمه ارتجفت يوم حسيت بالهواء يطير شيلتي بلعت ريجي بخوف واحسرتي شو اسوي الحينه وين اروح ..كيف الدرب بها الظلمه .. .. راقبت المكان .. البيت هادي و الظاهر الكل دش و رقد .


.ربعت ابسرعه صوب باب الحوي .. فتحت الباب و ظهرت ..فكرت ارد لاني ما عرفت وين اروح .. و بها الليل خفت وايد ...

حسيت عمري اغبى وحده في الدنيا لاني ما شليت موبايلي و اتصل بـ سلمى الحينه منو بوصلي البيت ...

انتبه لعمري يمكن يكون ظهر من الحمام و بلحقني .. ربعت و يلست اركض و اركض و الله مب عارفه وين اروح ..

تمنيت للحظه الشخص الي ظهر لي بهذيج لليله يظهر لي مره ثانيه و ينقذني من الي انا فيه صدج تمنيت من خاطري و دعيت ربي بسري انه يظهر لي ..

اندسيت ورااا اليدار يوم مرت سياره ..حسيت اني بموقف ما انحسد عليه فيلست اصيييييييييح بمراره ..مب عارفه وين اروح حسيت بروحي وحيده مالي حد .. حتى الحينه ما اعرف كم من الوقت مر .

.يلست اطالع المكان يوم حسيت انه المكان فاضي كملت طريجي و يلست امشي بسرعه بسرعه حسيت اني بموت من العطش ..

كنت ازخ شيلتي بقوه حسيت للحظه ان الهوا بطيرني معاه ..فكره اروح بيت سلمى بس خمنت بيتنا بيكون اجرب ..حسيت ابروحي مبهدله و ضايعه ..

كنت مراات امشي و مرات اركض .. و مرات اندس اذا جفت سياره او سمعت اشخاص مارين بنفس الشارع ..نسيت كل التعب للحظه ما حسيت اني في فريجنا .. يلست امشي و امشي .

. اندسيت يوم سمعت ضحكت شباب فاندسيت ورا الشيره ..حطيت ايدي ع قلبي حسيت انهم عادي يسمعون دقات قلبي تدق بقوه ابسبة

المشاعر الي قاعده امر فيها ..حسيت ان روحي بتطلع يوم صخوا الشباب و سمعت خطواتهم تجرب صوبي ..

يودت راسي و دفنته بين اريولي اصيح ادعي ربي يساعدني .. الحينه يوم جريب اوصل بيتنا زخوني هذيلا ..
شهقت ووقفت يوم رفع واحد من الشباب غصن الشير ..
قال : تعال جوف حرمه ..

صحت بصوت عالي .. حسيتهم من نبره صوتهم مراهقين توهم صغاريه ..ما عطيتهم فرصه دزيت الي كان بويهي بكل قوه و ربعت اركض و اركض ..

حسيت انهم كانوا وراي تمنيت يكون حلم انش منه صرخت بصوت عالي يوم جفت بيتنا مدري من الوناسه ولا اني ابا الييران يساعدوني .. ما لحقت افتح باب الحوي .

.لانهم كانوا وراي ع طول ..لصقت في الباب ..كانت حالتي حاله .. مغبره من الرمل من قمه شعري الين ريولي ...لصقت اكثر بالباب .. الحينه بس عرفت لاني طلعت من بيت مطر .. الحينه بس عرفت ان كان المفروض ارضى بنصيبي ..

يلست ع الارض اصيح بصوت عالي يوم جفتهم يتجربون مني و كل واحد جن اعيونه بتظهر من مكانها ...

ما عرفت شسوي اتراجهم انهم يخلوني بحالي ولا اتم جي اصيح ولا اتصارع وياهم حتى اموت و ارتاح ..
يا ليتني لحقت ابوي ..يا ليتني ما ولدتني امايه .. هذه احلى ليله عرس .. زخني واحد من
الشباب من ذراعي : اتسوين روحج اتصيح جيه حلال عليهم و حرام علينا ..

شمخته باظافري بكل قوتي حتى حسيت اشكثر متألم يوم صرخ فكفخني ع ويهي حسيت ان الدنيا اظلمت بعيوني اكثر ماهي ظلام ... طحت ع الارض و ضربت راسي بالباب .. تصارعت بداخلي ان ما يغمى عليه ..حاولت امسك روحي ..

سمعت واحد ثاني يقول: هاي جلبه مستقويه ..

صحت بصوت عالي لاني بموقف حسسني اني فعلا بنت شوارع .. و مب متربيه ..حتى لو كان ابوي ريال عود و ما عندي امايه و اخ متبري مني بس تربيتي اشرف من الشرف محد يقدر يقول عني كلمه ..
حياتي كلها كانت حق ابوي و من توفى تزوجت ع طول .. بس ها كله الحينه ما منه فايده ..

ييرني واحد منهم يلست اتصارع معااه كنت اشمخه بيده و بويههي و مت من الزيغه يوم جفت ليتات السياره بويهي ..

عرفت اني انتهيت خلااص و ها اكيد واحد منهم راح اييب سيارته و يخطوفني ..

أبيك تذكرني لي صرت تعبان،،ترمي لي الحمل الثقيل واضمه..
ابي اكون النوم لاصرت نعسان،،وحضن الحنان لقلب مشتاق لأمه..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 36
قديم(ـة) 12-09-2008, 11:26 PM
sarycom sarycom غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: انا حر ما أنهان و الحر ما يرجع لشخص يهينه .. بقلم معاني كامله


وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااو انا اول من بيرد مشكووووووووووووره على القصه

روعه كمليها
تقبلي مرمري

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 37
قديم(ـة) 13-09-2008, 10:28 AM
صورة روح زايــــد الرمزية
روح زايــــد روح زايــــد غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: انا حر ما أنهان و الحر ما يرجع لشخص يهينه .. بقلم معاني كامله


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها sarycom مشاهدة المشاركة
وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااو انا اول من بيرد مشكووووووووووووره على القصه

روعه كمليها
تقبلي مرمري
منوره القصه حبوبه تعالي كل يوم هههه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 38
قديم(ـة) 13-09-2008, 10:32 AM
صورة روح زايــــد الرمزية
روح زايــــد روح زايــــد غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: انا حر ما أنهان و الحر ما يرجع لشخص يهينه .. بقلم معاني كامله


الفصل السابع عشـر .

ابي اعرف متى تسكن رياحك.. وابي اعرف غرورك هو متى يطلق سراحك.. وابي اعرف متى تعصف، ومتى تعطف، متى تنزف جراحك.. وابي اعرف اذا باقي في بحرك موج اكسر فيه مجدافي.. وابي اعرف اذا باقي في همك هم ما شالته اكتافي.. وابي اعرف اذا باقي في هالدنيا حزن ما مرني واستوطن اطرافي..


غمضت اعيوني كنت اتمنى روحي تطلع دعيت ربي يحفظني منهم و اني اموت ولا واحد منهم يلمس شعره من راسي ..
كنت افتح اعيوني و ارد اصكرها كنت اجوف اضرابه و صراع ظنيت انهم يتضاربون علي ..
بس ارتحت يوم عرفت ان مطر الي كان بالسياره ما كنت رايمه ابطل اعيوني ..بس يوم شردوا شله الشباب عرفت انه ها مطر زخ ويهي ابدينه و قعد يهزني
مطر: ميثه ميثه ...

شلني ما اباك ولا اتمنى اعيش حياتي معاك .. تمنيت الانسان الي طلع لي هذيج الليل بغيته و حلمت فيه بس الله كاتب لي اني اعيش معاك انت ...
حسيت شلني و يخلني بيتنا لويت ع رقبته لاني خفت اطيح ..
حسيت ان جسمي ارتخى و ارتاح و ردت لي الحياه يوم حسيت الماي يبلل اعروقي زخيت الجلاس و يلست اشرب و اشرب خايفه ان الماي يخلص رديت حطيت راسي ع الشبريه ..
غمضت اعيوني ..فتحتها يوم حسيت بيد اتزخ ايدي .حسيت بالامان ...

زخني من لحيتي بكل رقه
و هزني بدلع: وقته تطيحين علي
ابتسمت له و انا مغمضه اعيوني عايبني احساس الامان عقب البهدله الي تبهدلتها ..انقذني ..هالانسان ..لحظه شو قال (وقته تطيحن علي ) فتحت اعيوني بسرعه ...

جفت مطر يالس ع طرف الشبريه .. يلست اطالع انا وين استغربت المكان ..هاي مب هي الغرفه الي كنت يالسه فيها من ساعه انا و منيره و لا نفسها الي دش علي فيها مطر يوم قعد يدوخ ..

لحظه لحظه طالعته خفت منه يوم جفته جريب مني بس طنشت و سالته : انا وين ؟

طالعني ورفع حياته : بالفندق !"و بنظرات مبهه" بنبدا اول ليله بحياتنا ويا بعض ..
وقفت ابسرعه حسيت بدوخه فزخيت الكرسي الجريب مني كان يطالعني و تم مكانه ما تحرك حتى يساعدني

قلته : وينهم الي حاولوا "سكت ما عرفت اعبر و خاصه نظراته منعتني فيلست و انا احس بالضياع "

تم ساكت يراقبني فسالته من غير ما اطالعه : كيف ييت هني

سمعته يقول : ما كنت اعرف انج تختنقين من ريحه الزقاير فطحتي علي ..

رفعت راسي اطالعه شوو طحت يعني انا كنت احلم .. شهقت قلته مستانسه: احلم

عقد حياته : هي بس اموت و اعرف بشو كنتي تحلمين ؟ قاعده اتصاريخ و تزقريني "ابتسم مستانس " عذبتيني و انتي تزقريني

انحرجت فصديت عنه كمل كلامه : فشلتج و يبتج هني الفنندق
طالعته مستغربه :: ما حسيت ..

بطل اعيونه : فضحتيني شايلنج جنج وحده مجتوله مدخلنج الفندق ..انتي لو جفتي شكلج بتدفنين روحج
بلعت ريجي اتخيل الموقف قلته: انت فضيحه ؟

رد علي: انت الي فضيحه انا ما همني شي ولا عروس اتسوي جي بليله عرسها !!

سكت ما عرفت شو اقوله حسيت واحد مستعد لكل كلمه اقولها حتى قبل ما انطقها حشى ..

كمل : و يبتج هني الفندق
قلته: ليش من قال انا ابا........

قاطعني : عيل تبين تفضحيني جدام اهلي قاعده تصارخين و تزاعجين جن جفتي يني جدامج ..

حمدت ربي الف مره اني كنت احلم ... الحمدلله بعدني ما تخبلت علشان اربع بالشوارع بنصوص الليالي

انتبهت له يوم قال : اسف ثاني مره ما بدوخ جدامج .. ما كنت اعرف انج تتحسسين من ريحه الزقاير .. "نش من مكانه " و يلس عالارض وزخ ايدي " خربت ليله عرسج صح ..

ييرت ايدي عنه ابسرعه ووقفت و قلته : انت شو تبا مني ..و ليش يايبني هني

طالعني عقب قال يتمصخر : و الله شو رايج انتي ليش يايبنج هني
انحرجت من كلامه بس طنشته

و قلته : لو كنت اعرف انك انت نفس الشخص ما كنت وافقت عليك
قال لي : ليش انتي اصلا حد خذ رايج ها الزطي ما صدق انخطبتي يبا يفتك ..

حسيته وقح و كلامه وايد قوي صديت عنه ما ابا اتمادى معاه لانه لسا نه طويل ... ما سده كمل كلامه : زين منه ياه المحكمه جان ما ملجنا
قلت بصوت واطي : يا ليته ما ياه " و طالعته "

طالعتني فتره جنه يتذكر شي عقب قال : انتي الحينه زوجتي ..

طااحت دموعي ع طول من قال هاي الكلمه ..تجدم مني فرديت ورا بس ما كان شي مجال انتي اتراجع اكثر لان لصقت باليدار صديت عنه يوم حسيت انه وايد جرب مني

سالني بنبره عذبه : انتي ندمانه ؟؟

سكت ما ردت عليه شو يباني اقوله فـ ليله عرسي انا اصلا من اجوفك احسك شيطان واقف عدالي ...زخني من لحيتني و غصبني اطالعه

قال : ما رديتي ..
قلته : انته قلتها محد خذ رايي يعني شو فايده كلامي ..

طالعني بنظرات و قال : بس يهمني ..وايد ...يعني انتي الحينه ما تبيني وما تبين اتعيش معاي متندمه ما كنتي تتوقعين انا الشخص الي دوم تحلمين فيه ..

قلته : وايد تسال "زخيت ايده ابعدها عني " شل يدك ..
بس طنشني ..طالعته و تم يطالعني ..همست يوم حسيت بحراره لمساته : انا ما اباك ..؟

رد علي ابسرعه : بس انا اباج ... "اررتجفت و طالعته ع طول حسيت كلامه طالع من خاطره و كانت نبره صوته جد غييييييييير علشان جي لفتتني ..بس صدمني عقب

ما قال : ما تحبيني انا بعد ما احبج ...

مدري ليش كرهته يوم قال : بس متاكد عقب بتحبيني و بتموتين عليه بس انا قلبي ....."وسكت

بغيته يكمل بس سكت و ابتعد عني "
رن موبايله راح صوبه ..تم يطالع الشاشه عقب حوله صامت ..راقبته شفته شل علبه الزقاير و ظهر برع الحجره جنه يبا يرمس بالموبايل ....

.حسيت ابراحه يوم ظهر من الحجره .. هالانسان وايد مغرور و جايف نفسه عاد ما بغى يتخقق الا علي الا مالي خص بسوالف الدنيا ..

. لفتتني شنطه صغيره محطايه ع زاويه الحجره ..

رحت صوبها ..فتحتها جفت اشياء تخصني طلعت فودي و ملابسي رحت الحمام اتغسلت ...

تذكرت الحلم صج عشت بموقف فضيع مالي سند بها الدنيا ولا بحس بالامان موليه ..

ظهرت من الحمام ..جفته بعده برع .شكله بعده يسولف ع الموبايل . رحت صوب الشبريه .. و انسدحت ع الشبريه و من حطيت راسي رقدت و انا حاسه بصداع خفيف ..

فتحت اعيوني بس غمضتها ع طول مب متحمله اشعه الشمس الي ضربت اعيوني ..

تجلبت الصوب الثاني اداري نفسي عنها .فتحت اعيوني تفاجات بمطر منسدح جدامي ارتبكت ..نشيت بسرعه بس زخ ايدي
طالعته حسبته راقد طالعته ..

قال لي: ليش نشيتي جنج جفتي يني ..
حاولت اهد ايدي : ماشي ع بالي كنت راقد ..

مطر : كنت احاول بس ما ياني ارقاد متعود ارقد بهالحزه ..
طالعته : كيف يعني ترقد بهالحزه

فج ايدي و قال بكسل : يعني اسهر الليل و ارقد بنهار ..
ابتعدت عنه : زين .. ارقد

رحت الحمام اتغسل .. عقب ما ظهرت جفته حاضن المخده كنت بغطيه بس حمدت ربي اني ما تحركت ..لاني جفته يتحرك.. نش من مكانه و راح الحمام يتغسل .. بدلت ثيابي و يلست ع الكنبه ..

ظهر من الحمام .جفته يمشط شعره : يوعانه
استحيت اقوله هي .. التفت لي فهزيت راسي بمعنى هي ..
قال لي : زين البسي بنظهر بنتريق برع ..

لبست و جريب نطلع فاجئني : بظهرين جي ؟
انحرجت ما عرفت شو يقصد فقلته : شوه !!!!

قال : زين حطي لج كحل عالاقل انتي عروس

عضيت ع شفايفي بسرعه طالعني : شوه ؟؟ ما تحبين المكياج
قلته : بصراحه ما اعرف احط مكياج ..

جفته مستغرب بس قال : الي يجوف بيتكم يتوقع منج ما تعرفين كل شي ؟
قلته ابسرعه : شو قصدك ..
ابتسم ابرود: سلامتج ع العموم انا احب اجوفج جي انتي احليوه من دون مكياج ..

انحرجت من كلامه ..تجرب مني ارتبكت ما تحملت قربه همس : ميثه ..
رفعت راسي اطاالعه نبره صوته اسرتني .. فاجاني يوم قال : اعيونج اتخبل بي ..

ع كثر ما عيبني قربه ع كثر ما كنت ابا ابعد عنه تخبلت يوم تجرب مني اكثر

فقلته ابسرعه : انا يو يو يوعانه
حسيت ملامح ويهه انجلب و قال : ما احب الي يصدني و انا ولا بنيه طالعتني صدت عني حتى هاي بنت خـ "وسكت "

استغربت ليش جي انجلب علي و ليش رمسته صارت جافه و بعدين ليش دوم يرمس بالالغاز .؟

كمل كلامه : بس صدقيني انا مب النوع الي يتحمل و يصبر وايد ..
قلته : تصبر ع شو و بعدين نت وايد ترمس بالالغاز ...انا ما اعرف شو قصدك

قال بحده : ولا بتعرفين لانج غبيه ما تفهمين ...

طالعته بنظرات عتاب و لوم فسكت ع طول ذكرته : و هذا اول يوم لي معاك ..

قال : ليش نسيتي شو سويتي البارحه عروس يغمى عليها من اول ليله
ذكرته و قلت ابرووود : من الزقاير يا المعرس ولا المعاريس يظهرون من غرف نومهم باخر الليل يرمسون بالموبايلات

اتمصخر علي : اتعرفين الموبايل بعد ..

رديت عليه بنظرات استهزاء فقال : برودج يقهرني ما احب البنيه البارده ..
قلته : شو تباني اسوي يعني افر روحي بالفرن يعني..

تجدم مني حسيت انه بلصق فيني و قال : و تعرفين تنكتيين بعد ..بس الي يجوف بيتكم ما يقول عندكم غاز ولا فرن ..ولو انا مش غلطان اظني التنور شي اساس في البيت صح ..؟؟

كرهت نظراته و اسلوبه الوقح هالريال موليه ما يعرف الادب لسانه متبري منه علشان جي المفروض اسكت عنه و ما ارد عليه ..

زخ ايدي يرييتها بقوه و قلته : انا اشمئز منك وايد ..

حسيت كلامي صدمه و ها الشيء بين من تعابير ويهه ..

قال : انا الغلطااان الي مودر مخدتني و مجابلج علشان اسد يوعج و لاانت وحده ما تستاهل ..

و ابتعد عني راقبته يفسخ كندورته و يفر غتره و عقاله ع الشماعه و طفى ليتات الغرفه و انخمد ع الشبريه ...

تميت واقفه و انا بعدني لابسه عبايتي و شيلتي ..شو سالفته هالانسان من صجه بيرقد بها الحزه الصبح ؟؟؟ و بخليني جي يوعانه تميت واقفه يمكن يغير رايه بس شكله عنيد ..

فريت شنطتي ع الطاوله و فسخت عباتي و شيلتي و يلست ع الكنبه اتمنظر بالطوفه ..شو ها الحياه ..


شو بقول يعني انا مب متهنيه باول ايام زواجي ليش اصلا انا حسيت بعمري عروس ولا تزوجت شرات باجي البنيات .. جنهم ما صدقوا ابوي يموت كل واحد فصل و خيط ع كيفه ..

طالعته جفته راااقد .. خذت نفس يعاملني بقسوه و كلامه لي شرات السم و ما اقوله كلمه الا رد عليه بعشره ..بس شو يباني ليش تزوجني ليش خطبني .

.منيره هي الي اكيد اقترحت عليه لانها تعرفني بس اكيد هو ما يعرف اني انا هي نفسها الي كان يلاحقها يعني انصدم فيني شرات انا ما انصدمت فيه ..


حسيت بيوع فضيع بتم جي يوعانه الين ما حضرته بنش من الرقاد ...نقزت من مكاني يوم جفت ثلاجه صوب باب الغرفه ربعت صوبها و فتحتها ما جفت فيها غير العصاير ..

شليت لي عصير و يلست اشربه .
.رديت مكاني شغلت التلفزيون بس ما عرفت كيف اشغل الرسيفر حاولت بس ما صار يلست ع الكنببه و حطيت ايدي ع خدي ..

تميت طول نهار بس جي مره اراقب الشارع برع و مره اروح الثلاجه اشرب عصير ..كرهت حياتي و كنت اموت قهر يوم اجوفه يتجلب ع الفراش مرتاح ولا هامنه و انا ميته ..

شو ها الحياه انا مو متعوده جي ..
.ضميت نفسي ع الكنبه و غفلت نشيت ع اذان العصر قمت صليت و رديت مكاني معقوله ها ما بنش الحينه ..

فكرت اقومه بس ما فيني ..خفت يعصب علي.
.سلمت امري لله و يلست افكار تاخذني و اتيبني بحياتي و مستقبلي الياي

فتحت اعيوني حسيت الحال مثل هو ما يتغير هو راقد و انا محبوسه و ميته يوع ..نشيت من مكاني و رحت صوب الدريشه يلست ع الارض تساندت اراقب الشوارع و الناس رايحه راده يلست اصيح ..

ما تحمل اكثر حسيت بروحي بنفجر ..سكت يوم حسيت ان مطر نش و انفتحت ليتات الغرفه ...

و كانه ياه صوبي فنزلت راسي اغطي ادموعي
وقف ع راسي : ميثه ..؟

ما رديت عليه و الغبيه انا رجعت اصيح مره ثانيه .. نزل حاول يرفع راسي بس انا ما خليته

قال: و الله انا ما قصدت ارقد كنت ابا اغايضج ..بس مدري كيف رقدت ع طول
صحت اكثر مقهوره من معاملته لي من اولها يغايض و يسوي .. رفع راسي غصبن عني ..

قال لي : لا اتصيحين ميثه ..لا اتصيحين و الله ما قصدت ..
قلته : هذي حياتك ما بتغيرها رقاد طول نهار و سهر فليل لاصلاه ولا شي ..

قال : لا تحاتين كل شي بتغير و خاصه يوم بداوم ..خلاص اجازتي بتخلص ع هالاسبوع ..

سكت ما رديت عليه فاجاني يوم مسح ادموعي و قال : يالله انا من جفتج تخبلت ع اعيونج كيف الحينه اخليها تذرف هاي الدموع ..

كلامه احرجني بس الي سواه فيني مب شويه

سالني : يوعانه
ع طول هزيت راسي ابتسم و قال : زين يلا نظهر بناكل لنا شي حتى انا ميت يوع ..

وقف و يير ايدي وقفت معاه ...مستانسه لاني اخيرا بطلع من ها القفص و باكل اخيرا ..

لبست و ظهرنا ركبت سيارته مستانسه قال لي : اكيد اول مره بحياتج تركبين سياره جي كشخه ؟
ما جذبت و قلته : هيه وايد مريحه ..معقوله ما حسيت البارحه يوم يبتني الفندق

رد علي : طبعا ما بتحسين تدرين ليش ؟
عقدت حياتي : شو ؟؟
ابتسم : كنت يابنج بالاسعاف

شهقت فضحك بصوت عالي : ههههههههههههههههههههههههههههههه
قلته : موليييييه ما فضحتني ..اكيد اتسولف اكيد

قالي و هو يضحك : هههههههه تخيلي عادي عروس و يابنها الفندق باول ليله بالاسعاف
ضحكت : هههههههه

ما جذبت منيره يوم قال مطر بخليج تنسين المستحى صدق سوالف معاي غير عن الشخص الي كان البارحه حتى ترا انا بعد انلام .يوم انصدمت فيه ..يلا بس اتمنى يطلع انسان يحترمني و يقدرني ..

وصلنا المطعم تغشيت و نزلت من السياره تم واقف يترياني رحت صوبه .. و دشينا المطعم ..

رفعت غشوتي سالني : كم مره جفتج ما كنتي متغشيه اشمعنى الحينه

قلته: اذا ما تباني اتغشى عادي ..

حسيته يطالعني باعجاب و خاصه يوم

قال : لا تغشي ما ابا حد يجوف ها القمر غيري
انحرجت من كلامه .. فغيرت المووضوع : اممممممم يلا ما بناكل ..

شل اللسته : شو تبين انزين .. خلني اجوف ذوقج بالاكل .."وطالعني " ولا اول مره تدشين بحياتج مطاعم يستوي ترا ..

حسيت من نبره صوته يتطنز علي بس طنشته و قلته : ابصراحه هالمطعم يته اكثر عن مره مع بنت خالوه
طالعني بنظرات غريبه و قال : منو هاي شسمها ؟؟

قلته: سلمى ليش ؟؟
حسيته بغى يغير الموضوع و قال : زين شو رايج تطلبين لي ع ذوقج
قلته: يمكن ما يعيبك ..

تجدم مني و قال لي بصوت واطي : كل شي منج يعيبني ..
شليت اللسته و انا مرتبكه من قربه .. جفته مصخها يوم تقرب اكثر فقلته بصوت واطي : مطر

ما خلني اكمل كلامي : لا تحتجين ع شي انا ريلج و ليله البارحه بعديها عليج .

ارتجف و من غير قصد طاحت اللسته من ايدي .. نزلت نظراتي بالارض شو قصده .. يتحراني اتعمدت اسوي روحي طايحه ... شل اللسته و عطاني اياها ..
قلته باستسلام : انت ليش تزوجتني ..
طالعته فقال : ليش الريييل يتزوجون بعد ؟

سكت و حاولت اركز ع قايمه الاكل .الي بطلبه علشان بس ما ارد عليه لاني اظني يبا يوصلني لكلام ما ابا اقوله ..

قال : شو ما خلصتي بعدج تختارين ..

خلصت عمري و طلبت حسيت بيوع فضيع .. بس يودت روحي و يلست اكل عادي و انا خاطري احط الصحن بحلجي بعد بس كنت احس بنظراته لي يراقبني ..

مدري انا بحياتي ما تخيلت اني برتبط بمثل هالانسان ..بس الظاهر ها نصيبي .. رن موبايله .. حوله ع السايلنت و رن اكثر عن مره ..
سالته: ليش ما ترد

قال لي من غير ما يطالعني : ربيعي برمسه عقب ..
سالته: تطمنت ع اهلك احيدها امك كانت تعبانه
قال : برمسهم عقب ..

قلته : زين اتريا لي نروح البيت مره وحده ..
رد علي : ما بنسير البيت .. بنروح دبي بقعد يومين هناك ..

شهقت متفاجاه: بس انا ما عندي ملابس .ملابسي في البيت
كان يرمسني من غير ما يطالعني استغربت من حركاته

رد علي : ابرايه بنروح نشتري شي وايد مراكز هناك في دبي .."رفع راسه و طالعني و قال يتمصخر" ما اظن قد رحتي لهاا

طنشته و كملت اكلي .. وايد يتطنز علي شو يعني صح يمكن انا وحده ع قد حالها و مستوى حياتي اقل من مستوى حياته بوايد بس ها ما يعطيه الحق يتمصخر علي ..انا الحينه حرمته يعني ماشي فرق من بينا اذا هو فعلا يجوف زواجنا مثل باجي الناس ...

طوال يلسنا بالمطعم سكت عنه و حتى هو ما حاول يرمسني .. ظهرنا . و رحنا صوب الفندق دشينا متاخر جفته يشل موبايله و يظهر برع الحجره يمكن يرمس اهله ..

رحت صليت المغرب ويا العشى .. و زهبت شنطتي علشان بنظهر من ا الفندق ..
حسيت ان مرهقه و ثجيله يمكن من كثر الاكل .. انسدحت ع الشبريه اريح .. كنت اراقب الساعه و بالي بعالم ثاني .. مره حياتي مع ابوي و مره .. لقاءاتي ويا مطر و كيف كان يتحرش فيني و يستفزني .. و مره ضرابتي مع وليد ولد اخوي ..

ابتسمت اتذكر كيف كان يكره حياته يوم انصحه افتقده من عقب سالفته ويا الباكستانيين الي تهجموا عليه ما جفته انجلبت ع بطني و غمضت اعيوني هذيج الليله جفت فارس احلامي للحينه مرات اشك انه حلم ..صدق حسيته ريال بمعنى الكلمه ..

عاتبت نفسي المفروض خلاص ما افكر بها الانسان موليه لاني صرت ع ذمة ريال و لكن الله العالم كيف حياتي معاه للحينه بس كم ساعه قضيتها وياه كل يوم اجوف له شخصيه .شكله متقلب ....

نقزت يوم حسيت بثجل ع الشبريه نشيت من مكاني و يلست ع طرف الشبريه ..
ارتبكت يوم جفت مطر يالس ع الطرف الثاني عدلت شعري بس كان امبين علي مرتبكه ..كان يطالعني .. كنت منزله راسي اطالع الارض ...
سمعته يقول : انتي بتمن جي اتخافين مني ..


عضيت ع شفايفي ما عرفت شو ارد عليه رد قال : بعدج منصدمه اني انا ريلج ..
رفعت راسي و قلته: بديت اتقبل الموضوع .."جفت نظراته تغيرت فحاولت اغير الموضوع" كنت اترمس اهلك ..
فاجاني رده الحاد : هي رمستهم شو فيج .. كل تسالين هالسؤال ..
هزيت جتفي : شو فيها جفتك طولت برع ..

وقف ابسرعه و رفع يده يبعد شعره من ع يبهته و عقب

قال : كنت ادوخ انتي ما تحبين ريحه الزقاير ..يلا خلنا نطلع من هني ..
سالته : وين ؟؟
طالعني بنظرات مبهمه وقال جملته شويه شويه : نبدأا حياتنا برع راس الخيمه ..
خذت نفس طويل متجاهله ننظراته و احاول اسيطر ع نفسي و جسمي الي بدا يرتجف بشكل فضيع .. لبست عباتي و شيلتي ...و طالعت الشنطه رفعت راسي اطالعه جفته معطني ظهره يبدل ملابسه
قلته: ما بنمر بيتكم

رد ابسرعه: لا
استغربت من ردت فعله ؟؟؟ سالته : و ملابسي
رد علي و جنه طفر: قلنالج بنمر بنشري لج
سالته : و انته ؟؟

راح صوب التسريحه و طالعني من الجامه : انتي دوم جي تسالين هالكثر يعني ؟؟
هزيت جتوفي و قلته: ما لاحظت .."تذكرت شي" بس اتصدق سلمى مره قالت لي انتي وايد تسالين ؟

الفتف صوبي عقب ما عدل لبس غترته و عقاله و تجدم صوبي لدرجه اني رديت لورا و قال بنبره ما فهمت قصده : انتي ما عندج غير بنت خالتج انا موليه ما ارتاح لها

عقدت حياتي مستغربه : انت من وين تعرفها اصلا علشان ما ترتاح لها ..
ابتسم ابتسامه باهته و خذ نفس طويل : يلا انروح ..
خطفني و لحقته و قلته : انت ليش دوم جي ..

رد من غير ما يطالع : شو جي ..يعني شو قصدج
قلته: دايما اتخلي اجاباتك مبهمه

طنشي لحقته الين ما وصلنا السياره .. ركبت معاه حط الشنطه الصغيره في السيت الي ورا .. ركبت حسيت هالمره بشعور غيير .. و خاصه ان الجو ليل ..

شغل سيارته و حرك .. حسيت بخوف مدري من شو .. سالت نفسي .. لو كان مطر ما كن يضايجني قبل ما نتزوج ..جي بيكون حالي معاه ...سندت راسي افكر .. جفته مركز ع الشارع ..لاحظت عليه كل ما يرمس ع الموبايل ..ينجلب و يتم ساكت و يسرح ..
قلته : اهلك بخير ..

رد : هي الحمدلله ..ليش تسالين

قلته : من ترمس ع الموبايل اجوفك تنجلب

التفت لي ابسرعه بطل حلجه كان بيقول لي شي بس شكله تراجع و سكت وركز ع الدرب استغربت من تصرفه بس وكلت امري لله ..
حسيت بالملل سندت راسي ع السيت اترياا متى بنوصل دبي وايد بعيده الظاهر .. ..

صدقه مطر اول مره بدشها ابتسمت اصلا اول مره اطلع من راس الخيمه ...

تفاجات يوم حسيت بيد مطر اتزخ ايدي .. نقزت بس عقب يودت عمري يوم حسيت ايده دافيه ..رصيت ع ايده و جني ادور الامان
سالني بهدوء : خايفه

التفت صوبه . حسيت الوضع مش غريب اني انا متسانده ع السيت و هو جريب مني و خاصه يوم بطء سرعه السياره .فعدلت بيلستتي و قلته بنفس النبره: شويه

طلعني : من شوه ..
هزيت جتوفي : مدري ..
حرك حياته مستغرب عيبتني حركته فابتسمت له صدقت منيره اخوها بيخليني اتعود عليه ابلحظات رص ع ايدي و قال : شو فيج بشو سرحانه
قلته : ماشي "يييرت ايدي مدري ليش ما عيبني الوضع بس هو ما عارض ع العكس عدل بيلسته و تم يراقب الشارع "

سالته : متى بنوصل انا تعبت من اليلسه ..
فاجاتني ضحكته: ههههههههه تعبتي !! و هذي دبي قمنا نوصلها بنص ساعه تعبتي عيل لو قبل ما يسون شارع الاماارات شو كنتي سويتي ساعتين لي ما توصلين


قلته : شسوي اول مره اطلع من راس الخيمه
طالعني مب مصدق : و الله
قلته : هي .."التفت يوم سمعت صوت الاذان بس سمعته يوم
قال: انتي صج بنت فقر ..


التفت له ابسرعه طالعته بنظرات عتب ..وايد وقـح و ها الي ما عيبني فيه
كمل كلامه ولا جنه جرحني : عيل انتي شو بتقولين عني كل صيف اسافر مره ومرتين ..
صديت عنه و قلت بلهجه جافه : ما اتهمني هالسوالف ما بتوقف عند مسيد انصلي العشى ؟؟

رد علي : دقايق و بنوصل بتصلين بالفندق
عقدت حياتي : ليش ماشي مسايد ..
خذ نفس : امبلى بس بنصلي بالفندق افضل
سكت عنه ..و تم هو ساكت ..كنت وايد مضايجه منه لاني احس وايد مسوي فرق بيني و بينه و كيف جي بنعيش ويا بعض ما يستوي ... كل ما قلته شي جرحني و دفش معايه بالرمسه ..

ما عليه الله يسامحه .. شسوي ها رزقي في الدنيا اعترض علي يعني ..

الحمدلله ع كل حال ..
وصلنا الفندق تمنيت اقول للعمال يوم يسال مطر كم غرفه تبا كنت بقوله غرفتين بس تلومت و خفته لا يحرج علي واو اني احرجه جدام الموظف علشان جي سكت ما ابا اعيش معاه انا وايد متضايجه منه ...

خذت نفس طويل و دشينا الغرفه جفت صاله كبيره و عقب شي غرفه و شي حمام .. طالعت المكان ابسرعه جناااااااااااااااااان
قلت بصوت عالي : جنه قصر ..


فاجاني يوم قال: الحينه ها قصر ؟؟ عيل ما جفتي الفخامه
رفعت حياتي : افخم عن جي ما اصدق ؟؟
طالعني بنظرات استهزاء انتبهت لروحي يوم


قال : ما تنلامين الي يجوف بيتكم الخرابه "تجدم مني رفعت راسي اطالعه بنظرات غيض بس هو كمل كلامه " معذوره توج بتعيشين حياتج
رفع خصله من شعري و كان يطالعني بنظرررررررات غريبه

و هو يقول : بس مب جدام أي حد اتعلقين ها التعليقات جنج مب جايفه خير عقب بيقول حرمه مطر عايشه بالعصر الحجري ..

كرهته و كرهت يوم يصغرني وايد ..هالانسان ما اادري كيف .. بس يفكر بالاشياء الماديه ..ابتعدت عنه و عطيته ظهري متجاهله نظراته ..مدري مرات احس يتعمد يجرحني ..

عضيت ع شفايفي امنع دموعي تنزل ..و شكلي عرفت شوو حياتي بتكون مع هالانسان ..بس اهم شي احاسب ع كل كلمه ممكن انطقها ..
دشيت الحمام اتيددت

و ظهرت جفته يالس ع الكنبه يتعبث بالتلفزيون طنشته دشيت الحجره شهقت يوم جفت روعتها صج خبال حطيت ايدي ابسرعه ع حلجي خفت لا يسمع شهقتي عقب بعد يتطنز علي ..
صكرت الباب وراي

و يلست اتامل بكل ركن الغرفه شو روعه و خبال خاصه لون العنابي الله معطي الحجره جو رومانسي .. سمعت صوت فربعت ادور اتجاه القبله وبديت اصلي عقب ما خلصت صلاتي ..

فكرت اظهر من الحجره بس غيرت رايي ما ابى ارمسه كارهه تعليقاته و ثجل دمه ...
بلعت ريجي ورحت صوب الدريشه فجيت الستاره و يلست اطالع برع .. شو خبال حسيت باللحظه اني بدوله اوربيه يلست اطالع المناظر حلوه دبي في الليل جنان ...

ما انتبهت لـ مطر يوم دش علي الحجره ..نقزت يوم جفت ايده اتصكر ع الستاير تروعت رديت لورا

جفته محرج: يعني انتي ما تدرين انج تنجافين برع ..
هزيت راسي بمعنى لا و رديت اطالع الدريشه اتاكد تم يطالعني عقب قال بجد: فليل لا تفتحين الستاير ترا تنجافين ..
شهقت : كيف و الله
طالعني بنظرات استهزا و قال : انتي من وين يايبنج ؟؟
صديت عنه ابتعدت زخ ايدي قلته بنبره ضعف : هدني ..
سالني : شو فيج ؟؟
حاولت ايير ايدي فهدني طلعت برع و يلست في الصاله ع الكنبه ..لحقني و قال : يالله تعالي نظهر

قلته : تعبانه
ردد كلمتي باستغراب: تعبانه ؟؟ عيل مره ثانيه بنييج بطياره انتي مو متعوده ع الخط

صديت عنه و بداخلي نار ما اعرف كيف ارد ع اهاناته سكت عنه يلس عدالي ابتعدت عنه شو يتحراني ما احس ..

قال : نشي يلا بنرح نشتري لج ملابس
قلته بعناد : ما بطلع

عقد حياته: شو بتمين بعبايتج
ما رديت عليه عقب قال : يلا نشي ..
قلته: انت يايب لك ملابس ليش ما اتيب لي معاك انا ما ابا طلع مالي خاطر
رد عليه: و الله محد قالج اتطيحين شليت ثيابي و انا شو دراني شو تبين تلبسين ..

قلته باصرار: انا ما بظهر ..
زخني من ايدي وقفني غضبن علي : يلا قومي عن الهبل شو بتلبسين يلا نشي ..

ترجيته: مطر ما ابا
حط عينه بعيوني : ليش ؟
ما تحملت صحت و انا اقوله : علشان ما تقعد تتمصخر علي تراني ما اعرف شو اليديد وشو الموضه

فاجاني يوم قال: ادري انج ما تعرفين شي انا بساعدج

طالعته بغيض هالانسان ما يحس دورت شي بملامحه انه يمكن يسولف معاي بس ملامحه كانت جاده صديت عنه و عنادته : ما بروح معاك
هد ايدي : كيفج تمي بعبايتج ..
جفته يظهر من الباب فيلست ع الكنبه اصيييييييييح طلعت كل الي بخاطري من الغيض الي فيني

دشيت الحجره و قفلت علي الباب انسدحت ع الشبريه تخيلت اشياء كثيره خوفتني منها ان مطر يهدني هني بروحي ..

او يختفي و اتم اتهوه ابروحي اندسيت تحت اللحاف يوم تذكرت حلمي الي حلمته البارحه غمضت اعيوني خايفه ...وزين باخر لحظات رقدت من غير ما احس بعمري ..

.يا ليل خبرني عن أمر المعاناة ..هي من صميم الذات ولا أجنبية هي هاجس يسهر عيـونـي و لا بات
أو خفقة تجمح في قلبي عصـية هي صرخة تـمردت فوق الأصـــوات
أو ونة وسـط الضمايـر خفـية

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 39
قديم(ـة) 13-09-2008, 06:07 PM
صورة الحزن الناعم الرمزية
الحزن الناعم الحزن الناعم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : انا حر ما أنهان و الحر ما يرجع لشخص يهينه .. بقلم معاني كامله


مشكورة خيتو على البارت الحلو

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 40
قديم(ـة) 14-09-2008, 10:15 AM
صورة روح زايــــد الرمزية
روح زايــــد روح زايــــد غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: انا حر ما أنهان و الحر ما يرجع لشخص يهينه .. بقلم معاني كامله


الفصل الثامن عشـر.

أقــرب الـنــاس, إنت يا نـظـر عيني, و أبـعـد النـاس, إنت و إنت في عيني. منـك أحـلى محبة,عــاشــهـا قـلـبـي, و منك جرح الهوى,يـامـا تـلاعــب بـي. أقرب الناس إنـت, وأبعد النـاس, إنت

فتحت اعيوني ابكسل استغربت المكان عقب تذكرت انا وين نقزت من مكاني يوم جفت ابروحي راقده في الغرفه ربعت برع ..تذكرت اني قافله الباب ع روحي فتحته جفت مطر منسدح ع الكنبه غمضني وايد ..

ما قدرت اتجرب منه تميت واقفه ابمكاني كان مغطي اعيونه بذراعه ...احترت اروح اقومه يصلي الفير ويرقد داخل ولا اخليه راقد ابمكانه ...نقزت يوم سمعت صوته

يقول لي : شو اتطالعين غامضج وايد يعني .
.
حطيت ايدي ع حلجي متفاجاه منه رفع ذراعه من ع وييهه و طالعني ...
قلته بارتباك: ع بالي رقدت ..

يلس فجاه و قال جنه طفران : قلتلج انا ارقد الصبح ..

بطلت اعيوني يوم طاحت اعيوني ع الساعه و كانت خمس ونص الصبح .
.قلته: الحينه بترقد و ما بتنش غير المغرب شرات البارحه

رد انسدح و جنه يغايضني و قال بكسل : هي ..عيل انتي خليتني ابروحي طوال اللليل "رد رفع ذراعه ع اعيونه و شكله كان متضايج مني " لااا و بعد قافله عليها الباب ..

قلته: كنت خايفه ..ليش ما دقيت الباب يوم رجعت شو سويت طول الليل ؟؟
نش من مكانه تروعت حسبته ياي صوبي بس جفته ايروح صوب

التلفزيون و يشيل علبه الزقاير من ع التلفزيون و راح صوب البلكونه و قال ابرود : رديت راس الخيمه سهرت ويا ربعي

بلعت ريجي : شووووو ؟؟ كيف ب ليله عرسك
طالعني باستهزاء عقب رد طاالع برع شفته ولع الزقاير ..

طنشته رحت الحمام اتغسلت و توضيت ..ظهرت جفته واقف ابمكانه يطالع برع و كان سرحان رحت حجرتي .. صليت الفير .. عقب ظهرت ..

جفته يجلب قنوات التلفزيون بلعت ريجي ..طاحت اعيوني ع اجياس متواجده جريب باب الصاله محطايه بشكل عشوائي ..

همست: انا اسفه ..
انسدح ع الكنبه و قال بصوت واطي : ع شو ؟

يلست مجابلتنه : احسك مضايج ..انا ما احب اجوف حد متضايج مني .
طالعني و قال : تدرين ما توقعتج جي

ابتسمت مستانسه ع بالي بيقول لي طيبه بس فاجاني يوم قال : انسانه ممله
خذت نفس و سكت ...وقف فوقفت معاه جفته يروح صوب الاجياس الي كانت مبعثره صوب باب الصاله شلها و حطها ع الكنبه جريب مني ..

وقال من غير ما يطالعني : جوفي ها الملابس ع قياسج ولا
شهقت: انته رحت تشتري لي

قال : ما بغيتي اتيين و اتقولين ما عندج ملابس شسوي "حط ايده بوسطه" معرس رايح يحاوط في المراكز يدور لعروسه ملابس و هي منخمده داخل الحجره و قافله عليها الباب ..


قلته بندم: خلاص مطر انا اسفه ما يحتاي اتذكرني كل مره
امرني : جوفيهم ع قياسج ..

فتحت الاجياس ابتسمت : الوان رهيبه

رد علي: طبعا... ذوقي علشان جي ما خذتج معاي ما يندرى شو ذوقج
ردينا ع التجريح و الكلام الي يغث .. طنشته و طلعت اول شي طاح بيدي
شهقت : تباني البس هاه

رفع حياته يتطنز علي:شو رايج ؟؟ لا يكون تبيني انا البس جي
طنشته و قلته: انا ما احب البس هالملابس " صديت عنه متلومه "
تجدم مني

و رفعت راسي اطالعه حسيت ويهي يحرقني من الاحراج
قال بجديه : بتلبسينها و اذا ما تحبين بخليج تحبينها و اذا ما اتعرفين بتتعلمين ..

رديت لورا كارهه نبراته الي كانت وايد جافه ..فريت القطعه الي كنت شايلتنها من ايدي و قلته بغيض : ما ابا منك شي .
.
شهقت يوم زخني من ذراعي بقوه و تم يهزني و قال محرج: انتي تتحرين بتحمل حركاتج هاي وايد

طالعته بخوف ما قدرت اقوله شي ها جانب يديد اجوفه من شخصيته بس خلال يومين كيف يعاملني عيل باجر شو بسوي فيني

كمل كلامه : ولا تقعدين تستهبيلن علي مسويه روحج مب عايشه في الدنيا... انا ما احب ها و انا ما ابا ...ها عيل ليش متزوجنج ؟؟؟

انا مستغربه للحينه شو بلاه منجلب علي بس حسيت ان كل ها اصلا متضايج لاني قفلت الباب البارحه ع روحي و رقدت و خليته يرقد بالصاله ابروحه ..

ما تحملت نظرات الغضب الي كانت ظاهره من اعيونه فصديت عنه بس هو شكله ما يرحم كم كلامه

و قال : هاي الصايعه الضايعه الي تقربلج ما علمتج ان الحياه عقب الزواج غير عن يوم تكونين بنيه ولا بعد شراتج ما تعرف ها شي ؟؟؟

ما اعرف من كان يقصد حطيت ايدي ع اعيوني و صحت يوم جفت الفاظه جي استوت فدزني ع الكنبه فيلست بقوه ..

صحت بصوت عالي يوم سمعت باب الحجره يتصكر بصوت عالي ... ما اعرف شو اسوي يطلب مني اشياء انا صج ما اعرف شو يبا بالضبط ؟؟
شو قصده بصايعه ضايعه منو هاي ؟؟

زين انا توني اعرفه كيف يباني البس جي جدامه كيف يباني ارمسه هو اصلا كيف كلامه معاي كله تجريح بتجريح يعني ليش ما يحاسب روحه ...و يحاسبني انا .!!

الحينه بيرقد للفير و بتم انا بيوعي لو اصوم احسن لي .. مسحت دموعي بظهر ايدي و شليت الاشياء الي شراها لي ورتبتها ورديتها بالجيس .

.رديت يلست ع الكنبه حسيت بصداع جفت الساعه كانت ست الصبح الحينه بس بتم اطالع الساعه و لي ما حضرته ينش .

.وقت ورحت صوب البلكونه اطالع العالم و الدنيا حسيت بنتعاش فكرت ارجع ارقد بس كيف و هو راقد داخل الحجره الحينه ..

سندت راسي بالدريشه محتاره كيف اتكيف مع حياته ..انا حياتي تختلف عن حياته ..الله يهداه اخوي ..وافق حتى قبل ما يعرف شو اسمه و شو طينته و كيف طبعه يبا الفكه مني ..

ذرفت دمعه يوم حسيت اني ابروحي بها العالم و ما عندي شخص يحسسني بالامان ..و ها مطر امبين عليه مب قادر يتحملني دقااايق ...حطيت ايدي ع الدريشه ..تميت واقفه ..

مب عارفه شسوي ..
سمعت صوت باب الحجره ينفتح غمضت اعيوني و ارتجفت بداخلي ما رقد انا ع بالي رااقد ..
حسيت بخطواته جريبه منه ..تميت واقفه ابمكاني حسيت بانفاسه جريبه مني عضيت ع شفايفي الحينه لو تحركت من مكاني بياكلني و بتضايج ...
غمضت اعيوني اكثر و اكثر يوم همس باسمي : ميثه ..
تجرب مني اكثرغطيت ويهي بكف ايديو اجبرني اني التفت صوبه و اجوفه ..

طالعني بنظرات خبلت فيني بصراحه علقت اعيوني به و نسيت دموعي سالني : اتصيحين
ما يودت روحي حطيت راسي ع جفته وصحت بصوت عالي
و قلته بصراحه: ما احس بالامان ..

حضني و قال بصوت عذب: افاا مطر موجود و ما تحسيين بالامان
دفنت ويهي اكثر بصدره ويلست اصيح ..ابتعد عني و حضن ويهي بيدينه ورفع راسي خلاني اطالعه و قال : لا اتصيحين

بللت شفايفي بطرف لساني و قلته : انا انا .....
عضيت ع شفايفي مب عارفه شو اقوله سكت و تم يطالعني فرفعت نظراتي و طالعته جفته يطالعني باهتمام

قلته : انا ما اعرف كيف ارضيك انت تتحراني استهبل علييك ..
قاطعني : ميثه ميثه خلينا من هاي الرمسه و خلينا نستانس عاالاقل يوم واحد ..مب معقوله جي ..
زخيت ايده و قلته: بس انت مب راقد

ابتسم لي : ابرايه ..بتم وياج يمكن اتعلم منج ارقد من وقت
استانست اول مره يمدحني فابتسمت

دزني بطرف صبعه ع الخفيف ع خدي وقال مبتسم: شووووو
قلته : اول مره تمدحني
ضحك : هههههههههههه و ها مديح الحينه ويا ويهج ..

ضحكت و انا احس براحه : ههههههههه
حبست انفاسي يوم جرب ويه من ويهي وحط يبهته بيبهتي

و قال بهدوء : ما يحتاي امدح انا من اول مره جفتج حطيتج في بالي ...
غمضت اعيوني مستانسه من كلامه ابتعد عني

و طالعني : اترومين الحينه تظهرين معايه و ما نرجع البيت الا الساعه عشر فليل
مدري ليش هالمره انا الي تجربت منه و قلته : هي بس بشرط
جفته ممستانس من حركتي يوم تجرب منه

وقال : امريني تدللي
قلته : من دون تعليقات جارحه وايد تجرحني ..

صرخت يوم شلني فجاه و ضحك علي : ههههههههههههههههه
كنت متروعه بس مستانسه ضحكت جني ياهل و من زمان ما ضحكت جي \\
: قلته : ما قلت تم ..
مطر: ما بقول حرررررره

ابتسمت له الظاهر منه فايده يتغير معاي ..نزلني و قال : يلا بدلي و انا بروح اسبح ..
قلته : ان شاء الله ...

دخلنا مركز فخم ..ورحنا صوب المقاهي ..طلبنا لنا ريوق ... يلسنا نتريق كنت مستانسه مدري يمكن احس من اليوم بتبدا حياتي ويا مطر .. رفعت راسي اطالعه جفته يطالعني بنظرات خلتني اتفاجأت ..تلومت فضحك علي بصوت عالي

قلته و انا مستحيه : شووو
مطر: اجوفج مستاانسه ..ويهج غييييييير
قلته: يمكن لانك عاملتني اليوم غير ..

ابتسم من غير ما يقول شي ..تم ياكل .. و كلت معاه ..عقبها خلصنا ..
قال: تعالى نتمشى في المحلات يمكن يعيبج شي ..

تجدمت منه و قلته : مب ناقصني شي
مطر: ما عليه ..ما بتخسرين شي لو شريتي شي ..

يلسنا نحاوط كذا محل ما جفت شي عيبني قبل ما ندش محل
قال مطر بصوت واطي : الظاهر غلطت اجوف ذوقج صعب معقوله ما عيبج شي ..

ابتسمت له : بعدني ما شريت شي ..
مطر: تعالى انروح مركزغيره ولا تعبتي ..

هزيت راسي بمعنى لا ... طلعنا .كنت احس وايد جريبه من مطر .. و شكله كان راييق .. ركبت السياره ..و مشينا مركز غيره ...دشينا دخلني محل مجوهرات ..

مطر: تعالي اباج تشترين شي البسه لج .
ابتسمت و انا متلومه منه دشينا المحل عقب ربع ساعه اخترت طقم يخبل الا يهبل ..

سالت مطر: شو رايك ابها
مطر :حلو حتى لو مب عايبني بقولج حلو خلااص مليت من ها المحل
رفعت حياتي : يعني ما عيبنك

دزني مطر صوب المحاسبه : و الله عيبني ..تعالي انحاسب ..قبل ما اتغيرين رايج
ضحكت عليه: هههههههههههههه
ظهرنا من ها المحل و دشينا محل مجوهرات غيره ..قلته: بسني ..
هز راسه : لا هالمره ع ذوقي ..

و يلس يجوف عيبني كذا خاتم بس ما قلته ..خليته يختار ع ذوقه ..عيبني الي اختاره لي .. شريناه و ظهرنا ..جفت كراسي ..
قلته: دخيلك خلنا نرتاح شويه ..

مطر: يلسي هني ..
يلست جفته يبتعد عني يلست اراقبه ..جفته يظهر زقاير من جيبه و قعد يدوخ هزيت راسي بمعنى لا حول ولا قوة الا بالله جافني ابتسم و صد عني ...حطيت ايدي ع خدي اراقبه .. ابتسمت له حسيته انسان شخصيه ..

.طوله و عرض جتوفه معطتنه هيبه .. صحيح ملامح ويهه جميله و اظن هالشي مخلنه مغرور شويه وواثق من نفسه زياده عن اللزوم بس انا اجوف بنيه جسمه هي الي تجذبني فيه ..جفته يتجرب مني ..
مد ايده وقفت معاه ..

مطر: تعالي بشتري لج بدلات و لي بعد علشان بنظهر البحر
بطلت حلجي احتج بس يوم قال بنروح البحر غيرت رايي .و سكت ..

شرينا كذا بدله قضينا وقت الصبح كله بالحواطه في المراكز ..و نحن ظاهرين جفنا مكان خاص بالعاب اليهال

زخيت ايد مطر: تعال انجوفهم
عقدت حياته: تبين تلعبين

ضحكت: لا ههههههههههه بس احب اجوف وناسه اليهال ..
تفاجات من حركته يوم لوى ع اجتوفي كنت بحتج بس مدري شو الي خلني اسكت .

.عايبني الوضع ابصراحه تذكرت هذيج الليله يوم دش علي واحد و حضني من ورا تخبلت عليه ..

بس عاتبت روحي ع هالافكار و مشيت معاه ..يلسنا نراقب اليهال يوم يلعبون مرات نضحك يوم يصارخون ..طالعت مطر جفته مندمج و يضحك ..و ياشر ع ياهل

و يقول: ميثه جوفي ها كيف يزاعج من الخوف
ضحكت عليه : هههههههههههههههههه

قلته : مطر عقب بالمستقبل بنييب عيالنا هني يلعبون
سالني بنره لفتتني : اتحبين اليهال
قلته ابسرعه : طبعا ليش انت ما اتحبهم

تساند ع الحاجز و قال : احبهم بس بدر ولد منيره ما احبه مزعج
ضحكت: ههههههههه فديته ولدها عسول و الله ..عيل انت باجر لو طلع ولدنا جي حشري

طالعني : تبين يهال

عضيت ع شفايفي بس توني انتبه شو قاعده اقول كنت بهز راسي بمعنى هي تجمدت ابمكاني يوم قال : ع العموم انا ما افكر باليهال الحينه ..

رفعت راسي اططالعه مستغربه كنت بقوله عيل انت ليش معرس بس سكت لانه يير ني من ايدي و قال : يلا انروح ماشي وقت

حسيت بحزن لان مطر مرات يحسسني انه تزوجني بس لان اهله يبون ولا هو اصلا مش مستعد للزواج ..خذت نفس طويل ..رحنا الفندق ..نرتاح حطينا الاغراض الي شريناها ..

اتغسلت لاني حسيت بتعب ..
طالعت مطر جفته شكل وييهه تعبان سالته: لازم نظهر الحينه
سالني: مليتي ..
قلته ع طول: لا بس انت شكل ويهك تعبان و اعيونك محمره
مطر وقف : ما عليه خلينا نستانس اليوم علشان يمكن باجر نرجع رااك
قلته : ع راحتك ..

مطر : يالله نظهر ..صبري خليني نحط لنا ثياب احتياط الي شريناها اليوم ..
قبل ما نطلع رن موبايله وقفت اطالعه رد ع طول : الو "عقب تم يضحك"
استغربت منه قاعد يضحك ..

اشر لي بيده تجدمت منه لوى ع جتوفي جربني منه كان يحاول يسمعنى الصوت كنت اسمع صوت حرمه محتشره بس كثر ما انا مرتبكه من قربه

استحيت منه كان عيبني قربه صدق اليوم مرت مشاعر حلوه وياه بس ما حبيت افضحها رديت لعالمي يوم سمعته يقولي بصوت هادي : ميثه بلاج امسكي ..

شليت عنه الموبايل و قلت : الو
بطلت اعيوني يوم سمعت صوت حرمه عوده عرفت انها يدته سلمت علي و رديت عليها السلام

يدوه: ها اميييييييييييييه مستانسه ولا مطر منكد عليج
نزل مطر علشان يستوي بطولي و يسمع يدته شو اتقول بلعت ريجي قلتها : الحمدلله مستانسه .

يدوه: هي و حليلج قولي لي جان قالج شي ..وااعليه انتي يتيمه و محد لج بها الدنيا ..

ساسرني مطر: اندوك العيوز ما اتعرف ترمس
صرخت يدوه : اسمعك انا معليه باجر بجوفك
ضحكنا انا و مطر : هههههههههههههههههههه

يدوه: مسود الويه مره ما صدقت عرست لا تتصل ولا شياته يلي ما تستحي ..
شل عني الموبايل و هو يضحك وقالها: فديتج فديتج و الله لج وحشه عيوزي ..

عقب ضحك ..و قال : زين سلمي عليهم باي باي ..
بطلت حلجي كنت بقوله يدتك وايد حبوبه بس سبقني و لوى ع جتوفي
و قال : يلا يلا تاخرنا ..

ظهرنا من الفندق ..سالته: وين بنروح ؟؟

طالعني : مسرع نسيتي ..خلااص ما بقولج يوم بنوصل المكان..
ابتسمت و زخيت ايده بشكل عفوي: خلنا انتم هني اكثر...

انتبهت يوم رص ع ايدي : ودي بس لازم باجر انرد ....
قلته بحسافه : يعني ما نقدر انطول لو يوم ؟؟

هز راسه بمعنى لا بس عقب قال : فديتج ما يهمج و الله كل يوم بحسسج بهاي الوناسه مب بس اليوم ..

ابتسمت لها مستانسه .فاجاني يوم تجرب مني و لمس خدودي ..بطرف صبعه
و قال : ارتاح يوم اجوفج مستانسه احس براحه
قلته : حتى انا ارتاح يوم اجوفك راضي عني ..

فاجاني يوم قال : انا من توفى ابوي و الكل حسسني بالمسؤليه .. و امايه أي شي يصير دايما اتذكرني باني العود و ابوي وصاني

عليهم .."خذ نفس و ابتسم" ما تجوفين يدوووه اتحبني وايد لاني بجر ولدها ...
قلته: امبين انها اتحبك وايد ..

هز راسه بمعنى هي ..وقفنا صوب البحر ..تذكر يوم قال بسير البحر ..
قلته: مطر بالاول جان تغدينا ..
بند السياره قال : ما عليج ..اتريي شويه ..

نزل من السياره راقبته شكله رهيب بالبدله .. عضلات جسمه روعه و ملفته وايد ..كنت اراقب كل خطوه من خطواته ريال بمعنى الكلمه يمشي بثجل

.حسيته واحد عارف الدنيا زين ما زين ..و انا قاعده اجوفه حمدت ربي اني ارتبطت بانسان بغض النظر علاقتنا الحاليه الا انه ممكن يحسسني بالامان ...

بس اليوم جافني اصيح شو كيف سوا فيني ..و طالعت الخاتم الي بصبعي .بس كل ها بعد بكندورته الاماراتيه شكله اروع و خباااااااال ...

عقدت حياتي يوم جفته يظهر زقاير و يدوخها ... اختفى من انظاري تميت اطالع البحر ...مستانسه ..الي يجوف البحر احس اترد الروح فيه..وابتسمت يالله احس انااا و مطر بدينا نندمج ويا بعض .. ..


نقزت يوم اتبطل باب السياره فجاه : بند السياره "امرني" نزلي ..
نزلت ورحت صوبه ..زخ ايدي ابتمست له : بنركب البحر ..
اشر جوفي هناك : بنركب هاي حتى باجر ..


شهقت : الله باخره ..
ضحك علي : هههههههههه عيبتج
قلته : هيي بس شكلها يروع مطر بنركب هاي الباخره
هز راسه هي : هي حبيبي

طالعته مسانسه يو قال لي حبيبي بس ملامح ويهه كانت عاديه جدا يمكن قالها بشكل عفوي ..
ركبنا الباخره ابصراحه بحياتي ما تصورت ولا توقعت اني اركب باخره ... جنان .كنت مستانسه اطالع كل شي بحولي جنه حلم و ممكن يتلاشى باي وقت حتى ما انتبهت لـ مطر كان يراقبني ..و يضحك علي ..
سالته: قد ييت هني ؟؟

هز راسه: من زمان ويا الشباب .. "ابتسم" تولهت ع الربع ..
قلته : حتى انا تولهت ع باباتيه و خالوه و سلمى هذيلا بس اهلي .. ابوي راح و خلني ابروحي ..

زخ ايدي : انتي مب ابروحج انا معاج ..
طالعته و انا احس براحه : طول العمر

كانت ملامح ويهه جامده بس هز راسه بمعنى هي .. نزلنا تحت تفاجات يوم جفت غرفه كبيره وايد كنت بشهق بس يودت عمري علشان ما يتطنز علي بعد ...

تميت اطالع الغرفه خباااااااااال مب جنا في سفينه ..راقبته راح صوب الكبت و فر الشنطه بشكل عشوائي ..وراح صوب الشبريه و انسدح ..
تجدمت منه جفته مغمض اعيونه تذكرت انه للحينه ما رقد و اخاف اذا رقد بنش فليل ...

سالته بهدوء : بترقد ؟؟

قال بصوت تعبان : لا .."فجاه مد ايده "تعالي ليش واقفه بعيد
بلعت ريجي و تميت واقفه ابمكاني ..

بطلع اعيونه و طالعني من غير ما ينش من مكانه و قال : بعدج خايفه مني ؟؟ انتي انسانه غريبه . يعني لو ما كنتي تعرفين قبل كنتي سويتي هالحركات ..
قلته : انا ما اعرفك قبل ..

يلس و قال و جنه طفر مني : اقصد لو ما كنت اظهر لج و ارمسج .. شو نسيتي ؟؟
حسيت ان ممكن كلامنا يخليني بمواقف حساسه .. علشان جي عطيته ظهري

و قلته : انا يوعانه و تعبانه

حسيت به نش من مكانه و يه صوبي تم قلبي يرقع زخني من ذراعي بس برقه عكس صوت خطواته و واجهته رفعت اعيوني اطالعه قال : ما رديتي ع سؤالي

سكت شو اقوله انا اصلا ما اعرف ليش للحينه اتهرب منه مع ان اتفجنا اليوم نقضيه بوناسه و ما انكد ع بعض بس مشاعر الخوف من قربه بعدها مسيطره علي

طالعني و قال : شوه
قلته بتردد: أي سؤال ؟؟

خذت نفس طويل امبين عليه انه ما بتحملني اكثر بس حسيته يود اعصابه ويرني صوبه وصرت جريبه منه واايد ارتبكت اكثر و اكثثر طالعني بنظرات كلها جديه روعتي و هزت جسمي كله ..

و قال مره ثانيه : لو ما كنتي جايفتني قبل و ما كنت اتعرض لج و انتي كنت تضايجين من قربي كنتي سويتي هالحركات ؟

قلته بارتباك و ما قدرت اطالعه صديت الصوب الثاني و قلت : ممممدري
رص ع ذراعي و جربني له حتى لصقت فيه شهقت خايفه منه .. شكله حرج مني و اتاكدت فعلا يوم هددني : لا تلعبين معاي لعبة الاعصااب ترا و الله اخليج تندمين

كنت ابا ابعد بس انا و الله ما اعرف شو يقصد بلعبه الاعصاب ..طالعته مستغربه من كلامه و خايفه من نظراته ..

حرج علي : لا اتطالعيني بها النظرات اتسوين روحج بريئه مب خابره بالدنيا .

لو كان بعيد عني كنت قلته صج انا مب فاهمه انت شو تبا مني وشو تقصد من رمستك .. بس تميت صاخه يعصب و يعق عليه رمسه و انا ما اعرف شو السبب اصلا ..

تجرب مني حسيت بنصخه جريب مني تميت جامده ابمكاني ما تحركت كنت خايفه منه لحظات احس بالامان معاه و اتمنى قربه بس يوم يكون جريب مني هالكثر اخاف منه وايد واايد ..للحين مب راضي يفهمني ..بلعت ريجي بخوف ...

بطلت اعيوني يوم سمعته يهمس باسف: انتي ما منج فايده
و ابتعد عني ...بس انا ما تحركت و يوم صار بعيد عني خطواات عرفت رايح يدور زقايره علشان يريح اعصابه ..

.يذكرني بابوي دايما كان يدوخ و علشان جي تعب و مرض ..و ما كان يسمع الرمسه و الحينه مطر نفس الشي ء...المهم يوم جفته بعيد عني بخطوات ذكرته بكلامه الي قاله لي فقلته : قلت لي خلينا نستانس ولو يوم واحد

صخيت يوم التفت لي ابسرعه يطالعني بنظرات حسيت انه كارهني ...فبغيت اهدي الجو و قلته بكل صراحه : زين شو يرضيك ؟؟
صرخ علي : مييييييييييييييثه

نقزت ابمكاني وسكت اطالعه الحينه ليش محرج ؟؟شو قلت ابا ارضيه تراني ؟؟!!
كمل كلامه : تستهبلين انتي؟؟؟؟؟؟؟ تسالين شو بخاطري .
بلعت ريجي و قال : افرج بالبحر و افتك من البلوه الي بليت روحي فيها .الله يغربلك يا طارق يوم خليتني افكر بهاي الخطوه اتزوج
و ظهر من الحجره .

.مرات هالانسان يقول كلام غريب و مب عارفه شو يقصد ..زين انا ما ابا يكون شي بينا حتى ارتاح له و اعرفه زين و يعرفني ...و صدقه لو ما كنت جايفتنه قبل يمكن كانت بتكون علاقتنا غيييييييير يعني مثل أي زوجين ..في الدنيا ..

حطيت ايدي ع بطني ميته يوع هالانسان كل يجتلني من الييوع ..رحت و يلست ع الشبريه و حطيت ايدي مكان ما كان راقد ..هي ااباه بس اخاف منه وايد اخاف ...

ما اعرف كم مر من الوقت و انا تايهه بافكاري .. حتى يوم روعني صوت الباب الي انفتح ..نسيت للحظه انا فوق البحر... و نحن بالباخره ..وقفت وواجهت ..حسيت هدت اعصابه

يوم سالني : يلا تعالي نتغدا

رحت صوبه قالي : شو تتحرين ابروحج عالسفينه روحي تغطي
هي فعلا نسيت و اصلا انا ناسيه وين نحن .. كان يراقبني و عقب ما

خلصت زخني من ايدي و ظهرنا برع الحجره شي ناس بس مش وايد ... رحنا فوق خذت نفس طويل يوم حسيت الهوى يضرب بويهي ابتسمت مستانسه ...

يلسنا ع طاوله يلست اطالع البحر حسيت نحن بعالم معزول عن الدنيا
قلته مستانسه : ما توقعت يكون الجو جي روعه حسبت روحي بخاف من البحر ..

تم يلتف : كل من حولنا بحر ..

هزيت راسي: هي حـلو .."قلته بصراحه" يعيبني فيك يوم تتغير نفسيتك ابسرعه

فاجاني يوم قال: زين طلع فيج احساس و قمتي تلاحظين شي ..

نش من مكانه و تمييت اتأمل بحزن الظاهر انا و هالانسان بحياتنا ما راح نتفاهم لاني صدق ما اعرف شو يرضيه ... يلسنا ناكل ...كنت اكل بشراهه حتى هو الظاهر كان يوعان تم ياكل و هو ساكت ..ابد ما رمسني ..

قلته: وايد اتحب ادوخ
تم ياكل من غير ما يطالعني بس قال : و بعدين

هزيت جتوفي : كنت دايما احلم اني ارتبط بانسان ما يدوخ ..حتى ما اخسره

رفع راسه يطالعني عقب ما قال مستغرب : افهم من كلامج اتخافين تخسرين ؟؟!! "هز راسه" و الله اانا موليه مب قادر افهمج
قلته بسرعه : حتى انا ما اقدر افهمك ..احتاي وقت ..علشان افهمك و عقب ..

كمل عني : عقب بنكون باجي شرات المعرسين هاه
صخيت و عاتبت نفسي لاني دايما اقول كلام يوصلني بالاخير لموقف محرج ..
غيرت الموضوع : زين ما تفكر تودرها
رد يكمل اكله و قال : اودر شو ؟؟
قلته : الزقاير

قال : مممممدري احاول
قلته: حاول ..ما ابا اجوفك تتعب شرات ما تعب ابوي ..
رفع راسه يطالعني مستغرب : ابوج !

هزيت راسي باسف : شراتك كان وايد يدوخ واااااااااااايد اخرتها تعب قلبه
سالني باستغراب: ابوج يدوخ ؟؟؟!!

هزيت راسي : شفيك مستغرب
طالعني بنظرات شك وقال : عيل اول امس ما طحتي عسبة ريحة الزقاير حضرتج متعوده تتنصخين دخانها

عضيت ع شفايفي ابسرعه تجرب مني و قال : اتقصين علي هاه اصلا ما كان مغمي عليج جذاابه

قلته ابسرعه اداافع ع روحي : و الله ما حسيت بالدنيا ولا انا بالفندق
شكله ما صدقني لانه طالعني بنظرات شك و كمل قاله عقب ما قال : ما عليه ميثه و الله محد بأدبج غيري ..

شو قصده انا قليله ادب ما عليه الله يسامحه كملنا اكلنا و نحن ساكتين عقب ما خلصنا ..قام مطنشني و راح الحجره ... احترت الحقه ولالا اتم ابمكاني ..

بس حسيت بالامان ..نشيت من مكان و رحت اطالع برع حسيت بالبروده بس الجو كان رهيب كل شي من حولنا بحر .. صدق مطر دخلني عالم بعمري ما حلمت فيه ..


غمضت اعيوني .. و احس بالهوى يضرب بويهي .. شعور جميل بس بيكون احلى لو كانت علاقتي بـ مطر احلى ..

تنهدت الله يستر من الايام اليايه . .التفت صوب اصوات من الجهه الثانيه جفت عايله اماراتيه بعد .. راقبتهم كان عندهم توأم فديتهم تخبلت عليهم اول مره اجوف توم ولد و بنت و الام ما شاء الله حامل بعد ... يلست اراقبهم ..

جفت ابوهم يشيل الولد تمنيت اشيل البنوته الاعبها ..
سمعت الام اتقول: وين سارت مهره ؟؟

شويه و يت بنوته و جنها بنتهم بعد بس هاي اكبر عطيت عمرها 5 او 6 سنوات ..
الام: مهره تعالي وين سرتي ..

مهره: يبتلي ايس كريم ..
الاب: قلتلج لا اتروحين مكان ابروحج .. "و التفت صوب الام " شوق حياتي ولدج خبل فيني

ردت عليه الام : ذياب يعني انت ما تجوف هاي بفرهم بالبحر و بفتك منهم اووف حلاتها مهره فديتها كانت مريحتني .
مهره: حتى حمودي صح ماما .

تجرب منها الريال و لصق فيها حتى انا استحيت و قالها : تذكرين يوم قلتلج هذاك اليوم لاحقه ع الشقى ..شو تبينهم العيال و انتي "وقلد صوتها" لا ذياب ابا نونو

ضربته بجتوفه تضحك: بس عاد ذياااااااااااااب ..
و ضحكوا ..صديت عنهم و حطيت ايدي ع خدي تنفست بعمق يا ربي في يوم بكون انا و مطر جي .. !!

صديت الصوب الثاني ع صوت اغاني جفت شاب واقف بالزاويه يتأمل البحر .

.ها شكله متعذب بعد يمكن مفتقد شي غالي بحياته ..نقزت يوم التفت صوبي .. ابتسم لي فصد يت عنه متلومه ..اكيد انتبه اني كنت اطالعه .. بلعت ريجي يووم جفته ياي صوبي رديت لورا خايفه كنت بروح حجرتي عند مطر ..
.نقزت يوم سمعت صوته وراي ..و كانه كان يقرا افكاري ..
كان جريب مني يوم قال : تعالي داخل ..
قلته مرتبكه : حلو الجو برع .."ورديت طالعت الشباب الي كان ياي صوبي "
جفت مطر يطالعه بنظرات .. فاضظر الشاب يغير طريجه و شكله تلوم ..
ما عطاني فرصه زخ ايدي و خذني الحجره طاوعته ..و ما قلته شي .. دشينا الحجره

يلس ع الكنبه و طالعني بنظرات حاده قلته مبتسمه : مشكور ..
طلع الزقاير من جيبه ترجيته: دخيلك لا ادووخ ..
طنشني وولعها و قال : منو هاا

طالعته و انا اراقب الزقاره الي كانت في ايده و قلته : منو ..

عفد عليه فشهقت وزخني من ذراعي : لا تستهبلين علي ..
بطلت حلجي كنت برد عليه ادافع ع روحي بس تروعت يوم حط اصابعه ع اعيوني و جنهم يبا يفقعها و قال : لا تطالعيني بها النظرات شو مسويه عمرج بقمه البراءه ..

تميت اطالعه مستغربه من حركته حسيت انه انسان مش صاحي ..دزني بعيد بغيض و ظهر برع ..الحجره ..

أعاني الساعة و أعاني مسافـات و أعاني رياح الزمان العتية
و أصور معاناتي حـروف وأبيـات يلقى بها راعي الولع جاذبية

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

أنا حر ما أنهان و الحر ما يرجع لشخص يهينه / بقلم : معاني ، كاملة

الوسوم
ميثه و مطر , انا حر ما أنهان و الحر ما يرجع لشخص يهينه
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
خل العذول موطي الراس منكوس / للكاتبة : معاني ، كاملة دمعة أسى روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 104 03-12-2017 11:16 PM
قلوب تنزف عشق / للكاتبة : أغاني الشتاء ، كاملة أســـ بحر الأماني ـــيرة روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 373 14-11-2017 04:12 PM
ما تسوى حياتي دونج / للكاتبة : معاني ، كاملة حلوة منذ مبطي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 47 29-11-2016 06:51 AM
راحت روحي من محجر عيوني / للكاتبة : معاني ، كاملة كـــايـــد الـــريـــم روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 72 22-09-2016 05:37 AM
ماضي أحزاني / كاملة روح زايــــد روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 159 19-03-2015 06:09 PM

الساعة الآن +3: 04:31 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1