دُرْ ©؛°¨غرامي فضي¨°؛©

الســــلام عليكم ورحمة الله وبركــــاته


نقلت لكم ملف خاص عن كيفية العناية بالاطفال وهو لكم جميعا وعلى وجه الخصوص

الى كل ام جديدة في هذا العالم الرائع والجليل عالم الامومة


اسال الله ان ينفع به ويرزقنا الاجر عليه








العناية بالطفل حديث الولادة

على كل أم أن تحاول إرضاع وليدها وذلك للمميزات التالية :


1¬ حليب الأم هو الغذاء الأصح للطفل .


2 ¬ بسيط ومأمون للأم وللطفل .


3¬ يوفر غذاء طازجا وسهل الهضم .


4¬ يمنح الطفل حماية طبيعية ضد المرض .


5¬ يوطد العلاقة الحميمة للطفل بأمه .


6¬ متوفر بصورة دائمة .


7¬ يخفض خطر الحساسية .


8¬ يتطلب عملا قليلا . لا تحضير للوجبات ولا تنظيف للزجاجات .


9¬ معظم الأطفال ينمون جيدا مع حليب الثدي
فقط خلال الأشهر الأربعة أو السنة الأولى من عمرهم
اطلبي دائما نصيحة الطبيب قبل إعطاء أي طعام آخر .


10¬ قليل التكلفة .


11¬ معظم الأمهات يجدن في الإرضاع متعة وارتياحا حقيقيا فنأمل أن تكوني من عدادهن .










أما العلامات والظواهر التالية فهي أعراض خطيرة عند المولود توجب مراجعة الطبيب فور حدوثها :


1¬ ارتفاع درجة الحرارة وانخفاضها .


2¬ ضعف الرضاعة والبكاء والحركة .


3¬ الازرقاق .


4¬ الاصفرار .


5¬ الشحوب .


6¬ التشنجات والحركات غير الطبيعية .


7¬ السعال وضيق التنفس .


8¬ الاستفراغ، الإسهال، الإمساك .


9¬ نزف السرة أو نزف من موضع الختان .


10¬ العناية بالسرة عليك تنظيفها بالكحول مع لف قطعة شاش معقمة حول بقايا الحبل السري .


11¬ يجب عرض الطفل على طبيبه بعد ثلاثة أشهر للاطمئنان على وضعه العام وعلى وضع الورك للتأكد من عدم وجود خلع وركي لديه .


12¬ ابتكرت المطاعيم عزيزتي الأم لأمراض خطيرة جدا ولا علاج لها
وعليك عزيزتي الالتزام ببرنامج المطاعيم والذي يبدأ منذ نهاية الشهر الثاني من العمر .




















وزن الطفل عند الولادة

توجد عوامل مساهمة عديدة تؤثر على وزن الطفل حديث الولادة :


1¬ طول المدة التي يبقى بها الطفل في الرحم .


2¬ الحالة داخل الرحم، مثل مستوى ضغط الدم عند الأم
تزويد الطفل بالدم أو السكري عند الأم .

3¬ العوامل الوراثية .


4¬ إن الطفل الذي يولد من أم أو أب طويلين يميل لأن يكون طويلا، والطفل الذي أمه مصابة بالسكري، يميل لأن يكون أكبر من الطفل المعتدل، والمعدل الطبيعي للوزن عند الولادة هو بين 2500غم ¬ 4500غم .






















العناية بالمولود الجديد


تغيير الحفاضات :


يبدأ اليوم الأول للطفل بالحفاضات، ويساعد التحفيض المناسب الطفل على إبقاء جلده صحيا ويشعره بالرضى .
يجب أن تكون مادة الحفاضة ذات امتصاص عالي حتى لا يتأثر الجلد من البول
ويجب أن تكون كذلك سهلة والتحرك بها مريحا .















المواد التي تحتاجينها عند التغيير لطفلك :



غطاء للحفاضة، فوط، شاش للتمسيح، ماء دافئ، كريم ( غسول ) أطفال ،بودرة أطفال، حفاضة نظيفة، علبة حفاضات، دبابيس آمنة ..

ضعي الطفل على فوطة نظيفة واخلعي الحفاضة المبتلة .

امسحي مؤخرة الطفل من الجهة العليا إلى المنطقة الخلفيه وخصوصا للطفلة الأنثى .

فيجب ان تأخذي حذرا إضافيا لمنع التلوث ( العدوى البكتيرية من البراز ) .

عندما يجف الجلد ضعي كمية بسيطة من كريم ( غسول ) الطفل أو البودرة خاصة في مناطق الجلد المثنية .

إذا كان جلد الطفل مفرط الحساسية تستطيعين استعمال زيت الأطفال بدلا من ذلك ثم امسحي ما تبقى من الزيت بالشاش .




















لمعالجة تهيج الجلد ( السماط ) الرجاء إتباع ما يلي :


1¬ يجب أن يكون حفاظ ( غيار ) الطفل دائما نظيفا جافا وتكوني على ثقة بان طفلك يشعر بالراحة .
استعملي البطانات من النوع الذي يبقى جافا للغيار حتى تبقى مؤخرة الطفل جافة مدة أطول .

2¬ عرّضي الجزء الأسفل من الطفل للهواء خاصة إذا كان الجو دافئا مشمساً .

3¬ تجنبي استعمال ملابس داخلية من البلاستيك طوال الوقت .














بعض الظواهر عند المواليد والتي لا توجب القلق :



1¬ العطاس و التثاؤب والبكاء .


2¬ انتفاخ الثديين عند الجنسين .


3¬ الإفرازات المهبلية عند الإناث .


4¬ ثني الركبتين والمفاصل الأخرى .





















النوم


ينام الأطفال حديثو الولادة معظم اليوم ما عدا عندما يأكلون أو يتم تغيير حفاضاتهم .
يظهر أن بعض الأطفال لا ينامون ساعات أكثر ليلا عندما يكبر .
بعض الأطفال يفضلون النوم على معدتهم .
راقبي تنفس الطفل لفترة حتى لا يكون منزعجا من شيء أو ان مجرى التنفس لديه مغلق .
إذا نام الطفل مباشرة بعد التغذية او كان مريضا، فانتبهي أكثر لتنفسه .


















حمام الطفل

يمكن ان يأخذ الطفل حمامه إما قبل الأكل أو في الصباح أو قبل موعد نومه ليلا حتى ينام بشكل أفضل .
في أول أسبوعين قبل أن تسقط السرة، يفضل الحمام بالاسفنجة .
قبل البدء بالحمام، تأكدي من درجة حرارة الغرفة فيما اذا كانت دافئة بشكل كاف .
اغسلي يديك واعدي كل شيء .

تحتاجين إلى المواد التالية :

ماء دافئ حوالي 104ْ ف ( 40 ) ، بانيو أطفال ، منظم حرارة ( ثيرموميتر ) ، فوط تغسيل ناعمة، صابون أطفال معتدل، شامبو، قماش شاش، كريم او غسول أطفال، زيت أطفال، بودرة، قصاصة أظافر صغيرة، مشط أطفال، حفاضة نظيفة وملابس الطفل .





















الحمام بالاسفنجة :


في فترة الأسبوعين الأوليين، من المناسب أن تعملي للطفل حمام بالاسفنجة أكثر من الحمام بالبانيو .
خلال هذه الفترة، سوف تكونين أكثر مهارة في الحمل والتحكم بالطفل .
مددي طفلك على فوطة نظيفة، اغسلي عيني الطفل وانفه وإذنيه بكرات قطنية ناعمة ومبللة .
عندما تنظفين عيني الطفل، امسحي دائما من الجهة الداخلية للعين للجهة الخارجية .
تستطيعين استعمال قطعة قطن مغموسة بالماء لتنظيف انفه من الخارج وإذنيه
ولكن لا تحاولي تنظيف الأجزاء الداخلية التي لا تستطيعين رؤيتها بوضوح
لأنك ربما تخدشي جلده الناعم وتسببين الضرر أو العدوى .
ثم نظفي منطقة الشرج بماء دافئ، اتبعيها بيديه وقدميه ثم جذعه .
استخدمي دائما الماء الذي سبق غليه ثم تم تبريده لدرجة حرارة مناسبة .
بعد تغطية جسم الطفل، سوف تغسلين شعره بالشامبو الآن .
احملي رأس الطفل ورقبته بقبضة ثابتة
اغسلي شعره بلطف بشامبو أطفال معتدل أو صابون ثم اشطفيه جيدا .

















حمام البانيو :


املئي حوالي نصف بانيو الطفل بالماء الدافئ (104 ْف : 40ْم )يمكنك استخدام منظم حرارة ( ثيروموميتر) أو أن تدخلي كوعك في الماء وإحساسه
يجب أن يكون الماء دافئ بشكل مرض لكي يستمتع الطفل بالحمام
تقدمي خطوة ببطء وأعط طفلك نفس الوقت حتى يعتاد على الحمام .
امسكي وادعمي الطفل من رأسه ورقبته جيدا وادخلي قدمي الطفل ببطء في الماء .
بللي يدي الطفل واغسلي جذعه الأمامي بلطف، ثم اقلبي الطفل واغسلي ظهره .
واغسلي جيدا المناطق المثنية من جلد الطفل ومنطقة الشرج كآخر إجراء .
لا تتركي الطفل وحيدا داخل البانيو .




















غير ذلك


الطفل صحيح الجسم يتطلب تمارين تتضمن بسط اليدين والرجلين .
فسوف يحفزّ ذلك عملية الايض ( تجديد الخلايا ) في الجسم والدورة الدموية . لمساعدة الطفل على التحرك بسهولة، اختاري الشراشف الدافئة والخفيفة والملابس المريحة .

عندما تغيرين ملابس الطفل، تستطيعين تشغيل موسيقى هادئة وناعمة لتهدئته أو ربما تعطيه لعبة زاهية
حتى سن 3 أشهر،
ان عضلات رقبة الطفل لا تكون قوية بشكل يكفي لحمل الرأس
لذا ابقي يديك تحت رأسه ورقبته لكي تدعميها جيدا .
إذا كان الجو دافئا ولطيفا، فإنها فرصة جيدة أن تأخذيه للخارج حتى يحصل على حمام شمسي
وكي يتواءم مع البيئة المختلفة، راعي فترة تعريضه لأشعة الشمس المباشرة فإن الضوء الخفيف واللطيف
سوف يحفز على إنتاج فيتامين أ
بينما الضوء المباشر يمكن أن يحرق جلد الطفل الناعم والحساس .

















الرضاعة من الصدر ( الرضاعة الطبيعية ) :


حتى أنه لا داعي لشرح أهمية حليب الصدر وأفضليته للطفل
فهو يحتوي على كل من العناصر اللازمة للطفل حتى ينمو بشكل صحي
والعديد من كريات المناعة الأساسية للطفل لحمايته من غزو الجراثيم
والجزء الأكثر أهمية هو مظهر الرضا النفسي .
من خلال الرضاعة من الصدر، فإن الأم والطفل سوف يشعران بصلة حميمة بينهما
وهي جزء مهم يجب أن يحصل عليه الطفل نفسيا وهي الثقة .
بالإضافة الى ذلك فان الرضاعة الطبيعية تساعد الأم على الشفاء العاجل
حينما يمتص الطفل الحلمة فإن ذلك يحفز الرحم على التقلص للرضاعة الطبيعية
مثلا تناول دواء طبي آو التقاط أي مرض يمكن أن يؤثر على الطفل
فان كافة الأطباء يوصون بشدة على الرضاعة الطبيعية .
وحتى لو كنت في وضع عليك فيه اختيار حليب التركيبة لاستبدال حليب الصدر
فراعي النوع الأقرب لحليب الصدر مثل حليب ما ييل مام فهو غذاء الطفل الرضيع .




































تكرار الرضاعة :




عليك وضع برنامج الرضاعة الخاص بك بما يلاءم احتياجات طفلك .
وبالأخص فأنت ستطعمين طفلك في كل مرة يجوع فيها .
في فترة أول أسبوعين، يحتاج الطفل إلى إطعامه كل ساعتين إلى ثلاث ساعات حتى خلال الليل .
وبعد حوالي شهر أو شهرين بعد الولادة، تكون فترة الرضاعة متباعدة أكثر
كل 4 ساعات تقريبا 5 مرات في اليوم .
ويبدو أن الثدي ينظم كمية إدرار الحليب حسب متطلبات الطفل آليا .


























إنتاج حليب الصدر :




في الأيام القليلة الأولى، يدر الثدي الحليب تلقائيا
وهو حليب كثيف مصفر غني بالحبيبات المناعية التي تحفز أمعاء الطفل للتخلص من البراز الأسود اللزج ( العقي ) .
ويستطيع الطفل أن يعيش على هذا الحليب لبضعة أيام
ثم يصبح الحليب أكثر بياضا وأكبر كمية كلما امتصه الطفل ويحفز على الإنتاج
بينما ترضعين من صدرك، عليك تحديد المنبهات كالقهوة أو الشاي الأسود إلى 2 ¬ 3 فنجان في اليوم
وأن لا تشربي المشروبات الكحولية أو تدخين السجائر .
احتياطك عند حاجتك للدواء، استشيري طبيبك في كل مرة تحتاجين تناوله
فإنه يمكن أن يتخلل جهازك ويذهب إلى طفلك بواسطة حليبك .
عندما تأخذين حماما أو دوشا اغسلي حلمتيك تماما بالماء فقط دون استعمال الصابون .
لإنتاج حليب كافي، تناولي أكوابا إضافية من الماء
وشاي الأعشاب والحليب أو العصير مع الطعام المتوازن خففي من تناول الملفوف أو البقوليات لأنها تسبب الغازات .
تمتعي بالفواكه الطازجة والخضروات والأطعمة الغنية بالبروتين
إن رضاعة الصدر ليست نشاطا ارضاعيا فحسب، فهي كذلك تمنحك علاقة حميمة مع طفلك ستبقى في ذاكرتك للأبد .




















كيفية تحضير زجاجة الرضاعة :


إن نظافة الزجاجات والحلمات وأغطية الزجاجات والأنابيب والدوائر اللولبية مهمة جدا
ويجب أن تغسل كافة الأدوات بشكل تام وتعقم قبل كل وجبة
لأن الأطعمة تتلوث بسهولة بالبكتيريا المسببة للالتهابات .
لذا كوني حريصة عند تحضير زجاجة الرضاعة .





نرجو أن تتبعي تعليماتنا :


1¬ اغسلي يديك تماما بماء نظيف وصابون قبل تحضير وجبة الحليب .


2¬ اغلي بقدر نظيف وكبير كمية من ماء الشرب .


3¬ بينما يسخن الماء، اغسلي كافة أدوات الرضاعة
كالزجاجة والأغطية والأنابيب والدوائر اللولبية بمادة منظفة باستعمال فرشاة خاصة بالزجاجة .
أخيرا اشطفي كل الأدوات بماء بارد حتى تختفي عنها كل الرغوة .


4¬ اغمري كل الأدوات والزجاجات والأغطية والأنابيب والدوائر اللولبية في المياه الساخنة .
غطي القدر واغلي لمدة 10 دقائق على الأقل


5¬ بعد 10 دقائق، اخرجي كافة الأدوات بملقط نظيف أو بشوكة نظيفة وضعيها على سطح نظيف لتجف مع وضع الزجاجات مقلوبة ثم تخلصي من الماء المتبقي .


6¬ اغلي ماء شرب نظيف في وعاء ( إبريق ) نظيف ويجب أن تكون الكمية أكثر بقليل من الكمية المطلوبة لتحضير وجبة الحليب
اتركي الماء يغلي مدة 5 دقائق


7¬ صبي الكمية المطلوبة من الماء المغلي في الزجاجة واتركيها حتى تبرد بما يقارب 50 درجة مئوية .


8¬ أضيفي الكمية الصحيحة من غذاء الحليب حسب جدول التغذية أو نصيحة طبيبك
استعملي فقط المغرفة الخاصة بذلك .


9¬ أغلقي زجاجة الرضاعة بالغطاء النظيف .


10¬ رجي الزجاجة حتى تذوب البودرة بشكل تام .


11¬ ضعي الحلمة على الزجاجة بدون أن تلمسي الجزء الذي يدخل في فم الطفل
اتركيها لتبرد حتى درجة حرارة الشرب .


12¬ يجب ان تكون الزجاجة بدرجة حرارة الجسم عند الإرضاع ( 35¬37 درجه مئوية تقريبا )وان لا تكون أسخن أو أبرد من ذلك
افحصي درجة حرارة الشرب على خدك
فإذا كان الإحساس بالزجاجة دافئا بشكل مرضي تجاه بشرتك
فتكون هي درجة الحرارة الملائمة أو ضعي قطرة من الحليب على ظهر يدك
فإذا شعرت بالدفء وليس بالسخونة، يكون الحليب جاهزا للإرضاع .






















العناية بالطفل


ولادة الطفل



1¬ البكاء :



إنها الطريقة الوحيدة التي يستطيع الطفل بواسطتها أن يعبر عن احتياجاته
ففي معظم الأحيان يبكي الطفل عندما يكون بحاجة إلى تغيير حفاضته المبللة
أو أنه جائع أو عطشان أو أنه غير مرتاح .
وفي أحيان أخرى يبكي الطفل طالبا من أمه أن تحمله .
وبعد فترة من الوقت تدرك الأم ما يريده طفلها من طريقة بكائه .








2¬ الفروق الفردية لكل طفل :


يكفي أن يجذب الطفل أمه فقط لأنه طفلها ولكن ل تكون ردود الفعل متشابهة عند جميع الأطفال في بيئتهم الجديدة .

إن الفردية لكل طفل تتأثر غالبا بثلاثة عوامل :

1) مستوى التطور الجسمي .


2)الطبيعة الموروثة للطفل.


(3 البيئة المحيطة .



إن فترة إدراك الطفل تختلف من طفل لآخر، وبالرغم من ذلك فإنها تكون بين 280 يوما تقريبا.
ويستطيع الطفل ان ينمو في كل يوم في رحم أمه، لهذا فإنه في خلال أيام قليلة يكبر الجنين كثيرا .
إن الخاصية الطبيعية لكل طفل تمثل ردود فعل معقدة عندما تتعرض لظروف مختلفة .
بعض الأطفال هادئون مرحون وبعضهم عنيدون نكدون ولا ينامون جيدا
والبعض الآخر نشطون وحساسون من ناحية تفاعلهم مع البيئة
لهذا ليس من الضروري أن تقارني طفلك بطفل جارتك وتتساءلين لماذا يختلف طفلي عن الآخرين
عليك أن تعترفي وتقرّي بالحقيقة التي تقول : إن طفلك فريدا جدا، له استقلاليته وخاصيته، فلا تترددي في ان تعبري عن حبك ورعايتك له .
وفي فترة وجيزة سيصبح طفلك رقيقا وسعيدا وينمو بشكل جيد .


















3¬ دور الأهل :


بالنسبة للطفل المولود حديثا يكون عالمه الجديد عالما رائعا ومثيرا .
يرى الطفل الشمس المشرقة ويسمع الأصوات المختلفة حوله
وهناك كذلك ملمس ثيابه المحيطة بجسمه وكذلك ملمس الأرض القاسية التي يمشي عليها .
وشعور غير مألوف بالهواء النقي الذي يدخل انفه .
هذه الأمور الرائعة غير معدودة .
تجعل طفلك غير قادرا على التعامل مع كل هذه الأشياء بلمحة بصر .
فانه صعب بما فيه الكفاية للطفل مجرد القيام بالأعمال الأساسية

مثل :
مص حلمة الأم، هضم الطعام والإخراج، الطفل بحاجة شديدة لرعايتك الحنون واهتمامك الفائق .

الطفل يعتمد كليا على الآخرين .
تحت هذه الظروف يحتاج كل من الطفل والأهل أن يتفاعلوا معاً مراراً وتكراراً .
وبالتالي فالشعور بالاهتمام يقوى أكثر فأكثر .
عندما يشعر طفلك انه مهتم به، محبوب وقريب من ذويه
فانه يشعر بالأمان والرضي ويصبح شخصا متكامل النمو وأكثر فاعلية في تبني بيئته .









أجمل تحيه غراميه




وجنـآت الخجـل

*بريق الماس* عقد من الوله منثور

يسلمو عزيزتى
عن جد الملف شامل ومتكامل
لا تحرمينا من طلتك عزيزتى

كونا و كان ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©

اشكرك يالغلا ع الملف الشاامل للطفل

جزاك الله الف خير
ولك الورد

ننتظر جديدك

الورده الجوريه ©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©



ملف راااائع ومتكامل ,,أن شاء الله تستفيد منه الأمهات الجدد,,,,

يسلمووووو يا قمر على الطرح الرااائع والمفيد,,,

الله يعطيك العافيه,,,ومنوره القسم,,,

ننتظر جديدك ورااائعك,,,وتقبلي مروري


آلنٌهَى |[ مَلَائِكِيَّة آلْقَلَائِد ]|

وجنآت الخجل
ملف مميز و متكامل ..
تسلم يدك غناتي و يعطيك الف عافيه ..
كل الود ..

دُرْ ©؛°¨غرامي فضي¨°؛©

أسعدني مرووركم حبايبي

ما أنحرم من هالطله يارب





وجنـآت الخجـل

¦! ΜiЯaCle !¦ ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©





معلومات راقت لي
ملف متكامل لجميع المعلومات التي تحتاجه اي ام
يعطيكي العافيه
تحياتي

*


*

دُرْ ©؛°¨غرامي فضي¨°؛©

ربي يعافيك يالغلا

نورتي





وجنـآت الخجـل

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1