غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات إدارية - يُمنع طرح اقتراحات > ارشيف غرام
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 21-09-2008, 02:05 AM
♣ shŏOGŶ ♣ ♣ shŏOGŶ ♣ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
Post العشر الأواخر والاعتكاف



أحبائي: ونحن نبدأ من غدآ العشرة أيام الأخيرة من رمضان، دعوني أذكركم بفضل هذه الأيام، كما أخبرنا نبينا الحبيب صلى الله عليه وسلم.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عن شهر رمضان: "هو شهر أوله رحمة، وأوسطه مغفرة، وآخره عتق من النار".
وشهر رمضان كله خير وبركة، والمسلم يجتهد ويجد في هذا الشهر الكريم؛ لينال من هذا الخير، ويزيد في عبادته في العشر الأواخر من شهر رمضان؛ لأن فيها الخير الكثير والكثير، ولها من الفضل الوفير، وفيها ليلة القدر.
ونحن نقتدي بالرسول صلى الله عليه وسلم؛ عن السيدة عائشة-رضي الله عنها- قالت: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يجتهد في العشر الأواخر من رمضان مالا يجتهد في غيرها" [مسلم]. وقالت أن النبي صلى الله عليه وسلم: "كان إذا دخل العشر أحيا الليل، وأيقظ أهله، وشد مئزره" [البخاري ومسلم].
ومما يدل على فضل العشر الأواخر من رمضان أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يوقظ أهله فيه للصلاة والذكر؛ حرصًا على اغتنام هذه الليالي المباركة، بما هي جديرة به من العبادة، فإنها فرصة العمر، وغنيمة لمن وفقه الله - عز وجل- وينبغي على المؤمن العاقل ألا يفوّت هذه القصة الثمينة على نفسه وأهله، فما هي إلا ليالٍ معدودة، ربما يدرك الإنسان فيها رحمة من رحمات الله-عز وجل- فتكون سعادة له في الدنيا والآخرة.
ومن سنة النبي صلى الله عليه وسلم في رمضان: الاعتكاف، وهو لزوم المسجد، والمكث فيه فترة معينة؛ بنية التقرب إلى الله- تبارك وتعالى - وهو سنة مؤكدة في العشر الأواخر من رمضان، ويستحب الاعتكاف في غيرها، قالت السيدة عائشة - رضي الله عنها -:"كان النبي صلى الله عليه وسلم يعتكف العشر الأواخر في رمضان حتى توفاه الله عز وجل، ثم اعتكف أزواجه بعده". [البخاري ومسلم].
وقالت: "كان النبي صلى الله عليه وسلم يعتكف في كل رمضان عشرة ايام، فلما كان العام الذي قبض فيه اعتكف عشرينًا" [البخاري]. وكما أن الصيام ورع للقلب يقيه شرور الإسراف في الطعام والشراب، فكذلك الاعتكاف ينطوي على سر عظيم، وهو حماية العبد من آثار ارتكاب الذنوب.
وعن الحسين بن علي - رضي الله عنهما- أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قالت: "من اعتكف عشرًا في رمضان كان كحجتين أو عمرتين".
وفي العشر الأواخر توجد ليلة القدر، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عنها: "التمسوها في العشر الأواخر من رمضان" [البخاري].
وقال صلى الله عليه وسلم: "تحروا ليلة القدر في الوتر من العشر الأواخر من رمضان" [البخاري]. وليلة القدر خير من ألف شهر، أنزل الله فيها القرآن الكريم، وروى أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
"أعطيت أمتي في شهر رمضان خمسًا لم يعطهن نبي قبلي، أما واحدة فإنه إذا كان أول ليلة من شهر رمضان نظر الله إليهم، ومن نظر إليه الرحمن لم يعذبه أبدًا، وأما الثانية فإن خلوف أفواههم حين يُمْسون أطيب عند الله من ريح المسك، وأما الثالثة فإن الملائكة تستغفر لهم في كل يوم وليلة، وأما الرابعة فإن الله يأمر جنته فيقول لها استعدي وتزيني لعبادي، يوشك أن يستريحوا من تعب الدنيا إلى داري وكرامتي، وأما الخامسة فإذا كان آخر ليلة من رمضان غفر الله لهم جميعًا".
فقال رجل من القوم: أهي ليلة القدر يا رسول الله؟ فقال: لا.. ألم تر إلى العمال يعملون فإذا فرغوا من أعمالهم وفوا أجورهم". [أحمد والبيهقي والبزار].
وعن علي بن عروة قال: ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم يومًا أربعة من بني إسرائيل، عبدوا الله ثمانين عامًا لم يعصوه طرفة عين، فذكر أيوب، وزكريا، وحزقيل بن العجوز، ويوشع بن نون، قال: فعجب أصحاب رسول الله من ذلك، فأتاه جبريل فقال: يا محمد عجبت أمتك من عبادة هؤلاء النفر ثمانين سنة لم يعصوه طرفة عين، فقد أنزل الله خيرًا من ذلك، فقرأ عليه: "إنا أنزلناه في ليلة القدر. وما أدراك ما ليلة القدر. ليلة القدر خير من ألف شهر".

أضف إلى معلوماتك:.,
رحمة الله تعالى
كانت مدة الإفطار تبدأ من غروب الشمس، وتستمر حتى أذان العشاء فقط، وكان المسلمون إذا نام أحدهم ساعة الإفطار دون أن يفطر واصل الصيام إلى اليوم التالي.
وذات يوم، كان رجل من الأنصار صائمًا، ولما غربت الشمس ذهب إلى بيته كي يفطر، فلم يجد طعامًا، فنام من شدة التعب والإرهاق، وذهبت زوجته لتحضر الطعام، فلما عادت وجدته نائمًا، فأيقظته كي يأكل، لكنه واصل الصيام؛ لأن وقت العشاء كان قد حان.
وفي اليوم التالي، ذهب ليعمل، فوقع على الأرض من شدة الجوع والتعب، فأخبر الناس رسول الله صلى الله عليه وسلم بذلك، ونزل قول الله تعالى: "وكلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر" [البقرة: 187].
فأصبحت مدة الإفطار من الغروب، وحتى أذان الفجر، وذلك من رحمة الله تعالى بالمسلمين

منقوووول


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 21-09-2008, 03:02 AM
قلب أشعاري قلب أشعاري غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: العشر الأواخر والاعتكاف


مشكورة إختي مغروره
وجعل الله ذلك في ميزان حسناتك
تقبلي مروري


¨°o.O قــلــبــ أشــعـــاريــ O.o°"


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 21-09-2008, 03:15 AM
♡•َـآلٍّبَ ـآرٍوٍَنـِ ٌهـٍ •َ♡ ♡•َـآلٍّبَ ـآرٍوٍَنـِ ٌهـٍ •َ♡ غير متصل
{ َرٌٍبيّ } أسّ ـٍألُكَ ًـآلجَـٍــنـٌه
 
الافتراضي رد: العشر الأواخر والاعتكاف


جزاك الله الف خير اختي مغروره
وجعل ماكتبتهِ في موازين حسناتك


تقبلي مروري
اختك
روح ابو عزه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 21-09-2008, 05:59 PM
فـامبـيــــر فـامبـيــــر غير متصل
يَ رَبـْ ,
 
الافتراضي رد: العشر الأواخر والاعتكاف


جزاك الله خير الجزاء

وجعل كل ما ذكرتي في موازين حسناتك

سلمت يداكِ ولا عدمناكِ

تقبلي خالص دعائي لكِ بالتوفيق



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 21-09-2008, 11:12 PM
رفيع الشـــــــان رفيع الشـــــــان غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد: العشر الأواخر والاعتكاف


جزاك الله خير

الموضوع مكرر

https://forums.graaam.com/post4982200-1.html

ينقل للارشيف

الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1