غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 22-11-2008, 08:55 AM
صورة روح زايــــد الرمزية
روح زايــــد روح زايــــد غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
عندما تشرق شمس المحبة / كاملة


قصه للكاتبه (( أمل الذكريات ))


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته........





هذه ثالث قصة من كتاباتي لكنها الأول نشراً



حبيت أبتدي فيها هي قبل القصتين اللي كتبتهم بالأول



وأتمنى أن تنال على إعجابكم وتحوز على رضاكم



وطبعا أراااااااائكم تهمني فلا تبخلون على بتفاعلكم وأرائكم



ونقدكم البناء والهادف





عندما تكون القلوب كالحجارة في قسوتها وعندما يملأ الحقد قلوب البشر



عندها تشرق شمس المحبة لتعلن ظهور الخير وبزوغه في الأرجاء ولتعلن السلام في الأنحاء







عندما تشرق شمس المحبة...!!



الجزء الأول







أففففففف ... ياربي



ريم: خير جود وش فيك



جود:شعري ماهو راضي يلتم على بعضه ما أني عارفة كيف أمسكه



ريم تعالي أضبطه لك......



جود:تصدقين عاد ودي أقصه وأرتاح منه



ريم:مجنونة أنتي تقصينه غيرك يتمنى نصه وأنتي وتقلد على صوتها ودي أقصه



جود:أفففف عاد هو يزهق <<شعرها كان من النوع الغزير والكثيف وطوووويل>>



ياحظ اللي شعرهم قصير ما يتعبون كثير مثلنا ولا كل مرة جايين بتسريحة جديدة ولوك وستايل جديد



ريم طيب أنتي وش دراك أنهم ما يتعبون كثير مثلك يكفي

التسريحة اللي راح يختارونها ولا عااااااد التعب كله ما يكون إلا



في عمل اللووك والستاااااايل الجديد خاصة أنهم مايبون يكررون

الحركة في كل مرة......



جود:بصراحة أنتي ما تشوفين ود صديقتي ماشاء الله عليها



شعرها لأكتافها وكل مرة تغير في شكله إما تفتح نصفه وترفع



جزء منه وإما ترفعه خيااال وكل يوم جاية بحركة جديدة مو أنا



حسرة على نفس الستايل واللوووك من دخلت المدرسة في أول إبتدائي إلى الآن أول متوسط



ريم :إتركي عنك الكلام الفاضي ........إلا هي وش أخبارها وأخبار

أريج أختها



جود:طيبين وبخير ...... مع أن أريج في ثالث ثانوي وما أشوفها



دائما إلا أخبارها توصلني من ود .......

وصرت أعرف بكل كبيرة وصغيرة عنها وكأني موجودة عندهم بالبيت ......

ريم :ماشاء الله أريج صارت في ثالث ثانوي كنت أذكرها لما دخلت أول ثانوي كنت أنا في ثالث

وطبعا تخرجت وصرت بالجامعة وانقطعت علاقتي بالمدرسة



وطالبات المدرسة وكل شئ يذكرني فيها........



أنفتح باب الغرفة فجأة ودخل عليهم ......وبدون مقدماااااات



........أنتم هنا يابنات



جود:لا هناااااااك .........وش تشووووووووف أنت



ريم:خير ناصر فيه شئ...... حاسة أنه موعلى بعضه ... والدليل أنه مارد على جود



ناصر:اشتقت لكم وجيت أطمئن عليكم



جود: ماشاء الله أمداك اشتقت لنا قبل شوي كنا مع بعض



ناصر:أبغى أسأل عن أخباركم وأخبار دراستكم أحس نفسي أني مقصر معكم خاصة في هالفترة....



وإلا تدرون وش رايكم نطلع نتمشى مع بعض ونتعشى مع بعض......



ريم في نفسها لا بالله أخوها ما هو صاحي فيه شئ أول مرة



تشوفه متوتر وماهو على بعضه وغير كذا أنه مارد على ردود



جود لأنه نادر ما يمشي التعليقات والردود ذي ...



ناصر فيك شئ



ناصر:ها أنا لا مافيني شئ بس ليه تسألين



ريم:أحس أن فيك شئ ما أنت على بعضك



ناصر:لا مافيني إلا العافية بس أنتي متوهمة



ريم بقلة حيلة: يمكن.....



وقف ناصر أنا بنزل شوي وراجع لكم ما أبي ولا وحدة تنزل بعدي أو توقف عند باب الغرفة كلها ثواني وراجع لكم



<<ريم وزادت شكوكها لا أكيييييد صاير شئ لآن أخوها غريبة



يحذرها كل هالتحذيرات إلا أن شئ صاير>>



أممممممم صراحة أقلقتني ياناصر بكلامك يعني ليه ما تبينا



نطلع بره الغرفة



ناصر:لأن لو طلعتوا أنتي بتروحين يمين وأختك بتروح شمال



وأجلس أدور عليكم من جديد خليكم هنا أستأذن من أبوي



وأرجع لكم........



هزت رأسها يعني أنها موافقة لكلام أخوها مع أنها في قرارة



نفسهاما هي مقتنعة....



في الدور الارضي وتحديدا بالصالة كان أبو ناصر وأم ناصر في



نقاش حاد وأصواتهم كل مالها تزيد وترتفع وهذا اللي خلى ناصر



يروح يشوف أخواته ويتأكد إذا كان عندهم خبر باللبي صاير تحت



وإلا لا........



أبو ناصر:عرفتي باللي عمله أخوك .....أشك إذا ما كنتي شريكة معه



أم ناصروصوتها بالموت يطلع وهي ترتجف:خير وشو اللي عمله



أخوي ..... وشريكة معه في أيش.....



أبو ناصر:إتركي عنك اللف والدوران والمسكنة أكيد أنتي متفقة



معه أنه يسرقني ويسافر ويوزع مالي وحلالي على أهلكم



وحبايبكم في ديرتكم





أم ناصر والدنيا تدور فيها وتلف ولا هي فاهمة أي شئ:أي



فلوس وأي أهل وأي حبايب ......أنا من زمان ماشفت أخوي ولا



أدري عنه أصلا ولا هو يزورني وأخباره مقطوعة عني .. فعلمني



أيش اللي صار الله يخليك ولا توترني زيادة...



أبو ناصر :أخوك المحترم يا محترمة سرقني حول لحسابه 3



ملايين ريال وهرب لديرته الله لا يرده



أم ناصر انصدمت وانعقد لسانها مع أن ذا الشي متوقعته أنه



يصدر من أخوها في يوم من الأيام.. وخاصة أن أخوها له سوابق



وحذرت أبو ناصر من التعامل معه لكن ما سمع لها وأمن له



وسلمه محل من المحلات يديره وفعل فعلته وهرب.....



أبو ناصر:لا تسوين فيها شريفة مكة وأنك بريئة وما عندك خبر



أكييييييييد أنتي شريكته ومتفقة معه ....



ومتى إن شاء الله راح يتم توزيع السرقة هنا وإلا في ديرتك



وعسى بينولك شئ له القيمة ........



شارايك تحصلين أخوك لديرتك على أقرب طيارة قبل ما يوزع



السرقة ويحتفظ بنصيب الأسد له وما يطولك غير



الفتافيت..ياحراام خططتي وتعبتي وراح تعبك بالفاضي ومانلتي



شئ.. له القيمة......



أم ناصر:حرام عليك يارجال ياما حذرتك ونصحتك وقلت لك لا



تشغل أخوي معك ولا تسلمه حلالك ومحلاتك لكنك ما سمعت



لي ومشيت ورى هواك ....وأنا مالي شغل بأخوي ولا اللي هو



يعمله أو عمله لك لأني ما أحب تصرفاته ولا عمرها أعجبتني..



أبو ناصر:إتركي عنك الكلام الفاضي لما سألتك ليه ماتنيني



أسلمه المحل قلتي أخاف تختلفون في يوم من الأيام وما قلتي



لي أنه له سوابق.....بس أكيييد أنك مبيتة النية من قبل



وطابخين الطبخة سوى...



أم ناصر: حرام عليك يارجال تشك فيني وأنا اللي تركت ديرتي



وأهلي وأخذتك ورضيت أني أعيش معك في ديرتك ستة



وعشرين سنة من عشنا مع بعض هانت عليك وماخلتك



تعرفني زين......وبعدين مستحيل أسرقك لأن هالمال في النهاية



مال وحلال عيالي فكيف أسرقك...... فكأني أسرق عيالي......



أبو ناصر:اللي جاني من أخوك ما هو سهل لذا بطلقك وبسفرك



لديرتك ولا عندي لك شئ عيالي بيضلون عندي واللي بيطولك



من الفتافيت اللي سرقها أخوك حلال عليك إعتبريها حقوقك..



ناصر كان واقف عند الدرج وسمع النقاش اللي دار بين أمه وأبوه



جا مسرع لأبوه قبل مايرمي يمين الطلاق على أمه



يبه أسمعني تعوذ من إبليس أمي مالها ذنب ولا نحملها نتيجة



أخطاء وأفعال خالي هو سرق الفلوس وهرب بس ما نعرف هو



رجع لديرته وإلا راح لديرة ثانية وبعدين أنت بنفسك قلت أن



هالفلوس اللي سرقها ما هي إلا فتافيت ...وأمي مستحيل



توافق خالي على اللي يعمله وش ذنبي أنا وأخواتي تحرمنا من أمي أخواتي لو ياخذون خبر كان يجنون فلذا هد أعصابك ورووق



وأوعدك أني أرجع الفلوس اللي سرقها خالي وأرجع أضعاف



أضعافها بس أعطني فرصة ...........



أبو ناصر:بارك الله فيك ياولدي وكملك بعقلك ...والفلوس اللي



راحت تراها ولا شئ قدام اللي باقي عندنا....وأنا عارف أن



الفلوس تروح وتجي بس اللي كان قاهرني أن خالك أكل معنا



وشرب وعاش بينا وفي وسطنا وكأنه واحد منا وفي النهاية خاننا ...



والتفتت على زوجته أسمعي ياحرمة وجودك في البيت بيكون



مثل أي قطعة أثاث بالبيت ما أبي أسمع صوتك ولا أشوف رقعة



وجهك وجودك عشان عيالك بس....



أم ناصرهزت رأسها موافقة لزوجها وحمدت ربها أن الأمور وصلت

إلى هنا

ناصرقام وحب رأس أبوه وشكره على أنه سمع بكلامه وأخذ



برايه..وبين وبين نفسه راح يحاول يصلح العلاقة بين أمه وأبوه



أبو ناصر "سلمان" رجال سعودي متزوج من خديجة وهي من



دول شرق آسيا ولهم تقريبا 26سنة وهو تاجر عنده محلات للبيع الأقمشة



ناصر عمره 25سنة ويشتغل مع أبوه في التجارة ويدير واحد من

محلاتهم



ريم عمرها20سنة تدرس بثاني جامعة طب



جود أخر العنقود الدلوعة عمرها13سنة وفي أول متوسط



**************

دخل ناصر على أخواته البنات وخبرهم أنه راح يخرجهم يتمشون



بعد ما أستأذن من أبوه ولأنه حب يبعد أخواته عن جو البيت



المشحون ولا يبي يحسسهم أن بين أمهم وأبوهم خلاف

والسبب خالهم .............



************



........أهدئ يا أم ناصر الحمدلله أن الموضوع عدى على خير ...



أم ناصر: كيف تبيني أهدى وكان بيطلقني لو ما تدخل ناصرلا



والمصيبة أنه متهمني أني شريكة معه ولا راضي يصدقني



آآآآآآآهــ لو طلقني بو ناصر كان ضعت وضاعوا عيالي لما



يسفرني ديرتي ويحرمني منهم .....







أم بندر:تبين الصدق يا خديجة أنت السبب في اللي صار كله أنت



لو قايلة لو بوناصر كل شئ عن أخوك ماصار اللي صار ...وكان أبو ناصر أخذ الحيطة والحذر منه



أم ناصر:تبيني أفضح أخوي يعني.......



أم بندر:عاد والأخو......هو فضح نفسه بنفسه ...... سحابة صيف



وبتعدي وأبو ناصر بيأخذ على خاطره يومين بعدين راح يرجع مثل



أول وأحسن ما عنده إلا أنتي وعياله أنتم أهله بعد ما أهله



قاطعوه ...... بس هو وينه في



أم ناصر :راح للمحلات قبل ما أكلمك شفته طلع وكلمتك تجيني



تدبريني ما عندي بعد الله إلا أنتي



أم بندر:طيب ليه يروح للمحلات اللحين يتذكر اللي صار ويبرد



حرته فيك لما يرجع....



أم ناصر:طيب والعمل إذا جلس في البيت بيضايقني بنظارته



اللي تحرق وأفعاله اللي تصدر منه





وأنا الان مو حوله ولا يهمني اللي إعمله أو اللي راح يعمله كل



اللي يهمني هالولد اللي مقطع قلبي...



قاطعاتها أم بندر:ناصر خير وش فيه.......؟؟



أم ناصر:ناصر وعد أبوه أنه يرجع المبلغ اللي خاله سرقه وأنا



عارفة ناصر ماراح يرتاح ولا يهنى له بال إلا لما يرجع المبلغ



ويعوض الخسارة.......



أم بندر:ماشاء الله ناصر ما ينخاف عليه رجال وينشد الظهر فيه



وهو تاجر ولد تاجريعني ولد سوق ومتربي فيه .......ألتفتت يمين



وشمال إلا وين البنات بسلم عليهم قبل ما أمشي...



أم ناصر:خذاهم ناصر وطلعهم يمشيهم ما يبي يحسسهم



بشئ ....وبعدين وين بتروحين بدري



أم بندر:بندر لحاله في البيت وأخاف يتضايق عاد بروح له ......يله مع السلامة....



أم ناصر:الله يسلمك وييخليك يالغالية ........ما أدري أنا بدونك أيش راااح أعمل



أم بندر:بدووووووني بتصيحين خخخخ ...... الله الشاهد أني أعزك



وأحبك وأعتبرك أختي اللي أمي ماجابتها....



أم بندر جارة وصديقة أم ناصر وأبو ناصر صديق أبو بندر وهو



متوفى وما عندهم إلا بندر وعمره 18 سنة يدرس بثالث ثانوي......



*******************



في المطعم كانوا ثلاثتهم جالسين على الطاولة والصمت كان



سائد بينهم





ناصر:بنظل ساكتين كذا طول الوقت..؟؟





جود:عن نفسي ما أحب أتكلم إلى أن أألف المكان وأألف



الأشخاص اللي راح أتكلم معهم.



ناصر:تألفين المكان هذا شئ طبيعي لكل شخص يتواجد في



مكان أول مره يزوره لكن الأشخاص عاد اللي يسمعك يقول أنك



بتلقين محاضرة على الناس اللي أنتي معهم ترى ما في إلا أنا



وريم أنا أخوك وهي أختك

أهاا أو يمكن ودك تغيرين أسلوبك الاستفزازي اللي تتبعينه



في الحوار والمناقشة وتحترمين اللي أكبر منك...





جود هو معصبة وتقلد على صوته: ودك تغيرين أسلوبك



الاستفزازي اللي تتبعينه في الحوار والمناقشة......أغير



أسلوبي مع كل الناس إلا أنت يا ناصر عناد فيك



ريم ردت بسرعة قبل ما تنقلب الجلسة إلى سجال وهجاء



وجميع أنواع التناحر القبلي ووووووو



أففففففف منكم حتى هنا بتتهاوشون ودي تمر علينا ساعة لما



نكون فيها مع بعض تكونون فيها هاديين





جود:هو دائما اللي يبدأ ولا يهنأ له الجو إلا إذا ناقرني



ناصر:لا تكذبين أنتي أووول



ريم:أففف خلاص طالبتكم بس هدنة لحد ما نرجع



البيت......صراحة ليت أمي جات معنا



ناصر: أنتي عارفة أن الوالد موجود بالبيت وهي ما تقدر تطلع



وهو موجود..



جود:ياليت كل أسبوع نجي هنا ...



ناصر:هههههههه ما طلبتي شئ ياآنسة كنت مفكر فيها بس لما



طلبتيها لا تحلمين بها مرة ثانية



ريم :حرام عليك ناصر تعرف أن جلسة البيت مملة والمفروض أن



الواحد يغير الروتين اللي هو متعود عليه من فترة لفترة مو



يعيش على نفس الروتين والنمط ...



جود: كلام ريم صح ياناصر يعني حنا نمل من جلسة البيت ما



عندنا أحد نزوره ولا أحد يزورنا والحمد لله أن في مطاعم



ومتنزهات أن الواحد يقدر يروحها.



ناصر هز رأسه موافق لكلامهم.. درر كلامك ياجود عين العقل كل



اللي قلتيه بس ما كأنكم نسيتم أحد يزورنا ونزوره........خالتي أم

بندر...



ريم :صحيح عندنا خالتي أم بندر بس أنا أقصد قرايب أعمام



وعمات خواااااال مثلا..



هز رأسه وأخذته الأفكار والذكريات صحيح عندهم عم واحد



وعمتين لكنهم مقاطعينهم من لما كانوا صغار أو بالأصح من لما



تزوج أبوهم أمهم ورفضهم لهم ولأمهم الأجنبية وعدم قبولهم



لها ورفضهم إنضمامها للعائلة ولا بينهم وبين أهل أبوهم



علاقات أو زيارات وكذا مرة قابل ولدعمه أو عمه في أماكن عامة



وحاول يسلم عليهم ويتقرب منهم لكنهم يتجاهلونه وما يعطونه



وجه ولا يرحبون فيه وغير كذا هم مغرورين ومتكبرين ورافعين

خشومهم..



ناصر...يله نمشي...





البنات:يله..



&&&&&&&&&&&&&&&&&&



كل هذا عاجبك السقف أنزله لك..؟؟



بندر:هه يمه قلتي شئ



أم بندر:اللي ما خذ عقلك يتهنى به



بندر:جيتي يمه......من جابك



أم بندر:لا ماجيت هذا خيالي أيش تشوف أنت



بندر:أشوفك قدامي ...طيب من جابك ......وليه ما إتصلتي فيني أجي أخذك



أم بندر:حبة حبة على كل هذي أسئلة ...وبعدين من بعدالبيت

تجي تأخذني جيت أمشي لأني توقعتك تذاكر



بندر:كنت أذكر وقلت بريح لحد ما تتصلين فيني....بس ماكأنك



طولتي عند خالتي أم ناصر



أم بندر:خذتنا السواليف وأنت عارفنا حنا الحريم سواليفنا ما



تقضي وبعدين هي لحالها بالبيت قلت أنتظر عيالها لما يرجعون





بندر:وين البنات رايحين مش بالعادة يطلعون...



أم بندر:وأنت وش دراك أنهم مش متعودين يطلعون وأن طلعاتهم



قليلة

بندر:هه دائما أسمعك تقولين أنهم كلا جالسين بالبيت ولا يزورون



حد ولا أحد يزورهم



أم بندر: أأأأأأهــ اخذهم ناصر يمشيهم



هز رأسه وكمل سرحانه مما خلى أمه تستغرب خير ياولدي



أيش فيك



بندر:ما فيني ولا شئ



أم بندر وهي تغمز بعينها :على أمك ..



أبتسم بندر:والله مافيني شئ



أم بندر:هههه الله يسعدك ويهنك ويناولك اللي في بالك......



&&&&&&&&&&&&&&&



وهم يمشون كان ناصر قدامهم والبنات وراه لما وصل عند الباب



التفت يشوف أخواته وراه وإلا لا ما حس بنفسه إلا وهو منصدم



في بنت وطاحت منها شنطتها...حس بالإحراج نوعا ما وارتباك



وما عرف كيف يتصرف البنت يقال أنها لابسة عباة وغير كذا



متلثمة أخذت تناظر فيه وتتمقل وهو كان وده يمر لكنها واقفة



عرض وعايقة حركة المرور نزلت البنت للأرض وأخذت شنطتها



وقالت بميوعة :الذوق أنك أنت اللي ترفع الشنطة من الأرض



وتعطيني إياها





إستغرب ناصر من جراءة البنت وما أعجبه الوضع وأخذ يناظرها



بقرف واشمئزاز..مرت من جنبه وعدته....



التفت ناصر ينادي أخوته .: وينكم يا بنات



رجعت البنت:هلا والله فيه شئ



ردت ريم بعد ما عرفت أنهم هم مقصودات:يله ناصر حنا معك



البنت :أأأأهـ يا محلاة الاسم ويا حلاة صاحبه ...



وصل الحد عند ناصر ووده ينفجر في البنت لكنه خرج قبل ما



تصير كوارث بشرية...



ركب سيارته وهو مازال مذهول من تصرفات البنت ووقاحاتها



وجرأتها





معقولة في بنات كذا بها لمستوى من الانحطاط وين أهلهم



عنهم الحمدلله والشكر على نعمة الأخلاق...



$$$$$$$$$$$$$$$$$$$

عند البنت وصديقتها



رحاب:أنتي مجنونة تقولين له هالكلام اللي قلتيه والحركات اللي



إستعرضتيها قدامه



إيناس بلا مبالة:عادي



رحاب:إتركي عنك شكله غير الشباب اللي خبرك باين عليه ثقيل



ومحترم وولد ناس



إيناس:هههههههه نظرة عابرة ودقيقة اللي وقفنا معه حكمتي

عليه بكذا.





رحاب:لا تنسين أن حنا شفنا الكثير من الشباب وتعاملنا مع



أصناف وأنواع فعرفنا طبياعهم وحفظنا تصرفاتهم وحركاتهم



وكل هذا خلانا نحكم عليهم من أول نظرة ونعرف من خلالها اللعاب من المحترم...



إيناس:أففففف خلاص زهقتيني بكلامك .......شأخبار بعض الناس...





رحاب وإيناس فتيات عابثات لاهم لهن سوى التسكع في



الأسواق والمطاعم والجري خلف الكلام المعسول....





**********************



وصل ناصر وأخواته البيت ودخلوا وشافوا أمهم تنتظرهم سلموا



وجلسوا معها...

أم ناصر:عسى إنبسطتوا يابنات.



البنات:أي الحمد لله ليتك معنا ..



ابتسمت الأم:إن شاء الله مرة ثانية ..



البنات استأذنوا وراحوا غرفتهم ...



ناصر:وين أبوي..





أم ناصر:توه وصل قبل شوي وراح ينام





ناصر:يمه لاتزعلين ولا تضيقين صدرك وإن شاء الله ترجع المياه

لمجاريها



أم ناصر:أنا ياولدي ما أبي شي بس أبي أشوفكم مبسوطين



ومرتاحين وأهم شئ أكون بجنبكم وأنتم جنبي وأنا ما ألوم أبوك



على اللي عمله اليوم لأن خالك الله يهديه ماقصر في اللي



عمله في أبوك وأنا السبب لما خبيت ماضي خالك عن أبوك



وكان قصدي حسن النية ...



ناصر:يمه لاتزيدين على نفسك هموم واللي فيك مكفيك ولا



تقعدين تلومين نفسك واللي صار صار قدر الله وماشاء فعل



وخالي ربي يتولاه روحي نامي والحمد لله أن الأمور وقفت عند

هالحد



تصبحين على خير



أم ناصر: وأنت من أهله....



أنقضى يوم بأحزانه وهمومه على الناس وبأفراحه على آخرين



وبعضهم يحمل هم بكرى ويفكر فيه وبعضهم يفكر كيف يوسع



صدره ويمتع نفسه حتى لو كانت بالطرق والوسائل المحرمة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 22-11-2008, 04:39 PM
صورة سجينة حب الرمزية
سجينة حب سجينة حب غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد: عندما تشرق شمس المحبة كامله


.
.

وعليكم آلسلآم وآلرحمه
يآهلآ فيك عسوله
موفقه بآذن آلله
يسلم ديآتك يآرب
منورتنآ آكيد ^،^

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 22-11-2008, 06:51 PM
صورة آلشقرآ .~ الرمزية
آلشقرآ .~ آلشقرآ .~ غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد: عندما تشرق شمس المحبة كامله


,’

هلآ وغلآ

تو مانور القسم

يعطيك العافيه


,’

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 23-11-2008, 07:25 AM
صورة روح زايــــد الرمزية
روح زايــــد روح زايــــد غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: عندما تشرق شمس المحبة كامله


منورين القصه حبايبي





الجزء الثاني:.



مازال الوضع بين أم ناصر وأبو ناصر غير مستقر والعلاقة بينهم من سيئ إلى أسوأ

كانت أم ناصر تحاول قد ما تقدر أن البنات ما يحسون بشيء وكانت طبيعة عمل أبوهم وغيابه تخليهم ما يحسون



ودراستهم تقريبا ما خذه أغلب وقتهم

أما أبو ناصر ما يهمه تصرفاته كل حركة أو فعل يصدرون منه قاصده وبعمد وكان قصده بالحركات

هذي تطفي النار اللي تشتعل بقلبه ضد نسيبه



كانت في غرفته تصحيه

........يله ناصر قم تأخرنا على دوامنا قم وصلنا



ناصر:أفففففففف منك أزعجتيني وين السواق ما يوصلكم



ريم:السواق سيارته خربانة وإلا شرايك تعطيه مفاتيح سيارتك



ناصر: لا تكفين كان يدمرها أففف أمري لله أوصلكم أنا

نزلت تحت وشافت جود حالها ماهو أحسن من حال أخوها



كانت ضامة شنطتها وجالسة عالكنب ونايمة وراسها يجي ويروح قربت ريم منها وطلت في وجهها



وحست فيها جود :يمه خوفتيني



ريم:ما شبعتي نوم



جود:كل منك يادبه سهرتيني معك .......أقعدي معي ما أقدر



أواصل لحالي عندي امتحان بكرة



ريم: إحمدي ربك إنك نمتي ما هوب أنا مواصلة وبروح أمتحن



جات: أمهم صحيتم تعالوا إفطروا قبل ما تمشون



ريم:متأخرين ماراح يمدينا الوقت



جود:أنا ماراح أروح معكم بنتظر أبوي أروح معه



أم ناصر:لا أبوك دوامه متأخر روحي معهم عشان ما تتأخرين

نزل ناصر وراح يوصل خواته لدوامتهم



ريم فتاة عاقلة ورزينة وهادية وثقيلة وحساسة يعترها أحيانا حزن إنطوائية وغير إجتماعية



بخلاف جود اللي هي إجتماعية وتحب المزح والفرفشة



^^^^^^^^^

وبعدهم صحى أبوهم عشان يروح دوامه شاف أم ناصر كالعادة جالسة بالصالة



مر جنبها وطنشها كأنه ما يشوفها وهذا الشيء حز بخاطرها وترك أثر في نفسها



&&&&&&&&&&&&&



........تو بدري كان ماجيت ...؟



سلطان:هه يبه



راشد أبو تركي:ياولد استح على وجهك جاي تتسحب مثل الحرامية ما عندك بيت تجي تنام فيه



ما عندك أهل يحاتونك وينتظرونك عشان تطمنهم عليك



المفروض أنك ذا الوقت تستعد تروح شغلك مو ترد من سهراتك



ويعني يومين تغيب عن البيت ولا أحد يدري أنت وين .



سلطان وهو متململ يبه وأنا وش مغيبني عن البيت غير أشغالي وأعمالي .





تركي وهو نازل من الدرج وبإستهزاء:أي واضح...عاد والشغل اللي يستحق أنك تغيب عشانه



سلطان:أسكت أنت مالك دخل فيني ولا عليك مني ..

أبو تركي:طيب وش طبيعة العمل اللي يخليك تغيب يومين عن البيت



سلطان وهو مرتبك:هه بعدين راح أخبرك يبه عن طبيعة العمل.





الأم جاتهم لما أسمعت أصواتهم عالية:سلطان يمه جيت بالي مشغول بك



أتصلت على جوالك أكثر من مرة أبي أتطمن عليك



لكني لقيته مقفول ..خوفتني عليك وينك فيه



سلطان بكل ثقة وبرود: طبيعة العمل تخليني أقفل جوالي ...



ونسيت لا أخبركم قبل ما أمشي لدوام أني راح أتأخر وأغيب عن البيت فترة طويلة



أم تركي:ياولدي الله يهديك مره ثانية لا تنسى إطمنا طول الوقت يمضى وأنا قاعدة أحاتيك عاد لا تعيدها مره ثانية ....



تعال ياوليدي أجهز لك أكل أكيد أنت جوعان وما أكلت شئ بس وش ذا الشغل اللي يخليكم تواصلون الليل بالنهار..



سلطان: يمه أشغال كثيرة وأعمال موظفيها يواصلون الليل بالنهار

وبعدين يمه اللي يبي الرزق ما همه الشغل في الليل وإلا في النهار ....

يله يمه تكفين حطي لي فطور حدي جوعان ونعسان .

مشى ورى أمه وهو يرمي على أخوه نظرات تحدى وغرور وثقة ..



تركي في نفسه:هين يا سلطنوه إن ما كسرت رأسك ونزلت خشمك الأرض وبينت حقيقتك للوالد ما أكون أنا تركي..

طلعه من تفكيره صوت أبوه....تركي أيش فيك واقف يله قم نفطر قبل ماتروح للدوام..



تركي:لا يبه أنا متأخر بروح للدوام أفطر أنت فيه العافية...............مع السلامة



هذه عائلة أبو تركي راشد أخو سلمان أبو ناصر



تركي إنسان حقود وأناني ما يحب إلا نفسه ويحقد على الكل حتى أقربهم اللي هو أخوه



سلطان:شخصية غامضة ومركبة مغرور لأبعد الحدود وشايف نفسه ومتكبروما يهمه أحد غير نفسه



&&&&&&&&&&&&&&



....ها ياغانم وش قلت في الكلام اللي قلت لك



غانم:والله يابدرية كلامك عين العقل وأنا واثق فيك وفي كل



قراراتك وكل خطوة راح تخطينها تلقيني معك



لكن ماأنتي خايفة من ردة فعل أخوك راشد وأختك منى ..



بدرية:ياغانم طول عمري وأنا أسمع كلامهم وأمشي وراهم لأني ما أبي أزعلهم





لكن وش إستفدت من هذا كله كل ما نجتمع تنقلب إجتماعاتنا لهم ونكد



وبالصراحة إلى هنا وخلاص راح أكلمهم وأقنعهم وأنا بسوي اللي على والباقي بخليه على ربي



غانم:الله معك وربي يقدم لك اللي فيه الخير ..



**صباح الخير عالحلوين**



غانم:صباح النور هلا وغلا ببنتي لمى تعالي أقربي مني



جات وسلمت على أمها وأبوها وجلست جنب أبوها وقرب منها



وهمس في أذنها من الأحلى أنا وإلا أمك



لمى:هههه إثنينكم حلووووووويين





غانم:لا ياحبيبتي حددي



لمى:يباااااااااااه عااااااااد



غانم:خايفة من أمك



كانت تشوفهم يتهامسون ولاتعرف أيش يقولون : أنتم وش عندكم تتساسرون على الصبح



غانم:ماعندنا شئ.... وألتفت على لمى وين نهى بنت عمتك



لمى :اليوم محاضراتها متأخرة ..إلا لينا راحت للمدرسة وإلا لا



بدرية: راحت من بدري مع ريان وأنتي ليه توك تصحين وشفي عيونك حمر



لمى: يمه منهم ذا الاثنين أبد يخافون يفوتهم شئ حتى الطابور بيحضرونه



بدرية:وأنتي ما تتركينهم في حالهم أبد يله قومي افطري قبل ما تمشين للجامعة ..



لمى وهي تناظر ساعتها:ماراح يمديني حدي متأخرة يله يبه حنا متأخرين



وهذاني مشيت عشان اخلي حبيابك في حالهم ..



بدرية:خير أيش عندك متأخرة



لمى:أمممم راحت على نومة



غانم:الله يهديك يا بنتي يله قومي ..



طلع غانم مع لمى وترك بدرية مع أفكارها





والقرار اللي في بالها واللي شاورت أبو فارس عنه وفي قرارة نفسها في أقرب فرصة راح تنفذه ...





بدرية هي أخت سلمان أبو ناصر وزوجها غانم أبو فارس موجه تربوي



عيالها:فارس عمره27سنة يدرس بالخارج وقريب راح يرجع.



ريان عمره25سنة مدرس مادة علوم في مدرسة متوسطة



لمى تدرس بالجامعة عمرها 20سنة وتخصصها لغة عربية



لينا تدرس بالمتوسط وعمرها 13سنة





وأخر العنقود مي وعمرها 5سنوات.





*******************

كان يصحح أكوام الدفاتر اللي على مكتبه جاه طالب:أستاذ ريان



يقول لك الوكيل إنت الآن علينا



ناظر في ساعته :أففف ما باقي إلا ثلث ساعة وتنتهي الحصة ..



سمعه زياد :خير ريان ماهي بالعادة تنسى حصتك ..



التفت ريان على طالب :رح الفصل وأنا بجي وراك...



ما أدري وش سالفته ذا الوكيل تخيل يغير الجدول على كيفه ولا يبلغني بالتغيير



إلا إذا مضت نصف الحصة يرسل لي أحد الطلاب يخبرني



زياد:طيب ليه



ريان: ما أدري تخيل من بداية السنة وهو متسبب على كأن ما



في أحد بالمدرسة إلا أنا ...وأخذ أغراضه وطلع للفصل..



وعند باب الفصل شاف الوكيل واقف :بدري أستاذ ريان



ريان وبنبرة ثقة:بعد الحصة راح أمرك عن أذنك ما عندي وقت راح أبدأ بالدرس ..انتظرني يا أستاذ في مكتبك ..





وقفل باب الفصل في وجه الوكيل وهو يغلي في داخله من برود وثقل دم الوكيل.

&&&&&&&&&

نزلت الصالة وشافت بدرية مع مي اللي جالسة تلعب .



صباح الخير أم فارس



أم فارس:صباح النور والسرور كيف أصبحتي



خلود:الحمد لله بخير ..وين أمي وإلا مابعد تصحى



أم فارس:إلا صحت من وقت ودخلت غرفتها تصلي الضحى ..



شافت مي عمتها وعلى طول راحت لها



مي:أميمه توك تثحين"عميمه توك تصحين



خلود:أي حبيبتي



مي:أنا من زمان صحيت وفطرت وقعدت ألعب لوحدي ماعندي



أحد يلعب معي كلهم راحوا المدرسة ..



خلود: أنتي شاطرة وحلوة بعد ليه ما تروحين المدرسة



مي:ماما تقول لي لما تكبرين تروحين



التفت خلود على بدرية :ما أنتي ناوية تسجلينها في الروضة ..



بدرية:إلا بس إن شاء الله على بداية السنة الجاية .



طلعت الجدة اللي هي أم غانم وشافت بنتها ومرت ولدها



جالسين بالصالة جلست معهم..



الجدة لولوة:متى ناوية تروحين لبيتك يا خلود



خلود:مليتوا مني يمه



الجدة:ماهي بالعادة طولين عندنا كلها يومين تجين تزورينا وتشوفين بنتك فيها وترجعين لجدة



خلود:تدرين ما أقدر أترك بو هشام فترة طويلة وإلا هو ما وده أجي أزوركم



وأطول عندكم بس هو مقدر الظروف أني أجي أشوف بنتي اللي أبوها ما نعها أنها تزورني



وإلا تدخل بيتي ,ولو واحد غيره منعني



أني أزوركم.. أو حتى أشوف بنتي



الجدة:مسكينة نهى هي الوحيدة الضايعة بينك وبين أبوها

خلود:وشو اللي عامله أبوها بعد



الجدة: وأنتي أي شئ يصير تحطينه على أبوها أجلسي معها واسألي عن أحوالها



خلود:سألتها عن أحوالها وقالت لي كل شئ تمام ......



.وأبوها يكرهني ويعلمها تكرهني



الجدة: بنتك كتومة ومو كل شئ تقوله أو تشتكي منه أنا أبيك تجلسين معها وتسألين عن أحوالها

وتتقربين منها

تخلينها تثق فيك تحسسينها أنك أنتي أمها ومصلحتها تهمك ...





خلود:يمه أنتي تكبرين المواضيع ...تلقينه دلع بنات وإلا الدراسة اللي هي شاغلة بالها



الجدة :أنا اللي مربيتها وأعرفها أكثر منك قولي ذا الكلام لحد ما تضيع البنت من أيدينا



خلود وعشان تفتك من إلحاح أمها:خلاص راح أشوفها وأجلس معها وأشوف وشو اللي ناقصها

مع أني عارفة أنك تكبرين المواضيع على أقل شئ ..



خلود أخت غانم أبو فارس مطلقة من أبو نهى وما عندها منه إلا نهى وعمرها 20سنة

ومتزوجة من رجال ثاني وعندها منه ولد أسمه معاذ وعمره 6سنوات



*********************

كان في مكتب الوكيل ويحاول أنه يسيطر على أعصابه:



ليه ما تخبرني قبل بوقت عن التغيير اللي يصير بالجدول..



الوكيل ويسوي روحه مندمج بالأوراق اللي قدامه وبكل برود : أنسى لا أخبرك



ريان:ياسلام عليك ... تنسى ومن يتحمل مسئولية نسيانك وإلا



راح تعوضني بحصص إضافية

أعوض اللي يفوت من الدروس..



الوكيل:هذا ماهو ذنبي ...قلبك عالمنهج احرص عالحصص ولا تفوت شئ منها





ريان:أتوقع أني أسألك عن الجدول بعد ما ينتهي الطابور وتقول كل شئ تمام ...بس أنا أبي أعرف ليه أنت مترصد لي.

الوكيل بغرور:ومن تكون عشان أترصد لك....تفضل وهو يأشر عالباب ما عندي وقت أضيعه معك وانتبه لحصصك..

طلع وهو منقهر من ذا الوكيل اللي مطلع قرونه ولا يعرف كيف يوقفه عند حده...



ريان:شاب منظم ودقيق وعملي أهم شيء عنده عمله ووظيفته اللي يحبها

&&&&&&&&&&



اليوم كان أخر يوم في امتحاناتها النصفية "أعمال السنة الشهرية"

وهاليوم يكون عند بعض البنات يوم عيد يفلونها فل سواء في البيت أو في الجامعة لكنه عندها غير



تحس بملل وضيق ويمكن بعض التوتر وعشان تطلع من اللي هي فيه قررت أنها تنزل تحت وتشوف أهلها

اللي انقطعت عنهم فترة الامتحانات نزلت الصالة

وشافت أمها لوحدها

يمه وينهم عنك أشوفك لوحدك..



أم ناصر:هذا حالي يومياً أبوك ها لوقت يكون بالمحل وناصر نايم وجود هنا شوي وفوق شوي



وأنتي الامتحانات ما خذتك منا

نبرة الصوت كسرت خاطرها وحست بمعاناة أمها في جلوسها لوحدها خلاص من اليوم ورايح ماراح تجلسين لوحدك



أنا خلصت من الامتحانات وبجلس دوم معك



........ أنا جيييييييييييييت.........



ريم وهي تحرك يدها وباستخفاف :ويعني إذا جيتي خير ياطير..



أم ناصر:هلا وغلا بــ جودي تعالي اجلسي جنبي.



جود:يا بعد قلبي يمه هذي الناس اللي تفهم مهوب خيريا طير لو جيتي

ريم التفتت على أمها :أنا بروح لغرفتي تبين شيء قبل ما أروح





أم ناصر: لا سلامتك ..بس وين بتروحين حنا ما صدقنا تخلصين

امتحانات وتجلسين معنا واللحين بتروحين عنا..



ريم استحت من أمها :وهذي قعدة ها وش رايك ياأم ناصر



جود:هيه أنتي أنا أبي عصير برتقال فرش



ريم وتسوي روحها أنها ما تسمع:نعم أحد قال شئ أحد تكلم



جود:أي أنا أبي عصير برتقال فرش



ريم وهي تناظر يدين ورجلين جود:هذا يدينك ورجليك سليمين ما فيهم شيء

وأتوقع أنك تعرفين طريق المطبخ هذا هو قدامك



روحي وهاتي لك اللي تبينه



جود:بس عصيرك يمدحونه



أم ناصر:جود ودنا بعصير بس من إيدينك أنتي روحي هاتي لك ولي ولأختك.



ريم:ما أبي أخاف أتسمم لو شربت شيء من يدينها



جود:لا تخافين لو تسممتي أقرب سيارة إسعاف تجي تأخذك



والتوصيل عندهم بالمجان والإقامة عندهم بالمجان بعد ..



أم ناصر:يله جود بلا كثر حكي وروحي هاتي العصير



جود: ثواني ويجي أحلى عصير لأحلى خديجة أم ناصر وباست أمها على خدها وراحت المطبخ

^^^^^^^^^

كان جالس في غرفته وبيده أوراق يراجع حساباتها تذكر كل الأحداث اللي صارت لهم في الفترة الماضية

لما عرف أن خالهم سرقهم وهرب

خالهم اللي طول عمره

ساكن معهم وأكل وشرب معهم ومن أكلهم وعاش نفس



عيشتهم يدير بعض أملاكهم طول عمره يسمع أمه

تحذر أبوه من أنه يتعامل مع خاله هذا بالذات

وتحتفظ بالأسباب

لكن خاله هذا ذكي وخبيث

يعرف يلف ويدور ويأكل عقل اللي قدامه بأفعاله وتصرفاته وكلامه



وفوق كل هذا حويط من الدرجة الأولى قدر يحول لحسابه

من المحل اللي يديره مبلغ على

دفعات بدون ما يأخذ هو وأبوه أي خبر

كان يفكر بعمق لأن الأيام تمضي وهو إلى الآن لم يحرك ساكن



ويوفي لأبوه الوعد بأن يرجع المبلغ اللي سرقه خاله مع أن أبوه قال له لا يتعب نفسه

لكنه ماراح يرتاح إلا إذا عوض الخسارة

&&&&

تعبت من كثر التفكير الأسبوع اللي تجي فيه أمها تزورهم يعتبر من أثقل الأسابيع

لأنها تعيش في دوامة كبيرة أسسها أمها وأبوها هذي نهى بنت

خلود تزوجت أمها

بعد طلاقها واستقرت بعد زواجها

وجابت ولد وتعيش عيشة هادية وهانئة

وكذلك أبوها اللي تزوج بعد زواج أمها وجابت زوجته عيال

واستقرت حياته وصارت هي ضحية طلاقهم وكرههم لبعض



تعيش عند جدتها في بيت خالها أمها تزورها من فترة لفترة وما إن أمها تمشي تروح لبيتها

إلا يدخل الحنان فجأة لقلب أبوها يجي يأخذها تجلس يومين عنده ويفتح معها صفحات تحقيق

أمك أيش قالت لك وأمك أيش عطتك

أمك تكرهني وتعلمك تكرهيني

ونفس الشيء الأسئلة نفسها تكررها أمها لها

كرهت حياتها والسبب دوامة أمها وأبوها اللي عيشوها فيها

قررت ترتاح من هالتفكير اللي سيطر عليها وتروح لبنات خالها تجلس معهم



راحت أولالــ لينا لكنها شافتها تذاكر فما حبت تضايقها فقررت تروح لــ لمى النايمة وتصحيها



...لمووووو يله أصحي



لمى:أفففففففف منك خليني أكمل نومي



نهى:طيب ما شبعتي نوم من الظهر وأنتي نايمة



لمى:أفففف منك يعني شايفتني مثلك نايمة طول اليوم ولا



مداومة وجاية تحسديني على كم ساعة نمتها





نهى:قومي ملانة وأبيك تجلسين معي.....بنزل تحت واتبعيني لا تتأخرين على



رجعت لمى تنام وغطت نفسها بالبطانية



لكن نهى انتبهت لها وجرت البطانية منها ...يله قومي بلا كسل واتبعيني لأجيب لك كوباية ماي وأكبها على راسك



نهى يمه منك يا شريرة هذاني قمت يله



نزلت نهى تحت وشافت مي تلعب لوحدها :ميونة وين الماما والجدة



مي:ما أعلف كلهم راحوا بله "ما أعرف كلهم راحوا بره "



نهى بنت حزينة وهادية تعيش حياة قلق وتوتر ومذبذبة بين أمها وأبوها

أحيانا لما تكون مع لمى تتحول إلى شخصية مرحة

%%%%%

سمعت خطواته على الدرج وعلى طول وبدون مقدمات

: ياربي ظلمت الصالة



ريم:وأنتي أبد ما تتركين حد في حاله



ناصر :قصدك نورت الصالة



أم ناصر:إلا نورت الصالة بجية ناصر شيخ الشباب



جود: القرد بعين أمه خخخخخ



أم ناصر:قص بلسانك استحي على وجهك هذا أخوك الكبير



ريم: هزئوها خخخخخخخخخخخ



جود:أففففف كلكم علي



ناصر قرب منها وبهمس:صيري عاقلة ومؤدبة ولسانك هذا لا طولينه ويصير الكل معك مهوب عليك



جود وتبي تقهره:كح كح يمه ألحقيني أحس باختناق كح كح



أم ناصر خافت عليها: بسم الله عليك يا بنتي ..افتح يا ناصر الباب أو النافذة خل الهواء يدخل



ريم:يمه اتركيها تراها كذابة



ناصر:حرام جود ارحمي بيتنا من صواريخك ترى اشوي والسقف بيطيح علينا



جود:سخيفين



ترن ترن ترن جرس الهاتف



ناصر:سمعتم هذا الدليل



راحت جود وهي تركض قبل لا حد يرد قبلها



ريم :اشوي اشوي ما حد يلحقك ولا حد راح يرد قبلك



المتصل وبصوت مرتفع :ألو من يتكلم



جود :ألو هلا أنتي من بقيتي وهي ما هي قادرة تميز صاحب الصوت

بس توقعت من ارتفاع الصوت أن أحد من أهل أمها بس كيف يكونون من أهل أمها



والمتصل يكلمها بالعربي



المتصل وبنفس الارتفاع: أنا أم بندر أمك في



جود:هلا خالتي أنا جود كيف حالك ومن وين تكلميني



أم بندر وهي مازالت رافعة صوتها: أنا في بيتي



جود:بس ليه أنتي رافعة صوتك





أم بندر:خير أيش تقولين ما أسمعك زين والتفتت على بندر اللي رافع صوت التلفزيون ويتابع المباراة



وط على التلفزيون خل اسمع زين



بندر:وأنتي يمه ما حلا لك تكلمين إلا وأنا أتابع المباراة وطاه أقل بشوي ورجعت أمه تكلم



هلا جود أيش كنتي تقولين قبل شوي



بندر لفت انتباهه اسم جود وكتم صوت التلفزيون وأخذ يسمع المكالمة



جود:ليه كنتي رافعة صوتك

أم بندر:الله يهدي بندر يتابع المباراة وهو رافع الصوت وما خلاني أسمعك زين إلا كيف حالك وإخوانك وأمك



جود:كلنا طيبين وبخير الله يسلمك وكيف حالك أنتي



أم بندر:الحمدلله طيبين ...أمك قريبة منك



جود:أي لحظة ......نادت أمها وجات لها

وهي تناولها السماعة :هذي خالتي أم بندر تكلمني وهي رافعة صوتها اللي يسمعها يقول أنها تكلم من أمريكا



ماكأنها تكلم من بيتها اللي هو جنب بيتنا ولا يبعد إلا خطوتين



أم ناصر: عيب عليك يا بنت استحي على وجهك ...هلا والله وغلا بهند كيف حالك وحال بندر



أم بندر:الحمد لله حنا طيبين وبخير ... إلا أخبارك أنتي وأخبار أبو ناصر عسى تصلحت الأحوال



أم ناصر مهي عارفة ترد وتفضفض لأن البنات جنبها :أحوالنا مثل كل يوم



أم بندر:يعني كيف



أم ناصر:بعدين أقول لك



أم بندر:وليه ما تقولين اللحين



أم ناصر وهي عارفة أن أم بندر ما راح تتركها إلا لما تعرف كل شيء :أنا مشغولة اللحين والعيال جنبي



أم بندر :صرفيهم



أم ناصر:ما أقدر



أم بندر:طيب أنتي قومي عنهم



أم ناصر:بعد ما أقدر راح يحسون بعدين إذا صرت الحالي كلمتك يله مع السلامة



أم بندر:مع السلامة وتراني بنتظرك لا تتأخرين على



والتفتت على بندر اللي جنبها: ليه كلفت على نفسك وكتمت الصوت يعني تشوفني أكلم وترفع الصوت على حده





بندر:يمه وأنتي ما يجي وقت مكالمتك إلا لما أجي أشوف التلفزيون



أم بندر:وأنت ما توك قلت أنك راح تطلع مع طلال



بندر:أي بس ما أعرف وشو اللي أخره ...بروح أكلمه عن أذنك

*****************

نزلت لمى وشافت نهى جالسة بالصالة تقلب في قنوات التلفزيون....



يعني صحتيني من نومي ونزلتيني وفي الأخير نجلس نقابل التلفزيون وين أهل البيت فيه



نهى وهي مازالت تقلب في القنوات:لينا تذاكر والباقي ما أعرف وين راحوا



لمى وعينها على التلفزيون: خلي على الأغنية ذي



خلت نهى على الأغنية ورفعت الصوت ولا حسوا إلا باندماجهم معها ودخولهم الجو وبدأوا يرقصون

%%%%%%%%%

كان شايل الحارة بصوت هرنات سيارته طلع من بيتهم وشافه واقف عند بيت بندر



أنا من أسمع ذا الهرنات أقول طلول عندنا بالحارة ..وأنت يا أخي ما تجوز عن حركاتك



طلال :هلا ناصر يا أخي خل ولد جيرانكم يغير طبعه يحرك أعصابي يله يطلع



جاهم بندر وشافهم واقفين

رفع ناصر راسه وأخذ يناظر السماء



اليوم الشمس من وين طالعة ........أخيرا تنازلت وحنيت علينا وطلعت من بيتكم



طلال:تو بدري كان ما جيت هذا وأنا مكلمك قبل ما أمرك



بندر :خلها على ربك يا ناصر حدي مشغول ..يله أمش معنا يا ناصر بنروح نغير جو



ناصر:لا أنا بروح المحل تجون معي



طلال وبندر في نفس الوقت:لالالالالالالالا



ناصر:ول من قلبكم تقولونها .....ليه طيب



بندر:اللبيب بالإشارة يفهم



ناصر:ههه على العموم أنتم الخسرانين .....وإلا هذا جزاي أبي أعلمكم صنعة تفيدكم



طلال :صنعة تفيدنا وإلا تذلنا في محلك مع السلامة يا ولد الخال

راح طلال مع بندر "طلال صديق بندر وفي نفس الوقت ولد منى أخت سلمان أبو ناصر"



ناصر راح سيارته وهو غارق بالضحك



لأنه تذكر أنه مرة أخذهم معه للمحل وكرفهم بالشغل خلاهم يراجعون الحسابات و جرد المحل مرتين معهم

لحد ما خلاهم يكرهون الشغل والروحة للمحل

%%%%%%%



حس بإزعاج غير طبيعي في البيت وصوت التلفزيون واصل عنده في غرفته



ما تحمل الإزعاج وراح يشوف أيش صاير نزل وشاف المشهد

الصالة كانت على قدم وساق بنتين يرقصون والثالثة أصغرهم بكثير تحاول أنها تجاريهم وتقلد حركاتهم

وأما الرابعة واقفة عند الدرج تحاول أنها تسكتهم



لينا:أفففففف منكم أسكتوا وأقفوا عن المهزلة ذي خلوني أعرف أذاكر





لمى:كيفي اليوم عيدي ما صدقت أخلص امتحانات ووسع صدري وانبسط تجييني وتقولين لي طفوه



لينا:طيب أنتي ما تعرفين تنبسطين إلا في وسط إزعاج



نهى:أنتي ما تعبتي من المذاكرة خذي لك فترة راحة وتعالي معنا انبسطي أشوي والمذاكرة تراها ماهي طايرة



لينا توها بترد إلا سمعت صوت تصفيق ::ياسلاااااام عليييييييكم وين حنا قاعدين فيه تظنون نفسكم



بس أنتم اللي في البيت بس فضحتونا عند الجيران

حنا اللي عمرنا ما طلع صوتنا عند سور البيت واليوم أنتي وإياها فاضحينا



انصدموا لما سمعوا صوته وشافوه قدامهم وبصوت واحد رياااااااااان هذا أخر ما يتوقعنه

بسرعة نهى حطت شالها على راسها وتغطت

أما لمى من تأثير الصدمة حطت يدها على فمها ولا قدرت تقول أي شيء



ريان:طفي التلفزيون بسرعة لأجي أكسره على راسكم هذا ويأشر بيده عليها هي ونهى



وأنتم الكبار تسون كذا ما خليتم شيء للصغار ويأشر بيده على لينا ومي

راحت لمى طفت التلفزيون وهو ماشي راجع لغرفته بنات أخر زمن

لينا عطتهم نظرة سخرية ومشت عنهم



ألتفتت لمى لنهى هذا من وين طلع



نهى هزت إكتوفها يعني ما أدري



لمى:ما قلتي أنهم ما هم موجدين



نهى:يمكن هو في غرفته بس حنا ما درينا عنه ....يا ربي فشلة



لمى وهي تجر نهى :عااادي ..قومي نروح نتسلى في شيء ثاني فيني وناسة أبي أطلعها



نهى :وأنتي ماتوبين



لمى :كيفي .... يله تعالي



لمى بنت مرحة وفرفوشية وإجتماعية

لينا شبيهة ريان منظمة ودقيقة وهادئة عندها الدراسة أهم شيء في حياتها

^^^^^^^^^^^^^^^

كان في محله يراجع الحسابات ويدقق فيها من بعد ما سرقه نسيبه وهو ما يثق في أي أحد



سمع تليفون المحل يدق فرفعه:ألو هلا



المتصل:السلام عليكم ممكن أكلم أبو ناصر



أبو ناصر:وعليكم السلام معك بوناصر ...بس ولو مؤاخذة من معي

المتصل :معك أختك بدرية

أبو ناصر................؟؟؟؟؟؟؟؟

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 23-11-2008, 07:29 AM
صورة الزعيـ A.8K ـمه الرمزية
الزعيـ A.8K ـمه الزعيـ A.8K ـمه غير متصل
δЯέαмş
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: عندما تشرق شمس المحبة كامله


,’

بســم الله
و عليكــم الســلآم و رحمة الله و بركــآته

أهلين عذآب
دآئمــاً مُميـــزة بـ نقلك :)
كسرت خــآطري أم نــآصر
الزوآج بـ الأجنبية بيسبب مشــآكل مهمـآ طـــآلت العشرة بين الزوجيــن و مهمــآ كــآنوآ متفــآهمين


<~ متــآبعة

يعطيك العــآفية

,’


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 23-11-2008, 07:44 AM
صورة روح زايــــد الرمزية
روح زايــــد روح زايــــد غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: عندما تشرق شمس المحبة كامله


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الزعيمـــه8 مشاهدة المشاركة
,’

بســم الله
و عليكــم الســلآم و رحمة الله و بركــآته

أهلين عذآب
دآئمــاً مُميـــزة بـ نقلك :)
كسرت خــآطري أم نــآصر
الزوآج بـ الأجنبية بيسبب مشــآكل مهمـآ طـــآلت العشرة بين الزوجيــن و مهمــآ كــآنوآ متفــآهمين


<~ متــآبعة

يعطيك العــآفية

,’

منوره القصه حبيبتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 23-11-2008, 10:12 PM
صورة عاشقة الكتب الرمزية
عاشقة الكتب عاشقة الكتب غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: عندما تشرق شمس المحبة كامله


خيتووو عذاااب الليل
صراحة ذووقك عذاااب القصة جنااان كمليها بسررعة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 24-11-2008, 06:47 AM
صورة روح زايــــد الرمزية
روح زايــــد روح زايــــد غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: عندما تشرق شمس المحبة كامله


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها عاشقة الكتب مشاهدة المشاركة
خيتووو عذاااب الليل
صراحة ذووقك عذاااب القصة جنااان كمليها بسررعة


منوره حبوبه


الجزء الثالث



في بيتها كان جامعة أخوها راشد وأختها منى وكانت عاملة لهم مفجأة

لما اتصلت في أخوها سلمان وطلبت منه أنه يجي عندها البيت



لأنه تبي ترجع العلاقة معه وبتحط إخوانها أمام الأمر الواقع



منى: خير يا بدرية ليه جامعتنا بيتك



بدرية:كل خير إن شاء الله



راشد:أكيد خير أصلا أنتي ما يجي منك إلا كل خير



بدرية في نفسها أتمنى يكون ردك كذا بعد ما تعرف السبب الحقيقي



منى وهو تناظر بساعتها :قولي اللي عندك بسرعة يا بدرية ما عندي وقت أنا مشغولة



راشد و باستهزاء:ما شاء الله على الشغل اللي عندك كل وقتك لزيارات لناس فاضيه مثلك



منى: أففف خلك في حالك ما عليك مني وشف نفسك وعيالك



راشد: إيش فيني وش فيهم عيالي



منى:أنت أدرى ما يحتاج أبين لك عيوبكم



بدرية:منى راشد الله يهديكم وحنا من نجتمع لازم تفتحون ها



لموال يعني ما نشوف بعض إلا مره في الشهر ولا ينتهي



اجتماعنا إلا بمشاكل حشى ما كأنكم إخوان.



راشد:آسف يا بدرية هي من تشوفني لازم تنكد على .



منى:أنا في حالي أنت اللي بديت بالنغزات



بدرية:استهدوا بالله ما حصل إلا الخير



عند الباب كان أبو ناصر واقف يفكر في اتصال أخته الغريب

واللي مضمونه أنها تبيه يجي بيتها لأنها هي وأخوها وأختها



مجتمعين ويبون يجيهم ويكون معهم ...



كان يدور في نفسه ذا الكلام معقولة بعد ستة وعشرين سنة



ترجع علاقتي بأهلي



وإلا هم أعرفوا باللي صار لي واللي سواه أخو خديجة



ويبون يتشمتون فيني



وإذا عرفوا خير ياطير ....توكل على الله ودق جرس الباب



سمعت بدرية الجرس :عن أذنكم بفتح الباب



راشد:أنتي تنتظرين أحد يابدرية



بدرية:أي دقايق وراجعة لكم



أفتحت بدرية الباب وشافت أخوها ما قدرت تنتظر أحضنته على طول



بدرية ومن بين دموعها:هلا وغلا بو ناصر تو ما نور البيت بجيتك



أبو ناصر:هلا فيك يا أختي كيفك عساك طيبة والله أني مشتاق لكم كثييييييير



بدرية: وأنا أكثر "قالت أنا مو حنا لأنها ما تدري عن ردة فعل



إخوانها إذا شافوه"



حياك تفضل دخل معها للمجلس اللي فيه راشد ومنى



سلمان:السلام عليكم



راشد ومنى التفتوا على مصدر الصوت



وانصدموا لما شافوه وما توقعوا هالمقلب من بدرية



راشد وهو واقف:لو أعرف أنك جامعتنا عشان هذا وهو يأشر بيده



على سلمان بإحتقار واشمئزاز



ما كان ضيعت وقتي وأشغالي و جيتك وخرج من المجلس



منى وهي تأخذ عباتها :انتظرني راشد أنا طالعة معك قبل ما



يجيني إختناق في صدري وبعدين مالنا مكان مع واحد باع أهله عشان وحدة ما تستاهل



بدرية وهي تلحقهم قبل ما يطلعون :منى راشد انتظروا الله



يهديكم ما يصير اللي تسونه هذا أخوكم



وجاى الوقت اللي نفتح فيه صفحة جديدة ونرجع المياه لمجاريها



راشد:اقعدي معه واشبعي به



منى:نسيتي اللي صار لأمي وأبوي بسببه لما عرفوا بزواجه



بدرية: لا تجبين شيء من عقلك وتقولين شيء ما صار أنتي



المقهورة منه وأنتي إلى الآن ما نسيتي اللي صار لك



ورجاء لا تخليني أفتح الدفاتر القديمة ..



منى وبعصبية:راشد طلعني من هنا لأرتكب فيهم جريمة



راحوا الأثنين لبيوتهم



أما بدرية دخلت على سلمان:أعذرني يا أخوي على اللي صار



سلمان:الذنب ماهو ذنبك ذنبي أنا اللي صدقت وجيتك على طول لما اتصلتي فيني



بدرية:صدقني يا أخوي أن السنوات اللي انقطعنا فيها عن بعض



مرت على ثقيلة وربي يعلم أني ما أشيل عليك وودي لو رجعنا



لبعض من زمان وإلا وش ذنب عيالنا يتربون بعيد عن بعض.



سلمان:بس يابدرية ما أبي بداية علاقتي بك تكون



سبب في نهاية علاقتك بإخوانك



بدرية:لا يا أخوي مستحيل ذا الشيء يصير أني أقاطعهم صحيح



أني مشيت ورى كلامهم أكثر من مرة وعمري ما عارضتهم



على أمل أن حنا نرجع في يوم من الأيام ولما جى اليوم اللي



أحطكم أمام الأمر الواقع زادوا في عنادهم أكثر وأكثر.



سلمان:فيك الخير وطول عمرك عاقلة وحكيمة وحنونة بس من تكلمين.



جلس عندها تقريبا ساعة أخذ فيها أخبارها وأعطاها أخباره



وبعدين طلع بعد ما أعطاها وعد أنه راح يتصل عليها ويزورها



ويرجع علاقته فيها مثل الأول وأفضل



في سيارة راشد كانت منى تغلي من داخلها وحاقدة على أختها



والمقلب على حد

قولها من أختها وربي لو أعرف أنها ما جمعتنا في بيتها إلا



عشان نقابله ونشوفه ما رحت ولا عتبت بابها



آآآآهــ يالقهر طول عمرنا ناسينه ومرتاحين من شوفته هو



والنسرة اللي ما خذها.



راشد كان يسمعها وهو ساكت



منى:ليه ساكت ما تتكلم ما تقول شيء



راشد:خير وش تبيني أقول خليها على ربك وبدرية حسابها بعدين



عارفة أن حنا ما نبي نشوف رقعة وجهه ولا نجتمع معه ومع



ذلك تجمعنا به في مكان واحد.



راشد طول عمره يكره أخوه سلمان لأنه أذكى وأغنى منه عرف



يدير أموره وهو صغير أستثمر ورثه من أبوه وقدر يكون ثروة



بخلافه هو اللي ضيع كل شيء وعاش طول عمره في وظيفة



عادية نزل منى بيتها وبعدها اتجه لبيته وشاف زوجته وعياله



جالسين..



وطبعا استلمته زوجته بالتحقيق:أختك وش كانت تبي فيكم



راشد:ما تبي شيء مشتاقة لنا بس



شيخة:لا والله صدقتك أسبوع كامل وهي تتصل عليك وتأكد



عليك أنك تروح لبيتها وفي الأخير تكون مشتاقة لك بس ولو كانت



مشتاقة لك مثل ما تقول ليه ماتجي هي تزورك



راشد عارف زوجته لحوحة وماراح تسكت إلا لما تعرف كل شيء



وعشان يريح نفسه خبرها بكل شيء صار بيت بدرية





شيخة:طلعتي ما أنتي هينة يا بدرية أثرك تخططين لشيء



كبير تلقاها محتاجة لقروش قالت أرجع العلاقة معه



راشد:لا يا شيخة بدرية مش من ذا النوع وهي ودها من زمان أن



العلاقة ترجع مثل أول بس حنا ما نعينها



شيخة:الصراحة أخوك بينفجر من كثر الأموال اللي عنده والقهر



أن كل هالثروة مصيرها بتروح للغرب لزوجته وأهلها ..

بس لو تبي الصدق لو أنا منك كان ما طلعت ورجعت علاقتي به



يمكن يحن علينا شوي ويعطينا من ذا الملايين اللي عنده



وينقلنا من ذا الفقر اللي دفنا عمرنا فيه للغنى إلا هو فيه



راشد تنرفز من كلام زوجته:لو أتم طول عمري عايش فقير ما



أخذ منه شيء لا أبيه ولا أبي قربه



والتفت على عياله:ما تقولون شيء وش رأيكم أتحفوني فيه



تركي:زين ما سويت يبه عن نفسي أكره ذا العم وأكره ولده



يا هو شايف نفسه ومغرور لأبعد الحدود وما يشرفني أن يكون



عندي ولد عم مثله ولا يشرفنا أن ها الناس يقربون لنا



أو تربطنا بهم علاقة أو صلة..



التفت بو تركي لسلطان اللي جالس معهم ولا يشاركهم



أحاديثهم لأنها ما تهمه :وأنت ما تقول شيء



سلطان:كيفكم ما لي شغل فيكم تختلفون مع بعض ترجعون



لبعض هذا شيء ما يخصني يخصكم أنتم اختلفتم وما



ستشرتونا وربيتونا على كرههم والحقد عليهم وبعدتونا عن بعض



طول عمرناوالآن تبي تأخذ رأينا



أتوقع أن رأينا مهو مهم لأن لو قلت لك نرجع العلاقة



راح ترفض وتتمسك برأيك فلذا أحب أحتفظ برأيي لنفسي ..





تركي:يبه اتركه عنك وما لك إلا رأيك..



هز رأسه موافق لكلام تركي لأنه هالرأي هو عين الصواب



في نظره أما عن رأي سلطان ما هو مهم





ومن متى سلطان يهتم بأمورهم ومشاكلهم..



^^^^^^^^^^^

كانت أم بندر في بيت أم ناصر جاية تزورها وتأخذ آخر أخبارها



أم بندر:ها بشري يا أم ناصر عسى الأحوال بينك وبين أبو ناصر تصلحت..



أم ناصر:أبد الحال ما زال على وضعه تخيلي أنه ما يحط عينه



بعيني ولا يناظرني ولو وده أنه ما يشاركنا الجلسات



بس خايف أن البنات يحسون فقام يتلافى هالشيء بمشاركتنا



الجلسة وبعض الأحاديث.



أم بندر:الله يصلح الأحوال وربي يهدي زوجك ...بس أنتي عرفتي شيء عن أخوك



أم ناصر:لا والله ما أدري عنه وأبوي كلمني وقال لي أنه بعد ما



يعرف شيء عنه لأنه لا راح لهم ولا زارهم ولا حتى كلمهم من فترة



أم بندر:طيب أنتي خبرتيه عن اللي عمله أخوك ..



أم ناصر:البركة في بو ناصر اتصل في أبوي واتهمه أنه شريكه



ومتعاون معه لذا كلمني أبوي يبيني أكلم له بو ناصر يخف عليه



من الاتهامات ..ما يدري أن بو ناصر متهمني أنا بعد وأني



شريكته بعد.



أم بندر:الله يهديه ويصلحه وسكتت لما شافت البنات نازلين لهم



هلا والله بالبنات تو ما نورت الصالة إلا نور البيت



جود:يا سلام هذا كله لي



ريم:لا تصدقين روحك



أم بندر:لك ولريم



ريم:هلا بك يا خالتي النور نورك



أم بندر:أيش فيك يا بنتي ضعفانة كأنك ما تأكلين.



ابتسمت ريم وردت جود هذي ضعيفة حرام عليك خالتي ذي دبة



أم بندر:لا ما هي دبة بس شكلك أنتي يا جود تأكلين أكلها وأكلك



أشوفك أنتي الدبة



جود:يو يا خالتي حرااااااام عليييك والله وش زيني وزين جسمي



ريم:مداح نفسه خخخخ



كانت معهم تسمعهم بدون ما تشاركهم الحديث حست بنغزة



بصدرها ومو هذي أول أمره تحس بها مسكت صدرها بقوة



وخذت نفس عميق خافت لحد من الجالسين ينتبه لها وحمدت



ربها لما شافتهم مازالوا باندماجهم بالسوالف وما عندهم خبر



باللي تحس فيه





&&&&&&&



يمه وش تتوقعين تكون ردة فعلهم أكيد أنهم بيعصبون وينفعلون ويزعلون



المفروض أنك مهدتي لهم الطريق ومهوب تحطينهم أمام



الأمرالواقع..



هذا رد ريان بعد ما خبرته أمه باللي صار بينها وبين أخواله



أم فارس:أصلا أنا متوقعة ذا الشيء وهذا اللي يخليني ما أمهد



الطريق وأجمعهم بعض بدون مقدمات قلت الأيام كفيلة بمداواة



جروح الماضي لكن خوالك ما نسوا ومستحيل ينسون.



أبو فارس:أنتي سويتي اللي عليك وأن شاء الله ترجع المياه



لمجاريها عن قريب ومثل ما ربي لين قلب بو ناصر قادر أنه يلين



قلب منى وراشد



ريان: يمه في شيء يخليهم ما يرضون على خالي سلمان غير زواجه



أم فارس: هه لا يا ولدي ما في إلا ذا الموضوع بس



أم غانم "الجدة "جالسة معهم وتسمعهم هي وبنتها خلود:الله



يهدي منى طول عمرها عنيدة ورأسها يابس محد متحملها غير



زوجها



أم فارس:وش نقول غير الله يهديها وزوجها مو متحملها عشان



سواد عيونها والله عشان عيالها لأنه لو طلقها هم اللي بيتشتتون



أم غانم: والله وأنتي الصادقة يا بنتي وهذي نهى أكبر دليل



على تشتتها وضياعها وحيرتها مابين أمها وأبوها



خلود تنرفزت من كلام أمها :الله يهديك صارت بنتي مضرب المثل



وبعدين يمه هي مرتاحة وكثير يحسدونها على العيشة اللي



هي عايشتها



أم غانم:وأنتي تسمين حياتها هذي حياة أنها تعيش مع جدتها



في بيت خالها وبعيدة عنك وعن أبوها وتضنينها مرتاحة ..



خلود وهي معصبة:يمه لو كانت البنت مضايقتكم وتبون ترتاحون



منها كلمي أبوها يخليها تجي تعيش عندي وإلا تروح عنده تعيش.



ردت بدرية بسرعة:معقولة يا خلود أن حنا بنتضايق منها ماشاء



الله عليها أدب وأخلاق بس تلقين خالتي تقصد شيء ثاني.



ريان : يا عمتي المفروض إذا جيتي تزورينها تتفرقين تماما لها



تخرجين وتجلسين معها وتسمعين لها وتحسسينها أنك مهتمة



بها وبأمورها وتتركين زيارتك اللي ما لها داعي



خلود:ليه هي شاكية لك أشوف الكل يتهمني بالتقصير



ريان في نفسه "ليتها تشتكي وتفضفض المشكلة أنها كتومة" لا



ما اشتكت وأنتي عارفة أنها بنت وحاجتها لك لأنك أمها أكثر من



حاجتها لجدتي أو حتى أخواتي فكذا أجلسي معها وأسمعي



لها وخصيها بوقتك كله مو توزعينه على روحات وجيات ما لها



فايدة



خلود:وأنت ما تشوفها كل معلقة فوق ما تقول أجي أجلس



معكم وأشوفكم وإلا أجلس مع أمي اللي جاية تزورني يعني



هي لوح ما تحس فيني تجي على الأقل تجلس معي



ريان في نفسه: حسي فيها أنتي أول عشان تحس فيك



غانم: يا خلود أنتي ما جيتي إلا في فترة امتحاناتها فهي



انشغلت بالامتحانات المفروض تختارين التوقيت الصح



عشان تشوفينها وتجلسين معها



خلود:يعني كلكم صرتم على



أم غانم : هذا ذنبنا أنا حنا نبي مصلحتك ومصلحة بنتك



خلود:مصلحتنا أنا عارفتها ما يحتاج أحد يقول لي عنها وأمري لله



أجلس معها وشوف اللي ناقصها واللي هي تبيه..



^^^^^^^^^^^

كانت تغلي من القهر وتبي تدمر أي شيء قدامها كانت حاقدة



على أختها بشكل فضيع



كانت تصرخ على اللي يطلع في وجهها



دخل البيت وهو يسمع صراخها وإزعاجها استغرب من وجودها



في البيت اليوم الخميس وهي تقضيه دائما مع صديقاتها اللي



هم كل حياتها وقتها لهم أما عيالها فهم في الهامش



هذي هي منى أخت بو ناصر حياتها كلها للمظاهر الاجتماعية



الزائفة مهملة لبيتها وعيالها وزوجها



طلال :يمه خير أيش فيك معصبة وصوتك طالع لبره



منى:مالك شغل فيني وصوتي يطلع بره يدخل جوه أنت ما تتدخل



طلال سكت ما عنده رد عمرهم ما أخذوا لا حق ولا باطل منها



أما منى بدأت تتحلطم بصوت مسموع على بدرية وسلمان



ولما سمع أسم سلمان عرف أن في المسألة إن



أمه تكره سلمان ولا تذكره إلا بالشر



فأكيد صاير شيء كبير ولا عنده جراءة أن يسأل



شك أنها عرفت أن هناك علاقة بينه وبين خاله سلمان وعياله



وأنه يزورهم ولا هو مهتم بتهديداتها وتحذيراتها بس لو أنها أخذت



خبر وعرفت بالعلاقة ما عدت الموضوع بالساهل وسودت عيشته



منى متزوجة من ولد عمها سعود وعندها طلال وعمره18سنة



وأسيل عمرها 15سنة وهديل 5سنوات





^^^^^^^^^^^^^^^^^^^

كانت واقفة عند النافذة وتشوف معاذ أخوها ومي يلعبون



بالحديقة تمنت لو ترجع طفلة بريئة ما يهمها إلا اللعب



تبكي إذا أحد أخذ منها لعبتها أو أبوها ما أشترى لها الآيس كريم



اللي تحبه ضحكت ضحكة استهزاء على اللي تتمناه



أي طفولة اللي تبي ترجع لها هي أصلا ما عاشت إلا طفولة



معذبة طفولة محرومة من بدأت تفهم وتحس



وهي تشوف أمها وأبوها في خلاف دائم



لحد ما تم الطلاق وانحرمت من أبوها بعد ما رجعت تعيش بيت



خالها مع أمها وكملتها أمها بزواجها من أبو هشام ..



دخلت عليها: سمعت آخر الأخبار



نهى صحت من سرحانها :لا



لمى:تصدقين ولا أنا خخخخخ



نهى رجعت للوضع اللي كانت فيه



لمى:هيه نحن هنا.. أيش فيك سرحانة



نهى :ما فيني شيء



لمى:ما هو على متضايقة لأن أمك بتسافر بكرى



نهى وأصلا ناسية ذا الشيء ولا جاى في بالها أن أمها بتمشي بكرى



لا مشت وإلا جلست عادي أصلا أنا تعودت على عدم وجودها ولا



أحس من زيارتها لنا أنها جاية تزورني أنا وإلا ذا الزيارة تكون



خاصة لي وأصلا عمرها ما حسستني أني بنتها وأموري تهمها



وقتها مقسمته على زوجها وولدها وصديقاتها وزيارتاها وأنا آخر



اهتماماتها لا وأزيدك من الشعر بيت وبدأ صوتها يتهدج وتحاول



حبس دموعها تقول لي أنا ما أحب أجي هنا لأني من أشوفك



أذكر أبوك واللي عمله فيني

لمى وهي تحاول تتمالك أعصابها لأنها لو تكلمت يمكن تغلط



على عمتها وبتزيد جروح نهى :كل هذا يا عمري شايلته بقلبك



وساكتة ..ليه ما تفضفضين لي أنتي أختي وعزيزة على قلبي



مو بس بنت عمتي



نهى:أيش تبيني أقول لك يعني أنسي الكلام اللي سمعتيه



خلي اللي بالقلب بالقلب



لمى وبعصبية: ولمتى أنتي راح تتحملين الهموم اللي شايلتها بقلبك



نهى :لحد ما ربك يفرجها



انفتح الباب وطلت العمة عليهم :مساء الخير



نهى ولمى:مساء النور



خلود:ممكن لمى تتركينا لوحدنا



لمى وهي ما هي طايقة عمتها:إن شاء الله وطلعت بره الغرفة.



خلود ما هي عارفة أيش تقول ولا كيف تبدأ:يعني طول الوقت



جالسة بغرفتك ولا أحد يشوفك قلت أطلع لغرفتك وأجلس معك



نهى وبغير اهتمام:أنا أنزل وأجلس تحت بس أنتي ما تكونين



موجودة بالبيت



خلود:أمممم بكرى راح أمشي لبيتي تبين شيء أسويه لك قبل



ما أمشي ناقصك شيء محتاجة لشيء أوشرايك نروح نتمشى



ونتعشى بره ونروح السوق نشتري لك أغراض



نهى مستغربة من الحنان اللي نزل على قلب أمها فجأة: وفي



نفسها "كل اللي أبيه منك حنانك واهتمامك بس"ما أبي شيء



ولا ناقصني شيء..



خلود: على راحتك ..



&&&&&&&&&



اليوم يعتبر بالنسبة له يوم عالمي لأن علاقته بدرية رجعت



من الزمان يتمنى ذا الشيء يصير لكن الله ما كتب



وكان وده أن الأمور مشت وتصلحت مع راشد ومنى



لكن هو عارف أنهم مستحيل ينسون الماضي أو يدفنونه كان



يفكر يقول لعياله عن اللي صار بيت بدرية ويفرحهم لأنهم طول



عمرهم يتمنون يكون عندهم أهل وأقارب وإلا يصبر



شوي ويمهد لهم الموضوع



^^^^^^^

كان جالس في الصالة وهو قالبها فوق تحت دخلت أمه وشافت



الدنيا مغلوبة الخد ديات مرمية على الأرض وعلب البيبسي



وأكياس الشيبس في كل مكان



أم بندر: الله يهديك يا بندر وش الحوسة ذي وين أنت قاعد في



بندر:يمه الله يصلحه طلول هو اللي عفسنا يشوف المباراة



ودخل جو وعفسنا عفاس



أم بندر :أي حطها على ذا المسكين وإلا أنت ما شاء الله عليك



كامل ما يطلع منك العيب



أسمعني بروح أغير ملابس ما أبي أرجع وألقى شيء بالأرض



رتب حوستك



بندر:يعني طلول يعفس وأنا أرتب بعده



أم بندر:يا سلام يعني نجيبه من بيتهم ...يله قم رتب بدون هذرة





بندر وهو يتحلطم :أففففف وش هالزهق أقعد أرتب ليتني



طلعت مع طليل وارتحت من هالكراف



$$$$$$$$$



أفففففففف ملل



ريم :أيش فيك ست جود



جود:ملانة التلفزيون يضيق الخلق ولا في شيء نوسع صدورنا



فيه ليت خالتي هند ما رحت بيتها على الأقل تسلينا معها ومع



سواليفها



ريم:الحمد لله والشكر تظنين الناس كلها مثلك فاضية



جود:أففف طيب شرايك نخلي ناصر يطلعنا



ريم: ما أتوقع ناصر يوافق



جود:طيب وش رايك السواق يطلعنا



ريم:عشان أبو ناصر وناصر يقطعون رأسك ويعلقونه على الباب



ويكون عبرة لمن يعتبر



جود:أف عاد ليه



ريم:يعني تبين تطلعين وتتمشين وتفر فرين مع السواق



وتقولين ليه ..



جود:طيب أبوي ما جابه إلا لنا ولمشاويرنا



ريم:مشاويرنا الضرورية مو خرابيطك أقول أسكتي لأن ناصر لو



أسمعك تقولين كذا كان يذبحك ويكون ذبحه لك حلال



محد راح يلومه أنتي اللي جبتيه لعمرك



جود:أف لها لدرجة



ريم ومستانسة وعجبها الوضع في تخويف جود:وأكثر أنتي ماتعرفين ناصر



جود:يمه لا يحوشك أبعد عن الشر وأغني له ..وخلي ناصر مرتاح



كل شيء ولا تعبه



ريم:لا بس ناصر يقول لك تعبك راحة



** سمعت أسمي من يحش فيني ***



جود :ذكرنا القط جانا ينط



ناصر:قط في عينك يالدبة



جود:أنا مو دبة أنت الدب



ريم وحطت يدها على خدها:بدينا



جود بأدب:ناصر نبي نطلع نتمشى طلعنا الله يخليك



ناصر:أحلفي



جود ببراءة:والله



ناصر:طيب وين تبين تروحين



جود:الراشد وبعدين نروح لأي مطعم نتعشى



ناصر:بس هذا اللي تبين تروحين له



جود:أنت كريم وحنا نستاهل إذا في وقت بعد نمر الكورنيش



ناصر:أقول إنثبري في مكانك أحسن لك



جود:حرام عليك أبي أطلع ريم قولي له



ريم:شوفي بس لأنك كسرتي خاطري وأنا طيبة برحمك وبطلب



منه يطلعك ناصر خذها ولف بها لفة وحدة بس حول البيت



ورجعها



ناصر:أنا راجع من المحل مصدع وتعبان ما في طلعة ولا حتى لفة حول البيت



جود بترجي:تكفى ناصر



ناصر:ما تفهمين قلت لك تعبان



جود استسلمت للأمر الواقع :فهمت



&&&&&&&&&&&&&



نزلت تحت وشافت أمها وإخوانها تحت



بدرية:أخيراً أشتقتي لنا وتركتي صومعتك ونزلتي



لمى:يمه إذا نزلت ما أشوفك تكونين بره البيت



لينا:طيب وين نهى



لمى وبدون نفس:أمها عندها فوق



لينا:غريبة



ريان:وشو اللي غريبة فيها شيء لما أم تروح تجلس عن بنتها وتشوفها



لينا:لا بس مش بالعادة تجلس عمتي مع نهى



بدرية:من عذر نزلتي تجلسين معنا



لمى:شسوي يمه أنتي تعرفين نهى ما تحب تجلس تحت لما



تكون أمها عندنا لأن أسئلة أمها عن أبوها تنر فزها



ريان:طيب وليه ما تمنع أمها من زيارتها ما دامها ماهي مرتاحة من هالزيارات



بدرية: أنت صاحي تظن نهى تقدر تقول لها لاتجين وعمتك



شكاكة بتظن أن أبو نهى هو اللي محرضها أو حنا اللي قايلين



لها كذا



دخلت عليهم مي تصيح ووراها معاذ قربت من ريان تشتكي



مي:شف معاذ يأخذ ألعابي



ريان:لا حبيبتي هو يلعب معك



مي:لا والله هو يأخذ ألعابي ويحطهم في شنطتهم اللي



بيودونها بيتهم..



ريان:لا هو ما راح يأخذهم صح يا معاذ



معاذ:لا أنا أبيهم أبي أحطهم مع ألعابي اللي في البيت



مي:لا أنا أبي ألعابي أمس خذ اثنتين من ألعابي وتأشر



بأصابعها وحطهم في شنطتهم أنا شفته



ريان راح لمعاذ ونزل لنفس مستواه :حبيبي هذي لعبتك



معاذ:أي لعبتي



مي كانت تسمعهم :لا والله هذي حقتي بابا شراها لي.



ريان:صح بتشوفها وترجعها لها



معاذ:لا أبي أخذها ما عندي زيها ..



ريان:ياحبيبي ما يصير ناخذ لعبة ما هي حقتنا يله عطها مي



معاذ:لا ما أبي



ريان:طيب أنت ترضى أحد يأخذ ألعابك



معاذ:لا ما أرضى



ريان:خلاص حتى مي ما ترضى أحد يأخذ ألعابها يله أنت شاطر



رجعها



معاذ مدلل لأنه الولد الوحيد لأمه وأبوه عنده أخو وحيد من أبوه



اللي هو هشام وعمره 28سنة ونفس الشيء مدلعه



فكذا تعود أنه يأخذ كل شيء ونمت عنده غريزة التملك يبي



يمتلك أي شيء يعجبه فكذا لما شاف ألعاب مي وعجبته



أخذهم لأن ما في أحد يراقبه وما تعود أن أحد يمنعه لكن هو



عنيد ما يحب أحد يأمره يمشي على هواه ومزاجه وبينه وبين



نفسه يقول هين أعلمكم كيف تقولون لي لا تأخذ اللعبة أخذها



ورماها بكل قوته على الأرض لحد ما انكسرت وحس بطعم



انتصاره لما سمع مي خلفه تبكي على لعبتها اللي انكسرت



وهو رايح لأمه يشتكي ..



لمى:يا ربي ما أقواه



لينا :ضربني وبكى وسبقني واشتكى



مي وهي تصيح :أبي لعبتي ليه يكسرها



ريان : خلاص حبيبتي أشتري لك وحدة أحلى منها



أم فارس:ليه يا ريان كان تركته على هواه وش بيفكنا من لسان



أمه وشرها



ريان :يمه مهوب زين له نتركه على هواه وعمتي أنا بتصرف



معها





راح معاذ وهو يصيح لأمه يشتكي ويألف أشياء من عقله وطبعا



هي صدقته وقامت معه لعيال أخوها وهي ناوية الشر



..والتفت لنهى:وأنتي بتمين طول يومك معلقة فوق يله قدامي



هذا والمفروض تروحين وتأدبين عيال خالك على اللي سوه في أخوك..



نهى:يمه ما تدرين هو شمسوي على طول صدقتيه



خلود:ليه هو بيكذب



نهى في نفسها "ما أستبعد" ما أدري ننزل ونشوف





^^^^^^^

كان جالس مع عياله بعد ما قرر أنه يخبرهم بكل شيء صار بيت بدرية



أبو ناصر:استلمت البضاعة يا ناصر



ناصر:أيه ودخلتها المخازن



أبو ناصر:الله يعطيك العافية ..



ريم اسألي أمك العشاء جهز وإلاما بعد يجهز



عندي موضوع ودي أكلمكم فيه ..بس لما نخلص من العشاء



ريم:إن شاء الله



ناصر: يبه وش صاير



أبو ناصر :خير كل الخير إن شاء الله



راحت ريم لأمها المطبخ ولما جات بتدخل شافت أمها متسندة



على أحد الكراسي بيدها واليد الثانية ماسكة صدرها



تفأجأت من شكل أمها وخافت في نفس الوقت



والصدمة شالة لسانها ما هي قادرة تتكلم راحت تركض



باتجاه أمها بس أمها كانت أسرع وطاحت على طول بالأرض





مما خلها تصرخ وتفزع كل من في البيت



يـــــــــــــــــــــــــــــمـــــــــــــــــــ ــــــه



########################









أم ناصر وطيحتها المفاجئة وموقف أبو ناصر من هالطيحة



نهى وأحزانها وتذبذها بين أمها وأبوها



العمة والشر اللي ناويته



منى وراشد وعياله وأخر التطورات

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 24-11-2008, 06:59 AM
صورة VEN!CE الرمزية
VEN!CE VEN!CE غير متصل
يـآرب مآلـي ســـوآكـﮯ
 
الافتراضي رد: عندما تشرق شمس المحبة كامله


’,


عذاب الليل
ابدعتِ بنقلك يالغلا
الله يعطيك العافيه



,’

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 24-11-2008, 03:20 PM
صورة عاشقة الكتب الرمزية
عاشقة الكتب عاشقة الكتب غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: عندما تشرق شمس المحبة كامله


خيتووو عذاااب الليل... انتظر البااارت الجديد باسررع وقت..
تحيااتتي
عاشقة الكتب

الرد باقتباس
إضافة رد

عندما تشرق شمس المحبة / كاملة

الوسوم
عندما تشرق شمس المحبة , قصه روووووووووووووعه عذااااب
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
الرومنسيه عند السعوديين قمرراكب همر ارشيف غرام 4 04-03-2010 02:10 AM
موقع يعلم الشباب الرومانسية <~ شوفوا ردود الشباب والله فضحونا‎ كافي جراح ارشيف غرام 30 01-03-2010 07:37 AM
الشباب السعودي والرومانسيه / إبداع **زهرة الزنبق** ارشيف غرام 27 27-02-2010 05:30 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ الزعيـ A.8K ـمه روايات - طويلة 2042 24-02-2010 04:37 AM

الساعة الآن +3: 12:42 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1