غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 31
قديم(ـة) 01-05-2012, 11:06 PM
صورة دكتوره بصمتي الرمزية
دكتوره بصمتي دكتوره بصمتي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: خذني على قد عقلي


(( سالم يتكلم ))


أول ما وصلت للمكتب أخذت هالتيلفون وأتصلت على زوجة المستقبل.. بس هالطفس مثل العادة يحب يخرب علي..

شنو الحل يا رب ويا أبوي..؟!!

أشلون أقنعه يخطبلي نورة..؟!!

بس يوم ناقشناه عن السماح.. صرخ بويهي.. وشلخ ويه هالأثول محمد.. هههههههه والله شكله كان أنتيكا..

أروح لأمي اليوم وبخبرها..!!

لا لو رحت بتسويلي مناحة.. وأبوك وأبوك..!!!

مافي غير محمد.. أهو اللي بينقذني.. لو حتى أبوي راغه من البيت يعرف يدبر حاله.. بس حتى لو راغه.. مو عقب أبوي بيستـلمني أنا.. لأني أنا اللي بيتزوج.. مو محمد...؟!!

أقول أخلص هاليوم وما بيصير إلا الخير أن شاء الله.. بس ما كون سالم حسن..
إذا ما تزوجتج يا نورة البنورة..

**********************************************


يتبع
vvvvvvv
vvvvvv
vvvvv
vvvv
vvv
vv
V


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 32
قديم(ـة) 01-05-2012, 11:08 PM
صورة دكتوره بصمتي الرمزية
دكتوره بصمتي دكتوره بصمتي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: خذني على قد عقلي


(( الجزء العاشر))



(( خطة الغريب ))



(( محمد يتكلم ))

أول ما خلصنا أنا وسالم هالدوام.. سرنا نوقع على أساس أن إجازتنا بتبدأ من اليوم اللي يليه..
وقبل لانوصل البيت قلت لسالم .. توجه لأي بقالة علشان نتشرى بعض

الأغراض..لأخواني.. وأنا أطالع الدرب..
شفت سالم صف السيارة في نفس الباركن اللي صف سيارته يوم الحادث

المشؤوم.. وأول ما كان بيظهر من السيارة.. مسكت إيده وأنا أصرخ:

سالم.. هالبقالة حشى والله ما دشيتها.. يا تودينا أي بقالة ثانية ولا ردنا البيت.. بلا أغراض وبلا زفت..

طالعني سالم مستغرب لأني من فترة كنت أضحك.. وفجأة أنقلب حالي لحالة هستيرية.. وقال :
ليش..؟*!!

رديت عليه بأنفعال : أسمع.. لو أنا ثقيل على سيارتك.. بسير وبهدك.. وأكيد بلاقي تكسي.. وبرد البيت..

سكت سالم.. اللي بدأ يفهم السبب يوم طالعني أتلفت للمكان اللي كان معقوق فيه.. يوم الحادث.. وقال :

أفا عليك.. يالطفس.. بنسير.. أي مركز من المراكز مرة وحدة.. مو بقالة..


وحرك سيارته وسرنا مبتعدين عن المكان المشؤوم .. المهم يوم دشينا المركز التجاري.. كنا نتبضع من طابق لطابق..


لفتت انتباهي شغلات.. وأشتريتها المهم..
وأول ما خلصنا وحاسبنا.. ردينا البيت..

وأول ما دشينا.. يا الجيش للهجوم علينا.. وهم أخواني..
بس شنو الحركة اللي سواها سالم..؟!!

شال أختي نورة وحملها وهو يقول.. يا زين أسمج والله.. خذي هالكيس لج..
وشوي راحت تركض لعند أبوي وأمي تراويهم الأغراض..

واللي فجرت أذني من صرخة صوتها ونبهتني أنها موجودة أختي إيمان وقالت: محمد.. وأنا منو بيشلني..؟!!

طبعاً محد يشيلها غيري.. لأن الحبيبة رفعت يدينها لي..!!
المهم شليتها.. وشوي قالت: أنا وين هديتي..؟!!


طالعتها وقلت : أندوج خذي.. حشى يا حبكم للهدايا.. وأنا منو يهديني..؟!!
وحطيتها على الأرض وراحت تغيض أختي نورة بأغراضها..
ويوم ييت أتحرك..

لقيت حد متعلق على اريولي يـيت أطالع..؟!!

تعرفون شنو اللي متعلق بريولي..؟!!

أخوي حارب..كان حاضن أريولي ويقول: أنا أهبك يا مأمد

طبعاً ضحت.. ورفعته فوق وأنا شايله.. وقلت: قول..محمـــد..؟!!

مـــأمد..

لا يا حارب.. قول محمد وبعطيك كيس اللي فيه هديتك..

أنذين ... مـــأمد..


طالعته وأنا أضحك : لا يا حارب.. مــ ـــحــ ـــمـــ ـــــد

قول محمد..؟!!

طالعته.. وشفت دمعتين معلقة بعيونه وقال بصوت حزين :
معلف أقول مأمد..؟!!

قلتله : لا شاطر.. قلت محمد اللحين يالله خذ هديتك يا حبيبي.. وبسته على خده.. ويوم حطيته على الأرض..
شفت الفرحة بعيونه وابتسم وقال: ثــكلاً ..ياطفث..

راح يلحق أخواتي.. يراويهم أغراضه.. أما أنا بقـقت بعيوني وطالعت سالم اللي كان يراقب أخواني اللي كانوا عندي.. وهو ساند جسمه على اليدار.. ورافع وحدة من أريوله رادنها ورى.. وكأنه كان يتمتع..

أشرت بالسبابة على أخوي حارب اللي راح وأنا أطالع بسالم وقلت وأنا مصدوم :
ســـ..... سمعته.. قال طفث..؟!!
أنا طفث..يا ثالم..؟!! أقصد.. يا سالم..؟!!

طالعني وهو يضحك.. وتحرك صوبي وقال :
لا.. أنت مو طفث..!! أنت طفس..

ويوم كان بيسير.. طالعته وقلت: منو علمه هالكلمة..؟!!

رد سالم وهو ميت من الضحك وقال : ابصراحة يا صوبي وقال.. طفث ثو يأني..؟!!


ماعرفت شنو أرد..؟!! فاقلت..طفس يعني..يعني.. يا حلو يا طيب..


يعني أنت يا سالم اللي علمته..؟!!

هرب سالم وهو يضحك .. صوب أبوي وأمي .. وأول ما وصلنا..
يلسنا بأدب قرب أبوي.. وأنا كان بخاطري.. آكل هالسالم..

المهم يلسنا شوي.. وعقبها توجهنا لغرفنا وبدلنا الثياب.. وتغدينا وأرتحنا شوي..

وعقب العصر.. توجهت صوب غرفة سالم.. وأول ما دقيت الباب.. توقعته بينش وبيـبـطل الباب.. لكن تفاجئة أن الحبيب مو بالغرفة..

ويوم سرت صوب أمي أتخبرها عن سالم.. طالعتني بنظرة غريبة وقالت: شنو يدريني فيه..؟!! أشوفه سار صوب أبوك..؟!!

طبعاً تفاجأت على الموقف اللي كان وسرت صوب ما يالسين أبوي وسالم..

بس شكل اليلسة ما تبشر على الخير..


طقيت الباب وأستأذنت أني أدش.. طالعني أبوي وهو مفول وقال :
دش وشوف أخوك العاقل اللي أقدر أعتمد عليه..؟!!

قلت بخاطري.. لا يكون تكلم مع أبوي عن موضوع نورة..؟!!

شوي.. إلا أبوي مسكني من إيدي وقال: دش يا ولدي.. وصك الباب من وراي وقال:

تعال..؟!! وشوف هالأثول شو يقول..؟!!


************************************************** ***********************************
يتبع
vvvvvv
vvvvv
vvvv
vvv
vv
v

مشيت وييت صوب سالم ويلست احذاه.. وقلت وأنا أهمس لسالم :
شنو السالفة..؟!! شنو اللي مستوي..؟!!

طالعني وهو متغير لون ويهه.. وأشر لي أسكت..

المهم.. طالعت أبوي وقلت : خير يا الغالي..؟!! شنهي السالفة..؟!!

رد علي وهو معصب : قلت لأخوك ما دامت إجازتكم بدت.. شنو رايكم نسافر..؟!! رد علي : مانقدر..

أهنيه أرتحت.. وقلت لأبوي عفوياً : يا شيخ..؟!! خرعتني حسبت السالفة مو جذيه..؟!!

طالعني أبوي وقال : أكيد أنا الغلطان آخر زماني.. آخذ راي واحد أثول مثلك..

ضحك سالم.. وقال: قوله يا محمد..خبره.. أن السفر هالسنة مو ضروري..
خبره..

طالعت أبوي وقلت : يالغالي السفر اللحين ما نقدر عليه بالذات أنا عندي أشغال بعدني ما خلصتها.. بالمرة.. فشلون نسافر.. ونهد اللي ورانا..؟!!

طالعني أبوي وهو يصرخ وقال :

اللي يسمعكم يقول رياييل أعمال حره .. بس خلاص .. برايكم لو ما تبون السفر..خلاص.. نأجلها هالمرة..

رحنا أنا وسالم.. نحب راس الوالد وقال:

بس خلاص.. أنا حبيت أشاوركم لأني الرسول- صلى الله عليه وسلم – أمر بالشورى.. علشان جذيه ناديت سالم.. وزين أنك ييت على الرغم رايك ما فادني..

ضحكنا أنا وسالم ونحن نطالع في بعض..

وعقب منتبه أبوي أننا يالسين نضحك..

ضحك هو بعد وقال :
تصدق يا محمد على الرغم أنك طفس.. بس حياتي بدونك أنت وأخوك هالأثول... وأشر على سالم..
ما تسوى.. عسى ربي يحفظكم..

وظهر من الميلس.. وخلانا .. نتبادل نظرات الأستغراب أنا وسالم وقلت:

تصدق.. لو ما شفته بعيوني .. وما سمعت هالكلام يظهر منه..
كنت بقول أني أحلم..؟!! شنو هالانقلاب المفاجئ..؟!!

وتميت أعد على أصابع إيديني..
اليوم مو رمضان..
ولا عيد الفطر..
ولا عيد الأضحى..
ولا عيد الأم..
ولا عيد ميلادنا..
ولا عيد الفلاحين..


رد علي سالم عقب منفطس من الضحك : تصدق أنا متأكد أن أبوي يفكر بأخوه.. لأنه قال الكلام اللي بقلبه .. بس أثاري أبوي رقيق..

ضحكت ضحكة وحركت كتفه بإيدي وقلت : أسمع اللحين بسير بيت عمي بتسير ولا لأ..؟!!

رد الدم بويهه وقال : أكيـــد هذا ما يحتايله كلام يالطفس.. يالله خلنا نسير..

سرنا غرفنا وتجهزنا .. ويوم كنا ظاهرين.. سرت صوب ما أصف سيارتي


ولحقني سالم.. ويوم شفته يـبطل الباب اللي حذاي قلتله:
هي.. هي.. على وين ساير..؟!!

طالعني سالم وهو يعدل جلسته احذاي وقال: بسير وياك..؟!!يعني وين بسير..؟!!

طالعته وقلت وأنا أأشر بأصبعي : أطلع برع.. أنا ما بسير بيت عمي وبس..عندي مشاوير ثانية..
سير بسيارتك.. واسبقني وعقبها بلحقك هناك..
طالعني سالم وقال: أحسن..

تحرك الحبيب وهو شايل معاه أكياس..
وركب سيارته.. وراح متوجه لبيت عمي...

أما أنا تعرفون وين سرت قبل..؟!!

وشنهو المشوار المهم..؟!!

**********************************************

أيوه.. خطت الغريب..
عدلت الأكياس اللي ورى ويبتها احذاي.. طبعاً هذي اهي الأغراض اللي طلبها مني الغريب أني أشتريها..

وتوجهت لأحد البيوت اللي قريب من بيت عمي وسألت على بيت للإيجار..

طبعاً عقب ماخبرني الغريب أنه شاف بيوت فاضية من ذاك الصوب..

بعد ما دورت ودورت أخيراً لقيت بيت برح وحلو ويفصل عن بيت عمي بس حارتين.. والحمد لله..

أتفقت مع راعيه.. واستأجرت هالبيت منه وعطاني المفاتيح.. وبعد ما استلمت منه البيت..

سمعت صوت الأذان.. توجهت للمسيد وصليت.. وعقب ما خلصت..

رحت البنك.. وسحبت مبلغ كبير من اللي كنت حاطنه لوقت الضيق..

ورحت للأماكن اللي يبيعوا فيها الأثاث وأخترت أثاث كامل للبيت..
واتفقت مع شركة.. أنها تصبغ وتسوي ديكور لهالبيت..
من باجر..

ورحت.. لشركة ثانية تجهز الستاير على أحسن الأنواع.. المهم خلصت كل ترتيباتي لهالبيت..
وأن الأجراءات بتبدأ من صباح باجر..

ويوم خلصت كل شي.. توجهت لبيت عمي وكانت صلاة العشاء بعدها بتقوم.. فرحت للمسيد وصليت..


واتجهت صوب الميلس.. ودشيت وأنا شايل معاي أكياس.. وفواكه وبعض الشغلات لبيت عمي..

وأول ما دشيت.. سلمت على عمي ويوم طالع هالأغراض قال:
شنو هذا يامحمد..؟!!

طالعته وأوني عاد أرمس بذرابة وقلت : كل هذا من خير الله يا عم .. هالمقسوم إلكم..


وعقب ما شكرني ومدحني مثل العادة..حملنا الأغراض للبيت وداخل المطبخ.. ويوم شفت نورة سلمت عليها وعطيتها كيس وقلت:
أعذريني على القصور..

طالعتني وهي مستحية : مشكور يا محمد ليش كلفت على عمرك..؟!!

رديت وأنا أتمصخر : مو مشكلة تراج أختي الثانية.. ويوم طالعة عمي علشان أقوله صح كلامي..؟!! لقيت لون ويهه تغير.. وقال:
يالله علشان ندش.. صوب الرياييل..

المهم مشينا صوب الميلس.. ودشينا..وسلمت على عمي علي.. وعلى أخوي سالم.. ويلست شوي.. وبعدها مديت إيدي على الأكياس.. وخذيت كيس وعطيته عمي علي.. وقلت :

تفضل يا تاج راسي.. هذا الكيس لك..

طالعني.. وتعرفوا نظرة المتفاجئ..؟!! كان جذيه يناظرني وعقب سكوته قال:
لي أنا..؟!!

طالعته وقلت : هيه يا عمي خذه تراه لك.. وأسمحلي على القصور..

مد وأخذ الكيس عقب ما طلع روحي علشان يقبل به.. وقال والدموع تلمع بعينه: الله يعوضك خير يالطيب..

والله لو أخبركم.. أني حسيت دعوة عمي علي لي.. فتحت أبواب بحياتي أنا كنت غافل عنها.. طالعته وقلت وأنا ابتسم :

هيه يا عمي.. كثر من الدعاء.. تراني هذا اللي أحتايه..
ابتسم وهو ماسك الكيس.. مثل اللي يقول .. معقول.. حد يابلي شي..؟!!

ولفيت بويهي صوب عمي سالم وقلت :
أما أنت يابو.. نورة البنورة.. خذ هالكيس اللي أطلب من الله يعجبك..؟!! ومديت إيدي وعطيته..

وأخذ مني هالكيس وقال: والله لو كان عندي ولد ماكان عاملني شرات ماتعاملوني.. أنت وأخوك..

طبعاً اللي قطع هالكلام الحلو.. كان أخوي سالم وهو يقول:
عمي علي.. هذا الكيس لك.. وأنت يا عم سالم.. هذا لك..

ووقف وعطى كل واحد منهم مقسومه.. ورد ييلس مكانه.. طبعاً تم عمي علي.. يشكر بسالم وقال:
والله ما كنت أتمنى أني أكلف عليكم.. بس الله يجازيكم ما يجازي به عباده المسلمين..

رد عليه سالم وقال :
ياعمي.. ترانا عيالك.. حتى ولو رد أبنك من السفر.. بعدنا عيالك.. تراني من اللحين أحذرك..؟!! لا تسوي مثل المثل اللي يقول: من لقى أحبابه نسى أصحابه..؟!!

ولف سالم ويهه صوب عمي سالم وأخذوا يضحكون ويضحكون.. أما أنا طالعت على عمي علي.. اللي ذرفت عيونه دموع وقال:
مرد المقفي يلفي.. ياسالم.. مرده..وأنا عمك..

ويوم أنتبهوا على عمي أن عيونه يالسه تفضفض على الحريجة اللي ابها يسكن القلب..

قال سالم وهو يعتذر : أنا آسف يا عمي.. بس والله ما كان قصدي أكدرك.. بس..

طالعه عمي علي وهو يأشر بدينه لا ماعليك..

حبيت أرطب الجو أو بالأصح أنقذ الموقف اللي انجرح فيه عمي علي وقلت لأخوي سالم : ونورة البنورة.. ما يبتلها شي..؟!!

طالعني وهو يقول بعيونه.. ما كان قصدي أكدره..

وقمزت له بعيوني رد على كلامي فجاوبني وقال : لا يبتلها شي تحبه.. بس عقب بعطيها يوم بنسير عالبيت..

طالعه عمي سالم وقال : أشكرك على ذوقك يا سالم..بس.. ماعندي غير أقول الله لا يحرمني منكم ياعيالي..

سرقت النظر بإتجاه عمي علي.. ولقيته يمسح هالدموع محاول أنه يوقفهن..

عقب شوي.. طقت نورة الباب .. وظهر لها عمي سالم وعقب شوي قال:
تفضلوا وياي على الغرفة الثانية العشا ياهز..

وقفنا كلنا رباعه.. ومشيت صوب عمي علي وحاوطه بذراعي وقلت : كل واحد يمشي مع عمه ..

ضحكوا وهم يمشوا صوب الغرفة اللي محطوط فيها العشا وغسلنا إيدينا وقدمنا وتعشينا من أطيب الطبخات اللي أطبختها نورة.. البنورة..

وأول ما خلصنا الأكل وردينا الميلس.. أخذ عمي سالم وعمي علي.. يتكلمون عن زمان مقارنينه باللحين.. وطبعاً أنا وسالم ندافع عن هالجيل.. وأما أعمامي.. تموا يتمدحوا عن زمانهم..

والوقت أخذ يسرق أحلى لحظات أتمنى أنها تعود.. آآآآه لو تعود.. وبتشوفوا معاي.. عقب ليش أتمناها تعود..؟!!

أستودعناهم وتوجهنا للبيت أنا وسالم.. وأول ما وصلنا.. إلا اتجهت غرفتي بدون ماطالع سالم ..

**********************************************

(( سالم يتكلم ))

تشريت لنورة عطور رومنسية.. وكم قطعة من الحرير الخالص.. وتشريت لها البخور اللي يحبه القلب.. وخاتمين من ذهب وساعة نسائية..

أما عمي علي.. أشتريت له كم قحفيه وكم غتره وكم عقال.. واتشريت له ساعة للرياييل من النوع الزين.. وأن شاء الله تعيـبه..

أما عمي سالم.. تراه أبو الغالية.. أتشريت له ساعة.. وقلم ذهبي مع نعول من النوع الراهي واللي أن شاء الله يكون محط إعجابه.. وتشريت له هم بعد عطور..

مرت الساعات والساعات وتأخر محمد ، ويالله يالله إلين ما وصل لبيت عمي سالم.. عطينا الكل هداياهم.. ماعدى هديتي لنورة..

نورة يالغالية صدق أنج.. الغالية واللي مستحيل أفرط إبها لو شنو ما صار..


ويوم كنا بنسير طلبت من عمي ينادي نورة للباب الثاني علشان أعطيها الكيس.. وسار ناداها.. ولأول مرة.. أكون أنا ونورة واقفين بعيد عن بعض بس بروحنا..

وأول ما شفتها يت صوبي .. طالعت الأرض.. وأنا أتكلم :
نورة أشلونج..؟!!

سمعت صوتها اللي أشبه بالنسيم البارد على قلبي : الحمد لله على الصحة والعافية يا ولد عمي.. بس أنت أشلونك..؟!! أن شاء الله مرتاح..؟!!

جاوبتها وأنا عيوني على الأرض : لا الحمد لله.. مادمتي.. أقصد مادمتوا كلكم بخير أنا بخير..

وشوي عقب سكوت مر لفترة ثانيتين قالت :
أنزين سالم.. آمر.. ليش طلبتني..؟!!

يوم قالت هالكلمة.. أنا فكرتها تقصد شي ثاني.. رفعت راسي.. وكبرت عيوني وأحمر ويهي وقلت :
أنـــ......نـــا طلبـــ..بتج..؟!!

طالعتني وهي مستحية : هيه مو أنت قلت لأبوي.. سير أزقر نورة للباب الثاني أبيها..؟!!

ردت الروح لجسمي حزتها وقلت بصوت عالي : هيه أشوه.. على بالي..؟!! وسكت..

على بالك شنو يا سالم..؟!!

لا سلامتج.. بس حبيت أعطيج هالكيس.. وأن شاء الله ذوقي يعجبج يالغالية..؟!!

ومديت إيدي لها.. ترددت تاخذ الكيس.. فقلت لها :
لا ترديني.. والله نقيـتـلج كل شي على ذوقي.. يهون عليج أتعبي يسير على الفاضي..؟!!

ابتسمت ومدت إيدها وقالت : أرد العالم ولا أردك يابن عمي.. وخذت الهدية وطالعتني وقالت : سالم..؟!!

رديت عليها كأني مو مصدق أنها تزقر أسمي..!!!
آآآمري

ما يامر عليك عدو.. بس خذ مني هالشي.. أنا أتمنى ينال إعجابك.. بس أهو شي بسيط..مادري.. يمكن..؟!!

وأول ما مديت إيدي لها مقاطع كلمتها وقلتلها : وينه.. أكيد بيعجبني.. أن شاء الله.. يسد أنه منج..

وأول ماحطته بإيدي.. راحت بسرعة وبدون ماتقول مع السلامة..
بس يا زينج أنتي وهالشيلة اللي أحسها.. تكمل من جمالج.. يالطيبة..

ظهرت من هالباب وتوجهت للمكان اللي صاف به سيارتي

وأول ما كنت بركب السيارة.. لفت أنتباهي عمي علي وهو يطالعني ويقول:
في رعاية الرحمن.. ياعيالي..

ركبت وأنا أأشر بإيدي مع السلامة.. لكن عقلي.. تم يروح ويجي..
ليش أنا جذيه..؟!! ليش كدرت بمزاجه..؟!!

حشى هذا وولده مسافر سوى جذيه.. عيل لو كان ميت شنو موقفه..؟!!
استغفر الله.. أحسن أكمل هالدرب..وأنا ساكت

المهم مشيت بسيارتي ومحمد بسيارته إلين ما وصلنا للبيت..

بس يوم وصلنا حسيت محمد مو على بعضه.. حسيته.. يمشي جسد بلا روح يوم دش غرفته..

كنت أطالعه.. وأنا كان ألف سؤال وسؤال عن هالشايب..في راسي..
لكن محمد كان أسرع من هالسؤال علشان ينطرح..

دش غرفته.. وسمعت صوت مفتاحه يوم يتبند..

فتجهت لغرفتي وأنا شايل اللي بصدري.. معاي.. علشان أكمل فيه هاليوم..

**********************************************

(( نورة تتكلم ))

يوم عرفت أن عيال عمي بيون عندنا.. أستانست.. وسرت ويهزت الأكل والقهوة والشاي.. والعصير والمقبلات.. والعشا بديت به..

طبعاً قبل لا يوصلوا البيت.. رحت ولبست لباس واسع فضفاض.. ولبست هالشلة..

ويوم دشوا.. بديت أقدم كل مرة شي..
محمد.. أهو الوحيد اللي تأخر يوم يا البيت.. الكل توالفوا الساعة 5 ونص أو عقبه بشوي.. بس إلا محمد.. يا عقب صلاة العشاء..

بس يوم دش بهالأغراض.. حسيته مكلف على عمره.. بس تفاجئة يوم عطاني الكيس.. جدام أبوي وقال: يانورة البنورة..

بس معقول.. يكون.. يعرف أني أحب سالم..؟‍!! أكيد يعرف.. ولا ليش قال وهو يطالع بأبوي: أنتي مثل أختي..؟!!

أكيد أبوي تضايق ولا ليش.. تغير لون ويهه..؟!!

بس أحسن يظهر منه ولا مني.. بالذات شنو ممكن أقول :
أبي سالم..؟!!

حشى بنات القبايل مايرمسون جذيه ويخطبون لأعمارهم.. المهم خير أن شاء الله..

عقب ماقدمت لهم العشا.. وتعشوا وكانوا بيسيروا.. أستغربت من أبوي يوم دش عندي وقال:

نورة ولد عمج سالم يريدج بس صوب الباب اللي بالجهة الثانية..
سيري وأنا أبوج..

وسار عقبها أبوي للميلس.. أما أنا

توجهت لعند سالم.. وأنا ماسكة شي بسيط بإيدي سويته لسالم.. قلت متى مالقيته بروحه بعطيه إياها..


ويوم أقتربت لقيته يطالع على الأرض وسلم علي..


أخذت الكيس.. عقب تردد لكن.. الله لا يحرمني منه أن شاء الله..

والله استانست بكيسه أكثر من كيس محمد..

بس يوم عطيته اللي بإيدي وسرت..المطبخ أغسل هالمواعيين.. بدى فكري يروح ويجي..


بس على وين راح فكره يوم قلت : أنت.. طلبتني..؟!!


لا يكون استحى لأنه...؟!! يعني...؟!!
ظن أني أقصد الزواج... لايكون..؟!!
يالفضيحة.. آخر زمن..؟!! يا ويلي..!!

وسحبت إيدي علشان أحطها على فمي.. بدون منتبه على المواعين اللي كنت أغسلها..
أنكسر كم صحن.. على الأرض..أما أنا..يوم حطيت إيدي على فمي..
رسمت رسمة على ويهي بالصابون وأنا مادري..!!

بس أنتبهت على صوت أبوي يوم قال:
خير أن شاء الله.. أستوالج شي..؟!!

درت براسي صوبه وطالعته.. وأنا ويهي أحمر : لامافي..شي..

أخذ أبوي يمشي نظراتــه بالمواعين المكسورة على الأرض وقال : أنكسر الشر يا بنتي.. مو مشكلة فداج.. خلي عنج المواعين وعقب شوي بدش وياج وبساعدج..

رديت عليه : لا يا يبه.. ما يحتاي.. بس.. سير عند ضيفنا.. وأنا اللحين بلم اللي أنكسر..

وقبل لا يظهر طالعني وقال: بس قبل لا تلمي اللي انكسر..أمسحي هالرسمة اللي راسمتها بويهج بالصابون..وأنتبهي لا تجرحي نفسج

طبعاً سار وهو يضحك.. أما أنا.. كان نار بقلبي على الحركة اللي سويتها..


ما صدقت خلصت اللي بديني.. توجهت لغرفتي.. وبطلت الكيس اللي عطاني إياه سالم..
فديت اللي يابلي هالهدية الزينة..

وكملت يومي هذا وأنا أفكر.. وأفكر.. وأطالع بهالهدية الحلوة..
بس..

ممكن هديتي البسيطة.. تعجبه..؟!!

لميت الأغراض.. وغيرت ملابسي.. وفريت جسمي على الشبرية
يمكن أرقد على هالتعب اللي صار فيني..

**********************************************


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 33
قديم(ـة) 01-05-2012, 11:11 PM
صورة دكتوره بصمتي الرمزية
دكتوره بصمتي دكتوره بصمتي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: خذني على قد عقلي


(( العم علي ))


بعد ماساروا سالم ومحمد بيتهم.. تميت يالس أسولف ويا سالم العود..
وبعدها شوي.. تركني علشان أرقد وأرتاح..

أكيد بتسألون.. شنو حالتي عقب اللي قاله سالم أخو محمد..؟!!

آآآه.. أشلون ممكن تكون حالتي..؟!!

أب.. ولده قاطه في دار المسنين لمدة 35 سنة ويوم ظهر علشان يتأكد عن أحواله..؟!! يلاقيه بعد مجهود..
انسان ما قاصرنه شي والحمد لله.. بس بدال ما ياخذني بالأحضان..؟!!

أخذ يروغني من شركته..

معقول.. الواحد منا ما يصدق عياله يكبرون علشان يساعدوه أنه يكمل مشوار هالحياة..

لكن النكران كان آخر شي الواحد يتوقعه من عياله اللي هم من صلبه..

بس.. الشكوى لغير الله مذلة..


توجهت لفراشي.. اللي مفروش على الأرض.. ويلست عليه ومسكت هالساعة علشان أضبطها لصلاة الليل.. ويوم ضبطها.. طالعت هالأكياس اللي عطوني إياها عيالي.. سالم ومحمد..

أكيد بتسألوني بأي كيس ببدأ.. ؟!!

بديت بكيس ولدي سالم.. ويا زين اللي لقيته.. هدية طيبة والله..


أكيد بستغربوا ليش ما بطلت كيس ولدي محمد أول..؟!!

لكن.. الحكمة.. من تأخير كيس محمد.. أني حبيت أمتع عيوني باللي يابه لي قبل مرقد.. علشان تكون آخر شي شفته قبل لرقد..

ويوم بطلت الكيس.. اللي عطاني إياه ولدي محمد..

تفاجئة باللي كان محطوط..!!


لقيت علبة مزينة بالورود الطبيعية..ويوم بطلتها.. فاحت ريحة عطرة بالمرة ولقيت بوسطها..

القرآن الكريم..مزين من الغلاف بالذهب

ويوم رفعت القرآن..

لقيت تحته بس مغطى بأوراق الورد الجوري.. الملون.. كيس خمري من الحرير الخالص.. مشدود من أطرافه مثل الطرابيش..لونه ذهبي


ويوم بطلت هالكيس تعرفون شنو اللي لقيته..؟!!

لقيت مسبحة مصنوعة من الذهب.. ومنحوته على كل حبه من حباتها..
أسماء الله الحسنى..

تفاجئة ابصراحة بهالهدية اللي أنا متأكد أنها كلفته الألوف..

بس ليش يصرف علي.. بمثل هالمبلغ..؟!!

ويوم يـيــت أطالع بالورد اللي منثور داخل العلبة لقيت ظرف شكله وايد ظريف.. ويوم بطلته.. لقيته مكتوب.. بورقة صغيرة..

أن شاء الله تعيـبك.. هالهدية المتواضعة..

ابنك..
محمد حسن..

ولقيت بيزات تقريباً ألفين ..


أخذت هالبيزات ورديتها داخل الظرف ويالرسالة الصغيرة..وبستها

ومسكت هالمسبحة وحطيتها تحت مخدتي..

وأخذت القرآن اللي كانت كل صفحة من صفحاته متعطرة بأحلى أنواع العطور..
وأخذت أقرأ ما تيسر لي من القرآن..

إلين ما حسيت بالرقاد.. رديت القرآن داخل العلبة.. ورقدت لنص الليل وعقبها نشيت على صوت المنبه ورحت أتوضأ وعقبها صليت وأخذت أدعي لمدة طويلة وعقبها قريت القرآن حتى صلاة الفير..

وبعد.. صلاة الفير.. رقدت لين صباح هاليوم..

**********************************************
(( الجزء الحادي عشر ))



(( لحظات جميلة.. ))

((محمد))

يوم دشيت الغرفة رقدت وأرتحت.. والحمد لله .. وأنا أتريا صباح اليوم الثاني بفارق الصبر..


وفي صباح هاليوم اللي ترييته بطلوع الروح..نشيت.. الساعة 7 وتريقت وظهرت متوجه للبيت اللي أستأجرته لعمي علي.. ولقيت العمال.. حاطين أدواتهم.. اللي بيرتبوا فيه البيت..
المهم..

يلست أراقب.. وأقول حطوا هذا.. مابي هذا..

يعني أشرفت على صبغ البيت.. كله على بعضه..

وأول ما خلصنا.. راحوا العمال..

أما أنا.. اتصلت على الأهل.. وقلت لهم تغدوا أنا معزوم عند حد من الربع..

ورحت لأحد المطاعم.. ويوم ما خلصت الغدا.. توجهت لبيت عمي علي.. وأخذت أراقب وأراقب بهالصبغ..

ورديت البيت وسلمت على الوالدة.. ودشيت ورقدت..

المهم..
قضيت هاليوم على خير..


أما أخوي سالم.. كان فرحان بالإجازة اللي أتاحت له فرصة أكبر بزيارة عمي سالم.. أو بالأصح.. نورة..
أما.. أنا.. قطعت زياراتي عنهم بلا أي مقدمات.. وبقيت على اتصال مع عمي علي.. اللي كان يحن علي يبيني أزوره..

أستأذنته أني مشغول ببعض الأشغال اللي لازم أنهيها هالأيام.. في البداية ما كذبكم الخبر حسيت في صوته الخوف أني أهمله أو أتركه وانساه.. يعني خايف أني أرد له الصاع صاعين.. باللي سواه ولده.. مثل ماتعرفون..


المهم طمنته أني بطوف عليه قريب أن شاء الله بس أول ماتسمحلي الظروف..


بس من كثر مشاغلي.. ماحسيت بالأيام لدرجة..

أني توقعت مابشوف عمي غير كم يوم..
لكن مر نص شهر..وأنا لاشفت عمي ولاشافني.. مثل ماتعرفون صبغ والديكور وتأثيث البيت يباله وقت.. كنت أظهر من البيت الساعة 7 الصبح وما رد إلا الساعة 10 وطبعاً.. كل ما كنت أخلص من ترتيبات هالبيت ولقيت عندي وقت زيادة.. أسير.. وأكمل اللي أشوفه قاصر على البيت.. يعني من أثاث..أو أي شي ثاني


وكان حظي في هاليوم أني خلصت من وقت وما بقى غير بعض الشغلات البسيطة وأقدر أخلصها أو بالأصح أأجلها لباجر

ويوم شفت أن وقتي اليوم ما يشغله شي.. طالعت هالساعة اللي لقيتها تأشر بعده أن بداية الليل ما بدأ .. المهم.. رديت البيت.. تسبحت ودشيت صوب أهلي ويلست وتعشيت وياهم وعقبها دشيت غرفتي..ولبست لبس الرياضة.. وطلعت على طول وركبت سيارتي.. وتجهت للمكان اللي أحس أني قصرت بحقه كثير..


عرفتوه..؟!!


أيوه البحر..

تبون الصراحة.. حسيت شوقي كل ثانية وثانية يزداد لها الغريب.. معرف أشلون أوصفلكم أحساسي له.. أحسه ملاك.. وربي أرسله لي..

بس زين.. لو ألاقيه...؟!!

وأول ما وصلت لعند البحر.. حسيت بخوف في قلبي.. مادري..؟!!
خفت أني ما ألاقي الغريب.. بقيت بسيارتي يالس لوقت..

عقبها.. ظهرت من سيارتي بخطوات كلها شك.. وارتياب من أني ما ألاقيه..


سحبت أريولي سحب.. وأنا شايل هالعود.. إلين مقتربت قرب البحر.. حطيت العود على الأرض.. وفصخت الجوتي.. ورفعت البنطلون شوي .. علشان ما يتوسخ.. وتميت أتمشى عالتراب مرة.. وداخل البحر مرة.. أحساس ما بعده احساس..

البحر.. كان بارد.. والقمر.. كان هلال اليوم.. على حظي..

وأخذت أراقب بعيوني مدور على الغريب.. اللي صار أشبه بالروح للجسد..

بس حزني كان في محله.. مالقيته..


ويوم انقلب مزاجي لأن الغريب مو هنيه.. اقتربت لمكاني.. ومسكت هالعود.. وأخذت أغني.. وأدندن بالأوتار اللي كنت حاسه.. أنها أشبه بأوتار قلبي..


وأنا أغني.. طالعت على الهلال.. لقيت عيون الغريب مرسومة فيه..
رغم أني كنت يالس أدق بهالعود..
إلا فكري بالغريب.. أحتل حياتي وتفكيري اللي صار أشبه بدوامة بسبته وبسبب عمي سالم.. وعمي علي..

تأخرت وأنا كلي أمل بشوفت الغريب..

وساعة تجر ساعة.. حسيت أن الوقت يجبرني على أني أرد البيت.. لأن باجر.. عندي شغل لازم انهيه..

وقمت من مكاني.. والحزن.. تغلب على ملامح ويهي.. وشليت العود.. عقب مالبست الجوتي.. وتوجهيت صوب سيارتي.. وتحركت.. مبتعد شوي.. عن البحر.. ويوم كنت ببتعد أكثر.. لمحت شي عند البحر..
تحركت مثل الميـــنون ورديت للبحر.. وخرجت من سيارتي..
واقتربت..
لكن.. للأسف.. شكلي كنت أتخيل.. الغريب.. اللي معرف.. متى ممكن يرد.. وألاقيه..؟!!


رجعت بخيبة الأمل للبيت ودشيت غرفتي.. تسبحت ولبست بجامة النوم.. وحطيت راسي على المخدة.. علشان أرقد.. لكن ابصراحة..
تمنيت أشوف الغريب.. لأنه الشخص الوحيد.. اللي يمتص تعبي.. وغضبي من أي شي..

ومع تفكيري بالغريب.. غمضت عيوني متأمل أن النوم بيــيني.. وبيريحني.. من اللي أنا فيه..
بس اللي قطع علي فكرة النوم أن جوالي كان يدق..

بس منو المتصل..؟!!

معقول..يكون..؟!!


**********************************************

قفزت من فوق شبريتي.. وكنت بطيح.. واتجهت لصوب البنطلون اللي كان محطوط فوق الكرسي.. ودخلت ايدي بمخابيي أدور على الجوال.. بس مالقيته..

أخذت أدور.. وأنا خايف أن الأتصال.. أو الدقة بالأصح.. تتوقف..

وأنا كلي أمل أنه الغريب..

المهم.. وأنا أدور على الجوال.. لقيته.. داخل الكندورة.. اللي كنت لابسها قبل لاسير البحر..

وأول مستـلمت.. الجوال.. رديت بدون أي تركيز مثل المينون..

ألو....؟!!

الغريب..؟!!

وينك.. تكفى..؟!!

توقعت أسمع صوت.. لكن اللي تفاجئة منه سكوت في البداية.. وعقبها سمعت الصوت..


تعرفون منو كان المتصل..؟!!


كان عمي علي..


استغربت من اتصاله.. اللي ما كان عالبال.. وقطع فكري وتفاجئي.. صوته يوم قال :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


رديت وأنا متفاجئ وخايف بنفس الوقت :
وعليكم السلام.. عمي علي..؟!!
خير فيك..فيك..شي..؟!!

لايكون تعبان..؟!!

عمي.. خير شو بلاك..؟!!


قاطع.. كلامي اللي كان أشبه بخوف الياهل.. وقال :

أنا زعلان منك..



بتصدقون.. لو قلـتـلكم.. أني تمنيت الأرض تنشق نصين وتبلعني قبل لايقول هالكلمة.. اللي ما توقعتها.. وبدون أي احساس رديت عليه :

ليش..؟!! شو بلاك ياعمي..؟!! تزعل مني أنا محمد.. ولدك..؟!!


جاوبني وصوته كله حزن:
ماكنت بتصل عليك في هالحزة.. بس..
مارمت أتريا لباجر..

والله لو ماكنت غالي علي.. ما كان ازعلي عليك.. هذا.. يحرمني من الرقاد..



سكت ماعرفت أرد.. ويوم لاحظ سكوتي.. قال :

حرمتني من لذة الرقاد يا محمد..


ماقدرت أتحمل هالكلام اللي أشبه بجلاد يجلد اظهري.. وقلت وأنا أحاول أتمالك أعصابي :

خير..؟!! ليش تقول جذيه..؟!! والله ياعمي.. كلامك.. هذا
مو سهل علي..


حد ضايجك.. خبرني..؟!! والله ما يسير خاطرك إلا طيب..




رد علي عقب ما ضحك ضحكة الزعل :

متأكد يا محمد بتاخذلي منه حقي ولو منو ما كان..؟!!


أكيد يا عمي علي.. وأنت بتشوف.. ولو منو ما كان..



جاوبني باجابته اللي ما توقعتها منه :

أنت..



سكت.. مادري.. شنو ممكن تكون اجابتي.. بس حسيت عمي علي شايل بقلبه مني حيل..عقبها قلت :

آمرني.. وأوعدك ماأتخلف عن اللي بتآمرني به يالغالي..



تعرفون أشلون أسلوب اللي يكون ماخذ بخاطره..؟!! المهم بها لأسلوب تم يرد علي :

أبيك.. تمر علي باجر.. وترجعني لدار المسنين..

هالإجابة بالذات كانت مثل الطراق على ويهي .. شنو ذكره بهالسالفة..؟!! صرخت بصوت عالي :
شنو..؟!!

دار..؟!!

دار.. المسنين...؟!!!

ليـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــش..؟! !


سمعت صوته اللي أنا متأكد أن معاه.. دموع العين تدمع :
محمد.. نص شهر يالظالم..؟!!.. بدون ما شوفك.. وكل يوم أقول باجر بيــي..بس خوفي تسوي فيني شرات سوايا.. خالد..
وعمك.. المسكين.. يسده ظافني بهالبيت.. ويقولك يا محمد.. إذا حبيبك عسل.. خل منه وسل..
بس أنت.. حطيتني.. ونسيتني.. وأنا ماريد الحمل على عمك يزداد..


جاوبته وأنا زاد همي أكثر من قبل :
حشى والله ما نسيتك.. وحشى علي استوي شرات خالد..
أنت تعرفني زين.. وأشلون.. تقول..؟!!


قاطعني.. وقال:
كلمه ورد غطاها.. ردني.. دار المسنين..


جاوبته بكل حنية :

دار المسنين.. انساه.. سمعتني أنساه.. يالغالي
مالك مرده.. لدار المسنين.. ما دام راسي يشم الهوى.. سمعتني.. وأوعدك.. ما عيدها مرة ثانية.. سامحني عاد..؟!!

سمعت صوته عقب سكوت مر لفترة :
تصبح على خير..

حسيته يريد ينهي المكالمة وهو بعده زعلان بس ما خليه :
عمي.. لا تسكر وأنت زعلان..


صمم باجابته:
تصبح على خير..
في راعاية الله وحفظه..

ما قدرت أسوي شي.. غير أني أسكر..

وأنت من أهله يا عمي..

سكر عمي.. اللي عكر مزاجي.. زووود تعرفون شو سويت..؟!!

أخذت سويتش السيارة ورحت بالبجامة وتوجهت لبيت عمي سالم..وأول ما وصلت.. رحت متوجه صوب الميلس وأخذت أطق الباب الخارجي اللي يطل صوب الميلس..

بتقولون مينون..؟!! مافيني حشيمة..؟!! برايكم..
ترى إذا كان في شخص تحبه.. مستحيل ترقد اعيونك.. وهو زعلان منك..

المهم
بطل لي الباب عمي علي اللي تفاجئ من شوفتي.. تعرفون شنو كان موقفه..؟!!


أخذني بالأحضان وأخذ يـــبوسني بشوق.. والله شرات هالترحيب.. عمري مالقيت لا من أبوي ولا من أي شخص.. لدرجة أني شكيت.. معقول هو نفس الشخص اللي كلمني قبل فترة وزعلان.. ومعصب..؟؟!!!


مسك بإيدي ومشينا جنب لجنب
ودشينا الميلس..وهو ماسك فيني.. وقال عقب ما يلسنا :
آخر شي كنت أتوقعه أنك تيــيني بهالحزة..؟؟!




ضحكت وأنا أقول :
أشلون أصبر على زعلك والله موتي ولا تزعل مني..
غلطت.. وحقـك علي..بس يا عمي والله عذري معاي..



طالعني وهو يبتسم وقال:
ولا عذر يقـنعني ولو شنو ما كان.. والله كانت أعصابي تحترج يوم أشوف سالم وما أشوفك.. يا ولدي..كم بقالي من العمر علشان بتريا باجر وباجر..
بس يوم شفتك.. زعلي راح بحاله..



قمت من مكاني وتوجهت صوبه وقلت:
بعد الشر.. وبعد عمر طويل يا عمي..

ويوم يلست احذاه وهو كان يالس فوق فراشه قال عقب ما حط ايده على ايدي :

الموت حق.. مب شر يا ولدي..


رديت عليه عقب ما بست إيده :
عسى عمري قبل..

قاطعني يوم حط إيده على فمي وقال:
بعدك شباب والعمر جدامك أن شاء الله وربي يجبر بخاطرك.. يوم جابر بخاطري..




ابتسمت.. عقب ما سحب ايده.. وعقبها قال مثل اللي كان مو مصدق أنه تذكر يقول اللي يبيه قبل لا ينسى :


من متى والله أبي أكلمك بهالموضوع بس ما شفتك إلا اللحين..
يا ولدي.. ليش كلفت عمرك على الهدية اللي هديتني إياها...
والله أنت أولى مني بهالبيزات.. يمعلك علشان تعرس ببنت الحلال..



ضحكت وقلت:
أنت أهم من بنت الحلال.. والعرس لاحقين عليه أن شاء الله..
ولا تقول مرة ثانية أني كلفت على عمري.. والله يالغالي لو بإيدي لقسم العمر نصين نصي بعيش به خدام تحت ريولك..وأعطيك النص الثاني..وعيش به.. أن شاء الله..


أخذه السكوت لعالم وأنا متأكد..أنه عند السخيف خالد.. آه منك وأشلون تنام قرير العين وأنت عاصي ربك.. خبرني يا خالد..؟!!


قطعت سكوته يوم قلت اللحين أسمحلي برد البيت وتأكد أني اليوم بتغدى وياكم خبر عمي سالم .. أنزين..؟!!!


ابتسم وقال:
على راحتك يا ولدي مابي أكلفك بس لا تقطع.. سمعت..

وكان يأشر بالسبابة صوبي..
لا تقطـــــــــع..


ضحكت وأنا أأشر بأصبعي صوب عيوني وقلت:
من عيوني الثـنتين..

وقمت متجه صوب الباب وقام عمي وراي على طول..

ودعت عمي علي اللي وصلني للباب ودش إلين ما تأكد أن سيارتي غابت عن عيونه..

وأول ما وصلت البيت.. سمعت أذان الفير يأذن توجهت صوب المسيد وتوضيت وصليت ورديت عقبها للبيت ورقدت عقب ما حسيت أعصابي بهاليوم تلفت تلف فضيع..


**********************************************

قمت على صوت المنبه الساعة 7 مثل المينون ، أبي أخلص هالبيت بأسرع وقت ممكن..

المهم نشيت وتسبحت وتريقت ويا الأهل.. ويوم كنت بظهر.. طالعني أبوي وقال:

أنت ما بتخبرني.. وين تسير كل يوم بهالحزة..؟!!

وقفت وقلت بسرعة :
شغل..


تعرفون أبوي أشلون كان يناظرني..؟!! كان يمسك كوب القهوة بإيد والجريدة بالأيد الثانية.. ويوم كان يوجه كلامه.. كان يطالعني بنظرات كلها تساؤلات وعقب ما حط الجريدة من إيده.. وشرب شوي من القهوة.. وحط الكوب على الطاولة ..قال:

شغل..؟!!

مو شغلكم في الدايرة خلص..؟!!


رديت عليه:
هيه أبوي.. الشغل في الدايرة خلصناه.. بس هذا شغل ثاني خاص.. المهم اسمحلي ما روم أطول بس.. أدعولي الله يخليكم..


وأنا ما صدقت قلت هالكلام إلا رحت بسرعة تارك أبوي مع أمي وهم يطالعوني.. وعقبها.. سمعت صوت أبوي يقول:

خاص..؟!!

أنزين.. يا محمد.. الله يسهلك الدرب.. ويالخاص..مالك



طبعاً مستحيل كنت أرد صوب أبوي.. اللي سمعت تعليقه اللي ظهر منه.. بسبب أن اجابتي ما كانت عايـبته..


المهم ركبت سيارتي واتجهت صوب أماكن الأثاث وتشريت اللي كان قاصر علي.. ماهي إلا ساعة بالكثير..


إلا توجهت صوب البيت..

بيت عمي علي..


ورحت أفتح هالباب ودخلت الأغراض وأخذت أرتب وأرتب.. مستانس..
لدرجة أني ما حسيت أن البيت خلص..

الحمد لله أن البيت ما كان يحتاي غير ديكور والأثاث
يعني البيت مبني يديد مو عتيج..

المهم عقب ما خلصت.. رحت أشيك من غرفة لغرفة ويوم اتجهت صوب المطبخ تذكرت أن الثلاجة فاضية..


ظهرت من البيت.. واتجهت صوب الجمعية واتشريت اللي أريده.. واتشريت كل اللي يلزم للحمامات.. الله يكرمكم..


وعقب ما خلصت رديت بيت عمي علي.. وحطيت الأغراض بالثلاجة.. وأغراض الحمام بالحمام.. الله يعزكم..


رجعت وتمشيت بالبيت أشيك.. لقيت كل شي كامل والكامل الله..

المهم يوم تأكدت أن البيت خلص والحمد لله..استانست.. ورحت على طول.. وقفلت الباب..بالمفتاح..

واتجهت صوب سيارتي ورحت مبتعد عن البيت..

بس تعرفون وين اللحين ساير..؟!!


سرت بيت عمي سالم.. وأول ما وصلت لاحظت باب الميلس مبطل..
خرجت من سيارتي.. واتجهت صوب الميلس..

وأول ما دشيت لقيت عمي علي يالس ويا عمي سالم.. ويوم طالعوني قالوا رباعه:

هلا وغلا..

ويوم شفتهم بهالمنظر ابتسمت وقلت :
شنو هالترحيب بس ليش باب الميلس مبطل..؟!!


ضحك عمي علي وقال:
أنا بطلته من عقب صلاة الفير.. أترياك..


سمعت عقبها صوت عمي سالم اللي اقترب مني وأخذني بالأحضان:
يالأثول.. وش بلاك.. غاطس..


ضحكت بدوري.. وقلت له :
ليش ..؟!! أنا في بحر وما كنت أدري..؟!!

ابتسم عقب ما مسك ايدي موجهني صوب عمي علي وقال:
والله لولا طولت لسانك.. ما كنت حبيتك..


أخذ يضحك.. وأنا سلمت على عمي علي.. اللي قال:
يا مرحبا بولدي خــ....

تعرفون .. كيف سكت..؟!!كسر بخاطري والله..



**********************************************

يتبع
vvvvvv
vvvvv
vvvv
vvv
vv
v




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 34
قديم(ـة) 01-05-2012, 11:13 PM
صورة دكتوره بصمتي الرمزية
دكتوره بصمتي دكتوره بصمتي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: خذني على قد عقلي


دار بويهه لصوب الثاني.. وقال:
اسمحلي.. زليت.. يالغالي..


معرف شنو اللي خلاني اسكت.. حسيت أن الدم يغلي بعروجي.. هالخالد.. هالخالد.. والله لو شفته لاعلمه.. اشلون يعرف حق الوالدين..
معقول..؟!! آآه يازمن.. حتى هالمسكين.. قال زل لساني..؟!!


قطع هالسرحان صوت عمي سالم يوم مسكني ويلسني احذاه قال :
ترى عمك علي.. مشتاق لولده.. بس المهم أشلونك يا ولدي..؟!!


رديت عليه وأنا عيوني متعلقه بعيون عمي علي اللي سارح بخياله أكيد عند عاصي الوالدين :

الحمد لله.. بخير.. وأنت.. أشلونك ياعمي..؟!! وأشلونها نورة..؟!!

رد علي عمي سالم.. وهو يصب لي القهوة :
ابصراحة ياولدي محمد.. كلنا بخير والحمد لله..
بس اللي قاصر علي شوفت العايلة تلتم شرات قبل..


يوم كنت بجاوب عمي سالم على كلامه.. ما لقيت نفسي إلا أوجه كلامي صوب عمي علي اللي قلته بدون أي احساس:

عمي علي.. عقب الغدا زهب أغراضك..


ماقلت الكلمة من هنيه إلا عمي سالم انكبت على ايده القهوة عقب ما سمع اللي سمعه من اهنيه، أما عمي علي.. انصدم.. وأخذ يطالع بعيوني مثل اللي يـبي يعرف ليش..؟!! أو شنو استوى..؟!! أو شنو اللي يترياه..؟!!


ماحسيت باللي يصير حولي.. بس اللي أعرفه.. أن انتقامي من خالد والله ليكون شديد..

عمي سالم اتجه صوب مغسلة الحمام الله يكرمكم وأخذ يغسل ايده ويبرد مكان القهوة اللي انكبت عليه.. وعقبها طالعنا وقال :
اسمحولي شوي وبرد.. بسير أحط دوى
وخرج..


المهم ..



المكان فضى لي ولعمي علي.. اللي صمته كان أطول من صمتي.. وكان حاط عينه بعيني .. وأنا ماقدرت أبادله النظرات.. نزلت عيني..


بعده بفترة.. دش عمي سالم وإيده ملتفه بالشاش.. واتجه لمكانه.. وقال:
اسمحولي..


رديت عليه:
لا ولا يهمك.. خير أن شاء الله
لا يكون تعورت..؟!!


طالعني وقال:
اللي يسمع كلامك اللي يغث وأشلون ما يتعور..؟!! خبرني ليش يزهب أغراضه..؟!! على وين العزم أن شاء الله..؟!! قول يالطفس على وين..؟!!


وجهت كلامي لعمي سالم.. وأنا عيوني صوب عمي علي اللي ماخازت عيونه المتفاجئة عني :

ولده رد من السفر..

تغيرت ملامح عمي علي اللي حسيت أن الدنيا.. تدور فيه.. مو فاهم.. اللي يصير..


بعد صمت طويل من عمي علي.. تكلم عمي سالم وهو يطالع بعمي علي وقال:
لا ما يستوي.. عزيمته علي.. خله يزورنا قبل .. منقود عند العرب.. ترى ضيافته عندي وأنا أبو نورة.. ولا شنو رايك يا محمد..؟!!


ابتسمت لعمي وقلت:
لا ما يحتاي.. هو كلمني .. الصبح وتراه مشغول بس لا تخاف ما بيـبعد عنك.. عمي علي.. يعني بتشوفه أكثر ما بتشوفني.. ولو على عزيمته خلها مرة ثانية تعرف السفر وتعبه ومشقته أشلون..



سكت عمي سالم.. اللي حسيت أنه مافهم أي شي... بعدها وجه كلامه صوب عمي علي.. اللي ماتكلم بحرف واحد من يوم ما زل لسانه :

حمد لله ياعلي.. على سلامة ولدك..وابصراحة ما كان ودي تسير عني.. بس .. ماعرف شنو ممكن أقوله..؟!!


بعد هالصمت اللي تسيطر على عمي علي تكلم أخيراً بس كانت عيونه تايهه تدور من عيوني اجابة تريح فؤاده عقبها طالع عمي سالم وقال :

الله يكرمك مثل ماكرمتني، وبإذن الله يابو نورة ما بنسى كرمكم اللي أشيله فوق راسي..


قاطعه عمي سالم اللي قال:
لا ياعلي.. لا تقول هالرمسة اللي ماتعيـبني.. شنو أشيله..؟!! وشنو فوق راسي..؟!!
والله واللي خلق هالعباد.. أني ما كنت بخليك تفارجني ولو ثواني ، بس زين لو ولدك يسمح أنك تعيش ويانا..


طالعت عمي علي وأنا اتريا اجابته لعمي سالم ، كان ودي أدش قلبه علشان أسمع الكلام اللي يـبي يقوله..

وأنا أطالع فيه ناظرني عمي علي اللي كانت ايديه ترتجف ، مادري أشلون أوصفلكم الحزن اللي ارتسم بعيونه.. حسيت المواجع زارته بشوق اليوم..

بس رد عمي علي على عمي سالم وهو يحاول أن مزاجه مايتكدر زود وقاله:
والله أنك غالي وبنتك نورة بتوحشني طبخاتها السنعة، ولو علي من قلبي مابخاطري أني أفارجكم بس ....

بس...


رد عليه عمي سالم وقاله:
شنو..؟!!

بس..؟!!

كمل يا علي رمستك..ترانا نسمعك..

طالعه عمي علي اللي اجابته كانت مثل حد السيف على رقبته وقال وهو راسم ابتسامة غريبة:
بس.. ولدي رد من السفر.. وبخاطري أشوفه.. وأضمه ابصدري .. آآه يابو نورة لو تعرف أشلون الشوق حطم اضلوعي عليه..؟!!


رد عليه عمي سالم اللي مد القهوة له:

لا يا علي.. مايحتاي تخبرني عن الشوق بس الحمد لله أن ربي بيمعك ويا ولدك.. بس صج ياعلي للحين ماخبرتني شنو اسم ولدك..؟!!

وأخذ يضحك عمي سالم ويلتفت لي .. عقبها كمل:



أصبح فيك وأمسي معاك.. وفوق هذا كله للحين ماخبرتني عن اسمه..؟!!

سكت شوي وشرب من القهوة وعقبها علق عينه على فنيان القهوة وقال:
خـالد..

سميناه أنا وأمه تيمناً بخالد بن الوليد.. رضي الله عنه


ابتسم عمي سالم ورد باجابة كلها على بعضها غلط ابغلط:
وأن شاء الله يكون طلع مثله..؟!!


أنا هنيه ماحسيت غير إجابتي تظهر من قلبي وقلت لعمي سالم:
أوووهوووو... لو عرفته ياعمي.. أتحداك أنك ممكن تنساه..ينضرب به المثل..

انسان راعي الحشيمة.. يعيبك.. بو فزعة يوم تباه..


ووجهة بعيوني لعمي علي اللي سكوته صار سيد الحوار لهاليوم وقلت:
المهم عمي أغراضك زهبها ولا تنسى أي شي..


المهم تبادلنا الكلام أنا وعمي سالم ، أما عمي علي اللي كان سارح بخياله لدنيا الله يعلم عنها..كان يشاركنا من 100 كلمة 3 كلمات.. طبعاً تعذر لعمي بأن باله عند ولده.. والوقت كان يجر بعضه البعض حتى صلاة الظهر..
توجهنا للمسيد وصلينا والحمد لله ورجعنا البيت ولقينا الحبيب سالم واقف عند باب الميلس الخارجي ينطرنا وأول ما شافنا أخذ يأكد بعيونه صوبي وعقبها قال:

ألا يالطفس.. أنت اهنيه..؟!!


ضحك عمي سالم اللي سلم عليه وعقبها سلم على عمي علي ويوم اقترب صوبي ماسلم بالعكس ضربني بكس خيف على كتفي وقال:

وينك..؟!! ماشوفك لا بالبيت ولا هنيه..لايكوووون..؟!!

ونحن نمشي صوب الميلس علشان ندش ضحكت ضحكة متعكرة وقلت:
هيه تزوجت ... عندك مانع..؟!!


ضحكوا اليميع ماعاد عمي علي اللي كان سكت، وعقب ما دشينا ويلسنا طالعه عمي سالم وقال:

لاوين يتزوج .. ياسالم ترى عروسه عندي وماله غيرها.. رضا ولا أبا.. سمعت وأنا عمك..

وأخذ يضحك أهو وسالم أخوي أما أنا حسيت الضيج زاد.. علي مادري أشلون ابتسم وعمي علي متكدر.. ليش ياخالد..؟!!
واشلون يهون عليك عمي علي.. وأشلون..؟!! لو العيال جذيه محد يـبـي العيال.. آآه ياعاصي الرب والوالدين آآه..

ويوم وجهت بعيوني صوب عمي سالم اللي فاجئـني كلامه يوم قال:
محمد يالطفس.. ترى عروسك عندي ولا تقول ماعندك خبر..

حسيت الموقف مو حلو لا بحقي ولا بحق أخوي اللي بالفعل أثبتلي منو منا الأثول.. فغيرت كلامي يوم قلت لعمي سالم:

واللحين بتغدينا..؟!! ولا يكون بتخبي الغدا علشان تخليه عشا مرة وحده وتخفف التكلفة..؟!!

ضحك اليميع.. ومن بين الضحك رد علي عمي سالم اللي قال:
يالله تفظلوا للغرفة الثانية.. ولا تخاف غداك وعشاك مو اليوم وبس زاهب فهمتني يا ولد الغالي..

وقام وهو يضحك..

وتقدمنا علشان يشوف لنا الدرب.. وأما أخوي سالم أخذ يسلم ويسولف ويا عمي علي.. اللي كان مزاجه متكدر وأكيد من ولده العاصي..
بس كمجاملة كان يرد على أخوي سالم اللي كان يسولف من قلبه..


مشينا وتقدمنا صوب غرفة الأكل وأكلنا الغدا ونحن كنا نتغدا صار موقف مادري أشلون انصدر مني طالعت عمي سالم وقلت:

ياليت نورة ببيتنا تطبخ هالطبخ السنع وتساعد الوالدة..


ويوم حطيت اللقمة داخل فمي غصيت يوم سمعت جملة عمي سالم اللي قال:
أن شاء الله قريب يا ولدي.. ترى بنتي ما بتلاقي أحسن من أمك يوم تكون حماتها..


أهنيه الكحة ما فارجتني الكل مدوا ايدينهم اللي شايله الماي أما أنا كنت أكح وأطالع بأخوي سالم اللي ويهه استوى أحمر وخذيت الماي من ايد عمي علي اللي يالس احذاي..

وعقب ما هديت قلت لعمي سالم:
خير أن شاء الله .. وبسكم لا ترمسون كنت بموت.. آخر زماني أموت وأنا مغصوص.. بسم الله علي من مثل هذي الخاتمة..

ضحك اليميع.. وكملنا غدانا على خير..


**********************************************


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 35
قديم(ـة) 01-05-2012, 11:15 PM
صورة دكتوره بصمتي الرمزية
دكتوره بصمتي دكتوره بصمتي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: خذني على قد عقلي


(( الجزء الثاني عشر ))




(( بداية الخطة 1 ))


((محمد))


يوم خلصنا من الغدا وتوجهنا صوب الميلس ومع السوالف وشرب العصير عرف أخوي على سالفت أن ولد عمي علي رد من السفر وأنه بيهد بيت عمي سالم..

المهم مر الوقت وسالم أخوي وعمي سالم يتبادلوا الكلام أما أنا ، كانت عيوني تراقب عيون عمي علي اللي خلاها تتجول في حوش الميلس من خلال شباك يطل عليه..

وقطع هالمراقبة صوت أخوي سالم يوم وجهلي كلامه وقال وهو واقف صوبي:
حمود يالطفس بسير البيت اللحين بتسير وياي..؟!! ترى أبويه خبرني قبل لظهر أني متأخر.. يمكن عنده سالفة..


وجهت بعيوني المعلقة على عمي علي صوب أخوي الأثول وقلته:
لا .. سير..بروحك..


رد يطالع فيني وعقبها حب يغثني مثل العادة ، أخذ يهزني بكتفي ويصرخ:
لالالا يا محمد.. لا يالأثول.. يالله على البيت..

عمي سالم أعتبر الموقف أكيد عادي مثل ما أنتوا أكيد بتعتبروه بس أنا كنت في مزاج ما يسمح لحد يتغشمر وياي وقف على حيلي وقلت وأنا حاط عيني بعين سالم:

لا تطولها وهي اقصيرة عندي شغل اليوم وكم مرة لازم أعيد السالفة أن عمي علي لازم يسير .. منو بيوصله أبوي..؟!!
سالم سير أنت وخلصني وأنا متى ما برد البيت بتلاقيني بويهك على طول..


استغرب سالم اللي عطاني ظهره وطنش الموقف اهو والموجودين.. وسلم على عمي سالم اللي قاله :
لا تتأخر وتعال وخلنا نشوفك.. ومتع عيونك بشوفت أخوي الغالي..


وعقبها توجه أخوي صوب عمي علي اللي كان يراقب بهالموقف اللي انصدر مني ووقف وتبادل السلام ويا أخوي وطالعه سالم وهو ماسك بإيده وقال:

والله يالغالي بشتاقلك بس أمانة متى ما رمت خلنا نشوفك غلاك من غلاة عمي وأخوي ..


ابتسم عمي علي اللي رد عليه:
متى ما ربك كتب أني أشوفكم.. بشوفكم يالغالي.. والله يسهلك الدرب..

عقبها باس راسه أخوي سالم وتوجه صوبي..


ويوم اقترب مني وهمس بأذني وكأنه يسلم علي وقال:
محمد.. تراك وااايد زودتها.. وأعصابك من الصبح وأنا أشوفها تتفلت منك..
ويالس تقط كل خيط وخيط..سمعت..
هدي وأنا اخوك..

عقبها راح متوجه صوب باب الميلس ووقف ودار بويهه صوبنا وقال:
خلكم مكانكم أعرف أكمل دربي..

المهم..


سار أخوي سالم.. وبقينا نحن الثلاثة.. وبعدها بفترة بسيطة.. قام عمي علي اللي توجه صوب أغراضه.. وأخذ يرتب بهالأغراض..
طالعه عمي سالم وقال وهو متوجه صوبه:

أفا يا علي.. شنو ماعندنا شنط..؟!! ولا تبي ولدك ياكل بويهنا ويقول ماعرفنا أشلون نضيفك..؟!!


ابتسم له عمي علي اللي قال:
حشى والله شلتوني شيله ما شالها أخ لأخوه.. ولك الحشيمة دايم الدوم يابو نورة..


انزين ياعلي مادمت بنفسك قلت لي الحشيمة هات اللي بيدك
وأخذ الملابس من ايد عمي علي وقال:
اللحين بخلي نورة تزهبهم لك وبعطيك شنطة تسد أغراضك
ثواني وأكون عندكم..


تركنا عمي سالم.. وكانت يلست عمي علي تضطره أنه يعطيني اظهره.. كنت متأكد انه ما بيلف بويهه صوبي علشان جذيه وقفت من مكاني واتجهت صوبه.. وأول ما استويت احذاه.. هم بعد تجاهلني.. ولا دار بويهه ولا تكلم.. أما أنا ما تحملت .. يلست ومسكت الأغراض اللي أونه يالس يرتب فيهم وقلت:


عمي علي وش بلاك..؟!!
ليش ما تكلمني..؟!!
إذا زعلتك ابشي خبرني ولا تخليني جذيه على عماي..؟!!


وأنا أطالع فيه تريته يرمس يقول شي..بس كان سكوته أقرب اجابة لي..
ماحسيت بعمري غير أني أمسك ايده وأقول وأنا معصب:
والله يا عمي علي لو مارمستـني مابيستوي خير..؟!!

طالعني بعيونه اللي أشبه بصحاري تتوهك بحرارتها .. خفت منه ولأول مرة واضطريت أسكت من عقب ما شفت عيونه بهالشكل..

دش علينا عمي سالم وياب وياه شنطة وأخذنا أنا وعمي علي وعمي سالم نرتيب بهالأغراض داخل الشنطة..وعمي سالم أخذ يتبادل بعض الكلمات مع عمي علي أما أنا كنت أرتب وأنا سارح لو كان خالد ما سوى جذيه ابأبوه وشلون كان حاله..؟!!

قطع سرحاني صوت عمي علي يوم قال:
أنا جاهز ..لو تبانا نسير اللحين..

طالعت عمي سالم اللي قال:
لا مو اللحين عقب ما يهدأ الجو.. وعقب صلاة العصر..
قضى عمي سالم ويا عمي علي أكبر وقت مع بعض كان يغتنم كل ثانية ممكن تمر عليهم ، أما أنا كنت ساكت أسمع ، المهم مر الوقت ورحنا المسيد وصلينا صلاة العصر..
وبعد ما هدأ الجو ودع عمي سالم عمي علي.. بالأحضان..


وقال عمي علي:
يا سالم خذ هذا الظرف لبنتك نورة وقلها عمج يسلم عليج واستسمح منها..
وأن شاء الله أن بقى في العمر بقية بشوفكم بإذن الله..

في البداية رفض الظرف منه بس مع الحاح عمي علي أخذه وقال:
ما يحتاي يابو خالد تكلف على عمرك..

سكت عمي بسبب هالكنية اللي غيرة لون ويهه وقال:
لا تكلفة ولا شي وهذي بنتي..بعد..
المهم اترخص عنك وأتمنى لكم التوفيق دنيا وآخرة.. واللحين برخصتك..


سلمت على عمي سالم ومسكت بشنطة عمي علي وتوجهنا صوب السيارة وركبنا وابتعدنا شوي شوي عن عمي سالم اللي أخذ يطالع فينا إلين ما غبنا عن عيونه..


السكوت هم بعد كان سيد الموقف في السيارة ، لا تكلم ولا تكلمت ، المهم لأن بيت عمي علي اللي زهبته له كان قريب ، وأول ما دشيت الحوش صفيت السيارة في الكراج بس أول ما بندتها توقعته يظهر منها.. لكن استغربت أنه بعده يالس طالعته وقلت:

تفضل ياعمي علي..

مارد علي .. وحسيت أن الموقف بدأ يزداد من حدته


ظهرت من السيارة واتجهت صوبه وبطلت الباب ووقفت عنده وقلت:
عمي علي تفضل ممكن تنزل من السيارة..؟!!


بعد سكوت مر لفترة بسيطة.. نزل من السيارة.. و سرت ويبت الشنطة وعقبها اقتربت صوب عمي علي ومسكت ايديه إلين مقتربنا من باب البيت وعقبها قلت:

يا عمي دش باليمين وقول بسم الله..

هم بعد ما تكلم .. وأول ما بطلت الباب دش عمي علي بعد تردد وقال :
بسم الله الرحمن الرحيم

وأخذ يتلفت يمين يسار وطالعني عقبها وقال:
واللحين..؟!!


ابتسمت وقلت له:
اللحين..؟!!

درت بويهي صوب الباب اللي دشينا منه وسكرته
ومشيت بخطوات مبتعد عن عمي علي.. وعيوني علقتها بالثريا وقلت وأنا أأشر بإيدي:

شفت هذا كله.. هذا لك يا عمي علي .. ترى هالبيت لك... وأن شاء الله الترتيب والديكور يعيبك..؟!!

ويوم درت بويهي علشان أشوفه.. لقيت علامات الاستغراب ارتسمت بعيونه

أخذت أكمل تجولي في المكان اللي اهو واقف فيه وقلت وأنا معطيه ظهري:

تذكر..؟!!
تذكر يوم كنت أغيب عنك ويوم كنت تنزعل..؟!!

كنت مشغول بترتيب هالبيت لك.. ترى مهما كان حبيت تاخذ راحتك لأنك أكيد مليت من الميلس..؟!!

مثل ما قلتلكم

أنا كنت أرمس وأتجول في المكان يعني ما كنت أطالع بعمي علي، لكن سمعت من وراي صرخة هزت كياني خلتني التف صوب الصرخة ويوم طالعت لقيت عمي علي..؟!!


**********************************************

يتبع
vvvvvv
vvvvv
vvvv
vvv
vv
V

طايح على الأرض يـبكي ويصرخ مثل الياهل
هالسكوت كله كان كابته ابصدره وأخذت دموعه تتجول بتعرجات بشرته السمرة وعقبها تطيح على لحيته البيضة ، أنا هزني هالموقف ورحت أركض صوبه وأخذت احضنه وأبوس ايده مرة وراسه مرة وأترجاه يخبرني وش بلاه..؟!!


حسيت أن البكاء بيريحه بس ماقدرت أتحمل بكاه أخذت أبكي وأقول:
دخيلك.. ياعمي ريح قلبك.. وش بلاك..؟!!
أنت تعبان..؟!!
فيك شي..؟!!

وهو يالس يصيح ويمسح هالدموع اللي بويهه والتنهيدات تعزف ابصدره مثل السلم الموسيقي أخذ يقول بكلمات متقطعه:

توقعتك..
تــ.. توقعتك.. بتردني دار المسنين..!!

وأنك مليتنـ...مليتني..!! وأنــ....



قاطعته وأنا أضمه لصدري بكل قوتي وقلت:

أفا.. ياعمي قلتك اياها قبل
وأعيدها عليك مليون ألف مرة ما دام راسي يشم الهوى والله والله مالك مرده لها أبد.. تسمعني.. مالك مرده بالمرة..
أنا.. محمد الطفس.. شنو..؟!! نسيت..؟!!


توقعته يهدأ.. أو يسكت شوي على الأقل لكن..


تفاجئت يوم سمعته يصرخ بالصوت العالي :
آآآآه

آآآه

آآآآآآآآآآه منك ياخالد..آآآآه يا ولدي..آآآه

اهنيه.. حسيت النار مو بس يالسة تاكل فيني..؟!! لا حسيتها مني وفيني.. ضميته أكثر.. وأنا أقول ابقلبي..

خالد..ياخالد..يالخايس
خبرني كم مرة لازم تموت في الدقيقة..؟!!
حد يجاوبني...؟!! كم...مرة أذوقه من كاس المووووت..؟!!!
بس والله لا أخلي انتقامي منك لاصار ولا استوى..ماكون محمد حسن..


ماحسيت إلا عمي علي يضغط ايده بايدي وكأنه ياهل يبي يحتمي بأمه..معقول ..؟!!
شنو اللي متخبي بعد بهالقدر..؟!!


بقيت على هالحالة إلين ماهدأ وحسيت أن تنهيداته أعلنت لي عن انسحابها..
ساعدته على أنه يوقف وساندته ومشينا بخطوات كلها خيبة إلين غرفته..


وأول ما بطلت الباب ودشينا.. اقـتربنا من الشبرية وحطيته فوقها ولحفته.. وأخذت أمسح بإيدي على راسه.. وأنا أطالع فيه..


تعرفون أشلون كان شكله..؟!!


انسان يجر اللحاف يحس بالبرد رغم أن الغرفة دافية وعيونه رغم سنه إلا انها ماعرفت لذة النوم..
كان مغمض عيونه.. مثل اللي يرتجي من النوم زيارة.. ومن الراحة ساعة..


تركته عقب ما حبيت راسه.. ويوم وصلت صوب الباب.. سمعته يقول بصوت تعبان :
على وين..؟!!

لفيت بويهي صوبه وقلت وأنا واقف عند الباب:
اهني ياعمي.. مو ساير مكان.. لو تبا أي شي.. ازقرني وبتلاقيني عندك على طول..
وإذا رقدت وارتحت أن شاء الله.. وحبيت عقبها تتسبح..

أشرت على الحمامالله يعزكم اللي بالغرفة وقلت:
وهذا الحمام.. أكوه..

والخزانة بتلاقي فيها كل ما يلزمك.. من الفوطة.. إلين الكندورة والعقال...

هزلي براسه.. انزين..


تركت الباب مفتوح ومشيت بخطوات مادري إذا أنا اللي أشيلها ولا هي اللي تشيلني..ولما وصلت الصالة .. فريت عمري فوق الكنبه..
ومديت جسمي عليها.. وحطيت ايدي اليسار تحت راسي واليمين فوق

وعلقت عيني على سقف البيت

وأخذت أفكر..

شنو اللي مستفيد منه خالد يوم فار أبوه ولا سائل عنه..؟!!

شنو اللي ممكن يأدب واااحد من أمثال هالخالد..؟!!

وأنت يالغريب..؟!!

يا ربي منو أنت يالغريب..؟!!

يوم ألقاك.. وعشرة مختفي..؟!!


ومع هالتساؤلات ما حسيت بنفسي إلا أسمع صوت عمي علي من فوقي يقول:

نش يا ولدي..محمد..

ويوم طالعته .. نقزت من على الكنبه وأخذت احضنه وأبوس ايده وأنا أقول:
أشلونك يالغالي..؟!!


ابتسم وقال:
الحمد لله يا ولدي.. نمت وريحت..وأنت شكلك رقدت..؟!!

هيه ياعمي الحمدلله غفت عيني شوي.. بس خير في شي..؟!!

طالعني بويهه الشاحب وعيونه الحمرا وقال:
صلاة المغرب وأنا عمك.. مانبيها تطوف علينا..

حكيت راسي وقلت:
ثواني والسيادة بتكون عندك..

ويوم كنت بتحرك.. مسك ايدي وقال:
على المسيد بنسير.. ترى صلاة الرياييل مالها عذر عن المسيد.. سر وتوضأ.. بسرعة قبل لا تقوم الصلاة..


تعرفون أشلون استوى شكلي..؟!!

حسيت ابقفاطة.. ريال كبير ويحافظ على الصلاة.. وأنا بعز شبابي.. متكاسل عن صلاة الجماعة..والله فضيحة..

سرت وتوضيت ورحت أنا وعمي مشي.. لأنه قال:
خلنا نسير مشي علشان نكسب أجر أكثر..

المهم صلينا صلاة المغرب.. وعقبها ردينا للبيت...

يوم دشينا.. يلسنا شوي في الصالة.. خفت ابصراحة من أن السكوت يرد يحتل وقتي وياه.. اتجهت صوبه..


ومسكت بإيده..رفع بنظره صوبي وكأنه يسألني:
شنو عندي..؟!!

شافني أراويه بهالبيت..من غرفة لغرفة.. وأتكلم وكأن اليوم مستوى أي شي.. طبعاً بقينا على هالحال.. نيلس في مكان.. ونتوجه لمكان ثاني..
بقينا على هالحالة حتى صلاة العشاء..
سرنا المسيد وصلينا والحمد لله..


بس يوم ردينا البيت .. يلسنا شوي في الحوش..
الحوش كان أخضر بسبت الزرع.. لأنها أرض رطبة مطلة على البحر.. يعني أرض ما تنوصف من حلاها.. ومع الترتيب اللي سويته بالحديقة استوت أرض من أراضي الخيال..

بس هم بعد
حسيت عمي علي.. بعده متكدر.. ولو حاول أنه يسايرني..

حسيت أني لازم أربش الجو..
طالعته وقلت:

عمي علي.. شنو أخبارك بالطبخ..؟!!


طالعني اهو بدوره وضحك ضحكة وقال وهو مستغرب من هالسؤال المفاجئ :
ايه يا ولدي.. من زماااان ما دشيت مطبخ..


ابتسمت وقلت:
انزين قوم وياي..


وقفت واتجهت صوب عمي علي اللي طالعني وقال وهو يضحك:
على وين يامحمد..؟!!


مسكت ايده ودشينا المطبخ ويوم استوينا في نص المطبخ طالعته وقلت:
على المطبخ.. بنطبخ عشانا.. ترى مافي نورة اليوم ولا تعودنا الكسل..؟!!


ضحك عمي وقال:
لا تتحداني بالطبيخ.. ترى حرمتي رحمة الله عليها في زمانها ماغلبتني


لبست مريول الطبخ وأخذت أضحك وقلت :
مسابقة أنا لي فريقي.. وأنت لك فريقك..
وممنوع التغشيش..

حسيت الجو بدأ يرتبش.. توجه عمي أول شي يطالع على المطبخ ويشيك على مكان المواعين وأغراض المطبخ والأكل..

المهم..


لاحظت عمي عيني عليه باردة.. يطبخ مثل الناس.. أما أنا...؟!!


لا تفكروا حتى تسألوني شنو اللي طبخته..؟!!



طبعاً فاز عمي علي وتعشينا من ايده أحلى عشا بس كان أكبر نصر لي يوم شفت ابتسامته وهالطحين مرتسم بويه كل منا..


وعقب ماخلصنا ورتبنا المطبخ سويت لنا شاي سليماني.. يرد المزاج..

ونحن كنا نشرب الشاي طالعني عمي علي وقال:
أبسألك شي يا محمد..

وأنا يالس أشرب بهالشاي قلت:
لاتقول مزيد السكر..!!


ضحك وقال:
لالا.. مو على بالي.. تسلم ايدك.. يازينه من شاي..
بس..


ركزت عيوني فيه وقلت:
بس..؟!!

كمل ولا تخاف بجاوبك..


حسيته متردد في البداية ، مادري.. لو كان هذا الخوف مني ولا من الخسيس خالد..


ابتسم ابتسامة حنونة وحاوط ايدينه بستـكانة الشاي..وحط عينه بعيوني وقال بثقة ما بعدها ثقة:
أنت.. ليش تسوي كل هذا..؟!!


صخيت وأنا أطالع فيه..وكمل كلامه :
أنت لا تعرفني زين..!!
ولا أقربلك.. وفوق هذا تصرف علي اللي ما صرفه علي حد من قبل..
ممكن تفهمني..؟!!

حطيت الشاي من ايدي وحكيت بالسبابة خدي وطالعته وقلت:
على قولت الشاعر خالد المريخي
ترى الحب يجي من الله ماله أسباب


حسيت اجابتي هذي ما سدت .. أخذ يأشر براسه.. ما يكفي..

كملت وأنا أحاول أني أجاوب نفسي قبل لا أجاوبه :
تريد الصراحة..؟!!
وبلا لف ودوران..؟!!

أنا صحيح ما عرفك.. ولك الحق تستغرب لكن..
ارتحتلك راحة ما عقبها راحة.. حسيت الحنية فيك.. وأن اللي سواه ولدك ماكان لازم يكون لك أنت بالذات بس..
لا اعتراض على حكم الله..


أخذ يسمع كلامي بكل تمعن.. بس هم بعد حسيته يتريا شي ثاني.. وهزلي براسه .. بس هذا..؟!!


فكرت أني أتكلم بلسان العقل مو القلب :
عمي..
أنت.. ويهك خير علي أن شاء الله.. وأنا من يوم ورايح..
ولدك.. الأول والأخير..


سرح بكلامي وعقبها بشوي قال:
أنت تستاهل..


تريـيته يكمل رمسته.. بس يوم شفته ساكت أنا تكلمت وقلت:
أستاهل.. شنو..؟!!


شرب استكانة الشاي مرة وحدة .. ووقف عقبها وطالعني وقال:
كل خير أن شاء الله..

علقت بعيوني على وقفته وقلت:
هاه.. على وين..؟!!
أشوفك وقفت ..؟!!


تكلم وهو يأشر على البيت:
هذا البيت بيتك.. وتدله أكثر مني .. صح..؟!!


وقفت وقلت:
أول شي .. البيت بيتك أنت..
وثاني شير..
ماهي إلا أيام وبتدله أكثر مني..


ابتسم وقال:
ما أطول لسانك.. المهم أسمحلي يا ولدي بسير أرقد.. تراني تعبان...


أشرت بأيدي:
لا عادي خذ راحتك.. سر أرقد..
وأنا بسير أمشي شوي .. المهم بتلاقيني في الغرفة اللي احذاك..
برقد عندك اليوم..


أرتسمت علامات الفرحة بويه عمي علي اللي استانس حيل برقادي عنده وقبل لا يسير طالعني وقال:
قول تم..


استغربت ليش يـباني أقول تم.. وأنا مستحيل أرفض له أي طلب..قلت على طول:
أنت تآمرني أمر... ومن عيوني الثنتين..


أشر بأصبعه..لأ


ضربت على صدري وقلت:
تم..


تعرفون شنو كان طلبه..؟!!

**********************************************


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 36
قديم(ـة) 01-05-2012, 11:17 PM
صورة دكتوره بصمتي الرمزية
دكتوره بصمتي دكتوره بصمتي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: خذني على قد عقلي


من اليوم ورايح لا تزقرني عمي.. أزقرني أبوي..


ويوم عطاني ظهره قال:
تصبح على خير يامحمد

وابتسم ابتسامة ومشى وكأنه واثق من اجابتي..راح بدون ما يسمع ردي.. استغربت من عمي علي اللي بالفعل تغير بين ثانيتين يا سبحان الله..

يريدني أزقره بأبوي..حرمت نفسك من أحلى كلمة تنقال يا خالد.. ولمنو بتقوله يُـبه..؟!!
خل الدنيا تنفعك عيل.. بس.. أنت مسكين.. لو كانت الدنيا تفيد كانت فادت اللي قبلك واللي قبل قبلك.. بس خلك بعماك..

تركت المكان اللي كنت يالس فيه وطلعت الجوال من مخباي
وأتصلت على جوال اخوي سالم وقلتله.. خبر الأهل أني عند واحد من الربع وبرقد عنده.. وباجر برد..
طلع القرون فيني قبل وعقبها سمحلي الشيخ أني أسكر..

يلست لفترة في البيت إلين ما تأكدت أن عمي علي رقد.. وعقبها.. حسيت أنها أحسن فرصة ممكن أسير لمكاني المفضل..


تذكرون المكان ولا نسيتوا..؟!!


أيوه البحر

توجهت للبحر.. وأنا كلي أمل بشوفت هالغريب.. اللي بالفعل.. ماعدت أعرف أزعل..منه..؟!! ولا أقتنع بكل كلمة يقولها..؟!!


تمشيت على الرمل البارد..
وأنا فاصخ نعولي..
وأخذت أصرخ بعالي الصوت:

دخيلك.. يارب.. ساعدني.. أرجوك..؟!!



ابصراحة ماعدت أعرف وين الصح من الغلط.. ؟!! وإذا كانت فكرت الغريب ممكن تكون حل للمشكلة اللي يواجها عمي علي..؟!!
آآآه..


مر الوقت والساعة تجر الساعة.. وأنا يالس أترياه يطل علي..
بس حسيت أن ضيجي يزداد.. وأنا أتريا على الفاضي.. لما تأكدت ضرورت رجعتي .. ركبت سيارتي.. ورديت لبيت عمي علي..
اللي شفته يترياني علشان نسير نصلي صلاة الفير..رباعه..

سرنا وصلينا.. وردينا.. علشان نكمل الرقاد
أو بالأصح علشان أهو يكمل.. وأنا أدور على الرقاد اللي ماذاقته عيوني..


**********************************************
في صباح هذا اليوم اليديد.. نشيت على صوت عمي علي.. اللي من كثر ماهو مستانس.. أخذ يرتب ويزهب بهالفطور..

تسبحت ولبست هالقميص وهالبنطلون.. وحطيت الكاب على راسي.. وتوجهت صوبه في المطبخ..

صباح الخير يا أغلى عم بهالكون..

طالعني وما رد..

أخذت أطالع فيه وقلت:
ليش ما ترد علي..؟!!

ويوم تذكرت أنه طلب مني أزقره بأبوي.. حطيت ايدي على فمي.. واقتربت بخطوات صوبه وحبيت راسه وقلت:

ياهلا ومليون ألف ملايير من التهلي والتراحيب لأغلا أب بهالكون..

آآه لو تشفون اللحظة اللي ممكن تحس أن هالكون الوسيع كله على بعضه في قبضة أيديك.. هذا اللي راودني يوم شفته ولأول مرة.. يبتسم من خاطره..

لو كان بأيدي أروح عند خالد.. كنت سرت علشان أقوله .. أنت خسرت اللي كسبته..خسرت..خسرت..

فقت من غفلتي اللي كانت لثانية يوم مسكني عمي علي.. ويلسني مثل الياهل وأخذ يحط الحليب والعسل.. يعني الريوق كله جدامي.. وأخذ يقول:
ذوق هذا.. وأشرب من ذاك..؟!!
ويمدلي الخبز..

يابخت كل من عنده أمه وأبوه.. ياعسى عيني ما تنحرم من شوفت حبايـبي


لما خلصت من الريوق قلت عمي علي عندي لك مفاجئة .. شوي وبرجع البيت..

ابتسم وهو يتريا شنو ممكن تكون اهي مفاجئتي وقال:
ماقصرت يا ولدي.. شنو مفاجئتك..؟!!


أشرت بإيدي وأن صوب الباب.. مع السلامة..


تركت عمي علي.. في حيرته..
ورحت أسوي اللي براسي.. بس تعرفون شنو أهي مفاجئتي..؟!!!


توجهت لبيت عمي سالم.. اللي المشوار إلين موصله مايبي إلا دقايق.. وأول ما وصلت.. طقيت الجرس.. وظهرلي عمي سالم.. اللي كان مستانس حيل بشوفتي.. ودشينا الميلس..

وجهلي عمي سالم كلامه وهو يمشي ويبتسم:
أشوفك.. عندي اليوم.. يالغالي..دي حماتك.. بتحبك.. أقرب وكل ويانا الريوق..

وقفت في مكاني:
لا.. ياعم سالم.. البس بسرعة وتعال.. وياي اللحين..


وقف من تقدم خطواته وقال:
خير.. في شي..؟!!
أخوي فيه شي..؟!!


يوم شفت الخوف مسيطر على كيان عمي سالم ، سكت وسرحت بعمي وأبوي.. وأفكر بهالدنيا.. شنو بها من المصاب..؟!!
عمي سالم وأبوي.. مشكلتهم مشكلة..
وعمي علي وخالد..اللي ولده فره من عقب هالعمر..
وأنا.. اللي خاني رفيجي غازي..

قطع حبل الأسئلة هزت اكتوفي اللي هزها لي عمي سالم وهو يصرخ:
أخوي .. أخوي استوى فيه شي..؟!!

مسكت ايدين عمي وقلت:
لالا.. بسم الله على أبوي.. بس عندي مشوار وأبيك... تكون معاي.. و.....


قاطعني وهو يسحب ايدينه :
غربل الله عدوك.. يامحمد خرعتـني..

ومن كثر خرعته.. يلس على الكنبه اللي وراه وهو حاط ايده على قلبه..أما أنا كنت أطالع فيه وقلت وأنا مبتسم:

خير..أن شاء الله لا تخاف.. ياخواف بس خلصني
أقــول
ياعمي دق على سالم.. وخله يجي اللحين.. عندي موضوع ولازم تكونون معاي..

أول شي أخذ يلقط انفاسه.. اللي من كثر خرعته عى أبوي .. وعقبها أتصل على سالم..وكلمه وخلص منه بسرعه
ولما شفت أنه في وقت
حلفت عمي يسير يكمل ريوقه.. لكن شكلي سديت نفسه..
أسميني طفس.. من القلب..
تريينا.. إلين ما يا أخوي سالم..وأول مادش الميلس .. اقترب وهو يقول:

هاه..
خير أن شاء الله..
شو بلاك عمي..؟‍!!

ابتسم عمي سالم اللي طالع أخوي وقال:
خير يا ولدي.. بس أخوك عنده مشوار ضروري.. ويبانا نكون اوياه..


طالعني سالم واقترب مني :
أنت.. ما بتخبرني شنهي سالفتك بالضبط..؟!!
تبيت برع البيت..؟!!
وتـتصل على خلق الله من الصبح وتطيح القلوب..؟!!
أنت.. بس ابدعني.. بكلام ممكن ينفهم..؟!!
أنت وش بلاك..؟!!

ابتسمت لعمي ولسالم.. ومشيت صوب الباب وقلت يالله أركبوا وياي ، وأسألتك أنا لاحق عليها..

مشيت وأنا مطنشهم.. ركبت السيارة.. ويا صوبي عمي سالم عقب ما عطى بنته نورة خبر أنه بيظهر ويانا.. ويلس في الكرسي الخلفي.. أخوي سلوم..


مشيت وهم يتساؤلوا لوين بوديهم..


سالم بدأ بقتراحاته الهبلة.. يا أني بعزمهم على الغدا..؟!! ولا بوديهم مكان رومنسي..؟!!
وهو متناسي أن الرومنسية ما تفيد اوياه..


ويوم وصلنا لبيت عمي علي.. أخذ عمي سالم يلف براسه صوب أخوي سالم.. وأخذوا يطالعوني وقال سالم:
بيت أمنو هذا..؟!!




طالعتهم وأشرت بإيدي:
أنزلوا.. وأنتوا بتعرفون بيت أمنو هذا..

نزل عمي ويا أخوي سالم.. وقال عقبها أخوي الأثول:
ماقلت..؟!!

والله من زمان وأنا شاك فيك يابو الشباب.. سويتها فينا..؟!!



وأخذ يطالع بعمي سالم وقاله:
قلت معرس.. محد صدقني.. أسميك يالطفس مو هين..؟!!
بس أمبيه من أبويه.. أشقايل بتخبره..؟!!

ودع ملامح ويهك.. أسميه أبوي بيغيرها.. يوم يعرف بسواياك...وشنو بيفكنا من حنت أمك... اللي أكيد بتقول.. كنت بختارله من بنات رفيجاتي..
الله يكون بعونك.. بس..

ضحكت أنا وعمي سالم.. وقلت:
تفضلوا..

سالم أخوي وقف معترض وقال:
اسمحلي... واحد من اثنين يا أنك مسوي جريمة وتبينا نكون مشتركين ابها..؟!!

ولا بتغتالنا..؟!!

لأنك يوم تكون ذرب.. مايـي من وراك إلا عوار الراس..


قطع كلام أخوي سالم.. صوت باب الصالة.. اللي يطل على الحوش.. ويوم دار بويهه لصوب الباب..

انصدم يوم شاف عمي علي..

اقترب عمي سالم من عمي علي وأخذه بالأحضان.. أما أخوي سالم.. دار بويهه صوبي وقال وهو ياكل ظفر أصبعه :

ههههههه.. أقول يالطفس.. كل الكلام اللي كنت أقوله لا تاخذه على محمل شخصي.. خصوصاً.. أنا أخوك الأكبر..

وتوجه راكض صوب عمي علي وسلم عليه .. ومخلني وراه.. بدون حيا ولا مستحا..
استانس عمي علي من الحركة اللي سويتها وقال وكلنا ندش صوب الصالة:
أنت.. فضيع.. محد يقدر عليك.. مب هين.. وأنا أبوك..

كلنا ضحكنا.. وأخذ عمي علي يراوي البيت لعمي سالم ولأخوي سالم..
وهم يبدون رايهم بذوق خالد الرفيع..

ويوم سمع عمي أسم خالد.. طالع صوب عمي سالم وقال بأسلوب عمري ما عهدته :
هذا كله ذوق ولدي محمد.. ومنو قالك انه ذوق خالد..؟!!

استغرب عمي وقال وهو يبتسم ويطالع في البيت:
ما شاء الله.. بس ما قلتلي أن عندك ولد اسمه محمد..؟!!
شنو.. أهو أكبر من خالد ولا أصغر..؟!!

ضحك عمي علي اللي أخذ يتكلم وهو يطالع فيني:
أصغر منه.. بس أعقل منه ..

أخذوا يكملون مشوارهم وهم يطالعوا بهالبيت.. والوقت يجر بعضه.. من سالفة لسالفة ومن تعليق.. لتعليق..

ويوم سمعنا صوت المؤذن لصلاة الظهر ، طالع عمي سالم على عمي علي وقال:
اللحين استوينا جيران يعني تزورني.. وأزورك.. وبنسير للمسيد رباعه وما عليك من عيال النيدو..

وجهنا بنظرات كلها تهديد صوب عمي سالم..

عقبها ضحك عمي علي وطالعنا وقال:
يالله.. على المسيد الله يرضا عليكم..

سرنا للمسيد وصلينا.. ومن الحظ الحلو أن المسيد مو بعيد عن بيت عمي علي.. وبيت عمي سالم... يعني.. يروموا..أنهم يسيروا مشي دايم الدوم ورباعه..

المهم يوم ردينا... أتصل عمي سالم على نورة البنورة وقالها تتغدى لأنه عند عمي علي.. وأول ما خلص مكالمته.. استلم أهو وعمي علي المطبخ.. وقالوا أنهم بيأكلونا من طبيخ زمان اللي لا صار ولا استوى..

وأن أنا وسالم علينا ترتيب المطبخ.. قبل وبعد الطبيخ.. وهذا أكره شي ابحياتي..


خضعنا لأوامر ونواهي أعمامنا... اللي كل ماطاحت عينهم على أي صحن ظهروه.. وخلوه من عداد.. الأوساخ.. وهذا كله ليش..؟!!

بس علشان نتعب ونغسل وما نخلص أنا وأخوي..


خلصوا الطبيخ وأكلنا ذاك الأكل السنع ابصراحة.. وشربنا العصير.. وريحنا شوي..

عقبها.. أخذت أخوي سالم بالغصب للمطبخ علشان ننظف اللي تبقى من المواعين.. ظهروا حق العشا من خاطرهم..

وعقب ما خلصنا من تنظيف المطبخ..
أستأذنت منهم أن عندي مشوار وبتركهم رباعه.. بس قبل لا أظهر لاحظة أن عمي سالم زاد بالأسئلة عن خالد..

والسؤال اللي خلاني أتعصب يوم قال عمي سالم لعمي علي:
وينه خالد..؟!! نريد نسلم عليه..؟!!
شنو.. بعده بالدوام..؟!!

وجه عمي علي بعيونه صوبي مثل اللي يبي يحتمي فيني من هالسؤال وقلت وأنا أشطط غضب:
لا يا عمي .. مو موجود بالمرة.. تراه سافر.. بمهمة مفاجئة ويمكن يطول.. وعلشان جذيه أبيكم تدارون عليه..

أنا قلت لاهنيه وبيسكت عمي سالم ، لكن اللي طلعلي قرون أن أخوي سالم هم بعد وجه بسؤال لعمي علي اللي أخذ يطالع فيني :
أشلون سافر..؟!! مو توه واصل من السفر..؟!!

رديت على أخوي وأنا شابك ايديني ببعضهم:
سفره مفاجئة.. واليــــــــوم وبسك عاد

طنش كلامي ووجه سؤاله لعمي علي وبدون أي اهتمام لي:
أقول
عمي علي..؟!! أنزين وين ولدك محمد اللي قلت عنه..؟!!

أشر بالسبابة صوبي وقال:

أكوه.. جدامكم.. هذا ولدي.. اللي مو من صلبي..

سكتوا شوي وأنا أحس أن الخيوط يالسه تتشابك منبينهم..حسيت الكليبي يفهم..؟!!

اضطريت اقاطع هالعلامات التعجب..وأحاول أغير الموضوع بنفس الوقت

وقلت:
دنتوا..حكاية...المهم
أسمعوني كلكم.. أنا مضطر أسير البيت عند أهلي.. وبرد أول ما أخلص..وياسلوم..لوغثيت عمي سالم وعمي علي بسوالف زمان..تراك بتخسر..لأني أنا محمد الفهيم..موموجود...

ههههههههههه

والحمد لله تغير الموضوع والكل أخذ يضحك..

أقتربت من عمي علي اللي حبيت على راسه وأيده.. واتجهت صوب عمي سالم اللي حبيته نفس الشي.. ويوم شافني أخوي الأهبل أني يالس أسلم عليهم وأحبب براسهم.. نزل براسه وقال:
سلم علي يا ولدي .. بس لا تنسى ..أيدي بعد..
ومد إيده..

ييت وضربته على راسه..

وتركتهم وهم يضحكون...

وتوجهت بسيارتي للبيت.. وأول ما دشيت لقيت منو بويهي..؟!!!

**********************************************

يتبع
vvvvvv
vvvvv
vvvv
vvv
vv
v


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 37
قديم(ـة) 01-05-2012, 11:19 PM
صورة دكتوره بصمتي الرمزية
دكتوره بصمتي دكتوره بصمتي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: خذني على قد عقلي


(( الجزء الثالث عشر ))


(( الخطة2 ))


لقيت بويهي أبوي اللي أول ما شافني.. اقترب مني.. وصك باب الصالة..
وأخذ يطالع فيني من فوق لتحت.. وعقبها نادى بالصوت العالي على أمي..
وأول ما اقتربت المسكينة..

أشر علي وهو يتكلم وقال:
شوفي من شرف..؟!!
حمد لله على سلامتك يا شيخ..؟!!

وأنا ساكت أبلع ريجي.. غصب من كثر الخوف.. وكنت أطالع عليه وعلى أمي اللي كانت واقفه احذاه وهي خايفة..

اقترب مني زود وكمل:
أنت من هالبيت..؟!!
ولا ...ليكون مغلط وأنت قاصد بيت حد من ربعك..؟!!


يمعت قوتي وقلت:
أول شي السلام عليكم..
وثاني شي..

أنا...

اعتذر على القصور.. أعرف أني...


قاطعني أبوي اللي قال:
تعرف شنو..؟!!

أنت لو عارف..؟!!

ما كنت قصرت بهلك وأخوانك..أسمع زين ما زين يا محمد.. ترى هاليومين طلعاتك زادت عن الزوم.. وأخوك هالأثول..

وأخذ يضرب إيده على كتفي .. وكمل..

علمته السربته والصياعه.. هذا اللي كان ماله إلا البيت والمسيد والشغل ويالله يالله الديوانيه وهذا أن سار..بس اللحين استوينا يالله يالله نشوفه..؟!!

لا والبركة فيك يا لغبي..أنت اللي علمته..

قاطعت أمي كلامه وقالت:
حرام عليك يا حسن.. أسمع اعذاره... قبل..وتراه شاب..يــــ.........

صرخ أبوي بويه أمي وقال:
اسكتي..أنتي السبب.. وأنتي اللي خربتي العيال.. هذي تربيتج.. ولا تربيتي ما تطلع جذيه..
شباب.. أي شباب وأي زفت..


وطالعني وهو مشطط وأشر لي بالسبابة:
إذا ما يودت عمرك في هالبيت واستويت ريال مثل باجي الريايل .. أطلع برع ودورلك على غيره سمعت..


تدخلت أمي على طول وقالت:
حسن ..
عيالي ما يظهرون من البيت سمعت..عيالي هم صدر البيت..ياحسن

اهنيه حسيت الموقف حيييل يتأزم.. يعني ييت أيلس واسلم.. لقيت أبوي مادري شو فيه..؟!!
أبويه صحيح عصبي ويطنقر واااايد بس عصبيته كلما تزيد وتزيد..
هالفتره

مسكت ايد أبوي وحبيتهاوأنا أحاول أهدي الموقف وقلت:
حقك علي.. أنا آسف.. بس كان..


سحب أبوي ايده من ايديني وطالع على أمي مقاطع كلامي:
تتحديني..أنه ما يظهر من البيت..؟!!


طالعت أبوي وأمي في نفس الوقت وقلت بالصوت العالي:
لاتتحداك.. ولالاتتحداها.. والباب اللي ييت منه بعده وراي.. أتركلكم البيت واللي فيه..أحسن

وظهرت من البيت .. للأسف عقب ما شعلتها نار.. وبدون أي قصد مني..



**********************************************


(( سالم يتكلم ))

تركنا أخوي محمد وراح للبيت..بس أنا حاس أن هالمحمد وراه شي..!!
بس شنو هالشي.. أنا معرف..؟!!
من يوم ما يا عمي علي.. إلا حياة محمد.. تلخبطت فوق حدر..
ولا استوى شرات قبل ويانا..؟!!

بس ما عليه ما صير سالم إذا ما عرفت اللي تخبيه.. وأنت اللي بتعلمني عنه.. يا محمد..؟!!!

قطع كلامي اللي كنت يالس أقوله مع نفسي صوت جوال عمي سالم ويوم شفته يرمس عرفت أنها نورة حبيبتي.. آآه يا عسى عيني ما تبكي عليج ابيوم يالغالية..

وأول ما صك.. طالعنا عمي وقال:
وراكم شي..؟!!

ردينا أنا وعمي علي مع بعض:
لا..ليش..؟!!


شو رايكم.. نسير لبيتي وبنتصل على محمد يلحقنا هناك..؟!! تعرفون بنتي بروحها من الصبح..

رديت على طوووول..
هيه هيه.. يا عمي.. بنسير.. ونورة حرام تيلس بروحها مهما كان بنيه.. ومو زين..

لقيتهم يطالعوا فيني ويتريوني أكمل بس أنا على طول خليت الكلام أفعال.. وقفت وتوجهت صوب الباب وقلت يالله بنسير..

قام عمي سالم ووقف احذاي أما عمي علي كان يريد يتصل على محمد بس أنا قلت له :أنا بتصل عليه أول ما نوصل بيت عمي سالم..

بس يالله خلونا نسير

المهم سرنا لبيت عمي سالم مشي.. أول شي لأنه ما يبعد وايد ، وثاني شي لأن السيارة ويا الطفس محمد..

وأول ما وصلنا...
تركنا عمي داخل الميلس.. وهو سار صوب نورتي الغالية علشان يتطمن عليها..

وفديت بنت الذرابة..
خلت الوقت يمر.. مثل السكر.. شوي تييب لنا القهوة والشاي.. وشوي تييب لنا العصير.. يعني.. كل مرة شي..

عسى عيني ما تبكي عليها..
وأنا أشرب العصير تذكرت أني أتصل على محمد.. أخذت الجوال أبي أتصل عليه ما سمعت إلا صوت جوالي يدق وأول ما شفته لقيته محمد..
ولد حلال والله..

تكلمت بالصوت العالي وعمي علي وعمي سالم احذاي يسمعوني:
ألوووووو..

يالطفس..

استغربت منه يوم قال بصوت مشطط:
سالم قصر حسك.. وإذا كانوا أعمامي يالسين احذاك.. اظهر وكلمني بعيد عنهم بسرعة..


أشرت لهم بإيدي تريوني شوي... وظهرت من الميلس متجه صوب الحوش..

وقلت لمحمد:
أول شي.. نحن في بيت عمي سالم يعني تعال اهنيه لأن بيت عمي علي فاضي مافيه إلا ينانوتك..

صرخ وهو مفول:
أحسن.. زين اللي سويتوه.. خل عمي علي يالس ويا عمي سالم .. وأسمع زين.. أبوي لو أتصل عليك.. وسألك عني وين أسير قوله ما تعرف سمعت ولا لأ..؟!!


أنزين يا محمد بس أول شي.. أنت سرت البيت.. ؟!!! فهمني قبل..؟!!


هيه سرت يا سالم.. وياليتني ماسرت.. ياخي أبويه مادله.. شو اللي استوى به..؟!!


رديت وأنا أحاول أفهم:
أكيد تنازعت وياه صح..؟!!


رد بالحييييل وكأنه بركان وبينفجر:
تعرف.. والله لو أنه ما كان أبويه ما كنت سويت له حشيمة.. بس ياخي أبوك هذا يالس يزودها.. أنزين وش له معصب..؟!!
أنت يوم كنت في البيت استوى شي.. ماشيات..؟!!

ابصراحة يا محمد.. لأ..
بس.. أبوي من يوم سالفة عمي سالم... أحس أنه.. مايصدق يمسك علينا..
وهو لاحظ أن خرجاتك زادت عن حدها..


فاجئني يوم قال:
ههه.. يا شيخ ... قلت خرجاتي..هاه؟!!
لا تستانس..تراك ضمن جدول المطالبين بدمهم..يالحبيب


صرخت:
لا لاتقول..؟!!

رد محمد:
هيه.. قال أبويه أني أنا اللي علمتك السربته والصياعه.. تصدق لأي درجة استوى يرمس وياي وبأي أسلوب..؟!!


أنزين خبرني يا محمد.. وأمي..؟!! كانت هناك..؟!!صح..؟!!


أقولك.. تركت البيت باللي فيه عقب ما انتقلت المشكلة من بينا أنا وأبوي.. لأبوي وأمي..


أووووهووو.. لاتقول يا محمد..وصلت لهذي الدرجة


حطيت ايدي على راسي وأنا حاس الحرارة تطلع من انفاسي.. وقلت عقب سكوت:

واللحين..؟!!

قلت اللحين يا سالم ..؟!! تـتخبر عن اللحين...
يا شيخ أتريا.. شنو الدنيا بتخترب..؟!!
شو نسوي..؟!! هذا أبونا.. وهذي قسمتـنا من الله..

لا يا محمد شو نتريا..؟!! وأشلون بنرد للبيت..؟!! تبيه أولما يشوفني يحط اللي تبقى من حرته فيني..؟!!


خذ بنصيحتي ورد البيت عقب شوي يا سالم بس مواللحين ولا تحسس أعمامي بشي.. واتجنب على كثر ما تقدر أي حوار مع أبوي ولو سألك إذا شفتـني ولا لأ..؟!! قول..ما كلمني.. خلها يا بوك على راسي..

تكون على راس واحد ولا أثنين..


خير..خير..
ولا أقول.. مع السلامة يا محمد... ابصراحة.. استوينا في هالبيت على نظام إلحق ما تلحق..

سكرت عن محمد ورحت صوب الميلس.. ويلست شوي.. وقلت لهم أن محمد يسلم وبيرد أول ما يخلص اللي بيده.. وأن عمي علي لا يرد البيت يعني يبقى عند عمي سالم..إلين مايرد محمد أويتصل
وتركتهم وتوجهت للبيت مباشرة..

وأول ما وصلت..

لقيت الجو متكهرب.. أبوي كان في غرفته.. أما أمي .. كانت في غرفة أخواني الصغار..

تجنبت أي احتكاك.. بس سمعتهم صوتي وأنا أسلم علشان يعرفون أني موجود..

واتجهت غرفتي علشان أقضي ما تبقى بهاليوم على خير..

**********************************************

حسن
(( أبو سالم ))


بس اللي استوى أن..
أول ماتركنا محمد وظهر من البيت كنت ويا أمه في المشاده.. طالعتها وقلت:
تتحديني جدام ولدي..؟!!
أنا ما تحديتك يابو سالم.. بس أنت مو على طبيعتك.. يابن الناس إذا أنت مالك مزاج ترمسهم.. لا ترمسهم..
بس توصل وياك تطردهم..؟!! لأ... ومليون لأ..
اهنيه أنا اللي بصحيك علشان ما تغلط..


طالعتها بكل غضب وقلت:
تصحيني... أنا..؟!!


هيه يا حسن.. أنت ما غيرك..وياليت تعتبر هالشي من حبي وخوفي عليك أول شي.. وعلى عيالي وبيتي ثاني شي..


اقتربت منها بغضب وأشرت بويها:
هذول عيالي.. وأنا متى ماحبيـــ.......

قاطعتني واهي كلها ثقة وحطت عينها بعيني:
لا ياحسن... لا تكمل... وأسمع هالكلمة من شريكة حياتك أول.. ومن أم عيالك ثاني شي..
لا تقط خيوطك المتبعثرة بسبب علاقتك بأخوك.. ويا خيوط عيالك.. علشان ماتطلع خسران..
ويا خوفي تطلع مثل اللي كان يبي الفايده.. وضيع راس المال..


أول ماسمعت هالكلام منها.. تركتها متجه لغرفتي.. وتميت يالس لفتره

وتذكرت..أن
يوم دش علينا محمد البيت.. معرف شنو اللي قلب حالي..؟!!

يمكن تذكرت سالفة أخوي اللي قلبولي جراحها بدون أي انتباه..؟!!

أوهووو ماعدت أعرف شنو اللي استوى فيني..؟!!

أحس أني أعامل محمد أقسى بكثير من سالم..أويمكن أنا أتخيل..بس لا تسألوني ليش..؟!! أو شنهو السبب وشنهو الفرق منبينهم..؟!!

بس لما استوت المشادة منبيني وبين ولدي محمد.. وتدخلت أمه بالسالفة.. حسيت عمري مو على طبيعتي..!! أحس ضغطي أرتفع..

أبي عيالي احذاي.. الكبير على يميني والصغير على يساري.. أخاف عليهم من عيال السوء بس.. هم شنو اللي يدريهم بعالم الخوف اللي محتويني.. ما يفسروا قسوتي إلا سيطرة..

وأكيد هم بعد أنا قسيت عليه وااايد..

وبعد فتره
سمعت حس ولدي سالم.. دش البيت..

بس أنا مثل مانا.. ماظهرت ولا بظهر.. إلين ثورت الغضب اللي صبيتها على أم سالم وعلى محمد.. تخف.. أو تخمد..

ماريد..أخسر عيالي...يسد أن محمد حملته اللي ماله به ذنب..

**********************************************
(( أم سالم ))

عقب ماتركني أبو سالم وسار الغرفة توجهت صوب عيالي.. وأخذت أفكر وأفكر..


حسن ريلي.. اللي صوته مرتفع على عياله بهاشكل ابيوم.. استوى اللحين يطردهم من البيت..


آآآه منك يا زمن.. ما صدقت أنه كان من خط النسيان قريب.. يـيت اللحين وقطعته..؟!!


بس لأ..

هذا بيتي وما بخليه ينهد بسبب ردت سالم.. صهري.. اسمحلي يا سالم..
أنا بنيت هالعايلة بطلوع الروح وبأحلى أيام شبابي..
صح أعزك.. مثل أخوي..
لكن..؟!!
يا تدخل بحياتنا وبدون ماتسبب أي مشاكل مثل ماحرمتك.. ياما كانت تبي تتسبب لي بالطلاق..؟!!
أو..
مثل ما دشيت فجأة.. زووول يا سالم فجأة..


**********************************************

(( محمد ))

ممكن تتسائلون أنا وين بالضبط..؟!!

لكن..عقب ما أبوي طردني..
توجهت على طووول صوب البحر.. اللي كان أشبه بصندوق أسراري..
أشبه بعالم..
يحسسني أن الدنيا..لو فيها الشين..؟!!
هم بعد ابها الزين..


نزلت من سيارتي وأخذت أتجول بالشاطئ.. والجو كان بقمة الروعة.. ماروووم أوصفه..
تحس الطقس مثل الفير يوم يطل.. والهوى بارد.. يطفي النار اللي واقده بالصدر..

تمشيت.. وأخذت أطالع في البحر..
وبدون أي مقدمات..
ومن كثر حلات الوقت هذا اللي كان من نصيبي..



فصخت لبس الرياضة وبقيت بالشورت ، ولأني متأكد محد موجود.. أخذت راحتي زود..
وقطيت عمري بهالبحر..
أتسبح.. وأتسبح..
وكل ما كنت آيي ضد التيار.. أحس أني ألكم غضبي ببكس من قبضة ايدي..مع كل موجه

المهم..
يوم قضيت معظم وقتي وأنا اسرف بطاقتي.. علشان انسى الغضب اللي ممكن أصبه بالكامل على أي مخلوق عيني تطيح فيه..؟!!

خلصت من التسبح..
ورحت علشان البس ملابسي.. ولبست.. وأخذت أكمل هالوقت وأنا أتمشى..
صليت العصر.. طبعاً..


وأخذت أتمشى وأتمشى.. وأنا أفكر كل مرة بشي..
أفكر.. إذا الواحد منا يتريا علشان يعرس ويكون عنده عيال.. شنو اللي يترياه بالضبط..؟!!
يتريا السند والعون عند الكبر.. صح..؟!!.. بس أشلون بتتصرف لو تشوف عيالك كل واحد يعق حملك على الثاني.. وعقبها يتوصلون لحل دار المسنين..؟!!


ولا الخلاف من بينك وبين أخوك..؟!!
تنسى الدم اللي يجري بالعروج.. أنه نفس الدم..


والأفكار تعصف براسي.. مرة يمن ومرة يسار..

ما حسيت غير أن الوقت يخبرني أنه صلاة المغرب.. سرت وتوضيت وصليت عند البحر..


والوقت يجر خيوطه .. خيط ابخيط..

الين ماهالليل عطاني بطاقة الموافقة لبداية السمر.. سرت صوب السيارة.. وأخذت هالعووود..وتوجهت صوب مكاني ويلست..

ودقيت من موال لموال.. ومن أغنية لأغنية.. بشكل متقن.. المهم اسوي أي شي.. بيريحني...


وهمي الوحيد كان..
أني لازم أفقد طاقتي إلين الارهاق.. حسيت نفسي .. أبي أصب جم غضبي.. على صحتي..

وأنا كل ما كنت أدق وأغني.. كنت اتذكر ابوي..
ولا عمي علي..

ويوم زاد علي الضيج..
قمت من مكاني وأنا ماسك العود وأخذت افكر أني اكسره.. ؟!!
أبي أكسر شي يحسسني أن غضبي فيه ومعاه..

ويوم يـيت أفر بهالعود البحر..
ترددت .. لأن العود شي غالي علي.. حطيته على جنب.. وشوي سمعت صوت الجوال..

لما ظهرت الجوال من مخبى البنطلون ، لقيت المتصل عمي سالم.. رديت عليه بعد تردد..

ألووووو...؟!!!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


هلا.. ياعمي.. وعليكم السلام..


وينك محمد..؟!! أشوفك صيفت علينا..؟!!


وأنا أجر الكلمات بالغصب:
لا صيفت ولا شي.. بس.. يا عمي لاتتريوني اليوم.. وقول لعمي علي يبيت اليوم عندك.. لأني عند واحد من الربع..

رد وهو يضحك:
يعني ما بتتعشى ويانا ياولدي..؟!!




وأنا مالي مزاج:
لالا.. قلتلك.. معزوم عند واحد من الربع.. تعشوا
عليكم بالعافية..
واللحين ..تآمرني بشي عمي..؟!!


رد عقب ما حسيت أنه تضايج:
لا.. مايآمر عليك عدو.. أن شاء الله..
في داعة الله..


مع السلامة يا عم.. ودار على عمي علي..


صكيت من عمي سالم..
وكملت التمشي.. من جهه لجهه.. ويوم ابتعدت عن المكان اللي متعود عليه.. حطيت العود على الرمل..
وانسدحت إلين ماغمضت عيني بدون أي احساس مني ونشيت على خيوط الفير..
اللي صبحت بصباحها البارد على قلبي الحار..

يلست أتلفت وأطالع وبعد ثواني بسيطة .. شليت عودي..

وتوجهت لصوب السيارة وركبتها وتوجهت لبيت عمي سالم..

أول ما وصلت عندهم ، صفيت السيارة وتوجهت للميلس وكلي تردد وتميت واقف جدام الباب أفكر.. بس تفاجئت بعمي علي اللي بطل الباب وأخذ يطالع فيني مستغرب ليش كنت واقف..؟!!

ابتسم وحظني وحط ايده بايدي وقال:
دش يا ولدي.. زين والله يوم يـيت قبل لا نتريق..

ودخلني لصوب عمي سالم ، سلمت ورحبت فيهم وتريقت ويلسنا لفترة عقبها طالعت عمي علي وقلت:
أقول..؟!!
نسير على البيت ولا.. بعدك..؟!!


وجه عمي علي بعيونه صوب عمي سالم شوي وعقبها طالعني وأشرلي بيدينه:
أنت .. حر..
بس.. أنا أفضل أسير عالبيت.. تعرف أبي اتسبح.. وأغير..


تكلم عمي سالم اللي تريانا نقول اللي بخاطرنا:
ليش.. يا علي ماعندنا.. شامبو ولا صابون.. ولا ماي..؟!!
ولو على الملابس.. بعطيك من ملابسي..

ابتسم عمي علي ومسك بايد عمي سالم وقال:
له.. له.. ياسالم..
أفا عليك..
عندك الشامبو والصابون.. والماي.. وماعليك اقصور
وملابسك ملابسي..
بس.. خلني اسير يا سالم.. تراك مثل أخوي .. ما استحي منك..
تعرف.. مهما كان.. انتوا ماقصرتوا.. الله يعطيكم ألف عافية..
بس..
تعرف.. مافي مثل بيتك.. لو رحت وطولت تالي الشي الواحد منا يرتاح ابيته أكثر وأكثر..
وأن شاء الله مره ثانيه..

ابتسم عمي سالم اللي اقتنع بكلام عمي علي ، طبعاً ماصدقت أن الموافقة ظهرت من اللجنة الخاصة وقفت وأشرت لعمي علي اللي على طول وقف..
وسلمنا على عمي سالم.. اللي مشى ويانا موصلنا للسيارة
وابتعدنا عنه متوجهين للبيت..

**********************************************

(( نورة تتكلم ))

لما طقيت باب الميلس سمعت صوت أبوي يقول :
دشي محد موجود..

دشيت ويلست ويا أبوي مثل يلست زمان.. بس حسيت ولأول مرة الحيرة بعيونه.. ماقدرت أتحمل هالنظرات طالعته وقلت:
أبوي.. شنو اللي مستوي وياك..؟!!

سكت وما رد علي لفتره.. وكررت عليه سؤالي .. ولما لاحظ أني مصممه أعرف اللي يدور ابراسه
سمح لعيونه تسرح لفتره وعقبها قال:
ولد عمج محمد.. من يوم مادش ابحياته عمج علي.. استوى انسان غامض.. إذا يلستي العمر كله وياه.. ما بتاخذي منه لاحق ولا باطل..

وأخذ يأشر بيدينه وهو يكمل:
أحس في سر من بينهم..

بققت بعيوني وقلت:
ســـر..؟!!
أي سر..ممكن يــيمع محمد بعمي علي..؟!!


وقف أبوي مبتعد عني وهو يقول:
إذا الخبر اليوم بفلوس.. بكره الخبر ببلاش..

تركني..وظهر من الميلس.. بس عقب مارسم دايرة الشك ابراسي.. عن هالسر..؟!!
بس ليش أعور راسي.. وأصدعه.. بمحمد.. وأنا اللي فيني كافيني.. مايسد أن أبوي معجب بشكل لا صار ولا استوى بمحمد.. ويـباه يكون ريلي..؟!!
بس زين.. أحسن..
يمكن أبوي يفهم اللي أبـــيه يفهمه...

**********************************************

(( العم علي ))

أول ماتركنا بيت سالم وتوجهنا للبيت.. طول الوقت وأنا عندي سؤال محمد..
ليش خلاني أمس في بيت عمه سالم..؟!!
ولا عطاني خبر أنه بيرقد عند حد من ربعه..

وأول ما وصلنا ودشينا البيت.. كان السكوت هالمرة من جانب محمد.. اللي كانت ملامح ويهه تعبر عن التعب والارهاق..

فر سويتش السيارة فوق الطاولة اللي بالصالة وقال وهو يميل بجسمه مره يمين ومره يسارمن كثر التعب:
اسمحلي.. أنا بسير أرقد.. أحس جسمي مهدود..

ولاتريا مني أي اجابه.. توجه لغرفته وسمعت صوت الباب يوم انصك من وراه..

أما أنا.. توجهت لغرفتي وتسبحت.. وغيرت ملابسي..
ومسكت هالمصحف وأخذت أقرأ حتى صلاة الظهر.. وعقبها.. سرت المسيد ابروحي عقب ما لقيت محمد راقد..وما نش رغم الحاحي عليه..

وصليت ورديت للبيت عقبها، وتوجهت للمطبخ أطبخ لنا الغدا..

**********************************************

(( سالم ))

في صباح هاليوم.. توجهت صوب أهلي علشان أتريق..
لقيت أمي وأبوي وأخواني..
سلمت وحبيت راس أمي وأبوي..
بس بعده الجو متكهرب.. لا أبوي يرمس.. ولا أمي..حتى..

والكل يتريق بصمت.. ماعدا..
أخواني...
اللي رغم أنه صبح.. أحسه عصر عندهم..

ايمان تسحب الخبز من ايد أخوي حارب اللي سوى مناحه كأن البيت مافيه غير هالكسرة من الخبز..

طالعني حارب وهو يصيح ومأشر على الخبزة اللي بأيد أختي ايمان:
هات.. الحبذه مالتي..

ضحكت رغم أن اللي يشوف أشلون يلست أبوي وأمي.. ينسى الضحك وأهله..
وقلت وأنا أطبطب عليه:
ماعليه خذ خبزه ثانيه.. وعقب بايـبلك حلاوه..أنزين..؟!!
شاطر حبيبي..

طالع أخوي حارب أختي ايمان وطلع لها لسانه وقال:
موتي حله.. بيذيبلي تافي.. وأنت..لأ.. أهثن

أشططت عصبية وقالت:
أسكت..أول شي تعلم أشلون ترمس.. وعقبها تعال..أنزين..؟!!
وحطت إيدها على خصرها.. عقب ما فرت الخبز صوب حارب وقالت:
وهذي خبزتك..


وطالعت علي وقالت:
وأنت ياسالم.. لا تشتري له حلاوه.. وإذا اشتريت لحروب ومايبتلي.. والله أخاصمك.. وما أرمس وياك..


مارمت أمسك عمري أخذت أضحك بصوت واطي.. ولما لمح حارب أني أضحك.. ضحك هو بعد.. والانتصار مرسوم بعيونه.. أما أختي ايمان يوم شافتني أنا وحارب نضحك..
بكت.. وفرت الريوق من ايدها وراحت غرفتهم..


طالعتني أمي اللي تكلمت بعصبيه:
زين اللحين..؟!!
سر عند أختك وراضها.. ولا تباها تقضي صباحها بلا ريوق..؟!!


تكلم حارب الفضولي:
لالا... يا ثالم.. حلها.. لا تلوح.. أهثن حلها تـثــيح.. مثل ما حلتني أثيح..
وأخذ يضحك..

سكت وأنا أطالع بويه أمي مرة وبويه أبوي اللي بالمره ولا كأنه موجود.. يالس بس يطالع بهالجريدة..
أما نورة أختي.. الله يحفظها.. تاكل..بكل هدوء.. ولا لها مزاج.. تدخل بالهواش اللي قايم من بين حارب وإيمان..

ظهرت من عندهم عقب ماكلت شوي.. وتوجهت صوب أختي إيمان اللي يالله يالله طاعت ورضت.. وسارت صوبهم علشان تكمل الريوق..

أما أنا عقب ما خلصت مهمتي بالمراضاه..
دشيت غرفتي وأخذت أقرأ كتاب إلين صلاة الظهر.. عقبها صليت بالمسيد..

وأول ما رجعت البيت طالعني أبوي الي كان معاي من بداية الصلاة حتى نهايتها.. بس مثل ماتعرفون وهو ساكت..
وأشر لي بأيده.. تعال.. ومشى صوب الميلس.. وأول مادشيت أشر بإيده.. على أساس أني أسكر الباب..

صكيت الباب.. ومشيت بخطوات خوف صوب أبوي اللي كان يطالع على الأرض ويلست احذاه.. وقلت:
آمرني.. يا بوي.. خير في شي..؟!!


في البداية.. حسيته يجر كلامه من البير.. يوم قال:
سالم.. أنت اللحين ريال.. وأبيك.. ترمس وياي مثل باقي الرياييل

لكن تأكدت عقبها.. أني أنا اللي بجر كلامي من سابع بير.. وأخذت أطالع فيه وقلت:
أنزين.. بس أنت خبرني عن اللي تريده..؟!!
وما يصير خاطرك إلا طيب..

طالعني بنظرات كلها على بعضها كتلة جحيم وكأن الهوى الحار ينبعث منها وقال:
أحلفك بالله.. أنت وأخوك محمد.. على وين تسيرون..؟!!
يعني ليش دايماً تغيبون ولفترة طويله..؟!!
ممكن تفهمني..؟!!


أول ما سمعت سؤال أبوي من صوب.. حطيت ايدي على قلبي من صوب ثاني وقلت ابخاطري:
الله يستر.. ويستر.. وأشلون أقوله أني أنا ومحمد دايماً نسير عند عمي.. وأن محمد.. يسير بعد عند عمي علي ويبيت..؟!!والله لا يشلخ ويهي بهالأبجوره اللي احذاه

يوم لاحظ أبوي أني حاط ايدي على قلبي وصاخ جدامه بلا حركه كلمني بهداوه أكثر وقال:
لا تخاف .. أنت خبرني وبس..


نزلت براسي الأرض.. وانا أفكر.. أشلون.. اتهرب من هالموقف..؟!!
رفع راسي بإيده وقال:
أرمس.. يا سالم.. تراني أسمعك..

لما شافني ساكت وما رمت أتكلم.. قال اللي فاجئني...
تعرفون شنو اللي قاله..؟!!


**********************************************


قال:
أصدقني القول..؟!! قول هيه ولا لأ..
تشوفون أخوي سالم..؟!!! صح..؟!!

أشلون تلعفست.. وتغير ويهي.. وحسيت الأرض تدور من تحتي.. لدرجة أني بدال ما رد على أبوي.. وقفت وطالعته.. وقلت بسير غرفتي..

مسكني أبوي من ايدي يوم كنت بخطف من جدامه وقال بكل عصبية:
ايلس.. قبل.. لا أقلب ليلك نهار.. ونهارك ليل..
ايلس..

اهنيه تلعثمت.. وتميت أردد كل اللي أحفظه من آيات.. وتمنيت أن أخوي محمد ينقذني مثل العادة لكن هالمرة.. ما أظن..
أنك يامحمد بتفيدني..

طالعني بنظرة.. وردد وهو يهز براسه مرة يمين ومرة يسار:
استغفر الله العظيم من كل ذنبٍ عظيم..

وأول ما حاول يهدي من أعصابه قال:
ماتبي ترمس وتقول..؟!!


أنا حسيت أن خلاصي أني أقول هيه لكن صدق من قال الذيب مايهرول عبث..

طبعاً مسكت نفسي ووجهت نظراتي صوب أبوي اللي يالس احذاي وقلت:
هيه.. مابي أرمس لأنه ماكو شي.. أصلاً..ونحن مالنا غير هالديوانية..تعرف شباب..


توقعته بيـبط راسي بالفنيان.. لكن اللي خلاني استغرب يوم وقف وابتسم ابتسامة ماكنت أظنها ابتسامة مكر.. ودار بجسمه برع الميلس .. ولما وصل صوب الباب دار بويهه وقال:
على راحتك..

وسار مبتعد.. ومخليني بروحي في الميلس..


**********************************************

يتبع
vvvvvv
vvvvv
vvvv
vvv
vv
v


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 38
قديم(ـة) 01-05-2012, 11:23 PM
صورة دكتوره بصمتي الرمزية
دكتوره بصمتي دكتوره بصمتي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: خذني على قد عقلي


(( الجزء الرابع عشر ))


(( اللي ماكان على البال والخاطر ))


(( العم علي ))

يوم دشيت المطبخ..وطبخت الطبيخ..وخلصت..توجهت لغرفة ولدي محمد..
ويلست احذاه على الشبرية.. وأخذت أطالع فيه..
وعقبها.. تميت أصحيه وأقول:
نش يا ولدي.. سر وصل يالغالي... يالله لا تتعبني وياك..؟!!

وأول ما سمعني بطل عيونه وقال:
الساعة كم ..؟!!

ابتسمت وقلتله:
لا تتخبر على الساعة بس يسدك أني أقول صلاة الظهر شوي وبطوفك..

نش وتسبح وصل.. إلين ماحط الغدا.. أنزين..؟!!

هزلي براسه.. أنزين..

تركته وسرت صوب المطبخ.. وحطيت الغدا... وتميت أتريا ولدي محمد إلين ماخلص.. ويلس احذاي وتمينا نتغدى ولأول مرة نتغدى والسكوت مصاحب كل منا..

كنت يالس أراقب محمد اللي كان ياكل وهو شارد الذهن.. ولا كلمة ولا حرف يظهر منه..

وأول ما خلص غداه.. طالعني وقال:
الحمد لله .. وتسلم ايدينك يا عمي على الغدا السنع..
وأول ما كان بيبتعد.. قلت:
ماكلت.. أنزين..


أشرلي بإيده.. وهو يطالعني وقال:
بسني شبعت.. أترخص عنك.. بسير غرفتي..

راح محمد.. وأنا.. أطاع فيه.. وأخذت أسأل نفسي شنهو اللي قلب حال ولدي قلت أكيد بلاقي الجواب عند سالم..أخوه..

قمت من على السفرة ولميت الأكل والمواعين بسرعة بسرعة وسرت

صوب غرفتي.. واتصلت على سالم.. عم محمد.. وسلمت عليه وقلتله: أتصل على سالم أخو محمد وقله يتصل علي اللحين تراني بنطره ..

رد علي:
خير يا علي صاير شي..؟!!


لا يا سالم.. مستوى شي.. بس ابيه ابسالفة..

أنزين ثواني يا علي وبخلي سالم يتصل عليك..

صكيت عن سالم العود.. وأنا أتريا سالم الصغير.. وماهي إلا ثواني إلا اتصل..


في البداية رحبت وسلمت عليه وشوي أسمعه يقول:
خير عمي .. في شي..؟!!


لا يا ولدي يا سالم بس إذا ما كان عندك مانع..؟!!
أبي أعرف شنو اللي مستوي لمحمد..؟!!
سكت في البداية وعقبها قال:
ليش..؟!!
أخوي.. مستوي به شي..؟!!

رديت عليه بكل ثقة :
لا ياسالم..هالرمسة ما تمشي علي وأنا عمك.. بس.. من يوم ما رمسته ذيج الليلة وهو مو على طبيعته..
لو ما تبي تخبرني.. قول ما بخبرك.. بس تبي تكذب ..لا ما يحتاي..


وشوي أسمعه يقول:
يا عمي .. ابصراحة أنا ماعرف أشلون أخبرك.. لكن.. ما بستحي منك.. ترى السالفة وما فيها أن..استوى طشط من بين أبويه وأخوي محمد.. و...و....


هاه.. كمل وش بلاك صخيت يا سالم..؟!!


لا.. بس..
أبويه راغه من البيت..


صرخت وقلت:
شـنـــــــــــــو ..؟!!
راغه..

ليــش..؟!!



لا تسأل أكثر من جذي يا عمي بس الله يخليك مابي أخوي محمد يعرف أني خبرتك.. ترى إذا عرف أني قلتلك بهالموضوع.. أنا متأكد بيسوي فيني اللي ماتتوقعه..


في البداية كبر المفاجئة خلتني أسكت وماعرف أشلون أرد..؟!! أو شنهو اللي ممكن ينقال في مثل جذي مواقف..!!

لكن جاوبته:
لا.. حشى ماقلت وأنا عمك..
بس
لا يكون.. بسبتي..؟!!
خبرني يا ولدي..؟!!



رد علي مأكد إجابته:

لالا.. لا.. مو بسبتك.. السالفة أكبر من جذيه ياعم.. وربي يشهد على كلامي.. لكن..؟!!
إذا حبيت تعرف التفاصيل.. عندك.. محمد واستجوبه..
ويمكن تلاقي بجوابه ما يريح فؤادك.. يالغالي..
بس مثل ماقلتلك ترى لا محمد ولا عمي سالم أبيهم يعرفون أني خبرتك بالسالفة..


لا يا ولدي.. مايحتاي تنبهني.. بس لو سألك عمك سالم شنهي السالفة..؟!!
قله أني كنت أتخبر عن ....

ساعدني يا ولدي عن شنهو بالضبط.. نقول..؟!!


نقول يا عم علي أنك كنت تسألني عن محمد.. إذا عطاني خبر بيي بيتنا علشان الأهل ولا لأ..؟!!


خلاص..
بس لا تدوده جدام عمك سالم وتفضحنا..؟!!


أفا ياعم.. لا توصي حريص.. بس اللحين تآمرني بشي ثاني..؟!!


لا ياولدي.. تسلم الله يحفظك..

عيل.. ياعم...
في داعة الله..


مع السلامه يا ولدي..


حطيت التيلفون.. وأنا أفكر بهالمحمد الطيب.. معقول..؟!!
شال همي وضيجي.. وأنا أتركه في ضيجه..؟!!
لا حشى ما أخليه أحسن شي..
أضرب الحديد وهو حار.. بسير لغرفته.. واللي يصير يصير..

**********************************************


(( محمد ))

أول ما خلصت الغدا.. توجهت على طول لغرفتي وفريت عمري على هالشبرية اللي أحسها تضم كل مواجعي وآهاتي معاها..

وأنا يالس أفكر وأفكر..
قطع التفكير.. طق الباب الخفيف .. عدلت يلستي وقلت:
تفضل يا عم الدار دارك..

بطل الباب.. ودش علي وهو ماسك بإيده كوب عصير وأول ما اقترب مني ويلس احذاي.. قال:
أندوك.. خذ عصير الليمون تراه يهدي الأعصاب..


أخذت من ايده العصير وشكرته.. وقلت:
ليش..؟!!
أنت شايف أن أعصابي تالفه..؟!!



ضحك ضحكة وقال:
صح أني ماعرفتك إلا من جريب.. بس يا ولدي أحس أنك تربيت على إيدي يعني ما يحتاي تخبي على أبوك..
وعلى فكرة.. ماتذكر.. أنك استويت ترد لعادتك الجديمة وتزقرني عمي..؟!!
ولا تريدني أزعل عليك..؟!!


ابتسمت ابتسامة.. عقب ما شفت حنيته تلمع بعيونه.. وقلت بخاطري.. خالد خسر ابوه.. وأنا أبوي.. شكله بيخسرني..

قطع كلام الخاطر.. ضمت ايدين عمي علي ليديني وقال:
خبرني ياحبيبي.. عن اللي مكدر مزاجك.. وأن شاء الله أكون لك عون ياولدي..


طالعته شوي.. ونزلت عيوني وين ماحاظن ايديني وقلت:
مافيني شي.. ولا تيلس تحاتي..

محمد حط عينك بعيني يوم تبي تكذب.. علشان أعرف أربيك من أول ويديد.. وأكفخك بالخيزران..
ترى أنا ماعندي عيال يكذبون..
وأخذ يضحك بكل حنية.. مثل اللي يبي يرطب الجو.. بس مب عارف أشلون..؟!!


تنهدت تنهيدة أحسها شعلت حريجة في صدري قبل لا تظهر وقلت:
فيني هم من هموم هالدنيا يا عم..أقصد.. يابوي..

وسكت شوي..

تجاهل سكوتي عمي علي وقال:
لو على هموم الدنيا..؟!! ترى همها استوى شرات الهوى الكل يتنفسه.. بس ترى الهموم أعمار.. وأنا أبوك..
خبرني وشركني همك.. مثل ما شركتك همي..
ولا بعاملك بالمثل.. وبهدلك البيت ومافيه..


جاوبت على طول:
لالا.. مايحتاي لهذي الدرجة.. بس.. تنازعت ويا الوالد..وهذي السالفة ومافيها..


أحلف بس يامحمد.. حلفتك بالله أنت قلت شي ..؟!!! ولا هذا اللي قلته تسميه حجي..؟!!
يالله أرمس رمسة رياييل وخبرني شنهو المستوي منبينكم..؟!!


بعد الحاح من عمي علي خبرته أن أبوي وعمي منبينهم اخلاف عمره اسنين واسنين.. وأن في يوم خبرناه أننا شفناه واقترحنا عليه أنهم يتصالحوا..
وأنه من عقب هالسالفة.. واهو متغير علينا.. بالذات أنا.. كأني أنا السبب بهالمشكلة
وأن خرجاتي كانت سبب انفجار بركان يبي ينفجر.. بس مب عارف أشلون..

ويوم سرت عنده البيت..
تنازعنا.. وهديت البيت وسرت..


وأول ما خلصت كلامي.. سكت ومسكت العصير وشربته مرة وحده.. كأني أبي أطفي هالحرارة المشتعلة ابصدري..
وأخذت أطالع بردة فعله..

أخذ يطالع فيني وهو مصدوم.. وتم يقول:
حشى ياولدي معقول..؟!!
بس ولا تشيل الهم خلها علي..

أشلون أخليها عليك..؟!!
ليش..؟!!
شو ناوي تسوي بالضبط..؟!!


لا تسأل..
وأن شاء الله بريحكم كلكم.. ولا تتم.. تحاتي..


مسكت ايد عمي علي اللي هم بالخروج وقلت:
داخل على الله ثم عليك.. لا تدخل بهذا الموضوع بالذات ، موضوع أبويه وعمي وااايد صعب وصدقني سالفتهم ومشكلتهم مثل النار اللي يجترب منها.. يحترج..
الله يخليك أبعد عن هالسالفة..
أبويه ماتعرفه عدل.. والله يوم يعصب.. ينسى منو جدامه.. وعادي بعد يرتكب جريمة..
عصبيته دايمن تحرمه من شوفت الأمور بطريقه صح.. أو بمنظارها الحقيقي..


وعقب ماخلصت كلامي.. ابتسم ابتسامة هادية ماعرفت شنهو اللي وراها..


وقال:
خلني يا ولدي.. وعلى نيتي ربي بيرزقني.. بس أنت خلك بعيد هالفترة عن كل شي ممكن يتلف أعصابك.. ريح وارتاح يا حبيبي..
وحب راسي.. وخرج..

أما أنا أخذت أفكر وأنا مصدوم عن اللي ممكن يسويه عمي علي..وممكن ينقلب علي..


وبدون شعور.. فزيت من على شبريتي ورحت أدور على الجوال.. وأخذت أفكر وين كنت قاطنه آخر مرة..


وأول ما لقيته..
أتصلت على أخوي سالم


**********************************************

(( أبو نورة ))

عقب ما دق علي علي وقال أنه يبي سالم يدق عليه تفاجئة.. وتريت فترة من الوقت علشان يمر على خير وعقب كم ساعة اتصلت على سالم وقلت:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

هلا.. وعليكم السلام .. هلا بعمي بو نورة البنورة..



يا هلا والله بولدي سالم.. أشلونك..؟!! شو أخبارك..؟!! شخبار أخوي أن شاء الله بخير..؟!!

ضحك سالم اللي قال:
حشى كل هالأسئلة مرة وحدة .. أنزين قسطها علي...
المهم الكل ابخير.. من أبوي إلين حارب..


أي أنت يا سالم..لك حق أنك تطنز علي.. ترى اللي مبتعد عني أخوي أنا مب أخوك.. بس ماعلينا من هالسالفة إلحين...
خبرني.. عمك علي.. شنو اللي يريده منك..؟!!

سكت شوي وقال:
تصدق كنت متأكد أنك بتتصل علشان تتخبر.. بس المهم سالفة بسيطة..كان يتخبر عنها.. وبس..


ضحكت بطنازة:
علي يا سالم..؟!! أنزين يا ولد أخوي خبرني.. شنهي السالفة..؟!!
خير أن شاء الله.. إلا إذا كانت السالفة سر.. هذا شي ثاني.. لأني بحترم سر الريال..


لالا عادي يا عمي..بس كنت أتغشمر وياك.. كان يسألني عن محمد إذا كان عطاني خبر إذا بيرد بيتنا عند الأهل اليوم وبيبيت ولا لأ..؟!!


سكت شوي وعقبها قلت وأنا أفكر:
أنزين ليش..؟!! غريب..هذا السؤال..؟!! عيل محمد.. من متى مايي عندكم..؟!! ولا يبيت..؟!!

لا عمي.. ترى خالد من يوم ما سافر استوى محمد يرقد عنده.. وبس هذي السالفة وما فيها...تعرف يقول ريال كبير وما يستوي يكون بروحه..

عقب اللي سمعته اضطريت أقول بعد سكوت:
أها...أنزين.. يا ولدي مادامت السالفة مب شايدة.. يسد لا هني.. المهم سلم على الأهل في داعة الله..


رد سالم يبي يطنز:
أشوفك بتصك.. يعني اللي خلاك تتصل هالسالفة ولا لو عني ما كنت متصل بالمرة صح..؟!!
قووووول... قووول بس لا تستحي..


لا حشى يا ولدي يا سالم بس.. كنت خايف أن محمد أخوك مستوي به شي.. مثل ما تعرف.. هذا ولدي...بعد..


لا ماعليه يا عمي.. أنا أصلاً كنت أتغشمر وياك.. لأني هم بعد عندي كتاب ويالس أقرأه.. تآمر على شي ثاني..؟!!


لا يا ولدي في داعة الله..


مع السلامة ياعم.. وسلم على نورة..

واصل أن شاء الله..مع السلامة..

أول ما صكيت عنه توجهت صوب بنتي نورة اللي كانت يالسة في الصالة وتطالع التلفزيون..
وأول ما شافتني نشت من مكانها.. وتمت تيلسني فيه.. ويلست أهي احذاي..ابتسم لها وقلت:

تسلمين يابنتي الغالية وعسى ربي يفرحني فيج.. قولي أن شاء الله..


ابتسمت ابخجل وقالت:
أن شاء الله.. بس لا تقول أني بهد البيت وبخليك بروحك..تراني مستغنى عنك..

أشرت لها بالسبابة وقلت:
أكيد.. أن شاء الله بس لو يتصلح اللي كسره الزمن اللي بيني وبين أخوي..

أن شاء الله يابويه ربي بيجبر ابخاطرك


وأنا يالس أقول ابخاطري:
آآآه ياخوي.. كسر ظهري فرقاك...

إلا أسمع صوت نورة واهي تقول:
أنزين يالغالي وشنهي الحلاوة اللي بتعطيني اياها لو تصلح اللي انكسر..؟!!
وأخذت تضحك واهي تطالعني

أنزين قصري على التلفزيون شوي ، ولا صكيه بالمرة أبيج تسمعيني عدل..شنهي الحلاوة..؟!!

أن شاء الله من اعيوني ياعيوني..ولا يهمك.. صكت التلفزيون وتمت مركزة فيني واهي حاطه أيدها على خدها..وقالت:
هالتلفزيون وصكيناه.. يالله أنا اسمعك..

ترى إذا حلاوتي ماكانت تطيب الخاطر.. أسميك حطيت عمرك بورطة وياي...


طالعتها وابتسمت :
بعطيج دانة من دانات البحر.. دانة ماحيد أنج تلاقي من شرواها في يوم من أيام الزمن.. ومادمت تعودت أعطيج الغالي.. بعطيج الدانة..هذي..؟!!


عقدت الحيابـيــن وابتسمت وهزت لي براسها أنها مافهمت وبطلت ايدينها وقالت:
حط الدانة بيديني

قربت منها وحطيت ايدي على ايدينها وضميتهم وحبيتها وقلت:
ترى هالدانة ماتنحط إلا بالقلب أول وبالعيون ثاني شي..

أنزين أبويه .. أنت بس عطني إياها.. وشوفني أشلون ممكن أداري عليها..؟!!

بـــزوجج.. من غالي ولد غالي..

طالعتني بعيونها.. اللي صخت لفتره وقالت:
ز...ز..زواج..؟!!

تكلمت بصيغة جدية مو متعودة أهي عليها وقلت:
أسمعيني يابنتي.. ترى الحياة.. مثل ما تعطي تاخذ.. والزواج سنة..ومثل ماتعرفين يا بنتي أنا أتمنى لج كل الخير.. ولا أنا دايمن لج للعمر كله

وأنا أقول لو أنج تاخذي ولد عمج.. أفضل ما تاخذي الغريب.. وتعرفين أن الغريب ممكن يشيلج ابعيد عن ابوج.. هاه شنهو رايج بهالدانة..؟!!

تغيرت ملامح نورة اللي على طول أخذت تطالع بنظرات كلها شك وقالت:
ولد عمي.. سالم..؟!!
متى طلبني..منك..؟!!

قاطعتها وقلت:
لالا يا بنتي.. مب سالم..صحيح أنه دانة..لكن كنت أنا أرمس عن ولد عمج محمد.. ولو كانت عندي بنت ثانية والله ماتكون إلا لسالم..
بس وين أنا ووين محمد..؟!!
ما أتوقع أنج تتزوجيه إلا عقب ماتنشال الصخرة اللي واقفة رغم علاقة الدم.. وإلين ذاج اليوم.. الله يعلم من يعيش ومن يموت

قالت بكلمات متقاطعة:
شنهو..؟!! مــ..ـحـــ...ـمـ...د...؟!!!



ابتسمت:

هيه يا بنتي..
بس أنتي أدعي أن أخوي يوافق.. ترى أول ما بيوافق.. بزفج زفة ماستوت لكل بنات القبايل
وهم بعد
ترى محمد وااايد طيب وزين وحبوب وأنا أقول لو أنج...


قاطعتني عقب ما وقفت وقالت:
أبويه..؟!!
أنا..؟!!


وقفت واقتربت منها وحطيت ايدي على كتفها وقلت:
سمعيني يا بنتي.. ترى السالفة بعدها مب اللحين.. يعني إلين ما ربج يحل مشكلتي ويا عمج حسن..
بس هاه.. لاتعامليه أكثر من انه ولد عمج ..؟!!

وقمزت لها بعيني:
ولا تسوي حركات الدلع من وراي وتقولين.. عادي خطيبي..؟!!
وضحكت..

تلون ويها وقالت واهي موجهه بنظرات غريبة:
بـ...س...؟!!
أنـــ...أنـــ....أنا...؟!!!

يوم شفت ملامحها تغيرت وأنفاسها تشيلها وتحطها قلت:
شو بلاج..؟!!


هزت لي براسها.. لا ولا شي.. أنا قلت بخاطري أكيد مستحية مني.. قلت أحسن أخليها بروحها

قمت وتركت نورة يمكن ترد شرات قبل..


**********************************************

(( سالم ))

أول ما صك عني عمي سالم.. بشوي أخذت هالكتاب أطالع فيه وأقرأ لكن اللي قطع علي دقت الجوال وهالمرة كان المتصل أخوي محمد

ألوووووو... مراااحب يالطفس..


رد بصوت كله خوف :
سالم الحقني يا سالم..


فريت الكتاب من ايدي ووقفت وأنا أقول:
شنو..؟!!
خير شو بلاك يامحمد..؟!! في شي..؟!!
حد استواله شي..؟!!

رد واهو يصارخ:
ياليت...؟!! كان أهون ياسالم..؟!!


حطيت ايدي على قلبي وقلت:
هاه..؟!!
لا تقول...؟!!

قال:
آآه يا سالم.. خبرت عمي علي على السالفة من سالفة أبويه وعمي سالم إلين ما راغني أبوي من البيت..



أول ما سمعت هالكلمات فريت عمري فوق الشبرية اللي وراي وتنفست من كل قلبي عقب ما تنهدت وقلت:


مالت عليك.. والله تستاهل أن أبوي راغك.. ولا لو كنت جدامي اللحين كنت سويت فيك جريمة لا صارت ولا استوت..
خس الله عدوك..
أمانه هذي رمسه أو اسلوب تتشكى فيها لحد.. زين والله ماعندي الضغط ولا القلب ولا كنت اللحين يبت خبري يالطفس..


رد وهو متروع:
سالم.. أنا مو قصدي بس أنت أهبل وما تفهم بسرعة.. يعني هذي مشكلتك بس.. المهم عمي علي شكله يبي يتدخل بالموضوع وأنا خايف.. لا يطوله من شر هالعايلة شي.. صدقني يا خوي عمي علي اللي فيه كافيه..


انزين يا محمد بس هد اعصابك.. خله علي عمي علي وأن شاء الله ما بيستوي به شي..
صك اللحين وأنا بكلمه..


أنزين وأول ما تخلص يا سالم دق علي وخبرني... أنا بنطرك.. لا تتأخر..أنزين.. دخيلك.. لا تنسى..


أنزين يا محمد..مب ناسي.. عطني بقفاك اللحين.. مع السلامة..

في داعة الله..

**********************************************


يتبع
vvvvvv
vvvvv
vvvv
vvv
vv
v

(( نورة ))

أول ما أبوي عطاني ظهره وراح .. كانت عيوني تلاحقه وكلها أسئلة
عقبها أخذت أردد مع نفسي

مــ..ــحــ..ــمــ...ــد

وأشلون..؟!!

وأشلون آخذ..محمد..؟!!

أنزين.. وسالم..؟!!

كنت أتكلم مع نفسي وأنا أبكي:
معقول أحب واحد وآخذ أخوه..؟!!

وأخذت أصرخ بصوت عالي:
يارب
أرجوك..لا تكسر ابخاطري..
أنا..

مــ...ــا.. بي محـــمــــــ........

وإلا أحس أن التنفس بدى ينقطع عندي

وما حسيت إلا ببرودة تـتسلق جسمي من تحت أريولي..
والدنيا تدور وتدور فيني ،

وأنا ما عندي غير كلمة: مابيه

وبدون سابق انذار
ارتميت مع كل همومي على الأرض وبدون ما أفهم عن اللي يستوي

وياي

***********************************************


(( محمد ))


وأنا يالس أتريا أخوي سالم ، أتصل علي عمي سالم وأول ما رديت عليه
أخذ يرحب ويسلم وبدينا نسولف

وعقبها قال:
أقول..؟!!
أش عندكم اليوم أنت وعمك علي وسالم..؟!!

ماعندنا شي .. ليش..؟!!

قلت ابخاطري لو أنكم تيــون ونتعشى يميع ..؟!!


سكت في البداية.. يمكن لأني أحس أنه مُب وقتها هالعزيمة وعقبها قلته :
أنزين ليش ما أتصلت على عمي علي على تيلفون البيت وشفت رايه..؟!!


أنت شكلك يا محمد مُب طبيعي... يعني معقول أتصل على الصغار وأترك الكبار ..؟!!
أنا لو ما كنت لاقي تيلفون البيت مشغول .. كنت لقيتنا أنا وعمك اللحين خططنا واتفقنا وأنتوا ماعندكم خبر


حزتها ذكرت أن سالم بيتصل على عمي علي وقلت:
خير أن شاء الله ..عيل بنلتقي عقب أن شاء الله


خلاص خبرهم يا محمد ولا تنسى أنزين..؟!!

أن شاء الله يا عم

اللحين أترخص عنك

وأول ما صكيت عن عمي سالم ، كنت أدعي أن سالم يطلع ابنتيجه ويا عمي علي

***********************************************

(( سالم ))

أول ما صكيت عن أخوي محمد أتصلت على طووول بعمي علي اللي فاجئني يوم قال:

ليش تأخرت..؟!!

صخيت في بداية الموضوع وهقيت أنه مغلط لكن أكدلي أنه كان يترياني
يوم قال:
سالم..وش بلاك.. ساكت..؟!!

ابتسمت وقلته:
أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
وأشلون عرفت أني أنا ما غيري..؟!!


والله يا ولدي.. كنت متأكد أنك بتــتصل وأنا أترياك من وقت..
لأني أعرف أن محمد بيتصل عليك
وهقوتي كانت بمحلها

أختصر باللي بخاطرك علشان ما تتعب عمرك يا ولدي



حسيت عمي علي كان صريح بالمرة ويعطيني بالويه
قلته:

أُف.. حار ابحار يعني..؟!!ولا أشلون..؟!!

لا .. والله مُب القصد.. بس أبي أختصرلك الوقت لا غير

المهم.. يا عم
أحسن شي سويته خلنا ندش بالموضوع على طول..
أنزين والموضوع ابكبره عندك اعلومه واللحين شنهو ردك بالضبط..؟!!

تنهد عمي علي في البداية وقال:
أسمعني يا ولدي جمايلكم مغطيتني ..وأخوك محمد بالذات سوى سوايا لوذكرتها أحس أني بغلط وبقصر بقدره فيهن

علشان جذيه يا ولدي خلني على راحتي وصدقني ما بيستوي إلا كل خير بإذن الله

كنت أقول ابخاطري:
وأشلون أخليك تخطي خطوة راسمها بعينك صغيرة وهي أصغر زلاتها كبيرة يالطيب

شوي سمعته يقول:
خلني أجرب أقل مافيها أقنع نفسي أني حاولت على الأقل
أشرايك..؟!!


أسمعني يا عم .. وأشلون تجرب الله يهديك..؟!! أنا مابيك تحس ولو للحظة أني مابيك تدخل بهالمشكلة لأي سبب يخطر ابالك لكن الشي الوحيد اللي يخليني أرفض تدخلك أن موضوع أبوي وعمي موضوع بالفعل شايد
لا تتوقع أنه هين


أنزين يا سالم أنا أعرف أن الموضوع مُب هين وأنه شايد لكن أملي بالله كبير وأن شاء الله تتصلح الأمور من بعد الله على إيدي..



والنعم بالله لكن
أسمحلي هالمرة أني أقولك غلطان لكن صج أنت ماتعرف أن أبوي بيقلب الدنيا على راس الكل وأنت حاسبنها حسبة غلط
وأرجوك ..وأتوسل لا تتدخل بهالموضوع تُكفى ياعم..


أنزين أنت ليش معارض..؟!! أنا اللي بتحمل نتايجها يا ولدي ..؟!!


الله يخليك ياعم خلنا نفض هالسيرة لأن نتايجها عقب بتعم على اليميع مُب بروحك وبس
وإذا كانت لنا معزة بقلبك دخيلك هالموضوع انساااااه
بالمرة
حتى مع نفسك لا تناقشه..

سكت عمي علي اللي سكوته حطته في بالي أنه زعل من رمستي لكن تمنيت أنه يفهم اللي أبي أقصده

ويوم شفت سكوته طول قلت:
أنت وياي ..ولا ..؟!!

بعد سكوت:
هيه يا سالم أنا وياك
ومالكم إلا طيب الخاطر ، واعتبر أني ماعندي خبر عن الموضوع
وحتى مع نفسي ما برمس عنه
أي أوامر ثانية..؟!!


له..له.. ليكون خذيت ابخاطرك ياعم ..؟!!
ترى مالك إلا كل الحشيمة يالغالي

تسلم يا ولدي..
والله أني أعرف معدنكم وما يحتاي تتعذر وتبرر موقفك
وأصلاً أنت أبخص بأهلك.. أكثر مني
خلاص
أنا نسيت

ليش في موضوع ..؟!!


ضحكت على أسلوبه بالكلام وقلت:
وأنت الصاج.. مافي موضوع نرمس عنه..؟!!


أنزين ياولدي سير وطمن أخوك محمد..

عمي..؟!!
أنت تريد تصك ابطيب خاطر.. ؟!! ولا أنت يالس تروغني ..؟!!


عقب ما سمعت ضحكته تطمنت أنه مُب ماخذ ابخاطره

أنزين عيل أصك عنك

خلاص يا ولدي
في راعية الله وحفظه

وأول ما صكيت عن عمي علي ، أتصلت مباشرة على أخوي محمد

**********************************************

(( محمد ))
أول ما قال عمي سالم أن تيلفون البيت مشغول وأنا أتريا أخوي سالم على أحر من اليــمر
وعقب فترة أتصل سالم ورديت عليه مثل المينون:

بشر..؟!!

سمعته يقول:
أنا ابخاطري أعرف .. موضة السلام والترحيب استوت جديمة ولا أشقايل..؟!! أش بلاكم محد يسلم..؟!!

صرخت به:
شكلك رايق .. خبرني بيتدخل بالسالفة ولا لأ..؟!!

بخبرك يا محمد بس..

بس شنو يا سالم..؟!! زعل ولا أشلون..؟!!

لالا.. أنت راح بالك بعيد.. أنا أقصد إذا قلتلك بتعزمني بوجبة ولا ..

كنت شوي بظهر من التيلفون وبصكه اصطار :
والله لو مارمست مثل باجي الريايل اللحين بايي البيت وماعلي من أبوي وبضربك ضرب يخليك ترمس عدل

فجأة انقلب اسلوب سالم اللي قال:
هيه صج ذكرتني
تصدق ولا لأ..؟!!
أبوي
أقصد تعرف شنو اللي استوى منبينا..؟!!

استغربت:
أبوي..؟!!


هيه أبوي .. والله صج ما عرفت قدرك إلا يوم ماكنت وياي يالطفس بهالموقف


أنا ماكنت فاهم أي شي :
أي موقف.. شو يالس تقول..؟!!

تذكر يوم رديت البيت وقلت أحسن شي أرد بلا ماتكبر السالفة عقب..؟!!

قلتله:
أنزين .. أذكر

رديت ودشيت غرفتي وعقبها عند صلاة الظهر سرت المسيد ومثل العادة أبوي كان في المسيد وأول ما خلصنا ورديت البيت لقيت أبوي واقف وأشر لي تعال ودشينا المذبحة
أقصد الميلس
أُف كم تمنيتك مكاني

المهم
تعرف شنو اللي سألني عنه..؟!!

سألني أنا وأنت على وين نسير..؟!!
طبعاً يوم شافني ساكت رد وسألني سؤال لاخطر على بالي ولا أظنه خطر
على بالك

سألني إذا كنا نشوف عمي سالم ولا لأ..؟!!


أول ما سمعت سالم يقول هالجملة قلت ابخاطري لا والله انكشفنا.. سالم وأبوي وبروحهم..؟!! وجهتله السؤال:

لايكون خبصت الدنيا يا سالم..؟!! تراني أعرفك خبل

لالا.. أنا أعيـبك.. قلتله :
حشى والله


ارتحت شوي وقلت:
زين والله.. عفيه عليك

عقبها قال:
بس قلت لبوي أنك أنت اللي تشوفه وبروحك

بققت عيوني وقلت:
شــنو..؟!!
أحلف يا شيخ..؟!!

ضحك ضحكة وببرودة أعصاب قال:
لالا أتغشمر وياك وعلى فكرة أنا حاس أبوك مُب هين ناوي على شي بس أنا بخاطري أعرف من وين يبتوه بالضبط
يمكن في مجال نرده ونييب غيره..؟!!

ضكت على رمست سالم وقلت:
لا ما أعتقد في مجال نرده
بس
صج والله
أبوي سكت لهذا الحد وخلاص..؟!!

تعرف يامحمد
يوم شافني مصمم على أننا ما نشوف عمي سالم وأن وقتنا كله في الديوانية قام وتركني في الميلس عقب ماروعني

يوم شفت أبوي ويالأبجورة اللي احذاه ..
قلت ابخاطري:

بتكفخ من القلب.. بس اسمحلي على نيتي السودة لأني تمنيتك أنت بمكاني
تعرف أنت متسيف لهالمواضيع

بس لا تخاف انتهت السالفة ويا أبوي وأنا بخير وكل أعضائي سليمة وأنا في غرفتي حالياً إذا كنت تتسائل عن حالي..



تنهدت من قلبي وقلت:
ياليت أبوي شلخ راسك ويشوف إذا كان ابراسك مخ أصلاً



هيه يا لطفس عند الحايه وعمك علي يازيني أنا وعقلي صح..؟!!

ذكرت سالفة عمي علي :
دخيلك طمني..؟!!



يالله كسرت ابخاطري وأنت يالس تطر المهم والخُلاصة قنعته ووعدني ما يتدخل وتطمن لا زعلان ولا شي يعني فهمته أن الموضوع حجمه كبير ولولا خوفنا عليه ماكنا نرفض أنه يتدخل بالمشكلة ما بين عمي سالم وأبوي وبس

سلوم أنت متأكد أنه ما زعل..؟!!

لالا.. مُب زعلان أنا فهمته بالسالفة.. خلاص ريح وارتاح

أنزين نسيت أخبرك يا سالم..!!
عمي سالم اتصل علي وعازمنا عنده على العشا .. لا تنسى..؟!!


وفجأة سمعته يصرخ :
ليش ما قلتي من أول..؟!!
ولا المواضيع اللي تعيبك تذكرها واللي ماتخصك تطوفها..؟!!
أش يعني تشركني وياك بالهم ..والعزيمة هذي لأ..؟!!

قاطعته:
بس.. بس.. حشى والله راديو مُب لسان..
نســيت وتوني ذكرت..


أنزين بصك عنك يالطفس علشان أسيرلهم..؟!!

أي يا سلوم لا تفضحنا..العزيمة عشا مُب عصرية..؟!!


أنزين أنا بتصل وبشوف نورة الغالية لو تبي شي علشان العزيمة ولا أنت بس مهمتك تزط وبس..؟!!
لازم أشوفها .. مابي حرمتي تتعب بسببكم ولا حرمتي ماعندها غير عزايمكم وبس..؟!!

ضحكت :
استوت حرمتك اللحين هاه..؟!!
الله يعين شكلك لو عرست ابها لا عزيمة ولا هم يحزنون..؟!!

يالطفس أنا مُب فاضيلك علشان تهذرب وياي مايسد أنك خذيت مني الأولي والتالي وكل اللي تباه من معلومات..؟!!

اللحين بااااي

أنزين سالم...بســـ....

وما سمعت غير.. توت..توت..توت..
صك ابويهي قبل لاكمل اللي أبي أقوله.. أكيد هذي نورة مو أي حد..

بس ماعليه...لو طوفتها لك..

***********************************************

(( سالم ))

أول ما صكيت عن محمد ، لبست كندورتي وفريت الكتاب فوق الطاولة
وظهرت من غرفتي
بأسرع ما يمكن لدرجة أني حطيت القترة على كتفي وقلت بلبسها في السيارة

وأنا ظاهر من غرفتي قلت بسير أخبر الوالدة أني بظهر ويوم دشيت غرفة أخواني الصغار لقيتها ممددة على شبرية أختي نورة

قلت أكيد
غفت عينها

صكيت الباب ابهدوء ، ورديت ابخطوات للخلف ولما رديت طاحت عيوني على باب غرفة أبوي وأمي

كنت أفكر أدش على أبوي وأخبره أني بظهر ، بس كان خوفي هو اللي منعني من أني أستأذن ، أو حتى أعطيه الخبر

مشيت على أصابع أريولي شوي شوي إلين ما ظهرت من البيت وأول ما ووصلت صوب سيارتي

ركبتها على طول وابتعدت من البيت ومن الحارة

وأنا بخاطري بس نورة

***********************************************

(( أبو نورة ))

وأنا يالس ويا الربع في الديوانية سمعت صوت الجوال يدق في مخباي مديت ايدي وظهرته

شفت سالم المتصل ، رديت عليه وأنا أحاول أوضح صوتي :
هلا يا سالم

هلا وأشلونك يا عمي أن شاء الله بخير..؟!!

الحمد لله يا ولدي

وأنت شخبارك وشخبار محمد وعمك علي ..؟؟!! و.. وأخوي..؟!!

كلهم بخير والحمد لله ويسلمون.. وأخوك بالذات مثل ماهو

المهم عمي ابتخبرك أنت مو بالبيت..؟!!

لا والله مب بالبيت أنا في ديوانية عمك خالد ليش في شي..؟!!

لا بس.. بس.. لأني اتصلت على تيلفون البيت ومحد رد علي ، استغربت قلت وين بيروحون يعني..؟!!

ضحكت وقلت:
وأنت الصاج.. نورة في البيت بس.. يمكن ما سمعت التيلفون لأني تركتها واهي صوب التلفزيون ويمكن حسه عالي


بس أنا أتصلت وااايد ياعمي واهي ماترد .. أبي أتخبر لو تريدني أيـيب لها شي علشان العزيمة


ابتسمت على حنية ولدي سالم وقلت ابخاطري والله لو كان عندي ولد ماتوقع أنه بيسأل مثله وقلت على طول:
رد يا ولدي وأتصل مرة ثانية وأكيد بترد عليك.. يعني وين بتروح يا حسرة..؟!!


أنزين.. بحاول في داعة الله اللحين

مع السلامة

***********************************************

يتبع

VVVVVVV
VVVVVV
VVVVV
VVVV
VVV
VV
V


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 39
قديم(ـة) 01-05-2012, 11:25 PM
صورة دكتوره بصمتي الرمزية
دكتوره بصمتي دكتوره بصمتي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: خذني على قد عقلي


(( حسن أبو سالم ))

لبست كندورتي وقلت بخاطري بزور يارنا بوفارس ، أقل ما فيها يكون عندي آدمي أرمس وياه بلا هالبيت وبالمرة بردله سويتش سيارته
اللي كان محطوط عندي من كم يوم

وأنا أمشي في الصالة علشان بظهر مريت من صوب الباب اللي يطل عليه المطبخ من الحوش قلت بسير وبشرب لي كاس ماي وعقبها بظهر من الباب الخلفي

وأنا أشرب الماي في المطبخ طاحت عيني على ولدي سالم اللي كان يتسرق من البيت وهو يمشي على راس أصابع اريوله

حطيت الكاس من ايدي بسرعة وما خليته ينتبه أني شفته وقلت ابخاطري:
اللحين بعرف اللي يستوي بهالبيت

تبعت ولدي سالم وبدون ما ينتبه وظهرت وراه بسيارة أبو فارس علشان ما يشك أني أنا اتبعه ، وعقب نص ساعة وصلنا للسوق

وأول ما ظهر ظهرت وراه ، ومن محل لمحل كنت استغرب شنو هالشغلات اللي يتشراها

المهم

تبعته إلين ما ركب السيارة مرة ثانية وكمل المشوار .. وعقب فترة يمكن مالها ساعة وصلنا لحارات غريبة
أخذت أترياه يصف سيارته علشان ما ينتبه أني وراه

وأول ما صف سيارته في أحد هالحارات
دشيت الحاره اللي عقبها وصفيت سيارتي جدام بيت من البيوت علشان ما ينتبه لي

وبعدها.. ظهرت من سيارتي وأنا ماسك السويتش ومشيت بسرعة إلين ما وصلت الحارة اللي دش فيها ولدي سالم
وأخذت أراقبه وأنا متخبي ورى زاوية أحد البيوت

وقلت ابخاطري:
هذا ينطر منو..اللحين ؟!!!


أول شي خطر في بالي أنه بيت من بيوت ربعه ، وخفت أني أكون ظالمه

المهم
ماهي إلا ثواني إلا أشوفه يرمس بالجوال.. وعقب ما صك أخذ يطق باب البيت اللي كانت سيارة مصفوفة عنده مره ويطق الجرس مرة ويرد يطق مثل المينون مرة ومرة ومرة

شفت ايده تضرب ابتبادل على الباب لدرجة أني قلت أكيد حد من اليران بيظهر وبزفه زف محترم

بس ربي رحمه ومحد ظهرله
وشوي إلا أشوفه رايح جاي صوب اليدار وأخذ يرفع كندورته ، بقلت بعيوني عليه وقلت ابخاطري :
هذا مينون رسمي .. لا يفضحنا اللحين ويقولون عنه حرامي ..!!!

وفي الحزة هذي طاح السويتش من ايدي على التراب
انحنيت وخذيته وأخذت انفض التراب عنه ، وحطيته عقب في مخباي

بس يوم طالعت صوب ولدي سالم مالقيته ، أخذت أدور بعيوني عنه ، السيارة في مكانها..

عيل وينه..؟!! وين غط ..؟!!

وأنا أطالع إلا حد حط ايده على كتفي من وراي يوم لفيت ابراسي بجهة ايدي اليمين صوب الأيد المحطوطة على كتفي درت للورى أبي أطالع منو هذا..؟!!

بقلت بعيوني أول ما شفت.......؟!!


**********************************************


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 40
قديم(ـة) 01-05-2012, 11:31 PM
صورة دكتوره بصمتي الرمزية
دكتوره بصمتي دكتوره بصمتي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: خذني على قد عقلي


(( الجزء الخــــامس عشر((

(( حبل الكذب قصير ))


شفته واحد لابس لبس الشرطة .. وأول ماشافني صاخ.. ابتسم وقال وهو يطالع على لبسه :

اسمحلي لو خرعتـك.. تراني توني راد من الدوام..
بس
خير أن شاء ..في شي..؟!!
أي خدمة..؟!!

استحيت وقلت ابخاطري هذا شنو اللي أقوله بالضبط أني كنت أراقب ولدي ولا أبي أعرف على وين ساير..؟!!

بعد سكوتي قلت:
لا والله يا ولدي بس.. كنت أدور على بيت واحد من ربعي وما دليته


أنزين يا عم.. خبرني على أسم رفيجك وأن شاء الله أفيدك ابشي..؟!!


على طول قلت:
عبد الله حميد

تمقلت عيونه فيني وابتسم:
عبد الله حميد..؟!!

هيه يا ولدي عبد الله حميد .. أنت تعرفه..؟!!

صدمني يوم قال:
هذا أبوي..

تغير لوني وتلعثمت وقلت:
عبدالله حميد جاسم..؟!!

ضحك واهو حاط ايده على كتفي :
هي نعم أبوي.. عبد الله حميد جاسم.. يا سبحان الله .. شف وأشلون ربك كريم .. طحت على ايد ولده..

يالله تفضل عندنا.. وما بيصير خاطرك إلا طيب..

قلت في خاطري.. وش هالبلشه.. وشقايل أفلت من هالقفطة اللي حطيت عمري ابها..

مشيت ويا الريال لبيتهم وسلمت على أبوه ويلست بستضافتهم... وبينتـلهم أنه تشابه بالأسماء..
وعبدالله حميد جاسم مو هو نفسه هالريال..

بس حلفوا علي أني اتعشى وياهم.. وبالفعل أول ما تعشيت وخلصنا سوالف وتعارف.. ظهرت من عندهم عقب ما أقنعتهم أن سيارتي جريـبة بس مسافة ما أسوي لي رياضة

ومريت من صوب البيت اللي كان سالم عنده.. وكانت السيارة بعدها في محلها.. لكن ولدي مب موجود وهم بعد في سيايـير ومن بينهم سيارة ولدي محمد
قلت أكيد هذا هو اليوم اللي بيبان فيه المتخبي

لكن هذا بيت منو..؟!!

بس والله لراويهم واعلمهم الأدب.. ماخليت هالعقال يـيــبب
عل ظهورهم ماعليه

وبخطوات كلها عزيمة وشدة وعصبية وثورة غضب..وأمشي واتحلف اقتربت إلين الباب..

وطقيت الجرس..

ولما كنت أتريا..

تعرفون منو اللي بطلي الباب..؟!!

**********************************************


(( سالم ))

لما كنت أطق الجرس والباب ولا حد يرد علي طاح قلبي وخفت ، وقلت ابخاطري:
أكيد مستوي بنورة شي..!!

اتصلت مرة ثانية على عمي سالم وخبرته أنه يرد البيت ابسرعة لأن نورة ماترد ولا تبطل الباب..

وبها لفترة تسلقت اليدار ودشيت الحوش وأخذت أدق باب الصالة وأنا كلي أمل أن نورة تسمعني وتبطل الباب ولا يكون فيها شي..


عقب فترة وصل عمي سالم البيت وبطل باب الصالة ودشينا مثل الميانين وكل منا راح ابصوب ندور على نورة إلا سمعت صوت
عمي سالم يصرخ من أحد الغرف :

الحق نورة يا سالم..؟!!


حسيت اهني ريولي تيـبست في مكانها.. بس خوفي خلاني أركض وأول ماطالعتها ممددة على الأرض جثة ولونها مخطوف
صخيت بدون أي نفس..

سحبت اريولي سحب وانسندت على اليدار اللي يفصل الصالة والغرفة وسمعت عمي يقول من ورى هالحاجز:
سير بسرعة ويـيب عطر

من كثر ما كنت متخرع عليها ما كان عندي عقل.. سرت لسيارتي ويبت له عطر ..

المهم

دشيت وعطيت عمي العطر.. بس مارمت أظهر تيبست ابمكاني غصب عني وكنت أترياه يقول أنها ماتت.. خفت لدرجة أني كنت اتنفس ابصعوبة
بس أول منتبهت انها تحركت شوي
ظهرت وسندت عمري على اليدار

وعقب محاولات ومحاولات سمعته:
نشت يا سالم الحمدلله.. نورة بخير

وأسمعه يقولها:
ما صار إلا الخير.. يا حبيبة أبوج..وش بلاج يا قلبي..؟!!


كان ودي أدش واتطمن عليها بعيوني الثنتين.. لكن مثل ما تعرفون مايستوي..

وعم الصمت فجأة عندهم


شوي إلا ظهرت نورة من الغرفة وأشوفها مغطيه شعرها بقترة عمي وأول ما التفتت صوبي طاحت عينها بعيني .. بس هالمرة عينها تقول فيها شي..

فيها حزن..؟!! عتاب..؟!!
ماعرف وأشلون أوصفلكم..؟!

لدرجة أني صخيت وتاهت كلمتي يوم كنت أبي أتحمد لها على سلامتها
لأول مرة توجهلي مثل هالنظرة

وراحت لغرفتها وأنا عيوني تتبعها
إلا أشوف عمي حط ايده على ظهري وأخذنا نمشي للميلس


أنا كنت محتار من نظرة نورة سألت عمي وقلتله:
وش بلاها نورة يا عم..؟!! مو يمكن تحتاي أننا نوديها للمستشفى ..؟!!


طالع صوب الصالة وقال:
ماعرف يا ولدي
أنا حايلتها.. بس رفضت.. قالت ارهاق لا غير..

أنزين عمي..أمممم...؟!!

وسكت وأنا أقول ابقلبي:
وش بلاها يعل عمري يفداها..؟!! يعل هالكون بما فيه يفداها..!!

وجه بعيونه صوبي :
خير يا سالم..وش تبى تقول !!

أبي أقولك لو تروح وتطمن عليها ..يا عم.. خايف لايكون ردت لها نوبت التعب.. ونحن هنيه يلوس ؟!!

عيل يا ولدي شوي وبردلك .. مسافة أتطمن وأرد


رديت بجسمي للخلف وسندت راسي على الكنبة وأنا أحاول ألقط انفاسي
وبدون ما أحس مديت ايدي لمخباي وأخذت جوالي وأتصلت على أخوي محمد
حسيت عمري لو درت الدنيا دور مالي غير أخوي هو راحتي ودقيت وأول ما سمعت صوته حسيت عمري مثل الياهل يتشكى لأمه



**********************************************


(( محمد ))

أول ما شفت رقم سليم الئيم قلت والله زين يــيت بريولك للمسلخ.. بتشوف شنو اللي بسويه فيك رديت عليه:

ولا كلمة ياللي ما تستحي ولا تخيل.. تصك بلا حيا ومستحى بويه أخوك..؟!!
هيه لو كانت نورة بتترياها هي اللي تصك ابويهك صح...؟!!
ناس وناس..؟!!

لما لاحظة أني أهذرب وهو مايرد

استغربت من صمته.. وحزتها سكت وقلت:
سالم..؟!!

بس أول شي سمعته:
نورة تعبانه ياخوي .. نورة طعنتـني بنظرة زلزلت كياني أنزين ليش..؟!!
شنو اللي صابها..؟!!

حسيته يبا يشتكي بس كنت مضطر أني افهم :
نورة..؟!!
وأي نظرة..يالس تتكلم عنها ...؟!!


أنا مو فاهم حرف واحد من اللي يالس تقوله ممكن ترمس بهداوه علشان أفهم..؟!!

وأخذ يرمس أشين من قبل.. أضطريت أنازعه وعقبها


بدأ يرمس ويرمس بطريقة مفهومة عن السالفة
وعقبها قال:

محمد... لا يكون نورة زعلانة مني.. ولا ليش ناظرتـني بهالنظرة..؟!!


لا يا سالم..مو شرط..
نورة وأعرفها زين .. تحبك حب عمره مايعرف الزعل..


وأنت يا محمد أشلون تأكدة أن نورة تحبني .. ؟!! هي خبرتك ابشي..؟!!



أول ماسمعته يرمس بهالأسلوب رغم حالته.. حطيت ايدي على راسي وقلت بأسلوب مصخره :

أقول.. مُب وقتك.. ولا هي بحزتك علشان تتغابى
يعني أنت وويهك.. حركاتكم كلها مفضوحة أنت وياها وقفت عند هالحزة وياي تسألني ابغباء.. (( وأخذت أقلد أسلوبه )):

وأنت يا محمد أشلون تأكدة أن نورة تحبني .. ؟!! هي خبرتك ابشي..؟!!


تعرف أنت ويا تفكيرك.. أنا حاس أن زعل نورة من شي شايد.. لأن نورة من يوم ما كانت ياهل وهي بنت شديدة بطبعها.. يعني مُب أي شي بيزعلها أو بيصدمها..

والحل يا خوي..؟!! أنا وأشلون أتأكد أني مو سبب زعل حبيبتي نورة..؟!!

أقول يا سالم..
أنا لو قلت ما قلت مابتفهمني مع احترامي لك
بس .. تعرف..
شوي وبنكون عندكم..التفاهم بالتيلفون ما يفيد..لأني أعرفك بتخبص الدنيا خبيص مادام الموضوع وصل لنورة

أنزين بس لاتـتأخرون بسرعة.. أرجوك.. يامحمد.. أحس أني مخنوق


بسم الله عليك ياخوي من الخنقة.. بس خلك ابمكانك.. ولا تسوي شي غبي وتخلينا عقب نرقعه.. مثل العادة
وأن شاء الله مسافة الدرب ياخوي وبتلاقينا عندك...


أول ما صكيت عن أخوي سالم.. قلت : يارب سهلها ويانا..


وتوجهت صوب عمي علي.. وطلبت منه أننا نسير بيت عمي سالم لأن نورة تعبانة شوي وخبرته أن قبل عمي دق عليه يبي يعزمه على العشا بس مع حالة نورة ما أظن أن في عزيمة أصلاً


والمسكين ما كذب خبر.. لبس كندورته وقال يالله


ظهرنا من البيت وتوجهنا بيت عمي سالم وأول ما وصلنا بطل سالم لنا الباب ويلسنا في الميلس.. نتكلم عن الموضوع .. كنت يالس حذى أخوي

أما عمي علي كان يطالع على الباب يتريا عمي سالم يدش ويطمنه



استغليت الفرصة وقربت من أذن أخوي سالم وقلتله:
لا تخاف... مافيها إلا العافية
أسمعني بسوي حركة ولا تراددني فيها أنزين..؟!!

طالعني وهز براسه ومأشر بيده:
شنو الحركة..؟!!

رفعت السبابة وقلت:
أُص..

وصج سكت ولا قال شي.. وتريـنا عمي سالم يدش ، وأول ما دش.. سلمنا عليه وأخذ يسولف عند عمي علي..

وتبادلنا الكلام وشاركناهم.. إلا أخوي سالم.. كان باله طول الوقت ويا نورة وبعد مرور فترة من الوقت


طالعت أخوي سالم وغمزتله


وقلت موجهه كلامي لعمي سالم:
دخيلك يا عم.. إذا ما عليك أمر ممكن تشوف لنا نورة علشان نسلم ونتطمن عليها..؟!!!


طالع عمي سالم على عمي علي .. عقبها قال عمي علي لعمي سالم:
سير وخل عيال أخوك يطمنوا عليها...يالله قم يابو نورة

وأنا بترياكم اهني علشان تطمنوني عليها


طالعني عمي سالم ووقف وقالنا وهو مأشر بدينه صوب الباب اللي يطل على الصالة:
تفضلوا..

ووجه كلامه صوب عمي علي :
ما بنتأخر يا علي.. البيت بيتك... منت غريب
خذ راحتك

ابتسم عمي علي وأشر بدينه بطريقة حنونة:
سيروا.. ولا بتراجع..

ضحنا وكملنا الطريج

وقفنا أنا وأخوي سالم.. ومشينا ورى عمي سالم إلين ما وصلنا لغرفة نورة
دش عمي أول.. وعقب فتره بسيطة ظهر من الغرفة وقال لنا :
تفضلوا دشوا..

كنت أسحب سالم مثل الياهل..
طقينا الباب ودش عمي أول ومن وراه أنا وسحبت سالم وراي..

كانت نورة يالسة على كرسي صوب الشباك اللي يطل على حديقة البيت من الخلف
وأول منتبهت لنا.. وقفت ونزلت نظراتها للأرض..


طالعت على سالم.. كنت أترياه.. يقول شي.. بس لاحظة أن الجو كله صمت..

يعني موقفنا وأنا وسالم.. سخيف بالمرة.. وخصوصاً بوجود عمي سالم..

ابتسمت.. وأنا أدوس بريلي على ريل سالم بدون ما أخلي حد ينتبه وقلت وبدون ما أخوز ريلي من على ريوله :
حمدلله على سلامتج.. يانورة.. وأشلونج اللحين..؟!!
أن شاء الله تكوني أحسن من قبل..؟!!


صدمتني بنظره حادة.. أشبه بنظرتها يوم كسرت لعبتها ونحن يهال..
صخيت.. من خرعتي من نظرتها..
وقالت لي بأسلوب جاف:
بخير


تروعت.. وخوزت ريلي من على سالم بدون احساس.. بس سالم... فهم من دوستي له.. أني ابيه يقول أي شي.. طالع على نورة:
آ..

آآآ..أم..

عقب ما تلعثم

دار بويهه لي.. المسكين يحسب أني أروم من عقب نظرة نورة أني أخبره شو ممكن يقول..!!
يوم حس أني ما بفيده.. بدا يدبر حاله

وقال وهو يطالع على نورة :
آآ..

حمد لله علـ...ـى سلامــ...تج..


وجهت نورة بنظرات غير النظرات اللي وجهتها لي.. نظرات حنية وتشكي على ما أعتقد.. وقالت :
الله يسلمك..

وأنت شخبارك..؟!!


اهنيه عظيت على شفايفي من غيظي.. ليش يعني ماسألت عن حالي.. ؟!!
يعني أنا ولد البطة السودة.. وهو ولد البطة البيضة..؟!!

ابتسم.. وحليله ما صدق :
الحمدلله..


قلت ابخاطري أنا أراويج يوم تسوين تفرقه.. سحبت ايد سالم بخبث وقلت لعمي مشكور تطمنا عليها.. وما دام اهي ابخير.. نحن ابخير..
وحمدلله على سلامتها يا عمي

أهني ارتحت حسيت أني غظتها يوم ما خليتها تقضي وقت أكثر ويا سالم.. بس أحسن ليش ما تعاملني بحنية..؟!! يعني لازم نظرة الحقد هذي..؟!!
وأنا شنو اللي سويته علشان أستاهل هالنظرة..؟!!

ولما ظهرنا طالعت آخر نظرة صوب نورة.. أو بالأصح ما لقطته عيني من نورة.. لأني كنت أطالعها وأنا رايح.. وعمي يصك الباب
طالعتــني بنظره توعد.. وتهديد..
طنشت السالفة ومشيت للميلس وأنا أسحب ايد سالم..
ونحن نمشي قال بهمس:
ليش يالطفس ياثجيل الدم ماخليتني أيلس بعد شوي..؟!!

طالعته بنظره وقلت:
كيفي

وأول ما دشينا الميلس سألني عمي علي:
شخبارها يا ولدي..؟!!

طلعت مني عفوياً:
حالها..؟!!
أحسن من حالي وحالك..؟!!
عاد أونها.. تعبانه

وأول منتبهت صخيت وطالعت اليميع
ضحك عمي سالم.. وضحك وياه عمي علي

وبدون منتبه ضربني سالم ابكوعه وقال:
بخير ياعم.. والحمدلله.. حالها.. أحسن من قبل..والفضل لله

وعقبها

جرني سالم.. ويلسني احذاه.. أما عمي سالم.. يلس ويا عمي علي..
ولما حسينا أن أعمامي متعمقين بسوالفهم..

جرني سالم من كمي وقربني له:
أنت اللحين ما تـستح على ويهك
يوم تقول (( وأخذ يقلدني بالصوت وتعابير ويهه ))

حالها..؟!!
أحسن من حالي وحالك..؟!!
عاد أونها.. تعبانه


صغرت عيوني وطلعت كل ينانوتي وقلت له:
ليش بنت الشيخ وأنا مادري..؟!!
يعني هي أحسن مني بشنو..؟!!

أبوي هو عمها وعمي هو أبوها.. يعني من نفس الطينه وش له طفستـك..تطالعني بنظرة حقد..؟!!
لو حتى على الجمال..؟!! أنا أجمل منها.. حتى شوف خشمي تقول سيف..؟!! مو خشمها تقول نقار خشب
وضربته على خفيف صوب كتفه


قال بطريقة تـقزز:
أعوذ بالله.. تكون أنت أجمل منها..
وفديت خشمها.. والله خشمها سيف مو خشمك أنت تقول صفارة حكم..

والأهم من هذا وذاك.. يالحبيب.. (( وكمل كلامه وهو شاد على أسنانه ))
أذبحك.. لو قلت طفستك مرة ثانية..
ودز ويهي لصوب الثاني

وبدينا... نتبادل الكلام وشوي شوي.. ارتفع صوتـنا..
وسمعنا صوت عمي سالم يقول:
خير.. خير ..وش عندكم ..؟!!


أشرت بإبهامي بخبث صوب سالم وقلت وأنا أطالع على عمي سالم:
لا ولا شي بس سالم قال مادام نورة تعبانه.. عزيمة العشا عليه..

طالعني سالم ابتفاجأ..وهو ممقل عيونه فيني وحليله.. مستغرب وأشلون الكذبة طلعت على طول..؟!!
بس أحسن علشان يعرف أني مو سهل

طالعه عمي سالم وقال:

لالا.. أفا... أنتوا في بيتي.. والعزيمة علي أنا..

طبعاً سالم استحى وقال وهو يحلف:
والله علي العزيمة.. ولا تردني يا عم.. مافيني أصوم.. وأنا وأنت واحد مافي فرق
خلاص أنهي السالفة..

وطالعني وهو يتحالف أهو وعمي والنتيجة سالم.. طق على صدره:
والله علي.. ولا كلمة زيادة.. يا عم..ولا والله ما أدش بيتك مرة ثانية

اللحين بتصل.. على مطعم أتعامل معاه.. وبيـيب أحلى طلبية وللبيت..
وبسرعة..


وأنا ماسك عمري من الضحك..
لأني خسرته..

بس يستاهل.. مادام واقف ضدي.. ويا لمقرودة.. نورة


واتصل سالم..
وتمينا يالسين يميع نلعب ورق ونسولف و في كل مرة كان عمي يظهر ويتطمن على نورة ويرد..

وبعد مرور مدة طويلة من الوقت سمعنا صوت الجرس والباب ينطق

قلنا أكيد هذي هي الطلبية وصلت

وقف سالم وقال :
لا تغشون.. بسير شوي وبرد مو مطول

وظهر

**********************************************

(( سالم ))

أول ما سمعت صوت الجرس..
قمت وتوجهت صوب الباب وأنا أطلع البوك من مخباي وأظهر البيزات وأنا أنزل من الدري اللي بالحوش وتوجهت صوب باب الشارع

وبطلت الباب وكنت أطالع في البوك.. وقلت وأنا أنزل البيزات :
كم الحساب..؟!!

بس يوم كانت عيوني تدور في البوك.. كانت نظراتي متوجهه لتحت..
شفت كندورة
تسلقت بنظراتي من أسفل هالكندورة إلين أعلاها وأول ما شفته أبوي

بدون أي شعور شهقت بصوت عالي..هــــــــــا
وصكيت الباب ابويهه على طول .. وصخيت على اليدار.. وأنا ضام على صدري البوك والبيزات..
وعيوني ممقله.. وفمي مبطل..

يعني كل علامات التعجب.. مرسومة بويهي

**********************************************
(( محمد ))


تريـينا سالم

واستغربنا.. أنه تأخر والطق على الجرس والباب صار أقوى من قبل وأعنف وما توقف

قمت من مكاني وقلت لهم:
ثواني وبرد.. أكيد الطلبية وايدة ومارام يــيـبها كلها بروحه
وأتوقع هالطق هو اللي يطقه علشان أساعده
أدريبه غثيث

بيموت لأني يالس

خلوني ألحقه قبل لا يشطب وياكل العزيمة ابروحه..



ضحك عمي سالم وقال:
سر.. لا والله يسويها فينا..

ومادام بتيبون العشا.. أنا بسير أتطمن على نورة وبرد

وسرت وأنا أضحك.. وتاركهم من وراي يضحكون


ولما ظهرت.. شفت سالم ابمظهر.. اللهم يا كافي .. كأنه شاف فلم رعب..
نزلت من الدري.. واتجهت صوبه وأخذت أطالع فيه .. وقلت ابمصخره:
وش بلاك صاخ.. على اليدار.. كأنك سحلية متيـبسة من سنين..؟!!

لا رد ولا شي..
عقبها انتبهت للباب اللي بيتكسر فوق راسنا

وقلت لسالم:
شكله راعي الطلبية معصب.. يمكن وعوه من رقاده علشان يــيب لنا العشا غصب
أنت متأكد.. أن هذا مطعم معروف..؟!!

ياخوفي..

لما شفته مايـبي يرمس.. سحبت البيزات من على صدره وأنا أقول:
هات.. هات..
على بالك بستحي وبدفع أنا من مخباي.. لا حبيـبي

أنا محمد..

العبها على غيري

لو صخيت العمر كله.. أنت دافع.. دافع..خلك ابمكانك..

وأخذت أعد البيزات.. وحطيت نصهن بمخباي وقلت وأنا أول ما أبطل الباب:
باجي البيزات حلال علي.. أنســـ..

وأول ما شفت أبوي اهو اللي كان بيكسر الباب ..
تلعثمت:

أنــ...

أنــ...



وبدون أي قصد.. صكيت الباب ابويهه.. وصخيت نفس سالم.. لا وبعد احذاه..

وعقبها بديت استوعب الوضع
طالعت على سالم.. وأخذت أهز اكتوفه.. وأنا متروع.. وصوت الطق بيخبق أذني .. وقلت:

والله مالومك..
يوم صخيت..أنا اللحين أتمنى أكون السحلية المتيـبسة..بس..

بس

ما أبطل لبوك..

سالم.. صج صاخ.. لدرجة أنه بارد من القلب..حسيت الوضع يتأزم..
طالعته:
سالم دخيلك.. مو وقتك تصخ..!! ساعدني؟!
شور علي .. ولو شور غبي..؟!!
حسسني أنك حي أنت وويهك..؟!!

أصلاً
أصلاً.. وأشلون وصل لهني..؟!!

وأشلون عرف المكان..؟!!

أوووهوووو
على باله.. أن وقته.. هو بعد..؟!!

عاد يوم أبوك يـبــي يتفلسف.. يتفلسف من الخاطر..؟!!


آآآه
يارب..

والله أني كنت حاس مالي نصيب آكل وجبة .. أعرف عمري.. نحس..
واللي أثبتلي.. ويهك..يوم شفته..

لا والوجبة مو من خاطرك بعد

بس ماعندي غير أني

أني..

أواجه القدر اللي انكتب علي

وأبطل الباب.. قبل لا يتأزم الموقف أكثر.. ويظهر عمي ويشوفه أبوي

وحزتها.. صج.. أبوي بيسلخنا سلخ ما انسلخ أي خروف محترم من عايلة عريقه مثله

طالعني سالم عقب ما قلت هالجملة وقال:
واشلون..؟!!

وأخذ يطالع على الباب
أي قلب هذا اللي عندك..؟!!
محمد..
عن التفلسف..

أنت تعرف منو ورى هالباب..؟!!
وأخذ يأشر

هذا

.. أ...ب...و...ي...


أبوي..


أنت تفهم اللي يالس أقوله..؟!!

محمد.. الموقف مو وقت ضحك ومصخره .. نحن في موقف كبير وشايد.. يعني مو قت لتضحية
وأنت علاقتك مع أبوي زفت
دخيلك ياخوي..
أطلع ولو مرة وحدة من السالفة
خل المقدر يصير..خل هالسالفة تنتهي ونخلص

ابتسمت ابتسامه مصخره وحطيت ايدي على كتف سالم وقلت:
اعرف أنه موقف شايد..
لكن يا خوي..
الشدايد اهي اللي تولد رياييل
وهذي حزتنا.. صدقني..
وأنا أضحك.. لأن الزعل مابغير من الموضوع شي..
وخذها نصيحة
أواجه ابوي.. أهون.. من أنهم يتواجهوا.. بالذات أبوي حاااار
من القلب
تقول بستان فلفل أحمر

وأخاف يجرح عمي ابشي..

خلني أبطل الباب.. وخل اللي يصير يصير.. بس لازم.. أبعد أبوي من اهني.. بس إذا ظهرت وصكيت الباب.. لاتبطله من وراي ولو ذبحني أبوي سمعت.. أعتمد عليك من بعد الله يا سالم

وأول ماكنت ببطل الباب

صرخ سالم:
محمد..؟!!
قلبي مو مطمن..
الموضوع مو سهل مثل منت تحسبه
أرجوك.. هالمرة بس لا تكون كبش الفدا.. دخيلك..

ابتسمت وقلت:
بتوكل على الله
وقـلت بسم الله وبطلت الباب


وأول ما بطلت .. لقيت أبوي معصب .. حطيت عيني بعيونه.. ومارمت حتى أسلم عليه

بس ظهرت للشارع.. وصكيت الباب من وراي.. وقلت لأبوي وأنا أريد أمسك ايده:
خلنا نتفاهم

فر ايدي وطالع صوب الباب

وعقبها
طالعني والشر يطاير من عيونه:
ليش صكيت الباب من وراك..؟!!

شنهو اللي خايف أنت وأخوك.. أني أشوفه..؟!!

حاولت أهدي الموقف:
حشى لله يابويه مافي شي يتخبى عليك.. أنتـــ...

قاطعني وأخذ يدزني لورى..لدرجة أن جسمي ينضرب بالباب وأرد أبعد عن الباب ويرد أبويه يدزني وغصب عني ..من شدة الدز صوت ضرب ظهري للباب يرتفع كلما شوي وشوي.. وأصواتنا بدت ترتفع في الشارع

وكل ما كان أبويه يدز كنت أحاول أمسك ايده..وكان يقول وهو يخوز ايديني عنه:

واشلون تريد ترد البيت.. وأنت هايتلي في الشوارع.. يالكلب..؟!!
لا وتعلم أخوك على الفساد يالخسيس
يعني ما يسدك تضيع ابروحك.. تريد تضيع أخوك..؟!!

وكل ماكنت أحاول أفهمه.. ماكان يخليني أكمل كلامي

كان يصرخ ابويهي..
ويقول:
بطل الباب يالكلب.. وخلني أشوف الخياس اللي تاخذه..بطـــــــــل..؟!!

ومسكني من حلجي..

قلت له:
اسمحلي.. لأن البيت مو بيتي علشان أبطلك اياه يابويه.. دخيلك.. داخلٍ على الله ثم عليك..
طوف هاليوم على خير وخلنا نتفاهم في البيت.. أرجوك.. أتوسلك..

قرب ويهه من ويهي وقال:
مالك بيت عندي علشان تردله.. ولو توسلت العمر كله يالنذل

وأنا اعرف أخليك تبطل الباب..
ولأول مرة في حياة أبويه ياخذ العقال من على راسه.. وأخذ يطقـني فيه
طق.. لا صار ولا استوى

لدرجة أن علامات الضرب نحتت بجسمي في كل مكان

ويوم سمع سالم الطق اللي انطق
بطل الباب وخرج يفارع من بينا .. وأول ما شافه أبوي تفل ابويهه وقال:
أمحق اعيال بيشيلون اسمي عقب عيني

أنت البكر اللي أقول أنه ساس البيت من عقبي..؟!!

آآآه
منكم..

وأخذ يكمل الضرب فيني
وسالم يحاول يفارع بس ما كان يروم..

سحبني أبوي بالطق لحوش بيت عمي سالم ودز سالم أخوي برع البيت وصك عليه في الشارع..

علشان يطق على راحته

ومع ارتفاع أصوات المضرابة تعرفون أن اللي كنت خايف منه صار..؟!!

ظهر عمي علي وحاول يفارع بس مارام..ويم سمع باب الشارع ينطق..عرف أن سالم اللي برع.. بطله الباب بسرعة علشان يساعده..
وردوا يفارعون..

أما أنا.. ماكنت أريد.. أمد ايدي على أبوي.. لأنه أبوي ولو ذبحني..

يحسب أن الضرب أقوى من كلامه..؟!!
بس كلامه كان أجرح من ضربه لي

المهم..
وفي وسط هالمشاكل..
ظهر عمي سالم اللي كان واقف متفاجأ من اللي يستوي ولا هو فاهم عند باب الميلس

وقال بصوت عالي:
شنو اللي يستوي عندكم..؟!!!

يوم شاف ولاحد سائل فيه..!! نزل.. يفارع.. وأول ما يا يفارع..
تصادمت عيون أبوي بعيون عمي سالم اللي وقف بيني وبينه وماسك العقال اللي كان طرف بإيده والطرف الثاني بأيد عمي سالم

وأشلون تتوقعون اللقاء منبينهم..؟!!
أو شنو اللي استوى..؟!!

**********************************************


يتبع
vvvvvv
vvvvv
vvvv
vvv
vv
v


الرد باقتباس
إضافة رد

خذني على قد عقلي / الكاتبة : سراب العين , كاملة

الوسوم
الروايات , العالم , اروع , خذني , عقلي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
الجلوكوما ( اللص الصامت ) آلنٌهَى صحة - طب بديل - تغذية - أعشاب - ريجيم 9 02-06-2008 05:21 PM
الأدلة الشرعية في العين من الكتاب والسنة قمرهن مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 12 18-05-2008 06:53 AM
أمراض العيون بقايا جسد صحة - طب بديل - تغذية - أعشاب - ريجيم 4 15-05-2006 11:43 AM
جفاف العين زهرة القمر صحة - طب بديل - تغذية - أعشاب - ريجيم 10 03-02-2005 02:39 AM
الفحص الدوري للعين في مرحلة الطفولة مهم للغاية . حايزالمجد الطفل - الرضاعة - التربية 4 27-01-2005 07:59 PM

الساعة الآن +3: 10:58 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1